الإثنين , 23 أكتوبر 2017
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : المصريون سيشهدون شهورا حالكة السواد بعد مارس

أرشيف الوسم : المصريون سيشهدون شهورا حالكة السواد بعد مارس

الإشتراك في الخلاصات

المصريون يتحولون لمرتزقة لدى حفتر.. الجمعة 10 مارس.. المصريون سيشهدون شهورا حالكة السواد بعد مارس

"سرايا الدفاع" تسيطر على الهلال النفطي وتطرد قوات حفتر

“سرايا الدفاع” تسيطر على الهلال النفطي وتطرد قوات حفتر

المصريون يتحولون لمرتزقة لدى حفتر.. الجمعة 10 مارس.. المصريون سيشهدون شهورا حالكة السواد بعد مارس

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*إصابة أستاذ بهندسة القاهرة بجلطة داخل المعتقل.. وإدارة السجن ترفض علاجه

تداول عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي صورة للأستاذ الدكتور حسين زكى أستاذ الهندسة بجامعة القاهرة، خلال تواجده بمستشفى السجن، بعدما أصيب بجلطه في القلب، في ظل استمرار اعتقاله، ومنع العلاج عنه، ورفض سلطات الانقلاب السماح بإجراء عملية جراحية له.
وقال عدد من نشطاء “فيس بوك” الذين تعاطفوا معه وطالبوا بنشر قضيته في محاولة للسماح بعلاجه، اليوم الجمعة، إن إدارة السجن تركت الدكتور حسين زكي 6 ساعات.. وبعد الكشف عليه اكتشفوا حاجته لعمل عمليه في القلب.
ورفضت إدارة السجن إجراء عملية جراحية لإنقاذ أستاذ كلية الهندسة المعتقل وعادوا به للسجن، حتى ازدادت حالته الصحية سوءا.
وتم اعتقال الدكتور حسين ذكي منذ عامين من حلوان وتم تلفيق تهمة كتائب حلوان له، رغم كبر سن الرجل، ومعرفة تلامذته وزملائه في جامعة القاهرة بأخلاقه وسيرته الطيبة.
ويقبع في المعتقلات وسجون الانقلاب عشرات الآلاف من المعتقلين الذين يتم تعذيبهم يوميا إمام عن طريق منع العلاج عنهم، أو تعذيبهم بدنيا، في الوقت الذي شهد الأسبوع الماضي اختفاء العشرات قسريا وقتلهم بعد تلفيق عدة قضايا لهم، وهو الأسلوب التي تعتمده سلطات الانقلاب منذ وصول السيسي للسلطة.

 

