الأحد , 29 نوفمبر 2020
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : العطش

أرشيف الوسم : العطش

الإشتراك في الخلاصات

هكذا يبني السيسي مصر الجديدة.. الخميس 30 يونيه.. تل أبيب لا تستطيع إنقاذ حليفها السيسي

السيسي يبني مصرهكذا يبني السيسي مصر الجديدة.. الخميس 30 يونيه.. تل أبيب لا تستطيع إنقاذ حليفها السيسي

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*مراسلون” تستنكر منح “مقعد مجلس حقوق الإنسان” لدولة قمعية

انتقدت منظمة “مراسلون بلا حدود” انتخاب مصر عضوا في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، مؤكدة أن النظام الاستبدادي الحاكم في هذه الدولة واحد من أكثر الأنظمة قمعا لحرية الإعلام، كما استحضرت المنظمة الواقع الكارثي لوسائل الإعلام والصحفيين في مصر.

وقالت ألكسندرا الخازن، مدير مكتب الشرق الأوسط في منظمة مراسلون بلا حدود: “بالنظر إلى الترسانة القمعية المستخدمة في مصر ضد المجتمع المدني والأصوات المستقلة، فإنه من المخزي أن تشغل هذه الدولة مقعدا في مجلس حقوق الإنسان، وهي التي أصبحت خبيرة في ملاحقة الصحفيين، الذين تصدر في حقهم عقوبات بالسجن لسنوات طويلة، هذا في حال لم يُحكم عليهم بالسجن المؤبد أو حتى بالإعدام“.

وانتُخبت مصر عضوا في مجلس حقوق الإنسان يوم 23 يونيو الجاري، رغم الانتقادات العديدة الصادرة عن مختلف المنظمات غير الحكومية الدولية المعنية بمسألة حقوق الإنسان.

وتابعت “وفيما يتعلق بحرية الصحافة، فإن هذا البلد بات يعيش على وقع الانتهاكات ضد الصحفيين بشكل يومي تقريبا، بعدما أصبح يقبع في دوامة تتسم بمعاداة وسائل الإعلام والاستقلالية الصحفية، وذلك تحت ذريعة الاستقرار والأمن القومي“.

وانتقدت المنظمة الحكم بالإعدام على صحفيين في محاكمة سياسية، في 18 يونيو، حيث حكمت إحدى محاكم القاهرة بالإعدام غيابيا على ثلاثة صحفيين، بينهم اثنان من قناة الجزيرة، في قضية ملفقة أطلق عليها “التخابر مع قطر، وهي قضية تندرج في إطار نفس المحاكمة التي تشمل ستة متهمين آخرين، من بينهم الرئيس محمد مرسي، حيث حُكم عليهم جميعا بالإعدام بتهمة التوسط في تسليم قطر وثائق سرية “تتعلق بالأمن القومي”

 

 

*أبو 50%” يمنع طلاب الثانوية من “وقفة” الوزارة

رغم أن احتمالات مؤكدة بإلغاء وقفة طلاب الثانوية العامة أمام وزارتهم (التربية والتعليم)، المحاصرة بالحديد والنار لميليشيات الانقلاب و”الموطنين الشرفاء”، على الأقل خلال الساعات المتبقية، من اليوم الخميس ويوم غد الجمعة، إلا أن احتمالات اشتعالها مجددا في محيط الوزارة أعلى محطة مترو سعد زغلول بالقرب من ميدان التحرير أكيدة، خلال يومي السبت والأحد المقبلين، وهو ما يترقبه الطلاب وأهلهم من جهة، وضباط داخلية “لاظوغلي” من جهة ثانية.

وشاركت جحافل الأمن المركزي، مدعومة بـ”نخبة” من المواطنين الشرفاء، في طرد الطلاب من أمام وزارة التربية والتعليم بعدما اعتقلوا العشرات منهم، ليستقروا على سلالم نقابة الصحفيين في شارع عبد الخالق ثروت في وسط القاهرة.

وكان من أبرز هتافات طلاب الثانوية العامة، عصر أمس، أمام نقابة الصحفيين “يا وزير الشيكا بيكا مش هنعيد الديناميكا”، و”مش هنعيد الثانوية ولا هنجيب 50 في المية”، و”ياللي بتسأل إحنا مين.. إحنا الطلبة المظلومين- طلاب ثانوية مش بلطجية”، و”ياللي بتسأل إيه الحل الوزير لازم يرحل”، و”ياللي بتضرب في الطلاب إحنا طلبة مش إرهاب”، وغيرها من الهتافات التي أوضحت دور اللواءات الثمانية الذين يعملون مستشارين لوزارة التربية والتعليم في تسريب الامتحانات. 

