الأربعاء , 23 مايو 2018
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : فعالية

أرشيف الوسم : فعالية

الإشتراك في الخلاصات

شتاء قمع الشعب . . الأربعاء 7 يناير . . السيسي يهاجم ويحارب الاسلام

السيسي مفيش اسلامشتاء قمع الشعب . . الأربعاء 7 يناير . . السيسي يهاجم ويحارب الاسلام

 

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

 

* محافظ شمال سيناء: إزالة مدينة رفح بالكامل لإنشاء المنطقة العازلة

أعلن اللواء عبد الفتاح حرحور، محافظ شمال سيناء، أنه سيتم إزالة مدينة رفح على الحدود بين مصر وقطاع غزة، لإقامة المنطقة العازلة مع قطاع غزة التي تمتد إلى 1000 متر داخل الأراضي المصري.

قال حرحور في مؤتمر صحفي “إنشاء المنطقة العازلة على الحدود مع قطاع غزة يتطلب إزالة مدينة رفح المصرية بالكامل” مضيفًا أنها سوف “ستزال بالكامل“.

وأضاف يجري العمل على إنشاء مدينة رفح الجديدة وبداخلها منطقة سكنية بمواصفات تتواءم مع طبائع سكان المنطقة”، مشيرًا إلى أنه تم الاتفاق مع الجهة الهندسية المسؤولية للبدء في العمل على الفور.

وجاءت تصريحات المحافظ عشية بدء المرحلة الثانية من إخلاء منطقة الحدود في رفح لإنشاء المنطقة العازلة بين مصر وغزة. وتقضى الخطة المعلنة إزالة حوالي 1220 منزلا تؤوي 2044 عائلة.

 وتنفي الحركة دائما هذه الاتهامات وتطالب السلطات المصرية بأدلة دامغة تثبتها، وتشير إلى حرصها على أمن مصر.

وكان محافظ شمال سيناء قال في بيان رسمي إن تم تشكيل لجنة للتحقيق من بيانات وهويات الأشخاص الذين سيتم تعويضهم.

وحسب المحافظ، فإنه سيتم تعويض كل عائلة بمبلغ 1500 جنيه مصري على سبيل المساعدة لاستئجار منزل جديد لحين دفع التعويضات المالية بالكامل.

 

* أمن الانقلاب بدمياط يواصل اخفاء ثلاثة من من الشباب بعد اعتقالهم منذ ثلاثة أيام

تواصل ميلشيات الانقلاب بدمياط اخفاء ثلاثة من الشباب تم اعتقالهم فجر يوم الاثنين الماضى من منازلهم بقرية كفر سليمان البحرى التابعة لمركز كفر سعد وتم اقتيادهم الى أماكن غير معلومة ،وبعد البحث عنهم فى الاربع مراكز شرطة بدمياط لم يتم التوصل إلى مكانهم وكل الجهات ترفض الافصاح عن اى معلومات عنهم وحتى الان مكان احتجازهم غير معلوم ولم يتصل بهم احد من زويهم ولا حتى المحامين ،لا يوجد اي ذكر لاسمائهم في المعتقلين في اي مكان.
وهم عبد الله صلاح أبو العز 24سنة مهندس من كفر سليمان البحرى و محمد السيد فلفل 22سنة نجار مسلح ورضا الدسوقى همام 40سنة ،جميعهم من كفر سليمان البحرى التابعة لمركز كفر سعد بدمياط وجميعهم تم اعتقالهم من منازلهم بحملة مداهمات فجر الاثنين 6يناير

 

* إقرارات التوبة في السجون

“أتعهد بأنني لا أنتمي إلى جماعة الإخوان المحظورة ولم أمارس أي أعمال عنف وأنني أريد التصالح مع الحكومة، وأرجو من إدارة السجن توصيل هذه الرسالة للمسؤولين”، على هذه الكلمات وقع عدد قدر بـ (200)  فرد من المعتقلين بالسجون من أصل (40 ألف)  معتقل، في خطوة يعتقدون أنها قد تساهم في الإفراج عنهم.

وبحسب أحد المعتقلين، فأن ضباط الأمن الوطني عقدوا اجتماعا مغلقا مع الموقعين على الإقرارات في مجمع سجون طرة بهدف فرزهم والتأكد من هوياتهم.

فيما خرج عدد من الحقوقيين من هذا الموضوع بتحليل أثبت وقوف ضباط الأمن وراء الحملة واعتبروه دليلا واضحا على انهيار منظومة القضاء في مصر، وأن جميع التهم التي يحاكم عليها المعتقلون ملفقة.

مجموعة من المعتقلين في رسالة من سجن “طره”، وصفوا الأمر بإنه  لا يخرج عن خدعة (جديدة / قديمة)، ينتهجها الطغاه على مر السنين، ويسل لعاب البعض لها تارة من طول السجن وتارة من فقدان للامل .. وتارة اخرى لضعف داخل النفوس، ويستخدمها النظام لتبييض وجهه.

وأشاروا إلى أن الأغلبية الساحقة من المعتقلين فضلوا البقاء في السجن ظلما على الاعتراف بالانقلاب العسكري، قائلين : “أنتوب عن مناصرة الحق؟! .. أنتوب عن الصمود فى وجه الباطل ؟! .. أنتوب عن الدفاع عن الشرف والعرض ؟!. لا والله ، إنه لشرف لنا أن نثبت حتى النصر أو الشهادة فهى أسمى أمانينا”.

نص الرسالة من داخل أحد المعتقلات :

كثر الحديث داخل السجون عن التوبة ومصالحة النظام والتبرأ من معادات السفاح والقتلة؛ نظير اطلاق السراح، خدعة (جديدة / قديمة)، ينتهجها الطغاه على مر السنين، ويسل لعاب البعض لها تارة من طول السجن وتارة من فقدان للامل .. وتارة اخرى لضعف داخل النفوس.

نوجه النصح لمعتقلى الحرية جميعا ولزويهم؛ لسنا مذنبين لنتوب لقد نزرنا دماؤنا دفاعا عن هذا الدين وعن الحرية والكرامة وسبقنا على هذا الطريق دماء وشهداء ونفس غالية.

أنتوب عن مناصرة الحق؟! .. أنتوب عن الصمود فى وجه الباطل ؟! .. أنتوب عن الدفاع عن الشرف والعرض ؟!.

لا والله ، إنه لشرف لنا أن نثبت حتى النصر أو الشهادة فهى أسمى أمانينا !.

ايها الصادقون؛  تذكروا انه قد عرض علينا هذا الامر ونحن تحت التعذيب النفسى والبدنى والتنكيل وكان العرض من أول ايام الاعتقال والوعد بالخروج مباشرة من داخل السلخانات ونختصر الطريق لمجرد التراجع والخضوع.. فابيتم هذا، ورضيتم الصبر والثبات، فاكملوا الطريق فلكم الفوز كل الفوز، فانتم مع الله الفائزين.

