الخميس , 14 نوفمبر 2019
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : أثيوبيا (صفحة 5)

أرشيف الوسم : أثيوبيا

الإشتراك في الخلاصات

ذكاء إثيوبيا وغباء وزراء السيسي.. الاثنين 18 يناير.. هل يستعيد السيسي الحرامي ما سرقه مبارك شيخ المنصر؟

هل يستعيد السيسي الحرامي ما سرقه مبارك شيخ المنصر؟

هل يستعيد السيسي الحرامي ما سرقه مبارك شيخ المنصر؟

شاهين ومحاكمة مبارك

ذكاء إثيوبيا وغباء وزراء السيسي.. الاثنين 18 يناير.. هل يستعيد السيسي الحرامي ما سرقه مبارك شيخ المنصر؟

 

 

الحصاد المصري- شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*مسؤول إسرائيلي يبحث مع سفير مصر ”التحديات الإقليمية

بحث السفير المصري لدى الاحتلال الإسرائيلي، حازم خيرت، مع مدير عام وزارة خارجية الاحتلال الإسرائيلي، دوري غولد، العلاقات بين مصر وإسرائيل، والتحديات الإقليمية، وإمكانيات التعاون بين البلدين.

وقالت وزارة خارجية الاحتلال الإسرائيلي، في تصريح مكتوب اليوم الإثنين:” هنأ غولد السفير المصري، بمناسبة بدء عمله، وقال إن هذا يشكل خطوة هامة في إطار العلاقات بين البلدين“.
وتابعت:” قال غولد إن إسرائيل تعتبر مصر دولة مهمة، وأشار إلى أهمية العلاقات السياسية القائمة بين البلدين“.

ولفتت إلى أن غولد بحث مع السفير خيرت، “التحديات الإقليمية وإمكانيات التعاون بين البلدين“.
وكان السفير المصري حازم خيرت قد باشر مهام عمله مطلع الشهر الجاري، وذلك بعد 3 سنوات، من عدم تواجد أي سفير لمصر في تل أبيب.

 

 

*أمن الدولة تجدد اعتقال رجل الأعمال”حسن مالك” 15 يوما على ذمة التحقيقات في قضايا ملفقة

أمر المستشار تامر فرجاني رئيس نيابة أمن الدولة العليا، التابعة للانقلاب العسكري، بتجديد حبس رجل الاعمال المصري حسن مالك، 15 يوما على ذمة التحقيق، لاتهامة بتهم ملفقة بالإضرار بأمن الوطن وسلامة الاقتصاد القومي.

وكانت نيابة الانقلاب قد وجهت لـ”مالك” تهم ملفقة: ارتكاب جرائم الإخلال بأمن الوطن، والنيل من مقوماته الاقتصادية، وقيامه بالاتفاق مع قيادات تنظيم جماعة الإخوان الهاربين خارج البلاد بعقد عدة اجتماعات لوضع خطة لإيجاد طرق وبدائل للحفاظ على مصادر تمويل التنظيم مالياً في إطار مخطط يستهدف الإضرار بالاقتصاد القومي للبلاد، من خلال تجميع العملات الأجنبية وتهريبها خارج البلاد، والعمل على تصعيد حالة عدم استقرار سعر صرف الدولار لإجهاض الجهود المبذولة من جانب الدولة لتحقيق الاستقرار الاقتصادي.

 

*الحكم غيابياً بحبس نجل البلتاجي سنتين وتغريمه 50 ألف جنيه

قضت محكمة مصرية بالسجن سنيتن بحق، خالد (17 عاما)، نجل القيادي البارز بجماعة الإخوان المسلمين، محمد البلتاجي، وتغريمه 50 ألف جنيه (6 آلاف دولار تقريبًا) في قضية تظاهر، بحسب، فيصل الراوي، عضو هيئة الدفاع عنه.

وأضاف الراوي، أن الحكم صدر الأربعاء الماضي غيابيًا، بعد أن قضت محكمة الجنح بمدينة نصر (شرق القاهرة)، بالحكم المذكور”، مشيرا إلى عدم علمه بالحكم في حينه، ولا أسرة البلتاجي.

وذكر الراوي، أن الحكم جاء بعد أن قضت محكمة استنئاف بشرق القاهرة في نوفمبر/ تشرين ثان الماضي، بإخلاء سبيل خالد، بكفالة مالية قدرها 10 آلاف جنيه (1250 دولار أمريكي)، في القضية ذاتها”، مشيرًا إلى أن الحكم الأخير أولى وقابل للطعن”.

وكانت النيابة المصرية قد طعنت على حكم إخلاء السبيل السابق، ومن ثم تمت إعادة محاكمة نجل البلتاجي، من جديد، ليصدر الحكم الأولي الأخير بالسجن سنتين، وغرامة 50 ألف جنيه.

وفي شهر سبتمبر/ أيلول الماضي، ألقت السلطات الأمنية، القبض على، خالد، من منزل العائلة، في حي مدينة نصر، “بدون مذكرة اعتقال من النيابة العامة المصرية”، وأُخلى سبيله بعد الحكم الأول.

وقال عمار البلتاجي (المقيم في إسطنبول) الأخ الأكبر لخالد، وقتها، “هذه هي المرة الثانية، التي يعتقل فيها خالد، حيث سبق وأن تمّ حبسه باتهامات عبثية وهمية ملفقة، ولم يشفع له صغر سنه، ولا انشغاله بدراسته ومتابعة تعليمه، ولا اعتقال أخيه (أنس)، ووالده”.

وأكد عمار، “أن جريمتي الاختطاف والاعتقال بحق خالد، تأتي “انتقامًا لدور والده في الثورة المصرية، وفي قيادة العمل الوطني ضد استبداد مبارك والعسكر، ودفاعًا عن حريات وحقوق المصريين”.
ومحمد البلتاجي، هو عضو مجلس الشعب المصري السابق، وأحد قيادات جماعة الإخوان المسلمين في مصر، متزوج وله خمسة أولاد (عمار، وأنس، وأسماء، وخالد، وحسام الدين)، وقد قتلت ابنته أسماء خلال فضّ اعتصام رابعة، وهو معقتل لدى السلطات المصرية، منذ 29/08/2013، وأصدرت المحاكم بحقه 3 أحكام بالمؤبد (السجن 25 عامًا).

 

 

*بعد عامين من اختفائه ونفي الداخلية.. العثور على «أشرف شحاتة» في سجن الزقازيق

كشفت القائمة الصادرة من وزارة الداخلية للمجلس القومي لحقوق الإنسان عن وجود المختفي قسريا لمدة سنتان أشرف شحاتة وتبين وجوده طبقا للكشف مودع في سجن الزقازيق .

وتلقت زوجته مها مكاوى الخبر لتقوم على الفور بالسفر إلى الزقازيق للاطمئنان عن زوجها.

وكانت مها مكاوى ولمدة سنتان غارقه في البحث عن زوجها مابين سجون الداخلية والقضاء إلى جانب رفع عدد من البلاغات إلى جهات عدة للكشف عن مكان زوجها.

 

 

*محمد منتصر” : 25 يناير سيكون مسمارا جديدا في نعش الانقلاب

وجه   محمد منتصر، رسالة إلى الثوار، قبل أيام قليلة من الذكرى الخامسة لإحياء ثورة 25 كانون الثاني/ يناير، يقول فيها: “أيها الثوار، حافظوا على تماسككم، ووحدوا صفكم، فقضيتنا قضية عادلة، نبذل فيها التضحيات والغالي والنفيس، لنسترد حرية وكرامة هذا الوطن، ولنعلي راية الحق، والثورة مهما طال الزمن في الميدان“.

وأضاف في بيان له: “يا معشر الثوار والمناضلين، لقد هلّ يناير من جديد، يناير الثورة والعيش والحرية والعدالة الاجتماعية والكرامة الإنسانية، جاء يناير والثورة لا تزال في الميدان، ولن ينقضي يناير بإذن الله إلا وقد اكتسبت الثورة أرضا جديدة، وكبدت الانقلاب وعساكره خسائر جديدة، لتقطع الثورة شوطا نحو هدفها الرئيسي بتحرير الوطن وإسقاط الانقلاب“.

واستطرد “منتصر” قائلا: “لا نقول إن يناير الحالي هو ذروة صراعنا ونضالنا ضد هذا النظام العسكري الانقلابي المجرم، إلا أنه جولة هامة يجب أن نصطف فيها لندق مسمارا جديدا في نعش هؤلاء القتلة والفسدة الذين دمروا بلدنا الحبيبة الذين في حقيقتهم أعداء حقيقيين للمصريين جميعا“.

وتابع: “كما أننا نوقن بأنه لا نجاح لعملية القضاء على تلك العصابة إلا باتحادنا جميعا على اختلافاتنا، وإيجاد الطليعة الثورية المؤمنة بالحرية وأهداف يناير النقية“.

كما وجه منتصر نداء لكل الثوار أيا كانت إيديولوجياتهم وتوجهاتهم، قائلا: “في ظل الإجراءات الأمنية لمجرمي السلطة العسكرية، نطالب الجميع، في هذه الأيام، باتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية لتأمين أنفسهم كي نظل مستمرين في نضالنا من أجل الوطن“.

وطالب من وصفهم بالنشطين في العمل الثوري بالاحتياط في تنقلاتهم، وتغيير محل إقامتهم إن أمكن، وتأمين اتصالاتهم الهاتفية وتواصلهم الإلكتروني، والتقليل من الاجتماعات والتجمعات، واستخدام أساليب التعمية والتمويه، وكذلك تأمين التظاهرات والفعاليات المختلفة كي لا يتضرر أحد من الثوار وتتأثر حركتهم وعملهم الثوري.

وشدد “منتصر” على أن “نضالات الشعوب تحتاج لطليعة ثورية تحافظ على نفسها، فالمعركة طويلة، ولكنها محسومة لخيارات المؤمنين بأهداف الثورة النبيلة، ولذلك لابد أن يزيد عدد تلك الطليعة، وأن تكون محفزة لضم مزيد من القطاعات من المصريين“.

 

 

*هل يمنع تهديد الأمنجي “أحمد موسى” نزولك يوم 25 يناير؟!

قال المذيع الأمنجي أحمد موسى -في رسالة تم تكليفه بها لتهديد رافضي الانقلاب العسكري الذين يفكّرون في النزول للتظاهر يوم 25 يناير المقبل في الذكرى الخامسة للثورة-: “نزولك معناه.. السجن أو القتل”، وألمح لإعدام الرئيس محمد مرسي قائلاً: “مرسي مش راجع وهيروح عند ربنا“!

وتوعد الأمنجي -في برنامج “على مسئوليتي” عبر شاشة “صدى البلد”، مساء الأحد 17 يناير 2016- أن أيَّ شخص سينزل للتظاهر “يعتبر مجرمًا، يجب أن ينال عقابه بشكل فوري وياخد على دماغه.

وتابع الجنرال -صاحب الرسالة على لسان الأمنجي-: “أيّ حد ينزل يوم 25 مكانه السجن.. مرسي مش راجع وهو دلوقت لابس البدلة الحمرا وهيروح عند ربنا، لافتاً إلى أن “عناصر الإخوان لا يهتمون سوى بحسن مالك وخيرت الشاطر لأنهما يمتلكان أموال الجماعة”، حسب تعبيره.

وزاد الأمنجي في حدثيه أن “يوم 25 يناير هو عيد الشرطة اللي عايز ينزل يحتفل بعيد الشرطة أهلاً وسهلاً، لكن اللي هينزل علشان يخرّب ويتظاهر يبقى مكانك السجن، ولو ماسك سلاح هتتقتل“.

ورغم استقبال قائد الانقلاب “السيسي” أمس الأحد 17 يناير لمدير المخابرات الأمريكية، الذي طمأن الجنرال بأن “مصر شريكٌ مهمٌّ للولايات المتحدة”، إلا ان الأمنجي قال في برنامجه “إن واشنطن تفكّر الآن في إعادة الفوضى للبلاد وتحرّض على الأعمال الإرهابية يوم 25 يناير الجاري“.

شباب الربيع قادمون!

ورغم تهديدات المنجي موسى، التي لا تختلف كثيرا عن تهديدات انطلقت مع بداية الربيع العربي، الذي انطلقت شرارته في تونس في يناير من عام 2011، ووصلت إلى مصر في نفس الشهر، قبل أن تمتد إلى اليمن وليبيا وسوريا خلال أسابيع، يتذكر الشباب في هذه الدول أنهم الذين بدأوا تلك الثورات، باحثين عن حرية تضمن حقوقهم الأساسية، بما فيها رغيف الخبز والمسكن، والأهم حقهم في الحياة في مواجهة ديكتاتوريات عسكرية هرمت في السنّ.

ويحاكي الأمنجي موسى دور كلب الراعي العسكري، الذي يطلقه خلف قطيع الثوار ينبح عليهم لتخويفهم، ويتجاهل أنه حين يقضي الشباب أجمل سنوات عمرهم في المعتقلات، او في بيوتهم خائفين من الأجهزة الأمنية، وحين يتضاءل أملهم في الحصول على لقمة العيش، فإن الناتج يكون مزيجاً من انعدام الأمل والشعور بالإهانة، وهي تركيبة شديدة الانفجار في وجه اي حاكم ديكتاتوري ولو جاء بالانقلاب.

وقبل سنواتٍ من ثورات الربيع العربي، كان بمقدور المصريين رؤية ثورة قادمة على الطرق، كان الإمكان أن تشم نذرها في الجو، إذ وصل الفقر إلى مستوياتٍ غير مسبوقة تجاوزت 70% وأصبح مألوفاً أن ترى بشرا يبحثون في حاويات القمامة عن أي شيء صالحٍ للأكل. الغالبية استشعروا بأنها ستكون ثورةَ جياع مدمرةً لن تُبقي على شيء.

خليهم يتسلوا!

قبل الخامس والعشرين من يناير من عام 2011، أشعل العديدُ من الشباب مواقعَ التواصل الاجتماعي بدعواتٍ للثورة، وهى الدعوات التي لم يأخذها الغالبية بجدية، وخاصةً النظام الحاكم، حيث سخر المخلوع مبارك من الشباب في خطابٍ عامٍ موجَّهٍ إلى أنصاره في الحزب الوطني الديمقراطي المنحل من هذه الدعوات ومن دعوات أخرى من المعارضة التى حرمت بالتزوير من دخول البرلمان بعقد برلمان مواز، بقوله: “خليهم يتسلوا”، وهي المقولة التي انفجر بسببها جمهور الحضور من سياسيين ورجال أعمال ضحكا ساخرين من بؤس الشعب.

وجاء الخامس والعشرون من يناير ، وقد بدا يوماً ككل الأيام الأخرى، كان البؤس المعتاد يعتلي وجوه المارة، وكانت الساعة حوالي الثامنة مساءً، وتجمع بعض الشباب في ميدان التحرير، وعلى عكس توقعات الغالبية بأن الطبقات الاجتماعية الدنيا هي التي ستثور، صدم المشهد نظام مبارك:

جميع المتظاهرين كانوا شباباً في العشرينات وبعضهم فقط كان في الثلاثينات من العمر.

معظم المتظاهرين كانوا من طبقة النخبة الغنية، شبابٌ ذهبوا إلى أرقى الجامعات ويقودون أغلى السيارات الفارهة، والمدهش أنك كنت تراهم يواجهون الديكتاتوريةَ التي حكمت مصر ثلاثين عاماً غير خائفين.

كيف تأتَّى لهم هذا الإيمان الراسخ الذي دفعهم للتخلي عن رفاهيتهم وأن يجازفوا بحياتهم؟ أحد الشباب الذي شارك في ثورة يناير يقول:”صحيحٌ أننا ننتمي إلى عائلات غنية ونتمتع بالكثير من الرفاهية، وبفرص للتعليم في أرقى وأغلى الجامعات سواء في مصر أو في الخارج، إلا إننا نشعر باحتياجات الفقراء والمحرومين”، هكذا رد علي خريجٌ الجامعة الأميركية في القاهرة.

أما ذلك الشابٌ الذي بدا متأنقا، فقد أكد: “أخلاقيا ينبغي علينا أن نحارب من أجل أولئك المعدمين، لكن هذا ليس السبب الوحيد. فمن الناحية البراغماتية، إن غضضنا الطَّرفَ الآن عن المظالم الواقعة على بسطاء المصريين ضحايا النظام الاستبدادي الفاسد، فإن هذا سيعرِّض حياتنا للخطر إن آجلاً أو عاجلاً. إننا إن أشحنا بوجوهنا عن بؤس هؤلاء الذين يشكِّلون الأغلبية، فإن الأمر لن يكون مجرد أنانية وإنما غباء، إذ إن ثورتهم ستكون مدمرة لنا أيضاً، وسيكون الأمر جحيماً“.

كان مدهشاً أن يتشارك مئاتٌ من الشباب في مواقف متشابهة تخطت بكثير في نضجها ونبلها مواقف سياسيين ذوي أفكار فاسدة ضيقة الأفق، على الفور، حوصر هؤلاء الشباب، حوصروا بمئاتٍ من الجنود وعناصر الأجهزة الأمنية، استشعرت خوفا عليهم، وتوقعت رضوخهم خلال ساعات قليلة، لكنهم لم يفعلوا، فقد كانوا مستعدين للموت من أجل العيش والحرية والعدالة الإجتماعية.

الموجة قادمة

بعد مرور يومين، وبعد قتل عدد من المتظاهرين يوم 27 يناير، بدأ الشباب في ميدان التحرير يدافعون عن أنفسهم بإلقاء الحجارة على القوات المهاجمة، وبعد صراع مدة يومين، بدأت مجموعاتٌ أخرى تفد إلى الميدان، دفاعاً عن إخوانهم الشباب والقيم النبيلة التي يدافعون عنها، في غضون ثلاثة أيام انضم الآلاف إليهم في ميدان التحرير، تضاعفوا لعشرات الآلاف في غضون أيام، وبعد فترة وجيزة، بدأ كل من الجيش والشرطة بالاعتداء على المتظاهرين.

في الثالث من فبراير 2011 وعندما شعر نظام مبارك بالحرج أمام العالم كله، بدأ يمد يده للتفاوض مع ممثلي عن الشباب، وخلافاً للقصة الشائعة من أن أول لقاء بين النظام والشباب كان مع الرئيس السابق للمخابرات، اللواء عمر سليمان، فإن أول لقاء كان مع أحمد شفيق رئيس الوزراء السابق والصديق المقرب للمخلوع مبارك.

كان ممثلو الشباب الثوري في منتهى الجرأة في مواجهة مطالب رئيس الوزراء بإنهاء اعتصامهم، كان موقفهم حازما وموحدا على الاستمرار في اعتصامهم حتى تنحى مبارك، جنباً إلى جنب مع إقالة جميع المسؤولين الفاسدين.

وبعد مرور 18 يوماً كان على جنرالات المجلس العسكري، أن يفرضوا على المخلوع أن يتنحى عن السلطة، حفاظاً على النظام نفسه الذي يتوارى خلفه، وتنحى مبارك لعدة أسباب منها ما يلي:

سلمية الثوار التي تزاوجت مع الحزم والعزم على إسقاط ديكتاتورٍ حكم بالفساد والخداع على مدى ثلاثة عقود.

على الرغم من أن قوات الشرطة والبلطجية -الذين قام أزلام الديكتاتور الأسبق باستخدامهم- قتلوا الآلاف وشوهوا عشرات الآلاف، فإن الثوار لم يتخلَّوا مطلقا عن ثورتهم، كما لم يتخلوا عن سلميّتها، بل على العكس، فقد هددوا بالمسير من ميدان التحرير والميادين الأخرى في جميع أنحاء البلاد للوصول إلى القصر الرئاسي، وهو التهديد الذي عجل بإسقاط الديكتاتور.

النبل، والرومانسية ومثالية الثوار، والشباب في مقدمتهم، في محاولتهم تحقيق تطلعاتهم المشروعة لإعادة صياغة ليس فقط مستقبلهم، وإنما أيضاً مستقبل وطنهم، وقد كانت الحملة الضخمة التي أطلقها شباب الثوار عبر البلاد لتنظيف وتزيين الشوارع رغم محدودية مواردهم مجرد مثال ليقولوا للشعب إن مصر باتت ملكا لهم جميعا وليس لحفنة من جنرالات العسكر“.

ومع ذلك، فقد أخطأ الثوار عندما ظنوا أنهم هزموا آلة الديكتاتورية، فقد خلطوا بين الشخص (الديكتاتور) والنظام (الديكتاتورية) معتقدين أنهما كيانٌ واحد، فهل يأتي 25 يناير القادم ويصحح الثوار خطأهم؟!

 

 

*أموال مبارك المهربة.. هل يستعيد الحرامي ما سرقه شيخ المنصر؟

لم تكن ثورة 25 يناير، التي تحل ذكراها الخامسة خلال أيام قليلة، في ظل رعب الانقلاب وأذرعه – ضد استبداد حكم مبارك وعائلته فقط، ولكن ضد فساد طغمة جنرالات العسكر، الذين استشرت أذرعهم في كل مفاصل البلاد، بفضل مبارك شخصيا وأسرته ورجال أعماله وموظفيه الكبار.

وصدق الإعلامي “عمرو أديب” وهو كذوب، عندما أكد إن المخلوع مبارك لا يملك أي أموال باسمه في بنوك سويسرا، لأن نظام العسكر ليس بالسذاجة التي تجعله يفضح أحد جنرالاته ولو كان مخلوعاً، والحكاية أن عائلة مبارك لجات إلى مكتب بريطاني مهمته إخفاء هذه الأموال، وجاء الوقت للضحك على الشعب بأن السيسي طاهر اليد اكتشف في بنوك سويسرا فقط 400 مليون دولار..أول عن آخر.

أديب للشعب: ريح نفسك!

وتابع أديب، خلال برنامجه “القاهرة اليوم”، أمس الأحد، أن “عدم وجود حكم قضائي يدين مبارك ونجليه سيجعل أمر استرداد هذه الأموال مستحيلًا”، مضيفاً: “يجب أن يكون هناك تورط مباشر للأموال الموجودة بسويسرا في قضايا فساد خلاف ذلك هو بيع للوهم“.

وفي محاولة مفضوحة لبث الإحباط حول هذه الأموال التي كشفتها ثورة 25 يناير، قال أديب:”لا أحد منا يعلم كيف تم جمع هذه الأموال، ولا نتكلم في مسألة هي صح أم خطأ، ولكن نتكلم في مبدأ أن الأموال الموجودة في سويسرا لم يثبت أنها جاءت من مصادر غير مشروعة“.

واستطرد مبرراً سرقات الجنرالات ورجال أعمالهم، “كل الفلوس اللي نقدر نجيبها واقفة، لكن في رجال أعمال بيبوس إيد النظام علشان يدفعوا فلوس ويرجعوا زي حسين سالم ورشيد محمد رشيد، احنا محتاجين سيولة ولا نسيب الناس دي تموت برا وخلاص“!

وعقب ثورة 25 يناير 2011، سلمت مصر ملفات أكثر من 20 شخصية وعائلة لطلب الحجز على أموالها المنقولة وغير المنقولة لها، من ضمنها عائلة المخلوع مبارك، وعدد من مسؤولي حكومة الفساد والحزب الوطني المنحل، وقيادات حكومية أخرى وعدد من رجال الأعمال المرتبطين بالعسكر.

سويسرا تترجاهم!

الغريب ان الحكومة السويسرية أوفدت الجمعة 15 يناير 2016، مايكل لوبير، النائب العام السويسري، في زيارة إلى سلطات الانقلاب تستغرق 3 أيام، يبحث خلالها ملف إعادة الأموال المهربة في عهد المخلوع مبارك، بعد صدور حكم قضائي نهائي ضد المخلوع ونجليه في قضية القصور الرئاسية، والذي كان شرطا سويسرياً لإعادة الأموال المجمدة منذ 5 سنوات ببنوكها.

وفيما يبدو أن “السيسي” لا يرغب في استرداد تلك الأموال، حتى لا تكون سنة ماضية وعرف دارج يقع على رأس كل جنرال تضطره الثورة للهرب أو الخلع، رغم أن لوبير”، جاء يستجدي سلطات الانقلاب استرداد الأموال المنهوبة والتي تم تجميدها منذ عام 2011، وتبلغ قيمة المعلن والمعلوم منها 700 مليون فرنك سويسري.

وفد النائب العام السويسري يضم 7 من كبار المسؤولين بالقضاء السويسري، سيلتقي مسؤولين للانقلاب لمتابعة الأحكام النهائية التي صدرت ضد عدد من كبار مسؤولي الجنرال مبارك، تمهيدا لإعادة أموالهم المهربة لخزانة العسكر.

لقد نهب مبارك وعصابتة أموالاً كثيرة حصلوا عليها من على قفا الشعب في عمليات استيلاء منظم ومنهج على أراضي البلاد، وبيع شركات القطاع العام والحصول علي رشاوى لتسهيل الاستيلاء علي المال العام وبتراب الفلوس، ناهيك عن عمولات أخرى، وتمكنت تلك العصابة (مبارك وأسرتة ورجال أعماله) من تهريب الأموال إلى الخارج، بفضل جنرالات العسكر في كافة مؤسسات الدولة.

وأصبحت الدولة المصرية عزبة خاصة لمبارك وعصابته العسكرية ينشرون فيها الفساد، واتضح من اليوم الأول من خلع مبارك الحجم الكبير من الأموال المنهوبةـ وبدات البلاغات تنهال على النائب العام للتحقيق في الأموال التي حصل عليها مبارك وعائلتهـ ورجال أعماله بالفساد، وكذلك الكسب غير المشروع، الذي شرع في التحقيق واستدعاء الكثير من رموز نظام مبارك.

ومرت السنوات ولم يحدث أي شئ رغم تشكيل لجان وطنية لاستعادة الأموال المنهوبة، ولم تستعين تلك اللجان مليما واحدا من تلك الأموال،وكأنها ليست أموال الشعب وكانت المفاجأة المدوية بعد أيام من أحداث ثورة 25 يناير 2011، هو إعلان سويسرا أن لديها أموالا في بنوكها لمبارك وأسرته وعدد من وزرائه ورجال أعماله مهربه، وقررت تجميدها وأعلنت استعدادها للتعاون مع مصر من أجل استردادها.

في نفس الوقت التي أعلنت فية عدد من دول الاتحاد الأوربي أن لديها أيضا أموالا مهربة لمبارك وأسرته ورموزه، ولم تقف هذه الدول على الإعلان فقط بأن لديها أموال مهربة لمبارك وإنما عملت على وضع الطرق القانونية لاستردادها وأعلنت استعدادها لتدريب كوادر مصرية علي كيفية استعادة تلك الأموال.

الحرامي غير مهتم!

ولم يستجيب “السيسي” حرامي الانقلاب لسويسرا أو غيرها لاستعادة تلك الأموال المهربه، ولا مجيب للشعب الذى دائما مارفع مطالبه باستعادة تلك الأموال، في ظل وجود خبراء مصريين في مجال تتبع الأموال المهربة وعملوا في مؤسسات دولية اهتمت بذلك، أعلنوا استعدادهم للعمل ومساعدة الحكومة في تحديد الأماكن التي تهريب الأموال اليها.

حيث تبين أن عصابة مبارك استخدموا طرق عصابات المافيا في تهريب الأموال إلى الخارج، لكن لا أحد استمع إليهم أو سأل فيهم، لقد جاء إلى مصر النائب العام السويسري ما يكل لوبير، للمرة الثانية ليقول للعسكر:” يا جماعة الانقلاب لكم فلوس عندنا لماذا لا تأخذوها؟!”.

لقد قال الرجل إن لدي سويسرا 590 مليون فرنك سويسري اي ما يقرب من 650 مليون دولار لمبارك وأسرته ورموز نظامه مجمده لصالح الشعب المصري منذ أحداث ثورة 25 يناير، لأنها يعلم علم اليقين أنها جاءت مهربة إلى سويسرا بطرق غير شرعية وأنها اتت من مصادر غير شرعية أن أموال مبارك ونجليه علاء وجمال أتت من مصادر غير شرعية.

وقال النائب العام السويسري بعد لقائه عدد كبير من المسئولين سواء في النيابة العامة أو الكسب غير المشروع أننا حاولنا خلال 30 طلبا من زملائنا المصريين معلومات تساهم في تسهيل عملية استعادة مصر لأموالها المنهوبة، ولكن لم يحدث خلال السنوات الخمس الماضية!

مبارك أم جنينة

لقد انتفض السيسي ومؤسسات الانقلاب عندما صرح المستشار هشام جنينة، بأن حجم الفساد يصل إلى 600 مليار جنيه لتشكيل لجنة تقصي حقائق رئاسته وتنتهي عملها خلال 14 يوما لتوجه في النهاية اتهامات إلى جنينة، نفسة بدلا من البحث عن الفساد ورغم أن اللجنة اعترفت في التقرير الذي لم ينشرها كاملا حتى الآن أن هناك فسادا ربما يختلف عن رقم 600 مليار جنيه، لكنهم تركوا هشام جنينة، لقمه سائغه لأذرع الانقلاب في الإعلام ليذبحوا الرجل.

والسؤال: لماذا لا يشكل الانقلاب لجنة مماثلة تستعيد أموال الجنرال المخلوع.. بنفس سرعة اللجنة التي هاجمت جنينة وتركت الفساد؟!

الجواب: انه لا جدية لدى حرامي الانقلاب الجنرال السيسي في استعادة ما اغترفته يد شيخ المنصر المخلوع.. ولو حدث فسيكون استرداد رمزي عبارة عن عدة ملايين من الدولارات من إجمالي 70 مليار دولار موزعة في أكثر من دولة أوربية.. وحتى إسرائيل، هناك تواطؤ على أن تظل الأموال المنهوبه كما هي، ولعلها تعود إلي ناهيبيها وليس إلى الشعب!

 

 

*فتى السيسي” يستعد للهروب قبل ذكرى الثورة

يستعد محمد بدران -رئيس ما يعرف بحزب “مستقبل وطن”، والملقب بـ”فتى السيسي المدلل”- لمغادرة البلاد، بذريعة استكمال الدراسة خارج البلاد؛ قبيل أيام من حلول الذكرى الخامسة لثورة يناير.

وقال أشرف رشاد -الأمين العام للحزب، في بيان له-: إن بدران سيغادر البلاد لاستكمال دراسته في الخارج، مع بقائه في منصبه كرئيس للحزب، مشيرًا إلى أنه سيتولى تسيير شئون الحزب، بالتعاون مع المكتب التنفيذي وأمناء المحافظات كل في موقعه واختصاصاته.

وكشف أحمد حسن -المتحدث الرسمي باسم الحزب- عن أن هناك اجتماعًا للحزب، مساء اليوم، لتحديد موقف الإشراف على الحزب بعد سفر بدران؛ حيث إن اللائحة الداخلية تنص على تولي الأمين العام الإشراف على الحزب في حال غياب رئيس الحزب، ومن الوارد تكليف شخص آخر غير الأمين لإدارة الحزب.

 

 

*بالأسماء.. الانقلاب يقمع شباب العياط بالإخفاء القسري قبل ذكرى الثورة

تواصل داخلية الانقلاب العسكري ممارسة عمليات الإخفاء القسري ضد المواطنين والمعارضين للسلطة، وزادت حدة تلك العمليات قبيل الموجة الثورية الحالية التي تواكب ذكرى ثورة يناير.

العياط”، أحد أبرز المراكز بالمحافظة الذي بات يشهد بشكل يومي حملات مداهمة واعتقال لمواطنين على يد سلطات الانقلاب العسكري، خاصة مع قرب فعاليات الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير، التي تخشى سلطة الانقلاب فيها من الحشد الشعبي الرافض للانقلاب وجرائمة، ويطالب إسقاط دولة العسكر.

وأكد عدد من أسر  الشبان المختفين قسريا بالعياط أن مليشيات أمن الانقلاب قامت مؤخرا باختطاف عدد من أبناء المدينة، وأخفتهم قسريًّا عن ذويهم الذين يتلهفون لمعرفة أي معلومة عن أبنائهم.

وجاءت حوادث الاختطاف كالتالي:

في 14 ديسمبر الماضي تم اعتقال الشاب محمد أحمد، من قرية بهبيت، في أثناء تواجده بمحل عمله وإخفائه قسرياً وتعذيبه لمدة أسبوعين، ظهر بعدها في نيابة الجيزة وهو يعترف بجرائم لم يفعلها، وأجبر على الاعتراف بها تحت التعذيب.

وفي 19 ديسمبر الماضي قام أمن الانقلاب باعتقال الشاب أحمد نادي منظور من نفس القرية وإخفائه قسريا وتعذيبه قرابة الشهر، وظهر في 16 يناير الجاري في فيديو للاعتراف بجرائم لفقت له ولم يرتكبها لكن رضخ لذلك تحت التعذيب الشديد.

وفي الثالث من يناير الجاري تم اعتقال الشقيقين محمد فتحي حمزاوي وإسلام فتحي حمزاوي ولم يعرف ذويهماعنهما أي أخبار  عنهما حتى الآن.

وفي الخامس من يناير تم اعتقال الشاب إسلام رضا فضل من قرية البليدة وإخفائه قسريا حتى الآن، على الرغم من أن بعض الصحف ادعت أنه يتزعم خليه إرهابية تابعة لـ”الدولة الإسلامية”، على الرغم من أنه طالب في الصف الثاني الثانوي.

إضافة إلى اختفاء عماد يونس منذ أول أمس 16 من يناير بعد أن قامت مليشيات الأمن والعسكر باعتقاله من مقر عمله واقتياده إلى مكان غير معلوم.

والاختفاء القسري هو أسلوب تلجأ إليه دائما الأنظمة العسكرية الديكتاتورية لبث الرعب بين معارضيها لإحباطهم، وهذا ما يريد أن يفعله النظام الانقلابي الحالي في مصر الذي يظهر يومًا بعد يوم عدائه للشباب بشكل واضح.

الداخلية تنكر دائما

وأمام تلك الحالات المستمرة لعمليات الاختفاء القسري تواصل داخلية الانقلاب العسكري إنكارها وجود اختفاء قسري، وتزعم أنه لا يوجد لديها أي مختطفين.

وفي وقت سابق نفى صلاح فؤاد -مساعد وزير الداخلية لقطاع حقوق الإنسان- وجود حالات اختفاء قسري في مِصْر، مطالبا من وصفهم بمروجي الادعاءات إثبات صحتها.

وقال محمد لطفي -مدير المفوضية المصرية للحقوق والحريات-: إن عادة المسئولين هي “الإنكار”، ﻷنهم يعلمون أنه لا وجود للرغبة السياسية في حل تلك الظاهرة، معلقا: “بدلا من النظر للأسماء التي نشرتها حملة “أوقفوا الاختفاء القسري” بتواريخ القبض على الشباب وأسماء من ظهروا منهم كمتهمين في قضايا، ظهر مساعد وزير الداخلية ليقول إنه لا يوجد حالات اختفاء“.

 

*الصحفيين” تحيل “موسى” للتأديب بسبب “يوسف

قررت لجنة التحقيق بنقابة الصحفيين، إحالة الإعلامى المؤيد للانقلاب أحمد موسى إلى هيئة التأديب الابتدائية.
وقالت النقابة -في بيان لها–: إنها اللجنة أعدت مذكرة تفصيلية بالتحقيقات، جاء فيها “أن المخرج خالد يوسف ومسعد فودة نقيب المهن السينمائية ورئيس الاتحاد العام للفنانين ورئيس الاتحاد العام للفنانين العرب وسعيد فؤاد ومجموعة من الصحفيين تقدموا بعدة شكاوى ضد الصحفى أحمد موسى، لنشر الأخير صورا فاضحة للأول في أثناء تقديمه برنامج “على مسئوليتى” بقناة صدى البلد يوم 11 ديسمبر 2015، متبعًا نشر هذه الصور بالقول إنه ليس متأكدا من صحتها، وإن لديه فيديوهات أخرى“.
وأضافت اللجنة فى المذكرة، أنه بعرض الأمر على مجلس نقابة الصحفيين قرر إحالة الواقعة إلى اللجنة السابقة الذكر، بموجب قراره رقم 86 لسنة 2015 المؤرخ 19-12-2015 وبناء عليه وردت الأوراق إلى اللجنة، وباشرت تحقيقاتها على النحو المبين بمحاضر جلساتها.

 

 

*مصريون بالخارج يقاضون “إسكان الانقلاب” بسبب فنكوش “بيت الوطن

كشف عبد الرحمن نجم -منسِّق صفحة مشروع بيت الوطن”، وأحد الحاجزين بالمشروع الإسكان- عن أنهم فى طريقهم لمقاضاة وزارة الإسكان فى حكومة الانقلاب بسبب عدم التزامها تجاه التعاقد المبرم بينها وبين الحاجزين، ومحاولات الوزارة الالتفاف بحجج واهية عن مشروعهم القادم.

وأضاف نجم -فى تصريحات صحفية اليوم الاثنين-: إن الحاجزين في مشروع أراضي بيت الوطن” للمصريين المقيمين في الخارج، رفضوا محاولة وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، تسليمهم أراضي المشروع دون مرافق أو تعديل في شروط الحجز، التي تنص على تسليم الأرض كاملة المرافق، ويكون أول قسط بعد سنة من الاستلام.

وأضاف، إذا أصرَّت وزارة الإسكان على عدم احترام شروط الحجز أو الالتفاف عليها سيتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية الكفيلة بعودة الحق لأصحابه، دفعنا دم قلبنا بالدولار مقابل حتة أرض مرفقة لا أكثر، مؤكدًا أن هذا موقف جميع الحاجزين في المشروع، فلن نصمت أو ننتظر أكثر من ذلك، نحن حجزنا هذة الأراضي بالعملة الصعبة في عام 2012 على أن نستلم الأرض مرفقة في عام 2013، لكن وزارة الإسكان لم توصل المرافق إلى الأراضي حتى الآن، أي بعد 4 سنوات، بل تطالبنا بسداد الأقساط المستحقة“.

وأكد أنهم لن يتنازلوا عن الالتزام بكافة الشروط، ونطالب بمحاسبة المسئولين على تقصيرهم في توصيل المرافق، والحصول على مدخراتنا المالية دون وجه حق“.

جدير بالذكر، أنه في 2012، طرحت إسكان الانقلاب، أراضٍ للبيع بالدولار للمصريين المقيمن في الخارج، في محاولة لتوفير العملة الصعبة، وأكَّدت أنَّ تسليم الأراضي بالمرافق سيكون بعد عام واحد، ولكن هذا لم يحدث حتى الآن، في حين تطالبهم وزارة الإسكان بدفع الأقساط المالية، واستلام أراضيهم دون مرافق.

 

 

*تعرف على الفرق بين ذكاء إثيوبيا وغباء وزراء السيسي!

تفقد الدكتور حسام مغازى -وزير الموارد المائية والرى بحكوكة الانقلابخلال زيارته لمحافظة المنيا آبار مشروع المليون ونصف فدان، وأعلن أنه تم اكتشاف مصدر جديد للمياه الجوفية فى مصر يستمر لأكثر من 100 سنة، وهو الخزان الجوفى النوبى.

وأضاف الوزير أن هذا الاكتشاف يعد مصدرا جديدا للمياه الجوفية يغذى جميع الآبار المستخدمة بمشروع المليون ونصف فدان، وأوضح أن هذا الخزان يمتد لأربع دول مصر والسودان والتشاد وإريتريا.

وأكد مغازى أن هذه المياه سوف تتجدد لأكثر من 100 سنة قادمة، وأكد أن الجهاز الجديد الذى تم شراؤه بمبلغ مليون ونصف جنيه، سوف يتم استخدامه فى الكشف عن المياه الجوفية فى محافظة الفيوم ومنطقة غرب المنيا، الذى سوف يساعد بشكل أكبر فى تعديل خريطة المياه الجوفية فى مصر.

غباء
تصريح في قمة الغباء السياسي، على الرغم من أن دراسات الخبير الجيولوجي خالد عودة، منذ فترات طويلة، وتحدث عنه الخبير فاروق الباز ، وقدمه في مشروع متكامل للجيش، مقترحا بناء ممر التنمية والتوسع العمراني غرب مصر.

ولكن الأسوأ من ذلك، بمثل هذه التصريحات تستطيع إثيوبيا ممارسة مزيدًا من الضغوط على مصر في مفاوضات سد النهضة التي أضاع فيها السيسي حق مصر بتوقيعه على اتفاقية المبادئ، وتمر بمصاعب تهدد بجفاف 3 مليون فدان في السنة الأولى لملء سد النهضة، بجانب تحويل نهر النيل لمجرد ترعة خلال سنوات ملء السد..

وكان حريا بالوزير أن يمارس مهامه بمتابعة الفنكوش الذي يسوقه السيسي عاشق الفنكشة، ولكن دولة الفنكوش لا يهمها سوى اللقطة أو التصريح، فيما المصالح الاستراتيجية للبلاد تضيع.

على الجهة المقابلة، يصرح رئيس الوزراء الإثيوبي أمام البرلمان أن إثيوبيا وحكومته “ستتحدث باللغة الأمهرية الإثيوبية عن سد النهضة حتى لا يفهم المِصْريون ما نقول“.

تلا ذلك، في 15 يناير الجاري، بث وكالة (رويترز) تقريرا عن معاناة إثيوبيا من الجفاف، تبعه إعلان منظمة الفاو ضخ 50 مليون دةلار مساعدات لإثيوبيا.

وقالت “رويترز”: “تواجه إثيوبيا موجة جفاف هي الأسوأ منذ عقود مما دفع بمنظمة الغذاء والزراعة التابعة للأمم المتحدة (فاو) لإطلاق دعوة يوم الجمعة لضخ 50 مليون دولار بشكل طارئ لمساعدة أديس أبابا على تخطي هذه الأزمة.. وانخفض إنتاج الحبوب بنسبة 90 في المئة في بعض المناطق كما قُضي على المحاصيل تماما في شرق إثيوبيا نتيجة ظاهرة النينيو المناخية التي تسبب انخفاضًا كبيرًا لمنسوب الأمطار في بعض مناطق العالم وفيضانات في مناطق أخرى.

وقالت المنظمة -التي تتخذ من روما مقرا لها-: إن الجفاف أهلك الثروة الحيوانية في إثيوبيا ويهدد الموارد الغذائية لنحو 10.2 ملايين شخص منبهة إلى أن إمكانية الحصول على المياه وعودة المراعي إلى طبيعتها ستزداد صعوبة بحلول الموسم الماطر في مارس المقبل.

وقال أمادو اللهوري ممثل (فاو) في إثيوبيا: إن التوقعات لعام 2016 قاتمة جدا.. سيكون الحصول على الطعام بشكل عام أكثر صعوبة إذا استمرت الأسعار في الارتفاع واستُنفذت المؤن الغذائية وباتت الثروة الحيوانية أكثر ضعفا وأقل إنتاجا قبل أن تنفق“.

وبعد أن وصل الاقتصاد الإثيوبي إلى حافة الانهيار جراء المجاعة عام 1984 يعتبر الآن واحدا من الأكثر نموا في العالم مما يؤهله للتعامل مع مثل هذه الأزمات بشكل أفضل. وعلى الرغم من انحسار دور الزراعة في الاقتصاد الإثيوبي تقول منظمة فاو إنها لا تزال توفر نصف الناتج المحلي الإجمالي ويعمل بها أكثر من 80 في المئة من القوى العاملة.

وتشمل خطة المنظمة توزيع البذور وعلف الحيوانات وتطعيمها وتقديم نحو 100 ألف رأس من الخراف والماعز للمزارع المعرضة للخطر وتوزيع المال على المزارعين تعويضا عن ذبح الماشية الضعيفة وغير المنتجة.

كما ستقوم المنظمة بدعم التجمعات السكانية المتضررة بالدعم عبر برامج التوفير والقروض ومشاريع الري والتعليم.

وتسبب ظاهرة النينو التي تتسم بارتفاع حرارة سطح المياه في المحيط الهادئ بالجفاف والفيضانات في إثيوبيا.

وتتوقع منظمة فاو أن تسبب الفيضانات أضرارا مهلكة للقطاع الزراعي الإثيوبي كما موجة الجفاف“.

هكذا تعمل الدبلوماسية الإثيوبية التي تعلي من مصلحة الشعب على تقديم المعلومات ونقل الواقع الحقيقي للبلاد وعرضه على المنظمات الدولية.

لا كما في مِصْر الانقلاب؛ حيث يباع الوطن ومستقبله من أجل أن ينال قائد الانقلاب اللقطة، حتى لو تكلفت مِصْر التنازل عن حقوقها التارخية في مياه النيل.

وإزاء ذلك الغباء، فإن رحل الانقلاب العسكري يمثل عنق الزجاجة الذي يجب أن تحطمه مِصْر من أجل استعادة حقوقها في الخارج وكرامة أبنائها في الداخل، وفق  مراقبين سياسيين.

 

 

*فضيحة برلمان المهازل.. السيسي يُعين نائبا «أجنبيا» هارب من العدالة


يمكن تجاوز المهاترات الصبيانية والتجاوزات السلوكية والمشاهد المسرحية التى باتت روتينا يوميا تحت قبة برلمان الدم، على اعتبار أن الكائنات التى وصلت إلى مقعد المجلس التشريعي تعبر بصدق عن دولة الأجهزة الأمنية وتعكس حالة التردي التى وصلت إليها البلاد تحت حكم العسكر، إلا أنه لا يمكن أن يمر مرور الكرام تعيين قائد الانقلاب لعضو لا يحمل الجنسية المصرية فى سابقة هى الأولى من نوعها فضلا عن ملاحقته فى قضايا فساد.

عبد الفتاح السيسي الذى صنع البرلمان اللقيط على عين واختار أعضاءه بعناية فائقة وفقا لتقارير أمنية وتحريات دقيقة لضمان ولاء نواب الانقلاب، قرر منح د.عمرو صدقي مقعدًا بالتعيين داخل المجلس، فى خطوة أثارت موجة من الجدل، خاصة أن الأخير لا يحمل الجنسية المصرية بعد أن تنازل عنها طواعية للهروب من طائلة القانون.

الفضيحة الجديدة التى تحاصر برلمان الفساد، كشف عنها المواطن محمد عبد العزيز عبر دعوى قضائية تطالب بإلغاء تعيين صدقي نائبًا بمجلس نواب الانقلاب، مقدمًا إلى “الشامخ” الوثائق التى تكشف عن أن العضو لم يؤدِّ الخدمة العسكرية، وتطارده قضايا تتناول مديونياته لشركة قطاع عام، وأنه يتمتع الآن بالجنسية “النمساوية” فقط.

واختصم المحامي والفقيه الدستوري عصام الإسلامبولي فى الدعوى التى تقدم بها إلى نائب رئيس مجلس الدولة -رئيس محكمة القضاء الإداري بالدائرة الأولى للحقوق والحريات العامة- قائد الانقلاب بصفته، والنائب عمرو صدقي لإلغاء قرار السيسي المثير للشبهات.

وأكد الدعوى أن رئيس الجمهورية لم يلتزم بالشروط والقواعد والإجراءات التي تنص عليها المادة السابعة من قانون مجلس النواب، في تعيين 5% من أعضاء البرلمان، والتى يأتي على رأسها أن تتوافر للنائب المعين الشروط اللازمة نفسها للترشح، ومن بينها أن يكون مصريا متمتعا بالجنسية المصرية، حتى وإن كان يحمل جنسية أخرى.

عريضة الدعوى أكدت أن النائب المعين حصل على الجنسية النمساوية دون الحصول على إذن مسبق من وزير الداخلية، مع أن شرط حصوله على قانون البلد الأوروبي لا يسمح له بالحصول عليها إلا إذا تنازل عن الجنسية المصرية.

وأشارت إلى أن “تنازله عن الجنسية المصرية، وحمله الجنسية الأخرى دون الحصول على إذن مسبق يعني أنه سقطت عنه الجنسية المصرية بحكم إقراره بالتنازل عنها للسلطات النمساوية، حتى لو عاد، وتقدم بطلب استرداد جنسيته المصرية فيما بعد، إذ ليس من الملائم سياسيا أن يتم اختياره نائبا عن الشعب.. وبالتعيين“.

وأوضحت الدعوى أن النائب غادر البلاد منذ عام 1986 دون أن يؤدي الخدمة العسكرية، بينما تشترط المادة الثامنة من قانون مجلس النواب (في البند الخامس) أداء الخدمة العسكرية أو الإعفاء منها، خاصة بعد أن حسمت المحكمة الإدارية العليا الجدل حول تلك النقطة بأن دفع الغرامة لا يعد إعفاء من التجنيد، لأن دفعها هو بمثابة عقوبة.
وأكدت الدعوى أن القانون يحدد عقوبات التهرب من التجنيد بالسجن أو الغرامة، ومن ثم فإن دفع غرامة هو مجرد تسوية قانونية للحالات التي لم تؤدِّ الخدمة العسكرية، وقد أيد تفسير المحكمة الدستورية العليا حكم الإدارية العليا، وبذلك فإن ثبوت عدم تأدية النائب المعين للتجنيد سوف يكون مشكلة حقيقية.

وكشفت عن تورط “نائب السيسي” فى أحكام للإدارية العليا تمس حسن السمعة، وبينها قضيتا إصدار شيكات بدون رصيد، وصدرت فيها أحكام غيابية، وقام  النائب بسداد قيمة الشيكات، وقضايا نزاعات مع النائب حول مديونيات لإحدى شركات قطاع الأعمال العام الخاصة لرقابة الجهاز المركزي للمحاسبات.

وأوردت الدعوى أرقام بعض هذه القضايا مثل الدعوى رقم 982 لسنة 2012 بمحكمة شمال القاهرة الابتدائية (تجاري)، والدعوى رقم 769 لسنة 2010، لتطالب بوقف تنفيذ قرار السيسي الخاص بتعيين النائب في البرلمان، بصفة عاجلة، وفي الموضوع طالب بإلغاء القرار الرئاسي، محل الطعن، مع ما يترتب عليه من آثار.

 

*مدينة نصر والأزبكية والمنيا.. أبرز هزليات قضاء العسكر اليوم

تواصل المحكمة العسكرية بالهايكستب محاكمة 20 من رافضي انقلاب العسكر من بينهم الأستاذ الدكتور محمد طه وهدان في الهزلية المعروفة إعلاميًّا بـ”خلية مدينة نصر” قضية رقم 89 لسنة 2015 جنايات شرق عسكرية.
ولفقت نيابة الانقلاب لـ20 من أنصار الشرعية عدة اتهامات لا صلة لهم بها منها “تفجيرات سيتي ستارز ومعرض الكتاب وإتلاف برج كهرباء“.
وتضم القضية الهزلية كلا من:
1-
محمد طه وهدان
2-
محمد سعد عليوة
3-
عبد الفتاح السيد
4-
محيي الدين الزايط
5-
عثمان عناني الخطيب
6-
أشرف وحيد
7-
خالد جمال
8-
محمد فهمي
9-
محمد عيد
10-
دسوقي عزب
11-
رضا رضوان
12-
وسيم زينهم
13-
عبد الرحمن مصطفي
14-
محمد سعيد
15-
شريف عبد الناصر
16-
احمد ابو مليح
17-
عبد الرحمن صلاح
18-
عمر فاروق
19-
عادل عارف
20-
عمرو فتح الباب

تواصل  محكمة جنايات شمال القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره، برئاسة المستشار سعيد الصياد، اليوم الاثنين، جلسات محاكمة 7 من أنصار الشرعية في القضة الهزلية المعروفة إعلاميا بأحداث منطقة الأزبكية والتى تعود ليناير 2015 ومن المقرر فى جلسة اليوم  مناقشة  شهود الإثبات.
وفى الجلسة السابقه عقدت الجلسة داخل غرفة المداولة، وتم منع الصحفيين ووسائل الإعلام من تغطيتها.
ولفقت نيابة الانقلاب للوارد أسمائهم فى القضية الهزلية عدة تهم منها  «الاشتراك في تجمهر مؤلف من أكثر من خمسة أشخاص، بهدف الإخلال بالأمن العام والتأثير على رجال السلطة العامة في أداء وظائفهم، محدثين الإصابات بمجدي عرفة، النقيب بقسم الأزبكية واستعراض القوة والتعدي على المنشآت العامة، وانتهاك حرمة الأشخاص، وإلحاق الضرر بهم والمساس بحريتهم، وحيازة وإحراز ألعاب نارية.

كما تعقد محكمة جنايات دمنهور الدائرة الثانية برئاسة المستشار محمد منور عبد الرازق كريم وعضوية كل من عماد الدين عبد الله عبد اللطيف و سامح منير إبراهيم حنا والمنعقدة بمحكمة إيتاي البارود أولى جلسات  محاكمة 6 من أهالي شبراخيت في القضية رقم 1012 لسنة 2015 جنايات كلي جنوب البحيرة.
وتضم القضية الهزلية كلا من الدكتور خالد سعد عطية – طبيب بيطري ومقيم قرية لقانه، والمهندس يحي زيدان جويلي – يعمل مهندس بالهيئة المصرية العامة لمشروعات الصرف ومقيم ببندر شبراخيت، صبري مناع – يعمل مدرس ومقيم بقرية الأصلاب، وسعد عبد الفتاح خير الله – يعمل محامي ومقيم بقرية الأصلاب، وفكيه أبو طاحون – يعمل مدرس ومقيم قرية محلة بشر، وعوض عبد الونيس – يعمل بالصحة ومقيم قرية الأصلاب.
ولفقت لهم  نيابة الانقلاب عدة تهم منها الانضمام إلى جماعة محظورة والترويج لأنشطتها والتظاهر بدون ترخيص بطريق شبراخيت دسوق.

أيضا تستكمل محكمة الجنايات بمحكمة الرحمانية بالبحيرة جلسات محاكمة 72 من أنصار الشرعية فى القضية الهزلية رقم 8419 لسنة 2013 والمعروفه اعلاميا بأحداث مسجد السلام التى وقعت بكفر الدوار بتاريخ 16 أغسطس 2013.

ومن بين الأسماء الواردة فى القضية الهزلية كلا من:
1-
محمد مصيلحي
2-
أحمد عبده
3-
مجدي حلمي
4-
شريف الجبالي
5-
صلاح الجبالي
6-
جميل عبد الله
7-
يسري الشنباري
8-
زكريا الجنايني
9-
احمد السمني
10-
مصطفي سليمان
11-
عبد الحميد شاهين
12-
شريف الطودي
13-
أسامة عبد النبي
14-
فتحي طه
15-
أحمد الكومي
16-
أحمد بسيوني
17- 56
آخرين

وتواصل المحكمة العسكرية بأسيوط، اليوم الاثنين، محاكمة 623 من أنصار الشرعية في أحداث مراكز ديرمواس وملوى ومغاغة وبنى مزار؛ حيث لفقت نيابة الانقلاب للوارد أسمائهم فى 4 قضايا هزلية عدة اتهامات منها اقتحام مكتب السجل المدنى التابع لوزارة الداخلية بمركز ديرمواس وحرق كنيسة السيدة العذراء ومتحف ملوى وحرق وحدة المرور بمركز ملوى وتكوين خلية إرهابية وتدمير أحد محولات الكهرباء بمركزى مغاغة وبنى مزار.
وفى الجلسة السابقة استمعت المحكمة إلى أقوال بعض المعتقلين  وقدم  الدفاع حافظة مستندات تفيد تناقض تحريات قطاع الأمن الوطنى مع أوامر الضبط والإحضار الخاص بتلك الوقائع التي حدثت إبان أحداث فض اعتصامى رابعة والنهضة منتصف أغسطس 2013.

 

 

تنازلات السيسي قد تصل “حلايب وشلاتين”..الاثنين 11 يناير. . قتل السلطات المصرية للفلسطينيين “جريمة حرب”

قتل السلطات المصرية للفلسطينيين "جريمة حرب"

قتل السلطات المصرية للفلسطينيين “جريمة حرب”

تنازلات السيسي قد تصل “حلايب وشلاتين”..الاثنين 11 يناير. . قتل السلطات المصرية للفلسطينيين “جريمة حرب”

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*عرض قرار الطوارئ الخاص بسيناء على مجلس النواب

عُرض على مجلس النواب، قبل قليل، قرار رئيس الجمهورية رقم 417 لسنة 2015، بإعلان حالة الطوارئ في مناطق العريش ورفح، لثلاثة أشهر، اعتبارًا من الثلاثاء الموافق 27 أكتوبر 2015.

 

 

* السجن 3 سنوات لـ 3 مصورين بهزلية “مشرحة زينهم

قضت محكمة جنح السيدة زينب، اليوم الإثنين، بحبس 3 مصورين صحفيين 3 سنوات “غيابيا”، وذلك بعد اعتقالهم من أمام مشرحة زينهم أثناء ممارسة عملهم. 

وكانت داخلية الإنقلاب قد اعتقلت كلاً من الزملاء المصورين “محمد عدلي، وشريف أشرف، وحمدى مختار” في أغسطس الماضي، أثناء قيامهم بعملهم وتصوير تجمهر أسر 9 من رافضى الإنقلاب والذين تمت تصفيهم ذويهم من قبل سلطات الانقلاب في 6 أكتوبر.

 

 

* تنازلات السيسي قد تصل “حلايب وشلاتين”.. وخارجية السودان على خطى إثيوبيا

شهد أمس توجيه السودان لصفعة قوية على قفا قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي، حيث انتهج وزير الخارجية السوداني ابراهيم الغندور ، الطريقة الاثيوبية التي أدمنت ضرب قفا  السيسي في الفترة الأخيرة، عبر مواقف وتصريحات تحمل مزيدا من الاهانة لمصر والمصريين في ظل الانقلاب العسكري.

بداية القفا بدأت بمقر السفارة السودانية بالقاهرة، حينما تحدث الغندور للدبلوماسيين السودانيين مؤكدا أن حلايب وشلاتين أراض سودانية لا يمكن التنازل عنها.

فقام السيسي بطلب لقاء مع وزير الخارجية السوداني الذي يزور القاهرة، وابلغه بتقديره للدور والموقف السوداني، محملا اياه ببالغ تحياته وتقديره للرئيس السوداني عمر البشير، بحسب ما تناقلته وسائل الاعلام المصرية.

وعلى ما يبدو طالب السيسي من الغندور التهدئة وأن كل شيء سيحل في “السكرت” بعيدا عن الاعلام، وذلك ما قد تحمله الأيام المقبلة من احتمالات تنازل السيسي عن حلايب وشلاتين للسودان، مقابل دعم السودان للموقف المصري في ملف سد النهضة، وفق ما يتوقعه خبراء سياسيون.

هو ما يمكن تفسيره بالتصريحات اللاحقة التي قالها الغندور في المؤتمر الصحفي الذي عقده بحضور وزير خارجية السيسي ، سامح شكري.

فأكد وزير الخارجية السوداني، إبراهيم الغندور، أن “حلايب وشلاتين” سودانية، وردا على سؤال حول المنطقة، أجاب الغندور: “قضية حلايب ظهرت بين السودان ومصر في 9 فبراير عام 1958، بعد الاستفتاء على الجمهورية العربية المتحدة بين مصر وسوريا، ثم تلا ذلك إقامة الانتخابات السودانية في ذلك التاريخ، ثم بدأت القوات المصرية في عهد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، بدخول “حلايب وشلاتين“.

وأضاف الوزير السوداني أن السودان تقدمت بطلب لمجلس الأمن لإخراج الجنود المصريين منها، ولكن مصر طلبت من السودان سحب طلبها من مجلس الأمن، وبالفعل وافقت السودان، فسحبت مصر جنودها من “حلايب وشلاتين“.

وأشار الغندور إلى أن السودان، وحفاظا على حقوقه التاريخية، ظل يجدد هذه الشكوى سنويا، مؤكدا أنه ليس هناك شكوى جديدة إنما هي شكوى قديمة يجددها السودان سنويا لأن عدم تجديدها يعني سحبها، مشددا على أنه لا سبيل لحل هذه القضية إلا بالحوار بيننا، وهذا ما اتفقنا عليه، وحينها لن تكون هذه القضية طارئة.

وأشار إلى أنه تابع وقرأ في الكثير من أجهزة الاعلام هنا وهناك أن هناك شكوى جديدة ضد مصر، مختتما حديثه بالقول إنه لا حل لمشكلة “حلايب وشلاتين” إلا بالمفاوضات.

وهنا التقط سامح شكري الصعداء، قائلا: “أزكي ما تفضل به وزير الخارجية السوداني من شرح لقضية على زمن طويل من التناول، وبالتأكيد: الروح والعبارات التى تناولها أنما تؤكد مرة أخرى طبيعة العلاقة التي تربط بين البلدين، والابتعاد كل الابتعاد عن أي موضع لإثارة الرأي العام أو إعطاء انطباع يؤدي إلى الانتقاص من قوة العلاقات بيننا فهذه أمور شكلية، وأيضا يتم تناولها من قبل مصر فى نفس الإطار، ولا تنتقص إطلاقا من الاعتزاز بكل من الجانبين لبعضهما البعض“.

وأضاف شكري: “لدينا تحديات عديدة وهناك توافق ووضوح في الرؤي لدى القيادتين السياسيتين واتفاق على أن نزكي دائما المواضع التى نستطيع أن نخدم فيها مصلحة الشعبين التى عليهما أن يشعرا بعوائد مباشرة وتحديات في التنمية الاقتصادية في مواجهة المخاطر الدولية والإقليمية التي تحيط بنا، ولها أولويتها“.

ويرى خبراء أن سياسات التلاعب والتنازلات باتت نهجا مصريا في عهد السيسي ، الذي قدم حدود مصر البحرية بصورة مزرية لقبرص واليونان، متخيلا أنه يضغط على تركيا، ومن ثم قد تكون الصفقة القادمة مع الخرطوم بالتنازل عن حلايب وشلاتين بترتيبات ادارية معلنة، في البداية، تلحقها ترتيبات سياسية، غالبا ما ستكون سرا، مقابل دعم الموقف المصري في ملف سد النهضة الذي يواجه بفشل مصري ذريع، وأن تضغط الخرطوم على المصريين المتواجدين بالسودان من بعض افراد الاخوان 

المسلمين ورافضي الانقلاب العسكري.

الغريب أن الاذرع الاعلامية للانقلاب العسكري روجزيفهت لاشاعات تنازل الرئيس محمد مرسي عن حلايب وشلاتين للسودان مقابل 75 مليار جنية..وهو ما ثبت زيفه….

ويبقى خطر السيسي جاسما على مصر بتنازلات عنجهية لاثبات شرعيته وعلاقاته الدولية ، دون مراعاة للشأن المصري ولا مستقبل أبنائه!!

وكتبت صخيفة فيتو ، في نهاية 2013،:

فجرت صفحة ” محبي الفريق أول عبد الفتاح السيسي” على الفيس بوك مفاجأة من العيار الثقيل، فقد كشفت عن تصريح مصدر مسئول بهيئة المواني البرية أن تأخر افتتاح ميناء “قسطل” البري على الحدود الجنوبية بين مصر والسودان، يرجع إلى اكتشاف السلطات المصرية توغل الجانب السوداني داخل الأراضي المصرية.

وأكد مصدر سوداني – وفقا للصفحة -أنه من حق السودان في أرض حلايب وشلاتين، حيث أنها سلمت الرئيس مرسي مبلغ 75 مليار جنيه وتطالب القوات المسلحة باستلامهم لها مقابل استعادة الأرض.

الصفحة ذكرت أن المصدر أضاف أنه كان في زيارة للميناء واكتشف عبر الـ”الجي بي أس ” توغل الجانب السوداني في الأراضي المصرية، فأبلغ على الفور القوات المسلحة التي أرسلت معداتها الثقيلة فورًا، وأوقفت العمل في الميناء حتي يتم العودة إلى الحدود الطبيعية بين البلدين قبل التوغل السوداني.

ويبقى الوهم هو السلعة الرائجة للانقلاب العسكري!! ولا مستقبل لمصر في عهده

 

 

 

* داخلية الانقلاب تعتقل 5 من أهالي حوش عيسى

اعتقلت داخلية الانقلاب بحوش عيسى 5 من أهالي المدينة في حملات مداهمات واختطاف من الشوارع، وتم اقتيادهم إلى قسم شرطة حوش عيسى لتلفيق القضايا لهم.

