Friday , 18 September 2020
خبر عاجل
You are here: Home » Tag Archives: أكتوبر

Tag Archives: أكتوبر

Feed Subscription

مصر من أكثر 10 دول تلوثًا في العالم. . الثلاثاء 26 يناير. . مصر الثورة عادت لنقطة الصفر تحت حكم السيسي

الانقلاب يعيش في مستنقع الفساد يحول مصر خرابة

الانقلاب يعيش في مستنقع الفساد يحول مصر خرابة

بكرة مصر خرابة

الانقلاب يعترف بخطورة سد النهضة والإفلاس قريباً

الانقلاب يعترف بخطورة سد النهضة والإفلاس قريباً

السيسي خربها السيسي خرب البلد الانقلاب الخراب

الانقلاب أصل الخراب

الانقلاب أصل الخراب

مصر من أكثر 10 دول تلوثًا في العالم. . الثلاثاء 26 يناير. . مصر الثورة عادت لنقطة الصفر تحت حكم السيسي

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*الآلاف يشيعون جنازة “حسين رضوان” شهيد التعذيب بسجون الانقلاب

شيع الآلاف من أهالى فاقوس والقرين جنازة الشهيد حسين محمد رضوان من قرية الطويلة التابعة لمدينة فاقوس، الذى ارتقى شهيدًا فى الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء داخل محبسه تحت وطأة التعذيب الممنهج بأحد سجون الانقلاب بالشرقية.

شهدت الجنازة حضورًا كبيرًا من أهالى فاقوس والقرين وقرية الطويلة، التى اكتست بالحزن والألم للفاجعة التى ألمت بأحد أبناء القرية المشهود له بحسن الخلق والسمعة الطيبة.

وتعالت الهتافات من حناجر المشيعين تندد بجرائم الانقلاب، وتشكو الله ضد ظلم العسكر وجرائمهم بحق أبناء مصر الأحرار منها “يا شهيد نام وارتاح واحنا نواصل الكفاح، القصاص القصاص، حسبنا الله ونعم الوكيل، وحياة دمك يا شهيد ثورة تانى من جديد.

وأكد المشيعون أن دماء الشهيد ستكون لعنة على قاتليه، وأنهم ماضون فى طريق الشهيد حتى تحقيق حلمه فى وطن حر يعلي من العدالة الاجتماعية والكرامة الإنسانية.

من جانبه، حذر التحالف الوطنى لدعم الشرعية بفاقوس داخلية الانقلاب من الاستمرار فى أفعالهم الإجرامية، التى تدفع لردود أفعال غاضبة تتحمل سلطات الانقلاب وحدها المسئولية عنها، مشيرًا إلى أن الصبر على ما يحدث من جرائم وانتهاكات في أقسام ومراكز الشرطة لن يطول وسيحاكم كل من تورط فيها.. فهى أبدًا لن تسقط بالتقادم.

 

 

*داخلية الانقلاب تختطف 6 من أبو حمص وتلفق لهم قضية تظاهر بإدكو

اختطفت داخلية الانقلاب اليوم 6 من أهالى ابو حمص من منطقة طلمبات حلق الجمل بالمدينة وقامت بترحيلهم الى قسم شرطة ادكو وتلفيق قضية تظاهر بها على غير الحقيقة .

وأكدت هيئة الدفاع عن المعتقلين السياسيين بالبحيرة ان المختطفين ظهروا اليوم بمقر قسم شرطة ادكو وتم تلفيق محضر حمل رقم 280 لسنة 2016 لهم جميعا بالتظاهر بدون ترخيص داخل مدينة ادكو امس.

وأوضحت هيئة الدفاع عن المختطفين انه تم اتخاذ الاجراءات القانونية التي تثبت موعد ومكان اختطافهم من قبل ذويهم مرسلة للمحامي العام لنيابات شمال البحيرة والنائب العام وانه لم يتم عرضهم على نيابة الانقلاب حتى الان .

والملفق لهم القضية هم : احمد حلمى فتحى على و حمدى خيرى حمد محمد و عبد الحميد محمد عبد الحميد الشرقان و عمرو جلال رزق فتح الله النقيب و عبد الفتح ابراهيم محمد خفاجى و عصام عبد العزيز عبد اللطيف الفيومى .

 

 

*بيئة الانقلاب”: مصر من أكثر 10 دول تلوثًا في العالم

اعترف الدكتور خالد فهمي، وزير البيئة في حكومة الانقلاب، إن لديهم بالفعل تلوثا بيئيا برغم إنفاق مليارات الجنيهات على المشاريع بالمحافظات.

جاء ذلك خلال ندوة بجريدة الشروق، أمس الإثنين، بأن لديهم عدة مشاكل في البنية التحتية، شبكة الصرف خصصتها الدولة هناك للصرف الصحي، وأن لديهم مشكلة تلوث تؤثر في صحة الإنسان وتكلفنا مليارات في الصحة العامة.

وأضاف فهمي أن تخاذل المحليات يدفع بتكثر المخالفات وأنها المسئولة الأولى عنها؛ لأن بعض أصحاب المصانع يدعون جهلهم بقوانين البيئة، وهو أمر غريب؛ لأن اللوائح والقوانين مطبقة منذ أكثر من 30 عامًا، وإن وزارة البيئة مسئولة عن مراقبة المخالفات والتفتيش عليها.

وحول أنواع التلوث الصناعي الذي يصيب مياه النيل، قال فهمي: لدينا 102 منشأة تصرف في النيل مباشرة، وخاصة مصانع السكر وهي تعمل في مواسم العصر والتي تبدأ من يناير وتنتهي بين مايو ويونيو على حسب الموسم، وأما مشكلة المصارف في الدلتا، كالرهاوى وغيره؟ أجاب: أساس المشكلة أن المياه وصلت إلى 90 % من قرى مصر، في حين أن الصرف الصحي وصل إلى 25 % فقط، إذن أين سيذهب الباقي؟ يصب في المصارف، وحول ترتيب مصر فى نسب التلوث، كشف خالد فهمي أن مصر من بين أكثر 10 دول العالم تلوثًا، وهي كارثة بكل المقاييس.

 

 

 

*ثوار “البطانية” و”الطرح” و”تشيرت سناء”.. من باع الثورة ومن أحياها؟

كشفت تظاهرات الذكرى الخامسة لثوة 25 يناير، التي شهدتها مدن مصر وقراها، رغم القبضة الأمنية التي تعبر عن النظام الانقلابي الحاكم بالبندقية والدبابة، عن عدد من الحقائق التي لا يمكن تجاوزها؛ أهمها:

الكلمة للميدان: 

فلم يعبأ الثوار رغم تباين أعمارهم واتجاهاتهم بالجيوش الجرارة من قوى الداخلية والجيش الذي نزل في الميادين، وبقيت جذوة الثورة مشتعلة، فخرجت النساء والأطفال والشباب في مشهد مهيب يتمتع بدرجة عالية من الذكاء والإدارة الراشدة على الأرض التي تعلمت كيف تخرج وكيف تنسحب وكيف تص دم القوات الأمنية بالشوارع بشكل مفاجئ، واستمرت التظاهرات من قبيل صلاة الفجر حتى ساعات متأخرة من ليل أـمس، دون توقف، ووصل عددها لأكثر من 350 تظاهرة، شارك بها نحو 3 ملايين مواطن مصري، قالوا للسيسي ارحل لا نريدك.

– الشارع المصري تغير

ففي وقت سابق كان يتم التعرض للمتظاهرين بالشتم والإهانات من قبل بعض المواطنين، سواء كانوا من البلطجية أو المغيبين إعلاميًّا

والموهومين بالسيسي، أو من لهم مصالح مرتبطة ببقائه، إلا أن الأمر تغير تمامًا ولاقت التظاهرات ترحابًا من قبل رجل الشارع العادي، الذي أبدى توجها إيجابيا وقبولاً بالتظاهرات التي لم يستطع المشاركة بها لخوفه أو عدم قدرته على التضحية والنزول للميادين، جاءت ردود الفعل الإيجابية بعد أن طالت يد السيسي الجميع ما بين إهانات وانتهاكات أمنية، أو قرارات اقتصادية أضرت المواطن كزيادة الرسوم والضرائب ورفع قيمة الخدمات الحكمية او ارتفاع أسعار السلع؛ ما جعل المواطن البسيط يتجرع مرارة السيسي ولم يعد قادرا على تحملها بعد عام ونصف من حكمه المستبد.

 

– الرسالة وصلت

وتعد التظاهرات التي يحاول النظام انكارها أقوى رسالة على استمرار جذوة الثورة في الشارع المصري، طالما بقيت الانتهاكات والمظالم والاستبداد والقمع والفساد مستشريًا في ظل حكم الانقلابيين، كما تؤكد التظاهرات التي شهدتها قرى ومدن مصر بالأمس على قدرة جماعة الاخوان الحشد وتصدر المشهد السياسي، رغم تصاعد أعداد المعتقلين والمطاردين والشهداء، وتظل الإخوان كقوة ثورية قادرة على تحريك الميادين وإشعال ثورة الشعب المصري الذي فقد حريته.. وهذه الرسالة بالتأكيد وصلت لأجهزة المخابرات والاجهزة السيادية التي لا تستمع كثيرًا لوسائل الاعلام الانقلابية التي تحولت من مهمة نقل نبض الشارع إلى توجيه الشارع وصناعة قناعات ورسم صور ذهنية تريدها الاجهزة الأمنية.

 

– باعونا في يناير

وتلك أبرز تداعيات المشهد السياسي في مصر؛خيث تخلت قوى تصف نفسها بالثورية عن المشهد بمزاجها، بداعي الخوف وعدن القدرة على مواجهة الأمن المصري، الذي واجهته الفتيات والشباب بصدور عارية.

 

فعلى طريقة مؤسس التيار الشعبي  حمدين صباحي، الذي انتقد ممارسات النظام الحاكم، خلال لقاء تلفزيوني سابق مع الاعلامي وائل الإبراشي، مؤخرًا، ثم دعا في نهاية لقائه المصريين لعدم المشاركة في تظاهرات الذكرى الخامسة لـ”25 يناير”.

وقالت حركة “6 أبريل”، التي كانت في طليعة المشاركين في ثورة 25 يناير: إنها لن تنظم أي فعاليات في الذكرى الخامسة للثورة التي أطاحت بحسني مبارك. 

وأضافت في بيان نشرته عبر صفحتها على موقعي التواصل الاجتماعي “فيس بوك” و”تويتر”، عشية ذكرى الثورة، أنه “في الذكرى الخامسة للثورة 25 يناير لبدء الثورة ، نجد أنفسنا قد وصلنا لدولة لا علاقة لها بحلم ثورة يناير وبعيدة كل البعد عن مطالب الشعب المصري”. 

ورغم ذلك، أوضحت الحركة، أنها لن تنظم أي فعاليات في الذكري الخامسة للثورة ، داعية الشعب المصري للاتشاح بالسواد، رفضًا لما آلت إليه أوضاع البلاد. 

وأرجعت الحركة تراجعها عن المشاركة إلى الانتشار المكثف لقوات الجيش بميدان التحرير، وصفت الحركة ميدان التحرير رمز ثورة يناير بأنه أصبح في ذكراها الخامسة تحت احتلال الآليات العسكرية للنظام الحالي”، ولم تقدم رؤية لاستعادة ميدان التحرير إلى الثورة.  

الأمر الذي أثار استياء القوى السياسية والمراقبين، مرددين عبارة “باعونا في يناير”، مثلما رددوا سابقا “باعونا في رابعة”، وكانت القوى الثورية وصمت الاخوان المسلمين بهذا الوصف ” باعونا في محمد مخمود”، رغم مشاركة شباب الاخوان المسلمين وبعض قياداتهم في احداث محمد محمود كالقيادي بجماعة الاخوان المسلمين محمد البلتاجي وابنته الشهيدة أسماء، وكثير من الشباب، بجانب قيادات ميدانية أسهمت في علاج المصابين، كالقيادي بحزب الحرية والعدالة خالد حنفي وعدد كبير من أطباء الاخوان، في المستشفى الميداني.

وشن أحمد عبد العزيز، مستشار الرئيس محمد مرسى، هجوما حادا على حركة “6 أبريل” بعدما أعلنت الأخيرة عدم تنظيمها لفعاليات فى ذكرى 25 يناير 2016، والاكتفاء بارتداء تيشرتات سوداء. وقال عبد العزيز فى بيان له عبر صفحته على “فيس بوك”: “نوشتاء 6 إبريل مصرون على مواصلة (النضال) بشتى السبل رغم فقدانهم كل أدوات الاحتجاج التى كانوا يحتجون بها، البرسيم، أكلوه، وملابسهم الداخلية، باعوها على ما يبدو، ولم يبق لهم إلا الطُرَح ليتشحوا بها احتجاجا”

وعلى طريقة 6 ابريل، آثرت بعض القوى احياء الثورة على الكنبة او تحت البطانية في جو الشتاء البارد، ومنهم ، حزب النصر الصوفي، الذي دعا الشعب المصري خلال الاحتفال بالذكرى الخامسة لثورة 25 يناير، أن يستلهموا روح الثورة التي اعطت مثالا للعالم بأنه على قدر المسؤولية، ولم يخرب أو يحطم ووقف حائلا أمام البلطجية واللصوص وحزب “المؤتمر” الذي دعا لمساندة رجال الجيش والشرطة،  فيما أكد طارق التهامي، عضو الهيئة العليا لحزب الوفد، أن الحزب لن ينجرف إلى دعوات النزول للشارع للاحتفال أو التظاهر.

 

مصر الطرية

فيما أكدت مصادر بحزب “مصر القوية”، أن الهيئة العليا للحزب تتجاهل تساؤلات الأعضاء حول موقفها من المشاركة في دعوات النزول لإحياء الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير.

وأوضح المصادر في تصريحات صحفية  أن الهيئة العليا للحزب فضلت عدم الإعلان عن موقفها من المشاركة في التظاهرات من عدمه وتدع الاختيار لقرار العضو بعيدًا عن الهيكل المؤسسي للحزب،

فتاة بألف راجل.. سناء سيف 

ولعل المشهد الأكثر تعبيرا على استمرار الثورة في قلوب الشباب الثوري النقي، هو مشهد الناشطة سناء سيف، التي نشرت صورة لمسيرتها المنفردة، ، إلى ميدان التحرير، وسط القاهرة، إحياءً لذكرى ثورة يناير الخامسة.

وبدت سيف وهي تسير من ميدان وهي تسير من ميدان مصطفى محمود بالمهندسين، بالجيزة، إلى ميدان التحرير، مرتدية “تي شيرت” مكتوب عليه “لساها ثورة يناير”، في إشارة منها، إلى أن ثورة يناير قادمة ولكنها ليست الآن.

وكتبت سيف – عبر صفحته الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أمس- «من 2011 وأنا كل 25 يناير بمشي في مسيرة مصطفى محمود، آخر ذكرى ثورة حضرتها كانت 2014 وبالرغم من عنف الداخلية قدرت التزم بروتيني ومشيت من مصطفى محمود للتحرير، السنة دي زي كل سنة همشي من نفس الطريق، لوحدي بس متأكدة إن فيه سنة جاية، الآلاف هيرجعوا يمشوه تاني».

مسيحيون في الميدان

إلى ذلك، أعلنت حركه “مسيحيون ضد الانقلاب” مشاركتها في فعاليات ذكري ثوره 25 يناير في مختلف ميادين مصر ومحافظات البلاد المختلفه ، وقال مؤسس الحركة على صفحته في عدة تدوينات ، على الفيس بووك، قبل قليل:”المجد للثوار … عاشت مصر..الحكايه مش اخوان الحكايه شعب اتهان.. تعلن حركه “مسيحيون ضد الانقلاب” مشاركتها في فعاليات ذكري ثوره 25 يناير في مختلف ميادين مصر ومحافظات البلاد المختلفه”..

وأضاف: “بيان السيسي منذ قليل أكبر دليل علي أنه يخشي الشباب أكبر متناقض في التاريخ ، يؤيد ثورة يناير في الاعلام، وشباب الثورة كله مسجون وفي المعتقلات ومختفي قسريا ..خطابك زادني حماسه علي استكمال الطريق ولن تنجح في خداعنا ..اخدع نفسك كما تشاء، ومؤيدينك لا يحتاجوا إلى خداع لأنهم لا يشاهدوا إلا إعلامك وأذرعك الصحفية”.. مختتما تدوينته ، بـ#‏الشعب_يريد_إسقاط_النظام”..

وهو  يجسد الروح الوطنية في رفض الانقلاب العسكري، يسعى مسئولو الكنيسة على اخفائه، متماهين مع السيسي..

وعلى أية حال، فإن المظاهرات الرافضة للانقلاب، في الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير، أمس الإثنين، حققت عدداً من أهدافها، حيث جعلت الثورة باقية في الميدان، وأعادت طرح علامة استفهام حول النظام القائم ومدى نجاحه، في الانتقال بمصر على الأقل إلى ما هو أفضل من عصر الرئيس المخلوع، حسني مبارك.

وأكد إصرار رافضي الانقلاب على الخروج رغم القمع والقتل وسوء الأحوال الجوية، مؤشراً يؤكد إلى أي مدى رفض الشارع النظام، بحيث بات هناك اقتناع لدى النسبة الأكبر من الشعب، بمن فيهم الذين لم يخرجوا للتظاهر، بأن ثمة ضرورة لاستمرار الثورة، معتبرين أن تمترس النظام حول الآلة العسكرية وزيادة الحشود الأمنية والعسكرية، يؤكدان أن النظام لم يعد يثق بأحد، وأنه يعتمد فقط العصا الأمنية لإسكات الشعب!!!

ولعل ذلك المشهد المزري للقوى الثورية في ذمرى ثورتهم، لخصه الكاتب وائل قنديل بمقاله اليوم، بـ”العربي الجديد”

قائلا “الذين يلحُّون، طوال الوقت، على أنهم في بيوتهم قاعدون، يتناولون “الفيشار”، ويتفرجون على التظاهرات”، ونصحهم بأنهم “يسيئون لأنفسهم ولتاريخهم”.

وقال “قنديل” في مقال بعنوان “ثوار الفيشار: الأسود لا يليق بكم”، “الإصرار على تثبيت فكرة أن الثورة بلغت سن اليأس، واستراحت على أريكة العقم، وغطت في سبات اللاجدوى من التظاهر، وحريٌّ بها أن تتشح بالسواد، معلنة ثالوث الإحباط الكريه: لا فائدة.. لا أمل.. لا مستقبل، هو بحد ذاته مشاركة في الحرب النفسية على الذين ينحتون في الصخر، ويتشبثون باختيار المقاومة، من دون مللٍ أو كلل، غير ناظرين إلى النتائج، تأتي مهرولة، والثمار تتساقط في التو واللحظة”.

مضيفًا: “الأسود لا يليق بالثورات، حتى وإن كان الأسود، هنا، من باب التظاهر الصامت، والغضب الساكت، والاحتجاج الأخرس على الظلم والقمع والإهانة، التي تلحق بالجميع، “أهل الحراك” و”أهل الفيشار” معاً، وإن اختلفت قيمة الأثمان المدفوعة، هنا وهناك”.

وختم “قنديل” سيل تحليله لموقف ثوار “الفشار”، بالقول: “كفوا ألسنتكم عن هؤلاء الأبطال القابضين على الجمر، وابقوا كما تشاؤون قابضين على أكياس الفيشار، وواصلوا الفرجة صامتين”.

 

 

*إسرائيل اليوم : السيسي مهدد بخطر خروج المصريين لإسقاطه حال استمرار الوضع الراهن

قال السفير الإسرائيلي السابق في مصر يتسحاق ليفانون، لصحيفة “إسرائيل اليوم”، إن عبد الفتاح السيسي يتهدده .خطر خروج المصريين للمطالبة بإسقاطه في حال عدم تغيير الوضع الحالي.

وأوضح ليفانون أنه إذا أدرك الجمهور المصري أن السيسي لا يحقق وعوده التي أعلنها لهم بالعمل على تغيير الوضع داخل مصر إلى الأحسن، فإن المصريين لن يترددوا في العودة من جديد إلى ميدان التحرير للمطالبة باستبدال السيسي.

وأضاف أنه رغم أن مصر تعيش حالة من الاستقرار بعد خمس سنوات من الثورة، فإن المخاطر ما زالت قائمة، وهناك أسئلة عديدة ما زالت ماثلة بشأن مستقبل الدولة.

وبحسب الدبلوماسي السابق فإنه بعد مرور خمس سنوات على اندلاع الثورة المصرية في 2011، فإن الأحداث تشير إلى أن السيسي يواجه صعوبات عديدة داخل مصر، لاسيما في المجال الاقتصادي، رغم ما يبذله من جهود كبيرة لإيجاد حالة من الاستقرار في البلاد، لكن هناك العديد من المشاكل الكثيرة والصعبة.

وبيّن أن السيسي قد سعى لتوثيق علاقاته الخارجية، بحيث لا يمر أسبوع واحد دون أن يسافر للخارج لإقناع المستثمرين الأجانب بالمجيء إلى مصر، لكن هؤلاء المستثمرين يبدون حذرين من الوضع الأمني بالبلد.

وأضاف “يعلن السيسي حربا شعواء ضد المنظمات المسلحة، وتمكن من تحقيق نجاحات محدودة، لأن هذ الجماعات لا تعمل فقط في سيناء، وإنما تجاوزت حدود قناة السويس، ودخلت إلى مصر ذاتها، ورغم ما قام به السيسي من حفريات جديد لقناة السويس، لزيادة مداخيل الدولة المصرية من الأموال، فإنه لم يحقق اختراقا حقيقيا في الهدف الذي سعى إليه

 

 

*واشنطن بوست: “السيسي” مرعوب من انتفاضة أخرى

قالت صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية، إن التحضيرات التي سبقت ذكرى ثورة 25 يناير في مصر، أعطت صورة واضحة عن الوضع الراهن لنظام عبدالفتاح السيسي.

وأضافت الصحيفة في تقرير لها، أن السيسي مرعوب من انتفاضة أخرى، وتتناقض مباهاته بالدعم الشعبي الكاسح مع أفعاله.

ولفتت الصحيفة إلى تصريح “جون كيري”، وزير الخارجية الأميركي، بأن السيسي قد استعاد الديمقراطية على الرغم من وصف المنظمات المحلية والدولية لنظامة بأنه الأكثر قمعًا في تاريخ مصر الحديث؛ إذ قتل الآلاف واعتقل عشرات الآلاف واستخدم التعذيب، والإخفاء القسري، ومراقبة وسائل الإعلام والمحاكمات المزيفة.

وأضافت الصحيفة، انخفضت عائدات السياحة بمعدل 18 بالمائة خلال العام الماضي، ووصل معدل البطالة إلى 12 بالمائة، معتبرة التأييد الواسع لمستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي للاحتجاجات المناهضة للحكومة والإقبال الضعيف على الانتخابات دليلًا على زيادة الاستياء من النظام الحالي.

وختمت الصحيفة بالإشارة إلى زيادة التمرد المسلح في سيناء بسبب المعاملة الوحشية للبدو في المنطقة، معتبرة منح الولايات المتحدة مساعدات تقدر بـ1.5 مليار دولار هو تجسيد لنظرية “الاستبداد يجلب الاستقرار” ، وهو ما ثبت أنه خيار سيئ.

 

 

*مصر الثورة عادت لنقطة الصفر تحت حكم السيسي

قالت مجلة “أتلانتك” الأميركية: إن هناك الكثير من السجون في مصر، لكن يبدو أن جميع المصريين يعرفون سجن “طرة” الذي افتتح عام 1908، وضم تشكيلة متنوعة من السجناء: معارضين ورجال أعمال وإسلاميين ورجال دولة، بما في ذلك الرئيس المخلوع حسني مبارك، الذي حكم مصر منذ ما يقرب من ثلاثة عقود قبل سقوط نظامه في الثورة التي بدأت منذ نحو 5 سنوات.

وأضافت المجلة، في تقرير لها تحت عنوان “ثورة تأكل أبناءها”: إن الاستبداد عاد مرة أخرى في مصر تحت حكم السيسي، واستهدفت حملة القمع الليبراليين والإسلاميين، وبات سجن طرة مثل مقبرة لتطلعات الثورة بكل أشكالها.

ونقلت عن مصرية تدعى نورهان حفظي قولها: “بعد 5 سنوات منذ الإطاحة بمبارك عدنا إلى الصفر“.

وأشارت المجلة إلى أن منظمة العفو الدولية وغيرها من جماعات حقوق الإنسان تصف حملة السيسي اﻷمنية بأنها “لم يسبق لها مثيل، قوات اﻷمن تستهدف أنصار مرسي وجماعة اﻹخوان المسلمين التي تتهم بالتنسيق مع الجماعات اﻹسلامية الأكثر تطرفا وتشن هجمات خلفت مئات القتلى من رجال الشرطة والجنود في سيناء، وهو ما تنفيه الجماعة.

