الثلاثاء , 16 أكتوبر 2018
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : “أبوبكر بيموت “هاشتاج لإنقاذ حياة معتقل بسجن وادي النطرون

أرشيف الوسم : “أبوبكر بيموت “هاشتاج لإنقاذ حياة معتقل بسجن وادي النطرون

الإشتراك في الخلاصات

السيسي يستولي على 18.2 مليار جنيه من البنوك.. السبت 29 سبتمبر.. 50% من المصريين يلجأون لـهياكل الدواجن

من المصريين يلجأون لـ هياكل الدواجن

من المصريين يلجأون لـ هياكل الدواجن

من المصريين يلجأون لـ هياكل الدواجن

من المصريين يلجأون لـ هياكل الدواجن

السيسي يستولي على 18.2 مليار جنيه من البنوك.. السبت 29 سبتمبر.. 50% من المصريين يلجأون لـهياكل الدواجن

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*تجديد حبس 8 معتقلين بهزلية حسم.. وتأجيل إعادة محاكمة معتقل بـ”عمليات رابعة

أجلت محكمة جنايات الجيزة  , المنعقدة بأكاديمية الشرطة , جلسات إعادة محاكمة معتقل في القضية الهزلية المعروفة إعلاميا بغرفة عمليات رابعة ، لجلسة 21 أكتوبر المقبل لسماع الشاهد الأول.

ولفقت نيابة الانقلاب للوارد أسماؤهم فى القضية اتهامات تزعم إعداد غرفة عمليات لتوجيه تحركات الإخوان، بهدف مواجهة الدولة وإشاعة الفوضى في البلاد عقب مذبحة فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة.

كما جددت نيابة الانقلاب حبس 8 معتقلين بزعم الانضمام لما يسمى بتنظيم حسم 15 يوما على ذمة التحقيقات بزعم الانضمام لجماعة إرهابية تستهدف تنفيذ عمليات تخريبية ومنع مؤسسات الدولة من أداء أعمالها وتعطيل العمل بالدستور والقانون.

 

*تأجيل إعادة محكمة 3 معتقلين بهزلية شارع السودان

أجلت محكمة جنايات الجيزة ،المنعقدة بأكاديمية الشرطة ،برئاسة قاضى العسكر محمد ناجى شحاته  ، جلسات إعادة إجراءات محاكمة 3 معتقلين بينهم محمد السيد عبد السلام “16 سنة” “حدث” الصادر ضده حكم “غيابيا” بالحبس 10 سنوات وأحمد عبد الباسط كشكي وحذيفة مصطفي توفيق الصادر ضدهما حكم “غيابيا” بالسجن المؤبد ، فى القضية الهزلية رقم 12033 لسنة 2015 والمقيدة برقم 2556 كلى شمال الجيزة لسنة 2015 والمعروفة إعلاميا بـ”أحداث شارع السودان”، لجلسة 21 أكتوبر  لاستكمال مرافعة الدفاع مع استمرار حبس المعتقلين .

ولفقت نيابة الانقلاب للمعتقلين اتهامات تزعم الانضمام لجماعة إرهابية ،اﻻشتراك مع مجهولين في تجمهر مؤلف من أكثر من 5 أشخاص لتهديد السلم العام فى خطر وارتكاب جرائم القتل، وتخريب أملاك المدنيين، والتأثير على رجال السلطة العامة فى أداء عملهم، وتعطيل حركة المرور والمواصلات،التظاهر دون الحصول على ترخيص وحيازة أسلحة نارية وذخائر ومفرقعات وأقنعة .

كما أجلت الدائرة الثانية بمحكمة القضاء الإداري، بمجلس الدولة، برئاسة المستشار سامى عبد الحميد، نائب رئيس مجلس الدولة، اليوم، الدعوى رقم 41094 لسنة 70 ق والتي تطالب بإسقاط الجنسية عن الفنان هشام عبد الله، لجلسة ديسمبر المقبل.

 

*حبس الناشطة السياسية أمل فتحي سنة وتأجيل  ” مدينة نصر” و”داعش”

أصدرت محكمة جنح المعادى، اليوم السبت، حكما بحبس الناشطة السياسية أمل فتحى عضو حركة 6 أبريل، بزعم سب وقذف موظفى بنك مصر عبر صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، ونشر أخبار كاذبة سنة وكفالة 20 ألف جنيه.

كانت قوات الانقلاب اعتقلت أمل فتحي على ذمة المحضر رقم 7991 جنح قسم المعادى لسنة 2018 على خلفية بلاغ مقدم من مسئولي بنك مصر، يتهمها بالتعدي على موظفي البنك بالسب والقذف.

وأجلت محكمة جنايات الجيزة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة برئاسة قاضى العسكر حسن فريد جلسات محاكمة 30 مواطنا بزعم الانضمام إلى ما يسمى تنظيم “داعش عزبة محسن بالإسكندرية ” لجلسة 9 أكتوبر لسماع شهود النفى.

وكان نائب عام الانقلاب قد أحال الوارد أسماؤهم فى القضية الهزلية إلى محكمة جنايات أمن الدولة العليا طوارئ بعدما لفقت لهم اتهامات تزعم تشكيلهم جماعة إرهابية وتمويلها بالأموال والأسلحة واستهداف الكنائس والمواطنين والمنشآت الحيوية للدولة.

كما أجلت محكمة جنايات القاهرة، والمنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره، برئاسة قاضى العسكر حسين قنديل، جلسات إعادة محاكمة 8 مواطنين في القضية الهزلية المعروفة إعلاميا بـ “أحداث قسم مدينة نصر” لجلسة 15 أكتوبر القادم

كانت محكمة النقض، قد قررت إعادة محاكمة 30 مواطنا بعد قبول الطعن المقدم منهم على الحكم الصادر ضدهم في القضية الهزلية التي تعود إلى 28 ديسمبر 2013، بعدما لفقت لهم اتهامات تزعم الاشتراك في تجمهر مؤْلف من أكثر من 5 أشخاص من شأنه أن يجعل السلم العام في خطر، والتعدي على  الممتلكات العامة والخاصة.

 

*إدانات حقوقية لإخفاء العسكر  5 مواطنين في الإسكندرية

حاولت عصابة العسكر في الإسكندرية التستر على جريمة الإخفاء القسرى  بحق  5 مواطنين منذ اعتقالهم لمدد متفاوتة دون سند من القانون، وترفض الإفصاح عن مكان احتجازهم، رغم البلاغات والتلغرافات المحررة من قبل ذويهم

ووثق عدد من المنظمات الحقوقية الجريمة بينها، الشهاب لحقوق الإنسان والذى حمل وزارة الداخلية بحكومة الانقلاب ومديرية أمن الإسكندرية مسؤولية سلامتهم، وطالب بالكشف عن مقر احتجازهم والإفراج عنهم وهم:

1- على جمال على – البالغ من العمر 61 عاما – المدير السابق لمدارس المدينة المنورة بالإسكندرية ورئيس التفتيش في الهيئة العامة لجودة التعليم ، مريض بالضغط والسكر والتهاب الأعصاب الطرفية والغضروف كما يعانى من ضيق التنفس، وتم اعتقاله يوم 26 يوليو 2018 ولازال مكانه غير معلوم حتى الآن ..

