Sunday , 25 October 2020
خبر عاجل
You are here: Home » الأخبار الدولية (page 50)

Category Archives: الأخبار الدولية

Feed Subscription<

الحكم على برلسكوني بالسجن 4 سنوات وعدم تولي مناصب عامة بتهمة التهرب الضريبي

الحكم على برلسكوني بالسجن 4 سنوات وعدم تولي مناصب عامة بتهمة التهرب الضريبي

أصدرت محكمة في ميلانو، اليوم الجمعة، حكما يقضي بسجن رئيس الوزراء الإيطالي السابق سيلفيو برلسكوني، 4 سنوات بتهمة التهرّب الضريبي، كما قضت بعدم شغله مناصب عامة لمدة 3 سنوات.

وذكرت وسائل إعلام إيطالية أن محكمة الدرجة الأولى الجنائية بميلانو حكمت على برلسكوني بالسجن لمدة 4 سنوات بتهمة التهرّب الضريبي لدى شراء حقوق بث مجموعته الإعلامية “ميدياست”،كما قضت المحكمة بعدم شغل برلسكوني لمناصب عامة لمدة 3 سنوات.

يشار إلى أن برلسكوني يستطيع استئناف الحكم مرتين أخريين قبل صدور الحكم النهائي، ولن يقضي أي فترة عقوبة في السجن قبل الفصل في الاستئناف النهائي.

وبرّأت المحكمة مدير المجموعة، فيديلي كونفالونييري، بينما قضت بسجن فرانك اغراما، الوسيط في الإنتاج السينمائي، لمدة 3 سنوات، والذي كان مكتب المدعي بميلانو قد أدخله فى القضية بوصفه “الشريك الصامت” لبرلسكوني في بيع حقوق البث التلفزيوني في الخارج.

كما حكم القضاة على المدانين، وبين بينهم برلسكوني، بدفع مبلغ 12 مليون دولار لوكالة الضرائب.

ويأتي هذا القرار بعد يومين من إعلان برسلكوني البالغ من العمر 72 عاماً، عن عدم نيته الترشح لانتخابات رئاسة الحكومة المقبلة.

ومحاكمة برلسكوني انطلقت عام 2006، وتم تأجيلها لما تمتع به من حصانة وقتها كرئيس للوزراء.

استئناف مذابح البوذيين بحق الأقلية المسلمة في بورما

استئناف مذابح البوذيين بحق الأقلية المسلمة في بورما

و122 قتيلا من مسلمي الروهينجا حتى صباح العيد

كبرى الجمعيات الإسلامية تلغي الاحتفال بالعيد

قتل ما لا يقل عن 122 شخصاً حتى صباح اليوم الجمعة في مواجهات جرت خلال الأيام الماضية مع استئناف العنف بين البوذيين والروهينجا المسلمين في غرب بورما.
وقال وين مايانغ المتحدث باسم حكومة ولاية راخين :أنه “حتى هذا الصباح قتل 51 رجلاً و61 امرأة”، مضيفاً أن أكثر من 70 شخصاً جرحوا أيضا وأحرق حوالي 2000 منزل.
وتشهد ولاية راكين الواقعة غرب بورما أعمال عنف تستهدف الأقلية المسلمة، راح ضحيتها، حتى الآن، المئات، وأقرت منظمات دولية عدة بحدوثها، إلا أن الحكومة البورمية قللت من أهميتها.
وتجددت المواجهات خلال الأسبوع الجاري في عدة مناطق من ولاية راخين بينها قرى يصعب الوصول إليها.
ونزح أكثر 75 ألف شخص من الروهينجيا بسبب أعمال العنف وهناك حركة نزوح بالآلاف باتجاه مخيمات اللاجئين حول مدينة سيتوي عاصمة ولاية راخين المكتظة أصلا، وحيث يفتقر النازحون إلى الأغذية والرعاية الصحية.
وتقول الأمم المتحدة إن أقلية الروهينجيا المسلمة من الأقليات الأكثر تعرضا للاضطهاد في العالم، وقال الناطق باسم الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في بيان نقل عن الأمم المتحدة في رانغون أن “هجمات مجموعات الدفاع الذاتي والتهديدات والخطب المتطرفة يجب أن تتوقف”.
وأضاف “اذا لم يحصل ذلك فان النسيج الاجتماعي قد يتضرر بشكل لا رجعة فيه ويهدد مسار الإصلاحات والانفتاح الذي تنتهجه الحكومة حاليا” منتقدا استغلال “ناشطين وعناصر مجرمة” للحقد الإثني.
من جانبها دعت الولايات المتحدة “كافة الأطراف إلى ضبط النفس والتوقف فورا عن كل الهجمات” وطالبت “بجهود حقيقية من اجل التوصل إلى مصالحة وطنية في بورما”.
ونشرت صحيفة نيو لايت اوف ماينمار الرسمية الناطقة بالإنكليزية الجمعة بيانا من مكتب الرئيس وعد فيه بإعادة الهدوء.
وقال إن “المجتمع الدولي يراقب التقدم الجاري في بورما باهتمام” متوعدا بملاحقة “الأفراد والمنظمات التي تستغل” الوضع.
وفي هذا السياق ألغت اكبر الجمعيات الإسلامية في البلاد احتفالاتها بعيد الأضحى الجمعة.
وأججت أعمال العنف المخاوف من حصول نزوح كبير للروهينجيا خصوصا إلى ماليزيا بأعداد اكبر من السنوات الماضية.
وقالت فيفيان تان “لقد لاحظنا من الآن زيادة في عدد الزوارق التي تبحر ليس فقط من بورما بل أيضا من بنغلاديش” واعتبرت إن أعمال العنف ستضاعف بلا شك عمليات الرحيل التي تبدا عادة في هذه الفترة عند نهاية موسم الأمطار.
من جانبها عززت بنغلاديش المجاورة دوريات خفر السواحل على الحدود لمنع الروهينجيا من دخول أراضيها.
وحتى الان بلغ عدد النازحين حوالى 75 الف شخص معظمهم من المسلمين.