وتذكروا قول الامام حسن البنا : إن تكوين الأمم وتربية الشعوب وتحقيق الآمال ومناصرة المبادئ تحتاج من الأمة التي تحاول هذا أو من الفئة التي تدعو عليه على الأقل إلي قوة نفسية عظيمة تتمثل في عدة أمور إرادة قوية لا يتطرق إليها ضعف ووفاء ثابت لا يعدو عليه سكون ولا غدر وتضحية عزيزة لا يحول دونها طمع ولا بخل ومعرفة بالمبدأ وإيمان به وتقدير له يعصم من الخطأ فيه.

أما رسالتنا لهذا النظام الفاسد القاتل؛ فأنتم من تحتاجون أن تتوبوا عن القتل والظلم والفساد والاغتصاب و قلب الحقائق ففسادكم عم البلاد وامركم الى زوال وسينتهى الامر ويظهر الله الحق ويومها سيكون لكم الحساب العسير فى الدنيا والاخرة .. توبوا عسي الله ان يتوب عليكم .. أما نحن فلنا فيكم قصاص وحق لن نتنازل عنه.

فاللهم أعنا حتى نأخذ الحق.

تبتم أم لم تتوبوا ..  فلنا حق عندكم سنأخذه بحقه إن شاء الله.

 

* مسيرة طلابيه مفاجئه بمشاركة طلاب ضد الانقلاب ازهر اسيوط

 انطلقت من ميدان اسماء الله الحسنى جابت شورع حي الواليديه مسيرة طلابيه مفاجئه بمشاركة طلاب ضد الانقلاب ازهر اسيوط.
ندد المشاركون بها بالانقلاب العسكري وللتذكير والتنديد بالذكرى الاولى لاقتحام المدينه الجامعية لطلاب ازهر اسيوط واستشهاد الطالب حسين علام.

 

* شمال سيناء: ‏فعالية لشباب العريش ضد الانقلاب العسكرى‏

نظم شباب ضد الانقلاب بالعريش فعالية وقفة مسائية بمدينة العريش ضمن فعاليات اسبوع معا للتحرير والتطهير وفى اطار الاستعداد للموجة الهادرة ب25 يناير القادم والتى دعا لها تحالف دعم الشرعية تحت اسم مصر بتتكلم ثورة.
وقد حمل المشاركون لافتات تطالب المنظمات الحقوقية بالتدخل لوقف الانتهاكات وتعذيب وقتل المعتقلين بالكتيبة 101 بالعريش.
وحمل المشاركون لافتات تطالب بالحرية للمعتقلين من ابناء سيناء.
وفى ختام الفعالية دعا الشباب عموم اهالى سيناء الى المشاركة فى الموجة الثورية القادمة بالذكرى الرابعة لثورة 25 يناير.

 

* اعتقال شخص وحرق عشرات العشش والدراجات النارية بحملة لامن الانقلاب بشمال سيناء

ذكر شهود عيان ان  الحملة الأمنية جنوب الشيخ زويد ورفح بمحافظة شمال سيناء التى قامت اليوم اسفرت عن اعتقال احد المواطنين بدوعى انه أحد المعاونين مع الجماعات المسلحة ،كما ثامت قوات امن الانقلاب بحرق  وتدمير عدد من مساكن الفقراء (العشش) بدعوى انها بؤر لانطلاق مسلحين  و10 دراجات نارية.

وأعلنت  بعض المصادر الأمنية، أن الحملة استهدفت مناطق جنوب الشيخ زويد ورفح، حيث تم اعتقال  شخص كان يراقب تحركات قوات الأمن لإبلاغ العناصر المسلحة  بها بحسب وصف المصدر الامنى ، مشيرة إلى أنه تم حرق وتدمير 7 من البؤر  التى تستخدمها العناصر المسلحة أوكار للاختباء فيها وقواعد انطلاق لتنفيذ هجماتها ضد قوات الجيش والشرطة والمنشآت، إلى جانب حرق وتدمير 10 دراجات بخارية بدون أوراق خاصة بالعناصر المسلحة .

 

* الافتراءات السيسية على الآيات القرآنية (1)

ومن أظلم ممن كتم شهادة عنده من الله

يا مَن عنده شهادة من الله، لا تكتمها.

أيهما أصدق وأعلم: السيسي أم الله؟

إلى علماء الأزهر المستمعين المنصتين لخطاب السيسي وهو يهاجم القرآن، لماذا نكتم ما عندنا من شهادة الله ضد هذا الفجور؟!

ألم نقرأ قول ربنا: ” أأنتم أعلم أم الله ومن أظلم ممن كتم شهادة عنده من الله وما الله بغافل عما تعملون ” (البقرة)؟

هل شاهدتم السيسي وهو يطالب علماء الأزهر بالخروج خارج الإسلام وإعادة النظر إلى الإسلام من خارجه ؟!

وكأن شهادة علماء الأزهر عن الإسلام وهم بداخله شهادة لا تجوز كشهادة الابن لوالديه !!

مع أن القرآن علم المسلمين أن يشهدوا بالعدل ولو على أنفسهم أو الوالدين.

وكأن الإسلام دين مليء بالعورات والعيوب حتى إن الإنسان لا يستطيع رؤيتها وهو داخل الإسلام !!!

وحجة السيسي أن القرآن فيه نصوص تحث على قتل المسلمين للناس !

وصوَّر السيسي المسلمين بأنهم يسعون لقتل الناس في العالم !

وتناسى السيسي أن المسلمين هم الذين يُقتلون وتراق دماؤهم في كل مكان وفي كل ميدان بدءا من رابعة مصر وسوريا وفلسطين والعراق وبورما و

والمسلمون لم يشعلوا حربا في تاريخهم وكانوا عندما يضطرون إليها يقول المفاوض باسمهم ما قاله سيدنا ربعي لرستم “ولن نبدأك بحرب حتى تبدأنا

المسلمون ليسوا هم من أشعلوا الحرب العالمية الأولى أو الثانية أو الحاصلة.

لكن السيسي يدافع عن الذين فضحهم الله في القرآن وأخبر الله أنهم الذين يوقدون دائما نار الحرب، ويغيظ السيسي أن القرآن ذكرهم باسمهم وقال عن أفعالهم :

“كلما أوقدوا نارا للحرب أطفأها الله ويسعون في الأرض فسادا والله لا يحب المفسدين” سورة المائدة من الآية64

وسأترك لكل قارئ لكلامي أن يفتح المصحف ليعرف مَن الذين قال الله عنهم أنهم الذين يشعلون نار الحرب دائما وقد سماهم الله باسمهم.

سؤالي لكل مسلم يؤمن بالله قبل كل مَن وضع على رأسه عمامة الأزهر؛ لأن الجواب لا يحتاج لعمامة ولا غترة.

سؤالي لكل مسلم عنده شهادة من الله في القرآن تؤكد أن سادة السيسي هم من يشعلون الحرب دائما وليس المسلمون المستضعفون.

فهل نصدق السيسي أم نصدق الله ؟! ” ومن أصدق من الله قيلا “؟! ” ومن أصدق من الله حديثا “؟!

وهل السيسي أعلم أم الله ؟! ” ألا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير”؟!

أأنتم أعلم أم الله ومن أظلم ممن كتم شهادة عنده من الله وما الله بغافل عما تعملون ” (البقرة)

وهل يغيظ السيسي ذكر القرآن لاسم الذين يشعلون نار الحرب دائما فجاء إلى الأزهر ليطالب (علماء الأزهر) بمراجعة نصوص القرآن لأنها تحرض على القتال؟!

