الأحد , 17 ديسمبر 2017
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » الأخبار المحلية (صفحة 20)

أرشيف القسم : الأخبار المحلية

الإشتراك في الخلاصات<

التضامن مع المعتقلين بسجون الانقلاب بـ#رمضان_خلف_القضبان.. الجمعة 9 يونيو.. كيف تغيرت مصر بعد ألف يوم تحت حكم السيسي؟

رمضان ارحلالتضامن مع المعتقلين بسجون الانقلاب بـ#رمضان_خلف_القضبان.. الجمعة 9 يونيو.. كيف تغيرت مصر بعد ألف يوم تحت حكم السيسي؟

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*رغم أحكام البراءة.. الانقلاب يخفي المهندس أحمد مراد لليوم 19

تخفى مليشيات الانقلاب العسكرى بالسويس المهندس “أحمد مراد” لليوم الـ19 على التوالى، رغم حصوله على البراءة فى القضايا الهزلية الملفقة بحقه وهو ما يخشى على سلامته

وحملت أسرة مراد داخلية الانقلاب المسئولية الكاملة عن حياته، وقالت في بيان لها:إنه صدر بحقه عدة أحكام بالبراءة من التهم الملفقة له منذ اعتقاله بتاريخ 22 أغسطس 2013 كان أولها في القضيه العسكرية المعروفة بـ201 بالسويس تلاها الحكم ببراءته بتاريخ 22 من ديسمبر 2015 ثم حصل علي البراءة في آخر تلك القضايا الملفقة بتاريخ 21/5/2017 ومنذ ذلك الحين اختفى من مقر محبسه بسجن عتاقة.

ورغم التلغرافات والشكاوى للجهات المعنية لم يتوصل أى من أفراد الأسرة ولا محاميه لمكان احتجازه ولم تتعاطَ أى من الجهات المعنية بحكومة الانقلاب مع شكوى أسرته ما يزيد من مخاوفهم وقلقهم على سلامته.

وطالبت رابطة أسر المعتقلين بالسويس منظمات حقوق الإنسان بسرعة التحرك على جميع الأصعدة لتوثيق الجريمة وفضحها واتخاذ جميع الإجراءات التى من شأنها المساهمة فى رفع الظلم الواقع عليه.

أيضا لا تزال مليشيات الانقلاب لليوم السادس تواصل الجريمة ذاتها بحق أحد أبناء السويس طالب الأزهر عبدالعزيز جمال متولي إبراهيم الشويخ” منذ اعتقاله بشكل تعسفى بتاريخ الأحد 4 يونيو 2017، من داخل لجنة الامتحانات بكلية الشريعة والقانون بجامعة الأزهر، واقتياده إلى مكان مجهول حتى الآن ضمن جرائمها التى لا تسقط بالتقادم.

 

*كيف تغيرت مصر بعد ألف يوم تحت حكم السيسي؟

تمر هذه الأيام الذكرى الثالثة على تولي قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي الرئاسة رسميا، الذي استلم السلطة رسميا يوم 8 حزيران/ يونيو 2014.

ومرت 1000 يوم ثقيلة على المصريين، بحسب مراقبين، حيث شهدت انقساما مزق النسيج الاجتماعي للشعب، وموات شبه كامل للحياة السياسية، وعمليات عنف وإرهاب لم يتوقف، وإجراءات اقتصادية أثقلت كاهل المواطنين، مقابل وعود مستمرة من السيسي بالازدهار القريب، وتخفيض الأسعار التي فشل في كبح جماحها حتى الآن.
وبهذه المناسبة، استطلعت  آراء عدد من الخبراء عن تقيمهم للأوضاع في مصر منذ وصول السيسي للسلطة.
السيسي متوتر
وفي هذا السياق، كشف مؤيدون للانقلاب، منهم الصحفي عماد الدين حسين، رئيس تحرير صحيفة “الشروق”، أن البلاد تشهد تدهورا اقتصاديا غير مسبوق، وصل إلى حد أن بعض الوزارت لم تعد قادرة على دفع رواتب موظفيها، لافتا إلى أن هذا هو السبب الحقيقي وراء التوتر المتزايد لقائد الانقلاب في الفترة الأخيرة.
وفي مقال له الأسبوع الماضي، تحت عنوان “لماذا توتر الرئيس؟”، قال حسين: “صعوبة الوضع الاقتصادي الذي تمر به مصر هو سبب توتر السيسي أثناء حديثه مع أحد النواب في لقاء مذاع على الهواء”، مضيفا أن “حدة الأزمة داخل الهيئات الاقتصادية وصلت لمستوى غير مسبوق باستثناء هيئة قناة السويس، لدرجة أن بعض البنوك لا تريد إقراض هذه الهيئات، لأنها وصلت إلى الحد الأقصى في الاقتراض، وليس سرا أن هيئات بل وزارات كثيرة لم تعد قادرة على توفير كامل رواتب موظفيها“.
وأكد أن الأوضاع الاقتصادية في غاية الصعوبة، وأن مصر لم تخرج بعد من مرحلة عنق الزجاجة، فيما “لا توجد بدائل كثيرة أمام الحكومة سوى رفع الأسعار عبر تخفيض الدعم وبيع بعض الأصول لتخفيض المديونية والتقشف؛ الذي يشمل إعادة هيكلة المؤسسات وتخفيض عمالتها، وإلا فالبديل سيناريوهات صعبة جدا“.
وتابع: “إلى أن يحدث ذلك فسوف تظل الأعصاب مشدودة ومتوترة، لكن علينا الانطلاق والتحرك بسرعة حتى نقطع الطريق على الإرهابيين والمتطرفين ومن يدعمهم، ولكي يحدث ذلك فلا بد من إدارة الأزمة بصورة صحيحة“.

بديل للسيسي
من جانبه، رأى أستاذ العلوم السياسية عبد الخبير عطية؛ أن الأوضاع في مصر تزداد سوءا على المستوى السياسي والاقتصادي والاجتماعي منذ وصول السيسي للحكم، مؤكدا أن قرارات قائد الانقلاب ساهمت كثيرا في هذا التدهور الكبير بسبب الإجراءات الكثيرة التي أخذها وأثبتت الأيام خطأها، ومن بينها تعويم الجنيه الذي أدى إلى ارتفاع غير مسبوق في الأسعار.
وتوقع عطية، في حديث أن تستمر الأوضاع في التدهور في الشهور المقبلة، وأن من الممكن أن تشهد البلاد انهيارا اقتصاديا أكثر مما تعانيه الآن، موضحا أن الجميع يعلم أن البلاد تعاني من كوارث حقيقية، وهو ما سيؤثر بالسلب على المستقبل السياسي للبلاد، ومن الممكن أن تظهر نتائج هذا الفشل بوضوح في الانتخابات الرئاسية المقبلة، على حد قوله.
وذكر أن “هناك خشية حقيقية من حدوث ثورة جياع بعد أن أصبح ملايين الفقراء أكثر فقرا، وهذا مؤشر خطير لأنه في هذه الحالة فلن تكون الثورة وقتئذ سياسية، بل ستشهد البلاد أعمال عنف وتخريب واسعة النطاق، ومن الممكن أن تودي بحياة عدد ضخم من المصريين، لكن من الممكن أن يتم منع حدوث هذا من خلال تغيير الوضع السياسي الراهن، حيث يتم الدفع بشخص آخر غير السيسي يكون محل ثقة من الناس ليخوض الانتخابات ممثلا للنظام”، ورأى أن القوات المسلحة قد تجد نفسها مضطرة للدفع ببديل للسيسي؛ نظرا للمشاكل التي تعاني منها البلاد الآن.
الأوضاع لن تتغير
لكن المحلل السياسي مصطفى كامل؛ قال إنه لا يعتقد أن الأوضاع السياسية في مصر ستتغير كثيرا في المستقبل القريب، متوقعا أن يظل الوضع كما هو مع بعذ التغييرات في استراتيجية النظام وإدارته للأوضاع الاقتصادية.
وأضاف كامل “نعم هناك مشاكل سياسية، وهناك كوارث اقتصادية تسبب فيها النظام الحالي لا شك في ذلك، لكن على الرغم من ذلك فمن الممكن أن يغير السيسي من استراتيجيته وطريقة كحكمه وينتهج نهجا آخر غير الإجراءات المتبعة حاليا في محاولة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه، خاصة الأوضاع الاقتصادية المتردية، والحالة السياسية المتوقفة تماما بحجة الحرب على الاٍرهاب”، وفق تقديره.
وأوضح كامل أن “احتمالية تغيير النظام أو خسارة السيسي في الانتخابات القادمة أمر صعب للغاية، بل شبه مستحيل لأنه على الرغم من حالة الغليان في الشارع وعدم الرضا عن النظام بسبب سياساته الاقتصادية وغلاء الأسعار، فإن الناس ليس لديها القدرة على إحداث التغيير أو الالتفاف حول شخص آخر لخوض انتخابات رئاسة الجمهورية”، كما قال.

 

* المنتجات التركية و الجزائرية تغزو قطر .. ومصر تخسر عشرات الملايين

غزت المنتجات التركية من ألبان و أجبان و بيض ، السوق القطري وذلك بعد أيام قليلة من قطع العلاقات القطرية و الدول الأربع (مصر و الامارات و السعودية و البحرين) ، حيث كانت تعتمد قطر على هذه الدول في الحصول على المنتجات الغذائية

هذا وقد عوضت الجزائر أيضا النقص في الخضروات و الفاكهة التي كانت تصدرها مصر لقطر و هو ما يعد خسارة فادحة لمصر  التي كان يعد السوق القطري مستوردا للخضروات و الفاكهة المصرية

وأظهر تقرير حجم التجارة الخارجية لمصر مع قطر أن حجم التبادل التجاري بين مصر وقطر خلال الأربع شهور الأولي من العام الجاري ( يناير – ابريل 2017 ) نحو 118 مليون دولار منها 108 ملايين صادرات مصرية الي قطر و10 ملايين واردات مصرية.

لفت إلى أن أهم الصادرات المصرية إلى قطر تتمثل في سلع هندسية والكترونية وحاصلات زراعية وصناعات غذائية ومواد بناء ومنتجات كيماوية وأسمدة وأثاث وملابس جاهزة ومفروشات وغزل ونسيج وصناعات يدوية وجلود وكتب

 

*أحرار الدقهلية يتظاهرون لإسقاط أحكام إعدام شباب المنصورة

نظم ثوار الدقهلية العديد من المظاهرات المتنوعة بين الوقفات والمسيرات والسلاسل البشرية مع بدء مظاهرات تحت شعار “ارحل يا سيسى” ضمن موجة “ارحل، استمرارا لنضالهم الثورى المناهض للانقلاب العسكرى وجرائمه.
جاءت أبرز المظاهرات من شربين والمنزلة وأجا والمطرية، مستنكرين تأييد قرارات الإعدام الصادرة من قضاة العسكر بحق شباب المنصورة، وطالبوا بإلغاء هذه القرارات ورفع الظلم الواقع على الشباب وإطلاق الحريات وعودة المسار الديمقراطى ووقف نزيف الانتهاكات والجرائم التى لا تسقط بالتقادم.
رفع الثوار بجوار علم مصر وصور الرئيس محمد مرسى وصور الشهداء والمعتقلين لافتات تحمل عبارات الدعوة لوحدة جموع الشعب المصرى وكسر حاجز الخوف لإنقاذ البلاد وعودة مكتسبات ثورة 25 يناير.

 

*نشطاء يتضامنون مع المعتقلين بسجون الانقلاب بـ#رمضان_خلف_القضبان

مضى 12 يوما من رمضان، ولكن مكانة المعتقلين في سجون الانقلاب لم تمضِ ولن تزول، فهم الرجال الذين وصفهم الرئيس محمد مرسي “لا يقبلون الضيم ولا ينزلون أبدا على رأي الفسدة”، صحيح كما يقول النشطاء “#رمضانهم_مش_معانا” ولكنهم “#عايشين_جوانا”، فأطلقوا هاشتاج “#رمضان_خلف_القضبان” تضامنا معهم بالدعاء لفك أسرهم والانتقام ممن ظلمهم.

فقالت (جياد الرهبة)‏: “#رمضان_خلف_القضبان.. لا كاميرا لديهم توثق انتهاكات إنسانيتهم.. ولا تصلهم مساعدات إنسانية ولا طبية.. محرمون من الأهل والحرية.. كونوا لهم عونا وصوتا”

وأضافت “مريم أحمد”:‏ “كبر الأطفال بعيدا عن عيون الآباء.. حرمت الأمهات من قرب أبنائهم.. حرمت الزوجات من أزواجهن.. اللهم عجل بفرجك وفك أسر كل الأحرار”.

وأشار الإعلامي “حسن خضري” إلى أنه “رمضان في المعتقل كان منحة ربانية نشعر فيها بالسكينة رغم الأذى، ونصبر ونحتمل في سبيل الله، محتسبين كل ذلك لله عزوجل”.

وقال “الخضري”: “سيزول الألم وسيخرج الأحرار إلى النور ثقة في الله، فاثبتوا واصمدوا وواصلوا المسير إلى الله؛ فحياتنا هي الجهاد”.

وأكدت “سعاد محمد عبدالرحمن” أن “السنوات تمر وهم محبوسون فى ظلمات السجون.. لن يضيع جهادكم”.

 

*اتفاق بين مصر والجزائر وتونس لتحديد المنظمات الإرهابية في ليبيا

اتفقت مصر والجزائر وتونس على إعداد قائمة بالمنظمات الإرهابية الموجودة في ليبيا، في إطار عملية تسمح باستهدافها عسكريا، دون الإخلال بأي حل سياسي في المستقبل بهذا البلد، وفق مصدر دبلوماسي.

وقال مصدر دبلوماسي جزائري لوكالة “الأناضول” طلب عدم الكشف عن هويته، إن وزراء خارجية الدول الثلاث المجتمعين مؤخرا في العاصمة الجزائرية، اتفقوا على تحديد قائمة بالمنظمات الإرهابية الموجودة في ليبيا، وتحديد المواقع التي تنشط فيها“.
وأضاف أن “الإجراء جاء بعد أن شددت السلطات المصرية على حقها في مكافحة الإرهاب وبشكل لا يتعارض مع أي حل سياسي للأزمة الليبية”، في إشارة إلى الضربات التي وجهتها القاهرة قبل أيام لمجموعات شرقي ليبيا.
وأوضح المصدر، أن “الاتفاق بين الدول الثلاث جاء تمهيدا لإبعاد تلك المنظمات وقياداتها (لم تذكرها بالاسم) عن أي حل مستقبلي للأزمة الليبية من جهة، ومن أجل الفصل بشكل واضح بين مكافحة الإرهاب وشبهة محاولة فرض أمر واقع جديد في ليبيا بالقوة، وتجاوز الاتفاقات السياسية السابقة“.
والإثنين الماضي، احتضنت العاصمة الجزائرية اجتماعا لوزراء الخارجية المصري سامح شكري والتونسي خميس الجيهناوي والجزائري عبد القادر مساهل؛ لبحث تطورات الأزمة الليبية، وخرج ببيان أكد أن “الحل السياسي هو الخيار الوحيد للأزمة“.
ولفت المصدر الدبلوماسي ذاته، إلى أن “الدول الثلاث اتفقت على خلق آلية تقنية أو أمنية من أجل تحديد قائمة بأسماء هذه المنظمات، على أن تكون هذه مجبرة على الاختيار بين إلقاء السلاح أو التعرض لضربات من الدول المتضررة من الإرهاب“.
ومنذ أن أطاحت ثورة شعبية بالعقيد معمر القذافي، عام 2011، تتقاتل في ليبيا كيانات مسلحة متعددة.

 

*شخصيات وقوى سياسية تدشن حملة لرفض بيع “تيران وصنافير

أعلن عدد من القوى والشخصيات السياسية المصرية تدشين حملة لرفض بيع قائد الانقلاب السيسي جزيرتي تيران وصنافير للسعودية، معتبرين ذلك جريمة في حق الوطن وتحديًا لإرادة الشعب المصري.

وأكد الموقعون على بيان الحملة تصديهم بكافة السبل السياسية السلمية والدستورية لمناقشة “مجلس النواب” لاتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع المملكة العربية السعودية، بكل ما تمثله هذه الاتفاقية من عدوان على الدستور والقانون، وإهدار لأحكام القضاء، وتغول غير مسبوق لإرادة السلطة وأجهزتها على كافة المؤسسات، مشيرين إلى أن الاتفاقية التي تفضي لأول مرة في تاريخ مصر للتنازل عن أراضى مصرية، تمثل تحديًا واضحًا لإرادة الشعب المصرى ووجدانه، وحقائق التاريخ والجغرافيا، وتضحيات ودماء الشهداء الذين دافعوا عن الأرض، وإهدارًا لحقوق الأجيال القادمة.

كما أكد الموقعون علي البيان رفضهم بشكل قاطع من حيث المبدأ لقيام “مجلس النواب” بمناقشة الاتفاقية الباطلة والمنعدمة، بأحكام القضاء النهائية والباتة، معتبرين الإصرار على تمرير الاتفاقية وتسليم الجزر، يمثل جريمة يتحمل مسئوليتها كل من يتورط فى المشاركة فى تمرير هذه الاتفاقية ومناقشتها، مطالبين أعضاء “مجلس النواببتحمل مسئوليتهم الوطنية، ومواجهة كافة الضغوط التى تمارس ضدهم، وإعلان رفضهم القاطع لمناقشة وتمرير هذه الاتفاقية بكافة الأشكال والسبل.

ودعا الموقعون على البيان الشعب المصرى لإعلان رفضه للاتفاقية ومحاولات تمريرها، عبر كافة سبل التعبير السلمى، بدءا من رفع أعلام مصر وشعار تيران وصنافير مصرية فى شرفات المنازل، ووصولاً للمشاركة في كل فعاليات رفض الاتفاقية حتى إسقاطها، ومنها المشاركة في حملة التوقيعات الشعبية التي أطلقتها حملة مصر مش للبيع، والتوجه بها إلى النواب فى دوائرهم لالزامهم بالتعبير عن إرادة الشعب برفض مناقشة الاتفاقية.

وحمل الموقعون على البيان: “برلمان العسكر” والسلطة التنفيذية المسئولية الكاملة عن الإصرار على استكمال خطوات هذه الجريمة فى حق الوطن والشعب المصرى، داعية كافة القوى والنقابات والهيئات والمنظمات وجماهير الشعب المصرى للقيام بكل ما تستطيعه للتصدي لمحاولات تمريرها.

وطالب الموقعون على البيان أيضًا بالإفراج الفوري عن الشباب الذين خاضوا معركة الدفاع عن الأرض، في مواجهة سلطة استبسلت للتخلي عنها في موقف غريب لم تعرفه الشعوب من قبل.

وأعلن الموقعون على البيان بدء اعتصام سلمي تبادلي في مقرات الأحزاب بكل محافظات مصر تحت عنوان “أسبوع تيران وصنافير مصرية”، على أن يشمل فعاليات احتجاجية وسياسية متعددة، مشيرين الي أنهم فى حالة انعقاد وتشاور مستمر لمتابعة تطورات الموقف، وأنهم سيعلنون تباعا عن التحركات التصعيدية فى مواجهة الاصرار على تمرير الاتفاقية الباطلة

والموقعون على البيان هم: (حزب الدستور، حزب التحالف الشعبى الاشتراكي، حزب تيار الكرامة، حزب مصر القوية، حزب العيش والحرية (تحت التأسيس)، الاشتراكيون الثوريون، حركة شباب 6 أبريل، حركة 6 أبريل “الجبهة الديمقراطية”، الحملة الشعبية للدفاع عن الأرض “مصر مش للبيع”، اللجنة الشعبية للدفاع عن سيناء، مجموعة الموقف المصري).

 

اتحاد الجرابيع يتحدي السيسي ويسعى لإسقاطه.. الخميس 8 يونيو..الانقلاب لا يستطيع قطع علاقته بقطر بشكل كامل

مرتاح الاستقرار

"اتحاد الجرابيع" يتحدي السيسي ويسعى لإسقاطه

“اتحاد الجرابيع” يتحدي السيسي ويسعى لإسقاطه

اتحاد الجرابيع يتحدي السيسي ويسعى لإسقاطه.. الخميس 8 يونيو..الانقلاب لا يستطيع قطع علاقته بقطر بشكل كامل

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

* اعتقال 4 من الزقازيق بينهم موظف ونجلاه

اعتقلت مليشيات الانقلاب بالشرقية 4 مواطنين من قرية “هرية رزنة”، بعد حملة مداهمات على بيوت المواطنين قبيل الإفطار، اليوم، واقتادتهم لجهة غير معلومة، دون سند من القانون بشكل تعسفي.
وقال شهود عيان، إن الحملة كعادتها داهمت المنازل وروعت الأطفال والنساء، قبل أن تعتقل كلا من “محمد صابر عبدالعظيم” الطالب بكلية الحقوق، و”سيد عبدالعال” الموظف بهيئة البريد، وولديه “عبدالله “و”أحمد”، فى مشهد أثار غضب وسخط المواطنين؛ لما عرف عن المعتقلين من السمعة الطيبة والتفانى فى خدمة أبناء المجتمع.
من جانبها، استنكرت “رابطة أسر المعتقلين بالشرقية” الجريمة، التى تؤكد استمرار سياسات وجرائم الاعتقال التعسفى للمواطنين، على خلفية التعبير عن رفض الفقر والظلم المتصاعد منذ الانقلاب العسكرى الدموى الغاشم.
وحذرت الرابطة من الآثار السيئة مع استمرار نهج سلطات الانقلاب فى ارتكاب جرائم الاعتقال والإخفاء القسرى، وناشدت منظمات حقوق الإنسان وكل من يهمه الأمر سرعة التحرك على جميع الأصعدة لوقف هذه الجرائم، ورفع الظلم عن جميع المعتقلين والإفراج عنهم.

 

* داخلية الإنقلاب تخفي مريضا بفيروس سي بالعاشر من رمضان

تواصل داخلية الإنقلاب اختطاف الشيخ / أحمد علي و ذلك بعد إعتقاله من منزله بالعاشر من رمضان منذ يومين.
يذكر أنه مريض بفيروس سي ولم يأخذ جرعات العلاج المقررة له منذ إختطافه.
هذا والشيخ أحمد علي هو والد الشهيد علي أحمد علي والذي استشهد في فض رابعة وتحمل أسرة المعتقل داخلية الإنقلاب المسئولية الكاملة عن سلامته.

 

* اتحاد الجرابيع” يتحدي السيسي ويسعى لإسقاطه

فوجئ ركاب مترو الأنفاق، اليوم الخميس، بعدد كبير من الملصقات داخل العربات ممهورة بتوقيع “اتحاد الجرابيع” تكشف الفشل الاقتصادى والأمنى والسياسى فى عهد الانقلاب العسكرى وحكم السفيه عبد الفتاح السيسى.

وتدوال المغردون والنشطاء، صورا لهذه الملصقات التي أعدت باللون الأصفر كل واحدة بها جملة مختصرة، تفضح العسكر وفشلهم الذريع مثل، “لسه معاك فكة؟ مرتاح في الاستقرار؟ مطمن على عيالك؟ شبعان؟

وأصدر الاتحاد بيانه الأول، عبر منشور بموقع فيس بوك، الخميس، مؤكدا مواصلة سعيه ضد الظلم والطغيان ومواجهة الانقلاب العسكرى الغاشم، وإنهم ليس لهم انتماء حزبى أو سياسى بالأساس.

وجاء فيها، بِسْم الشعب، في ظل هذه الحقبة من عُمر الوطن التي اتسمت بالفساد والسرقه والقتل والبطش الجور والإجحاف واكل الحقوق والوصول لافساد النفوس عن طريق تغذيه العقول بالافكار الفاسده من القيادة

وتابعت: القيادة التي اعتمدت في حربها ضد ثوره وما تلاها من موجات من رويت دماء الشعب العظيم في سبيل الحرية اعتمدت هذه القيادة غير الرشيدة والفلسفة إلى تجويع الشعب المصري وسرقة مقدرات الوطن وإلزام الوطن بالتبعية عن طريق إغراقه بالديون من حدب وصوب ومحاربة الشعب العظيم اقتصاديا فجعله عبداً للمال ولَم تكتفي هذه القياده بهذه الأفعال بل تجرأت وقامت بالتخلي عن جزء من الارض التي حارب من اجلها الشعب بكل غال ونفيس من اجل كل هذا وذاك.
وأضاف البيان: لإيماننا بثورتنا ضد الظلم والطغيان في الخامس والعشرين من يناير قررنا نحن كشباب لا تنتمي لاي من الاحزاب او الحركات وبدون اي ميول سلطويه او سياسيه ان نعود الي الشارع الي اهلنا من الجماهير نسير بينهم وتخطو بخطوهم ونبدأ مرحله جديده من بث دماء الثوره ضد اخر معاقل الظلم والطغيان واعلاء رايه الدوله المدنيه التي تقوم علي المساواه بين كل طبقات الشعب.عدنا إليكم ندعوكم توحدوا ضد الظلم والطغيان مره واحده حفاظا علي تراب الوطن ورفعته.

وتصاعدت الأزمة الاقتصادية خلال الأعوام الأربعة الماضية، وبلغ الوضع الاقتصادي للمصريين إلى مرحلة تحت الصفر بسبب السياسات الاقتصادية والأمنية والسياسية الفاشلة لمرتزقة العكسر وقائدهم عبد الفتاح السيسي.

وأظهر تقدير لمعهد أبحاث أمريكي مؤخرا عن أحوال الاقتصاد المصري أن الركود سوف يستمر في عهد قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي، مشددا على أن اقتصاد مصر في عهد السيسي “لا يدعو إلى الفخر“.

 

*لهذه الأسباب لا تستطيع مصر قطع علاقتها بقطر بشكل كامل

في الوقت الذي سارع فيه النظام المصري الإعلان عن قطع العلاقات مع قطر، بعد قرارات السعودية والإمارات والبحرين بقطعها، كشفت تصريحات مسؤولي نظام السيسي عدم قدرة مصر على قطع العلاقات، وأن أقصى ما يمكن أن تقدمه مصر يكون على المستوى الدبلوماسي فقط.

العديد من الأسباب جعلت من مصر دولة غير قادرة على قطع العلاقات مع قطر  هذه أبرزها:

الاستثمارات القطرية

حرص النظام المصري على إرسال رسالة طمأنة للمستثمرين القطريين بعدم المساس باستثماراتهم في مصر، وحرص على بقاء الاستثمارات القطرية، على عكس باقي دول الخليج، حيث تمثل هذه الاستثمارات دعم قوي للاقتصاد.

 وقالت وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي إن الاستثمارات القطرية في مصر محمية وفقاً للقانون، بحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط.

وأضافت سحر نصر أن الدولة المصرية تحترم تعاقداتها وتوفر المناخ الآمن لاستثمارات الأفراد والمؤسسات على أرضها.

يأتي ذلك بعد أن قررت مصر، يوم الاثنين الماضي، قطع العلاقات الدبلوماسية مع دولة قطر.

وكشفت بيانات الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، أن قطر تحتل المرتبة الـ 9 من حيث الدول المستثمرة في مصر بعدد شركات 210 شركات.

وأوضحت البيانات أن إجمالي استثمارات الشركات القطرية 1.105 مليار دولار، وذلك عن الفترة من 1970 حتى أوائل 2017.

وبحسب البيانات التي حصل “مباشر” عليها، تتركز الاستثمارات القطرية في مصر بعدة قطاعات اقتصادية تتصدرها الاستثمارات في قطاع الخدمات التي تستحوذ على نحو 80% من إجمالي استثماراتهم في البلاد تليها الصناعة، وتحتل الاستثمارات الزراعية المرتبة الأخيرة

العمالة المصرية

يعتبر ملف العمالة المصرية ملف خطير وحساس بالنسبة للنظام المصري، ففي الوقت الذي حرصت فيه دول الخليج على مطالبة مواطنيها بمغادرة قطر فورا، كان رد الفعل المصري الحريص على بقاء العمالة المصرية في قطر.

وتمثل العمالة المصرية في قطر والتي تقدر بحوالي 300 ألف مصري، مصدر مهم للدخل المصري، حيث أن أموالهم التي تأتي من قطر تمثل مصدر هام للعملة الأجنبية لمصر، في ظل ما تعانيه من نقص في العملات الأجنبية، كما أن عودتهم تعني انهم سينضمون لطابور العاطلين.

وأكدت دولة قطر، أنها لم تتخذ أي قرار ضد أبناء الجالية المصرية المقيمين على أراضيها، بعد قرار مصر قطع العلاقات الدبلوماسية معها.

وتلقى وزير القوى العاملة محمد سعفان، تقريرًا عاجلًا بذلك من المستشار العمالي التابع للوزارة بالسفارة المصرية بالدوحة هشام كامل، مشيرًا إلى أنه لم يتم اتخاذ أي إجراءات بشأن المصريين المقيمين بقطر، ولم يتم إبلاغهم بإنهاء تعاقد أي منهم حتى الآن، مؤكدًا أن الوضع لم يتغير بسبب قطع العلاقات، وأن الخارجية القطرية أكدت عدم اتخاذها أي قرارات ضد الجالية المصرية

وأضاف، أن هذا على المستوى الرسمي، أما على المستوى الشعبي لم يرد أي معلومات عن تغيير في واقع العمالة الموجودة حتى الآن.

وأشار المستشار العمالي في تقريره، إلى توقف رحلات مصر للطيران، والقطرية إلى القاهرة، منوهًا بأن هناك طيران ترانزيت فقط لنقل المصريين سواء عن طريق الكويت أو سلطنة عمان.

وكشف أن المواطنين الذين حجزوا قبل الأزمة، لقضاء إجازة الصيف في مصر، على شركات الطيران تم تعديل التذاكر إلى ترانزيت مما يتطلب تغيير التذاكر بتكلفة أكبر، موضحا أن التذكرة التي كانت بمبلغ 820 ريالا قطريا، دفع المواطن 1280 ريالا إضافية للنزول إلى لبنان ترانزيت 12 ساعة.  

القطريين في مصر

أكد النظام المصري انه لا مساس للمواطنين القطريين في مصر، فقد جاء الموقف المصري حريص على بقاء القطريين لعدة أسباب.

وأول أسباب حرص مصر على بقاء القطريين انهم يمثلون مصدر للدخل بما يصرفونه داخل البلد، كما أن مصر حريصة على بقاء القطريين في الوقت الذي يعيش فيه 300 الف مصري في قطر.

وقال الدكتور حسام الملاحي مساعد أول الوزير للعلاقات الثقافية والبعثات وشئون الجامعات بوزارة التعليم العالي، إن قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر شيء والطلاب القطريين الدارسين في مصر شيئًا آخر.

وأضاف الملاحي، في تصريحات صحفية، أنه يوجد 1738 طالبًا وطالبة قطريين يدرسون في كليات حكومية تابعة للمجلس الأعلى للجامعات، بخلاف الطلاب القطريين الدارسين في كليات الشرطة والحربية والأزهر والجامعات الخاصة، موضحا أن رئيس مجلس الوزراء أصدر قرارا بعدم المساس بالطلاب القطريين في مصر.

وأكد الملاحي أن الطلاب القطريين في مصر يمارسون حياتهم وامتحاناتهم، ونفس الأمر للطلاب المصريين في قطر، ولا توجد أي ضغوط على طلاب قطر في مصر أو طلاب مصر في قطر، قائلا: “الطلاب القطريين دول ولادنا وفي ضيافتنا، ومصر شايلة ناس كتير مش قطر بس“.

 

*لبحث الأزمة الخليجية مع السيسي.. ملك البحرين يصل إلى القاهرة قادماً من جدة

وصل عاهل البحرين الملك حمد بن عيسى آل خليفة، إلى القاهرة، مساء الخميس 8 يونيو/حزيران، لبحث مستجدات الأوضاع الراهنة مع عبدالفتاح السيسي، وفق مصدر ملاحي.
وقال المصدر ذاته إن السيسي كان في استقبال العاهل البحريني في مطار القاهرة الدولي، الذي قدم من مدينة جدة (غربي السعودية)؛ التي وصلها، أمس الأربعاء، حيث أجرى مباحثات مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز.
ومن المقرر أن يجري العاهل البحريني، خلال زيارته (غير محددة المدة)، مباحثات مع السيسي، تتناول العلاقات المشتركة بين البلدين، إضافة إلى آخر المستجدات على الساحات العربية والإقليمية والدولية، وفق ما نقلت وكالة الأنباء البحرينية الرسمية (بنا) عن الديوان الملكي.

وحسب “بنا”، ستكون “التطورات الأخيرة التي استدعت قطع العديد من الدول علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، على جدول المباحثات“.
وأمس، عقد العاهل البحريني محادثات مع نظيره السعودي تناولت الأزمة الخليجية الراهنة، والتطورات الإقليمية والدولية.
وأعلنت 8 دول قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وهي السعودية ومصر والإمارات والبحرين واليمن وموريتانيا وجزر القمر والمالديف، واتهمتها بـ”دعم الإرهاب”، في أسوأ صدع تشهده المنطقة منذ سنوات، بينما لم تقطع الكويت وسلطنة عُمان علاقاتهما مع الدوحة.
فيما أعلنت الأردن وجيبوتي خفض تمثيلها الدبلوماسي مع الدوحة، وقررت السنغال وتشاد استدعاء سفيرها لدى قطر لـ”التشاور“.
من جانبها، نفت قطر الاتهامات التي وجهتها لها دول خليجية بـ”دعم الارهاب، وقالت إنها تواجه حملة افتراءات وأكاذيب وصلت حد الفبركة الكاملة بهدف فرض الوصاية عليها، والضغط عليها لتتنازل عن قرارها الوطني.

 

*المفوضين” تحجز 11 دعوى لبطلان التنازل عن “تيران وصنافير

حجزت هيئة مفوضي الدولة بمحكمة القضاء الإداري، 11 دعوى قضائية تطالب بوقف وإلغاء قرار حكومة الانقلاب بإحالة اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية، والتي بمقتضاها تنازل قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي عن جزيرتي تيران وصنافير للسعودية مقابل وديعة بملياري دولار، لكتابة التقرير بالرأي القانوني فيها.

وأجمعت الدعاوى على أن قرار مجلس الوزراء المطعون فيه، صدر بالمخالفة للدستور والقانون والحكم النهائي الصادر من المحكمة الإدارية العليا، بشأن مصرية جزيرتي تيران وصنافير.

وأكدت الدعاوى أن الدستور منع السلطة التنفيذية من التوقيع على معاهدات يترتب عليها التنازل عن جزء من إقليم الدولة؛ حتى لا تقدم على هذا العمل تحت ضغوط سياسية، ذلك أن إقليم الدولة ليس ملكًا لها، وإنما تلتزم فقط بحمايته وعدم التفريط فيه، كما منع البرلمان من الموافقة على أي اتفاقية من هذا النوع؛ لأن أعضاء البرلمان ينوبون عن الشعب، والشعب ممنوع بدوره من التنازل عن أرضه، وليس للنائب سلطة تزيد على سلطة الأصيل، ولم يجعل الدستور للشعب ممثلاً في هيئة الناخبين سلطة الموافقة على التخلي عن أي جزء من إقليم الدولة في استفتاء عام؛ لأن الدستور أوصد جميع الأبواب التي يمكن أن تؤدي إلى التنازل عن جزء من إقليم الدولة، وكل عمل حظره الدستور لا يجوز لسلطة أو لأحد أن يجيزه.

وأصدرت المحكمة قرار الحجز برئاسة المستشار محمد الدمرداش، نائب رئيس مجلس الدولة.

 

*لو كنت ناسي أفكرك.. أسعار السلع بعهد الرئيس مرسي

تدوال نشطاء عبر فضاء التواصل الاجتماعى، الخميس، إنفوجراف بقائمة أسعار السلع بعهد الرئيس محمد مرسى، والتي كان يرأس الحكومة خلالها الدكتور هشام قنديل، ووزارة التموين كانت للنشيط باسم عودة.

وجاءت الأسعار كما يلي”

الأرز بـ3 جنيهات، والشاى بـ1.5 والزيت بـ5 جنيه، والبنزين 90 قرشا والداوجن (بانيه) بـ40 جنيها، فضلا عن متوسط فاتورة المياه التى كانت 15 جنيها ومتوسط فاتورة الكهرباء التى كانت تبلغ 35 جنيها، والغاز بـ15 جنيه، فى حين كان يبلغ 6 جنيهات فقط.

وفي المقابل تدوال النشطاء أسعار السلع اليوم الخميس، مؤكدين الفرق الواضح فى الأسعار خاصة سعر الدولار الذى تجاوز الـ18 جنيها.

وجاءت القائمة كما يلى:

الكندوز: 140 إلى 160 جنيها والبتلو: 140 إلى 190 والجاموسي من 90 إلى 120 جنيها والمستورد البرازيلي من 70 إلى 85 جنيها والمستورد السوداني من 80 إلى 90 جنيها.

فى حين جاءت أسعار الدواجن.. الفراخ البيضاء من 26 إلى 32 جنيها، وأسعار الأسماك البلطي من 14.5 إلى 16.5، والبوري من 40 إلى 45.

فى حين ارتفعت أسعار الأرز للطن فى السوق المحلية حوالي 3100 جنيه للطن الواحد، وسعر الزيت التمويني وبلغ سعره عند بعض التجار للعبوة 800 جرام لأكثر من 11 جنيهًا والسكر إلى 10 جنيهات.

 

 *نفسك تعرف الحكومة والسيسي بيشتغلوا إيه؟

هو أنا المفروض كمواطن مصري.. أوصل ميه للبيوت.. وأعالج مرضى السرطان.. وأملا تلاجة بنك الطعام.. وكمان أتبرع بهدومي لرسالة!!!! أمال الحكومة والسيسي بيشتعلوا إيه؟”، في إعلانات التسوُّل والتبرع التي تملأ شاشات التلفزيون في رمضان، يحرص العسكر الذين  يديرون عجلة الميديا دائمًا على إلقاء المسئولية على المواطن وتبرئة حكومة الانقلاب من أي فشل أو تقصير أو احتقار للشعب، فضلا عن تبرئة قائد الانقلاب عن كوارث قرارته ومتابعة حياة المواطنين.
فعلى سبيل المثال أثار إعلان “توصيل مياه نقية للمواطنين” قامت به الفنانة دلال عبدالعزيز” موجة انتقاد وسخرية على مواقع التواصل، حيث إن مصر بلد النيل لا تزال تتسول على مواطنيها في عام 2017 لإيصال مياه نظيفة إليهم.
الانقلاب للشعب: معلش ربنا يكون في عونك!
وظهرت في مقدمة الإعلان الذي يرعاه بيت الزكاة والصدقات الفنانة “دلال عبدالعزيز” مع ربة أسرة في إحدى قرى الصعيد وتتحدّث معها عن معاناتها مع مياه الشرب، وسألتها: “وريني كده المية اللي بتشربوها؟”، وعندما رأتْ أن المياه ملوثة وغير صالحة للشرب كان جوابها: “معلش ربنا يكون في عونك“.. فقط!
منطق الاعتراض لدى كثيرين هو أن الفنانة أو الإعلان ومخرجه والقائمين عليه لم يتحدثوا عن المسئولين الذين لم يُكلّفوا أنفسهم توصيل المياه النظيفة لتلك السيدة، والتي ظهرت على مواقع التواصل الاجتماعي لاحقًا وأكّدتْ أنها لم تحصل على شيء مقابل هذا الإعلان وأن القائمين على الإعلان لم يقُوموا بتوصيل المياه لها.
ولذا فإن الإعلان يحمل رسالة هامة، مفادها أن المواطنين هم المسئولون عن حل مشاكلهم بعيداً عن إلقاء اللوم على حكومة الانقلاب، وكشف البعض عن أن تكلفة الإعلان نحو 600 ألف جنيه، ما يعني أن تكلفة الإعلان تكفي لتوصيل مياه نظيفة لـ300 أسرة إذا كان مقدار التوصيلة الواحدة 2000 جنيه حسب الإعلان.
وظيفتهم جمع الرز!
وبالعودة إلى ذاكرة عام 2015 وخارجَ لغة الديبلوماسيَّة المُنمَّقة التي ألف العسكر التخاطب بها، رسميًّا، معَ دول خليجيَّة باركتْ الانقلاب على الرئيس المنتخب، محمد مرسي، كشفَ تسريبٌ صوتِي، يضمُّ حوارًا بين السفيه عبدالفتَّاح السيسي، أيَّام كان وزيرًا للدفاع، وبين مدير مكتبه وقتئذٍ عباس كامل، نظرتهُ إلى الدول الخليجيَّة صاحبة حق امتياز وتوريد “الرز
التسجيل الذي بثَّته قناة “مكملِين” الفضائيَّة المعارضة، ويشملُ محادثة ضمَّتْ أيضًا عضو المجلس العسكري، محمود حجازِي، يتحدث فيه السيسي، قبل استيلائه على الرئاسة، عن حجم ضخامة الأموال الخليجيَّة، والأموال التي ستطلبُ منها.
وكشف التسريب عن سبل التعامل مع بلدان الخليج المشاركة في الانقلاب، فيما يتعلق بالتسول المالي، على نحو ما حصل في حرب الخليج، ليقترح حجازِي أنْ يكون ذلك التعاون مبنيًّا على منطق البيزنس “خذْ وهاتْ“.
السيسي تحدث في التسجيل عن المبالغ الماليَّة المطلوبة من كلٍّ دولة داعمة للانقلاب على حدة، والطرق الممكنة لتحويلها إلى حسابات عصابة المجلس العسكري، زيادةً على الإقبال على طلب عشرة مليارات دُولار من كلٍّ من السعودية والإمارات والكويت.
العين على قطر!
ومن المفاجآت، ما لفت إليه مدير مكتب السيسي، إلى أنَّ بنك قطر المركزِي وحده يتوفر على احتياطِي بتسعمائة مليار دولار، حيث قال اللواء كامل في التسجيل إن الخليجيين يلعبون بأموالهم بينما “احنا ورانا شعب جعان ومتنيل، وكان لازم في كل الأوقات هات وخد”، مردفًا أنه “كان على مصر أن تقايض الأنظمة الخليجية في سنة 1990″، في إشارة إلى أن الجنرالات كان يجب أن يقبض ثمن مساهمته في حرب الكويت.
أما عن دولة الكويت فيردف المتحدث، “تلك أنصاف دول” قائلا لكلٍّ من السيسي، وحجازي، أن الكويتيين تحججوا بالرقابة البرلمانية والحكومة في عدم تلبية طلبات المعونات التي طلبها منهم السيسي.
وفي مقطع آخر جرى تسريبه قال السفيه: “الفلوس عندهم زي الرز”، طالبًا تحويل 30 مليار دولار من أموال المساعدات الخليجية؛ 10 مليارات دولار من السعودية، و10 من الإمارات، و10 من الكويت، إلى حساب جنرالات الجيش وليس لحساب الدولة المصرية، فيما استطرد حجازي عن دول الخليج: “القيادات بتاعتهم ميزانيتهم أكبر من ميزانية البلد، وكل أمير معاه مئات المليارات“!

 

 * التعدي على الأراضي يكشف حجم الفساد في مصر

كشفت حملة نظام قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي على ما يسمى بالتعديات على أراضي الدولة عن حجم الفساد المتغلغل منذ عقود في أروقة الحكومات المتتالية، والإدارات المحلية بالمحافظات.
وأعلنت حكومة الانقلاب، الأربعاء، عن رصد 289 ألف حالة تعدي على الأراضي بإجمالي 1.9 مليون فدان زراعي، و169 مليون متر مربع مباني، بينهم 770 ألف فدان مزروعة ومنتجة، و65 مليون متر مربع مباني مأهولة بالسكان.

تأييد حكم الإعدام والسجن على 17 معتقلا بهزلية مقتل الحارس.. الاربعاء 7يونيو..مرسي يؤكد تعرضه لإغماء وغيبوبة سكر وممتنع عن تناول الطعام

تأييد حكم الإعدام والسجن على 17 معتقلا بهزلية مقتل الحارس

تأييد حكم الإعدام والسجن على 17 معتقلا بهزلية مقتل الحارس

تأييد حكم الإعدام والسجن على 17 معتقلا بهزلية مقتل الحارس.. الاربعاء 7يونيو..مرسي يؤكد تعرضه لإغماء وغيبوبة سكر وممتنع عن تناول الطعام

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*تعرف على شباب المنصورة الـ 6 الذين أيدت سلطات الانقلاب إعدامهم اليوم

مصر بتقتل زهرة شبابها” عبارة صادقة تستشعرها عندما تتعرف على شباب المنصورة الستة الذين أيدت محكمة النقض الانقلابية حكم إعدامهم اليوم في قضية “قتل الحارس”.

فهم شباب في زهرة عمرهم بعضهم خريج والآخر يدرس في أعلى وأرقى الجامعات المصرية، معروف عنهم الاجتهاد ودماثة الخلق، يستحقون أن يكونوا واجهة لمصر وليس قتلة محكوم عليهم بالإعدام في سجونها.

فمن هم هؤلاء الشباب، وكيف تم اتهامهم في القضية؟!

“أحمد الوليد الشال”، طبيب امتياز بطب المنصورة بتقدير إمتياز

اُختطف أحمد من أحد شوارع مدينة المنصورة في الـ ٦ من مارس لـ عام ٢٠١٤،.ثم تعرض للاخفاء القسري ٥ أيام لقي فيها أشد أنواع العذاب من بينها الصعق بالكهرباء والحرق بالسجائر وهتك العرض، للاعتراف بـ التهم الموجهة إليه، بقتل الحارس.ثم ظهر في مقطع فيديو مصور على الصفحة الرسمية لوزارة داخلية الانقلاب بملابس ممزقة وجروح ظاهرة، معترفا بالمشاركة في قتل الحارس بعد أن ذاق جميع صنوف العذاب بمقر الامن الوطني.

“عبدالرحمن عطية”، الأول على دفعته بكلية طب الأزهر لمدة 3 سنوات

اعتقل “عبدالرحمن” في 8 مارس 2014 ليستمر إخفائه لأكثر من أسبوعين بمقر أمن الدولة تعرض خلالها للتعذيب والسحل والتعليق والصعق بالكهرباء والتهديد حتى ظهر في فيديو الاعترافات.و بحسب والدته، فإن نجلها كان مُشيعًا لجنازة ابن عمه يوم مقتل رقيب الشرطة، مع وجود شهود عيان سُجّلت شهادتهم أكدوا ذلك أيضًا، إلا أن المحكمة رفضت الأخذ بتلك الشهادات، وأيّدت حكم الإعدام عليه.
إبراهيم عزب”، 26 عاماً، خريج كلية صيدله المنصورة، والمُعتقل منذ أن كان طالباً بالفرقة الرابعة

اعتقل في 5 مارس 2015 وتم اخفاؤه قسرياً لأسابيع، تعرض لـ التعذيب الشديد الذى أدى الى كسر أسنانه، وأحد ضلوع صدره، وتمزق وكسر في الساقين، ظهر بعدها في فيديو نشرته داخلية الانقلاب على صفحتها وعبر وسائل الإعلام وقد اعترف كرها بقتل الحارس ليُحكم عليه بالاعدام، وقبل صدور حكم الإعدام النهائي بحقه، نُقل إبراهيم إلى زنزانة الإعدام في سجن العقرب !

“خالد عسكر” خرّيج كلية العلوم جامعة المنصورة وطالب دراسات عُليا

تمّ اعتقاله بتاريخ 6 مارس 2014، ثم إخفاؤه لمدّة تقارب الأسبوع ليظهر بعدها في أحد الفيديوهات وآثار التعذيب تتجلى عليه يعترف بجريمة لم يقم بها، وأحيل خالد لاحقًا لمحكمة الجنايات، وهُناك سرد على القاضي ما حدث له من تعذيب؛ كي يعترف بالتهم المنسوبة إليه، وخلع أمام القاضي قميصه ليريه آثار التعذيب، لكن دون فائدة.

“باسم محسن الخريبي

يبلغ من العمر27 عام، يعمل مهندس لدى شركة “ERIS” ،التابعة لهيئة السكك الحديد، أعتقل في الرابع من مارس 2014 من أحد شوارع المنصورة ،استطاع فورًا الاتصال بأهله ليخبرهم أنه قد اُلقي القبض عليه، لكنه بعد ذلك اختفى تمامًا لمدة 3 شهور متواصلة ظل محتجزا فيها بسجن العازولي، تعرض فيه لأبشع أنواع التعذيب حتى ترددت شائعات عن وفاته حينذاك..تلى ذلك تدهور حالته الصحية جرّاء التعذيب الشديد الذي تعرّض له لدرجة أن والدته لم تستطع التعرف عليه للوهلة الأولي بسبب آثار التعذيب ، وتأكدت إنه ابنها من صوته فقط، ليُضاف اسمه في قضية “قتل الحارس“.
محمود وهبه”، طالب بكلية الهندسة قسم ميكانيكا جامعة المنصورة، تمّ اعتقاله بتاريخ 6 مارس 2014، وإخفاؤه لمدّة تقارب الأسبوع، في خلال فترة اخفائه تعرّض للتعذيب الشّديد في نيابة أمن الدولة حتى ظهرفي فيديو نشرته وزارة الداخلية يظهر عليه أثار لتعذيب شديد لإجباره على الاعتراف بقتل الحارس.