والمعتقلون هم موسى حميد، وعمرو موسى، حميد ومحمود حمادة حجاج – طالب ثانوي، وهذه المرة الثالثة التي يتم فيها اعتقاله، وطارق موسى حميد، وعبد الناصر محمد أبو الريش.

وأكدت هيئة الدفاع عن المعتقلين أنه تم إطلاق سراح طارق موسى حميد من قسم الشرطة دون عرضه على النيابة من غير إبداء أسباب للاعتقال أو الإفراج عنه، كما تم احتجاز موسى حميد على ذمة قضية جديدة حصل في قضية أخرى بنفس الاتهامات التي حصل على البراءة عنها من قبل، كما احتجز عمرو موسى حميد على ذمة قضية محالة للمحاكمة أمام محكمة الجنايات.

وأوضحت الهيئة أنه تم عرض محمود حمادة حجاج طالب الثانوي وعبد الناصر أبو الريش الذي اختطف من الطريق في أثناء عودته إلى منزله على ذمه محضر جديد بحوش عيسى، وأجلت نيابة الانقلاب عرضهم إلى الغد لحين ورود تحريات الأمن الوطني.

 

 

*الدولار يصل 11جنيه خلال 2016

توقع بنك أوف أمريكا ميريل لينش في تقرير صادر، اليوم الاثنين، وصول سعر الدولار إلى 10.5 جنيه في العقود المستقبلية بنهاية الربع الرابع من العام الجاري.

وأضاف البنك الاستثماري في مذكرة بحثية لها اليوم الاثنين، أن سعر الجنيه في السوق الرسمي سيصل إلى 9 جنيهات بنهاية العام الجاري.

ويحدد البنك المركزي سعر الدولار حالياً عند مستوى 7.82 جنيه في السوق الرسمي، فيما يحوم سعره في السوق السوداء حول مستوى 8.5 جنيه. تابع تقرير البنك في معرض توقعاته لأداء العملة المصرية في العقود المستقبلية، أن سعر الدولار بنهاية الربع الأول سيبلغ 9.16 جنيه على أن يرتفع إلى 9.86 جنيه بنهاية الربع الثاني و10.31 جنيه بنهاية الربع الثالث وصولاً إلى 10.5 جنيه بنهاية العام.

ويلجأ المستثمرون لعقود التحوط الآجلة ضد مخاطر تراجع سعر العملة المحلية، التي تواجه ضغوطاً شديدة مع انخفاض الاحتياطات الأجنبية.

 والعقود الآجلة الغير قابلة للتسليم هي العقود التي لا يتم بموجبها تسليم سلعة بين طرفي العقد، بل يقتصر على دفع الفارق في الثمن بين السعر الحالي والسعر المؤجل. ويواجه المستثمرون الأجانب صعوبات في تحويل أرباحهم إلى الخارج أو التخارج من السوق المصري بسبب نقص السيولة بالدولار.

لكن خطوات اتخذها المحافظ الجديد طارق عامر منذ وصوله إلى سدة الرئاسة في البنك نهاية نوفمبر الماضي سهلت بعض الشيء من تخارج المستثمرين الأجانب خصوصاً في سوق المال المصري. وفي مطلع الشهر الماضي، أنهى البنك المركزي كافة متأخرات المستثمرين الأجانب في البورصة وأدوات الدين المصرية من خلال ضخ 547.2 مليون دولار

 

 

*لماذا يخشى السيسي من رفع الحصار عن قطاع غزة؟

رأى محللان سياسيان فلسطينيان؛ أن رفض النظام المصري الحالي أي مبادرة يمكن أن تساهم في فك الحصار عن غزة يأتي لأن فك الحصار يمثل “هزيمة” لزعيم الانقلاب عبد الفتاح السيسي الذي يسعى للقضاء على الإخوان المسلمين، كما يعني ذلك خسارة السلطة في مصر آخر “ورقة ضغط” لها في غزة.

وكانت الإذاعة الإسرائيلية قد كشفت مؤخرا؛ أن ممثلين عن نظام السيسي أبلغوا الاحتلال الإسرائيلي رفضهم رفع الحصار عن قطاع غزة، خاصة إذا كان لتركيا دور في ذلك، حيث تشترط الأخيرة رفع الحصار عن غزة مقابل عودة العلاقات الدبلوماسية مع “إسرائيل“.

تعرقل هذه الحلول

ويرى المحلل السياسي الفلسطيني عبد الستار قاسم، أن “ارتباط النظام المصري الحالي بإسرائيل وأمريكا، يحول دون إقدام عبد الفتاح السيسي على رفع الحصار عن قطاع غزة”، معتبرا أن ما يقوم به نظام السيسي هو “ممارسة صريحة للإرهاب ضد قطاع غزة؛ لأن الحصار يفرض بالقوة ضد المدنيين من أجل تحقيق أهداف سياسية”، وفق قوله.

وأكد قاسم أن “السيسي المنقلب على الديمقراطية في بلاده؛ لا يستطيع أن يتمرد على إسرائيل أو أمريكا، وقال إن الدول العربية بما فيها مصر “لا تريد مقاومة قوية، وتسعى من أجل أن يثور الناس في غزة ضد حركة حماس التي تتبنى خيار المقاومة ضد الاحتلال، كما قال.

وأضاف: “وجود مقاومة قوية يعرقل الحلول الاستسلامية”، معبرا عن اعتقاده بأن الاحتلال الإسرائيلي “لا يستطيع أن يعقد اتفاقا مع السلطة الفلسطينية، ما دام هناك جزء من الشعب الفلسطيني يقاوم، لأن إسرائيل تريد حلا كاملا، والمقاومة بدروها تعرقل هذه الحلول“.

وشدد قاسم على أن “الهدف في النهاية القضاء على المقاومة الفلسطينية”، وقال إن رفع الحصار عن غزة مرهون بانتهاء المقاومة”، بحسب تعبيره.

ورقة ضغط سياسية

لكن قاسم يرى أن سعي الاحتلال والنظام المصري لدفع الشعب الفلسطيني في غزة لكي يثور على حركة حماس “سيفشل؛ لأن أهل غزة متمسكون بالمقاومة، وصمدوا عبر الزمن وتدبروا أمورهم المعيشية”، مضيفا: “السلطة الفلسطينية والدول العربية راهنت على الأمر ذاته وفشلت، حتى أنهم استعانوا بالاحتلال لشن الحروب على غزة كي تنهي حكم “حماس” في غزة، وفشلوا”، كما قال.

من جانبه، أوضح الكاتب والمحلل السياسي فايز أبو شمالة، أن رفع الحصار عن قطاع غزة “يعني إسقاط مصر لورقة ضغط سياسية هامة لها في القضية الفلسطينية؛ وهي (مصر) التي لم يبق لها أي تأثير في الشرق الأوسط إلا من خلال القضية الفلسطينية وإغلاق معبر رفح البري”، وفق تقديره.

وأضاف في حديثه، أن النظام المصري الحالي “لا يريد لغزة أن تعبر عبر البحر بعيدا عنه، لأن ذلك يعزز المقاومة ويرسخ من وجود حماس”، لافتا إلى أن مصر تنظر لحماس على أنها “امتداد لحركة الإخوان المسلمين، وأي انتصار تحققه بفك الحصار عن غزة هو هزيمة لمنهج السيسي في القضاء على الإخوان المسلمين“.

استغلال الموقف المصري

ولفت أبو شمالة إلى أن “مصر اليوم لها مصالح استراتيجية مع إسرائيل، وأي خلل من قطاع غزة يضعف علاقة مصر مع الإسرائيليين ويفقدها مصالحها“.

ورأى أبو شمالة أن “فك الحصار عن غزة يعني فشل مشروع النظام المصري؛ الذي حال أثناء الحرب الأخيرة على قطاع غزة دون عقد العديد من المؤتمرات التي كانت تهدف لوقف إطلاق النار مقابل إنشاء ممر بحري ومطار في غزة”، وفق قوله.

وأشار إلى أن “مصر السيسي حاليا تقف بقوة إلى جانب السلطة الفلسطينية؛ لأن فك الحصار عن غزة عبر توافق تركيا مع الاحتلال يعني إضعاف السلطة الفلسطينية وشلا لحركتها في قطاع غزة، وهذا ما لا تقبله مصر”، موضحا أن الاحتلال الإسرائيلي “مفاوض جيد، فهو يسعى لاستغلال الموقف المصري من أجل الضغط على تركيا للحصول على المزيد من التنازلات بشأن العلاقات الدبلوماسية، وهو ما قد يدفع بالاحتلال لرفع الحصار عن غزة”. وأضاف: “الاحتلال يقدم مصالحه الاستراتيجية على التكتيكية في العلاقات الدبلوماسية مع الدول“.

وأكد أبو شمالة أنه “ليس من مصلحة الاحتلال الاستراتيجية، اندلاع حرب جديدة في القطاع أو تحمل مسؤولية معاناة الناس أمام المجتمع الدولي”. وقال: “من مصلحة إسرائيل أن تفك الحصار عن غزة وأن تنطلق غزة بعيدا عنها، حتى لو ألقى بها الموج على شواطئ تركيا”، وفق تعبيره.

 

 

* رويترز” تكشف 4 أسباب وراء اختيار “عبد العال

استعرضت وكالة رويترز للأنباء -في تقرير لها اليوم الاثنين- 4 أسباب وراء اختيار الدكتور علي عبد العال أستاذ القانون الدستوري- رئيسًا لبرلمان العسكر.

أول هذه الأسباب هو مساهمة عبد العال في صياغة دستور الانقلاب، الذي تم إقراره في يناير 2014، وقانون مجلس النواب الذي أثار معارضة شديدة من جانب الأحزاب.

وتشير الوكالة إلى اعتراف عبد العال نفسه بذلك خلال الجلسة الإجرائية أمس الأحد؛ حيث «حاول رئيس البرلمان الجديد فرض سلطته على المجلس الذي شهد فوضى وعدم انضباط بحكم العادة، حسب التقرير”.

وصاح عبد العال: «أعرف الدستور عن ظهر قلب، فأنا من كتبته”، موجهًا حديثه لنائب أخبره أن البرلمان ملتزم دستوريا باختيار وكيلين في أول جلسة، بعد أن سعى عبد العال إلى رفع الجلسة”.

أما ثاني هذه الأسباب فهو تمرير قوانين السيسي؛ حيث أشارت رويترز إلى أنه «بعد أكثر من 3 سنوات دون مجلس تشريعي، انتخب البرلمان المِصْري الجديد الأحد خبيرًا دستوريًّا رئيسًا له، ذلك المنصب المهم الذي ينظر إليه عبد الفتاح السيسي لتمرير أكثر من 200 قانون جرى إصدارها عبر مراسيم تنفيذية”.

ويضيف التقرير «أمام مجلس النواب الجديد 15 يومًا فحسب للموافقة على مئات القوانين التي صدرت عبر مراسيم تنفيذية في غياب البرلمان”.

ويأتي ثالث هذه الأسباب كون عبد العال أحد أعضاء “دعم مصر”، ذلك التحالف الذي يتجاوز أعضاؤه 400 نائب من الموالين للسيسي، حسب الوكالة.

أما رابع هذه الأسباب فهو السجل الحافل لعلاقة رئيس البرلمان الجديد مع الأجهزة الأمنية، وهي العلاقة التي يتباهى بها عبد العال دائمًا من خلال مناصبه في دواليب الدولة؛ حيث بدأ مشواره المهني في النيابة العامة، وعمل ملحقًا ثقافيًّا في باريس، علاوة على تدريس القانون في أكاديمية الشرطة، وكلية عسكرية، حسب رويترز.

وحول نتائج هذا الاختيار يقول التقرير: «بات من حق عبد العال أن يتولى منصب رئاسة الجمهورية، حتى عقد انتخابات جديدة، حال وفاة الرئيس أو عدم قدرته بشكل دائم على الحكم”.

ويشير التقرير إلى انقلاب المؤسسة العسكرية على المسار الديمقراطي في مِصْر بعد ثورة يناير 2011 التي تصفها رويترز بالانتفاضة الشعبية، التى أنهت 30 عاما من حكم المستبد مبارك، من خلال الحكم بحل البرلمان السابق منتصف 2012، والذي هيمن عليه الإسلاميون خلال 6 شهور فقط من بدايته، بحجة عدم دستورية قانون الانتخابات.

“وبعدها بعام، أطيح بالرئيس محمد مرسي عبر الجيش بقيادة السيسي في أعقاب احتجاجات حاشدة ضد حكمه في يونيو2013» حسب رويترز، وهي الاحتجاجات التي ثبت التدبير لها من جانب السيسي عبر دعم دولي وإقليمي كبير تكشفت ملامحه وخططه بعد ذلك، خصوصًا من جانب الدول الخليجية والاحتلال الإسرائيلي.

كما أشار التقرير إلى انتقادات حادة توجه إلى الانتخابات التى جاء بها البرلمان؛ لأنها تمت في أجواء قمعية وإقصاء كامل للإسلاميين والمعارضين عمومًا.

 

 

*النائب العام يحيل “ساويرس” للتحقيق بتهمة التحريض على التظاهر

حرب تكسيرالعظام بين السيسى ورجاله :إحالة ساويرس للتحقيق بتهمة التحريض على التظاهر

أحالَ نائبُ عام الانقلاب ، رجلَ الأعمال نجيب ساويرس للتحقيق بتهم تحريض الشباب على التظاهر” في الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير، والتأثير على “استقرار البلاد وإشاعة الفوضى”، وهو ما اعتبره الدكتور أيمن نور زعيم حزب غد الثورة  بداية لحرب تكسير العظام بين ساويرس وقائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي .

المستشار نبيل أحمد صادق، أحال البلاغ المقدم من الناشط رمضان الأقصري إلى نيابة شرق القاهرة للتحقيق فيه، بسبب حوار أجراه رجل الأعمال ومؤسس حزب المصريين الأحرار مع إحدى الصحف الخاصة.

البلاغ قال إن حوار ساويرس “يهدف لتشويه وإهانة صورة الرئيس عبدالفتاح السيسي، وزعزعة الاستقرار، والادعاء بتدخل الجهات الأمنية في اختيار المرشحين لمجلس النواب ودعمهم والتدخل لصالح أفراد بعينهم“.

وطالب مقدِّم البلاغ النيابةَ العامة، بالتحقيق مع ساويرس بدعوى “تحريض الشباب على التظاهر، إلى جانب تشكيكه في نزاهة القضاء المصري فيما يتعلق بإجراءات انتخابات مجلس النواب“.

وأشار البلاغ إلى أن رجل الأعمال “خالف القانون حين هدَّدَ الدولة المصرية بالانسحاب من المشهد السياسي، ومن ثم سحب استثماراته في حال استمر التضييق عليه أثناء مشاركته في العمل العام“.

وعبر موقع تويتر اعتبر المعارض المصري والمرشح الرئاسي السابق أيمن نور أن التحقيق مع ساويرس ما هو إلا حرب تكسير عظام بينه وبين النظام المصري.

 

 

*رئيس وزراء الانقلاب : مصر تمر بأزمة اقتصادية والمسكنات لن تنجح في حلها

قال شريف إسماعيل، رئيس مجلس وزراء الانقلاب، إن الحكومة تدرك وجود أزمة اقتصادية، مشيرًا إلى أنها تسعى إلى وجود حلول جذرية، لأن المسكنات لا تستطيع لن تنجح في التصدي لها.

وأضاف إسماعيلخلال لقائه ببرنامج “عى مسئوليتي” الذي يُذاع على قناة “صدى البلد”- اليوم الاثنين، أنه يجب على المواطن أن يدرك أن التحدي كبير، موضحًا أن الحكومة ستعمل بكل أمانة وصدق في الفترة القادمة.

وتابع: “نسعى لتحقيق آمال الناس، ونعمل بمنتهى القوة على الانتهاء من كافة المشروعات المتوقفة، وهناك مشروعات متوقفة منذ 7 سنوات، ونحن نعمل بكل شفافية ونزاهة“.

وأشار إسماعيل، إلى أن مصر بحاجة إلى تكاتف الجمي حكومة ومجلس نواب وشعب، مؤكدًا أن الجميع يريد أن مصر لن تنجح إلا بهذا الاصطفاف.

وأوضح أنه قام بزيارة لبعض الوزارات لمعرفة المشكلات التي تمر بها، ووجه بسرعة حلها، حتى لا تعطل مسيرة التنمية.

 

 

*تصحيح عقيدة الجيش المصري تجاه الفلسطينيين

نواب وحقوقيون: قتل السلطات المصرية للفلسطينيين “جريمة حرب” ويطالبونها بالاعتذار للشعب

وصف نواب كتلة التغيير والاصلاح في المجلس التشريعي الفلسطيني حوادث القتل التي تعرض لها الفلسطينيون في غزة من السلطات المصرية بـ “جريمة خارج نطاق القانون “، مطالبين بتقديم اعتذار للشعب الفلسطيني، وإحالة مطلقي النار للمحاكمة العادلة وإجراء التحقيقات اللازمة والوقوف على أبعاد القتل.

جاءت هذا التصريحات خلال ورشة عمل شارك فيها نواب الكتلة ونظمتها اللجنة القانونية في المجلس التشريعي الفلسطيني بمقر المجلس في مدينة غزة 11/1 ، وعبروا عن إدانتهم لممارسات الجيش المصري بحق أهالي القطاع جراء حوادث القتل والخطف التي تعرض لها الفلسطينيون في الفترة الأخيرة، بالإضافة إلى منع المواطنين من السفر واغلاق الحدود جريمة حرب.

وقال النائب محمد فرج الغول أمين سر كتلة التغيير والاصلاح ورئيس اللجنة القانونية في المجلس التشريعي :”إن جرائم القتل التي يتعرض لها أبناء الشعب الفلسطيني من قبل السلطات المصرية هي جريمة حرب مصنفة وفق المواثيق والأعراف الدولية وهي محرمة شرعياً وقانونياً.

وأضاف ” قتل المواطن إسحاق حسان بدم بارد وأعزل وعار من ملابسه هي جريمة واضحة لا يختلف عليها اثنان، وهي جريمة محلية وإقليمية ودولية”.

وشدد الغول على أهمية تشكيل لجنة لمحاسبة والتحقيق فيمن قتل مواطنين أبرياء، مضيفاً “من المؤسف أن نرى هذه الجريمة من أشقائنا المصريين ثم نجد عدم اكتراث وعدم محاسبة للمجرمين أو التحقيق معهم”. وتساءل “هل بات الفلسطينيون أعداء وأصبحت معاملة الاحتلال الإسرائيلي كصديق، حينما يجتاز إسرائيليون الحدود يكّرمون ويتم ارجاعهم، بينما الفلسطيني دمه مباح؟”

وأوضح الغول أن وسائل الإعلام المصرية تبرر حوادث قتل الفلسطينيين عبر ادعاءات عديدة، في ظل غياب تحرك المؤسسات الحقوقية المحلية والدولية ضد هذه الجرائم.

وأشار نائب المدير العام للهيئة المستقلة لحقوق الإنسان جميل سرحان في كلمة ممثلة عن المؤسسات الحقوقية بغزة إلى أن الفلسطينيون في قطاع غزة باتوا أمام واقع خطير جراء ممارسات الجيش المصري على الحدود الفلسطينية.

وأوضح أن حادثة مقتل المواطن إسحاق حسان تدل أن السلطات المصرية انتهجت تعليمات صارمة بقتل الفلسطينيين، مؤكداً أن هذا الواقع إن لم يتغير فإن الشعب الفلسطيني سيكون أمام حوادث وضحايا جدد. جريمة الحصار .

كما وطالب والد الشهيد إسحاق حسان في كلمة ممثلة عن أهالي الضحايا جميع المؤسسات الرسمية والحقوقية بتقديم المسؤولين عن قتل ابنه إلى المحاكم الدولية، مطالباً بتقديم تعويض نفسي ومادي لما لحق به جراء اعدام نجله. توصيات هامة وأجمع الحاضرون على إدانتهم الكاملة للممارسات المصرية بحق الفلسطينيين.

ودعا د.مروان أبو راس نائب رئيس كتلة التغيير والاصلاح خلال التوصيات التي تلاها نهاية الورشة السلطات المصرية للاعتذار للشعب الفلسطيني عن الحدث الخطير والتعهد بعدم تكراره ، وطالب المستوى الرسمي والمؤسسات الحقوقية وأهالي الضحايا بسلوك الطريق القانوني أمام القضاء المحلي والاقليمي والدولي لبيان الجريمة وخطورتها ، ومطالبة البرلمان العربي واتحاد البرلمانات العربية الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني أمام الجرائم المتكررة ، ومطالبة البرلمانات العربية بالوقوف بجانب الشعب الفلسطيني في مواجهة عمليات القتل بالنار والقتل بالحصار ، بالإضافة لمطالبة علماء الأمة القيام بدورهم الريادي بحق شعبنا الفلسطيني ، ومطالبة الفصائل الفلسطينية بوقفة شجاعة ودور قوي في مواجه القتل من الأشقاء المصريين .

 

قتل السلطات المصرية للفلسطينيين "جريمة حرب"

قتل السلطات المصرية للفلسطينيين “جريمة حرب”

 

*فورين بوليسي: برلمان مصر نكسة للديمقراطية

نشرت مجلة “فورين بوليسي” تقريرا للكاتب جهاد خليل، تحت عنوان “خطة الطريق المصرية إلى لا مكان”، عن نهاية ما أطلق عليه الجنرال السابق عبد الفتاح السيسي “خطة الطريق” وافتتاح الجلسة الأولى للبرلمان.

ويقول الكاتب: “اجتمع البرلمان المصري أخيرا (تحت القبة)، كما يسمي المصريون مبنى البرلمان، ولكن لم يحدث فيه الكثير من الجدل. ففي الجلسة الأولى يتوقع من النواب البصم على 241 قانونا أعلنت بقرار رئيسي خلال العامين الماضيين“.

ويضيف خليل: “هذا هو أول برلمان لمصر منذ أن حلت المحكمة برلمان عام 2012، بناء على أن القانون الذي يحكم الانتخابات لم يكن صحيحا. وعندما أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي، الذي كان أكبر جنرال في الجيش، عن الإطاحة بالرئيس المنتمي للإخوان المسلمين في تموز/ يوليو 2013، وضع (خطة طريق)، وحدد فيها أهداف التحول نحو الديمقراطية، التي ضمت خططا للانتخابات البرلمانية، والتي عقدت أخيرا في تشرين الثاني/ نوفمبر وكانون الأول/ ديسمبر، وتم فيها انتخاب مؤيدين بالكامل للنظام، ومعظمهم مستقلون، وقلة تمثل الأحزاب السياسية. ولا يشمل البرلمان المصري على معارضة ذات معنى“.

وتبين المجلة أنه “بحسب خطة الطريق، التي وضعها السيسي، فإن التحول الديمقراطي اكتمل، وفي الحقيقة  فقد اكتملت الخطة بهذا المعنى، وستكون مصر ديمقراطية بالاسم، فبرلمان مصر الخانع قد يسهل من عملية الحكم على المدى القصير، ولكنه لن يكون ميدانا فاعلا لحل الخلافات السياسية، فغياب الآراء البديلة سيعوق من تطور سياسة صحيحة قادرة على مواجهة الأزمات السياسية والاقتصادية، خاصة أن الضغط على هذين المجالين في تزايد“. 

ويشير التقرير إلى أن “البرلمان المصري قبل الإطاحة بنظام حسني مبارك، عبر ثورة شعبية في عام 2011، كان يسيطر عليه الحزب الوطني الديمقراطي، الذي استخدم للبصم على سياسات الزعيم الشمولية، ولم يعبر عن تمثيل حقيقي للشعب. وبعد الثورة، سيطر على أول انتخابات حقيقية في خريف عام 2011 الإخوان المسلمون. وكانت مشاهدة الإسلاميين، الذين شوههم النظام باعتبارهم أعداء مصر، انقلابا مدهشا في الحظوظ، ولكنه لم يعمر طويلا“.

ويذكر الكاتب أنه قد تم حل البرلمان، وبعد تموز/ يوليو 2013، حبس كل شخص منهم له علاقة بالإخوان المسلمين. وظهرت صور لخيرت الشاطر، الذي ترأس البرلمان الذي لم يعمر طويلا وهو في حالة هزال. مشيرا إلى أنه في هذه المرة صوت الناخبون لـ 568 نائبا منهم 75 كانوا ضباطا سابقين في الجيش. وكما يسمح الدستور، فقد عين السيسي 28 ممثلا للبرلمان بنفسه

وتورد المجلة أن المرشحين في الحملات الانتخابية تباهوا بعدم ولائهم لأي حزب سياسي، وتفاخروا بأنه لا يوجد لديهم أي منبر سياسي، باستثناء دعم سياسات السيسي. وفي الوقت ذاته شجب الرئيس وأجهزة الدولة والإعلام المملوكة من الدولة المعارضة، وبينهم منظمات المجتمع المدني والناشطون السياسيون، باعتبارهم غير وطنيين وخونة.

ويعلق التقرير، بأن الثورة التي أطاحت بمبارك خلقت نوعا من حالة اللايقين الحقيقية، والنقاط التي ركزت عليها الحكومة بشكل متكرر هي التخويف من عودة الاضطرابات،  لافتا إلى أنه في جو انتخابي كهذا، فقد كان من المستحيل على أي حزب من أحزاب المعارضة الوصول إلى البرلمان

وينقل خليل عن باسم كامل، من الحزب المصري الاشتراكي الديمقراطي، قوله: “لا يريد المواطنون المصريون سماع كلمة (يناير) أو (ثورة يناير)”، مشيرا إلى الثورة التي أطاحت بمبارك. ففي عام 2011 كان كامل زعيما جديدا للحزب، وكان من بين الناشطين الذين أطاحوا بمبارك. واليوم ينتقد كامل الوضع، وخشية المصريين من المخاطرة بالتغيير، فهم يريدون الاستقرار الذي وعدهم به السيسي، ويضيف: “سيقولون لا، لا تنتقد السلطات“.

ويعلق الكاتب بأن “برلمان مصر الجديد مليء بالنواب الموالين للنظام، فقد تم الفوز بمعظم المقاعد عبر تنافس بين أفراد، فيما تم تخصيص خمس المقاعد للفائزين في التنافسات على قوائم المرشحين. واعتبر الفائزون ضمن قائمة (في حب مصر) أنهم من عدة أحزاب متعددة، لا تجمعهم أيديولوجية معينة. وجاء معظم أفرادها من مسؤولي نظام مبارك السابق،  ودعمت القائمة على ما يبدو نظام السيسي، وحصلت مقابل ذلك على دعم النظام“.

وتفيد المجلة بأن أحد أعضاء حملة السيسي الرئاسية سابقا ذكر أن الرئاسة ذاتها والمخابرات ساهمتا في اختيار المرشحين. وتحدث كامل لصحيفة مصرية قائلا إن قوات الأمن ضغطت على المرشحين للانضمام للقائمة.

ويقول المستشار السابق لحملة السيسي محمود نفادي إن الهدف هو “دعم ثورة يونيو ونتائج الثورة، ودعم مشاريع الرئيس السيسي السياسية والاقتصادية”، وهو من داعمي السيسي، ويرفض برلمانا مكونا من أحزاب سياسية معارضة ذات برامج مختلفة، حيث قال إن هذا سيؤدي إلى التحزب، ويقود إلى النزاع، وما هو مهم أن يدعم الجميع الرئيس.

ويكشف التقرير عن أن مسؤولا سابقا في المخابرات، واسمه سامح سيف اليزل، قام بتشكيل قائمة “في حب مصر”. وكان اليزل صريحا في رأيه بأن برلمانا مواليا بهذا الشكل يتمتع بسلطات واسعة

ويلفت خليل إلى أنه “حتى قبل انعقاد البرلمان، رددت افتتاحيات الصحف المملوكة من الدولة والخاصة كلامه؛ لأن برلمانا ذا صلاحيات سيقف في طريق الرئيس. وفي الحقيقة لا توجد أي معارضة واضحة لسياسات الرئيس من بين النواب. وعلى أي حال فهناك بند في دستور مصر عام 2014، الذي تمت صياغته بعد الإطاحة بمرسي، يسمح للسيسي بحل البرلمان في حالات (الضرورة) التي لم يحددها الدستور“.

وتجد المجلة أنه “تم تهميش حلفاء محتملين للنظام من أجل انتخاب برلمان مؤيد للسيسي. فالحركة الوطنية، التي يترأسها أحمد شفيق، وهو جنرال جوي سابق، وآخر مرشح لانتخابات الرئاسة، يؤيد حزبه الحكومة، وكان يمكنه أداء دور في الانتخابات البرلمانية الأخيرة، لكنه وجد صعوبة  بتوصيل رسالته للناخبين بسبب الإعلام المعادي. ولم يستطع الحزب  الحفاظ على دعم الناخبين بسبب تأجيل الانتخابات. كما أن قانون الانتخابات أيد المرشحين المستقلين من ذوي الدعم المحلي، بدلا من المرشحين الذين يتمتعون بالدعم الوطني وينتمون لجماعات كبيرة . هو ما دفع عدد من المرشحين للتخلي عن أحزابهم، ونزلوا مرشحين مستقلين“. 

وينوه التقرير إلى أن “حزب النور السلفي، الذي خاطر ونفر قاعدته الإسلامية عندما دعم الإطاحة بمرسي ووقف مع السيسي، لم يكن لديه ما يقدمه. ورغم أنه حصل على نسبة 20%  من برلمان 2011- 2012، ولديه قاعدة تنظيمية صلبة، لكن لم يصل سوى حفنة من مرشحيه إلى البرلمان. وحذر زعيمه يونس مخيون من أن قلة التمثيل الإسلامي في البرلمان ستدفع الشباب نحو العنف“.

ويعتقد الكاتب أن النواب المؤيدين للنظام ربما كانوا الخطوة الأولى لولادة الحزب المؤيد للنظام، مثل الحزب الوطني الذي تبع مبارك. ويقول جيسون براونلبي، الذي درس الأحزاب السياسية المصرية، إن هذا السيناريو محتمل؛ لأن السيسي بحاجة لحزب في المستقبل القريب. مبينا أنه مهما يكن فإن البرلمان المصري ليس انتصارا للديمقراطية بقدر ما هو انتكاسة

وتورد المجلة أن الباحثة في معهد التحرير مي السندي كتبت تقول إن حقيقة وجود برلمان يتوقع منه تمرير القوانين التي أصدرها السيسي دون أي نقد  “يقدم سابقة بأن البرلمان وجد من أجل تمرير قرار المدير، وهذا بدوره يسهم في بناء عملية ديمقراطية ضعيفة، ويسمح بجعل قوانين مررت لتضييق الحريات والحقوق دائمة”. مشيرة إلى ان هذا سيعوق جهود الحكومة بالتصدي لمشكلات مصر الكثيرة، مثل أزمة النقد والسياحة والبنية التحتية المتداعية والفساد المستشري

وتختم “فورين بوليسي” بالإشارة إلى أن برلمان مصر الجديد يقدم ورقة التين للرئيس السيسي وحكمه الشمولي.

 

 

*بعد وفاته ..تعرف على قصة المهندس الذي تاجر مع الله “صلاح عطية

إنها قصة عجيبة من قصص العطاء والإيثار ، ليست لواحد من صحابة رسول الله العظماء ولا تابعيهم الأجلاء ..بل لرجل من عالمنا الذي نعيشه الآن ، ينتمي له بجسده ، لكن روحه وأخلاقه من زمن غير الذي نعيش فيه ..هي قصة مهندس تاجر مع الله ،فربح وربحت مصر كلها واليوم فقدته وبكت عليه بدموع الحزن والأسى ، وشيع جنازته عشرات الآلاف في مشهد مهيب ، ونعت وفاته رابطة الجامعات الإسلامية.

بداية الحكاية :

الزمان : في بداية السبعينيات

البطل : المهندس صلاح عطية ـ مهندس زراعي فقير ـ تعلم بجهود مضنية من والديه الفقراء ـ لم يلبس يوما ملابس جديدة بل كلها مستعملة وقديمة بل بالية ـ مقاس حذائه عفوا 42 لكنه يلبس 44 لأن ابيه يعمل حساب الاعوام المقبلة لأنه لن يقدر على شراء حذاء له كل عام

المكان : بلدة صغيرة اسمها [ تفهنا الأشراف ] بمركز ميت غمر التابعة لمحافظة الدقهلية من مدينة مصر

القصة : كان هناك تسعة أفراد بقرية صغيرة تخرجوا من كلية الزراعة يعانون من فقر شديد يريدون بدء حياتهم العملية فقرروا بدء مشروع دواجن حسب خبراتهم العملية وكانوا يبحثون عن شريك عاشر

في النهاية جمع كل واحد منهم مبلغ 200 جنيه مصري وهو مبلغ ضئيل جدا لكنه بنظرهم كبير باعوا به ذهب زوجاتهم أوأرض أو اقترضوا ليكمل كل واحد منهم مبلغ 200 جنيه وظلوا يبحثون عن الشريك العاشر حتى يبدأوا الشركة لكن لا جدوى

جاء شريك منهم اسمه المهندس صلاح عطيه بطل القصة وقال وجدت الشريك العاشر وجدته….

 فردوا جميعا من هو ؟

قال : هو الله.. سيدخل معنا شريك عاشر له عشر الأرباح في مقابل أن يتعهدنا بالحماية والرعاية والأمان من الأوبئة ووافق الجميع

عقد الشركة : تم كتابة عقد الشركة كتب به الشركاء العشرة وكان الشريك العاشر [ الله ] يأخذ عشر الأرباح 10% في مقابل التعهد بالرعاية والحماية منال أوبئة وتنمية المشروع ، وتم تسجيل العقد بالشهر العقاري كما وضحت بنوده

مرت الدورة الأولى من المشروع والنتيجة : أرباح لا مثيل لها وانتاج لم يسبق له مثيل ومختلف عن كل التوقعات

الدورة الثانية من المشروع : قرر الشركاء زيادة نصيب الشريك العاشر [ الله ] إلى 20% ، وهكذا كل عام يزيد نصيب الشريك العاشر حتى اصبح 50%

كيف تصرف أرباح الشريك العاشر ؟

تم بناء معهد ديني إبتدائي للبنين ، بعدها تم انشاء معهد ديني ابتدائي للبنات

تم إنشاء معهد إعدادي للبنين ، بعدها تم إنشاء معهد إعدادي للبنات

تم إنشاء معهد ثانوي للبنين ، بعدها تم إنشاء معهد ثانوي للبنين

وبما أن الأرباح في إزدياد مستمر

تم إنشاء بيت مال للمسلمين 000 وتم التفكير بعمل كليات بالقرية

تم التقديم على طلب لعمل كلية فتم الرفض لأنها قرية ولا محطة للقطار بها ، والكليات لا تكون إلا بالمدن

تم التقديم على طلب آخر لعمل الكلية بالجهود الذاتية وعمل محطة قطار بالبلد ايضا بالجهود الذاتية

وتمت الموافقة

ولأول مرة بتاريخ مصر يتم عمل كلية بقرية صغيرة والكلية أصبحت كليتان وثلاثة واربعة

وتم عمل بيت طالبات يسع 600 طالبة

وبيت طلاب يسع 1000 طالب بالقرية

تم عمل محطة واصبح اي طالب بالكليات له تذكرة مجانية لركوب القطار للبلد لتسهيل الوصول اليها

تم عمل بيت مال للمسلمين ولم يعد هناك فقير واحد بالقرية

تم تعميم التجربة على القرى المجاورة ولم يزور المهندس صلاح عطية قرية وغادرها الا وعمل بها بيت مال للمسلمين

تم مساعدة الفقراء والأرامل وغيرهم من الشباب العاطل لعمل مشاريع تغنيهم من فقرهم

يتم تصدير الخضروات للدول المجاورة ويوم تجميع الانتاج يتم عمل اكياس بها خضروات لكل اهل البلدة كهدية لهم من كبيرهم لصغيرهم

اول يوم برمضان يتم عمل افطار جماعي كل واحد بالقرية يطبخ وينزلون بساحة بها الاكل وكل اهل البلدة بما فيهم المغتربين من اهل القرية

يتم تجهيز البنات اليتامى للزواج وهذا والله قليل من كثير قام به المهندس

وبالنهاية تم الاتفاق على ان المشروع كله لله وان المهندس تحول من شريك به الى موظف عند رب العزة يتقاضى مرتب لكنه اشترط على ربه أن لا يفقرهم الا له ولا يحوجهم الا له 

واليوم فقد رحل إلى ربه ، بنفس طاهرة ، وأياد بيضاء المهندس “صلاح عطية” ليجزيه خيرا عما قدمه لأهل بلدته وللمصريين جميعا ،إنه مؤسس فرع جامعة الأزهر بالدقهلية، والذي أقام 4 كليات على نفقته الخاصة، وعددا من المساجد والمعاهد فى عدد من المحافظات على نفقته الخاصة، كما أقام 3 مصانع وقف للنفقة على هذه الأبنية، منها مصنع الكواكيل، ومصنع مقاعد للطلاب، ومصنع أعلاف.

وقد سادت قرية تفهنا الأشراف، بمركز ميت غمر بمحافظة الدقهلية، اليوم الإثنين، حالة من الحزن الشديد ، لوفاة رجل البر والسخاء “صلاح عطية” بعد صراع مع المرض عن عمر ناهز الـ 70 عاما.

يذكر أن الراحل يتمتع بحب كبير وسمعة طيبة بين أبناء القرية والمركز ومحافظة الدقهلية لما له من أيادٍ بيضاء على التعليم الأزهري، فقد بدأ نشاطه بإنشاء حضانة لتحفيظ القرآن مجانا، أعقبها بناؤه لمعهد ديني ابتدائي وإعدادي وثانوي، ومعهد أزهري، ثم إنشاء كلية للشريعة والقانون والتجارة وأصول الدين ليصل الأمر بعدها لجامعة متكاملة أصبحت تابعة لجامعة الأزهر على نفقته الخاصة.

كما ساهم عطية في إنشاء معهد ديني بقرية الصنافين التابعة لمركز منيا القمح بمحافظة الشرقية، بجانب نشاطاته الاجتماعية وتأسيسة لنظام بقريته الأم لرعاية المرضى وكفالة الأيتام والمعيلات وحل الخلافات، وأوجد فرص عمل لغالبية الأسر بمن فيها من سيدات وشباب، وساهم وجود الجامعة في إحداث طفرة بالقرية، وتحدث عنها الكثيرون أنها قرية خالية من البطالة.

ومن جانبها نعت رابطة الجامعات الإسلامية الراحل، وقال الأمين العام د.”جعفر عبد السلام” “إن الراحل أعاد العمامة الأزهرية إلى رؤوس الأزهريين، وعاش مجاهدا بماله لتعليم النشء ووفر مساجد للمصلين فى ربوع مصر، وحملت سيرته منذ مولده فى عام 1944، جهدا يشكر”، مؤكدا أنه يترأس وفد الرابطة للعزاء فى مسقط رأسه بتفهنا الأشراف بالدقهلية.

 

 

* سكين اليهود.. كيف دمّر السيسي عقيدة الجيش المصري؟

” لا يرحم وتغضبه رحمة ربنا إذا نزلت” هذا المثل ينطبق تماماً على نظام الانقلاب في مصر، الذي اعترض على منح تركيا حرية في إيصال مساعدات إنسانية لقطاع غزة، الذي تحاصره إسرائيل من جهة وعسكر “السيسي” من الجهة الأخرى.

“السيسي” طالب إسرائيل صراحة بتقديم إيضاحات حول طبيعة ومضمون المساعدات التركية، وما إذا كانت إسرائيل التزمت فعلاً للطرف التركي بتخفيف “الحصار”، وفتح الطريق أمام دور إنساني لتركيا في القطاع المنكوب بعسكر الانقلاب.

أين تتجه مصر؟

كان هذا عنوان المؤتمر الذي نظمته جامعتا “أريئيل و”بار إيلان” الإسرائيليتان، أول أمس السبت، وفقا لموقع “فوندر” الصهيوني، المعني بالشئون السياسية.

وتطرق المؤتمر شامتاً من ثورات الربيع العربي، بالقول أنه بعد 5 سنوات من اندلاع ثورات الربيع العربي، وعلى الرغم من الآمال الكبرى التي توقعتها شعوب المنطقة، لم تأت هذه الثورات بأي ديمقراطية أو تحرير للشرق الأوسط، مشيرًا إلى أن المؤتمر ضم بين المشاركين به، يتسحاق لفانون، السفير الاحتلال الأسبق بمصر، والذي حضر  فترة الثورة عام 2011. 

وقال لفانون، خلال المؤتمر: “لقد تم إطلاق اسم الربيع العربي على الثورات من قبل أكاديميين لم يفهموا الشرق الأوسط جيدا، في الفترة التي سبقت الثورة المصرية، لم يكن أحد يفكر في إحتمالية سقوط نظام مبارك، لقد كانت مصر دولة قوية، وعندما كانت تخرج أصوات تتحدث عن إسقاط النظام، كان دائما الشعور أن الحديث يدور عن نظام سياسي قوي ومستقر”. 

تدمير عقيدة الجيش

لن ينس أحد صورة جنود مصر الأشاوس وهم يعبرون قناة السويس ويحطمون خط بارليف الحصين بخراطيم المياة وسط صيحات “الله أكبر”، ويضعون علم مصر فوق ثرى سيناء الحبيبة، ويسجد الجنود شكرا لله وهم يقبلون تراب سيناء، فرحين بتحريرها من يد المغتصب الصهيوني.

واليوم تطالعنا صورهم وهم يعتلون دباباتهم فى وسط شوارع مصر وميادينها ويوجهون رصاصاتهم لصدور أبناء شعبهم وكذلك صور القذائف التى يلقونها لتدمير منازل أهلنا فى سيناء على رأس من فيها وصور جرافات الجيش المصرى وهى تقتلع أشجار الزيتون وتفرغ سيناء من أهلها لصالح العدو الصهيوني.

صورتان يفرق بينهما فقط 42 عاما لكنهما تجسدان وبقوة التطور المذهل الذى طرأ على عقيدة الجيش المصرى ليتحول من “جيش النصر” إلى جيش الخسة والعمالة ” جيش السيسي ” .

وهو ما تطرق اليه سفير الاحتلال الصهيوني، الذي رصد أسباب تغير عقيدة الجيش المصرى من حماية الحدود ومقاومة الأعداء، إلى جيش مرتزقة يترك الحدود ويقف بكامل سﻻحه فى وسط الشوارع والميادين ليقتل أبناء شعبه بدم بارد .

ولفت إلى أن “مبارك قام بالعديد من الأخطاء خلال فترة حكمه من بينها أنه كان متعاليا وفوق الشعب، ولم يكن يتوجه لوسائل الإعلام ولهذا فتح الطريق للشكوى من نظام حكمه ما أدى في النهاية لاندلاع ثورة يناير 2011″.

وعن رؤيته لمستقبل الانقلاب، قال لفانون: “من الصعب أن نتحدث عن اتجاه للنمو في مصر، التحدي الكبير للسيسي هو تحقيق الاستقرار للدولة بزيادة المستثمرين الأجانب وتعزيز السياحة والاعتماد على الدخول الكبيرة الآتية من تصدير الغاز  الطبيعي وغيرها، إلا أن السيسي ملزم بالقضاء على الإرهاب”، مضيفا “عقيدة الجيش المصري محافظة جدًا ولابد أن يغير من نهجه كي يتمكن من محاربة الإرهاب بشكل فعال”. 

ما يؤكد كلام لفانون ، أنه بعد أن تبدلت عقيدة الجيش عقب إتفاقية كامب ديفيد لتتحول من حماية الحدود والدفاع عن الوطن ليصبح حامى حمى العدو وليمتلك الجيش مؤسسات إقتصادية كبرى تتحكم فيما يزيد عن 40%من الإقتصاد المصرى لم يكن مقبوﻻ لدى قيادات أن تخضع ميزانتهم للرقابة والمحاسبة وأن يتخلو عن تلك الإمبراطورية الإقتصادية الهائلة وذلك كما كان ينص دستور الشعب فكان الإنقلاب على إرادة الشعب فى يوم 3/7 وترسيخ عسكرة الدولة بشكل مباشر.

لينقلب وزير الدفاع على أول رئيس مدنى منتخب ، ثم يرشحه الجيش لرئاسة البلاد وبذلك تسقط أكذوبة مدنية الدولة ولتسقط الدولة مرة أخرى تحت الحكم العسكرى المباشر الذى ظل جاثما على صدور المصريين ما يزيد عن 60 عاما جلب للمصريين الفقر ؛ليصبح ما يزيد من 40%من الشعب المصرى تحت خط الفقر والمرض؛ ولتتصدر مصر دول العالم فى انتشارأمراض الكبد و فيرس c– ، وجلب الجهل، وسرق مقدرات الوطن وإستولى على أغلب الأراضى المصرية

وبعد أن ترك الجيش حماية الحدود وتحول للحكم كان لزاما أن يوجد عدو جديد بدلا من العدو الصهيونى ليحاربه وليوجد المبرر القوى لوجود المدرعات والدبابات وآلات القتل فى الشوارع والأزقة فكانت ” الحرب على الإرهاب” أو ” الحرب على الإخوان ” – كما يدعون – هما البدائل المتاحة لهم .

وبحسب دراسات وخبراء استراتيجيين، عمدت الولايات المتحدة منذ توقيع اتفاقية كامب ديفيد وتخصيص معونة سنوية عسكرية واقتصادية لمصر، لتغيير عقيدة الجيش المصري من الحرب مع إسرائيل باعتبارها هي “العدو الأول والأساسي” لكي يكون العدو هو “الإرهاب” تارة، والتيارات الإسلامية في الداخل تارة أخرى.

وتحدث عراب الأمريكان في المنطقة “محمد البرادعي” فى السابق، عن وجوب تغيير عقيدة الجيش المصري؛ لكي يصبح جزءا من ما يسمى بـ”الحرب العالمية على الإرهاب”، التى تقودها أمريكا، بدلا من العقيدة التقليدية القديمة للجيش المصري كعدو تقليدي لإسرائيل، تماما مثل عقيدة الجيش الباكستاني الذي أصبح الذراع العسكرية للمخابرات الأمريكية، على الحدود الباكستانية الأفغانية في ما يسمى “الحرب على الإرهاب”.

السيسي سكين التقسيم

بدوره، ألمح الأكاديمي الصهيوني حين كرتشر، أحد المشاركين بالمؤتمر، أن السيسي من الممكن ان يلعب دور السكين الصهيوني في تفتيت وتقسيم دول المنطقة، وقال إن “الشعوب العربية بالمنطقة لن تقبل أبدًا وجود دولة إسرائيل ولهذا من الصعب أن يحدث تعاون مع جيراننا العرب”، لكنه أشار إلى أن “الوضع الإقليمي يمكنه أن يفتح فرصة أمام إسرائيل لتكون لاعبا مركزيا في تشجيع إقامة دول جديدة، في إطار حماية الأقليات”.

كرميت فلنسي، أكاديمية بمركز أبحاث الأمن القومي الإسرائيلية، قالت في المؤتمر: “تل أبيب لم تنجح في توقع ثورات الربيع العربي، وذلك بسبب انشغالها بتحليل شخصيات القادة والنخب في الشرق الأوسط دون الاهتمام بشعوب المنطقة التي قامت بالثورات، علاوة على وجهات النظر الإسرائيلية الخاطئة التي ترى في الجماهير العربية، جماهير لا مبالية وستقبل أي سلطة أو نظام، وأن الجيوش في الدول العربية ستبقى موالية للأبد للنظام الحاكم”.

وكان السيسي قال في حوار تلفزيوني أواخر العام الماضي 2014 إن الهدف من العمليات التي يقوم بها جيشه في سيناء هو “تأكيد السيادة المصرية على سيناء، إضافة إلى الحفاظ على الأمن الإسرائيلي وعدم جعل سيناء منطقة خلفية لشن الهجمات على الإسرائيليين”.

السيسي تجاهل قضية المسجد الأقصى والاعتداءات الإسرائيلية ضده في الوقت الذي كان فيه يتحدث من نيويورك أمام المحفل الدولي الأهم، كما تجاهل حصار غزة الذي تشارك فيه بلاده، والذي بدى وكأنه “عربون محبة للإسرائيليين”؛ حيث يتحدث السيسي في أعقاب إغلاق شبه كامل لكافة الأنفاق التي كانت تربط بين سيناء وغزة وكانت حيلة الفلسطينيين للالتفاف على الحصار الإسرائيلي المصري. 

ولاحقا لتصريحات السيسي التي يتغزل فيها بإسرائيل ويدعو فيها إلى توسيع اتفاقات السلام، توالت عمليات تدنيس باحة الحرم القدسي الشريف، وطرد المرابطين والمرابطات فيه، في حادثة هي الأولى من نوعها منذ احتلال القدس في العام 1967. 

 

 

* كاتب إسرائيلي يحرض السيسي على احتلال ليبيا

شن الكاتب الإسرائيلي “يهودا دروري” هجوما حادًّا على الجيش وقيادة الانقلاب في مصر واتهمها بالتقاعس الأمني في القضاء على تنظيم داعش سواء بسيناء، أو على الحدود المصرية الليبية محرضًا السيسي باحتلال ليبيا، وإلا فسوف يسقط، وهو ما يهدد “إسرائيل” في نهاية المطاف.

وطالب الكاتب، الذي سبق وعمل في مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية، قائد الانقلاب السيسي بشن عملية اجتياح واسعة لليبيا للإجهاز على التنظيم، والحصول على انتداب لإدارة البلاد هناك لعدة سنوات، وتحقيق ثروات هائلة من الإمكانيات النفطية الليبية.

وفي مقال للكاتب بعنوان “أين اختفى السيسي والجيش المصري؟” نشره موقع “news1” العبري يقول دروري: “نرى هنا فشلا كبيرا للقيادة المصرية التي لم تنجح في استغلال مواردها الأمنية، ولهذا، إذا ما استمر التقاعس المصري الأمني في عدم القضاء على داعش بشكل فوري وفتاك، وإذا ما واصلت بطئها في الرد على الحدود الليبية، سيؤدي ذلك بالضرورة إلى سقوط النظام الحالي في مصر، ثم سيطرة داعش على شمال إفريقيا برمته.. لذلك ليست هناك حاجة حتى لتوضيح نوعية المشكلة الأمنية التي ستواجه إسرائيل وأي مخاطر تنتظرها”.

وانتقد المقال أوضاع الجيش المصري وحال قادته وجنرالاته مضيفا: “إذا كان السبب في ذلك هو الانطباع أن الجيش المصري وقادته يصرفون رواتبهم بشكل معتاد وتتزايد بدانتهم لعدم قيامهم بشيء، ويعتقدون أن جنتهم هذه سوف تستمر للأبد، فيتوقع أن يكون مستقبلهم أسود من السواد”. 

ويحذر الكاتب مما وصفه بـ”الفشل” المصري في القضاء على داعش، مؤكدا أن ذلك يهدد بسقوط نظام السيسي، والتسبب في مشاكل خطيرة لإسرائيل”.

 

 

أثيوبيا ترفض رسمياً مقترح مصر بزيادة عدد فتحات المياه فى سد النهضة. . الجمعة 8 يناير. . مظاهرات “حاشدة” بمختلف المحافظات تدعو لإسقاط الانقلاب

أثيوبيا ترفض رسمياً مقترح مصر بزيادة عدد فتحات المياه فى سد النهضة

أثيوبيا ترفض رسمياً مقترح مصر بزيادة عدد فتحات المياه فى سد النهضة

أثيوبيا ترفض رسمياً مقترح مصر بزيادة عدد فتحات المياه فى سد النهضة. . الجمعة 8 يناير. . مظاهرات “حاشدة” بمختلف المحافظات تدعو لإسقاط الانقلاب

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*إصابة 3 عسكريين في تفجير مدرعة بمدينة رفح

أصيب ضابط ومجندان من قوات الجيش، اليوم الجمعة، جرّاء استهداف مدرعة كانت تقلهم بعبوة ناسفة في مدينة رفح بمحافظة شمال سيناء.

وقال شهود عيان: إن “ضابطًا ومجندين من عناصر الجيش أصيبوا جرَّاء استهداف مدرعتهم بعبوة ناسفة أثناء مرورها غربي مدينة رفح الحدودية“.

 وأفاد الشهود بوجود استنفار أمني بمحيط موقع الحادث، تحسبًا لوجود عبوات أخرى بالمنطقة.

وحتى الساعة (02:00 ت.غ) لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الحادث، كما لم يصدر بيان عن الجهات الرسمية بشأنه.

وفي محافظة سيناء تنشط عدة تنظيمات أبرزها “أنصار بيت المقدس”، والذي غير اسمه لاحقًا إلى “ولاية سيناء”.

وبحسب إحصاء، بلغت الهجمات في سيناء خلال 2015، قرابة 63 هجومًا، تنوعت بين استهداف قوات الجيش والشرطة، والقضاة، وقوات حفظ السلام المتواجدة وسط سيناء، فضلًا عن استهداف طائرة الركاب الروسية إيرباص 320، نهاية أكتوبر/تشرين أول الماضي، والتي راح ضحيتها 224 قتيلًا يحمل غالبيتهم الجنسية الروسية.

 ومنذ أيلول/ سبتمبر 2013، تشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة حملة عسكرية موسعة، في عدد من المحافظات، وخاصة شمال سيناء، لتعقب ما تصفها بالعناصر “الإرهابية، و”التكفيرية”، التي تتهمها السلطات بالوقوف وراء استهداف عناصر الجيش والشرطة.

 

 

* الأمواج تسحب “ماسورة” المياه المصرية التي تغرق حدود رفح

أفادت مصادر مساء اليوم الجمعة بأن أمواج البحر سحبت أنبوب “ماسورة” ضخ المياه التي تستخدمها مصر في إغراق الحدود مع قطاع غزة.

وذكرت المصادر أن أمواج البحر الهادرة تسببت بسحب “الماسورة” وغرقها، مشيرة إلى أن سلاح البحرية المصرية حاول التقاطها لكنه لم يتمكن من ذلك.

وبدأ الجيش المصري في منتصف شهر أيلول سبتمبر الماضي بغمر أحواض عميقة على طول الحدود مع القطاع المحاصر منذ تسع سنوات، بمياه من البحر الأبيض المتوسط لتدمير ما تبقى من الأنفاق على الحدود بين مصر والقطاع.

وأدت هذه العملية إلى حدوث انهيارات في التربة بالمناطق الجنوبية لحدود محافظة رفح أقصى جنوب القطاع.

وطالبت سلطة المياه الفلسطينية في قطاع غزة المنظمات الدولية والأممية باتخاذ ما يلزم من إجراءات لوقف وإلغاء تنفيذ برك المياه هذه على الحدود الجنوبية لمدينة رفح، لما تشكله من خطورة على مخزون المياه الجوفية الفلسطينية.

وجاء حفر هذه البرك بعد تدمير الجيش المصري أكثر من ألفي نفق على الحدود مع غزة، وكذلك تدمير مدينة رفح المصرية بالكامل، بدعوى وقف تسلل المسلحين من غزة إلى سيناء.

 

 

*مجهولين يقتحمون فندق في الغردقة.. ويصيبون سائح

اقتحم 3 مجهولين فندق بالغردقة بالبحر الأحمر، وأصابوا سائحًا في رقبته، وقال شهود عيان: إن مقتحمي الفندق رددوا «الله أكبر»، وإن أحدهم كان يرفع علمًا أسودًا، وانتقلت قوات الأمن إلى مكان الفندق.

وكان هجوم مسلح تم على أحد الفنادق السياحية بمدينة الغردقة، واستطاعت الأجهزة الأمنية قتل المسلحين اللذان حاولا دخول الفندق.

وقالت مصادر أن المسلحين حاولا دخول فندق وهما يرتديا أحزمة ناسفة، فى محاولة لاختطاف سياح كرهائن، إلا أن قوات الأمن، وأمن الفندق، تعاملوا معهما واستطاعا قتلهما ، فيما أصيبا سائحين، ألمانى ودانماركى بإصابات طفيفة، ونُقِلا إلى مستشفى النيل التخصصى بالغردقة.

وقال مصدر أمنى، إن خبراء المفرقات يعملون الآن على فك الحزامين الناسفين، فيما فرضت الأجهزة الأمنية طوقًا أمنيًا حول المنطقة المحيطة بالفندق، وأغلق الأمن كمين الكيلو 85 للقادمين من قنا باتجاه الغردقة، والكمين الشمالى للقادمين من القاهرة.

 

 

*مظاهرات “حاشدة” بمختلف محافظات مصر تدعو لإسقاط الانقلاب

شهدت الكثير من المحافظات المصرية المختلفة، الجمعة، تظاهرات شعبية واسعة تطالب بإسقاط الانقلاب العسكري الذي حدث في الثالث من تموز/ يوليو 2013 ضد أول رئيس مدني منتخب في تاريخ مصر، محمد مرسي، وتدعو للمشاركة بقوة في الموجة الثورية المقبلة التي تهدف لإحياء الذكرى الخامسة لثورة 25 كانون الثاني/ يناير.

ورفع المتظاهرون الأعلام المصرية، وشارات رابعة، وصور الرئيس مرسي، وصور بعض المعتقلين والقتلى على يد قوات الأمن، مرددين هتافات تطالب بإسقاط حكم العسكر وتندد بممارساته.

ومن بين تلك الهتافات: “حياة دمك يا شهيد.. ثورة تاني من جديد”، و”وحّد صفك.. كتفي في كتفك”، و”حركة وطنية واحدة.. ضد السلطة اللي بتدبحنا”، و”اكتب على حيطة الزنزانة.. حكم العسكر عار وخيانة”، و”اعتقال اعتقال.. والنضال هو النضال”، و”لو قتلونا في الشوارع.. صوت الثورة طالع طالع”، و”ارفع رابعة وخليك راجل.. حكم العسكر راحل راحل”، و”أوعى تنسى وخليك فاكر.. اللي قلتوا ولادنا عساكر”، و”ارحل.. ارحل“.

 

 

*أثيوبيا ترفض رسمياً مقترح مصر بزيادة عدد فتحات المياه فى سد النهضة

أعلن مسئول العلاقات العامة بوزارة المياه الاثيوبية، رفض بلاده للمقترح المصرى بزيادة فتحات المياه فى سد النهضة ، مؤكداً أن أديس أبابا أجرت دراسات مكثفة حول المشروع قبل البدء فيه ولا تحتاج إلى إعادة تصميم لزيادة الفتحات .

وأضاف المسئول فى تصريحات صحفية اليوم بأثيوبيا أن قرار إنشاء السد بهذا التصميم جاء نتيجة دراسات مكثفة وضعت فى الاعتبار قبل البدء فى تنفيذه ، مشيراً الى أن الفتحتين الحاليتين فى السد تتيح ما يكفى من المياه لدولتى المصب “مصر والسودان، وأن أثيوبيا قدمت تفسيرا إلى ممثلي مصر والسودان، فى الاجتماع الذى عقد على مدار يومين فى بشأن كفاية منفذى سد النهضة في توفير الماء لدولتي المصب

وأكد مسئول العلاقات العامة بوزارة المياه الاثيوبية أن أثيوبيا لا تحتاج إعادة تصميم مشروع السد أو زيادة عدد منافذ المياه الى 4 كما طلبت مصر، فى اجتماعات الخرطوم التى عقدت بحضور وزراء الخارجية والمياه ديسمبر الماضى، مشيراً الى أن أديس أبابا قدمت كافة التوضيحات للفنيين المصريين والسودانيين بشأن هذا الأمر.

وأشار المسئول الأثيوبى الى أن الفريق الفني الإثيوبى قدم لمصر تقرير فني واضح وصريح للرد على كل الأمور الفنية التي أثارها المصريين، وشرح الرؤية الفنية الإثيوبية بشأن كفاية المخرين الموجودين فى تصميم السد لتمرير المياه الكافية إلى مصر والسودان

وكانت السودان عبرت عن رضاها بالتصميم الحالى للسد دون الإقتناع فنيًا بالمقترح المصرى بزيادة عدد الفتحات في السد ويذكر أن إثيوبيا دعت الوزراء والصحفيين والبرلمانيين فى مصر والسودان لزيارة موقع بناء السد .

أول رد مصري بعد رفض أثيوبيا زيادة فتحات السد

قال الدكتور حسام مغازي وزير الري والموارد المائية، إنه تلقى اليوم تقريرًا عن المناقشات التي دارت بين الخبراء المصريين والسودانيين والإثيوبيين التي عُقدت في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، بشأن زيادة عدد فتحات سد النهضة، موضحًا أنه تم مناقشة سبل تعديل التصميمات الحالية للسد طبقا لما قدمته الدراسة الفنية المصرية المقترحة.

وأضاف “مغازيخلال مداخلة هاتفية في برنامج “غرفة الأخبار”، على قناة “سي بي سي إكسترا، أن الجانب الإثيوبي يدافع عن وجه نظرة في احتياطات الأمن إلا أن مصر متمسكة بزيادة فتحات طوارئ للسد.

وأكد وزير الري والموارد المائية، أنه سيتم رفع تقرير فني بشأن هذه الجولة من المناقشات الفنية إلى الاجتماع السداسي لوزراء الخارجية والمياه بالدول الثلاث خلال اجتماعهم المقبل لاتخاذ اللازم في إطار بناء الثقة.

 

 

*أمر بضبط وإحضار زوجة “هشام عبد الله

أمرت الجهات المختصة، بضبط وإحضار الناشطة السياسية غادة نجيب، زوجة الفنان هشام عبد الله، على خلفية اتهامها بالانضمام لجماعة أسست على خلاف القانون والمعروفة إعلاميًا بتنظيم “حركة شباب 25 يناير“.

وضمت القضية المقيدة برقم 796 لسنة 2015 حصر أمن الدولة العليا، عددا من النشطاء السياسيين المحبوسين احتياطيا على ذمتها، فى مقدمتهم شريف دياب، مؤسس حركة “بداية” ومحمد فياض، وخالد أحمد طاهر، ومصطفى فقير، وأحمد حسن، وأحمد كمال، والصحفى محمود السقا، وسيد فتح الله الشهير بـ”إياد المصرىوأحمد المصرى، ومحب دوس، وآخرين صدر قرارًا بضبطهم وإحضارهم من قِبَل النيابة العامة.

وأسندت النيابة العامة للمتهمين ارتكاب جرائم الانضمام لجماعة أسست على خلاف القانون، والتحريض على العنف، وتكدير الأمن العام، وتهديد السلم الاجتماعى، والدعوة للتظاهر بدون ترخيص، وحددت النيابة العامة جلسة 11 يناير الجارى، لنظر تجديد الحبس الاحتياطى للمتهمين فى القضية.

يشار الى أن غادة نجيب، الناشطه السياسية، وزوجها الفنان هشام عبد الله، سافرا إلى تركيا منذ ما يزيد عن شهر، وأعلن عبد الله تقديمه برنامج توك شو على إحدى القنوات التى تثب من تركيا

 

 

*أسعار العدس تقفز إلى 15 جنيها للكيلو.. ولا عزاء للفقراء

ارتفعت أسعار العدس بالسوق المصرية إلى 15 جنيها الشهر الجاري مقابل 13 جنيها الشهر الماضي؛ بسبب نقص المعروض في السوق خاصة بعد تكدس البضائع بالمواني على خلفية قرار البنك المركزي بزيادة تأمين استيراد البضائع لـ100% بدلا من 50%.

يقول أحمد يحيى، رئيس شعبة المواد الغذائية باتحاد الغرف التجارية، في تصيحات صحفية، اليوم الجمعة، إن استمرار أزمة الدولار وقفزاته الجنونية خلال الشهور الماضية ووصوله إلى معدلات خيالية أمام الجنيه المصري يجعل التحدي أكبر بكثير أمام استقرار السلع المستوردة؛الأمر الذي يؤدي إلى خيبة اﻷمل في الحفاظ على معدل استقرار السلع. 

