الجمعة , 24 مارس 2017
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : صنعاء

أرشيف الوسم : صنعاء

الإشتراك في الخلاصات

السعودية ترصد لقاءات سرية مصرية إيرانية حول سورية . . الاثنين 10 أكتوبر. . السيسي الندل أكل “الرز” وغدر بالسعودية

الاعدام السيسيالسعودية ترصد لقاءات سرية مصرية إيرانية حول سورية . . الاثنين 10 أكتوبر. . السيسي الندل أكل “الرز” وغدر بالسعودية

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

* القبض التعسفي على مدرس من مطار القاهرة أثناء توجهه للسعودية

اعتقلت  سلطات الأمن بمطار القاهرة مساء أمس المواطن /يحيي محمد أبو السعود رمضان -40 عام – من مدينة زفتى بمحافظة الغربية أثناء سفره للعمل بالمملكة العربية السعودية وذلك عقب ختم جواز سفره وانهاء اوراقة ووصوله صالة انتظار الطائرة .

يذكر انه يعمل مدرس لغة غربية متزوج ولديه ثلاثة ابناء .وتم اقتياده الى مكان غير معلوم ،ولم يعرض على النيابة حتى الآن .

وتحمل أسرته وزارة الداخلية في حكومة الانقلاب مسئولية سلامته، وتطالب بسرعة الكشف عن مكان احتجازه و الإفراج الفوري عنه .

 

 

* وقف نظر قضية “مكتب الإرشاد” لحين الفصل في طلب رد هيئة المحكمة

قررت محكمة جنايات القاهرة، اليوم الاثنين، وقف جلسات إعادة محاكمة مرشد جماعة الإخوان محمد بديع ونائبه خيرت الشاطر وآخرين في قضية “أحداث مكتب الإرشاد”، لحين الفصل في طلب رد هيئة المحكمة. كما قررت المحكمة استمرار حبس المعتقلين على ذمة القضية.
وطلب دفاع القياديين بحزب الحرية والعدالة عصام العريان ومحمد البلتاجي في الجلسة الماضية رد هيئة المحكمة برئاسة محمد شيرين فهمي، التي تنظر القضية. وقال الدفاع إن “هناك خصومة بين المحكمة من جهة والمتهمين من جهة أخرى“.
وقضت محكمة جنايات القاهرة -في فبراير 2015- بإعدام أربعة من أعضاء جماعة الإخوان وهم محمد عبد العظيم البشلاوي، ومصطفى عبد العظيم فهمي، وعاطف عبد الجليل محمد، وعبد الرحيم محمد عبد الرحيم، وكذلك بسجن بديع والشاطر و12 آخرين بالسجن المؤبد.
ولفقت النيابة لهم ارتكاب جرائم “القتل والتحريض على القتل، والشروع في القتل، وحيازة أسلحة نارية وذخيرة حية، والانضمام إلى عصابة مسلحة تهدف إلى ترويع الآمنين والتحريض على البلطجة والعنف أمام مقر مكتب الإرشاد بالمقطم، ما أسفر عن مقتل 12 شخصا وإصابة 91 آخرين“.
وكانت محكمة النقض قبلت، في يناير الماضي، الطعن المقدم على الأحكام الصادرة ضدهم في القضية.
ومن أبرز المتهمين ظلما  في القضية خيرت الشاطر، محمد رشاد بيومي، ومحمد سعد الكتاتني رئيس مجلس الشعب الشرعي ومحمد مهدي عاكف المرشد السابق لجماعة الإخوان، وأسامة ياسين وزير الشباب السابق، ومحمد البلتاجي عضو مجلس الشعب السابق، وعصام العريان وغيرهم.

 

* بعد حبسه عامين..اعتقال طالب بجامعة الزقازيق للمرة الثانية

اعتقلت قوات أمن الانقلاب الطالب محمد أحمد الوصيفى بكلية التكنولوجيا والتنمية بجامعة الزقازيق، للمرة الثانية بعدما قضى ما يزيد عن عامين فى سجون الانقلاب، وأفرج عنه مؤخرا.
وقال شهود عيان من زملاء الطالب، إن قوات أمن الانقلاب اعتقلته أثناء خروجه من أمام إحدى بوابات الجامعة، وتم اقتياده لقسم ثانى الزقازيق، حيث لفقت له اتهامات تتعلق بتوزيع منشورات.
من جانبها، حملت أسرة الطالب سلطات الانقلاب المسؤولية عن سلامته، وناشدت منظمات حقوق الإنسان التدخل وتوثيق الجريمة التى لا تسقط بالتقادم.
كانت سلطات الانقلاب قد اعتقلت الوصيفى بتاريخ 14 أغسطس 2014، وقبع فى سجون الانقلاب عامين، وأفرج عنه مؤخرا بتاريخ 24 أغسطس 2016، ليتم اعتقاله للمرة الثانية بشكل تعسفى دون سند من القانون.

 

* دعوي قضائية تلزم الداخلية بالإفصاح عن مكان “أحمد ناصف” بعد 8 أيام إخفاء قسري

قامت أسرة الطالب أحمد ناصف المتحدث السابق لحركة طلاب ضد الإنقلاب، بتحريك دعوي قضائية عاجلة، بمجلس الدولة، تلزم وزير داخلية الإنقلاب، بالإفصاح عن نجلها المختطف، بعد دخوله يومه الثامن من الإخفاء القسري.

وأعربت أسرته عن بالغ قلها المتصاعد يوميا تلو الاَخر، بعد توارد معلومات غير مؤكده، بإحتجازه في مقر أمن الدولة “لاظوغلي” ما يعني إخضاعه لأبشع جرعات التعذيب، مايعرض حياته للخطر.

وكانت  والدة “ناصف” قد تقدمت  السبت الماضي، ببلاغ للنائب العام، المستشار نبيل صادق، حمل رقم ١٢٦١٢ لسنة ٢٠١٦ عرائض النائب العام، تطالبه بإلزام وزير داخلية الإنقلاب بالإفصاح عن مكان إحتجاز نجلها المختفي قسريا منذ الثالث من شهر إكتوبر الجاري، وإخلاء سبيله فوا،  محملة إياه المسئولية الكاملة عن سلامته وحياته.

فيما قالت منظمة هيومن رايتس مونيتور الحقوقية،  في تقرير لها، صادر منذ عدة أيام، أن جريمة إخفاء قوات أمن الإنقلاب للطالب أحمد ناصف المتحدث السابق بإسم حركة طلاب ضد الإنقلاب، هي جريمة جديدة لأحد رموز العمل الطلابي في مصر.

ودشن نشطاء عبر مواقع التواصل الإجتماعي هاشتاج بعنوان” #أحمد_ناصف_فينللتضامن معه، ولمطالبة داخلية الإنقلاب بالإفصاح عن مكان إحتجازه والإفراج عنه.

وكانت قوات أمن الإنقلاب العسكري قد إختطفت الطالب أحمد ناصف، من القاهرة، في ساعة مبكرة من صباح الإثنين الماضي الثالث من أكتوبر الجاري، وأخفته قسريا.

يذكر أن أحمد ناصف، طالب بالفرقة الرابعة بكلية الهندسة جامعة الزقازيق، من قرية إكياد، التابعة لمركز فاقوس، بمحافظة الشرقية، ولم يتمكن من إستكمال دراسته، بسبب مطاردة قوات أمن الإنقلاب له علي خلفية رفضه الإنقلاب العسكري، وعمل متحدثا بإسم حركة طلاب ضد الإنقلاب لعامين متتاليين.

 

 

* المعتقل “نادي جاهين” السرطان ينهش جسده.. وأسرته تطالب بالإفراج الصحى

يعانى المعتقل نادى فتحى جاهين من الإصابة بسرطان فى القضيب منذ عام وسط إهمال طبي متعمد وتأخر وومماطلة في تقديم العلاج المناسب له .
وقالت أسرة جاهين أنه بعد شهرين من المماطلة والتعنت من ادارة سجن برج العرب تم عرضه على المختصين فى المستشفى الميرى بالإسكندرية وتم تحديد جلسات كيماوى لم تفلح معه فى الحد من انتشار المرض .
و ازداد وضع جاهين سوء داخل زنزانته لضعف بنيانه الجسدى وتم تحويل مجرى فتحة الشرج الى فتحة فى البطن بعملية كولستومى .
وأكملت أسرته انه نقل الى سجن الحضرة بالاسكندرية وتم ايداعه بالمستشفى وامكانياتها ضعيفة ولا يوجد بها رعاية ولا طبيب يتابع حالته.
وذكرت زوجته انه تم استئصال الورم السرطانى ويحتاج اشعة تثبت عدم انتشار المرض فى أماكن أخرى ورفضت مصلحة السجون إخراجه لعمل الإشعات والتحاليل اللازمة.
واضافت زوجة جاهين أن إدارة سجن الحضرة تتعنت فى دخول الأدوية رغم معرفتهم بحالته الصحية وطالبت زوجته بسرعة الإفراج الصحى عن زوجها لشدة صعوبة حالته الصحية التى يتعذر معها وجوده داخل السجن .
يذكر ان جاهين صادر ضده حكم عسكرى بالسجن 15 عام فى القضية رقم 233 لسنة 2014 جنايات عسكرية بالإسكندرية “حرق ديوان عام محافظة البحيرة “المعروفة اعلاميا بـ “عسكرية 507“.

 

 

* وفاة سجين داخل سجن الوادي الجديد بسبب الإهمال الطبي

توفي سجين داخل زنزانته بسجن الوادي الجديد العمومي، اليوم الإثنين، جراء الإهمال الطبي من جانب إدارة السجن.

وقالت مديرية أمن الوادي الجديد، في بيان لها، إن السجين المتوفى يدعى محمد الممدوح حرب حنفي”، ويبلغ من العمر 66 سنة، ومحكوم عليه بالسجن المؤبد في قضية قتل بمحكمة جنايات الأقصر رقم 2565 لسنة 2012، مشيرة إلى أن الوفاة نتيجة أمراض الشيخوخة وهبوط حاد بالدورة الدموية والتنفسية.

يأتي هذا في ظل سياسة القتل البطيء التي يتعرض لها السجناء والمعتقلون داخل سجون الانقلاب، جراء التعذيب والإهمال الطبي، ما تسبب في وفاة العديد منهم.

 

 

* لماذا تمنى جنرال إسرائيلي بقاء السيسي في الحكم طويلا؟

قال جنرال إسرائيلي بارز، إن بقاء زعيم الانقلاب في مصر عبد الفتاح السيسي، على رأس السلطة في القاهرة يكتسب أهمية قصوى بالنسبة للأمن القومي الإسرائيلي.

وأوضح الجنرال جادي شماني، القائد السابق لقيادة المنطقة الوسطى في جيش الاحتلال، أن صعود السيسي للحكم حسن من قدرة إسرائيل على مواجهة حركة حماس، ما أسهم في إضعافها، بحسب تعبيره.
وفي مقابلة مطولة أجرتها معه صحيفة “هآرتس” ونشره موقعها الاثنين، شدد شماني على أن إسرائيل “تستفيد من كراهية السيسي لحركة حماس”، منوها إلى أن هذه “الكراهية” ترجمت إلى إنجازات لصالح إسرائيل.

وضرب شماني، في المقابلة مثالا ليدلل على موقفه، مشيرا إلى أن ما حال دون اضطرار إسرائيل لتقديم تنازلات خلال حرب 2014 لحركة حماس كان السيسي “الذي رفض أن تقدم إسرائيل أي تنازلات للحركة، مع العلم أن الحكومة الإسرائيلية كانت قد هرولت ووافقت على هذه التنازلات، والسيسي هو الذي حال دون ذلك في النهاية”، على حد تعبير شماني.
وأضاف: “علينا أن نعترف بأنه لولا تشدد المصريين لانتهت الحرب بشكل مختلف، معتبرا أن إسرائيل تستفيد حاليا “من نافذة فرص تاريخية وغير مسبوقة مكنتنا من تحقيق إنجازات بدون التفريط بموارد“.

وأشار شماني إلى أن إسرائيل لم تتمكن من القضاء على تهديد الأنفاق التي تستخدمها “حماس” في تهريب السلاح إلى قطاع غزة، وظلت إسرائيل تعاني من وجود هذه الأنفاق “حتى جاء السيسي وقرر تدميرها“.
وتمنى شماني بقاء حكم السيسي قائلا: “أتمنى أن يستمر السيسي في حكم مصر لسنوات طويلة“.

 

 

* الدولار = 15.5 جنيه لأول مرة في التاريخ !

سجل سعر الدولار مقابل الجنيه خلال تعاملاته الأخيرة ارتفاعًا كبير مقارنة بالأيام السابقة، مسجلا ارتفاعًا تاريخيا لم يحدث من قبل.
وقال متعاملون في السوق الموازية لتجارة العملة في مصر، إن سعر صرف الدولار بلغ 15.20 جنيها للشراء، و15.50 جنيها للبيع.
في السياق، يواصل العملة الخضراء الاستقرار في البنوك والمصارف عند سعر صرف 8.85 للشراء، مقابل 8.88 للبيع.
وجاء ارتفاع الدولار بشكل مفاجئ نتيجة ارتفاع حالة العرض والطلب على تبديل العملة الصعبة بالأسواق، حيث تختلف نسبة الارتفاع حسب العرض والطلب في المحافظات
ويترقب سوق العملة في مصر، إعلان البنك المركزي عن عطاء مالي لدعم البنوك، ومحاولة خفض سعر الصرف بالأسواق السوداء، وذلك تخوفاً من الارتفاع المتواصل في الأسعار والذي حذر منه المختصين وصولاً إلى ما يزيد عن خمسة عشر جنيهاً،

 

 

* السعودية ترصد لقاءات سرية مصرية إيرانية حول سورية

كشفت مصادر مطلعة عن واقعة غير معلنة بعد، تسببت بتوتر يضاف إلى تلك المواضيع الثلاثة، بعدما اكتشفت الرياض إجراء القاهرة لقاءات سرية ذات طابع سيادي مع أطراف إيرانية، جرت خلالها مشاورات بشأن الملفين اليمني والسوري، الذي تتبنّى فيه مصر وجهة نظر أقرب إلى طهران منها إلى الرياض.

