الجمعة , 24 نوفمبر 2017
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : الانتربول

أرشيف الوسم : الانتربول

الإشتراك في الخلاصات

سامح شكري يحضر جنازة قاتل أطفال “بحر البقر”. . الجمعة 30 سبتمبر. . الفكّة سلاح السيسي لإنقاذ الاقتصاد المهترئ

شكري ممثل الانقلاب متأثراً أثناء حضور بيريز جنازة قاتل أطفال "بحر البقر".

شكري ممثل الانقلاب متأثراً أثناء حضور بيريز جنازة قاتل أطفال “بحر البقر”.

سامح شكري يحضر جنازة قاتل أطفال “بحر البقر”. . الجمعة 30 سبتمبر. . الفكّة سلاح السيسي لإنقاذ الاقتصاد  المهترئ

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

* تعذيب 3 صحفيين بقسم شرطة قصر النيل

تعرض حمدي الزعيم، ومحمد حسن، الصحفيان بجريدة النبأ، وأسامة البشبيشي، المصور بوكالة “بلدي”، للتعذيب والصعق بالكهرباء بشكل مفرط، أثناء التحقيق معهم أمام رجال الأمن الوطني، داخل قسم شرطة قصر النيل بعد احتجازهم، وفق شقيقة أحدهم.

وقالت نورهان حسن، شقيقة محمد حسن، الصحفي بجريدة النبأ، إن “آثار التعذيب بدت واضحة تمامًا في الظهر والرقبة عند حمدي الزعيم خلال تحقيقات النيابة التي وافقت على إثباتها، وقررت عرضه على الطب الشرعي أمس، الخميس“.

 ونقل المرصد العربي لحرية الإعلام، عن نورهان قولها، إن “عدم ظهور آثار التعذيب على جسد شقيقها محمد حسن وزميله أسامة البشبيشي؛ جعل النيابة تمتنع عن إثبات الوقائع رغم تعرض حسن للصعق، في أعلى عينيه وذقنه وعلى يديه وقدميه“.

وأضافت: “علمنا من الصحفيين الثلاثة أنه خلال تحقيقات الأمن الوطني، أن أحد الضباط فتش هاتف أسامة وتفحّص كل حساباته عليه، لمعرفة منشوراته على وسائل التواصل الاجتماعي، كما استغل هاتفه وأرسل رسالة لأحد أصدقائه محاولًا استدراجه إلى منطقة وسط البلد، إلا أن صديقه لم يحضر ربما لعلمه بخبر اعتقالهم“.

وتابعت: “تم استجوابهم عن توجهاتهم السياسية، مع محاولة للضغط عليهم للاعتراف بانتمائهم لجماعة الإخوان؛ إلا أنهم أكدوا أنهم صحفيون فقط وليس لهم أي توجه سياسي معين”، موضحين أنهم “كانوا متواجدين بمحيط نقابة الصحفيين؛ لإجراء تقرير صحفي مصور مع المواطنين واستطلاع آرائهم حول مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي، فيما يتعلق بالتبرع بالفكة“.

وكانت قوات الأمن قد ألقت القبض على الصحفيين الثلاثة يوم الإثنين الماضي، أثناء تصويرهم بمحيط نقابة الصحفيين، وقد تم التحقيق معهم داخل القسم أمام رجال الأمن الوطني، عقب إلقاء القبض عليهم، ثم عُرضوا على النيابة مساء الثلاثاء الماضي.

ووجهت لهم النيابة حزمة من التهم، من بينها “الانضمام لجماعة محظورة، حيازة وسائل تسجيلية وإعلامية لاستخدامها لنشر أخبار كاذبة تضر بمصلحة الأمن القومي، الترويج لأفكار الجماعة الإرهابية عن طريق شبكة الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي، والتصوير بدون الحصول على إصدار تصريح من الجهات المختصة”، في المحضر المقيد برقم 15060 لسنة 2016 جنح قصر النيل.

ومن جانبها طالبت جريدة وموقع “النبأ الوطني” بالإفراج عن الزميل محمد حسن، المصور الصحفي بالجريدة الذي تم إلقاء القبض عليه أثناء ممارسة عمله في مخالفة واضحة للقانون ومواد الدستور المصري، وتقدمت الجريدة ببلاغ للنائب العام ضد التجاوزات التي مُورست بحقه والتي تمثل انتهاكًا للدستور والقانون.

 

* صورة «سامح شكري» متأثرا في جنازة «بيريز» تثير غضب المصريين والعرب

صورة عابرة التقطها مصور صحفى لوزير الخارجية سامح شكري، ظهر خلالها متأثرا أثناء جلوسه بجنازة الرئيس الإسرائيلى السابق شيمون بيريز.. تحولت إلى حديث المصريين والعرب على مواقع التواصل الاجتماعى مصحوبة بتعليقات سلبية ضد رأس الدبلوماسية المصرية.

الصورة الأزمة، جمعت شكري إلى جوار الرئيس الفلسطينى محمود عباس أبو مازن، ومثلما طالت أسهم النقد الرافضة لحضور زعيم حركة فتح ووريث ياسر عرفات لجنازة –بيريز- سفاح مذبحة قانا ومهندس العدوان الثلاثى على مصر وصاحب فكرة إنشاء مفاعل ديمونة النووي لزرع الرعب في قلوب العرب، نال وزير خارجية مصر نصيبه من غضب شعوب ولدت على كراهية كيان مغتصب لأرض عربية خصوصا لتزامنها مع ذكرى استشهاد الطفل الفلسطينى محمد الدرة في 30 سبتمبر عام 2000 برصاص الاحتلال الإسرائيلى، على مرأى ومسمع من العالم.

ربما يكون تأثر شكري جاء نتيجة عوامل أخرى مثل أشعة الشمس أو سماعه لحديث أثار استياءه، لكن هذه الحقيقة يظل المالك الوحيد لها وزير الخارجية شخصيا، نضعها فرضية خلال سرد قصة الصورة المثيرة للغضب إعمالا بنقل وجهة النظر الأخرى.

وكان وزير الخارجية قد وصل إلى إسرائيل مساء الخميس لتمثيل مصر في جنازة رئيس الاحتلال الـ9 شيمون بيريز، ضمن عدد كبير من الوفود العالمية التي شاركت في تشييع الجثمان جاء على رأسهم الرئيس الأمريكى باراك أوباما، والرئيس الأمريكى الأسبق بيل كلينتون وزوجته هيلاري المرشحة لنفس المنصب، إضافة إلى رئيس الوزراء البريطانى السابق تونى بلير، والرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند وشخصيات دولية أخرى.

ومنذ اللحظات الأولى لإعلان دولة الاحتلال وفاة رئيسها السابق بيريز بالسكتة الدماغية عن عمر يناهز الـ93 عاما، حرصت “تل أبيبعلى الترويج لشائعات وجود تمثيل عربى رفيع المستوي للمشاركة في الجنازة، انتهت جميعها بخيبة أمل للاحتلال بعد تأكيد الرئاسة المصرية عدم مشاركة عبدالفتاح السيسي، ولحقه في ذات القرار عاهل الأردن عبدالله الثانى.

 

* حركة حسم تنشر “صور” رصد واستهداف موكب النائب العام المساعد

نشرت حركة حسم، اليوم الجمعة، صور استهدافها منزل وموكب النائب العام المساعد المستشار زكريا عبد العزيز فى حى الياسمين بالتجمع الأول، وإعلانها مسئوليتها عن المحاولة الفاشلة لاغتيال النائب العام المساعد.

كما نشرت صور تأمين منزل النائب العام المساعد، ورصد تصفيح السيارة وتحرك موكب الهدف وخط سيره، بالإضافة إلى لحظة تنفيذ العملية

وقالت الحركة إنه تم استهداف موكب النائب العام المساعد باستخدام سيارة مفخخة، وهددت الحركة القضاة والإعلاميين، كما نشرت صورة للسيارة التى تم تفخيخها قبل تفجيرها.

 

*ميدل إيست مونيتور”: مصر تسقط حليف مبارك من قائمة الإنتربول

أشار موقع “ميدل إيست مونيتور” البريطاني إلى قرار سلطات الانقلاب في مصر بإبلاغ الإنتربول والاتحاد الأوروبي بإسقاط التهم ضد رجل الأعمال حسين سالم، حليف المخلوع حسني مبارك.

وعزا الموقع المطالبة إلى توصل عائلة حسين سالم لاتفاق مصالحة مع الحكومة المصرية في مارس الماضي، والذي ينص على أنها ستمنح 75%، من ثروتها المقدرة بـ(596.85) مليون دولار، بما في ذلك طائرة خاصة، حتى يتمكنوا من العودة إلى مصر دون خوف من الملاحقة.

ووضع سالم تحت حراسة شخصية بموجب مذكرة دولية في إسبانيا في عام 2011، بعد أن فروا من البلاد في أعقاب الثورة المصرية، وحكمت عليه إحدى المحاكم غيابيًّا بالسجن 15 عامًا، وغرامة قدرها أكثر من 4 بلايين دولار بعد إدانته بتهمة غسل الأموال والتربح.

ويعتبر حسين سالم أحد المساهمين الرئيسيين في شركة “شرق البحر الأبيض المتوسط للغاز”، وهو من صدر الغاز إلى إسرائيل، وحكم عليه أيضًا لتبديد الأموال العامة لدورة في بيع الغاز الطبيعي المصري لإسرائيل بأقل من أسعار السوق.

وحاول “سالم” أن يجد طريقه للعودة إلى مصر منذ عام 2013. 

ويرى الموقع أن نجاح اتفاق حسين سالم سيكون سابقةً ونموذجًا لسائر اتفاقات المصالحة مع رجال الأعمال السابقين من حلفاء مبارك.

 

 

*أمام سابق للحرم المكي: التعزية بوفاة «بيريز» خيانة

استنكر، الشيخ عادل الكلباني إمام الحرم المكي السابقمشاركة زعماء العالم الاسلامي في تشييع جنازة “شيمون بيريز” رئيس إسرائيل السابق، حيث كتب عبر حسابه على موقع التدةوينات القصيرة “تويتر” قائلا: “(وَمَن يُهِنِ اللهُ فَمَا لَهُ مِن مُّكْرِمٍ)، التعزية بوفاة بيريز خيانة”.

وتابع بقوله: “من بِدّ صهيون بذّتنا صهاينّا، صح لسانك يا خلف“.

 

*استنكار حضور #سامح_شكري جنازة قاتل أطفال “بحر البقر”

استنكر، السفير الدكتور عبد الله الأشعل – المرشح الرئاسي السابق – مشاركة سامح شكري وزير الخارجية المصري في تشييع جنازة “شيمون بيريز” رئيس إسرائيل السابق

كتب “د. الأشعل” عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” تغريدة قال فيها: “في ذكري #محمد_الدرة صار أطفال العرب جميعا ضحايا الصهيونية بتامر كبارهم مع اسرائيل التي خططت لقتل اكبر عدد من العرب خاصة الاطفال حتي تقطع دابر الامة“.

وأوضح “د. الأشعل”: “للقتل صور متعددة في مختلف الساحات، ومن المصادفات العجيبة ان يشترك #سامح_شكري في جنازة قاتل أطفال بحر البقر واسري الجيش المصري خاصة وان التعزية ليست إلتزاما في معاهدة السلام كما قد يزعم بعض المضللين“. 

وأكد “د. الأشعل”: “السلام الذي تريده اسرائيل في فلسطين بعد استئناسها للحكام العرب هو سلام المقابر“. 

جدير بالذكر: توفي الرئيس الإسرائيلي السابق “شيمون بيريز” أمس الأول الأربعاء، في مستشفى “شيبا تل هاشومير” بتل أبيب عن عمر يناهز 93 عامًا، بعد أن تم نقله للمستشفى عقب إصابته بجلطة دماغية رافقها نزيف شديد، قبل نحو أسبوعين، حيث أُدخل في غيبوبة اصطناعية، فيما شارك “سامح شكري” وزير الخارجية المصري في الجنازة وظهر متأثرًا بالحدث، لدرجة البكاء، وقد دشن مغردون عبر موقع التواصل هاشتاج #سامح_شكري للسخرية منه والغضب، متهمينه بالعمالة والسفالة

 

*”يديعوت أحرونوت” تكشف آخر ما قاله «شيمون بيريز» عن “السيسى”

قالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية إن “الرئيس الإسرائيلي الأسبق شيمون بيريز والذي توفى قبل يومين عن 93 عامًا كان قد أثنى على “عبدالفتاح السيسي”، في آخر لقاء أجراه مع برلمانيين من حزب العمل اليساري الإسرائيلي والذي جاء قبل يوم من أزمته الصحية ودخوله في غيبوبة

ولفتت الصحيفة الإسرائيلية إلى أن “بيريز” قال خلال اللقاء إنه معجب بـ عبدالفتاح السيسي، ووصف الأخير بأنه (مفاجأة سارة) بالنسبة للإسرائيليين وقام بتغيير إيجابي”، ونقلت عن بيريز قوله أيضًا خلال الاجتماع “السيسي لديه علاقات طيبة جدًا مع إسرائيل“. 

وكان ميخائيل هاريس الأكاديمي الإسرائيلي الأمريكي كتب على حسابه الإلكتروني بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “الحق يقال: قبل يوم من دخوله المستشفى، أشاد الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز بعلاقته الطيبة مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، كما أعرب عن رضاه عن عبدالفتاح السيسي“. 

وأضاف بيريز خلال اجتماعه بالبرلمانيين الإسرائيليين “سترون العرب والفلسطينيين مثلنا نحن الإسرائيليين، لديهم مثلنا الرغبة في الحياة الطيبة”. وذكرت يديعوت” أن “المجموعة التي التقي بها الرئيس الأسبق قبل وفاته ولمدة ساعة ونصف، كانت تضم أكثر المقربين منه وهم نسيم زفيلي، وأفراهام كيتس عوز، ورافي إلول، ورئيس بلدية منطقة حولون الإسرائيلية موطي شاشون، ونحميا جانوت، وميخا حريش، ويورام دوري“. 

ولفتت الصحيفة إلى أن “جدالاً وقع بين بيريز والبرلمانيين الذين التقاهم حول مستقبل إسرائيل؛ حيث رسم جزء منهم صورة كئيبة لما سيحدث بعد سنوات، لكن بيريز صرخ في وجوههم مستعبدًا هذه الصورة بقوله (أنتم تعيشون اليوم بيومه وأنا أرى من 20 إلى 30 عامًا للأمام؛ دولة إسرائيل ستكون أكبر وأكثر تقدمًا، وكل المنطقة ستصبح مختلفة مهما ترونها الآن“. 

وتوقع بيريز – وفقا ليديعوت- ألا ينشغل العرب بالحروب وممارسة الإرهاب؛ قائلاَ: “في النهاية ستستثمر الشركات العالمية في العالم العربي وإذا أدخلت هذه الشركات التكنولوجيا المتقدمة له، لن يكون هناك اهتمام بالحروب أو رغبة في ممارسة الإرهاب، العرب يرغبون في التقدم مثلنا، لديهم الرغبة في الحياة الطيبة مثلنا، وكما نرغب في كسب العيش، كذلك هم يرغبون، لا يريدون أن يعيشوا بـ20 “شيكل” في اليوم، في النهاية لن يقوموا بالتحريض ضدنا“. 

 

*ألفا رجل أعمال مهددون بالمنع من السفر فى مصر

يتخذ نظام عبد الفتاح السيسي إجراءات جديدة للضغط على رجال الأعمال والمستثمرين المحليين، ودفعهم لسداد مزيد من الأموال لصالح الدولة، فعلى الرغم من إصدار العديد من التشريعات التي تجيز التصالح في جرائم المال العام، إلا أن الدائرة الاستخباراتية – الرقابية التي شكّلها السيسي لإدارة المشهد السياسي في البلاد بدأت بفتح الدفاتر القديمة لرجال الأعمال، بما في ذلك المنظورة أمام القضاء، لمحاولة الحصول على أي أموال لزيادة حصيلة الدولة.

على رأس الأجهزة التي تنفذ خطة دائرة السيسي هي لجنة “استرداد أراضي الدولة، التي عيّن السيسي على رأسها رئيس الحكومة الأسبق إبراهيم محلب، المرتبط شخصياً بعدد من قضايا الفساد، أبرزها قضية فساد القصور الرئاسية لأسرة الرئيس المخلوع حسني مبارك، حين كان مشرفاً على إنشاء القصر الخاص بها في منتجع شرم الشيخ، بجنوب سيناء، كمدير لعمليات شركة المقاولون العرب.
في هذا السياق، كشفت مصادر حكومية، أن “لجنة محلب أعدّت قائمة تضم ألفي شخص من رجال الأعمال والمواطنين المصريين الأثرياء، وملّاك الأراضي والعقارات بالمدن والمجتمعات العمرانية الجديدة. وقد أُرسلت القائمة إلى النائب العام واتهمتهم بارتكاب مخالفات متنوعة، كالاستيلاء على أراضي الدولة ومخالفة اشتراطات البناء والتعلية وإدخال المرافق واستغلال نسب أعلى من المسموح بها من الأراضي المخصصة لهم“. “لجنة محلب أعدّت قائمة تضم ألفي شخص اتهمتهم بارتكاب مخالفات متنوعة”
وعلى الرغم من أن معظم هذه المخالفات تم تحريكها من قبل معظم هؤلاء المخالفين، وأن معظم المخالفات المنسوبة لهم محل تحقيقات سابقة، إلا أن لجنة محلب طلبت من النائب العام فتح تحقيقات جديدة مع المذكورين في هذه القائمة، وطلبت منعهم جميعاً من السفر.

وبسؤال مصدر قضائي قريب من النائب العام عن كيفية التصرف مع هذه القائمة، أكد المصدر أن “النائب العام، وامتثالاً لتعليمات من دائرة السيسي، أمر بتشكيل لجنة من عدد من مساعديه لفحص هذه القائمة والمخالفات المنسوبة للمذكورين فيها، كما أمر بمنع عدد منهم من السفر فعلاً على ذمة التحقيق، وأن هذا القرار صدر في الأسبوع الأول من سبتمبر/ أيلول الحالي“.

وأوضح المصدر القضائي أن “عدداً من المواطنين الذين منعوا من السفر، هم رجال أعمال معروفين، ولديهم استثمارات كبيرة، والمخالفات المنسوبة لهم ضئيلة، لذلك آثروا عدم الإعلان عما تعرضوا له في وسائل الإعلام المصرية، تحسباً لتضرر مصالحهم“.

وأضاف أن “بعض الممنوعين من السفر توجهوا بالفعل إلى النيابة العامة، وقاموا بسداد المبالغ المالية المطلوبة منهم في التحقيقات الجديدة، على الرغم من أن هناك قضايا منظورة بشأن المخالفات نفسها، وذلك تجنباً للمشاكل واستمرار المنع. ما يعني أن قرار المنع من السفر قد صدر خصيصاً لحث رجال الأعمال على الدفع بسرعة، دون انتظار نتائج التحقيقات، أو القضايا القديمة المنظورة بشأن المخالفات نفسها“.
وقدّر المصدر القضائي إجمالي المخالفات التي نسبتها لجنة محلب لأفراد قائمة الألفين بنحو “450 مليون دولار، وهو مبلغ ضخم بالنسبة لمخالفات عقارية، خصوصاً أن هذا النوع من القضايا يتطلب لتحقيقه عرض الوقائع على لجان من الخبراء تتخذ في الغالب إجراءات معقدة وطويلة لتقييم المخالفات وتثمينها سعرياً“.
ويبدو أن لجنة محلب التي تضم عدداً من ممثلي الجهات السيادية، كالجيش والاستخبارات ولا تضم أي عنصر خبرة في تثمين الأراضي، تتبع هذا الأسلوب الجديد بإحالة قوائم المخالفات إلى النائب العام للتصرف فيها فوراً، على أمل تحصيل مزيد من الأموال دون المرور بالإجراءات القانونية التقليدية.
وفي سياق قريب، كشف المصدر القضائي نفسه أن هناك تعليمات صدرت من رئيس الوزراء شريف إسماعيل لوزارتي الإسكان والزراعة تحديداً، بضرورة تفعيل نظام الحجز الإداري على الحسابات المصرفية والأراضي والعقارات الخاصة برجال الأعمال والمواطنين الصادرة ضدهم أية أحكام بالغرامة في قضايا الأراضي والبناء والحيازة، أياً كانت قيمة هذه الغرامة“. “الحكومة لم تكن تحجز إدارياً على الحسابات والعقارات إلّا في حالات محددة
وأشار المصدر إلى أن “الحكومة لم تكن تحجز إدارياً على الحسابات والعقارات إلا في حالات محددة، كإشهار الإفلاس وضخامة الغرامات وصدور أحكام قاطعة من محكمة النقض، وأن التوجيهات الجديدة من شأنها تحصيل ملايين الدولارات لخزينة الدولة بالقوة الجبرية، وذلك سواء بابتزاز المواطنين لدفع الأموال المطلوبة منهم قبل استيفاء درجات التقاضي، أو بتجريدهم من ممتلكاتهم إذا لم يكونوا قادرين على الدفع المباشر“.
وشدّد على أن الآلاف من المتضررين من هذه السياسة الجديدة بدأوا يقيمون دعاوى أمام محكمتي الأمور المستعجلة والقضاء الإداري لإلغاء القرارات الصادرة بالحجز على أموالهم، خصوصاً أنها شملت الحسابات المصرفية وحظر سحب أي مبالغ، مما يجعل الحياة شبه مستحيلة في ظل سوء الأحوال الاقتصادية بمصر“.
يذكر أنه في إطار سياسات زيادة حصيلة أموال الدولة أيضاً، شكل السيسي أخيراً لجنة من مصلحة الضرائب وهيئة الرقابة الإدارية والبنك المركزي، لتحديد رجال الأعمال الذين يمكن للدولة أن تتخذ إجراءات ضدهم لتحصيل أموال يشتبه في أحقية الدولة بها، وذلك على هيئة ضرائب مقسطة أو محل طعن، أو رسوم وجمارك مؤجلة. وقدّ أُعدّت لهذه الغاية، قائمة تشمل أكثر من 450 من كبار رجال الأعمال، بدأت الجهات الحكومية المختصة بالتعامل معهم، كل على حدة.

 

*اعتقال 37 ألف مصري بتهمة التظاهر في ثلاث سنوات

أصدرت حملة “دفتر أحوال”، وهي مبادرة مجتمع مدني مصرية، حصراً جديداً بحالات الاعتقال والاستيقاف والاتهام على خلفية قانون التظاهر خلال السنوات الثلاث الماضية.

ووفقا للحملة، تمت ملاحقة 37 ألفا و95 مواطنا خلال تحركات أمنية أو قضائية في محيط 301 قسم شرطة، من بينهم 19389 حالة اعتقال وإحالة للنيابة، و3398 حالة استيقاف ثم صرف دون تحرير محضر، و8872 حالة ضبط وإحضار تم تنفيذها، و5400 قرار ضبط وإحضار لم يتم تنفيذها.
وبحسب توثيق الحملة، فقد تمت إحالة أكثر من 15 ألف متهم للمحاكم، بينهم 6382 تمت إدانتهم و5083 تمت تبرئتهم بإجمالي غرامات تقدر بنحو 128 مليون جنيه.
وأقر الرئيس المصري المؤقت والقاضي، عدلي منصور، القانون رقم 107 لسنة 2013، والمعروف باسم قانون تنظيم التظاهر”، والذي ينظم الإجراءات التصاعدية التي تتخذها الشرطة في مواجهة المتظاهرين.
ونصت المادة الأولى من القانون على أنه للمواطنين الحق في تنظيم الاجتماعات العامة والمواكب والتظاهرات السلمية والانضمام إليها، غير حاملين سلاحًا، وفقًا للأحكام والضوابط المنصوص عليها في هذا القانون”. ونصت المادة الثانية، على أن الاجتماع العام هو “كل تجمع لأفراد في مكان أو محل عام أو خاص يدخله أو يستطيع دخوله أي فرد ليس بيده دعوة شخصية“. “
أحكام الغرامة المفروضة وصلت إلى نحو 189 مليون جنيه مصري، كما تم تسجيل إجراءات “كفالات إخلاء سبيل نهائية” أمام النيابة بقيمة تجاوزت 7 ملايين جنيه
ويعاقب القانون بالحبس والغرامة من 50 ألفا إلى 100 ألف جنيه كل من ارتكب المحظورات التي نص عليها القانون، كما يعاقب بالغرامة من ألف إلى 5 آلاف جنيه كل من قام بتنظيم مظاهرة، أو موكب دون الإخطار عنهما، مع صدور قرار قضائي بمصادرة المواد والأدوات والأموال المستخدمة في هذه الجرائم.
وأشارت الحملة إلى أن التقرير يضم قاعدة بيانات تفصيلية هائلة تحوي عشرات الآلاف من الإجراءات الجنائية والتفاصيل القانونية والوصفية لتلك الوقائع، حيث تم تسجيل إحالة 15491 شخصا على خلفية قانون التظاهر أو وقائع ترتبط بفعل التظاهر للمحاكم المختلفة، بينهم 6382 متهماً تمت إدانتهم، و5083 آخرين تمت تبرئتهم.
وتم تسجيل أحكام الغرامة المفروضة، حيث وصلت إلى نحو 189 مليون جنيه مصري خلال الأحكام القضائية، سواء النهائية أو التي لا تزال قابلة للطعن أو الاستئناف. كما تم تسجيل إجراءات “كفالات إخلاء سبيل نهائية” أمام النيابة بقيمة تجاوزت 7 ملايين جنيه مصري عبر 1610 قرارات إخلاء سبيل بكفالة مالية على ذمة القضية.