 

*تأييد حكم الإعدام والسجن على 17 معتقلا بهزلية مقتل الحارس

قضت محكمة النقض، اليوم الأربعاء، برئاسة المستشار مجدي أبو العلا، بتأييد أحكام الإعدام والمؤبد على 17 معتقلا من رافضي الانقلاب العسكري، على أحكام الإعدام والسجن الصادرة ضدهم، على خلفية اتهامهم بقتل رقيب شرطة من القوة المكلفة بتأمين منزل المستشار حسين قنديل، عضو اليمين في هيئة محاكمة الرئيس محمد مرسي، بقضية أحداث الاتحادية، التي حكم عليه فيها بالسجن لمدة 20 سنة ومعتقلين آخرين.
وجاء نص حكم المحكمة، أولا بعدم جواز عرض النيابة العامة بالقضية بالنسبة للمحكوم عليه غيابيا محمد جمال محمد عطية إسماعيل، كونه هاربا.
وثانيا بقبول عرض النيابة العامة للقضية فيما خلا ما تقدم وقبول طعن الطاعنين خالد رفعت جاد عسكر وإبراهيم يحيى عبد الفتاح عزب وأحمد الوليد السيد الشاب وعبد الرحمن محمد عبده عطية وباسم محسن خريبي ومحمود ممدوح وهبة شكلا وفي الموضوع برفض الطعن، وإقرار الحكم الصادر بإعدامهم، ليكون حكما نهائيا باتا.
وثالثا بقبول الطعن المقدم من الطاعنين إسلام على مكاوي وعبد الله محسن عبد الحميد ومحمد محسن عبد الحميد العمري ومحمد محمد حافظ شهبوب ومعتز محمد عبد النعيم وعبد الحميد مجدي ورمضان إدريس شكلا وفي الموضوع برفضه، وتأييد أحكام السجن.
ورابعا بقبول طعن الطاعنين أحمد حسين دبور ومحمد علي العدوي شكلا وتصحيح الحكم المطعون فيه باستبدال عقوبة الإعدام المقضي بها بالسجن المؤبد ورفض الطعن فيما عدا ذلك.
وخامسا بقبول طعن أيمن قمسان ومحمد عرفات وبلال شتلة شكلا وتصحيح الحكم المطعون فيه باستبدال عقوبة السجن المؤبد بالسجن 3 سنوات ورفض طعنه فيما عدا ذلك.
وسادسا بقبول طعن الطاعنين محمد فوزي كشك ومصطفى جلال محروس وعلي عاشور وأحمد محسن عبد الحميد شكلا وفي الموضوع نقض الحكم المطعون فيه والبراءة مما أسند إليهم.
وكانت محكمة جنايات المنصورة قضت في 7 سبتمبر 2015، بالإعدام شنقا على 9 معتقلين والمؤبد على 12 آخرين والحبس 10 سنوات لآخر، بتهمة قتل رقيب شرطة يدعى عبدالله متولي، حارس منزل المستشار حسين قنديل.

 

*حملة همجية لأمن الانقلاب تعتقل معلمًا بالشرقية

واصلت ميليشيات الانقلاب العسكري بالشرقية حملات الاعتقال التعسفي للمواطنين دون سند من القانون على خلفية التعبير عن رفض الفقر والظلم المتصاعد ضد الانقلاب الدموي الغاشم.
وشنت ميليشيات الانقلاب حملة قبيل مغرب أمس على قرية المهدية بمركز ومدينة ههيا، وروّعت الأطفال والنساء، واعتقلت محمد محمد عطية صقر، كبير معلمين (56 سنة) واقتادته إلى مكان مجهول.
يذكر أن ولديه مصطفى، فني أشعة، ويحيى، طب أسنان، رهنا الاعتقال أيضًا لتبقى الأسرة كلها قيد الاعتقال.
بدورها، استنكرت رابطة أسر المعتقلين بالشرقية الجريمة، وناشدت منظمات حقوق الإنسان توثيقها، واتخاذ الإجراءات التي من شأنها المساهمة في رفع الظلم الواقع عليهم، وسرعة الإفراج عن ذويهم.

 

*نجل الرئيس مرسي يؤكد تعرضه لإغماء وغيبوبة سكر.. وممتنع عن تناول الطعام

عبد الله محمد مرسى – عبر موقع “فيس بوك

اليوم وأثناء حضوري جلسة المحاكمة الباطلة لوالدي الرئيس محمد مرسي لم يظهر بصحة جيدة و طلب التحدث لهيئة المحكمة ، ورفضت المحكمة السماح للرئيس مرسي بالحديث ، فاشتكي إلي باقي المودعين في القفص المجاور له بإنه ” قد تعرض ومنذ تاريخ زيارة الأهل يوم الأحد ٤ يونيو ٢٠١٧ إلي حالتين إغماء وغيبوبة سكر كاملة ” دون أدني رعاية طبية تليق بحالته الصحية وقال ” أنه ممتنع عن تناول الطعام في ما عدا المعلبات منها وأنه ممتنع وليس مضرباً ” وطلب من هيئة الدفاع عنه التقدم ببلاغ إلي النائب العام لإتخاذ الاجراء اللازم وطلب نقله إلي مركز طبي خاص علي نفقته الشخصية لإجراء الفحوصات والتحاليل اللازمة لمتابعة حالته الصحية

 

 

*11 معتقلاً مضربً عن الطعام يواجهون الموت بليمان المنيا

تستغيث رابطة أسر المعتقلين بليمان المنيا الجديد لإنقاذ ذويهم المضربين عن الطعام منذ أول رمضان وحتى الآن.
وقالت الرابطة في بيان لها إن عنبر 2 بليمان المنيا يوجد به 11 مضربًا عن الطعام منذ أول رمضان؛ نتيجة الانتهاكات التي يتعرضون لها، كما قامت إدارة السجن بمنع التريض نهائيًا عن المعتقلين للضغط عليهم لفك الإضراب، وسط صمت وتعتيم إعلامي كامل.
واضافت الرابطة أن إدارة السجن تتعمد قطع المياه باستمرار عن المعتقلين إمعانًا في ذلهم، كما تتعنت مع الأهالي في التفتيش، بل ويصل الأمر للتحرش بهم.
وفي رسالة سابقة قالت الرابطة إنه من بين المعتقلين السياسيين حوالي 15 حالة تحتاج إلى عمليات جراحية عاجلة ويوجد حالات مرضى سرطان وقلب وجلطة، وهناك من يتحرك على كرسي متحرك، ومنهم من تم استئصال إحدى كليتيه والأخرى لا تعمل بكامل طاقتها، ومنهم من يركب شرائح في أماكن مختلفة من الجسم ويحتاجون لرعاية صحية خاصة.

 

* بالاسماء.. ظهور 25 من المختفين قسريًا في “سلخانات الانقلاب

كشفت اليوم الأربعاء، مؤسسة عدالة لحقوق الانسان عن ظهور 25 من المختفين قسريًا لفترات متفاوتة داخل سلخانات الانقلاب، فيما لايزال المئات الآخرين من مختلف المحافظات قيد الاخفاء القسري دون معرفة ذويهم مكان احتجازهم أو عرضهم على جهات التحقيق.

والمختفون الذين ظهروا مؤخرًا هم :-(عماد حمدي عبد العال، محمد سيد محمد علي عواد، محمد إبراهيم مصطفى كامل، حسام مصطفى عطيه، أيمن مصطفى إبراهيم الدسوقي، عمار مصطفى السيد رفعت، إبراهيم أحمد محمود السيد، أبو النصر محمد علاء الدين، خالد مرسي أحمد، السيد محمد إبراهيم علاء الدين، جمال سمير السيد سليمان، علاء الدين مصطفى حسن). 

بالاضافة إلى (عمرو على مرسي عطيه، عماد الدين مصطفى النحاس، حسن محمد عبد الفتاح، أسامة سمير على إبراهيم، ماهر سليمان صالح، عبد الرحمن ياسر نجيب داوود، أسامة محمد عبد العزيز، محمد عبد العزيز حميدة، عمرو ثروت محمد بكري، عبد الله أحمد عبده محمد، أيمن عثمان غباشي، محمد جمال أحمد مهنى، سالم سلمي علي سالمان).

 

*مصدر قضائي: جميع محاكم الجنايات تحولت لمحاكم أمن دولة عليا

كشف تقرير صحفي، أن جميع محاكم الجنايات على مستوى الجمهورية، تحولت إلى محاكم أمن الدولة العليا طوارئ، دون تشكيل دوائر خاصة بقضايا “أمن الدولة العليا طوارئ”، المفعلة بموجب إعادة إعلان حالة الطوارئ في البلاد شهر إبريل الماضي، مع اعتبار كل قاض هو قاض بمحكمة أمن الدولة العليا طوارئ.
ونقل التقرير المنشور على صحيفة “الفجر” وأعده الزميل طارق حافظ صاحب قضية خدش رونق القضاء” عن مصدر قضائي بارز بمحكمة استئناف القاهرة، اليوم الأربعاء، عن آلية تفعيل محاكم أمن الدولة العليا طوارئ في ظل عدم تشكيل دوائر مخصصة لها، ونظرها أمام دوائر الجنايات العادية، بعد أن تم تسميتها وفقا لقانون الطوارئ بإسم “محاكم الجنايات وأمن الدولة العليا (طوارئ)”.
وأوضح المصدر القضائي أن جميع محاكم الجنايات والمحاكم الإبتدائية، على مستوى الجمهورية، أعتبرت محاكم أمن دولة عليا طوارئ بمجرد أن نشرت الجريدة الرسمية قرار رئيس مجلس الوزراء المهندس شريف إسماعيل، رقم 840 لسنة 2017، بتعيين أعضاء محاكم أمن الدولة العليا والجزئية “طوارئ“.
وينص القرار الذي أصدرته سلطات الانقلاب على أن “يعين بمحاكم أمن الدولة العليا طوارئ والجزئية، وفقا للمادة رقم7 من القانون رقم 162 لسنة 1958، اعتبارا من 10 إبريل الماضي، رؤساء ونواب ومستشاري الاستئناف وجميع الرؤساء من الفئتين (أ، ب،) والقضاة بالمحاكم الإبتدائية، للنظر في الجرائم التي تقع ضمن إختصاص محاكم أمن الدولة العليا طوارئ والمنصوص عليها في قانون الطوارئ“.

وأضاف المصدر أنه للتفرقة بين القضايا الجنائية العادية والقضايا الخاضعة لمحاكم أمن الدولة العليا طوارئ، فإن القضايا الخاصة بأمن الدولة طوارئ تقيد برقم حصري تحت بند “حصر أمن دولة عليا طوارئ”، إلا أن هذه القضايا توزع بشكل طبيعي على الدوائر الجنائية في دور إنعقادها الطبيعي، دون أن يكون هناك دوائر جنائية مخصصة لقضايا “أمن الدولة طوارئ“.
وأوضح المصدر أن قضايا أمن الدولة العليا طوارئ، يختلف مسارها القانوني بعد إصدار الحكم في القضية، عن القضايا الجنائية العادية، حيث أن قضايا أمن الدولة طوارئ تحال أغلبها إلى الحاكم العسكري للتصديق عليها، كما في حالة أحكام السلاح، وهي الأغلبية العظمى منها، ولا تحال إلى محكمة النقض للطعن على الحكم الصادر كما يحدث في أحكام محاكم الجنايات العادية، التي يكون للمحكوم عليهم فيها الحق بالطعن أمام محكمة النقض لإلغاء الحكم الطعين.
وشدد المصدر على أنه لا صحة لما تردد ونشر حول تشكيل دوائر مخصصة يطلق عليها “دوائر محاكم أمن الدولة العليا طوارئ”، كما حدثت سابقا في تحديد دوائر مخصصة لنظر قضايا الإرهاب والتي أطلق عليها “دوائر الإرهاب”، وهي الدوائر التي تفرغت لنظر القضايا الخاصة بالإرهاب، مشددا على أن هذا الأمر لم ولن يحدث بالنسبة لمحاكم أمن الدولة العليا طوارئ، والتي ستنظر أمام أي دائرة عادية، بإعتبارها محكمة أمن دولة عليا طوارئ.
وكان قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي قد امر بعد تنفيذ الانقلاب على رئيسه الشرعي الدكتور محمد مرسي، بتأسيس دوائر مخصصة لمحاكمة رافضي الانقلاب العسكري تحت مسمى دوائر الإرهاب، والتي قام من خلالها بمحاكمة كل من رفض الانقلاب، وقام بالاستيلاء من خلال لجان حصر أموال الإخوان على كل أموال أعضاء جماعة الإخوان المسلمين والجمعيات الخيرية، وأموال المعارضة.

 

* طبيب مصرى بالدوحة يفضح “طيران الانقلاب

روى طبيب مصرى مقيم بالدوحة واقعة تدل على ابتزاز شركة “مصر للطيران” خلال الرحلة التي انتقل فيها من القاهرة إلى الدوحة.
حيث قال أحمد الدويكي، عبر منشور بموقع “فيس بوك”: وتستمر مصر للطيران في إبهار عملائها،بالنسبة لتوقف حركه الطيران بين قطر ومصر وحجزت تذكرتين للدوحة “ذهاب وعودة” بسعر ٨٤٦٥ جنيها.
وأضاف: عند توقف حركة الطيران (اللي ملناش فيها أي ذنب) انتظرنا ردا من الشركه بخصوص الحلول المتاحة، وتم الرد ب Email يطلب منى التوجه لاقرب فرع.
وتابع: وصلت لأقرب فرع وكانو مش فاهمين اي حاجة فاتصلت بالشركة على رقم ١٧١٧ وكانت الحلول كالآتي: “أما اني اسافر لاي دوله تانيه بنفس سعر التذكره ( مع العلم ان سعر التذكره للدول الاخرى اقل سعرا ) واحجز تذكره اخرى على اي طيران غيره يعني فوق سعر الـ٨٤٦٥ جنيها هدفع تذاكر أخرى ذهاب وعوده من بلد الترانزيت للدوحة.. وده طبعا مش حل لأني فيها خسارة مادية كبيرة علي ومصر للطيران هي المستفيد الأول والأخير (الحل الفاشل).
وأضاف: أو أن يتم استرجاع ثمن التذكرتين بعد خصم ٧٠٠ جنيه للتذكره الواحده ١٤٠٠ خصم على التذكرتين في حين إن إلغاء حركة الطيران مش من عندي.
وفى سياق متصل، كشف الناشط عن نوع آخر من المعاملة الإنسانية للخطوط الجويه القطرية اللي بتهتم بإرضاء عملائها وجدت حلولا في اليوم نفسه اللي حصل فيه انقطاع لحركة الطيران وخيرت العملاء إما “استرجاع نقدي كامل وبنفس سعر التذكرة ودون أي مصاريف إضافية سيتم نقل الركاب من مصر إلى الدوحة والعكس عن طريق لبنان أو غيره، مع تحمل مصاريف الطيران الآخر.. يعني تتحمل ذهاب وعودة المسافرين من مصر إلى قطر والعكس كاملا“.
وتساءل: ليه أدفع غرامه ١٤٠٠ جنيه يا شركه مصر للطيران، في حين إن إلغاء الرحلة من عندكم انتو مش من عندي؟؟ وليه مفيش حلول ترضي العميل والأهم عندكم هو تحصيل أي غرامات مش من حقكم تاخدوها؟

 

*القوى العاملة عن إدراج مصر بـ القائمة السوداء : يوجد أصابع خفية

علق عبد الرازق زنط، أمين سر لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، على إدراج منظمة العمل الدولية لمصر على لائحة الحالات الفردية المعروفة إعلامياً بـ«القائمة السوداء» للمنظمة، قائلًا: «يوجد أصابع خفية من قيادات الإخوان التى تسيطر على المنظمات العالمية”.

وأضاف زنط، فى تصريح صحفى، أن سلاح المال قادر علي اختراق أي مكان بالعالم، لافتًا إلي وجود بعض الدول التي تتبني الإخوان، وذلك ليس اقتناعاً بفكرهم، وإنما لإستخدامهم فى تخريب دول أخرى. وتابع: «وضع مصر على القائمة السوداء يستلزم وقفة من الجميع لتصحيح هذه الصورة المغلوطة عن مصر عالميًا”.

وعن تأخر إقرار قانون النقابات العمالية من البرلمان إلى الآن، أوضح زنط، أن لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، خلال اجتماعها، وافقت منذ فترة على تمديد عمل الحركة النقابية لمدة 6 شهور أو سنه على الأكثر، مشيرًا إلى أن ما يحدث أمر خطير، خاصة أن مصر من رواد المشتركين فى منظمة العمل الدولية، فكيف يتم وضعها مع موريتانيا، وليبيا، والسودان، فى قائمة سوداء.

وطالب بضرورة وجود تحرك واعٍ وسريع من أجل تصحيح هذا المفهوم السيئ عن مصر، واتخاذ جميع الخطوات التى من شأنها تصحيح هذه الصورة، قائلاً: «وصلنا لمرحلة انحدار فى المستوى غير مسبوقة”.

وأدرجت منظمة العمل الدولية مصر على لائحة الحالات الفردية المعروفة إعلامياً بـ«القائمة السوداء» للمنظمة الخاصة بالدول التى تمارس انتهاكات بحق العمال، تخالف ما تعهدت به من التزامات أمام المنظمة الدولية. وشملت القائمة 25 دولة من الدول التى تطبق قوانين وإجراءات مخالفة للاتفاقيات التى وقعت عليها، وأقرتها المنظمة، من بينها 5 دول عربية، وهى: «مصر، والجزائر، وليبيا، والسودان، وموريتانيا”.

 

*شبيغل: هل فتح المصريون صفحةً جديدةً مع مبارك وعائلته؟.. وما هو المقدار الحقيقي لثروته

أبدت صحيفة شبيغل الألمانية دهشتها لوضع الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك الذي يتمتع مع أسرته بالأموال التي حصلوا عليها من الفساد، متسائلة عن حجم ثروة مبارك وعائلته، ومعتبرة أن المصريين يبدو أنهم فتحوا صفحة جديدة يعمها السلام مع مبارك وعائلته.

تقول الصحيفة في تقريرها بعد ثلاثة عقود من الحكم، ثار الشعب المصري سنة 2011 ضد الديكتاتور، محمد حسني مبارك. في أعقاب ذلك، تمت محاكمة الرئيس المصري الأسبق بتهمة الاستيلاء على أموال الدولة. وهنا، لسائل أن يسأل ماذا يفعل مبارك في الوقت الراهن؟.
وعادت الصحيفة لبداية حكم الرئيس المصري الأسبق، مبارك، حينما قال خلال أول حوار له مع صحيفة دير شبيغل الألمانية سنة 1982، أن “ست سنوات كافية بالنسبة لأي رئيس حتى يجري الإصلاحات الضرورية في بلاده، إثر ذلك ينبغي عليه التنحي عن السلطة“.
وأضاف مبارك خلال هذا الحوار الذي أجراه بعد ثلاثة أشهر من توليه مقاليد الحكم في مصر، مخاطباً الصحافي، “في حال أردت تأليف كتاب حول الثورة المصرية، فبإمكانك الاتصال بي“.
ولفتت شبيغل إلى أن مبارك كان يقصد بالثورة، الانقلاب العسكري الذي قام به الرئيس المصري، جمال عبد الناصر، سنة 1952 حتى يتولى السلطة ويجعل من مصر ديكتاتورية عسكرية. ومنذ ذلك الوقت، أصبحت مصر تحت حكم العسكر. فبعد عبد الناصر، تولى أنور السادات مقاليد الحكم، وإثر مقتله، تولى حسني مبارك السلطة، مع العلم أن مبارك كان يشغل منصب طيار عسكري، ليتربع على كرسي العرش في مصر لمدة 30 سنة تقريباً.
وفي شهر كانون الثاني/يناير سنة 2011، تظاهر المصريون في ميدان التحرير رافعين شعارات من قبيل “عيش، حرية، عدالة“.
وفي خضم هذه المظاهرات، قام المحتجون بحرق مقر الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم. وقد انتهت هذه الاحتجاجات الشعبية بتنحي مبارك عن السلطة ومعه أفراد عائلته المكونة من زوجته سوزان ونجليه جمال وعلاء.
واعتبرت الصحيفة أن القصر الرئاسي تحول خلال أواخر عهد مبارك إلى مزرعة عائلية. وتساءلت ما مقدار الثروة التي جمعها مبارك وعائلته؟.
ليس مثل القذافي
لفتت الصحيفة الألمانية إلى أنه في الوقت الراهن، لا يزال مبارك على قيد الحياة، خلافاً للرئيس الليبي الراحل، معمر القذافي الذي قتل على أيدي شعبه.
كما أن مصير مبارك مغاير لما حدث مع الرئيس التونسي الأسبق، زين العابدين بن علي، الذي غادر بلاده متوجهاً نحو السعودية حاملاً معه ثروة طائلة.
في الواقع، مَثل الرئيس المصري الأسبق أمام المحكمة وصدر في حقه حكم بالسجن، وقد قضى معظم عقوبته في المستشفى العسكري.
كما واجه الرئيس المصري الأسبق حكماً لمدة 36 شهراً في السجن لتورطه في قضايا الفساد، على خلفية اختلاسه الملايين من خزينة الدولة بغرض تجديد منازله الفخمة، مثلما هو الأمر بالنسبة لنجليه.
علاوة على ذلك، صدر في حق مبارك حكم بالسجن مدى الحياة سنة 2012 بتهمة المشاركة في قتل مئات المتظاهرين. في المقابل، تمت تبرئة مبارك في شهر آذار/مارس 2017. وبالتالي، أصبح مبارك حراً، كما توقع محاميه خلال حواره مع صحيفة دير شبيغل الألمانية سنة 2013 ليعود إلى الفيلا الفخمة التي يملكها في مصر الجديدة.
وفي الأثناء، سارع أنصار مبارك بنشر العديد من الصور، التي توثق مشاهد للرئيس المصري الأسبق وهو بصدد قبول التهاني في مقر إقامته بمناسبة عيد ميلاده 89 في 4 مايو/أيار، على موقع فيسبوك.
من شرم الشيخ إلى لندن
وذكرت الصحيفة خلال فترة حكمه، قام مبارك وعائلته بشراء العديد من العقارات في مختلف أنحاء العالم، من بينها فيلا فخمة بمنطقة نايتسبريدج الراقية في لندن ومسكن فخم بمنتجع شرم الشيخ الواقع في ساحل البحر الأحمر بشبه جزيرة سيناء، فضلاً عن العديد من العقارات الأخرى في كل من بيفرلي هيلز وميامي وباريس ودبي.
في حقيقة الأمر، تعزى عودة حسني مبارك إلى الفيلا الواقعة في مصر الجديدة التي كان يقطن فيها خلال عمله نائباً للسادات سنة 1979، إلى جهود زوجته سوزان مبارك التي تمكنت من إعادة هذا المسكن الفاخر إلى حوزة عائلتها، حسب الصحيفة.
دكتوراه فخرية لسوزان مبارك من جامعات ألمانية
تنحدر سوزان مبارك من أم ويلزية وطبيب مصري. وقد انخرطت خلال فترة حكم زوجها في العديد من المشاريع الاجتماعية، حيث ناضلت في سبيل محو الأمية وضمان المزيد من الحقوق لصالح المرأة المصرية. وقد تحصلت زوجة الرئيس المصري الأسبق على الماجستير في علم الاجتماع كما نالت عدة جوائز من قبل الجامعات الألمانية، حسب شبيغل.
ومن بين هذه الجامعات، جامعة “أف أو برلين” التي غضت الطرف عن انتهاكات حقوق الإنسان في مصر ومنحت سوزان مبارك الميدالية الذهبية الشرفية سنة 2003.  

كما قدمت جامعة شتوتغارت لزوجة الرئيس المصري الأسبق شهادة “المواطنة الفخرية” في نوفمبر/تشرين الثاني سنة 2004، وذلك في إطار حفل موسيقي نظمته الجامعة بقاعة “كونيغ كارل هاله” بدار الاقتصاد في شتوتغارت.
وحسب الصحيفة فإنه إبان الثورة، صرح المسؤولون في كلتا الجامعتين أنه لا موجب لسحب الجائزتين من زوجة الديكتاتور المصري الأسبق نظراً لأنه لم تصدر في حقها أي أحكام قضائية.
كما صرح مسؤولون بجامعة “أف أو برلين” أن “الجامعة كانت محقة عند?ن.
ولفتت إلى أن أجهزة مكافحة الفساد كانت قد اعتقلت سوزان مبارك ليتم إطلاق سرراهن، قائلة إن الشعب المصري يعيش تحت وطأة الممارسات القمعية التي ينتهجها النظام المصري بشكل يومي.
وخلال الأربع سنوات الأخيرة، اعتقلت الحكومة المصرية قرابة 60 ألف مصري، وجهت لهم تهماً سياسية، من بينهم أنصار وأعضاء تابعون لحركة الإخوان المسلمين، فضلاً عن نقابيين ونشطاء حقوقيين وصحفيين.
ولفتت إلى أن أجهزة مكافحة الفساد كانت قد اعتقلت سوزان مبارك ليتم إطلاق سراحها بعد أ?سجيل ممتلكاته بحيث يصعب على المحاسبين الماليين الوصول إليها.
وأكدت أن مبارك وأفراد حكومته يأن هذا الرقم يعتبر ضخماً بالنسبة لسيدة كرست حياتها من أجل الأعمال الخيرية.
وأشارت إلى أن سوزان مبارك تمكنت من استرجاع الفيلا الواقعة في مصر الجديدة التي ضمها الرئيس المصري الأسبق لأملاكه في السابق بصفة غير مشروعة. وتجدر الإشارة إلى أن مبارك يعيش في الوقت الحالي في هذه الفيلا برفقة بقية أفراد عائلته تحت الإقامة الجبرية.
ثروة مبارك وعائلته
تواترت الإشاعات بشأن حجم ثروة مبارك، التي بلغت وفقاً لآخر التقديرات حوالي 70 مليار دولار، علماً وأن البنوك السويسرية قامت في شهر مايو/أيار سنة 2011، بتجميد حوالي 326 مليون يورو من أمواله المودعة لديها، حسب الصحيفة الألمانية.
وكانت مصادر قضائية مصرية قد كشفت الإثنين 20 مارس/آذار 2017 أن أجهزة الدولة تسلمت تقارير حول ثروة الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك في الداخل، قدرت بـ3 مليارات و600 مليون جنيه، وفقاً لما ورد في تقرير لموقع روسيا اليوم العربي.
وأشارت المصادر، إلى أن لجان فحص الثروة واجهت العديد من العقبات أثناء حصر أموال مبارك في الداخل نتيجة قيامه باتباع نظام اقتصادي مركب في تسجيل ممتلكاته بحيث يصعب على المحاسبين الماليين الوصول إليها.
وأكدت أن مبارك وأفراد حكومته يمتلكون في الخارج ما يقرب من المليار ونصف المليار دولار، من بينها نحو 650 مليون دولار لمبارك ونجليه بما يعادل 9 مليارات و750 مليون جنيه، وهي عبارة عن أصول وعقارات في لندن وقبرص وأميركا بجانب 410 ملايين دولار في سويسرا.
علاء وجمال
وأشارت صحيفة شبيغيل إلى أنه خلال فترة حكم مبارك، برز في الواجهة نجلاه جمال وعلاء اللذان تم إيداعهما سجن طرة جنوب القاهرة بتهمة استغلال النفوذ.
وقالت إنه من المثير للاهتمام أن الرئيس المصري الأسبق وزوجته كانا يمهدان الطريق لصالح ابنهما الأصغر جمال الذي درس إدارة الأعمال حتى يرث العرش في مصر بعد والده.
وأضافت أنه عرف عن جمال مبارك افتقاره للكاريزما، في حين أشار العديد من المراقبين على الصعيد الدولي إلى أنه يشبه إلى حد ما بشار الأسد الذي ورث الحكم بعد وفاة والده حافظ الأسد.
في المقابل، بقي علاء مبارك خلف كواليس السلطة وذلك حتى يكرس وقته من أجل تكديس الأموال لفائدة عائلته. وقد ظهر اسمه في وثائق بنما التي كشفت أن علاء مبارك يعد المالك الرئيسي لشركة “بان وورلد إينفاستمنتز” التي تأسست خلال التسعينيات، حسب الصحيفة الألمانية.
وقالت الصحيفة إنه نتيجة لقضايا الفساد التي تورط فيها مبارك ونجلاه، ثار الشعب المصري ضد العائلة الحاكمة. لكن يبدو أن المصريين فتحوا صفحة جديدة يعمها السلام مع مبارك وعائلته. فقد راجت، مؤخراً، على شبكة الإنترنت صور لنجلي مبارك.
فقد التقط جمال مبارك العديد من الصور وهو بصدد التجول بين أهرامات الجيزة، في حين انتشرت صور أخرى لعلاء مبارك أثناء تناوله لوجبة خفيفة بحي السيدة زينب بالقاهرة. كما ظهرت صورة للأخوين وهما بصدد مشاهدة مباراة ودية بين مصر وتونس، فضلاً عن صور أخرى لنجلي مبارك برفقة أنصارهما وهما في قمة السعادة.

كارثة عودة العمالة من قطر ومصر تبحث عن كفيل.. الثلاثاء 6 يونيو..6 حكام مفعول بهم كشفتهم قطر أحدهم السفيه “بلحة”

كارثة عودة العمالة المصرية

كارثة عودة العمالة المصرية

كارثة عودة العمالة من قطر ومصر تبحث عن كفيل.. الثلاثاء 6 يونيو..6 حكام مفعول بهم كشفتهم قطر أحدهم السفيه “بلحة”

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*إدانات حقوقية بعد اخفاء الأمن لأحد مواطني الدقهلية بسبب شدة مرضه

ادانت ثلاث منظمات حقوقية مصرية اعتقال واخفاء المواطن “عبدالحميد عبدالوهاب أبو خريبة”، أحد مواطني مدينة طلخا بمحافظة الدقهلية لليوم الثالث على التوالي بسبب شدة مرضة.
فقد نددت منذ قليل في بيان لها مؤسسة “عدالة لحقوق الإنسان”، اعتقال الأستاذ “عبدالحميد” 50 عاماً، ويعمل مدرس في التعليم الازهري، رغم ظروفه الصحية المتدهورة، حيثُ أنه مصاب بفيرس سي الكبدي كما تعرض لجلطة سابقة ويحتاج للعلاج والراحة الدائمين.
ونقلت منظمة “الشهاب لحقوق الانسان” عن عائلة “أبوخريبة”، قيام قوات الأمن باختطافه من أحد شوارع مدينة طلخا يوم الأحد الماضي 4 يونيو، أثناء توجهه للإفطار مع شقيقيتة، ثم اقتياده إلى جهة غير معلومة، ولم يتم عرضه على النيابة ولم يظهر حتي الآن ولا تعلم عائلته عنه شيئاً منذ وقتها، مؤكدين أنهم حاولوا العثور عليه والسؤال عنه بجميع مراكز الشرطة بالدقهليه التي نفت جميعها وجوده.
كما ذكرت “المنظمة السويسرية لحماية حقوق الانسان” في بيانها الصادر منذ قليل تحميل عائلة “أبو خريبة” قوات الأمن المصرية، وزارة الداخلية، ومسؤولى الأمن الوطنى (أمن الدولة سابقًا) بالدقهلية، المسؤولية الكاملة عن حياته نظرًا لمرضة الشديد، وطلبهم الكشف الفوري عن مكانه وسرعة الافراج عنه

 

*اختطاف وإخفاء “عبدالحميد أبو خريبة” بطلخا

اختطفت ميلشيات داخلية الدقهلية يوم الأحد 4 يونيو، المواطن “عبدالحميد عبدالوهاب ابو خريبة”، وأخفته واقتادته الى جهه غير معلومة.
وأكدت عائلة الاستاذ “عبدالحميد”، 50 عاماً، ويعمل مدرس في التعليم الازهري، قيام قوات الأمن باختطافه من أحد شوارع مدينة طلخا، أثناء ذهابه للإفطار مع شقيقيتة، ثم اقتياده إلى جهة غير معلومة، ولم يتم عرضه على النيابة ولم يظهر حتي الآن ولا تعلم عائلته عنه شيئاً منذ وقتها، مؤكدين أنهم حاولوا العثور عليه والسؤال عنه بجميع مراكز الشرطة بالدقهليه التي نفت جميعها وجوده.
وتحمّل عائلته، قوات الأمن وزارة الداخلية ومسؤولى الأمن الوطنى بالدقهلية المسؤلية الكاملة عن حياته نظراً لمرضة الشديد حيثُ أنه مصاب بفيرس سي الكبدي، وتعرض لجلطة سابقة ويحتاج للعلاج والراحة الدائمين، وطالبوا بسرعة الكشف عن مكانة والافراج الفورى عنه.
ودانت “مؤسسة عدالة”، جريمة الإخفاء القسري بحق المواطنين وتطالب بسرعة الكشف عن مقر احتجاز المواطن” عبد الحميد أبو خريبة” الإفراج الصحي والفوري عنه.
كما استنكر “مركز الشهاب لحقوق الإنسان” القبض التعسفي والإخفاء القسري بحق المواطن، ويحمل وزارة الداخلية ومديرية أمن الدقهلية مسئولية سلامته، ويطالب بالكشف عن مقر احتجازه و الإفراج عنه.

 

*هل ينصف قضاء النقض شباب هزلية “قتل الحارس” ويلغي حكم الإعدام؟!

ساعات قليلة تفصل شباب المنصورة الثمانية وزويهم عن الحكم النهائي بتأكيد أو بطلان حكم الإعدام في قضية “قتل الحارس” والتي تم تحديد نظر جلستها غداً الأربعاء 7 يونيو.
كانت محكمة النقض الرئيسية بالقاهرة برئاسة المستشار”مجدى أبو العلا”، قد اجلت، “في اجراء غير مسبوق”، يوم 17 مايو الماضي النطق بالحكم في نقض القضية للمرة الثالثة رغم استماعها خلال الجلسات الماضية إلى مرافعات “لجنة الدفاع عن المعتقلين بالدقهلية”، والتي “حسب زعمهم” قد أثبتتوا بالأدلة براءة الشباب حين استندوا في طعنهم لعدة نقاط قانونية هامة، قالوا أنها كفيلة لإلغاء حكم الإعدام الصادر بحقهم.

فقد أكد أحد محامي الدفاع، أن اللجنة أوضحت أمام القاضي القصة كاملة حيثُ بدأت في 28 فبراير 2014 ، حين أُعلن عن مقتل رقيب الشرطة “عبدالله متولي علي الحملي- 42 سنة، حارس منزل المستشار “حسين قنديل” قاض اليمين فى هيئة محاكمة الرئيس”محمد مرسي”، جراء إطلاق الرصاص الحي عليه من قبل ملثمين فروا هاربين،.. عقب ذلك شنت الداخلية حملات أمنية أول مارس 2014، على جميع مراكز محافظة الدقهلية، أسفرت عن القبض العشوائي على21 شاباً، تم اقتيادهم جميعًا إلي مقر الأمن الوطنى بالقاهرة، تعرضوا فيها لجميع صنوف التعذيب حسب شهادة عائلاتهم”، ليظهر بعدها عدد منهم في مقاطع فيديو صورتها لهم وزارة الداخلية، بوجوه متورمة، وملابس ممزقة وجروح، ليدلوا باعترافات مغصوبة بارتكابهم جرائم عديدة كان أبرزها قتل الرقيب.
يُذكر أن محكمة جنايات المنصورة برئاسة المستشار “أسامة عبد الظاهر” قد قضت يوم 7 سبتمبر 2015 بالمؤبد على 12 وإحالة أوراق 8 من الشباب حضورياً إلى المفتي.
والشباب المتهمون هم :
أحمد الوليد الشال ، طبيب امتياز”، – “عبدالرحمن عطية ، طالب بطب الأزهر”، – “خالد جاد عسكر ، طالب دراسات عليا في كلية العلوم”، – ” باسم محسن الخريبي ، مهندس مكانيكا في هئية السكك الحديد”، – ابراهيم العزب ، خريج كلية صيدلة”، – أحمد محمود دبور ، مهندس تبريد وتكييف”، – محمد علي العدوي ، طالب بكلية الآداب جامعة المنصورة”، – محمود ممدوح وهبة ، طالب بكلية الهندسة جامعة المنصورة“.

 

*تاجيل هزلية فض اعتصام النهضة

أجلت محكمة جنايات الجيزة، المنعقدة بمعهد الأمناء بطره، جلسة محاكمة 379 من مناهضى الانقلاب العسكرى، من بينهم 189 معتقلا في القضية الهزلية المعروفة إعلاميًّا بـ”أحداث مذبحة فض اعتصام النهضة”، لجلسة 2 يوليو المقبل لاستكمال المرافعة.
يشار إلى أنه سبق وأن تم رفض دعوى الرد والمخاصمة المقامة ضد رئيس الدائرة الذي ينظر القضية.
وكانت المحكمة التي تنظر القضية، قررت في وقت سابق، وقْف محاكمة المعتقلين لحين الفصل في دعوى رد ومخاصمة القاضي، التي أقيمت ضده بجلسة سابقة، بعد تراجعه عن التنحِّي الذي أعلنه وقتها.
وكان دفاع المعتقلين في القضية، طالب خلال الجلسات الماضية، بإخلاء سبيلهم على ذمة القضية، عملا بالمادة 143 من قانون الإجراءات الجنائية، نظراً لانقضاء مدة حبسهم احتياطيا، لمرور أكثر من عامين على حبسهم.
وتعود أحداث القضية إلى تاريخ 14 أغسطس من عام 2013 بالتزامن مع ارتكاب مليشيات الانقلاب لأبشع مذبحة عرفها تاريخ مصر الحديث بحق المواطنين المعتصمين بشكل سلمى بميدانى رابعة العدوية والنهضة رفضا للانقلاب العسكرى الدموى الغاشم.

 

*مليشيات الانقلاب تخطف مدرسا وصيدلانيا ونقابيا وسكندريا.. الإخفاء للجميع

تواصل مليشيات الانقلاب العسكرى نهجها فى الاعتقال التعسفى والإخفاء القسرى للمواطنين دون أى اعتبار للمناشدة والمطالبات الحقوقية بوقف تلك الجريمة، حيث تخفى مليشيات الانقلاب معلما وصيدلانيا من الدقهلية، إضافة إلى نقابى عمالى بالمعاش من القليوبية، وشابا سكندريا منذ اختطافهم من أماكن متفرقة ولمدد متفاوتة رغم التلغرافات والبلاغات التى حررها محاموهم وأسرهم للجهات المعنية.
ووثقت المنظمة السويسرية لحماية حقوق الإنسان شكوى أسرة السيد محمد السيد ستيت، 54 عامًا، مدرس (مُعلم)، من أبناء مركز منية النصر بمحافظة الدقهلية التى تؤكد اختطافه من قبل مليشيات الانقلاب من منزله يوم السبت 20 مايو الماضي، ولم يتم التوصل حتى الان لمكان احتجازه وأسبابه.
كما وثقت المنظمة إخفاء الدكتور عوض السيد، 50 عامًا، صيدلاني، منذ اختطافه من قبل مليشيات الانقلاب بتاريخ 16 مايو الماضي، إضافة الى نجله ونجل شقيقته خلال وجودهم بمكتب الشهر العقارى لتسجيل سيارته، حيث ظهر اسمه على نظام التسجيل أن عليه ضبط وإحضار، على الرغم أنه كان محكوما عليه بـ5 سنوات في قضايا سياسية وتم تخفيضهم لـ3 سنوات وقضى مدة الحبس وخرج مؤخرا
وذكرت أسرة المختطف وهو من أبناء مركز ميت سلسيل بالدقهلية أنه تم إخلاء سبيل الشابين من قسم أول مدينة نصر، وبعدها تم إخفاء الدكتور عوض إلى الآن.. دون ذكر الأسباب.
ووجهت أسرة أمير محمود أحمد شمسية، ٣٥ سنة حاصل على بكالوريوس سياحة وفنادق ومن أبناء الإسكندرية بلاغا لكل من يهمه الأمر بسرعة التدخل لرفع الظلم الواقع عليه بعد اختطافه أمس عصرا، من قبل مليشيات الانقلاب بالإسكندرية من مقر إقامته في شارع المدارس امتداد ش 45 الرأس السوداء شرق الإسكندرية بعدما تم تحطيم شقته وسرقة محتوياتها واقتياده لجهة غير معلومة حتى الآن.
كما تستمر جريمة إخفاء عطية حافظ حسن، من القليوبية -63 عاما-، قبيل إفطار يوم الأحد 4 يونيو 2017، بدقائق لم يتوصل أى من أفراد أسرة لمكان احتجازه.
وأكدت أسرته المقيمة بقرية تل بني تميم بشبين القناطر بالقليوبية، فى شكواها التى وثقها مركز الشهاب لحقوق الإنسان أنه كان نقابيا عماليا بمصنع 18 الحربي، قبل بلوغه سن المعاش، وهو مريض بالقلب ويخشى على حياته.

 

*تعرف إلى فنكوش وزير سياحة الانقلاب.. بـ 600 مليون جنيه

اتهم ممثلو غرف السياحة المصرية ورجال أعمال، وزير السياحة بحكومة الانقلاب يحيى راشد بإهداء 40 مليون دولار للترويج للسياحة دون مردود حقيقى، أدى لإنهيار السياحة وأنها على حافة الهاوية ،وفق حديثهم
وناشد ممثلو قطاع الغرف السياحية والعاملين في مصر انقاذ قطاع السياحة، مؤكدين فشل الممارسات للوزير .جاء ذلك خلال اجتماع موسع عقده عدد كبير من رجال السياحة بقطاعاتها المختلفة  ،اليوم الثلاثاء، لمناقشة أحوال و أوضاع السياحة المصرية فى الشهور الأخيرة ، وشنوا خلاله هجوما حادا ضد مخالفات وزير السياحة.
و قال المشاركون في بيان لهم  ان ما يحدث من وزير السياحة أصبح يشكل خطراً كبيراً و يضع منظومة السياحة المصرية كلها على حافة الإنهيار.
واعتبر المشاركون ان الإخفاقات المتتالية لوزير السياحة يحيى راشد المسئول الأول عن السياحة بمصر تؤدى فى النهاية إلى عرقلة قطاع السياحةوأنها على حافة الهاوية .
وقالوا إن ما يحدث الآن هو ضياع أموال طائلة على الدولة و تخريب الثروة السياحية متمثلة فى الأصول و الإستثمارات و الموارد البشرية واعتبروا ان العام الماضى و الحالي يعد الأسوأ في تاريخ السياحة بعد أن إنخفضت الأعداد إلى ٥ملايين سائح و تناقص الدخل من السياحة إلى ٣ مليار دولار
واتهم المشاركون وزير السياحة بانه أفسد العلاقات مع كل منظمى الرحلات الخارجية بعدم تنفيذ وعوده لهم بتحفيز الطيران العارض ، رغم العمل بهذا النظام منذ التسعينات.
كما أوقف كل الحملات التسويقية المشتركة مع منظمى الرحلات الخارجية و التى تعمل أيضاً منذ التسعينات،وقام بأسوأ حملة إعلانية تكلفت ٤٠ مليون دولار دون أى مردود أو نتائج ملموسة أو مؤثرة ، كما أوقف منظومة التدريب تماماً مما أدى إلى إضعاف كفاءة المنشآت التى تكلفت مليارات الجنيهات و إضعاف مستوى الموارد البشرية ، ووضع حلولا وهمية لم تنفذ مطلقاً إلا إعلامياً فقط مثل ما أسماه بخطة ٦ * ٦
كما تسبب فى حالة الكساد التى أصابت القطاع بأكمله، بالاضافة الى التخبط الشديد و إتخاذ قرارات غير مدروسة بشأن موسم العمرة و التى أسفرت عن موسم هو الأسوء بالاضافة لتهديد موسم الحج السياحي .
وإتفق الحضور على اعتبار اجتماعهم هو بمثابة جمعية عمومية لكل قطاع السياحة فى مصر و أن هذا الإجتماع سيظل مفتوحا و مستمرا لمتابعة كل ما يهم مصلحة السياحة المصرية فى ظل إنهيار قطاع السياحة .

 

*السيسي يكافئ ضياء رشوان بـ”الهيئة العامة للاستعلامات

كافأ قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي، نقيب الصحفيين الأسبق ضياء رشوان بتعيينه رئيساً لمجلس إدارة الهيئة العامة للاستعلامات.

وضياء رشوان من مواليد قنا عام 1960 وحاصل على بكالوريوس الاقتصاد والعلوم السياسية من جامعة القاهرة، وتولى منصب نقيب الصحفيين فى الفترة من مارس 2013 إلى مارس 2015، ويشغل منصب مدير مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية منذ سبتمبر 2011.

وضياء رشوان نقيب الصحفيين هو من أبرز مؤيدى الإنقلاب العسكرى وهو من جعل الصحفيين والإعلاميين لا قيمة لهم ما داموا سوف يخرجون عن طريق المدح والتهليل للسيسى ولكن على مايبدو أن كثيرا ممن أيدوا السيسى بدأوا يتجرعون مرارة هذا التأييد.

وكان لضياء رشوان دور بارز في الانقلاب العسكري على الرئيس محمد مرسي، حيث استغل أحداث الاتحادية عام 2012، وهيج الصحفيين خلال أحداث مقتل الصحفي الحسيني أبو ضيف، من قبل قوات الأمن، رغم مقتل 9 آخرين من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين، وأبرز رشوان عنتريته الفارغة حينما تظاهر في سلسلة بشرية للنائب العام، احتجاجا على عزل نائب عام مبارك، فضلا عن تسخير فضائيات الانقلاب له لاساءة للرئيس مرسي ليل نهار على الفضائيات

وكان يطمع ضياء رشوان في منصب رئيس مجلس إدارة الأهرام، إلا أن السيسي لم يمنحه هذه المنصب، وكافأه بالهيئة العامة للاستعلامات.

 

*6 حكام مفعول بهم كشفتهم قطر أحدهم السفيه “بلحة”

تحكي القصة السياسية حكاية جنود دخلوا قرية عربية واغتصبوا كل نسائها إلا واحدة من النساء ” قاومت الجندي وقتلته وقطعت رأسه وبعد أن انهي الجنود مهمتهم الجنسية ورجعوا لثكناتهم ومعسكراتهم، خرجت كل النساء من بيوتهن يلملمن ملابسهن الممزقة ويبكين بحرقه إلا هي خرجت من بيتها وجاءت حامله رٲس الجندي بين يديها وكل نظراتها عزه نفس واحتقار للأخريات؛ فنظرت نساء القرية لبعضهن البعض وقررن انه يجب قتلها حتي لا تتعالى عليهن بشرفها الذي لم تسمح بتدنيسه وأخذن ينادين بصوت عالي :” اقتلوا الإرهابية المارقة إنها إرهابيه ذبحت الجندي الغلبان “..هذا هو موقف الدول الخليجية من قطر!

والسؤال الآن لماذا ينفذ الحكام العرب ما هو ضد مصالح شعوبهم وتطلعاتها وإراداتها ولا ينفذون لشعوبهم شيئاً، حتى أصبح الواحد من هؤلاء الحكام خائفاً من شعبه يترقب من فرط الظلم والقمع والانتهاكات والاعتقالات، ففي أزمة حصار قطر برزت 6 أسماء لحكام أحدهم تم توصيله للرئاسة على عمود دبابة مولتها الإمارات والسعودية، هو السفيه عبد الفتاح السيسي، فما حكاية ودور هؤلاء الـ 6 في المحرقة الدائرة في الخليج؟ 

فتش عن العرش!

يؤكد مراقبون أن حصار قطر يتعلق أساساً بمعركة اعتلاء محمد بن سلمان العرش السعودي وهزيمة ابن عمه محمد بن نايف الذي يحظى بتأييد واشنطن على عكس هذا الشاب الجامح.

وهذه المعركة هي التي استغلها محمد بن زايد ليصادر قرار السعودية كما صادر قرار مصر من قبل بالانقلاب على الرئيس المنتخب محمد مرسي، واعداً ابن سلمان بدعمه عبر ماله القذر الذي يصرف على الساسة والصحفيين ومعاهد الفكر في واشنطن للتأثير على سياساتها وهذا ما كشفته تسريبات سفيره في واشنطن.

ومن اجل اعتلاء ابن سلمان العرش فلا مانع لديه ان يدخل الفلك الصهيوني علنا وفق خطط لتطبيع العلاقات تحت غطاء ما يسمى الحرب على إيران، ومن أجل اعتلاء العرش فلا مانع لديه من سحق قطر التي هي أقرب أصلا للمواقف السعودية من مواقف محمد بن زايد الذي يتصرف ضمن أجندة صهيونية ينفذ بنودها على أكمل وجه.

ومن هنا كان تحالف المفعول بهم الـ 6 ضد قطر الذي ضم إلى جوار الرياض والإمارات اليمن والسفيه السيسي وملك البحرين، الذي هو بالمناسبة عبارة عن برواز سعودي إماراتي، وحتى في شؤون البحرين الداخلية يتولى عمه رئاسة الوزراء لأكثر من ثلاثين عاما.

المفعول بهم 

تقول الإعلامية المعارضة للانقلاب “آيات عرابي” :”في كتابه (اللاعب واللعبة) يشرح ضابط المخابرات الأمريكية السابق مايلز كوبلاند كيف رتبوا الأمور لعميلهم المقبور عبد الناصر ثم عندما وضعوه على بداية الطريق, بدأ هو وجيمس ايكلبرجر (ضابط مخابرات امريكي آخر كان مسئولا عن وضع الخطوط العامة للبنية السياسية لنظام العسكر في مصر) في الالتقاء بعملائهم الآخرين من الدويلات العربية الأخرى لتنسيق العمل ضد عميلهم المقبور عبد الناصر “.

وتضيف:”لعبة هم وضعوه في مكانه ورتبوا له دوره, ثم حركوا باقي الممثلين ضده مسرح دولي لمن لا يفهم ولعبة لها نتائج بعيدة يسعى إليها المخرجون وكل من تراهم ممن تحسبهم زعماء هم عملاء مفعول بهم يحركهم أسيادهم والآن هناك من يلهب ظهور المفعول بهم الجدد بسوطه ليسوقهم لقطع العلاقات مع قطر والهدف الذي لا يراه الكثيرون هو تفتيت الخليج وإعادة تقسيمه من جديد وفق خطة (حدود الدم) التي نشرتها مجلة القوات المسلحة الأمريكية في 2006 “.

