الأحد , 18 نوفمبر 2018
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : بعد الطماطم والقطن.. الفاصوليا تفضح فشل زراعة العسكر

أرشيف الوسم : بعد الطماطم والقطن.. الفاصوليا تفضح فشل زراعة العسكر

الإشتراك في الخلاصات

المؤبد على 19 والمشدد 15 سنة على 41 و5 سنوات على 6 أطفال بهزلية “داعش الصعيد”.. الخميس 8 نوفمبر.. بعد الطماطم والقطن الفاصوليا تفضح فشل زراعة العسكر

الأسرى خطر

معتز خفاجي قضاء شاخخ

معتز خفاجي قضاء شاخخ

المؤبد على 19 والمشدد 15 سنة على 41 و5 سنوات على 6 أطفال بهزلية “داعش الصعيد”.. الخميس 8 نوفمبر.. بعد الطماطم والقطن الفاصوليا تفضح فشل زراعة العسكر

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*قرارات محاكم ونيابة

– قررت محكمة جنايات القاهرة، مساء أمس، تأجيل محاكمة 28 متهما في القضية المعروفة اعلاميا بقضية اقتحام السجون المصرية لجلسة 2 ديسمبر المقبل.

– قررت نيابة أمن الدولة العليا، تجديد حبس معاذ الشرقاوي لمدة 15 يوم في القضية رقم 440 لسنة 2018 حصر أمن دولة.

– قضت محكمة جنايات الجيزة، بمعاقبة 18 متهما بالسجن المؤبد ومعاقبة 41 متهم بالسجن المشدد لمدة 15 سنة ومعاقبة 6 متهمين (حدث) بالسجن المشدد لمدة 5 سنوات وبراءة متهم واحد في القضية المعروفة إعلاميا بقضية تنظيم داعش ولاية الصعيد.

– قررت محكمة جنايات الجيزة، تأجيل إعادة إجراءات متهم واحد في القضية المعروفة إعلاميا بقضية أحداث البدرشين الثانية للنطق بالحكم بجلسة 10 يناير المقبل.

– قررت محكمة جنايات الجيزة، تأجيل إعادة محاكمة 11 متهم في القضية المعروفة إعلاميا بقضية فساد وزارة الداخلية لجلسة 1 ديسمبر المقبل

 

*استشهاد المعتقل عيد شردي بسجن المنصورة بسبب الإهمال الطبي

استُشهد المعتقل عيد شردي بسجن المنصورة، بعد غيبوبة كبدية ظلت خمسة أيام وتعنُّت إدارة السجن في علاجه، ضمن جرائم القتل والإهمال الطبي المتعمد التي ينتهجها النظام الانقلابي الحالي، والتي لا تسقط بالتقادم.

ووثق المركز العربي الإفريقي للحقوق والحريات الجريمة، اليوم الخميس، وذكر أن الشهيد من “البصراط”، وكان يعمل وكيلا لمدرسةٍ في المنزلة بمحافظة الدقهلية، واستشهد اليوم بعد غيبوبة كبدية ظلت لمدة خمسة أيام، حتى لفظ أنفاسه الأخيرة وهو يشكو إلى الله ظلم العسكر.

واعتقلت قوات الانقلاب الشهيد منذ أكثر من عام، وهو رهن الحبس الاحتياطي بعد تلفيق اتهامات ومزاعم لا صلة له بها، في ظروف تتنافى مع حالته الصحية، حيث كان يعانى من عدة أمراض، منها مرض الكبد، ومنعت إدارة السجن دخول الأدوية له أو نقله للعلاج على نفقة أسرته، ما أدى إلى تأخر حالته الصحية ووفاته داخل المعتقل.

وأدان المركز عمليات القتل الممنهجة بحق معتقلي الرأي بسجون العسكر، حيث يتم تصفيتهم وقتلهم بالبطيء بمنع العلاج عنهم والإهمال الطبي بحقهم، وطالب بفتح تحقيق فوري بتلك الجريمة، ومحاسبة المتورطين فيها وفي الجرائم المماثلة وتقديمهم للمحاكمة العادلة.

