Sunday , 27 September 2020
خبر عاجل
You are here: Home » Tag Archives: المقدسي

Tag Archives: المقدسي

Feed Subscription

اعتقال أبو محمد المقدسي وحبسه في زنزانة انفرادية بسبب مقالة ضد التحالف الدولي

ابو محمد المقدسي

ابو محمد المقدسي

اعتقال أبو محمد المقدسي في زنزانة انفرادية بسبب مقالة ضد التحالف الدولي

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

اعتقلت الأجهزة الأمنية الأردنية اليوم الاثنين منظر التيار السلفي الجهادي عاصم البرقاوي الملقب بـ(أبي محمد المقدسي) بعد مراجعته دائرة المخابرات العامة وتم نقله إلى الزنازين الانفرادية في سجن الموقر 2.

لا يخرج من سجن حتى يدخل آخر. هذا هو حال منظر السلفيين الأبرز في الأردن أبو محمد المقدسي. اعتقاله الأخير جاء على خلفية تنديده بالتحالف الدولي لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية، واعتباره تحالفا صليبيا، واتهام الجيوش العربية المشاركة بالتحالف بأنها “مرتدة”.

قرر المدعي العام بمحكمة أمن الدولة الأردنية توقيف منظر التيار السلفي الجهادي عصام البرقاوي الشهير بـ”أبو محمد المقدسي”، ليستكمل الرجل ما هدده به ضابط كبير بجهاز المخابرات العامة قبل نحو 15 عاما بأنه سيقضي بقية حياته في السجن المؤبد ولكن بـ”التقسيط”، وفق ما ذكر المقدسي في وقت سابق.

وأبلغ محامي التنظيمات الاسلامية موسى العبداللات الأجهزة الأمنية اعتقلت أبو محمد المقدسي وتم توجيه تهمة استخدام الشبكة العنكبوتية لترويج أفكار تنظيمات ارهابية له.

 وأعلن مصدر قضائي فضل عدم الكشف عن هويته ان “مدعي عام محكمة أمن الدولة وجه للمقدسي اليوم الاثنين تهمة استخدام الشبكة المعلوماتية (الانترنت) للترويج لافكار جماعة ارهابية هي جبهة النصرة على خلفية نشره بيان على موقع التوحيد والجهاد”.

واتهم مدعي عام محكمة أمن الدولة المقدسي بالإساءة للجيش الأردني، عبر مقال نشره في منبر التوحيد والجهاد تعليقا على مشاركة الأردن في التحالف ضد داعش“.

واضاف ان “المدعي العام قرر توقيف المقدسي في مركز اصلاح وتأهيل الموقر 15 يوما قابلة للتجديد”.

من جهته، اكد مصدر من عائلة المقدسي ان “العائلة تفاجأت بعملية توقيف المقدسي خصوصاً انه كان يراجع احد المستشفيات بسبب اصابته بآلام في الرقبة”.

وكانت السلطات الامنية الاردنية افرجت عن المقدسي في 16 حزيران الماضي بعد انتهاء فترة محكوميته إثر اتهامه بتجنيد عناصر للقتال الى جانب حركة طالبان في أفغانستان.

وقال ذوو المقدسي إنه أبلغهم بأن المدعي عام محكمة أمن الدولة طلب منه التوقيع على إفادة بإصداره بياناً يندد بالتحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية، وعقب نفيه صلته بالبيان تم تحويله إلى سجن الموقر2، بتهمة الترويج لتنظيمات إرهابية عبر الانترنت.

وفيما يلي نص المقالة التي اعتقل بسببها المقدسي:

 

اللهم انصر المجاهدين وأنج المسلمين المستضعفين واهزم الصليبيين والمرتدين

الحمد لله ولي المؤمنين والصلاة والسلام على رسوله الصادق الأمين
وبعد ..
فقد بدأت الحرب الصليبية على الإسلام والمسلمين في سوريا والعراق بمشايعة من المرتدين .
وذلك بعد طول عمل استخباراتي جرى وسط ارتخاء أمني وسط شرائح المجاهدين جرهم إلى استعمال وسائل التواصل بمختلف أنواعها بعد أن كان إخوانهم من قبل في منأى عن استخدامها ولذلك فنحن نتخوف على كثير من إخواننا المجاهدين وعلى قياداتهم وندعو الله أن يحفظهم ويكلأهم برعايته ، ونوصيهم بالصبر والثبات فلله حكم في ما يجري قد ندرك بعضها وقد لا ندرك البعض ..
فمما نظنه من الحكم تنقية الصفوف من أهل النفاق وغيرهم ، وإظهار المتحيز لله ولرسوله ولعموم المؤمنين وتمييزه من المتحيز للصليبيين والطواغيت ليهلك من هلك عن بينة ويحيى من حيّ عن بينة . ومن ذلك زيادة في تكشف وتعري الطواغيت وأنظمتهم وجيوشهم المرتدة مما يصب في رصيد الوعي الإسلامي العام الذي هو أحد مستلزمات التغيير .

ومنها تهيؤ القلوب للرجوع إلى الله والتوبة من الظلم ففي النوازل يحتاج إلى اللجوء إلى الله وتخبت النفوس للمراجعة والأوبة لعل وعسى أن يصلح الله أحوال المجاهدين … إلى غير ذلك من الحكم التي لم نكتب هذا لتتبعها ..

بل مقصودنا من ذلك التذكير ببعض ما يجب على المجاهدين وعموم المسلمين في هذه النازلة من أمور :
فمن ذلك وجوب الرجوع إلى الله والاعتصام بأمره وتجديد التوبة العامة وإخلاص النية لله في الدعوة والجهاد.
ومنها التوبة الخاصة من المظالم والكف عنها والمبادرة إلى أداء الحقوق والإصلاح .
ومنها إظهار موالاة عموم المؤمنين وعدم الشماتة بفصيل منهم أو الفرح بما يصيبه من نكبات وبما يطوله من عدوان الصليبيين الذين لا يفرح بقتل مسلم على أيديهم عاقل من المسلمين لأنهم يحاربون ويقصفون اليوم الدولة والنصرة وغدا سيقصفون ويحاربون كل فصيل يريد وجه الله ونصرة دينه وتحكيم شرعه ، والمسلمون الصادقون جميعهم في سفينة واحدة فلا يتمنين عاقل غرقا لسفينة هو أحد ركابها.
ومن إظهار المولاة لعموم المؤمنين وإغاظة الأعداء بذلك المبادرة على أقل تقدير إلى إطلاق سراح من لم تتلطخ أيديهم بالدماء من الأسارى بين الدولة والنصرة وغيرهم من الفصائل الإسلامية عسى ذلك أن يكون مقدمة لحل غيره من الخلافات المستعصية ، وإلا ففي ذلك على أقل تقدير إغاظة للأعداء وتفريج عن المجاهدين وإخراجهم من السجون لنصرة إخوانهم في هذه النازلة ، وحتى لا يبقوا عبئا في المقرات والسجون في هذه الظروف أو يتعرضوا للقصف من قبل التحالف فهل من ملب لهذا النداء وهل من مجيب .
وكذلك المبادرة إلى إطلاق سراح عموم المسلمين المسجونين ظلما وكذا موظفي الإغاثة ولجانها الذين لم يثبت عليهم جاسوسية أو اعتداء وجاؤوا لمساعدة المسلمين المنكوبين والمستضعفين فذلك وحده كافي لاعتبارهم أصدقاء ومغيثين لا أعداء أو محاربين ، وهو داع لتأمينهم بل وشكرهم .
ومنها الدعاء لعموم المجاهدين والمسلمين المستضعفين بالعافية والنصرة والإنجاء من عدوهم وأن يمنحهم الله أكتاف عدوهم ويهزمهم .. اللهم منزل الكتاب ومجري السحاب وهازم الأحزاب إهزم تحالف المرتدين والصليبيين وردهم على أعقابهم خائبين اللهم أحصهم عددا واقتلهم بددا ولا تغادر منهم أحدا .
ومنها أخذ الحذر فقد أوصى الله به المؤمنين قبل النفير فقال تعالى : ( يا أيها الذين آمنوا خذوا حذركم فانفروا ثبات أو انفروا جميعا ) وقد أصاب كثيرا من المجاهدين نوع من الارتخاء الأمني حتى تساهلوا في استعمال أجهزة الحاسوب عبر الشبكة ومواقع التواصل وكذا الهواتف والاتصالات مما سهل للأعداء حصر طائفة كبير من مواقعهم ومقراتهم الشيء الذي يدعو إلى المسارعة بتصويب هذا الامر وأخذ أقصى درجات وإجراءات الحيطة والحذر نقول هذا لا مزاودة على من هم أخبر من بذلك ولكن تذكيرا وتأكيدا وخوفا على قياداتهم وحرصا على مجاهديهم أسأل الله تعالى أن يتولاهم ويحفظهم .
هذا ما حضرني سريعا كنصيحة لعموم إخواني المجاهدين في هذه الأوقات العصيبة أخطه موالاة لعموم المؤمنين وانحيازا لصف المسلمين وبراءة من صف الصليبين والمشركين والمرتدين .
أسأل الله تعالى أن ينصر عباده المجاهدين وأن يؤلف بين قلوبهم ويوحد صفوفهم ويعز دينه وينصر راية التوحيد وينكس رايات الشرك والصليب والتنديد ويكسر جيوش المشركين والطواغيت ويمنح إخواننا أكتافهم ويجعل ما في أيديهم غنيمة للمجاهدين .. آمين

وكتب أبو محمد المقدسي

الثلاثاء 28ذو القعدة 1435هـ

 2014-09-23

بيان جديد للمقدسي عن تنظيم الدولة وإعلان الخلافة

أبو محمد المقدسي

أبو محمد المقدسي

بيان جديد للمقدسي عن تنظيم الدولة وإعلان الخلافة

شبكة المرصد الإخبارية

فيما رفضت هيئة علماء المسلمين بالعراق إعلان تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام “داعش” خلافة إسلامية وتعتبرها غير ملزمة للمسلمين ، قال منظر التيار السلفي الجهادي عاصم البرقاوي، المعروف بـ”أبي محمد المقدسي”، إن ضغوطات معنوية مورست عليه، ليتراجع عن بيانه الذي وصف به منهج تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام بالمنحرف، مؤكداً أنه مصرّ على موقفه، ولم يرَ بعد خروجه من السجن واطلاعه أكثر على الساحة الشامية، ما يجبره على تغيير رأيه في تنظيم الدولة.

