السبت , 18 نوفمبر 2017
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » حوارات (صفحة 5)

أرشيف القسم : حوارات

الإشتراك في الخلاصات<

مؤرخ إسرائيلي: الشعب اليهودي مجرد اختراع صهيوني!

مؤرخ إسرائيلي: الشعب اليهودي مجرد اختراع صهيوني!

كيف تم اختراع إسرائيل؟ سؤال مركزي يتناوله المؤرخ الإسرائيلي واحد من كبار المؤرخين الجدد في الكيان الإسرائيلي “شلومو ساند” يناظر فيه حول الفكرة المؤسسة للخيال الصهيوني وهو من كبار الأساتذة في جامعة تل أبيب. مجلة “لوبوان” الفرنسية أجرت حديثاً مطولاً مع المؤرخ جادل فيه نظريات سابقة على هامش صدور كتابه الجديد منشورات (دار فلاماريون) الفرنسية ويجدد فيه نفيه لوجود شعب يهودي.

هنا نص الحوار:
  المؤرخ الإسرائيلي شلومو ساند[ لوبوان: في كتابك السابق شرحت ان الشعب اليهودي هو مجرد اختراع. اليوم، تبنيت نظرية وفكرة “ايريتز إسرائيل (أرض إسرائيل). من أين ذلك الغضب الشديد الذي دفعك إلى هدم فكرة الكيان الإسرائيلي أو الدولة الإسرائيلية؟

  – غضبي الشديد كما ذكرته في العنوان إزاء العناصر المؤسسة لليهودية الوسطية والاثنية الوسطية في إسرائيل والتي تجعل المستقبل الآتي يحمل قلقاً عميقاً. أنا أعيش في الشرق الأوسط. وأريد أن أؤمن بأن أطفالي والأطفال الصغار سيعيشون أيضاً. جيد انني لست صهيونياً، وأتمنى أن يتاح لإسرائيل سبل البقاء. إذا لم يفقد أهلي الأمل في أوروبا في سنوات الأربعينيات فذلك بسبب ملائكة التاريخ أو شياطينه الذين رافقوا تلك المرحلة ولم يسمحوا بأن يكون الاحباط مباحاً.

  [ هذا ليس من المستقبل ولكن من الماضي ما تحاول ان تعالجه في كتابك من مثل أن أرض إسرائيل الموعودة أو التي وعدت بها الآلهة شعب إسرائيل العبري وان هذا الأمر ليس سوى اسطورة وليس تاريخاً حقيقياً. طيب فهمنا، لكن المسألة الجيدة! كل الشعوب، كل المجموعات الإنسانية تتغذى من الأساطير؟

  – إذاً هي الأساطير. جيد بالصغر كان الاعتقاد بأن المواليد الصغار تحملهم فصيلة اللقلقيات.. إذا فقد هذا الاعتقاد لسبب ما في عمر ما يصبح الأمر اشكالية. جيلنا اليساري قال الكثير من الحماقات ولكن كان لديه الأهلية في هدم نظرية أساسية حول المغالاة بالهويّة الفرنسية لدرجة حتى ماري لوبن اليوم تجد صعوبة وليس لديها الجرأة حتى في إعلانها. أيضاً إذا لم يكن لدينا القدرة على تغيير العالم، فيمكن ان نملك الحد الأدنى من القدرة ان نساهم في انفتاح سياسة الهوية. بالتأكيد نحن لا نجهل بأن الثورة الفرنسية، كما الثورة السوفياتية وكل الأحداث التاريخية في العالم تنهض من الميثولوجيا إلى الحقيقة التاريخية. وأنا أعرف ان المجموعات لا تعمل فقط من خلال العقلانية ولكن من خلال هيمنة الوهم والخيال. ولكن أريد أن أذكر بأن جامعة تل أبيب تدفع معاشات تفكيك الميثولوجيات وللكشف عن الحقائق.

المعتقدات :
  أولاد يهود حريديم أي اليهود المتدينون[ لكن الأوطان لا تعيش من الحقائق! في العام 1945 كانت فرنسا وبدون شك بحاجة للايمان للمقاومة على نحو لم تكن عليه سابقاً. كيف يمكن المواءمة بين الحقيقة وتلك المعتقدات التي تساعد الناس على المقاومة والحياة؟

  – أكرر مجدداً، مهنة المؤرخ تتعلق بالكشف عن الحقائق. هذا يعني بالنسبة لي الوعي بأن كل هوية مختارة تحتاج إلى حرارة الأساطير لمقاومة قساوة الحياة، حتى لو كنت على المستوى الشخصي وكمواطن كما كمؤرخ، أفضل ان افتش عن تلك الحرارة على المستوى الجامعي. بعض الميثولوجيات أفضل من الأخرى. النقاش لدى اليسار الفرنسي وتحديداً لدى جان لوك ميليشون الذي يزعم بأن كل الفرنسيين هم من المهاجرين ويحملون الكثير من المعالم الميثولوجية. لكن هذه المعالم الميثولوجية ليست سلبية إلا عند ماري لوبن وكشكل من أشكال العنصرية (…)..

  المشكلة اليوم ان المستقبل لا يحمل لنا الكثير من الأمل. بمعنى آخر، ليس لدينا ميثولوجيا أساسية وأيضاً المجموعات لديها الرغبة بأن تتوجه نحو الماضي. صحيح نحن اليوم بمواجهة الكثير من التراث التقليدي، الكثير من الحكمة والكثير من الحماقات والسخافات في آنٍ معاً.

  [ عندما عالجت الأساطير الميثولوجية للشعب اليهودي أو “أرض إسرائيل” وانت تعرف جيداً أن عملك التأريخي لديه الصدى والمدلول السياسي؟

  – بالتأكيد، له صداه السياسي، بداية تراجيديات القرن العشرين جعلت من السهل جداً دراسة الأساطير الآرية (الهندية والأوروبية) والغولواز واليعقوبيين إلى أسطورة “الشعب المختار” أو عرق الشعب اليهودي الذي يزعم بأن اليهود المعاصرين متحدرون من العبرانيين. مارك بلوش وريمون آرون اشتغلوا قبلي كعلماء اجتماع على هذا الموضوع.

  ولكن سنوات الأربعينيات وحتى الثمانينيات كان يمكن القول “بأن اليهود ليسوا اثنية عرقية” أو أن “اليهودية تغطي ثقافات متعددة”. اليوم أصبح أكثر وضوحاً هذا النوع من النقاش من جهة نتيجة صعود الاشتراكية وانكفاء متعرجات الهوية ومن جهة ثانية بسبب تراجع الوطنية الشعبية الكلاسيكية. حالياً كمواطن إسرائيلي أنا لا أفكر فقط تاريخياً ولكن أفكر أيضاً سياسياً. إذا أعتقد بأن أسطورة اليعقوبيين أظهرت الاضطهاد في أوقات محددة، وأسطورة الصهيونية خلقت اليوم التعاسة ليس فقط للصهاينة ولكن انعكس الأمر تعاسة على جيرانهم في المنطقة.

الوجود :
  فلسطين التاريخية لا تضم اي أثر لليهود[ ولكن ليس هذا هدفك.. لا تطرح سؤال الوجود للدولة نفسه وأنت واحد من مواطنيها؟

  – هذا شيء يمكن أن أدّعيه. ولكن هذا خطأ. أنا لست صهيونياً ولكني لست ضد الصهيونية! بالعودة يمكن النظر إلى العام 1946 في مخيم اللاجئين الذين كانوا ينتظرون الخروج إلى إسرائيل. كنت بشكل من الأشكال منتجاً للصهيونية أو من نتاجها أفكر إذاً بأن الإسرائيليين لديهم الحق الآن بالحياة على تلك الأرض ومسألة التسليم لمسألة أنه يحق للاجئين بأرض أحدث شعوراً بعدم العدالة لدى الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي. ولكن، بالنسبة لي هذا الحق مؤسس على مسارات تاريخية وسياسية تداخلت في القرن العشرين. ليس على أساس مزاعم توراتية إذاً شعار الصهيونية الذي هو في أساس هذه الدولة يرتكز على أسطورة تعتبر ان أرض إسرائيل تعود لليهود. وكل المدارس الإسرائيلية التي تدرّس التوراة وحتى كمادة تاريخية تعتبر هذه الميثولوجيا مثل حقيقة تاريخية. وهذا ليس صحيحاً.

التوراة :
  [ كتاب التوراة هو قصة ميثولوجية، ليس كتاباً تاريخياً. ولكن تجد ان هذه الرواية وهي نص مرجعي لليهود وتجري جيداً في الشرق الأوسط، تجد أن هذا لا يعطي بالضرورة حقوقاً تاريخية لليهود، ولكن الأمر يمشي على هذا النحو ويخلق علاقات ما، أليس كذلك؟

  – أنت مصيب في ذلك قلب المشكلة، كل أحداث التوراة تقع حول الأراضي المحتلة في العام 1967. إذا لم يكن لدينا الحق بالملكية التاريخية على تلك الأرض، وهذا ينسحب على ملكية القدس وبيت لحم ونابلس وتل أبيب (…) صحيح ان فكرة الأرض التاريخية لإسرائيل تنتمي إلى الشعب اليهودي التاريخي هذه الفكرة عملت جيداً حتى العام 1967. بعد ذلك بقيت حلماً مائجاً.

  واعتباراً من الوقت حيث هذا الادعاء أو الزعم بتحقيق إسرائيل الكبرى، يعني إسرائيل التوراة. اعتباراً من هذا التاريخ أي تجسيد هذا الحلم في الواقع، تحول المشروع الميثولوجي إلى مشروع سياسي مما عكس مشكلات كبرى. رفض هذا المشروع هو الآن في قلب ايديولوجيا اليسار الإسرائيلي. حيث المفضل كما بالنسبة إليّ اقامة دولتين أو كونفدرالية حيث على إسرائيل ترك الضفة الغربية ونابلس وان تقبل بالقدس عاصمة للدولتين. للأسف نحن لسنا في نفس الجملة من تنظيم العودة إلى حدود العام 1967 وادعاء الحق التاريخي لليهود على تلك الأرض.

  [ بشكل وآخر، لسنا بحاجة إلى التوراة للتأكيد على الوجود دائماً لليهود في فلسطين؟ هذا ما تقولون؟

  – بالتأكيد، لكن هذا الوجود كان لوقت طويل ضعيفاً جداً، وتحديداً لأنه من وجهة نظر ربانية ليس لدى اليهود الحق بالهجرة إلى أرض القداسة قبل وصول المخلص. حتى اليسار الصهيوني نسي أن فلسطين كانت أرض ملجأ بالنسبة لليهود المضطهدين في أوروبا، الاتفاق المعمول به مع البريطانيين بالنسبة لحركة الصهيونية يشرح بشكل أساسي عدم وجود أدنى رغبة لدى البريطانيين والأوروبيين برؤية اليهود الشرقيين (Ost judus) البؤساء والقذرين مقيمين لديهم (…) وعلى الرغم من هذا في العام 1947 وخلال التصويت في الأمم المتحدة أحصي 1,3 مليون عربي مقابل 650,000 يهودي. إذاً على خارطة تقسيم فلسطين كان الاتفاق على تقسيم فلسطين بين الطرفين وبموازاة التوزيع الديموغرافي كان الأمر غير عادل حتى بالنسبة للفلسطينيين.

  الصهيونية قامت أولا على المعتقد الديني التوراتي الميثولولجي[ وما كان الصحيح برأيك، خلق إسرائيل في سويسرا؟

  – يمكن دائماً الحلم استعادي. بكل الحالات وبعكس أي فكرة أخرى يمكن تلقيها، المشروع الصهيوني فشل بالحفاظ على اليهود في أوروبا. الأكثر حكمة هاجروا باتجاه القارة الأميركية في بداية القرن العشرين بينما قلة قليلة من اليهود هاجرت باتجاه الشرق الأوسط. الأميركان والبريطانيون اقفلوا الأبواب أمام الأفراد المهاجرين، لم يكن أمامهم خيارات كثيرة سوى فلسطين أو فرنسا وهذه قصة أخرى. في هذه الظروف كان هناك حرب فعلية لجهة ان المهاجرين الصهاينة حركوا الخيال التوراتي.

نبذة عن حياة شلومو :

  شلومو ساند مواليد العام 1946 في لينز (Linz) في مخيم للاجئين في النمسا

  1928: هاجر باتجاه اسرائيل

  1967: عسكري شاب ضمن مجموعة عسكرية دخلت الى مدينة القدس

  1968 ـ 1970 عسكرية في Matzpen حركة عسكرية متطرفة يسارية.

  1971 ـ 1975 درس التاريخ في جامعة تل ابيب

  1977 ـ 1984 دكتوراه في “LEHESS” “حول جورج سوريل والماركسية”

  1985 ـ بروفيسور في جامعة تل ابيب.

  1985 ـ اصدر كتاب جورج سوريل في زمنه” عن دار “Seuil”

  2004 ـ “القرن العشرون في الضوء” (Seuil)

  2006 ـ “الكلمات والارض، مثقفو اسرائيل” (فسايار)

  2008 ـ كيف اخترع الشعب اليهودي من الثورة الى الصهيونية (فسايار)

  2009 ـ “من الوطن الى الشعب اليهودي” عند رينان.

  تواجد اليهود في فلسطين لا يعترف به التاريخيذكر ان كتابه “كيف اخترع الشعب اليهودي” احدث ضجة كبيرة بعد نشره مجدداً ونتيجة لنفيه وجود شعب يهودي معتبرا ان ذلك اسطورة قامت عليها دولة اسرائيل. ويعد شلومو ساند في كتابة “ان الشعب اليهودي آت من الشعب المقدس، بمعنى انه شيء خيالي تم اختراعه بمفعول رجعي” موضحاً انه لم يعثر في مكتبة جامعة تل ابيب التي تضم الاف الكتب، على اي كتاب تاريخ يتحدث عن نقطة اساسية من تاريخ اليهود، وهي ما يسمى تهجير اليهود من فلسطين او السبي” واضاف “هذا يعني انه لا اثبات لهذه النقطة الأساسية”.

  وأكد ساند الذي نشر كتابه في الولايات المتحدة الاميركية منذ اشهر انه لا يريد القول ان الفلسطينيين هم اليهود الحقيقيون كما يتهمه منتقدوه. لكنه اضاف: “لكن الاحتمال ان يكون محارب حماس حفيدا لداود هو اكثر بكثير من احتمال كوني انا حفيدا له”

  وفي مجموعة تصاريح يؤكد شلومو على حقيقة وهي “ان دولة اسرائيل ولدت بفعل اغتصاب ارض المواطنين الاصليين سنة 1948” مضيفا “في حياتي لم اكن صهيونياً”.

  فلسفة “شلومو الفكرية البحثية تقوم على يقينه بانه “لا يوجد شعب يهودي ولكن هناك شعبا اسرائيلياً”.
 
  أن “الحرية جعلت من هذا الوطن واحة ديموقراطية لا يمكنها إلا أن تكون تشاركية”.
 
  أضاف “عايشتم مراحل لبنان الهادئة والعاصفة لكن رسالتكم بقيت مستمرة فانطلق الشباب من كلياتكم في العالم العربي وبقيتم على هذه الساحة منارة علم وثقافة لا بل مصنعا لأحلام الأمة”.

حوار شامل مع ياسر السري مدير المرصد الإعلامي الإسلامي – الجزء الثاني

حوار شامل مع ياسر السري مدير المرصد الإعلامي الإسلامي ( الجزء الثاني )

في الجزء الثاني من الحوار السري يقول :
الحكومة البريطانية بعد أحداث سبتمبر قامت بانتهاكات متكررة وممنهجة ضد الإسلاميين والعرب
بن لادن رحمه الله قام بتعرية الوجه الحقيقي لأمريكا وكشف القناع وأزال المساحيق عن الوجه القبيح أمام الجميع
لم أحصل على حق اللجوء السياسي ولم أحصل على الجنسية البريطانية ولا يشرفني ذلك
وأعيش في هذا البلاد كارهاً مضطراً
كان مبارك السبب في هجرتي وعدم عودتي
مقيم في بريطانيا حالياً بسبب عدم وفاء الرئيس مرسي بوعده وعدم إغلاق الملف .
أنا بريء من كل التهم التي اتهمني بها نظام مبارك براءة الذئب من دم ابن يعقوب
الطريق لتحرير القدس لن يتأتى إلا بتحرير البلدان التي يحكمها حكام عملاء لبريطانيا وأمريكا
أمريكا لم ولن تنجح فيما يسمى تجفيف المنابع ، اقول لأمريكا لا تتعبي نفسكي فالأمة بخير ، وكم حورب الإسلام وانتصر . . فالإسلام دين الله والله اكبر منك يا أمريكا . .
دين الله يحفظه الله في نص قرآنى، وبيان إلهى، لم يُنسخ حتى الآن ولن يُنسخ  لا بنص دستورى أو قرار جمهورى أو اجتهادات أو مراجعات أو أى مواقف أو مؤامرات أو قوانين وضعية!
أمريكا لا يهمها إلا مصالحها سواء أنظمة ديمقراطية أو ديكتاتورية ، كل ما يهم الإدارة الأمريكية حماية مصالحهم الحيوية الإستراتيجية
الأنظمة العربية والإسلامية لا تتعارض مع مصالح أمريكا ومشروعها في الشرق الأوسط ، أما الشعوب العربية والإسلامية وأغلب قوى المعارضة تذهب بعيداً في رفض المشروع الأمريكي.
أمريكا لا تعمل سوى ذر الرماد في العيون والهدف الجوهري لأمريكا هو إعادة توزيع وتقسيم العالم ونيل حصة الأسد فيه في مواجهة القوى الاقتصادية الكبرى في العالم.
أمريكا هي أساس الشر وسبب الدمار والمشاكل في كل بقاع الأرض
البعض ما زال يعيش الانهزامية ولم يخرج لرحاب الحرية فيتعامل مع الأمن الوطني
سيناء تعتبر من اكثر المناطق المصرية تهميشا
حالة الانهيار الأمني في سيناء هي قائمة منذ اتفاق كامب ديفيد الذي افقد مصر السيطرة عليها
غزة فلسطين هي بوابة الأمن القومي لمصر ، واسرائيل هي العابثه
اليوم مصر تعيش فرصة تاريخية في قدرتها على تغير قواعد اللعب مع إسرائيل
الثعلب لا يستطيع أن يهزم الأسد أو النمر لكنه يستطيع أن يوقع بينهما .
المستفيد الأوحد هو الكيان الصهيوني
لا علاقة بين التنظيمات التكفيرية والسلفية الجهادية .
الأجهزة الأمنية يجب أن تلتزم عدم التجاوز مع أهلنا في سيناء
هذه العملية تهدف لإحراج للرئيس محمد مرسي وحكومته الجديدة بحادثة وفاجعة بهذا الحجم 
لا ينبغي الزج باسم غزة وحكومتها لتحجيم العلاقات بين الجانبين
عبث سيناء يقف خلفه مخطط صهيوني يريد تفجير أزمات كي تشتعل أزمة بين مصر وفلسطين.

من المؤكد ان مصر طلبت من السلطات البريطانية تسليمك لأنك على ذمة حكم، كم مرة طلبت السلطات المصرية ذلك؟

بالتأكيد طلب النظام المصري مراراً وتكراراً تسليمي من بريطانيا ، وحتى عام 97 علمت انهم تقدموا بطلب التسليم سبع مرات وفي كل مرة تطلب السلطات البريطانية أدلة على الاتهامات ويعطونهم مهلة فتنتهي المهلة دون رد فيتم الرفض .
نظام مبارك الديكتاتوري حاول عدة مرات وتقدم بطلبات تسليم عدة مرات وفشل في جميع المرات بسبب أن السلطات البريطانية كانت تطلب أدلة على الاتهامات وفي كل مرة لا أدلة . . ثم حاول مبارك مع الفاسد المرتشي بلير الذي استضافه مبارك في شرم الشيخ وأسرته على نفقة شعب مصر الذي يتضور جوعاً ، ووعد بلير مبارك عام 2002 لكن بعد أن عاد للندن ناقش النائب العام ومستشاره فأبلغاه عدم امكانية التسلم دون أمر قضائي فأحس بالإهانة . . في بريطانيا على كل حال بلد قانون ولا يستطيع رئيس الوزراء انتهاك القانون.
الحكومة البريطانية خاصة بعد أحداث سبتمبر قامت بانتهاكات متكررة وممنهجة ضد الإسلاميين والعرب وقامت بتغيير وتعديل القوانين وقامت باعتقالات تعسفية وسنت قوانين تتعارض مع أبسط قواعد حقوق الإنسان ويبدوا تعلموا من نظام مبارك؟

هل بالفعل طلبت أمريكا من بريطانيا تسليمك لها لانتمائك لتنظيمات إرهابية؟

لجأ المخلوع مبارك ونظامه لأمريكا للضغط على بريطانيا من أجل الحد من نشاطي بعد فشلهم في تسلمي من بريطانيا ، ثم تطور الأمر لأن تقدمت أمريكا بطلب تسليمي لأمريكا ورفض القضاء البريطاني تسليمي لأمريكا وليست الحكومة البريطانية التي حولت المملكة المتحدة من بلد عريق في مجال حقوق الإنسان إلى مقبرة لحقوق الإنسان.
نظام مبارك الديكتاتوري حاول عدة مرات وتقدم بطلبات تسليم عدة مرات وفشل في جميع المرات بسبب أن السلطات البريطانية كانت تطلب أدلة على الاتهامات وفي كل مرة لا أدلة . . ثم حاول مبارك مع الفاسد المرتشي بلير الذي استضافه مبارك في شرم الشيخ وأسرته على نفقة شعب مصر الذي يتضور جوعاً ، ووعد بلير مبارك عام 2002 لكن بعد أن عاد للندن ناقش النائب العام ومستشاره فأبلغاه عدم امكانية التسلم دون أمر قضائي فأحس بالإهانة . . في بريطانيا على كل حال بلد قانون ولا يستطيع رئيس الوزراء انتهاك القانون.
تم اعتقالي بعد أحداث سبتمبر 2011 وحاول الإدعاء البريطاني فبركة وتلفيق بعض الأدلة، وكان الغرض من هذا ليس وجود مشكلة معينة مع الأراضي البريطانية، وإنما رضوخاً للضغوط الأمريكية على السلطات البريطانية لاتخاذ إجراء من أجل تكميم أفواه المرصد الإعلامي الإسلامي الذي اسسته وأديره ، خاصة بعد بداية الهجمة الشرسة على.. على المسلمين في أفغانستان.
حكومة بلير سعت وقامت بتغيير القوانين، وهذا كما كان الكفار في الجاهلية يعبدون الأصنام، يصنعون الصنم من الحلوى ثم يعبدونه ثم بعد ذلك إذا جاعوا يأكلونه، هذا الوضع الآن يحدثمع القوانين البريطانية، وأقول كما قلت في السابق نحن في بريطانيا في حماية الله سبحانه وتعالى أولاً ثم القوانين البريطانية الذين هم الآن يسعون إلى تغييرها لتصبح خناك قوانين استثنائية مثل قانون الطواريء في مصر ليتاح لهم حرية الانتهاك والاعتقال خارج نطاق القضاء.