 وأكدت المصادر أن الاجتماعات التي تستضيفها القاهرة سراً وأحياناً بشكل علني بين فرقاء سوريين يسبحون في فلك الوجود الروسي أو لا يعارضون أن يكون الأسد جزءاً من الحل المستقبلي، أثارت غضب السعودية، وكانت محل جدل رسمي منذ نحو شهرين. وتشير إلى تلقي وزير الخارجية المصري تقارير من بعض محللي وزارته تطرح تخوفاً من أن يؤثر موقف القاهرة “المحايد” في سورية إلى عرقلة جهودها المشتركة مع الإمارات في ليبيا لترسيخ قوة جيش اللواء خليفة حفتر وتقليص نفوذ جماعة الإخوان المسلمين والمتعاونين معها، وذلك إذا تدخلت السعودية دعماً لأطراف أخرى مستقبلاً.

 

* بـ«3» إجراءات.. السعودية تعاقب السيسي

تفجرت الخلافات بين الحكومة السعودية وسلطات الانقلاب في مصر، وظهرت للعلن لأول مرة منذ عقود طويلة؛ على خلفية عدد من المواقف والأزمات التي تباينت فيها مواقف البلدين بصورة كبيرة، خصوصا فيما يتعلق بالملف السوري واليمني والليبي، كما تلعب القاهرة بالتقارب مع طهران لابتزاز المملكة والضغط عليها، إضافة إلى التقارب الملحوظ بين إدارة عبد الفتاح السيسي قائد الانقلاب، والنظام الروسي الذي تشهد علاقته بالمملكة جفاء واضحا منذ الحرب الأفعانية والدور السعودي المشهود في دعم المجاهدين الأفغان، وهو ما أثمر عن سقوط الإمبراطورية السوفيتية وتمزقها إلى عدة دول.

ويبدو التباين بين مواقف البلدين فيما يتعلق بأولويات المواجهة، حيث ترى المملكة أن المد الشيعي الإيراني يمثل الخطر الأكبر الذي يجب التصدي له، خصوصا بعد الكماشة التي تمكنت من خلالها طهران من حصار المملكة شمالا بالسيطرة على بغداد ودمشق ونفوذها القوي في لبنان، وجنوبا من خلال سعيها للسيطرة على صنعاء في اليمن.

السيسي يرى أن الحركات الإسلامية السنية، وعلى رأسها جماعة الإخوان المسلمين، تمثل الخطر الأكبر الذي يجب التصدي له، ولذلك يدعم بشار في سوريا وحفتر في ليبيا، وعلي صالح في اليمن؛ من أجل العمل على إقصاء الإسلاميين ومنع أي دور لهم في مستقبل المنطقة.

ورغم أن المملكة تعد الحليف الأكبر الذي ساهم في تحريض السيسي وجنرالات العسكر على أول رئيس مدني منتخب، ودعمت سلطات الانقلاب بعشرات المليارات من الدولارات، إلا أن هذا لم يشفع لها عند السيسي الذي استمرأ الغدر وخيانة العهد، ودائما ما يعض اليد التي تمتد إليه بإحسان كما فعل بالرئيس المنتخب الذي جاء به ورقاه وجعله وزيرا للدفاع ثم انقلب عليه بخسة ونذالة لم يسبق لها مثيل.

إزاء ذلك اتخذت المملكة 3 إجراءات عقابية بحق السلطات المصرية، فبعض المحلين يؤكدون أن الإدارة السعودية سوف تبقى على شعرة معاوية مع الجانب المصري؛ أملا في احتواء هذه الخلافات.

أزمة التصويت المصري للمشروع الروسي

أثار تصويت المندوب المصري في الأمم المتحدة للمشروع الروسي بشأن سوريا إلى جانب الصين وفنزويلا غضب المملكة، التي أبدت انتقادها للموقف المصري علنا لأول مرة منذ عقود طويلة.

فقد وصف المندوب السعودي لدى الأمم المتحدة عبد الله المُعلمي تصويت مندوب مصر لصالح مشروع القرار الروسي بالمؤلم.

وقال المعلمي بعد التصويت: “كان مؤلما أن يكون الموقف السنغالي والماليزي أقرب إلى الموقف التوافقي العربي من موقف المندوب العربي (المصري).. ولكن أعتقد أن السؤال يُوجه إلى مندوب مصر“.

«3» إجراءات عقابية

السعودية من جانبها لم تقف مكتوفة الأيدي، بل بدأت في اتخاذ إجراءات عقابية ربما يكون بعضها مؤلما لسلطات الانقلاب في مصر.

تعليق إمدادات الوقود

أهم إجراء عقابي اتخذته الإدارة السعودية خلال الأيام القليلة الماضية هو الضغط على النظام المصري بتعليق إمدادات الوقود عن شهر أكتوبر حتى اليوم، دون إبداء أسباب واضحة لهذا الإجراء، والذي يأتي بحسب مراقبين كعقوبة من المملكة لسلطات الانقلاب في مصر على مواقفها من دعم النظام السوري وتقاربها مع روسيا، وابتزاز المملكة باحتمالية فتح علاقات مع طهران التي تراها المملكة العدو الأول للمنطقة.

وأكد مصدر مسؤول بالحكومة المصرية، اليوم الإثنين، أن السلطات المصرية تلقت رسالة شفهية من شركة أرمكو السعودية للخدمات النفطية، مطلع شهر أكتوبر، تفيد بالتوقف عن إمداد البلاد بالمواد البترولية.

وأضاف المصدر، خلال تصريحات صحفية لإحدى وكالات الأنباء العالمية، “أن شركة أرمكو أبلغت مصر بعدم قدرتها على إمدادها بالشحنات البترولية“.

وكانت مصر قد وقعت اتفاقا مع السعودية خلال زيارة الملك سلمان بن عبد العزيز لمصر، يسمح بتصدير نحو 700 ألف طن شهرياً للمواد البترولية لمدة خمس سنوات بقيمة 23 مليار دولار.

معايرة السعودية بدعمها للقاهرة

الإجراء العقابي الثاني من جانب الإدارة السعودية، وفاقم بحسب مراقبين من توتير الأجواء بين البلدين، هو المطالب السعودية بمعرفة أوجه إنفاق القاهرة لحوالى 27 مليار دولار قدمتها دعمًا للاقتصاد المصرى.

هذه المطالب أثارت استياء واسعا في أوساط سلطات الانقلاب، التي رأت في هذه التصرفات من جانب الحكومة السعودية معايرة وابتزازا وتجاوزًا للسقوف التي تحكم علاقات البلدين.

وكانت عدة شخصيات مصرية معارضة قد تقدمت بمذكرة للجانب السعودي، تؤكد أن هذه المليارات لم توظف لخدمة الاقتصاد المصرى، بل وظفتها النخبة الحاكمة لدعم مصالحها الشخصية، وتمكنها من السيطرة على مفاصل البلاد.

تعليق البدء في جسر الملك سلمان

وتؤكد مصادر بالحكومة المصرية تعليق العمل في جسر الملك سلمان الواصل بين مصر والسعودية، والذي تعهدت الحكومة السعودية بتدشينه على نفقتها على خلفية الخلافات والتوترات بين الجانبين.

وبحسب مراقبين، فإن الجانب السعودية يبدي استياء كبيرا من المواقف الأخيرة للسلطات المصرية، وعلى رأسها تحفظ الجانب المصري في المشاركة في الحرب ضد الحوثيين في اليمين، والاكتفاء بمشاركة رمزية لم تكن هي المأمولة من جانب السلطات السعودية التي كانت ترغب في مشاركة مصرية واسعة تسهم في حسم الصراع ضد المد الشيعي في اليمن، التي سيطرت على عدة عواصم عربية، منها بغداد ودمشق، وتسعى للسيطرة على صنعاء في الجنوب، إضافة إلى نفوذها الواسع في لبنان، وهو ما يشكل كماشة تحاصر المملكة شمالا وجنوبا.

 

 

* التويجري” يتأسف على علاقته بـ”السيسي” بعد التصويت لروسيا

عاتب خالد التويجري -رئيس الديوان الملكي السعودي في عهد الملك السعودي الراحل عبدالله بن عبدالعزيز- قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي على تصويت مصر لصالح المشروع الروسي في مجلس الأمن الدولي.

وقال التويجري -في تغريدة رصدتها “وطن” على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر، #مصر_تصوت_لصالح_المشروع_الروسي.. آسف ما بعده أسف يا فخامة الرئيس أن يحدث ذلك منكم تجاه المملكة بالذات.. أنسيتم مواقفنا معكم كأشقاء!!”.

وكان تصويت الانقلاب لصالح المشروع الروسي في مجلس الأمن ضجة كبيرة في الشارع السعودي والسوري من تصرف السيسي غير المتوقع.

ونال التويجري والسيسي جرعة عالية من الانتقادات والسباب، على مواقع التواصل، فقال حساب “مثقف من الطيبين” على “توتير”: “كثيرًا ما حذر الناصحون الصادقون حتى بحت أصواتهم من  السيسي وزمرته الانقلابيين، فاتهموا وخونوا.. والبعض أودعوا السجون! ولا نسيت“.

وأضاف الحساب ذاته “إن أردت أن تأسف فأسف على المراهق ابن زايد الذي ورطك في دعم #السيسي.. وما السيسي إلا لعبة في يده ينفذ فيه أوامر الصهاينة!!”.

وأوضح “التصويت الذي تتأسف عليه لا يقدم ولا يؤخر.. فقد خُذل من صوت له.. أين أنت من #مجزرة_رابعة التي حصدت آلاف المسلمين حرقا وضربا بالرصاص؟“.

 

 

* بترول الانقلاب”: السعودية أوقفت توريد وقود أكتوبر دون أسباب

كشف مصدر مسؤول بوزارة البترول في حكومة الانقلاب عن أن شركة أرامكو السعودية أبلغت هيئة البترول المصرية بعدم توريد الشركة للمنتجات البترولية، خلال شهر أكتوبر الجارى، ضمن اتفاق الـ5 سنوات، والذى يقضى بحصول نظام الانقلاب في مصر على 700 ألف طن شهريا من السولار والبنزين والسولار.

ونقلت صحيفة “اليوم السابع” الانقلابية، عن المصدر، قوله “إن الشركة لم تذكر أى أسباب لعدم قيامهما بتوريد المنتجات البترولية لمصر خلال الشهر الجاري“.

وتشمل شحنات السعودية لمصر 400 ألف طن سولار و200 ألف طن بنزين و100 ألف طن مازوت شهريا، دون تحديد قيمة تعاقدية ثابتة لفترة الـ5 سنوات؛ نظرا إلى أن سعر الـ”برنت” متغير فى الأسواق العالمية.

 

 

* عودة الندل”.. السيسي أكل “الرز” وغدر بالسعودية

ليس غريبًا على من يغدر برئيسه وينقلب عليه أن يغدر ويخون أي حليف له بعد ذلك، فقديمًا أخبرتنا حكايات كليلة ودمنة “لقد أُكلت يوم أُكل الثور الأبيض”، فبالأمس وعد قائد الانقلاب العسكري حلفاؤه في الخليج لا سيما السعودية بأن أمنهم خط أحمر وجزء لا يتجزأ من الأمن القومي المصري، وأن أية دولة خليجية ستتعرض للخطر ستكون القوات المصرية عندها بقدر “مسافة السكةبينهما، واليوم يغدر بهم في مجلس الأمن ويتخلى عنهم أمام الجميع.. وسيظل يغدر ويستنزف ثرواتهم!

وانتقدت السعودية وقطر تصويت مندوب الانقلاب في مجلس الأمن الدولي تأييدًا لمشروع القرار الروسي حول الوضع في سوريا، الذي لم يلق تأييدًا إلا من أربع دول.

واستخدمت روسيا، السبت، حق النقض (الفيتو) ضد مشروع قرار فرنسي يدعو إلى وقف الضربات والغارات الجوية على مدينة حلب السورية؛ ما حال دون تبنيه في مجلس الأمن الدولي.
في المقابل، اقترحت روسيا، الداعم الرئيسي للنظام السوري المجرم ، مشروع قرار آخر يدعو إلى وقف الأعمال القتالية، وجرى رفضه من قبل مجلس الأمن.

ووصف المندوب السعودي لدى الأمم المتحدة، عبدالله المعلمي، تصويت مندوب مصر لمشروع القرار الروسي، بالمؤلم، وهذه المرة الأولى التي يخرج فيها انتقاد علني سعودي لسلطات الانقلاب بمصر.
وقال المعلمي بعيد التصويت: “كان مؤلمًا أن يكون الموقف السنغالي والماليزي أقرب إلى الموقف التوافقي العربي من موقف المندوب العربي (المصري).. ولكن أعتقد أن السؤال يوجه إلى مندوب مصر“.
سوابق في الخيانة

كان السيسي قد كرر أكثر من مرة خلال الندوة التثقيفية السادسة التي نظمتها القوات المسلحة في إطار الاحتفال بيوم الشهيد والمحارب القديم، جملة: “الجيش المصري لمصر مش لحد تاني” مضيفًا: “الجيش هيبقى بس لمصر وأولادها بس، ولو كان الجيش ده بتاع حد غير المصريين، كان هيبقى فيه كلام تاني“.

وتأتي تلك التصريحات من قبل السيسي لتكشف غدر الانقلاب بعاصفة الحزم السعودية ضد الحوثيين في اليمن، ومدى معرفة عبدالفتاح السيسي قائد الانقلاب العسكري موعد تلك الحرب، وحقيقة إخفاء السعودية موعدها عن السيسي خشية من إبلاغه إياه لإيران أو الحوثيين.

وكانت تقارير وصحف مصرية ومصادر عسكرية قد تحدثت عن مشاركة مصرية واسعة في الحرب الخليجية الحوثية تصل إلى حد المشاركة بقوات برية بجانب البحرية والجوية استجابة لمطالب خليجية، وهو الأمر الذي جاء على عكس بيان الرئاسة المصرية بعد ذلك، والذي أبدى استعداده للمشاركة في الحرب “جوياً وبحرياًفقط دون التطرق إلى جانب المشاركة البرية.

وحسب مراقبين، فإن مثار الجدل حول تلك المعركة هو ما تردد الفترة الماضية عن دعم سياسي ولوجستي يقدمه السيسي في الخفاء للميلشيات الحوثية المسلحة في اليمن، واستضافته وفودًا حوثية في القاهرة، وشن أذرعه الإعلامية هجوماً على السعودية وتمهيدها لتحالف إيراني مصري في مقابل التحالف التركي السعودي، حسب موقع “وطن“.