ذعر أمني 

واجهت جحافل أمن الانقلاب الطلاب وحاصرتهم، وأغلقوا شارع عبد الخالق ثروت من الاتجاهين، وتمركزت سيارت الأمن المركزي من جانبي الشارع.

ثم الانقضاض على الطلاب، وطاردتهم الداخلية مجددا، واعتقلت العشرات لفض المظاهرة التي خرجت احتجاجا على فشل الحكومة ووزيرها الانقلابيين، في حماية مستقبلهم من الضياع وفشلهم أو تعمدهم الفشل في حماية امتحانات الثانوية العامة من التسريب.

ولم تجد الداخلية مفرا من إطلاق سراح الطلاب الذين اعتقلوا أو “تم ضبطهم”، وفق صحيفة اليوم السابع الانقلابية، بتظاهرات الثانوية العامة، أمس الأربعاء، بعد ساعات من القبض عليهم، ونظم عدد من الطلاب وقفات احتجاجية بأماكن متفرقة؛ اعتراضا على تسريب الامتحانات وتأجيل بعض المواد.

طلاب و”شرفاء”

وانهال الضباط والبلطجية ضربا للطلاب بالعصي والهراوات، والتقطت عدسات المصورين مدى العنف الذي قام به الأمن ضد الطلاب، وشوهدت طالبة تحاول إنقاذ زميلها من قبضة رجال الشرطة خلال مظاهرات طلاب الثانوية أمس، في محاولة لإنقاذه من الاعتقال. 

وشن نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي هجوما غير مسبوق على قهر الداخلية لحرية التعبير عن الرأي في مقابل السياسات الخاطئة والفشل العسكري والتعليمي.

وعلق الناشط وائل الدهشوري على صورة الطالب وهو يعدو ومن خلفه “العسكري الأسود” من مجندي الأمن المركزي، بتوجيه التحية لطلاب الثانوية العامة، وقال: “تحياتي وتقديري للطلاب.. وزارة التربية والتعليم.. الفشل مجسد.. الحكومة صفر من عشرة في امتحانات القانوية العامة”.

وعلق حساب “على نياتكم ترزقون” على عملية سحل تعرض لها أحد الطلاب، أمس، “طالب من طلاب الثانوية العامة المتظاهرين، بياخد نصيبه من المواطنين الشرفاء والجنود الغلابة، #تبقى_انت_سحيح_في_مسر”.

طالب الركض

سيف ناصر، بطل الصورة، عبر عن شكره لوسائل الإعلام التي نقلت صورته وهو يهرول ووراءه جحافل أمن الانقلاب، وقال: “تظاهراتنا نحن طلاب الثانوية لن تتوقف وستعود بعد ذكرى 30 يونيو حتى لا تنصب عليهم الاتهامات بـ«الأخونة»، إحنا بنحب بلدنا وهدفنا إصلاح منظومة فاشلة منذ 60 سنة”. 

وقال لمصادر صحفية “أنا عيطت بعد المطاردة بسبب محاصرة زميلاتي البنات من الشرطة والتحرش بيهم”، وأضاف أنهم تمكنوا من الإفراج عن بعض زملائهم المحتجزين من قبل الشرطة بعد حديث دار بينهم وبين أحد اللواءات.

وقال سيف: إن مشاركته في تظاهرات أمس ليست الأولى من نوعها، بل شارك من قبل في تظاهرات العام الماضي 2015 والتقى مع وفد من الطلاب الدكتور محب الرافعي، وعرضوا عليه طلباتهم التي تركزت حول إصلاح منظومة التعليم لكن دون جدوى.

أوامر بالضرب 

واستعاد نشطاء على “فيس بوك” و”تويتر” فيديوهات مسجلة منذ 15 أغسطس الماضي لمقدم شرطة يهدد طلاب مظاهرة للثانوية العامة بوضعهم في «الأحداث»، ويعتبر أن التظاهر والاعتصام والإضراب مجرم قانونا، وعليهم فض مظاهرتهم، وإلا سيتم ضربهم بعنف، وفيديو آخر للواء يقول للطلاب إن الأوامر لديه باعتقالهم، وضابط ثالث يحذرهم من أنهم يتم تصوريهم، وفيديو ثالث قالت بعض المواقع وصفحات التواصل الاجتماعي، إنه لدهس سيارة ميكروباص طلاب الثانوية المعتصمين بطنطا رفضا لقرارات وزارة التربية بإعادة بعض الامتحانات وتأجيل أخرى، فيما نفت بعض الصفحات على الإنترنت أن يكون هذا حدث خلال اليومين الماضيين ولكنه فيديو قديم.

