السبت , 24 يونيو 2017
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » الأخبار الدولية (صفحة 20)

أرشيف القسم : الأخبار الدولية

الإشتراك في الخلاصات<

ماذا كتب جوهر تسارناييف قبل اعتقاله؟

الأخوين تسارناييف

الأخوين تسارناييف

ماذا كتب جوهر تسارناييف قبل اعتقاله؟

شبكة المرصد الإخبارية

 

ذكرت شبكة سي.بي.سي نيوز ان جوهر تسارناييف المتهم مع شقيقه الاكبر بارتكاب اعتداء بوسطن في منتصف نيسان الماضي كتب قبيل اعتقاله كلمات مرتجلة اوضح فيها السبب الذي دفعه للقيام بهذا العمل: الرد على تجاوزات الاميركيين في حق المسلمين وان ضحايا الاعتداء هم “اضرار جانبية” للاعمال التي قامت بها الولايات المتحدة في العراق وافغانستان.


وقال جوهر في هذه الملحوظة: “عندما تعتدون على مسلم فانتم تعتدون على كل المسلمين” وفقا للصحافي في شبكة سي بي سي نيوز جون ميلر الذي لم يسم مصدره.


وكتب جوهر، الشقيق الاصغر للمتهم الرئيسي تيمورلنك تسارناييف، هذه الكلمات بقلم حبر على جدار قمرة قيادة المركب الذي اختبأ فيه في 19 نيسان داخل حديقة واحد من سكان بوسطن كان هو الذي اخطر الشرطة.


وكتب جوهر وهو جريح ان شقيقه الاكبر الذي قتل قبل ذلك بيوم في سن السادسة والعشرين خلال تبادل اطلاق نار مع الشرطة اصبح من “شهداء الجنة” وانه ينوي اللحاق به.

العقيد محمد الغنام سيغادر السجن إلى مصحة نفسية والمرصد يناشد الرئيس مرسي سرعة التدخل

صورة الغنام أمام البيت الأبيض في وقفة سجناء جوانتنامو

صورة الغنام أمام البيت الأبيض في وقفة سجناء جوانتنامو

العقيد محمد الغنام سيغادر السجن إلى مصحة نفسية والمرصد يناشد الرئيس مرسي سرعة التدخل

شبكة المرصد الإخبارية

في ظل تقصير شديد من السلطات المصرية بعد الثورة تجاه ابناء مصر في الخارج أمرت محكمة في جنيف بنقل العقيد المصري محمد الغنام المعتقل منذ ستة أعوام في سجن “شان دولون” إلى مستشفى للأمراض النفسية.

ويناشد المرصد الإعلامي الإسلامي الرئيس مرسي ووزير الخارجية سرعة التدخل من أجل إعادة العقيد الغنام لبلده مصر ، وكفى إهانة وإساءة لأبناء مصر في الخارج .

المحكمة أمرت أيضا باتخاذ “إجراءات علاجية في وسط مُؤسّسي” لفائدته، وهو ما يُنتظر أن يحصل في مصحة “بيل إيداي” Belle – idée حسبما صرح به محاميه بيار بايانيت إلى وكالة الأنباء السويسرية ATS – SDA.

وطبقا لتصريحات محامي الدفاع، فإن القرار الصادر عن المحكمة يمثل “ثورة صغيرة”، نظرا لأن أطباء السجن كانوا يشتكون منذ فترة طويلة من أن هذا السجين الذي يُعاني من اضطرابات ذات طابع “جنوني اضطهادي” لم يكن في مكانه الملائم في الوسط السجني.

في المقابل، سيظل العقيد السابق في الشرطة المصرية واللاجئ السياسي السابق في سويسرا خاضعا للسلطة الجزائية، كما أن احتمال إجراء تغيير على الإجراء الجديد يظل قائما في حال ظهور مخاطر أو تهديدات خلال فترة العلاج المؤسسي.