ويشير المراقبون إلى أن تلك الدلالات أثارت قلق الخليجيين بالطبع من السيسي، وعليه قررت إخفاء عملية “عاصفة الحزم” عنه، الأمر الذي أربك السيسي وفاجأه في الوقت ذاته، واضطره لحسم موقفه سريعاً وإعلان نفسه رهن إشارة الخليجيين للمشاركة في تلك الحرب.

شحات

في السياق ذاته نشر الناشط والسياسي السعودي الدكتور كساب العتيبي مقطع الفيديو الذي يؤكد فيه السيسي أن جيش مصر للمصريين فقط، وعلق عليه قائلاً: “الـCC مُخاطبًا ومُطمئنًا الحوثيين: الجيش المصري لمصر ومش لحد تاني”، ثم تابع العتيبي تغريدته قائلاً: “تكفينا عاصفة الحزم ولسنا بحاجتك أيها الشحات“.

وتابع د.العتيبي قائلاً: “لولا خوف الـCC لانقلب – في مواقفه – على الخليجيين علانيةً، فمن يغدر مرة يغدر ثانية وثالثة، لكنه الخوف على الرُز وأشياء أخرى“.

وتساءل مئات المغردين والنشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن فحوى ومضمون الرسالة التي رغب السيسي في إيصالها من تلك التصريحات، وهل بالفعل قصد إيصال رسالة للخليجيين أنه لن يشارك معهم في أية حروب؟.

العواجي: جيش مرتزقة

وقد هاجم الداعية السعودي محسن العواجي القيادة المصرية وعلى رأسها قائد الانقلاب العسكري عبدالفتاح السيسي، ملقيا اللوم عليهم في الوقوف خلف وسائل الإعلام المصرية التي تحرض على قيادة المملكة العربية السعودية.

وطالب العواجي، خلال استضافته من قبل الإعلامي عبدالعزيز قاسم في قناة “فور شباب”، حكومة بلاده باتخاذ موقف حازم من مصر، مضيفا: “أقول للقيادة السعودية حتى لو غضبت مني، انسوا الماضي ولا تحاربوا بالوكالة وتضعوا المنظمات على قوائم الإرهاب بالوكالة“.

وتابع: “السعودية بحاجة لكل مسلم في مصر، لكنها بغنى عن الحثالة التي تسيء للبلدين”، وتابع: “تاريخنا مع الجيش المصري المرتزقة كما قال عباس كامل (ادفع حتى ندافع عنك)، ويجب على القيادة السعودية إسكات الكتاب المصريين المسيئين لها“.

وتساءل العواجي: “كيف للجيش المصري الذي عجز عن فرض الاستقرار في صحراء سيناء أن يأتي إلى اليمن ليحل مشكلتها؟!”.

وضرب العواجي مثالا على رعاية سلطات الانقلاب للكتاب الذين يهاجمون السعودية، قائلا: “يقول أحمد عز الدين الكاتب، في جريدة الأسبوع المملوكة من قبل مصطفى بكري المقرب من عبدالفتاح السيسي، إن السعودية تضرب المطارات والمستشفيات والمدارس، ومصر لن تدخل هذا التحالف، فتكبح جماح السعودية“.

وواصل العواجي نصائحه للقيادة السعودية، قائلا إنها بحاجة لجميع التيارت الإسلامية في المنطقة، ومن الخطأ أن تعادي أيا منها، وتابع: “لا يوجد في اليمن سوى ثلاثة تيارات، الدين، والقبيلة، والدولار“.

ووجه العواجي حديثه لـ”المتحسرين” على عدم مشاركة الجيش الباكستاني والمصري في “عاصفة الحزم”، قائلا: “عيب علينا نحن أحفاد قوم إن استنصروا نصروا، كيف لنا أن نعتمد على البشر، فهذا أول الخذلان“.

وختم العواجي حديثه قاصدا السيسي: “وليعلم الذين يعتمدون على البشر أن الذي يغدر في القسم لن يحضر وقت الدسم، هذه كلمة واحدة ما فيها لا لف ولا دوران“.

 

 

* 11 منظمة حقوقية تنتقد أداء القضاء وتدعو لتعليق “عقوبة الإعدام

 طالبت 11 منظمة وجماعة حقوقية حكومة الانقلاب بتعليق العمل بعقوبة الإعدام ولو بصورة مؤقتة؛ بمناسبة اليوم العالمي لإلغاء عقوبة الإعدام.

وقالت المنظمات الحقوقية المصرية، إن “تعليق عقوبة الإعدام في مصر بات أمرًا ذا أهمية قصوى، على الأقلّ حتى إجراء تحسينات وإصلاح حقيقي في نظام العدالة الجنائية المضطرب“.

ووقع على البيان- الذي اتهم القضاء المصري بارتكاب “أكثر الخروقات والانتهاكات جسامةً للإجراءات الأساسية في تاريخه الحديث على مدى السنوات الثلاث الأخيرة وحدها”- كل من “الجماعة الوطنية لحقوق الإنسان والقانون، والشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، والمبادرة المصرية للحقوق الشخصية، والمركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، والمفوضية المصرية للحقوق والحريات، ومركز النديم لتأهيل ضحايا العنف والتعذيب، ومؤسسة حرية الفكر والتعبير، ومركز عدالة للحقوق والحريات، ومجموعة لا للمحاكمات العسكرية، ومجموعة ضد الإعدام، ومركز هشام مبارك للقانون).

الأسوأ منذ 2014

وقالت المنظمات- في بيان وقعته جميعا- “بلغت أوضاع حقوق الإنسان في مصر، خاصة فيما يتعلق بحقوق المعتقلين والمدافعين، أسوأ الحالات تاريخيًّا على مدى السنوات الثلاث الماضية“.

وتاريخيا أيضا، قال البيان “إن مصر تأتي ضمن منزلة الأقلية، بين دول العالم التي تحتفظ بعقوبة الإعدام، كما أنها لم تحتل تاريخيا، وحتى وقت قريب، مكانة متقدمة في قائمة البلدان التي تبالغ في استخدام عقوبة الإعدام. غير أن هذه المكانة تغيرت تغيرًا حادًا منذ بداية 2014“.

ولفت البيان إلى أنه ومنذ مارس 2014، أصدرت إحدى المحاكم الجنائية في المنيا قرارًا أوّليا يقضي بإعدام 529 شخصًا. وفي أبريل من العام نفسه، أصدرت المحكمة نفسها حكمًا أوّليا يقضي بإعدام 683 شخصًا. ولا تسري أحكام الإعدام الأولية نهائيًّا إلى أن يصادق عليها مفتي الديار المصرية، ثم تؤكّدها المحكمة الجنائية (التي تظلّ محتفظةً بحقّ التصرف في تغيير الحكم بعد تصديق المفتي). وفي القضيتين المذكورتين، قضت المحكمة في النهاية بإعدام 220 من المتهمين. وفي القضيتين كلتيهما صدرت الأحكام على الغالبية العظمى من المتهمين غيابيًّا، بينما مُنع المحامون في القضية الأولى من الدفاع عن المتهمين في المحكمة التي لم تستمر سوى جلستين. وما زال عدد المتهمين المحكوم عليهم بالإعدام في هاتين القضيتين يمكن وصفه بإصدار أحكام إعدام جماعي.

وفي فبراير 2015، قضت محكمة جنائية في الجيزة بإعدام 183 شخصا. وفي يونيو 2015 أصدرت إحدى المحاكم الجنائية حكمًا بإعدام الرئيس الأسبق محمد مرسي و114 آخرين في قضيتين متصلتين، وذلك بالاستناد فقط إلى شهادة مسؤولين أمنيين.

تقاليد القضاء

وقالت المنظمات، إن هذه المحاكمات والأحكام تعد خروجًا عن تقاليد القضاء المصري الذي لم يستخدم عقوبة الإعدام إلا بدرجة كبيرة من الحذر، حتى خلال التسعينيات من القرن الماضي، والتي شهدت استهداف جماعات تكفيرية للمدنيين، ولا شكّ أن انتهاك حقوق المتهمين وانتهاك الإجراءات الأساسية الواجبة على مدار عملية المقاضاة بداية من اعتقال الشرطة حتى إصدار الأحكام، ينذر بخطورة وجود أعداد محتملة من الأبرياء المدرجين على قائمة الموت.

وقد صدر هذا العام 2016، حكم بإعدام 10 أشخاص على الأقل في محاكمات عسكرية. وفي 2015 نفذت عقوبة الإعدام في ستة أشخاص بعد الحكم عليهم في محاكمة عسكرية؛ بزعم مشاركتهم في هجمات إرهابية ضد شخصيات عسكرية في مارس 2014.

ووَفقًا لأسر الضحايا، فإنّ اثنين من المحكوم عليهم كانا بالفعل رهنَ الحجز منذ نوفمبر 2013. ولن تكون هذه أول مرة يتهم فيها شخص بجرائم ارتكبت في أثناء وجوده محتجزًا في قسم الشرطة.

فساد التقاضي

وأضافت المنظمات المصرية أن هناك أسبابا عدة يمكن أن تؤديَ إلى إجهاض العدالة والاتهام والإدانة الخاطئة، وتوجد حالات كثيرة موثّقة لمثل هذه المظاهر من إجهاض العدالة في دول ديمقراطية بقدر وجودها في دول استبدادية.

تتراوح هذه الأسباب من الفساد أو سوء السلوك على أيّ من مستوى التحقيق، والملاحقة والمقاضاة، إلى مجرد الخطأ البشري الذي لا يمكن تجنّبه.

وتتفاقم جميع هذه الأسباب بصورة هائلة بحكم الوضع الحالي في مصر؛ إذ يزداد العنف السياسي والتهديدات الأمنية؛ وعدم استقرار الأوضاع في سيناء؛ وتسييس مؤسسات العدالة الجنائية بصورة غير مسبوقة في تاريخ مصر الحديث.

تلك العوامل التي اجتمعت لتسوق أعدادًا غفيرة إلى السجون، وإصدار أحكام مشددة في محاكم سريعة غير متقنة، وإصدار فيض من أحكام الإعدام العاجلة.

 

 

* إثيوبيا تجدد اتهاماتها للسيسي بدعم المعارضة.. و”سد النهضة” للمجهول

اتهم، اليوم، المتحدث باسم الحكومة الإثيوبية “يتاتشو ردا” الحكومة المصرية بإثارة القلاقل في إثيوبيا بدعم حركات المعارضة في إثيوبيا.

وقال خلال مؤتمر صحفي، نقلته وكالة الأناضول للأنباء، قبل قليل: “لدينا أدلة واضحة تثبت تقديم مصر كافة أشكال الدعم المالي والتدريب للعناصر المعارضة لنسف استقرار البلاد“.

فيما أكدت وزارة الخارجية المصرية، أمس الأحد نبأ استدعاء السلطات الإثيوبية للسفير المصري؛ للاستفسار عما تردد بشأن دعم القاهرة لجبهة الأورومو” المعارضة.

وجاء ذلك في بيان للمتحدث باسم الخارجية المصرية، أحمد أبوزيد، تعقيبًا على ما أثير إعلاميًا بشأن هذا الأمر.

وقال أبوزيد، إن “وزير الدولة الإثيوبي للشئون الخارجية، برهاني كرستوس، كان قد طلب مقابلة السفير المصري أبوبكر حفني بالفعل الأسبوع الماضي؛ للاستفسار عن حقيقة ما تم تداوله من مقاطع مصورة تُظهر شخصاً يتحدث باللهجة المصرية مع تجمع يعتقد البعض بأنه من المنتمين لعرقية الأورومو في إثيوبيا“.

وحسب بيان الخارجية، أكد السفير المصري في لقائه مع المسؤول الإثيوبي -دون توضيح تاريخ اللقاء- على أن مصر “لا تتدخل في الشؤون الداخلية لأية دولة، لا سيما الدول الشقيقة مثل إثيوبيا، وأن ما تم تداوله من مقاطع مصورة أو أخبار مرسلة لا تمت للواقع بصلة، وأنه لا يجب استبعاد وجود أطراف تسعى إلى زرع الفتنة والوقيعة بين مصر وإثيوبيا“.

ووصف البيان العلاقات المصرية الإثيوبية بأنها “تشهد خلال الأشهر الأخيرة تطوراً ملحوظاً، وبناء ثقة في العلاقات، تأسيساً على المصالح المشتركة بين البلدين والعلاقات التاريخية على مستوى الشعبين“.

وأشار المتحدث باسم الخارجية المصرية، إلى أن “اللقاء الذي جمع بين السفير المصري ووزير الدولة الإثيوبي للشئون الخارجية عكس إدراكًا مشتركًا لأهمية الحفاظ على الزخم الإيجابي في العلاقات الثنائية، وعدم إتاحة الفرصة لأي طرف للوقيعة بين البلدين“.

ولم يصدر تعقيب فوري من الجانب الإثيوبي على ما ذكره البيان المصري.

والأربعاء الماضي، اتهم التلفزيون الإثيوبي الحكومي، مصر، بدعم “جبهة تحرير الأورومو” المعارضة المسلحة، في خطوة غير مسبوقة، وهو ما نفته الخارجية المصرية.

وعرض التلفزيون الإثيوبي، في نشرته الإخبارية ظهر الأربعاء، مشاهد قال إنها لاجتماع معارضين من “جبهة تحرير الأورومو”، التي تحظرها سلطات أديس أبابا، عُقد في مصر، وعمد التلفزيون على إعادة بث تلك المشاهد في نشرات لاحقة مع تعليق يحمل اتهامات للقاهرة بدعم “الأورومو” ومحاولة زعزعة الاستقرار بإثيوبيا.

وخلال لقاء انعقد على هامش القمة الإفريقية في العاصمة الرواندية كيغالي في يوليو الماضي، أثار رئيس وزراء إثيوبيا، هيلي ماريام ديسالين، مع عبدالفتاح السيسي، مزاعم “دعم” مصر للمعارضة الإثيوبية بعد تسريبات نشرتها وسائل إعلام إثيوبية، حول انتقال المعارضة من أسمرة إلى القاهرة، وهو ما نفاه السيسي حينها.

والشهر الماضي، اتهم ديسالين، عبر مؤتمر صحفي، دولاً (لم يسمها) بالسعي إلى منع إثيوبيا من الاستفادة من مواردها الطبيعية.