 

 

*سيف ناصر”.. البيادة تطارد حلم طالب ثانوي

“مطاردة بين البيادة وطالب ثانوي” هذا هو الانطباع الذي تركته صورة الطالب سيف ناصر”، الذي طاردته مليشيات الانقلاب أمام وزارة التربية والتعليم؛ لمنعه من الاعتراض على مخطط العسكر في حرمان الفقراء من التعليم وإلغاء التنسيق واعتماد “الكوسة” طريقًا وحيدًا للالتحاق بالجامعات، عن طريق لعبة تسريبات “شاومينج”.
مطاردة “ناصر” وزملائه من مليشيات الانقلاب المسعورة امتدت لمسافات طويلة، يرويها ناصر: “أنا عيطت بعد المطاردة بسبب محاصرة زميلاتي البنات من الشرطة والتحرش بيهم”، كان ذلك أول ما تذكره سيف عن مطاردات اليوم، مشيرًا في الوقت نفسه إلى أنهم تمكنوا من الإفراج عن بعض زملائهم المحتجزين من قبل الشرطة بعد حديث دار بينهم وبين أحد اللواءات.
أصبح بطلًا
يحكي «ناصر» طالب الثانوية العامة تفاصيل ما حدث معه وقصة الصورة التي هزت مواقع التواصل الاجتماعي، قائلًا: «يا شباب مبدئيا كده انتوا مكبرين الموضوع اوي.. انا لا بطل ولا بتاع زي مانتوا مابتقولوا.. انا طالب زي كل طالب نزل النهارده ولو انتوا شايفين انا انا بطل يبقي كل واحد بينزل يطالب بحقه زيي ماقلش عنه حاجه.. وفي غيري كتير اتأذوا واتهانوا بس للأسف الكاميرا ماقدرتش توصلهم”.
وتابع في منشور له عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك“: «المهم انا احكيلكم القصه من اول اليوم.. في البدايه انا لما وصلت محمد نجيب لقيت الطلبه كلهم او معظمهم خايفين يطلعوا فوق وبيقولوا ان الامن في كل حته وان هما هيتحركوا علي نقابه الصحفيين حاولت علي اد ماقدر اقنعهم ان اأمن مكان لينا فوق عند وزاره التربيه والتعليم علشان احنا طلبه وده مكانه الأساسي وتعالوا اطلعوا انا طالع معاكم مش هسيبكم ووالله ماتخافوش مش هيحصل حاجه احنا طلبه المهم ماحدش طلع معايا طلعت لقيت شويه شباب وبنات واقفين عند مدرسه المنيره روحتلهم كان عددنا مايتعداش ال25 فرد اتفقت معاهم ان احنا هنقف وهنهتف وهنكلم الناس كلها وتجيلنا علي هنا وده مكانه الأساسي”.
وأضاف: «فضلنا واقفين زياده عن ساعه والناس كان ابتدت تمل وهتمشي علشان عددنا قليل قدرت اقنعهم ان احنا لازم نفضل هنا ووعدتهم ان العدد هيكبر وكنت بحلفلهم فعلا بعد حوالي ساعه العدد بقي كويس جدا وده فضل لكل طالب جالنا وده من بعد ربنا طبعا”.
واستطرد قائلًا: «المهم اقسم بالله اقسم بالله اقسم بالله لا عطلنا طريق ولا كتبنا علي حيطه ولا عملنا حاجه وحشه طول ماحنا كنا واقفين لدرجه اني كنت كل ماشوف عربيه بتقف تتفرج علينا اقولوا معلش اتفضل علشان الطريق وراك مايقفش ..تمام لغايه كده ماعملناش حاجه تضايق حضراتهم”.
حفظت وشك
وقال «ناصر»: «في ظابط الناس اللي كانت واقفه هناك كانت شايفاه ده كلمني علي جمبي وقالي انا حفظت وشك وماتقلقش مش هتعرف تروح بيتك هتتشد النهارده لو ماسيطرتليش على الناس دي .. قولتلوا ياباشا احنا زي أولادك أو إخواتك الصغيرين وكلنا طلبة.. لا لينا دعوة بسياسة ولا غيره”.