*ظهور عدد من المختفين قسريا في الشرقية بعد اغتيال الانقلاب لاثنين منهم

ظهر عدد من المختفين قسريا من أبناء الشرقية أمس ليلا بعد شهور من الإخفاء القسرى تعرضوا خلالها لتعذيب ممنهج، فضلا عن اغتيال سلطات الانقلاب لاثنين منهم ضمن جرائم القتل خارج إطار القانون التى تنتهجها سلطات الانقلاب ولا تسقط بالتقادم.
وقالت رابطة أسر المعتقلين بمدينة ههيا أنه ظهر بالأمس ليلا فى المحكمة العسكرية بالقاهرة 5 من أبناء أبنائها كانوا قيد الاختفاء القسرى منذ ما يزيد عن 70 يوما وهم “أحمد محمد عطية، وعبدالله سعيد جبر، وكلاهما مختطف بتاريخ 27 ديسمبر 2016، وعمر محمد عبدالواحد، ومحمد جمعة وكلاهما مختطف بتاريخ 26 ديسمبر 2016، إضافة لعبدالوهاب محمود المختطف بتاريخ 28 ديسمبر 2016“.
أيضا ظهر عدد من المختفين قسريا منذ عدة شهور من مدينة بلبيس، بينهم بكر نبيل حفني، طالب بالفرقة الرابعة كلية الهندسة، إضافة لعبدالرحمن كمال طالب بالفرقة الأولى نظم ومعلومات، وتم اختطافه وحذيفة رشاد شعراوي طالب بكلية الزراعة جامعة الأزهر، وجميعهم مختطف بتاريخ 30 أكتوبر 2016.
واغتالت سلطات الانقلاب اثنين من المختفين قسريا أحدهما حسن محمد جلال مصطفى طالب الأزهر من أبناء مدينة ههيا، ومختطف منذ تاريخ 4 ديسمبر 2016، والشاب أحمد محفوظ خريج كلية العلوم والمختطف منذ 29 يناير 2017 من منزله بالزاوية الحمراء، بالقرب من محل عمله، وهو من أبناء قرية زهر شرب التابعة لمدينة منيا القمح الذى شيعه الآلاف من أهالى الشرقية فى مشهد كبير من داخل قريته أمس ليلا
ولا تزال سلطات الانقلاب تخفى عددا من أبناء الشرقية، منهم من الزقازيق إبراهيم رجب الطالب بكلية الإعلام جامعة الأزهر، وتم اختطافه بتاريخ 21 ديسمبر 2016 من كمين بالقرب من منزله بمنطقة أبوحسين فى الزقازيق، وكان بصحبته أيضا أمير اليمانى طالب بالفرقة الرابعة نظم معلومات بجامعة الدلتا بالمنصورة، الذى تم إخفاؤه معه حتى الآن.
كما تخفى من المدينة نفسها بلال مرسي، طالب بالفرقة الرابعة كلية الهندسة جامعة الزقازيق وتم اختطافه بتاريخ 6 يناير 2017 من أحد شوارع الزقازيق ولم يتم التوصل لمكان احتجازه دون سند من القانون، إضافة لأحمد عاطف طالب بكلية الهندسة جامعة 6 أكتوبر وتم اختطافه بتاريخ 26 يناير 2017 من إحدى كمائن مدينة الزقازيق، فضلا عن  أحمد عادل منير طالب بالفرقة الثالثة كلية الحقوق جامعة الزقازيق، والذى تم اختطافه بتاريخ 2 يناير 2017 من أحد شوارع مدينة الزقازيق.
وتخفى من مدينة أبوكبير الشاب وحيد حسان تم اختطافه من منزله بتاريخ 30 ديسمبر 2016، وطالب الثانوية عبدالرحمن السيد منصور، والذى تم اختطافه بتاريخ 5 يناير 2017، إضافة لاثنين من زملائه تم اختطافهما بالتاريخ نفسه وهما عبدالله محمود شحاتة وعبدالله سند موسى.
وتتواصل الجريمة بحق الشاب أحمد محمد السيد من الإبراهيمية، وتم اختطافه بتاريخ 10 يناير 2015 من محطة مترو السيدة زينب، إضافة للدكتور محمد السيد، والذى تم اختطافه من أمام منزله بالقنايات فى أغسطس من عام 2013، ومنذ ذلك الحين ترفض سلطات الانقلاب الإفصاح عن مكان احتجازه.

 

*محكمة طنطا الانقلابية تؤيد الحكم على طالب بهندسة بالسجن 4 سنوات

أيدت محكمة طنطا الحكم على “محمد عبدالغني الزاوي” الطالب بالفرقة الرابعة بكلية الهندسة بالسجن 4 سنوات في يوم 8 مارس الجاري .

يذكر أن الزاوي معتقل منذ 24 أغسطس 2014 ويقبع خلف أسوار سجن طنطا العمومي.

 

*أموال المودعين في البنوك انهارت لهذا السبب

كشفت تقارير صحفية، تآكل ودائع المصريين في البنوك المحلية، بسبب تزايد العوامل الاقتصادية التي أثرت على قيمتها خلال الفترة الماضية، موضحة أن القانون لا يمكنه ضمان المحافظة على قيمة هذه الودائع.

ونقلت مواقع إخبارية عن خبراء اقتصاديين، في تقرير اقتصادي اليوم الجمعة، أن نسب أسعار “التضخم” التي تواصل ارتفاعها في السوق المصرية منذ مطلع العام الماضي، دفعت المستهلك إلى مزيد من الضغط على جهود المصريين في الادخار داخل البنوك.

وكشف الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء، امس الخميس، أن معدل الادخار من الناتج المحلي الإجمالي في مصر تراجعًا من 13% في العام المالي 2010/ 2011 إلى 8% في العام المالي التالي و7.9% في العام المالي 2012/ 2013، و5.3% في العام المالي 2013/ 2014، وارتفع إلى 5.9% في العام المالي 2014/ 2015 ثم انخفض إلى 5.8% في العام المالي الماضي.

