السبت , 6 يونيو 2020
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : سجن (صفحة 20)

أرشيف الوسم : سجن

الإشتراك في الخلاصات

الإعدام لمعارضي الانقلاب والبراءة لقاتليهم. . الأحد 8 مارس. . السيسي يريد التدخل البري بليبيا

تنفيذ الاعدام في البريء محمود رمضان

تنفيذ الاعدام في البريء محمود رمضان

الإعدام لمعارضي الانقلاب والبراءة لقاتليهم. . الأحد 8 مارس. . السيسي يريد التدخل البري بليبيا

 

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

 

* مدرس يضرب تلميذاً حتى الموت في القاهرة

توفي تلميذ اليوم الأحد بعد أن ضربه بعنف مدرسه الذي تم إيقافه عن العمل، بحسب ما اعلنت وزارة التربية والتعليم الانقلابية.
وتوفي التلميذ وهو في الصف الخامس الابتدائي في مدرسة حكومية في القاهرة بعد ان تعرض للضرب أمس من أحد المدرسين”، بحسب بيان لوزارة التربية والتعليم التي أكدت أنه تم “فتح تحقيق عاجل” بالواقعة.
وقال المسؤول في هيئة الطب الشرعي هشام عبد الحميد إن التلميذ (12 عاما) أصيب في الرأس وتوفي نتيجة نزيف في المخ.
وينتشر العقاب الجسدي في المدارس في مصر، كما أدى إهمال السلطات إلى مقتل طفلين على الأقل في مدرستين حكوميتين خلال الشهرين الماضيين أحدهما قتل بسبب سقوط باب مدرسته فوق رأسه والثاني لسقوط لوح زجاجي عليه.
وتزايدت معدلات العنف ضد الأطفال في مختلف محافظات مصر في 2014 مقارنة بالأعوام الثلاثة الماضية وسط دوامة من العنف السياسي في المجتمع وتراجع اهتمام الحكومة بملف الاطفال، بحسب خبراء وأرقام رسمية.
يشكل الأطفال قرابة 20% من سكان مصر، أي حوالي 17 مليونا من إجمالي 87 مليون نسمة. ويشمل ذلك من هم تحت سن 18 عاما، بحسب المجلس القومي للأمومة والطفولة.
وتحتل المدارس صدارة الأماكن التي يتعرض فيها الأطفال للعنف الجسدي وخصوصا الضرب إذ سجلت فيها 50% من الحالات تليها دور رعايا الايتام ثم الشارع والعنف الاسري، بحسب تقارير المجلس القومي للأمومة والطفولة.
وفي أيلول/سبتمبر الماضي، حكم على مدير دار للأيتام في القاهرة بالسجن ثلاث سنوات لقيامه بضرب أطفال يقيمون في الدار.

 

* مجهولون يطلقون النيران على سيارة شرطة بالفيوم.. وإصابة مجندين

أطلق مجهولون النار على سيارة شرطة، مساء اليوم الأحد، أمام قرية قصر رشوان بطريق مركز طامية بمحافظة الفيوم، وتمكنوا من إصابة مجندين تم نقلهما إلى مستشفى الفيوم العام، لتلقي العلاج

كانت سيارة شرطة تسير خلف سيارة ترحيلات، لحراستها، وعندما اقتربت من قرية، قصر رشوان، بطريق طامية، أطلق مجهولون يستقلون دراجات نارية، أعيرة نارية كثيفة عليها، مما أدى إلى إصابة كل من، محمد إبراهيم محمد (22 سنة – مجند)، وحسام جمال حسن (22 سنة – مجند)، بطلقات نارية في الصدر، حسب المعلومات الأولية

ومن جانبها، إنتقلت قوات الأمن إلى مكان الحادث، تم نقل المصابين إلى مستشفى الفيوم العام، لتلقي العلاج.

 

* تفاصيل إصابة وزير العدل بجلطة فى القلب

كشفت مصادر مسؤولة بوزارة العدل عن تعرض المستشار محفوظ صابر، وزير العدل، الأحد، لجلطة فى القلب، استلزمت نقله إلى أحد المستشفيات الكبرى بالقاهرة للعلاج.

وأضافت المصادر، رفيعة المستوى، أنه تم إجراء عملية قسطرة فى القلب للوزير، لإذابة الجلطة بعد اكتشاف الأطباء وجود مشاكل بشرايين القلب.

وتابعت المصادر أن الوزير تم نقله إلى المستشفى بواسطة أسرته، وأن عدداً من القضاة ومساعدى الوزير ذهبوا إلى المستشفى لزيارته، لكن إدارة المستشفى منعتهم. وقالت المصادر إن الطبيب المعالج قرر حاجة الوزير إلى إجازة 15 يوماً، وطلب منه الابتعاد عن أجواء العمل لحين تماثله للشفاء.

وأضافت أن العمل يسير بشكل طبيعى فى الوزارة، وأن جميع مساعدى الوزير ورؤساء القطاعات يؤدون أعمالهم على أكمل وجه.

* السيسي يريد التدخل البري بليبيا.. ورفاق انقلابه يتخوفون من ردود الأفعال الدولية

قال مصدر مقرب من مجلس النواب المنحل في طبرق، أن قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي أبدى موافقته على خطوة التدخل البري في ليبيا، بعد زيارة قام بها حفتر أمس لمصر مشيرًا إلى أنه يلقى معارضة من قادة في الجيش والمخابرات.

وأرجع المصدر سبب معارضة من وصفهم بـ”كبار معاوني السيسي الأمنيين والعسكريين” إلى “عدم القدرة على توقع نتائج التدخل البري، بالتزامن مع الجبهة التي تستنزف جيش الانقلاب في سيناء، وعدم حسمه المعركة هناك“.
وكانت سلطات الانقلاب تراجعت عن تقديم طلب لمجلس الأمن حول تدخل عسكري دولي في ليبيا، بعد بيان أصدرته حكومات الدول الغربية والولايات المتحدة الأمريكية، أكدت فيه على الحل السياسي في ليبيا، ورفض التدخل العسكري في شباط/ فبراير الماضي.
وأشار المصدر إلى أن المخابرات المصرية ومستشاري قائد الاانقلاب السياسيين؛ أبدوا قلقًا من تزايد عزلة النظام الانقلابي إذا ما تدخل بريًا في ليبيا، مع عدم توقع ردود أفعال الدول الإقليمية في المنطقة المعارضة للتدخل العسكري، كالجزائر وتونس وقطر إضافة إلى تركيا.
يشار إلى أن سلاح الجو بجيش السيسي شن غارات على مواقع مدنية في مدينة درنة في 16 شباط/ فبراير الماضي، أسفر عن سقوط سبعة قتلى بينهم ثلاثة أطفال، بعد يوم من بث تنظيم الدولة تسجيلاً مصورًا يظهر ذبحه 21 مسيحيًا مصريًا في ليبيا.

 

* الجارديان: الإعدام لمعارضي الانقلاب والبراءة لقاتليهم

قالت صحيفة الجارديان البريطانية، إن إعدام محمود رمضان أحد رافضي الانقلاب العسكري، يمثل تناقضًا في التعامل مع معارضي الانقلاب العسكري الذين يتم الحكم عليه بأغلظ العقوبات في إتهامات مزعومة، بينما رجال الشرطة المتورطين في قتل أكثر من 1000 شخص صدر لهم أحكام بالبراءة.
وأشارت الصحيفة إلي صدور أحكام بالإعدام ضد 720 على الأقل من معارضي الانقلاب منذ يوليو 2013، بينهم المرشد العام لجماعة الإخوان الدكتور محمد بديع، لكن لم تنفذ معظم تلك القرارات حتى الآن.
وأضافت “الجارديان” أن منظمة العفو الدولية “أمنيستي”، قالت: “إن حكم الإعدام لم يكن ينبغي تنفيذه، مستشهدين بمخالفات في محاكمة رمضان.
من جانبه وصف محمد المسيري -الباحث بمنظمة العفو الدولية- إعدام رمضان بأنه يأتي في أعقاب محاكمة غير عادلة، لم يُستمع فيها إلى كافة الشهادات، وأن الإدانة استندت على أدلة بالغة الهشاشة.
وأضاف المسيري: “لقد حدث الإعدام بعد محاكمة غير عادلة لم تتضمن كافة الشهادات، واعتمدت على أدلة شديدة الهشاشة، ولم يكن واجبا حدوث الإعدام، بل كان الأمر يتحتم إعادة المحاكمة”. وتابعت الصحيفة أنه لم يتم التعامل بالمثل في قضية سيارة الترحيلات، التي راح ضحيتها 37 سجينًا حيث أُسقطت لاحقا.

 

* كلمة مرتقبة لقائد الانقلاب “عبدالفتاح السيسي” صباح الغد

نقلت صحف موالية للانقلاب عن مصدر سيادي، إنه من المقرر قيام قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي صباح غدا بإفتتاح مسجد المشير محمد حسين طنطاوى بالقرية الأولمبية للدفاع الجوى فى التجمع الخامس وافتتاح عددا من المشروعات الاخرى.
وأضاف المصدر، بحسب ماجاء في المواقع الإخبارية، اليوم الأحد، إن السيسي سوف يقوم ايضا بوضع أكاليل الزهور على النصب التذكاري للجندي المجهول وذلك بمناسبة الاحتفال بذكرى يوم الشهيد الموافق يوم 9 مارس من كل عام.
وأوضح المصدر، أنه من المقرر حضور الافتتاحات، الفريق أول صدقى صبحى القائد العام للقوات المسلحة، وكبار القادة والضباط، والمشير محمد حسين طنطاوى وزير الدفاع الأسبق، ونخبة كبيرة من الوزراء والشخصيات العامة، وقدامى قادة القوات المسلحة السابقين.
وأشار إلي أن قائد الانقلاب السيسي من المقرر ايضا ان يلقى كلمة غدا للشعب المصري خلال افتتاح المشروعات وذلك بمناسبة يوم الشهيد وايضا للكشف عن بعض الأمور التي تمر بها البلاد حاليا علي حد وصفه.

* ميدل إيست آي : الأمر في مصر ليس مجرد تعديل وزاري

م يكن وزير الداخلية المصري، محمد إبراهيم، مجرد وزير في حكومة النظام الحاكم في البلاد بقيادة عبد الفتاح السيسي، ولكنه كان عضوًا بارزًا، إن لم يكن المؤسس الرئيس للنظام الحاكم. ولذلك، ينبغي النظر في واقعة إبعاده من منصبه في تعديل وزاري يوم الخميس بعناية.

 

كان إبراهيم قد تقلد منصب وزير الداخلية منذ شهر يناير من عام 2013، عندما قام أول رئيس منتخب ديمقراطيًا في مصر، محمد مرسي، بتعيينه لقيادة الشرطة في مصر في ظل الحكم الديمقراطي. ومع ذلك، عمل إبراهيم جنبًا إلى جنب مع السيسي، وزير الدفاع في ظل مرسي، بشكل وثيق في تنسيق الانقلاب العسكري الذي أطاح بمرسي في 3 يوليو 2013 وأنهى عملية التحول الديمقراطي. ومنذ ذلك الحين، تم حكم البلاد بشكل رئيس من قبل ائتلاف الأجهزة الأمنية والمؤسسات البيروقراطية والنخبة من رجال الأعمال.

 

وبداخل ذلك الائتلاف الحاكم يعتبر الجيش والشرطة هما العمود الفقري للائتلاف. فقد منح الدستور الذي تم تعديله في ديسمبر 2013 الجيش والشرطة والقضاء مزيدًا من الاستقلالية. كما دعا الدستور أيضًا إلى تشكيل حكومة قوية، ووسائل إعلام حرة ومؤسسات مجتمع مدني مستقلة. ولكن هذه الأهداف الأخيرة لم تتحقق أبدًا.

 

فحتى اليوم، لا يوجد بمصر برلمان منتخب. كما صدر حكم من المحكمة هذا الشهر بأن قانون الانتخابات البرلمانية غير دستوري، مما أدى إلى تأجيل الانتخابات البرلمانية التي كان من المقرر عقدها يوم 23 مارس، لمدة أسابيع أو ربما أشهر. بينما يتصرف مجلس الوزراء، الذي يتزعمه رئيس الوزراء ابراهيم محلب، وكأنه مكتب سكرتارية لتنفيذ أوامر السيسي وليس شريكًا في الحكم.

 

وفي غياب البرلمان، يحمل السيسي كلًا من السلطتين التشريعية والتنفيذية، مما أتاح له سلطات مطلقة ومكنه من تمرير العديد من القوانين الدكتاتورية المثيرة للجدل، مثل قانون مكافحة الإرهاب، الذي اعتمد في نهاية شهر فبراير الماضي، والذي أعطى المدعي العام الحق في أن يعتبر الجماعات المحلية والأفراد “إرهابيين” من دون أحكام قضائية نهائية. وفي نهاية عام 2014، اعتمد السيسي قانونًا آخر يعطي الحكومة حق النقض فيما يتعلق بإنشاء المنظمات غير الحكومية.

 

وفي هذه الأثناء، لم يستخدم السيسي سلطته المفرطة لتعديل بعض القوانين المثيرة للجدل وشديدة القسوة التي تم تمريرها في عهد سلفه، الرئيس المؤقت عدلي منصور، الذي عينه السيسي بنفسه.

 

واحد من هذه القوانين هو قانون منع التظاهر، الذي سجن بموجبه بعض أبرز الناشطين الشباب في مصر إلى السجن بتهم التظاهر بدون تصاريح. كما أعطى قانون آخر للحكومة الحق في تمديد فترة الاحتجاز المؤقت إلى أجل غير مسمى.

 

وكان للقوانين الأربعة الصارمة المذكورة أعلاه تأثير سلبي على الحياة السياسية في مصر من حيث منح الحكومة القدرة على خنق كل جماعات المعارضة السياسية.

 

وفي ظل هذه الظروف، قررت معظم، إن لم يكن كل الأطراف المؤيدة لثورة 25 يناير في مصر مقاطعة الانتخابات البرلمانية القادمة. فالجماعات السياسية الرئيسة، مثل جماعة الإخوان المسلمين، أكبر حركة شعبية في مصر، لا تعترف بشرعية النظام نفسه. بينما تشعر الجماعات الثورية الشبابية، مثل حركة 6 أبريل العلمانية، بأن الثورة قد سرقت وأن مصر تحت حكم عسكري ثقيل الوطأة. وقد اكتسب شعار “يسقط حكم العسكر” شعبية مرة أخرى على وسائل الإعلام الاجتماعي على الأقل.

 

وبالمقابل، لم يتحرك السيسي لبناء أي نظام سياسي واضح. فحتى اليوم، ليس في مصر حزب سياسي حاكم. كما إن البرلمان غائب. ولم يحدد السيسي أي أهداف سياسية واضحة لنظامه. وعندما يتحدث السيسي، فإنه يركز بشكل رئيس على التهديدات الأمنية والاقتصادية التي تواجه البلاد دون أن يقدم أي حل سياسي.

 

ولأن الأمن كان هو الشاغل الرئيس للسيسي، فقد أصبح دور الجيش في مكافحة الجماعات المسلحة في سيناء، والشرطة في قمع المعارضة محوريًا بالنسبة للنظام كله.

 

فمنذ الانقلاب العسكري، كانت الشرطة بكامل عتادها، في مهمة مستمرة لإعادة البلاد تحت سيطرة النظام. حيث قتل المئات في وضح النهار عندما توغلت قوات الأمن لتفريق ​​الاعتصام الموؤيد لمرسي في القاهرة والجيزة في 14 أغسطس من عام 2013. كما تم القبض على الآلاف من المتظاهرين، بما في ذلك كبار قادة الإخوان المسلمين والناشطين من الشباب العلماني. كما يتم سحق التظاهرات الأسبوعية المنتظمة، وهو ما أسفر كثيرًا عن مقتل أو إصابة بعض الأشخاص. وحتى جماعات الألتراس الرياضية، منعت من حضور المباريات وسمح لها فقط بالحضور في ظل وجود أمني كثيف. وقد خلّف التدافع بعد أن أطلقت الشرطة الغاز لتفريق مجموعات المشجعين في محاولة لحضور مباراة على ملعب الدفاع الجوي في القاهرة في أوائل شهر فبراير الماضي، أكثر من 20 قتيلًا.

 

كانت الشرطة أكثر من مجرد وزارة ضمن مجلس الوزراء، منذ الانقلاب العسكري. فقد كانت شريكًا في الحكم، وأحد المساهمين الرئيسيين في بقاء النظام الحاكم. فقد ساعدت الشرطة، إلى جانب الجيش، في تنظيم وقيادة تظاهرات 30 يونيو 2013 ضد حكم مرسي، وأصبحت شريكًا في حكم البلاد منذ ذلك الحين. وكان محمد إبراهيم، وزير الداخلية، الشريك الحاكم الثاني والأكثر أهمية للنظام. ففي تصريحاته لوسائل الإعلام والتسجيلات المسربة، غالبًا ما تفاخر إبراهيم بدوره في إعادة بناء قوات الشرطة، وإعادة توجيههم ضد حكم مرسي، وتعبئة جهاز الأمن الوطني سيئ السمعة أو الشرطة السياسية.

 

ولذلك، ينبغي أن ينظر إلى إقالة ابراهيم من منصبه يوم الخميس الماضي ليس بوصفه مجرد تعديل وزاري، ولكنه إعادة لتنظيم الائتلاف الحاكم في مصر. وتعد هذه الخطوة ثالث أهم الخطوات من هذا القبيل منذ تولي السيسي السلطة في يونيو من عام 2014. فقد تمت أول إقالة للواء محمد فريد التهامي، من منصبه كرئيس لجهاز المخابرات العامة في ديسمبر من عام 2014. يذكر أنه قد تم تعيين التهامي من قبل السيسي نفسه مع انقلاب 3 يوليو العسكري، وكان ينظر إليه على أنه صديق حميم ومستشار للسيسي. ولم يتم إعلان الأسباب الحقيقية وراء إقالة  التهامي أبدًا.

 

وخلال نفس الفترة، قام السيسي بتعيين لواء الشرطة، أحمد جمال الدين، مستشارًا له لشؤون الأمن القومي. كان جمال الدين هو أول وزير داخلية في عهد مرسي، وأقيل من منصبه لعدم تعاونه مع الرئيس المنتخب. لكن المعلومات المتاحة عن دور جمال الدين ونفوذه داخل مجلس وزراء السيسي قليلة جدًا. ولكنّ الكثيرين يعتبرون أن له دورًا مؤثرًا.

 

وقد تم استبدال إبراهيم باللواء، مجدي عبد الغفار، الرئيس السابق لجهاز الأمن الوطني سيئ السمعة، أو وكالة أمن الدولة والشرطة السياسية المسؤولة عن مطاردة معارضي النظام، وخصوصًا المعارضة الدينية.

 

وكان إبراهيم قد تعرض لانتقادات محلية ودولية ضخمة لتصاعد انتهاكات حقوق الإنسان من قبل الشرطة تحت سمعه وبصره. ويتكهن الكثيرون بأن عزله في هذه اللحظة يمكن أن يكون محاولة من جانب السيسي لنشر صورة من الاستقرار والانفتاح قبل المؤتمر الاقتصادي الذي يركز على جذب المستثمرين الأجانب.

 

ومع ذلك، تم استبدال إبراهيم بلواء آخر من جهاز الأمن الوطني سيئ السمعة. وربما تظهر إقالة إبراهيم السيسي بشكل أكثر قوة، وأنه كان قادرًا على إقالة شريكه في الحكم دون معارضة كبيرة من الشرطة. لكنها تظهر أيضًا أن النظام ما زال يركز على أمنه وعلى إعادة تنظيم الائتلاف الحاكم بقيادة الجيش والشرطة، بدلا من إعادة بناء تحالف سياسي واسع يسمح لبقية المجتمع بالمشاركة في صنع القرار.

 

* سجن برج العرب ينتفض لإعدام سلطات الإنقلاب الشهيد محمود رمضان

انتفض اليوم الأحد معتقلي سجن برج العرب اعتراضا على اعدام سلطات الإنقلاب للشهيد محمود رمضان.
هتف المعتقلين هتافات مدوية رجت محيط السجن بهتافات ضد الإنقلاب و ضد اعدام بريء.
واعلنوا استمرار الانتفاضة.
استدعت ادارة السجن القوات الخاصة وأغلقت المياه والنور على المعتقلين وادخال بعض المعتقلين للتاديب.

 

* ناصر الدويلة:السيسي سيضحي بنصف المجلس العسكري

كتب ناصر الدويلة، النائب السابق في مجلس الأمة الكويتي، أن قائد النقلاب عبدالفتاح السيسي سيتخلص من نصف المجلس العسكري، خلال الأسابيع المقبلة.
وكتب الدويلة فى تغريدة له على حسابه بموقع التدوين المصغر تويتر: “بعد ان اكدت لكم قبل عشرة ايام من الاطاحه بوزير داخلية الانقلاب وحصل ما توقعته استطيع ان اقول ان الضحيه القادمه للسيسي هم نصف المجلس العسكري” وأضاف سيتم القاء القبض على اثنين من كبار قادة القوات المسلحه خلال ثلاث اسابيع و تحميلهم كل جرائم النظام و سيتغير نصف اعضاء المجلس العسكري لاحقا

 

* إبراهيم طفل مصاب بشلل نصفي يقضي عامين.. بتهمة الاعتداء على أمن جامعة المنصورة

سنة و3 شهور بين “سجن بلقاس” و”عقابية المرج”.. قضاها الطفل مُتحدي الإعاقة الحركية إبراهيم رضا أحمد إبراهيم – 16 سنة، تسببت في تفاقم حالته الصحية إلى أسوأ مما كان عليه، حيث يعاني من إصابه بحادث تسبب له بنزيف في المخ وهو في عمر الخامسة، وترتب عليه شلل نصفي وفقدان جزئي للسمع والبصر بنصفه الأيسر.

القضية رقم 450 لسنة 2014 جنايات أول المنصورة، والتي يعاقب بناءً عليها ضمن 21 متهمًا أخر، الطفل إبراهيم بالحبس لمدة عامين، لفقت لهم اتهامات بحرق بوابة جامعة المنصورة والتعدي على الأمن بالجامعة وتكدير السلم العام، بحسب الحكم الذي أصدرته دائرة الإرهاب بمحكمة جنايات المنصورة فى 13 قضية منسوبين لما وصفتهم بـ”أعضاء التنظيم الإرهابى لجماعة الإخوان بمحافظة الدقهلية”، في مايو الماضي.

تقول والدة الطفل إن معاناة ابنها منذ طفولته تجعلة غير قادر على الحياة بشكل طبيعي أو حتى التحرّك كالأصحّاء، ومع ذلك فهو يواجه تهما لا تتناسب تمامًا مع بنيته، ولم يتم التحقيق الجاد معه، فقط تم الحكم عليه “بالجملة، فضلًا عن أن التحقيقات تذكر أنه فقط كان بالقرب من التظاهرة بمحيط جامعة المنصورة، يوم القبض عليه في نوفمبر 2013، ولحظة القبض عليه مُصوّرة وتثبت أنه لم يُشارك في أي أعمال شغب، بحسب والدة الطفل.

تضيف: “ومع ذلك ليست الحالة الصحية التي تزداد سوءًا هي سبب الأزمة الوحيده مع ابراهيم، فقد تعرّض للتعذيب بالضرب والكهرباء لفرض سيطرة المُشرفين على السجن والعقابية، في أول أيام احتجازة فيما يُعرف “بالتشريفة”، الأمر الذي لم يزول خطر تكراره حتى الآن – حسب وصفها.

مآساة الزيارة” هكذا تصف الأم التي تسكن (مقر إقامة ابنها قبل القبض عليه)، بقرية تابعة لمركز بلقاس بالمنصورة، رحلة الوصول إلى ابنها المحتجز في “عقابية” المرج بالقاهرة، الرحلة التي تمتد لساعات كل أسبوع للحصول على دقائق لرؤيته، الأمر الذي يشوبه تضايقات مُبالغ فيها بشأن الغذاء والأدوية اللازمة لحالته الصحية المُتردّية، والتي تمنع إدارة العقابية دخولها، بحسب الأم.

تصيف والدة الطفل: “في كل زيارة أتوقع أن أذهب إليه لأعرف خبر موته، فالأمر يزداد سوءًا يومًا بعد الآخر، أثناء احتجازه في عنبر يضم جنائيين وسياسيين يبلغ عددهم 70 حدثًا، على الرغم من وجود ابني بين من ارتكبوا من ارتكبوا جرائم جنائية، كقتل الطفلة زينة أمر مُرعِب، ولكنهم يتعاطفون معه أكثر مما تتعاطف معه المحكمة أو العقابية. حد وصفها.

 

* غدا استكمال محاكمة 199 مدنيا أمام القضاء العسكري بالسويس بينهم د. محمد بديع

 قررت نيابة الانقلاب بالسويس إحالة 199 مواطناً من محافظة السويس إلى النيابة العسكرية.
ولفقت النيابة للمحالين تهم إحراق مدرعات الجيش وحرق الكنائس بالسويس عقب مذبحة فض اعتصامي رابعة والنهضة بالقاهرة.
يذكر أنه من ضمن المحالين إلي المحاكمة العسكرية المرشد العام للجماعة الإخوان المسلمين الدكتور محمد بديع، ونائبه المهندس خيرت والشاطر والدكتور صفوت حجازي والدكتور محمد البلتاجي، وأمين حزب الحرية والعدالة بالسويس المهندس أحمد محمود والمحاسب سعد خليفة مسئول المكتب الإداري للإخوان المسلمين بالسويس, وتبدأ غداً الأثنين أولى جلسات المحاكمة العسكرية بمنطقة عجرود التابعة لقوات الجيش الثالث بالسويس .

 

*جمعة: مصر تطبق الشريعة واللي مش عاجبه يروح السعودية

أكد مفتى مصر السابق، علي جمعة، أن مصر تطبق الشريعة الإسلامية، ومن حق الحاكم الالتزام بمذهب فقهي محدد من مذاهب الأئمة الأربعة في صياغة قوانين الدولة.
وقال جمعة، في برنامج “والله أعلم”، الذي تبثه قناة “سي بي سي”، ردا على مزاعم عدم تطبيق مصر  الشريعة: ”أنا بتعجب من اللي بيقول إحنا ما ما بنطبقش الشرع.. وبقول له لا يا حبيبي إحنا بنطبقه.. شرع إيه اللي احنا ما بنطبقوش، هيقولي لا فين قطع يد السارق؟”.
وتابع: “هاقوله السعودية بتقطع يد السارق ما تروح تقعد هناك”.
وأردف: نحن نطبق الشريعة بفهم معين بمذهب معين، وفي السعودية يطبق بفهم معين.. ومن يرتضي بفقه السعودية فيمكنه أن يعيش فيها.. طيب سيد قطب بيقول إن السعودية مش مسلمة”.

كما قال مفتي مصر السابق والمقرب من سلطات الانقلاب علي جمعة، إن كلامه “اضرب في المليان” اجتزئ وإن كلامه أمام قيادات الجيش كانت مدته 37 دقيقة.
وقال جمعة ردا على سؤال شخص في جمع من التلاميذ الآسيويين، حول حديثه عن جواز قتل الجيش للمتظاهرين بعبارة “اضرب في المليان” إن “كل من مد يده على الجيش فليس منا، واضرب في المليان”.
وحفلت جلسة جمعة التي بثها على حسابه في اليوتيوب بالاتهامات والشتائم لجماعة الإخوان المسلمين ووصفها بالإرهابية، بالإضافة إلى وصف المفكر الراحل سيد قطب بأنه “متكبر وتكفيري”.

 

*وثائق مسربة تؤكد تجاهل العالم لمؤتمر السيسي الاقتصادي

كشفت “صحيفة الوطن” المصرية المساندة للانقلاب النقاب الأحد، عن أنه من بين 119 دولة تم توجيه الدعوة إليها لحضور مؤتمر شرم الشيخ المقرر أن يبدأ الجمعة المقبل، لمدة ثلاثة أيام، لم تؤكد الدعوة، ولم تستجب لها، سوى 42 دولة فقط، في حين تجاهلت 74 دولة الدعوة، ولم تؤكد حضورها، واعتذرت ثلاث دول بشكل واضح عن الحضور.

ولوحظ من المستندات التي نشرتها “الوطن”، أن كلا من: الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا، ودول أوروبية عدة كهولندا وإيطاليا والسويد واليونان وقبرص، فضلا عن الأمم المتحدة ومفوضية الاتحاد الأفريقي وماليزيا واليابان، هي ضمن الدول والمنظمات التي لن تشارك في المؤتمر، فيما يمثل صدمة مدوية لنظام حكم عبدالفتاح السيسي.
وطبقا لمستندات مكتوب عليها “سري جدا” لقائمة حضور المؤتمر الاقتصادي، نشرتها “الوطن”، وعددها تسعة مستندات، كشفت عن أن قطر لم تؤكد حضورها، في حين أن قائمة المشاركين برؤساء دول تضم 14 دولة، و10 على المستوى الوزاري، و10 دول تشارك بسفرائها في القاهرة، وأربعة على المستوى الوزاري، إلى جانب 14 جهة دولية ومنظمة إقليمية.
أما أبرز الحاضرين فهم: ولي عهد السعودية، وأمير الكويت، وملكا البحرين والأردن، ورئيسا وزراء ليبيا وإثيوبيا.
ورأى مراقبون في هذه الحصيلة، حصيلة زهيدة للغاية في ظل الترويج الدعائي الذي مارسته مصر طيلة الشهور الماضية للإعلان عن المؤتمر، وتوجيه الدعوات للمشاركة فيه.
وتحمل الوثيقة الأولى، مخاطبة من مكتب وزير الخارجية، تحت عنوان “هاموشعار “سري جدا” إلى مساعد وزير الخارجية مدير إدارة المؤتمرات الدولية، وإلى مساعد وزير الخارجية مدير إدارة المراسم، بأنه “يرفق مع هذه القائمة المحدّثة وضع رئاسة الوفود المشاركة في مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري مصر المستقبل”، المقرر عقده في مدينة شرم الشيخ خلال الفترة من 13 إلى 15 مارس 2015، علما بأنه تمت موافاة رئاسة الجمهورية بصورة منه طبقا لطلبها”.
وأضافت الوثيقة، أن “وضع رئاسة الوفود التي تم تأكيد مشاركتها في المؤتمر الاقتصادي، وصفة تمثيلهم على مستوى القيادة، بتاريخ 28 فبراير الماضي، شملت 14 دولة، أكدت مشاركتها على مستوى الرئيس أو رئيس الوزراء، وهم: رئيس وزراء إثيوبيا، ورؤساء دول: السنغال، والصومال، وجزر القمر، وتوجو، وجامبيا، وزامبيا، وغينيا الاستوائية، وقبرص، ومالي، وفلسطين، ورئيس وزراء لبنان (في ضوء عدم وجود رئيس)، وولي عهد السعودية الأمير مقرن بن عبدالعزيز، وأمير الكويت وملك البحرين والملك الأردني والرئيس محمود عباس، ورئيس الوزراء الليبي (الموالي للواء المتقاعد خليفة حفتر) عبدالله الثني، ورئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري“.
وتضمّنت تأكيدات الحضور على مستوى رؤساء الوزراء غير التنفيذيين، ونواب رؤساء الوزراء، اثنين، هما الوزير الأول في دولة الجزائر ونائب رئيس الوزراء البرتغالي.
ويضم المستند الثاني، 10 دول أكدت مشاركتها على المستوى الوزاري، ضمّت كلا من وزراء: خارجية النرويج، وخارجية بريطانيا، والاقتصاد الإيطالي، والتجارة الصيني، والمالية الفرنسي، والصناعة والطاقة والسياحة الإسباني، والصناعة والتجارة المالاوي، والمالية والتخطيط الاقتصادي في جنوب السودان، ووزير الدولة للشؤون الخارجية في ألمانيا، ووزير الدولة للشؤون الخارجية في سنغافورة، ووزير الدولة للعلاقات الخارجية الهندي.
وضم المستند أيضا “قائمة المشاركين على مستوى سفرائهم الموجودين في القاهرة، كلا من: سيراليون، وغانا، وغينيا، وغينيا بيساو، والكونغو، والكونغو الديمقراطية، وكينيا، وليسوتو، ومالاوي، ومدغشقر، والنيجر، ونيجيريا الاتحادية، ورواندا، وزامبيا، وأفريقيا الوسطى، وأنغولا، وأوغندا، وبنين، وبتسوانا، وبوركينا فاسو، وبوروندي، وتنزانيا المتحدة، والغابون، وسيشل، وجنوب أفريقيا، والرأس الأخضر، وساحل العاج، والكاميرون، وليبيريا، وموزمبيق، ونامبيا، وسلوفاكيا، وسلوفينيا، ومالطا، والمجر والنمسا وميانمار”.
وتضمنت الوثيقة الرابعة أربع ممثلين لدول تشارك على المستوى دون الوزاري، وهم: نائب وزير اقتصاد بولندا، ونائب وزير المالية في كوريا الجنوبية، ومديرة إدارة العلاقات الاقتصادية الثنائية بسكرتارية الدولة للشؤون الاقتصادية في سويسرا، ونائب وزير من اليابان.
وجاء في الوثيقة تأكيدات الحضور من المنظمات الدولية والإقليمية، وعددها 14 فقط، وتضم كلا من: الأمين العام لجامعة الدول العربية، ونائب رئيس المفوضية الأوروبية، وممثلة السياسة الخارجية، والمدير الإداري للبنك الدولي ورئيس (IFC)، ونائب رئيس البنك للشرق الأوسط، والمدير العام لمنظمة (اليونيدو)، ومساعد الأمين العام لمنظمة الأغذية والزراعة، والمدير العام للصندوق الكويتي للتنمية، والمدير العام لصندوق النقد العربي، ورئيس البنك الأوروبي (EBRD)، ونائب رئيس بنك الاستثمار الأوروبي (EIB)، ورئيس مجلس الإدارة والمدير العام للصندوق العربي للإنماء، والسكرتير العام لمنظمة الكوميسا، ورئيس الوحدة الفنية باتفاقية أغادير، ونائب مدير البرنامج في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، والأمين العام للاتحاد من أجل المتوسط.
وضمت قائمة تأكيد المشاركين ممثلي منظمات غير حكومية مهمة، كالمدير التنفيذي للمنتدى الاقتصادي العالمي.

 

* بورصة الانقلاب” تمنع المستثمرين السعوديين من تحويل أموالهم

قال مسئولون في مجلس الأعمال السعودي المصري: “إن مصاعب تواجه المستثمرين السعوديين في مصر، تعوقهم عن نقل أموالهم إلى خارج مصر، فيما لم تنفذ بعض الأحكام القضائية التي تقضي بإرجاع الأموال إليهم وتعويضهم عن ذلك”.
وكشف فايز زقزوق عضو مجلس الأعمال السعودي المصري: – في تصريحات صحفية- “أن رجال الأعمال السعوديين لم يدخلوا في مشاريع جديدة في الفترة الماضية، والأموال السعودية التي دخلت مصر أخيرًا اقتصرت على الاستثمار في البورصة المصرية التي لا تعتبر ضمن المشاريع التنموية”.
وتابع: “أغلب ما حققه السعوديون من أرباح في البورصة، ظل حبيسًا في مصر، إذ منعت الجهات المصرية المسئولة تحويل أية مبالغ يملكها مستثمرون إلى الخارج، خصوصًا إذا كانت بالدولار”. وأشار زقزوق إلى 3 أنواع من القضايا تنظر لدى القضاء المصري، منها 120 قضية منظورة في القضاء المصري، نتيجة خلاف بين مستثمرين سعوديين آخرين مصريين، إضافة إلى قضايا لسعوديين اشتروا من الحكومة المصرية عقارات أو أراضي للاستصلاح الزراعي، أو مساحات لبناء قرى سياحية، عن طريق هيئة الاستثمار المصرية وهي محصورة في 28 قضية.
مبينًا أنه قد تم الانتهاء من الخطوات الأولى لحلها بعد أن شكلت لجنة مشتركة من وزارتي الدفاع والعدل، إلا أن الجهات التي تحال إليها القضية لم تحلها بعد، وبالتالي فإن غالبية القضايا لم يتم الانتهاء منها بشكل جذري حتى اليوم.

 

* الحريري عقب لقاء السيسي: نقف في صف الاعتدال ضد “تطرف” إيران وداعش والنصرة

قال رئيس الحكومة اللبناني الأسبق وزعيم “تيار المستقبل” سعد الحريري، إنهم يقفون في صف الاعتدال ضد “تطرف” إيران وداعش والنصرة.
جاء ذلك في تصريحات للصحفيين عقب لقاءه عبد الفتاح السيسي، في قصر الاتحادية الرئاسي (شرقي القاهرة)، بحسب مراسل الأناضول.
وقال الحريري: “نحن جميعا نواجه التطرف والإرهاب، وكلنا في مركب واحد، نواجه عدوا للدين وللقيم وللحضارة العربية والإسلامية، ولا مجال في مثل هذه المواجهة للحياد، ونحن في صف الاعتدال العربي والإسلامي”.
وأشار إلى أنه “لا شك أن هناك أخطارا محيطة بالعالم العربي اليوم، ويجب وضع استراتيجية عربية لمواجهة كل هذه الأخطار لمصلحة العالم”، مضيفا: “الاعتدال هو السبيل لمواجهة كل أنواع التطرف، وليس نوعاً واحداً من التطرف، فالتطرف موجود، إن كان التطرف الإيراني أو التطرف الذي نراه في تنظيم داعش أو في جبهة النصرة”.
وتابع: “أقول بصراحة، أنه في موضوع إيران لدينا ملاحظات، ولكن هذا لا يعني أننا ضد إيران، نحن نريد أن تكون علاقاتنا بإيران لمصلحة لبنان ولمصلحة إيران معا، وليس لمصلحة إيران فقط”.
وأوضح أن السيسي نقل خلال اللقاء تمنياته بانتخاب رئيس جديد في لبنان.

*محمود رمضان.. القضاء المصري أعدم بريئا

سريعا دخل إعدام محمود رمضان المتهم بإلقاء أشخاص من فوق مبنى بالإسكندرية في الخامس من يوليو/تموز 2013، بازار السجال المصري الذي تصاعد بعد ثورة يناير ووصل حد توزيع الحلوى والشماتة بإعدامه.
وتعود هذه القصة التي أثارت جدلا لم ينته بعد، إلى يوم الجمعة الثاني بعد عزل الرئيس محمد مرسي، حيث شهدت منطقة سيدى جابر شرق الإسكندرية اشتباكات بين مؤيدي مرسي ومعارضيه، وظهر فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي لشاب ملتح يحمل علما للقاعدة، وأشخاص بينهم أطفال يقفون على أعلى خزان ماء، ثم ألقي ببعضهم من فوقه وكانت الحصيلة قتلى ومصابين.
هذا الفيديو قال عنه مركز ميدل إيست مونيتر البريطاني إنه “مفبرك”، واستعرض الحجج التي أشار إلى أنها تؤكد أن المشاهد مصطنعة من خلال أصوات طلقات النار التي صاحبت الفيديو، وأنه من إخراج هاوٍ وغير مقنع لمسرحية ما، فلا يمكن لشخص أن يفهم ما يحدث دون عنوان أو تعليق.

وبعد عملية الإعدام، كان لافتا توزيع عشرات الأهالي في منطقة سيدى جابر الحلوى على المارة احتفالا بالحكم، ولم يغب عن المشهد الإعلام المتهم بتضخيم القضية، كما قالت زوجة رمضان، وأشارت إلى أن زوجها “ضحية أكبر عملية تضليل إعلامي في تاريخ البلاد”.
وأضافت أن زوجها “لم يكن يوما بلطجيا، فمحمود محاسب في شركه بترول، ووالده مهندس، وأنا طبيبة، وكان الجميع يشهد بأخلاقه، والاعترافات التي أذاعتها الداخلية له كانت تحت التهديد“.
هذا التهديد التي تحدثت عنه زوجة رمضان أكدته الإعلامية آيات عرابي في صفحتها على فسيبوك، وأوضحت أنهم “أعدموه بعد أن أجبر على الاعتراف على نفسه خوفاً على أمه وزوجته من الاغتصاب.. وقال حرفياً عندما سألوه عن سبب اعترافه، أنه لم يستطع تحمل رؤيتهم “يعتدون على مراتي وأمي قدام عيني”.

رئيس حركة قضاة من أجل مصر، المستشار وليد شرابي، كشف أن المستشار عادل الشوربجي -رئيس الدائرة التي أصدرت حكم الإعدام على رمضان- مرشح  لمنصب وزير العدل، وأصدر “حكمه لينال رضا سلطة الانقلاب”.
وأدلى الإعلاميون بدلوهم في هذه القضية، حيث طالب الإعلامي أحمد موسى ببث الإعدام، مؤكدا أن رمضان “في جهنم وبئس المصير، وقاتل وإرهابي، ومستحيل يكون في الجنة”. زميله عمرو أديب طالب السفارات المصرية في الخارج بتوضيح أسباب إعدام “الإخواني رمضان، وعرض الفيديو، الذى يثبت التهمة”، مؤكدا “أن الإخوان يقولون إن هذا الإرهابي لم ينتم لهم، ولكن في الوقت حزنوا بشدة عليه بعد إعدامه“.

ولكي تكتمل الصورة كان لا بد من أن تشغل هذه القضية حيزا واسعا من اهتمامات ناشطي مواقع التواصل مع إطلاق عدة وسوم كان أبرزها “#إعدام_محمد_رمضانالذي حفل بآلاف التغريدات المؤيدة والمعارضة، فكان الدفاع والهجوم على السيسي ونظامه عنواني المعارضين، والشماتة والشتمية عنواني المؤيدين.
القيادي في حزب الوسط حاتم عزام غرد على صفحته “إعدام رمضان جاء بمحاكمة لم تستوف شروط المحاكمة العادلة، وقضاء معسكر، ونائب عام يتحرك بهاتف مدير مكتب قائد الانقلاب، وسلطة تقتل معارضيها”، وفي السياق نفسه جاء كلام القيادية في حزب الحرية والعدالة عزة الجرف، التي قالت إن “إعدام رمضان هو إعدام وطن.. أعدموه زورا وظلما وبهتانا وهم يعلمون ذلك تماما.. القصاص هو الحل لا تتركوا مصر لهم أكثر من ذلك“.
ووجه حساب “حلا المرابطة” كلامه للقاضي بالقول “قولي يا قاضي إزاي بتنام وانت بتعطي بريء إعدام”، ويذهب حساب “ونراه قريبا” إلى التغريد أنه “أول حكم للقضاء الفاسد بإعدام رمضان والبقية ستتوالى سريعا ويبقى فيه موسم الإعدامات كموسم البراءات“.
وفي دعوة للتخلي عن سلمية المظاهرات، يتساءل حساب “سير وقصص الشهداء”، عن كم من الإعدامات يجب أن تنفذ وكم من النساء يجب أن تغتصب وكم من الدماء يجب أن تراق حتى يسقط صنم السلمية“.
وفي إطار توجيه الاتهام للانقلاب، يلفت “ماجد بن محمد” إلى أن “من أحرق النساء والأطفال العزّل من البديهي أن يعدم البريء ظلما”.
وفي تغريدة مؤلمة ممزوجة بالسخرية، يكتب حساب “حتتعدم يعني حتتعدم”، أن إعدام رمضان معناه إن من يعرف أحدا من الـ50 ألف معتقل سياسي.. يلحق يودعه الوداع الأخير ويستودعه عند ربنا“.

على الجبهة المقابلة، كانت الاتهامات لجماعة الإخوان والتأكيد بأن الرجل مذنب ونال عقابه، ونشر حساب “نوسة البسبوسة” صورة لطفل قالت إنه أحد ضحايا الحادثة، وكتبت في تغريدة “للمدافعين عن محمود رمضان إليكم صورة الشهيد حمادة بلبل عسى أن تصحى ضمائركم النائمة.. بأي ذنب قتل؟“.
ويشير “ياسر محمود” في تغريدته إلى أن رمضان كان “عميل ﻷمن الدولة، مدسوس على الثوار، جهادي، تكفيري، بلطجي، حزب وطني.. وبعد إعدامه شهيد نتباكى عليه.. أي منطق هذا؟“.
ويصف حساب “مصري” رمضان بالإرهابي، ويعتبر أن “رمضان أول إرهابي يعدم.. الإخوان حزانة.. سبحان الله في مشيئته. حتى اليوم تشككوا فيما رأت أعيننا. ونواح أم الطفل الذى سقط”.
وشن حساب “هبة الهوبا” هجوما عنيفا على الإخوان، وغردت أن “الاخوان عملوا الهشتاج ده #كلنا_محمود_رمضان.. فعلا كلكم إرهابيين وقتله وان شاء الله تلاقوا نفس مصيره.. بس ما تقاطعوش”. وفي السياق نفسه كتب حساب “محمد حسين ساي” أن “إعدام أول خروف.. عقبال رأس الأفعى.. والمهيطل ابن سنية.. وكل القتلة الإرهابيين وكل الخونة“.
وكتب الإماراتي “علي النعيمي” أن “بعض الهاربين من المنتمين لتنظيم الإخوان يدافعون عن هذا المجرم الذي رمى الأطفال من سقف العمارة.. إنه ذات الفكر”.
وتهاجم “رنا وليد” المدافعين عن رمضان بالقول إن “الذين يقولون إنه مات في سبيل الله.. عمر الجهاد ما كان رمي الأطفال من فوق الاسطح.. كفاكم تضليلا وزيفا.. شكلكم قدام الشعب زفت”.