وأضاف: «شوفنا المدرعات جايه الناس كلها قررت أنها تقف ومش هنجري علشان احنا على حق ماحدش اتحرك.. كله فضل في مكانه.. وفعلا كان كل اللي واقفين رجاله.. المهم الأمن المركزي والمباحث اتحركوا علينا فطبيعي مش هنبقي همج وهنشتبك معاهم وكنت كل ماشوف طالب فايض بيه وماسك طوبه اقولوا ارميها لدرجه اني اقسم بالله اتخانقت مع طالب زيي زيه علشان يرمي الطوب من ايده ويقولي يعني انت عاجبك كده.. كنت عمال اقولوا معلش معلش حقك علي بس ماينفعش وبعد ماقولتلوا كده واتجمعنا وراجعين تاني ابص الاقي الامن المركزي بيعتدي علي البنات اللي واقفه والبنات ماتحركوش من مكانهم فضلوا واقفين مكانهم بس احنا اللي جرينا بس رجعنا تاني رجعنا وبنقول سلميه سلميه وروحت للأمن المركزي قصاد المدرعه وقعدت اقول لكل واحد والله احنا اخواتكم الصغيرين ماينفعش اللي بيحصل احنا طلبه كلنا تمام الكلمتين دول كنت بقولهم للأمن المركزي واحد واحد قصاد المدرعه.. تمام”.
واستكمل الطالب تفاصيل ما حدث: «جينا رجعنا ووقفنا نهتف شويه مافيش دقيقتين جرونا تاني وواقفين عاملين كورديون وبردو البنات اللي ماشوفتش في رجولتهم واقفين مكانهم وماتحركوش والمشكله اني مش عارف اوصل للبنات علشان الكورديون اللي معمول (الكورديون اللي كان فاصل بيني وبين البنات اني اروحلهم هو الكورديون اللي جري ورايا اللي موجود في الصورة”
وتابع: «فمالقتش بأيدي غير ان انا واقف وعمال بقولهم عاجبكم كده يا جدعان والله احنا طلبه احنا مش نازلين نخرب والله ماينفعش كده احنا زي اخواتكم الصغيرين ..فألامن المركزي ماعليه غير ان هو بيهز دماغه ليا بنعم يعني وماكنش في فرق بيني وبينهم زي طبعا مانتوا شايفين في الصوره».
وأوضح قائلًا: «يعني كلامي كانوا سامعينه اللي كان واقف قصده يصور كان قصده يصورني وانا واقف بتكلم معاهم وانا بضهري فلقيت مافيش دقيقه الرتبه اللي كانت واقفه مع الامن المركزي هاتوه وبس ده كل اللي حصل ..واتقبض علي 24 واحد اثناء الفض بس الحمد لله كل الناس فضلت واقفه لحد ماطلعوا وجم معانا عند النقابه.. وبعد ما مالقينا مافيش امل من اننا نقف عند الوزاره اتحركنا وكملنا يومنا عند نقابه الصحفيين وكنا ناويين نفطر هناك واعلنا عن افطار جماعي وطلبنا من الناس انها تنزلنا».
وأكد: «لقيت تهديدات من الأمن المسئول عن تأمين المنطقه ان هما نص ساعه وهيفضوا بصراحه ماستحملتش ان اليوم يحصل في حاجه تاني للناس خاصتا اللي كلنا شفناه حصل للبنات.. ففضلت اكلم الناس ان هما يتحركوا وان احنا خلاص كده وصلنا صوتنا وان احنا قدرنا نكون في الشارع من 11ص ل4 مساء يعني 5ساعات”.
واختتم قائلًا: «يعني وصلنا صوتنا وعملنا كل اللي احنا عاوزينوا والحمد لله الناس اللي اتقبض عليهم خرجوا فماكناش حمل حاجه تاني تحصل لحد.. فكلمت الناس واتناقشنا مع بعض في اللي اقتنع بكلامي ونهي اليوم وفي اللي ماقتنعش وفضل واقف فسيبتهم ومشيت بصراحه ..وبس وده كل اللي حصل ..واللي صحيح لازم يتنسب ليهم البطوله هما البنات اللي كانت واقفه معانا عند وزاره التربيه والتعليم”.