في مقالاتي القادمة سأفتح مصحفي وأقرأ معكم هذه الآيات حتى لا أكتم شهادة عندي من الله وسأبدأها بعون الله بآية التحريض كما زعم السيسي.

 

* بنات المنصورة ” هاشتاج يتصدر مواقع التواصل تضامناً مع حرائر الأزهر

 تصدر “هاش تاج #بنات_المنصورة” تدوينات النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعى منذ أمس، بعد أن قررت نيابة الانقلاب حبس 6 طالبات بجامعة الأزهر بالمنصورة 15 يوما فى اتهامات ملفقة .

كان عميد كلية الدراسات الإسلامية بجامعة الأزهر بالمنصورة قد سلم الطالبات الستة لداخلية الانقلاب، خلال دخولهن إلى الجامعة لأداء الامتحانات .

وقررت نيابة الانقلاب حبسهن 15 يوما، وهن سمية سالم، إسراء شكري، زينب زايد، آية جاد، رفيدة الجزار، شيماء.

وطالبت حركة طلاب ضد الانقلاب، عبر صفحتها على “فيس بوكنشطاء مواقع التواصل الاجتماعى، بإعلان تضامنهم مع طالبات المنصورة عبر الهاشتاج” ، ونددت أغلب التدوينات بجرائم قوات الانقلاب وفساد القضاء والنيابة، وسيطرة قوات أمن الدولة على الجامعات بشكل كامل وتحويلها إلى ساحات حرب

يذكر أن مدينة المنصورة بمحافظة الدقهلية كانت قد شهدت واقعة مشابهة، عندما اقتحمت قوات أمن الانقلاب جامعة المنصورة يوم 12 نوفبمر 2013 ، واعتقلت 3 طالبات هن، (أبرار العنانى ويسرا الخطيب ومنة الله مصطفى)، وقضت محكمة جنايات المنصورة فى على الطالبتين منة وأبرار بالسجن 3 سنوات، بينما قضت على يسرا الخطيب بالسجن 6 سنوات.

 

* طلاب المنصورة المعتقلون يواصلون إضرابهم عن الطعام

 واصل طلاب جامعة المنصورة المعتقلون فى سجون الانقلاب، الإضراب عن الطعام، اعتراضا على إحالة 81 من زملائهم المعتقلين إلى القضاء العسكري، من بينهم الطالبتان “هبة قشطة، وإسراء ماهر”، بالإضافة إلى الدكتور “محمد سعد سرية” الأستاذ المساعد بقسم الكيمياء الحيوية بكلية طب المنصورة.

وندد الطلاب، برفض سلطات الانقلاب السمح لهم بدخول امتحانات نصف العام، ومنعهم من أداء الامتحانات العملية.

وأكد ذوو المعتقلين أن أبناءهم دخلوا فى إضراب عن الطعام فى السابع والعشرين من ديسمبر الماضى، وقد وثقوا إضرابهم فى محاضر النيابة، مؤكدين أنهم يتعرضون لضغوط شديدة لفك إضرابهم.

 

* بعد خطاب الخائن السيسي في الكنيسة .. المنافق إبراهيم عيسى يصرح : مصر قبطية.. شئتم أم أبيتم

صرح المجرم المنافق إبراهيم عيسى بأن مصر دولة قبطية “شاء من شاء وأبى من أبى”، بحسب قوله.

وأضاف في موضع آخر: “شوف القبطي المصري وعظمته واتعلم منه الوطنية. معاناة وألم يقابله صبر وتحمل وإصرار وتصميم على وطنه ومصريته.
المصريون الأقباط كانوا ضحايا حقيقيين في كل مشاهد الإرهاب والتطرف. كان لديهم إيمان متجذر بالبلد ولم يطالبوا بالهجرة، وأمام هذا المشهد وجدنا الغرب الصليبي يبيعون أقباط مصر ويتواطأون على حرق الكنائس وقتل المسيحيين عشان خاطر العملاء الإخوان في مصر، بحسب زعمه.

وهو ما جعل نشطاء مصريين يصفونه بأنه خطاب طائفي محرض.

جدير بالذكر أن الانقلابي إبراهيم عيسى يوجه في حلقات برنامجه يوميا العديد من الاتهامات لمؤسسة الأزهر بالتطرف والتشدد والإرهاب، كما أنه يهاجم الشريعة الإسلامية والصحابة والعديد من الرموز الإسلامية.

فقال عيسى بتاريخ 29  أكتوبر: “لا بد من توضيح أنه لا وجود لشيء يدعى الشريعة الإسلامية أو الخلافة، وأن الله لم ينزل في كتابه شيئا يدعى الشريعة الإسلامية أو في أحاديث النبي الصحيحة أو الموضوعة أو حتى المزورة. والضوابط التي استخرجها المسلمين من كتاب الله وأحاديث النبي إنما هي اجتهادات بشرية“.

وقال أيضا: “كل ما نراه ونقرؤه وندرسه في جوامع مصر؛ يصب في خدمة التطرف والإرهاب. والسلفية هي الحضن الدافئ لكل إرهابي“.

وكان آخر تصريحاته حول الأزهر ما قاله الاثنين الماضي: “ما يقوله الأزهر حول الشريعة والخلافة هو ما تقوله داعش والإخوان“.

 

* بطانية لكل معتقل”.. مبادرة ” للتضامن مع المظلومين فى سجون العسكر

بطانية لكل معتقل”، مبادرة إنسانية أطلقها عدد من الشباب المستقلين، بهدف رد الجميل للأحرار والحرائر الذين دفعوا حريتهم ثمنًا للمطالبة بحرية الجميع, فى محاولة متواضعة منهم لتخفيف برد الزنازين عنهم وما يعيشون فيه من أوضاع مأساوية داخل سجون العسكر “المبادرة لاتقبل تبرعات مادية ” .. كانت هذه أحد الشروط التى وضعها الشباب أصحاب المبادرة، عبر صفحتهم على الفيس بوك, مؤكدين أن المبادرة تجمع فقط التبرعات العينية والتى لا تقتصر على البطاطين, وانما يتم قبول ملابس شتوية مثل “أطقم الكلسون الداخليةشرابات بيضاء – دفاية يتم فرشها فوق البطانية”، بجانب البطاطين.
وأوضحوا أن طريقة وصول التبرعات ستكون من خلال الزيارات والتواصل مع أصدقائهم بالداخل.

 

* الإندبندنت: حركة 6 أبريل وافقت على مجزرتي رابعة والنهضة

قالت صحيفة «الإندبندنت» البريطانية أن حركة شباب 6 إبريل أطلقت الضوء الأخضر لقوات الانقلاب في مصر لاستخدام القوة في فض اعتصامي «رابعة» و«النهضة» بالقوة.

 

وقالت الصحيفة في تقرير لها أمس الثلاثاء، أن حركة 6 إبريل وصفت على لسان مسئولة العلاقات الخارجية بالحركة «أمل أشرف» عقب لقائها بمنسقة الشئون الأوربية «كاثرين آشتون»، «الإخوان المسلمين جماعة إرهابية وإن حركة 6 إبريل لا تقبل استمرار الاعتصام الذي وصفته بالمسلح في رابعة والنهضة».

