الجمعة , 24 نوفمبر 2017
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : الموت الإكلينيكي للاقتصاد بعهد السيسي

أرشيف الوسم : الموت الإكلينيكي للاقتصاد بعهد السيسي

الإشتراك في الخلاصات

الموت الإكلينيكي للاقتصاد بعهد السيسي.. الاثنين 6 نوفمبر.. انتهاكات العسكر بسجن شبين الكوم العرض مستمر

الموت الإكلينيكي للاقتصاد بعهد السيسي

الموت الإكلينيكي للاقتصاد بعهد السيسي

الموت الإكلينيكي للاقتصاد بعهد السيسي.. الاثنين 6 نوفمبر.. انتهاكات العسكر بسجن شبين الكوم العرض مستمر

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*إلغاء المؤبد لـ15 معتقلا بالبحيرة وحجز هزلية النهضة للحكم

ألغت محكمة النقض اليوم الاثنين قرارات السجن بالمؤبد بحق 15 معتقلا من مناهضى الانقلاب العسكرى فى البحيرة وقررت إعادة محاكمتهم مرة أخرى أمام دائرة جنائية مغايرة.

وقبلت المحكمة اليوم الطعن المقدم من الصادر بحقهم القرار الذى وصف بالجائر والصادر عن محكمة جنايات دمنهور في 2016 بزعم التظاهر والانضمام إلى جماعة محظورة والتحريض على العنف، خلال عام 2014 في الأحداث التى شهدتها
مدينة دمنهور بمحافظة البحيرة.

أيضا حجزت محكمة جنايات الجيزة، المنعقدة بمعهد الأمناء بطره، اليوم جلسة 9 يناير 2018 للنطق بالحكم فى محاكمة 379 من مناهضي الانقلاب العسكري، من بينهم 189 معتقلا في القضية الهزلية المعروفة إعلاميًّا بـ”أحداث مذبحة فض اعتصام النهضة“.

وواصلت المحكمة اليوم منع أي من الصحافيين أو وسائل الإعلام من الحضور لتغطية وقائع الجلسة، واقتصر الحضور فقط على هيئة الدفاع عن المعتقلين.

وتشمل القضية عددًا كبيرًا من أساتذة الجامعة والأطباء والمهندسين والطلاب الجامعيين بمختلف الكليات، وكذلك أئمة مساجد، وعدداً كبيراً من المواطنين من كافة فئات المجتمع، لفقت لهم نيابة الانقلاب اتهامات عديدة منها: تدبيرهم تجمهر هدفه تكدير الأمن والسِّلم العام وتعريض حياة المواطنين للخطر، ومقاومة رجال الشرطة المكلَّفين بفض تجمهرهم والقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، وقطع الطرق.

وتعود أحداث القضية إلى تاريخ 14 أغسطس من عام 2013 بالتزامن مع ارتكاب مليشيات الانقلاب لأبشع مذبحة عرفها تاريخ مصر الحديث بحق المواطنين المعتصمين بشكل سلمى بميدانى رابعة العدوية والنهضة رفضا للانقلاب العسكرى الدموى الغاشم

 

*العريان: محاميتي اختفت منذ طلب رد المحكمة في “التخابر

كشفت الدكتور عصام العريان، عضو برلمان الثورة والقيادي في جماعة الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة، عن اختفاء محاميته منذ تقدمها بطلب رد المحكمة في هزلية “التخابر مع حماس“.

وقال العريان أمام محكمة جنايات القاهرة، برئاسة الانقلابي محمد شيرين فهمي، إن محاميته التي تقدمت بطلب الرد اختفت عقب إبداء الطلب، مشيرا إلى أنها لم تتصل بأهله أو بأعضاء الدفاع، ولم تحضر الجلسة، مؤكدا طعنه على الأحكام الصادرة من المحكمة.

وفي سياق آخر، سردت المحكمة ما جاء بالتقرير الطبي الصادر من ليمان شديد الحراسة، بشأن المهندس جهاد الحداد، والذي كشف عن إصابته بدوار مستمر ويحتاج إلى إجراء أشعة موجات فوق صوتية على القلب ورنين مغناطيسي على المخ، إضافة إلى إجراء بعض التحاليل الطبية.