وقالت وزارة الداخلية: “إن 11877 شخصا اعتقلوا بتهم تتعلق بالإرهاب بين يناير وسبتمبر 2015“.

وتابعت المجلة: لكن مخالب الدولة انتشرت بقوة لخنق أي معارضة، وأصبح قانون التظاهر الذي صدر نوفمبر 2013، تصفه منظمة العفو الدولية بأنه “الطريق السريع” إلى السجن، ووفقا لأحدث البيانات المتاحة من المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، فإنه منذ الإطاحة بمرسي تم القبض على 41 ألف شخص.

وتكثف قوات اﻷمن حملة القمع قبيل الذكرى الخامسة للثورات؛ حيث اعتقلت قوات الأمن مؤخرا النشطاء وأغلقت العديد من دور الثقافة، بما في ذلك معرض للفنون الشعبية.

وقال جمال عيد المحامي والناشط الحقوقي: “إننا نواجه الآن اﻷسوأ، الوقت الأكثر قمعية في التاريخ المصري الحديث.. حرية من وراء القضبان هي حريتنا“.

 

 

 

*اعتقال امرأة بمليون رجل.. هتفت في التحرير “السيسي هو الإرهاب”

في شجاعة نادرة؛ اختارت امرأة مسنة ترتدي خمارًا أبيض أن تتوجه إلى ميدان التحرير، أمس 25 يناير 2016، في الذكرى الخامسة لثورة يناير، وصاحت بأعلى صوتها «السيسي هو الإرهاب.. اللي يقتل أهله وناسه يبقى خسيس من ساسه لراسه».. ورفعت شارة رابعة في وجوه الجميع.

كان هذا على مقربة من العشرات من مؤيدي قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي ومليشيات الأمن الذين تواجدوا في الميدان أمس؛ حيث كان يرتدي بعضهم ملابس رسمية وأكثرهم يرتدون ملابس مدنية؛ والذين انهال بعضهم ضربًا وسبا للمرأة العجوز التى راحت تجري منهم، وظلت تهتف «أمن الدولة لسة كلاب.. والسيسي هو الإرهاب.. اللي بيقتل أهله وناسه يبقى عميل من ساسه لراسه» فتمادى عليها البلطجية بالضرب والشتم حتى تم القبض عليها.

وحسب صحيفة الشروق فإن أفراد الأمن اصطحبوها إلى مدخل شارع طلعت حرب، لكنها كانت تهتف بين دقيقة وأخرى بصوت لا يكاد يسمعه الواقفون حولها، مرددة العبارات ذاتها التي تنال من السيسي.

ولاحقهما أنصار السيسي غاضبين، وصاح أحدهم: “فتشوها.. هاتوا واحدة ست تفتشها”، وهتف آخر في وجهها: “السيسي.. السيسي”، لكنها لم تعبأ بهم، وواصلت هجومها الضاري على السيسي.

وحاول أحد أفراد الأمن طمأنتها فقال لها: “معلش.. ما تخافيش”، فيما حاولت سيدة، يبدو أنها صحفية، بذكاء اصطحابها معها، حتى لا تصاب بمكروه، ثم لجأت إلى الحيلة، حتى تفلتها من أيديهم، فقالت: “يا جماعة.. أنا عارفاها.. دي واحدة مريضة نفسية أصلا“.

لكن أفراد الأمن احتجزوها عند أحد أطراف الميدان، وحسب رواية صحيفة تابعة للانقلاب فإنه تم القبض عليها، ثم إحالتها إلى النيابة العامة؛ حيث باشر وكيل أول نيابة قصر النيل، حسام خلف الله التحقيق معها بتهمة “الانضمام إلى جماعة إرهابية، والتحريض ضد قوات الجيش والشرطة“!

 

 

*“3” مفاجآت تكذب رواية الأمن في مقتل شقيقين بأكتوبر

فجرت تحقيقات نيابة الانقلاب بشأن مقتل شقيقين من بني سويف “جابر وسيد محمود” في شقة خالتهما يوم الأحد الماضي على يد مليشيات السيسي 3 مفاجآت من العيار الثقيل.

أولى هذه المفاجآت؛ هو أن “التحريات” لم تتهم الشهيدين بوقائع إرهابية.

وثانيها هو شهادة صاحب الشقة وزوجته -التى تؤكد كذب رواية الداخلية بشأن تبادل إطلاق النار- وإنما تم القبض عليهم جميعًا وتم وضع غمامات على عيون الزوج والزوجة والابن ووضعهم في إحدى سيارات الشرطة، ثم تم بعد ذلك قتل الشقيقان داخل الشقة خارج إطار القانون وفقًا لقانون العصابات والمافيا.

أما ثالث هذه المفاجآت؛ فهو  محاولات الداخلية الخروج من هذا المأزق وتبرير جريمتها بالضغط على ابن صاحب الشقة «14» عاما ليعترف أن الشقيقين قاما بعدة اغتيالات لعناصر الشرطة في بني سويف، وجاءا للاختباء عندهم في الشقة! وهي المسرحية المكشوفة التي لا تقنع أحدا.

وأمرت نيابة حوادث جنوب الجيزة، الثلاثاء، بإخلاء سبيل الموظف، مالك الشقة التي قُتل بداخلها الشقيقان جابر، وسيد محمود حسين، خلال مداهمة الشرطة بمدينة 6 أكتوبر، بضمان محل إقامته، بعدما أكدت التحريات عدم علمه أية تفاصيل بشأن اتهام نجلا شقيقة زوجته، وكونهما مطلوبين للعدالة، كما أمرت بصرف زوجة الموظف وابنها، دون توجيه اتهامات على ذمة ذات القضية.

وكشفت تحقيقات النيابة برئاسة المستشار أحمد ناجى، عن أن الشقيقين «جابر وسيد»، نقاشين، اللذين قتلا في المداهمة الأمنية داخل شقة خالتهما، كانا مطلوبين بقضية حيازة سلاح نارى، وصادر إذن بالقبض عليهما من نيابة أكتوبر ثانٍ، ولم تتحصل النيابة على ما يفيد بأنهما مطلوبان في قضايا إرهاب وعنف.

بينما قال في التحقيقات ابن خالتهما البالغ من العمر 14 عامًا: إنهما نفذا جرائم اغتيالات ضد عناصر الشرطة بمحافظة بنى سويف، وقدما للاختفاء بشقتهما وهي الشهادة التى جاءت تحت ضغوط، حسب أعضاء في هيئة الدفاع.

وقالت تحقيقات النيابة: إن المتهمين من سكان محافظة بنى سويف، وأمرت نيابة أكتوبر ثانٍ بالقبض عليهما للاشتباه في حيازتهما أسلحة، وانتقلت مأمورية أمنية من قسم شرطة أكتوبر ثانٍ للقبض عليهما قرابة الساعة الرابعة والنصف فجر الثلاثاء، وبعدها تبين القبض على مالك الشقة ويُدعى «جمال.ص»، وزوجته «خالة الشابين»، ونجلهما البالغ من العمر 14 عامًا ويُدعى «م»، وتبين مقتل الشقيقين المطلوب القبض عليهما بوابل من طلقات الرصاص.

وانتقل شريف صديق وطارق جودة -وكيلا نيابة حوادث جنوب الجيزة- لمناظرة الجثتين ومعاينة الشقة محل المداهمة، وتبين أن الشابين البالغين من العمر 30 و31 سنة، قتلا بوابل من طلقات الرصاص بمختلف أنحاء جسديهما، وتعذر على النيابة حصر عدد الطلقات التي أصابت كل جثة.

وعثر المحققان، على بندقية خرطوش بجوار القتيلين، و3 فوارغ طلقات خرطوش، بينما جمعا من المكان 14 فارغ طلق نارى من أسلحة عيار 9 ملى، وأمرت النيابة بالتحفظ على السلاح والفوارغ لفحصها، وانتداب خبراء المعمل الجنائى لرفع العينات البيولوجية وبقع الدماء من المكان لفحصها وإعداد تقارير بشأنها للاستعانة به خلال التحقيقات.

وزعمت قوات الشرطة -في التحقيقات- أن الشقيقين المطلوب القبض عليهما «جابر» و«سيد» بادرا بإطلاق النيران تجاه قوات الأمن، فبادلتهما القوات إطلاق النيران، بما أسفر عن مصرعهما، وتم القبض على مالك الشقة وزوجته «خالة المتهمين» ونجلها.

واستمعت النيابة، إلى أقوال مالك الشقة وزوجته، والتى دحضت رواية الأمن، وأكدت الزوجة أنها فوجئت بطرق باب مسكنها بشدة فجرًا، وبالسؤال عن الطارق قالوا لها إنهم من قوات الشرطة، ففتحت لهم الباب، فأنزلوها وزوجها ونجلها من العمارة السكنية إلى الشارع، وأركبوهم سيارة شرطة «ميكروباص»، وعصبوا أعينهم، وبعدها وجدوا أنفسهم يخضعون للمناقشة والاستجواب، وعلمت فيما بعد أن نجلى شقيقتها قٌتلا داخل الشقة، وكان لزوجها نفس أقوالها.

وكلفت النيابة، إدارة البحث الجنائى بمديرية أمن الجيزة، بسرعة التحرى حول واقعة المداهمة، وحقيقة ما جرى بها، وأمرت باستدعاء الضابطين القائمين على عملية الضبط، والتحفظ على سلاحهما الميرى، والتحفظ على دفتر تسليح قسم شرطة ثان أكتوبر، ودفتر المأموريات الأمنية، لبيان تشكيل القوة الأمنية التي كانت مكلفة بالمأمورية، وبيان طبيعة تسليحها.

 

 

*“80 مليون” و”واقي ذكري”.. تفضح جهل “أذرع السيسي” بميدان التحرير

انقلب السحر على الساحر وباتت الأذرع الإعلامية المصنوعة على عين العسكر من أجل تخدير الشعب وتزييف الوعي وتشويه فصائل المعارضة، هى ذاتها التى تسخر من جهل دولة السيسي وغباء المنبطحين تحت بيادة الانقلاب، الذين يدفع بهم العسكر فى ميادين الثورة من أجل تجميل ثورته والتلويح بأعلام مصر فى حماية مجنزرات الحكم العسكري وتوجيه رسالة مزيفة إلى العالم بأن الشعب يحتفل.

 مراسل برنامج “أبلة فاهيتا” قرر السخرية من الاحتفالات الفجة فى قلب “التحرير” المحتل، على وقع توزيع مرتزقة احتفالات السيسي ورود وبالونات على عناصر الأمن المركزي المنشرة فى الميدان، وقام بتوزيع “أوقية ذكرية” على مليشيات الداخلية على شكل بالونات، وكتب عليها “هدية إلى الشرطة فى 25 يناير”. 

وقام المراسل الساخر شادي أبوزيد بتصوير مقطع فيديو يظهر خلاله بنفخ “أوقية ذكرية” بالهواء لتصبح على شكل بالوناتبصحبة الفنان الشاب أحمد مالك، ثم كتب عليها: “من شباب مصر للشرطة 25 يناير”، ونزل بها إلى ميدان التحرير لتوزيعها بعد ذلك على أفراد من الشرطة، وأخذ صور تذكارية معهم وسط حفاوة من المجندين.

الفيديو الذى انتشر على نطاق واسع على شبكات التواصل الاجتماعي، وتفاعل معه النشطاء بشكل ساخر، دفع الداخلية إلى القبض على مراسل برنامج “أبلة فاهيتا” بتهمة إهانة الداخلية. 

وكان موقع “دوت مصر” قد بث مقطع فيديو لمراسله الساخر أحمد رأفت أثتاء إجراء لقاءات مع المحتفلين فى ميدان التحرير، والذى فضح جهل المشاركين فى المشهد الهزلي واندساس عناصر من الداخلية بزي مدني داخل الميدان، فيما سيطر الجهل على المدفوعين إلى الميدان حول أسباب المشاركة فى احتفالات 25 يناير، بينما أثارت مواطنة حالة من السخرية على خلفية تأكيدها أن المشاركين فى احتفالات عيد الشرطة 80 مليون مواطن

 

 

*أبو جودة” يرتع في سيناء.. والانقلاب يتعهد بتحويلها إلى دبي!

قال سعيد حساسين -عضو مجلس نواب “الدم”، المتهم في قضايا نصب واحتيال-: إن سيناء ستصبح مثل إمارة دبي في غضون سنتين أو 3 على أقصى تقدير، وهذا وعد مني كبرلماني، وكلام من جهات مسئولة في الانقلاب“.

وتابع حساسين -خلال برنامج “حكاية شعب”، المُذاع على فضائية “العاصمة، مساء أمس الإثنين-: إن الاقتصاد المصري سيتحول من القاهرة ومنطقة الدلتا إلى سيناء، مضيفًا: أن “الرئيس والجيش والشرطة يقومون بتنظيف البلد ومنطقة سيناء، من أجل منح الاطمئنان للاستثمار“.

تدمير سيناء
يتجاهل نائب “الدم” -الذي أخذ دوره في بيع الوهم للشعب المصري- ما نقلته القناة العاشرة العبرية بأن “جيش الاحتلال الإسرائيلي سمح لنظيره المصري بإدخال 4 طائرات عسكرية من نوع “أباتشي”، إضافة إلى كتيبة مشاة لشبه جزيرة سيناء، وهو ما يعني أن الكلمة هى كلمة “إسرائيل” في تدمير أو تعمير سيناء!

وأضافت القناة أن “السماح للجيش المصري جاء بعد القلق المتزايد على المستوى الأمني الإسرائيلي، من ارتفاع وتيرة العمليات المسلحة في سيناء، ضد أهداف إسرائيلية في الفترة الماضية”، الأمر الذي يعني أن ما يقوم به السيسي ويتجاهله “حساسين” هو حماية أمن إسرائيل كما اعترف بذلك.

صحيفة “هآرتس” قالت هى الأخرى، إن جهاز الأمن العام (الشاباك) شكل فرقة خاصة تعنى بملف “سيناء”، و”إحباط” أي عمليات أو محاولات إطلاق صواريخ من الأراضي المصرية باتجاه الاحتلال، يعني أن “أبو جودة” يجوب سيناء تحت سمع وبصر السيسي ومخابراته.

تنسيق صهيوني مع الجيش
وعقب الانقلاب على الرئيس محمد مرسي، عادت سيناء مرة أخرى إلى الوصاية الصهيونية، و”سمح” جيش الاحتلال بدخول 10 كتائب مصرية لشبه جزيرة سيناء لحمايته وضمان عدم وجود أي مقاومة أو إمدادات غذائية لغزة المحاصرة، بحسب هآرتس“.

وقال وزير الدفاع الصهيوني موشي يعلون في وقت سابق: “إن الاحتلال واصل تنسيقه مع الجيش المصري حول سيناء”، وهو ما لا ينفيه أو يخجل منه قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، بل على العكس تمامًا في آخر لقاء له مع هيئة الإذاعة البريطانية قال إنه يفعل ما يجري في سيناء من أجل ضمان أمن الاحتلال.

يذكر أنه تم التوقيع على معاهدة “السلام” بين عسكر كامب ديفيد والاحتلال الصهيوني في مارس/آذار 1979، وتحظر الاتفاقية على العسكر إدخال طائرات وأسلحة ثقيلة إلى المنطقة الحدودية مع فلسطين المحتلة وشبه جزيرة سيناء.

 

 

*قرار حكومي يتسبب في مغادرة آلاف السياح من مصر

تسبب قرار جديد من حكومة الانقلاب يتعلق بنظام حصول الأجانب المقيمين في مِصْر على تأشيرة الإقامة في مغادرة الآلاف منهم، ما يفاقم من أوضاع السياحة المتردية أساسا منذ تفجير الطائرة الروسية فوق شبه جزيرة سيناء يوم 31 أكتوبر الماضي 2015.

وحسب تقرير لمركز الأقصر للدراسات والحوار والتنمية، فقد بدأ آلاف السياح المقيمين والمنتمين لجنسيات متعددة، مغادرة مدن الأقصر وأسوان والبحر الأحمر وجنوب سيناء، بسبب النظام الجديد لمنح تأشيرات الإقامة للأجانب الراغبين في الإقامة بمِصْر.

ويحذر التقرير من عدم عودة هؤلاء السياح إلى مِصْر مرة أخرى، والسفر للإقامة السياحية بدول أخرى، مطالبا بإعادة النظر في النظام الجديد لمنح تأشيرات الإقامة السياحية، والذي بدأت أقسام الجوازات تطبيقه مؤخرا؛ ويقضي بإلزام السياح المقيمين بمغادرة الأراضي المصرية، والعودة لبلادهم، ولو لمدة يوم واحد، ثم العودة لمصر مجددا، حتى يتمكنوا من تجديد تأشيرات الإقامة السياحية مجددا.

حجاج سلامة -مدير المركز- يؤكد أن قرار إلزام السياح بمغادرة مصر، كل 6 أشهر، ثم دخول البلاد مرة أخرى بتأشيرة جديدة مقابل منحهم تأشيرة إقامة سياحية لفترة جديدة، بأنه قرار غير مبرر، ويضر بالقطاع السياحي، الذي يعاني من أزمات متلاحقة منذ سنوات، واعتبره مسيئَا لسمعة مِصْر بين شعوب العالم، خصوصا الآلاف من السياح المقيمين الذين يعدون بمثابة سفراء سياحيين لمِصْر.

وأوضح تقرير مركز الأقصر للدراسات والحوار والتنمية، أن كثيرًا منهم كتبوا وصايا طالبوا فيها بدفنهم فى الأقصر وأسوان، بعد وفاتهم، ورفضهم مغادرة مِصْر فى حياتهم وبعد مماتهم، بعد أن عشقوا أرضها، وصعوبة عودة كثيرين من هؤلاء السياح لبلادهم بعد أن باعوا كل ما يملكون فيها، ونقلوا ممتلكاتهم واستثماراتهم بمِصْر.

وتأتي مغادرة السياح المقيمين بالأقصر وأسوان والبحر الأحمر وشرم الشيخ رغم إعلان هشام زعزوع وزير السياحة بحكومة الانقلاب –الشهر الماضي- على أنه سيتم بحث كل المشكلات التى تواجه الأجانب المقيمين بالتنسيق مع وزارة الخارجية والسفارات المعنية، مؤكدًا أن تمسك الأجانب المقيمين بالبقاء بمِصْر له دوره المهم فى تنشيط السياحة، ما يسهم في علاج جزء من الأزمة التي تتفاقم يومًا بعد آخر في ظل عجز تام من السيسي وحكومته.

 

*إيقاف رانيا محمود ياسين لارتكابها واقعة صادمة على الهواء

قررت فضائية “العاصمة” المصرية وقف رانيا محمود ياسين ابنة الفنان المصري محمود ياسين عن العمل والتحقيق معها لاستضافتها فلكيا قام بتحضير روح الرئيس الراحل أنور السادات على الهواء مباشرة وتحذيره للرئيس عبدالفتاح السيسي من تعرضه لمحاولة اغتيال.

وكان المشاهدون قد فوجئوا بحلقة برنامج رانيا ياسين وهي تستضيف الفلكي الشهير أحمد شاهين لقراءة الطالع والتنبؤات الفلكية، وقام الفلكي بتحضير روح الرئيس الراحل أنور السادات الذي تحدث وحذر الرئيس السيسي من تعرضه لمحاولة اغتيال مؤكداً كلام الفلكي.

وأثارت الحلقة استياء المشاهدين، الأمر الذي دعا الكاتب الصحافي ممتاز القط رئيس القناة إلى اتخاذ قرار بوقف رانيا عن العمل وإحالتها للتحقيق.

وقال القط إن المذيعة قدمت حلقة مسيئة للإعلام المصري وتسببت في ضرب مصداقية القناة واحترام الجمهور، كما أخلت بالقيم والأخلاق المصرية واستضافت الفلكي دون موافقة من إدارة القناة أو رئيس تحرير برنامجها بهدف “عمل شو إعلامي” وإثارة الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي دون النظر إلى أن ما فعلته أهان رموز مصرية وأساء لتاريخها.

وقال إن رانيا اعتادت أن تقدم حلقات مثيرة للجدل منذ انضمامها للقناة، فقد طردت من قبل ضيفاً من برنامجها على الهواء بحجة أنه ملحد رغم أنها استضافته لكونه ملحداً وتريد أن تقدم حلقة عن الإلحاد في برنامجها.

على الجانب الآخر قررت رانيا ياسين مغادرة القناة نهائياً ووقعت عقداً أمس للانضمام لفضائية جديدة من أجل تقديم برنامج ” توك شو” على شاشتها رافضة الحديث عن حلقتها في فضائية “العاصمة” أو التعليق على قرار إيقافها عن العمل.

الفلكي أحمد شاهين ضيف برنامج رانيا والذي تسبب في مغادرتها للقناة كانت قد دارت معركة بينه وبين الفنان المصري خالد الصاوي في أغسطس الماضي بسبب نبوءة لشاهين أكد فيها قرب وفاة الصاوي.

وزاد من لهيب المعركة أن الفلكي شاهين تنبأ من قبل بوفاة الفنان خالد صالح، الصديق المقرب من الصاوي، كما تنبأ في يناير الماضي بوفاة الفنانة فاتن حمامة وكل من الفنانين عمر الشريف ونور الشريف وميرنا المهندس وغسان مطر. كما تنبأ من قبل بوفاة الفنانين سعيد صالح وصباح والشاعر عبدالرحمن الأبنودي، وتنبأ بوصول السيسي لسدة الحكم والإطاحة بالرئيس المعزول محمد مرسي ونهاية جماعة الإخوان.

أما رانيا ياسين فهي من مواليد مارس من العام 1972 من أسرة فنية حيث أن والدها الفنان محمود ياسين ووالدتها الفنانة شهيرة، وشقيقها الممثل عمرو محمود ياسين، وزوجها الممثل محمد رياض ولها ولدان آدم و عمر.

بدأت حياتها الفنية من خلال فيلم “قشر البندق”، من إخراج خيري بشارة، وقدمت العديد من الأعمال التلفزيونية، والمسرحية إلى أن اعتزلت العمل الفني واتجهت للعمل الإعلامي.

 

السيسي لديه خلل في الفهم . . الثلاثاء 6 أكتوبر. . السيسي والنتن إيد واحدة

السيسي والنتن إيد واحدة

السيسي والنتن إيد واحدة

السيسي لديه خلل في فهم الأزمة السورية. . الثلاثاء 6 أكتوبر. . السيسي والنتن إيد واحدة

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*الأمن يقتحم عدداً من الشقق السكنية لطلاب الازهر فى الحي السادس بمدينة نصر

قوات الأمن تقتحم عدداً من الشقق السكنية لطلاب الازهر بالحي السادس بمدينة نصر .. وتقوم بإحداث فوضي وتفتيش الاجهزة

 

*نتنياهو”: أنسق مع “السيسي” لتطويق الغليان الفلسطيني

كشف رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، عن وجود اتصالات متواصلة مع الأردن ومصر وأطراف أخرى، لـ”مواجهة موجة الأكاذيب وتوضيح الحقائق”، ما يعني أن الهدف من هذه الاتصالات يتمثل في تطويق الغليان الفلسطيني المتصاعد في الأراضي المحتلة.

وقال نتنياهو -خلال زيارة قام بها لموقع عملية بيت فوريك، ظهر اليوم الثلاثاء- إنه يسعى إلى “توضيح الحقائق لهم في مواجهة موجة الأكاذيب، وإننا لا نعتزم تغيير الوضع القائم في المسجد الأقصى“.

وأكد رئيس حكومة الاحتلال، أن هذه الاتصالات تأتي بالتوازي مع إقرار خطة لضمان أمن المستوطنين في مختلف أنحاء الضفة الغربية، عبر نصب كاميرات على كافة محاور الطرق، بما فيها كاميرات جوية.

وجدد نتنياهو لهجة التصعيد ضد المقدسيين، مطالبًا بإغلاق محال التجار الفلسطينيين الذين رفضوا -حسب زعمه- تقديم المساعدة لزوجة المستوطن الذي قتل في البلدة القديمة، يوم السبت الماضي، وتقديمهم للمحاكمة.

وأضاف أن حكومته ستعمل على “كسر موجة الإرهاب الحالية، كما فعلت مع موجات سابقة“.

واتهم نتنياهو الحركة الإسلامية في الداخل، بقيادة الشيخ رائد صلاح، بالوقوف وراء “التحريض” في الأعوام الأخيرة، متوعدًا بـ”معالجة أمرها”، حسب قوله.

كما توعد نتنياهو بمحاسبة مؤيدي فريق كرة القدم الفلسطيني “أبناء سخنين”، بادعاء أنهم هاجموا رجال الشرطة الإسرائيلية أمس ورفعوا أعلام فلسطين، وبصقوا على عناصر الشرطة، بعد انتهاء مباراة مع نادي “بيتار القدس“.