 

كما نفت «أمل» عن الشرطة والجيش أي مسئولية عن عمليات القتل وقالت إنه يبذل قصارى جهده لوقف العنف وهو تبرير كامل لكل حالات القتل في رابعة والنهضة.

 

وفي الاثنين 29 يوليو 2013، التقى «أحمد ماهر» مؤسس حركة شباب 6 أبريل ومنسقها العام،«كاثرين آشتون»، الممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية بحضور «أمل شرف» مسئول العلاقات الخارجية بالحركة وذلك فى إطار زيارة آشتون لمصر للوقوف على آخر المستجدات ومحاولة حل الأزمة السياسية عقب الانقلاب».

 

ولم يتم الكشف عن تفاصيل اللقاء خاصًة ما قالته «أمل أشرف» ونشر في تقرير صحيفة «الاندبنت» أمس.

 

وقد أكد «ماهر» خلال اللقاء وفقا لبيانا صادر عن الحركة حينها ، أن «شباب 6 إبريل ضد العنف بكل أشكاله ونعمل جاهدين على الخروج من الأزمة الحالية وحقن دماء المصريين من كل الانتماءات كما أن جهود المصالحة الوطنية لابد وأن تبدأ بناء على المحاسبة والعدالة الانتقالية التى لابد أن تحاسب كل من أساء إلى الوطن وحرض على إسالة دماء أبنائه».

 

وأكد «ماهر» أنه لابد على الجميع اتباع خارطة الطريق التى توافق عليها أغلبية المصريين للمضى قدماً فى بناء الدولة وتحقيق أهداف الثورة بناءاً على الإرادة الشعبية المصرية وبدون تدخلات خارجية.

 

بينما رحبت «آشتون» بجهود ومواقف شباب 6 أبريل منذ ظهورها في 2008 وحتى الآن وأكدت ثقتها فى رؤيتهم وقراءتهم للمشهد السياسى الحالي وأنها تريد أن تسمع رؤيتهم للخروج من الوضع الحالي وأن زيارتها هدفها وقف العنف وعرض حلول للأزمة السياسية المحتدمة فى مصر على كل الأطراف لوقف العنف واستقرار الأوضاع.

 

وبعد 45 يوم من الاعتصام، في ميداني رابعة العدوية في القاهرة والنهضة في الجيزة، قامت قوات الانقلاب في 14 أغسطس 2013 ، بالتحرك لفض اعتصامات المعارضين في مصر، حيث قتل الآلاف وأصيب العديد بمباركة القوى الثورية والمنظمات الحقوقية في مصر.

 

* شتاء قمع المعارضة في مصر

على مدار الـ 18 شهرا الماضية، بات القمع في مصر أكثر دموية مقارنة بأحلك الأوقات خلال حكم المخلوع حسني مبارك، وفي ظل إدارة عبد الفتاح السيسي، قائد الانقلاب، أقدمت قوات الأمن على فتح النيران دون تفرقة على المتظاهرين المؤيدين للديمقراطية .. بتلك الكلمات استهلت مجلة (نيوزويك) الأمريكية تقريرها المطول الذي جاء اليوم تحت عنوان (شتاء قمع المعارضة في مصر).

وانتقدت تنظيم محاكمات سريعة، لم يستغرق بعضها أكثر من دقائق، حُكِم على أكثر من 1300 شخص بالإعدام أو السجن مدى الحياة وتعرض الآف الأشخاص بينهم صحفيين محليين ونشطاء علمانيين ومؤيدي الإخوان المسلمين للحبس لأجل غير مسمى لمشاركتهم في احتجاجات مناهضة للحكومة، والتي تم أيضا حظرها.

وقالت: إن قمع المعارضة السياسية في مصر قدم للرئيس الأمريكى باراك أوباما خيارا صعبًا، فمن ناحية هو يدرك الأهمية الإستراتيجية التي تمثلها مصر لبلاده بداية من التعاون مع أجهزة الاستخبارات لمكافحة الإرهاب وانتهاء عند احتفاظها باتفاقية السلام مع إسرائيل وعدة أشياء أخرى، وذلك هو السبب الذي جعل أوباما يرفض وصف الإنقلاب على مرسي أنه “انقلاب” وهي الخطوة التي تستوجب قانونيًّا وقف المساعدات العسكرية عن مصر حتى تستعيد مسارها الديمقراطي.

متابعة متجددة . . الجمعة 30 مايو . . أسبوع تقدموا ننتصر وانتفاضة السجون

30 مايو سجنمتابعة متجددة . . الجمعة 30 مايو . . أسبوع تقدموا ننتصر وانتفاضة السجون

شبكة المرصد الإخبارية

*ميليشيا السيسي وابراهيم يقتلون أبناء الشعب المصري بمدرعات الامارات في المطرية ومساعدة بلطجي مسيحي وعصابته

قوات الانقلاب ومعهم البلطجي المسيحي “عادل لبيب” وعصابته يعتدون على المسيرة المناهضة للانقلاب بالمطرية . .

وقد استخدمت ميليشيا الانقلاب تستخدم المدرعات الواردة من الإمارات فى الهجوم على مسيرة النعام ، مما أسفر عن سقوط 4 شهداء حتى الآن ، وعشرات الإصابات بالرصاص الحى والخرطوش


*حملة إعتقالات عشوائية الآن من ميدان المطرية ، بعد سقوط 4 شهداء على الأقل

*ارتقاء الشهيد محمد عليوة الشهيد الثاني الليلة بالمطرية إثر اعتداء ميليشيا الانقلاب على مسيرة مناهضة للانقلاب بالمطرية.
وكانت المسيرة قد انطلقت من أمام مسجد التعاون بالقرب من محطة الونش بمنطقة المطرية ثم اتجهت إلى منطقة عين شمس وجابت شوارع عين شمس مروراً بميدان النعام مرددين هتافات مناهضة للانقلاب.
وفى نهاية المسيرة قامت ميليشيا الانقلاب بارتقاء كوبري النعام و الاعتداء على المسيرة بالرصاص الحى مما أدى الى اصابة عدد من الشباب واستشهاد اثنان حتى الآن طه فارس ومحمد عليوة وهناك حالات خطيرة.

*ارتقاء الشهيد طه فارس بالمطرية الآن.