 

*انتهاكات العسكر بسجن شبين الكوم العرض مستمر

وجهت رابطة أسر المعتقلين بالمنوفية نداء استغاثة لكل من يهمه الأمر بسرعة التدخل والتحرك لرفع الظلم الواقع على المعتقلين بسجن شبين الكوم العمومى بعد تصاعد الانتهاكات بما يمثل عملية قتل ممنهج تمارسها إدارة السجن بإشراف ضابط المباحث أحمد الحوام.

وقالت الرابطة اليوم إن “الحوام” ضابط المباحث لم يكتفِ بتكديس أعداد كبيرة من المعتقلين داخل الزنازين للتضييق عليهم، والمعاملة اللآدمية التي يتعرضون لها، من إهانة والتعدي اللفظي والجسدي، بل تعدى الأمر ذلك إلى حبس كل من تُسوّل له نفسه الاعتراض على هذه الانتهاكات في زنازين التأديب حبسًا انفردايًا.

وأضافت الرابطة أن إدارة سجن شبين الكوم العمومي تمنع دخول المأكولات والمشروبات إلا بكميات قليلة جدًا بعد العبث بها أثناء التفتيش وإفسادها، كما تمنع دخول الملابس الشتوية أو البطاطين، فضلاً عن الأدوية للمرضي منهم، وتتفنن في إذلال الأهالي أثناء الزيارات بإلاصرار على التفتيش الذاتي المهين.

وطالبت الرابطة نائب عام الانقلاب بالقيام بدوره والتدخل الفوري والتحقيق في الانتهاكات المتواصلة بحق المعتقلين في سجن شبين الكوم العمومي، الذى تحول تحت إشراف الضابط محمد الحوام ومعاونيه لسلخانة لكل معتقلي الرأي بالمحافظة.

وأكدت الرابطة أنها ستخاطب كافة المنظمات الحقوقية في مصر والعالم، لفضح الانتهاكات بحق ذويهم حتى يرفع الظلم عنهم وتتوافر على الأقل ظروف احتجاز تضمن احترام آدمية الانسان وتصون كرامته وتتوافر بها معايير سلامة وصحة المعتقلين.

وحملت الرابطة وزير الداخلية بحكومة الانقلاب، وإدارة سجن شبين الكوم، وقطاع مصلحة السجون، المسئولية كاملة عن سلامة وصحة ذويهم النفسية والبدنية

 

*حجز الحكم في “مجزرة النهضة” إلى 9 يناير المقبل

حجزت محكمة جنايات الانقلاب بالجيزة، والمنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره، برئاسة الانقلابي سامح سليمان محاكمة 379 شخصا بينهم 189 معتقلا في هزلية “أحداث فض اعتصام النهضة” للنطق بالحكم في جلسة ٩ يناير.

وكانت سلطات الانقلاب قد أحالت المئات من المعتصمين في ميدان النهضة إلى محكمة الجنايات باتهامات ملفقة من بينها التجمهر وتكدير الأمن والسلم العام ومناهضة 30 يونيو”، على الرغم من قتل مليشيات الانقلاب في هذا اليوم آلاف المعتصمين السلميين في ميداني رابعة والنهضة دون تقديم أحد منهم للمحاكمة

 

*تأجيل هزليتي “التخابر مع حماس” و”حسم

أجلت محكمة جنايات القاهرة، جلسات القضية الهزلية المعروفة إعلاميا بالتخابر مع حماس التى تضم الرئيس محمد مرسى، و23 آخرين من القيادات الثورية والشعبية والعلمية بينهم الأستاذ الدكتور محمد بديع المرشد العام للإخوان المسلمين لـ19 نوفمبر لفض الأحراز.

وفى جلسة اليوم وافقت المحكمة للمعتقل خالد سعد بإجراء عملية جراحية، كما وافقت على توقيع الكشف الطبى للمهندس عصام الحداد وسعد خيرت الشاطر.

وطلب الدكتور عصام العريان اليوم من دفاعه الطعن على حكم محكمة استئناف القاهرة، والقاضى برفض طلب رد المحكمة فى الدعوى الماثلة.