2- وليد عصمت حسن خليل – البالغ من العمر ٤٣ عاما – تم اعتقاله يوم الخميس 27 سبتمبر 2017 من أحد مستشفيات الإسكندرية ولا زال مكانه غير معلوم حتى الآن ولا تتوافر أي معلومات عن مكان احتجازه وسط تخوفات من أسرته علي حياته

3- محمود سليمان محمد سليمان – صيدلي – ٥٠ سنة تم القبض التعسفي عليه عصر الخميس 27 سبتمبر 2018 من أحد شوارع الإسكندرية عشوائيا أثناء عودته من عمله ولا زال مكانه غير معلوم حتى الآن وسط تخوفات من أسرته علي حياته.

4- فيصل عطية – ٤٥ سنة – مدرس – تم القبض التعسفي عليه عصر الخميس 27 سبتمبر 2018 من أحد شوارع الإسكندرية عشوائيا أثناء عودته من عمله ولا زال مكانه غير معلوم حتى الآن وسط تخوفات من أسرته علي حياته

5 – ” أشرف صالح دسوقي – البالغ من العمر ٥١ عاما – تم اعتقاله ظهر الخميس ٢٧ سبتمبر الجاري من منزله وسط تخوف من أسرته علي سلامته حيث إنه مريض قلب وأجرى عمليه قلب مفتوح منذ شهور .

 

* “أبوبكر بيموت “هاشتاج لإنقاذ حياة معتقل بسجن وادي النطرون

أبوبكر بيموت هاشتاج أطلقه عدد من الحقوقيين للمطالبة بإنقاذ حياة المعتقل ” أبوبكر منصور ضيف إبراهيم” بعد تدهور حالته الصحية بشكل بالغ نتيجة للإهمال الطبي المتعمد الذي يتعرض له بمقر احتجازه بسجن وادي النطرون.

والمعتقل  يعاني من تضخم في عضلة القلب، ويحتاج إلي أشعة وتحاليل لتقريرعملية , وإدارة السجن  تتعنت وترفض علاجه  .

واكدت أسرته أن حالته تسوء كل يوم عن اليوم الذي يسبقه، وتخشى من أن يكون ضحية جديدة نتيجة للإهمال الطبي داخل السجن ، ووجهت استغاثة لكل من يهمه الأمر بالتحرك للمساعدة في إنقاذ حياته والسماح بحصوله على حقه في العلاج المناسب .

 

*السيسي ينتقم من المصريين بفرض رسوم جديدة على تراخيص السيارات

في إصرار على سياسات الجباية والإتاوة، وبحجة تمويل نظام التأمين الصحي، أرسلت الإدارة العامة للمرور بوزارة الداخلية بحكومة الانقلاب، اليوم السبت، 29 سبتمبر 2018م، خطاباً إلى الإدارات الفرعية التابعة لها في المحافظات، يفيد ببدء تحصيل رسوم جديدة على تراخيص القيادة بكل أنواعها، وتراخيص تسيير السيارات الخاصة بمختلف فئاتها.

وتضمن مرسوم إدارة المرور فرض رسوم بواقع 20 جنيهاً عن كل عام عند استخراج أو تجديد رخصة القيادة، و50 جنيهاً عن كل عام عند استخراج أو تجديد رخصة تسيير السيارات التي تقل سعتها اللترية عن 1600 سنتيمتر مكعب (أي CC)، و150 جنيهاً عن كل عام عند استخراج أو تجديد رخصة تسيير السيارات التي تتراوح سعتها اللترية ما بين 1600 إلى 2000 سنتيمتر مكعب.

وحسب المرسوم، تضمنت الرسوم الجديدة فرض 300 جنيه عن كل عام عند استخراج أو تجديد رخصة تسيير السيارات التي تبلغ سعتها اللترية 2000 سنتيمتر مكعب فأكثر، مع تحصيل تلك المبالغ ضمن الرسوم الخاصة بإجراءات الترخيص والتجديد بإدارات وأقسام ووحدات المرور، وإيداع المبالغ المتحصلة بالحساب الخاص بهيئة التأمين الصحي.

وكانت حكومة الانقلاب قد فرضت في يونيو الماضي، زيادات كبيرة على رسوم تراخيص السيارات، تجاوزت نحو أربعة أضعاف، على إثر تعديل بعض أحكام القانون رقم 147 لسنة 1984 بفرض رسم تنمية الموارد المالية للدولة، الذي نص على تخصيص نسبة 5% من إيرادات الرسوم الجديدة لصالح صندوق تعويضات ضحايا العمليات الأمنية من ضباط وأفراد الجيش والشرطة.

وشملت تلك الزيادات فرض 0.25% من ثمن السيارات التي لا تزيد السعة اللترية لمحركها على 1330 سنتيمتراً مكعباً، و1% من ثمن السيارة للسيارات التي تزيد سعتها اللترية عن 1330 سنتيمتراً مكعباً، ولا تتجاوز 1630 سنتيمتراً مكعباً، و1.75% من ثمن السيارة للسيارات التي تزيد سعتها عن 1630 سنتيمتراً مكعباً، ولا تتجاوز 2030 سنتيمتراً مكعباً، و2.5% بالنسبة للسيارات التي تزيد سعتها عن 2030 سنتيمتراً مكعباً.

وتضمنت الزيادات رفع قيمة التراخيص السنوية للسيارات التي لا تزيد سعتها اللترية عن 1030 سنتيمتراً مكعباً، إلى 225 جنيهاً بدلاً من 116 جنيهاً، وإلى 350 جنيهاً بدلاً من 143 جنيهاً للسيارات التي تزيد سعتها اللترية عن 1030 سنتيمتراً مكعباً، ولا تجاوز 1330 سنتيمتراً مكعباً، وإلى 750 جنيهاً بدلاً من 175 جنيهاً للسيارات التي تزيد سعتها اللترية عن 1330 سنتيمتراً مكعباً، ولا تتجاوز 1630 سنتيمتراً مكعباً.

كما فرضت أيضاً 3000 جنيه، بحد أدنى 800 جنيه، للسيارات التي تزيد السعة اللترية لمحركها عن 1630 سنتيمتراً مكعباً، ولا تتجاوز 2030 سنتيمتراً مكعباً، على أن يخفض هذا الرسم بواقع 10% سنوياً عن كل سنة تالية لسنة الموديل، وذلك بدلاً من ألف جنيه، بحد أدنى مئتا جنيه، وخفض بواقع 5% عن كل سنة تالية لسنة الموديل قبل تعديل القانون.