فيما كان هناك 5239 قرارا آخر بإخلاء السبيل بضمان محل الإقامة تم توثيقها جميعاً، و3393 شخصا تعرضوا للاستيقاف ثم الصرف دون العرض على النيابة، و6868 متهماً مقبوضا عليهم تمت إحالتهم للمحاكمة محبوسين، بالإضافة إلى 2357 متهماً هارباً تم التأكد من عدم ضبطهم، ولم تُفرض على هذه السياقات الثلاثة كفالات إخلاء سبيل من الأساس.

 

*تدهور الاقتصاد المصري ينذر بعواقب وخيمة

قالت صحيفة ناتشينال إنترست الأمريكية، إن مصر تعاني من تدهور كبير في الأوضاع الاقتصادية، أدى إلى ارتفاع السخط بين فئة الشباب على وجه الخصوص، مع احتمال حدوث عواقب وخيمة على البلاد والمنطقة ككل.

ووفقاً لإحصائيات جمعتها وكالة بلومبيرغ للأنباء، فإن أهم المشاكل التي تعاني منها مصر هي الاقتصاد المتداعي، الذي ازداد تدهوراً نتيجة تراجع مجال السياحة الذي يعد شريان الحياة للاقتصاد المصري بشكل ملحوظ.

وتشير الصحيفة إلى أن تزايد عدم الاستقرار في شبه جزيرة سيناء، وإسقاط الطائرة الروسية في المجال الجوي المصري من قبل مجموعة تابعة لتنظيم “الدولة” في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، قد أصابا السياحة المصرية في مقتل؛ إذ انخفضت السياحة بشكل عام بنسبة 15% في عام 2015، آخذة معها أكثر من مليار دولار من إيرادات الحكومة التي هي في حاجة ماسة إليها.

أما عن حياة المصريين العاديين، فإنها أصبحت بشكل مطرد أكثر تكلفة، بحسب الصحيفة، كما تضاعف معدل التضخم منذ الخريف الماضي، ويقدر حالياً عند 15.5%، إضافة إلى ارتفاع أسعار السلع الأساسية مثل المواد الغذائية، والمشروبات، بنسبة الثلث أو أكثر خلال تلك الفترة، ما أدى إلى جهد حكومي لدعم بعض السلع الأساسية مثل السكر، والأرز، واللحوم.

وهذا بدوره أدى إلى تسارع استنزاف احتياطيات العملة المتضائلة أصلاً في البلاد، إذ وصل متوسط الاحتياطيات الرسمية إلى ما يقرب من 15.6 مليار دولار هذا العام، بعد أن كان يصل إلى 33 مليار دولار بين منتصف عام 2007 ونهاية عام 2010، الأمر الذي يوضح بأن حكومة مصر تأكل نفسها من أجل البقاء.

وتفاقمت هذه الظروف الاقتصادية القاسية مع ما يقرب من 40% من عدد السكان البالغ عددهم 90 مليون شخص، هم ما بين 10 و20 سنة من العمر، ومع تزايد نسبة البطالة، ما يعني وجود قنبلة موقوتة داخل المجتمع المصري.

ولفتت الصحيفة إلى القلق المتزايد لدى السلطات المصرية من زيادة نسبة الشباب العاطلين عن العمل؛ خوفاً من انخراطهم مع جماعات تصنفها مصر “إرهابية”، مثل جماعة الإخوان المسلمين، وتنظيم الدولة الذي ينشط في شبه جزيرة سيناء المصرية وليبيا المجاورة.

 

*الدولار يتجه لطريق الـ 14 جنيهًا بعد تلميحات قائد الانقلاب

واصل سعر الدولار ارتفاعه بالسوق السوداء، اليوم الجمعة، حيث سجل 13.35 جنيهًا للشراء و13.45 جنيهًا للبيع، وسط توقعات بأن يستمر الارتفاع للدولار إلى أن يصل إلى 14 جنيهًا مع نهاية الأسبوع المقبل.
وتأتي الزيادة بعد تلميحات وزراء بالمجموعة الاقتصادية في حكومة الانقلاب، عن نية الحكومة في إجراء تخفيض جديد للجنيه أمام العملات الأجنبية خلال الفترة المقبلة، إضافة إلى تصريحات قائد الانقلاب مؤخرًا عن الدولار وإمكانية ارتفاع سعره.
وكان قد طالب قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي، الموظفين المصريين بالتبرع عبر التنازل عن القروش القليلة خلال معاملاتهم البنكية لصالح المشروعات القومية.
وقال السيسي: “أنا عايز فكة معاملاتكم البنكية ومرتباتكم هتفيد البلد وهتعمل ملايين أيوة والله صدقوني.. يعني لو واحد بيصرف شيك بـ 1255 وشوية فكة.. ناخد الفكة دي ونحطها في حساب لصالح البلد“.

 

 

*في عهد الانقلاب: مستشفى “طب الأزهر” بأسيوط “خرابة” للقطط والكلاب

تشهد مستشفى طب جامعة الأزهر فرع أسيوط، حالة من الفوضى والإهمال، نتيجة غياب الخدمات الطبية المطلوبة للمرضى، مما يدفعهم إلى شراء الأدوية من الخارج لعدم توافر الأدوية المطلوبة، فضلا عن انتشار القطط والكلاب والحيوانات الضالة.

وقال على محمود، أحد المرضى، :” المستشفى كانت الأفضل بأسيوط لكنها الآن لم تعد كذلك”، موضحا أن الإهمال وغياب الأطباء وعدم توفر العلاج، إلا أبسط المسكنات، وأحيانا وصفات طبية كأننا لسنا فى مستشفى بها أطباء متخصصون.

وأضاف المريض، أن الأطباء يحتقرون المرضى وينهرونهم ويعاملونهم أسوأ معاملة وإذا تألم المريض، كل ما عليهم وصف علاج من الخارج أو وضع معين ينام عليه المريض حتى يستريح، أو قول أحد الأطباء”دى حالة نفسية”، موضحا:” ربما أصبحنا خارج حدود الطب والعلم مع هذا الإهمال وتلك اللامبالاة“.

مبان المستشفى من الخارج ضخمة وفخمة، لكن عند الدخول إلى بهو المستشفي ترحب بك صناديق الزبالة برائحتها المتعفنة، وأجزاء الزبالة المبعثرة علي البلاط المتهالك والذى عليه آثار الاتساخ وعدم النظافة، ولا تتعجب اذا اقترب منك أحد الكلاب أو القطط فهما من الأصدقاء المألوفين فى المستشفى الجامعى.

يذكر أن زعيم عصابة الانقلاب عبد الفتاح السيسي تلقى دعما ماليا من دول الخليج يقدر بأكثر من 60 مليار دولار لم يخصص منها أي جزء ولو صغير لخدمات المواطنين، وذهبت جميعها إلى جيوب لواءات المجلس العسكري.

 

 

*32 صيادًا يستغيثون للعودة إلى مصر بعد إهانتهم على يد الكفيل السعودي

استغاث 32 صيادا مصريا بخارجية الانقلاب بالتدخل الفورى لإعادتهم إلى مصر، رافضين العمل لدى كفيلهم الذى أهان عدد منهم.
وقال مصطفى الجمال، نحن 32 صياد من البرلس بمحافظة كفر الشيخ نطالب بالعودة لمصر ومغادرة المملكة العربية السعودية، وكفيلنا يرفض عودتنا ويعاملنا معاملة سيئة.. قدمنا من البرلس للعمل لدى كفيل بمحافظة الجبيل ، وعند وصولنا وجدنا مراكب الصيد لا تصلح للعمل ،وجلسنا 45 يوماً بدون صيد، وشاركنا في صيانة المراكب بدون مقابل، ولم يوفر لنا الأموال التى ننفق بها على أنفسنا وكل ما فعله كان يمر علينا كل مغرب  ليعطى كل منا رغيف خبز لا يشبع ولا يغذي، ولم يوفر لنا مسكناً يأوينا مما اثار غضب الصيادين.
وأضاف أحمد شوقي محمد لـ”اليوم السابع” ، بعد 45 يوماً بدأنا الصيد وبعد شهر من بدء عملنا في الصيد  أعطى كل صياد ألف ريال فقط برغم عدم حصولنا على أي مقابل مادى عن الـ 45 يوماً طوال فترة صيانة المراكب..تحملنا سوء المعاملة وذات مرة عطل أحد المراكب في البحر وتوجه مركب أخر من المراكب الخمسة التي يمتلكها كفيلنا لإنقاذ المركب المعطل وعاد المركبين بعد يومين ، ولكن الكفيل نهر العاملين فى المركبين وسبهم ، مما اثار غضبنا وقررنا العودة لمصر وطلبنا منه ذلك ولكنه رفض وساءت معاملته لنا.
ويؤكد حسن يوسف شرابى انهم توجهوا لمكتب العمل وتقدمموا بعدد من الشكاوى دون جدوى ، متابعا: الكفيل له سلطاته ومعارفه ،لم يبت في شكوانا طوال عدة أشهر ونحن نعول أسر ولا نجد ما نشتري به طعاماً ،ولا أموالاً نرسلها لأولادنا ، ونطالب بتدخل العاهل السعودي ووزير الخارجية المصري لنعود لمصر رحمة بأطفالنا .

 

*النيابة تطعن على قرار الإفراج عن “السقا

طعنت نيابة شبرا الخيمة على قرار إخلاء سبيل محمود السقا، الصحفي بموقع “البداية”، والذي صدر قرار بإخلاء سبيله الخميس بكفالة 5 آلاف جنيه، عقب حبسه بتهمة “التحريض على التظاهر” ضد توقيع مصر اتفاقية “تيران وصنافير”.

وكان قاضي المعارضات بمحكمة شبرا الخيمة قد أمر، أمس الخميس، بإخلاء سبيل السقا، بكفالة مالية قدرها 5 آلاف جنيه في الاتهامات الموجهة إليه بالتحريض على التظاهر؛ احتجاجًا على اتفاقية ترسيم الحدود بين مصر والسعودية وإعلان تبعية جزيرتي تيران وصنافير للسعودية، ونشر أخبار كاذبة ومحاولة قلب وتغيير دستور الدولة ونظامها الجمهوري وشكل الحكومة.

كما لفقت النيابة للمتهمين تهم محاولة قلب وتغيير دستور الدولة ونظامها الجمهوري وشكل الحكومة، والانضمام إلى إحدى الجمعيات والهيئات والمنظمات التي تريد تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة وسلطاتها العامة من ممارسة عملها والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي. 

كانت داخلية الانقلاب ألقت القبض على السقا خلال اعتصامه بنقابة الصحفيين مع زميله عمرو بدر؛ الذي تم الإفراج عنه قبل نحو شهرين، وتسبب اعتقالهما من داخل النقابة في أزمة بين الصحفيين وداخلية الانقلاب.

 

 

*أمن الانقلاب يختطف مواطن بالشرقيه وضيوفه

اختطفت قوات امن الانقلاب بالشرقية محمد عمر عدلان و14 آخرين من أصدقائه من منزله ببحر البقر بالحسينية أثناء حضورهم لتهنئته بعودته من السفر الى أرض الوطن.
وقال شهود العيان من أهالى بحر البقر أنهم فوجئوا عصر يوم أمس الخميس 29 / 9 بعدد من سيارات الميكروباص تحمل أفراد أمن الانقلاب تهاجم منزل عدلان وتعتقل كل من كان فى البيت من أصدقائه الذين حضروا بناء على دعوة منه لتناول الطعام واقتادتهم لجهة غير معلومة حتى الان دون سندن من القانون أو ذكر أسباب الاعتقال.
ومن بين المعتقلين المهندس أحمد شعيل عضو مجلس الشعب والدكتور عبد الحميد السيد كامل (56 سنة – قرية المنا صافور) أحد الرموز التربوية والتعليمية والخدمية بديرب نجم ومحافظة الشرقية حاصل على الدكتوراة بمرتبة الشرف الأولى في المحاصيل الزراعية.
وتم اقتيادهم إلى جهة غير معلومة ولا يعرف أهلهم عنهم شيئا حتى الآن.

 

*محكمة قبرصية تقضى بتسليم خاطف الطائرة المصرية للقاهرة

قضت محكمة قبرصية اليوم  بتسليم خاطف الطائرة المصرية إلى القاهرة.
وقالت وكالة قبرص للأنباء أن سيف الدين مصطفى (59 عاما) لم يتمكن من إقناع محكمة نيقوسيا الجزئية بأنه لن يحصل على محاكمة عادلة فى مصر.
سيطر مصطفى على طائرة كانت تقوم برحلة داخلية بين الإسكندرية والقاهرة وعلى متنها 72 من الركاب وأفراد الطاقم فى 29 مارس الماضي وأمر الطيار بتغيير مساره إلى مطار لارناكا فى قبرص.
وإستسلم بعد ذلك بست ساعات بعد إطلاقه سراح الركاب وأفراد الطاقم تدريجيا دون أن يصيبهم سوء.
خطف مصطفى الطائرة عندما أظهر للمضيفين حزاما وهميا كان محشوا بأسلاك بلاستيكية وجهاز للتحكم عن بعد، وبعد توجيه الطائرة إلى قبرص طلب الإفراج عن سجينات فى مصر والاتصال بزوجته السابقة “قبرصية“.

 

*محام دولي: تيران وصنافير فخ إماراتي للسعودية

قال المحامي الدولي محمود رفعت، في سلسلة تغريدات عبر حسابه على “تويتر، إن “تيران وصنافير فخ أخطر من “جاستا” تم نصبه لـ السعودية، وهدفه ومن ورائه، وكيف أن وباله عليها أشد ألف مرة من قانون جاستا“.
ودون محمود رفعت نحو (15 تغريدة) يوضح فيها حقيقة قوله، معتبرا أن تنازل مصر عن جزيرتي “تيران وصنافير” للسعودية يقف وراءه من يقف وراء قانون جاستا، معتبرا أنه فاعل مشترك يتمثل في الإمارات، قائلا: “وراء خروج آلاف المليارات السعودية إلى أمريكا التي سينهبها قانون “جاستا” وقضية تيران وصنافير فاعل واحد.. والإمارات دخلت على الخط حديثا“.
وأوضح أن “الإمارات تسعى من ضم تيران وصنافير للسعودية لإقامة علاقة مباشرة مع إسرائيل، قائلا: “ما سيترتب على ضم السعودية جزر تيران وصنافير من علاقة مباشرة مع إسرائيل هو ما تسعى له الإمارات لتقزيمها بإيهام توني بلير لهم بالتسيد”، مؤكدا أن العلاقة المباشرة بين السعودية والاحتلال الإسرائيلي حال ضم تيران وصنافير ستؤدي لأن ترفع إيران صوتها بالعالم الإسلامي لنزع الشرعية من السعودية“.
ولاءات الجنرالات
وعلاوة على الإمارات اتهم “رفعت” من أسماهم “الجنرالات” في الإلحاح على قيادة السعودية بفتح ملف تيران وصنافير، وقال: “من ألح على قيادة السعودية فتح ملف تيران وصنافير الجنرالات الذين رأيناهم في إسرائيل وأصحاب العلاقات الوطيدة باللوبي الصهيوني في أمريكا”، مضيفا أنه “دخل على الخط مع جنرالات السعودية أصدقاء إسرائيل توني بلير مباشرة وعبر الإمارات لجعل السعودية تضم تيران وصنافير.. وهذا بطلب إسرائيل“.
وعن “الفخ” كشف عن أن “ضم السعودية جزر تيران وصنافير يجعلها طرفا في كامب ديفد وتربطها بـ إسرائيل، وهذا ما تسعى له عبر مثلث الجنرالات، الإمارات وتوني بلير، وأن ذلك يعني دخول السعودية مع إسرائيل بعلاقة معلنة وفقدان وزنها الديني وإضعافها.. بل نزع الشرعية الدينية عنها ويقوي مطلب إيران بتدويل الحج“.
وأضاف “بحال دخلت السعودية بعلاقات مباشرة مع إسرائيل، كثيرا من العالم الإسلامي سيتبع إيران وينسى المذهبية كما حدث 2006 وقت حرب حزب الله انتهى“.

 

*بعد خطاب السيسي…منحة من الكويت لمصر بقيمة 15 مليون دولار لدعم اللاجئين السوريين

قال بيان لوزارة التعاون الدولي إنها وقعت اتفاق منحة بقيمة 15 مليون دولار مع الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية لدعم اللاجئين السوريين.

كانت الكويت تعهدت بمبلغ 300 مليون دولار في مؤتمر المانحين الرابع الذي عقد في لندن في فبراير الماضي للاسهام في تمويل خطط الاستجابة لأزمة اللاجئين السورين في الدول المستضيفة لهم ومنها مصر.
قال عبدالفتاح السيسي، في وقت سابق، إن مصر استقبلت نصف مليون لاجئ سوري، وتعمل على توفير الرعاية الصحية والتعليم والسكن لهم.

وأوضح بيان الوزارة، الذي حصلت أصوات مصرية على نسخة منه، أنه تم التوقيع على “اتفاق منحة بالأحرف الأولي بقيمة 15 مليون دولار مع الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية، ضمن المنحة المخصصة من دولة الكويت لدعم الدول المستضيفة للاجئين السوريين“.
وبحسب البيان، فمن المقرر أن توجه المنحة لتمويل عدد من المشروعات في قطاعات الصحة، والنظافة وإزالة المخلفات الصلبة، المياه والصرف الحي، في المناطق التي تشهد تواجدا كثيفا للاجئين السوريين، خاصة في محافظات الجيزة والاسكندرية ودمياط والقاهرة.
وقال البيان إن نصيب مشروعات قطاع الصحة من القيمة الإجمالية لهذه المنحة يبلغ نحو 8 ملايين دولار أمريكي، فيما خُصص لمشروعات المياه والصرف الصحي نحو 7 ملايين دولار.
كانت وزارة التعاون الدولي قد وقعت علي منحة مقدمة من الصندوق الكويتي لدعم مناطق تواجد اللاجئين السوريين بقيمة 20 مليون دولار خلال الفترة الماضية، وتم استغلالها في بناء 30 مدرسة علي مستوي المحافظات التي تشهد تجمعات كثيفة للاجئين السوريين.

أوضاع معيشية صعبة
يذكر أن السوريون يعدون مصر محطة وصول، بل يعدها الكثيرون منهم محطة انتظار لحين الرحيل إلى بلد أفضل حالًا. لذا يرفض أغلبهم التسجيل في مكتب مفوضية اللاجئين بمصر، أملًا في الحصول على فرصة اللجوء إلى دول أوروبا.
وقال وليد، 42 سنة، صاحب مطعم سوري: “أتمنى العودة إلى بلادي. ولكن لا مانع من التفكير في فرص أفضل لي ولأولادي في أوروبا.”
وظهر بين السوريين في مصر اتجاه إلى الهجرة غير الشرعية إلى دول أوروبا في قوارب غير مؤهلة للإبحار المأمون. وانتشر ذلك الاتجاه في أعقاب ما شهدته مصر في انقلاب 30 يونيو.
وعد أغلب السوريين في مصر الحصول على مسكن مناسب من أصعب المشكلات التي يواجهونها. فأصحاب العقارات يعتبرونهم أجانب ويضاعفون قيمة الإيجار.

 

*واشنطن بوست: الفكّة سلاح السيسي لإنقاذ الاقتصاد 

الفكّة سلاح السيسي لإنقاذ الاقتصاد.. عنوان اختارته مراسلة صحيفة ” واشنطن بوست” الأمريكية بالقاهرة هبة محفوظ لتقرير سلطت فيه الضوء على المبادرة التي طرحها عبد الفتاح السيسي مؤخرا والتي طالب فيها مسؤولو البنوك المصرية بإيجاد آلية تتيح الاستفادة من “الفكّة” -وهي الوحدات النقدية الأقل من الجنيه- كإحدى طرق دعم الاقتصاد.        

وذكر التقرير أن السيسي تساءل في كلمته التي ألقاها خلال افتتاحه مشروعغيط العنب” بالإسكندرية الاثنين الماضي عن السبب في عدم قدرة الدولة الحصول على ” الفكة” المتبقية في المعاملات المصرفية ووضعها في حساب لتمويل مشروعات التنمية التي تهدف للقضاء على العشوائيات.

وقال السيسي:” بالتأكيد هناك جمعيات خيرية. لكن هذه الطريقة من الممكن أن تكون أفضل.”
وأضاف السيسي:” الناس في مصر عاوزة تساهم بس مفيش آلية تساعدهم، الفكة في معاملات البنوك ممكن تساهم، لو سمحتم أنا عاوز الفلوس دى..”
وأوضح السيسي أن هناك تعاملات مالية لـ20 مليون مصري يوميًا ولو حصلنا على ” الفكّة ” التي تكون “جنيه أو 90 قرشا” سنحصل على 10 أو 12 مليار جنيه، قائلا:  “لو سمحتم أنا عايز الفلوس دي .. لتوصيلها لصندوق تحيا مصر“.
وبينما فجرت مبادرة ” الفكّة” سخرية وشكوكا على مواقع التواصل الاجتماعي، راح الكثير من المصريين يؤكدون أن الرأي العام سبق وأن استقبل بنفس الطريقة مبادرات مشابهة أثبتت في النهاية قدرتها على جمع مليارات الدولار لصالح مشروعات عملاقة وإن لم تحقق الإيرادات المرجوة حتى الآن.

وساق تقرير ” واشنطن بوست” مثالا على ذلك بمشروع توسعة قناة السويس  والذي كشف عنه الرئيس بعد أشهر قليلة من انتخابه رئيسا في العام 2014 بعد عزل الجيش الرئيس محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين.
ولفت التقرير إلى أن مصر تمكنت من جمع أكثر من 7 مليارات دولار عبر بيع سندات للمواطنين، واستخدمت البلاد أيضا قروضا بنكية بقيمة 850 مليون جنيها لتمويل مشروع تنمية قناة السويس التي تعد البوابة الاقتصادية الرئيسية للمنطقة.
وتعهد المسؤولون بتحقيق عائدات قيمته 3.5 مليار دولار من مشروع توسعة قناة السويس بحلول العام 2023، لكن سرعان ما انخفضت الإيرادات بصورة كبيرة في السنة الأولى، ما أسهم في إشعال أزمة نقص الدولار التي فاقمت أوضاع المصريين.
وفي العام الماضي حصلت القاهرة على مساعدات بقيمة 23 مليار دولار من الدول الخليجية، لكن استمرت المعاناة الاقتصادية لكثير من المصريين. ويعيش قرابة 28 مليون مواطن في مصر – البالغ تعداد السكان فيها 90 مليون نسمةتحت خط الفقر، على أقل من 2 دولار يوميا للفرد.
كان المدير التنفيذي لصندوق ” تحيا مصر”، جمعية خيرية أسسها السيسي بعد فترة وجيزة من انتخابه رئيسا للجمهورية، قد صرح لصحيفة “إيجبشن تودايالخاصة بأنه ” يتواصل مع أكبر بنكين في مصر- البنك الأهلي وبنك مصر- لدراسة مبادرة السيسي واتخاذ قرار  حياله قريبا بالتنسيق مع البنك المركزي.
وافتتح عبد الفتاح السيسي، الاثنين الماضي  مشروع “غيط العنب” الذي يقع ضمن خطة تطوير العشوائيات بالإسكندرية.
ويقام المشروع على مساحة 12.3 فدان واستغرق تنفيذه عامين، وتبلغ تكلفته الإجمالية 1.2 مليار جنيه.

 

السيسي يستعد للتصالح مع 92 حرامي. . الأربعاء 3 أغسطس. . السيسي يغرق مصر في الفساد

السيسي والفسادالسيسي يستعد للتصالح مع 92 حرامي. . الأربعاء 3 أغسطس. . السيسي يغرق مصر في الفساد

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*الجنائيون ينضمون لإضراب معتقلى “كفر صقر

بعد أكثر من ثلاثة أيام من الإضراب عن الطعام الذي نظمه المعتقلون السياسيون بكفر صقر بالشرقية؛ بسبب ضيق مكان الحجز والحر الشديد وتصاعد الانتهاكات التى ترتكب بحقهم، أعلن جميع المحبوسين الجنائيين، اليوم، عن الانضمام إلى الإضراب المفتوح عن الطعام لحين تحقيق مطالبهم، وتوفير أماكن احتجاز تتناسب مع آدمية الإنسان، وتتوافر فيها معايير السلامة والصحة للأفراد.

يشار إلى أن حجز مركز شرطة كفر صقر عبارة عن غرفة “3 أمتار في 3 أمتار، يتكدس بداخلها أكثر من 70 سجينا سياسيا وجنائيا، ومع الحر الشديد تتصاعد معاناتهم، ما يتسبب فى انتشار الأمراض، فضلا عن صعوبة الحصول على مكان للنوم، حيث لا يتعدى نصيب كل 3 أفراد داخل غرفة الحجز 20 سم للأكل والشرب والنوم والجلوس والراحة والصلاة، فالنوم يكون بالدور بين الأفراد، والباقي يقف بالساعات على قدميه؛ لعدم وجود مكان له، بخلاف دورة المياه التي ينام فيها البعض لعدم وجود مكان آخر.