متى حصلت على حق اللجوء السياسى فى بريطانيا، ولماذا لم تعاملك مثلما عاملت عادل عبد المجيد مثلا؟

أنا لم أحصل على حق اللجوء السياسي ولم أحصل على الجنسية البريطانية ولا يشرفني ذلك ، وأعيش في هذا البلاد كارهاً مضطراً ، وكان مبارك السبب في هجرتي وعدم عودتي وللأسف الآن أنا مقيم في بريطانيا بسبب عدم وفاء الرئيس مرسي بوعده وعدم إغلاق الملف .
أؤكد والحمد لله أني بريء من كل التهم التي اتهمني بها نظام مبارك براءة الذئب من دم ابن يعقوب ، وأشهد الله على ذلك .
عادل عبد المجيد وأبو حمزة وخالد فواز وبابير أحمد وغيرهم ممن تطالب امريكا بتسليمهم إليها يطبق عليهم القانون الجديد حيث تم تغيير القانون بعد فشل طلب تسليمي ، فبريطانيا لم ترفض تسليمي لأمريكا وإنما القضاء البريطاني المستقل حتى الآن عن سياسات الحكومة ، ولهذا كما قلت يغيرون القوانين ، وتم تغيير قانون التسليم لامريكا بعد أن قضى القضاء البريطاني بعدم تسليمي ليتسنى للحكومة بعد ذلك التسليم بسهولة ودون تدخل القضاء وهذا ما تم تطبيقه على من طلبت أمريكا تسلمهم بعد ذلك!

كيف ترى حال أعضاء التيارات الجهادية الذين يعيشون فى بريطانيا، وما هو الجديد فى قضية عبد المجيد؟

كل واحد أدرى بحاله ولا أعتقد أنه بعد الثورة أي أحد ليس عليه حكم يجب عليه العودة فلقد انتفت أسباب اللجوء خشية ظلم مبارك ، أما من يريد أن يعيش في بلاد الكفار لمصالح دنيوية فأمره إلى الله .
قضية الأخ عادل عبد المجيد تحتاج الدعاء والتدخل السياسي من قبل السلطات المصرية فهو مسجون دون توجيه تهمة او محاكمة منذ 13 عام في بريطانيا ، ومما يؤسف له حتى بعد الثورة لم تقم الدبلوماسية المصرية بدورها المأمول فنجد مثلا سفارة الكيان الصهيوني بالقاهرة تقوم بمتابعة وزيارة رعاياها وجواسيسها الذين افرج عنهم مبارك من عقوبة السجن  بتهمة التجسس والتخابر وكانت السفارة تزورهم بسجن ليمان طرة وتقدم لهم كافة سبل الرعاية !! فأين الخارجية المصرية من هذا ؟.

فى رأيك لما ترفض السلطات المصرية عودة المجاهدين من مختلف البقاع وترفض إعطائهم تأشيرة المرور إليها، فضلا عن أسر المجهادين وخاصة من أفغانستان وباكستان؟

لأن الثورة لم تكتمل بعد ، ولأن بقايا النظام القديم ما زال في الحكم ، ولوجود الأمن الوطني الذي هو نفسه جهاز أمن الدولة . . فلابد من إعادة هيكلة الأجهزة الأمنية وتطهيرها وتطويرها .

هل تعتقد وجود رابط بين صعود تيارات إسلامية عقب ثورات الربيع العربى و ما تمثله تلك التيارات من ما تسميه الولايات المتحدة ” الإسلام المعتدل”؟

لا أعتقد ، في حقيقة الأمر لم يكن هناك أي اعتبار او فرصة أو اهتمام بأي جماعات إسلامية تمارس العمل الدعوى أو الاجتماعي لولا فضل الله ثم نشاط الجماعات الإسلامية التي قاومت هذه الأنطمة.
فمثلا بن لادن رحمه الله قام بتعرية الوجه الحقيقي لأمريكا وكشف القناع وإن شئت إزالة المساحيق عن الوجه القبيح أمام الجميع.
للجميع أن يتساءل مثلاً لو لم تسقط القاعدة هيبة أمريكا هل كانت لتسقط هيبة الأنظمة القمعية في تونس ومصر.

فى رأيك هل توجد اخطاء وقعت فيها التيارات الإسلامية خلال القرن المنصرم بوجه عام و التيارات الجهادية بوجه خاص؟

في زمان ومكان أي إنسان يخطيء وهذا شأن البشر . . ولا يوجد معصوم إلا المصطفى صلى الله عليه وسلم ” كل بني آدم خطاء وخير الخطائين التوابون ” ، لذا يجب بين الفينة والأخرى وقفة تدبر ومراجعة للنفس والواقع وتطبيع الشرع .

ما هى الأخطاء الت وقع فيها تنظيم القاعدة؟

أنا لا اخوض في نشاطات أحد أو اجتهادات أحد فكل مجموعة أو تنظيم أو جماعة لها اجتهاداتها ، وقد نتفق وقد نحتلف في بعض الأمور ، لكن إذا كان ولابد من القول أن التنظيم ركز في فترة أو تحول إلى ما يسمى محاربة العدو البعيد ، وقام باستهداف الصليبين وترك رؤوس الطائفة الممتنعة من حكام . . وكان من المفترض أن يتم اللجوء لقتال العدو القريب ” قاتلوا الذين يلونكم من الكفار” فالحكام العملاء هم اشد خطراً على الاسلام والمسلمين . . فمثلاً الطريق لتحرير القدس لن يتأتى إلا بتحرير البلدان التي يحكمها حكام عملاء لبريطانيا وأمريكا . . فلو أن الشعوب تحركت لتحرير القدس من سيقف أمامها هؤلاء الحكام حكام دول الطوق ولا داعي لذكر الأسماء فالجميع يعرف .

بحكم معرفتك ، هل كان أسامة بن لادن عميلا للأمريكان فى فترة من الفترات؟

أبداً وحاشا ، وأصحاب الأيادي المتوضئة الصادقين يستحيل أن يكونوا عملاء ، وما حدث فقط تقاطع مصالح بدون اتفاق .
ومنذ صيف عام 1997م بدأت المخابرات المركزية الأمريكية تناقش خططاً للعمل ضد بن لادن وتحاول خطف أو قتل الشيخ أسامة بن لادن، كما بينت مذكرات السي آي إيه، أي قبل إعلان (الجبهة الإسلامية العالمية لجهاد اليهود والصليبيين) ، وقبل تفجير السفارتين في نيروبي ودار السلام.
أيضاً رئيس وحدة بن لادن الإستخباراتية في الـ  CIAنفى ذلك

هل نجحت الولايات المتحدة الأمريكية فى “تجفيف المستنقعات” على حد تعبيرها من خلال العمليات التى قامت بها فى بقاع شتى؟

أمريكا لم ولن تنجح فيما يسمى تجفيف المنابع ، اقول لأمريكا لا تتعبي نفسكي فالأمة بخير ، وكم حورب الإسلام وانتصر . . فالإسلام دين الله والله اكبر منك يا أمريكا . . دين الله يحفظه الله في نص قرآنى، وبيان إلهى، لم يُنسخ حتى الآن ولن يُنسخ  لا بنص دستورى أو قرار جمهورى أو اجتهادات أو مراجعات أو أى مواقف أو مؤامرات أو قوانين وضعية!
ومفهوم تجفيف المنابع الذي مارسته أمريكا وتوابعها على مدى سنوات، على امتداد الساحة الإسلامية، والذي ما يزال هو السائد الآن على ساحة الفعل الاجتماعي والثقافي من جانب الأنظمة في تلك البلدان ليس كما يتبادر إلى الذهن هو مفهوم وليد تفكير بعض الأجهزة الأمنية ضيقة الأفق والمحدودة أو وليد تفكير بعض النخب العلمانية الطامحة في البقاء إلى السلطة والقضاء على الإسلام، وإنما هو مفهوم ألقي إليهم من جانب الغرب ومن جانب القوى الصهيونية السائدة في الغرب والناشطة على الأرض الإسلامية لكي تطبقه في بلادها بنجاح كما طبقه الغرب نفسه قبل ذلك.
فالمهموم يشمل طمس الهوية واتباع سياسة ترمي إلى تضييق الحصار وتكميم الأفواه وخنق الأفكار التي تروج أو تتداول بين الجماعات الإسلامية وذلك من خلال السيطرة على المساجد، وإغلاقها إن تطلب الأمر والرقابة الصارمة على المطبوعات، وتعديل المناهج التعليمية، وإلغاء المعاهد الدينية أو حصر نشاطها في مجرد تعليم العبادات دون المعاملات أو العقيدة وما إلى ذلك من الإجراءات التي وصفت كلها بأنها تستهدف منع الأفكار من الوصول إلى الناس، وهي الأفكار التي وصفت بأنها متطرفة على رغم أنها أفكار تدور حول العقائد الإسلامية والعبادات والمعاملات والتاريخ الإسلامي، وقبل كل شيء ترتبط بالشريعة وترتبط بموقف الإسلام من الحياة وما يدور فيها .

مستقبل تنظيم القاعدة فى ظل ثورات الربيع العربى و التخلص من الأنظمة الفاسدة ” الكافرة”؟

أولا أقول أي مكان يتاح فيه حرية التعبير ويعلوه العدل لا يمكن أن يحدث عليه خلاف أو يحدث خروج على الحاكم .
اعتقد أن قيادات القاعدة ثمنت وباركت الثورات خاصة في مصر واليمن وأستطيع القول حتى لا تبخسوا حقوق الناس ، لولا القاعدة وقفت امام الغطرسة الامريكية ما تم الإفساح للجماعات الإسلامية الأخرى موطأ قد للتحرك ، فضغط القاعدة ووقوفها ضد الهيمنة الامريكية ولو ايدلوجيا جعل أمريكا تفكر في الحريات والدمقراطيات والتيارات الإسلامية الأقل تشدداً من وجهة النظر الأمريكية .
ويفترض أن هذه الثورات تسعد وتؤدي إلى نفس الهدف الذي كانت تسعى القاعدة لتحقيقه وهو اسقاط الأنظمة الفاسدة العميلة .

إلى أى حد قد تسمح أمريكا القوى الغربية بنظام ديقراطى حقيقى فى مصر والدول العربية والإسلامية فى ظل حالة العداء أمريكا وإسرائيل، وتشكيل هذا تهديدا على مصالحها فى منطقة الشرق الأوسط؟

أمريكا تستخدم شعار الديمقراطية باعتباره سلاح ذو حدين، فهو يشكل تهديداً لسلطة الأنظمة العربية وبالتالي يدفع هذه الأنظمة إلى التنازل عن كل شيء مقابل أحقيتها في السلطة.
أمريكا لا يهمها إلا مصالحها سواء أنظمة ديمقراطية أو ديكتاتورية ، كل ما يهم الإدارة الأمريكية حماية مصالحهم الحيوية الإستراتيجية مثل : موارد الطاقة والمرور الآمن فى قناة السويس وتواجد القواعد الأمريكية في مصر وفي غيرها من البلدان الخليجية واليمن والعراق وضمان أمن إسرائيل وتصفية القضية الفلسطينية .
الأنظمة العربية والإسلامية لا تتعارض مع مصالح أمريكا ومشروعها في الشرق الأوسط ، أما الشعوب العربية والإسلامية وأغلب قوى المعارضة تذهب بعيداً في رفض المشروع الأمريكي.
أمريكا لا تعمل سوى ذر الرماد في العيون والهدف الجوهري لأمريكا هو إعادة توزيع وتقسيم العالم ونيل حصة الأسد فيه في مواجهة القوى الاقتصادية الكبرى في العالم.

يتردد أن تدخلات أمريكا فى المنطقة يهدف فى القمام الأول إضعاف دول المنطقة من اجل بسط نفوذ أكثر وضمانة عدم تأثر مصالحها، من خلال تقسيم الدول الكبرى فى المنطقة والسعى لذلك؟

بلا شك أمريكا هي أساس الشر وسبب الدمار والمشاكل في كل بقاع الأرض وهي تتحرك لتحقيق أهدافها وابتزاز دول العالم لأسباب رئيسية منها: ضمان الأمن والمصالح الامريكية وبخاصة مصادر الطاقة والمحافظة على توفير مستوى مناسب من السلامة لقواتها وحلفائها ومصالحها العليا وتعزيز ودعم قواعدها العسكرية المتواجدة في المنطقة ومنع أي تهديد لمصالحها الاستراتيجية فضلاً عن هدف رئيسي يتمثل في ضمان أمن الكيان الصهيوني، فأمريكا تعمل على تكريس الامر الواقع فيما يتعلق في حالة الصراع العربي الإسرائيلي وضمان ان تميل الكفة لصالح الجانب الإسرائيلي .
إن أمريكا تناصب العداء لأي طرف سياسي تعتقد ان له مشروع مستقل عن السياسة الأمريكية في العالم، وأمريكا تعتبر أن لها أحقية في نفط وموارد العرب والمسلمين والتدخل في شئونهم الداخلية والخارجية .

ما على التيار الإسلامى عموما القيام به من أجل إثبات جدارته فى البقاء فى السلطة ؟

إقامة العدل ورفع الظلم عن المظلومين ، تحقيق أهداف الثورة والسعي من أجل توفير سبل العيش الكريم للشعب الذي يتضور جوعاً بسبب تجويع النظام السابق له ونهب ثرواته . يجب العمل على انتقال حقيقي للسلطة من المجلس العسكري إلى السلطة المدنية المنتخبة بشقيها التشريعية متمثلة في البرلمان والتنفيذية متمثلة في رئيس الجمهورية، وعليهم إعداد دستور جديد للبلاد يضمن العدل والمساواة، يضمن أن تخضع كل مؤسسات الدولة إلى السلطة المنتخبة بما في ذلك الجيش والمجلس الأعلى للقوات المسلحة، وألا تكون هناك مؤسسة منفصلة أو مستقلة بقرارها أو توجهاتها أو سياساتها عن سياسة الدولة التي يحددها البرلمان والرئيس المنتخبان.
محاربة الفساد ووقف نزيفه في كافة مؤسسات الدولة ، العمل على حل كافة مشاكل الشعب زإيجاد الحلول لمشاكل الناس ، وأذكر نفسي وإخواني بأن العمل السياسي يجلب معه كثيرًا من الإغراءات الشخصية والجماعية ومزالقه كثيرة، فالوجاهة والمناصب وفرص الكسب المادي تتكاثر على المشتغل بالسياسة يمنة ويسرة، فعلى صاحب الدعوة أن يتفقد دائمًا نيته، ويتأكد أنها لله وليست لحظ النفس.
إن الفترة المقبلة تحتاج إلى التوافق بين القوى السياسية الوطنية التي تعمل لمصلحة البلاد بعيدا عن المصالح الشخصية.
عليهم أن يثقوا في أنفسهم وفي الشعب الذي اختارهم ولا يسمحوا لأحد أن يبتزهم أو يعمل على إرهابهم بأي شكل من الأشكال سواء من التيارات العلمانية واليسارية أو من المجلس العسكري، أو من الإعلام الفاسد الموجه، لأن الشعب الذي اختارهم لن يقبل منهم أي أعذار، ولن يستمع إليها من الأساس وسينفض الناس من حولهم ولن يثقوا فيهم .

بصفتك مهتما ما هى أهم الأخطاء التى وقعت فيها التيارات الإسلامية فى الدول التى صعد التيار الإسلامى لسدة الحكم؟

الأخطاء متنوعة فمنها ما هو متمثل في استمرار الخلافات وعدم وحدة الصف بين التيارات الإسلامية والمولى عز وجل يقول في محكم التنزيل ” ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم واصبروا إن الله مع الصابرين ” فالتيار الإسلامي في حقيقة الأمر قام وانتفض ويفترض أن ينطلق للأمام نحو الهدف وهو إقامة العدل بين الناس جميعاً ومراعاة مصالح البلاد والعباد ، وتحقيق الرفاهية والاكتفاء الذاتي وعدم التبعية للغرب.
وأحذر من مسألة الوقوع تحت هيمنة الأجهزة الأمنية، سواء عسكرية أو غير عسكرية، الحذر من اللقاءات السرية، ومن اللقاءات المنفردة بعيدًا عن بقية مكونات التيار الإسلامي.. فلماذا لا تكون هذه الحوارات علنية ما دامت لمصلحة الشعب، ويعرف الناس ماذا يريد المجلس العسكري من التيار الإسلامي؟ أما اللقاءات المنفردة، فهي من الأمور التي يلعب عليها هؤلاء، ويحققون منها مكاسب كبيرة، ويفرقون بها الصفوف.
فهناك البعض الذي ما زال يعيش الانهزامية ولم يخرج لرحاب الحرية فيتعامل مع الأمن الوطني وهذا يصب سلبا على الثورة ومكتسباتها فيقوم بالتنسيق مع الأمن الوطني أوالفلول .
ومن الأخطاء الساذجة نظرة البعض القاصرة تجاه عدم العمل على تفكيك مراكز القوى في نظام المخلوع مبارك فالتيار الإسلام عمومًا والإخوان خصوصاً للأسف الشديد غضوا الطرف عن تفكيك هذه المراكز المتغلغلة في الدولة العميقة وهي التي تعاضد وتناصر نظام مبارك، وذلك من باب المصالحة وفتح صفحة جديدة مع هذه القوى ظناً منهم أن هذه المراكز ستعمل لصالح البلاد، وهم بذلك قد برهنوا على سذاجة سياسية كبيرة فمتى أصطلحت الذئاب مع الغنم ؟.
ويفترض أن يكون آداء وممارسات التيارات الإسلامية أفضل من ذلك ، ويجب على الجميع أن يتقي الله في الأمة ويجب عدم الركون للذين ظلموا ” ولا تركنوا إلى الذين ظلموا فتمسكم النار وما لكم من دون الله من أولياء ثم لا تنصرون “
من الأخطاء الإسراع بإنهاء الحالة الثورية في مصر بتبنى فكرة إخلاء الميادين من الثوار والمحتجين بحجة تهدئة البلاد وتحقيق الاستقرار وبناء مؤسسات الحكم وكلها أهداف مشروعة وغايات محمودة، لكن الذي غفل عنه التيار الإسلامي عمومًا والإخوان خصوصاً أن استمرار الحالة الثورية كان سيكون أمر حاسم مع المجلس العسكري المتحكم الفعلي في البلاد والذي لا يخشى الله ولا يخشى أي من التيارات السياسية ولكن يخشى الميادين .
والموضوع أطول وأعمق من أن اتحدث فيه ويغطيه حوار فالأمر يحتاج ندوات .

التهم التى وجهت إليك فى مصر ومدى إثبات ذلك بالأدلة فى قضيتك؟

جميع الأحكام الصادرة بحقي هي أحكام عسكرية غيابية صادرة من محاكم عسكرية أدانتها كافة منظمات حقوق الإنسان كونها تجاهلت أن الاعترافات في جميع القضايا وليدة الإكراه والتعذيب ، وهذه المحاكم الاستثنائية افتقدت معايير المحاكمات العادلة .
والأحكام الثلاثة هي :
الإعدام غيابياً في قضية محاولة اغتيال عاطف صدقي : القضية رقم 1 لسنة1994 جنايات عسكرية

السجن 15 عاماً مع الأشغال الشاقة القضية رقم 13 لسنة 1995 جنايات عسكرية سميت باسم قضية الاتصال بين الجهاد والإخوان .
السجن المؤبد مع الأشغال الشاقة القضية رقم 8 لسنة 1998 جنايات عسكرية قضية العائدون من ألبانيا.

كيف تنظر إلى حادث سيناء؟

سيناء تعتبر من اكثر المناطق المصرية تهميشا ، اذ تعاني المنطقة من إغفال الحكومة المصرية منذ زمن طويل مما جعل السكان يعيشون حالة نقمه على المركز والحكومة.
وحالة الانهيار الأمني في سيناء هي قائمة منذ اتفاق كامب ديفيد الذي افقد مصر السيطرة عليها .
غزة فلسطين هي بوابة الأمن القومي لمصر ، واسرائيل هي العابثه ، بقدر ما تحمل مصر ملف المنطقة ، وتبتعد عن الفلك الغربي والصهيوني يتحقق لها أمنها ، اليوم مصر تعيش فرصة تاريخية في قدرتها على تغير قواعد اللعب مع إسرائيل لذلك على القيادة المصرية والجيش المصري مسؤولية تغير نمط سيادته على سيناء وأراضيه الحدودية مع الكيان ، والاهم هو النظرة المتكاملة للمسؤوليات الملقاة على مصر في بعدها القومي.
في مؤشر بسيط للوضع الأمني في سيناء يكفي الرجوع إلى تقارير الأمن الصهيوني قبل عامين  إلى حجم التشكيلات الإجرامية التي تقوم بعمليات تهريب البشر والمخدرات.

أصابع الاتهام دائما تذهب للتيار الجهادى خاصة مع خروج عدد من ابناء هذا التيار من السجون عقب الثورة؟

أتقدم بخالص التعازي للشعب المصري عامة ولأسر الشهداء خاصة، داعياً المولى عزوجل أن يمن بالشفاء العاجل للمصابين في الحادث المفجع الأليم . وأسأل الله أن يلهم أهلهم وذويهم جميل الصبر والسلوان.
وأعلن إدانتي واستنكاري لعملية إستهداف الجنود المصريين الإجرامية والتي لا تمت للإسلام بصلة ، وتتقاطع مع الأجندة الصهيونية .
إن إستهداف سيناء ومصر الثورة ، لا يخدم سوى العدو الصهيوني .
إذا أردت إن تعرف المجرم فابحث عن المستفيد ، قاعدة لا يمكن التشكيك في صحتها أبداً ، ويقول صن تسو أيضا : إن الثعلب لا يستطيع أن يهزم الأسد أو النمر لكنه يستطيع أن يوقع بينهما .
المستفيد الأوحد هو الكيان الصهيوني وقتال العدو الصهيوني لا تكون بوابته قتل المسلمين الصائمين من جنود الجيش المصري الذي أذل العدو الصهيوني في حرب  العاشر من رمضان .
من خرجوا من السجون لا علاقة لهم من قريب أو بعيد بهذا الموضوع .
واذا ثبت انها مجموعة اسلامية خارجة عن جادة الصواب فلا ينبغي الصاق التهمة للجميع ، ويجب الضرب بيد من حديد في وجه من يعبث باستقرار مصر ومن لا يرد الخير بمصر سواء من اي جماعة ضالة أو علمانية منحرفة .

لو صح وجود تنظيمات ” تكفيرية ” تنتمى إلى السلفية الجهادية ، كيفية التعامل معها ، هل نكتفى بالحل الأمنى أم على التيار الإسلامى كافة التعامل معها؟
لا علاقة بين التنظيمات التكفيرية والسلفية الجهادية .
المجموعات التكفيرية صغيرة وغير منتشرة وإنما خلايا صغيرة ويسهل على الإسلاميين التعامل معهم سواء بالنصح والمناظرة ، والحلول الأمنية ثبت فشلها في التعامل مع هذه المجموعات فلا بد من المحاورة وإذا لم يؤتي الحوار اكله فلكل حادث حديث.

كيف تتعامل كافة أبناء التيار الإسلامى مع مثل تلك التنظيمات، هل بإجراء حوار معهم؟

بلا شك الحوار والمناظرة ونصحهم وبالأدلة الشرعية يسهل دحض هذه الأفكار ، إلا الجهال منهم .
نحاور المتعلم منهم ، أما الجاهل فليس من أهل المناظرة ولا المحاورة، لافتقاره للأصول والقواعد العلمية التي يتحاكم إليها المتناظرون .
إن ما حدث في سيناء من قتل لجنود مصريين على الحدود المصرية الإسرائيلية هو جريمة مرفوضة ومحرمة شرعاً ويجب التعامل مع مرتكبيها بكل حزم ونحن على ثقة أن المجموعات الإسلامية المعروفة في سيناء ترفض مثل هذه الأعمال تماما .
الساحة السيناوية هي ساحة واضحة أمام جهاز المخابرات المصري والذي أكد في مناسبات سابقة براءة عموم التيار الإسلامي السيناوي من مثل هذه الأعمال .