وقال الخبير الاقتصادي، هيثم المنياوي، في تصريحات لموقع “عربي 21″ إن ودائع المصريين في البنوك المصرية، تتعرض لتآكل كبير في قيمتها بسبب الانخفاض المتواصل لقيمة الجنيه أمام العملات الأجنبية خاصة بعد قرار تعويمه”، والارتفاعات القياسية في معدلات التضخم، مع ثبات الأجور والرواتب، وتثبيت أسعار الفائدة على الإيداع.
وثبت البنك المركزي، خلال اجتماع لجنة السياسة النقدية الأخير، أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض، للمرة الثالثة، عند مستوى 14.75%، و15.75 % على التوالي بعد قيامه برفعها بـ 300 نقطة في الثالث من نوفمبر الماضي.
ونصح “المنياوي”، المودعين باستثمار مدخراتهم خارج البنوك المصرية، للحفاظ على قيمتها من التآكل المستمر، لافتًا إلى أن قيمة مدخرات المصريين تآكلت لأكثر من 17%، إذا ما تم حسابها على الفارق بين معدل التضخم والعائد على الودائع، حيث بلغ متوسط العائد بالبنوك نحو 14%، في الوقت الذي ارتفعت فيه أسعار السلع بمعدلات تفوق الـ 30%.
وقال الخبير الاقتصادي، ممدوح الولي، نقيب الصحفيين الأسبق ، في تدوينة له عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “كل من يدخر أمواله في البنوك المصرية حاليا هو خاسر في الحقيقة“.
وتابع: “لتبسيط الأمر: لنفرض أن لديك ألف جنيه مصري، قمت بوضعها في درج مكتب أو دولاب ملابس أو حتى تحت البلاطة، في بداية السنة، ثم قمت بإخراج هذا المبلغ من مكانه بنهاية السنة، فمن الطبيعي أنك ستجد المبلغ كما هو كما حفظته بنفس عدد الجنيهات.. إلا أن قيمته الشرائية بنفس مقدر الفرق بين نسبة العائد ونسبة التضخم“.
وأضاف: “لا تخشى على فلوسك لأن البنك المركزي ضامن لأموال المودعين بكل البنوك، ولعل ما حدث مع أزمة بنك الاعتماد والتجارة وتصفية بنك مصر اكستريور والتجاريون والنيل وغيرهم، خير دليل على عدم تضرر مودع واحد رغم تصفية تلك البنوك“.
وأشارت إحصاءات البنك المركزي، إلى أن إجمالي الودائع لدى الجهاز المصرفي بخلاف “البنك المركزي” بلغ 2.224 تريليون جنيه في أكتوبر الماضي، مقابل 2.202 تريليون جنيه في سبتمبر.

 

*الرئيس الصهيوني يأمر “السيسي” بالعفو عن “جاسوس”!

كشفت صحيفة “يديعوت أحرنوت” الصهيونية عن طلب الرئيس الصهيوني رؤوفين ريفلين من قائد الانقلاب السيسي تخفيف الحكم الصادر على الصهيوني “معاذ زحالقة” الذي يقضي عقوبة السجن المؤبد بعد إدانته بتهريب أسلحة إلى شرم الشيخ منذ 5 سنوات.

وذكرت الصحيفة أن ريفلين أرسل خطابًا إلى السيسي بشأن زحالقة، الذي تم القبض عليه قبل 5 سنوات بتهمة تهريب أسلحة لمصر عبر معبر طابا، وكان متوجهًا بصحبة مجموعة من السياح الأوكرانيين لأحد منتجعات سيناء؛ حيث أصدرت المحكمة العسكرية ضده والمرشد الأوكراني حكمًا بالسجن المؤبد، وتبين من لائحة الاتهامات الموجهة لهما أنهما كان يعتزمان توريط قوات الأمن المصرية في هجمات إرهابية بسيناء؛ حيث إن المدفع الرشاش كان مثل المدافع الخاصة بأجهزة الأمن المصرية. 

وأضافت الصحيفة أن “رؤوفين” طلب في الخطاب الذي أرسله من السيسي العفو عن زحالقة، أو تخفيف الحكم الصادر ضده، أو السماح بنقله لسجن إسرائيلي لتقضية بقية مدة عقوبته هناك.

 

* المصريون يتحولون لمرتزقة لدى حفتر.. الانقلابيون يمتهنون شعوبهم!

كشف مستشار وزارة الدفاع في حكومة الوفاق الوطني الليبية اللواء سليمان العبيدي، أن قائد الانقلاب في ليبيا خليفة حفتر سيطر على منطقة الهلال النفطي في سبتمبر الماضي بعدما جنّد مرتزقة أفارقة وعرباً.

وأوضح العبيدي، خلال مقابلة تلفزيونية، أمس الخميس، أن “حفتر سيطر على منطقة الهلال النفطي بمعونة 7000 عنصر من العدالة والمساواة (السوداني)”، المناوئة للنظام السوداني،  لافتاً إلى أن جل أركان جيشه هم من أقاربه من قبيلة الفرجان، إذ أنه استعان بـ400 إلى 500 من أبناء قبيلة الفرجان من مصر.