*17 تفجيرا في 72 ساعة بمصر.. وخبير أمني: لا يتحملها الوزير الجديد

17 تفجيرا في 6 محافظات مصرية، رصدها مراسل الأناضول، منذ تولى وزير الداخلية الجديد مجدي عبد الغفار، منصبه، الخميس الماضي.
وهو ما رفض خبير أمني، تحميل مسئوليته للوزير الجديد، وقال إن “الرؤية الجديدة للوزير لن تظهر على الشارع إلا بعد أيام وأسابيع“.
وأعلنت الرئاسة المصرية، الخميس الماضي، عن تعديل وزاري محدود تضمن 6 حقائب وزارية، بينها وزارة الداخلية، بجانب استحداث وزارتين جديدتين.
فصباح الجمعة، وعقب ساعات من الإعلان عن تعيين الوزير الجديد، وقعت 6 انفجارات في محافظتي القاهرة (العاصمة)، والجيزة (غربي العاصمة)، من دون وقوع إصابات.
حيث وقع تفجيران بمدينة السادس من أكتوبر (غرب العاصمة)، أحدهما تفجير لخط الغاز المغذي للمدينة، فيما وقع تفجير ثالث في منطقة البساتين (شرقي القاهرة)، كان يستهدف محولا للكهرباء.
ووقع تفجيران بمحيط أحد أكبر المراكز التجارية بالمعادي (جنوب القاهرة)، فضلا عن تفجير قنبلة سادسة على خط سكك حديد ترام المطرية (شرقي القاهرة).
ومساء الجمعة وقع تفجيران أسفل سيارتين ملاكي بحي السفارات، القريب من مساكن الضباط بمدينة نصر (شرقي القاهرة)، دون إصابات بشرية، بينما احترقتا السيارتان.
فيما وقع تفجيران في محافظة الغربية (دلتا النيل/ شمال)، أمام محول كهربائي مغذي لمدينة قطور أحد أكبر مدن المحافظة، كما تم تفكيك قنبلة ثالثة قبل تفجيرها.
وصباح السبت، وقع تفجير أمام مقر بنك في مدينة المحلة بمحافظة الغربية (دلتا النيل/ شمال)، ما أسفر عن سقوط 3 قتلى وعدد من المصابين.
أما صباح اليوم الأحد، فقد شهدت البلاد 6 تفجيرات، في عدة محافظات، حيث وقعت 3 تفجيرات في الإسكندرية (شمالي البلاد)، ما أسفر عن مقتل شخص، وإصابة آخرين، فيما وقع تفجيران بمدينة العاشر من رمضان الصناعية بمحافظة الشرقية (دلتا النيل/ شمال)، حيث استهدف محولين كهربائيين يغذيان المدينة.
ووقع تفجير أمام شركة اتصالات بمدينة شبين الكوم بمحافظة المنوفية (دلتا النيل/ شمال)، نتج عنه تلفيات مادية دون إصابات بشرية.
محمود قطري، عميد شرطي متقاعد، رفض في تصريحات لوكالة الأناضول، تحميل وزير الداخلية الجديد، مسؤولية التفجيرات، مشيرا إلى أنه “لم يستلم الوزارة بالكامل بعد، ويحتاج إلى وقت لفرض سيطرته ورؤيته عليها”.
وأوضح أن حركة التغيرات الواسعة في صفوف مساعديه، كان الهدف منها إحكام السيطرة على الوزارة، وهو ما سيظهر في الشارع، خلال الأيام والأسابيع القادمة، وليس بعد ساعات من توليهم المسؤولية.
وأجرى عبد الغفار، عقب توليه منصبه، حركة تغيرات واسعة طالت 12 مساعدا له في قطاعات مختلفة، بالإضافة إلى تغيير 5 مدراء لأمن المحافظات.
وحول تصاعد وتيرة التفجيرات، قال العميد قطري: “الإرهابيون ظنوا أن التعديل الوزاري يمثل ارتباكا في الحكومة عامة وفي الوزارة خاصة، وهو ما دفعهم إلى تزايد معدلات عملياتهم في الشارع، وهو ما قد يستمر خلال الأيام القادمة، حتى يحكم الوزير الجديد سيطرته على الوزارة، ونرى ماذا سيفعل فيها”.
وأختتم قائلا: “مقاومة الإرهاب تحتاج تكاتف الأمن العام مع الأمن السياسي، وهو ما يتطلب سعيا حثيثا من الوزير الجديد، للاستفادة من الأمن العام، بجانب خلفيته في الأمن السياسي”.
ومنذ الانقلاب ضد  الرئيس محمد مرسي، في 3 يوليو/ تموز 2013، بعد عام واحد من توليه الحكم، تصاعدت الهجمات التي تستهدف قوات الأمن والجيش، وبصفة خاصة في منطقة سيناء (شمال شرق)، قبل أن تمتد إلى محافظات أخرى في البلاد.
بينما تتهم السلطات المصرية ووسائل إعلام مصرية جماعة الإخوان المسلمين، التي ينتمي لها مرسي، بالوقوف وراء عدد من هذه الهجمات، لكن الجماعة تنفي ذلك، وتصر على “سلمية” احتجاجاتها، رغم إلقاء القبض على معظم قادتها وآلاف من أعضائها ومؤيديها، خلال الفترة التي تلت الانقلاب.

 

الانقلاب يواصل قتل الشعب عمدا بكافة الطرق . . السبت 7 مارس. . الاعدام دون أدلة ثابتة

السيسي فأضلونا السبيلالانقلاب يواصل قتل الشعب عمدا بكافة الطرق . . السبت 7 مارس. . الاعدام دون أدلة ثابتة

 

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

 

*انفجار بمعسكر أمن مركزي في طنطا دون خسائر بالأرواح

شهدت منطقة ميدان المحطة بمدينة طنطا مساء اليوم السبت انفجارًا هائلاً هز المنطقة جراء انفجار قنبلة بالقرب من معسكر الأمن المركزي

وبحسب مصادر أمنية لـ”بوابة الأهرام” فإن سيارات الإسعاف هرعت إلى مكان الانفجار، كما فرضت أجهزة الأمن طوقا أمنيا حول الانفجار.

 

*علماء ضد الانقلاب: الأمن والقضاء قتلا محمود رمضان عمدًا ودون دليل

أصدرت رابطة علماء ضد الانقلاب بيانًا، أعربت فيه عن استنكارها لحكم الإعدام بحق محمود رمضان اليوم، وأكدت أن محمود رمضان قتل بيد سلطات الانقلاب عمدًا وبدون أدلة مثبته.
إلى نص البيان:
علماء مصر يستنكرون قتل محمود رمضان ويطالبون الشعب المصري بالتصدي لجرائم الانقلاب.

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على رسول الله، وآله وصحبه ومن والاه، وبعد، فإن العلماء الموقعين على هذا البيان فزعوا اليوم حين تنامى إلى سمعهم نبأ مقتل الشاب محمود رمضان ، الذي نُفِّذ فيه القتل صباح اليوم السبت 7 مارس 2015م، بتهمة باطلة تتمثل في إلقاء الصبية من سطح عقار بسيدي جابر في الإسكندرية، والذي كان يعمل محاسبًا في إحدى شركات البترول، وقد رفضت محكمة النقض كافة الطعون المقدمة.
وقد رجع العلماء الموقعون على هذا البيان إلى رجال القضاء ليبنوا حكمهم الشرعي بناء منهجيا صحيحا، فاتفقوا جميعا على أن:

  1. أدلة الإثبات فيها شك كبير، ولا ترقى إلى اليقين مما يوجب الدرء بالشبهات.
  2. وهناك فرق بين القتل والضرب المفضي إلى موت، بالإضافة إلى أن المحاكمات سريعة جدا وعاجلة، وهذا غير معهود.
  3. والأدهى من كل ذلك الإكراه لإرغامه على الاعتراف حتى وصلت الخسة بالمحققين إلى تهديده باغتصاب زوجته وأمه أمام عينيه إذا لم يعترف زورا وبهتانا، فما كان منه إلا أن أكره على الاعتراف بجريمة لم يرتكبها حماية لعرضه ودينه ورجولته، وقد أنكر تلك الاتهامات أمام النيابة التي لم تُبالِ بأقواله ولم تكلف نفسها التأكد من التهديدات والإكراه والتعذيب الذي تعرض له ، وكانت الطامة التي كان ينبغي لأي قاض عنده بقية من دين وضمير وعدالة وإنسانية أن يتنحى عن القضية حينما قامت قوات أمن الانقلاب باعتقال محاميه، كما أنه قد شهد له أهله وجيرانه بحسن سمعته وسلامة طويته.

ومن هنا فإننا نؤكد على مايلي :

  1. أن الأجهزة الأمنية والقضائية قد قامت عن عمد بقتل المواطن محمود رمضان.
  2. أنه قتل مظلوما صابرا ثابتا نسأل الله أن يتقبله في الشهداء والصالحين.
  3. أن السلطة القضائية أصبحت شريكا فاعلا في إراقة الدماء المعصومة مما يجعلها مسئولة عن كل جرائم الانقلاب أمام الله العادل والشعب الثائر.
  4. أن قتل الشاب محمود اليوم يعد اختبارا لثورة الشعب، وتمهيدا لسفك دماء بقية الأسرى والمعتقلين.
    5. أن استنقاذ المعتقلين من أيدي تلك العصابة المجرمة واجب شرعي، و على الأمة أن تبذل من أجل ذلك الغالي والنفيس، قال تعالى
    : ( وَالَّذِينَ إِذَا أَصَابَهُمُ الْبَغْيُ هُمْ يَنْتَصِرُونَ ) الشورى: 39. 6.

أننا نطالب الشعب المصري قاطبة بالانتفاض والاحتشاد، لرفض الأحكام الجائرة، وإسقاط حكم العسكر بكل الوسائل المتاحة والطاقات الممكنة.

الموقعون على البيان: رابطة علماء أهل السنة جبهة علماء ضد الانقلاب جبهة العز بن عبد السلام الشرعية.

الاتحاد العالمي لعلماء الأزهر (تحت التأسيس)
صدر في 16 جمادى الثاني 1436هـ الموافق 7 مارس 2015

 

*صحف الانقلاب تنشر تفاصيل إعدام محمود رمضان وآخر ما قاله قبيل شنقه

كشفت مصادر أمنية عن آخر دقائق مر بها محمود رمضان قبيل قتله شنقًا اليوم، والذي جرى تنفيذه داخل سجن برج العرب

ففي الساعة السابعة صباحًا أحضرت قوات الأمن “محمود” من زنزانته ببرج العرب لحجرة الإعدام وسط حراسة مشددة، ليكون في انتظاره لتنفيذ الحكم مأمور السجن، وممثل من النيابة العامة، والطبيب الشرعى، وطبيب السجن.

حينما وصل “محمود” إلى غرفة تنفيذ حكم الإعدام كان يبدو عليه الثبات والهدوء الشديد .

وعلى الفور بدأت مراسم الإعدام، حيث قام مأمور القسم بتلاوة قرار الإحالة الصادر من المستشار هشام بركات، النائب العام المعين من سلطات الانقلاب، وتضمنت 15 اتهاما، منها القتل العمد والشروع فى القتل، والإصابة العمد، والحريق العمد، والإتلاف، وحيازة أسلحة نارية وبيضاء، وإثارة الشغب، وقطع المواصلات العامة، وتكدير السلم العام، والانضمام إلى جماعة تتخذ من الإرهاب وسيلة من وسائلها.

وما أن انتهي المأمور من تلاوة قرار الإحالة تم سؤال المتهم إذا كان يريد أى شىء، فكان جواب “محمود” بمنتهى الهدوء إنه يريد فقط منحه دقيقتين لترديد الشهادتين، ولم يتحدث بعد ذلك، ثم تم تنفيذ الحكم فى تمام الساعة السابعة وعشرين دقيقة.

وما أن تم تنفيذ الحكم تم نقل الجثة عقب توقيع الكشف الطبى للتأكد من الوفاة إلى مستشفى كوم الدكة بالمدينة، تمهيداً لتسليمها للأسرة.

 

*التنسيقية المصرية للحقوق والحريات” تدين إعدام “محمود رمضان” وتعتبره جريمة قتل عمد

تابعت “التنسيقية المصرية للحقوق والحريات” بشديد الأسي والألم ما أعلنه قطاع مصلحة السجون صباح اليوم من تنفيذ حكم الإعدام علي المحاسب “محمود حسن رمضان عبد النبي” وذلك علي الرغم من العوار القانوني الواضح في هذا الحكم وعدم وضوح الأدلة أو ثبوتها فضلا عن التعذيب الشديد الذي لحق “رمضانليدلي باعترافه، والمتتبع لتلك القضية يلحظ كيف سارت فيها إجراءات التقاضي بسرعة عجيبة ليصدر حكما بالإعدام ويُصدق عليه وتُرفض جميع الاستئنافات والالتماسات بحقه، وإذا تم الربط بين هذا وبين السياق العام السياسي المحيط لابد وأن نتأكد من أن هناك إرادة سياسية هي التي لعبت دورها في هذا التنفيذ؛ خاصة أن هناك أحكاما كثيرة بحق جنائيين صدرت بالإعدام منذ 2006 ولم يتم تنفيذها إلي الآن، ما يعني أن هذا التنفيذ اليوم ما هو إلا رسالة سياسية لا أكثر، تؤكد وجود تغولا حقيقيا من النظام القائم علي مؤسسات القضاء والقانون، بما تسقط معه هيبة ونزاهة تلك المؤسسات الجليلة، ويضع المواطن البسيط أمام خيارات الانصياع التام إلي السلطة أو التعرض للتصفية السياسية بأذرع قانونية وقضائية.

وبناء علي ما سبق تدين “التنسيقية المصرية للحقوق والحريات” هذا التنفيذ وتعتبره جريمة عمد شاركت فيها مؤسسات الداخلية والقضاء لإنفاذ وتمرير رغبات سياسية، هذا بخلاف الإعلام الذي ساهم في تنفيذ هذا الإعدام الكيدي بتشويه الصورة ونقل أجزاء مبتورة من لقطات “الفيديو”، كل ذلك مما يضع مصر بقيمتها الحضارية والتاريخية في موضع الحرج الشديد أمام كافة المحافل الدولية.

والحقيقية أن الحرج أيضا علي كافة النشطاء والحقوقيين المصريين والدوليين؛ فالتبعة عليهم كثيفة الآن بعد بدء التصفية السياسية للمعارضين في مصر عن طريق القتل العمد بغطاء قانوني هذا بخلاف ألوان القتل الأخري من إهمال طبي متعمد من السجون، أو من التصفية المباشرة أثناء التظاهرات والاحتجاجات السلمية، فالواجب الآن التحرك لإنقاذ شعب مصر وكرامته ووجهه الحضاري من أن يلحق به توصيف “دولة الغاب” و”دولة اللاقانون” فالمأزق لإنقاذ مصر الآن يتطلب التكاتف المحلي والدولي، المؤسسي والفردي، حتي لا نري جريمة تصفية سياسية أخري عما قريب.

التنسيقية المصرية للحقوق والحريات
القاهرة
7
مارس 2015

 

*زوجة محمود رمضان المنفذ فيه حكم الإعدام: كان ضحية أكبر عملية تضليل إعلامي

قالت لين محمد، زوجة محمود رمضان، الذي تم تنفيذ فيه حكم الإعدام بمصر، اليوم السبت، إن زوجها راح “ضحية لأكبر عملية تضليل إعلامي في تاريخ البلاد“.


وفي حديث مع وكالة الأناضول عبر الهاتف، عقب تنفيذ حكم الإعدام، الذي يعد الأول بحق أحد أنصار الرئيس محمد مرسي، أضافت لين، وهي تبكي، “إعدام زوجي جاء نتيجة أكبر عمليات تضليل إعلامي، فلم يكن يوما بلطجيا، وكان الجميع يشهد بأخلاقه”.

لين، وهي أم لطفلين أكبرهما 5 سنوات، أوضحت: “إعلامنا التابع للانقلاب كان في بداية الترويج لفكرة الإرهاب وتثبيتها، وكان محمود هو ضحية الإعلام خاصة أنه ملتحي”.

وتابعت، وهي تروى تفاصيل الحادثة التي صدر حكم على زوجها بسببها، قائلة: “محمود نزل مظاهرة عشان الدكتور مرسي، وكان في (هناك) بلطجية أعلى العقار في منطقة سيدي جابر (في الإسكندرية) يلقون كسر سيراميك (حجر صناعي لرصف للأرضيات) ودبش (حجارة) على المتظاهرين (المؤيدين لمرسي)، وكان معهم خرطوش (نوع من الأسلحة النارية)”.
وأضافت: “طلع (صعد) محمود ومجموعة من المتظاهرين لكف أذاهم أعلى بناية، وهناك حدثت المشاجرة بين البلطجية أعلى خزان”.
وأشارت إلى أن “الطفل الذي توفي في اوراق القضية، لم يَثبت أنه توفي جراء الالقاء من أعلى البناية”.
وأضافت: “إحنا مش بلطجية؛ فمحمود محاسب في شركه بترول، ووالده مهندس، وأنا طبيبة، والاعترافات التي أذاعتها الداخلية له كانت تحت التهديد”.

واختتمت بالقول: “أنا هدافع (سوف أدافع) عن محمود، حياً وميتاً، ولن أترك حقه”.

وأعلنت وزارة الداخلية المصرية، إنها نفذت، اليوم السبت، حكم الإعدام شنقا بحق محمود رمضان، المدان بـ”الاشتراك مع آخرين في إلقاء أشخاص من أعلى عقار” بمدينة الإسكندرية، شمالي البلاد.

وكانت محكمة النقض المصرية (أعلى درجات التقاضي)، أيدت في 5 فبراير/ شباط الماضي، الحكم الصادر من محكمة جنايات الاسكندرية، شمالي مصر، بتاريخ 19مايو/ آيار 2014، بإعدام محمود حسن رمضان بعد إدانته بـ”الاشتراك مع آخرين بإلقاء أشخاص من فوق سطح إحدى البنايات” بمدينة الإسكندرية، شمالي مصر. وأيدت، أيضا، الأحكام الصادرة بحق 62 من المدانين في القضية ذاتها، والتي تراوحت بين السجن 7 أعوام و25 عاما.

وكانت وسائل إعلام محلية بثت تسجيلا مصورا لأعمال عنف شهدتها مدينة الإسكندرية في 5 يوليو / تموز 2013 بين معارضين ومؤيدين لخطوة انقلاب ضد مرسي، وظهر في التسجيل شخص ملتحي، يحمل علم تنظيم القاعدة، وهو يقوم بإلقاء أشياء من أعلى خزان فوق بناية. وقالت النيابة المصرية إن الشخص الذي ظهر في التسجيل يدعى محمود رمضان، واتهمته بالتسبب في “قتل” طفل بعدما ألقاه من أعلى البناية.

لكن نشطاء شككوا في صحة هذا التسجيل المصور، وقالوا إنه تم تعديله ببرامج مونتاج، متسائلين عن سر وجود طفل صغير في الاشتباكات بين المؤيدين والمعارضين لعزل مرسي، وصعوده فوق البناية والخزان، فيما تناقل بعضهم تسجيل مصور آخر يتضمن لقطات من زاويا تصوير مختلفة للحظة إلقاء شخص كبير من أعلى البناية، ويقف محمود رمضان في الأسفل وليس في الأعلى.

والشهر الماضي، طالبت اللجنة الأفريقية لحماية حقوق الإنسان والشعوب، التابعة للاتحاد الأفريقي، الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، بوقف تنفيذ حكم إعدام رمضان.

وعقب الانقلاب ضد مرسي اندلعت أعمال عنف واشتباكات بين مؤيدين ومعارضين لهذه الخطوة.

كما شنت السلطات حملة أمنية صارمة على مؤيديه؛ ما أسفر عن مقتل المئات والقبض على الآلاف.

وفي إحصاء لوكالة الأناضول، رصدت صدور 435 حكما “غير نهائيا” بالإعدام، بحق أنصار مرسي، منذ عزله في 3 يوليو/ تموز 2013، وحتى 28 فبراير/ شباط الماضي، من بينهم المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع.

وبحسب الإحصاء التي استند إلى أحكام قضائية صدرت حتى، فقد تمت إحالة أوراق 1436 من جماعة الإخوان ومؤيديها، إلى المفتي، لاستطلاع رأيه في إصدار أحكام بإعدامهم، وبناءً على رأى المفتي صدرت بالفعل: أحكام إعدام قابلة للطعن بحق 435 فقط، وحكم نهائي واحد بإعدام محمود رمضان (تم تنفيذه اليوم)، بينما تم تبرئه بقية المحالة أوراقهم للمفتي أو تخفيف العقوبات الصادرة بحقهم إلى السجن فقط.

 

*إعدام المتهم زوراً بإلقاء أطفال في الإسكندرية وفيديو ينفي علاقته

قالت وزارة الداخلية المصرية، إنها نفذت، اليوم السبت، حكم الإعدام شنقا بحق محمود رمضان، المدان بـ”الاشتراك مع آخرين في إلقاء أشخاص من أعلى عقاربمدينة الإسكندرية، شمالي البلاد.

تنفيذ حكم الإعدام في حق رمضان، المعروف عنه عدم الانتماء لـ”جماعة الإخوان المسلمين”، يعد الأول، منذ الانقلاب في 3 يوليو 2013، كما يعد الأول في قضية ذات خلفية سياسية منذ ثورة 25 يناير2011م.

وقال بيان لوزارة الداخلية المصرية، إنه “تنفيذاً للأحكام القضائية الصادرة عقب استنفاذ جميع مراحل التقاضي، حيث أصبحت نهائية وواجبة النفاذ ، قام قطاع مصلحة السجون بتنفيذ حكم الإعدام شنقاً على محمود حسن رمضان عبد النبي، المتهم فى واقعة إلقاء الأطفال من أعلى عقار بمحافظة الإسكندرية خلال أحداث الشغب لتنظيم الإخوان الإرهابي” (وقعت في 5 يوليو 2013).

فيما قالت زوجة محمود رمضان : زوجي لم يكن يوما بلطجيا وإعدامه جاء نتيجة أكبر عمليات تضليل إعلامي.
ونشر فيديو يظهر محمود رمضان انه  كان واقفا تحت المبنى  لم يقتل أحد .

https://www.youtube.com/watch?v=O05Qg3gCrjE

 

*أحكام بالسجن لثلاثة من رافضي الانقلاب بأسيوط
قضت الدائرة التاسعة بمحكمة جنايات أسيوط والمختصة بالنظر في قضايا رافضي الانقلاب العسكري، بالسجن 13 سنة على 3 من رافضي الانقلاب العسكري بأسيوط.

ففي القضية رقم 4825 لسنة 2014 جنايات ثان أسيوط، والمقيدة برقم 1965 كلي جنوب أسيوط، تم الحكم فيها غيابيًا بالسجن لمدة 5 سنوات على المتهم الوحيد بها.

وحكمت المحكمة ذاتها بالسجن 3 سنوات حضوريًا، في القضية رقم 8957 لسنة 2014 جنايات أول أسيوط، والمقيدة برقم 2448 كلي جنوب أسيوط على المتهم الوحيد فيها “محمد إسماعيل محمد إبراهيم“.
كما حكمت بالسجن 5 سنوات على المتهم الوحيد غيابيًا في قضية رقم 17621 لسنة 2014 جنايات القوصية، والمقيدة برقم 3958 كلي شمال أسيوط
يذكر أن القضاء المصري أصبح مشهور عالميا بأنه قضاء مسيس يفتقر إلى أي معيار من معايير العدالة، مما حدا لعدم الاعتراف بأحكامه من قبل العديد من المنظمات الدولية.

 

*تجديد حبس طالب بجامعة ‫‏المنصورة 15 يوماً علي ذمة التحقيقات

جددت نيابة الانقلاب بأجا اليوم السبت – 7 مارس – حبس”عبدالرحمن مصطفي النادي” الطالب بالفرقة الإعدادية بكلية طب الأسنان جامعة المنصورة 15 يوماً علي ذمة التحقيق.
يذكر أن الطالب اعتقل يوم 3 فبراير 2015 من منزله ، واحتجازه بقسم شرطة أجا “، حيث وجهت له النيابة تهمة الانضمام لجماعة محظورة والتظاهر دون تصريح ، وبناء عليه تم تجديد حبسه احتياطيا على ذمة التحقيقات .

 

*رابع إحالة لمرشد الإخوان إلى المحاكمة العسكرية

أحالت محكمة مصرية، محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، و150 آخرين، إلى المحاكمة العسكرية، في اتهامهم بـ”التورط بأحداث عنف” جرت في محافظة شمال سيناء (شمال شرق) خلال شهر أغسطس/ آب 2013، حسب مصدر قضائي.
وتعد هذه هي القضية الرابعة التي ينظرها القضاء العسكري بمصر في حق بديع.
المصدر القضائي، الذي رفض الكشف عن اسمه، أوضح لوكالة الأناضول، أن محكمة جنايات شمال سيناء (شمال شرقي مصر)، قررت اليوم، إحالة بديع، و150 آخرين من قيادات وأعضاء جماعة الإخوان المسلمين، ومؤيدين للرئيس محمد مرسي، إلى المحكمة العسكرية، في اتهامهم بـ”اقتحام قسم شرطة مدينة بئر العبد (بمحافظة شمال سيناء) ونقطة حماية مدنية في المدينة، والشروع في قتل ضابط شرطة وإحداث أعمال شغب وعنف“.
ولفت المصدر إلى أن هذه الأحداث وقعت في 14 أغسطس / آب 2013، في سياق الاحتجاجات التي اندلعت في أكثر من محافظة على فض اعتصامي “النهضة” ورابعة العدوية” ما أدى إلى سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى، مشيرا إلى محكمة جنايات شمال سيناء نظرت في هذا الأحداث قبل أن تقرر إحالتها للمحاكمة العسكرية.
وتعد هذه القضية الرابعة لمرشد جماعة الإخوان محمد بديع أمام القضاء العسكري؛ حيث سبق أن أحيل للمحاكمة العسكرية في 3 قضايا أخرى متعلقة بأحداث عنف جرت في محافظات السويس وشمال سيناء والإسماعيلية (شمال شرق).
وبحسب رصد أعدته “الأناضول”، استنادا إلى بيانات الإحالة الصادرة من الجهات القضائية المختصة، فإنه تمت إحالة 2880 مدنيا للمحاكمة أمام القضاء العسكري منذ بدء تطبيق قانون أصدره عبد الفتاح السيسي لتوسيع اختصاصات هذا النوع من القضاء في أكتوبر / تشرين الماضي.

وأصدر السيسي، في 27 أكتوبر/ تشرين الثاني 2014، قرارًا بقانون يوسع من اختصاص القضاء العسكري، ليشمل: جرائم التعدي على طيف واسع من المنشآت والمرافق العامة، بما فيها “محطات وشبكات وأبراج الكهرباء وخطوط الغاز وحقول البترول وخطوط السكك الحديدية وشبكات الطرق والكباري وغيرها من المنشآت والمرافق والممتلكات العامة وما يدخل في حكمها” على أن يمتد العمل بهذا القانون لمدة عامين.

ويمثل محاكمة المدنيين أمام المحاكم العسكرية، أحد المخاوف لدى منظمات حقوقية محلية ودولية؛ خشية عدم تمتع المتهمين بحقوقهم القانونية والقضائية، ولا يزال الموضوع محل جدل في الأوساط السياسية المصرية، كما كان رفض محاكمة المدنيين عسكريا ضمن المطالب الثورية التي نادى بها متظاهرون مصريون عقب ثورة 25 يناير/ كانون الثاني 2011.

 

*السيسي يواصل هوايته في التسول ويطالب أمريكا بدعم الاقتصاد

واصل قائد الانقلاب العسكري، عبد الفتاح السيسي، هوايته في التسول مطالبًا الولايات المتحدة الأمريكية بدعم الاقتصاد في مصر وتشجيع الاستثمار فيها.

وقال علاء يوسف، المتحدث باسم رئاسة الانقلاب: إن السيسي طالب من وفد من الكونجرس الأمريكي، خلال اجتماعه بهم اليوم (السبت)، أن تقوم الولايات المتحدة الأمريكية بدعم الاقتصاد المصري وتشجيع الاستثمار للمساعدة في توفير فرص العمل وتشغيل الشباب.
تأتي تصريحات السيسي هذه بالتزامن مع استعدادات سلطات الانقلاب لتنظيم المؤتمر الاقتصادي في منتصف مارس الجاري، للحصول علي مزيد من الأموال والمساعدات من الخارج.

 

*وفاتان جديدتان بأنفلونزا الطيور

أعلنت وزارة الصحة مساء اليوم السبت، وفاة سيدتين جراء إصابتهما بمرض إنفلونزا الطيور، ما يرفع عدد الوفيات بالمرض منذ مطلع العام الجاري إلى 16 حالة.
وقالت الوزارة، في بيان تقلت وكالة الاناضول نسخة منه، إن سيدة تبلغ من العمر 32 عاما من محافظة المنوفية (دلتا النيل/ شمال)، وأخرى تبلغ من العمر 43 عاما من محافظة الشرقية (دلتا النيل/ شمال)، توفيتا إثر إصابتها بمرض إنفلونزا الطيور.

وبهاتين الحالتين (لم تحدد الوزارة تاريخ وفاتهما) يرتفع عدد ضحايا هذا المرض في مصر إلى 90 وفاة منذ ظهوره في البلاد عام 2006، وفقا لمعطيات وزارة الصحة.

وإنفلونزا الطيور هو مرض فيروسي معدٍ يصيب الطيور، لاسيما المائية – البرية مثل البطّ والأوز، وينتقل بين الطيور المصابة، فيما تنقل الطيور الموبوءة بالفيروس المرض إلى الإنسان عبر ملامسة برازها ومخالطتها، لكن لم يثبت أن انتقل الفيروس من الإنسان إلى الإنسان حتى اليوم.

وتشمل أعراض الاشتباه في إصابة الإنسان بإنفلونزا الطيور: التهابا حادًا بالجهاز التنفسي، وارتفاع درجة حرارة الجسم إلى 38 درجة مئوية أو أكثر، مع ظهور أعراض أخرى، منها آلام بالجسم واحتقان بالحلق ورشح وصداع وغثيان وقيء وإسهال، مع وجود تاريخ لمخالطة طيور سليمة أو مريضة أو نافقة.

وضرب مرض إنفلونزا الطيور مصر عام 2006، وتسبب في خسائر جسيمة لأصحاب مزارع الدواجن ومربيها من القرويين، وتسبب في وفاة وإصابة عشرات البشر من مخالطي الطيور.

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، فإن المرض انتقل من الطيور إلى البشر للمرة الأولى عام 1997، وظهر بين الدواجن في مدينة هونغ كونغ، وتمكّن الفيروس، منذ ظهوره وانتشاره مجدّداً على نطاق واسع في عامي 2003 و2004، من الانتقال من آسيا إلى أوروبا وأفريقيا؛ مّا أدى إلى وقوع ملايين من الإصابات بين الدواجن.

 

*أبرز 17 رياضيا قدموا الولاء للانقلاب

منذ اليوم الأول للانقلاب العسكري شارك عديد من الرياضيين في دعم التظاهرات المعارضة للرئيس مرسي، وقدموا الولاء والطاعة لسلطات الانقلاب، كما استخدموا المنابر الرياضية في دعم ترشيح عبد الفتاح السيسي قبيل ترشحه للانتخابات الرئاسية، ونعرض لكم أبرز 17 رياضيا انضموا لصفوف الانقلاب:

أحمد شوبير

أعلن أحمد شوبير، حارس مرمى النادي الأهلي السابق عضو الحزب الوطني المنحل، انضمامه لمؤيدي الانقلاب العسكري، كما طالب السيسي بإسقاط الجنسية المصرية عن المعارضين.

 

أحمد حسن

تقدم أحمد حسن في كل المناسبات التي دعمت الانقلاب العسكري، خصوصا في الوقفة التضامنية التي نظمها الرياضيون لتأييد السيسي في حربه ضد ما أسماه “الإرهاب”.

 

حسام حسن

لم يكن غريبا على حسام حسن، مهاجم المنتخب المصري السابق، تأييده للانقلاب العسكري، فسبق وانضم لفلول مبارك في تظاهراتهم إبّان ثورة 25 يناير.

 

خالد الغندور

مستكملا مناهضته لثورة 25 يناير بعبارته الشهيرة “مصر مش تونس”، فعقب الانقلاب العسكري أكد خالد الغندور، لاعب نادي الزمالك السابق، حبه لعبد الفتاح السيسى.

 

طارق يحيى

أكد طارق يحيى، المدير الفني للإسماعيلي، دعمه للانقلاب العسكري، كما زعم أن الشعب المصري كله مع عبد الفتاح السيسي في أي قرار يتخذه، قائلا: “إحنا رجالة، وكلنا وراء الرئيس”.

 

أيمن يونس

وجه لاعب نادي الزمالك السابق والمحلل الرياضي، أيمن يونس، هجومًا شديدًا على معارضي الانقلاب، وأكد دعمه لعبد الفتاح السيسي، كما اتهم مؤخرًا الإخوان بالتورط في قتل أعضاء رابطة الزمالك.

 

مجدي عبد الغني

زعم مجدي عبد الغني، عضو اتحاد الكرة السابق، أن السيسي هو مرشح الشعب، وأعلن ولاءه لسلطات الانقلاب العسكري.

 

عزمي مجاهد

شارك عزمي مجاهد، مدير إدارة الإعلام باتحاد كرة القدم، في الوقفات الداعمة للانقلاب العسكري، وأكد دعمه لسياسة السيسي في التخلص من المعارضة.

 

إسلام الشاطر

أعلن إسلام الشاطر، لاعب النادي الأهلي السابق، دعمه للانقلاب العسكري، وشارك في انتخابات رئاسة الانقلاب، وأكد أن صوته الانتخابي كان للسيسي.

 

حسن شحاتة

سبق وأن كشف حسن شحاته، المدير الفنى السابق لمنتخب مصر، عن تصويته لعبد الفتاح السيسى فى الانتخابات الرئيسية، وأكد شحاته عقب الانتهاء من الإدلاء بصوته فى مقر لجنته الانتخابية أن السيسى يستحق رئاسة مصر لقدرته على النهوض بها من الانهيار الذى تعرض له الوطن خلال السنوات الماضية.

 

حلمي طولان

انضم حلمي طولان، مدرب نادي الزمالك السابق، إلى صفوف الانقلاب العسري، وأعلن دعمه لعبد الفتاح السيسي.

 

محمود بكر

أكد محمود بكر، المعلق الرياضي، دعم السيسي ومحاربته للمعارضين له، واستغل بكر الإذاعة الرياضية في تقديم نصائح إلى السيسي.

 

محمد بركات

أكد محمد بركات، لاعب النادي الأهلي السابق، دعمه للانقلاب العسكري، كما أعلن مشاركته في دعم عبد الفتاح السيسي في الانتخابات الرئاسية.

 

شوقي غريب

أعلن شوقي غريب دعمه لتظاهرات 30 يونيو 2013، كما أكد دعمه الانقلاب على الرئيس مرسي.

 

محمود الخطيب

أعلن محمود الخطيب، نائب رئيس الأهلى السابق، دعمه عبد الفتاح السيسى وقال إن “السيسي قادر على تحمل مسؤولية البلاد خلال المرحلة القادمة، وأبدى سعادته بالوجود ضمن وفد الرياضيين فى حفل تنصيب السيسى”.

 

فاروق جعفر

زعم فاروق جعفر، المدير الفني لاتحاد الكرة، أنه لا يوجد خلاف على حب الشعب المصري للسيسي، وأكد دعمه للانقلاب العسكري ولترشيح السيسي لرئاسة الجمهورية، مرددا أنه “مافيش مصري مابيحبش السيسي”.

 

عصام الحضري

شارك عصام الحضري، حارس مرمى نادي الإسماعيلي، في انتخابات رئاسة الجمهورية 2014 ليدلي بصوته الانتخابي، ومنذ دخول الحضري للجنة الخاصة به أعلن دعمه للمرشح عبد الفتاح السيسي، حيث رفع علما صغيرا عليه صورة السيسي.

 

*العائدون من ليبيا بالفيوم: “منك لله يا سيسى ضيعتنا

تعتبر محافظة الفيوم واحدة من أكبر المحافظات المسافر أبنائها إلى ليبيا، وبعد الأزمة الأخيرة وتوجيه الجيش المصرى ضربة جوية للأراضي الليبية، عاد المئات من أبناء المحافظة إلى بلدهم مرة أخرى ليبحثوا عن عمل فى وطن ترتفع فيه نسب البطالة أمام مستقبل مجهول.
يقول سيد عبدالله كان يعمل جزارًا فى طرابلس: “أحلى أيام عشناها هناك وكنا شغالين زى الفل وبنكسب كويس وكان لينا محلات هناك بعد اللى حصل قفلنا محلاتنا ورجعنا وأهو احنا فى البلد هتشغلنا فين بقى يا سيسى“.
وأضاف: “كل اللى شغالين هناك دول صنايعيه وجزارين واعمال حرة يعنى لما نرجع هنا مش هنلاقى مكان نشتغل فيه ملناش وظائف أصلا فى الحكومة“.
وتابع عبد الفتاح أحمد أحد العائدين من ليبيا: “يعنى هوه احنا كنا سايبين البلد وماشيين ليه مهو عشان مفيش حاجه ناكل منها عيش هنا ولما سافرنا ليبيا قلنا الحمد لله لقينا بلد نشتغل فيها ونكسب قرشين يساعدونا فى حيتنا وأهى كمان اتسدت فى وشنا بره وجوه منك لله يا سيسى انتا الى ضيعتنا هنوكل ولادنا منين دلوقت”.
حسين رجب كان يعمل نجارًا فى طرابلس: “الناس هناك كانت بتاعملنا كويس والدنيا كانت ماشيه تمام لكن هنعمل ايه بقى وحتى واحنا راجعين مكنش عارفين هنرجع ازاى وفضلنا نتصل على السفارة والأرقام اللى أعنلتها الخارجية محدش كان بيرد علينا لغاية ما أهل ليبيا نفسهم هما اللى وصلونا لغاية حدود تونس وكان الناس اللى بيقول عليهم السيسى ارهابيين هما الى بيحمونا لغاية ما طلعنا من ليبيا ولسه فى هناك ياما مصريين ومش هيرجعوا يعنى تكلم الواحد تقله أرجع بلدك يقولك هرجع أعمل ايه لو رجع بلده مش هيلاقى شغل خلاص بقى هى موته ولا أكتر المهم إنه يلاقى أكل عيشة“.
وأكدوا أن هناك آلاف من أبناء المحافظة لا زالوا متواجدين هناك رغم الأحداث.

 

العسكر سرقوا المعونات وتركوا الشعب بين مقتول واسير وجائع. . الاثنين 2 مارس . . التسريبات مستمرة مع الترامادول

السيسي يستولي على اموال الخليج

السيسي يستولي على اموال الخليج

السيسي يضع يده في جيب من يسلم عليه

السيسي يضع يده في جيب من يسلم عليه

العسكر سرقوا المعونات وتركوا الشعب بين مقتول واسير وجائع. . الاثنين 2 مارس . . التسريبات مستمرة مع الترامادول

 

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

 

* انفجار عبوة ناسفة في محيط قسم شرطة النزهة الجديدة بالقاهرة

انفجار عبوة ناسفة في محيط قسم شرطة النزهة الجديدة بالقاهرة دون وقوع إصابات

 

* تسريبات مكتب السيسي : عباس كامل يناقش انفاق 10 مليون دولار لوضع خطة اقتصادية للبرنامج الوهمي للسيسي

* عباس كامل : كل واحد فينا كل يوم بياخد حباية (ترامادول) عشان يهدي نفسه من التوتر

* التسريب يكشف عن استغلال مليون وحدة سكنية لرفع شعبية السيسي والتي أُعلن فشلها رسميا منذ أيام

 

* الشيخ حازم أبو إسماعيل من داخل سجنه: ما أخذ بالقوة لا يرد إلا بالقوة

قال حازم خاطر، عضو حركة صامدون التابعة للشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل، إن الشيخ لا يعلم شيئًا عما يدار من مبادرات أو مصالحات بين النظام الحالى وجماعة الإخوان المسلمين، مشيرًا إلى أن الداعية ممنوع عنه أى حوارات أو حتى الورق والقلم.

وأضاف عضو حركة صامدون لـ”المصريون” أن محاميه يتواصل معه بصعوبة قائلاً: “هم يخافون أن يصل للشيخ حازم أو لأنصاره أى شيء”.

وبسؤاله عن الرسائل التى يرسلها “أبو إسماعيل” لأنصار قال “خاطر”: إن الشيخ حازم يحاول أن يوصل من داخل محبسه على أهمية “الوعى” ويعتبره السلاح الذى يجب أن نمتلكه وتمكين الشباب من الوصول للحقيقة.

وأردف: “أن من أقواله الشيخ حازم أن المعركة الحقيقة هى الوعى ولو نجحنا فى هذه المعركة فسيزول السيسى ونظامه بعد سنة باستقراء التاريخ وشعاره أن ما أخذ بالقوة لا يرد إلا بالقوة”.

 

* فى عهد الانقلاب: عزبة اسكندر بالفيوم تعيش فى الظلام منذ اربعة ايام

يستمر انقطاع التيار الكهربائى عن عزبة اسكندر التابعة لقرية ابجيج بمركز الفيوم وذلك لليوم الرابع على التوالى.

وقد اثار اهمال المسؤلين وتقاعسهم عن اصلاحه استياء الاهالى وغضبهم لعدم قدرة حكومة الانقلاب على حل المشاكل التى يعانى منها الشعب فى ظل ذلك الانقلاب من غلاء اسعار وعدم القدرة على الحصول على اسطوانات الغاز.

 

* العقاب الثوري” تطلق النيران على ضابط أمن وطني بالفيوم

أعلنت حركة ” العقاب الثوري ” بالفيوم عبر صفحتها على موقع التواصل الأجتماعى ” تويتر” مسئوليتها عن نصب كمين مسلح للنقيب محمد عبدالغفار الضابط باﻷمن الوطني صباح اليوم بالطريق الدائري بالقرب من مدخل قرية زاوية الكرداسة.
وبحسب شهود عيان ، فإن الحركة قامت بنصب كمين للنقيب محمود عبد الغفار أثناء مروره بسيارته بالطريق الدائري بالقرب من قرية زاوية الكرادسة ، فيما قد تبادل الطرفان إطلاق الأعيرة النارية ، ولم تسفر العملية عن وجود إصابات . يذكر أن النقيب محمد عبد الغفار قد تورط في قمع و تعذيب المعتقلين بعدد من مقار الاحتجاز بالمحافظة.

 

* تجديد حبس عشرة من طلاب جامعة ‫‏المنصورة بينهم رئيس إتحاد كلية طب

قررت نيابة المنصورة اليوم الإثنين تجديد حبس عشرة من طلاب جامعة المنصورة 15 يوماً للمرة الثانية، وهم:

حسن جمال ريحان – بلال أشرف عبد الهادي – أحمد سعد محمود – أحمد جمعة البقلاوي – عبد الرحمن الجلادي – محمد ممدوح الشربيني -جلال الدين محمود جلال رئيس اتحاد كلية طب المنصورة – محمد نبيل – أحمد عبد القادر الشوريمحمد إبراهيم فتحي

يُذكر أن قوات الداخلية قامت باعتقالهم عشوائياً في أوخر يناير الماضي وإخفائهم قسرياً لعدة أيام تعرضوا خلالها لحفلات من التعذيب الممنهج بـ #‏سلخانة_قسم_أول_المنصورة لإجبارهم على الاعتراف بجرائم لم يرتكبوها، تم بعدها عرضهم على نيابة أول المنصورة في فجر الخامس من فبراير الماضي والتي وجهت لهم عدة تهم ملفقة أبرزها (الانضمام لجماعة محظورة وتكوين خلية إرهابية).

 

* ميلشيات الداخلية بدمياط تعتقل شقيقة أحد رافضي الانقلاب للضغط عليه لتسليم نفسه

قامت قوات امن الإنقلاب بمداهمة منزل لاحد رافضى الانقلاب بالشارع الحربى ،وولأنه غير متواجد بالمنزل قاموا بإقتحام منزل شقيقته وقاموا باعتقالها على الرغم من كونها حامل وزوجها مريض وطريح الفراش.
وكانت قوة قادها الرائد مجدى سليم رئيس مباحث قسم ثان شرطة دمياط ،داهمت المنزل ومنزل شقيقته ولمافشلوا فى الحصول عليه قاموا باعتقال شقيقته على الرغم من كونها حامل وزوجها مريض وملازم الفراش.

 

* التقارب السعودي التركي يعزل السيسي عربيا ويتركه في تحالفه مع إسرائيل

توقع موقع “جينرال داينامكس” الأمريكي للتحليلات الاستخباراتية أن يساهم التقارب السعودي التركي في عزلة عبد الفتاح السيسي عربيا خاصة بعدما شهدت العاصمة السعودية الرياض أمس الأحد وجود الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والسيسي دون أن يلتقيا.

وأشار الموقع إلى أنه في الوقت الذي أنهى فيه السيسي زيارته للمملكة في نفس اليوم فإن الرئيس التركي مازال في السعودية ويلتقي اليوم بالعاهل السعودية الملك سلمان.

وأضاف الموقع أن زيارة أردوغان والسيسي في نفس التوقيت للسعودية بدلا من أن تكشف عن ظهور تحالف عربي سني جديد، أظهرت بدلا من ذلك حجم الشقاق العلني بين تركيا ومصر.

وذكر أن مصر وتركيا كانتا في صداقة خلال حكم الرئيس المنتخب محمد مرسي لكن الآن ليس بإمكان أردوغان والسيسي الجلوس داخل غرفة واحدة.

وتحدث أن مصر ستراقب اجتماع العاهل السعودي مع الرئيس التركي بعصبية شديدة، فبعدما كان الملك الراحل عبد الله لديه سياسات معادية بشدة للإخوان المسلمين وحماس مما جعل السعودية ومصر في جانب وتركيا وقطر في جانب آخر،فإن هناك توقعات مصرية بأن الملك سلمان سيغير سياسة المملكة تجاه الإخوان المسلمين، مما سيتسبب في عزلة مصر كلية إلا في تحالفها المستمر مع إسرائيل.

وأضاف الموقع أن العلاقات بين مصر وتركيا تبو أنها تستعد لأوقات عاصفة مستقبلا خاصة بعدما زادت الأوضاع سوءا بقرار محكمة مصرية اعتبار حماس منظمة إرهابية، مما يمثل طعنة لأي حديث عن وحدة عربية في المقاومة ضد إسرائيل، خاصة بعدما أصبحت وجهة نظر مصر وإسرائيل متطابقة بشأن حماس.

وكشف الموقع عن تقارير لهيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” تتحدث عن تصنيع صواريخ جديدة وبناء أنفاق في قطاع غزة بعد الحرب الإسرائيلية الأخيرة على القطاع، حيث تعلمت حماس الدروس من تلك الحرب وتمكنت من عمل شبكة من الأنفاق وتصنيع صواريخ تدمي الإسرائيليين بشكل أكبر.

وتحدث الموقع عن توقعه باندلاع حرب قريبا جدا بين حماس وإسرائيل وفقا للروايات التي سردتها “بي بي سي“.

 

* ملك السعودية يسأل السيسي عن الأموال الخليجية

السعودية تسأل عن مصير المساعدات الخليجية وسياسات مصر المضرة بالأمن الخليجي
النظام يريد إعادة تأهيل بشار الأسد.. وينفتح على الحكومة العراقية
السيسي يلتقي الملك سلمان بينما الأجهزة الأمنية المصرية تسمح لوفد من الحوثيين بزيارة القاهرة
القاهرة جزء من التفاهمات الروسية ـ الإيرانية في التعامل مع الشأن اليمني“.
استخدام الورقة اليمنية للضغط على السعودية ليس في صالح الأمن القومي العربي

السبيل – وكالات
تثير زيارة المشير عبد الفتاح السيسي الرسمية الأولى للمملكة العربية السعودية بعد استلام الملك سلمان بن عبد العزيز لمقاليد الحكم جدلا إعلاميا حول نتائج هذه الزيارة، ودلالات اقتصارها على عدة ساعات فقط.