وتابعت:”من تراهم على الساحة هم ممثلون يستخدمهم أسيادهم يخربون بيوتهم بأيديهم أما عن بلحة وعبد ربه فهم في أخر السلم الاجتماعي للمفعول بهم, فهم موظفين لدى المفعول بهم الآخرين“.

ليست القضية إذن دعم قطر للإخوان فهي لم تفعل هذا اليوم بل دعمتهم من قبل حتى الربيع العربي، وليست المسألة أن قطر ترتمي بحضن إيران، بل العكس الإمارات تتمتع بعلاقات اقتصادية وسياسية أكبر بعشرات الأضعاف من قطر، كما ان سلطنة عمان والكويت وهما أعضاء في مجلس التعاون الخليجي يحافظان على علاقة مميزة مع جمهورية الملالي.. إذن ما القصة؟

أجندة خارجية!

وترصد “الحرية والعدالة” بعض ردود الأفعال على المحرقة التي نصبها الخليج لقطر، التي دعمت ثورات الربيع العربي وتقف بجوار المقاومة في فلسطين ضد الصهاينة، وعلى رأسها حركة حماس، وفوق ذلك لم تغرد داخل سرب الصهيونية الإماراتية الجديدة بالهجوم على جماعة الإخوان المسلمين واعتبارها جماعة إرهابية، ورفضت تقسيم اليمن وليبيا ومصر.

يقول الناشط “محمد كمال” :”مبروك لقطر الحبيبة شعبأ واميرأ وسام الشرف وشهادة العزة والكرامة، هذا صك برائة لكل من شكك وارتاب في قطر وزعم أنها تلعب دورأ لاجندة خارجية ، والمقاطعين كشفوا عوراتهم وفظحو سياساتهم المأجورة.ودور كبير وحازم مطلوب من العلماء الشرفاء وكل مسلم للوقوف إلى جانب قطر العزة“.

بينما يقول الناشط “احمد سعيد” :”ما يضحكني أن مصر حشرت نفسها في مطب هي أصلا في غني عنة والغريب ان الإخوان في قطر لم يعيرو ڵـهٍ اي اهتمام يعني سفية قوم تكلم ولم يسمع ڵـهٍ سوف ترجع العلاقات الخليجية باذن الله قريبا جدا جدا لاكن يااخ بلحة وين بتروح مِڼـّي ياحبيبي البي جلبت ليـّۓ نفسك هباله شعبك في غني عنها“.

ويقول الناشط “رضا الحمداوي” :” أين تقيم أسرة الأسد؟! في الإمارات..أين يقيم إبن علي عبدالله صالح؟ في الإمارات ..أين يقيم شفيق؟!. في الإمارات…أين يقيم دحلان؟! في الإمارات…من عرض الإقامة على مبارك بعد الثورة؟! الامارات..من مول حفتر وتمرده ؟! الإمارات ..في اي دولة تملك ايراان اكبر استثمارات في المنطقة ؟ الامارات..من بعث وفدا طبيا للتجسس على المقاومة قي الحرب الاخيرة على غزة ؟ الامارات ..هل عرفتم الان سبب بلاء الامة ومصدر خرابها؟

 

*اتساقًا مع دعمها للانقلاب.. “مشيخة الأزهر” ترحب بالقطيعة مع قطر

أعلنت مشيخة الأزهر، بقيادة المنقلب أحمد الطيب، عن تأييدها لقرار مقاطعة عدد من دول الخليج لدولة قطر، معتبرًا ذلك يصب في اتجاه ضمان وحدة الأمة.

وقالت المشيخة، في بيان لها، إنها تتابع عن كثب التطورات التى تشهدها الساحة العربية خلال الأيام الماضية، مؤكدا تأييده ودعمه للموقف العربى فى قراره بمقاطعة “الأنظمة التى تقوم بدعم الإرهاب، وتأوى كيانات العنف وجماعات التطرف، وتتدخل بشكلٍ سافر فى شئون الدول المجاورة واستقرارها وأمن شعوبها“.

وأكدت المشيخة دعمها لكافة الإجراءات التى اتخذها القادة العرب لضمان وحدة الأمة العربية، والتصدى بكل حزم وقوة لمخططات ضرب استقرارها، والعبث بأمن أوطانها.

وأعربت المشيخة عن تطلعها لمضاعفة جهود الأمة العربية لوقف المحاولات المغرضة التى تمارسها الأنظمة الشاردة، بما يشكل خطرا على أمن الإقليم العربى واستقراره. بحسب مزاعم وتصورات المشيخة التي ثبت فسادها في مواقف كثيرة.

 

*خسائر مصر جراء قطع العلاقات مع قطر

يساور التوتر والقلق العديد من المواطنين والمقيمين في قطر من قرار قطع العلاقات مع الدوحة وإغلاق المجالات الجوية البحرية أمام وسائل النقل القطرية ما ينذر بأضرار اقتصادية فادحة تتكبدها مصر جراء هذا القرار.

بدعوى الحفاظ على الأمن القومي للبلاد لحقت مصر بالقرار السعودي والإماراتي بقطع العلاقات مع قطر وأعلنت غلق أجوائها وموانيها البحرية أمام وسائل النقل القطرية ما ينعي إنهاء كافة أشكال التعاون الدبلوماسي والتبادل التجاري بين البلدين.

خطوة ستكبد القاهرة خسائر فادحة وخسارة المباشرة للدوحة التي ستقتصر على زيادة زمن الرحلات وفترات التشغيل للخطوط الجوية القطرية فعلى صعيد القطاع الزراعي قدر مصدر مسؤول بوزارة الزراعة خسائر القاهرة بنحو 100 مليون دولار سنويا هى حجم الصادرات الزراعية من الخضر والفاكهة المصرية للدوحة في وقت تعاني فيه مصر من قرارات متلاحقة في عدد من الدول الأوروبية والولايات المتحدة بحظر استيراد المنتجات الزراعية المصرية ووصلت إلى حد الحظر النهائي من قبل حكومة السودان.

وفي مجال الطاقة يتوقع أن يتسبب القرار في أزمة قطاع إنتاج الكهرباء المصري الذي تلبي قطر احتياجاته الشهرية من الغاز الطبيعي المقدرة بنحو 860 ألف متر مكعب شهريا بحسب بيانات وكالة رويترز أيكون كما يتهدد المصريون العاملون في قطر مصير غامض جراء القرار في وقت تعتمد فيه الدوحة المركز الرابع خليجيا من حيث استيعاب العمالة المصرية بنحو 280 ألف نسمة .

وبينما يسعى المصريون إلى السفر والهروب من الأزمة المالية بالداخل يساور ألاف المغتربين في قطر قلق متصاعد جراء الهجوم الإعلامي المصري على الدوحة، أزمة جعلت من تصريحات وزيري القوى العاملة والهجرة بشأن إعدادهما خطة لتوفير فرص عمل للعمالة العائدة من قطر مجرد دعابة لا يمكن أن تحمل على وجه الحقيقة حيث يتمتع المصريون في قطر برواتب مجزية وعيش كريم في وقت تعلن فيه منظمة العمل الدولية وضع مصر على القائمة السوداء بسبب انتهاك حقوق العمال.

 

*الحكومة القطرية تنقذ المصريين المقيمين لديها من تعنت خارجية الانقلاب

أصدرت الحكومة القطرية قرارا أنقذ العديد من المصريين المقيمين والعاملين بدولة قطر من معاناة كبيرة تسببت فيها الخارجية المصرية، بمنع إصدار صحيفة الحالة الجنائية لهم.
وقررت الحكومة القطرية التغاضي عن شرط توافر الصحيفة الجنائية، التي كان القانون القطري يشترط توافرها في حالة رغبة المقيم نقل كفالته أو تغيير مكان عمله داخل الدولة بين القطاع الخاص، مستثنية العمل في القطاع الحكومي، ومنهية بذلك معاناة المصريين من الانتظار عدة أشهر وضياع العديد من فرص العمل عليهم.
وكان العديد من المصريين المقيمين والعاملين بقطر، قد عانوا من رفض الخارجية المصرية متمثلة في سفارة الانقلاب بالدوحة، من إستخراج صحيفة الحالة الجنائية، أو تأخير إصدارها لمدد طويلة، يعوقهم من ممارسة اعمالهم ووظائفهم.
يذكر أن النظام الانقلابي قد امتنع سابقا عن تجديد جوازات سفر العديد من المعارضين له بالخارج، ليضطرهم للعودة للبلاد ومن ثم اعتقالهم، أو البقاء بالخارج بلا أوراق رسمية.
وفي سياق آخر كشف محمد العراقي، رئيس رابطة اتحاد المصريين في قطر، عن وجود حالة من الهلع والخوف سيطرت على الجالية المصرية، بعد قرار قائد الانقلاب السيسي قطع العلاقات مع قطر.
وقال العراقي، في تصريحات صحفية، إن هناك حالة استنفار كبيرة من قبل الجالية المصرية، مؤكدا أن هناك 300 ألف مصري يصيبهم القرار، مشيرا إلى أن صدور بيان من الخارجية القطرية يؤكد عدم تأثير القرار على العمالة الوافدة، أعطى قليلا من الطمأنينة للمصريين، إلا أن الحالة العامة والأجواء الملبدة بعد قرار قطع العلاقات أصاب المصريين بخوف شديد.

 

*بعد قطيعة قطر.. هكذا أصبحت مصر تابعًا رسميًا للسعودية والإمارات

لم تتخذ مصر تحت سيطرة عبدالفتاح السيسي أيّ خطوات رسمية ضد دولة قطر منذ الثالث من يوليو، رغم المناوشات الإعلامية الكبرى بين الطرفين؛ إلا أنها التزمت بالأوامر الخليجية التي تقودها المملكة العربية السعودية وفقًا لمبادرة التهدئة التي ألزم بها الملك الراحل عبدالله بن عبدالعزيز السيسي بإسكات النبرة الإعلامية، واليوم أثبت السيسي أن مصر تابعٌ رسميٌّ للسعودية والإمارات؛ لانضمامه إلى حملة المقاطعة ضد قطر.

فبعد الإطاحة بالدكتور محمد مرسي استقبل النظام العسكري الرسالة القطرية التي هنّأ فيها الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير قطر، الرئيس المؤقت لمصر والمُعيّن عدلي منصور بصدر رحب، بمناسبة توليه المنصب بعد أحداث 30 يونيو، وأكّد وقتها أن دولة قطر ستظل سندًا وداعمًا لجمهورية مصر العربية وتحترم إرادتها.

قبول مبادرة عبدالله

ولاحتواء الموقف، دعا ملك السعودية الراحل عبدالله بن عبدالعزيز إلى عقد مصالحة بين مصر وقطر، تعهّد فيها الأمير تميم بالحدّ من تأييد بلاده لجماعة الإخوان للانتقادات الإعلامية لدول الخليج.

ورحّبت الرئاسة المصرية بالمبادرة السعودية، وهو التحرك الذي أعقبه بيان مشابه من قطر يؤكد دعمها مصر وأمنها. تبعت البيان القطري خطوات لإبداء حُسن النوايا؛ من بينها إغلاق قناة “الجزيرة مباشر مصر”، التي دائمًا ما رأتها السلطات المصرية “قناة معادية“.

كما استقبل عبدالفتاح السيسي الأمير تميم لدى وصوله مطار شرم الشيخ الدولي للمشاركة في أعمال القمة العربية الـ26.

الاعتذار لتميم

سبق وكشف عبدالفتاح السيسي عن اعتذاره لأمير قطر عن أي إساءات صدرت ضد والدته الشيخة موزة بنت ناصر من الإعلام المصري، وذلك أثناء لقائهما على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة العام الماضي

وقال السيسي في حوار مع صحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية: “لا يمكن الإساءة إلى المرأة العربية بأي شكل من الأشكال؛ ولذلك أنا قلت لأمير قطر: من فضلك بلغ والدتك عني الاعتذار؛ لأنني لا أقبل مثل هذه الإساءات، ليس إلى سيدة من قطر فقط؛ وإنما إلى أي سيدة من أي مكان في العالم“.

وقال عبدالفتاح السيسي إنه لم يصْدر تصريح رسمي واحد من الحكومة فيه إساءة ضد قطر وتركيا.

وردًا على سؤال قال إن الدوحة تلوم مصر بأن إعلامها يهاجمها بضراوة، قال: “الإعلام في مصر لديه هامش من الحرية، وبعد الثورة ارتفع هامش الحرية كثيرًا إلى حد أن البعض يظن أنه موجّه لتأييد النظام؛ مما يتسبب في حرج للدولة المصرية، لأن هناك من يحسب الآراء علينا كجهات رسمية؛ ولكن في الحقيقة هذه الآراء تعكس غضب الشعب المصري والرأي العام وتوجهاتهما“.

وتابع: “كنا، ولا زلنا، ملتزمين باتفاق الرياض؛ تقديرًا للسعودية ودورها العربي الكبير. نحن لا نريد من قطر شيئًا، هناك إرادة شعب ونريد أن يفهم الجميع هذا الأمر، ولا يجب التقليل من شأنه أو تجاهل ما يريد، والسؤال هو: من المستفيد من دعم سقوط مصر؟ ليعلم الجميع أنه إذا سقطت مصر -لا قدر اللهسوف تدخل المنطقة في صراع لن يقل عن 50 عامًا“.

إدانات قطرية للتفجيرات بمصر

وفي أبريل الماضي، أعلن أمير قطر “إدانته الشديدة” للتفجيرين اللذين استهدفا كنيسة مارجرجس في طنطا والكنيسة المرقسية في الإسكندرية بمصر، ووصفهما -في برقية تعزية بعثها إلى السيسي- بـ”التفجيرين الإجراميين”، معربًا عن تمنياته بالشفاء العاجل للمصابين، وفقًا لما نقلته وكالة الأنباء القطرية الرسمية “قنا“.

كما شدد أمير قطر في البرقية على “إدانته الشديدة لهذا العمل الإرهابي الذي استهدف دور العبادة والمدنيين الأبرياء”، وأكد “موقف دولة قطر الثابت والرافض للعنف والإرهاب بكافة صوره وأشكاله“.

وبعث الشيخ عبدالله بن حمد آل ثاني، نائب أمير قطر، برقية تعزية مماثلة إلى السيسي في ضحايا “التفجيرين”، متمنيًا الشفاء العاجل للمصابين.

فيما بعث الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية القطري، برقية تعزية مماثلة إلى شريف إسماعيل، رئيس الوزراء المصري، في ضحايا التفجيرين.

 

*خبراء يحذرون من كارثة عودة العمالة من قطر.. ومصر تبحث عن كفيل

هاجم اقتصاديون تصريحات مسؤولين في النظام المصري، والتي تحدثت عن قدرة مصر على استيعاب العمالة المصرية في قطر، وعدم الاهتمام بترحيل العمالة.

وجاء قرار النظام المصري بقطع العلاقات مع الدوحة، ليمثل تهديد خطير للعمالة المصرية في قطر، والتي تقدر بحوالي 600 ألف عامل.

وأكد اقتصاديون أن ترحيل العمالة يمثل خسائر اقتصادية كبرى لمصر، خاصة مع توقف تدفق العملة الصعبة التي تجلبها العمالة في قطر، كما تمثل هذه العمالة أعباء اقتصادية جديدة على الدولة التي تعاني من أزمة اقتصادية طاحنة.

وزيرة الهجرة

فى أول رد فعل للسفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، عقب إعلان قطع العلاقات مع قطر، قامت بالتواصل مع المهندس محمد العراقي رئيس الجالية المصرية بقطر، للاطمئنان على أوضاع المصريين هناك.

وأكد رئيس الجالية أنه لم يتم اتخاذ أي إجراءات بشأنهم من قبل السلطات القطرية، ولم يتم إبلاغهم بإنهاء تعاقد أي من العمالة المصرية

واطمأنت الوزيرة على وجود رحلات طيران من الدوحة للقاهرة من الدول التي لم تقطع علاقتها بقطر لمن يرغب من المصريين في العودة. ونقلت مكرم تحياتها إلى الجالية المصرية بقطر، مؤكدة أنها تتابع شخصيا الموقف أولا بأول، وطلبت الاتصال بالوزارة أو بها مباشرة لنقل أي طلب أو شكوى طارئة تخص المصريين هناك.

تصريحات خطيرة من برلمان السيسي

وفي تصريح وصفه خبراء أنه خطير، قال وكيل لجنة القوى العاملة بالبرلمان، جمال عقبى، إن مصر قادرة على استيعاب العمالة المصرية في قطر بعد قطع العلاقات الدبلوماسية معها.

 وأكد “عقبى” أن باب القطاع الخاص والوظائف الحكومية مفتوحة أمام العاملين المصرين في قطر بأي وقت، مضيفًا “الشغل كتير بس الناس مش عايزة تشتغل“. 

وتابع وكيل لجنة القوى العاملة أن العمالة المصرية في قطر لن تحزن كثيرا حال ترحيلهم أو الاستغناء عن خدماتهم وأن مرتبات الخليج لم تعد مجزية كما كانت من قبل.

تصريحات غير مسؤولة

ومن جانبه حذر الخبير الاقتصادي الدكتور مصطفى شاهين من ترحيل العمالة المصرية في قطر، مؤكدا أن مصر ستتكبد خسائر كبرى من قرار مثل هذا.

ووصف شاهين في تصريحات عضو البرلمان المصري بأنها غير مسؤولة، وأن مصر في الوقت الحالي في أمس الحاجة إلي أموال العمالة المصرية في الخارج.

وأوضح شاهين أن أعداد المصريين في قطر يقدر ب600 ألف مصري معرض لفقدان عمله، وأنه الحكومة ليس لديها القدرة على توظيف العمالة المصرية في الداهل، فكيف ستقوم بتعيين القادمين من قطر

وأشار شاهين إليه أن وقف تدفق أموال المصريين في قطر، يعني توقف تدفق العملة الأجنبية من قطر، ويعني نقص في الاحتياطي الأجنبي  وارتفاع في سعر الدزلار، يتبعه ارتفاع في الأسعار.

واستبعد شاهين إقدام قطر على مثل هذه الخطوة، لأن النظام هناك متعقل، ولن يسمح بتشريد الآلاف من العمالة بسبب أزمة سياسية، محذرا النظام المصري بالتوقف عن المراهقة السياسية والتصعيد ضد قطر لأن مصر الخاسر الأكبر.

وأوضح شاهين إلي أنه رغم توتر العلاقات بين مصر وقطر، إلا أن الاستثمارات القطرية مازالت في مصر، وأنه هناك شركات اقتصادية، مشيرا إلى أن الكثير من رجال الأعمال في مصر يحذرون من خسائر كبرى إذا تم وقف التعامل الاقتصادي بين البلدين.

العمالة ترفض الرحيل

ومن جانبه قال حسن خليفة، محاسب، وأحد العاملين في دولة قطر، أن التصعيد المصري يتحمل تبعاته المصريين في قطر فقط، مشيرا إلى أنه حتى الأن لم يلاحظ أي تغير في المعاملة معه منذ قطع العلاقات.

وأشار أنه يرفض العودة إلي مصر، مشيرا إلى أن تصريحات عضو مجلس النواب عن توفير فرص عمل للمصريين العائدين من قطر هي مجرد أوهام، وأنهم إذا كانوا قادرين على ذلك فلماذا سافرنا من البداية.

تأكد خليفة أنه يثق في أن النظام القطري لن يتخلى عن العمالة بسبب أزمة سياسية، وأنه يبقى ترحيب واحترام من دولة قطر رغم توتر العلاقات.

مصر تبحث عن كفيل

وأكد المستشار أحمد أبوزيد، المتحدث الرسمي باسم الخارجية المصرية، حاجة مصر لوجود دولة أخرى تلعب دور الوساطة بين مصر وقطر، بعد قطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

 وأشار “أبو زيد” في مداخلة تليفونية على فضائية “ON LIVE” أن قرار قطع العلاقات الدبلوماسية، جاء بسبب تدخل قطر في شؤون الدولة الداخلية ودعم الجماعات الارهابية، على حد وصفه

وأفاد أنه سيتم البحث عن دولة ثالثة، تكون مهمتها رعاية شؤون مصر في قطر و متابعة أحوال رعاياها، خاصة بعد قطع وسائل النقل واغلاق المجال الجوي مع قطر.

 

“الخليج الأعور” حالف إسرائيل وانقلب على مرسي وقاطع قطر.. الاثنين 5 يونيو.. “حكومة الانقلاب” تزعم: لدينا وظائف لـ300 ألف مصري بـ”قطر”

"الخليج الأعور" حالف إسرائيل وانقلب على مرسي وقاطع قطر

“الخليج الأعور” حالف إسرائيل وانقلب على مرسي وقاطع قطر

“الخليج الأعور” حالف إسرائيل وانقلب على مرسي وقاطع قطر.. الاثنين 5 يونيو.. “حكومة الانقلاب” تزعم: لدينا وظائف لـ300 ألف مصري بـ”قطر”

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*رسالة من معتقلي المنيا.. قطع المياه أكثر من 20 ساعة

تواصل مليشيات الانقلاب العسكرى الدموى الغاشم جرائمها وانتهاكاتها بحق المعتقلين بسجن ليمان المنيا  فيما يوصف بأنه عمليات قتل بالبطيء تتنافى مع أدنى معايير حقوق الإنسان دفعت المعتقلين للدخول فى إضراب عن الطعام رفضا للظلم الواقع عليهم.
وكشف المعتقلون -فى رسالة- وصلت منهم عن طرف مما يرتكب بحقهم من جرائم وانتهاكات مفزعه منها إجبارهم على حلق الشعر واللحية والاعتداء على من يرفض منهم خاصة قبل الزيارة من باب التكدير لهم ومنع دخول أغلب الأطعمة في الزيارات  فضلا عن سرقة معظمها من قبل القائمين على عمليات التفتيش.
يضاف إلى هذا قطع المياه لأكثر من 20 ساعة خلال اليوم بلا مواعيد محددة ومنع التريض والخروج للتعرض لأشعة الشمس والتهوية ما يؤثر على الصحة العامة ويسهم فى انتشار الأمراض.
وأكدت الرسالة تعمد إدارة السجن فى استمرار الاعتداءات عليهم دون مبرر مع استمرار عمليات التفتيش التى تتخللها الاعتداءات اللفظية ضمن مشهد الانتهاكات والجرائم المتواصل والذى تسبب فى ارتقاء عدد من الشهداء جراء ظروف الاحتجاز المأساوية.
من جانبهم حمل أهالى وأسر المعتقلين وزارة الداخلية بحكومة الانقلاب ومدير مصلحة السجون وإدارة سجن المنيا العمومى كلا باسمه وصفته مسئولية سلامة ذويهم، وناشدوا منظمات حقوق الإنسان بسرعة التحرك على جميع الأصعدة وتوثيق الجرائم لرفع الظلم الواقع على المعتقلين.

 

*أبرز محاكمات الشامخ اليوم الاثنين

تصدر محكمة جنايات كفرالشيخ حكمها اليوم في القضية رقم 13998 لسنة 2016 جنايات البرلس والمعروفة إعلاميًا بهزلية “تلامذة كفر الشيخ”، التى تضم 32 من طلاب المرحلة الثانوية من محافظة كفرالشيخ بزعم  قلب نظام الحكم.
كانت مليشيات الانقلاب العسكرى قد اعتقلت الطلاب بتاريخ 9 مارس 2016 أثناء عودتهم من رحلة، وتعرضوا للاختفاء القسرى لمدة 4 أيام تعرضوا خلالها للتعذيب الممنهج الشديد، وبعدها تم ترحيلهم لمعسكر فرق الأمن بكفرالشيخ، وبعضهم الآن مودع بسجن طنطا العمومي، فى ظروف احتاجز مأساوية تفتقر لأدنى معايير سلامة وصحة الإنسان وما تسبب فى انتشار عدد من الأمراض بينهم وتردى أوضاعهم الصحية بشكل بالغ نتيجة الإهمال الطبى المتعمد.
وتواصل محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، جلسات إعادة إجراءات مصطفى علي محمد علي حجاب على حكم حبسة 10 سنوات فى القضية الهزلية المعروفة إعلاميا بـ”أحداث مترو المرج” بزعم الانضمام إلى جماعة أسست على خلاف أحكام القانون، التجمهر، التظاهر دون إخطار قطع طريق مترو المرج.
كما تواصل محكمة جنايات الجيزة، المنعقدة بمعهد الأمناء بطره، جلسة محاكمة 379 من مناهضى الانقلاب العسكرى، من بينهم 189 معتقلا في القضية الهزلية المعروفة إعلاميًّا بـ”أحداث مذبحة فض اعتصام النهضة”، ومن المقرر فى جلسة اليوم منذ جلسة أمس استكمال مرافعة الدفاع.
ولفقت نيابة الانقلاب للوارد أسماؤهم فى القضية الهزلية اتهامات عدة منها تدبيرهم تجمهر هدفه تكدير الأمن والسِّلم العام وتعريض حياة المواطنين للخطر، ومقاومة رجال الشرطة المكلَّفين بفض تجمهرهم والقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، وقطع الطرق.
وتعود أحداث القضية إلى تاريخ 14 أغسطس من عام 2013 بالتزامن مع ارتكاب مليشيات الانقلاب لأبشع مذبحة عرفها تاريخ مصر الحديث بحق المواطنين المعتصمين بشكل سلمى بميدانى رابعة العدوية والنهضة رفضا للانقلاب العسكرى الدموى الغاشم.

 

*السجن يغيب ياسر عبد العزيز عن أسرته في رمضان للعام الرابع

استنكرت أسرة ياسر عبدالعزيز من مركز أبوحماد بمحافظة الشرقية، المعتقل بسجون الانقلاب استمرار حبسه للعام الرابع على التوالي منذ اعتقاله في 16 يونيو 2014م.
وقالت ابنته إن والدها لم يحضر معهم شهر رمضان للمرة الرابعة، مضيفا أن شهر رمضان ويوم العيد لم يعد لهم طعم بسبب غياب والدها، مضيفة أن والدها كان يشاركهم في تركيب زينة رمضان وتنظيف الشوارع في المنطقة احتفالا بالشهر الكريم.
وتساءلت ابنته الصغرى.. لماذا يقضى جميع الآباء شهر رمضان وسط أبنائهم بينما والدي معتقل في السجن دون ذنب؟!!

 

*إدارة سجن طرة تعتدي على طلاب مرحلين من الشرقية لأداء الإمتحانات

اعتدت قوات أمن الانقلاب بسجن استقبال طره اليوم على طلاب جامعة الأزهر المحبوسين بقوات أمن العاشر من رمضان المرحلين لتأدية الامتحانات بسجن استقبال طره بالضرب من قبل ضباط ومخبرين المباحث بقيادة إيهاب أبوسمرة رئيس المباحث باستقلال طره.
وذكر أهالي الطلاب أنه تم تهديدهم بعدم السماح لهم بتادية امتحانات المواد الأخرى وطالبوهم بعمل تعذر للمواد الباقية لعدم الاعتداء عليهم ثانية.
والطلاب الذين تم الاعتداء عليهم هم:
1-
أنس إبراهيم محمد الدليل. ههيا- كلية الزراعة
2-
مصعب محمد خيري محمد. ههيا- كلية التجارة
3-
أمجد محمد السعيد ديرب نجم- كلية التجارة
4-
أسامة نشات محمد ديرب نجم- كلية التجارة
5-
عمر محمد سعيد العاشر من رمضان- كلية التجارة
من جانبهم استنكر أهالي الطلاب ما يتعرض له أبناؤهم من انتهاكات وجرائم وناشدوا منظمات حقوق الإنسان بتوثيق الجريمة والتحرك على جميع الأصعدة لرفع الظلم الواقع عليهم.

 

*أهالي «عزبة أبو عوف» ببورسعيد يقطعون الطريق

تظاهر العشرات من أهالي “عزبة أبو عوف” بمحافظة بورسعيد، اليوم الإثنين، وقاموا بقطع الطريق أمام ديوان عام حي الضواحي؛ وذلك اعتراضا منهم على عدم الحصول على وحدات سكنية بعد إزالة مساكنهم العشوائية خلال الأيام القليلة الماضية وللمطالبة بالحصول على وحدات بديلة لهم.
وهتف المحتجون من أهالي “عزبة أبو عوف” خلال التجمهر أمام ديوان عام حي الضواحي للمطالبة بحصولهم على وحدات لهم بديلة عن التي تم إزالتها، “عايزين حقوقنا”، ولعدم الاستجابة لهم قاموا بقطع الطريق أمام ديوان الحي.
وكانت أجهزة الأمنية والتنفيذية التابعة للانقلاب بمحافظة بورسعيد، شنت حملة ضخمة قامت خلالها بإزالة “عزبة أبو عوف” إحدى أكبر مناطق بورسعيد العشوائية؛ حيث تم إزالتها بالكامل ليفترش بعض الذين لم يحصلوا على وحدات سكنية لهم المناطق المجاورة للعزبة داخل حي الزهور.

 

*حكومة الانقلاب” تزعم: لدينا وظائف لـ300 ألف مصري بـ”قطر!

زعمت نبيلة مكرم، وزير الهجرة في حكومة الانقلاب، وجود فرص عمل داخل مصر لأكثر من 300 مليون مصري متواجدين في دولة قطر، وذلك في أعقاب قطع نظام الانقلاب العلاقات مع قطر.
وقالت مكرم، في تصريحات صحفية، إن هناك حالة تأهب حال عودة أى مصرى من قطر لمساعدته وتوفير فرص عمل له، مشيرة إلى أنه بالتنسيق مع القوى العاملة سيتم استيعاب من يقرر العودة النهائية لوطنه، مضيفة: “عندنا فرص عمل للى عاوز يرجع“.

وأضافت مكرم أن أعداد المصريين بقطر رسميا قد يصل لحوالى 70 ألفا، ولكن العدد المتوقع قد يفوق ضعف هذا الرقم وقد يصل لحوالى 300 ألف.

المثير للسخرية أن حكومة الانقلاب تعجز عن توفير فرص عمل للمصريين داخل البلاد، حيث ترتفع نسبة البطالة بشكل كبير يوما بعد يوم، ما يدفع الشباب للجوء إلى الهجرة غير الشرعية والمغامرة بحياتهم للهروب من هذا الواقع المأساوي.

 

*للمرة الثانية.. الانقلاب يعتقل محاميا أثناء تأدية عمله فى الشرقية

اعتقلت مليشيات الانقلاب العسكرى بالشرقية، للمرة الثانية اليوم، زكريا عبدالعزيز، المحامى، من مكتب تصاريح العمل بالزقازيق دون سند من القانون؛ استمرارا لجرائم الاعتقال التعسفى التى طالت ما يزيد عن 15 محاميا من أعضاء هيئة الدفاع عن المعتقلين بالشرقية خلال العام الجارى.
وحملت أسر المحامى المعتقل مدير أمن الشرقية ووزير الداخلية فى حكومة الانقلاب المسئولية عن سلامته، مطالبين بسرعة الإفراج عنه ورفع الظلم الواقع عليه.

واعتقلت مليشيات الانقلاب العسكرى زكريا عبدالعزيز للمرة الأولى بتاريخ 13 يناير 2016، وقبع فى سجون الانقلاب عدة أشهر قبل أن يفرج عنه مؤخرا؛ على خلفية اتهامات لا صلة له بها، لموقفه من الدفاع عن المعتقلين من مناهضى الانقلاب فى الشرقية.

بدورها، استنكرت رابطة أسر المعتقلين بالشرقية الجريمة، وناشدت منظمات حقوق الإنسان توثيقها، واتخاذ الإجراءات التي من شأنها المساهمة في رفع الظلم الواقع عليهم، وسرعة الإفراج عن ذويهم.

 

*البراءة لـ42 تلميذا في هزلية “تلامذة كفر الشيخ

أصدرت محكمة جنايات كفر الشيخ حكمها اليوم بالبراءة لـ42 من طلاب كفر الشيخ في القضية رقم 13998 لسنة 2016 جنايات البرلس والمعروفة إعلاميًا بهزلية تلامذة كفر الشيخ”، بزعم  قلب نظام الحكم.
كانت مليشيات الانقلاب العسكرى قد اعتقلت الطلاب بتاريخ 9 مارس 2016 أثناء عودتهم من رحلة، وتعرضوا للاختفاء القسرى لمدة 4 أيام تعرضوا خلالها للتعذيب الممنهج الشديد، وبعدها تم ترحيلهم لمعسكر فرق الأمن بكفرالشيخ، وبعضهم الآن مودع بسجن طنطا العمومي، فى ظروف احتجاز مأساوية تفتقر لأدنى معايير سلامة وصحة الإنسان وما تسبب فى انتشار عدد من الأمراض بينهم وتردى أوضاعهم الصحية بشكل بالغ نتيجة الإهمال الطبى المتعمد.

 

*تأجيل محاكمة 379 معتقلاً بمذبحة فض اعتصام النهضة لجلسة الغد

أجّلت محكمة جنايات الجيزة، اليوم الاثنين، برئاسة المستشار معتز خفاجي، محاكمة 379 معتقلاً من رافضي الانقلاب العسكري ومعارضي النظام، في القضية الخاصة بأحداث مذبحة فض اعتصام النهضة، التي وقعت في 14 أغسطس 2013، إلى جلسة غد الثلاثاء، لاستكمال مرافعة الدفاع.
وواصلت المحكمة خلال جلسة اليوم، منع أيٍّ من الصحافيين أو وسائل الإعلام من الحضور لتغطية وقائع الجلسة، واقتصر الحضور فقط على هيئة الدفاع عن المعتقلين.
يشار إلى أنه سبق وأن تم رفْض دعوى الرد والمخاصمة المقامة ضد رئيس الدائرة الذي ينظر القضية.
وكانت المحكمة التي تنظر القضية، قررت في وقت سابق، وقْف محاكمة المعتقلين لحين الفصل في دعوى رد ومخاصمة القاضي، التي أقيمت ضده بجلسة سابقة، بعد تراجعه عن التنحِّي الذي أعلنه وقتها.
وفوجئت هيئة الدفاع عن المعتقلين وقتها بنظر الجلسة أمام المستشار معتز خفاجي، رغم أنه قرر التنحي عن نظر القضية، بعدما أوضح القاضي أن المعتقل رقم 23 “محمد سعد عليوة”، يحاكم أيضاً في اتهامه بالشروع في محاولة اغتياله، وأنه عملًا بنص المادة 146 مرافعات، فإنه قرر كرئيس للدائرة التنحي عن بصفته الشخصية مع إعادة تشكيل الدائرة، لوجود خصومة مع هذا المتهم، وهو ما دفع هيئة الدفاع إلى التقدم بدعوى لمخاصمة القاضي وذلك بعد قرار تراجعه عن التنحي، إلا أن الدعوى تم رفضها.
وكان دفاع المعتقلين في القضية، طالب خلال الجلسات الماضية، بإخلاء سبيلهم على ذمة القضية، عملا بالمادة 143 من قانون الإجراءات الجنائية، نظراً لانقضاء مدة حبسهم احتياطيا، لمرور أكثر من عامين على حبسهم.

 

*الصحفى حمدي مختار يصارع الموت بالإهمال الطبي بطره

تدهور الوضع الصحى للصحفى حمدي مختار علي محمد المعتقل داخل سجن تحقيقات طره نتيجة لما تعرض له من تعذيب ممنهج واحتجازه فى ظروف لا تتوافر فيها أى معايير لصحة وسلامة الإنسان ما يهدد حياته بالخطر خاصة بعد إصابته بعدة جلطات، أدت إلى فقدانه الحركة والنطق لعدة أشهر ومؤخرا الاصابة بمرض السكرى.
ووثقت المنظمة السويسرية لحماية حقوق الإنسان شكوى أسرته اليوم عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك، وأكدت أن إدارة السجن ترفض نقله للمستشفى لتلقي الرعاية الطبية اللازمة له ما يهدد حياته بالخطر.
وناشدت أسرة الصحفى المعتقل منذ 26 سبتمبر 2016، من أمام نقابة الصحفيين أثناء قيامه بعمله، وناشدت منظمات حقوق الإنسان وجميع الجهات المعنية وكل من يهمه الأمر بسرعة التحرك على جميع الأصعدة لإنقاذ حياته من خطر الموت المحقق وسرعة نقله لتلقى العلاج اللازم ورفع الظلم الواقع عليه.
يشار إلى أنه منذ اعتقال الصحفى حمدي مختار من أمام نقابة الصحفيين واحتجازه بقسم شرطة التحرير، ثم إلى قسم شرطة قصر النيل تعرض لعمليات تعذيب ممنهج وبشع داخل القسم من ضرب وحشي وصعق بالكهرباء، وتم إثبات ذلك فى تقارير مسنده أخفتها نيابة الانقلاب لاحقا قبل أن يتم نقله إلى سجن تحقيقات طره، ليظل يصارع الموت فى ظروف احتجاز تتنافى مع الإنسانية.

 

*الخليج الأعور”.. حالف إسرائيل وانقلب على مرسي وقاطع قطر

يبدو أن أجيال الربيع العربي على موعد لرؤية خيانات الأنظمة الحاكمة لشعوبها، وأن الأعداء التقليديين ما كان لهم أن يدخلوا المنطقة العربية ويقسمونها ويحرقونها وينهبون ثرواتها ويزرعون في قلبها سرطان “تل أبيب، لولا هؤلاء الخونة الذين عرتهم الأزمة الخليجية المندلعة ضد قطر.
الخونة” فضحتهم رسالةٌ نشرها رئيس اللوبي السعودي في واشنطن “سلمان الأنصاري” عبر حسابه على “تويتر”، جاءتْ كاشفةً للنوايا السعودية الإماراتية إزاء قطر من جانب، ومخطط مساندة الانقلاب على الرئيس المنتخب محمد مرسي من جانبٍ آخر.
وَجَّه “الأنصاري” رسالته إلى أمير قطر الشيخ “تميم بن حمد بن آل ثانيمباشرةً، وجاء نصها: “بخصوص اصطفافكم مع حكومة إيران المتطرفة وإساءتكم لخادم الحرمين، فأودُّ تذكيركم بأن محمد مرسي فعَل الشيء ذاته، وتم عزله وسجنه”.
الانقلاب على مرسي
وبصرف النظر عن المغالطة الواردة في التغريدة بشأن اصطفاف الرئيس مرسي مع إيران، حيث تُؤكّد وقائع التاريخ القريب أن العكس تماماً هو ما جرَى، وأن موقفه من نظام بشار الأسد -المدعوم إيرانياً- كان أحد أهم أسباب الإطاحة به عسكرياً، فإن مُجمل ما نشره “الأنصاري” يكشف المَدَى الذي وصلتْ إليه حالة الاحتقان بين السعودية والإمارات والبحرين من جانب وقطر من جانب آخر.
فالتغريدة تُمثّل اعترافاً واضحاً بأن الانقلاب على الرئيس المنتخب محمد مرسي في مصر عام 2013 كان بتدبيرٍ سعودي، وتحمل في طياتها تهديداً لأمير قطر بمصيرٍ مُماثل في حال استمراره في رفض الانصياع لرؤية الرياض وأبو ظبي بشأن تصنيف الجماعات المتطرفة وطريقة مواجهتها، إضافة إلى ملف العلاقة مع إيران، واعتبارها عدوّاً إقليمياً.
من جانبها علقت الناشطة السياسية المعارضة للانقلاب، آيات عرابي، على قطع كل من السعودية والإمارات والبحرين، علاقاتهم الدبلوماسية مع قطر، مؤكدة أن الأمر جاء ” استجابة لرغبة بلطجي الخليج وفراش الكيان الصهيوني محمد بن زايد”.
التآمر على قطر
دخلت وسائل إعلام سيساوية وخليجية منطقة محظورة في الصراع الإعلامي مع قطر، إذ استضافت شيوخا وشخصيات معارضة لنظام الحكم القطري، ووسعت من نطاق التغطية والترويج بأن شخصية كبيرة من الأسرة الحاكمة يتم تجهيزها كي تحل محل الشيخ تميم، في حال ما إذا أصرت قطر على مواقفها في عدة ملفات، منها دعم شرعية الرئيس محمد مرسي.
ويسود اعتقاد واسع النطاق بأن الفرصة سانحة لتصفية السفيه السيسي حساباته مع قطر، خصوصا مع قناة الجزيرة التي تدعم الشرعية، وتشن هجمات بلا توقف على انقلاب السيسي.
ومنذ الانقلاب على الرئيس محمد مرسي في 3 يوليو 2013، حافظت وسائل الإعلام السيساوية على حدود تغطية للشأن القطري في نطاق رد الفعل، وكانت اشتباكات تندلع بين الحين والآخر بين الجانبين تكون قنوات وصحف العسكر هي من بدأها.
ويقول مراقبون كثر إن عددا من رجال الأعمال المالكين لقنوات فضائية ينظر إليها باعتبارها القوة الضاربة للانقلاب في مصر حافظوا على سقف للتغطية المعادية لقطر بسبب علاقاتهم بجنرالات العسكر الذين يقفون خلف المشهد الإعلامي المصري برمته.
أحضان تل أبيب!
أعاد ناشطون تأكيد خبر إرسال الإمارات فريق “الهلال الأحمر” إلى غزة أثناء العدوان عليها من قبل كيان العدو الصهيوني في ضوء التسريبات الخاصة بالبريد الإلكتروني لسفير الإمارات يوسف العتيبة التي تكشف عن تعاون بين الإمارات وتل أبيب على أعلى المستويات.
وتم تحديد اسم عقيد في المخابرات الإماراتية من قبيلة (المزروعي) وهو من أقارب حمد المزروعي الذي طالب علنا جيش العدو الصهيوني بالقضاء على المقاومة في غزة، إلا أن التسريبات أعادت هذا الخبر إلى الواجهة من جديد ليعزز دور الإمارات للقضاء على حماس لصالح الاحتلال الصهيوني.
من جهته قال رئيس تحرير جريدة العرب القطرية عبدالله العذبة في تغريدة له على تويتر: “مثل الهلال الأحمر الإماراتي الذي أرسلته إمارة أبوظبي عن طريق الجنرال السيسي في غزة كمثل ثعبان أخرج سمكة من البحر ويقول: أنقذتها من الغرق”.
ومن العشق السياسي للصهاينة إلى العشق الاقتصادي، حيث قالت صحيفة “ذا ماركر” الصهيونية إن شركات سلاح صهيونية ستحصل على حصة كبيرة من أرباح صفقات السلاح الضخمة التي وقعها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع الجانب السعودية، أثناء زيارته الرياض الأسبوع الماضي.
وحسب ما جاء في تقرير نشرته الصحيفة الاقتصادية الصهيونية، فإن كثير من الشركات المنتجة للسلاح في كيان العدو تعمل متعهدة لدى المصانع العسكرية الأمريكية التي ستمد السعودية بالسلاح والأنظمة القتالية التي وردت في الصفقات التي تبلغ قيمتها 110 مليارات دولار في المرحلة الأولى، والتي من المقرر أن تزداد قيمتها إلى 350 مليار دولار بعد 10 سنوات.
وأكد التقرير أن الصفقات الأمريكية السعودية ستحدث طفرة في أعمال الشركات الصهيونية وستوسع مشاريعها بسبب حجم الطلبات الهائل الذي يجب توفيره في الوقت المحدد، فإذا كانت الرياض لا تعلم أن أموالها ستذهب إلى خزائن تل أبيب فتلك مصيبة، وان كانت تعلم فالمصيبة مع الهجوم على قطر أعظم!

 

*نظام السيسي يمهل السفير القطري 48 ساعة للمغادرة

أمهل نظام الانقلاب في مصر، الإثنين، السفير القطري لدى القاهرة 48 ساعة لمغادرة البلاد، بعد إعلان قطع العلاقات الدبلوماسية مع القاهرة.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية بحكومة الانقلاب في بيان، إن بلاده أمهلت السفير القطري 48 ساعة لمغادرة البلاد، وذلك تنفيذا لقرارها قطع العلاقات الدبلوماسية مع الدوحة.
وأضاف أن مصر أبلغت القائم بالأعمال المصري بالدوحة بالعودة إلى البلاد في غضون 48 ساعة.
وذكر المتحدث أن وزارة خارجية الانقلاب استدعت السفير القطري لمقرها اليوم وأبلغته بقرار قطع العلاقات وسلمته مذكرة رسمية بإنهاء اعتماده كسفير لدى مصر.
وقطعت مصر والسعودية والإمارات والبحرين واليمن العلاقات الدبلوماسية مع قطر اليوم الاثنين بزعم دعمها “الإرهاب” في أسوأ صدع تشهده المنطقة منذ سنوات.
يشار إلى أن العلاقات بين نظام الانقلابي عبد الفتاح السيسي في مصر وقطر عرفت توترا منذ اليوم الأول، إذ أن السيسي يرى أن قطر تدعم الإخوان المسلمين، فيما تنتقد الدوحة ممارسات الانقلاب تجاه جماعة الإخوان المسلمين، وهو ما دفع مصر لاستدعاء سفيرها من الدوحة، أوائل يناير 2014.
وفي فبراير 2015، أعلنت قطر استدعاء سفيرها من القاهرة، سيف بن مقدم البوعينين، للتشاور على خلفية تصريح لمندوب مصر لدى جامعة الدول العربية، اتهم فيه الدوحة بدعم “الإرهاب” بعد تحفظها على عبارة “التفهم الكامللمجلس الجامعة لتوجيه مصر ضربة عسكرية ضد مواقع قالت إنها لتنظيم الدولة في ليبيا، وذلك ردا على إعلان التنظيم ذبحه 21 عاملا مصريا في ليبيا.

 

*في ذكرى النكسة.. قصة صورة قاسية لجنود مصريين يحمون جزيرة تيران وشهادة ضابط عن سبب أسرهم في 1967

روى الدكتور خالد فهمي، أستاذ التاريخ بالجامعة الأمريكية، قصة صورة مؤلمة لجنود مصريين فوق جزيرة تيران يحمونها أثناء نكسة 1967، وقال فهمي في الشهادة التي نشرها العام الماضي إن الصورة قاسية وقصتها قاسية، كما نشر فهمي شهاد ضابط للحظة الانسحاب من شرم الشيخ أثناء النكسة، وسبب أسر إسرائيل للجنود المصريين، وتحل اليوم الاثنين، الذكرى الـ50 لنكسة 1967.

يذكر أن المحكمة الإدارية العليا قضت منذ شهور بمصرية جزيرتي تيران وصنافير، ورفضت التنازل عنهما للسعودية، وحذر نواب وياسيون من إقرار البرلمان لاتفاقية ترسيم الحدود مع السعودية، مؤكدين أن هذا مخالف للدستور.

وإلى نص ما كتبه د. خالد فهمي:

هذه صورة الفصيلة المصرية التي كانت تحمي جزيرة تيران حتى يوم 5 يونيو 1967حين وقعت في أسر الجيش الإسرائيلي.

خلفية قصيرة: حتى حرب 1967، لم يُسمح لإسرائيل بالمرور عبر مضيق تيران، ولكن كان من أهم نتائج الانتصار العسكري الحاسم الذي حققته إسرائيل في حرب 1967 أن ضمنت لنفسها حق مرور سفنها عبر المضيق، وأن دعمت الولايات المتحدة هذا الضمان، وأن حمته قوات تابعة للأمم المتحدة.

الشعب المصري، في فوره نشوته بالنصر تغافل عن هذه الحقيقة، أو لم يعرها انتباها، أو، وهو التفسير الذي أميل له، لم يتم إعلامه بتلك التفاصيل أصلا، ولنقفز ليونيو سنة ????، ودعونا نقرأ الكلمات المؤلمة التي رواها أحد الضباط المصريين الذين شاركوا في الدفاع عن شرم الشيخ، والذي وصف ملابسات أسر الفصيلة المصرية التي كانت تحمي جزيرة تيران.

الظابط اسمه محمد عبد الحافظ، أحد رجال المظلات في شرم الشيخ، والذي أدلي بشهادته في كتاب «ضباط يوليو يتكلمون : كيف شاهد جنود مصر هزيمة 67؟» تحرير عصام دراز (المنار الجديد، ????)، ص ص ???-???:

“يوم ?? مايو بدأت حالة التعبئة العامة والحشر في كل الجيش… وأمرنا بالتحرك لشرم الشيخ…

صدر لنا الأمر يوم ?? مايو بإغلاق مضيق تيران.. وأنا كضابط بالجيش لم أكن أعلم حتى هذه اللحظة أن منطقة شرم الشيخ ومضايق تيران منطقة دولية وليس لنا سيطرة عليها وأن إسرائيل تمر بطريقة طبيعية.. عندما صدر أمر بإغلاق مضيق تيران تم نقل فصيلة مظلات بالهليكوبتر بقيادة ضابط اسمه حرب… احتلت هذه الفصيلة جزيرة تيران … صدرت لنا تعليمات بأن أي مركب تعبر المضيق نطلق عليها طلقة تهديد على مسافة بعيدة، إذا لم تتوقف نطلق طلقة أخرى أقرب وهكذا. … طبعا كان الوضع متوترا، لأننا علمنا أن غلق مضيق تيران بهذه الصورة معناه الحرب، غلق مضيق تيران معناه إعلان الحرب فعلا. لم نكن نعلم ذلك في ذلك الوقت ولكننا كنا ننفذ الأوامر الصادرة لنا دون مناقشة أو فهم.