ورد المقدسي في بيان له التهم التي كالها له بعض أنصار “الدولة”، من أنه أصدر أحكاماً على التنظيم وهو من داخل السجن، مبينين أن المقدسي اعتمد في إصدار أحكامه، على روايات بعض المقربين منه والمحسوبين على جبهة النصرة، الأمر الذي نفاه المقدسي، وأوضح أنه كان يسمع من الطرفين، حيث إن عدة معتقلين داخل زنزانته كانوا مؤيدين لـ”الدولة”، ويجرون اتصالاتهم مع الداخل السوري، وينقلون له رواياتهم.
وانتقد المقدسي بعض إعلاميي، وشرعيي الأطراف المتنازعة، موضحاً أن “قلة أدبهم، وسوء ظنهم، وصفاتهم السيئة انعكست على شباب التيار السلفي الجهادي في كثير من البلاد”، وأكد أن بعض الشرعيين يجب إطلاق لقب “شوارعيين” عليهم، لما ترتب على فتاويهم سفك لدماء المسلمين، والاعتداء على المجاهدين.
ولفت المقدسي إلى نوع آخر من الضغوط مورس عليه، وهو “إهداء” عملية تفجيرية في تنظيم الدولة له، وتسميتها “ملة إبراهيم”، مبيناً أنه يرفض سفك الدماء، ولو أراد أبناء التيار تقديره، فإن عليهم أن يلتزموا بتوصياته بوقف القتال بين المجاهدين.
وعن تقدم تنظيم الدولة في العراق، قال المقدسي: “لا يوجد مؤمن لا يفرح بانتصارات مسلمين مهما كان حالهم ووصفهم على روافض ومرتدين؛ وإنما الخوف على مآلات هذه الإنتصارات وكيف سيعامل أهل السنة والجماعات الأخرى الدعوية أو المجاهدة وعموم المسلمين في المناطق المحررة؟ وضد من ستستخدم الأسلحة الثقيلة التي غنمت من العراق وأرسلت إلى سوريا؟ هذا هو سؤالي وهمّي، ونتخوف من الإجابات عليه على أرض الواقع لأننا لا نثق بالعقليات التي تمسك بذلك السلاح لأسباب كثيرة”.
وفيما يتعلق بإعلان “الدولة” الخلافة الإسلامية، وتنصيب البغدادي خليفة للمسلمين، قال المقدسي: “في صباح هذا اليوم قيل لي هل اطلعت على كتابة لفلان يتكلم فيها عن الخلافة وأنها لا يشترط لها التمكين!! فقلت: لا لم أطلع عليه ولكن المكتوب يقرأ من عنوانه ولا بد أن الإعلان عن تسميتهم لتنظيمهم بالخلافة قد صار وشيكا. فقال: وما رأيك لو أعلنوا بذلك؟ فقلت: لا يضيرني المسمى وإعلانه ولن إضيع وقتي في تفنيد ما سوده فلان في كتابه؛ فكلنا يتمنى رجوع الخلافة وكسر الحدود ورفع رايات التوحيد وتنكيس رايات التنديد ولا يكره ذلك إلا منافق؛ والعبرة بمطابقة الأسماء للحقائق ووجودها وتطبيقها حقا وفعلا على أرض الواقع؛ ومن تعجل شيئا قبل أوانه عوقب بحرمانه؛ ولكن الذي يهمني جدا هو ماذا سيرتب القوم على هذا الإعلان والمسمى الذي طوروه من تنظيم إلى دولة عراق ثم إلى دولة عراق وشام ثم إلى خلافة عامة؛ هل ستكون هذه الخلافة ملاذا لكل مستضعف وملجأ لكل مسلم؛ أم سيتخذ هذا المسمى سيفا مسلطا على مخالفيهم من المسلمين؛ ولتشطب به جميع الإمارات التي سبقت دولتهم المعلنة، ولتبطل به كل الجماعات التي تجاهد في سبيل الله في شتى الميادين قبلهم”..
وأضاف: “لقد سبق وأعلن الإخوة في القوقاز إمارتهم المباركة ولم يرتبوا على ذلك شيئا يلزم عموم المسلمين في نواحي الأرض ولا سفكوا لأجل هذا المسمى أو به دما حراما، فما مصير إمارة القوقاز الإسلامي عند هؤلاء القوم بعد الصدح بمسمى الخلافة ؟؟ كما وأعلن الطالبان إمارة إسلامية قبلهم ولا زال أميرها الملا عمر حفظه الله يقارع الأعداء هو وجنوده وما رتبوا على مسمى الإمارة التي وجدت فعلا على أرض الواقع لسنين سفك دم حرام أو حل عقدة معقودة؛ فما مصير هذه الإمارة عند من تسمى بمسمى الخلافة وأعلنها ؟ وما هو مصير سائر الجماعات المسلمة المقاتلة المبايع لها من أفرادها في العراق والشام وفي كافة بقاع الأرض وما هو مصير دمائهم عند من تسمى بمسمى الخلافة اليوم ولم يكف بعد عن توعد مخالفيه من المسلمين بفلق هاماتهم بالرصاص؟”.
وزاد: “هذه الأسئلة هي الأسئلة المهمة عندي والتي تحتاج إلى إجابات.. وها نحن قبل أن نمسي قد صاح العدناني بالإجابات المتوقعة فكان كما هو ظننا فيه لم نظلمه قيد أنملة..”.
وكان أبو محمد العدناني المتحدث الرسمي باسم الدولة الإسلامية في العراق والشام، أعلن أمس الأول أن الخلافة الإسلامية قامت، وأن إبراهيم العواد، (أبو بكر البغدادي)، نصب خليفة للمسلمين.
وفيما يلي نص البيان بعنوان ( هذا بعض ما عندي وليس كله ):
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

وبعد ..

فهذه بعض النقاط والملاحظات التي أحببت أن أدونها بين يدي هذا الشهر الكريم شهر القرآن نسأل الله تعالى أن يرزقنا الفرقان بين الحق والباطل وأن يستعملنا في نصرة الحق غير هيابين لعدو أو متضررين بمخالف أو عابئين بمشاغب وأن يسددنا ويهدينا وجميع إخواننا إلى سواء السبيل ..

أولا : لقد استمعت في الأسبوعين الماضيين إلى الكثير وإن كنت – بسبب تتابع الزوار – لم يوفر لي الوقت لأقرأ إلا القليل؛ فقرأت ولكن أقل مما سمعت ولا زال عندي الكثير لأقرأه وأطلع عليه؛ ومع ذلك فكل طرف كان حريصا على السعي للحصول على ما يتمناه من نصرة للفصيل الذي يواليه واجتهد في الإدلاء بأدلته وتعداد بيناته وذكر براهينه، وكثير منها بطبيعة الحال لا يصلح كبينات شرعية؛ وأكثره كان قد نقل لي واطلعت عليه قبل خروجي من السجن؛ ومع ذلك فلن أغلق سمعي أو أعرض عن النظر فيما يعرض علي؛ لأني أرى أنه لا يخلو من فائدة إما في ترسيخ الحق أو الرجوع إليه.

ثانيا : في الأطراف التي استمعت إليها لا شك عقلاء وأفاضل من كلا الطرفين يريدون الحق ونصرته؛ ولا يتعصبون للباطل بل يتبرؤون منه وإن صدر ممن يوالونهم؛ وهؤلاء فرحت بهم وقررت مواصلة التواصل معهم فقد أثروا مجالسي، وأمثال هؤلاء هم من يعول عليهم في الإصلاح وسداد الثغر؛ كما أن في تلك الأطراف متعصبين ممن ينطبق عليهم مقالة ( المتحيز لا يميز ) لم يعطوا المجالس كثير فائدة بل زادوها في بعض الأحيان اشتعالا وحدة؛ فهؤلاء يجب عليهم أن يتعلموا الإستماع والاستيعاب ..

ثالثا : قد مورست علي ضغوط معنوية لأتراجع عن البيان الذي أصدرته بعد ثمرة التواصل الطويل مع الأطراف المعنية للصلح أو التحكيم الذي رفضه جماعة الدولة؛ وزعم قوم في خضم هذه المحاولات أن البيان لاغ أو سيلغى؛ وكل ذلك لم يصدر عني ولم أعد أحدا به.

وإنما الذي قلته أمام هؤلاء ولا زلت أقوله : أن البيان ليس بمعصوم و صاحبه ليس بمعصوم بطبيعة الحال؛ ولكنه جاء ثمرة تواصل ومراسلات مع كافة الأطراف خصوصا الطرف الرافض لمبادرات سابقة والممتنع عن التحاكم للشرع؛ ودعوى بعضهم أني كنت أسمع من طرف واحد مردودة، فقد كان معي في غرفتي في السجن من أنصار تنظيم الدولة من كان يتواصل مع الشام في مكالماته الأسبوعية ويأتينا غالبا بأخبار متحيزة لجماعة الدولة وبلغتني حكايات وأخبار وكتابات مناصري جماعة الدولة كما أني اطلعت على ردود شرعيي الدولة على المراسلات، والردود محفوظة تدحر دعاوى المشككين؛ ومع ذلك أكرر وأقول أني متى ما ظهر لي أني ظلمت طرفا في بياني، أو حدت فيه عن جادة الحق فسأتراجع عنه فورا دون تردد لأن الحق ضالتي واتباعه أسهل ما يكون علي كوني غير مرتبط أو متحيز لأحد الأطراف ..

وأما البيان فقد تسبب بإصداره من رفض النزول على حكم الله؛ ومن ثم نصحنا فيه بالإنحياز إلى من قبل تحكيم شرع الله؛ ولا يعني ذلك أن الطرف الذي دعونا إلى الإنحياز إليه معصوم أو أننا نزكيه تزكية مطلقة بل الأمر كما قال شيخ الإسلام : ( والعدل المحض في كل شيء متعذر، علماً وعملاً، ولكن الأمثل فالأمثل) الفتاوى (10/99).