 

*المؤبد على 19 والمشدد 15 سنة على 41 و5 سنوات على 6 أطفال بهزلية “داعش الصعيد

قضت محكمة جنايات الجيزة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره، اليوم الخميس، برئاسة المستشار معتز خفاجي، بالسجن المؤبد لـ18 متهما بزعم تشكيل خلية إرهابية والانضمام لها، تتبع تنظيم “داعش”، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”تنظيم الصعيد”.

كما قضت المحكمة بالسجن المشدد 15 سنة لـ41 متهما والسجن 5 سنوات ل6 متهمين أحداث، وبراءة متهم، صدر الحكم برئاسة المستشار معتز خفاجي وعضوية المستشارين سامح سليمان ومحمد عمار والسعيد محمود وسكرتارية سيد حجاج ومحمد السعيد.

والمتهمون الـ 18 الصادر بحقهم حكم بالسجن المؤبد هم مصطفى أحمد محمد، محمد عبد الفتاح حامد، رامي عيد مصطفى، أشرف السيد عبد الرازق، تامر حسن ثابت، محمد عبد النعيم عيد، محمود احمد أبو الوفا، الخضري مبروك، سفيان أشرف، أحمد عيد مصطفى، تامر عبد الله سليمان، رأفت جمال، محمود محمد أحمد، محمد مجاهد عبد الله، محرم أحمد، محمد إسماعيل عبد الرازق، محمد عبد الفتاح، محمد احمد السيد.

والمتهمون الـ41 الصادر بحقهم حكم بالسجن المشدد 15 سنة هم شريف محمد محمود، أروى رأفت، أمل عبد الفتاح، سياف زكي معاذ إبراهيم،عبد الله إبراهيم، باسم قطب، كريم محمد، حسن فرج، أحمد فايز، نشأت فرج، الزين فرج، مصطفى بهنسى، أحمد جمال بيومي، عبد الله السيد، محمد كمال، مختار محمد عبده.

وضمت الأسماء محمد السيد عبد المنعم، سامي إبراهيم، محمد عبد العزيز، عادل عبد الفتاح، محمد يحيى جبر، أحمد عبد المنعم عبد الله، هاني منصور عبد الله، رفعت محمد إبراهيم، إسماعيل عبد العاطي، محمد حامد عطا، عمر ضيف محمد، مهران السعيد، عبد الرحمن السيد، مصعب أشرف، أحمد أحمد عبده، خالد رشدي، المثنى أحمد، عمر محمد،عبد الله أحمد، السيد محمد هلال، فرج عبد العليم، أسامة محمد سعد، محمد حسنين إبراهيم، محمد احمد جبة.

كان النائب العام المستشار نبيل صادق، قد أحال المتهمين بينهم سيدتان إلى محكمة الجنايات في تهم ملفقة تتعلق بتمويل العمليات الإرهابية للتنظيم.

ولفقت النيابة للمتهمين تهم تأسيس وتولي قيادة والانضمام إلى جماعة أسست على خلاف أحكام القانون الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين، ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين، والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي.

 

*استنكار حقوقي لسجن “أمل” 15 عامًا بهزلية “الصعيد

استنكرت حركة “نساء ضد الانقلاب” الحكم الصادر من قاضي العسكر معتز خفاجي، اليوم الخميس، بحبس السيدة “أمل عبد الفتاح” 15 عامًا، المعتقلة في القضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بهزلية ولاية الصعيد.

واعتقلت قوات أمن الانقلاب السيدة أمل عبد الفتاح عبده إسماعيل، أم الشهيد سهيل الماحي”، وأم المعتقل “حَنْظَلة الماحي”، المعتقل منذ أكثر من 3 سنوات، وأم المختفي قسريًا “المُثَنّى الماحي”، في مايو الماضي، وأخفت مكان احتجازها لعدة أيام لتظهر بعد تلفيق اتهامات لها في القضية الهزلية التي صدر بها حكم قضاة العسكر اليوم.

يشار إلى أن السيدة أمل عبد الفتاح عبده إسماعيل تبلغ من العمر 55 عامًا، وتعانى من عدة أمراض، وقبل اعتقالها بساعات كانت تجري عددًا من التحاليل والفحوصات الطبية لتردي حالتها الصحية، ويُخشى على سلامتها في ظل ظروف الاحتجاز التي تتنافى مع أدنى معايير سلامة وصحة الإنسان بسجون العسكر.