 

 

*30 يونيو: تاريخ انتهاء صلاحية أذرع الانقلاب

على الرغم من أنه اعترف في حواره التلفزيوني، بأن ما جرى في الثلاثين من يونيو 2013، تم بتخطيط مسبق، إلا ان رفاق كتيبة  30 يونيو لا يزالون يروجون للزعيم الذي انقلب على الشرعية، ولا يملون من تكرار أنه لولاه لكان مصير مصر مثل “سوريا والعيراء”، وهى العبارة التي رددها أذرع الجنرال الذي انقلب عليهم.

أذرع السيسي من التيارات الليبرالية والقومية واليسارية كانت واجهة للانقلاب، والفاعل الأول في جريمة السطو المسلح على ديمقراطية وليدة، لامستها مصر بعد ثورة يناير 2011، بعدما ساعدت الجنرال عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع الحالم بسلطة الدم، على اعتلاء سطح ثورة مضادة خُطط لها جيداً، واصطنعتها المؤسستان، العسكرية والأمنية.

لا فضل لأحد على السيسي!

انقلاب السيسي على رفاق مشهد 30 يونيو أمثال الدكتور محمد البرادعي وحمدين صباحي ومصطفى حجازي وزياد بهاء الدين وأحمد المسلماني وأبو الغار وغيرهم، رسالة إلحاح عسكرية مفادها إنه لا فضل لأحد علي السيسي في تنفيذ مخططه، لا كنيسة ولا نخب علمانية ولا تيارات تصنف ليبرالية ويسارية وقومية، وأن العملية كلها فخر إنتاج مطابخ الدولة العسكرية العميقة، ومن ثم فليس في رقبته، وليس عليه فواتير واجبة السداد لأحد، وأنهم مجرد نفايات تم استهالكهم!

وعقب إسقاط عضويته البرلمانية بسبب لقائه سفير إسرائيل اختفى النائب والإعلامي المصري توفيق عكاشة عن الأنظار، وتوجه لمزرعة خيول يمتلكها للاعتكاف فيها والابتعاد عن الأضواء، كما أصدر مكتبه الإعلامي بياناً أكد فيه رفضه الإدلاء بأي تصريحات لوسائل الإعلام أو مقابلة الصحافيين والسياسيين.

يتمتع “عكاشة” بصحة جيدة وبأموال التعاقد مع الشئون المعنوية بالقوات المسلحة، ولا صحة لما تردد من إصابته بوعكة طارئة يرقد على إثرها في العناية المركزة، وبرأي مراقبين لن يعود عكاشة لبرلمان “الدم” الحالي لأن المجلس أسقط عضويته ولن يحق له العودة إلا في الدورة الجديدة بعد 5 سنوات كاملة.

تعمد جنرالات الانقلاب أن يظهر “عكاشة” في صورة من “أخطأ” ليكون سببا ومبرراً أن يبتعد حتى ينسى الجميع دوره في الانقلاب، فقد تفاوض على معاهدة سلام جديدة مع سفير كيان الاحتلال الصهيوني ، دون إذن -في الظاهر- من البرلمان الذي يمثله أو جمهورية الموز التي يتحدث نيابة عنها.

إلا أن السبب الحقيقي هو أن عكاشة قطع قول كل حمدين، وقالها بعبارات صريحة: “أنا من أعضاء مجلس قيادة ثورة 30 يونيو (المضادة بالطبع)، صدق عكاشة فيما قال، وشهد وأقر بما كان يحاول “بكوات يناير” إخفاءه.

ذلة لسان عكاشة أنه علن في سهرة مجمعة لأبواق إعلام الانقلاب، المحمول فوق أكتاف ثورتهم المضادة، أنه ورفاقه أصحاب البلد، هم أصحاب الفضل على عبد الفتاح السيسي وسلطته، هم الذين قادوا الثورة المضادة.

إعلاميون منفيون

يتذكر المصريون سخرية الإعلامي باسم يوسف من الرئيس المنتخب محمد مرسي، مستغلا سقف الحرية التي أرستها ثورة يناير أسوأ استغلال، لكنه اختفى من المشهد الأن بأمر جنرال الانقلاب، ومثله الإعلامي يسري فودة وريم ماجد نجوم قنوات الملياردير الكنسي نجيب ساويرس.

واليوم يتوقف برنامج جابر القرموطي وتطرد ليليان داوود ويعود يوسف الحسيني على استحياء، وهم جميعًا ضمن فريق عكاشة صاحب عبارة “بالجزمة”، يشهرونها في وجه كل من يتحدث عن ثورة يناير، أو يدّعي وصلا محرما بينها وبين عملية الـ30 من يونيو.

السيسي الذي أمر بوقف واستبعاد هؤلاء الاعلاميين والسياسيين وانهاء خدمتهم، هو نفسه الذي أصدر منشورا عسكرياً عام 2011، بعد خلع حسني مبارك مباشرة، يحمل تعليمات مشددة للوحدات العسكرية بعدم تشغيل أية قنوات تلفزيونية داخلها، إلا “فراعين عكاشة” ومثيلاتها من “فراعين الانقلاب”.

فضيحة روزاليوسف!

نشرت مجلة روزاليوسف في 2011 تحقيقًا، نقل فيه محرره عن قيادات الثورة المضادة ورفاق الانقلاب، أنهم تواصلوا مع المجلس العسكري بشأن حملة توقيعات للمطالبة بعدم محاكمة مبارك، فلم يبد المجلس ممانعة: “المجلس العسكري قال لنا إذا حصلتم على توقيعات كثيرة سيتم التحرك الإيجابي نحوكم ونحو مطلبكم”.

السياسيون أمثال لدكتور محمد البرادعي وحمدين صباحي ومصطفى حجازي وزياد بهاء الدين وأحمد المسلماني وأبو الغار وغيرهم، يؤمنون أن لحظة الثلاثين من يونيو 2013 كانت المتممة للمشروع الذي بدأ مبكرًا جدًّا، برعاية مجلس عسكري مبارك، واتخذ أول أشكاله المحددة في مثل هذا اليوم من العام السابق له، وتحديدا في 24 أغسطس 2012، بعد أسابيع قلائل من وصول الدكتور محمد مرسي إلى رئاسة مصر منتخَباً.