على صعيد آخر، أوضح العبيدي أن “سرايا الدفاع عن بنغازي”، هم “ثوار مدينة بنغازي الذين هُجّروا من بيوتهم ولهم حق في العودة إليها الآن وفي أي وقت”، نافياً أن يكون في صفوفهم “أي إسلامي أو يتبعون لتيارات أيديولوجية”. وقال “أنا شخصياً يساري وأقول أنني يساري ولا أتهمهم بالتطرف الإسلامي وحفتر لوحده لن يستطيع هزيمتهم”.

وطالب العبيدي الأمم المتحدة بفرض حظر جوي على منطقة الهلال النفطي لحماية هؤلاء الثوار والمدنيين من قصف طيران حفتر.

وكان العبيدي من الأركان العسكرية البارزة في نظام معمر القذافي قبل أن ينشق إبان ثورة فبراير 2011، وينضم لصفوف الثوار، كما يعد من أبرز المعارضين لوجود حفتر ضمن المؤسسة العسكرية بالبلاد.

المصريون مرتزقة

ويتاجر السيسي بالمصريين خاصة العسكريين في العديد من الدول مقابل الدعم المالي، فقد سير السيسي سرا عدد من التشكيلات العسكرية يعملون مع الجزار بشار الأسد ، في ضرب المنشات السورية والشعب السوري الاعزل في حلب وادلب وبعض المواقع السورية، بحد وصف صحيفى الاخبار اللبنانية مؤخرا.

ويعمل عدد من التشكيلات العسكرية البحرية في دعم الانقلابيين الحوثيين في اليمن، بعد سلسلة من الخيانات لدول الخليج العربي، حيث تداولت دوائر عسكرية مؤخرا، تقديم قوات بحرية مصرية عاملة بالبحر الأحمر الدعم اللوجستي للحوثيين في اليمن، الذين استهدفوا بارجة سعودية مؤخرا.

كما تعمل عدد من الوحدات العسكرية في العراق، بجوار المقاتلين الشيعة ضد سنة الموصل، ضمن ما يعرف بالتحالف الدولي لمواجهة ما يسمى الارهاب.

شركات الحراسة

وكان السيسي قد أصدر قانونا في  12 يوليو 2015  بشأن السماح للجيش والشرطة والمخابرات بإنشاء شركات للحراسة الخاصة دون التقيد بقانون شركات الحراسات الخاصة ، وهو القانون رقم 86 لسنة 2015،  وجاءت المادة الأولى من القانون الذى نشر فى الجريدة الرسمية بأن “يعمل بأحكام القانون المرفق فى شأن شركات حراسة المنشآت ونقل الأموال”. والذي وافق عليه مجلس الوزراء، يوم الأربعاء 8 يوليو 2015.

ومؤخرا تحدث خبراء عن وجود لقوات مصرية سرية تعمل مع جيش جننوب السودان، ضد السودان، وهو ما اكده مؤخرا الرئيس السوداني عمر البشير بدعم لوجستي وعسكري قدمه الجيش المصري لحركات مسلحة جنوب السودان، تقربا لاوغندا ضد السودان.

كما صرح السيسي في 2014 بأنه علي استعداد لغزو الجزائر في 3 أيام ، كما اتهم ضابط مصري مؤخرا بتفجيرات بني غازي بليبيا..ما يؤكد تحول الجيش والشعب المصري لمرتزقة يعملون لصالح السيسي فقط دون النظر للمصلحة الوطنية .

 

 * الأزمات الاقتصادية تحاصر الانقلاب

يومًا بعد آخر تتفاقم الأزمات الاقتصادية في الشارع المصري فحسب اعترافات بيانات وزارة المالية في حكومة الانقلاب فقد بلغ عجز الموازنة خلال العام المالي الحالي ما يقارب 175 مليار جنيه بواقع أكثر من 5% زيادة عن موازنة العام الماضي والتي بلغت 172 مليار جنيه.

وتوقعت وزارة المالية بحكومة الانقلاب ارتفاع معدلات العجز ليصل إلى أكثر من 10% بانتهاء العام المالي وسط توعد النظام برفع الدعم تدريجيا عن جميع السلع والخدمات التي يقدمها للمواطنين.

وحسب تقرير بثته قناة “مكملين” اليوم الجمعة فإن عجز الموازنة أصبح أمرًا اعتياديًا منذ الانقلاب العسكري؛ حيث أوضحت حكومة الانقلاب أن إجمالي الإيرادات ارتفع ليسجل قرابة 220 مليار جنيه مقابل 192 مليار جنيه خلال نفس الفترة العام الماضي ويأتي ارتفاع العجز في الميزانية رغم إقرار وزارة المالية في تقريرها بزيادة الإيرادات الضريبية إلى نحو 155 مليار جنيه في النصف الأول من العام المالي الحالي.