رابعا : لا زلت أردد بأن الإنصاف حلة الأشراف والأشراف أقل الأصناف بين كافة الأطراف المتقاتلة وأنصارهم في كافة البلاد.

وقد ترتب على قلة إنصاف كثير من المبرزين من إعلاميي ومفتيي الأطراف المتنازعة ظواهر سيئة انتشرت بين شباب التيار في كثير من البلاد فقد وجدوا قدوات سيئة يقتدون بها في نهج السباب وقلة الأدب وسوء الظن والافتقار إلى أدب الحوار .. ولقد سمعت قبل الإفراج عني عن إساءات بعض الناطقين الإعلاميين والشرعيين في كلا الطائفتين المتنازعتين ورددت على بعض ذلك وأنكرته، كما طالعت فيما طالعته بعد خروجي من السجن إساءات وسفالات لا يستحق أصحابها وصف المجاهدين ولا وصف الشرعيين ولو وصفوا بالشوارعيين بدلا من الشرعيين لكان أقرب؛ فمن اتهام للمخالفين باللقطاء وابناء العواهر ونحوه من الفحش ووضيع القول .. إلى غير ذلك من الكذب والبهتان والافتراء على المخالف بما لا يليق بمن تصدر للتوقيع عن الله والفتوى في دين الله .. إلى التحريض على سفك الدماء المعصومة والاستخفاف بها؛ حتى أمسوا قدوات سيئة لشباب هذا التيار في كافة أرجاء المعمورة وليس في الساحة الشامية وحسب، وعم البلاء بهم وانتشرت قلة الأدب والتطاول على الصغار والكبار والعلماء والمربين؛ بل وانتشر الاعتداء على المخالفين من المسلمين وإباحة أبشارهم ودماءهم فحسبنا الله ونعم الوكيل من هذه الطوام التي نشروها بين العوام والطغام ..

ونحن نعجب بأي شيء يصدَر أمثال هؤلاء كشرعيين ومفتين وناطقين رسميين وهم يتميزون بمثل هذه الأخلاق الوضيعة والجرأة على دماء المسلمين ! ولذلك فنحن نبرأ من باطلهم ونطالب مسؤوليهم من كافة الأطراف إن كانوا حريصين على دين الله ونقاوة هذا التيار وتميز أهله ويهمهم شأن الجهاد والمجاهدين؛ نطالبهم بإقصائهم وإبعادهم عن مواضع التوجيه والخطاب؛ فكل يوم يصدون عن هذا الدين بخطاباتهم المتهافتة وينفرون عن نهجه القويم بنهجهم المعوج؛ ويشوهون أخلاقه الكريمه بأخلاقهم الوضيعة؛ فلا بد لمن أراد مصلحة الجهاد من إقصاء قليلي الأدب والضالين المضلين والمحرضين على سفك دماء المسلمين ونشر أخلاق السوء وألفاظ الفحش بين شباب المسلمين؛ وأن يجعل بدلا منهم هداة مهديين رحماء بالمسلمين يتشبثون بأخلاق النبوة ويسيرون على هديها في الأمة ويعرفون كيف يخاطبون الناس جميعا ..

خامسا : نقل لي بعض الفضلاء عن بعض الناس في الشام في محاولة للتأثير علي للتراجع عن البيان أن دماء سفكت بسببه أو على إثر إصداره وأن عملية تفجيرية أهديت لي باسم “ملة إبراهيم” من أطراف معادية لتنظيم الدولة؛ وهذا كلام للتهويل والضغط بأقصى ما يمكن لتحصيل أكبر قدر من التنازلات؛ وهو أسلوب ربما يكون نافعا في التفاوض أو البيع والشراء، ولكنه غير نافع في المحاججة والإقناع وإحقاق الحق وإبطال الباطل؛ فلا جدوى في استخدامه في هذا المجال، والدعوى تفتقر إلى المصداقية لأن البيان لم يحرض على سفك دم مسلم ولم يتطرق لدعوة إلى قتل أو قتال بل كل الجهود التي بذلت خلال ثمانية أشهر وأثمرت هذا البيان كانت لأجل حقن الدماء وكف توجيه البنادق إلى صدور المسلمين والمجاهدين وترك إهمال الآخرين من المسلمين أو الإعراض عن أداء حقوقهم؛ والكف عن الاستخفاف بدمائهم وأموالهم بذرائع مصلحة الدولة وبناء الدولة وما إلى ذلك؛ وكأن الآخرين جميعا لا يريدون بناء دولة ولا تحكيم شرع الله، وعلى كل حال فمن رفض التحكيم هو من يتحمل مسؤولية استمرار سفك الدماء؛ كما يتحمل ذلك كل من باشر سفكها من كافة الأطراف؛ أما أنا فأحمد الله الذي سلمني من سفك قطرة من دم مسلم وأسأله تعالى أن لا أكون سببا ولو بحرف أو شطر كلمة في ذلك؛ فأقول للضاغطين بمثل هذه الأساليب على رسلكم: ( فلست ممن يققع خلفه بشنان )، كما أقول : لمن أهداني أي عملية يسفك فيها دم مسلم من أي طرف من الأطراف: (( بل أنتم بهديتكم تفرحون ))، أهدوني إن شئتم طاعة لنصائحي واستجابة لدعواتي لحقن الدماء ورضا بالتحكيم والإصلاح واستقامة على هدي النبي صلى الله عليه وسلم في الدعوة والجهاد؛ هذا ما نطالبكم بإهدائه لنا إن كنتم تحبوننا أو تحبون إقرار عيوننا؛ فعيوننا لا تقر بسفك دم مسلم من أي طرف من الأطراف التي هي داخل دائرة الاسلام ولو كانوا من العصاة؛ ولا نبيح قتال مسلم كائنا من كان إلا دفعا للصائل ومعلوم أن دفع الصائل لا يعني القتل تحديدا بل يدفع بالأولى فالأولى؛ وما أمكن دفعه باللسان أو اليد لم يجز دفعه بالسلاح لأن الأصل حرمة دم المسلم وماله وعرضه.

سادسا : سئلت عن انتصارات تنظيم الدولة في العراق فقلت : لا يوجد مؤمن لا يفرح بانتصارات مسلمين مهما كان حالهم ووصفهم على روافض ومرتدين؛ وإنما الخوف على مآلات هذه الإنتصارات وكيف سيعامل أهل السنة والجماعات الأخرى الدعوية أو المجاهدة وعموم المسلمين في المناطق المحررة ؟ وضد من ستستخدم الأسلحة الثقيلة التي غنمت من العراق وأرسلت إلى سوريا ؟ هذا هو سؤالي وهمي؟ ونتخوف من الإجابات عليه على أرض الواقع لأننا لا نثق بالعقليات التي تمسك بذلك السلاح لأسباب كثيرة .

سابعا : في صباح هذا اليوم قيل لي هل اطلعت على كتابة لفلان يتكلم فيها عن الخلافة وأنها لا يشترط لها التمكين !! فقلت : لا لم أطلع عليه ولكن المكتوب يقرأ من عنوانه ولا بد أن الإعلان عن تسميتهم لتنظيمهم بالخلافة قد صار وشيكا . فقال : وما رأيك لو أعلنوا بذلك ؟

فقلت : لا يضيرني المسمى وإعلانه ولن إضيع وقتي في تفنيد ما سوده فلان في كتابه؛ فكلنا يتمنى رجوع الخلافة وكسر الحدود ورفع رايات التوحيد وتنكيس رايات التنديد ولا يكره ذلك إلا منافق؛ والعبرة بمطابقة الأسماء للحقائق ووجودها وتطبيقها حقا وفعلا على أرض الواقع؛ ومن تعجل شيئا قبل أوانه عوقب بحرمانه؛ ولكن الذي يهمني جدا هو ماذا سيرتب القوم على هذا الإعلان والمسمى الذي طوروه من تنظيم إلى دولة عراق ثم إلى دولة عراق وشام ثم إلى خلافة عامة؛ هل ستكون هذه الخلافة ملاذا لكل مستضعف وملجأ لكل مسلم؛ أم سيتخذ هذا المسمى سيفا مسلطا على مخالفيهم من المسلمين؛ ولتشطب به جميع الإمارات التي سبقت دولتهم المعلنة، ولتبطل به كل الجماعات التي تجاهد في سبيل الله في شتى الميادين قبلهم ..

لقد سبق وأعلن الإخوة في القوقاز إمارتهم المباركة ولم يرتبوا على ذلك شيئا يلزم عموم المسلمين في نواحي الأرض ولا سفكوا لأجل هذا المسمى أو به دما حراما، فما مصير إمارة القوقاز الإسلامي عند هؤلاء القوم بعد الصدح بمسمى الخلافة ؟؟ كما وأعلن الطالبان إمارة إسلامية قبلهم ولا زال أميرها الملا عمر حفظه الله يقارع الأعداء هو وجنوده وما رتبوا على مسمى الإمارة التي وجدت فعلا على أرض الواقع لسنين سفك دم حرام أو حل عقدة معقودة؛ فما مصير هذه الإمارة عند من تسمى بمسمى الخلافة وأعلنها ؟ وما هو مصير سائر الجماعات المسلمة المقاتلة المبايع لها من أفرادها في العراق والشام وفي كافة بقاع الأرض وما هو مصير دمائهم عند من تسمى بمسمى الخلافة اليوم ولم يكف بعد عن توعد مخالفيه من المسلمين بفلق هاماتهم بالرصاص ؟؟؟؟؟

هذه الأسئلة هي الأسئلة المهمة عندي والتي تحتاج إلى إجابات ..

وها نحن قبل أن نمسي قد صاح العدناني بالإجابات المتوقعة فكان كما هو ظننا فيه لم نظلمه قيد أنملة ..

اللهم ارحم المسلمين والطف بهم يا رب العالمين وول عليهم خيارهم واصرف السوء والضراء عنهم ..