الصحف المصرية الرسمية والقريبة من سلطة الانقلاب اكتفت بنشر بيانات رسمية روتينية عن الزيارة، وتحدثت عن العلاقات الثنائية بين البلدين، دون الإشارة من قريب أو بعيد إلى النتائج الحقيقية للزيارة، وانعكاسها على أرض الواقع في مصر.
مصادر سعودية أكدت أن الرياض أثارت مصير المساعات التي قدمتها دول الخليج لمصر منذ الانقلاب، على ضوء التسريبات التي بثتها قناة مكملين قبل أسبوعين، التي وصفها السيسي في التسريبات “بالفلوس المتلتلة زي الرز”، وتحدث فيها السيسي عن دخول ثلاثين مليار دولار من هذه المساعدات إلى ميزانية الجيش مباشرة قبل انتخابات الرئاسة، وهو ما أثار جدلاً حول طريقة تعامل السيسي مع أموال الخليج.
وفي تصريحات تؤكد ما نقله المصدر الخليجي قالت صحيفة الوطن المصرية إن السيسي أكد بعد اختتام زيارته للرياض أن “ما ردده أعداء الخليج ومصر عن استخدام الرئيس المساعدات الخليجية لصالح المؤسسة العسكرية هو كلام غير دقيق، وأنه محاولة للقول إنهم (أي المؤسسة العسكرية) لا يساعدون البسطاء بل الجيش
وكان الموضوع الأكثر خطورة أن الرياض باتت تشعر بالقلق تجاه السياسة الخارجية لمصر في بعض الملفات، التي ترى فيها دوائر صناعة القرار السعودية الجديدة إضراراً بالأمن القومي لدول الخليج.
وأجرى نظام السيسي تحركات في اتجاه مع إعادة تأهيل بشار الأسد كجزء من الحل في سوريا، فيما ترى السعودية أن لا مكان للأسد في سوريا المستقبل. أما العراق، فإنها تشكل ساحة أخرى للاختلاف بين الرياض والقاهرة وفق المصدر الخليجي، بسبب الانفتاح الذي يبديه نظام السيسي مع الحكومة العراقية دون الالتفات إلى بعض السياسات الطائفية العراقية التي تدينها السعودية وترفضها.
وتبدو السعودية غير راضية عن الموقف المتردد للسيسي من الحوثيين، خصوصاً بعد الزيارات التي قام بها مسؤولون حوثيون إلى القاهرة، .
وأبدى مراقبون مصريون دهشتهم من أنه في اللحظة التي كان عبدالفتاح السيسي يلتقي العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز في الرياض عصر الأحد، كان قد سمح لأجهزته الأمنية بدخول وفد من جماعة “أنصار الله” اليمنية المعروفة إعلاميا باسم “الحوثيين” إلى العاصمة المصرية القاهرة في صباح اليوم نفسه.
وأشار المراقبون إلى أن موافقة السيسي على شروع الحوثيين في اتصالات سياسية مع القاهرة، من داخلها، تتناقض مع موافقته -في خلال لقائه مع الملك سلمانعلى المبادرة الخليجية التي تنص على اعتبار الحوثيين سلطة غير شرعية في اليمن.
وأكدت صحيفة “الشروق” المصرية المساندة للانقلاب -الاثنين- أنه وفقا لمصدر مطلع بالقاهرة (لم تسمه الصحيفة) فإن “مصر وجهت دعوة لعدد من الأطراف الحوثية لزيارة القاهرة في إطار اتصالها مع جميع أطراف الأزمة اليمنية، والجهود المبذولة للحفاظ على استقرار، ووحدة الأراضي اليمنية”، على حد تعبير “الشروق“.
لكن عضو المكتب السياسي للجماعة عبدالملك العجري قال إن وفد الحركة برئاسة رئيس دائرة العلاقات الخارجية في المكتب السياسي للجماعة قد توجه بالفعل إلى القاهرة لمقابلة مندوب اليمن الدائم بجامعة الدول العربية لبحث آخر التطورات السياسية على الساحة اليمنية، ومناقشة كيفية فتح علاقة مع القيادة المصرية، وبحث سبل التعاون المشترك، على حد قوله.
وأضاف العجري -في تصريحات لوكالة “أونا” للأنباء الأحد-: “نتطلع إلى دور مصري فاعل باعتبارها قائدة الدول العربية إلى جانب دورها السابق في نجاح ثورة سبتمبر” 1962، وفق وصف.
ومن جهته، كشف عضو المجلس السياسي لجماعة الحوثي ضيف الله الشامي عن وصول وفد من الجماعة إلى القاهرة صباح الأحد لمناقشة سبل التعاون بين الجانبين، بحسب تعبيره.
صحيفة القدس العربي تسلط الضوء على التصريحات الأخيرة لعضو المكتب السياسي لجماعة أنصار الله الحوثيين محمد البخيتي حول مصر، وقالت إنها لفتت الأنظار حول تقارب بين الحوثيين ومصر والرئيس السابق علي عبد الله صالح، الذي أرسل قبل أيام وفداً برئاسة الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبي العام عارف الزوكا للقاء مسؤولين مصريين؛ للتنسيق بشأن المرحلة الجديدة قبل تمكن الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي من مغادرة العاصمة اليمنية صنعاء، وهو ما غيّر المعادلة السياسية كلياً.
وتنقل الصحيفة تصريحات للبخيتي يقول فيها إن هناك لقاء تم بين ممثلين للجماعة مع السفارة المصرية في اليمن منذ أسبوعين، وأسفر اللقاء عن تفاهمات كبيرة.
وتذهب الصحيفة إلى أنه “لا يعرف حتى الآن ما الذي جرى خلال هذه المباحثات أو اللقاءات سواء بين صالح والحوثيين من جهة، أو التفاهمات الروسية ـ الإيرانية من جهة، والمصرية من جهة أخرى في التعامل مع الشأن اليمني“.
وترى الصحيفة أنه “لا يمكن غض النظر عن تعزيز النشاط الدبلوماسي بين مصر واليمن خلال الأيام القليلة الماضية، فالرئيس السابق علي عبد الله صالح الذي أوفد أمين عام حزبه إلى مصر، أرسل وفداً آخر قبل أيام إلى روسيا برئاسة نائب رئيس الدائرة السياسية مجيب الآنسي، متزامناً مع وفد من جماعة الحوثي كان في روسيا في الوقت نفسه، وضم حسين العزي رئيس المكتب السياسي لجماعة أنصار الله، ومحمد النعيمي القيادي في حزب الحق“.
وتضيف الصحيفة “مثل هذا النشاط الدبلوماسي بين اليمن وروسيا جاء مصحوباً بنشاط دبلوماسي آخر بين إيران واليمن، فلم تنقطع الزيارات السياسية من قبل وفود حزب المؤتمر الشعبي العام وحلفائه الحوثيين نحو طهران“.
ويبدو أن اللقاءات الأخيرة بين مسؤولين مصريين والحوثيين وصالح والتفاهمات مع روسيا وإيران، وجدت قبولاً مصرياً في ظل ما يوصف ببرود في العلاقة بين السعودية ومصر بعد تولي الملك سلمان بن عبد العزيز الحكم في المملكة السعوية.
ووفقاً للصحيفة، فإن كثيرين في صنعاء يرون أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي سيستخدم الملف اليمني كورقة ضغط على المملكة، خاصة وأن مواقف مصر السياسية الأخيرة كانت توافقية وليس فيها ما يؤشر إلى اتباع الموقف الخليجي الحاسم في اليمن.

 

* هآرتس: سلمان يجبر السيسي على التراجع تجاه حماس

قال “تسفي برئيل” محلل الشؤون العربية بصحيفة “هآرتس”، إن الخطوات السعودية الأخيرة تشير إلى تحول في السياسة الخارجية للمملكة، اﻷمر الذي من شأنه أن يجبر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على تغيير مواقفه المتعنتة تجاه حركة حماس.

واعتبر في تحليل بعنوان “في غزة والقاهرة يشعرون بروح جديدة من الرياض”، أن مخاوف السيسي من تحول السياسة السعودية لصالح حماس والإخوان له مبرراته، وأن زيارته الخاطفة للسعودية جاءت لاستطلاع رأي الملك سلمان فيما إن كان ينوي إعادة العلاقات مع الإخوان المسلمين وتركيا، وإمكانية استمرار تدفق الأموال السعودية على نظام السيسي.

برئيل” تتبع مقالات عدد من كبار الكتاب السعوديين التي أكدت هذا التغير، وذهبت إلى أن السعودية يجب أن تفتش عن مصالحها، وتنظر لجماعة الإخوان على أنها مشكلة مصرية داخلية، وتعيد العلاقات مع تركيا التي تقف ضد الاستيطان الإسرائيلي، وكذلك التمدد الإيراني بالمنطقة.

وإلى نص المقال..

بعد يوم من قرار محكمة في مصر باعتبار حماس كلها وليس فقط جناحها العسكري تنظيما إرهابيا، توجهت حماس للسعودية للضغط على الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، لإلغاء القرار. هذا التوجه يثير الاهتمام، لأن حماس تعتقد أن الملك السعودي الجديد سلمان سوف يمنح أذنا صاغية للتنظيم التابع للإخوان المسلمين، المصنفين في السعودية نفسها كجماعة إرهابية.

هناك على ما يبدو ما يمكن أن يعتمد عليه هذا التقدير. فزيارة السيسي الخاطفة بالسعودية لم تهدف لتهنئة سلمان، وإنما للوقوف على رأيه فيما إذا كانت السعودية تنوي تغيير سياساتها: أن تعيد علاقاتها مجددا بالإخوان المسلمين، وإعادة بناء العلاقات مع تركيا، خصم مصر، وتحديدا – ما إن بإمكان السيسي الاستمرار في الاعتماد على المساعدات المالية الحيوية التي تقدمها المملكة.

هناك أساس لمخاوف السيسي على ما يبدو. الكاتب السعودي المعروف خالد الدخيل كتب أمس الأول بصحيفة الحياة السعودية، أن “البعض في مصر يعتقد أن على السعودية أن تمنح شيكا على بياض للقاهرة، وألا تتقارب من تركيا أو تستأنف علاقتها بالإخوان المسلمين. هذه رؤية عاطفية وليست سياسية. يجب أن تنظر السعودية للإخوان المسلمين على أنهم مشكلة مصرية داخلية.. بالنسبة لتركيا يجب أن نذكر أنها تعارض سياسة الاستيطان الإسرائيلية، وهي ضد التمدد الإيراني بالمنطقة. المثلث المصري – التركي – السعودي ضرورة استراتيجية“.

تعكس هذه الكلمات التوجه الجديد في القصر الملكي بالرياض. وبحسب محللين سعوديين فإن هذه نتيجة لتصور مفاده أن السياسة الخارجية للملك عبد الله الراحل قد فشلت. فلم تنجح في حل الأزمة في سوريا أو سيطرة الحوثيين على اليمن، وتحديدا لم توقف التأثير الإيراني في أنحاء الشرق الأوسط.

قبل عدة أيام كتب محلل سعودي آخر هو جمال خاشقجي، أن “حزب الإصلاح في اليمن، الذي يعتمد على الإخوان المسلمين، هو القوة الوحيدة التي بإمكانها الوقوف ضد سيطرة الحوثيين على اليمن”، هذا توجه جديد، كون الملك عبد الله كان قد قطع علاقته بحزب الإصلاح”.

لم يكن من قبيل الصدفة أن تتزامن زيارة السيسي للسعودية مع زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وتشير التقديرات إلى أن الزيارة الأولى التي سيجريها الملك سلمان خارج البلاد ستكون في تركيا – الدولة التي تستضيف شخصيات رفيعة المستوى بحركة حماس ومن بينهم صلاح عروري.

قال القيادي في حماس عاطف عدوان في حديث صحفي، إن “هناك دلائل مشجعة على تغيير النظرة السعودية لحماس”، وبحسب تقرير آخر فإن شخصيات سعودية بارزة التقت مندوبين مصريين مقربين من الإخوان المسلمين. كذلك سارع الملك السعودي في عزل رئيس الديوان الملكي خالد التويجري، الذي ساهم في السياسة السعودية المتعنتة ضد الإخوان المسلمين. بناء على كل هذا، فمن الممكن بالطبع توقع تحول في سياسة سلمان.

السؤال هو ما إن كانت حماس تنوي اتخاذ قرار استراتيجي ناتج عن الضغوط القوية التي تمارس ضدها – على خلفية الحصار المصري والإسرائيلي على غزة، وأنه انطلاقا من تصنيفها كجماعة إرهابية- بأن تنفصل عن إيران من أجل العودة للحضن العربي. وبحسب عدوان فإن “من السابق لأوانه الحديث عن قطع العلاقات مع إيران“.

في ذات الوقت تضع طهران شروطا صارمة أمام حماس للفوز بدعمها. حيث تطلب من خالد مشعل التراجع عن انتقاداته للرئيس السوري، التي أدت لانفصال تام بين التنظيم ونظام الأسد وبطبيعة الحال لشرخ مع إيران. السعودية من جانبها يتوقع أن تطلب من حماس دفع المصالحة مع فتح والسماح بنشر موظفي حكومة الوحدة الفلسطينية في غزة وعلى المعابر، كشرط للحصول على المساعدة.

ليس لدى حماس الآن أدوات تأثير أو ضغط، سواء على إيران أو على السعودية. مع ذلك فإن شعاع الضوء السعودي، لاسيما في كل ما يتعلق بفرص التصالح مع مصر، من المتوقع أن يرجح الكفة لصالح انضمامها من حديد للكتلة العربية. هذا القرار يعني سحق التصور الذي روج له نتنياهو الذي يقضي أن دولا عربية كالسعودية ومصر تشاطر إسرائيل وجهة نظرها حول ضرورة كبح زمام إيران ومكافحة إرهاب حماس.

الروح السعودية الجديدة تشهد أنه ليس هناك بالضرورة علاقة بين الطموح لكبح تأثير إيران وبين الصراع ضد حماس، فالعكس هو الصحيح. فالعلاقة مع تنظيمات إسلامية سنية معتدلة، كالإخوان المسلمين، يمكن تحديدا أن يساعد ضد إيران من ناحية، وضد داعش من الناحية الأخرى. ستكون المشكلة السعودية في كيفية التوفيق بين موقف مصر وبين خطوط السياسة السعودية الجديدة. وهو أيضا ما يريد السيسي أن يعرفه

 

* 11 مصابا جراء تفجير وسط القاهرة

ارتفعت حالات الإصابات جراء تفجير وقع في محيط دار القضاء العالي (مجمع المحاكم الرئيسى)، وسط القاهرة، عصر اليوم الإثنين، إلي 11 مصابا، فيما بدأت النيابة العامة التحقيقات في الحادث، بحسب مصدر طبي مسؤول وقضائي.


وفي تصريحات للأناضول، قال المتحدث باسم الوزارة، حسام عبد الغفار، إن تفجير محيط دار القضاء العالى، أسفر عن إصابة 11 مواطنا من بينهم حالتان في حالة حرجة“.

وأضاف عبد الغفار أنه “تم نقل الحالات إلي مستشفيات الهلال والقبطي (وسط القاهرة)، ولا توجد حالات وفيات حتى الساعة 15:40 تغ“.

يأتي ذلك، في الوقت الذي نقلت وكالة أنباء الشرق الاوسط الرسمية المصرية، في وقت سابق، عن مصدر أمني سقوط قتيل.

في السياق ذاته، قال مصدر قضائي إن النيابة العامة بدأت التحقيقات في الحادث، مشيرا إلى أنه إثر وقوع التفجير الإرهابي أمام دار القضاء العالي، تم على الفور إخلاء المبنى، حفاظا على حياة وأرواح المتواجدين بداخله من رجال القضاء والمحامين والموظفين والمتهمين والمتقاضين وذويهم.

من جانبها، أعلنت حركة تطلق على نفسها اسم “العقاب الثوري” مسؤوليتها عن الحادث.

وقالت الحركة في تغريدة لها على حساب بموقع التواصل الاجتماعي (تويتر)، إنها “نصبت كمينا ملغما لدورية أمنية أمام دار القضاء العالي، وأصابت 4 مجندين وعدد من الضباط (لو توضح عددهم) بإصابات خطيرة“.

ويعد انفجار اليوم هو الثاني الذي يستهدف نفس المكان، إذ وقع الانفجار الأول يوم 14 أكتوبر/تشرين الأول الماضي وأدى إلى إصابة 12 شخصا بإصابات متوسطة، بحسب بيان سابق لوزارة الداخلية المصرية.

وتعد منطقة وسط القاهرة أشد المناطق ازدحاما في العاصمة المصرية، كونها منطقة تسوق، وبها العديد من الوزارات والمؤسسات الحكومية، كما أن الحادث وقع في وقت الذروة المسائية، التي تتزامن مع خروج الموظفين من أعمالهم.

وتشهد عدة أنحاء في مصر، هجمات أغلبها بقنابل بدائية الصنع تستهدف رجال جيش وشرطة ومنشآت حكومية، منذ عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي في عام 2013، بالتزامن مع حملة أمنية يشنها الجيش في شبه جزيرة سيناء، شمال شرقي البلاد، تستهدف مجموعات “إرهابية” في تلك المنطقة.

وتتهم السلطات المصرية جماعة الإخوان المسلمين، التي ينتمي لها مرسي، دائما بأنها تقف خلف زرع القنابل، ورغم إعلان عدة جهات تبنيها مثل هذه الأعمال، إلا أن السلطات تعتبرها فرعًا من الجماعة، وهو ما تنفيه الأخيرة دائما في بياناتها وتؤكد تمسكها بـ”المنهج السلمي”.

 

*الحكم على المعتدين على مسجد الشهداء بالسويس

في بيان صادر عن الشيخ حافظ على أحمد سلامة رئيس جمعية الهداية الإسلامية وصل الى شبكة المرصد الإخبارية نسخة منه هذا نصه:

أصدرت محكمة الجنح بالسويس برئاسة السيد المستشار/ محمد الملط حكمها ضد كلاً من المعتدين على مسجد الشهداء وملحقاته من الحضانة ومقر الجمعية ومصلى السيدات بهدم جزء من مباني الدروة العليا وكذلك تصدع ببعض أجزاء من مصلى السيدات مما يشكل خطورة على المسجد وملحقاته باستعمالهم فى أعمال الهدم للمنزل المجاور للمسجد باستعمال حفار به جاكوش معد لتحطيم الصخور بالجبال وقد حكمت المحكمة الموقرة بجلسة 28/2/2015 ضد فرج معوض موسى صاحب العقار وعبد السلام عاشور المقاول بحبس كل متهم ثلاثة أشهر مع الشغل وكفالة خمسمائة جنية وتغريم كل متهم مبلغ خمسون ألف جنية ووقف أعمال الهدم ونشر الحكم فى جريدتين واسعتي الانتشار على نفقة المتهمين مع إلزامهما بأداء مبلغ خمسة الأف وواحد جنية على سبيل التعويض المدني المؤقت لجمعية الهداية الإسلامية والمصروفات خمسون جنيهاً أتعاب محاماة ليعلم الجميع أن لبيوت الله حرمتها وقدسيتها هذا حكم البشر فما بالنا بحكم صاحب البيت ألا وهو رب العالمين.

 

* حماس: استمرار إدراجنا كمنظمة إرهابية في مصر لا يجعلها وسيطا

قالت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، إن استمرار الحكم القضائي المصري بإدراجها “منظمة إرهابية” يعزل دور النظام المصري في رعاية الملفات الفلسطينية.


وقال سامي أبو زهري في تصريح صحفي، مقتضب، تلقت وكالة الأناضول نسخةً منه اليوم:” الحكم القضائي المصري، يعزل دور النظام المصري عن التدخل في الملفات الفلسطينية، خاصة في قطاع غزة، ويجعله لا يصلح وسيطاً في هذه الملفات، في حال بقاء مثل هذا القرار“.

وتلعب مصر دورا رئيسيا في ملف المصالحة الفلسطينية بين حركتي فتح وحماس، منذ بداية الانقسام الذي تعمق عقب سيطرة حركة حماس على قطاع غزة، في صيف عام 2007.

كما تقوم بدور الوسيط بين الاحتلال الإسرائيلي وحركة حماس، حيث رعت نهاية أغسطس/آب من العام الماضي، اتفاقا لوقف إطلاق النار بينهما، أنهى حربا إسرائيلية على القطاع دامت 51 يوماً.

وكانت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة قضت، أول أمس السبت، باعتبار حركة حماس”، “منظمة إرهابية”، وهو الحكم الذي نددت به فصائل فلسطينية، واعتبرته حماس” “مُسيسا”، بينما تقول السلطات المصرية إن القضاء في مصر مستقل.

وكانت ذات المحكمة قد قضت في 31 يناير/ كانون الثاني الماضي، باعتبار كتائب عز الدين القسام”، الجناح العسكري لحركة حماس”، “منظمة إرهابية“.

وردا على اتهام إعلاميين مصريين، تنفي حركة “حماس” أي علاقة لذراعها العسكري بتنفيذ أي هجمات داخل الأراضي المصرية، وتردد أنها لا توجه سلاحها إلا إلى “الاحتلال الإسرائيلي“.

 

* خبراء: قانون أصدره السيسي لا يعتبر ”داعش” إرهابية

على الرغم من إعلان 6 كيانات إرهابية في مصر بأحكام قضائية أو قرارات حكومية، إلا أنها جميعها لا ينطبق عليها قانون “الكيانات الإرهابية والإرهابيين” الذي أصدره عبد الفتاح السيسي نهاية الشهر الماضي، بحسب قانونيين مصريين.


القانونيان اللذان تحدثا للأناضول، قالا إن إجراءات إعلان 6 كيانات منظمات إرهابية” بأحكام قضائية أو قرارات حكومية، تختلف عن إجراءات الإدراج ضمن قانون “الكيانات الإرهابية والإرهابيين”، وهو ما يعني حتمية اتخاذ إجراءات جديدة ضد هذه الكيانات بحكم القانون الجديد للنظر في مدى اعتبارها إرهابية أم لا.

وأشارا إلى أن القانون لا يطبق بأثر رجعى على هذه الأحكام والقرارات، معتبرين أن هذه الكيانات هي الأقرب للإدراج ضمن القانون الجديد إذا تم اتخاذ إجراءات جديدة ضدهم.

والأحكام القضائية والقرار الحكومي صدرت منذ ديسمبر/ كانون أول 2013 وحتى نهاية شهر فبراير/ شباط الماضي، عبر محكمة الأمور المستعجلة والحكومة المصرية وهي كالتالي :

– 25 ديسمبر/ كانون أول 2013 : قرر مجلس الوزراء إعلان جماعة الإخوان جماعة إرهابية وتنظيمها تنظيمًا إرهابيًا.

– 14 أبريل / نيسان 2014:  محكمة الأمور المستعجلة إدراجت تنظيم جماعة أنصار بيت المقدس”، التي بايعت داعش وغيرت اسمها إلى “ولاية سيناء” كمنظمة إرهابية.

– 22مايو  / آيار 2014: عبر محكمة الأمور المستعجلة أدرحت “أجناد مصر” كمنظمة إرهابية وحظر نشاطها وإدراج عناصرها إرهابيين.

– 30 نوفمبر/ تشرين الثاني 2014: عبر محكمة الأمور المستعجلة صنفت تنظيم الدولة الإسلامية” (داعش) كمنظمة إرهابية، وكل من ينتمي إليها كإرهابي .

– 31 يناير/ كانون الثاني 2015: اعتبرت محكمة الأمور المستعجلة كتائب “عز الدين القسام”، الجناح العسكري لحركة “حماس” الفلسطينية، “منظمة إرهابية“.

– 28 فبراير/ شباط 2015: اعتبرت محكمة الأمور المستعجلة حركة “حماس” الفلسطينية، “منظمة إرهابية“.

حافظ أبو سعدة عضو مجلس القومي لحقوق الإنسان (حكومي) إن “قانون الكيانات الإرهابية لا يلغي الأحكام أو القرارات التي اتخذت بشأن اعتبار جماعات إرهابية لأنه لا يطبق بأثر رجعي“.

وفي تصريحات لوكالة الأناضول، أضاف أبو سعدة أن “النيابة في هذه الحالة، لها أن تعد ملفات مرتكزة على هذه الأحكام والقرارات وغيرها من الطلبات التي تقدم لها، وتعد بها قائمة تقدمها للمحكمة وفق قانون الكيانات الإرهابية والمحكمة التي تقر بشكل نهائي هذا الأمر“.

وأوضح أن قانون الكيانات الإرهابية نظم الإجراءات والحالات التي ينطبق عليها أمر اعتبارها “إرهابية“.

واتفق معه صابر عمار عضو لجنة الإصلاح التشريعي (الحكومية) قائلا:” النيابة صاحبة السلطة في إدارج تلك المنظمات بإعدادها قائمة وإرسالها للمحكمة للنظر فيها وفق القانون“.

وأضاف في تصريحات للأناضول: “يمكن أن تعتبر النيابة هذه الأحكام والقرارات كبلاغ يقدم لها مثل الطلبات التي ستنظر فيها باعتبار جماعات إرهابية وتقدمه للمحكمة“.

وأوضح أنه لا علاقة بين قانون الكيانات الإرهابية والأحكام والقرارات الحكومية، فهو قانون مختص بذاته ينظم إجراءات المتابعة حكوميا.

ووفقا لقانون الكيانات الإرهابية الذي أصدره عبد الفتاح السيسي الشهر الماضي، فإنه على النيابة العامة، إعداد قائمة بالكيانات الإرهابية، ممن تصدر بشأنها أحكام جنائية تقضي بثبوت هذا الوصف الجنائي في حقها، أو تلك التي تقرر الدائرة المختصة بمحكمة استئناف القاهرة بناء على طلبات من النائب العام.

وحدد قانون الكيانات الإرهابية، مدة لا تتجاوز 3 سنوات، لوضع الكيانات داخل القائمة، فإذا ما انقضت تلك المدة دون صدور حكم نهائي بشأن ثبوت الوصف الجنائي المنصوص عليه ضد الكيان المدرج، تعين على النيابة العامة إعادة العرض على دائرة استئناف القاهرة للنظر في استمرار الإدراج لمدة أخرى، وإلا عد هذا الكيان مشطوبًا من القائمة بقوة القانون.

كما نص القانون على إعداد النيابة العامة قائمة أخرى تسمى “قائمة الإرهابيين” تدرج عليها أسماء كل من تولى قيادة أو زعامة أو إدارة أو إنشاء أو تأسيس أو اشترك في عضوية أي من الكيانات الإرهابية أو أمدها بمعلومات أو دعمها بأي صورة، إذا ما صدر في شأنه حكم جنائي يقضي بثبوت هذا الوصف، أو قررت دائرة الاستئناف إدراجه عليها.

وسمح القانون للكيانات أو الأشخاص الطعن على قرار الإدراج في أي من القائمتين المنصوص عليهما بهذا القانون أمام أي من الدوائر الجنائية بمحكمة النقض سنويًا، خلال ستين يومًا من تاريخ نشر القرار (عقب إقراره من الرئيس ونشره بالجريدة الرسمية).

ونص القانون أيضا على أنه “تلتزم جميع جهات وأجهزة الدولة، بإبلاغ السلطات المعنية عن تواجد أو معاملات الأشخاص المدرجين بقائمة الإرهابيين باعتبارهم مطلوبين للعدالة”، على أن “تلتزم جهات الدولة المختصة باتخاذ التدابير اللازمة للقبض عليهم داخليًا وخارجيًا، وضبطهم وإحضارهم للمثول أمام جهات العدالة المعنية“.

وأصدر هشام بركات، النائب العام المصري، السبت الماضى، قرارًا بتشكيل مكتب في النيابة العامة، يختص بفحص ودراسة الأوراق والتحريات الخاصة بالكيانات الإرهابية، لإدراجهم ضمن قوائم الإرهاب، واتخاذ الإجراءات القانونية ضدهم.

وكان القاضى أيمن عباس، رئيس محكمة استئناف القاهرة (من محاكم الدرجة الثانية ومختصة بتوزيع القضايا على المحاكم)، أصدر قرارا منذ أيام بتخصيص 4 دوائر محاكم، للنظر في طلبات الإدراج على قائمتي الكيانات الإرهابية والإرهابيين.

وكان عبد الفتاح السيسي، أصدر نهاية الشهر الماضي قرارا بقانون “الكيانات الإرهابية”، الذي وافقت عليه الحكومة نوفمبر/ تشرين ثان الماضي.

ويحق للسيسي، بحسب الدستور، أن يصدر قرارات بقوانين، في ظل غياب السلطة التشريعية الممثلة في مجلس النواب (البرلمان)، المنتظر إجراء انتخابات له خلال الثلاثة أشهر المقبلة

وتشهد عدة مناطق في مصر، هجمات أغلبها بقنابل بدائية الصنع تستهدف رجال جيش وشرطة ومنشآت حكومية، بالتزامن مع حملة أمنية يشنها الجيش في شبه جزيرة سيناء، شمال شرقي البلاد، تستهدف مجموعات “إرهابية” في تلك المنطقة.

 

الانقلاب يخطط لقصف غزة ويقتل ويعتقل ويعذب أبناء مصر . . الثلاثاء 24 فبراير

حرائر أسوانالانقلاب يخطط لقصف غزة ويقتل ويعتقل ويعذب أبناء مصر . . الثلاثاء 24 فبراير

 

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

 

* ميليشيات الانقلاب العسكرى تحاصر المدينة الجامعية للطلاب بالفيوم وأنباء عن محاوله اقتحامها

 

* وفاة المعتقل “كريم محمد حمدي” بقسم المطرية نتيجة التعذيب ونقله لمشرحة زينهم

 

* قضاء الانقلاب بالشرقية يقضي بحبس عمرو سعد ثلاث سنوات

قضت محكمة جنايات بلبيس الانقلابية بحبس عمرو سعد ابن قرية الأسدية بمركز أبوحماد لمدة ثلاث سنوات علي خلفية اتهامه بالانضمام إلي جماعة الاخوان المسلمين.
جدير بالذكر أن عمرو تم اعتقاله من مقر عمله  منذ أكثر من عام  .

 

* القضاء الانقلابى يحبس 4 من ثوار المنوفية 5 سنوات

قضت المحكمة العسكرية الانقلابية بالهايكستب بالقاهرة حضوريًا بالحبس لمدة 5 سنوات على 4 من ثوار محافظة المنوفية.

 وهم”كرم زهرن وشقيقه طاهر من مدينة سرس الليان ، وعلاء صقر من مدينة سرس الليان- وعاطف عمرو من قرية قيشا الكبرى”.

 

*تأجيل قضيه 308 العسكريه لسنة 2014

أجلت المحكمة الانقلابية قضيه 308 العسكريه لسنة 2014المتهم فيها:-
1.أحمد محمد محمود سلامة الطالب بالفرقه الخامسه كلية الصيدله.
2.ابرهيم رضا العسال الطالب بالفرقة الاولي كلية الدرسات الاسلاميه.
3.محمد حسنين محمد الطالب بالفرقة الرابعه بكلية الهندسة
ليوم 17/3/015 .. للنطق بالحكم

 

*انفجار قنبلتين أمام قسم ثان المنصورة ومبنى الأمن الوطنى

انفجرت منذ قليل قنبلة أمام قسم ثان المنصورة، تحت سيارة شرطة تابعة للقسم، وأسفر الانفجار عن تحطم السيارة، وفى نفس التوقيت انفجرت قنبلة أخرى أمام مبنى الأمن الوطنى بالمنصورة، مما تسبب فى حالة من الفزع بالمنطقة.

 

* إحالة حبارة و8 آخرين للمفتى بزعم التحريض على العنف بالشرقية

قررت دائرة إرهاب الشرقية، المنعقدة بمحكمة بلبيس، لدواع أمنية، مساء الثلاثاء، برئاسة المستشار صلاح حريز، رئيس المحكمة، وعضوية المستشارين شريف بركات وأحمد مصطفى، وسكرتارية أحمد رزق، إحالة عادل حبارة و8 آخرين بتهمة التحريض على العنف لفضيلة المفتى، فيما تعذر عرض حبارة على المحكمة، وتم عرض الجميع فى القضية.

وكانت نيابة شمال فاقوس الكلية، قد قررت بإشراف المستشار هانى تاج الدين، المحامى العام لنيابات شمال الشرقية، إحالة “عادل حبارة” و8 آخرين بأبوكبير، إلى دائرة إرهاب الشرقية، بزعم حيازتهم مطبوعات وذخيرة وتحريضهم على استهداف رجال الجيش والشرطة.

وشمل أمر الإحالة فى القضية رقم 24856 لسنة 2014 جنايات أبوكبير، إحالة “عادل محمد إبراهيم” وشهرته عادل حبارة 29 سنة ومقيم أبوكبير و8 آخرين بأبوكبير، بزعم قيامهم فى غضون شهر يناير لسنة 2014 بدائرة أبوكبير بالانضمام لجماعات تحرض على تعطيل الدستور، وضبط بحوزتهم 4 قنابل يدوية و203 طلقات ومطبوعات تحرض على العنف، وتعطيل أحكام الدستور. 

 

*نيابة الانقلاب تحيل ثلاثة من حرائر أسوان إلى القضاء العسكري

أحالت النيابة العامة للانقلاب بمحافظة أسوان ثلاثة من حرائر أسوان الرافضات للانقلاب العسكري الدموي، للقضاء العسكري.

الحرائر المحالات للمحاكمة هن: “حنان أحمد طه، زينب رمضان بدري، أمينة الظاهر منصور”، بعدما لفقت لهن نيابة الانقلاب تهمتي إتلاف ماكينة صرف آلي خاصة ببنك اﻹسكان والتعمير، وكذلك الانضمام لجماعة الإخوان المسلمين. 

وكانت ميليشيات الانقلاب العسكري قد اعتقلتهن في شهر نوفمبر من العام الماضي قبيل صلاة الفجر، في سابقة لم تحدث من قبل في صعيد مصر، ويتم الإفراج عنهن بعد ثلاثة أشهر من الاعتقال.

 

*استقالة ثروت نافع من رئاسة البرلمان الموازي

أعلن الدكتور ثروت نافع، رئيس البرلمان الموازي المنعقد في تركيا، استقالته رسميًا، مساء اليوم الثلاثاء، وذلك لرفضه ما اعتبره إدارة سيئة لـ “برلمان الثورة”.

وقال نافع، في بيان استقالته، إن عدة اعتبارات دفعته لاتخاذ ذلك القرار، من بينها عدم رغبته في أن يكون نموذجًا لإدارة الرئيس محمد مرسي في الحكم أو رئاسة المستشار عدلي منصور، وهما نموذجان اعتبرهما أنهما سبب في وأد الثورة ونجاح الثورة المضادة.

 وكان عدد من البرلمانيين في عهد الرئيس المعزول محمد مرسي قرروا في ديسمبر الماضي استئناف جلسات مجلس النواب المنتخب عام 2012، واعتبارَه في حال انعقاد مستمر في الخارج لخطورة الوضع في البلاد، على حد قولهم.

 وضم الاجتماع التأسيسي ما يقرب من 45 نائبا قاموا بانتخاب ما قالوا إنه “رئيس المجلس” وهو النائب السابق، ثروت نافع، فضلا عن انتخاب كل من حشمت والنائب السابق حاتم عزام وكيلين له.

 يُشار إلى أن المحكمة الدستورية المصرية قد أصدرت منتصف يونيو 2012 قرارا بحل مجلس الشعب، بعد أن قضت بعدم دستورية بعض مواد القانون الذي أجريته بموجبه الانتخابات، بينما حُل مجلس الشورى أوائل يوليو 2013، بقرار من الرئيس المؤقت آنذاك، عدلي منصور.

 وفيما يلي نص استقالة نافع:

 بِسْم الله الرحمن الرحيم السادة أعضاء البرلمان المحترمون               

 تحية طيبة وبعد

 أتقدم لحضراتكم بخالص الشكر والامتنان على الثقة التي منحتموني إياها بانتخابي كرئيس للبرلمان المصري، حيث إنها أمانه أمام الله أولا، ثم أمام شعبنا العظيم، لذلك أصبح لزاما عليّ أن أطلعكم وشعبنا الكريم على الأسباب التي تعذر عليّ تأدية هذه الأمانة على أكمل وجه.

 فقد بات واضحا لي أنني أمام أحد خيارين، إما أن أحمل منصبًا ولا أملك أدواته مهما حاولت من تصويب وإصلاح! وبذلك أكون

مرتكبًا لذنب كنت ومازلت انتقده! بل وأعتبره أحد أسباب نجاح الثورة المضادة (نموذج د.مرسي).

وإما أن أقوم بدور الواجهة لمحركين فعليين للأمور برؤيتهم فقط دون علمي أو مشورتي، وهو ما ينافي أبسط مبادئ الديمقراطية التي أناضل من أجلها طوال حياتي (نموذج عدلي منصور)، فكيف لبرلمان مصر الثورة أن يدار، إما بنفس الطريقة التي أودت بالثورة لعثرتها؟ مما يؤكد لشعبنا أننا لم نتعلم من أخطائنا، بل ونرقى بها لدرجة الجريمة في الإصرار على اتباع نفس المنهج، الذي ثبت فشله، وإما بطريقة أعداء الثورة والديمقراطية؟ والذين حولوا البلاد إلى ممتلكات خاصة بهم وحاشية تابعة لهم، لا يعنيهم فيها ذُل وهوان شعب انتفض واستشهد خير أبنائه من أجل أن يسترد كرامته وحريته وخيرات بلاده، فلا والله لم أكن يوما منافقا لمبادئ أحترمها وأطالب بها، بل وأراها السبيل الوحيد لتقدم ورقيّ وطننا العزيز.

وستظل مصر بحريتها وديمقراطيتها هي بوصلتي السياسية، لا أتبع في تحقيق ذلك منهجا وصوليًا (ميكافيليًا) أو إقصائيًا (مكارثيًا)، كما لا أقبل أن تكون مصر بين مطرقة الديكتاتورية وسندان الفاشية! فقد اختارت الثورة منذ بدايتها طريقًا ثالثا وواضحًا وهو الديمقراطية القائمة على الشفافية والعدل والمساواة بين مواطنيها.

 وإذ أنني أربأ بنفسي أن أقبل أي النموذجين، لأنني كنت ومازلت من أول معارضيهم! وعشت وسأظل بإذن الله محافظًا على منهجي ورؤيتي، النابعة من مبادئ لا تتغير ولا تتجزأ تبعًا لمصلحة فصيلتي أو هوى شخصي! لكل ما سبق أتقدم لحضراتكم باستقالتي من منصب رئيس البرلمان المصري، متمنيًا لكم ولوطننا الحبيب كل الخير، ومؤكدًا لشعب مصر العظيم أنني سأظل مؤمنًا ومدافعًا عن ثورتنا العظيمة والتي رفعت أعظم شعاراتها المعبرة عنها في المطالبة بالحرية والعيش والعدالة الاجتماعية.               

عاشت مصر حرة من كل مستبد، وعاشت ثورة يناير بمبادئها السامية.   

 

*نوبيون ضد الانقلاب ينددون بحبس أحمد عبدالرحمن 10 سنوات

إستنكرت حركة نوبيون ضد الإنقلاب بمحافظة اسوان ، حكم القضاء الجائر بحبس أحمد عبدالرحمن – أحد أبناء النوبة – 10 سنوات و 100 ألف جنيه غرامة، ضمن أحكام أحداث الشورى.

 وأشارت الحركة الى أن الشاب النوبي البسيط والذي يعمل فرد أمن، كان في طريقه إلي عمله، وقد تصرف بفطرته و برجولة وجدعنة المصريين عندما شاهد أناس يلبسون ملابسا مدنية، يقومون بضرب بعض الفتيات في الشارع وخنقهم بالكوفية .

 

وتابعت الحركة : فما كان من الشاب إلا أن تدخل ليمنع الضرب عنهم، ورغم كل الإفادات والصور والفيديوهات التي أظهرت و بينت مروره صدفة، إلا أن قضاء العسكر حكم عليه كمتهم ثاني بعقوبة أكبر من باقي المتهمين هو والمتهم الأول بخمس سنين مشدد، وخمس سنين أخري مراقبة وغرامة 100 ألف جنيه .

 

وأكدت الحركة أن إستمرار إستخدام ميليشيات الإنقلاب للإجراءات الفاشية، والأحكام الجائرة عبر قضائه المسيس، لن يثنيهم عن مواصلة الطريق نحو السعي لعودة الحرية للشعب المصري الأبي، وأنهم لن ينسوا الأحرار داخل سجون الإنقلاب، وأنهم سيواصلون طريق الثورة حتي تعودة الشرعية المنتخبة.

 

*محلل إسرائيلي: السيسي قد يقصف غزة قريباً

كشف يوني بن مناحيم، المحلل الإسرائيلي للشؤون العربية، عن عملية عسكرية قد ينفذها نظام عبد الفتاح السيسي، قائد الانقلاب العسكري، على قطاع غزة، بدعم من الكيان الصهيوني والولايات المتحدة الأمريكية وعدد من الدول العربية المعارضة لحركة حماس.
وأشار-  في تحليل على موقع”arab “expert تحت عنوان “هل تقصف مصر قطاع غزة؟-  إلى أن التقارير التي بثها الإعلام المصري نهاية الأسبوع الماضي والتي تحدثت عن تسلل مجموعة تابعة لـ”تنظيم إسلامي متطرف” من قطاع غزة لشمال سيناء بهدف المشاركة في شن عمليات عسكرية ضد الجيش المصري، هي السبب في المواجهة العلنية المتزايدة بين مصر وحماس.

وبث الإعلام المصري تقارير تزعم تسلل مسلحين من قطاع غزة الخميس الماضي، ليعلن بعدها الجيش المصري عن حالة التأهب شمال سيناء، ما دعا القيادي بحركة حماس صلاح البردويل، إلى اتهام وسائل الإعلام الناطقة بلسان الانقلاب العسكري في مصر بشن حملة تحريضية جديدة على حماس، لتهيئة الأجواء لتوجيه ضربة عسكرية لقطاع غزة.

من جانبه، نفى إياد البزم، المتحدث باسم وزارة الداخلية الفلسطينية بقطاع غزة، رواية التلفزيون المصري حول تسلل مسلحين من قطاع غزة الخميس الماضي، مشيرًا إلى أن القناة بثت ذلك التقرير هي نفسها التي بثت تقرير ملفق قبل نحو أسبوع عن مقتل أحد ناشطي كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحماس خلال هجمات شنها الجيش المصري على “معاقل الإرهابيين” بشمال سيناء.

وأضاف المحلل الإسرائيلي، أن قيادات حركة حماس يتحدثون عن طلعات جوية لسلاح الطيران المصري على الحدود مع قطاع غزة وتصوير مناطق برفح وخان يونس ربما بغرض إعداد بنك أهداف، مشيرًا إلى أن وسائل الإعلام في مصر، التي تعكس مواقف السيسي حيال حماس، بدأت هجمة إعلامية جديدة على الحركة لتهيئة الرأي العام في مصر للهجوم على أهداف لحماس بقطاع غزة، وأنها هي مرد المخاوف لدى زعماء حماس.

وأضاف أن قادة حماس على علمٍ بأن الجيش المصري محبط من تواصل العمليات المسلحة في شماء سيناء، ومن فتح جبهة حرب جديدة أمام تنظيم” الدولة الإسلامية” على حدود مصر وليبيا، فضلا عن أنه فشل في الحصول على غطاء من مجلس الأمن لضرب أهداف تابعة للتنظيم في ليبيا، لذلك فإن النظام يبحث عن أهداف أخرى في القطاع.

ونقل المحلل الإسرائيلي، ما قاله القيادي بحزب الحرية والعدالة الدكتور حمزه زوبع-  في حديث لموقع” الرسالة نت” في 21 فبراير الجاري-  بامتلاكه معلومات عن وصول باخرة إلى شواطئ العريش محملة بعناصر تابعة للقيادي المفصول من حركة فتح محمد دحلان، لافتعال مناوشات على حدود غزة مع مصر، تمهيدًا للبدء في عملية عسكرية ضد غزة من قبل الجيش المصري.

وأشار إلى أن “حماس”  ليس لديها أسلحة مضادة للطائرات يمكن بواسطتها التصدي لهجوم جوي مصري، لافتًا إلى أنها “قررت الكشف عن هواجسها علانية في محاولة لمنع مثل هذا الاحتمال حال حدوث مزيد من التصعيد في علاقاتها مع مصر”.

 

* براءة أحمد نظيف وحبيب العادلي في قضية “اللوحات المعدنية

 

*عرض انتهاكات العسكر بمشهد صامت بكلية الخدمة الاجتماعية

نظمت حركة طالبات ضد الانقلاب بكلية الخدمة الاجتماعية جامعة الفيوم وقفة احتجاجية تخللها عرضا صامتا أمام ساحة الكلية لعرض انتهاكات الحكم العسكري .
كما شمل العرض على فقرة شغل عقلك لتوضيح بعض الأحداث التي يضللها الإعلام المصري وذلك عرضا بالصور
يذكر أن جامعة الفيوم تشهد مشاركة واسعة لحركة طالبات ضد الانقلاب التي تتنوع في الفعاليات في جميع الكليات منذ بداية الانقلاب وحتى الآن.

 

*الانقلاب يقتحم قرية “شارونة” بالمنيا ويعتقل 10 من أحرارها

داهمت ميليشيات الإنقلاب بمركز مغاغة محافظة المنيا منازل العشرات من مناهضي الإنقلاب بقرية شارونة ، وقامت بتدمير وسرقة محتويات المنازل واعتقال 10 من اهالي القرية.

والأحرار المعتقلون هم :”الشيخ محمد الصياد ، وجمال عبدالحليم النمر ، ورضا عبد الفتاح النمر ، وطارق عبدالوهاب النمر ، وعزت جمال القلاوي ، ومحمد احمد طه ، ومحمد فولي ، واحمد مصلح ودياب ناصر، بالإضافة إلي الشيخ علي مطاوع عبدالعظيم.

وتعرف قرية شارونة بتنظيم ابنائها مسيرات مناهضة للإنقلاب بصفة مستمرة رغم تعرضها للإقتحام اكثر من مرة خلال العام ونصف الماضي.

 

*مجلس وزراء الإنقلاب “يتخبط” ويؤكد: قرار فرض الضريبة على السجائر سارٍ ولم يلغَ

فى حسام القاويش، المتحدث الرسمى باسم مجلس وزراء الإنقلاب، ما تردد عن تراجع الحكومة عن الضريبة على السجائر، وأكد أن القرار بفرض الضريبة سارٍ ولم يلغَ .

 

القاويش، زعم بأن قرار فرض ضريبة على السجائر جاء دعمًا للموازنة العامة للدولة لتوفير متطلبات الإنفاق على التأمين الصحى والرعاية الصحية للمواطنين، كما يتفق مع التزامات مصر بالاتفاقية الإطارية مع منظمة الصحة العالمية، والتى تنص على أن تتخذ الحكومات السياسات السعرية والضريبية للحد من أضرار التدخين. 

 

*حبس صهر «أبوالفتوح» و3 آخرين 15 يوما

قررت نيابة أمن الدولة العليا، أمس، حبس 4 أشخاص، منهم صهر الدكتور عبدالمنعم أبوالفتوح، رئيس حزب مصر القوية، 15 يوماً على ذمة التحقيقات، ووجهت لهم النيابة تهم التخطيط لتنفيذ عمليات إرهابية، وترويع المواطنين، وحيازة مواد متفجرة.