وكشف التقرير أن الوزارة اقترحت تحديد سعر صرف الدولار في موازنة العام المالي المقبل عند 16 جنيهًا بينما كانت قد حددت سعره في الموازنة الحالية بنحو 9 جنيهات؛ الأمر الذي يعكس توقعات حكومة الانقلاب بارتفاع الدولار مجددًا بعد تراجع مؤشرات الاقتصاد ليخالف بذلك ما تندر به محافظ البنك المركزي طارق عامر حول انخفاض الدولار إلى نحو أربعة جنيهات. 

أزمات مالية هبطت بقيمة الجنيه لأعلى مستوياتها ورفعت الضرائب وزادت عجز الموازنة كلها مؤشرات على فشل نظام الانقلاب ونتيجة فساد لا يدفع ثمنه إلا الفقراء البسطاء من أبناء الشعب المصري.

 

 * الصحافة الإسلامية تودع حسين عاشور مؤسس “المختار

بعد حياة حافلة بالعمل الصحفي الإسلامي، شيعت مصر حسين عاشور، مؤسس مجلة “المختار الإسلامي”، وصاحب دار المختار الإسلامي للنشر، بعد أن صلى عليه المشيعون الجنازة عقب صلاة العصر بمسجد السيدة نفيسة ، ثم دفن بمقابر الجمعية الشرعية بالأوتوستراد

توفي “الحاج حسين”، كما يعرفه العاملون بالوسط الصحفي الإسلامي، بعد معاناة شديدة مع المرض طوال الأشهر الماضية، وهو سليل “آل عاشور” الأسرة المعروفة بالعلم والاهتمام بالصحافة الدينية، وقدم الراحل للمكتبة الإسلامية المئات من المؤلفات التي اعتبرت فريدة من نوعها وصنعت أفكار أجيال بكاملها من التيار الإسلامي ، كما كان حرصه على الاستقلال في رسالته الصحفية مساعدا له على القبول في أوساط دينية عديدة

وكان في مقدمة من نعاه الصحفي بدر محمد بدر، رئيس تحرير جريدة آفاق عربية (1998- 2005) وكتب عبر حسابه على “تويتر”: “رحم الله الكاتب والإعلامي الإسلامي الحاج #حسين_عاشور صاحب دار نشر ومجلة #المختار_الإسلامي الذي عاش لدينه ووطنه وأمته ..إنا لله وإناإليه راجعون”.

ومجلة المختار الإسلامي، إحدى أهم المجلات المصرية التي ظهرت في ثمانينات القرن الماضي، عن أسرته ونعاه 

حازم غراب، الصحفي المعروف قائلا :  “رحمه الله ووالدينا وأمواتنا رحمة واسعة. كان كمعظم الأسرة العاشورية خادما لدعوة الله إعلاميا بالنشر والصحافة جل حياته. اللهم تقبل جهاده بنشر الكتب وإصدارات مجلة المختار بشبابها وشيوخها في ميزان حسناته”

فيما كتب الكاتب الإسلامي الدكتور جمال نصار : “رحم الله الأستاذ المجاهد الحاج #حسين_عاشور صاحب دار نشر ومجلة #المختار_الإسلامي الذي عاش لدينه ووطنه وأمته. البقاء لله”

وكتب الباحث والمؤرخ، محمد إلهامي،  عبر حسابه على “تويتر”: “وفاة الحاج حسين عاشور مؤسس “المختار الإسلامي”. لا يعرفه إلا قليل، صاحب المجلة التي جمعت صفوة الثوريين الإسلاميين زمن مبارك، أنعم بهم من قليل”.

وأضاف “من توافق التواريخ..يموت الحاج حسين عاشور يوم 10 مارس، في نفس ذكرى وفاة الشيخ عبد الحميد كشك رحمه الله! وبالأمس كانت ذكرى وفاة الشيخ الغزالي (9 مارس)، وكانت بعد 99 عاما بالضبط من وفاة الثائر العظيم جمال الدين الأفغاني!”.

أما الفنان والتشكيلي الإسلامي عطية الزهيري فكتب : “إنا لله وإنا إليه راجعون ..رحم الله والدنا الحاج حسين عاشور..الكاتب و الإعلامي الكبير صاحب دار نشر ومجلة المختار الإسلامي ..رحمة الله عليه كان مجاهداً صابراً محتسباً …يعز عليَّ أن أتلقى الخبر في الغربة …مات فارس من فرسان القلم ….”.

ابن العاشورية

وأسس “الحاج حسين” بعد عودته من لبنان في 1973، دار المختار الإسلامي التي طبعت أكثر من ألف عنوان إسلامي لمفكرين وعلماء من كافة أنحاء العالم الإسلامي من أبرزهم: أبو الأعلي المودودي والشهيد سيد قطب ومالك بن نبي ووحيد الدين خان، كما أخرج رسائل نحو النور التي كانت تطبع بمئات الآلاف، وجاء ذلك مواكبا للصحوة الإسلامية في السبعينيات، وهو ماجعل دار المختار الإسلامي أحد مصادر بناء وتأسيس الصحوة الإسلامية في مصر.