هل يقع عبء على السلطات الأمنية والجيش فى مواجهة هذه المخاطر خاصة على الحدود فى سيناء؟

بالتأكيد الأجهزة الأمنية مسئولة مسئولية كاملة وتتحمل نتيجة ممارساتها الخاطئة طوال حكم المخلوع مبارك .
ويجب أن تلتزم الأجهزة الأمنية عدم التجاوز مع أهلنا في سيناء والاهتمام بأحوالهم وعدم تهميشهم ، ومن الواضح ان اتساع رقعه المواجهات في سيناء أثناء حكم المخلوع مبارك إنما يرجع للتجاوزات الأمنية والاعتقالات العشوائية والممارسات اللا إنسانية التي تعرض لها أهلنا في سيناء .

كيف يؤثر هذا الحادث على صورة التيار الإسلامى؟
هذه العملية تهدف لإحراج للرئيس محمد مرسي وحكومته الجديدة بحادثة وفاجعة بهذا الحجم  ، ومحاولة توريطه في قرارات سياسية متسرعة كردة فعل ، والزج باسم غزة وحكومتها لتحجيم العلاقات بين الجانبين ، واستغلال المجلس العسكري للحادثة بتوسيع نفوذه وبسط سلطاته بصورة أكبر بحجة تحجيم انفتاح الإخوان على غزة وحكومتها وهو ما يعود بالضرر على آمن مصر وسلامتها.

احتمالية التواصل بين مثل تلك التنظيمات و تنظيم القاعدة؟

لا أعتقد فالفكر مختلف والجماعة التكفيرية تكفر الجميع ، على سبيل المثال جماعة التكفير في السودان عام 1994 هجموا على مسجد أثناء صلاة الجمعة بأم درمان ، وأيضاً هجموا على المنزل الذي يقيم فيه بن لادن لمحاولة اغتياله فمروا عبر المضافة وأصابوا اثنين من حراس بن لادن ولم كين وقتها الشيخ اسامة في المضافة وإنما في المنزل الخلفي .
ذكرت هذا للتدليل على ان اصحاب الفكر التكفيري المنحرف لا يوجد نقاط التقاء بينهم وبين الجماعات الإسلامية الأخرى.
وفي نفس الوقت يمكن القول ان الجماعات الإسلامية الموجودة على الساحة ومن خرجوا من السجون كفيلون بمقاومة هذا الفكر المنحرف ومقارعة الحجة بالحجة والتصدي لهذه الأفكار .

البعد الإسرائيلى فى الحادث هل هو موجود ؟

عبث سيناء يقف خلفه مخطط صهيوني يريد تفجير أزمات كي تشتعل أزمة بين مصر وفلسطين.
إسرائيل تعتبر شبه الجزيرة عمقا إستراتيجيا يفصل بينها وبين اكبر الدول العربية ، تحرص بذلك على عدم تمكين احد من السيطرة عليها .
المستفيد الأوحد من هذه العملية العدو الاسرائيلي ، سواء قام بها بطريقة مباشرة أو بطريقة غير مباشرة أو تقاطع مصالح .
العبث الصهيوني غير المحدود في منطقة سيناء من خلال تواجد شبكات تجسس تعمل على الأرض تقوم بوظيفة الاختراق والمتابعة لكل نشاط في المنطقة وصولا للتجسس على قلب مصر.
هذا الحديث يضاف إليه اطماع اسرائيل في ثروات سيناء ، ونشاط لأجهزة عالمية ظلت تعتبر شرم الشيخ قاعدة وجودها ومكان تأثيرها في المنطقة.
انتهى الحوار

حوار شامل مع ياسر السري مدير المرصد الإعلامي الإسلامي يكشف فيه عن الكثير ( الجزء الأول )

حوار شامل مع ياسر السري مدير المرصد الإعلامي الإسلامي يكشف فيه عن الكثير ( الجزء الأول )

شبكة المرصد الإخبارية

مستقبل التيار الإسلامى فى مصر . . الأمر مسئولية مغرم لا مغنم
نظام المخلوع مبارك دمر ضحاياه من السجناء السياسيين كما دمر مصر
السجناء ضحايا مبارك كانوا أول من قاموا بالثورة وعارضوا مبارك ونظامه
تطبيق الشريعة الإسلامية يضمن حقوق غير المسلمين . . شريعة الإسلام تصلح للتطبيق في كل مكان
التيار الإسلامي أول من عارض وثار على مبارك ونظامه لذا فتحت السجون والمعتقلات وامتلأت بهم لا بغيرهم .
اللجنة الأمنية التي شكلها الرئيس مرسي يشوبها العوار وأصبحت الملفات في أيدي غير أمينة
الغرب يكيل بمكيالين في كل ما يخص القضايا العربية والإسلامية وخاصة قضية فلسطين وقضايا حقوق الإنسان
الحكومة البريطانية حولت المملكة المتحدة من بلد عريق في مجال حقوق الإنسان إلى مقبرة لحقوق الإنسان
لم احصل على حق اللجوء السياسي . . الحكومة البريطانية تعتبرني بناء على ضغوط أمريكية اني اشكل خطر على الأمن والسلم الدوليين
تربيت على يد الداعية شيخ الثوار شيخ المجاهدين الحاج الوالد حافظ سلامة قائد المقاومة الشعبية في السويس ورئيس جمعية الهداية الإسلامية
الجهاد قائم إلى يوم الدين إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها
مصر الحبيبة تحتاج إلى سواعد أبنائها من أجل التعمير والتنمية
الأمة تعيش الآن لحظات فارقة، وأن ميلاد مصر يعني ميلاد الأمة الإسلامية ، ينبغي استثمار اللحظة الفارقة واستيعابها وعدم تضييع الفرصة التي هي هبة من الله ، ولا بد من تضافر الجهود وتوحيد الصف حتى يستطيع التيار مواجهة كل الموآمرات والتربصات ليبقى الحق والإسلام في النهاية ، الاشخاص إلى زوال ويبقى الإسلام . .
يجب على كافة الفصائل الإسلامية التحرك بحكمة وحنكة . . إنها لحظة تاريخية، لحظة مخاض لخروج الأمة من الظلم العدل ومن التضييق والكبت إلى الصدارة، وأي فشل لا سمح الله ستستثمره الأطراف المعادية للإسلام
حاول مبارك مع الفاسد المرتشي بلير إعادتي لمصر

شبكة المرصد الإخبارية

فيما يلي نص الجزء الأول من الحوار الصحفي الذي أجراه أحد الصحفيين المصريين مع ياسر السري مدير المرصد الإعلامي الإسلامي وقد تم إجراء الحوار قبل ثلاثة أسابيع وتم تأجيل النشر عدة مرات وفي الأخير لم ينشر كاملاً، في هذا الحوار يكشف الاسلامي المصري الكثير من المسائل الهامة التي لم يكشف عنها من قبل ، عن مستقبل التيار الإسلامى فى مصر ويوضح حقيقة اقامته في بريطانيا وموقفه من الحكومة البريطانية ويكشف تواطؤ بلير مع المخلوع مبارك، وحقيقة الأحكام الصاردة بحقه، كما يوضح حقيقة علاقته بالقاعدة أو اي من التظيمات الإسلامية ، كما وضح ما يجب أن يكون من دور للتيارات الإسلامية بعد ثورة 25 يناير ، كما أجاب عن معركة الدستور والجدل حول المادة الثانية من الدستور والخاصة بمبادئ الشريعة الإسلامية وأحكامها وأيهما مصدر التشريع ، كما تحدث عن ملف السجناء السياسيين وعودة الطيور المهاجرة وأحداث سيناء وفيما يلي نص الحوار :

مستقبل التيار الإسلامى فى مصر عقب فوز مرسى، هل سيشهد صراعات بين التيارات الإسلامية كافة وبين “الإخوان والسلفيون” على وجه الخصوص؟

ما دامت الجميع يبتغي وجه الله فلا بد وأن يلتقوا في الطريق ، ويجب أن يحدث تكامل وليكمل كل منا الآخر ، والعمل على تجنب إقصاء بعضنا البعض .
لا أعتقد أن هناك أي صراعات ستحدث بين التيارات الإسلامية الصادقة لأنه الأمر مسئولية مغرم لا مغنم.
الجميع في مركب واحد في خندق واحد ، فليحذر الجميع أن يؤتى الإسلام من قبله ، ولتوحد الرؤى لأن الهدف واحد .
وإن اختلفنا مع الدكتور مرسي فلا بد أن يساعده الجميع بكل الطرق الممكنة من أجل تمكينه من  حتى يستطيع أن يحصل على كل الصلاحيات ما يمكنه من أن يحكم.

عقب خروج عدد كبير من ابناء التيار الجهادى من السجون، وباعتبارك أحد اعضاء هذا التيار مستقبل هذا التيار فى ظل حكم مرسى؟
نظام المخلوع مبارك دمر ضحاياه من السجناء السياسيين كما دمر مصر ، والكثير من هؤلاء يحتاج إعادة تأهيل وترتيب للاولويات ، ولا أشك في ان جميعهم يريدون الخير لمصر وشعب مصر . .
لا يجب ان ننسى أن هؤلاء ضحايا مبارك كانوا أول من قاموا بالثورة وعارضوا مبارك ونظامه ، ولا يمك لأحد أن يزايد عليهم بحب مصر وشعب مصر .

مع نظرة الإخوان المسلمين فى القضايا المتعلقة بتطبيق الشريعة – لم يف الإخوان بوعدهم للسلفيين بشأن المادة الثانية من الدستور- و تيارات إسلامية أخرى تريد تطبيقها فى أسرع وقت، تتوقع عودة العمل الجهادى بأى شكل من الأشكال؟

للأسف الشديد الإعلام له دور فعال في تشويه صورة الإخوان المسلمين والسلفيين والتيار الإسلامي بصفة عامة ، وبضع وسائل الإعلام المصري تمارس ما أسميه الدعارة الفكرية ومحاربة كل ما هو إسلامي .
لا أعتقد أن تحدث مشاكل بين التيارات الإسلامية بخصوص تطبيق الشريعة الإسلامية لأن كل شيء خاضع للحوار ويمكن التحاور ما دام هناك حرية تعبير وعدم تكميم للأفواه ، ولا أعتقد أن اي مسلم يرفض تطبيق الشريعة ، كما أن العقلاء والناضجين من النصارى لا يرفضون تطبيق الشريعة لأن الشريعة الإسلامية تضمن حقوقهم .
عدل الإسلام هو عدل الله، والله لا يظلم أحدا من عباده، فردا أو جماعة، بل هو الحكم العدل وفي ظل شريعة الإسلام يسود العدل.
في ظل نظام شريعة الإسلام يسعد الناس بمساواة قانونية واجتماعية، قل أن عرف التاريخ لها مثيلا، فقد أعلن الإسلام المساواة بين البشر جميعا، فهم عبيد لرب واحد، وأبناء لأب واحد، تساووا في المبدأ، وتساووا في المصير، فلا مجال لبغي ولا فخر ولا تمييز.
أعتقد هناك اتفاق على صيغة الشريعة الإسلامية بدون كلمة مبادئ، والشعب يريد تطبيق الشريعة، الشريعة التى أنزلها الله الذي خلقنا وهو اعلم بنا منا، هل يخاف أحد من الشريعة التى تحقق العدل الإلهي.
ولقد أبطل الإسلام كل الفوارق التي تميز بين الناس: من الجنس، واللون، واللغة، والنسب، والأرض، والطبقة، والمال والجاه، وربط هذه المساواة بشعائره اليومية والأسبوعية والسنوية؛ ليتأكد للناس أنهم سواسية كأسنان المشط، لا فضل لأبيض على أسود، ولا لأسود على أبيض إلا بالتقوى، ولهذا لم يعرف المجتمع الإسلامي التمييز العنصري، أو اللوني، أو الطبقي الذي عرف في مجتمعات أخرى شرقية وغربية.
يحضرني ما قاله الأنبا غريغوريوس أسقف البحث العلمي والدراسات العليا اللاهوتية بالكنيسة القبطية وممثل الأقباط الأرثوذكس: “إن تطبيق أحكام الشريعة الإسلامية في مصر أمر لا شك فيه ولا اعتراض عليه، فالشرائع السماوية نور وهداية للبشر، ونحن نؤمن أن الدين لم يعط للناس إلا ليكون عونا لهم، لتصير حياتهم به أفضل ما تكون بغيره، والهدف من الوحي الإلهي تحديد الطريق الذي يساعد الإنسان على أن يعيش بمبادئ الدين سعيدا كريما”.
إذن شريعة الإسلام تصلح للتطبيق في كل مكان، إذ إن لها مؤهلات تؤهلها لصلاحية التطبيق في كل زمان ومكان، منها شيوع العدل فيها، والمساواة بين الناس بلا اعتراف بفوارق أو طبقات وهي تضمن حقوق غير المسلمين .

تفسيرك لصعود التيار الإسلامى على اختلافه بشكل ملحوظ عقب ثورات الربيع العربى، وهل له مدلول معين… البعض يفسره بعدم وعى الشعوب؟

الشعب يحب الإسلام وينحاز له والتيار الإسلامي هو أول من قام بإشعال وبدء هذه الثورات برفضه ومقاومته هذه الأنطمة ، وهو أيضا هو من رجح ميزان القوى ، نحن قمنا بمقاومة هذا النظام وانتفضنا منذ زمن بعيد وتعرضنا لكل الضغوط تحت التغريب ووطأة التعذيب .
محاولة إقصاء التيار الإسلامي لم ولن تنجح ، وحضور التيار الإسلامي في الثورات العربية جاء متماشياً مع حضور بقية القوي الأخري، والتيار الإسلامي أثبت أنه موجود ومتجذر في المجتمعات العربية لا ينازع ولا يماري في ذلك أحد .
كان للتيار الإسلامي دور فعال قبل الثورة وأثناء الثورة ولا يمكن المزايدة ولا ينبغي أن يقوم أي فصيل بإقصاء التيار الإسلامي ، وقد يكون ذكاء قيادات التيار الإسلامي وإدراكهم لحساسية اللحظة الثورية وحساباتها في ظل إرث التربص السلطوي والرفض الغربي لللإسلام مما قد يزيد من احتمالات وأد الثورات العربية وإجهاضها في مهدها، كما حدث في الجزائر أوائل التسعينيات.
التيار الإسلامي أول من عارض وثار على مبارك ونظامه لذا فتحت السجون والمعتقلات وامتلأت بهم لا بغيرهم .

تم الإفراج عن غالبية أبناء الجماعة الإسلامية فى حين لم يتم الإفراج عن أبناء جماعة الجهاد، ما رأيك فى هذا الأمر؟

أتقدم بخالص التهنئة لكل الشرفاء الذين تم إصدار عفو بحقهم فهم ضحايا المخلوع مبارك ونظامه . وعدم الإفراج أو العفو عن البقية الباقية أمر غريب ولم يكن متوقعاً أن يحدث خاصة بعد أن اعلن الرئيس مرسي تعهده على الملأ بإغلاق هذا الملف ، للأسف الشديد يبدو أن هذه الملفات ستزل عالقة ، حيث ان اللجنة الأمنية التي شكلها الرئيس مرسي يشوبها العوار وأصبحت الملفات في أيدي غير أمينة ، هذه الأجهزة شاركت في ظلم هؤلاء هم رجالات نظام المخلوع . . هم رجال العادلي ويتعاملون بنفس العقلية القديمة هؤلاء من لفقوا وشاركوا في تلفيق وفبركة التهم للإسلاميين هؤلاء خصوم فكيف تحيل الملفات ليصبحوا الخصم والحكم !
أحزنني هو أن يقول المستشار محمد فؤاد جاد الله مستشار الرئيس القانوني أنه تم العفو عن الداعية الدكتور وجدي غنيم، الذى صدر ضده حكم بالسجن لمدة 5 سنوات فى القضية المعروفة إعلاميا باسم قضية التنظيم الدولى للإخوان، بعد موافقة الجهات الامنية!! ومع ذلك فهذا حق الداعية الشيخ وجدي والذي أبارك له أن أسقط الله عنه الحكم الجائر وإن شاء الله يعود لمصر ليصدع بكلمة الحق .
كيف يمكن القبول بمثل هذه التصريحات إنها مأساة حقيقية ، من يمسك بأهم الملفات وهي القانونية كمستشار للرئيس مرسي، يقر ويعترف بأن الإفراج تم بعد موافقة الأمن العام والقومي ، والمعلوم هؤلاء هم بقايا النظام القديم وهم رجالات حبيب العادلي وهؤلاء هم الخصوم ومن لفقوا التهم للسجناء السياسيين ضحايا مبارك !! فكيف يستقيم الأمر ؟! وهل الرئيس مرسي كلف الذئاب برعي الأغنام ؟!
وقال المستشار جاد الله : “شكلت لجنة اخري عن لجنة المعتقلين بمشاركة جهات امنية متنوعة من بينها الامن العام والقومي، ونتج عنها صدور قرار رئاسي بالعفو عن عدد من السجناء السياسيين والمحكومين السياسيين ومنهم من حبس لمدد كبيرة امتدت الي 17 سنة وخاصة القضاء العسكري.
واضاف المستشار جاد الله أن اللجنة مارست عملها وعقدت اكثر من اجتماع وتم استطلاع اراء علي عدد من السجناء السياسيين وتحفظت الجهات الامنية علي بعض السجناء السياسيين، فيما تم الموافقة علي البعض الاخر ومنهم الدكتور وجدي غنيم .
وأسأل الله العلي القدير أن يفرج عن بقية السجناء السياسيين ضحايا مبارك الذين لم تنصفهم الثورة حتى الآن ولا الرئيس مرسي الذي وعد . . ولكن سيخرج هؤلاء السجناء بإذن من يقول للشيء كن فيكون . . وقد يتم الانقلاب على مرسي ولم يصدر عفو عام عنهم أو عن المنفيين بالخارج ويكون مرسي لم يحظ بشرف إصدار قرار العفو عنهم ، ويكون للأسف حنث بالوعد الذي قطعه على نفسه .
وليعلم الرئيس مرسي أن ترك الملف أو تشكيل لجنة غير مؤهلة لدراسة الملفات هي مسئوليته هو ذاته أمام الله ولا يحمل وزر وجود هؤلاء في السجون والمنافي إلا هو .
أهمس في إذن الرئيس مرسي : إنها أمانة فاتق الله ولا تفرط فيها . . هناك عوار في اللجنة الأمنية المشكلة لدراسة ملفات السجناء ضحايا مبارك الذين حوكموا أمام محاكم استثنائية ( عسكرية وأمن دولة طواريء) .
هناك تمييز بين أبناء الشعب . . لا أدري تمييز عنصري أم تمييز عرقي أم تمييز على اي أساس ؟!! كيف يتم التمييز بين اثنين متهمين في قضية واحدة وحصلا على نفس الحكم وقضيا نفس المدة . . يتم الإفراج عن أحدهما  ويترك الآخر في السجن دون مبرر واضح أو سبب منطقي إلا أن الأخير ليست له علاقة جيدة مع الأمن القومي ، إذن الأمر عاد مرة أخرى ليكون القرار بيد رجال العادلي في أمن الدولة سابقاً.
من جانبي أطالب الدكتور مرسي : الوفاء بالوعد ، وأقول له : من أرضى الله بسخط الناس رضى الله عنه وأرضى عنه الناس، ومن أسخط الله برضا الناس، سخط الله عليه وأسخط عليه الناس.

كيف تم معاملتك فى لندن على الرغم من انتمائك لتنظيم جهادى يطلقون عليه ” إرهابى” ويلاحقون كل من ينتمى أو له علاقة بأى من تلك التنظيمات؟

الغرب يكيل بمكيالين في كل شيء خاصة ما يخص القضايا العربية والإسلامية وخاصة قضية فلسطين وقضايا حقوق الإنسان ، والحكومة البريطانية حولت المملكة المتحدة من بلد عريق في مجال حقوق الإنسان إلى مقبرة لحقوق الإنسان . وهذا ملف طويل وموضوع لا أعتقد مساحة نشر الحوار الصحفي تكفي لكشف ملابسات واسباب ذلك .
معاملة السلطات البريطانية معاملة سيئة والحمد لله على كل حال ، لكني والحمد لله لا أشتكى ولم أكن أشتكى حتى لا يشمت المخلوع مبارك ونظامه . . وحتى اليوم على عكس ما يتردد لم احصل على حق اللجوء السياسي وتعتبرني الحكومة البريطانية بناء على ضغوط أمريكية اني اشكل خطر على الأمن والسلم الدوليين وبناءً على ذلك لم يتم منحي حق اللجوء .
ويجب التفريق بين أني مقيم في بريطانيا كحق يقره القانون وبين ترحيب من الحكومة ، فالحكومة البريطانية غير سعيدة بهذه الاقامة وتود التخلص مني في أقرب وقت ممكن وبأي طريقة ، فأنا مقيم بحكم القوانين التي تحكم البلاد ، والتي تسعى الحكومة البريطانية بين الحين والآخر إلى تعديلها بل وأحياناً تطبيقها بطريقة تعسفية.

كيف كانت بدايتك مع تنظيم الجهاد، وتنظيم القاعدة؟

الحمد لله أنا إسلامي مصري تربيت على يد الداعية شيخ الثوار شيخ المجاهدين الحاج الوالد حافظ سلامة قائد المقاومة الشعبية في السويس ورئيس جمعية الهداية الإسلامية، ولم اقم بمبايعة اي تنظيم محلي أو دولي . واعتقلت أول مرة في سبتمبر 1981 حيث كنت أحد المتحفظ عليهم في قرارات سبتمبر الشهيرة وكنت وقتها ناشطاً مع الشيخ المجاهد الزاهد حافظ سلامة حفظه الله وأطال الله في عمره ، ولم اكن تابعاً لأي جماعة أو تنظيم.
أنا مسلم أسعى لتطبيق شرع الله في بلدي ونصرة المظلوم ومساعدة المحتاجين ويتركز نشاطي في المجالات الحقوقية والإنسانية والإعلامية وكله جهاد في سبيل الله .

قام الشيخ فضل بعمل مراجعات لتنظيم الجهاد من داخل السجون، البعض هاجم تلك المراجعات والبعض اتفق معها، موقفك من هذه المراجعات، و كيف تنظر لها فى السياق الراهن فى مصر؟

أي جماعة أو تنظيم أو أي مجموعة لا بأس أن تقوم بين الحين والآخر بمراجعة نفسها وخط سيرها وهل هي على الصواب أم لا ؟ وهذا شيء ممدوح . أما إذا كانت تراجعات فهذا شيء مذموم.

العمل الجهادى هل اختفى أم أندثر فى الوقت الراهن وهل يمكن العودة له وفى أى موقف  يمكن ان يعود؟

الجهاد كجهاد قائم إلى يوم الدين إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها . وبعد الثورة المباركة .
يجب التركيز والعمل على نشر تعاليم الإسلام السمحة، والعمل على إخراج العباد من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد ونشر مبادئ العدل والحرية والمساواة بين الناس.
سبق وأن قلت وأكرر بعد الثورة انتهت مبررات وجود التنظيمات السرية في مصر الحبيبة. وعلى كل مصري القيام بواجب الجهاد التنموي والجهاد الدعوي بالحكمة والموعظة الحسنة، فمصر تحتاج إلى تضافر جهود الجميع من أجل إعمارها والنهوض بها وتوفير سبل العيش الكريم لكل أبناء الشعب المصري، حتى تعود إلى مصر مكانتها وريادتها للأمة.
والتيارات الإسلامية في مصر مطالبة بتوفير الحرية والكرامة والعدل وسبل العيش الكريم ، وتقديم الرعاية لكافة أبناء الشعب في كافة المناحي . . القضاء على البطالة . . دفع عجلة الإنتاج بأن يتحول المجتمع إلى مجتمع منتج ، وتوفير احتياجات المواطنين كافة وتوفير النظام الصحي والتعليمي والمسكن الذي يليق ببني البشر .
وفي الوقت الراهن مصر الحبيبة تحتاج إلى سواعد أبنائها من أجل التعمير والتنمية، أرض الكنانة بإذن الله ثم بفضل تكاتف الجهود، لا تحتاج إلى المعونة الأمريكية ولا إلى المساعدات الدولية التي تمس السيادة. وليكن التعمير والتنمية والحرية شعار المرحلة.