وأوضح أن لخدمات النقل وتحريك أسعار الوقود تأثيرًا بالسلب على السلع خاصة القادمة من الميناء؛ حيث يوجد ارتفاع في تكاليف النقل بنسبة تصل إلى 25%؛ الأمر الذي ينعكس بالسلب على المواطنين والمستهلكين البسطاء خاصةً في زيادة أسعار الشراء.

 

 

*وزير الأوقاف يشيد بفتوى تحرم التظاهر يوم 25 يناير

قالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية، إن وزير الأوقاف المصري محمد مختار جمعة حذر، الجمعة، من التظاهر في الذكرى الخامسة للانتفاضة التي أنهت حكم الرئيس حسني مبارك.

وأشار جمعة إلى فتوى دار الإفتاء المصرية بأن الدعوات للخروج في هذا اليوم وما قد يصحبه من أعمال تخريب “جريمة متكاملة، وحرام شرعا، ومخالفة لمنهج ودين الله“.

وقالت الوكالة، إن هذا التحذير جاء خلال اجتماع الوزير مع عدد من مسؤولي الوزارة وأئمة المساجد، مشددا، خلال الاجتماع، على ضرورة الحفاظ على استقرار وأمن البلاد.

وكانت الانتفاضة التي بدأت يوم 25 كانون الثاني/ يناير 2011 واستمرت 18 يوما، قد أحيت الآمال في عصر جديد من الديمقراطية والفرص الاقتصادية الكبيرة في بلد حكمه رجال من ذوي الخلفية العسكرية بدعم من النخبة السياسية ورجال الأعمال.

لكن الانتفاضة أثارت حالة من الاضطراب وعدم الاستقرار الذي أضر بالاقتصاد، وأصبح الوضع السياسي شبيها بما كان عليه في السابق.

ومنذ إعلان الجيش عزل الرئيس محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين في تموز/ يوليو 2013 بعد احتجاجات حاشدة على حكمه، تشن السلطات حملة على المعارضة. وصدر قانون في تشرين الثاني/ نوفمبر 2013 يمنع التظاهر دون إذن من السلطات الأمنية.

ودعت جماعة الإخوان مؤيديها إلى التظاهر ضد عبد الفتاح السيسي يوم 25 كانون الثاني/ يناير، وقالت إنها ملتزمة بالنشاط السلمي.

وتتهم منظمات حقوقية حكومة السيسي بانتهاكات واسعة شملت اعتقال نحو 40 ألف معارض والتعذيب، وتنفي الحكومة ذلك.

وتقول مصر إن الإخوان المسلمين والجماعات الأخرى مثل تنظيم الدولة “خطر وجودي”، وإن هناك حاجة لعمل حاسم لهزيمتها.

 

 

*التدهور الأمني المتزايد بسيناء يؤجل تشغيل جسر “السلام

يبدو أن التطورات الأمنية المتلاحقة في سيناء دفعت السلطات الأمنية إلى التراجع عن قرار تم الإعلان عنه الأسبوع الماضي، يقضي بإعادة تشغيل جسر “السلامالذي يمر فوق قناة السويس ويربط بين الإسماعيلية وسيناء.
وكان قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي أصدر توجيهات بإعادة تشغيل الجسر الذي تم إغلاقه منذ أكثر من أربع سنوات لدواع أمنية، وأكدت الحكومة انتهاء الاستعدادات اللازمة لعودة مرور السيارات عليه بعد أيام قليلة، قبل أن تعلن هيئة قناة السويس، الخميس، تأجيل التشغيل التجريبي للجسر حتى منتصف شهر كانون الثاني/ يناير الجاري.
وأوضحت الهيئة أن التأجيل سيتم لحين الانتهاء من تنفيذ خطط التأمين الخاصة بهذا الجسر الحيوي الذي يمر فوق المجرى الملاحي لقناة السويس على ارتفاع 70 مترا ويبلغ طوله 9.5 كيلو متر.
ويعاني سكان محافظات القناة وسيناء من تكدس كبير على “المعديات” العابرة لقناة السويس، خاصة بعد البدء في أعمال الصيانة لنفق الشهيد “أحمد حمدي” بمحافظة السويس، الذي أصبح الشريان الوحيد الذي يربط سيناء بوادي النيل.
تفجير معتاد لخط الغاز
وكان مسلحون مجهولون قد فجروا خط الغاز بمدينة العريش بشمال سيناء مساء الخميس، دون وقوع إصابات بشرية، في عملية تكررت لأكثر من ثلاثين مرة خلال الأعوام الأربعة الماضية.

وأعلن تنظيم “ولاية سيناء” التابع للدولة الإسلامية مسؤوليته عن التفجير، وقال عبر بيان نشره على الإنترنت: “بإذن الله.. لن تصل قطرة غاز لدويلة الأردن حتى يأذن أمير المؤمنين“. 
وقالت تقارير صحفية إن الحادث وقوع في منطقة عير مأهولة بالسكان، وتم الدفع بقوات من الجيش والشرطة إلى مكان التفجير لتمشيطه وتعقب منفذي العملية.
وقال مسؤولون إن خط الغاز الذي تم استهدافه هو الذي يوصل الغاز إلى شمال سيناء ومنه إلى الأردن، وتم منع تدفق الغاز به للسيطرة على النيران.
وأوضحوا أن التفجير تسبب في انقطاع الغاز عن أكثر من 10 آلاف منزل والعديد من محطات الكهرباء والوقود والمنشآت السياحية والحكومية في محافظة شمال سيناء، كما أدى -بطبيعة الحال- إلى توقف تصديره الغاز إلى الأردن.
من ناحية أخرى، نشر تنظيم ولاية سيناء التابع للدولة الإسلامية صورا تظهر الدمار الذي خلفته قوات الجيش المصري التي تقوم بتنفيذ عمليات عسكرية في مدن وقرى شمال سيناء منذ عدة أشهر.
وأوضحت الصور، التي نشرها التنظيم عبر حسابه على “تويتر” تحت عنوان “المفسدون 3، تدمير عدد كبير من المنازل والمساجد والمدارس بمنطقة جنوب “الشيخ زويدوجنوب “رفح” خاصة في قرى “التومة” و”شيبانة“.
وكانت القوات المسلحة المصرية قد أطلقت العام الماضي حملة عسكرية تستهدف تطهير شمال سيناء من العناصر المسلحة، ألقت عليها اسم “حق الشهيد”، لكنها لم تحقق نجاحا ملموسا على الأرض، بسحب مراقبين، حيث لا تزال المنطقة ملتهبة وغير مستقرة، وتشهد من آن لآخر عمليات تستهدف المنشآت العسكرية والشرطية أو الأفراد والآليات.
واعتادت القوات المسلحة منذ عدة أشهر إصدار بيانات دورية عن تطورات عملية “حق الشهيد”، تشمل إحصاءات عن أعداد “الإرهابيين” الذين تم قتلهم خلال مداهمات لمدن شمال سيناء وكميات المتجرات والأسلحة التي تم اكتشافها، بين الحين والآخر.
إلى ذلك، أكد شهود عيان تنفيذ الطائرات الحربية المصرية عدة غارات يوم الخميس على قرى تابعة لمدينة رفح والشيخ زويد أسفرت عن إصابة شخصين، فضلا عن تدمير عدد من المنازل والسيارات التابعة للمواطنين.
كما اندلعت اشتباكات بين مسلحين مجهولين وعناصر الجيش المصري جنوب رفح، دون أن تتضح نتيجة هذه الاشتباكات حتى الآن.
تمشيط ومداهمات
وأعلن المتحدث باسم القوات المسلحة العقيد “محمد سمير” قيام قوات الجيشين الثاني والثالث الميداني المدعومة بالقوات الجوية وعناصر الشرطة المدنية بتنفيذ عمليات تمشيط ومداهمة واسعة بمدن العريش والشيخ زويد ورفح بشمال سيناء وبعض المناطق الجبلية بوسط سيناء لمكافحة “النشاط الإرهابي” والقضاء على العناصر التكفيرية وضبط الخارجين عن القانون، في إطار استكمال المرحلة الثانية من عملية “حق الشهيد“.
وأوضح المتحدث أن تلك المداهمات “أسفرت عن مقتل 16 فردا من العناصر الإرهابية خلال تبادل لإطلاق النيران مع القوات، بالإضافة إلى القبض على شخصين من المشتبه بهم وتدمير 112 بؤرة إرهابية تستخدمها العناصر الإرهابية قواعد انطلاق لتنفيذ هجماتها ضد الجيش والشرطة، وتدمير 10 سيارات ودراجات نارية تستخدمها العناصر التكفيرية في تحركاتها“.
وبحسب المتحدث العسكري، فقد تم ضبط مخزن للأسلحة والمتفجرات بمنطقة صحراوية جنوب مدينة رفح، يحتوي على كميات كبيرة من العبوات الناسفة والأسلحة الآلية والثقيلة.
ويرى مراقبون أن اهتمام المواطنين العاديين ببيانات الجيش أصبح في أدنى مستوياته، حيث باتوا لا يلقون لها بالا، بسبب العمليات الكثيرة التي تستهدف الجيش بشكل متواصل وتتناقض مع تلك البيانات الرسمية.

 

 

*قفا عاشر للسيسي في إثيوبيا بعد رفض طلب زيادة فتحات سد النهضة

أفادت تقارير صحفية من إثيوبيا اليوم الجمعة برفض فريق التفاوض الإثيوبي للطلب المصري بزيادة فتحات سد النهضة وتوسيع التوربينات للسماح بزيادة كميات المياة الواردة إلى مصر والسودان.

ففي الوقت الذي يسود فيه الغموض حول نتائج الاجتماعات الفنية لدراسة المقترح المصري بزيادة الفتحات أسفل سد النهضة الإثيوبي، سربت بعض المصادر الإثيوبية معلومات أكدت فيها أن تنفيذ مقترح زيادة الفتحات في سد النهضة سيكون أمرا غاية في الصعوبة. 

حيث رفضت شركة ساليني الإيطالية المقترح، لافتة إلى أن تصميم السد بالمواصفات الحالية سيسمح بتمرير المياه في حدود المسموح لمصر والسودان. 

فيما أصدرت وزارة الري المصرية بيانا لم يتضمن أي نتائج؛ حيث أكد حسام مغازي، وزير الموارد المائية والري، أنه سيتم رفع تقرير لوزراء الخارجية والري من وزراء دول حوض النيل الشرقي المقرر عقده في الخرطوم حول نتائج الاجتماعات الفنية التي عقدت في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا على مدار يومين لدراسة المقترح المصري بزيادة الفتحات أسفل سد النهضة الإثيوبي.

وأضاف مغازي في تصريحات صحفية، اليوم الجمعة، أنه تلقى تقريرا عن المناقشات التي دارت بين خبراء الدول الثلاث، على مدار يومين 6 و7 يناير الجاري في حضور شركة ساليني المنفذة لسد النهضة، وذلك في إطار مخرجات الاجتماع السداسي الأخير لوزراء الخارجية والرى، الذى عقد بالخرطوم فى الفترة 27-28 ديسمبر 2015. عرض دراسات الدول الثلاث لتشغيل السد.

وضم الوفد الدكتور علاء الظواهرى وعارف غريب وأشرف الأشعل، حيث تمت مناقشة المقترحات المصرية الخاصة بزيادة عدد فتحات الرى بجسم السد الإثيوبى لتصبح أربعة فتحات بدلا من فتحتين فى التصميم الحالى لتمرير تصرفات المياه، تحت ظروف تشغيلية وتصميمية معينة، من خلال تحديد عدد البوابات، المناسبة، مع الاطلاع على الدراسات الإثيوبية المعنية ببوابات السد، باعتبار سيناريوهات وافتراضات مختلفة لتشغيل السد، حيث قامت كل دولة بعرض وجهة نظرها العلمية طبقا لدراستها الوطنية. 

يذكر أن المناقشات الفنية التى تمت على مدار اليومين كان هدفها توضيح الرؤية المصرية من خلال دراسة فنية متكاملة حول إمكانية إنشاء فتحتين إضافيتين بجسم السد لتصبح عدد الفتحات المستخدمة أربع فتحات، بما فيها الفتحتين الموجودتين حاليا ضمن التصميم الإثيوبى، لضمان مرور المياه إلى دولتى المصب فى حالة حدوث أية طوارئ تتسبب فى إيقاف عمل توربينات توليد الكهرباء بجسم السد، خاصة أن الدراسات المصرية أكدت صعوبة إمرار الاستخدامات المائية الحالية لدولتى المصب خصوصا فى فترات الجفاف التى قد تتعرض لها الهضبة الإثيوبية. 

وأضافت المصادر التى فضلت عدم ذكر اسمها أن الموقف التنفيذى للأعمال الإنشائية بجسم السد تسمح بتنفيذ المقترح المصرى، الذى يستهدف تمرير المياه من الأنفاق الخاصة بالتوربينات، التى لم يتم تركيبها حتى الآن وجزء آخر فوق جسم السد بعد الانتهاء منه، مشيرا إلى أن الأنفاق الأربعة السفلية التى تناولت وسائل الإعلام هى انفاق مؤقتة سوف تستخدم فى فترة الملء الأول للبحيرة على أن يتم غلقها بالخرسانة المسلحة بعد الانتهاء فترة الملء الأول.

غير أن مصادر إثيوبية، أكدت أن ما تم عقده على مدار اليومين ليس مفاوضات حول إقامة الفتحات من عدمه، وإنما ما تم فيه هو توضيح لرأى الفنيين الإثيوبيين، وكذلك استشارى شركة سالينى الإيطالية المنفذة لأعمال البناء فى سد النهضة فى المقترح المقدم من مصر. 

وتتمسك إثيوبيا بموقفها القوي في مواجهة العجز المصري بعد تقيع عبد الفتاح السيسي على اتفاق المبادئ، والذي لم يتطرق لأية حقوق تاريخية لمصر في مياة النيل، لأول مرة منذ قيام الدولة المصرية الحديثة. كما اشارت المصادر الاثيوبية في وقت سابق ، أن مصر لم تطلب نهائيا وقف بناء السد، بينما أعلن وزير خارجية اثيوبيا أن مصر غير قادر  على توجيه ضرب لاثيوبيا، وأن مصر قد وقعت على اتفاق المبادئ وليس من حقها طلب وقف بناء السد.

 

 

*السيسي في أعياد المصريين :إحتفالات ووجبات للأقباط ..وقتل ومنع لصلاة المسلمين

السيسي في الكاتدرائية المرقصية بالعباسية والبسمة تعلو وجهه يشارك بابا الأقباط تواضروس الثاني صلواته في المساء ، والفضائيات تنقل كلمة التهنئة الحارة ، وفي الصباح : ألعاب نارية تطلق في الهواء ، ووجبات ولحوم مشوية وحلويات توزع على المارة في الطرق العامة هي إحتفالات القوات المسلحة بأعياد الميلاد ، دفعت الكثيرين للمقارنة بين هذا كله وبين ما يجده المسلمون في أعيادهم من منع للصلوات وغلق للمساجد وحفلات قتل وإعتقالات بالجملة في صفوف رافضي الإنقلاب.

  • السيسي في الكاتدرائية المرقصية للسنة الثانية على التوالي يشاركهم الإحتفالات والصلوات وإجتماع في القصر الرئاسي مع بطريرك الكاثوليك يعده بتنقية مناهج المسلمين:

للعام الثاني على التوالي، زار “عبدالفتاح السيسي” ، الكاتدرائية المرقسية بالعباسية، مساء أمس الأربعاء، لتهئنة الأقباط بأعياد الميلاد ، وقد كرر كلمات التهنئة عدة مرات قبل أن يشدد على ضرورة أن نحب بعضنا البعض ، وان الله في سننه تحدث عن التنوع والاختلاف ، وأضاف لا أحد قبل أو بعد الله جعل الناس شىء واحد.

وقبلها بيوم كشف الناطق باسم الكنيسة الكاثوليكية، “رفيق جريش”  كواليس ما دار في لقاء رئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي ببطريرك الروم الكاثوليك، غريغوريوس الثالث، بقصر الاتحادية الرئاسي، يوم الاثنين.

وصرح في مداخلة هاتفية على قناة “أون تي في”، بأن السيسي أعلن رفضه استخدام مصطلح التعايش بين المسلمين والمسيحيين؛ لأن المصريين متساوون جميعا، بحسب قوله.

وبحسب قول جريش: ” الرئيس قال: أنا ماعنديش مسلم ومسيحي.. وما باحبش (لا أحب) كلمة التعايش والعيش المشترك.. دي (هذه) كلمة غير دقيقة.. إحنا كلنا مصريين. ما فيش تعايش بيننا.. إحنا عايشين في بعضنا البعض“.

وتابع: “الجلسة مع السيد الرئيس .. كأن الواحد فيها قاعد في خلوة روحية.. كأنه قاعد في كنيسة أو جامع.. إذ يسمع عظة من الكلام الطيب من السيد الرئيس“.

وفي السياق نفسه، كشف جريش أن البطريرك غريغوريوس الثالث طلب من السيسي عقد مؤتمر مع المتخصصين في العلوم الدينية، مسلمين ومسيحيين، لتنقية الكتب الدراسية، وتعزيز التسامح، وقبول الآخر.

القوات المسلحة شاركت الأقباط إحتفالهم بأعياد الميلاد بإطلاق الألعاب النارية وتوزيع الوجبات واللحوم المشوية والحلويات على المسافرين على الطرقات

  • في الناحية الأخرى أعياد المسلمين مضمخة بالدماء

لم يكد يمر عيد من أعياد المسلمين “فطر” أو “أضحى” إلا وتنقل لنا أخبار الصحف وعدسات الكاميرات صور الإشتباكات الدامية بين قوات أمن الإنقلاب والمئات من المصلين في الساحات العامة والميادين ،مع منع تام لصلاة العيد بعشرات الأماكن داخل القاهرة الكبرى وبعض المحافظات ، إما بغلق عدد من الساحات العامة في وجه المصلين أو حرق أجهزة الصوت المستخدمة في الصلاة.

في السابع عشر من يوليو 2015 والموافق أول أيام عيد الفطر المبارك ،قتل ستة بينهم امرأة لدى إطلاق قوات الأمن الرصاص على مسيرات خرجت عقب صلاة عيد الفطر بمحافظة الجيزة، وقد منع الأمن إقامة صلاة العيد في عدة مناطق بالمحافظة.

وأفادت وكالة الأناضول أن مناطق الهرم وناهيا والعمرانية جنوبي الجيزة، شهدت مسيرات عقب صلاة العيد، واجهتها قوات الأمن بالرصاص الحي والخرطوش وانتهت بسقوط قتلى وجرحى.

بينما في الإسكندرية استخدمت قوات الأمن قنابل الغاز المدمع والخرطوش لمنع إقامة صلاة العيد أساسا، كما قامت بفض أي تجمع كان الغرض منه إقامة صلاة العيد بالساحات في مناطق الرمل و الهانوفيل والمراغي.

كما شهدت مصر،في 24 سبتمبر والموافق أول أيام عيد الأضحى ، عقب انتهاء صلاة عيد الأضحى، اشتباكات ومصادمات بين قوات أمن الإنقلاب وأعداد ضخمة من المصلين ، والذين خرجوا في مسيرات مكبرين بتكبيرات العيد ، رافعين شارات رابعة وصور الرئيس محمد مرسي أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيًا في مصر، كما رفعوا لافتات منددة بما يحدث للمسجد الأقصى، وبارتفاع الأسعار.

 وكانت ابرز تلك الإشتباكات والمواجهات في الفيوم، في قرية دار السلام، كما تكررت في منطقة السيوف بالإسكندرية.

وأظهرت الصور والفيديوهات لتلك الإشتباكات سلمية المتظاهرين وعنف الشرطة غير المبرر ، وقد اعتبر حزب الأصالة عنف الشرطة وقوات الإنقلاب وسقوط ستة قتلى وعدد كبير من الجرحى أثناء إحتفال المسلمين بعيد الفطر العام الماضي نوعا من أنواع الإضطهاد الديني تجاه مسلمي مصر والذين هم للمفارقة العجيبة يمثلون الغالبية العظمى من الشعب ، أو ما يعادل 95% من سكان البلاد ، والتي هي للمفارقة الأعجب دينها الرسمي هو الإسلام . 

فهل هناك دولة في العالم تضطهد غالبيتها الدينية من السكان وتقتلهم أثناء إحتفالهم بأعيادهم ، وتضيق عليهم إقامة شعائرهم ،  وتمنعهم من وضع ملصقات تحض على ذكر نبيهم ، وتغلق أماكن عبادتهم وتشدد عليها الحصار والتفتيش وتقتحمها في كل وقت وحين، بينما يلقى الأقلية بها والذين لا يمثلون سوى 5% من السكان كل الدعم والرعاية والحماية ،يمارسون ما يشاءون من شعائر ، كنائسهم لا تمس ،ولا يجرؤ الأمن على تفتيشها، ميزانيتها لا يعلم أحد عنها شيئا، أديرتهم على مساحات شاسعة من الأفدنة الخصبة من أراضي الدولة الزراعية وتحظى بالدعم الكامل للمياه والكهرباء، وممثلوهم من رجال الدين يشاركون في إدارة الدولة ، بل وتؤخذ آرائهم في ما يدرسه أبناء الغالبية المسلمة من مناهج في مدارسهم

 

 

*كرداسة تحتشد ضد الانقلاب

استعدادا لإحياء ذكرى يناير القادمة، احتشد ثوار ‏كرداسة، صباح اليوم فى مسيرة شعبية، انطلقت من ساحة قاسم، مطالبين  ‏الشعب المصرى بانتزاع حريته من قبضة العسكر، والنضال حتى تحرير ‏مصر من حكمه ومحاسبة قادته على خيانتهم للرئيس الشرعى محمد مرسى.

 

 

*شبرا الخيمة تنتفض ضد انقلاب عصابة السيسي

انطلقت بعد صلاة الجمعة من مسجد كريستال عصفور مسيرة حاشدة لاحرار شبرا الخيمة في بداية فعاليات أسبوع الثورة جامعة واستعداد لموجة 25 يناير.
مرددين هتافات ضد حكم العسكر وضد قائد الانقلاب الدموي وضد داخلية وقضاة العسكر.مطالبين بالقصاص للشهداء والافراج عن المعتقلين واسقاط النظام وعودة الشرعية ورافعين علم مصر واشارة رابعة الصمود وصور الرئيس الشرعي لمصر الدكتور محمد مرسي وسط ترحيب من الأهالي والمارة.

 

 

*هآرتس: الانقلاب يرفض تدخل تركيا بمفاوضات مع إسرائيل لفك الحصار عن غزة

كشفت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية، فضيحة جديدة لسلطات الانقلاب التي طلبت من الاحتلال الإسرائيلي مؤخرًا توضيحات بشأن سير المباحثات التي تجريها مع تركيا، بهدف التوصل إلى اتفاق مصالحة بينهما، لتخفيف الوضع السيئ والحصار عن أهالي غزة.

وقال مسؤولون إسرائيليون رفيعو المستوى للصحيفة، أمس الخميس، إنَّ حكومة الانقلاب المصرية عبَّرت عن تحفظها على منح تركيا دورًا في قطاع غزة، وطلبت معرفة ما إذا كانت إسرائيل تعهدت للأتراك بتخفيف الحصار على غزة.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول إسرائيلي كبير قوله إنَّ معارضة مصر تعد أحد العوامل التي تعرقل التوصل إلى اتفاق نهائي للمصالحة بين تركيا وإسرائيل، وأنَّ رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو يخشى من تقديم أي تنازل للأتراك بشأن غزة حتى لا يضر ذلك بالعلاقات الاستراتيجية مع سلطات الانقلاب في مصر.

وأضاف المسؤول الإسرائيلي أنَّ مسؤولين إسرائيليين آخرين حاولوا دون جدوى التوسط بين القاهرة وأنقرة من أجل تخفيف حدة التوتر بين البلدين وتخفيف رفض سلطات الانقلاب لتدخل تركيا في قطاع غزة.

وبحسب المسؤولين الإسرائيليين الذين رفضوا الكشف عن أسمائهم، فإنَّ القاهرة استاءت من التقارير التي نشرتها وسائل الإعلام الإسرائيلية في الأسابيع الأخيرة حول حدوث انفراجة في محادثات المصالحة بين تركيا وإسرائيل، ومما ذكره الإعلام التركي من أن إسرائيل وافقت على تخفيف الحصار على غزة.

وأوضحت الصحيفة أنَّه خلال اللقاءات التي عقدت بين دبلوماسيين إسرائيليين ومصريين، عبّر الجانب المصري عن معارضته لأي تنازل إسرائيلي لتركيا بشأن غزة، مضيفةً أنَّ مسؤولين كبار في خارجية الانقلاب المصرية التقوا السفير الإسرائيلي في القاهرة حاييم كورن، وطلبوا منه توضيحًا بشأن صحة التقارير حول قرب التوصل إلى مصالحة، كما نقل القائم بأعمال السفير المصري في تل أبيب رسالة مماثلة إلى الخارجية الإسرائيلية.

وأشار المتحدث باسم الخارجية الإسرائيلية عمانوئيل نحاشون، إلى طلب مصر تلقي توضيحات من إسرائيل بشأن المحادثات التركية الإسرائيلية، وقال إنَّ “الموضوع التركي يأخذ حيزا في الحوار القائم مع مصر”.

يذكر أن سلطات الانقلاب تفرض حصارا خانقا على غزة عن طريق إغلاق المنفذ الوحيد لغزة في مصر وهو رفح، وذلك بالاتفاق مع قوات الاحتلال في غلق المنافذ الأخرى، فضلا عن إغراق سلطات الانقلاب للحدود مع قطاع غزة.

 

 

*رغم مليارات الخليج.. الصرف الصحي يفجّر غضب المواطنين ضد الانقلاب

تعاني مئات القرى من أزمة الصرف الصحفي في ظل فشل حكومة الانقلاب عن تقديم أي حلول ملموسة لإصلاح شبكات الصرف الصحي، رغم عشرات المليارات التي حصلت عليها سلطات الانقلاب من دول الخليج خلال عامين.
وقال أحد المواطنين: إن أزمة الصرف الصحي ما زالت مستمرة رغم وعود سلطات الانقلاب بحلها، فضلا عن اكتفاء برامج توك شو لتوزيع التهم على الإخوان دون الإحساس بمشكلاتهم، متسائلا: “أين صندوق تحيا مصر والملياارت التي أتت من الخارج، وما الخدمات التي قدمتها سلطات الانقلاب؟ مؤكدًا أننا عدنا خمسين سنة للوراء وجاء المحافظ هنا لرؤية هذه الأنهار الجارية من مياه الصرف الصحي ومع ذلك لم يقدم شيئا رغم مرور عام كامل“.
وقال مواطن آخر إنه تم تقديم عشرات الشكاوى دون تحرك مسئول في البلد عن هذه المجاري، متسائلا: “هل يكتفون بتحصيل الأموال فقط؟”، مؤكدا أنه كل مرة يجمع المواطنون الأموال لإصلاح شبكة الصرف ويقومون بأخدها دون إصلاحها.
فيما قال آخر إن هذا الحي يبعد عن المحافظة 4 كم، ومع ذلك لا يعلم المحافظ عنها شيئا رغم انهيار شبكات الصرف والتلوث الذي عم الحي بسبب انتشار الأوبئة ومياه الصرف، مؤكدًا أنه لا يستطيع مواطن أن يسير على قدمه وسط هذه المجاري في الوقت الذي لا يعلم المواطنون اين يذهبون لحل مشكلتهم في منطقة يسكن بها 25 ألف مواطن ولا استجابة لهم.
فيما قال آخر إن حكومة الانقلاب “محسوبين علينا اونطة في اونطة“. 

 

 

“العالمي للدفاع عن اليهود” يرحب بتقارب القاهرة وتل أبيب. . الاثنين 4 يناير. . إثيوبيا للسيسي: لن نوقف بناء السد ولو لثانية واحدة

السيسي يغرق مصر في بئر الخيانة والعمالة

السيسي يغرق مصر في بئر الخيانة والعمالة

السيسي اسرائيل

"العالمي للدفاع عن اليهود" يرحب بتقارب القاهرة وتل أبيب

“العالمي للدفاع عن اليهود” يرحب بتقارب القاهرة وتل أبيب

“العالمي للدفاع عن اليهود” يرحب بتقارب القاهرة وتل أبيب. . الاثنين 4 يناير. . إثيوبيا للسيسي: لن نوقف بناء السد ولو لثانية واحدة

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*القضاء العسكري يؤجل محاكمة 461 متهمًا في «عنف المنيا» لمنتصف يناير

قررت محكمة القضاء العسكري، بمحافظة أسيوط، اليوم الإثنين، تأجيل محاكمة 461 متهمًا بالتورط في أعمال عنف وشغب، بمراكز محافظة المنيا، إلى جلسات أيام 11 و13 و14 من الشهر الجاري.

وقال خالد الكومي، عضو هيئة الدفاع عن المتهمين، أن المحكمة نظرت اليوم 5 قضايا، متهم فيها 461 متهمًا بأعمال العنف والشغب.

وأضاف الكومي، في تصريحات صحفية له، اليوم الإثنين، أن المحكمة قررت في القضية الأولى، رقم 185/139 لسنة2015، والمتهم فيها 104 متهمين باقتحام استراحة كنيسة مارجرجس بقرية دلجا، إلى جلسة 13 يناير، وفي القضية الثانية رقم 259/138 لسنة 2015، والمتهم فيها 316 متهمًا باقتحام مرور ملوي إلى جلسة 11 يناير

وأجلت المحكمة نظر القضية الثالثة رقم 247/177 لسنة 2015، والمتهم فيها 11 متهمًا بإحراق محول بني شيبة مركز المنيا، إلى جلسة 14 يناير، وأجلت المحكمة القضية الرابعة رقم 277/201 لسنة 2015، والمتهم فيها 17 متهمًا بتعطيل السكة الحديد، وحيازة متفجرات بمركز مغاغة إلى جلسة 11 يناير.

وأجلت المحكمة القضية الخامسة، رقم 279/203 لسنة 2015 والمتهم فيها 13 متهمًا باقتحام نقطة شرطة دلجا، إلى جلسة 13 يناير

 

*تجديد حبس قرقر ورؤساء أحزاب”الاستقلال” و”البناء والتنمية” 45 يومًا

قررت محكمة جنايات شمال القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره، برئاسة حسين قنديل، اليوم الاثنين، تجديد حبس الدكتور مجدى قرقر أمين عام حزب الاستقلال، ومجدى حسين رئيس حزب الاستقلال، وناصر عبد السلام رئيس حزب البناء والتنمية، والشيخ فوزى السعيد، و6 آخرين 45 يومًا على ذمة التحقيقات.

وكانت نيابة الانقلاب قد لفقت لتلك القيادات والرموز السياسية والدينية، عدة تهم منها: التحريض على العنف، وتكدير السلم العام، على خلفية موقفهم المناهض للانقلاب العسكري علي أول رئيس مدني منتخب.

 

*فشل الانقلاب …إثيوبيا للسيسي: لن نوقف بناء السد ولو لثانية واحدة

في صفعة جديدة للسيسي أكدت أثيوبيا اليوم الاثنين، أنها لن توقف بناء السد ولو لثانية واحدة، وجددت تأكيدها على أن ملء حزان سد النهضة يسير وفقًا للجدول الزمني الموضوع لبناء السد، وهو ما يعكس عدم اكتراثها للمفاوضات الجارية مع السيسي أو بنتائجها.

جاء ذلك على لسان وزير المياه والري والكهرباء الإثيوبي، موتو باسادا، في تصريحات صحفية نشرها موقع «والتا»، الإثيوبي، الاثنين، مشددًا على أن بناء سد النهضة يسير كما هو مقرر، موضحًا أن إثيوبيا دعت وزراء المياه والشئون الخارجية لمِصْر والسودان لزيارة السد، ورحبوا بالدعوة، كجزء من الجهود الرامية إلى خلق الثقة بين الدول.

وانتقد الوزير الإثيوبي ما يتم تداوله من معلومات في الإعلام المِصْري، مؤكدا خطأها، مضيفا: «رغم إطلاق وسائل الإعلام المِصْرية في الآونة الأخيرة معلومات خاطئة حول ملء السد، إلا أنه سيتم ملء السد حسب الجدول الزمني الموضوع له للبناء»، موضحًا أن ملء السد بالماء هو جزء من بناء السد.

وشدد الوزير الإثيوبي على أن بلاده لن توقف بناء السد لثانية واحدة، كما تم إجراء الدراسات اللازمة قبل البدء في المشروع، مشيرًا إلى أن أحد أهم نتائج الاجتماع السداسي لسد النهضة هو الرغبة المشتركة للدول الثلاث في بناء الثقة.

ومن المقرر أن يتم عقد الاجتماع القادم للجنة الوطنية الثلاثية بمشاركة وزراء المياه لدول مِصْر والسودان وإثيوبيا في الأسبوع الأخير من يناير الحالي، وهي اللجنة التي تضم خبراء من الدول الثلاث، تمهيدًا للإعداد لتوقيع المكتبين الاستشاريين الفرنسيين «بي آر إل»، و«أرتيليا»، في الأول من فبراير، لتقديم عرض فني مشترك قبل بدء تنفيذ الدراسات الفنية، والمقرر لها أن تتم في مدة تتراوح ما بين 8 أشهر و12 شهرًا.

 

 

*استخفاف عقول: السيسي يتمخض ويطلب توسيع “فتحات” النهضة!

قال إعلام السيسي في 2013: إن عنتيل الانقلاب وقائده أجبر “إثيوبيا على هدم سد النهضة”، مبشرًا بارتفاع منسوب مياه النيل أمام السد العالي، وفي آخر عام 2015 خرج علاء ياسين، مستشار وزير الري في حكومة الانقلاب، يصرح بأن مطالبات مصر الآن مجرد زيادة فتحات تمرير المياه بالسد أو توسيعها، وهكذا الحال تحول السيسي الدكر المرعب مع إثيوبيا، إلى لعب دور الفنان نبيل الحلفاوي وهو يوسع “فتحة البراية” في الطريق إلى إيلات!
تبرير “أبو زيد
من جانبه وفي محاولة لحفظ ماء الوجه للسيسي، أكد محمود أبو زيد، وزير الري والموارد المائية الأسبق في حكومة الانقلاب، أن مطالب مِصْر بزيادة عدد فتحات سد النهضة هدفها تصريف المياه وقت الفيضان!
وأضاف «أبو زيد» أن مِصْر تهدف لتعطيل استكمال بناء السد؛ لحين التوصل لاتفاق مع إثيوبيا، زاعمًا أن تخوفات مِصْر من بناء السد سيجعل الجانب الإثيوبي يغير في مواصفات بناء السد، وهو ما يكذبه الواقع بانتهاء إثيوبيا من حوالي 60% من جسم السد.
ويبدو أن الطمأنات التي أطلقها “السيسي” وأذرعه بشأن سد النهضة الإثيوبي لم تفلح في طمأنة المصريين؛ حيث عبر خبراء عن مخاوف حقيقية إزاء الخطوات الإثيوبية “المريبة“.
ورأى مراقبون أن تصريحات السيسي التي قال فيها “اطمئنوا فالأمور ماشية بشكل جيد، وإن حقوق مِصْر لن تضيع”، حاولت أن تبدو دبلوماسية إزاء كارثة قومية.
خداع الشعب
ويعلق رئيس فريق تحرير تقرير التنمية العربي الصادر عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي الدكتور نادر فرجاني على تصريحات السيسي بأنها “استمرار لسياسة الخداع المتبعة لكسب تأييد شعبي بين البسطاء“.
وقال إن الاستقامة تقتضي الاعتراف أولا بالخطأ في توقيع اتفاق المبادئ، وتشكيل فريق عمل من خيرة الخبراء لوضع إستراتيجية لمواجهة الكارثة الوجودية التي تحيق بالشعب والوطن.
أما استشاري الإدارة وتنمية الموارد الدكتور فتحي النادي فقال إن هذه التصريحات تمثل استخفافا بالعقول على الرغم من تأكيدات الخبراء و”التصريحات الساذجة” لوزيري المالية والخارجية عن مدى سير المفاوضات.
وأضاف أنه إما أن السيسي يعرف وعاجز عن فعل شيء بعد توقيعه على اتفاق النوايا، وإما أنه لا يعرف، وفي كلتا الحالتين مِصْر بصدد كارثة.
أما المحامي أحمد قناوي، فقال: إن تصريحات التطمين في قضية سد النهضة غير كافية، فضلا على أنها قد تكون مضللة “فالخبراء ووزراء ري سابقون لهم وجهة نظر فنية مفادها أننا نمر بأزمة في منتهى الخطورة“.

 

 

*في سابقة تعد الأولى من نوعها.. القضاء يقبل رد “ناجي شحاتة” بخلية أوسيم!

هيئة الدفاع: حكم قبول طلب رد القاضي “تاريخي” ولم يحدث منذ سنوات وجاء لتصريحاته ضد ثورة ‏يناير

قررت محكمة استئناف القاهرة قبول طلب الرد المقدم من دفاع خلية أوسيم، ضد المستشار محمد ناجي شحاتة رئيس الدائرة الخامسة جنايات الجيزة وألزمته بالمصاريف.

ويعد هذا الحكم سابقة تاريخية حيث إنه لأول مرة تقبل محكمة الاستئناف طلب “رد” ضد هيئة جنائية.

وجاء حكم الرد، في أعقاب تقديم دفاع المتهم السابع في خلية أوسيم، بمذكرة لمحكمة استئناف القاهرة، طلب فيها برد ناجي شحاتة، عن نظر القضية، بسبب أنه كون رأيًا وعقيدة ضد المتهمين بما يخالف قانون السلطة القضائية ويؤثر على حيادية المحكمة.

واستند الدفاع في مذكرته إلى حوار أجراه “شحاته” مع إحدى الصحف، ذكر فيه تصريحات تضمنت رأيًا سياسيًا ضد الإسلاميين، وثورة 25 يناير، ونعت فيها كافة المعارضين للنظام بالمخربين والإرهابيين، بما يشير إلى تبنه رايًا سياسيًا من شأنه التأثير على نظره للقضية.

 

 

*خبير قانوني يكشف السبب وراء قبول طعن “الإرشاد
قال محمد غريب -المستشار القانوني لجماعة الإخوان المسلمين-: إن قبول محكمة النقض الطعن المقدم على الأحكام الصادرة بحق المرشد العام الدكتور محمد بديع وقيادات الإخوان في قضية أحداث مكتب الإرشاد سياسي بهدف تجميل وجه الانقلاب.
وأضاف غريب -في مداخلة هاتفية لبرنامج “نافذة على مصر” على فضائية الحوار مساء الاثنين- أن قضاء العسكر أصدر منذ الانقلاب العسكري في 3 يوليو سلسلة من الأحكام التي لم تلتزم فيها بالقواعد الموضوعية لإصدار الأحكام، فليس هناك تسبيب قانوني صحيح في هذه الأحكام وحكم أحداث مكتب الإرشاد أحد هذه الأحكام، وهناك أيضا خطأ فى القانون وعدم استدلال وقصور في التسبيب وإخلال بحق الدفاع.
وأوضح غريب أن النظام الديكتاتوري العسكري الفاشي بعد أن استخدم القضاء وأخرجه من هامته وقمته التي اشتهر بها كقضاء شامخ، وأصبح أحد أذرع الانقلاب العسكري، وانتقدته كل البرلمانات والمنظمات الدولية والحقوقية، رأى نتيجة الضغوط السياسية التي تمارسها الدول الغربية على الانقلاب ضرورة تجميل صورته خاصة منظومة العدالة وحقوق الإنسان.
وأشار غريب إلى أن قبول الطعن يقتضي إعادة الدعوى إلى محكمة الاستئناف لتحديد دائرة أخرى غير التي أصدرت الحكم لنظرها مجددا.

 

*النقض تقبل الطعن وتلغي أحكام الإعدام والمؤبد في أحداث مكتب الإرشاد

قررت محكمة النقض،الإثنين، إلغاء عقوبات القضية المعروفة إعلاميًا بـ”أحداث مكتب الإرشاد”، الصادر فيها أحكام بالإعدام والمؤبد ضد فضيلة المرشد العام وقيادات جماعة الإخوان المسلمين.
وقررت المحكمة إعادة محاكمة المتهمين من جديد أمام دائرة مغايرة بمحكمة جنايات القاهرة، وذلك في ضوء قبول الطعن المقدم من هيئة الدفاع عن قيادات الإخوان.
ووقعت أحداث القضية أمام مقر مكتب الإرشاد بمنطقة المقطم، في غضون الانقلاب العسكري، والتي أسفرت عن الانقلاب الرئيس الشرعي د. محمد مرسي، وأدت إلى مقتل 9 أشخاص وإصابة 91 آخرين.
وأوصت نيابة النقض في رأيها الاستشاري غير الملزم، بقبول الطعن المقدم من هيئة الدفاع عن الإخوان، شكلاً، وفي الموضوع بنقض (إلغاء) الحكم المطعون عليه وإعادة محاكمة المتهمين.
وسبق لمحكمة جنايات القاهرة أن قضت في 28 فبراير 2015، حضوريا وغيابيا، بالإعدام زورًا على أربعة من قياديي جماعة الإخوان المسلمين، والمؤبد لـ14 آخرين، بينهم فضيلة المرشد العام للجماعة د. محمد بديع، في أحداث قضية مكتب الإرشاد.

 

*نقل الانقلاب” يفرض “جنيهًا” لدخول محطة مصر

فى محاولة لتحصيل أى مبالغ مالية من المواطنين، بدأت هيئة السكك الحديدية، اليوم الاثنين، في تحصيل رسم دخول لمحطة سكك حديد مصر برمسيس، وقيمته جنيه واحد، لمرافقي المسافرين، في أثناء انتظار القطار على رصيف المحطة.
وحسب المتحدث الإعلامي باسم السكة الحديد، نجوى ألبير، التى صرحت فى وسائل إعلامية اليوم، أن القرار موجود ولم يفعل وغير معمول به في المحطة.
وقالت  ألبير: إن “الجنيه” في ضوء خطتها لزيادة إيرادات الهيئة، وفرض الانضباط داخل محطة قطارات رمسيس، بعد وضع حواجز حديدية لمرور الركاب، ومنع دخول أي شخص إلى رصيف المحطة دون تفتيشه أو دفع التذكرة، حسب تصريحاتها.

 

 

*نائب رئيس تحرير الوطن يكتب عبارة “كفر” في حسابه بفيسبوك

واصل المدعو أحمد الخطيب نائب رئيس تحري جريدة الوطن تجراه على الإسلام وصل لحد التجرؤ على الله تبارك وتعالى.
وقال نائب رئيس تحرير الوطن، إحدى أهم الأذرع الإعلامية لقائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي : “. . لليوم الثاني علي التوالي .. أبحث عن الله في مكه .. ولا أجده !”، وهو ما وصفه نشطاء متابعين له بـ “عبارات كفر“.
كان الخطيب قد قال في منشور سابق آثار استياء العديد من متابعيه حيث قال : “سأحتفل ب “الكريسماس” داخل الحرم المكي .. وأهنئ “الأخوه المسيحيين” بعيد الميلاد المجيد” داخل الحرم النبوي “نكاية” فيمن يفتي بحرمة التهنئة“.

 

*ساويرس يلاعب “السيسي” بورقة “حازم عبد العظيم

كشفت مصادر مقربة من الناشط السياسي حازم عبد العظيم، عضو الحملة الانتخابية السابق لعبد الفتاح السيسي، الأسباب الحقيقية وراء نشره كواليس تكوين تحالف انتخابي وبرلماني يضمن الأغلبية تحت قبة مجلس النواب بتخطيط كامل من جهازي الاستخبارات العامة والحربية.

وأوضحت المصادر، أن كلمة السر في موقف عبد العظيم هو رجل الأعمال نجيب ساويرس، مؤسس حزب “المصريين الأحرار” الذي يملك كتلة برلمانية مكونة من 65 نائباً.

وأشارت إلى أن ساويرس وعد عبد العظيم، خلال لقاءات عدة جمعتهما أخيراً في مكتب رجل الأعمال، بتوفير حماية له، في حال مهاجمة النظام السياسي والأجهزة الأمنية التي تدير المشهد السياسي برمته لصالح النظام الحالي ولا تقبل أية معارضة، بحسب وصف المصادر، غير مستبعدة إعلان عبد العظيم الانضمام لحزب ساويرس قريباً.

وكشف عبد العظيم كواليس ما جرى في الغرف المغلقة بشأن إدارة المشهد السياسي، في رسالة مطولة بعنوان “شهادة بحق برلمان الرئيس”، قال فيها إن اجتماعات تشكيل قائمة “في حب مصرالانتخابية، التي قادها اللواء سامح سيف اليزل، وتشكيل ائتلاف برلماني، كانت تتم في مبنى الاستخبارات العامة بحضور قيادات من الجهاز وشخصيات سياسية.

وأكد الناشط المصري، أن الاستخبارات هي من أسس حزب “مستقبل وطن” برعاية رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة، الذي تربطه صلة قوية بالجهاز.

وأكدت مصادر موثوقة أنّ “الانتخابات تدار من مقر الاستخبارات” وأنّ هناك 4 أشخاص يشكّلون غرفة العمليات الحقيقية، التي تقوم بمناقشة الأسماء المرشحة لقائمة “في حب مصر”، والتي يقودها لواء الاستخبارات السابق، سامح سيف اليزل.

وكشفت المصادر وقتها عن هوية الأشخاص الأربعة، وهم: نجل السيسي، الضابط في جهاز الاستخبارات محمود عبد الفتاح السيسي، ووزير الإعلام الأسبق، رئيس مجلس إدارة مدينة الإنتاج الإعلامي، أسامة هيكل، فضلاً عن المستشار القانوني للحملة الرئاسية للسيسي، المحامي محمد أبو شقة، بالإضافة إلى اليزل نفسه.

يأتي هذا في الوقت الذي تعرض فيه عبد العظيم لحملة من سياسيين وإعلاميين محسوبين على النظام السياسي.

 

 

*مقيم شعائر “رابعة”: لم أر سلاحا مع المعتصمين وهذه شهادة سألقى بها الله

أجّلت محكمة جنايات القاهرة، اليوم الاثنين، محاكمة الرئيس محمد مرسي، وعشرة آخرين من كوادر وأعضاء جماعة الإخوان المسلمين، في قضية “التخابر وتسريب وثائق ومستندات صادرة عن أجهزة الدولة السيادية إلى مؤسسة الرئاسة، وتتعلق بالأمن القومي والقوات المسلحة المصرية، وإفشائها إلى دولة قطر، إلى جلسة غد لاستكمال سماع شهود الإثبات بالقضية.

واستمعت المحكمة بجلسة اليوم لأقوال مقيم شعائر مسجد رابعة العدوية الحسين علي”، والذي قال إنه يعمل منذ عام 1991 حتى الآن، وإنه لم يكن موجودا ضمن اعتصام رابعة العدوية، وإنه حاول الدخول أكثر من مرة لداخل المسجد، لكنه لم يتمكن بسبب وجود السيدات داخل المسجد وكانت الشعائر معطلة من قبله ويقوم بها آخرون، مشيرا إلى أنه دخل المسجد حوالي مرتين وفشل في إقامة الشعائر بسبب الحشود الموجودة أمام المسجد.

وأضاف الشاهد قائلا “بعد فشل دخولي المسجد أبلغت الإدارة وكنت أتعرض للتفتيش أثناء دخولي وخروجي من الاعتصام، وكان المعتصمون يقيمون الصلاة خارج المسجد، وحسب معلوماتي كمثل أي شخص عادي أنهم تابعون لجماعة الإخوان المسلمين، ولم أشاهد أي شخص معاه سلاح وهذه شهادة سألقى بها الله“.

 

 

*كالعادة.. حكومة الانقلاب تستولي على 1,7 مليار جنيه من “التأمين

اتهمت نقابة الأطباء، وزارة المالية في حكومة الانقلاب، بالاستيلاء على مخصصات التأمين الصحى من حصيلة الضرائب على السجائر.

وقال إيهاب الطاهر -أمين عام النقابة، في تصريحات صحفية-: إن أطباء التأمين الصحى يتجهون إلى اتخاذ إجراءات تصعيدية تشمل الإضراب الجزئى للأطباء فى محافظات سوهاج وأسيوط والقليوبية والجيزة، مشيرًا إلى أن وزارة المالية على الرغم من تحصيلها لضريبة السجائر، التى بلغت 8 مليارات جنيه فبراير الماضى لم توجه النسبة المخصصة لرفع كفاءة التأمين الصحى حتى الآن.

وأضاف أن العاملين بالتأمين الصحى يتقاضون نصف أجر زملائهم بوزارة الصحة، وأن هناك بعض الأطباء يعتزمون طلب نقلهم من  مستشفيات التأمين الصحى.

يأتي هذا في الوقت الذي شهدت فيه مختلف محافظات الجمهورية، وقفات احتجاجية لأطباء التأمين الصحى، احتجاجا على التميز ضد أطباء التأمين الصحى والفريق الطبى.

يذكر أن القرار بالقانون رقم 12 لسنة 2015 بفرض ضريبة على السجائر يتم تطبيقه فعلا، وبلغت قيمة الأموال التي تم تحصيلها 8 مليارات جنيه، من المفترض أن يوجه منها 1,7 مليار جنيه للتأمين الصحى، الأمر الذي لم يحدث، وفقًا للنقابة.

 

 

*الخبير نادر نور الدين يفضح “فنكوش المليون فدان

تداول عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي تقريرًا قديمًا للدكتور نادر نور الدين -أستاذ الأراضي والمياه بكلية الزراعة جامعة القاهرة- يستعرض فيه عددًا من التقارير التي تفضح مشروع “المليون فدان” الوهمي الذي أعلن عنه قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي مؤخرًا.

وكشف نور الدين عن أن مشروع السيسي ليس سوى وهم جديد يتم خداع المِصْريين من خلاله.

وأشار إلى عدد نقاط مهمة بِشأن هذا المشروع جاءت كالآتي:

أولًا: أغلب أراضى مشروعات المليون فدان ينتمي إلى أراض قديمة، سبق أن أعلن عنها في عهد المخلوع مبارك.

ثانيًا: يريدون ضم 3500 فدان تابعة إلى مشروع قرية الأمل بالإسماعيلية.

ثالثًا: المشروع يضم أراضٍ مستصلحة فعليًّا تم نزع ملكيتها من أصحابها.

رابعًا: أراضى مشروع ترعة السلام بمساحة 400 ألف فدان.

خامسًا: المشروع به 100 ألف فدان بمنطقة سرابيوم بالإسماعيلية، تم إجراء الدراسات الخاصة بها فى عهد المخلوع.

سادسًا: المشروع به 540 ألف  فدان تنوي العصابة استصلاحها فى توشكى.

سابعًا: هناك 50 ألف فدان بوادى النطرون تمت زراعتها واستصلاحها، وتنوي العصابة سحب ملكيتها من أصحابها.

 

 

*”العالمي للدفاع عن اليهود” يرحب بتقارب القاهرة وتل أبيب

أعرب المنتدى العالمي للدفاع عن اليهود “AJC” عن سعادته بالتقارب  المصري الإسرائيلي، لا سيما بعد وصول سفير مصري جديد إلى تل أبيب لتسلم مهامه للمرة الأولى منذ 2012.
وجاء على الصفحة الرسمية للمنظمة اليهودية -على تويتر اليوم الاثنين-: «نحن سعداء برؤية هذا التقارب بين مصر وإسرائيل، حيث عينت مصر أول سفير لها في إسرائيل منذ عام 2012».
وكان قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي قد عين السفير حازم خيرت في يونيو الماضي بعد أن ظل المنصب شاغرا طيلة ثلاث سنوات، منذ أن استدعى الرئيس المدني المنتخب الدكتور محمد مرسي السفير المصري لدى تل أبيب آنذاك عاطف سالم سيد الأهل، احتجاجا على العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.
وكان بنيامين نتياهو رئيس وزراء الاحتلال قد رحب بعودة السفير المصري، لافتا إلى أنها سوف تتيح لتل أبيب “مواصلة تحسين العلاقات مع دولة مهمة ومحورية في المنطقة“.
ويقع المقر الرئيسي للمنظمة اليهودية بالولايات المتحدة كما يمتلك فروعًا حول العالم، ويرتبط بعلاقات شراكة مع المجتمعات اليهودية في أنحاء شتى، حسب موقعه الرسمي.

 

 

*أدوية محظورة عالميًا تباع في مصر

قررت دول كثيرة حظر عقارات وأدوية؛ لمضاعفاتها وأثارها الجانبية على صحة الإنسان، والتى قد تؤدى في بعض الأحيان إلى الوفاة، وآخرها كان تايلينول”، الذي منعته إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، إلا أن تلك العقارات لازالت تتداول في الأسواق المصرية.

وهذه قائمة بأهم الأدوية المحظورة:

تايلينول

أعلنت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، منع استخدام عقار “تايلينولالمسكن للألام، وحظره من الأسواق، بعد اكتشاف احتواءه مادة سامة تسبب فشل الكبد، وأظهرت دراسة أجرتها مجلة الجمعية الطبية الأمريكية، أن تناول البالغين الأصحاء جرعات كبيرة من الدواء لمدة أسبوعين، ينتج عنه تلف الكبد المفاجئ.

وقد ذكرت الدراسة أن الدواء هو السبب الرئيسى للإصابة بالفشل الكبدى المفاجئ فى الولايات المتحدة، كما ثبت تأثيره السام على قتل خلايا الكبد.

أكثر من 85 دعوى قضائية تم رفعها ضد الشركة المنتجة للدواء فى المحكمة الفيدرالية، بسبب تزايد خطر الموت مع تعاطي الجرعات الزائدة للتايلينول، بالإضافة إلى كونه مسكن ألم غير أمن.

سيبوترامين

وحذرت الإدارة الأمريكية أيضًا من تناول دواء سيوترامين، الذي يساعد على التخسيس، بعدما أثبتت الدراسات احتواءه منبهات خطرة، قد تتسبب فى ارتفاع ضغط الدم، وأزمات قلبية، وسكتات دماغية.

ويتسبب الدواء في إظهار أعراض جانبية كالنحافة، والشعور بالقلق والدوار، وسرعة نبضات القلب وإجهاده، والأرق وارتفاع ضغط الدم.

وقد أشارت الدراسات إلى أن المادة المنبهة يمكن أن تتفاعل مع عقارات أخرى يتناولها الشخص، قد تتسبب في أعراض جانبية خطيرة.

أورليستات

يعد أورليستات أحد الأدوية المستخدمة في إنقاص الوزن، وقد أثبتت الدراسات أن استعماله لمدة طويلة، تزيد عن 6 أشهر متتالية، يؤدي إلى انخفاض في مستوى الفيتامينات في الجسم.

عدة دول أوروبية أعلنت سحبها للعقار من السوق، بعد دراسة أجريت على العقار وغيره من أدوية التخسيس، لمدة 6 سنوات، على 10 آلاف حالة، أظهرت أنها تؤدي إلى تصاعد مخاطر الإصابة، بمضاعفات تصل إلى الأزمة القلبية والسكتة الدماغية، لا تظهر آثارها إلا على المدى الطويل.

دومبيردون

أشارت المؤسسة العامة للغذاء والدواء، خطورة الآثار الجانبية للأدوية التى تحتوى على مستحضر دومبيردون، بعد تسجيل حالات وفاة في أوروبا بعد استخدامه.

يتسبب العقار في حدوث تغييرات في التذبذبات الكهربائية في القلب والتي قد يؤدى في بعض الأحيان إلى الوفاة، وقد سجلت نحو 120 حالة وفاة في فرنسا عام 2012 نتيجة لتعاطيه، كما أعلنت وكالة الدواء الفرنسية

بروتيلوس

منع عقار “بروتيلوس” المستخدم في علاج هشاشة العظام، من قبل الهيئة العامة للغذاء والدواء، بناءً على توصية لجنة تسجيل شركات ومصانع الأدوية ومنتاجتها المعتمدة.

العقار يتسبب في حدوث أعراض جانبية خطيرة، كحالات إنسداد عضلة القلب والأوعية الدموية، وظهور طفح على الجلد.

أِشارت الهيئة إلى أن المخاطر الناجمة عن استخدام المستحضر تفوق الفوائد العلاجية له، مما توجب سحبه من الأسواق.

عقار Nilsidsulide

يستخدم عقار Nilsidsulide للأطفال في مصر، لكنه طبقًا للتحذيرات الدولية، لا يجب أن يستخدم لهم، فقد يؤدي إلى الفشل الكبدي، كما حُذر استخدام الدواء لضرورة عدم منح الدواء للحوامل وأثناء الرضاعة، ورغم ذلك لازال يباع في مصر.

 

 

*مقالات الصحف حول سد النهضة.. نكسة لا بد من الإقرار بها

اتفق كتاب المقالات والرأي في الصحف خلال الأسبوع الماضي على أن مفاوضات سد النهضة تمضي في طريق الفشل بل وصفها بعضهم بالنكسة، إلا أنه لا بد من الإقرار بها والاعتراف بالسد كأمر واقع لا يمكن تجاوزه أو وقفه.
هذه التوجهات الإعلامية، التي تهيئ الرأي العام للقبول بالسد والتعامل معه كواقع لا يمكن تغييره تم رصدها في صحف السيسي أمس الأحد؛ حيث أبرزت تصريحات مسئولين بحكومة الانقلاب تؤكد جدية الجانب المِصْري في دعم زيادة الفتحات بسد النهضة حتى تسمح بمرور كميات أكبر من المياه، وهو ما يمثل إقرارًا بالسد واعترافًا به مع العمل على تقليل التداعيات الكارثية  مع بدء تشغيله وملء خزانه.
إقرار  باستمرار الأزمة
في البداية، يتساءل مكرم محمد أحمد، نقيب الصحفيين الأسبق، في عدد الأحد 3 يناير الجاري بالأهرام في مقال بعنوان “هل انتهت شواغل سد النهضة؟”: «هل صحيح ما أعلنه وزير الخارجية السوداني إبراهيم الغندور من أن اجتماعات الخرطوم السداسية الأخيرة قد أنهت كافة الشواغل المتعلقة بسد النهضة التي تؤرق دولتى المصب، خاصة مِصْر التي تعتمد في 98% من مواردها المائية على حقوقها من نهر النيل ولا تملك بديلا يغنيها عن إيراد النهر، بسبب شح مياه الأمطار وقلة المخزون من المياه الجوفية؟”.
ورغم إشادة الكاتب بالخطوة الأخيرة في جولة المفاوضات الحادية عشرة مؤخرًا، التى ألزمت الأطراف بضرورة إجراء الدراسات الفنية في غضون سنة؛ إلا أنه يعترف «لكن ذلك لا يعطينا نحن المصريين ترف الجزم بان شواغل سد النهضة لم تعد تقلقنا؛ لأن العبرة هنا بحسن النيات وصدق التنفيذ والرغبة المخلصة في تسوية المشكلة بما يحفظ حقوق كل الأطراف، ولا يضر مصالح مصر المائية”.
ويضيف مكرم محمد أحمد «الأكثر دقة وصوابا أن نعترف بأن الشواغل التي تقلق مصر لا تزال قائمة؛ لأن الدول الثلاث لم تتفق بعد على سعة خزان السد، وكيفية ملئه وتشغيله، وتأثير ذلك على كمية الوارد من مياه النهر إلى مصر خلال سنوات الملء، وطرق إدارة خزان سد النهضة بما يحفظ للسد العالي في مصر وظيفته..، وكلها شواغل مهمة تحتاج إلى إنجاز الدراسات المطلوبة دون تلكؤ وتقنين الحقوق في اتفاقية واضحة شفافة لا يداخل أي من بنودها سوء الفهم، أو سوء التأويل”.
ويشدد الكاتب «ولأننا لم نصل بعد إلى هذه الأهداف يبقى سد النهضة شاغلا مهما من شواغل المصريين» مقرًّا بفشل المفاوضات في تحقيق الطمأنة للمصريين على أهم قضية تمس الأمن القومي للبلاد.
نكسة السد
أما الكاتب الصحفي أشرف البربري، في عدد الشروق يوم الأربعاء 30 ديسمبر 2015 فيصف  سياسيات السيسي في مفاوضات سد النهضة بـ«النكسة»، في مقال بعنوان «نكسة السد”.
يقول البربري: «علينا الاعتراف بخسارة معركة سد النهضة مع إثيوبيا بعد أن تم استدراجنا إلى مفاوضات لا تنتهى مع استمرار أعمال البناء فى السد بالشروط والمواصفات التى حددها الجانب الإثيوبى لنفسه فى البداية ودون أدنى مراعاة للموقف المصرى”.
ويشدد الكاتب «قد خسرنا المعركة عندما قررنا أن نخوضها تحت شعار «المفاوضات أولا وأخيرا» وتجاهلنا المبدأ الأكثر احتراما وهو «كل الخيارات متاحة أمام مصر للدفاع عن وجودها» باعتبار مياه النيل قضية وجود وليست فقط قضية أمن قومى لمصر”.
ويتهم السيسي وحكومته بالتسبب في هذه النكسة وذلك الفشل، مضيفا «ذهب.. السيسى إلى إثيوبيا وخطب أمام برلمانها يوم 25 مارس 2015 وملأنا الدنيا ضجيجًا عن «ضربة المعلم» التى حققتها مِصْر بهذه الزيارة وعن الموازين التى تغيرت لدى الجانب الإثيوبى.
ووقع الرئيس مع الرئيس السودانى عمر البشير ورئيس الوزراء الإثيوبى هايلى ديسالين «وثيقة المبادئ» بشأن السد يوم 23 مارس 2015 وروجت حكومتنا غير الرشيدة أن هذه الوثيقة تفتح الباب أمام تسوية أزمة السد بما يحافظ على حقوق مصر المشروعة، على الرغم من أن هذه الوثيقة نفسها أهدرت الحقوق التاريخية لمِصْر فى مياه النيل فلم تشر إليها من قريب أو بعيد”.
وبنبرة متحسرة يكسوها الألم والحزن  يتابع الكاتب «وجدنا أنفسنا ندور فى حلقة مفرغة من المفاوضات مع إثيوبيا دون أن يضع نظام حكمنا الرشيد أمامه «ساعة إيقاف» (ستوب ووتش) يتابع من خلالها نفاد الوقت المتاح لأى تحركات بديلة حتى بدا أن المفاوضات بالنسبة للجانب المصرى هدف فى حد ذاتها”.
وراح  يوجه سهام الإدانة والاتهام للسيسي بقوله «إذا صح ما قاله وزير الرى الإثيوبى موتوما مجاسا بعد جولة المفاوضات الأخيرة عن أن مِصْر لم تطالب بلاده بوقف أعمال بناء سد النهضة، فهذا يعنى أن المسئولين عن ملف سد النهضة فى مِصْر يرتكبون خطايا لا تغتفر فى التعامل مع الملف”.
الإقرار بالسد
وفي مقال لعماد الدين حسين -رئيس تحرير جريدة الشروق، وأحد الموالين بشدة للانقلاب- يوم الخميس 31 ديسمبر الماضي تحت عنون « مناقشة أولية لاتفاق الخرطوم» يمهد الكاتب للاعتراف بالسد كأمر واقع قائلا: «التفاوض بين مِصْر وإثيوبيا بشأن السد، بل ملف المياه إجمالا، لن يقود إلى فائز أو خاسر بالضربة القاضية، لكن إلى ما يشبه الحل الوسط، وهو أمر لن يعجب المتطرفين والغوغائيين فى الجانبين”.
ويضيف «لكن المهم فى كل الأحوال بالنسبة لمِصْر أن تبدأ من الآن فى فتح أوسع وأشمل حوار قومى ممكن فى كيفية تعظيم أوراقنا التفاوضية فى هذه المفاوضات، باعتبارها القضية الأهم لمِصْر الآن وفى كل وقت».
ويعترف «السد صار أمرا واقعا، ولم يكن ممكنا بالفعل منع بنائه لأسباب متعددة، لكن المهم أن نناقش بجدية الخطوات التى تمنع أن يضر بنا”.