كانت محكمة استئناف القاهرة الدائرة 19، قد رفضت الخميس 19 أكتوبر طلب الرد المقدم من الدكتور عصام العريان ضد قاضى العسكر بهزلية “التخابر مع حماس” محمد شرين فهمى وقررت المحكمة تغريمه 4 آلاف جنيه.

وألغت محكمة النقض فى وقت سابق أحكام الإعدام والمؤبد بحق الرئيس محمد مرسى و23 آخرين فى هزلية التخابر مع حماس وقررت إعادة المحاكمة.

وأصدرت محكمة جنايات القاهرة فى 16 يونيو 2015 أحكاما بإعدام المهندس خيرت الشاطر والدكتور محمد البلتاجى، والدكتورأحمد عبدالعاطى، والسجن المؤبد للرئيس محمد مرسي والدكتور محمد بديع و16 آخرين والسجن 7 سنوات لمحمد رفاعة الطهطاوى وأسعد الشيخة

كما أجلت المحكمة العسكرية اليوم أولى جلسات القضية 724 لسنة 2016 حصر أمن دولة عليا والمقيدة برقم 64 لسنة 2017 جنايات عسكرية شمال والمعروفة إعلامياً بحركة حسم، ومحاولة اغتيال النائب العام المساعد، لجلسة ١٨ ديسمبر لعدم استيعاب القاعة لأعداد كبيرة.

وتضم القضية الهزلية 304 من مناهضى الانقلاب العسكرى معتقل منهم 144 بينهم الدكتور محمد على بشر وزير التنمية المحلية بحكومة هشام قنديل، تعرضوا لعدة شهور من الإخفاء القسرى، حيث ارتكبت بحقهم صنوف من الجرائم والانتهاكات التى لا تسقط بالتقادم لانتزاع اعترافات منهم على اتهامات لا صلة لهم بها تحت وطأة التعذيب المنهج.

 

*أمن الانقلاب يداهم مطبعة أوراق مؤتمر “خالد علي

أعلن المحامي خالد على مداهمة قوات أمن الانقلاب المطبعة التي تطبع الأوراق الخاصة بالمؤتمر الصحفي المقرر عقده، مساء اليوم، لإعلان موقفه من مسرحية “الانتخابات الرئاسية“.

وكتب على، عبر صفحته علي فيس بوك: “داهمت منذ قليل قوات الأمن المطبعة التي تقوم بطباعة الأوراق الخاصة بالمؤتمر الصحفي اليوم لإعلان موقفي من الانتخابات الرئاسة، وقامت بالاستيلاء ومصادرة جانب من الأوراق وتمزيق الباقي، في محاولة قمعية تستبق المؤتمر الصحفي اليوم، وتؤكد مدى ضيق الدولة الأمنية بأي محاولة لفتح المجال العام وطرح رؤى بديلة لنظام الإفقار والاستبداد الحالي“.

وأضاف علي: “في هذا الإطار فإن هذا الهجوم الاستباقي لن يمنعنا من عقد مؤتمرنا الصحفي في موعده الخامسة من مساء اليوم الاثنين بمقر حزب الدستور بالدقي”، معتبرا أن مصادرة الأوراق بما تحويه من رؤية تحاول طرح سبل مختلفة لمواجهة أزمة الحكم في مصر، في ظل الأخطار التي تواجه الدولة المصرية وتنذر بمصير مظلم، لن يمنعنا من طرح هذه الرؤى على الشعب المصري الذي يظل الأمل معلقا دوما على قدرته على التغيير ومقاومة الظلم والمشاركة الفاعلة في صنع بدائل أفضل للمستقبل. فهو بوصلتنا وقبلتنا التي نتوجه إليها“. 