ويقبع في سجون النظام الانقلابي الحالي 75 حرة، فضلا عن عدد من المختفيات قسريًا لمدد متفاوتة، ضمن جرائم العسكر التي لا تسقط بالتقادم، وآخر تحديث بأسماء المعتقلات في مصر وفقًا لحركة “نساء ضد الانقلابكالتالي:

١سامية شنن “محكوم عليها بمؤبد

2- إسراء خالد “محكوم عليها بـ18 سنة عسكري ومدني

3- شيماء أحمد سعد “محكوم عليها بـ5 سنوات

4- سارة عبد الله “محكوم عليها بالمؤبد

5- بسمة رفعت “محكوم عليها بـ15 سنة

6- فوزية الدسوقي “محكوم عليها بـ10 سنوات

7- فاطمة علي جابر “محكوم عليها بـ15 سنة

8- شيرين سعيد بخيت “تحقيق

9- رباب عبد المحسن “تحقيق

10- ياسمين نادي “محكوم عليها بالسجن 3 سنوات

11- أمل صابر “محكوم عليها بالسجن 3 سنوات

12- علا حسين “محكوم عليها بالمؤبد

13- رباب إسماعيل “تحقيق

14- حنان بدر الدين “تحقيق

15- منى سالم “تحقيق

16- غادة عبد العزيز “محاكمة عسكرية

17- إيناس ياسر “محكوم عليها بسنتين

18- علا يوسف القرضاوي “تحقيق

19- رشا إمام بدوي “تحقيق

20- أسماء زيدان “تحقيق

21- سمية ماهر حزيمة “تحقيق

22- علياء عواد “محاكمة

23- نسرين عبد اللطيف “تحقيق

24- حنان أحمد طه “محاكمة

25- منى محمود محيي إبراهيم (أم زبيدة) “تحقيق

26 –أ.م.ر.ح  “تحقيق

27- نهلة عبد الحميد منصور “تحقيق

28- منى محمود عبد الجواد “تحقيق

29- شروق أمجد أحمد “تحقيق

30- أمل عبد الفتاح “محاكمة

31- ريمان محمد الحساني حسن “تحقيق

32- عبير حلمي عطية الشافعي “تحقيق

33- أمل فتحي “محكوم عليها بسنتين

34- عبير هشام الصفتي “تحقيق

35- منال يماني (أم الشهيد أنس المهدي) “تحقيق

36- زينب رمضان عطا “تحقيق

37- سوزان محمود صالح “تحقيق

38- شيماء إدريس “تحقيق

39- شيماء محمد محمد عويس “تحقيق

40- سمية أحمد ثابت “تحقيق

41- إسراء أبو الغيط “تحقيق

42- مها محمد عثمان علي “تحقيق

43- صابرين سيد علي “تحقيق

44- ماجدة فوزي سليمان “تحقيق

45- سارة محمد رمضان “محكوم عليها بـ3 سنوات

46- إسراء فرحات “محكوم عليها بـ3 سنوات

47- فاطمة ترك “محكوم عليها بـ3 سنوات

48- مريم ترك “محكوم عليها بـ3 سنوات

49- آية عمر “محكوم عليها بـ3 سنوات

50- فاطمة عياد “محكوم عليها بـ3 سنوات

51- خلود الفلاحجي “محكوم عليها بـ3 سنوات

52- حبيبة حسن “محكوم عليها بـ3 سنوات

53- صفا علي “محكوم عليها بسنتين

54- أمل مجدي ” محكوم عليها بسنتين

55- هبة أبو عيسى “محكوم عليها بسنتين

56- أسماء طارق “تحقيق

57- منى سلامة عياش “تحقيق

58- منال عبد الحميد علي (جار استكمال البيانات)

59- رلي مصطفى موسى (جار استكمال البيانات)

60- عفاف عبد الستار محمد (جار استكمال البيانات)

61- هالة حمودة أحمد أبو الفرج “تحقيق

62- رضوى عبد الحليم سيد عامر “تحقيق

64- نهى أحمد عبد المؤمن “تحقيق

64- آ. ه‍

65- زينب أبو عونة “تحقيق

66- نرمين حسين “تحقيق

67- نجلاء مختار يونس “تحقيق

68- رباب إبراهيم محمد “تحقيق

69- نعيمة عبد الوهاب مرسي “تحقيق

70- سهيلة محمود أحمد “تحقيق

71- خديجة بهاء الدين “تحقيق

72- إيمان حسني “تحقيق

73- فاتن فاروق

74- سيدة فايد “تحقيق

75- ث . ع “تنفيذ حكم 10 سنوات”.