وناشد معتقلو مركز شرطة كفر صقر جمعيات حقوق الإنسان المحلية والدولية بالتدخل لرفع الظلم الواقع عليهم، واتخاذ الإجراءات المتاحة التى من شأنها تحقيق مطلبهم، ونقلهم من هذا المكان الذى تحول إلى مقبرة.

 

 

*بعد التصالح مع “سالم”.. السيسي يستعد للتصالح مع 92 حرامي!

التصالح مع حسين سالم” يبدو أنه سيكون فاتحة التصالح مع جميع اللصوص وناهبي المال العام خلال عهد المخلوع مبارك؛ خاصة في ظل مساعي قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي للحصول على الأموال بأية طريقة بصرف النظر عن مصالح الوطن ومقدرات وثروات الشعب التي سرقت علي مدار عشرات السنين.
الاتجاه للتصالح مع كافة “عصابة مبارك”، كشف عنه عادل السعيد، مساعد وزير العدل في حكومة الانقلاب لشئون الكسب غير المشروع، قائلا، في تصريحات صحفية، إن عدد الطلبات المقدمة للجنة التصالحات والتسوية فى جرائم الاعتداء على المال العام بلغت 66 طلبا، انتهى 26 طلبا بالتصالح وحفظ 25 وتم إحالة 6 منها للجنة استرداد الأموال، و 9 طلبات قيد البحث بإجمالى مبالغ تم سدادها بلغت 33 مليون و954 ألفا و541 جنيها.
وأضاف السعيد، أن عدد طلبات التصالح المقدمة إلى جهاز الكسب غير المشروع بعيدا عن طلب حسين سالم بلغت 26 طلبا، انتهى 10 منها بالتصالح، و11 تحت البحث، وتم حفظ 5 طلبات، وإجمالى المسدد 301 مليون و993 ألفا و293 جنيها.
ويكشف هذا التسارع من جانب العصابة على التصالح في الوقت الراهن، مدى استفادتهم من هذا التصالح الذين لم يكن يحلموا به، لتدني المبالغ التي يدفعونها من جانب، ولسماحه لعودتهم إلى السرقة من جانب آخر.

 

 

*مصر تخاطب الإنتربول الدولى لرفع اسم #حسين_سالم من قوائم الترقب والوصول

كشف مصدر قضائى أن جهاز الكسب غير المشروع أرسل خطابا للمستشار نبيل صادق النائب العام، بصفته رئيسا للجنة استرداد الأموال المهربة للخارج، مرفق به عقد التصالح مع رجل الأعمال حسين سالم فى جميع القضايا المتهم فيها، مقابل سداده نحو 5 مليارات و341 مليونا و850 ألفا و50 جنيها، وذلك لاتخاذ الإجراءات اللازمة حيال ذلك، ومخاطبة الدول الأجنبية برفع قرار التجميد عن أمواله فى البنوك الأجنبية، وكذا مخاطبة الإنتربول الدولى لرفع اسمه من قوائم الترقب والوصول.
وأوضح المصدر، أن السلطات الإسبانية ستقوم بحفظ التحقيقات التى كانت تجريها مع حسين سالم بتهمة غسيل الأموال على أراضيها، وذلك فور مخاطبة النائب العام المصرى لنظيره الإسبانى، حيث إن جريمة غسيل الأموال المتهم فيها مرتبطة بالقضايا التى اتهم فيها داخل مصر، وبإتمام التصالح تم إنهاء كافة القضايا، واعتبر حسين سالم لم يتربح من أموال الدولة، وبالتالى فإن التحقيقات الإسبانية كأنها لم تكن لعدم وجود جريمة أولية مرتبطة بجريمة الغسل.

قالت مصادر قضائية، إنه على الرغم من تنازل رجل الأعمال حسين سالم عن 75 % من ممتلكاته فى الداخل والخارج والتى قدرت بنحو 5 مليارات و341 مليونا و850 ألفا و50 جنيها، للدولة مقابل انقضاء الدعاوى الجنائية المقامة ضده، إلا أنه مازال محتفظا بـ25% من هذه الثروة والتى تقدر بنحو مليار و807 ملايين و616 ألفا و683 جنيها وهى عبارة عن أصول وعقارات وأموال سائلة بالبنوك الأوربية تقدر بنحو 147 مليون دولار.
وأشارت المصادر أن حسين سالم تعهد خطيا بأنه فى حالة ظهور أى أموال أو ممتلكات لم يفصح عنها سيتم إلغاء عقد التصالح معه، مشيرة إلى أن الدولة قدرت حجم الأضرار التى وقعت عليها من تعاملات حسين سالم معها وتركت باقى الأموال بعد ثبوت حصوله عليها بطريق مشروع.
وأضافت المصادر أن من بين الأصول التى مازال حسين سالم محتفظا بها ولم يتنازل عنها للدولة منها فندقه “موفنبيك جولى فيل” الواقع على مساحة 131 فدانا، بالإضافة إلى أسهمه فى شركة البحر الأبيض المتوسط للغاز.
كما لم يتنازل حسين سالم عن الفيلا بمدينة 6 أكتوبر وفيلا بمدينة شرم الشيخ وعقار بشارع النزهة فى ألماظة بالقاهرة.

 

 

*تشريد 200 ألف عامل بالمحلة بسبب ارتفاع” الغزول

هاجم سمير الغنام الأمين العام لجمعية رابطة أصحاب الصناعات، شركة القابضة للغزل والنسيج عقب قيامها برفع سعر الغزول على مدار 7 أشهور بزيادة مرتين كل شهر “الغزل اليوناني المستورد من 22 جنيه إلى 42.50 جنيها، والغزل السوداني من 22 إلى 37 جنيهًا، وغزل جيزة 90 من 22 إلى 42 جنيهًا، وجيزة 86 من 27 إلى 44 جنيهًا.

جاء ذلك خلال اجتماع الرابطة مع اللواء ناصر طه رئيس مجلس مركز مدينة المحلة الكبرى، اليوم الأربعاء ، لعرض مشاكلهم بعد ارتفاع أسعار الغزول والخدمات “الكهرباء، المياه، الغاز، التأمينات، الضرائب”، مما تسبب لهم فى خسائر ضخمة نتج عنها إغلاق عدد كبير من المصانع وتشريد العمالة لعدم قدرتهم على تسديد رواتبهم.

وأضاف الغنام، أن سعر الخدمات المقدمة من الحكومة على النحو الآتى، الكهرباء من 6 آلاف جنيه إلى 12 ألف جنيه، والمياه للمصانع العادية وليس المصابغ من 80 جنيهًا إلى 700 جنيه، كما وصل الغاز الطبيعى من 142 قرشًا لكل متر مكعب إلى 162 قرشًا لكل متر مكعب، مشيرًا إلى أن كل ذلك يعود بالسلب على أصحاب المصانع وتسبب فى إغلاق العديد منهم بسبب الخسائر الضخمة.

من جانبه، أكد إبراهيم الشوبكى نائب رئيس اتحاد رابطة مصانع الغزل والنسيج، أن الضرائب العقارية زادت أيضًا بشكل مضاعف، علاوة على أن شركات التأمين تطلب 3 أضعاف التأمين، قائلًا “بعض المصانع تدفع ربع مليون جنيه تأمين الآن مطالب منها دفع مليون جنيه، علاوة على ذلك وجود مصانع  تحت السلم غير مسجلة أو مرخصة ومتهربة من الضرائب مما تسبب لهم أيضًا ف خسائر، مطالبين بسرعة إغلاقها أو تقنين وضعها وتسجليها وترخيصها مثل باقى المصانع.

وأضاف، أن بندر المحلة به أكثر من 750 مصنعًا، ومركز المحلة يزيد على 300 مصنع  للغزل والنسيج،وأن غلق تلك المصانع يتسبب فى تشريد أكثر 200 ألف عامل.

 

 

*سنوات الضياع.. السيسي يغرق مصر في الفساد

من تأجيل إلى تأجيل ومزيد من التلفيق، يسير حال القضاء “الشامخ” مع هزلية محاكمة الرئيس المنتخب د. محمد مرسي الذي يقبع في سجون الانقلاب العسكري منذ 3 سنوات، ليحاكمه جنرالات العسكر على تهمة أنه أول رئيس مدني حاول الارتقاء بالبلاد وحارب مفسديها واحترم حريات شعبها.

وبمرور الأيام يثبت المراقبون الإنجازات الحقيقية التي جنتها مصر من السنة الوحيدة التي حكم فيها مرسي البلاد، رغم كل التشويش الإعلامي والحروب التي خاضتها فرق سياسية مختلفة ضده، لاسيما مع تفاقم فشل الانقلاب العسكري في إدارة البلاد.. وفي السطور التالية نقدم مقارنة مختصرة بين بعض الإنجازات التي حققتها حكومة مرسي وبين الفشل الكبير الذي قاد به الانقلاب دفة البلاد.

السياحة

ففي مجال السياحة استقبلت حكومة هشام قنديل في عهد الرئيس المعزول محمد مرسي الكثير من الوفود الأجنبية للتباحث بشأن إنشاء مشروعات جديدة في مصر، حتى إن وفد رجال الأعمال الأمريكي الذي زار مصر إبان زيارة الرئيس مرسي للصين، كان الأكبر في تاريخ العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين. هذا بخلاف الوفود المختلفة من الصين وكوريا الجنوبية وتركيا.

لكن ما حدث بعد انقلاب الثالث من يوليو 2013 جعل كل هذه الجهات تعيد حساباتها، وانقضت أعمدة السياحة في مصر وتعدت خسائرها المليارات ، وهرب السياح من المنتجعات والفنادق المصرية وأصيبت السياحة المصرية بانتكاسة كبيرة لم تشهدها من قبل.

الطاقة 

فور إعلان حكومة هشام قنديل عن تبنيها إنشاء منظومة البطاقات الذكية لترشيد دعم الطاقة، وقد سارعت حكومة الانقلاب لسرقة المشروع وأعلن وزير مالية الانقلاب عبر بيان صحفي منشور على موقع وزارته بتاريخ 11 أغسطس 2013 الماضي أن المشروع القومي لميكنة عمليات توزيع السولار والبنزين يكتسب أهمية كبيرة في المرحلة الراهنة مما يتطلب متابعة مستمرة لخطواته التنفيذية والبناء على نجاح مرحلته الأولى التي انتهت الشهر الماضي بميكنة عمليات التداول بين مستودعات البترول ومحطات الوقود على مستوى الجمهورية، دون إشارة إلى أن هذا الإنجاز تحقق في عهد الرئيس مرسي، وأن تفعيل المرحلة الأولى من المشروع تم من خلال حكومة قنديل في نهاية يونيو/حزيران 2013. 

الصادرات

نشرت جريدة المصري اليوم يوم 21 يوليو/تموز نقلا عن وزير التجارة والصناعة بحكومة الانقلاب أن الصادرات المصرية غير البترولية قد زادت في يونيو 2013 بنحو 21% مقارنة بالشهر نفسه من العام 2012، وأن الصادرات زادت خلال الشهور الستة الأولى في عام 2013 بنحو 17% مقارنة بنفس الفترة من عام 2012، وهي نفس المواد المنشورة بجريدة الأهرام يوم 15 أغسطس الماضي نقلا عن تقرير صادر عن وزارة التجارة والصناعة. ولم تذكر هذه المصادر الصحفية ولا السيد وزير التجارة والصناعة منير فخري عبد النور أية تلميحات عن أن هذه الإنجازات تحققت في عهد مرسي

الفلاحين

بينما يصرخ الفلاحون بعد الانقلاب العسكري من جفاف أراضيهم وتعسف الحكومة معهم وتدمير زراعة القمح والأرز تماما، كان هؤلاء الفلاحين في سعادة غامرة قبل 3 سنوات حينما أعفاهم د. مرسي من ديونهم المتعثرة. 

وقد وعد الرئيس مرسي خلال حملته الانتخابية بإعفاء الفلاحين المتعثرين من ديونهم، وهو ما دخل حيز التنفيذ عقب توليه السلطة، وتم الإعلان عن إعفاء 45 ألف فلاح من المتعثرين الذين لا يزيد دينهم عن عشرة آلاف جنيه مصري لبنك التنمية والائتمان الزراعي.

وبعد الانقلاب العسكري سعى مجرمو الحكومة لسرقة مشروعات وإنجازات الرئيس المنتخب فتفاجا الناس بتصريح لوزير مالية الانقلاب حينها أحمد جلال عبر بيان إعلامي جاء فيه أن “الخزانة العامة ستتحمل 53.5 مليون جنيه العام المالي الحالي لاستكمال ملف المتعثرين بجانب 9.7 ملايين جنيه لتنفيذ قرار مجلس الوزراء يوم 15 مايو/أيار الماضي لإعفاء 689 سيدة من قرية نصر النوبة حصلن على قروض من بنك التنمية والائتمان الزراعي وتعثرن في السداد، وهو ما يرفع إجمالي المبلغ الذي تحملته الخزانة العامة في ملف التعثر على مدى العامين الماليين الحالي والماضي لنحو 176.1 مليون جنيه”.

وألفت نظر القارئ الكريم إلى أن موازنة العام المالي 2013 قد أقرها مجلس الشورى المنتخب قبل 30 يونيو/حزيران ومجيء الانقلاب العسكري في الثالث من يوليو، كما أن قرار رئيس الوزراء بإعفاء فقيرات النوبة صدر في مايو/أيار الماضي أثناء تولي هشام قنديل رئاسة الوزراء ووجود الرئيس مرسي في السلطة.

حقوق الإنسان

حدث ولا حرج عن عمليات القمع والتضييق الإعلامي واعتقال وحبس الصحفيين في عهد الانقلاب العسكري ، وجرائم التعذيب والاعتقال والقتل البطئ في عهد الانقلاب العسكري ، مقارنة بحرية الانتقاد الواسعة التي كفلها الدكتور محمد مرسي للإعلاميين ونكتفي هنا بعرض تقرير أوروبي عن حقوق الإنسان بعهد رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي تحدث عن عمليات قمع وتضييق منهجية إزاء المنظمات والأفراد المعنيين بمتابعة حال حقوق الإنسان.

وأرسلت بعثات دول الاتحاد الأوروبي مجتمعة تقريرًا عن القاهرة إلى مقر المنظمة الأوروبية في بروكسل قبل أيام ليحذر من “تغييب السياسة فى مصر، بسبب رغبة النظام فى احتكار العملية السياسية وإدارتها بدون أى تواصل مع القطاعات المجتمعية المختلفة أو مع منظمات المجتمع المدنى التى ينظر إليها النظام باعتبارها عميلة للخارج وتسعى لاختراق النظام وإثارة البلبلة”. 

وتوقع التقرير استمرار الممارسات القمعية للسلطة مع زيادة حدتها سواء من خلال تمرير قوانين مقيدة لعمل المجتمع المدنى بما سيؤدى إلى إغلاق العديد من المنظمات الفاعلة فى رصد الانتهاكات والدعوة لاحترام حقوق الإنسان، أو من خلال فرض قيود على النشطاء الأبرز فى مجال حقوق الإنسان بمزيد من الإجراءات مثل المنع من السفر أو التوقيف لمدد طويلة بتهم مطاطة. وشدد التقرير على أهمية الموقف الجماعي الذي اتخذته دول الاتحاد الأوروبى فى اجتماعات مجلس حقوق الإنسان الدولى التابع للأمم المتحدة فى يونيو بجنيف، حيث دعت إلى مزيد من الوضوح والمصارحة فى الحوار بين المسئولين الأوروبيين ونظرائهم المصريين فى هذا الشأن. 

وقال مصدر أوروبى: “لا نخفى أننا نخشى من تبعات الإفراط فى استخدام القبضة الحديدية خاصة مع قرب اضطرار النظام لاتباع إجراءات تقشفية اقتصادية واسعة ستنال بالضرورة من مستوى حالة الرضا المتراجعة فى أوساط مؤيدى النظام سواء فى دوائر الأغنياء الذين يشعرون بأن البلاد تمر بحال كساد غير مسبوق أو الفقراء الذين وضعوا رهانتهم على قدرة النظام على منحهم حياة جديدة بها رخاء أو حتى الأقباط الذين يشعرون بخيبة أمل واضحة هذه الأيام”.

حرية الإعلام

إلى ذلك ، نتفقد رأي أحد كارهي ومعارض حكم الإخوان المسلمين الذي نقل شهادته عن إنجازات حكم مرسي ، فقال الروائي محمد الجيزاوي – المعروف بموقفه المناهض لجماعة “الإخوان المسلمين” – إن مصر إبان حكم الرئيس الأسبق محمد مرسي أفضل بكثير من الوضع الذي تعيشه الآن. 

وكتب الجيزاوي عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “أنا بعتبر الإخوان خصومي السياسيين طول عمري واللي متابعنى من زمان يعرف ده واللي قرأ روايتي “الخمر ما عادت تسكر أحدًا” يعرف ده لكن ده لا يمنعنا من الإنصاف”. 

وأضاف “سقف الحريات كان في عهد الرئيس الأسبق محمد مرسي لا حدود له عكس مايحدث الآن: “الإخوان في السنة اللي حكموها وصل سقف الحريات لأعلى مستوى في تاريخنا يا أخي ده أي إعلامى وسخ كان بيطلع يلعن سلسفين مرسى ومحدش يقوله انت رايح فين.. بينما السيسى قفل برنامج باسم يوسف وسرح يسرى فودة وكل صوت معارض ومبقاش موجود غير (….) على شاكلة خيري رمضان وأحمد موسى ولميس وشلة النعاج الإعلامية”.

وتابع: “مرسى كان لو واحد مراته زودت الملح في الأكل كان ينزل يعتصم فى التحرير ويقفل الشوارع ومع ذلك محدش انضربت عليه رصاصة وفى خلال السنة وفى أعتي الاشتباكات لم يقتل أحدًا وعلى أقصى تقدير اللى ماتوا لا يتجاوزوا أصابع اليد الواحدة عددًا، بينما السيسى صباح الخير بتاعته بتبقى مجزرة يموت فيها المئات”.

واستطرد معددًا مزايا حكم الرئيس الإخواني: “مرسى حصل فى عهده عملية أو اتنين إرهابيتين لا أكثر، بينما البرنس السيسى الجيش المصري قرب يخلص على إيد الإرهابيين”. وواصل: “مرسى اللي قلنا عليه رئيس ضعيف كانت الدول بتعمل حسابه وإسرائيل وقفت ضرب غزة بعد كلمة منه، بينما السيسى الرئيس القوى الملك عبد الله استخسر ينزل من الطيارة وبعتله يجيله لحد طيارته…”.

وواصل: “مرسى كانت كل دول الخليج مش عاوزاه باستثناء قطر والإضرابات فى كل مكان والمؤسسات الرسمية بتتآمر عليه ومع ذلك الدولار مزادش ولا حتى ربع جنيه، بينما السيسى كل دول الخليج بتديله مليارات (….) ومع ذلك الدولار تجاوز 12 جنيهًا”. 

وأشار إلى أنه “فى عهد مرسى كل المرتبات بلا استثناء زادت سواء القضاة أو أساتذة الجامعة أو المعلمين أو الأطباء أو حتى الشرطة. فى عهد السيسى الناس بتاخد بالجزمة ومحدش بيزيد قرش واللى يتكلم يتهموه إنه إخوان ويتسرح من وظيفته و(…) الإعلام يقولوا الناس لاااازم تستحمل واللى حطوا فلوسهم فى القناة الجديدة قالولهم أمك فى العش ولا طارت ومع الضنك العام كل يووووم الجيش والشرطة والقضاء مرتباتهم بتزيد وباقى الناس بتسف تراب”.

وأضاف: “فى عهد مرسى كنا بنعترض إن دجالين القنوات الدينية بيقولوا عليه رجل صالح، إنما النهاردة دجالين الأزهر بيقولوا عليه إنه نبى الله موسى وإنه مفوض السماء، وسكرتير البابا فى الكنيسة قال إن شاف يسوع المسيح داخل جنب السيسى، ومحدش قالهم بلاش دجل ولعب على أوتار الدين ولا شوفنا إعلامي واحد اعترض”.

وتابع: “فى عهد مرسى الرئيس بنفسه راح جاب البنت الصحفية من السودان لما اختطفوها وجابها على طيارته، وفى عهد السيسى احنا بنتخطف من بيوتنا والمصريين بيتداس عليهم بالعربيات فى الكويت وبينضربوا بالكرباج من الكفيل ومحدش حتى فى القنصليات بيتحرك فضلاً عن الخارجية والرئاسة، مرسى فى السنة اللى قضاها ورغم تلفيق ألف ألف قضية للإخوان لكن مفيش (…) جرؤ يقول إن مرسى أو أى وزير فى حكومته سرقوا جنيه واااااحد ومعليهمش ولا قضية فساد بينما السيسى كله رجالته شيوخ منصر والفساد بقى للركب ومحدش عارف المليارات دى كلها بتروح فين”.

 وواصل: “مرسى رغم كل الضغوط اللى كانت عليه لكن كان بيطور وفى مشاريع حقيقية وأسعار السلع كلها كانت معقولة جدًا وفاكهة زى المانجة وصلت أربعة جنيه، بينما السيسى بملياراته اللى شحتها من الخليج واللى تجاوزت 80 مليارًا غير التبرعات الداخلية غير الهدوء اللى فى البلد ومع ذلك سعر كيلو الليمون وصل 40 جنيهًا والبانيه 80 جنيهًا وكل يوم فى زيادة أسعار بشكل جنونى والبلد فلست ومبقاش عندنا دولار واحد يغطينا فى البنك المركزى والبلد قلعت ملط بكل معانى الكلمة”.

 واختتم: “أيام مرسى كنت ممكن أكتب بوست زى ده أهاجمه فيه وبعدها أروح أقعد ع القهوة وأشيش وأضحك وأروح أنام وأنا فى بطنى بطيخة صيفى إنما دلوقتى فى عهد السيسى بكتب كل كلمة وبعدها بقول “اللهم إنى أستودعك زوجتى وأبنائى”.

 

 

* اعتقال مهندس من فاقوس بالشرقية بعد مداهمة منزله وترويع أهله

اعتقلت قوات أمن الانقلاب بالشرقية في الساعات الاولى من صباح اليوم الأربعاء مهندسًا من قري أكياد بفاقوس بعد اقتحام منزله وترويع أهله في مشهد لم يخل من الجرائم التي لا تسقط بالتقادم.

وقال شهود إن حملة مكبرة مكونة من 4 سيارات”بوكس” ومدرعة اقتحمت منزل المهندس محمد عبد الحميد هديوة، وحطمث الاثاث وروعت النساء والأطفال واقتادته لجهة غير معلومة دون سند من القانون .

من جانبها حملة رابطة أسر المعتقلين بفاقوس وزير الداخلية بحكومة الانقلاب ومدير أمن الشرقية ومأمور مركز شرطة فاقوس المسئولية الكاملة عن سلامته، وناشدت منظمات المجتمع المدني وحقوق الإنسان، المحلية والدولية، بالتدخل لتوثيق تلك الجريمة، واتخاذ الإجراءات المتاحة التي من شأنها رفع الظلم الواقع عليه.

ويقبع في سجون الانقلاب العسكري من أبناء مركز فاقوس، ما يزيد عن  130 معتقل  مظلوم في ظروف احتجاز غير ادمية تتنافى مع أدنى معايير حقوق الانسان من بين 2500 معتقل بمدن ومراكز الشرقية 

كانت قوات أمن الانقلاب قد اعتقلت بالأمس الاربعاء 3 من قرية عمريط التابعة لمدينة أبوحماد ولفقت لهم عدة اتهامات لا صلة لهم بها على خلفية رفضهم للظلم والتنازل عن الارض وتعبيرهم عن رأيهم فى رفض الانقلاب العسكرى الدموى الغاشم.

 

 

 * تدهور صحة “دبا” نائب الشورى بدمياط بسجون الانقلاب

حمّل مركز الشهاب لحقوق الإنسان وزير الداخلية بحكومة الانقلاب المسؤلية عن صحة وسلامة النائب تيسير دبا” عضو مجلس الشورى، عن محافظة دمياط، والمعتقل بقسم شرطة عزبة اللحم منذ ٥ أشهر.

وذكر ذوو المعتقل أن حالته الصحية تدهورت بشكل بالغ داخل محبسه الذى يفتقر لأدنى معايير سلامة وصحة المعتقلين فضلاً عن أصحاب الأمراض بما يخالف كل القوانين والمواثيق المحلية والدولية استمرارًا لجرائمها بحق رافضي الظلم والتنازل عن الارض ومناهضي الانقلاب العسكري الدموي الغاشم.