جماعة الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر التى ظهرت فى مصر، هل تمثل امتداد لما قامت به بعض التيارات الجهادية فى أوقات سابقة، من حيث تغيير المنكر بالقوة؟
الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر مسئولية الأمة ككل وليس جماعة معينة ، ولا أعتقد وجود جماعة بهذا الشكل وإنما قد تكون ممارسات فردية ، أو ممارسات تقف خلفها أو تقوم بها الأجهزة الأمنية لتشويه الصورة وتلفيق التهم .
ولا ينبغي تخويف الشعب المصرى من الإسلام وإرهابهم تحت دعوى تغيير المنكر.

ما هى الأخطاء التى يمكن ان يقع فيها مرسى و تؤثر على صورة التيار الإسلامى ككل فى هذه اللحظة تماشيا مع ما يتردد من قبل التيارات الأخرى بإعطاء فرصة للإسلاميين والذى سيثبت فشلهم؟

بداية المجلس العسكري لم يقف مواقف قوية مع الثورة ولم يؤيدهم وإنما أراد احتواء الثورة والقفز عليها ، ولم يتعامل بشفافية وصدق، وإنما استخدم ويستخدم كافة الطرق والوسائل لتحقيق أهدافه لا أهداف الثورة . وأنا عن نفسي أفرق بين الجيش قواتنا المسلحة والمجلس العسكري .
الأمة تعيش الآن لحظات فارقة، وأن ميلاد مصر يعني ميلاد الأمة الإسلامية ، ينبغي استثمار اللحظة الفارقة واستيعابها وعدم تضييع الفرصة التي هي هبة من الله ، ولا بد من تضافر الجهود وتوحيد الصف حتى يستطيع التيار مواجهة كل الموآمرات والتربصات ليبقى الحق والإسلام في النهاية ، الاشخاص إلى زوال ويبقى الإسلام . . ” يريدون ليطفئوا نور الله بأفواههم والله متم نوره ولو كره الكافرون “.
يجب ألا ينسى التيار الإسلامي أنهم جماعة إصلاح ودعوة وعون للمظلوم وناصر، فيجب ألا يشغلهم العمل السياسي عن إعطاء العمل الدعوي والاجتماعي والحقوقي والإنساني حقه.
ويجب على كافة الفصائل الإسلامية التحرك بحكمة وحنكة لأن أي قرارات أو ممارسات خاطئة في هذه التجربة سوف تلحق الأذى بجميع التيارات الإسلامية ليس في مصر فقط وإنما في العالم كله ، إنها لحظة تاريخية، لحظة مخاض لخروج الأمة من الظلم العدل ومن التضييق والكبت إلى الصدارة، وأي فشل لا سمح الله ستستثمره الأطراف المعادية للإسلام .

هناك معركة محمومة بين الإخوان والسلفيين تظهر على فترات مثلما حدث أثناء الانتخابات البرلمانية الماضية وغيرها من المواقف التى أخذت شكل العتاب و التراشق الإعلامى بين الطرفين؟

أعتقد الإعلام يضخم الأمور ، ولا ينبغي أن تكون هناك معارك فالكل يعمل من أجل الله ولله ولنصرة دين الله ، وأي خلافات سهل حلها لأن المولى عز وجل وضع لنا قانوناً غذا اختلفنا ”  فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله و الرسول إن كنتم تؤمنون بالله و اليوم الآخر ذلك خير وأحسن تأويلا “
وعلى كل حال لا حرج ولا عيب أن يكون بين الإخوة عتاب ونصح بين الحين والآخر ويكون هناك متوفر أدب الخلاف وعدم إقصاء الآخر ، والخلاف لا يفسد للود قضية .
ويجب أن نعلم أن أي تيار أو فصيل أو جماعة أو مجتمع أو حزب أو تجمع يمكن أن نجد فيه الصالح والطالح وأصحاب المصالح ومن يخاف الله ويعمل لله .
في الجزء الثاني من الحوار السري يقول :
الحكومة البريطانية بعد أحداث سبتمبر قامت بانتهاكات متكررة وممنهجة ضد الإسلاميين والعرب
بن لادن رحمه الله قام بتعرية الوجه الحقيقي لأمريكا وكشف القناع وأزال المساحيق عن الوجه القبيح أمام الجميع
لم أحصل على حق اللجوء السياسي ولم أحصل على الجنسية البريطانية ولا يشرفني ذلك
وأعيش في هذا البلاد كارهاً مضطراً
كان مبارك السبب في هجرتي وعدم عودتي
مقيم في بريطانيا حالياً بسبب عدم وفاء الرئيس مرسي بوعده وعدم إغلاق الملف .
أنا بريء من كل التهم التي اتهمني بها نظام مبارك براءة الذئب من دم ابن يعقوب
الطريق لتحرير القدس لن يتأتى إلا بتحرير البلدان التي يحكمها حكام عملاء لبريطانيا وأمريكا
أمريكا لم ولن تنجح فيما يسمى تجفيف المنابع ، اقول لأمريكا لا تتعبي نفسكي فالأمة بخير ، وكم حورب الإسلام وانتصر . . فالإسلام دين الله والله اكبر منك يا أمريكا . .
دين الله يحفظه الله في نص قرآنى، وبيان إلهى، لم يُنسخ حتى الآن ولن يُنسخ  لا بنص دستورى أو قرار جمهورى أو اجتهادات أو مراجعات أو أى مواقف أو مؤامرات أو قوانين وضعية!
أمريكا لا يهمها إلا مصالحها سواء أنظمة ديمقراطية أو ديكتاتورية ، كل ما يهم الإدارة الأمريكية حماية مصالحهم الحيوية الإستراتيجية
الأنظمة العربية والإسلامية لا تتعارض مع مصالح أمريكا ومشروعها في الشرق الأوسط ، أما الشعوب العربية والإسلامية وأغلب قوى المعارضة تذهب بعيداً في رفض المشروع الأمريكي.
أمريكا لا تعمل سوى ذر الرماد في العيون والهدف الجوهري لأمريكا هو إعادة توزيع وتقسيم العالم ونيل حصة الأسد فيه في مواجهة القوى الاقتصادية الكبرى في العالم.
أمريكا هي أساس الشر وسبب الدمار والمشاكل في كل بقاع الأرض
البعض ما زال يعيش الانهزامية ولم يخرج لرحاب الحرية فيتعامل مع الأمن الوطني
سيناء تعتبر من اكثر المناطق المصرية تهميشا
حالة الانهيار الأمني في سيناء هي قائمة منذ اتفاق كامب ديفيد الذي افقد مصر السيطرة عليها
غزة فلسطين هي بوابة الأمن القومي لمصر ، واسرائيل هي العابثه
اليوم مصر تعيش فرصة تاريخية في قدرتها على تغير قواعد اللعب مع إسرائيل
الثعلب لا يستطيع أن يهزم الأسد أو النمر لكنه يستطيع أن يوقع بينهما .
المستفيد الأوحد هو الكيان الصهيوني
لا علاقة بين التنظيمات التكفيرية والسلفية الجهادية .
الأجهزة الأمنية يجب أن تلتزم عدم التجاوز مع أهلنا في سيناء
هذه العملية تهدف لإحراج للرئيس محمد مرسي وحكومته الجديدة بحادثة وفاجعة بهذا الحجم 
لا ينبغي الزج باسم غزة وحكومتها لتحجيم العلاقات بين الجانبين
عبث سيناء يقف خلفه مخطط صهيوني يريد تفجير أزمات كي تشتعل أزمة بين مصر وفلسطين.

حوار شامل مع ياسر السري يكشف فيه عن الكثير دون مانشيتات مثيرة

حوار شامل مع ياسر السري يكشف فيه عن الكثير دون مانشيتات مثيرة

للجميع حق النشر دون تحريف

شبكة المرصد الإخبارية

فيما يلي نص الحوار الذي أجراه الصحفي منير أديب مع ياسر السري مدير المرصد الإعلامي الإسلامي والذي ننشر تزامناً مع النشر في مجلة السياسي الأسبوعية وقد تم إجراء الحوار قبل ثلاثة أسابيع ونظراً لتسارع الأحداث في أرض الكنانة تأجل النشر ، في هذا الحوار يكشف الاسلامي المصري الكثير من الأمور التي لم يكشف عنها من قبل ، ويوضح حقيقة اقامته في بريطانيا وموقفه من الحكومة البريطانية ويكشف تواطؤ بلير مع المخلوع مبارك، وحقيقة الأحكام الصاردة بحقه، كما يوضح حقيقة علاقته بالقاعدة أو اي من التظيمات الإسلامية ، كما وضح ما يجب أن يكون من دور للتيارات الإسلامية بعد ثورة 25 يناير ، كما أجاب عن معركة الدستور والجدل حول المادة الثانية من الدستور والخاصة بمبادئ الشريعة الإسلامية وأحكامها وأيهما مصدر التشريع ، كما تحدث عن ملف السجناء السياسيين وعودة الطيور المهاجرة وفيما يلي نص الحوار :

1- كثيرا ما تصف بريطانيا بأنها تضع قيودا على حريات رعاياها وتدعي أنها تحمي حقوق الإنسان وهي من سمحت لك بالإقامة على أراضيها رغم صدور أحكاما بالإعدام ضدك ورفضت أيضا تسليمك للولايات المتحدة الأمريكية ونفس الشيء مع مصر؟

كنت أقول دوما وفي وسائل الإعلام البريطانية أن الحكومة البريطانية حولت المملكة المتحدة من بلد عريق في مجال حقوق الإنسان إلى مقبرة لحقوق الإنسان . وهذا ملف طويل وموضوع لا يغطيه هذا الحوار الصحفي لكشف ملابسات واسباب ذلك .
ويجب التفريق بين أني مقيم في بريطانيا هذا شيء يقره القانون لكن الحكومة البريطانية غير سعيدة بهذه الاقامة وتود التخلص مني في أقرب وقت بأي طريقة ، فأنا مقيم بحكم القوانين التي تحكم البلاد ، والتي تسعى الحكومة البريطانية بين الحين والآخر تعديلها بل وأحياناً تطبيقها بطريقة تعسفية.
بريطانيا لم ترفض تسليمي لأمريكا وإنما القضاء البريطاني المستقل حتى الآن عن سياسات الحكومة ، ولهذا كما قلت يغيرون القوانين ، وتم تغيير قانون التسليم لامريكا بعد أن قضى القضاء البريطاني بعدم تسليمي ليتسنى للحكومة بعد ذلك التسليم بسهولة ودون تدخل القضاء وهذا ما تم تطبيقه على من طلبت أمريكا تسلمهم بعد ذلك!
معاملة السلطات البريطانية معاملة سيئة لكني والحمد لله لا أشتكى ولم أكن أشتكى حتى لا يشمت المخلوع مبارك ونظامه . . وحتى اليوم على عكس ما يتردد لم احصل على حق اللجوء السياسي وتعتبرني الحكومة البريطانية بناء على ضغوط أمريكية اني اشكل خطر على الأمن والسلم الدوليين وبناءً على ذلك لم يتم منحي حق اللجوء .

2- لماذا تضع المملكة المتحدة في قوائم الدول التي تحارب الإسلام رغم أنها استقبلت كل الإسلاميين المضطهدين في مصر من مختلف التيارات السياسية والدينية؟

نظام مبارك الديكتاتوري حاول عدة مرات وتقدم بطلبات تسليم عدة مرات وفشل في جميع المرات بسبب أن السلطات البريطانية كانت تطلب أدلة على الاتهامات وفي كل مرة لا أدلة . . ثم حاول مبارك مع الفاسد المرتشي بلير الذي استضافه مبارك في شرم الشيخ وأسرته على نفقة شعب مصر الذي يتضور جوعاً ، ووعد بلير مبارك عام 2002 لكن بعد أن عاد للندن ناقش النائب العام ومستشاره فأبلغاه عدم امكانية التسلم دون أمر قضائي فأحس بالإهانة . . في بريطانيا على كل حال بلد قانون ولا يستطيع رئيس الوزراء انتهاك القانون.
ومن ثم لجأ مبارك ونظامه لأمريكا للضغط على بريطانيا من أجل الحد من نشاطي ثم تطور الأمر لأن تقدمت أمريكا بطلب تسليمي لأمريكا ورفض القضاء البريطاني وليس الحكومة البريطانية التي حولت المملكة المتحدة من بلد عريق في مجال حقوق الإنسان إلى مقبرة لحقوق الإنسان.
الحكومة البريطانية خاصة بعد أحداث سبتمبر قامت بانتهاكات متكررة وممنهجة ضد الإسلاميين والعرب وقامت بتغيير وتعديل القوانين وقامت باعتقالات تعسفية وسنت قوانين تتعارض مع أبسط قواعد حقوق الإنسان ويبدوا تعلموا من نظام مبارك؟

3- وجهت لكم تهما كثيرا بأنك تمول شبكة القاعدة، فضلا عن انتمائك الفكري ففي أكثر من مناسبة تدعو لقيادات هذا التنظيم بالنصر؟

القضاء البريطاني أسقط هذه التهمة وكافة التهم عني بعد ثمانية أشهر من الاعتقال في سجن سجن بلمارش . . وكان هذا الاعتقال بإيعاز من أمريكا للحد من نشاطي العلني والذي كان متمثلا في فضح الانتهاكات الأمريكية تجاه المسلمين في أفغانستان.
أن الحرب الأمريكية هي ضد الإسلام والمسلمين، وأمريكا بين الحين والآخر تستهدف المسلمين والشعوب العربية والإسلامية، وأقولها صراحةً كما وهي واضحة للجميع إن محور الشر في العالم الآن هو أمريكا بريطانيا اسرائيل،  فللأسف الشديد هذه الحرب ضد الإسلام والمسلمين لن تشملني فقط وإنما تشمل كل الإسلاميين، وجميع المسلمين والعرب في المنطقة العربية وما يحدث على أرض فلسطين شاهد عيان على ما يحدث في ظل رعاية الإدارة الأمريكية والبريطانية، بريطانيا هي التي منحت وعد بلفور، أمريكا هي التي ترعى الإرهاب في فلسطين.
أقول ما قاله فريق الدفاع عني للقاضي عندما قال له لو أن تنظيم القاعدة ولو أن تنظيم القاعدة ينتظر مساعدة من السري، فمعنى ذلك ما تقولونه وما تقولونه عن هذا التنظيم هو كذب وافتراء، لأن تنظيم القاعدة غير منتظر إلى مئات الجنيهات من مساعدة من السري، وأن من ضمن أعمال المرصد الإعلامي الإسلامي هو مساعدة أسر المعتقلين والمعتقلين في السجون خاصة الذين يقبعون تحت الاعتقال .. تحت هيمنة أنظمة ديكتاتورية. وكان الأمر يتعلق ببعض المساعدات لأسر المعتقلين وثبت للقاضي البريطاني ان كل التحريات والتحقيقات التي قام بها جهاز المخابرات البريطانية ” اسكوتلاند يارد ” التي شملت التحويلات في عدة دول ثبت أنها جميعاً لأسر معتقلين أو تم تحويلها لمعتقلين في سجون ، ولجأ الادعاء للخدعة الأمريكية التي تقول اني ادعم القاعدة بتحويلي مبلغ لنجل الشيخ عمر عبد الرحمن في أفغانستان وأنه تابع للقاعدة ! فرد عليه القاضي : أليس الشيخ عمر عبد الرحمن سجين إذن ابنه من أسر السجناء ولم يقتنع بالأمر .
الذي يجمعني بالقاعدة وأي جماعة إسلامية قاسم مشترك واحد وهو الإسلام فهم مسلمون ولا ينبغي أن نقف في صف الأعداء ضدهم.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: انصر أخاك ظالماً أو مظلوماً، فقال: رجل يا رسول الله صلى الله عليه وسلم أنصره إذ كان مظلوماً، أفرأيت إذا كان ظالماً كيف أنصره؟! قال: تحجزه أو تمنعه من الظلم، فإن ذلك نصره.

4- سجنت قبل ذلك لمدة 8 شهور بسجن “بل مارش” وتحديدا في الجناح الذي يسمى بجناح بن لادن، هل أنت من الخطورة لهذه الدرجة؟، وهل ذلك دليلا على تبنيك أفكار “القاعدة”؟

الإدعاء البريطاني كان يعمل على فبركة وتلفيق بعض الأدلة، وكان الغرض من هذا ليس وجود مشكلة معينة مع الأراضي البريطانية، وإنما رضوخاً للضغوط الأمريكية على السلطات البريطانية لاتخاذ إجراء من أجل تكميم أفواه المرصد الإعلامي الإسلامي الذي اسسته وأديره ، خاصة بعد بداية الهجمة الشرسة على.. على المسلمين في أفغانستان.
حكومة بلير سعت وقامت بتغيير القوانين، وهذا كما كان الكفار في الجاهلية يعبدون الأصنام، يصنعون الصنم من الحلوى ثم يعبدونه ثم بعد ذلك إذا جاعوا يأكلونه، هذا الوضع الآن يحدثمع القوانين البريطانية، وأقول كما قلت في السابق نحن في بريطانيا في حماية الله سبحانه وتعالى أولاً ثم القوانين البريطانية الذين هم الآن يسعون إلى تغييرها لتصبح خناك قوانين استثنائية مثل قانون الطواريء في مصر ليتاح لهم حرية الانتهاك والاعتقال خارج نطاق القضاء.
أنا لا أنتمي للقاعدة ولا لغيرها من التظيمات وهذه تصنيفات أمنية غير صحيحة . . العبد لله إسلامي يريد الخير للبلاد والعباد.

5- كيف ترى دور التيارات الإسلامية “الجهادية” بعد ثورة 25 يناير، ألا تدل هذه الثورة أن فكرة التغيير التي ذهبت إليها هذه التنظيمات بهذا الشكل غير صائبة وأن التغيير السلمي هو الحل الناجح، وكيف تعمل هذه التيارات في المستقبل وتندمج في المجتمع؟

كنتُ دائماً وأبداً في السابق وحالياً أتبنّى، وعن قناعة، عدم جدوى العمليات العشوائية، التي كانت في الحقيقة تشوِّه صورة العمل الإسلامي وتعوق عملية التغيير، وكنت أدعو إلى تثقيف الشعب وتوعيته للقيام بثورة شعبية، أو حضّ الجيش المصري على القيام بتغيير النظام. ولقد سبق ووجهت نداءات عدة إلى الجيش المصري بهذا الخصوص. يجب العمل على نشر تعاليم الإسلام السمحة، والعمل على إخراج العباد من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد ونشر مبادئ العدل والحرية والمساواة بين الناس.
إن مصر الحبيبة تحتاج إلى سواعد أبنائها من أجل التعمير والتنمية، ومن لا يؤمن بهذا فلا وجود له بيننا، وليبحث عن كوكب آخر. مصر، بإذن الله ثم بفضل تكاتف الجهود، لا تحتاج إلى المعونة الأمريكية ولا إلى المساعدات الدولية التي تمس السيادة. وليكن التعمير والتنمية والحرية شعار المرحلة.

6- لبعض يؤكد في مصر أن “العنف” قادم وربما يكون أشد مما مضى، وأن هناك تيارات في مصر لم تكن مؤمنه بالمراجعات الفكرية والفقهية التي خرجت من قياداتها في السجون وأن هذه التيارات مازالت مؤمنه بفكرة تكفير الحاكم وهو ما يستتبع الخروج عليه أو مقاومته حتى وإن كانت هذه المقاومة مسلحة؟

سبق وأن قلت وأكرر بعد الثورة انتهت مبررات وجود التنظيمات السرية في مصر الحبيبة. وعلى كل مصري القيام بواجب الجهاد التنموي والجهاد الدعوي بالحكمة والموعظة الحسنة، فمصر تحتاج إلى تضافر جهود الجميع من أجل إعمارها والنهوض بها وتوفير سبل العيش الكريم لكل أبناء الشعب المصري، حتى تعود إلى مصر مكانتها وريادتها للأمة.
والتيارات الإسلامية في مصر مطالبة بتوفير الحرية والكرامة والعدل وسبل العيش الكريم ، وتقديم الرعاية لكافة أبناء الشعب في كافة المناحي . . القضاء على البطالة . . دفع عجلة الإنتاج بأن يتحول المجتمع إلى مجتمع منتج ، وتوفير احتياجات المواطنين كافة وتوفير النظام الصحي والتعليمي والمسكن الذي يليق ببني البشر .
مصر الحبيبة تحتاج إلى سواعد أبنائها من أجل التعمير والتنمية، ومن لا يؤمن بهذا فلا وجود له بيننا، وليبحث عن كوكب آخر. مصر، بإذن الله ثم بفضل تكاتف الجهود، لا تحتاج إلى المعونة الأمريكية ولا إلى المساعدات الدولية التي تمس السيادة. وليكن التعمير والتنمية والحرية شعار المرحلة .
يجب على أبناء الشعب كافة، أفراداً وجماعات، أن يتحدوا من أجل العمل على النهوض بمصر والعمل على إعادة المجتمع إلى الطريق القويم ومكافحة الجهل والفقر والمرض، فلقد حان وقت العمل، ولا مجال للعمل السري أو المسلح.

7- من المعارك الدائرة في مصر معركة الدستور والجدل حول المادة الثانية من الدستور والخاصة بمبادئ الشريعة الإسلامية وأحكامها وأيهما مصدر التشريع، فضلا على ما قيل بخصوص السيادة لله، كيف ترى هذا الجدل؟

الدول الأوربية لا يشك احد في مدنيتها وتنص دساتيرها علي دين للدولة بل ومذهب مسيحي محدد لها
فنجد مثلا “الدستور اليوناني ينص في المادة الأولي: أن المذهب الرسمي للأمة اليونانية هو مذهب الكنيسة الأرثوذكسية الشرقي، ونصت المادة 47: إن كل من يعتلي عرش اليونان يجب أن يكون من أتباع الكنيسة الأرثوذكسية الشرقية.
والدستور الدانمركي ينص في المادة الأولي للبند رقم 5 علي “أن الملك ينبغي أن يكون من أتباع الكنيسة الإنجيلية اللوثرية، وفي البند رقم3 من المادة الأولي أن الكنيسة الإنجيلية اللوثرية هي الكنيسة الأم المعترف بها في الدانمارك”.

وفي الدستور الإسباني تنص المادة السابعة علي” أنه يجب أن يكون رئيس الدولة من رعايا الكنيسة الكاثوليكية، وفي المادة السادسة: أن علي الدولة رسميا حماية اعتناق وممارسة شعائر المذهب الكاثوليكي باعتباره المذهب الرسمي لها” .
وتنص المادة الرابعة في الدستور السويدي علي” انه يجب أن يكون الملك من أتباع المذهب الإنجيلي الخالص، كما ينص علي ذلك بالنسبة لأعضاء المجلس الوطني وهو البرلمان “.
وبالنسبة لإنجلترا فلا يوجد دستور مكتوب، وإنما هو دستور عرفي متوارث، والأحكام القضائية أو ما يسمي بسوابق الأحكام القضائية تلعب دورا هاما في هذا الدستور.
والمادة الثالثة من قانون التسوية البريطاني تؤكد في نصها” أن كل شخص يتولي الملك يجب أن يكون من رعايا كنيسة إنجلترا، ولا يسمح بتاتا لغير المسيحيين ولا لغير البروتستانتيين بأن يكونوا أعضاء في مجلس اللوردات” .

