الإثنين , 20 فبراير 2017
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » اعتصامات (صفحة 4)

أرشيف القسم : اعتصامات

الإشتراك في الخلاصات<

مظاهرة أمام السفارة المصرية قى اليونان احتجاجا على قتل إمام مسجد

مظاهرة أمام السفارة المصرية قى اليونان احتجاجا على قتل إمام مسجد وإهمال السفارة

حالة من الغضب الجالية المصرية في اليونان سادت أبناء الجالية المصرية بعد أن فظ محمد سلام إمام مسجد مصري في اليونان أنفاسه الأخيرة، الجمعة، بعد غيبوبة استمرت 15 يوما إثر الاعتداء عليه من قبل يوناني الجنسية، وسط تجاهل تام من مسؤولي القنصلية المصرية في أثينا، على حد قول أبناء الجالية الذين نظموا وقفة احتجاجية أمام مقر السفارة، فور سماع نبأ وفاته. وندد المتظاهرون، وبينهم أعضاء في حركة «6 أبريل»، بما وصفوه «تجاهل» مسؤولي السفارة للواقعة رغم إبلاغهم بها قبل 15 يوما. ورددوا هتافات قالوا فيها «محمد فقد حياته من أجل حياة كريمة لابنته.. فهل من مجيب؟!».

وأثناء الوقفة التي بدأت 5 عصرا، وقعت بعض المشادات مع رجال الأمن اليوناني، عندما حاول المتظاهرون الاعتصام خارج مقر البعثة، على اعتبار أن التصريح الصادر لوقفة سلمية محددة بمدة زمنية معينة، على حد تأكيد مصدر أمني. وكانت حالة من الغضب قد انتابت أبناء الجالية على مدار الأسبوعين الماضيين، بسبب «عدم تحرك أي جهة» لمعرفة المعتدي وسبب الاعتداء، وهو ما دفع بعضهم للتحري بنفسه.

ويقول أحمد ذكي، منسق حركة 6 أبريل، وأحد الداعين للوقفة، إنه طوال الفترة الماضية «لم يكن لدينا معلومات عن مكان سكن أو عمل محمد». وأضاف أنه عندما توجه البعض إلى السفارة للاستفسار عنه، أجاب أحد المسؤولين بأن «شغل الاستخبارات هذا من شأن الشرطة وليس من شأن المواطنين المصريين العاديين». وأوضح «عندما لم نجد استجابة من السفارة أو البوليس، قررنا البحث بأنفسنا، فتوجهنا إلى حديقة يجتمع فيها الأجانب (عمال اليومية) حتى وصلنا إلى شخص تعرف على محمد، وبالتدريج توصلنا إلى مكان سكنه وهو بيت مهجور ليس به مياه أو كهرباء».

أكد القنصل المصري في أثينا محمد المهدي أن «جثمان محمد سيتم إرساله إلى القاهرة على نفقة الدولة، ونظرا لعدم وجود جواز سفر له، سيتم استخراج وثيقة سفر باسمه، وسيتم التنسيق الآن مع وزارة الصحة في القاهرة لاستكمال الإجراءات». وعلق على الوقفة قائلا «من حق الناس التعبير عما يدور حولها، ونحن نقدر موقفهم وألمهم بسبب موت محمد، خاصة أن أخلاقه كانت عالية وتمتع بسمعة طيبة بين أبناء الجالية. لكن هناك لبس في المعلومات لدى البعض، فالسفارة لن تترك حق محمد ولا حق أي مصري موجود في أثينا».

وأوضح القنصل «نحن راضون عن إجراءات الشرطة اليونانية حتى الآن، خصوصا أنه يتم التنسيق مع إدارة شرطة الأجانب التابعة لوزارة حماية المواطن، بما يعني أن الجريمة اتخذت بعدا سياسيا.. سنتابع التفاصيل باستمرار وسنقوم بإرسال التقارير أولا بأول إلى وزارة الخارجية في مصر كي لا يضيع حق محمد».

دعاة الأزهر يردون علي بيان الإفتاء ها نرددها جيل ورا جيل لن نعترف بإسرائيل

دعاة الأزهر يردون علي بيان الإفتاء “ها نرددها جيل ورا جيل لن نعترف بإسرائيل”

عمرو عبد المنعم
وجه الدعاة الذين احتجوا أمام المقر الرئيسي لدار الإفتاء المصرية بيانا لهم اليوم يردون به علي بيان دار الافتاء والذي رفضت من خلاله التطاول علي المفتي، مؤكدين من خلاله “بأننا لا نتطاول علي المفتي ،ولكن نريد إقالته وسحب الثقة منه لأنه هو من تطاول علي الأمة لزيارته المشئومة لإسرائيل”.

وأضاف البيان “إن الكنيسة المصرية المتمثلة في البابا الراحل شنودة الثالث والبابا الحالي قد رفضت زيارة القدس وهي تحت الحصار الإسرائيلي، وإذ بنا نجد المفتي يقوم بزيارته والتي تعد تطاولا علي الأمة بفتحه باب التطبيع وباب تجنيد الشباب بالجاسوسية والعمالة مع العدو الأول للعرب، وجواز زواجهم من الإسرائيليات ، مما ينذر بكارثة كبري، كما أن زيارته تعطي شرعية للعدو المغتصب وتفقدنا حقوقنا السليمة”.

وشدد الدعاة هاتفين ، “نقول للمفتي ها نرددها جيل ورا جيل لن نعترف بإسرائيل”.

ويكمل الدعاة “نقول للدكتور علي جمعة، إقرأ فتاوي الأزهر علي مدار تاريخه الذي أكد من خلالها تحريم وجرم التعامل والصلح مع العدو الصهيوني”.

وأخيرا اعتبر البيان أن الزيارة يعد بمثابة تكريس لمعسكر التبعية والخيانة والعمالة والخزي والعار والاستسلام للعدو ومحاولة دفن الصمود والمقاومة واسترداد الحقوق المغتصبة وعلى رأسها الحقوق الدينية الإسلامية منها أو المسيحية.