وأصدر الحاج حسين مجلة “هاجر” للمرأة المسلمة ، و”زمزم” للطفل المسلم، وهو استكمال لوالده الذي أسس مجلة “الاعتصام” الصادرة عن الجمعية الشرعية واستمرت نحو خمسين عاماً.

وكان أول كتاب ينشره الحاج حسين (الإسلام يتحدي) للمفكر الإسلامي الهندي العظيم (وحيد الدين خان)، وهو أحد تلامذة الشيخ أبي الأعلي المودودي، وطبع لأبو الأعلى كتبه “الحكومة الإسلامية”، و”الخلافة والملك”، و”فرعون في القرآن الكريم”، و”تفسير سورة الكهف”، و”سورة مريم” و”سورة الأحزاب”، وعشرات الرسائل التي كتبها.

وطبع للأستاذ أحمد بهجت سلسلة رمضانية بعنوان (حيوان له تاريخ)، وكان يتناول فيها قصص الحيوان في القرآن بطريقة جديدة جمع فيها بين العلم والدين جمعت في كتاب (قصص الحيوان في القرآن الكريم).

وطبع للدكتور مصطفي محمود رسالة يرد فيها علي الشيوعيين وطبع منها 30 ألف نسخة بمبلغ ثلاثة قروش (مبلغ هزيل جداً) ولكن بحمد الله كان لها تأثير ونفدت كلها.

وطبع حسين عاشور كتبا وزعت ملايين النسخ منها (كتاب الفتاوي) للشيخ الشعراوي (مليون نسخة)، كتاب (معجزة القرآن) للشعراوي أيضا، وزع مئات الألوف، كذلك كتاب (حوار مع الشعراوي)، وكتب الشيخ عبد الحميد كشك 

وزعت حوالي مليون نسخة، كذلك كتب (أحمد ديدات) طبع منها مليون نسخة، كذلك كتاب أحمد بهجت (أنبياء الله للأطفال) طبع منه مليون نسخة.

كما طبعت دار المختار الإسلامي للرواي والأديب نجيب الكيلاني وكان شاعرا ومفكرا إسلاميا وطبيبا ، ولسيد قطب وهو الأديب والقاص والصحفي .

وفي حوار صحفي قال الراحل : “أهم تجربة أنا مريت بها في هذا الموضوع أن تكون صادقاً مع الله سبحانه وتعالي وتخلص له سيكون معك وسيكون نعم المعين .. الصدق قبل أي شئ .. التقوي .. “اتقوا الله ويعلمكم الله ” الله سيلهمك الصواب ويحقق أمالك..وأن تكون موحدا تفرد الله بالوحدانية والعبودية الحقة .. وأن تري الله جل وعلا في كل أعمالك وتستحضر عظمة الله في نفسك” .

يذكر أن والد الراحل حسين هو الشيخ أحمد عيسى عاشور –رحمه الله- كان مفتيا عاما للجمعية الشرعية، وسجل محاضرات الشهيد حسن البنا(حديث الثلاثاء) بخط يده ، ثم في كتاب، وهو صاحب كتاب (الفقه الميسر علي مذهب الشافعي).

 

 * طوفان غضب قادم”.. ردًّا على #اسبوع_جرائم_العسكر

لم يفتر الشباب على مواقع التواصل من استمرار انتفاضتهم الإلكترونية مع موجة مسائية ضد حالات القتل خارج اطار القانون بعد الاخفاء القسري لعدد من شباب مصر خلال الاسبوع الماضي دون جرم او اتهام حتي أصبحت أصدق تسمية للأسبوع الماضي هو “#اسبوع_جرائم_العسكر”.

وقال ابن الثورة: “الانقلاب يقتل الشباب الحافظ لكتاب الله، الذين تعلموا أن حب الوطن من الإيمان”.

أما “الخنساء البنا” فقالت ” #اسبوع_جرائم_العسكر طوفان الغضب قادم يا شوية خونة وعملاء”.

وفي تغريدة تالية أشارت إلى ارتباط القتل بزيارة “الأمن الوطني” مضيفة أن “الخسيس يروح يزور جهاز الامن اللاوطني بعد تقرير حقوقي امريكي وبعدها تقوم الداخلية بتصفية هؤلاء الشباب”.

وتابعت “مجدي عبدالغفار ايها القاتل السفاح ستحاكمك الثورة في ميدان عام ع جرائمك ولن ينفعك شوية العسكر الذي تحتكم لاوامرهم”.