مواجهات عنيفة

وشهد إقليم “أوروميا” تظاهرات عنيفة في ديسمبر 2015 وأغسطس 2016، سقط فيها قتلى وجرحى، بعد اعتراض المحتجين على خطط حكومية لتوسيع حدود العاصمة، لتشمل عددصا من مناطق الإقليم، معتبرين أن الخطة “تستهدف تهجير مزارعين من قومية (الأورومو)”.

والأحد الماضي، تحول الاحتفال بـ”مهرجان إريشا”، الذي نظم في مدينة دبرزيت”، بإقليم “أوروميا”، إلى وقفة احتجاجية مناوئة للسلطات؛ إذ طالب المشاركون فيه الحكومة بتوفير أجواء من الحرية والديمقراطية في البلاد.

وبعد أن غادر أعيان وشيوخ القبائل مكان الاحتفال، تدافع محتجون وكسروا الحاجز الذي أقامته عناصر الشرطة بين المنصة المخصصة لكبار الزوار والجماهير؛ ما دفع رجال الأمن إلى إطلاق أعيرة نارية في الهواء لتفريق المحتجين؛ الأمر الذي تسبب بحدوث تدافع أسفر عن مقتل 56 شخصًا، حسب الرواية الحكومية.. بينما تقول المعارضة المسلحة إن الضحايا سقطوا “برصاص حيأطلقته قوات الأمن.

ويتمتع إقليم “أوروميا” بحكم شبه ذاتي، ويتبع الكونفيدرالية الإثيوبية المكونة من 9 أقاليم، والتي بدأت الحكم الفيدرالي عام 1991، بعد سقوط نظام منغستو هايلي ماريام.

وتعد “الأورومو” أكبر القوميات الإثيوبية، وتشكل نحو 38% من مجموع سكان إثيوبيا البالغ 95 مليون نسمة.

ويرى مراقبون أن أزمة سد النهضة دخلت حيز المجهول بعد الأزمة الأخيرة بسبب رعونة السيسي.

 

 

* قريبا .. قاعدة عسكرية روسية في شمال مصر

ذكرت صحيفة “ازفيستيا” الروسية، أن روسيا تجري محادثات مع مصر حول استئجار منشآت عسكرية، من ضمنها قاعدة جوية في مدينة سيدي براني شمال غرب مصر، قرب ساحل البحر المتوسط.
ونقلت الصحيفة، اليوم الاثنين 10 أكتوبر، عن مصدر في الخارجية الروسية، ومقرب من وزارة الدفاع دون أن تسميه، أنه تم التطرق أثناء المحادثات إلى أن القاعدة ستكون جاهزة للاستعمال بحلول عام 2019، في حال توصل الطرفان إلى اتفاق.
وأشارت الصحيفة إلى أن القاعدة التي تقع في مدينة سيدي براني سيتم استخدامها كقاعدة عسكرية جوية.
وقالت الصحيفة نقلا عن ذاته أن المحادثات حول مشاركة روسيا في إعادة ترميم مواقع عسكرية مصرية في مدينة سيدي براني على ساحل البحر الأبيض المتوسط تجري بنجاح.
وصرح المصدر للصحيفة أن القاهرة مستعدة للموافقة على حل المشاكل الجيوسياسية التي تتماشى مع مصالح الطرفين، موضحا أنه حسب ما تم التوصل إليه حتى هذه المرحلة، فإن روسيا ستزود القاعدة عن طريق النقل البحري، وأن عدد القوات الروسية هناك سيكون محدودا.
وأوضح المتحدث أنه في هذه المرحلة روسيا في حاجة إلى قاعدة عسكرية في منطقة شمال أفريقيا، تمكنها من حل المشاكل الجيوسياسية في حال ظهور تهديد جدي لاستقرار المنطقة.
وأشارت الصحيفة إلى أن الاتحاد السوفيتي كانت له قاعدة بحرية في مدينة سيدي براني المصرية حتى عام 1972، وكان يستغلها لمراقبة السفن الحربية الأمريكية.
هذا وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أعلنت الأسبوع الماضي، عن دراستها إمكانية استعادة الوجود العسكري الروسي في كوبا وفيتنام، فيما أكد الكرملين اتخاذ كافة الإجراءات الضرورية لتحقيق المصالح القومية لروسيا.

وكان نيكولاي بانكوف نائب وزير الدفاع الروسي قد صرح الأسبوع الماضي أمام مجلس الدوما (النواب) أن بلاده تدرس إعادة حضورها العسكري بعيدا عن حدود روسيا.

 

 

إنطلاق أكبر تحالف سياسي مناهض للحوثيين في اليمن. . الاسماء والمكونات

التكتل الوطني يمنإنطلاق أكبر تحالف سياسي مناهض للحوثيين في اليمن. . الاسماء والمكونات

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

أُعلن بالعاصمة صنعاء عن أكبر تكتل سياسي يهدف لاستعادة الدولة اليمنية ورفض “ملشنة الدولة” واستخدام القوة للاستيلاء على مؤسساتها ورفض إجراءات جماعة الحوثي.

التكتل الوطني للإنقاذ” يضم سبعة من أبرز الأحزاب السياسية و(12) تحالفا و(11) حركة شبابية وثورية و(16) منظمة ونقابة و(5) كيانات من قوى الحراك الجنوبي السلمي.

ويضم التكتل سبعة أحزاب، بينها حزب التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري (علماني) وحزب التجمع اليمني للإصلاح الإسلامي، وحزبي: حزب الرشاد اليمني، السلم والتنمية، السلفيين، والتجمع الوحدوي اليمني، وحزب العدالة والبناء، وحزب التضامن الوطني.

ويضم أيضا اللجنة التحضيرية لحزب المؤتمر الشعبي العام (حزب الرئيس السابق علي صالح) في المحافظات الجنوبية.

كما يضم: منظمة مناضلي ثورتي سبتمبر وأكتوبر، والكتلة البرلمانية لنواب المحافظات الجنوبية، ومجلس تنسيق القوى الثورية الجنوبية، ومجلس عدن الأهلي، والملتقى الوطني لأبناء الجنوب.

ويضم تحالفات قبلية بارزة وحركات شبابية ثورية، أبرزها حركتي: رفض، وطن آمن، واللجنة التنظيمية للثورة الشبابية الشعبية السلمية، أكبر كيان لثورة فبراير 2011م. ويضم أيضا أكبر النقابات والمنظمات الحقوقية، بينها نقابتي المعلمين والأطباء والصيادلة.

يرأس التكتل الأمين العام لحزب العدالة والبناء البرلماني عبدالعزيز جباري، ويشغل الشيخ القبلي غسان أبو لحوم، أمينا عاما للتكتل.

  أسماء القوى والمكونات والفعاليات المشاركة في تأسيس التكتل الوطني للإنقاذ

الأحزاب السياسية

  1. التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري
  2. التجمع اليمني للإصلاح
  3. حزب التجمع الوحدوي اليمني
  4. حزب التضامن الوطني
  5. حزب الرشاد اليمني
  6. حزب السلم والتنمية
  7. حزب العدالة والبناء
  8. اللجنة التحضيرية للمؤتمر الشعبي العام في الجنوب

*منظمة مناضلي ثورتي سبتمبر وأكتوبر

*الاصطفاف الشعبي لحماية المكتسبات الوطنية

*حركة النهضة

*الكتلة البرلمانية لنواب المحافظات الجنوبية

*مجلس تنسيق القوى الثورية الجنوبية

*مجلس عدن الأهلي

*الملتقى الوطني لأبناء الجنوب

التحالفات

  1. تحالف قبائل اليمن
  2. تحالف أبناء مأرب والجوف
  3. تحالف قبائل إقليم سبأ
  4. تحالف قبائل البيضاء
  5. تحالف قبائل المناطق الوسطى
  6. التكتل الوطني لأعيان تعز
  7. المجلس الأهلي تعز
  8. ملتقى أبناء البيضاء
  9. المؤتمر الجماهيري تعز
  10. مؤتمر بكيل

الحركات الثورية والشبابية

  1. التكتل الشعبي للسلام
  2. تكتل شباب الثورة تعز
  3. حركة رفض
  4. حركة وطن آمن
  5. اللجنة التنظيمية للثورة الشبابية الشعبية السلمية
  6. مكون شباب وشابات تعز
  7. الملتقى الوطني لقضية تعز
  8. منتدى ثورة التغيير – عدن
  9. منسقية شباب الثورة – عدن
  10. الهيئة الشبابية للرقابة على تنفيذ مخرجات الحوار

المنظمات والنقابات

  1. ائتلاف منظمات المجتمع المدني
  2. برلمانيون ضد الفساد
  3. التجمع الوطني للنضال والتنمية
  4. التجمع اليمني الديمقراطي
  5. حلف الفضول للحقوق والحريات
  6. الشبكة اليمنية للشفافية والنـزاهة
  7. المنظمة اليمنية لمناهضة الكسب الغير مشروع
  8. منتدى إقليم الجند الحواري
  9. منظمة الشباب الجامعي الحر بتعز
  10. منظمة تمكين
  11. منظمة هود
  12. منظمة وثاق لدعم التوجه المدني
  13. النقابة العامة للخدمات الإدارية
  14. نقابة الأطباء
  15. نقابة المعلمين
  16. النقابة الوطنية للتعليم

*شخصيات وطنية

*أكاديميون

*إعلاميون

*علمـــــــاء

*قيادات نسوية

*أدباء ومثقفين

أسماء أعضاء الهيئة التنفيذية العليا للتكتل الوطني للانقاذ

1- اللواء/ أحمدعبد الرحمن قرحش

2- الأستاذ/ أحمد محمد عثمان

3- الأستاذ/ أحمد الميسري

4- الأستاذة/ أفراح الزوبة

5- الأستاذة/ إيمان فارع

6- الأستاذة / أحلام عون

7- الأستاذ/ بليغ المخلافي

8- الأستاذ/ جبران ناجي جبران

9- الدكتورة/ جهاد الجفري

10- الأستاذ/ حسن عبدالله الحاشدي

11- الأستاذ/ حسين عبده عبد الله

12- اللواء/ حسين علي هيثم

13- اللواء/ حمود محمد بيدر

14- الشيخ/ خالد أحمد العواضي

15- الأستاذ/ خالد المنصوب

16- الأستاذ/ خالد عبد الواحد

17- الأستاذ/ زيد بن علي الشامي

18- الأستاذ/ سيف البساره

19- الأستاذ/ شفيع العبد

20- الأستاذ/ صلاح المقطري

21- الأستاذ/ عادل شمسان

22- الشيخ/ العاقل محمد الفاطمي

23- الأستاذ/ عبد الباري طاهر

24- الأستاذ/ عبد الرزاق الهجري

25- الأستاذ/ عبد العزيز جباري

26- الأستاذ/ عبد القوي رشاد

27- الأستاذ/ عبد الله البريد

28- الأستاذ/ عبد الله النعماني

29- الأستاذ/ عبد المجيد قاسم

30- الأستاذ/ عبد الناصر الخطري

31- الأستاذ/ عبد الهادي العزعزي

32- الأستاذ/ عبد الوهاب المؤيد

33- الأستاذ/ عصام القيسي

34- الأستاذ/ عفيف المسني

35- الأستاذ/ علي البكالي

36- الأستاذ/ علي المعمري

37- الأستاذ/ علي قاسم

38- اللواء/ علي محمد القفيش

39- الدكتور/ علي مهيوب العسلي

40- الدكتور/ علي ناجي الاعوج

41- الدكتور/ عمر حسين مجلي

42- الشيخ/ غسان محمد أبو لحوم

43- الأستاذ/ فؤاد واكد

44- الأستاذ/ مانع المطري

45- الشيخ/ محسن محسن صلاح

46- الأستاذ/ محمد بالطيف

47- الأستاذ/ محمد بن علي الحسني

48- الشيخ/ محمد حسين عشال

49- الدكتور/ محمد صالح السعدي

50- الأستاذ/ محمد عيضة شبيبة

51- الأستاذ/ محمد يحيى الصبري

52- الدكتور/ مهدي عبد السلام

53- الشيخ/ مفرح محمد بحيبح

54- الأستاذة/ نادية عبد الله الأخرم

55- الدكتور/ نبيل الشرجبي

56- الأستاذة/ نجلاء العمري

57- الأستاذ/ نزار صالح العزاني

58- الشيخ/ يحيى عبد الله العذري

59- الكاتب محمود ياسين

صنعاء تنتفض في وجه الحوثيين ومحمد الحوثي يرفض قرار زعيم الجماعة بإقالته والقاعدة تدمر مقر اللواء 19 مشاة

صنعاء تنتفض اليوم 18 فبراير

صنعاء تنتفض اليوم 18 فبراير

صنعاء تنتفض في وجه الحوثيين ومحمد الحوثي يرفض قرار زعيم الجماعة بإقالته والقاعدة تدمر مقر اللواء 19 مشاة

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

صنعاء تنتفض وتشهد أكبر حشد ثوري رفضا للانقلاب الحوثي رغم نيران المسلحين

انتفض سكان العاصمة اليمنية صنعاء اليوم الاربعاء، وشهدت اكبر حشد ثوري رفضا لانقلاب جماعة الحوثي وسيطرتها على السلطة بقوة السلاح، وجابت اربع مسيرات حاشدة شوارع العاصمة صنعاء، رغم استخدام الحوثيين للقوة محاولين تفريقها.

وكانت المسيرات الأربع التي دعت لها قوى ثورية ووطنية خرجت من شوارع التحرير والدائري وهائل وبغداد وجابت عدد من شوارع العاصمة قبل ان تتجمع في شارع ابا الاحرار اليمنيين محمد محمود الزبيري وسط العاصمة صنعاء .

وندد المتظاهرون بانتهاكات الجماعة بتشييع رمزي لشهيد التعذيب صالح البشري الذي فارق الحياة السبت الماضي 14 فبراير تحت التعذيب الوحشي في سجون مليشيا الحوثي ومطالبةً باستعادة الدولة.

واعتدى مسلحو الحوثي عصر اليوم الاربعاء بالرصاص الحي على اكبر اربع مسيرات جابت العاصمة صنعاء مناهضة للإنقلاب والتواجد المليشاوي إحداها في شارع بغداد واختطفت العديد من المشاركين ، كما تم ملاحقة المتظاهرين بالعصي والسلاح الأبيض ودهس متظاهر قبل خطفه مع عدد من المتظاهرين .

