الخميس , 13 ديسمبر 2018
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » الأخبار العربية » مقتل 132 مسلحاً بينهم عرب أغلبهم تونسيين خلال “معركة المطار” بحلب

مقتل 132 مسلحاً بينهم عرب أغلبهم تونسيين خلال “معركة المطار” بحلب

مطار حلب

مقتل 132 مسلحاً بينهم عرب أغلبهم تونسيين خلال “معركة المطار” بحلب

شبكة المرصد الإخبارية

ذكرت مصادر إعلامية تونسية أنه نحو 132 مسلحا قتل خلال معركة ” المطار” في حلب يوم الثلاثاء أغلبهم من الجنسية التونسية .و أفادت إذاعة “إكسبريس اف ام ” التونسية ان ” أغلب الذين قتلوا في معركة ” المطار” بحلب هم تونسيون 4 منهم من ولاية سيدي بوزيد “.

و قالت الإذاعة ان” القتلى قضوا خلال استهدافهم من قبل سلاح الطيران “.

و كشفت الإذاعة عن هوية اثنين من التونسيين الذين قتلوا خلال المعركة و هما طارق العجلاني و كامل الامهاني من معتمدية الرقاب من ولاية سيدي بوزيد و هم عناصر في ” جبهة النصرة”.

و نقلت الإذاعة عن مصدر لم تسمه ان جبهة النصرة ستقوم بإرسال بقية الصور لقيادات بسيدي بوزيد ،مشيرة إلى انه قد يكون جميع القتلى 132 من الجنسية التونسية .

ولم يتسن لشبكة المرصد الإخبارية التأكد من صحة هذه المعلومات من مصدر مستقل.

و في سياق متصل ، قالت صحيفة “التونسية” ان قاضي التحقيق 14 بالمحكمة الابتدائية بتونس تولى يوم الثلاثاء مهمة استنطاق احد الشبان القادمين من سوريا”.

وقد ألقي القبض على الشاب من قبل وحدة مكافحة الارهاب التابعة للحرس الوطني بثكنة العوينة ووجهت له تهم الانضمام الى تنظيم أو وفاق إرهابي اتخذ من الارهاب وسيلة لتحقيق اغراضه والانضمام الى تنظيم او وفاق بقصد القيام بعمليات إرهابية خارج تراب الجمهورية وقد قرر قاضي التحقيق المذكور ابقاءه بحالة سراح مع عرضه على القيس.

ويأتي الكشف عن مقتل المزيد من التونسيين في سوريا،فيما نفى سيف الدين الرايسي الناطق الرسمي بإسم تنظيم “أنصار الشريعة” بتونس، التقارير الإعلامية التي أشارت إلى أن 12 ألف تونسي يقاتلون حاليا في سوريا يستعدون للعودة إلى تونس

من نا حية أخرى قُتل السعوديُّ ماجد بن علي السحل العنزي (في العقد الثاني من عمره) قرب العاصمة دمشق، وأقامت أسرة العنزي، في محافظة طريف شمال المملكة العربية السعودية، مجلس عزاء، بعد وصول نبأ وفاته.

وأكَّد شقيقُه ثامر أنَّ ماجد استُشهدَ يوم الإثنين الموافق 1/4/1434هـ وأن أسرته علمت بخبر وفاته يوم الثلاثاء في موقع قرب العاصمة دمشق. مشيراً إلى أنَّه ليس لديه معلوماتٌ عن ظروف استشهاده أو أسبابها، موضِّحاً أنَّهم أقاموا العزاءَ في منزلهم الواقع بمحافظة طريف.

http://marsadpress.net/wordpress/?p=6822

كما قتل المصري محمد محرز 37 عاما، الذى توفي على إثر إصابة بطلق نارٍ في الرأس خلال المصادمات على مدار اليومين الماضيين في مدينة حلب السورية الأيام الماضية.

عن Admin

التعليقات مغلقة