يوم 5 يونيو كان يوما عاديا .. كان بعضنا يذهب للسباحة في مياة الخليج، نشاط عادي .. سمعنا في الإذاعة أن العدو بدأ الهجوم وأننا دمرنا الطيران الإسرائيلي. بدأنا نتعجب كيف يبدأ الجيش المصري الحرب دون أن نشارك فيها؟ … حوالي الساعة الخامسة مساء ? يونيو طلب اللواء عبد المنعم خليل من الضباط الاجتماع فورا. وفي هذا الاجتماع أخبرنا بأنه قد صدر له الأمر بالانسحاب فورا لتعزيز خط الدفاع الثاني.. أصبنا بحالة وجوم. الإذاعة لا زالت تذيع أناشيد النصر وبيانات تبشرنا بتدمير طيران إسرائيل، وهتافات وشعارات في الإذاعة. قواتنا على مشارف تل أبيب.

كانت هناك مشكلة أن معظم القوات الموجودة حضرت بالطائرة ولا توجد سيارات كافية للعودة إلى السويس. بعض الضباط… أثار هذه المشكلة، فكان الرد هو أن تعطى الأولوية للفرد المقاتل، ثم للسلاح، ثم للمعدات.

المشكلة الثانية التي ظهرت هي أن الوقود الذي معنا لا يكفي لتحرك كل هذه القوات مرة واحدة للسويس، فالمسافة للسويس حوالي ??? كيلومتر. ولم يكن هناك أي تصور لـ[كيفية] العودة بهذه السرعة.

كان الرد هو ضرورة تنفيذ أمر الانسحاب فورا على أي وضع، وإذا توقفت السيارات في الطريق، نكمل باقي الرحلة سيرا على الأقدام.

اقترح بعض الضباط وأنا منهم اقتراحا آخر. إذا كانت الحرب بدأت فعلا… لماذا لا نقوم بالاتجاه نحو إيلات والهجوم عليها بدلا من الانسحاب للسويس. فلنهجم على إيلات وإذا نجحنا نخترق إسرائيل من الجنوب، من صحراء النقب.

كان الرد هو أن أمر الأوامر صدرت بالانسحاب وليس بالتقدم.. وفي رأيي فالانسحاب كان خطأ جسيما من القيادة سواء السياسية أو العسكرية. أنا أقول كمقاتل مصري إنه كان من الممكن تغيير مسار الحرب إلى حد كبير، على الأقل تقليل حجم الهزيمة…. لك أن تتخيل دخول عشرة آلاف جندي مظلات إلى إيلات وقيامها بعمليات جنوب صحراء النقب. لك أن تتخيل ذلك.

ثم أثيرت نقطة أخرى، وهو موقف الفصيلة التي تحتل جزيرة تيران، فالوقت الآن ليلا، ولا يمكن سحبها بالهليكوبتر ليلا، ولا يمكن الاتصال بها لأن الاتصال يتم بواسطة الطائرة صباحا.

كان الرد أن هذا الوضع سنتركه للقيادة في مصر، فأوامر الانسحاب هي الانسحاب الفوري، والقيادة في مصر سوف تتصرف، وترسل مراكب صيادين تحملهم.

الذي حدث لهذه الفصيلة أن في اليوم التالي لانسحابنا وصلت مركب صيادين لحملهم.. ولكن لأن قائد هذه الفصيلة لم يكن لديه أي فكرة عن تطور الأحداث فقرر الاتجاه إلى شرم الشيخ بدلا من الغردقة… وبالطبع لم يكن لنا أي قوات في شرم الشيخ بعد انسحابنا، وبالتالي وقع في أسر القوات الإسرائيلية هو وفصيلته بالكامل.

أنا لا أستطيع أن أصف شعورنا أثناء الانسحاب من شرم الشيخ. كلنا نكاد نبكي ولا نصدق ما حدث. ولم نشاهد أي جندي إسرائيلي طول انسحابنا.

هنا انتهى كلام محمد عبد الحافظ. ولنقفز مرة ثانية لابريل ????: نفس العقلية ونفس السياسة: التكتم، والسرية، وعدم الكفاءة، والاستخفاف بحياة الناس وبتضحياتهم، واحتقار الشعب وامتهان كرامته. 

أسرة مرسي تتمكن من زيارته بمحبسه لأول مرة منذ أربع سنوات.. الأحد 4 يونيو.. هل يتورط السفيه في اقتحام برّي لـ “درنة”؟

 وكسة يونيو ونصر رمضان وجهًا لوجه على ورقة نتيجة

وكسة يونيو ونصر رمضان وجهًا لوجه على ورقة نتيجة

أسرة مرسي تتمكن من زيارته بمحبسه لأول مرة منذ أربع سنوات.. الأحد 4 يونيو.. هل يتورط السفيه في اقتحام برّي لـ “درنة”؟

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

* أحكام بالسجن حتى المؤبد بهزلية “دار السلام” وتأجيل “تيران وصنافير”

قضت محكمة جنايات القاهرة، اليوم الأحد، برئاسة المستشار شعبان الشامي، بالسجن بأحكام تتراوح من السجن المؤبد 25 سنة وحتى 3 أشهر، على 31 معتقلاً من رافضي الانقلاب العسكري ومعارضي النظام، بينهم أطفال، على خلفية اتهامهم بالتخطيط لقلب نظام الحكم ومحاولة نشر الفوضى داخل مصر، خلال ذكرى ثورة 25 يناير عام 2016 بمنطقة دار السلام.
حيث قضت المحكمة، بمعاقبة 3 معتقلين حضوريًا بالسجن لمدة عشر سنوات، وبالسجن 5 سنوات لمعتقل مع تغريمه 5 آلاف جنيه، والسجن 3 سنوات لثلاثة معتقلين.
كما قضت المحكمة غيابيًا بمعاقبة 5 معتقلين بالسجن المؤبد، و6 معتقلين بالسجن لمدة 15 سنة، وغرمت 6 متهمين 50 الف جنيه.
وبخصوص المعتقلين الأحداث الأطفال (من هم دون 18 عامًا)، قضت المحكمة بمعاقبة حدث بالحبس لمدة 6 أشهر وحدث آخر بالحبس ثلاثة أشهر.
وقضت المحكمة غيابيًا، بمعاقبة الطفل الحدث يوسف احمد رمضان بالسجن لمدة 3 سنوات، وبراءة بقية المتهمين.
واستمر انعقاد جلسات المحاكمة على مدار 4 جلسات، استمعت خلالها المحكمة إلى شهود الإثبات في القضية ومرافعات الدفاع، على أن تختتم المحاكمة في جلسة اليوم المحددة للنطق بالحكم وهي الجلسة الخامسة من عمر المحاكمات.
كما أجلت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، ل نظر جلسة إعادة إجراءات محاكمة اثنين من مناهضي الانقلاب على حكم الحبس بـ10 سنوات في القضية الهزلية المعروفه إعلاميًا بـ”أحداث الطالبية ” لجلسة 12 يوليو المقبل، لاستدعاء الباحث الاجتماعي.
أيضا أجلت  محكمة مستأنف الأمور المستعجلة، نظر الاستئناف رقم 203 لسنة 2017على الحكم الصادر بإسقاط حكم المحكمة الإدارية العليا بمصرية تيران وصنافير”، لجلسة ١٨ يونيو الجاري، للإعلان وتقديم المستندات.
وطالب المحامي علي أيوب  في دعواه، بإلغاء الحكم الصادر من محكمة أول درجة والقضاء مجددا بعدم الاختصاص ولائيا بنظر الدعوى, وقال  أنه حصل على حكم من المحكمة الإدارية العليا ببطلان الاتفاقية، وأن الحكم الصادر من محكمة الأمور المستعجلة صدر من محكمة غير مختصة ولائياً بنظر الدعوى وفقًا لنص المادة ١٩٠ من الدستور.

 

* تأجيل هزليات إسقاط الجنسية عن نجلي الرئيس مرسي وعدد من الإعلاميين

أجلت، اليوم الأحد، الدائرة الثانية بمحكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، برئاسة المستشار سامى عبدالحميد نائب رئيس مجلس الدولة، نظر الدعوى رقم 46519 لسنة 71 ق والتي تطالب باسقط الجنسية عن نجلي الرئيس محمد مرسي  “الشيماء ” و”أسامة ”  لحملهما للجنسية الأمريكية لجلسة 4 يوليو.

كما أجلت المحكمة ذاتها نظر الدعوى ,رقم 38710 لسنة 71 ق والتي تطالب  بإسقاط الجنسية المصرية عن الاعلامي محمد ناصر، مقدم برنامج مصر النهاردة بقناة مكملين الفضائية لجلسة 3 يوليو.
أيضًا أجلت المحكمة ذاتها نظر الدعوى المطالبة بإسقاط الجنسية المصرية عن الإعلامية آيات عرابي، لجلسة ٣ أغسطس المقبل.
وأجلت أيضًا المحكمة ذاتها  نظر الدعوى رقم 38713، التي تطالب فيها بإسقاط الجنسية المصرية عن الإعلامي معتز مطر مقدم برنامج مع معتز على فضائية الشرق لجلسة 3 يوليو المقبل.

 

* أوقفوا المجنون.. هاتوا ولادنا من الزنازين

نظمت أمهات وزوجات وبنات وشقيقات المعتقلين والشهداء بقرية أم الرضا بدمياط سلسلة بشرية صباح اليوم على طريق دمياط – جمصة الزراعي أمام القرية. 

رفعت المشاركات صور الرئيس محمد مرسي و أعلام مصر، كما رفعوا لافتات: ” أوقفوا المجنون، الداخلية بلطجية، هاتوا ولادنا من الزنازين”.

 

* حقي فين”: وزير التعليم تحدث فكذب.. ووعد فأخلف

قالت حركة “حقي فين” المعنية بشئون المعلمين إن تصريحات وزير التربية والتعليم بحكومة الانقلاب بعيدة عن المصداقية، معتبرة أن تصريحاته عن “الشكوى والعويل والخناق والتريقة على فيسبوك كتير لكن المناقشة والأفكار قليلة”!، غير مسئولة وهي استخفاف لا يليق بالمعلمين.

وتساءلت “حقي فين” في بيان لها اليوم الأحد، هل وجدنا يا سيادة الوزير ما يستحق الإشادة ولم نفعل؟..، أين يا سيادة الوزير وعدك بأن مرتبات المعلمين ستصل 20 ألف جنيه؟”.

واستنكرت الحركة المدافعة عن حقوق المعلمين، التخبط غير المدروس والقرارت المتضاربة لحل مشكلة الثانوية العامة، “من إلغاء التنسيق إلى إلغاء الثانوية العامة وجعل المجموع تراكمي خلال 3 سنوات ثم نظام الشيت مرورا بإلغاء العلمي والأدبي”.. تبقى قرارتك أكبر دليل على فشلك الذريع. 

وختمت بيانها “يا سيادة الوزير لقد تحدثت فكذبت ووعدت فأخلفت وليتك تصمت”.

 

* كارثة بالأرقام.. «3» أسباب وراء التراجع الحاد في توريد القمح

كارثة جديدة حلت بالشعب المسكين تتمثل في التراجع الحاد في توريد كميات القمح هذا الموسم، وهو ما يأتي حسب مراقبين في صالح مافيا الاستيراد، على الرغم من ندرة العملة الصعبة وتراجع إيرادات الدولة الرئيسية من التصدير والسياحة وقناة السويس.

وحسب مراقبين فإن هناك 3 أسباب وراء التراجع الحاد في توريد القمح هذا الموسم:

الأول هو شراء التجار المحصول بسعر أعلى من الحكومة.

والثاني تفضيل عدد كبير من المزارعين تخزين المحصول إما للاستهلاك المنزلي أو طمعا في ارتفاع سعره بالسوق السوداء.

والثالث هو قلة عدد الصوامع التي تتلقى المحصول من المزارعين بعد استبعاد الصوامع الترابية سيئة التخزين.

هذا الإحباط يذكرنا بعهد الرئيس مرسي وبدء حملة الاكتفاء الذاتي من القمح، وتشجيع الدولة للفلاحين، إلا أن كل ذلك ذهب بعد الانقلاب العسكري الفاشي، الذي جلب الخراب للبلاد على كل المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

تراجع بالدلتا والصعيد

وكشفت بيانات وتصريحات مسئولى مديريات الزراعة فى مختلف المحافظات، عن تراجع حاد فى كميات القمح، التى تم توريدها إلى الشون والصوامع المختلفة خلال الموسم الحالى، مقارنةً بالكميات الموردة فى الموسم السابق.

وحسب الأرقام المعلنة، فقد حدث عجز عدد كبير من محافظات الوجه البحرى والصعيد عن توريد الكميات المستهدفة، ما دفع بعض المديريات إلى الإعلان عن مد موسم التوريد، الذى كان من المقرر أن ينتهى منتصف شهر يونيو الحالى، لشهر إضافى، حتى منتصف شهر يوليو المقبل.

وقال وكيل وزارة الزراعة بالشرقية، المهندس عادل عفيفى، إن كمية الأقماح المحلية الموردة للشون والصوامع بمختلف مراكز المحافظة، وحتى يوم أمس، بلغت نحو 497 ألف طن، لافتاً إلى أن الكمية المستهدف توريدها هذا العام كانت تبلغ مليون طن، خاصةً أنه تم خلال الموسم الماضى توريد 870 ألف طن، ومن المقرر أن تنتهى عمليات التوريد خلال الشهر الحالى.
وأرجع «عفيفى» تراجع الكميات الموردة من القمح عن الكميات المستهدفة، بنسبة تصل إلى أكثر من 50%، إلى تباطؤ عمليات التوريد، نتيجة نقص عدد المنافذ، بعد استبعاد الشون الترابية والصوامع غير المطابقة للمواصفات، مشيراً إلى أن عدد منافذ التوريد العام الماضى كان 72 منفذًا، تراجعت الموسم الحالى إلى 54 منفذًا فقط، مشيرًا إلى إجمالى المساحة المزروعة بالقمح هذا الموسم بنطاق المحافظة، بلغ نحو 381 ألف فدان.

وفى كفر الشيخ، أكد مصدر بمديرية الزراعة أن كميات القمح التى تسلمتها الشون والصوامع بلغت 181 ألف طن، بعجز نحو 40 ألف طن عن الكمية المستهدفة، التى تبلغ نحو 221 ألف طن، مشيرًا إلى أن عددًا كبيرًا من مزارعى القمح فضلوا بيع المحصول إلى التجار، بسعر أعلى من الأسعار الرسمية التى أعلنت عنها وزارة الزراعة، وعدم التدقيق فى درجة نقاء القمح.
كما سجلت سوهاج عجزاً فى توريد القمح بنحو 32 ألف طن، حيث أكد مصدر مسئول بمديرية الزراعة أن إجمالى الكميات التى تم توريدها للشون والصوامع بمختلف مراكز المحافظة، بلغ 108 آلاف طن، بينما الكمية المتوقع توريدها 140 ألف طن، وتبلغ المساحة الإجمالية لزراعات القمح نحو 197 ألفاً و500 فدان.

وأكد المصدر أن موسم القمح سينتهى فعليًا بنهاية شهر رمضان، ولن تكون هناك أى كميات تصل للصوامع بعد ذلك، موضحًا أن السبب فى عدم وصول المحافظة للمستهدف هو دخول التجار للسوق والشراء بأسعار مرتفعة، وكذلك قيام بعض المزارعين بتخزين القمح على أمل أن يرتفع سعره فى السوق السوداء، كما أن هناك عدداً كبيراً من المزارعين فضلوا تخزين المحصول للاستهلاك المنزلى.

وأرجع أمين عام الفلاحين بسوهاج، أحمد فقير، حسب صحيفة الوطن السبب فى عدم تحقيق المستهدف إلى دخول التجار للسوق قبل الحكومة، وشراء المحصول بأسعار مرتفعة، كما أن هناك عدداً من المزارعين امتنعوا عن زراعة القمح بسبب ارتفاع أسعار السولار، إضافة إلى أن الشون والصوامع رفضت كميات من القمح بسبب درجة النقاوة، وتم بيعها للتجار.

 

*الجريدة الرسمية تنشر قرار بإدراج أبو تريكة و1500 شخص على قوائم الارهاب

نشرت الجريدة الرسمية، قرار محكمة جنايات القاهرة، فى العريضة رقم 5 لسنة 2017 عرائض كيانات إرهابية فى القضية رقم 653 لسنة 2014 حصر أمن دولة عليا، بإدراج 1538 من اعضاء جماعة الاخوان المسلمين والموالين لها على قوائم الارهاب .   

 جاء على رأس هذه الأسماء ، محمد أبو تريكة لا عب نادى الأهلى السابق، ورجل الأعمال صفوان ثابت، والرئيس محمد مرسى، ومحمد البلتاجى، وأشرف ثابت، واشرف بدر، وابناء خيرت الشاطر، ومرشد الجماعة الأسبق مهدى عاكف، وذلك لمدة ثلاث سنوات من تاريخ إصدار القرار.   

 كما نص قرار المحكمة إدراج جماعة الإخوان فى قائمة الجماعات الإرهابية.  

ونشرت الوقائع المصرية “ملحق الجريدة الرسمية”، في عدد خاص اليوم، قرار محكمة جنايات شمال القاهرة بإدراج 1538 شخصاً بينهم اللاعب الدولي محمد أبوتريكة وقيادات جماعة الإخوان ومنهم مرسي وأولاده وبديع وأولاده، على قائمة الإرهابيين لمدة 3 سنوات منذ تاريخ صدوره في 12 يناير الماضي.

ويترتب على نشر القرار في ملحق الجريدة الرسمية، سريان الآثار المترتبة عليه التي حددتها المادة السابعة من قانون الكيانات الإرهابية، وتشمل (الإدراج على قوائم المنع من السفر وترقب الوصول، أو منع الأجنبي من دخول البلاد، وسحب جواز السفر أو إلغائه، ومنع إصدار جواز سفر جديد، فقدان شرط حسن السمعة والسيرة اللازم لتولي الوظائف والمناصب العامة أو النيابية، وتجميد الأموال ، كما يحق للمتهمين بعد نشر القرار، الطعن عليه أمام محكمة النقض، خلال 60 يوماً من النشر.

وقد تسلمت “المطابع الأميرية” القرار من النائب العام باعتباره الجهة المخولة لإرساله.

وكانت الوقائع المصرية، قد نشرت 11 قرارا خلال الأسبوع الجاري بالمدرجين على قوائم لإرهابيين، وصل عددهم إلي ما يقرب من 300 شخص، وشملت القرارات متهمين فى قضايا غرفة عمليات “رابعة”، واغتيال النائب العام المستشار هشام بركات، وتشكيل خلايا نوعية وخلية الردع.

 

 

*قضاء السيسي يتقضي بسجن 32 عاملا بمصنع إسمنت طره 3 سنوات لاعتصامهم احتجاجا على فصلهم من العمل

 

*أسرة الرئيس #محمد_مرسي تتمكن من زيارته بمحبسه لأول مرة منذ أربع سنوات

تمكنت أسرة محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيا بمصر، من زيارته، اليوم الأحد، بمحبسه جنوبي عاصمة البلاد، للمرة الأولى منذ أكثر من 4 سنوات.

وكتب نجل الرئيس محمد مرسى ، عبر موقع “فيس بوك” حيث قال :

الحمد لله السخي الكريم ، الحمد لله اللذي قدر اليوم لوالدتي حرم الرئيس محمد مرسي وأختي الشيماء زيارة ولقاء والدي الرئيس محمد مرسي في مقر احتجازه والاطمئنان عليه وعلي أحواله وحالته الصحية بعد انقطاع ومنع تام للزيارة منذ أربع سنوات.

وقال عبد الله نجل مرسي، إن والدته نجلاء علي محمود، وأخته الشيماء، تمكنتا اليوم من زيارة الوالد في مقر احتجازه بسجن طره جنوبي القاهرة.

وأضاف “الزيارة استمرت نحو ساعة، واطمئن فيه الرئيس على الأحوال وظهر بصحة جيدة”، مشيرا أن الزيارة كانت بموافقة من السلطات المصرية وحددت فيها من أسرته اسمي الزوجة والإبنة للزيارة.

في السياق ذاته، قال عبد المنعم عبد المقصود، رئيس هيئة الدفاع عن مرسي، وأحد من حضروا الزيارة، “الزيارة تمت في غرفة بمقر بسجن ملحق طره بعد موافقة على حضورنا الثلاثة أنا كمحاميه وزوجته ونجلته، وهي بداية جيدة نتمنى استمراريتها

وأضاف أن مرسي “ظهر بصحة جيدة مطمئنا على جميع الأحوال”، دون مزيد من التفاصيل.

وفي 27 مايو/آيار الماضي، قالت أسرة مرسي في بيان أن الرئيس الأسبق يقضي خامس رمضان في السجن دون زيارة.

وكان مرسي، منع من زيارة أهله ومحاميه منذ نوفمبر/تشرين ثان 2013، عقب رسالة أخرجها للمصريين وقتها يتمسك بها بشرعيته ورفض أي اجراءات محاكمة تمسه.

واحتجز مرسي، في مكان غير معلوم عقب إطاحة قادة الجيش به بعد عام من الحكم في 3 يوليو/تموز 2013، فيما يعتبره أنصاره “انقلابا، ومعارضوه “ثورة شعبية”، ثم ظهر أوائل 2014، لمحاكمته، معلنًا خلال إحدى جلسات المحاكمة أنه كان محتجزًا في “مكان عسكري“. 

 

* ميليشيات الانقلاب تواصل استهداف “الشراقوة” وتعتقل 3 من “ديرب

واصلت مليشيات الانقلاب العسكرى بالشرقية حملات الاعتقال التعسفى للمواطنين دون سند من القانون على خلفية التعبير عن رفض الفقر والظلم .المتصاعد والانقلاب العسكري الدموي الغاشم
وشنت مليشيات الانقلاب حملة مداهمات في الساعات الاولى من صباح اليوم على بيوت المواطنين بمدينة ديرب نجم والقرى التابعة لها ماأسفر عن اعتقال  كل من “عرفات رفعت عبد العزيز “مدرس 45 سنة و” السيد شبل سعد السيد علي فياض ”  موظف بالشئون الاجتماعية 51 سنة و ” محمد محمود فتح الله ” طالب بكلية اللغة العربية واقتادتهم جميعا لجهة غير معلومة حتى الان.
كانت مليشيات الانقلاب قد داهمت أمس للمرة الثانية بقرية صافور التابعة لديرب نجم خلال أقل من أسبوع منزل والد الشهيد عاصم المنسى شهيد فض رابعة العدوية لاعتقال شقيقه الطالب بالصف الاول الثانوي.
كما داهمت عدد من المنازل ومقار عمل عدد من المواطنين، واعتقلت الدكتور محمد صدقي من داخل معمل التحاليل الخاص به بقرية صافور دون سند من القانون وتم اقتياده لجهة غير معلومة حتى الآن.
يضاف الى هذا اعتقال 7 مواطنين من مدينة أبوحماد والقرى التابعة له بعد حملة مداهمات بعد ظهر أمس دون سند من القانون بشكل تعسفى بينهم  شعبان أبوأحمد الورواري، عضو هيئة الدفاع عن المعتقلين بالشرقية ليرتفع عدد المعتقلين من المحامين فى الشرقية منذذ مطلع العام الجارى لما يزيد عن 15 محاميًا.
بدورها استنكرت رابطة أسر المعتقلين بالشرقية الجريمة ، وناشدت منظمات حقوق الإنسان بتوثيقها واتخاذ الإجراءات التي من شأنها المساهمة في رفع الظلم الواقع عليهم وسرعة الإفراج عنهم.

 

* لليوم الـ 66.. استمرار إخفاء علام السبع قسريًا بدمياط

تواصل قوات الأنقلاب بمحافظة دمياط الإخفاء القسري بحق المواطن علام علام السبع ( 42 عامًا) منذ القبض التعسفي عليه يوم 29 مارس 2017 واقتياده لجهة مجهولة.
الجدير بالذكر أن قوات الأمن قامت بالقبض التعسفي على شقيقيه الإثنين هاني (46 عامًا) وإبراهيم (40 عامًا) في نفس اليوم، ضمن حملة الإعتقال التعسفي التي استهدفت قرية البصارطة بدمياط، وما زالوا أيضًا قيد الإخفاء القسري.

 

* تذكروا اليمن..هل يتورط السفيه في اقتحام برّي لـ “درنة”؟

يجزم المراقبون أن أكثر من 90% من الشعب المصري لا يعرفون عن حرب اليمن شيئا، الكارثة أنهم لا يعرفون إلا أن عصابة العسكر بقيادة جمال عبد الناصر شاركت في حرب كانت دائرة في اليمن، ولكنهم لا يعرفون كنه تلك الحرب وأي عدو كان المصريون يساعدون اليمنيين في محاربته، وبعضهم يظن أن اليمن كانت قد تعرضت لعدوان خارجي، وأن قائد الانقلاب في ذلك الوقت أرسل الجيش لدفع هذا العدوان!

وهذا بالطبع نتيجة حتمية للتعتيم الإعلامي المتعمد على هذه الحرب،  وهكذا يعيد التاريخ نفسه في 2017، بعد أربع سنوات من الانقلاب الثاني بقيادة السفيه عبد الفتاح السيسي، يعود بنا الحديث عن حرب اليمن إلى حملة التضليل الإعلامي التي تمارسها كتيبة فضائيات العسكر مرة أخرى، لنجد أننا أمام أحد أهم أسباب كارثة وشيكة قواتٌ مصرية خاصة بأعداد متوسطة وصلتْ إلى معسكر “لملودة” الليبي، الواقع بالقرب من “درنة”؛ استعداداً لعملية برّية واسعة في المدينة الواقعة في الشرق الليبي تحت سيطرة قوات “شورى المجاهدين”.

ونقلت مصادر مُقرَّبة من “برلمان طبرق”، إن خريطة العمليات تتطوَّر بشكلٍ مُتسارعٍ خلال الساعات الأخيرة في ليبيا.

ومنذ نحو أسبوع أعلنت وكالة الأنباء الليبية “وال” بعضاً من ملامح هذا التطور، حينما تحدّثت عن اقتراب تنفيذ عملية برية “ليبية” في مدينة “درنة”، ستجري على أساس الضربات الجوية المُكثّفة على المدينة، والتي انطلقت عصر الجمعة 26 مايو، بعد نحو ساعتين من وقوع هجوم المنيا، والذي أسفر عن مصرع أكثر من 30 مسيحياً، ولا تزال مستمرة إلى الآن بوتيرةٍ أقلّ.

فهل تبين أن ما وراء قصف عصابة الانقلاب لـ”درنة”، أكبر من مجرد توسيع الطريق لدخول “حفتر” تلك المدينة، وهل يورط السفيه الشعب المصري في عداوة جديدة مع محيطه العربي؟

ليبيا ليست “رابعة”

التحرُّك العسكري السيساوي – وفقا لخبراء- لا يزال إلى الآن في طور القوات الخاصة، نوعية التسليح ومحددة المهام، ولا تزال سلطات الانقلاب تدرس إلى الآن مطالب مُلحّة من جبهة اللواء “خليفة حفتر” لتوسيع تدخلها البري في مناطق الجنوب والشرق الليبي؛ لفرض سيطرة “حفتر” عليها، لكن العسكر لا يزالون متخوّفين من إمكانية تورّطهم في حرب برية كبيرة تستنزف قوى الجيش في ليبيا، ويبدو أن ذاكرتهم تعمل بشكل جيد مسترجعة مشاهد انكسار مغامرة عبد الناصر في اليمن.

ولكن استمرار القصف ولو بوتيرة يُشير إلى إمكانية أن تزيد الطائرات المصرية من مهامها ومداها فوق الأجواء الليبية؛ لتقصف مناطق في الجنوب الليبي يُريد “حفتر” السيطرة عليها، وأبرزها مدينة “سبها”، والتي توجد بها قاعدة “تمنهنت” الخاضعة لسيطرة قوات حكومة الوفاق الوطني، المُعترف بها دولياً.

فهل يمكن الغطاء الجوي السيساوي الإماراتي المكثف، دخول قوات كوماندوز مصرية باقتحامات لأهداف ومعسكرات ومخازن ذخيرة تابعة لـ “مجلس شورى المجاهدين”، تفتح المجال للقوات البرية التابعة لانقلاب “حفتر” مدينة “درنة” من مختلف الجبهات؟

لماذا درنة؟

لو صار هذا السيناريو بحسب ما خططت له أبوظبي مع السيسي وتل أبيب، ستتمكن قوات الانقلاب التي يقودها “حفتر” من السيطرة على مدينة “درنة”، وسيكون اللواء الليبي “حفتر” المدعوم من السفيه السيسي وأبو ظبي مسيطراً على آخر المعاقل المناوئة للانقلاب في الشرق الليبي، مما قد يستتبع انتشار قوات السيسي في تلك المنطقة، وصولاً إلى الحدود المصرية، بعد ضمان عدم تواجد أية فصائل مناوئة لانقلاب “حفتر” أو السيسي، قد يُنشئ السفيه السيسي قواعد عسكرية ثابتة، وكمائن على الطريق، وستكون مصيدة للعمليات الفدائية والانتقامية والاستشهادية للثوار في ليبيا، وربما انقلب السحر على الساحر وتجد قوات السيسي نفسها مطاردة داخل عمق الحدود المصرية.

وبحسب خبراء عسكريين ربما تتجه قوات السيسي البرية إلى الجنوب الليبي، وبالتحديد في منطقة “سبها” وما يُحيط بها من قواعد مهمة تقع تحت سيطرة قوات حكومة “الوفاق”، لينفذ مجزرة وانتقاماً من الهجوم الأخير الذي تم تنفيذه في قاعدة “براك الشاطئ”، الواقعة في محيط “سبها”، ضد قوات انقلاب “حفتر”، مما أوقع 100 قتيل منهم على الأقل، وذلك بعد يومين فقط من انصراف رئيس أركان عسكر الانقلاب “محمود حجازي” من مدينة “بنغازي” حيث كان يلتقي “حفتر”، وكان لافتاً أن حجازي ارتدى الزى العسكري العملياتي، في حين ارتدى حفتر البذلة البروتوكولية للقاءات الرسمية.

وفقاً لما سبق، سيتم دَكّ تلك المناطق جوياً وبشكلٍ فاعلٍ من سلاح الجو السيساوي والإماراتي ومقاتلاته المتطورة، ثم يتم تنفيذ مهام الاختراقات الجراحية لما تبقَّى من جيوب تابعة لقوات حكومة “الوفاق”، بواسطة قوات السيسي.

فيتو جزائري

مغامرات السفيه السيسي قد تشعل شمال إفريقيا من الرباط حتى القاهرة، ويكون الفتيل هو العدوان العسكري على  الثورة في ليبيا، وهناك بوادر وقوع تصادم وشيك بين السفيه السيسي والجزائر، التي تُعارض أي تصعيد عسكري على الأراضي الليبية، لا سيما في مناطق الغرب؛ نظراً لارتباط الأمر بأمنها الحدودي، ومن ثَمَّ أمنها القومي.

فقد أبلغت الجزائرُ الأسبوع الماضي ومعها الأمم المتحدة حكومة الانقلاب في مصر، رفضهما أيَّ تدخلٍ عسكري بري على نطاق واسع في ليبيا، سواء كان أجنبياً أو بقيادة الانقلابي”حفتر”، مما يعني أن الجزائر ماضية في استحقاقات هذا الرفض، وتم عقد اجتماع بين موفد خاص من وزير الخارجية الجزائري، يرجّح أن يكون سفير الجزائر السابق في ليبيا، والحالي لدى تونس “عبد القادر حجار”، مع المبعوث الأممي إلى ليبيا “مارتن كوبلر”؛ وذلك لمناقشة عدوان السيسي الأخير على ليبيا، مما يعني أن الجزائر معها إرادة دولية، عَدَا أمريكا وروسيا حالياً، تقضي بمنع تفاقم الأوضاع في ليبيا.

أما عن كتيبة “عمرو أديب” الإعلامية العسكرية فعلى ما يبدو أنها تتجهز بالطبل والزمر والرقص للجنود المصريين الذاهبين إلى حتفهم في ليبيا، وستعيد الأكاذيب القديمة نفسها التي كانت تتردد في وسائل الإعلام أيام اليمن، أكاذيب النصر الذي تحققه قواتنا المسلحة ولو سأل سائل عن العدو الذي تحاربه قواتنا المسلحة في اليمن، قيل له إنها تحارب قوى الرجعية والإمبريالية العالمية التي تدعم أعداء الثورة في اليمن! 

ولو بالمثل سئل أحد الجنود المصريين العائدين من ليبيا –مستقبلاً- عن العدو الذي كان يحاربه، قال إنه كان يحارب قبائل ليبية لا تؤيد انقلاب حفتر، أي أنه كان يحارب ليبيين غير مؤيدين للانقلاب الذي قاده نفر من الليبيين، والليبيون الذين يقاتلهم المصريون مسلمون لم يفعلوا شيئا مسيئا لمصر أو للمصريين يستوجب قتالهم، فمن ذا يقر عبد الناصر والسيسي على ما فعله بمصر وبالمصريين في تلك المغامرات؟ 

وهكذا يقترب السفيه السيسي من كسر قرونه العسكرية على حائط المواجهة مع أوروبا والجزائر وتونس، بالإضافة إلى خصومه التقليديين، قطر وتركيا؟ فهل سيتحمل الشعب نتيجة غباء ومغامرات جنرال الانقلاب الثاني، القاهرة عبء هذه التطورات، وهل تتحول “أبو ظبي” إلى بقرة حلوب وتنفق بسخاء مثل “الرياض” 500 مليار دولار لشراء صمت ترامب وبوتين حتى ينجز السفيه السيسي المهام التي كلف بها في “اتفاق القرن” ؟.

 

* خبير سدود يكشف بالوثائق “تخزين أثيوبيا للمياة وجفاف بحيرة ناصر

عبر صفحتة الرسمية بفيس بوك، اليوم الأحد، كشف الدكتور محمد حافظ، الخبير الدولى وأستاذ السدود بجامعة يونتين بماليزيا ،قيام أثيوبيا بتخزين المياة فى بحيرة “سد النهضة “الملاصقة.

وشرح” حافظ” بالوثائق عبر الفيديوكونفراس الحقائق، إن بحيرة سد النهضة بدأت تخزين المياة ،فى حين بدء العسكر سحب مخزون المياة من بحيرة ناصر واحتمالية جفافها المؤكد مستقبلاً! 

وأكد ،إنه يتفق مع “تويتة” قام بها مؤخرًا الدكتور ممدوح حمزة -حول هذا الأمر، مضيفًا: إن قائد الانقلاب العسكرى يخُفى على المصريين الحقيقة القاسية والمؤثرة فى أزمة المياة وجفاف البحيرة ،فى حين بدأ الأثيوبيين ملأ الخزانات لديهم وذلك عبر ما كشفته الأقمار الصناعية من ظواهر هامة فى الهضبة الأثيوبية.

 

* صحيفة أمريكية: إسرائيل خططت لهجوم نووى ضد مصر عام 67

خططت إسرائيل لإطلاق هجوم نووي لردع مصر خلال حرب 1967، وفقاً لما كشفت صحيفة “انترناشيونال بيزنس تايمز” الأمريكية اليوم.

ونقل المصدر عن مقال بصحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، أن تلك المعلومات تم تسريبها بعد 50 عاماً من الحرب العربية الاسرائيلية عام 1967، لكنها تكشف عن امتلاك إسرائيل لسلاح نووى بالفعل، وما يمكن أن يكون مقدمة لسياسة إسرائيل النووية الحالية.

وأوضح المقال للجنرال المتقاعد “إسحاق يعقوف” أن هذه المعلومات دليل آخر على أن إسرائيل قد تمتلك أسلحة نووية، وربما كانت قد حصلت عليها منذ فترة طويلة، على الرغم من تحفظ البلاد في تأكيد أو نفى ذلك.

وأضاف يعقوف أن المشروع – الذي كان يطلق عليه اسم عملية يوم القيامة، كانت إسرائيل تنوى استخدامه إذا ما اعتقدت أنها ستخسر الحرب ضد مصر والدول العربية، ولكنها انتصرت فى معركة الـ6 أيام “5 إلى 10 يونيه“.

وأشار يعقوف إلى أن احتمالية امتلاك إسرائيل لأسلحة نووية قبل عام 1967، يعنى انضمامها للقوى النووية قبل 7 سنوات من أن تصبح الهند الدولة الثالثة بعد الولايات المتحدة وروسيا.

هل يسبق اختيار شيمشون النووى؟

ووفقا ليعقوف، أن عملية يوم القيامة كان يطلق عليها اسم شيمشون، نسبة إلى بطل العهد القديم بالكتاب المقدس لدى اليهود، وهى سياسة الدفاع و الردع، التى لفت العديد من المحللين والمؤلفين إليها فى حالة تم تدمير أجزاء كبيرة من إسرائيل.

 

* وكسة يونيو” ونصر رمضان وجهًا لوجه على ورقة نتيجة!

في واقعة نادرة ولها دلالتها تزامنت مناسبتان في وقت واحد، الأولى انكسار وهزيمة للعسكر على يد الصهاينة والثانية انتصار وانتقام من الله، كلاهما كان على ورقة نتيجة يوم 5 يونيو الجاري الموافق 10 رمضان، فهل هي محض صدفة أم أنها من نفحات هذا الشهر التي تقول إن مع الانقلاب العسكري نصر للشرعية وعودة للديمقراطية وثورة 25 يناير.

ومنذ أن استولى العسكر على حكم مصرفي 23 يوليو 1952م ، ومهمتهم التي أعلنوها وكرروها على مسامع الجميع هي الحفاظ على الأمن القومي وحماية أرض مصر من الأخطار التي تتهددها في الداخل والخارج ، ومن أدلة ذلك:

1- أنهم استلموا مصر والاسم الرسمي لحاكمها – وهو الملك فاروق – “ملك وادي النيل” حيث كانت أرض السودان كاملة داخل حدود المملكة المصرية، والمعروف أن مفاوضات كثيرة دارت بين مصر وبريطانيا بغرض إنهاء الاحتلال البريطاني لمصر كانت بريطانيا تشترط فيها فصل السودان عن مصر مقابل خروجها منها، لكن الحكومات المصرية المتعاقبة كانت ترفض ذلك بشدة حتى أن مصطفى النحاس باشا زعيم حزب الوفد بعد وفاة سعد زغلول له عبارة شهيرة في ذلك حيث يقول :” تُقطع يدي ولا أوقِّع على وثيقة انفصال السودان عن مصر”، وقد كانت السودان وقتها تشمل ما يُسمى الآن:

  • جمهورية السودان. 
  • وجمهورية جنوب السودان التي انفصلت عن السودان وكان لحاكم مصر محمد حسني مبارك والحاكم الليبي معمر القذافي دور كبير في هذا الانفصال. 
  • وولاية “بنيشنقول” المقام عليها سد النهضة داخل حدود أثيوبيا الآن.

2- أنهم استلموا مصر وتحت إدارتها كل من غزة وقرية أم الرشراش ، فاستولت إسرائيل على قرية أم الرشراش وحولتها إلى ما يُسمى الآن ميناء إيلات ، واحتلت غزة في وكسة 5 يونيو 1967م.

3- أنهم استلموا مصر وسيناء تابعة لها ، فاحتلتها إسرائيل سنة 1956م فيما يسمى بحرب العدوان الثلاثي ، لكن أمريكا لحسابات تخصها طلبت من إسرائيل الانسحاب، فاشترطت إسرائيل كي تنسحب أن يتم السماح لسفنها بالمرور من مضيق تيران البحري الواقع بين جزيرة تيران وجنوب سيناء ؛ فوافق الزعيم الملهم جمال عبدالناصر على ذلك، وفي 1967 حينما بدأت الدول العربية التي يهاجمها جمال عبدالناصر كشف هذه الحقيقة، أمر عبد الناصر بمنع مرور السفن الإسرائيلية من مضيق تيران؛ فشنت عليه إسرائيل هجوما كاسحا استولت خلاله على كل شبه جزيرة سيناء، ودمرت جيشه تدميرا كاملا، وقد حدث كل ذلك خلال 6 ساعات فقط .

4- أنهم حينما شنوا حربا في العاشر من رمضان ، الموافق ل 6 أكتوبر 1973م لم يستعيدوا إلا جزءا يسيرا من سيناء ، ثم استردوا باقيها من إسرائيل بشروط تعجيزية مازلنا نعاني منها حتى الآن خلال ما يسمونه بمفاوضات السلام بين مصر وإسرائيل.

5- أنهم استلموا سيناء دون منطقة طابا التي لم يستلموها إلا بعد إجراء مفاوضات شديدة التعقيد صار المصريون يضربون بها المثل ، فكلما أراد أحدهم أن يعبر عن صعوبة الحوار بينه وبين آخر قال : ولا مفاوضات طابا .

6- أنهم تنازلوا بأريحية كبيرة عن حقول الغاز الواقعة داخل الحدود المصرية منذ زمن بعيد ، تنازلوا عنها لصالح إسرائيل واليونان مقابل رضا العالم الغربي عن انقلاب السفيه السيسي .

7- أنهم أخيرا تنازلوا عن جزيرتي تيران وصنافير مقابل قليل من المال ، ووصلت بهم كلاحتهم أن قالوا أمام المحاكم المصرية التي رفضت هذا التنازل أن مصر كانت تحتل هاتين الجزيرتين وأنها أرجعتهما لأصحاب الحق الأصيل فيها.

وما زلنا ننتظر المزيد والمزيد من الحفاظ على الأمن القومي وحماية أرض مصر من الأخطار التي تتهددها في الداخل والخارج بقيادة الأشاوس المغاوير عسكر مصر أمهر صناع العالم في صناعة كعك العيد وأمهر أصابع حففت الحواجب ونتفت شعر الوجه الزائد في الكوافيرات التابعة لقواتنا المسلحة المصرية.

دعارة وليالي حمراء

يقول الفنان تامر جمال -المعالج النفسي وأخصائي العلاج السلوكي والعلاج بالسيكودراما، الشهير بـ”عطوة كنانة”- “حين صدق الأجداد والآباء نهيق العميل الاسرائيلى.. أننا سنلقى باسرائيل ومن وراء إسرائيل فى البحر واننا على حدود تل ابيب.. وإننا أسقطنا 18 طيارة للعدو فى 6 دقايق.. وان قواتنا الجوية ابادت لواء اسرائيلى.. واننا ننتشر ونتوغل ونتسرب داخل اسرائيل وان البنات والنسوان اليهوديات راكعين الان تحت اقدام العساكر المقشفة.. ثم اكتشفوا كذب وخداع وخيبة قادة جيش النجاسة والدياثة بتوع الرقصات والدعارة والليالى الحمراء واننا ومعنا 6 جيوش عربية مجتمعة هزمتنا عصابات اليهود حفدة القردة والخنازير فى 6 ساعات هزيمة منكرة”.

وأضاف “أن اليهود بيمرحوا وبيبرطعوا فى سيناء الحبيبة حتى قناة السويس.. ويبيدون عساكرنا وظباطنا بالفانلات واللبسة أسرى ويبادون إبادة جماعية أحياء على يد أجداد وأخوال السيسى شارون وباراك ونيتنياهو”.

وتابع “ورغم ذلك.. خرج المغفلون ومعهم ابناؤهم وبناتهم يرقصون للهزيمة ويهتفون للمهزوم احا احا.. لا تتنحى.. واعجب الابناء برقص البنات وتزوجوهم وانجبوا ابناء حملوا الراية رقصوا لعميل خاين ديكتاتور فاشى قاتل فاشل ورقصوا وهتفوا تسلم الايادى اللى بتقتل ولادى…ثم قال لهم ماسر اد الدنيا وهتبقى اد الدنيا.. فصدقوه”.

مضيفًا: “جهاز الكفتة ساندوتشات ولبوس فصدقوه.. عربيات الخضار مليون وحدة سكنية 4 ملايين فدان وصدقوه.. قناة السويس الجديدة 60 مليار وصدقوه.. آخر وعوده مفيش أسعار هتزيد الشهر ده شهر 11 وصدقوه.. ولسه مستنيين شهر 11 اللى فات يرجع تانى.. هتفوا تسلم الايادى”.

وأضاف “ومرت الأيام ودفعوا فاتورة الكهربا والميه والغاز والبنزين والسولار وطلع جهاز الكفتة فنكوووووش ولا شافوا ساندوتشات ولالبوس حتى وطلعت القناة علشان رفع الروح المعدنية للشعب الماسرى وسمعنا مفيش مفيش مفيش هتاكلوا ماسر يعنى واحنا لازم نجوع ونموت من الجوع علشان الجيش والشرطة والقضاه يعيشوا كويس”

تزوير هيكل

تقول الإعلامية “آيات العرابي”: “غداً ان شاء الله الذكرى الخمسون لهزيمة 1967 وهي في نفس الوقت الذكرى الخمسون لحصول ضباط وجنود #الجيش_المصرائيلي على لقب (خرفان) الذي اطلقه عليهم جنود العدو الصهيوني (الخرفان هم ضباط الجيش المصرائيلي وجنوده تحت قيادة الخروف الاكبر عبد الناصر)”.

ويقول الناشط المصري “أحمد رامي”: “ده كان الأخ هيكل هو صاحب الاختراع ده، وكان في وجهة نظره إن النكسة ليها قومة بس الهزيمة مطلقة، وأنا فعلا طول عمري بحس إن النكسة دي حاجة أوحش بكتير، عاملة زي عمارة الأزاريطة كده”

ويقول الصحفي المصري “محمد خميس”: “من الروايات اللي باسمعها كل سنة في الوقت دا، إن عبدالناصر في محاولته للتخفيف من كارثة ٥ يونيو ١٩٦٧ سماها “نكسة” بدل “هزيمة”.. مشكلة الرواية دي بالنسبة لي إن كلمة “نكسة” وقعها أصعب بكتير من كلمة “هزيمة” ومش عارف أنا لوحدي اللي كده ولا في ناس كتير زيي، بس عموما دا بيحطني قدام تلات احتمالات: 

١- يا إما جمال عبدالناصر كان غبي وجه يكحلها عماها فاختار كلمة غلط أصلا.

٢- يا إما كان أصلاً عايز يضاعف الشعور بالهزيمة مش يخففه، وكده تبقى الرواية اللي فوق دي هتش ومش صحيحة.

٣- يا إما فشل فشل ذريع في التخفيف من اللي حصل لدرجة إن الكلمة الخفيفة اللي اختارها تقلت وبقى أثرها أكثر ألما وكآبة ومرارة من الكلمة الأصلية!  في كل الأحوال هابي يونيو على الجميع”.

مصر الأولى عالميًّا في الحوادث.. السبت 3 يونيو.. الدفاع يثبت بطلان أحكام هزلية التخابر مع قطر

مصر الأولى عالميًّا في الحوادث

مصر الأولى عالميًّا في الحوادث

مصر الأولى عالميًّا في الحوادث.. السبت 3 يونيو.. الدفاع يثبت بطلان أحكام هزلية التخابر مع قطر

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

* 10 إصابات فى صفوف المعتقلين بمعسكر العاشر من رمضان

أصيب عدد من المعتقلين جراء الاعتداء عليهم، بعد اقتحام الزنازين بمعسكر قوات أمن العاشر من رمضان، وإطلاق قنابل الغاز، وتجريد الزنازين من محتوياتها.
وقال مصدر خاص، إنه تم نقل 10 منهم للمستشفى لتلقى العلاج، وسط حالة من السخط والغضب بين الأهالى الذين تجمهروا أمام المعسكر للاطمئنان على ذويهم.
وتمت عملية الاقتحام للزنازين وإطلاق قنابل الغاز لتفريق الأهالى من أمام المعسكر تحت إشراف حكمدار الشرقية؛ لفك إضراب المعتقلين عن الزيارة، بعد قرار إدارة المعسكر أن تكون من خلف الأسلاك، بعد تعليمات من مدير أمن الشرقية، وهو الأمر الذى رفضه المعتقلون.

 

 *تأجيل طعن مرسي وآخرين بقضية التخابر مع قطر إلى سبتمبر

أجلت محكمة النقض المصرية، اليوم السبت، ثاني جلسات الطعن المقدم من هيئة الدفاع عن المعتقلين بقضية “التخابر وتسريب وثائق ومستندات صادرة عن أجهزة الدولة السيادية إلى مؤسسة الرئاسة، وتتعلق بالأمن القومي والقوات المسلحة، وإفشائها إلى دولة قطر”، إلى جلسة 16سبتمبر/ أيلول المقبل، لاستمرار المداولة.

والمتهم في هذه القضية الرئيس المصري  محمد مرسي، وعشرة آخرون من كوادر وأعضاء جماعة الإخوان المسلمين، لإلغاء الأحكام الصادرة بالإعدام بحق 6 معتقلين، والسجن على بقية المعتقلين.

واستمعت المحكمة خلال جلسة اليوم، إلى مرافعة هيئة الدفاع عن المعتقلين الطاعنين، في القضية، والتي دفعت بأن الحكم الصادر من محكمة جنايات القاهرة “أول درجة”، انطوى على العديد من الأخطاء القانونية.

وأضافت هيئة الدفاع أن هناك بطلانًا في إجراءات المحاكمة، وخطأ في تطبيق القانون وتأويله وتفسيره، وقصوراً في التسبيب والبيان، والفساد في الاستدلال، والخطأ في الإسناد ومخالفة الثابت في الأوراق، والتناقض والتضارب بين أسباب الحكم، والإخلال بحق الدفاع.

وتابعت، بأن الدليل على بطلان الحكم، وإجراءات المحاكمة، يتضح من خلال أن الثابت من محضر جلسة 6 مارس/ أذار 2016، وأن محكمة الجنايات، أضافت اتهامات جديدة للمعتقلين الخامس والسادس والسابع في القضية، ثم أدانت الرئيس محمد مرسي بالاتفاق الجنائي معهم في جميع الاتهامات، التي عدلتها دون أن تكون من بين الاتهامات التي تم التحقيق فيها بمعرفة النيابة العامة.