وبعد هذا السرد لدساتير اوربية مدنية تنص عل دين للدولة  فإني أرى أن لا ضير أن يكون دين الدولة الإسلام وأحكامه هي الحاكمة ، والشريعة الإسلامية الغراء تمتاز بخصائص ترفعها إلى أرقى درجات العظمة والكمال لا يرقى إليها أي قانون وضعي .
عدل الإسلام هو عدل الله، والله لا يظلم أحدا من عباده، فردا أو جماعة، بل هو الحكم العدل وفي ظل شريعة الإسلام يسود العدل.
في ظل نظام شريعة الإسلام يسعد الناس بمساواة قانونية واجتماعية، قل أن عرف التاريخ لها مثيلا، فقد أعلن الإسلام المساواة بين البشر جميعا، فهم عبيد لرب واحد، وأبناء لأب واحد، تساووا في المبدأ، وتساووا في المصير، فلا مجال لبغي ولا فخر ولا تمييز.

ولقد أبطل الإسلام كل الفوارق التي تميز بين الناس: من الجنس، واللون، واللغة، والنسب، والأرض، والطبقة، والمال والجاه، وربط هذه المساواة بشعائره اليومية والأسبوعية والسنوية؛ ليتأكد للناس أنهم سواسية كأسنان المشط، لا فضل لأبيض على أسود، ولا لأسود على أبيض إلا بالتقوى، ولهذا لم يعرف المجتمع الإسلامي التمييز العنصري، أو اللوني، أو الطبقي الذي عرف في مجتمعات أخرى شرقية وغربية.
يحضرني ما قاله الأنبا غريغوريوس أسقف البحث العلمي والدراسات العليا اللاهوتية بالكنيسة القبطية وممثل الأقباط الأرثوذكس: “إن تطبيق أحكام الشريعة الإسلامية في مصر أمر لا شك فيه ولا اعتراض عليه، فالشرائع السماوية نور وهداية للبشر، ونحن نؤمن أن الدين لم يعط للناس إلا ليكون عونا لهم، لتصير حياتهم به أفضل ما تكون بغيره، والهدف من الوحي الإلهي تحديد الطريق الذي يساعد الإنسان على أن يعيش بمبادئ الدين سعيدا كريما”.

إذن شريعة الإسلام تصلح للتطبيق في كل مكان؛ إذ إن لها مؤهلات تؤهلها لصلاحية التطبيق في كل زمان ومكان؛ منها شيوع العدل فيها، والمساواة بين الناس بلا اعتراف بفوارق أو طبقات وهي تضمن حقوق غير المسلمين .

8-  لماذا فشلت في تكيف وضعك القانوني حتى الآن حتى يمكنك ذلك من العودة إلى مصر، وما هو مشروعك في المستقبل؟
أقول للدكتور مرسي أعانك الله ، وتذكر إخوانك السجناء كذلك كنت من قبل فمن الله عليك . .
لما كانت الثورة على فساد نظام اجتثت رموزه فقد كان من اللازم ان تجتث كل مظاهر فساد النظام السابق وكان من أبرزها وأهم صورها قمع المعارضين السياسيين الذين كانوا سباقين في التعبير عن إرادة الشعب المصري لإزاحة نظام مبارك الذي قام نظامه بحرب شعواء على السياسيين والمعارضين مستخدماً قانون الطوارئ والمعتقلات والتعذيب والاعتقال التعسفي والحرمان من المحاكمة أمام القاضي الطبيعي والاستعانة بالقضاء العسكري الذي أصدر أحكاماً قاسية بالإعدام ومدد السجن الطويلة ، ويقبعون حالياً يقبعون في سجن العقرب .
وحيث قدر الله لكم أن تكونوا في سدة الحكم فقد وقع على عاتقكم الآن استكمال مسيرة تطهير البلاد من مظاهر الاستبداد والظلم وخاصة عن من يقبعون خلف جدران السجون لمعارضتهم مبارك ونظامه بأحكام عسكرية بين الاعدام والسجن .
أنتم الآن في موقع المسئولية أمام الله عن كل ما يجرى فى مصر الآن ثم أمام الشعب والتاريخ . . فهل كنتم توافقون على كل ما كان يحدث فى أيام مبارك من تعذيب وانتهاكات لحقوق الإنسان؟ . . يمكن أن تحاججوا أمام الله بأن تلك الحقبة لم تكن مسئوليتكم . . لكنكم حالياً لن تستطيعوا فأنتم مسئولون عن كل مظلمة تحدث فى مصر سواء حدثت قبل الثورة أم بعد الثورة . . فعليكم رفع الظلم عن المظلومين ضحايا مبارك وقد ثبت لكم حجم التجاوزات في شتى المناحي وكافة الأصعدة . . المسئولية أمام الله ثم الشعب والتاريخ ليس فقط حماية الثورة وتسليم السلطة إلى المدنيين بل أن تصونوا الحريات وتحرصوا على كرامة وحقوق الشعب حتى يسجل لكم في سجلات التاريخ وصفحاته المشرفة . . بل والأهم سجلات حسناتكم عند الله . . صحائف أعمالكم التي تحصي أعمالكم وتفتح يوم لا ينفع مال ولا بنون يوم العرض على الله .
بصفتكم رئيساً للبلاد أدعوك التزاماً منك بالأمانة الملقاة على عاتقك والإخلاص والتفاني في حماية الشعب المصري والانحياز له ورفع الظلم وإزالة الفساد وإقامة العدل والرحمة بالخلق ، و لطي صفحة الماضي المظلمة لممارسات النظام السابق ، أهيب بكم إصدار عفو شامل عن كل السجناء السياسيين المحكومين بالمحاكم الاستثنائية ( العسكرية – أمن الدولة عليا طوارئ ) في ظل النظام السابق وكذلك المحكوم عليهم غيابيا خارج البلاد.
فلا يصح أن يسقط النظام الفاسد و يظل ضحاياه السياسيين في السجون ، و لقد كان أحد عوامل سقوط النظام السابق دعاء المظلومين عليه والذين لا يزالون يدعون إلى الآن حتى يخرج ابنائهم من السجون .

9-  طالبت أكثر من مرة ودون جدوى الإفراج عن المحكوم عليهم بالإعدام في مصر وتصفية هذه الملفات الشائكة وعودة الطيور المهاجرة مما صدرت في حقهم أحكاما بالإعدام وغيرها؟
في حقيقة الأمر طبيعة نشاطي يتعلق بحقوق الإنسان من خلال المرصد الإعلامي الإسلامي الذي هو هيئة حقوقية إعلامية تهتم بحقوق الإنسان في كل مكان وخاصة بلدي مصر وأقول أن جميع الأحكام الصادرة بحقي هي أحكام عسكرية غيابية صادرة من محاكم عسكرية تجاهلت كون الاعترافات في جميع القضايا وليدة الإكراه والتعذيب .
والأحكام الثلاثة هي :
الإعدام غيابياً في قضية محاولة اغتيال عاطف صدقي : القضية رقم 1 لسنة1994 جنايات عسكرية

السجن 15 عاماً مع الأشغال الشاقة القضية رقم 13 لسنة 1995 جنايات عسكرية سميت باسم قضية الاتصال بين الجهاد والإخوان
السجن المؤبد مع الأشغال الشاقة القضية رقم 8 لسنة 1998 جنايات عسكرية قضية العائدون من ألبانيا.
وقمت بتبني قضايا السجناء والمظالبة بالإفراج عنهم لانهم ضحايا مبارك ونظامه ، ولا يستقيم أن يجتمع مبارك وهم في السجن ، ونحن وهؤلاء هم من اشعلوا فتيل الثورة منذ سنوات برفضنا ظلم وفساد مبارك وعائلته وزبانيته.

العبد لله وهؤلاء السجناء السياسيين أصحاب الأيادي المتوضئة أول من عارضوا وثاروا على مبارك ونظامه وهؤلاء السجناء ضحايا مبارك لذا واجب أن يتم اصدار قرار عفو شامل فوري عنهم وليسوا بأقل ممن أصدر المجلس العسكري عفو عنهم وصادر ضدهم أحكام عسكرية نهائية.
الدكتور مرسي يعرف هذا جيداً ووعد بعدم التقصير في حق الأسرى وأنه سيعمل على انهاء وغلق هذا الملف فأسأل الله له التوفيق والسداد وان يجري الله الخير على يديه.

مرسي سيكون حسابه على الله وسيحاسب يوم القيامة على تقصيره بعدم رفع الظلم عن المظلومين . .
قلت للدكتور مرسي في رسالتي له وأكرر : باختياركم رئيساً لأرض الكنانة فقد وقع على عاتقكم الآن استكمال مسيرة تطهير البلاد من مظاهر الاستبداد والظلم ، ومن ذلك إصدار قرار عفو عام شامل عن ضحايا مبارك ونظامه الذين يقبعون خلف جدران السجون لمعارضتهم مبارك ونظامه بين الاعدام والسجن والمحكوم عليهم المقيمين بالمنفى حتى تكتمل الفرحة بالثورة التي قام بها الشعب . .
أنتم الآن في موقع المسئولية أمام الله عز وجل عن كل ما يجرى فى مصر ثم أمام الشعب والتاريخ . . فهل توافقون على كل ما حدث فى أيام مبارك من تعذيب وانتهاكات لحقوق الإنسان؟ . . يمكن أن تحاججوا أمام الله بأن تلك الحقبة لم تكن مسئوليتكم . . لكنكم حالياً لن تستطيعوا فأنتم مسئولون عن كل مظلمة تحدث فى مصر سواء حدثت قبل الثورة أم بعد الثورة . . فعليكم رفع الظلم عن المظلومين ضحايا مبارك .
بصفتكم رئيساً للبلاد أدعوك التزاماً منك بالأمانة الملقاة على عاتقك والإخلاص والتفاني في حماية الشعب المصري والانحياز له ورفع الظلم وإزالة الفساد وإقامة العدل والرحمة بالخلق ، ولطي صفحة الماضي المظلمة لممارسات النظام السابق ، أهيب بكم إصدار عفو عام شامل عن كل السجناء السياسيين المحكومين بالمحاكم الاستثنائية ( العسكرية – أمن الدولة عليا طوارئ ) في ظل النظام السابق وكذلك المحكوم عليهم غيابيا خارج البلاد. . حتى يسجل لكم في سجلات التاريخ وصفحاته المشرفة . . والأهم سجلات حسناتكم عند الله . . صحائف أعمالكم التي تحصي أعمالكم وتفتح يوم لا ينفع مال ولا بنون يوم العرض على الله .

فلا يصح أن يسقط النظام الفاسد ويظل ضحاياه السياسيين في السجون ، ولقد كان أحد عوامل سقوط النظام السابق دعاء المظلومين عليه والذين لا يزالون يدعون إلى الآن حتى يخرج ابنائهم من السجون .

10-      هل تتوقع أن يكون هناك حل من نوع ما لملفات الإسلاميين وجروحهم التي مازالت غائرة حتى هذه اللحظة سواء في مصر أو الدول الأخرى؟

للأسف الشديد يبدو أن هذه الملفات ستزل عالقة ،حيث ان اللجنة الأمنية التي شكلها الرئيس مرسي يشوبها العوار وأصبحت الملفات في أيدي غير أمينة أجهزة شاركت في ظلم هؤلاء هم رجالات نظام المخلوع . . هم رجال العادلي ويتعاملون بنفس العقلية القديم هؤلاء من لفقوا وشاركوا في تلفيق وفبركة التهم للإسلاميين هؤلاء خصوم فكيف تحيل الملفات ليصبحوا الخصم والحكم !
أحزنني هو أن يقول المستشار محمد فؤاد جاد الله مستشار الرئيس القانوني أنه تم العفو عن الداعية الدكتور وجدي غنيم، الذى صدر ضده حكم بالسجن لمدة 5 سنوات فى القضية المعروفة إعلاميا باسم قضية التنظيم الدولى للإخوان، بعد موافقة الجهات الامنية!! ومع ذلك فهذا حق الداعية الشيخ وجدي والذي أبارك له أن أسقط الله عنه الحكم الجائر وإن شاء الله يعود لمصر ليصدع بكلمة الحق .
كيف يمكن القبول بمثل هذه التصريحات إنها مأساة حقيقية ، من يمسك بأهم الملفات وهي القانونية كمستشار للرئيس مرسي، يقر ويعترف بأن الإفراج تم بعد موافقة الأمن العام والقومي ، والمعلوم هؤلاء هم بقايا النظام القديم وهم رجالات حبيب العادلي وهؤلاء هم الخصوم ومن لفقوا التهم للسجناء السياسيين ضحايا مبارك !! فكيف يستقيم الأمر ؟! وهل الرئيس مرسي كلف الذئاب برعي الأغنام ؟!
وقال المستشار جاد الله : “شكلت لجنة اخري عن لجنة المعتقلين بمشاركة جهات امنية متنوعة من بينها الامن العام والقومي، ونتج عنها صدور قرار رئاسي بالعفو عن عدد من السجناء السياسيين والمحكومين السياسيين ومنهم من حبس لمدد كبيرة امتدت الي 17 سنة وخاصة القضاء العسكري.
واضاف المستشار جاد الله أن اللجنة مارست عملها وعقدت اكثر من اجتماع وتم استطلاع اراء علي عدد من السجناء السياسيين وتحفظت الجهات الامنية علي بعض السجناء السياسيين، فيما تم الموافقة علي البعض الاخر ومنهم الدكتور وجدي غنيم .
كما أسأل الله العلي القدير أن يفرج عن بقية السجناء السياسيين ضحايا مبارك الذين لم تنصفهم الثورة حتى الآن ولا الرئيس مرسي الذي وعد . . ولكن سيخرج هؤلاء السجناء بإذن من يقول للشيء كن فيكون . . وقد يتم الانقلاب على مرسي ولم يصدر عفو عام عنهم أو عن المنفيين بالخارج ويكون مرسي لم يحظ بشرف إصدار قرار العفو عنهم ، ويكون للأسف حنث بالوعد الذي قطعه على نفسه .
وليعلم الرئيس مرسي أن ترك الملف أو تشكيل لجنة غير مؤهلة لدراسة الملفات هي مسئوليته هو ذاته أمام الله ولا يحمل وزر وجود هؤلاء في السجون والمنافي إلا هو .
أهمس في إذن الرئيس مرسي : إنها أمانة فاتق الله ولا تفرط فيها . . هناك عوار في اللجنة الأمنية المشكلة لدراسة ملفات السجناء ضحايا مبارك الذين حوكموا أمام محاكم استثنائية ( عسكرية وأمن دولة طواريء) .
هناك تمييز بين أبناء الشعب . . لا أدري تمييز عنصري أم تمييز عرقي أم تمييز على اي أساس ؟!! كيف يتم التمييز بين اثنين متهمين في قضية واحدة وحصلا على نفس الحكم وقضيا نفس المدة . . يتم الإفراج عن أحدهما  ويترك الآخر في السجن دون مبرر واضح أو سبب منطقي إلا أن الأخير ليست له علاقة جيدة مع الأمن القومي.

11-      في النهاية، ما الجديد الذي تابعتموه من خلال المرصد الإسلامي الذي تتولونه في قضية الدكتور، عمر عبد الرحمن، الزعيم الروحي للجماعة الإسلامية ومحاولات عودته لمصر؟

الأمر متروك حالياً للقنوات الدبلوماسية فهي التي يمكنها مخاطبة الإدارة الأمريكية والموافقة على استقبال الشيخ عمر في مصر ، أيضا لا ننسى ان هناك سجناء آخرين في امريكا مثل سيد نصير وأحمد عبد الستار وغيرهم بالإضافة إلى طارق السواح أخر معتقل مصرى موجود في معتقل جوانتانامو، والدكتور العقيد محمد الغنام المسجون في سويسرا.
وأتمنى من الرئيس مرسي الوفاء بوعده بخصوص الشيخ عمر وكافة السجناء والمعتقلين في بلدان العالم السعودية وأمريكا وبريطانيا وسويسرا وغيرها من البلدان.
في الأخير : أسأل الله أن تعود لمصر قيادتها وريادتها . . وتعود مصر واحة من الامن والامان والعز.
حفظ الله مصر وشعب مصر ورحم شهداء مصر الأبرار . . اللهم اجعل مصر بلداً آمناً مطمئناً ، سخاءً رخاءً.

حوار مع العميد حسام العواك قائد العمليات في الجيش السوري الحر

حوار مع العميد حسام العواك قائد العمليات في الجيش السوري الحر

– استخدمنا مادة شديدة الانفجار لأول مرة في تفجير مقر الأمن القومي السوري وساعة الحسم لم تحن بعد
– لا أتوقع استخدام نظام بشار الأسلحة الكيماوية إلا إذا وصل لمرحلة اليأس
– هناك لواء إيراني كامل يحمي قصر الرئاسة في دمشق وغرفة عمليات يقودها مصطفي شاهري والذي قمع التظاهرة الخضراء في طهران
شهدت الأيام الماضية قيام الجيش الحر لعملية نوعية هي الأولي من نوعها عندما قام بتفجير مقر الأمن القومي السوري وهو الأمر الذي أدي الي مقتل وإصابة وزير الدفاع السوري وعدد من كبار القادة واعتبر المراقبون أن تلك العملية تعد بداية لانهيار النظام السوري ووسط تلك الأجواء أدلي العميد حسام العواك قائد العمليات في الجيش الحر بحوار خاص عن التطورات الأخيرة.
– ما هي تفاصيل العملية الأخيرة التي استهدفت مقر الأمن القومي السوري وأدت الي مقتل وإصابة وزير الدفاع وعدد من كبار القادة؟
قام الجيش الحر من خلال أحد عناصره والذي أرفض الإفصاح عنه حاليا خوفا من انتقام بشار من أسرته برصد تحركات أركان النظام ومكان اجتماعاتهم وتم استخدام مادة شديدة الانفجار تسمي سي 4 وهي مادة تستخدم لأول مرة مما أدي الي مقتل وإصابة وزير الدفاع وعدد من كبار القادة وهذه العملية تعد الأولي من عدد من العمليات التي ينوي الجيش الحر استخدامها والتي ترمي الي استنزاف النظام.
– ترددت أنباء عن أن ماهر الأسد من بين قتلي تلك العملية؟
هذا ليس صحيحاً ولكن الذي قتل محمد شعار وزير الداخلية ورئيس الأمن القومي السوري هشام بخيتا وكذلك حافظ مخلوف رئيس فرع التحقيق في المخابرات السورية والذي يعد شبيه ماهر الأسد الي حد كبير.
– وهل تعد تلك العملية هي بداية حسم المعركة ضد نظام الأسد؟
معركة الحسم تحتاج الي مزيد من الجهد فلازلنا في مرحلة استنزاف النظام ولذا فإننا نطلب من المواطنين البقاء في المنازل وعدم التوجه للقصر الجمهوري حاليا لأن ساعة الصفر لم تحن بعد.
– وما تأثير الانشقاقات الأخيرة في الجيش السوري والتي ضمت رتب كبيرة علي رأسها مناف طلاس علي تماسك الجيش السوري؟
رغم الضجة التي صاحبت انشقاق مناف طلاس فإن هناك انشقاقات حدثت أهم من انشقاقات مناف طلاس فلدينا لواءات انشقت سابقا لديهم معلومات عسكرية هامة وهناك قادة أجهزة أمنية يعد انشقاقهم مرحلة هامة من مراحل إسقاط النظام كما قام بشار بتسريح أخوه خراس من الجيش بعد اتصاله بالمعارضة إلا أنه لم يعلن ذلك بشكل رسمي وكل انشقاق يعد مكسب للثورة.
– وما هو حجم الأسلحة الكيماوية التي يمتلكها بشار؟ وهل تتوقعون أن يقوم باستخدامها؟
نظام بشار يمتلك 800 صاروخ ونعرف مواقعها وأعددنا خطة للسيطرة عليها وتأمينها وأعتقد أن النظام السوري لا يستطيع استخدام تلك الأسلحة في حرب المدن ولكنه إذا فقد أعصابه وشعر أن الهزيمة أصبحت وشيكة يمكن أن يقدم علي استخدامها ونحن مستعدون لكل الاحتمالات.
– وهل تتوقعون هروب بشار الي دولة أخري في حال شعوره أن الهزيمة أصبحت وشيكة؟
هناك وساطات من دول مختلفة لتأمين خروجه ولكن الجيش الحر وتجمع الضباط الأحرار لا يقبلان سوي محاكمته بعد المجازر التي ارتكبها وقد وضعنا خطة للسيطرة علي المواني والمطارات لمنع هروبه الي خارج سوريا.
– ترددت أنباء عن قيام إيران بفتح حوار مع المعارضة فما مدي صحة ذلك؟
الحوار بين إيران والمعارضة بدأ منذ فترة طويلة وخاصة مع هيئة التنسيق السورية بقيادة هيثم مناع ولكننا نعتبر أن إيران هي حليف الأسد الأول وشاركت في قتل الشعب السوري وأجلت رحيله بسبب وجود لواء إيراني كامل يحميه بالقرب من القصر الجمهوري وتوجد غرفة عمليات كاملة تدعم النظام يقودها مصطفي شاهري والذي ساهم في قمع التظاهرة الخضراء في إيران فضلا عن وجود عناصر من حزب الله وجيش المهدي يأتمرون بأوامر إيران تدعم النظام بشكل مباشر ولدينا إثباتات ووثائق سوف نكشف عنها.
– وما هي نوعيات الأسلحة التي يحتاجها الجيش الحر في الوقت الحاضر حتي يتمكن من إسقاط النظام ؟
نحن نريد فقط أسلحة مضادة للطائرات لمواجهة استخدام النظام الطائرات في حربه معنا ويفضل فرض حظر جوي لمنع استخدام الطيران.
– بعد وصول الرئيس مرسي الي الحكم هل تتوقع موقف مصري أكثر قوة في دعم الثورة السورية؟
نحن في تجمع الضباط الأحرار أرسلنا برقية تهنئة للرئيس مرسي ولا يمكن أن ننسي موقفه من رفضه استقبال برقية بشار أو الاعتراف بنظامه ونأمل منه المزيد في المرحلة المقبلة.
حاوره مصطفى عمارة

حوار مع العقل المدبّر لتفجير الأمن القومي

حوار مع العقل المدبّر لتفجير الأمن القومي

كشف العقل المدبر لعملية التفجير التي استهدفت مقر الأمن الوطني السوري في قلب العاصمة دمشق، وأودت بحياة وزيري الدفاع والداخلية، ونائب رئيس الأركان آصف شوكت، إضافة لرئيس خلية إدارة الأزمة اللواء حسن تركماني، عن بعض تفاصيل التجهيز للضربة التي أفقدت نظام بشار عقله وكبار معاونيه.
وأشار مسؤول العمليات العسكرية للجيش السوري الحرّ، في دمشق وريفها، إلى أنه تم التخطيط للعملية قبل أسبوع تقريباً، بانتظار ساعة الصفر، التي تحددت عند ورود معلومات باجتماع عاجل لما يعرف بـ»خلية إدارة الأزمة»، التي تضم قيادات رفيعة في النظام، صباح الأربعاء، ليتم على الفور اتخاذ قرار التنفيذ الفوري بمعاونة عناصر مزروعة للمقاومة، داخل الدائرة الضيقة في مقر جهاز الأمن الوطني.
يوم الأربعاء الماضي، حاولت عبر قنوات ما، الاتصال، بالمسؤول الأول عن العملية، لكن لم تفلح، نظراً للاحتياطات الأمنية الكبيرة سواء على مستوى النظام الذي جن جنونه، أو على مستوى الجيش الحر الذي يتحسب لأي رد فعل انتقامي، تركت له رسالة خاصة بأنني أريد التفاصيل الكاملة للعملية، علمت بعدها بساعات إن هناك فضائية شهيرة دخلت على الخط، وحاولت أن تشتري حقوق بث التفاصيل بصوت الرجل، وتدفع ما يريدون .. ما يعني تفويت الفرصة في نشر معلومات الرجل الذي يعتبر الأهم على مستوى عمليات دمشق وريفها.
صديق كبير في القيادة العسكرية المشتركة، وهو العميد الركن زياد إسماعيل، طمأنني، بأنه سيؤمن الأمر، وهذا ما حدث فعلاً في ساعة متأخرة من الليلة قبل الماضية، اتصل بي الرائد (جواد……..) وكان هذا الحوار:
معلومات وتخطيط
*أولا وفي البداية.. متى رتبتم للعملية؟ وكيف؟
ـ رتبنا للعملية قبل أقل من أسبوع، وكانت خطتنا تعتمد على مباغتة النظام بهذه الضربة الموجعة، وكان على عناصرنا عدم الظهور في الصورة تماماً، والاعتماد على عناصر أخرى، مدنية ربما، لضمان النجاح التام.
واعتمدت معلوماتنا الأولية، على تحديد الأشخاص المستهدفين، وكنا حريصين للغاية، على إيقاع أكبر خسارة بهم وحدهم.
جاءتنا معلومات وثيقة بأن قادة كبارا للغاية عسكريين وأمنيين، فيما يعرف بخلية إدارة الأزمة، سيجتمعون، ورتبنا أنفسنا على هذا الأساس. بالطبع كان الصيد مغرياً.. تخيل أن لديك خمس أو ست رؤوس كبيرة، ستجتمع في مكان واحد، منهم وزيرا الدفاع والداخلية، إضافة إلى المجرم الأكبر آصف شوكت، واللواء حسن تركماني وهشام باختيار وغيرهم.. ألا يعتبر هذا مغرياً للقيام بأي عملية لهز النظام؟. وكنا ننتظر فقط ساعة الصفر.