على صعيد آخر، أفاد المحامي بايانيت أن المحكمة “رفضت دفع تعويضات بسبب تركها للغنام في السجن بدون تلقي العلاج الملائم”، وأشار إلى أنه طلب 400 فرنك سويسري عن كل يوم قضاه العقيد الغنام وراء القضبان، كما أعلن أنه سيقدم اعتراضا أمام المحكمة الفدرالية (أعلى سلطة قضائية في سويسرا).

المحامي أوضح أيضا أن طلب التعويض مبرّر تماما، خصوصا وأن خبراء الطب النفسي تمكنوا من مقابلة المتهم (هذه المرة)، وهو ما لم يحصل خلال عمليات التقييم السابقة لحالته. وقد اعتبر الخبراء أن السجن لم يؤد إلا إلى مزيد تدهور الحالة العقلية والبدنية للعقيد الغنام، حسب تصريحات المحامي.

القرار الذي اتخذته المحكمة يُمثل موافقة منها على الإستئناف الذي تقدم به العقيد المصري محمد الغنام ضد إعادة تفعيل إجراء الإعتقال المتخذ ضده.

يُذكر أن الرجل الذي فر من بلاده وتحصل على اللجوء في سويسرا (قبل أن يُسحب منه)، قد اعتدى سنة 2005 في أروقة جامعة جنيف على شخص مجهول الهوية راوده الشك في أنه “جاسوس”.

العقيد محمد الغنام

العقيد محمد الغنام

وتعتقل الحكومه السويسريه العقيد الدكتور محمد الغنام منذ أكثر من سبع سنوت (من فبراير ٢٠٠٥ باستثناء شهور قليله خلال ٢٠٠٥، ٢٠٠٦ و ٢٠٠٧) وذلك بزعم اصابته باضطراب عقلي وتحت ستار اخضاعه لعلاج نفسي اجباري ، بينما الأسباب الحقيقيه يرجع الي أنه رفض التعاون مع المخابرات السويسريه وأنه كشف ان جهاز المخابرات السويسري قام بأعمال عنف مادي ونفسي ضده لاجباره علي التعاون معهم في تنفيذ مخططات سويسرا الدنيئة ضد العرب والمسلمين داخل وخارج سويسرا وتوررط أعضاء الحكومة السويسرية في ذلك .

الدكتور محمد الغنام، عقيد مصري من مواليد 5 أكتوبر 1957

يقول إنه كان ينتمي الى جهاز المخابرات المصري. تخرج من إيطاليا كخبير في محاربة الإرهاب،
ويعتبر مُصمم قانون محاربة الإرهاب في مصر.

تعرض لمحاولات توظيف من قبل نظام الرئيس السابق حسني مبارك لقمع المعارضين والصحفيين، وبعد رفضه لتلك الممارسات تعرض للمضايقات وحتى لمحاولة اغتيال.

إثر ذلك، طلب اللجوء من عدة سفارات أجنبية بالقاهرة ولكن السلطات المصرية رفضت السماح له بالخروج.
2001 وصل الى سويسرا بعد تدخل وزير الخارجية السويسري آنذاك جوزيف دايس للسماح له بمغادرة مصر،

وتحصل على حق اللجوء السياسي في سويسرا في نفس العام.

اشتكى من التعرض لمضايقات أمنية في سويسرا، وبالأخص من أعضاء من جهاز المخابرات المصرية. كما اشتكى من أن جهاز المخابرات السويسري (جهاز التحليل والوقاية SAP) اتصل به وطلب منه اختراق المركز الإسلامي في جنيف والتجسس عليه.

2005 هدد شخصا في جامعة جنيف بسكين في 15 فبراير، لاعتقاده بانه من عملاء المخابرات. تم توقيفه عند وصول الشرطة، وأودع السجن في الفترة ما بين 15 فبراير و21 يونيو 2005.

من 10 إلى 30 نوفمبر 2005، تم وضعه في مصحة الأمراض العقلية “بيل إيدي” Belle Idée في جنيف لتلقي العلاج.

2006 على أساس الشكوى بالتهديد التي تقدمت بها وزيرة في الحكومة المحلية لكانتون جنيف، تم اعتقاله من جديد في 30 نوفمبر 2005، وظل رهن الإعتقال إلى يوم 28 ابريل 2006.