أما المغردة “®‏ريحانة الثورة” فقالت “8شباب عُزّل اغتالهم مليشيات الانقلاب باسبوع ولن يكونوا اخرهم بعهديحكمه قاتل سفاح مهوس بالدم”.

وفي توضيح لمن يقف وراء عمليات القتل خارج إطار القانون أشارت لتصريح “أوفير غندلمان”؛ قال فيه: “لن تكون هناك أي قيود على العمل العسكري الإسرائيلي في سوريا بعلم الدول العربيه وعلي راسها مصر”.

أما “جياد الرهبة” فقالت “شوف الشجر رغم الحجر طارح ثمر زى الخبر وبتعلنه الأغصان “يا عالم من حقى أعيش بكرامة لأنى انسان”

وجدد “صلاح الروح” التذكير بان “اوعي تنسي وخليك فاكر..اللي قتلوا اخواتنا عساكر”

وأضاف: “كل شاب كان بيحلم يتخرج من كليته ويشتغل شغله كويسه ويربح مال ويتزوج ويكون اسره ويعيش سعيد كل احلامه قتلها الظابط “.

واستنكر حساب “للاسلام تغريدى 2‏ ” بقوله: “شباب يقتل فى ريعان شبابه ضحوا بشبابهم من أجل رفعة دينهم ومن اجل حريتهم  شباب رفضوا الذل والمهانة رفضوا عيش العبودية”.

ودمج ” عبّدُٱللۂ ٱحًمد ” بين مجموعة هاشتاجات فقال: “#ليه_بقينا_اضحوكه_العالم لأن السفاحين اللى بيقتلوا،بيعتقلوا،بيصفوا جنسيتهم مصري  مهنتهم جيش وشرطة الخيانة من أجهزة دولتك!”.

وقال “صيحة الحق”: ” اغضب فإن الله لا يرضي الهوان لأمه كانت ورب الناس خير العالمين “.

وأضاف ” ربي إن لم يكن بك علينا غضب فلا نبالي “.

أما “شاعر الثورة” فقال ” #اسبوع_جرائم_العسكر اكبر جريمة بعد سفك الدم  والاعتقال والمطارده وكل الظلم فقير ملقاش لقمته وشال الهم وعشان عياله انكسر وعاش فالغم”. 

الانقلاب يقتل الشباب الحافظ لكتاب الله، الذين تعلموا أن حب الوطن من الإيمان

 

 *أرقام كابيتال”: المصريون سيشهدون شهورا حالكة السواد بعد مارس

كشف بنك الاستثمار “أرقام كابيتال” أن الشهور التالية لشهر مارس سيواجه خلالها المواطن المصري ضغوطا جديدة بسبب عيد الفصح وشم النسيم إبريل، ورمضان والعيد مايو ويونيو، ورفع الحكومة لأسعار الكهرباء والوقود يوليو، والعيد الكبير وتأثير فصل الصيف (أغسطس)، ومصاريف المدارس (سبتمبر وأكتوبر)، وموسم العام الجديد وأعياد الميلاد (ديسمبر)”.
يأتي ذلك في الوقت الذي كشف الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء الخميس- ارتفاع معدل التضخم السنوي بإجمالي الجمهورية من 29.6% في يناير إلى 31.7% في فبراير، وهو المعدل الأعلى منذ الأربعينيات.. لكن على المستوى الشهري، تراجع معدل التضخم في إجمالي الجمهورية إلى 2.7% في فبراير مقارنة بحوالي 4.3% في يناير.
وأوضح بنك أرقام، في ورقة أصدرها مساء الخميس تعليقا على بيانات التضخم، إن التضخم الشهري أصبح أكثر دلالة على الأوضاع، وبغض النظر عن التغيرات الشهرية، فتأثير فترة الأساس، سيُبقى معدل التضخم السنوي حول 30%”.
وأكد التقرير أن تقدير ارتفاع الأسعار سيظل متأثرا بتعويم سعر صرف الجنيه ورفع أسعار الوقود، وتوقع أرقام أن يظل معدل التضخم السنوي مرتفعا في 2017، ما بين 28% و30%، على أن ينخفض إلى 15% في المتوسط خلال 2018، هذا مقارنة بحوالي 14% في 2016.
وسجل معدل التضخم السنوي في خدمات الرعاية الصحية 35.8% في فبراير الماضي، مقارنة مع 33.3% في يناير، بحسب بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء المعلنة أمس الخميس.
وقال الجهاز إن ارتفاع معدل التغير السنوي في أسعار الرعاية الصحية يرجع إلى زيادة أسعار المنتجات والأجهزة والمعدات الطبية بنسبة 49.5%، وخدمات المرضى في العيادات الخارجية 20.9%، وخدمات المستشفيات 20.7%.
وقفز معدل التضخم السنوي في إجمالي الجمهورية إلى 31.7%، في فبراير، مقارنة مع 29.6% في يناير.
وقالت سعاد مصطفى، مدير عام إدارة الأرقام القياسية بالجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، إن معدل ارتفاع الأسعار في فبراير هو الأعلى منذ الأربعينيات.
واتخذت حكومة الانقلاب عدة إجراءات ذات أثر تضخمي خلال الشهور الماضية في إطار برنامجها المزعوم “للإصلاح الاقتصادي” الذي اتفقت عليه مع صندوق النقد الدولي من أجل الحصول على قرض بقيمة 12 مليار دولار على 3 سنوات.
ورفعت أسعار الكهرباء في أغسطس الماضي، ثم بدأت تطبيق ضريبة القيمة المضافة، التي تصاحبها عادة زيادة في الأسعار، في منتصف سبتمبر.
وأعلن البنك المركزي في نوفمبر تعويم الجنيه بشكل كامل، وبعدها بساعات أعلنت الحكومة زيادة أسعار البنزين والسولار والمازوت والكيروسين وغاز السيارات وأسطوانة البوتاجاز بنسب تتراوح بين 7.1% و87.5%.