 

*بالأسماء.. ظهور 50 من المختفين قسريًا في سلخانات العسكر

ظهر 50 من المختفين قسريًّا في سجون العسكر منذ فترات متفاوتة، أثناء عرضهم على نيابة الانقلاب العليا بالتجمع الخامس دون علم ذويهم، رغم تحريرهم عدة بلاغات وتلغرافات للجهات المعنية، للكشف عن أماكن احتجازهم وأسبابه دون أي استجابة.

وتداول عدد من الحقوقيين ونشطاء التواصل الاجتماعي، قائمة بأسماء 50 معتقلًا ظهروا مؤخرًا في سجون العسكر، لُفقت لهم اتهامات ومزاعم لا صلة لهم بها، بعدما تعرّضوا للإخفاء القسري لمدد متفاوتة وهم:

1- مصطفى عبد الحليم مبروك

2- محمد أحمد محمد دسوقي

3- حمدي سلامة محمد جميل

4- أحمد محمد غريب محمد

5- محمد السيد عبد اللطيف

6- محمد شوقي قرني رمضان

7- ناصر عبد الحليم علي عثمان

8- محمد محمد بهجت لاشين

9- عبد الفتاح مصطفى فرج

10- أحمد رمضان محمد الرفاعي

11- محمود أحمد أبو سريع

12- جمال علي إبراهيم حسان

13- محمود عبد ربه سالم

14- محمد مجدي أحمد حسن

15- أحمد عبد الله صديق

16- محمود علاء الدين محمد أبو العلا

17- يوسف علاء الدين محمد أبو العلا

18- أحمد محمد عبد الستار جودة

19- عمرو محمد عبد المقصود الشربيني

20- عمرو جلال الدين توفيق بكر

21- حامد محمد عيسى

22- محمد أحمد محمد موسى

23- كمال مصطفى أبو العلا

24- مصطفى محمد محمد فهمي

25- عشري عبد الحليم عبد الغني

26- أحمد علي عبد الحميد خليل

27- عبد الله عيسي علي عيسي

28- أحمد محمد كمال الدين الدسوقي

29- محمد موسي سعد علي

30- إبراهيم عبد المؤمن محمد

31- فتحي عزت محمد غريب

32- عبد الله أحمد محمد أحمد

33- محمود حسن محمود محمد

34- رزق عبد التواب رزق حواس

35- محمد فوزي عبد الستار محمد

36- رزق عبد التواب رزق حواس

37- أسامة أحمد محمد عبد الفتاح

38- يونس محمد أحمد يونس

39- مسعد أحمد مسعد

40- عطية محمد عطية شبل

41- مصطفى محمد عثمان

42- أيمن محمد عبد السيد

43- محمد محمود سعيد أحمد

44- رمضان عبد الحي إبراهيم

45- علي أحمد محمد منصور

46- سعيد مصطفى أبو سريع

47- محمد صالح أحمد عبده

48- محمود ربيع محمد

49- عياد سيد

50- محمد فوزي

ووثّقت العديد من منظمات حقوق الإنسان، المحلية والدولية، نهج نظام الانقلاب في مصر في الإخفاء القسري للمواطنين بعد اعتقالهم بشكل تعسفي، وتعرضهم لتعذيب بشع بشكل ممنهج لانتزاع اعترافات بتورطهم في جرائم عنف لا صلة لهم بها، فضلا عن القيام بتصفية بعضهم جسديَّا، والزعم بمقتلهم في تبادل لإطلاق نار في إحدى المزارع أو الشقق السكنية، وسط تواطؤ النيابة والقضاء مع عصابة الانقلاب، وغياب التحقيقات في تلك الجرائم التي لا تسقط بالتقادم.