الملا عمر في بيان العيد يتطرق للاحتلال والفيلم المسيء والأسرى وقرب النصر

الملا عمر في بيان العيد يتطرق للاحتلال والفيلم المسيء والأسرى وقرب النصر

شبكة المرصد الإخبارية

أصدر الملا محمد عمر مجاهد بياناً بمناسبة عيد الأضحى المبارك حصلت شبكة المرصد الإخبارية على نسخة منه باللغتين العربية والانجليزية، تضمن البيان تأكيد الملا عمر ما جاء في رسالة عيد الفطر وأن طالبان او الامارة الاسلامية لن تستأثر بالحكم في أفغانستان، وستكون الحكومة القادمة ممثلة للجميع لكن مع تطبيق الشريعة الإسلامية وإنفاذها ، الحفاظ على الحقوق للجميع رجالا ونساءا واعادة بناء افغانستان
وأشار إلى أن من قاموا بالعمليات من منتسبي اجهزة الامن والجيش ليسوا كلهم من طالبان ودعوة امير المؤمنين لكل قادر منهم على ذلك ان يقوم به لأنه فريضة وواجب.
وأكد على أن لا مفاوضات حالياً مع اي جهة محتلة او مع الحكومة والجهة المخولة بالحديث والتفاوض هي اللجنة السياسية التي شكلتها الامارة الاسلامية وكل من يشارك في المفاوضات غيرها ممن يسميهم الاخرين مندوبين عن طالبان لا صلة لهم بالامارة ولا يمثلون الا وجهة نظرهم.
تجنب البيان الاشارة الى وضع الاحزاب الموجودة في كابول وهذه رسالة لها لاغتنام الفرصة وعدم الانسياق الاعمى وراء الاحتلال فلم يتوعدها ولم يعدها البيان بشيء من العقوبة او الغنيمة.
وفي البيان اشارة الى الأسرى في غوانتنامو وباجرام ودول الجوار اشارة الى باكستان وان عدداً من الاسرى قتلوا تحت التعذيب مثل ملا عبيد الله وزير الدفاع السابق في الامارة الاسلامية واعترفت باكستان بذلك بعد عامين من مقتله.
كما أن البيان فيه توعد للدول الكبرى ودول الجوار بأن تكف عن التدخل في شئون افغانستان وهي اشارة الى رفض التدخل الباكستاني والتي يدعي الغرب انها تدعمهم.
كما تطرق إلى موضوع الفيلم المسيء قال : ” وإنني استنكر الفلم المسیئ لرسول الله صلی الله علیه وسلم وأقول: بأنّ أعداء الإسلام كانوا قد قاموا بكلّ ما یُسيء إلی صورة الإسلام، وهاهم أخیراً قاموا بالتصرّفات المسیئة إلی ذات رسول الله صلی الله علیه وسلم، وقد فعلوا في شأن أشرف الأنبیاء صلی الله علیه وسلم ما لا یتحمّله الوجدان السلیم حول شخص عاديّ أیضا.
إنّ الغرب یعتبر الإساءة إلی رسول الله صلی الله علیه وسلم، وإحراق نسخ القرآن الكریم تعبیراً عن حرّیة الفكر والبیان، ولكنّه في نفس الوقت یتّهم بالإرهاب ویسجن ویعذّب كلّ من یقرأ آیات الجهاد من كتاب الله تعالی أو یفسّرها للناس، أو یطالب بحقوقه وحرّیّته”.