ونختم بأن نقول محذرين للوالغين في دماء المسلمين كائنا من كانوا : لا تظنوا أنكم بأصواتكم العالية ستسكتون صوت الحق؛ أو أنكم بتهديدكم وزعيقكم وقلة أدبكم وعدوانكم ستخرسون شهاداتنا بالحق لا وألف لا .. فسنبقى حرسا مخلصين لهذا الدين؛ وحماة ساهرين على حراسة هذه الملة نذب عنها تحريف المحرفين وانتحال المبطلين وتشويه الغلاة والمتعنتين وغيرهم من المشوهين .. فإما أن تصلحوا وتسددوا وتتوبوا وتؤوبوا وتكفوا عن دماء المسلمين وعن تشويه هذا الدين أو لنجردن لكم ألسنة كالسيوف السقال تضرب ببراهينها أكباد المطي ويسير بمقالها الركبان ..وأنتم وغيركم يعلم أننا لم نصمت في الأسر والقضبان؛ فلن نصمت بعد فكاك سطوة السجان؛ ووالله الذي رفع السماء بلا عمد لن نترك أحدا يعبث بهذا الدين ويستخف بدماء المسلمين ولو تخطفتنا الطير ورمانا بالعداوة والافتراء والكذب والبهتان كل قريب أو بعيد .. وها نحن نحذركم تشويه دين الله والإفساد والفساد والتلطخ بدماء المسلمين والمجاهدين فاتقوا الله وقولوا قولا سديدا ..

ولكل حادث حديث و لكل مقام مقال.

قلت: هذا بعض ما عندي وليس كله .. أبثه بين يدي هذا الشهر الكريم مستذكرا حديث النبي صلى الله عليه وسلم : (من لم يدع قول الزور والعمل به فليس لله حاجة أن يدع طعامه وشرابه)

ويروى عن ابن مسعود رضي الله عنه أنه سئل : كيف كنتم تستقبلون شهر رمضان ؟ فقال : ( ما كان أحدنا يجرؤ أن يستقبل الهلال وفي قلبه مثقال ذرة حقد على أخيه المسلم )

وكتب : أبو محمد المقدسي
غرة رمضان 1435
من هجرة المصطفى
عليه الصلاة والسلام

الإفراج عن البرقاوي أبو محمد المقدسي بالأردن

أبو محمد المقدسي

أبو محمد المقدسي

الإفراج عن البرقاوي أبو محمد المقدسي بالأردن

شبكة المرصد الإخبارية

أفرجت محكمة أمن الدولة اليوم عن منظر التيار السلفي عصام البرقاوي، الملقب بـ”أبو محمد المقدسي”، من سجن أرميمين في محافظة البلقاء، بعد انتهاء محكوميته التي استمرت خمسة سنوات.

وحكم المقدسي بتهمتي “تجنيد أشخاص داخل المملكة بقصد الالتحاق بتنظيمات مسلحة وجماعات إرهابية في أفغانستان”، إضافة إلى “القيام بأعمال لم تجزها الحكومة، من شأنها تعريض المملكة لخطر أعمال عدائية، وتعكير صفو علاقاتها مع دولة أجنبية.
وجرت محاكمة أبو محمد المقدسي طوال الـ 20 عاما الماضية على أسس فكرية، وليس على أسس جرمية واتهامات حقيقية، و أن حياته مرت بسلسلة متصلة من سجن لسجن، ولم ير الحرية طوال السنوات الماضية إلا أياما قليلة ثم يعود إلى السجن.

السلطات الأردنية تمنع عائلتي أبو قتادة والمقدسي من زيارتيهما

أبو قتادة وأبو محمد المقدسي

أبو قتادة وأبو محمد المقدسي

السلطات الأردنية تمنع عائلتي أبو قتادة والمقدسي من زيارتيهما

شبكة المرصد الإخبارية
منعت إدارة سجن “الموقر 1″، عائلة الشيخ عمر محمود عثمان المعروف بـ”أبو قتادة” من زيارته صباح أمس.

وقال أحد أشقاء أبي قتادة : “ذهبت العائلة بالكامل صباح الجمعة لزيارته كالمعتاد، فقال لنا ضابط الزيارة في السجن، إن زيارته ممنوعة بناءً على كتاب من مدعي عام محكمة أمن الدولة فواز العتوم”.

من جانبه؛ قال محمد البرقاوي، نجل منظر السلفية الجهادية “أبو محمد المقدسي” إن إدارة سجن ارميمين منعته وشقيقه من زيارة والدهما اليوم.

وأضاف البرقاوي : إن ضابطاً قال له إن زيارة والده ممنوعة بطلب من مدعي عام محكمة أمن الدولة.

إضراب أبو قتادة والمقدسي وحوالي 120 سجيناً آخر عن الطعام في السجون الأردنية

abu qatadah newإضراب أبو قتادة والمقدسي وحوالي 120 سجيناً آخر عن الطعام في السجون الأردنية
شبكة المرصد الإخبارية
بدأ الداعية الإسلامي الأردني من أصل فلسطيني عمر عثمان الشهير بـ “أبو قتادة” إضراباً مفتوحاً عن الطعام احتجاجاً على وضعه داخل سجن صحراوي شديد الحراسة جنوب عمان ويشارك معه من السجناء المضربين عن الطعام  120 سجيناً اسلامياً آخر .

وكانت السلطات البريطانية رحلت “أبو قتادة” إلى الأردن في تموز (يوليو) الماضي، بعد معركة قانونية طويلة، ليمثل أمام محكمة أمن الدولة العسكرية في عمان حيث تحاكمه هيئة قضاء مدني على تهم تتعلق بالإرهاب.

ويشارك السجناء “الإسلاميون” في الأردن إضرابا عن الطعام احتجاجا على أوضاع السجن، حسبما ذكر مسئولون ومصادر مختلفة.
 
وبدأ الإضراب بعدما رفضت سلطات السجن الاستجابة لمطالب قدمها السجناء الأسبوع الماضي لتحسين الاتصال بمحاميهم وأفراد أسرهم وتسريع المحاكمات وإنهاء إساءة المعاملة والتعذيب المزعومين أثناء الاستجواب.

وقال التيار السلفي الجهادي في الأردن ومسؤولون أمنيون: إن مُنظر التيار عصام البرقاوي الشهير بـ “أبو محمد المقدسي” انضم إلى الإضراب، ومعه القيادي البارز في التيار أيضاً عبد شحادة الملقب بـ “أبو محمد الطحاوي”، ومعهم جميع أعضاء التيار المعتقلين لدى السجون الأردنية وعددهم 120، احتجاجاً على أوضاعهم المعيشية.

وقال المضربون في بيان إن الإضراب عن الطعام سببه “رفض السلطات الاستجابة لمطالبنا الخاصة بتحسين الاتصال بمحامينا وأفراد أسرنا، وتسريع المحاكمات، وإنهاء إساءة المعاملة والتعذيب أثناء الاستجواب”.

وأضافوا: “يعاني المجاهدون من أبناء التيار السلفي الجهادي في سجون النظام الأردني تمييزاً جعلهم لا يتمتعون بحقوق السجناء العادية، بل إن السجناء في قضايا تمس بالشرف يعاملون أفضل منا”.

وتابعوا: “أن جل المجاهدين في السجون الأردنية اعتقل لقضايا متعلقة بالدفاع عن الأمة، فهم إما اعتقلوا لإبداء آرائهم في التطورات الجارية في البلاد الإسلامية، أو هم ممن هبوا للدفاع عن أعراض المسلمات السوريات من بطش النظام السوري وقهره، ومنهم علماء أجلاء كفضيلة الشيخ أبي قتادة الفلسطيني وفضيلة الشيخ أبي محمد المقدسي، لقد كان لبعض هؤلاء الأبطال شرف مقاومة الاحتلال الأميركي للعراق، وسجنوا لهذا السبب”.

وأشار البيان إلى أن “السجناء سبق أن أعلموا إدارة السجون بمطالبهم، لكن من دون جدوى، ومنحوا إدارة السجون مهلة حتى نهاية الشهر الماضي لتنفيذها من دون جدوى أيضاً”.

وقال الناطق باسم التيار سعد الحنيطي الذي سبق أن اعتقل لدى السلطات الأردنية، إن السجناء “يرفضون الوجبات التي تقدم اليهم حتى تتحسن ظروف الاعتقال التي ساءت، إذ يتم التعامل معهم بطريقة تسعفية جداً”.

وأضاف : ان المعتقلين “بدأوا إضراباً عن الطعام بعد أن رفض مديرو أربعة من السجون في مديرية الأمن العام الاستجابة لمطالبهم، فهم ممنوعون من التشميس، وإدخال الملابس، والتسوق لدى محال السجون الداخلية، والزيارات الخاصة”.

وتابع: “الكثير من أعضاء التيار اعتقل لأنه أعلن الجهاد ضد نظام بشار الأسد للدفاع عن أعراض المسلمات في سورية”.

وكان الأردن كثّف اعتقال السلفيين الجهاديين على طول حدوده مع سورية في الأشهر الماضية، واعتقل عشرات حاولوا التسلل للانضمام إلى الجماعات الجهادية التي تحارب لإطاحة الاسد.

وأكدت مديرية الأمن العام المسؤولة عن السجون في الأردن أن معظم السجناء الإسلاميين المحتجزين في سجون سواقة والموقر والزرقا وأرميمين، بدأ الإضراب عن الطعام، لكنها نفت أي انتهاك منظم لحقوق السجناء.

وقال الناطق باسم مديرية الأمن الأردنية الرائد عامر السرطاوي: “إدارة السجون تعامل كافة النزلاء لديها وفق القانون، والمديرية تدرس أي طلبات تقدم إليها من جانب أي نزلاء، وتنفذ ما يتوافق منها مع القانون”.

وأضاف أن إدارات السجون “ستطبق تعليمات الإضراب عن الطعام في حال إقدام أي نزيل لديها عليه، ومنها الاستمرار في تقديم وجبات الطعام، والعرض المستمر على طبيب السجن”.

وقال الشيخ سعد الحنيطي وهو من زعماء التيار السلفي الجهادي في الأردن والذي أمضى من قبل سنوات في السجن “هم رافضون طعام الدولة والوجبات التي تقدم لهم حتى تتحسن ظروف اعتقالهم التى ساءت ويتم التعامل معهم بطريقة تسعفية جدا.”
 