وقال أحد المشاركين في التظاهرة التي انطلقت من شارع الدائري إن ميليشيا الحوثي باشرت الاعتداء على المتظاهرين السلميين في جولة كنتاكي بشارع الزبيري.

وقال مشارك آخر إن ميليشيا الحوثي  أطلقت الرصاص الحي على المسيرة القادمة من شارع بغداد عند وصولها إلى جوار شركة سابحة ، لتتمكن من الالتحام بالمسيرات التي تجمعت في شارع الزبيري ولا إصابات.

وشهد شارع الزبيري بالعاصمة صنعاء تظاهرات ضخمة مناهضة للانقلاب الحوثي بعد التحام أربع مسيرات بذات الشارع ، بعد أن تجمعت تلك المسيرات وانطلقت من منطقة التحرير وشارع الدائري ، وشارع عشرين تقاطع هائل ، وشارع بغداد.

ورفع المتظاهرون لافتات تندد بالانقلاب الحوثي على العملية السياسية ، وإدخال البلاد في فراغ سياسي وعزلة إقليمية ودولية، وندد المتظاهرون ، بوسائل التعذيب الوحشية بحق المتظاهرين الذين تم اختطافهم ، من قبل ميليشيا الحوثي.

وشيع المتظاهرون جنازة رمزية لشهيد التعذيب الوحشي لميليشيا الحوثي صالح البشري الذي توفي تحت وطأة التعذيب ، وتعهدوا بإسقاط الميليشيا الإرهابية ، والقصاص لمن طالتهم جرائمها وانتهاكاتها.

وفي المسيرة رفعت صور الشهيد صالح البشري ، باعتباره رمزاً بطولياً للنضال ضد الانقلاب الحوثي ، كما رفعت صور المختطفين المحررين وعليها اثار التعذيب الوحشي، وطالبت المسيرة بالإفراج عن المختطفين في سجون الحوثي السرية بأمانة العاصمة، ورفعوا صور الناشطين فتح القدسي وعبده الحذيفي ومحمد النجري وزكريا الشرعبي وعبدالكريم الشرفي وعبدالسلام الاعوش.

وصدر عن مسيرات اليوم بيان حذر جماعة الحوثي من التمادي في تقويض السلم الأهلي ، ونسف النظام السياسي ، والإيغال في مواجهة الشعب اليمني وإثارة الحروب.

وأكد البيان على وجوب “سحب (جماعة الحوثي ) لجحافلها الغازية من العاصمة صنعاء ومختلف المحافظات والخروج من كافة مؤسسات الدولة واعادة المنهوبات وتسليم سلاح الشعب لمؤسساته الشرعية “.
نص بيان مسيرة اليوم:

يان صادر عن شباب الثورة السلمية
إلى جماهير الشعب اليمني الكريم..
تتوالى الوقائعُ الإجراميةُ و أفعالُ الانتهاكاتِ التي تمارسها جماعةُ  الحوثي ومليشياتها بحق أبناء الشعب والتي كان الشهيد/ صالح عوض البشري احد ضحاياها الذي اقـتِـيدَ مخطوفاً وتعرض لتعذيب وحشي في السجون التابعة للجماعة حتى فارق الحياة .

حيث أقدمت الجماعة عبر ميليشياتها المسلحة باختطافه ومجموعة من زملائه الشباب المتظاهرين سلميا وزجت بهم في سجونها المنتشرة في مناطق عدة بأمانة العاصمة ومحافظات أخرى منها  في مقر الفرقة “سابقا” وأخرى في فندق هليتون وأخرى في مقار الحراسة الأمنية التابعة للرئيس المقيم جبريا “عبدربه منصور هادي” وسجون في منشآت تحت سيطرتهم .

إن استمرار الجماعة في عنجهيتها وصلفها موغلة في القمع والتنكيل وتحديها لإرادة الغالبية العظمى من فئات الشعب مقدمة صورا ابلغ بشاعة  للإرهاب والغطرسة تجاوزت أعمال التهجير و الاختطافات وتفجير المنازل ودور العبادة واغتصاب المؤسسات الشرعية إلى أفعال أكثر همجية تعددت بين السطو على سلاح الدولة وتجريف ممتلكاتها وتقويض بنيتها واجتياح محافظات وغزو مناطق وتشريد وقتل أبناءها لإخضاعها بالقوة لولائها والتعرض للاحتجاجات السلمية المناهضة لها بالقمع والتعذيب  والقتل متجاوزين كل الاعتبارات والأعراف والقوانين المحلية و الدولية دون ايَّ وازع ديني أو رادع أخلاقي متجردين من كل القيم الإنسانية ..كل ذلك يشير بوضوح إلى حقيقة الجماعة وتوجهاتها العدائية الانتقامية لليمنيين ويكشف بجلاء ارتباطها بحسابات وأجندة إقليمية ودولية تستهدف جر البلد نحو التفكك وجعله ساحة صراع  لصالح لاعبين إقليميين.

يا شبابَ الثورةِ السلمية..

ما تقوم به الجماعة ومليشياتها من قمع وتعذيب وقتل للناشطين إنما سعيا منها إلى إسكات صوت الثوار وتكتيم أفواههم وكبح لثورة التغيير السلمية الرافضة للتحركات الانقلابية الفئوية والأفعال الإرهابية التي تستهدف النيل من الوطن والشعب، الأمر الذي يستوجب منا التحرك الجاد والفاعل نحو مواصلة ثورتنا التي خرجنا من أجل تحقيق مطالبها الوطنية ، وان هذه السلوكيات الإجرامية لن تزيدنا إلا ثباتا وإصرارا للمضي قدما في رفض الانقلاب واستعادة مؤسسات الدولة المغتصبة .

وبات واجبا وطنيا وتاريخيا استنهاض روح ثورة 11فبراير السلمية والتحام جماهير الشعب اليمني بها .

وإزاء هذه الجريمة البشعة وجميع الأعمال الإجرامية والتحركات الانقلابية فان شباب الثورة يؤكدون على الآتي:-
1-
إن هذه الجريمة النكراء بحق الناشط صالح البشري وجميع الانتهاكات الأخرى لن يفلت مرتكبوها من العقاب ولن تسقط بالتقادم وستطالهم يد العدالة قريباً ونحمل الحوثيين المسؤلية الكاملة عن هذه الجريمة وكافة الانتهاكات بحق ابناء الشعب.
2-
ندعوا كافة المنظمات والجهات المهتمة بحقوق الإنسان المحلية والدولية القيام بدورها بكشف الانتهاكات وإعداد الملفات بحق مرتكبي هذه الجرائم لتقديمهم لمحاكمة عادلة لينالوا جزاءهم العادل ..
3-
نحذر جماعة الحوثي من التمادي في تقويض السلم الأهلي ونسف النظام السياسي والإيغال في مواجهة الشعب اليمني وإثارة الحروب الأهلية وتمزيق النسيج المجتمعي للنيل من خياراته المشروعة .
4.
على الجماعة سحب جحافلها الغازية من العاصمة صنعاء ومختلف المحافظات والخروج من كافة مؤسسات الدولة واعادة المنهوبات وتسليم سلاح الشعب لمؤسساته الشرعية .
5.
على الجماعة التخلي عن العنف فورا والكف عن قمع المظاهرات واعتقال الناشطين واطلاق سراح جميع المعتقلين من سجونها..
( وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنقَلَبٍ يَنقَلِبُونَ).

صادر عن شباب الثورة السلمية.
بتاريخ 18فبراير 2015

 

من جهة أخرى رفض محمد علي الحوثي الحاكم الفعلي حاليا لليمن، قرار زعيم الجماعة عبد الملك الحوثي والذي يقضي بإقالته من رئاسة اللجان الثورية.

وكان زعيم الجماعة قد أصدر اليوم الاربعاء، قرارا يقضي بإقالة محمد علي الحوثي من رئاسة اللجان الثورية وتعيين القيادي في الجماعة يوسف الفيشي بديلا به.

وبحسب “الاعلان الدستوري” الحوثي فإن “اللجان الثورية” الحوثية هي المرجعية العليا لنظام الحكم في اليمن.

 

محمد علي الحوثي

محمد علي الحوثي

على صعيد آخر كشف صاحب اصغر خطبة حمعة من 14 كلمة عن الاسباب التي جعلته يختصر الخطبة 

كشف يوسف الحميقاني صاحب اقصر خطبة عن تفاصيل الخطبة التي اختصرها بهذه الطريقة .

قال الحميقاني: “إنه في يوم الجمعة الماضي لم يحضر خطيب المسجد وبصفته خطيبا بديلا كان لا بد من الاستعجال في الخطبة والصلاة قبل بداية الحصار“.

وأضاف: أنه كان ينوي إلقاء الخطبة بشكلها المعتاد لولا ظرف اقتراب الحوثيين.

وأوضح : أنه صعد إلى المنبر وقال تلك الكلمات الموجزة لمناسبتها الحدث القائم، قبل أن يشير إلى المؤذن بإقامة الصلاة.

وأفاد: بأن ذلك الاختصار كان منطلقه الحرص على حياة المصلين.

من الجدير بالذكر أن الخطبة كانت كالتالي : “أيها الحوثيون أنتم دخلتم البيضاء بطريقتكم، فوالله لن تخرجوا منها إلا بطريقتنا، وأقم الصلاة

 

يوسف الحميقاني

يوسف الحميقاني

القاعدة تفجر مقر اللواء 19 مشاة بشبوة

فجّر تنظيم “القاعدة” في اليمن، يوم الأربعاء، مقر “اللواء 19″ مشاة من مبان ومخازن في منطقة بيحان في محافظة شبوة، جنوبي اليمن.

ويأتي ذلك بعد يوم من زيارة قائد المنطقة العسكرية “الثالثة”، اللواء الركن أحمد المحرمي، للوحدات التابعة “للواء 19″، التابع للمنطقة الثالثة.

ويتولى “اللواء 19″ حماية الشركات النفطية العاملة في محافظة شبوة، على خلفية الهجمات المسلحة في المحافظة.

وكان تنظيم “القاعدة” قد سيطر الأسبوع الماضي على مقر “اللواء 19″ وغنم العتاد العسكري التابع له.

إسلام الحوثي وبن سلول طقوس وشعارات

شعار حوثيإسلام الحوثي وبن سلول طقوس وشعارات
علي العقيلي

لم أجد شبيه لما تقوم به جماعة الحوثي من طقوس وشعارات براقة ترفعها تدعي فيها الولاء المطلق للإسلام وحب الرسول صلى الله عليه وسلم إلا ما كان يرفعه ويعلنه كبير المنافقين عبدالله بن سلول أخزاه الله .
فقد كان ابن سلول عندما يدخل الرسول صلى الله عليه والسلم المسجد والصحابة يتحدثون ينهض ويصرخ فيهم : يا معشر الأنصار والمهاجرين هذا رسول الله بين أظهركم فأنصتوا له واسمعوا وأطيعوا، وهو في نفس الوقت يكن أكبر عداء للرسول صلى الله عليه وسلم .

وفيه وفي أمثاله قال الله تعالى : وَإِذَا رَأَيْتَهُمْ تُعْجِبُكَ أَجْسَامُهُمْ وَإِن يَقُولُوا تَسْمَعْ لِقَوْلِهِمْ كَأَنَّهُمْ خُشُبٌ مُّسَنَّدَةٌ يَحْسَبُونَ كُلَّ صَيْحَةٍ عَلَيْهِمْ هُمُ الْعَدُوُّ فَاحْذَرْهُمْ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ (4) وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا يَسْتَغْفِرْ لَكُمْ رَسُولُ اللَّهِ لَوَّوْا رُؤُوسَهُمْ وَرَأَيْتَهُمْ يَصُدُّونَ وَهُم مُّسْتَكْبِرُونَ (5) صدق الله العظيم . سورة المنافقين .

وله مواقف عدائية كبيرة للإسلام وللرسول صلى الله عليه وسلم، فقد خذل المسلمين يوم أحد ورجع بثلث الجيش، وهو من أفترى على أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها وأرضاها حادثة الافك وهو من ألّف ذلك الحديث وأشاعه أخزاه الله وأذله .
اليوم نجد بأن الحوثي وأتباعه يحتفلون بالمولد النبوي، ويزعمون حبهم للرسول صلى الله عليه وسلم وهم في نفس الوقت يطعنون في عرض،ه وفي أصحابه رضوان الله عليهم وأرضاهم .

نجدهم اليوم يدعون أنهم يحتفلون بمولده صلى الله عليه وسلم وهم يخالفون سنته، بل أكبر من ذلك يحاربونه ويحاربون الدين الذي جاء ب،ه فيهدمون بيوت الله ويفجرونها، ويحاربون كتاب الله الذي أنزل عليه فيفجرون دور القرآن، ويكذبون أحاديثه صلى الله عليه وسلم ويفجرون دورها ويهجرون حفظتها وطلابها .

نجدهم اليوم يزعمون أنهم يحتفلون بمولده صلى الله عليه وسلم ويزعمون الولاء والتبعية لدينه الاسلام الذي جاء به، فيسفكون الدماء التي حرمها الاسلام ويعيثون في الأرض الفساد وينهبون الممتلكات العامة والخاصة .
الإسلام ليس طقوس وشعارات وإنما عمل ومعاملة وفعل للخير، الاسلام دين حياة لا دين قتل وسفك دماء، الاسلام دين بناء لا دين هدم وتفجير، الاسلام دين لم شمل لا تفريق وتمزيق وتهجير .

هكذا استطاع الحوثي تظليل الضعفاء والجهلة والمعتوهين حتى انطلت على عقولهم أفكاره الضالة المنحرفة، التي كان يمارسها سيده بن سلول الذي نهج نهجه واقتفى اثره واقتبس من نفاقه، فأظهر الاسلام في الشعارات طقوس وإعلام وأبطن العداء للإسلام وأهله .

انفجارات تستهدف الحوثيين في صنعاء والميليشيات الحوثية تختطف الشيخ السلفي محمد الوادعي

صورة انفجار سابق في صنعاء

صورة انفجار سابق في صنعاء

انفجارات تستهدف الحوثيين في صنعاء والميليشيات الحوثية تختطف الشيخ السلفي محمد الوادعي

ومواجهات عنيفة في أرحب وإصلاح إب يؤكد على النضال السلمي

شبكة المرصد الإخبارية

 

هزت انفجارات عنيفة مساء اليوم السبت عدد من الأحياء، في وسط وشمال العاصمة صنعاء.