2007 بقي محمد الغنام حرا طليقا حتى شهر مارس 2007. لكن في هذه الأثناء تمت محاكمته في جلسة 30 يناير 2007 ولكن “بدون إشعار بذلك، وبدون حضوره، وبدون اللجوء إلى تعيين محام فوري للدفاع عنه”، حسب أقوال محاميه.

منذ يوم 12 مارس 2007، يوجد العقيد الغنام محتجزا في سجن شاندولون Camp Dollon في جنيف بغرض الإعتقال “من أجل تلقي العلاج عن مرض نفسي”.

ويتابع المرصد الإعلامي الإسلامي قضية العقيد الغنام ويؤكد على تقصير الحكومة المصرية ويناشد المرصد الإعلامي الإسلامي الرئيس مرسي ووزير الخارجية سرعة التدخل من أجل إعادة أبن مصر العقيد الغنام لمصر.

اعتقال سعودي في مطار ديترويت يحمل جوازاً “غير صحيح” وفي حقيبته طنجرة طبخ

اعتقال سعودي بالولايات المتحدة

اعتقال سعودي بالولايات المتحدة

اعتقال سعودي في مطار ديترويت يحمل جوازاً “غير صحيح” وفي حقيبته طنجرة طبخ

شبكة المرصد الإخبارية

اعتقل سعودي كان يحمل طنجرة ضغط في حقيبته نهاية الاسبوع في مطار ديترويت (ميتشيغن)، بعد ان اعطى تفسيرات مبهمة وقدم جواز سفر انتزعت منه صفحة، بحسب ما اعلن مصدر قضائي امس الاثنين.

قال مصدر قضائي أميركي أن سعودياً كان يحمل “طنجرة ضغط” في حقيبته اعتقل لدى وصوله إلى مطار ديترويت بعد ان اعطى تفسيرات مبهمة وقدم جواز سفر انتزعت منه صفحة.

وقال المواطن السعودي الذي قال المصدر أنه يدعى (حسين الخواحير) الذي سافر السبت من المملكة الى ديترويت مع توقف في آمستردام، أبلغ محققي الهجرة انه يريد تقديم طنجرة الضغط لابن شقيقه المسجل في جامعة توليدو بولاية اوهايو لأنه لم يستطع الحصول على طنجرة أخرى. ثم اقر في وقت لاحق بأن ابن شقيقه اشترى طنجرة ضغط ولكنها كانت رخيصة الثمن ونوعيتها سيئة لأنها لم تعد تعمل بعد اول استعمال، بحسب ما جاء في وثائق الاتهام.

لكن طنجرة الضغط التي عثر عليها في حقيبته والتي استعملت طنجرة مثلها في الهجوم المزدوج الذي استهدف ماراتون بوسطن قبل شهر، ليست الموضوع الوحيد الذي اثار الشكوك، فالسعودي كان في حوزته جواز سفر انتزعت منه صفحة. ويشتبه بأنه لم يقدم فقط معلومات خاطئة للشرطة بل حاول أيضا الدخول الى الأراضي الأميركية وهو يعلم أنه يحمل جواز سفر “غير صحيح”.

غرق سفن تنقل مسلمين من الروهينجيا قبالة بورما مع اقتراب اعصار

غرق سفن تنقل مسلمين من الروهينجيا قبالة بورما مع اقتراب اعصار

غرق سفن تنقل مسلمين من الروهينجيا قبالة بورما مع اقتراب اعصار

غرق سفن تنقل مسلمين من الروهينجيا قبالة بورما مع اقتراب اعصار

شبكة المرصد الإخبارية

غرقت سفن تنقل العشرات من الروهينجيا المسلمين في خليج البنغال قبالة سواحل بورما التي يقترب منها الاعصار محاسن، على ما افادت الامم المتحدة الثلاثاء بدون ان تتمكن من ذكر عدد محدد للمفقودين.