على صعيد متصل، ردّ رئيس أركان الجيش الصهيوني، غادي آيزنكوت، على اتهامات معارضي نتنياهو، خاصة في صفوف المستوطنين، بأنه يقيد حركة الجيش، مؤكدًا أن جيش الاحتلال يتمتع بحرية كاملة في العمل، لكن لا يمكن تحقيق نجاح بنسبة مائة في المائة.

وأضاف آيزنكوت، أن الجيش اضطر، في الأيام الأخيرة، إلى مواجهة اعتداءات ينفذها اليهود في الضفة الغربية تعرقل قدرته على محاربة “الإرهاب الفلسطيني“.

وخلافًا لتهديدات الوزير يسرائيل كاتس، أمس الأول، بشن حملة “سور واقثانية، وتنفيذ اجتياح بري للضفة الغربية إذا لزم الأمر، أعلن وزير الأمن، موشيه يعالون، أن الظروف والواقع القائم يختلف عما كان في عام 2002، مطالبًا المسئولين بالانضباط والتوقف عن إطلاق التهديدات.

 

*في ذكرى أكتوبر.. مقتل شخص وإصابة 3 أطفال بقصف للجيش بسيناء

أكّدت مصادر قبلية في سيناء، أن مواطنًا قتل وأصيب نحو 3 أطفال في عمليات القصف، التي نفذتها طائرات الجيش المصري.

وأضافت المصادر أن المواطن يُدعى حمدان، وأصيب حفيداه، في قصف عنيف شنته المقاتلات، اليوم الثلاثاء، على مدينة رفح.
وتابعت إن عمليات القصف بدأت صباحًا، تزامنًا مع احتفالات ذكرى نصر أكتوبر، على مدينتي الشيخ زويد ورفح.
ولفتت إلى وقوع إصابات بين المدنيين، ولم يتم حصرهم حتى اﻵن، نظرًا لشدة عمليات القصف، وخوف اﻷهالي من التحرك من منازلهم.
يشار إلى أن السيسي يشن حملة أمنية شرسة على أهالي سيناء أسفرت بحسب تصريحات رسمية عن مقتل أكثر من 500 واعتقال أكثر من 650 مواطنا، وصفتهم سلطات الانقلاب بالإرهابيين، كما تمارس سلطات الانقلاب عمليات تهجير قسري بحق أهالي رفح والشيخ زويد إضافة إلى إغراق الحدود مع غزة بالمياه المالحة ما يهدد عذوبة المياه الجوفية وخصوبة التربة في الزراعة.

 

*السيسي لديه خلل في فهم الأزمة السورية

وصف الكاتب السعودي طارق الحميد، المقرب من دوائر صنع القرار الملكية والداعم للانقلاب العسكري في مصر، عبدالفتاح السيسي بأن لديه خللا في فهم الأزمة السورية وذلك في سياق تعليقه على إعلان الخارجية المصرية دعمها للعدوان الروسي على سوريا الشقيقة.

وفي مقال له الاثنين على صحيفة “الشرق الأوسط”، كبرى الصحف السعودية الدولية، بعنوان “مصر تؤيد روسيا في سوريا!”.. يقول الحميد : «من المثير أن تعلن مصر عن تأييدها للتدخل الروسي في سوريا، ومهما كان الموقف المصري أصلا!..مصر، وعلى لسان وزير خارجيتها سامح شكري تقول إن «المعلومات المتاحة لدينا خلال اتصالاتنا المباشرة مع الجانب الروسي تؤشر إلى اهتمام روسيا بمقاومة الإرهاب، والعمل على محاصرة انتشار الإرهاب». مضيفا أن «دخول روسيا بما لديها من إمكانات وقدرات في هذا الجهد، هو أمر نرى أنه سوف يكون له أثر في محاصرة الإرهاب في سوريا والقضاء عليه»!

ويعلق الكاتب على هذه التصريحات بقوله «هذا التصريح يعني أن هناك نقاطا خلافية جادة مع مصر. هناك إشكالية حقيقية إذا كانت مصر تصدق أن الروس جادون بمكافحة الإرهاب، وهم- أي الروس- يقصفون المعارضة السورية ولم يستهدفوا «داعش» بضرباتهم إلا خمسة في المائة فقط! والإشكالية الأخرى، أن هذه التصريحات المصرية تظهر تهاونا ولا أقول تعاطًفا مع المجرم بشار الأسد، ولا ترى أن جرائمه هي السبب فيما وصلت إليه سوريا، وأن الأسد هو الراعي الرسمي للإرهاب، وسبب ظهور «داعش» هناك».

ويتحدث الحميد عن إشكالية ثالثة «الموقف المصري هذا يظهر إشكالية توحي بأن القاهرة لا تكترث بالتنسيق الروسي ­الإيراني الداعم للأسد، خصوصا وأن دمشق تحت الحماية الإيرانية، فهل ترى مصر بذلك ضمانا كافيا لمحاربة الإرهاب؟ أو حفاظا على وحدة دولة عربية؟!».

ثم يصارح  الحميد قراءة ويصدع برأيه  متهما السيسي بالخلل في فهم الأزمة السورية، مضيفا: «ما يجب أن يقال -وإن تأخر كثيرا- إن هناك خللا حقيقيا في فهم الأزمة السورية بمصر؛ نخبويا وسياسيا».

ويختم الكاتب السعودي الموالي للانقلاب في مصر مقاله «لذا فإن الموقف المصري مستغرب، ومقلق للمؤملين بمصر، ولا بد من القول إن السياسة ليست مناكفة، ولا هي محكومة بلون أبيض أو أسود؛ في السياسة كثير من اللون الرمادي، وبالحالة السورية اللون أحمر بحمرة الدم!».

 

*الانقلاب يتوقف عن استلام القطن من الفلاحين.. والسبب: “مفيش

توقفت وزارة الزراعة فى حكومة الانقلاب عن استلام محصول القطن من الفلاحين بسبب عدم وجود سيولة مالية لدفع ثمن الأقطان، بعد رفض وزارة المالية فى حكومة شريف إسماعيل عن توفير موارد مالية  للجمعية العامة للإصلاح الزراعى المسئولة عن شراء القطن من المزارعين.
وكشف مصدر بمركز البحوث الزراعية عن أن الحكومة تماطل في تحديد أسعار القطن التجارى، مما يؤدى لتكبد الفلاح خسائر فادحة، خاصة بعد جنى المحصول في أكثر من محافظة.

 

*رغم تأسيسها منذ 113 عام .. الجاهل يشكر السعودية على خدمة الحجاج طيلة “ألف عام” (فيديو)

وجه عبدالفتاح السيسي قائد الانقلاب العسكري الشكر للملكة العربية السعودية على خدماتها للحجاج هذا العام، بعد الهجوم الذي تعرضت له المملكة إبان حادث التدافع بمنى والذي راح ضحيته المئات من القتلى والمصابين.

وخلال كلمته اليوم في الكلية الحربية بمناسبة احتفالية انتصار اكتوبر، قال أن السعودية تخدم الحجاج منذ “ألف عام” في دليل واضح على جهله، حيث أن الدولة السعودية الحديثة تأسست منذ نحو 113 عام، تحديدا عام 1902 على يد الملك عبد العزيز آل سعود، والذي نجح في تأسيس المملكة وإرساء قواعد الدولة والحكم فيها، بعد فشل محاولتين سابقتين في 1818 و 1891، أخمدت الأولى عن طريق والي الدولة العثمانية على مصر “محمد على”، والثانية بسب الخلافات بين زعماء الحكم.

https://www.youtube.com/watch?v=o61BAE5XxJw

 

*مستشار شيخ الأزهر: مصر تحت قيادة “مخلصة قوية”.. ولاؤها للشعب

ثمن المستشار محمد عبد السلام مستشار شيخ الأزهر الشريف، خطاب عبد الفتاح السيسي الذي ألقاه أمس بمناسبة الاحتفالات بذكرى انتصارات أكتوبر المجيدة

وقال مستشار شيخ الأزهر في تدوينة له على صفحته الرسمية عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: إن خطاب رئيس الجمهورية شديد الوضوح وواعٍ بمتطلبات المرحلة ، ودلالاته تصب في صالح الاستقرار والوفاء للوطن ولجيش الوطن العظيم

وأضاف عبد السلام: الحمد لله أن وفق مصر إلي قيادةٍ مخلصةٍ قويةٍ ولاؤها للشعب وتعي جيدا ما يتطلع إليه الشعب- الشعب بكل فئاته- لا ما يتطلع إليه بعض النخب فشعب مصر هو الأولي بالرعاية

 

 

*اهدار 6 ملايين جنيه لتجهيز مقر صندوق “تحيا مصر

كشفت مصادر صحفية عن إهدار سلطات الانقلاب لأكثر من 6 ملايين جنيه على تجهيز مقر جديد لصندوق “تحيا مصر” بمنطقة مصر الجديدة.

وكان عبد الفتاح السيسي قائد الانقلاب قد أسس “صندوق تحيا مصر” فى أول  يوليو 2014، وهو الذي يشرف عليه شخصيا حتى اليوم، دون وجود أى رقابة عليه؛ حيث لا يعلم أحد أى شيء عن طبيعة إدارته، وميزانيته، وأوجه صرف أمواله، وحجم ما تم جمعه من تبرعات، وكم يبلغ رصيده الآن.

وأوضحت صحيفة “النبأ” أن التجهيزات الجديدة كلفت ثلاثة ملايين جنيه، بالإضافة إلى شراء سيارات ملاكي ذات ماركات مختلفة، بأكثر من ثلاثة ملايين جنيه أخرى، وأنه تم سحب هذه الأموال من الصندوق، مستغلين انشغال قائد الانقلاب “في قضايا الوطن” بحسب تعبير الصحيفة.

وقالت الصحيفة: “إن القائمين على الصندوق قاموا بتغيير “الديكورات” (التصاميم)، التي شملت تركيب “باركيه” للأرضية، والأسقف، وتغيير أجهزة التكييف، على الرغم من كون المقر كان مجهزا من قبل، لكن “أعيد تجهيزه ليتناسب مع مزاج رئاسة الصندوق”، وفق الصحيفة.

 

*أستاذة بكلية دار العلوم تخلع نقابها مكرهة تنفيذا لقرار جابر نصار

قامت إحدى أعضاء هيئة التدريس بجامعة القاهرة أمس الأول، بخلع نقابها مكرهة تنفيذًا لقرار الدكتور جابر نصار رئيس الجامعة.

وكتب الدكتور أحمد عبد الباسط، المتحدث باسم حركة “جامعة مستقلة”، عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” قائلاً: “الدكتورة ناهد الملا الأستاذة بكلية دار العلوم جامعة القاهرة، دخلت المحاضرة رافعة النقاب، تنفيذا لقرار جابر نصار، عليه العوض ومنه العوض“.

وأثار خلعها للنقاب غضب الطلبة، حيث كتب الطالب محمد العشري عبر صفحته على “فيس بوك” قائلاً: “فوجئتُ لمَّا رأيتُ أستاذتنا المنتقبة بكلية دار العلوم ترفع النقاب في محاضرة اليوم؛ تنفيذًا لقرار رئيس الجامعة جابر نصار!”، مضيفا: “جلستُ مكرَهًا ظانًّا أني لست قادرًا على شيء، حتى قامت إحدى الزميلات المنتقبات وجرحتْ حياءنا كرجال، سائلةً: “أفيكم مَن يرضى عن هذا؟!”، فعقَّبَتْ الأستاذة أنها لا ترضى، وأنها لولا إباحة الشرع لها بذلك؛ لكونها من القواعد من النساء ما كانت لتفعل!”.

وتابع الطالب منشور: “بعد عشر دقائق قدَّمتُ واثنان من زملائي ورقةَ اعتذارٍ لها عن حضور محاضراتها، وخرجنا من المحاضرة. والله إن الظلم لظلماتٌ يوم القيامة! وسيعلم الذين ظلموا أيَّ منقلب ينقلبون“.

وشنت عضوات هيئة التدريس اليوم بمختلف الجامعات المصرية حملة على قرار رئيس جامعة القاهرة الدكتور جابر نصار، بشأن قرار منع المنتقبات من أعضاء هيئة التدريس من دخول المحاضرات إلا بشرط خلعه، وذلك للتواصل المباشر مع الطلاب والطالبات، وهو ما رفضنه تمامًا خلال بيان لهن، وأكدن أنه قرار صيغته “معيبة ومشوب بالتمييز والعنصرية”، وطالبنه بضرورة التراجع عنه.

يذكر أن نصار انتشر له مقطع مصور أمس الأول يغازل فيه احدى الطالبات بشكل وقح، حيث امتدح وشما رسمته على يديها قائلا “التاتو بتاعك حلو، عقبال بتاع الجواز“.

 

*في ذكرى نصر أكتوبر.. فعاليات بالدقهلية رافضا لتواطؤ العسكر مع الاحتلال الإسرائيلي

شهدت محافظة الدقهلية منذ الصباح الباكر عدة فعاليات في ذكرى نصر السادس من أكتوبر رفضًا للتواطؤ بين الإنقلاب العسكري في مصر والاحتلال الإسرائيلي، كما طالبت بالقصاص لشهداء مذبحة 6 أكتوبر 2013 وجميع الشهداء.

ففي مركز “ميت غمر” خرج أهالي قرية “كوم النور” في سلسلة بشرية رافعين شارات رابعة وأعلام مصر ولافتات “جيش أكتوبر حرر سينا، وجيش السيسي بيقتل فينا” و”إسرائيل عدو“.

وفي “دكرنس” خرج الأهالي في وقفة احتجاجية رددوا فيها هتافات تطالب بالقصاص من قتلة شهداء مذبحة السادس من أكتوبر وجميع الشهداء في الذكرى الثانية لها، وإسقاط الحكم العسكري.

كما نظم أهالي “أجا” سلسلة بشرية على طريق “أجا – القاهرة” رافضة لتواطؤ الحكم العسكري في مصر مع الاحتلال الإسرائيلي، ومطالبة بإغلاق السفارة الإسرائيلية بالقاهرة.

وخرج ثوار “نبروه” في سلسلة بشرية تبعتها مسيرة رفعوا فيها لافتات تحيًة لشهداء نصر أكتوبر، وأخرى رافضة لحكم العسكر، ومطالبة برحيله.

 

*مسيرة لشباب ‫‏الأولتراس ضمن فعاليات إحياء الذكرى الثانية لـ ‫‏مجزرة 6أكتوبر

نظم ثوار عين شمس بمشاركة شباب ‫‏الأولتراس مسيرة حاشدة  في إطار فعاليات إحياء الذكرى الثانية لـ ‫‏مجزرة 6أكتوبر.
جابت المسيرة شوارع عين شمس وأشعلوا الشماريخ والالعاب النارية.
هتف المشاركون تحيةً للشهداء و المعتقلين تثبيتا لهم و ليأكدوا على انهم ماضون على دربهم.
أكد الثوار انهم مستمرون في حراكهم حتى إسقاط الانقلاب و محاكمة من طلخت ايديهم بالدماء.

 

*في الذكرى الثانية لمذبحة أكتوبر.. بولاق: “جيش أكتوبر حرر سينا.. وجيش السيسي بيقتل فينا

خرج ‫‏ثوار ‫‏بولاق الدكرور بعد صلاة العصر من أمام المسجد السني بشارع ‫‏ناهيا ‫‏مسيرة حاشدة محيين جيش نصر أكتوبر ومنددين بجيش الهزيمة والدماء الذي قتل عشرات المصريين في مثل هذا اليوم منذ عامين.

وشهدت ‫‏المسيرة تفاعلًا واسعًا من الأهالي والمارة، وسط هتافات: (جيش أكتوبر حرر سينا و جيش السيسي بيقتل فينا ) (السيسي خاين و عميل باع سينا لإسرائيل) (جيش أكتوبر فين رجالته ؟؟ ييجي يشيل السيسي وزبالته).

وواصلت المسيرة تحركها بشوارع بولاق الدكرور حتى شوارع صفط اللبن.

 

*مسؤول فلسطيني: الخندق الحدودي يغير خارطة رفح

حذر رئيس بلدية رفح الفلسطينية صبحي أبو رضوان من خطورة استمرار العمل في مشروع الخندق المائي المصري على الشريط الحدودي الفاصل بين مدينة رفح الفلسطينية ونظيرتها المصرية، قائلاً إنه سيؤرخ كبداية لسلسلة متلاحقة وسريعة من الكوارث التي ستحل على المحافظة الجنوبية

وأضاف ذلك خلال لقاء جماهيري حول المخاطر التي يحملها الخندق المائي، أن محافظة رفح ستشهد تغييرات جوهرية في التوزيع السكاني والزراعي في المحافظة بفعل هذا المشروع

وتابع: “قد نجد أنفسنا مضطرين للتدخل وإخلاء السكان وخاصة من المناطق المحاذية للشريط الحدودي للحفاظ على حياتهم فيما سيراقبون انهيار ممتلكاتهم ومنازلهم وأراضيهم الزراعية”.

واستعرض أبرز المخاطر التي يشكلها المشروع المصري على محافظة رفح لاسيما قطاع الخدمات والطرق، مشيرا إلى بدء ظهور انهيارات متتابعة في الجانب الفلسطيني من الحدود وفي الطريق الحدودي والذي تم إغلاقه حفاظا على أرواح المواطنين

وأكد أبو رضوان أن المركز الأساسي لشبكات خدمات الصرف الصحي وتصريف مياه الأمطار يقع في نطاق المناطق الحدودية ، وهو ما يجعل هذه الخدمات عرضة للانهيار في أي لحظة منذ اللحظة الأولى للبدء الفعلي بتشغيل الخندق المائي

وناشد السلطات المصرية التراجع عن هذا القرار لما يحمله من خطر حقيقي على المواطنين الفلسطينيين، داعيا وسائل الإعلام لتبني القضية وحمل مسؤولية وأمانة الأرواح والأرض الفلسطينية التي ستصبح بورا لا تصلح لسكن أو حرث . ويتمثل مشروع الخندق المائي على الشريط الحدودي والذي ينفذه الجيش المصري في إطار ما يسميه مكافحة الأنفاق بأنابيب يصل قطرها إلى 24 إنش حوالي 60سم, تزود بالمياه من خلال مضخات ضخمة من مياه البحر الأبيض المتوسط وتغذي برك بعرض وطول يتراوح بين 5-10م وعمق مثيل، وبداخل هذه البرك يوجد آبار لحقن وترشيح المياه إلى عمق يصل 20_25متر، مما يعني وصولها مباشرة إلى خزان المياه الجوفية برفح.

 

 

*بسبب نقص الدولار.. الانقلاب يتوقف عن استيراد زيت التموين للشهر الثالث

كشف مصدر بالهيئة العامة للسلع التموينية عن توقف الهيئة عن استيراد زيت الطعام للشهر الثالث على التوالى بسبب نقص الدولار، مما أدى  لوصول العجز في زيت الطعام ﻷكثر من 70%، وقال إن عجز السلع التموينية تشمل كافة المقررات التموين وليس الزيت فقط  بنسب متفاوتة.

وقال إن ارتفاع الدولار يعد السبب الأساسي وراء الأزمة الحالية، رغم تحذيرات كافة المسئولين لوزير التموين الانقلابى بضرورة شراء كميات من الزيت لمواجهة الأزمة دون جدوى.

وأكد عماد عابدين -سكرتير عام الشعبة البقالين، فى تصريحات صحفية-: إن استمرار أزمة الزيت التمويني للشهر الثالث على التوالي، يرجع إلى احتكار رجال الأعمال لعملية استيراد الزيوت من الخارج.

يشار إلى أن وزارة التموين فى حكومة الانقلاب ادعت أنها تقوم بطرح 189 ألف طن زيت شهريًّا بحصة تبلغ كيلو ونصف الكيلو لكل مواطن، رغم إجبار المواطنين على شراء سلع بديلة لزيت الطعام خلال الشهرين الماضين فى أغلب المحافظات.

 

 

*ماذا بقي من “أكتوبر” بعد 42 عاما؟
بعد 42 عاما من نصر أكتوبر الذي حققه الجيش المصري على الصهاينة، والذي فتح الطريق أمام عودة بعض الأراضي المصرية المغتصبة، فيما يتبقى بعضها كأم الرشراش، شاهدة على عجز السياسة المصرية.. اليوم يقف السيسي ونظامه الانقلابي مدمرا لكل ما أنجزه الجيش المصري والسياسة المصرية.. وفي تسارع مستهجن يعيد السيسي مصر إلى نكسة 67 مجددا.

وعلى الرغم من أن انتصار أكتوبر 73 دشن الطريق أمام عودة الكرامة والعزة المصرية وأعاد للشخصية المصرية ثقتها وقدرتها على صناعة ما تريده، جاء السيسي بعد 42 عاما محتفلا بنصر لم يصنعه متجاهلا الجندي المصري ودوره الأساسي في أرض المعركة، محاولا الاتجار بالمواقف، مشيدا بالعرب ودورهم فيما خنجره يطعنهم في الخفاء- استجداءً لمزيد من الدعم المتعثر، خلال كلماته مساء الاثنين بالكلية الحربية، في احتفالية شهدها أركان دولته، شابتها ملايين الأخطاء والتلعثم الذي بدا واضحا، ذاكرا أن دور السعودية يتجاوز أكثر من 1000 عام في خدمة الحجيج، على الرغم من أن عمر الدولة السعودية لم يتجاوز الـ100 عام.

ويمكن قراءة عدة مؤشرات فاصلة في المشهد المصري، بتجلياته الملتبسة بعد 42 عاما من نصر أكتوبر.. أبرزها:

تحول العقيدة القتالية للجيش المصري:
حيث كان للعقيدة القتالية الدور الأبرز في نصر أكتوبر، بحسب المراقبين والخبراء الاستراتيجيين، الذين أكدوا أن قدرات الجيش المصري لم يكن لها أن تتغلب على الصهاينة بالحسابات المادية والاستعدادات العسكرية.

وقد نجحت الإدارة العسكرية في صناعة مجموعة الأفكار والمعتقدات والأهداف الاستراتيجية التي يؤمن بها الجنود؛ على أساس الجهاد في سبيل الله وتحرير الوطن من أعدائه المغتصبين، الذين تجرأوا على الأراضي المصرية واغتصبوا الأرض واستباحوا الدم المصري.. وكانت كلمة “الله أكبر” استراتيجية وليست شعارا يتردد فقط، دون تفرقة بين مسلم ومسيحي.

العقيدة القتالية التي صنعها القادة العسكريون في أثناء الفترة من حرب الاستنزاف حتى نصر أكتوبر، قامت على أساس العداء للصهاينة الخطر الأكبر على الأمن القومي المصري والعربي.

وبعد الانقلاب العسكري، لم تعد دولة الاحتلال الإسرائيلي العدو الأول، الذي لم يجرؤ على ذكر مجرد اسمه خلال كلمته باحتفالية النصر في الكلية الحربية مساء الاثنين 5 أكتوبر.

وبدلا من أن يكون الدم المصري خطا أحمر، تلوثت يد الجيش والشرطة المصرية في دماء الشعب المصري في الشوارع ومراكز الاحتجاز، بل تطور الأمر إلى تصفية المعارضين بدم بارد خارج إطار القانون.

بينما تؤمن السياسات المصرية في عهد السيسي الصهاينة، في مغتصباتهم، لدرجة أن يتباكي الإعلام المصري على “الشهداء المستوطنين” الذين قضوا على يد المقاومين الفلسطينيين، ردا على اقتحامات الصهاينة اليومية للمسجد الأقصى.

وتجلت الإدارة المصرية في الإجراءات المصرية ضد الجار الفلسطيني، بإغلاق معبر رفح وحصار المرضى الفلسطينيين وأصحاب الحاجات، وإغراق الأراضي الفلسطينية في غزة بمياه البحر المتوسط، بذريعة مواجهة الأنفاق، بل لعب دورا غير محايد بالضغط على مشروع المقاومة الفلسطينية لتسوية تراعي الصالح الصهيوني على حساب الثوابت الإسلامية.

فقدان العرب الثقة في الدور المصري، بعد اعتماد السيسي التقية في علاقات مصر مع جيرانها العرب، خاصة مع الدول الخليجية، فبدلا من الاتساق في المواقف المبدئية والاستراتيجية مع قائد عملية الحزم باليمن، تتلاعب إدارة السيسي مع إيران والحوثيين، من أجل الوصول إلى أكبر قدر من المكاسب المالية الخليجية.

كما أن الموقف المصري من الأزمة السورية يأتي في خارج سياق العقل والمنطق الإسلامي والعربي، بدعم نظام بشار الأسد الذي قتل مئات الآلاف من شعبه وهجر أكثر من 46% منه، داعما العدوان الروسي الذي يشارك بشار في قتل المدنيين واستهداف أماكن المعارضة السورية، لا مواقع “الدولة الإسلامية” التي يتشدقون باستهدافها.