وأكدت مصادر في الشرطة الأردنية أن معظم السجناء الإسلاميين المحتجزين في سجون سواقة والموقر والزرقا وأرميمين بدأوا الإضراب عن الطعام لكنهم نفوا أي انتهاك منظم لحقوق السجناء.

حوار مع الأسير أبو حفص المقدسي احد الاسرى من الموقوفين الاسلاميين في سجن رومية ست سنوات دون محاكمة !

lebanon abu 7afs romiaالمرصد الاعلامي الاسلامي في حوار مع الأسير أبو حفص المقدسي احد الاسرى من الموقوفين الاسلاميين في سجن رومية  ست سنوات دون محاكمة !

اعتقلوني بعد تدمير مخيم نهر البار.. وهاته حقيقة الحرب الاعلامية التي تحاك بنا في سجن رومية حقائق تنشر لاول مرة

خاص وحصري – شبكة المرصد الإخبارية

في حوار مع أبو حفص المقدسي أحد المعتقلين بسجن رومية يكشف فيه عن الانتهاكات الصارخة بحقه وكافة المعتقلين في لبنان . . وفيما يلي نص الحوار:

من  هو ابو حفص المقدسي كورقة تعريفية؟

أخوكم الأسير أبو حفص المقدسي ، مواليد 1986 مخيم نهر البارد شمال لبنان ، فلسطيني الجنسية ، اعتقلت في تاريخ 1 سبتمبر 2007 كنت ابلغ حينها الـ 20 من عمري ، ولقد مضى على اعتقالي حتى هذا اليوم ما يزيد عن 7 سنوات سجنية  دون محاكمة !.

اعتقلت بعد نهاية معارك النهر البارد كيف حدث ذلك؟؟

رغم المعارك الضارية التي دمرت بفعل قوتها كل شيء .. بقيت في المخيم ، الذي ولدت وترعرعت فيه _ اثناء المعارك ، مع كثير من المدنيين الذين ليس لهم اي علاقة بالقتال ، فقط كان بقاؤنا لحماية الحي الذي كنا نسكن فيه من السرقة والنهب بعد نزوح الاهالي خارج المخيم هربا من القصف العشوائي الذي لم يكن يميز بين صغير ولا كبير ولا بين امرأة ولا رجل .

من هي الجهة الأمنية التي اعتقلتك ولما بقيت داخل المخيم؟

اعتقلت على ايدي (فرقة مغاوير البحر) وذلك اثناء الخروج من الحصار الخانق الذي فرض على المخيم بعشرات الآلاف من الجنود عن طريق البحر ، انا وبعض المدنيين ، وهذا بعد مرور 110 يوم على اندلاع المعركة المدمرة التي اجهزت على كل بنايات ومرافق مخيم نهر البارد ، حيث قضيت تلك المدة داخل المخيم في اعانة النساء والشيوخ والاطفال في تلبية احتياجاتهم المعيشية من طعام وشراب وتأمين سلامتهم وما يلزمهم لبقائهم على قيد الحياة في ظل تلك الظروف الصعبة .

عايشت مأساة تدمير مخيم النهر البارد كيف كان الوضع هناك قبيل اعتقالك؟؟

كان الوضع مأساويا بعد انعدام كل شيء يمت للحياة بصلة . . اذ لم تتوفر لنا يومها أي مقومات للحياة كالطعام والشراب والدواء ، كان قرار من بقي من الأهالي ترك المخيم ، واجرينا تواصلاً مع المشايخ في الخارج للسعي لوقف اطلاق النار لتأمين خروج المدنيين لكن الجيش لم يستجب واستمر في عملياته العسكرية ، فلم نتمكن من الخروج اذ كل شيئ كان يتحرك امام الجيش هو هدف لنيرانه ، مما أدى الى مقتل عدد من المدنيين العالقين.

 ماهي الأسباب التي دعتكم للخروج من المخيم وهو تحت الحصار الامني؟

بعد كل تلك المأسي قررنا الخروج عن طريق البحر بحثاً عن سبيل للنجاة ، نزلنا المياه وبدأنا نسبح كنت وقتها مصاباً في رأسي وانحاء جسدي كان بها عدة اصابات اثر قذيفة هاون .. فلم اتمكن من السباحة وكدت اغرق حينها لولا ان نجاني الله ، فعدت نحو الشاطئ .. هناك وجدت نفسي ومن معي محاصرين في مكان مكشوف ، وبدأ اطلاق النار علينا بغية تصفيتنا فقتل بجانبي احد الاشخاص وجرح آخر وكانت هذه بداية محنة الأسر .

عند توقيفكم واعتقالكم كيف كانت معاملتهم لكم وهل تعرضتم للتعذيب؟

اعتقلونا وبدأوا في ضربنا على رؤوسنا  بأسلحتهم وكانو يسبون الله عز وجل ودين الاسلام تمنيت وقتها الموت لهول ما رأيت وما سمعت منهم ، وضعوني في الآلية العسكرية واخذوني الى مكان يديرون العمليات منه ، اتذكر وقتها ان رأسي شج في اكثر من ثلاث مواضع وعيناي لم أعد ارى بهما لتورمهما من شدة الضرب حتى اني في احدى جلسات التحقيق وضع المحقق أمامي ألبوم صور وبدأ يسألني عن اسماء الاشخاص فمرت صورتي فسألني المحقق من هذا؟ فقلت : لا اعرفه ! ، قال : تأكد . . فلم اعرف نفسي الا بعدما دققت في الصورة ، من التورمات في وجهي..

ماهي الجهات الأمنية التي مررت بها في رحلة الاعتقال الطويلة؟

بعدها نقلت الى فرع مخابرات القبة بطرابلس مع استمرار الضرب المبرح الذي تسيل على اثره الدماء  من سائر أنحاء الجسد.. بقيت مقيداً في اسلاك حديدية تحبس الدماء بالعروق وتورم اليدان ، بقيت على هذا الحال بضعة أيام والتعذيب مستمر ، آناء الليل وأطراف النهار. . وبعدها تم نقلي الى وزارة الدفاع التي لا تكاد تسمع في اجوائها سوى صيحات الموحدين وآنينهم ولا ترى على جدرانها سوى الدماء من آثار التعذيب الجسدي والنفسي.

كيف كان الاستقبال في وزارة الدفاع اللبنانية؟

بمجرد وصولي لوزارة الدفاع مباشرة انهالوا عليّ بالضرب المبرح ، وأوقفوني على الحائط في شدة البرد تحت مروحة يخرج منها هواء بارد بحيث يبرد الجسم ويتضاعف الألم اكثر وقت التعذيب، أوقفت  لمدة 6 ايام وانا على هذه الحالة تحت التعذيب والضغط النفسي دون طعام ولا شراب ولا دخول الخلاء (اجلكم الله) ، وفي كل مرة كان يستدعيني المحقق للتحقيق ويضربني بحذائه على وجهي يمنة ويسرة ويحرقني بالسجائر في رقبتي وكان يهددني في أهلي ويشتمهم بأبشع الألفاظ ، علقت على البلانكو 5 مرات كان في كل مرة يربط يدي للخلف بحبل ويبدأ برفعي الى الأعلى حتى اشعر ان اضلاعي واكتافي تتمزق ويجلدني بعد نزع ثيابي حتى يغمى عليّ ، وعندما اصحو من الاغماء كان يعيد نفس الكرة وهكذا دواليك في دوامة لا تنتهي الا لتتواصل بوتيرة أشد.

هل لك ان تحدثنا اكثر عن التعذيب الذي تعرضت له في  محنة اعتقالك مع صغر سنك ؟

بشهادة أحد الاسرى كنت من أكثر الأشخاص الذين تعرضوا للتعذيب لعدم تلبية ما كان يطلبه مني المحقق وهو الاعتراف بالقتال ضد الجيش وقتل عسكريين ، حتى يئس مني اول محقق وأسلمني لمحقق آخر من المحسوبين على أهل السنة أشد منه بطشاً وقساوة ، قال له: خليه يعترف بطريقتك ، فبدأ بتعذيبي دون ان يسألني اي سؤال وفي كل مرة تزداد وتيرة التعذيب ليجبروني على الاعتراف بأي شيء لم افعله ! حتى قال لي المحقق : سوف ابقيك طوال حياتك في السجن ان تكلمت أو لا ، فاستمر على هذا الحال حتى لم أعد أتحمل شدة التعذيب ، فاعترفت تحت الاكراه بأمور ليس لي فيها يد من قريب ولا من بعيد ، فقط ليتركوني ويرفعوا عني العذاب.. واجبرت على الامضاء على أوراق وأنا معصوب العينين لا اعرف على ماذا اوقع !، وعندما سألته قال : لا اريد سماع صوتك.

امتد بكم التعذيب الجسدي والنفسي طويلاً ما هي ذكرياتك عن تلك المرحلة؟

نعم بقيت تحت التعذيب الجسدي والنفسي لمدة شهرين حتى كدت أن افقد بصري وعقلي ولم اكن أرى النور لوضعهم العصابة على عيني والأصفاد في يدي الى الخلف ، وأصبحت مجرد رقم طيلة الشهرين كان رقمي(24) واقفاً في الممر لا يقعدوني الا وقت النوم ، وبجانبي أناس كثيرون لم أكن اراهم لكن احس بهم وهم يعذبون بنفس المكان ، وكنت أصلي دون ان اعرف اتجاه القبلة ودون ركوع ولا سجود متيمماً غير مستور العورة ، حتى ذات مرة سألني العسكري من بعيد ماذا تفعل ؟ فلم اجبه . . فجاء وضربني وقطع صلاتي، وبعد مرور 45 يوم تم سوقي للشاحنة وقالوا لي نحن ذاهبين بك لفرع تحقيق اخر ان انكرت شيء في التحقيق سوف تعاقب عقاباً شديداً وطيلة مسافة الطريق كانوا يضربونني بقسوة على رأسي بكعب السلاح ، وبعد ان وصلنا ادخلوني على مكتب وقلبي يرتعش من الخوف فقد كنت اظن .. انني في مكان التعذيب ، فبدأ يقرأ لي من محاضر التحقيق ووجه لي تهمة الارهاب وقتل عسكريين وتفجير واطلاق صواريخ.. الخ! . . وقال لي : هل تريد ان تزيد على الاعترافات مع العلم ان الاعترافات منتزعة مني بالقوة ! فقلت : لا ، من خشيتي ان تعاد كرة التعذيب مرة اخرى ، ثم أعادوني الى وزارة الدفاع . . ومن بعدها تبين لي من كلام العساكر فيما بينهم اننا كنا لدى قاضي التحقيق في المحكمة!!