واوضحت كيرستن ميلدرن من مكتب الامم المتحدة لتنسيق الشؤون الانسانية ان السفن التي قد تكون خمسا، غرقت مساء الاثنين بعدما ابحرت من بلدة باوكتو.


وقالت لفرانس برس ان الركاب من النازحين جراء اعمال العنف الدينية عام 2012 وكانوا يحاولون الوصول الى “مخيم اخر قبل حلول الاعصار”.


وتابعت ان “جميع المعلومات تشير الى اكثر من سفينة” فيما انتشلت ثماني جثث وانقذ 42 شخصا مقرة بان الارقام قد تتغير بسرعة.


واوضح لاجئ مسلم في مخيم مانسي قرب سيتوي عاصمة ولاية راخين (غرب) ان 200 شخص حاولوا الفرار من العاصفة الاستوائية وان الكثيرين منهم قضوا. ولم يؤكد اي مصدر بورمي المعلومات.


ورصد الاعصار محاسن في منتصف يوم الثلاثاء على بعد 1180 كلم من سيتوي بحسب دائرة ارصاد بورما مع رياح بسرعة توازي 100 كلم في الساعة قرب مركزها. ويتوقع ان يصل الى السواحل مع حلول مساء الخميس.


ويعيش حوالى 140 الف شخص في مخيمات عشوائية في ولاية راخين غرب البلاد حيث اوقعت اعمال العنف بين البوذيين من اتنية الراخين ومسلمي الروهينجيا حوالى مئتي قتيل العام الماضي.


وباشرت سلطات ولاية راخين في الايام الماضية بنقل هؤلاء النازحين واغلبهم من الروهينجيا الى مساكن خشية ان تاتي العواصف المرتقبة على مخيماتهم المكتظة والهشة. وتم استنفار العسكريين الذين نشروا عام 2012 بعد اعلان حال الطوارئ.


وصرح المتحدث باسم حكومة ولاية راخين وين ميانغ ان “قوات كبيرة نشرت مسبقا كي تقدم المساعدة عندما يضرب الاعصار”. غير ان الكثير من النازحين يرفض الانتقال قبل معرفة الموقع الذين ينقلون اليه، وسط اجواء من التوتر الشديد مع السلطات.


وصرح النازح في مخيم مانسي “هناك الكثير من الجنود باوشحتهم الحمراء على الرقبة من اجل مساعدتنا. لكننا (…) نخشاهم. الناس يخشون ان يتم توقيفهم ان فعلوا شيئا سيئا”.


واكد نازح في مخيم تيشاونغ قرب سيتوي رفض الكشف عن اسمه لفرانس في اتصال هاتفي ان “اغلبية النازحين هنا لا يريدون المغادرة”. وتابع “الموقع الجديد اقرب الى البحر من هنا، لذلك نحن قلقون”.


مؤخرا اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش بورما بشن حملة تظهير عرقي ضد الروهينجيا الذين يبلغ عددهم حوالى 800 الف نسمة يقيمون في ولاية راخين.


الثلاثاء نددت المنظمة الحقوقية بجمود السلطات في الاشهر الاخيرة مع اقتراب موسم الامطار. وصرح مدير هيومن رايتس ووتش – آسيا براد ادامز في بيان “اذا عجزت السلطة عن اجلاء المعرضين للخطر، فالكوارث التي ستتبع ذلك لن تكون طبيعية بل بشرية”.


كما اعلنت السلطات البنغلادشية الاستنفار مع اقتراب الاعصار بالرغم من عدم الثقة من الموقع المحدد الذي سيضرب فيه السواحل مساء الخميس. وزادت دكا مستوى الانذار الاثنين لكن لم يصدر اي امر بالاخلاء بعد.


ويقيم حوالى 30 مليون بنغلادشي من اصل 153 مليونا على السواحل. وغالبا ما تقع البلاد ضحية اعاصير فتاكة علما ان حيزا كبيرا من اراضيها لا يعلو كثيرا عن مستوى البحر.