 

*مليشيات الانقلاب تعتقل مواطنين من كفر الشيخ والمنوفية

اعتقلت قوات أمن الانقلاب بكفر الشيخ اليوم “صابر عزب” للمرة الثالثة من داخل منزله بعزبة بكر التابعة للرياض واقتادته لجهة غير معلومة حتى الآن دون ذكر الأسباب.
كما اعتقلت قوات أمن الانقلاب بالمنوفية فجر اليوم “محسن إبراهيم بدهللمرة الثالثة أيضا من داخل منزله ببركة السبع، استمرارا لجرائم الاعتقال التعسفى التى تنتهجها سلطات الانقلاب بحق المواطنين الذين يعبرون عن رفض الفقر والظلم المتصاعد منذ الانقلاب العسكرى الدموى الغاشم.
كانت مليشيات الانقلاب العسكر بالمنوفية قد اعتقلت أمس الأحد “محمد إبراهيم سلطان “22 عاما”، طالب بكلية الهندسة جامعة الزقازيق، من داخل منزله بقرية عرب الرمل التابعة لمركز قويسنا ضمن جرائمها التى لا تسقط بالتقادم.
ولا تزال سلطات الانقلاب ترفض الكشف عن مصير ما يزيد عن 10 من أحرار المنوفية منذ اختطافهم من قبل قوات أمن الانقلاب، ضمن جرائم الإخفاء القسرى التى تصفها المنظمات الحقوقية بأنها جرائم ضد الإنسانية.

 

*داخلية الانقلاب تواصل الإخفاء القسري والتنكيل بحق المختفين قسريا بالبحيرة

واصلت قوات الانقلاب الاخفاء القسري بحق المعتقلين بمحافظة البحيرة السبعة وهم “القيادي محمد سويدان والشيخ عبدالمالك قاسم والشاب عمر عصام رشاد وكريم الحداد ومصطفى مقلد وهيثم سمير والفتاة سمية ماهر” وذلك لمدد متفاوتة دون سند قانوني.
حيث تواصل القوات بالبحيرة رفض الإفصاح عن مقر احتجاز القيادى بجماعة الاخوان بالبحيرة محمد سويدان، 71 عاما، معلم، وحائز على جائزة المعلم المثالي علي مستوي الجمهورية ، منذ أن تم اعتقاله على يد قوات الأمن الانقلابية دون أي سند قانوني وذلك لليوم الـ 89 على التوالي.
واقتحمت قوات الأمن منزله بالإسكندرية صباح الثلاثاء 8 اغسطس 2017، وتم اقتياده إلى جهة غير معلومة حتى الآن.
كما تواصل ميليشيات العسكر الإخفاء القسري بحق المعتقل البحراوي الشيخ “عبد المالك قاسم” لليوم الـ 207 على التوالى.
وكانت مليشيات العسكر قد اختطفت “قاسم” البالغ من العمر 38 عام منذ يوم الاربعاء الموافق 12 من إبريل 2017 وذلك من منزله بقرية كوم السافية بمدينة أبو المطامير.
كما تستمر داخلية الانقلاب في اخفاء الشاب عمر عصام رشاد – 22 عاماً، لليوم الـ 21 على التوالى والذى تم اعتقاله من منزله فجر أول أمس خلال حملة للمداهمات دون سببٍ يذكر.
كما تواصل قوات أمن الانقلاب إخفائها للمواطن “كريم عوض الحداد” من اهالي مدينة كفرالدوار لليوم 26 على التوالي.
وتبين أن كريم، والبالغ من العمر 26 عاماً، تم اختطافه بواسطة قوات الأمن يوم 9 أكتوبر الجاري خلال عودته لمنزله ولم يعلم ذويه مكان احتجازه حتى الآن.
هذا ولازالت مليشات العسكر بمدينة كفر الدوار بالبحيرة تُخفى المحامى “مصطفى مقلد” لليوم 26 على التوالى .
واختطفت مليشيات الانقلاب المحامى “مصطفى محمود مقلد” عقب نزوله إلى عمله يوم الخميس الموافق 12 اكتوبر لعام 2017،حيث فُقد التواصل معه منذ ذلك الحين.
كما تبين أن سلطات العسكر لاتزال تخفي الفتاة “سمية ماهر حزيمة” عقب اختطافها من منزل ابيها منذ الثلاثاء 17 اكتوبر الجاري واقتيادها لجهة غير معلومة.
من ناحيته أكد زوج سمية أنه ذهب للمحامى العام بالقاهرة أول أمس لتقديد بلاغ باختفاءها إل أنه تم منعه من الدخول نهائيا لتحرير البلاغ.
وأيضا تستمر مليشات العسكر بالبحيرة فى إخفاء المهندس ‘هيثم سمير فؤاد سليم’ لليوم 28 على التوالى وترفض الإفصاح عن مكانه.
واختطفت مليشيات العسكر “هيثم سمير’ عقب زيارة والده بمقر معسكر فرق الأمن بدمنهور بالبحيرة، حيث تم احتجازه داخل مقر فرق الامن ولم يُعلم مكانه حتى الآن.
وتدين الأسر الاعتقال التعسفي والإخفاء القسري بحقهم وتحمل السلطات الأمنية ومديرية أمن الإسكندرية ومديرية أمن البحيرة المسؤلية الكاملة عن سلامتهم، وتطالب بتمكينهم من التواصل معهم والإفرج عنهم.