*قوات أمن الانقلاب تعتدي على مسيرة “المطرية” بمحافظة الدقهلية منذ قليل، بإطلاق الرصاص الحى

قوات أمن الانقلاب تعتدي على مسيرة “المطرية” بمحافظة الدقهلية منذ قليل، بإطلاق الرصاص الحى عشوائياً عقب ختام مسيرة بالمدينة، أدى ذلك إلى إصابة العشرات منهم اثنين فى حالة حرجة

*مظاهرات في القاهرة – الاسكندرية – الغربية – البحيرة – كفر الشيخ – الاسماعيلية – بورسعيد – المنيا – بني سويف – سوهاج – أسوان – دمياط – شمال سيناء

*إصابة “شريف حشمت” بانزلاق غضروفي وصعوبة في الحركة وسط تقاعس إدارة سجن “الأبعادية”

شهدت الحالة الصحية للمحامي والناشط الحقوقي؛ شريف عبد الحميد حشمت، عضو المجموعة المصرية للمحاماة وحقوق الإنسان، وعضو مجموعة حماية لحقوق الإنسان، والمحبوس احتياطيًا على ذمة إحدى قضايا الأمن الوطني الملفقة لعدد كبير من رواد العمل السياسي والنشطاء بمحافظة البحيرة، والمحتجز بسجن دمنهور العمومي “الأبعادية” عنبر 6 غرفة 16، مزيداً من التدهور الصحي الشديد ناتج عن ازدياد الآلام وتقاعس من إدارة السجن عن تقديم العلاج اللازم.

*معتقلو الحضرة يوجهون التحية للشعب المصري لمقاطعته المسرحية الهزلية “تقدموا ننتصر”

أعلن معتقلو سجن الحضرة مشاركتهم في انتفاضة السجون، اليوم الجمعة، من خلال الإضراب عن الطعام وعمل فعاليات ثورية داخل السجن، موجهين التحية للشعب المصري الذي أثبت إصراره على استكمال مسار ثورته من خلال مقاطعة انتخابات رئاسة الدم. وقال المعتقلون- في بيان لهم-  “في ظل أباطيل الانقلاب وأكاذيب إعلامه الضال يصر الشعب على ثورته ويقاطع انتخابات العار والزور انتخابات السفاح، فظهرت اللجان خاوية، وأعلن العالم الحر أن اﻻنقﻼب وهم، وأعلن إعﻼم ذلك اﻻنقﻼب أن اللجان الخاوية أعطت الشرعية ﻷهلها اﻹخوان والثوار الحقيقيين، وأعلن قضاة المنصورة بانسحابهم من اﻻنتخابات أن قضاة الظلم هم قضاة التزوير، وقد عاد إلى اﻷذهان انتخابات 2010م التي كانت وقود ثورة 25 يناير”. وأضافوا: “سنشارك زملاءنا في سجون مصر اﻹضراب عن الطعام وعمل فعاليات ثورية داخل السجن تبدأ اليوم، في إطار مشاركة الشعب المصري العظيم في فعالياته وثورته المستمرة التي لقنت اﻻنقﻼب درسا لن ينساه، وقريبا سوف نكبر تكبيرات النصر وعودة الشرعية والحرية ومكتسبات ثورة 25 يناير”.

*معتقلو سجن الزقازيق العمومي يستغيثون من الأوضاع السيئة

وجه ما يقرب من 400 معتقل من مؤدي الشرعية المعتقلين بسجن الزقازيق العمومي استغاثة إلى المنظمات الحقوقية المصرية والدولية من الأوضاع السيئة داخل الزنازين؛ بسبب زيادة العدد بصورة غير مقبولة ما قد يتسبب بكارثة الموت خنقًا داخل الزنازين إذا استمر الحال على ما هو عليه؛ حيث وصل العدد إلى 40 فردًا في غرف مساحتها 4×4 في ظل ارتفاع درجة الحرارة.
وحملت أسر المعتقلين قوات أمن الانقلاب العسكري المسئولية كاملةً عما يحدث من تعذيب ممنهج و انتهاكات بحق المعتقلين بسجن الزقازيق العمومي، والتي تنوعت ما بين الضرب والتعذيب والصعق بالكهرباء والإهانة البدنية والنفسية لهم، بالإضافة إلى سوء المعاملة في الزيارة، والتي تتم عبر الأسلاك لمدة لا تزيد عن خمس دقائق مؤكدين تواطؤ النيابة العامة مع مصلحة السجون وتجاهل التحقيق في أيٍّ من الانتهاكات.
من ناحية أخري قامت قوات أمن الانقلاب بترحيل 60 من رافضي الانقلاب الموجودين في سجن معسكرات الأمن المركزي إلي سجن جمصة سيئ السمعة الذى بدء تشغيله حديثا للجنائيين.

*ضرب وتعذيب لمعتقلي سجن شبين الكوم من الضابط أحمد عبدالمعبود

يقوم “أحمد إبراهيم عبدالمعبود” ضابط المباحث بالسجن العمومي في شبين الكوم بالمنوفية بضرب وتعذيب معتقلي السجن بسبب مشاركتهم في انتفاضة السجون بواسطة صاعق كهربي، وهناك أكثر من 20 حالة إصابة حتى الآن.

*مجهولون يطلقون الرصاص على رقيب شرطة ويشعلون النيران فى محل بقالة خاص بزوجته بالخانكة

أطلق مجهولون الرصاص على رقيب شرطه بمركز شبين القناطر اثناء تواجده فى محل بقاله بالخانكه وقاموا بإشعال النيران فى المحل وتمكن الاهالى من اطفاء الحريق ونقل المجنى عليه للمستشفى وتجرى اجهزة الامن جهودها للقبض على المتهمين واتهم المجنى عليه 7 من عناصر الاخوان باطلاق الرصاص عليه.

تلقى اللواء محمود يسرى مدير امن القليوبية اخطارا باطلاق الرصاص على رقيب شرطه واشعال النيران فى محل بقاله وتبين اثناء تواجد المجنى عليه ويدعى وجدى محمود محمد شحاته – سن 41 – من قوة مركز شرطة شبين القناطر بداخل محل بقالة خاص بزوجته بمنطقة الخانكه حضر عدد من الأشخاص يستقلون 3 دراجات بخارية بدون لوحات معدنية ، وقاموا بإطلاق عدة أعيرة نارية تجاه المجنى عليه ، وإلقاء جركن بنزين مشتعل على المحل .. مما أدى إلى إصابة رقيب الشرطة بطلق نارى بالصدر ، وحروق شديدة بالذراعين والساقين وفرا الجناه هاربين.

وتمكن الاهالى من السيطرة على الحريق ونقل المجنى عليه للمستشفى و بسؤال المجنى عليه إتهم أنصار جماعة الإخوان المسلمين، باطلاق الرصاص عليه.

* اعتقالات وتفريق احتجاجات ضد الانتخابات بمصر
فرّقت قوات الأمن المصرية مسيرات احتجاجية لمؤيدي الرئيس الشرعي محمد مرسي، في عدة مدن، مستخدمة الغاز المسيل للدموع، كما ألقت القبض على عدد منهم، بحسب شهود عيان ومصادر طبية وأمنية.

وتأتي الاحتجاجات استجابة لدعوة التحالف المؤيد لمرسي للتظاهر تحت عنوان ” تقدموا ننتصر”، رفضًا لنتائج الانتخابات الرئاسية غير الرسمية التي أظهرت اكتساحًا كبيرًا للمرشح عبد الفتاح السيسي، حيث وصفوا العملية بـ”الباطلة وغير الشرعية”.

وفي مدينة الفيوم (وسط)، فضّت قوات الأمن مسيرة وسط المدينة مستخدمة قنابل الغاز المسيل للدموع، واشتبك معها المتظاهرون؛ ما أسفر عن إصابة 2 من المحتجين، حسب مصدر طبي وشهود عيان.