من جانب آخر، سجلت أسعار النقل والمواصلات زيادة سنوية بنسبة 28.4% في فبراير بسبب ارتفاع أسعار شراء المركبات بنسبة 52.5%، والإنفاق على النقل الخاص بنسبة 32.6%، وخدمات النقل 21%.
كما سجلت أسعار قسم المسكن ارتفاعا قدره 7.4% بسبب ارتفاع أسعار المياه والخدمات المتعلقة بالسكن 3.6% والكهرباء والغاز ومواد الوقود 26%.
وسجلت أسعار الأجهزة المنزلية ارتفاعا بنسبة 51.7%، والأثاث والتجهيزات 27.5%، والمفروشات المنزلية 11.7%، والأدوات الزجاجية وأدوات المائدة 86.7%، وزادت أسعار الوجبات الجاهزة بنسبة 31.7%، والسجائر 26.4%، كما ارتفعت أسعار الملابس الجاهزة 22.2%، والأحذية 35.8%.لا

 

* ديلي نيوز”: مصر فقدت 98٪ من السياح في غضون 6 سنوات

شرت صحيفة ديلي نيوز إيجبت على موقعها على الإنترنت تقريرًا أظهرت فيه تراجع السياحة الثقافية في مصر إلى مستويات متدنية. حيث نقلت الصحيفة عن عادل زكي – رئيس إيتا تور – أن السياحة الثقافية في مصر فقدت 98٪ من تدفقاتها إلى مصر خلال السنوات الست الماضية بسبب تراجع السياحة التي تعاني منها مصر خلال الفترة الماضية.
وأضاف رئيس إيتا تور أن قطاع السياحة يتطلب شركة علاقات عامة لتحسين صورة مصر في مناطق التصدير الرئيسية للسياح.
يشكل السياح الأوروبيين 72٪ من السياحة الوافدة إلى مصر سنويا، في حين تشكل السياحة القادمة من الدول العربية أقل من 20٪، وفقا لوزارة السياحة.
وقال زكي إن المعدل المتوسط لإنفاق السائح القادم إلى مصر لزيارة المواقع الأثرية 900 يورو من خلال برنامج سياحي يأخذ خمسة أيام، ويقل بـ 350 يورو لسياح الشواطئ.
الأجانب يحبون زيارة الأقصر وأسوان والقاهرة، وفقا لزكي. وأضاف أن الوضع السياسي المتفجر على مدى السنوات الست الماضية دفع الكثير من الشركات إلى إلغاء رحلاتها إلى مصر.
تعاقدت وزارة السياحة مع شركة JWT لتنفيذ حملة ترويجية لمصر في الأسواق الرئيسية المصدرة للسياح لمصر بقيمة 23 مليون دولار سنويا.
وقال زكي ان JWT هي شركة تسويق، وليس شركة علاقات عامة، الأمر الذي يتطلب حملة كبيرة لتغيير الصورة السلبية لمصر في الخارج.
وأضاف أن انخفاض تدفق السياح إلى المواقع الأثرية توقف أعمال 270 فندقًا في المنطقة الواقعة بين الأقصر وأسوان، مما أدى إلى تسريح العمال فيها.
وتوقع تحسن المؤشرات خلال هذا العام مقارنة بالعام الماضي، في ضوء مشاركة مصر في البورصة السياحية في برلين.