 

*اعتقال “طالب هندسة” من منزله بالمنوفية

اعتقلت قوات أمن الانقلاب بالمنوفية محمد إبراهيم سلطان “22 عاما”، طالب بكلية الهندسة جامعة الزقازيق، وينحدر من قرية عرب الرمل التابعه لمركز قويسنا، من منزله ، اليوم الأحد.
من جانبها حملت أسرته وزارة الداخلية في حكومة الانقلاب ومديرية أمن المنوفية المسئولية الكاملة عن سلامته، مطالبين بسرعة الإفصاح عن مكان احتجازه والإفراج الفوري عنه.

وتشن مليشيات الانقلاب بمختلف محافظات الجمهورية حملات مداهمات مستمرة لمنازل رافضي حكم العسكر، خاصة من فئة الشباب والطلاب، لدورهم البارز خلال ثورة يناير وفي الحراك الثوري المناهض للانقلاب.

 

*خالد علي يعلن ترشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة

أعلن خالد علي، المرشح الرئاسي السابق، ترشحه لانتخابات الرئاسية المقبلة، قائلا: «باسم الأمل والعدالة الاجتماعية بين أزمات شديدة تنذر بمصير مظلم، وآمال معلقة بهذا الشعب وقدرته على التغيير، يأتي هذا السعي وصنع بدائل لمستقبل أفضل، أعلن البدء في بناء حملتنا الانتخابية إداريا وإعلاميا، والعمل على إعداد برنامجها وطرحها للنقاش المجتمعي”.
وأكد خالد علي، خلال المؤتمر الصحفي الذي يعقده مساء اليوم، بمقر حزب الدستور، للإعلان عن موقفه من الانتخابات الرئاسية المقبلة لعام 2018، أن الأمل قائم في فلاحي مصر، لاقتناص حقوقهم الاجتماعية والاقتصادية، وكل حي شعبي فقير من أجل مرافق تراعي الحد الأدنى، الأمل في نضال الشباب الواعد في الجامعات، الحق في العمل والصحة لكل الشعب المصري، وليس للقادر في الحصول عليها، الأمل في أفكار العلماء والمبدعين.

 

*الموت الإكلينيكي للاقتصاد بعهد السيسي.. دلائل ومؤشرات

تأتي تصريحات المسئولين بنظام الانقلاب العسكري الوردية عن تعافي الاقتصاد باهتة ومضحكة للخبراء والمراقبين، ناهيك عن الشعب الذي يصطلي بذلك التعافي.

فرغم ارتفاع الأسعار نتيجة قرارات الحكومة بتحرير سعر الصرف وزيادة أسعار الوقود وفرض ضريبة القيمة المضافة، وتراجع القوة الشرائية للجنية وغياب كثير من الأدوية ومستلزمات الحياة من الأسواق بفعل وقف الحال الذي يمارسه السيسي بتعطيل الاستيراد، إلا أن المسئولين ما زالوا يؤكدون أن الاقتصاد على الطريق الصحيح ويحرز تقدما كبيرا.