 

*ولادة قيصرية”.. بيزنس اللعب في “البطون” كارثة زمن العسكر

مصر لا تخلو من الكوارث كل يوم فى ظل استمرار حكم العسكر.وكشف أحدث تقرير من منظمة الصحة العالمية أن مصر تحتل المرتبة الثالثة فى ارتفاع معدلات الولادات القيصرية بها، حيث بلغت النسبة 52%، لتكسر القاعدة التى وضعتها منظمة الصحة العالمية، بألا تتجاوز نسب الولادات القيصرية فى أى مجتمع 15%، ما يشكل خطورة كبيرة على المجتمع مسببا مضاعفات غير محسوبة على الأطفال وأمهاتهم.

الثالثة عالمياً

في هذا السياق قال الدكتور خيري عبدالدايم نقيب الأطباء السابق، إن النسبة مرتفعة للغاية، وطالب بضرورة وضع ضوابط محددة للولادة من الجمعيات العلمية والصحية وأساتذة كليات الطب، بالتعاون مع وزارة الصحة.

وأشار إلى أهمية أن تلزم الوزارة الأطباء بتنفيذ هذه الضوابط، وفي حال المخالفة يتعرض المخالف للتأديب من جانب النقابة، مع نشر ثقافة أفضلية الولادة الطبيعية بين الأطباء والسيدات الحوامل، وتعريف الطرفين بأنها أفضل من الولادة القيصرية.

فيما أرجعت الدكتورة فاطمة السيد استشارية التوليد، وعضو الجمعية المصرية للأمراض النسائية، انتشار الظاهرة إلى تخوف الكثير من الأطباء والأمهات من حدوث مضاعفات للأم والجنين أثناء الولادة الطبيعية، الأمر الذي ربما يتسبب في تشوه الجنين، ووقتها يخشى الطبيب من التعرض للمساءلة القانونية.

وفي أحيان كثيرة يتعرض لدفع غرامات مالية بموجب صدور أحكام قضائية، إضافة إلى ارتفاع العائد المادي الذي يتقاضاه الأطباء من الولادات القيصرية، وتصل أحيانا في بعض العيادات والمستشفيات الخاصة الكبرى إلى 30 ألف جنيه.

المعدل العالمى

وأصبح شائعا أن تذهب سيدة حامل إلى طبيب أمراض النساء والتوليد، ورغم أن حملها مستقر، وحالتها الصحية جيدة، وموعد ولادتها طبيعي، تُفاجأ بأن طبيبها أنجز عملية الولادة بتدخل “قيصري”.

وتبلغ معدلات الولادات القيصرية في مصر نسب عالية جدًا بالنسبة لدول العالم، حيث تأتي في المركز الثالث عالميًا بنسبة 52% بعد جمهورية الدومينيكان ،لتكسرالقاعدة التي وضعتها منظمة الصحة العاليمة والتي تحذر من تجاوز نسب الولادات القيصرية عن 15% ما يشكل خطوة كبيرة على المجتمع مسببًا مضاعفات غير محسوبة على الأطفال وأمهاتهم.

المسح الصحى السكانى الأخير الذى صدر عن وزارة الصحة والسكان كشف عن تكلفة فاتورة الولادات القيصرية فى مصر والذي ارتفع إلى 14مليار و525 مليون جنيه سنويًا فى مقابل الولادات الطبيعية التى بلغت فاتورتها 3 مليار و675 مليون جنيه، حيث قدرت تسعيرة الولاداة الطبيعية بين أطباء النساء والتوليد من 1000 إلى 3000 جنيه بينما الولادة القيصرية من 8 آلاف إلى 14 ألف جنيه.

مليون حالة

وأكد المسح الصحي أن عدد الولادات الطبيعية بلغ مليون و225 ألف ولادة بينما عدد الولادات القيصرية بلغ مليون و375 ألف حالة سنويًا، مشيرًا إلى أن 60% من الولادات الأولى للسيدات تتم قيصرياً والولادة الثانية والثالثة تتم قيصرياً بنسبة 52 %، والرابعة الخامسة بنسبة 38.8% والسادسة فأكثر بنسبة 33% بمعنى أن أكثر تعرض للولادة بالقيصرية يحدث فى الولادة الأولى للسيدة ما يجعلها تلد قيصريا طوال فترات عمرها الإنجابى.