كما أن السياسة الخارجية لدولة السيسي خلقت مزيدا من العداءت مع الجارة الأخرى ليبيا، بانحياز سافر لطرف على حساب الشرعية الشعبية، منحازا للثورة المضادة التي قامت عليها الثورة الليبية.

مخاطر من كل جانب:
ورغم مرور 42 عاما على انتصار أكتوبر، تجد مصر في عداءات داخلية وحالة من الانقسام غير مسبوقة، فيعاني الشعب المصري من حالة من التجاذب باتت تهدد الهوية المصرية، بعد تلال من القمع وكبت الحريات تعيد مصر إلى أجواء نكسة 67، من فقدان الثقة وغياب الاتساق المجتمعي وتدهور معاني الوطنية لدى الشباب، وسيطرة المال السياسي ورجال الأمن على مقدر البلاد، في غيبة من أية مؤسسات تشريعية أو رقابية.

كما تزايد خطر المياه بعد إقدام إثيوبيا على إتمام 47% من سد النهضة الذي يفقد مصر حصتها خلال الـ5 سنوات لملء السد بالمياه، وإفقادها 18 مليار متر مكعب سنويا، ولم تستثمر مصر روح نصر أكتوبر في التعامل مع الأزمات التي تهدد حياة المصريين، بزيادة التعاون الاستراتيجي مع السودان الشقيق الأقرب لمصر عبر سنوات صراعها مع العدو الصهيوني، بل تزايدت فجوة الخلافات.

إفقار سيناء لا تنميتها:
وتبدو سيناء في أسوأ أحوالها في الذكرى 42 لنصر أكتوبر، مع أوضاع مأساوية يعيشها السكان.. فمنذ 6 أكتوبر من عام 1973، يوم انطلاق الحرب ضد الاحتلال والتي انتهت بتحرير سيناء، لم يصل قطار التنمية إلى المنطقة المنسية.

اليوم يعاني أهالي سيناء من حصار بين قصف طيران الاحتلال وقصف الطيران المصري، في ظل وجود تنسيق غير مسبوق بين مصر والكيان الصهيوني، إضافة إلى الانتهاكات المصاحبة لعمليات الجيش المصري بدعوى مواجهة الجماعات المسلحة.

كل ذلك يترافق مع غياب التنمية عن تلك المنطقة، فمنذ انتهاء حرب أكتوبر، خرجت الدعوات المطالبة بإعادة تنمية وإعمار سيناء، التي ظلّت سبع سنوات تقريبًا تحت الاحتلال الإسرائيلي بعد هزيمة 1967.

ومنذ عام 1974 وحتى 2015، لم تتوقف الوعود من الرؤساء والمسئولين المصريين بالعمل على تنمية سيناء، وظل أهالي سيناء بانتظار تنمية لم تأتِ وخدمات غائبة.

وزادت معاناة أهالي سيناء عامًا بعد عام، مع تهميش وتجاهل من الحكومات المتعاقبة منذ 42 عامًا، حتى أن الأهالي اعتبروا أنفسهم “مواطنين من الدرجة الثانية”، خصوصًا مع رفض تمليك الأراضي لهم.

بيد أن ما وصلت إليه في 2015 يُعدّ أسوأ ما تعرّض له الأهالي منذ هزيمة 1967، خصوصًا مع اعتماد خطة تهجير أهالي الشريط الحدودي مع قطاع غزة، من دون توفير مأوى لهم أو سكن.

ويعتبر مراقبون أن ظهور الجماعات المسلحة في سيناء، هو نتيجة حتمية لغياب الدولة، والأخطاء المتعاقبة من قبل الرؤساء والحكومات، وجعل التنمية آخر الاهتمامات.

وكانت بدايات مشروعات التنمية في سيناء، مع الرئيس أنور السادات في إبريل 1974 حين وضع استراتيجية لتنمية سيناء بعد نصر أكتوبر، معلنًا إنشاء الجهاز القومي لتعمير وتنمية سيناء.

واستمرت الوعود في فترة الرئيس المخلوع حسني مبارك، الذي أطلق المشروع القومي لتنمية سيناء، وأقر في مجلس الشعب في سبتمبر 1995 لدعم سيناء.

واستمر الأمر عقب ثورة 25 يناير، وأطلق رئيس الوزراء حينها كمال الجنزوري، خطة لتنمية سيناء، من دون تحقيق شيء.

وبعد تولي الرئيس مرسي الحكم، وجّه بسرعة عملية دعم جهاز تنمية سيناء، وتوفير كل الاحتياجات الأساسية، فضلاً عن تخصيص 10 ملايين جنيه (نحو مليون و300 ألف دولار أمريكي).

فيما خصص الرئيس محمد مرسي مبلغ 4 مليارات و400 مليون جنيه (نحو 560 مليون دولار) كاستثمارات عامة وعاجلة في سيناء.

أما الوضع الحالي فوجه فيه السيسي 10 مليارات جنيه لمكافحة ما يسمسه الإرهاب.. وباتت الكهرباء دائمة الانقطاع والمياه غير صالحة للاستخدام.. وسقطت سيناء من حسابات الحكومات، حتى وصل الحال إلى تهجير أهلها، واعتبارهم مواطنين من الدرجة الثانية..

ومن جهته، يقول رئيس اتحاد قبائل سيناء، إبراهيم المنيعي، إن لا سبيل لحل أزمة سيناء إلا بالتنمية، وفتح حوار ومصالحة شاملة مع الأهالي والقبائل والعائلات الكبيرة. ويضيف المنيعي في تصريحات صحفية اليوم، أن اللقاء الذي تم بين السيسي وشخصيات من سيناء كان من اختيار أجهزة أمنية ولا يمثل القبائل، ولا بد من الحوار مع أصحاب الرأي والقرار.

فيما يذهب ناشط سيناوي، إلى أن سيناء باتت مستباحة من قبل دولة الاحتلال الإسرائيلي، من حيث اختراق الطيران الصهيوني الأجواء المصرية، عبر استخدام الطائرات دون طيار.

 

*وسط تكتم إعلامي.. السرقة والتحرش يتسببان في انهيار السياحة بجنوب سيناء

في ظل تكتم إعلامي وحكومة واسع من قبل “سلطة الانقلاب العسكري” تزداد وتيرة الانهيار السياحي في مصر بشكل عام وفي مناطق جنوب سيناء بشكل خاص، نتيجة عدة عوامل متداخلة أبرزها تكرار حوادث السرقة والاغتصاب والتحرش الجنسي للعديد من السائحات بدول مختلفة.

ونظرا لانشغال أمن الانقلاب بملاحقة المعارضين للانقلاب العسكري” وتتبع النشطاء السياسيين، باتت العديد من المناطق السياحية، وكرا لعمليات السرقة والتحرش الأمر الذي يتسبب في زيادة انهيار القطاع السياحي بمصر.

وبحسب تقرير فإن محافظة جنوب سيناء  شهدت خلال الفترة الماضية عدد من الحوادث التي تمت ضد سائحات، سواء عرب أو أجانب، وتنوعت الجرائم بين سرقة واغتصاب أو حتى تحرش، مما جعل عرش السياحة مهدد بالانهيار والسبب الرئيسي أرجعه البعض للغياب الأمني، بينما أرجعه آخرون لوجود مدقات جبلية ومناطق خفية كثيرة لا يعلم بها الأمن ويخشى الاقتراب منها، تسهل من عمليات الخطف والاغتصاب .

وأعلن مدير مركز إدارة الأزمات والعمليات بديوان عام محافظة جنوب سيناء، الجمعة الماضية، أن عدد المغادرين بمطار شرم الشيخ بلغ 8 آلاف و893 سائحًا، حيث أن حركة المغادرة أصبحت أكثر من حركة الوصول، مشيرًا إلى أن الوضع أصبح هكذا بعد انتهاء إجازة عيد الأضحى وبداية العام الدراسي الجديد.

وأضاف مدير مركز إدارة الأزمات والعمليات، أن ميناء نويبع استقبل 302 سائحًا، وغادر 96 سائحًا، كما شهد وصول 685 سائحًا لميناء طابا ومغادرة 709 سائحين.

تكرار حوادث الاغتصاب

وجاءت آخر حادثة عندما اغتصب سائق سيدة تبلغ من العمر 30 عامًا، في إحدى العشش الصحراوية بمدينة شرم الشيخ، حيث استاق المتهم الضحية للعشة واغتصبها عنوة، مما جعلها تتقدم ببلاغ إلى قسم شرطة أول شرم الشيخ.

وذكرت الضحية أنها حال تواجدها بمحطة شرق الدلتا بحي النور- دائرة القسم، حضر إليها أحد قائدي السيارات الربع نقل وقام باصطحابها بحجة إيجاد فرصة عمل لها، إلا أنه قام باصطحابها عنوة إلى إحدى العشش بالمنطقة الصحراوية، واغتصبها بعد أن شل حركتها، وتركها في المكان وفر هاربًا.

وبالفعل تم ضبط الجاني ويدعى “س.ع.ع” 30 سنة، ومقيم حي النور بشرم الشيخ، الذي اعتدى على الضحية وتبين أنه سبق اتهامه في القضية رقم 4780 لسنة 2009 جنح قنا “مشاجرة”، وبعرض المتهم على المجني عليها تعرفت عليه ومن جانبه أقر بارتكاب الجريمة، ولكن جاء ذلك بعد فوات الأوان فأين الأمن من قبل الحادث؟

ولم تكن تلك الحوادث وليدة اللحظة أو مرحلية، ولكن شهدت المحافظة خلال عامي 2014 و 2015 عدد لا بأس به من الجرائم التي ترتكب ضد السائحات دون أي تواجد للأمن سوى بعد انتهاء الحادث، مما جعل السياحة في حالة ركود تام وتعتمد المحافظة على السياحة الداخلية، ولكن السياحة الخارجية فأوشكت على الانقراض لكثرة الاعتداءات تجاه السياح .

حوادث السرقة المتكررة

وإلى جانب عمليات التحرش والاغتصاب، يتعرض السياح الأجانب في جنوب سيناء أيضا إلى عمليات سرقة متكررة، كان آخرها ما كشفت قوات أمن الانقلاب بجنوب، بعدما تم سرقة إحدى الفيلات بمنطقة الرويسات في شرم الشيخ سبتمبر الماضي، بعد تقدم المدعو “ا. ف. ح” 47 سنه ومقيم الرويسات بشرم الشيخ وزوجته المدعوة “ب. ا” ألمانية الجنسية ببلاغ لقسم أول شرطة شرم الشيخ بأنهما فوجئا بسرقة بعض محتويات الڤيلا عن طريق الدخول من نافذة الصالة .

وقال المبلغ: إن هذه المسروقات عبارة عن خزينة “ safe box ” بداخلها جواز سفر خاص بالمُبلغ وزوجته وبعض الأوراق الشخصية و”4 هواتف محمولة، 3 سامسونج و1 نوكيا ولاب توب ماركة آيسر أسود اللون، وساعة يد ماركة بيرتلينج و2 نظارة شمسية ومبلغ مالي وقدره 150 يورو و2 حافظة جلدية”، ولم يتهما أحدًا بالسرقة.

وبعد اتخاذ الإجراءات اللازمة، تبين أن المتهم هو المدعو “و. م. ف” 32 سنة عاطل ومقيم ش الخلو راغب طنطا- الغربية، وكان يعمل مع المُبلغ منذ ثلاثة سنوات، والمدعو “م. س. ا” 22 سنة عاطل ومقيم ش راغب باشا طنطا – الغربية، وهما من ارتكبا تلك الواقعة، وعقب تقنين الإجراءات تم ضبطهما بمنطقة الرويسات، وأرشدا عن المسروقات، وباستدعاء المجني عليهما تعرفا على المسروقات
وفي واقعة أخرى، تلقى قسم شرطة ثاني شرم الشيخ من المدعوة “ Mhksu Dobova Svetlana ” روسية الجنسية نزيلة بفندق جاز ماربيل نبق دائرة القسم بقيام أحد الأشخاص بخطف حقيبة اليد الخاصة بها أثناء سيرها بشارع نبق الرئيسي وبداخلها “ساعة يد – هاتف محمول – 100 دولار”. وتبين أن مرتكب الواقعة المدعو “ع.ع.ع” 21 سنة فرد أمن بفندق إستيرادا ومقيم بسكن العاملين بالفندق، وعقب تقنين الإجراءات تم إعداد مأمورية لضبط المذكور بمكان إقامته وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة، وتم ضبط المسروقات بإرشاده.

ومن الملحوظ أنه عقب كل واقعة من الوقائع السابق ذكرها أو أغلبها إن صح التعبير، فيكون دور الأمن في إحضار الجاني، ولكن أين دور الأمن قبل تلك الوقائع التي تعمل على انقراض السياحة الخارجية؟

 

 

متابعة متجددة . . الثلاثاء 8 أكتوبر القاهرة عاصمة الثورة . . مكملين

8oct mcamelمتابعة متجددة . . الثلاثاء 8 أكتوبر القاهرة عاصمة الثورة . . مكملين

شبكة المرصد الإخبارية

*أمريكا تقرر وقف المساعدات بشكل كامل نتيجة “تراكم أحداث” العنف بعد انقلاب 30 يونيو

قال مسؤول اميركي الثلاثاء ان الولايات المتحدة تعتزم قطع المساعدات عن مصر في أعقاب انقلاب يوليو الذي أطاح بالرئيس محمد مرسى والاضطراب الذي أعقبه قد حجبت ادارة اوباما بعض المساعدات العسكرية لمصر في أغسطس.

وقال المسؤول الامريكي الذي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته، أن التعليق الكامل للمساعدات يأتي نتيجة  “تراكم الأحداث،” بما في ذلك أحداث العنف الأخيرة ضد المتظاهرين، وقتل العشرات منهم خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وقال المسؤول ان اتخاذ قرار رسمي سيكون له تأثير في الأيام القادمة.

*بالفيديو..شقيق المجند الشهيد يتهم السيسي بقتله

أكد شقيق المجند معاذ صلاح أن شقيقه والعائلة كلها تنتمي لجماعة الإخوان المسلمين وأن الادعاء الرسمي أن الاخوان قتلوه غير منطقي.

وأوضح أن قائد الوحدة العسكرية التي يتواجد فيها الشهيد معاذ اتصل بهم وقال لهم إن معاذ قتل وعندما ذهبنا لتغسيل الجثمان وجدنا أن الجثمان فيه جروح قطعية وتعذيب وحتى الطلقة النارية ليست مميتة  .

وقال شقيق صلاح:” أن قائد الوحدة اتهم الاخوان بقتله فقال لهم العائلة كلها إخوانية فكيف يكون هم من قتلوا ابنهم وهو عضو  في حزب الحرية والعدالة وكذالك والده من مؤسسي الاخوان”.

وأوضح أنه يرى أن هذا الحادث لعب من الجيش وأن هناك أمر مريب في قتله لأنهم لم يفتحوا تحقيق في مقتله حتى الآن.

لمشاهدة باقي شهادة شقيق المجند معاذ :

*مئات الآلاف في 7 مسيرات بالمنيا:الشعب يريد محاكمة السفاح ..وإقتل منا ألف شهيد مش راح نرجع تانى عبيد

شارك مئات الآلاف من أبناء المنيا في 7 مسيرات مسائية بمدن ملوي وديرمواس وأبوقرقاص وسمالوط ومغاغة ومدينة المنيا وقرية دلجا، رفضا للانقلاب الدموي وتنديدا بمجازر وجرائم الإنقلابيين بحق أبناء الشعب المصري.
وطافت المسيرات مختلف الشوارع ، وسط تفاعل كبير من جانب المواطنين في المنازل والمارة ، ورفع المشاركون فيها شعار رابعة ولافتات تندد بجرائم الإنقلابيين ، مرددين هتافات ، منها :”الشعب يريد محاكمة السفاح” ، ” اللى بيقتل أهله وناسه يبقي عميل من ساسه لراسه” ، ” اضرب خرطوش اضرب قناصة لسه في قلبي مكان لرصاصه” ، ” ولابنخاف ولابنطاطي إحنا كرهنا الصوت الواطي” ، ” ياشهيد نام وارتاح وإحنا نواصل الكفاح”
وأكد المشاركون بالمسيرات إصرارهم على مواصلة فعالياتهم ومسيراتهم حتي كسر الانقلاب ومحاكمة الإنقلابيين القتلة والقصاص لدماء الشهداء.
رابط بث مسيرة سمالوط
http://new.livestream.com/accounts/5538764/events/2457616

*رئيس الأركان الأمريكي: السيسي حليف لنا ولإسرائيل

أكد رئيس الأركان الأمريكي مارتن ديمبسي أن الجيش المصري بقيادته الحالية وعلى رأسها السيسي تحمي المصالح الأمريكية في مصر والشرق الأوسط وأن حماية المصالح هذه يلزمها استمرار الدعم الامريكي للجيش المصري ماديا وسياسيا كما انه يحمي مصالح اسرائيل مع مصر وهذا هو المطلوب منه.  

وحذر في أحدى جلسات الكونجرس بعد الانقلاب العسكري في مصر من قطع المساعدات لأن العلاقة بين الجيش المصري وأمريكا علاقة قوية ولا يجب أن تتأثر بأي أمر أو قرار سياسي فالجيش المصري شريك قوي ومتعاون مع أمريكا والجيش الاسرائيلي يعتبر الجيش المصري شريك قوي موثوق فيه .  

وأوضح ديمبسي أن الرئيس الشرعي محمد مرسي كان يذهب نحو الديكتاتورية وأن قيادات الجيش المصري أكدت له تماما أن مرسي كان سيذهب للديكتاتورية.

*ابراهيم يهدد بإعلاق الجامعات في حالة إستمرار المظاهرات

في مشهد يعكس خوف الانقلابيين من مظاهرات طلاب الجامعات هدد وزير الداخلية الانقلابي محمد إبراهيم بإغلاق الجامعات في حالة إستمرار المظاهرات مؤكدا أنه لا يوجد حل سياسي مع مثيري الفوضى والحل الامني هو البديل الوحيد لوقف الفوضى المتصاعدة في مصر .  وقال وزير الداخلية:”لا يجوز استخدام شوم ومولوتوف داخل الجامعات، ولابد من حلها حتى لو تم إغلاقها، لابد أن يكون هناك طريقة لحل هذا الوضع تعليم إيه ده”.  

وأضاف”ليس هناك حلول سياسية مع جماعة تنشر الفوضى ضد الشعب، والإخوان هم من أغلقوا باب الحل السياسى من خلال مطالبتهم بعودة مرسى “.

*رئيس حزب الأصالة: “السيسي” نفذ الانقلاب.. والقيادة في الكيان الصهيوني

قال المهندس إيهاب شيحة، رئيس حزب الأصالة والقيادي بالتحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب، إن هناك اختلافات كثيرة فى تحليل الموقف الدموى والتحليلى لتصرفات عبد الفتاح السيسى، منفذ الانقلاب، واصفا إياه بأنه أمام عميل مباشر يعمل بأچندة محددة وينفذ تعليمات محددة.
 وأوضح أنه هناك من يقول إنه يمثل التيار العلمانى للجيش، ومن قائل إنه عميل غير مباشر من خلال علاقته بأمريكا، أو أنه تورط فى القتل ولن يعود بسبب الكبر والعند، لافتا إلى أنه الصورة التحليلية الكاملة لتصرفاته وأدائه منذ الانقلاب توحي أننا أمام عميل مباشر يعمل بأچندة محددة وينفذ تعليمات محددة تملى عليه.
وأضاف رئيس حزب الأصالة، في تدوينة له علي موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”- أن القتل والقمع الجنونى الذى تصورنا أنه استعادة لعصر “مبارك” فإذا به يفاجئنا بما هو أخطر فتصورنا أنها ردة لعصر “عبد الناصر” فإذا به يفاجئنا بما هو أخطر فتصورنا أننا أمام جنون “القذافى”، ولكننا نرى أننا يجب أن نعتذر للقذافى، فلم يفعل القذافى فى عقود ما فعله منفذ الانقلاب فى شهور من مجازر لم تحدث فى مصر على مدى التاريخ، ومن اعتقالات اضطرته إلى استخدام مبانى حكومية كسجون بعدما امتلأت السجون بأكثر من ضعف طاقتها فى ظاهرة جديدة أيضا على مصر فى تاريخها.
وتابع شيحة: عندما يكون الهدف الموازى لقمع الشعب لدى منفذ الانقلاب هو الحرب على الإرهاب؛ هذه العبارة سيئة السمعة التى استخدمها كل الاستبداديون للحصول على سكوت غربى بل تأييد فى بعض الأحيان على قمع شعوبهم، هذه العبارة يستخدمها منفذ الانقلاب الدموى الآن بل وينفذها ليس على شعبه فقط بل ضد أشقائنا الفلسطينيين فى غزة وضد أشقائنا السوريين الذين احتموا بمصر بعدما تعرضوا للقتل والدمار من بشار وشبيحته، فإذا بمنفذ الانقلاب يحرض ضدهم بل لا يتوانى مع بلطجية الشرطة فى التنكيل بلاجئين عزل لم يجدوا من المصريين إلا الأخوة والتعاون بل واقتسام مقدرات الحياة، وفجأة بعد تنفيذ الانقلاب يتحول التعاون الى ترحيل والأخوة إلى عداوة وكراهية”.
وأشار إلى أن هناك أمور فاصلة فى تقييم منفذ الانقلاب تؤكد العمالة المباشرة للكيان الصهيونى متمثلة فى قمع الشعب السيناوى وتجريف أشجار الزيتون بنفس الأسلوب الصهيونى مع الأشقاء فى فلسطين المحتلة والسماح لطيران الصهاينة بالتحليق بل وقتل من يدعون أنهم إرهابيون فى سيناء دون ذرة من كرامة أو اعتراض بل يخرج من وصفه بالمخنث الرسمى باسم السيسى لينفى هذا العدوان بعدما اعترف به العدو، على حد تعبيره.
وأكد أن السيسي قام لأول مرة بتنفيذ شريط عازل لعزل غزة عن العالم مع هدم أكثر من ألف نفق على الحدود مع غزة فى سابقة لم يجرؤ عليها “مبارك” الكنز الاستراتيچى لإسرائيل”.
وأشار، القيادي بالتحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب، إلى أن أداء الصهاينة فى تمجيدهم لـ”السيسى” وضغطهم على الغرب لتأييده بالإضافة لأداء السيسى، منفذ الاىنقلاب، لإرضاء قادة الانقلاب الصهاينة هو ما دفع أوباما لإعلان مساندته لحكومة “السيسى” فى حربها على الإرهاب وحفظ أمن الصهاينة، وهو أيضا ما دفع كاترين آشتون، الممثل السامي للسياسة الخارجية والأمنية للاتحاد الأوروبي، لتلبية دعوته للعودة لمصر لتعطيه الضوء الأخضر لقتل شعب مصر للمرة الثانية حتى يتم القضاء على ذكرى انتصار مصر على الصهاينة، وهو ماحدث بتحويله إلى احتفال بالسيسى حتى تنتهى من ذكريات المصريين حرب ٦ اكتوبر ٧٣ وتبقى ذكرى السيسى قاتل الإرهابيين!.
وقال:” عندما يخرج الرئيس المؤقت والمعين من قبل منفذ الانقلاب داعياً الشعب بالنزول للشوارع للاحتفال، هل الشعب يحتاج من يدعوه للاحتفال بنصره، هذا طبعا أمر عجيب ولكن سرعان ما يتلاشى العجب عندما نكتشف أنه كان يدعو لحفل راقص عار وليس احتفال بجيش منتصر، وكل ماسبق يؤكد عمالة “السيسى” بشكل مباشر ثم يخرج المؤقت متحدثا عن دولة فلسطين عاصمتها القدس الشرقية ليجعلها حقيقة واضحة جلية حتى لا تتلبس على أحد، وبالتالي فنحن أمام منفذ انقلاب وليس قائد انقلاب فالقيادة فى الكيان الصهيونى”.

*انطلاق 5 مسيرات من المطرية وعين شمس والزيتون وعزبة النخل والمرج

انطلقت مسيرة حاشدة لمؤيدى الشرعية ورافضى الانقلاب العسكرى، عقب صلاة العشاء من  شارع الترولى بالمطرية، منددة بالانقلاب العسكرى، وبمجازر الانقلابين التى كان آخرها يوم ذكرى 6 أكتوبر بميدانى رمسيس والدقى وعدد من المحافظات بعدما سقط الشهداء والمصابين على يد  قوات أمن الانقلاب، والبلطجية فضلاً عن اعتقال المئات.
وجابت المسيرة شوارع المطرية ولاقت تجاوباً كبيراً من جانب الأهالى، وردد المشاركون بها هتافات من بينها؛ يسقط يسقط حكم العسكر.. ياللى ساكت سات ليه بعد الدم فاضل ايه.. يا شهيد نتم وارتاح واحنا نكمل الكفاح …”، ورفع المتظاهرون صور الشهداء الذين سقطوا فى احداث ذكرى أكتوبر وغيره من مجازر الانقلابين.
وفى الوقت ذاته انطلقت اكثر من 4 مسيرات أخرى فى عين شمس والزيتون وعزبة النخل والمرج ومن المنتظر أن تلتقى تلك المسيرات جميعاً ومسيرة المطرية بميدان الحلمية، تأكيدا على مطالبهم التى خرجوا من أجلها.