ومن تلك التصريحات، ما جاء خلال ندوة مجلس الأعمال الكندي المصري، مؤخرا، أكد محافظ البنك المركزي طارق عامر أن مصر دخلها نحو 19 مليار دولار من استثمارات غير مباشرة في سندات وأذون خزانة و”العالم يتهافت على إقراضنا لاستقرار الأوضاع المالية والنقدية لدينا بفائدة بسيطة“.

وكشف عن ارتفاع الاحتياطي الأجنبي لدى البنوك بقيمة بلغت 10 مليارات دولار خلال الشهور الماضية، موضحا أن البنك المركزي ينفذ حاليا إصلاحا هيكليا، للانطلاق نحو الاستثمار، حسب تعبيره، مضيفا أن الفجوة في ميزان المدفوعات بلغت 20 مليار دولار خلال العام الماضي.

ويتوقع عامر تراجع العجز في ميزان المدفوعات لـ8 مليارات دولار بنهاية يونيو المقبل، والعجز يتم تمويله حاليا من الاستثمار الأجنبي المباشر وليس من الاقتراض كما السابق، مشيرا إلى أن حجم الاستثمارات الأجنبية المباشرة التي دخلت خلال الشهور الماضية تعد الأعلى في تاريخ مصر، حيث بلغت 8 مليارات دولار استثمارات أجنبية مباشرة.

تلك التصريحات المستفزة استنكرها الخبير الاقتصادي وائل النحاس، مؤكدا أنها تصريحات وردية، فتهافت العالم على إقراض مصر ليس لقوة اقتصادها أو تعافيه، بل للفائدة المرتفعة، خاصة أن مكسب الأجانب يصل إلى 35% سنويا دون أي مخاطر، حيث تعد مصر ثاني أكبر دولة في معدل الفائدة بعد الأرجنتين، موضحا أن الاقتصاد الوطني كان قبل التعويم في مرحلة خطرة أو في الإنعاش، لكن الآن أصبح ميتا إكلينيكيا.

وأضاف النحاس، في تصريحات صحفية، خلال الشهر المقبل وحتى نهاية العام المالي الجاري، معدل التضخم سينخفض لكن دون انخفاض في الأسعار، بل ستحدث زيادة بنسبة 40% نتيجة أي زيادة في الوقود أو الاستيراد، ولذلك نجد صندوق النقد يشيد، لكن يغسل يده من ما سيحدث في الأسعار والتضخم للحفاظ على سمعته.

مؤشرات الموت الإكلينيكي
قفز معدل التضخم السنوي في مصر من 14% في أكتوبر 2016، إلى 32.9% خلال سبتمبر 2017، بسب بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.

الدين العام الخارجي والمحلي ارتفعا لمستويات قياسية، بلغت 4.2 تريليونات جنيه منها نحو 79 مليار دولار ديون خارجية، حسب بيانات رسمية.

بحسب اقتصاديين فانه حتى عام 2020 تحتاج مصر تمويلات أجنبية تقارب 20 مليار دولار لسداد التزامات مالية تجاه الدائنين الأجانب.

ارتفاع الأسعار بنسب تتراوح ما بين 40% إلى160% في معظم السلع والخدمات الأساسية التي تقوم عليها حياة المواطنين.

تقييد السيولة بأمر “صندوق النقد” ولك ما يعبر عن حقيقة أن الاحتياطي الأجنبي وهمي.

تعطل وإغلاق أكثر من 6 آلاف مصنع خلال الفترة الأخيرة.

اتباع سياسة تعطيل الاستيراد يضع مصر أمام المسألة الدولية، وهو ما دفع الصين لحظر التعامل مع المستوردين المصريين، ما يهدد الأسواق المحلية التي تعتمد عليها بنسبة تصل لـ90%. 