الصحف تمهد للقبول بكارثة السد
ويأتي مقال حسين متسقا مع توجهات الأجهزة الأمنية المتحكمة في إيقاع الإعلام، التي تمهد الرأي العام للقبول بسد النهضة كأمر واقع لا مفر، وذلك في جرأة كبيرة وإقرار  بالفشل في وقف بناء السد كما كانت تروج هذه الأذرع الإعلامية في عهد أول رئيس مدني منتخب.
وخرجت صحف السيسي -الصادرة أمس الأحد 23 من ربيع الأول 1437هـ – 3 من يناير 2016؛ تروج لفكرة التعامل مع سد النهضة على أنه واقع لا مفر منه ولا جدوى من الحديث عن وقف البناء وضرورة التعامل مع الواقع والتقليل من تداعيات السد السلبية والكارثية، أو بمعنى أدق تعلن استسلام السيسي أمام إثيوبيا ورفع الراية البيضاء.
المصري اليوم” أبرزت الموضوع في منتصف الأولى مكرر تحت عنوان «مصر: مستعدون لتمويل الفتحات الإضافية لسد النهضة.. اللجنة الثلاثية تجتمع الأسبوع الأخير من يناير وإعلان المكاتب الاستشارية أول فبراير».
فيما أكدت “الشروق” على المعنى نفسه «اجتماع ثلاثي فى أديس أبابا لدراسة مقترح مِصْر زيادة فتحات النهضة.. مصادر حكومية: رفع تقرير مفصل للرئيس ورئيس الوزراء لتقدير الموقف بعد الانتهاء من اجتماعات الخرطوم».
أما الجمهورية فنقلت عن وزير الري «اقتراح مصري بفتحات إضافية لسد النهضة.. المغازي: مستعدون لتحمل التكلفة.. نفاوض المكتب الفرنسي للمشاركة فى الدراسات».. وجاءت تغطية الوفد أيضًا حول بحث المقترح المِصْري.

 

*منع دخول آمال قرامي للبلاد يحرج قادة الانقلاب

منعت سلطات الانقلاب في مطار القاهرة الدولي الأكاديمية والكاتبة التونسية آمال قرامي فور وصولها، أمس الأحد، في دلالة على حالة الرعب التي تعيشها سلطات الانقلاب مع اقتراب ذكرى 25 يناير، وغضب الشارع المصري.

وكان من المقرر أن تشترك «قرامي» في ندوة ينظمها الأزهر الشريف بمكتبة الإسكندرية؛ من أجل مكافحة التطرف والإرهاب.

وقالت الكاتبة التونسية عبر صفحتها على موقع فيس بوك: ليلة حجزي بشرطة ميناء القاهرة الجوي.. “المحجوزة” هكذا يغدو اسمي.. ممنوعة من دخول مصر.. والسبب تهديد الأمن القومي.

وأضافت قرامي “حين يغدو قلمي صنو السيف والرمح والكلايشنكوف مهددا أمن البلدان.. أقول ذاك هو العجب العجاب!! فما الذي اقترفت يدي؟ وحين ادعى لتقديم محاضرة حول “تقييم مناهج البحث في التطرف والإرهاب: الحصيلة والمقترحات، ثم اعد في خانة الإرهابيين.. تستوي الأضداد.. وحين يسحب منك هاتفك وحاسوبك ويقال لك إلى التحقيق يا محجوزة.. تفكر أكثر مرة.. في معنى التطرف والإرهاب“.

وشبهت القبض عليها في المطار بمسلسل “ليلة القبض على فاطمة”، وتساءلت: هل لأن مقالاتي بالشروق المِصْرية طيلة 3 سنوات مزعجة إلى هذا الحد؟ هل هي مواقفي؟

وآمال قرامى، أستاذة علم الاجتماع فى جامعة منوبة فى تونس، صاحبة القلم الرشيق وكاتبة المقال الأسبوعى المتميز فى صحيفة الشروق، وقائدة الرأى المناهض للإرهاب الدينى والعنف السياسى والناشطة دوليا وعربيا فى الدعوة للتقدم والعدالة الاجتماعية والمتخصصة فى التاريخ الإسلامى والحركات المتطرفة.

قرامى كانت مدعوة بين مائتين وخمسين خبيرًا من دول مختلفة لمؤتمر تنظمه مكتبة الإسكندرية، بدأت جلساته أمس الأحد، لمناقشة تطور الفكر المتطرف وضرورات مكافحة الإرهاب.

وقال الصحفي عماد الدين حسين رئيس تحرير صحيفة “الشروق” المؤيد للانقلاب: إن الجهة أو الشخص الذى اتخذ هذا القرار لم يدرس العواقب السيئة التى ستدفع ثمنها سمعتهم فى هذا الصدد، ما يؤكد أن هناك تخبطا فى الأمر وجب علاجه.

 

 

مقتل ضابط وجنود في جيش السيسي واشتباكات عنيفة في سيناء . . الأحد 3 يناير. . السيسي يواصل تهجيصه لإضعاف البرلمان عشية ولادته

مدرعة سيناء1مقتل ضابط وجنود في جيش السيسي واشتباكات عنيفة في سيناء . . الأحد 3 يناير. . السيسي يواصل تهجيصه لإضعاف البرلمان عشية ولادته

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

* مسلحون يقنصون جندي من قوات الجيش بكمين العُجرة جنوب الخروبة بالشيخ زويد سيناء

 

*مقتل ضابط في جيش السيسي و4 جنود في اشتباكات مسلحة برفح شمال سيناء

أفاد شهود عيان بمقتل ضابط جيش و4 جنود ومواطن كان معتقلا لديهم قرب دوران سليم غرب معسكر الاحراش برفح بعد اشباك مسلحين معهم وهم بسيارة فيرنا .

وأضافت المصادر أن الضابط والجنود الذين قتلوا من قوات حرس الحدود وكانوا يستقلون سيارة فيرنا ورصدهم المسلحون وقتلوهم غرب معسكر الاحراش برفح .

من جهة أخرى تبنى تنظيم ولاية سيناء الهجوم على الجيش في رفح.. ويقول إنه أسفر عن مقتل 10 جنود ، اضافة لاستهداف سيارة اسعاف بعبوة ناسفة

 

*استهداف آلية عسكرية بعبوة ناسفة بالقرب من مطار العريش الدولي وأنباء عن قتلى

 

*انفجارات وإطلاق نار كثيف في رفح المصرية قرب الحدود مع قطاع غزة

 

*مقتل ضابط بالجيش واشتباكات عنيفة في سيناء

قتل ضابط وأصيب ثلاثة مجندين، اليوم الأحد، إثر انقلاب مدرعة تابعة للجيش أثناء مطاردتهم مسلحين جنوبي مدينة العريش، في محافظة شمال سيناء شرقي مصر.

وتشهد مناطق شرق شمال سيناء توترات أمنية وتفجيرات كبيرة منذ انقلاب يوليو/تموز 2013 بين مسلحي تنظيم “ولاية سيناء، وقوات للجيش والشرطة المصرية.

ودارت اشتباكات عنيفة جنوب مدينة رفح المصرية، بين قوات مشتركة من الجيش والشرطة ومسلحين يعتقد انتماؤهم إلى التنظيم.

وقال شهود عيان، إن “اشتباكات بدأت فور وصول حملة أمنية مكبرة للمنطقة، حيث قامت بالدخول إلى منطقة تضم عدة منازل ليفاجؤوا بكمين نصبه المسلحون“.

وأضافت المصادر أن “الطيران الحربي تدخل بعد عشر دقائق من بدء الاشتباكات“.

وتزامن ذلك مع قصف عنيف من كمائن عسكرية بالمدفعية والدبابات على تلك المناطق، ولم ترد أي معلومات حتى الآن عن خسائر

يذكر أن المتحدث العسكري، أعلن أمس، عن مقتل العشرات من المسلحين في نفس المناطق التي دارت بها اشتباكات اليوم، وتحديدا قرية المقاطعة، الأمر الذي شكك فيه مصدر قبلي قريب من القرية.

 

 

*إدارة “العقرب” تمنع الزيارة عن معتقل بعد إصابته بـ”العمى

قالت نجلة أحد المعتقلين بسجن العقرب، إن إدارة السجن تمنع الزيارة بشكل نهائي، عن المعتقل “عبدالعزيز محمد عبد السلام” وذاك بعد إصابته بالعمى.

وتقول الفتاة، أن إدارة السجن تعنتت في علاج المعتقل، حيث شكى من آلام في عينه تمثلت في صداع شديد برأسه ثم ازداد الضغط على عينه حتى فقد الرؤية تماما.

وتضيف الفتاة، إن إدارة سجن العقرب ترفض السماح لأهله بزيارته خوفا ن التصعيد الإعلامي.

 

 

*هيئة قناة السويس تقترض 400 مليون دولار من أربعة بنوك

قام تحالف مصرفى يضم بنوك مصر والعربى الافريقى والتجارى الدولى والاهلى، بصرف قرض بقيمة 400 مليون دولار لصالح الهيئة العامة لقناة السويس، تبعا لمصادر مصرفية تحدثت إلى «مال واعمال”.

وبدأ التحالف اجراءات ترتيب القرض خلال شهر نوفمبر الماضى كشفت «مال واعمال» عن تفاصيله، لتوفير احتياجات الهيئة، ويضم القرض شريحة بقيمة 300 مليون دولار تم صرفها بشكل عاجل كقرض معبرى، لتمويل مستحقات شركات المقاولات المشاركة فى حفر قناة السويس الجديدة، والمبلغ المتبقى من القرض 100 مليون دولار للمساهمة فى تمويل مشروع قناة شرق تفريعة بورسعيد الجديدة التى بدأ العمل بها خلال اغسطس الماضى بطول 9.5 كيلو متر ومستهدف رفع 17 مليون متر مكعب من رمال مشبعة بالمياه، وسيتم الانتهاء منها خلال 7 أشهر.

وبحصولها على هذا القرض وصلت القروض الدولارية التى حصلت عليها الهيئة من البنوك خلال العام الحالى 1.4 مليار دولار، حيث قام تحالف مصرفى يضم 8 بنوك خلال شهر اكتوبر الماضى، بصرف قرض بقيمة مليار دولار لصالح هيئة قناة السويس.

 

 

* جيش الخائن السيسي يمنع دخول بعض الأدوية إلى رفح والشيخ زويد

أفادت مصادر قبلية بمحافظة شمال سيناء بأن قوات الجيش منعت بشكل رسمي دخول بعض المواد الطبية إلى الصيدليات الموجودة برفح والشيخ زويد.

وأضافت المصادر أن المحاليل الطبية وبعض أنواع السرنجات الطبية وأدوية أخرى تم منعها بشكل كامل.

وعند سؤال صيدلي -رفض ذكر اسمه- بمدينة الشيخ زويد قال: “لن تستطيع الحصول عليها؛ لأن الجيش قام بمنعها بشكل كامل، ومن الممكن الحصول عليها من مستشفى الشيخ زويد فقط“.

وقالت مصادر خاصة إن شابًا قتل اليوم بحي أبو صقل بمدينة العريش برصاص عناصر مجهولة، فيما أصيب شاب بحي الأحراش برفح برصاص قوات تأمين قطاع الأمن المركزي غرب المدينة.

يأتي هذا بعد يوم واحد من مقتل أسرة كاملة بقصف جوي على منزل غرب مدينة رفح.

 

 

*تجديد حبس رجل الأعمال “حسن مالك” 15 يوماً بتهمة ضرب الاقتصاد القومى

جددت نيابة أمن الدولة العليا برئاسة المستشار تامر فرجانى المحامى العام، حبس رجل الأعمال حسن مالك، 15 يوماً على ذمة التحقيقات فى اتهامه بالإضرار بأمن الوطن والاقتصاد القومى.

ووجهت النيابة، لرجل الأعمال حسن مالك، تهم ارتكابه جرائم الإخلال بأمن الوطن والنيل من مقوماته الاقتصادية، وأنه قام بالاتفاق مع قيادات الإخوان خارج البلاد بعقد عدة اجتماعات لوضع خطة لإيجاد طرق وبدائل للحفاظ على مصادر تمويل التنظيم مالياً فى إطار مخطط يستهدف الإضرار بالاقتصاد القومى للبلاد، من خلال تجميع العملات الأجنبية وتهريبها خارج البلاد والعمل على تصعيد حالة عدم استقرار سعر صرف الدولار لإجهاض الجهود المبذولة من جانب الدولة لتحقيق الاستقرار الاقتصادى.

 

*أفراح صهيونية بوصول “سفير السيسي” بعد سحب “مرسي” للسفير السابق

رحبت الدولة الصهيونية بوصول السفير المصري الجديد الذي عينه السيسي إلى تل أبيب، بعد ثلاث سنوات من الانقطاع، “حازم خيرت” إلى إسرائيل، واعتبرته إشارة إضافية لإحياء العلاقة بين البلدين.

وقالت الصحف الصهيونية بحفاوة بالغة أنه “بعد ثلاث سنوات من إصدار أمر من نظام الإخوان المسلمين في مصر بإرجاع السفير المصري من إسرائيل إلى القاهرة في أعقاب الحرب الإسرائيلية في قطاع غزة، من المتوقع أن يعود هذا الأسبوع سفير مصري جديد وأن يشغل هذا المنصب”.

ولا يوجد سفير لمصر في إسرائيل، منذ نحو 3 أعوام، بعد أن سحبه الرئيس “محمد مرسي”، بعد شنّ الاحتلال الصهيونية في نوفمبر/ تشرين الثاني 2012، غارات جوية على قطاع غزة.

وسبق أن أعلنت وزارة الداخلية المصرية، في بيان سابق، أصدرته في يونيو من العام الماضي، أن “حازم خيرت”، مساعد وزير الخارجية لشؤون السلكين الدبلوماسي والقنصلي، قد اختير لمنصب السفير المصري في إسرائيل.

وقال الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلي باللغة العربية، أوفير جندلمان: “يرحب رئيس الوزراء نتنياهو بقدوم السفير المصري الجديد، حازم خيرت إلى إسرائيل، فهذا يمكننا من مواصلة توطيد العلاقات مع هذه الدولة العربية المهمة“.

وقالت صحف تل ابيب تعليقا علي وصول سفير السيسي: “يعرف الجميع أن التحدي المُشترك لمصر وإسرائيل حاليًا هو الاهتمام بمسألة قطاع غزة، التي تُعتبر بالنسبة للجهتين “برميل متفجرات” تضر إسرائيل ومصر معًا، ويرى الإسرائيليون عبد الفتاح السيسي الشريك الأول بمسألة محاربة الإرهاب في غزة وكذلك في مسألة الجهود لإعادة إعمار غزة التي تهدف إلى سحب البساط من تحت حماس.”.

دليل جديد على توطيد العلاقات السرية

وانطلقت أفراح سياسية وإعلامية في تل ابيب في أعقاب إعلان السيسي تعيين سادس سفير مصري في اسرائيل منذ توقيع اتفاقية السلام عام 1979، وأشاد القادة الصهاينة بما فعله السيسي بعدما سبق للرئيس محمد مرسي أن سحب السفير السابق (الخامس)، ووصفت الصحافة الإسرائيلية السفير المصري الجديد “حازم خيرت” بأنه “نتاج علاقة سرية بين السيسي ونتنياهو”.

ووصف موقع “ديبكا” الإسرائيلي المتخصص في الشئون الأمنية تعيين حازم خيرت سفيرا لمصر في تل أبيب، بأنه “دليل جديد على توطد العلاقات السرية في معظمها، والتي تجرى منذ وقت طويل بين السيسي ورئيس الحكومة نتنياهو”.

وقالت صحيفة جيروزاليم بوست أن السفير المصري الجديد (حازم خيرت): “يتوج التعاون الأمني بين مصر وإسرائيل”، ورأت أن “هذه الخطوة تأتي تتويجا للتعاون الأمني القوي بين تل أبيب والقاهرة تحت حكم الرئيس السيسي”.

تنسيق ضد المقاومة في غزة

وقالت صحيفة “هآرتس” أن: “إعادة السفير المصري (الجديد) لتل أبيب شاهد على العلاقات الآخذة في التوطد بين إسرائيل ومصر في ظل نظام السيسي”، مشيرا إلى أن “هناك تعاون أمني وطيد بين الجانبين سواء فيما يتعلق بمسألة قطاع غزة أو التنظيمات الجهادية بشبه جزيرة سيناء”، وقالت: “الآن يُسخن المصريون – السيسي – العلاقات السياسية أيضا بعض الشيء”.

وقال الصحافي “باراك رفيد”، إن العلاقات بين القاهرة وتل أبيب تشهد تطوراً متلاحقاً وهائلاً، وإن تعيين سفير مصري جديد تعكس التطور الذي وصلت إليه العلاقات بين الجانبين في عهد السيسي.

وأوضح رفيد، في مقال نشرته صحيفة “هآرتس” أن التعاون الاستراتيجي والتنسيق الأمني بين مصر وإسرائيل تعاظم بشكل كبير في عهد السيسي، سيما في كل ما يتعلق بتنسيق الجهود ضد حركات المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، وفي محاربة الجماعات الجهادية في سيناء.

وكشف موقع “walla” الاسرائيلي اليميني أنه في الصيف الماضي وخلال العدوان الصهيوني الاخير علي غزة الذي سمي عملية “الجرف الصامد”، نقل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي رسالة لرئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، مفادها أن مصر سوف تعين سفيرا جديدا في تل أبيب وتجعله مستقرا في السفارة، إذا ما طرأ تقدم في الاتصالات بشأن هدنة طويلة المدى في قطاع غزة”.

شهر عسل تاريخي بين القاهرة وتل أبيب

وجاءت تغطية وسائل الإعلام الإسرائيلية عموما إيجابية بخصوص ما أسمته “تحسن العلاقات بين إسرائيل ومصر”، حيث يعتبر الإسرائيليون وصول الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي للحكم يؤرخ لشهر عسل تاريخي بين القاهرة وتل أبيب، في ظل تزايد التعاون الأمني والاستخباري بين الجانبين إلى مستويات غير مسبوقة، لاسيما في سيناء.

ومنذ العدوان الإسرائيلي على غزة في نوفمبر 2012 والذي أطلق عليه جيش الاحتلال عملية “عامود السحاب” وقتل فيها قرابة الفي فلسطيني، لا يوجد سفير مصري في إسرائيل، ويقوم بمهامه نائب السفير.

تنسيق أمني على مدار الساعة

ووصفت القناة الأولي للتلفزيون الصهيونية التحول الذي طرأ على العلاقات بين مصر وإسرائيل منذ تولي السيسي مقاليد الأمور في القاهرة، بأنه “أكبر وأعمق بكثير من دلالات تعيين السفير”.

 وأكدت القناة مساء الأحد: “أن مصر وإسرائيل مرتبطتان عملياً بحلف استراتيجي واضح المعالم ومحدد الأهداف”، مشيرة إلى أن “تبادل المعلومات الاستخبارية والتنسيق الأمني والميداني يتم على مدار الساعة”.

 وأكدت القناة أن كلاً من نظام السيسي وحكومة نتنياهو يحرصان على عدم الكشف عن خفايا التعاون الأمني والاستخباري والميداني بين الجيش المصري والجيش الصهيوني، مشيرة إلى سيادة “روح من الحميمية” بين القادة العسكريين الصهاينة ونظرائهم المصريين.

 وشددت القناة على أن حكومة اليمين في تل أبيب ترى في العلاقة مع نظام السيسي “أهم مرتكزات البيئة الإقليمية لإسرائيل”، و”أن انقلاب السيسي أزاح الكثير من التهديدات والمخاطر التي أزعجت دوائر صنع القرار ومحافل التقدير الاستراتيجي في إسرائيل”.

 وسبق لرئيس الدائرة السياسية والأمنية في وزارة الحرب الصهيونية الجنرال عاموس جلعاد، أن وصف نظام السيسي خلال كلمته أمام مؤتمر “هرتسليا للأمن القومي” بأنه “أهم معجزة حدثت لإسرائيل”، واعتبر جلعاد التخلص من حكم الإخوان المسلمين أنه “أهم تطور أسفر عنه تحرك السيسي”.

 والسفير المصري الجديد حازم خيرت هو مساعد وزير الخارجية الحالي ويتردد انه ابن شقيقة وزير الخارجية الحالي سامح شكري، وشغل سابقا منصب السفير المصري لدى جامعة الدول العربية، وسفير مصر لدى تشيلي.

 

 

* صحف السيسي تقر بسد النهضة وتعلن الاستسلام أمام إثيوبيا

روجت صحف السيسي الصادرة اليوم الأحد 3 من يناير 2016 لفكرة التعامل مع سد النهضة على أنه واقع لا مفر منه ولا جدوى من الحديث عن  وقف البناء وضرورة التعامل مع الواقع والتقليل من تداعيات السد السلبية والكارثية أو بمعنى أدق تعلن استسلام السيسي أمام إثيوبيا ورفع الراية البيضاء.

هذا ما يمكن  استخلاصه من تناول الصحف اليوم عن الموضوع فقد وصلت تعليمات عباس كامل بالترويج بأن مصر مستعدة لتمويل الفتحات الإضافية لسد النهضة حتى تسمح بمرور كميات أكبر من المياه.

المصري اليوم أبرزت الموضوع في منتصف الأولى مكرر تحت عنوان “مصر: مستعدون لتمويل الفتحات الإضافية لسد النهضة.. اللجنة الثلاثية تجتمع الأسبوع الأخير من يناير وإعلان المكاتب الاستشارية أول فبراير”..

فيما تؤكد “الشروق” على نفس المعنى “اجتماع ثلاثي في أديس أبابا لدراسة مقترح مصر زيادة فتحات النهضة .. مصادر حكومية: رفع تقرير مفصل للرئيس ورئيس الوزراء لتقدير الموقف بعد الانتهاء من اجتماعات الخرطوم”.

 أما الجمهورية  فنقلت عن وزير الري “اقتراح مصري بفتحات إضافية لسد النهضة.. المغازي: مستعدون لتحمل التكلفة.. نفاوض المكتب الفرنسي للمشاركة في الدراسات”، وجاءت تغطية الوفد أيضًا حول بحث المقترح المصري.

 

 

*الأزهر يقرر رفع دعوى قضائية ضد “سيد القمنى

قرر الأزهر الشريف التقدم بدعوى قضائية جنحة مباشرة، ضد الدكتور سيد القمنى، لتعمده الإساءة وتشويه مؤسسة الأزهر بالسب العلنى، وذلك بعد خروجه أمس، فى أحد البرامج وشنه هجوما على الأزهر، كما طالب الأزهر بإدراجه كمنظمة إرهابية.

 

 

* منح أحمد عز 2.89 مليار جنيه

تمكن رجل الأعمال أحمد عز، أمين التنظيم السابق للحزب الوطني المنحل من الحصول على قروض مصرفية وافقت عليها البنوك بلغت نحو 400 مليون جنيه وذلك لشركة “عز للدرفلة” وذلك لتمويل إنشاء مصنع جديد بالعين السخنة.  

 وأشارت المصادر إلى أن هذه الزيادة تعد الثانية التي وافقت عليها البنوك مطلع عام 2015 ليكون المبلغ النهائي لتلك القروض هو 2.89 مليار جنيه تم صرفه بالكامل باستثناء الشريحة الجديدة.  

وأضافت المصادر وفقًا لما نشرته صحيفة “مال وأعمال” الملحق الصادر من صحيفة “الشروق” أن تلك القروض تعود لما قبل ثورة الـ25 من يناير والتي اتفقت عليها الشركة مع البنوك لتمويل المصنع الذي كان أحد الأسباب فى حبس “عز” نظرًا لمخالفة القانون ليتم استئناف القرض مطلع 2014 بعد التزام الشركة بالشروط التي وضعتها البنوك والتي كان من أهمها استقالة أحمد عز من رئاسة مجلس الإدارة.   

 

* الشهاب” يطالب بإنقاذ معتقل بالإسكندرية لتعرضه للقتل البطيء

طالب مركز الشهاب لحقوق الإنسان،بإنقاذ طالب معتقل بداخل قسم باب شرق بالإسكندرية، لتعرضه للقتل البطئ المنمهج من قبل سلطات الانقلاب، بعد وضعه مع جنائيين بالحجز برغم علمهم بمرضه بأزمة مزمنة بالصدر.

 وقال خلف بيومي المحامي والناشط الحقوقي ومدير المركز: إن الطالب مصطفى إبراهيم حسين يتعرض للموت بقسم باب شرقي؛ حيث يواصل أمن الانقلاب بالإسكندرية عملياته الممنهجة في تعذيب المعتقلين، وخاصة مأمور قسم باب شرق والذي يتعنت مع الطالب المعتقل.

 ورفض نقله إلى زنازين السياسيين، وتركه وسط الجنائين مما عرضه لأزمات اختناق متعددة كادت تودي بحياته صباح اليوم الأحد.

 وكشف بيومي في تصريحات خاصة لبوابة الحرية والعدالة أن الطالب المعتقل يعانى من ضيق فى التنفس وحساسيه بالجهاز التنفسى مما يؤدى الى اختناقه وعدم استطاعته التنفس واغماءه حال تعرضه لقلة الهواء وازدياد اعداد المدخنيين بالحجز، فيما تودعه قوات امن الانقلاب بزنازين الجنائين بقسم باب شرق مما تمتلئ به من السجائر وأدخنة المخدرات، وترفض نقله إلى زنازنة أخرى مما أدى إلى تعرضه للإغماء أكثر من مرة ويتم نقله إلى المستشفى بعد إغمائه، إلا أنه عند تعرضه للأزمة اليوم لم تقم القوات بنقله إلا بعد إغمائه بثلاث ساعات مما يعد جريمة محاولة قتل متعمد.

وأضاف أن إدارة القسم ترفض دخول الأدوية الخاصة به لدعوى تعاطي الجنائيين لها، محملاً مدير أمن الإسكندرية المسئولية الجنائية حال تعرض حياة الطالب لأية مضاعفات، كما طالب نيابة باب شرقي بالانتقال لديوان القسم والتحقيق في الواقعة طبقا للاختصاص الوارد لها بالقانون.

 يذكر أن داخلية الانقلاب اعتقلت الطالب منتصف ديسمبر الماضي عقب اختطافة من قبل الأمن الإداري للمجمع النظري على الطلاب بداخل المجمع، واختطاف عدد من الطلاب وتسليمهم لقوات أمن الانقلاب.

 

 

*اضحك مع العسكر.. اللواء محافظ الشرقية يلجأ للبخور لمواجهة الحرائق

في ظل عهد الخرافة التي يوفرها العسكر للشعب المصري لتسكين آلامهم، وإبعادهم عن ركب المدنية والحضارة الإنسانية، لجأ محافظ الشرقية العسكري وسكرتير عام المحافظة إلى البخور وتلاوة آيات القرآن لحماية قرى مركز ديرب نجم من الحرائق، ولم يدر بخلدهم اللجوء للوسائل العلمية في التأمين من الحرائق، ما يؤكد أن مصر في ظل حكم العسكر عادت 40 عامًا للوراء، وهو ما صدق فيه السيسي وهو الكذوب!!. 

حيث قال اللواء يعقوب إمام، السكرتير العام لمحافظة الشرقية، إنه اجتمع مع أهالي قرية “مناصافور” التابعة لمركز ديرب نجم والتي نشبت فيها حرائق بـ7 منازل لسبب غير معلوم- داخل المساجد الكبير بالقرية، بحضور الشيخ السيد سراج مدير المنطقة الأزهرية، الذي ألقى خطبة لتهدئة السكان، مضيفًا: “ثم قمنا بصلاة ركعتين، والدعاء لله، وتشغيل القرآن عبر مكبرات الصوت في القرية لتهدئة الأهالي بعد إشاعة أن الجن سبب تلك الحرائق”.

 

 

*إندبندنت: مصر تخسر 120 مليون إسترليني شهريا في شرم الشيخ

ذكرت صحيفة ” إندبندنت” البريطانية أن مصر تخسر 120 مليون جنيه إسترليني كل شهر بسبب استمرار حظر بريطانيا لرحلاتها إلى شرم الشيخ.

وأشارت الصحيفة إلى أن “عدد زوار المدينة الشاطئية انخفض إلى 85% منذ سقوط الطائرة الروسية في سيناء نهاية أكتوبر الماضي وعلى متنها 224 شخصا، الأمر الذي دفع بريطانيا وروسيا إلى تعليق الرحلات إلى شرم الشيخ“.

وأوضحت الصحيفة أن مكتب الشؤون الخارجية البريطاني سيستمر في توجيه النصيحة ضد جميع الرحلات إلى مصر، خاصة الرحلات الموجهة إلى شرم الشيخ، على الرغم من أنه لم يعد هناك شركة طيران بريطانية تعمل في شرم الشيخ.

 

 

*داخلية الانقلاب: لا يوجد في مصر “اختفاء قسري”!

نفى اللواء أبوبكر عبدالكريم، مساعد وزير داخلية الانقلاب للعلاقات العامة والإعلام، وجود ما يسمى بـ«الاختفاء القسري»، مشددًا على أن الوزارة تكشف أولا بأول عن أسماء من يتم إلقاء القبض عليه، وتحويله للنائب العام.
وأوضح «عبدالكريم» خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «هنا العاصمة» المذاع عبر فضائية «سي بي سي»، السبت، أن عدد من المواطنين ينضمون لجماعات إرهابية أو يقوموا برحلات هجرة غير شرعية، دون معرفة أحد سواء من الدولة أو الأهل، ويتم اتهام الداخلية بأنهم اختطفوهم وفقا لقوله.
وادعى أن سجون وزارة الداخلية خالية من أي اسم مدرج تحت ما يسمى بـ«الاختفاء القسري»، ويتم التنسيق بشكل مستمر مع جمعيات حقوق الإنسان للتأكد من وجود هذه الأسماء من عدمه.

 

 

*فصل محمد شومان ووجدى العربى من نقابة “الممثلين

أصدرت نقابة المهن التمثيلية قرارا بفصل “وجدى العربى” و”محمد شومانبالإضافة إلى عدد كبير من الممثلين المنتمين إليها، لمخالفتهم لقواعد وقوانين النقابة، وجاء من هؤلاء الأسماء من الممثلين غير المعروفين، والذين يحملون كارنيه عضوية النقابة منهم محمود الجمل وأمنية محمد رشاد وإيمان جميل وسامح الباز وآخرون.

ومن جانبه زعم الدكتور أشرف زكى نقيب المهن التمثيلية وفقا لـ”اليوم السابع”، إن القرار الصادر بفصل الممثلين المذكور أسمائهم، وبالتحديد وجدى العربى ومحمد شومان، ليس له علاقة بموقفهما السياسى، ولكن لإهمالهما اشتراكات النقابة، وعدم تجديدهم للكارنيهات، فضلا عن عدم دفعهم لأى مستحقات تخص النقابة المنتمين إليها، مضيفا أن هذا القرار ليس له أى خلفية سياسية.

 

 

* حصاد 350 يومًا من القمع تحت مجهر “طلاب حرية

 تبخرت آخر ساعات العام الثاني للانقلاب في مصر، مذكرًا الطلاب وأهاليهم بما ارتُكب ضدهم من انتهاكات طوال الفترة الماضية؛ فالعنف والخطف والمداهمات والتعذيب في المعتقلات، واستشهاد الطلاب داخل جامعاتهم، كانت كلها “جرائم لا تسقط بالتقادم” حدّدت معالم العام الماضي. 

وخلال عامٍ كامل مضى، مارست سلطات الانقلاب ضروب من الانتهاكات والتضييقات بحق طلاب وطالبات الجامعات والمعاهد المصرية، حيث اعتقالات تعسفية بالجملة ومحاكمات عسكرية استثنائية للطلاب على خلفية معارضة الانقلاب، فضلًا عن جرائم الإخفاء القسري التي باتت تُرتكبُ بشكل روتيني شبه يومي بحق طلاب الجامعات، بالإضافة إلى جرائم القتل خارج إطار القانون، في تجاهل تامٍ من قبل سلطات الانقلاب لكافة القوانين والمواثيق الدولية يستوجب العقاب.

أبرز الانتهاكات 

ومع نهاية عام 2015 طرح مرصد “طلاب حرية” أبرز الانتهاكات التي وقعت بحق طلاب  الجامعات والمعاهد المصرية، أي خلال قرابة 350 يومًا، منذُ 1 يناير 2015 وحتى 15 ديسمبر 2015.

– أعداد الطلاب الذين تم قتلهم خارج إطار القانون على يد الأجهزة الأمنية المصرية.

– أعداد الطلاب الذين تم اعتقالهم بشكل تعسفي غير قانوني.

– أعداد الطلاب الذين تمت إحالتهم إلى المحاكمات العسكرية.

– أعداد الطلاب الذين تعرضوا لجريمة الإخفاء القسري.

– أعداد الطلاب الذين تم فصلهم فصلاً إداريًا تعسفيًا من الجامعات المصرية على خلفية انتماءاتهم وآرائهم السياسية.

– قام مرصد “طلاب حرية”- خلال عام 2015 فقط برصد عدد (24) جريمة قتل عمد خارج إطار القانون بحق طلاب الجامعات والمعاهد المصرية على يد الأجهزة الأمنية، بواقع عدد (21) طالبًا تمكنّا من معرفة انتمائهم الجامعي، وعدد (4) طلاب غير معروف انتماؤهم الجامعي – “ذكور فقط”.

– أما عن الاعتقال التعسفي، فقد تمكنّ من رصد عدد (1010) واقعة اعتقال تعسفي بحق طلاب وطالبات الجامعات والمعاهد المصرية، بمتوسط عدد (3) وقائع اعتقال يوميًا، كما رصد تعرض قرابة (39.6%) من الطلاب الذين تم اعتقالهم لجريمة الإخفاء القسري.

وفيما يلي سرد بأعداد الطلاب الذين تعرضوا للاعتقال التعسفي خلال عام 2015 وفقًا لانتماءاتهم الجامعية بغضّ النظر عن استمرار اعتقالهم حتى اللحظة أم لا:

بلغ عدد طلاب جامعة القاهرة الذين تعرضوا للاعتقال التعسفي خلال البعد الزمني المذكور (98) طالبًا – بنسبة “9.7%”، وبلغ عدد طلاب جامعة حلوان (29) طالب، كما بلغ عدد طلاب جامعة عين شمس (42) طالب – بنسبة “4.15%”، أما عن جامعة الإسكندرية فقد بلغ عدد الطلاب (81) طالبًا بنسبة “8%”، وجاء عدد طلاب جامعة الزقازيق (19) طالبًا، بينما بلغ عدد طلاب جامعة المنصورة (77) طالبًا بنسبة “7.6%”.

وعن المعاهد والجامعات الخاصة، بلغ عدد الطلاب الذين تعرضوا للاعتقال التعسفي (155) طالبًا– بنسبة “15.3%”، كما بلغ عدد طلاب جامعات “الإسماعيلية – بورسعيد – السويس” (11) طالبًا، بينما بلغ عدد الطلاب من جامعة أسوان (4) طلاب، كما بلغ عدد طلاب جامعة أسيوط (23) طالبًا، في حين بلغ عدد الطلاب من جامعة الفيوم (43) طالبًا – بنسبة “4.25%”، فيما بلغ عدد طلاب جامعة المنيا (12) طالبًا، كما بلغ عدد الطلاب من جامعة بني سويف (11) طالبًا، وبلغ عدد طلاب جامعة سوهاج (7) طلاب، كما تعرّض طالبان من جامعة قنا للاعتقال التعسفي، وبلغ عدد طلاب جامعة المنوفية (46) طالبًا – بنسبة “4.5%، في حين بلغ عدد الطلاب من جامعة بنها (14) طالبًا.

أما عن طلاب جامعة دمنهور فقد بلغ عددهم (14) طالبًا، وبلغ عدد الطلاب من جامعة دمياط (11) طالبًا، في حين بلغ عدد طلاب جامعة طنطا (18) طالبًا، كما عدد الطلاب من جامعة كفر الشيخ (16) طالبًا، وأخيرًا بلغ عدد الطلاب من جامعة الأزهر (277) طالبًا – بنسبة “27.4% من إجمالي الطلاب الذين تعرضوا للاعتقال التعسفي خلال عام 2015.

– ومن بين الطلاب الذين تم اعتقالهم تعسفيا، قام مرصد “طلاب حرية” برصد عدد (140) طالبًا وطالبة تمت إحالتهم إلى المحكامات العسكرية، بواقع عدد (134) طالبًا، وعدد (6) طالبات، في انتهاكٍ صارخ للمادة رقم (14) من العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية والتي قامت مصر بالتوقيع عليه متعهدة بالالتزام ببنوده.

– وعلى الرغم من التجريم القطعي الوارد بكل الاتفاقيات الدولية بشأن تعريض أي شخص للاختفاء القسري تحت أي ظرف، فقد تمكنّا من رصد عدد كبير من جرائم الإخفاء القسري بحق طلاب وطالبات الجامعات والمعاهد المصرية، حيث بلغ ما قمنا برصده عدد (400) جريمة إخفاء قسري، بواقع عدد (390) حالة بحق الطلاب، وعدد (10) حالات بحق الطالبات – “بمتوسط جريمة إخفاء قسري يومياً”.

– أيضًا تمكنّ “طلاب حرية” من رصد عدد (286) قرار فصل إداري من قبل الإدارات الجامعية في أنحاء الجمهورية بحق طلاب وطالبات الجامعات والمعاهد المصرية، بشكل تعسفي على خلفية آرائهم وانتماءاتهم السياسية والأيدلوجية، في تعدٍ صارخ على حقهم في التعلم، وحقهم في اعتناق الأفكار وحرية التعبير عن الرأى، والتي هى حقوق مكفولة في المواثيق الدولية وحتى في الدستور المصري.

وفي ختام هذا العرض، ومع إستمرار السياسات القمعية المُنتهجة من قبل أجهزة الانقلاب، أكد مرصد “طلاب حرية” على إدانته لتلك الانتهاكات لما فيها من خرق واضح للقوانين الدولية والمحلية وتعدٍ صارخ على حرية الفكر والرأى والتعبير، فضلا لما ينتج عنها من قمع وتقييد لأى شكل من أشكال انتقاد أو معارضة النظام مما قد يعزز حالة الانقسام المجتمعي داخل شريحة طلاب الجامعات ويرفع إحساسهم بالعدائية تجاه الدولة، وما لذلك من عواقب وخيمة.

وجاءت توصيات “المرصد” كالتالي:

أولًا: الإفراج عن كافة الطلاب المعتقلين بشكل تعسفي علي خلفية قضايا رأي سياسية.

ثانيًا: فتح تحقيقات جادة وموسعة في جرائم القتل خارج إطار القانون بحق الطلاب ومحاسبة المتورطين بها بتقديمهم إلى محاكمات محايدة وعادلة.

ثالثًا: سرعة الكشف عن أماكن احتجاز الطلاب المختفين قسريًا لدي الأجهزة الأمنية، وإخلاء سبيلهم، أو عرضهم أمام جهات التحقيق المختصة وذلك فقط حال ثبوت ارتكابهم ما يستوجب العقاب.

رابعًا: إلغاء كافة المحاكمات العسكرية للمدنين وإحالتهم إلي القضاء المدني الطبيعي.

خامسًا: إلزام إدارات الجامعات بإصدار قرارات بعودة الطلاب المفصولين تعسفيًا إلى صفوف الدراسة.

 

 

*السيسي يواصل تشريعه: “قوانين رئاسية” لإضعاف البرلمان عشية ولادته

بعد أقل من 6 ساعات على دعوته مجلس النواب للانعقاد في 10 يناير/ كانون الثاني الحالي، واصل عبدالفتاح السيسي ازدراءه للمؤسسة التشريعية والتدخل في مهامها من دون وجه حق، بإصدار 5 قوانين جديدة، تفتقر طبيعتها للأهمية العاجلة أو حالة الضرورة. وبذلك، يصل عدد القوانين التي أصدرها السيسي بعد انتهاء الانتخابات التشريعية، إلى 12 قانوناً، آخذاً في الاعتبار أنّ انعقاد البرلمان ظلّ معطّلاً لمدة 5 أسابيع تقريباً بسبب تعثُّر اختيارات قائمة النواب المُعيَّنين التي أصدر بها السيسي قراراً، أخيراً.

وخلال هذه الفترة، استمر السيسي في ممارسة هوايته التشريعية، بإصدار قوانين وظيفية مهمة، مثل تطبيق حوافز المهن الطبية على الأطباء والعاملين في المستشفيات الجامعية، وقوانين تأمينية ومعاشية، مثل تعديل ضوابط منح الراتب لأفراد القوات المسلحة وأسرهم ووارثيهم.

وصدر القانون الأخطر، منذ يومَين، إذ سمح السيسي، للمرّة الأولى، للجهات العامة ممَثّلة في الوزارات، والهيئات الحكومية، والشركات العامة التي تدير المرافق بإنشاء شركات مساهِمة أو الدخول في شركات مساهِمة قائمة، ما يعني أنّ الدولة تدخل مجال الاستثمار منافِسة بذلك القطاع الخاص، في إطار عملية التحديث الاقتصادي الواسعة التي أجراها السيسي تشريعياً في غياب البرلمان.

في هذا الصدد، توضح مصادر حكومية لـ”العربي الجديد”، أنّ القانون الجديد الذي صدر قبل انعقاد البرلمان بعشرة أيام فقط، من شأنه السماح للجيش، والشرطة، وقطاع الزراعة الحكومي، وجميع شركات القطاع العام، والشركات القابضة بإنشاء شركات مساهمة، والاستفادة من مميزات قانون ضمانات وحوافز الاستثمار.

وتضيف هذه المصادر، أن بعض القانونيين المقرّبين من دائرة القرار، حذّروا من وجود شبهة بعدم دستورية هذا القانون، نظراً لأنّ الدستور منح ميزات بعينها لأشخاص القانون العام والشركات العامة، مثل جهات حكومية مديرة للمال العام. وبالتالي، أخرجها من حدود المال الخاص الذي يمكن التصرف فيه على مستوى الشركات المساهِمة. كما أنّ القانون الجديد يوسّع هذه الميزات، ويعرّض المال العام للمخاطر ذاتها التي يتعرّض لها المال الخاص في الشركات المساهِمة وشركات التوصية بالأسهم.

ويؤكد مصدر في وزارة العدل، أنّ “تأجيل انعقاد البرلمان، كان يهدف لإنهاء إجراءات إصدار عدد من هذه القوانين التي أقرّها السيسي في الآونة الأخيرة، ومنها؛ قانون إنشاء الجهات العامة لشركات مساهِمة، فضلاً عن 4 تعديلات في قوانين صدرت خلال العامَين الماضيَين، إذ تظنّ الحكومة أنّ تعديلها سيكون صعباً بعد انعقاد البرلمان“.

ويوضح مصدر وزارة العدل، أنّ هذه التعديلات أُدخلت على قانون رواتب القوات المسلحة، ومجلس الدفاع الوطني، ومجلس الأمن القومي، وتنظيم شركات حراسة المنشآت ونقل الأموال، مشيراً إلى أنّها تمسّ أنظمة مالية تشكّ الدولة في إمكانية تمريرها بسهولة في مجلس النواب الجديد.

ووفقاً لهذه التعديلات، خصّص السيسي موازنة خاصة لكل من مجلسَي الأمن والدفاع من ميزانية رئاسة الجمهورية. كما منح وزير الدفاع صلاحية اختيار أعضاء الأمانة العامة لمجلس الدفاع، ما يشير إلى مزيد من الاندماج بين رئاسة الجمهورية والقوات المسلحة والاعتمادية المتبادلة.

وينتقد المصدر ذاته، إجراء تعديلات في قوانين صادرة منذ أشهر معدودة، معتبراً أنه دليل على عدم تركيز الجهات التي تطلب صياغة هذه القوانين على أهداف معينة، وافتقارها لرؤية واضحة تجاه تبعات إصدارها“.

ويعكس إصرار السيسي على ممارسة سلطة التشريع حتى الآن، عدم قلقه من مسألة مراجعة القوانين في مجلس النواب خلال 15 يوماً من انعقاده، بحسب المادة 156 من الدستور.

وتنقسم الآراء داخل مجلس النواب حول تداعيات هذه المادة ومدى إلزاميتها وقابليتها للتنفيذ بالنسبة للقوانين الصادرة من السيسي وسلفه عدلي منصور خلال عامَي 2014 و2015. ويرى ائتلاف الأكثرية النيابية المسمّى “في حب مصر”، أن هذه المادة ﻻ تنطبق على الظروف الحالية، وأن البرلمان ليس مطلوباً منه أن يراجع قوانين السيسي ومنصور.

كما يرى أبرز المرشحين لرئاسة مجلس النواب من المنتخَبين، الدكتور علي عبدالعال، أن المادة 156 ﻻ تنطبق على الوضع الحالي، على الرغم من معارضة عدد كبير من الأكاديميين والقانونيين لهذه الرؤية. بينما يمتنع أبرز المرشحين لرئاسة المجلس من المعيّنين، القاضي السابق سري صيام، عن إبداء رأيه في هذه المسألة الحاسمة.

ويثير مؤيدو مراجعة القوانين، مخاوف من إصدار أحكام بعدم دستورية جميع القوانين الصادرة خلال الفترة الماضية في حال عدم مراجعتها، إذ تنص المادة 156 المختَلف حولها، على إسقاط القوانين التي ﻻ تُراجع أو التي يعترض المجلس النيابي عليها.

وترى مصادر سياسية، أن رؤية عبدالعال لهذه المادة من أبرز عوامل دفعه لرئاسة البرلمان. فهذا الأخير، أستاذ للقانون الدستوري في جامعة عين شمس، وتُعلّق عليه الأكثرية النيابية، ومن خلفها دوائر السلطة الأمنية، والرقابية، والاستخباراتية، أمل الخروج من هذا المأزق بحلّ نهائي، يضمن عدم مراجعة القوانين واستمرار سريانها، وفي الوقت ذاته، عدم صدور أحكام بعدم دستوريتها.

 

*وزير التنمية المحلية:المحافظون العسكريون يعملون 24 ساعة يوميا

دافع وزير التنمية المحلية، أحمد زكي بدر، عن حركة المحافظين الأخيرة، التي تضمنت تعيين تسعة لواءات جيش وشرطة، من بين 11 محافظا شملتهم الحركة، قائلا: “بيشتغلوا 24 ساعة في اليوم، ويحملون أرواحهم على أيديهم، ولا توجد لديهم إجازات أو أعياد”، وفق قوله.

جاء ذلك في حواره مع أسامة كمال، مقدم برنامج “القاهرة 360″، عبر فضائية “القاهرة والناس، مساء السبت.

وتعليقا على إجابته، قال كمال مداعبا بدر: “طالما لواءات الجيش والشرطة كويسين يبقى نجيب لواء يكون وزير التنمية المحلية”، فرد: “ما عنديش مشكلة“.

ورأى ناشطون في ما قاله الوزير دليلا عمليا على “عسكرة” المجتمع المصري، وانحيازا من الوزراء إلى المسؤول العسكري، مقارنة بالمحافظ “المدني، قائلين بسخرية: “هذه هي دولة السيسي المدنية“.

وفي حواره، أكد بدر تحمله مسؤولية اختيار المحافظين، كاشفا أنه عرض على بعض رؤساء الجامعات ونوابهم منصب المحافظ، لكنهم رفضوا ذلك.

وقال إن البعض يرفض العمل العام لما به من مشكلات ومساءلة، وهناك من يفتري عليهم، مضيفا القول إن “المحافظين متطوعون، وبحاجة لمن يساعدهم، لا أن يهاجمهم“.

وأضاف أن “هناك معايير عدة في اختيار المحافظين، حيث تتم دراسة كافة المقترحات والأفكار، والسمات الشخصية، وخبرتهم في الإدارة”، مشيرا إلى أن “السيسي يدرس كل المقترحات المقدمة إليه عن طريق مؤسسات الرئاسة”، وفق قوله.

وأقر الوزير بوجود فساد في المحليات، قائلا: “أقر وأعترف بأن هناك حاجات غلط وهناك فاسدين، ولو قلت ما فيش فاسدين يبقى أنا بكذب، ولو قلت قضينا على الفساد.. القيامة ها تقوم بكرة.. الفساد طبيعة بشرية“.

وتابع بأن “الفساد في المحليات ليس قليلا، ولكن هناك من يرتكب الأخطاء دون علم، لكثرة الأخطاء، وتعودهم عليها، وهذا خطر أكبر، والفساد صغيرا كان أو كبيرا، وجميعهم في النار“.

وأردف بالقول إنه تم تشكيل لجان لمكافحة الفساد تضم قضاة ومسؤولين في الوزارات يعكفون على وضع خطط مكافحة الفساد، والقضاء عليه.

ووصف شهادات الماجستير والدكتوراه بأنها ليس لها علاقة بالقدرة على العمل بالمحليات، مشددا على أن هناك تسيبا وتساهلا بالجامعات في منح الشهادات العليا، وأن 95 في المئة من شهادات الماجستير والدكتوراه ليس لها علاقة بالواقع، بحسب وصفه.

 

 

*إثيوبيا تستخف بالسيسي مجددًا: ملء “السد” يتم وفق الجدول الزمني

نفى وزير الري والمياه والكهرباء الإثيوبي موتوما مكاسا توصل بلاده إلى اتفاق مع مصر والسودان، حول ملء سد النهضة.

يأتي هذا في الوقت الذي يقول فيه الدكتور حسام مغازي، وزير الموارد المائية والري بحكومة الانقلاب، إن مفاوضات السد صعبة وشاقة وتحتاج الصبر.

وقال “مكاسا”، في تصريح لإذاعة “فانا” المقربة من الحكومة الإثيوبية: إن موضوع ملء السد جزء من أعمال بنائه، مشيرًا إلى أن المعلومات التي تطلقها بعض وسائل الإعلام المصرية حول موضوع ملء السد غير صحيحة.

 وأضاف: “أعمال بناء مشروع السد مستمرة ولن تتوقف، وملؤه سيتم حسب الجدول الزمني” للبناء، والشركات الاستشارية التي وافقت عليها الدول الثلاث: مصر والسودان، وإثيوبيا، ستبدأ في إجراء الدراسات حول السد مطلع فبراير المقبل”.

 

 

*الصحة تتنكر لمبتكر علاج السرطان.. لصالح بزنس الأدوية وفناكيش العسكر

في ظل حكم العسكر وتنامي دولة الجهل وبزنس المتاجرة بآلام الشعب، لا مكان للعلم ولا للعلماء؛ حيث رفض الدكتور أحمد عماد وزير الصحة لقاء الدكتور بهاء الجندي الذي نجح في اكتشاف عقار جديد لعلاج السرطان بالاستفادة من تجربته في علاج آلاف المصريين المصابين بالأورام السرطانية.

وأسند وزير الصحة اللقاء للدكتورة غادة نصر رئيس قطاع مكتبه علمًا بأن نصر ليس لها أي علاقة بتخصص الأورام لا من قريب ولا من بعيد. 

اللقاء الذي جمع الدكتور بهاء الجندي والدكتورة غادة نصر رئيس قطاع مكتب الوزير لم يثمر عن شيء واكتفت بأن يرسل الجندي نسخة من أبحاثه إلى الوزير رغم أن أحمد عماد هو الآخر أخصائي عظام ولا علاقة له بالأورام مطلقًا، وانتظر الدكتور بهاء أن يوجه الوزير بأن يتواصل مع اللجنة العليا للأورام أو توفر له وزارة الصحة أبسط آليات البحث لاستكمال أبحاثه إلا أن ذلك لم يحدث مطلقًا.

من جانبه، قال الدكتور بهاء الدين الجندي أستاذ الكيمياء بجامعة بنها الذي نجح في اكتشاف عقار جديد لعلاج السرطان في تصريحات إعلامية، اليوم، أن اللقاء لم يتناول أي شيء سوى أنه طلب منهم أن يوفروا له آليات للتجارب السريرية وهو ما ردت عليه الدكتورة غادة نصر رئيس قطاع مكتب الوزير بأنه لا توجد في وزارة الصحة أى معامل لعمل تجارب سريرية على البشر لتجريب العقار الجديد، وتابع الجندي أن الدكتورة طلبت منه في آخر اللقاء أن يرسل للوزارة صورة من البحث وانتهت المقابلة. 

ويعمل عقار السرطان الجديد عن طريق استهداف إحدى طرق التمثيل الغذائي من خلال التحكم في مستقبلات الخلايا السرطانية، التي تتسبب في تكوينها، إذ تقوم بمهاجمة الدهون وقطع مصادر الطاقة عنها؛ وبالتحكم فى حلقة نموها، وفى قتل الخلايا المصابة دون التأثير على الخلايا السليمة. 

وقال الدكتور بهاء الدين الجندي، الأستاذ بقسم الكيمياء بجامعة بنها إن العقار الجديد ليس له أي تأثير ضار على الخلايا الطبيعية، وإنما يستهدف “Warburg Effect” أو “تأثير ووربرج”، وهو أحد طرق التمثيل الغذائي للخلايا السرطانية؛ وذلك لإيقاف نمو الخلايا السرطانية فقط، مؤكدًا أن تكوين العقار ليس كسابقه؛ حيث إنه لا يسبب نقصان الوزن أو التسمم الكبدي. 

وأشار الدكتور بهاء الدين الجندي إلى أنه تم بالفعل تجريب العقار على حيوانات تجارب، تم حقنها بأورام سرطانية بشرية، وأظهر العقار فاعلية كبيرة في علاج سرطانات الرئة والبروستاتا والقولون، وكذلك أحد الأورام السرطانية التي تصيب المخ.

 

 

*مدينة نصر وحلوان والمنيا.. أبرز هزليات قضاء العسكر اليوم

يواصل قضاء العسكر -اليوم الأحد 3 يناير 2016- محاكماته الهزلية لثورة 25 يناير وللثوار ورافضي الانقلاب العسكري.

مدينة نصر
تواصل المحكمة العسكرية بالهايكستب محاكمة 20 من رافضي انقلاب العسكر من بينهم الأستاذ الدكتور محمد طه وهدان في الهزلية المعروفة إعلاميًّا بـ”خلية مدينة نصر” قضية رقم 89 لسنة 2015 جنايات شرق عسكرية. ومن المقرر فى جلسة اليوم استكمال سماع شهود الاثبات
وتضم القضية الهزلية كلا من
1-
محمد طه وهدان
2-
محمد سعد عليوة
3-
عبد الفتاح السيد
4-
محيي الدين الزايط
5-
عثمان عناني الخطيب
6-
اشرف وحيد
7-
خالد جمال
8-
محمد فهمي
9-
محمد عيد
10-
دسوقي عزب
11-
رضا رضوان
12-
وسيم زينهم
13-
عبد الرحمن مصطفي
14-
محمد سعيد
15-
شريف عبد الناصر
16-
أحمد أبو مليح
17-
عبد الرحمن صلاح
18-
عمر فاروق
19-
عادل عارف
20-
عمرو فتح الباب

حلوان
تواصل محكمة جنايات شمال القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة، برئاسة المستشار فتحي بيومي، وعضوية المستشارين أسامة عبد الظاهر، وخالد الهادي، وأمانة سر أحمد جاد، وأحمد رضا جلسة محاكمة 9 من انصار الشرعية فى القضية الهزلية المعروفه بأحداث حلوان التى وقعت فى 3-7-2015 بزعم الانضمام إلى جماعة ارهابية وتمويلها بمواد مفرقعات.
ومن المقرر فى جلسة اليوم الاستماع إلى الشهود.
وتضم القضية الهزلية كلا من:
1-
محمود عاطف عبد الناصر 18سنة
2-
مصطفي يونس محمد يونس 26 سنة – فني شبكات وشهرته ابو حمزة
3-
سهيل عادل عبد الله محمود 19 سنة – عامل
4-
أيمن محمد أحمد 20 سنة
5-
عبد الله أحمد بادي 20 سنة
6-
أحمد محمد سعودي 18 سنة
7-
زياد أحمد مجدي 18 سنة
8-
أحمد محمد أشرف 19 سنة
9-
ضياء محمد حسن 20 سنة.

أبو العلا
كما تواصل محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، محاكمة 104 من رافضى الانقلاب العسكرى بمحضر رقم 1745 لسنة 2013 اداري بولاق أبو العلا ‏قضية رقم 1154 /82 لسنة 2014 جنايات بولاق أبو العلا مقيدة برقم 36 لسنة 2014 كلى وسط القاهرة والمعروفة إعلاميا بـ”أحداث بولاق أبو العلا”، ومن المقرر فى جلسة اليوم استكمال سماع الشهود وسماع مرافعة نيابة الانقلاب العامة.

ومن بين الوارد أسماؤهم فى القضية كل من:
1-
أحمد حشمت مرعى عارف – طالب بكلية شريعه وقانون – جامعة الازهر فرع اسيوط
2-
أحمد صابر عبدالفضيل – طالب بجامعة الازهر
3-
أحمد محمد عبدربه عبدالله – طالب بكلية اصول دين بجامعة الازهر
4-
عامر أحمد عبدالله – طالب بكلية اصول دين بجامعة الازهر
5-
مسعد أبو بكر إمام أحمد – طالب بالفرقة الثالثة بكلية اصول دين بجامعة الازهر
6-
مصطفى عبد النبى محمد فتح الله – طالب بكلية شريعه وقانون بجامعة الازهر
7-
عبد الرحمن علاء محمد على المليجى – تجارة – الفرقة الثالثة – جامعة بنها
8-
معاذ علاء محمد على المليجى – الفرقة الأولى – جامعة بنها
9-
محمود صبري أحمد
10-
أنور صلاح الدين عبد الوهاب
11-
خالد فوزي محمد
12-
أحمد محمد أحمد عبد القادر
13-
سامي محمد علي المليجي
14-
أحمد محمد أبو بكر
15-
هاني ثروت أحمد
16-
ناصر عبد الرحمن سلامة
17-
حسين حسن عبد المحسن
18-
أحمد عبد السلام علي
19-
علي يحيى محمد إبراهيم
20-
محمد شعبان سليمان
21-
علي خليل علي خليل “مخلى سبيله
22-
أحمد حسنين محمد

المنيا
وتواصل محكمة القضاء العسكري بأسيوط ، جلسات محاكمة 187 من أنصار الشرعية من أبناء مركز مغاغة شمال محافظة المنيا فى القضية المعروفه اعلاميا بأحداث قسم شرطة مغاغة بزعم قطع الطرق، وتعطيل المواصلات والتى ترجع لتاريخ 14 أغسطس 2013 يوم فض اعتصام رابعة العدوية.

كما تواصل المحكمة العسكرية ذاتها بأسيوط جلسة محاكمة 70 من أنصار الشرعية فى الهزلية المعروفه اعلاميا بأحداث مدينة المنيا التى وقعت فى 14 أغسطس 2013 عقب فض اعتصام رابعة العدوية

ولفقت نيابة الانقلاب لأنصار الشرعية تهما هزلية من قبيل قطع الطريق والانضمام لجماعة أسست على خلاف القانون والتظاهر دون ترخيص

 

 

*تراجع إيرادات السياحة وقناة السويس يتسبب في عجز ميزان المدفوعات

قال البنك المركزي، إن ميزان المدفوعات حقق عجزا بنحو 3.7 مليار دولار خلال الربع الأول من العام المالي الجاري(يوليو- سبتمبر)، مقابل فائضا بنحو 410 مليون دولار في نفس الفترة من العام المالي السابق.

ويرصد ميزان المدفوعات المعاملات الاقتصادية لمصر مع العالم الخارجي.

وأشار المركزي، في بيان على موقعه الإلكتروني، إلى أن السبب الرئيسي في اتساع عجز ميزان المدفوعات يرجع إلى تصاعد العجز في حساب المعاملات الجارية إلى 4 مليارات دولار مقابل 1.6 مليار دولار.

ويشمل حساب المعاملات الجارية الميزان التجاري الذي يعبر عن الفارق بين الصادرات والواردات، والميزان الخدمي الذي يرصد متحصلات الدولة من الخدمات مثل السياحة والنقل، بالإضافة إلى التحويلات الجارية التي تشمل المساعدات والمنح.

وقال المركزي إن الميزان التجاري سجل عجزا بنحو 10 مليار دولار ليظل عند نفس مستواه في الربع المقارن.

وأرجع المركزي عجز الميزان التجاري إلى تأثر الصادرات والواردات المصرية بانخفاض الأسعار العالمية للبترول والسلع الأساسية الأخرى.

فقد تراجعت حصيلة الصادرات السلعية بنحو 26.5 بالمئة لتقتصر على نحو 4.6 مليار دولار في الربع الأول من العام المالي الحالي، مقابل نحو 6.3 مليار دولار في الربع ذاته من العام المالي الماضي، لانخفاض حصيلة صادرات البترول (الخام والمنتجات) بنحو 1.2 مليار دولار، بسبب انخفاض أسعار البترول العالمية 51.4 بالمئة خلال فترة المقارنة.

وأشار المركزي إلى أن تراجع حصيلة صادرات البترول يأتي رغم زيادة الكميات المصدرة من البترول الخام والتي تمثل 71.3 بالمئة من حصيلة الصادرات البترولية و24.2 بالمئة من حصيلة الصادرات السلعية.

كما سجلت حصيلة الصادرات السلعية غير البترولية تراجعا بنحو 487.5 مليون دولار لتبلغ 3.1 مليار دولار مقابل 3.6 مليار دولار.

وقال المركزي إن تراجع المدفوعات عن الواردات السلعية بمعدل 10.4 بالمئة لتسجل 14.6 مليار دولار مقابل 16.3 مليار دولار، ساهم في عدم تفاقم العجز التجاري.

وعزا البنك تراجع المدفوعات عن الواردات إلى انخفاض الواردات السلعية البترولية بنحو 1.2 مليار دولار، وغير البترولية بقيمة 500.3 مليون دولار.

كما تراجع الفائض في الميزان الخدمي بنحو 22.6 بالمئة ليسجل نحو 1.7 مليار دولار مقابل فائص 2.2 مليار دولار.

وجاء ذلك نتيجة انخفاض المتحصلات من الخدمات والدخل وخاصة الإيرادات السياحية التي تراجعت بمعدل 17.5 بالمئة لتسجل نحو 1.7 مليار دولار مقابل نحو 2.1 مليار دولار، بسبب تراجع عدد الليالي السياحية بمعدل 9.1 بالمئة لتصل إلى 23.7 مليون ليلة مقابل 26.1 مليون ليلة.

كما تراجعت إيرادات قناة السويس إلى 1.366 مليار دولار خلال الربع الأول من العام المالي من نحو 1.475 مليار دولار في نفس الفترة من العام الماضي.

وتراجع صافي التحويلات الجارية بدون مقابل ليقتصر على نحو 4.3 مليار دولار مقابل نحو 6.2 مليار دولار وذلك نتيجة أساسية لانخفاض صافي التحويلات الرسمية السلعية والنقدية ليقتصر على 21.9 مليون دولار مقابل نحو 1.5 مليار دولار.

وأسفرت المعاملات الرأسمالية والمالية خلال الربع الأول من السنة المالية عن صافي تدفق للداخل بلغ 1.5 مليار دولار مقابل 387 مليون دولار.

وجاء ذلك نتيجة لارتفاع صافي التدفق الداخل للاستثمار الأجنبي المباشر في مصر ليسجل 1.4 مليار دولار مقابل نحو 1.3 مليار دولار.

وتحول الاستثمار في محفظة الأوراق المالية إلى صافي تدفق للخارج بنحو 1.4 مليار دولار مقابل صافي تدفق للداخل بنحو 316 مليون دولار وذلك نتيجة سداد سندات مستحقة بقيمة 1.25 مليار دولار والتي سبق إصدارها في الأسواق العالمية عام 2005.