في ذلك اليوم ولد الانقلاب، عمليًّا، على يد أنصار أحمد شفيق، حيث انطلقت جميع الفضائيات المملوكة لرجال الأعمال، إلى جانب ماسبيرو، تروّج ما أسميته وقتها “ثورة 24 أغسطس، أو ثورة الوطنية المهندسة وراثياً”، والتي جمعت كل العكاشيين في مصر، أمثال أحمد الزند ومصطفي بكري وتهاني الجبالي، وذلك الشاب الصاعد الواعد المتوعد حامل راية “الدولة العكاشية”، محمد أبوحامد.

وبرأي خبراء ومراقبين أن 30 يونيو كانت ثورة كل الذين تجرعوا مرارة انتصار مرسي “والثورة” على شفيق “والثورة المضادة”، على الرغم من أن أعدادهم كانت هزيلة، ومنطلقاتهم مضحكة، وكان خطأ فادحًا أن تعامل الثوار وأنصار الشرعية مع تلك اللحظة بوصفها مناسبة كوميدية، أو فقاعة ستختفي، دون البحث فيمن يقف خلف أستار المشهد ويدير مخطط الانقلاب.

شفيق الهارب

انقلب السيسي أيضاً على رفاق السلاح في معسكر الانقلاب، الجنرال أحمد شفيق، الذي تمثل دوره بعد سبعة أسابيع فقط من تسلم الدكتور محمد مرسي منصبه رئيسا للجمهورية، مطلقاً الدعوة للانقلاب عليه وعزله من الحكم، وكان شفيق يمثل المرشح الخاسر، الهارب، أو المُهّرب إلى دولة الإمارات، ووفرت أجهزة الدولة العميقة، جيش وشرطة وقضاء وإعلام، كل أشكال الدعم لتلك الدعوة.

نظم السيسي “منصة” ردح ضد الرئيس مرسي، كانت على مقربة من مقر وزارة الدفاع، ومقر الأمن الوطني، وكان ملحوظاً أن عدد سيارات الإسعاف والتأمين المخصصة للمنصة تفوق عدد المتظاهرين، غير أن اللافت وقتها أن التظاهرة الأقرب إلى المسخرة، كانت ترفع صور وزير الدفاع في ذلك الوقت المشير “حسين طنطاوي”، ولافتات بذيئة تهاجم الحكومة القطرية، وتهتف بحياة حكومة الأمارات الراعية للانقلاب فيما بعد.

وبرأي خبراء أن المشهد العبثي والابتذال قبل 30 يونيو، لم يدفع أحداً للانتباه والتفكير في أن هذه بداية مبكرة جدا للثورة المضادة، والعزم على الإجهاز على فكرة التغيير بعد ثورة يناير، ثم بدأت الأمور تتضح شيئا فشيئا، عقب إعفاء الرئيس محمد مرسي لوزير الدفاع ورئيس أركانه، ومدير المخابرات العامة، بعد مذبحة الجنود في رفح، إذ انطلقت حملات يتبناها إعلاميون ومثقفون، أمضوا جل حياتهم فيما اعتبروه نعيم الحكم العسكري، تدعو لتوكيل الجيش بإدارة شئون البلاد!

محطات انقلابية!

قبل الـ 30 من يونيو 2013 غرقت شوارع القاهرة بإعلانات مبهرة عن إطلاق محطة إذاعية جديدة على موجة “إف إم” تحمل اسم “راديو 9090” تجتذب إليها كل أصوات نجوم شاشات الثورة المضادة، وتغطي بتوسع كل الفعاليات الخاصة بتظاهرات مناهضة لحكم الرئيس مرسي، وسريعا تجمعت المعلومات لتكشف أن المحطة الجديدة التي ينفق عليها ببذخ يصل حد السفه، تتبع المخابرات الحربية، بعد تعيين مديرها عبد الفتاح السيسي وزيرا للدفاع.

تزامن إطلاق راديو “9090” مع إطلاق ما عرفت بجبهة الإنقاذ، وتكوين حملة تمرد” واشتعال حملات التحريض على محاصرة قصر الاتحادية وعزل الرئيس المنتخب، بما يشير إلى أن المنتجات الثلاثة صنعت في ورشة واحدة، في إطار مشروع كان يرى أن ٢٥ يناير ٢٠١٣ موعد مناسب للإطاحة بالرئيس، غير أن ثمة تعقيدات حالت دون ذلك، فتم التأجيل إلى ٣٠ يونيو.