وأضافت أسرة المعتقل أن آلامه تتصاعد داخل محبسه يومًا بعد الآخر فهو مريض ربو ويعيش على رئة تنفسية واحدة وزاد من تدهور حالته الصحية قيام أفراد القسم بقطع التيار الكهربائي عن أماكن ألاحتجاز التي لا يوجد بها أى مصادر تهوية سوى شفاطات تتوقف تمامًا عند انقطاع التيار

وناشدت أسرة النائب المعتقل المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان بالتدخل لإنقاذه ونقله من سجن عزبة اللحم ورفع الظلم لواقع عليه ووقف نزيف الانتهاكات وعمليات القتل بالبطيء مؤكدة على تقدمها بالعديد من الشكاوى والبلاغات للمسئولين بحكومة الانقلاب دون تعاطٍ مع شكواهم وهو ما يزيد من مخاوفهم على سلامته.

وطالب مركز الشهاب نائب عام الانقلاب  بالاضطلاع بدوره القانوني وتكليف احد مرؤوسيه بمحافظه دمياط بالانتقال إلى مقر حجز قسم شرطة عزبة اللحم، والتحقيق في تجاوزات أفراد داخلية الانقلاب بقسم الشرطة الذي أضحى مقر لقتل مناهضي الانقلاب العسكر.

ورصدت العديد من المنظمات الحقوقية تصاعد حدة الانتهاكات والتعذيب للمعتقلين في الآونة الأخيرة بمعتقلات الانقلاب، واتخذ الظام العسكري الذي يحكم البلاد من القتل والتعذيب آلية ممنهجة لإذلال المعتقليين؛ سواء لانتزاع اعترافات ملفقة منهم؛ أو للضغط عليهم نظرًا لمواقفهم السياسية المخالفة للنظام.

وقالت “التنسيقية للحقوق والحريات” خلال التقرير النصف سنوي عن حالات التعذيب والاعتقال في مصر للنصف الأول من عام 2016، إن ظاهرة التعذيب تنامت بشكل لافت في الفترة الأخيرة حتى أن العشرات قتلوا بسبب التعذيب والقتل البطيء والمنع من الدواء في السجون، حتى أن سلطات الانقلاب ضربت بالمواثيق الدولية عرض الحائط في استمرار تعديها على الإنسان.

 

 

* أهالي معتقلي “أبشواي”: المأمور يمنع دخول الأطفال أثناء الزيارة

تزايدت شكاوي أهالي المعتقلين من سوء معاملة مأمور قسم شرطة أبشواي  –التابع لداخلية الانقلاب – بالفيوم ونائبه محمد عبدالواحد الواحي لذويهم.

تقول أم محمد :”زوجي معتقل ظلمًا في قضية ملفقة، وذهبت انا وابنائي الإثنين لزيارته فقالوا لي ممنوع دخول الأطفال للزيارة فظللت اتوسل إليهم كثيرا لكنهم رفضوا دخولهم وعندما دخلت الزيارة رأيت القلق على وجه زوجي لأنه لم ير أبنائنا فطمئنته عليهم وقلت له منعوا دخولهم وهما أمام القسم، فتكلم مع ضابط من القسم والذي قال له بالنص أمامنا “مفيش معتقل هيشوف أولاده ودي أوامر نائب المأمور“.

تحكي أم علي زوجه أحد المعتقلين مأساتها أثناء الزيارة فتقول :” الله يحرمك من نور عنيك يا اللي حرمت أولادي من إنهم يشوفوا أبوهم، ربنا ينتقم منك إنت والسيسي اللي خرب البلد، مش كفايه إن مده الزيارة 5 دقائق وبننتظر أمام القسم بالساعات نسجل الأول إسمنا وبعدين يتركونا في طابور طويل في الشمس الحارقة وفي الآخر يمنعوا الأولاد ..أعمل ايه أترك الأولاد أمام القسم وأدخل أشوف أبوهم لوحدي وهما ونصيبهم يا طلعت لقيتهم يا مالقيتهمش ولا أرجع بيهم ما ازوروش، بقا ده يرضى ربنا “.

أكد بعض المعتقلين أنهم سوف ينظمون إضرابا عن الطعام في حالة منع دخول أبنائهم في الزيارة القادمة ويستغيثون بمنظمات المجتمع المدني والمنظمات الحقوقية أن تتدخل لرفع الظلم الواقع عليهم.

وأشار بعض أهالي المعتقلين الى أنهم سوف يقومون بتحرير محضر في النيابة العامة ضد مأمور قسم شرطة أبشواي ونائبه

 

 

* المركزي”: استنفدنا مواردنا.. و”الحكومة” المسؤولة عن أزمة الدولار

حمل البنك المركزي، “حكومة” الانقلابي شريف إسماعيل مسئولية أزمة “الدولاروالعملات الأجنبية، في أول تقرير من نوعه، يقدمه “المركزي” لبرلمان العسكر عن الحالة الاقتصادية لمصر خلال السنوات الخمس الأخيرة.

وقال البنك المركزي، في تقريره، إنه حافظ على استقرار أسعار الصرف لمدة 6 أشهر مما أدى إلى استخدام قدر كبير من موارده موارد البنوك من النقد الأجنبي، وكان من المخطط أن تتزامن إجراءات المركزي مع إجراءات متوازية (من المقرر كان يتم تنفيذها من جانب حكومة الانقلاب)، للحد من الاستيراد لكي ينخفض الطلب على النقد ولا تحدث طفرات في أسعاره بعد استنفاد البنك المركزي قدر كبير من موارده، الأمر الذي لم يتحقق“.

وأكد “المركزي” أن الإنفاق المحلي ارتفع دون إنتاج محلي مما زاد واردات مصر السلعية، وتدنت موارد النقد الأجنبي من السياحة، متهما المنافذ الجمركية بـ”الانفلات” وعدم السيطرة على عمليات تهريب العملة إلى الخارج، وتدني الثقة في تعاملات النقد الأجنبي من خلال الجهاز المصرفي نتيجة للقيود التي فرضت على البنوك والقطاع الخاص في فبراير 2015، والإلتزام بسداد التزامات مصر من أقساط وفوائد الديون الخارجية، وتدبير النقد الأجنبي اللازم لتلبية احتياجات الدولة.

كما أوضح “المركزي”، أنه طبقا لتقرير البنك الدولي، تراجع ترتيب مصر في أكتوبر 2015 عن ممارسة أنشطة الأعمال لتصبح في المرتبة 131 من 188 دولة. مقترحا مجموعة من التوصيات والإجراءات لإصلاح المنظومة الاقتصادية. ورصد التقرير زيادات الأسعار على السلع الغذائية خلال عام 2016، مقارنة بالعام الماضي، والتي زادت بمعدل يتراوح بين 1، و2% بارتفاعات شهرية متتالية، ليقفز مستوى التضخم السنوي للسلع الغذائية من 6.79% في ديسمبر 2015، إلى 12.99% في يونيو 2016.

أزمة سوق الصرف

وألقى التقرير باللائمة على حكومة الانقلاب، في تزايد الضغط على سوق العملات الأجنبية؛ بسبب البون الشاسع بين الواقع وما تعلنه “الحكومة، فوفقا للتقرير اتضح أن الاستيراد ليس 60 مليار دولار، وإنما 80 مليار دولار في العام، وأن إضافة لفجوة ميزان المدفوعات الحقيقية تفوق 24 مليار دولار في العام؟!

وأن عجز الموازنة العامة وصل لـ279.4 مليار جنية مصري، للسنة المالية 2014/2015 مقابل 255.8 مليار جنيه مصري للسنة المالية 2013/2014.

وارتفاع عجز الميزان التجاري ليصل خلال الربع الأخير من السنة المالية 2015/2016 إلي نحو 14.5 مليار دولار (مارس 2016) مقابل نحو 8.3 مليار دولار للفترة نفسها من 2015.

تراجع وضعف

وأوضح التقرير أن انخفاض تحويلات المصريين العاملين بالخارج نظرا لوجود ممارسات غير شرعية لشراء تدفقات الدولار بالخارج بأسعار مرتفعة تتجاوز السوق الموازية في مصر.

وتراجع الاستثمار الأجنبي المباشر (العالمي والإقليمي) نتيجة عدم إجراء الإصلاحات والتعديلات التشريعية اللازمة لتهيئة مناخ الاستثمار مما أثر سلبا على ميزان المدفوعات، حيث تراجع ليسجل 2% من الناتج المحلي، مقارنة بـ9.1% في 2007.
وتراجع الاستثمار في المحافظ نتيجة تراجع التصنيف الائتماني وضعف الثقة في القدرة على تدبير النقد الأجنبي اللازم، وأوضح المركزي أن الاستثمار الأجنبي المباشر، وتراجعت تحويلات المصريين بالخارج في يوليو/مارس 2016/2015 بنحو 1.7 مليار دولار.

فجوة الوارد والصادر

كما رصد التقرير تفاصيل النقد الأجنبي الذي تم تدبيره إلى عدد من الجهات المختلفة منذ نوفمبر 2015 وحتي يونيو 2016، أبرزها: الهيئة المصرية العامة للبترول بمقدار “3 مليارات و539 مليون دولار”، والهيئة العامة للسلع التمونية والشركة القابضة للصناعات الغذائية بمقدار “707 ملايين دولار، والشركة القابضة للكهرباء بمقدار “263 مليون دولار” وقناة السويس بمقدار “199 مليون دولار“.

وشركات الطيران بمقدار “222 مليون دولار” و”طلبات المستثمرين الأجانب في المحافظ المالية القائمة بمقدار “538 مليون دولار” ووزارات بمقدار “862 مليون دولار” والتزامات عامة بمقدار “مليار و304 ملايين دولار” ونادي باريس بمقدار “681 مليون دولار“.

ووصل اجمالي النقد الأجنبي الذي تم توفيره من جانب البنك المركزي والبنوك الأخرى للجهات المختلفة والعمليات الخارجية إلى 45 مليار دولار خلال الفترة من نوفمبر 2015 إلى يونيو 2016.

المساعدات الخارجية

ورصد تقرير البنك المركزي الذي نشرت بعض صحف الانقلاب ومنها “الوطنمقتطفات منه، البيانات التفصيلية الخاصة بالمساعدات المالية للبنك المركزي منذ عام 2011 وحتى يونيو 2016، والتي وصلت إلى 29 مليار دولار.

وجاءت كالتالي: قدم السعودية مساعدات مالية قدرها 8 مليار دولار، من ضمنها 2 مليار قبل ثورة 30 يونيو، و6 مليارات دولار منذ عام 2013 وحتى 2015 بمعدل 2 مليار سنويا، بينما لم تقدم السعودية أي مساعدات مالية خلال 2016.

فيما لم تقدم الإمارات أي مساعدات مالية قبل عام 2013 –أي قبل 30 يونيوبينما تقدمت بـ6 مليارات دولار منذ 2013 موزعة كالآتي: 3 مليارات دولار عام 2013، و2 مليار دولار عام 2015، ومليار دولار عام 2016.

وقدمت الكويت مساعدات مالية قدرها 5 مليارات دولار، موزعة كالآتي: 2 مليار دولار عام 2013، ومليار دولار عام 2014، و2 مليار دولار عام 2016، كما قدمت ليبيا 2 مليار دولار مصر عام 2013.

وقال التقرير إن قطر وتركيا دعمتا “نظام الإخوان” بـ9 مليارات دولار، حيث قدمت قطر 500 مليون دولار عام 2011، و4 مليارات و500 مليون دولار عام 2012، بعدما وصل الرئيس محمد مرسي للحكم، و3 مليارات دولار عام 2013، قبل انقلاب 30 يونيو، بإجمالي 8 مليارات دولار.

بينما قدمت تركيا في عام 2012 مساعدات بـ500 مليون دولار، بعد وصول الرئيس مرسي للحكم، و500 مليون دولار عام 2013 بإجمالي مليار دولار، وأن المساعدات انقطعت بعد الانقلاب.

وصنف التقرير الدول من حيث كم المساعدات فجاءت السعودية في المقدمة بـ8 مليارات ثم قطر بنفس القيمة، ثم الإمارات في المرتبة الثانية بعد السعودية بـ6 مليارات، وفق التقرير، ثم الكويت بـ5 مليارات.

وأشار التقرير إلى انقطاع المساعدات المالية المقدمة من الخارج إلى مصر عام 2016، باستثناء الإمارات والتي قدمت مليار دولار.

وأضاف التقرير أن حجم المساعدات المالية التي وصلت إلي مصر حتي عام 2012 إلى 7.5 مليارات دولار، ومنذ 2013 وحتى 2016؛ إلى 22.5 مليار دولار.

تقارير دولية

وعرض البنك المركزي في تقريره، تقرير وكالتي “ستاندر آند بورز” و”فيتشللتصنيف الائتماني، والذي جاء فيه إن احتمالات تخفيض التصنيف الائتماني لمصر في المستقبل تعتمد على العوامل التالية: استمرار عجز الموازنة عند مستويات أعلى من متوسط نظائرها.

وفقا لتقرير وكالة فيتش، من المتوقع أن يبلغ العجز في قطاع الموازنة العامة للدولة 11.6% من الناتج المحلي الإجمالي للسنة المالية 2016، فضلا على ضغوط على ميزان المدفوعات مما يؤثر سلبا على تحسن مستوى الاحتياطيات الدولية، إضافة للحوادث الأمنية.

أما نظرة وكالة “ستاندر اند بور”، السلبية للاقتصاد المصري فكانت بسبب: زيادة نسبة الدين الحكومي إلى إجمالي الناتج المحلي، وزيادة عجز الموازنة العامة للدولة، وتفاقم العجز في الميزان التجاري، ونقص موارد الدولة من العملة الأجنبية.

وأوضح المركزي أنه منذ عام 2011 تراجع التصنيف الائتماني لمصرمن BB في مارس 2011 ليصل حاليا إلى –B.

 

 

 * عدالة”: 50 حكم بالإعدام في النصف الأول من 2016

أصدرت مؤسسة عدالة لحقوق الإنسان تقريرها نصف السنوي عن الانتهاكات التي وقعت من سلطة الانقلاب بحق المواطنين والمعتقلين السياسيين والصحفيين والحبس في قضايا النشر خلال الشهور الستة الأولى من العام الجاري.

وأكدت المؤسسة في تقريرها غياب العدالة بمصر وأشارت إلى أنه في النصف الأول لعام 2016 أحالت المحاكم المصرية أوراق 50 معتقلا إلى المفتى ممهدة للحكم عليهم بالإعدام، كما قضت على 45 بالإعدام.

وأوضحت “عدالة” أن محافظة الجيزة صاحبة أكبر عدد من المتهمين حكم عليهم بالإعدام في قضايا “عمليات رابعة، تجمهر أوسيم، أهداف العمرانية وتليها محافظة القاهرة.

كما استنكر التقرير دور محاكم الإرهاب التي حولت سير عملية المحاكمة إلى سياسي بعيدا كل البعد عن العدالة.

وأشارت المؤسسة إلى قاضى الإعدامات “ناجى شحاتة” الذي أحال أوراق 239 معتقلا إلى المفتى، بينما قضى بالإعدام على 297 معتقل . وأكدت “عدالة” في تقريرها على استمرار القضاء – الاستثنائي – في إصدار أحكام الإعدام، وبالأخص الأحكام الجماعية، في قضايا يَغلب عليها وصف القضايا السياسية، يُتهم فيها معارضون للنظام المصري.

وأدان التقرير المحاكمات العسكرية للمدنين والذي بلغ عدد المحاكمين عسكريا حتى الآن 7400 مواطن مدني منذ أن اعتمد الجيش قانون 136/2014 لتأمين المنشآت والهيئات.

وكشف التقرير عن خلو القضايا من الدلائل الواقعية على ارتكاب الجرائم في جلسات قصيرة ومتسارعة، إضافة إلى صدور الأحكام بمحاكماتٍ مخالفة لمعايير المحاكمات العادلة.

لمطالعة التقرير كاملا :

http://www.jhrngo.net/?p=1533

 

 

 *في ذكراها.. أسيرات “الشرعية” على خطى صمود زينب الغزالي

رسائل الصمود والثبات ومذكرات الصبر أمام التعذيب والقهر كانت الأثر الذي بقي منها واستلهمت منه حرائر مصر وأسيرات الشرعية طريق الجهاد والثبات على الحق، ففي مثل هذا اليوم قبل 11 عاما، توفيت الداعية الإسلامية زينب الغزالي، أحد أركان العمل الإسلامي النسائي في الوطن العربي عن عمر يناهز 88 عامًا بعد أن أمضت نحو 53 عامًا في حقل الدعوة الإسلامية، لتؤسس خطى الثبات الذي تكمله كثير من الحرائر والأسيرات بسجون الانقلاب العسكري.

المجاهدة الصغيرة

ولدت زينب محمد الغزالي الجبيلي في 2 يناير 1919 في قرية ميت يعيش مركز ميت غمر محافظة الدقهلية، وكان والدها من علماء الأزهر، وغرس فيها حب الخير والفضيلة والقوة في الحق، وكان يسميها “نسيبة بنت كعبتيمنا بالصحابية الجليلة “نسيبة“.

وترسخ في نفسها الكثير من الصفات التي كان والدها يحرص على أن يغرسها فيها لتكون داعية إسلامية، حيث كان يأخذها والدها لصلاة الفجر ويحثها على أداء الصلوات في أوقاتها، ويقول لها:

لا تلعبي مع أقرانك فأنت السيدة زينب، كان يناديها نسيبة تيمنا بالصحابية الجليلة نسيبة بنت كعب المازنية الأنصارية..

التي تزينت باثني عشر وساما ما بين طعنة وضربة سيف تلقتها يوم أحد حين ثبتت مع النبي عليه الصلاة السلام في ساعة تراجع من حوله الناس..

وكأن الوالد يؤهلها لما تخبئه لها الأيام فيصنع لها سيفا من خشب، ويخط لها دائرة على الأرض بالطباشير، ويقول لها قفي واضربي أعداء رسول الله..

فكانت تقف وسط الدائرة.. تضرب يمينا وشمالا.. من الأمام والخلف.. ثم يسألها كم قتلت من أعداء رسول الله وأعداء الإسلام؟.. فتجيب المجاهدة الصغيرة:

واحدا.. فيقول لها اضربي ثانية.. فتسدد الصغيرة طعناتها في الهواء وهي تقول: اثنين.. ثلاثة.. أربعة..!!

وكانت زينب الغزالي من أبرز عضوات “الاتحاد النسائي” الذي أسسته هدى شعراوي، ثم أسست جمعية “السيدات المسلمات”، وبدأت صلتها بجماعة الإخوان المسلمين بعد تأسيس جمعيتها بعام، وساهمت في إحياء جماعة الإخوان بعد تعرضها للمحنة، ورفضت مقابلة الرئيس جمال عبد الناصر بعد انقلاب 23 يوليو ، ورفضت أن تخضع جمعيتها “السيدات المسلمات” لإشراف الاتحاد الاشتراكي، فصدر قرار حكومي بحل الجمعية ثم اعتقلت في أغسطس 1965 وسجنت 6 سنوات تعرضت خلالها لاضطهاد شديد سجلته في كتابها “أيام من حياتي” من الصلب والصعق بالكهرباء، والتهديد بهتك العرض، والتعليق في السقف، والضرب بالسياط، وإطلاق الكلاب المتوحشة، والنوم مع الفئران والحشرات، والحرمان من الطعام والشراب، والسبّ بأفحش الألفاظ… إلخ، كل ذلك وهي محتسبة وثابتة وتردد الدعاء: “اللهم اصرف عني السوء بما شئت وكيف شئت”.. ثم توسط الملك السعودي فيصل بن عبد العزيز للإفراج عنها فتم له ذلك في عهد الرئيس الراحل أنور السادات.

وفاتها 

وكان بيت الداعية زينب الغزالي لا يخلو من الضيوف ومن المحبين الذين يسألونها، وكانت دائمًا لا تتناول غذاءها بمفردها، وفي آخر أيامها كانت ذاكرتها قد ضعفت في بعض الأمور إلا أنها في أمور الدين وما يتعلق بالعقيدة تجد الآيات الصحيحة والأحاديث الصحيحة والذكر الصحيح هو الأصل حتى المعاني وحتى الدعاء مازال قويا عندها.

ولم تكن تشغل ذهنها أبدا بالأمور المادية وكانت تنفق على الكثيرين وعلى الأقارب والمرتادين فكانت تنفق بسخاء متأسية بحديث الرسول عليه الصلاة والسلام عليه الصلاة والسلام أنه كان ينفق ولا يخشى الفقر .

وتعرضت خلال سنواتها الأخيرة لضعف في الإبصار فأجرت عملية جراحية ولكن يبدو أن هذه العملية قد أثرت على صحتها وأصابتها بشيء من النسيان وضعف الذاكرة وبالتالي توقف عملها الحركي وعكفت على الطاعة والعبادة في بيتها وقللت من لقاءها بجمهورها ومشاركتها في الحياة العامة.

كان لزينب الغزالي نظرة وأمل في مستقبل المرأة المسلمة ، وبأن القيادة النسائية ستكون للمرأة المسلمة في المستقبل شاء أعداء الإسلام أم أبوا ، فإن الذين يتقدمون مسيرة المرأة في العالم تحميهم المراكز الكبرى الحاكمة بغير ما أنزل الله سبحانه وتعالى،  وتوفيت يوم الأربعاء 3-8-2005 في القاهرة عن عمر يناهز 88 عاما .

على خطى الحرائر 

وعلى خطى الحاجة زينب سارت “إسراء الطويل وكريمة الصيرفي، سمية الشواف، دهب.. “، وغيرهن من الأسماء التي سطرت للمرأة المصرية قصة صمود الحرائر ضد بطش سجانيهن من النظام الحالي بعد30 يونيو، حيث لجأ النظام الحالي بمصر لاستخدام وسيلة العنف ضد الحرائر لإخضاعهن بترك شوارع الثورة بميادين الحرية، والعودة لبيوتهن، إلا أنهن أبين أن يتركن أماكنهن، ولم يخَفن بطش الشرطة أو الجيش لهن في الشوارع والمعتقلات.

تقول احدي المعتقلات – رفضت ذكر اسمها – بعد ان افرج عنها : “لقد تعرضت الحرائر لكافة اشكال الانتهاك دخل معتقلات الانقلاب العسكري ، لدرجة ان احد الضباط كان يقول لنا ” انتو ما جابش معاكم الرصاص و لا الغاز والاعتقال نتيجة ، لكن الحاجه الوحيدة اللى هتكسركوا .. انكوا تطلعوا من هنا حوامل ”  .

ومن جانبها قالت هدى عبد المنعم منسقة حركة نساء ضد الانقلاب في مؤتمر عقدته الحركة مؤخرا إن المرأة المصرية تتعرض لثلاث مراحل من الانتهاكات.. المرحلة الأولى تشمل الخطف والاعتقالات سواء من الشرطة أو البلطجية ويتم فيها السحل والضرب المبرح بالعصي الكهربائية ونزع الحجاب ، إضافة لما يحدث في عربة الترحيلات من إدخال رجال عليهن يقومون بضربهن ومحاولة الاعتداء الجنسي عليهن .

وفي المرحلة الثانية يتم التفتيش الذاتي المهين واجراء اختبارات حمل وكشوف عذرية وهذا ما حدث مع طالبات الأزهر من خلال ملثمين غير معروفين رجالا أم نساء ، كما تم إجبارهن على خلع ملابسهن كاملة ولمس أجزاء حساسة في جسدهن والتحرش بهن وإهانتهن ، ثم ضرب جميع المعتقلات ضربًا مبرحًا وصل في بعض أقسام الشرطة الى ضربهن بخراطيم المياه ، فضلا عن احتجازهن في زنازين سيئة جدًا ، وسبهن بافظع الالفاظ كإرهاب معنوي من الضباط والعساكر للفتيات .

وتابعت: “لم يقف الأمر عند هذا الحد، حيث كان يقوم الضباط بأمر الشباب المعتقلين بخلع ملابسهن كاملة أمام المعتقلات مما يضطر الطالبات بأن يقفن لعدة ساعات وجوههن للجدار، إضافة إلى القيام بضرب الطلاب من المعتقلين وإلقاء مياه عليهم وهم بالملابس الداخلية وضربهم أمام الطالبات لإرهابهن وتخويفهن” .

أما المرحلة الثالثة فهي القتل العمد ، والتي راح ضحيتها الحاجة زينب 83 سنة حيث قتلت في عز الظهر أثناء مشاركتها في إحدى الفعاليات المناهضة للانقلاب بالإسكندرية والطالبة سمية عبد الله 19 سنة في فعاليات 24 يناير 2014 .

ومن جانبها أكدت أماني حسن المعتقلة التي تم الافراج انها تعرضت لانتهاكات كثيرة في قسم الشرطة قبل ترحيلها الى سجن القناطر ، وتم ضربها ضربا مبرحا حتى اصيبت بالشلل .

كما ان جهاد الخياط تم الاعتداء عليها ايضا بالضرب وكسرت يديها وقدميها ، واجبرت على وضع شرائح في منطقة الحوض .

وهكذا يستمر مسلسل الانتهاك ضد النساء ربما بصورة ابشع مما يتعرض له الرجل من انتهاك ، لتذهب مقوله ” النساء خط احمر ” مع الريح في ظل الانقلاب العسكري الدموي .