* أتفق معك، ولكن عفواً.. معلومات من أين؟ هل لكم جهاز استخباراتي تابع لكم؟ أم لكم عيونكم وأنصاركم من داخل النظام؟
ـ الاثنان معاً.. إضافة إلى جهات أخرى لا أستطيع الإفصاح عنها في المرحلة الحالية.

* سيادة الرائد.. وكيف استطعتم التنفيذ؟ من ساعدكم؟
ـ بشكل أكثر تفصيلاً، أقول إننا استطعنا تجنيد اثنين من المدنيين العاملين في نفس المبنى، وهم شباب «قبضايات» كما نقول نحن بالشام، وكانوا يريدون عملاً معيناً ولم يكن هناك من يستثمر القدرات الموجودة، وفي نفس الوقت كان هناك خوف.. بمعنى أدق، كانوا يريدون الانشقاق وخدمة الثورة، ولا يعرفون مع من «بدّهم يتواصلوا».. وعندما بنينا جدار الثقة معهما ـ كما تقولون في مصر «طوبة طوبة» ـ تم ترتيب الأمر على ماذا يستطيعان تنفيذه لخدمة الثورة السورية.

* عفواً.. معلوماتي تقول إنك أنت شخصياً القائد المخطط لهذه العملية.
ـ ليس صحيحاً تماماً، إنما للأمانة والثقة، شاركني فيها ضابط آخر برتبة عقيد في سلاح القوات الجوية السورية، ولا أحب أن أنسب الفضل فيما حدث لنفسي وحدي.

*  ثم ماذا؟
ـ وصلتنا المعلومات المسربة عن أن اجتماعات خلية إدارة الأزمة ستنتقل عندنا ـ يقصد مبنى الأمن القومي ـ وهي معلومة جديدة لأن اجتماعات هؤلاء المجرمين طبعاً، لم تكن تتم في هذه البناية ولكن كانت تتم في أماكن أخرى، مثل مبنى القيادة القومية نفسه الذي هو بالقرب من ساحة الأمويين بدمشق، وأحياناً كانت تتم الاجتماعات داخل إحدى إدارت الأمن، كشعبة الأمن العسكري أو إدارة المخابرات المركزية، وعندما تسرب إلينا الخبر، على الفور تم الترتيب للعملية.

* .. كيف؟
ـ اجتمعنا بالشخصين، وتم مناقشة العملية بوجود فريق عمل من الشباب الرائع، بحيث تم استعراض المبنى بالكامل، ومن ثم الطابق الذي سيحصل فيه الاجتماع، بل تم عمل رسم كروكي للقاعة ذاتها، وتصور أماكن جلوس هذه العصابة، وكذلك حساب القدرة التدميرية التي نريدها.
كان تخوفنا الأساسي، هو من إمكانية وقوع إصابات بين المدنيين الأبرياء، وكنا حريصين جداً على أن تكون العملية نوعية في مجرياتها ومستهدفاتها بالضبط، دون أن يكون هناك أي مجال للخطأ.
كان بإمكاننا تفجير البناية بأكملها، ولكن الهدف العام هم هؤلاء فقط وليس أي شخص آخر، وأعتقد أننا نجحنا، لدرجة أنك لو تلاحظ عبر الفيديو الذي أرسلناه لك ورأيته على الإنترنت، أن التفجير كان في القاعة ذاتها، والدخان من جهتها هي فقط، عملنا حسابا للمنازل المجاورة، وكنا لا نريد أن يتأذى مواطن عادي في الشارع أو في بيته المجاور.
كان حرصنا على أن تستهدف هذه العبوات قاعة الاجتماعات تلك بحجمها الحقيقي، بدون زيادة أو نقصان، لأنه في نفس البناية، هناك موظفون مدنيون، وحرس، وسكرتارية، وسكان مدنيون حول البناية.. ولم نرد أن نؤذي أحداً من هؤلاء المدنيين.
ولقد سئلنا من قبل البعض، عن لماذا لم نضع عبوات لهدم البناية كاملة.. أولا البيت كله ثلاث طوابق، واسمه مكتب الأمن القومي، فقلنا لو دمرنا المبنى كله سيؤثر ذلك على البيوت المجاورة وبها مدنيون، ولذا تم ترتيب الأمر على استهداف الطابق الموجودين فيه فقط، حتى ليس الطابق، إنما القاعة التي يجتمعون فيها؟

* وهل هذه القاعة كبيرة؟
ـ إلى حد ما.. مساحتها لا تزيد عن 70 متراً مربعاً

* وكيف استطعتم إدخال المتفجرات داخلها؟
ـ (يضحك قبل أن يجيب) هناك نقطة أود إيضاحها، وهي أن المنفذين في فريق العمل، كانوا من نفس العاملين بالبناية، وبالتالي يكون دخولهم وخروجهم سهلاً وبدون تفتيش، لذا تم تصميم العبوات التفجيرية بما يتناسب مع طبيعة عملهم، وبما لا يجلب الشكوك حولهم.. ودعني لا أفصح عن ذلك الآن.
ملحوظة: )أفصح عنها وطلب عدم نشرها حرصاً على سرية إمكانية تكرار العملية مرة أخرى(

* ثم ماذا.. هل أدخلتم العبوات في يوم واحد؟
ـ بالطبع لا.. استغرق الأمر تسريبها على مدار عدة أيام متتالية وبهدوء شديد، ووزعت على القاعة حسب الخطة التي وضعتها أنا وسيادة العقيد، بحيث نضمن إيقاع أكبر عدد من القتلى بين الموجودين بها، وعندما تم الانتهاء من توزيع العبوات الناسفة وتركيبها حسب الأماكن المفترضة لجلوس العصابة، ظللنا بانتظار ساعة الصفر.
ودعني أقول إن تركيب العبوات تم بشكل فني رائع جداً جداً، لم تستطع كل أجهزة الاستخبارات اكتشافها أو الشك في أي شيء من موجودات القاعة.

* مثل ماذا؟
ـ (يضحك مرة أخرى) هذه أسرار ليست للنشر في وسائل الإعلام، وعليك أن تتخيل ما الذي يمكن وجوده بشكل طبيعي في قاعة اجتماعات، أو بأحد البيوت أو مكتب ما، وتم استغلاله بدون ذرة خطأ ولله الحمد.

* وهل كنت أنت شخصياً أو شريكك في التخطيط موجوداً ساعة التنفيذ؟
ـ بالطبع لا.. لم يكن بإمكاننا الوصول إلى هذه المنطقة مسلحين، كان الموجود فقط بعض شباب الإعلاميين، وفي مكان قريب جداً، استطاعوا منه تصوير البناية لحظة التفجير، ولو لاحظت على الفيديو، أنه كان يرافق التصوير بيان مكتوب مرفق ومقتضب جداً، غير عفوي بالطبع، ولو تلاحظ أن المقطع لم يظهر فيه سوى غبار التفجير، وهذا صحيح، لأنه لو أردت أن أعمل كارثة لفعلت، ولكن لو حدث ذلك كم مدنياً يمر بالشارع يمكن أن يتأذى؟

* أفهم من ذلك، أنه لا صحة لما قيل عن وجود انتحاري قام بتنفيذ العملية؟
ـ نعم نعم.. أبداً، والحمد لله، أن الشباب الذين قاموا بالعمل، موجودون وبخير تماماً وأمورهم ممتازة جداً.

* سيادة الرائد.. ما صحة ما روجت له مواقع سورية على الإنترنت، من أن نائب الرئيس المصري السابق عمر سليمان الذي توفي الخميس بالولايات المتحدة، كان حاضراً للاجتماع ولما أصيب فيه، نقل لأمريكا للعلاج حيث مات؟
ـ لا أتوقع ذلك.. منفذو العملية لم يذكروا اسمه ضمن الموجودين، ولو فرضنا جدلاً وجوده، كنا سنعرف أن هناك شخصاً لا يعرفونه ضمن الحاضرين، هذا كلام غير دقيق أو بمعنى أدق غير صحيح بالمرة.

* بالنسبة لخطتكم .. هل كنتم تعلمون بدقة بموعد الاجتماع لذا نفذتموها؟
ـ العملية بصراحة كانت مقررة بشكل أساسي، بغض النظر عن الحضور، وبالتالي تم زرع العبوات وتم التحكم فيها عن بعد، عند التأكد من اكتمال كل شيء.. الشباب الذين قاموا بجلب وزراعة العبوات لم يعلموا بموعد التنفيذ، وعندما تأكدنا من موعد الاجتماع ولحظة الصفر، أرسلنا من يتحكم في التنفيذ ليكون الأمر كما حدث.
*ماذا عن أقوال عقب العملية، بتبني جهات أخرى غير الجيش الحر للعملية؟ هل اشتركت معكم تيارات إسلامية في التخطيط أو التنفيذ؟
ـ لا صحة لاشتراك أي جهة أخرى معنا، نحن كجيش حر فقط من خططنا ونفذنا، نحن تحديداً في القيادة العسكرية لدمشق وريفها من قمنا بالعمل.

* ما صحة أن لديكم جهات استخبارية تابعة لكم من داخل النظام؟
ـ بالطبع نعم.. لدينا أصدقاء ومتعاطفون من داخل النظام ولا يزالون على رأس الخدمة، وقبل أن أتحدث معك بدقائق، كنت أحكي مع اثنين من الشباب الضباط على رأس العمل، وهما طلبا أكثر من مرة ـ كغيرهم ـ أن يعلنوا انشقاقهم، ونحن نرفض، ونقول لهم، إنكم تقدمون لنا ومن مواقعكم هذه أكبر خدمة، نحن نحتاج أن يكونوا في عملهم لأنه سيفيدوننا أكثر من أن يكونوا خارجه، يقدمون لنا معلومات ويسربون لنا أشياء نحن في امس الحاجة لها في الوقت الراهن، مثل تحركات عسكرية وتعليمات وما شابه ذلك.

* هناك معلومات قالت إن بشاراً كان من ضمن المصابين، وما ظهوره على التليفزيون السوري سوى محاولة لإخفاء ذلك؟
ـ لا أعتقد، لأنه لم يكن موجوداً بالاجتماع أصلاً.
* هل لديك معلومات عن قتلى آخرين غير وزير الدفاع داوود راجحة، ووزير الداخلية محمد الشعار، ونائب رئيس الأركان وصهر الأسد، آصف شوكت، إضافة لمساعد نائب الأسد للشئون العسكرية ورئيس خلية الأزمة حسين تركماني؟
ـ معلوماتنا تقول إن هشام باختيار رئيس مكتب الأمن القومي، مصاب إصابة خطيرة، ولن يخرج معافى، أما بقية الموجودين مثل اللواء جميل حسن مدير إدارة المخابرات الجوية، واللواء عبد الفتاح قدسية رئيس شعبة الأمن العسكري، أتصور إن إصاباتهما طفيفة.

* بماذا ترد على تهديدات وزير الدفاع الجديد العماد فهد جاسم الفريج، عقب تعيينه خلفاً للقتيل؟
ـ هذا الشخص، الملقّب بـ”أبو فادي” وللأسف «سني» من عشائر دير الزور، لا يفقه من العسكرية إلا الرتبة التي يحملها على كتفيه، وأتعجب من اختياره لهذا المنصب.. وهناك شكوك مثيرة حول استحقاقه أصلاً لأن يكون رئيس الأركان أو وزير دفاع.
وأقول له بإيجاز، نحن الآن الجيش العربي السوري، وأنتم العصابات الإرهابية، أنتم وكل من اتبعكم، نحن الجيش العربي السوري الحق، الذي أخذ على نفسه وعاهد الله، على أن يحمي الشعب، لا أن يقتله، وإن شاء الله مصيرهم مثل مصير قادتهم الذين قتلوا قبل يومين، وأكرر ما قلته لك سابقاً.. أقول للجميع نفس ما قلته لبشار: “لا ترحل.. لا ترحل.. نحن سنأتي إليكم وفي عقر داركم”.

* سيادة الرائد، يقال إن لديكم أشياءً ولا تودون الإعلان عنها؟
ـ ذكرت لك منذ قليل، أننا على مدار أكثر من يوم، استطعنا إدخال العبوات، ويوجد لدينا تصوير لكل مراحل إدخال المتفجرات، وزراعتها، وأماكنها، وأشكالها، كل شيء لدينا موثق بالصوت والصورة، حتى صور الأشخاص وهم يقومون بعملهم البطولي والرائع.. ربما تعلن يوماً.

* ألا يمكن أن تزودنا ببعض الصور للعملية؟
ـ أقول لك، وأعلنها للجميع، هذه لن تكون العملية الأخيرة، ولذا نتحفظ على نشرها، لأننا لا نريد كشف الترتيب الذي حدث، ولا أن نكشف من قاموا بالعملية.. سامحني يا صديقي.

* كيف ترى وضع القيادة السورية الآن عقب العملية؟
ـ الحمد لله، تذكر أنني قلت لك منذ أربعة أيام، أن بشار الأسد ليس رئيس جمهورية، إنما هو رئيس بلدية حي المالكي الذي يسكنه، الوضع كذلك، سرايانا بحمد الله، منتشره في كل دمشق، بالميدان، بالتضامن، بالقابون، في برزة، وبشارع بغداد، بالعباسيين، هو الآن محاصر، حتى أن هناك بعض التسريبات تؤكد إنه غادر دمشق، وربما يكون في اللاذقية، ولسنا متأكدين من هذه المعلومة، كلها تسريبات من أشخاص موثوقين.
الوضع حالياً على الأرض.. مطمئن.. الأرض لنا، وهم لا يملكون إلا سلاح الحرب البعيدة، وأؤكد لك أننا عندما نملك السلاح النوعي فلم يستمر حكم بشار أكثر من شهر.

* هناك حديث عن تحضير لعملية كبيرة من قبل الجيش الحر، يوم 16 رمضان.. لماذا هذا اليوم تحديدا؟
ـ هناك حديث عن مثل هذا الموعد، ولكن بتصوري الشخصي أنه تيمنا بذكرى غزوة بدر، ولكن عن نفسي كعسكري لي ضوابط وقواعد محددة، أتمنى أن يكون هذا التوقيت مناسباً، ولكن «بدي تخطيط، وتنظيم وتسليح» وإذا لم أحصل على الأركان الثلاثة اللازمة لأي عمل عسكري، فلن أقدم على عمل اعرف مقدماً أنه خاسر.

* ما تعليقك على الفيتو الروسي الصيني اليوم؟

ـ هذا يدل على تحالف قوى الشيطان في روسيا والصين وإيران ضدنا.. واعتبر هذا الفيتو رخصة للقتل وحماية للقاتل المجرم، وعبارة عن صفعة لحقوق الإنسان، وللأمم المتحدة، وللديموقراطية، وللعالم ككل، ليس عندي كلمة تكون مؤهلة لهكذا وصف.
فقط أقول/ إن غداً لناظره قريب، وعندما يسقط النظام، وقتها نعرف كيف نتصرف مع هؤلاء المجرمين جميعاً.

* هل لديك معلومات عن هروب عائلة الأسد للخارج؟
ـ ليس لدي معلومات مؤكدة، هي أنباء مسربة ولكن من مصدر موثوق.

* وما صحة ما قبل قبل يومين، عن نجاة الأسد من محاولة اغتيال خلال تعرض ثوار لموكبه، وأن التسرع فقط هو من أفسد المحاولة؟
ـ ربما يكون عبر فصيل آخر، لا أعلم، ولكن لم نقم بهكذا عمل.. لأننا لا نملك الأرض مائة بالمائة، وهناك ثوار آخرون، ولكن ما يتعلق بنا نحن في القيادة العسكرية لدمشق وريفها سأكشف لك عن سر، أرجو ألا ينزعج الشباب من البوح به.
يوم الجلسة الأولى لمجلس الشعب «التصفيق» الجديد، كنا نجهز لعمل أتصور أنه سينهي حياة بشار، ولكنه لم يأت للاجتماع.
لأول مرة في تاريخ الجمهورية العربية السورية، لا يحضر رئيس الجمهورية اجتماع مجلس الشعب الجديد، إذ أن العرف أن يحضر ويلقي كلمة، وهكذا.. أتصور أن العملية تسربت لأجهزة الأمن، يومها وصل لنادي الضباط، الواقع على بعد 300 متر فقط من مقر مجلس الشعب، حتى عاد أدراجه مرة أخرى، لأنهم لم يستطيعوا تأمين وصوله، وللعلم فإن الجلسة التي بثت على التلفزة السورية على أنها بث مباشر، لم تكن في الحقيقة سوى تسجيل لما حدث ليلاً، حيث استدعوا أعضاء المجلس الجديد، أمام بشار وألقى الكلمة، بهذا التوقيت، كنا قد حضرنا عملية لاغتياله، لكن “الله كتب له عمرا جديدا”.

التنصير عالم خطير لا نرى منه إلا القليل

ا.د . زينب عبد العزيز : التنصير عالم خطير لا نرى منه إلا القليلا

ذبحوني لأنني قلت كلمة الحق في مؤتمر السكان وفي مؤتمر المرأة.

– الفاتيكان يتحالف مع المخابرات الغربية لضرب الإسلام.

– فرنسا تتحمل ثلثي ميزانية التنصير ثمن ريادتها للعلمانية.

– العولمة والكوكبية والقرية الواحدة أكاذيب لفرض النموذج الغربي علينا.

– المستشرقون عقبة أمام انتشار الإسلام في أوروبا وأمريكا.

– قضية المرأة لعبة يلعبها الغرب ونحن ننساق وراءها.

حاورتها / د. ليلى بيومي

رغم أن مجال تخصصها هو اللغة الفرنسية كأستاذة لها وللحضارة بجامعة المنوفية، إلا أنها وجهت اهتمامها بشكل كبير منذ ربع قرن لموضوع محدد وهو موقف الغرب من الإسلام، وذلك بعدما توفر لديها معلومات وترجمات تؤكد التواطؤ الغربي بين المستشرقين على تزييف الحقائق المتعلقة بالإسلام.

وفوق هذا قدمت د. زينب عبد العزيز ترجمة شديدة الأهمية لمعاني القرآن الكريم باللغة الفرنسية. وعن هذه الاهتمامات المتعددة التقينا بها وحاورناها.

مؤتمرات وخطط التبشير، يتحدث عنها البعض على أنها مبالغة، وقد يضخم البعض الآخر من وجودها .. لكن ماذا عن الحجم الحقيقي لها؟ وكيف تعمل؟ ومن الذي يمولها؟

الواقع المعاش يؤكد أننا حيال خطة خطيرة، نحن لا نتحدث عنها من خيالنا ولكن القوم نشروها وأعلنوها ويتحدثون عنها صراحة فكيف نقول إنها مبالغ فيها؟.

إننا بالتحديد أمام خط خمسية وهذا عنوان موجود في الخطاب الرسولي أو الإرشادي الذي يصدره الباب وهو ملزم لكل الحكام والرؤساء والملوك المسيحيين ولكل الكنائس على اختلافها.

ومنذ بداية التسعينات أصدر البابا خطابًا يقول فيه إنه يريد أن ينصر العالم في الفترة من 1995 حتى عام 2000 وحدد هذا التاريخ بدقة فقال إن الفترة من 1995 حتى 1997 عامان تمهيديان، ثم يتبعهما عام الاحتفال بالسيد المسيح ثم في الاحتفال الآخر عام 2000 يقام قربان كبير احتفالاً بتنصير العالم كله.

وفي هذا الخطاب أشار البابا إلى أنه يريد إحياء خط سير العائلة المقدسة وللأسف نرى أن هذا تم تنفيذه، حيث قامت وزارة السياحة في مصر مثلاً بإعداد مثل هذه الخرائط بغفلة لأننا لا نعلم ما يراد لنا. إن القوم يريدون أن ننفذ مخططهم بأيدينا، وهذا هو الذي قالوه في مؤتمر تنصير العالم الذي عقد في كلورادو عام 1987 والذي قالوا فيه إن الإسلام لابد أن يضرب بأيدي أبنائه وأن يضرب من الداخل. وإحياء مسيرة العائلة المقدسة يأتي ضمن خطط البابا لتنصير المسلمين، فهو يريد أن يصبح هذا الخط جزءًا من الواقع المسيحي.

ففي عام 1965 عقد المجمع الفاتيكاني الثاني وهو الذي برءوا فيه اليهود من قتل المسيح، وفي هذا المجمع خططوا لثلاثة أشياء رئيسية والتنفيذ يتم الآن، وهذه الأشياء الثلاثة هي: اقتلاع اليسار واقتلاع الإسلام وتنصير العالم.

وفي هذا المجمع قرر المجتمعون توصيل الإنجيل لكل البشر وهي عبارة المقصود بها تنصير العالم، وقد أعلنها البابا صراحة في سنتياجو عام 1982 وقد خطط القوم لاقتلاع اليسار لأنه البديل عن الرأسمالية من الناحية السياسية فكانت كل الأنظمة التي تكفر بالرأسمالية تتجه ناحية اليسار .. لكنهم لا يريدون بدائل.

إن الكنيسة خططت ليكون العقد الأخير من القرن العشرين لاقتلاع الإسلام وتنصير العالم، ونحن اليوم نقرأ عن المليارات الكثيرة التي أنفقت من أجل اقتلاع اليسار وتفكيك الاتحاد السوفيتي، والمأساة أن الفاتيكان تواطأ مع المخابرات الأمريكية لأن مصلحتهم واحدة، فكان هناك تنسيق، ولأول مرة تتحد السلطة الدينية (الكنيسة) مع السلطة المدنية في سبيل تحقيق مصلحة مشتركة وهي اقتلاع اليسار واقتلاع الإسلام. إن عالم التبشير عالم خطير لا نكاد نرى منه إلا أقل القليل، والمساهمات فيه معروفة بل إن على فرنسا أن تمول ثلثي هذه الميزانية وحدها، وإسهام الولايات المتحدة والمؤسسات الأمريكية والغربية متعدد والأرقام فلكية، وبالتالي فمؤسسات التبشير شبكة معقدة للغاية وحقيقية وليس فيها مبالغة، بل هي أكبر مما يعلنون عنه وهي تقصد العالم الإسلامي كله وتتحايل لتنصيره بمختلف الوسائل الممكنة.