إن شهادات عديدة بدأت تظهر الآن، ناطقة بخبايا وأسرار المؤامرة، التي ضلع فيها كثير من الأسماء والرموز المحسوبة على الثورة، ممن قرروا العمل في خدمة الانقلاب العسكري والثورة المضادة، وتضم القائمة نوابا سابقين وسياسيين، جرت مكافأة بعضهم، بشكل مؤقت، بعد نجاح الانقلاب، فيما تم إحالة الباقيين إلى سلة التقاعد.

لقد أخذ رموز أمثال الدكتور محمد البرادعي وحمدين صباحي ومصطفى حجازي وزياد بهاء الدين وأحمد المسلماني وأبو الغار وغيرهم، على عاتقهم مهمة تسليم ميدان التحرير للثورة المضادة، ونشطوا في محاولات تجنيد شباب يناير للانخراط في مشروع الانقلاب على الثورة، ولعبوا أدوارا في عمليات الإغواء والتجنيد والتسليح، كوكلاء عن العكسر القابعين خلف الستار، يديرون ولا يظهرون.

وسجلت الناشطة غادة نجيب في اعترافها شيئا من ذلك، بشكل عابر، ودشن الناشط الشاب “مهند سمير” شهادته في هاشتاج يحمل اسم #وسخات_ميدان يكشف فيه بالأسماء والتواريخ والأرقام حجم المؤامرة التي نفذها “أذرع 30 يونيو” ممن ارتضوا أن يلعبوا أحط الأدوار لقتل أعظم ثورة شعبية في تاريخ المصريين.

 

 

*الصندوق الأسود “الأول” يكشف سبب سقوط الطائرة المصرية

كشف محققون مصريون، عن أن تحليل أحد الصندوقين الأسودين لطائرة مصر للطيران، التي تحطمت في مايو الماضي في البحر المتوسط، يؤكد انطلاق أجهزة الإنذار للتحذير من الدخان قبل سقوطها.
وحسب سكاى نيوز، قال المحققون في بيان لهم اليوم، إن “البيانات المسجلة تؤكد التحذير الآلي لجهاز الاتصالات حول تصاعد الدخان في المرحاض” والجزء الأمامي من مقصورة القيادة. وأضاف البيان أن “أجزاء من مقدمة الطائرة عليها مؤشرات تدهور بسبب الحرارة المرتفعة وأثر دخان كثيف”.
وقال البيان إن قطع الحطام التي انتشلت من الجزء الأمامي للطائرة، أظهرت مؤشرات على تلف بسبب حرارة عالية ودخان كثيف أسود.

وأضافت اللجنة أن العمل مستمر لإصلاح جهاز مسجل محادثات قمرة القيادة في فرنسا التي أرسلت إليها شريحتا البيانات من الصندوقين الأسودين بعد انتشالهما من البحر المتوسط في وقت سابق هذا الشهر.
وكانت طائرة تابعة لشركة مصر للطيران قد تحطمت كان على متنها 66 شخصا قضوا جميعا، أثناء رحلتها من باريس إلى القاهرة في 19 مايو، بين جزيرة كريت والساحل الشمالي لمصر، بعد أن اختفت فجأة من شاشات الرادار.

 

 

*السيسي يعطش المصريين ويسجنهم.. حبس 20 مواطنًا بسبب المياه

قررت النيابة العامة لسلطات الانقلاب بدكرنس بالدقهلية، اليوم الخميس، حبس 20 مواطنا على خلفية اشتباكات وقعت بين الشرطة وأهالي قريتي “المرساةو”الخشاشنة”؛ بسبب أزمة مياه الشرب، على ذمة تحريات فرع البحث الجنائي بمديرية أمن الدقهلية.

ووجهت النيابة للمتهمين تهم “مقاومة السلطات، وقطع الطريق، والاعتداء على قوات الشرطة وإصابتهم، واحتجاز ضابط شرطة”، في الوقت الذي ترفع فيه حكومة الانقلاب يدها عن حل أزمة نقص وشح المياه وبوار مئات الآلاف من الأفدنة الزراعية، في ظل الانهيار المائي الذي حدث؛ بسبب بيع قائد الانقلاب حصة مصر المائية وتنازله لإثيوبيا بالسماح لها ببناء سد النهضة.

ونشبت اشتباكات عنيفة بين قوات الشرطة بالدقهلية وأهالى قرية «المرساة» التابعة لمركز دكرنس، الذين اعترضوا على توصيل شركة المياه خطًا إلى «عزبة عاصم»، بناءً على تعليمات المحافظ بعد تظاهرهم أمام المحافظة، الأربعاء، احتجاجًا على انقطاع المياه عنهم منذ فترة طويلة.