 

*شيزوفرينيا.. السيسي يحتفل بالتفريعة رغم تراجع إيرادات القناة

كلمة (schizophrenia) تعني انشطار أو انفصام في الشخصية، أي أن صاحبها يؤدي الأشياء المتناقضة وغير المنطقية في الوقت ذاته ولا يرى حرجا في ذلك، أو يتظاهر بأن ذلك أمرا صحيحا وعاديا وهو بالتأكيد يخفي حالة شديدة من التوتر والارتباك في أعماق شخصيته.

الأدلة على انفصام شخصية السيسي كثيرة وأهمها هو تصرف السيسي مع تراجع إيرادات القناة بعد حملة البروباجندا الهائلة والزفة الإعلامية إبان افتتاحها في 5 أغسطس من العام الماضي 2015م، التي جعلت من التفريعة قناة جديدة وسوف تنقل مصر وتغير خريطة العالم وتدر عشرات المليارات من الدولارات وتوفر ملايين من فرص العمل للمصريين.

عروض احتفالية في ذكرى التفريعة

المدهش أن صحيفة الأهرام  خرجت علينا اليوم الأربعاء لتبشر المصريين بأن الزعيم وأذناب انقلابه يجهزون للاحتفال بالذكرى الأولى لافتتاح  «قناة السويس الجديدة» وقالت الأهرام في تقرير  لها  «عروض احتفالية بذكري افتتاح القناة الجديدة”.

وقالت الصحيفة في محتوى الخبر « تنظم محافظة الإسماعيلية السبت المقبل، احتفالية كبيرة بمناسبة مرور عام على افتتاح قناة السويس الجديدة، أمام حركة التجارة العالمية، التى تتواكب مع الاحتفالات بذكرى ثورة 23 يوليو ومرور 60 عاما على قرار الرئيس جمال عبدالناصر تأميم القناة.

ومن المنتظر أن تشهد الاحتفالات عروضا بحرية وجوية تنظمها القوات المسلحة بالتعاون مع الهيئة، وتتضمن عبور إحدى سفن الحاويات العملاقة، كما تشهد الاحتفالات عرض 16 لوحة فنية تحكى تاريخ قناة السويس عبر العصور”.

تراجع الإيردات

الضربة الأولى بعد افتتاح التفريعة الجديدة والتي ثبت بالفعل أنها “ترعةبحسب سخرية النشطاء جاءت بعد شهر واحد؛ حيث صدمت الأرقام المسئولين لتكشف عن تراجع إيردات القناة في أول شهر بعد افتتاح الترعة من 462 مليون دولار أغسطس إلى 449 مليونا في سبتمبر 2015 بتراجع قدره 13 مليون دولار، وبثت الجزيرة تقريرا بهذه الفضيحة يوم 27 أكتوبر من العام ذاته

وتوالى تراجع إيرادات القناة في بقية الشهور حتى أعلن الفريق مهاب مميش في مؤتمر صحفي الأربعاء 13 من يناير من العام الجاري 2016 أن إيرادات القناة تراجعت خلال عام 2015 “عام افتتاح التفريعة” بنسبة 5.3% عن العام السابق وبلغت 5.175 مليارات دولار!

وهذا تقرير لإحدى القنوات الداعمة لسيسيي “أون تي في” تبث تقريرا تطبل فيه لمرور شاحنة عملاقة من القناة الجديدة وتكتب أسفل الشاشة عنوانا يؤكد تراجع إيرادات القناة.

السيسي ينكر ثم يكذب

السيسي لم يصدق حتى تلك التقارير الرسمية الصادرة من هيئة قناة السويس نفسها ولا حتى تصريحات مسئوليها التي تؤكد تراجع إيرادات القناة، وأنكر ذلك بحسم، ثم انتقل من مرحلة الإنكار إلى مرحلة التوهم بأن القناة تربح وتحقق إيرادات أعلى، ويبدو أنه صدق نفسه في ذلك وأعلن أن القناة لم تتراجع وأنها استردت ما تم إنفاقه على حفرها خلال أيام.

وهذا تقرير متلفز يوثق أكاذيب السيسي، ففي خطابه في احتفال حصاد القمح يوم الخميس الموافق 5 مايو الماضي أنكر السيسي تراجع إيرادات القناة، زاعما أنها تحقق أرباحا لم يذكرها!

وأعلن السيسي عن بدء حفر التفريعة يوم 5 أغسطس 2014، وكان قد جمع 64 مليار جنيه من المصريين بفائدة كبيرة قدرها 12%، وقام بحفر تفريعة جديدة موازية للقناة بطول 34 كم، وتعميق وتوسيع 35 كم أخرى، ويبلغ طول القناة الأصلية 193 كم، وأعلن مهاب مميش أن القناة الجديدة سوف تحقق أرباحا قدرها بـ100 مليار دولار، ثم تراجع عن ذلك وأعلن أنها سوف تحقق 13.2 مليار دولار بحلول عام 2023م.

وتدفع الحكومة سنويا 7.6 مليارات جنيه كفوائد لـ64 مليار جنيه لمدة 7 سنوات، ومع تراجع إيرادات القناة وعدم تحقيق أي أرباح تسبب ذلك في زيادة أعباء الموازنة العامة للدولة وتحملها كل هذه الخسارة التي تسبب فيها السيسي.

 

 

*ارتفاع تذكرة طيران الحجاج.. إلى 6420 جنيه بدلا من 5740

قال أمجد عز الدين، مستشار وزير الطيران المدنى، إن سعر تذكرة الطيران للحجاج هذا العام، ارتفع إلى 6420 جنيه بدلا من 5740 جنيه فى العام الماضى، مرجعا سبب الزيادة لوجود فارق بين قيمة الجنيه المصرى، وقيمة الريال السعودى، وارتفاع نسبة التضخم.
وأضاف “عز الدين” خلال اجتماع اللجنة الدينية بمجلس النواب، المنعقد الآن، لمناقشة الاستعدادات لموسم الحج، أن قيمة التذكرة ارتفعت أيضا لفرض السعودية ضريبة قيمتها 230 جنيه على تذكرة كل حاج إلى جانب اشتراط السعودية هبوط طائرات ذات طرازات مرتفعة، تتطلب صيانة دورية، وقطع غيار، ويتم استيرادها من الخارج بالعملة الصعبة.
وأكد مستشار وزير الطيران قيام الوزارة بدور وطنى فى نقل الحجيج، متغاضية عن الهامش الاقتصادى ،لأنها تستطيع استخدام طائرات تحقق لها ربحا فى نقل الحجيج، ولكنها تتخلى عن هذا الربح لصالح الوطن، وقيمة نقل الحجيج المصريين إلى الأراضى المقدسة.
وتابع: “رحلة الطيران للحج تكون مرتفعة، وضعف التكلفة الخاصة بالرحلات الأخرى، ومع ذلك يؤخذ فى الاعتبار أنها تكلفة حتمية، وليست ربحية، خاصة أن الطائرة تذهب محملة بالحجيج وتعود بدون ركاب، والضريبة التى فرضتها المطارات السعودية فى العام الماضى 200 جنيه على الراكب، والعام الحالى زادت إلى 400 جنيه”، مؤكدا أن الزيادة حتمية وتقدر بأكثر من 500 جنيه، فرق التضخم منها نحو 200 جنيه، فرق فى قيمة الجنيه والريال السعودى، مضيفا: “نحن نتعامل مع الشريحة الكبرى للحجيج“.
وقال مستشار وزير الطيران المدنى، إن فريضة الحج عظيمة الثواب وكثيرة المنافع، ولا يمر موسم دون أن يكون لقطاع الطيران المدنى دور وطنى اجتماعى، من خلال تجهيزات المطارات والطائرات، ونقل الحجيج.

 

 

*وزير المالية يتهرب من إعلان شروط قرض صندوق النقد الدولي

تهرب الدكتور عمرو الجارجي، وزير المالية، من سؤال النائبة ميرفت إليكسان، حول مدى صحة اعتراض صندوق النقد الدولي، على الإعفاءات الكبيرة التي أقرها قانون الضريبة على القيمة المضافة.

جاء ذلك فى جلسة الاستماع الثالثة عن قانون القيمة المضافة بمجلس النواب، حيث اكتفي الوزير بالقول “شروط صندوق النقد الدولي فيما يتعلق بقانون الضريبة على القيمة المضافة ما تفرقش معانا في حاجة“.

وتطرق الوزير في اجتماع لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، حول الدعم وضرورة وصوله إلي مستحقيه، وتوجيه الدعم للفئات الأقل دخلا، مؤكد أن هناك العديد من الملاحظات حول قانون الضريبة علي القيمة المضافة، وسيتم تعديل القانون وفقا لهذه الملاحظات، مشيرا إلى إلي أنه قبل صياغة القانون تم عمل لجان استماع عديدة، موضحا أن هذه الجلسات سيكون لها مردود إيجابي للتوافق حول القانون.

وأوضح أنه بعد انتهاء المناقشات وجلسات الاجتماع سيكون لدي الوزارة رؤية متكاملة حول القانون للوصول علي نوع من التفاهم بشأن القانون، لتحقيق التوازن بين مصالح المواطنين، وكذلك الموازنة العامة للدولة.

من جانبه أكد علاء عز، ممثل اتحاد الغرف التجارية، غياب وجود تعريف واضح لمسمي “القيمة المضافة”، وفقا لقانون الضريبة علي القيمة المضافة، مؤكدا أن هناك تداخل في القانون ما بين أن القانون يضم ضريبة علي الاستهلاك وضريبة علي المبيعات، مطالبا بزيادة مدة “توفيق الأوضاع” من 3 أشهر إلي سنة كاملة، لتتمكن الشركات من إعادة الهيكلة وخاصة فيما يتعلق بالبرامج المحاسبية.

وأوضح ماجد فوزي، ممثل الغرف السياحية، أن قطاع السياحة كان منذ سنة في مرحلة الإنعاش ووصلنا العام الحالي إلي مرحلة الغيبوبة، مشيرا إلي أن فرض أي أعباء إضافية علي قطاع السياحي فمن الصعب عودته مرة أخري، مشيرا إلي أن مسئولي الغرف السياحة قادرين علي زيادة الوفود السياحية إلي مصر نحو 20 مليون سائح، بعدما كان 14 مليون سائح في 2010.

 

 

*الجنسية المصرية للبيع.. و”منحة” مجانية للتعذيب والفقر والانتحار

أنا والله لو ينفع اتباع كنت بعت نفسي”، هذا ما أقسم عليه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي منذ أشهر، ويبدو أن الحكومة، أخيراً، وجدت طريقة له … بيع الجنسية المصرية للمستثمرين، فـ”الحاكم في كثير من بلاد الوطن العربي هو الوطن نفسه”، كما علق ناشطون.

بعد فترة من الجدل بين البرلمان والأذرع الإعلامية، حول فكرة بيع الجنسية، ومعظم الآراء الرافضة لها، دشن ناشطون وسم #الجنسية_المصرية_مش_للبيع، وردت عليهم الحكومة، “لأ الجنسية المصرية للبيع”، وأعلنت رسمياً، القانون الذي يبيح للأجانب الحصول على الجنسية المصرية، مقابل وديعة مليون دولار في البنك المركزي، بعد نفاد كل الحلول لأزمة الدولار.

الصدمة نزلت على مواقع التواصل، بعد إعلان الحكومة للقانون المقترح، رغم ما حدث من تمهيد. ورد الناشطون بعودة تنشيط الوسم الرافض لبيع الجنسية، وسط تسويق اللجان، ورفض متابعي حساباتهم والمؤيدين للنظام للفكرة، مما أصابهم بحالة ارتباك واضحة.

الفنان صلاح عبد الله، كان ممن غردوا على الوسم، وقال “#الجنسيه_المصريه_مش_للبيع، الجنسيه المصريه بتقول ليكوا، طب إعملوا شويه ماللي عليكوا، مش بالكلام تفتخروا بيا، بالعمل..أفتخر أنا بيكوا، نفسي!”.

ورفضت زعيمة الكتائب سارة فهمي الفكرة من الأساس: “#الجنسيه_المصريه_مش_للبيع، اي قانون هيمنح الجنسية لأي غريب ايا كانت الأسباب مرفوض“.

الكاتب الصحافي المؤيد، خالد منتصر، رفض القانون، ولم ينس بالطبع الإشارة للإخوان كما اعتاد: “بيع الجنسية مرفوض، مش كفاية علينا عصابة الاخوان اللي معاهم الجنسية المصرية بدون الهوية المصرية أو الانتماء المصري، هويتهم وانتماءهم للتنظيم”. حتى أسامة المؤيد للنظام بقوة قال: “‏مجلس الدولة يدرس مشروع قانون منح الإقامة للمستثمر ? سنوات مقابل وديعة، مع احقيته في طلب الجنسيه بعدها.. عار عليكم هذا التفكير..وعار علينا قبوله“.

أما الصحافية والناشطة، رشا عزب فتعجبت من القانون: “هو انت لما قلت مستعد تبيع نفسك كنت تقصد تبيع الجنسية المصرية”، وردت عليها إحدى اللجان بقولها: ” ‏في كزا بلد منهم قبرص عندهم قوانين الجنسية مقابل الاستثمار. مش حاجة جديدة“.

وكشف الناشط والمهندس ممدوح حمزة: “الجنسية المصرية للبيع! قد يبدو أن الغرض جمع عملة، وهذا بالقطع ليس سليماً، غرض صاحب مشروع القانون هو إدخال إلى مصر أجانب معروفين له ولأغراض أخرى“.

في حين قال النائب البرلماني السابق، محمد العمدة: “#الجنسيه_المصريه_مش_للبيع، بيع أراضي وعقارات وشركات مصر وجنسيتها للأجانب، والسماح بشركات أمن أجنبية، تيسير لاحتلال إسرائيل والغرب لمصر بالقانون“.

وسخر السيناريست شامخ الشندويلي: “حنبيع الجنسية المصرية للأجنبي بمليون دولار، والأجنبي حيدفع ومش حيتردد.. لأن الجنسية المصرية لقطة فعلا”. ولم تنس فاطمة السخرية، فكتبت: “‏بعد موضوع الجنسية اللي بالفلوس ده، هايبقى المصري نوعين .. مصري اصيل، ومصري من ابو استثمار“.

وسخر “يمنح مع #الجنسية_المصرية مجانا.. 7 كورسات تعذيب و3 كورسات يأس وكورس خاص في تعلم فن الانتحار..”.

ودافع أحمد عن الفلسطينيين وقال “بعد عرض الجنسيه المصرية في مزاد للى يدفع، يا ريت ماشوفش حمار متصهين يقول ان الفلسطنيين هما اللى باعوا أرضهم.. يا بايعين شرفكم”، وسخر حسن: “انا موافق علي موضوع بيع الجنسية بشرط ان الي يشتري الجنسية المصرية يدي جنسية بلده لمصري“.

 

 

*بعد زيارة رسمية للسعودية.. رئيس الأركان يعود إلى القاهرة

عاد رئيس أركان حرب القوات المسلحة الفريق محمود حجازى والوفد المرافق له إلى القاهرة بعد زيارة رسمية إلى المملكة العربية السعودية.
وترأس الفريق محمود حجازى – خلال زيارته للسعودية – الاجتماع السابع للجنة العسكرية (المصرية – السعودية) بالرياض، حيث بحث مع رئيس الأركان السعودى والعديد من المسئولين بوزارة الدفاع السعودية، الموضوعات ذات الاهتمام المشترك بين القوات المسلحة لكلا البلدين.

 

 

* صحيفة أمريكية: هكذا تحولت مصر في عهد الانقلاب على المستوى الخارجي

هكذا تحولت مصر في عهد قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي “شبه دولة”.. وهكذا وصفها بعد خرابها الذي حل على يديه وانهيار اقتصادها لغير رجعة.
هذا أبرز ما جاء في التقرير الذي تناولته صحيفة “هافيجتون بوست” الأمريكية، اليوم الأربعاء، عن انهيار الأوضاع المصرية في ظل الانقلاب العسكري وحكم الجنرالات، حتى بدت الصورة قاتمة، بالشكل الذي تحولت معه مصر الزعيمة التقليدية للعالم العربي، سياسيًّا واقتصاديًّا، إلى ما أطلقه عليها قائد الانقلاب فيها “شبه دولة” لا تهتم  سوى بشئونها الداخلية، فضلاً عن التهميش السياسي الذي تشهده خارجيًّا، وهو الأمر الذي لم يشهده أجيال من المصريين
ونقلت الصحيفة عن نبيل فهمي، سفير مصر السابق لدى الولايات المتحدة قوله: “في الماضي، كانت مصر تقرر الحرب أو السلام وكان العرب يهرولون وراءنا عندما كنا نقرر أن نفعل شيئًا“.
لكنه أوضح أن الأمر لم يعد كذلك، حسب وصف فهمي، الذي شغل منصب وزير الخارجية في 2013 بعد انقلاب الجيش على الرئيس محمد مرسي، أول رئيس مصري منتخب ديمقراطيًّا، إذ قال: “إن مصر متأثرة بشدة جراء الوضع الداخلي“.
وقالت الصحيفة إنه في غضون ذلك دفعت كل من السعودية وإيران، وهما متنافستان إقليميتان شرستان تنظر كل منهما للأخرى بنظرة طائفية، نحو ملء ذلك الفراغ ما تسبب في إقحامهما بمواجهة محتملة تحمل قدرًا من الخطورة، من أجل الفوز بالهيمنة الإقليمية.. أما بالنسبة لمصر فإن الأمر يحمل تقلبات حادة لا يتوقع أن تستعيد لها مكانتها السابقة.
وعلى مستوى العلاقت الأمريكية قالت الصحيفة “تعاون الجيشان المصري والأمريكي عن كثب على مدى عقود مضت، كما شاركت مصر في الحرب ضد صدام حسين جنبًا إلى جنب مع القوات الأمريكية عام 1991، فضلاً عن أن القاهرة طالما لعبت دور الوسيط بين الإسرائيليين والفلسطينيين (وكذلك بين الفصائل الفلسطينية)، بيد أن ذلك الدور بدأ في الأفول في غضون دعمها لإسرائيل ضد حماس عام 2014.

وتابعت: “لكن انسحاب مصر من الشئون الإقليمية تسبب في تضاؤل حجمها في نظر الولايات المتحدة التي أمدتها بـ76 مليار دولار من المساعدات الأمريكية منذ عام 1948″، حتى أن إسكندر العمراني، مدير مشروع شمال إفريقيا في مجموعة الأزمات الدولية يقول: “إن واشنطن تنظر إلى مصر بصورة أساسية على أنها مشكلة وليست مصدرًا للحلول، ولولا العلاقات العسكرية وتفضيل البنتاغون أن تتم الأمور بطريقة أسرع من خلال مرور سفنه من قناة السويس، لاختلف الأمر.. فمن الواضح أن بعض العناصر داخل إدارة أوباما لا يهتمون بالسيسي ونظامه ونموذجه المحلي من القمع وانتهاكات حقوق الإنسان“.
وأوضحت الصحيفة أن الفضل وراء استمرار سلطات الانقلاب يعود إلى المساعدات المالية القادمة من دول الخليج، وعلى رأسها السعودية التي أعطت مصر 25 مليار دولار خلال تلك الفترة، والتي تواجه بدورها تهديدات بسبب تأرجح أسعار النفط العالمية.

 

 

زيارة السيسي للندن إذا تمت لن تمر مرور الكرام.. السبت 20 يونيه. . صايمين ومكملين

صايمين ومكملينزيارة السيسي للندن إذا تمت لن تمر مرور الكرام.. السبت 20 يونيه. . صايمين ومكملين

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

* مقتل 5 مواطنين واعتقال 30 في حملة انقلابية بسيناء

قتلت قوات جيش الانقلاب، اليوم السبت، 5 مواطنين في حملة عسكرية، بقرية الجورة جنوب الشيخ زويد.

كما اعتقلت قوات أمن الانقلاب في الحملة 10 آخرين بزعم محاربة الإرهاب، بالإضافة إلى اعتقال 20 آخرين بحي كرم أبو نجيلة بالعريش

 

 

*تهديدات بالمحاكمة تنتظر السيسي في بريطانيا

ربما خرج قائد الانقلاب العسكري من زيارة برلين المشئومة بأقل الخسائر، ونجا من الكمين الذي وقع فيه الرئيس السوداني عمر البشير في جنوب إفريقيا، إلا أن رحلة أخرى إلى أوروبا حيث المملكة المتحدة تلبية لدعوة رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون قد لا تمر مرور الكرام ويسقط معها السيسي في فخ التسريبات التي خرجت بسخاء من مكتب عباس كامل لتلاحقه جرائمه التي ارتكبها بحق الشعب المصري في بلاد الضباب.

ومع اللحظات الأولى للإعلان عن الدعوة التي تلقاها قائد الانقلاب العسكري من الجانب البريطاني توالت ردود الأفعال الغاضبة في الداخل والخارج من استقبال من تلطخت يداه بدماء الشعب المصري ودهس على الديمقراطية  – التي يتغنى بها الإنجليز – بمجنزرات الانقلاب، وسحق إرادة الصناديق ببيادة جنرالات المصالح، في موقف يبدو مشابهًا لما صاحب السيسي في رحلته إلى ألمانيا وانتهت إلى فضيحة مدوية ونتائج صفرية.


كمين الضباب

الأجواء في عاصمة الضباب على وجه التحديد لن تمر بردًا وسلامًا على قائد الانقلاب خاصةً لما تمثله لندن من بؤرة الحدث والشاهد على الكثير من مراحل الصراع بين الشرعية والانقلاب، بداية من تقرير جينيكنز حول أنشطة الإخوان والذي برأ الجماعة من مزاعم الإرهاب، وانتهاءً بتأكيد أحد أكبر مختبرات التحليل الصوتي لصحة تسريبات السيسي، وهو ما يستوجب ملاحقة عصابة الانقلاب جنائيًّا.

إلا أن السيسي دون أن يتعلم درس برلين أو يستوعب بعد صفعة فجر العادلي استقبل كيم داروك مستشار رئيس الوزراء البريطاني لشؤون الأمن القومي، ليتسلم دعوة رئيس الوزراء “ديفيد كاميرون” لزيارة بريطانيا لمواصلة التشاور والتنسيق بشأن تطوير العلاقات الثنائية وتناول القضايا الإقليمية.

الزيارة المزعومة لا تعبر عن أهمية السيسي في عيون الغرب في ظل السخط الشعبي والرسمي المصاحب لقائد الانقلاب أينما حل وارتحل، وإنما تعكس بجلاء النظرة التي يبرر بها حلفاء الحرب ضد الإرهاب المزعوم استقبال القاتل دون خجل أو تردد، باعتباره شرطي الشرق الأوسط في وجه “المد الإسلامي” للحيلولة دون وصول أي فصيل يحمل المرجعية الإسلامية إلى سدة الحكم.


تلك الحقيقة لم ينكرها داروك في لقائه مع قائد الانقلاب، والذي أكد أنه التقي السيسي لبحث تعزيز العلاقات الثنائية في مجال مكافحة الإرهاب، وهي البضاعة الفاسدة التي لا يملك العسكر سوى ترويجها الداخل والخارج، ويؤمن عليها الغرب لتحقيق كامل أهدافه في بلدان الصراع وبؤر التوتر في العراق والشام وليبيا واليمن وتبرير غاراته التي تمارس كافة أشكال التطهير العرقي في سوريا لتغيير خريطة المنطقة بأكملها لصالح أجندة الاستعمار وحلفائه.

المتحدث الرسمي باسم الانقلاب كشف أن مستشار الأمن القومي البريطاني تناول تطورات الأوضاع الإقليمية في المنطقة، لا سيما ما يتعلق بالأزمات وتردي الأوضاع الأمنية في كل من سوريا وليبيا، فضلاً عن العمليات الإرهابية في العراق، وأعرب عن تطلعه إلى الاستماع لرؤية السيسي في هذا الشأن.

وأوضح أن السيسي روج ذات البضاعة بترديد مزاعم أن جميع التنظيمات الإرهابية المنتشرة في بعض دول المنطقة تستقي أفكارها المتطرفة من ذات المصدر وتحاول الترويج لأفكار تجتذب الشباب عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وهو الأمر الذي أسفر عن انضمام الكثير من المقاتلين الأجانب إلى هذه الجماعات المتطرفة بهدف تدريبهم ثم عودتهم إلى دولهم الأصلية لنشر فكر العنف والإرهاب والتدمير.

وتعد بريطانيا أحد أهم العناصر التي تملك أدلة تدين الانقلاب وتفند أكاذيبه وترد بالوثائق على مزاعمه، وكانت البداية عبر تقرير لجنة جينكينز التي أوكل إليها ديفيد كاميرون مهمة التحقيق في نشاط جماعة الإخوان المسلمين وحركات الإسلام السياسي، بناءً على مطالب من الملك السعودي الراحل عبدالله بن عبدالعزيز، وبالفعل تحركت اللجنة التي ترأسها سفير بريطانيا السابق لدى المملكة وعلى مدار العام من أجل جمع الأدلة والوثائق والبراهين التي تدين الجماعة وفتحت تحقيقات موسعة مع قيادات العمل الإسلامي في بريطانيا، إلا أنها انتهت إلى لا شيء.