وقال مصدر طبي بمستشفى الفيوم العام إن كلاً من “رامي محمد علي” (20 سنة) و”محمد علي روبي” (18 سنة) وصلا إلى المستشفى مصابين بطلقات خرطوش (طلقات نارية تحتوي على كرات حديدية) وتبين أنهما أصيبا أثناء الاشتباكات التي وقعت وسط مدينة الفيوم بين قوات الشرطة ومؤيدين لمرسي.

وخرجت عقب صلاة الجمعة عدة مسيرات من أكثر من مسجد بالفيوم وتجمعوا في محيط ميدان “قارون”، وسط المدينة، قبل أن تتصدى لهم قوات الأمن مستخدمة قنابل الغاز المسيل للدموع.

وبحسب شهود العيان سادت حالة من الكر والفر بين المتظاهرين وقوات الأمن في الشوارع الجانبية المحيطة بميدان قارون.

وفي المنيا (وسط)، أطلقت قوات الشرطة الغاز المسيل على محتجين بمنطقة حى مكة جنوب مدينة المنيا عقب انطلاق مسيرة لمحتجين على نتائج انتخابات الرئاسة، ما أسفر عن إصابة عدد المتظاهرين بجروح متفاوتة، كما تم القبض على عدد منهم (لم يتسن حصره)، حسب مصادر أمنية وشهود عيان.

وبحسب الشهود تسود حالة من الكر والفر بين قوات الأمن والمتظاهرين جنوب المدينة.

وفي مدينة بني سويف (وسط)، فرّقت قوات الأمن مسيرة لمؤيدي مرسي بشارع صلاح سالم (وسط المدينة) بالقنابل المسيلة للدموع وقامت بمطاردتهم ما أدى إلى تفريقهم في الشوارع الجانبية.

وفي الإسكندرية (شمال)، طاردت قوات اﻷمن مسيرتين بمناطق حجر النواتية والحضرة وسيدى بشر وقامت بتفريقهم في شوارع جانبية، بحسب شهود عيان.

وبحسب بيان لمديرية أمن الإسكندرية، فإن قوات اﻷمن ألقت القبض على 25 شخصًا من المشاركين فيهم وضبطت بحوزتهم كمية من المنشورات التحريضية وألعاب النارية والمولوتوف واﻻسلحة البيضاء.

وفي منطقتي العمرانية والمنيب (غرب العاصمة)، خرجت مسيرة لمؤيدي مرسي من مسجد “الحسينية” بالعمرانية وفي طريقهم إلى أعلى كوبري الدائري بالمنيب تصدت لهم قوات الأمن لتفريقهم حيث أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع وطلقات الخرطوش، وهو ما أدى لتفريق عدد كبير من المتظاهرين بينما حاول البعض الآخر الرد علي قوات الأمن وقذفوهم بالأحجار وبعض الألعاب النارية، مما أدي لوقوع بعض الإصابات في صفوف المتظاهرين (لم يتسن حصرهم).

وبحسب شهود عيان تسببت المواجهات بين الطرفين إلى تعطل حركة المرور أعلي “الدائري”، وتكرر المشهد في منطقة حدائق حلوان، جنوبي القاهرة.

وفي منطقة المهندسين (غرب القاهرة)، فضّت قوات الأمن المسيرة التي خرجت من مسجد السلام واتجهت إلى شارع السودان قبل أن يتصدى لها الأمن في منطقة “كوبري الخشب” مستخدمًا قنابل الغاز، ما أدي لتفرق المتظاهرين في الشوارع الجانبية، ووقوع بعض الإصابات.

وانطلقت عقب صلاة الجمعة مسيرات لمؤيدي الرئيس المصري الشرعي محمد مرسي، في عدة مدن مصرية، رافعين صوره، وواصفين إياه بـ”الرئيس الشرعي”، وفق مراسلو الأناضول وشهود عيان.

ودعا “التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب” بمصر، المؤيد لمرسي، أنصاره إلى تنظيم “مظاهرات حاشدة” لمدة أسبوع اعتبارا من اليوم الجمعة تحت شعار “تقدموا ننتصر”، ترفع خلالها صور مرسي.

وتدخل تظاهرات اليوم الأسبوع الـ 49 من احتجاجات مؤيدي مرسي، والتي بدأت في28 يونيو/حزيران الماضي، واليوم الـ337 منذ ذلك التاريخ، والـ 333 منذ الانقلاب على مرسي في 3 يوليو/ تموز الماضي، والـ 292منذ فض اعتصامي مؤيدي مرسي في رابعة العدوية (شرق) والنهضة (غرب) في 14 أغسطس/ آب الماضي

*تشديد أمني بالسويس وتحليق طائرات فوق المحافظة

شهدت سماء محافظة السويس صباح اليوم الجمعة، تحليقا ملحوظا لطائرات الهليكوبتر بالقرب من حى السويس ومنطقة بور توفيق والمجرى الملاحى للقناة من ناحية المدخل الجنوبى.

*رويترز تكشف عن التزوير في الانتخابات

كشف تقرير نشرته وكالة “رويترز” البريطانية أن عدد الناخبين الذين صوتوا للمشير عبدالفتاح السيسي، في الانتخابات الرئاسية، حسب دبلوماسي غربي، هم ما بين 10 ملايين و 15 مليون صوت، رغم أن التقديرات الأولية تشير إلى أنهم ما يقرب من 24 مليون ناخب.

وأضافت الوكالة أنه في الوقت الذى طالب فيه السيسى بحد أدنى من 40 مليون صوت، أو 80 في المئة من الناخبين؛ فقد أكد دبلوماسي غربي في أعقاب التصويت أن نسبة الاقبال ما بين 19 و28 في المئة من الناخبين، وأقل بكثير من التوقعات الرسمية.

وأشارت الوكالة إلى أن دعوته للمصريين لتفويضه لم تلقَ آذانا صاغية من قبل الناخبين؛ في تهديد لعملية تثبيته كرئيس لمصر، وتوحي بأنه “فشل في حشد الدعم الكافي له بعد إسقاط أول رئيس لمصر منتخب بحرية، محمد مرسي”.

ونقلت عن ضابط في الجيش قوله لمراسل “رويترز”: “أنت تريد التحدث مع الناخبين.. هل ترى أي ناخب؟ لا أعرف السبب في أنهم لا يأتون، وربما أنهم يرفضون السياسة؟”.

*امسك تزوير . . فضيحة على التلفزيون المصري: تزوير فجّ في لجنة من اللجان الانتخابية

كنوع من التزوير العلني للمراقبين باللجان، قامت إحدى مذيعات التليفزيون المصري بعمل لقاء مع مستشارة بإحدى اللجان الانتخابية والتي سألتها عن عدد الناخبين في اللجان.
قالت المستشارة إن اللجنة سعتها 4400 ناخب، وإن المنتخبين حتى الآن 4600 ناخب, ما كشف عملية التزوير داخل اللجان.