وسنت سلطات العسكر خلال الشهور الماضية عدة قوانين بهدف تحصيل مزيد من الجباية والإتاوة من جيوب المصريين مثل فرض رسوم تراخيص على عربات البطاطا والفيشار والكشري تصل ما بين ألفين إلى خمسة آلاف جنيه. كما ضاعفت زيادة أسعار جميع السلع والخدمات بنسب تصل من 300% إلى 500%، مثل الوقود والكهرباء والمياه وتذاكر المترو وغيرها.

وتعاني الموازنة العامة للدولة من عجز مزمن، يصل إلى 438 مليارا في العام المالي الحالي “2018/2019” بينما تصل حجم ا لديون إلى حوالي 5 تريليون جنيه بفوائد قدرها 541 مليارا ما يعني أن مصر تدخل حوالي 1,5 مليار جنيه كل يوم كفوائد للديون.

 

*لماذا يكون السيسي سعيدًا للغاية في حضرة “نتنياهو”؟

حالة من النشوة الغامرة والسعادة البالغة تنتاب ملامح رئيس الانقلاب عبدالفتاح السسي عندما يلتقي برئيس وزراء الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو، وكان اللقاء الذي جرى مساء الأربعاء الماضي 26 سبتمبر 2018 هو رابع لقاء يجمع بين الرجلين اللذين يوصفان بأنهما من بين الأكثر استبدادا وطغيانا على مستوى العالم، والذي تم على هامش أعمال الدورة 73 للأمم المتحدة، وهو اللقاء الذي امتد لساعتين واستحوذ الحديث عن صفقة القرن مجمل اللقاء.

أسباب سعادة السيسي

سعادة السيسي الغامرة وضحكاته وأسارير وضجه الفرحة تثير فضول الكثيرين لمعرفة الأسباب وراء ذلك، وهو تقريبا لا يكون بهذه الحالة من النشوة والفرح الغامر إلا عندما يدخل الكنيسة كما بدا مع البابا وقيادات الكنيسة في إحدى الزيارات بعكس وجهه المتجهم العابس عندما يلتقي بشيوخ المؤسسة الإسلامية من الأزهر والأوقاف والإفتاء.

السبب الأول أن القاتل الملعون هو مع تل أبيب مائة بالمائة، وقال السيسي في نيويورك ما مضمونه: مع ترامب مائة في المائة. وقال مصطفى الفقي، أحد رجال السيسي، في ذلك “إن ترامب هو أكثر الوجوه الأمريكية ارتباطًا بإسرائيل في التاريخ، واعتمادًا على اللوبي اليهودي، فهو لم يقصّر مع إسرائيل وخنق “أونروا”، ونقل السفارة الأمريكية إلى القدس”. الخلاصة إن السيسي مع الكيان الصهيوني مائة بالمائة، وتجلى ذلك في حالة السرور والحبور التي سكنت ملامحه، وهو يلتقي رئيس حكومة الاحتلال الصهيوني، علنًاً، للمرة الثانية في المكان ذاته، للعام الثاني على التوالي، ناهيك عن اللقاءات السرّية المتعدّدة، والاتصال الهاتفي بينهما، مرتين أسبوعيًا على الأقل، وفقًا لما تؤكّد عليه الدوائر السياسية والإعلامية الصهيونية.

السبب الثاني أن السيسي يبدي ولاءه التام للمشروع الصهيوني مدركا أن شرعية نظامه تقوم على ضمان أمن “إسرائيل” وأن انقلابه الذي تم بإشراف ورعاية أمريكية كاملة وبدعم لا محدود من بعض عواصم الخليج الثرية إنما جاء من أجل حماية أمن الصهاينة وخوفا عليهم من استمرار نظام ديمقراطي في مصر خصوصا إذا وصل إلى الحكم إسلاميون حتى لو كانوا معتدلين. فالهدف هو التأكيد على الولاء الكامل للمشروع الأميركي الإسرائيلي، بوصفه التعويذة السحرية، والمسوّغ الأهم، للبقاء في السلطة، ليعود شاهرًا صوره مع ترامب ونتنياهو في وجه من يفكّر في معارضته أو يحلم بإزاحته من الحكم.

السبب الثالث أن السيسي تعلم في المؤسسة العسكرية الانبطاح والتزلف لمن هم أعلى منه رتبة، وعلى هذا الأساس تقوم الهرمية في المناصب داخل المؤسسة العسكرية، وهو يشعر بالدونية أمام الأمريكان وهو ما يفسر جلوسه بأدب جم في حضرة ترامب وكذلك انتظاره الطويل لمصافحة أوباما من قبل. كما يبدي تزلفا للأثرياء والأغنياء كما يفعل مع حكام الإمارات والسعودية، لذلك هو يبدو سعيدا ومسرورا للغاية في حضرة من لهم أفضال عليه وقادرون على دعمه أو ردعه كما يبدي أدبا جما في حضرة السادة الأمريكان وكذلك عندما وقف بأدب جم في حضرة بوتين عندما زار موسكو لأول مرة عندما كان وزير للدفاع بعد الانقلاب مباشرة.

الأروع على الإطلاق

وفي إشادة بالغة، وصف وزير الاتصالات الإسرائيلي أيوب قرا، الذي شارك في اللقاء ، بأنه «كان أفضل اجتماع حضره على الإطلاق» والذي انعقد على هامش الدورة الـ73 للأمم المتحدة بمدينة نيويورك الأمريكية.

وفي تأكيد على حجم التآمر والتنازل والخيانة من جانب السيسي يضيف قرا، في مقابلة مع الإذاعة العبرية العامة “ريشيت بيت”، اليوم الخميس، أنّ “واقع الشرق الأوسط سيتأثر بنتائج اجتماع السيسي ونتنياهو”.

وأشار قرا إلى طريقة السيسي في التعبير عن نفسه في الاجتماع، قائلاً: “هو لا يميل لشرح كل عبارة تصدر عنه كما نفعل نحن، ونأمل أن تسهم نتائج هذا الاجتماع في إحلال السلام الذي نتطلّع إليه”.

هذه التصريحات تعكس عدة رسائل لكنها تؤكد أن ثمة تصعيدا في منسوب التآمر والخيانة من جانب جنرال العسكر، فاللقاء هو الثاني بين اثنين من أكبر طغاة العالم حاليا، وذكر ديوان نتنياهو أنّ اللقاء الذي استمر ساعتين، تناول التطورات الإقليمية، والواقع في قطاع غزة.

وإلى جانب نتنياهو، شارك في اللقاء، كل من وزير الاتصالات الإسرائيلي أيوب قرا، مستشار الأمن القومي مئير بن شابات، المسؤول عن ملف إدارة العلاقة مع نظام السيسي السكرتير العسكري لنتنياهو آفي بلوط، ورئيس ديوان الموظفين في ديوان رئيس الحكومة يوآف هروفيتش.

يُذكر أنّ نتنياهو التقى السيسي في اجتماع علني، قبل عامين، على هامش اجتماعات الأمم المتحدة، في حين ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أنّهما التقيا سراً، مرتين على الأقل، إحداهما في لقاء تم في مدينة العقبة الأردنية في مارس 2016، وشارك فيه كل من ملك الأردن عبد الله الثاني ووزير الخارجية الأميركي السابق جون كيري.