*هاجم حسن الشاطر، نجل خيرت الشاطر، النائب الاول لمرشد الإخوان المسلمين، حزب النور، معتبراً إياه مسئول عن الدماء التي تسيل في الشوارع.

وكتب نجل الشاطر، في تغريدة عبر حسابه على موقع التاديوانت القصيرة “تويتر”، اليوم الثلاثاء، قائلاً: “حزب النور بيقول إنه بحمد الله غير مسئول عن الدم.. أومال مين المسئول؟ ربنا ينتقم من كل من قتل أو شارك أو حرض أو فوض أو وافق علي القتل”.

*نائب وزير خارجية الكيان الصهيوني : على الغرب مساعدة مصر للتخلص من الإسلاميين الأشرار

طالب نائب وزير خارجية الكيان الصهيوني “زئيف ألكين” دول الغرب والاتحاد الأوروبي  إلى سرعة تقديم الدعم الاقتصادي للسلطات الجديدة في مصر، لمنع عودة الإخوان المسلمين للحكم.

وحذر الوزير في مؤتمر مركز بجين- السادات بجامعة بر- إيلان الإسرائيلية، وفقا لجريدة معاريف من أن غياب هذه المساعدات سوف يؤدي إلى عودة ما سماها بالقوى الإسلامية المتطرفة، في إشارة إلى جماعة الإخوان المسلمين، وفقا لموقع مصر العربية.

وأكد ” ألكين”  أن الغرب الذي قسم العالم الإسلامي إلى أخيار علمانيين، وأشرار إسلاميين عليه أن يقدم يد العون لحلفائه، بدلا من أن يطالبهم بدمج الإسلاميين مجددا في المنظومة السياسية

*شرابي يوبخ المسلماني لوصفه المتظاهرين الشرفاء بـ “العملاء”

استنكر المستشار وليد شرابي المتحدث باسم حركة “قضاة من أجل الإصلاح”، تصريحات أحمد المسلماني، المستشار الإعلامي للرئيس المؤقت التي وصف فيها المتظاهرين ضد الجيش في الذكرى الأربعين لانتصارات أكتوبر بأنهم “عملاء”، واصفًا كلامه بأنه “يعتبر سقطة في علم السياسة”.
وأوضح شرابي عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، أن “السياسة لا تعرف لغة السباب، وهو لغة الضعيف، مشيرًا إلى أن المسلماني بذلك يكشف عن ضعف ما سيطر عليه حال تلفظه بهذا السباب”.
وأضاف: “ولكن حتى لا يمر الأمر مرور الكرام فأردت أن أذكره ببعض مواقف الانقلاب حتى يُفرِّق بعد ذلك بين المواطن الشريف وبين مَن يؤدي دور العميل، وسوف أذكر ما هو معلن بالفعل للكافة، ولن أتطرق إلى تحليل هذه المواقف”.
وأشار إلى أن “في الأيام الأولى لبداية الانقلاب أعلن الكيان الصهيوني عن إنشاء وحدة لمكافحة الإرهاب داخل سيناء، وهو ما لم تكذبه أية جهة مصرية، وأعلن أيضًا ذلك الكيان من خلال وسائل إعلامه تنفيذه لعملية عسكرية في سيناء راح ضحيتها خمسة من المصريين، ولم يصدر عن مصر أية إدانة لهذه العملية”.
ولفت إلى ما أعلنه السفير الإسرائيلي لدي مصر بأن “الفريق السيسى بطل قومي لليهود”، وما أعلنته إسرائيل على لسان رئيسها شيمون بيريز بأن “ما تحقق لها من الانقلاب في مصر في مكاسبه يفوق ما حققه إسرائيل من مكاسب في حرب عام 1967م”.
وذكر أن رئيس إسرائيل “صرح أن الانقلاب في مصر إذا فشل فستكون نتائجه كارثية على كيانه، وما أعلنه رئيس الوزراء  الصهيوني السابق أيهود باراك؛ حيث قال: “أعتقد أن العالم بأسره يجب أن يدعم السيسي، ربما إذا دعمناه نحن فسوف نحرجه ولن يساعده ذلك، لقد جرى انتخاب مرسي بنزاهة نسبيًّا، ولكنه استخدم الأدوات من أجل تحويل الانتخابات الديمقراطية إلى نظامٍ شمولي متشدد يستند إلى الشريعة الإسلامية”.
ورأى شرابي أن أكبر مشكلة تهدد الأمن القومي المصري الآن، وهي بناء أثيوبيا لسد النهضة، وهو السبب الذي قامت من أجله المظاهرات والاحتجاجات ضد الرئيس الدكتور محمد مرسي، والذي كان يسعى جاهدًا لحل هذه الأزمة، مشيرًا إلى أنه بالأمس القريب أعلن وزير الري في “حكومة الانقلاب” أن مصر على استعداد للمشاركة في بناء هذا السد. وأوضح شرابي أن “الانقلاب أهدى للكيان الصهيوني القدس الغربية عاصمة له يوم ذكرى انتصار أكتوبر العظيم، وهو ما لم يجرؤ أي حاكم عربي حالي أو سابق على الإقرار به”.
وختم شرابي قائلاً: “هذا جزء مما هو معلن للكافة، ولا شك أن غير المعلن قد يكون أكثر بشاعةً، وأخيرًا فأنا أنصح المسلماني ألا يستخدم تعبير عملاء مرة أخرى عندما يتحدث عن شرفاء وأحرار هذا الوطن، فقد يسبب الأمر حرجًا له وإلى بقية أطراف الانقلاب”

*حماس لن تقف مكتوفة الأيدي أمام الحصار الذي يهدد حياة مئات الآلاف في قطاع غزة

قال خليل الحية القيادي في حركة المقاومة الإسلامية “حماس”: إن حركته لن تقبل بأن ترى أطفال ونساء الشعب الفلسطيني يموتون جوعا ومرضا” مؤكدا أنها لن تقف مكتوفة الأيدي أمام الحصار الذي يهدد حياة مئات الآلاف في قطاع غزة.

وقال الحية خلال لقاء سياسي نظمته وزارة الداخلية بغزة بمشاركة أكثر من ألف ضابط بمحافظة رفح جنوب القطاع: “نؤكد على إعلاء القضايا الوطنية وإحيائها في النفوس وضرورة الالتحام مع أبناء شعبنا لمواجهة كل التحديات والثقة بالله وبتأييده”

وشارك في اللقاء الذي تمحور حول المستجدات السياسية وآفاق المستقبل، عدد من قادة الأجهزة الأمنية والشرطية ولفيف من قادة حركة حماس في رفح.

بدوره أوضح وزير الداخلية فتحي حماد أن مثل هذه اللقاءات تأتي في إطار تطوير الذات وتنمية الوعي السياسي, مضيفا: “سنواصل العمل في بناء مشروع المقاومة ولن نقيل ولن نضع رحالنا إلا في محطتي النصر أو الشهادة”

*فضيحة جديدة لعلي جمعة . . على جمعة للسيسى : اضرب في المليان اياك ان تضحي بجنودك من اجل هؤلاء الخوارج

*السيسي يودع الرجولة

يبدو أن اخلاق (العسكرية) لم تعلمه أن لا يجوز (الاسترجال) على معتقل أو أسير سلبت منه حرية الرد، فقد كشف وزير الدفاع المصري الفريق أول عبد الفتاح السيسي أنه التقى نائب مرشد جماعة الإخوان المسلمين خيرت الشاطر في 25 يونيو الماضي، وقد حذره الأخير من أنه إذا ترك الرئيس منصبه، فستنطلق جماعات لتضرب وتقتل، وأن أحداً لن يقدر على أن يسيطر عليها، فانفجر عليه السيسي غاضباً قائلاً إن جماعة الإخوان تخير المصريين بين حكم مصر أو قتل شعبها.كما كشف السيسي، خلال حوار له مع إحدى الصحف أنه ظل يتحدث إلى الرئيس المعزول محمد مرسي حتى الثاني من يوليو، معتبراً أن الذي ينوي القيام بانقلاب لا يكلم أحداً على قوله.

كما نفى السيسي إبلاغ الإدارة الأميركية ببيان عزل مرسي مشدداً على أن ما حدث شأن داخلي مصري.

وشدد: “كلامي واضح، قلت لم نخطر أحدًا، ولم نتعاون مع أحد، ولم ننسق مع أحد، ولم نستأذن أحدًا”، مضيفاً: “علاقاتنا الخارجية تقوم على المصالح والاحترام المتبادل، وعدم القبول بالتدخل في الشأن الداخلي أو التغيير في القرارات التي تحقق المصالح الوطنية”.كما شدد السيسي على أنه لو كان يدير انقلاباً كما يتهمه معارضوه، ما كان أعطى مهلة بعد أخرى، لافتاً إلى أنه قبل أن يصدر بيان مهلة الأيام السبعة، أطْلع الرئيس المعزول محمد مرسي على تفاصيله.

وأضاف: “الشعب المصري خرج، لأنه خاف على وسطيته، خاف على مستقبله، لم يشعر أن البلد بلده، وهذا محرك يوم 30 يونيو، الناس نزلت نزولاً غير مسبوق بعشرات الملايين، ووضعت من جديد القوات المسلحة أمام مسؤوليتها التاريخية، إنفاذًا للإرادة الشعبية”.

ووجه كلامه للتيار الإسلامي قائلاً: “حاسب وأنت تتعامل مع المصريين، لقد تعاملت معهم على أنك الحق وهم الباطل، أنك الناجي وهم الهالكون، أنت المؤمن وهم الكافرون، هذا استعلاء بالإيمان”.

وأضاف: “حشود هائلة غير مسبوقة خرجت إلى الشوارع والميادين، ومع ذلك نجد من يقول إن عدد المتظاهرين كان 120 ألفاً”.

ورداً على سؤال عن ماذا كان سيحدث لو لم يتم فض اعتصامي “النهضة” و”رابعة العدوية”، قال السيسي إن الرهان كان تفكيك البلد.وبسؤاله عن إمكانية أن تعود مصر إلى أعتاب الحرب الأهلية مثلما كانت في نهاية عهد مرسي، قال السيسي: “هذا لا يمكن أن يحدث، نحن نزلنا بإرادة الشعب لحماية البلد، حتى من يتحدثون عن إجراء استفتاء على خارطة الطريق، أقول لهم نحن تجاوزنا هذا المطلب ونعمل على تنفيذ إرادة المصريين”.

وبسؤاله عن المساندة التي سارعت بتقديمها السعودية والإمارات والكويت والبحرين والأردن لمصر، قال السيسي: “هذا الموقف نقدره، ولن ينساه المصريون للأشقاء، وبصراحة كان موقفاً إيجابياً فوق التوقع”.

*أنباء عن وضع أسرة الشهيد “معاذ نور” تحت الحراسة بعد تسرب الأخبار بأنه أعدم على يد ميليشيات السيسي لرفضه اطلاق النار على المتظاهرين

قال أحد الأصدقاء المقربين من الشهيد  – ضابط الاحتياط بالقوات المسلحة – “معاذ نور”، أن الشهيد كان من شباب جماعة الإخوان المسلمين وأنه كان يؤدي خدمته العسكرية كضابط احتياط .

حيث نشر “إسلام جمعة” صديق الشهيد “معاذ نور” تدوينة على موقع “فيس بوك” قال فيها :

{يا من تدعون كذبا وزورا ان الاخوان ضد الجيش وضد الدولة وضد الوطن .. وضد كل حاجه …

*صديقي معاذ الذي استشهد اليوم فى حادث الاسماعيلية .. هو من شباب الإخوان … كان فى الخدمة العسكريه لم يتوانى لحظه فى خدمة وطنه وبلده … لم يتأخر …

بل انا اعرف شخصيا اناسا من مؤيدي السيسي متهربين من الخدمة العسكريه حتى الآن .. وشتان الفرق

*هل علمتم الآن من الوطني حقا .. من الذي يدفي وطنه بدمائه وروحه … من الذي يقبل ويصافح جيشه باحدي يديه والأخري تطعنه فى ظهره !؟!  حسبنا الله ونعم الوكيل}.

وقد نشر موقع “نافذة مصر” أمس الإثنين تقريرا يفيد بأن الشهيد معاذ ومعه ضابط آخر و3 مجندين قد قتلوا بالأمس على يد ميليشيات السيسي لرفضهم إطلاق النار على المتظاهرين في مظاهرات الـ6 من أكتوبر في الإسماعيلية.

كما اتهم الصحفي “أحمد الشرقاوي” الفريق عبد الفتاح السيسي بقتل الجنود في سيناء والإسماعيلية للتغطية على قتل 50 متظاهرًا يوم السادس من أكتوبر.

يذكر أن الشهيد “معاذ نور” كان قد تبقى له 150 يوما في خدمته العسكرية، بالإضافه إلى أنه كان في بداية فترة خطوبته.

رحم الله الشهيد وكل الشهداء وربط على قلوب ذويهم أجمعين.

*شباب الأسكندرية يواصلون انتفاضتهم

شارك المئات من شباب الإسكندرية ، عصر اليوم فى وقفة حاشدة بشارع شعراوى بمنطقة لوران، قد دعت لها حركة شباب ضد الانقلاب ، للمطالبة بعودة الشرعية ، و التنديد بالانقلاب العسكرى ، والمجازر التى ارتكبها فى ذكرى السادس من أكتوبر. وطالب المشاركون بالإفراج عن الآلاف من شباب مصر الذين غيبوا خلف القبضبان لا لشىء سوى لرفضهم للانقلاب بالعسكرى ، كما استنكروا استمرار اعتقال النساء والفتيات واصفين ذلك بدليل واضح لعجز الانقلابيين عن مواجهة أنصار الشريعة.كما شهدت الوقفة مشاركة شبابية واسعة من مختلف التوجهات السياسية ، وسط تفاعل شعبى كبير من أهالى الإسكندرية.وردد المشاركون عددا من الهتافات الحماسية للتعبير عن رفضهم للانقلاب العسكرى ” يسقط يسقط حكم العسكر ، مصر ميحكمهاش سفاح …. يسقط يسقط عب فتاح ، يا إعلام يا كداب الشرعية مش إرهاب ، يالى فكرها زى زمان الرجالة فى الميدان ، أمن الدولة يا أمن الدولة يسقط كل كلاب الدولة ، حنجيب حقهم ونحقق حلمهم ، ” كما رفعو صور الرئيس محمد مرسى وشهداء الشرعية ، وأعلام “رابعة”.

*ذكر شهود عيان إن مسلحين مجهولين اطلقوا اليوم الثلاثاء، قذيفة صاروخية على مدرعة للجيش المصري بالقرب من مستشفى الشيخ زويد العام بمحافظة شمال سيناء (شمال شرق)، ما أسفر عن أضرار محدودة بالمدرعة، فيما لم يتم تسجيل إصابات بشرية.
وفي سياق متصل قالت مصادر أمنية إن قوات الجيش بسيناء نفذت حملة أمنية ظهر اليوم، فى مناطق “القريعة وجنوب الخروبة والتومة” بالشيخ زويد وتم خلالها العثور على مستودع اسلحة يضم صاروخين من نوع “غراد” ونصف طن من مادة “تى ان تى” شديدة التفجير و10 قذائف “ار بى جى”.

*قاضي التحقيق يستدعي أحمد سليمان ومحمود مكي وهشام جنينة لتوقيعهم على بيان يدين ثورة 30 يونيو

*فعاليات في كفر الشيخ والجامعة تنتفض

نظم التحالف الوطني لدعم الشرعية وحركة طلاب ضد الانقلاب ، بمحافظة كفرالشيخ اليوم الثلاثاء عدد من الفعاليات الرافضة للانقلاب العسكري والمطالبة بعودة الشرعية الدستورية ومحاكمة قادة الانقلاب العسكري.

حيث نظم طلاب جامعة كفرالشيخ تظاهرة حاشدة ظهر اليوم نددوا فيها بالانقلاب العسكري ، ورفع الطلاب خلالها الشعارات واللافتات المناهضة لحكم العسكر ورددوا عدد من الهتافات ومنها “مش هنسلم مش هنطاطي احنا كرهنا الصوت الواطي ، ويا جيش كذاب أنا مصري مش إرهاب”.

ولم تغب الفعاليات أيضاً عن مركز الرياض حيث نظمت حركة طلاب ضد الانقلاب بمدينة الرياض وقفة رافضة للانقلاب وسط المدينة نددوا فيها بالاعتقالات المتعمدة في صفوف مؤيدي الشرعية وطالبوا بالإفراج عن المعتقلين .

وفي مركز البرلس نظم التحالف الوطني لدعم الشرعية ، سلسلة بشرية امتدت علي جانبي رافد الطريق الدولي الساحلي قبالة مدينة بلطيم ، رفع خلالها المشاركون شعار رابعة العدوية وصور شهداء مجاز الانقلاب المتكررة

*احتجاجات طلابية داخل جامعة الفيوم للتنديد باعتقال الطلبة
*رسالة من زوجة شهيد

إنها رسالة من زوجة الشهيد علي عويس وتحكى عن شهيد  . . أى شهيد ، إنه من نطق الشهادة 100 مرة قبل صعود روحها لبارئها. . رسالة لو سألت كل زوجات الشهداء أو أمهاتهم لو جدت أن التفاصيل الواردة بها تكاد تتشابه بشكل كبير عند الجميع.

رفعه الله وإخوانه إلى أعلى عليين وألحقنا بهم ثابتين .

رسالة زوجة الشهيد

اتمناها بقلب مخلص فنالها اخر انشوده كان بيسمعها  لابو عمار فخر  اني اموت شهيد ‏
عمرها‏
ما احب ا لدنيا ولا اتمني فيها شئ غير رضا الله والشهاده ترك امه وزجته وابنته الرضيعه [٣‏ شهور ‏‏]‏
وخرج فى سبيل الله ليحكمنا شرع الله خرج صائم وفي جيبه تمره ولم يطعمها  اطعمك الله في الجنه بادن الله ‏
اللهم تقبله شهيد واكتبه من الشهداء انا فخوره بيك.

*حزب الحرية والعدالة يعلن رفضه أي تعاملات مالية أو اتفاقيات توقعها الحكومة الحالية

أعلن حزب الحرية والعدالة، رفضه القاطع لأي تعاملات مالية أو اتفاقيات توقعها الحكومة الحالية التي وصفها بـ”حكومة الانقلاب”، مؤكدا عدم اعترافه بأي تعاملات أو اتفاقيات توقعها أي هيئة أو وزارة تابعة لهذه الحكومة.

وحذر الحرية والعدالة، في بيان له اليوم الثلاثاء، كافة المؤسسات المالية والهيئات الاقتصادية من التعامل مع الحكومة الحالية معتبرا أنها “غير شرعية لا تمثل الشعب المصري”، وشدد على أن أي إجراءات أو قرارات تتخذها “باطلة شكلا وموضوعا، وما يترتب عليها فهو باطل”.

وأهاب الحزب بكافة المؤسسات الدولية والإقليمية والمحلية من الوقوع فيما وصفه بـ”فخ” أي تعاملات اقتصادية مع هذه الحكومة.

وفي هذا الصدد يشير الحزب إلى أن ما قامت به وزارة المالية من طرح سندات وأذون خزانة بقيمة إجمالية بلغت 10 مليارات جنيه وفقا لما ذكره موقع الوزارة الرسمي “باطل ومن حكومة غير شرعية”.

*منصور يصل عمان

وصل الرئيس المعيّن من الانقلابيين عدلي منصور إلى عمان اليوم الثلاثاء في زيارة عمل، يجري خلالها مباحثات مع الملك عبدالله الثاني، تتناول سبل تطوير العلاقات الثنائية في مختلف المجالات، إضافة إلى التطورات الإقليمية والدولية.

وكان في استقبال الرئيس المصري في مطار الملكة علياء الدولي، رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور وأمين عمان والسفيران الأردني في القاهرة والمصري في عمان وعدد من المسؤولين.
*تفاصيل مثيرة حول مقتل “معاذ نور” ومجموعته بالإسماعيلية نشر أصدقاء المجند «معاذ نور» على الفيسبوك، تفاصيل مثيرة حول أحداث مقتل قوات للجيش بالإسماعيلية صباح أمس، والتي راح ضحيتها ضابطين وثلاثة مجندين كان من ضمنهم المجند “معاذ نور” أحد الشباب الذي ينتمي لجماعة الإخوان المسلمين ويقضي فترة تجنيده الإجباري بالإسماعيلية.

ونقل أصدقاء «معاذ» أنه اتصل بوالده أثناء اقتراب مرور مسيرة يوم السادس من أكتوبر وأنه ومجموعة من رفقائه قرروا عدم إطلاق الرصاص تحت أي ظرف من الظروف رغم صدور الأوامر الصارمة بالضرب -بحسب الشهادة المنقولة عن والده- التي جاء فيها:” معاذ اتصل بوالده قاله في مسيرة جاية علينا وواخدين أمر بضرب النار ومش هنضرب لو حصلنا حاجة يبقوا هما اللي قتلونا”.
واتهم ناشطون الجيش بتنفيذ عملية قتل المجموعة في اليوم التالي بسبب رفضهم إطلاق الرصاص والذي يعد في قوانين الجيش عصيانًا صريحًا للأوامر وتمرد على القيادة وأنه صباح اليوم يوم مقتلهم تم نزع أسلحتهم وإرسالهم إلى مأمورية سريعة تم اختيارهم بالإسم لها لتصفيتهم.
وقال الناشط «عبد الله صلاح» معلقًا على هذا الأمر:”تم قتل معاذ ومجموعته اليوم، وادعاء أنه تم قتلهم من قبل متطرفين، والحقيقة أنه رفض إطلاق النار فتم إعدامه رميا بالرصاص هو ومن رفض إطلاق النار”.
كما اتهم الصحفي “أحمد الشرقاوي” الفريق عبد الفتاح السيسي بقتل الجنود في سيناء والإسماعيلية للتغطية على قتل 50 متظاهرًا يوم السادس من أكتوبر.

*بورسعيد محافظة بلا أمن بعد تفرغ الداخلية التام لمواجهة المتظاهرين السلميين وترك البلطجية وحاملى السلاح يعيثون فى بلدنا فسادا ، وحملة مداهمات امن الانقلاب لبيوت معارضي الانقلاب مستمرة من قبل الفجر

*هل نجحت فعاليات 6 أكتوبر ام فشلت؟ طبعا هتقول فشلت عشان لم تحقق هدفها بدخول التحرير هقولك طيب تعال نحسبها واحده واحده… 1- ما مدي نجاح الدعايه ليوم 6 اكتوبر من تحالف دعم الشرعيه علي الرغم من ان كلهم من بين هربان او محبوس او مقتول؟ طبعا انتشار الخبر ما بين الناس واستجابتهم له كان فوق الممتاز يعني 100% 2- ما مدي استجابه الناس للنزول ضد الانقلاب يوم امس علي الرغم من: الدعايه المضادة – حشد الاحتفال في التحرير – قمع مظاهرات 4 اكتوبر تحويل التحرير الي ثكنات عسكريه دعوه الازهر والكنيسه وحزب الزور الي عدم النزول طبعا كلكم هتقولوا ده اكثر يوم نزل فيه ناس من يوم الانقلاب وكل مسيره كانت لا تقل عن مليون متظاهر وحدها يعني درجات 100% طيب خليك معاي ثالت معلش استحملني؟ 3- ما كان متوقع من عدد الضحايا من امن الانقلاب اذا قورن بما حدث في رابعه او النهضه او المنصة والحرس الجمهوري؟ طبعا الالاف ويمكن عشرات الالاف ده لو قتل 1% فقط من الناس لكن الحقيقه ان اللي مات 53 فرد وده طبعا مصيبه ولكن بالمقارنه بيوم فض رابعه واللي مات فيها 3000 يبقي الخسائر لا تذكر يعني اقل من 1% 4- طيب، ما مدي نجاح الدعوه لقاده الانقلاب للشعب للنزول للاحتفال في التحرير والاتحاديه؟ المنصه اصلا كانت تحت المجمع وكل الصور الرأسيه للميدان بتقول ان كلهم لا يكملون 10 الالاف فرد بالمجندين والنصاري وأبناء مبارك يعني بالمقارنه بيوم 30 او 3 يوليو 0% 5- موضوع دخول التحرير؟ اولا مجرد التفكير في دخول التحرير كان من الاحلام ثانيا انك تقنع كل الناس ده انها تتجنن في دماغها وتيجي معاك ده انجاز اصلا ثالثا احنا وصلنا بالفعل للتحرير من كل الجوانب وكان ناقص بس ندخل رابعا الحشد وحده لا يكفي بدون تجهيز وترتيب وده ان شاء الله يكون احسن المره الجايه. يعني ممكن نقول حققنا 70% من الهدف ماشي حلو جمع كله بأه كده يعني الدعايه نجحت 100% الحشد نجح 100% دخول التحرير 70% الضحايا اقل من 1% نجاح حشد الانقلاب 0% يعني احنا نجحنا في كل شئ وهم فشلوا في كل شئ. موضوع دخول التحرير من عدمه مش النهايه لاننا ممكن ندخل التحرير ولا يحدث شئ او ندخل والناس تذبح بداخله فلا تركز فقط علي آخر خطوة وتنسي كل الخطوات موعدنا 11 أكتوبر*مصطفى بكري عميل لجهات سيادية ومتحالف مع الأمن منذ 2003

قال الناشط الحقوقي هيثم ابو خليل –  رئيس مركز ضحايا لحقوق الإنسان – أن هناك قصة حقيقية لا يعرفها الكثير عن المناضل الحنجوري مصطفي بكري – كما وصفه – سمعها بأذنيه من الدكتور إبراهيم الزعفراني أمين لجنة الإغاثة في إتحاد الأطباء العرب منذ عدة سنوات.