*قرارات الانقلاب التي مررت في ليل مسرحية انتخابات الدم

قرارات الانقلاب التي مررت في ليل مسرحية انتخابات الدم للانتقام من الشعب المصري علي مقاطعته المسرحية
كان عدد من الصحفيين قد كشف النقاب عنها وفضح تلك القرارات الانتقامية من الشعب لحساب رجال الأعمال ورداً لجميل ساويرس وزبانيته
القرارات
◄قرار وزاري بخفض دعم التأمين الصحي والأدوية ليصل إلى 811 مليون جنيه بدلا من 1.1 مليار جنيه.
◄قرار وزاري بخفض الدعم الموجه إلى المزارعين في مشروع الموازنة ليصل إلى 3.3 مليار جنيه بدلا من 4.5 مليار جنيه العام الماضي.
◄قرار وزاري بخفض الدعم الموجه للمواد البترولية ليصل إلى 104.5 مليار جنيه بدلا من 134.2 مليار جنيه.
◄قرار وزاري بخفض الدعم الموجه للإسكان من 300 مليون جنيه خلال العام المالي الماضي إلى 150 مليون جنيه، بنسبة تراجع بلغت 50 بالمئة.
◄قرار وزاري نهائي بمنع استيراد التوكتوك وكذلك محتوياته منعا نهائيا.

وعلق الصحفيون علي هذه القرارات قائلين :”السيسي لم يكذب حينما أعلن أنه عذاب قادم للمصريين .. وهذه أولى بشريات الخير .. المزيد في الطريق”.

*اضرب 23 الف معتقل في سجون الانقلاب بدءاَ من اليوم

يبدأ اليوم أكثر من 23 ألف معتقل سياسي في إطار تصعيد الاحتجاج الثوري اضراباً عن الطعام واعتصام داخل الزنازين إضافة للإمتناع عن الخروج للتريض أو الزيارات أو المثول أمام جهات التحقيق، بحسب اللجنة العليا لانتفاضة السجون.


وأكدت اللجنة في بيان لها: “لقد تعرضنا منذ انتفاضتنا الثورية الأولى لمحاولات الترغيب بعرض تحسين أوضاع الاحتجاز جزئيًا، والترهيب من خلال التعذيب والتضييق، لإجبارنا على وقف انتفاضتنا الثورية، والتراجع عن مطالبنا، إلا أننا رفضنا الإغراءات كافة، وتمسكنا بمطالبنا كاملة، فلن نقايض على حرياتنا ولن نقايض على حرية وطننا الحبيب”.

وشدد بيان الانتفاضة الثانية: “إن الانقلاب لن يتمكن بكل ما يملكون من سطوة وقوة من وقف انتفاضتنا، أو زعزعة موقفنا، فلقد نزعنا آخر ورقة توت لنكشف سوءاتهم أمام العالم، وكشفنا النقاب عن وجههم القبيح الدميم، وممارساتهم الوحشية القمعية، وأساليبهم المجرمة قانونًا والتي أدانتها كل المواثيق العالمية لحقوق الإنسان، وسنستمر في انتفاضتنا الثورية لنكسر كل حواجز الخوف، وننهي أسطورة الانقلاب العسكري، وننهي آخر عهود الاستبداد والطغيان في مصر، بصدورنا العارية وأمعائنا الخاوية”.

يذكر أن المئات من أسر المعتقلين أعلنوا مشاركتهم في الموجة الثانية من معركة الأمعاء الخاوية ضد قمع وظلم أبناءهم في سجون العسكر.
وقد دعت اللجنة العليا لانتفاضة السجون المصرية لبدء الموجة الثانية من انتفاضة السجون بدءًا من 30 مايو ولمدة أسبوع كامل من الإضراب عن الطعام، والاعتصام داخل الزنازين والامتناع عن الخروج للتريض أو الزيارات أو المثول أمام جهات التحقيق، وذلك في إطار تصعيد الاحتجاج الثوري، للضغط من اجل تنفيذ مطالبهم.وقالت اللجنة فى البيان الأول للموجة الثانية من “انتفاضة السجون” ‫#‏إنتفاضة_السجون‬ :

“معركة الأمعاء الخاوية” .. بهذه المعركة التي خاضها المعتقلون بـ90 مقر احتجاز بجميع انحاء مصر في الموجة الاولى من انتفاضة السجون في 30 ابريل الماضي، اصبح المعتقلون رقما صعبا في معادلة الصراع بين الانقلاب العسكري وبين معسكر الثوره، فلم يعد المعتقلون بعد الان ارقاما خلف القضبان، رهائن لدى سلطات الانقلاب العسكري للضغط على الثوار لوقف زحفهم الثوري المقدس نحو الحرية وكسر الانقلاب، ولكن اصبح المعتقلون داخل سجون الانقلاب العسكري جبهة جديده تواجه فيها الثوره براثن الاستبداد والقهر والطغيان، بصدور عارية، وأمعاء خاوية، وقلوب غاضبه، وصرخات مدوية من خلف القضبان.
ونعلن نحن الثوار القابعون خلف القضبان، عن بدء موجتنا الثانية من انتفاضة السجون يوم 30 مايو القادم احتجاجا على الاعتقالات العشوائية في الشوارع وتلفيق الاتهامات للابرياء، والتعذيب الممنهج والبشع في مقار الاحتجاز الرسمية وغير الرسمية لإجبار الأبرياء على الاعتراف امام جهات التحقيق بارتكاب جرائم من وحي خيال ميلشيات الانقلاب العسكري، فضلا عن الأحكام الجائره المسيسة التي تقوم محاكم الانقلاب باصدارها على الابرياء والشرفاء من ابناء هذه الامه.
لقد تعرضنا منذ انتفاضتنا الثورية الاولى لمحاولات الترغيب بعرض تحسين اوضاع الاحتجاز جزئيا، والترهيب من خلال التعذيب والتضييق، لإجبارنا على وقف انتفاضتنا الثورية، والتراجع عن مطالبنا، الا اننا رفضنا كافة الاغراءات، وتمسكنا بمطالبنا كاملة، فلن نقايد على حرياتنا ولن نقايد على حرية وطننا الحبيب.