وحقق ميزان المدفوعات فائضا كليا بنهاية 2014-2015 بلغ نحو 3.7 مليار دولار، مقابل فائض بـ1.5 مليار دولار في العام الأسبق.

 

الوحش المصري الأضحوكة أحد فناكيش قائد الانقلاب ومؤيديه.. الجمعة 1يناير 2016..عشرات الآلاف فقدوا وظائفهم والغضب ضد السيسي يتزايد

الوحش المصري الأضحوكة أحد فناكيش قائد الانقلاب ومؤيديه

الوحش المصري الأضحوكة أحد فناكيش قائد الانقلاب ومؤيديه

الوحش المصري1الوحش المصري الأضحوكة أحد فناكيش قائد الانقلاب ومؤيديه.. الجمعة 1يناير 2016..عشرات الآلاف فقدوا وظائفهم والغضب ضد السيسي يتزايد

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*أمن الانقلاب يختطف 6 من شباب “ديرب” ويخفي مكان احتجازهم

استمرارًا لمحاولات قوات أمن الانقلاب التخويف من المشاركة في موجة 25 يناير 2016 اقتحمت قوات أمن الانقلاب بمدينة ديرب نجم قرية المناصافور بمحافظة الشرقية قبيل عصر اليوم، واختطفت 6 من طلاب الجامعة والثانوي من أبناء القرية بعد ترويع الأهالي.

وأفاد شهود عيان بأن قوات أمن الانقلاب اعتقلت كلاًّ من: أنس محمد عبد الفتاح النمر، أحمد عادل فتح الله، أحمد مسلم، السيد الصباح البيطار، أحمد عماد بدر، أحمد رأفت عبد الغني، واقتادتهم إلى جهة غير معلومة.

وسادت حالة من الغضب والسخط بين الأهالي؛ نتيجة استمرار الظلم بحق أحرار مصر وأبنائها  الشرفاء ولما عرف عن المعتقلين من حسن الخلق وحب للوطن وتفانٍ في السعي لخدمة أهالي قريتهم. 

يشار إلى أن عدد المعتقلين في سجون الانقلاب بمدن ومراكز الشرقية يقترب من 2000 معتقل على خلفية رفضهم للانقلاب العسكري الدموي الغاشم في ظروف احتجاز أقل ما توصف به أنها مأساوية.

 

 

*وفاة موظف بالتليفزيون المصرى بعد إصابته بأنفلونزا الخنازير

أعلن عمرو الشناوى رئيس قناة النيل للأخبار وفاة عمرو القليوبى المحرر بالقناة اليوم، أثناء تواجده بمستشفى الصدر بالعباسية، بعد إصابته بأنفلونزا الخنازير، مؤكدا أنه تم دفنه اليوم

 

 

*استمرارًا لاضطهادهم بعهد الانقلاب.. أهالي سيناء يبدءون 2016 بالظلام

أكد أهالي شمال سيناء انقطاع الكهرباء عن مدن العريش والشيخ زويد ورفح، منذ فجر اليوم الجمعة، ليستهل أهالي سيناء العام الجديد 2016 في ظلام دامس بسبب عطل في الشبكة المغذية من القنطرة، في ظل فشل سياسات الانقلاب واضطهادهم للسيناوية وتهجيرهم لحماية أمن وحدود كيان الاحتلال الصهيوني.
وتجتاح محافظة شمال سيناء، خاصة المدن الحدودية منها التى تشهد حالة حرب شبه يومية بين الجيش وتنظيم ولاية سيناء، أزمات طاحنة؛ حيث انقطعت خدمات الكهرباء وضخ المياه وإمدادات المواد البترولية عن مدن العريش ورفح والشيخ زويد.
وشهدت مدينة العريش، خلال الأيام الماضية أزمة بسبب الفصل المتكرر للتيار الكهربائى عن أحياء المدينة بشكل شبه يومى ومتكرر لأكثر من مرة فى اليوم، ووصلت فى بعض المناطق إلى تواصل فصل التيار إلى 8 ساعات متواصلة، في الوقت الذي يحتاج فيه أهالي سيناء لهذه الكهرباء خاصة مع انخفاض درجات الحرارة وهطول الأمطار.
ومن جانبه أكد مصدر في شركة كهرباء سيناء ، أن شبكة الكهرباء فى مدينة العريش تعتبر قديمة نسبيا ولم يحدث لها تطوير منذ فترة، ومع تزايد أعداد المستهلكين، والضغط الكبير على الشبكة بسبب الأجهزة الكهربائية التى تستهلك كميات كبيرة من الكهرباء مثل “التكيف، والثلاجات، وأجهزة التربيد والتجميد فى محلات السوبر ماركت التى لا يتم فصلها عن التيار الكهربائى نهائيا”، كل ذلك يتسبب فى حدوث أعطال فنية فى الشبكة مما يستدعى فصل الكهرباء للبدء فى عمليات الإصلاح.
وفى مدينتى رفح والشيخ زويد، ما زالت مشكلة الكهرباء مستمرة وبشكل متزايد، حيث يتم فصل التيار الكهربائى بسبب أعطال فى محولات كهرباء رئيسية داخل مدينة الشيخ زويد.
وأفاد الأهالى، بأن التيار الكهربائى يتم فصلة لأكثر من 12 ساعة بشكل شبه يومى، وأحيانا لأيام متواصلة، مما يزيد معاناة الأهالى فى تلك المدينة المنكوبة التى شتهد حالة حرب على مدار الساعة بين الجيش وتنظيم ولاية سيناء.
وتعتبر محطة محولات الوحشى هى المغذى الرئيسى لمدينتى رفح والشيخ زويد، حيث يتم تصدر الكهرباء من محطة البخارية فى العريش إلى محطة الوحشى للمحولات الكهربائية والتى بدورها تقوم بتوزيع الكهرباء على المدينتين الحدوديتين وبعض أجزاء من مدينة رفح الفلسطينية.
وتسببت أزمة انقطاع التيار الكهربائى فى أزمة مياه طاحنة فى مدينتى رفح والشيخ زويد، اللتين تعتمدان بشكل رئيسى على آبار المياه الجوفية فى احتياجاتهما اليومية وفى رى الأراضى الزرعية، والتى توقفت بسبب فصل التيار الكهربائى وعدم القدرة على تشغيل “مواتير” رفع المياه لاستخراج المياه من أعماق الآبار.
أما مدينة العريش، فتشهد شحا كبيرا فى إمدادات المياه، والتى وصلت إلى عدم ضخ كميات من المياه إلى بعض المناطق إلى أكثر من أسبوع مما تسبب فى أزمة نقص حاد فى بعض أحياء المدينة، وقالت كل من “ندى عمر، وسماح خليل، ودعاء العربى” وجميعهن ربات بيوت إن هناك نقصا حادا فى إمدادات المياه خلال الفترة الماضية، وأضفن: “عايزين نشرب“.
وأمام محطات البنزين داخل مدينة العريش، ترى اصطفافا لعدد كبير من السيارات أمام محطات البنزين وذلك بسبب تفاقم أزمة إمدادات المحافظة من البنزين والسولار منذ مطلع الأسبوع الحالي، وفى مدينتي رفح والشيخ زويد، تعتبر إمدادات البنزين والسولار لا وجود لها منذ أكثر من عامين؛ لظروف أمنية وتخوف.
وأكد عدد من السائقين أنهم يضطرون إلى المبيت أمام محطات الوقود لكى يتمكنوا من الحصول على إمدادات البنزين والسولار، مشيرين إلى أنهم لا يحصلون من الكمية سوى على 20 لترا فقط لكل سيارة، سواء الأجرة أو الملاكى مطالبين المحافظة بسرعة تدارك الموقف.

 

*ارتفاع ضحايا معدية كفر الشيخ إلى 15 قتيلا..و«وزير النقل» يتبرأ منها: “مش تبعنا”

قالت وكالة أنباء الشرق الأوسط إن عدد الضحايا جراء غرق معدية قرية سنديون بمحافظة كفر الشيخ إلى 15 قتيلا.

كانت معدية، تقل نحو 17 شخصا، تعرضت للغرق في وقت متأخر الخميس. وهي كانت تنقل أشخاصا بين قرية سنديون التابعة لمحافظة كفر الشيخ وقرية ديروط التابعة لمحافظة البحيرة.

وبحسب الوكالة، فقد ارتفع عدد القتلى عقب انتشال جثة شاب يبلغ من العمر 25 عاما.

كان عدد من أهالى القرية المتواجدين على شاطئ نهر النيل، تجمهروا أمام سيارة الإسعاف أثناء نقل الجثة إلا أن قوات الأمن سيطرت على الوضع، بحسب الوكالة.

ومازالت قوات الإنقاذ النهرى، والأهالى يواصلون البحث عن الجثث المفقودة.

وقال محافظ كفر الشيخ السيد نصر، في تصريحات للصحفيين، إن التحقيقات ستكشف عما إذا كان غرق المعدية جاء بسبب الحمولة الزائدة أو لسوء الأحوال الجوية.

من جانبه قال الدكتور سعد الجيوشى، وزير النقل والمواصلات، إن معدية كفر الشيخ الغارقة «سنديون» غير تابعة لوزارة النقل، ولكنها في الوقت نفسه تحمل مصريين.

وأضاف «الجيوشى»، أن المعدية المذكورة مملوكة لـ«محمد الصياد»، الذي يملك مركبين، أحدهما له رخصة، والآخر دون أي تراخيص.

وتتكرر حوادث النقل في مصر بسبب الإهمال والتراخي في تطبيق معايير السلامة.

وتوفي نحو 40 شخصا في يوليو الماضي عندما غرق قارب جراء اصطدام صندل نهري به.

 

 

*تعيين رئيس البرلمان يفجر الصدام بين «السيسي» والموالين له

حسمت اختيارات عبدالفتاح السيسي للنواب المعينين بمجلس النواب، شخصية رئيس البرلمان، وذلك في ظل اتجاه عام يسير ناحية اختيار  من ضمن الـ28 نائبًا المعينين من قبل السيسي.

وبحسب مصادر برلمانية، فإن المستشار سري صيام رئيس مجلس القضاء الأسبق، هو أبرز الأسماء المرشحة لرئاسة مجلس النواب، بعد اعتذار المستشار عدلي منصور رئيس المحكمة الدستورية العليا.

وفي أول صدام بالسيسي مع الموالين للسلطة الحالية، عبر بعضهم رفضهم عن تعيين رئيس البرلمان من ضمن المختارين من قبل الرئيس، واصفين هذا الاتجاه بأنه إهانة للشعب الذي اختار نوابه عبر صناديق الاقتراع والتي يجب أن تأتي هي بالرئيس المنتخب للبرلمان.

وانتقد الصحفي المؤيد للانقلاب مصطفي بكري عضو مجلس النواب عن ائتلاف “دعم الدولة المؤيدللسيسي, الاتجاه إلى تعيين رئيس البرلمان من المعينين وخاصة المستشار سري صيام قائلاً: “هذا الرجل بما يملك من خبرات وتاريخ قضائي كبير يعلم جيدا أن مجلس النواب يميل لرئيس منتخب، وأن البرلمان أمام لحظة مهمة، وحديثه عن اختيار رئيس البرلمان من المنتخبين يعد إيثارًا على النفس ومصداقية مع الذات، تعكس تاريخه القانوني ودوره المهم في رئاسة المجلس الأعلى للقضاء“.

وأضاف في تصريحات صحفيه, أنه “ليس من المعقول بعد ثورتين أن ينتخب البرلمان عضوًا معينًا، خاصة أنها إهانة تقول أن جميع المنتخبين لا يصلحون لهذا المنصب، رغم وجود قامات قانونية واقتصادية كبيرة في مجلس النواب“.

من جهته، قال السفير محمد العرابي وزير الخارجية الأسبق وعضو مجلس النواب، إن تعيين المستشار سري صيام لرئاسة البرلمان هو أمر مرفوض، مع الاحترام لشخصه”.

وأضاف في تصريحات صحفية أن “تحقيق الديمقراطية في مصر تقتضي أن يكون رئيس مجلس النواب من المنتخبين بواسطة الشعب وليس ممن اختارهم السيسي وفقًا لرغبته وفي إطار ما سمح له الدستور والقانون“.

وأشار إلى أن “الأعضاء المنتخبين لديهم كفاءات قانونية ودستورية كبيرة على رأسهم الدكتور علي عبدالعال والذي سأقوم بإعطاء صوتي له لتولية المسئولية كأول رئيس لبرلمان بعد الثورة“.

وشدد على أن “الشخصيات القانونية التي قام السيسي بتعيينها يمكن أن تمارس دور مهمًا خلافًا لرئاسة البرلمان قد يكون هذا الدور من خلال العمل في إطار اللجنة التشريعية ولجنة الشكاوي والتظلمات بالمجلس”، موضحًا أن القرار النهائي سيكون للنواب.

 

 

*إثيوبيا تنفي التوصل إلى اتفاق حول “ملء سد النهضة”: أعمال البناء مستمرة ولن تتوقف

نفى وزير الري والمياه والكهرباء الإثيوبي، موتوما مكاسا، توصل بلاده إلى اتفاق (مع مصر والسودان)، حول موضوع ملء “سد النهضة”، الذي تبنيه بلاده على نهر النيل.

وقال في تصريح أدلى به لإذاعة فانا (مقربة من الحكومة)  اليوم الجمعة، إن “موضوع ملء السد، هو جزء من أعمال بنائه”، مشيرًا أن “المعلومات التي تطلقها بعض وسائل الإعلام المصرية حول موضوع ملء السد غير صحيحة“.

وأضاف موتوما، أن “أعمال بناء مشروع السد مستمرة ولن تتوقف، وملؤه سيتم حسب الجدول الزمني للبناء“.

وأشار موتوما، أن “الشركات الاستشارية التي وافقت عليها الدول الثلاث(مصر، السودان، إثيوبيا) ستبدأ في إجراء الدراسات حول السد مطلع فبراير/شباط المقبل.

وتابع “الشركات الاستشارية الفرنسية ستقوم بإجراء الدراسة دون أن يتوقف العمل في بناء السد، وأعمال البناء تسير وفق الخطة الموضوعة لها“.

وأوضح موتوما، أن الدعوة التي قدمتها وزارة الخارجية الإثيوبية لوزارات الخارجية، والري، في كل من السودان ومصر، من أجل زيارة مشروع سد النهضة، تأتي في إطار حسن النوايا، وبناء الثقة بين الدول الثلاث”، مشيرًا أن وزراء الخارجية، والري، في البلدين رحبوا بدعوة إثيوبيا لزيارة السد.

تجدر الإشارة أن مصر، والسودان، وإثيوبيا، وقعت في مارس/ آذار الماضي، وثيقة إعلان مبادئ سد النهضة في العاصمة السودانية الخرطوم، وتعني ضمنيًا الموافقة على استكمال إجراءات بناء السد، مع إقامة دراسات فنية لحماية الحصص المائية من نهر النيل للدول الثلاث التي يمر بها

 

 

*مطار القاهرة يبدأ تنفيذ حظر السفر بالجوازات اليدوية

بدأت جوازات مطار القاهرة مساء الخميس في تنفيذ تعليمات المنظمة الدولية للطيران المدنى، الإيكاو، بمنع حاملى جوازات السفر اليدوية، غير المميكنة، من السفر إلى الخارج حيث تم إلغاء سفر 13 راكبًا يحملون هذه الجوازات.

وتلقت سلطات مطار القاهرة إشارة من وزارات الخارجية والطيران والداخلية تفيد بدء تطبيق تعليمات المنظمة الدولية للطيران المدنى- الإيكاو- بعدم إستخدام جوازات السفر اليدوية- غير المميكنة- وإقتصار السفر على حاملى الجوازات المميكنة وذلك تطبيقا لتعليمات «الإيكاو» حيث تم منع 13 راكبا من السفر بالجوازات القديمة خلال الساعات الأولى من تطبيق القرار .

كانت السلطات قد مدت مهلة إستخدام الجوازات اليدوية من نوفمبر الماضى وحتى نهاية العام الحالى ليبدأ التطبيق الساعات الماضية مع حلول العام الجديد حيث تم التنبيه على كل شركات الطيران وبعض قطاعات الدولة والسفارات بمنع إستخدام الجوازات اليدوية .

 

*3 مليارات قيمة استيراد الخمور والمكيفات في عهد الانقلاب

في الوقت الذي تئن فيه الأحوال المعيشية لارتفاع الأسعار وفشل نظام الانقلاب في رفع العبء عن الشعب المصري، أكدت تقارير اقتصادية أن سلطات الانقلاب استوردت خمورًا خلال العام المنصرم فقط بما يزيد عن 3 مليارات جنيه.

وكشفت بيانات صادرة عن وزارة التجارة والصناعة في حكومة الانقلاب اليوم الجمعة، عن أن مِصْر استوردت منتجات تبغ بـ767 مليون جنيه، فيما بلغت واردات البن 446 مليون جنيه خلال الفترة ذاتها.

وجاءت واردات الشاى خلال تلك الفترة، بقيمة بلغت 1.2 مليار جنيه، بينما بلغت قيمة واردات الأسماك 327 مليون جنيه، وواردات الألبان ومنتجاتها 964 مليون جنيه، واستوردت مصر السكر ومصنعاته بقيمة 668 مليون جنيه.

وأوضح مصدر مسئول بوزارة التجارة والصناعة أن «الوزارة تسعى خلال الفترة الحالية، بالتنسيق مع البنك المركزى واتحاد الصناعات، لترشيد عملية الاستيراد»، لكنه ينفى وجود أى نية فى الوقت الحالى لرفع الرسوم الجمركية على بعض السلع المستوردة، وإن وُجد لها مثيل محلّى، نظراً إلى الاتفاقيات التجارية التى ترتبط بها مصر مع الدول الأخرى، فضلاً عن ارتباط مصر بقواعد منظَّمة التجارة العالمية.

وأضاف: «بعض السلع يعتبرها البعض رفاهية، لكن لا يمكن حظر استيرادها، بخاصة فى ظل اعتماد بعض القطاعات مثل السياحة على هذه النوعية من المنتجات»، لافتاً إلى أن «الإجراءات التى اتخذها البنك المركزى مؤخَّراً سوف تُسهِم فى ترشيد الاستيراد بنسبة كبيرة، بما يقلِّل الضغط على العملة الأجنبية».

يذكر أن سلطات الانقلاب قد أوحت لأذرعها الإعلامية بمهاجمة المواطنين نظرا للبدء في العمل على سياسة التقشف بدعوى أن الشعب المصري يأكل بما يزيد عن عشرين مليار جنيه سنويا، مهددين بأنه سيتم وقف استيراد بعض السلع الاستراتيجية مثل الفاكهة ومنها التفاح وبعض أنواع الخضروات من الخارج بدعوى وقف نزيف الدولار بعد انهياره في ظل سياسات الانقلاب، في الوقت الذي تقوم الدولة باستيراد الخمور ودعم الملاهي الليلية.

 

 

*الصهاينة عن “الوحش المصري”.. حوّل ميدان الثورة في التحرير لمختبر تجربة فاشلة

سخرت وسائل الإعلام الصهيونية في الأراضي المحتلة من اختراع “الوحش المصري”، الذي يعد أحد “فناكيش قائد الانقلاب ومؤيديه“.

وقالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية: إن اختراع “الوحش المصري”.. تحول إلى “أضحوكة” على مواقع التواصل الاجتماعي، حسب تعبيرها، مضيفة، أمس الخميس، أن أشرف البندارى، صاحب فكرة “الوحش المصرى”، كان أعلن عن اختراع سيارة يمكنها السير في البر، والتحليق في الجو، والسير أيضًا على المياه، لحل أزمة الاختناقات المرورية في مصر.

وتابعت: “هذه السيارة أثبتت فشلها عند تجربتها في ميدان التحرير في وسط القاهرة.. ولم تتحرك إلا بعد دفع عدد من المصريين لها، وهو ما أثار سخرية الكثيرين على مواقع التواصل الاجتماعي“.

واستطردت الصحيفة: “ميدان التحرير الشهير في مصر تحول إلى مختبر لتجربة اختراع فاشل“.

وأضافت أن هذا الاختراع تحول إلى “نكتة”؛ لأنه لم يعمل من الأساس، على الرغم من أنه تردد أنه سيسهم في حل الاختناق المروري في مصر، متابعا “لكن الصدمة.. أن صاحب الاختراع عندما أخذه إلى ميدان التحرير للاحتفال به.. لم يتحرك على الأرض من الأساس، وهو ما أصاب الحضور بخيبة أمل“.

وكان أشرف البندارى، صاحب فكرة سيارة “الوحش المصرى”، التى عرضها في 27 ديسمبر بميدان التحرير، ذهب للميدان ليس لعرض ابتكاره في أثناء تحليقه فى الجو، وإنما لإثبات قدرته على السير، مؤكدًا أنه نجح فى تحقيق الغرض المنوط منه ولم يفشل.

وردًا على من قالوا إن اختراعه فشل في أثناء تجربته، أضاف البندارى، فى تصريحات صحفية، أنه لم يتخذ ميدان التحرير مكانًا لتجربة هذه السيارة؛ لأن بداية طيران أى مركبة تتطلب سرعة معينة.

وتابع: “نظرًا لوجود المواطنين فإنها لا يمكنها الطيران، كما أنها لا تزال فى مراحل التجارب الأولية؛ حيث إنها ترتفع لمسافة متر ونصف فوق سطح الأرض وتهبط مرة أخرى لأن “الريش “الموجودة بالمحركات تفقد قدرتها على تحقيق نظرية التحليق بسبب درجة الانحاء الموجودة بالريش؛ حيث إنها مصنوعة من الألومنيوم والحديد، فى الوقت الذى من المفترض صنعها من ألياف الكربون، لتحقق النظرية عمليا“. 

 

 

*الوحش المصري” والحرب العالمية الرابعة

س: هل تستطيع تصديق أن مصر أم الدنيا وهتبقى أد الدنيا لدرجة أن مسخ يسير على أربع يطلقون عليه الوحش المصري سيطير من ميدان التحرير؟ 

ج: دون أن تفكر قل “نعم” 

 

لنتأكد أن الصناديق ما زلت ولا تزال تقول “نعم” ومن يقول “لا” أو حتى يفكر في الإجابة – قد حكم عليه بالإعدام سباً وقذفاً من الإعلام، ورمياً في غياهب المعتقلات دون محاكمة من الدولة – ولأن “لا” تريح الدولة فما عليك سوى قول نعم حتى لو كانت تلك “النعم” على مشهد كرتوني بدون مونتاج لقطعة حديد تشبه التوكتوك معدل بميوعة مصرية ومدون على جناباته “تحيا.. مصر” كلمة السر التي تكفي لإقلاع تلك الوحش من ميدان التحرير، وتكفي لوصولنا للعيش على المريخ بدون معلم.. ليبهر المصري العالم مرة أخرى بجبرته وقوته وإختراعته.

 

(2)

س: هل الحرب العالمية الرابعة لم تصل إلينا بعد؟ 

ج: دون أن تفكر قل “لا” 

 

لأن الرب بعث إلينا بحامي الحمى الذى أبعد عن مصر وشعبها تلك الحرب الشرسة إذن لا تضحك ضحكات متقطعة ساخرة، وتقول أن الحرب وصلت بالسلامة الحمدلله، فكيف لنا أن نكذب الدولة ونصدقكم، والحقيقة دامغة لكنكم تحبون الكفار، والمبرر موجود ومحفوظ فى درج سيادته – الذي سيأتيكم كالأتي.. الدول لا تفلس والحروب لا تأتي للأطباء المعروفين بوصف الحالة دون معالجة، وما أتى إلينا ما هو إلا بعض الكتائب التي هزمت على الفور بإشارة واحدة من أصبع قدمه الصغير.

 

(3)

س: هل تستطيع وصف تلك الحرب في أربعة كلمات؟

ج: دون أن تفكر قل “لا

 

ولا تسألني لماذا أقول “لا” مرة أخرى، لأن “نعم” كما قلت لك مسبقاً تقال داخل الصناديق فقط أو على مخترع منوفي أصيل، ولأن المعرفة سراً أمن كثيراً من المعرفة في العلن أصمت أحسن لك وأحسن لمن حولك، أما الأربع كلمات التي تقوم من أجلها الحروب الآن ما هي إلا بترولية، إقتصادية، إعلامية، أو حتى حروباً فحلوقية – وما دمنا لا نملك بترول ولا إقتصاد ولا إعلام وبالطبع لا نملك فحاليق – إذن لن نخوض تلك الحروب، ويكفينا أن نملك ما هو أشد بأساً نملك وحوشاً تطير وتبحر وتسير في نفس ذات الوقت.

فاجعل تلك الوحوش تراتيلاً تزهق العدو قبل أن يأتي إلينا، أجلعها تسر الناظرين وتملأ قلوبهم بالرعب والحسد، أجعلها سوط ينزل على كل من يلمس ترابها بسوء، بل أجعل البافاريون لا يكترثون من أوقاتهم للعمل على إبتكار كل جديد في صناعة السيارات، أجعلهم يصفقون لك بعد كل جديد تصنعه – أما شعبنا العظيم الذي يعى ما يحدث جيداً، ولا يجعل زر الشير يسبق قرأته على أى شيء معنون بكلمة “تحيا.. مصر” له ولنا الله.

 

 

*الطقس السيئ يتسبب فى مقتل 6 وإصابة 17

شهدت المحافظات، موجة من الطقس السيئ، مساء أمس الأول، وتسببت الأمطار الغزيرة فى وقوع حوادث طرق أسفرت عن مصرع 6 أشخاص وإصابة 17 آخرين فى القليوبية وبنى سويف، كما تسببت فى شل الحركة وقطع التيار الكهربى فى عدد من المحافظات.

ومن جانبه، قال الدكتور أحمد عبدالعال، رئيس الهيئة العامة للأرصاد الجوية إن هناك تحسناً فى حالة الطقس يبدأ من مساء اليوم، السبت، مشيراً إلى أن حالة عدم الاستقرار فى الطقس بلغت ذروتها أمس، وتستمر حتى نهاية اليوم حيث يحدث تحسن فى حالة الطقس ويقل تكاثر السحب وتقل فرصة سقوط الأمطار ويحدث تحسن تدريجى فى درجات الحرارة لترتفع من 2 إلى 3 درجات، ليسود طقس شتوى معتدل غداً الأحد وحتى الأربعاء المقبل.

فى الإسكندرية، تعرضت المحافظة لأمطار غزيرة مصحوبة برعد وبرق فى نوة رأس السنة التى تستمر لمدة 4 أيام، وتوقفت حركة الملاحة فى ميناءى الإسكندرية والدخيلة وأغلقت سلطات الميناء بوغاز الإسكندرية ومنعت دخول أو مغادرة أى سفن للميناء.

وتوقفت حركة الصيد فى الميناء الشرقية وأبوقير ومناطق المكس ومريوط بعد ارتفاع أمواج البحر لحوالى مترين مع شدة الرياح التى بلغت حوالى 15 عقدة.

وفى القليوبية، تسبب الطقس السيئ فى وقوع حادثى تصادم، حيث لقى 4 أشخاص من قرية الزمرونية بمركز كفر شكر مصرعهم وأصيب آخر إثر انقلاب سيارة ملاكى كانوا يستقلونها أثناء عودتهم إلى محل إقامتهم، وتم نقل الجثث والمصابين إلى مستشفى كفر شكر المركزى، وتولت النيابة التحقيق.

ووقع حادث آخر بين 3 سيارات على الطريق الزراعى، أسفر عن إصابة 3 أشخاص وحدوث أضرار بالغة بالسيارات.

وقالت مصادر أمنية إن الأمطار تسببت فى وقوع حادث تصادم بين 3 سيارات ببنها، إحداها نقل المنيا كانت محملة بالأخشاب، ما أسفر عن إصابة 3 أشخاص، وتسبب فى إرباك الحركة على الطريق، مشيرة إلى أن الأمطار تسببت فى تعطل الحركة على الطريق الدائرى وطرق «بنها – المنصورة» و«بنها- الزقازيق» بعد تجمع المياه فى مطالع ومنازل الكبارى.

وشهد عدد من المدن والقرى انقطاعا للكهرباء بسبب الأحوال الجوية، وامتنع الأهالى عن الخروج من المنازل وتأثرت حركة البيع والشراء واضطر أصحاب عدد من المحال لإغلاقها.

وفى الشرقية، تراكمت مياه الأمطار فى عدد من الشوارع والميادين مما تسبب فى بطء حركة مرور السيارات على الطرق، وأصدر المحافظ اللواء خالد سعيد، تعليمات لرؤساء المراكز المدن والأحياء بتواجد سيارات شفط المياه فى الشوارع والميادين لإزالة المياه المتراكمة.

وفى دمياط، سقطت الأمطارالغزيرة مصحوبة ببرق ورعد بعدة مناطق بدمياط وفارسكوروالزرقا وكفر سعد ورأس البر ودمياط الجديدة، وأغرقت المياه الشوارع مما أحدث ارتباكا ملحوظا فى الحركة المرورية والتجارية.

وتسببت موجة الطقس السيئ فى انقطاع الكهرباء فى عدة مناطق منها الشعراء والسيالة والبصارطة والعنانية وفارسكوروالزرقا وكفر سعد.

وتوقفت حركة الصيد بمدينة عزبة البرج، وتكدست المراكب فى مدخل البوغاز، وقال المتحدث الإعلامى لهيئة ميناء دمياط ممدوح الشيطى إنه تقرر إغلاق بوغاز ميناء دمياط لحين تحسن الأحوال الجوية.

وفى المنيا، أغرقت مياه الأمطار الشوارع، مما أثر على الحركة التجارية، وأعلنت الأجهزة التنفيذية بالمحافظة حالة الطوارئ بمناطق السيول، وشدد المحافظ اللواء طارق نصر على متابعة 31 من مخرات السيول شرق النيل للتأكد من سلامتها، والقيام بأعمال التطهير بصفة دورية، تحسبا للسيول، كما كلف الطرق والوحدات المحلية، بتخصيص المعدات الثقيلة للتدخل السريع لإزالة أى آثار.

وفى بنى سويف، لقى 2 مصرعهما وأصيب 11 آخرون فى انقلاب ميكروباص على الطريق الصحراوى الشرقى بحرى نفق سنور بسبب الشبورة والأمطار، ونقلت سيارات الإسعاف المتوفين والمصابين إلى مستشفى بنى سويف العام.

وفى البحر الأحمر، تعرضت مدينة رأس غارب لهطول أمطار غزيرة تسببت فى تجمع برك من المياه فى الشوارع وتم الدفع بسيارات مجلس المدينة لشفط المياه لتسيير الحركة فى الشوارع.

 

 

*#‏سجنك_حرية عن منع المعتقلين من الامتحانات: متى تتوقف تلك الممارسات بحق الطلاب؟

نشرت صفحة #‏سجنك_حرية عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” بيانًا ردت من خلاله على تصريح د. “القناوي” بخصوص امتحانات المعتقلين، جاء فيه:

ردًا على تصريح د. محمد القناوي -رئيس جامعة المنصورة- بأن الجامعة تقف وتساند أبناءها الطلاب والمنتسبين لها لاستكمال دراستهم، وأن حرمان الطلاب المعتقلين من أداء الامتحانات هو تنفيذ لقرار المجلس الأعلى للجامعات بأن طلاب الكليات النظرية هم فقط المسموح بامتحانهم، وجب علينا توضيح عدة نقاط:
القرار الذي يتحدث عنه “القناوي” صدر في 14 يناير 2014 وبعده سمحت إدارات الكليات للمعتقلين بأداء الامتحانات، فما الذي تغير هذا العام؟
القرار الذي يتحجج به كسبب لحرمان الطلاب من الامتحانات سارٍ على كل الجامعات ومع ذلك نرى طلاب الجامعات الأخرى يؤدون امتحاناتهم بشكلٍ طبيعي ولكن يبدو أن جامعة المنصورة تنتهز الفرص لتقف عائقًا في وجه مستقبل طلابها.

وذكرت صفحة #‏سجنك_حرية بأن:
المادة (19) من الدستور المصري تنص على حق كل فرد في التعلم وأن الدولة ملزمة بتوفيره وفقًا للمعايير الدولية وكذلك المادة (28) من قانون تنظيم السجون وهو ما لا نرى له صدىً على أرض الواقع.

واضافت عبر بيانها أن:
تصريحات عدد من إدارات الكليات تؤكد أنهم يتخذون هذا الموقف نكايةً في المعتقلين لا أكثر، فحين يصرح د. جلال معتوق -وكيل كلية الصيدلة- لوالد أحد المعتقلين بأنه “مش هنمتحنهم واللي عايزين تعملوه اعملوه“.
بالإضافة إلى تصريح “د.محمد فريد لهلوب” -عضو هيئة التدريس بكلية الصيدلةلأهالي المعتقلين قائلًا: “هتلفوا وتتشحططوا وف الآخر مش هنمتحنهم“.

واختتمت بيانها بأن:
حرمان المعتقلين من الامتحانات ليست هي الواقعة الأولى التي تمارس فيها جامعة المنصورة انتهاكات بحق طلابها، بعد أن شهدنا سماحها لقوات الأمن باقتحام الحرم الجامعي واعتقال الطلاب بالإضافة إلى اختطاف آخرين من أمام لجان امتحاناتهم، فمتى تتوقف تلك الممارسات بحق الطلاب؟ 

 

 

*أسماء تعشمت في التعيين بالبرلمان ولم يشملها قرار “السيسي

جاء صدور قرار عبد الفتاح السيسي، بتعيين ٢٨ عضوا بمجلس النواب، ليسدل الستار على بورصة الترشيحات ورغبات البعض في التعيين بالبرلمان خلال الفترة الماضية.

وشهدت الفترة الأخيرة اشتعال بورصة الترشيحات، وجدل واسع حول من سيحظى باختيار عبدالفتاح السيسي للتعيين بالبرلمان

وجاء قرار السيسي منذ قليل، بتعيين ٢٨ نائبا من بين الراغبين والمرشحين، الذي اقترب عددهم لـ ٧٠ اسما، ليعلن عن استبعاد عدد كبير من الأسماء التي كانت لديها رغبة وأمل كبير في شمولها بقرار التعيين

ويأتى من بين الأسماء التي كانت مرشحة للتعيين ولم يشملها قرار السيسي، كل من عمرو موسى رئيس لجنة الخمسين لتعديل الدستور، المستشار أحمد الزند وزير العدل، حازم الببلاوي رئيس الوزراء الأسبق، والدكتور جابر نصار رئيس جامعة القاهرة، والدكتور كمال الجنزورى رئيس الحكومة الأسبق، والدكتور مصطفى حجازي مستشار رئيس الجمهورية السابق، الإعلامي أحمد المسلماني، الدكتور زياد بهاء الدين نائب رئيس الحكومة الأسبق، عادل لبيب وزير التنمية المحلية السابق، نهاد أبو القمصان، رئيس المركز المصرى لحقوق المرأة ،و المحامية منى ذو الفقار، الدكتور أحمد زويل، والدكتور محمد غنيم، محمود كبيش أستاذ القانون، الفنان محمد صبحى، عبدالله السناوى، ضياء رشوان، والكابتن محمود الخطيب، وميرفت التلاوى رئيس المجلس القومى للمرأة.

 

*السيسي يفصل قضاة بتهمة التعاطف مع الإخوان و6 إبريل

أصدر عبد الفتاح السيسي قراراً بإحالة عدد من القضاة إلى وظائف إدارية ببعض الوزارات، استجابة لقرارات مجلس التأديب الأعلى للقضاة برئاسة المستشار أحمد جمال عبد اللطيف رئيس محكمة النقض، والذي عاقبهم بالفصل من القضاء نظراً لاتهامهم بالانتماء لحركة 6 أبريل والتعاطف مع جماعة الإخوان، استناداً لتدويناتهم على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي.

وعلى رأس القضاة المفصولين مدحت الملط، نجل المستشار جودت الملط، رئيس مجلس الدولة والجهاز المركزي للمحاسبات سابقاً، والذي اتُهم بالكتابة في السياسة والتعاطف مع جماعة الإخوان، الذي تم نقله من منصبه القضائي كرئيس بمحكمة المنصورة الابتدائية إلى وظيفة بوزارة الري.

وكذلك وكيل النيابة محمد شعبان خليل، الذي تم نقله إلى وظيفة بوزارة الري، ووكيل النيابة محمد السبروت، الذي تم نقله إلى وظيفة بوزارة التنمية المحلية.

وشمل القرار وكيل النيابة أحمد محمود سليمان، الذي تم نقله إلى وزارة القوى العاملة، ومحمد شكري حسن رضوان الرئيس بمحكمة الجيزة، والذي تم نقله إلى وزارة التنمية المحلية.

 

 

*انقلاب مدرعة على الطريق الدولى العريش القاهرة واصابات خطيرة

أكد مصدر خاص عن انقلاب مدرعة على الطريق الدولى العريش القاهرة منذ ساعة بجوار قرية الروضة .

 وأضاف المصدر أن المدرعة كانت تحمل جنود وضباط وبعض المعتقلين وتعرض اثنين لاصابات خطيرة وتم نقل المصابين مستشفى العريش العام ومن المصابين من العريش العام .

 

 

*بعد اختطافه من مقر عمله.. قوات الامن تخفي معتقلا ببني سويف منذ 48 يوما

قامت قوات أمن الإنقلاب بإخفاء الشاب “أحمد كمال محمد” -27 عاما والذي يعمل في إحدي شركات المقاولات ومن أبناء قرية “تلت” التابعة لمركز الفشن جنوب بني سويف ” لليوم 48 على التوالي بعد اعتقاله من مقر عمله بمدينة نصر، ولا تعلم أسرته مكان احتجازه حتى الآن.

يذكر أن قوات الأمن قد اختطف “كمال” من مقر عمله بمدينة نصر يوم 13/11/2015، وتم ترحيله الى سلخانة الأمن الوطني ببني سويف، وتقدمت أسرة المختطف بتلغرافات وتظلمات لمحامي عام الانقلاب ببني سويف لمعرفة مكان احتجاز نجلهم الآ أن شكواهم لم تجدي صدى.

وتتخوف أسرته من تعرضه لعمليات تعذيب ممنهجة لإجباره على الاعتراف بتهم وجرائم ملفقة، كما يحدث مع كل المعتقلين في الفترة الأخيرة، والتى شهدت وفاة العديد من المعتقلين نتيجة التعذيب بمديرية أمن بني سويف.

وتستغيث أسرة المختطف بمنظمات حقوق الانسان والمجتمع المدني للتدخل للكشف عن مكان احتجازه وعرضه على النيابة ومعرفة التهم الموجه له.

 

 

*”أبو عيطة” طلع “حرامي”.. يرد 87 ألف جنيه استولى عليها

دفع كمال أبو عيطة -وزير القوى العاملة الأسبق في حكومة الانقلاب- 87 ألف جنيه، إجمالى المبلغ الذى استولى عليه خلال عام 2014 إلى صندوق إعانات الطوارئ لعمال مِصْر، حتى يتمكن من تقديم مستند الدفع لنيابة الأموال العامة والاستفادة من قانون المصالحة.
ويأتى هذا في إطار اتهام وزيرة القوى العاملة والهجرة السابقة في حكومة الانقلاب ناهد العشرى بتسهيل الاستيلاء على 2 مليون و360 ألف جنيه، تمثل قيمة المكافآت التى تم صرفها لرئيس وأعضاء مجلس إدارة صندوق إعانات الطوارئ لعمال مِصْر؛ أبرزهم الوزير الأسبق كمال أبو عيطة، وهى القضية التى تباشرها نيابة الأموال العامة العليا بالتحقيق، عقب ورود تحريات الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة.

 

 

*السيسي” يسحب من البنوك على المكشوف 7 أضعاف المسموح خلال 2015

أعلنت وزارة المالية في حكومة الانقلاب، ارتفاع رصيد السحب على المكشوف لحسابها من الجهاز المصرفي، إلى 326 مليار جنيه بنهاية نوفمبر الماضي، متخطيًا 7 أضعاف الحد المسموح به قانونًا.

يأتي هذا على الرغم من أن قانون البنك المركزي ينص على ضرورة ألا يتعدى قيمة السحب على المكشوف -أي السحب دون وجود غطاء نقدي-، نسبة الـ10% من متوسط الإيرادات العامة المتحققة خلال 3 سنوات سابقة، وهو ما يعني أن الحد المسموح به لوزارة المالية لا يتعدى مبلغ الـ45 مليار جنيهًا، بينما وصل الرقم الحقيقي إلى 326 مليار جنيها، وفقًا لما أكده رئيس المنتدى المصري للدراسات الاقتصادية د.رشاد عبده

من جانبها، توقعت الخبيرة المصرفية الدكتورة بسنت فهمي، أن يؤدي السحب على المكشوف، لمشكلة قريبا؛ لأن السحب إلى هذا الحد الذي وصلت له الحكومة، سيؤدي لفرض أسعار فائدة مرتفعة جدا تزيد من أعباء الدين في الموازنة العامة

وقالت فهمي -في تصريحات صحفية-: إن المادة 27 من قانون البنك المركزي رقم 88 لسنة 2003 نصت على أن يقدم البنك المركزي تمويلا للحكومة بناء على طلبها لتغطية العجز الموسمي في الموازنة العامة، على ألا تتجاوز قيمة هذا التمويل 10% من متوسط إيرادات الموازنة العامة في السنوات الثلاث السابقة، وتكون مدة هذا التمويل من 3 إلى 8 أشهر، قابلة للتجديد لمدد أخرى مماثلة، ويجب أن يسدد بالكامل خلال اثني عشر شهرًا على الأكثر من تاريخ تقديمه.

وكان تقرير صادر عن الجهاز المركزي للمحاسبات حول الحساب الختامي لموازنة العام المالي الماضي 2014/2015، كشف عن تجاوز وزارة المالية الحد المسموح به في حدود 45 مليار للسحب على المكشوف، ليصل المبلغ إلى 249.060 مليار جنيه في 30 يونيو 2015، وهو التقرير الذي نشر في وسائل الإعلام على اعتبار أنه تم تسليمه لرئاسة الإنقلاب نهاية نوفمبر الماضي.

في حين كشفت أحدث بيانات البنك المركزي، عن وصول حجم الدين العام المحلي إلى 2.1 تريليون جنيها بنهاية يونيو 2015، منه 88.4% مستحق على الحكومة، و0.5% على الهيئات العامة الاقتصادية، و11.1% على بنك الاستثمار القومى.

 

 

*التايمز عن إنهيار السياحة في شرم الشيخ: عشرات الالاف فقدوا وظائفهم والغضب ضد السيسي يتزايد

نشرت جريدة التايمز موضوعا لمراسلها بيل تريف من شرم الشيخ بعنوان انهيار السياحة في البحر الأحمر يلقي بكارثة على الاقتصاد المصري“.

يقول تريف إن حجم السياحة في منتجع شرم الشيخ المطل على البحر الأحمر قد انخفض بشكل مفاجيء بنحو 85 في المائة بعد قرار الحكومتين الروسية والبريطانية تعليق رحلات الطيران إلى مطار المدينة الدولي عقب حادث الطائرة الروسية.

ويوضح أن عشرات الالاف من العاملين في هذا القطاع يواجهون أوقاتا شديدة الصعوبة بعدما خسروا مصدر دخلهم وخسر بعضهم مشروعه وهو ما أدى لزيادة الغضب على الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي تعهد بعد وصوله للحكم بإقرار الامن والاستقرار في البلاد وتحسين الوضع الاقتصادي.

وتنقل الجريدة عن حسن احد أبناء قبائل جنوب سيناء قوله “لا فرق بين مرسي والسيسي كلاهما تسببا في دمارنا” مشيرا إلى أنه انفق الكثير للاستثمار في مجال السياحة لكنه اضطر إلى فصل جميع العاملين معه وكانوا نحو 100 عامل بسبب الأزمة باستثناء 5 فقط.

وتشير الجريدة إلى تفاقم الازمة رغم محاولات دعم السياحة الداخلية بسبب أن الزوار المصريين لايقدمون سيولة مضافة بالعملة الصعبة إلى هذا القطاع كما أن السائحين من منطقة الخليج في الغالب لايرتادون الملاهي وبالتالي لاينفقون بنفس الأسلوب الذي ينفق به السائح الغربي.

 

 

الانقلاب لم يطالب أثيوبيا بوقف أعمال بناء سد النهضة.. الأربعاء 30 ديسمبر. . مصر الخامسة عالمياً في معدل البطالة

سد النهضة2الانقلاب لم يطالب أثيوبيا بوقف أعمال بناء سد النهضة.. الأربعاء 30 ديسمبر. . مصر الخامسة عالمياً في معدل البطالة

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*محكمة عسكرية تقضي بإعدام 5 غيابيا والسجن من 10 سنوات إلى مؤبد على 79

محكمة عسكرية تقضي بإعدام 5 غيابيا والسجن من 10 سنوات إلى مؤبد على 79 بتهم الشغب بمحافظة الغربية

 

 

*تحليق للطيران الحربي وسماع دوي إطلاق نار كثيف بـ الشيخ زويد

سمع دوي إطلاق نار، بالقرب من الطريق الدولي العام بالشيخ زويد، في محافظة شمال سيناء.
وفي السياق، هزت أصوات انفجارات مدينة الشيخ زويد، بمناطق جنوب المدينة وغربها ومناطق جنوب رفح، بالتزامن مع تحليق مكثف للطائرات الحربية.

 

 

*وزير الري الإثيوبي يكذب الإعلام المصري بشأن سد النهضة

فجر وزير الري الإثيوبي موتوما مغاسا، مفاجأة من العيار الثقيل، وهي أن مصر لم تطلب من إثيوبيا وقف العمل في بناء سد النهضة، مكذبا الإعلام المصري حول طلب مصر وقف بناء سد النهضة.

جاء ذلك ردا على وسائل إعلام مصرية، قالت إنَ العمل في سد النهضة، يجب أن يتوقف، وأنَّ مصر عليها رفع ملف سد النهضة إلى مجلس الأمن الدولي، 

وقال موتوما: “هذه التقارير ليست صحيحة، ومصر لم تطلب منا إيقاف العمل في المشروع“.

في تأكيد لتآمر قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي، كشف وزير الري والمياه والكهرباء الإثيوبي موتوما مغاسا أنَّ  حكومة الانقلاب في مصر لم تطالب بلاده بوقف أعمال بناء سد النهضة.

جاء ذلك خلال مؤتمرٍ صحفي عقده في مطار أديس أبابا الدولي مع وزير الخارجية الإثيوبي تيدروس أدهانوم، بعد عودتهما من العاصمة السودانية، الخرطوم، مساء أمس الثلاثاء، مضيفًا أنَّ خلافات الشركات الاستشارية تسبَّبت في توقف المحادثات حول سد النهضة لأكثر من تسعة أشهر.

وأوضح وزير الخارجية الإثيوبي أنَّ اجتماع وزراء الخارجية والري المقبل في السودان ومصر وإثيوبيا سيستأنف في أديس أبابا قريبًا دون أن يحدد الزمان.

وأشار إلى أنَّ الدول الثلاثة توصَّلت إلى اتفاقٍ حول الشركات الاستشارية، التي ستجري الدراسة حول سد النهضة، وهي “آرتيليا”، و”بي آر إل” الفرنسيتين، حيث تباشر عملها مطلع فبراير المقبل.

 واختتمت أمس الثلاثاء، اجتماعات الخرطوم، التي بدأت أمس الأول الأحد، واستمرت ثلاثة أيام، وقَّع خلالها وزراء الخارجية والموارد المائية، في السودان ومصر وإثيوبيا، وثيقة تضمَّنت عددًا من الاتفاقيات بشأن السد يؤكد خبراء موارد مائية أنها كارثة جديدة تهدر حقوق مصر المائية ولا تلزم الطرف الأثيوبي بشيء.

 

 

*أبو تريكة : “أنا مش إخوان” وشركتي قدمت رحلات عمرة بأسعار خاصة لأسر شهداء الجيش والشرطة

نفي محمد أبو تريكة نجم الأهلي والكرة المصرية السابق إرتباطه بأي شكل من الأشكال مع جماعة الإخوان المسلمين.

وكانت أقاويل ترددت كثيراً حول إنتماء أبو تريكة للجماعة ، ودعمه للرئيس محمد مرسي.

وقال أبو تريكة في حواره مع صحيفة “الجريدة” الكويتية: “لا تربطني بجماعة الإخوان أي علاقة، ولم يسبق لي مقابلة أي من قياداتها، وقد شاركت في ثورة 25 يناير 2011، للتعبير عن آرائي وقناعتي الشخصية، مثل الكثير من النجوم البارزين في مختلف المجالات، ولم يكن لي أي هدف وقتها، سوى إصلاح حال بلدي، ولا أعلم لماذا تم اتهامي أنا فقط من بين كل نجوم الكرة بخلط الرياضة بالسياسة!”.

وتابع: “لم أرفض النظام الحالي، ولم يحدث هذا مطلقاً، فقد كنت ضحية صفحات وحسابات مزوَّرة، لا تمت لي بصلة، وقد دشنت حساباً جديداً، وقمت بتوثيقه، لوضع حد لهذا الأمر“.

وحول التقارير الصحفية التي تحدثت عن تدخل محمد مرسي في الإفراج عن قريب لك من السجن، رفض نجم الأهلي السابق هذا الأمر، قائلاً: “لم أطلب ذلك نهائياً، سواء بشكل مباشر أو غير مباشر، كما أن قريبي ذلك فرد ضمن عائلة كبيرة، ولا تربطني به علاقة قوية“.

وأضاف: “كل ما أعلمه حول هذا الموضوع أن رئاسة الجمهورية، وقت حكم (الإخوان)، قامت بالاتصال بالنادي، وطالبت بمشاركتي في لقاء مع نادي إنبي، الذي أثيرت ضجة كبيرة بشأنه وقتها، بسبب إعلاني عدم المشاركة فيه، تضامنا مع شهداء مجزرة بورسعيد الشهيرة التي تعرض لها عدد كبير من جماهير الأهلي“.

أبو تريكة تحدث أيضاً في حواره للصحيفة الكويتية عن ما أثير حول دعمه لإعتصام رابعة العدوية

نفى أبو تريكة حدوث هذا الموضوع، مضيفاً: “لم أذهب إلى اعتصام رابعة نهائياً، وكل ما تردد حول شرائي مولدات كهربائية لمكان الاعتصام مجرد شائعات ليس لها أي أساس من الصحة“.

وأكد محمد أبوتريكة، في حوار مع «الجريدة» الكويتي، أنه لم يشارك في أي حراك سياسي يخص جماعة الإخوان.

كما فسَّر اللاعب المعتزل رفضه تقاضي مقابل مالي، نظير مشاركته في مباراة افتتاح استاد جابر، قبل عشرة أيام، بتقديره للكويت أميراً وشعباً. وقال أبوتريكة: «يكفي الاستقبال الجماهيري الرائع، ولقائي بالأمير صباح الأحمد شرف كبير لي، فهو يتمتع بشخصية رائعة، وشعرت بأنه بمثابة الوالد”.

 وفي ما يلي نص الحوار

  • ما سبب رفضك تقاضي مستحقاتك المالية عن المشاركة في افتتاح استاد جابر؟

لا أعلم لماذا أثار ذلك الموقف كل هذا الجدل، فالكويت بلد عربي شقيق، وتقديري لصاحب السمو الشيخ صباح الأحمد كبير جداً، لذلك رفضت تقاضي أجر، نظير مشاركتي في افتتاح استاد جابر العالمي، الذي يُعد فخراً لكل رياضي عربي، ويكفي الاستقبال الجماهيري الرائع لي، سواء من الأشقاء، أو من المصريين هناك، ولقائي بالأمير شرف كبير لي، فهو يتمتع بشخصية رائعة، وشعرت بأنه بمثابة الوالد.

 

  • لماذا تربط بعض وسائل الإعلام بينك وجماعة “الإخوان”؟

لا تربطني بالجماعة أي علاقة، ولم يسبق لي مقابلة أي من قياداتها، وقد شاركت في ثورة 25 يناير 2011، للتعبير عن آرائي وقناعتي الشخصية، مثل الكثير من النجوم البارزين في مختلف المجالات، ولم يكن لي أي هدف وقتها، سوى إصلاح حال بلدي، ولا أعلم لماذا تم اتهامي أنا فقط من بين كل نجوم الكرة بخلط الرياضة بالسياسة!

 

  • ماذا عن تدخل الرئيس الأسبق محمد مرسي في الإفراج عن قريب لك من السجن؟

لم أطلب ذلك نهائياً، سواء بشكل مباشر أو غير مباشر، كما أن قريبي ذلك فرد ضمن عائلة كبيرة، ولا تربطني به علاقة قوية.

 

  • أحد المسؤولين في النادي الأهلي أكد علاقتك بهذا الشخص؟

كل ما أعلمه أن رئاسة الجمهورية، وقت حكم “الإخوان”، قامت بالاتصال بالنادي، وطالبت بمشاركتي في لقاء مع نادي إنبي، الذي أثيرت ضجة كبيرة بشأنه وقتها، بسبب إعلاني عدم المشاركة فيه، تضامنا مع شهداء مجزرة بورسعيد الشهيرة التي تعرض لها عدد كبير من جماهير الأهلي.

 

  • ما حقيقة تورط شريكك في قضية تمويل “الإخوان”؟

مدير الشركة السابق أنس القاضي كان أحد 6 شركاء، وانتهت علاقته بالشركة في ديسمبر 2013، وقمت وقتها بتغيير اسم الشركة من “نايل لاند” للسياحة إلى أصحاب تورز”، وتم تحويلها من شركة توصية إلى شركة تضامن، وحصل على مستحقاته المالية، وذلك موثق قانونياً، وحالياً ليس لي سوى شريك واحد فقط.

 

  • هل قدمت دعماً لاعتصام ميدان “رابعة” عام 2013؟

لم أذهب إلى اعتصام رابعة نهائياً، وكل ما تردد حول شرائي مولدات كهربائية لمكان الاعتصام مجرد شائعات ليس لها أي أساس من الصحة.

 

  • إذاً، ما سبب الزج باسمك في قضايا تتعلق بتمويل “الإخوان” والتحفظ على أموالك؟

على الرغم من التحفظ على أموالي وأموال الشركة، فأنا حتى الآن مجرَّد متهم، ولم تثبت إدانتي، وأثق في براءتي وفي القضاء المصري، ومتأكد أن الموضوع مسألة وقت، ليس أكثر. وبالمناسبة شركتي كانت تنفذ برامج حج وعمرة بأسعار خاصة لأسر شهداء الجيش والشرطة، فكيف لشركة تلك سياستها أن تموِّل أعمالاً إرهابية؟!

 

 

 

*الجاسوس الصهيوني يطالب السيسي بتعويضات بالملايين

ذكرت صحيفة “معاريف” العبرية، اليوم الأربعاء، أن الجاسوس الصهيوني عودة الترابين، الذى كان مسجونًا فى مِصْر منذ 15 عاما بتهمة التجسس لصالح “إسرائيل”، يطالب بتعويضات بالملايين من مِصْر والاحتلال الإسرائيلي على السنوات التى قضاها فى السجن بزعم أنه تم سجنه دون سبب.

وقالت معاريف: إن الترابين الذى أخلى سبيله مؤخرا، تقدم بدعوى تعويض ضد الحكومة الصهيونية؛ لأنها أهملته عندما كان مسجونًا طوال سنوات فى السجن المِصْرى ولم تخصص لعائلته أية مخصصات مالية، فى الوقت الذى كانت تدفع فيه حوالى 10 آلاف شيكل شهريا لعائلة الجاسوس السابق عزام عزام.

وأضافت معاريف، أن الترابين تم القبض عليه فى مِصْر عام 2000 وهو يعبر الحدود إلى سيناء، وزعم عقب إلقاء القبض عليه، أنه كان ذاهبًا إلى مِصْر لزيارة شقيقته.

 

 

*فضيحة فساد تطارد زوج مستشارة السيسي للأمن القومي

اتهمت صحيفة “الفجر” الصادرة الأربعاء، السلطات المصرية، بمجاملة زوج مستشارة رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي للأمن القومي، فايزة أبو النجا، بتوليته منصبا في جهة حكومية، بدون وجه حق.

وكشفت صحيفة “الفجر”، الورقية الصادرة هذا الأسبوع، أن وزير الآثار الدكتور ممدوح الدماطي، قام بتعيين زوج فايزة أبو النجا “منسقا للجنة المتحف الكبير“.

وقالت “الفجر” إن وزير الآثار الدكتور ممدوح الدماطي، أصدر القرار رقم (621) لسنة 2015 بتكليف السفير السابق هشام الزميتي، منسقا عاما للجنة المصرية (المشكلة بالقرار الوزاري رقم 259 لسنة 2015) التي تواجه تحديات مشروع المتحف المصري، ومنسقا للعلاقات الخارجية والمنظمات الدولية بجانب الموافقة على سفره إلى باريس لحضور اجتماعات اليونسكو، على الرغم من خروجه إلى المعاش.

وأضافت أن هشام الزميتي هو زوج فايزة أبو النجا مستشارة الأمن القومي للرئاسة، وقد خرج إلى المعاش في شباط/ فبراير الماضي. وبالرغم من ذلك فقد تم تعيينه في هذا المنصب، في وقت أهمل فيه الوزير أحقية “أهداف سويف”، عضو مجلس أمناء المتحف المصري في لندن، في المنصب، بدعوى أنها تهاجم مصر (نظام السيسي).

وفايزة أبو النجا من مواليد 12 تشرين الثاني/ نوفمبر عام 1951 بمحافظة بورسعيد، وتولت وزارة التعاون الدولي في تشرين الثاني/ نوفمبر 2001ن لتصبح أول سيدة يتم تعيينها في هذا المنصب بمصر، وبقيت في منصبها بعد ثورة 25 يناير، خلال وزارتي عصام شرف، وكمال الجنزوري.

وانتخبت عام 2010 عضوا بمجلس الشعب عن مدينة بورسعيد، حيث فازت بأحد المقعدين المخصصين للنساء عن المحافظة.

وفى الخامس من تشرين الثاني/ نوفمبر عام 2014، أصدر السيسي قرارا جمهوريا بتعيينها مستشارا لشؤون الأمن القومي. وأسند إليها ملف العلاقات المصريةالأمريكية – الأوروبية، والعلاقات الدولية بين مصر وقبرص واليونان، وأثبتت زيارتها للعراق في أوائل الشهر الجاري، تكليف السيسي لها بمهمات خاصة، ومنها أنه أسند إليها ملف “سد النهضة“.

وقالتفي تصريحات صحفية – ما مفاده أنها تبحث عن “ثغرة تفاوضية” ومراجعة وتقييم معدلات تقدم بنائه، وتدرس بدائل الرد المصري في ظل رفض إثيوبيا وقف البناء لحين انتهاء دراسات تقويم السد، وهو ما ثبت أنه لا طائل من ورائه لاحقا.

 

 

*صحيفة إسرائيلية تسخر من اختراع «الوحش المصري» وتصفه بـ”أضحوكة”

سلط تقرير إسرائيلي الضوء، اليوم الأربعاء، على اختراع سيارة “الوحش المصري” التي أعلن مخترعها أنها قادرة على السير في البر والبحر والجو.

وقال التقرير الإسرائيلي، الذي نشر في صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية: إن ميدان التحرير الشهير في القاهرة تحول يوم الأحد الماضي إلى مختبر تجارب لأحدث الاختراعات المصرية “الوحش المصري“.

وأشار التقرير إلى أن السيارة أثبتت فشلها، ولم تقلع ولم تتحرك إلا بعد دفع المواطنين لها، لافتًا إلى أن مخترع السيارة شخص يدعى أشرف البنداري.

وسخرت الصحيفة العبرية من السيارة، قائلة إن هذا الاختراع الغريب، لم يستغرق وقتا طويلا حتى تحول إلى أضحوكة على شبكة الإنترنت.

ولفتت إلى أن الاختراع والذي أطلق عليه “الوحش المصري” على الورق، يبدو أنه مجرد سيارة يمكنها أن تحل بسهولة أزمة الاختناقات المرورية الشديدة في القاهرة، والتي تعتبر الأسوأ في العالم

وأشارت إلى أن مخترع السيارة أكد أنها يمكنها التحليق في الجو وأن تسير على المياه بطاقة تتولد ذاتيا بسرعة 120 كيلومترا في الساعة.

 

 

*بعد فضيحة “كنترول ريسكس”.. روسيا تبدأ تقييم أمن المطارات المصرية

بعد فضيحة التعاقد مع شركة كونترول ريسكس الإنجليزية للمساعدة في تأمين المطارات وتقديم التوصيات في هذا الشأن على خلفية اختراق منظومة تلك المنشآت الحيوية والتي أدت إلى تفجير الطائرة الروسية أواخر أكتوبر الماضي على خلفية عمل إرهابي، وثقت دولة العسكر فشل منظومتها الأمنية بقرار جديد يمنح روسيا حق تقييم المطارات المصرية.

وأعلنت وزارة النقل الروسية –بحسب وكالة “تاس”- أن السلطات الجوية سلمت الجانب المصري مشروع مذكرة تفاهم بين البلدين حول مشاركة خبراء روس في تقييم أمن المطارات المصرية، في خطوة تعكس افتقاد الغرب الثقة في قدرات دولة السيسي على تأمين المنشآت الحيوية خاصة بعد فضيحة الاستعانة بأجهزة مزيفة للكشف عن المعادن والمتفجرات وتلقي عمال الجمارك والأمن رشاوى لتسهيل مرور الحقائب دون تفتيش.

وأوضح فاليري أوكولوف -نائب وزير النقل الروسي- في تصريح له اليوم الأربعاء، أن ممثلي السلطات الجوية الروسية والمصرية عقدوا اجتماعا مشتركا يوم 23 ديسمبر الجاري، قدم خلاله الجانب الروسي نتائج تفتيش أجراه مؤخرا خبراء روس في المطارات المصرية.

وفيما يخص احتمال استئناف تحليق طائرات الركاب من وإلى مصر قريبا، قال أوكولوف إنه من الصعب الحديث عن مواعيد محددة لذلك، لكنه أكد أن للجانب الروسي خطة مفصلة للخطوات في هذا الاتجاه.

وتوقع بأن يعقد لقاء روسي-مصري جديد حول احتمال استئناف حركة الطيران بين روسيا ومصر بعد انتهاء عطلة رأس السنة في روسيا يوم 10 يناير المقبل، ليؤكد على أن رأس السنة الذي يمثل أحد أهم المواسم السياحية سيمر دون سياح ليعمق جراح القطاع الذي يمثل رافد الداخل القومي.

وكان وزير السياحة المصري هشام زعزوع قد أعلن عن فوز شركة “كونترول ريسكس” البريطانية بعقد مع الحكومة لمراجعة الإجراءات وتقديم الاستشارات الأمنية بالمطارات المصرية، في عقد لم يتم الكشف عن بنوده التي اعتبرتها حكومة الانقلاب سرية.

 يذكر أن روسيا وبريطانيا ودولا أخرى علقت تحليق طائراتها المدنية من وإلى مصر بعد تحطم طائرة الركاب الروسية في سيناء يوم 31 أكتوبر الماضي، حيث أعلن تنظيم “ولاية سيناء” المنضوي تحت لواء “داعش” مسؤوليته عن إسقاطها عبر زرع قنبلة يدوية الصنع داخل الطائرة، وأعلنت الاستخبارات الروسية في وقت لاحق العثور على آثار متفجرات بين حطام الطائرة.

 

*إسلام البحيري”.. قزم يصنع منه إعلام السيسي بطلا!

ضجة مفتعلة حول تخفيف حكم السجن عن “إسلام بحيري” من خمس سنوات إلى العام ، و ألعوبة مكشوفة لعبها العسكر للتشتيت وصناعة بطل من ورق، وإفك واضح وشر فاضح يعرض على الناس ليل نهار، حينما يرفع أحدهم سيف المبارزة الوهمية، في ساحة علمانية عسكرية صرفة، و قد دُعم من كافة مؤسسات الانقلاب، ومن جهات داخلية وخارجية تكره الإسلام، في الوقت الذي كُممت فيه أفواه العلماء الرافضين للانقلاب العسكري، وأُغْلِقَتْ في وجوههم الفضائيات، لمخطط لا يعلم مداه إلا الله.