وفيما يلي بیان أمیر المؤمنین الملّا محمد عمر مجاهد – حفظه الله تعالی ورعاه- بمناسبة عید الأضحی المبارك لعام 1433هـ كما وصلنا في شبكة المرصد الإخبارية:
بسم الله الرحمن الرحیم
الحمد لله ربّ العلمين، والصلوة والسّلام علی سیّد الكونین أشرف الأنبیاء وقائد المجاهدین، نبیّنا محمد المصطفی صلّی الله علیه وسلّم، وعلی آله وصحبه أجمعین.
أمّا بعد فأعوذ بالله من الشیطان الرجیم : ( إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ لِيَصُدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ فَسَيُنْفِقُونَهَا ثُمَّ تَكُونُ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً ثُمَّ يُغْلَبُونَ وَالَّذِينَ كَفَرُوا إِلَى جَهَنَّمَ يُحْشَرُونَ (36) الأنفال). وقال الله تعالی : وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُم مُّصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِن بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ ) [6] الصف(صدق الله العظیم)
أهنئ الشعب الأفغاني المسلم، والمجاهدین الأبطال في مقاومة المعتدین، وذويّ الشهداء، والمعاقین، والحجاج الكرام، وجمیع المسلمین في كلّ أرجاء المعمورة بحلول یوم الإیثار والتضحیة والفرح یوم العید الأضحی المبارك، وأسأل الله تعالی أن یجعل هذه الأیام أیام الفرح والاطمئنان والرفعة للأمة الإسلامیة جمعاء .
وأخصّ بالتهنئة شعبنا الغیّور، والمجاهدین الأشاوس بالانتصارات العسكریة العظیمة للمجاهدین في هذه السنة، وأسأل الله تعالی أن یرزقنا جمیعا الاستقامة، كما أسأله تعالی أن یخلّص شعبنا المظلوم من شرّ هذا الاعتداء الجائر علیهم، وهاهي لحظات الانتصار قد اقتربت أكثر من أيِ وقت آخر إن شاء الله تعالی.
إخواني المجاهدین! إنكم تشهدون الواقع بأمّ أعینكم أنّ صفوف الجهاد تكتسب قوّة من یوم إلی آخر، ویتسع تكاتف شعبنا الشهم مع المجاهدین وتضحیته إلی جانبهم، وتتمّ الهجمات الكبیرة بالأسالیب الجهادیة المُبتَكرَة علی قواعد العدوّ الكبیرة، والعدوّ بدأ ینسحب من قواعده ومراكزه العسكریة خوفاً من المجاهدین، وكذلك تتمّ الهجمات القاصمة والخطیرة علی العدوّ المحتلّ الماكر من قبل الجنود المسلمین الفدائیین من داخل صفوف الإدارة التي أقامها المحتلّون. وإلی جانب ذلك كله تنضمّ أعداد كبیرة ممن كانوا قد انخدعوا من صفوف العدوّ بإلامارة الإسلامیة نتیجة جهود لجنة الدعوة والإرشاد، والتحوّلات السریعة المماثلة الأخری كلها من المكتسبات التي یجب علینا جمیعا أن نشكر الله تعالی علیها.
ولكي یرافقنا مزید من التوفیق في تحقیق أهدافنا یجب علینا جمیعاً أن نسأل الله تعالی التوفیق بمزید من التضرّع والإنكسار له، وأن نلتزم بالعهد والوفاء لآمالنا وأهدافنا الجهادیة، وألّا نغترّ بأنفسنا، وألّا یأخذنا التهاون فی تحقیق أهداف الجهاد ومتابعة مسیرتنا المحترمة. ولذلك یجب علینا أنّ نجعل رضا الله تعالی وطاعة الأمیر، ومراعاة اللوائح الجهادیة، والعمل لإقامة النظام الإسلامي وإسعاد الشعب الأفغانی الهدف من جهادنا، لأنّ شعبنا الذي نحن جزء منه قد قاسی المصائب والمعاناة منذ أكثر من ثلاثین عاماً، فمن حقه علینا أن نعطف علیه، وأن نعامله باللین وحُسن الُخلُق، وأن نوسّع له صدورنا، لأنّ تضحیات هذا الشعب العزیز وإیثاره وفدائیته أهّلتنا لمواصلة المعركة بشكل موفّق ضدّ أكبر قوّة عسكریة متكبّرة إلی أن واجهت الهزیمة فی جمیع المجالات.
إنّه یجب علینا أن نتألّم جمیعاً بألم هذا الشعب، وأن نغتمّ بغمّه، واعلموا أنّكم بنصر الله تعالی ثمّ بالتعاون المتقابل من شعبكم تدكون عدوّكم، وتنتصرون علیه.
ویجب علی جمیع مسؤولي الإمارة الإسلامیة ومنسوبیها أن یزیدوا من إحكام أواصر الوحدة والمحبة فیما بینهم، وأن یتجنّبوا التفرّق والاختلاف، وأن یقوموا بتسییر الأمور الجهادیة في جوّ من التضامن والتشاور، وأن یُعدّوا الخطط الجیدة لدك العدوّ، وأن یطبّقوها بدّقة، وكذلك یجب علیهم أن یسعوا لتوفیرالتسهیلات الممكنة لعامّة أفراد الشعب، وأن یعملوا لحفظهم من ظلم المحتلّین وظلم ملیشیاتهم المحلّیة، وأن یتّخذوا جمیع التدابیر لمنع وقوع الخسائر في صفوف المدنیین، لأنّ العدوّ یسعی دومّاً أن یُلقي بلائمة خسائر المدنیین علی عاتق المجاهدین.
وكذلك علی المجاهدین أن یصعّدوا من جهودهم في اختراق صف العدوّ وتنظیم الفعّالیات فیه بدقّة وعلی نطاق واسع، وستظهر في المسقبل لهذا التكتیك نتائج طیبة إن شاء الله تعالی.
وأوصي مسؤوليّ المجاهدین بالاهتمام بأمر تعلیم المجاهدین، وأن یعلمّوهم الأحكام الضروریة المرتبطة بالجهاد، وأن یهتمّوا كذلك بتربیة المجاهدین الخُلقیة والفكریة إلی جانب التربیة العسكریة، كما أوصیهم بإدراك مسؤلیتهم تجاه الأیتام والمعاقین والأسری، ولیعلموا أن التصرّفات المخالفة للمصالح الدینیة، والأعمال العشوائیة الانفعالیة ربّما تكون لها نتائج سلبیة خطیرة.
وأوجّه في هذه المناسبة مرّة أخری الدعوة للأفغان الواقفین في صفوف الحكومة العملیة أن یتعاونوا مع المجاهدین بالإخلاص دفاعاً عن الإسلام وعن المصالح الوطنیة، واشتراكاً منهم في عملیة تحریر البلد من نیر الاحتلال.
إنّ القیام بالفعّالیات الجهادیة في داخل صفوف جنود العدوّ وملیشیاته هو من أعظم الأسالیب الجهادیة تأثیراً، وسیتّسع في المستقبل نطاق هذه الفعّالیات أكثر، وستكون أكثر تنظیماً وأخطر تأثیراً إن شاء الله تعالی.
وإنّني أهیب بكل أفغاني نبیل یمكنه أن یجد فرصة العمل الجهادي داخل صفوف القوّات المحتلّة والقوّات العمیلة أن یستغلّ هذه الفرصة، وأن یدك أعداء الدین والوطن في داخل معاقلهم، وأن یستغلّ جمیع الطرق والأسالیب والفرص المتاحة في توجیه الضربة إلی العدوّ، لأنّ الجهاد فرض علی الجمیع، والعمل لتحریر البلد واستعادة الإستقلال مسؤلیة دینیة ووجدانیة لكل فرد في هذا الشعب، وعلی المجاهدین أن یعرّفوا أمثال هؤلاء الأبطال لمزید من التقدیر والإكرام والمكافأة إلی قیادة الإمارة الإسلامیة.
أمّا عن المصیر السیاسي لمستقبل هذا البلد فأقول للمرّة الأخری: بأنّنا لانفكر في حكر السلطة، ولا نتصور الحرب الأهلیة بعد رحیل المحتلین، بل سعینا الوحید هو أن یتعیّن المصیر السیاسي للبلد بید الأفغان أنفسهم بعیداً عن تدخّلات الدول العظمی في العالم، وبعیداً عن تدخّلات الدول المجاورة، وأن یكون هذا المصیر ذو صبغة إسلامیة وأفغانیة خالصة.