وأمام النتائج الصفرية للجنة جون جينكينز لجأت بريطانيا في أكثر من مناسبة لتأجيل الإعلان عن نتائج التحقيق والتي كشفت صحيفة “الإندبندنت” عن نتائجه بتبرئة ساحة جماعة الإخوان المسلمين، وعلى خلفية التسريبات استدعت الأسرة المالكة في السعودية قبل رحيل العاهل عبد الله ولى العهد البريطاني الأمير تشارلز في زيارة بالغت فيها الرياض في حفاوة الاستقبال وأغدقت على الأمير من أجل تغيير بوصلة التقرير وإجراء تعديلات جوهرية على النتائج، إلا أن شيئًا لم يتغير وتكشفت عورات الانقلاب أمام الرأي العام العالمي حول الحرب المشبوهة على الإرهاب والانقلاب على الشرعية، بعدما عزا وزير الخارجية البريطاني السابق السير مالكوم ريفكيند، تأجيل نشر التقرير إلى “مشاكل دبلوماسية” تتصل بنتائجه، وقال: “لدينا عدد كبير من الحكومات الصديقة التي تعارض “الإخوان المسلمين”.

وفي الوقت نفسه عدد آخر يدعمها”. وأكد لورينزو فيدينو – الخبير في شؤون الإخوان المسلمين”- والذي أسهم في إعداد تقرير السير جون وخلص إلى أن الإخوان ليسوا منظمة إرهابية، لكنه دعا التنظيم في الوقت نفسه لاتخاذ مواقف أكثر شفافية بخصوص علاقاتهم مع تجمعات أخرى تشمل جمعيات خيرية وأئمة مساجد، وأن حكومة كاميرون تعمدت إرجاء نشر نتائجه؛ لأنه مسألة ساخنة وحساسة لكونه يتصادم مع الموقفين السعودي والمصري.


اعتقال السيسي

ومن جينكينز إلى “جيه بي فرينش أسوشييتس” تبدو الصورة أكثر سودواية فى وجه السيسي، حيث تجري الشرطة البريطانية حاليًا تحقيقًا في الادعاءات بارتكاب الانقلاب العسكري انتهاكات لحقوق الإنسان من بينها ممارسة التعذيب بحق أكثر من 40 ألف معتقل سياسي في سجونها.


وكشف موقع “ميدل إيست آي” أن الشرطة البريطانية تسلمت نسخة من التحليل الصوتي المهني الصادر عن مختبرات “جيه بي فرينش أسوشييتس” في لندن، وهو التحليل الذي انتهى إلى تأكيد صحة التسجيل الأول الذي بثته “مكملين”، وكذلك صحة الصوت المنسوب إلى ممدوح شاهين، بما يؤكد في النهاية أن عملية اعتقال ومحاكمة مرسي لم تكن قانونية، وأن الانقلابيين في مصر زوروا الأدلة، وزوروا مكان الاحتجاز.

وأكد الموقع أن التسريب الذي يؤكد المختبر الجنائي المستقل أنه صحيح يعني أن السيسي والدائرة المقربة منه متورطون في انتهاك القوانين، وهو ما يعني أنه في حال قبول هذه البيانات من قبل القضاء في بريطانيا فإن كافة الوزراء في الحكومة السابقة، وبعض الوزراء الحاليين، وعددًا كبيرًا من جنرالات الجيش المصري قد يتم اعتقالهم إذا وطئت أقدامهم أراضي بريطانيا.

ويمثل تقرير المختبر الجنائي المستقل والمتخصص باختبارات الصوت تطورًا جديدًا في اتجاهين: الأول محاكمة الرئيس المصري محمد مرسي والعيوب التي تشوبها، بما يجعلها متناقضة مع المعايير الدولية للمحاكمات العادلة، فضلاً عن أنها تمثل انتهاكًا للقانون المصري، والاتجاه الثاني وهو الأهم، أن الدليل الجديد والمستقل قد يؤدي إلى ملاحقة عدد كبير من جنرالات ورموز الانقلاب العسكري في مصر الذين تؤكد التسريبات تورطهم في انتهاكات للقوانين ولحقوق الإنسان ولسير العدالة وتدخلهم بشكل سافر في سير القضاء فضلاً عن تزوير الأدلة.


ردود الأفعال

ومع أنباء الدعوة البريطانية توالت ردود الأفعال الغاضبة؛ حيث أعرب نائب رئيس “رابطة مسلمي بريطانيا” محمد كزبر عن دهشته الشديدة من الدعوة، وخاصة لتوجيهها بعد الحكم بالإعدام على مرسي.
وقال كزبر إن بريطانيا تقف في العادة ضد أحكام الإعدام، وبالتالي كنا نتوقع منها موقفًا أقوى في مواجهة السيسي بعد الحكم بإعدام مرسي، إلا أنها قامت بدعوة قائد الانقلاب لزيارتها بدلاً من ممارسة الضغط عليه ومقاطعته.

كزبر وصف الدعوة بأنها تعكس نفاق الدول الغربية، وأن الحكومة البريطانية تولي التجارة أهمية أكبر من الديمقراطية وحقوق الإنسان التي تروجها كذبًا.

بدورها قالت نائبة مدير منظمة العفو الدولية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا حسيبة حاج صحراوي، إن دعوة السيسي لزيارة بريطانيا مثيرة للدهشة، مضيفة: “نرغب في رؤية كاميرون وهو يناقش مع السيسي وجهًا لوجه انتهاكات حقوق الإنسان في مصر”.


وتأتي الدعوة البريطانية المثيرة للجدل بعد ساعات من تنديد الصحف البريطانية بالأحكام المسيسة والجائرة في مصر والتي تفضح النفاق العالمي، وكشفت صحيفة “جارديان” تناقض الساسة بالبيت الأبيض وبريطانيا بين الهتاف بمبادئ ومسارات ثورات 2011، الصمت المطبق الآن بعدما تم الحكم على أول رئيس ينتخب بطريقة ديمقراطية بمصر بالبقاء مدى الحياة وراء القضبان، موضحًا أن العديد من الأشخاص اعتبروا الحكم بمثابة آخر مسمار يدق في نعش مبادئ وأحلام الربيع العربي.

وحذرت الصحيفة من أن النفاق الذي يوجد في قلب الموقف الغربي من أحكام الإعدام بمصر، قد يظهر قريباً للمهمَّشين والغاضبين بالشوارع المصرية، مشددةً على ضرورة احتضان الأشخاص المتمسكين بمبادئ ثورة 2011، لا سيما الحرية والديمقراطية والعدالة، بدل التخلي بسهولة عنهم خشية خروج الأوضاع في مصر عن السيطرة.

جارديان” شددت على أن مبادئ الربيع العربي ما زالت حاضرة ولن تغيب عن الأذهان، وبأن الملايين من المصريين يرغبون في مواصلة المشوار لتحقيق تلك المبادئ بحماسة وبشكل سلمي، وفى حال مواصلة المجتمع الدولي تخليه عن هذه المبادئ فإنه سيوفر بذلك كافة الأجواء لانتشار الفوضى بالشرق الأوسط.

 

 

*السلطات الألمانية تعتقل الصحفي أحمد منصور بناء على مذكرة توقيف من سلطات الانقلاب المصري والقانون الدولي يمنع تسليمه لمصر

يناشد المرصد الإعلامي الإسلامي السلطات الألمانية إطلاق سراح أحمد منصور وعدم تسليمه لسلطات الانقلاب العسكري بمصر ، ويذكر المرصد السلطات الألمانية أن القانون الدولي المُلزم لألمانيا والدول الأخرى يحظر التعذيب وغيره من ضروب المعاملة السيئة في كل الظروف، ويحظر نقل الأفراد إلى بلدان يواجهون فيها خطر التعذيب أو الاضطهاد.

ونلفت نظر السلطات الألمانية أنه في حال تسليم الصحفي أحمد منصور لسلطات الانقلاب العسكري الدموي بناء على اتهامات باطلة تعرض حياته للخطر ، وهذا ما يتعارض مع القانون الدولي ومبدأ عدم الترحيل القسري الذي يُحرم قيام الدول بتسليم أو إبعاد أشخاص إلى بلدان يُحتمل أن يكونوا فيها عرضة لانتهاكات حقوق الإنسان حيث يُعدّ هذا الترحيل انتهاكاً لمبدأ ” عدم الإرجاع القسري ” المعترف به دولياً والملزم لجميع الدول .

ألمانيا طرف في العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، واتفاقية مناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللا إنسانية أو المهينة، والتي تنص صراحة على حظر إعادة أي شخص إلى بلد – كمصر – يمكن أن يتعرض فيه إلى خطر التعذيب وعليها الالتزام بالمواثيق والعهود .

ويعارض المرصد الإعلامي الإسلامي الترحيل القسري للأشخاص إلى البلدان التي يواجهون فيها انتهاكات لحقوق الإنسان مثل التعذيب، وهو الأمر الذي ينتهك المبدأ الأساسي لعدم الرد أو الطرد الوارد في المادة 33 (1) في اتفاقية جنيف لعام 1951 الخاصة بوضع اللاجئين، وكذلك المادة 3 في ” اتفاقية مناهضة التعذيب“.

 كما يناشد المرصد كافة مؤسسات وهيئات حقوق الإنسان سرعة التدخل من أجل اطلاق سراح أحمد منصور وعدم تسليمه لمصر حتى لا يلقى مصيراً مجهولاً ينتظره في مصر.

https://www.facebook.com/A7RAR.ANN/photos/a.790308344372146.1073741828.790176114385369/835664879836492/?type=1&__mref=message_bubble

https://www.facebook.com/A7RAR.ANN/photos/a.790308344372146.1073741828.790176114385369/835664879836492/?type=1&__mref=message_bubble

 

 

*توقيف أحمد منصور في مطار برلين بناء على مذكرة سلطات الانقلاب

أوقفت سلطات مطار برلين الصحافي ومقدم برانج في قناة الجزيرة القطرية، بطلب من الأنتربول الشرطة الدولية، على خلفية اتهامه بالتورط في جرائم الاختطاف الاغتصاب والسرقة، فيما توقع محام دولي إطلاق سراحه يوم الاثنين القادم.


وقال أحمد منصور في تصريح لقناة الجزيرة، “لقد تم إيقافي في مطار برلين بعدما كنت أود الخروج من ألمانيا، قبل أن يطلب مني رجال الشرطة الانتظار قليلا من اجل التحقق من الهوية، لأن هناك اشتباه بالاسم“.

قال الصحافي أحمد منصور، “لا زلت محتجزا في المطار في مقر الشرطة الفيدرالية، معي اثنين من المحامين، وأنا بانتظار وصول محامين آخرين“.

وبخصوص التهم الموجهة إليه قال منصور “أنها تشمل الاغتصاب، والاختطاف، والسرقة، وهي جرائم يتعامل معها بحساسية زائدة في الغرب، وهي تهم نسبها غلي نظام الانقلاب، باعتبارها أسهل التهم التي يمكن توجيهها للمعارضين“.

وشدد منصور على أن الشرطة الفيدرالية الألمانية أخبرته قائلة: “نحن نتعامل مع قضية جنائية دولية الإنتربول هو من يتابعها قد أغادر هذا المساء بعد عرضي على القاضي، أو قد أحجز لعدة أيام“.

وتوقع أحد المحامين الدوليين الذين استضافتهم قناة الجزيرة، أن “ينظر القاضي وبالتالي المحكمة في ملف أحمد منصور يوم الاثنين القادم، وليس السبت كما قال الصحافي”، مسجلا أن منصور “سيتمكن بعدها من الخروج بكفالة، ويمكنه مغادرة ألمانيا“.

 

 

*بالفيديو.. “بودي جارد” ياسر برهامي يعتدي على شاب في الحرم

قام عدد من “البودي جارد” المرافق لنائب رئيس ما يسمى بـ”الدعوة السلفية” ياسر برهامي، المؤيد للانقلاب العسكري، بالاعتداء على شاب بالحرم النبوي بعد سؤاله عن حرمة الدماء. 

وظهر – من خلال مقطع فيديو تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي – “يونس مخيون” رئيس حزب “النور” رأس حربة الانقلاب، وبصحبته “برهامي” في الحرم النبوي، ثم يوقفهما شاب، ويتحدث معهما سائلاً عن حرمة دماء المسلمين، فيجيب “بودي جارد” برهامي ومخيون بعنف عليه ويضربه في كتفه ويقول “اتكل على الله “، فيما يحاول “بودي جارد” آخر منع الشاب من الحديث ومحاولة مصادرة كاميرا التصوير.

https://www.youtube.com/watch?v=FEZ5dgVx4F8

 

*تأجيل محاكمة المتهمين بأحداث “بورسعيد” ومحاكمة “فضلي وسعدة

أجلت محكمة جنايات بورسعيد، نظر قضية أحداث سجن بورسعيد التي يحاكم فيها 51 متهمًا من أبناء بورسعيد المتهمين بقتل الضابط أحمد البلكي وأمين شرطة أيمن العفيفي و40 آخرين وإصابة أكثر من 150 آخرين إلى جلسة الغد لاستكمال سماع شهود الإثبات بالقضية.

 

واستمعت المحكمة بالجلسة الماضية إلى شهادة الضابط أحمد علاء معاون مباحث قسم العرب أثناء الأحداث التي شهدتها بورسعيد عقب الحكم الأول في القضية المعروفة إعلاميًّا بـ “مذبحة استاد بورسعيد”، والذي قال إنه استطاع التعرف على أربعة من المعتدين على القسم أثناء الأحداث.

 

وذكر الشاهد بأنه كان مكلفًا بجمع المعلومات أثناء الاعتداء على القسم وقدمها لمُجري التحريات، موضحًا بأنه لم يكن مشاركًا في الجهود الأمنية لصد العدوان والاعتداء على القسم.

 

كما أجلت محكمة جنايات القاهرة محاكمة رئيس مجلس إدارة مؤسسة أخبار اليوم الأسبق عهدي فضلي، ورئيس مجلس إدارة أخبار اليوم الأسبق وإبراهيم سعدة، في قضية اتهامهما بتقديم هدايا سنوية لكبار المسئولين والشخصيات العامة بالدولة بلغت جملتها 161 مليون جنيه والمعروفة إعلاميًّا باسم “هدايا الأخبار”، إلى جلسة 27 سبتمبر المقبل لحين ورود تقرير لجنة الخبراء.

 

وقد شملت أسماء الحاصلين على الهدايا مسئولين كبارًا، بدءًا من المخلوع حسني مبارك، ورئيس وزرائه أحمد نظيف، وعدد كبير من الوزراء والمسئولين، ورئيسي مجلسي الشعب والشورى، وعدد من القضاة، في مقدمتهم النائب العام السابق المستشار عبد المجيد محمود، والنائب العام المساعد الأسبق المستشار عادل السعيد، والذي يشغل حاليًا منصب مساعد وزير عدل الانقلاب.

 

*برلماني ألماني: دوافع سياسة تقف خلف صدور أحكام الإعدام في مصر

قال رئيس لجنة حقوق الإنسان في البرلمان الألماني، توم كوينجز، إن “دوافع سياسية” تقف خلف صدور أحكام الإعدام والسجن المؤبد، الصادرة، مؤخراً، بحق محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب في مصر.

وأضاف كوينجز، النائب عن حزب الخضر، في تصريح للأناضول، اليوم السبت، أن هذه الأحكام “رفعت عن القضاء المصري صفة الاستقلالية“.
ووصف كوينجز، الأحكام الصادرة بحق مرسي، وقيادات في جماعة الإخوان المسلمين بأنها “صفعة على وجه من يحاول إعادة تأهيل نظام عبد الفتاح السيسي (الرئيس المصري)، الذي وصل إلى الحكم عبر انقلاب عسكري، لإضفاء الشرعية عليه“.
واعتبر البرلماني الألماني أن عقوبة الإعدام “تنافي الكرامة الإنسانية”، معربًا عن أمله في أن تكون عملية استئناف الأحكام عادلة في مصر.
وأصدرت محكمة جنايات القاهرة، الثلاثاء الماضي، أحكامًا أولية، بإعدام 16 في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”التخابر الكبرى”، بينهم 3 قياديين في جماعة الإخوان المسلمين، منهم، خيرت الشاطر، نائب مرشد الإخوان، كما أصدرت حكمها بالسجن المؤبد (25 عامًا) على 17 متهمًا في القضية نفسها، في مقدمتهم مرسي، ومرشد الجماعة، محمد بديع.
وحكمت ذات المحكمة بالإعدام بحق مرسي، في القضية المعروفة إعلاميا بـ”اقتحام السجون”، إلى جانب 5 آخرين حضوريًا، و94 غيابيًا، بينهم الداعية الإسلامي يوسف القرضاوي، ووزير الإعلام الأسبق صلاح عبد المقصود، ولقيت تلك الأحكام إدانات رسمية، وحقوقية، وشعبية واسعة في مختلف أنحاء العالم.

 

*سجود حنصور”..حلقة يوتيوب ساخرة للفنان عبد الله الشريف

نشر الفنان الساخر عبد الله الشريف، عبر حسابه على موقع “يوتيوب” حلقة جديدة بعنوان ” سجود حنصور”، للسخرية من آخر المواقف الهزلية لسلطات الانقلاب العسكري.

وظهر الشريف” كمتحدث باسم سلطات الانقلاب والتي وصفها بـ”جمهورية الموز، ساخرا من الهجوم الذي شنه المواطنون على قائد الانقلاب العسكري داخل محطة مترو السادات على بعد ساعات من افتتاحها، وإجبار أحد الشباب المفرج عنهم بعفو من قائد الانقلاب، على السجود أمام كاميرات الصحفيين لإظهار فرحته في مقابل خروجه.

كما سخر عبد الله الشريف من حكم الإعدام الصادر بحق الرئيس محمد مرسي، وعدد من قيادات جماعة الإخوان المسلمين، في هزلية “وادي النطرون”، وهزلية التهم الموجهة إليهم.

https://www.youtube.com/watch?v=WeQnH11vlFU

*نيابة أسوان تستأنف على قرار إخلاء سبيل 4 من الثوار

استأنفت نيابة الانقلاب بمحافظة أسوان، اليوم السبت، على قرار قاضي المعارضات بمحكمة أسوان الجزئية، بإخلاء سبيل 4 من رافضي الانقلاب، بضمان محل إقامتهم.

 

وقالت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات، إنه من المقرر أن يتم عرض المعتقلين غدا على محكمة الجنح المستأنفة، منعقدة في غرفة المشورة، لنظر استئناف نيابة الانقلاب.

 

وضمت أسماء من شملهم القرار كلا من: “حربي فراج أبو الحسن “تاجر”، ناصر أحمد حسن “مهندس ويعمل بالجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء”، عاطف عبد الفتاح أحمد مدير مالي وإداري بمستشفى الصدر بأسوان “، وعلاء عبد البديع عبد الوكيل طالب بكلية التربية الرياضية بأسيوط“. 

 

*حكومة الانقلاب تقلّص دعم الوقود بنسبة 40%


قال الرئيس التنفيذي لهيئة البترول المصرية، طارق الملا، اليوم السبت، إن مصر خصصت 61 مليار جنيه مصري (8 مليارات دولار) لدعم المنتجات البترولية والغاز الطبيعي في موازنة السنة المالية المقبلة 2015-2016، وذلك مقارنة مع 100 مليار جنيه (13.1 مليار دولار)، في موازنة السنة المالية الجارية، والتي تنتهي في نهاية يونيو الجاري، وهو ما يعني تقليص الدعم بواقع 39 مليار جنيه (5.1 مليارات دولار) وبنسبة تصل إلى نحو 40%.

 

وكانت مصادر مطلعة قد أكدت أن هناك اتجاهاً، من جانب حكومة الانقلاب على خفض الدعم في عددٍ كبير من الخدمات التي تقدم إلى المواطنين، من بينها خفض دعم المواد البترولية بالموازنة الجديدة إلى نحو 62 مليار جنيه، بينما يرفض وزير البترول بحكومة الانقلاب المهندس شريف إسماعيل، هذا الاتجاه، ويطلب رفعه إلى 80 ملياراً، وإعادة النظر في خطة التنمية الاقتصادية، وتقليص تمويل استثمارات السكك الحديدية، وتخفيض فاتورة الدعم على شرائح الكهرباء بنحو تسعة مليارات جنيه، خلال العام المالي المقبل.

 

ووافق مجلس الوزراء بحكومة الانقلاب على مشروع الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2015-2016، والتي تبدأ في مطلع يوليو المقبل، من دون الإعلان عن مقدار الأموال المخصصة لدعم منتجات الوقود.

 

وتعيش مصر أزمة وقود ونقصاً حاداً في السولار والبنزين، وهو ما عمل على تكدّس السيارات أمام محطات الوقود لساعات طويلة، منذ مطلع الأسبوع الماضي، ما أعاد ظاهرة التخزين بشكل كبير في عدة محافظات، تخوفاً من ارتفاع محتمل بالأسعار في يوليو المقبل، وهو ما بات حقيقة بعد إعلان هيئة البترول اليوم

 

*بعد استيلاء الانقلاب على الجمعيات الإسلامية ومصادرة أموالهم الكنيسة تسيطر بدمياط

إنتشرت على مواقع التواصل الإجتماعى مجموعة صور لأحد القساوسة المعروفين بدمياط والذى يعمل فى التبشير ،وهو يقف فى وسط إحدى موائد الإفطار ،كتعبير عن سيطرة الكنيسة وتصدرها للأعمال الخيرية ،بعد ان قامت دولة الإنقلاب بتأميم وغلق جمعيات الإخوان ومصادرة أموالهم .

وأثارت الصور حفيظة متابعى الفيس بوك وجاءت التعليقات لتأكد أن الكنيسة تلعب دورا كبيرا فى التنصير وقيادة الدولة كمكافأة لها على دورها فى الإنقلاب على الشرعية المنتخبه .

ويظهر فى الصور القس بندليمون راعى كنيسة الأرثوذكس بدمياط وهو معروف بجولاته وتحركاته التى يدعو فيها للتنصير والتى بدءها بجولات يوميه على مدارس دمياط من بداية العام الدراسى المنتهى الشهر الماضى ،واليوم يقود بندليمون موائد لإفطار الصائمين فى رسالة واضحه أن الدولة تمنع المسلمين من العمل الخيرى فى حين يسمح به للنصارى وقساوسة الكنائس .

*الانقلاب يواصل الإخفاء القسري لـ 6 من أهالي حلوان

أكدت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات، اليوم السبت، أن ميلشيات الانقلاب تواصل الإخفاء القسري لـ6 مواطنين من رافضي حكم العسكر لليوم الرابع عشر على التوالي، بعد أن اختطفتهم منذ السادس من يونيو الجاري.

 

وطالبت التنسيقية” ميليشيات الانقلاب بالكشف عن مكان احتجاز المواطن عبد الرحمن إسماعيل، و5 مواطنين آخرين من سكان “كفر العلو” بحي المعصرة بحلوان.

مشيرة إلى أن داخلية الانقلاب تنفي وجود المواطنين الستة لديها، رغم أنها اختطفتهم بتاريخ 6 يونيو الجاري، كما تم تقديم بلاغ يحمل رقم ٧٤٧٦ لسنة 2015 يثبت اختطافهم على أيدي ميلشيات العسكر. 

 

*معتقلو فاقوس بالشرقية يواصلون إضرابهم احتجاجًا على التعذيب الممهنج
واصل المعتقلون في قسم شرطة فاقوس بالشرقية، إضرابهم لليوم الرابع على التوالي عن الطعام والزيارات؛ بسبب التعذيب الممهنج الذي يمارَس بحقهم من ضباط وأمناء ومخبري الانقلاب.

وقال عضو بهيئة الدفاع عن المعتقلين بقسم شرطة فاقوس، إنهم تعرضوا للضرب المبرح منذ عشية الأربعاء الماضي، على يد المقدم أحمد شمس رئيس مباحث فرقة شمال الشرقية، والرائد إبراهيم لطفي رئيس مباحث قسم شرطة فاقوس، والملازم أول محمد نعيم معاون المباحث، وتحت إشراف المقدم محمد كمال ضابط الأمن الوطني بفاقوس؛ ما أسفر عن حدوث إصابات خطيرة في صفوف المعتقلين؛ ما دفعهم للدخول في إضراب مفتوح عن الطعام والزيارات، حتى يتوقف التعذيب ويحظوا بمعاملة آدمية.

وطالب المعتقلون بعودة متعلقاتهم الشخصية وملابسهم التي صادرها ميليشيا الانقلاب بالقسم، وخروجهم لحضور جلسات الاستئناف على قرار حبسهم أمام النيابة، كذلك خروجهم للتريض، وعودة 2 من زملائهم المرحلين لمركز شرطة الانقلاب بالحسينية.

يذكر أن المعتقلين بقسم شرطة فاقوس يعانون من التعذيب وسوء الطعام الذي لا يصلح للاستهلاك الآدمي، فضلاً عن إصابتهم بأمراض جلدية لحجبهم عن الشمس ومنعهم من التريض.

وحملت أسر المعتقلين سلطات الانقلاب العسكري المسئولية الكاملة عن سلامتهم. 

وناشدت منظمات المجتمع المدني وحقوق الإنسان سرعة التدخل لإنقاذ حياة المعتقلين ورفع الظلم.