 

*تعرف إلى أبرز محاكمات قضاء العسكر اليوم الاثنين

تواصل محكمة جنايات القاهرة، جلسات القضية الهزلية المعروفة إعلاميا بالتخابر مع حماس والتى تضم الرئيس محمد مرسى، و23 آخرين من القيادات الثورية والشعبية والعلمية بينهم الأستاذ الدكتور محمد بديع المرشد العام للإخوان المسلمين.
ورفضت محكمة استئناف القاهرة الدائرة 19، الخميس 19 أكتوبر طلب الرد المقدم من الدكتور عصام العريان ضد قاضى العسكر بهزلية “التخابر مع حماس” محمد شرين فهمى وقررت المحكمة تغريمه 4 آلاف جنيه.
كانت محكمة النقض قد ألغت فى وقت سابق أحكام الإعدام والمؤبد بحق الرئيس محمد مرسى و23 آخرين فى هزلية التخابر مع حماس وقررت إعادة المحاكمة.
وأصدرت محكمة جنايات القاهرة فى 16 يونيو 2015 أحكاما بإعدام المهندس خيرت الشاطر والدكتور محمد البلتاجى، والدكتورأحمد عبد العاطى، والسجن المؤبد للرئيس محمد مرسي والدكتورمحمد بديع و16 أخرين والسجن 7 سنوات ل محمد رفاعة الطهطاوى، وأسعد الشيخة.
وتعقد اليوم المحكم العسكرية أولي جلسات القضية 724 لسنة 2016 حصر أمن دولة عليا والمقيدة برقم 64 لسنة 2017 جنايات عسكرية شمال والمعرفة اعلامياً بحركة حسم، ومحاولة اغتيال النائب العام المساعد.
وتضم القضية الهزلية 304 من مناهضى الانقلاب العسكرى معتقل منهم 144 بينهم الدكتور محمد على بشر وزير التنمية المحلية بحكومة هشام قنديل تعرضوا لعدة شهور من الإخفاء القسرى حيث ارتكبت بحقهم صنوفا من الجرائم والانتهاكات التى لا تسقط بالتقادم لانتزاع اعترافات منهم على اتهامات لا صلة لهم بها تحت وطأة التعذيب المنهج.
كما تواصل محكمة جنايات الجيزة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره، برئاسة قاضي العسكر معتز خفاجي، جلسات محاكمة 14 مواطنًا في القضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بـ”داعش عين شمس” بزعم الانضمام إلى جماعة أسست على خلاف القانون وتكفير الحاكم، والاعتداء وتعريض السلام الاجتماعي إلى الخطر .
أيضا تستكمل محكمة جنايات الجيزة، المنعقدة بمعهد الأمناء بطره، الاستماع لمرافعة الدفاع فى محاكمة 379 من مناهضي الانقلاب العسكري، من بينهم 189 معتقلا في القضية الهزلية المعروفة إعلاميًّا بـ”أحداث مذبحة فض اعتصام النهضة”، وفى جلسة أمس الأحد واصلت المحكمة، منع أي من الصحافيين أو وسائل الإعلام من الحضور لتغطية وقائع الجلسة، واقتصر الحضور فقط على هيئة الدفاع عن المعتقلين.
وتشمل القضية عدداً كبيراً من أساتذة الجامعة والأطباء والمهندسين والطلاب الجامعيين بمختلف الكليات، وكذلك أئمة مساجد، وعدداً كبيراً من المواطنين من كافة فئات المجتمع، لفقت لهم نيابة الانقلاب اتهامات عديدة منها: تدبيرهم تجمهر هدفه تكدير الأمن والسِّلم العام وتعريض حياة المواطنين للخطر، ومقاومة رجال الشرطة المكلَّفين بفض تجمهرهم والقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، وقطع الطرق.
وتعود أحداث القضية إلى تاريخ 14 أغسطس من عام 2013 بالتزامن مع ارتكاب مليشيات الانقلاب لأبشع مذبحة عرفها تاريخ مصر الحديث بحق المواطنين المعتصمين بشكل سلمى بميدانى رابعة العدوية والنهضة رفضا للانقلاب العسكرى الدموى الغاشم.

 

*السيسي ميكس.. يُغازل «شباب العالم» ويحتجز آلاف المصريين في سجونه

لا يخلو محفل يتحدث فيه عبدالفتاح السيسي إلا ويثير الجدل والرأي العام، نظرًا لتناقضاته في أقواله وما يدّعيه، وبين ما ترتكبه سلطاته بحقّ المصريين

وفي حفل افتتاح «منتدى شباب العالم» المقام حاليًا في مدينة شرم الشيخ بدعوى مناقشة القضايا التي تشغل العالم، استهلّ السيسي كلمته بالدعوة إلى الوقوف دقيقة حداد على كل الضحايا في العالم.