وبعد تحریر البلد سوف نتمتّع بنصر الله تعالی بذلك النظام الشرعي والوطني الذي سیسعی لإیجاد حكومة تخلو من جمیع أنواع العنصریة والعصبیة، وستوسد الأمور إلی أهلها، وستحافظ علی وحدة أرض الوطن، كما ستوفّر الأمن، وستنفذّ الشریعة، وستضمن إحقاق حقوق جمیع أفراد البلد رجالاً ونساءً، وستعمل لإعمار البنیة التحتیة لاقتصاد البلد، وكذلك ستقوم بتقویة المؤسسات الاجتماعیة في البلد، وستقوم بتوفیر التسهیلات التعلیمیة لجمیع الشعب في ضوءالأصول الإسلامیة والمصالح الوطنیة، وستعمل تلك الحكومة لتسییر الشؤون العلمیة والثقافیة في اتّجاه صحیح، وبمساعدة شعبها الأبيّ سوف تقف سداً منیعاً في طریق تحقیق الأهداف المشؤومة لمن یفكرون في إشعال الحرب الأهلیة وتقسیم البلد.
ولا ینبغي أن یُظَنّ بأن الشعب الأفغاني شعب مغفّل، وأنّه سیقطع الوشائج العقدیة والثقافیة، والاجتماعیة، والتاریخیة القوّیة مع الأقوام الشقیقة، أو أنّه سیرضی بالتقسیم، إنّ الاتحاد السوفیتي أیضا كان أراد أن یجرّب وصفة تقسیم البلد، ولكنّ نتیجة جهوده كانت معكوسة، وقد انطبقت علیه .
إنّنا سنحافظ علی العلاقات الحسنة مع كلّ جهة تحترم أفغانستان كدولة إسلامیة ذات سیادة مستقلّة، ولا تكون علاقاتها ومناسباتها بأفغانستان ذات الصبغة السلطویة الاستعماریة. وأری أنّ هذه هي مطالبة وأمل كلّ أفغاني حرّ مسلم.
وحول المفاهمة مع القوات الخارجیة فأقول : بأننا سنستمرّ في الكفاح السیاسي إلی جانب عملنا العسكري لتحقیق أهدافنا وأمالنا الإسلامیة والوطنیة، وقد عیّنّا جهة خاصّة في إطار مكتب سیاسي لمتابعة المسیرة السیاسیة، والمكتب السیاسي یتعامل مع الأجانب وفق مصالحنا الإسلامیة والجهادیة.
ویجب أن أصرّح بأنّه لا توجد لدینا أیّة قناة أخری للمفاهمة مع الجهة المقابلة سوی مكتبنا السیاسيّ، لأننا لا نتعامل في هذه المضمار بالسیاسات الخفیة، ولا نتحمّلها أیضا، بل سیاستنا للتفاهم مع المقابل قد وضعناها في ضوء قِیَمنا الدینیة والوطنیة، وقد أعلنّاها واضحة للجمیع. فإن كانت القنوات الاستخباراتیة والدبلوماسیة للدول المعتدیة تبحث لها عن وجوهٍ وقنوات مزوّرة لإجراء المحادثات معها، وإحداث الجَلَبَة الإعلامیة حولها، فإن هذا العمل لن یكسبها سوی ضیاع الوقت، ولن تخدع بها إلاّ نفسها وشعوبها .
وبما أنّ الحرّیة حق للجمیع، فإننا أیضا نأمل من العالم، والمجتمع الدولي، وبخاصّة من الدول الإسلامیة، والمؤتمر الإسلامي أن یقف الجمیع شعوراً بمسؤولیتهم إلی جانبنا في تحریر بلدنا الإسلامي وإنهاء الاحتلال فیه، وأن تقوم هذه الجهات بأداء مسؤلیتها الإنسانیة تجاه أسرانا الذین یقبعون مظلومین فی سجون (غوانتانامو)و(باغرام) والمعتقلات الأخری، وكذلك في سجون الدول المجاورة، ونطالب جمعیات حقوق الإنسان أن تُحسّ مسؤولیتها تجاه الحقوق الإنسانیة للمساجین المظلومین الذین یُعَذّبون أثنا التحقیقات معهم خلافاً لجمیع القوانین، وتُنزع منهم الإعترافات نتیجة الضغوط والتعذیب، ویُحرمون من جمیع الحقوق الانسانیة الأوّلیة، حتی أن بعضهم قد قُتلوا أثناء التحقیقات، كما أصیبت أعداد منهم بالإعاقة.
وإنني استنكر الفلم المسیئ لرسول الله صلی الله علیه وسلم وأقول: بأنّ أعداء الإسلام كانوا قد قاموا بكلّ ما یُسيء إلی صورة الإسلام، وهاهم أخیراً قاموا بالتصرّفات المسیئة إلی ذات رسول الله صلی الله علیه وسلم، وقد فعلوا في شأن أشرف الأنبیاء صلی الله علیه وسلم ما لا یتحمّله الوجدان السلیم حول شخص عاديّ أیضا.
إنّ الغرب یعتبر الإساءة إلی رسول الله صلی الله علیه وسلم، وإحراق نسخ القرآن الكریم تعبیراً عن حرّیة الفكر والبیان، ولكنّه في نفس الوقت یتّهم بالإرهاب ویسجن ویعذّب كلّ من یقرأ آیات الجهاد من كتاب الله تعالی أو یفسّرها للناس، أو یطالب بحقوقه وحرّیّته.
إنّ الإشاعة الباطلة في دنیا الأفلام الغربیة، والروح العصبیة، والتصرفات الدالة علی ضیق النظر لدی الغرب لن یجلب علی الغرب إلاّ الخزي والعار. یقول تعالی: (يُريدونَ لِيُطفِئوا نورَ اللهِ بِاَفواهِهِم واللهُ مُتِمُّ نورِه وَلوكَرِهَ الكافِرون)(۸) الصف).
فیجب علی المسلمین ألاّ یكتفوا تجاه هذه الجریمة بالاحتجاج بالقول فقط، بل علیهم أن یتمسّكوا بدینهم، وأن یطبّقو السنن النبویة -علی صاحبها أفضل الصلاة والسلام-في العمل، وأن یتّحدوا في مابینهم، وأن یقوموا بالجهاد العملي ضدّ الإحتلال والمحتلین: ( لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا )(۲۱)الاحزاب.
إننا الآن لم نهجم علی أحد، ولم نعتد علی أرض أحد، ولكنّنا سنستمرّ في جهادنا ضدّ المحتلین الذین اعتدوا علی أرضنا إلی أن ینتهي الاحتلال بشكل كامل، وإننا كنّا قد قلنا للعدوّ قبل إحدی عشر سنة بأنّ مجیئهم إلی أفغانستان سیكون سهلاً، ولكنّ بقاءه علی هذه الأرض، وخروجه منها سوف یكون مصحوباً بكثیر من المشاكل. وهاهو وضع العدوّ الیوم كما كنّا قد توقّعناه آنذاك.
إنّنا الیوم نتمتّع بالكفاءة اللازمة والنَفَس الطویل لمواصلة الجهاد للزمن الطویل، ونتمتّع بالاعتماد القويّ علی الله تعالی، ونملك القوّة البشریة الكافیة لمواصلة المسیرة، وإنّ جمیع هذه الإمكانیات لم نستسلفها من أحدٍ، ولم یتبرّع بها علینا أحد، بل هي من فضل الله تعالی علینا، وسنبطل بإذن الله تعالی بجهودنا وبتدابیرنا جمیع مخططات العدوّ، وإنّ مسیرتنا الجهادیة بفضل الله تعالی ثمّ بالمناصرة الإسلامیة العالمیة، والتضامن الشعبي، والحصول علی الوسائل المناسبة، قد وصلت إلی المرحلة التي تؤهّلنا لإلحاق الهزیمة المنكرة والمحیّرة بالعدوّ في المجال العسكري أیضا إن شاء الله تعالی.
وفي الأخیر أرجو من جمیع أهل الخیر الموسرین والإدارات الخیریة، أن یشفقوا في أیام العید المباركة علی أُسَر المجاهدین والمساكین وعلی الأخصّ علی أولاد الشهداء والمحبوسین مثلما یشفقون علی أولادهم، وأن یوصلوا إلیهم مساعداتهم مباشرة، أو عن طریق لجنة الأمور الاقتصادیة بالإمارة الإسلامیة لیشركوهم معهم في فرحة العید.
وأسأل الله تعالی في هذه الأیام المیمونة أن یأجر الشعب الأفغاني المؤمن المجاهد الذي وقف بكل الحبّ والرجولة معاوناً ومسانداً للمجاهدین في الجهاد ضدّ التحالف الكفري العالمي بقیادة أمریكا لأكثر من عشر سنوات، وبفضل الله تعالی ثم بفضل هذه المساندة وصل جهادنا إلی مشارف النصر إن شاء الله تعالی، كما أسأل الله تعالی أنّ یمن بجمیل الصبر والاستقامة والأجر العظیم علی الأُسَر التي استشهد أبناؤها وأقاربها في الجهاد في سبیل الله تعالی، أو استشهدوا، أوجُرحوا، في قصف العدوّ ومداهمته لمنازلهم، أو وقعوا أسری في ید العدوّ، أو تحمّلوا خسائر مالیة، و أرجو الله تعالی آن یُحقّق آمال شعبنا، وأن یرفع رایة الإسلام خفّاقة في هذا البلد. آمین یارب العلمین.
والسلام علیكم ورحمة الله وبركاته
خادم الاسلام
الملّا محمد عمر (مجاهد)
۷/۱۱/۱۴۳۳ هــق