في تشرين الثاني/نوفمبر 2007 اسفر الاعصار سيدر عن مقتل 3300 شخص وفقدان 800 و8,7 ملايين منكوب. وفي بورما ادى الاعصار نرجس الذي اكتسح عام 2008 دلتا ايراواداي الى 138 الف قتيل ومفقود.

كندا ترحل الى لبنان فلسطينياً متهماً بمهاجمة طائرة اسرائيلية

كندا ترحل الى لبنان فلسطينياً متهماً بمهاجمة طائرة اسرائيلية

كندا ترحل الى لبنان فلسطينياً متهماً بمهاجمة طائرة اسرائيلية

كندا ترحل الى لبنان فلسطينياً متهماً بمهاجمة طائرة اسرائيلية

شبكة المرصد الإخبارية

اعلن وزير الهجرة الكندي جايسون كيني ان فلسطينيا يعيش في كندا منذ 26عاما قد رحل الى لبنان نهاية الاسبوع لمشاركته في هجوم على طائرة ركاب اسرائيلية ادى الى مقتل شخص عام 1968.

وجاء في بيان للوزير ان محمود محمد عيسى محمد وصل الى كندا عام 1987 وقدم معلومات خاطئة عن هويته ولكن تمكن من البقاء حتى الان في هذا البلد بسبب “ثغر في النظام القديم للهجرة“.

ومع ذلك، فقد رفض طلبه سريعا “لانه كان عضوا في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وشارك عام 1968 في هجوم ارهابي على طائرة اسرائيلية” تابعة لشركة العال، بحسب ما اوضع البيان.

وبعد معركة قضائية طويلة اثر تعديل القوانين حول الهجرة من قبل حكومة المحافظين، نقل محمد نهائيا صباح السبت الى لبنان البلد الذي تتحدر منه زوجته، بحسب البيان.

وانضم هذا الفلسطيني الذي ولد عام 1943 في سن ال25 الى صفوف الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين التي ارسلته الى اليونان كي يقوم بعملية ضد الاسرائيليين.

وفي 26 كانون الاول 1968 هاجم مع شريك له طائرة بوينغ 707 تابعة لشركة العال الاسرائيلية كانت قد توقفت في اثينا اتية من تل ابيب ومتوجهة الى نيويورك.

وبعد ان اطلقا النار على الطائرة وقتلا راكبا، اعتقل المهاجمان وحكم على محمد عام 1970 بالسجن لمدة 17 عاما.

واطلقت السلطات اليونانية سراحه بعد اشهر بعد ان خطف قراصنة فلسطينيون طائرة وهددوا باعدام ركابها.

وبعد ان طرد من فلسطين حيث ولد اثر قيام الدولة الاسرائيلية عام 1948، عاش محمد في لبنان ثم انتقل الى قبرص ومنها مجدداً الى لبنان ثم اسبانيا قبل ان يصل الى كندا.

طالبان تطلق سراح أربعة أتراك من حسن النية والتعاطف الإسلامي والإنساني وتقديراً للشعب التركي

لا إله إلا اللهطالبان تطلق سراح أربعة أتراك من حسن النية والتعاطف الإسلامي والإنساني وتقديراً للشعب التركي

شبكة المرصد الإخبارية

افرجت حركة طالبان عن اخر اربعة مهندسين اتراك كانت تحتجزهم منذ هبوط مروحيتهم اضطراريا في شرق افغانستان الشهر الماضي.

واكدت حركة طالبان في بيان حصلت شبكة المرصد الإخبارية على نسخة منه “تم الافراج عن المواطنين الاتراك الاربعة المتبقين في مؤشر على حسن النية وفي بادرة احترام اسلامية وانسانية”. وكانت الحركة افرجت عن اربعة مهندسين اتراك اخرين الاحد.

وفيما يلي نص البيان :

من حسن النية والتعاطف الإسلامي والإنساني وتقديراً للشعب التركي المسلم أطلقت الإمارة الإسلامية سراح أربعة مهندسين من ضمن الثمانية الذين ألقى مجاهدوا الإمارة الإسلامية القبض عليهم قبل مدة وجيزة، وستطلق سراح الأربعة الباقين عما قريب.