 

*صحف عالمية : مستشفيات مصر.. ملاءات متسخة وقطط شاردة

قال هوميروس في أسطورته الأوديسة “في مصر، الرجال أكثر مهارة في الطب عن بقية الجنس البشري” بمعنى أن الأطباء المصريين أدركوا كيفية وضع العظام وإجراء العمليات الجراحية قبل الآخرين، ولا عجب إذا سمعنا أن حكام الإمبراطوريات الأخرى سعوا للعلاج تحت أيديهم.

بتلك الكلمات استهلت مجلة (إيكونوميست) تقريرها عن تردي الأوضاع الصحية في المستشفيات المصرية وقلة أجور الأطباء العاملين بها وأحوال المرضى.

 

وإلى نص التقرير:

لكن تغييرا كبيرا قد طرأ على الرعاية الصحية في مصر، فحتى حُكّامها يتجنبون العلاج في مستشفياتها الحكومية، وبدا الأمر جليا في 6 من يونيو عندما زار رئيس الوزراء إبراهيم محلب مستشفتين وكان مصدوما من حالتهما المزرية.

وتهكم الأطباء على رئيس وزراء حكومة الانقلاب ” محلب ” بإنشاء صفحة على موقع “فيسبوك” بها صور توضح الحالة المروعة للمستشفيات الأخرى وأطلقوا عليها اسم “عشان لو جه ميتفاجئش”، حيث تظهر تلك الصور الأجهزة متسخة ومياه الصرف الصحي تملأ المستشفيات والمرضى محاطون بالحيوانات الضالة.

جودة الرعاية الصحية في مصر قليلة للغاية حتى أن المصريين يتجنبون دخول المستشفيات الحكومية، وعلى الرغم من أن برنامج التأمين الصحي يغطي فئات مثل العاملين في القطاع العام وعائلاتهم وأطفالهم ما يمثل 54% من نسبة السكان ولكن 8% فقط من المؤمن عليهم يلجأون للعيادات الخارجية العامة.

ويقول أيمن السباعي من المبادرة المصرية للحقوق الشخصية “الناس يلجأون للقطاع الخاص ويدفعون من أموالهم الخاصة“.

ومع ذلك، هناك الذين لا يستطيعون تحمل نفقة أطباء القطاع الخاص، أو يعيشون بعيدا عن أماكن وجودهم، وعلى الرغم من أن العيادات التي تديرها الجمعيات الخيرية والمجموعات الدينية تهتم ببعض من هؤلاء الأشخاص، فلا بد أن يلجأ الكثيرون لمستشفيات النظام العام، والذي من المفترض أن يكون في متناول اليد.

و قد يتقدم المرضى بطلبات لتغطية نفقات علاجهم من قبل الدولة، والرعاية في حالات الطوارئ مجانا اسميا، لكن المرضى غالبا ما يواجهون رسوما غير رسمية، من دونها لا يمكن أن تعمل العديد من المرافق.

ومن المقرر أن يصل حجم الإنفاق الحكومي على الرعاية الصحية ل 42 مليار جنيه مصري خلال العام الجاري أعلى بنسبة 27% عن العام السابق، ولا تزال تمثل الرعاية الصحية 75ر1% من الناتج المحلي الإجمالي وهو أقل كثيرا من المتوسط العالمي.

دستور الانقلاب، الذي تم تبنيه العام الماضي، ينص على أن الإنفاق على الرعاية الصحية يجب أن يرتفع بنسبة تزيد عن 3 % من الناتج المحلي الإجمالي وهناك حديث عن توسيع نطاق التغطية للجميع.

ولكن حكومة الانقلاب ، التي تعاني تدمر أموال المصريين ، لا تزال تنفق الأموال من أجل دعم الخبز والسكر والوقود، وتخطط لإنفاق ما يعادل ميزانية الصحة لهذا العام على بناء العاصمة الجديدة الجذابة.

الأطباء الذين يتقاضون أجورا زهيدة دعوا لعدة إضرابات للمطالبة بزيادة رواتبهم، ويقول محمود بشير وهو طبيب من محافظة بورسعيد إنه يتقاضى شهريا 200 دولار ما يعادل تقريبا الحد الأدنى للأجور المدنية“.

ويضيف بشير “فكرت في ترك القطاع العام، فالعديد فعلوا ذلك وانضم بعضهم للقطاع الخاص، حيث يتقاضون أموال أكثر، والبعض الآخر سافر للخارج حيث يوجد الكثير من الأطباء المصريين في السعودية“.

 وقرابة 500 من أصل 4000 عيادة تديرها الدولة لا يوجد بها طبيب بحسب أيمن السباعي، فالموارد يساء استغلالها وبعض المرافق تتفاخر بوجود أجهزة جديدة حتى وإن لم يكن هناك أطباء يستخدمونها.

الفساد مستشري بقطاع الرعاية الصحية المصري: فما يقرب من ثلاثة أرباع المصريين يعتقدون أن الخدمات الصحية سيئة للغاية، وفقا لاستطلاع أجرته منظمة الشفافية الدولية.

المرضى ليس أمامهم سوى ملاذ قليل لذا يعتدون على الأطباء، الذي بدورهم يطالبون وزير الصحة بالاستقالة، في غضون ذلك، ظهرت صفحات جديدة على فيسبوك تنتقد الخدمات العامة الأخرى، لكن الرعاية الصحية من المحتمل أن تكون الأسوأ.

 

متابعة متجددة . . الأربعاء 12 مارس . . الشارع لنا معاً للخلاص

19 مارسمتابعة متجددة . . الأربعاء 12 مارس . . الشارع لنا معاً للخلاص

شبكة المرصد الإخبارية

*احتجاز رهائن لحين تسليم مطلوبين أنفسهم

داهمت قوات من الجيش والشرطة منزل أشرف منصور العزومي، أحد المرشحين علي قوائم حزب الحرية والعدالة في انتخابات مجلس الشعب السابق، فجر اليوم الثلاثاء،  بغرب الإسكندرية، ولكنها لم تجده.

وحطمت القوات منزله ومنزل أخته، واعتقلت نجله عمر العزومي، الطالب بكلية الحقوق، واحتجزته كرهينة حتي يقوم والده بتسليم نفسه.

كما داهمت قوات من الجيش والشرطة منزل الحاج أحمد أبو عميرة، بمنطقة العجمي، غرب الإسكندرية، ولكنها لم تجده  فألقت القبض على أبنائه الثلاثة، محمد ومحمود وعبد الصمد،  وابن عمه كرهينة لحين تسليم نفسه.

من الجدير بالذكر أن احتجاز رهائن وخاصة من قبائل عربية بغرض أن يقوم متهم بتسليم نفسه أمر غاية في الخطورة وقد يفتح جبهة جديدة للمواجهة مع العسكر في خط الساحل كما هو الحال في سيناء ..

خطورة الأمر تكمن في أن حرمة النساء والبيوت عند العرب دونها الدماء ، واقتحام غرف نوم “الحريم” وتثببتهم بالسلاح الآلي أمر جلل ينذر بكارثة غرب الإسكندرية إذا لم يتم تدارك الأمر سريعا

*الناقلة التي استخدمت لتهريب نفط في ليبيا مملوكة لشركة مصرية

نفت كوريا الشمالية اليوم الأربعاء أية صلة لها بالناقلة التي ترفع علم هذا البلد والتي قام انفصاليون ليبيون في شرق البلاد باستخدامها لتهريب النفط بمعزل عن السلطات المركزية في طرابلس. 
 
وقالت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية إن مالكة الناقلة “مورنينغ غلوري” هي شركة مصرية “سمح لها موقتًا بموجب عقد باستخدام علم الجمهورية الديموقراطية لكوريا الشمالية”، بحد قولها. 
 
وتمكنت الناقلة التي اعترضتها مساء الاثنين قوات حكومية وثوار ليبيون سابقون، من الإفلات الثلاثاء من القوارب التي كانت تواكبها بسبب سوء الأحوال الجوية، وهي تنقل شحنة “غير شرعية” اشتراها منشقون عن الحكومة يطالبون بحكم ذاتي في شرق البلاد. 
 
وقال متحدث باسم إدارة الملاحة البحرية الكورية الشمالية كما نقلت عنه الوكالة “فور إبلاغها بالوقائع من جانب الحكومة الليبية، فسخت كوريا الشمالية العقد وطالبت الناقلة بمغادرة الميناء من دون تحمليها نفطًا”. 
 
وأضاف المتحدث أن الشركة المصرية انتهكت العقد الموقع معها عبر محاولة نقل شحنة مهربة، لافتًا إلى أنه تم نزع علم كوريا الشمالية عن الناقلة.

*مسيرة ليلية شبابية بمنطقة “البيطاش” بالأسكندرية لرفض الانقلاب العسكرى 

*الضابط المجرم أحمد شعبان يعتدى بالضرب على البطل محمد خليل عمار المعتقل بسجن برج العرب مما سبب كسر فى الفك السفلى وجروح قطعية فى الشفة وتورم بالعين وتم عرض البطل على مستشفى السجن وتمكن محامونا من الحصول على تقرير طبى موثق بالاعتداء .

*الانتربول يعتقل الشاعر والقابوطي في السعودية والكويت

أصدر نائب عام الانقلاب هشام بركات بيانا منذ قليل يفيد بتمكن الإنتربول الدولى من القبض على المتهمين أكرم الشاعر ومحمد القابوطي القياديين بجماعة الإخوان في المملكة العربية السعودية، والكويت على التوالي

*رسميًا..إنهاء انتخابات الرئاسة والبرلمان قبل 17 يوليو

صرح المستشار عدلي منصور رئيس الإنقلاب، أن الانتخابات الرئاسية سيتم الانتهاء منها والبدء في إجراء الانتخابات النيابية في موعد أقصاه 17 يوليو، جاء ذلك بعد لقاء الرئيس منصور برؤساء الأحزاب وممثلي القوى السياسية ظهر اليوم لبحث قانون الانتخابات الرئاسية.

*اخلاء سبيل 4 من رافضي الانقلاب من أبناء بني سويف عقب احتجازهم طوال 7 أشهر منذ اعتقالهم اثناء مجزرة فض ميدان رابعة

أخلت النيابة سبيل 4 من رافضي الانقلاب من أبناء بني سويف عقب احتجازهم طوال 7 أشهر منذ اعتقالهم اثناء مجزرة فض ميدان رابعة العدوية في 14 أغسطس الماضي.

والمفرج عنهم هم جمال حسين يوسف – مقاول وعبد الرحمن محمد قرني – طالب بكلية هندسة حلوان وحذيفة زين العابدين – طالب بجامعة الأزهر وعلاء حسن على – طالب بكلية الهندسة جامعة ‫‏بني سويف‬ .

وقررت النيابة اخلاء سبيلهم بعد دفع كفالة قيمتها 5 آلاف جنيه لكل منهم.

جدير بالذكر ارتفاع أعداد المعتقلين بلا تهم واضحة بسبب رفضهم للانقلاب الي قرابة 2000 معتقل من أبناء بني سويف ويقضون فترات احتجازهم في سجون مختلفة أبرزها سجون بني سويف والمنيا والفيوم.

*شفيق: حيوضبوا للسيسي كل الصناديق وحتبقى عملية هزلية ملعوب فيها كلها

نص التسريب:
أحمد شفيق:
لأ طبعا انسحابهم هوه مش كلهم على كل حال. طبعا انسحابهم مرهون بترشيح السيسي.. أنا قلت إيه لو نزل انتخابات مش حانزل. مش مجرد ترشيحه.. يعني أول ما يترشح.. أنا حاعمل الورق بتاعي وحيبقى مرهون.. إذا هوه حينزل.. لأني أعلم إنه هوه حيوضبوله كل الصناديق.. حيوضبوله الدنيا.. عملية عملية حتبقى هزلية.. وهيه من الأول خالص من الأول ما الجيش أعلن ترشحيه مكنش يعني.. أنا أعتقد إنه يمكن لو جاله ضغط يعني يخلي.. يعني يلفت نظر العالم لـ.. إنه هو الواحد ما يترشحش مش محبه فيه.. لأ لأنه الميكانيزم مش حيمشي سليم.
إيه أواجه إيه.. اللي هيه لو معركة حواجه ..إيه العبط اللي بيقولوا ده.. إيه الناس السطحية دي.. حاجة الدولة حتشتغل لحسابه.. الدولة حتشتغل لحسابه. إيه المواجهة؟ المواجهة إنه أنا الشطارة إنه أخش وأجيب 10% وأطلع؟ الشطارة أخش وأجيب 8% وأطلع؟ إيه الشطارة في كده بقى؟ إذا كنت أنا عارف إيه اللي حيطلع.. إذا كانت مواجهتي ححتعمل نتيجة ماشي لكن العملية ملعوب فيها ملعوب فيها كلها يبقى إيه بقى!.. لا يعني طبعا. إيه الرجولة اللي فيها يعني؟ هيه دي “فير فايت”؟ هل هيه يعني معركة شريفة؟

*تسريبات شفيق

تضمن تسجيل صوتي حصلت عليه شبكة “رصد” الإخبارية للمرشح الرئاسي السابق الفريق أحمد شفيق يهاجم فيه الجيش بسبب موافقته على ترشيح المشير عبد الفتاح السيسي للانتخابات الرئاسية.

 وأبدى شفيق استياءه البالغ من موافقة الجيش علي ترشيح السيسي حيث أكد علي خروجه من العملية الانتخابية التي وصفها بـ”المهزلة”.

 كما تضمن التسجيل الصوتي أيضا وجود خلافات حادة بين قادة الانقلاب العسكري، حيث ظهر غضب شفيق من موافقة الجيش لترشح السيسي، قائلا أن الجيش سوف يتولى عملية التلاعب في نتائج الانتخابات الرئاسية لصالح السيسي، وأنها محسومة سلفا، مؤكدا أن: “الدولة “تشتغل لحسابه” على حد تعبيره.

 ومن ناحية أخرى، رفض شفيق فكرة الترشح للانتخابات الرئاسية في حال ترشيح السيسي نفسه، مؤكدا رفضه الترشح لكي يحصل علي 10% فقط، ووصف تصرف الجيش “بقلة الخبرة”.

 كما أبدى استياءه من طلب السيسي علنا دعم الجيش، فيدعمه الجيش، ثم يعقد اجتماعا إعلاميا للجيش للإعلان عن دعمه، واصفا هذا التصرف بالمهزلة.

 ولم ينس شفيق النخبة المصرية المستفيدة، حيث شد عليها وذكر بالإسم كل من الإعلامي عمري أديب والإعلامي مصطفى بكري والقاضية تهاني الجبالي مؤكدا أن همهم الوحيد هو التكسب، وأن ما يحدث في مصر حاليا “مسخرة” على حد تعبيره.

 يذكر أن فر شفيق إلى دولة الإمارات العربية المتحدة بعد هزيمته في الانتخابات الرئاسية أمام الرئيس محمد مرسي وذلك بسبب العديد من قضايا الفساد التي كان متورطا فيها، ولم يجرؤ علي إثبات ضدها.

 ويقول محللون إن موقف شفيق يعبر عن موقف الإمارات التي يعتقد أنها تعارض ترشيح السيسي للإنتخابات.

 نص التسجيل الصوتي:

“آه ياني أحسن .. وأما الساحة تفضى  ليه .. إيه أحس.. مش أحسن يعني منظر سيء آه منظر ليس له سابقة يعني يعني جهل غريب جدا. هوه نفسه وقف قبليها في مؤتمر كده قال أنا مش حترشح غير لو الشعب رشحني والجيش رشحني..

 برضه كلام غريب جدا يعني يعني كلام صادر منه هو من الأول غلط.. يعني فيه حاجة اسمها الجيش.. يعني ما ..يعني جهل غريب بالأمر شويه.. الجيش يرشحني وبعدين يطلع الجيش يرشحه ويعملوا اجتماع يطلع في الصورعشان يرشحوه قلة خبرة غريبة جدا الحقيقية.

 مصيبة كمان قال المجلس العسكري ده شيء يعني مش عارف يعني … أنا بنفسي طلعت نفسي من الدايرة دي لأنها  حتبقى مهزلة شوية.”

نص التسجيل:

لأ طبعا انسحابهم هوه مش كلهم على كل حال. طبعا انسحابهم مرهون بترشيح السيسي.. أنا قلت إيه لو نزل انتخابات مش حانزل. مش مجرد ترشيحه.. يعني أول ما يترشح.. أنا حاعمل الورق بتاعي وحيبقى مرهون.. إذا هوه حينزل.. لأني أعلم إنه هوه حيوضبوله كل الصناديق.. حيوضبوله الدنيا.. عملية عملية حتبقى هزلية.. وهيه من الأول خالص من الأول ما الجيش أعلن ترشحيه مكنش يعني.. أنا أعتقد إنه يمكن لو جاله ضغط يعني يخلي.. يعني   يلفت نظر العالم لـ.. إنه هو الواحد ما يترشحش مش محبه فيه.. لأ لأنه الميكانيزم مش حيمشي سليم.

إيه أواجه إيه.. اللي هيه لو معركة حواجه ..إيه العبط اللي بيقولوا ده.. إيه الناس السطحية دي.. حاجة الدولة حتشتغل لحسابه.. الدولة حتشتغل لحسابه. إيه المواجهة؟ المواجهة إنه أنا الشطارة إنه أخش وأجيب 10% وأطلع؟ الشطارة أخش وأجيب 8% وأطلع؟  إيه الشطارة في كده بقى؟ إذا كنت أنا عارف إيه اللي حيطلع.. إذا كانت مواجهتي ححتعمل نتيجة ماشي لكن العملية ملعوب فيها ملعوب فيها كلها يبقى إيه بقى!.. لا يعني طبعا. إيه الرجولة اللي فيها يعني؟ هيه دي “فير فايت”؟ هل هيه يعني معركة شريفة؟

نص التسجيل:

أما بكري.. مصطفى بكرى يقول كده..حنشيل بكرسيه ونحطه على الكرسي.. قالك كده اللي حيغلب حيغلب وأدي احنا ناخد نستفيد حاجه جمبه كده مش … وتهاني الجبالي مثال للتكسب.. وهكذا.. وهكذا … مسخرة.. الأيام الجاية فيها لسها كتير.. وأدي المستويات بتاع الوزرة والوزارة اللي بيديروا مصر

*حملة مداهمات لبيوت مناهضي الانقلاب الفاشى بمركز القنطرة غرب بالإسماعيلية

داهمت مليشيات الانقلاب العسكرى الدموى بالإسماعيلية قبيل مغرب اليوم الأربعاء بيوت مناهضيه ومؤيدى الشرعية بمناطق الدواغرة والكيلو ١٤ والكيلو ١٧ بمركز القنطرة غرب بالإسماعيلية .

أسفرت الحملة عن اعتقال صلاح عوده سليمان هيكل بعد العبث بمحتويات منزله ثم انتقلت لمنزل شيخ العرب إبرهيم ابودرهوس المعتقل منذ عدة أشهر بسجون العسكر لتأييده الفعاليات المناهضة للانقلابيين .

قالت إحدي السيدات بأسرة درهوس :اعتقلوا كبيرنا بسبب معارضته الانقلاب وجاءوا اليوم فتشوا وروعو ثلاثة عشر طفلا بعائلتنا .

وأضافت السيدة : اتلفت عساكر الانقلاب محتويات منزل كيبر عرب الدراهسة الشيخ يوسف وفقدنا متعلقات كثيرة من منازلنا بعد المداهمة.

* السيسي يعمل على تنفيذ مؤامرة ترعاها السعودية والإمارات للسيطرة على نفط ليبيا واجهاض ثورتها

قالت مصادر رفيعة من داخل الجيش المصري أن قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي يعمل على تطبيق مقترح قدمه أحمد قذاف الدم، ابن عم معمر القذافي، يتضمن إدخال قوات مصرية إلى منطقة برقة الليبية الغنية بالنفط، والسيطرة عليها، بحجة مكافحة الإرهاب ومن ثم اجهاض الثورة في ليبيا ، وأيضاً لتوفير مصدر تمويل بديل لسلطة الانقلاب لأن السعودية والإمارات قالتا أنهما لن يسمرا في الدعم المالي إلى ما لا نهاية .

تقوم الخطة على إرسال وحدات خاصة تتبع ميليشيا السيسي والمجلس العسكري إلى منطقة برقة الليبية، على أن ترتدي هذه الوحدات التي ستتلقى الدعم من بعض قبائل أولاد علي المتشابكين بين غرب مصر وشرق ليبيا (وهم من أخوال قذاف الدم) زي الجيش الليبي، من أجل السيطرة على منطقة بنغازي الغنية بالنفط .

الخطة حصلت على مباركة سعودية إماراتية وبالتالي ضوء أخضر من أمريكا .

السيسي وشركاه يعتقدون أن حالة التوتر الأمني المتصاعدة في ليبيا ، ثم الادعاء بإمكانية تسلل جماعات مسلحة من ليبيا إلى مصر، كل هذه عوامل توفر ذريعة أمام دخول قوات السيسي إلى الأراضي الليبية، بحجة القضاء على ما يسمى “الإرهاب”.

من الجدير بالذكر أنه قد تمت مؤخرا بين قادة الانقلاب وقذاف الدم، تم بموجبها إطلاق سراح الأخير، ووقف جميع الملاحقات القانونية ضده، ومنع تسليمه إلى ليبيا . . وبموجب هذه الصفقة تعهد قذاف الدم بتقديم أموال لقادة الانقلاب من الأرصدة والاستثمارات التي تعود ملكيتها للقذافي، والتي ظلت طيّ الكتمان حتى الآن.
وعرف عن الدم تورطه بشراء ذمم صحافيين مصريين لتلميع صورة القذافي.

ومعروف عن قذاف الدم أنه لا يختلف عن ابن عمه معمر ، معروف عنه أنه فاسد ومتورط بجرائم عدة، فضلا عن أنه يعيش حياة ماجنة ، وقد شهدت تحركات قذاف الدم في مصر نشاطات مشبوهة، منها تمويل مؤسسات إعلامية مصرية معادية لثورة 25 يناير ولثورة ليبيا، وكذلك دعمه جهات حرضت طوال الوقت على الرئيس المنتخب محمد مرسي”.

ويناشد ياسر السري أبناء الجيش المصري التمرد على السيسي وشركاه وعدم التورط في حرب بالوكالة ضد الأشقاء في ليبيا الشقيقة . . لا تتورطوا في العمالة لصالح أمريكا والصهيونية العالمية والسعودية والإمارات لتحقيق أحلام السيسي على حساب إخواننا أبنء الشعب الليبي.
وأناشد لشرفاء الأحرار من الشعبين معارضة ذلك ومقاومته بكل السبل والوسائل الممكنة وإفشال المخطط الإجرامي.

الشعبين المصري والليبي يد واحدة ضد السيسي وشركاه والداعمين له.
يحيا الشعبين المصري والليبي . . أمتنا أمة واحدة . . وليسقط الخونة.

محبكم ياسر السري

*خسائر مصر للطيران تجاوزت المليار جنيه

أكد الطيار هشام النحاس، رئيس شركة مصر للطيران للخطوط الجوية، أن الشركة حققت خسائر تجاوزت المليار جنيه خلال الستة أشهر الماضية، من يوليو وحتي ديسمبر 2013 بسبب الظروف التي مرت بها البلاد وحظر بعض الدول السفر إلي مصر.

وأرجع النحاس الخسائر إلى الاضطرابات التي مرت بها البلاد خلال تلك الفترة وحظرِ بعض الدول السفرَ إلي مصر.

 وقال إن الشركة اعتمدت في اجتماع مجلس إدارة الشركة الموازنة العامة لها، وتم رفعها للشركة القابضة لإقرارها واعتمادها.

وأوضح أنه تم خلال الاجتماع أيضا وضع اقتراحات عديدة بهدف تقليص الخسائر، ومن بينها إعداد دراسة شاملة لتقييم شبكة الخطوط بهدف زيادة بعضها والتي تحقق مكاسب وتنشيط الخطوط الخاسرة من خلال عمل برامج تنشيطية وتسويقية.

* بيان من حركة باطل

دعت حــــمــلــة “بــاطــل” جموع الثـوار  للتصعيد و الحشد والزحف في مـلـيـونـيـة يوم 19 مارس تزامنًا مع الذكرى الثالثة للإعلان الدستوري الذي أصدره المجلس العسكرى عام 2011. وقالت الحملة عبر الصفحة الرسمية لها على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، إن هذا اليوم سيكون يومًا لــم تـشـهـده ثــورة مــصـــر مــن قــبــل. وتابعت الحملة “يــا ثــوار مصر العظماء لقد قمتم بثورة أبهرت العالم كله وأثبتت للعالم أجمع أن الشعب المصرى حر وهى ثورة الخامس والعشرين من يناير 2011. وأضافت “يــا ثـوار مصر الأحرار  يا رمز الصمود والثبات والتوحد”

* اشتباكات نتيجة لاعتداء امن جامعة المنصورة بالعصي والشوم على مسيرة الطلاب السلمية!

* بيان طلاب ضد الانقلاب بهندسة منوف جامعة المنوفية بخصوص تحويل 19 طالب للتحقيق ، حيث قام عميد الكلية بتحويلهم للتحقيق حسب ما ورد فى مذكرة التحقيق أنهم يشاركون وينظمون وقفات احتجاجية وترديد بعض الهتافات المسيئة لقوات الجيش والشرطة ورفع شعارات رابعة العدوية.