وكشفت صحيفة “هآرتس” أنّ نتنياهو زار القاهرة سراً، في يناير 2016، برفقة زعيم المعارضة الإسرائيلية ورئيس حزب “العمل” في حينه إسحاق هيرتزوغ، حيث بحث الثلاثة إمكانية أن تقدّم مصر مبادرة سياسية لحل الصراع مع الفلسطينيين، بشكل يسمح لقيادة حزب “العمل” بتبرير الانضمام إلى الحكومة برئاسة نتنياهو.

وإلى جانب أنّ السيسي قد اعترف، في مقابلة مع صحيفة “واشنطن بوست”، بأنّه “يتحدّث كثيراً” مع نتنياهو، فإنّ موقع “والاه” كشف، العام الماضي، أنّ السيسي يتحدّث إلى نتنياهو “مرة كل أسبوعين”.

وبحسب الصحفي والمحلل السياسي الفلسطيني صالح النعامي، فإن تل أبيب تراهن على دور نظام السيسي في التوصّل إلى تهدئة مع حركة “حماس”، بهدف السماح بتحسين الأوضاع الأمنية في جنوب إسرائيل، لا سيما في ظل تقديرات في تل أبيب بأنّه سيتم تبكير إجراء الانتخابات العامة في إسرائيل، وتنظيمها في الشتاء القادم، بسبب الخلاف على قانون التجنيد. وذكر معلّقون إسرائيليون، أنّ نتنياهو معني بأن يتم إجراء الانتخابات، في ظل حالة هدوء على الجبهة الجنوبية.

 

*إيكونومست: قمع السيسي طال كل المصريين والمعارضة ليس لها مكان

أكدت مجلة إيكونوميست البريطانية، تردي الوضع الحقوقي في مصر خلال السنوات الماضية؛ مشيرة أنه لم يعد أحد من المصريين في مأمن من قمع سلطات الانقلاب.

وقالت المجلة، في تقرير بعنوان “مصر .. لا أحد في مأمن” إن “المعارضة داخل البلاد في وضع لا تحسد عليه نتيجة لممارسات نظام السيسي القمعية، مشيرة الي عدد من الوقائع التي حدثت خلال شهر سبتمبر الجاري ومن بينها اعتقال جمال وعلاء نجلي المخلوع حسني مبارك مجددا في منتصف سبتمبر”، واكدت أنه “لا أحدا يعرف لماذا تم سجنهما مرة أخري؛ خاصة أن القضية التي اعتقل بسببها نجلا مبارك والتي تعرف باسم التلاعب في البورصة المصرية، تم تأجيل جلساتها منذ العام 2012 وخرجا من السجن بكفالة مالية منذ 3 سنوات”.

وأشارت الي أن “البعض يري ما حدث نوعا من الابتزاز إذ إن علاء وجمال مبارك يعدان من بين القلائل في نظام مبارك القديم اللذين يمكن أن يقايضا الثروة بالحرية، فيما خشي آخرون أن يكون الاعتقال ضمن حملة أكبر ضد الأغنياء في مصر”.

وأكدت المجلة أنه “من الصعب تمييز الحقيقة في مصر هذه الأيام؛ خاصة وأن حكومة السيسي لا تتمتع بالشفافية، نظرا للقيود الصارمة التي تفرض على الصحف ووسائل الاعلام وحتى الحسابات الشخصية في وسائل التواصل الاجتماعي، مشيرة الي أن القمع طال الجميع لدرجة أن واحدا من الإعلاميين الموالين للحكومة تم إيقاف برنامجه التليفزيوني الذي كان يذاع على الهواء مباشرة لعدة أسابيع بدون تفسير”.

وأضافت أنه “سرت شائعة على وسائل التواصل الاجتماعي خلال شهر سبتمبر الجاري مفادها أن السلطات المصرية ألقت في هدوء القبض على 22 ضابطا في القوات المسلحة المصرية، مشيرة الي أن حملة القمع الأمنية مستمرة، ففي شهر أغسطس السابق عليه طالب دبلوماسي سابق هو السفير معصوم مرزوق بإجراء استفتاء على بقاء السيسي في السلطة، فتم اعتقاله فورا مع عدد من زملائه من المعارضين من بينهم أستاذ في الجيولوجيا (د. يحيي القزاز) الذي اختطفته قوات الأمن من سرادق للعزاء لدي أقاربه وزجوا به في السجن”.

وتابعت المجلة: “لايزال السفير معصوم مرزوق ورفاقه في السجن ورغم ذلك تم التحفظ على أموالهم، وفي 8 سبتمبر الجاري ، وقامت محكمة مصرية بإصدار أحكام بالإعدام ضد 75 شخصا من بين 700 في محاكمة جماعية هزلية، كما تم اعتقال الفريق سامي عنان وهو جنرال سابق رفيع المستوي في الجيش المصري بسبب إقدامه على الإعلان عن حملته الانتخابية التي كان من المفترض أن ينافس فيها السيسي، حيث يقبع الآن في المستشفى وصحته تتدهور.”

 

*من يحمي هذا البذيء.. مرتضى منصور نموذج إعلام السيسي الفاشل

خرج يوما قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي، عن طوره، وهاجم أذرعه الإعلامية، في سابقة لم تحدث منذ انقلابه على الرئيس محمد مرسي للاستيلاء على الحكم، وقال السيسي الذي كان يتحدث منذ ثلاثة أعوام في الندوة التثقيفية للقوات المسلحة، معاتبا أذرعه الإعلامية لمجرد أنها انتقدت الفشل في مواجهة السيول بمصر، بأنه سيشكوهم إلى الشعب.

ثم هدد السيسي الإعلاميين وشن عليهم هجوما قاسيا وقال: ” إنتو بتحاسبوني على إني جيت وقفت هنا.. كل واحد حاطط ميكروفون أدامه وبيقول أي كلام وخلاص لا هو فاهم حاجة ولا عارف حاجة”.

وتحدث عن حالات بعينها فقال “أحد الإعلاميين انتقدني أثناء تغطية غرق مدينة الإسكندرية بمياه الأمطار، وقال إن الرئيس قاعد مع شركة سيمنز وسايب الإسكندرية تغرق، ما يصحش كده، هذا أمر لا يليق، إحنا نتجاوز في كل حاجة.. إيه الشغل ده؟”. وتابع السيسي أن “الدولة تضيع بالطريقة دي، إحنا كده ننشر جهل، كأن المسائل بتتحل بضغطة على زرار وخلاص”.

كما أبدى السيسي استياءه من انتقادات إعلاميين له بسبب تكرار رحلاته إلى الخارج، وقال “قال لك يا عم بتسافر كتير ليه؟.. يا عم خليك في اللي انت فيه”.