وبحسب مواطنين فقد سمع دوي انفجار عنيف شمال العاصمة صنعاء، وآخر في شارع الرباط وسط العاصمة.

قالت مصادر أمنية إن انفجارات عنيفة وقعت مساء اليوم السبت، في العاصمة صنعاء، استهدفت مقرات تابعة لجماعة الحوثي.

 وأوضحت المصادر أن مستشفيات العاصمة تشهد حالة طوارئ بعد عملية هجومية استهدفت مقراً للحوثيين، بشارع مازدا، شمال العاصمة.

 هذا وأشارت إلى أن عملية أخرى وقعت في وقت سابق من مساء اليوم، استهدفت مقراً للحوثيين بشارع الرباط.

حراسة في صنعاء

حراسة في صنعاء

 

على صعيد آخر أقدمت الميليشيات المسلحة التابعة لجماعة الحوثي، مساء اليوم السبت، على اختطاف الشيخ السلفي محمد الوادعي، من أحد شوارع العاصمة صنعاء.


وبحسب شهود عيان، فإن الميليشيات الحوثية قامت بالتقطع للشيخ محمد الوادعي والشيخ صالح الوادعي في شارع مازدا بجوار مسجد أبي بكر الصديق، وقامت بإطلاق الرصاص الحي باتجاههما.

 

وأوضح شهود العيان أن ميليشيات الحوثي تمكنت من اختطاف الشيخ محمد الوادعي، فيما نجا الشيخ صادق الوادعي من الوقوع في قبضتهم.

 

الجدير ذكره أن الشيخ محمد الوادعي، عضو هيئة علماء اليمن، ويرأس مجلس إدارة مؤسسة الصديق الخيرية، بالإضافة إلى أنه إمام وخطيب مسجد عمر ابن الخطاب بمنطقة الحصبة.

من جهة أخرى اندلعت مواجهات عنيفة بين مسلحي الحوثي ورجال القبائل، بمديرية أرحب شمال العاصمة اليمنية صنعاء، سقط على إثرها عدد من القتلى والجرحى.

وذكرت مصادر أن مسلحي الحوثي وصلوا مساء اليوم السبت الى منطقة شراع بأرحب، ليقتحموا منزل الشيخ دعام الزبيري، فحاول رجال القبائل منعهم، واندلعت اشتباكات عنيفة بين الطرفين سقط فيها قتلى وجرحى من الطرفين.

واشارت المصادر الى ان تعزيزات عسكرية وصلت لمسلحي الحوثي، فانسحب رجال القبائل، وتمكن الحوثيون من اقتحام المنزل ونهب كل ممتلكاته.

ندوة التجمع اليمني للاصلاح اب

ندوة التجمع اليمني للاصلاح اب

من جهة أخرى نظم فرع الإصلاح بمديرية الظهار وسط مدينة إب- صباح اليوم السبت، ندوة سياسية بعنوان ” الإصلاح مشروع نهضة”.

الندوة التي تخللها فقرات إنشادية وفنية، ألقى رئيس فرع الإصلاح في الظهار الأستاذ عبده يحي الحيدري، كلمة أكد فيها أن الإصلاح ماض في تحقيق أهدافه وخططه نحو المستقبل المنشود منطلقا مع غيره من القوى السياسية في الوطن من مشروع مخرجات مؤتمر الحوار الوطني.

وفي حلقة النقاش الذي أدارها الدكتور احمد ياسين، ناقش فيها المشاركون عدد من المحاور أكدوا من خلالها أن الإصلاح أفشل مؤامرة كانت قد أعدت بإحكام لضرب الإصلاح بالحوثي عسكريا والقضاء عليهما معا لإفساح المجال في اليمن لمن وضع تلك الخطة يتحكم به كيف يشاء .

وأكد المشاركون استمرارهم في النضال السلمي الذي انتهجه الإصلاح منذ سنوات لتحقيق كافة مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل .

رضية قايد سلام

رضية قايد سلام

الأستاذة رضية قايد سلام، تحدثت عن انجازات المرأة الإصلاحية معربةً عن أملها أن تجد الإصلاحيات والمرأة اليمنية عموما ممثلة في كل الهيئات التنفيذية والرقابية بما فيها مجلس النواب والحكومة وفقا لمخرجات الحوار 30%

وقد أثريت الندوة السياسية بمداخلات الأعضاء والحضور من ممثلي بعض الأحزاب والقوى السياسية .

سقوط العشرات من مسلحي الحوثي بين قتيل وجريح والكشف عن عدد من المعتقلات السرية لجماعة الحوثي بصنعاء

أماكن معتقلات حوثية سرية بصنعاء

أماكن معتقلات حوثية سرية بصنعاء

سقوط العشرات من مسلحي الحوثي بين قتيل وجريح بأرحب والكشف عن عدد من المعتقلات السرية لجماعة الحوثي بصنعاء

احصائية بعدد المساجد ودور تحفيظ القرأن والمنازل والمدارس التي فجرها الحوثيون

 

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

أكدت مصادر قبليية، ان العشرات من مسلحي الحوثي سقطوا اليوم الأحد بين قتيل وجريح في كمين قبلي استهدف تجمعا لهم بقبيلة أرحب، شمال العاصمة اليمنية صنعاء.

وقال المصادر ان قرابة أربعين قتيل وجريح سقطوا في كمين وعملية تفجير استهدفت مجاميع مسلحة من الحوثيين في أرحب، مشيرة الى إن اشتباكات اندلعت بين القبائل والحوثيين بعد تفجير الحوثيين لمنزل القبلي يحيى تقي الكروب الواقع في عزلة شاكر.

وشهدت مديرية ارحب مواجهات عنيفة بين القبائل المناصرة لحزب التجمع اليمني للإصلاح (الإخوان المسلمين) والحوثيين وذلك منذ دخول الحوثيين إليها في 13 من كانون أول/ديسمبر الجاري ، و قام خلالها الحوثيين بتفجير العديد من المنازل ودور القرآن التي قالت بأنها تابعة لتنظيم القاعدة .

في سياق متصل كشفت مصادر مطلعة عن عددا من المعتقلات التي تعج بمئات الناشطين والخصوم السياسيين لجماعة الحوثي في العاصمة اليمنية صنعاء، مشيرة الى ان الجماعة اتخذت من مقر الفرقة الأولى مدرع سابقًا- مقرا لها ومكانًا لتدريب مليشياتها بالإضافة إلى تحويله إلى معتقل كبير للخصوم السياسيين.

وقالت المصادر: إن حوالى ألفي معتقل من حزب الإصلاح وقيادات الجماعات السلفية وأبناء القبائل المناهضين للحوثيين، موجودون داخل المعتقل بالفرقة جمعتهم الجماعة من مختلف مناطق اليمن والمحافظات التي فرضت عليها سيطرتها.. مؤكدة أنه ما يقارب مئتين من القيادات من النشطاء السياسيين اعتقلتهم الجماعة مؤخرًا في مناطق مديرية أرحب عقب سيطرتها عليها الأسبوع الماضي.

وأضافت المصادر: إن أحد قصور اللواء الأحمر في منطقة حدة، جنوب العاصمة صنعاء، جعلته الجماعة معتقلًا آخر للشخصيات الاعتبارية وأبرز الموجودين فيه الشيخ سام الأحمر، نجل شقيق الزعيم القبلي عبدالله حسين الأحمر. بينما حوَّل الحوثيون قصرين آخرين للواء الأحمر إلى سكن لشقيق زعيم الجماعة إبراهيم بدر الدين الحوثي، والآخر لحكزة ضيف الله رسام، نجل الشيخ القبلي الذي ترأس تجمع القبلي لمشايخ اليمن في المؤتمر الذي عقد مؤخرًا في العاصمة صنعاء.

يذكر ان رسام هو الشيخ نفسه الذي أطلق- حينها- تهديدًا للرئيس هادي وأمهله عشرة أيام بإعلان رئيس الحكومة وإلا سيعقدون اجتماعهم الأسبوع المقبل بدار الرئاسة، وهو نفسه الذي عينته جماعة الحوثيين لتولي مهام المسؤول الأمني والمشرف على مربع منطقة السبعين الذي يقع في إطاره دار الرئاسة اليمنية، جنوب العاصمة.

 

من جهة أخرى تم عمل احصائية بعدد المساجد ودور تحفيظ القرأن والمنازل والمدارس التي فجرها الحوثيون

21 مسجدا، و12 دار تحفيظ قرآن، و4 مدارس، 61 منزلا، المسيرة التفجيرية لميليشيات الحوثيين في اليمن حتى الآن وشملت التفجيرات محافظات صنعاء وصعدة وعمران وأب والبيضاء.

حصيلة دور تحفيظ القرآن التي فجرتها ميليشيات الحوثيين في اليمن :

فجر الحوثيون 12 داراً ومركزاً لتحفيظ القرآن الكريم 7 منها في محافظة عمران و4 في محافظة صنعاء وواحد في محافظة صعدة.

حصيلة المساجد التي فجرتها ميليشيات الحوثيين في اليمن :

فجر الحوثيون 21 مسجدا بين تفجير كلي وجزئي توزعت على 14 مسجدا في عمران ومسجدين في أرحب في صنعاء وثلاثة مساجد في محافظة صعدة 

حصيلة المنازل التي فجرتها ميليشيات الحوثيين في اليمن :

فجر الحوثيون 61 منزلا 20 منها في عمران و 10 في محافظة إب و4 في محافظة صنعاء و20 في محافظة البيضاء،

المدارس : 4 مدارس بمحافظة عمران

وفي اطار التصعيد من جماعة الحوثي تجاه هادي ونجله اتهم مدير مكتب زعيم جماعة “أنصار الله” (الحوثي)، اليوم الأحد، الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي ونجله جلال، بأنهما “يعملان في سرب واحد حتى لا تقطع عليهما النفقات من بعض الدول”، لم يسمها.

وقال مدير مكتب زعيم الحوثيين مهدي المشاط في صفحته الشخصية على فيسبوك: “تخيل رئيس لديه معتمد نفقات له من بعض الدول … هذا يعني أنه مجرد عامل“.

وتابع مهاجما نجل الرئيس هادي “أتمنى أن أرى في يوم من الأيام الجهود والأموال المهدورة سواء في إعلام أو في غيره من قبل (…) جلال تسخر لصالح بناء هذا البلد وليست معول هدم فيما تبقى من جسد هذا الكيان المهترئ والهزيل والذي لا ينقصه ما يقوم به هذا الطائش من تصرفات“.

ومضى بالقول “مايقوم به شيء يجعلني أعيش منذهلاً وأتساءل مع نفسي هل هذا الكائن يعرف أنه يمني، وهل يعي أنه نجل رئيس دولة؟”، وفق قوله.

وتساءل المشاط “هل هو مقتنع أن مايقوم به دورا وطنيا يمليه عليه ضميره ووطنيته، أم مقتنع بأنه مجرد ذيل تحركه استخبارات خارجية وهل يقبل بهذا وهو ابن رئيس دولة؟“.

واختتم بالقول “الأكثر غرابة هل أبوه يعرف ما يقوم به وهل يعرف أن مواقع ابنه (مواقع إخبارية إلكترونية) قد تحولت وكأنها مواقع إخبارية لما يسمى بالقاعدة“.

ويأتي هذا الهجوم في ظل الاتهمات التي توجهها جماعة الحوثي لنجل الرئيس اليمني بأنه يدير عدد من المواقع الإخبارية الإلكترونية التي تهاجم أنشطة الجماعة في البلاد.

القاعدة تعلن استشهاد نبيل الذهب وآخرين والحوثيون على مشارف معسكر الأشعري بتعز واستعدادات تنذر باندلاع مواجهات

الشيخ نبيل الذهب

الشيخ نبيل الذهب

القاعدة تعلن استشهاد نبيل الذهب وآخرين والحوثيون على مشارف معسكر الأشعري بتعز واستعدادات تنذر باندلاع مواجهات

انفجار قنبلتين قرب مطار صنعاء

الجزائري والفرنسي الذين استهدفهما الحوثيون اليوم في صنعاء سلفيين من ضمن مهجري دماج

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

كشف بيان صادر عن قاعدة الجهاد في جزيرة العرب، أن القياديين في التنظيم والشيخ القبلي نبيل الذهب وشوقي البعداني المكنى بـ”خولان الصنعاني”، لقوا حتفهم مساء يوم الإثنين، في قصف أمريكي لطائرة بدون طيار بمحافظة البيضاء وقتل الصنبحي الخبزي، في الغارة التي استهدفت موقعاً في بلدة يكلا.

وأشار البيان أن الشيخ الذهب وقف بثبات وحزم في وجه الحملة الثلاثية بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية والتي عاونها الحوثيون، بالإضافة إلى قوات الجيش اليمني.

 وذكر التنظيم في بيانه إن قصف مكثف (ثلاث غارات)، استهدفت الذهب والبعداني، وعدد من عناصر التنظيم مساء يوم الاثنين دون ان يذكر مكان استهدافهم.

وأعلن تنظيم القاعده  في خطاب جديد للوحيشي : عن مقتل نبيل الذهب وتكشف تفاصيل معركة (رداع) وكما أكد مامون حاتم ،مقتل الشيخ نبيل الذهب ، القيادي البارز في تنظيم القاعدة ، بغارة جوية يوم ام الثلاثاء في محافظة البيضاء

وقال مامون حاتم ، القيادي بتنظيم القاعده ، في منشورات بحسابه على  ”تويترزإن نبيل الذهب قتل مع أربع أخرين من عناصر تنظيم القاعدة بغارة نفذتها طائرة أمريكية من دون طيار.

واضاف مامون حاتم في منشوراته على تويتر ، إن نبيل الذهب ، قتل في ما اسماها معركة “الفرقان” ، متهماً الطائرات الامريكية بدعم “الحوثة”. 

وعبر حاتم” في احد منشوراته ، عن تعازيه ، لناصر الوحيشي “ابو بصير” ، زعيم ما يسمى ، تنظيم القاعدة في جزيرة العرب ، في مقتل ، نبيل الذهب

واضاف مخاطباً ناصر الوحيشي ، في منشور آخر مخاطباً :” وأقول للشيخ بصير ورفقته اثبتوا وأبشروا بالنصر والله لن يضيع الله جهادكم وقد قدمتم للدين خيرة رجالكم”. 