جماعة “الشباب المجاهدين” الصومالية  تهدد لندن باعتداءات لترحيلها أبو حمزة

جماعة “الشباب المجاهدين” الصومالية  تهدد لندن باعتداءات لترحيلها أبو حمزة

هددت جماعة “الشباب المجاهدين” الصومالية الاثنين بريطانيا باعتداءات خصوصا بسبب تسليمها الداعية الاسلامي ابو حمزة المصري للولايات المتحدة! متهمين لندن بشن “حرب على الاسلام”.
  وبعد معركة قضائية استمرت سنوات سلمت بريطانيا في تشرين الاول/اكتوبر ابو حمزة للولايات المتحدة وتجري محاكمته في نيويورك خصوصا في عملية خطف رهائن و”انشطة ارهابية” مفترضة. وهي تهم ينكرها.
  وفي 11 رسالة وضعها على حسابه على موقع تويتر توعد مكتب الشباب للصحافة بريطانيا بتنفيذ حملة هجمات لم تشهدها من قبل.
  وكتب في احدى هذه الرسائل ان “الكابوس الذي يقترب من الشواطىء البريطانية سينسيكم التأكيد هول (اعتدائي) 7 و21 تموز/يوليو” 2005.
وكانت لندن شهدت سلسلة اعتداءات انتحارية قتل فيها 52 شخصا في وسائل النقل العام في السابع من تموز/يوليو 2005 اضافة الى اربع محاولات اخرى اشاعت الذعر بعد ذلك باسبوعين.
  وجاء في رسالة اخرى للجماعة المتطرفة ان “بريطانيا ستدفع الثمن الاعلى لدورها السمج في الحرب على الاسلام ووحشيتها المستمرة حيال مسلمين ابرياء”.
  وكانت قوة تابعة للاتحاد الافريقي قوامها 17 الف رجل اضافة الى وحدة عسكرية اثيوبية! طردت الشباب من العاصمة الصومالية في آب/اغسطس 2011 واجبرتهم على التخلي تدريجيا عن اهم معاقلهم! لكنهم لا يزالون يسيطرون على مناطق واسعة في جنوب الصومال ووسطه.
  وتشهد الصومال حربا اهلية وفوضى منذ سقوط نظام الرئيس سياد بري في 1991.
  وتعيش جالية صومالية كبيرة في بريطانيا.
  وتاتي تهديدات الشباب في الوقت الذي يحاكم فيه ثلاثة بريطانيين مسلمين منذ الاثنين في لندن بتهمة التخطيط لاعتداءات كان يمكن بحسب الاتهام ان تكون اشد دموية من اعتداءات السابع من تموز/يوليو 2005.

أوباما  بن لادن كان سيهرب لو استأذنت واشنطن باكستان

أوباما  بن لادن كان سيهرب لو استأذنت واشنطن باكستان

في كلمات تعد من أكثر كلماته صراحة قال الرئيس الاميركي باراك أوباما ان أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة كان سيهرب لو أن الولايات المتحدة سعت للحصول على اذن من باكستان قبل الغارة التي شنتها على منزله هناك.
  وكان مسؤولون في ادارة أوباما قد برروا من قبل قرار عدم اشراك باكستان في العملية باحتمال أن يبلغ شخص ما بن لادن بالمعلومة مما يتيح له فرصة الهرب من منزله في أبوت اباد قبل وصول فريق قوات البحرية الاميركية الخاصة الى المكان.
  وقال ليون بانيتا الذي كان مديرا لوكالة المخابرات المركزية الاميركية وقت العملية ووزير الدفاع حاليا في مقابلة مع مجلة تايم بعد قليل من العملية التي وقعت في مايو ايار عام 2011 وأسفرت عن
مقتل بن لادن انه كانت هناك مخاوف ازاء احتمال قيام باكستانيين بتنبيه الاهداف.
  لكن في المناظرة التي جرت أمس الاثنين بين أوباما ومنافسه الجمهوري في انتخابات الرئاسة ميت رومني أشار أوباما الى هذا الاحتمال على أنه حقيقة واقعة.
  وقال //لو كنا طلبنا اذنا من باكستان لما تمكنا منه.  والعملية التي أجهزت على بن لادن واحدة من عدة موضوعات يروج لها أوباما باعتبارها من انجازاته.
  وخلال حملته التي أخفق فيها في الفوز بترشيح الحزب الجمهوري له لخوض انتخابات الرئاسة عام 2008 وجه رومني انتقادات لاوباما لانه حذر باكستان علنا من أنه سيدخلها لضرب أهداف مهمة مثل بن لادن ما لم تتحرك هي. وأشار رومني الى أن مثل هذه التصريحات لا تفيد في بناء العلاقات.
  لكن رومني قال في مناظرة أمس الاثنين انه كان أيضا ليأمر بهذه الضربة.
  وقال المرشح الجمهوري //كان علينا أن ندخل باكستان. كان علينا أن ندخلها للنيل من أسامة بن لادن. هذا هو الشيء الصحيح الذي كان ينبغي فعله.
  أما السؤال عمن كان في باكستان يعلم بمكان بن لادن فلا يزال بلا جواب قاطع.
  وقال حسين حقاني الذي كان سفير باكستان لدى الولايات المتحدة وقت العملية في مؤتمر في واشنطن في أغسطس اب الماضي انه يعتقد أن شخصا ما في مكان ما في باكستان كان يعلم بمكان بن لادن وهي تصريحات عبر عنها بانيتا أيضا.
  ففي يناير كانون الثاني قال بانيتا لبرنامج //60 دقيقة// الذي تذيعه قناة سي.بي.اس //ليس لدي أي دليل ملموس لذا لا أملك أن أقر الامر على أنه حقيقة واقعة. ما من شيء يؤكد المسألة لكن شعوري الشخصي كما قلت من قبل هو أن شخصا ما في مكان ما كان على علم بالامر على الارجح.

تأجيل محاكمة نضال حسن في مذبحة فورت هود الاميركية

تأجيل محاكمة نضال حسن في مذبحة فورت هود الاميركية

يواجه 13 اتهاما بالقتل من الدرجة الاولى

قررت محكمة الاستئناف العسكرية الاميركية تأجيل المحاكمة العسكرية للميجر نضال حسن في واقعة اطلاق النار بقاعدة فورت هود الاميركية عام 2009 الى أجل غير مسمى. ويواجه حسن ، 42 عاما، 13 اتهاما بالقتل من الدرجة الاولى فيما يتصل بالهجوم الذي وقع في تكساس في نوفمبر تشرين الثاني عام 2009.
واذا أدين بارتكاب هذه الجرائم فربما تصل عقوبته الى الاعدام.
وقالت محكمة الاستئناف العسكرية يوم الاثنين ان المحاكمة ستتأجل حتى يتسنى اعادة النظر في هيئة المحكمة.
وصدر هذا القرار بعد ان قال محامو حسن للمحكمة انهم يعتزمون استئناف الحكم الذي أصدرته محكمة عسكرية اميركية وسمح للقاضي الذي يتولى محاكمة حسن بأن يأمره بحلق لحيته بل واصدار الامر بحلقها قسرا اذا لم يمتثل لامر القاضي.
ويعد هذا التأجيل في صالح حسن الذي قوبل بالرفض في يونيو حزيران طلبه مواصلة المحاكمة العسكرية.
لكن منذ ذلك الوقت اطلق حسن لحيته بالمخالفة للوائح الجيش الاميركي وبلغ الامر ساحة القضاء. وقال حسن انه اطلق لحيته لاسباب دينية وان الزامه بحلاقتها يمثل تمييزا دينيا ضده.