مرتضى منصور

هكذا كان الهجوم الذي شنه عبد الفتاح السيسي لمجرد انتقاد الإعلام لفشله في مواجهة سيول الإسكندرية، إلا أن السيسي نفسه لم يلتفت لبذاءة وسفالة لسان رئيس نادي الزمالك مرتضى منصور، الذي فضح الشعب المصري بلسانه البذئ واتهاماته القذرة، عن شخص مجهول ألمح إلا أنه أحد خصومه في مجلس إدارة نادي الزمالك  – يتحرج موقع الحرية والعدالة في ذكر اسمه – واتهمه في عرضه وفي عرض أمه بكلام لا يسمعه المصريون بين المجرمين فربما تسيل الدماء أنهار إذا قال سخص لشخص أخر.

وتحدث مرتضى منصور خلال حلقته التي ظهر بها مع مدحت شلبي أول أمس الخميس عن الشخص المذكور، بكلام فيه اتهامات في عرضه وعرض أمه، وعرض أسرته كلها، وقال مرتضى كلامه على سبيل التصريح وليس التلميح، حيث ردد أقذر العبارات في الإساءة لخصمه، دون أن يوقفه إعلامي الانقلاب مدحت شلبي لمجرد أنه كان يظهر فيها على قناة “بيراميدز” المملوكة لتركي آل الشيخ، وخرج ليدافع عنه، ثم يهاجم خصومه.

وقبلها بيوم واحد خرج مرتضى منصور في بيان مصور من مكتبه في نادي الزمالك، يسب رئيس النادي الاهلي محمود الخطيب، وتكلم أيضا في عرضه، وقال له: ” أفكرك بماجدة بتاعة الحلمية الجديدة وقسم الخليفة ولا انت تطلع تقول.. لو راجل اطلع قول للناس من هي ماجدة”.

ولم يترك مرتضى منصور واحدا من خصومه إلا واتهمه خلال البيان في عرضه، وهاجم الكل بأقذر السباب والشتائم دون أن يجرؤ أحد في دولة الانقلاب أن يمسه، أو يرفع عليه دعوى سباب ورد شرف، ليؤكد مرتضى منصور أن السيسي نفسه هو من يحميه.

كاف يهدد بإيقافه

وكشف مصدر مُطلع من داخل الاتحاد الإفريقي لكرة القدم “كاف”، أنه اذا ثبت للاخير إدانة مرتضي منصور رئيس نادي الزمالك في توجيه سباب لبعض مسؤولي الاتحاد، فستكون العقوبة الموقعة عليه مضاعفة.

وحصل “كاف” مؤخرًا على مقطع مصور لمرتضى منصور داخل نادي الزمالك أثناء توجيه إهانات لرئيس الاتحاد الإفريقي أحمد أحمد، بالإضافة إلى سُباب في حق عمرو مصطفى فهمي السكرتير الاتحاد الإفريقي.

وقال مصدر مُطلع من داخل الجمعية العمومية للاتحاد الإفريقي ، أن “كاف” حاليًا يدرس إمكانية توقيع عقوبة على مرتضى منصور رئيس الزمالك بسبب هذا المقطع الذي قام بنشره.

وتنص لائحة الانضباط الخاصة بالاتحاد الإفريقي، على توقيع عقوبات بالإيقاف في حق أي لاعب أو مسئول يقوم بتوجيه إهانة لأي عنصر من عناصر كرة القدم، مع التأكيد على مضاعفة تلك العقوبة إذا كانت موجهة للكاف أو مسؤوليه.

وأعطى المصدر مثلا، أنه إذا تم الاستقرار على أن ما صرح به مرتضى منصور من تجاوزات يستحق الايقاف لمدة عام، فسيتم معاقبته بالإيقاف لعامين كونه موجه لعناصر الكاف.

فيما هدد مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك، رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم “كاف” أحمد أحمد، بعد الأنباء التي أشارت إلى إصدار عقوبة ضد رئيس القلعة البيضاء من جانب الاتحاد الإفريقي.

أحمد أحمد

وقال مرتضى في تصريحات عبر شاشة “الحدث اليوم” :”إذا لم تبتعد يا أحمد أحمد عن الزمالك سأكشف للجميع كيف نجحت في الانتخابات”.

وتابع :”أنا لست عنصر من عناصر الاتحاد الإفريقي، لماذا يتم إيقافي مثلما يتردد حاليًا؟، إذا ثبت حقيقة ذلك لن أسكت وسأكشف فساد أحمد أحمد في الانتخابات الأخيرة”.

وواصل :”أمتلك تسجيلات تدين أحمد أحمد خلال الانتخابات الأخيرة بالكاف، الزمالك الآن يتعرض لمؤامرة”.

وواصل رئيس الزمالك هجومه على عمرو مصطفى فهمي، قائلاً:”ماذا قدم عمرو مصطفى فهمي لكي يتولى مسئولية سكرتير الاتحاد الإفريقي؟”.

وأكمل :”عمرو مصطفى فهمي يردد كلام حول إيقافي، سأطلب خضوعه للتحليل فهو يتعاطى المخدرات والخمرة”.

واستطرد :”إذا تم إيقافي سأقوم غدًا بتأجير مبنى الاتحاد الإفريقي في القاهرة فهو ملك لنا”.

 

*بعد ارتفاع الأسعار..50% من المصريين يلجأون لـهياكل الدواجن

تعيش الأسر المصرية فى حالة ضنك بسبب استمرار حكم العسكر ، الذى تسبب فى انهيار منظومة العدالة والكرامة لغالبية الشعب حيث اضطرت غالبية الأسر لشراء “أرجل وأجنحة “الدجاج لعدم قدرتها على شراء الدواجن التى ارتفع ثمنها فى الأسواق.

كانت الأسواق المحلية قد شهدت ،اليوم السبت، ارتفاعا فى أسعار الدواجن البيضاء ، لتسجل 30 جنيهًا لكيلو الدجاج الأبيض، و35 للساسو و38 للبلدى، و45 للرومى، 45 للبط، وتراوح طبق البيض بين 36 و37 جنيهًا، حسبما صرح الدكتور عبدالعزيز السيد، رئيس شعبة الثروة الداجنة بغرفة القاهرة التجارية.

وأرجع ، تلك الزيادات في الأسعار إلى انتشار الأمراض والأوبئة، الأمر الذي يتطلب حماية لمنع خروج المربين من منظومة الإنتاج.

وأشار ” السيد ” فى تصريح له، إلى ضرورة تكاتف جميع أجهزة الدولة من أجل خفض الأسعار في كافة السلع وتبنى جهود الراغبين في الاستثمار في القطاعات الخاصة بغذاء المصريين خاصة السلع المهمة مثل الدواجن.

وأوضح أن هذا التكاتف من شأنه الحفاظ على أسعار المنتجات والسلع وضمان استمرار المربين العاملين في القطاع ضمن المنظومة.

الأجنحة والهياكل

وعقب ارتفاع أسعار الدواجن، لجأت شرائح متزايدة من المصريين للحصول على “هياكل الدواجن” لتستعيض به عن شراء الدواجن نفسها نتيجة ارتفاع أسعارها وتفاقم ضيق المعيشة.