وقال أبو خليل في تدوينة علي “فيس بوك” : “انه في عام 2003 عندما تم حبس مصطفي بكري في قضية نشر لخلافه مع يوسف والي وزير الزراعة آنذاك تم القبض علي بكري وحبسه إحتياطياً، وكان موجود في العنبر الذي كان متواجد فيه الدكتور الزعفراني كذلك المهندس إبراهيم السيد القيادي الإخواني البارز بالإسكندرية.

وأوضح بو خليل أن الدكتور الزعفراني قص عليه أن مصطفي بكري كان كل ليلة ..يظل يخبط بشدة علي باب الزنزانة ويبكي بكاء شديد ويقول أنا عايز أخرج وينادي هاتوا لي فلان وهي أسماء لا نعرفها ..وكان يكلم نفسه ويقول:هو في إيه الموضوع حيقلب بجد ولا إيه..!! “

وأضاف قائلاً : “كنا نرفق بحاله ونحاول تهدئته ونقول له يا مصطفي بيه لا تخاف فأنت راجلهم و لن يضحوا بك بسهولة !!!”.

وقال ابو خليل أنه بعدما نشرت هذه الواقعة قابل المهندس إبراهيم السيد وسأله عن هذه الواقعة فأكدها وقال له كان منهار تماماً ومكناش نعرف ننام من بكاؤه.

وأوضح أن الغريب في الأمر أن بكري أتحف الشعب بصفحات طوال بعد خروجه يشرح فيها نضاله في الكام شهر التي تم حبسه فيها.

وقال ابو خليل : “الشهود أحياء يرزقون.. والواقعة للتاريخ لكي يعرف الناس أن تجنيد بعض الصحفيين من جهات سيادية عليا يكون بالمال والمناصب أو السكوت والطرمخة علي فساد وفضائح مثل التي فجرتها الإعلامية جيهان سليمان ضد بكري وممكن أيضاً بشد “الودان” وبالطبع ممكن يكون بكل ذلك”.

*71 قتيلاً  و أكثر من 500 مصاباً و 500 معتقل حصيلة أحداث 6 أكتوبر

نشرت حملة أنا ضد التعذيب حصر لكل قتلي  ومصابي أحداث 6 أكتوبر بعد ما وقعت اشتباكات في عدد من المحافظات نتج عنها  وفقا لما رصدته الحملة 71 قتيل  و أكثر من 500 مصاب و 500 معتقل.

وأكدت الحملة أن هناك  أكثر من 500 مصاباً ما بين رصاص حي وخرطوش وسحجات وكدمات واختناقات كما تم  القبض على أكثر من 500 مواطن بالعديد من المحافظات منهم 170 شخص  بالقاهرة و 100 شخص بالجيزة و 40 بالإسكندرية و 4 بالفيوم و 14و  بالمنيا و 13 بالإسماعيلية و 8 بقنا و 9 بالسويس و 18 بأسوان و 10 بأسيوط و 9 ببورسعيد و 15 بالقليوبية.

و وقع بمحافظتي القاهرة والجيزة  54 قتيل في إشتباكات بمحيط ميدان التحرير والدقي ورمسيس و هم :

1- “جمال حسن محمد جاد المولى” 21 عاماً … توفى نتيجة طلق ناري أثناء اشتباكات ميدان الدقي.

2- “أحمد أمين إمام” 33 عاماً … من ميت عقبة، توفى نتيجة طلق ناري في الصدر أثناء اشتباكات ميدان الدقي. (مستشفى امبابة)

3- “عبد الرحمن السيد البشبيشي” 26 عاماً … خرج كلية دار العلوم، توفى نتيجة طلق ناري أثناء اشتباكات ميدان رمسيس. (مستشفى صيدناوي)

4- “حسن السيد العريني” 19 عاماً … طالب جامعي، من محافظة الإسماعيلية – التل الكبير، توفى نتيجة طلق ناري في الصدر أثناء اشتباكات ميدان رمسيس.

5- “عبد الرحمن أحمد عبد الستار” 21 عاماً … من بولاق الدكرور، طالب كلية هندسة جامعة القاهرة قسم اتصالات، توفى نتيجة طلق ناري في الفخذ أثناء اشتباكات ميدان رمسيس. (مستشفى امبابة)

6- “عمر فتحي محمد الزيني” 32 عاماً … من الجيزة، مهندس، توفى نتيجة طلق ناري في الرأس أثناء اشتباكات ميدان رمسيس.

7- “طارق ربيع محمد احمد ابوزيد ” 25 عاماً … من قرية مناشي الخطيب – الفيوم، توفى نتيجة طلق ناري أثناء اشتباكات ميدان رمسيس.

8- “هيثم ابراهيم سلطان” 28 عاماً … توفى نتيجة طلق ناري أثناء اشتباكات ميدان رمسيس.

9- “حسن فايد حسن مصطفى” … توفى نتيجة طلق ناري أثناء اشتباكات ميدان رمسيس. (مستشفى صيدناوي)

10- “إبراهيم السيد إبراهيم أبو السعود” … توفى نتيجة طلق ناري أثناء اشتباكات ميدان الدقي. (مستشفى صيدناوي)

11- “محمد صلاح أحمد” 28 عاما … توفى نتيجة طلق ناري في الرأس أثناء اشتباكات ميدان الدقي.

12- الدكتور “وائل رشاد سليمان شعلة” 38 عاماً … من القناطر – القليوبية، توفى نتيجة طلق ناري في الرأس والوجه أثناء اشتباكات ميدان الدقي.

13- “محمود حمدي عدنان” 22 عاماً … من 6 أكتوبر – الجيزة، توفى نتيجة طلق ناري في الرأس والكتف أثناء اشتباكات ميدان الدقي.

14- “محمد أحمد فوزي” … من امبابة، توفى نتيجة طلق ناري أثناء اشتباكات ميدان الدقي.

15- “رامي إمام محمد” 27 عاماً … من امبابة، توفى نتيجة طلق ناري أثناء اشتباكات ميدان الدقي. (مستشفى ابن سينا)

16- “حامد عبد النبي حامد” 17 عاماً … من منشية القناطر، توفى نتيجة طلق ناري في الصدر أثناء اشتباكات ميدان الدقي. (مستشفى أوسيم العام)

17- “أيمن حسين عبد الله” 18 عاماً … من نزلة السمان – الهرم، توفى نتيجة طلق ناري في البطن أثناء اشتباكات ميدان الدقي.

18- “محمد أحمد محمد عطية” 20 عاماً … من أسيوط، توفى نتيجة طلق ناري في الظهر أثناء اشتباكات ميدان الدقي. (مستشفى الزراعيين)

19- “سامي محمد ياقوت موسى” 59 عاماً … من أرض اللواء، توفى نتيجة طلق ناري في الرأس أثناء اشتباكات ميدان الدقي. (مستشفى امبابة)

20- “هاني محمد أحمد الشناوي” 42 عاماً … من الطالبية – الجيزة، سائق بقناة النهار، توفى نتيجة طلق ناري في الرأس أثناء اشتباكات ميدان الدقي.

21- “محمد فاروق سيد” 34 عاماً … من بني سويف، توفى نتيجة طلق ناري في البطن أثناء اشتباكات ميدان الدقي.

22- “ياسر مصطفى البشير” 44 عاماً … من مدينة الفشن – بني سويف، وكيل حسابات بوزارة المالية، توفى نتيجة طلق ناري في الرأس أثناء اشتباكات ميدان رمسيس.

23- “محمد أحمد إبراهيم” 34 عاماً … من الجيزة، توفى نتيجة طلق ناري في الساق أثناء اشتباكات ميدان الدقي. (مستشفى العجوزة)

24- “محمد عبد النبي محمود” 35 عاماً … من فيصل – الجيزة، صيدلي، توفى نتيجة طلق ناري في الظهر أثناء اشتباكات ميدان الدقي. (مستشفى الهرم)

25- “أحمد محمد طاهر” 25 عاماً … من الدقي، توفى نتيجة طلق ناري أثناء اشتباكات ميدان الدقي.

26- “عمار محمد خطاب” 19 عاماً … من كفر الشيخ، طالب بالفرقة الثانية بكلية لغات وترجمة جامعة الازهر، توفى نتيجة طلق ناري أثناء اشتباكات ميدان رمسيس.

27- “احمد عبد المرضي سليم” 30 عاماً … من شبرا الخيمة – القليوبية، توفى نتيجة طلق ناري في الرقبة أثناء اشتباكات ميدان رمسيس. (مستشفى الهلال)

28- “يحي صلاح أحمد” 26 عاماً … توفى نتيجة طلق ناري أثناء اشتباكات ميدان الدقي.

29- “أحمد أيمن” 25 عاماً … توفى نتيجة طلق ناري في الصدر أثناء اشتباكات ميدان الدقي على الرصيف بعد رفض مستشفى مصر الدولي انقاذه.

30- “محمد سمير نصر” 24 عاماً … من ابو النمرس، توفى نتيجة طلق ناري أثناء اشتباكات ميدان رمسيس.

31- “محمود محمد طنطاوي” 25 عاماً … من محافظة الإسماعيلية – مدينة أبو سلطان، توفى نتيجة طلق ناري أثناء اشتباكات ميدان رمسيس.

32- “محمد نصير” 25 عاماً … توفى نتيجة طلق ناري أثناء اشتباكات ميدان الدقي.

33- “عمر الدسوقي العزب” 17 عاماً … توفى نتيجة طلق ناري أثناء اشتباكات ميدان رمسيس.

34- “عادل غريب المالح” 20 عاماً … من الشرقية – بلبيسن توفى نتيجة طلق ناري أثناء اشتباكات ميدان رمسيس.

35- “محمد فتحي محمد عبد الله” … توفى نتيجة طلق ناري أثناء اشتباكات ميدان الدقي.

36- “حربي نبيه عبد الحكم” … توفى نتيجة طلق ناري أثناء اشتباكات ميدان الدقي.

37- “بدوي معوض عبد الوهاب” … توفى نتيجة طلق ناري أثناء اشتباكات ميدان الدقي.

38- “يحيى صلاح حسني” … توفى نتيجة طلق ناري أثناء اشتباكات ميدان الدقي.

39- “محسن محمد يوسف” … توفى نتيجة طلق ناري أثناء اشتباكات ميدان الدقي.

40- “جلال محمد إبراهيم” … توفى نتيجة طلق ناري أثناء اشتباكات ميدان الدقي.

41- “أحمد شوقي محروس” … توفى نتيجة طلق ناري أثناء اشتباكات ميدان الدقي.

42- “كمال محمد سالم محمود” … توفى نتيجة طلق ناري أثناء اشتباكات ميدان الدقي.

43- “سيف الإسلام عبد الناصر” … توفى نتيجة طلق ناري أثناء اشتباكات ميدان الدقي.

44- “طه السيد عبد الباز” … توفى نتيجة طلق ناري أثناء اشتباكات ميدان الدقي.

45- “وليد السيد محمود السيد” … توفى نتيجة طلق ناري أثناء اشتباكات ميدان الدقي.

46- “إسماعيل محمود مصطفى” … توفى نتيجة طلق ناري أثناء اشتباكات ميدان الدقي.

47- “أحمد السيد رجب” … توفى نتيجة طلق ناري أثناء اشتباكات ميدان الدقي.

48- “أحمد محمد رمضان” … توفى نتيجة طلق ناري أثناء اشتباكات ميدان الدقي.

49- “محمود جمال محمد” … توفى نتيجة طلق ناري أثناء اشتباكات ميدان الدقي.

50- “أحمد عبد الغني محمد” … توفى نتيجة طلق ناري أثناء اشتباكات ميدان الدقي.

51- “عبد المنعم أحمد السيد” … توفى نتيجة طلق ناري أثناء اشتباكات ميدان الدقي.

و قتيل بإشتباكات بمحيط منطقة عين شمس و هو  ”عادل حسن الحسيني” … توفى نتيجة طلق خرطوش أثناء اشتباكات الزيتون.

و شهيدان بإشتباكات بمحيط منطقة غمرة:

1- “محمود جمال محمد رشاد” … توفى نتيجة طلق خرطوش.

2- “عمر أسامة” 16 عاماً … من عين شمس، طالب بمدرسة ابن خلدون، توفى نتيجة طلق ناري.

و في محافظة بني سويف قتل 6 أشخاص بينهم سيدتين و هم :

1- “احمد علي عويس” 33 عاماً.

2- “نادي عبود” 35 عاماً … من حي البشري.

3- “علي” … من شرق النيل.

4- “طه جمال مجاهد بكري” 16 عاماً … طالب بالصف الثالث الإعدادي … توفى نتيجة طلق ناري.

5- “رفيدة محمود سيف” 19 عاماً … طالبة بالفرقة الثانية بكلية الصيدلة، توفيت نتيجة طلق ناري في الوجه.

6- سيدة مجهولة مسنة لم يتم تحديد هويتها بعد.

ومحافظة المنيا قتل أربعة أشخاص  بقرية دلجا و هم :

1- “إبراهيم صبحي سيد البنا” 30 عاماً … توفى نتيجة طلق ناري في الرأس.

2- “طلعت يوسف طوس” … مواطن قبطي، توفى نتيجة طلق ناري في الرقبة.

3- “عبد الرحمن أحمد” … من نجع العاقولة.

4- “مصطفى محمد سكر”.

و في محافظة شمال سيناء سقط قتيل واحد في هجوم مسلح على قسم شرطة ثالث العريش:

1- “حمدي عبد العزيز شعيب” … رقيب شرطة، من المنوفية، حاصل على دبلوم فني، توفى نتيجة طلق ناري.

و في محافظة السويس سقط 6 قتلى

متابعة جديدة . . السبت 5 أكتوبر فعاليات

mecamleenمتابعة جديدة . . السبت 5 أكتوبر فعاليات

شبكة المرصد الإخبارية

*إشارات رابعة تغطى مياه قناة السويس وتنغص راحة الإنقلابيين

قامت لنشات تابعة لميليشيا السيسي في قناة السويس بالإبحار لجمع شعارات رابعة العدوية من الممر الملاحي ألقتها حركة طلاب ضد الإنقلاب ببورسعيد في المجري الملاحي بقناة السويس باستخدام شباك صيد وقوات الجيش والشرطة تعزز من تواجدهم امام المعديات.

قامت الحركة بإلقاء أكثر من 400 قطعة فلين عليها شعارات رابعة في المجري الملاحي ظهر اليوم تزامناً مع دعوات تظاهر 6 اكتوبر.

قامت اليوم حركتى طلاب ضد الإنقلاب و شباب ضد الإنقلاب ببورسعيد بإلقاء أكثر من 400 لوحة بها ” شعار رابعة ” من الفوم في مياه قناة السويس احتفالاً بنصر السادس من أكتوبر

من الجدير بالذكر أن هناك انخفاض ملحوظ في عدد السفن العابرة للقناة منذ أن وجه الإسلامي المصري ياسر السري مدير المرصد الإعلامي الإسلامي نداءً لأهالي مدن القناة الثلاث السويس والاسماعيلية وبورسعيد جاء فيه :

نداء لأهالي مدن القناة الثلاث السويس والاسماعيلية وبورسعيد ( بور توفيق – الجناين – شندورة – الشلوفة – كبريت – جنيفة – فنارة – فايد – أبو سلطان- سرابيوم – الدفرسوار – نمرة 6 – بحيرة التمساح – نفيشة – الفردان – كوبري السلام – القنطرة – التينة – بور فؤاد)

احتشدوا وتظاهروا عند الخط الملاحي والعمل على إغلاق الممر الملاحي ودعوة العاملين بهيئة قناة السويس الاضراب عن العمل ضمن خطة العصيان المدني . . إغلاق القناة مهم جداً وتأثيره خارجي وسيؤتي ثمرته سريعاً وسيؤدي لاسقاط الانقلاب . . فيجب على الجميع التفاعل والعمل على إغلاق قناة السويس بكافة الطرق السلمية.    

كما أوجه النداء الخاص إلى النقابات العمالية فى شركات : “الترسانة البحرية” بالسويس و”التمساح والموانئ” بالإسماعيلية و”الرباط والبورسعيدية والحبال والإنشاءات” من بورسعيد ، وكافة الشركات العاملة والمرتبط عملها بالقناة الاضراب عن العمل حتى عودة الحقوق والحريات وإسقاط الانقلاب العسكري.

يجب تفعيل العصيان المدني بالإضراب الشامل الذى يعتمد على توقف عمال النقل العام، والسكك الحديدية، والمطارات، الموانئ، والسد العالى وقناة السويس والبنوك عن العمل تماما.

*أخلت قوات الأمن ميدان التحرير بالكامل منذ قليل، من جميع المواطنين . فى ظل استمرار مدرعات الجيش وعدد آخر من سيارات الشرطة فى إغلاق الميدان بالجواجز الحديدية والأسلاك الشائكة.

*قوات الأمن تحاصر المدينة الجامعية للطالبات بـ أسيوط

شرطة الانقلاب تحاصر المدينة الجامعية للطالبات بـ أسيوط لفض مظاهرة تطالب بتنفيذ قرار مجلس وزراء الانقلاب بعدم دفع مصاريف شهر أكتوبر

*بالفيديو.. عبد المقصود لـ “السيسي”: لا تسفك دماء في الشهر الحرام

دعا الشيخ محمد عبد المقصود، الداعية السلفية الشهير، جموع الشعب المصري إلى النزول للميادين يوم غد الأحد في ذكرى انتصار السادس من أكتوبر، محذرًا الفريق أول عبدالفتاح السيسي وزير الدفاع من سفك الدماء في الشهر الحرام. وقال عبد المقصود في فيديو على موقع “يوتيوب”: أدعو الشعب المصري لدخول ميدان التحرير”، وتلا قول الله “ادخلوا عليهم الباب فإذا دخلتموه فإنكم غالبون”، وأضاف: “الله سبحانه هو من يقدر موعد النصر وفق ما يشاء هو لا ما نشاء نحن، فعلينا الجهاد في سبيل الله وانتظار النصر حتى يأتي به الله”. وذكّر بأن “الله يملي للظالم حتى يتوب ويرجع، أو يزيد في طغيانه حتى يأخذه الله وهي الرسالة التي أبعث بها للفريق عبد الفتاح السيسي، وأقول له أنت في الأشهر الحُـرم فلا تسفك الدماء وإن كنت سفكت دماء كثيرة ومازلت تسفك حتى الآن”. وأردف: “ارعوي لله فأنت في الستين من عمرك، فكم بقى لك من عمر  في الأرض، وخاطبه قائلا: “تستمتع بنصيب الأسد من مقدرات الشعب المصري والشعب لا يجد ما يأكله”، وتابع: “من يقفون وراءك سيندمون إن لم يكن في الدنيا ، فسوف يندمون في الآخرة أمام الله”.

*أعلنت الصفحة الرسمية لـ “ثورة 6 أكتوبر” عن توقيت التظاهرات التي دعا إليها “التحالف الوطني لدعم الشرعية” غدًا بميدان التحرير، على الرغم من القرار بمنع حركة المرور بالميدان ومحيط قصر “الاتحادية” و”رابعة العدوية” حتى يوم الاثنين القادم. وأشارت إلى أن توقيت الدخول إلى الميدان الساعة الثانية عشر ظهرًا، على أن يتم الدخول من جميع مداخل ميدان التحرير، على أن يكون التجمع الرئيسي الأول ميدان الجيزة والتجمع الثاني ميدان رمسيس، داعية القادمين من المحافظات إلى التوجه إلى التحرير مباشرة. وقامت الصفحة برسم توضيحي مع الشرح لكافة المواعيد والتحركات والتجمعات لدخول ميدان التحرير غداً للمطالبة بإسقاط “الانقلاب العسكري”وعودة الشرعية المنتخبة”.

*إخلاء سبيل الصحفي أحمد أبو دراع بعد إنهاء الإجراءات عقب النطق بالحكم

أخلت المحكمة العسكرية بالإسماعيلية، السبت، سبيل الصحفي أحمد أبو دراع، من مقر المحكمة بقيادة الجيش الثاني، بعد إنهاء الإجراءات عقب النطق بالحكم.وأكدت مصادر مطلعة، أن إجراءات إخلاء سبيل «أبو دراع» استغرقت نحو 4 ساعات، إلا أنه لم يتمكن أي من أعضاء هيئة الدفاع أو شقيقه من لقائه؛ لخروجه من بوابة أخرى كإجراء احترازي.

وكانت المحكمة العسكرية بالإسماعيلية، قد قضت اليوم بحبس الصحفي 6 أشهر مع إيقاف التنفيذ وغرامة 200 جنيهًا، بعد اطلاع المحكمة على تقرير المخابرات والسي دي المرفق مع أوراق القضية، والذي يتضمن المادة الإعلامية التي أدلى بها الصحفي.يشار إلى أن النيابة العسكرية قد قررت حبس مراسل جريدة المصري اليوم، 15 يومًا على ذمة التحقيق، بعد إلقاء القبض عليه، ووجهت النيابة لهم تهم نشر شائعات حول الأوضاع الداخلية للبلاد، وأخبار كاذبة حول العمليات العسكرية للجيش المصري في سيناء والشيخ زويد بالصحف والقنوات الفضائية.

*تكثيف أمني وبوابات الكترونية وكلاب بوليسية و32 مدرعة بالتحرير

قوات الجيش والشرطة تدفع بـ32 مدرعة و8مصفحات و24 سيارة أمن مركزى بوابات الكترونية بمداخل ومخارج الميدان لتفتيش المواطنين  والاستعانة بالكلاب البوليسيةمصدر عسكرى : التكثيف الأمنى يأتى فى إطار الاستعداد لتظاهرات الغد
كثفت قوات الجيش والشرطة من تواجدها فى ميدان التحرير صباح اليوم السبت لتأمين الميدان عقب الاشتباكات التى حدثت أول أمس من بعض عناصر تنظيم الاخوان وأهالى التحرير، حيث دفعت قوات الجيش بـ32 مدرعة ، و دفعت الشرطة بعدة مدرعات و8 مصفحات و24 سيارة أمن مركزى .
وقامت قوات التأمين بوضع بوابات الكترونية بمداخل ومخارج الميدان لتفتيش المواطنين ، والاستعانة أيضا بالكلاب البوليسية داخل الميدان ضمن خطة الاستعدادات الأمنية .
وقال مصدر عسكرى إن هذا التكثيف يأتى فى إطار الاستعداد لتظاهرات الغد التى تنظمها جماعة الاخوان ومؤيدى الرئيس محمد مرسى ، حيث سيتم غلق الميدان التحرير امام حركة المواطنين حتى صباح الاثنين القادم .
وقد تمركزت قوات الجيش والشرطة فى كل الشوارع المؤدية الى ميدان التحرير وامام المتحف المصرى ومسجد عمر مكرم وذلك لاحكام السيطرة على ميدان التحرير وتأمينه .
وقامت قوات الجيش والشرطة بغلق الميدان امام المواطنين ومنعهم من العبور من داخل الميدان مما أدى الى حدوث حالة من الغضب لدى المواطنين بسبب تأخرهم عن أعمالهم .

*إعتقال 5 طالبات خلال مظاهرات رابعه التى دخل إليها الطلاب للمرة الأولى منذ مجزرة الفض

*لنشات تابعة لميليشيا السيسي في القناة لجمع شعار رابعة من الممر الملاحي

تقوم لنشات تابعة للجيش منذ قليل  بجمع شعارات رابعه التي ألقاها حركة طلاب ضد الإنقلاب ببورسعيد في المجري الملاحي بقناة السويس بستخدام شباك صيد وقوات الجيش و الشرطة تعزز من تواجدهم امام المعديات.