وفيما حذرت جماعة أنصار الشريعة في حساب لها على “تويتر” ، من تداول أخبار مقتل قادة تنظيم القاعدة ، معتبرة أن ذلك يصب في مصلحة الحوثي، الذي قالت انه :” يحاول التغطية على خسائره الفادحه التي تكبدها يوم الثلاثاء في رداع”.

وتحدثت في سلسلة منشورات بموقع “تويتر” عن بعض تفاصيل المعارك التي شهدتها رداع ، امس الثلاثاء ، معتبرة أن مقاتلي “القاعدة” هاجموا مدينة رداع ، في إطار تكتيك جديد يعتمد على حرب الاستنزاف الطويلة لإلحاق خسائر في صفوف الحوثيين” بأقل مجهود عسكري ودون الحاجة للتمركز ، مشيرة إلى أن هذا التكتيك ليس مكلفا كثيرا مقارنة باسلوب حرب المواجهة المباشرة التي تتطلب ثباتا في المواقع ودعما ليس متوفرا مع القبائل والقاعدة قياسا بخصمهم.

 
واضافت بأنه ولذلك :”تم اللجوء لهذا النهج في الحرب والذي يعتمد على عنصر المباغتة والضربات الخاطفة والهجوم من أكثر من مكان لإرباك الخصم وتشتيت قواه وتركيزه

مشيرة إلى أنه تم تنفيذ الهجوم من ثلاثة محاور اربكت الحوثيين ماسهل الدخول لمدينة رداع وبدء حرب شوارع أجبرت الحوثيين للانسحاب من نقاط التفتيش في الشوارع ، فيما اعتمد الحوثيين على القصف من قلعة “رداع” . 

 

واضافت أن مسلحي القاعدة والقبائل المتحالفة معهم سيطروا بعد ساعات من المواجهات على أجزاء من مدينة رداع ،ثم انسحبوا منها خشية تعرضهم للقصف من قبل الطيران الأمريكي الذي سبق أن قصف وظل يحلق في أجواء المنطقة وكرر الأمر ذاته بعد خروجهم من رداع حيث نفذ ثلاث غارات استهدفت سيارات

هذا واكد قيادي في تنظيم انصار الشريعة” التابع لتنظيم القاعدة ان عدد من القيادات في التنظيم استشهدوا” في الغارات الجوية للطيران الامريكي على مناطق قيفه برداع خلال اليومين الماضيين.

وقال القيادي بالتنظيم أ. ع أن ثلاثة من القيادات اثنين منهم من قيادة الصف الاول استشهدوا فجر الثلاثاء في الغارة الجوية التي استهدفتهم في منطقة يكلا بقيفه رداع ؛ مشيرا الى أن الغارة استهدفت سيارة يستقلها القياديين ابو اسامة الصنعاني وابو حمزة الاعرج بالاضافة الى القيادي الصمبحي الخبزي الساعة الرابعة فجرا اثناء عودتهم من الاشتباكات التي شهدتها مدينة رداع مساء الاثنين الماضي ما ادى الى “استشهادهم” على الفور.

وقالت مصادر إن نبيل الذهب، زعيم أنصار الشريعة في محافظة البيضاء اليمن، قتل مع أربعة من أعضاء تنظيم القاعدة آخرين، من بينهم شوقي البعداني وهو زعيم تنظيم القاعدة في جزيرة العرب وأحد المطلوبين الثمانية من قبل الولايات المتحدة.
وكانت وزارة الخارجية الأمريكية قد صنفت شوقي البعداني كـ”إرهابي عالمي” وقالت انه كان على صلة بالمؤامرات ضد السفارة الأمريكية في صنعاء والتفجير الانتحاري عام 2012 في العاصمة اليمنية والذي أسفر عن مقتل أكثر من 100 جندي.
وأعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، في بيان صادر عنها ترجمته وكالة خبر” للأنباء في وقت سابق، عن جوائز بقيمة تصل إلى 45 مليون دولار لمن يدلي بمعلومات تؤدي إلى ثمانية من القادة الرئيسيين لتنظيم القاعدة في اليمن.
كما عرضت مكافأة تقدر بعشرة ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات عن قائد وزعيم القاعدة في اليمن ناصر الوحيشي.
وعرضت 35 مليون دولار – بمعدل 5 ملايين لكل منهم – لمن يدلي بمعلومات تؤدي الى كل من قاسم الريمي وجلال بلعيدي وعثمان الغامدي وابراهيم العسيري وشوقي علي البعداني وابراهيم الربيش وابراهيم البنا.

من جانب آخر قالت مصادر محلية بمديرية الخوخة بمحافظة الحديدة إن حشودا عسكرية لعناصر الحوثي وصلت منذ ساعات إلى مديرية الخوخة الساحلية واستولت على مقر نادي الشباب بانتظار تعزيزات للاستيلاء على معسكر ابي موسي الاشعري.

وأوضحت المصادر أن الحوثيين وجدوا استقبالا من قبل بعض مراكز نفوذ تتبع المؤتمر الشعبي العام في المديرية وأن احتمالات المواجهة قد تكون وشيكة بحسب مصادر من داخل اللواء التي طالبت قيادة وزارة الدفاع بدعمها ماديا وتسليحا.

وأشارت إلى أن اللواء طالب العميد الصبيحي وشرفاء وزارة الدفاع سرعة إيقاف أية عملية اقتحام للمعسكر الذي يعتبر المحطة الأخيرة للدفاع عن ميناء المخا حيث تشير مصادر عسكرية للحوثين بانهم يحشدون باتجاه مديرية المخا بمحافظة تعز وهي المناطق القريبة من باب المندب الممر الدولي الذي يسعي الحوثيون السيطرة عليه .

على صعيد آخر نفت السفارة الأمريكية الأنباء التي تحدثت عن طلب قدمه السفير الأمريكي بصنعاء للرئيس السابق علي عبدالله صالح بمغادرة البلاد.

وقالت السفارة الأمريكية بصنعاء في تصريح صحفي هذا التقرير غير صحيح، لم يتم إيصال أي رسالة من هذا القبيل من الولايات المتحدة إلى الرئيس السابق صالح.

وكان موقع “المؤتمر نت” الناطق باسم حزب المؤتمر قال إن السفير الأمريكي بصنعاء أبلغ صالح بضرورة مغادرة اليمن قبل يوم الجمعة.

وفي هذا الصدد، حذر صحفيون وناشطون، من أن الرئيس السابق علي صالح، يهدف من خلال هذه الشائعة إلى القيام بأعمال تخريبية، تضر بالوطن، فيما اعتبرها البعض خطوة ضمن المسلسل الجاري في اليمن، والذي دأب صالح على اختلاق مشاكل لصالحه، منها النفق المحفور الى منزله، وسابقاتها من الحوادث الذي يستدعي بعدها الموالين له من ابناء القبائل لاستقبال التهاني .

وعبر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، عن استغرابهم لنشر موقع المؤتمر الخبر الذي اتضح مؤخراً أنه عار عن الصحة، مشككين في النوايا المبيتة التي سرب الخبر من أجلها.

 

من جهة أخرى قال شهود عيان إن مسلحاً يستقل دراجة نارية ألقى قذيفتين بجانب مطار صنعاء الدولي، إحداهما أمام البوابة الرئيسية للمطار، والأخرى بالقرب من إحدى بوابات القاعدة الجوية، مساء اليوم الأربعاء.

وأشار الشهود الى انه وبعد انفجار القذائف اندلعت اشتباكات خفيفة، مؤكدين ان مسلحو الحوثي المتمركزون بالنقاط الأمنية في شارع المطار أطلقوا الرصاص الحي على الدراجة، إلا انهم لم يستطيعوا القبض عليه(المسلح) حتى الوقت الراهن“.

بدوره أكد خالد الشايف مدير مطار صنعاء الدولي، استقرار الأوضاع الأمنية داخل المطار، مؤكدا لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن جميع الرحلات مستمرة، ونفى أن تكون هناك اشتباكات او انفجارات داخل باحة المطار.

وأشار الشايف إلى أن بعض وسائل الإعلام تنشر أخبارا لا صحة لها: “في حال حدوث أي اشتباكات او توتر أمني في خط المطار يقولون بأنها استهدفت المطار“.

وكشفت مصادر مطلعة أن القتيل الجزائري والمصاب الفرنسي الذين سقطا برصاص مليشيات الحوثي اليوم في إحدى نقاط التفتيش في العاصمة صنعاء، هما سلفيين، من ضمن مهجري دماج الذين سبق وقامت مليشيات الحوثي المسلحة بتهجيرهم بشكل جماعي قبل عدة أشهر.

وكان مسلحون حوثيون في أحدى نقاط التفتيش جنوب صنعاء قد أطلقوا النار على رجلين أحدهما جزائري، والآخر فرنسي الجنسية بعد حدوث تلاسن بينهما وبين مسلحي الحوثي، مما أدى إلى مقتل الجزائري وإصابة الفرنسي.

وأوضحت مصادر بأن اللجان الشعبية التابعة لجماعة الحوثي تمكنت صباح اليوم من ضبط شخصين، وصفهما بالتكفيريين، في منطقة حزيز بشارع الثلاثين، وبحوزتهما حقيبتين مفخختين، مشيراً إلى أنه أثناء ملاحقتهما قتل أحدهما وأصيب الآخر، بالإأضافة إلى إصابة أحد عناصر الحوثي.

الخيواني الحوثي : الله سخّر الطائرات الأمريكية لخدمة أوليائه ضد القاعدة!

القاعدة والقبائل في مواجهة الحوثيين وايران وأمريكا

القاعدة والقبائل في مواجهة الحوثيين وايران وأمريكا

الخيواني الحوثي : الله سخّر الطائرات الأمريكية لخدمة أوليائه ضد القاعدة!

قتلى وجرحى من الحوثيين في اشتباكات في رداع وفي الحديدة القاعدة” يسيطر على مديرية ويقتل 8 جنود ويصيب مدير الأمن

 

شبكة المرصد الإخبارية

صرح قيادي حوثي في جماعة انصار الله ” الحوثيين” ، بأن الله يتدخل لمساعدة من اسماهم “أولياءه الصالحين” من «أنصار الله»، الحوثيين، بتسخير أعدائهم من الأمريكيين لهم عن طريق الطائرات الأمريكية بدون طيار الـــتي تعطي الحوثيين غطاء جوياً اثناء معاركهم مع مسلحي القبائل وأنصار الشريعة في اليمن.

وقال القيادي في الجماعة عبدالكريم الخيواني، على صفحته في الـ«فيسبوك»، إن «الله يُسخّر لأوليائه الصالحين في جماعة أنصار الله حتى أعداءهم من الأمريكيين وطائراتهم بدون طيار في قتالهم ضد تنظيم القاعدة”.

وفيما يرفع الحوثيون ضمن شعارهم الرسمي عبارة «الموت لأمريكا»، ويصفونها بـ«الشيطان الأكبر»، وهو وصف لأمريكا ضمن المحور الإيراني، إلا إنهم لا يترددون في إعلان التنسيق معها فيما يسمونها بالحرب على تنظيم القاعدة.

وعلى صعيد القتال الدائر في محافظة البيضاء سقط قتلى وجرحى في اشتباكات عنيفة اندلعت مساء أمس السبت ، في مدينة رداع وعدد من مناطق قيفة بمحافظة البيضاء.

وذكرت مصادر محلية أن الاشتباكات اندلعت قبل مغرب اليوم بين مسلحين قبليين وحوثيين شمال شرق مدينة رداع في محيط نقطة دار النجد العسكرية ، ومنطقة السايلة ، عقب هجوم شنه مسلحو القبائل على نقاط تفتيش تابعة للحوثيين .

وحسب المصادر فقد امتدت الاشتباكات الى حارة “الصبيرة” داخل المدينة ، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى من الحوثيين .

وتضاربت الانباء عن عدد القتلى والجرحى ، حيث افاد مصدر محلي ان سيارة اسعاف شوهدت وقت المغرب وهي تنقل قتلى وجرحى من الحوثيين من اماكن الاشتباكات بشمال شرق مدينة رداعدون معرفة عددهم- ، في حين تحدثت مصادر اخرى عن مقتل 2 من الحوثيين .

الى ذلك افاد مصدر محلي ان انفجارين كبيرين وقعا حوالي الساعة السابعة مساء اليوم في قرية حمة صرار بقيفة شمال رداع ، لم تعرف تفاصيلهما .

وبعد الحادثة بساعتين اندلعت اشتباكات عنيفة في محيط “جبل الثعالب” الذي يتمركز فيه الحوثيين ، والذي يقع وسط قيفة بين منطقتي “المناسح” و “خبزة” ويطل على معظم مناطق قيفة ، وسمع دوي انفجارات من المنطقة  .

وتشهد مناطق مدينة رداع وضواحيها ، ومناطق قيفة معارك مستمرة منذ حوالي 20 يوما بين المسلحين الحوثيين من جهة ، ورجال القبائل ومسلحي القاعدة من جهة اخرى ، خلفت عشرات القتلى والجرحى .

من جهة أخرى سيطر مسلحو تنظيم القاعدة أمس السبت على مديرية جبل راس بمحافظة الحديدة غربي اليمن، بعد هجوم لهم على إدارة أمن المديرية حصد أرواح عشرة أشخاص بينهم ثمانية جنود.

وأكد شهود عيان أن مديرية جبل رأس المحاذية لمحافظ إب أصبحت في قبضة مسلحو القاعدة، وإن مواجهات اندلعت بين عناصر التنظيم وقوات أمنية حاولت منعهم من الوصول الى ادارة الامن، مشيرين الى إن المواجهات لا زالت مستمرة حتى لحظة كتابة الخبر “7:30 مساء“.

وأوضحوا أن مسلحي القاعدة يحتجزون عشرة مواطنين كرهائن بعد اشتراكهم مع رجال الامن في التصدي للهجوم، مؤكدين أن العقيد منصور أبو هادي مدير أمن المديرية أصيب في الهجوم وأن قائد المجموعة المهاجمة يدعى علي البعمي.

وتشهد مدينة الحديدة توتراً ملحوظاً منذ دخول مسلحو الحوثي إلى المدينة في النصف الأول من الشهر الماضي، حيث شهدت المدينة مواجهات بين مسلحو الحوثي، وبين الحراك التهامي الذي يطالب بخروجهم من المحافظة.