وفى تصريح سابق له، قال عضو بشعبة الدواجن إن 50% من المصريين يعيشون على هياكل الدجاج، بسبب ارتفاع أسعار الدواجن والسلع الأساسية”، مشيرا إلى أن ارتفاع سعر الدولار من الأسباب الرئيسية في ارتفاع أسعار الدواجن، “لأن الأعلاف تستورد من الخارج”.

فى حين يرى رئيس المركز المصري لدراسات الإعلام والرأي العام مصطفى خضري أن تقديرهم بنسبة 50% من المصريين مبالغ فيه، مشيرا إلى أن حجم مستهلكيها لا يزيدون عن 30% من المجتمع المصري، حسب مؤشرات المركز المصري.

وأوضح خضري أن هذه الظاهرة “بدأت منذ سنوات في المناطق ذات الدخل المرتفع، حيث تستخدم الدواجن المخلية فظهرت بواقيها من هياكل وأحشاء كمنتج يحتاج لمستهلك تمثل في البوابين وأصحاب المهن البسيطة”، لافتا إلى أن “الضغوط الاقتصادية أدت لانضمام مستهلكين جدد لهذا المنتج من الطبقة المتوسطة”.

وأشار إلى أن هياكل الدواجن “ليست المنتج الوحيد الدال على تدهور معيشة المواطن المصري، فهناك بواقي الأطعمة بالمطاعم الكبرى والفنادق والتي تباع بالكيلو في الأسواق الشعبية، وهناك الزيوت المعاد تدويرها”، معتبرا أداء النظام تجاه هذه الأزمة يدل على أنه “يعيش في حالة انفصال تام عن المجتمع”.

لا إحصائيات

د. عبد المطلب عبد الحميد الأستاذ بأكاديمية السادات قال: لم يهتم أحد بإجراء إحصائيات أو تقارير عن نسبة الأفراد الذين يأكلون أرجل وهياكل الدجاج

أضاف : لكن نسبة الذين يعيشون تحت خط الفقر معروفة حسب آخر تقرير ويمثلون 40% من الشعب المصري

وتابع عبد الحميد : لو قلنا إن نصف هذه النسبة لا يتحصلون إلا علي خمسة جنيهات يوميا، فسنجد أن حوالي 20% من الشعب المصري يأكلون أرجل وهياكل الدجاج وهذه السلع تسمي السلع الدنيا جدا، ولا أعتقد أن أحداً حاول أن يحصر مثل هذه الفئات.

وقال د. أحمد عبدالله زايد أستاذ الاجتماع وعميد كلية الآداب بجامعة القاهرة الأسبق ،إن هؤلاء الناس يلجئون إلي مثل هذه الأكلات نظرا لفقرهم الشديد، وهناك كلمة شهيرة تقول” العند يولد الكفر” لكنني أقول هنا ” الفقر يولد الكفر”

وأضاف : أن الفقر يجعل كل شئ مباحا خاصة إذا كانت البطون فارغة، وغياب الوعي عند المصريين وارتفاع نسبة الأمية تجعل الناس تأكل أي شئ، والمعروف عن معدة المصريين أنها تهضم أي شئ وهذا بالنسبة للفقراء فقط.

بقايا الطعام

وبعدما اتجه غالبية المصريين لبقايا الطعام أو” الكسر” ، حذر خبراء التغذية من مخاطر تناول “الأكل الكسر” أو بقايا اللحوم من الماشية والدواجن.وأكدوا أنه صالح للتناول إذا تم طهيه بدرجة حرارة عالية، حيث إنه يحتوى على نسبة كبيرة من البكتيريا الملوثة نتيجة تداوله فى المجازر غير المصرحة له، ولا توجد رقابة عليها.

يقول الدكتور رضا عبدالعظيم، أستاذ بالمعهد القومى للأغذية: لا بد من تفعيل دور الرقابة على المجازر، لأن “الأكل الكسر” ملوث نتيجة تداوله مكشوفًا على ماكينات التقطيع ويفترشه البائعون بالأسواق، وفى حالة إقبال المواطن على شرائه لتناوله، لابد أن يغسله جيدًا، ويطهى بدرجة حرارة عالية جدًا ولوقت طويل لقتل البكتيريا والفيروسات ، حتى يصبح آمنًا لتناوله.

وأكد الدكتور على زكى، خبير تغذية أنه نظرًا لغلاء الأسعار أصبح المواطن معرضًا لكل الطعام الملوث لقلة ثمنه، ولكن للحفاظ على صحته وحمايتها من التلوث ينصح بغلي اللحوم “الكسر” فى درجة حرارة عالية لقتل السموم، لأن اللحوم أكثر المأكولات المعرضة للتلوث والسموم ومن أخطرها، لأنها تسبب الإصابة بأمراض الكبد والفيروسات الخطيرة والأمراض المزمنة

 

* فتنة الرهبان تقصم ظهر الكنيسة..  من يسدد فاتورة دعم السيسي على حساب مشاكل الأقباط؟

لا يعرف أحد بالتفصيل ماذا يدور في الكنيسة الأرثوذكسية بمصر، بعد حوادث القتل والانتحار التي طالت عددا من رهبان الأديرة، في ظل حالة التعتيم التي يفرضها البابا تواضروس بطريريك الكرازة المرقسية وبابا الإسكندرية، بعد أن أمر بإغلاق جميع صفحات مواقع التواصل الاجتماعي للرهبان، ومنع أي تصريحات صحفية، حول الأزمة الأخيرة، لتتوالى عمليات الانتحار والقتل دون فهم ما يحدث بالداخل.

كانت البداية حينما أحالت نيابة الإسكندرية، وائل سعد وهو راهب معزول كان يعرف كنسيا باسم “أشعياء المقاري” والراهب ريمون رسمي منصور المعروف كنسيا باسم “فلتاؤس المقاري” إلى محكمة جنايات مدينة دمنهور في محافظة البحيرة المجاورة بتهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد “قتل الأنبا إبيفانيوس أسف ورئيس دير أبو مقار بضربه على الرأس من الخلف ثلاث مرات بماسورة حديد داخل الدير يوم 29 يوليو الماضي”. وهي القضية التي هزت المجتمع القبطي في مصر.

ويقع دير أبو مقار في منطقة وادي النطرون بمحافظة البحيرة، ويبعد نحو 110 كم شمال غربي القاهرة.

وحاول المتهم الثاني الراهب “فلتاؤس المقاري” الانتحار هذا الشهر بعد تجريد زميله من الرهبنة وقام بقطع شرايين يده وإلقاء نفسه من فوق بناية بدير أبو مقار قبل أن ينقل لمستشفى في القاهرة في حالة حرجة لتلقي العلاج.

أشعياء المقاري اعترف خلال التحقيقات التي أجرتها النيابة بقتل الأنبا إبيفانيوس أسف ورئيس دير أبو مقار بضربه على الرأس من الخلف ثلاث مرات بماسورة حديد داخل الدير يوم 29 يوليو الماضي.