إن إمارة أفغانستان الإسلامية لها أمل بأن تقوم حكومة تركيا بإظهار حسن النية في رد هذا العمل، وأن تتجه نحو الإقدامات التي تكون سبباً في تقريب الشعبين الأفغاني والتركي، وتقوية الأخوة الدينية بينهما. والسلام

إمارة أفغانستان الإسلامية

من جهة أخرى اعلنت قوة المعاونة الأمنية الدولية (إيساف) التي يقودها حلف شمال الأطلسي في بيان، إن أربعة من جنود القوة قتلوا في انفجار قنبلة زرعت على جانب طريق في جنوب أفغانستان.


واكد جواد أحمد فيصل المتحدث باسم القوة في إقليم قندهار لرويترز إن الجنود كانوا في مركبة يقومون بدورية في حي زهري بالإقليم عندما قتلوا.

 

أمريكا تزعم إعتقال تونسي خطط لقتل مائة ألف شخص !!

أحمد عباسي

أحمد عباسي

أمريكا تزعم إعتقال تونسي خطط لقتل مائة ألف شخص !!

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

قالت السلطات الأمريكية إنها ألقت القبض على رجل من أصل تونسي، يدعى أحمد عباسي، يعتقد أنه على صلة بشخص أوقفته السلطات الكندية قبل أسابيع بتهمة التحضير لهجوم ضد قطار، وتشير المعلومات إلى أن عباسي ناقش خطة تقوم على تلويث المياه والهواء في منطقة أمريكية ببكتيريا قادرة على قتل مائة ألف شخص.

وأوضحت النيابة العامة الأمريكية أن اعتقال عباسي جرى الشهر الماضي بتهمة الكذب على سلطات الهجرة خلال تقديمه للحصول على تأشيرة عمل في الولايات المتحدة.

وتم توجيه الاتهام في نيويورك لمواطن تونسي بعد ان خدع سلطات الهجرة الاميركية بهدف تشكيل شبكة لتجنيد ارهابيين في الولايات المتحدة.

وتم توقيف احمد العباسي في 22 افريل الماضي لكن لم تعلن لائحة الاتهام الا امس الخميس. واتهم العباسي بالسعي الى تزوير تاشيرة عمل للبقاء في الاراضي الاميركية ودعم الارهاب الدولي.

وكان قدم من كندا في مارس والتقى في نيويورك شهاب الصغير الذي تم توقيفه في الاونة الاخيرة في كندا، بحسب ما اوضح مكتب المدعي العام في مانهاتن.

وقال بريت بهارارا، المدعي العام في جنوبي نيويورك: “وفق الادعاء فقد كان فقد كان لعباسي مخطط شرير من وراء وجوده في الولايات المتحدة وهو اقتراف أعمال إرهابية وتطوير شبكة من الإرهابيين واستخدام أرض هذه الدولة كقاعدة لدعم نشاطات الإرهاب الدولي.”

وتعتمد معظم مواد القضية على تسجيلات صوتية لعباسي مع عميل أمني سري يتحدث العربية، وتحتاج الكثير من التسجيلات إلى ترجمة، غير أن أوراق القضية تشير إلى أن عباسي لعب دورا في دفع شهاب الصغير نحو التطرف، وهو الشخص الذي اعتقل في كندا بأبريل/نيسان الماضي بقضية التخطيط لتفجير قطار.

ويعتقد أن عباسي اجتمع بالصغير في نيويورك، بحضور العميل السري الذي عمد إلى تسجيل الحوار بينهم، وخلال المحادثة أعرب عباسي عن رغبته في تنفيذ هجمات ضد أهداف أمريكية، كما كشف عن خطته لتلويث الهواء والمياه ببكتيريا تكفي لقتل مائة ألف إنسان، وهو أمر لم يثر اهتمام الصغير، علما أن تفاصيل الخطة أو مكان تنفيذها لم تتضح بعد.