وأوضحت أن محكمة الجنايات لم تتح للرئيس المعزول محمد مرسي، فرصة للرد على الاتهامات الجديدة وتفنيدها، كما أن المحكمة لم تواجه بها المعتقلين بجلسات المحاكمة أو تستجوبهم بخصوصها، ما يعد ذلك منها تصديا وفقا للمادة 11 من قانون الإجراءات الجنائية، وبالتالي لا تكون المحكمة صالحة للحكم في القضية.

وأكد أعضاء هيئة للدفاع أن محكمة الجنايات أدانت مرسي، بتولي قيادة بجماعة أسست على خلاف أحكام القانون تأسيسا على أفعال سابقة لتوليه رئاسة الجمهورية، بالرغم من أن الأفعال المنسوبة لمرسي في القضية خاصة بالفترة من شهر يونيو/ حزيران 2013 وحتى 6 سبتمبر/ أيلول 2014، ومن هنا يتبين استناد الحكم إلى أفعال سابقة على ذلك التاريخ بسنين عددا، ما يصم الحكم الطعين بالخطأ في تطبيق القانون والفساد في الاستدلال.

وأوضح الدفاع أقوال شهود الإثبات التي استند إليها الحكم الطعين لإثبات اختلاس مرسي للوثائق، والمستندات لا تؤدي حتما لإدانته، باعتباره رئيس الدولة والقائد الأعلى للقوات المسلحة آنذاك، وله مطلق السلطة التقديرية، في الاحتفاظ بأي نوع من الوثائق والمستندات، في المكان الذي يريده وبحوزة من يريده وللفترة الزمنية التي يقدرها، بشرط مراعاة ألا يتم إطلاع من ليس له صفه على تلك الوثائق.

ولفت إلى أن هناك انتفاء صلة المعتقل مدير مكتب رئيس الجمهورية، بحفظ جميع التقارير والمكاتبات أيا كان طبيعتها، أو درجة سريتها أو الجهة المرسلة لها، وانقطاع صلته بها بعد عرضها على رئيس الجمهورية، وذلك وفقا للثابت بشهادة الشهود، وكذا وفقا للثابت بالمرفق رقم 9 من تقرير اللجنة المشكلة بقرار المحكمة، والمتمثل في لائحة التقسيمات التنظيمية الرئيسية، والفرعية، والداخلية، لمكتب رئيس الجمهورية، والتي استمر العمل بها إبان فترة تولي المعتقل لوظيفته وفقا للثابت بشهادة الشهود.

كما أن هناك بطلانًا في تقرير هيئة الأمن القومي المؤرخ 11 يونيو/ حزيران 2014، وعدم جواز التعويل على التحريات الواردة به لإجرائها بالتجاوز لحدود الندب، وعن إدانة الرئيس محمد مرسي، بجريمة تولى قيادة في جماعة أسست على خلاف أحكام القانون، أوضح الدفاع أن محكمة الجنايات أدانته بتلك الجريمة رغم انقطاع صلته بجماعة “الإخوان المسلمين” بمجرد انتخابه رئيسا للبلاد.

وشككت هيئة الدفاع عن المعتقلين، في شهادة اللواء عباس كامل مدير مكتب رئيس الجمهورية الحالي، حيث أوضح علاء علم الدين، عضو هيئة الدفاع عن مرسي، أن “تقرير اللجنة خلا من بيان تاريخ ورود المستندات المضبوطة على ذمة القضية لرئاسة الجمهورية، وما إذا كان قد تم إثبات أي منها بدفاتر وارد الرئاسة، أو وارد مكتب رئيس الجمهورية، وخلا التقرير أيضًا من تحديد الدورة المستندية من الوثائق والمستندات التي تعرض على رئيس الجمهورية، كما خلا التقرير من بيان من كان في مكتب المعتقل الأول خلال فترة رئاسته للجمهورية (مرسي)”.

كما دفعت بعدم اختصاص المحكمة ولائياً لنظر الدعوى الجنائية استنادا إلى نص المادة 159 من دستور 2014 والقانون 247 لسنة 56، مع بطلان إجراءات التحقيق التي تمت، وبطلان إجراءات الإحالة، وبطلان إجراءات المحاكمة.

كما استمعت المحكمة بجلسة اليوم، إلى مرافعة الدكتور محمد الجندي المحامي الموكل للدفاع عن المعتقل السادس محمد كيلاني (مضيف جوي)، والذي دفع ببطلان الحكم للخطأ في تطبيق القانون والقصور في التسبيب.

ويرجع ذلك حسب الجندي إلى أن عماد هذه القضية يقوم على حقيبة المستندات التي زعمت النيابة العامة ضبطها مع المعتقل السادس، والتي ادعت أنه كان ينوي توصيلها إلى دولة قطر، في حين أنه لم تعرض على النيابة ولا على المحكمة الطعين حكمها، هذه المستندات، وسلمت إلى جهة مجهولة كما زعم محرر المحضر ضابط الأمن الوطني (أمن الدولة)، ولا يوجد محضر استلام ولا تسلم لهذه المستندات، ومن ثم فيحاكم المعتقل عن جريمة لم تتصل بها المحكمة ولم تعرض على بساط البحث، مما يجعل الحكم الصادر بإعدام الطاعن حكما منعدما باطلا بطلانا مطلقا، وهو ما ينطبق على بقية المعتقلين.

كما أن المحكمة اعتمدت في إدانتها على اعتراف المعتقل بالتحقيقات على ما يقول الجندي، رغم أن ذلك الاعتراف كان نتيجة إكراه مادي ومعنوي وتعذيب للمتهم كما ثبت بتقارير الطب الشرعي، وتهديده بالاعتداء جنسيا على زوجته أمام عينه، ولم تحقق المحكمة هذا الدفاع الجوهري بالقضية.

وكذلك دفع الدفاع عن الطاعن ببطلان إجراءات القبض والتفتيش لحصولها قبل صدور إذن النيابة العامة، ودلل على ذلك بالبرقيات المرسلة للنائب العام ووزير الداخلية والمحاضر الرسمية باختفاء المعتقل قبل التحقيق والضبط والتفتيش، وطلبه ضم المكالمات الصادرة والواردة من الهاتف المحمول للمعتقل، والتي “نثبت” أنه كان مختفيا قبل التحقيق معه لمدة تزيد على ثلاثة أشهر، مما يبطل إذن النيابة وإجراءات القبض والتفتيش.

وأوضح الجندي أن الحكم “وقع في خطأ شديد عندما قضى بالعلم الشخصي وتبني آراء سياسية في الدعوى، وهو ما لا يجوز في أعمال القضاء وفقا لأحكام قانون السلطة القضائية من أن القضاة مستقلون ولا ينشغلون بالسياسة، والحديث عن جماعة الإخوان المسلمين وتاريخها وعن اعتصام رابعة العدوية، رغم أن الواقعة لن تتناول هذين الأمرين، بل كانت وجهة نظر سياسية من المحكمة التي أصدرت الحكم بالإعدام مما يبطل ذلك الحكم”.

 

*الدفاع يثبت بطلان أحكام هزلية التخابر مع قطر

أجّلت محكمة النقض، اليوم السبت، ثانى  جلسات الطعن المقدَّم من هيئة الدفاع عن المعتقلين بهزلية ” التخابر مع قطر ” وتضم الرئيس محمد مرسي و10 آخرين ، لجلسة 16 سبتمر المقبل للمداولة.

واستمعت المحكمة خلال جلسة اليوم، إلى مرافعة هيئة الدفاع عن المعتقلين الطاعنين، في القضية، والتي دفعت بأن الحكم الصادر من محكمة جنايات القاهرة “أول درجة”، انطوى على العديد من الأخطاء القانونية.

وأضافت هيئة الدفاع أن هناك بطلانًا في إجراءات المحاكمة، وخطأ في تطبيق القانون وتأويله وتفسيره، وقصور في التسبيب والبيان، والفساد في الاستدلال، والخطأ في الإسناد ومخالفة الثابت في الأوراق، والتناقض والتضارب بين أسباب الحكم، والإخلال بحق الدفاع.

وتابعت، بأن الدليل على بطلان الحكم، وإجراءات المحاكمة، يتضح من خلال أن الثابت من محضر جلسة 6مارس 2016، وأن محكمة الجنايات، أضافت اتهامات جديدة للمعتقلين الخامس والسادس والسابع في القضية، ثم أدانت الرئيس محمد مرسي بالإتفاق الجنائي معهم في جميع الإتهامات، التي عدلتها دون أن تكون من بين الاتهامات التي تم التحقيق فيها بمعرفة النيابة العامة.

وأوضحت أن محكمة الجنايات لم تتح للرئيس محمد مرسي، فرصة للرد على الإتهامات الجديدة وتفنيدها، كما أن المحكمة لم تواجه بها المعتقلين بجلسات المحاكمة أو تستجوبهم بخصوصها، ما يعد ذلك منها تصديا وفقا للمادة 11 من قانون الإجراءات الجنائية، وبالتالي لا تكون المحكمة صالحة للحكم في القضية.

وأكد أعضاء هيئة للدفاع أن محكمة الجنايات أدانت الرئيس محمد مرسي، بتولى قيادة بجماعة أسست على خلاف أحكام القانون تأسيسا على أفعال سابقة لتوليه رئاسة الجمهورية، بالرغم من أن الأفعال المنسوبة للرئيس في القضية خاصة بالفترة من شهر يونيو 2013 وحتى 6سبتمبر 2014، ومن هنا يتبين استناد الحكم إلى أفعال سابقة على ذلك التاريخ بسنين عددا، ما يصم الحكم الطعين بالخطأ في تطبيق القانون والفساد في الاستدلال.

وأضافوا أن أقوال شهود الإثبات التي استند إليها الحكم الطعين لإثبات اختلاس الرئيس “مرسي” للوثائق، والمستندات لا تؤدي حتما لإدانته، باعتباره رئيس الدولة والقائد الأعلى للقوات المسلحة آنذاك، وله مطلق السلطة التقديرية، في الإحتفاظ بأي نوع من الوثائق والمستندات، في المكان الذي يريده وبحوزة من يريده وللفترة الزمنية التي يقدرها، بشرط مراعاة ألا يتم إطلاع من ليس له صفه على تلك الوثائق.

ولفت الدفاع إلى أن هناك انتفاء صلة المعتقل مدير مكتب رئيس الجمهورية، بحفظ جميع التقارير والمكاتبات أيا كان طبيعتها، أو درجة سريتها أو الجهة المرسلة لها، وانقطاع صلته بها بعد عرضها على رئيس الجمهورية، وذلك وفقا للثابت بشهادة الشهود، وكذا وفقا للثابت بالمرفق رقم 9 من تقرير اللجنة المشكلة بقرار المحكمة، والمتمثل في لائحة التقسيمات التنظيمية الرئيسية، والفرعية، والداخلية، لمكتب رئيس الجمهورية، والتي استمر العمل بها إبان فترة تولي المعتقل لوظيفته وفقا للثابت بشهادة الشهود.

كما أن هناك بطلانًا في تقرير هيئة الأمن القومى المؤرخ 11 يونيو 2014، وعدم جواز التعويل على التحريات الواردة به لإجرائها بالتجاوز لحدود الندب، وعن إدانة الرئيس محمد مرسي، بجريمة تولى قيادة في جماعة أسست على خلاف أحكام القانون، أوضح الدفاع أن محكمة الجنايات أدانته بتلك الجريمة رغم انقطاع صلته بجماعة الإخوان المسلمين بمجرد انتخابه رئيسا للبلاد.

وشككت هيئة الدفاع عن المعتقلين، في شهادة عباس كامل مدير مكتب السيسى قائد الانقلاب ، حيث أوضح علاء علم الدين، عضو هيئة الدفاع عن الرئيس “مرسي”، أن “تقرير اللجنة خلا من بيان تاريخ ورود المستندات المضبوطة على ذمة القضية لرئاسة الجمهورية، وما إذا كان قد تم إثبات أي منها بدفاتر وارد الرئاسة، أو وارد مكتب رئيس الجمهورية، وخلا التقرير أيضًا من تحديد الدورة المستندية من الوثائق والمستندات التي تعرض على رئيس الجمهورية، كما خلا التقرير من بيان من كان في مكتب المعتقل الأول خلال فترة رئاسته للجمهورية (مرسي)”.

كما دفعت بعدم اختصاص المحكمة ولائيا لنظر الدعوى الجنائية استنادا إلى نص المادة 159 من دستور 2014 والقانون 247 لسنة 56، مع بطلان إجراءات التحقيق التى تمت، وبطلان إجراءات الإحالة، وبطلان إجراءات المحاكمة.

كما استمعت المحكمة بجلسة اليوم، إلى مرافعة الدكتور محمد الجندي المحامي الموكل للدفاع عن المعتقل السادس محمد كيلاني (مضيف جوي)، والذي دفع ببطلان الحكم للخطأ في تطبيق القانون والقصور في التسبيب، ذلك بأن عماد هذه القضية يقوم على حقيبة المستندات التي زعمت النيابة العامة ضبطها مع المعتقل السادس، والتي ادعت أنه كان ينوي توصيلها إلى دولة قطر، في حين أنه لم تعرض على النيابة ولا على المحكمة الطعين حكمها، هذه المستندات، وسلمت إلى جهة مجهولة كما زعم محرر المحضر ضابط الأمن الوطني “أمن الدولة”، ولا يوجد محضر إستلام ولا تسلم لهذه المستندات، ومن ثم فيحاكم المعتقل عن جريمة لم تتصل بها المحكمة ولم تعرض على بساط البحث، مما يجعل الحكم الصادر بإعدام الطاعن حكما منعدما باطلا بطلانا مطلقا، وهو ما ينطبق على بقية المعتقلين.

كما أن المحكمة اعتمدت في إدانتها على اعتراف المعتقل بالتحقيقات، رغم أن ذلك الإعتراف كان نتيجة اكراه مادي ومعنوي وتعذيب للمتهم كما ثبت بتقارير الطب الشرعي، وتهديده بالاعتداء جنسيا على زوجته أمام عينه، ولم تحقق المحكمة هذا الدفاع الجوهري بالقضية.

وكذلك دفع الدافع عن الطاعن ببطلان اجراءات القبض والتفتيش لحصولها قبل صدور إذن النيابة العامة، ودلل على ذلك بالبرقيات المرسلة للنائب العام ووزير الداخلية والمحاضر الرسمية بإختفاء المعتقل قبل التحقيق والضبط والتفتيش، وطلبه ضم المكالمات الصادرة والواردة من الهاتف المحمول للمعتقلل والتي نثبت أنه كان مختفيا قبل التحقيق معه لمدة تزيد عن ثلاثة أشهر مما يبطل إذن النيابة وإجراءات القبض والتفتيش.

ووقع الحكم في خطأ شديد عندما قضى بالعلم الشخصي وتبني آراء سياسية في الدعوى، وهو ما لا يجوز في أعمال القضاء وفقا لأحكام قانون السلطة القضائية من أن القضاة مستقلون ولا ينشغلوا بالسياسة، والحديث عن جماعة الإخوان المسلمين وتاريخها وعن اعتصام رابعة العدوية، رغم أن الواقعة لن تتناول هذين الأمرين، بل كانت وجهة نظر سياسية من المحكمة التي أصدرت الحكم بالإعدام مما يبطل ذلك الحكم. 

كانت محكمة جنايات القاهرة قد قضت في 19 يونيو الماضي بالإعدام لكل من “أحمد عفيفي، ومحمد عادل، وأحمد إسماعيل،” وبالسجن 40 عامًا على الرئيس محمد مرسي، وسكرتيره أمين الصيرفي، والمؤبَّد للدكتورأحمد عبدالعاطي مدير مكتب الرئيس ؛بزعم الحصول على أسرار الدولة والوثائق والمستندات الصادرة من الجهات السيادية والمتعلقة بأمن الدولة وإخفائها وإفشائها إلى دولة أجنبية والتخابر معها بقصد الإضرار بمصر.

 

 

* نيابة الانقلاب تتعسف وتجدد حبس د. حنان والطالبة سارة

جددت نيابة الانقلاب حبس د. حنان بدرالدين والطالبة سارة عبدالمنعم 15 يومًا أخرى.
كانت قوات الانقلاب قد ألقت القبض التعسفي على الدكتورة حنان بدر الدين 6 مايو 2017، من سجن القناطر بعد ذهابها هناك للبحث عن زوجها خالد عزالدين المختفي منذ أحداث مجزرة المنصة 27 يوليو 2013، وكانت برفقتها الطالبة سارة عبدالمنعم“.

تم عرضهما على نيابة القناطر الجزئية صباح يوم 7 مايو 2017، والتي قضت بحبسهما على ذمة محضر برقم 2017/5163 بتهمة الانضمام لجماعة محظورة وإدخال ممنوعات.

 

* أمن الانقلاب يهدد الأهالي المتجمهرين أمام “قوات العاشر من رمضان

هدد حكمدار الشرقية ومعه القوات الخاصة الأهالي أمام قوات أمن العاشر من رمضان باطلاق الغاز المسيل عليهم مع اصرار الأهالي علي عدم الزيارة من خلف الأسلاك واستمرار اضراب المعتقلين.
ودخل المعتقلين في إضراب عن الزيارة، بسبب قيام قوات الأمن بالمعسكر بمنع المعتقلين من التريض، وقاموا بغلق الزنازين علي المعتقلين، وعدم فتحها كوسيلة ضغط بسبب رفض المعتقلين الزيارة الخميس الماضي من خلف الأسلاك بناء على تعليمات جديدة، وخلاف ما كان يحدث.
وأضاف ذويهم في استغاثة سابقة أن إدارة الحجز استمرت في فرض الزيارة من خلف الأسلاك اليوم، وهو ما رفضه المعتقلون وأضربوا عن الزيارة، ما أدى لتجمع الأهالي أمام المعسكر مرددين هتافات مناوئة لوزارة الداحليةالانقلابية.

 

 * 3 معتقلين يصارعون الموت في سجون الانقلاب بالإهمال الطبي

تواصل مليشيات الانقلاب العسكر نهجها فى الاهمال الطبى المتعمد داخل مقار الاحتجاز التى تفتقر لأدنى معايير سلامة وصحة الانسان فيما يوصف بأنه عملية قتل بالبطيء للمعتقلين الرافضين للفقر والظلم المتصاعد ومناهضى الانقلاب العسكري.
ودان مركز الشهاب لحقوق الإنسان اليوم عبر صفحته على فيس بوك ما يتعرض له فداء الرسول خضر -22 عامًا-، الطالب بجامعة الازهر من إهمال طبى متعمد داخل محبسه بسجن الفيوم.
ونقل المركز مطالبة أسرته بالعفو الصحى عن نجلها وسرعة نقله الي المستشفي لتلقي العلاج اللازم بعد تدهور حالته الصحية وتصاعد معاناته من التهابات ف العضلات والتى أدت الي ضمور في الاعصاب ورعشة وارتفاع في درجه الحرارة باستمرار و نزيف بالانف وبالشرج ما تسبب فى فقد اكثر من نص وزنه  وفقده للوعى في معظم الاحيان.
كانت مليشيات الانقلاب العسكرى قد اعتقلت فداء بتاريخ 28 من يناير 2015 وتعرض لعمليات تعذيب ممنهج  بمبنى الأمن الوطني ببني سويف ما تسبب له فى متاعب صحية ومع انعدام الرعاية الصحة تدهورت حالته فى ظل عدم الاستجابة لشكاوى أسرته للجهات المعنية بحكومة الانقلاب للسماح بعلاجه ولكن دون جدوى.
أيضًا طالب الشهاب اليوم بوقف الانتهاكات والجرائم التى  يتعرض لها ” محمد شرف هندي ”  بمقر احتجازه بسجن وادي النطرون، حيث يحتجز بالحبس الإنفرادي، ويعاني من ضعف شديد ونقصان كبير في الوزن، نتيجة لما يتعرض له من إهمال.
وحمل المركز مصلحة السجون وإدارة السجن مسئولية سلامته مع تصاعد  الانتهاكات بحق “هنيدى ” منذ أن تم تغريبه مع 5 معتقلين آخرين من  سجن الابعادية بتاريخ 24 ابريل 2017 الى  الحبس الانفرادى لسجن ١ بوادى النطرون وتم إعادة ترحيله بتاريخ  16 مايو 2017 لسجن الابعادية مرة اخرى  لأداء الامتحانات بعد أن منع من أداء مادتين لتعنت إدارة السجن.
وفي سجن الأبعادية تم تجريدة من كافة متعلقاتة الشخصية حتى الملابس الداخلية تم تمزيقها ووضع  في غرفة مظلمة بمفردة تمتلئ بالحشرات لمدة 16 يوم  منع خلالها من الزيارات والتريض واستعمال الماء النظيف ومن كل شئ يخص الانسانية حتى أنه لم يسمح له بدخول الطعام  المناسب ما تسبب فى نقصان وزنة بشكل كبير.
وذكرت أسرة هنيدى أنه يقبع منذ تاريخ 31  مايو 2017 فى الحبس الانفرادى بسجن ١ بمنطقة سجون وادى النطرون بعد عودته للمعتقل مرة أخرى.
ووثقت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات  ما يتعرض له المعتقل “فتحي محجوب علي الفران” 42 سنة، من إهمال الطبي ببرج العرب  ما يهدد حياته بالخطر ، حيث يعاني من ارتفاع السكر بالدم وهو ما اثر على قدمه وادى الى تورم ويحتاج الى سرعة نقله للعلاج خارج مستشفى السجن الذى لا تتوافر فيه الرعاية ولا الاجهزه اللازمة لحالته.
وأكدت أسرة المعتقل أنه مُصاب أيضا بحساسية الصدر وتؤدي إلى إصابته بأزمات صدرية ولا يستطيع النوم إلا علي جهاز تنفس صناعي  غير متوافر فى مكان احتجازه , كما أنه مُصاب بارتفاع ضغط الدم ومرض السكر في الدم، ويصاعر الموت فى محبسه  منذ ما يزيد عن عام ونصف خاصة  ما يتعرض له من أزمات ضيق التنفس أثناء نومه , وطالبت بسرعة نقله لمستشفى مُتخصص لإنقاذه من الموت بعد تدهور حالته.
واعتقلت مليشيات الانقلاب “الفران ” بتاريخ 21 يوليو 2015 ولفقت له اتهامات تزعم الانتماء إلى جماعة أسست على خلاف القانون، ليصدر حكم جائر بسجنه 3 سنوات 

 

* اعتقال 4 من الشرقية بينهم محام

اعتقلت مليشيات الانقلاب العسكري بالشرقية 3 مواطنين من أبوحماد، بينهم محام، بعد حملة مداهمات شنتها على بيوت المواطنين بعد صلاة ظهر اليوم السبت ثامن أيام رمضان الكريم استمرارًا لجرائم الاعتقال التعسفي.
وذكر شهود عيان من الأهالي أن حملة لمليشيات الانقلاب داهمت بيوت المواطنين بمدينة أبوحماد والقرى التابعة لها وروعت الأطفال والنساء وسرقت بعض محتويات البيوت قبل أن تعتقل من أمام مسجد قرية العراقي كلاًّ من “حلمي حافظ مراد  “47 عام مدرس لغة عربية  و”محمد أبو سلامة أبو عرفات “45 عامًاموظف بالأوقاف”، بالإضافة لشعبان ابو احمد الورواري، عضو هيئة الدفاع عن المعتقلين بالشرقية.
كما اعتقلت مليشيات الانقلاب قبيل عصر اليوم من ديرب نجم الدكتورمحمد صدقي من مقر عيادته بقرية بصافور دون سند من القانون واقتادته لجهة غير معلومة.
بدورها استنكرت رابطة أسر المعتقلين بالشرقية الجريمة، وناشدت منظمات حقوق الإنسان بتوثيقها واتخاذ الإجراءات التي من شانها المساهمه في رفع الظلم الواقع عليهم وسرعة الإفراج عنهم.
وتواصل سلطات الانقلاب جرائم اعتقال المحامين من أعضاء هيئة الدفاع عن المعتقلين بالشرقية والتى وصل عددهم خلال الايام الماضية لما يزيد عن 14 محاميًا؛ حيث تأتي محافظات الاسكندرية والشرقية والجيزة في صدارة المحافظات الأعلى من حيث أعداد المحامين المعتقلين على خلفية دفاعهم عن مناهضى الانقلاب العسكرى ورافضى الفقر والظلم  المتصاعد يوما بعد الآخر.
ورصدت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات 452 واقعة اعتقال لمحامين منذ الانقلاب، منها 237 حالة اعتقال حتى نهاية 2015 ،و55 واقعة اعتقال للمحامين خلال عام 2016 في حين هناك 160 واقعة غير معلومة التاريخ بدقة.

 

* صحيفة أمريكية: قانون الجميعات الأهلية كشف التدهور الحقيقي بمصر

شنت صحيفة “بوسطن هيرالد” الأمريكية، هجوما حادا على نظام السيسي في مصر، حيث سلطت الضوء على التدهور المستمر لسجل مصر الحقوقي، بالتزامن مع استمرار دعم قادة الغرب للسيسي، رغم مقتل الآلاف في السجون والمعتقلات.

وقالت الصحيفة في عددها اليوم السبت، وبالتزامن مع تمير قانون الجمعيات الأهلية، إن الطريقة التي تعامل بها نظام الانقلاب منظمات المجتمع المدني لا يعطي دلالات جيدة بالنسبة لمصر في الوقت الحالي.

وأكدت الصحيفة أن القانون سيعيق بشدة تمويل هذه المنظمات، وسيحد من أنشطتها وسيمنعها من الانخراط في العمل السياسي، وأي تبرع سيتجاوز ما مقداره 550 دولار يجب أن يحظى بموافقة الحكومة، وفي حال عدم الامتثال لمواد القانون، فإن ذلك من شأنه أن يعرض المخالف للسجن لفترة تصل إلى خمش سنوات.

ونقلت الصحيفة عن “نجية بونعيم” من منظمة العفو الدولية قولها:  “هذا القانون كارثي بالنسبة للمنظمات الحقوقية العاملة في مصر”. 

وأوضحت الصحيفة: “من المفترض أن يشمل المجتمع الدولي هذا، رئيسنا ترامب الذي لم يرحب بالسيسي فقط بالبيت الأبيض، ولكنه قبل دعوته لزيارة مصر خلال رحلته الأخيرة إلى الشرق الأوسط.. هذا القبول الذي يتضمن عدم الالتفات إلى سلسة انتهاكات حقوق الإنسان، يرسل رسالة مفادها القبول بسلوك عبدالفتاح السيسي، وأنه ليس من مصلحة زعماء الغرب لومه على هذه الانتهاكات”.

 

 *أبو الفتوح : لست معارضاً لـ”السيسي” ومستعد لخوض الانتخابات الرئاسية المقبلة بشرطين

قال الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح، رئيس حزب مصر القوية، إنه ليس معارضًا للرئيس عبد الفتاح السيسي، وإنما يرفض بعض مواقفه السياسية، ولا يمانع في العمل داخل النظام السياسي الحالي، إذا طلب منه ذلك، مؤكدًا أنه يرفض ما يفعله الإخوان من شيطنة الرئيس السيسي ويرفض وصفه أو وصف مرسي أو وصف مبارك بالخيانة، مهما اختلف معهم علي حد قوله.

وفجر أبو الفتوح عددًا من المفاجآت خلال حواره مع مجلة «الأهرام العربي» في عددها الصادر اليوم السبت، حيث أعلن رئيس حزب مصر القوية عن دعوته للنظام المصري للتصالح مع جماعة الإخوان والحزب الوطني وغيرهم من أبناء الشعب ممن لم يتلوثوا بقضايا جنائية أو فساد سياسي، مطالبًا بمحاكمة ومحاسبة من أفسد وأجرم منهم فقط.

وأكد أن الحكم العسكري ليس كارثيًّا على مصر، وأن العسكريين أداروا انتخابات 2012م بكل ديمقراطية ونزاهة، مشددًا على أنهم قادرون على تكرار هذه التجربة في الانتخابات المقبلة
وعن موقفه من انتخابات الرئاسة المقبلة، قال أبو الفتوح أنه يتمنى أن يشارك في هذه الانتخابات بشرطين؛ أولهما إتاحة مناخ ديمقراطي يسوده تكافؤ الفرص بين المرشحين المحتملين، إعلاميًّا وجماهيريًّا، والآخر هو إلغاء القانون الانتخابي الحالي، والعودة إلى القانون الانتخابي الذي أجريت في ظله انتخابات 2012م.

وأوضح أن علاقته بجماعة الإخوان انقطعت منذ عام 2009م، ولم يعد على صلة بأي من قياداتها في الداخل أو الخارج، مؤكدًا أن ما يشاع عن لقاءاته بقيادات التنظيم الدولي للإخوان في بريطانيا وغيرها مجرد شائعات لتشويه صورته واغتياله سياسيًّا، حيث أوضح أن سفره للخارج يكون بدعوة من مؤسسات رسمية لحضور ندوات سياسية أو المشاركة بكلمة فيها، باعتباره شخصية سياسية مصرية.
وأشار أبو الفتوح إلى أن الأحزاب السياسية في مصر أصبحت محاصرة داخل مقراتها، على الرغم من كثرتها بعد ثورة يناير، وأن النظام السياسي أبقى عليها لتظل ديكورًا للديمقراطية، موجهًا نصيحة لعبد الفتاح السيسي بعدم الترشح في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

 

*تدهور الحالة الصحية للمعتقل “فتحي محجوب” في سجن برج العرب

يعاني المعتقل فتحي محجوب الفران، البالغ من العمر 42 عاما، والمعتقل في سجن برج العرب، من الإهمال الطبي وتعنت إدارة السجن في تقديم العلاج اللازم له، ونقله للمستشفى لتلقي العلاج.

ويعاني “الفران” من تورم بالقدمين جراء ارتفاع السكر، فضلا عن الإصابة بأزمات صدرية وارتفاع ضغط الدم، الأمر الذي يجعله عرضة للموت البطيء داخل محبسه؛ بسبب ضيق التنفس.

 

*في يومها العالمي.. السيسي لبّس الصحافة كلابشات عبد الناصر

قراءة تقارير وسائل الإعلام الغربية عن القمع الذي أصبح يمس عشرات الصحفيين الشجعان، أصبح أمرا معتادا في زمن الانقلاب العسكري بعدما جعل السفيه عبد الفتاح السيسي من هذه المهنة جريمة تستحق العقاب، المفارقة ان العقاب لم يقتصر على رافضي الانقلاب ومؤيدي الشرعية، بل تخطاهم إلى مؤيدي 30 يونيو، وتم حجب أكثر من 25 موقع إخباري على مواقع التواصل بينها مواقع ليبرالية وأخرى مؤيدة للعسكر، وبالرغم من ذلك تفاخر السفيه السيسي ليقول نحن في عصر الحريات“!
وبالتزامن مع الاحتفال باليوم العالمي الصحافة، أصدرت “مراسلون بلا حدودفي وقت سابق قائمة مظلمة تضم “نبذة عن سيرة 35 من رؤساء الدول والسياسيين والزعماء الدينيين والمليشيات والمنظمات الإجرامية التي تفرض رقابة جاثمة على الصحفيين أو تزج بهم في السجون تصل إلى القتل”.
وضمت قائمة المنظمة رئيس النظام السوري بشار الأسد وقائد الانقلاب السفيه عبد الفتاح السيسي والمرشد الإيراني علي خامنئي، والرئيس الكوري الشمالي كيم جونغ أون، والرئيس الصيني تشي جان بينغ، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وملك السعودية سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وسالفا كير رئيس جنوب السودان، والحوثيين في اليمن وتنظيم “داعش”، وآخرين.

كلابشات عبد الناصر
من جانبه قال موقع “ميدل إيست مونيتور” في تقرير أنه في وقت سابق من هذا العام، شن السيسي حرباً ضد الصحافة، وتم اعتقال العديد من الصحفيين بتهم نشر أخبار كاذبة وتكدير السلم العام، مثل محمود السقا وعمرو بدر، لكن الحقيقة أن هؤلاء الصحفيون تعرضوا للاعتقال بسبب موقفهم من التنازل عن الجزيرتين المصريتين تيران وصنافير إلى المملكة العربية السعودية.
واستطرد الموقع البريطاني أنه للمرة الأولى على الإطلاق، حاكمت الدولة رئيس نقابة الصحفيين المصريين يحي قلاش وقضت عليه هو واثنين آخرين من أعضاء مجلس النقابة بالسجن عامين لإيواء بدر والسقا في نقابة الصحفيين، وكان هذا الحكم نقطة في بحر إعلان الحرب على الصحفيين المصريين لعدم انقيادهم وراء خط الانقلاب.
وتتمثل عقيدة العسكر في ذلك الوقت في شن هجوم عنيف على الأصوات المعارضة، فالانقلاب يخنق المعارضة من أجل غسل دماغ الجمهور، وفي الكتابة عن عدم وجود حرية الإعلام في مصر، يمكن العثور على مزيد من القيود المفروضة على الحرية، وقواعد اللعبة التي يمارسها الانقلاب الآن تمتد إلى الخمسينات عندما كان يعمل عبد الناصر وضباط الجيش على فرض الرقابة الداخلية ضد جميع الصحف، ولكن العالم قد تغير جذريا في السنوات السبعين الماضية، ومع ذلك السفيه السيسي يتمسك بأساليب القمع القديمة.

30 مليون صحفي!
وذكر الموقع البريطاني أنه مع الفيسبوك يمكن تنفجر مصر في وقت قليل جدا، فبعدما كان عدد المصريين على موقع فيسبوك أربعة ملايين في عام 2010 أصبح الآن أكثر من 30 مليون مستخدم في عام 2015، أي ما يقرب من ثلث السكان، وهنا وجد الانقلاب أنه من الضروري بناء ما أصبح يعرف باسم “اللجان الإلكترونية”، لدعم الانقلاب على مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي الأسابيع التي شهدت الانخفاض الأخير في قيمة الجنيه المصري، في إطار سياسات فرضها صندوق النقد الدولي، أثبتت هذه العصابات – اللجان الإلكترونية- فعاليتها لحشد التأييد للصفقة الخطرة.
وقالت منظمة “مراسلون بلا حدود” أنّ السفيه المصري عبد الفتاح السيسي يُعدّ من هواة الاعتقالات الجماعية والاحتجاز التعسفي، فمنذ استيلائه على السلطة عام 2014 في أعقاب الانقلاب العسكري الذي شهدته البلاد في 3 يوليو 2013، لا يتوانى نظامه عن اضطهاد كل من يشتبَه في ارتباطه بجماعة الإخوان المسلمين، سواء من قريب أو من بعيد.

وحشية السيسي
وعلى الرغم من رفض نقابة الصحفيين لقانون التنظيم المؤسسي للصحافة والإعلام، اعتمد السفيه السيسي القانون ضاربا بكل الانتقادات التي وجهتها نقابة الصحفيين والمجلس الأعلى للصحافة عرض الحائط.
ويعتبر الهدف النهائي من القانون الذي اعتمده السيسي ضمان فرض السيطرة وبسط الهيمنة على وسائل الإعلام المصرية، لا سيما وأن القانون يمنح السيسي الحق في تعيين رئيس وغالبية أعضاء مجلس إدارة المجلس الأعلى للإعلام.
يقول موقع “أوبن ديموكراسي” الأمريكي في أحد تقاريره أن كل شخص في مصر له تجربة معقدة مع عنف الدولة خاصة الصحفيين والأكاديميين والعاملين في المنظمات غير الحكومية.
وأوضح الموقع أن الباحث الإيطالي “جوليو ريجيني” قتل عقابا على البحث عن الحقيقة والعدالة، خاصة في ظل السياق الأوسع من الوحشية الاستبدادية التي يتبناها نظام السيسي في البلاد، مثل القتل خارج نطاق القضاء، وتعذيب المعتقلين وانتهاكات الحرية الأكاديمية، حيث أن مصر اليوم تحت حكم أبشع دكتاتور في ذاكرة تاريخها، كما أن مصر الآن ثالث أكبر سجان للصحفيين في العالم.  

 

* من كوارث التعويم.. «2,5» مليار جنيه خسائر “الإسكندرية للزيوت”

لا تزال الكوارث تتلاحق بعد قرارات 3 نوفمبر بتعويم الجنيه وتحرير سعر صرف الدولار، حيث كشف أحمد عبدالوهاب، رئيس شركة الإسكندرية للزيوت والصابون، أن المصانع الحكومية لإنتاج الزيوت تتكبد خسائر فادحة نتيجة تحملها فروق أسعار الزيوت التموينية بعد تعويم الجنيه.
وأضاف عبدالوهاب، أنه في حال استمرار ارتفاع أسعار المواد الخام للزيت التمويني سوف تتكبد خسائر تقدر بـ2 مليار 500 مليون جنيه لهذا العام.
وأوضح في تصريحات صحفية اليوم السبت، أن الشركات الـ6 التابعة للقابضة للصناعات الغذائية المنتجة للزيوت سوف تتكبد خسائر مالية نهاية العام حال استمرار تحملها فروق أسعار الزيوت التموينية.
وطالب عبدالوهاب، حكومة الانقلاب أن تتحمل فارق تكلفة إنتاج الزيت التمويني الذي يوزع على أصحاب البطاقات التموينية من ميزانية الدعم، حتى تستطيع هذه المصانع الاستمرار في عملها.
وأشار رئيس شركة الإسكندرية للزيوت والصابون، إلى أن الزيت التمويني والحر ليس إنتاجا محليا، وإنما يتم استيراده من الخارج بنسبة 95% وفقا لأسعار البورصة والدولار.
وأكد أن شركات الزيوت تخسر في كل عبوة زيت تمويني 800 جرام “زيت كهرمان جنيهان ونصف أي في كل كرتونة تحتوي على 12 عبوة تخسر 29 جنيها، ومن المفترض أن يتسلمها المواطن بسعر 14.5 جنيها بدلا من 12 جنيها، على حساب سعر التكلفة دون وجود هامش ربح للشركات“.
وأضاف عبدالوهاب، أن جميع مستلزمات الإنتاج ارتفع سعرها من الكرتون والعبوة الفارغة وفاتورة الغاز، لتتضاعف الفاتورة من مليون و200 ألف إلى 2 مليون و400 ألف جنيه بعد تحرير سعر الصرف

 

*بعد الانقلاب على مرسي بيوم واحد.. ماذا طلب السفير العتيبة من أميركا؟.. وثيقة في بريده الإلكتروني تردُّ على السؤال

ذكرت إحدى وثائق موقع إنترسبت الأميركي السبت، 3 مايو/أيار 2017، المسربة من البريد الإلكتروني لسفير الإمارات العربية المتحدة في أميركا، الذي تعرَّض لعملية قرصنة، أن سفير أبو ظبي طلب من واشنطن رفض تسمية الإطاحة بالرئيس المصري محمد مرسي بالانقلاب وطالبها بالوقوف مع المعتدلين في إشارة إلى عبد الفتاح السيسي
ذكرت إحدى وثائق موقع إنترسبت الأميركي السبت، 3 مايو/أيار 2017، المسربة من البريد الإلكتروني لسفير الإمارات العربية المتحدة في أميركا، الذي تعرَّض لعملية قرصنة، أن ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، طلب من وزيرالدفاع الأميركي الأسبق روبرت غيتس، بشأن توجيه إنذار لدولة قطر، قائلاً له: قم بكل ما في وسعك.
وبدأ موقع إنترسبت الأميركي السبت، 3 مايو/أيار 2017، نشر الوثائق المسربة من البريد الإلكتروني لسفير الإمارات العربية المتحدة في أميركا، الذي تعرَّض لعملية قرصنة، وفق ما ذكرت قناة الجزيرة.
وقال موقع إنترسبت الأميركي، إن السفير الإماراتي يوسف العتيبي قال مازحاً: “ألا يجب تغيير مكان القاعدة الأميركية في قطر؟
الموقع قال إن الوثائق التي سُرِّبت تكشف تنسيقاً بين الإمارات ومؤسسات موالية لإسرائيل.  

وكانت قناة الجزيرة نقلت عن الموقع تعرُّض حساب العتيبة -الذي يعد الصندوق الأسود للإمارات- لعملية قرصنة، لا يعرف مصدرها حتى الآن.
وبحسب الموقع الأميركي فإن العتيبة أجرى اتصال هاتفي مع جاريد كوشنز، مستشار الرئيس دونالد ترامب وزوج ابنته يدفع الولايات المتحدة لإغلاق قاعدتها العسكرية في قطر، وإلحاقها بالقضايا التي قد تؤدي إلى مشاكل بين الولايات المتحدة وقطر.
وبحسب الموقع الأميركي فإن العتيبة قال إن حاكم بلاده يؤيد موجة من الانتقادات المناهضة لقطر في الولايات المتحدة الأميركية، كالتي حدثت الشهر الماضي.

 

*رغم المليارات على شبكة الطرق.. مصر الأولى عالميًّا في الحوادث

رغم حملة البروباجندا المستمرة حول شبكة الطرق، التي ينفق عليها رئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي عشرات وربما مئات المليارات، إلا أن مصر لا تزال تتصدر الترتيب العالمي في حوادث الطرق بأكثر من 25 ألف ضحية سنويا بين قتيل ومصاب، إضافة إلى تلف أكثر من 19 ألف سيارة وعربة، حيث يقدر خبراء قيمة الخسائر بـ30 مليار جنيه سنويا.

وفي العام الماضي، ارتفعت معدلات حوادث الطرق بنسبة 20%، خلال النصف الأول منه، نتج عنها وفاة 2636 شخصا، وإصابة 8865، وفى يونيو وحده وقع 1237 حادثا.

أرقام مفزعة

ولا تزال مصر تتصدر قائمة الدول التى ترتفع فيها معدلات حوادث الطرق، حيث كشف الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، عن ارتفاع عدد حوادث السيارات، العام الماضى، إلى 14 ألفا و710 حوادث، مقابل 14 ألفا و548 حادثا فى 2015.

«خسائر حوادث السيارات بلغت 21 ألف مركبة تالفة، و18 ألفا و646 مصابا، و5343 قتيلا، العام الماضى، مقابل 19 ألفا و116 مركبة تالفة، و19 ألفا و325 مصابا، و6203 متوفين، فى 2015، هكذا خرجت نشرة الجهاز لشهر مايو. وأضافت النشرة أن عدد المركبات المرخصة خلال 2016 ارتفع إلى 9.351 ملايين مركبة مرخصة، مقابل 8.636 ملايين مركبة فى 2015، مشيرا إلى أن السيارات استحوذت على النسبة الأكبر من عدد المركبات المرخصة، العام الماضى، بـ50.6%، حيث بلغ عدد السيارات المرخصة 4728 سيارة، وجاءت الأوتوبيسات فى المرتبة الأخيرة من حيث العدد، حيث تم ترخيص 142 أتوبيسا بنسبة 1.5% من إجمالى عدد المركبات المرخصة خلال 2016، فيما بلغ عدد عربات النقل والمقطورات المرخصة 1302 مركبة بنسبة 13.9%.

مصر في الصدارة

ووفقا لتقرير منظمة الصحة العالمية، جاءت مصر فى المركز الأول فى عدد ضحايا الحوادث، بمعدل 25 ألفا و500 قتيل ومصاب، وأكثر من 30 مليار جنيه خسائر سنويا. ومعظم ضحايا حوادث الطرق فى مصر فى المرحلة العمرية بين 25 عاما و44 عاما.

وكشف تقرير حول تعزيز السلامة على الطرق، عن أن حوادث المرور تشكل أحد الأسباب الرئيسية للوفاة عالميا، وأن عدد الوفيات تبلغ مليونا و250 ألف شخص سنويا، بواقع 3400 حالة يوميا، أى 141 حالة كل ساعة، وحوالى 50 مليون مصاب فى تلك الحوادث سنويا، وتوقع التقرير زيادة عدد الضحايا إلى 1.9 مليون بحلول عام 2020 لزيادة عدد السيارات، خاصة فى البلدان النامية التى تقع بها أعلى نسبة حوادث.

هذا التباين الواضح بين الحملة الدعائية لنظام قائد الانقلاب حول شبكة الطرق وزيادة معدلات الحوادث، دفع صحيفة حكومية كبرى، هي الأهرام، إلى طرح الموضوع في سياق تقرير لها بعدد، اليوم السبت، «من المفترض أننا الآن بصدد شبكة طرق أكثر من جيدة على الطرق السريعة، أما فى العاصمة فهناك منظومة جديدة للإشارات الإلكترونية وكاميرات المراقبة فى الميادين الرئيسية لرصد الحالة المرورية، وتسجيل أى مخالفة مرورية بشكل فورى، وإبلاغ مرتكبها، لأن هذه الكاميرات متصلة بغرفة التحكم المركزية. فلماذا بعد كل ذلك تتوالى الحوادث يوميا قى شوارع القاهرة والجيزة والمحافظات المختلفة؟”.

 

* بعد أول أسبوع من رمضان ..سعر كرتونة البيض يصل لـ 45 جنيها بالأسواق

شهدت أسعار البيض ارتفاعا كبيرا خلال اليومين الماضيين بنسبة تصل إلى 30%، وهذا مااعتبرته شعبة الدواجن زيادة غير مبررة.

وقال عبد العزيز السيد رئيس شعبة الدواجن بالغرفة التجارية، إن سعر كرتونة البيض ارتفع من 29و30 جنيها بالمزرعة إلى 36 جنيها، وقطاعي للمستهلك من 35 إلى 45 جنيها الأيام القليلة الماضية، دون حدوث أي أسباب منطقية تؤدي لهذه الزيادة.

وأضاف السيد  ، “نسبة الزيادة دي غير طبيعية واللي بيحصل في السوق دا مهزلة، ومفيش مسمى ليه غير جشع التجار لاستغلال زيادة الطلب على البيض في شهر رمضان“.

وقال، إنتاج مصر من البيض يصل إلى 8.9 مليار بيضة سنويا وهذه الكمية كافية للاستهلاك وتفيض، فلا يوجد أي مبرر لارتفاع السعر بهذه النسبة الكبيرة، حتى وإن كانت تكلفة هذه الانتاج مرتفعة.
كان فيه توقع لزيادة سعر البيض مع اقتراب عيد الفطر الذي يزيد فيه استهلاك المواطنين للبيض لعمل الكعك والبسكويت ولكن ليس بهذا التضخم”، بحسب السيد

السيسي يتعهد لواشنطن بتسليم جزيرتي “تيران وصنافير” للسعودية.. الجمعة 2 يونيو.. بدعم مصري إماراتي حفتر يحضر لعملية برية

السيسي يتعهد لواشنطن بتسليم جزيرتي "تيران وصنافير" للسعودية

السيسي يتعهد لواشنطن بتسليم جزيرتي “تيران وصنافير” للسعودية

السيسي يتعهد لواشنطن بتسليم جزيرتي “تيران وصنافير” للسعودية.. الجمعة 2 يونيو.. بدعم مصري إماراتي حفتر يحضر لعملية برية

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*طائرات مصرية تقصف منطقة هون وسط الجنوب الليبي

 

* #اضراب_سجن_المنيا هاشتاج يفضح وحشية العسكر في رمضان

أطلق نشطاء شبكات التواصل الاجتماعي، اليوم، هاشتاج للتضامن مع إضراب المعتقلين تحت عنوان #اضراب_سجن_المنيا، لفضح الممارسات الإجرائمية التى ترتكب بحق المعتقلين بسجن المنيا الجديد، والتى كان منها قطع المياه عنهم من أول رمضان.. وقيام الرائد محمد عيسى بالاعتداء على المعتقل ثابت إبراهيم بالضرب والسباب.. ووضعه في زنزانة التأديب بسبب احتجاجه عن قطع المياه عن العنابر.
وطالب النشطاء جموع الحقوقيين والصحفيين بتبنى قضية المعتقلين وبذل مزيد من الجهود والضغط من أجل رفع الظلم والانتهاكات بحق المعتقلين وملاحقة كل المتورطين فيها على جميع الأصعدة بعد توثيقها ليتثنى محاكمتهم على جميع الجرائم التى لا تسقط بالتقادم.
كان المعتقلون بسجن المنيا الجديد بدأوا معركة الأمعاء الخاوية بإضرابهم عن الطعام الذى يدخل يومه الرابع على التوالى، رفضا للانتهاكات والجرائم التى ترتكب بحقهم من قبل إدارة السجن فى ظل ظروف الاحتجاز المأساوية والتى تسببت فى ارتقاء عدد منهم شهداء فيما يوصف من قبل الحقوقيين بأنه عمليات قتل متعمد بالبطيء تمارسها إدارة السجن.

 

* إضراب المعتقلين بسجن بنها احتجاجا على تصاعد الانتهاكات

لليوم الثانى على التوالى يواصل المعتقلون بسجن بنها العمومى الإضراب الشامل خلال شهر رمضان الكريم رفضا للانتهاكات والجرائم التى ترتكبها إدارة السجن تحت إشراف رئيس المباحث الذى يتعنت بشكل مبالغ فيه مع المعتقلين وأسرهم خلال الزيارات.
وقالت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات -عبر صفحتها على فيس بوك اليوم الجمعة- إن تعنت رئيس مباحث السجن والتضييق على المعتقلين خلال الزيارة وعدم توافر أى معايير للرعاية الصحية دفع المعتقلين للدخول فى الإضراب الشامل لليوم الثانى.
واستنكر أهالى المعتقلين ما تقوم به إدارة السجن من إجراءات التضييق غير المبرر على المعتقلين، ومنع دخول الطعام والدواء لأصحاب الأمراض المزمنة ما يعد جريمة قتل ممنهج بالبطى، داعين جموع الحقوقيين والمجتمع المدنى لتوثيق هذه الجرائم والقيام بدورهم لرفع الظلم الواقع على ذويهم.
ويطالب المعتقلون بتوفير معايير سلامة وصحة الإنسان داخل السجن واحترام حقوقه وما يحفظ له كرامته وإلغاء جميع إجراءات التضييق التى تقوم بها إدارة السجن وعدم التعنت مع أسرهم خلال الزيارات، خاصة وهم أحرص ما يكون على الالتزام بلوائح السجون والقوانين المنظمة فى الوقت التى تأتى فيه الخروقات والانتهاكات من قبل إدارة السجن.