والطلاب هم :
1- معاذ عبدالله الشولي
2- صهيب دياب
3- احمد عبدالتواب الزغبي
4- محمد صلاح العقباوي
5- أحمد ماجد سليمان
6- عبدالباقي شحاتة
7- محمد ابراهيم بظاظو
8- حذيفة ناجي عمران
9- احمد خالد شاهين
10- بلال حسين سليمان
11- أحمد الجمال
12- عبدالرحمن شهام
13- اسماعيل الموجي
14- فوزي خالد غانم
15- حسن سامي الحماقي
16- أنس مجدي كامل
17- عويس ابو الحجاج
18- احمد محمد عبدالعزيز
19- عبدالرحمن أحمد السيد

* قام مجهولون بإشعال النيران في سيارة المنسق السابق لحملة أحمد شفيق، في الانتخابات الرئاسية، والتي كانت تقف أمام منزله في مدينة الفيوم – فجر اليوم الأربعاء.

* مجهولون يستهدفون رقيب شرطة بالكلية الجوية بمدينة أبوكبير بالشرقية بطلق ناري في الرقبة وإصابتة خطيرة.

*اليوم الاستئناف الأخير لطالبات الأزهر المحكوم عليهن بـ 5 سنوات و غرامة مالية قدرها 100000 جنيه فى قضايا ملفقة

 آية فتحي -المتحدثة الرسمية باسم اتحاد طلاب جامعة الازهر- عبر فيس بوك:

 
إلى دعاة حقوق المرأة و حقوق الإنسان ؛
 
اليوم الاستئناف الأخير لطالبات الأزهر المحكوم عليهن بـ 5 سنوات و غرامة مالية قدرها 100000 جنيه فى قضايا وهمية ملفقة ..
 
إما أن يعدن لمنازلهن .. و إما أن يقيضين 5 سنواتٍ من عمرهن بين ظلام أربعة جدران لمجرد الانتقام منهن ..
 
أخبروني ؛
 
هل ستقبل العدالة الانتقامية فى دولة الظلم و اللامروءة استئناف على حكم سياسي تنكيلي صدر بلا خجل ضد طالبات جامعيات أزهريات ؟!
أم أن دولة العواجيز و الطواغيت تأبى إلا أن تقتل فى مصر أبرأ ما فيها ..
و أن تقضي بغطرستها و حقدها على خير من أنجبت ؟!
 
هل ستهتز ذرة رجولة واحدة فى صدر مسئول من مسؤلي الإدارة الأزهرية .. أم أنهم مشغولون بإقامة الأسوار و البوابات الفولاذية لحبس ما تبقى من الطلبة و الطالبات فى سجن كبير يطلقون عليه جامعة الأزهر ؟!
 
هل سيستقظ ضمير أحدهم .. أم أن الضمائر الملطخة بدماء الطلاب لم يعد يعينها ما هو دون الدم .. الذي لم يؤثر أصلاً فيها ..
 
آلاء .. عفاف .. هنادى .. أسماء .. رفيدة ..
 
الله ناصركم إذا قل النصير ..
الله حاميكم إذا عز الحمى ..

*فضيحة في وزارة التربية والتعليم

في الأسبوع الماضي بدأت النيابة الإدارية التحقيق في بلاغ مقدم ضد وزير التربية والتعليم، وعدد من قيادات الوزارة بتهمة إهدار 400 ألف جنيه في شراء صفقة “مضروبة” لأجهزة “التابلت” لتوزيعها علي طلاب المدارس.

يأتي هذا في الوقت الذي تعاني فيه أكثر من 3000 مدرسة من العجز التام في المدرسين، وأكثر من 1500 مدرسة مهددة بالانهيار، فضلا عن 1173 مدرسة مؤجر بالمحافظات يطالب الأهالي يوميا بطرد الطلاب منها واستردادها، فضلا عن 225 مدرسة آيلة للسقوط و348 تمثل خطرا داهما علي حياة الطلاب.

“بوابة القاهرة” تجولت في عدد من المدارس لتكشف بالصوت والصورة إمكانية تطبيق مشروع “التابلت” التكنولوجي الحديث في هذه المدارس ونعرضها بالصوت والصورة علي الدكتور محمود أبو النصر وزير التربية والتعليم “المغيب” دائما عن واقع هذه المدارس التي تعيش حياة مأساوية غير مسبوقة في تاريخ التعليم في مصر، وتفتقد الحد الأدنى لمقومات العملية التعليمة.

مدارس مطروح

ونبدأ بمدارس محافظة مطروح وتحديدا من مدرسة «أبو زلاط» الابتدائية التابعة لإدارة النجيلة التعليمية بمحافظة مرسى مطروح, والمدرسة كما تكشف الصور عبارة عن مبني من البلك الأبيض الذي يتنافي مع المواصفات القياسية للمدارس، فضلا عن أن البلك الأبيض لم يتم “تشطيبه” أو تبييضه أو حتى دهانه.

الغريب أن المبني الحجري القديم وغير الآدمي والذي ينتهك حرمة الطلاب علي حد وصف المدرسين والأهالي والطلاب مفروش بالرمال وليس بمجرد البلاط الأسمنتي، ويفتقر إلي أدني مقومات الحياة الكريمة للطلاب والمدرسين وهو مهانة بكل معاني الكلمة لسمعة التعليم في مصر.

أما المقاعد الدراسية فهي حصير بلاستيك يجلس عليه الطلاب ليعيدوا زمن الكتاتيب التي انتهت من مصر بعد ثورة يوليو 1952.

أما الطلاب فإنهم مجبرون علي دخول هذه المدارس غير الآدمية وغير الأخلاقية فرارا من شبح الجهل والفقر والأمية الذي يطاردهم جيلا بعد جيلا.

وننتقل إلي مدرسة أخري وهي مدرسة «أولاد الشيخ عبد الزين» الابتدائية بإدارة النجيلة التعليمية بمحافظة مرسى مطروح, وهي نموذج مكرر من المدرسة السابقة، وتكشف الصورة مأساة الطلاب اللاهثين وراء بريق العلم وهم يجلسون علي حصير متقطع الرمال والحصى يخترق أجسادهم وينتهك براءة الأطفال.

مدارس الدقهلية

 

وننتقل من سيناء إلي محافظة الدقهلية لنفاجأ بأقبح مدرسة في تاريخ مصر وهي مدرسة السعدية البحرية الابتدائية بمركز بلقاس, وهي مبنية بالبلك الأبيض والطين ومسقوفة بالخشب البدائي جدا وقد خلت تماما من كافة أدوات الدراسة باستثناء الطلاب الضحايا المجبرين علي دخول مثل هذه المدارس، فضلا عن عدد من المدرسين المتطوعين أو المنقولين تعسفيا أي المغضوب عليهم.

كما تفتقر المدارس إلي وسائل التعليم المساعدة مثل المقاعد والسبورة والطباشير كما أنها لا توجد لها أسوار لحماية الطلاب الذين باتوا مرمى وهدفا للعنف والإرهاب.

مدارس سيناء

وننتقل إلي مدرسة الشيخ سالم بسيناء وهي تشبه إلي حد كبير «عشش» المناطق العشوائية، وتفتقر إلي كل شيء ولا تعرفها بأنها مدرسة إلا بعد أن تشاهد فيها براءة الأطفال التي تغتالها وزارة التربية والتعليم بعلم الدكتور محمود أبو النصر وزير ثورة 25 يناير.

الأبنية التعليمية

عرضنا هذه المأساة علي مسئول بارز بهيئة الأبنية التعليمة فاعترف بالمشكلة، مؤكدا أن هذا الملف من أخطر الملفات التي تؤرق وزارة التربية والتعليم، مشيرا إلي أن الوزارة تعاني بالفعل من نقص شديد في عدد المدارس لتحقيق الاستيعاب الكامل لكل طفل بلغ سن الإلزام التعليمي .

وأضاف المصدر الذي رفض ذكر اسمه أن الوزارة تحتاج لبناء نحو 234 ألف فصل مدرسي بما يعادل نحو 10 آلاف مدرسة، وذلك مع حلول عام 2017 بتكلفة مبدئية حوالي 52 مليار جنيه .

وأضاف، أن هناك نحو 23 ألف منطقة تحتاج إلى مدارس عاجلة، مشيرا إلي أن وزارة التربية والتعليم تمتلك نحو 26ألفا و978 مبنى مدرسي بها نحو 47 ألفا و500 مدرسة، وهناك نحو 1746 مبنى مدرسي مهددة الوزارة بفقدها لأسباب عدة، فمن هذه المدارس عدد 1173 مبنى مؤجر، وهناك 225 مبنى مدرسي آيل للسقوط، ويحتاج إلى إنشاءات كلية، بينما يوجد 348 مبنى مدرسي مهدد بالسقوط ويحتاج إلى إحلال جزئي.

وشدد علي أن محافظة أسيوط تعد من أكثر المحافظات معاناة فيما يتعلق بملكية المباني، ففيها نحو 161 مبنى مدرسي مؤجر و11 مبنى آيلا للسقوط، و29 بحاجة إلى ترميمات، بينما تأتي شمال سيناء وبورسعيد في الذيل بوجود مبنى مؤجر في كل منها، وفي بورسعيد يوجد مبنى آيلا للسقوط، وآخر بحاجة إلى ترميم، بينما في شمال سيناء يوجد 3 مباني آيلة للسقوط، و5 بحاجة إلى ترميمات، في حين أن جنوب سيناء خالية من المباني المؤجرة والآيلة للسقوط.

وأكد المصدر أن محافظة القاهرة بها 103 مدرسة مؤجرة، و3 مباني آيلة للسقوط، و3 بحاجة إلى أعمال ترميم، أما محافظة الإسكندرية فيوجد بها 95 مدرسة مؤجرة، و3 مدارس آيلة للسقوط و3 بحاجة إلى ترميم.

وفي محافظة الجيزة 53 مدرسة مؤجرة، ومبنيان آيلان للسقوط، و مبنى واحد بحاجة إلى ترميم، وفي بني سويف هناك 9 مدرسة مؤجرة، ومبنيان آيلان للسقوط، و10 بحاجة إلى ترميمات، وفي الفيوم يوجد 33 مدرسة مؤجرة، ومبنيان آيلان للسقوط، و3 مبان بحاجة إلى ترميمات، وفي المنيا 71 مدرسة مؤجرة، و12 مبنى آيلا للسقوط، و28 مبنى بحاجة إلى ترميمات.

وفي سوهاج يوجد 130 مدرسة مؤجرة، و12 آيلا للسقوط، و31 بحاجة إلى ترميمات، وفي قنا 71 مدرسة مؤجرة، و6 مباني آيلة للسقوط، و9 بحاجة إلى ترميمات، وفي أسوان 37 مدرسة مؤجرة، و19 مبنى آيلا للسقوط، و8 بحاجة إلى ترميمات، وفي الوادي الجديد يوجد 8 مباني آيلة للسقوط، ومبنى واحد بحاجة إلى ترميمات، وفي مرسى مطروح هناك 4 مدارس مؤجرة، وفي الأقصر 16 مدرسة مؤجرة، و6 آيلة للسقوط، و5 بحاجة إلى ترميمات.

وفي السويس يوجد مبنيان مؤجران، ولا توجد بها مباني آيلة للسقوط، ولكن يوجد بها مبنى واحد بحاجة إلى ترميم، وفي دمياط 19 مدرسة مؤجرة، و3 آيلة للسقوط، و20 بحاجة إلى ترميم.

وفي الدقهلية 43 مدرسة مؤجرة، و20 آيلا للسقوط، و22 بحاجة إلى ترميم، وفي الشرقية 99 مدرسة مؤجرة، و49 مبنى مدرسة آيلة للسقوط، و60 مبنى بحاجة إلى ترميمات، وفي القليوبية يوجد 24 مدرسة مؤجرة، ومبنيان آيلان للسقوط، و3 بحاجة إلى ترميمات، وفي كفر الشيخ 10 مدارس مؤجرة، و16 مبنى آيلا للسقوط، و36مبنى بحاجة إلى ترميمات، وفي الغربية 55 مدرسة مؤجرة، و22 مبنى آيلا للسقوط، و34 مبنى بحاجة إلى ترميم.

وفي محافظة المنوفية 113 مدرسة مؤجرة، و7 مبان آيلة للسقوط، و7 بحاجة إلى ترميمات، وفي البحيرة 12 مدرسة مؤجرة، و16 مبنى آيلا للسقوط، و25 مبنى بحاجة إلى ترميمات، وفي الإسماعيلية 11 مدرسة مؤجرة، ولا يوجد بها مبان آيلة للسقوط، ولكن هناك مبنيان بحاجة إلى ترميم.

*واشنطن بوست الأمريكية: كل ما تفعله سلطة الانقلاب فى مصر هو وضع الناس فى السجون وفقط!

**الإعتقالات طالت الصحفيين والمواطنين البسطاء
**منظومة العدالة فى مصر زادت فسادا فى عهد الإنقلاب العسكري
** السلطات المصرية لا تملك الموارد للسيطرة على الكم الهائل من المعتقلين
** هناك 21317 محتجزا دون تهمة فى الستة الشهور الأولي من عمر الإنقلاب
** الفتيات يتعرضن للضرب والإهانة والتهديد بالإغتصاب
** الإنقلاب العسكري أعاد الحياة من جديد إلى الشرطة التي كانت ممارساتها سببا لثورة 25 يناير
**إعتقال شاب قبطي بتهمة الإنتماء للإخوان المسلمين!
** المواطنون لم تعد لديهم ثقة إلا فى الله

كتبت الصحفية “إيرين كنينجهام” مقالا فى جريدة الواشنطن بوست الأمريكية تناولت فيه بالشرح والتحليل أوضاع المعارضة المصرية فى ظل الإنقلاب العسكري.

جاء فيه :-
فى مكتبه الكائن بوسط القاهرة ، أخذ المحامي المصري “محمود بلال ” يدخن سيجارته بشراهة و يتناول مزيدا من القهوة التركية بينما يتلقي العديد من المكالمات الهاتفية التي تستغيث به من قمع السلطات للمعارضين.
“نحاول أن نكون فى كل مكان فى نفس الوقت :فى المحاكم ،أقسام الشرطة، المستشفيات، السجون،والمشرحة “
قائل العبارة السابقة هو المحامي سالف الذكر و الذي قضي سنوات من عمره مدافعا عن السجناء السياسيين فى عهد الرجل القوي حسني مبارك واستمر فى عمله فى فترة حكم الرئيس مرسي،وقد اعترف المحامي بأن عهد مبارك لم يكن بمثل الزخم الحاصل الآن،حيث لخص المشهد قائلا بأنهم فقط يعتقلون الناس كي يضعوهم فى السجون!

إن العدد المتزايد للمواطنين الذين تعتقلهم السلطات المصرية -كجزء من حملتها المسعورة ضد المعارضين للحكومة ذات الخلفية العسكرية-قد مثل ضغطا كبيرا على منظومة العدالة المنكسرة أساسا وهو ما أدي بدوره إلى سوء استخدام وسع للسلطة من قبل النيابة والشرطة ومصلحة السجون- على حد قول بلال.
لقد قمع آلاف المصريين فى موجة من الإعتقالات وذلك منذ الإنقلاب العسكري الذي أزاح الرئيس مرسي فى الصيف الماضي، ولم تشمل الإعتقالات مؤيدى الرئيس فقط ، بل طالت النشطاء اليساريين والصحفيين و حتي الموطنين العاديين وذلك فى فوضي مدهشة، حيث ألقت قوات الأمن القبض على العديد من الناس بتهمة تصوير المظاهرات ،فى الوقت الذي تتهم المناضلين الإسلاميين بالإرهاب .
لقد أصدر النائب العام أوامره باحتجاز الآلاف دون تهمة فى الوقت الذي يتم التجديد فيه للمعتقلين مدد عديدة وذلك فى ضوء القانون الجديد للحبس الإحتياطي ، بينما يقوم ضباط السجون بممارسة الضغوط البدنية والنفسية لمواجهة وضبط العدد الرهيب من المعتقلين ، وذلك حسب رواية المنظمات الحقوقية التى وثقت تلك المعاملة بالتفصيل.
أحمد زارع –عضو أحد المنظمات الحقوقية التي تعني بتقديم المشورة القانونية لسجناء الرأى يقول أن أعداد المساجين قد أصبح ضخما للغاية!
سلسبيل الغرباوي -21 عاما- اعتقلت من داخل حرم جامعة الأزهر فى 30 ديسمبر الماضي وذلك فى مظاهرة مناهضة للحكومة،وقد استمر احتجازها 40 يوما .
تقول سلسيل أنها تعرضت للضرب والتهديد بالإغتصاب، كما نقلت 3 مرات لتنظيف وتجهيز المكان الذي سيأوي دفعة جديدة من المحتجزات الجدد.
سلسبيل التي تم إطلاق سراحها الشهر الماضي تقول أن السلطات يبدو أنها لا تمتلك الموارد للسيطرة على كل هذه الأعداد من المحتجزين ، كما ذكرت أن السجينات غير السياسيات كن يشتكين من الزحام الشديد القائم فى السجون حاليا !
الإنتهاكات تتزايد
الحكومة المصرية تمتنع دوما عن التصريح بأعداد المحتجزين منذ الصيف الماضي حين بدأت قوات الأمن حملتها الوحشية على الإخوان المسلمين أولا ثم على الناشطين غير الإسلاميين لاحقا، هذا فى الوقت الذى لا يستجيب فيه النائب العام أو وزارة الداخلية أو مكتب رئاسة الجمهورية للطلبات المتكررة والتى تدعوهم للإعلان عن أعداد المعتقلين أو الرد على الإتهامات الخاصة بالقمع والوحشية.
إحصائيات المركز المصري للحقوق الإقتصادية والإجتماعية ( والذي يضم فريق ويكي ثورة ) تقول بأن أعداد المحتجزين منذ الإنقلاب العسكري فى 3 يوليو الماضي وحتي نهاية العام 2013 قد بلغ 21317 محتجزا ، كما يقول فريق ويكي ثورة أن عددا قليلا فقط قد تم إطلاق سراحه وذلك فى ظل القانون الذي أصدره الرئيس المؤقت فى سبتمبر الماضي والذي يسمح للنائب العام بتجديد حبس المعتقلين لمدد مفتوحة على ذمة التحقيق.
يقول النشطاء بأن المعتقلين يتم احتجازهم داخل أقسام الشرطة والثكنات العسكرية والتى تعمل خارج نظم ولوائح السجون ، حتى أن جلسات التحقيق قد تجري أحيانا فى تلك الأماكن وليس فى قاعات المحاكم ، كما يقول المحامون بأن الإجراءات المتبعة الآن هى أكثر صرامة مما كانت عليه فى عهد مبارك الذى كانت أقصي مدة احتجاز فيه لا تتعدى العامين.
إن ممارسات الشرطة علي مدى عقود كانت سببا فى قيام ثورة 25 يناير ، بينما يقول النشطاء بأن الإنقلاب العسكري – والذي قام بتحريك النعرة المؤيدة للجيش على على طول الخط- قد أعاد الحياة من جديد إلى قوات الأمن التي اكتسبت ثقة كبيرة مكنتها من قمع المعارضين السياسيين.
يستطرد المحامون فى وصفهم للمنظومة القضائية قائلين بأنه رغم أنه قد جري إفسادها فى عهد مبارك، ولكنهم – على الأقل- كانوا يستطيعون التعامل معها ويتخذون الإجراءات المناسبة والتي كانت تمكنهم من إطلاق سراح بعض المعتقلين ، أما الآن فقد وصل الحال إلى أن بعض المحامين قد باتوا لا يعرفون مجرد مكان احتجاز المتهمين ، كما أن أعضاء النيابة – والذين أمامهم كم غير عادي من التحقيقات- يضطرون أحيانا للتحقيق منتصف الليل، وفيى بعض القضايا تجدهم يوجهون نفس الإتهام لأعداد كبيرة من الناس والذين قد يواجه أحدهم قائمة طويلة من الإتهامات !
” إن الإنتهاكات قد فاقت الحد للدرجة التي يستحيل معها حصرها على سبيل الدقة، وذلك وحده يمثل قمة الفوضي” يقول بلال.

سوء استخدام واسع للسلطة
لقد أنكر وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم إدعاءات سوء المعاملة والتعذيب الذي يلاقيه المحتجزون ، فى الوقت الذى وثقت فيه منظمات حقوق الإنسان تلك الإنتهاكات وأيدتها فى ذلك إحصاءات المعتقلين و أحوالهم وتصريحات من أطلق سراحه منهم.
سلسبيل الغرباوي والتي كانت محتجزة فى سجن القناطر القريب من القاهرة كانت شاهدة على ما حدث، فقد روت أن حراس السجن قد أحضروا ذات يوم عددا من المساجين السياسيين و جردوهم من ملابسهم وضربوهم قبل أن يجبروهم على أن يغنوا الأغنية المؤيدة للجيش ( أغنية تسلم الأيادي)،كما أجبروا الفتيات على الوقوف بينما وجوههم متجهة للحائط وكانوا يعتدون بالضرب على اى فتاة تلتفت للخلف.
وفى واحدة من أكثر القضايا إثارة للرأى العام،فقد اعتقل المواطن الامريكي محمد سلطان – 25 عاما- أثناء فض اعتصام المؤيدين للرئيس مرسي فى القاهرة.
محمد سلطان كتب رسالة -تم تداولها على نطاق واسع من خلال أقاربه- ذكر فيها أنه تعرض للحرمان من الطعام لأيام عديدة ،كما تم حبسه انفراديا ، بالإضافة إلى قيام أطباء السجن بإجراء عملية جراحية فى ذراعه المكسور وذلك بدون أى مخدر!
بينما أطلقت السلطات المصرية سراح الناشط البارز خالد السيد – 30 سنة- والذى اعتقل إثر مظاهرات انطلقت فى الذكرى الثالثة لثورة 25 يناير ، لكنه لايزال يواجه تهم كثيرة منها حيازة سلاح !
خالد صرح لزوجته أثناء إحدي زياراتها له بالسجن بمدى الإنتهاكات التي يتعرض لها هو ورفاقه، فقد كانوا يربطون يديه خلف ظهره ويتركون بالساعات ، كما كانوا يرشونه باالماء البارد ويتركونه حتى تجف ملابسه فى طقس الشتاء شديد البرودة- على حد قول زوجته هدى محمود.
أما ثالثة الأثافي فقد كانت اعتقال فادي سمير-19 عاما –وذلك فى مظاهرة لدعم الطلاب والناشطين السياسيين المعتقلين،وقد وجهت له النيابة تهمة الإنتماء للإخوان المسلمين ،هذا بالرغم من كونه مسيحي الديانة كما تقول والدته ، ولا يزال فادى محتجزا حتي اليوم دون محاكمة فى سجن طنطا العمومي- 60 ميلا شمال القاهرة.
تقول والدة فادى سمير :-
“لقد وصلنا للنقطة التي نستشعر فيها بالعجز التام ، فلم يعد لدينا ثقة فى منظومة العدالة فى مصر … نعم ، ليست لدينا ثقة الآن إلا في الله “

خلفان : لن نسلم شفيق . . المرشد طاغية . . صفقة أمريكية

ضاحي خلفان

ضاحي خلفان

خلفان : لن نسلم شفيق . . المرشد طاغية . . صفقة أمريكية

 

شبكة المرصد الإخبارية

رفض خلفان وصف شفيق بأنه “هارب؛ لأنه شخص مرشح للرئاسة من 49.5 بالمئة ممن شاركوا فى الانتخابات الرئاسية، وهو أحد رجال مصر الكبار والقامات”، مؤكدًا أن الإخوان يلفقون له التهم كعادتهم مع منافسيهم، مؤكداً أن طلب شفيق عبر الانتربول غير مُجدٍ، ومن حق الدولة التي يسكن بها رفض تسليمه “لأن السبب وراء طلبه دواع سياسية ومنافسته للإخوان“.

ونفى ضاحي خلفان قائد شرطة دبي، دعم بلاده للفريق أحمد شفيق، “لأن هذا شأن مصري لا يجب التدخل فيه”، نافياً فى الوقت ذاته لقاءه بشفيق، مؤكداً أنه لم يره ولا مرة ولم يجمعه به حدث.

وزعم قائد شرطة دبي فى حوار له، أن الإخوان وصلت لحكم مصر بصفقة بينها وبين أمريكا مقابل وقف الضرب على “إسرائيل” من قبل حماس وضمان أمنها، مؤكداً أن بقاء الإخوان فى مصر بعد 4 سنوات مرهون بمنع أى خطوات أو ضرب من جانب حماس ضد “إسرائيل“.

وقال خلفان إن الإخوان يتعاملون وفق سياسة الانتقام من معارضيهم، بمعنى أن يكون المنافس لهم أو المرشح المنافس لهم يضعونه على قائمة المطلوبين سياسياً، ويبدأون كيل الاتهامات له بالفساد، مضيفاً أن تنظيم الإخوان تنظيم عصابي أشبه بالمافيا يهدد ويتوعد ويأكل الأموال، واصفاً المرشد بأنه طاغية، ويظن أنه سينسف كل الأنظمة الموجودة بالمنطقة العربية وسيستولى عليها ويكون هو خليفتها.