الخطاب الديني الرسمي لدينا يركز على ضرورة التعاون والتوحد مع الكنائس الغربية في سبيل المحبة، بينما نلاحظ أن هذه الكنائس ما زالت مستمرة في التنصير في العالم الإسلامي .. كيف ترين هذا التناقض؟

من خلال أبحاث المتخصصين لديهم ثبت لهم أن القرآن حق، وقد ألف الطبيب الفرنسي بوريس بوكاي كتابًا عن “التوراة والإنجيل والقرآن والعلم” أثبت فيه أن كافة المعطيات الواردة في العهدين القديم والحديث تتعارض كلها مع العلم، ولا يوجد فيها معطى واحد يصمد أمام التحليل العلمي، في حين أن القرآن يصمد كل حرف فيه أمام التحليل العلمي بل وردت فيه أشياء لم يكن العلم قد توصل إليها.

وثبت أن الكنيسة تحارب الإسلام ومستمرة في هذه الحرب، وهي حرب صليبية بشعة وقد سبوا الإسلام كثيرًا ولكنهم وجدوا أنهم لم يستطيعوا أن يفعلوا شيئًا بهذا السباب. ورغم الترجمات المحرفة للقرآن وجدوا أن الناس يسلمون عندهم حينما تصل إليهم الأجزاء غير المحرفة، وبالتالي لم يفلح التزييف والتحريف.

والعالم الغربي الذي كان قسيسًا وهو بونت مان، وهو ضليع في اللغة، أثبت بالتحليل اللغوي الظاهري لنصوص الكتاب المقدس وجود تعارض بين النصوص يثبت التحريف ويثبت أن هذه الأشياء التي ورد ذكرها في الأناجيل لم تكن موجودة عند كتابة الأناجيل.

أما في القرآن فالكلمة والمعنى والجوهر سليم ولم يمسسه أي عبث، وبالتالي فإن استمرار الكنائس في التنصير لكي يستطيعوا أن يفعلوا شيئًا يوقف هذا التدهور، أما المسئولون لدينا فلديهم نقص في الوعي والإدراك.

نلاحظ في هذه الفترة شيوع دعوات تحمل سمات البراءة والتعاون بين الشعوب مثل العولمة والكوكبية والقرية الواحدة .. الخ، لكنها في نهاية الأمر تخفي نوعًا من سيطرة الاتجاه الواحد والثقافة الواحدة والدين الواحد.. ما هي رؤيتكم لهذه القضية؟

إنهم يلعبون بنقطة خطيرة وهي الحوار بين الأديان، فالحوار بالنسبة لهم يعني فرض الارتداد والدخول في سر المسيح، وليس المقصود من الحوار هو الوصول إلى الحق. إننا لو ناقشنا القوم فلن نجد عندهم شيئًا، وهم يعلمون ذلك ومن أجله يحاولون أن يوهمونا بأننا قرية واحدة، ونحن جيران، ولابد أن نعيش في حب وأمان، ولابد من التسامح والتآخي. والغريب أن المثقفين عندنا يرددون نفس الكلام الذي يردده الغرب إما عن جهل وغفلة وعدم مبالاة أو عن تعتيم فرض علينا جميعًا ويشارك مثقفونا في تدعيمه.

إن العولمة والكوكبية المقصود بهما إلحاقنا بالغرب، فحينما نصبح قرية واحدة ستكون اللغة لغتهم والدين دينهم والثقافة ثقافتهم والمصلحة مصلحتهم ونحن مجرد رعاع لا قيمة لنا وإنما نساق كالقطيع فقط.

هناك محاولة لتبرئة المستشرقين وإظهارهم كأصحاب علم وفكر، بينما هاجمهم كثير من المصنفين وقالوا إن الاستشراق خادم للكنيسة وأهدافها وليس بريئًا… ما هو رأيك في هذه القضية ؟

لم أجد مستشرقًا واحدًا خلا كلامه من الدس والتشويش، ولقد تتبعت المستشرق جاك بيرك الفرنسي وأظهرت عيوب وخطايا ترجمته للقرآن، وفي رأيي أن نفس الشيء فعله روجيه جارودي فقد أسلم ليهدم الإسلام من الداخل.

وصحيح أنهم قدما خدمات لتراثنا بلا شك، لكن ضررهم أكبر من نفعهم لأن كل ضررهم في تشويه الحقائق يبنى عليه ويؤخذ على أنه حقائق مع مرور الوقت.

إن المستشرقين كلهم يعملون ضمن برنامج واحد لضرب الإسلام، والإنسان الأوروبي الذي يدخل الإسلام وهو لا يعرف اللغة العربية تقام بينه وبين معرفة الحق حواجز كبيرة جدًا حينما يعتمد على كتب المستشرقين التي تشوه كل شيء في الإسلام. بل إن هذه الكتب تقف حاجزًا دون إسلام أعداد هائلة من الأوروبيين. ويبقى علينا أن نقتحم هذه الحواجز ونقدم الإسلام لكل دول العالم بلغاتها ومن خلالنا نحن.

ما رأيك في الترجمات الفرنسية لمعاني القرآن الكريم؟ وما تقييمك للذين كتبوها؟

قلت قبل ذلك إن كل المستشرقين يعملون تحت هدف واحد وهو ضرب الإسلام بالإضافة إلى ما يواجهونه من مشكلات اللغة العربية.

فلغة القرآن صعبة حتى على أهلها فما بالنا بصعوبتها على المستشرقين. فالمستشرق لكي يقدم عملاً جيدًا وخاصة في ترجمة معاني القرآن لابد أن يكون قارئًا جيدًا للتفاسير وعنده النية لأن يفهم، وليست النية لأن يخطئ.

إن جذر الكلمة العربية يمكن أن يحتوي على 11 معنى ليس لهم علاقة ببعضهم، وقد يكون المستشرق لديه معرفة ببعضها لكنه لا يعرف الباقي، كما أن هناك تراكيب القرآن، فمثلاً {ضاقت عليهم الأرض بما رحبت} كل المستشرقين فسروها تفسيرًا حرفيًا وليس تفسيرًا للتركيب اللغوي ككل، ففعلوا مثل الذي ترجم القول الشهير “فلان وأخذ قلم في نفسه”  He Took a Pencil on himself ولم يترجمها بأنه مغرور مثلاً. والمستشرقون لا يفهمون تراكيب القرآن لعدم تمكنهم من اللغة العربية، وهناك ترجمات عديدة لمعاني القرآن بالفرنسية ولدى منها 17 ترجمة كلها ترجمات بالتحريف والتشويه والأخطاء، وأشهرها ترجمة جاك بيرك المستشرق الفرنسي وقد ذاع صيته في العالم العربي على أنه صديق العرب وهذا غير حقيقي. وخطورة ترجمة جاك بيرك في الستة ملايين مسلم فرنسي الذين لا يعرفون العربية ويقرءون هذه الترجمة المشوهة.

هل فكرت في ترجمة معاني القرآن الكريم إلى الفرنسية لتقدمي ترجمة دقيقة وغير مشوهة؟ وما هي المشكلات التي تواجهك في ذلك ؟

فكرت بجدية في الموضوع وهو موضوع صعب ودرست الترجمات الموجودة ، وراودتني الخواطر لأبدأ في إعداد هذا العمل خالياً من الأخطاء، والمشكلات كانت كثيرة، منها الاختلافات بين المفسرين في تفسير كثير من الآيات، فكيف سيتم حسم هذه المشكلة؟ بالإضافة إلى عدم وجو المعنى الدقيق المرادف للمعنى العربي في كثير من الأحيان، فنقل المعنى هنا مثل الذي ينقل بحر في بحيرة، كما أن هناك منهجاً معيناً للتعامل مع الآيات التي فيها إشارات علمية، بالإضافة إلى المشكلات التي ذكرناها قبل ذلك مثل مشكلة تراكيب القرآن وحروف القرآن وتعدد المعنى للجذر الواحد .. الخ.

ولكن بعد أن انتهت أعمال اللجنة الخاصة بدراسة ترجمة “جاك بيرك ” ولإحساسي بمدى خطورة الترجمات المقدمة لمعاني القرآن من غير المسلمين قررت التفرغ لإعداد ترجمة إلى الفرنسية، ووفقني الله سبحانه وتعالى، وانتهيت منها، واستغرقت مني ثماني سنوات بواقع خمس عشرة ساعة عمل يوميا، واستعنت فيها بأستاذ أصول فقه من جامعة الأزهر ليشرح لي كل أسبوع حوالي 5 صفحات، حتى تأتي ترجمتي لمعاني القرآن الكريم إلى الفرنسية على وجه الدقة والأمانة، ولتكون نقطة فارقة في تاريخ هذه التراجم, وتأتي سليمة لغويا ونزيهة علميا وموضوعية. تنقل المعنى الكريم في ثوبه الحقيقي، وحاولت في هذه الترجمة التعريف بالقرآن وبالإسلام لغير المسلمين، وأن تكون خطوة للتصدي لمحاولات تشويه الإسلام، وتصويب صورته لدى الغرب والدفاع عن نسيج الأمة الإسلامية.

عرفنا فرنسا تاريخيًا على أنها تركز على الجانب الثقافي في علاقتها بالأمم، فلماذا هذا التركيز؟ وهل هذا الاهتمام الثقافي اهتمام بريء؟.

هذا الاهتمام الثقافي ليس اهتمامًا لوجه الله وإنما هو اهتمام لتفرض من خلاله فرنسا حضارتها وسيطرتها.

إن فرنسا تعلن أنها دولة علمانية فصلت الدين عن الدولة ومقابل إعلانها هذا تتحمل ثلثي تكاليف وميزانية عملية التنصير، وهذا كلام ثابت وموجود ومنشور، وفرنسا حينما تهتم بالثقافة في علاقتها مع الشعوب إنما تدخل الدين في هذه العلاقة ولكن بطريقة غير مباشرة وغير محسوسة، وهذا نوع من أنواع الذكاء الاستعماري.

إن كل دول العالم تعرف أن الاستعمار المباشر انتهى لذلك يلجئون كلهم إلى الاستعمار الثقافي وفرض التغريب لدرجة أن كثيرًا من الأمناء في الغرب يرفضون التغريب ويقولون بالتكامل بدلاً من السيطرة.

تحاول فرنسا أن تقوم بدور الدولة المستقلة عن الفلك الأمريكي وتحاول قيادة أوروبا وتتحدث عن القضايا العربية. هل هذا حقيقي أم مجرد مناورات لإيهامنا والضحك علينا؟

فرنسا لا تدعم مصالحنا بل تدعم مصالحها هي، فتاريخيًا فرنسا احتلت حوالي نصف العالم العربي، وقبل ذلك كانت حملة نابليون، وساندت إسرائيل منذ إنشائها عام 1948 ، بل اشتركت بشكل مباشر في ضرب مصر عام 1956، وتدعم بشكل رئيسي إسرائيل. إننا سمعنا مؤخرًا عن بعثة فرنسية لانتشال آثارنا الغارقة في مياهنا الإقليمية أمام الإسكندرية، والملاحظ أن هذه الآثار لم تكن مبان وانهارت في المياه، بل هي آثار منقولة وغرقت على مسافة كبيرة عن الإسكندرية.

إن أحدًا لم يفتح فمه ويعلن الحقيقة، والحقيقة أن نابليون كان قد سرق هذه الآثار وأعد لنقلها إلى باريس لتنضم إلى ما نهبه من كنوز من كل أنحاء العالم التي هي الآن في متحف اللوفر، لكن الأسطول الإنجليزي دمر الأسطول الفرنسي وأغرقه وغرقت الآثار.

الدعوة إلى ثقافة البحر الأبيض المتوسط ما تلبث أن تهدأ حتى يروج لها من جديد، فهي تأخذ شكل الحوار بين الشمال والجنوب حينًا، وحينًا آخر شكل الشراكة الأوروبية العربية، وحينًا ثالثًا تأخذ شكل الحوار العربي الأوروبي… فهل هذه الدعوات بديلة عن التجمع على أساس عربي أو إسلامي؟

بالتأكيد هي دعوات غير بريئة، والمقصود بها الالتفاف حول أي دعوة لتلاقي البلاد العربية على أرضية عربية أو إسلامية.

إن أوروبا وأمريكا نفذوا في عقد التسعينات قرارات مجمع الفاتيكان عام 1965 في الشق الخاص باقتلاع الإسلام وتنصير العالم، وقد قال البابا في أحد اجتماعاته مع الكرادلة: لقد نجحت في أن أجعلهم يجلسون معنا والدور عليكم لتنصرونهم.

هم يدعون للحوار ويقولون فلنجلس معًا لنصلي كل حسب دينه ثم تكون الخطوة اللاحقة فلنصل بنص واحد.

إنهم يتفننون في موضوع الحوار ويريدون استدراجنا بكل الطرق وإجراء عمليات غسيل المخ لنا حتى نؤمن بكل المفاهيم الغربية، وهم يغلفون الدعوة للحوار ببعض الأغلفة الاقتصادية التي تعطي للقضية بعدًا اقتصاديًا، لذلك تفشل كل هذه الدعوات لأنهم لا يريدون مساعدتنا أو حتى الدخول في شراكة عادلة، وإنما يريدون أن يكونوا هم الطرف المسيطر الآمر الذي يحتفظ بكل الخيوط في يديه. إنهم رغم ما فعلته تركيا من بعد عن الإسلام ونبذ للغة العربية لا يوافقون على انضمامها للسوق الأوروبية فهم لا ينسون أنها مسلمة.

جامعة سنجور التي أنشئت في مصر واتخذت من الإسكندرية مقرًا لها، أثارت العديد من علامات الاستفهام، فهل اختيار الإسكندرية هو لإحياء مقولة الشرق أوسطية؟ ولماذا مصر رغم أنها لا تتكلم الفرنسية؟ أم أن هذه الجامعة أنشئت لضرب الجامعة الأمريكية في مصر في إطار الصراع القائم والمشتعل بين الثقافة الأمريكية والثقافة الفرنسية؟

لسنا في حاجة للتأكيد على أن مصر هي ملتقى حضارات وشعوب وقارات، وذات موقع استراتيجي، والفرنسيون يهمهم وضع أرجلهم في مصر.

والفرنسيون احتفلوا بذكرى مرور مائتي عام على خروج الحملة الفرنسية من مصر عام 1801. إننا لا ننسى أن نابليون كان آتيًا لضرب الإسلام ولاحتلال مصر، ومن يومها والمعركة موجودة . إنهم يريدون إيهامنا بأشياء شكلية غير حقيقية وهي أنهم أحضروا إلينا المطبعة ووضعوا أقدامنا على سلم الحضارة، إنما في الحقيقة كان قدومهم هو عملية كبرى للسلب والنهب والاحتلال.

وهم يريدون رد الاعتبار لأنفسهم ويريدون أن يقولوا لنا لقد احتفلنا بأننا استطعنا رغم مرور 200 سنة أن نجعلكم متخلفين حضاريًا.

هل تعتقدين أن المرأة المصرية والعربية لها قضية ومشكلات تستدعي أن يكون لها جمعيات تدافع عنها؟ وما رأيك في الذين يرفعون شعارات حرية المرأة وقضايا المرأة في بلادنا؟

لعبة المرأة لعبة يلعبها الغرب وللأسف أكبر سلبية في بلادنا أننا ننساق وراء الغرب، ومأساتنا الحقيقية هي أننا لا نختار طريقًا واضحًا.

ولقد شاركت في مؤتمر الأمم المتحدة للسكان الذي عقد في القاهرة ثم في مؤتمر المرأة في بكين ضمن وفد مصر وقدمت أبحاثًا وكتبت عن المؤتمرين ولكن للأسف الشديد ذبحت من أجل الذي قلته وكتبته، إنهم يريدون أن نردد ما نسمع كالببغاوات.

إن المرأة المصرية لو عندها مشكلات فهي من نوعية المشكلات العادية ولكن ليست لها قضية، فليست قضية أن أجعل المرأة تحكم أو لا تحكم.

إنهم في الغرب يشوهون الأمور ويشوهون الحقائق ويقولون إن الإسلام يهين المرأة والحقيقة أن المرأة لم يكرمها دين مثلما كرمها الإسلام، ويطالبون بمساواتها في الميراث بالرجل.

وأنا أقول بل النصف كثير على المرأة لأنها ليست ملزمة بأي إنفاق، الرجل هو الملزم بالإنفاق على زوجته وابنته وأمه وأخته، والمرأة تأخذ نصف الرجل لزينتها جاهزًا.

إن عيب رموز تحرير المرأة في بلادنا أنهم وضعوا أنفسهم في مواجهة الإسلام، إنهم في مؤتمر السكان في القاهرة وفي مؤتمر المرأة في بكين يريدون أن ينشروا الفواحش وأن يقولوا من أراد أن يصبح رجلاً فله ذلك ومن أراد أن يصبح امرأة فله ذلك وضرورة إباحة العلاقات الجنسية .. الخ. كل هذا ونحن نصفق ونؤيد ونشيد بالمؤتمرات، ومن ينطق بكلمة الحق يذبح كما فعلوا معي.

د/ أحمد مطر: أنباء تؤكد العثور على جثة وائل الإبراشى مقتولا

د/ أحمد مطر: أنباء تؤكد العثور على جثة وائل الإبراشى مقتولا بمكان مشبوه..وأنباء عن تورط “أديب”

تهكم رئيس المركز العربي للبحوث السياسية الدكتور أحمد مطر على الإشاعات التى يتم نشرها عبر صفحات التواصل الإجتماعي “فيسبوك وتويتر” قائلا : أنباء تؤكد العثور على جثة وائل الإبراشى مقتولا بمكان مشبوه الأدلة الجنائية تكشف عن بصمات عمرو أديب فى مكان الحادث .
وتابع عبر صفحته بالفيس بوك مستنكرا تصديق البعض مايتم نشره “ضبط أحد المذيعات فى حالة سكر شديد أسفل العمارة ، رجل أعمال يمول قنوات فضائية يحاول رشوة الطب الشرعى لتغيير الأحراز المضبوطة بما فيها من مخدرات و حقن بلاستيك ..العثور على شيك ب 300 ألف ج يعتقد أنه مقابل حلقة “ملك اليمين… أرأيتم أن صياغة الشائعات سهلة … ( و إن عدتم عدنا )

مجدد فيديو حوار مع محمد الظواهري وعادل عبد المجيد من أمام السفارة البريطانية بالقاهرة

فيديو حوار مع محمد الظواهري من أمام السفارة البريطانية بالقاهرة

ونص الحوار مع عادل عبد المجيد من داخل سجن لونج لارتن عبر اتصال هاتفي

لا لتسليم عادل عبد المجيد يا دولة استعمارية يا عصابة صهيونية

شبكة المرصد الإخبارية

نظم العديد من الفعاليات أمس وقفة احتجاجية أمام السفارة البريطانية بجاردن سيتي للتنديد بقرار ترحيل المواطن المصري عادل عبد المجيد تمهيداً لمحاكمته أمام المحاكم الأمريكية.
وأبدى المتظاهرون اعتراضهم على ترحيله ومحاكمته أمام القضاء الأمريكي مطالبين بمحاكمته أمام القضاء البريطانى، إذا أثبتت التهم الموجهة إليه أو ترحيله الى مصر ليحاكم فيها.
وردد المتظاهرون، هتافات “يا دولة استعمارية يا عصابة صهيونية”، “دب برجلك طلع نار بينا وبينكم دم وتار”.
وطالبت الفعاليات التي شاركت في الوقفة فيها بإعادة فتح التحقيق في قضية الطبيب المصري كريم أسعد الذي قتل في لندن العام الماضي وأغلقت القضية دون تحديد الجاني.

وأثناء الوقفة تم اجراء اتصال هاتفي مع عادل عبد المجيد عبر الهاتف من سجن لونج لارتن أجراه المحامي أحمد العراقي أوضح فيه الموقف وأسماء من تعتزم بريطانيا تسليمهم لأمريكا هم : خالد فواز، بابر أحمد، سيد طلحة أحسن ، ومصطفى كامل المعروف بأبي حموة المصري إضافة لعادل عبد المجيد وأوضح بعض الامور حول عملية الترحيل المزمع تنفيذها قريباً . وقال انه يتمنى أن يعود لمصر ويقبل ترابها وأن يعيش في السجن بمصر أفضل من الحرية في لندن .
وناشد الشعب المصري مساندة الدكتور محمد مرسي ويساعده أن يمارس كافة صلاحياته للنهوض بالدولة المصرية.
وقال للصحفيين أنه يطالبهم بالموضوعية واوصى بضرورة التغيير للأفضل .

وفيما يلي نص الحوار مع عادل عبد المجيد أجراه معه هاتفياً الأستاذ أحمد العراقي المحامي  :
بداية ماذا تريد وأنت في محبسك في سجن “لونج لارتن ” في بريطانيا ؟
أناشد د محمد مرسي رئيس الجمهورية الجديد بمطالبة الحكومة البريطانية بعدم تسليمي إلي أمريكا، ، وأطالبه بالحفاظ علي كرامة المواطن المصري في كل مكان سواء في داخل مصر وخارجها وأقول إنني أكن كل الاحترام والتقدير للشعب المصري لأنه شعب طيب وعظيم .
ما هو سبب قيام السلطات الأمريكية لتمثل لتحقيق أمامها ؟ هل هناك جديد من الناحية القانونية لتسلمك لأمريكا ؟
لا جديد رغم أن هناك حكم بالنقض بتاريخ 10/7 الحالي أمام المحكمة البريطانية ، ولو وافقت المحكمة الأوربية سوف يتم الترحيل خلال أيام قليلة ، بعد هذا التاريخ .
هل معك احد من المصرين ؟
نعم مصري اسمه مصطفي كامل ومعي سعودي اسمه خالد الفواز وثلاثة من المسلمين البريطانيين ، وهم بابر احمد ، وسيد طلحة إحسان .
هل الأحكام الغيابية التي صدرت في حقك في مصر لها تأثير عليك في بريطانيا ؟
ليس لها تأثير مطلقاً في بريطانيا أما في حالة الترحيل إلي أمريكا فسوف تستخدم ضدي .
ما هو السجن الذي تعيش فيه الان ؟
أعيش في سجن” لونج لارتن ” Long Lartin Prison شديد الحراسة .
ما هي طبيعة المعاملة هناك ؟
أنا معزول عن الحياة بشكل كامل وهناك تضيق علي ، ولكن هناك تواصل بشكل ضعيف مع المحامين وفي حدود ضيقة للغاية .
هل تعتبر تحريك القضية في هذا التوقيت لهدف سياسي وخاصة مع وجود إسلاميين في سدة الحكم في مصر ؟
الزعم بأننا إرهابيين قديم من أيام نظام مبارك ،وهذا الزعم لا أساس له من الصحة ، ويخدم نظام مبارك في الأساس من الناحية السياسية وكانوا يقولون أنني محامي تنظيم الجهاد واحد أعضاء منظمة أسامة بن لادن والظواهري .
وعلي اعتبار أن أمريكا تكافح الإرهاب فهي التي تتسيد العالم لذلك تطالب رؤوس الإرهاب في كل مكان ، وهذا الوهم لا أساس له من الصحة .
هل تريد أن توجه رسالة للشعب المصري بعد ثورتهم العظيمة ونجاحهم الديمقراطي ؟
الشعب المصري شعب عظيم وجميل ومحاولة تصنيفه من بعض التيارات علي أنهم إسلاميين وغير إسلاميين شيء مؤسف ويعد تصنيف غير حضاري، ولا يصب في خانة الصالح الوطني العام لان الطرف الأخر “الأقباط ” طرف يحترم الباقي ، فلماذا إذن العتاب على أن يتولي فرد من أي فصيل في السلطة ، لابد أن نتركهم “آي الإخوان “لكي نحكم عليهم حكما صائبا . وأناشد جموع الشعب المصري مساندة د محمد مرسي في هذه المرحلة الجديدة حتى يستطيع أن يدفع الدولة المصرية إلي النهضة.
ماذا تقول للشعب المصري ؟
لابد أن يعي الناس أن “مليونيات الجمعة” كانت سبب من أسباب نصرة الربيع العربي ، ولا ينبغي أن نستخدم جمعات التحرير وقت ما نحب بل يجب أن نكون باستمرار في قلب الثورة .
ولا نعيب علي استخدم البعض المساجد ، فهذا لا يصح حيث يقولون نستخدم المسجد في إغراض سياسية ، بل يجب أن يعود دور المسجد إلي الحياة السياسية من جديد ، ويجب أن يعي الناس أن الجمعة كانت من أسباب انتصار الثورات العربية .
ماذا تتمني ؟
أتمني التوفيق للشعب المصري والحكومة المصرية وكل أمنيتي أن اقبل تراب مصر إن كنت حياً ولو كنت ميت ادفن في ترابها الطاهر، أريد أن أعيش في السجون المصرية ولا ارضي أن أعيش في الحرية البريطانية .
وأريد أن أوجه نصيحة للصحفيين المصرين أن يذهبوا إلي مواطن الفساد ويظهروها ويعروا الباطل في كل مكان ، وان يظهروا المواطن الحسنة في كل مكان علي ارض مصر ، الدفع وراء نقل صورة حضارية لمصر النظافة ونظهر صورة عن البترول والتعدين والبحث العلمي والثروة الحيوانية ، الثروة السمكية ، نريد نهضة حقيقية لمصر إن شاء الله .