خالد شيخ محمد لـ “قضاة جوانتانامو: دمكم ليس من ذهب ودمنا ليس من ماء

خالد شيخ محمد لـ “قضاة جوانتانامو: دمكم ليس من ذهب ودمنا ليس من ماء

شبكة المرصد الإخبارية

أعلن خالد شيخ محمد الذي يوصف بأنه العقل المدبر المفترض لاعتداءات 11 سبتمبر خالد شيخ محمد الاربعاء الماضي أمام محكمة عسكرية في جوانتانامو ان الرئيس الاميركي بامكانه ان “يقتل شرعيا باسم الامن القومي للمواطنين الأميركيين”. وإن الولايات المتحدة قتلت ملايين الأشخاص وعذبت واعتقلت آخرين بينهم أطفال باسم الأمن القومي.
وطلب المتهم الرئيسي في الاعتداءات التي اوقعت حوالى ثلاثة الاف قتيل، استثنائيا الكلام في اليوم الثالث من محاكمة اولية تهدف الى اعداد المحاكمة التي قد يحكم عليه في نهايتها بالاعدام.
وقال ايضا “بامكان الرئيس ان يأخذ شخصا ما ويرميه في البحر باسم الامن القومي” في اشارة الى زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن الذي قتل قبل عام في باكستان.
وسمح لخالد شيخ محمد بالكلام بعد مشاورات بين الأطراف مع حماية بفارق 40 ثانية للتشويش على اقواله في حال تطرق الى مسائل حساسة.
وقال المتهم الباكستاني المولود في الكويت في اليوم الثالث من محاكمة تمهيدية إن الرئيس الأميركي “يستطيع أن يشرع عمليات القتل باسم الأمن القومي للمواطنين الأميركيين”.
وقال “كل ديكتاتور يمكنه اختيار” تعريفه للأمن القومي.
وأضاف “كثيرون يمكنهم أن يقتلوا أشخاصا باسم الأمن القومي كثيرون يمكنهم أن يعذبوا أشخاصا باسم الأمن القومي ويحتجزوا أطفالا باسم الأمن القومي، أطفالا قاصرين”.
وكان محمد يتحدث بهدوء بالعربية وينتظر لحين ترجمة كل جملة من جمله إلى الإنجليزية. وكونه تعلم في الولايات المتحدة كان في بعض الأحيان يتوقف لتصحيح المترجم.
وبدأ كلامه قائلا “باسم الله، عندما تعرب الحكومة عن حزنها لان ثلاثة الاف شخص قتلوا في 11 سبتمبر فيجب ان نشعر بالاسف كون الحكومة الأميركية قتلت ملايين الاشخاص باسم الامن القومي”.
واضاف “بامكان كل طاغية ان يختار تحديد” الامن القومي مضيفا “مع هذا التحديد، يمكن ان يقتل الكثير من الاشخاص باسم الامن القومي وان يحتجز اطفال باسم الامن القومي”. وقال ايضا “دمكم ليس من ذهب ودمنا ليس من ماء”.
وبعد هذا الهجوم اللاذع حذره القاضي جيمس بول بأن لن يسمح له بالحديث مجددا. وقال القاضي “لم أقاطعك …. هذا أمر لن يتكرر”.
وارتدى شيخ محمد سترة عسكرية مرقطة بدون أكمام خلال جلسة المحاكمة التي عقدت الأربعاء في مقر السجن الأمريكي سيئ السمعة.
واحتجز محمد في سجن سري للاستخبارات المركزية الأميركية (سي.آي.إيه) من 2002 إلى 2006 وأقرت الحكومة أنه تعرض 183 مرة لتقنية الإيهام بالغرق.
وتأتي الجلسات تمهيدا لمحاكمة المتهمين في اعتداءات 9 سبتمبر 2001 التي ستنعقد في وقت ما العام المقبل.
وخالد شيخ محمد متهم بأنه العقل المدبر للهجوم بطائرات مخطوفة أدى إلى مقتل 2976 شخصا فيما يحاكم المتآمرين معه المفترضين بتقديم التمويل وأدوات دعم أخرى للذين قاموا بتوجيه الطائرات وتحطيمها.
ويواجه المتهمون الخمسة عقوبة الإعدام في حالة الإدانة.
وإضافة إلى إسقاط البرجين التوأمين يقول المهندس إنه قطع رأس الصحافي الأميركي دانيل بيرل في 2002 “بيده اليمنى المباركة” وأنه قدم المساعدة في عملية تفجير مركز التجارة العالمي في 1993 الذي أوقع ستة قتلى.
وخالد شيخ محمد الذي يعتبر نفسه سجين حرب، مثل أمام المحكمة مرتديا سترة مرقطة بدون أكمام فوق جلابية بيضاء.
ويصف الادعاء المتهمين بأنهم “مقاتلون غير قانونيين” وسعى لمنعهم من حق ارتداء الملابس العسكرية لأسباب أمنية لكن القاضي بول رفض تلك المخاوف.
ويحق لمحمد والمتهمين الآخرين البقاء في زنزاناتهم وعدم حضور الجلسات التمهيدية التي تستمر خمسة أيام وتنتهي الجمعة.
وجزء من مرافعات الأربعاء تم تشويشها عندما قدم محام “إشارة محددة لأسلوب استجواب سري مفترض” بحسب ما شرحه القاضي بعد استئناف البث.
وقال المحامي كيفن بوغوسكي “إذا ضربتك لست أقدم لك معلومات، إذا علقتك بالسلاسل من السقف لست أقدم لك معلومات” موضحا أن المعلومات فقط يمكن تصنيفها بالسرية وليس ذكريات التجارب