تقارير المسح الصحى تشير أن حوالى مليون و375 ألف ولادة قيصرية تتم سنويًا فى القطاعين الحكومي والخاص بنسبة 77.6% من إجمالى العدد بواسطة القطاع الخاص، مشيراً إلى أن الولادة فى القطاع الخاص تزيد احتمال التعرض للقيصرية بمرة ونصف عن الولادة فى القطاع الحكومى وتابعت: أماكن الولادة فى عمر الإنجاب تتمثل فى أن القطاع الحكومى يستحوذ على 25.6% منها 45.3% قيصرية وفى القطاع الخاص 61.1 % منها 65.7 % ولادة قيصرية بينما نسبة الولادات فى البيت بلغت 13.2%.

نموذج البرتغال

وقررت حكومة البرتغال قطع التمويل عن المستشفيات التي تزيد فيها معدلات الولادات القيصرية على 5,29 % أو 5,31 % .
وذلك للحد من الولادات القيصرية ووفقا لما جاء في بنود الرعاية الصحية المتعاقد عليها في الخدمة الصحية القومية في البلد لعام 2018 ، فإنه من غير المتوقع أن يؤدي هذا الإجراء إلى زيادة المخاطر الصحية للمرضى والتي تمثل أولوية رئيسية عند اتخاذ القرارات السريرية ،و مع الأخذ بعين الاعتبار أن العملية القيصرية يمكن أن تحقق الفوائد الصحية للمرضى وأطفالهن إذا تطلب الأمر ذلك، ولكن سوء استخدامها يشكل مخاطر متزايدة للطرفين.

الحافز المادى

يوضح الدكتور خالد العطيفى، مدير الادارة العامة لرعاية الأمومة والطفولة بوزارة الصحة والسكان، الأسباب التى أدت لزيادة الاتجاه للولادة القيصرية وفقا للدراسة التى أجريت على 13 مستشفى حكومى و3 مستشفيات خاصة، وشملت على:
افتقار البروتوكولات المنظمة لإجراء الولادة القيصرية ،و قلة الموارد مثل المسكنات وأطباء التخدير للمساعدة على الولادة الطبيعى و الحافز المادى الذى يحصل عليه الطبيب، حيث إن تكاليف الولادات القيصرية تزيد عن الطبيعية ،وبعض الأطباء يرون أنها وسيلة لتحسين المهارات والتدريب على الحالات خاصة فى المستشفيات الحكومية.

بيزنس شق البطون

وكنموذج للمستشفيات،تم إجراء جولة من إحدى المتخصصات فى الشأن الطبى، حيث وجدت فى مستشفى “روكسي” في مصر الجديدة، وتكلفة الولادة طبيعية 1300 جنيها، يضاف إليها أجر الطبيب وهو 2500 جنيها، وتكلفة الولادة القيصرية 2400 جنيها، يضاف لها أجر الطبيب وهو 4000 جنيها، غير شاملة تكلفة المبيت في الغرفة.

وفي مستشفى “مصر الدولي” في الدقي، تكلفة الولادة الطبيعية 3500 جنيه، أما القيصرية 6 ألاف جنيه بدون احتساب أجر الطبيب في كلا منهما.وفي مستشفى الهرم التخصصي تساوت تكلفة الولادة الطبيعية والقيصرية وهي 2500 جنيه يضاف لها 1700 جنيها أخرى أجر الطبيب إضافة إلى تكلفة الغرفة.

وعلق الدكتور ممدوح وهبه، استشاري أمراض النساء و رئيس الجمعية المصرية لصحة الأسرة، قائلا إن العنصر المادي متروك لضمير الأطباء لكن من الواضح أنه أصبح طاغيا على تعاملات الأطباء.

ويضيف وهبه، إن الأزمة تتمثل في أن الأساس أصبح اللجوء لكل ما هو صناعي ونسينا كل ما هو طبيعي؛ بالتالي زادت معدلات الإقبال على الحقن والتخصيب المجهري والولادة القيصرية.

يكمل قائلا:”من المؤسف أننا أصبحنا نجد سيدات عشرينيات لم يمر على زواجهن مدة زمنية طويلة يلجأن للحقن المجهري، وأخريات بصحة جيدة يلدن قيصريا، وهو ناتج عن البرامج الإعلانية الموجهه التي تؤثر سلبا على المرضى ولا تقدم معلومة طبية قيمه وفي ظل غياب دور الإعلام الحكومي الذي يسمح للأطباء بالظهور مجانا من أجل توعية المرضى”.