 

*السيسي يتعهد لواشنطن بتسليم جزيرتي “تيران وصنافير” للسعودية

كشفت مصادر دبلوماسية في مصر، النقاب عن تعهدات قدمتها سلطات الانقلاب للإدارة الأميركية، بتسليم جزيرتي تيران وصنافير المتنازع عليهما قضائيا، للمملكة العربية السعودية.
وقال مصدر دبلوماسي مصري، إن وزارة خارجية الانقلاب أبلغت نظيرتها الأميركية في مراسلات رسمية تم تحريرها في شهر إبريل الماضي، بأن حكومة السيسي لن تتراجع عن تسليم جزيرتي تيران وصنافير إلى السعودية.
وأضافت المصادر، أن ترتيبات المهام الأمنية بين سلطات الانقلاب وإلاحتلال الصهيونى والسعودية والقوات الدولية حول جزيرة تيران نهائية ولن يجري تعديل عليها.
وأوضح المصدر الدبلوماسي الذي اطلع على هذه المراسلات، أن الولايات المتحدة استفسرت عدة مرات وخلال لقاءات جمعت مسؤولين مصريين وأمريكيين خلال زيارة زعيم عصابة الانقلاب “عبدالفتاح السيسي”، إلى واشنطن في إبريل الماضي، عن سبب تعطيل تنفيذ اتفاق نقل المهام الأمنية الواقعة على عاتق مصر إلى السعودية، والمرتبطة بخطة انتشار أمني تم اعتمادها بين مصر والسعودية من جانب، وبين مصر وإسرائيل وأميركا من جانب آخر، في ديسمبر الماضي.
وطلبت واشنطن من سلطات الانقلاب، توضيحات، خشية أن يؤدي تعطيل تنفيذ الخطة الجديدة إلى حصول مشاكل أمنية في ما يتعلق بأماكن القوات الدولية التابعة للأمم المتحدة في خليج العقبة.
وأوضح المصدر، أن خارجية السيسي شددت على أن سلطات الانقلاب تفي بتعهداتها الدولية، وأن تأخر تسليم الجزيرتين للسعودية يرتبط بإنهاء الإجراءات الدستورية في مجلس النواب. على حد وصفها لكنها لم تحدد موعداً لإتمام هذه الإجراءات.

 

* النديم يوثق 117 جريمة إخفاء و4 وفيات في سجون الانقلاب خلال مايو

كشف مركز النديم لتأهيل ضحايا العنف والإرهاب فى تقريره: “أرشيف قهر مايو 2017″ عن وقوع 34 حالة قتل، و117 حالة إخفاء قسري، و55 واقعة تعذيب شملت 32 حالة تعذيب فردي، و23 حالة تكدير أو تعذيب جماعي، وكشف عن 38 حالة إهمال طبي في مكان الاحتجاز، ووقائع قتل 34 شخصًا، و8 حالات وفاة في مكان الاحتجاز.
ووثق المركز فى تقريره الصادر مساء أمس الخميس عددا من الانتهاكات داخل أماكن الاحتجاز التى تشهد تعذيبا جماعيا أو فرديا، منها وقوع 8 حالات تعذيب في سجن جمصة، و7 حالات في سجن الزقازيق العمومي، و3 حالات تعذيب في سجن الأبعادية بدمنهور، وحالتين في سجن طره، وحالتين في كل من سجن شبين الكوم، ومعسكر الكيلو عشرة ونص، وسجن العقرب، وسجن المنيا العمومي، وقسم شرطة القرية الذكية.
كما وثق المركز عدد حالات الوفاة في أماكن الاحتجاز منها 4 حالات نتيجة الإهمال الطبي، وحالتين نتيجة التعذيب في أقسام شرطة أسوان والهرم، وحالة انتحار، وفي حالة أخرى لم يستدل على سبب الوفاة.
كما رصد المركز عددا من حالات القتل خارج إطار القانون، منها 14 شخصًا قتلوا في عمليات تصفية قامت بها قوات أمن الانقلاب، و10 قتلوا بواسطة قبيلة الترابين المتعاونة مع الجيش في سيناء، و4 قتلوا في قصف جوي من الجيش، و3 بواسطة حملات للجيش، إضافة إلى مواطن قتل تحت التعذيب، ومجند لقي مصرعه برصاص قاض، ومواطن قتل برصاصة في كمين مروري.
ورصد أيضا 39 حالة ظهور بعد اختفاء، ظهر منها 17 في نيابة أمن الدولة العليا، و13 في النيابات، و5 في المحكمة، واثنتان في السجن، واثنتان في قسم الشرطة.

 

*بدعم مصري إماراتي حفتر يحضر لعملية برية

أفادت مصادر مقربة من مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق، شرقي ليبيا، بأن الجنرال المنشق خليفة حفتر، يجهز لعملية برية جنوب وشرقي البلاد، بدعم مصري إماراتي.

يأتي هذا بعد قصف الطيران المصري لمناطق تخضع لسيطرة مجلس شورى مجاهدي درنة، شرقي البلاد، على خلفية هجوم المنيا الإرهابي يوم الجمعة الماضي.

وقالت المصادر، إن قوات حفتر تهدف إلى اقتحام مدينة درنة خلال الأيام المقبلة والسيطرة عليها، متواجدة في «معسكر لملودة» بالقرب من المدينة.

وأشارت الصحيفة، إلى أن “حفتر” يخطط، بدعم من مصر ودول إقليمية أخرى، لتسريع خطواته من أجل السيطرة على أكبر رقعة من البلاد، لا سيما في الجنوب الليبي، والسيطرة على درنة، آخر المعاقل المناوئة له في الشرق الليبي.

وأوضحت المصادر أن قادة عسكريين تابعين لـ«حفتر»، وأعضاء من لجنة الدفاع في مجلس النواب، التقوا قيادات مصرية بهدف إقناع القاهرة بضرورة الانخراط في عمل بري أوسع لدعم قوات “حفتر”.

ولفت مراقبون إلى أن حفتر يسعى من خلال هذه العمليات، إلى  تحسين وضعه التفاوضي ضمن طاولة الحوار التي سوف تجمع ممثلي مجلس النواب ومجلس الدولة في الفترة المقبلة.

وأكدت المصادر أن القاهرة وأبوظبي تنتظران موافقة من البيت الأبيض لدعم أكبر لعملية عسكرية واسعة للسيطرة على كامل الجنوب الليبي، وعدد من المناطق الجديدة في الغرب.

ويعتبر النظامين في القاهرة وأبوظبي من أبرز داعمي «حفتر»، أحد رموز نظام «معمر القذافي» الذي أطاحت به ثورة شعبية في ليبيا في العام 2011.

 

*وكالة الأنباء الفرنسية: نكسة 67 حولت حلم الوحدة العربية لكابوس

نكسة 67 أنهت حلم الوحدة العربية.. هكذا عنونت وكالة الأنباء الفرنسية “إيه إف بي” تقريرا سلطت فيه الضوء على تداعيات نكسة 67 التي كانت بمثابة صدمة مروعة لمصر بعد أن دمر الطيران الإسرائيلي القواعد الجوية المصرية المتمركزة بالقرب من العاصمة المصرية القاهرة وصحراء السويس، ما أدى في النهاية إلى سقوط سيناء في أيدي الإسرائليين، كما بدد آمال مصر في قيادة العالم العربي.
وفيما يلي نص التقرير:
كانت حرب الأيام الستة التي اندلعت في العام 1967 بين مصر وإسرائيل وانتهت بهزيمة البلد العربي بمثابة صدمة مروعة لمصر، لم تستفق منها بعد، بل وبددت آمال القاهرة في بسط هيمنتها إقليميا.
وانتهت الحرب التي تُعرف في مصر بـ “النكسة”، باحتلال إسرائيل لشبه جزيرة سيناء حتى قناة السويس، وانهارت شعبية الرئيس الشعبوي الراحل جمال عبد الناصر.
وأخيرا استردت مصر بعد خوضها حرب 73 ضد إسرائيل، ثم دخولها لاحقا في مباحثات السلام مع إسرائيل، سيناء لتصبح أول دولة عربية تبرم معاهدة سلام مع أعدائها.
لكن مصر لم تعد تلعب الدور الذي كانت تضطلع به إبان حكم عبد الناصر من حيث تبوأها لموقع الريادة السياسية والعسكرية والثقافية في العالم العربي الذي شهد آنذاك وحدة لم تدم طويلا مع سوريا.
وقال توفيق أكليماندوس، أستاذ العلاقات الدولية في الجامعة الفرنسية بمصر:” تضاءل الدور المصري وبقوة في أعقاب العام 1967، وسددت النكسة طعنة نافذة لحلم الوحدة العربية.”
وخلال الفترة ما بين الـ 5 -10 من يونيو 1967، انتصرت إسرائيل على كل من مصر والأردن وسوريا، واحتلت سيناء، وقطاع غزة والضفة الغربية والقدس الشرقية ومرتفعات الجولان.
وبدأت الحرب في وقت مبكر من يوم الـ 5 من يونيو، حيث قام الطيران الإسرائيلي بقصف القواعد الجوية المصرية بالقرب من العاصمة القاهرة، وأيضا في صحراء السويس.
وفي غضون ساعات قليلة، تم تدمير معظم الطائرات المصرية، ويقول العديد من المؤرخين إن إسرائيل فازت بالحرب في اليوم الأول بعد أن حسمت المعركة الجوية لصالحها.
وبحلول الـ 8 من يونيو، وصلت القوات الإسرائيلية إلى قناة السويس في أعقاب ورود تقارير مفادها أن القوات المصرية تتراجع في حالة من الفوضى. ووافقت مصر على قبول اتفاق وقف إطلاق النار الذي أيدته الأمم المتحدة، ووقعت عليه إسرائيل في اليوم التالي.
وفي الـ 9 من يونيو، أعلن الرئيس الراحل جمال عبد الناصر تنحيه عن السلطة، قبل أن يسحبها بعد ذلك حينما نزلت حشود من مؤيديه إلى الشوارع في مصر تعبيرا لدعمها له ورفضها قرار التنحي.
لكن الخسائر وقعت، وقوضت هذه الحرب بالفعل طموحات عبد الناصر الذي وافته المنية في العام 1970.
ظهور الحركات الإسلامية
كان عبد الناصر، أحد قادة تنظيم الضباط الأحرار الذي أطاح بالملكية في مصر في العام 1952، وغير الهيكل الإقطاعي الذي ساد في الدولة، بطلا في عيون ملايين الأشخاص بالمنطقة.
وقال شريف يونس، مؤرخ بجامعة حلون:” الشعب وقف مع عبد الناصر الذي كان رمزا وبطلا ملهما لهم في وقت كانوا يبحثون فيه عن هويتهم بعد التحرر من الاستعمار.”
وأضاف يونس:” لكن وفي أعقاب العام 1967، بدا عبد الناصر عاجزا، ومن ثم لم تعد مصر قادرة على مواصلة الإمساك بدفة القيادة. فقد كانت بحاجة إلى المساعدة لإعادة بناء جيشها. “
بل إن الحرب قد جعلت عبد الناصر أيضا أكثر برجماتية. وتابع يونس:”  لم يعد عبد الناصر يطالب بتحرير فلسطين، وبدأ يطبق بدلا من ذلك الشعار القائل (إزالة أثار العدوان)”
الهزيمة في حرب العام 1967- وما تلاها من عزلة مصر من جانب أشقائها العرب في أعقاب توقيع القاهرة على معاهدة السلام مع إسرائيل في العام 1979فاقمها تصاعد الدور المحوري الذي تلعبه دول الخليج بقيادة المملكة العربية السعودية، لاسيما مع ارتفاع أسعار النفط في سبعينيات القرن الماضي.
وساعدت الضربة التي تلقاها حلم الوحدة العربية الذي طالما كان يراود عبد الناصر، أيضا على ظهور الحركات الإسلامية المتطرفة، وفقا لما ذكره خبراء.
وقال هنري لورينز، المؤرخ المتخصص في شئوون الشرق الأوسط:” حرب العام 1967 كانت عاملا مهما في صعود التيارات الإسلامية المتشددة في العالم العربي، نظرا لأن الحكومات العربية الثورية يُلقى عليها باللائمة في الهزيمة التي مني بها الجيش المصري في العام  1967.”
وبعد مضي نصف قرن، أصبحت فكرة أن تمسك أية دولة بدفة القيادة في المنطقة، عتيقة ولا وزن لها.
وفي هذا الصدد، قال يونس:” قضية أن تلعب أي دولة دور القيادة انتهت. فالأنظمة العربية الحاكمة قائمة على شيء من توازن القوة والتحالفات بينها، بغض النظر عن قوتها.”

 

* إجرام الانقلاب.. السيسي يضع 2096 مصريا على قوائم الإرهاب في رمضان!

مصريا وضعهم قائد الانقلاب في 6 أيام على قوائم الإرهاب بينهم، 562 نشرت أسماؤهم على الجريدة الرسمية في أول ستة أيام من رمضان، والباقي ينتظرون نشر قضاياهم على الجريدة الرسمية كي يمكنهم الطعن على هذه القرارات الظالمة.

اختيار السيسي بداية شهر رمضان ليعلن كل يوم عن ضم ضحايا جدد لقائمة الإرهاب لا يثير الاستغراب بعدما منع وزير أوقافه ميكروفونات تراويح رمضان بدعاوى إزعاج غير المصلين، وقتل واعتقال الآلاف وحجب عشرات الصحف وأصدر عشرات القوانين القمعية للحريات الصحفية والحقوقية وزاد الغلاء على الفقراء وباع أرض مصر.

فبعد تأخير استمر ما بين 6 أشهر و4 أعوام، بدأت “الجريدة الرسمية” في مصر، في نشر سلسلة من قرارات وضع متهمين في قضايا سياسية في قوائم “الكيانات الإرهابية”، بلغت 562 شخصا تم نشر قرارات إدراجهم بالقوائم الإرهابية من أول رمضان وحتى اليوم الخميس السادس من رمضان.قائ

ولم تنشر الجريدة الرسمية أو ملحقها “الوقائع المصرية” حتى الآن أكبر قرار إدراج في قائمة الإرهابيين والصادر في 12 يناير الماضي بإدراج 1534 شخصًا من بينهم لاعب كرة القدم السابق محمد أبوتريكة ورجل الأعمال صفوان ثابت، ولم يتمكن دفاع المدرجين من الطعن على القرار حتى الآن، رغم استمرار التحفظ على أموالهم ومنعهم من السفر ووضع المسافرين منهم على قائمة ترقب الوصول.

وحسب قانون الكيانات الإرهابية لا يمكن للذين جرى اتهامهم من قبل محكمة الجنايات ووضعت أسماؤهم على قوائم “الكيانات الإرهابية”، الطعن على القرار إلا عقب نشره في الجريدة الرسمية ما يعتبره حقوقيون نوعا آخر من العقوبات، في ظل منعهم من السفر أو التصرف في أموالهم.

وآخر قرار نشرته الوقائع المصرية اليوم الخميس 1 يونيو، وهو القرار السادس على التوالي الذي ينشر في غضون 6 أيام، وبالمخالفة لموعد إصدارها الطبيعي (كل اثنين وخميس) تضمن إدراج أسماء 161 متهمًا على القائمة الإرهابية لمدة 3 سنوات، وسبقته على التوالي قرارت بإدارج 145، ثم 37، و61، و98 و51، من الأربعاء إلى السبت الماضي.

وبدأت عملية نشر القوائم في الجريدة الرسمية منذ أول رمضان السبت 27 مايو في الجريدة الرسمية، واستمرت على مدار 6 أيام حتى اليوم، على النحو التالي:

السبت أول رمضان 27 مايو: أول هذه القرارات كان إدارج 51 من الإخوان من بينهم د.محمد بديع، مرشد الجماعة على قائمة الإرهاب المزعومة لمدة 3 سنوات، حسب الحكم القضائي الصادر بتاريخ 24 أكتوبر 2016، والذي لم تنشره صحيفة الوقائع المصرية” إلا بعد مرور أكثر من 8 أشهر على صدور الحكم، رغم تبرئة المحكمة 21 منهم وخروج بعضهم من السجن فعليا!!

الأحد 2 رمضان 28 مايو الجاري: نشرت جريدة الوقائع الرسمية، في عددها رقم 122 في 28 مايو 2017، 3 أحكام صادرة عن محكمة جنايات القاهرة، بإدراج 98 في قضايا إرهاب، على قوائم الإرهابيين لمدة 3 سنوات.

ووفق ما نشرته الجريدة الرسمية للبلاد، فقد “أدرجت محكمة جنايات القاهرة، في أكتوبر الماضي، 20 شخصًا في القضية المعروفة إعلاميًا بـ(مركز شرطة أبوالمطامير/مدينة بمحافظة البحيرة شمالي البلاد)، على قوائم الإرهابيين لمدة 3 سنوات، وتعود وقائع القضية إلى عام 2015.

وأفادت الجريدة بأن “المحكمة نفسها أدرجت، في الشهر ذاته، 13 شخصًا في القضية المعروفة باسم (خلية الردع) التي تعود إلى عام 2013، و4 أشخاص في القضية المعروفة إعلاميًا بـ(خلية الرحاب/مدينة شرقي القاهرة) على قوائم الإرهابيين لمدة 3 سنوات”، التي تعود إلى عام 2014.

الاثنين 3 رمضان 29 مايو: نشرت «الوقائع المصرية» ملحق «الجريدة الرسمية» 3 أحكام قضائية أصدرتها الدائرة 16 جنوب بمحكمة جنايات القاهرة بإدراج 61 شخصًا على قائمة الإرهابيين، وصدرت جميعها في 24 أكتوبر 2016، أي منذ 8 أشهر.

الحكم الأول خاص بإدراج المتهمين في قضية تفجير محيط فندق «الأهرامات الثلاثة» ويشمل 26 متهمًا، والثاني خاص بإدراج 21 متهمًا ظلما بتشكيل خلية تابعة للجان النوعية لجماعة الإخوان بالجيزة والإعداد لتفجير بعض الأهداف، والثالث بإدراج 14 متهمًا بتشكيل لجان نوعية لجماعة الإخوان في بني سويف، وكلها اتهامات ملفقة.

الثلاثاء 4 رمضان 30 مايو: في عددها بتاريخ 30 مايو، نشرت الجريدة الرسمية ملحقاً لـ 3 أحكام قضائية أصدرتها محكمة جنايات القاهرة بإدراج 37 شخصا على قائمة الإرهابيين، وصدرت جميعها في 24 أكتوبر 2016.

الأربعاء 5 رمضان 31 مايو: نشرت الجريدة الرسمية في عددها الصادر، الأربعاء، 3 أحكام لمحكمة جنايات القاهرة بإدراج 154 شخصًا بقائمة الإرهابيين لمدة 3 سنوات، مع ما يترتب على ذلك من آثار طبقا للمادة 7 من قرار رئيس الجمهورية بالقانون رقم 8 لسنة 2015.

الخميس 6 رمضان 1 يونيو: وهو القرار السادس على التوالي وتضمن إدراج أسماء 161 متهمًا على القائمة الإرهابية لمدة 3 سنوات

مستقل المدرجين على قوائم السيسي

وتنص المادتان 5 و7 من قانون الكيانات الإرهابية الذي اصدره قائد الانقلاب ليكون سيفا مسلطا علي رقاب معارضيه رقم 8 لسنة 2015 على نشر قرار الإدراج في «الوقائع المصرية»، وأن آثار الإدراج تترتب على نشر القرار إلاّ إذا قررت المحكمة غير ذلك، ومن هذه الآثار المنع من السفر وسحب جواز السفر وفقدان شرط حسن السمعة وتجميد الأموال.

ووفقا للأحكام فإنها يترتب عليها بالنسبة لـ “الكيانات”: حظر الكيان الإرهابي، ووقف أنشطته، غلق الأمكنة المخصصة له، وحظر اجتماعاته، وحظر تمويل أو جمع الأموال أو الأشياء للكيان سواء بشكل مباشر أو غير مباشر، تجميد الأموال المملوكة للكيان، أو لأعضائه متى كانت مستخدمة في ممارسة النشاط الإرهابي، وحظر الانضمام للكيان أو الدعوة إلى ذلك، أو الترويج له، أو رفع شعاراته.

أما بالنسبة لـ(الأشخاص) المدرج أسماؤهم ضمن الكيانات الإرهابية فإنها يترتب على ذلك: الإدراج على قوائم المنع من السفر وترقب الوصول، أو منع الأجنبي من دخول البلاد، سحب جواز السفر أو إلغائه، أو منع إصدار جواز سفر جديد.

وكذا فقدان شرط حسن السمعة والسيرة اللازم لتولي الوظائف والمناصب العامة أو النيابية، وتجميد الأموال متى استخدمت في ممارسة نشاط إرهابي.

وتتيح المادة 6 من قانون الكيانات الإرهابية للمدرجين الطعن على القرار أمام محكمة النقض، خلال 60 يومًا من نشره في صحيفة “الوقائع المصريةالرسمية، ولكن نشر اسماءهم كإرهابيين بعد تبرئتهم واطلاح سراحهم يثير تساؤلات حول ما إذا كان تأخير النشر في الصحيفة الرسمية وسيلة عقاب إضافية بحسب حقوقيين.

وسيكون على الصحفيين والمتهمين الآخرين الذين حصلوا على براءة في قضية غرفة عمليات رابعة السعي لإلغاء إدراج أسمائهم في القائمة، وإضرارهم لتقديم طلبات للنائب العام ومحاكم النقض لرفع أسمائهم بما يستنزف طاقاتهم وطاقات محاميهم في المحاكم.

وسبق لمحاكم مصرية أن رفضت بعض قرارات اللجنة بالتحفظ على أموال أشخاص بدعاوى الانتماء للإخوان، ومن هذه الأحكام أصدرته الدائرة الأولى بمحكمة القضاء اﻹداري بالمنصورة، 22 نوفمبر 2016، ما يطرح إشكالية التعامل معهم بعد الإدراج في القوائم الإرهابية.

وقالت المحكمة إن “القرار المطعون فيه ينطوي على اعتداء على الملكية والانتقاص من الحقوق الدستورية والقانونية المقررة لملكيتهم”، واعتبرت أن اللجنة أصدرت القرار “دون سند صحيح يخولها ذلك”، وأنها “اغتصبت اختصاص القضاء في هذا الشأن“.

وسبق أن كشف مصدر قضائي لصحيفة الشروق أن لجنة حصر وإدارة أملاك جماعة الإخوان برئاسة المستشار محمد ياسر أبوالفتوح تلقت نحو 274 حكما من محكمة القضاء الإداري يقضى ببطلان قرارات التحفظ الصادرة عنها.

وقال المصدر إن هذه الأحكام صدرت منذ عام 2014 حتى الوقت الحالي، وإنها أحكام ليست نهائية، جرى الاستشكال بشأنها، ما يعني أن القانون لم يعد وسيلة مضمونة للحصول على قرار نهائي بالبراءة، وإن تعدد وتضارب القوانين وتأخير نشرها قد يكون عقوبة جديدة.

ويقول الدكتور صلاح الدين فوزي، أستاذ القانون العام، إنه من ترد أسماؤهم على هذه القوائم معرضون للفصل من وظائفهم.

ويضيف: هؤلاء المدرجون على القوائم ونشرت قرارات الإدراج على الجريدة الرسمية سيحظر عليهم أيضا ممارسة الأنشطة الأهلية أو الدعوية، ومنعهم من الانضمام لعضوية الجمعيات الأهلية أو ممارسة أي عمل دعوي، فلو كان خطيب مسجد يُمنع، وقد تفصله وزارة الأوقاف لو كان معينا لديها، ومن يعمل في مصلحة حكومية أو الجهاز الإداري للدولة، أيضا يكون معرضا للفصل من وظيفته لفقده شرط “حسن السمعة“.

متوفون على قوائم ارهاب السيسي!

الطريف أن هناك عددًا من الأسماء الوارد ذكرهم كإرهابيين قد فارقوا الحياة قبل سنوات، ورغم ذلك شملتهم بعض أحكام محكمة جنايات القاهرة، ومن أبرز الأسماء المتوفين، 7 أسماء بينهم ثلاث قيادات من جماعة الإخوان، هم أحمد سيف الإسلام حسن البنا ابن مؤسس جماعة الإخوان وتوفي في 5 فبراير من العام الماضي، وأبوالدهب محمد حسين ناصف المتوفى في 22 يناير 2014، وناصر سالم سالم الحافي قتلته الشرطة غدرا في أول يوليو 2015 بمدينة 6 أكتوبر ضمن 13 آخرين من عناصر الجماعة برصاص قوات الشرطة.

كما شملت الأسماء كل من أسامة أحمد عبدالفتاح الحسيني، أحد أعضاء جماعة الإخوان، الذي قتلته الشرطة عمدا وفي إحدى شقق مدينة أكتوبر على خلفية اتهامه باغتيال النائب العام السابق.

والدكتور هشام زكي المهدي خفاجي، طبيب بشري ومسئول المكتب الإداري للإخوان الذي قتلته الداخلية وهو أعزل ضمن 13 آخرين من عناصر الجماعة بإحدى شقق مدينة 6 أكتوبر في أول يوليو 2015 على خلفية اتهامهم بالتورط في اغتيال النائب العام السابق المستشار هشام بركات.

وتضمَّنت الأسماء المتوفين كل من لاشين علي عبدالله أبوشنب أحد أعضاء مكتب الإرشاد وقيادي الجماعة في الزقازيق، وتوفي في 25 أغسطس 2014 عن عمر يناهز 87 عامًا بعد صراع مع المرض، والدكتور سالم نجم سالم وكيل النقابة العامة للأطباء السابق الذي توفي يوم 4 أغسطس 2014 وصدر ضده حكم قضائي بالتحفظ على أمواله ووضعه على قوائم الإرهاب

وحول مصير 7 متوفين ولكن تم وضعهم على القوائم الإرهابية يقول الخبير القانوني علاء علم الدين، لصحيفة التحرير إن “الموتى” المدرجة أسماؤهم بقائمة الإرهابيين موقفهم يكون انقضاء الدعوى، منتقدا وجود أسماء “موتى” في القضية باعتبار أنه “ليس فقط دليلًا على عدم جدية التحريات إنَّما هو دليل على انعدامها من الأساس” حسب تعبيره.

ويوضح “علم الدين” أن “المتهم المتوفى الذي يصدر قرار بإدراجه على القوائم تتصرف أسرته بشكل طبيعي ولا تقع عليهم عقوبة، أما إن كان له ممتلكات ما زالت باسمه ووقع عليها التحفظ فعلى ورثته التقدم بطعن على الحكم يودعوا فيه أسبابهم، وبطبيعة الحال يتم التصرف في أموال المتوفى فور وفاته“.

 

* وفاة الشيخ محمد الراوي.. عالم لم يخش في الله لومة لائم

عرف الشيخ محمد الراوي بمواقفه الصلبة ضد الأنظمة الفاسدة في العالم العربي والإسلامي، وخاصة في مصر التي تربى ونشأ في أزهرها الشريف، كما تصدى في كثير من الأحيان للحرب الشرسة التي يخوضها رموز العلمانية في مصر على الإسلام، حتى أنه أصبح من كبار علماء الأزهر، فاختير عضوا بهيئة كبار علمائها، في الوقت الذي كان يستبعد من كافة المناصب نظرا لمواقفه الحاسمة الخاصة بقضايا الأمة الإسلامية والعربية.
وتوفي الشيخ الراوي إلى رحمة الله، فجر اليوم الجمعة، عن عمر ناهز الـ89 عاما بعد رحلة كبيرة وصراع طويل مع المرض، حتى أن عدد من وسائل الإعلام، كانت تشيع بين الفترة والأخرى خلال العام الماضي وفاته بسبب مرضه الشديد، إلا أن نجله الدكتور أسامة الراوي، الأستاذ بكلية الهندسة جامعة الأزهر، نفى شائعة وفاته بعد تداولها، خلال نهاية العام الماضي، ليكتب الشيخ الراوي أخر صفحات تاريخه المشرف اليوم الجمعة، حيث تم أداء صلاة الجنازة على الشيخ الراوي بعد صلاة الجمعة من الجامع الأزهر الشريف، ودفنه بعدها بمدافن عائلته.
ولعل كبر سن الشيخ الراوي كان أحد أهم أسباب اختفائه من الظهور في البرامج الدينية، في الأونة الأخيرة، لكنه كان يداوم على عمله كعضو هيئة كبار العلماء ويحضر رغم مرضه في كل قضية يجد فيها مسئولية تحمل الأمانة.
مولده وتعليمه
ولد الراوي عام 1928في مركز اسيوط بمحافظة اسيوط والتحق بكلية أصول الدين وتخرج فيها عام 1954 وحصل على الشهادة العالمية مع تخصص التدريس من كلية اللغة العربية، وحفظ القرآن الكريم في سن مبكرة في القرية، وكانت المعاهد الأزهرية لا تقبل الطالب في السنة الأولى إلا بحفظ القرآن الكريم كله.
تقدم للالتحاق بكلية أصول الدين بالقاهرة، بعد انتهاء دراسته بالمعهد، وحصل منها على الشهادة العالية عام 1954م، وحصل على الشهادة العالمية مع تخصص التدريس من كلية اللغة العربية – جامعة الأزهر عام 1956م.
عمل بعد تخرجه بقسم الدعوة في وزارة الأوقاف، وأصبح مفتشا عاما في مراقبة الشؤون الدينية، ونقل بعدها إلى مجمع البحوث الإسلامية بالقاهرة وعمل بالمكتب الفني بالمجمع، قبل أن يبتعث من قبل الأزهر الشريف إلى نيجيريا لتدريس اللغة العربية وعلوم القرآن.
تم اختياره عضوا بهيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، بسبب كثرة مؤلفاته التي أثرت المكتبة الدينية في مصر والعالم، فيما كان حلم الشيخ محمد الراوي، هو توحيد الأمة العربية والبعد عن الفرقة والشتات، ودعاها إلى ذلك عبر حلقات تليفزيونية مسجلة، بعد أن بكى أكثر من مرة.
وفي عام 1957 عُين خطيبًا بالأوقاف ثم انضم إلي بعثة الأزهر بنيجيريا لتدريس اللغة العربية وعلوم القرآن عام 1965، وفي عام 1970 سافر مبعوثا للأزهر إلي جامعة الإمام محمد بن سعود بالرياض، وأخيرًا اختير عضوًا بهيئة.
يعرفه الناس بلحيته البيضاء وعمامته ونظاراته، فكان يطل علينا الشيخ محمد الراوي، عبر الشاشة الفضائية.
مواقفه
آراءه الحازمة كانت أبرز ما يميزه، لم يخش تناول موضعات ربما يراها البعض شائكة فكان يخوض في سياسات الدول العربية وزعماءها ويلقي بأرائه بكل حرية فيها.
شائعات كثيرة ارتبطت بوفاة عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، قبل أن ينتقل إلى رحاب ربه صباح اليوم الجمعة، عن عمر يناهز الـ89 عامًا، فكانت الشائعة الأولى في مارس عام 2013، بعد أن تراجع ظهوره في وسائل الإعلام، وفي نهاية نوفمبر من العام الماضي، أشيعت وفاة الشيخ قبل أن تنفي الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء، وتؤكد أنه بصحة جيدة.

 

* #مليونية_الدعاء_ع_السيسي.. اختر دعوة!!

دشن الآلاف من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي وسما جديدا على “فيس بوك” حصل على الأعلى مشاركة، اليوم الجمعة، بعنوان#مليونية_الدعاء_ع_السيسي، حيث شارك المئات بتعليقاتهم ضد قائد الانقلاب العسكري، الذين دعوا الله أن يريح البلاد والعباد من شره، بعد خيانة التفريط في أرض وثروات المصريين، وتكميم أفواههم، وحبس وقتل شبابهم.

وقالت ناشطة تدعى نرمين فهمي: “اللهم أرح البلاد والعباد من شرورهم وصير كيدهم في ضلال وأمرهم إلى زوال ونعمتهم إلى انتقال“.

فيما قالت سدرة شادي: “اللهم إنه قد طغا ف الأرض فسادا.. ‏اللهم انتقم منه أشر الانتقام.. ‏اللهم اجعل دمه ينزف نزيفا مبرحا.. ‏اللهم اخسفه“.

وفور إطلاق الهاشتاج تصدر قائمة الهاشتاجات الأكثر تداولا على موقع التدوين المصغر “تويتر “.

وتمنى عدد من المغردين الانتقام من السيسي على غرار انتفام الله من فرعون؛ حيث طغى وتكبر وظلم رعيته، وترجى بعضهم الله أن يهلك الإعلامي أحمد موسى برفقة السيسي، كما أعربوا عن استيائهم من اعتقال الشباب والزج بيهم خلف القضبان.

وسأل فريق من المغردين الله أن يضيق على السيسي كما ضيق على أهل غزة واغلق معبر رفع، كما أظهرت بعض الصور دعاء أحد الحجاج على السيسي داخل البيت الحرام في السعودية.

وقال الناشط أحمد البقري “اللهم انتقم من السيسي ومن كل من أيده وفوضه“.

وقال النائب في مجلس الشعب السابق محمد العمدة: “اللهم انتقم ممن استعان بشيخ من شيوخ النفاق ليحرض ضباط الجيش والشرطة على قتل المصريين“.

وقال طلاب ضد الانقلاب: ” اللهم انتقم من السيسي وأهلكه يارب واقصم ظهره وأرنا فيه وفي كل من اعانه وأيده آية“.

وقالت ابتسام ال سعد: “اللهم بكل من قتله السيسي وحرقه في ميدان رابعة والنهضة وفي كافة ربوع مصر اجعله يتمنى الموت ولا يجده أبدا يارب العالمين“.

 

* برلمان العسكر يدرس رفع رسوم النظافة إلى 200 جنيه لبلع علاوة يوليو

عقدت لجنة الإدارة المحلية ببرلمان العسكر جلسة استماع لعدد من وزارء حكومة الانقلاب لدراسة رفع رفع رسوم النظافة وتحصيلها على فواتير الكهرباء.
وقال أحمد السجيني -عضو برلمان العسكر- إن هناك فارقًا كبيرًا بين تحريك الأسعار وارتفاعها، ويجب أن يعلم الجميع ذلك، مؤكدًا أن ما قامت به الحكومة تحريك لسعر الفواتير وليس رفعها بقصد ضبط إيقاع رسوم النظافة مقابل الخدمة للقطاعات الأكثر قدرة على السداد.
وأضاف “السجيني” أنه لا يمكن أن نتخيل أن الأغنياء تكون مساهمتهم فى النظافة لا تزيد عن 10 أو 15 جنيها فى الشهر، مضيفًا أن مشروع القانون يقترح فرض غرامة فورية على من يلقى قمامة فى الشوارع.
النائب ممدوح الحسينى، وكيل لجنة الإدارة المحلية، إن تحريك أسعار رسوم النظافة مطلب رئيسى، قائلًا: “المفروض الأغنياء يدفعوا من 150 إلى 200 جنيه على الأقل شهريًا“.
وعلق أحد الناشطين قائلًا: ما هو معيار “المواطن الغني” من وجهة نظر برلمان العسكر الذي سيطبق عليه قانون رفع رسوم النظافة، في ظل انقلاب حكم على الشعب كله بالفقر، مؤكدًا أنها خدعة لسرقة العلاوة التي أقرتها الحكومة مرغمة.
وكان برلمان السيسي قد أقر بشكل مبدئي علاوة قدرها 10% لجميع العاملين بالدولة خلال العام المالي المقبل.

 

*ارتفاع الأسعار وراء تراجع المصريين عن عُمرة رمضان

كشف رئيس لجنة السياحة الدينية لغرفة شركات السياحة السابق، باسل السيسي، أن هناك تراجعاً كبيراً من قبل المصريين في الإقبال على أداء عمرة شهر رمضان لهذا العام، بسبب الحالة الاقتصادية وارتفاع كلفة البرامج المصاحبة للعمرة، نتيجة اتجاه الحكومة المصرية إلى تحرير سعر الصرف المصري أمام العملات الأجنبية. وهو ما أدى إلى ارتفاع سعر صرف الريال أمام الجنيه المصري بنسبة تصل إلى 100% عن الفترة نفسها من العام الماضي، متوقعاً أن تصل نسبة الانخفاض في الطلب على العمرة خلال هذا الشهر إلى 50%‏، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.
وحذر السيسي من تخلف بعض المعتمرين الراغبين في البقاء بالمملكة العربية السعودية حتى أداء الحج، مؤكداً أن ذلك يضع الشركات المنظمة لأداء فريضتي العمرة والحج في “المحظور”. وأشار إلى أن انخفاض عدد المعتمرين أثر سلباً على شركات السياحة، حيث تعمل حالياً بنصف طاقتها بسبب انخفاض المعتمرين، لافتاً إلى أن شركات السياحة المنظمة لرحلات العمرة رفعت أسعار رحلاتها هذا العام بالتزامن مع رفع أسعار الخدمات.

كما أن تلك الشركات خفضت من حملاتها الإعلانية هذا العام، نتيجة ضعف الإقبال على العمرة، وقال إن مساعدات “فاعلي الخير” الذين يخصصون مبالغ سنوية لمساعدة المعتمرين المحتاجين، قلّت هذا العام وربما تكون “معدومة” نتيجة الظروف الاقتصادية التي تمر بها البلاد حالياً.
وتوقّع الرئيس السابق للجنة السياحة الدينية لغرفة شركات السياحة، أن تظهر خلال الأيام المقبلة من شهر الصوم خاصة في النصف الثاني منه، إعلانات من بعض الشركات عن أسعار مخفضة لاستقطاب أكبر عدد من المعتمرين، والإعلان عن برامج عمرة وهمية بأسعار مخفضة وبأقل من كلفتها.
كما طالب وزارة السياحة القيام بدورها لمواجهة تلك الاحتيالات التي تضر بالمصريين كثيراً، حيث يفاجأ المعتمرون بعد وصولهم للسعودية بتغيير البرنامج بالكامل، ما يتسبب في حدوث مشاكل كبيرة، خاصة في السكن بفنادق مكة والمدينة.
وأضاف أن بعض شركات السياحة أعلنت عن برامج عمرة خلال شهر رمضان بـ13 ألف جنيه، وهو أقل من سعر الكلفة، مشيراً إلى أن المعتمرين بعد سفرهم يفاجأون بتغيير البرامج حيث يتم تسكينهم في فنادق أقل في عدد النجوم وأبعد في المسافة مما ورد بضوابط العمرة، ما يؤدي إلى حدوث مشكلات كبيرة بين المعتمرين والشركات.

السيسي يبدأ سحب المخزون الاستراتيجي للمياه من بحيرة ناصر.. الخميس 1 يونيو.. السودان يتعهد بتقديم شكوى ضد مصر إلى مجلس الأمن

السيسي يبدأ سحب المخزون الاستراتيجي للمياه من بحيرة ناصر

السيسي يبدأ سحب المخزون الاستراتيجي للمياه من بحيرة ناصر

السيسي يبدأ سحب المخزون الاستراتيجي للمياه من بحيرة ناصر.. الخميس 1 يونيو.. السودان يتعهد بتقديم شكوى ضد مصر إلى مجلس الأمن

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*تعنت جديد ضد المعتقلين بمعسكر قوات العاشر من رمضان

فرضت قوات أمن الانقلاب، قيوداً جديدة، علي أهالي المعتقلين بمعسكر قوات أمن العاشر من رمضان، إذ أجبرتهم علي أن تكون الزيارة من خلف الأسلاك بناء علي تعليمات مدير أمن الانقلاب بالشرقية وقائد المعسكر.
وتجمع أهالي المعتقلين أمام المعسكر تحت حرارة الشمس مع أطفالهم، مع عدم مراعاة الصيام.
وطالب أهالي المعتقلين، المنظمات الحقوقية، بالتدخل لرفع الظلم الواقع عليهم وعلي ذويهم، بالمخالفة لمواثيق الأمم المتحدة والمعايير الحقوقية.

 

*الحكم بإعدام مغتصب “طفلة البامبرز” بالدقهلية

قضت محكمة جنايات المنصورة بإعدام المتهم باغتصاب الطفلة جنا والمعروفة إعلاميًا باسم طفلة البامبرز.
وكانت المحكمة قد حددت جلسة اليوم للنطق بالحكم في إعدام المتهم إبراهيم محمود إبراهيم الرفاعي، 34 سنة، عامل، مقيم قرية دملاش، بعد إحالة أوراقه للمفتي، للنظر في قرار إعدامه بعد اعتراف المتهم بارتكاب الواقعة
وكانت المحكمة قد نظرت أولى جلسات المحاكمة فى الرابع من أبريل الماضى والمتهم فيها محمود الرفاعى، 35 سنة، بخطف الطفلة المجنى عليها جنا محمد السيد، ذات العام والثمانية أشهر، بعد أن استغل تواجدها أمام مسكنها بالطريق العام واقتادها حملًا على يديه إلى مكان قصى بعيد عن أعين الناس بإحدى الغرف المهجورة بأرض زراعية قاطعًا بذلك الصلة بينها وبين ذويها حيث واقع المتهم الطفلة المجنى عليها بغير رضاها وأصيبت بنزيف حاد تم نقلها على أثرها إلى المستشفى، وتم ضبط المتهم حال هروبه.

 

*إدراج 462 شخصًا قيد المحاكمة بـ”قوائم الإرهاب” بينهم موتى

أصدرت محكمة جنايات القاهرة، اليوم الخميس، 3 قرارات بإدراج 462 متهمًا قيد المحاكمة في قائمة الإرهابيين، وتطبيق الآثار المذكورة في قانون الكيانات الإرهابية عليهم، بتهم الانتماء إلى جماعة “أنصار بيت المقدس” وتنظيم ولاية سيناء” وتنظيم “كتائب حلوان“.
وأعاد القرار الأول إدراج كل من محمد صلاح أبوالعلا ومحمد سيد عبدالعاطي المتهمين بالانتماء للتنظيم المسمى “كتائب حلوان”، حيث كانت محكمة النقض قد قضت، في نوفمبر الماضي، بإلغاء الحكم الأول بإدراجهما، وأعادت القضية مرة أخرى إلى دائرة أخرى في محكمة جنايات القاهرة للنظر في إعادة الإدراج.
أما القرار الثاني، فأدرج 161 بتهمة الانتماء لتنظيم “أنصار بيت المقدس، الذي بايع تنظيم “داعش”. وجاء على رأس القائمة أشرف الغرابلي، المتهم الأول في قضية “خلية عرب شركس”، والذي أعلنت وزارة الداخلية أنه تُوفي نهاية عام 2015.
بينما أدرج القرار الثالث 299 شخصًا بتهمة تأسيس تنظيم “ولاية سيناء”، الذي أعلن مبايعته “داعش”، واعتناق الأفكار التكفيرية المتطرفة القائمة على تكفير الحاكم وشرعية الخروج عليه بدعوى عدم تطبيقه الشريعة الإسلامية، وتنفيذ عمليات عدائية ضد رجال القضاء والقوات المسلحة والشرطة ومنشآتهم، واستباحة دمائهم ودماء المسيحيين ودور عبادتهم واستحلال أموالهم، وتكوين ما يسمى بـ”الإمارات الإسلامية” التابعة لتنظيم “داعش”، بقيادة المتهم كمال علام.
يذكر أن الفترة الأخيرة شهدت توسعًا في إدراج المتهمين الذين تجري محاكمتهم على قائمة الإرهاب قبل إصدار أحكام جنائية نهائية أو باتة ضدهم، تحسبًا لإخلاء سبيلهم أو الإفراج عنهم.
وشهدت الأيام الماضي إدراج المئات من الشباب ومعارضي السيسي والإخوان المسلمين في تلك القوائم الهزلية، التي تخالف المنطق الحقوقي، حيث إن المتهم بريء حتى تثبت إدانته.. وهو ما لم يلتزم به السيسي.

 

*بعد كارثة التعويم.. الركود «الكبير» يضرب سوق السيارات

لا يزال الركود يضرب سوق السيارات منذ قرار التعويم الكارثي، في 3 نوفمبر الماضي 2016م، فرغم أن المعارض والمخازن مكدسة بجميع أنواع السيارات، ورغم العروض الكبيرة وغير المسبوقة من جانب الشركات والمعارض، إلا أن كل هذه الإجراءات لم تحرك الأوضاع، بل تزداد انهيارا بعد الارتفاع الجنوني في الأسعار، والتي زادت 100% لبعض الموديلات.

وكان للزيادة فى الفائدة على الإقراض، التى أعلن عنها «البنك المركزى» خلال الأيام الماضية، تأثير محدود على معدل طلب شراء سيارة عن طريق قروض البنوك، خاصة مع زيادة السعر الأصلى للسيارات.

خالد حسنى، مدير عام المبيعات والتسويق في إحدى مجموعات السيارات والمتحدث الرسمى لمجلس معلومات مسوّقى السيارات «الأميك»، يقول بحسب تصريحاته في صحيفة الوطن: إن «الفترة الحالية تشهد حالة من الركود فى المبيعات جراء ارتفاع الأسعار لأسباب عديدة، منها هبوط سعر صرف الجنيه أمام الدولار، هذه الحالة جعلت الشركات تلجأ إلى تقديم عروض لتنشيط المبيعات».

من جهته، قال محمد ريان، رئيس «المصرية للسيارات»: إن «شركات السيارات تواجه أزمة شديدة لم تمر بها منذ سنوات، سواء من الوكلاء أو الموزعين والتجار، وحالة الركود التى يمر بها قطاع السيارات هذه الفترة أرغمت الشركات على تقديم عروض ترويجية لتنشيط المبيعات، خاصة أن موديلات 2018 على الأبواب»، مشيرا إلى أن «بعض الشركات تتكبد خسائر كبيرة فى بيع بعض الموديلات لتصريف المخزون لديها ولتحقيق سيولة تسدد بها التزاماتها».

أما محمد أباظة، نائب رئيس شركة «أباظة أوتو تريد»، فيحذر من أن «زيادة نسبة الفائدة على الإقراض ستزيد من حالة الركود خاصة فى ظل الأسعار المرتفعة حالياً».

 

*ديمشلت_تستغيث”.. شكوى أهالي قرية بالدقهلية تعاني من العطش في رمضان

يشتكي أهالي قرية “ديمشلت”، بمركز دكرنس التابع لمحافظة الدقهلية، من انقطاع المياه المتكرر في شهر رمضان، فيما يقول المسؤولون إن الأهالي هم سبب المشكلة.

يزيد عدد سكان القرية على 30 ألف نسمة، وفقًا للتعبئة والإحصاء. وقال أهالٍ بها إنهم قدموا شكاوى إلى المجلس المحلي للقرية ومجلس مدينة دكرنس، التابعة له قرية ديمشلت؛ وكان الحل المؤقت طرح سيارات المياه، وهي لا تكفي وبلا أهمية، حسب وصفهم.

ويؤكد الأهالي أن الأزمة تفاقمت في شهر رمضان الحالي مع ارتفاع درجات الحرارة والصوم، وأطلق نشطاء هاشتاجًا على مواقع التواصل الاجتماعي بعنوان “#ديمشلت_تستغيث”، وأرسلوا عبره استغاثة إلى محافظ الدقهلية ورئيس شركة مياه الدقهلية المهندس عزت الصياد، ورئيس مجلس ومدينة دكرنس، قالوا فيها: “ارحموا ديمشلت في هذه الأيام وعناء البحث عن قطرة مياه نظيفة“.

الأهالي جزء منها

وقال مصدر مسؤول بشركة مياه الشرب والصرف الصحي بالدقهلية إن “مشكلة ضعف المياه، خاصة في شهر رمضان، جزء منها هم الأهالي أنفسهم“.

وأضاف في تصريحات صحفية أن المياه موجودة بمعظم مناطق القرية ماعدا بعض المناطق المرتفعة والنهايات لا تصل إليها المياه بصفة منتظمة، وحاولت الشركة حل هذه المشكلة بعمل رافع لخدمة هذه المناطق داخل القرية؛ إلا أن المواطنين الذين لديهم مياه بصفة منتظمة اعترضوا، ولم تتمكن الشركة من التنفيذ، والمعاناة كانت واضحة، وهذه المشكلة في الصيف الماضي، وتُرسل السيارات بمياه الشرب النقية على مدار اليوم لسد حاجة المواطنين في هذه المناطق، والمتابعة على مدار اليوم.

وقال إن الشركة عملت دراسة لإنشاء خط مياه قطر 400-450 يُغذَّى من خط 630 مم بساط كريم الدين لتحسين الضغوط بديمشلت وقرى كفر الباز وكفر الأعجر وكفر سعفان وكفر العلو وميت النحال، وفور توفّر التمويل اللازم سيُبدأ في التنفيذ والقضاء على المشكلة نهائيًا.

 

*كارثة..السيسي يبدأ سحب المخزون الاستراتيجي للمياه من بحيرة ناصر

كشف عبداللطيف خالد، رئيس قطاع توزيع المياه بوزارة الري في حكومة الانقلاب، عن اللجوء للسّحب من مياه المخزون الاستراتيجي في بحيرة ناصر.

وقال خالد، في تصريحات صحفية: إن كافة المؤشرات تؤكد أن الفيضان، الذي انتهى في 31 يوليو 2016 أقل من المعدل، من دون تحديد نسبة التراجع، أو كميات المياه التي تم سحبها من البحيرة، مشيرا إلى أن حصة مصر من مياه النيل 55.5 مليار متر مكعب، في حين أن الاحتياجات المائية للبلاد 110 مليارات متر مكعب.