 

فرار إسلامي جزائري قيد الإقامة الجبرية في فرنسا

فرار إسلامي جزائري قيد الإقامة الجبرية في فرنسا

فرار إسلامي جزائري قيد الإقامة الجبرية في فرنسا

فرار إسلامي جزائري قيد الإقامة الجبرية في فرنسا

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

افاد مدعي لوبوي-اون-فيلاي جاك لوفييه الاحد ان الناشط الاسلامي الذي يحمل الجنسية الجزائرية سعيد عارف المحكوم بالاقامة الجبرية منذ تشرين الاول/اكتوبر 2012 في بريود وسط فرنسا، فر مساء السبت على ما يبدو في سيارة مسروقة.

واوضح المدعي ان ابن مدير فندق بريود حيث يقيم الرجل الذي حكم في 2007 بتهمة “الارهاب”، هو الذي ابلغ بالامر الاحد عندما لم يظهر عارف عند الفطور. كما ان عارف لم يتوجه الى مركز الدرك صباح الاحد على ما هو مطلوب منه يوميا.

من جهة اخرى، كانت سيارة زوجة ابن مدير الفندق قد سرقت.

وكان حكم على سعيد عارف في 2012 السجن ستة اشهر لانتهاكه حكما سابقا بالاقامة الجبرية.

وعارف المولود في وهران في الخامس من كانون الاول/ديسمبر 1965، هو ضابط منشق من الجيش الجزائري. وقد زار افغانستان خصوصا حيث تدرب في معسكرات التدريب التابعة لتنظيم القاعدة.

وسعيد عارف الذي اعتقل في سوريا في 2004 وطرد الى فرنسا، حكم عليه بالسجن عشرة اعوام بالاضافة الى حظر دخوله الاراضي الفرنسية نهائيا لـ”انتمائه الى منظمة اجرامية على علاقة بشبكة ارهابية“.

واعتبر وزير الداخلية مانويل فالس الاحد ان سعيد عارف “شخص خطير للغاية”، مضيفا انه “سيتم القيام بكل ما يؤدي الى العثور عليه“.

 

الأمريكان يهددون المعتقلين في غوانتانامو بعمليات تفتيش جسدية

معتقل في جوانتناموا

معتقل في جوانتناموا

الأمريكان يهددون المعتقلين في غوانتانامو بعمليات تفتيش جسدية

شبكة المرصد الإخبارية

أعلن معتقلون في غوانتانامو أن جنديا أبلغهم أنهم سيخضعون لعمليات تفتيش جسدية حتى في أماكن حساسة كلما خرجوا من المعتقل للقاء المحامين الذين يدافعون عنهم، كما ذكر المحامي ديفيد ريميس.

وقال المحامي الذي يتولى الدفاع عن خمسة عشر معتقلا في غوانتانامو لدى عودته من السجن “بموجب سياسة التفتيش الجديدة، يخضع كل معتقل يغادر السجن لعملية تفتيش تشمل أجزاء حساسة من جسمه“.

ولم تشأ السلطات العسكرية للسجن التعليق.

وأضاف المحامي ريميس الذي كان في القاعدة الامريكية بكوبا من 29 أبريل الى الثالث من مايو للقاء موكليه اليمنيين الذين ينفذون إضرابا عن الطعام، أن اثنين منهم هما عبد الملك وهاب وسلمان ربيعي حدثاه عن هذه “السياسة الجديدة” التي أبلغهم بها جندي في الأسبوع نفسه، لكنها لم تطبق عليهما.

واعتبر المحامي الذي وصف هذا الإجراء بأنه “مثير للصدمة” أنه يهدف الى “إخافة” المعتقلين، و”ثنيهم عن لقاء محاميهم”، و”إضافة صعوبة جديدة على إضرابهم عن الطعام“.

وللقاء محاميهم، ينقل المعتقلون على متن شاحنات صغيرة الى معسكر ايكو، حيث جهزت زنزانات خاصة لهذه الغاية.
وألغي اثنان منهما مواعيد المحامي ريميس الاسبوع الماضي، الأول لأنه كان يتخوف من تعرضه لهذا التفتيش، كما قال له المعتقل، والثاني “للسبب نفسه”، كما أوضح ريميس، حتى لو أن المحامي أوضح أنه ليس على علم بأن عمليات التفتيش هذه قد أقرت.