وادعى في كلمته أنّ «مصر، ملتقى الحضارات والأديان، مصر الفرعونية العربية الإفريقية، تمارس دورها التاريخي لصياغة مفهوم وسطي للسلام والاستقرار”.

سجن الشباب

وأضاف: «أسجّل فخري بشباب مصر الذي يسعى بلا كلل لتحقيق إرادته وصناعة الغد، وأدعو شباب مصر أن يكونوا على قدر الثقة”.

وتابع: «لابد أنّ نحلم بعالم بلا متطرفين ونعمل على تنفيذ هذا الحلم، نظرة واحدة على هذه القاعة بما فيها من تنوع قادرة على بث الأمل في الحوار حول العالم»، واعتبر أنّ «الشباب يحلم بتجاوز الصراعات الضيقة والتمييز، وشباب مصر زرع سنابل الخير في البلاد”.

ومنذ انقلاب السيسي العسكري في 2013، يقبع آلاف الشباب في سجونه، سواء بإصدار أحكام في قضايا سياسية تتصل بحرية الرأي والتعبير، أو بناء على تمديد لا ينتهي للحبس الاحتياطي.

الإرهاب وحقوق الانسان

وقال السيسي إنّ «الإرهاب ينتهك إنسايتنا ويحطمها، ومقاومة الإرهاب حق لإنسايتنا، والتصدى له حق من حقوق الإنسان، وهو حق جديد أضيفه أنا لحقوق الإنسان”.

وأضاف أن «شباب مصر خاضوا حربًا ضد الإرهاب، والحوار هو السبيل الوحيد لمواجهة أي تحديات، فمصر فرعونية حضارتًا وعربية جذورًا، ومر بها سيدنا عيسى وأمه مريم العذراء، وكلم الله سيدنا موسى في سيناء».

وقال إنّ «شباب مصر استطاع أن يفرض إرادته والحفاظ على هويته وتراثه الإنساني ممن حاولوا حرق الحضارة وتهديد إنسانيتنا، والإرهاب لم يستطع النيل من أحلام شبابنا، وشباب مصر امتداد لأجدادهم في التصدي ضد كل من يحاول طمس هويتهم».

ومنذ أيام، أصدر سبعة أحزاب سياسية و57 شخصية عامة بيانًا مشتركًا طالبوا فيه بالإفراج عن الشباب القابع في السجون، وأكّدوا أنّ النظام الحالي اعتاد الاهتمام بالمظاهر فقط.

وبينما يدعو السيسي آلاف الشباب من كل أنحاء العالم ليتحدثوا عن مشاكلهم وهمومهم، فإنه يسجن الشباب بناء على تهم واهية وملفقة، أو لمجرد كتاباتهم أو تعليق أو مقال على مواقع التواصل الاجتماعي.

انطلاق الفعاليات

وانطلقت أمس الأحد فعاليات منتدى شباب العالم بمدينة شرم الشيخ بمشاركة ثلاثة آلاف ومائتي شاب وفتاة من 131 دولة و70 وفدًا رسميًا.

وشهدت الجلسة الافتتاحية عرض فيلم وثائقي تحت عنوان «عنوان المراسلات»، تضمّن إحصائيات تخص عدد اللاجئين والنازحين في العالم.

ومن المقرر استمرار أنشطة المنتدى حتى العاشر من نوفمبر الجاري، متضمنًا انعقاد 46 جلسة عامة وحلقة نقاشية، يتحدّث فيها 222 متحدثًا من 64 دولة. كما يشهد نموذجًا لمحاكاة مجلس الأمن، مكونًا من 60 شابًا من مختلف دول العالم.

ويتضمن جدول أعمال المنتدى مناقشة قضايا الإرهاب ودور الشباب في مواجهتها، ومشكلة التغير المناخي والهجرة غير الشرعية واللاجئين، ومساهمة الشباب في بناء ‏السلام وحفظه في مناطق الصراع، وكيفية توظيف طاقات الشباب من أجل التنمية.