وشاركه الراهب فلتاؤس القتل بالانتظار بعيدا عن مكان الجريمة ومراقبة الموقع لتحذيره في حال قدوم أي شخص.

إجراءات صارمة

ودفع مقتل الأنبا إبيفانيوس (64 عاما) الكنيسة القبطية الأرثوذكسية إلى فرض إجراءات صارمة جديدة تتعلق بالرهبنة، خاصة وأن المسيحيين في مصر يشكلون نحو 10 بالمائة من سكانها البالغ تعدادهم نحو 100 مليون نسمة.

ودفعت القضية البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية، وبطريرك الكرازة المرقسية، إلى بدء إجراءات شاملة للتصدي لما وصفته بعض الشخصيات المسيحية بأنها انتهاكات لمبادئ الزهد والعفاف، وتشمل الإجراءات تجميد قبول رهبان جدد، وحظر مغادرة الرهبان للأديرة من دون إذن رسمي ومنع استخدام رجال الدين لوسائل التواصل الاجتماعي.

ومنذ ذلك الحين، أغلق البابا تواضروس الثاني ورجال دين آخرون حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

وضربت الانشقاقات الكنيسة المصرية، حتى إن بعض الرهبان أعلنوا انشقاقهم عن الكنيسة، ومن بينهم الراهِب المشلوح (المطرود) يعقوب المقاري الذي انفصل عن الكنيسة القبطية يوم 4 سبتمبر 2018، بعدما تم تجريده من الرهبنة، وأثار شلحه ضجَّة كبيرة، لأن الإعلان رافقه تداولُ أنباء عن نيّته تأسيس كنيسة جديدة مُنشقّة، وأنه سوف يُنصِّب نفسه بطريركاً لها، كما ظهرت صوَره في زيٍّ يشبه زيّ بطريرك الكرّازة (يعني البشارة) المرقسية، ومن حوله مجموعة من الشبان في ملابس كنَسية، رسَّمهم(أي عيَّنهم) رهباناً بنفسه.

لجنة الرهبنة

وأصدرت لجنة الرهبنة وشؤون الأديرة في المجمع المُقدَّس، قراراً بتجريد الراهب يعقوب المقاري” من الرهبنة في 28 أغسطس 2018، وعودته لإسمه العلماني “شنوده وهبه عطا الله”، نظراً لما وصفته بـ”التجاوزات العديدة” التي قام بها، وحذَّرت من التعامُل معه، وأنها غير مسؤولة عن الشبّان طالبي الرهبنة في ما يُسمَّى بدير “الأنبا كاراس” في وادي النطرون، الذي يترأسه المقاري، الذي شلح بطريرك الأقباط البابا “تواضروس الثاني”، وهي سابقة غريبة ومُريبة في وقتٍ واحدٍ، لأن المعنى أن المشلوح “المقاري” شلح أو طرد البابا نفسه، وهو ما أدَّى بنا إلى المُطالبة من الدولة بالتدخّل لحلّ الخلاف وعودة الأمور إلى نصابها.

ورغم التعتيم ظهر الانقسام الكبير من خلال الإجراءات التي اتخذتها الكنيسة ضد رهبان الدير، حيث أصدرت لجنة الرهبنة قرارات أشبه بانقلاب ضد الرهبان؛ منها وقف الرهبنة في كل الأديرة لمدة عام، وعزل بعضهم، ونقل آخرين إلى أديرة بالصعيد، بل وصل الأمر إلى اتهام بعض الرهبان بالفساد المالي وجمع التبرعات، وشراء الأراضي واستغلال سلطتهم الدينية في مخالفات رأت الكنيسة أنها تسيء إلى الرهبنة.

تساؤلات بدون جواب

انتحار الرهبان وقتلهم  لبعضهم البعض  في الصحراء الغربية أثار التساؤلات حول هذا الملف الذي لم يكشف عنه الستار حتى الآن، فكل يوم نطالع في الأخبار حوادث القتل والانتحار وكأن هذه المكان المخصص للزهد والبعد عن ملذات الدنيا تحول إلى وكر يسفك فيه الدم في مسلسل رأينا بدايته ولا نعلم أين يتوقف.

وجاءت واقعة قتل الأنبا إبيفانيوس رئيس دير أبو مقار القلعة الحصينة بوادي النطرون لتؤكد أن الكنيسة أصبحت دولة داخل الدولة، لدرجة أن الحكومة وأجهزتها لا تستطيع دخول الكنائس والأديرة لتنفيذ القانون.

منذ الإعلان عن قتل رئيس الدير بطريقة مروعة، بالضرب على رأسه بحديدة وتهشيم عظام جمجمته، غابت الدولة وظهرت الكنيسة كجهة وحيدة تحتكر الإعلان عن أخبار التحقيقات، ولم يسمح للإعلام بالدخول وتغطية الحدث، ولم تنشر أي معلومة توضح الأسباب الحقيقية التي أدت إلى هذه الجريمة.

وكانت الأخبار المنشورة في كل الصحف بصيغة واحدة، لا تخرج عن البيان الذي توزعه الكنيسة، حتى تحقيقات النيابة التي اعتدنا على إتاحتها للصحفيين تم فرض السرية عليها ولم ينشر منها غير الأداة المستخدمة وكيف وقعت الجريمة!.

كما لم ينشر شيء عن الصراع داخل الدير ومن مع من؟ ومن ضد من؟ ولا نعرف أفكار هؤلاء الرهبان الذين اتفقوا جنائيا وبشكل جماعي على قتل كبيرهم وتعطيل كاميرات المراقبة لإخفاء الجريمة!

الكنيسة والسياسة

محاولة إغلاق الملف لم تنجح، فقد تعددت حوادث الوفاة بين الرهبان ومحاولات الانتحار -حسب ادعاءات الكنيسة- لعدد من المعارضين للأنبا المقتول آخرهم الراهب “زينون المقاري” الذي أعلنت الكنيسة انتحاره قبل يوم واحد من الإدلاء بشهادته أمام المحكمة في مقتل الأنبا إبيفانيوس!.

هذا الراهب الذي قيل إنه انتحر خدم في فرنسا عدة سنوات قبل المجيء إلى مصر، ومن الرهبان المطرودين الذين تم نقلهم من وادي النطرون إلى دير أسيوط، عقب قتل رئيس دير أبو مقار.

وفي التعليق على حوادث القتل والانتحار الأخيرة بالكنيسة، عزا الكاتب الصحفي عامر عبد المنعم، هذه الحوادث لتورط الكنيسة في الشأن السياسي خلال السنوات الأخيرة،  بما أخرجها من دورها الديني في رعاية شئون الأقلية المسيحية، وحول البطريركية إلى حزب متورط في الفساد السياسي لتحقيق أهداف طائفية تتعارض مع ثوابت الوحدة الوطنية وتعمق الانقسام في المجتمع المصري.

وأكد عبد المنعم خلال تحقيقه المنشور في “الجزيرة” أنه من الواضح أن الكنيسة لها أجندة طائفية مستقلة تسعى لتحقيقها مستغلة حالة الضعف التي يمر بها النظام السياسي، وهذا السلوك الطائفي يجعل البابوية في حالة عداء مع عموم الشعب الناقم على الأوضاع الحالية.