وقال نزار غراب المحامي وعضو مجلس الشعب المنحل والذي قام بزيارة عادل عبد المجيد مؤخراً في سجن لونج لارتن مؤخراً أنه أرسل خطابا إلى كل من سفير بريطانيا بالقاهرة ولجنة حقوق الإنسان بنقابة المحامين ووزارة العدل البريطانية  يطالبهم بالتدخل لعدم ترحيل المواطن المصري عادل عبد المجيد إلى أمريكا .

وأضاف غراب “على الحكومة البريطانية أن تحاكم عبد المجيد ولا تتركه معتقلا دون توجيه تهمة له، ولا يجب عليها تسليمه للولايات المتحدة لأن ذلك يخالف القانون البريطاني ويخالف قانون اللجوء السياسي الذي ينظم حياة عبد المجيد في بريطانيا”.
وكشف نزار عن تقديم طلب رسمي لجيمس وات لسفير البريطاني بالقاهرة يطالبه بصرورة توقف الحكومة البريطانية عن تسليم عبد المجيد للحكومة البريطانية ومحاكمته على أي تهمة موجهة إلي في بريطانيا أو تسليمه إلى مصر، إضافة إلى إعداد ملف كامل يتضمن أسماء المصريين المعتقلين في جميع دول العالم لتحقيق الحماية القانونية لهم ومساعدتهم في العودة إلى وطنهم.

وطالب نزار غراب، محامى وعضو مجلس الشعب الرئيس د محمد مرسى بضرورة التدخل في قضية عادل عبد المجيد المحامي المصري المحتجز فى سجن لونج لارتن في بريطانيا وعدم محاكمته أمام القضاء الأمريكى لأنه حاصل علىى حق اللجوء السياسى منذ عام 1993.
وقال د. هشام كمال عضو اللجنة الإعلامية بالجبهة السلفية أن الجبهة تهتم بأمر المصريين الذين تعرضوا للظلم سواء في الداخل أو الخارج دون النظر إلى انتمائه السياسي أو ديانته مطالبا بالإفراج عن “عبد المجيد” وإعادة التحقيق في قضية مقتل كريم أسعد الطبيب المصري الذي قتل في لندن العام الماضي.
واتهمت أمال محمد والدة كريم أسعد الموساد الإسرائيلي بتدبير مقتل ابنها بتواطئ مع الشرطة الإنجليزية لأن كريم استطاع أن يكتشف مادة بديلة لمادة المورفين المخدرة دون الأعراض السيئة للمورفين، وعرضوا عليه السفر إلى إسرائيل وتقديم اكتشافه هناك لكنه رفض، مؤكدا أن أبحاث كريم كلها سرقت من منزله ومن جهاز اللاب توب الخاص به وتم محو بياناته تماما وسرقت أبحاثه من منزله في لندن.
وقالت سارة أسعد شقيقة كريم في تصريحات صحفية أن أسرة كريم رفعت ثلاث دعاوى قضائية في لندن ضد النيابة والشرطة والحكومة البريطانية لإعادة تتهمهم بتعمد التستر على القاتل وتطالب بإعادة فتح التحقيق في مقتل كريم”.
جدير بالذكر أن قوة أمنية مشتركة من الجيش والشرطة انتشرت حول السفارة البريطانية لتمثل حماية لها أمام المشتركين في الوقفة الاحتجاجية.

 

باسندوه:الحكومة تتكبد 15مليون دولار يومياً بسبب توقف ضخ النفط

باسندوه:الحكومة تتكبد 15مليون دولار يومياً بسبب توقف ضخ النفط

متابعات – شبكة المرصد الإخبارية

«أرفض ركوب السيارات الحكومية الفارهة، وأدفع مبالغ الحفلات على حسابي وأريد الخروج إلى المول دون حراس، وبكائي في البرلمان ليس على نفسي وإنما على وطني وشعبي الذي يتكبد ويعاني ويعيش بتكلفة أقل من دولارين»..
تلك هي كلمات باسندوة رئيس الوزراء اليمني البسيط والتي كان اليمنيون يتمنون أن يسمعوها من رؤساء الحكومات الذين تعاقبوا في الحكم، غير أن باسندوة قالها وبكل صراحة وبعيدا عن المجالات. باسندوة يبكي ويكنس شوراع العاصمة ولا يتجمل؟ رغم أن باسندوة بلغ من العمر عتيا (70 عاما) إلا أنه مازال يكافح من أجل الوطن ويحاول جاهدا لإنهاء تداعيات الماضي والصراعات السياسية والعسكرية والقبلية التي مازالت تلقي بظلالها على الدولة. عاش باسندوة منذ طفولته على وقع المعاناة والأزمات المتواصلة فلقد اعتقله الاحتلال البريطاني وهو في الـ30 من عمره وأبعد عن اليمن.

تولى عددا من الوزارات منها وزير الشؤون الاجتماعية والعمل والشباب، وعمل مستشارا سياسيا ووزير دولة، وزيرا للإعلام والخارجية، ومندوبا دائم الدى الأمم المتحدة.

باسندوة مشغول حاليا بالمواطن العادي حيث جعل باب مكتبه مفتوحا ويرد على جواله مباشرة، أمام كل من لديه قضية بعد سنوات عجاف لم يعرف احد طريق مجلس الوزراء ومن أي الأبواب يدخلونه.

باسندوا الذي تجده ماراً في الشارع بسيارته الخاصة الذي يقودها سائقه الذي ألفه كل يوم وحارسه الوحيد الذي ظل معه منذ فترة بدى متضايقا من الوضع في اليمن والعراقيل التي توضع أمامه تطلعاته لبناء دولة مدنية.

لقد كان الحديث والسلام على رئيس الوزراء أو التقاط صورة إلى جانبه من المستحيلات لكنه وعقب ثورة 2011م أصبح كل شيء ممكن فرئيس الوزراء فتح مكتبه وبيته لاستقبال اليمنيين والاستماع لأي مقترحات أو شكاوي منهم.

باسندوة الرجل المتقشف والمتواضع تشعر عندما يتحدث إليك قوة العزيمة والحرقة على وطنه .. يقول «لست بحاجة إلى مناصب عليا ولا مال، والحمد لله حققت كل ما أريد، وأرغب أن أنهي ماتبقى لي من فتره في هذا المنصب بكرامة واخدم وطني».

ويقول صاحب بوفية في شارع جمال الذي يقع بالقرب من رئاسة الوزارء ومنزله أنه أصبح يحب باسندوة أكثر من أبنائه لتواضع الكبير فكل يوم يمر أمام محله ويلقي عليه السلام.
نص الحوار الذي أجرته صحيفة عكاظ السعودية مع رئيس مجلس الوزراء محمد سالم باسندوة:

• بداية كيف تنظرون لموقف خادم الحرمين الشريفين إزاء تعزيز الأمن في اليمن، ورؤيتكم لمستقبل العلاقات بين البلدين؟

– بداية أحيي خادم الحرمين الشريفين، الداعم الرئيسي لاستقرار اليمن،والذي تلمست منه الحرص الشديد على مستقبل بلادنا. وإنني على يقين أنه في ظل وجود القيادة السعودية واليمنية الحكيمتين، فإن العلاقات بين الرياض وصنعاء ستشهد مزيدا من التقارب والنماء، فعلاقتنا بالمملكة أزلية مبنية على الأخوة والمصير المشترك.

وأؤكد لكم أن اليمنيين بكل توجهاتهم يستشعرون في شخص خادم الحرمين الشريفين، كأب لكل اليمنيين ولقد تجسد ذلك من خلال تصريحاته وإصراره على ضرورة تنفيذ المبادرة الخليجية، وإخراج اليمن من واقعه المؤلم، ولديهم ثقة عالية أن المعوقات التي يواجهها اليمنيون ستزول عما قريب، مع استمرار دعم القيادة السعودية وحرصها على إخراج اليمن من دائرة الصراعات والتشتت وبراكين الفكر الضال، واستمرار تعزيز مشاريع التنمية في اليمن، فالشعب اليمني حريص على مقابلة الوفاء بالوفاء لبلده الثاني المملكة.

الابتزاز مرفوض

• إلى أين وصلت جهود الحكومة لإطلاق الدبلوماسي السعودي عبدالله الخالدي المختطف لدى القاعدة؟

– في الحقيقة أن الحكومة اليمنية ومنذ اختطاف الخالدي تقوم بحشد كل الجهود الممكنة لإطلاق سراحه، وقمت بتوجيه الأجهزة الأمنية لمتابعة الخاطفين وتحديد مكان الخالدي وسرعة الإفراج عنه، لأننا نشعر بحرج كبير أمام المملكة إزاء هذه الحادثة الجبانة التي قامت بتنفيذها عناصر القاعدة، لتخريب العلاقات مع الرياض، حيث أنها وضعت بلادي في موقف صعب، وللأسف أن تنظيم القاعدة استغل الظروف التي تمر بها اليمن، وقام بهذا العمل الابتزازي الجبان، لكننا واثقون أننا سننجح سريعا في تحريره في أقرب وقت ممكن.

• لكن القاعدة تبتز المملكة مقابل الإفراج عنه، ما هو تعلقيكم؟

– نحن نرفض سياسة الابتزاز بكل أشكالها تماما كون العملية التي قامت به القاعدة إجرامية وإرهابية بحق فرد من أفراد الشعب السعودي الذي كان يعمل لدعم تعزيز العلاقات. واعتقد أن البطء في تنفيذ المبادرة الخليجية سيشجع تنظيم القاعدة على الاستمرار في سياستها الابتزازية.

• ماذا تقصدون باستمرار الابتزاز وعلاقته بتنفيذ المبادرة الخليجية؟

– ارجو أن لا تسيء فهمي، وأقصد أن تنفيذ بنود المبادرة الخليجية وآلياتها بشكل كامل، سيفشل مخططات تنظيم القاعدة، وسيقضي على ثقافة الإرهاب والأفكار الدخيلة على مجتمعنا سواء كانت في مجال التخريب أو الاختطاف والابتزاز، وكما قلت أن تنظيم القاعدة استغل الظروف التي مر بها اليمن خلال الفترة العام الماضي، وتمكن من السيطرة على بعض المدن في أبين، ولعلكم تسمعون عن الإصلاحات التي تقوم بها الحكومة في أبراج الكهرباء، وكذلك أنابيب النفط بشكل دوري جراء الاعتداءات المتكررة عليها من قبل القاعدة.ولا أخفيك أن أنابيب النفط متوقفة منذ عدة أشهر بسبب تفجيرها من قبل القاعدة، ونحن نخسر يوميا خمسة عشر مليون دولار نتيجة توقف تدفق النفط. وهناك إصرار لدى البعض على إفشال جهود الحكومة والرئيس هادي.نعول على اجتماع الرياض

• تحتضن المملكة اجتماع أصدقاء اليمن نهاية الشهر الحالي، ما الأهمية التي يكتسبها الاجتماع، وكيف يمكن أن ينعكس إيجابيا على دعم الاقتصاد والتنمية في اليمن؟

– في الحقيقة نحن في اليمن نعقد آمالا كبيرة على اجتماع المانحين الذي سيعقد في الرياض نهاية الشهر، ونتطلع لمساعدة الأشقاء والأصدقاء لتتويجه بالنجاح في دعم اليمن اقتصاديا في هذه الظروف الصعبة، إذا أرادوا لليمن أن يخرج من هذا المأزق.

الخزينة فارغة

• ما هي الاحتياجات الملحة في الوقت الحاضر برأيكم؟

– الاحتياجات كثيرة ومتعددة، كون التركة التي ورثتها الحكومة ثقيلة جدا وكبيرة فالخزينة العامة تعاني من العجز، والوضع الاقتصادي يوشك على الانهيار، والخدمات متعثرة إلى جانب ما يعانيه الشعب من فقر مدقع جراء البطالة المتفشية إضافة إلى أن الوضع الأمني المتردي في بعض المناطق ومنها في محافظة أبين حيث تخوض الدولة معارك ضارية ضد تنظيم القاعدة.واعتقد أنكم شاهدتم بأنفسكم خلال زيارتكم للودر الوضع الميداني ورأيتم الخسائر الكبيرة التي تتكبدها القاعدة وهذا يدل على أن الدولة لديها جدية كبيرة في محاربة هذا التنظيم الإرهابي.

• هل تقصدون أن الجدية لم تتوفر في العهد السابق؟

-لا أريد أن أدخل في تفاصيل الماضي، المهم أن الحكومة تعمل الآن بجدية كبيرة لاجتثاث القاعدة، وللأسف هناك من يتمنى للدولة أن تفشل في محاربة القاعدة التي يعرف الجميع خلفيات إنشائها ولمن تتبع، ولا يحتاج ذلك للتفصيل، فنحن نريد يمنا مزدهرا ومستقرا وآمنا يعيش فيه الجميع، لكن للأسف الشديد هناك من يريد غير ذلك.

هناك من يتعاون من القاعدة

• هناك من يقول إن لتنظيم القاعدة مصالح مع المؤسسات الحزبية والسياسية والقبلية ماهو تعليقكم؟

– لا استطيع أن أجزم بذلك، لأنني لست ملما كل الإلمام بوضع القاعدة. ولكنني أعرف أن هناك من يتعاون مع القاعدة لسبب أو لآخر وكل واحد له دوافعه وأبعاده، والذي استطيع أن أؤكده أن اليمن لن يصبح مأوى أو منطلقا لأي تنظيم إرهابي.

سنقهر القاعدة

• ولكن هناك تخوف من أن يصبح اليمن وزيرستان المنطقة؟

– أعتقد أن هذا التخوف غير صحيح ومبالغ فيه ولن يحدث، ولكن أريد أن أؤكد أيضا بكل وضوح وشفافية أن اليمن بحاجة إلى مساعدة دول المنطقة بالدرجة الأولى والمجتمع الدولي فالمهمة كبيرة ولا يمكن الاضطلاع بها بمفردنا بهذه المهمة مالم نجد العون والدعم من الأشقاء وكل ما نقوم به في الوقت الراهن في إطار الإمكانيات المتاحة والتي تعتبر ضعيفة جدا.

لا تدخل أمريكي

• هل هذا يعني أنكم تطالبون بمزيد من الضربات الجوية الأمريكية على مواقع القاعدة في أبين؟

-دعني أكون واضحا معكم، نحن لم نطالب بتنفيذ أي ضربات جوية أمريكية ضد تنظيم القاعدة في اليمن أو أي تدخل أمريكي في الشؤون اليمنية في محاربة الإرهاب، ونحن قادرون على مواجهة تنظيم القاعدة لوحدنا بدون الحاجة لأي ضربات أمريكية.

• إذا كيف تتم الضربات الجوية الأمريكية بطائرات دون طيار وهل قرار توجيه الضربات هو أحادي من الجانب الأمريكي؟

– ارجو أن يكون واضحا للجميع، أنني لم أعط أي إذن لتنفيذ ضربات جوية أمريكية على مواقع تنظيم القاعدة في اليمن، ولم أسأل أساسا عن هذه الضربات.

• تقصدون أن الدولة قادرة على مواجهة القاعدة ؟

– نعم الدولة قادرة على ذلك وخاصة إذا تمت إعادة هيكلة الجيش ولدينا من القوة والقدرة على مواجهة القاعدة أو أي هجوم خارجي.

الحوار بحاجة لوقت

• لا شك أنكم قطعتم شوطا كبيرا في تحقيق مطالب الثوار، إلا أن هناك من يحاول التقليل من هذه النجاحات، كيف تقيمون المرحلة الماضية وتحديات المرحلة القادمة وخاصة مع بدء التحضير للحوار الوطني الذي يواجه أيضا معوقات لإطلاقه؟

– هذا صحيح .. حتى الآن لم يلتئم مؤتمر الحوار الشامل ولا بد من بذل جهود كبيرة جدا لإطلاقه، لأنه هناك قضايا كثيرة ومتشعبة، فكل طرف له قضيته الخاصة. وأعتقد أنه يجب أن يتم الالتفاف حول القضايا المشتركة،وتم تشكيل لجنة للتواصل مع ساحات الاعتصامات وفقا للآلية التنفيذية المزمنة للمبادرة الخليجية، ولدينا شعور بأننا سنواجه متاعب ولا أستطيع القول إن هذه الصعاب ستحل في أسبوع أو أسبوعين، ونحن بحاجة للوقت، لأن التركة كبيرة وثقيلة وعلى الجميع أن يغلبوا العقل على العاطفة.

وكما تعلمون أنني قبلت بتمرير قانون الحصانة أمام مجلس النواب وبكيت يومها وكان كل هدفي هو تجنيب اليمن حربا أهلية وصيانة الدم اليمني، وكنت ولا زلت حريصا أن لا يحدث في اليمن ما يدور في سوريا وما حدث في ليبيا.

• إلى أين وصلت جهودكم مع الرئيس هادي فيما يتعلق بإعادة هيكلة الجيش بعد القرارات الجريئة التي اتخذها

خاصة، وأنه مازال هناك بعض القيادات العسكرية والمحسوبة على النظام السابق موجودة في مواقعها؟

– في الحقيقة أن رئيس الجمهورية هادي شخصية تتحلى بالحكمة والعقل ولن يتراجع عن القرارات العسكرية التي صدرت مؤخرا لأنها قرارات صادرة عن شرعية دستورية، ونحن نعمل بهدوء ونتحلى بالصبر من أجل تجنيب اليمن المشاكل، لكن في النهاية للصبر حدود، ونأمل أن يهتدي الآخرين وأن لا يسيئوا تفسير صبرنا.

مؤسسة عسكرية لوطن

• هل هذا يعني ضرورة مغادرة بعض الرموز في الجيش مطلوب لكي تصبح المؤسسة العسكرية ذات سيادة واستقلالية؟

– نحن نرى أنه يجب أن تتوحد المؤسسة العسكرية والأمنية في إطار احترافي لخدمة الوطن لا الأشخاص، وإذا لم يحدث هذا فلن تكون هناك دولة في اليمن، لأن من أهم مقومات أي دولة وجود جيش موحد يدافع عن الوطن وليس الأفراد.

• تقصدون أنكم تؤيدون إخراج الجيش اليمني من «المؤسسة العائلية» إلى الاحترافية العسكرية؟

– بالتاكيد نعم.. هذا هو هدفنا، بحيث يكون الجيش مؤسسة وطنية ملكا للوطن وليس ملكا لعبدربه منصور هادي أو باسندوة فقط، أو لآخرين.

• في خطاباتكم السابقة طالبتم بموقف دولي ضد من يعرقل المبادرة الخليجية والجهة التي تقف وراء ذلك؟

– في الواقع هناك من يريد عرقلة تنفيذ المبادرة الخليجية وهناك من هو متضرر ومستفيد من المرحلة الماضية، فكفى عرقلة وكفى محسوبيات والشعب لن يصبر أكثر مما صبر في الماضي ونحن على ثقة أنه سينتصر في النهاية لأن المجتمع الدولي مع الشعب وفي مقدمتها المملكة.

لا نملك حق إخلاء الساحات

• الشباب في الساحات لا يزالون متمسكين بمطالبهم رغم التسريبات عن اتفاق وشيك لمغادرتهم هل من ضمن

مهام لجنة الحوار إقناعهم بمغادرة الساحات؟

-هذا ليس من حقنا ولا نفكر بذلك أبدا ونحترم حقهم في الاحتجاج والاعتصام السلمي والبقاء إلى أن يقتنعوا أنه تم تلبية مطالبهم لكي ينهوا الاعتصامات.

• الشباب وضعوا عشرين شرطا لإخلاء الساحات مع أنكم وجهتم اللجنة بأن يكون الحوار معهم غير مشروط،

كيف تتعاملون مع مثل تلك الاشتراطات؟

-اللجنة الوزارية للحوار هي التي تسببت في الموضوع وما هو محل إجماع سنقبل به وما هو عليه خلاف يجب أن نتحاور حوله.

الوطن فوق القبيلة

• كيف تتعامل حكومتكم مع تأثير القبيلة على مراكز صناعة القرار؟

– نحن لسنا ضد القبيلة ولكن يجب أن يتغلب الانتماء الوطني على كل الانتماءات الضيقة سواء كانت قبلية أو حزبية أو مناطقية أو شطرية.

• هل تؤيدون انتقال القبيلة إلى العمل السياسي والحزبي؟

– نعم نؤيد ذلك، ولكن هذا لا يعني أن ننكر الانتماء إلى القبيلة ومن حق أي شخص الانتماء للقبيلة ولكن يجب أن يسود الانتماء الوطني على القبلي ونعتز بكوننا يمنيين عربيين ومسلمين ولا يعني أن ننتمي إلى قبيلة «فلان أو علان» ونعود إلى العصبية القبلية، حتى لا نبقي المنتمين للقبيلة في مثلث القرار، ومن لا ينتمي لها يبقى يغرد خارج السرب.

نؤيد مجلس التضامن

• سمعنا أن مجلس التضامن سيتحول إلى حزب سياسي هل تؤيدون ذلك؟

– من حقه تشكيل الحزب، ومن لديه القدرة أن يشكل حزبا فأهلا وسهلا به في الساحة السياسية.

• ما هي رسالتكم للجالية اليمينة في المملكة؟

-ـ أحييهم من أعماق قلبي وأتمنى لهم كل الخير وأدعوهم إلى أن يسهموا في تعزيز العلاقات بين المملكة اليمن لأن المملكة هي وطنهم الثاني، وأمل أن يكون لهم دور كبير في المستقبل من خلال الاستثمار في وطنهم والحرص على مصلحة بلديهم اليمن والمملكة لأن وطنك حيث ترزق.