لم يطرف “الاتحاد الأوروبي للجاليات المصرية بأوروبا” جفن وهو يشاهد القتل والتعذيب والاعتقال والإعدامات والقمع منذ 3 يوليو في مصر، لم تحركه دماء رابعة ولا النهضة وما بينهما وبعدهما، بل ربما يشجع الانقلاب على المضي قدماً في قمعه من تحت المنضدة، واليوم أعلن رفضه “التام والقاطع للاستخدام السيئ لقانون ازدراء الأديان”، والذي تمثل في سجن المتطاول “إسلام بحيرى” عام واحد فقط!

وبلا أدنى ذرة من حياء أخلاقي وكيلا بمكياليين، قال الاتحاد فى بيان رسمى، إن حكم الحبس الصادر ضد بحيرى “يتنافى ويتعارض مع أدنى حقوق الإنسان في التعبير عن الرأي وحرية الإعلام”، متجاهلا أحكامًا بالسجن التعسفي بلغت مئات السنوات لرافضي حكم العسكر.

وطالب الاتحاد بإلغاء أو تعديل هذا القانون ومراجعة كافة الأحكام الصادرة بناء عليه والمستخدمة في أغلب الأحوال ضد “العزل والشرفاء، وتقييد الحريات العامة وحماية الإرهاب والتطرف”، ولم يطالب بأي حق من حقوق المختفين قسريًا، أو المعتقلين في سجون الانقلاب.

وشدد الاتحاد، على ضرورة الإفراج الفوري عن بحيري “الذي ينادى بإصلاح وتنقية الخطاب الديني تنفيذًا لسياسات وتوجيهات السيسي للنهوض بالبلاد فكريًا وثقافيًا واجتماعيًا”، وفقًا للبيان.

 

غضب 30 يونيو

وعلق بحيري على حكم سجنه عامًا، على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، بالقول”قدمت للناس وللدين كل خير، ودلوقتي باخد سنة سجن، بلد الظلم هي مصر”.

وقابلت أذرع الانقلاب ومؤيدي 30 يونيو سجن “بحيري” بغضب كبير، فمن جانبه كتب المحامي الحقوقي، نجاد البرعي، عبر صفحته الشخصية بموقع التدوينات القصيرة “تويتر”: “بحيري كل ذنبه إنه صدق ما قاله الرئيس عبد الفتاح السيسي، عن إننا عايزين ثورة دينية، وصدق ما تقوله الحكومة عن إنها تحارب الإرهاب، وبعدين شرب المقلب في الآخر”.

من جانبه، اعتبر الإعلامي يوسف الحسيني، الحكم الصادر في حق بحيري بأنه “رجعية وتسلف وعودة لمحاكم التفتيش”.

ودافع الكاتب الصحفي، خالد منتصر، عن البحيري، قائلًا: “معنى تجديد الخطاب الدينى في مصر، هو أن ينام بحيري على البرش، وينام محمد حسان في القصر، ويقف بحيري خلف قضبان السجن، ويقف حسان على منبر الجامع!”.

وعلق الناشط وائل غنيم، قائلاً “الفكر الذي لا يحرض على القتل وسفك الدماء، لا يُواجه إلا بالفكر، وقمع الأفكار يزيدها انتشارًا، وسجن أصحابها يصنع منهم أبطالًا، وصاية الدولة على أفكار مواطنيها هي فكرة انتهت صلاحيتها عام 1984″.

وطالب الإعلامي عمرو أديب “بحيري” بالسفر خارج مصر، بعد تنفيذ حكم حبسه لمدة عام في اتهامه بازدراء الأديان.

ووجه أديب، خلال برنامج القاهرة اليوم، على فضائية اليوم، رسالة للبحيري، قائلا: “أنا لو منك بعد ما أخلص مدة الحبس أسافر أمريكا أو هولندا أو باريس، وأنت هتنورها، وهيكونوا سعداء”.

وسخر الإعلامي خالد تليمة من الحكم الصادر في حق بحيري قائلاَ “في أزهى عصور تجديد الخطاب الديني.. بحيري اتحكم عليه بسنة ودخل السجن عشان بيحاول يجدد الخطاب الديني”.

 

ظاهرة بحيري

أنتج “بحيري” حلقات هي خليط من هذيان وخلط و تلبيس وتدليس، عرضت على قناة القاهرة والناس المملوكة لرجل الأعمال طارق نور، المؤيد للانقلاب العسكري، فهو ما شم رائحة العلم الشرعي، والعجيب أنه حينما يدعو إلي الرد عليه بملء فيه، يثق تماماً أن الفضائيات لن تفتح أبوابها لمن يعارضون الانقلاب والتطاول على الإسلام.

فضلاً عن التضييق في بيوت الله من ميلشيات أمن الدولة، فأنى للعلماء أن يَرَدُّوا وهم في سجون ومعتقلات العسكر، وإن رَدُّ بعضهم اجتمع العلمانيون الإعلاميون عليه، و صاحوا و صرخوا ، و افتعلوا الحملات بأن هؤلاء من المتشددين، و أنهم دواعش إلى آخر هذه الترهات!. 

ملحوظة: لماذا تطعنون في أصول وثوابت الدين الإسلامي، ولا تتعرضون لأي معتقدٍ آخر.. هل يمنعكم الانقلاب؟!

 

 

*موقع استخباراتي شهير يتنبأ بمصر في 2016: لا تهديد حقيقي لنظام “السيسي”

نشر موقع «ستراتفور» الاستخباراتي الشهير تقريره السنوي حول توقعات سير السياسات العالمية خلال عام 2016. وقد اهتم التقرير برصد أهم التحولات المتوقعة في مسار السياسات العالمية خلال العام المقبل. ووفقا للتقرير فإن هناك 4 تحولات منتظرة تشكل أهم ما ينتظر أن يميز خريطة السياسية خلال العام القادم.

أول هذه التغيرات المنتظرة تتعلق بتنظيم «الدولة الإسلامية»، حيث يتوقع «ستراتفور» أن الضربات الجوية ضد تنظيم ««الدولة الإسلامية»» سوف تصير أكثر كثافة خلال عام 2016. خلال عام 2015 نفذت كل من الولايات المتحدة وفرنسا وروسيا ضربات ضد التنظيم، وقد تنضم تركيا قريبا إلى القائمة وفق التوقعات. ويتوقع «ستراتفور» أن هذه العمليات سوف تفكك كثيرا من القدرات التقليدية لتنظيم «الدولة الإسلامية» وتقلل من سيطرتها الإقليمية، لكنها لن تكون كفيلة بإنهائها أو منع امتداد تأثيراتها الغرب. وأنه في الوقت الذي يتقلص فيه نفوذ تنظيم «الدولة الإسلامية» في منطقة الشرق الأوسط، فإنها سوف تشجع المزيد من الهجمات ضد الأهداف السهلة خارج المنطقة.

ويتوقع «ستراتفور» أيضا أن عام 2016 سوف يشهد المزيد من الانقسام والتفتت الأوروبي. سوف تسهم أسعار النفط المنخفضة والسياسات الاقتصادية المحسوبة في منح أوربا عاما آخر من الاستقرار النسبي، ولكن تحت السطح سوف تقع المشاكل الأكبر. حفزت أزمة الهجرة المشاعر القومية في البلدان في جميع أنحاء القارة، وخاصة في ألمانيا وفرنسا، وهما ركائز الاتحاد الأوروبي الكبرى. بدأت هذه الدول بالفعل في الالتفات إلى مصالحها الشخصية بشكل أكبر، وسوف تواصل القيام بذلك في عام 2016.

وأكد «ستراتفور» أن النفط الخام الإيراني سوف يعاود الدخول إلى السوق خلال النصف الأول من العام، وتوقعت أنه سوف يقابله انخفاض من مستوى إنتاج النفط الصخري من الولايات المتحدة، كما يتوقع «ستراتفور» أن السعودية لن تلجأ إلى خفض إنتاجها على الأقل خلال النصف الأول من العام. وبدلا من ذلك فإنها سوف تلجأ إلى الـتأقلم مع أسعار النفط المنخفضة عبر اتخاذ تدابير إضافية للدين.

«ستراتفور» توقع أيضا أن عام 2016 سوف يشهد تنامي نفوذ تركيا كقوة إقليمية. من المرجح أن تشن تركيا غزوات عسكرية في شمال سوريا، وتوسع من تواجدها في العراق وتشارك بشكل أوضح في مواجهة «الدولة الإسلامية»، جنبا إلى جنب مع الحفاظ على سياستها في الحد من التوسع الكردي. الاندفاع المكتشف مؤخرا في سلوك تركيا قد يسبب المتاعب لروسيا، التي تخوض بطبيعة الحال مواجهة مع الولايات المتحدة، والتي تنبغي عليها أن تقلق حول دفع تركيا لتكون أقرب إلى الغرب.

 

لا تهديد حقيقي لنظام “السيسي”

لا نتوقع نشوء تحدي حقيقي لسيطرة عبد الفتاح السيسي على السلطة خلال هذا العام. مستفيدة من انخفاض أسعار النفط، فإن الحكومة تواصل المضي قدما بحذر في خطة إصلاح الدعم في محاولة لدعم مركزها المالي وضمان المساعدة من قبل صندوق النقد الدولي

ستبقى المعارضة مجزأة، ما سوف يمكن الحكومة من مواصلة قمع الاضطرابات الاجتماعية.

 التهديد الجهادي المستمر تتركز في شبه جزيرة سيناء والقادر على تنفيذ هجمات في المناطق الحضرية الرئيسية في البلاد سوف يدفع إلى تكثيف نفقات الدفاع، كما أنه قد يتسبب في تقويض قطاع السياحة.

روسيا سوف تكون قادرة على الاستفادة من التهديد الجهادي لتعميق العلاقات الأمنية مع القاهرة، على الرغم من أن الحكومة المصرية سوف تستمر في الحفاظ على توازن دقيق بين الرعاة في الخليج والولايات المتحدة وروسيا

وسوف تدفع إمكانات الغاز الطبيعي في البحر المتوسط إلى تعاون في مجال الطاقة بين مصر وقبرص و(إسرائيل).

 

 

*فوربس” تفضح السيسي: مصر الخامسة عالميًّا في معدل البطالة

كشفت مجلة “فوربس” الأمريكية في تقرير لها اليوم الأربعاء أن مصر في عهد الجنرال عبدالفتاح السيسي تحتل المرتبة الخامسة عالميًّا في معدل البطالة.

وأوضحت المجلة في تقرير لها حول أعلى 5 دول لديها معدلات بطالة في العالم، أن مصر جاءت في المرتبة الخامسة عالميًّا بمعدل 12.80%.

وذكر التقرير أن جنوب إفريقيا احتلت المركز الأول على مستوى العالم بمعدل 25.50%، ، وحلت اليونان في المركز الثاني بمعدل 24.62%، ثم إسبانيا ثالثًا (21.18٪)، والعراق رابعًا (16%).

وأشارت المجلة إلى أن عددًا من العوامل بما في ذلك الاقتصاد، والتقدم التكنولوجي، والتقلبات الموسمية تؤثر في وضع العمالة في البلاد.

وأبدت المجلة استغرابها، من وضع مصر، واعتبرته “ناشز” القائمة، وذلك لأن لديها دائمًا استمرارًا في ارتفاع معدلات البطالة؛ في الوقت الذي تعلن فيه الحكومة أرقامًا مرتفعة للناتج المحلي بلغ 4.5%!.

في سياق مختلف، كشفت دراسة لمؤسسة “نيو وورلد ويلث” نشرتها مجلة “فوربس” الأمريكية، أيضًا الأربعاء، أن مصر احتلت المرتبة السابعة أفريقيا من بين الدول التي زارها أثرياء العالم خلال الـ12 شهرًا.

وأشارت المجلة إلى أن القارة السمراء كانت دائمًا وجهة للأثرياء؛ حيث أوضحت الدراسة أن حوالي 43 ألف من أصحاب الملايين زاروا إأفريقيا خلال عام واحد حتى سبتمبر 2015، وتلك هي الفترة الزمنية التي شملها البحث، وبلغ عدد الذين زاروا مصر من مليونيرات العالم 2000 مليونير، لتحتل بذلك المرتبة السابعة، بينما احتلت جنوب أفريقيا المرتبة الأولى بمعدل 11 ألف سائح.

ووفقًا للدراسة، احتلت المغرب المرتبة الثانية (4000)، وبوتسوانا المرتبة الثالثة (3000)، وبعدها كينيا (3000)، وسيشيل (3000)، وتنزانيا (2000)، وجزر موريس (2000)، وأوغندا (1000)، وزامبيا (1000)، وموزمبيق (1000)، ونيجيريا بـ1000 سائح. 

وكان اللواء أبو بكر الجندي، رئيس الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، قد أكد في تصريحات إعلامية مؤخرا أن عام 2015 شهد ثبات معدلات البطالة والتضخم عند مستوياتها المرتفعة ليتراوح معدل البطالة ما بين 12.7% إلى 12.9 % كما يتراوح معدل التضخم السنوي ما بين 10 % إلى 11 %.

 

 

*هل يساهم انهيار أسعار النفط بانهيار الانقلاب العسكري

ثار الهبوط الحاد لأسعار النفط، التساؤلات حول انعكاساته خارج دول الخليج النفطية، فيما توقع مراقبون أن دول الخليج ستخفض دعمها واستثماراتها في مصر، خصوصا مع تخفيض الميزانية التي أعلنت عنها السعودية الاثنين.

وفي تقرير لصحيفة “الغارديان” نشرته الأربعاء حول انعكاسات هبوط أسعار النفط، قالت الصحيفة إن الأسعار المنخفضة لم تدفع السعودية لتقليل ميزانيتها الداخلية وفرض تقشف لم تعتد عليه، بل وصلت إلى مشاريعها الخارجية كذلك.

وأشارت الغارديان” إلى أن السعودية اعتادت دعم حلفائها وأصدقائها بما في ذلك المؤسسات الإعلامية والفكرية والأكاديمية والمدارس والجمعيات، في بلدان مثل مصر والأردن ولبنان والبحرين وفلسطين.

وفي ظل توقعات من صندوق النقد الدولي بأن السعودية قد “تفلس” خلال خمس سنوات ما لم تغير سياستها النفطية، فإن قطع الدعم عن الحلفاء في الخارج يبدو أمرا “لا مفر منه”، خصوصا عن “الثقب الأسود” للاقتصاد المصري، بحسب تعبير الغارديان“.

وأشارت الصحيفة إلى أن الاقتصاد المصري هو أكبر التزامات السعودية الخارجية، ففي السنوات الأخيرة تبرعت السعودية بمليارات الدولارات والاستثمارات.

ومع ذلك، فإنه ما زال الجنيه المصري مستنزفا بالحرب على ولاية سيناء، والعمليات الإرهابية، وعدم الاستقرار السياسي الذي سببه الانقلاب العسكري هناك.

 

تطمينات مصرية

ويتوقع مراقبون أن يبدأ الدعم المادي السعودي لمصر بالجفاف، بالرغم من نفي السلطات المصرية، ما قد يؤدي لتدمير العلاقات الثنائية.

وقالت صحيفة “الشروق” إن المنح والمساعدات التى تقدمها السعودية للدول الخارجية ستتراجع، لكن استثماراتها ستزيد في تلك الدول، وفقا لتوقعات محللين.

ونقلت الشروق” عن إيمان نجم، المحللة الاقتصادية مع مجموعة برايم، قولها إنه من المتوقع أن تتأثر المساعدات السعودية في مصر خلال الفترة القادمة، مع تعرض الدولة الخليجية لأكبر نسبة عجز موازنة في تاريخها”، وفقا لإيمان نجم، محللة الاقتصاد الكلي بشركة “برايم” للاستثمار.

وبحسب نجم، فإنه من المتوقع أن تحد السعودية من تقديم المنح دون مقابل والودائع دون فائدة، على أن تقوم بتقديم مساعدات مع حصولها على عائدات منها، مضيفة أنه “بالنسبة لمصر، فستزودها السعودية بمواد بترولية مع منحها تسهيلات في السداد، لأن المملكة لديها فائض من المواد البترولية، وهذه الطريقة ستضمن تحقيق إيرادات لها مع مساعدة مصر ومنحها تسهيلات في السداد“.

ويرى محلل اقتصادي في أحد بنوك الاستثمار، طلب عدم نشر اسمه، أن الدولة الخليجية ستسعى خلال الفترة القادمة إلى تأمين إيرادات جديدة خارج قطاع النفط الذي كانت تعتمد عليه في الماضي، من خلال استثمار أموال جديدة في قطاعات أخرى بالسوق المصرية، مثل السياحة والبتروكيماويات.

وكانت المملكة السعودية أعلنت الاثنين عن موازنتها للعام القادم، وتضمنت عجزا ماليا بنحو 326 مليار ريال، لتخفيف الضغط على تمويل المصروفات من خلال تسييل أصول خارجية.

وقررت الرياض الاثنين، رفع أسعار الوقود ومشتقات نفطية أخرى والمياه والكهرباء وغيرها، بنسب تصل إلى 67%، حيث رفعت أسعار لتر البنزين عالى الجودة بنسبة 50% (من 60 فلسا إلى 90، ما يوازى 24 سنتا من الدولار)، والبنزين الأقل جودة من 45 فلسا إلى 75 (20 سنتا من الدولار)، أي 67%.

 

 

*لجنة الانقلاب تسود وجه قائده وتثبت مليار جنيه فسادًا في 8 وزارات

قالت مصادر رقابية إن اللجنة المشكلة بقرار من قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسى، لفحص حجم الفساد في الوزارات والمؤسسات الحكومية، تلقت تقارير، أمس الثلاثاء، تتضمن وقائع إهدار للمال العام بأكثر من مليارات جنيه في 8 وزارات. 

وأضافت المصادر في تصريحات صحفية اليوم الأربعاء، أن اللجنة اطلعت على تلك التقارير، وطلبت استدعاء المسؤولين عن الشؤون القانونية في هذه الوزارات والهيئات لسؤالهم عما جاء في التقارير، التي أفادت بإهدار المال العام بنحو 211 مليون جنيه في وزارة الزراعة، و129 مليون جنيه في ملف قطاع الأعمال التابع لوزارة الاستثمار، و218 مليون جنيه في وزارة النقل.

وتابعت أن حجم الأموال المهدرة في وزارة الداخلية 167 مليون جنيه، وفى وزارة المالية 89 مليون جنيه، وفى وزارة الري 88 مليون جنيه وفى وزارة الإسكان 76 مليون جنيه، وفى وزارة العدل 45 مليون جنيه.

وقالت المصادر إن تلك التقارير لم ترصد مخالفات كثيرة عام 2015، وإن معظم هذه الوقائع خلال عامي 2013 و2014، وإن عددًا قليلاً من وقائع الفساد حدثت العام الجاري، وحتى الآن جار التحقق منها وسؤال المسؤولين لاستيضاح ما تم التوصل إليه من خلال تلك التقارير من وقائع للفساد.

وشددت على أن الوقائع التي سيثبت أنها جنائية ستتم إحالتها إلى النيابة العامة للتحقيق فيها، ومساءلة المسؤولين عنها، مشيرة إلى أن أحد التقارير يشير إلى تورط وزير حالي وآخر سابق في وقائع إهدار للمال العام، وأن النيابة العامة هي صاحبة القرار بشأن التحقيق مع المسؤولين في تلك الوقائع.

وقالت: “التقارير سيتم فحصها والتأكد منها من خلال الأجهزة الرقابية، على أن يتم إرسالها إلى الرئيس، وإن ما قاله المستشار هشام جنينة، رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات، بأن حجم الفساد 600 مليار جنيه غير دقيق، وإن هذا المبلغ كبير جدًّا ومبالغ فيه”.

وقال ممتاز السعيد، عضو مجلس إدارة بنك الاستثمار القومي، وزير المالية الأسبق، إن ما قدره رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات، بشأن حجم الفساد بالجهاز الإداري للدولة بواقع 600 مليار جنيه لا يرتبط بعام 2015. 

وكان رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات المستشار هشام جنينة قد أكد أن الفساد بلغ في عهد الانقلاب 600 مليار جنيه خلال عام واحد فقط.

 

 

*قائد “الذراع السياسى “للكنيسة يخوض جولة جديدة للسيطرة على مفاصل الدولة

يستعد الملياردير المسيحى  المتعصب  نجيب ساويرس ،  أكبر وأهم رجال أعمال  نظامى المخلوع مبارك والمنقلب عبد الفتاح السيسى ، لجولة جديدة من التوغل فى مفاصل  الدولة  ، بالسيطرة على المجالس المحلية فى مصر ، وساويرس ” الذى لا يكف عن مهاجمة الثوابت الإسلامية،و منها الحجاب ، كا نشر رسما يسخر من النقاب واللحية ، يعتبر هذه السيطرة دورا مقدسا ، بوصفه قائد الذراع السياسى للكنيسة المصرية.

كما  كان لساويروس  الدور الأكبر فى تمويل الانقلاب على أول رئيس مدنى منتخب الدكتور محمد مرسى ، حيث أستغل تغيب الاسلاميين فى سجون الانقلاب العسكرى  ليكمل سيطرتة على مفاضل الدولة ، بعد أن  حلّ حزبه  “المصريين الأحرار” أولا بين الأحزاب في انتخابات برلمان الدم  ، بعدد مقاعد بلغ نحو 65 مقعدا.

ويبدو أن  نجيب ساويرس قد بدأ يخطط على المكشوف  ، ربما فى محاولة للحصول على أقصى دعم متاح من الكنيسة  ، التى تدعمه ومازالت  تدعمه عبر ربع قرن داخليا وخارجيا ، ولذلك ليس غريبا أن يعلن ساويروس عن أن حزبه الذى يعتبر الذراع السياسى للكنيسة المصرية ،  يستعد للسيطرة على المجالس المحلية فى ربوع  مصر ، بدعم مالى مفتوح بالتنسيق مع نوابه في الدوائر المختلفة.

وتوقع ساويرس نجاح “المصريين الأحرار” في انتخابات المحليات “باكتساح”، مشددا على أن الحزب سيتحمل كل المضايقات والهجمات عليه، مثلما تحمل في الانتخابات البرلمانية، وتخطى المصاعب !

وقال ساويرس – في تصريحات لصحيفة “وطني”، القبطية، – إن “المصريين الأحرار” حقق نجاحا واضحا في الانتخابات البرلمانية، وأثبت نفسه في الشارع، مضيفا أن الناس مع الناجح” الذي يستطيع أن يبني في بلاده.

وأشار ساويرس – في حواره – إلى أن الحزب لديه سياسات للمستقبل، وأن برنامجه هو القضاء على الفقر، وأنه ليس هناك مانع من التحالف مع من يقبل مبادئ وأفكار المصريين الأحرار”، باعتبار أن “المصريين الأحرار” منذ تأسيسه، وهو يعمل على بناء الدولة المصرية، وأن أهم أهدافه هو هزيمة الفقر، على حد تعبيره.

 

دعم الكنيسة والاعلام

من جانبه قال المهندس تيسير مطر رئيس الحزب الدستوري الحر، إن رجل الأعمال نجيب ساويرس استطاع أن يستخدم الكنيسة والإعلام لكي يحشد الأصوات لصالحه في الانتخابات البرلمانية ، وأضاف مطر في تصريحات لـموقع “البوابه نيوز” أن ساويرس أنفق أموالا باهظة لكي يسيطر على البرلمان وهو ما يدل على أن هناك خطة يقوم عليها من خلال تنفيذ بعض المخططات الخارجية داخل مصر.

وأشار إلى أن ساويرس يضع قناع الوطنية والشرف وحبه لمصر ولكن الشعب أدرك حقيقته.

إلى ذلك بدأ ساويرس في إجراءات الحصول علي تردد ثالث خاص بالبرامج الرياضية لمجموعة قنوات “أون. تي. في”، التي يمتلكها، للانطلاق خلال شهر مارس المقبل.

وكان ساويرس وصف داعمي  عبد الفتاح السيسي، من النواب المنضويين تحت قائمة “ائتلاف دعم مصر” (دعم الدولة المصرية سابقا)، بأنهم “خرفان” (خراف)، ما أثار غضبهم الشديد، وهدده بعضهم بالملاحقة القضائية.

وفي حواره مع صحيفة “اليوم السابع” هاجم ساويرس ائتلاف “دعم الدولة المصرية”، الذي يمثل الظهير السياسي للسيسي، وقد شكلته الأجهزة الأمنية، فقال: “بيحاولوا يعملوا خرفان بمرشد”.

ومن جهتها، قالت مي محمود، عضو مجلس النواب عن “المصريين الأحرار”، تعليقا على الهجوم الذى شنه عليها الحزب، وتهديده بفصلها، بعد أن انضمت لائتلاف “دعم مصر”، بالمخالفة لتوجه الحزب، مما جعله يهددها بالفصل: “أنا ابنة الحزب، وثاني أقدم عضو داخل الهيئة البرلمانية”، متهمة ساويرس بأنه يدير الحزب كالقطيع.

وفي المقابل قال ساويرس تعليقا على تلويح ائتلاف “دعم مصر” دعوى قضية ضده في هذا الصدد: “أنا أبو القضايا”، وذلك في لغة تحدي واضحة.

 

من هو ساويروس ؟

الملياردير المسيحى المتعصب نجيب ساويرس مولود في عام  1955 في محافظة سوهاج مركز طهطا،

يتولى منصب رئيس “أوراسكوم للاتصالات” و”أوراسكوم للتكنولوجيا”. هو نجل أنسي ساويرس رئيس ومؤسس مجموعة “أوراسكوم”. وحصل على دبلوم الهندسة الميكانيكية والماجستير في علوم الإدارة التقنية من المعهد الفيدرالي للتكنولوجيا في سويسرا.

دخل مجال الإعلام بنفس قوة دخوله مجال التكنولوجيا”، بإطلاقه  قناة “أو تي في” في  عام 2007 وقناة “أون تي فيفي عام 2008. وامتلك حصة كبيرة من أسهم صحيفة جريدة “المصري اليوم”.

وصرح بأنه يسعى من خلال هاتين القناتين لـ”مواجهة “الجرعة العالية” من البرامج الدينية في القنوات الأخرى، بتقديم عروض خفيفة تستهدف الشبان إلى جانب أفلام عربية وأجنبية.

وأنهى مؤخرا صفقة امتلاك نحو 53% من أسهم فضائية “يويونيوز” أو ما يعرف بالفضائية الأوروبية، ويريد من خلال امتلاك هذا المنبر الإعلامي الدولي الترويج لسياسات الحكومة المصرية التي تتوافق مع قناعاته ومصالحه.

بدأ حياته العملية في مصر بعد عودته من رحلة الدراسة عام 1987 بإنشاء قطاع في شركة والده باسم قطاع التكنولوجيا بوكالة شركة HP  للحاسبات، وظل يطور هذا القطاع، فضم إليه وحدة اتصالات الحاسب من شركة AT&T في عام 1990 ليستكمل منظومة العمل في هذا المجال، ثم تطورت علاقته بالشركة حتى حصل على وكالة شركة AT&T لأجهزة الاتصالات عام 1992. ومنذ ذلك التاريخ بدأت علاقته بقطاع الاتصالات وشغفه به.

أنشأ في عام 1994 أول شركة للإنترنت InTuch، وفي عام 1996 أنشأ أول شركة للاتصالات عبر الأقمارالصناعية في مصر ESC  وفى عام 1997 كانت انطلاقته في عالم الهاتف المحمول بتحالفه مع شركتى FranceTelecom و Motorola  بإنشاء شركة “موبينيل للاتصالات” التي استحوذت على 70% من الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول في مصر والمعروفة باسم “موبينيل” وكانت هذة هي نقطة التحول الثانية في تقدمه في مجال الاتصالات.

وقدرت مجلة “فوربس” عام  2015 ثروته بنحو 2.9 مليار دولار، و يحتل المرتبة الرابعة في مصر.

 

السخرية من الثوابت الاسلامية

ولا يخفي مناهضته لكثير من المظاهر الإسلامية، وكثيرا ما شنت ضده انتقدات وحملات إعلامية لهذا السبب.

ومن تصريحاته قوله أنه “عندما يسير في شوارع مصر فإنه يشعر بأنه في إيران من كثرة ما يرى من الأزياء العربية والإيرانية”.

وقد نظمت حملة مقاطعة إلكترونية بسبب تصريحاته حول ما أسماه ظاهرة انتشار الحجاب الإيراني في مصر، وكان ساويرس قد أوضح أنه ليس ضد الحرية الشخصية، كما أنه كان يقصد بتصريحه “الشادور” الإيراني الذي انتشر مؤخرا في مصر.

وساند بعض المثقفين موقف ساويرس واعتبروه من دعاة التنوير في مصر، كما أنهم اعتبروا الحملة طائفية في الأساس لكون ساويرس مسيحيا قبطيا.

ونشر ساويرس رسما كاريكاتوريا يسخر من النقاب واللحية على ” تويتر” في عام 2011، وهو ما لاقى سيلا من الانتقادات لما اعتبر إهانة لشعائر المسلمين. فما لبث أن قدم عليه اعتذارا.

ثم تقدم 15 محاميا ببلاغ للنائب العام يتهمونه بالإساءة والسخرية من الدين الإسلامي وتهديد السلام الاجتماعي. وشن عدد كبير من المشتركين على مواقع التواصل الاجتماعي حملات لمقاطعة شركات ساويرس، ومنها شركة “موبينيل”.

وكانت أكثر الصفحات على “فيسبوك” نشرا للمقاطعة صفحة “احنا كمان بنهزر يا ساويرس” التي بسببها تكبدت شركات ساويرس خسائر فادحة.

 

 

*الشهاب” يطالب بوقف محاكمة المدنيبن عسكريًّا

 طالب مركز الشهاب لحقوق الإنسان بوقف محاكمة جميع المدنيين المحالين للمحاكمة أمام القضاء العسكري، ووقف المحاكمات الحالية للمدنيين ووقف تنفيذ الأحكام الصادرة ضد المدنيين.

وقال الشهاب، في بيان له اليوم الأربعاء، إن المحكمة الإدارية لشؤون الرئاسة، قضت ببطلان جميع الأحكام العسكرية الصادرة ضد رجال الشرطة، ملزمة في حكمها وزارة الداخلية بإعادة المحاكمات أمام محاكم الجنايات العادية، تنفيذا لحكم المحكمة الدستورية العليا الصادر بعدم دستورية محاكمة رجال الشرطة أمام المحاكم العسكرية.

وقالت المحكمة في حيثيات حكمها إن محاكمة رجال الشرطة أمام القضاء العسكري باطلة، بمجرد صدور حكم المحكمة الدستورية، الأمر الذي أدى إلى صدور العديد من الأحكام بإعادة كل من انتهت خدمته من الشرطة، بسبب محاكمته أمام المحاكم العسكرية، ومن ثم عودة العديد من رجال الشرطة إلى الخدمة، بالرغم من ارتكابهم جرائم جنائية خطيرة منها الرشوة والاختلاس، والاغتصاب، والقتل في بعض الأحيان.

وأضافت الحيثيات أنه يجب محاكمة رجال الشرطة المحاكمين عسكريًّا، أمام المحاكم الجنائية أو التأديبية، وإعادة التحقيق فيما ارتكبوه من جرائم، حتى لا يتم الإفلات من العقاب بعد صدور حكم الدستورية العليا بعدم دستورية محاكمتهم عسكريًّا.

وأوضحت المحكمة أن محاكمة رجال الشرطة أمام المحاكم العسكرية استمر العمل به على مدار ما يزيد على 40 عامًا، مؤكدة أن كل من صدر ضده أحكام عسكرية يقوم باللجوء إلى القضاء لإعادته إلى الخدمة. 

وأكدت المحكمة أن هذا الحكم لا يغل يد الجهة الإدارية ممثلة في وزارة الداخلية عن اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة التأديبية منها أو الجنائية إن كان لإجرائها مقتضى حيال المدعين، لا سيما أن الأفعال المسندة إليهم تعد من الجرائم الجنائية.

 

 

*الانقلاب يعتقل 6 مواطنين لا ينتمون إلى أية تيارات سياسية ويحطم منازلهم في ‏الفيوم

داهمت قوات أمن الانقلاب بالفيوم، في ساعة مبكرة من صباح اليوم، عددًا من منازل أهالي منطقة قارون، في قرى “أباظة- قوته- القرية الأولى“.

أسفرت تلك المداهمات عن اعتقال 6 مواطنين، أغلبهم لا ينتمون إلى أية تيارات سياسية، بعد تحطيم محتويات منازلهم.

يأتي ذلك مع اقتراب ذكرى 25 يناير؛ حيث تشتد وتيرة القمع الأمني، وتتصاعد حملات الاعتقالات.

 

 

*225 مليون جنيه خسائر “ألومنيوم نجع حمادي” بعد إضراب العمال

واصل الآلاف من عمال مجمع الألومونيوم بنجع حمادي إضرابهم واعتصامهم داخل المصنع؛ للمطالبة بحقوقهم المالية وصرف الحوافز وإقالة رؤساء القطاعات الفاسدة بالمجمع.

وقد شهد اليوم الأربعاء إضراب 1000 عامل من الوردية الأولى، انضم إليهم عمال الوردية الثانية ليبلغ عددهم 3 آلاف عامل، حتى إتمام مطالبهم وهي “صرف 12 شهرًا حافز الأرباح، وإقالة رئيس مجلس إدارة الشركة، إقالة رئيس قطاعات التشكيل، إقالة رئيس القطاعات الإدارية، إقالة رئيس اللجنة النقابية”. 

وقال قيادي عمال بالشركة- رفض ذكر اسمه- إن خسائر توقف العمال بالمجمع بلغت ما بين 200 إلى 225 مليون جنيه، وفى ازدياد طالما يرفض رئيس مجلس الإدارة طلبات العمال المعتصمين والمضربين عن العمل حتى إشعار آخر.

 

 

توقيع السيسي وثيقة بيع النيل لإثيوبيا بالخرطوم كارثة .. الثلاثاء29 ديسمبر. . العسكر_باعوا_النيل

باع النيل باع النيل1السيسي باع النيلتوقيع السيسي وثيقة بيع النيل لإثيوبيا بالخرطوم كارثة .. الثلاثاء29 ديسمبر. . العسكر_باعوا_النيل

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*عمال “بتروتريد” يواصلون اعتصامهم بسبب لائحة “ولاد البطة السودا

واصل عمال شركة الخدمات التجارية البترولية “بتروتريد” اعتصامهم؛ بسبب التمييز بين العمال، ووجود لائحتين إحداهما مميزة، والأخرى لـ”ولاد البطة السودا، بحسب قولهم.
وفي تصريحات صحفية أكد أحد العاملين أنهم يقدرون بنحو أكثر من 16 ألف عامل ، وأن الشركة تضرب بالقانون عرض الحائط وتطبق لائحتين مختلفتين.. اللائحة المميزة للأقارب وذوي الواسطة والمحسوبية وعددهم لا يتجاوز 400 موظف والأخرى لباقي الموظفين والذين تصل نسبهم إلى 90% وهم “ولاد البطة السودا” وفقا لتعبيره.

وأضاف، اللائحة الأولى هي لائحة 2004 وتعديلاتها 2007 مميزة جدًا، والثانية تم تفصيلها لبقية الموظفين ، وتتميز بالظلم في الحقوق والعلاج الأسري والشخصي والترقيات والحوافز والبدلات والمكافآت واحتساب سنوات الخبرة.

وتابع: في عام 2011، أصدر وزير البترول -حينئذ-سامح فهمي قرارًا بتطبيق اللائحة التأسيسية لائحة 2004 بتعديلات 2007 (اللائحة المميزة)، وحتى الآن لم يتم تنفيذ هذا القرار.

وأكد العاملون أنهم في إضراب، لحين تحقيق مطالبهم واسترداد حقوقهم.

 

 

*أمن الانقلاب يعتدي على على المعتقلين بقسم شرطة “أبو حماد” بالشرقية

اعتدت قوات أمن الانقلاب على المعتقلين داخل حجز مركز شرطة أبو حماد بالشرقية؛ مما أسفر عن عدد من الإصابات في صفوف المعتقلين الرافضين للانقلاب العسكري.
وأكد أهالي وأسر المعتقلين أن ذويهم تعرضوا، اليوم، لحملة اعتداءات بمركز شرطة أبو حماد وجملة من الانتهاكات على يد عصام هلال مأمور مركز شرطة أبو حماد ورئيس المباحث وضباط وأفراد الأمن داخل مركز الشرطة وذلك بسبب هتاف المعتقلين عقب قيام احد ضباط المركز بسب وضرب أحد الشباب المعتقلين أثناء عرضه على نيابة الانقلاب.
وطالبت أسر المعتقلين منظمات المجتمع المدني وحقوق الإنسان بالتدخل لوقف الانتهاكات التي ترتكب بحق ذويهم، ورفع الظلم الواقع عليهم.

 

 

*قسم كفرالدوار يتعنت في نقل مريض بالحساسية الشديدة للمستشفى رغم صدور تقرير طبي بتعرضه للموت

يعاني المعتقلون في محافظة البحيرة من خطر القتل البطيء والتعنت في علاجهم أو نقلهم إلى المستشفيات المختصة، بحسب الأهالي؛ حيث يتعرض المعتقل “فتحي محجوب علي الفران” لخطر القتل البطيء، داخل مقر قوات الأمن المركزي بكفر الدوار محافظة البحيرة بعد تعنت إدارة القسم في نقله للعلاج من الحساسية الشديدة على الصدر.

وأفاد أهالي “محجوب” بأنه لا يستطيع النوم بسبب الحساسية إلا على جهاز تنفس، فيما أفاد تقرير من المستشفى الجامعي أنه يتعرض للموت ثلاث مرات خلال الساعة الواحدة أثناء نومه بسبب ضيق التنفس؛ وذلك بالإضافة إلى إصابته بمرض السكر، وجلطة بالقدم اليسرى أصيب بها داخل المعتقل بسبب الإهمال في علاجه من الدوالي.

وتتعنت إدارة القسم على الرغم من أن حالته الصحية تستدعي نقله على الفور لمستشفى مجهز، إلا أن إدارة القسم تتعنت في نقله.

يذكر أن “محجوب” قد تم اتهامه في 3 قضايا ملفقة، وقد حُكم عليه فيها بـ8 سنوات و50 ألف جنيه غرامة.

 

 

* لليوم الثالث على التوالي أمن الانقلاب بالسويس يخفي “أحمد فؤاد” قسريا

تستمر قوات الانقلاب “لليوم الثالث” في الإخفاء القسري لـ”أحمد فؤاد إسماعيل” أحد معارضي الانقلاب بالسويس والمختطف في ساعة مبكرة من صباح الإثنين الماضي من محافظة القاهرة.

وقد أدانت رابطة أسر معتقلين السويس ذلك الأسلوب الممنهج من سلطة الإنقلاب في إختطاف أبناء السويس وإخفائهم قسريا بدون وجه حق.

وحملت الرابطة سلطة الإنقلاب مسئولية سلامة “أحمد فؤاد” حيث أنه لم يستدل علي مكان احتجازة حتي الآن.

 

 

* بيان المنطقة الحرة بمنع “توفيق عكاشة” من الظهور بقناة الفراعين لمدة 3 أشهر

أصدر مجلس إدارة المنطقة الحرة الإعلامية قرارا بإيقاف برنامج “مصر اليوم” الذي يبث على قناة الفراعين المملوكة لشركة “فرجينيا” للإنتاج الإعلامي والقنوات الفضائية لمدة ثلاثة أشهر من تاريخ هذا القرار، مع منع ظهور الإعلامي توفيق عكاشة على القناة المرخص بها للشركة أو في أي من البرامج التي تبث عليها خلال مدة الإيقاف.

وذكر مجلس إدارة المنطقة الحرة الإعلامية، في بيان له اليوم، أنه في حال مخالفة ذلك يتم إلغاء قرار الترخيص الصادر للشركة بمزاولة النشاط مع إخطار الشركة المصرية للأقمار الصناعية (نايل سات) لاتخاذ اللازم نحو تنفيذ هذا القرار.

ووفقا للبيان الصادر عن المنطقة الحرة، فإن الشركة خالفت شروط ترخيص مزاولة النشاط الصادر لها، كما خالفت قرار المجلس رقم 1/59 – 2013 الصادر بتاريخ 6 يوليو 2013؛ والذي يقضي بإعادة الترخيص السابق إلغاؤه بالقرار رقم 2/57 – 2013، والمتضمن قيام الشركة والقناة بتقديم اعتذار لمن تم الإساءة إليهم بحلقة برنامج مصر اليوم بسبب ما تم بثه بتلك الحلقة ووجوب احترام القناة والعاملين بها لمؤسسات الدولة، وعدم تكرار المخالفة مستقبلًا.

وجاءت المخالفات فى الحلقة المشار إليها المذاعة يوم السبت الموافق 26/12/2015 على قناة الفراعين، والمتضمنة عدم الالتزام بالمحتوى الفنى للقناة والمعتمد من مجلس إدارة المنطقة الحرة العامة الإعلامية، ومخالفة الشركة للإقرار المقدم منها بالالتزام بضوابط ومبادئ العمل بالمنطقة وميثاق العمل الإعلامي العربي والالتزام بالمحتوى الفنى للقناة الصادر بشأنه ترخيص مزاولة النشاط للشركة.

ومن ضمن المخالفات عدم الالتزام بضوابط ومبادئ العمل بالمنطقة فيما يتعلق بعدم المساس بالمصلحة القومية للبلاد واحترام خصوصية الأفراد والمؤسسات وعدم التشهير بهم أو تشويه سمعتهم وتكرار ارتكاب هذه المخالفات من توفيق عكاشة فى ذات البرنامج (مصر اليوم) وعلى نفس القناة.

وقرر مجلس إدارة المنطقة الحرة، وفقا لهذه المخالفات، إيقاف برنامج مصر اليوم، الذى يبث على قناة الفراعين المملوكة لشركة فيرجينيا للإنتاج الإعلامى والقنوات الفضائية لمدة ثلاثة أشهر من تاريخ هذا القرار، مع منع ظهور الإعلامى توفيق عكاشة على القناة المرخص بها للشركة أو فى أى من البرامج التى تبث عليها خلال مدة الإيقاف.

كما قرر المجلس توجيه إنذار إلى شركة فيرجينيا للإنتاج الإعلامى والقنوات الفضائية المالكة لقناة الفراعين بضرورة الالتزام بكل من شروط ترخيص مزاولة النشاط الصادر لها وضوابط ومبادئ العمل بالمنطقة الحرة العامة الإعلامية وميثاق العمل الإعلامى العربى والمحتوى الفنى المعتمد من مجلس إدارة المنطقة، ومن المقرر أن المنطقة الحرة ستخاطب غرفة صناعة الإعلام بالمخالفات التى سبق ارتكابها توفيق عكاشة ببرنامج مصر اليوم، وذلك للعرض على مجلس إدارة الغرفة لاتخاذ ما يراه مناسبًا تجاه عدم ظهور السيد المذكور فى القنوات الفضائية لأعضاء الغرفة فى ضوء قرار مجلس إدارة المنطقة ومدونة السلوك المهنى الصادرة عن الغرفة.

 

* براءة 6 من شباب كفر الدوار.. بعد التأكد من زيف تحريات الأمن الوطني

برأت محكمة جنايات دمنهور الدائرة الثانية برئاسة المستشار محمد منور عبد الرازق كريم و عضوية عماد الدين عبد الله عبد اللطيف و سامح منير إبراهيم حنا والمنعقدة بمحكمة ايتاى البارود 6 من شباب كفر الدوار مما نسب إليهم بقرار الاتهام في القضية رقم 1697 لسنة 2014 جنايات كلي شمال البحيرة إعادة إجراءات“.

ووجهت لهم نيابة الانقلاب تهم منسوخة من قضية جنح بها نفس المتهمين وتم تبرئتهم منها وهي الانضمام إلى جماعة محظورة أسست على خلاف أحكام الدستور والقانون والترويج لأنشطتها و التظاهر بدون ترخيص ليصدر ضدهم حكم غيابيا بالسجن 3 سنوات العام القضائي الماضي .
والمعاد محاكمتهم هم أحمد سعيد جاد و سمح محمد زلط و محمود حبشي شحاتة و عبد الرحمن محمد مشحوت و عبد الرحمن محمد عبد المنعم و محمد صادق محمد .

وقد أوضحت هيئة الدفاع في مرافعتها كيدية الاتهامات وبطلان تحريات الأمن ومحاضر الضبط وأكدوا لهيئة المحكمة مكتبية هذه التحريات وعدم وجود دليل أو برهان على صحة هذه التحريات مما يفسدها واستندوا إلى عشرات الأحكام الصادرة من محكمة النقض بكون محاضر تحريات الآمن الوطني لا ترقي أن تكون دليلا يعتد به إلا إذا عضدت بشهود أو دلائل مادية وهو ما لا يوجد في أوراق القضية ونفوا وجود أحراز مع المتهمين جميعهم وانه تم ضبط الكثير منهم بالمخالفة لمحضر الضبط

وأوضحت المحكمة في حكمها عدم اطمئنانها لتحريات الأمن الوطني وانعدام الأدلة في الدعوى المنظورة أمامها مما يترتب عليه براءة المتهم مما هو منسوب إليه في قرار الاتهام .

يذكر أن القضية بها 20 متهم صدر ضدهم الحكم غيابيا بالسجن 3 سنوات وتم إعادة إجراءات العام القضائي الماضي لأحد المتهمين ويدعي محمود بسيوني وقضت الدائرة الثانية التشكيل السابق ببراءته مما نسب إليه بقرار الاتهام وقدم هذا العام 6 من شباب كفر الدوار لتعاد محاكمتهم أمام الدائرة الثانية بتشكيلها الجديد والتي قضت اليوم ببراءتهم .

 

 

* نقل الانقلاب”: سعر تذكرة المترو الجديد 10 جنيهات

كشف اللواء سعد الجيوشي، وزير النقل في حكومة الانقلاب، إنه سيتم زيادة تكلفة تذكرة المترو لتبلغ من 3 جنيهات إلى 4 جنيهات حتى 10 جنيهات للخط الجديد بعد تكلفته بنحو 48 مليار جنيه.

جاء ذلك خلال هامش حفل إطلاق الدفعة الثانية لبرنامج تأهيل القيادات للجهاز الإداري للدولة، أن الزيادة للمطالبة بسداد القروض ما يتطلب العمل على تحقيق ذلك. 

وأضاف أن المرحلة الأولى للخط الثالث ستبدأ التكلفة بـ3 جنيهات والثانية 4 جنيهات، ويصل إلى 10 جنيهات نهاية الخط، وكذلك الخطين الرابع والخامس.

 

 

* سلوى عبدالمنعم معتقلة تصارع الموت في سجن القناطر

تصارع المرض بعد أن أصيبت بالسكر، والضغط، وشلل رعاش أثر على حركتها وعدم توازنها أثناء المشي، كما تمر بحالة نفسية سيئة للغاية، بالإضافة إلى قرحة في الكتف نتيجة خراج من سوء مكان الاحتجاز غير الآدمي.

إنها سلوى عبد المنعم التي تبلغ من العمر 54 عاما، ومحتجزة في سجن القناطر، وتواجه حكمان بالحبس 3 سنوات، قضت منهم ثلثي المدة.

بدأت مأساة سلوى منذ يناير 2014 حينما كانت تسير في أحد شوارع المطرية، والذي تزامن فيه حينها مرور مسيرة معارضة للنظام، فتم إلقاء القبض عليها بدعوى أنها اشتركت في المسيرة.

تم وضع سلوى في تخشيبة قسم المطرية، حتى يتم عرضها على النيابة، التي بدورها حولتها إلى المحكمة، والتي حكمت عليها بالحبس خمس سنوات.

نقضت سلوى الحكم، وتمت إعادة المحاكمة، حتى حكم القضاء عليها بثلاث سنوات، ومر على حبسها عامين أي أكثر من ثلثي المدة ولم يتم النظر في أمرها بأي شكل من الأشكال.
تواجه سلوى عبد المنعم الموت في سجن القناطر بسبب الأمراض المتعددة التي أصيبت بها دون تلقي الرعاية الطبية، أو إجراء الفحوصات اللازمة، في حين لم يتم النظر لها حتى الآن بعين الرحمة.

 

 

* خبير موارد مائية: توقيع السيسي على “وثيقة الخرطوم” كارثة.. وهذه هي الأسباب

انتقد الدكتور نادر نور الدين، أستاذ الموارد المائية بكلية الزراعة جامعة القاهرة، توقيع حكومة الانقلاب اليوم الثلاثاء على «وثيقة الخرطوم»؛ مؤكدا أنها تعترف وتقر بالسد وبحجمه الحالي

وكان وزير الخارجية بحكومة الانقلاب قد وقع اليوم الثلاثاء على الوثيقة  ظنا أنه لحل خلافات «سد النهضة » الإثيوبي، إلا أن خبير الموارد المائية يؤكد أنها لم تضف جديدًا في المفاوضات سوى السماح للوفود الشعبية بزيارة السد.

وشرح خبير الموارد المائية، بنود الوثيقة في تصريحات صحفية مساء اليوم الثلاثاء موضحا أن الوثيقة الجديدة، أضافت مكتب فرنسي آخر وهي شركة «أرتيليا»، بعد انسحاب المكتب الهولندي «دلتارس»، في سبتمبر الماضي، وبذلك تقوم شركتي «أرتيليا» و«بي آر إل» الفرنسيتين، بتنفيذ الدراسات الفنية لسد النهضة الإثيوبى.

وتابع أستاذ الموارد المائية بجامعة القاهرة، أن إثيوبيا لم تلتزم بزيادة عدد الفتحات التي طلبتها مصر، وإنما تشكيل لجنة لدراسة إمكانية زيادة الفتحات فقط، مشيرًا «ليس المهم عدد الفتحات بقدر الالتزام والتعهد بضمان تدفقات مصر السنوية من المياه”.

ونصت الوثيقة على تشكيل لجنة فنية لبحث إمكانية زيادة عدد الفتحات الإضافية التي طلبتها مصر، وإذا ما انتهت اللجنة أن هذه الفتحات حيوية سيتم الالتزام بها، وهذه اللجنة ستشكل من فنيي الدول الثلاث خلال أسبوع، وسيجتمعون أول يناير بأديس أبابا، وستقدم تقريرها للاجتماع السداسي المقبل، وإذا ما كانت هذه الفتحات حيوية وضرورية من الناحية الفنية سيتم تطبيقها، لتؤمن الأمن المائي المصري.

وأشار نور الدين، إلى كارثة كبرى بالوثيقة هي أنها أقرت السعة الحالية للسد بـ74.5 مليار متر مكعب، في حين أن حجم تدفقات نهر النيل تقدر بـ48.5 مليار متر مكعب سنويًا، مضيفًا «كنت أتمنى أن نتفاوض على تقليل سعة السد، لكن الوثيقة أقرت السعة المقرة من إثيوبيا».

 وأوضح نور الدين، إن السد الإثيوبي يتكون من قطعتين، الأولى هي الخاصة بتوليد الكهرباء، وحجمه 14 مليار متر مكعب، وليس لها مشكلة، والثانية «السد المساعد»، وغرضها تخزين المياه فقط، وهي عبارة عن سد ترابي يربط بين جبلين.

وأعتبر نور الدين أن دعوة إثيوبيا الوفود الشعبية من الإعلاميين والبرلمانيين لزيارة موقع السد، نوع من الدعاية المجانية للمشروع، ومحاولة من إثيوبيا للظهور بمظهر جيد أمام العالم.

وتقدمت إثيوبيا بالدعوة الرسمية للسودان ومصر لزيارة سد النهضة من الإعلاميين والبرلمانيين والدبلوماسية الشعبية، والفنيين لتفقد الوضع، في إطار المتابعة والشفافية، تأكيدا لحسن نواياها في إطار بناء الثقة بين الدول الثلاث.

 

 

* ننشر نص وثيقة استسلام السيسي لإثيوبيا بالخرطوم

في تأكيد لما نشرناه أمس بشأن إذعان السيسي وحكومته أمام مناورات الطرف الأثيوبي بشأن مفاوضات سد النهضة وإقراره بالسد كأمر واقع من خلال طلب رسمي تقدمت به حكومته أمس بزيادة عدد فتحات السد إلى 3 ، وقَّعت حكومة السيسي الانقلابية اليوم مع كل من السودان وإثيوبيا، على «وثيقة الخرطوم »، التي جاءت أسفرت عنها جلسات استمرت على مدى 3 أيام، يقر فيها السيسي بالسد مجددا ويرفع الراية البيضاء ويستسلم أمام إصرار الطرف الأثيوبي فيما يواصل السيسي إهداره لحقوق مصر المائية جراء سياساته الفاشلة.

واشتملت الوثيقة، التي وقع عليها وزراء خارجية السيسي والسودان وإثيوبيا، على الالتزام الكامل بوثيقة إعلان المبادئ التي تم توقيعا بين السيسي والبشير ورئيس الوزراء الأثيوبي منتصف مارس الماضي بالخرطوم وعدها خبراء ومتخصصون إقرارا من السيسي بالسد وإهدارا لحصة مصر المائية.

كما تنص على تحديد مدة زمنية لتنفيذ دراسات سد النهضة في مدة تتراوح بين 8 أشهر إلى عام، وهي المدة الكافية لتدشين السد والانتهاء منه من جانب أديس أبابا إضافة إلى اختيار شركة «ارتيليا» الفرنسية لمشارك مكتب «بي آر إل» الفرنسي للقيام بهذه الدراسات.

ووافق الوزراء الثلاثة على عقد جولة جديدة من المباحثات في الأسبوع الأول من فبراير القادم، يشارك فيها وزراء الخارجية والري بهدف استكمال بناء الثقة بين الدول الثلاثة، مع توجيه الدعوة للبرلمانيين والإعلاميين والدبلوماسية الشعبية لتفقد موقع السد في إطار بناء الثقة بينها.

من جانبه يرى الدكتور إبراهيم الغندور، وزير الخارجية السوداني، أن وثيقة الخرطوم الجديدة تعد قانونية وملزمة للدول الثلاث، بعد أن تم التوقيع عليها اليوم في ختام الاجتماع، مشيرا إلى أنها تضمنت الرد على جميع الشواغل التي أثارتها الدول الثلاثة خلال الاجتماعات، وتمت في جو من الثقة لمناقشة تفاصيل هذه الشواغل، واصفا هذه الوثيقة بالتاريخية وتأتي استكمالا لاتفاق إعلان المبادئ على حسب مزاعمه.

 

نص الوثيقة 

تضمنت الوثيقة البنود الآتية:

– احترام اتفاق المبادئ الموقع من الرؤساء ودفع مسار الدراسات، بقيام شركة «أرتيليا» الفرنسية بتنفيذ الدراسات الفنية مع شركة «بي آر إل» لتنفيذ الدراسات الفنية لسد النهضة الإثيوبى، وهذه الشركة لها سابق أعمال في مصر.

– التزام إثيوبيا الكامل بما تضمنته الاتفاقية في البند الخامس بإعلان المبادئ والخاصة بالملء الأول والتشغيل، بناء على نتائج الدراسات، وفقا للاتفاقية الكبرى التي وقعها الرؤساء في مارس الماضي بالخرطوم.

– تشكيل لجنة فنية لبحث إمكانية زيادة عدد الفتحات الإضافية التي طلبتها مصر، وإذا ما انتهت اللجنة أن هذه الفتحات حيوية سيتم الالتزام بها، وهذه اللجنة ستشكل من فنيي الدول الثلاث خلال أسبوع، وسيجتمعون أول يناير بأديس أبابا، وستقدم تقريرها للاجتماع السداسي المقبل، وإذا ما كانت هذه الفتحات حيوية وضرورية من الناحية الفنية سيتم تطبيقها، لتؤمن الأمن المائي المصري.

– استمرار عمل اللجنة السداسية على مستوى وزراء الخارجية والري، وبحث الطلب المصري بزيادة فتحات سد النهضة لزيادة التدفقات المائية إلى النيل الأزرق، خاصة في فترة انخفاض المناسيب. 

وتقدمت إثيوبيا بالدعوة الرسمية للسودان ومصر لزيارة سد النهضة من الإعلاميين والبرلمانيين والدبلوماسية الشعبية، والفنيين لتفقد الوضع، في إطار المتابعة والشفافية، تأكيدا لحسن نواياها في إطار بناء الثقة بين الدول الثلاثة.

 

 

* والدة الشاب الفلسطيني الذي قتله جيش السيسي على شاطئ البحر بدم بارد تروي قصته

أكدت الحاجة آمنة حسان، أن ابنها إسحاق خليل حسان (28عاما)، والذي قتل برصاص الجيش المصري على الحدود مع قطاع غزة الخميس الماضي،”صحيح العقل ولا يعاني من أي إضرابات نفسيه”، موضحة أن ما دفعه لاجتياز الحدود هو “حاجته الماسة لاستكمال علاجه” لدى الجانب المصري.

وقالت “أنا لا زلت أعيش في حلم، لم أصدق ما حدث خاصة من إخواننا المصريين”، مستهجنة تعامل أفراد الجيش المصري مع نجلها عبر “إطلاق النار عليه بشكل مباشر وهو أعزل”.

وشددت الحاجة آمنة (62 عاما)، على ضرورة أن “يقدم للمحكمة من قام بإعدامنجلها إسحاق، وأكدت أن إسحاق “بكامل قواه العقلية”، وقامت بإظهار مجموعة من الوثائق الخاصة بنجلها، وتثبت أنه صحيح العقل، وأن ما روج عبر بعض وسائل الإعلام غير صحيح

بدوره، أوضح مسلم نصر حسان (28 عاما)، وهو ابن عم الضحية، أن إسحاق ذهب إلى مصر للعلاج، منوها إلى أنه منذ عام 2012 وهو في انتظار أن يُسمح له بدخول مصر من أجل أن يستكمل علاجه، بسبب إصابة في حرب غزة عام 2008 من قوات الاحتلال الإسرائيلي.

واستنكر احتفاظ الجيش المصري بجثمان ابن عمه إسحاق، لافتا إلى أنه بانتظار رؤية إسحاق من أجل إكرامه. وقال: “إسحاق هو ليس بأول شهيد ولا آخر شهيد”.

وأظهر مقطع الفيديو الفلسطيني إسحاق وهو يحاول أن يجتاز المنطقة الحدودية عبر البحر، عاريا، قبل أن يطلق عليه جنود الجيش المصري المتمركزين على الحدود وابلا من الرصاص، ما أدى إلى مقتله على الفور.

 

* موقع أمريكي شهير يسخر من “الوحش المصري

سخر موقع “Buzz-feed” الأمريكي، من “الوحش المصري”، السيارة التي لم تفعل شيء، وكان من المفترض أن تسير على الأرض وفي الماء، وتحلق في السماء.

وقال الموقع الأمريكي، إن ميدان التحرير الوجهة لاختبار واحد من أحدث الاختراعات في مصر سيارة “الوحش المصري”، التي يمكن أن تسير بها في الشارع العام، وتطفو على سطح الماء.

وترجع فكرة هذا الاختراع إلى “أشرف البنداري”، وهو شاعر مصري يرى نفسه “مخترع”، ويعتقدأنه يمكن تغيير وجه العالم”، وفقًا لتصريحه في أحد المقابلات الصحفية.

الوحش المصري” وهو الاسم الذي اختاره لسيارته متعددة المهام، على أن تكون حل سحري” في مواجهة أسوأ الاختناقات المرورية في مصر، بحسب الموقع، لافتًا إلى قول “البندراوي” إن إسرائيل وأمريكا كانوا يتنافسون للحصول على حقوق اختراع “الوحش المصري“.

وأوضح “Buzz-feed”، أن المشروع شجع من قبل الحكومة بدون تمويل، وسمحت له لاختبار السيارة في ميدان التحرير في وجود الشرطة ووسائل الإعلام، إلا أنها لم تتحرك على أرض الواقع، ودفعها بعض المتواجدين أملًا في أن يبدأ المحرك، لكن دون جدوى.

وأشار الموقع الأمريكي إلى أن “الوحش المصري” أثار جدلًا وسخرية على وسائل الاعلام الاجتماعية.

 

 

*أبوزيد مكس:80% توافق بتفاوض سد النهضة ..ولم يتم حسم أى أمر !

يستحق أحمد أبو زيد، المتحدث باسم وزارة الخارجية ، أن يطلق علية أبوزيد مكس كل حاجة والعكس  ، حسب الاعلان الشهير حيث قال خلال تصريح واحد  الشئ   وعكسه فقى الوقت الذى أكد فية أن هناك توافق لأكثر من 80% حتى الآن على بنود التفاوض ،يؤكد فى نفس المكالمة أنه لم يتم حسم أي أمر في المفاوضات بشأن سد النهضة بالاجتماع السداسي المنعقد حاليًا في الخرطوم بين مصر وإثيوبيا والسودان.

ولأن  “أبو زيد” كان فى  في مداخلة هاتفية مع الإعلامي الانقلابى  أحمد موسى على قناة كبير رجال  أعمال مبارك المخلوع  لم يقاطعة أو حتى يحاول أن يوضح هذا التناقض  !

وواصل متحدث الخارجية قائلا :الدول الثلاث مع بداية تلك المفاوضات اتفقت على ألا تتحدث عن أي مخرجات تتعلق بالمفاوضات، إلا بعد انتهائها تمامًا والتوصل إلى قرار، مشيرًا إلى أن الحديث عن تلك القضية يثير بلبلة ويؤثر على المفاوضات.

وأشار إلى أن الموضوعات التي يجري الحديث عنها الآن في غاية الحساسية تمس ثلاث دول وشعوبها، وتتطرق لمصالح ثلاث دول، ما يوجب ضرورة تفهم صعوبة المفاوضات.

 

أعتراف أذرع السيسى

وكان  الإعلامي الانقلابي أحمد موسى قد أعتراف فى القناة نفسها  ، إنه حال بدء أثيوبيا بملء خزان سد النهضة، في يوليو المقبل، في وقت الفيضان، ستكون هناك مشكلة كبرى، قائلا: “هتبقى عندنا بلاوي سودة“.

وأضافأن “مصر الآن أمام أمر واقع، ولا بد من التعامل معه بالحكمة والهدوء والسياسة، كما لا بد من إعادة الثقة مرة أخرى مع الجانب الإثيوبي والسوداني، وإزالة المخاوف التي زرعها الأعداء بيننا وبين دول أفريقيا، على حد قوله.

فيما قال إبراهيم عيسى إن أثيوبيا أكثر براعة وذكاء من المسؤولين المصريين.

وكانت الحكومة الإثيوبية أعلنت، السبت، تحويل مجرى النيل الأزرق مرة أخرى، لتمر المياه للمرة الأولى عبر سد النهضة بعد الانتهاء من إنشاء أول أربعة مداخل للمياه، وتركيب مولدين للكهرباء، في حين أكدت مصادر أخرى أنه تم منذ أكثر من 40 يوما تحويل مجرى نهر النيل.

 

بناء الجزء الأكبر من السد

ويؤكد تحويل مجرى نهر النيل -وفق خبراء- أن أثيوبيا انتهت سريعا من بناء جزء كبير من سد النهضة، الذي سيتم تخزين المياه فيه، وأنه سيتم توليد الكهرباء خلال أشهر قليلة، ما يهدد بشكل مباشر حصة مصر المائية، ويهدد المصريين بالعطش خلال شهور.

وشهدت أديس أبابا احتفالات كبيرة، وتم إطلاق “الصواريخ”، و”الأغانى الوطنية”، بسبب مرور مياه نهر النيل للمرة الأولى عبر بوابات سد “النهضة”، ومنها إلى الأنفاق، إلى التوربينات.