إن قادة الانقلاب العسكري، قد أقضت مضاجعهم انتفاضتنا الثوريه، ولم يتمكنوا بكل ما يملكون من سطوه وقوه من وقف انتفاضتنا، أو زعزعة موقفنا، فلقد نزعنا آخر ورقة توت لنكشف سوءاتهم أمام العالم، وكشفنا النقاب عن وجههم القبيح الدميم، وممارساتهم الوحشية القمعية، وأساليبهم المجرمة قانونا والتي ادانتها كافة المواثيق العالمية لحقوق الانسان، وسنستمر في انتفاضتنا الثورية لنكسر كل حواجز الخوف، وننهي اسطوره الانقلاب العسكري، وننهي آخر عهود الاستبداد والطغيان في مصر، بصدورنا العارية وأمعائنا الخاوية.
وتعلن اللجنة العليا لانتفاضة السجون بدء الموجة الثانية من انتفاضة السجون بدءا من 30 مايو ممثلة في الاضراب عن الطعام، والاعتصام داخل الزنازين والامتناع عن الخروج للتريض أو الزيارات أو المثول امام جهات التحقيق، وذلك في اطار تصعيد الاحتجاج الثوري، للضغط من اجل تنفيذ مطالبنا.
أيها الاحرار خلف القضبان .. فلتبدعوا في انتفاضتكم الثانية، وليخرج كل منكم بأفكار تصعيديه جديده، نكبل بها الانقلابيون، ونكشف وجههم الحقيقي أمام العالم، ونحاصرهم من داخل السجون حتى يسقطوا بين ايدي الثوار، ولتخرجوا رسائلكم من داخل السجون الى العالم أجمع ليسمع زئيركم من خلف القضبان، ولتتجهز المنظمات الحقوقية المحلية والدولية، فسنخوض معركة “الامعاء الخاوية” من اجل حقوق الانسان داخل اقبية السجون وفي شوارع مصر المسجونة تحت حكم انقلابي دموي غير شريف.
ايها الاحرار في شتى بقاع الارض .. فلتنتفضوا معنا في موجتنا الثورية الثانية، ولتحتشد الجموع الثائره في الميادين، لاعلان العصيان المدني الكامل ضد الانقلاب العسكري، وضد البطش والاستبداد والطغيان، وضد انتهاكات حقوق الانسان، وضد الجرائم البشعة التي ارتكبتها ميلشيات الانقلاب العسكري في حق العزل الابرياء من الثوار والمواطنين.
فلينتفض العالم أجمع من أجل 24 الف معتقل في سجون الانقلاب في مصر، بينهم آلاف من الآدميين والمهنيين، والآلاف من أرباب المهن المختلفة، لم يقترفوا اثما ولم يرتكبوا ذنبا، سوى ان صدعوا بالحق في مواجهة ديكتاتور مغتصب للسلطة، وبينهم من قبض عليه عن طريق الخطأ.
إن ضمير الانسانية اليوم في معركته الفاصله، وفي امتحانه الحقيقي، فإن صمت العالم آذانه عن الانتهاكات التي تحدث في مصر، فلن يكون لضمير الانسانية مكان بعد الآن، وسيتحول العالم الى غابة من جديد، ويسود قانون الغاب ان الغلبة للاقوى ومن يملك السلاح .. فلتفق ايها العالم الحر من غفوتك، وليزأر الاحرار في شتى بقاع الارض دفاعا عن الانسانية وعن الحرية وعن أسرى الحرية في مصر.

سحرة فرعون السفاح السيسي جعلوه لله ” ندا “

في فاجعة تجاوزت فاجعة استباحة الدماء وقتل آلاف الأبرياء أقدم سحرة فرعون وزبانية السفاح الخسيسي علي التجرؤ علي الله وجعلوه لله ندا وكتب إحدي صحف العار عنوانها الرئيسي في صدر الصفحة الأولي لمن الحكم اليوم بعد نجاحه الفاشل في انتخابات الدم
ونحن نرد علي سؤالهم ”  الملك اليوم لله الواحد القهار “.

* المدعي العام البريطاني السابق يشهد بـ “سلمية الإخوان”

قال المدعي العام السابق في بريطانيا اللورد كين ماكدونالد إنه على ثقة بأن جماعة الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة المنبثق منها لم يتورطوا في أي أعمال عنف، وإنهم يقاومون الانقلاب العسكري في مصر بكل سلمية.

وأشار ماكدونالد الذي يترأس الفريق القانوني الذي يمثل حزب الحرية والعدالة إلى أنه على ثقة بأن تقرير الحكومة البريطانية سوف يدعم هذا الرأي، وهو أن الإخوان يتخذون الإجراءات السلمية القانونية لمقاومة وإسقاط الانقلاب العسكري، و”الأدلة التي قدمت حول “سلمية الإخوان هي أدلة قانونية، وحزب الحرية والعدالة يتعامل بالطرق القانونية ولا دليل على ممارسته العنف”.
جاءت تلك التصريحات على هامش مؤتمر “الدوافع الحقيقية للتحقيق في ملف الإخوان” الذي عقدته “مؤسسة قرطبة لحوار الحضارات” بالعاصمة البريطانية لندن الأربعاء، وشهد حضورا واسعا من شخصيات سياسية وإعلامية بريطانية، إضافة إلى شخصيات من مختلف الجنسيات.
وأوصى المشاركون في المؤتمر بالتعاطي مع اللجنة القائمة المكلفة بالتحقيق، والدفع لاستكتاب الشخصيات البارزة والمؤثرة للكتابة للجنة المكلفة، وتوضيح الإشكاليات المرافقة لطريقة تشكيل اللجنة والرسائل السلبية التي انعكست على المجتمع المسلم في بريطانيا بسبب هذا التحقيق.
رسائل سلبية
وقال أندرو ماري رئيس مجموعة “أوقفوا الحرب” الذي شارك في المؤتمر إن التوجه بالتحقيق “في جماعة سلمية كبيرة يرسل رسالة سلبية ويزيد من ظاهرة الإسلاموفوبيا، والمطلوب من رئيس الوزراء ديفيد كاميرون توضيح لماذا أقدم على هذه الخطوة؟ لأنه ليس من مصلحة بريطانيا والغرب دفع جماعة الإخوان المسلمين كأكبر جماعة سياسية سلمية للعمل تحت الأرض؛ لأن هذا سيدفع الجماعات الإرهابية المتشددة للواجهة بعد أن يصبح واضحا أن العمل السلمي الديمقراطي الذي يتبناه الإخوان لا يؤدي إلى نتيجة”.
من جهته، اعتبر بيتر أوبورن مسؤول القسم السياسي بصحيفة “الديلي تلغراف” أن قرار ديفيد كاميرون فتح هذا التحقيق “كان خاطئا، واستجابة لنصيحة غير موفقة؛ لأنه يمكن أن يفتح تحقيق بسبب الضغط السياسي فقط ومن دون أي أدلة، والدليل على وجود ضغط هو أن رئيس لجنة التحقيق هو السفير البريطاني في السعودية السير جون جينكينز.
أما رئيس “مؤسسة قرطبة لحوار الحضارات” أنس التكريتي فقال إن التحقيق “في جماعة موجودة منذ 40 عاما ساهمت في إخراج المجتمع المسلم من الانغلاق للمشاركة، وإضفاء الأمن أمر يدفع للاستغراب والدهشة”، مضيفا أن تشجيع المجتمع المسلم على العمل في أروقة السياسة والحياة العامة “أسهم في التنفيس عن المسلمين، وتوظيف طاقاتهم إيجابيا عبر المشاركة الفاعلة”.
وذكر التكريتي أن الكثيرين يتفقون على أن ضغوطا هي التي دفعت رئيس الوزراء البريطاني إلى فتح هذا التحقيق، مارسها رجال أعمال بريطانيون يخشون على مصالحهم التجارية، ولذا ركز المؤتمر على الإشكالية القانونية والأخلاقية في الأمر، والمجتمع البريطاني يرفض أن يسيس التعامل مع شريحة واسعة منه على حساب الحريات”.
وقالت مها عزام العضو في “وثيقة بروكسل” والائتلاف العالمي للمصريين بالخارج إن هناك ارتباطا واضحا بين التحقيق وضغط بعض الحكومات العربية الخليجية على قرار الحكومة بفتحه، وأن بعض الدول “تشعر بالتهديد من أي حركة سياسية تطالب بالديمقراطية”.