وأشار إلى أنه بالرغم من المكاسب المؤقتة التي حققتها الكنيسة خلال دعنم الانقلاب على الرئيس محمد مرسي، لكن خسائرها على المدى الطويل تفوق مكاسبها الطائفية الوقتية، فالانتهازية التي أصبحت سمة تحركات الكنيسة سترتد عليها فيما بعد، لأن بقاء الحال من المحال.

وأوضح أن هذا الانقلاب في موقف البابوية تسبب في صدمة داخل الدوائر المتطرفة والمتعصبة الذين أصبح المطلوب منهم ابتلاع كل ما سبق واتخاذ مواقف معاكسه، وهنا بدأنا نشاهد عدم التجاوب بالشكل الكافي، والاستقبال الفاتر لممثلي تواضروس الذين يسافرون إلى أمريكا لحشد المشجعين مع كل اجتماع للأمم المتحدة، وكثرة المشاجرات في كنائس الخارج وتصويرها بالبث المباشر على الإنترنت!

وأكد أن التمرد الحادث في دير وادي النطرون سيظل هو الأخطر لأنه النقطة الغامضة، مصدر التطرف والنزعة الانفصالية، التي يمكن لقوى وجهات خارجية توظيفها ضد مصر وضد الأقلية المسيحية أيضا.

 

*السيسي يستولي على 18.2 مليار جنيه من البنوك!

أعلن البنك المركزي المصري طرح أذون خزانة بقيمة 18.2 مليار جنيه، غدا الاحد، نيابة عن وزارة المالية في حكومة الانقلاب، ويبلغ قيمة الطرح الأول لأذون خزانة أجل 91 يوما، 9.7 مليار جنيه، فيما تبلغ أذون أجل 273 يوما 8.5 مليار جنيه.

يأتي هذا في الوقت الذي لا تزال ترتفع فيه ديون مصر الداخلية والخارجية بشكل مخيف، حيث كشفت وزارة المالية في حكومة الانقلاب، منتصف العام الجاري، عن تضاعف حجم الدين العام 5 مرات في آخر 5 سنوات، مشيرة إلى أن المؤشرات التاريخية للدين العام المصري توضح أن حجمه كان يتراوح بين 700 و800 مليار جنيه، إلا أنه تضاعف آخر 5 سنوات إلى ٥ أضعاف.

وأظهرت بيانات البنك المركزي المصري، ارتفاع إجمالي الدين العام المحلي للبلاد 8% في النصف الأول من السنة المالية 2017-2018، بالمقارنة مع مستواه في نهاية يونيو 2017.

وأوضحت الأرقام التي وردت في نشرة شهر أبريل للبنك المركزي، أن إجمالي الدين العام الداخلي بلغ 3.414 تريليون جنيه (190 مليار دولار)، ارتفاعا من 3.160 تريليون في يونيو الماضي، في حين زاد الدين المحلي بنحو 12% مقارنة مع 3.052 تريليون جنيه في ديسمبر من 2016.

 

*“شارع السودان” و”عمليات رابعة” و”داعش” أمام قضاء الانقلاب اليوم

تستمع محكمة جنايات الجيزة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، لمرافعة الدفاع في إعادة إجراءات محاكمة 3 معتقلين بينهم محمد السيد عبد السلام “16 سنة” “حدث”، بالقضية رقم 12033 لسنة 2015 والمقيدة برقم 2556 كلى شمال الجيزة لسنة 2015 والمعروفة إعلاميا بـ”أحداث شارع السودان”.

ولفقت نيابة الانقلاب للمعتقلين اتهامات تزعم الانضمام لجماعة إرهابية، اﻻشتراك مع مجهولين فى تجمهر مؤلف من أكثر من 5 أشخاص لتهديد السلم العام ،وارتكاب جرائم القتل، وتخريب أملاك المدنيين، والتأثير على رجال السلطة العامة فى أداء عملهم، وتعطيل حركة المرور والمواصلات،التظاهر دون الحصول على ترخيص وحيازة أسلحة نارية وذخائر ومفرقعات وأقنعة.

أيضا تستكمل المحكمة ذاتها جلسات إعادة محاكمة معتقل في القضية الهزلية المعروفة إعلاميا بغرفة عمليات رابعة.

ولفقت نيابة الانقلاب للوارد أسماؤهم فى القضية اتهامات تزعم إعداد غرفة عمليات لتوجيه تحركات الإخوان، بهدف مواجهة الدولة وإشاعة الفوضى في البلاد عقب مذبحة فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة.

وتستكمل محكمة جنايات الجيزة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة برئاسة قاضى العسكر حسن فريد جلسات محاكمة 30 مواطنا بزعم الانضمام إلى ما يسمى تنظيم (داعش) ومن المقرر فى جلسة اليوم الاستماع لأقوال الشهود

و كان نائب عام الانقلاب قد أحال الوارد أسماؤهم فى القضية الهزلية إلى محكمة جنايات أمن الدولة العليا طوارئ بعدما لفقت لهم اتهامات تزعم تشكيلهم جماعة إرهابية وتمويلها بالأموال والأسلحة واستهداف الكنائس والمواطنين والمنشآت الحيوية للدولة.

وتواصل محكمة جنايات القاهرة، والمنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره، برئاسة قاضى العسكر حسين قنديل، جلسات إعادة محاكمة 8 مواطنين في القضية الهزلية المعروفة إعلاميا بـ “أحداث قسم مدينة نصر”

كانت محكمة النقض، قد قررت إعادة محاكمة 30 مواطنا بعد قبول الطعن المقدم منهم  على الحكم الصادر ضدهم في القضية الهزلية التي تعود إلى 28 ديسمبر 2013، بعدما لفقت لهم اتهامات تزعم الاشتراك في  تجمهر مؤلف من أكثر من 5 أشخاص من شأنه أن يجعل السلم العام في خطر، والتعدي على  الممتلكات العامة والخاصة.

وتستكمل محكمة أمن دولة طوارئ، المنعقدة بمحكمة شمال الجيزة، جلسات محاكمة 22 مواطنا من أهالي جزيرة الوراق ، بزعم التجمهر والتظاهر بدون الحصول علي تصريح من الجهة المختصة، وذلك في منتصف شهر يونيو الماضي، اعتراضًا على تخصيص الجزيرة لهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة التابعة لوزارة الإسكان بحكومة الانقلاب.

وتصدر محكمة جنح المعادي، المنعقدة بمحكمة المعادي، حكمها فى محاكمة الناشطة أمل فتحي بزعم إذاعة ونشر اخبار وبيانات كاذبة.

إلى ذلك تنظر محكمة الجنايات في تجديد حبس شادي أبو زيد علي ذمة القضية رقم 621 لسنة 2018 حصر أمن دولة بزعم الانضمام إلي جماعة أسست علي خلاف أحكام القانون ونشر أخبار كاذبة.