خطر شديد

أما الدكتور محمد مراد مدير إحدى المستشفيات فيؤكد: “ستظل الولادة الطبيعية أفضل من القيصرية، لكن للأسف ما نلاحظه حاليا أن الولادات القيصرية زادت نسبتها في مصر بصورة مخيفة، ومقلقة مع الوضع في الاعتبار أن الولادة القيصرية في كل دول العالم لا تتعدي نسبتها من 10 إلي 20٪، ولكن عندما تصل إلي 52٪ في مصر فتصبح نسبا مخيفة ولها مضاعفات كثيرة. علي الأم والجنين .

يوضح أنه نتيجة لكثرة الولادات القيصرية وانتشارها تحدث حالات المشيمة المندمجة في عضلة الرحم وتصل إلي المثانة ونسب الوفيات فيها من 7 إلي 10٪ وهذه النسبة في الخارج تكون مرتفعة جدا ، مشيرا إلي أنه منذ سنوات مضت منذ أن كان طبيبا مقيما كان يري مثل هذه النوعية مرة كل عدة أشهر، ولكنه حاليا يراها يوميا وكلما زادت نسب الولادات القيصرية زادت الحالات المعرضة لتلك الحالة، موضحا أن مصر بها نسبة زيادة مفرطة من الولادات القيصرية وأن منظمة الصحة العالمية ضربت جرس إنذار بسبب هذة الزيادة المفرطة وغير المبررة وهو مايعد خطرا شديداً على بطون النساء فى مصر ولسنوات طويلة.

 

*بعد الطماطم والقطن.. الفاصوليا تفضح فشل زراعة العسكر

كوارث المزارعين لا تنتهي من الطماطم إلى القطن مرورًا بالأرز وانتهاءً بقصب الصعيد لا جديد سوى الفشل تحت شمس العسكر المظلمة.

وكشف تقرير صادر من الإدارة المركزية لمكافحة الآفات الزراعية بمنطقة شمال الدلتا لمكافحة الآفات، عن كارثة قادمة لمحصول “الفاصوليا” هذا العام بعد إصابة ما يزيد عن 287 فدانًا بمركز أبو المطامير بمحافظة البحيرة بفيروس “الذبابة البيضاء”، وسط تخلي مسئولي زراعة الانقلاب عنهم في مثل هذه القضايا.

ويشكو مزارعو الفاصوليا البيضاء (النيلي والشتوي المبكرة) من انتشار أعراض عفن منطقة التاج وتساقط النباتات وجفافها، واصفرار المجموع الخضري بسبب الإصابة بفيرس موزيك الفاصوليا العادي؛ حيث لم تسلم زراعات الفاصوليا النيلي والشتوية المبكرة من هجوم ضاري من الآفات الحشرية التي من المتوقع أن تسبب خفضًا “كبيرا” لإنتاج الفاصوليا هذا الموسم بسبب الزيادة المتصلة والمستمرة لاجيال ذبابة الفاصوليا البيضاء.

3 مليارات جنيه خسائر

وسبقت كارثة الفاصوليا كارثة تلف أكثر من 50 ألف فدان طماطم وتكبد المزاعون أكثر من 3 مليارات جنيه خسائر بسبب بذور جعارة المستوردة.

وشهدت محافظات مصر خاصة محافظة البحيرة كارثة كبرى دمرت محصول الطماطم بسبب البذور المفيرسة، فضلاً عن إهمال وزارة الزراعة في مراقبة المبيدات والبذور مما كبد الفلاحين خسائر فادحة بعد تلف المحصول.

وسيطرت حالة من الغضب والاستياء على مزارعي الطماطم غرب النوبارية ووادي النطرون بعد تلف المحصول.

مزارعو القطن

كما شكى مزارعو القطن بقرى مركز الواسطى بمحافظة بني سويف، من الظلم الذي يتعرضون له بسبب مخالفة اتفاق توريد القطن؛ حيث كان من المفترض أن تقوم الجهات الرسمية بشراء المحصول بالأسعار المعلنة سلفا على 3 دفعات.