هل تحركت أي من المنظمات الحقوقية لاستطلاع احوالكم بعد كل الصخب الذي صاحب احداث النهر البارد؟

في فترة وجودي في وزارة الدفاع جاءت منظمة حقوق الانسان لتكشف على اقبية وزارة الدفاع فسارعوا بنقلنا الى مكان آخر لكي لا يروا حالنا والمعاناة التي لحقت بنا وهذا الأمر عرفناه فيما بعد ..

متى تم نقلك الى سجن رومية الذائع الصيت ؟

بعد اكتمال 60 يوماً نقلت الى سجن رومية مبنى الاحداث المسيطر عليه من قبل الرافضة فأسلمونا لهم وبدأوا بضربنا واهانتنا وحلقوا شعورنا ولحانا ، واستمرت المعاناة حتى تم نقلنا الى مبنى (ب) الذي كان فيه بضع من الاسلاميين من جنسيات مختلفة.

 كيف كان مقامكم في سجن رومية وهل تواصل التعذيب داخله؟

هناك كان لنا نصيب كبير ووافر من الابتلاء حيث كان مدير السجن نصرانياً حاقداً على الاسلام فكان في كل مرة يحضر قوة من الفهود الضاربة لإذلالنا واهانتنا وحلق لحانا ، وبعض السجناء حلقت حواجبهم وتم الدعس على رقابهم وكانوا يقومون بتحطيم الغرف وتكسير محتوياتها والعبث في الكتب الدينية ، واهانة المصحف والدعس عليه لعنهم الله، وكانت تلفق لنا التهم كما هو حاصل في يومنا هذا وتتناقله وسائل الاعلام وخاصة اتهامنا بالتحضير لهروب جماعي ، لجعلها مبرراً لهم امام الرأي العام، وتبرير انتهاكاتهم لحقوقنا، والتضييق على أهالينا اثناء الزيارة  بشكل ممنهج.

هل بقيتم في سجن رومية ام تم نقلكم بعدها لمكان اخر ؟

 تم نقلنا بتلك الذرائع التي يروج مثلها اليوم الى مبنى المعلومات الافرادي المعروف بأسوأ السجون في لبنان ،كان عددنا 37 شخص من جنسيات مختلفة تم تقسيمنا على اربعة غرف ضيقة جدا ، اثنتين منهما لا يوجد فيهما نوافذ وضعوني بإحداها سنة كاملة ، وكان باستقبالنا عناصر من فرع المعلومات من اهل السنة الحاقدين الذين لم تقل معاملتهم وعداوتهم لنا عن الروافض ابداً حتى انهم اشد ، حيث كانوا يمارسون حقدهم وتعذيبنا بتلذذ ، ومنه جعلنا نسجد امامهم ونحن مكبلين للخلف وهم يضربوننا على ظهورنا بالهروات والسياط حتى تسيل منا الدماء ، واحد الاخوة تكسرت اضلاعه، واخر شربوه دمائه التي سالت على الارض .

كيف وجدت مبنى فرع المعلومات الذي نقلت اليه من سجن رومية؟

الغرف كان لا يوجد فيها فراش سوى بعض البطانيات المليئة برائحة البول والغائط (اجلكم الله) فكنا ننام بشكل رأس وقدم (تسييف) لضيق المكان ونتغطى كل ثلاث اشخاص في بطانية واحدة ، ونجعل احذيتنا كوسائد ، وكان احد الاخوة فرج الله عنه ينام وساقيه داخل الخلاء لضيق المكان ، كنت لا استطيع التحرك من مكاني طيلة هذه المدة حتى حين استيقظ في الليل واريد الذهاب للخلاء لا استطيع الوصول اليه من شدة الزحام ، ومن اصعب المواقف اذا اردت الاغتسال لا يوجد الا الماء البارد ولا يوجد ملابس للتبديل ، لا استطيع وصف المعاناة ولا اجيد صياغة العبارات التي تصفها بدقة.. كانت مأساة بمعنى الكلمة، الارض كانت تنبع من الرطوبة والسقف يقطر ماء والجو بارد جدا ، اضافة الى ذلك كانوا يشغلون المبرد الهوائي الموصول في جميع الغرف عمدا، حتى تشعر وكأنك في ثلاجة من شدة البرد .

تواصلت حلقات الاهانة في هذا المعتقل ام خفت وتيرتها؟

في كل يوم كانت تأتي قوة من الفهود لاذلالنا فيضعون القيود في ايدينا ويغمضون اعيننا ويضربوننا  بعصي الكهرباء ويبدأون في تفتيش الغرف مع اننا لا نملك سوى الثياب التي علينا لكن كان القصد هو الاذلال، حتى ذات مرة اعادوا ذلك السيناريو واتهمونا ونحن بذلك المكان اننا ننوي الهروب ، لم نكن نملك وقتها اي ادوات تواصل فالمكان معروف بتحصينه الشديد ، كان سلاحنا الدعاء فكنا ندعوا عليهم وهم يضربوننا فيرتعبون من وقع الدعاء عليهم ، هكذا بقيت بهذه المعاناة لمدة سنة كاملة ،ولا أحد يسأل عنا أو عن حالنا ولا أحد يحرك ساكناً ، ومنعنا من زيارات الاهالي في البداية ، وبعد مدة كانوا سمحوا لنا لكن بطريقتهم الخاصة اذ كانوا يسوقوننا مكبلين الى الزيارة ، حتى اني ذات مرة طلبت من الضابط ان يفك الاصفاد من يدي لكي لا تراها امي ويحصل لها مكروه من هول المشهد، وكنت اصبرها اثناء الزيارة واتظاهر امامها بأن معاملتهم جيدة حتى يطمئن قلبها وحفاظاً على سلامتها ، فقد كانت تخبرني اختي اثناء الزيارة بأن أمي لا تنام طوال الليل وهي تفكر في حالي . . الى الله المشتكى .

متى خرجت من فرع المعلومات وهل تم مثولك أمام محكمة؟

بعد تمام السنة تم نقلنا الى مبنى الموقوفين ، وحتى هذه اللحظة المعاناة مستمرة من الناحية القضائية والطبية والمعيشية حدث ولا حرج ، وقد مضى على اعتقالنا 7 سنوات ونحن دون محاكمة مع العلم بان قوانيين الدولة لا تسمح بإطالة مدة التوقيف التعسفي اكثر من سنة.

سنوات وانت بلا محاكمة ! هل حوكم أي من الموقوفين الآخرين أم لايزالون كحالتكم بدون محاكمة؟

 بعض من حوكم من الاسرى تمت محاكمتهم في عدة محاكم في نفس القضية الواحدة ، وبعض الاشخاص صدرت ضدهم احكام جائرة تتراوج بين 10و15سنة احدهم تهمته انه اتصل مع مطلوب والآخر احضر لمطلوب ثياب واحدهم ينتمي للطائفة السنية.

ما هي حقيقة الاتهامات التي  يسوقها الاعلام اللبناني لتشويه الموقوفين الاسلاميين وكيف تردون عليها؟

حقيقة ما يتناقل اليوم على وسائل الاعلام الكاذب المأجور ما هو الا محض افتراء وقلب للحقائق وتزويرها بحيث يريدون اظهارنا على اننا خارج عن سلطة الدولة وقوانينها ، بدعوى أن السجناء الإسلاميين في رومية يرفضون التفتيش أو أنهم يملكون أسلحة ومتفجرات أو يقتلون ويعذبون غيرهم ما هي إلا نفثة من نفثات إبليس، وكان المضحك المبكي تهمة أنا نقود الجبهات في سوريا وننسق للمقاتلين في الشرق والغرب ، إلى آخر لائحة الكذب والدجل التي ما هي الا محض افتراء وتهويل وتهويش قد يكون تحضيراً لأمر عظيم ، وإلا فكل من زار سجن رومية يعلم أنه لا تمر نملة دون أن تفتش ، وكاميرات المراقبة في كل مكان واجهزة الاشعة التي تكشف المعادن وغيرها، ولكن للسائل أن يسأل ما الهدف من هذة الحملة الضارية؟!

هل ترون ان الحرب الاعلامية التي تطالكم لها نصيب من البعد الطائفي بطبيعة من يقفون من ورائها في حملات منظمة؟

من المعروف عن وسائل الاعلام التي قامت بهذه الحملة المسعورة انها تتبع لدولة حزب الله كجريدة السفير الذي يكتب فيها جعفر الشيعي ، وقناة المنار الشيعية ، وقناة الجديد الشيوعية ، وotv  التابعة للتيار العوني حليف حزب الله ، ومن هذا تعرف ان الاعلام ينفذ اجندة حزب الله ويهيئ لدولته والتنكيل في اهل السنة والجماعة.

بما تردون على مزاعم الاعلام اللبناني في الوقت الذي لاتتمكنون فيه من الرد على كل تلك الاباطيل؟

بالنسبة للإمارة فالمعروف عند المسلمين انه لا إمارة ولا بيعة داخل السجن ، وخاصة ان السجناء منعزلين عن بعضهم وكل شخصين في غرفة ، وتقفل عليهم الابواب، ويجري تعدادهم كل يوم بالاسم والصورة ، فما هذه الامارة التي يتحدثون عنها ؟

وما تقولون عن اتهامكم بإدارة عمليات جبهة النصرة

بالنسبة لزعمهم ان جبهة النصرة تدير عملياتها من سجن رومية ، اقول: سبحان الله هل ضاقت الدنيا بهم على سعتها حتى يلجأوا الى سجن رومية ليديرون منه العمليات العسكرية.