وأضاف خالد أنه يتم سد العجز المائي بعدة طرق، بينها إعادة استخدام مياه الصرف الزراعي بـ13 مليار متر مكعب، و6.5 مليارات “مياه جوفية” في وادي النيل والدلتا، فضلا عن 2.5 مليار متر مكعب “مياه جوفية عميقة”، و1.3 “حصاد أمطار”، و7.0 “تحلية مياه بحر”، وهذا يعادل 30 مليار متر مكعب، أما عن بقية كميات العجز، البالغة نحو 25 مليار متر مكعب، فيتم استيراد 30 مليار متر مكعب، بما يسمى بالمياه الافتراضية.

 

*بلومبيرج”: على المصريين أن يلوموا أنفسهم فيما وصل له حال البلاد.. هذه ضريبة تأييد الانقلاب والقادم أسوأ !!

أكد موقع “بلومبيرج” البريطاني أن التحركات الاستبدادية المتزايدة التي يقوم بها عبد الفتاح السيسي، الذي سن قانونا جديدا يتيح له السيطرة على المنظمات غير الحكومية في بلاده، لا ينبغي أن يتحمله الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مضيفا أنه في الواقع بعد ست سنوات من الربيع العربي وما يقرب من أربع سنوات من سيطرة السيسي على الحكم، حان الوقت لوقف إلقاء اللوم على الولايات المتحدة في فشل الديمقراطية في مصر.

وأوضح الموقع البريطاني في تقريره أن السبب الحقيقي لقمع السيسي للمعارضة، بما في ذلك القيود الجديدة على جماعات حقوق الإنسان وغيرها من الجمعيات الخيرية، هو ببساطة أنه لا يوجد أحد في البلاد لديه القدرة على تحقيق التوازن مع السيسي، وذلك نتيجة للقرار الكارثي الذي اتخذه جزء من الجمهور المصري بأن يحارب كل الزعماء المنتخبين ديمقراطيا، واحتضان الجيش.

واعتبر الموقع التبريرات التي تحمل ترامب مسؤولية ما يجري في مصر تقوم على اعتبارين، أولهما سياسة ترامب في هذه الفترة، والثاني يكمن في رؤية عالمية أوسع تحمل الولايات المتحدة المسؤولية عن كل ما يحدث في مصر، لا سيما وأنها حليفة تقليدية تتلقى مساعدات عسكرية واسعة النطاق، لكن الحقيقة أن كلا الاعتبارين خطأ أو على الأقل مبالغ فيهما إلى حد كبير.

وقد قدم ترامب بالتأكيد، تأييدا كبيرا لنظام السيسي، وحصل الرئيس المصري على فواتير كبيرة في زيارة ترامب الأخيرة إلى المملكة العربية السعودية، حيث كان واحدا من الرجال الثلاثة الذين تصدروا المشهد بجانب ترامب والملك سلمان، كما أن السيسي كان واحدا من حفنة من القادة الأجانب الذين تمت دعوتهم إلى واشنطن. وهذا بالتأكيد نمط في السياسة الخارجية الخاصة بالرئيس ترامب تهدف إلى تبني الواقعية بدلا من المثالية الليبرالية، ولا شك أنها عززت يد السيسي في الداخل.

ولكن من المهم أن نذكر أنه قبل ترك منصبه، كان الرئيس باراك أوباما قد تبنى سياسة موالية للسيسي، حتى لو كانت أقل وضوحا للجمهور، حيث يحظر قانون اتحادي تقديم المساعدات العسكرية للحكومات التي تتولى السلطة من خلال انقلاب، لكن أوباما لم يحسم قراره في استيلاء السيسي على السلطة عام 2013، واستعادت مصر في نهاية المطاف المساعدة العسكرية كاملة، وعلى الرغم من أن بعض الأصوات داخل إدارة أوباما جادلت في معاملة السيسي كحليف وثيق، لكن قيمة مصر في نهاية المطاف تفوق قيمة الديمقراطية.

وبالتالي فإن سياسة ترامب حيال مصر تتفق مع أوباما، وبالفعل فإن ترامب يرى مصر كمشارك هام في صفقة إقليمية كبرى من أجل السلام والأمن، لذا فإن مبررات ترامب لإبقاء السيسي في الحكم قريبة من رؤية أوباما، كما أن السبب الغريزي الآخر لإلقاء اللوم على الولايات المتحدة أعمق، فمنذ عهد الاستعمار تدخلت القوى الغربية مثل المملكة المتحدة والولايات المتحدة في عمق الشؤون المصرية والعربية الأوسع وهي تتحمل مسؤولية فشل الديمقراطية في دول الشرق الأوسط.

وهذا الرأي يستحق أن يؤخذ به على محمل الجد، لكن أحداث الربيع العربي وما أعقبها شهدت تحولا تاريخيا هاما يجب أيضا أن يؤخذ على محمل الجد، لا سيما وأنه لم يكن للولايات المتحدة أي شيء تقريبا عن التدفق العفوي للمشاعر المناهضة للسلطوية في عام 2011 التي جلبت الملايين إلى الشوارع وساعدت في إسقاط الحكم الاستبدادي لحسني مبارك، وللمرة الأولى منذ قرن تقريبا كان المصريون يعبرون عن إحساسهم بالمسؤولية السياسية.

وعندما ذهب المصريون إلى صناديق الاقتراع وبهامش ضئيل انتخبوا حكومة ديمقراطية يرأسها أعضاء جماعة الإخوان المسلمين، وكان ذلك أيضا انعكاسا لتوسع أفقهم السياسي، وليس بسبب التدخل الأمريكي، خاصة وأنه لم تؤيد الولايات المتحدة ظهور حكومة ديمقراطية إسلامية في مصر أو في أي مكان آخر.

وكما اتضح، فإن حكومة الإخوان المسلمين في عهد محمد مرسي ارتكبت أخطاء كثيرة، وفشلت بشكل كبير في إنشاء تحالف واسع من شأنه أن يعززها ضد التحدي القادم من دولة مصر العميقة والجزء الذي لم يصوت لصالح الإخوان، وفي الوقت نفسه كانت مهمة مرسي صعبة للغاية، لا سيما في ظل وجود مؤسسات تعمل على الإطاحة به، خاصة المحكمة الدستورية المصرية التي حلت الهيئة التشريعية الوطنية بعد الانتخابات الحرة.

وفي نهاية المطاف، خرجت مجموعات واسعة من الجمهور المصري إلى الشوارع للاحتجاج على مرسي، وطالبوا الجيش بالعودة إلى السلطة، والقضاء على جماعة الإخوان المسلمين، وكان الهدف من ذلك هو عدم تكرار تفاصيل الكارثة الديموقراطية التي جرت 2011، ولكن يجب أن يلاحظ الجميع أن المصريين وليس الغرباء هم الذين حددوا مصير الديمقراطية في مصر، خاصة وأن إدارة أوباما كانت مستعدة لقبول حكومة مرسي، وفي نهاية المطاف كانت مستعدة لقبول الحكم العسكري بقيادة السيسي.

والنتيجة المترتبة على تلك القاعدة هي أنه مع حظر جماعة الإخوان وسجن قادتها، لا توجد أي قوة في مصر قادرة على الوقوف أمام السيسي اليوم، لذا كان من المنطقي والحتمي أن يفرض السيسي قيودا أكبر وأكبر على أي معارضة سياسية.

وفي ظل هذا الواقع الراهن، فإنه من غير المرجح أن يكون لدى المصريين أي شكل من أشكال الديمقراطية لجيل واحد على الأقل، وهذا أمر مأساوي ولكن ليس خطأ الغرباء، بما في ذلك الولايات المتحدة، بل نتاج القرارات السياسية التي اتخذها المصريون الذين كانوا ولا يزالون وكلاء لمصيرهم، لذلك عليهم أن ينتقدوا الأوضاع وأن يسعوا للسيطرة على المجتمع المدني المصري، ولكن لا ينبغي أن يلوموا ترامب أو الولايات المتحدة على النتيجة التي لا يمكن تجنبها لرفض مصر للحكم الديمقراطي مع كل عيوبه وحدوده، لصالح الدكتاتورية العسكرية.

 

*دعم مصر: لا مانع من حبس مليون مصرى حال تجاوزهم في حق مؤسسات الدولة

قال صلاح حسب الله القيادى بائتلاف دعم مصر، وعضو اللجنة العامة بمجلس النواب، إن نص مشروع القانون المقدم من النائب كمال عامر، رئيس لجنة الدفاع والأمن القومى، بشأن تعديل قانون العقوبات، فيما يتعلق بتهمة إهانة رئيس الجمهورية ورموز الدولة، يهدف لتغليظ العقوبة منعا للتجاوز في حق تلك المؤسسات

وأضاف حسب الله أن ثورة يناير أفرزت أسوأ ما في فئات الشعب المصرى، حيث اختلط الحابل بالنابل في الفترة الأخيرة، التي شهدت خلطا بين التجاوز والنقد، مؤكدا أنه سيوافق على حبس مليون مواطن، حال تجاوزهم في حق مؤسسات الدولة.
وردا على سؤال، هل طلب السيسي من البرلمان، إجراء تلك التعديلات، فيما يتعلق بجريمة إهانة رئيس الجمهورية، أكد أنه لم يحدث على الإطلاق، ولم يتدخل السيسي من قريب أو بعيد في عمل بالبرلمان، موضحا أن الرئيس يعلم تماما الخطوط الفاصلة بين مؤسسات الدولة، ويحترمها جيدا.

 

*السودان يتعهد بتقديم شكوى ضد مصر إلى مجلس الأمن

اتخذ النظام السوداني خطوة تصعيدية جديدة تجاه مصر، وتعهدت الخرطوم بتقديم شكوى رسمية إلى مجلس الأمن ضد القاهرة، تتهمها فيها بدعم المتمردين في إقليم دارفور، وفقًا لما ذكرته وكالة “الأناضول”التركية.
ونوهت الوكالة في نسختها بالإنجليزية، اليوم الخميس، بأن وزارة الخارجية السودانية قالت أيضًا إنها تخطط لتقديم شكوى مماثلة إلى الاتحاد الأفريقي في أديس أبابا والجامعة العربية في القاهرة.
وتأتي تلك الخطوات بعد تصاعد حدة التوتر بين الخرطوم والقاهرة بعدما زعم الرئيس السوداني عمر البشير، قيام مصر بتسليح جماعات المعارضة التي تقاتل الحكومة السودانية في دارفور، فيما نفى الرئيس عبد الفتاح السيسي تلك الاتهامات.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية السودانية قريب الله خضر لـ”الأناضول”، إن الخرطوم تتهم القاهرة أيضًا بعدم الالتزام باتفاق تخفيف التصعيد الموقع في وقت سابق من العام الجاري بين البلدين.
وزعم الخضر أن وسائل الإعلام المصرية تواصل استفزازاتها وإهاناتها ضد السودان، مشددًا: “هذا أمر غير مقبول ويجب أن يتوقف فورًا.”
ووصف الخضر حظر السودان للصادرات المصرية بالقرار الاختصاصي، مضيفًا أنه لا علاقة له بالتوترات السياسية الحالية بين البلدين.

 

*أوقفوا العدوان: حملة ليبية على فيسبوك ضد القصف المصري

دشن نشطاء وإعلاميون ورجال أعمال ودبلوماسيون ليبيون، صفحة على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” تحت اسم “أقفوا العدوان” للدعوة إلى وقف القصف المصري على مدن ليبية، كالجفرة وهون وسط ليبيا، ودرنة شرقها.
وطالب الموقعون على البيان “الشعب المصري وقواه الحية بالوقوف إلى جانب الشعب الليبي في المطالبة بوقف هذا الاعتداء الغاشم واحترام حق الجيرة والأخوة بين الشعبين الليبي والمصري ويكفي الشعب الليبي ما يعانيه من تمزق“.
وطالب بيان “أقفوا العدوان” مجلس رئاسة حكومة الوفاق الوطني بتحمل مسؤولياته الوطنية التاريخية واتخاذ موقف واضح من هذه الاعتداءات المتكررة وغير المبررة، وذلك بمطالبة مصر بوقف هجومها الغاشم على الأراضي الليبية، وضرورة تحريك شكوى عاجلة إلى مجلس الأمن ضد هذه الانتهاكات الغاشمة على سيادة دولة عضو بالأمم المتحدة.
ودعا الليبيون الموقعون دول جوار ليبيا إلى اتخاذ موقف تاريخي في إدانة هذه الاعتداءات المتكررة ومطالبة حكومة الانقلاب بمصر بوقف اعتدائها على الشعب الليبي وأراضيه.
وأكد البيان أن الجهة الوحيدة المعنية بمحاربة الإرهاب هي المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني بوصفه القائد الأعلى للجيش الليبي والمعترف به عربيا وإقليميا ودوليا، وأنه هو المعني بتصنيف الإرهاب وتحديد وجوده على الأرض الليبية، طبقا لما ينص عليه الاتفاق السياسي وقرار مجلس الأمن رقم 2259.
يذكر أن طائرات حربية مصرية شنت في السادس والعشرين من أيار/ مايو الفائت ثماني غارات جوية استهدفت مواقع عشوائية داخل مدينة درنة وعلى أطرافها، دون أن توقع خسائر في الأرواح. سبقها قصف في شباط/ فبراير 2016 أدى إلى مقتل أربعة أشخاص، وآخر في شباط/ فبراير عام 2015 أسفر عن سقوط تسعة قتلى، وإصابة أكثر من ثلاثين آخرين.

 

*الأمم المتحدة تدين تكميم الأفواه ومحاربة الجمعيات الأهلية في مصر

توالت ردود الأفعال على قضية حجب سلطات الانقلاب للمواقع الإخبارية خلال هذا الأسبوع، والمضي في إجراءات تكميم الأفواه، حيث أكد زيد رعد، مفوض الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، إن القيود المفروضة على حرية التعبير وتكوين الجمعيات في مصر مستمرة، خاصة بعد أن قامت السلطات الأسبوع الماضي بحجب 21 موقعا وشبكة أخبار على الإنترنت واتهمتها بدعم الإرهاب ونشر الأخبار الكاذبة.
يأتي ذلك في الوقت الذي كشف تقرير صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية أن الإجراءات الأخيرة التي اتخذها قائد الانقلاب العسكري عبدالفتاح السيسي، أظهرت أنه في الأخيرة، أجرأ من ذي قبل بسبب انتعاش صداقته مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي أشاد بقراراته القمعية، واصفًا إياه بأنه رجلٌ رائع”، وأوضح أنَّه لا يعتزم السماح لقضايا حقوق الإنسان بتعكير صفو علاقتهما.
وقالت الصحيفة، إنه بعد عودة السيسي إلى مصر، فرضت حكومته قيودًا جديدة على وسائل الإعلام، وقاضت أحد المعارضين السياسيين المنافسين في المحاكم، ما ضيَّق الخناق على الحقوق السياسية وحرية التعبير، فضلا عن أن إصدار قانون الجمعيات الأهلية سيزيد من تقييد مجال رصد حقوق الإنسان والدعوة والإبلاغ عن الانتهاكات من قبل المنظمات غير الحكومية“.

واتفق زيد رعد، مفوض الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، مع التقرير، مؤكدا في بيانه الصادر اليوم الخميس، من جينيف، أن إصدار قانون الجمعيات الأهلية سيزيد من تقييد مجال رصد حقوق الإنسان والدعوة والإبلاغ عن الانتهاكات من قبل المنظمات غير الحكومية”، مؤكدا أن القانون “سيكون له ضرر بالغ على المدافعين عن حقوق الإنسان وسيصبحون أكثر عرضة للانتقام“.
وأشار إلى أن القانون السابق رقم 84 لسنة 2002 كان قمعيا، لكن القانون الجديد يعطي لحكومة الانقلاب السيطرة على إدارة المنظمات غير الحكومية، مشدداً على أن دور المنظمات هو مساءلة الدولة عن التزاماتها في مجال حقوق الإنسان لكن هذه المهمة عٌرقلت بشدة من خلال تجميد الأصول المالية وحظر السفر وحملات التشوية والملاحقات القضائية.
وأوضح أن القانون انتهك التزامات مصر الدولية، خاصة وأن مصر التزمت بعدد من التوصيات في الاستعراض الدوري الشامل الثاني الذي أجرته الأمم المتحدة أمام مجلس حقوق الإنسان بتعزيز وحماية الحق في التعبير وحرية تكوين الجمعيات، موضحا أن إسكات المجتمع المدني ليس هو الحل، فالرقابة التي يقوم بها بجانب الإعلام على الحكومة من العناصر الأساسية لمجتمع قوي ومستقر حيث يمكن التحدث عن الانتهاكات علنا، وأن رفض الاستماع للمعارضة يمكن يؤدي إلى مزيد من عدم الاستقرار“.
ونوه رعد إلى أنه في السنوات الأخيرة تم حل مئات من منظمات المجتمع المدني وتجميد الأموال والمنع من السفر، واتهام 37 من العاملين في منظمات حقوق الإنسان باستلام تمويل اجنبي غير قانوني، ولم توجه لهم تهم رسمية.
يأتي ذلك في الوقت الذي طالب نائبا مجلس الشيوخ التابعين للحزب الجمهوري وهما جون ماكين، وليندسي غراهام، اللذين هدَّدا بتخفيض المعونة الأمريكية إلى مصر إذا تمت الموافقة على قانون الجمعيات الأهلية.
ويفرض القانون الجديد الذي أقره السيسي، أمس الإثنين، قيوداً صارمة على المنظمات المحلية غير الحكومية في مصر، التي يبلغ عددها 47 ألف منظمة، فضلاً عن حوالي 100 منظمة تتلقى تمويلاتٍ أجنبية. ويجعل القانون عمل هذه المنظمات خاضعاً لهيئةٍ تنظيمية جديدة يقول العاملون في مجال العمل الأهلي إنها من المُرجَّح أن تكون أكثر من مجرد وسيلةٍ تستخدمها الجهات الأمنية المصرية للتدخل في عمل هذه المنظمات. وستحتاج الجمعيات الأهلية إلى الحصول على إذنٍ من الهيئة الجديدة، التي لم تُنشأ بعد، لممارسة أي نشاطٍ ميداني أو نشر استطلاعات رأي.
وحجبت حكومة الانقلاب 21 موقعاً إلكترونياً في مصر، ومن بينهم مواقع الجزيرة، والنسخة العربية من هاف بوست، ومدى مصر، كما ألقت الشرطة المصرية القبض على خالد عليّ، محامٍ جزيرتي تيان وصنافير، ورأى البعض اعتقال خالد عليّ جزءاً من محاولة السيسي إخلاء الساحة السياسية من المنافسين قبل الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها العام المقبل.

 

*تورط مسئولى الانقلاب في كارثة “برج الأزاريطة المائل

الكوارث والفساد والإهمال عنوان عسكر الانقلاب الفاشل، ملخص ما نشرته “الجزيرة” عبر صحفتها الرسمية بموقع التواصل الإجتماعى ،اليوم الخميس.

المقطع يكشف تورط رئيس حى وسط بالإسكندرية المهندس على مرسى، رئيس حى وسط الإسكندرية فى الكارثة التى استيقظ عليها أهالى الثغر وتحديد منطقة الأزاريطة الراقية بوسط المدينة، حيث أكدت إنه قرر هدم عقار 3 طوابق ملاصق للعقار المنكوب وبعد إزالته أدى إلى انهيار الأساسات للعقار المائل.

وزعم فى تصريحات صحفية، الخميس، أن العقار المائل في شارع الخشخاني بمنطقة الأزاريطة قد تم بناؤه في عام 2003 برخصة أرضي ودورين.

وأضاف مرسي: “مقاول العقار خالف ببناء 13 دورا، على الرغم من أنه قد صدر له 3 إخلاءات في وقت سابق، وقد تم إرسال تلك القرارات إلى قسم الشرطة، إلا أن المخالفين ظلوا في أماكنهم“.

فى سياق ذات صلة، فجر أهالى منطقة العقار المائل مفاجأة، حيث أكدوا إنهم هم من قاموا بإنزال الأهالى والأسر من العقار المنكوبنوإنه لم يقم بالأمر رجال الشرطة أو الحماية المدنية والذين حضروا متأخرا بعد الحادث.. وفق حديثهم.

 

*رويترز” تفضح ضرب السيسي ثوار ليبيا لصالح حفتر

فضح تحليل نشرته وكالة أنباء (رويترز) –مسارعة قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي- إلى شن ضربات جوية على الثوار في ليبيا ردا على هجوم أوقع عشرات القتلى من المسيحيين في مصر، حيث قالت الوكالة إن “الهجمات لا تستهدف المسئولين عن الهجوم على ما يبدو”. وأشارت إلى أن السيسي لم يفصح بوضوح عن هوية من يستهدفهم.

وقالت الوكالة الإخبارية الأشهر في العال: استهدفت الضربات جماعات إسلامية متشددة” غير تنظيم الدولة الإسلامية، الذي أعلن المسئولية عن هجوم يوم الجمعة الذي قتل فيه العشرات بمحافظة المنيا في صعيد مصر، ويبدو أن المقصود منها دعم حلفاء السيسي في شرق ليبيا.

وقال “إتش.إيه هيلر” كبير الباحثين بالمجلس الأطلسي “أعلن تنظيم الدولة الإسلامية المسئولية عن هجمات المنيا وهناك عناصر من الدولة الإسلامية ناشطة في ليبيا.. لكن التقارير الواردة تشير إلى أن القاهرة تستهدف جماعات أخرى“.

ونقلت “رويترز” عن محللين قولهم إن الضربات، في كل الأحوال، لن تقدم إسهاما يذكر في التصدي للإسلاميين “المتشددين” في القاهرة وسيناء وصعيد مصر الذي كان معقلا لهم في التسعينيات انطلقوا منه لمهاجمة سائحين ومسيحيين ومسئولين حكوميين.

واستطردت: ينظر البعض إلى قصف معسكرات المتشددين في ليبيا على أنه وسيلة لصرف الانتباه عن الإخفاق في هزيمة المتشددين داخل مصر.

وقالت ميشيل دون -مدير برنامج كارنيجي للشرق الأوسط- “قصف معسكر للإرهابيين” في ليبيا من الجو أسهل من حل مشاكل خطيرة داخل مصر، مثل الطائفية والتطرف، والتي أدت لهذا الهجوم وغيره من الهجمات“.

وأضافت “كل الإرهاب المروع الذي يحدث داخل مصر له محركات داخلية بحتة وربما كان سيحدث حتى لو لم يكن للدولة الإسلامية وجود. إنه لا يختلف كثيرا عن الإرهاب المحلي الذي عاشته مصر في التسعينيات قبل أن يكون لتنظيمي القاعدة أو الدولة الإسلامية وجود“.

حليف ليبي

قال مسئولون مصريون وليبيون إن الضربات استهدفت معسكرات ومخازن أسلحة تابعة لمجلس شورى مجاهدي درنة. من بين المناطق التي استهدفت المدخل الغربي لدرنة والظهر الحمر في الجنوب والفتائح وهي منطقة تلال على بعد نحو 20 كيلومترا من المدينة.

لكن محمد الجارح المحلل السياسي بالمجلس الأطلسي في ليبيا، قال إن مجلس شورى مجاهدي درنة لم يشارك قط في هجمات خارج ليبيا، بل إن معظم أنشطته تقتصر على درنه ونادرا ما يقاتل في صراعات أكبر على مستوى ليبيا.

ونفى مجلس شورى مجاهدي درنة مشاركته في هجمات داخل مصر.

ويلمح كثيرون إلى أن الضربات الجوية خطط لها مسبقا لزيادة الدعم لحليف السيسي الرئيسي في ليبيا القائد العسكري خليفة حفتر وما يعرف بالجيش الوطني الليبي الذي يقوده ويرون أن هجوم المنيا اتخذ ذريعة لشنها.

وتقاتل قوات موالية لحفتر مجلس شورى مجاهدي درنة منذ فترة طويلة وقطعت طرق الإمداد للمدينة وتستهدفه بضربات جوية من حين لآخر. وعلى الرغم من الحصار الذي يفرضه “الجيش الوطني الليبي” فإن الموقف العسكري في درنه يشوبه الجمود منذ شهور.

وقالت رويترز: نفذت مصر ضربات أيضا في الجفرة حيث يحارب جيش حفتر إسلاميين متشددين فروا من بنغازي، إضافة إلى قوات مرتبطة بالحكومة المدعومة من الأمم المتحدة في طرابلس.

وفقد جيش حفتر عشرات من رجاله هناك في هجوم مفاجئ على قاعدة جوية هذا الشهر لكنه عزز سيطرته بعد ذلك.

وقال مختار عوض الباحث في شئون التطرف بجامعة جورج واشنطن إن هجوم المنيا كان عاملا مساعدا لمن هم داخل الحكومة والجيش في مصر الذين يؤيدون التدخل العسكري في ليبيا.

وأضاف “مصر تقوم بتحرك ليس بسبب هجوم المنيا ولكن.. لإخراج أكبر عدد ممكن من المتطرفين من الشرق“.

وأضاف التحليل: تعلن مصر إنها لا تستهدف جماعات معينة لكنها تلاحق كل المتشددين الذين يمكن أن يمثلوا تهديدا لأمنها. وقال متحدث باسم الجيش المصري لوسائل الإعلام الحكومية يوم الاثنين إن كل الجماعات المستهدفة تتبنى نفس فكر منفذي هجوم المنيا وإن هذا سبب كاف لقصفهم.

وقال مصدر بالمخابرات المصرية “احنا مش مهم عندنا الأسماء.. كلهم إرهابيون.. والمعلومات اللى عندنا إن تلك المعسكرات تأوى عناصر مسلحة مصرية شاركت من قبل فى عمليات إرهابية فى مصر مثل الضابط السابق هشام عشماوى اللى شارك فى تنفيذ محاولة اغتيال وزير الداخلية السابق محمد ابراهيم والنائب العام“.

وقال الجارح إن من المرجح أن الضربات الجوية كانت مخططة مسبقا وإن هجوم المنيا كان فرصة لتنفيذها في إطار سياسة أوسع لدعم حفتر إذ تقصف مصر جماعات تمثل أقوى معارضة له.

وتعتبر مصر أي نشاط للإسلاميين  في شرق ليبيا قرب حدودها تهديدا لأمنها القومي. ومن بين أسباب دعم السيسي لحفتر منذ عام 2014 ضمان إخراج كل الإسلاميين  من شرق ليبيا.

ويقول الجارح إن السيسي يتدخل بدرجة أكبر الآن بسبب تحسن العلاقات مع واشنطن. ويعتقد أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعطاه الضوء الأخضر لمحاربة المتشددين في ليبيا وغيرها.

وحين أعلن السيسي عن الجولة الأولى من الضربات الجوية عبر التلفزيون يوم الجمعة ناشد ترامب تقديم الدعم له. وقال ترامب -المهتم بتحسين العلاقات مع القاهرة- إن بلاده تقف إلى جانب السيسي والشعب المصري.

 

*طلعت حرب”: السيسي نصاب وأنا مش راجع!

“السيسي نصاب وأنا مش راجع”!.. تعليق ساخر كتبه ناشط على صفحته بالفيس بوك، للرد على الحملة التي أطلقها بنك مصر بتوجيه من حكومة الانقلاب وأثارت الجدل، وقال احد النشطاء: “أنت عارف ده معناه إيه معناه أن لو طلعت حرب عرف الموضوع ده هيطلع يشكرلنا ويرجع قبره تانى الاقتصاد اللي ضيع عمره يبنى فيه. بلحه دمره في أربع سنين بس“.
وأثار إعلان الحملة الذي انتشر في شوارع القاهرة، خاصة المناطق والميادين الرئيسية، سخرية واسعة بين المصريين، البعض تصور أنها حملة تخص نظام الانقلاب على غرار حملته لعودة الاقتصاد، ومكافحة الفساد، في حين اعتبر البعض الآخر أنه إعلان لمول باسم طلعت حرب، حتى انتهى الأمر بأن الحملة الإعلانية تخص بنك مصر، ونشر نشطاء صورة مضحكة لشبح يهرول بـ”الكفن”، في إشارة أن السيسي بعدما فشل راح ينبش القبور.
وتزعم حكومة الانقلاب أنها تستهدف في الفترة القادمة دعم مشاريع الشباب في محافظات مصر وتأسيس كيانات اقتصادية على غرار ما فعله طلعت حرب باشا، مؤسس بنك مصر ومجموعة الشركات التابعة له.

أصول النصب!

من جانبه كتب الناشط “أحمد م.كامل” يقول: “فيما يخص إعلانات القروض الميسرة من بنك مصر و اللى صاحبتها الجملة الشهيرة #طلعت_حرب_راجع ..الحقيقة أنا من الناس اللى تفاءلت جداً بالحملة لإن أنا عندى قناعة شخصية إن أكتر عنصر ممكن يوقف الإقتصاد المصرى على رجله هى المشاريع الصغيرة ومتناهية الصغر وإن دعمها ضرورة وفرحت جداً إن معدل الفائدة 5% بس وإن كنت أتمنى إنها تبقى أقل و ليه لأ لما تكون بدون فوائد خالص طالما هنربط المشروعات دى بالإقتصاد الرسمى ومن ثم زيادة الحصيلة الضريبية.
عامل كمان شجعنى أوى على الاقتناع بالحملة وهى مبادرة البنك المركزى اللى سبقت طبعًا بنك مصر وحسيت إن فى إصرار على دعم المشروعات الصغيرة وإن دى أول خطوة على الطريق الصحيح فعلاً“.
وتابع:”الصورة الوردية اللى فاتت دى إهتزت بشدة لما قررت أبحث عن الموضوع و لقيت إن الموضوع مغاير تماماً لتصورى الشخصى عن فكرة الدعم .. هتلاقوا مرفق مع البوست ده 4 صور هيوضحوا كلامى:

(1) فى الصورة الأولى توضيح عن تمويل المشروعات متناهية الصغر من 1000 جنيه:100000 جنيه واللى قسموهم لبرنامجين، ومتاح لكم إنكم تقروا كل التفاصيل ولكن اللى يهمنى أنا فى الصورة هو معدل الفائدة على البرنامجين.. هو 28% سنوى متناقص.
(2)
فى الصورة التانية توضيح عن تمويل المشروعات متناهية الصغيرة برضه ولكن اللى تبع المشروع القومى للتنمية المجتمعية ودى من 1000 جنيه:50000 جنيه واللى قسموهم لبرنامجين برضه وممكن تقروا كافة التفاصيل فى الصورة لكن اللى يهمنى هو إن معدل الفائدة على البرنامج الأول هو 28% سنوى متناقص وعلى البرنامج التانى هو 16.75% سنوى متناقص.
(3)
طبعًا أنا سألت نفسى أومال فين الـ5% اللى بيتم الإعلان عنها فلقيتها على المشروعات الصغيرة واللى بيكون متاح ليها قروض من 100 ألف جنيه:2 مليون جنيه ولكن بشرط صغير جداً.. هو إن لازم عشان تاخد القرض يكون صافى إيرادك السنوى يتراوح من مليون جنيه:20 مليون جنيه.. (بص على الصورة الثالثة)
يعنى لازم يكون مشروع قائم وشغال بالفعل و كمان بيعمل إيراد كبير بالشكل ده.. أصلاً لو مشروع بيحقق إيراد زى ده يبقى رأس ماله كام؟.. لو أنا صاحب مشروع راس ماله كبير وبيحقق الإيراد ده هحتاج أخد قرض ليه من الأساس وأرفع تكاليفى المتغيرة؟.. وبعدين شاب مين ده اللى بيحقق أرباح 20 مليون جنيه فى السنة ؟!!!
(4)
أنا مش مصرفى أوى والحقيقة مش عارف 28% سنوى متناقص دى تساوى كام بالظبط سنوياً.. يعنى هدفع كام فى السنة بالظبط فبحثت عن أقرب مثال لحساب الفايدة المتناقصة وجبته من بنك مصر نفسه وده هتلاقوه فى الصورة الرابعة واللى بإختصار بيقول إن قرض بـ100000 جنيه على 5 سنين بفايدة متناقصة 15.5% هيبقى القسط الشهرى ليه هو 2406 جنيه.
*
بحسبة بسيطة ضربت الـ2406 * 60 شهر اللى هى فترة القرض لقيت الناتج بيساوى 144360 يعنى البنك كسب 44360 جنيه فى 5 سنين يعنى كسب 44.36% من قيمة القرض.
*
لو قسمنا ربحية البنك على عدد السنوات عشان نقدر نحسب الفايدة السنوية هنلاقى إن:
44.36%/5=8.87 %
سنويًا.
يعنى بمعنى آخر فائدة متناقصة بسعر 15.5% تم ترجمتها إلى 8.87% فائدة ثابتة.. ولو طبقنا النسب دى على أنظمة القروض على المشاريع متناهية الصغر واللى أغلب الناس بتفكر فيها فهنلاقيها مش هتقل عن 15% فائدة ثابتة على أغلب البرامج“.
مفيش فايدة!
واوضح الناشط “أحمد م.كامل” :” أخيراً ..لو فعلاً عاوزين نحرك السوق بجد و نزود الناتج المحلى الإجمالى و نقضى على البطالة لازم نيسر الدنيا على الشباب بإننا نديهم قروض حسنة أو مخفضة الفائدة و نضحى بجزء من ربحنا لمدة 5 سنوات طالما هنكسب على المدى الطويل ضم شريحة كبيرة جداً من مشروعات بير السلم للإقتصاد الرسمى“.
وتابع: “يعنى مينفعش نديهم قروض بالفوائد العالية دى و نقولهم اتفضلوا اشتغلوا وانتجوا وسددوا الفوايد وادفعوا الضرائب فى سوق يعانى من الركود أساسًا.. لو الجهاز المصرفى عاوز يشارك بجد فى التنمية لازم يخصص مبلغ يتنازل عن ربحيته منه لفترة من الزمن ولتكن 5 سنين أو على الأقل يخفض نسبة ربحه لأقصى درجة إنما نُصدر قروض بنسب فايدة بالشكل ده وننتظر من الناس إنها تُقبل عليها فأعتقد إن ده شيء صعب جدًا“.
فيما قال الناشط “كريم عبدالحميد” على صفحته الشخصية بموقع “فيس بوك“: “حمدا لله على السلامة يا عم طلعت.. أنا مش هاقولك أنا مبسوط قد إيه أن حضرتك راجع.. شوفلنا حل بقي في تعويم الجنيه“.
وقال “محمد القلاوي” على صفحته الشخصية: “انتبه من فضلك طلعت حرب يرجع إلي الخلف.. الناس بقت بتكلم نفسها من الغلاء وأنا أولهم“.

فيما قال “أحمد صفوت”: “طب ما ترجعولنا كمان سعد زغلول عشان يقول مفيش فايدة تاني”.

وشارك طلعت حرب في ثورة 1919 وبدأت بعدها تتبلور فكرة بنك وطني للمصريين للتحرر من الاحتكار المصرفي الأجنبي، وإسهم في إنشاء “شركة التعاون الماليبهدف الإقراض المالي للمصريين، ومع انتشار دعوته ألتف حوله الكثيرون ونجحوا في تأسيس “بنك مصر” عام 1920.

قضاء السيسي يصدر “قوائم الإرهاب” قبل المحاكمة تحسبًا لبراءتهم.. الأربعاء 31 مايو.. ترامب شجع السيسي على القمع

علي جمعة الحاكمقضاء السيسي يصدر “قوائم الإرهاب” قبل المحاكمة تحسبًا لبراءتهم.. الأربعاء 31 مايو.. ترامب شجع السيسي على القمع

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*ميدل إيست آي تكشف الدافع الحقيقي وراء الضربات المصرية شرقي ليبيا

يرى بعض المحللين أنَّ مصر استخدمت الهجوم الأخير على المسيحيين على أرضها كذريعةٍ لتعزيز مصالحها في ليبيا وتعزيز الرجل القوي خليفة حفتر.
وكانت القاهرة قد شنَّت يوم الجمعة، 26 مايو/أيار 2017، ضرباتٍ جويةٍ على مدينة درنة الليبية، قائلةً إنَّها تتعقب بتلك الهجمات “إرهابيين” قتلوا عشرات المسيحيين في هجومٍ وقع جنوبي القاهرة قبل ساعاتٍ من الغارات. ولم يكن لتنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، الذي أعلن مسؤوليته عن الهجوم على المسيحيين، أي وجودٍ في المدينة حسبما جاء بموقع ميدل إيست آي البريطاني.
وأدى ذلك بالبعض إلى اقتراح أنَّ الهدف من الضربات لم يكن التصدي لتهديدٍ محتمل لمصر، وإنَّما لتقديم مساعدةٍ عسكرية للجيش الوطني الليبي بقيادة الحليف القوي لمصر خليفة حفتر، والذي يقوم حالياً بحملة لتقويض حكومة الوفاق الوطني المدعومة من الأمم المتحدة في طرابلس ومحاربة الجماعات “الإرهابية“.
وتخضع مدينة درنة حالياً لسيطرة مجلس شورى درنة، الذي يُدير المدينة منذ طرد تنظيم داعش عام 2015.
وكانت قوات حفتر التي تعهّدت بالقضاء على الجماعات الإسلامية في ليبيا قد اتهمت المجلس بأنَّه تنظيمٌ “إرهابي”، وحاصرت المدينة بناءً على ذلك.
غير أنَّ المجلس نفى أي تورّطٍ له في الهجوم الذي وقع في القاهرة، وقال سكان المدينة لموقع “ميدل إيست آي” إنَّ محلات المدينة ينفد منها الغذاء والدواء بسرعةٍ نتيجة الحصار.
وقال أحد مستخدمي موقع تويتر تعليقاً على الهجمات المصرية: “يُظهر فيديو الضربات الجوية المصرية في ليبيا الذي أصدرته وزارة الدفاع المصرية قصف مدينة هون بدلاً من مدينة درنة“.
وقال أرنو دولالاند، وهو محللٌ للشأن الليبي كتب سابقاً لموقع “ميدل إيست آي، إنَّ الدليل الذى نشره الجيش المصري يوضح أنَّ الهجمات في درنة كانت لدعم الجيش الوطني الليبي، وإن علاقة ذلك بالهجوم على المسيحيين علاقة مصطنعة.
وأضاف أنَّ “هذه العناصر تُشير إلى أنَّ الضربات الجوية المصرية لم تكن عملية انتقامية، لكن مصر استخدمت ذلك كذريعةٍ لدعم حليفها في شرق ليبيا. وأكد الفيديو الرسمي أنَّ مصر قامت بموجة ثانية من الغارات الجوية في 27 مايو/أيار، لكن هذه المرة على مدينة هون، حيث توجد سرايا الدفاع عن بنغازي”، وهي مجموعة ميليشيات إسلامية معارضة لجيش الدفاع الليبي وحفتر.
واستنكر المجلس الرئاسي لحكومة “الوفاق الوطني” الليبية، السبت 27 مايو/أيار، قصف الطيران المصري مواقع داخل ليبيا، فيما نفى مجلس شوري مجاهدي درنة الليبي صلته بهجوم المنيا.
وقال جلال حرشاوي، الباحث في الجغرافيا السياسية والمتخصص بالشأن الليبي، على موقع تويتر: “هون، حيث نفذت مصر الغارات الجوية، تقع على بُعد نحو 330 ميلاً من مدينة مصراتة“.
وقال حرشاوي إنَّ الهجمات المصرية تُشكّل “نقطة تحول” في الصراع الليبي.
وأفاد لموقع ميدل إيست آي قائلاً: “الإمارات ومصر تدَّعيان أنَّهما تُشنانِ غاراتٍ جويةٍ على الأراضي الليبية منذ أشهر. لكنَّ التحول من السرية إلى العلنية في الهجمات له تداعيات مهمة على ما يأتي بعد ذلك. والآن وبعد أن أصبح الوضع والخطاب السياسي يسمح بالإعلان عن تلك الهجمات، يُمكن لمصر والإمارات تعزيز عدوانية ما يفعلانه في الأراضي الليبية“.
ويُعَدُّ دور الإمارات في ليبيا، وعلاقتها مع حفتر، أمراً مثيراً للجدل إلى حدٍ كبيرٍ.
وأشارت مقالة في مجلة التايم الأميركية في أوائل مايو/أيار إلى أنَّ الإماراتيين استخدموا طائراتٍ أميركية الصنع لضرب أهدافٍ في ليبيا دعماً لحفتر، ما يُقوِّض بشكلٍ مباشر السياسة الأميركية التي لا تزال تدعم حكومة الوفاق الوطني في طرابلس حالياً.

علينا القيام بشيءٍ ما
وقالت كلوديا غازيني، محللة الشأن الليبي البارزة في مجموعة الأزمات الدولية، إنَّه في حين كانت الهجمات المصرية على ليبيا من الواضح بشكلٍ كبيرٍ أنَّها للاستهلاك المحلي المصري، ومن أجل أن تظهر الحكومة المصرية كأنًّها “تفعل شيئاً” بشأن الهجوم على المسيحيين، فقد كانت أيضاً لدعم حفتر وداعميه في الإمارات.

وأوضحت لموقع ميدل إيست آي: “مصر تعاني اقتصادياً، ومن الصعب اعتقاد أنَّ لديها من الطيران والأسلحة ما يمكنها استخدامه لتنفيذ عملٍ عسكري عبر حدودها دون شريكٍ خارجي يُسهم في تولِّي تكاليف هذه الأعمال“.
وأضافت: “من الممكن أيضاً أن تكون الإمارات قد دفعت مصر إلى تنفيذ هذه الغارات؛ لأنَّها تتفق تماماً مع ما تريد حدوثه في ليبيا“.
وعبّر العديد من الأطراف الفاعلة في ليبيا عن قلقهم العميق من الاجتماع الذي عُقِدَ في بداية مايو/أيار بين رئيس حكومة الوفاق الوطني فايز السراج وحفتر.
وبينما وصفت مصادر مقربة من حفتر الاجتماع بأنَّه كان إيجابياً، رأى النقاد أنَّ الاجتماع كان لمجرد إضفاء الشرعية على حفتر وطموحاته العسكرية المناهضة للإسلاميين.
وقالت كلوديا إنَّ “حقيقة أنَّ مصر لديها حرية تنفيذ هذه الضربات هو مصدر قلق للقوى السياسية والعسكرية على الأرض التي تعارض حفتر. وهذا بالطبع له آثاره وتداعياته في جميع أنحاء البلاد“.

تأثير ترامب
تأتي غارات مصر الجوية على ليبيا في أعقاب خطابٍ ألقاه الرئيس الأميركي دونالد ترامب في الرياض دعا فيه الدول الإسلامية إلى “طردالمسلحين من مجتمعاتهم.
وفي أعقاب مقتل المسيحيين المصريين، دعا ترامب حلفاء الولايات المتحدة إلى “معاقبة” مرتكبي الهجوم.
وقال ترامب في بيانٍ أصدره يوم الجمعة، 26 مايو/أيار 2017، إنَّ “أميركا توضح لأصدقائها وحلفائها أنَّه يجب الدفاع عن المجتمعات المسيحية التاريخية والعريقة في الشرق الأوسط وحمايتها. ويجب أن تنتهي عمليات إراقة دماء المسيحيين، ويجب معاقبة كل من يُساعد في ذلك“.
وقد رأى البعض أنَّ خطاب ترامب يُعطى إشارة البدء لوضع حدٍ فاصل أكثر حزماً ضد الجماعات المسلحة، وفق تقرير لموقع روسيا اليوم.
وقالت كلوديا: “قد يكون الموقف الأميركي تجاه ليبيا قد تشكَّل تدريجياً، ومن الممكن أن يعطي المسؤولون الأميركيون بعض الشركاء الإقليميين، بما في ذلك مصر، الضوء الأخضر لهذا النوع من الأعمال، وهو ما يتماشى تماماً مع الرؤية العالمية التي يتبناها ترامب وإدارته“.

يد روسيا في ليبيا
قال الحرشاوي أيضاً إنَّه من الممكن أن تكون تلك الضربات تعكس طموحات روسيا لتعزيز نفوذها داخل ليبيا. فموسكو تدعم كلاً من حفتر والمصريين بشدة، وقد أرسلت بالفعل قواتٍ خاصة لدعم الجنرال المنشق في معركته ضد “الإرهاب“.
وأكد أنه “إذا كان لدى روسيا أي شكوكٍ فيما يتعلق بتطورات الأيام القليلة الماضية، كنا سنسمع ذلك من موسكو“.
وأضاف أنَّ “أهم دليل على ذلك هو صمت الروس، ومن المعروف أنَّهم يدينون بشدة كل تدخلٍ عسكري يكرهونه. والروس بالتأكيد لا يمانعون من تعزيز تحالف حفتر الإماراتي المصري جهوده العسكرية في ليبيا“.
ويُعانى النظام السياسي في ليبيا من التقلب الشديد منذ تأسيس حكومة الوفاق الوطني في طرابلس عام 2016.
فالبرلمان ما زال قائماً في طبرق، وهو يدعم حفتر. لكنَّ عجز حكومة طرابلس عن بناء توافق في الآراء بين مختلف الميليشيات دفع بعض اللاعبين المحليين والإقليميين إلى النظر إلى حفتر، الرجل الليبي القوي، باعتباره الحل للفوضى، رغم طموحاته السلطوية المزعومة.
وقالت كلوديا: “هناك نقصٌ تام في القيادة، وعلى الصعيد الدولي أيضاً، وهذا يعطي الأطراف الخارجية مجالاً أكبر. والسبب في أنَّ مصر قادرة على تنفيذ هذه الضربات، ليس في درنة فحسب، ولكن أيضاً في وسط ليبيا، هو الشلل الكامل في العملية العسكرية السياسية برمتها، وهذا يعني أنَّ الأمم المتحدة لم يعد لديها أي سيطرة في ليبيا“.
وأضافت: “لا يوجد حوار عسكري حقيقي، ولا يوجد حوار سياسي حقيقي يجري حالياً، كل شيء متوقف تماماً، وهذا يسمح للجهات الفاعلة الخارجية بتحقيق أولوياتها ومصالحها“.

 

*مقتل 3 ضباط مصريين إثر انفجار عبوة ناسفة في الواحات البحرية

أسفر انفجار عبوة ناسفة، الأربعاء، عن مقتل 3 ضباط من قوات حرس الحدود المصرية في منطقة الواحات البحرية، جنوب غربي مصر.

وأوضح مراسل “سكاي نيوز عربية” أن العبوة انفجرت خلال اقتحام الضباط لأحد الاوكار الإرهابية في منطقة الواحات غربي مصر.

يأتي ذلك بعد أيام من قصف طائرات مصرية معسكرات في شرق ليبيا، بعد ساعات من مهاجمة مسلحين ملثمين عربات تنقل عشرات الأقباط إلى دير في محافظة المنيا بصعيد مصر، الجمعة، حيث قتلوا 29، وأصابوا 24، في هجوم أعلن تنظيم داعش مسؤوليته عنه.

 

* نهب أموال الإخوان” تتحفظ على 92 مستشفى و120 مدرسة منذ يناير 2014

قامت لجنة نهب وسرقة   أموال جماعة الإخوان المسلمين  المشكل من قبل سلطان الانقلاب بالتحفظ على 252 شركة، و1033 جمعية أهلية، و1956 شخصًا، و120 مدرسة و92 مستشفى منذ بدء عملها في يناير 2014.
وقال مصادر قضائية  ان لجنة تحفظت على 92 مستشفى وشركة أدوية، كان أبرزها إنسباير فارما” و”وإنفاير الدوائية” و”المجموعة الدولية للأدوية، و”مستشفيات رابعة العدوية”، و”الجمعية الطبية الإسلامية“.
وكانت أبرز الجمعيات الأهلية التي تم التحفظ عليها مؤخرا الجمعية الإسلامية للخدمات، والجمعية التربوية الإسلامية، وجمعية شريف الإسلامية.