وأشارت الشكاوى، إلى أن مزارعي القطن في قرى مركز الواسطى حصلوا على دفعة واحدة فقط بسعر 2500 جنيه للقنطار، والباقي لم يتم الحصول عليه حتى الآن وسط أنباء عن تخفيض سعر قنطار القطن.

وشددت الشكاوى، على ضرورة التدخل السريع من جانب وزير الزراعة لحل أزمة تسويق القطن وحصول المزارعين على كامل مستحقاتهم المالية.

حبر على ورق

في الشأن الزراعي نفسه واستمرار حالة التضحية بعصب مصر، اشتكى الدكتور شعبان سالم، مدير مركز الزراعات التعاقدية، من عدم اصدار لائحة تنفيذية أو مالية رغم صدور قرار جمهورى بإنشائه رقم 14 لسنة 2015، لافتا إلى أن هذا يمثل عائقًا يقف في طريق قيام المركز بدوره الذي أنشئ من أجله.

وأشار سالم، في تصريحات صحفية، إلى أنه خلال الـ3 سنوات السابقة تم وضع تصور لائحة فنية وتنفيذية، وتم عرضها على الوزراء السابقين وتم تحويلها للمستشار القانونى وأبدى حيثياته، ومن المفروض أن تعرض على مجلس الدولة ويصدر لها قرار وزارى ينظم عمل المركز.. وتم عمل خطة تنفيذية للمركز لتنظيم العمل خلال الـ5 سنوات المقبلة لكن مع إيقاف التنفيذ.

 

*هل ستختفي الإسكندرية من خريطة مصر؟

كشف مسؤولون وخبراء مياه أن مدينة الإسكندرية العاصمة الثانية لمصر أدرِجَت ضمن 5 مدن عالمية ستتعرض للغرق بسبب التغيرات المناخية.

وكشفوا خلال مؤتمر عقد في القاهرة قبل أسبوعين أن الهيئات الدولية المعنية بالمناخ أكدت أن الآثار السلبية للتغيرات المناخية باتت تهدد كوكب الأرض، وأن بعض المدن قد تغرق وتختفي من الوجود تماما بسبب ارتفاع درجة حرارة الأرض الذي قد ينتج عنه إذابة الجليد في الأرض وارتفاع منسوب المياه في البحار والمحيطات.

الاسكندرية

وفي هذا السياق، أكد الدكتور محمد عادل يحيى، أستاذ الجيولوجيا بجامعة عين شمس، والرئيس السابق للهيئة القومية للاستشعار عن بعد وعلوم الفضاء لـ”العربية. نت” أن التغيرات المناخية تعد أحد أهم المخاطر التي تواجه العالم في الوقت الحالي خاصة مع زيادة التلوث، والاحتباس الحراري وارتفاع حرارة الأرض بشكل أكبر منذ بداية التسعينيات، بسبب التطور والتقدم الصناعي مما يهدد باختفاء مدن كبيرة بالفعل مثل الإسكندرية.

وأضاف أن “ارتفاع درجات الحرارة سيؤدي لإذابة الجليد في القطبين وزيادة منسوب المياه في البحار والمحيطات، خاصة في البحار المغلقة مثل البحر الأبيض المتوسط”، لافتاً إلى أن هذه الزيادة ستكون بشكل أكبر في المناطق المنخفضة من الأرض، ومن أشهرها دلتا مصر والمدن المتواجدة على البحر المتوسط.

محافظات الدلتا وبورسعيد والإسكندرية الأكثر تأثراً

كما كشف أنه مع ارتفاع منسوب المياه في البحار تبدأ المياه في التسرب إلى الطبقات السفلى من الأرض، ثم ترتفع من خلال المسام إلى السطح، وهو ما ظهر جليا في محافظة كفر الشيخ، التي بدأت نسبة الملوحة في أرضها تزداد بسبب تسرب المياه، ما كان له تأثير وضرر بالغ على خصوبة الأراضي الزراعية بها.

وأكد أستاذ الجيولوجيا أن محافظات الدلتا وبورسعيد والإسكندرية ستكون أكثر تأثراً لكونها أكثر الأراضي انخفاضاً وبالتالي ستكون مُعرضة للغرق في حالة ارتفاع منسوب المياه بشكل كبير مطالبا الدولة بعدم معاندة الطبيعة ومحذرا من إقامة مشروعات كبيرة في هذه المناطق.