ألقى أمن الانقلاب القبض عليهم ولفق لهم تهم زرع عبوات ناسفة فى أماكن تمركز قوات الشرطة والجيش

 

*مختبر صوتي عالمي يحلل تسريب مكتب السيسي ويؤكد صحته

انتهى مختبر عالمي متخصص في تحليل الأصوات ويتخذ من العاصمة البريطانية مقراً له الى تأكيد صحة التسجيل الصوتي الأول الذي تم تسريبه من مكتب عبد الفتاح السيسي عندما كان وزيراً للدفاع، وهو ما يؤكد أيضاً صحة باقي التسريبات، حيث أعلن مساء اليوم الاثنين نتائج تحليل شرعي للتسريبات الأولى استغرق عدة أسابيع، ليأتي بعد يوم واحد على خطاب السيسي للشعب المصري والذي زعم أن التسريبات تمت فبركتها بتكنولوجيا متطورة.
ويأتي هذا التطور الجديد بعد يوم واحد على خطاب السيسي المتلفز الذي زعم فيه أن التسجيلات المسربة غير صحيحة، ملمحاً الى أنها مفبركة باستخدام ما أسماه “تكنولوجيا الجيل الرابع”، فيما قال مصدر مطلع إن بمقدور أية دولة في العالم، بما في ذلك مصر ودول الخليج أن يلجؤوا الى مختبرات شرعية مماثلة ودولية معترف بها وموثوق بحياديتها من أجل التأكد من صحة باقي التسريبات.

وجاء تأكيد صحة التسريبات والأصوات الواردة فيها عبر التحليل الذي انتهى اليه مختبر “جيه بي فرينش أسوشييتس” في لندن، بطلب من مكتب “آي تي إن” القانوني البريطاني، حيث أحيل التسجيل الصوتي الأول الذي بثته قناة “مكملين” الفضائية الى المختبر وتبين أن الأصوات الواردة فيه صحيحة، وهو ما يمثل دليلاً جديداً سيتوافر بين أيدي المحامين في محاكمة الرئيس محمد مرسي حيث يتضمن التسجيل المسرب اعترافاً بأن مرسي كان مختطفاً في مكان غير قانوني وأن عملية الاعتقال تمت في مكان مخالف للقوانين السارية في جمهورية مصر العربية.

والتسجيل الذي انتشر على نطاق واسع وبثته عدد من القنوات التلفزيونية ووسائل الإعلام الأخرى، وخضع للتحليل الشرعي في مختبرات “جيه بي فرينش أسوشييتس” كان لمحادثة بين كبار مسؤولي الدولة والجيش في مصر، وشملت صوت اللواء ممدوح شاهين، المستشار القانوني للمجلس الأعلى للقوات المسلحة، متحدثاً لشخصيات أخرى من كبار المسؤولين في الجيش والحكومة بما في ذلك اللواء عباس كامل مدير مكتب رئيس ما بعد الانقلاب عبد الفتاح السيسي.

وتكشف التسجيلات عن قلق داخل أوساط النظام العسكري من أن محاميْ الرئيس مرسي كانوا يثيرون جدلاً قانونياً حول مكان احتجازه، مما قد يؤدي إلى الإفراج عنه مباشرة ورفض جميع الإجراءات القانونية ضده. وكانت الشخصيات الأساسية التي تتحاور في التسجيل تخطط لتزوير الدليل بهدف دحض ادعاءات المحامين، حيث تكشف التسجيلات عن تفاخر كبار الضباط بأنهم خبراء في تزوير الأدلة، كما كانت الخطة المزعومة غاية في التعقيد وكانت تشمل إعادة تصميم الثكنة العسكرية بأسرها وإعادة كتابة السجلات حتى تبدو الثكنة كما لو كانت مركزاً قانونياً لاحتجاز المدنيين في الأصل.

وكلف مكتب المحاماة البريطاني “آي تي إن” بالنيابة عن حزب الحرية والعدالة خبراء مستقلين في التحليل الشرعي للأصوات تابعين لمؤسسة “جيه بي فرينش أسوشييتس” للتعرف على هوية أصوات المتحاورين في التسجيلات ولمعرفة ما إذا كان التسجيل نفسه حقيقياً أم لا، حيث من المعروف أن “جيه بي فرينش أسوشييتس” هو أكبر معمل صوتي شرعي في بريطانيا، ويتم تكليفه بشكل منتظم بتحري الدليل في أشهر وأكبر القضايا الجنائية نيابة عن الادعاء وكذلك نيابة عن الدفاع.

ويقود خبراء التحليل الصوتي رئيس مؤسسة “جيه بي فرينش أسوشييتس” بيتر فرينش، وهو واحد من أكبر خبراء التحليل الصوتي الشرعي في العالم وأستاذ علم التحليل الصوتي الشرعي في جامعة يورك، حيث تم الطُلب من البروفيسور بيتر فرينش تقديم ما يؤكد ما إذا كان المشارك المزعوم الرئيسي في التسجيلات هو فعلاً اللواء ممدوح شاهين، المستشار القانوني للمجلس الأعلى للقوات المسلحة أم لا، وهو ما انتهى الى تأكيده بعد أسابيع من الفحص.

وتوصل التقرير، الذي سيقدم كدليل في الإجراءات القانونية داخل مصر إلى أن المتحدث الرئيسي هو فعلاً اللواء ممدوح شاهين حيث نص التقرير على ما يلي:

“في سبيل الوصول إلى استنتاج، قمنا بتقدير احتمال إيجاد المواصفات في التسجيل موضع التساؤل لو كان ممدوح شاهين هو المتحدث موضع التساؤل مقابل احتمال إيجاد هذه المواصفات فيما لو كان المتحدث شخصاً آخر، وللقيام بهذه المهمة أخذنا بعين الاعتبار درجة التشابه بين المشار إليه والتسجيلات موضع التساؤل، كما أخذنا بعين الاعتبار خصوصية أو تميز المواصفات التي وجدناها في التسجيلات موضع التساؤل حيث أن لذلك تأثير في الإجابة على سؤال كم من المتحدثين من النوعية المشابهة لغة يمكن للمرء أن يتوقع اشتراكهم في نفس المواصفات.

وبناء على هذه التقديرات فإننا نرى أن الدليل يدعم بقوة الرأي الذي يذهب إلى أن المتحدث موضع التساؤل هو فعلاً السيد ممدوح شاهين”.

وبالإضافة إلى ذلك قام خبراء “جيه بي فرينش أسوشييتس” بتحليلات إضافية للتأكد من مدى صدقية وأصالة التسجيلات وعدم وجود تلاعب أو تزوير فيها، وخلص تقريرهم إلى ما يلي:

“لا توجد مؤشرات على أن المادة المنطوقة في التسجيلات قد تم تزويرها أو التلاعب بها من خلال قص أو إضافة أو حذف فقرات طويلة أو قصيرة من الحديث. من الصعب جداً خلق محادثة مقنعة بهذه الطريقة. إضافة إلى ذلك، مواصفات الكلام المنطوق تؤكد أنها محادثة طبيعية ومنسجمة تماماً مع ما يتوقعه المرء من تسجيل حقيقي وأصيل”.

وتعليقاً على ذلك قال المحامي المختص في قضايا حقوق الإنسان طيب علي: “لقد تم الآن إثبات صحة وصدقية هذه التسجيلات من خلال تحليل صوتي شرعي هو الأفضل الذي يمكن أن يحصل عليه المرء على مستوى العالم. وبذلك يكون الدليل حاسماً وقاطعاً بكل المقاييس وينبغي أن يكون كافيا لضمان إطلاق سراح الرئيس مرسي مباشرة. يكشف الدليل عن وجود مؤامرة لتعطيل مجرى العدالة في مصر، وبذلك تصبح جميع الأدلة التي قدمت إلى المحكمة غير موثوقة بل ويعتريها العوار. إذا ما أريد لهذه الإجراءات أن تنسجم مع المعايير المقبولة دولياً من حيث الإنصاف والنزاهة والدقة فإن من غير المعقول أن يسمح لها بالاستمرار يوماً واحداً”.

ويقول كبير المحامين رودني ديكسون، الذي يتابع الإجراءات القانونية الدولية نيابة عن الرئيس مرسي وحزب الحرية والعدالة: “يتوجب على السلطات المصرية أن تعيد النظر مباشرة في احتجاز الرئيس مرسي وكذلك احتجاز الآلاف من أنصاره الذين مايزالون رهن الاعتقال لأسباب سياسية ودون دليل صادق يدينهم. إن الاعتقال الجماعي لكل نشطاء المعارضة بعيداً عن الإجراءات القانونية السليمة والنزيهة إنما هو عدوان صارخ على العدالة وعلى سيادة القانون. ينبغي على الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة أن تتخذا إجراء سريعاً لوضع حد لهذه الانتهاكات الفظيعة للقانون الدولي”.

وقال مصدر قانوني في فريق الدفاع عن الرئيس محمد مرسي إن هذا الدليل الهام تم إرساله الى مجلس حقوق الانسان في جنيف، والى الاتحاد الأفريقي والشرطة البريطانية، مؤكداً أن “هذا الدليل له أهمية خاصة إذ أنه يثبت أسلوب السيطرة المباشرة للمجلس العسكري في مصر في إصدار أوامر مباشرة وتنفيذية، مما يشير الى مسؤوليتهم المباشرة عن التعذيب ويعرضهم للملاحقة القانونية.

 

*بالفيديو.. سيدة سُجن ابنها: همشي بالشارع وأقول السيسي ظالم

فقدت سيدة مصرية أعصابها بعد إصدار محكمة جنايات القاهرة صباح اليوم حكماً بالسجن المشدد 3 سنوات بحق ابنها مصطفى يسري وتغريمه 100 ألف جنيه مصري، على خلفيه اتهامه في القضية التي عرفت بأحداث “الشورى”.
وصرخت والدة يسري في الشارع المحاذي لمحكمة جنايات القاهرة بعبارات مثل “همشي في الشارع وأقول السيسي ظالم”، و “حسبنا الله عليك يا سيسي”، وسط محاولة تهدئتها من قبل نشطاء.

وأصدرت المحكمة أحكاما بالسجن تراوحت بين ثلاث و15 سنة على 24 آخرين يحاكمون في القضية ذاتها المعروفة إعلاميا بـ “أحداث مجلس الشورى” التي وقعت في 26 تشرين الثاني/ نوفمبر 2013، واندلعت خلالها مواجهات بين متظاهرين وقوات الأمن إبان انقلاب السيسي.

وأدين الناشط المصري ورفاقه بالتظاهر من دون الحصول على ترخيص، و”الاعتداء” على قوات الأمن. وتضمن قرار المحكمة تغريم عبد الفتاح ومدانين آخرين مبلغ 100 ألف جنيه (15 ألف دولار أميركي) لكل منهم.

وكانت المحكمة ذاتها قد أصدرت في حزيران/يونيو الماضي حكما غيابيا بسجن عبد الفتاح 15 عاما بعد إدانته في القضية ذاتها.

https://www.youtube.com/watch?v=xAnEHz6aWLE

 

*المنيا.. مسيرة بالحمير تسخر من قائد الانقلاب وترفض حكم العسكر

نظم أهالي قرية الشيخ فضل، التابعة لمركز بني مزار بمحافظة المنيا، مسيرة بالحمير للسخرية من تسريبات قادة الانقلاب العسكري الدموي وفشلهم في إدارة شئون البلاد، وللتنديد بجرائم العسكر في حق الشعب المصري، وذلك ضمن فعاليات أسبوع “الإرهاب صناعة الانقلاب”.

طافت المسيرة أنحاء القرية ورفع المشاركون فيها صور الرئيس الشرعي د. محمد مرسي وشعار رابعة، مرددين هتافات: “يسقط يسقط حكم العسكر” ، “يسقط يسقط حكم السيسي.. عمر الخاين ما يبقي رئيسي” ، بالإضافة إلى هتافات تندد بتفاقم الأزمات المعيشية، وسط تفاعل شعبي واسع.

 

*”رايتس ووتش” تطالب بالتحقيق في وفاة مدنيين في الغارات المصرية الليبية على درنة

طالبت منظمة منظمة “هيومن رايتس ووتش”، اليوم الثلاثاء، بالتحقيق في “وفاة مدنيين”، في الغارات المصرية الليبية المشتركة على مدينة درنة شرقي ليبيا، فيما اعتبرت منظمة “العفو الدولية” أن مصر “أخفقت في اتخاذ الاحتياطات اللازمة عند تنفيذ الهجوم”، الذي جاء ردا على إعلان تنظيم “داعش” بليبيا ذبح 21 مسيحيا.

وقالت المنظمة الحقوقية الدولية في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني، اليوم، بعنوان: “ضحايا مدنيون في الغارات الجوية لدرنة”، إن “7 مدنيين على الأقل، بينهم 3 أطفال، لقوا مصرعهم في الضربات الجوية المصرية/ الليبية المشتركة على مدينة درنة شرقي ليبيا في 16 فبراير/ شباط الماضي ليبيا ومصر يجب إجراء تحقيقات سريعة وشفافة في حالات الوف”.

وأضافت أن “الهجمات العشوائية التي لا تميز بين الأهداف العسكرية، والمدنيين أو البنية التحتية المدنية تنتهك قوانين الحرب. والانتهاكات الخطيرة لقوانين الحرب، التي ترتكب بقصد جنائي، قد تكون جرائم حرب”.

وأشارت المنظمة إلى أنها وثقت، وفق إفادات شهود عيان، وعدد من أفراد أسر الضحايا “7 وفيات من المدنيين التي يبدو أنها نتيجة للغارات الجوية على درنة”.

وأوضحت أنها “أجرت مقابلات عبر الهاتف مع أسر 6 من الضحايا الذين قتلوا في منازلهم في حي شيحة. ومن بين القتلى الأم، ربيحة المنصوري، وثلاثة من أطفالها الأربعة، عفراء، وزكريا، وحذيفة الخرشوفي، الذين لقوا حتفهم عندما أصاب صاروخ منزلهم. وآخرون هم أسامة الشتيوي، وهو طالب كان يراقب من فوق سطح منزله، فأصابته شظية، وعطية بوشيبة الشعري، الذي لقى مصرعه بعد أن أنهارت واجهة منزله عليه، وحنان فرج الدرسي التي كانت على سطح منزلها عندما أصاب صاروخ الشارع المقابل”.

ونقلت المنظمة عن سكان بالمدينة قولهم، إن “الغارات الجوية أصابت 20 مدنيا آخرين على الأقل، وبعضهم في وحدة العناية المركزة في مستشفى الهريش في درنة”.

من جانبها قالت “سارة ليا ويتسن” المديرة التنفيذية لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المنظمة، في التقرير، إن “مصر وليبيا تقولان إنهما تقاتلان المتطرفين التابعة لداعش، ولكن هذا لا يعطي لهم مطلق الحرية في قتل المدنيين”.

وأضافت: “يتعين على جميع أطراف النزاع في ليبيا بذل قصارى جهدهم لحماية أرواح المدنيين ويجب عليهم التحقيق فورا في أي خسائر بين المدنيين”.

وحذرت من أنه “ما لم يتصرف مجلس الأمن بشكل سريع وحاسم لمحاسبة المسؤولين عن مقتل وجرح مدنيين، وتعزيز الحظر القائم على الأسلحة، ثمة خطر بأن الوضع سيشهد مزيدا من التدهور ويؤدي إلى مزيد من الضحايا المدنيين”.

وأمس، نقلت منظمة “العفو الدولية” التي تتخذ من لندن مقرا لها، عن شهود عيان إن 7 مدنيين قتلوا في غارات جوية شنتها طائرات مصرية، على أهدافا قالت القاهرة إنها لـ”داعش” في مدينة درنة، شرقي ليبيا، الأسبوع الماضي.

وقالت المنظمة الدولية غير الحكومية في بيان: “شهادات جديدة لشهود عيان.. تشير إلى أن القوات الجوية المصرية أخفقت في اتخاذ الاحتياطات اللازمة عند تنفيذ الهجوم الذي قتل سبعة مدنيين في حي سكني بمدينة درنة الليبية يوم 16 فبراير/ شباط”، حسب ما نقلته وكالة “أشوسيتد برس” الأمريكية.

وتابعت “العفو الدولية” أن “الطائرات المصرية قصفت أهدافا معظمها عسكرية في درنة، لكن شهود قالوا إن صاروخين سقطا على مناطق سكنية مكتظة بالسكان قرب الجامعة بالمدينة”.

وأضافت المنظمة “ضرب صاروخ منزلا من أربعة طوابق لعائلة الخرشوفي، ما أسفر عن مقتل أم وأطفالها الثلاثة الذين تتراوح أعمارهم بين ثلاثة وثمانية أعوام كما أصيب والدهم وطفل آخر.. وسقط صاروخ آخر على شارع بين منازل مدنيين، ما أسفر عن سقوط ثلاثة قتلى آخرين”.

ونفت مصر أكثر من مرة استهداف مدنيين في الغارة التي جاءت ردا على إعلان تنظيم “داعش” بليبيا ذبح 21 مسيحيا، وكان أخرها أمس الأول، عندما قال الرئيس عبد الفتاح السيسي إن القوات الجوية ضربت 13 هدفا بعد دراسة متأنية واستطلاع دقيق لتجنب سقوط ضحايا من المدنيين.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من جانب السلطات المصرية، أو نظيرتها الليبية (في طبرق)، حول ما جاء في تقارير المنظمتين الدوليتين.

وفي 16 فبراير/ شباط الجاري، نفذت مقاتلات تابعة للجيش المصري، ضربات جوية، ضد أهداف في مدينة درنة الليبية قالت إنها لتنظيم “داعش” ردا على مقتل 21 مسيحيا بينهم 20 مصريا ذبحا الليلة التي سبقتها على يد مسلحي التنظيم في ليبيا، حسب تسجيل مصور، في حين أكدت رئاسة أركان الجيش الليبي المنبثق عن البرلمان المنعقد في طبرق، شرقي ليبيا أن تلك “الضربات جاءت بتنسيق مسبق معه”.

وتعاني ليبيا من أزمة سياسية بين تيار محسوب على الليبراليين وآخر محسوب على الإسلاميين زادت حدته مؤخراً ما أفرز جناحين للسلطة في البلاد لكل منهما مؤسساته، الأول: مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق (شرق)، والذي تم حله مؤخرا من قبل المحكمة الدستورية العليا (مقرها في طرابلس الواقعة تحت سيطرة حكومة الحاسي)، وحكومة عبد الله الثني المنبثقة عنه.

أما الجناح الثاني للسلطة فيضم المؤتمر الوطني العام (البرلمان المؤقت السابق الذي استأنف عقد جلساته مؤخرا)، ومعه رئيس الحكومة عمر الحاسي ورئيس أركان الجيش جاد الله العبيدي (الذي أقاله مجلس النواب).

 

*‏البحيرة: أمن الانقلاب يمنع أحد المعتقلين من العلاج رغم سوء حالته الصحية

 منعت قوات أمن الانقلاب المعتقل فتحي احمد عبد العال الصعيدي من الذهاب الى المستشفى لتتبع حالته الصحية ونقل الدم وتلقى العلاج ، حيث أن المعتقل مريض بسرطان كبد وتضخم في الطحال ويحتاج لنقل دم باستمرار .

يذكر أن الصعيدى معتقل منذ أكثر من 3 شهور من منزله بقرية ‏الوفائية مركز الدلنجات وتم احتجازه بسجن فرق الامن بدمنهور و محكوم بعام في قضية تظاهر وانتماء لجماعة الاخوان .

 

*كهرباء الانقلاب تعلن عجزها عن حل أزمة انقطاع التيار

أكد المهندس محمد سليم، رئيس قطاع الرقابة المركزية بوزارة الكهرباء بحكومة الانقلاب العسكري الفاشل، أن الوزارة ليس لديها حل نهائي لإنهاء أزمة انقطاع التيار، قائلاً: ” إن الحلول بيد مسئولين بوزارة البترول”.
وأشار “سليم” ، في تصريحات صحفية، إلى أن أزمة انقطاع التيار الكهربائي مستمرة حتى شهر مارس القادم، مبديًا تخوفه من استمرار الانقطاع حتى دخول فصل الصيف والذي من المتوقع أن تتفاقم فيه الأزمة.
من جانبه، أوضح الدكتور محمد اليماني، المتحدث باسم وزارة الكهرباء بحكومة الانقلاب، في تصريحات، اليوم الثلاثاء، أن نقص كميات الوقود لمحطات التوليد وراء انقطاع التيار الكهربائي الأيام الماضية، بالرغم من فصل الشتاء، لافتًا النظر إلى أن إجمالي حمل الشبكة القومية وصل أمس الأول الأحد إلى 23 ألفا و200 ميجاوات، فيما يصل العجز اليومي في الشبكة إلى 2000 ميجاوات كاملة، ما يستتبع بالتالي الدخول في فترات لتخفيف الأحمال.

 

*بالأسماء حل 10 جمعيات خيرية للإخوان بالقليوبية

أعلنت غادة والي – وزيره التضامن بحكومة الانقلاب أمس الاثنين قرارا بحل 169 جمعيه اهليه تابعة لجماعة الإخوان علي مستوي 9 محافظات.

وتتوزع تلك الجمعيات التي تم حلها بين عدة محافظات ، وتنوعت ما بين 7 جمعيات باسيوط و4 جمعيات بسوهاج وجمعيتين باسوان، وجمعيتين بالوادي الجديد و52 جمعيه بكفر الشيخ وجمعيتين بالاسماعيليه و39 جمعيه بالاسكندريه و51 جمعيه بدمياط و10 جمعيات بالقليوبيه.

وجاءت جمعيات القليوبية كالتالي:

1- جمعية بشاير الخير للتنمية والأعمال الخيرية 2000/2012 شبرا الخيمه.

2- مؤسسة الحاج / جمال شحاته للتنمية والأعمال الخيرية 1687/2011 – 6 ش عبده مسعد / مساكن اسكو شبرا الخيمه تاني.

3-جمعية حراء للتنمية والرعاية الإجتماعية 1794/2011 بيجام اول / شبرا الخيمه.

4- جمعية الخدمات الإجتماعية والثقافية للأئمة والخطباء والعاملين بوزارة الأوقاف 1594/2011 ميدان ابن الحكم / شبرا الخيمه.

5- جمعية من خيرها نبنيها لتنمية المجتمع 1623/2011 المنشيه الجديدة / دائره شبرا اول.

6- جمعية تنمية المجتمع المحلى بعرب التل شلقان 903/2004 عرب التل / مركز القناطر الخيرية.

7- جمعية الإصلاح والتحكيم الودى الخيرية 1764/2011 قليوب بحري / مركز قليوب.

8- جمعية الرشاد للتنمية والأعمال الخيرية 1653/2011 بهتيم / شبرا الخيمه.

9- جمعية الإصلاح للتنمية والأعمال الخيرية برقم 1719/2011 بهتيم / شبرا الخيمه.

10- جمعية أصدقاء مرضى الكبد والحميات بقليوب 1251/2008 – قليوب البلد بحري السكه الجديد.

في نفس السياق كان نصيب محافظة أسوان منها 4 جمعيات خيرية، وذلك بحجة انتماء مؤسسيها لجماعة اﻹخوان المسلمين، في خطوة تعكس اللامبالاة في الحكومة الحالية بالطبقة الفقيرة بالمجتمع المصري، خصوصًا مع عدم إيجاد بديل لهذه الجمعيات.

وشمل قرار الوزارة الجمعيات الآتية: “جمعية روافد الخير المشهرة تحت رقم 1224/2012 ومقرها مدينة أسوان، وجمعية بيت العائلة المشهرة تحت رقم 225/2012 ومقرها مدينة أسوان، وجمعية الشراكة المحلية المشهرة تحت رقم1285/2013، وجمعية فاعل خير المشهرة تحت رقم 1358/2013 ومقرها مدينة إدفو بأسوان”.

 

مهازل القضاء المصري مستمرة واحالة طفل لمحكمة عسكرية. . الاثنين 23 فبراير

السيسي سوق السيسي يوفر للعائدين من ليبيا “عربيات خوضار”

 السيسي علي كل لون يا باتيستا

السيسي علي كل لون يا باتيستا

مهازل القضاء المصري مستمرة واحالة طفل لمحكمة عسكرية. . الاثنين 23 فبراير

 

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

 

*نيابة الانقلاب بالفيوم تحيل طفلا عمره 8 سنوات للمحكمة العسكرية

فى خطوة غير مسبوقة أحالت نيابة الانقلاب الدموي بالفيوم الطفل محمد مجدي طلب صاحب الثمانية أعوام إلى المحكمة العسكرية بتهمة تفجير محولات كهرباء.

وأكدت أسرة الطفل، أن النيابة وجهت له تهمة تفجير محولات كهرباء وهي نفس القضية التي اتهمت فيها والده المهندس مجدي طلب المرشح السابق لمجلس الشعب عن حزب الحرية والعدالة والمعتقل حاليا في سجون الانقلاب العسكري.

ووصفت هيئة الدفاع عن المتهمين ، قرار النيابة بـ” المهزلة القانونية”. وأكدت أن المواثيق الدولية والحقوقية تمنع محاكمة الأطفال دون سن الثامنة عشرة.

 

*العفو الدولية تعتبر هجمات مصر على ليبيا “جريمة حرب”

قالت منظمة العفو الدولية المعنية بحقوق الإنسان في تصريح أصدرته الإثنين إن القوات المسلحة المصرية لم تخذ الإجراءات الكفيلة بحماية المدنيين أثناء الغارات الجوية التي شنتها على ليبيا الأسبوع الماضي واستهدفت فيها ما قالت إنها أهداف لـ(داعش).

وكانت جيش السيسي قد شن تلك الغارات ردا على قيام مسلحي (داعش) بذبح 21 من الأقباط المصريين في مدينة سرت الليبية.

ومن جانبه، رد تنظيم (داعش) على الغارات المصرية بتنفيذ سلسلة من الهجمات الانتحارية استهدفت عدة مواقع في ليبيا راح ضحيتها 40 شخصا على الأقل.

وقالت منظمة العفو الدولية في تصريحها إنه فيما تتصاعد الفوضى في ليبيا، يواصل المدنيون دفع ثمن أعمال العنف.

وألمحت المنظمة إلى احتمال وقوع جرائم حرب وسط الهجمات الإنتقامية التي تنفذها الأطراف كافة.

وقالت حسيبة حاج صحراوي، مسؤولة شؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في المنظمة “إن المدنيين في ليبيا معرضون لخطر حقيقي فيما تتصاعد الهجمات الانتقامية وتخرج عن نطاق السيطرة على خلفية جريمة القتل المروعة التي طالت الأقباط المصريين الـ 21.”

ونبهت إلى أن الهجمات التي لا تميز بين مدني ومقاتل تعتبر جرائم حرب.”

وقالت المنظمة إن التحقيقات التي أجرتها في الغارات المصرية التي وقعت في السادس عشر من الشهر الحالي على أهداف في بلدة درنة الليبية توصلت إلى أن صاروخين على الأقل سقطا في منطقة سكنية مكتظة بالسكان مما أسفر عن مقتل 7 مدنيين، أم وأطفالها الثلاثة وثلاثة أشخاص آخرين.

وقالت المنظمة إن الأم وابناءها قتلوا جراء سقوط ركام عليهم، فيما قتل الآخرون جراء شظايا المتفجرات.

ونقلت المنظمة عن شهود قولهم إن اهدافا عسكرية استهدفت كذلك، بما فيها مواقع تابعة لميليشيات مسلحة. وكان احد المواقع التي استهدفت يقع بالقرب من منطقة سكنية.

وقالت صحراوي إن على السلطات المصرية نشر معلومات مفصلة عن الغارات.

وقالت “لقد انضمت مصر إلى قائمة الأطراف التي تخاطر بحياة المدنيين في ليبيا. إن قتل 7 مدنيين، 6 منهم في دورهم، يجب أن يخضع للتحقيق لأنه يبدو بأن الرد المصري كان غير متناسب”.

 

* أبرز ما ورد في ‫ ‏تسريب وزير_الداخلية الانقلاب “محمد إبراهيم” على قناة الجزيرة:

– الجيش والشرطة أيدا بشكل كامل مظاهرات 30 يونيو

لن تنجح أي ثورة دون دعم الجيش والشرطة لها

– ينبغي عدم إعطاء فرصة للمتظاهرين ويجب التعامل معهم عند المسجد

– لابد من تغطية وجه الضابط الذي يقوم بعمليات اعتقال

وزارة الداخلية تأخذ أموالا كثيرة من مجلس الوزراء المصري

– يمكنك أن تستخدم كل ما يسمح به القانون من المياه وحتى الآلي

 

*مركز إسرائيلي: الغرب يتخلى عن السيسي بشكل مهين

قال مركز أبحاث يديره دوري غولد، كبير المستشارين السياسيين لرئيس وزراء الكيان الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إن الولايات المتحدة وأوروبا وجهتا “ضربة استراتيجية للسيسي وسددتا له لطمة قوية على وجهه، أحرجته”، على حد تعبير المركز.

وفي تقرير أصدره صباح الاثنين، استهجن “مركز يروشلايم لدراسات المجتمع والدولة”، أوثق مراكز التفكير الصهيونية ارتباطًا بدوائر صنع القرار في تل أبيب، أن يعود وزير الخارجية المصري سامح شكري “مطأطئ الرأس من نيويورك بعد أن رفض ممثلو أوروبا والولايات المتحدة في الأمم المتحدة الاستماع لمسوغاته الداعية للاعتراف بحكومة طبرق، وتزويدها بالسلاح، ودعم السيسي في الحرب التي كان ينوي شنها على ليبيا.

وأكد المركز أن تشديد العالم على ضرورة التوافق على حل سياسي للأزمة الليبية سحب البساط من تحت أقدام السيسي وقلص هامش المناورة أمامه بشكل لم يتصوره، مستهجنًا أن يتخلى الغرب عن السيسي “على هذا النحو المهين”.

واعتبر المركز أن تبنّي حل سياسي للأزمة الليبية يعني “إضفاء شرعية على دور الإخوان المسلمين في إدارة شؤون ليبيا”.

وشن المركز هجومًا على قوات “فجر ليبيا” التي وصفها بأنها “ذراع الإخوان المسلمين”، وتخطط لوضع البلاد تحت حكم الإسلاميين.

ورأى المركز أن موقف الدول الخليجية “مخيب للآمال”، وأن هذه الدول “تجاملقطر على حساب مصر، مشيرًا إلى أن موقفها زاد من حرج السيسي ونظامه “سيما وأنه يراهن على دعمها في القضاء على الإخوان المسلمين”، على حد تعبيره.

 

*الأوقاف تمنع صلاة الجمعة في 801 زاوية بقنا

أصدرت مديرية الأوقاف بقنا اليوم قراراً بمنع إقامة شعائر صلاة الجمعة فى 801 زاوية علي مستوي المحافظة.

وبحسب مصدر مطلع، فإن القرار جاء بناءً على حكم لمحكمة القضاء الإدارى بمنع إقامة شعائر صلاة الجمعة فى أي زاوية تبلغ مساحتها أقل من 80 مترًا ، وهو القرار الذي انطبق علي 801 زاوية من أصل 805 على مستوى مراكز المحافظة.

 

*مسيرة مسلحة لعناصر “بيت المقدس” تطالب أهالي الشيخ زويد بمساندتهم

نظم تنظيم “بيت المقدس” الذي أطلق على نفسه اسم “ولاية سيناء “، مسيرة مسلحة بالسيارات بمناطق جنوب الشيخ زويد وغربها، لحث الأهالي على الوقوف معهم، ضد الأجهزة الأمنية.

وأكد شهود عيان من الشيخ زويد، أن 15 سيارة كروز، وأكثر من 3 سيارات فيرنا، تقل ملثمين مدججين بالسلاح الآلي والمتعدد والقنابل اليدوية والأحزمة الناسفة، وقذائف آر بي جي حديثة، طافت مناطق غرب الشيخ زويد وجنوبها، ووزعت منشورات تحث الأهالي على الوقوف مع المسلحين جنبا إلى جنب في حربهم ضد الجيش.

 

و أكد  المسلحون، أثناء وقوفهم بجانب تجمعات الأهالي، غرب الشيخ زويد وجنوبها، أن الجيش يقوم بهدم المنازل وحرق العشش والسيارات دون ذنب، ويجب أن يتكاتف الجميع ضد الجيش في سيناء.

 

*المحكمة ترفض دعوى اعتبار الجماعة الإسلامية والجبهة السلفية “إرهابيتين

قضت محكمة مصرية، اليوم الإثنين، بعدم الاختصاص في نظر دعوى تطالب باعتبار الجماعة الإسلامية والجبهة السلفية المعارضتين للسلطات الحالية، كـ”منظمتين إرهابيتين”، ورفضت نظر الدعويين، حسب مصدر قضائي.

وأوضح المصدر لوكالة الأناضول، مفضلا عدم الكشف عن هويته، أن محكمة الأمور المستعجلة في الإسكندرية، شمالي البلاد، قضت اليوم بعدم الاختصاص في نظر دعوى تطالب باعتبار الجماعة الإسلامية، المعارضة للسلطات الحالية، كـ”منظمة إرهابية”، وعدم قبول الدعوى.

وكان طارق محمود، الأمين العام لائتلاف دعم صندوق تحيا مصر، المؤيد للسلطات الحالية، قد تقدم بدعوى تطالب باعتبار الجماعة الإسلامية، المعارضة للسلطات الحالية، جماعة إرهابية “لسابق وقائعها التي اتسمت بالإرهاب، ومنها ما وقع في 6 أكتوبر/ تشرين الأول 1981، عندما اغتالت الرئيس الأسبق أنور السادات، وما حدث بعد ذلك من مهاجمة مراكز شرطية وسياح ومصالح حكومية“.

ونشأت الجماعة الإسلامية بمصر أوائل سبعينيات القرن الماضي، وتدعو إلى الجهاد، لإقامة الدولة والخلافة الإسلامية، وانتشرت بشكل كبير في محافظات الصعيد (جنوبي البلاد)، قبل أن يتم القبض على أغلب أعضائها ووضعهم في السجون لسنوات، شهدت مراجعات فكرية نبذ فيها أعضاء الجماعة “العنف“.

كما قررت ذات المحكمة اليوم، عدم اختصاصها بنظر دعوى تطالب بإدراج الجبهة السلفية، المعارضة للسلطات الحالية، كـ”منظمة إرهابية“.

وبحسب مقيم الدعوى، (طارق محمود) فإن الجبهة “أصدرت بيانات شمل على كلمات تحريضية تحث فيها شباب الجماعات الإرهابية المتطرفة على الانقلاب على الجيش المصري وقتل جنوده وقلب نظام الحكم فى الدولة“.

و”الجبهة السلفية” تعرّف نفسها على أنها رابطة تضم عدة رموز إسلامية وسلفية مستقلة، كما تضم عدة تكتلات دعوية من نفس الاتجاه ينتمون إلى محافظات مختلفة في مصر.

وكانت الجبهة السلفية، وهي إحدى المكونات التي انفصلت عن “التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب” الداعم للرئيس المعزول محمد مرسي، دعت في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، إلى ما أسمته “انتفاضة الشباب المسلم، للمطالبة بـ”فرض الهوية الإسلامية دون تمويه، ورفض الهيمنة على القرارات السياسية والاقتصادية”، وهي المظاهرات التي شهدت وقوع 6 قتلى بينهم عسكريان وعشرات المصابين، بحسب وزارة الصحة حينها.

وتنظر محاكم “الأمور المستعجلة” في مصر القضايا العاجلة التي يخشى عليها من فوات الوقت، ويمكن الطعن على أحكام هذه المحاكم أمام محكمة “استئناف الأمور المستعجلة” خلال 15 يوما من صدور الحكم

 

*تأجيل محاكمة مرسي في “اقتحام السجون” إلى الأربعاء

أجّلت محكمة مصرية، اليوم الإثنين، محاكمة الرئيس، محمد مرسي، و130 آخرين في قضية “اقتحام السجون” إبان ثورة يناير/ كانون الثاني 2011، إلى بعد غد الأربعاء، بحسب مصدر قضائي.

وقال المصدر، الذي فضّل عدم الكشف عن هويته، إن محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمقر أكاديمية الشرطة، شرقي القاهرة، أجّلت محاكمة مرسي و130 آخرين في قضية “اقتحام السجون” إلى جلسة 25 فبراير/ شباط الجاري.

وبحسب المصدر فإن قرار التأجيل جاء لـ”مواصلة الاستماع إلى الدفاع مع استمرار حبس المتهمين، وبينهم مرسي”، الذي أطيح به يوم 3 يوليو/ تموز 2013، بعد عام واحد في الرئاسة.

وتنظر المحكمة قضية اقتحام السجون إبان ثورة 25 يناير/ كانون الثاني عام 2011، التي أطاحت بالرئيس الأسبق محمد حسني مبارك.

ويحاكم في هذه القضية 131 متهما، (106هاربين و25 محبوسين احتياطيا)، بتهمة اقتحام 11 سجنًا، والتعدي على أقسام شرطة، واختطاف 3 ضباط وأمين شرطة (رتبة دون الضابط)، إبان ثورة 2011.

وفي قضية أخرى، أجّلت المحكمة العسكرية بالسويس (شمال شرقي البلاد)، أولى جلسات محاكمة مرشد الإخوان، محمد بديع، و198 آخرين من قيادات وأعضاء الجماعة، المتهمين بالمسؤولية عن أحداث عنف وشغب في مدينة السويس، عقب فض اعتصامي رابعة والنهضة (14 أغسطس/آب 2013)”، وذلك إلى جلسة 9 مارس/ آذار المقبل.

وإضافة إلى بديع، فإن من بين المتهمين صفوت حجازي الداعية الإسلامي القريب من الإخوان، ومحمد البلتاجي، عضو المكتب التنفيذي لحزب الحرية والعدالة (المنحل بقرار قضائي في أغسطس/ آب الماضي) الذراع السياسية لجماعة الإخوان، وأحمد محمود، أمين الحزب في السويس، وسعد خليفة، مسؤول المكتب الإداري للإخوان في السويس.

والسابقون متهمون، وفقا لقرار الإحالة، بـ”استخدام القوة والعنف وإلقاء عبوات حارقة وحجارة على قوات تأمين الجيش الثالث الميداني المكلفة بتأمين ديوان عام محافظة السويس، والمنشآت الاستراتيجية بالمحافظة وحيازة أسلحة نارية وطلقات خرطوش (طلقات نارية بها كرات حديدية صغيرة) واستخدام العنف في أحداث 14 و16 أغسطس (آب) 2013، والتعدي على خمس مدرعات جيش وحرقهما، وحرق كنائس“.

وفي نهاية أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، أصدر الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، قرارا بقانون يعتبر المنشآت العامة في حكم المنشآت العسكرية، والاعتداء عليها يستوجب إحالة المدنيين إلى النيابة العسكرية.

غير أن منظمات حقوقية مصرية غير حكومية هاجمت هذا القرار، واعتبرت أنه “يفاقم من أزمة منظومة العدالة التي تشهدها مصر

 

*نجل “مرسي” ينفي خبر وفاة والده ويعلن اختراق صفحة الأسرة الرسمية

نفى نجل الرئيس المصري محمد مرسي، اليوم الإثنين، صحة نبأ وفاة والده، موضحا أن الصفحة الرسمية للأسرة على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” تم اختراقها.


وبحسب تصريح لوكالة الأناضول، قال أسامة مرسي نجل الرئيس إن: “ما نشر على الصفحة الرسمية للأسرة، اليوم، من خبر وفاة الرئيس محمد مرسي أنا أكذبه جملة وتفصيلا، والرئيس بصحة جيدة جدا“.

وأرجع نجل مرسي المتحدث باسم الأسرة ذلك إلى “اختراق الصفحة من جانب هاكر (قراصنة)”، متابعا “ما ينشر عنها (الصفحة) لا يمثلنا نهائيا حتى النظر في إمكانية عودتها من عدمه“.

وهذه ليست المرة الأولى التي تتعرض لها أسرة مرسي لاختراق صفحتها الرسمية المعبرة عنها ، فقد سبق أن تم اختراق صفحة نجل مرسي على موقع “فيسبوك”، منذ أشهر قبل أن يعلن استعادة الحساب في وقت سابق، بحسب نجل مرسي.

وبحسب ما طالعه مراسل الأناضول، فقد نشرت الصفحة الرسمية لأسرة مرسي نبأ وفاة الأخير، قبل أن يعلن من اخترقوا الصفحة في تدوينات أخرى أن الصفحة تم اختراقها من جانب من يحملون اسم “ذئاب عبد الناصر“.

ونشر القراصنة على الصفحة رسالة بعنوان “رسالة الذئب المصري إلى جماعة الإخوان الخونة”، قالوا فيها “أذلكم الله كما أذل رئيسكم الخائن (في إشارة إلى مرسي)”.

 

 

* إخلاء سبيل 4 من رافضى الانقلاب بالجيزة
قرر قاضى المعارضات بالدائرة 12 بمحكمة جنايات الجيزة، اليوم الإثنين، إخلاء سبيل 4 من رافضى الانقلاب بأطفيح بضمان محل إقامتهم.
كانت النيابة قد لفقت للمخلي سبيلهم تهمًا، منها ” التظاهر والتحريض على العنف بأطفيح التابعة لمحافظة الجيزة .

 

* حركة المقاومة الشعبية تتبني تدمير 17 برج لشركتي اتصالات وموبينيل بالفيوم

اصدرت حركة المقاومه الشعبيه بالفيوم عبر صفتحها علي ” تويتر ” تبنيها تدمير لـ 17 برج اتصالات تابعين لشركتي ” اتصالات ” الأمارتيه وموبينيل المملوكه لرجل الاعمال نجيب ساويرس ، لدورهما في دعم الانقلاب في مصر.

وقالت الحركة في ذات البيان ان هذا التدمير يأتي لدورهما في دعم الانقلاب العسكري في مصر إقتصاديا ، كما توعدت اي مشارك في مؤتمر بيع مصر بحسب الحركة في اشارة للمؤتمر الاقتصادي المزمع عقده في مارس القادم ، والذي تنظمه حكومة الانقلاب

 

* داخلية الانقلاب تعتقل مواطن من مستشفى ببنى سويف بعد اطلاق النار عليه

اعتقلت داخلية الانقلاب مساء امس مواطن ببنى سويف يدعى عمرو القاضي 30 سنة والذي أصيب ليلة أمس نتيجة إطلاق قوة تأمين نادي القضاة النار عليه بدعوى الاشتباه فيه بعد تعطل سيارته في محيط النادي.
حيث اعتقلته مليشيات الانقلاب من مستشفى بنى سويف العام بعد التحفظ عليه داخل نقطة شرطة المستشفى واستجوابه لنحو ثلاث ساعات رغم اصابته اصابة بالغة كما تم منع اهله من رؤيته والاطمئنان عليه.
وذكر مصدر طبى بالمستشفى – طلب عدم ذكر اسمه – ان اصابه القاضى بالغه وقد تستوجب اجراء عملية جراحية مضيفا ان الشرطة منعت الأطباء من علاجه وأصرت على احتجازه داخل نقطة شرطة المستشفى ثم تم نقله لمكان غير معلوم .
فى سياق متصل فقد قالت زوجته انها وأسرتهما لم يتمكنوا من معرفة تفاصيل الحالة الصحية للقاضى وانهم منعوا من رؤيته واضافت انه حتى الان لم يتم التعرف علة المكان الذى تم نقله اليه وحملت داخلية الانقلاب المسئولية الكاملة عن حياته وطالبت بالكشف عن مكان اعتقاله و السماح بزيارته واعادته للمستشفى لاجراء اسعافات له

 

* أسرة المعتقل هيثم السعيد تطالب بالإفصاح عن مكانه

ناشدت أسره المعتقل هيثم السعيد بسيوني البالغ من العمر 27 عاما كافه منظمات حقوق الانسان في مصر والعالم التدخل لاطلاق سراح نجلها بعد توارد الانباء عن التدهور الخطير في صحته نتيجه تعرضه للتعذيب الشديد داخل سلخانه بندر شبين الكوم منذ اختطافه قبل 9 ايام دون عرضه على النيابة حتي الان وتحمل الاسرة سلطات الانقلاب المسؤليه الكامله عن سلامته .

 

*الاطاحة بشوبير من سي بي سي

أطاحت مجموعة قنوات “سي بي سي” ، بـ أحمد شوبير، بعدما قرر مجلس الإدارة إيقاف برنامج “الملعب مع شوبير” الذي يقدمه حارس مرمى النادي الأهلي السابق، في مارس المقبل.

وبرر مجلس إدارة القناة القرار بأنه نتيجة لإيقاف النشاط الكروي، وتأجيل الدوري العام إلى موعد غير محدد، بعد أحداث الدفاع الجوي في الثامن من فبراير الجاري.

وأضاف مسؤولو القناة في بيان، إن المجلس سيعيد النظر في المحتوى الرياضي، حال صدور قرار بعودة النشاط الكروي، وانتظام الدوري العام، وذلك بالشكل والكيفية التي ستراها الإدارة ملائمة للقنوات في حينه.

 

* العسكرية” تؤجل محاكمة 199 معتقلاً لــ 9 مارس

أجلت المحكمة العسكرية بالسويس محاكمة 199 معتقلاً من المعارضين للنظام العسكري، لجلسة 9 مارس القادم لحضور باقي المعتقلين المحبوسين علي ذمة القضية.

كانت النيابة العسكرية قد لفقت للمعتقلين تهما منها ” التحريض علي العنف وارتكاب أحداث عنيفة بالمحافظة ، وحرق خمس مدرعات جيش وحرق كنائس وقتل نحو 33 شخصا من المدنيين والتحريض على الاعتداء علي قوات جيش فى أعقاب مجزرة فض اعتصامي رابعة والنهضة!

 

* تأجيل محاكمة 81 من رافضى الانقلاب بينهم نجل شقيق الرئيس مرسي

قررت محكمة جنايات الزقازيق , المنعقدة بمجمع محاكم بلبيس، اليوم الإثنين, تأجيل محاكمة 81 من رافضى الانقلاب، بينهم القيادى الإخوانى فريد إسماعيل، ونجل شقيق الرئيس محمد مرسى، إلى 26 إبريل لمناقشة شهود النفى.


وكان المحامى العام لنيابات جنوب الشرقية، قد أحال 81 من رافضى الانقلاب للدائرة الإرهاب، بتهم ملفقة منها الانضمام لجماعة الإخوان المسلمين، وإثارة الشغب، وقطع الطريق العام وتعطيل المواصلات العامة ومصالح المواطنين.

 

* أهالي المعتقلين: سجن “الاستقبال” تحول إلى سلخانة

أكد عدد من ذوي المعتقلين الرافضين للانقلاب بسجن الاستقبال بمنطقة سجون طره، تصاعد الممارسات القمعية والانتهاكات بحق أبنائهم، خلال الفترة الأخيرة، بشكل صارخ.

وقال أهالي المعتقلين: إن ذويهم يتعرضون داخل سجن الاستقبال لحملات تفتيش متواصلة، يتم خلالها التعدي عليهم، وإهانتهم، ومصادرة أمتعتهم ورميها في أغلب الأحيان.

كما تمنع إدارة السجن المعتقلين من ارتداء الملابس البيضاء، فضلا عن منع دخول الكتب، ومصاحف التفسير والتجويد، فضلا عن تدني مستوى الرعاية الطبية داخل السجن، والتعنت في عرض المرضى على المستشفات الخارجية، رغم تدهور حالتهم الصحية، ووجود تقارير طبية تؤكد ذلك.