ما ردكم عن مزاعم بعض وسائل الاعلام اللبناني عن تصفيات  للمخالفين داخل السجن؟

مسالة انتحار (العرب )فلقد اتى الطبيب الشرعي وعاين مكان انتحاره وتسلق على القسطل الذي شنق (العرب) نفسه عليه فوجد انه يحمل اكثر من اثنين ، ولم يجد اي دلائل على فرضية اقدام احد على شنقه فكيف تتهم وسائل الاعلام الاسلاميين في مقتله؟!، خاصة ان طابق الاسلاميين مفصول عن باقي السجناء، وعن بقية الطوابق والمعروف ان حالات الانتحار في سجن رومية ليست بجديدة فلقد تكررت في عدد من سجون لبنان ، لكن كما قلت ان الهدف من ذلك هو ايجاد التبرير لاعادة السيناريو القديم وتهيئة الرأي العام لنقلنا الى مبنى المعلومات الذي لا يصلح للبهائم وقد تحدثت عن المعاملة التي تمارس هناك بحق الاسرى ، وهذا الامر صار مطروحاً على وسائل الاعلام الخبيثة ولم يعد سراً .

كيف ترون  الامور في حالة التصعيد فيما يخص الحملة الاعلامية تجاه الاسلاميين في سجن رومية؟

 برأيي الخاص ان اقدمت الدولة على هذا الامر فقد تشتعل البلد على اثره ، والمستفيد الوحيد من ذلك حزب الله اللبناني حيث ان عملياته العسكرية على الحدود السورية تحتاج لتغطية وذلك يتم بإشعال الداخل اللبناني كي يخفي جرائمه كما حصل سابقاً في القصير واشعل المعركة بين الجبل والتبانة.

تحدث الاعلام اللبناني عن شخص روسي ونسبت له الكثير من المفتريات ماهي الحقيقة الغائبة ؟

بالنسبة للأسير الروسي الذي تناقلت اسمه وسائل الاعلام على انه خبير متفجرات وقاتل في الشيشان ومع طالبان وفي العراق ، فنقول للاعلام : ان هذا محض افتراء وكذب فالاسير الروسي أتى الى سوريا قبل الحرب لتعلم اللغة العربية وعندما أسر كان حديث العهد بالاسلام ولم يكن يتجاوز عمره 18 سنة ولم يكن يعرف اللغة العربية حتى الآن!! فكيف له ان يكون شارك في حرب العراق وافغانستان مع صغر سنه وحداثته ؟!! ومن اين له الخبرة بالمتفجرات التي يتحدثون عنها؟!.

ماذا تطلب وكافة المعتقلين الاسلاميين الموقوفين في سجن رومية من الامة الاسلامية ؟

أخيراً الى الامة الاسلامية عامة واهلنا في لبنان خاصة : ﻗﺪ ﺳﺌﻤﻨﺎ ﺍﻟﻜﻼﻡ ﺍﻟﻤﻌﺴﻮﻝ ﻭﺍﻟﺪﻣﻮﻉ ﺍﻟﺒﺮﻳﺌﺔ ﻭﺍﻟﻌﻮﺍﻃﻒ ﺍﻟﺮﻗﻴﻘﺔ ﻭﺍﻟﺨﻄﺐ ﺍﻟﺮﻧﺎﻧﺔ على المنابر ﻭﺷﻌﺎﺭﺍﺕ ﺍﻟﺘﻨﺪﻳد ﻭﺍﻻﺳﺘﻨﻜﺎﺭ كل ذلك ﻻ ﺣﺎﺟﺔ ﻟﻨﺎ ﻓﻴﻪ فالكل في هذا البلد الظالم اهله رمانا عن قوس واحدة ، واجتمعوا علينا كما تجتمع الأكلة على قصعتها، فنحن نريد من يذب عنا ويخلصنا من القهر الذي نحن فيه ﻧﺮﻳﺪ ﺭﺟﺎﻝ ﺑأﻓﻌﺎﻝ ﻻ ﺍﻗﻮﺍﻝ ، نريد رﺟﺎﻝ تخرج الرجال ﻣﻦ ﺳﺠﻨﻬﺎ ، وان فكاك الاسرى امانة في اعناقكم وفرض عليكم وقد نص الفقهاء على انه اذا أسرت امرأة او رجل تعين على جميع المسلمين فكاكهم ، فما بالكم وقد اسروا خلقاً كثيراً واصبحت سجون الكفار اليوم مليئة بالموحدين اشراف الامة وخيارها، فأوصيكم بأعظم الواجبات بعد الايمان بالله واعظم القربات التي يتقرب فيها العبد الى ربه، بفكاك العاني الاسير وسمي عاني لما يلاقيه من الاذى والتنكيل والعناء ، فاعملوا على اطلاقنا من سجون الكافرين ،ولا تكونوا من الذين خذلوا المسلمين في المواطن التي يحبون فيها ويرجون نصرتكم ، فالحديث يقول ﻣﺎ ﻣﻦ ﺍﻣﺮﻱﺀ ﺧﺬﻝ ﻣﺴﻠﻤﺎ ﻓﻲ ﻣﻮﻃﻦ ﻳﻨﺘﻬﻚ ﻓﻴﻪ ﺣﺮﻣﺘﻪ ﺇﻻ ﺧﺬﻟﻪ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﻲ ﻣﻮﻃﻦ ﻳﺤﺐ ﻓﻴﻪ ﻧﺼﺮﺗﻪ . . واعلموا ان اﺣﺐ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺇﻟﻰ اﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﺃﻧﻔﻌﻬﻢ ﻟﻠﻨﺎﺱ ﻭﺃﺣﺐ ﺍﻷﻋﻤﺎﻝ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﺰ ﻭﺟﻞ ﺳﺮﻭﺭ ﻳﺪخل ﻋﻠﻰ قلب ﻣﺴﻠﻢ ﺃﻭ ﻳﻜﺸﻒ ﻋﻨﻪ ﻛﺮﺑﺔ ﺃﻭ يقضى عنه حاجة من حوائج الدنيا، ﻭﻗﺪ اثر ﻋﻦ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﺣﺮﺻﻪ ﻋﻠﻰ ﻓﻜﺎﻙ ﺍﻷﺳﺎﺭﻯ ﺑﺎﻟﻔﺪﺍﺀ وﺃﻥ ﻓﺪﻯ ﺭﺟﻼ ﺑﺮﺟﻠﻴﻦ ، وعن عمر رضي الله عنه قال: ” ﻷﻥ ﺃﺳﺘﻨﻘﺬ ﺭﺟﻼً ﻣﻦﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﻣﻦ ﺃﻳﺪﻱ ﺍﻟﻜﻔﺎﺭ ﺃﺣﺐ ﺇﻟﻲ ﻣﻦ ﺟﺰﻳﺮﺓ ﺍﻟﻌﺮب” .

هل من كلمة أخيرة لكم توجهونها من داخل السجن ؟

هذه صرخة قد اطلقتها من مدة واسميتها ” صرخة اسير من سجن رومية” :

من اجل لا اله الا الله نستصرخكم يا ابناء جلدتنا فهل من مجيب ؟؟ اجيبونا بالله عليكم

ايسركم ان تقرؤا قوله تعالى “وان استنصروكم في الدين فعليكم النصر” ثم تغمضون اعينكم عنا؟

اجيبونا بالله عليكم : أيسركم ان تقرئوا في الحديث الشريف فكوا العاني ثم تديرون لنا ظهوركم؟

اجيبونا بالله عليكم : ايسركم ان يقبع اخوانكم خلف القضبان ظلما وعدوان دون ان تنصروهم وتخلصوهم من ايدي الكفار؟

اجيبونا بالله عليكم : ايسركم ان نشهد عليكم يوم القيامة امام الله نقول ايا رب: اسرنا في سبيلك فاستنصرنا هؤلاء فخذلونا؟

اجيبونا بالله عليكم : اللهم فشهد اننا استنصرناهم فهل من مجيب!

والحمد لله رب العالمين

من الجدير بالذكر وحسب تقارير حقوقية فإن سجن رومية خاصة والسجون اللبنانية عامة بحالة مزرية، حيث أن الجميع بات يعرف أن سجون لبنان تشبه كل شيء الا السجون، سجون لا تصلح للحيوانات فكيف لبني البشر، وتزداد حالات الوفيات داخل هذه السجون وتنتشر فيها امراض السل والايدز والسرطان، وتفتقر الى الرعاية الصحية والنفسية والاجتماعية، حتى ان الطبيب المداوم في سجن رومية هو طبيب اسنان!
لقد أصبحت السجون اللبنانية مقابر للاحياء ، وأصبح سجن رومية هو نموذج للتعذيب ففي سجن رومية الانتهاك الفادح لأبسط مبادئ حقوق الانسان، أو ليس لبنان في مقدمة الدستور يعتبر المواثيق الدولية جزءا من قانونه الوطني وبالتالي فان لبنان ملزم دستورياً ومعنوياً وإنسانياً بتطبيق القواعد الدنيا لمعاملة السجناء ووقف التعذيب وتوفير الرعاية الصحية والاجتماعية والمهنية للسجناء.

وفي الأخير : فإن المرصد الإعلامي الإسلامي يدين ويستنكر الانتهاكات الصارخة لأبسط قواعد حقوق الإنسان في سجن رومية شديد القسوة معاملات تخلو من أبسط الأخلاقيات الإنسانية ، كما أن السجناء لا تتوافر لهم الرعاية الصحية التي يحتاجها الانسان حيث تنعدم بالسجن الرعاية الصحية . . وهو أمر يشكل انتهاكاً صارخاً في حقه في التطبيب، وتُعتبر الممارسات بحقه من العقوبات القاسية واللاإنسانية والمهينة المحظورة . . فهذه الانتهاكات والممارسات تحول لبنان إلى مقبرة لحقوق الإنسان.