 

#العسكر_باعو_النيل

وفي سياق متصل، أطلق نشطاء وسما (هاشتاج) جديدا بعنوان #العسكر_باعو_النيل، وتصدر أعلى الوسوم على شبكة تويتر مساء الاثنين في مصر.

 

* محللون اقتصاديون : 3 قرارات لحكومة الانقلاب دمرت البورصة في 2015

شهدت البورصة عدة أحداث سلبية وقرارات من حكومة الانقلاب أثرت في مركزها طوال عام 2015؛ الأمر الذي أدى إلى خسارتها نحو 4000 نقطه خلال العام، وتراجعات حادة في كل الأسهم.

وعدَّد المحللان الاقتصاديان محمد عسران وإبراهيم النمر، الأسباب التي أدت إلى تراجع البورصة خلال 2015،بحسب رصد والتي كان أبرزها:

أولاً- إقرار القانون رقم 53 بتعديل بعض أحكام “الضريبة على الدخل” ولائحته التنفيذية، والذي تضمن فرض ضريبة على الأرباح الرأسمالية الناتجة من التعامل في الأوراق المالية بقيمة 10%، بالإضافة إلى فرض ضريبة بقيمة 10% على التوزيعات النقدية؛ الأمر الذي تسبب في إحداث حالة من اللغط بالسوق، خاصة بعد ظهور اللائحة التنفيذية للقانون والتي وصفت في حينها بالمبهمة، عدا تضمنها لبعض المواد التي لم تذكر بالقانون؛ مما كان له أبلغ الأثر السلبي في أداء البورصة المصرية لتفقد قرابة 80 مليار جنيه من قيمتها السوقية في أقل من شهرين.

ونظرًا للتأثير السلبي الكبير في أداء السوق، أصدرت الرئاسة قرارًا بوقف العمل بالمواد المتعلقة بالأرباح الرأسمالية لمدة عامين، مع الإبقاء على ضريبة التوزيعات بقيمة 10%، وهو ما قلل من الآثار السلبية بشكل نسبي على اداء السوق بعد قرار التأجيل.

ثانيًا- الإجراءات الاحترازية التي اتخذها البنك المركزي، بتحديد سقف يومي للايداع بالعملات الأجنبية عند 10 آلاف دولار للأفراد و50 ألف دولار للشركات؛ وذلك بهدف القضاء على السوق الموازية والمضاربة على الدولار، دون دراسة للتبعات السلبية لهذا القرار، على الرغم من أنه قوبل في بادئ الأمر بالارتياح من جانب الكثيرين، اعتقادًا منهم أن المركزي يملك سيولة كبيرة من الدولار تمكنه من السيطرة على سوق الصرف، إلا أن الواقع قد أثبت العكس؛ حيث عجز المركزي عن توفير متطلبات السوق، واكتفى بمزاداته الأسبوعية التي تصل بإجمالي ما يضخه بالسوق لما يقارب الـ6.5 مليارات دولار سنويًّا، في مقابل حجم واردات قارب على 65 مليار دولار.

وكانت النتيجة الطبيعية لهذا القرار ندرة حادة في الدولار؛ مما تسبب في اختفاء المواد الخام للعديد من القطاعات، ليترتب عليها خسائر حادة وارتفاع في الأسعار أدى إلى زيادة معدل التضخم بمقدار 2.8% في سبتمبر الماضي، وهي الزيادة الأكبر منذ أكتوبر 2014.

وتوقفت صناعات عدة نتيجة ذلك القرار، كما تم تسريح آلاف العاملين، وتراجعت الواردات من الدولار بعد لجوء بعض شركات الصرافه لحجزه بالخارج، سواء الناتج من عمليات تصدير أو من تحويلات العاملين بالخارج، أو حتى تهريبه وتسليمه للمستوردين بعد سداد القيمة بالجنيه في مصر بفارق من 3 : 4%.

ثالثًا- قرار إصدار شهادات جديدة من قبل أكبر بنكين في مصر بقيمة 12.5%، بارتفاع مفاجئ قدره 2.5% عن أسعار الفائدة على الشهادات المماثلة مع صرف عائد شهري، بدلاً من ربع سنوي لتكون بذلك هي الأعلى منذ سنوات.

وقيام البنك المركزي برفع أسعار الفائدة بهذا الشكل المفاجئ والمعدل الكبير، يعني سياسة انكماشية واضحة ينتهجها البنك المركزي، الغرض الأساسي والمعلن، كان لمجابهة ارتفاع معدلات التضخم، ودعم قيمة العملة المحلية، والغرض الآخر “غير معلن” هو محاربة الدولة في ظل النقص الكبير في العملات الأجنبية بعد أن تم ضرب الموسم السياحي في مقتل والتراجع المتوقع في إيراد الدولة من العملات الأجنبية في أعقاب حادث الطائرة الروسية.

وتسببت تلك الشهادات في سحب جزء كبير من المعروض النقدي؛ حيث حصدت البنوك الحكوميه قرابة 88 مليار جنيه من بيع هذا الشهادات في 6 أسابيع؛ الأمر الذي تسبب في شح السيولة بالسوق، لتشهد مؤشرات البورصة تراجعات حادة وتفقد قيمتها السوقية قرابة 40 مليار جنيه وتقترب من أدنى مستوياتها السعرية خلال العام.

 

 

* السيسي يعين سلفه رئيسا لبرلمانه لتمرير قوانينهما

قال المتحدث باسم المحكمة الدستورية العليا المصرية (أعلى هيئة قضائية تفصل في دستورية القوانين)، إن الرئيس المؤقت السابق للبلاد، عدلي منصور، والرئيس الحالي للمحكمة ما زال باقياً في منصبه، نافيًا ما أوردته صحف محلية بشأن قبوله التعيين في البرلمان.
وفي تصريحات صحفية، نقلتها وسائل إعلام محلية، اليوم الثلاثاء، قال رجب سليم، نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا والمتحدث الرسمي باسمها، إن منصور نفى ما نُشر في وسائل الإعلام بشأن قبوله التعيين في مجلس النواب ضمن الـ28 نائبا الذين سيصدر قرار جمهوري بتعيينهم.
وأضاف سليم أن “المستشار عدلي منصور أكد رفضه التعيين في مجلس النواب، وأنه سيحضر غداً الأربعاء، جلسة المداولة في بعض القضايا المتداولة أمام المحكمة الدستورية لكتابة الأحكام فيها“.
وكانت صحف محلية تداولت خلال الأيام الماضية، قبول منصور بالتعيين في مجلس النواب.

وتواترت الأنباء والشواهد في القاهرة على اتجاه قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي إلى تعيين رئيس المحكمة الدستورية العليا الحالي، والرئيس المؤقت الذي عينه العسكر بعد الانقلاب، المستشار عدلي منصور، في البرلمان ضمن قائمة التعيينات المخصصة له، ونسبتها 5%، تمهيدا لتصعيده رئيسا للبرلمان.

وأكد الإعلامي المقرب من السيسي، يوسف الحسيني، أن المستشار عدلي منصور رئيس المحكمة الدستورية العليا، وافق على تولي رئاسة البرلمان، وذلك نقلا عن مصادر وصفها بوثيقة الصلة من رئيس الدستورية العليا“.

وأضاف الحسيني، خلال برنامجه السادة المحترمون”، مساء الاثنين، أن اللقاءات التي جمعت بين السيسي ومنصور أخيرا دارت حول رئاسته للبرلمان، مشيرا إلى أن السيسي طلب منه رئاسة البرلمان باعتبارها مهمة وطنية مثلما تولى رئاسة الجمهورية في ظروف عصيبة، وهو ما جعل منصور يبدي موافقته على قبول المسؤولية، وفق الحسيني.

وكان السيسي استقبل “منصور”، مرتين في قصر “الاتحادية” الرئاسي خلال الثماني والأربعين ساعة الماضية.

وقالت تقارير صحفية، الاثنين، إن المحادثات أسفرت عن إقناع الأخير بقبول التعيين في البرلمان، ثم رئاسته، برغم أنه كان أعلن قبل أيام أنه حسم أمره بالاعتذار عن التعيين.

وأوضحت المصادر، أن منصور” وافق على تعيينه بمجلس النواب المقبل، ليكون من ضمن قائمة الـ5% المنتظر أن يصدرها خلال ساعات، في ظل توافق القوى السياسية عليه، ومطالبة الجميع بتعيينه.

وترأس منصور مصر بين انقلاب 3 تموز/ يوليو 2013 و8 حزيران/ يونيو 2014، (تاريخ تنصيب السيسي في الرئاسة)، وشهدت تلك الفترة استفتاء على الدستور الذي وضعته لجنة الخمسين المعينة من قبل العسكر، وتضمن مادة حصنت وزير الدفاع وقتها (السيسي نفسه) في منصبه ضد العزل، كما شهدت الانتخابات الرئاسية، التي أتت بالسيسي رئيسا للبلاد في انتخابات صورية أعلن فيها فوزه بنسبة أكثر من 93%.

وكان من المقرر أن يتقاعد منصور من عمله رئيسا للمحكمة الدستورية العليا بنهاية العام القضائي الحالي في 30 حزيران/ يونيو المقبل، لكن تعيينه في البرلمان سيكون بمثابة استقالة من عمله القضائي، على أن يخلفه في رئاسة المحكمة الدستورية العليا نائبه الأول الحالي المستشار عبد الوهاب عبد الرازق

 

 

* طليقة «توفيق عكاشة»: لهذا السبب هاجم النظام

كشفت الإعلامية رضا الكرداوي عن خلفيات هجوم طليقها توفيق عكاشة، مالك قناة “الفراعين” وعضو مجلس النواب حادًا على النظام والأجهزة الأمنية قبل أن يتراجع ويقدم لها اعتذارًا مساء اليوم

وأضافت في تصريحات صحفية، أن “عكاشة تقدم مطلع الأسبوع الجاري بطلب إلى رئيس قطاع الأخبار باتحاد الإذاعة والتلفزيون، من أجل العودة رسميًا إلى القطاع، حتى يقوم بصرف مستحقاته المالية، حيث إنه كان من العاملين في القطاع قبل تأسيسه فضائية الفراعين، مستغلاً بذلك المادة (31) من تعديلات قانون مجلس النواب 92 لسنة 2015 الخاصة بـ “الاحتفاظ النائب بوظيفته

وتنص المادة على أنه “إذا كان عضو مجلس النواب عند انتخابه أو تعيينه من العاملين بالدولة، يتفرغ لعضوية المجلس ويحتفظ بوظيفته، ويكون لعضو مجلس النواب في هذه الحالة أن يتقاضى راتبه الذي كان يتقاضه من عمله وكل ما كان يحصل عليه من بدلات أو غيرها طوال مدة عضويته”، وهو ما يكذب طلبه الهجرة من مصر.

ونوهت طليقة عكاشة إلى إنذار بنك ناصر الاجتماعي، حيث أرسل البنك إنذارًا أمس إلى رئيس قطاع الأخبار، يطالبه بعدم تجديد الإجازة لـ “توفيق يحيى إبراهيم عطية” وشهرته “توفيق عكاشة” _ التي كان يقتطعها منذ تأسيسه لفضائيته_  إلا بعد موافقة البنك،  بسبب المديونية التي عليه للبنك، لأن مطلقته تقوم بصرف نفقة صغير وقدرها 500 جنيه“.

وطالب البنك، قطاع الأخبار بخصم المبالغ المستحقة عليه، بعد أن نما إلى علمه طلب توفيق عكاشة من رئيس اتحاد الإذاعة والتلفزيون العودة الرسمية إلى عمله حتى يقوم بصرف مستحقاته المالية كاملة.

وأرجعت الكرداوي، هجوم عكاشة على الداخلية إلى فشل المفاوضات التي كانت جارية معه عبر وسيط خلال الأسبوع الماضي على تقسيط النفقات، موضحة أنه بدأ الهجوم على أجهزة الأمن في إطار ضربة استباقية، بعد أن تخوف من إمكانية تنفيذ الأحكام ضده، مشيرة إلى أنه سبق أن فعلها بعد أن اعترضه الضباط في أحد الكمائن للقبض عليه تنفيذا لحكم بحبسه 6 أشهر في قضية سب وقذف ضد مطلقته، وقام إثرها بسحب مسدسه وهدد بإطلاق النار على نفسه لمنع القبض عليه.

يذكر أن توفيق عكاشة توقف عن دفع النفقة لمطلقته منذ 6أشهر بعد أن صدر بحقه حكم بحبسه بتهمة سبه وقذفه زوجته السابقة. تجدر الإشارة إلى أن عكاشة مهدد بالحبس بعد رفضه دفع متجمد النفقة والمقدر بـ600 ألف جنيه.

 

 

* 6 أزمات شهدتها مصر في 2015

يطوي 2015 صفحاته على 6 أزمات عاشتها مصر على مدار العام، فيما تم الترويج لثلاثة مشاريع لم تحقق شيئًا من الوعود التي رافقتها.
مؤتمر “القمة الاقتصادية”، وحفل “تفريعة قناة السويس الجديدة” وانتخابات مجلس النواب”، ثلاث فعاليات تحدثت السلطات المصرية في أعقابها عن قرب إعادة الاستقرار والتنمية، في خضم أزمات ستمتد آثارها السلبية إلى عام 2016.
وجاءت الفعاليات الثلاث، على النحو التالي:

1- القمة الاقتصادية
عقدت في مدينة شرم الشيخ خلال الفترة بين 13 إلى 15 مارس/آذار 2015، تحت شعار “مصر المستقبل”، بحضور أكثر من ألفي مسؤول من 112 دولة ومنظمة.
وعلى الرغم أن الحكومة المصرية أعلنت في نهاية القمة عن عدد من المشروعات من بينها “العاصمة الإدارية الجديدة”، لكنّها تلقت انتقادات بشأن تأخر تنفيذ تلك المشروعات.
فيما قدمت على هامش المؤتمر بعض الدول مثل الكويت والسعودية والإمارات مساعدة مالية مباشرة لمصر بقيمة 4 مليارات دولار.

2- قناة السويس
افتتح في 6 أغسطس/ آب الماضي، قناة السويس الجديدة بحضور العديد من زعماء العالم، وسط أجواء احتفالية في مسعى من الحكومة لحشد المصريين حول المشروع، باعتباره “إنجازا قوميا”، بهدف المساهمة في إنعاش الاقتصاد وزيادة إيرادات البلاد من العملة الصعبة.
ورغم توقع هيئة قناة السويس ارتفاع الإيرادات من مرور السفن إلى 13.2 مليار دولار سنوياً بحلول عام 2023، إلا أن البيانات الرسمية للهيئة التي تصدر بشكل شهري تشير إلى تراجع ملموس في الإيرادات.

3- مجلس النواب
أسفرت الانتخابات النيابية التي أجريت المرحلة الأولى منها في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، والمرحلة الثانية نهاية نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، عن انتخاب نواب أغلبهم مؤيدين للنظام المصري، فيما يعقد أولى جلساته مطلع الشهر المقبل، وهو المجلس الذي اعتبرته الحكومة، في بيان رسمي، إنجازاً كبيراً.
والانتخابات النيابية، التي قاطعتها جماعة الإخوان المسلمين وأحزاب وحركات سياسية، كانت ثالث استحقاق “خارطة الطريق”، التي تم إعلانها في 8 يوليو/تموز 2013، عقب إطاحة الجيش بـ”محمد مرسي” أول رئيس مدني منتخب ديمقراطياً، وتضمنت أيضاً إعداد دستور جديد للبلاد (تم في يناير/ كانون الثاني 2014)، وانتخابات رئاسية (تمت في يونيو/ حزيران 2014).
وفي سياق آخر، تم رصد ستة أحداث كان لها وقع سلبي على السلطات المصرية خلال العام 2015 على النحو التالي:

1-تحطم الطائرة الروسية
تحطمت طائرة ركاب روسية نهاية أكتوبر/تشرين أول الماضي، قرب مدينة العريش شمال سيناء، وعلى متنها 217 راكباً معظمهم من الروس، إضافة إلى 7 يشكلون طاقمها الفني، لقوا مصرعهم جميعاً.
وفيما تبنى تنظيم داعش تفجير الطائرة في 18 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، أعلن رئيس جهاز الأمن الاتحادي الروسي، ألكسندر بورتنيكوف، أن سقوط الطائرة، نجم عن انفجار قنبلة زُرعت فيها، وهي الرواية التي تنفيها السلطات المصرية وتطالب بانتظار التحقيقيات الجارية.
وشهد القطاع السياحي تراجعاً، في أعقاب إلغاء عدد من الدول الأجنبية رحلاتها إلى شرم الشيخ، فيما أوقفت شركات طيران رحلاتها إلى المطارات المصرية، وسحبت دول رعاياها من المدينة السياحية.
ودفعت تحذيرات السفر، لعدد من المدن المصرية الصادرة عن دول غربية وشرقية، الحكومة المصرية إلى اتخاذ إجراءات مشددة لتأمين المطارات والتعاقد مع شركة أجنبية لتأمين المطارات، والاتجاه للتعاقد مع شركة علاقات عامة دولية، لتغيير الصورة الذهنية السلبية عن السياحة المصرية.

2-أزمة السودان
شهدت العلاقات بين مصر والسودان، في نوفمبر/تشرين ثاني، توتراً مفاجئاً، على خلفية ما جرى تداوله بشأن تعرض مواطن سوداني للتعذيب في أحد أقسام الشرطة المصرية، فضلاً عن قتل قوات الأمن 16 سودانياً أثناء محاولة تسللهم عبر الحدود الشرقية لمصر، وهو ما فتح الملفات القديمة الحديثة بين البلدين، انتقلت تداعياتها على المستوى الشعبي.
وامتدت تداعيات الأزمة لملفات أخرى، عندما كشف وزير الخارجية السوداني، إبراهيم غندور، لوكالة الأنباء السودانية، عن شكوى أودعها السودان لدى مجلس الأمن الدولي، تتصل بإجراء مصر انتخابات بمثلث حلايب وشلاتين المتنازع عليه بين الدولتين، فضلاً عما تردد حول تأثير الأزمة على مفاوضات سد النهضة.
مسؤولو البلدين، أجريا في أعقاب الأزمة اتصالات مكثفة حملت في كثير منها، مطالبات السلطات المصرية للتهدئة، بينما أرجأت مفاوضات سد النهضة الملفات العالقة بين البلدين إلى وقت آخر.

3-أزمة سد النهضة
على مدار سنوات من المفاوضات الجارية بشأن سد النهضة الإثيوبي، كان عام  2015 الأكثر تأزماً، وصلت خلاله جولات المباحثات إلى “مرحلة حرجة”، بحسب وصف الحكومة المصرية.
وتدور الخلافات، بحسب القاهرة، حول استمرار “أديس أبابا” في بناء السد، بوتيرة أسرع من الدراسات الفنية المتعلقة به، في ظل خلافات المكاتب الاستشارية المعنية بالدراسات.
فيما تتخوف مصر من تأثير سد النهضة، الذي تبنيه إثيوبيا على نهر النيل، على حصتها السنوية من مياه النيل (55.5 مليار متر مكعب)، بينما يؤكد الجانب الإثيوبي أن سد النهضة، سيمثل نفعاً لها خاصة في مجال توليد الطاقة، وأنه لن يمثل ضرراً على السودان ومصر.
ووضع خبراء مصريون في مجال المياه والشؤون الأفريقية والعسكرية، في وقت سابق، لوكالة الأناضول، ثلاثة سيناريوهات، في قراءة مستقبل المفاوضات الدائرة حول “سد النهضة” الإثيوبي، ما بين سحب اعتراف القاهرة بالسد وتدويل القضية، أو الاستمرار في المفاوضات عبر خارطة طريق جديدة، أو اللجوء إلى عمل عسكري كحلّ أخير.

4- الرهينة الكرواتي
في أغسطس/آب الماضي، أعلن تنظيم “ولاية سيناء” عن أول ظهور له في الصحراء الغربية المصرية، عندما أسر رهينةً كرواتياً، يعمل مهندساً في شركة أجنبية.
وفي 5 أغسطس/آب، قال الرهينة “توميسلاف سلوبك” في رسالة قرأها باللغة الإنجليزية حملت عنوان “رسالة إلى الحكومة المصرية” إن “ولاية سيناء” أسروه يوم الأربعاء 22 يوليو/تموز 2015، مقابل مبادلته بجميع الأسيرات المسلمات داخل السجون المصرية، في مهلة أقصاها 48 ساعة.
لكن تباطؤ التعامل مع الموقف، ومع انتهاء المهلة بثّ التنظيم عبر “تويتر، صوراً أظهرت رأس الرهينة مقطوعة وموضوعة على جسد ملقى في الصحراء وخلفه راية سوداء تشبه تلك التى يرفعها تنظيم “داعش”، وهي أول مرة يُقتل فيها رهينة أجنبي على يد تنظيم مسلح في مصر.

5- مقتل السياح المكسيكيين
استهدفت قوات الأمن المصرية عن طريق الخطأ فوجاً سياحياً مكسيكياً، أسفر عن مقتل 12 شخصاً وإصابة 10 آخرين بجروح، على إثره أدانت السلطات المكسيكية الحادث، وطالبت بتحقيق وافٍ في مقتل مواطنيها الذين كانوا في رحلةٍ بمنطقة الواحات غربي مصر.
وبينما قدَّمت السلطات المصرية اعتذاراً لحكومة المكسيك عن الواقعة، ما تزال التحقيقات جارية حتى الآن.
وصحراء مصر الغربية، هي أحد المواقع السياحية المرغوبة من هواة رحلات السفاري، وفي الوقت نفسه أحد معاقل مجموعاتٍ مسلحةً متطرفة، بينها الفرع المصري لتنظيم داعش، الذي ينفذ بشكلٍ متواصلٍ، هجماتٍ دامية تستهدف قوات الأمن والجيش في مصر.

6- تفجير القنصلية الإيطالية
في 3 يوليو/تموز 2013، وقع أول تفجيرٍ من نوعه، يطال بعثة دبلوماسية أجنبية في مصر، منذ الإطاحة بمحمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديمقراطياً، عندما فجّرت جماعة “ولاية سيناء”، بحسب بيان لها، مبنى القنصلية الإيطالية بوسط القاهرة أسفر عن مقتل شخص وإصابة 9 آخرين.
وفي أعقاب الحادث، تخوّف خبراء ومراقبون من تمدد “الإرهاب” بمصر إلى المؤسسات الأجنبية.

 

اعتقال الأطفال جريمة السيسي التي لا تسقط بالتقادم..الاثنين 28 ديسمبر. . السيسي يذعن لإثيوبيا ويقبل بسد النهضة كأمر واقع

بكرة مصر خرابةاعتقال الأطفال جريمة السيسي التي لا تسقط بالتقادم..الاثنين 28 ديسمبر. . السيسي يذعن لإثيوبيا ويقبل بسد النهضة كأمر واقع

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*السيسي يصدر قرارًا بتعيين ثلاثة علماء بهيئة الأزهر

أعلنت مشيخة الأزهر أن عبدالفتاح السيسي، أصدر اليوم الإثنين، قرارًا بتعيين ثلاثة علماء بهيئة كبار العلماء بالأزهر وهم: الدكتور عبد العزيز سيف النصر، أستاذ متفرغ بقسم العقيدة والفلسفة بكلية الدراسات الإسلامية والعربية بنات بجامعة الأزهر بالقاهرة، والدكتور محمد ربيع محمد الجوهري، أستاذ متفرغ بقسم العقيدة والفلسفة بكلية أصول الدين بنين بجامعة الأزهر بالقاهرة ، والدكتور عبد الشافي عبد اللطيف عبد الشافي، أستاذ متفرغ بقسم التاريخ والحضارة بكلية اللغة العربية بنين بجامعة الأزهر بالقاهرة.

وهيئة كبار العلماء هي أعلى مرجعية دينية تابعة للأزهر تم إنشاؤها في عام 1911، في حين قام جمال عبدالناصر بحلها عام 2012، وأعيد إحياؤها في عام 2012 على يد شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، ويناط بها اختيار شيخ الأزهر في حال شغور المنصب لأي سبب، وترشيح مفتي الديار المصريةـ فيما كان دستور عام 2013 قد أضاف لها صلاحية إصدار الرأي في التشريعات والقوانين المتعلقة بالشريعة الإسلامية، وهي الصلاحية التي سحبها من الهيئة دستور 2014.

 

 

* إخلاء سبيل أمين الشرطة القاتل بكفر الشيخ وحبس شقيق القتيل 45 يوما

في قرار يعكس مدى الظلم الذي يعيشه الشعب المصري بكل طوائفه، حتى الذين ليس لهم انتمائات سياسية، قررت محكمة بيلا بمحافظة كفر الشيخ اخلاء سبيل امين الشرطة “السيد الهادي” المتهم بقتل خالد ابو دية عن طريق العمد رمياً بالرصاص وذلك بضمان محل اقامته.

ونحو مزيد من الظلم والقمع قررت المحكمة حبس شقيق القتيل لمدة ٤٥ يوماً مع مراعاة التجديد.

ولقى خالد حسام أبو دية، 24 سنة، مصرعه ، متأثراً بطلق نارى من “السيد الهادي” أمين شرطة بكفر الشيخ.

وأكد شهود عيان، أن القتيل وشقيقه محمد، كانا عائدين من مدينة بيلا وفى طريقهما للحامول، وقبالة قرية إبشان صادفهما أمين الشرطة يستقل سيارة متجهاً لبيلا، ونظراً للزحام احتكت مرآتا السيارتين، وواصل محمد وشقيقه خالد السير فى اتجاههما للحامول، ولكن أمين الشرطة عاد لهما فحدثت معاتبه بينهما تطورت لمشادة، فأطلق أمين الشرطة النار تجاه محمد فأخفض رأسه لتصيب الطلقة رأس شقيقه خالد، ليلقى مصرعه فى الحال.

وألقى الأهالى المتواجدون فى إبشان القبض على أمين الشرطة، وتم اقتياده لمركز شرطة بيلا،  وتم نقل جثمان خالد أبو دية، لمشرحة مستشفى كفر الشيخ العام.

 

 

*4 اختلافات رئيسية بين السد العالي والنهضة

لا يتسم الحديث عن أي تشابه بين سد النهضة والسد العالي بأي قدر من الوجاهة العلمية والقانونية، فما نسمعه ونراه من تقارير إثيوبية وسودانية تشير إلى أحقية أديس ابابا في بناء السد، على غرار ما فعلته مصر في الستينات من القرن الماضي، يوضح افتقار هؤلاء لمعلومات تؤكد فوارق واختلافات كثيرة بين السدين، أولها أن مصر عندما قامت ببناء السد العالي كانت تنقذ مياه النيل أن تذهب سدى إلى البحر المتوسط لأنها دولة المصب، وبذلك لن تتأثر أى دولة أخرى ببناء السد، بينما إثيوبيا هى دولة منبع وأي تصرف لها على روافد النيل يؤثر على دولتي المجرى الأوسط والمصب أي السودان ومصر، وهو ما أكده خبراء بأنه لا يحق لها القيام بأي أعمال على روافد النهر تؤثر في حجم المياه المتدفقة منها إلا بالتشاور مع الدول التالية لها على مجرى النيل وروافده أي مصر والسودان، ووسط المخاوف المصرية والتبريرات الإثيوبية، رصد البديل مقارنة بسيطة لمعرفة الفوارق بين سد النهضة والسد العالي وما هي تأثيرات السدين على دول نهر النيل الأخرى.

السد العالي

مشروع تقدم به المهندس المصري اليوناني الأصل أدريان دانينوس إلى قيادة ثورة 1952، لبناء سد ضخم عند أسوان لحجز فيضان النيل وتخزين مياهه وتوليد طاقة كهربائية منه، وبناء على قرار مجلس قيادة الثورة، وسلاح المهندسين بالجيش ومجموعة منتقاة من أساتذة الجامعات بدأت الدراسات في 18 أكتوبر 1952.

طوله 3600 مترًا منها 520 مترا بين ضفتي النيل، ويمتد الباقي على هيئة جناحين على جانبي النهر، ويبلغ ارتفاعه 111 مترا فوق منسوب قاع نهر النيل، عرض القاعدة 980 متر، عرض القمة 40 مترا، حجم جسم السد 43 مليون متر مكعب من إسمنت وحديد ومواد أخرى، ويمكن أن يمر خلال السد تدفق مائي يصل إلى 11,000 متر مكعب من الماء في الثانية الواحدة.

بدأ بناء السد في عام 1960 وقد قدرت التكلفة الإجمالية بمليار دولار شطب ثلثها من قبل الاتحاد السوفييتي، عمل في بناء السد 400 خبير سوفييتي وأكمل بناؤه في 1968، وافتتح السد رسمياً في عام 1971.

دواعي الإنشاء

بحسب الخبراء، أقدمت مصر على بناء السد العالي لأنها كانت في احتياج لكل قطرة مياه إضافية، حيث ظلت حتى تسعينيات القرن العشرين تقترض 4 مليارات متر مكعب من حصة السودان حيث كانت الأخيرة لا تستخدمها لأنها فائضة عن حاجتها قبل أن تبدأ في استخدامها لخدمة التوسع الزراعي، بالإضافة إلى استخدامه في توليد الكهرباء في ظل ما كانت تعانيه من موارد طاقة في هذه الفترة.

فوائد السد العالي

حمى السد العالي مصر من كوارث الجفاف والمجاعات نتيجة للفيضانات المتعاقبة شحيحة الإيراد في الفترة من 1979 إلى 1987، حيث تم سحب ما يقرب من 70 مليار متر مكعب من المخزون ببحيرة السد العالي لتعويض العجز السنوي في الإيراد الطبيعي لنهر النيل.

كما واجه السد العالي أخطار الفيضانات العالية التي حدثت في الفترة من 1998 إلى 2002، فلولا وجود السد العالي لهلك الحرث والنسل وتكبدت الدولة نفقات طائلة في مقاومة هذه الفيضانات وإزالة آثارها المدمرة.

وساعد السد العالي على التوسع في المساحات الزراعية نتيجة توفر المياه، أفقيا ورأسيا، كما عمل على زيادة أنوع المحاصيل الزراعية بسبب كثرة المياه والذي ساهم بارتفاع نسبة الزراعات بنسبة الثلث لكل عام.

وعمل السد على وجود محطة الكهرباء عند مخارج الأنفاق ويتصل بكلا منها توربينات لتوليد الكهرباء والذي يبلغ عددها 12 توربينا قدرة الواحد منها 175 ألف كيلووات، القدرة الإجمالية للمحطة 2.1 مليون كيلووات، الطاقة الكهربية المنتجة 10 مليار كيلووات ساعة سنويا.

سلبياته وتأثيراته

لم يؤثر السد العالي على أي من حصص دول حوض النيل كونه في آخر دول من دول المصب وبالتالي ليس له تأثير على دول المنبع أو الوسطى إلا أنه في بعض السلبيات الوقتية في مصر، حيث تسببت بحيرة ناصر في هجرة أهالي النوبة من أراضيهم، كما تسببت البحيرة بحجز الطمي الناتج عن الفيضانات عن وادي النيل وضفتيه في مصر فقط.

اتفاقيات

وفي 27\12\1952 تم توقيع اتفاقية بين روسيا ومصر لإقراض مصر 400 مليون روبل لتنفيذ المرحلة الأولي من السد، وفي مايو 1959راجع الخبراء السوفييت تصميمات السد واقترحوا بعض التحويرات الطفيفة التي كان أهمها تغيير موقع محطة القوى واستخدام تقنية خاصة في غسيل وضم الرمال عند استخدامها في بناء جسم السد، وفي ديسمبر 1959 تم توقيع اتفاقية توزيع مياه خزان السد بين مصر والسودان.

سد النهضة

سد النهضة أو سد الألفية الكبير هو سد إثيوبي ما زال قيد البناء، يقع على النيل الأزرق بولاية بني شنقول قماز بالقرب من الحدود الإثيوبية السودانية ويبعد عنها حوالي 20 أو 40 كيلومترا، وعند اكتمال إنشائه يصبح أكبر سد كهرومائي في القارة الأفريقية، والعاشر عالميا في قائمة أكبر السدود إنتاجا للكهرباء، وهو واحد من بين ثلاثة سدود تُشيد في إثيوبيا بهدف توليد الطاقة الكهرومائية، وبحسب دراسات عن السد، فإن ارتفاعه سيبلغ نحو 145 مترا، في حين يبلغ طوله نحو 1800 متر، وتبلغ سعته التخزينية 74 مليار متر مكعب من المياه، وسيحتوي على 15 وحدة لإنتاج الكهرباء، قدرة كل منها 350 ميغاواطا، وتشير التوقعات إلى أن التكلفة الإجمالية للسد تبلغ ما يقرب من خمسة مليارات دولار، وأسندت عمليات الإنشاء إلى شركة “سالني” الإيطالية، وذكرت الحكومة الإثيوبية أنها تعتزم تمويل المشروع بالكامل، وسط توقعات بأن يستغرق بناؤه ثلاث سنوات تنتهي في 2017.

دواعي

تستند إثيوبيا في دواعيها بشكل كبير في بناء السد، إنه سينتج  لها من خمسة إلى ستة آلاف ميجا واط من الطاقة الكهربائية، كما يمكن أن يزيد رصيدها من المياه بإقامة مشاريع أخرى لإنقاذ مياه النيل من التبدد في منطقة مستنقعات، وبحسب الخبراء تضيع هذه المستنقعات أربعة مليارات متر مكعب يمكن إنقاذها.

لن تواجه أثيوبيا نفس المخاطر التي كانت توجها مصر أثناء بناء السد العالي أو حتى في وقتنا الراهن، ففي الوقت الذي تحتاج فيه مصر الآن إلى أكثر من 15 مليار متر مكعب تستعوضه من  استخدام مياه الصرف بعد معالجتها وتنقيتها، وهى مياه تظل أقل نوعية ولها آثار جانبية على التربة، فإن إثيوبيا لديها مصادر مياه داخلية متجددة تبلغ 122 مليار متر مكعب استخدمت منها نحو 5.6 مليار متر مكعب فقط عام 2013 حسب بيانات البنك الدولي في تقريره عن مؤشرات التنمية في العالم (2015)، ويتدفق منها نحو 75 مليار متر مكعب إلى مصر والسودان عبر أنهار السوباط والنيل الأزرق وعطبرة ليتبقى نحو 41.4 مليار متر مكعب قابلة للاستخدام ولا يتم استخدامها فعليا في إثيوبيا، وأكثر يصبان مياههما في المحيط الهندي حيث لا يستخدم منها سوى جزء محدود.

فوائده

هناك فوائد لإثيوبيا من سد النهضة هي إنتاج الطاقة الكهرومائية (5250 ميجاوات) التي تعادل ما يقرب من ثلاثة اضعاف الطاقة المستخدمة حالياً، وتوفير المياه لسكان منطقة بني شنقول-جوميز على مدار العام، والتي قد يستخدم جزء منها في أغراض الشرب والزراعة المروية المحدودة، قلة البخر نتيجة وجود بحيرة السد على ارتفاع 570 – 650 متر فوق سطح البحر، كما ستفاد منه السودان في التحكم بالفيضانات التي تصيبها عند سد الروصيرص.

سلبياته

ما زالت هناك مكاتب تدرس الآثار الناتجة عن بناء السد، ولكن بحسب خبراء أجروا أبحاثا في هذا الشأن هناك مخاوف من انخفاض مؤقت من توافر المياه نظراً لفترة ملء الخزان، وانخفاض دائم بسبب التبخر من خزان المياه، يبلغ حجم الخزان 74 مليار متر مكعب، وهو أكثر من التدفق السنوي لنهر النيل على الحدود السودانية المصرية ( 65,5 مليار متر مكعب )، لذلك من المرجح أن تنتشر هذه الخسارة إلى دول المصب على مدى عدة سنوات، وقد ورد في تقارير أنه بخلال ملء الخزان يمكن أن يُفقد من 11 إلى 19مليار متر مكعب من المياه سنوياً، مما سيتسبب في خسارة مليوني مزارع مصري دخلهم خلال الفترة من ملء الخزان، وبحسب تقارير أيضاً، فأن السد سيؤثر على إمدادات الكهرباء في مصر بنسبة 25 % إلى 40 % ، كما يمكن أن يؤدي أيضاً إلى خفض دائم في منسوب المياه في بحيرة ناصر، إذا تم تخزين الفيضانات بدلا من ذلك في إثيوبيا، وهذا من شأنه تقليل التبخر الحالي لأكثر من 10 مليارات متر مكعب سنويا ، ولكن سيكون من شأنه أيضاً أن يقلل من قدرة السد العالي في أسوان لإنتاج الطاقة الكهرومائية لتصل قيمة الخسارة لـ100ميجاوات بسبب انخفاض مستوى المياه بالسد العالي بحسب خبراء.

وتبلغ احتياجات مصر من المياه فى الوقت الراهن أكثر من 70 مليار متر مكعب، ولا يتوافر لدى مصر مياه نقية متجددة من نهر النيل سوى حصتها البالغة 55.5 مليار متر مكعب، وتضطر مصر لاستخدام مياه الصرف بعد معالجتها وتنقيتها، اذا بصورة واقعية سيكون لهذا السد عواقب وخيمة على مصر إذا تأثرت حصصها بصورة غير مدروسة بحسب خبراء.

كما لهذا تأثيراته السلبية على إثيوبيا، فبما أن النيل الأزرق هو نهر موسمي للغاية، فإن السد سيقلل من الفيضان، بما في ذلك 40 كم من داخل إثيوبيا، فمن ناحية، سيقوم السد بالحد من الفيضانات وهو مفيد في هذا الأمر لأنه سيحمي المستوطنات من الأضرار الناجمة عن الفيضانات، لكن من ناحية أخرى  فإن السد يمكن أن يكون ضارا، إذ سيقلل نسبة الزراعة بسبب انحسار الفيضانات في وادي النهر للمصب، وبالتالي سيحرم الحقول من الماء، كما من المتوقع أن يؤدي السد إلى تغيير كبير في مصايد الأسماك في إثيوبيا.

اتفاقيات

كل الاتفاقيات التي وقعت عليها أثيوبيا تحفظ حق مصر في حصصها المائية كما تفرض على اديس ابابا اخطار القاهرة مسبقًا بأي مشاريع في نهر النيل قد يضر بحصصها المائية ، أول الاتفاقيات كانت عام 1891، بين بريطانيا التي كانت محتلة مصر في ذلك الوقت مع إيطاليا التى كانت تحتل إريتريا، موقعين بروتوكولًا تعهدت فيه إيطاليا بعدم إقامة أي منشآت لأغراض الري على نهر عطبرة، وهو نهر ينبع رافداه الكبيران «نهر ستيت وبحر السلام» من إثيوبيا ويبلغ إيراده المائي نحو 13 مليار متر مكعب يصل منها نحو 11.5 مليار متر مكعب عند أسوان، كما وقعت بريطانيا اتفاقية مع إثيوبيا في 15 مايو عام 1902، تعهد فيها منليك الثانى ملك إثيوبيا بألا يقوم بإنشاء أو السماح بإنشاء أعمال على النيل الأزرق أو بحيرة تانا أو نهر السوباط من شأنها الحد من تدفق المياه منها إلى مصر والسودان إلا بعد الرجوع والاتفاق مع حكومتي بريطانيا ومصر.

وفى ديسمبر عام 1906، وقعت بريطانيا وفرنسا وإيطاليا اتفاقا في لندن بشأن الحبشة (إثيوبيا)، تضمن في البند الرابع منه، موافقة الدول الثلاث على العمل معا لتأمين مصالح بريطانيا العظمى ومصر فى حوض النيل، وعلى الأخص تأمين وصول مياه النيل الأزرق وروافده إلى مصر، وفى 7 مايو عام 1929 وافق المندوب السامي البريطاني على المذكرة التي أرسلها رئيس وزراء مصر محمد محمود باشا بشأن مياه النيل، وبذلك أصبحت اتفاقية مياه النيل سارية منذ ذلك التاريخ، علما بأن موافقة وتوقيع الجانب البريطاني على تلك الاتفاقية كان نيابة عن الإدارات الحكومية البريطانية القائمة في كل من السودان وأوغندا وكينيا وتنجانيقا، وأهم ما تنص عليه اتفاقية عام 1929 هو تحديد حق مصر المكتسب من مياه النيل أي حصتها السنوية بمقدار 48 مليار متر مكعب، كما أكدت الاتفاقية على أن لمصر نصيبا في كل زيادة تطرأ مستقبلا على موارد النهر في حالة القيام بمشروعات جديدة فوق النيل أو روافده الاستوائية أو الإثيوبية.

وطبقا لقاعدة «الاستخلاف» فى العلاقات الدولية، فإن مصر ورثت تلك الاتفاقيات من دولة الاحتلال (بريطانيا) بعد إزاحة احتلالها لمصر، ومن بينها الاتفاقيات الخاصة بضمان تدفق الروافد الإثيوبية لنهر النيل إلى السودان ومصر دون أى انتقاص من إيراداتها المائية، وكانت مصر قد أضافت لحصتها نحو 7.5 مليار متر مكعب لتصبح 55.5 مليار متر مكعب بعد بناء السد العالي وإنقاذ مياه الفيضان التي كانت تتبدد في البحر، بينما حصل السودان وفقا للاتفاق الذي وقعته مصر والسودان في 8 نوفمبر 1959 على 14.5 مليار متر مكعب من ذلك المشروع الذي تكفلت مصر وحدها بكل تكاليفه، بما في ذلك التعويضات التي قُدمت لأهل النوبة السودانية، لتصبح الحصة السودانية 18.5 مليار متر مكعب.

 

 

*ذهب ليستأنف حكما بـ 5سنوات ..فاعتقلوه وحكموا عليه بالمؤبد ..تعرف على أغرب قضية وأصغر محكوم عليه!

إنه “محمد عبدالله السيد عبدالله حسن رزق”  طالب بالفرقة الاولى كلية دراسات اسلامية (اصول دين) يقيم بمنطقة الصالحية الجديدة من مواليد 1/1/1997

اعتقلته قوه مشتركه من قوات الداخليه والجيش من منزله بتاريخ 14/9/2013

، أي أنه وقت الإعتقال كان يبلغ من العمر 16 عاما ،ومع هذا لم يمنع وزارة الداخلية ذلك من توجيه إليه تهم حرق قسم شرطة القرين والانضمام الى جماعه ارهابيه وتعطيل اعمال الدستور ، إلا أن  النيابه أخلت سبيله في وقت لاحق ..

صدر بحقه حكم غيابي بالحبس لخمس سنوات بتاريخ /2013/12/30 

 تقدم بطلب اعادة اجراءات محاكمته طمعا في اخلاء سبيله او تخفيف الحكم الصادر بحقه بتاريخ 2015/2/10

 واثناء حضوره الجلسه حدث ما لم يتوقعه أحد ، فقد فوجئ  بتعديل الحكم الصادر بحقه من خمس سنوات الى مؤبد !!!

وذلك بتاريخ /2015/3/10 في القضيه /2570 المقيده برقم 3085 لسنة 2013

وتقدم بطلب نقض ولم يحدد الى الان تحديد جلسه !!

تعرض داخل محبسه لعدة انتهاكات من بينها الحبس الانفرادى والعرض ودخوله الدواعى فى سجن الزقازيق العمومى واثناء ترحيله الى سجن برج العرب تم تمزيق بعض الملابس ومصادرة الكتب ودخوله غرفة الايراد مع الجنائيين.

مريض ويعانى من الضغط والقولون بعد الاعتقال ..

يشكو أهله من معاناتهم الشديدة خلال الزياره من المعاملة السيئه والوقوف في طابور طويل أكثر من ثلاث ساعات والتفتيش الذاتي فيما تتعنت سلطات الإنقلاب بمنع دخول الادوية واي شي من الاسماك والمخبوزات والحلويات والعصائر مع اجبارهم لشراء بعض الجبن والمسلتزمات من الاطعمه من كانتين السجن .

وقد تم منع دخول الكتب اليه ومنعه من امتحان بعض المواد الدراسيه وهو فى سجن برج العرب مما أدى الى رسوبه واعادة السنه،

وقد استغاثت أسرته بعدد من المنظمات الحقوقية ، وقاموا بنشر قصته على أوسع نطاق ، لعل إستغاثتهم تحرك يد العدالة المغلولة في مصر ،في عهد “إنقلاب عسكري” 

 

 

*حبس 4 أعضاء بـ6 أبريل 15 يوما لاتهامهم بالانضمام لجماعة محظورة

قررت نيابة الدقى برئاسة المستشار محمد بدوى، رئيس النيابة، حبس شريف الروبى، القيادى بحركة 6 أبريل، ومحمود هشام، وأيمن عبد المجيد، ومحمد نبيل، أعضاء المكتب السياسى بالحركة 15 يومًا بتهمة التظاهر بدون تصريح، وإطلاق الألعاب النارية فجرًا، والانضمام لجماعة محظورة. وقال محمد الباقر، محامى المتهمين، إن النيابة أمرت بحبسهم 15 يومًا احتياطيًا على ذمة القضية رقم 20065 لسنة 2015، وحددت جلسة 10 يناير المقبل لنظر تجديد حبسهم، على خلفية تظاهرهم يوم 21 ديسمبر الماضى بميدان الدقى.

 وكشف مصدر قضائى، إن نيابة الدقى بمجمع المحاكم بشارع السودان، بدأت التحقيق مع الشباب منذ قليل، وأن الاتهامات الموجهة إليهم تتمثل فى التظاهر بدون تصريح، وإطلاق الألعاب النارية فى الساعة الرابعة فجرًا.

 

 

*من داخل محبسه.. “سامحي مصطفى “يرصد معاناة المعتقلين

كشف سامحي مصطفى، عضو مجلس إدارة شبكة “رصد”، في رسالة له من داخل محبسه، بعضًا من المعاناة والعذاب التي يعيشها المعتقلون السياسيون داخل المعتقلات؛ حيث أشار إلى أن لفظ “العنبوكة” يطلق على الزنزانة، والتي قد يجد فيها المعتقل ما لم يكن يتوقعه أو يتخيله بأي شكل من الأشكال، مبينًا أن هذه المعاناة تشبه ما تم تصويره في فيلم “احنا بتوع الاتوبيس“.

ويبدأ سامحي” حكاية المعاناة بقوله: “تبدأ”رحلة المعتقل تبدأ من عربة الترحيلات التي يكون فيها الوضع مأساويًا وعند كل مطب عثرة أثناء سيرها يتذكر الجميع ما حدث لشهداء الترحيلات”، موضحا أنه بعد كل هذا العناء وعند وصولهم للمعتقل، يجد المعتقلون صفين من العساكر ينتظرونهم في أيديهم العصي والشوم، وقد تجردوا من مشاعر الرحمة والإنسانية، ليبدأ بالضرب بكل قسوة على المعتقلين الذين يسير كل واحد منهم مقيدًا بزميله المعتقل الآخر ويحمل أمتعته وملابسه، ويسير مسرعًا حتى يحصل على أقل الضربات، قائلاً: “تلك المشاهد لم نكن نشاهدها إلا في فيلم “البريء” و”احنا بتوع الأتوبيس” ولم نكن نتوقع أن يحدث ذلك في الحقيقة“.

ويستطرد في رسالته قائلاً: “بعد الضرب والشتائم يطلب من المعتقل أن يتجرد من ملابسه ويتم مصادرتها ويتم حرقها أمام عينيه وتفتيشه، ثم يلقي في العنكوبة، وهي عبارة عن زنزانة مساحتها 3.6*6 أمتار، تضم 45 شخصًا ودائمًا ما تكون في زيادة مستمرة بدون تهوية أو إضاءة أو دورة مياه، ومن يريد التبول فليذهب وراء باب الزنزانة، أما غير ذلك فعليه أن ينتظر لليوم الثاني لأنه لن يتمكن من قضاء حاجته إلا أمام مخبر أو عسكري“.

وأشار سامحي” إلى أن السياسيين لا يأكلون إلا القليل من الماء والعسل، مشيرًا إلى أن ما يقرب من 40 شخصًا قد يدخنون في وقت واحد، وقد يتم تهريب بعض لفافات الحشيش مما يجعل تمضية الليل أكثر صعوبة.

وأردف أن الزنزانة لا يتم فتحها إلا ثلاث مرات، مرة عند دخولك اليها، ومرة أخرى الساعة السابعة والنصف، عند قضاء الحاجة الجماعية، ومرة ثالثة عند انهاء فترة الحبس الانفرادي، والتي قد تستمر 11 يومًا.

وأنهى سامحي” رسالته بأن من في السجن محروم من الحرية ومن حضن الأم، ومن الزوجة والابناء، كما أنه محروم من أن ينام بمكان جيد، أو أن يدخل دورة المياه براحته، وبدون الانتظار في طابور، إلا أنه أكد أن سيأتي يوم سيفرح فيه كل هؤلاء المعتقلين، قائلا: “وقريبا ستحلو الحياة“.

 

 

*على جمعة” : السجائر والأفيون والحشيش طاهرة ولا تنقض الوضوء

أكد الدكتور على جمعة، مفتى الجمهورية السابق، أن السجائر والحشيش طاهران ولا ينقضان الوضوء، ولكنهما حرام، وكذلك الأفيون، موضحا أنه يفضل المضمضة” بالماء وكفى.

وقال “جمعة”، فى لقائه ببرنامج “والله أعلم”، المذاع على قناة “cbc،، إن حرمانية التدخين ليس لها علاقة بنقض الوضوء، مستطرداً: “الإنسان الذى يكذب ويغتاب الناس، إذا صلى، فصلاته صحيحة، لا أمر فيها، والذى يشرب السجائر صلاته صحيحة لا مشكلة فيها أيضًا“.

وأضاف: “الأفيون والحشيش؛ كل هذه الأشياء طاهرة، ولا تنقض الوضوء، ويفضل المضمضة، لكن فى حال الخمر، يجب أن يتمضمض الإنسان بالماء لأن الخمرة شىء نجس“.

واستطرد: “اللى يصلى وفى جيبه أفيون أو حشيش، صلاته صحيحة، أما إذا كان فى جيبه خمرة فصلاته باطلة، والحرمة شىء والطهارة شىء آخر“.

 

 

*عاجل.. وقف برنامج توفيق عكاشة على قناة الفراعين

أصدرت هيئة الاستثمار والمناطق الحرة قرارًا بإيقاف برنامج النائب البرلمانى توفيق عكاشة، على فضائية الفراعين التى يرأس مجلس إدارتها.

وكان الإعلامى والنائب البرلمانى توفيق عكاشة، قد أثار الرأي العام بتصريحات مفاجئة خلال الفترة الماضية، جاء أبرزها توجيه اتهامات للواء عباس حلمى بإدارة السياسة فى البلاد،  كما اتهم الأجهزة الأمنية بأنها كانت وراء استبعاده فى بداية انتخابات مجلس النواب، وقال إنه تقدم بطلب اللجوء السياسى للسفارة الألمانية لأنه يمتلك منزلاً هناك، لافتًا إلى أنه لن يعود إلى مصر إلا بعد أن تغيير فكر إدارة الدولة.

 

 

*السيسي يذعن لإثيوبيا ويقبل بسد النهضة كأمر واقع

في تطور مفاجئ في المفاوضات مع إثيوبيا، وافق وزراء الخارجية السوداني والإثيوبي على دراسة مقترح فني تقدمت به حكومة الانقلاب لزيادة عدد فتحات تمرير المياه من جسم سد النهضة إلى أربع فتحات بدلاً من اثنتين، كما كان مصممًا له.. وهو ما يعد اعترافًا بالسد كأمر واقع، وإذعانًا من جانب السيسي لمماطلات إثيوبيا وإفشالها المفاوضات مع عجز فاضح من جانب الجنرال.

وكان تصميم السد يشمل فتحتين لتمرير المياه تحت جسم السد، وأربع فتحات لتوليد الكهرباء في مستوى جسم السد نفسه، ويشمل المقترح المصري زيادة عدد فتحات تمرير المياه لوجود سهولة في تدفق المياه من خلف جسم السد.

وحسب صحيفة الشروق الموالية للانقلاب، التي نقلت عن مصادر حضرت الاجتماع لم تسمها؛ فإنه تمت الموافقة على عقد اجتماع على مستوى اللجنة الوطنية للخبراء في أديس أبابا لمناقشة دراسة هذا المقترح المِصْري وإمكانيات تنفيذه، خاصة مع استمرار عمليات البناء في جسم السد وفق التصميم الفني الأولي لدى شركة ساليني الإيطالية، وقد يلحق هذا الاجتماع زيارة إلى موقع السد للمعاينة بعد ذلك.

وقالت المصادر: إنه تقرر استئناف الاجتماعات مرة أخرى بعد أسبوعين أيضًا لكن على مستوى وزراء المياه فقط، لمناقشة آليات التعاقد مع المكتبين الاستشاريين الفرنسيين، بعد الموافقة على المكتب الفرنسي الجديد ارتيليا لتنفيذ 30% من الدراسات.

وأكدت المصادر أنه لم يتم التوصل إلى تفاهم على المسار السياسي الخاص بتنفيذ بنود اتفاق المبادئ، لكنها شددت على أن الوفد المِصْري أعطى دفعات قوية للتأكيد على مواقفه الرافضة للاتفاق.

تحذيرات الخبراء

وكان الدكتور ضياء الدين القوصي -مستشار وزير الري السابق- قد حذر على مراهنة إثيوبيا على نجاحها في بناء السد حتى تجبر السيسي على تقبل الأمر الواقع؛ مؤكدًا أن “الجانب الإثيوبي يضغط على نظيره المِصْري، ويماطل ويضيع الوقت، لدرجة أنه بعد أكثر من عام من المفاوضات لم تتمكن مِصْر حتى من تحديد مكتب استشاري بديل عن المكتب الهولندي الذي انسحب من إجراء الدراسات الفنية حول سد النهضة.

وأضاف القوصي -في مداخلة هاتفية لبرنامج «صوت الناس»، المذاع على قناة «المحور»، اليوم الاثنين- “لا يمكن أن يستمر الوضع بهذا الشكل؛ فإثيوبيا تراهن على نجاحها في بناء السد وأن تقبل مِصْر بالأمر الواقع

وأكد أن “هذا السد بمواصفاته الحالية سيؤدي إلى انخفاض حصة مِصْر من المياه التي هي قليلة أصلا، ولا تكفي احتياجات المواطنين، إضافة إلى خلق تدهور في البيئة المائية في الدلتا“.

وأكمل: “إثيوبيا تعلم هذا الأمر، وأي مكتب استشاري مُحترف سيصل إلى هذه النتيجة؛ ولذلك فإن الجانب الإثيوبي لا يريد لهذا التقرير الفني أن يرى النور“.

 المفاوضات تدخل حارة سد

وكانت بعض الصحف الخاصة الصادرة اليوم الاثنين قد أكدت أن نتائج اليوم الأول من جولة المفاوضات الـ 11، التي بدأت  أمس الأحد وتستمر  اليوم الاثنين قد فشلت، وأنها دخلت حارة سد.

وكانت صحيفة الوطن المقربة من سلطات الانقلاب؛ قد نشرت مانشيت كبيرًا قالت فيه «مفاوضات “النهضة” تقترب من الدخول فى حارة سد.. وختام مفاجئ للجلسة المغلقة بسبب طلب البشير لقاء الوفدين المِصْري والإثيوبي، واستياء مِصْري من تحويل مجرى النيل وتأخر الوفد الإثيوبي».

فيما كتبت “المصري اليوم”: «مصر تبحث عن “نيلها” فى اجتماع “سداسي النهضة”.. وتفسير إعلان المبادئ يؤجل الحسم إلى اليوم الثاني».

أما جريدة الأخبار الحكومية فأشارت في مانشيت كبير أعلى الغلاف إلى استخفاف الوفد الإثيوبي بوفد السيسي، وكتبت «الوفد الإثيوبي يثير أزمة ويرفض مصافحة الوفد المِصْري فى الخرطوم.. مصادر: أديس أبابا تبدأ تخزين المياه يوليو القادم”.

 

 

*اعتقال الأطفال.. جريمة السيسي التي لا تسقط بالتقادم

كشفت صفحة “شباب ضد الانقلاب” عن قيام قوات أمن الانقلاب باعتقال الطفل محمد عادل ووضعه في قسم شرطة “السادات” بالمنوفية وسط المدمنين وتجار المخدرات والمسجلين خطر.

وقالت الصفحة -في منشور لها عبر موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك-: “الطفل محمد عادل، لم يكتفوا باعتقال والده منذ ستة أشهر وحرمانه منه، فقاموا باعتقاله ليقبع خلف القضبان فى أقذر قسم شرطة على مستوى المنوفية (قسم شرطة السادات) وسط المخدرات ودخان السجائر ومسجلى الخطر بدلا من أداء امتحاناته أو لعبه فى الشارع كسائر الأطفال“.

وطالبت الصفحة بالحرية لمحمد عادل ولوالده ولجميع المعتقلين في سجون الانقلاب الدموي.

إدانة دولية وحقوقية

ومنذ الانقلاب العسكري في الثالث من يوليو وتشهد مِصْر حالات اعتقال متواصلة لأطفال تحت سن 18 عامًا، بحجج مختلفة من بينها الانتماء لجماعة محظورة أو بتهمة التحريض على العنف وغير ذلك من التهم الملفقة.

وفي شهر يوليو الماضي، أصدر الفريق العامل المعني بالاعتقال التعسفى بالأمم المتحدة قراره رقم17/2015 الخاص بالاعتقالات التى تقوم بها السلطات الأمنية الانقلابية في مِصْر،  بحق الأطفال الذي أشار فيه إلى أن الاعتقال التعسفى للأطفال فى مِصْر أصبح منهجيًّا وواسع الانتشار.

وفي بيانها الأخير والمنشور على موقعها الإلكتروني بتاريخ 20 يوليو 2015، ذكرت مؤسسة الكرامة لحقوق الإنسان تفاصيل هذا القرار الأممي فى ظل تأكيدات أن عدد الأطفال الذين تم اعتقالهم منذ انقلاب 30 يونيو حتى نهاية مايو 2015 يصل إلى 3200 طفل تحت سن 18 سنة جلهم تعرضوا للتعذيب والضرب المبرح بداخل مراكز الاحتجاز المختلفة، منهم أكثر من 800 لا يزالون رهن الاعتقال حتى اليوم.

وجاء هذا القرار إثر النداء العاجل الذى رفعته الكرامة إلى الأمم المتحدة فى 8 يناير 2015.

وخلص القرار بعد اطلاع فريق الاعتقال التعسفى بالأمم المتحدة على قضية هذا القاصر وقضايا أخرى مماثلة ونظرت فى ردود الحكومة المصرية على هذه القضايا، أن “الاعتقال التعسفى لأشخاص قاصرين ممارسة نظامية واسعة الانتشار” وطالب السلطات المصرية “بالإفراج عنه وتعويضه بما يتناسب وحجم الضرر الذى لحقه“.

أماكن الاحتجاز مخالفة للمعايير الدولية

ويؤكد التقرير أن أماكن احتجاز الأطفال فى مصر مخالفة للمعايير الدولية بل معايير احتجاز الأطفال فى القانون المصرى ذاته.

ولفت إلى أن – وزارة الداخلية هى المسئولة عن أماكن احتجاز الأطفال فى مصر بالمخالفة لقانون الطفل والذى يجعل وزارة التضامن الاجتماعي هى المسئولة عن تسيير وإدارة والتعامل مع الأطفال المحتجزين فى أماكن الاحتجاز.

ويضيف أن معسكر الأمن المركزى ببنها -الذى يتم التعامل معه باعتباره مكانًا لاحتجاز واعتقال الأطفال- قدر عدد الأطفال المحتجزين فيه بأكثر من 300 طفل يتم منع الزيارة عنهم وتتم معاملتهم معاملة سيئة تصل للتعذيب البدنى والعنف الجنسي.

تواطؤ النيابة

واتهم القرار الذي أصدره الفريق العامل المعنى بالاعتقال التعسفى بالأمم المتحدة النيابة العامة بالتواطؤ ومخالفة قانون الطفل مخالفة صارخة، وقامت بالعمل على شرعنة اعتقال الأطفال بحبسهم احتياطيًا على ذمة التحقيقات فى تهم مختلفة.. كان آخرهم الطفل عبادة جمعة 16 عامًا، الذى اتهمته وزارة الداخلية -فى بيان لها- بأنه يقوم بتصنيع المتفجرات“.

 

 

*خبير مائي: إثيوبيا تسرع في بناء السد وتغرق مصر في تفاصيل عقيمة

قال الدكتور هاني رسلان، الخبير في الشئون الإفريقية: إن إثيوبيا ستبدأ الملء الأول لسد النهضة، خلال الفيضان المقبل، بينما الدراسات الفنية لتأثير السد في دولتي المصب مصر والسودان لم تتم بعد، وبالتالي فلابد أن تتحدث مصر وبشكل مباشر مع إثيوبيا؛ للتنسيق خلال فترة الملء، وفق البند الخامس من اتفاقية المبادئ الموقعة في الخرطوم مارس الماضي.

 وأضاف رسلان، في تصريحات صحفية اليوم الإثنين، أن الاجتماع السداسي السابق في الخرطوم، لم يسفر عن أي نتيجة، معقبًا: “نأمل ألا يكون الاجتماع الحالي، الذي ينعقد اليوم، كالاجتماعات السابقة”، مشيرا إلى أن إثيوبيا تستهلك الوقت، وتغرق مصر في تفاصيل فنية عقيمة لا تنتهي، وعلى مصر أن تنتبه لذلك، وهناك توجه مصري الآن نحو تغيير مسار المفاوضات، وإن لم تنجح فلا بديل عن إيقافها تمامًا.

وأوضح رسلان أن التخزين خلف سد النهضة سيكون بشكل مرحلي، والخطورة في أنهم على وشك الانتهاء من السد، خصوصًا أنه ارتفع عن سطح الأرض بمقدار ٥٠ مترًا، وسيتم تخزين ١٤ مليار متر مكعب خلال المرحلة الأولى، ومع الفيضان المقبل، ستزداد كميات المياه التي ستخزن خلف السد، ومع مرور الوقت ستزداد السعة التخزينية له، معقبًا: “السد يكاد يكتمل تمامًا، دون التوصل إلى أي اتفاق مع إثيوبيا، وهذا سيكون له تاثيرًا خطيرًا على مصر وحصتها المائية، التي تقدر بـ٥٥.٥ مليار متر مكعب.

وألمح رسلان إلى أن إثيوبيا وأوغندا “وكلاء” أمريكا في إفريقيا، وينفذان تعليماتها، مبيّنًا أن دول المنابع، ومنها هاتين الدولتين، ليست في حاجة إلى المياه؛ لأن لديها الأمطار، وتعتمد على مياه النيل بنسبة ٤٪ فقط، بينما مصر تعتمد على مياه النهر بنسبة ٩٥٪، وهي ترغب في انتقاص حصة مصر المائية؛ لبيعها إلى إسرائيل، موضحًا أن السدود الإثيوبية أداة تنفيذية لاتفاقية عنتيبي.

رسلان وصف عدم اعتراف إثيوبيا بالاتفاقيات الموقعة مع مصر، بحجة أنها وقعت في عهد الاستعمار، بأنه “شعوذة سياسية”، مردفًا أن إثيوبيا استغلت أحداث الثورة المصرية في ٢٥ يناير، وأعلنت وضع حجر الأساس للسد عام 2011. 

وكانت أثيوبيا قد أعلنت أول أمس السبت أنه تم تحويل مجرى نهر النيل الأزرق لسد النهضة عبر 4 بوابات تم الانتهاء منها وتركيب مولدين للكهرباء.

 

 

*أوقاف الانقلاب: مظهر شاهين الابن المدلل للأمن

استبعدت وزارة الأوقاف في حكومة الانقلاب، اليوم الاثنين، مظهر شاهين، إمام وخطيب مسجد عمر مكرم المؤيد للانقلاب، من حركة التنقلات الكبيرة التي شملتها المساجد الكبرى والمؤثرة ومساجد النذور، رغم تجاوز مدة خدمته العام الذي حددته الوزارة للأئمة في هذه المساجد.