وأكدوا أن إدارة السجن تمنع دخول كل أنواع الفواكه والخضروات والمعلبات والشاي والسكر، مع السماح بدخول بعض الأطعمة المطهية فقط، في الوقت الذي تجبر فيه إدارة السجن المعتقلين على شراء الخضروات والفاكهة والمعلبات من “كانتين” السجن بأسعار مضاعفة تصل في بعض أنواع الأطعمة إلى 300% ليتحول السجن إلى سبوبة للمأمور وأعوانه.

وأوضح أهالي المعتقلين، أن إدارة السجن تواصل قصر الزيارات على أقارب الدرجة الأولى فقط، وحرمان غيرهم من ذويهم من رؤيتهم، كما يتعرض ذوو المعتقلين لعمليات تفتيش مهينة وغير أخلاقية خلال الزيارات، إضافة إلى وضع أهالي المعتقلين في شيء أشبه بالقفص أمام بوابات السجن، يقف عليه عسكري لمنع الأهالي من الحركة والتضييق عليهم خلال دخول الزيارة.

وأكدوا أن تلك الممارسات القمعية يشرف عليها عدد كبير من الضباط والأمناء والمخبرين، وفي مقدمتهم “أحمد عبد الرازق مأمور السجن، وعادل عبد الصمد نائب المأمور، وضباط المباحث يونس الشيخ، وأحمد فراج، ومحمد العشري“.

وتساءل أهالي المعتقلين عن دور النيابة والقضاء في حماية المعتقلين داخل سجون الاستقبال، مطالبين مراكز حقوق الإنسان، والهيئات الحقوقية والمحلية والدولية بسرعة التدخل لإنقاذ أبنائهم وذويهم من أيدي مليشيات الانقلاب.

 

* مع استمرار أزمة الغاز.. تموين الانقلاب دون زيت وسكر

في الوقت الذي تحاول في وزارة تموين الانقلاب تسكين المواطنين وامتصاص غضبهم جرّاء تفاقم أزمة البوتجاز من خلال إطلاق التصريحات الوهمية بإقتراب حل الأزمة، تتصدر أزمة أخرى جديدة وهي اختفاء المقررات التموينية؛ حيث اختفت من مخازن شركات الجملة التابعة للشركات القابضة للصناعات الغذائية سلع الزيت والسكر وهو ما أكده ماجد نادي المتحدث باسم بقالي التموين.

وقال -في تصريحات صحفية أمس-: إن مخازن شركات الجملة التابعة للشركة القابضة للصناعات الغذائية خاوية على عروشها من أي من المقررات التموينية خاصة الزيت والسكر، مؤكدًا أنّ نسبة العجز في السلع وصلت 80% وفى بعض المناطق وصل إلى 100%.

وأوضح أنّ أسعار توريد الزيت ارتفعت لتتراوح بين 100 و108 جنيهات مقارنة بالفترة الماضية؛ لافتا إلى أن الزيادة تقدر بـ 8 إلى 10 جنيهات، والتجار هم المعرّضون في نهاية الأمر للمشكلات مع المواطنين بسبب تصريحات الوزير.

وأشار إلى أنّ الزيت والسكر غائب عن البقالين منذ أول يناير الماضي، ولكن بقالي التموين يضطرون لتعويض النقص بسلع أخرى رغم وصول العجز في شهر يناير لحوالى 40%. فيما بررت وزارة تموين الانقلاب سبب العجز في سلع الزيت إلى نقص المواد الخام.

واعترف المتحدث الرسمي لوزارة التموين بأن هناك عجزًا في الزيت التمويني، يرجع إلى العجز في الزيوت الخام المستوردة، وزعم أن الوزارة تعمل على استيراد شحنة كبيرة خلال الأيام القادمة لتوريدها إلى المصانع لإنتاج الزيت التنموني.

يشار إلى أن وعود تموين الانقلاب أكذوبة تسعى من خلالها تسكين المواطنين وامتصاص غضبهم، حيث سبق أن صرح أحد المسئولين بأن أزمة نقص المقرارت التموينية ستنتهي في أكتوبر الماضي بحجة اكتمال تعاقدات توريد السلع وانتظام الشركات الموردة لها في العمل، وهو الوعد الذي لم يتحقق.

وأصبح نقص السلع التموينية أحد السمات البارزة لمرحلة ما بعد الانقلاب العسكري، كما أصبحت المشاجرات بين المواطنين وأصحاب المحال التجارية أحد مفردات الحياة اليومية. وأسهمت المنظومة الجديدة في مضاعفة معاناة المواطنين وحرمانهم من الحصول على الحد الأدنى من احتياجاتهم من السلع الأساسية.

 

* الانقلاب يحارب الفقراء ويقرر حل 169 جمعية أهلية

واصلت سلطات الانقلاب محاولاتها الرامية للتضييق على الجمعيات الأهلية ومنظمات المجتمع المدني التي تعمل من أجل خدمة المواطنين في المناطق الشعبية، وأصدرت غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعى فى حكومة الانقلاب، اليوم الإثنين، قرارات بحل 169 جمعية أهلية في تسع محافظات، منها 39 في الإسكندرية و51 في دمياط و10 في القليوبية و7 جمعيات في أسيوط و4 في سوهاج و2 في أسوان و2 في الوادي الجديد و52 في كفر الشيخ و2 في الإسماعيلية.

جاءت قرارات حل الجمعيات، على خلفية حكم محكمة القاهرة للأمور المستعجلة، بحظر جماعة الإخوان المسلمين الصادر منذ عدة شهور.

وأثارت القرارات انتقاد عدد من مديري بعض الجمعيات، وأكدوا أن عملهم في خدمة المجتمع يتم في إطار القانون، وأنهم يخضعون للرقابة المالية من قبل إدارات التضامن الاجتماعي، فيما عبّر مواطنون من المستفيدين من خدمات الجمعيات عن قلقهم من تأثير هذه القرارات على الخدمات التي يتلقونها، خاصةً المرضى الذين يتلقون خدمات طبية مخفضة أو مجانية من بعض هذه الجمعيات، في ظل قصور حكومي وعجز عن تقديم الخدمة الطبية المناسبة في العديد من المناطق يذكر أن حكومة حازم الببلاوي، والتي تشكلت في أعقاب الانقلاب العسكري كانت قد قررت فى ابريل 2014 من خلال وزارة التضامن حل ووقف وتجميد أموال نحو 1055 جمعية أهلية على مستوى الجمهورية، في أعقاب حكم محكمة الأمور المستعجلة المسيس بالتحفظ على أموال جماعة الإخوان المسلمين.

 

* الشامخ يرفض حرمان المخلوع من امتيازات النياشين العسكرية

قضت محكمة القضاء الإداري التابعة لمجلس الدولة، اليوم الإثنين، بعدم قبول الدعوى المطالبة بحرمان المخلوع حسني مبارك، من كافة الامتيازات المادية والاجتماعية المستحقة عن الأوسمة والنياشين والميداليات العسكرية والمدنية الممنوحة له وسحبها منه.
كان المحامي “محمد أحمد” قد قدم دعوى أمام محكمة القضاء الإداري، يؤكد خلالها أنه “إبان تولي المخلوع حسني مبارك الحكم، شهدت مصر حالة فريدة من التدهور والتراجع على كافة الأصعدة والمستويات، وكان يتعين على المجلس العسكري أن يتخذ قرارًا بحرمانه من كافة الامتيازات المادية والاجتماعية المستحقة عن الأوسمة والنياشين والميداليات.

 

* ارتفاع أسعار الخضروات بالأسواق 15%

قفزت أسعار الخضر خلال تعاملات اليوم الإثنين، بنحو 15% مقارنة بالفترة الماضية، وارتفعت بعض الخضر مثل القلقاس الذي تجاوز 7جنيهات والطماطم التي سجلت 2.5 جنيه ، والبطاطس تراوحت بين 2.50 إلى 3.50 جنيه،
بينما قفزت أسعار الخيار لـ 7جنيهات، في حين سجلت أسعار الفاصوليا حوالي 12 جنيهًا والملوخية 8 جنيهات .
أرجع تجار باسواق الخضر الارتفاع إلى قلة حجم المعروض من المنتجات بالأسواق وحالة الطقس السيئ التي ضربت البلاد مؤخرا، فضلًا عن قيام المزارعين بزيادة أسعار التوريد نتيجة رفع تكاليف مدخلات الإنتاج .

التعذيب والتلاعب بالقضاء وارتفاع الأسعار ولا عزاء للفقراء. . السبت 21 فبراير

الاسعارالتعذيب والتلاعب بالقضاء وارتفاع الأسعار ولا عزاء للفقراء. . السبت 21 فبراير

 

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

 

*غدا.. محاكمة 38 معتقلاً بقنا في هزلية اقتحام محطة سكة الحديد

تستأنف محكمة جنايات قنا، غدًا، محاكمة 38 معتقلاً بهزلية اقتحام محطة سكك حديد قنا، وتحطيم الباب الرئيسى لها وبعض النوافذ والاعتداء على بعض مؤيدى خارطة الطريق الانقلابية.

يذكر أن قوات أمن الانقلاب، قد اعتقلت 38 من رافضي حكم العسكر يوم 19 يوليو الماضى، ولفقت لهم تهم عدة منها “الاعتداء على مظاهرة مؤيدة لخارطة الطريق بميدان المحطة بمدينة قنا وتحطيم مكبرات الصوت والفراشة“.

 

*نقل 3 معتقلين للعناية المركزة بعد تعذيبهم بسلخانة السادات

قامت شرطة الإنقلاب بمدينة السادات محافظة المنوفية بنقل 3 من معتقلى قرية الخطاطبة التابعة لمركز السادات إلى مستشفى السادات العام في حالة حرجة والتي قامت على الفور إدارة المسشفى باحتجازهم داخل العناية المركزة لسوء حالتهم الصحية نتيجة للتعذيب الممنهج الذى يمارس بحقهم منذ عدة أيام على يد زبانية سلخانة قسم شرطة مدينة السادات تحت إشراف رئيس مباحث الإنقلاب بالقسم محمود الشاذلي.
وأفاد شهود العيان من داخل مستشفى السادات بأن المعتقلين الثلاثة وهم: “علي صبحي، وأسامة سعيد، ومحمود عبد العزيز“.
وقد ظهرت عليهم آثار تعذيب وحشى بالصعق بالكهرباء والحرق بالبنزين بأجزاء كثيرة من أجسادهم.

 

*تجديد حبس معتقلين بالمنصورة

قررت النيابة العامة بالمنصورة اليوم تجديد تجديد الحبس الاحتياطي 15 يوماً على ذمة التحقيق لكلاً من:
المعتز بالله غانم – الطالب بكلية التجارة جامعة المنصورة، عبد الحميد عبد الفتاح عبد الحميد متولي (42 عامًا) – حاصل على بكالوريوس علوم وصاحب شركة كمبيوتر“.

يُذكر أن الطالب “معتز” كان قد اعتقل من منزله فجر يوم الثلاثاء 7 أكتوبر 2014 على يد قوات الأمن وتعرض للإخفاء القسري لمدة 20 يوما تعرض فيهم لأشد أنواع التعذيب وكان ممنوعا عن التواصل مع محاميه وأهله قبل أن يتم عرضه علي النيابة في نوفمبر 2014، وتم اعتقال “أ.عبد الحميد” بعد اختطاف زوجته مع طفلتها لساعات وتهديدها للإفصاح عن مكانه.

وكانت النيابة قد لفقت لهما تهمة الاشتراك في جريمة اغتيال نجل المستشار محمود السيد المرللي، “رئيس دائرة التعويضات بمحكمة استئناف القاهرة”، يوم 10 سبتمبر الماضي في مدينة المنصورة، كما وجهت نفس التهمة بعدها لـ “أحمد ماهر” الطالب بكلية هندسة المنصورة الذي تم عرضه علي النيابة يوم الخميس الماضي ليُجدد له الحبس الاحتياطي هو الأخر 15 يوماً علي ذمة التحقيق.

وقد أرسل “غانم” رسالة من محبسه بميت سلسيل بعد اعتقاله بثلاثة أشهر يحكي فيها تفاصيل تعذيبه وإجباره على الاعتراف بقتل ابن المستشار، ومما ورد على لسانه في هذه الرسالة:

تم القبض عليّ من منزلي رابع يوم عيد الأضحى المبارك أي منذ حوالي 3 شهور اقتادوني لقسم أول المنصورة وهناك حدث الآتي.. قام بتغميتي وتقييدي من الخلف ثم بدأ استجوابي عن قضية قتل ابن المستشار “رحمه الله” و يشهد الله أنني ليس لي علاقة من قريب أو بعيد بهذا الحادث أو أي عنف“.

 

*تأجيل هزلية الهروب من وادي النطرون للرئيس مرسي لـ 23 فبراير

أجلت الدائرة “15” بمحكمة جنايات شمال القاهرة الانقلابية والمنعقدة بأكاديمية الشرطة، اليوم السبت ،هزلية هروب المساجين من سجن وادي النطرون، والمعروفة إعلاميًّا بـ”الهروب الكبير”، والمعتقل فيها الرئيس الشرعي للبلاد د. محمد مرسى و 130 آخرين لجلسة 23 فبراير الجاري لمرافعة الدفاع عن كل من محسن راضى وأحمد محمود دياب ويسرى عبد المنعم نوفل مع استمرار حبس المتهمين.

من أبرز المعتقلين في القضية : رشاد بيومى ومحمود عزت ومحمد سعد الكتاتنى وسعد الحسينى ومحمد بديع عبد المجيد ومحمد البلتاجى وصفوت حجازى وعصام الدين العريان ويوسف القرضاى وآخرين من قيادات الجماعة وأعضاء التنظيم الدولى وعناصر حركة حماس الفلسطينية وحزب الله اللبنانى

 

*تأجيل محاكمة 36 معتقلاً بأحداث مدينة الإنتاج الإعلامي لـ9 مارس

قررت محكمة جنايات الجيزة، برئاسة المستشار معتز خفاجى، تأجيل جلسة محاكمة 36 معتقلاً بأحداث مدينة الإنتاج الإعلامي إلى جلسة 9 مارس المقبل لسماع الشهود.

وكان نائب عام الانقلاب هشام بركات، قد أمر بإحالة 36 معتقلاً إلى محكمة جنايات الجيزة بدائرة استئناف القاهرة، فى القضية رقم 10279 لسنة 2014 جنايات أول أكتوبر، المعروفة إعلاميًا بـ«أحداث مدنية الإنتاج الإعلامى»، التى وقعت فى 2 أغسطس 2013م.

 

*جيش الانقلاب يُجرف مزارع الزيتون والخوخ برفح

لم يكتف جيش الانقلاب بقتل المئات من أهالي رفح بمحافظة شمال سيناء وتشريد الآلاف من السكان، بل واصل القضاء على الأخضر واليابس بتجريف مئات الأفدنة من أجود الثمار الصحراوية لتنفيذ المرحلة الثانية من المنطقة العازلة مع قطاع غزة والتي ينفذها قائد الانقلاب السيسي لصالح الصهاينة.
وقال شهود عيان بشمال سيناء: إن حملة عسكرية ضخمة من قوات حرس الحدود، وسلاح المهندسين بالجيش الثاني الميداني، قامت بتجريف مزارع الزيتون والخوخ والأشجار على الطريق المؤدي إلى معبر كرم أبو سالم الرابط بين مصر والاحتلال الإسرائيلي بالقرب من منطقة عند كوم الزفته.
وأضاف الشهود، أن منطقة كوم الزفتة، الواقعة غرب مدينة رفح، شهدت تجريف مساحات واسعة من مزارع الزيتون والخوخ تقدر بحوالي 10 دونمات وسط استنفار وتشديد أمني مكثف، فيما قامت قوات حرس الحدود قامت بهدم منزل يعود لأحد المواطنين في المنطقة عمدا.

وتواصل قوات الجيش الانقلاب عمليات إخلاء منازل أهالى رفح والشيخ زويد بعد وصول عدد المنازل المهدمة إلى 635 منزلاً من أصل 800 منزل أو يزيد.

 

*المونيتور”: السيسي يتوسط لدى روسيا لإمداد الانقلابي”حفتر” بالسلاح

أكد موقع “المونيتور” الأمريكي، أن سلطات الانقلاب المصرية، تلعب دورًا مهما للوساطة بين الجانب الروسي وسلطات الانقلاب الليبية، من أجل إمداد الأخيرة بالسلاح اللازم لمواجهة قوات فجر ليبيا.

أكد “المونيتور” -في تقرير له اليوم السبت- أن مسئولًا مقرب من رئيس أركان قوات الانقلابي حفتر التقى بمسئولين روس خلال زيارة الرئيس الروسي فلادمير بوتن الأخير لمصر، بحضور مسئولين مصريين من أجل إمداد قوات حفتر بالسلاح اللازم.

قال الموقع: “إنه وفي أثناء زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للقاهرة في الـ 9 من فبراير الجاري، وصل أيضًا رئيس أركان الجيش الليبي اللواء عبد الرازق الناظوري إلى العاصمة المصرية في زيارة غير معلنة، والتي قابل خلالها مسئولين روس للتوقيع على اتفاقيات تقضي بإمداد الجيش الليبي بأسلحة روسية.

ونقل “المونيتور” -في تقريره- تصريحات عن الناطق باسم رئاسة أركان القوات الموالية لحفتر العقيد أحمد المسماري: إن مسألة تسليح الجيش الليبي كانت محور المباحثات بين الرئيسين المصري والروسي في القاهرة“.

كما أكد المسماري -في تصريحاته- “على أهمية الأسلحة الروسية في الجهود التي يبذلها الجيش الليبي لمكافحة الإرهابيين والميليشيات المسلحة التي تسيطر الآن على مساحات مترامية الأطراف في ليبيا“.

وذكر “المونيتور” تصريحات عن مسئول دبلوماسي مصري، أكد فيها أن المفاوضات الأخيرة بين القاهرة وموسكو استعرضت الأزمة الليبية وضرورة التدخل اللازم لتسوية الموقف، عن طريق دعم الحكومة عبد الله الثني وقوات خليفة حفتر.

 

*تأجيل محاكمة 51 متهما في قضية أحداث سجن بورسعيد لجلسة الغد

أجلت محكمة جنايات بورسعيد والمنعقدة بأكاديمية الشرطة ثاني جلسات محاكمة 51 متهما في قضية أحداث سجن بورسعيد، لاتهامهم بقتل الضابط أحمد البلكي وأمين شرطة أيمن العفيفي و40 آخرين بورسعيد وإصابه أكثر من 150 آخرين إلى جلسه الغد الأحد 22 فبراير لسماع شهادة كل من وزير داخلية الانقلاب محمد إبراهيم والعميد أحمد فاروق والعقيد محمد محمود والعقيد السعيد شكري السعيد والرائد ماهر أشرف.

قالت المحكمة بالنسبة للشكوى المقدمة من المتهمين المحبوسين في سجن الاستئناف والخاصة بالتعذيب؛ فإن المحكمة قررت إرسال الأوراق إلى مساعد الوزير لقطاع السجون والعرض عليها بالنتيجة.

قررت المحكمة حبس كل من: محمد حامد الغضبان وطارق عسران والسيد حسن توفيق ومحمد أبو السعود وأحمد عزام ووفيق غريب ومحمد الشامي والسيد محمد السعيد على ذمة القضية، وإلقاء القبض على المتهمين إسلام خيري والخضيري وإسلام رجائي والسيد العربي  وأسامة علي وإبراهيم محمد موسي وحبسهم على ذمة القضية.

صدر القرار برئاسة المستشار محمد السعيد محمد الشربيني وعضوية المستشارين سعيد عيسي حسن وبهاء الدين فؤاد توفيق، وبحضور كل من طارق كروم ومحمد الجميل وكلاء النيابة وبسكرتارية محمد عبد الستار.

كانت النيابة العامة قد وجهت للمتهمين أنهم خلال أيام 26 و27 و28 يناير 2013 تهمة قتل الضابط أحمد أشرف إبراهيم البلكي وأمين الشرطة أيمن عبد العظيم احمد العفيفى عمدًا مع سبق الإصرار والترصد.

 

*اعتقال مدرس بسوهاج لبدء حصته بالبسملة

اعتقلت قوات أمن الانقلاب الأستاذ عبد الباسط عطاالله مدرس الكيمياء بالمدرسة الثانوية بنات بسوهاج بسبب بدء الحصة بالبسملة.

كانت الطالبات المسيحيات بالمدرسة قد تقدمن ببلاغات ضده وتم اعتقاله استجابه لبلاغهن وإرضائهن .

وقد تم حبسه خمسة عشر يوما على ذمة التحقيق.

 

*رعب الانقلابيين: توقف حركة قطارات السكة الحديد بسوهاج بسبب كيس بلاستيك بداخله علبة

توقفت حركة سير قطارات السكة الحديد بمحافظة سوهاج لأكثر من ساعتين عقب تلقى بلاغا من ناظر محطة سكة حديد سوهاج ، يفيد بوجود جسم غريب على شريط السكة الحديد بمزلقان أولاد نصير، بمدخل مدينة سوهاج ، وتبين عقب الفحص سلبية البلاغ .

وقام خبراء المفرقعات بشرطة الانقلاب بسوهاج ، بفحص الجسم الغريب ، وتبين أن الجسم الغريب عبارة عن كيس بلاستيك بداخله علبة بلاستيك يخرج منها أسلاك ولا يوجد بها مواد متفجرة، وتبين سلبية البلاغ .

 

*الإفراج عن تسنيم عبدالسميع بعد تهديدات المقاومة الشعبية بالغربية

قامت قوات أمن الانقلاب بالإفراج عن تسنيم عبدالسميع زوجة الدكتور صلاح جلال وذلك بعد غياب دام أربع وعشرون ساعة.

وكانت المقاومة الشعبية بالغربية قد هددت أمن الانقلاب إذا لم يتم الإفصاح عن مكانهما والإفراج عنهما.
يذكر أن الانقلاب كان قد اختطف الدكتور وزوجته بالأمس من محطة قطارات طنطا.

 

*بيان هام من المقاومة الشعبية بالغربية بشأن اعتقال الدكتور صلاح جلال وزوجته

تعلم المقاومة الشعبية بالغربية سلطات الانقلاب ، بأن المهلة الممنوحة لهم لإطلاق سراح الدكتور صلاح جلال وزوجته تسنيم  قد أوشكت علي الانتهاء وبعدها فلا يلومن احد إلا نفسه ، أبنائكم ونسائكم ومسئوليكم ومقراتكم هدف مباح لرجال المقاومة

وقد اعذر من انذر ” نساؤنا خط أحمر

يذكر أن قوات أمن الانقلاب قد اعتقلت مساء أمس الدكتور صلاح جلال نائب الأنف والأذن بمستشفي المنشاوي العام بطنطا  ، خلال عودته من الإسكندرية في قطار الإسكندرية القاهرة ، وقامت قوات الأمن بإيقاف القطار بالقوة ، في محطة طنطا ، واعتقال الدكتور وزوجته ، لإجباره علي الاعتراف  بأعمال لم يرتكبها لا سيما أنه مقيم في الإسكندرية منذ عام ونصف

وأكد أهالي زوجته تسنيم عبد السميع أنها مريضة بأمراض مزمنة ، وحامل منذ عدة أشهر ، وحمل أهلها وذويها قوات أمن الإنقلاب مسئولية أمنها وسلامتها ، وتسليمها لأهلها

 

*”الشعب الحر” يعلن مسئوليته عن حريق «ستاد القاهرة» بسبب «الزمالك»

أعلنت صفحة على موقع التواصل الإجتماعي تحت اسم «الشعب الحر» انتمائها لمجموعة ألتراس الوايت نايتس، وأعلنت مسئوليتها عن إشعال النيران فجر اليوم باستاد القاهرة، مرجعين ذلك إلى موافقة الاستاد على إستضافة مباريات الزمالك، وذلك تم حرق نجيلة الاستاد.

صرح علي درويش مدير هيئة ستاد القاهرة الدولي بأن هناك مجهولين ملثمين اقتحموا الاستاد قجر اليوم السبت، وأشعلوا النيران في مدرجات الدرجة الثالثة يمين، والتي تعد مكان تواجد مجموعة ألتراس الوايت نايتس خلال مباريات الزمالك.

وقال درويش ان المباحث الجنائية والنيابة العامة عاينت موقع الحادث ، بعدما نجحت الحماية المدنية في السيطرة على الحريق وأخمدت النيران، التي إلتهمت 3 لوحات إعلانية ولم تصل لباقي اللوحات وقُدرت الخسائر بألفي جنيه فقط.. وذلك بعد إرسال إدارة الزمالك خطاب لإدارة ستاد القاهرة لخوض باقي مباريات الفريق المحلية والأفريقية هذا الموسم على الاستاد الدولي بدلاً من الدفاع الجوي.

 

* مساعد وزير الداخلية : مرسي لم يأمر بإطلاق النار في بورسعيد

واصل مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن في مصر سابقاً، اللواء سامي سيدهم، الإدلاء بشهادته في قضية أحداث سجن بورسعيد التي يحاكم فيها 51 متهماً من أبناء بورسعيد المتهمين بقتل الضابط أحمد البلكي، وأمين شرطة أيمن العفيفي، و40 آخرين أيام 26 و27 و28 يناير/كانون الثاني من عام 2013.

وكشف فيها المسؤول الأمني الكبير أن رئيس الجمهورية وقتها (محمد مرسي) لم يصدر أي أمر بإطلاق النيران على المتظاهرين.

وأكد المسؤول الشاهد أمام محكمة جنايات بورسعيد المصرية، أنه أصدر تعليمات بتطبيق الدفاع الشرعي لقانون الشرطة، بعد أن وجد وقائع التعدي على المراكز الشرطية، لأن من حق الضابط استعمال حق الدفاع الشرطي عن نفسه وماله، ومن يثبت تجاوزه يعاقَب، وبأن قانون الشرطة والسجون يعطي للضابط حق الدفاع عن نفسه وماله، مثل قانون العقوبات.

وأضاف أنه يوم 26 يناير/كانون الثاني تم التعدي على إدارة شرطة الكهرباء، واستولى مجهولون منها على 150 طلقة آلي، و50 طلقة 9 ملم وثلاثة بنادق، إضافة إلى التعدي على إدارتي الجوازات والتموين ونادي الشرطة والجيش، وتم أخذ أسلحة نارية منها، موضحا أن الأسلحة التي تم الاستيلاء عليها تكفي لقتل 500 شخص، وليس عشرة أشخاص.

وأوضح الشاهد أن ما حدث في 26 يناير، أشبه بيوم 28 يناير 2011، وقال “هذا الخبز من ذات العجين.. وأن الهدف الرئيسي من تلك الأحداث هو تهريب 1620 مسجوناً من سجن بورسعيد، وإسقاط الشرطة مرة ثانية لتكرار سيناريو 28 يناير 2011“.

وأضاف بأنه “لا يقدّر عدد الضباط الذين تم تسليحهم، ولا يعرف سوى اللواء شعيب صيام، وأن النقيب أشرف البلكي أصيب من الخلف في رأسه، وأمين الشرطة كانت الإصابة في وجهه، وأن المسلحين كانوا يحاصرون السجن، وأن هناك آثاراً لمائة مسلح، وظهر بينهم أحمد عبد العزيز الشهير بسردين، ولا يعلم ضُبط أم لا، وأن تلك الواقعة حدثت وهو بقي له عشرة أيام لإتمام سن الستين (المعاش)”.

وتابع كل أقسام الشرطة تم الاعتداء عليها لمدة ثلاثة أيام، فقد تم إطلاق نار على قسم العرب، لدرجة أن مأمور القسم سب وزارة الداخلية بسبب تعامله بالغاز فقط وسط النيران، إضافة إلى إلقاء رقيب شرطة من الطابق الثالث، وأن اليوم التالي خلال تشييع جنازة 30 شخصا قاموا باقتحام نادي الشرطة”.

ووفقا للشاهد، سبق أن اتهم المخلوع حسني مبارك و10 من قيادات الأمن بتهمة إطلاق النار، لذلك الضباط كانوا يرفضون إطلاق النيران، وشدد في النهاية أنه لم يصدر أمر من وزير الداخلية أو رئيس الجمهورية وقتها (محمد مرسي) بإطلاق النيران على المتظاهرين.

 

*لأول مرة.. مرسي شاهد ومتهم في قضيتين بيوم واحد

لأول مرة منذ عزله في يوليو / تموز 2013، يمثل الرئيس المصري محمد مرسي،  اليوم السبت، كمتهم رئيسي في قضية “اقتحام السجون” إبان ثورة يناير/ كانون الثاني 2011، وكشاهد على الأحداث في قضية سجن بورسعيد (شمال شرقي البلاد) التي وقعت في يناير/ كانون الثاني 2013.

القضيتان وقعت أحداثهما في أيام 26 و27 و28 و29 و30 يناير/ كانون الثاني، إلا أنهما اختلفا في العام؛ فالأولى المتهم فيها مرسي وقعت في 2011، وقتها كان مرسي معارضا سياسيا لنظام الرئيس المخلوع  حسني مبارك، والثانية التي يمثل فيها للشهادة وقعت في عام 2013، حينما كان رئيسا منتخبا بالبلاد بعد الثورة المصرية.

المفارقة الثانية في أحداث اليوم، هو دفاع مرسي عن نفسه في القضية الأولى، حيث ينفي هروبه من سجن وادي النطرون (دلتا النيل/ شمال)، حسب ما ذكر خلال جلسة محاكمته في 17 يناير/ كانون الثاني الماضي، بينما يشهد كرئيس للبلاد على الأحداث التي جرت في إستاد بورسعيد (شمال شرقي البلاد)، خلال فترة توليه مسؤولية حكم البلاد.

المفارقة الثالثة أن القضيتين تنظران، في مقر واحد، هو أكاديمية الشرطة بالتجمع الخامس (شرقي القاهرة)، بعدما قررت وزارة العدل في وقت سابق، نقل مقر المحاكمتين إلى الأكاديمية، لدواعٍ أمنية.

محمد الدماطي، عضو هيئة الدفاع في القضايا المتهم فيها مرسي، قال في تصريح ، إن “مثول مرسي في قضية كشاهد، وفي قضية أخرى كمتهم، موافق للقانون“.

وأضاف: “من حق مرسي قبول الإدلاء بالشهادة، أو رفضها، خاصة أن طلب شهادة مرسي كانت من عضو هيئة الدفاع، ولم يكن شاهدا أساسيا في القضية”.

وتابع: “لا نعرف إذا كان سيقبل أو يرفض الإدلاء بالشهادة، خاصة أننا لم نتلقى طلب الشهادة منذ فترة طويلة، ولا نعرف رأيه في هذا الأمر”.

وحول سبل اعتراض مرسي على الإدلاء بالشهادة كونه يقول عن نفسه أنه لا يزال الرئيس الشرعي للبلاد، قال الدماطي: “الدستور والقانون لم يضع شروطا لإدلاء رئيس الجمهورية شهادته، على عكس محاكمة الرئيس التي تتطلب شروطا معينة، وهي ما يستند إليها مرسي في القضايا المتهم فيها”.

والأربعاء الماضي، حددت محكمة جنايات القاهرة المتهم فيها مرسي بـ”اقتحام السجون”، جلسة اليوم، للاستماع إلى دفاع مرسي في قضية “اقتحام السجون” إبان ثورة 25 يناير/ كانون الثاني عام 2011، التي أطاحت بالرئيس الأسبق محمد حسني مبارك.

ووفق أوراق القضية، يحاكم فيها 131 متهما، (106 هاربين و25 محبوسين احتياطيا)، بتهمة اقتحام 11 سجنًا، والتعدي على أقسام شرطة، واختطاف 3 ضباط وأمين شرطة (رتبة دون الضابط)، إبان ثورة 2011.

وبالنسبة للقضية الثانية، فقد أمرت محكمة جنايات بورسعيد، في 11 فبراير/ شباط الجاري، باستدعاء مرسي، للشهادة بجلسة، اليوم. ويحاكم في القضية 51 متهما من أبناء مدينة بورسعيد (شمال شرقي البلاد)، متهمين بـ”قتل ضابط وأمين شرطة (رتبة أقل من الضابط) و40 آخرين من المدنيين، وإصابة أكثر من 150 آخرين في الأحداث التي وقعت في يناير/ كانون الثاني 2013″.

 

*حرق سيارة ضابط بالزقازيق

انفجرت قنبلة بدائية الصنع، ﺻﺒﺎﺡ اليوم السبت، أسفل سيارة ضابط بالقرب من مسجد السيدة خديجة بمنطقة الزهور بمدينة الزقازيق بمحافظة الشرقية، مما تسبب فى تفحم السيارة بالكامل.

 

*الدولة الإسلامية تتبنى تفجير مقارات أمن حفتر ردا على الغارات المصرية على درنة

اعلنت الدولة الإسلامية في ليبيا مسئوليتها عن العمليات الاستشهادية التي استهدف مراكز القيادة لقوات حفتر ردا على الغارات المصرية على المدنيين في درنة.

وقالت الدولة في بيان لها “قام فارسين من فوارس الخلافة بتنفيذ عمليتين استشهاديتين بسيارتين مفخختين استهدفتا غرفة عمليات الطاغوت حفتر في المنطقة الشرقية والجبل الأخضر في منطقة القبة، فقتلوا وجرحوا العشرات ثأرًا لدماء أهلنا المسلمين في مدينة درنة، وانتقامًا من حكومة طبرق المتآمرة على قتلهم ورسالة، لكل من تسول له نفسه الاعتداء على جند الخلافة وعامة المسلمين، نسأل المولى أن يتقبل جند الخلافة وأهلنا المسلمين في مدينة درنة في عداد الشهداء”.

 

*وصية الشهيد عبد الرحمن هشام

بسم الله الرحمن الرحيم

وصيتى

ان الحمد لله نحمده ونستعينه ونستهديه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور انفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضل فلا هادى له ونصلى ونسلم على خاتم النبيين والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

اما بعد… فإن أصدق الحديث كلام الله وهذا ما أبدأ به حديثى” وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا ” أرجوا منكم يا إخوانى وأصدقائى وأحبائى أن تتعاونوا على البر والتقوى ولا تتعاونوا على الإثم والعدوان، وعليكم أن تكونوا كالجسد الواحد الذى إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى واعلموا أن الناس سواسية كأسنان المشط أمام الله لأنه لا ينظر إلى صوركم ولا إلى أجسامكم ولكن ينظر الى القلوب التى فى الصدور ،

وأرجوا منكم أن تتقوا يوما ترجعون فيه الى الله “يَوْمَ يَفِرُّ ٱلْمَرْءُ مِنْ أَخِيهِ،وَأُمِّهِ وَأَبِيهِ،وَصَٰاحِبَتِهِ وَبَنِيهِ” أرجو أن تقرأوا القرآن كى تعلموا عظم ما نحن فيه وأخيرا وليس آخرا لا تستسلموا وجاهدوا وصابروا لعل الله يقيم الخلافة على أيديكم وأعلوا كلمة الحق حتى ولو كانت السيوف على رقابكم .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اما وصيتى فإنى أرجوا أمى أن تسامحينى أنت وأبى على كل ما فعلته بكم وتدعوا الله أن يغفر لى ويرحمنى ولا تنسونى أبدا وابقوا سلمولى على إخواتى أوى ولما نور تكبر ابقوا احكوا لها عنى وابقوا سلمولى على كل الأساتذة والعيال أصحابى وسلموا لى تيتا وعلى خالاتى وأعمامى وعمتى وعيالهم.

وأرجوا من الله أن يتقبل منى هذه الميتة وأن يلحقنى بالنبيين والشهداء والصالحين وأن أكون بجوار النبى صلى الله عليه وسلم

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

*هيومن رايتس ووتش: السيسي يتلاعب بالنظام القضائي في مصر

انتقد كينيث روث، مدير منظمة هيومن رايتس ووتش المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان حول العالم، تلاعب قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي بالنظام القضائي الذي يستغله لسحق المعارضين.

وفي تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع “تويتر”، وجه روث سؤالا للمستثمرين الأجانب قائلا :”هل ستستثمرون المليارات في مصر في ظل تلاعب السيسي بالنظام القضائي لاستصدار إدانات وأحكام بالإعدام؟“.

جاء ذلك تعليقا من روث على تصريح لوزير الاستثمار المصري أشرف سالمان قال فيه: إن الحكومة المصرية تستهدف جذب استثمارات تتراوح بين 10 و15 مليار دولار خلال عامين، وذلك بعد القمة الاقتصادية المقرر عقدها الشهر المقبل بشرم الشيخ.

 

*المرصد الليبي” ينشر صور 3 مهندسين مصريين مختطفين بمدينة سبها

أعلن رئيس المرصد الليبي للحقوق والحريات، ناصر الهواري، أن ثلاثة مهندسين مصريين تم اختطافهم أمس الجمعة عند قدومهم من مدينة سبها الليبية إلى الجفرة.

وقال الهواري، في تدوينة له أمس عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: إن المختطفين الثلاثة وهم: رامي حسن النجار ويوسف خالد عون وأسامة إبراهيم الخدو، جميعهم مهندسون ويعملون لدى الشركة الفرنسية للاتصالات.

يشار إلى أن اختطاف المهندسين الثلاثة يأتى بعد ذبح تنظيم ما يطلق عليه تنظيم “داعش “فرع ليبيا لـ21 قبطيًّا مصريًّا فى مدينة سرت.

 

*الأردن تسحب مشروع القرار المصري المقدم الي مجلس الأمن بشأن ليبيا

الأردن تسحب مشروع القرار المصري المقدم الي مجلس الأمن بشأن ليبيا تمهيدا لصياغة مشروع قرار جديد 

 

*قاضي هزلية “غرفة رابعة”: “يعني نشتغل منجدين ولا ايه؟!”

واصل دفاع المعتقلين بهزلية “غرفة عمليات رابعة” -التي تنظر أمام محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار محمد ناجي شحاتة والمعتقل فيها الدكتور محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان و50 من قيادات واعضاء الجماعة، مرافعته- مؤكدا أن الاتهامات التي نسبتها النيابة العامة لقيادات وأقطاب الجماعة باطلة.

بدأ الدفاع بقول الله تعالى: {إن الذين يرمون المحصنات الغافلات المؤمنات لعنوا في الدنيا والآخرة ولهم عذاب عظيم}، وهو الأمر الذي أثار حفيظة ممثل النيابة العامة، ليحتد على عضو الدفاع، مُعترضًا على وصف النيابة بلفظ “قاذفي المحصنات”، في الوقت الذي طالب خلاله ممثل النيابة إثبات ما بدر من الدفاع بحق النيابة خلال المرافعة.

من جانبه، استهل عضو الدفاع عن المعتقل السابع بالدعوى، مرافعته دافعًا بعدم صلاحية المحكمة، إلى جانب عدم شرعية النظام القانوني، وكافة الإجراءات المنبثقة عنه، ليُعقب المستشار محمد ناجي شحاتة على الدفع الذي تقدم به عضو الدفاع، مداعبًا إياه قائلًا: “يعني نشتغل منجدين ولا ايه؟“.

واستكمل عن الدكتور صلاح سلطان، ، قائلًا إن المحكمة أفصحت عن هوى ورأىٍ مسبق، قبل الفصل في الدعوى.

إستهل المحامي “أحمد حلمي” -عضو الدفاع عن المعتقلين مرافعته أمام هيئة المحكمة التي تنظر القضية- بالتأكيد أن الأمن الوطني” قد قدم محضري تحريات متناقضين لنفس الواقعة.

وأوضح حلمي أن مجرى التحريات في القضية، أكد في محضره أن غرفة العمليات محل القضية تم نقلها من مقر اعتصام رابعة العدوية بعد فضه لعقار سكني يمكله المتهم “محمود البربري”، وأن المحضر أضاف أن بعد فض الاعتصام عقد المتهمون اجتماعًا تنظيميًّا انتهى بتوصيات بمحاولة الاعتصام في أماكن جديدة بالقاهرة الكبرى والجيزة، ومنها “ميدان التحرير” و”الألف مسكن” و”مسجد الفتح برمسيس”.

أبدى عضو الدفاع دهشته من الاتهامات التي أسندتها النيابة العامة للمتهمين، وفي مقدمتها التخطيط -عقب الإطاحة بالرئيس محمد مرسى- لخطف عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع آنذاك، وهو ما وصفه عضو الدفاع بـ”الجريمة المستحيلة”، مُعقبًا: “طب جريمة زي دي ازاي يتم تنفيذها وهي أشبه بالسيناريوهات الخيالية”، ليختتم حديثه في ذلك الشأن، نافيًا تلك التهمة عن المتهمين، جملةً وتفصيلًا.

 

*أسعار الدواجن تقفز لـ23 جنيهًا للكيلو.. ولا عزاء للفقراء

الأسبوع الماضي وذلك بسبب سوء الأحوال الجوية التي أدت لزيادة نسبة النفوق بالمزارع التي أثرت سلبًا على حجم المعروض من المنتج بالسوق.

وقال الدكتور عبد العزيز السيد، رئيس شعبة الدواجن باتحاد الغرف التجارية،: “إن موجة البرد التي ضربت البلاد مؤخرا أثرت بالسلب على حجم المعروض من الدواجن بالسوق خلال الفترة الحالية”، مشيرا إلى أن الأسعار في المزرعة مازالت ثابتة عند 16.5 جنيهًا.

وأضاف، في تصريحات صحفية، اليوم السبت، أن التجار يعزفون عن التربية في الوقت الحالي بسبب ارتفاع تكاليف الإنتاج سواء كانت من الأعلاف أو الأمصال المخصصة لعملية التحصين، مشيرا إلى أن منافذ التوزيع في المدن والقرى هي من تقوم برفع السعر بسبب ارتفاع تكلفة التوصيل من المزارع فضلا عن ضرورة إضافة هامش ربح.

وأوضح أن حجم المعروض من المنتج في الوقت الحالي ضعيف ولا يكفى لحجم الطلب من المنتج، مؤكدا أن الإنتاج تراجع ليسجل 1.3 مليون طائر يوميًا وهو ما يؤكد وجود خلل في منظومة التربية بأكملها.

كانت حالة من الطقس السيئ قد سادت في غالبية محافظات الجمهورية، ما أدت إلى نزول أمطار غزيزة على أماكن متفرقة من الجمهورية فضلا عن انخفاض درجات الحرارة عن المعدلات الطبيعية فوصلت درجة الحرارة الصغرى لـ 5 درجة مئوية في بعض المحافظات.

 

 

الانقلاب واعدام وطن . . الجمعة 20 فبراير.. الارهاب صناعة الانقلاب

تفجيرات اليوم في القبة بليبيا

تفجيرات اليوم في القبة بليبيا

الانقلاب واعدام وطن . . الجمعة 20 فبراير.. الارهاب صناعة الانقلاب

 

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

 

* الآلاف يحتشدون فى انتظار وصول جثمان الشهيد ” شعبان أيوب ” بالفيوم

يحتشد الآلاف من أهالى مركز طامية بالفيوم الآن فى انتظار وصول جثمان الشهيد ” شعبان أيوب محمود عبد الرازق ” لتشيعه إلى مثواه الأخير بقرية الجلالة .
كان الشهيد ” أيوب ” البالغ من العمر 16 عام قد ارتقى شهيدا إثر اصابته بطلق نارى من قبل ميليشيات الانقلاب أثناء مشاركته بمسيرة المطرية اليوم ، بجمعة ” الإرهاب صنيعة الانقلاب “.

 

* ميليشيات الانقلاب تعتقل طفلين من الفيوم

ادانت أسرة الطفل ” عبد الرحمن الكردى ” أحد أبناء قرية السنباط التابعة لمركز الفيوم و البالغ من العمر 11 عام حادثة اعتقاله ظهر الجمعة.

وحسب الأسرة ، فإن ميليشيات الانقلاب قامت باعتقاله ضمن 10 أطفال آخرون عقب صلاة الجمعة من محيط مسجد محمد عماد راغب بالحى الرابع بمدينة 6 اكتوبر بينهم أبن عمه ” إبراهيم حسين رجب ” الطالب بالصف الأول الاعدادى .

ومن جانبه أكد محامى القصر ، أن الأطفال تم استجوابهم من قبل الأمن الوطنى وسيتم عرضهم غدا على النيابة .

 

*العقاب الثورى ببنى سويف تتبنى تفجير عبوة ناسفة بالكردون الأمني لمديرية الأمن

 

*‏المقاومة الشعبية ‫بالشرقية تضرم النار في سيارة للشرطة بفاقوس

أعلنت حركة المقاومة الشعبية بالشرقية عن تبنيها إضرام النار في سيارة للشرطة بشارع الدروس وسط مدينة فاقوس.
يأتى ذلك رداً على اعتداء أمن الانقلاب على مسيرات ثوار الشرقية.

 

*ﺍﺭﺗﻘﺎء المعتقل عادل يوسف عبدالسلام – 55 عام- بسجن المنصورة العمومي، إثر تدهور حالته الصحية ودخوله في غيبوبة كبدية.

يذكر أنه تم اعتقاله يوم 30 -8 – 2013 وحكم عليه بالسجن لمدة 10 سنوات ظلما ﻭﺯﻭﺭﺍ

 

*الشاب أشرف: إذاً هي الحرب

*حصيلة تفجيرات القبة الليبية ترتفع لـ 33 قتيلا بينهم 4 مصريين

ارتفعت حصيلة ضحايا التفجيرات الثلاثة التي وقعت في مدينة القبة، شرقي ليبيا، صباح اليوم الجمعة، إلى 33 قتيلا من المدنيين بينهم 4 مصريين، بينما نفي “مجلس شوري مجاهدي درنة وضواحيها” مسؤوليته عنها.
و خلال تصريح له بثت علي موقع إعلامي تابع للمدينة، قال إبراهيم خالد، مدير مستشفي القبة القروي، إن “الحصيلة التي وصلت حتي عصر اليوم الجمعة للمستشفي نتيجة التفجيرات الإرهابية في المدينة هي 33 قتيلاً “، مرجحاً ارتفاع عدد الضحايا “بسبب وجود حالات حرجة”.
واستهدفت ثلاث تفجيرات بسيارات مفخخة، صباح اليوم، محطة وقود، ومقر مديرية أمن القبة المقابل لها، ومنزل رئيس مجلس النواب الليبي المنعقد في طبرق، عقيلة صالح قويدر، بمدينة القبة (40 كلم غرب مدينة درنة / 50 كلم شرق مدينة البيضاء).

مدير المستشفي أكد أن من “بين القتلى الموجودين بالمستشفي 29 قتيلا تم التعرف علي أسمائهم بينهم أربع مصريين يعملون بالمقهى المجاور لمحطة الوقود مكان أحد الانفجارات إضافة إلي 4 قتلي آخرين لم يتم التعرف علي أسمائهم حتي الآن“.
و تابع: “هناك عدد من الجرحي في مستشفي القبة وهناك عدد أخر في مستشفي مدينة المرج وليس لدينا إحصائية نهائية عن عدد الجرحى الذي أصيبوا في الحادث الإرهابي“.
وكان مسؤول في مستشفى القبة القروي أورد في تصريح لوكالة الأناضول حصيلة سابقة لضحايا التفجيرات بلغت 31 قتليا و65 جريحا.
ولم يتبين بعد الجهة التي تقف وراء هذا الهجمات، لكن ليبيا تشهد، منذ بضعة أشهر، أزمة سياسية، تحولت إلى مواجهة مسلحة بين جناحين للسلطة في البلاد لكل منهما مؤسساته.
وفي هذا السياق، قال “مجلس مجاهدي درنة وضواحيها”، التي تبعد عن القبة 40 كلم (تجمع مسلح لكتائب إسلامية) على صفحته الرسمية علي موقع “فيسبوك“: “ننفي نحن مجلس شورى مجاهدي ‫‏درنة وضواحيها مسؤوليتنا عن تفجيرات اليوم الجمعة 01 جمادى 1436 هـ الأول الموافق لـ 20-02-2015 في منطقة ‫القبة”.