ويناشد المرصد الإعلامي الإسلامي كافة المنظمات الحقوقية والمنظمات الدولية والإقليمية والمحلية أن تتدخل من أجل وقف الممارسات التعسفية والانتهاكات الصارخة لأبسط قواعد حقوق الإنسان وكشف ما يدور في سجن رومية التي تمارس فيها أبشع صور الانتهاك بحقوق الانسان، علي مرأى ومسمع العالم في ظل صمت رهيب . . حيث أن السجناء والمعتقلين يعانون ظروف سيئة للغاية وينتظرون التصفية بعد انتظار وتعذيب لسنين، ويتعرض السجناء لسوء المعاملة القاسية واللا إنسانية والمهينة ، من العار أن نصمت عن هذه الممارسات والجرائم التي ترتكب بحق الإنسانية .

المرصد الإعلامي الإسلامي

وللتذكير فإن المرصد الإعلامي الإسلامي مستقل ولا يقبل الهيمنة ، وهو ذاتي الانطلاق ويرفض أي شكل من أشكال التبعية ، وهو كذلك عالمي التوجه لأن الدعوة التي يخدمها دعوة عالمية ، فهو لا يصطدم بالحواجز الإقليمية، أو القومية ، أو الدولية ليرتد إلى أصحابه ، بل يتخطّاها ولا يعترف بوجودها، ومن أهم سماته التي تميزه أنه في خدمة المبدأ وفي خدمة الفكرة الإسلامية والدعوة لها، وبما أن المرصد يعمل في حقل الإعلام فإنه مقتنع بأن الإعلام هو وسيلة لخدمة الإسلام وليس الإسلام في خدمة الإعلام .
المرصد الإعلامي الإسلامي هيئة حقوقية، إعلامية، إسلامية تهتم بقضايا المسلمين في أنحاء الأرض قاطبة ومركزه العاصمة البريطانية .
ونوضح أنه من المرتكزات الأساسيّة التي من أجلها أسّس المرصد الإعلامي الإسلامي :
– نصرة المستضعفين وإحقاق الحق حيث كان.

توفير منبر إعلامي للهيئات والشخصيات الإسلاميّة التي تعوزها الحاجة وضعف الإمكانيات للتعبير عن نفسها والمطالبة بحقوقها.

دفع الشبهات وإبطال الأباطيل التي تروّج لها وسائل الإعلام المأجورة ضدّ الإسلام والمسلمين.
– إيجاد صوت إسلامي يسهم في طرح القضايا المصيريّة والواقعيّة من منظور إسلامي.
كما أن المرصد الإعلامي الإسلامي سيظل بمشيئة الله منبراً ونصيراً للحق وأهله أينما كانوا، وسيفاً مسلطاً على الظلم والظالمين والباطل وأهله في كل مكان ، ولأن مسئوليتنا أولاً وأخيراً هي أمام الله العزيز الجبار لذا نتبع أسلوب الصراحة والصدق والتوثيق والوضوح والدقة في أخبارنا وتزويد الناس بالأخبار الصحيحة، ويهمنا إظهار الحقائق لوجه الله للرأي العام ولمن يهمه الأمر.

 قال صلى الله عليه وسلم : ( ما من امرئ مسلم يخذل امرءاً مسلماً في موضع تنتهك فيه حرمته، وينتقص فيه من عرضه، إلاّ خذله الله في موضع يحب فيه نصرته، وما من امرئ ينصر مسلماً في موضع ينتقص فيه من عرضه، وتنتهك فيه حرمته، إلاّ نصره الله في موضع يحب فيه نصرته) رواه أبو داود

المقدسي والطحاوي يوجهان رسالة لحزب النور: إياكم والشرعيات الوضعية وما يجري إنقلاب أمريكي لصالح إسرائيل

المقدسي والطحاوي

المقدسي والطحاوي

المقدسي والطحاوي يوجهان رسالة لحزب النور: إياكم والشرعيات الوضعية وما يجري إنقلاب أمريكي لصالح إسرائيل

شبكة المرصد الإخبارية

 

وجه المنظر السلفي الجهادي الأبرز في العالم العربي الشيخ أبو محمد المقدسي عاصم طاهر البرقاوي  والزعيم الأبرز للتيار السلفي الجهادي الأردني الشيخ ابو محمد الطحاوي عبد شحادة وكلاهما سجين في الأردن رسالة تحذير شديدة اللهجة الى حزب النورالسلفي المصري.

وأبلغ محامي الحركات الجهادية في الأردن موسى العبد اللات بمضمون رسالة الشيخين الطحاوي والمقدسي بخصوص ما يجري في مصر وهي رسالة طلب الشيخين من المحامي العبدللات نقلها للجميع عبر القدس العربي.

وتعترض الرسالة بصورة خاصة على حزب النور السلفي المصري لانه يوافق على المشاركة في عملية إنقلابية عسكرية هدفها إضعاف الامة وتسليم مقادير جمهورية مصر العربية للأعداء .

وبرغم الخلافات الكبيرة بين التيارات الجهادية السلفية وجماعة الاخوان المسلمين حذر الشيخان المقدسي والطحاوي رفاقهما في حزب النور والتيار السلفي المصري من أي مشاركة في أي عملية سياسية تحت عنوان الشرعية الدستورية او شرعية الانقلاب العسكري واقترحا على السلفيين المصريين العودة الى الاصل والمنبع والحق متمثلا بشرعية الاسلام.

وتطالب رسالة الشيخين ضمنيا بالعمل على اقامة دولة الاسلام في مصر واقامة نظام مصري يستند الى أحكام الشريعة فقط وليس الى اي أحكام وضعية.

ونقل العبد اللات عن الشيخين المقدسي والطحاوي تحذيرهما ايضا من ان ما يحصل في مصر هو مؤامرة حقيقية على الشعب المصري المسلم بايدي أنصار الادارة الامريكية وأزلامها وبهدف خدمة المشروع الصهيوني في المنطقة واستهداف الاسلام وإذلال المسلمين وهي مؤامرة لا يكون الرد عليها الا بالعودة الى منهج الحق وشرع الله.

نقل الشيخ المقدسي منظر السلفية من سجن اللولو إلى سجن الموقر 2 كإجراء عقابي

أبو محمد المقدسي

أبو محمد المقدسي

نقل الشيخ المقدسي منظر السلفية من سجن اللولو إلى سجن الموقر 2 كإجراء عقابي

شبكة المرصد الإخبارية

أعلن محمد نجل عصام البرقاوي أن إدارة السجون بنقل والده منظر السلفية الجهادية عصام البرقاوي المعروف بأبي محمد المقدسي من سجن اللولو إلى سجن الموقر 2 اليوم السبت، كإجراء عقابي في حقه.

وقال محمد البرقاوي إن والده كان قد اعترض أكثر من مرة لدى إدارة سجن أم اللولو على كابينات الاتصال بين المسجونين وزوارهم، مشيراً إلى أن الصوت ينتقل عبر السماعات بصعوبة بالغة حتى إنه لا يكاد يُسمع، “بسبب تعرض المكالمة للمراقبة الأمنية“.

وأضاف أن إدارة السجن لم تستجب لشكاوى المقدسي المتكررة حول الكابينات، حتى إنه عندما زارته زوجته مؤخراً ووالدته مؤخراً اضطرتا إلى رفع أصواتهما كثيراً أثناء المحادثة، “ومع ذلك لم يكن والدي يسمع شيئاً، فغضب – وهو إنسان من لحم ودم – ورمى سماعة الهاتف فكُسرت“.

وأشار محمد إلى أنه على إثر هذه الحادثة تم تحويل المقدسي إلى محكمة المفرق، فحكمه القاضي بالسجن شهراً بتهمة الإضرار بأموال الدولة، مبيناً أنه قام باستبدال السجن بغرامة قدرها 66 ديناراً.

وتابع: “يبدو أن إدارة السجن غاضها استبدال عقوبة الحبس بغرامة، فقررت نقل والدي إلى سجن الموقر 2 كإجراء عقابي“.

وتساءل: “لقد حكمتم على والدي شهراً بسبب كسره سماعة الهاتف الرديئة، فلماذا يعاقب بنقله إلى سجن آخر؟ ألم يعجبكم حكم القاضي؟ أم أنه لم يشفِ غليلكم؟“.

وكان مجلس حقوق الإنسان في الجمعية العامة للأمم المتحدة، أصدر تقريراً قبل عامين، طالب فيه بالإفراج عن المقدسي، “ومنحه حقاً واجب الإنفاذ في الحصول على تعويض، وفقاً للفقرة 5 من المادة 9 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية“.

المقدسي يرفض طلب المخابرات توجيه رسالة تمنع الذهاب للجهاد في سوريا

أبو محمد المقدسي

أبو محمد المقدسي

أبو محمد المقدسي يرفض طلب المخابرات توجيه رسالة تمنع الذهاب للجهاد في سوريا


شبكة المرصد الإخبارية

 

ذكر مصدر مطلع أن أبرز منظري التيار السلفي الجهادي في الأردن عصام البرقاوي المعروف باسم أبو محمد المقدسي المسجون حاليا رفض طلبا من المخابرات الأردنية بإصدار رسالة لنهي أتباعه عن الذهاب للقتال في سوريا ضد نظام بشار الأسد.

وقال المصدر : إن أحد كبار جنرالات المخابرات الأردنية وأحد مدراء الدوائر الأمنية الهامة قاما بلقاء المقدسي في سجن “أم اللولو” الواقع بمنطقة المفرق شمال شرق الأردن.

وطلب المسئولان من المقدسي توجيه رسالة إلى أعضاء التيار السلفي الجهادي بعدم جواز الذهاب إلى سوريا للقتال ضد النظام السوري بدعوى أنها ليست معركة أردنية ومن الممكن أن تضع الأردن في حرج أمام الدول الأخرى“.

وتابع المصدر أن المقدسي “رفض ذلك بعد تأكيده على أهمية الجهاد في سوريا“.

وشنت السلطات حملة اعتقالات للعديد من أفراد التيار السلفي الجهادي بالأردن من أبرزهم القيادي سعد الحنيطي إضافة إلى الشيخ أبو محمد الطحاوي.

ووصل عدد الأردنيين الذين ذهبوا للقتال في سوريا إلي ٤٠٠ شاب طوال فترة الثورة السورية، قتل منهم ما لا يقل عن ٣٠ شخصا إما في أعمال تفجيرية أو أثناء مواجهات مع الجيش السوري النظامي، بحسب تقارير غير رسمية.