على الصعيد السياسي قال الخبير العسكري المتقاعد محسن خصروف أن الاجتماع القبلي الذي عُقد الجمعة الماضية بدعوة من زعيم جماعة الحوثي عبد الملك الحوثي، ما هو إلا مرحلة من مراحل الانقلاب العسكري على السلطة الشرعية، وعلى مؤسسة الرئاسة، وكذا اتمام الصفقة بين الحوثي والرئيس السابق علي عبد الله صالح في السيطرة على السلطة والمؤسسات وعلى الحيز الجغرافي في شمال اليمن، أو ما كان يسمى بالجمهورية العربية اليمنية.

وأضاف خصروف في تصريحات صحفية بأن قرار المشاركين في المؤتمر الحوثي بشأن تشكيل لجان ثورية بذريعة استعادة حقوق المواطنين المسلوبة وفرض الرقابة على مؤسسات الدولة يمثل إحدى صور الاستيلاء على السلطة وتأميم مؤسسات الدولة، وتعطيل عملها واستكمال صور الانقلاب العسكري.

وأشار إلى أنه في حال لم يعجل الرئيس هادي بتشكيل الحكومة واتخاذ إجراءات عملية لاستكمال هيكلة القوات المسلحة والأمن واستعادة السيطرة عليهما، وإذا لم يسارع إلى مصارحة الشعب بما حدث ويتخذ خطوات عملية فسيمضي مخطط التحالف الحوثي الصالحي وسيتمكنون من الاستيلاء على السلطة.

وتوقع أن تكون المعركة القادمة بين الحوثي وصالح، مضيفاً ” بعد أن يُستكمل مشهد الاستيلاء على السلطة، سيبدأ قريباً الصراع بين المنتصرين في هذه المعركة، بهدف تصفية الحسابات، وقد يمتد هذا الصراع اقليميا في حال سيطر الحوثيون على باب المندب، وخصوصاً إلى الدول المطلة على البحر الأحمر، وفي مقدمتها مصر.

ويرى محللون يمنيون أن اتفاق القوى السياسية اليمنية مساء أمس السبت على تفويض الرئيس عبد ربه منصور هادي، ورئيس الوزراء المكلف خالد بحاح بتشكيل حكومة كفاءات وطنية يعكس هيمنة الطرف القوي وهو جماعة الحوثي مما يضعف فرص نجاحها.
ويقضي الاتفاق الذي وقعته القوى السياسية بمشاركة الحوثيين بتشكيل حكومة كفاءات وطنية وفقا لمعايير النزاهة والكفاءة والحياد المنصوص عليها في اتفاق السلم والشراكة الوطنية لإنهاء الأزمة في اليمن الذي تم توقيعه عشية سيطرة الحوثيين على العاصمة صنعاء في 12 سبتمبر الماضي.

وتعهدت هذه القوى بعدم الطعن في ما يتوصل إليه هادي وبحاح في مشاورات تشكيل الحكومة مع تقديم كافة الدعم اللازم لها بما فيه الدعم الإعلامي، غير أن الاتفاق الجديد -الذي أشرف عليه المبعوث الأممي إلى اليمن جمال بن عمر- لم يحسم مسألة حصة كل طرف من الحكومة، وخلا من تحديد موعد للإعلان عنها.

واعتبر بن عمر الاتفاق «خطوة مهمة في مسار تنفيذ بنود اتفاق السلم والشراكة الذي يعتبر السبيل الأمثل لدفع العملية السياسية ومشروع التغيير السلمي إلى الأمام”.

وتأتي هذه التطورات بعد مرور يوم واحد على «مهلة الأيام العشرة»  التي حددها القيادي في جماعة الحوثي ضيف الله رسام للرئيس هادي خلال اجتماع قبلي بصنعاء لتشكيل الحكومة، و«إلا فإن جماعته ستشكل مجلس إنقاذ وطنيا”.

كما تأتي بعد أن وصلت جهود بحاح إلى طريق مسدود في تشكيل حكومة محاصة سياسية إثر خلاف المكونات المختلفة بشأن نسب التمثيل وحصة كل طرف.

وقال المحلل السياسي ياسين التميمي إن تفويض الرئيس ورئيس الحكومة «سيجعلهما حريصين على إرضاء القوى المهيمنة على الأرض وهي جماعة الحوثي، والاتفاق أخرج الأحزاب الرئيسية من التأثير في مجريات الأحداث وطوى اتفاق السلم وأحل الحوثيين من التزاماتهم المتمثلة بانسحابهم من المدن وإعادة الأسلحة المنهوبة”.

وأضاف التميمي «بينما تم الالتزام بتوفير الدعم للحكومة وعدم الطعن عليها لم يتضمن الاتفاق في المقابل إجراءات عقابية بحق الأطراف المعرقلة”.

وحدد عوامل نجاح الحكومة القادمة بـ«مدى الانسجام بين طرفي العلاقة الرئيس هادي ورئيس الوزراء المكلف من جهة والحوثيين من جهة أخرى”.

من جانبه أكد باسم الحكيمي -عضو مؤتمر الحوار الوطني- أن الاتفاق «يتضمن ثغرات وتناقضات ستطيل أمد تشكيل الحكومة ويجعل فرص نجاحها ضئيلة جدا”.

وقال الحكيمي «على الرغم من أن الاتفاق نص على تشكيل حكومة كفاءات إلا أنها أقرب لحكومة شراكة سياسية بدليل ربطه مسألة تشكيلها بالتشاور مع جميع الأطراف، وهذا التناقض سيؤخر تشكيلها لا سيما مع عدم تحديده نسب تمثيل كل مكون وسيجعل أي طرف يتنصل منها تحت أي مبرر بذريعة عدم التشاور معه مثلما حصل من قبل عندما رفض الحوثيون تكليف أحمد عوض بن مبارك بتشكيل الحكومة رغم مشاورتهم بشأنه”.

واستبعد الحكيمي « نجاح هذه الحكومة لعدم امتلاكها أدوات القوة في ظل سيطرة الحوثيين على مؤسسات الدولة المدنية والعسكرية وبالتالي فهي ستكون الطرف الأضعف على الأرض وستكون مجرد سلطة منزوعة القرار السياسي والإداري”.

 

القاعدة تستهدف الحوثيين في رداع بسيارة مفخخة ومقتل أكثر من 20 حوثياً وانتفاضة قبائل بعدان

سيارة أنصار الشريعةالقاعدة تستهدف الحوثيين في رداع بسيارة مفخخة ومقتل أكثر من 20 حوثياً وانتفاضة قبائل بعدان

شبكة المرصد الإخبارية

في خبر عاجل أثناء إعداد الخبر وردنا من مديرية العدين : القاعدة تنتشر وترفع أعلامها في مديرية العدين وتفجر منزل قيادي حوثي

قال سكان محليون إن أكثر من 20 حوثيا قتلوا في قصف للقاعدة استهدف حصن “كزم” بمنطفة رداع وسط اليمن.

وأضافت المصادر أن الهجوم تم بسيارة مفخخة استهدفت منزلا للحوثيين الشيعة، وكما شهدت المدينة اشتباكات تلت الهجوم، بحسبما افادت مصاد قبلية الاثنين.

وذكرت المصادر أن مسلحي القاعدة أسروا خلال الاشتباكات التي وقعت ليل الاحد الاثنين 12 شخصا من الحوثيين الذين عززوا خلال الأيام الأخيرة انتشارهم في منطقة رداع التي تعد من معاقل القاعدة في اليمن.

وقال الشهود: إن اشتباكات دموية تجري بين “الحوثيين” و”أنصار الشريعة” في وادي ثاه، شمالي رداع، كبرى مدن البيضاء.

وأضافوا أن : “الاشتباكات أوقعت قتلى بين الطرفين”، من دون أن يتمكنوا من تحديد عددهم ولا ما إذا كان هناك جرحى أم لا.

وأوضح الشهود أن “الطرفين يستخدمان أسلحة ثقيلة ومتوسطة ضمن رغبة كل منهما في حسم المواجهات لصالحه لتعزيز سيطرته على الأرض“.

وقال مصدر قبلي إن “الحوثيين” يسعون إلى السيطرة على وادي ثاه لموقعه الاستراتيجي الذي يسمح لهم بالتمركز في أعاليه واستهداف مواقع “أنصار الشريعة” في معقلها الرئيسي في منطقة المناسح في مديرية قيفه.

ومضى المصدر، الذي طلب عدم نشر اسمه، موضحاً أن “الوادي يبعد كيلومترات عن منطقة المناسح، وسيطرة (الحوثيين) عليه ستجعلهم قريبين من معاقل جماعة (أنصار الشريعة)”.

وتمثل مديرية قيفه، ولا سيما منطقة المناسح، العمق الاجتماعي لقبيلة “الذهبالتي ينتمي عدد كبير من أبنائها إلى تنظيم “القاعدة”، ويتبوأ بعضهم مناصب في صفوفها، مثل الشيخ نبيل الذهب، زعيم “القاعدة” في محافظة البيضاء.

ومنذ 21 سبتمبر الماضي، تسيطر جماعة “الحوثيين” بقوة السلاح على المؤسسات الرئيسية في صنعاء.

من جهة أخرى قامت قبائل بعدان بطرد مدير المديرية واتهمته بالفشل في حماية بعدان ومنعه القبائل مواجهة أي تهديد حوثي.

هذا وقد تعهدت القبائل في اجتماع لها صباح اليوم بحماية مديرية بعدان ومنع وصول مسلحي الحوثي الى مدينة إب عبرها.

وكانت قبائل في إب قد تمكنت في وقت سابق اليوم من احتجاز عشرات المسلحين الحوثيين حاولوا التسلل الى المدينة.

وتعيش المدينة عمومًا حالة من الشلل التام في مؤسساتها التعليمية والأكاديمية بعد قدوم مسلحين حوثيين اليها وبتنسيق مع قيادات موالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح وبتسهيل من السلطة المحلية بالمحافظة.

ورفض الحوثيون التوقيع على اتفاق يقضي بخروج كافة المسلحين من المدينة متمسكين ببقاء مليشياتهم في المحافظة باسم اللجان الشعبية وهذا ما رفضه أبناء المحافظة وتداعت له القبائل.

وتزايدت هجمات تنظيم “القاعدة” ضد مسلحي جماعة الحوثي بعد سيطرتهم على صنعاء، كان أكثرها دموية التفجير الذي استهدف متظاهرين “حوثيين” في ميدان التحرير، وسط العاصمة، في التاسع من الشهر الجاري، وأسقط 47 قتيلاً وعشرات الجرحى.

 

المغرد طامح يقول الإمارات دعت لتحالف جديد ضد الحوثيين ويدعو الحوثيين لمغادرة صنعاء ويعلن عن وفاة الملك عبد الله

وفاة الملك السعوديالمغرد طامح يقول الإمارات دعت لتحالف جديد ضدهم  ويدعو الحوثيين لمغادرة صنعاء ويعلن عن وفاة الملك عبد الله

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

نشر الناشط السياسي طامح منشوراً وصفة بالسري في صفحته الشخصية على تويتر يؤكد فيه بأنه حصل على معلومات مؤكدة من احد اقارب الملك عبدالله بأن الملك قد توفى قبل يومين وانه يجري التكتم على الامر وانه سيتم الاعلان الرسمي لوفاته في الايام القادمة .
وكان منشور طامح على صفحتة : “#سري الملك السعودي عبدالله توفى قبل يومين وسيتم الاعلان الرسمي لوفاته في الايام القلائل القادمة(مصدري احد اقرباء الملك) #السعودية

وواصل المغرد الغامض المعروف بإسم طامح تسريباته حول ما شهدته اليمن من أحداث خلال الفترة الماضية، والتي أدت في النهاية إلى سقوط العاصمة صنعاء بيد مليشيات الحوثي المسلحة.

وقال طامح بأن دولة الإمارات شرعت في الدعوة لتحالف جديد ضد الحوثيين بعد نكثهم لعهودهم بحضور صالح هبره ومحمد مفتاح واستقوائهم في الميدان واغترارهم بعد نهب السلاح.

ونصح طامح الحوثيين بالإنسحاب من صنعاء، ومراجعة حساباتهم مع المخلوع، مشيراً إلى أن الأخير بدأ اليوم يخطط للتخلص منهم، مطالباً إياهم بالعودة إلى من حيث أتو.

كما حذرهم مما يحاك ضدهم في قصور أبو ظبي، وأن معظم من اجتاح صنعاء هم رجال المخلوع صالح (حرسه) ولم يكونوا من الحوثيين، وأنهم لا يزالون يدينون بكل الولاء للمخلوع وليس لسيدهم في مران .

وأضاف : “انصحكم بالخروج الكبير من صنعاء فهناك ما هو ادهى وأمر، وستبدأ حمم المحارق تنضج بكم في صعدة ومران وحيدان وسفيان .. سارعوا بالهروب من صنعاء”، مشيراً إلى أن تنظيم القاعدة اجتاح صنعاء تحت جنح الظلام، وأن عليهم أن يخرجوا من صنعاء قبل الهلاك الكبير حد زعمه.

ودعا المغرد الشهير الرئيس هادي إلى الإعلان للعالم ما دار ويدور خلف الستار، وأنه يجب ألا يقف موقف المبرر لجرائم غيره ومؤامراتهم القذرة.

كما نصح لشباب الثورة بألا ييأسوا وأن يواصلوا ثورتهم بصفوف متناسقة بعيداً عن ضغائن الماضي، داعياً إياهم إلى التحالف ضد قوى النظام السابق والحوثيين، كما نصح قوى الثورة بإعادة لملمة الصفوف وكسب الولاءات، وألا يخافوا من مشروع الحوثي، لأنهم كانوا عبارة عن جسر عبور لأطماع رؤوس النظام السابق .

كما دعا اليمنيين إلى الانتفاض في وجه الخونة وفي وجه الحوثيين بالطرق السلمية، وكذا استكمال ثورتهم، مؤكداً بأن الشعب لن يموت ولن تموت صنعاء.

ونصح طامح الجنرال علي محسن بضرورة اعادة ترتيب صفوفه، ولملمة جراحه، واعادة بناء تحالفاته في الجيش ، مشيراً إلى أن الجيش اليمني بدون محسن لا شيء، وأنه قد انهار في ظرف 48 ساعة.

وفي سياق آخر تحدث المغرد طامح عن أن الملك عبد الله توفي قبل يومين، وأنه سيتم الاعلان الرسمي عن وفاته في الايام القلائل القادمة، مضيفاً بأنه حصل على هذه المعلومة من أحد المقربين من الملك عبد الله.