وكان عقيلة صالح قويدر، رئيس مجلس النواب، أعلن، في تصريحات متلفزة، حالة الحداد في البلاد لمدة 7 أيام، على ضحايا الهجمات

 

*4 نقاط تكشف فشل مدير امن بنى سويف الجديد فى اول جمعة له

شهدت جمعة اليوم والتى اطلق عليها جمعة ” الارهاب صناعة الانقلاب ” تصاعدا كبيرا فى الحراك الثورى فى بنى سويف قوبل بتصاعد القبضة الامنية لقوات الامن خاصة بعد حلول مدير امن جديد ببنى سويف وهو اللواء محمد ابوطالب حيث شهدت بنى سويف 17 فاعليه حاشدة وعلى الجانب الاخر اقتحم الامن قرى الميمون واشمنت واهناسيا الخضراء
حيث اراد مدير الامن الجديد ان ينال ثقة سلطة الانقلاب العسكرى لكنه صدم بـ 4 امور كشفت عن فشله فى اول جمعة له منذ توليه منصب مدير امن بنى سويف والنقاط الاربعه تكمن فى ..

الامر الاول … فض بعض المسيرات جعل الاهالى ينظمون مسيرات اضافية فى تحد لقوات الامن ، فبينما فض الامن مسيرة شعبية بالميمون ظهر اليوم . اذ بالشباب ينظمون مسيرة اخرى عقب صلاة العصر ، وفى الوقت الذى فض فيه مسيرة شعبية بقرية اشمنت خرجت مسيرة اخرى ليلة بقرية ميدوم ردا على اعتداء الامن على المتظاهرين بقرية اشمنت
وفى الوقت الذى اعتدى فيه الامن على سلسلة بشرية بقرية اهناسيا الخضراء بمركز بنى سويف فقد نظم الاهالى سلسلة فى ذات الوقت امام قرية ابنشا بذات المركز ، بما يعنى ان بدل المسيرة الواحدة اصبح الامن امام مسيرتين فى القرى التى تدخل الامن بها

الامر الثانى .. حيث فوجئ الامن بتصدى الاهالى له ففى قرية الميمون واجهه الشباب الامن مستخدمين الالعاب النارية وتمكنوا من تشتيتهم ثم بعد ذلك انسجب الامن بعد اشتباكات عنيفة بينه وبين اهالى القرية
كما وقعت ايضا اشتباكات بين الامن وبين رافضى الانقلاب العسكرى بقرية اشمنت اضطر الامن ايضا على اثرها الانسحاب من القرية

الامر الثالث … الاعتداء الغاشم والوحشى من قبل الامن على قرية الميمون واقتحامه للمنازل وتحطيم اثاثاتها دفعت الاهالى الى اضرام النيران فى القطار رقم 981 وتفحمه بشكل كامل

الامر الرابع … التعامل الامنى العنيف فى جمعة اليوم جعلت حركة العقاب الثورى تنصب كمين مسلحا للقوة الامنية التى اقتحمت قرية اشمنت حيث اطلقوا عليهم الخرطوش مما تسبب فى اصابة 3 ضباط بينهم ضابطين اصيبا اصابة خطرة وهما النقيب عبدالله فهمى عبدالعال وملازم اول أحمد سيد ابراهيم ، كما زرعت حركة العقاب الثورى عبوة ناسفة بالقرب من قوة امنية بمدينة ناصر دون وقوع اى اصابات
وعلى اية حال رغم القبضة الامنية الا ان الامن فشل فى وقف تظاهرات اليوم حيث انتهى اليوم ببنى سويف ب 17 مسيرة حاشدة وهو عدد اعلى من الجُمع الماضية

 

*دخول معتقل مصاب “بشلل أطفال“فى اضراب مفتوح عن الطعام

دخل “أحمد ربيع عبد الفتاح“ -المعتقل بسجن الفيوم العمومي ” دمو ” منذ 14 شهر -فى اضراب كامل عن الطعام نتيجة الحكم الظالم عليه ب15 سنة رغم كونه معاقا نتيجة إصابته ب“شلل أطفال“ فى قدميه ،كما يعانى من الام بالظهر وضعف بالقدمين وعدم توفر العلاج الطبيعى المناسب له طوال فترة اعتقاله.
وصفت أسرة “أحمد“ الحكم ب“القاسى للغاية “فى حق معاق لا يستطيع التظاهر ولا الوقوف على قدميه مع إقرار النيابة بذلك فى محضرها التى أمرت فيه بحبسه احتياطيا لمدة تجاوزت إل١٤ شهر ثم الحكم عليه ب15 سنة.
وأضافت زوجته أن برغم ان هذا الاضراب يعرض حياة زوجها للخطر ويؤثر على زوجته وطفلتيه إلا ان المحكمة والنيابة يتعنتان فى إصدار قرار بالإفراج الصحى عنه نتيجة ظروفه الصحية .

 

*الكشوف الطبية” تمدد فترة استكمال أوراق مرشحي برلمان السيسي يومين إضافيين

أرجع مسؤولون وقضاة، قرار اللجنة العليا في الانتخابات بمصر، مد فترة الترشح يومين إضافيين، إلى تأخر عدد من المرشحين في انجاز “الكشوف الطبية”، وهو شرط لازم للترشح لأول برلمان بعد الانقلاب ضد الرئيس محمد مرسي.


وأعلنت اللجنة العليا المشرفة على الانتخابات البرلمانية بمصر، مساء الخميس، مد فترة استكمال أوراق الترشيح ليومين إضافيين، لينتهي مساء السبت 21 فبراير/ شباط الجاري.

وتأتي هذه الخطوة استكمالا لقرار سابق من اللجنة بمد فترة تقديم أوراق الترشيح التي كان مقرر الانتهاء منها في 17 من الشهر الجاري يومين إضافيين، بحسب الجدول الزمني التي أعلنته اللجنة مطلع الشهر الماضي.

القاضي عمر مروان، المتحدث باسم للجنة العليا، قال في تصريحات صحفية إن “506 مرشحا (من أصل 5960 مرشحا تقدموا بأوراقهم حسب آخر بيان للجنة) لم يستكملوا أوراق ترشحهم”، مشيرا إلى أن “الكشف الطبي هي الورقة الأبرز التي لم يستكمل المرشحين أوراقهم بسببها“.

وأضاف: “هذا هو السبب الرئيسي فى اتخاذ قرار منح المرشحين يومين إضافيين لاستكمال أوراق ترشحهم”، موضحا أن “معظم المرشحين قدموا ايصالات بإجرائهم الكشف الطبي، لكنه لم يقدم التقرير النهائي، وهو ما استدعى وزارة الصحة لإرسال التقارير الطبية إلى اللجان العامة“.

وكان عادل عدوى، وزير الصحة والسكان، أصدر قرارا وزاريا بتعديل إجراءات الكشف الطبي على الراغبين فى الترشح للبرلمان، لبيان خلو المترشح من الأمراض الذهنية والنفسية، وأنه ليس من متعاطي المخدرات والمسكرات، وذلك بعد صدور قرار اللجنة العليا للانتخابات.

وبحسب مصدر باللجنة، فإن “حالة من الغضب العارم سادت اللجنة العليا، تجاه وزارة الصحة بسبب تأخرها في الانتهاء من التقارير الطبية الخاصة بالراغبين في الترشح“.

المصدر الذي طلب الكشف عن هويته، أوضح أن هذا الغضب “ظهر جليا خلال الاجتماع الذي عقدته اللجنة مساء أمس، بدار القضاء العالي (مجمع المحاكم الرئيسي بوسط القاهرة)”، مشيرا إلى أن اللجنة “اضطرت إلى إجراء تعديل جديد في الجدول الزمني الخاص بالعملية الانتخابية من خلال مد الفترة المخصصة للترشح لانتخابات مجلس النواب حرصا على المصلحة العامة للبلاد، بسبب مئات الشكاوى التي تقدم بها الراغبين في الترشح للبرلمان بسبب تأخر وزارة الصحة في تسليمهم للكشف الطبي الخاص بهم“.

وبحسب المصدر، فإن “المشاورات دامت لأكثر من ساعتين بين أعضاء اللجنة واستقرت في النهاية على مد فترة الترشيح دون استقبال طلبات جديدة والاقتصار فقط على من تقدموا بأوراقهم للترشح ولم يستكملوا أوراقهم بالحصول على تقارير الكشف الطبي من وزارة الصحة”، وهو ما أعلنته اللجنة في بيان بوقت لاحق.

وبلغ إجمالي من تقدم للترشح 5960 شخصًا في النظام الفردي، و8 قوائم في الدوائر الأربعة على مستوى الجمهورية، بحسب بيان للجنة العليا للانتخابات.

يذكر أن 5 منظمات أجنبية و63 منظمة محلية ستراقب الانتخابات البرلمانية، بإجمالي 790 مراقبا أجنبيا و180 مترجما، و94 ألفا و97 مراقبا محليا.

وانتخابات مجلس النواب (المقررة في الفترة بين مارس/ آذار، ومايو/ آيار المقبلين)، هي الخطوة الثالثة والأخيرة في خارطة الطريق، التي تم إعلانها في 8 يوليو/ تموز 2013 عقب الانقلاب ضد مرسي من منصبه بخمسة أيام، وتضمنت أيضاً إعداد دستور جديد للبلاد (تم في يناير/ كانون الثاني 2014)، وانتخابات رئاسية (تمت في يونيو/ حزيران الماضي).

ويبلغ عدد مقاعد البرلمان 567 مقعداً (420 يتم انتخابهم بالنظام الفردي، و120 بنظام القائمة، و27 يعينهم رئيس البلاد)، وفق قانون مباشرة الانتخابات البرلمانية، الذي أصدره الرئيس السابق المؤقت، عدلي منصور، قبل يوم من تولى عبد الفتاح السيسي، الرئاسة في 8 يونيو الماضي

 

*مقتل شاب خلال تفريق رافضة للانقلاب بالقاهرة

ال مصدر بالتحالف الداعم للرئيس المصري، محمد مرسي، مساء اليوم الخميس، إن شابا قتل، ظهر اليوم الجمعة، خلال تفريق مظاهرة في منطقة المطرية، شرقي القاهرة، وأكد المتحدث باسم وزارة الصحة سقوط قتيل في المنطقة.
وأوضح المصدر بالتحالف أن “الشاب أصيب برصاص حي، في منطقة البطن أودت بحياته، بعد أن قامت قوات الأمن بتفريق مسيرة خرجت عقب صلاة الجمعة بمنطقة المطرية”.

وتابع أن “قوات شرطية هاجمت المسيرة وأطلقت الرصاص الحي والخرطوش (طلقات نارية تحتوى على كرات حديدية صغيرة) وقنابل الغاز المسيل للدموع؛ ما تسبب في مقتل الشاب الذي يعمل سائق على توكتوك (دراجة نارية بثلاث عجلات تستخدم كوسيلة نقل) وإصابة آخرين (لم يحدد عددهم)”.
فيما قال حسام عبد الغفار، المتحدث باسم وزارة الصحة إن صبيا يتراوح عمره بين 13 و15 عاما، توفي جراء إصابته برصاص خرطوش خلال أحداث شغب بالمطرية”.
ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من السلطات الأمنية بشأن ما ورد على لسان المصدر بالتحالف من اتهامات بمقتل الشباب برصاص الأمن.
وكانت عدة مسيرات لأعضاء جماعة الاخوان المسلمين وأنصار مرسي، خرجت فى مدن مصرية اليوم، مطالبين بإسقاط السلطة الحالية، وتحقيق أهداف ثورة 25 يناير 2011.
وفي 3 يوليو 2013، انقلب قادة الجيش، بمشاركة قوى دينية وسياسية، ضد الرئيس محمد مرسي.

 

*تسريب لمكتب السيسي يكشف عن أدوار لدحلان

بثت قناة ليبيا بانوراما تسريبًا صوتيًا لمدير مكتب عبد الفتاح السيسي عندما كان وزيرا للدفاع يكشف عن دور للقيادي المفصول من حركة فتح محمد دحلان في ليبيا.
ويكشف مدير المكتب عباس كامل في التسريب عن أن دحلان يتحرك في المنطقة ضمن عمل أمني تابع لدولة الامارات كمستشار لهم وليس مرصودا في قضية ما.
وقال كامل إن “دحلان عامل مشكلة لسبب واحد لأنه متحرك مع الامارات على طول ورسميا راصدينه كمستشار للراجل وبيسافر وبيحضر في كل حتة، وأحنا ردنا كذا بعد جواب الخارجية“.
وأضاف: “هما بيقطعوا الدور عليه .. ومتعقدين أنه ممكن يكون في حاجة ووصلة بينا وبينه“.
وتابع كامل: “أنه وفي يوم مقابلة القائد العام مع الرئيس محمود عباس رزعه كلمة.. أنا اتمنى تكون حركة فتح على رجل واحد في إشارة للمصالحة الفتحاوية.. واشتكى من الكلمة دي“.
واستكمل: “هو أنه في نزول وحركة في الشارع يوم 7/2 وهو فاهم الوضع على الأرض“.
ويعود التسريب إلى فبراير/شباط عام 2014، ويدور حول دعم التحرك لمنع التمديد للمؤتمر الوطني العام، ومساع لدعم محاولة انقلابية فاشلة فيها العام الماضي بهدف الإطاحة بمؤسسات الدولة.
كما يؤكد أن شخصيات سياسية ليبية كانت تستجيب وتنسق بشكل كبير مع القاهرة، ويكشف مدير كامل عن تنسيق سري بين مصر وأحمد قذاف الدم باعتباره شخصية مهمة.
ويشير التسريب إلى لقاءات سرية كانت مزمعة لرئيس الوزراء الأسبق علي زيدان مع قيادات مصرية بالقاهرة.

 

*بيان حملة إعدام وطن لوقف تنفيذ أحكام الاعدام

 لقد أصبحت حقوق الإنسان و حرياته تحظى بإعتراف عالمى كمبادئ ضرورية و معايير دولية يجب توافرها فى قوانين الدول المختلفة من أجل صون هذه الحقوق و حماية هذه الحريات.
و من أبرز حقوق الانسان حقه فى التمتع بحريته و آدميته و كرامته و عدم تعرضه لإمتهان او انتقاص من شأنه علاوة على حقه فى التعرض لمحاكمة عادلة إذا ما اقترف خطأ أو جرما يعاقب عليه قانوناً.

و مع أحداث الثلاثين من يونيو من عام الفين و ثلاثة عشر تبدلت الأوضاع و تغيرت المفاهيم و أصبحت الخصومة السياسية جريمة يعاقب عليها النظام القائم معارضية فيطلق العنان لأجهزته المختلفة لتنكل بهم بما يتنافى مع أدمية الانسان و كرامته، و لم تقتصر الأمور على ذلك بل راح يزيل تلك الفواصل بين السلطات القائمة فى الدولة و يتدخل فى أعمالها و يصدر أوامره بشأنها مما أُهدرت معه كافة الضمانات المعول عليها حفاظ حقوق الأفراد و حمايتهم من العبث و الجور الذى قد يطال أحدهم.
و من هذه الأمور سعى النظام منذ وقت مبكرة إلى تخصيص دوائر قضائية معينة منتقاة للفصل فى القضايا السياسية دون غيرها من القضايا و دون مراعاة لتلك الضوابط المفترض توافرها فى المحاكمة التى يتعرض لها المرء مما أفقد المعتقلين على خلفية القضايا السياسية إستشعار نزاهة القضاء بل و فقدانهم العدالة.
و قد رصدت التنسيقية المصرية للحقوق و الحريات صدور أحكام بإعدام 472 شخصاً على خلفية قضايا سياسية و دون أن تتحقق لهم الضمانات المكفولة فى الدستور و القانون بحقهم فى محاكمة عادلة منصفة تتحقق فيها طلبات دفاعهم وصولاً الى الحق و نشوداً للعدل.

و يستشعر المتأمل فى حالة الحقوق و الحريات فى مصر أن كافة الأجهزة و السلطات الموجودة فى الدولة يحركها النظام الحاكم فحين يأمر بشيئ وجب تنفيذه بدون أى نقاش فى المسألة و هذا ما حدث تماما فى قضية أحداث مركز العدوة بالمنيا على خلفية فض اعتصامى رابعة و النهضة حيث فؤجئ الجميع بدخول القاضى على منصته ليعصف بكافة الضمانات المقررة فى الدستور و القوانين المصرية علاوة على المواثيق الدولية فى هذا الصدد فيقرر و قبل اى اجراء يُتخذ فى المحاكمة إحالة المتهمين الى مفتى الديار المصرية لإخذ رأيه فى أمر الحكم بإعدامهم قبل إن يصدر حكمه بإعدام 183 شخص ظلماً و بهتاناً.
و حكم أخر بإعدام 188 شخصاً بينهم إمراة على خلفية مقتل أحد أفراد الشرطة فى قضية أحداث مركز كرداسة تزامناً مع فض إعتصامى رابعة و النهضة و دون ان تتوافر لهم الضمانات المكفولة لهم قانوناً.
و حكم أخر أكثر غرابة و إندهاشاً صدر من محكمة جنايات الاسكندرية بتوقيع عقوبة الإعدام على المواطن محمود رمضان على الرغم من ثبوت براءته بشكل يقينى أمام المحكمة الا انها ابت الا ان تصدر حكمها لتسطر عنواناً مظلم فى الواقع المعاش فى ظل الوقت الذى أعلن أحد مسئولوا تنفيذ الأحكام عن تنفيذ الحكم قبيل انتهاء هذا الشهر.

و إزاء كل ذلك فإن التنسيقية المصرية للحقوق و الحريات تدين النظام المصرى فى إعتدائه على السلطات الموجوة فى الدولة و تدخله فى أعمالها مما أدى إلى إهدار حقوق المصريين و العصف بحرياتهم .
و تناشد التنسيقية المصرية السلطة القضائية بان تلتزم الحيدة و ان تبتعد عن السياسة و ان تعمل جاهدة على توفير ضمانات المحاكمات العادلة للأفراد و ضرورة عدم التمييز بين شخص و أخر بسبب انتمائه الحزبى او اتجاهه السياسى.
تدعوا التنسيقية المصرية كافة الجهات الحقوقية الوطنية و الدولية الى المشاركة فى حملة وقف الإعدامات على المصريين و توحيد الجهود للعمل على توعية الافراد بحقوقهم و حرياتهم.

#إعدام_وطن
#‏التنسيقية_المصرية_للحقوق_والحريات

 

العالم يرفض خطايا السيسي في ليبيا وعبيد البيادة يؤيدونه. . الخميس 19 فبراير

السيسي ليبياالعالم يرفض خطايا السيسي في ليبيا وعبيد البيادة يؤيدونه. . الخميس 19 فبراير

 

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

 

*رئيس حكومة الإنقاذ بليبيا: أطالب المصريين بمغادرة ليبيا

رئيس حكومة الإنقاذ بليبيا: أطالب المصريين بمغادرة ليبيا لعدم قدرتنا على حمايتهم من مكائد قد ترتكبها أجهزة مخابراتية

 

*السيسي ينطلق وأمريكا تعترف لن تستطيع ايقافه

 أمريكا السيسي

*اعتقال سيدة وعدد من الشباب وترويع الآمنين بحي الجناين بالسويس

اعتقلت قوات أمن الانقلاب في السويس مساء اليوم الخميس سيدة وعدد من مواطني حي الجناين في حملة أمنية شرسة .
وداهمت قوات أمن الانقلاب عدة منازل وروعت المواطنين وقامت باعتقال سيدة لاجبار ابنها علي تسليم نفسه .

 

*أمين مجلس التعاون الخليجي ينشر بيان صباحا و ينفيه ليلا

 في واقعة غريبة و غير مسبوقة قام مجلس التعاون الخليجي يحذف تصريحاته عن وصف مصر لقطر بالدولة الداعمة للإرهاب وينشر بيان يؤيد فيه الضربة الجوية بليبيا

نص البيان الاول:
صدر مجلس التعاون الخليجى الخميس، بيانا، انتقد فيه الاتهامات المصرية لقطر بدعم الإرهاب أثناء جلسة على مستوى المندوبين فى الجامعة العربية على خلفية الغارات المصرية على ليبيا.

وأعرب الأمين العام للمجلس عبد اللطيف الزيانى فى بيان عن “رفضه للاتهامات التى وجهها مندوب مصر الدائم لدى جامعة الدول العربية إلى دولة قطر بدعم الإرهاب”، ووصفها بأنها “اتهامات باطلة تجافى الحقيقة وتتجاهل الجهود المخلصة التى تبذلها دولة قطر مع شقيقاتها دول مجلس التعاون والدول العربية لمكافحة الإرهاب والتطرف على جميع المستويات”.

واعتبر الزيانى، أن التصريحات المصرية، “لا تساعد على ترسيخ التضامن العربى فى الوقت الذى تتعرض فيه أوطاننا العربية لتحديات كبيرة، تهدد أمنها واستقرارها وسيادتها”.

وأوضح البيان أن التحفظ القطرى على الغارة المصرية “جاء متوافقا مع أصول العمل العربى المشترك الذى يقضى بأن يكون هناك تشاور بين الدول العربية قبل قيام إحدى الدول الأعضاء بعمل عسكرى منفرد فى دولة عضو أخرى، لما قد يؤدى هذا العمل من أضرار تصيب المدنيين العزل”.

نص البيان الثانى:

نفى معالي الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني أمين عام مجلس التعاون لدول الخليج العربية، ما تداولته وسائل الإعلام من تصريحات نسبت إليه حول العلاقات الخليجية – المصرية.

وأكد الزياني أن دول مجلس التعاون دائماً ما تسعى إلى دعم و مؤازرة جمهورية مصر العربية بقيادة فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي في كافة المجالات، وهذا ما تترجم في اتفاق الرياض واتفاق الرياض التكميلي الذي وقعه أصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس حفظهم الله و رعاهم، لإدراك القادة لأهمية التلاحم و التكامل مع مصر الشقيقة، باعتبار أن أمن واستقرار مصر من أمن و استقرار دول الخليج، وخاصة في ظل الظروف الدقيقة و الحساسة التي تمر بها المنطقة و العالم بأسره، والتي تستدعي الترابط الوثيق بين الأشقاء جميعاً.

وأضاف الأمين العام لمجلس التعاون أن دول المجلس قد أكدت وقوفها التام مع مصر وشعبها الشقيق في محاربة الإرهاب وحماية مواطنيها في الداخل والخارج، وتؤيد كافة ما تتخذه من إجراءات عسكرية ضد الجماعات الإرهابية في ليبيا، بعد العمل البربري الذي قام به تنظيم داعش الإرهابي بذبح 21 مصرياً في الأراضي الليبية، مؤكداً على أن ذلك حق أصيل من حقوق الدول في الحفاظ على أمنها و استقلالها و سلامة مواطنيها.

* عسكر كامب ديفيد يدمر عددًا من المنازل دفعة واحدة قرب حدود قطاع غزة

 

* السويس: مسيرة لـ طلاب المعاهد الازهرية
خرج طلاب المعاهد الازهرية بالسويس عصر اليوم في مسيرة حاشدة ، تنديدا بالانقلاب العسكري الدموي ، ولاعتقال العشرات من طلاب الأزهر وتلفيق عدد من التهم الباطله لهم .
انطلقت المسيرة من منطقة المستقبل بحي فيصل لتطوف بشوارعه الرئيسية رغم سوء الأحوال الجوية ولتختتم فاعليتها بمنطقة الموشي.
رفع المشاركون صور معتقلي طلاب الأزهر بالسويس وصور الرئيس محمد مرسي وأعلام مصر وشارات رابعه ، كما هتف الطلاب بسقوط حكم العسكر ونددوا بإجرام الداخلية.

 

* بيان طلاب ضد الانقلاب: احنا نقدر

كان فبراير 1946 شاهدا على ملحمة طلابية من أعظم الملاحم الوطنية في تاريخ مصر الحديث:
ففي هذا الشهر و بالتحديد في يوم التاسع من فبراير بدأ الطلاب في نضالهم مطالبين بالجلاء التام للمُحتل،
متسلحين بسلاح الإرادة و التصميم على تحقيق أهدافهم منتهجين وحدة صفهم وسيلةً لتحقيق هدفهم حتى و صلوا الى يوم 21 فبراير الذي استجاب فيه المصريين لدعوة الطلاب للإضراب العام ..
و خرجت المظاهرات الحاشدة و اصطدمت مع المحتل مؤكدين على أن الطلاب مستعدين لدفع أي ثمن مقابل تحقيق أهدافهم الوطنية السامية و اعتُبر هذا اليوم يوما عالميا للتضامن مع الطالب المصري.
في هذه الذكرى العظيمة وجب على كل طالب مصري أن يستلهم تاريخه النضالي المشرِّف و قدرته على فرض ارادته على مر التاريخ، فخوراً بما حققته الحركة الطلابية من إنتصارات عظيمة.
في هذا العام تأتي علينا هذه الذكرى و طلاب مصر ما بين شهيد، و معتقل،و مستمر في النضال ليسطر ملحمة نضالية على يد جيل جديد من أبناء الحركة الطلابية .
و نحن في هذه الذكرى نؤكد على أن :
المواجهة هي أنسب وسيلة لإسقاط حكم العسكر و تحقيق أهداف الثورة .
الحركة الطلابية هي نواة مناسبة ليجتمع حولها الجميع لتحقيق الاهداف الوطنية الكبرى بعيدا عن الاستقطاب الحزبي.
العسكر يمارس نفس وسائل القمع والقتل ضد الطلاب كما مارسها من قبل المحتل وفشل.

ندعو جموع الطلاب للمشاركة في أسبوع ثوري جديد تحت عنوان “احنا نقدر
تأكيدا على ان طلاب مصر قادرين على إستكمال النضال وتحقيق الإنتصار.
كما ندعو في هذا اليوم الى إرتداء الشارات البيضاء تضامنا مع شهداء هذا اليوم من الطلاب و تاكيدا على إصرارنا على تحقيق أهداف ثورتنا و على رأسها القصاص من كل المجرمين.

عاش كفاح الطلاب … يسقط حكم العسكر
المكتب التنفيذي لحركة طلاب ضد الإنقلاب
القاهرة: 19 فبراير 2015م

 

*إقالة مدير أمن بورسعيد

قرر وزير داخلية الانقلاب محمد إبراهيم، إقالة مدير أمن بورسعيد اللواء إسماعيل عز الدين، وذلك عقب زيارة ميدانية مفاجئة، تفقد خلالها خدمات تأمين المجرى الملاحى لقناة السويس، في ظل ما تلاحظ لوزير داخلية الانقلاب من أوجه قصور فى تنفيذ خطة التأمين.

وقرر محمد ابراهيم تعيين اللواء فيصل دويدار ” نائب مدير أمن الإسماعيلية ” مديراً لأمن بورسعيد، ووجه بالإلتزام بتطبيق خطط التأمين وإنتشار القوات وتواجد القيادات الأمنية والمستويات الإشرافية ميدانياً.

وتفقد الوزير محافظة بورسعيد للوقوف على مدى تطبيق الخطط الأمنية وتفعيلها وإنتشار القوات نقاط التفتيش والتمركزات والأقوال الأمنية بطريق “الإسماعيلية ـ بورسعيد” الصحراوى.

 

*أسيوط: قوات امن الانقلاب تداهم منازل الطلاب بابوتيج للمره الثانية في اقل من 24 ساعة

داهمت فجر اليوم قوات امن الانقلاب عددمن منازل الطلاب رافضي الانقلاب العسكري بمركز ابوتيج ولم يجدوا احدا منهم .
جدير بالذكر ان هذه المره الثانية خلال24 ساعة تداهم فيها قوات امن الانقلاب منازل رافضي الانقلاب بابوتيج وتم اعتقال عدد منهم في المره الاولي.

 

*قوات الأمن تعتقل 3 سيدات عقب مسيرة منددة بمجازر العسكر بـ المنصورة

خرج أهالي مدينة “المنصورة” اليوم في مسيرة بشارع “قناة السويس” ضد حكم العسكر.
رفعوا خلالها أعلام مصر وشارات رابعة وصور معتقلات المنصورة “منة ويسرا وأبرار وهبة وإسراء” مطالبين بالإفراج الفوري عنهن وعن جميع المعتقلين.
كما رددوا هتافات مطالبة برحيل العسكر وبالقصاص للشهداء.
يذكر أن قوات الأمن قد وصلت لمكان المسيرة عقب إنتهائها، وقامت بإعتقال 3 فتيات وعدد من الشباب عشواياً واقتادتهم لمكان مجهول، ثم تم الإفراج عن السيدات مع إستمرار اعتقال الشباب.

 

*الانقلاب يحكم بالمؤبد على 15 من ثوار الفيوم و5 سنوات لـ11 آخرين

قررت محكمة جنايات الانقلاب بالفيوم ، اليوم الخميس، السجن المؤبد علي 15 من رافضي الإنقلاب غيابياً.
كما قررت المحكمة بالسجن المشدد 5 سنوات حضورياً علي 10 من رافضي الإنقلاب و10 سنوات علي أحد رافضي الإنقلاب بالقضية رقم 966 جنايات الفيوم لعام 2014 .
وكانت النيابة قد وجهت ل 26 شخصا من رافضي الإنقلاب بمركز سنورس بالفيوم تهم محاولة اقتحام قسم شرطة مركز سنورس .

 

*الانقلاب يحيل 12 طالب بجامعة أسيوط للقضاء العسكري

أحالت النيابة العامة الانقلابية 12 طالبًا بجامعة أسيوط، اليوم الخميس، للقضاء العسكري، بتهمة الانضمام لجماعة إرهابية، والتظاهر دون تصريح وتكسير البوابات الإلكترونية لجامعة أسيوط، في 17 نوفمبر الماضي.
كانت نيابة الانقلاب قد لفقت التهم للكلاب وهم:
أسامه فتحي (كلية العلوم)، أحمد قرشي (كلية الحقوق)، محمود حمدان (معتقل، كلية العلوم)، أسامه أحمد سري (معتقل، كلية العلوم)، كمال مصطفى (كلية الحقوق)، محمد حمدي عبدالحفيظ (كلية الهندسة،) وليد خيري أبوالحارس (معتقل، كلية الحقوق)، محمد عبدالناصر محمد القرماني (كلية التجارة)، حسين حمدي عبدالحميد حسن (كلية الصيدلة)، صدام محمد محمود (خريج كلية التجارة)، أحمد عبد المنعم محمد أحمد (خريج كلية الطب) وأحمد جميل سيد عبدالحفيظ (معتقل، خريج كلية الهندسة)

 

*مليشيات الانقلاب تختطف 9 من رافضي الانقلاب بالإسكندرية

أكدت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات، أن قوات أمن الانقلاب بالإسكندرية، تخفي 9 من المعتقلين الرافضين للانقلاب منذ 5 أيام، موضحة أنه تم عمل تلغرافات للمحامي العام بالإسكندرية بشأن اختطافهم لكن دون جدوى.

قالت التنسيقية -عبر صفحتها على “فيس بوك” اليوم الخميس-: “إن أسماء المتخطفين تضم كلا من: محمود السيد محمد علي بعتر، زكريا السيد محمد علي بعتر، أسامة عبد الحميد عبد الجواد أبو العزم، وم.أشرف عبد السميع محمد عبد السميع، وعصام محمد محمود عقل، ود.أحمد محمود علي حجازي، وإسلام يوسف محروس،  أحمد سالم صلاح.

وفي السياق نفسه، شنت قوات الانقلاب حملة مداهمات صباح اليوم على منازل مؤيدي الشرعية بقريتي الحامولي والمقراني التابعتين لمركز يوسف الصديق محافظة الفيوم، وحطمت أثاث المنازل التي داهمتها.

فشلت المليشيات في اعتقال أحد لعدم وجودهم في المنازل وقت المداهمة.

 

*أهالي المعتقلين : الجيش يستعد لتفجير سجن العازولي بمن فيه بعد فضح جرائمه

أفاد موقع إخوان سيناء أن  أهالي المعتقلين بسجن العازولي العسكري قالوا ان قوات الجيش الثاني المتواجدة بالسجن أبلغتهم بعدم ارسال أي أغراض لذويهم من المعتقلين بالعازولي وذلك بسبب قرار من قيادة الجيش الثاني الميداني .

وفي تصريحات خاصه أفاد “م.ع” أنهم تفاجأوا بابلاغهم الجيش لهم عن عدم استقبال اي اغراض لذويهم خاصه مع موجه البرد الشديد التي تتعرض لها البلاد وعند سؤالهم عن السبب أفادوا بأن هناك تهديدات من مجهولين بتفجير السجن ولذلك يعدون لنقل سجناء العازولي لمكان آخر لم يخبروهم به .

وقد استاء ذوي المعتقلين من هذا القرار المفاجأ والذي اعتبروه مقدمه لعمل شئ ما في المعتقلين الذين يعانون من سوء المعامله وتعرضهم لتعذيب شديد داخل هذا المعتقل الذي يقع في داخل معسكر الجلاء العسكري ومحاط بوحدات عسكرية يصعب جداً الوصول اليها .

كذلك ناشد أهالي المعتقلين العسكريين من أبناء سيناء في سجن العازولي العسكري بضرورة تحرك منظمات المجتمع المدني ومنظمات حقوق الانسان الدولية وتحمل مسئولياتها والعمل من أجل الحفاظ على ارواح ذويهم بعد هذه المستجدات والتي اعتبروها تطور خطير جداً قد ينذر بكارثة تبيتها القيادات العسكرية للتخلص من معتقلين سجن العازولي.

سجن العزولي

سجن العزولي

 

*مجلس الأمن ومجلس التعاون الخليجي.. “خبطتين علي رأس ” السيسي

في موقف لافت لأنظار السياسيين والمتابعين من حيث التوقيت؛ وقفت دول مجلس التعاون الخليجي ضد السياسة الهجومية التي تنتهجها مصر تجاه دولة قطر، وذلك في الوقت الذي كان دعم مصر هو نقطة خلاف خليجية – خليجية، أدت إلى سحب السفراء في المراحل الأولى من الانقلاب العسكري في مصر.

فقد أصدر مجلس التعاون الخليجي، الخميس، بياناً شديد اللهجة بحق مصر، أدان فيه الاتهامات المصرية لقطر بدعم “الإرهاب” أثناء جلسة على مستوى مندوبي الجامعة العربية في مجلس الأمن الدولي، على خلفية الغارات المصرية على ليبيا.

وجاء في نص موقف الأمين العام للمجلس عبد اللطيف الزياني: “نرفض الاتهامات التي وجهها مندوب مصر الدائم لدى جامعة الدول العربية إلى دولة قطر بدعم الإرهاب” ووصفها بأنها “اتهامات باطلة تجافي الحقيقة وتتجاهل الجهود المخلصة التي تبذلها دولة قطر مع شقيقاتها دول مجلس التعاون والدول العربية لمكافحة الإرهاب والتطرف على جميع المستويات“.

و في نفس التوقيت جاءت الخبطة الثانية علي رأس السيسي و هي الأقوي حين رفض مجلس الأمن ىالاستجابة لمطالبه جملة و تفصيلا حيث طلب أولا بالتدخل العسكري الدولي في ليبيا فرفض مجلس الأمن ثم خفض السيسي طلباته الي السماح بتسليح حفتر فرض مجلس الأمن أيضا فخفض طلباته الي فرض عقوبات علي قوات فجر ليبيا فكانت المفاجأة ان مجلس الأمن يرفض أيضا و يدعو لحل سلمي للأزمة في ليبيا

 

*معتقلو قسم ثالث الإسماعيلية يواصلون إضرابهم لليوم الرابع بسبب سوء المعاملة

اصل معتقلوا الشرعية بقسم ثالث الإسماعيلية إضرابهم عن الطعام لليوم الرابع على التوالى بسبب سوء المعاملة داخل القسم.
قال أحد ذوى المعتقلين:يطالب المعتقلون بحسن معاملتهم وسرعة ترحيلهم لسجن المستقبل حيث تم احتجازهم فى قسم ثالث منذ اكثر من عام فى زنازين غير آدمية وبأعداد كبيرة وسط الجنائيين الذين يدخنون السجائر والمخدرات.

 

* جنايات القاهرة” تجدد حبس 177 من رافضي الانقلاب 45 يوما

قررت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره، تجديد حبس 177 من رافضي الانقلاب العسكري بزعم اتهامهم في أحداث مجزرة فض رابعة العدوية، يوم 14 أغسطس 2013 لمدة 45 يوما على ذمة التحقيقات.

طلب المحامون خلال نظر جلسات تجديد الحبس أن تتنحى المحكمة عن نظر التجديدات؛ نظرا لتكرار تجديد الحبس من الهيئة.

لفقت النيابة للمتهمين بالقضية عدة اتهامات عبثية، منها: ارتكاب جرائم استعمال القوة والعنف مع أفرد الشرطة، ومنع رجال السلطة العامة، من ممارسة أعمالهم، وحيازة أسلحة نارية وذخائر بدون ترخيص، وحيازة مفرقعات، وتخريب المال العام والطرق، وتعطيل وسائل النقل البرية، وإضرام النيران في مسجد رابعة العدوية وملحقاته عمدًا، وحيازة أسلحة بيضاء للاعتداء على المواطنين، والإرهاب، وتكدير الأمن العام

 

*تأجيل محاكمة 6 مواطنين بـ ‫الدقهلية أمام القضاء العسكري

 أجلت المحكمة العسكرية بسندوب بالمنصورة اليوم جلسة محاكمة 6 مواطنين بعد إحالتهم يوم الأربعاء الموافق 11 فبراير من الشهر الجاري إلي 28 فبراير، وكان قد تم اعتقالهم في 7 ديسمبر الماضي من قرى (ديموة- مركز دكرنس، وكفر عبد المؤمن) وتعرضوا للإخفاء القسري والتعذيب الشديد في غرفة الثلاجة بالدور الثاني بقسم دكرنس لمدة ثلاثة أيام لم يتمكن فيهم ذويهم ولا محاميهم من رؤيتهم ولا معرفة مصيرهم حتى تم عرضهم على النيابة وإجبارهم على الاعتراف بالتهم الملفقة لهم.
ويواجه المعتقلون تهم لُفقت لهم منها (انتماء لجماعة إرهابية، تكوين خلية، حيازة منشورات ضد الجيش والشرطة، إلقاء مولوتوف ع قسم دكرنس في شهر نوفمبر الماضي).
المعتقلون هم ( ” سعد محمد توفيق جاد – 62 عام – وكيل كلية رياض أطفال السابق، ممدوح عبد الخالق، محمد الطنطاوي وابنه عبد الله الطالب بحقوق المنصورة،وابن أخيه محمد صلاح الطنطاوي 16 عام، أحمد شهاب”).

 

*البورصة تخسر 5.5 مليار جنيه في نهاية تعاملات الأسبوع

تراجعت مؤشرات “بورصة مصر” في ختام تداولات يوم الخميس، وخسر رأسمالها السوقي نحو 5.5 مليارات جنيه (720.6 مليون دولار) بضغط من مبيعات المؤسسات المحلية، وبدل المؤشر الرئيسي “إيجي أكس 30″ اتجاهه الصعودي في بداية التعاملات ليرتد خاسرًا ما نسبته 0.59% ليغلق عند 9481.2 نقطة، بحسب موقع “مباشر“.

هبط مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة “إيجي أكس 70″ بنسبة 0.63% عند 574.03 نقطة. فيما انخفض المؤشر الأوسع نطاقًا “إيجي أكس 100″ بنسبة 0.56% ليصل إلى 1139.87 نقطة.

بلغت أحجام التداول على الأسهم 509.6 مليون جنيه بعد التداول علي نحو 125.2 مليون سهم، فيما بلغت القيمة الإجمالية للسوق 638 مليون جنيه بعد التداول على 127 مليون سهم من خلال 21.3 ألف صفقة.

وعلى صعيد جنسيات المستثمرين فتعاملات اتجهت المصريين نحو البيع بصافي بيعي 99.3 مليون جنيه، فيما اتجهت تعاملات الأجانب والعرب نحو الشراء بصافي شرائي 91.4 مليون جنيه و 7.9 ملايين جنيه على التوالي.

وعلى صعيد فئات المستثمرين فتعاملات المؤسسات تتجه للبيع وبخاصة المصريين، مقابل حركة شرائية سيطرت على تعاملات الأفراد .

تصدر سهم “أسمنت بورتلاند طره” الارتفاعات بنسبة 5.06% إلى 17.86 جنيهًا، فيما جاء على رأس الأسهم المتراجعة سهم “العربية لاستصلاح الأراضي” بنسبة 5.40% إلى 12.45 جنيهًا.

 

*رسالة الشيخ محمود شعبان من سجنه للرأي العام

للمرة الأولى منذ اعتقاله بعد حواره الشهير مع المدعو وائل الإبراشي، يتواصل الداعية الإسلامي المعروف الدكتور محمود شعبان مع الرأي العام من خلال  رسالة من محبسه  لتوضيح حالته الصحية وما أصابه خلال حبسه والمعاناة التي تعرض لها:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. وبعد..

علمت اليوم الأربعاء الموافق 18/2/2015 عن طريق الأستاذ المحامى أثناء حضوره معى بجلسة التجديد بنيابة أمن الدولة أنك فور علمك بالإصابة التى حدثت لى منذ شهرين تقريباً اهتممت لأمرى وسبق أن نشرت مناشدة للإمام الأكبر شيخ الأزهر للتدخل لحمايتى ورعايتى كابن من أبناء الأزهر الذى أشرف بالانتساب إليه وعلمت أن الدكتور عباس شومان وكيل الأزهر صدرت عنه تصريحات مفادها أنه استجابة لاستغاثة أسرتى – وأسرتى لم  تستغث بأحد – كلفه الإمام الأكبر بالسؤال عنى وأفاد بأنه اهتم لأمرى وبادر بالسؤال عنى وأن جهات ردت عليه وأوضحت له أنى بصحة جيدة!! ولا أعانى من شيء!!

وهذا محض كذب وافتراء إذ لم يسأل عنى أحد من طرف الإمام الأكبر ولا من طرف الجامعة من وقت إصابتى وحتى الآن وحالتى الصحية – والحمد لله – تتحول من سيئ إلى أسوأ..

وحيث إننى ووالله الذى لا إله غيره ومنذ أن أصبت بجلطة وأنا بمقر نيابة أمن الدولة بتاريخ 22/12/2014 وأصبت على إثرها بحالة من الشلل فقدت معها القدرة على تحريك أطرافى اليسرى ولا أستطيع الوقوف والمشى من وقتها وحتى اليوم حتى أنهم يحضروننى للعرض على النيابة محمولاً على كتف أفراد الأمن كما أننى أعانى الأمرين لقضاء حاجتى فى السجن خاصة والحمامات فيه بلدى وألقى معاملة شديدة التعنت من إدارة السجن ولم يهتم أطباء السجن الحالى ولم أتلق أي رعاية صحية ولم يقدم لى أى دواء رغم أن آخر تقرير طبى بحالتى صدر من مستشفى المنيل الجامعى أفاد بأنى أحتاج إلى علاج كيماوى وعلاج نفسى وعلاج طبيعى ومع ذلك لم أتلق ثمة علاج ومع ذلك لم يستحوا أن يطلبوا منى صراحة أن يتم علاجى على نفقتى الخاصة وقالوا تحتاج حاليا كمرحلة أولى لعمل أشعة بمبلغ 700 جنيه وعدد أربع حقن بمبلغ 2400 جنيه..

وحيث إننى أستاذ مساعد بجامعة الأزهر وأصبت وأنا قيد الحبس الاحتياطى على ذمة قضية لفقت إلىّ لا لشيء إلا لأننى استخدمت حق التعبير عن رأيى كما تعلم وقد عجزوا عن أن يقدموا ضدى دليلاً واحداً على أننى حرضت على عنف أو حتى تظاهر وهو السبب وراء عدم إحالة القضية إلى المحكمة حتى تاريخه..

وحيث إننى ما زلت وسأظل بإذن الله على قوة جامعة الأزهر الذى أشرف بالانتساب إليه وعليه، فإن علاجى يجب أن يكون على نفقة الجامعة وأن تتولاه مستشفيات الجامعة وهذا حقى كأستاذ بالجامعة خاصة أن مرتبى موقوف صرفه حتى تاريخه على ذمة قرار إحالتى لمجلس تأديب بناء على اتهامات مضحكة وطلبى منك أن تضع مشيخة الأزهر والجامعة أمام مسئوليتهما القانونية تجاه علاجى ورعايتى داخل سجنى إلى أن يأذن الله برفع الظلم الواقع علىّ..

كما أطلب منك أن تخبر عنى الرأى العام أن مصر ستضيع بالظلم القائم فيها وأن ما يقلقنى كثيراً أن فكر التكفير بدأ فى الانتشار من جديد داخل السجون بين الشباب المعتقل ظلماً وأن حجتنا كعلماء ودعاة ضعفت أمامهم من شدة ما يشعرون به من ظلم وعلى عقلاء الأمة من أمثالك أن يتحركوا لدق ناقوس الخطر فغياب العدل وشيوع الظلم لن يأتى إلا بشر وخراب وما أريد إلا الإصلاح ما استطعت..
هذا ولكم خالص التحية والتقدير..
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
دكتور / محمود شعبان إبراهيم

 

* الجزائر وبريطانيا ترفضان التدخل العسكري في ليبيا

أكدت الجزائر وبريطانيا أنهما تؤيدان حلا سياسيا وليس عسكريا في ليبيا، كما أعلن الخميس في العاصمة الجزائرية وزيرا خارجية البلدين.
وقال وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند في مؤتمر صحافي مع نظيره الجزائري رمطان لعمامرة: “لا نعتقد أن عملا عسكريا يمكن أن يؤدي إلى تسوية المشكلة في ليبيا“.
وقال الوزير الجزائري: “نحرص، بصفتنا جيران ليبيا على أن نكون جزءا من الحل وليس من المشكلة”، مشيرا إلى الدور الكبير الذي يمكن أن يضطلع به البلدان المجاوران لليبيا في تسوية الأزمة.
وذكر الوزيران أن هدف المفاوضات هو السماح لليبيا بتشكيل حكومة وحدة وطنية “في أقرب وقت ممكن“.
وأضاف لعمامرة: “نحن نؤيد الحل السياسي، والحوار… وعامل الوقت بالغ الأهمية، ومن الضروري أن يبذل كل الأطراف الليبيين جهودهم وأن يساعدهم كل ذوي الإرادات الحسنة” على بلوغ هذا الهدف.