الشيخ حافظ سلامة : الشعب السورى يستغيث بالله وأين الشهامة الإسلامية ؟

الشيخ حافظ سلامة : الشعب السورى يستغيث بالله وأين الشهامة الإسلامية ؟

شبكة المرصد الإخبارية

وصلنا في شبكة المرصد الإخبارية بيان من فضيلة الشيخ حافظ سلامة بعد عودته بسلامة الله لأرض الوطن وقد طلب نشر البيان كاملاً  كاملاً وناشد كل من قرأ البيان أن يقوم بتصويره وتوزيعه وله المثوبة والاجر عند الله.
وفيما يلي نص البيان :
فى زيارة لي لإخواني وأبنائي من الشعب السوري المسلم الشقيق وما يعانيه من هذا الشعب من النظام الحاكم العميل المستبد وقدر الله لى تيسير هذه الزيارة فى قلب مدن سوريا فى المناطق التى حررها الثوار الأبطال وما هى فى سبيلها للتحرير
وقد كان لى شرف الالتقاء بأبنائي من المجاهدين على خطوط المواجهة المسلحة وكم كان سروري وابتهاجي مع أبنائي من مصر العزيزة بشهامة أبنائها. كما شاهدت أبنائي وهم على خطوط النار مع إخوانهم السوريين والشعوب الإسلامية ومنها . الشعب الجزائري والشعب السوداني والشعب اليمنى والأردني وغيرهم كما أثلج صدري أن أجد من أعتنق الإسلام من ألمانيا ومن فرنسا وانجلترا وغيرهم الذين أبوا إلا أن يشاركوا إخوانهم من الشعب السوري .
كما كان لى شرف الالتقاء مع كثير من القيادات والله أنى وجدت عزائم لا تفل ولا تكل عن مواصلة معركتهم ضد هذا النظام المستبد الغاشم الذى سقطت ولايته من يوم أن استباح دماء هذا الشعب الذى حكمهم بالحديد والنار هو ومن قبله أباه الذى قتل من الشعب السورى عشرات الآلاف وعطل إقامة الشرائع حتى منع الصلاة فى المساجد كصلاة الفجر شاهدتها قبل الثورة كما شاهدتها فتحت فى المدن التى حررت وأنطلق منها  المؤذنون وهم يقولون
( الصلاة خير من النوم ) لقد شاهدت أثار الحمولات التى تلقيها الطائرات من البراميل المعبئة بالمواد المتفجرة وأثارها عند إلقائها فإنها تدمر هذه المنازل لتسويها حطاماً على الأرض فهذا المستبد الذى لا يرحم من بداخل هذه المنازل من أطفال ونساء ورجال لم يجدوا لهم ملجأ إلا إلى الله .
والله لقد دخلت قرية نصحوني من فيها أنها بالأمس تعرضت لثمانية من هذه الحمولات التى دكت عروش المنازل وقالوا لى واليوم إلقيت علينا حمولتان ونحن نخشى عليك لأن اليوم القوا أثنين فقط وقد يعودوا لإلقاء المزيد وتوكلت على الله وجلست لكي أجلس مع بعض من أضيروا من هذه الغازات وكم كان سروري أكثر من هذا الغباء من هذا الطاغية لأن الثوار الذين أراد الله تبارك وتعالى أن يحميهم لقد اختاروا لأنفسهم مناطق إستراتيجية بعيدة بالأميال عن المساكن والمدن حتى لا يتعرضون هم ولا المدنيين حتى لا يتمسح النظام بأن المجاهدين يحتمون وسط السكان فو الله كنت أذهب إليهم فى مقرهم وخاصة بالليل الدامس تحت ظلام الإضاءة من المحولات.
كما زاد سروري عندما أكون فى موقع من المواقع وأنا جالس معهم تأتى الأنباء بالاشتباكات فينطلقوا مع قوادهم وكان سروري عندما قال قائد من هؤلاء القواد هناك موقع فى اتجاه مدينة حلب يحاصرونه من ( 22 ) يوم وحاول الجيش النظامي بطائراته أن يفك هذا الحصار لكن المجاهدين حالوا دون فك الحصار. وفجأة ينطلق هذا القائد برجاله وبعد لحظات استمع إلى انفجارات تهز المنطقة. لاننى كنت قريب منها وأشم رائحة البارود وأرى دخاناً كثيفاً وما أن برحت هذا الموقع لانتقل إلى غيره فإذا بى أفاجأ بأن الموقع وقع فى يد الثوار وأسر من كان فيه وتعددت لى تلك المشاهد العظيمة ولله للحمد رأيت أناس يقدمون على الشهادة فى سبيل الله ويكتب لهم الحياة وقد كان سروري واعجابى من شهامة الرئيس التركى رجب طيب اردوغان الذى رأيت الإسعافات وهى تنطلق من المواقع وتخترق الحدود وتذهب للمستشفيات الفخمة الضخمة لأرض تركيا الشقيقة لإسعافهم وعلاجهم على نفقة الحكومة التركية ياله من موقف ليستحق كل التقدير . كما رأيت هؤلاء المجاهدين فى البرد القارص مع قلة الفرش والغطاء ولكن الثوار مصممون على الاستمرار على الجهاد حتى النصر.
كما زرت هؤلاء الأبطال الجرحى والمصابين بالمستشفيات التركية مما أصاب الإنسان بالهلع لتلك الإصابات أكثرهم فقد بعض أطرافه وهم فى أمس الحاجة إلى من يساعدهم فى طرف من الأطراف كى يعودوا إلى الميدان وهم يقولون لعلنا نلقى الله تبارك وتعالى بعرجتنا هذه فى الجنة مع إخواننا من الشهداء وكم أحزنني كما قالوا أن البعض وعدنا بإحضار هذه الأطراف ولكنهم لم يوفوا بعهدهم وأنا أناشد من كان قلبه رحمة أن يساهم بشراء هذه الأطراف وما أكثرها كما رأيت من أصيبوا بالشلل لإصابتهم فى العمود الفقرى ومشاهد كثيرة .
والله كم رأيت أطفال لا يتعدى سن الواحد منهم عن شهور يجلسون مع أمهاتهم أو مع أحد أقربائهم وهم يستصرخون من الآلام التى أصيبوا بها حتى رأيت منهم طفل فقد ساقيه يا لها من وحشية ويا لها من مأساة الرجل الحاكم يستبد بشعبه بل والقتل والجراحات الصعبة كل هذه مأساة كبيرة تهز المشاعر ولم تجد من يغيثهم لقد صعدت كثيراً من الجبال الشاهقة وبقمم الجبال رأيت آلاف الخيام للنازحين وأطفالهم ونسائهم وشيوخهم فراراً من ساحات القتال ولكنهم لا يجدون لا غذاء ولا غطاء يحتمون به من برد الشتاء وهم بأعلى قمم الجبال كما أن هذه الخيام شبه باليه لا تحميهم من سقوط الأمطار الغزيرة عليهم وكان معى فى هذه الجولة رئيس جمعية إغاثة سوريا فقلت له ماذا فعلتم مع هؤلاء الذين جاءوا ليلتقوا بنا قال العين بصيرة واليد قصيرة. وقد صرفت لهم بعض البطاطين على دفعات كل دفعة حوالي ( 50) بطانية ولكن أنا أعلم أنها لا تسد شيئاً من الاحتياج الشديد إليها من البرد القارص كما هبطت إلى تركيا واشتريت لهم ما يزيد عن الألف بطانية هذه دفعة أولى لأن ما أحملة من مساعدات قد نفذ ولأعود إلى مصر العزيزة وأبنائها الكرام ليشاركونني فى المساهمة لتوفير الكلأ والغطاء والألبان والغذاء الضرورى للأطفال وما أكثرهم مع قلة ما يجدونه لسد رمقهم قدر الاستطاعة لإخوانهم خاصة ما رأيتهم بالآلاف على قمم الجبال فى هذا البرد القارص.
وقد فتحت لهم حساباً رقم 5720 بنك فيصل الإسلامي فرع السويس سائلين المولى عز وجل أن يحقق لهم النصر القريب على هذا الطاغية .
كما أناشد الجيش السورى الذى رأيت بعض ضباطه من الأوفياء الذين انضموا إلى الجيش الحر وكتائب المجاهدين ، وأقول للجيش السورى كيف تلقوا الله تبارك وتعالى وأنتم تقتلون أبناءكم وإخوانكم من الشعب السورى بأيديكم وأيدى المرتزقة الدخلاء يوم أن يهلك كما هلك من قبله بعض الرؤساء المستبدين بشعوبهم ولن ينفعكم بشار وعصابته .
كما أناشد المنظمات الدولية للإغاثة الذين لم أر لهم أثر داخل الشعب السورى الحزين أهى مؤامرة صليبية دولية بعد إعلان الصين وروسيا وإيران تعاونهم مع بشار وعصابته ؟ أقول لهم بعد مشاهدتي للمدن التى تحررت على أيدى هؤلاء الأبطال إن نصر الله قريب وسيعلم الذين ظلموا أى منقلب سينقلبون .
والله أكبر الله أكبر والعزة لله

قائد المقاومة الشعبية بالسويس
حافظ سلامة

أرجو من وكالات الانباء أن ينشروا هذا البيان كاملاً كما أرجو من كل مواطن قرأه أن يقوم بتصويره وتوزيعه ولهم المثوبه والاجر عند الله.