 

 *واشنطن بوست: كيف شجع ترامب السيسي على القمع؟

قالت صحيفة “واشنطن بوست” في افتتاحيتها إن النتائج السلبية لزيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأولى إلى الخارج تستمر في التراكم.
وتقول الافتتاحية، إن “ترامب اختار التصعيد من جانب واحد مع ألمانيا ومستشارتها أنجيلا ميركل، وكرر انتقاده المضلل للفائض التجاري الألماني مع الولايات المتحدة، مدعيا أنهم يدفعون أقل مما ينبغي لحلف الأطلسي، وهو ما سيؤكد الاستنتاج الذي توصلت إليه ميركل، التي كانت ملتزمة بالعلاقات الأطلسية، بأن الأيام التي كانت تعتمد أوروبا فيها على الولايات المتحدة (قد ولت إلى حد ما)”.
وتضيف الصحيفة: “أما في الشرق الأوسط، فتستمر الآثار العملية لدعم ترامب غير المشروط للديكتاتوريات العربية السنية في التكشف، فبعد أن طمأنه ترامب في قمة الرياض في السعودية بأنه لن تكون هناك محاضرة من واشنطن حول قمعه لشعبه، عاد رجل مصر القوي عبد الفتاح السيسي إلى القاهرة الأسبوع الماضي وضاعف القمع، فأغلق أكثر من 20 موقعا إخباريا، واعتقل العشرات من الناشطين السياسيين العلمانيين الليبراليين، وبينهم محامي حقوق إنسان خالد علي، الذي قال إنه ربما ينافس السيسي في الانتخابات الرئاسية لعام 2018“.
وتشير الافتتاحية إلى أن “السيسي صادق يوم الاثنين على قانون جديد يفرض قيودا غير مسبوقة على جمعيات المجتمع المدني، وهذه القوانين تحرم على المصريين إنشاء جمعيات مستقلة دون أخذ إذن مسبق من الحكومة، وتعطي المخابرات والأمن السلطة للسيطرة على التمويل الأجنبي لتلك الجمعيات كله. وقالت جمعيات حقوق الإنسان، وغيرها، بأن ذلك سيجعل من عملها داخل البلد مستحيلا، وقد تصبح مصر قريبا مثل كوبا وكوريا الشمالية، حيث لا توجد سوى جمعيات المجتمع المدني التي تسيطر عليها الحكومة“.
وتلفت الصحيفة إلى أنه “تم انتقاد القانون عندما صوت عليه البرلمان الصوري في شهر تشرين الأول/ نوفمبر 2016، وأشار الناقدون إلى أن القانون يتعارض مع الدستور المصري ومع الاتفاقيات الدولية التي وقعت عليها مصر، وحذر أعضاء كبار في الكونغرس، بينهم عضوا مجلس الشيوخ الجمهوريان لندسي غراهام وجون ماكين، من أنهم سيضعون شروطا جديدة للمساعدات الأمريكية لمصر إن تم إصدار القانون، ودفعت ردة الفعل هذه بالسيسي إلى عدم توقيع القانون“.
وتنوه الافتتاحية إلى أنه “بعد احتضان ترامب الثاني للسيسي خلال أقل من شهرين، فإنه تحرك قدما، وجاء فعله بعد هجوم إرهابي على حجاج أقباط، تسبب بمقتل 28 شخصا، لكن الناشطين والإعلام وجمعيات المجتمع المدني التي استهدفها السيسي لا علاقة لها بتنظيم الدولة، الذي ازداد فرعه المصري قوة بشكل مطرد منذ أن جاء السيسي إلى السلطة من خلال انقلاب عسكري عام 2013“.
وتقول الصحيفة: “يبدو أن ترامب، الذي ما يزال يروج للنجاح المفترض لقمته العربية، غير آبه للقمع الذي تبع تلك القمة، الذي تضمن أيضا اقتحاما قاتلا الأسبوع الماضي من قوات الأمن البحريني لمعسكر للمعارضة، ولذلك يجب على الكونغرس أن يرد، فعلى أعضاء الكونغرس منع إرسال المساعدات العسكرية لمصر حتى يتم إلغاء قانون المنظمات غير الحكومية أو مراجعته، وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين“.
وتختم “واشنطن بوست” افتتاحيتها بالقول: “إن سمح للسيسي بأن يستفيد من مليارات الدولارات الأمريكية كمساعدات، في الوقت الذي يكرس فيه حكمه الاستبدادي، فإن ذلك سيجلب ضررا كبيرا للمصالح الاستراتيجية الأمريكية في المنطقة“.

 

*جمعة ونائبة قبطية يدعوان لحرق الكتب وطاعة السيسي

طالبت نائبة مسيحية في “مجلس نواب ما بعد الانقلاب” بحرق كتب “تُدرس في الأزهر” بدعوى أنها تنشر الإرهاب والتطرف، في وقت جدَّد فيه المفتي السابق لمصر الدكتور علي جمعة، دعوته إلى طاعة الحاكم الظالم، وعدم الخروج عليه، في إشارة ضمنية إلى رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي.
وتأتي دعوة النائبة بعد أيام على مصرع قرابة ثلاثين مسيحيا، وإصابة آخرين، في هجوم على زائري أحد الأديرة بمحافظة المنيا، يوم الجمعة الماضي، أعلن تنظيم الدولة” مسؤوليته عنه، بينما تأتي دعوة “جمعة” في سياق حملة غير مباشرة لدعم السيسي استعدادا لخوضه الانتخابات الرئاسية المزمعة في العام المقبل 2018.
دعوة نائبة موالية للسيسي
وفي مفاجأة لا تتسق مع حُرمة شهر رمضان، طالبت النائبة المسيحية في مجلس النواب عن قائمة “حب مصر” الموالية للسيسي، منى منير، بحرق جميع الكتب التي تضم أفكارا متطرفة، ومحرضة على العنف، وتضم فتاوى مضللة، وتُدرَّس لطلاب الأزهر، على أن يتم ذلك أمام مبنى البرلمان، على حد قولها.
وفي كلمتها بالجلسة العامة للمجلس، لمناقشة الحادث الأخير بالمنيا، أضافت منى منير: “إحنا بنمثل عن الشعب، وبنضحك على نفسنا، لازم نعرف أن 90% من أصحاب الأفكار المتطرفة بالمنيا متخرجين من المعاهد الأزهرية“.
وأثار ما طالبت به النائبة، غضبا كبيرا، في الأوساط النيابية والإعلامية والأزهرية، لا سيما أنها سبق أن اقترحت تعديل المناهج، وإلغاء قصة “وا إسلاماه”، المقررة على طلاب الثانوية، ووصفتها بأنها تحض على الإرهاب.
وهي أيضا صاحبة اقتراح إخلاء العريش ورفح مؤقتا من المدنيين، وكذلك هي صاحبة تصريحات انتشار الشذوذ بمصر، التي أثارت جدلا واسعا في الشارع المصري.
تدافع عن دعوتها ولا تتراجع
وفي مداخلة هاتفية مع برنامج “العاشرة مساء” عبر فضائية “دريم”، دافعت “منى منير” عن دعوتها ولم تتراجع، وقالت إن بعض الكتب التي يتم تدريسها في الأزهر تحرض على العنف والكراهية بشكل كبير، وبالتالي يجب حرقها بعد مصادرتها، معقبة: “مش باتكلم عن العقيدة، ما ليش دعوة بيها
وأضافت أن هناك الكثير من الكتب التي تُحرض على العنف تدرس في المرحلة الثانوية الأزهرية، ولا يجب تدريسها إلا لمتخصصين لمعرفة السياق التاريخي لمثل هذه الأحكام، مشيرة إلى أن كتب ابن تيمية التي تدرس في الأزهر يجب أن تمنع لأنها تحض على العنف والكراهية، ولا تعكس صحيح الدين، بحسب مزاعمها.
لكن أستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر، الدكتور عبد المنعم فؤاد، استنكر طلب النائبة حرق كتب الأزهر، واصفا منطقها بأنه “كلام مرسل، وفاضي، ودليل على جهل”، متسائلا: “هل تستطيع حرق تراث شكسبير، وغيره؟
وأضاف: “درستُ في الأزهر، ولم أر هذه الكتب التي تتحدث عنها النائبة، وبالتالي هذه مصيبة، وعليها أن تتعلم قبل أن تتكلم”، مطالبا بإحالتها للجنة القيم في المجلس.
وأشار إلى أنها لا تملك الدليل على طلبها بحرق الكتب التي يتم تدريسها في الأزهر، كما أنه في الوقت الذي يدعو فيه شيخ الأزهر، لإصدار قانون لمنع الكراهية؛ تخرج النائبة، وتدعو لحرق كتب الأزهر بحجة أنها تدعو للعنف.
في المقابل، عجزت النائبة عن الإتيان بدليل على صحة زعمها مكتفية بالقول إن هناك كتابا يدعى (ابن شجاع) يُدرس في الأزهر، ويحض على العنف.
لكن الأستاذ الأزهري ردَّ قائلا: “عندي كتاب (الإقناع) لكن ما فيش حاجة اسمها (ابن شجاع)، وهذا الكلام دليل على الجهل بما يوجد في الأزهر
وأضاف: “النائبة لا تملك دليلا ولا ورقة واحدة.. عيب يا سيادة النائبة، وعليكِ أن تبحثي، وتتعلمي قبل أن تتكلمي“.
وردا على النائبة أيضا، قال منسق “ائتلاف مصر فوق الجميع”، محمود عطية: “الفكرة دي بتفكرنا بالتتار والمغول، ده تجاوز غير مقبول من أي حد، وموضوع خطير، من أعطاكِ الحق في التفتيش والتنقيب في مناهج الأزهر؟“.
جمعة يجدد دعوته لطاعة “الظالم
وفي سياق غير بعيد، وفي إشارة ضمنية للسيسي، جدَّد المفتي السابق لمصر، الدكتور علي جمعة، دعوته لطاعة الحاكم، مشيرا إلى أن هذه الطاعة واجبة حال كون الحاكم عادلا، أو ظالما.
وقال، في سياق حديثه عن الظلم والفتنة عبر برنامج “وصايا الرسول” بالفضائية المصرية الأولى، إن الفتنة هي التي تصيب المجتمع بأكمله، أما “الظلم الغشوم” فإنه يصيب الشخص دون المجتمع، مشيرا إلى أن الرسول، صلى الله عليه وسلم، ربط الفتنة بالدم.
وفي هذا الإطار، فضل “جمعة” أن يقع الظلم على الفرد، على أن تصيب المجتمع الفتنة، مشيرا إلى أن الشرع يقدم المصلحة العامة على المصلحة الخاصة، لهذا يجب اتباع الحاكم أيا كان حاله: “عادلا أم ظالما”، وفق قوله
ونسب جمعة إلى الإمام مالك أنه قال: “ظلم غشوم خير من فتنة تدوم”، متهما المعترض على هذه الجملة بأنه من “الخوارج”، واصفا إياه بأنه اختلت عنده الموازين، ولا يعرف ما وصَّى به الرسول، صلى الله عليه وسلم
واختتم بالقول: “إنهم يفضلون الفتنة، ويتبعون أهواءهم، ونفوسهم الضعيفة“.
ويُذكر أن الدكتور علي جمعة كثيرا ما ردد فكرته هذه لطاعة الحاكم الظالم، وخصَّ بها قادة الانقلاب العسكري الدموي، ولم يذكرها في عهد الرئيس محمد مرسي، وكان ضالعا في تأييد الانقلاب عليه، على الرغم من كونه لا ينطبق عليه وصف “الحاكم الظالم“.

 

*سخرية لاذعة من فتوى «علي جمعة» : اطع الحاكم ولو كان ظالما .. ونشطاء : كان فين الكلام ده أيام «مرسي»؟!

شدد الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق، والمعروف بتأييده المطلق للإنقلاب العسكري ، على ضرورة طاعة الحاكم، مشيرًا إلى أن هذه الطاعة واجبة حال كون الحاكم عادلاً أو ظالمًا ، وهو ما أثار حالة جدل كبيرة على مواقع التواصل الإجتماعي.

وقال في سياق حديثه عن الظلم والفتنة عبر برنامج “وصايا الرسول” على القناة الأولى” المصرية، إن الفتنة هي التي تصيب المجتمع بأكمله، أما الظلم الغشوم فإنه يصيب الشخص دون المجتمع.

وفي هذا الإطار، فضل “جمعة” أن يقع الظلم على الفرد، على أن تصيب المجتمع الفتنة، مشيرًا إلى أن المصلحة العامة مقدمة على الخاصة في الشرع، لهذا يجب اتباع الحاكم أيًا كان حاله وظلمه، وفق قوله.

ونسب جمعة” إلى الإمام مالك أنه قال: “ظلم غشوم خير من فتنة تدوم”، متهمًا المعترض على هذه الجملة بأنه “خارجي”، واصفًا إياه بأنه من اختلت عنده الموازين ولا يعرف ما وصى الرسول، صلى الله عليه وسلم.

وقال “جمعة”: “إنهم يفضلون الفتنة ويتبعون أهواءهم ونفوسهم الضعيفة“.

غضب وسخرية من فتوى جمعة

حديث جمعة عن الرضا بظلم الحاكم فجر موجة من الغضب والسخرية بين نشطاء مواقع التواصل ، واعتبر بعضهم الأمر وصلة نفاق رخيصة من رجل دين يطوع الآيات والأحاديث لخدمة الحاكم ، وتعجب نشطاء من فتوى جمعة للمصريين بطاعة المنقلب الظالم بينما دعاهم من قبل للخروج على الرئيس محمد مرسي والمنتخب بإرادة الشعب

وعلق حساب باسم أحمد ربيع قائلا : كلام جميل بس ده لمين؟؟؟ السمع والطاعة للخليفة المسلم إللى بيحكم بشرع ربنا وبيحكم بالقرآن الكريم وبسنة نبيه صلى الله عليه وسلم وبينصر الإسلام والمسلمين ف كل موطن وتم إختياره أو مبايعته من عموم المسلمين أو من أهل الحل والعقد فيهم ويكون متوافق عليه من غالبية المسلمين فهذا يحرم الخروج عليه ﻷن ف الخروج عليه فتنه وشق الصف بين المسلمين والله أعلم……. إنما واحد جاى بإنقلاب عسكرى وبدت البغضاء من فيه وما يخفى داخل صدره أكبر تجاه الإسلام والمسلمين وتقولى عليه حاكم ويحرم الخروج عليه؟؟؟ ثم إن يافضيلة المفتى ليه بتخلط السياسة بالدين وتدعم الحاكم بإسم الدين؟؟؟ ليه يامولانا تتاجر بالدين؟؟؟ ولا تجارة الإخوان بالدين “كما تدعون” تجارة محرمة وتجارتكم إنتو بالدين تجارة إنجليزى؟

وتعجب محمود حسن قائلا : دا سيدنا أبوبكر رضي الله عنه لما تولي الخلافة قال ف جمله من خطبته *وإن أسأت فقوموني*

وتساءل حسام قائلا : والكلام ده مطلعش ايام مرسي ليه

وسخر شريف سالم قائلا : الشيخ على جمعة : يجب اتباع الحاكم حتى لو كان عرصا
وتساءل ساخرا «سالم سعيد» قائلا : طب انتا دارس اللى بتقوله ده الاول ؟!

 

* رابطة معتقلي العقرب تكشف تفاصيل “أحداث 2 مايو

أصدرت “رابطة أسر معتقلي العقرب” عبر صفحاتها الرسمية على موقع التواصل الإجتماعي “فيس بوك” بيان صحافي، حول أحداث 2 مايو التي شهدت انتهاكات وتعذيب من قبل رجال الداخلية للمعقلين.
واستهلت الرابطة في بيانها بمقولة إبراهيم عبد الغفار المأمور السابق لسجن العقرب، عام 2012 عن سجن العقرب بأنه “تم تصميمه لكي لا يخرج منه أحدٌ على قيد الحياة وهو مصمم للسجناء السياسيين“..
ووفقا لبيان الرابطة فإنه “سابقاً كان يقوم مسؤولو وزارة الداخلية المتوسطين، مثل محمد خليصي ومحمد علي، بالإشراف الشخصي على لتنفيذ أوامر كبار المسؤولين بالإعتداء والتعذيب والإساءة في معاملة المعتقلين في السجون. وبسبب انعدام المحاسبة وسجل طويل لهم من الانتهاكات، فقد صعدوا السلم الوظيفي بشكل سريع في إدارة مصلحة السجون“.
وأضافت: فبينما كانوا يرتكبون هذه الأعمال في الماضي كضباط صغار، هم الآن يشرفون على مصلحة السجون كأعلى رتبتين بها مما يضعهم بشكل أساسي في طوق المسؤولية عن جميع الاتهامات والتعذيب داخل السجون وبما فيها -ولا يقتصر على-حادثة ٢ مايو.
وحول يوم 2 مايو أكدت رابطة أسر معتقلي العقرب “قام مساعد وزير الداخلية لمصلحة السجون الجنرال محمد خليصي ومدير المباحث العامة في مصلحة السجون الجنرال محمد علي باقتحام سجن العقرب يوم ٢ مايو، ٢٠١٧.
ولفتت في بيانها أنه بناءاً على أربعة شهادات مختلفة توثق الحادث إما في مرافعات في المحكمة أو رسالات مسربة من الأستاذ عصام سلطان والدكتور أحمد عارف، والمهندس جهاد الحداد والدكتور عصام العريان فقد حدث الآتي:
في الساعة ٧ مساء وإلى الساعة ١١ قبل منتصف الليل تحديداً، اقتحم خليصي وعلي والضابط محمد حسن وغيره من كبار مسؤولي مصلحة السجون والعقرب برفقة قوات خاصة عنابر الحبس الانفرادي H2 و H3. دخلت القوات على الزنازين بالسلاح الناري الحي مصطحبين معهم كلاب بوليسية ومعهم العصي والصواعق الكهربائية ورشاشات الغازات الكيميائية، وجه الظباط الكبار صغار الظباط والعساكر بالاعتداء على المعتقلين وإطلاق الكلاب لمهاجمتهم والنهش في لحمهم، استخدمت القوات أساليب تعذيب وحشية أخرى لإرغام السجناء على التوقيع على وثيقة تنازلات سياسية.
ثم أُعطيت الأوامر لرش السجناء الذين رفضوا التوقيع بمادة كيميائية غير معروفة مما أدى إلى اختناق السجناء وبسبب عدم وجود دورة هواء داخل العنابر.
ثم تم تجريد السجناء من ممتلكاتهم القليلة وحرمانهم من الطعام والماء والأدوية كوسيلة للابتزاز، ثم تم إغلاق الزنازين والكافتيريا وعيادة السجن، وخلطوا مياه الشرب بالصرف الصحي. “لقد قيل لنا صراحة:” إما أن توقعوا على البيان المطلوب أو تخضعوا لهذا [التعذيب] كل يوم “.
وأصيب المعتقل خليل (الشهير بعمرو) في رأسه من الاعتداءات وكان في حاجة لرعاية طبية وخياطة الجروح لم يتلقاها إلا لاحقاً. وبالإضافة إلى ذلك، تعرض المهندس جهاد الحداد للضرب على ركبته اليمنى، حيث أنه أتى إلى جلسة المحكمة في ٨ مايو وهو يعرج ويستند على عكاز، وأبلغ كبار مسؤولي مصلحة السجون السياسيين البارزين الآخرين أنهم يدفعون ثمن ما يفعله أتباعهم في الخارج، وأن السجناء “تحت سيطرتنا، موتوا ونجيب غيركم“.
وقالت الرابطة “إن الانتهاكات الجسيمة والصارخة التي ترتكبها سلطات السجون ضد أفراد أسرنا منذ ٢٠١٣ ما هو إلا امتداد لوحشية السلطات وانعدام الانسانية لديها، وهو أيضا دليل قاطع على تدهور الحالة الحقوقية في مصر. وبما انه لا يوجد آلية ضبط ومحاسبة للمنتهكين، فان الضباط أخذوا دلك كضوء أخضر للإستمرار في التعذيب والانتهاك وإساءة معاملة أحبتنا وأهلنا دون أن يتحملوا مسؤولية جرائمهم“.
وفي نهاية بيانها حملت أسر معتقلي العقرب وزير الداخلية مجدي عبد الغفار والجنرال محمد خليصي والجنرال محمد علي من مصلحة السجون ومأمور ومفتش ورئيس مباحث سجن العقرب المسؤولية الكاملة والقانونية عن حياة وسلامة المعتقلين النفسية والبدنية والعقلية وعن الانتهاكات الموصوفة في الشهادات المذكورة أعلى بصورة غير مسبوقة بسجن العقرب، بالمخالفة لكافة القوانين والمواثيق الدولية، التي أكدت على ضرورة توفير الرعاية الصحية للسجناء، وتُقر حقوقهم الأساسية في التواصل مع ذويهم.

 

* محاكم الانقلاب اليوم.. براءة “موسى” ورفْض دعوى ساويرس

أجلت محكمة جنايات القاهرة، اليوم الأربعاء، برئاسة المستشار حسين قنديل، سادس جلسات محاكمة 322 معتقلا من رافضي الانقلاب العسكري، بالقضية الهزلية المعروفة إعلاميا باسم خلية “ميكروباص حلوان”، إلى جلسة 11 يوليو المقبل، لتغيب شهود الإثبات الذين كان مقررا سماع شهادتهم، عن الحضور بجلسة اليوم.
وجددت نيابة أمن الدولة العليا “طوارئ” المصرية، اليوم الأربعاء، حبس 3 معتقلين لمدة 15 يوما، في القضية الهزلية المعروفة إعلاميا بـ”خلية تفجير الكنيسة البطرسية“.
وقضت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة، اليوم الأربعاء، برئاسة المستشار أحمد سعفان، برفض دعوى رجل الأعمال نجيب ساويرس، مؤسس حزب “المصريين الأحرار”، التي تطالب بوقف الممارسات غير القانونية لرئيس الحزب، والتي قام من خلالها بفصل “ساويرس” من الحزب وتكوين جبهة ضده، وحدوث انشقاقات وتنازع على رأسه الحزب داخل الحزب، لعدم الاختصاص، مع إبقاء الوضع على ما هو عليه.
وقضت محكمة جنح أكتوبر، برئاسة المستشار محمود البريري، ببراءة الإعلامي الانقلابي أحمد موسى، المذيع بقناة “صدى البلد” الفضائية، من تهمة تشويه صورة السياسي ممدوح حمزة، أمام الرأي العام.
كان “موسى” أذاع تسجيلا صوتيا مسربا لـ”حمزة”، في برنامجه “على مسؤوليتيالمذاع بقناة “صدى البلد” الفضائية، المملوكة لرجل الأعمال محمد الأمين، متهمًا إياه بأنه كان يدير ميدان التحرير إبان ثورة 25 يناير، ويدعم تحركات الشباب ضد الوطن، ويتلقى تمويلا خارجيا.

 

 * بالأسماء.. قضاء السيسي يصدر “قوائم الإرهاب” قبل المحاكمة تحسبًا لبراءتهم

أدرجت السلطات ، اليوم الأربعاء، 198 شخصا على قوائم الإرهاب لمدة 3 سنوات، ليرتفع عدد المدرجين على قوائم الإرهاب في مصر إلى 512 شخصا خلال أسبوع.

ونشرت الجريدة الرسمية، فى عددها الصادر، اليوم الأربعاء، حكم محكمة جنايات جنوب القاهرة، برئاسة المستشار عبد الظاهر الجرف، الخاص بإدراج 154 متهما فى القضية المعروفة إعلاميا بـ«لجان العمليات النوعية»، بمحافظة «الفيوم»، غرب القاهرة، على قوائم الإرهابيين لمدة 3 سنوات من تاريخ صدور القرار، فى القضية رقم 351 لسنة 2015 حصر أمن الدولة العليا، مع ما يترتب على ذلك من آثار طبقا للمادة 7 من قرار رئيس الجمهورية بالقانون رقم 8 لسنة 2015.إضافة لقرار ثالث جديد يخص 20 شخصا في القضية رقم 239 لسنة 2015″مطروح”.

وقالت “محكمة” الإنقلاب فى حيثيات حكمها، إن “المتهمين أسسوا جماعة إرهابية بمحافظة الفيوم، تابعة لجماعة الإخوان، أطلق عليها لجان العمليات النوعية، تتولى تنفيذ أعمال عدائية ضد القضاة والمحاكم وأفراد ومنشآت القوات المسلحة والشرطة، بغرض إسقاط مؤسسات الدولة، والتأثير على موقماتها الإقتصادية والاجتماعية، والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعى”.

وأضافت المحكمة، أن الثابت من تحقيقات النيابة العامة وأوراق الدعوى أن «المدرج أسماؤهم يشكلون كياناً إرهابياً، لذا تنطبق عليهم أحكام قرار رئيس الجمهورية بالقانون رقم 8 لسنة 2015 فى شأن قوائم الكيانات الإرهابية والإرهابيين فى مواده، لهذا قررت المحكمة إدراج أسماء المتهمين بقائمة الإرهابيين لمدة ثلاث سنوات».

كما أودعت الدائرة 17 شمال بمحكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار «جيلاني حسن»، حيثيات حكمها الصادر في 4 يناير/كانون ثان الماضي بإدراج 24 متهما على قوائم الإرهاب في القضية 513/ 2016 حصر عليا والمقيدة برقم 14359/ 2016 جنايات البدرشين 9115/ 20166 كلي جنوب الجيزة والمعروفة إعلاميا بقضية «ميكروباص مباحث حلوان».

يأتي القرار الأخير بعد يومين من إدراج 118 آخرين بينهم المرشد العام لجماعة «الإخوان المسلمين» الدكتور «محمد بديع»، على القوائم ذاتها.

وعادة ما يأتي الفارق الزمني بين صدور الحكم وتاريخ نشره بالجريدة الرسمية بسبب كثرة القضايا المنظورة أمام المحاكم التي غالبا ما تتأخر في إبلاغ السلطات بدخول الحكم حيز التنفيذ.

حصر وتحديد

وأعلنت السلطات، الثلاثاء 30 مايو 2017 عن إدراج 37 شخصاً مدانين في 3 قضايا على “قوائم الإرهابيين” لمدة 3 سنوات، ليرتفع عدد المعلن عن إدراجهم على تلك القوائم إلى 314 شخصاً خلال 4 أيام.

ووفق ما نشرته الجريدة الرسمية للبلاد، فقد “أدرجت محكمة جنايات القاهرة، في أكتوبر الماضي، 20 شخصاً في القضية المعروفة إعلامياً بـ(مركز شرطة أبو المطامير/مدينة بمحافظة البحيرة شمالي البلاد)، على قوائم الإرهابيين لمدة 3 سنوات”.

وأفادت الجريدة بأن “المحكمة نفسها أدرجت، في الشهر ذاته، 13 شخصاً في القضية المعروفة باسم (خلية الردع)، و4 أشخاص في القضية المعروفة إعلامياً بـ(خلية الرحاب/ مدينة شرقي القاهرة) على قوائم الإرهابيين لمدة 3 سنوات”.

وعلى مدى الأيام الثلاثة الماضية، أعلنت السلطات  عن إدراج 277 شخصاً (قررت محاكم إدراجهم في أوقات سابقة)، بينهم المرشد العام للإخوان المسلمين محمد بديع، على “قوائم الإرهابيين” لمدة 3 سنوات، لتصل حصيلة الأربعة أيام من الإعلان إلى 314 شخصاً.

وحسب القانون ، يعد القرار قابلاً للطعن أمام محكمة النقض (أعلى محكمة طعون بالبلاد) خلال 60 يوماً من تاريخ النشر بالجريدة الرسمية.

الآثار القانونية

وتتضمن الآثار القانونية المترتبة على إدراج شخص على «قائمة الإرهابيين» في مصر، المنع من التصرف في أمواله وممتلكاته السائلة أو المنقولة، وإدراجه على قوائم الممنوعين من السفر وترقب الوصول، وسحب جواز السفر الخاص به أو إلغائه ومنعه من إصدار جواز سفر جديد، وفقدانه لشرط حسن السمعة والسيرة اللازمة لتولي الوظائف العامة أو النيابية.

وتلك الآثار القانونية محددة المدة بما لا يتجاوز الثلاث سنوات حتى يصدر حكم جنائي نهائي وبات من القضاء باعتبار الشخص المندرج على «قوائم الإرهاب» مدان فعليا في إحدى القضايا المتعلقة بالإرهاب، وإلا وجب رفع اسمه من على «قائمة الكيانات الإرهابية» ما لم تصدر محكمة الجنايات قرارا آخر عقب انتهاء مدة الثلاث سنوات بإدراجه على «القوائم الإرهابية» لمدة مماثلة.

الطريف أن من بين من تم وضعهم على تلك القوائم الطفل آسر محمد زهر الدين، 16 سنة،  بعد أن تم اتهامه بالانضمام لجماعة محظورة ومهاجمة فندق الأهرامات الثلاثة، بعد أن تم القبض عليه من بيته يوم 12/1/2016 وكان عمره 15 سنة ظل 33 يوم مختفي تعرض فيها للتعذيب.

 

* الغشم السياسي” يخرب العلاقات بين مصر والسودان!

في مشهد عبثي لجأ قائد الانقلاب العسكري عبدالفتاح السيسي لاستعراض القوة العسكرية على الدولة الأقرب لمصر، والتي يمر منها نهر النيل الذي تعتمد عليه مصر في الشرب والزراعة.

جنون العسكر حينما يمسكون بتلابيب السياسة يقود البلاد لكوارث، كما وقع في 1967، فدون اتباع للعمل الدبلوماسي في تفكيك الأزمات كالت أذرع الإعلام الانقلابي حربا على السودان، سار على نهجها السياسيون وعساكر السيسي، بلا مراعاة لمخاطر القطيعة مع السودان على الأمن القومي المصري، الذي يمتد إلى السودان.

ويبدو أن ما يحدث يأتي بتحريك من الإمارات لوقف الاستثمارات الخليجية في السودان التي تستهدف التوسع الزراعي، بدأت الاتهامات للسودان بالإرهاب وإيواء الإخوان المسلمين، الذين يتهمهم السيسي بالإرهاب.

تطورات خطيرة 

تطور الأمر لتحريك قوات عسكرية برية في منطقة الحدود في حلايب وشلاتين والمنطقة الغربية والسيطرة على مثلث حدودي بين ليبيا ومصر والسودان.

تلى ذلك إعلان السودان عن تورط السيسي في دعم متمردي دارفور بعد استيلاء الجيش السوداني على مدرعات مصرية في دارفور، وقبل ذلك إعلان السودان بنها تؤيد الحركات المعارضة في الجنوب عبر أوغندا.

وردت السودان برفض شحنات غذائية مصدرة من مصر، وطلب اعتماد نظام تأشيرة لمن يبلغون من 18 إلى 49 عاما من الرجال، ردا على اعتماد مصر التأشيرات على السودانيين ومخالفتها اتفاقية الحريات الأربعة.

وعقب حادث المنيا الأخير، هدد  السفيه عبدالفتاح السيسي، بملاحقة من أسماهم “لإرهابيين” داخل السودان، وأرجأ وزير الخارجية السوداني، إبراهيم غندور، زيارة مقررة إلى مصر اليوم الأربعاء لبحث القضايا العالقة بين الدولتين، ضمن اجتماعات اللجنة السياسية التشاورية المشتركة. وعزا غندور الخطوة إلى انشغالات داخلية، ولا يستبعد مراقبون أن تتصاعد حدة الأزمة بين البلدين، في المدى القريب.

وحسب تقديرات عسكرية، قد توجه مصر ضربة حدودية إلى السودان دون أن تتطور إلى مواجهات ميدانية.

بينما يرى آخرون أن الأزمة قد تصل في أقصاها إلى تخفيض البعثات الدبلوماسية بين البلدين، واستدعاء السفراء للتشاور في حال لم يتفق الطرفان ويتم حل القضايا العالقة بينهما.

أوراق القوة 

السودان تمتلك أوراق قوة عدة منها ملف المياه الذي تحتاج مصر السودان لدعمها بمواجهة التهميش الإثيوبي لمصر. بجانب تحريك الدعاوى الدولية في ملف حلايب وشلاتين.

ويرى الكاتب السوداني، الطيب زين العابدين، أن الأزمة بين السودان ومصر ستظل قائمة، بالنظر إلى تباعد مواقف الطرفين في ملف حلايب وسد النهضة، وصعوبة تغيير أي طرف من مواقفه، لكنه استبعد تطورها إلى مواجهات عسكرية. وقال “أي خطوة مصرية بإشعال حرب ضد السودان ستكون بمثابة خطأ كبير، سيدخل القاهرة في مشاكل حقيقية، إذ يمكن أن يستخدم السودان مياه النيل كورقة ضغط ضدها”.

واعتبر أنهما “سيتعايشان مع بعضهما البعض، رغم غياب الود.. كما أن العلاقات لن تعود إلى وضعها الطبيعي قريبًا، وقد تقع مناوشات وتوترات واحتكاكات على الحدود من دون أن تتطور إلى عمليات عسكرية حقيقية، خصوصًا أن الوضع معقد حاليًا، ومن شأن تحالفات كل دولة أن تعقد الأزمة أكثر في حال الحرب، فضلاً عن عدم رغبة مصر الدخول في حروب خارجية، منذ تدخلها في اليمن في القرن الماضي وتكبدها خسائر هناك”. ورجح أن “تعمل مصر بشكل منظم على دعم الحركات المسلحة السودانية خلال الفترة المقبلة”.

ووفق المصادر فإن السودان بدأ فعلياً في تحريك ملف الاستفادة المصرية من حصة السودان المائية طوال الفترات السابقة من دون وجه حق، إذ اتضح أن القاهرة استفادت بأكثر من 600 مليار متر مكعب من المياه السودانية منذ عام 1979.

وأكدت أن السودان يستفيد حاليًا من 12 مليار متر مكعب من حصته، فيما تسيطر مصر على 6.5 مليارات متر مكعب من حصته. كما أن الخرطوم اكتشفت الخداع المصري بشأن حجم المياه الإضافية في السد العالي، إذ اتضح أن النسبة التي تقتسمها مصر مع السودان، منذ إنشاء السد، تخالف تمامًا النسبة الحقيقية. وأكدت المصادر أن الماء هو أساس عدم رغبة مصر باستقرار الوضع في السودان واستغلال حصته كاملة، وفتح أراضيه أمام المستثمرين للزراعة. 

وكان الصراع بين السودان ومصر تصاعد بعد فترة قصيرة من تحسن في العلاقات، أدى إلى مشاركة السيسي في حفل تنصيب البشير رئيسًا في 2015، فضلاً عن مشاركته في ختام فعاليات مؤتمر الحوار الوطني في أكتوبر الماضي، وأسهم التحرك المصري باتجاه جنوب السودان وأوغندا، خلال الأشهر الماضية، فضلاً عن الدعم العسكري المصري المباشر إلى جنوب السودان، في تصاعد الأزمة بين البلدين، واتجاه الخرطوم للتعامل بندية مع القاهرة، واتخاذ مواقف مخالفة لما انتهجته بعد اتفاق الحريات الأربع الموقعة في العام 2004، إذ ظلت مصر تشترط منح تأشيرة دخول للسودانيين بين 18 و49 سنة للرجال، وتستثني النساء والأطفال، بينما التزم السودان بتنفيذ اتفاق الحريات من دون شرط، قبل أن يتراجع أخيراً ويفرض تأشيرات وإقامات على المصريين في إطار المعاملة بالمثل. وأعلن غندور، أمام البرلمان أخيراً، أنه سيتم تطبيق مبدأ المعاملة بالمثل تجاه أية خطوات مصرية حيال السودان.

 

* تهديدات الليبيين للعمالة المصرية تجبر السفيه على وقف الضربات الجوية

بعدما قامت مدينة مصراتة الليبية بطرد العمالة المصرية، وباقى المدن الليبية أمهلت العمالة المصرية يومين للمغادرة، ردا على حماقات عصابة الإنقلاب، أعلن وزير الدفاع في “حكومة الانقلاب الفريق أول صدقي صبحي، اليوم الأربعاء، أن الضربات التي نفذتها القوات المسلحة ضد ما أعتبرته “العناصر والمليشيات الإرهابية” في ليبيا حققت أهدافها، بما في ذلك “ردع التنظيمات الإرهابية والقوى الداعمة لها”.

وبحسب مراقبين فإن التهديدات التي قام بها الليبيون للعمالة المصرية  هو السبب الحقيقي وراء وقف الضربات الجوية للمدن الليبية.

وقال الناشط الليبي حمزة الدرناوي إن “طائرة حربية نوع ميغ حامت فوق سماء المدينة عند الساعة التاسعة صباحاُ دون أن تشن غارة جوية”.

فيما أشار موقع قناة “فرانس 24″ إلى أن “استمرار الضربات الجوية المصرية على مواقع في ليبيا”.

وعلق صبحي على قصف الطائرات المصرية لشرق ليبيا، على مدى الأيام الماضية، قائلا إن “قيام القوات المسلحة بهذه الضربات حق أصيل للدولة المصرية ضد كل من تسول له نفسه المساس بقدسية الوطن وسلامة أراضيه”.

وأضاف “القوات المسلحة تعمل بأعلى درجات الاستعداد والجاهزية، لتنفيذ أي مهمة تسند إليها للدفاع عن الوطن وتأمين حدوده وحماية ركائز الأمن القومي”.

وجاءت تصريحات صبحي في لقاء دوري مع عدد من الضباط والصف والجنود من مقاتلي الجيوش المختلفة، تناول خلاله ما يدور من أحداث ومتغيرات على الساحتين الداخلية والخارجية، وانعكاساتها على الأمن القومي لمصر.

وفيما يتعلق بسيناء أشاد صبحي بجهود قوات الجيش والشرطة، خلال مواجهاتهم المستمرة مع العناصر الإجرامية والإرهابيين. كما أشاد بدور قبائل وعشائر سيناء في “تحقيق الأمن والاستقرار ودعمهم الكامل للقوات المسلحة في كافة المهام”. 

وبدأت عصابة الإنقلاب شن ضربات بعد ساعات من مهاجمة مسلحين ملثمين عربات تنقل عشرات الأقباط إلى دير في محافظة المنيا بصعيد مصر، الجمعة، حيث قتل 29 وأصيب 24، في هجوم أعلن تنظيم “داعش” مسؤوليته عنه.

 

 * حضرة السفيه السيسي ندعوك لتناول لحم برازيلي فاسد.. نحن الفقراء

“لا.. لسبب بسيط أن رئيس العصابة وأعوانه الوزراء لا يأكل هذه الأنواع من اللحوم التي لا يأكلها إلا الطبقة الفقيرة أما الطبقة المعدمة اكتفت بالدعاء إلى الله أن ينتقم منهم”، بهذه العبارة أجاب أحد المواطنين على حيلة مفضوحة قررت الشركة القابضة للصناعات الغذائية التابعة لوزارة التموين والتجارة الداخلية في حكومة الانقلاب الشروع بها لخداع المصريين.

فمنذ السبت الماضي 27 مايو، قررت سلطات الانقلاب تخفيض أسعار كيلو اللحوم البرازيلية بالمجمعات الاستهلاكية والمنافذ التابعة للشركة ليكون سعر الكيلو 60 جنيها مقابل 69 جنيها، لتخفيف العبء عن المواطنين في شهر رمضان الكريم.

في حين اعترفت الهيئة العامة للخدمات البيطرية، أنها لم تستطع خلال حملات التفتيش والرقابة على أسواق ومحلات بيع وتداول اللحوم، إلا العثور على حوالي 58 ألفا و647 طنا من اللحوم البرازيلية الفاسدة بمختلف المحافظات، والكمية الأكبر شقت طريقها إلى أمعاء الفقراء، لتسري السموم في أجسادهم.

الفساد في صالح المواطن! 

للوهلة الأولى يبدو تخفيض سعر كيلو اللحم الفاسد إلى 60 جنيه، قرار جيد ويأتي في صالح المواطن البسيط الذي لا يستطيع شراء اللحوم الصالحة للأكل في رمضان بسبب ارتفاع أسعارها، حيث يعتبر تخفيض 9 جنيهات من ثمن كيلو اللحم البرازيلي الفاسد شيئا إيجابيا، ولكن عندما نعلم أن سعر كيلو اللحم البرازيلي كان 48 جنيهاً حتى قبل أيام قليلة ثم رفعته سلطات الانقلاب 21 جنيها قبل بداية رمضان ليسجل 69 جنيها، فهذا يعني أن حكومة الانقلاب تضحك على المواطنين وتروج لإنجازات وهمية لا أساس لها من الصحة، حين تعلن اليوم عن تخفيض قدره 9 جنيهات.

الإنجاز الذي كان يمكن أن تتحدث عنه حكومة الانقلاب هو تثبيت سعر اللحم البرازيلي عند 48 جنيها للكيلو، ولكن رفع السعر 21 جنيها ثم خفضه 9 جنيهات فهذا لا يعد إنجازا بل خداعا للمواطنين بإنجاز وهمي.

الدكتور أحمد خزيم، الخبير الاقتصادي، قال إننا انتقلنا من مرحلة القرارات العشوائية إلى مرحلة التدليس في اتخاذ القرارات، فحكومة الانقلاب الآن تخدع المواطنين برفع الأسعار إلى درجة كبيرة ثم تقللها شيئا بسيطا فيهلل الإعلام لخفض الأسعار.

واعتبر خزيم في تصريحات صحفية أن حكومة الانقلاب لا تمتلك خططا ولا دراسات بل تنفذ تعليمات صندوق النقد وهذا سبب دخولنا لمرحلة التدليس وخداع الشعب، فنحن أمام قرارات جاهلة تتخذ من قبل حكومة الانقلاب مثل رفع سعر الفائدة 2% في ظل حالة ركود تضخمي سيطرت على البلاد، ولهذا يمكن أن نقول إن حكومة الانقلاب تحاول علاج العرض وتترك المرض

الانقلاب يضحك

وأشار “خزيم” إلى أن عدم خروج قانون حماية المستهلك حتى الآن هو ضحك على الشعب أيضا فكيف يمكن للحكومة أن تسيطر على الأسعار دون قانون تطبقه، موضحا أنه ستكون هناك أزمة طاحنة بعد رمضان عبارة من موجة جديدة لارتفاع الأسعار بعد أن انخفضت معدلات الصرف على الأطعمة في بداية رمضان هذا العام بنسبة 35% تقريبا، وهذه رسالة إنذار قاسية لابد من التوقف أمامها لأن رمضان معروف بالعزائم والولائم والصرف على الأطعمة أكثر من أي شهر آخر، وانخفاض الإنفاق فيه يعد تغييرا كبيرا لموروث قديم وهذا لا يحدث إلا إذا كانت الظروف قاسية بالفعل.

وذرا للرماد في العيون طالب بيان عاجل إلى برلمان الدم بخفض أسعار اللحوم بنسبة 25% قبل رمضان الجاري، وتقدم يسري الأسيوطي، عضو لجنة حقوق الإنسان في برلمان الدم، ببيان عاجل لـ”علي عبدالعال”، بشأن زيادة أسعار اللحوم والدواجن.

وطالب النائب في بيانه الذي يعلم أنه لا صدى ولا تأثير له، بخفض الأسعار بنسبة تتراوح من 20% إلى 25%، لافتًا إلى أن وزير التموين السابق نفذ سياسة السيسي ورفع أسعار اللحوم والداوجن المستوردة بنسبة تتراوح 30 %‎ إلى 35 ،%‎ حتى أصبح سعر اللحوم البرازيلي 70 جنيها بدلا من 50 جنيهًا، والدواجن سعر الكيلو 31 جنيهًا بدلا من 25 جنيهًا.

أين الرقابة؟

من جانبه قال نادر نور الدين، أستاذ الموارد المائية، إن قرار سلطات الانقلاب برفع سعر اللحوم البرازيلي كان «مفاجأة»، خاصة أن الزيادة جاءت قبل حلول شهر رمضان الكريم بأيام. 

وأضاف نور الدين، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «بتوقيت مصر» المُذاع على قناة «التليفزيون العربي»، أن سعر اللحوم البرازيلية زادت من 48 جنيهًا إلى 80 جنيهًا خلال 6 أشهر فقط، على الرغم من أن سعر الدولار ثابت منذ فترة، ولذلك فإنه لا يتفهم سبب الزيادة لأن سعر الدولار ثابت. 

وأكد أستاذ الموارد المائية، أن اللحوم بالنسبة للإنسان ليست رفاهية، لأن متوسط نصيب الفرد من اللحوم 12 كيلو في السنة، إلى 7 كليو بحد أدنى، منوها بأن عدم تناول المصريين الفقراء للحوم يسبب التقزم وأمراض أخرى تتعلق بسوء التغذية. 

وأوضح نور الدين، أن حكومة الانقلاب لم توفر للمواطن البديل من البقوليات مثل الفول والعدس على بطاقة التموين، ولذلك كان عليها تثبيت سعر اللحوم في المجمعات الاستهلاكية وعدم رفعها في رمضان.

 

* رامز تحت الأرض”.. مجرد برنامج تافه أم خطة للتغييب؟

كعادة كل عام يظهر على وسائل الإعلام سيل من البرامج تمتلك عقول الصائمين وملايين المتابعين، الذين يتلاعب بعقولهم أباطرة الميديا.

ومن أبرز البرامج التي  تثير الجدل برنامج “رامز تحت الأرض”، الذي يعتمد على الإثارة والشو واللعب على حواس الضيوف لإخافتهم وإثارة مشاعرهم.

الجمهور المصري يراه برنامجا خفيفا ومسليا، والبعض الآخر يراه تافها ومستفزا، بل يصل الأمر لمطالبة البعض بمحاكمة رامز على المقالب التي يفعلها في ضيوفه، هذا غير تأثيره السلبي على الأطفال في المنازل، لما يتضمن برنامجه من المشاهد الخطيرة التي لا يجب أن يراها الأطفال، وتأثيره الاجتماعي، نظرا للألفاظ الخادشة للحياء التي يستطيع المشاهد أن يستشفها حين التلفظ بها، وما بين تناقض الرؤى حول البرنامج، وأفعال رامز جلال المثيرة للقلق، يرى الدكتور جمال فرويز، أستاذ علم النفس، أن من يشاهدون تلك البرامج إما الصغار غير المدركين أو أصحاب المستوى الثقافي المتدني، مضيفا “فالشخص الذي يشاهد برنامجا به هذا الكم من السباب والشتائم وسب الدين في رمضان شخص متدني الثقافة”.

متابعا: “الذي أراه هو تغييب للشعب بهذا البرنامج السخيف.. للأسف دولة الإمارات تساعد بتغيبنا أكثر لأن من مصلحتها أن نظل مغيبين كي تأخذ مكانة مصر في الوطن العربي، هي تنفق كل هذه الأموال على هذا البرنامج من أجل ذلك الغرض”.

مقترحا أن تتوقف الناس عن مشاهدته ولو لمدة ثلاث أيام ستتوقف شركات الدعاية عن الإعلان في البرنامج”.

شخصية مادية بلا كرامة

وأشار أستاذ علم النفس إلى أن أي شخص يشاهد مثل تلك النوعية التي تساعد علي التغييب هو متدني ثقافيًا، وتابع «فالمستوي التعليمي مختلف عن المستوي الثقافي، أي شخص لدية نسبة من الثقافة لا يشاهد مثل تلك النوعية، فمن الملاحظ أن أموال كثيرة تنفق على هذا البرنامج لتغييب الشعب أكثر ما هو مغيب».

وعن شخصية رامز جلال، قال فرويز «رامز جلال شخص ليس لديه كرامة، هو يسب بالأم وبالأب ولا يهتم بل يضحك وسعيد، فهو بذلك شخصية مادية لا يهمه كرامته بقدر ما تهمه الأموال، فما اللذة التي يشعر بها عندما يرى شخص يتعذب أو خائف أمامه، هو ليس إنسان سادي أو مازوخي، أنا أرى أنه إنسان مادي لا يهمه كيف يحصل على المال حتى لو بامتهان كرامته وسبه بأمه وأبيه».

فرويز قال في تصريحات صحفية اليوم، «للأسف نحن في معركة بقاء ثقافي، نكون أو لا نكون، فالولايات المتحدة الأمريكية نجحت لتوصيلنا لهذه المرحلة، فمنذ عام 1978 بدأت بطمس الهوية الثقافية، وقد نجحت الآن لتوصلنا إلى الرمق الأخير من الثقافة!!”

وأمس صدرت  فتوى تحرم برنامج “رامز تحت الأرض” وجميع البرامج التي تثير الرعب.

فتوى شرعية 

ودخل على الخط أحد خريجي رابطة علماء الأزهر فأصدر الشيخ السيد سليمان، عضو رابطة خريجى الأزهر، فتوى حول حكم الشرع فى البرامج التى تثير الرعب والخوف لدى الضيوف مثل برامج رامز جلال، موضحًا أن هذه البرامج حرام شرعًا. مشيرا إلى أن الشرع يحرم أن يفعل اﻹنسان أى شىء يخيف إنسان آخر لدرجة أن الرسول صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم نهى عن أن يشير اﻹنسان فى وجه آخر حتى ولو كان مزاحًا، مضيفًا أن هذه البرامج تؤدى إلى الضرر بالضيوف بل قد يصل إلى أنه قد يفقد الضيف حياته إذا كان يعانى من أمراض معينة.

وأكد أن من اﻷحكام الثابتة ثبوتا يقينيا فى الشريعة تحريم الضرر بالفرد أو بالجماعة أو بالدولة أو باﻹنسان نفسه بل إن منع الضرر يسرى أيضا على الحيوان وهذه إحدى القواعد الكبرى التى يرتكز عليها الفقه الإسلامي وهي قاعدة منع الضرر وتستند هذه القاعدة إلى قوله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم ﻻ ضرر وﻻ ضرار، بل إن القرآن الكريم  فى مواضع متعددة نهى عن الضرر بالانسان، منها قول الله تعالى (وﻻ تلقوا بأيديكم إلى التهلكه) وقوله عز وجل (وﻻ تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيما).

وأشار “سليمان” إلى أن هذه البرامج تدفع بعض الضيوف المشاركين إلى التهور العصبي والأخلاقي، وسب وشتم القائمين بهذا العمل الشاذ البعيد عن كل وصف فنى، ولقد نهى رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم عن اﻷخلاق السيئة البذيئة (سباب المسلم فسوق وقتاله كفر).

وبالنسبة لحكم الشرع في تسامح الضيوف مع القائمين على هذه البرامج، قال عضو رابطة خريجى الأزهر: “فى هذه الحالة يكون الضيف تنازل عن حقه الشخصى فقط، وأما العمل نفسه فهو عمل محرم شرعًا” .

غضب رياضي 

وفي السياق ذاته، شن مرتضى منصور، رئيس نادى الزمالك، هجومًا عنيفًا على رامز جلال بسبب برنامجه “رامز تحت الأرض”، مطالبا بوقف البرنامج تماما، وإيداع “جلال” مستشفى الأمراض العقلية.

وقال منصور، خلال تصريحات تليفزيونية، مساء الثلاثاء: إنه سيتقدم ببلاغ للنيابة العامة ووزير الداخلية للقبض على الفنان رامز جلال، كما سيتقدم ببلاغ لوزير الصحة لإيداعه مستشفى الأمراض العقلية، للشروع فى قتل الضيوف الذى ينفذ فيهم الخدع فى برنامجه، مستشهدا بمقلب الفنان مصطفى خاطر، وقال: “مصطفى خاطر كان هيموت وده اسمه شروع فى قتل وتهديد حياة المواطنين”. 

كما غرم النادي الأهلي لاعبه مؤمن زكريا بمبلغ 200 ألف جنيه بسبب ظهوره في البرنج بدون الحصول على إذن من النادي.