 

* حاكم فلوريدا : أوباما ينسحب من دعم السيسي

انتقد جيب بوش، حاكم فلوريدا السابق، والمرشح المحتمل للرئاسة، شقيق الرئيس السابق، جورج بوش الابن، الإدارة الأمريكية، بدعوى “انسحابها الآن من دعم السيسي”، الذي وصفه بأنه قادر على توفير الأمن رغم افتقاده الديمقراطية.
جاء ذلك في ندوة نظمها “مجلس شيكاغو للشؤون العالمية”،امس الأربعاء، وناقشت آراءه في السياسة الخارجية الأمريكية. وكتب جوش روجين، المحلل السياسي الأمريكي بشبكة “سي إن إن”، تدوينة عبر حسابه على التدوين المصغر “تويتر، ناقلا مقتطفات من الندوة: “قال جيب بوش: “لقد أخطأنا في فهم الوضع في مصر.. والآن ننسحب من دعم السيسي“.
وفي ذات السياق، قالت الأمريكية روزي جراي مراسلة موقع “بازفيد”، عبر حسابها على تويتر: ”انتقد جيب بوش الإدارة الأمريكية لانسحابها من دعم السيسي“.
وذكر توم ماكارثي، الصحفي بالجارديان: “تحدَّث جيب بوش عن السيسي قائلاً: هل هو ديمقراطي ليبرالي يؤمن بالحرية كما نفعل نحن؟ لا هو ليس كذلك، ولكن الأمن يخلق الفرص“.
وعلَّق آرون رضا، المحلل بالإيكونوميست على تصريحات جيب بوش قائلاً: ”إنه يقول إن السيسي ليس ديمقراطيًا لكن يمكن أن يوفر الأمن..لكن السؤال “الأمن لمن؟“.

 

*بيان لمجلس التعاون الخليجى يوجه إنتقادات حادة لمصر

أصدر مجلس التعاون الخليجى الخميس، بيانا، انتقد فيه الاتهامات المصرية لقطر بدعم الإرهاب أثناء جلسة على مستوى المندوبين فى الجامعة العربية على خلفية الغارات المصرية على ليبيا.

وأعرب الأمين العام للمجلس عبد اللطيف الزيانى فى بيان عن “رفضه للاتهامات التى وجهها مندوب مصر الدائم لدى جامعة الدول العربية إلى دولة قطر بدعم الإرهاب”، ووصفها بأنها “اتهامات باطلة تجافى الحقيقة وتتجاهل الجهود المخلصة التى تبذلها دولة قطر مع شقيقاتها دول مجلس التعاون والدول العربية لمكافحة الإرهاب والتطرف على جميع المستويات“.

واعتبر الزيانى، أن التصريحات المصرية، “لا تساعد على ترسيخ التضامن العربى فى الوقت الذى تتعرض فيه أوطاننا العربية لتحديات كبيرة، تهدد أمنها واستقرارها وسيادتها“.

وأوضح البيان أن التحفظ القطرى على الغارة المصرية “جاء متوافقا مع أصول العمل العربى المشترك الذى يقضى بأن يكون هناك تشاور بين الدول العربية قبل قيام إحدى الدول الأعضاء بعمل عسكرى منفرد فى دولة عضو أخرى، لما قد يؤدى هذا العمل من أضرار تصيب المدنيين العزل“.

 

 

* كلاكيت ثانى مرة: اختطاف 10 مصريين بليبيا

قال مستشار النيابة الإدارية محمود جبريل، إن 10 مصريين اختطفوا اليوم يعملون جميعهم بالمعمار بينهم اثنين من أشقائه جرى اختطافهم فجر اليوم الخميس، من مسكنهم بمنطقة السبعة بمدينة طرابلس الليبية .
وأضاف ، أن مجموعة مكونة من 10 أفراد يعملون جميعهم بالمعمار بطرابس، اختفوا من مسكنهم بينهم شقيقاه، وأن جيرانهم وجدوا آثار اقتحام وتكسير عنيف بمسكنهم.
وأشار الى إنه أخبر السفارة المصرية فى ليبيا ، للمساعدة فى العثور عليهم أحياء.

 

*آلاف المصريين يواجهون “المجهول” في ليبيا

أعلنت السلطات المصرية عن اعتزامها تسيير جسر جوي بين القاهرة وعدد من المطارات التونسية، لإعادة آلاف المصريين المتواجدين في ليبيا، والذين يواجهون تهديدات بالقتل والاختطاف، بعد قيام الجيش المصري بشن غارات على مواقع تابعة لتنظيم “داعش” داخل الأراضي الليبية.


وأكد رئيس شركة مصر للطيران، سامح الحفني، أن الشركة أنهت استعداداتها لبدء تشغيل الجسر الجوي إلى المطارات التونسية، بعد توقف الرحلات إلى المطارات الليبية، بسبب الأوضاع الأمنية المتردية، لافتاً إلى أنه سيتم توفير أكبر قدر من الطائرات، وخاصة ذات الطرازات العريضة، التي تستوعب أعداداً كبيرة من الركاب.

وقال الحفني، في تصريحات أوردها موقع “أخبار مصر”، نقلاً عن وكالة أنباء الشرق الأوسط، إنه تم التنسيق مع الطاقم القنصلي، المكلف بالتوجه إلى الحدود التونسية، لاستقبال المصريين الراغبين في العودة، لمتابعة توافد المصريين على منفذ “رأس جدير”، ومعرفة أعدادهم أولاً بأول، لاتخاذ قرار بداية الرحلات.

وكانت شركة مصر للطيران قد قامت بتسيير جسر جوي مماثل، خلال شهري أغسطس/ آب وسبتمبر/ أيلول من العام الماضي، تم من خلاله تسيير أكثر من 60 رحلة جوية إلى المطارات التونسية، لنقل ما يزيد على 16 ألف مصري من العاملين في ليبيا، والذين تمكنوا من عبور الحدود إلى الجانب التونسي.

من جانبها، قالت وزيرة القوي العاملة والهجرة، ناهد العشري، إن الوزارة تدرس حالياً فتح مكتب مؤقت في مدينة “طبرق” الليبية، لاستيعاب وتوجيه العمالة الراغبة في العودة إلى مصر، وتوجيههم إلى أماكن “التجمعات الآمنة، تمهيداً لعودتهم إلى الأراضي المصرية.

ولفتت العشري، وفق ما أورد موقع التلفزيون الرسمي، إلى أن غرفة العمليات بالوزارة تقوم بحصر أعداد العائدين من ليبيا أولاً بأول، كما تجري اتصالات مع عدد من أصحاب الأعمال، بهدف استيعاب هذه العمالة العائدة وتوفير فرص عمل لها في مختلف التخصصات.

وفيما يتعلق بمصير 21 صياداً مصرياً كانوا محتجزين في ليبيا، فقد نقل مصادر صحفية عن نقيب الصيادين في محافظة “كفر الشيخ”، أحمد عبده نصار، قوله إنه تلقى معلومات خلال الساعات القليلة الماضية، تفيد بأن الصيادين متواجدين حالياً في “مكان آمن” بمدينة “مصراتة، لدى خفر السواحل الليبية.

وكانت روايات متضاربة قد ترددت حول ظروف احتجاز هؤلاء الصيادين في ليبيا، حيث أكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، السفير بدر عبدالعاطي، في تصريحات له أن احتجازهم يرجع لعدم حملهم اوراق تثبت دخولهم للأراضي الليبية بطريقه شرعية.

 

* قائد الحرس البحريني: السيسي قتل أطفال “درنة” دعما للعميل “حفتر

هاجم ناصر حمد آل خليفة -قائد الحرس الملكي البحريني- قائد الانقلاب العسكري بمصر عقب اعتدائه على الأراضي الليبية.

 

قال حمد عبر “فيس بوك”: السيسي لم يكن هدفه الثأر للمصريين الذين قتلوا ظلما في سيرت وإلا لتعاطف معه الجميع! السيسي أرسل قنابل موته لأطفال درنة بدل سرت دعما للعميل حفتر, مضيفًا لماذا لم يتوجه السيسي لمجلس الأمن بشكوى وإثبات حجة الاعتداء الليبي والحصول على تفويض ودعم دولي قبل توجيه قنابله لقتل أطفال درنة؟

 

وتابع: محاولة أنذال الصحافة الممولة من نفط الخليج التغطية على جرائم السيسي ضد أطفال درنة تتناقض مع رفضهم تدخل إيران في اليمن وسوريا ولبنان والعراق!, لا يمكن تجزئة الأمور ورفض تدخل هنا وقبول تدخل هناك، كما لا يمكن تبرير قتل أطفال أبرياء في درنة ردا على قتل عمال أبرياء في سرت.

 

أكد حمد أن محاولة عسكر مصر الذي يقتل الشعب المصري داخل مدن مصر إثبات اهتمامه بحياة المصريين في الخارج دجل لا يصدقه إلا معتوه أو صاحب ضمير غائب!, من لا يهتم بحياة مواطنيه في الداخل لن يكون حريصا عليهم في الخارج!.

 

وأردف: محاولة نظام السيسي في مصر اتهام قطر بدعم الإرهاب لأن قطر ترفض البلطجة في تعامل الدول العربية مع بعضها وتتمسك بعمل مشترك مبني على الحق.

وختم: هدف السيسي ونظامه في ليبيا ليس شريفًا ولا صادقًا! السيسي يريد عودة نظام قذافي جديد في ليبيا بدعمه الهارب من وجه العدالة خليفة حفتر

 

*عودة 1770 مصريا من ليبيا خلال 24 ساعة

استقبل معبر السلوم الحدودي المصري مع ليبيا 1770 مصريا، عائدين إلى بلادهم، بحسب مسؤول مصري.

وبذلك يرتفع عدد العائدين من ليبيا، بحسب البيانات الصادرة عن مديرية أمن مطروح (شمال غرب)، منذ الأحد الماضي، عندما أعلن تنظيم “داعش” ذبح 21 قبطيا، إلى 2960.


وقال العناني حمودة، مدير أمن مطروح، إن “أعداد المصريين القادمين من الجانب الليبي عبر منفذ السلوم البري زادت عن معدلها الطبيعي خلال الـ24 ساعة الماضية، حيث استقبل المعبر 1770 مصريا”، فيما كانت الأعداد في السابق تقدر بالمئات.

وأوضح حمودة، لوكالة الأناضول، أن “منفذ السلوم البري يشهد حالة أمنية مستقرة”، مشيراً إلى أنه “تم تعزيز الخدمات بقوات أمن إضافية من المديرية والجهات الرقابية وأمن الموانئ ومصلحة الجوازات، إلى جانب التنسيق بين إدارة شرطة المنفذ ومصلحة الجوازات والقوات المسلحة وفرع الأمن العام وإدارة الأمن الوطني بمطروح“.

واستقبل المنفذ الحدودي بالسلوم على حدود مصر مع ليبيا 380 مصريا، الأحد، عائدين من ليبيا، كما استقبل المعبر 255 يوم الإثنين الماضي، و555 مواطنًا خلال الثلاثاء  الماضي، بحسب بيانات سابقة لمدير أمن مطروح.

ومنذ 20 يناير/ كانون الثاني الماضي صدر قرار لجهات الأمن بمنع سفر المصريين إلي ليبيا علي رحلات شركات الطيران الليبية، التي تنظم رحلات من مطار برج العرب بالإسكندرية إلى المدن الليبية، بسبب سوء الأوضاع الأمنية.

 

*وزير خارجية قطر: اتهام مرسي بالتخابر مع الدوحة “كارثة

وصف وزير خارجية قطر خالد العطية اتهام الرئيس المصري محمد مرسي بالتخابر مع قطر بـ”كارثة”، مؤكدا أن بلاده “لا تدعم الإخوان المسلمين” بل تدعم – وما زالت تدعم – مصر، مشيرا إلى أنه حتى اليوم هناك ودائع قطرية في الاقتصاد المصري“.


جاء هذا في حوار مع جريدة “الحياة” العربية الدولية، التي تصدر في لندن (مملوكة لسعوديين)، في طبعتها السعودية، خلال مشاركته في الوفد الرسمي الذي رافق أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثان إلى الرياض أول أمس، ونشرته في عددها الصادر اليوم.

وفي رده على سؤال بشأن تعليقه على محاكمة الرئيس المصري محمد مرسي بتهمة التخابر مع قطر، وإفشاء معلومات سرية لها، قال العطية : “لا أستطيع أن أقول شيئاً. إذا كان التعامل مع دول عربية شقيقة يعتبر تخابراً فتلك كارثة“.

وبدأ في 15 فبراير/ شباط الجاري نظر أولى جلسات محاكمة الرئيس محمد مرسي و10 آخرين، من كوادر وأعضاء جماعة الإخوان، في قضية اتهامهم بالتخابر مع دولة قطر عبر “تسريب وإفشاء وثائق ومستندات”، صادرة عن أجهزة سيادية كانت بحوزة مؤسسة الرئاسة، تتعلق بالأمن القومي، والجيش، والتي أجلتها المحكمة إلى جلسة 28 فبراير/ شباط الجاري، بحسب مصدر قضائي.

وأكد العطية أن “قطر لا تدعم الإخوان المسلمين، قولاً واحداً”، وذلك ردا على سؤال له حول إصرار بلاده على دعم الإخوان.

وتابع: “قطر وقفت مع مصر ودعمتها مند ثورة 25 يناير منذ أيام المجلس العسكري، وكان المشير حسين طنطاوي (رئيس المجلس العسكري الأسبق) موجوداً، وبدأنا ندعم الأشقاء في مصر بدعم الاقتصاد، وأن نجعل ثورتها تنجح بكل المقاييس“.

وأردف : “في تلك الفترة لم يكن هناك “إخوان مسلمين” في الأفق أصلاً، ومع ذلك استمررنا في دعم الأشقاء في مصر، لأجل مصر، لأجل أن قطر تؤمن بأنه إذا كانت مصر قوية، فهذا سينعكس إيجاباً على الوطن العربي“.

وأضاف: “الإخوان المسلمون جاؤوا ورشحوا أنفسهم، وفازوا في الانتخابات، لم أكن أنا الذي اخترتهم وليست قطر من اختارتهم، وإنما الشعب المصري من اختارهم، ولما تم الاختيار وعُيّن رئيسا من الإخوان المسلمين تعاملنا مع الحكومة، ومع الرئيس، وأزيدك أيضاً بأنه بعد الإجراءات التي تمت في مصر استمررنا في الدعم، والدليل أننا لغاية اليوم هناك ودائع قطرية في الاقتصاد المصري، وأكثر من هذا، صدَّرنا في ظل حكم الرئيس (عبدالفتاح) السيسي 5 شحنات عملاقة من الغاز القطري هبةً للشعب المصري، بتوجيه من الأمير“.

وفي رده على سؤال حول عدد الذين رُحِّلوا من جماعة الإخوان المسلمين من قطر ( نهاية العام الماضي)، قال العطية : “استخدام كلمة (رُحِّلوا) خارج عن السياق. بعض الأشقاء والأخوة المصريين الموجودين ممن ينتمون لتيار الإخوان المسلمين أو غيره هم من طلبوا أن يغادروا قطر، استشعروا الضغط من بعض الأشقاء، وهم من تلقاء أنفسهم طلبوا المغادرة، علماً بأن عوائلهم أو أطفالهم لا يزالون في المدارس، نستضيفهم، وهذه تعتبر بلدهم، وفي أي وقت ممكن أن يغادروا ويرجعوا، وقطر دولة عربية شقيقة لكل العرب“.

وفي رده على سؤال حول ما إذا كانت “علاقة الجمود مع مصر ستستمر، أم أن هناك جهوداً وخطوات مستقبلية ستعمل عليها قطر مع دول الخليج لإعادة العلاقات مع مصر، قال وزير خارجية قطر: “دعني أعطيك مثالاً بسيطاً جداً: في 30 يونيو 2013 كان عندنا 130 ألف مصري يعملون في قطر، اليوم عندنا 200 ألف مصري. معناها لم تتأثر العلاقة“.

ونفى وزير خارجية قطر استخدام بلاده هل قناة “الجزيرة” كسلاح للضغط على دول عربية.

وقال في هذا الصدد :” قطر لا تحتاج إلى أن يكون لديها عيار ناري لتصوبه على أحد. قطر لديها رؤية بالنسبة إلى العمل العربي المشترك، ووحدة العرب، وصحة العرب. وقطر دائماً من الدول العربية المتقدمة في المشاريع العربية، ودائماً تجدها في أول الصف في أي مشروع عربي وحدوي يؤدي إلى تماسك العرب، وبالتالي نحن لا نحتاج إلى أن تكون لدينا ذخيرة نطلقها على العرب“.

وردا على سؤال بشأن أن “الجزيرة تموّل من الحكومة القطرية.. وليست مستقلة، قال العطية :”الجزيرة قناة إعلامية حرة مثل أي قناة. وإدارتها مستقلة. وأنت لك الخيار كمشاهد ومسؤول عربي أن تتنقل بين القنوات، إذا لم تعجبك المادة الموجودة في الجزيرة، انتقل يا أخي إلى قناة أخرى. أنت لست مجبوراً أن ترى الطلقة تأتيك”.

 

 

*العليا للانتخابات” ترفض قبول أوراق ترشيح الراقصة سما المصري

أكدت الراقصة سما المصري، أن اللجنة القضائية المشرفة على استلام أوراق المرشحين المحتملين لعضوية مجلس الشعب، رفضت استلام أوراق ترشحها، أمس، بدعوى عدم تضمن أوراقها نتيجة الكشف الطبي الذي أجرته، أمس الأول، مؤكدة أن الصورة أمامها أصبحت ضبابية ولا تعلم مصير ترشحها حتى الآن.

وقالت سما : إنها تقدمت بأوراق ترشحها إلى اللجنة القضائية بمحكمة جنوب القاهرة، وضمنها إخطارًا يفيد خضوعها لإجراءات الكشف الطبي، موضحة أنها فوجئت برفض اللجنة استلام الأوراق، نظرًا لعدم تضمنه نتيجة الكشف.

وأضافت:”علمت هناك أنني لست الحالة الوحيدة التي تعرضت لمثل هذا الموقف، ولكني فوجئت في الوقت ذاته بتسلم اللجنة لأوراق عدد من المرشحين دون تسلمهم لنتيجة الكشف الطبي، حيث اكتفوا بتسلم الإخطار فقط، وهذه مسألة في رأيي تؤكد إن فيه حاجة غلط”.

#السيسي_ينهب_الخليج . . الخميس 12 فبراير. . 39.5 مليار أين ذهبت؟

أين ذهبت مليارات الخليج؟

أين ذهبت مليارات الخليج؟

#السيسي_ينهب_الخليج . . الخميس 12 فبراير. . 39.5 مليار أين ذهبت؟

 

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

 

*سماع دوي انفجارات وقصف بالأباتشي جنوب رفح

شهود عيان ” سماع دوي عدة انفجارات قوية بقريتى المقاطعة والمهدية جنوب مدينة رفح بشمال سيناء ناتجة عن قصف لطائرة بدون طيار” الزنانة ” والأباتشي.

فيما قالت مصادر قبلية: “أن أهالى قرى جنوب رفح يلجأون لمعسكر ومطار قوات حفظ السلام” mfo ” بقرية الجورة؛ نظرا لشدة القصف على قراهم من طائرات بدون طيار والأباتشي”.

 

* الجزء الثالث من تسريب السيسي : خدنا من الخليج أكتر من 200 مليار جنيه

 

* #تسريب_مكتب_السيسي ـ الجزء الثاني.. عباس : هاتوا الحاجة “المساعدات” ومتعلنوش .. انتو بتعلنوا .. لأ متعلنوش

 

كشف تسريب جديد ضم محادثات بين قادة الانقلاب العسكري في مصر، الطريقة التي يتعامل بها الرئيس عبد الفتاح السيسي مع دول الخليج وكيفية نهب أموال المساعدات التي تقدّمها إلى مصر.
وشمل المقطع الأول من التسريبات حواراً بين اللواء عباس كامل، مدير مكتب السيسي، (الشخصية التسريبية الشهيرة)، واللواء أحمد عبد الحليم، مساعد رئيس الأركان للشؤون الطبية، وأحمد علي، المتحدث العسكري السابق، يسأل فيه اللواء أحمد عبد الحليم عن تكملة تكاليف المستشفيات العسكرية التي أهداها الملك السعودي الراحل للشعب المصري، والتي تشمل تكاليف تشغيلها، وهي مبلغ “فكّة” لا يستحق الطلب، وهو ما أكده عباس حين قال: “لما تطلب من السعودية متطلبش فكة”، فعباس لا يرى قيمة لمبلغ قد يصل لتلاتين أو أربعين مليون دولار، ولا يستحق الطلب وتحميل الجيش “جميلة”.

وكان أخطر ما جاء في المقطع، حين سأل عباس كامل: “هو خادم الحرمين أهدى المساعدات الطبية لشعب مصر ولا للجيش”، فكان رد المتحدث العسكري: “الجيش هو الشعب المصري يا أفندم”، وطلب عباس من عبد الحليم حرمان المصريين الفقراء أصحاب المنحة الأصليين من الدواء والعلاج بداعي أن المملكة السعودية توقفت عن إرسالها، وطالبه بتسليم تلك المستشفيات لوزارة الصحة لإدارتها، ما يعني ضياعها في دوامة الروتين.

 

* #السيسي: ميجيبش إلا نقدية، أنا بعرف اتصرف

       

* #السيسي_ينهب_الخليج إجمالي الدعم الخليجي للسيسي حتى إعلان ترشحه لرئاسة الجمهورية

 

* السيسي ينهب الخليج (2): عباس: انا بلف على العيال رجال الأعمال عشان يدفعوا

 

* من تسريب #السيسي_ينهب_الخليج.. السيسي لعباس كامل: قلهم أنا مباخدش فكة

حوار بين عباس كامل واللواء أحمد عبد الحليم :

عباس : هيطلعوا كام في النهاية مش هيكملوا تلاتين اربعين مليون جنيه يعملولك ايه ؟؟

أحمد عبد الحليم : لا هما في السنة تلاتة مليون جنيه

عباس : طيب اديك قلتتهم يا فندم عيب اطلبهم منه عيب يا راجل

أحمد عبد الحليم : لا بس سيادتك دلوقتي ايه يبقى لازم في المقابل نغطي المراد بتاعه الناس في مصر في التلات اماكن خدوا فكرة ان الدوا بيقدم مجاني

 

 

* المقاومة الشعبية بشمال سيناء تقطع طريق بجوار المحافظة القديمة بالعريش


قطعت المقاومة الشعبية بسيناء الطريق امام مدرسة ابو بكر الصديق للتعليم الاساسى بجوار المحافظة القديمة بمدينة العريش وذلك احتجاجا على استمرار الحظر والاعتقالات المستمرة لاهالى سيناء ولانتهاكات حقوق السيناويين وتهجير الاهالى برفح.

 

* أمير سعودي يتهم التويجري وقادة الانقلاب بسرقة 20 مليار دولار

هاجم الأمير سعود بن سيف النصر، خالد التويجري، رئيس الديون الملكي السعودي السابق في عهد الملك عبد الله، بسرقة مليارات الدولارات من أموال النفط السعودية.
وقال سيف النصر -خلال عدة تدوينات له على موقع التدوينات القصيرة «تويتر» أن «التويجري تقاسم مع جنرالات الجيش المصري مبالغ هائلة بمليارات الدولارات من قوت الشعب السعودي وأنتجوا مسرحية هزلية على الشعبين”.
وأضاف أنه «رغم المليارات التي انهمرت كالمطر على هؤلاء الجنرالات، فلا يزال المصريون يعانون أزمة كهرباء وغاز بل ورغيف الخبز»، مشيرًا إلى أن العشرين مليار دولار لم تحل أزمة واحدة بمصر.
وتساءل سيف النصر «لماذا لا يسأل القائمين على التبذير وتبديد خيرات الشعب السعودي أمثال المدعو التويجري على جنرالات الانقلاب في مصر؟”.
وأكد سيف النصر أنه لا يعرف «أحد سبب إعطاء التويجري لقادة الانقلاب في مصر 20 مليار دولار»، متسائلًا: «هل هي منحة أم قرض؟”.
وتم إقالة التويجري من منصبه فور تولي الملك سلمان شئون المملكة، حيث كان القرار الأبرز والأقوي تأثيرًا، بحسب متابعون للشأن السعودي.
حيث قال الباحث والمحلل، “على باكيير”، في تعليقه على إقالة “التويجري“: “كانت الأهم والأكثر تأثيرًا خلال التعديلات الأخيرة، وافق كثيرين على سياسة المملكة، لاسيما تجاه الجماعات الإسلامية التي تُمارس العمل السياسي والموضوع المصري”.
و”التويجري” هو الابن الخامس للشيخ عبد العزيز بن عبد المحسن التويجري، نائب رئيس الحرس الوطني المساعد، من مواليد المجمعة 1960، وهو خريج جامعة الملك سعود بالرياض، وحاصل على الماجستير في العلوم السياسية من جامعة كاليفورنيا ستيت بالولايات المتحدة، وماجستير في التشريع الجنائي الإسلامي من جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية. وحاصل على 23 دورة في مختلف التخصصات، كانت أهمها دورة في القيادات العُليا.
وظهر “التويجري” لأول مرة بشكل علني كمبعوث للعاهل السعودي في مهمة رسمية، وذلك خلال منصبه كرئيس للديوان الملكي السعودي بمرتبة وزير، كما كان لافتًا ظهوره الإعلامي في عدة فضائيات كسياسي لأول مرة أيضًا، متحدثًا عن مبادرة العاهل السعودي للمصالحة بين مصر وقطر، والذي جاء بعد فترة قليلة من تداول شائعات حول إقالته.

 

* دفاع معتقلي مجزرة “الدفاع الجوي” يتهم داخلية الانقلاب بتعذيب للمعتقلين

اتهمت هيئة الدفاع عن المعتقلين في أحداث مجزرة إستاد الدفاع الجوي والتي ارتكبتها قوات امن الانقلاب بحق جماهير النادي الزمالك وراح ضحيتها أكثر من 22 قتيل وعشرات المصابين مصاب، اتهمت داخلية الانقلاب بتعذيب المعتقلين
وقال محمد عيسي، عضو هيئة الدفاع عن أعضاء رابطة جمهور نادي الزمالك «وايت نايتس» والمحامي بوحدة العدالة الجنائية في المركز المصري للحقوق الاقتصادية، – في بلاغ تقدم به للنائب العام الانقلابي، ضد وزير داخلية الإنقلاب ومأمور قسم مركز أبوالنمرس ورئيس مباحث قسم أبوالنمرس، إن المقدم ضدهم البلاغ يقيمون”حفلة تعذيب” لكل من أشرف حمدان قاسم ٢٢ سنة، وعمر شريف حسين، ١٩ سنة، وعلي شعبان أبوالغيط، ١٥ سنة، لإجبارهم وتصويرهم بالاعتراف بأنهم وراء الأحداث الدموية وأنهم منتمون لجماعة الإخوان المسلمين وأنهم تقاضوا مبالغ مالية نظير قيامهم بتلك الأفعال.
وأوضح عيسى في البلاغ أنه بعد الانتهاء من الأحداث الدموية، التي شهدتها مباراة الزمالك وإنبي على ملعب استاد الدفاع الجوى تم إلقاء القبض على المذكورين بتوقيتات مختلفة ومن أماكن مختلفة».
وأضاف: تم إلقاء القبض على على شعبان أبوالغيط ١٥ سنة من شارع الهرم في حدود الساعة 11 مساءً، وتم اصطحابه إلى قسم الهرم بالجيزة بعدها تم اصطحابه إلى قسم مركز أبوالنمرس، وتم إلقاء القبض على أشرف حمدان قاسم، ٢٢ سنة، من منزله في حدود الرابعة والنصف فجرًا، وتم اصطحابه إلى قسم مركز أبوالنمرس، وعمر شريف حسين في حدود الساعة الخامسة فجرا واصطحابه إلى قسم مركز أبوالنمرس.
وتابع: قامت قوات الأمن داخل قسم أبوالنمرس بالاعتداء على الثلاثة بالضرب والتعذيب عن طريق الكهرباء لإجبارهم على الاعتراف بأنهم تقاضوا أموال من جماعة الإخوان المسلمين لإحداث المجزرة، التي حدثت بمحيط استاد الدفاع الجوي.

 

* الحكم علي أصغر معتقلي المطرية دقهلية بالسجن أربعة أعوام وغرامة 30 ألف جنيه

قضت محكمة الإستئناف بالمنصورة، اليوم الخميس، بتثبيت الحكم الصادر من محكمة الجنح فى ديسمبر الماضى، بسجن الطالب “القسام طه الصالحي” 17 عاماً لمدة أربعة أعوام وغرامة ثلاثون ألف جنيه بعد اعتقال دام لمدة 5 أشهر دون محاكمة وعلي شقيقه الأصغر “مصعب” 16 عاماً بالإيداع في مؤسسة رعاية الأحداث بشربين لحين الحكم عليه.
يذكر أنه تم اعتقال الطالبين في 28 مارس 2013، ووجهت لهما تهم منها الإنتماء لجماعة إرهابية، تكدير السلم العام..”، واعتقل والدهما أيضاً في يناير من نفس العام وقُضي عليه بالسجن 7 سنوات.
الجدير بالذكر أن الطالبين “القسام ومصعب طه” هما أصغر معتقلين بمحافظة الدقهلية قد تم الحكم عليهما.

 

* مؤبد لطالب بأزهر أسيوط و3 سنوات لأب وأبناءه و2 آخرين وسنة لطالبين ثانوي

قضت محكمت جنايات أسيوط الدائرة التاسعة المختصة بقضايا رافضي الإنقلاب برئاسة المستشار عبدالهادي محمد خليفة، على “يوسف محمد وفقي” طالب بجامعة أزهر أسيوط بالسجن المؤبد وبراءة باقي الأشخاص وعددهم 11 شخص، وذلك في القضية رقم 4811 لسنة 2014 جنايات ثان أسيوط.

كما أصدرت المحكمة حكماً بالسجن 3 سنوات في حق أب يدعى “سيد عبدالسلام أحمد” وإثنين من أبناءه وهم “محمود سيد عبدالسلام”، و”صلاح سيد عبدالسلام، وذلك في القضية رقم 14628 لسنة 2014 جنايات مركز أسيوط.

كما قضت المحكمة في القضية رقم 2629 لسنة 2014 جنايات أول أسيوط، بالسجن لمدة 3 سنوات حضوريا على كلاً من:
1-
فاروق إسماعيل عبده حسانين
3-
رضا محمد علي فرغلي

وتخفيف حكم بالسجن من 5 سنوات إلى سنة مع الشغل، على كل من:
2-
محمد سيد كامل حسين “طالب ثانوي
4-
محمد علي توني صالح “طالب ثانوي
كما قضت المحكمة ببراءة 16 شخص آخرين في 4 قضايا بتهم الإنتماء لجماعة محظورة.

 

* السويس: إضراب عمال شركة الرباط و أنوار السفن لليوم الثاني

استمر عمال شركة ” الرباط و أنوار السفن ” في إضرابهم عن العمل لليوم الثاني علي التوالي إعتراضاً منهم علي ضياع مشروع الإسكان الخاص بهم بمنطقة حوض الدرس بمحافظة السويس.

حيث قام مدير فرع الشركة و التي تتبع هئية قناة السويس بتقديم مذكرة للتنازل علي الأرض التي كان من المقرر إقامة المشروع عليها
يذكر أن تم الحصول علي ترخيص البناء علي تلك الأرض الفترة الماضية كما حصلوا علي بيان صلاحية من حي السويس بصلاحية التربة للبناء عليها .

 

*الانقلاب يعيد احتلال سيناء بشكل ناعم لصالح إسرائيل

قال يحيى عقيل النائب السابق بمجلس الشورى عبر حسابه على الفيس بوك انه يجري الان اعادة احتلال سيناء بشكل ناعم لصالح اسرائيل وقال النائب:
في غيبة من الضمير والاخلاق وفي ظل تكتيم اعلامي وتغييب للشعب المصري واستغلال لحالة الانقلاب على الشرعية وتغييب المؤسسات الوطنية يتم اليوم بيع جزء من ارض الوطن (الجزء الشمالي الشرقي من سيناء) لصالح الامن الاسرائيلي وضربا للامن القومي المصري في مقتل

حيث يتم نشر 40000غير مصري بمعدات وآليات حديثة ليزداد عدد القوات العاملة في سيناء من1700 جندي حسب كامب ديفيد الى 40000 وتتغير مهمته من جندي مراقب الى جندي مقاتل وتسليحة من خفيف ومتوسط الى ثقيل

اليوم يا سادة يتم اعادة احتلال سيناء بشكلا ناعم لصالح اسرائيل …ان لم يكن تم التوقيع على معاهدة جديدة لاعادة ترسيم الحدود كالتي وقعها عدلي منصور ليتنازل عن ثروتنا النفطية لصالح اسرائيل وقبرص فهؤلاء لا يستبعد منهم شئ

اعلن هنا لاحمل الجميع مسئوليتهم الوطنية والسياسية ( اليوم يتم بيع الارض واعادة احتلال سيناء) وعلى الجميع ان يتحمل مسئوليته وان يدافع عن شرفة

اللهم قد بلغت اللهم فاشهد

 

* أبوتريكة لـ “عمر جابر”: “فخور إنى لعبت معاك

علق محمد أبو تريكة، نجم النادي الأهلي المعتزل، علي أحداث مجزرة “الدفاع الجوي “قائلا: “لا أحد يتعلم ولا أحد يحاسب والأبرياء يدفعون الثمن ورغم ذلك يأتي الأمل”.
وتابع ، خلال تدوينة علي صفحته الرسمية علي ” فيس بوك” اليوم الخميس موجهًا رسالته للاعب الزمالك عمر جابر، الذي أشاد بالنجم المعتزل خلال لقاء سابق مع الإعلامي وائل الإبراشي قائلا: “عمر جابر فخور أني لعبت معك”.
يذكر أن اللاعب عمر جابر رفض لعب مباراة فريقه أمام انبى بعد وصول أخبار بوفاة عدد من مشجعي الوايت نايتس على يد شرطة الانقلاب خارج أسوار إستاد الدفاع الجوي.

 

 

* تدريب “عمر جابر” مع ناشئي الزمالك.. وإيقاف مستحقاته

قرر مجلس إدارة نادى الزمالك السماح للاعب عمر جابر -ظهير أيمن الفريقبالتدريب مع قطاع الناشئين بالنادى خلال الفترة المقبلة، عقب صدور قرار بإيقافه وتحويله للتحقيق بناء على المذكرة المقدمة من الجهاز الفنى.

وأوقف المجلس مستحقات اللاعب، حسب ما أكد أحمد مرتضى المتحدث الرسمي للمجلس، الذي أوضح أن عقد جابر قد تم توثيقه بعد توقيع اللاعب مباشرة.

وجاء نقل جابر للمران مع الناشئين نتيجة موقفه الرجولي المشرف من رفضه اللعب أمام انبي أثناء مجزرة “الدفاع الجوي”، في الوقت الذي لعب فيه فريق الزمالك المباراة أثناء تدفق دماء جماهيره على أسوار استاد 30 يونيو.

 

 

* مقتل جندى فى إطلاق نار من قبل مجهولين فى سيناء

مقتل جندى فى إطلاق نار من قبل مجهولين فى سيناء، قاموا بإطلاق النار على قسم شرطة الشيخ زويد بشمال سيناء، ثم لاذوا بالفرار، وقامت قوات الأمن بتمشيط المنطقة بحثا عن الجناة دون جدوى.

 

 

* والدة “طفل دكرنس”: سمعت صراخ ابني من التعذيب داخل المعتقل

أكدت أسرة طفل معتقل بسجن الأحداث بدكرنس محافظة الدقهلية، عن تعرض ابنهم للتعذيب البدني واللفظي داخل المعتقل على يد ملازم أول محمد الشامي مسئول السجن

وقالت والدة الطفل المعتقل: “ذهبت يوم الزيارة الرسمية إلى سجن دكرنس للأحداث ومعي جدة المعتقل البالغة 80 عاماً لتري حفيدها الذي لا تراه إلا مرة فى الأسبوع ولعدة دقائق، فقام المدعو محمد الشامي بإهانتي وجدته ورفض دخول زيارتنا لابننا المعتقل منذ شهرين“. 

وأضافت: “صرخت في وجه الظالم محمد الشامي وقلت “حسبي الله ونعم الوكيل”، فدخل مسئول السجن وبدأ بتعذيب المعتقلين السياسين من الأطفال، وسمعت صراخ ابني من شدة التعذيب”.

 

* ميدل إيست: الخليج يدعم قريباً تحركات الإطاحة بالسيسي

كشف محللون سياسيون أن تسريبات مكتب السيسي الأخيرة قد تساهم في دفع الخليج إلى تأييد أي تحرك للجيش في المستقبل لتنحية السيسي.

 

وأكد الكاتب البريطاني سيمونا سكيميك -في تقرير لموقع “ميدل إيست آي”- أن التسريبات التي كشفت عنها فضائية “مكملين” ويحتقر فيها عبد الفتاح السيسي وعباس كامل ومحمود حجازي دول الخليج وضعت قائد الانقلاب في موقف صعب

 

وأشار إلى أن التسريبات دفعت السيسي لإجراء مكالمات هاتفية في اليوم التالي لإذاعة التسريبات مع عدد من قادة الخليج، مضيفا أن كثيرا من المحللين يتفقون على أن تلك التسريبات وسابقاتها تحمل من المصداقية ما يكفي لكي تؤخذ على محمل الجد، وسط توقعات بأن يتكون لها تداعياتها السياسية على السيسي في المستقبل إذا لم يحدث ذلك الآن.

وشدد على أن تلك التسريبات لن تزيد من أنصار الإخوان لكنها ستقلل من أنصار السيسي، وأضاف أنها تدمر مصداقية السيسي والقيادة الحالية وتثير الشكوك حول مستوى احترافية ومهنية المؤسسة العسكرية.

 

* بالفيديو.. حلقة جديدة من جوتيوب ”فلوس زي الرز

https://www.youtube.com/watch?v=BMItMOHLMnk

 

 

* حقوقي فلسطيني” يستنكر غلق معبر رفع في وجه المعتمرين

طالب مركز الإنسان للديمقراطية والحقوق بفلسطين السلطات المصرية بضرورة فتح معبر رفح البري بشكل فوري للسماح للمعتمرين من قطاع غزة من المغادرة إلى المملكة العربية السعودية لأداء العمرة.

أكد المركز -في بيانٍ له اليوم الخميس- أن إغلاق السلطات المصرية لمعبر رفح في وجه المعتمرين هو انتهاك خطير لحقوق الإنسان والتي كفلتها المواثيق الدولية وأبرزها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والذي ينص في المادة 18 على أنه “لكل شخص حق حرية الفكر والوجدان والدين، وحريته بالتعبد وإقامة الشعائر والممارسات والتعليم، بمفرده أو مع جماعة أمام الملأ أو على حدة” وهو ما يتعذر تحقيقه بسبب إغلاق معبر رفح.

قال البيان: إن “إغلاق معبر رفح البري سيحرم خمسة آلاف معتمر من أداء العمرة هذا العام، فمعدل حصة المعتمرين من قطاع غزة سنويًّا 14 ألف معتمر، وإغلاق المعبر لشهرين ونصف منذ بداية الموسم أدى إلى فقد وخسران 5000 فرصة سفر للمعتمرين.

 

وحذر المركز من أن استمرار تأخير سفر معتمري قطاع غزة يهدد بفشل موسم العمرة وتكبدهم خسائر فادحة، ولاسيما أن الآلاف سجلوا لأداء العمرة بنحو 80 مكتبًا معتمدًا في القطاع.

 

طالب المركز حكومة التوافق بضرورة بذل المزيد من الجهود والتواصل مع السلطات المصرية، لتمكين المعتمرين الغزيين من السفر إلى المملكة العربية السعودية، وكذلك المملكة العربية السعودية ببذل مزيد من الجهد مع السلطات المصرية من أجل السماح للفلسطينيين في غزة بممارسة حقهم الديني والإنساني والقانوني والوصول إلى الأراضي المقدسة.

 

* مكملين” تدعو أمراء وملوك الخليج لاستكمال التسريبات الليلة

أعلنت قناة “مكملين” الفضائية المناهضة للانقلاب في مصر أنها ستستكمل بث تسريبات “السيسي يحتقر الخليج” في سلسلة تسريبات مكتب السيسي داخل وزارة الدفاع المصرية.
وقالت الفضائية عبر منشور لها على صفحتها الرسمية على “فيس بوك” منذ قليل إنها ستبث التسريب مساء اليوم الخميس، في الساعة 8 بتوقيت القاهرة.
من الجدير بالذكر أنّ الشبكة بثت سابقا حوارً دار بين عبد الفتاح السيسي (خلال توليه وزارة الدفاع) ومدير مكتبه اللواء عباس كامل ورئيس أركان الجيش المصري محمود حجازي، وتضمن “إساءة” لدول خليجية.
وتضمن التسجيل، اتهامات تتعلق بدخول جزء من أموال الدعم الخليجي لمصر في ميزانية الجيش، كما أنه تتضمن إساءة لبعض دول الخليج، بوصفها “أنصاف دول”.

 

 

* اتفاق مصر وفرنسا على بيع مقاتلات وفرقاطة وصواريخ

قال مصدر فرنسي مطلع الخميس إن اتفاقا أبرم بين مصر وفرنسا على بيع 24 مقاتلة رافال وفرقاطة وصواريخ.
وأضاف المصدر “نعم هناك اتفاق”.
لكن مسؤولا بوزارة الدفاع الفرنسية قال إن الاتفاق لم يوقع بعد.

 

* مصر: إخلاء سبيل صحفيي “الجزيرة” بكفالة

قررت محكمة مصرية، اليوم الخميس، إخلاء سبيل محمد فهمي، ومحمد باهر، صحفيي قناة الجزيرة الفضائية، المحبوسين على ذمة القضية المعروفة إعلاميا باسم “خلية الماريوت”، مع تغريم الأول كفالة مالية بلغت نحو 33 ألف دولار أمريكي، بحسب مصدر قضائي.


وقال المصدر إن “محكمة جنايات القاهرة، التي تنظر إعادة محاكمة “صحفيي الجزيرة”، قررت إخلاء سبيل محمد فهمي صحفي قناة الجزيرة “القطرية” (الكندي الجنسية بعد تنازله عن الجنسية المصرية)، على ذمة القضية المعروفة إعلاميا باسم “خلية الماريوت”، بكفالة قدرها 250 ألف جنيه مصري (33 ألف دولار أمريكي تقريبا)”.

وأوضح المصدر أن المحكمة قررت أيضا إخلاء سبيل محمد باهر، صحفي الجزيرة الثاني، في القضية، وبقية المتهمين في القضية، بضمان محل إقامتهم.

وأمس، بعث رئيس الوزراء الكندي، جوزيف هاربر، رسالة إلى عبد الفتاح السيسي، من أجل إخلاء سبيل محمد فهمي، الموقوف في سجن طرة جنوبي القاهرة، منذ نحو 14 شهرا، في الوقت الذي التقي السفير الكندي بالقاهرة تروي لولشينك، أمس أيضا بالنائب العام المصري، هشام بركات، لبحث قضية فهمي.

وكان وزير الخارجية الكندي، جون بيرد، قد بحث مع نظيره المصري سامح  شكري، الشهر الماضي في القاهرة، مسألة الإفراج عن فهمي.

وعقدت المحكمة اليوم، أولى جلسات إعادة محاكمة المتهمين في القضية، بعدما قضت محكمة النقض الشهر الماضي، بإعادة المحاكمة بعد أن قضت محكمة جنايات مصرية في يونيو/ حزيران الماضي بالسجن على المتهمين لمدد تتراوح بين 3 إلى 10 سنوات.

 

 

* مرصد حقوقي:إجمالي الأحكام بحق معارضي الانقلاب خلال يناير فقط 1937 سنة

أصدرت وحدة رصد إنتهاكات سير المحاكمة العادلة بالمرصد المصري للحقوق والحريات تقريرها الشهري الأول لعام 2015 حول الأحكام الصادرة بحق المعتقلين والمعارضين فى مصر . وقد أشارت فيه إلي أن إنتهاك الحق في المحاكمة العادلة فى مصر من الحقوق المنتهكة و المهدرة بشكل أساسي منذ أحداث 30 يونيو و حتي الأن . وذلك بعدما أصبح القضاء أداة إضافية من أدوات القمع التي تضفى بها السلطات المصرية المشروعية علي ماترتكبها من جرائم إعتقال تعسفى فى صفوف معارضيها .

و قد شهد شهر يناير 2015 نظر 53 قضية أمام المحاكم
حكم أول درجة: 48 قضية
حكم استئناف: قضية واحدة
أحكام نقض: 4 قضايا

فيما كان عدد المحكوم عليهم خلال الشهر 941 شخص ، جاءت الاحكام الخاصة بهم كالاتي :

الحكم على 281 شخص بالسجن ، باجمالي عدد سنوات 1.937 سنة و42 شهر
سجن: 207 شخص
سجن مؤبد: 26 شخص
سجن مشدد: 28 شخص
سجن مع الشغل: 20 شخص
براءة: 439 شخص
المحكوم عليهم بالغرامة فقط: 51 شخص
إعادة محاكمة: 170 شخص
فيما كانت العقوبات المالية كالاتي
اجمالي الكفالات: 73 ألف و500 جنيه
اجمالي الغرامات: 3 مليون و600 ألف جنيه

وقالت وحدة رصد إنتهاكات سير المحاكمة العادلة بالمرصد المصري للحقوق و الحريات أن إنتهاكات الحق فى المحاكمة العادلة أضحي مستمرا بما يبعث القلق لاسيما بعد إصدار المئات من أحكام الإعدام والمؤبد فى محاكمات أقل ما توصف أنها لا تمت بصلة للعدالة و الالاف من القضايا الأخري أكدت بما لا يدع مجالا للشك أن هنا معتقلين وضحايا حرموا بشكل أو بآخر من حق المحاكمة العادلة, بل هناك منهم من أدينوا ظلما و عدوانا فى ظل عدم توفر أدنى شروط المحاكمة العادلة.

و تؤكد الوحدة على أنه لا يمكن الحديث عن محاكمات عادلة فى مصر إلا إذا توافر شرطان. أولا الإلتزام بإجراء المحاكمة من بدايتها إلى نهايتها حسب المعايير المنصوص عليها في المواثيق الدولية لحقوق الإنسان. و ثانيا الإستقلال و الحيادية التامة للسلطة القضائية وهو مالم يتوافر فى كل المحاكمات التي تمت منذ أحداث 30 يونيو و حتي الان.

ويؤكد المرصد المصري للحقوق و الحريات أنَّ تدابير مكافحة الإرهاب وحماية حقوق الإنسان هدفان لا يتعارضان، بل هما متكاملان ويعزّزان بعضهما بعضاً ، ومن الأمور الاساسية التي يجب علي السلطات المصرية ان تقوم بالعمل عليها هي ضمان إحترام حقوق الإنسان ومبادىء ومعايير المحاكمات العادلة عندما يتم القبض علي المواطنين ، بما في ذلك تجاه الأشخاص الذين يشتبه بقيامهم بأعمال إرهابية ، فذلك أمر حاسم لضمان فاعلية تدابير مكافحة الإرهاب ولاحترام سيادة القانون و إظهار العدالة.