كما غضت الأوقاف الطرف عن استغلال “مظهر شاهين” لمنابرها في الحديث عن السياسة خلال الأعوام الماضية، وعن حملته التي دشنها تحت مسمى “تعديل الدستور”؛ للمطالبة بتعديل بعض المواد في الدستور الحالي لتوسيع سلطات قائد الانقلاب، وعن جمعه بين عمله بالأوقاف والإعلام في وقت واحد.

وفى تعليله على عدم اتخاذ الوزارة موقفا حازما من “شاهين” رغم تجاوزاته، أكد مصدر بالأوقاف أن الوزير محمد مختار جمعة لا يستطيع اتخاذ أي إجراء ضد “شاهين”، نظرا لاقترابه من الجهات الأمنية.

مضيفًا: “كما أن الوزارة لا تتابع عمله لترى إن كان ملتزما بتعليمات الأوقاف أم لا ولا تعلم عنه شيئا”، وتابع: “إنه يتحرك وسط حراسة لا يحظى بها وزير في الحكومة.. كما أنه ضيف شرف دائم على كافة المناسبات والمؤتمرات التي تقيمها المؤسسة الدينية”.

 

 

*كهرباء الانقلاب”: اللي هيسخن ميه “يدفع“!!

برر محمد شاكر -وزير الكهرباء في حكومة الانقلاب- ارتفاع قيمة فاتورة الكهرباء بالزيادة الكبيرة في معدلات الاستهلاك خلال العام الجاري، الذي وصل إلى 5 آلاف ميجاوات.
وقال شاكر -في مؤتمر صحفي بمقر الوزارة، الاثنين-: إنه من الطبيعي أن تنعكس تلك الزيادة على ارتفاع قيمة الفواتير، داعيًا المواطنين لاستخدام لمبات الليد، وتسخين المياه عبر استخدام الغاز الطبيعي، بدلا من استخدام السخانات الكهربائية التي ترفع من قيمة الفاتورة.
وأكد شاكر أن خطة الوزارة الخاصة برفع الدعم ما زالت مستمرة، على أن يتم رفع الدعم بشكل كامل خلال السنوات الأربع المقبلة.

 

 

*عدلي منصور يقبل التعيين “صورة” للمرة الثانية

يبدو أن المستشار الانقلابي الذي قبل أن يكون صورة للعسكر في مقعد الرئاسة في يونيو 2013، وافق على أن يقوم بالدور نفسه تحت قبة برلمان العسكر الجديد؛ حيث التقى للمرة الثانية اليوم بقائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي الذي عينه في المرة الأولى لإتمام إجراءات تعيينه للمرة الثانية ليصبح رئيسًا لبرلمان الدم.

وكشفت صحيفة “اليوم السابع” الانقلابية، عن وضع عدلي منصور على رأس قائمة قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي للمعينين في برلمان العسكر، التي سيتم الإعلان عنها خلال الساعات المقبلة.

وقالت الصحيفة: إن “منصور” تراجع عن رفضه السابق لعضوية “برلمان العسكر، وإنه أصبح الاسم الأبرز لرئاسة البرلمان لدورة في مرحلة ما بعد الانقلاب على الرئيس محمد مرسي.

وكان “منصور” قد قبل عرض السيسي له باغتصاب منصب “رئيس الجمهورية” بعد الانقلاب في 3 يوليو 2013، ثم أعاده مرة أخرى إلى منصبه في رئاسة المحكمة الدستورية..

 

 

*العسكر يسيطرون على برلمان الدم ويضربون رقمًا قياسيًا جديدًا

 أثارت سيطرة لواءات الجيش والشرطة على مجلس نواب الدم ردود أفعال واسعة، حيث سجل المتقاعدون من الأجهزة الأمنية رقمًا جديدًا في مجلس النواب، فبعد وصول نحو 51 ممن خدموا سابقًا في الجيش والشرطة إلى قبة المجلس، رشح عدد من الأحزاب السياسية والائتلافات البرلمانية شخصيات أمنية وعسكرية أيضًا لرئاسة هيئاتها البرلمانية في المجلس القادم، بجانب ترشيحهم على رئاسة بعض اللجان الداخلية.

وذكر تقرير صحفي لـ “الشروق”اليوم الاثنين، أن اتئلاف “دعم مصر” المخابراتي، الذي يضم بين صفوفه العديد من القيادات الأمنية والعسكرية السابقة، أعلن ترأس اللواء سامح سيف اليزل، هيئته البرلمانية فى المجلس القادم، تتويجا لدوره في تشكيل الائتلاف وحصولهم على 120 مقعدًا في الانتخابات البرلمانية التي جرت أخيرًا.

ومن بين الأحزاب السياسية التي ترأس هيئاتها البرلمانية عسكريون، حزب المصريين الأحرار الذي انتخب العميد علاء عابد، نائب الحزب عن دائرة الصف، كما دفع الحزب بـ3 لواءات على رئاسة لجان النقل والمواصلات للواء سعيد طعمية، والزراعة للواء هشام الشعيني، وحقوق الإنسان للواء خالد خلف الله.

وأضاف التقرير أنه لم يكن غريبا أيضا أن يترأس اللواء أسامة أبو المجد، رئاسة الهيئة البرلمانية لحزب حماة الوطن، الذى شكله الجنرالات المتقاعدون عن القوات المسلحة فى منتصف 2014، ليصبح رئيسا لكتلة برلمانية تضم 18 نائبا.

وعللى نفس درب حماة وطن، ترأس اللواء صلاح أبو هميلة الهيئة البرلمانية لحزب الشعب الجمهورى، الذى تضم هيئته 13 نائبا فى المجلس القادم.

 فى المقابل، أفلتت أحزاب أخرى من تلك القاعدة منها النور السلفى الذى خلت هيئته التى تضم 11 نائبا من العسكريين السابقين، كذلك حزب الوفد الذى يتنافس على رئاسة هيئته 4 نواب من المدنيين، «لم يسبق لهم العمل فى أى من الجيش والشرطة»، بالإضافة إلى حزب المحافظين الذى يقود رئيسه أكمل قرطام تحت قبة البرلمان.

 

 

 

اثيوبيا تحول مجرى النيل لتمر المياه عبر سد النهضة.. السبت 26 ديسمبر. .إلغاء مجانية التعليم ورفع تذاكر المترو أولى خدمات برلمان العسكر

اثيوبيا تحول مجرى النيل لتمر المياه عبر سد النهضة

اثيوبيا تحول مجرى النيل لتمر المياه عبر سد النهضة

الكوارث الناتجة عن سد النهضة

الكوارث الناتجة عن سد النهضة

اثيوبيا تحول مجرى النيل لتمر المياه عبر سد النهضة.. السبت 26 ديسمبر. .إلغاء مجانية التعليم ورفع تذاكر المترو أولى خدمات برلمان العسكر

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*حاخام إسرائيلي” للسيسي: احذر حراسك الشخصيين

حذر الحاخام الإسرائيلي المثير للجدل “نير بن آرتسي” قائد الانقلاب اللعسكري عبد الفتاح السيسي، مجددا، من تعرضه لمحاولة اغتيال وشيكة، لكنه دعا السيسي هذه المرة للتحقق من حراسه الشخصيين، وألا يثق في أحد من حوله.

جاء ذلك ضمن العظة الأسبوعية للحاخام “بن آرتسي” التي ينتظرها الآلاف من أتباعه داخل إسرائيل، ويتوقع خلالها أحداثا يرى أنها ستحدث في إسرائيل والغرب وعدد من الدول العربية والإسلامية.

وقال بن آرتسي”: يخطط الإسلام المتطرف وداعش لتصفية السيسي، نصف سكان مصر جوعى لا يجدون الخبز، ستندلع هناك حرب تمتزج فيها كل الأديان والعشائر، ضد داعش والإسلام المتطرف الذي يسعى لإعادة مصر للبدائية والسيطرة عليها“.

وتابع: يا سيسي، احذر جيدا ممن حولك، ولتتحقق أيضا من حراسك الشخصيين، ليست هناك ثقة في أحد، أنت أفضل رئيس لمصر.

يشار إلى أن الحاخام “نير بن آرتسي” زعيم روحي لطائفة كبيرة من اليهود، معظمهم من المستوطنين، ويزعم أن لديه قدرات خارقة.

 

 

*عقب تحويل المجري اليوم «شكري» و«مغازي» يتوجهان للخرطوم للمشاركة في الاجتماع السداسي

غادر وزير الخارجية سامح شكري يرافقه وزير الموارد المائية حسام المغازي، اليوم السبت، متوجها إلى العاصمة السودانية الخرطوم للمشاركة في الاجتماع السداسي في جولته الثانية من مفاوضات سد النهضة الأثيوبي.

يشار إلى أنه من المقرر أن يعرض كل من وزير الخارجية سامح شكري ووزير الري حسام المغازي، أبرز نقاط القلق المصري من بناء سد النهضة الأثيوبي وضرورة العمل المشترك لبحث آثار سد النهضة من دون التأثير على حق مصر في المياه والسودان أيضًا.

في تطور ورد فعل إثيوبي مفاجئ، أعلنت الحكومة الإثيوبية اليوم تحويل مجرى النيل الأزرق مرة اخرى لتمر المياه للمرة الأولى عبر سد النهضة بعد الانتهاء من أنشاء أول أربعة مداخل للمياه وتركيب مولدين للكهرباء.

ويأتي إعلان إثيوبيا عن هذه الخطوة قبيل ساعات من بدء المفاوضات الحاسمة لوزراء الخارجية والمياه في السودان، تأكيدا للثوابت الإثيوبية في عدم التراجع نهائيا عن استكمال الإنشاءات في موقع السد.

 

 

*عشرات المتظاهرين يقطعون الطريق أمام قصر القبة.. وحرق سيارة للشرطة

قام عشرات المتظاهرين، بقطع الطريق أمام قصر القبة الرئاسي، كما قاموا بحرق سيارة للشرطة، أمام القصر.

وتجمع عشرات المتظاهرين، بشكل مفاجئ مساء اليوم الجمعة، أمام قصر القبة، وقاموا بإشعال إطارات السيارات لقطع الطريق، كما قاموا بإشعال النيران في سيارة للشرطة.

 

 

*في تطور مفاجئ وصمت مصري.. اثيوبيا تحول مجرى النيل لتمر المياه لأول مرة عبر سد النهضة

في تطور ورد فعل إثيوبي مفاجئ، أعلنت الحكومة الإثيوبية اليوم تحويل مجرى النيل الأزرق مرة اخرى لتمر المياه للمرة الأولى عبر سد النهضة بعد الانتهاء من أنشاء أول أربعة مداخل للمياه وتركيب مولدين للكهرباء.

ويأتي إعلان إثيوبيا عن هذه الخطوة قبيل ساعات من بدء المفاوضات الحاسمة لوزراء الخارجية والمياه في السودان، تأكيدا للثوابت الإثيوبية في عدم التراجع نهائيا عن استكمال الإنشاءات في موقع السد.

وكانت اثيوبيا قد قامت بتحويل مجرى النهر في ٢٠١٣ لبداية الإنشاءات في جسم السد وأعلنت اليوم إعادة المياه لمجراها الطبيعي بعد الانتهاء من النسبة الأكبر في الإنشاءات بجسم السد.

وأكدت مصادر إثيوبية مطلعة، أن هذه الخطوة لا تعني بدء التخزين في موقع السد لكنها إجراء هندسي ضمن الجدول الزمني للإنشاءات في موقع السد.

وكان وزير الإعلام الإثيوبي قد أكد في تصريحات صحفية أمس، أن بلاده لن توقف الإنشاءات في موقع السد لكنها ملتزمة بإنجاح المفاوضات مع مصر والسودان للتأكيد على عدم إلحاق أي ضرر.

ومن جانبه أكد احد أعضاء الوفد المصري أن إعلان الخطوة في في هذا التوقيت قبيل انتهاء الاجتماعات استباق للأحداث وتعزيز للموقف الإثيوبي الرافض أي مفاوضات لتقليل معدل الإنشاءات في السد.

 

 

*هيكل: مصر لا تستطيع ولا تملك حق الاختلاف مع إثيوبيا

قال الكاتب الصحفي محمد حسنين هيكل: إن مصر لا تستطيع ولا تملك حق الاختلاف مع إثيوبيا، مضيفًا: “نحن تقاربنا مع إثيوبيا قليلاً من خلال زيارة عبد الفتاح السيسي، لها العام الماضي، وهو أمر طيب ولكنه لا يكفي“.

وأضاف في برنامج “مصر أين؟.. ومصر إلى أين؟”، على “سي بي سي”، أمس الجمعة-: “الزيارات وحدها لا تكفي، ولا بد أن يشعر الجانب الإثيوبي أن مصر لديها رؤية مرتبطة بهم، وأنني أريد أن أتعاون معهم بأن يكونوا جزءًا من مستقبلي“.

وشدَّد هيكل” على أنه “لا بد أن يكون هناك جهد منسق ومنظم ومتبادل لزيادة حجم العلاقات البينية، والطمأنة ليست بالكلام فقط، خاصة أن القاعدة الرئيسية هي لا تقل لي، ولكن دعني أرى”، بحسب تعبيره.

 

*رفع تذاكر المترو وإلغاء “مجانية التعليم”.. أولى خدمات “النواب” للمصريين

لم ينتظر أعضاء برلمان العسكر كثيرًا للإفصاح عن مواقفهم المعادية للشعب المصري والمنحازة لإرادة البيادة والدبابة التي جاءت بهم كـ”ديكور تشريعي”.

 كان من بين التصريحات التي أدلى بها أعضاء “برلمان الدم”، اليوم، للمحررين البرلماني، مطالبة سماح سعد جبرائيل، عضو عن قائمة “في حب مصر” بمحافظة المنوفية، بزيادة أسعار تذاكر مترو الأنفاق إلى 5 جنيهات بدلاً من جنيه، مشيرةً إلى أنها قامت بمشروع قانون جديد لهيئة مترو الأنفاق، وستقترح أن يزيد ثمن تذكرة المترو إلى 5 جنيهات لمن يستخدم جميع الخطوط، و3 جنيهات لمن يستخدم خطين فقط”.

 في حين طالبت أمنة نصير، عضو عن قائمة في “حب مصر”، والتي من المفترض أن تترأس الجلسة الأول للمجلس لكونها أكبر الأعضاء سنًّا، طالبت بإلغاء مجانية التعليم، وتحسين المستوى الدراسي، ومنع الدروس الخصوصية.

 من جانبه، طالب سليمان فضل العميري، نائب عن محافظة مطروح، بضرورة الإسراع في التصالح مع رجال الأعمال الهاربين مقابل رد المبالغ التي استولوا عليها من الدولة، معتبرًا أن محاكمة هؤلاء الرأسماليين لن تفيد الدولة في شيء، ما داموا لم يقتلوا أحدًا!.

 

 

*السجن 140 عامًا بحق 28 من رافضي الانقلاب بالشرقية

قضت محكمة جنايات الزقازيق الموالية للانقلاب اليوم السبت بالسجن بمجموع أحكام 140عام بحق 28  من أحرار مدينة فاقوس بمحافظة الشرقية   على خلفية تهم ملفقه لرفضهم الانقلاب العسكرى الدموى الغاشم  فى الهزلية رقم 5612 /2015 ج فاقوس 

وصدر الحكم بالسجن 5 سنوات حضوريا بحق 26 ولاثنين آخرين غيابيا 5 سنوات أيضا  

والصادر بحقهم الحكم الجائر هم  

1_ تامر احمد السيد احمد.

 2_ خالد السيد حامد جمعة.

 3_ محمد عبد المعطي عبد المجيد.

 4_ إيهاب السيد احمد طعيمة.

 5_ أحمد علي يوسف إبراهيم.

 6_ محمد احمد الديداموني عطية.

 7_ محمد رمضان حسين محمد.

 8_ إبراهيم خليل إبراهيم محمد.

 9_ محمد السيد عبدالعال احمد.

 10_ يوسف سليمان إسماعيل سليمان.

 11_ احمد عبدالعزيز حسن علي.

 12_ محمد عاطف عبداللطيف عبدالعال.

 13_ احمد محمد مصطفي عبدالوهاب.

 14_ عماد ماهر المعيقلي سليمان.

 15_ عبدالرحمن عبدالجواد حسين علي.

 16_ صلاح محمد متولى متولي

 17_ احمد حامد محمود حسين.

 18_ محمد احمد سالم يوسف.

 19_ عطية احمد محمد علي.

 20_ محمد حسن محمد علي.

 21_ السيد سعيد مقبل حسين.

 22_ محمد صلاح محمد النجدي.

 23_ عبدالمؤمن سيد احمد.

 24_ عبدالمنعم على عبدالله نصر.

 25_ ربيع احمد محمد سليمان.

 26_ محمد عبدالعظيم إبراهيم عبدالعال

 27_ منصور محمد محجوب منصور.

 28_ هشام محمد عبدالوهاب محمد

 

 

*الدفاع والمعتقلون بهزلية الإسماعيلية يحتجون: المحكمة تتحدث في السياسة

أجلت محكمة جنايات الإسماعيلية، اليوم السبت، محاكمة المرشد العام لجماعة “الإخوان المسلمين” د. محمد بديع، و104 معتقلين آخرين من رافضي الانقلاب العسكري، بالهزلية المعروفة إعلاميا بـ”أحداث الإسماعيلية”، إلى جلسة غد الأحد لسماع مرافعة النيابة العامة.

وفي مستهل الجلسة، وجه القاضي كلمة إلى المعتقلين قائلاً: “قدرت فيكم معايير تفرضها أصول الإنسانية واعتبارات العدالة، وأما عن الإنسانية فكلنا بشر ويجب أن يكون هناك احترام، وأما عن العدالة فإن المتهم بريء حتى تثبت إدانته، وساحات المحاكم لها أصول تفرضها، فما حصل بالجلسة السابقة من هتافات أرجو ألا تكرر، وانتم على وعي وثقافة وعلم، وأدعو الله أن تصل الأمور إلى ما يرضى الله، وأنا لا أحب أن يكون هناك حواجز بيني وبينكم، ولا أحب القفص الزجاجي”.

وتحدث معتقل إلى القاضي قائلاً له: “نحن محجوبون عن المحاكمة، حتى أبسط حقوقنا في للمعاملة الإنسانية لا نحظى بها فهم يمنعونا حتى من دخول الحمام”، فقام القاضي برفع الجلسة بعد خمس دقائق من بدئها واعتذر عن هذا الأمر ورفع الجلسة لدقائق.

وعادت الجلسة مجددًا للانعقاد واستمعت المحكمة إلى شاهدي إثبات بالقضية، وخلال سماع شهادتهم وقعت مشادة بين الدفاع وبين القاضي، وسط صياح المعتقلين من داخل القفص.

وجاء ذلك أثناء قيام الشاهد بالحديث عن خروجه بعد عزل عبدالفتاح السيسي للرئيس محمد مرسي، ليعقب القاضي قائلاً “السيسي لم يعزل مرسي ولكنها كانت إرادة شعب”.

وهو ما أثار غضب المعتقلين وصاحوا داخل القفص الزجاجي العازل للصوت، وطرقوا على السياج، بينما قال الدفاع إن العالم كله يعلم أن ما حدث هو قيام السيسي بعزل الرئيس الشرعي المنتخب محمد مرسي، وهو انقلاب على الشرعية، وإن المحكمة تتحدث في السياسة وأعلنت عن موقفها تجاه أمور سياسية حظرها القانون عليها.

بينما قال القاضي إنها وجهة نظر وليست أمورًا سياسية، وطالب بتجاوز المسألة لاستكمال المحاكمة.

وقاد مرشد الإخوان بديع الهتافات بالجلسة الماضية، مرددًا: “يسقط حكم العسكر… يسقط حكم الخائن… يسقط حكم السيسي”، موجهًا “رسالة جديدة إلى الثوار لحثّهم على الاستمرار في ثورتهم. ومشددا على “زوال الانقلاب في القريب العاجل بإرادة الله ثم إرادة الثوار”.

وقد تفاعل معه بقية المعتقلين ورددوا الهتافات خلفه، وقد شهدت الجلسات قبل الماضية توجيه بديع رسالة إلى الشعب المصري، مضمونها “حثه على الاستمرار في النهج الثوري السلمي لاسترداد ثورة 25 يناير، وتوحيد الصف الثوري والحفاظ على مكتسبات الثورة، والحفاظ على الشرعية”.

كما أجلت محكمة جنايات القاهرة محاكمة 213 معتقلاً متهمين بالانضمام لتنظيم “أنصار بيت المقدس”، إلى جلسة 30 يناير/ كانون الثاني المقبل لاستكمال سماع الشهود. وجاء قرار التأجيل لتغيب شهود الإثبات الذين كان مقرر سماع شهادتهم بجلسة اليوم، عن حضورهم الجلسة، وقررت المحكمة تغريمهم مبلغ ألف جنيه لتغيبهم بدون عذر.

 وقد أمرت المحكمة في الجلسة الماضية، بحظر نشر أقوال شهود الأمن الوطني في القضية، ونبّهت على وسائل الإعلام بعدم التسجيل أو الكتابة خلف الشهود أو تصويرهم، والتي جاءت شهادتهم لتدين المعتقلين، بينما فنّدت هيئة الدفاع مزاعم الضباط وبينت تضاربها مع ما هو ثابت في الأوراق.

 كما تمسك دفاع المعتقلين بإخلاء سبيلهم بأي ضمان مادي تراه هيئة المحكمة، وذلك لانتهاء فترة الحبس الاحتياطي لهم، والمحددة بالقانون طبقًا للمادة 143 من قانون الإجراءات الجنائية.

 وأجلت محكمة جنايات الجيزة، برئاسة القاضي محمد ناجي شحاتة، الملقب باسم “قاضي الإعدامات”، محاكمة 26 من رافضي الانقلاب العسكري، على خلفية اتهامهم في الهزلية المعروفة إعلاميًّا باسم “خلية الجيزة”، والمتهمون فيها “بتأسيس جماعة على خلاف أحكام القانون، الغرض منها تعطيل أحكام الدستور والقانون، ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية والعامة، والممتلكات الخاصة والعامة”، إلى جلسة 1 فبراير/ شباط المقبل.

 وجاء قرار تأجيل المحاكمة لبدء مرافعة النيابة العامة بالقضية، وعرض أحد المعتقلين على الطب الشرعي لبيان ما به من عمليات تعذيب تعرض لها داخل مقر احتجازه على ذمة القضية؛ حيث قام المعتقل بالكشف عن الجزء العلوي من جسده، وظهر عليه آثار ضرب واعتداء، وقال للمحكمة أنه تعرض للتعذيب من قبل الشرطة داخل محبسه.

 كانت نيابة الانقلاب زعمت في قائمة الاتهامات الموجهة إلى المتهمين أنهم قاموا بإمداد الجماعة بمعونات مادية ومالية، ومنها مفرقعات وألعاب نارية ومهمات وأدوات ومقرات تنظيمية.

 

 

*إلغاء أحكام سجن 19 طالبا من رافضي الانقلاب 90 عاما بأحداث “مشيخة الأزهر

قضت محكمة النقض، اليوم السبت، بإلغاء الأحكام الصادر بسجن 19 طالبا بجامعة الأزهر من رافضي الانقلاب العسكري، 5 سنوات لكل منهم، ووضعهم تحت المراقبة 5 سنوات أخرى، بمجموع أحكام بلغت 90 عاما، على خلفية اتهامهم بالتجمهر في أحداث مشيخة الأزهر، وقررت المحكمة إعادة محاكمتهم أمام دائرة أخرى.

كانت محكمة جنايات القاهرة قد قضت بحبس 19 طالبا 5 سنوات ووضعهم تحت المراقبة لمدة 5 سنوات أخرى على خلفية اتهامهم بالتجمهر وقطع الطريق وإتلاف ممتلكات عامة، والتعدي على أفراد أمن وموظفي مشيخة الأزهر، فطعنوا على الحكم أمام محكمة النقض.

وأنكر الطلاب كل التهم الموجهة إليهم، وأكدوا أنهم كانوا يطالبون بحقهم بشكل سلمي، وأنه تم القبض عليهم بشكل عشوائي، ولفقت لهم الاتهامات من قبل الأجهزة الأمنية

 

 

*سياسات عامر تفشل وأزمة الدولار تتجدد ومخاوف من ارتفاع الأسعار مجددًا

تجددت أزمة نقص الدولار لتضرب الأسواق، وحذر تجار ومستوردون من ارتفاع مُرتقب في أسعار السلع، ورأوا في الإجراءات التي اتخذها البنك المركزي لترشيد الاستيراد دليلاً على عدم وجود سيولة دولارية لديه، وسجلت العملة الأمريكية في السوق السوداء 8.60 جنيهات، مقابل 7.83 في البنوك.

ونقلت وكالة “رويترز” عن مسئولين بقطاع الطاقة أن مصر تواجه صعوبة في سداد تكلفة وارداتها من المنتجات النفطية، والغاز الطبيعي المسال، المُسعرة بالدولار، ما دعاها إلى إلغاء مشتريات، ومطالبة الموردين بتمديد أجل السداد، فى ظل الأزمة الحادة في العملة الصعبة.

ونقلت “رويترز” عن مصادر مصرفية اليوم السبت، أن الانخفاض في إيرادات البلاد من العملة الصعبة تفاقم بعد سقوط الطائرة الروسية، في ظل انخفاض المساعدات الخليجية.

وأضافت المصادر: إن مصر متأخرة في سداد نحو 350 مليون دولار لموردي الغاز الطبيعي المسال، وألغت شراء 6 شحنات من السولار كان من المقرر تسليمها، أوائل يناير، بسبب نقص الدولار، محذرة من انسحاب بعض الموردين، فيما رد مصدر بهيئة البترول: “تأخُّرنا فى السداد قانونى، ولدينا 90 يوماً إضافية نُسدد خلالها بفائدة 1% سنويًّا”.

وكشف “اتحاد المستثمرين” اعتزامه لقاء طارق عامر، محافظ البنك المركزي، الأربعاء المقبل، لوضع حل لأزمة نقص الدولار.

وأكد عبدالحميد سلامة، رئيس شركة الدلتا للسكر الحكومية، أن إجراءات “المركزي” تُنذر بـ”كارثة”، وتتعارض مع قرار وزير الصناعة بفرض رسوم حمائية على واردات السكر، معتبرًا أن الأمر يعكس تخبطًا حكوميًّا في إصدار القرارات.

وذهب سامح زكي، مستورد بالغرفة التجارية للقاهرة، لوصف الإجراءات الجديدة بـ”غير المدروسة”، وأضاف: “إجراءات كتلك هي في الحقيقة عبء كبير على المُصدرين، الذين يستخدمون مواد خاماً مستوردة في صناعاتهم”، وطالب “المركزي” بعقد جلسة بين المستوردين والمصدرين لإعادة النظر في قرار حد الائتمان الذي رفع سقفه لـ100%.

وقال إن أول المضارين من تلك الإجراءات هو المستهلك، لاعتزام التجار تحريك الأسعار وتحميلها إياه في ضوء الإجراءات الأخيرة للبنك. 

وقال محمد مصطفى، مدير إحدى شركات الصرافة، إن الآونة الأخيرة شهدت إقبالاً كبيرًا من جانب المستوردين على السوق السوداء، لتلبية احتياجاتهم من العملة الصعبة، في المقابل، عزت مصادر مصرفية الإجراءات الأخيرة إلى “الرغبة في تقليص الطلب على العملة الصعبة، وتخفيض السلع المستوردة”، مؤكدة أن إجراءات البنك “لا تضر أحدًّا سوى المهربين والمضاربين على العملة الصعبة»، وأعلن طارق عامر، محافظ البنك المركزي، أن القطاع المصرفي ضخ 8.3 مليارات دولار، من 29 أكتوبر وحتى 12 ديسمبر الجاري، لتنفيذ عمليات استيرادية، والإفراج عن بضائع محتجزة بالموانئ، وسداد مديونيات خارجية، ونفى المحافظ، في مؤتمر صحفي أمس، وجود صعوبة في توفير العملة الصعبة اللازمة لسداد التزامات الحكومة.

وقال جمال نجم نائب المحافظ: “هناك إسراف في استيراد سلع لها بديل محلى وعلى سبيل المثال تم استيراد قمصان نوم وبيجامات حريمي بـ 194 مليون دولار العام المالي الماضي”.

 وكانت أزمة الدولار قد تفاقمت في الآونة الأخيرة بسبب انخفاض الاحتياطي الأجنبي في البلاد؛ نظرًا لفشل سياسات الانقلاب اقتصاديا ولجوئه المتكرر للاقتراض من الخارج؛ الأمر الذي رفع العجز في الموازنة والدين الخارجي لأكثر من تريليوني جنيه بسبب ارتفاع فوائد هذا القروض.

 

 

*30 ألف معلم مهددون بفسخ عقودهم بسبب “محو الأمية

هددت وزارة التعليم في حكومة الانقلاب المعلمين الفائزين في مسابقة الـ30 ألف معلم، بفسخ عقودهم، إذا لم يقوموا بمحو أمية 10 دارسين.

 وقال أسامة فراج، رئيس الجهاز التنفيذي للهيئة العامة لمحو الأمية وتعليم الكبار، في تصريحات صحفية، إنه طبقًا للعقد المبرم بين الوزارة ومعلمي الـ30 ألف وظيفة، سيتم إلغاء عقد أي معلم يمتنع عن محو أمية 10 دارسين خلال سنتين من تاريخ التعيين.

وأضاف “فراج” أنه على المعلم أن يحصل على شهادة من فرع محو الأمية التابع له محل عمله يفيد بأنه قام بمحو أمية 10 دارسين خلال السنتين؛ تمهيدًا لتقديمها للأكاديمية المهنية للمعلمين لتثبيته وتحويله من معلم مساعد إلى معلم، حسب الدرجة الوظيفية.

 

 

*الصحفي “المنسي” حسام عيسى أمام «شامخ» الإسكندرية بهزلية القصاصات

بعد عامين من الحبس الاحتياطي كابد خلالها الصحفي المنسي حسام عيسي صنوف التعذيب والانتهاكات داخل معتقلات العسكر، تنظر غدا الأحد، محكمة جنايات الإسكندرية أولي جلسات محاكمة صحفي “الحرية والعدالة” فى هزلية حيازة قصاصات جرائد وأجندة مصادر صحفية.

وتأتي هزلية محاكمة حسام عيسي أمام “شامخ الإسكندرية”، على وقع مطالبات أسرته بالإفراج الفوري عنه، موضحة أن تهمة حسام التي لبث في سجون العسكر حيازة قصاصات من ورق الجرائد دفع ثمنها من حريته منذ فجر 23 يناير الماضي، بخلاف التعذيب الممنهج وتورم وجهه بعد 8 غرز.

أسرة حسام عيسى قالت -في تصريحات خاصة-: إن “عيسى” جمعه العمل مع الشهيد أحمد عاصم، مصور “الحرية والعدالة”، لكن فرقتهم طلقات الرصاص وحالت بينهم للأبد فارتقى عاصم شهيدًا فى مذبحة الحرس الجمهوري، وبقيت دماؤه على الكاميرا لتؤكد أن للحقيقة ثمن يدفع، واعتقل حسام ليجسد حصار الكلمة الحرة فى مِصْر ما بعد الانقلاب.

محطة الدستور
عيسى بدأ حياته بالعمل بجريدة “الدستور” قبل الثورة لمدة عام، ثم بعد ذلك التحق بفترة تجنيده ومدتها عام في الجيش، حيث أشرف على انتخابات مجلسي الشعب والشورى والرئاسة والاستفتاء ثم عمل بجريدة “الحرية والعدالةقبل أن يتم وقفها بقرار من سلطات الانقلاب العسكري.

التهمة صحفي

ويقبع الزميل الصحفى منذ عام خلف أسوار سجن برج العرب بالإسكندرية، يتم التجديد له بشكل تلقائى دون عرضه على النيابة؛ حيث اعتقل يوم 23 يناير الماضي من منزله بعد كسر باب الشقة الساعة 3 فجرًا، وفتشوا المنزل بالكامل، وغرفته على وجه التحديد رأسًا على عقب، وأخذوا قصاصات ورق لجرائد على اعتبار أنها “أحراز” من وجهة نظرهم، غير عابئين بأنه صحفى وصاحب قلم، ومن الطبيعى أن يوجد فى منزله جرائد وكأنها هى الأخرى أصبحت جريمة.

دون ذنب، يعيش عيسى خلف أسوار سجن برج العرب، منذ قرابه العام بتهمة حيازة قصاصات من ورق الجرائد وأجندة صحفية لتغطيات ميدانية لوقائع عام 2011/2012، بعد القبض عليه فجر يوم 23 يناير الماضي منزله بالإسكندرية، وتم تلفيق عدد من التهم إليه منها: “الاتصال بقيادات الإخوان، حيازة منشوارت، التحريض على العنف“.

احتجز فى مديرية أمن الإسكندرية 40 يومًا دون السماح لأهله أو المحامي بزيارته، بعد ذلك تم ترحيله لسجن برج العرب، ومنذ القبض عليه يتم التجديد له تلقائيًّا دون أن يعرض على أى جهة تحقيق.

إصابات بالغة

تعرض حسام لانتهاكاٍت كغيره من الصحفيين، في أحداث عربة الترحيلات فى مايو الماضي، بعدما تم ضربه وزملاؤه بالجنازير والشوم وعلى إثرها أصيب بـ7 غرز فى مقدمة وجهه وتورم عينيه نتيجة الضرب عليها مباشرة، وكدمات في مختلف جسمه وتم تلفيق تهمة “الهروب من السجن” كمبرر لضربه، وهاهو استكمل العام خلف أسوار الظلم دون وجود دليل واحد على التهم المنسوبة إليه؛ إذ إن التهمة الحقيقية كانت كونه صحفيًّا يحمل سلاح القلم.

رسالة الظلم

ومنذ أشهر، دوّن عيسى رسالة من الزنزانة ليروي بها المأساة التي يعيشها داخل المعتقل وكانت الرسالة كالآتي: “احنا متعودين أول ما تطلع العربية من المنشية نبدأ هتاف لحد أول الدولي، فأحيانًا السواق يرخم ويفضل يمرجحنا فى العربية بالفرامل، وطبعًا عشان الناس متكلبشه كل اتنين مع بعض، احنا بننزل كل مرة نهزء فى السواق ونحط عليه ونشتمه على سواقته دى وبيخلص الموضوع وبندخل المره دى رئيس الترحيلة العميد رمسيس كان متحفز جدًا من أول اليوم وبيتلكك، المهم كنا 3 عربيات احنا فيهم ومعانا عربيه التأمين بيكون فيها الملثمين“.

وتابع: “وبعد ما نزلنا لاقينا الموضوع متطور جدًا مع الناس فى العربية اللي ورانا والتأمين رافعين فى وشوشهم السلاح.. والظابط المسيحى سب لواحد مننا الدين، والعملية سخنت لما واحد رد عليه في التاني لاقيناهم بدءوا يلوشو بالسلاح ويضربوا بضهره شتموا وشتمنا وضربوا وضربنا اللي بالرجل واللي بالإيد، وبعدين دخلونا جوا البوابة وخلص الحوار.. ودخلنا بس طبعًا الناس منفعلة من اللي حصل واعتداء أفراد التأمين على بعضنا نائب المأمور واقف والناس بتكلمه وبتزعق وبتعترض وناس بتحدف الكراسي عليهم من ورا السور فجأه لاقيناهم اتجننووا، ولاقينا بتاع 30 من المخبرين ومعاهم حاجات مش لطيفة بيلوشوا بيها والناس متكلبشة.. المهم بعد الأكشن اللي حصل اتعورت 5 غرز في أول الشعر من عند الجبهة وحبة تلويشات جميلة، كده هنا وهناك وفي مناخيري ودي كانت أول واحدة وخرت دم بعدها دخت ووقعت ونمت على الأرض“. 

 

 

*ننشر أسماء المحافظين ونواب الوزراء الجدد قبل أدائهم اليمين الدستورية

قرر الخائن عبد الفتاح السيسي تعيين أحد عشر محافظا حديدا، لمحافظات الإسكندرية، والسويس، والغربية، وكفر الشيخ، وأسوان، وبورسعيد، والشرقية، والجيزة، والمنيا، والقليوبية، وبني سويف.
وشملت قائمة المحافظين الجدد على 8 “عساكر” سابقين بالجيش والداخلية

والمحافظين هم:
1
محمد أحمد عبد القادر عبد الظاهر.. محافظا للإسكندرية
2
اللواء أحمد حلمي فتحي عبد الحميد الهياتمى.. محافظا للسويس
3
اللواء أحمد ضيف محمود محمد صقر.. محافظا للغربية
4
اللواء السيد إبراهيم عبد النبي نصر.. محافظا لكفر الشيخ
5
اللواء مجدي فؤاد حجازي علي.. محافظا لأسوان
6
اللواء عادل محمد إبراهيم يوسف الغضبان.. محافظا لبورسعيد
7
اللواء خالد محمد سعيد حسن شحاتة.. محافظا للشرقية
8
اللواء محمد كمال سعيد الدالي.. محافظا للجيزة
9
اللواء طارق حسن حسانين محمد نصر.. محافظا للمنيا
10
اللواء رضا محمد محيي الدين أحمد فرحات.. محافظا للقليوبية
11
شريف محمد عبد العزيز حبيب.. محافظا لبني سويف

 

نواب الوزراء:

عصام خميس – إبراهيم تعليم عالي

احمد الجيوشي – تعليم فني

عيسي شوقي – الصحه

احمد عادل درويش-  الاسكان

محمد المعداوي – الاتصالات

 

 

*توفيق عكاشة: سأهاجر وأبيع ممتلكاتى فى مصر وسأستقيل من البرلمان

أعلن البرلماني والإعلامي المصري المثير للجدل، توفيق عكاشة، عن تقديم استقالته من مجلس النواب بعد سفره بعد يوم غد من البلاد، وذلك لضمان عدم إلقاء أجهزة الأمن القبض عليه، وتصفيته معنويا وجسديا، على حد قوله.

وقال عكاشة في تصريحات صحفية مساء اليوم السبت، أن الأجهزة الأمنية تحاول إفساد البرلمان والتدخل في شئونه من خلال الاتصال بأعضائه وإعادة عجلة الزمن إلى الخلف.

وأكد عكاشة، أنه يعلم الدور الذي تلعبه أجهزة الأمن من خلف الستار، وهو ما تم الكشف عنه من خلال إغلاق أبواب مجلس النواب وإخبار الأعضاء الذين كانوا قادمين لحضور اللقاء بـأنه لا يوجد أحد في البرلمان، بالإضافة إلى رفض الأمين العام قبول الإخطار الذي تقدمت به ليثبت عدم وجودنا كنواب مستقلين، يضاف إلى ذلك تواجد عدد من أفراد الأمن الوطني أمام البرلمان وتسريب النواب الذين حضروا والبالغ عددهم أكثر من 40 نائبا، وإغلاق جهاز التكيف المركزي لبهو الشورى، رغم تواجدنا في حين كان يعمل التكيف الخاص بالطرقات.

وتابع عكاشة “وكالة الشرق الأوسط” الرسمية، نشرت تصريحات اليوم لي، في محاولة لإحداث وقيعة مع خالد صلاح رئيس تحرير موقع اليوم السابع“.

وأكد عكاشة أنه سيحكى كل هذه التفاصيل في برنامجه اليوم على قناة الفراعين، مشددا على مغادرته للبلاد بعد غد لأي دولة لا تحتاج إلى تأشيرة دخول، على أن تكون هذه الوسيلة للحصول على تأشيرة من هذه البلد لدخول إلى بلد آخر سيحددها فيما بعد، موضحا “سأبيع ممتلكاتي في مصر“.

وتابع عكاشة “سأرسل استقالتي من المجلس موثقة إلى مجلس النواب بعد سفري، لأن الأوضاع الحالية لا أرضى عنها ولن أكذب على الشعب“.

 

 

*مفاجأة.. إسرائيل عرقلت حصول السيسي على أقمار فرنسية لمراقبة “سد النهضة

كشفت مصادر فرنسية وأفريقية عن أن رفض فرنسا التوقيع علي صفقة لبيع قمرين صناعيين لمصر لمراقبة سد النهضة الإثيوبي والاتصالات العسكرية مع مندوب السيسي، اللواء محمد سعيد العصار، وزير الإنتاج الحربي، الذي زار باريس 16 ديسمبر الجاري لهذا الغرض، جاء بعد تدخل صهيوني دعما لإثيوبيا وخشية على الأمن الصهيوني المتفوق في مجال أقمار التجسس علي مصر.

قال محللون إستراتيجيون إن الصفقة التي كشفت عنها صحيفة “لا تريبون” الفرنسية الأربعاء بشأن سعي مصر لشراء قمرين فرنسيين، ولم يعلن عن إبرامها حتى الآن، كان هدفها مراقبة تطورات العمل في سد النهضة الإثيوبي الذي تعتبره القاهرة خطرا على أمنها المائي بعدما اختفي القمر المصري “إيجي سات2″ الذي كان يتولى هذه المهمة.

وقال مدير الأبحاث في معهد السياسة والإستراتيجية “آي دي سي هيرتزليا”، شاؤول شاي، في مقال كتبه بمجلة إسرائيل ديفنس نصف الشهرية: إن “المخاوف المصرية من تأثير سد النهضة الإثيوبي على أمنها المائي هو أحد من الدوافع الأساسية وراء حرص مصر على شراء القمرين، وإن دارسة آثار السد على مصر تعتبر واحدة من أهم القضايا لدى الهيئة القومية للاستشعار عن بعد وعلوم الفضاء”.

وقال الباحث الصهيوني أن تل أبيب المتفوقة علي مصر في مجال الأقمار الصناعية وأطلقت قرابة 10 أقمار حتى الآن لا ترغب في أن تحصل مصر على أقمار مراقبة وتجسس فرنسية كي تظل متأخرة في هذا المجال فضلا عن أنها تتعاون مع النظام في إثيوبيا شريكها في حصار مصر مائيًّا.

وقال المحلل الصهيوني “شاؤول شاي” إن مصر لديها طموحات للانضمام إلى “نادي الفضاء”، ويمثل حرصها على متابعة العمل في سد النهضة الإثيوبي أحد الدوافع الرئيسية لسعيها لشراء قمرين صناعيين فرنسيين في صفقة زار وفد مصري باريس الأسبوع الماضي لإنجازها.

ويقول تقرير “إسرائيل ديفنس” أن “مصر تخطط لإطلاق أول رادار للأقمار الصناعية بحلول عام 2020، وسوف يتم إجراء مناقصة دولية من أجل اختيار شريك أجنبي في عملية إطلاق الرادار”.

واكتفي مسئول بـ “الهيئة القومية للاستشعار عن بعد”، بذكر أن القاهرة “تسعي لتعويض فقدان القمر المصري الذي اختفي في أبريل الماضي والذي كان يراقب سد النهضة”، دون الحديث عن الأقمار الفرنسية، منوها إلى أن هناك جهودا لبناء القمر الثالث “إيجي سات3″ عام 2017 لتعويض فقدان القمرين السابقين 1و2.

وسبق لجريدة “الأهرام” المصرية أن نقلت في 30 أبريل 2014، عن “علاء الدين النهري” نائب رئيس الهيئة القومية للاستشعار، قوله في ندوة بجامعة القاهرة مسؤول مصري إن “القمر الصناعي المصري الجديد “إيجي سات 2″ سوف يقوم بتصوير مناطق منابع النيل، وسد النهضة بإثيوبيا”. 

 و”إن القمر المصري يتميز بقدرته على التقاط صور دقيقة عالية الجودة والوضوح، مؤكدا أنه سيتم استغلال هذه الإمكانات في رصد منشآت سد النهضة من حيث الارتفاع، والسعة التخزينية، والتصريف المائي للسد، وفي حال تجاوز إثيوبيا الأغراض المعلنة للسد، وهي توليد الكهرباء، وإذا ما تعدت الحد المسموح لذلك، فستدعم الصور التي يوفرها القمر موقف مصر التفاوضي، وحجتها القانونية، إذا ما لجأت إلى التحكيم الدولي”، على حد تعبيره.

 وكانت صحيفة “لا تريبون” الفرنسية قالت إن وفدا مصريا زار باريس للتفاوض بشأن صفقة شراء القمرين، “أحدهما للمراقبة والآخر للاتصالات العسكرية”، وأشارت إلى اهتمام الرئيس السيسي بتوقيع الصفقة التي من المتوقع أن تصل لقيمة القمرين إلى مليار يورو.

 وقام صديق السيسي، اللواء محمد سعيد العصار، وزير الإنتاج الحربي، بزيارة إلى باريس في 16 ديسمبر من أجل التوصل إلى اتفاق بشأن الخطوط العريضة للصفقة، ولكن صحيفة “لا تريبون” الفرنسية قالت الأربعاء 23 ديسمبر 2015، أن المفاوضات “لم تنتهي لاتفاق محدد، وأن وفد التفاوض المصري بباريس غادر باريس الثلاثاء”. 

الجولة الثانية للاجتماع السداسي 

 ولم تثمر الاتصالات بين مصر وإثيوبيا حتى الآن عن التوصل إلى اتفاق بشأن السد، حيث لم يسفر الاجتماع الوزاري الذي عُقد مؤخرًا في الخرطوم بين مصر والسودان وإثيوبيا عن تقدم يُذكر على صعيد تقريب وجهات النظر بين القاهرة وأديس أبابا.

 وتبدأ غدًا الأحد، الجولة الثانية للاجتماع السداسي حول سد النهضة في الخرطوم، وبحث الرئيس المصري أمس الخميس مع وزيري الخارجية والري ملفات الاجتماع السداسي، حيث تترقب القاهرة ردا أثيوبيا على تساؤلات مصرية حول مخاطر السد علي حصتها المائية.

“إيجيبت سات 3″عام 2017

 وأشار المحلل الإسرائيلي، إلى أنه “بالرغم من أن هناك الكثير من الخطوات التي يتعين اتخاذها قبل أن تتوصل مصر وفرنسا إلى اتفاق بشأن القمرين الصناعيين (مثل تحديد الموقع المداري لهما)، فإنه قد يجري توقيع الاتفاق قبل نهاية العام الحالي أو في بداية 2016.

 وأطلقت مصر أول قمر صناعي للأبحاث (إيجيبت سات 1) أو (إيجي سات 1) الذي صنع في أوكرانيا من محطة بايكونور عام 2007، لكن فُقد الاتصال به بعد ذلك بثلاثة أعوام (2010)، وأبقت حكومة مبارك على “هذه الانتكاسة العلمية” سرًا لثلاثة أشهر قبل أن يتسرب الخبر إلى الإعلام. ولاحقًا أطلقت مصر قمرها الثاني الذي بناه الروس وتم إطلاقه أبريل 2014، وقالت “إنه يستهدف خدمة مختلف مجالات التنمية، ومنها الزراعة والصناعة والتعدين والبيئة”، ولكنها قالت إن القمر الذي تكلف 45 مليون دولار، يستهدف الحصول على صور عالية الدقة لخدمة الهيئات الحكومية، ولكن فقد الاتصال به في أبريل الماضي 2015 أيضًا.

 وتشير أنباء مختلفة إلي سعي مصر لإنتاج وإطلاق قمر صناعي ثالث (إيجيبت سات 3) اعتمادًا على قدراتها الذاتية بعدما قال علماء مصريون أنه أصبح لديهم خبرة من إطلاق القمرين السابقين، وإطلاقه بحلول عام 2017، بمساعدة مالية من الصين، ومن المفترض أن تكون 60% من مكونات القمر صناعة مصرية.

 

 

*لفضحه فساد الانقلاب.. بلاغ يتهم “جنينة” بالإضرار بالاقتصاد والانتماء للإخوان

بدأت نيابة استئناف الإسكندرية، برئاسة سعيد عبد المحسن المحامي العام الأول لنيابات استئناف الإسكندرية، تحقيقاتها في البلاغ المقدم من طارق محمود المحامي رقم 5073 ضد المستشار هشام جنينة رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات ،يتهم فيها الأخير بالإضرار بالاقتصاد المصري والانتماء لجماعة محظورة.

 وقّدم المحامى المعروف بولائه للانقلاب، البلاغ ضد المستشار هشام جنينة، متهمًا إياه بنشر أخبار وصفها بالكاذبة من شأنها الإضرار بالاقتصاد المصري بعد تصريحاته الأخيرة التي أكد فيها أن السنة المالية الأخيرة شهدت فساد تجاوز 600 مليار جنيه.

 وأضاف المحامى  طارق محمود “جنينة” بأنه أحد أذرع تنظيم الإخوان في مصر وأنه ينفذ الأجندة الخاصة بالتنظيم الدولي للإخوان للإضرار بالاقتصاد المصري من خلال تلك التصريحات غير المسئولة وغير الموثقة بتقارير ومستندات حقيقية وطالب محمود بعزله من منصبه فورًا.

 وتابع: من أين جاء جنينة بهذا الرقم وتحداه أن ينشر التقارير التي تثبت وجود فساد بهذا الحجم والذي اعتبره محمود بمثابة إشارة لترويع المستثمرين الأجانب من الاستثمار في مصر لتفشي الفساد بهذا الكم الرهيب.

 جدير بالذكر أن المستشار هشام جنينة نقد كشف عن جملة فساد واسعة في مصر بلغت 600 مليار جنيه تخص وزارات سيادية بلغت نسبتها 75% من قيمة حجم الفساد بعهد الانقلاب.

 

 

*فشل “السيسي”: إثيوبيا تحول مجرى النيل لتمر المياه لأول مرة عبر سد النهضة

في تطور ورد فعل إثيوبي مفاجئ، أعلنت الحكومة الإثيوبية اليوم تحويل مجرى النيل الأزرق مرة اخرى لتمر المياه للمرة الأولى عبر سد النهضة بعد الانتهاء من أنشاء أول أربعة مداخل للمياه وتركيب مولدين للكهرباء.

ويأتي إعلان إثيوبيا عن هذه الخطوة قبيل ساعات من بدء المفاوضات الحاسمة لوزراء الخارجية والمياه في السودان، تأكيدا للثوابت الإثيوبية في عدم التراجع نهائيا عن استكمال الإنشاءات في موقع السد.

وكانت اثيوبيا قد قامت بتحويل مجرى النهر في ٢٠١٣ لبداية الإنشاءات في جسم السد وأعلنت اليوم إعادة المياه لمجراها الطبيعي بعد الانتهاء من النسبة الأكبر في الإنشاءات بجسم السد.

وكان وزير الإعلام الإثيوبي قد أكد في تصريحات صحفية أمس، أن بلاده لن توقف الإنشاءات في موقع السد.

يذكر أن الانقلاب قد فرط في حق مصر في مياه النيل بتوقيع زعيم عصابة الانقلاب عبد الفتاح السيسي على وثيقة “تقاسم مياه نهر النيل”، مع الجانب الإثيوبي والتي تضفي الشرعية القانونية لسد النهضة، وتؤثر على حصة مصر من مياه نهر النيل.

 

 

*جنايات دمياط تأجل نظرية قضية “البنات” مع إستمرار حبسهن

أصدرت محكمة جنايات دمياط الانقلابية قرارا اليوم السبت بأجيل نظر قضية فتيات دمياط المعتقلات إلى الرابع والعشرين من يناير القادم مع إستمرار حبسهن .
وكانت المحكمة تنظر أولى جلسات القضية اليوم وعقدت الجلسة مع عدم حضور الفتيات من محبسهن بسجن بورسعيد على الرغم من حضور إثنى عشر شاب على ذمة نفس القضية.
يذكر ان ثلاثة تشر فتاه معتقلات منذ الخامس من مايو الماضى ووجهت ظاخلية الإنقلاب تهم الشروع فى قتل والتظاهر والإنضمام لجماعة الإخوان وحمل سلاح للبنات ،تم إطلاق سراح ثلاث فتيات بعد شهرين إعتقال على ذمة القضية وتبقى عشر فتيات رهن الإعتقال منذ الخامس من مايو الماضى .

 

 

*استغاثات من معتقلي برج العرب للمطالبة بنقل أحدهم للمستشفي نظرا لتدهور حالته الصحية

أرسل عدد من المعتقلين السياسين بسجن برج العرب رسالة إستغاثة إلى منظمات حقوق الإنسان ووسائل الإعلام للمطالبة بنقل المعتقل أحمد الشاذلي المصاب بالقلب إلى المستشفى نظرا لتدهور حالته الصحية

وقال المعتقلون في رسالتهم أنهم خاطبوا إدارة السجن لنقل الشاذلي إلى المستشفي بعد تعرضه لأزمات قلبية متتالية إلا أنها لم تستجيب لهم فضلا عن انعدام الإمكانات الطبية داخل سجن برج العرب
وكانت قوات الأمن المصرية قد اعتقلت قبل عام ونصف الشاب أحمد الشاذلي الذي يبلغ من العمر ٢٣ عام علي خلفية رفضه للانقلاب العسكري بمصر

ونقلت العديد من الجهات الحقوقية شهادات عن تعرض الشاذلي لتعذيب شديد داخل مديرية أمن الإسكندرية واحتجازه في ظروف غير انسانية أدت الي اصابته بعدد من الامراض بالقلب والتهابات مزمنة في الرئة جعلته يتعرض لأزمات صدرية حادة وترفض ادارة السجن نقله للمستشفي او توفير الرعاية الطبية اللازمة

 

 

*في حكومة السيسي : ساقط إملاء وزير للتعليم.. ومتهم بالفساد وزير للعدل.. وقبطية لنشر الإسلام!!

لا تنقضي عجائبه ولا تنتهي غرائبه ، ولا يمل المتابع له ، فدائما يأتي بالجديد ، أحداثه مذهلة ، وأخباره صادمة ، إنه زمن السيسي ، قائد الإنقلاب العسكري في مصر ، لا يكاد المصريون يستفيقون  من صدمة حتى تضربهم أختها ، ففي حكومة وصف رئيسها من قبل مدير مكتب السيسي في حوار مسرب له بالصايع الضايع  ، لم يجد السيسي” أفضل من هذا الضائع ليكن رئيسا للوزراء في حكومته إنه “شريف إسماعيل” وزير البترول السابق (وقت أن كان السيسي وزيرا للدفاع) ،ورئيس الوزراء الحالي.

  • الفاشل إملائيا وزير للتعليم :

ولكي يستكمل السيسي مهمته في إدهاش المصريين ، أتى إليهم بوزير للتعليم انتشرت فضائح فشله لغويا على صفحات التواصل الإجتماعي ، وتناول روادها تدوينات الوزير البائسة بمزيد من السخرية والتهكم ،

 فالوزير “الهلالي الشربيني الشربيني هلالي” وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، نشر عدد من الناشطين صورا ضوئية لتدوينات قام الوزير بنشرها على صفحته الشخصيةبموقع التواصل الإجتماعي “فيس بوك” قبل توليه الوزارة ،وقد حفلت بالأخطاء الإملائية واللغوية ، وليس فقط ذلك ، بل قد رأى البعض أسلوب الوزير في الكتابة والتعبير عن أفكاره لا يرقى لمستوى طالب في المرحلة الإبتدائية ، وتعجبوا من أن يتولى “ساقط إملاء” -على حد وصفهم- حقيبة وزارة التربية والتعليم ، ليتولى هو الإشراف على تعليم الملايين من الطلاب المصريين، بدلا من أن يتعلم هو أولا كيف يكتب!!

 

  • المتهم في قضايا فساد وزير للعدل :

ومن بين قضاة مصر الذين يقدر أعدادهم الآلاف ، لم يجد السيسي أفضل من المستشار أحمد الزند” صاحب التاريخ الطويل من الفضائح الأخلاقية وشبهات الفساد وتهم الإختلاس والإستيلاء على المال العام ،

فالقاضي الذي عمل من قبل “فراشا” في مسجد بالإمارات وقت إعارته خارج مصر ، عاد في زمن مبارك يقدم فروض الولاء والطاعة ليتولى بعدها رئاسة نادي القضاة بدعم مباشر من وزير العدل الأسبق “ممدوح مرعي” وحشد غير مسبوق للقضاة في أتوبيسات وزارة العدل لإبعاد تيار الاستقلال عن النادي، وهو الأمر الذي فضحته مؤسسات حقوقية ورقابية وقتها ،

وحين فشل الزند في تطوير النادي وموارده الإقتصادية ، أو تنفيذ المشروعات التي وعد بها في دعايته الإنتخابية ،دفعه ذلك للتورط في أكبر أزمة مالية وفضيحة فساد في تاريخ النادي، وهي بيع أرض بورسعيد و التي قدّم بسببها بعض القضاة دعوى قضائية ضده ما زالت تنظر حتى الآن؛ حيث شمل البيع- بحسب قائمة الاستقلال القضائي- مخالفات عدة؛ حيث تمَّ بالأمر المباشر ودون الرجوع إلى الجمعية العمومية بحسب اللائحة ؛ مما أدَّى إلى خسارة النادي أكثر من 15 مليون جنيه؛ حيث تمَّ بيع الأرض 508م بسعر 17 ألفًا و600 جنيه للمتر، رغم أن تقييم الخبراء الذي أعلنه الزند نفسه هو 50 ألف جنيه للمتر.

ولم تقتصر فضائح الزند على قضايا الفساد التي تلاحقه بل شملت أيضا تصريحات مشينة وصف فيها نفسه وزملائه من القضاة بالسادة وغيرهم من بقية فئات الشعب المصري الأخرى بالعبيد ،”وذلك في مداخلة مع المذيع “توفيق عكاشة” على قناة الفراعين ، وكذلك تصريحات صحفية عدة تؤكد تمسكه بتعيين ابناء القضاة في النيابات والمحاكم في تجسيد فج للمحسوبية والواسطة في المنظومة القضائية ، وهو الأمر الذي وصفه بالقول “الزحف المقدس

شاهد مداخلة الزند مع “توفيق عكاشة” : نحن السادة وسوانا عبيد

 

  • وزيرة قبطية لنشر الإسلام في الخارج :

وأخيرا وليس آخرا ، وزيرة قبطية مهمتها نشر الإسلام ، إنها وزيرة الهجرة وشؤون المصريين في الخارج، “نبيلة مكرم عبدالشهيد” والتي شددت في حوار صادم لها مع جريدة “الوطن” الموالية للإنقلاب ، على أن مهمتها هي نشر الإسلام المعتدل -كما أسمته- في العالم الخارجي ، وذلك على إعتبار أن مهمتها الأولى هي رعاية المصريين العاملين في الخارج ، وحمايتهم من “التطرف والإرهابعلى حد زعمها.

وهو الأمر الذي قوبل بدهشة كبيرة بين أوساط المتابعين للسياسة المصرية ، وبسخرية لاذعة بين رواد مواقع التواصل الإجتماعي ، والذي رأى فيه البعض عبثية مفرطة من الوزيرة -غير المسلمة-  بإدعائها السعي لنشر الإسلام.

وتساءل بعضهم عن شكل ذلك الإسلام المعتدل الذي وصفته الوزيرة ولم تشرحه ، وهل يختلف عن الإسلام الذي يعرفه المصريون منذ الفتح الإسلامي في عهد الصحابي الجليل “عمرو بن العاص” 

وزاد من حيرة الكثيرين هو ما أضافته “نبيلة مكرم” في حوارها مع الجريدة بأنها تعتزم نشر الإسلام الوسطي هذا من خلال الفنانين وليس الأئمة ، 

حيث كشفت بأنها تباحثت مع “حلمي النمنم” وزير الثقافة، من أجل وضع آليات جديدة لنشر هذا “الإسلام المعتدل” في أوساط المصريين بالخارج ،

 وأكدت على القول بأن مهمتها الأساسية هي حماية المصريين المسلمين في دول العالم من أى أفكار متطرفة قد يتعرضون لها ، وبالتالي فعليها نشر أسس الإسلام المعتدل بين مصريي الخارج.

وأوضحت أن ذلك سيتم من خلال الاستعانة بالمثقفين والفنانين ، وليس أئمة الأزهر، ووزارة الأوقاف، لأنها مهمة تحتاج إلى “عقول متفتحة”، بحسب  تعبيرها.

وبسؤالها عن التواصل مع الأزهر أو وزارة الأوقاف لتوفير شيوخ وأئمة لهذا الغرض، قالت

مع احترامى الشديد للأزهر، لكني أحتاج إلى عقول متفتحة ذهنيا قادرة على التواصل مع المصريين فى الخارج، والذين تختلف ثقافتهم تماماً عن المصريين فى الداخل،

 وأضافت : لذا ؛ أعتقد أن المثقفين والفنانين سيكونون أكثر تأثيراً عليهم“.

وعلى الرغم من أن حوار الوزيرة مع جريدة الوطن كان حوارا مطولا ، لكن أبرز ما جاء فيه هو تلك الجملة العجيبة التي توقف عندها المصريون طويلا ، وجعلت منها الجريدة مانشيتا رئيسيا بها ، ألا وهو : الوزيرة القبطية تقول : مهمتي نشر الإسلام المعتدل في العالم بالفنانين وليس الأئمة، 

حيث أتى السيسي لأول مرة في تاريخ مصر  بوزارة جديدة مستحدثة هي “وزارة الهجرة وشئون المصريين بالخارج” وجعل منصب الوزير بها ، مهمته هو نشر الإسلام المعتدل بين أوساط المصريين في شتى الدول.

وقد بحث مليا بين علماء مصر وشيوخها وابنائها التسعين مليونا ، فلم يجد مبعوثا إلهيا يصلح لنشر الإسلام سوى إمرأة غير مسلمة.. 

وما العجب في ذلك؟!! ..إنه زمن “السيسي” قائد “الإنقلاب” !!

 

*على جمعة بـ”والله أعلم”: يقال إن أبو الهول هو سيدنا إدريس عليه السلام

قال الدكتور على جمعة، مفتى الديار المصرية السابق، إن النبى صلى الله علية وسلم قال إن أول من خط بالقلم هو سيدنا إدريس عليه السلام، لذلك توجد علاقة حقيقية من يدركها يزداد إيماناً بالله، لأنه أنشأ الكون المعقد البديع وكل ما به.

وأضاف مفتى الديار المصرية السابق، خلال برنامجه “والله أعلم” مع الإعلامى عمرو خليل، عبر فضائية cbc، عن سيدنا إدريس: “يُقال إنه هرمس الهرامسه، أى حكيم الحكماء، ويقال فى الكتب القديمة ليس لها سند إنه أبو الهول، وقالوا عليه أخنوخ فى التوراة“.

 وتابع أن اسم سيدنا إدريس فى التوارة هو “أخنوخ” وليس إخناتون، وقال إن “أخنوخهو سيدنا إدريس فى الثقافة الغربية، وعُرِفَ بـ”هرمس الهرامسة” وهو مثال للحكمة والعلوم الرياضية والفلكية. وأشار جمعة إلى أن سيدنا إدريس أوحى له بمفتاح باب موجود حاليًا، لا يوجد مفتاح له من قِبَل البشر، وهو باب العلاقة بين المسارات المختلفة مثل القمر، والشمس، والنجوم، ودوران الأرض، وما يحدث فى الأرض، قائلاً: “تتألى وتقول على الله غير الحقيقة وتكذب على ربنا ما سوف يحدث لأن لا يوجد احد معاه المفتاح بعد سيدنا إدريس“.

وأكد مفتى الديار المصرية السابق، أن الشمس ردت ليوشع ابن نون، وردت لسيدنا سليمان، وقيل إنها ردت لسيدنا على، أى أنها ترجع بعد غروبها مرة أخرى كأن الأرض واقفة، قائلاً: “حركة الشمس فى السماء ناتجة عن دوران الأرض حول نفسها، لو الأرض وقفت الشمس هتقف، لما تتجه الأرض الاتجاه المعاكس وترجع الشمس مرة تانى، حركة عكسية، من علامات يوم القيامة” لافتاً إلى أن الله خلق الكون وجعل له خصائص ونسب عجيبة الشكل ومعقدة، ولحظ الإنسان ملاحظة عامة وليس خاصة أن هناك تأثير لسريان النجوم فى السماء.