جدير بالذكر أن حركة شباب ضد الانقلاب قامت بإلقاء أكثر من 400 قطعة فلين عليها شعارات رابعة في المجري الملاحي ظهر اليوم تزامناً مع دعوات تظاهرات 6 اكتوبر.

*إشارات رابعة تغطى مياه قناة السويس وتنغص راحة الإنقلابيين عاش طلاب ضد الإنقلاب

قامت اليوم حركتى طلاب ضد الإنقلاب و شباب ضد الإنقلاب ببورسعيد بإلقاء أكثر من 400 لوحة بها ” شعار رابعة ” من الفوم في مياه قناة سويس احتفالاً بنصر السادس من أكتوبر

 

 

 

كما قامت قوارب بخارية تابعة للجيش الانقلاب بجمع شعارات رابعة العدوية، التي ألقتها حركة طلاب بورسعيد ضد الإنقلاب في المجري الملاحي بقناة السويس.

يذكر قيام قوات الجيش و الشرطة بتعزيز تواجدها أمام المعديّات، تزامناً مع دعوات الحشد ليوم الغد 6أكتوبر لإسقاط الا نقلاب العسكري.

*نداء وتوجيهات من ياسر السري للثوار

توجيهات هامة للثوار من أجل اسقاط الانقلاب والعبور للنصر تزامناً مع ذكري انتصار السادس من اكتوبر . .

وبداية أقول : أنه علي قادة الانقلاب الفاشل التراجع واعلان التسليم والاستسلام ،وتقديم انفسهم للعدالة، فالوقت يمر بسرعة والثورة تتصاعد ولن تتوقف حتي يسقط الانقلاب في لحظة خاطفة كما جاء الانقلاب في لحظة غدر ، وفي الأكمة مفاجأت وأحرار شأن كل الثورات .

إن سلمية المصريين الأحرار تلاحق الانقلابيين القتلة في يوم العبور ، لتكون شرارة ثورة تمكن المصريون من العبور بالوطن إلى النصر ودحر الانقلاب وداعميه في الداخل والخارج ، لنستعيد جميعاً بإذن الله ثورة 25 يناير المجيدة بمكتسباتها “عيش .. حرية .. شرعية .. عدالة اجتماعية .. كرامة انسانية”.

 

ولنعلم أن الحق لا يطبق الا بالقوة العادلة وتشمل القصاص ممن اعتدى والدفاع عن النفس والصمود في وجه الظلم والبلطجة . . وهنا لا تعارض أبداً مع الثورة السلمية بل من صميم وأسس ومقومات نجاح الثورة السلمية.

 

وفيما يلي بعض التوجيهات والاشارات الهامة للثوار من أجل اسقاط الانقلاب

 

على الجميع أن لا يفكر في الذهاب إلى العمل فنحن في ثورة وحالة عصيان مدني تتطلب الاضراب عن العمل ، ومن العيب ومن العجيب أن اشارك في مسيرة ليلية ثم في الصباح أذهب للعمل فيتم اعتقالي !! اي اعتقال تطوعي .

لابد من وجود شباب أقوياء وفنيين للعمل على شل حركة المجنزرات ومدرعات الانقلاب إذا قامت بالاعتداء علينا .

لا يجب التولي والتقهقر والتراجع وترك أماكننا أبدا مهما كلفنا ذلك من ثمن ، بمعنى آخر لا تفر .. لا تتقهر لا توليهم الأدبار . . مش عاوزين نجري من البلطجية او قوات أمن الانقلاب بزي مدني أو ميري ،  لو ضربوا علينا قنابل غاز أو رصاص حي أو خرطوش تهرب للأمام . . عاوزين نجري عليهم ونحاصرهم ونمنعهم من الضرب بالقوة.

 

احذروا بعض من يظهرون في الفضائيات ويقولون لكم عكس ذلك وأنها سلمية فبعض هؤلاء له حسابات خاصة ومصالح لا ينبغي الالتفات اليهم .

 

هذه آخر فرصة سلمية لنا إما نكون رجالاً ، وإما أن نقعد في بيوتنا ونلبس طرح.

 

من كان منكم خائفاً من المواجهة فليجلس في بيته وعليه بالذكر و الدعاء والاستغفار .

يجب عدم اصطحاب الأطفال والنساء المسنة ، النزول للرجال الصامدون بقلوب مجاهدة محتسبة فقط.

 

على جميع ثوار القاهرة والجيزة التواجد فى ميدان التحرير . . التجمع في اقرب نقاط لميدان التحرير: مداخل التحرير السبعة ندخل منها جميعها بإذن الله.

وإذا لم نتمكن من دخول الميدان فلا نيأس نحاول ثم نعتبر أن القاهرة كلها ميدان وتظل الحشود في الشوارع والميادين الرئيسية


على جميع الثوار في كافة ربوع مصر التوجه للقاهرة حتى الحسم بإذن الله

 

توفيرا للجهد والوقت وتفويت الفرصة على قوات أمن الانقلاب التصدى للمسيرات فى المناطق المختلفة، فليكن غداً الأحد ان شاء الله 6 اكتوبر يوم النصر يوم العبور بالثورة إلى بر الآمان . .  يفضل بإذن الله تعالى ركوب المترو او الميكروباص او الاتوبيس والنزول في أقرب نقطة تجمع بالقرب من ميدان التحرير . . على سبيل المثال محطات : دار القضاء العالي – ميدان عبد المنعم رياض – ميدان عابدين – طلعت حرب – اول مدخل كوبرى قصر النيل (محطة مترو الاوبرا) .

بفضل الله ومع وجود حشود كبيرة لا يمكن لقوات امن الانقلاب التصدي لهذه الحشود المباركة.

تنبيه هام وهو ان أي مسيرات ليلية فهي طيبة ومأجور من يشارك فيها ، لكني أنصح وأفضل أن تكون المسيرات صباحية حتى تكون أشد أثراً وإيلاماً .

اسلوب التعامل مع الغازات المسيلة للدموع :

رش الوجه بالكوكولا

قطعة مبلله من القماش التي تحتوي على ماء مع مادة حمضية

رمي بالقنبلة الى قوات الأمن وعدم جعلها تنشر دخانها بالقرب منكم

وضع بصل مبشور أعلى العين

اسلوب التعامل مع البلطجية :

عدم التفرق وكونوا في مجموعات

حاولوا جعلهم يتقدمون لكم عبر انسحابكم للحواري الضيقة

عند الإمساك ببعض البلطجية من الأهمية تصويرهم ونشر الفيديوهات ورفعها للنت ونحن سنعمل على مساعدتكم في نشرها ، وتوثيق صورهم ونشرها بالنت وبالخصوص الذين لم يتم الإمساك بهم للتشهير بهم . . في حال اعتقال بلطجي أو أي من أعوان السيسي وميليشياته يتم التعامل معه بما يرضي الله ، وممنوع تسليم أي بلطجي أو سيسي إلى شرطة وجيش الانقلاب الا بعد سقوط الانقلاب إن شاء الله . . ساعتها فقط نسلمه – احتفظوا بهم كدروع بشرية . . أسرى . . شيء طبيعي فهم من المجرمين المعتدين أعوان الظالم.

اسلوب التعامل حين الاعتقال :

عند الاعتقال لا تفزع ولا تخف وحاول ان تكون على اتصال بأي احد قريب منك او تتصل بأسرع وقت ممكن لأي شخص تبلغه انك اعتقلت واعطه اسمك الكامل اذا لم يكن يعرفك جيدا.

حاولوا التواجد في مجموعات ولا تتفرقوا حيث يصعب على قوات أمن الانقلاب اعتقالك

 في حل اعتقالك لا تخف وأظهر للذين اعتقلوك ان هناك من سيتابع قضيتك

لا تتفرجوا عندما يتم اعتقال ايا من الأحرار . . بمعنى مش هنسيب حد من اخواتنا يتمسك . . كلنا هنخلصه من يد قوات الانقلاب بالقوة السلمية أيضاً.

اذا اعتقلتم بمجموعات لا توقفوا الهتافات بيسقط يسقط حكم العسكر حتى امام قوات أمن الانقلاب فهم يهابونكم

التعامل مع المدرعات وقاذفات الماء

أملئ كيس بدهان مع مادة التينر او جاز وعند اقتراب المجنزرة ارمي بالكيس على الزجاج الأمامي لكي تشل الرؤية

لشل حركة المدرعة تماماً خذوا معكم الواح خشبية وأغرسوا فيها مسامير كبيرة وضعوها تحت الاطارات عند تحرك المدرعة.

خذوا قطعة قماش مبللة واحشروها في الشكمان الخلفي للمدرعة سيتسبب ذلك في توقفها

حاولوا ارباك سائقها عبر الالتفاف حوله عند تطبيق احدى الخطوات السابقة

إذا أمكن والأفضل إحضار الاقنعة معكم وبعض متطلبات الاسعافات الأولية

وعلينا جميعاً تجديد النية وإخلاص العمل لله

وفقني الله واياكم لما يحبه ويرضاه . . وتقبل الله منا ومنكم

جزى الله خيراً كل من شارك في إعادة نشر وتوزيع هذه التوجيهات.

محبكم ياسر السري

*غداً أول أيام ذي الحجة

أعلنت المملكة العربية السعودية، مساء اليوم السبت، أن يوم غد الأحد، الموافق 6 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، هو غرة (أول) شهر ذي الحجة.
وعليه، فإن الوقوف بجبل عرفة سيكون يوم الإثنين 9 ذي الحجة، الموافق 14 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، بحسب ما نقله التليفزيون الرسمي السعودي عن المحكمة العليا.
كانت المحكمة، المنوط بها تحري أهلة الشهور العربية، دعت، يوم أمس الجمعة، عموم المسلمين في جميع أنحاء المملكة إلى تحري رؤية هلال شهر ذي الحجة مساء اليوم السبت.
وأضافت المحكمة العليا السعودية، في بيانها، أن “عيد الأضحى المبارك سيكون يوم الثلاثاء 10 ذي الحجة”، الموافق 15 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري.
ويلتزم المسلمون في العالم كله برؤية المملكة العربية السعودية لهلال ذي الحجة، وتحديد يومي عرفة وعيد الأضحى؛ لأن السعودية بلد منسك الحج، ويجب التزام المسلمين في العالم كله إزاء تلك المشاعر.

*أنصار الشرعية يدخلون ميدان رابعة

تمكن عدد من المنتمين لحركة “شباب ضد الانقلاب”، المؤيدة للرئيس المنتخب محمد مرسي، من دخول ميدان ” رابعة العدوية” (شرق القاهرة) لأول مرة من فض اعتصام أنصار مرسي في 14 أغسطس/آب الماضي، قبل أن تقوم قوات الأمن بتفريقهم في غضون دقائق.

وقال شهود عيان إن أنصار مرسي تجمعوا أمام مسجد “السلام” بمدينة نصر، والقريب من ميدان رابعة، من دون إعلان مسبق عن وجهتهم التي كانت مفاجئة لقوات الأمن المكلفة بتأمين الميدان.وتوجهت المسيرة إلى الميدان عبر أحد الشوارع الجانبية، وهو الأمر الذي فاجئ قوات الأمن، قبل أن تتصدى للمسيرة وتطلق قنابل الغاز المسيل للدموع والطلقات التحذيرية في الهواء، لإخراجهم من الميدان، بحسب مراسل الأناضول.وسادت حالة من الكر والفر بين قوات الأمن والمتظاهرين بمحيط الميدان، واعتقلت قوات الأمن عددا من المشاركين في المظاهرة، لم يتبين عددهم على الفور، بحسب شهود.وقال مصدر أمني إن “قوات الشرطة فوجئت بالعشرات من أنصار مرسي يتجمعون بالقرب من منطقة رابعة العدوية”، مشيرا إلى أن قوات الأمن تصدت لهم بقنابل الغاز، منوها بأن وزارة الداخلية سبق وأعلنت “عدم سماحها لأى اعتصامات أو قطع للطرق”.ولجأت قوات الأمن إلى استخدام القوة لفض اعتصامي أنصار الرئيس المعزول في ميداني “رابعة العدوية” و”نهضة مصر” ، في 14 أغسطس/آب الماضي، ما أوقع قتلى وجرحى، وتسبب في موجة احتجاجات في مختلف أنحاء البلاد.وشهد الثلاثاء الماضي تطورًا نوعيًّا في الاحتجاجات التي ينظّمها مؤيدو مرسي منذ 28 يونيو/حزيران الماضي، حيث وصل العشرات منهم في مسيرة إلى قلب ميدان التحرير وسط القاهرة لأول مرة منذ عزله من منصبه.ويعد ميدان التحرير (الميدان الأشهر لاعتصامات ثورة 25 يناير/كانون الثاني) من المناطق الممنوعة أمنيا على مؤيدي مرسي الوصول إليها، منذ بدء احتجاجاتهم المنتظمة في 28 يونيو/حزيران الماضي، إلا أن عددا منهم ، نجح لأول مرة في دخوله، الثلاثاء الماضي، قبل أن تدخل قوات الأمن لإخراجهم.وتسود ميادين القاهرة والجيزة، حالة من الترقب الحذر، بعد دعوة التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب” للاحتشاد، الأحد في ميدان التحرير، تحت شعار “القاهرة عاصمة الثورة” ، للاحتفال بذكرى حرب أكتوبر/ تشرين أول عام 1973 مع إسرائيل. في المقابل، دعت حركة “تمرد” المؤيدة لعزل مرسي اليوم المصريين إلى الاحتشاد في الميادين ومنها ميدان التحرير للاحتقال مع الجيش بـ”الذكرى الـ40 لنصر أكتوبر”.
*برهامي : الدعوات للتظاهر بالشارع بدعوى أن هناك حربًا على الإسلام شعارات خادعة

استنكر  ياسر برهامي، نائب رئيس “الدعوة السلفية”، الدعوات للتظاهر بالشارع بدعوى أن هناك حربًا على الإسلام، حتى لو ترتب على ذلك سقوط قتلى، قائلاً: “كفانا رفع شعارات يُخدع بها بسطاء المتدينين ليدفعوا إلى هاوية مهلكة بها بسبب قرارات القيادة الخاطئة”. وأضاف برهامي ردًا على سؤال نشره موقع “صوت السلف”، إنه “لا نزاع في وجوب تقديم الدين على النفس، ولكن هل النزول للشوارع فيه حفظ للدين؟! وهل إنهاك الاقتصاد فيه حفظ للدين أم تضييع له؟! وهل اعتقال الآلاف تضييع للدين ندفعه باعتقال المزيد؟!، وهل قتل بعض المسلمين هو ضياع للدين ندفعه بمزيدٍ مِن قتلهم؟!، هل رأيتَ عجبًا أكثر من ذلك”؟! وتابع: “إذا كان حفظ النفس بالنطق بكلمة الكفر وفعل المحرم عند الإكراه هو المشروع؛ لأن فيه بقاء الدين بطمأنينة القلب بالإيمان؛ فكيف لا يشرع بمجرد السكوت عن ظلم ظالم أو مرتكب منكر؟! هذا لو سلمنا أن وجود رجل -أو جماعة معينة- في السلطة هو حفظ للدين وغيابه ضياع له! وهو كلام باطل”. ووصف التذرع بـ “إغلاق المساجد” للتظاهر بوصفه بـ “التعميمات الباطلة”، متسائلاً: “كم من المساجد أغلق في بلدكم أيها السائل أو صاحبك المحاور؟!، وأما قراءة الإنجيل في المدارس؛ فهل هذا صار مقررًا في كل طابور صباح في جميع المدارس، ولا وسيلة لحفظ دين الطلاب إلا بالنزول للشوارع لكي لا يبقى أحد من المتدينين والملتزمين يدفع هذا البلاء؟!، ومضى متسائلاً: ألم يضع نظام الإخوان في مادة التربية الوطنية أشياءً من الإنجيل؛ فلماذا لم يكن هذا تضييعًا للدين؟! ورأى أن المشكلة ليست في القواعد الشرعية، ولكن في تطبيقها على الواقع، فانهيار الاقتصاد والمزيد من القتل، والاعتقال، والتشديد على الإسلاميين لا يكون في واقع الحال إلا تضييعًا للدين والنفوس والأموال، وليس حفظًا للدين! وختم قائلا: “كفانا رفع شعارات يُخدع بها بسطاء المتدينين ليدفعوا إلى هاوية مهلكة بها بسبب قرارات القيادة الخاطئة”.

متابعة متجددة. . الجمعة 4 أكتوبر يوم الزحف مليونية القاهرة عاصمة الثورة

6oct endمتابعة متجددة. . الجمعة 4 أكتوبر يوم الزحف مليونية القاهرة عاصمة الثورة

شبكة المرصد الإخبارية

*الاسكندرية 7 مسيرات حاشدة اليوم الجمعة لكسر حظر التجول

أعلن التحالف الوطنى لدعم الشرعية بالإسكندرية، عن تنظيم 7 مسيرات حاشدة مساء اليوم الجمعة، لكسر حظر التجول. وثمن التحالف المشاركة الشعبية الواسعة من أهالي الإسكندرية في فعاليات اليوم التي تخطت نصف مليون سكندري؛ حيث انطلقت المسيرات من 8 نقاط انطلاق بشرق وغرب ووسط الإسكندرية عقب صلاة الجمعة، جابوا جميع أرجاء المحافظة للتنديد بالانقلاب العسكري، والمطالبة بعودة الشرعية الدستورية المنتخبة، ثم احتشاد الآلاف مرة أخرى في الخامسة عصرًا على الكورنيش في سلسلة بشرية مفاجئة أربكت ميليشيات الانقلاب. وأضاف في بيان، أن مواجهة مئات الآلاف من السكندريين بصدور عارية لرصاص ميليشيات الانقلاب وسلاح البلطجية لهو خير دليل على انتهاء الانقلاب وأن ميليشياته اصبحت محاصرة في الشوارع من المتظاهرين السلميين الذين لا يقبلون الضيم ولا ينزلون على رأي الفسدة ولا البلطجية ولا المجرمين، ولا يقبلون الدنية أبدًا في وطنهم ولا شرعيتهم ولادينهم، حسب البيان.

*خطة قادة الانقلاب لمواجهة تظاهرات 6 أكتوبر

كشف مصدر أمني، أن اجتماعًا طارئًا سيعقد الساعة العاشرة مساء اليوم يضم “قيادات الجيش والشرطة، لوضع خطة مواجهة المظاهرات يوم الأحد القادم، في الذكرى الأربعين لانتصارات أكتوبر.
وقال المصدر إن الاجتماع سيدرس خطة كيفية فض الميادين من المتظاهرين يوم 6 أكتوبر بعد مليونية اليوم التي أظهر فيها مؤيدو الرئيس محمد مرسي قدرتهم على الحشد وانتشارهم بكل ميادين مصر “بالتحرير، والاتحادية، ورابعة العدوية، ومحيط وزارة الدفاع”، ومعظم مدن ومحافظات مصر.
وكشف المصدر أن قيادات الجيش المسئولة عن تأمين المتظاهرات وفض الاعتصامات تتلقى بيانات من جهات سيادية بضرورة فض الاعتصامات بـ “أي طريقة مهما كانت”، قائلاً: “مصرح لنا استخدام كافة الوسائل لفض الميادين من المتظاهرين”.
وأضاف أنه من المتوقع أن تستعين قوات الأمن بأكثر من 500 ألف جندي للانتشار في شوارع مصر يوم 6 أكتوبر لفض الميادين من المتظاهرين.

*السفارة الأمريكية بالقاهرة تحذر رعاياها فى مصر مجددا وتدعوهم لتوخى الحذر

*مصدر عسكرى يعلن إغلاق ميدان التحرير ومحيط قصر الإتحادية حتى الإثنين المفبل

* محيط ميدان رابعة بالصور اليوم

*مسيرة ليلية بأسوان بمشاركة ألتراس بكرة أحلى و”صيادلة ضد الانقلاب”

شهدت محافظة أسوان مسيرتين حاشدتين، عقب صلاة العشاء، ضمن فعاليات “القاهرة عاصمة الثورة”، والتي دعا إليها التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب، رفضًا للانقلاب العسكري الدموي, والمناداة بعودة الحرية والشرعية المنتخبة.
ففي مدينة أسوان نظم الأهالي مسيرة حاشدة قادها حركة “بكرة أحلى”، وشباب “ألتراس أسواني”, و”ألتراس صعيدي”, رفع المتظاهرون فيها شارات رابعة العدوية، والأعلام المصرية، مرددين هتافات مناهضة للانقلاب الدموي، منها: “الانقلاب هو الإرهاب”، “يسقط يسقط حكم العسكر”، “ضحكوا عليكوا وقالوا إرهاب وإحنا جيران الباب في الباب”، “السيسي بيهيس.. عايز يبقى ريس، يا سيسي صح النوم 6 أكتوبر آخر يوم، لا بنخاف ولا بنطاطي إحنا كرهنا الصوت الواطي”.
وأكد المتظاهرون أن انتفاضتهم لن تتوقف حتى دحر الانقلاب، مشددين على أن يوم السادس من أكتوبر ما هو إلا البداية لسحق الانقلاب بإذن الله، كما أكدوا أن بلطجة قوات الانقلاب لن ترهبهم عن مقاومة الانقلاب، كما حدث منذ يومين في إحدى التظاهرات.
كما شاركت حركتا “صيادلة ضد الانقلاب” و”نساء ضد الانقلاب”، في المسيرة الليلية، مستنكرين حملات اعتقال معارضي الانقلاب وأصحاب الرأي, وتدني خطابات قادة الانقلاب المحسوبين للأسف على الجيش المصري، وآخرها ما تداولته وسائل الإعلام لجلسة قائد الانقلاب العسكري الدموي.
وأكدت الحركتان أن الانقلابيين فشلوا في كسب ثقة المصريين بعد بحار الدم التي شهدتها مصر المحروسة تجاه فصيل وطني من الشعب كانت جريمته أنه طالب بالشرعية وبصوته الذي وضعه في صندوق الانتخابات.

وفي مدينة كوم أمبو خرج عشرات الآلاف من أبناء المدينة, ومن أمام مسجد العاملين بالمربعات، في مسيرة حاشدة ضمَّت مختلف القبائل والاتجاهات دعمًا للشرعية ورفضًا للانقلاب الدموي والإرهابي, وتنديدًا بالمجازر التي يرتكبها الانقلابيين يوميًّا بحق المصريين الأبرياء, والمطالبة بالإفراج عن المعتقلين الرافضين للانقلاب العسكري، وعودة الرئيس الشرعي محمد مرسي.
وألهب شباب “كوم أمبو” حماس الأهالي بهتافات، منها: “سرقوا الثورة وقتلوا أخويا.. طلعوا حسني وحبسوا أبويا”، يسقط يسقط حكم  العسكر”، “بكرة أحلى منكو.. المرسي رئيسكو كلوكو”, “قوة عزيمة إيمان.. إعدام السيسي في الميدان”، “الجيش المصري جيش النصر.. والسيسي ده خاين مصر، يسقط يسقط حكم العسكر، ياللي فاكرها زي زمان.. الرجالة في الميدان، يا سيسي صحي النوم 6 أكتوبر آخر يوم، يا إعلام يا كداب.. السلمية مش إرهاب.. كل الشعب ده إرهاب”، كما رفعوا صور الرئيس محمد مرسي وشهداء الشرعية، وصور لقادة الجيش المصري الشرفاء، وأعلامًا تحمل رمز الصمود “رابعة”.
شاهد البث المباشر:
http://embed.bambuser.com/channel/khalid-aswan85

*كرنفالات فنية مؤيدة للشرعية داخل مترو الأنفاق

أقام مؤيدو الشرعية ورافضو الانقلاب العسكري كرنفالا فنيا داخل مترو الانفاق امتد من محطة سراي القبة حتى محطة المرج الجديدة والذي شارك فيه مختلف الشباب المصريين وكان في مقدمتهم شباب الالترواس.
وقد ردد المشاركون في الكرنفال العديد من الهتافات التي غلب عليها التفاؤل بنصر اكتوبر منها “حي حي 6 اكتوبر جي”، اضرب نار حاصر كرداسة اعمل الف كمين وكمين هو المصري ثمنه رصاصة يلا اضربها و مش خايفين، همه يقولوا رب ورب و احنا نقول واحد يارب.
ولاقت المسيرة تجاوبا واسعا بين ركاب المترو وخارجه الذين قاموا بالتلويح بعلامة رابعة وترديد الهتافات معهم.
ياتي ذلك في اطار مليونية” القاهرة عاصمة الثورة”.

*ناهيا . . السيسي شعار البرسيم

نظم شباب مدينة ناهيا من أنصار الرئيس الشرعي المنتخب الدكتور محمد مرسي مسيرة انضمت لها مظاهرات المهندسين، رافعين فيها “البرسيم” في رسالة لوزير الدفاع الفريق أول عبدالفتاح السيسي.
وردد المتظاهرون الشعارات الرافضة لحكم العسكر والحملة الأمنية على القرى والمدن، والداعية لمظاهرات يوم 6 أكتوبر في ميدان التحرير منها “ارحل يا سيسي مرسي هو رئيسي، 6 اكتوبر نهايتك يا سيسي”.