جزى الله خيراً كل من ساهم وشارك في إعادة نشر وتوزيع هذا البيان

مقتل الجهادي البلجيكي التونسي معز غرسلاوي في قصف طائرة دون طيار

مقتل الجهادي البلجيكي التونسي معز غرسلاوي في باكستان

قتل في شمال باكستان الجهادي البلجيكي من اصل تونسي معز غرسلاوي مجند مقاتلين لتنظيم القاعدة في أوروبا وهو من جند الاسلامي الفرنسي محمد مراح الذي ارتكب عدة اغتيالات في فرنسا في اذار/ مارس الماضي، على ما افاد موقع على الانترنت متخصص في متابعة الحركات الاسلامية.
وافاد موقع (سايت) ان مقربين من غرسلاوي اكدوا وفاته في غارات تشنها طائرات بدون طيار على المناطق القبلية بشمال غرب باكستان الذي يعتبر من معاقل طالبان والحركات الموالية لتنظيم القاعدة.
وتحدثت رسالة بثت على منتدى الجهاديين على الانترنت عن “استشهاد القائد ابو معز التونسي الناشط الذي كان يلقب باسمي جندي الخلافة والقيرواني” اللذين اشتهر بهما غرسلاوي في اوروبا.
وقد اقام معز غرسلاوي المولود في تونس في 1968، طويلا في بلجيكا وسويسرا وكان متزوجا من المغربية مليكة العرود الملقبة باسم “الارملة السوداء” لانها كانت متزوجة من عبد الستار دحمان، المكنى ابو عبيدة الذي شارك في اغتيال القائد شاه مسعود في التاسع من سبتمبر 2001 في شمال شرق افغانستان قبل ان يقتل.
وقد ادان القضاء في فرنسا وسويسرا وبلجيكا معز غرسلاوي وزوجته العرود بعدة تهم منها التحريض على العنف على الانترنت وتجنيد المقاتلين في اوروبا لارسالهم الى المناطق الباكستانية الافغانية.

وقد تحدثت مجموعة (جند الخلافة) التي كان معز غرسلاوي من ابرز عناصرها، في رسالة بثت الربيع الماضي على الانترنت، عن علاقات وثيقة مع محمد مراح الذي اغتال سبعة اشخاص في تولوز ومونتوبان (جنوب غرب فرنسا) في اذار/ مارس الماضي.

وهنأت المجموعة “يوسف الفرنسي” كما لقب المتطرفون الاسلاميون محمد مراح الذي قيل عنه انه فرنسي من تولوز يتكلم العربية بصعوبة وتدرب مع عناصرها في المناطق القبلية الباكستانية، وتبنت مسؤولية احدى تلك الاعتداءات ضد مدرسة يهودية.

توجيه الاتهام لبريطاني باحتجاز مصورين هولندي وبريطاني في سوريا

توجيه الاتهام لبريطاني باحتجاز مصورين هولندي وبريطاني في سوريا

شبكة المرصد الإخبارية

يمثل اليوم الأربعاء في لندن طبيب بريطاني من أصل بنجلاديشي أمام محكمة ويستمنستر بوسط لندن.
فيما أفرج جهاز مكافحة الإرهاب في الشرطة البريطانية (سكوتلانديارد) أمس عن زوجته دون توجيه أي اتهام لها بعد أسبوع من اعتقالها الثلاثاء الماضي.
وقالت الشرطة البريطانية إن رجلا اعتقل بمطار هيثرو بلندن هذا الشهر وجهت اليه يوم الثلاثاء اتهامات بالضلوع في خطف مصورين فوتوغرافيين اثنين بسوريا في يوليو الماضي.
ووجهت الشرطة البريطانية مساء أمس الاتهام إلى الطبيب وهو بريطاني من أصل بنجلاديشي يبلغ من العمر 26 عاما، بالإرهاب، واختطاف واحتجاز صحافي بريطاني ومصور هولندي في سوريا يوليو (تموز) الماضي. وتقول الشرطة البريطانية إن الشاب المعتقل اسمه شاجوال إسلام احتجز كلا من جون كانتيل صحافي «صندي تايمز» البريطانية ومصورا هولنديا هو جيرون أورليمانز في 17 يوليو الماضي اثناء عملهما بمنطقة الحدود السورية مع تركيا وافرج عنهما في 26 يوليو.

وكانت الشرطة البريطانية اعتقلت الطبيب وزوجته في مطار هيثرو الدولي في العاصمة لندن يوم الثلاثاء قبل الماضي عند عودتهما من سوريا عن طريق مصر، بشبهة ارتكاب أعمال إرهابية، وذلك إثر قيامهما برحلة إلى سوريا مؤخرا.
وقال البيان إن المعتقلين اقتيدا مباشرة إلى مركز للشرطة وسط لندن، حيث تم احتجازهما على ذمة التحقيق، أربعة أيام وتم تجديد احتجازهما لمدة 36 ساعة انتهت مساء أمس.
وأضاف البيان: «لقد جرى اعتقال هذين الشخصين في إطار التحقيق برحلة قاما بها إلى سوريا، لدعم أنشطة إرهابية مفترضة». وذكر البيان أن الشرطة قامت أيضا بمداهمة منزلين شرق لندن كجزء من التحقيق نفسه وفي إطار تطبيق قانون مكافحة الإرهاب»..
هذا وجاء اعتقال المشتبه بهما بعد يومين من نشر صحيفة «صندي تايمز» البريطانية تحقيقا بعنوان «رومانسية الجهاد تغوي البريطانيين وتغريهم بالقتال في سوريا»، وكشفت فيه عن أن مجموعة تضم 50 بريطانيا «يقاتلون حاليا في سوريا إلى جانب الثوار والجماعات الإرهابية، مما يثير المخاوف من وقوع أولئك الرجال أسرى لفكرة الجهاد الرومانسية».

وقالت الصحيفة إن «مصرفيا سابقا وطبيبا سبق له أن عمل في وزارة الصحة البريطانية، هما من بين عناصر تلك المجموعة التي تقاتل في سوريا».