 

* فاتورة “تشريفة” بوتين لمصر من جيوب الشعب 25 مليون !

 

* في عهد العسكر.. تقارير الطب الشرعي أداة لتبرئة القتلة

تتوالى الأحداث الدموية، ويسقط ضحايا داخلية الانقلاب العسكري فرادى وجماعات، ثم يخرج تقرير الطب الشرعي ليبرئ القتلة ويلقي اللوم على الضحية.

لم يكن تقرير الطب الشرعي حول مجزرة الدفاع الجوي التي راح ضحيتها 22 شابًّا من شباب أولتراس “وايت نايتس، والذي قال فيه إن القتلى وقعوا نتيجة التدافع، نافيًا أن يكونوا ماتوا بالاختناق والرصاص الحي بحسب ما أكدته الرابطة، إلا حلقة من سلسلة طويلة من التقارير المرزورة والمعدة سلفًا من أجل تبرئة داخلية الانقلاب.

سيد بلال

تقرير الطب الشرعي المزور كان أحد أهم الشرارات المحركة لثورة يناير، وهو التقرير الخاص بواقعة قتل الشاب السكندري خالد سعيد والذي مات بعد أن مارس زبانية الداخلية كل ألوان التعذيب ضده، ولكن جاء تقرير الطب الشرعي لينفي الحقيقية ويدعي أنه مات نتيجة تعاطيه جرعة كبيرة من المخدرات.

بجانب تقرير خالد سعيد استكمل الطب الشرعي تزويره في قضية الشاب السلفي سيد بلال، والذي مات هو الآخر للسبب نفسه، وهو تعذيب الداخلية؛ حيث أصدر الطب الشرعي تقريرًا مبدئيًّا قبل دفن الجثة أكد وجود كدمات بجسد بلال، وأرجع التقرير سبب الوفاة إلى هبوط حاد بالدورة الدموية.

وقبلهما بأعوام عديدة خرج تقرير من مصلحة الطب الشرعي أدان سليمان خاطر، الجندي الذي قتل صهاينة حاولوا اختراق الحدود وكان جزاؤه القتل بحسب تصريحات ذويه، ليخرج تقرير الطب الشرعي أنه انتحر، وهو ما استدعى قيام أسرته بالتقدم بطلب لإعادة تشريح الجثة وبيان سبب الوفاة الحقيقي، ولكن الطلب قوبل بالرفض من قِبل جهات التحقيق.

مجزرة الفض

وعقب ثورة يناير تقدم أحد المحامين ببلاغ للنائب العام رقم 2207 ضد رئيس مصلحة الطب الشرعي السابق، مطالبًا بتوقيفه عن العمل والتحقيق معه في الوقائع المنسوبة إليه من تزوير في تقارير شهداء ثورة 25 يناير.

فيما جاءت مجزرة فض اعتصام رابعة في أغسطس 2013 لتكشف مصلحة الطب الشرعي عن تواطئها الصريح مع السلطة الانقلابية والشرطة، حيث كانت ترفض تسليم جثامين الشهداء لذويهم إلا بعد توقيعهم على تقارير تثبت وفاة أبنائهم منتحرين؛ وهو ما رفضه الأهالي متوعدين بالقصاص لأبنائهم من العسكر وكل من ساندهم.

 

 

* في ذكرى “الشاذلي”.. العسكر تجاهله ومرسي كرمه

مرت بالأمس 10 من فبراير ذكرى وفاة الفريق سعد الدين الشاذلي، رئيس أركان حرب الجيش المصري في حرب أكتوبر 1973 وسط تجاهل متعمد من سلطة الانقلاب وأبواقها الإعلامية.

يذكر أن تجاهل العسكر للفريق الشاذلي لم يكن فقط بعد وفاته وإنما كان أيضا في حياته، حيث تجاهله المخلوع مبارك، بعدم ذكره في بانوراما حرب أكتوبر التي أقيمت في عهد مبارك تكريمًا لأبطال 73، بالإضافة إلى قيام مبارك بتحريك قضية “إفشاء الأسرار العسكرية” مرة أخرى ضد الفريق الشاذلي عام 83 بعد أن تم حفظها في عهد السادات، كما صادر مبارك نجمة سيناء التي حصل عليها الشاذلي، وتم سجنه لمدة 3 سنوات.

يرى عدد من المحللين أن تجاهل العسكر للرجل في حياته وبعد مماته ناتج عن عداء من تقلد السلطة منهم لنجاحات الرجل وخوفهم من شعبيته في أوساط المصريين، ومواقف الرجل الصريحة والتي كان منها انتقاده بشدة وعلانية لمعاهدة كامب ديفيد، وهو ما جعله يتخذ قرارًا بترك منصبه كسفير واللجوء سياسيا إلى الجزائر، وهناك كتب مذكراته عن حرب أكتوبر، واتهم فيها الرئيس أنور السادات باتخاذه قرارات خاطئة رغم جميع النصائح من المحيطين به في أثناء سير العمليات على الجبهة، ما أدى إلى وأد النصر العسكري والتسبب في ثغرة الدفرسوار.

الرئيس مرسي

أصدر الرئيس الشرعي محمد مرسي قرارًا جمهوريًّا رقم 238 لسنة 2012 بشأن منح اسم الفريق الراحل سعد الدين محمد الحسيني الشاذلي قلادة النيل العظمى، تقديرًا لدوره الكبير في حرب أكتوبر، تسلمتها منه أسرة الفريق الراحل، وهم زينات محمد متولي “أرملته”، وأولاده شهدان سعد الدين الشاذلي وسامية سعد الدين الشاذلي وناهد سعد الدين الشاذلي.

ولد الفريق سعد الدين الشاذلي بقرية شبراتنا بمركز بسيون محافظة الغربية، وتولى منصب رئيس أركان حرب القوات المسلحة في الفترة بين 16 مايو 1971 و12 ديسمبر 1973، وخرج من الجيش بقرار من الرئيس أنور السادات، وتم تعيينه سفيرًا لمصر في إنجلترا والبرتغال.

وعاد الفريق الشاذلي إلى مصر عام 1992 بعد14 عامًا، وتم القبض عليه فور وصوله مطار القاهرة قادمًا من الجزائر بتهمتي إصدار كتاب دون موافقة مسبقة وإفشائه أسرارًا عسكرية، ثم عاش بعد ذلك في القاهرة إلى أن توفي في العاشر من فبراير عام 2011 قبل تنحي المخلوع مبارك بيوم واحد.

 

 

* أوقاف الانقلاب” بين فتاوى ذبح المصريين بالداخل.. وتشويه الإسلاميين بالخارج

هذا وما كان من توفيق فمن الله.. وما كان من خطأ أو تضليل أو نفاق فمني ومن الأوقاف” هذه هي العبارة التي يجب أن يستعين بها موظفو وزارة الأوقاف ممن تستعملهم لاعتلاء المنابر وإلقاء خطبة الجمعة، وتزييف إرادة الشعوب وتفزيع المواطن بعبارات الخوراج والإرهاب و”طوبى لمن قتلهم وقتلوه”، وتكفير المعارضين، ولا عزاء لآلاف امتلئت بهم سجون الانقلاب من الأعلام والدعاة الموقعون عن رب العالمين“.

هي وزارة الإجرام بحق دين الله، والتي استخدمها الانقلاب العسكري من أجل ليس خلط الدين بالسياسة، أو التجارة بالدين، كما كان يتقيأ لاعقو البيادة ودعاة المدنية طوال فترة حكم الرئيس الشرعي للبلاد، وإنما لتسخير الدين لصالح العسكر وتطويع الفتاوى لخدمة الانقلاب وتبديل الأحكام لملاحقة الثوار والأحرار، وتحويل المساجد إلى وحدات تابعة لـ”داخلية الانقلاب” تراقب العباد وترفع التقارير وترشد عن من يخرج عن قطيع الانقلاب.

الوزارة التي أتى على رأسها مخبر الداخلية محمد مختار جمعة، كان ذراع العسكر الموازي لـ”ذراع الإعلام” من أجل تزييف الحقائق من فوق “المنبر” واستكمال مشهد السيطرة على العقول وغسيل الأدمغة، في مهمة أولى أوكلها قائد الانقلاب وعصابة التسريبات إلى تلميذ المضلل علي جمعة، إلا أن دورها لم يتوقف عند حد.. بل راح يلاحق الدعاة ويضييق على الخطباء ويغلق المساجد وينتقي من موظفيه من يتوافق مع مزاج العسكر ويسير وفقًا لما هو صادر من مكتب قائد الانقلاب.

وتحول خطباء الأوقاف بعد إقصاء الدعاة الصادحين بالحق واستبعاد مشايخ السلفية من المشهد، إلى موظفين ينتظرون الخطبة على موقع الوزارة الإلكتروني للحديث عن الطهارة والغسل والجماع، والدماء تسيل فى الشوارع والطرقاء، لذلك تحرك هؤلاء الموظفون في قطعان إلى حيث مسجد النور من أجل تنظيم وقفة “هزليةلمساندة الجيش والشرطة، رافعين لافتات تهين المؤسسة الدينية التي طالما كانت مهد الثورة على مر العصور، بعدما رضيت أن تضحي بـ”الموقعين عن رب العالمين” أمثال عبد الرحمن البر وعبد الله بركات ومحمود شعبان وصلاح سلطان وطلعت عفيفي وعصام تليمة، وصدرت أمثال الطيب وكريمة والهلالي وعزب وشومان و”جمعة” بنسختيه.

وخرج دعاة السلطان إلى وقفة مسجد النور، بعدما قرر الوزير الانقلابي محمد مختار جمعة منح 120 جنيهًا لجميع العاملين بالأوقاف من الموارد الذاتية للوزارة، تقديرًا لدور الأئمة والدعاة في الوقفة التضامنية مع قوات الجيش والشرطة ضد الإرهاب”المزعوم.

وزعم جمعة أن هذا القرار يأتي رغبةً من الوزارة في الإسهام ولو بشكل نسبي في تخفيف ما أمكن من أعبائهم المعيشية والاجتماعية، مع اقتراب بداية الفصل الدراسي الثاني، واستكمالا للمشهد المسرحي قرر ما يزيد عن خمسة آلاف إمام ممن شاركوا في الوقفة، التبرع بيوم من راتبهم لصندوق رعاية مصابي وأسر شهداء الجيش والشرطة”، إلا أن وزير أوقاف الانقلاب أعلن أن الوزارة ستتحمل هذا المبلغ عنهم.

وبات الانقلاب يستعين بموظفي الأوقاف من أجل شحن بطاريات القتل لدى مليشياته؛ حيث أكد مصدر مطلع بوزارة أوقاف الانقلاب أن أمن العسكر يستعين بالوزارة وبعض شيوخ الأزهر لتبرير مواجهة ثوار المطرية بالقوة والقتل العمد لهم.

وأضاف المصدر أنه صدر أمر بسحب أئمة المساجد من المطرية وإرفاق مهام لضباط التحريات العسكرية متنكرين في زي الأئمة هناك، كاشفا أن هناك أكثر من خمس قوافل دينية تضم عسكريين وضباط مباحث جنائية طافت المطرية لعدة أيام تحت مسمى القوافل الدينية لمكافحة “التطرف“.

ولم تكتف الأوقاف بالتضييق على كل ما إسلامي ومحاربة الإسلاميين والتفريض فى ثوابت الإسلام داخل مصر، بل تحولت بأوامر من الانقلاب لمهاجمة المراكز الإسلامية في الخارج، بعدما زعم الدكتور محي الدين عفيفي -أمين عام مجمع البحوث الإسلامية- أنّ خلفيات المواطن الأوروبي عن الأزهر الشريف، ليست بالجيدة؛ لوجود أفراد من جماعات إرهابية يسيطرون علي المراكز الإسلامية في أوروبا.

وأوضح عفيفي أنّ قائد الانقلاب السيسي عندما كان يقدم وجاب العزاء في الملك السعودي الراحل عبد الله بن عبد العزيز –عراب الانقلاب- طلب الرئيس الفرنسي فرانسوا أوند لقاء شيخ الأزهر أحمد الطيب؛ لمطالبته بإعادة إرسال البعثات الأزهرية إلى الخارج مرة أخرى من أجل تنقيتها.

وتحاول الأوقاف -التي تترك الحبل على الغارب للأوقاف المسيحية دون أن تجرأ على مجرد مراجعتها أو مراقبتها أو الاقتراب من ممارستها- تشويه المراكز الإسلامية في الخارج من أجل إلصاق الاتهامات بالتيار الإسلامي، ومحاولة شحن الغرب من أجل دعم النظام الانقلابي وعدم ملاحقته في جرائم الحرب والانتهاكات الصارخة لحقوق الإنسان، وإجبار الغرب على وصم فصائل تنتمي للإسلام السياسي بـ”الإرهاب”، لتواصل أوقاف الانقلاب دورها القذر في المشاركة في الحرب على الإسلام والإسلاميين داخل مصر وخارجها من أجل الترويج للانقلاب الدموي وضمان رضا سفاح العسكر عن القواد المعممين فى الوزارة اللا دينية.

 

 

السيسي يحتقر الخليج. . السبت 7 فبراير. . السيسي يتسول من الخليج ويحتقرهم

السيسي الخليجالسيسي يحتقر الخليج. . السبت 7 فبراير. . السيسي يتسول من الخليج ويحتقرهم

 

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

 

*انفجار شديد بمدينة نصر يسفر عن وقوع مصابين

قال مصدر أمني بمديرية أمن القاهرة، منذ قليل، إنه وقع انفجار شديد أسفل سيارة في شارع المشير أحمد إسماعيل بمدينة نصر، مما أسفر عن وقوع إصابات.

 أجهزة الأمن، ورجال المفرقعات انتقلوا إلى مكان الحادث بموقف سيارات.. و”سنوافيكم بالتفاصيل لاحقا”.

 

 

*هاشتاج “السيسى يحتقر الخليج” يتصدر أعلى هاشتاجات انتشارا الليلة

تصدر هاشتاج #السيسى _يحتقر _الخليج”، أعلى الهاشتاجات انتشارا الليلة وهو ما وصفه النشطاء والمراقبون بأنه ضربة قاصمه لنظام السيسى الانقلابي وأعوانه.

وتفاعل رواد مواقع التواصل” فيس بوك” و”تويتر” مع التسريبات، مؤكدين أن السيسى المتكبر يسعى لأموال الخليج وبعدها يحتقره.

 

*أمن الانقلاب بالاسماعلية يختطف مدرس ويهدد بتصفيته جسديا !

اختطفت مليشيات الانقلاب العسكرى الدموى بالإسماعيلية مساء اليوم هانى الحصرى -مدرس علوم شرعية بالأزهر الشريف بمنطقة التل الكبير وتم اقتياده لجهة غير معلومة.
وكان جهاز أمن الدولة طاردته منذ أكثر من عام وفصلته من عمله وهددته بتصفيته جسديا بسبب تأييده للشرعية.
ومن جانبها طالبت أسرة الحصرى الجهات الحقوقية بالتدخل لمعرفة مكان احتجازه وحملت أمن الدولة المسؤلية عن حياته.

 

*المنيا.. تدهور الحالة الصحية لأمين حزب الاستقلال لإضرابه عن الطعام لليوم الـ 14

تدهورت الحالة الصحية للشيخ عبد الرحمن عبودة ، أمين حزب الاستقلال بمحافظة المنيا، بعد إضرابه عن الطعام في سجن ملوي لليوم 14 علي التوالي.

 وكانت قوات أمن الانقلاب قد اعتقلت عبودة خلال سيره بأحد شوارع ملوي يوم 25 يناير الماضي وقامت بسحله وضربه بشدة علي الرغم من كبر سنه.

 

*معتقلو قسم ثالث الإسماعيلية يضربون عن الطعام

أعلن اليوم عدد من معتقلي قسم ثالث الإسماعيلية إضرابهم عن الطعام بسبب سوء معاملة إدارة القسم لهم.
واشتكى المعتقلون من سوء المعاملة التي يتعرضون لها في قسم ثالث الاسماعيلية، ووضع أسلاك معدنية بينهم وبين ذويهم اثناء الزيارات.
وأكدت أسر عدد من المعتقلين بالقسم أن ذويهم لم يتعرضوا للشمس منذ أكثر من عام، وأنهم محجوزون فى زنازين ضيقة بدون تهوية ومكدسة بالجنائيين الذين يدخون السجائر ليل نهار، الأمر الذي أدى لتدهور صحة عدد من المعتقلين.
وأوضح الأهالي أنهم طلبوا نقل ذويهم لسجن المستقبل إلا أن طلبهم قوبل بالرفض.
يذكر أن عددًا من المنظمات الحقوقية قدرت عدد المعتقلين في سجون الانقلاب بأكثر من 40 ألف معتقل.

 

*العتيبي : يجب أن تغار أنظمة الحكم الخليجية على كرامتها

كتب خالد ساير العتيبي عضو مركز دوافع الثقافي – عضو جمعية حقوق الإنسان عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”:
التسريبات لم تأتي بجديد،فهي معلومة منذ إنقلابهم على الشرعية،لكن الجديد أن تغار أنظمة الحكم الخليجية على كرامتها.
#
السيسي_يحتقر_الخليج

 

*”العذبة”: مصدوم من الألفاظ النابية والانحطاط الذي وصل إليه الحوار بين ‫‏السيسي ومدير مكتبه

قال عبد الله العذبة رئيس تحرير جريدة العرب القطرية عبر مداخلته الهاتفية على قناة الجزيرة:

مصدوم من الألفاظ النابية والانحطاط الذي وصل إليه الحوار البيني بين ‫#‏السيسي ومدير مكتبه بسب والدة أمير دولة ‫#‏قطر 

اضاف العذبة: أنا كمواطن قطري سعيد بأن سمو أمير ‫#‏قطر لم يوقف شحنات الغاز إلى ‫#‏مصر حتى بعد ‫#‏الانقلاب لأنها موجهة للشعب المصري

 

*#السيسي_يحتقر_الخليج الأول عالميا.. وغضب خليجي على تويتر من قائد انقلاب مصر

تواصلت ردود الأفعال العربية والعالمية على التسريبات التي أذاعتها قناة “مكملين” الفضائية مساء اليوم، لاجتماع ضم قائد الانقلاب في مصر عبد الفتاح السيسي ومدير مكتبه ورئيس أركان جيشه، ووردت فيه إهانات بالجملة لدول الخليج شعوبا وحكاما، حيث اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بهاشتاق السيسي يحتقر الخليج”، وارتفع ترند الهاشتاق ليصح الأول عالميا في أقل من ساعة بعد إذاعة التسريبات، حيث يزيد كل دقيقة بعدة آلاف من المشاركات العربية والخليجية والعالمية.

وأبدى المشاركون استنكارهم لما ورد على لسان السيسي ومدير مكتبه عباس كامل، وعبروا عن صدمتهم من صدور تلك التصريحات.

ويستعرض “شؤون خليجية” عددا من التعليقات والتغريدات على هاشتاق (#السيسي_يحتقر_الخليج)، من قبل العلماء والنشطاء:

د. علي القره داغي، أمين عام الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين: ‏”لم يكرموا الرئيس المنتخب مرسي فأكرمهم وصبر على أذاهم ولم يذكرهم بشرٍ أبدًا.. وأكرموا قائد الانقلاب فأهانهم واحتقرهم!”.

الناشط السياسي المصري عَمْرُو عبد الهادي: “نيابة عن المصريين أعتذر لشعوب وحكام الخليج عامة، وللأمير تميم وشعب قطر بصفة خاصة عما بدر من الانقلابيين في التسريبات“.

إبراهيم القحطاني: ‏”كلكم ركزتوا على الفلوس ونظرة السيسي للخليج.. وسكتو عن القرآن اللي مشغلينه في مكتبهم وهم يتصلون علينا.. اللهم قوي إيمانهم“.

الخطاري: “أنا فهمت دلوقتي ليه السيسي كان بيقول “إحنا مسافة السكة” هو كان قصده إنه مأجر جيش مصر بالقطعة يشتغل مرتزقة وياخد فلوس“.

د. أحمد بن فارس السلوم: “ما كان لله فهو المتصل وما كان لغيره فهو المنقطع.. السفاح السيسي يحتقر الخليج.. ومن استهان بدماء المصريين في رابعة هل سيقيم للعرب وزنا؟!!”.

خالد المهاوش: “عايزين 10 مليار للجيش و10 للدولة و10 من الإمارات و10 من الكويت وقرشين للبنك المركزي، يا حرامي، للشعب قرشين بس“.

محمد الشهري: “اللي عاش في وسط المصريين في بلدهم وعلى أرضهم أقسم بالله أنه يعلم أن هذه العصابة المرتزقة لا تمثل هذا الشعب الكريم الطيب“.

وكانت قناة “مكمّلين” الفضائية قد بثت تسريبا جديدا منسوبا لعبد الفتاح السيسي، قائد الانقلاب في مصر، عندما كان وزيرا للدفاع قبل أيام من ترشحه لرئاسة الجمهورية، ويكشف التسريب حوارا دار بين السيسي ومدير مكتبه آنذاك عباس كامل، وعضو المجلس العسكري محمود حجازي (رئيس الأركان الحالي)، حيث سخر فيه السيسي وعباس كامل من حكام وشعوب الخليج، ووصفوا الدول الخليجية بأنها أنصاف دول.

كما اعتبروا أن الدول الخليجية لا تعرف أين تصرف أموالها التي تتخطى المليارات، وأن الأموال لديهم (كالأرز) بحسب وصف السيسي.

كما ناقش المتحاورون في التسريب استراتيجية التعامل مع دول الخليج فيما يتعلق بطلب منح مالية على غرار ما حدث في حرب الخليج، وقال عباس كامل مدير مكتب السيسي: إنه يجب التعامل مع دول الخليج على أساس “خذ وهات“.

كما تطرق السيسي في التسريب إلى حجم المبالغ المطلوبة من كل دولة خليجية داعمة له، وتفاصيل تحويل تلك الأموال إلى حسابات الجيش المصري، والطلب من الكويت والسعودية والإمارات منحة عشرة مليارات دولار من كل واحدة منها.

 

*ناصر الدويلة” ردًا على التسريبات: مصر تنتحر الليلة

علق الحقوقي ناصر الدويلة النائب السابق في مجلس الأمة الكويتي عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي المُصغر “تويتر” بتغريدة قصيرة مغزاها كبير بعد ان أهان قائد الانقلاب العسكري دول الخليج من خلال تسريب #السيسي_يحتقر_الخليج مصر تنتحر الليله

*تسريب جديد للسيسي ”يحتقر” فيه دول الخليج (فيديو)

بثت قناة مكملين المعارضة للانقلاب العسكري في مصر تسجيلاً مسرباً من داخل مكتب الرئيس المصري بعد الانقلاب يظهر مدى احتقاره” لدول الخليج، وخاصة السعودية والكويت وقطر.
التسجيل المسرب الذي بثت القناة جزءاً واحداً منه نظراً للتشويش المتعمد عليها، يتطرق فيه اللواء عباس كامل مدير مكتب السيسي السابق إلى مشاركة المصريين في حرب الخليج الثانية، قائلاً بنبرة متذمرة إن الخليجيين يلعبون بأموالهم بينما القيادة المصرية خلفها شعب جائع، وفق قوله.
وقال كامل للسيسي إن عليك أن تطلب منهم الدفع مقابل طلباتهم، على مبدأ “هات وخذ”، مضيفاً في معرض حديثه عن دولة الكويت: “دول أنصاف دول”.
وفي جزء آخر من التسريب طالب السيسي عباس كامل مخاطبة خالد التويجري: “بص تقوله احنا محتاجين 10 يتحطوا في حساب الجيش والعشرة دول ساعة ما ربنا يوفقه وينجح هيشتغلوا للدولة وعايزين من الامارات 10 زيهم وعايزين من الكويت 10 زيهم”.
وأضاف السيسي: “ده بالاضافة لقرشين يتحطوا في البنك المركزي ويكمل حساب السنة بتاعة 2014.
ورد عليه عباس كامل: ههههههه ويغمي عليه، الأمر الذي دعا السيسي للقول: “بتضحك لية يا عم، الفلوس عندهم زي الرز يا عم”.
وفي الجزء الرابع والأخير من التسريب اتصل عباس كامل بفهد العسكر مستشار الملك عبدالله بن عبدالعزيز لشؤون الإعلام ونائب السكرتير الخاص للملك يحاول فيه التحدث مع خالد التويجري إلا أن العسكر يبلغه بالاتصال في وقت لاحق.
وقالت قناة مكملين إن المقطع تم تسجيله في يوم 5 فبراير 2014 الساعة 11:15 صباحاً في مكتب اللواء كامل.

وتالياً التسريب الصوتي كاملاً..

https://www.youtube.com/watch?v=MGOcZ3PI-zg

 

*تأجيل محاكمة ١٠٤ معتقلا ببولاق أبو العلا لجلسة ٢٢ فبراير

قررت محكمة جنايات القاهرة الانقلابية، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة ، اليوم السبت ، تأجيل محاكمة 104 معتقلا من رافضي الانقلاب بأحداث منطقة بولاق أبو العلا ، عقب فض اعتصامى النهضة ورابعة العدوية ، إلى جلسة 22 فبراير الجارى، لاستكمال عرض الأحراز.
ووجهت النيابة الانقلابية للمعتقلين، اتهامات ملفقة، من بينها القتل العمد والانضمام إلى جماعة مسلحة، بغرض تعطيل أحكام القانون، واستعمال القوة والعنف ومقاومة السلطات والاعتداء على المواطنين، وإتلاف ممتلكات عامة وخاصة وحيازة أسلحة وذخائر وقنابل يدوية بقصد الاستخدام والقتل العمد والشروع فى القتل والبلطجة ، وغيرها من الاتهامات الملفقة

 

*ميليشيات السيسي تواصل اختطاف سيدة بدكرنس دون تهم أو تحقيق منذ 5 أيام

واصلت ميليشيات الإنقلاب بمركز دكرنس بالدقهلية اختطافها للسيدة “سلوي المتولي سيد احمد” منذ 5 أيام دون أن تكون مطلوبة على ذمة أي قضية.
وتحمل أسرة السيدة “سلوى” سلطات الأنقلاب مسؤولية سلامتها، وطالبت بسرعه الإفراج عنها، كما تستغيث بمنظمات حقوق الإنسان وهيئات المجتمع الدولي والمنظمة المصرية لحقوق المرأة وحريات المجتمع المدني بسرعة التدخل لإنقاذها من أيدي الطغاه المجرمين، حيث أنها لم تعرض علي النيابة ولم يحقق معها حتى الأن وتتعرض إلي كافه أنواع الإيذاء دون مراعاة لسنها.

 

*مقتل 3 من قوات الشرطة وإصابة 2 آخرين فى مداهمات لجنائيين بقرية دمشاو بالمنيا

قتل فى الساعات الأولى من صباح اليوم السبت، 3 من رجال الأمن وأصيب 2 أخرين أثناء قيام أجهزة امن الانقلاب بحملة مداهمات بقرية دمشاو هاشم بالمنيا نتيجة تبادل اطلاق النيران بين الشرطة ومسلحين من الجنائيين  تمكنوا من الهرب.
وفي بيان رسمى صادر عن وزارة داخلية الانقلاب أكد أن الحادث أسفر عن مصرع 3 من رجال الشرطة وهم أمين شرطة ممدوح محمد عبد الرحيم، رقيب شرطة أحمد حسن حنفى، رقيب شرطة حمدى على عبد الحميد وإصابة 2 آخرين من أفراد القوة، وتم نقلهم إلى المستشفى.

*ثالث حزب مصري يعلن مقاطعة الانتخابات البرلمانية

أعلن حزب الدستور، الذي أسسه محمد البرادعي، نائب رئيس السابق، مقاطعته للانتخابات البرلمانية المقررة خلال شهري مارس/ آذار، ومايو/ آيار المقبلين.
وهو ما يرفع عدد الأحزاب، المؤيدة لعزل الرئيس الأسبق محمد مرسي، المقاطعة للانتخابات إلى ثلاثة أحزاب.
وقال بيان صادر عن حزب الدستور، اليوم السبت، إن “المناخ السياسي الحالي لا يشجع الأحزاب السياسية على المشاركة في الحياة العامة، وأن هناك ميل قوي لتضييق المجال السياسي، وحصره على أصحاب المصالح الضيقة والنفوذ والمال، وهو ما دفع الهيئة العليا لحزب الدستور الى الاضطرار لاتخاذ قرار بعدم المشاركة في الانتخابات البرلمانية المقبلة“.
وأضاف: “كما أن استمرار الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، والتي بلغت ذروتها باستشهاد شيماء الصباغ من حزب التحالف الشعبي الاشتراكي، والاستمرار في حبس العشرات من شباب الأحزاب المدنية بسبب قانون التظاهر الجائر يزيدان من انسداد الافق السياسي والتشكك في إمكانية عقد انتخابات برلمانية في أجواء حرة“.
وقتلت الصباغ، خلال تفريق قوات الأمن، في 24 يناير/ كانون الثاني الماضي، مسيرة معارضة للسلطات في ميدان طلعت حرب، القريب من ميدان التحرير، وسط القاهرة، حمل المشاركون فيها أكاليل الزهور.
ويحاكم سياسيون ونشطاء معارضون لمرسي والسلطات الحالية، بتهمة “خرق” قانون التظاهر، الذي يشترط الحصول على موافقة مسبقة من السلطات قبل تنظيم أي فاعلية احتجاجية.
وينص قانون التظاهر المصري، الصادر في نوفمبر/ تشرين الثاني 2013، على ضرورة الحصول على ترخيص من وزارة الداخلية قبل التظاهر، ويفرض عقوبات على المخالفين تصل إلى السجن والغرامة، ويتيح للشرطة استخدام القوة لفض التظاهرات المخالفة، فيما يواجه القانون انتقادات واسعة محلية ودولية.
يذكر أن حزب “مصر القوية”، الذي يتزعمه السياسي البارز عبد المنعم أبو الفتوح، أعلن الأربعاء الماضي، مقاطعة انتخابات مجلس النواب.
كما أعلن حزب “التيار الشعبي” (تحت التأسيس)، الذي ينتمي له المرشح الرئاسي السابق بمصر حمدين صباحي، في 6 يناير/ كانون الثاني الماضي، أن الحزب لن يشارك في الانتخابات البرلمانية المقبلة.
ومطلع الشهر الماضي، أعلن رئيس اللجنة العليا للانتخابات في مصر، أيمن عباس، أن انتخابات مجلس النواب (البرلمان) ستبدأ يوم 21 مارس /آذار المقبل، وتنتهي 7 مايو/ آيار المقبل، قبل أن يعلن بعد ذلك فتح باب الترشيح يوم 8 فبراير/ شباط الجاري.
وانتخابات مجلس النواب، هي الخطوة الثالثة والأخيرة في خارطة الطريق، التي تم إعلانها في 8 يوليو/ تموز 2013 عقب الانقلاب على الرئيس المصري الأسبق، محمد مرسي من منصبه بخمسة أيام، وتضمنت أيضاً إعداد دستور جديد للبلاد (تم في يناير/ كانون الثاني 2014)، وانتخابات رئاسية (تمت في يونيو/ حزيران الماضي).
ويبلغ عدد مقاعد البرلمان 567 مقعداً (420 يتم انتخابهم بالنظام الفردي، و120 بنظام القائمة، و27 يعينهم رئيس البلاد)، وفق قانون مباشرة الانتخابات البرلمانية، الذي أصدره الرئيس الانقلابي المؤقت عدلي منصور، قبل يوم من تولى رئيس السلطات بمصر عبد الفتاح السيسي، الرئاسة في 8 يونيو/ حزيران الماضي.

 

 

*كمال علام يظهر مع “ولاية سيناء” بعد إعلان “داخلية الانقلاب” مقتله

في مشهد يكشف مدي كذب وتضليل إعلام داخلية الانقلاب العسكري الدموي واستخفافها بعقول الشعب المصري، ظهر كمال علام، أمير تنظيم ما يعرف “التوحيد والجهادوالذي تعده داخلية الانقلاب والقوات المسلحة من “القيادات التكفيرية شديدة الخطورة” في تقرير مصور علي صفحة ما يعرف بـ”ولاية سيناء“.

يأتي ظهور علام” منذ يومين علي الرغم من صدور بيانات من داخلية الانقلاب والمتحدث العسكري، في يناير 2014، يفيد بقتلة قبل عام في شبة جزيرة سيناء مع 6 من مساعديه بمنطقة العجرة جنوب رفح برصاص مجموعة من الملثمين.

 وأظهر التقرير المصور الذي نشرته “ولاية سيناء”، أسلحة حديثة وأجهزة اتصال لاسلكية وأجهزة كشف واستطلاع يستخدمها التنظيم لمراقبة واستهداف جنود القوات المسلحة والشرطة.

وولد «علام» في مدينة العريش بسيناء، وقبض عليه مرات عدة، إلى أن أطلق سراحه خلال ثورة 25 يناير2011

 

*النيابة: المتهم بحرق مكتب بريد عين شمس من مؤيدي السيسي

كشفت تحقيقات نيابة عين شمس التي أجريت، اليوم السبت ، مع مصطفي عيد رمضان عمر المزين، وشهرته “كفراوى” 20 سنة، طالب ومقيم بعين شمس، المتهم بإحراق مكتب بريد عين شمس، أنه من المشاركين في تظاهرات 30 يونيو الانقلابية، وأنه كان يخرج في المظاهرات المؤيدة لقائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي.
جاء ذلك بعد مشاهدة مقاطع الفيديو المحملة على هاتف المتهم والتي يوجد بها العديد من الفيديوهات التي تظهر المتهم أثناء مشاركته في مظاهرات تأييد السيسي، وأضاف أنه تم القبض عليه عشوائيا، وأنه لا ينتمى إلى جماعة الإخوان.
وترجع الواقعة إلى تلقي قسم شرطة عين شمس بلاغا يفيد قيام مجهولين بإضرام النيران بمكتب بريد عين شمس بشارع أحمد عصمت دائرة القسم، في الذكرى الرابعة لثورة يناير، وبالانتقال والفحص تبين قيام مجهولين بإلقاء زجاجات مولوتوف من النافذة الزجاجية لباب مكتب البريد، ما أدى إلى احتراق مقدمة إحدى السيارات المتواجدة بمكان الواقعة دون حدوث تلفيات بمحتويات المكتب من الداخل.

 

*فشل الحشد لـ”التفويض الثاني”.. الشعب المصري يصفع “إعلام الانقلاب

انزل لتفويض السيسي لمحاربة الإرهاب” ، “انزل للمطالبة بمحاكمات عسكرية عاجلة للإخوان” ، “انزل للمطالبة بوقف القنوات العاملة بالخارج وتهدد أمن مصر” ، “انزل من أجل تحرير الوطن من الإرهابيين” ، “انزل علشان تجيب حق شهداء الجيش والشرطة”، “انزل واهتف: الجيش والشرطة والشعب إيد واحدة”.. كل هذه مصطلحات رنانة استخدمتها وسائل الإعلام المؤيدة للانقلاب العسكري علي مدار الساعة طوال الاسبوع الماضي للحشد لما عرف بمليونية “التفويض الثاني“.
وكان أبرز من تزعموا هذه الدعوات الجوفاء من الإعلاميين المؤيدين للانقلاب الفاشي، أحمد موسي، المعروف بقربة من الأجهزة الأمنية والمخابراتية ، وذهب موسي بعيدا في دعوته للحشد بطلب نزول أعداد أكثر مما نزلت في 30 يونيو قبيل الانقلاب العسكري علي الرئيس الشرعي للبلاد د. محمد مرسي.
دعوات الإعلام المؤيد للانقلاب جاءت فور خطاب قائد الانقلاب السيسي والذي عقب فيه علي مقتل العشرات من الجنود في سيناء، وعقب لقائه بعدد من أذرعه الإعلامية وتصريحه لهم بأنه لن يغل يد المصريين عن الأخذ بحق الجنود القتلي. حشد الإعلام المصري لم يتوقف عند حد الدعوة للنزول يوم الجمعة الماضي والمطالبة بإعدام رافضي الانقلاب وفي مقدمتهم الإخوان ، بل استخدم لغة تحريضية لحرق منازلهم وشركاتهم، وهو ما تم بالفعل في بعض المحافظات.
ظن الإعلام الانقلابي أن هذا الشحن ستكون نتائجه نزول الملايين في كافة أنحاء الجمهورية وخاصة في ميدان التحرير لتفويض قائد الانقلاب باتخاذ مزيد من الإجراءات الانتقامية من رافضي الانقلاب، لكن جاءت الرياح بما لا تشتهي سفن الانقلاب ، حيث لم ينزل في هذا اليوم لتفويض السيسي سوي العشرات في التحرير وبعض المحافظات.
حاول الإعلام تبرير ما حدث بعدة مبررات ، منها إلغائها لأسباب أمنية، وأن الدعوات كانت فردية وغيرها من الذرائع التي تعبر عن صدمة في صفوف إعلام الانقلاب.
من جانبهم رأي رافضو الانقلاب فيما حدث انتصارا لهم ؛ خاصة وأن أعدادهم كانت بالملايين في مختلف أنحاء الجمهورية في نفس الجمعة ، مؤكدين أن ما حدث يثبت وعي الشعب المصري وعدم انزلاقه لمستنقع الحرب الأهلية التي أرادها قادة الانقلاب.

 

*رجل مبارك ”أحمد عز” يعلن خوض انتخابات البرلمان

أعلن أحمد عز، أمين التنظيم في الحزب الوطني الديمقراطي، الحاكم إبان الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك، والذي أطاحت به ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011، خوض الانتخابات البرلمانية المقبلة.
وجاءت الخطوة بعد ساعات من تقديم بلاغ للنيابة العامة المصرية يطالب بحرمانه من الترشح.
وقال بيان صادر عن عز، أحد أبرز الوجوه بالحزب الوطني، والذي تم حل بحكم قضائي عقب ثورة يناير، إنه قرر خوض الانتخابات البرلمانية، ووعد أهالي دائرته الانتخابية بمدينة السادات بالمنوفية (دلتا النيل/شمال) بـ”إحداث طفرة تنموية كبرى“.
وفي وقت سابق اليوم، تقدم المحامي سمير صبري، ببلاغ للنائب العام القاضي هشام بركات، يطالب فيه بحرمان عز من الترشح لانتخابات مجلس النواب القادم.
وعلل صبري، في البلاغ طلبه، بسبب ضلوع عز في إفساد الحياة السياسية وتمسكه بإعمال أحكام المادة الأولى من المرسوم بقانون رقم 344 لسنة 1952 بشأن جريمة إفساد الحياة السياسية المعدل بموجب المادة 1 من المرسوم بقانون رقم 131 لعام 2011 عن جريمة إفساد الحياة السياسية والتي يترتب عليها الحرمان من الترشح للانتخابات أو الانتماء لأي حزب سياسي.
ومطلع الشهر الماضي، أعلن رئيس اللجنة العليا للانتخابات في مصر، أيمن عباس، أن انتخابات مجلس النواب (البرلمان) ستبدأ يوم 21 مارس /آذار المقبل، وتنتهي 7 مايو/ آيار المقبل، قبل أن يعلن بعد ذلك فتح باب الترشيح يوم 8 فبراير/ شباط الجاري.
وبرأ القضاء المصري، أحمد عز من عدة قضايا في تهم تتعلق بـ “الفساد والتربح واستغلال النفوذ والاحتكار” بعد أكثر من ثلاث سنوات قضاها محبوسا احتياطيا على ذمة تلك القضايا.
واشتهر أحمد عز، بكونه أحد كبار رجال الأعمال في مصر، لا سيما في صناعة الحديد، وبقربه من جمال مبارك، النجل الأصغر للرئيس الأسبق، ونظرت إليه المعارضة في مصر باعتباره الممول الأول لحملة كانت تروج لتوريث جمال مبارك حكم مصر، كما شغل منصب أمين التنظيم وعضو لجنة السياسات بالحزب الوطني الديمقراطي، قبل أن يستقيل في 29 يناير/ كانون الثاني 2011 بعد أيام من اندلاع الثورة في محاولة لتهدئة الشارع، غير أن الاحتجاجات تصاعدت بشدة قبل أن تجبر مبارك نفسه على التخلي عن الحكم في 11 فبراير/شباط من العام نفسه.

 

*ايران: ”الإخوان” ارتكبوا العنف لكننا نرفض تصنيف الجماعة ”إرهابية

رفض نائب وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، اعتبار الإخوان المسلمين جماعة “إرهابية“.
ونقلت وكالة أنباء “إيرنا” الرسمية عن عبد اللهيان، في كلمة له خلال اجتماع حضره مسؤولون من إيران ومصر في مقر وزارة الخارجية الإيرانية اليوم السبت، قوله ” لا نقبل بإدراج الإخوان المسلمين كجماعة إرهابية، ويمكن أن يكون بعضهم أقدم على أعمال عنف، ولكن ذلك لا يعني أن جميع الإخوان المسلمين إرهابيين“.
وأضاف أن “الإخوان المسلمين جزء من المجتمع المصري، ويجب النظر بواقعية حيال ذلك”، مشيراً إلى أن بلاده مستعدة للتعاون مع مصر من أجل إعادة العلاقات إلى طبيعتها بين البلدين، وأن إيران ومصر تعاونا بخصوص قضايا الإرهاب وسوريا والعراق، في العام الأخير.
وتطرق عبد اللهيان إلى تباين وجهات النظر بين البلدين، مبيناً أن تلك المشاكل يمكن أن تُحل عن طريق المحادثات، مضيفاً ان “رؤى البلدين المشتركة حول المسائل الإقليمية والدولية، تشهدا تقارباً يومياً“.
وأشار عبداللهيان إلى الدور الهام لمصر حول التطورات في فلسطين، معرباً عن ثقة إيران بضرورة بقاء القضية الفلسطينية كأهم مسألة في العالم الإسلامي إلى حين أخذ جميع الفلسطينيين لحقوقهم.
وفي الشأن اليمني أوضح عبد اللهيان أن أمن اليمن هام للغاية من أجل أمن إيران والمملكة العربية السعودية، منوهاً أنه تبادل وجهات النظر حول ذلك مع وزير الخارجية السعودي “سعود الفيصل“.
وفي نهاية ديسمبر/ كانون الأول 2013، أعلنت الحكومة المصرية جماعة الإخوان جماعة إرهابية” وجميع أنشطتها “محظورة”، واتهمتها بتنفيذ التفجير الذي استهدف مبنى مديرية أمن محافظة الدقهلية، شمالي البلاد، الذي وقع قبل هذا الإعلان بيوم واحد وأسفر عن مقتل 16 شخصا، رغم إدانة الجماعة للحادث، ونفيها المسؤولية عنه.

 

*17 محافظا جديدا يؤدون اليمين الدستورية أمام السيسي

أدى المحافظون المصريون الجدد (حكام الأقاليم)، اليمين الدستورية، اليوم السبت، بمقر رئاسة الجمهورية، شرقي القاهرة، أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي.


وقال علاء يوسف، المُتحدث باسم الرئاسة المصرية، لوكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية، إن “السيسي اجتمع مع المحافظين الجدد، بعد حلف اليمين، لاستعراض أولويات العمل بالنسبة لهم خلال المرحلة المقبلة“.

ونقل التلفزيون المصري، لقطات مسجلة لحلف اليمين، للمحافظين البالغ عددهم 17 محافظا (من إجمالي 27 محافظة)، بالإضافة عدد من نواب المحافظين بينهم 3 سيدات للمرة الأولى.

وضمت قائمة المحافظين الجدد كل من:

هاني يوسف المسيري محافظا للإسكندرية (شمال)

علاء فتحي أبو زيد محافظا لمطروح (شمال غرب)

ياسين حسام الدين طاهر محافظا للإسماعيلية (شمال شرق)

مجدي نصر الدين حسن محافظا لبورسعيد (شمال شرق)

إسماعيل عبد الحميد طه محافظا لدمياط (دلتا النيل/ شمال)

أسامة حمدي عبد الواحد محافظا لكفر الشيخ (دلتا النيل/ شمال)

رضا عبد السلام إبراهيم علي محافظا للشرقية (دلتا النيل/ شمال)

هشام عبد الباسط عبد الرحمن عيد محافظا للمنوفية (دلتا النيل/ شمال)

محمد على أحمد على سلطان محافظا للبحيرة (دلتا النيل/ شمال)

حسام الدين إمام عبد الصمد محافظا للدقهلية (دلتا النيل/ شمال)

سعيد مصطفى كامل محافظا للغربية (دلتا النيل/ شمال)

خالد زكريا إمام محافظا للجيزة (غرب العاصمة)

وائل محمد نبيل مكرم محافظا للفيوم (وسط)

محمد حلمي إبراهيم سليم محافظا لبنى سويف (وسط)

أيمن محمد عبد المنعم محافظا لسوهاج (جنوب)

محمد السيد بدر محافظا للأقصر (جنوب)

ياسر الدسوقي عطية محافظا لأسيوط (جنوب)
كما شملت الحركة الجديدة، تعيين 3 سيدات نائبات للمحافظ لأول مرة، وهن منال عوض ميخائيل نائبا لمحافظ الجيزة (وسط)، وجيهان عبد الرحمن نائبا لمحافظ القاهرة، وسعاد عبد الرحمن نجا الخولي نائبا لمحافظ الإسكندرية (شمال)، بالإضافة إلى إبراهيم نصر نائبا لمحافظ القاهرة للمنطقة الجنوبية.
وبحسب بيان الرئاسة، طلب السيسي، من المحافظين، “العمل على وضع الحلول المبتكرة وغير التقليدية للمشكلات التي تعوق مسيرة التنمية بالمحافظات، مع التواصل المباشر مع المواطنين للتعرف عن قرب على احتياجاتهم“.
وشدد الرئيس المصري، بحسب البيان، على أن “أولى المهام المكلف بها المحافظين الجدد ونوابهم هى المتابعة الميدانية المستمرة للأوضاع بالمحافظات وتحقيق الأمن والاستقرار فيها، فضلاً عن رعاية المواطنين والتواصل معهم في سبيل توفير الخدمات اللازمة لهم، إلى جانب تحسين مستوى الخدمات المُقدمة للمواطنين والارتقاء بها، بما يحقق المتطلبات الأساسية لأبناء شعب مصر العظيم، ويسهم في تحقيق آمالهم وتطلعاتهم نحو العدالة الاجتماعية والكرامة الإنسانية“.
وكان علاء يوسف، المتحدث باسم الرئاسة المصرية، قال، في بيان له الخميس الماضي، إن “السيسي أقرّ القائمة النهائية لحركة المحافظين (حكام الأقاليم) الجدد، التي قدمها له إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء“.
وجرى آخر تعديل لحركة المحافظين إبان حكم الرئيس السابق المؤقت عدلي منصور، حيث أجرت الحكومة تغييرًا للمحافظين شمل 25 محافظا جديدا، مستبعدا أي من أعضاء ومؤيدي جماعة الإخوان المسلمين، التي ينتمي إليها الرئيس المعزول محمد مرسي، وكان يشغل 12 منهم مناصب محافظين، إلى جانب قيادات من الجيش أثناء حكم مرسي.
واستقال جميع المحافظين المنتمين لجماعة الإخوان من مناصبهم عقب عزل مرسي يوم 3 يوليو/ تموز 2013.