لاسكندرية تخرج عن بكرة أبيها بروفة قبل 6 أكتوبر

الاسكندرية خرجت اليوم عن بكرة أبيها في مسيرات حاشدة، تنديدًا بالانقلاب العسكري الدموي، وذلك في بروفة صغيرة لتظاهرات 6 اكتوبر والتي يسعى خلالها الشعب الى اسقاط العسكر وعودة الرئيس الشرعي المنتخب الدكتور محمد مرسي.

*ثلاثة شهداء وعشرات المصابين اليوم

سقط قتيل و14 مصابا، اليوم الجمعة، جراء الاشتباكات التي وقعت اليوم الجمعة خلال مسيرات “القاهرة عاصمة الثورة”، بعدد من المدن والمحافظات المصرية، بحسب هيئة الإسعاف المصرية.
فيما قال مصدر طبي إن اثنين آخرين لفظا أنفاسهما الأخيرة بمستشفى “منشية البكري”، شرق القاهرة، متأثرين بإصابتهما بالحجارة جراء اشتباكات بين أنصار مرسي ومجهولين، بمحيط وزارة الدفاع، شرق القاهرة، (مازالت جارية حتى الساعة 16:50 تغ) ولم يتسن الحصول على تعليق رسمي من السلطات المصرية حول حالتي الوفاة حتى نفس التوقيت.
وقال أحمد الأنصاري، رئيس الهيئة المصرية، في بيان له مساء اليوم، إن الاشتباكات خلفت قتيلا بحي المنيل (جنوب القاهرة)، من دون أن يوضح سبب الوفاة.
كما سقط 14 مصابا، 8 منهم في القاهرة، ويتلقون العلاج حاليا بمستشفى قصر العيني،(جنوب القاهرة)، وفق البيان.
وبحسب البيان ذاته فقد شهدت محافظة الجيزة (غرب القاهرة) إصابة شخصين يتلقيان العلاج بمستشفى “أم المصريين” بالمحافظة نفسها.
وأوضح البيان أن محافظة أسيوط (جنوب) شهدت سقوط إصابة واحدة يتلقى العلاج بمستشفى “القوصية” المركزى، فيما شهدت محافظة المنوفية (دلتا النيل) إصابة 3 أشخاص يتلقون العلاج حاليا بمستشفى “السادات”.
من جانبه قال خالد الخطيب، رئيس الإدارة المركزية للرعاية العاجلة والحرجة بوزارة الصحة المصرية، إن الإصابات تنوعت بين “طلقات خرطوش وجروح وكدمات”، مشيرا إلى أن سبب وفاة قتيل المنيل لم تتحدد بعد.

*بيان (108)التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب

لقن الشعب المصري قادة الانقلاب الدموي درسا قاسيا اليوم بمشاركته الواسعة في الفعاليات الرافضة للانقلاب الدموي التي شهدتها مصر، وأربكت الحشود الهادرة التي خرجت بمختلف ميادين مصر حسابات الانقلابيين الذين توهموا أن مخططاتهم لبث الخوف في نفوس المصريين قد حققت أهدافها من خلال عمليات القتل المستمرة وحملات الاعتقالات الواسعة لشرفاء مصر وخيرة شبابها ورجالها، والتضييق عليهم في أماكن عملهم ومصادر أرزاقهم إلي جانب الممارسات الإعلامية القذرة التي تعمل ليل نهار لتشويه صورة ثوار مصر الأحرار.
إن أحرار الشعب المصري الذين صنعوا ثورة 25 يناير المجيدة واستبسلوا أمام جبروت قوات الانقلاب الدموي أثناء فض اعتصامي رابعة والنهضة لم يعد للخوف مكانا في نفوسهم ولن ترهبهم الآليات العسكرية الثقيلة والخفيفة من مجنزرات ودبابات ومصفحات ومدافع ورشاشات تصوبها قوات الانقلاب نحو صدورهم لمنعهم من التعبير السلمي عن رفضهم للانقلاب العسكري وتأييدهم للشرعية.
وقد سقطت اليوم ورقة التوت الأخيرة للانقلابيين بعد منع ثوار مصر الأحرار من الوصول إلي ميدان التحرير وميدان رابعة العدوية باستخدام قوات عسكرية ودبابات ومجنزرات ومصفحات أكثر بكثير من المتواجدة في سيناء لحماية حدود مصر الشرقية من خطر العدو الصهيوني، وسيسجل التاريخ ويشهد العالم أجمع أن قوات الانقلاب قسمت الشعب المصري إلي شعبين شعب نزل إلي ميدان التحرير في حماية الجيش والشرطة وشعب يطلق عليه الرصاص الحي وتصوب ضده المدافع والدبابات لمجرد اقترابه من ميدان التحرير.
لقد نجح المتظاهرون السلميون الذين خرجوا اليوم في مسيرات حاشدة انطلقت من مساجد القاهرة والمحافظات في تطويق ومحاصرة ميليشيات الانقلاب في كافة الشوارع والميادين ، وتمكن الثوار من الوصول إلي مقر وزارة الانقلاب ” الدفاع سابقا ” بحي العباسية، فيما منعت قوات الانقلاب الثوار من الوصول إلي ميدان التحرير وأطلقت عليهم الرصاص الحي.
وقامت حركة أحرار رابعة بإقامة نصباً تذكارياً لشهداء رابعة أمام طيبة مول بعدما منعتهم قوات الانقلاب من الوصول الى ميدان رابعة العدوية.إن كل هذه المظاهر تدل دلالة لاتقبل الشك علي أن الانقلابيين يتخبطون بين العجز والهلع من الثورة المصرية التي تدب في كل مكان بمصر.
فتحية إلي الثائرين العزل الذين لا يخشون الرصاص ولا جنازير المدرعات؛ تحية إلي حرائر مصر المناضلات ؛ وتحية إلي شباب مصر الثائر في شوارعها ومدارسها وجامعاتها. ونذكرهم أن صمودهم وتضحياتهم هما الأمل في إنجاح ثورة مصر ضد الاستبداد والفساد وبناء واقع جديد حلمنا به معا وسالت دماء شهدائنا أملا في مصر جديدة.هذا وقد شهدت المسيرات التي خرجت اليوم ضد الانقلاب العسكري مشاركة واسعة من أهالي الشهداء والمصابين للمطالبة بالقصاص لذويهم، وتجاوبا شعبيا وتفاعلا كبيرا من قبل المارة والأهالي الذين عبروا عن تضامنهم الكامل من خلال شرفات المنازل ونوافذ السيارات، وسط توقعات بمشاركة شعبية غير مسبوقة في فعاليات مليونية “القاهرة عاصمة الثورة” بعد غد الأحد 6 أكتوبر 2013 في ميدان التحرير.إن العنف الذي يمارسه الانقلابيون خلف ستار”المواطنين الشرفاء” بمهاجمة المسيرات والتظاهرات لن يثنينا عن هدفنا الأسمي في إنقاذ مصر منكم، وسيزيدنا إصرارا وتصميما علي استمرار الثورة. ولن ينطلي علي شعب مصر قنابل كل خميس التي لا تنفجر ولن ينطلي عليه محاولات إلصاق تصفية بعضكم بعضا بالثوار.
ويكرر التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب دعوته لكل المصريين بالاستمرار في التظاهر في كل بقاع مصر والاحتشاد في ميدان التحرير الأحد القادم السادس من أكتوبر للاحتفال بجيش النصر وقادته.
إن ميدان التحرير ونصر اكتوبر ملك لكل المصريين ولن نقبل أن يمنعنا أحد من الاحتفال بالنصر واستكمال ثورتنا في كل ميادين مصر. ونذكر ضباط وأفراد الجيش أن فوهات بنادقكم لازالت في الاتجاه الخاطئ وأن جنازير مدرعاتكم لا زالت تسير علي الأرض الخطأ. ونذكرهم أن التاريخ ما زال يسجل أن الهزائم تأتي عندما ينخرط الجيش بالسياسة وما هزيمة يونيه ببعيدة.
عاشت مصر حره” والله غالب علي لدعم الشرعية ورفض الانقلاب”التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب القاهرة في 4 أكتوبر 2013

*السيسي وإبراهيم على حبال الإعدام بالسويس

قام حشد من أهالى  محافظة السويس المعارضىين للانقلاب والمؤيدين للشرعية، اليوم الجمعة في مليونية “الشعب يستعيد روح أكتوبر”، بتعليق صور للفريق عبدالفتاح السيسى وزير الدفاع مع اللواء محمد ابراهيم  بشارع الجيش، رمزا لاعدامهم بعد ان كانت معلقه بوسط الشارع وصمموا على انزالها واشعال النيران فيها.

كما شهدت المحافظات خروج مسيرات حاشدة شارك فيها  مواطنين غير منتمين لتيار سياسي، رافعين صور لضحايا أحداث فض اعتصام رابعة والنهضة من محافظة السويس، وصور لشعار “رابعة العدوية”، والرئيس محمد مرسي.

بالصور:مسيرة لانصار المعزول تدعو للنزول يوم 6 اكتوبر

*تعرض خالد داوود، المتحدث باسم حزب الدستور، والمتحدث السابق باسم “جبهة الإنقاذ”، لحادث اعتداء اليوم، وتم نقله على إثره لمستشفي أطفال مصر.

وقال الدكتور محمد صلاح الطبيب الذي استقبل خالد داوود، إنه تلقي طعنة بالمطواة في صدره ويده أثناء تواجده بمنطقة أبو الريش، وخضع للإسعافات اللازمة فور وصوله حتى استقرت حالته بشكل كامل.

يذكر أن خالد داود تقدم باستقالته من منصبه في “جبهة الإنقاذ”، اعتراضا علي مجازر الانقلابيين وقتل المئات من المصريين خلال فض اعتصامي رابعة العدوية ونهضة مصر.

*أوامر بتجهيز طائرة خاصة للاقلاع في غضون ساعات.. وإيقاف جميع الرحلات

أكدت مصادر بمطار القاهرة أن جهات سيادية أمرت بوقف رحلات شركة مصر للطيران المقرر إقلاعها في غضون الساعات الجارية، مشيرًا إلى أن حالة من الارتباك تسيطر على الأجواء داخل المطار.
وكشفت المصادر أن جهات سيادية أمرت بتجهيز طائرة خاصة للإقلاع خلال الساعة المقبلة، فيما تكتمت إدارة المطار على اسماء الشخصيات التي ستستقل الطائرة.
الجدير بالذكر أن مجلس الوزراء كان قد نقل آخر اجتماع له بمقر وزار ة الطيران دون إبداء أسباب.

*مصر تشهد جمعة ساخنة قبيل السادس من أكتوبر

شهدت محافظات مصر اليوم (الجمعة 4 أكتوبر2013) تظاهرات حاشدة في معظم أنحاء مصر تمهيدًا ليوم 6 أكتوبر الذي دعا له التحالف الوطني لدعم الشرعية والمقرر أن يشهد تظاهرات حاشدة وعصيان مروري.

وفي مدينة نصر –مدينة المذبحة- خرج ما يقرب من 100 ألف متظاهر رافعين صور الشهداء وعلامة الصمود “رابعة العدوية” مرددين هتافت منددة بحكم العسكر ووصلت إلي حدود رابعة العدوية المحاطة بالاسلاك الشائكة وأعداد كثيفة من جنود الجيش.

 كما خرجت تظاهرات حاشدة بالشرقية والفيوم والمنيا والغربية والاسكندرية وبورسعيد وحلوان وبني سويف وسوهاج وشمال سيناء والدقهلية والبحيرة ومطروح والإسماعيلية والجيزة والعمرانية والحوامدية ومناطق العاشر من رمضان، و شبرا والمرج والمطارية وحلوان والمهندسين بالقاهرة.

وعلي قدر سخونة التظاهرات، وانتشارها وتزايد أعداد المتظاهرين كان الشرطة والجيش تطلق النار في الهواء بشكل “هستيري” لتخويف المتظاهرين الامر الذي أدى لارتقاء شهيد ووقوع عشرات الاصابات.

 واعتدت مجموعات من البلطجية بالخرطوش علي متظاهرين مسيرة المرج وعين شمس بينما تمكن مجموعات المتظاهرين بدخول إحدي الشوارع الجانبية المؤدية للوزارة مما أدى إلي ملاحقتهم من البلطجية وتبادلوا معاً المناوشات مما أدى لوقوع عشرات الاصابات.

وفي الاسكندرية انطلق مجموعات من البلطجية والشرطة بزي مدني وبحماية الجيش في فض مسيرة الأسكندرية علي الكونيش.

 وقال هيثم أبو خليل -مدير مركز ضحايا لحقوق الإنسان- في تدوينة له اليوم (الجمعة) شاهدت منذ ساعة تقريباً مشهد قوات الجيش والشرطة وهي تتأهب للهجوم على مظاهرة الرافضين للإنقلاب .. البلطجية والشرطة باللباس المدني في المقدمة ثم تتولى (القوات) سد جميع منافذ البحر لإحكام الكماشة علي الأعداء اقصد المتظاهرين .

 كما أطلقت قوات الجيش القنانبل المسيرة للدموع والرصاص الحي في الهواء علي مسيرة المهندسين الرافضة للانقلاب العسكري، وتقول فاطمة-إحدي المشاركات في مسيرة المهندسين:- أقسم بالله مرعوبين..شفت ضابط بيزعق فى عسكرى اضرب فضرب طلقة..صرخ تانى اضرب فضرب طلقة تانى فى الهوا..راح الضابط أخد منه البندقية واقعد يضرب طلقات كتير فى الهوا لحد ما خلص الطلقات..والضابط التانى عمال يحاول يفتح قنبلة الصوت ويرميها ومرتبك جدَا“.

وفي سياق متصل شددت قوات الجيش تحصينها لميداني التحرير ورابعة العدوية وأحاطتهم بالاسلاك الشائكة مع تواجد كثيف للمتظاهرين خشية اقتحامهم من قبل المتظاهرين حيث تمكن الآلاف من إحاطة محيط رابعة العدوية المطوق بالاسلاك الشائكة وزحف المتظاهرين محاولين دخول ميدان التحرير من خلال الشوارع المحيطة به.

كما اعتدت مجموعات من البلطجية بزجاجات الملوتوف على مسيرة رافضي الانقلاب بكوبري الملك الصالح بينما استأنف عدد من المشاركون مسيرتهم .

واعتدت قوات الأمن على مسيرة حلوان التي حاولت دخول ميدان التحرير وحدث كر وفر بين الثوار وقوات الجيش في شارع القصر العيني لمنع دخولهم ميدان التحرير والجيش وارتقي أحد المتظاهرين شهيدًا.

وأطبقت قوات الجيش غاز كثيف على المتظاهرين في ميدان الجلاء بالدقي لمنعهم من الوصول للتحرير كما أطلقوا الخرطوش على المتظاهرين المتجهين إلى كوبري 6 أكتوبر أعلى عبد المنعم رياض.

واعتدت مجموعات البلطجية على المسيرة الرافضة للانقلاب العسكري بشبرا الخيمة، وأطلقت قوات الجيش الرصاص حي على مسيرة الهرم وفيصل عند نفق الملك الصالح.

وفي الشرقية انتهت مسيرة حاشدة لرافضي الانقلابين بمدينة الزقازيق بالشرقية، بعد مدة قصيرة من بدءها، بسبب هجوم البلطجية عليها من الخلف بقنابل الغاز والأسلحة البيضاء.

وذكرت مصدر أمني أن مواطنين لفظا أنفاسهما الأخيرة بمستشفى “منشية البكري”، متأثرين بإصابتهما بالحجارة جراء اشتباكات بين أنصار مرسي وبلطجية بمحيط وزارة الدفاع.

*شقيق خالد داوود: نجحنا في نقله إلى قصر العيني وسيقوم بإجراء عملية جراحية في يده

أكد إياد داوود، شقيق خالد داوود المتحدث باسم حزب الدستور أنهم نجحوا في نقله لمستشفي قصر العيني الفرنساوي.
وأضاف إياد في تصريحات صحفية أنه يتم تجهيز خالد داوود لدخول غرفة العمليات لإجراء عملية في يده اليسري حيث تم قطع وتر في يده.
وأشار إياد إلي أن خالد تلقي أيضا طعنتين في جسده وسيتم وضعه تحت الملاحظة 48 ساعة.

*منعت قوات أمن الانقلاب مسيرات لمؤيدي الرئيس المعزول، محمد مرسي، كانت متجهة إلى ميدان التحرير، بوسط القاهرة، اليوم، قبل وصولها إلى هناك، بقنابل الغاز المسيلة للدموع، وذلك في إطار جمعة “القاهرة عاصمة الثورة”.
ففي المدخل الجنوبي للميدان أوقفت قوات الأمن مسيرة في شارع كورنيش النيل، المطل على نهر النيل، بإلقاء القنابل المسيلة للدموع؛ ما أدى إلى إصابة بعض المتظاهرين بالاختناق وتراجع المسيرة للوراء، حتى تفرق المتظاهرون في الشوارع الجانبية.
وفي ميدان عبد المنعم رياض، الواقع عند المدخل الشمالي الشرقي لميدان التحرير على بعد نحو 500 متر وقعت اشتباكات بين مؤيدي مرسي ومعارضيهم، قبل أن تتدخل قوات من الجيش والشرطة لفضها بالقنابل المسيلة للدموع.
وانسحبت مسيرة لمؤيدي مرسي بعد أن أطلقت قوات الجيش طلقات نار تحذيرية بشكل مكثف عقب عبورها جسر الجلاء ووصولها إلى مدخل جسر قصر النيل المؤدي إلى ميدان التحرير من الناحية الغربية.

*”شباب ضد الانقلاب” تحشد لمسيرة من “العزيز بالله” إلى “وزارة الدفاع”

دعت حركة “شباب ضد الانقلاب” جموع الشعب المصري إلى المشاركة في المسيرة الحاشدة التي تنظمها الحركة، وتنطلق عقب صلاة الجمعة من مسجد العزيز بالله بالزيتون إلى وزارة الدفاع.

تأتي هذه المسيرة ضمن فعاليات مليونية، اليوم الجمعة، تحت شعار “القاهرة عاصمة الثورة”، والتى دعا لها التحالف الوطنى لدعم الشرعية ورفض الانقلاب في بيانه رقم 107 الذى صدر أمس.

*أمن الانقلاب يغلق مداخل ميدان التحرير

شهد ميدان التحرير في الساعات الأولى من صباح اليوم الجُمعة تواجد أمني مُكثّف من قبل قوات الجيش والشرطة ، حيث تم إغلاق جميع مداخله ، وذلك تحسُبًا لمحاولة اقتحامه خلال مظاهرات اليوم من قبل رافضي الانقلاب

* أمن الانقلاب يغلق مداخل ميدان مصطفى محمود

أغلقت قوات الانقلاب منذ الساعات الأولى من صباح اليوم، الجمعة، جميع المداخل المؤدية لميدان مصطفى محمود وشارع جامعة الدول العربية بالمهندسين، حيث دفعت القوات المسلحة بمدرعاتها على جميع المداخل مع نشر الأسلاك الشائكة على مداخل الميدان، بالإضافة إلى الدفع بتشكيلات من جنود الأمن المركزي. فيما تتواجد قوات الأمن المركزي بكثافة أمام مسجد مصطفى محمود الذي تحول إلى ثكنة عسكرية استعدادًا للتظاهرات التى دعا إليها التحالف الوطني لدعم الشرعية في جميع الميادين تحت شعار “القاهرة عاصمة الثورة”. فيما توقفت الحركة المرورية بشكل كلى فى محيط الميدان مما اضطر قائدى السيارات إلى سلك طرق بديلة.

*دعا التحالف الوطني لدعم الشرعية الشعب المصري إلى التظاهر المستمر اعتبارا من اليوم الجمعة، والاحتشاد بميدان التحرير يوم السادس من أكتوبر في مليونية «القاهرة عاصمة الثورة» حاملين صور القادة الحقيقيين الوطنيين أثناء حرب أكتوبر على حد تعبير التحالف.
ودعا التحالف في بيان له أفراد القوات المسلحة قادة وضباطا وجنودا إلى العودة للعقيدة القتالية المصرية في السادس من تشرين الأول، واستلهام تلك الروح الخلاقة.
  وحمَّل البيان مسؤولية ما سماه التغيير الخطير في عقيدة الجيش المصري «للانقلابين الدمويين من قادة الجيش الذين دفعوا بالجيش إلى الدخول في معترك العمل السياسي والانحياز إلى طائفة على حساب أخرى».
وقال البيان إن عدو مصر لا يوجد في شوارع مصر ومدارسها، وإن التاريخ سيذكر أن هذا الجيل من جيش مصر هو أول من حمل السلاح على مر تاريخ مصر في وجه شعبه ولم يرفعه في وجه الأعداء.
في غضون ذلك، خرج عدد من طلاب جامعة المنصورة في مظاهرة معارضة للانقلاب أمام مبنى أمن الجامعة. وقد أصيب طالبان خلال المسيرة التي طافت أرجاء الجامعة عندما اعتدت عليها قوات أمن الجامعة.
كما تمكن متظاهرون رافضون للانقلاب، بمدينة الإسكندرية، من دخول ساحة مسجد القائد إبراهيم والتظاهر فيها بعدما فرضت قوات الأمن حصارا أمنيا بمحيط المسجد بعد فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة.
وانطلق المتظاهرون في مسيرة جابت شوارع منطقة محطة الرمل وسط المدينة، رافعين شعار رابعة العدوية وصورًا للرئيس المنتخب محمد مرسي.
هدوء حذر
  وفي محافظة السويس شمال شرقي مصر، سادت حالة من الهدوء الحذر صباح الخميس بعد ليلة من الاشتباكات بين المؤيدين والمعارضين لمرسي خلَّفت قتيلاً وعشرات المصابين، وفق مصادر أمنية وطبية.
يأتي ذلك في الوقت الذي احتشد فيه عدد من أنصار مرسي ورابطة «ألتراس ديفلز» (رابطة مشجعي النادي الأهلي المصري بالسويس) في محيط مشرحة مستشفى السويس العام بينما كانوا يتأهبون لتسلم جثمان القتيل، الذي ينتمي للرابطة.
وقال شهود عيان إن الاشتباكات التي اندلعت مساء الأربعاء كانت قد امتدت من شارع الجيش إلى منطقة أبو العزايم السكنية القريبة من ميدان الأربعين وسط المدينة، وسط دوي إطلاق نار حتى الساعات الأولى من صباح أمس.
ودفعت قوات الجيش والشرطة بعدد كبير من القوات المشتركة للسيطرة على الاشتباكات، وبالفعل نجحت في وقف الاشتباكات، بينما انتشرت الآليات العسكرية بأغلب الميادين بالمحافظة.

*أقارب لواء بالمخابرات موضوع في الإقامة الجبرية يفضحون مكيدة الانقلابيين

قال مصدر بعائلة اللواء أحمد عبد المجيد – اللواء بجهاز المخابرات العامة – الخاضع للإقامة الجبرية بقرار من القيادة العامة للقوات المسلحة أن اللواء قد أخبرهم قبل أيام من قرار وضعه تحت الاقامة الجبرية أن المخابرات الحربية بصدد تنفيذ مجموعة من التفجيرات بمناطق معروفة بشعبية التيار الاسلامي بها، وحرية حركة أفراد التنظيمات الاسلامية بها؛ وذلك تمهيدًا لمحاكمات عسكرية قريبة بحق قيادات الجماعة وعدد من القيادات السياسية التي تؤيد عودة الرئيس محمد مرسي للحكم من جديد.
وأكد المصدر أن المخطط تم الانتهاء منه منذ فترة وتم الترويج له اعلاميا بعدد من البلاغات الكاذبة حول وجود متفجرات في المترو ومناطق حيوية أخرى، لتهيئة الرأي العام لفكرة التفجيرات، وهو السيناريو الذي استخدمه قيادات الانقلاب العسكري في الجزائر في التسعينيات من القرن الماضي.
وأضاف المصدر أن اللواء “عبد المجيد” أخبرهم أن “السيسي” يعمل على إعادة إنتاج مسرحية المنشية من جديد، على خطى “عبد الناصر”.
كانت القيادة العامة للقوات المسلحة قد أصدرت قرار بوضع اللواء أحمد عبد المجيد – اللواء بالمخابرات العامة – تحت الإقامة الجبرية بعد قيامه بتسريب الخريطة الأخيرة لـ”خطة حبل الأشواك” لأحد الكتاب الصحفيين المعروفين برفضهم للانقلاب العسكري، بعد أن تسلمها أحد القيادات العسكرية من الوفد الأمني الاسرائيلي الذي زار القاهرة مؤخرًا.