وأضاف أن محامين آخرين دهشوا لأن لقاءاتهم واتصالاتهم الهاتفية مع موكليهم قد ألغيت من دون سبب وجيه.

وقال: “هذه وسيلة أخرى لكسر الإضراب عن الطعام. انه تكتيك لجعل حياتهم اكثر صعوبة ولوضعهم أمام خيارات صعبة“.

وقال متحدث باسم السجن إن 100 من 160 رجلا معتقلا في غوانتانامو في الوقت الراهن نفذوا إضرابا عن الطعام، وتم إطعام 27 منهم بوساطة أنابيب، ونقل اربعة الى المستشفى لكن حياتهم ليست في خطر، كما أضاف اللفتنانت صامويل هاوس في بيان.

دفن رفات تيمورلنك تسارناييف في فرجينيا وروسيا تكتمت عن معلومات

دفن رفات تيمورلنك تسارناييف في فرجينيا

دفن رفات تيمورلنك تسارناييف في فرجينيا

دفن رفات تيمورلنك تسارناييف في فرجينيا وروسيا تكتمت عن معلومات

 

شبكة المرصد الإخبارية

أفادت الصحافة المحلية الجمعة ان رفات تيمورلنك تسارناييف، احد المشتبه بهما في اعتداء بوسطن والذي قضى في تبادل لاطلاق النار مع الشرطة، دفنت في مقبرة للمسلمين خارج مدينة ريتشموند في فرجينيا (شرق).

وقالت صحيفة (ريتشموند تايمز ديسباتش) ان الرفات ووريت الخميس في مقبرة البرزخ في بلدة دوسويل الصغيرة قرب ريتشموند، عاصمة ولاية فرجينيا.

ونشرت الصحيفة على موقعها صورة لمساحة من الأرض خلت من أي شاهد وغطتها حفنة من الورد الاحمر.

وحتى بداية الاسبوع، لم توافق اي مقبرة في ماساتشوستس على دفن رفات تسارناييف (26 عاما) الذي قضى في 18 نيسان/ ابريل.

وكانت شرطة ورشيستر في ولاية ماساتشوستس قالت “نتيجة للنداء الذي وجهناه للمساعدة، تقدم شخص متعاطف وشجاع وعرض المساعدة الضرورية لدفن المتوفى طبقا للاصول المرعية”، من دون ان تحدد المكان الذي دفنت فيه الرفات.

ولا يزال الشقيق الاصغر لتيمورلنك تسارناييف، جوهر، مسجونا.

والشابان من اصل شيشاني، ويشتبه بانهما فجرا قنبلتين عند خط وصول ماراتون بوسطن في 15 نيسان/ ابريل ما اسفر عن ثلاثة قتلى واكثر من 250 جريحا.

 من جهة أخرى أكَّد مسئولون أمريكيون أنَّ روسيا تكتمت عن معلومات “بالغة الأهمية” تتعلق بأحد المشتبه بهما في اعتداء بوسطن الشهر الماضي.

ونقلت صحيفة “وول ستريت جورنال” عن مسئولين أمريكيين لم تكشف هوياتهم: “إنَّ هذه المعلومات هي رسائل نصية تبادلتها والدة تيمورلنك تسارناييف، أحد الشقيقين اللذين يشتبه بأنهما نفذَا اعتداء بوسطن في 15 أبريل الماضي، وأحد أقربائها في روسيا“.

وأضافت الصحيفة: إنَّ تسارناييف كان يرغب في الانضمام إلى مجموعة من الناشطين متهمة بتنفيذ اعتداءات في القوقاز، وأن المسئولين الأمريكيين لم يأخذوا علمًا بهذه الرسائل إلا بعد أسبوع على الاعتداء الذي استهدف ماراثون بوسطن.

ووصف مسئولون أمريكيون هذه الرسائل بأنها من بين أهم وجوه الخلل في تبادل المعلومات بين الولايات المتحدة وروسيا.