ورفض أهالي القرية توصيل الخط واعتدوا بالضرب على الفنيين بشركة المياه خوفًا من انقطاع المياه عنهم، وانتقلت قوة من الشرطة إلى القرية لتأمين الفنيين أثناء أداء عملهم، ومنعت الشرطة الأهالى وأجبرتهم على الابتعاد، وتمكين الفنيين من توصيل الخط، إلا أنهم رفضوا بسبب أن المياه ضعيفة، ولا يمكن توصيل أي خطوط جديدة لقرية عاصم.

وقال مصدر أمني، إنه «عندما اعتدى أهالي قرية المرساة على الفنيين وقطعوا الطريق انضم إليهم أهالي قرية الخشاشنة، فتوجهت قوة من الشرطة لفتح الطريق وحاول الضابط التفاوض مع بعض الأهالي المتجمهرين لكنهم تجمعوا حوله وأرغموه على الدخول لأحد المنازل ورفضوا خروجه، مطالبين بوقف عمل الخط وإخلاء سبيل بعض الشباب المقبوض عليهم”.

وأضاف المصدر أنه تم التعامل مع الأهالي بالقنابل المسيلة للدموع للسيطرة على الوضع، وتم تحرير الضابط والقبض على 20 من أهالي القريتين، بينهم عمدة قرية الخشاشنة، ونتج عن المعركة بين الشرطة والأهالي إصابة 4 من أفراد الشرطة ورئيس مجلس مدينة دكرنس.

وحاصرت أجهزة الأمن بالدقهلية وقوات الأمن المركزي القريتين، وتمركزت على كوبري القريتين تحسبًا لتجدد الاشتباكات.

يذكر أن مئات الآلاف من الأفدنة أصابها البوار بسبب الشح المائي, فضلا عن نقص حصة المياه للمواطنين خاصة التي تستخدم للشرب، الأمر الذي أدى إلى ارتفاع وتيرة الغضب لدى المواطنين، خاصة مع ارتفاع أسعار فواتير المياه.

 

 

*إنجازات 30 يونيو.. الدين العام يقفز لـ100%.. وعجز 600 مليار جنيه

واصل الانقلاب تدمير مصر؛ حيث بلغت أزمة الموازنة العامة للدولة أسوء حالتها وارتفع العجز إلى 600 مليار جنيه دون مواجهة من مسئولى الانقلاب.

وكشف نائب  الانقلاب كمال عامر -رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب، فى تصريحات صحفية مؤخرًا- عن أن مصر تواجه مصاعب اقتصادية صعبة، لافتا إلى أن الدخل القومي يبلغ 632 مليار جنيه في حين أن المصاريف وصلت إلى ألف مليار جنيه حتى وصل العجز في الميزانية إلى 350 مليار جنيه، إضافة إلى أن اقساط الديون والتي وصلت لـ250 مليار جنيه ما يعنى أن العجز كليا وصل إلى 600 مليار جنيه، تصريح كمال “صدمة” ويكشف عن أن الخطر قائم دون حلول.

فيما يقول الدكتور إيهاب الدسوقي، أستاذ الاقتصاد ومدير مركز البحوث الاقتصادية بأكاديمية السادات، فى تصريحات صحفية، إن الموازنة العامة الجديدة وصل العجز بها ما يقارب الـ 400 مليار جنيه بالفعل وهذا ليس بقليل، وما يعنينا أكثر هي نسبة الدين العام إلى الناتج المحلى الإجمالي والتي وصل حاليا إلى 100%، وهو رقم كبير.

بينما قال مجدى عبدالفتاح الخبير الاقتصادي والمصرفي، فى تصريح صحفى، إن مساحة الدين الداخلي فاقت الموازنة العامة بنسبة 100%.

فيما أوضح الدكتور جمال صيام، أستاذ الاقتصاد بجامعة القاهرة، أن كل المؤشرات تدل على تدهور اقتصادي على يد حكومات الانقلاب.

مضيفاً أن معدل النمو من 2 إلى 3% وهو معدل بطيء جدا، ومعدل الاستثمار الأجنبي بطيء لا يتجاوز 4 مليارات دولار لأن معدله الطبيعي من المفترض أن يكون أكثر من 12 مليار دولار، إضافة إلى مصادر الدولار كما هي لأن هناك انخفاضًا في الصادرات وتحويلات العاملين من الخارج قليلة والسياحة متدهورة، إضافة إلى أن هناك معدلًا عاليا جدا في التضخم وصل إلى 13% وهو أعلى معدل، بجانب إلى أن سعر الصرف متدنٍ، وضعف الجنيه أمام الدولار.

وأضاف صيام -فى تصريحات صحفية- أن سعر الصرف يلخص الموقف الاقتصادي مباشرة، فسعر العملة المحلية يعكس قوة الاقتصاد والدولار كان بـ 6 جنيهات منذ شهور قليلة والآن أصبح بـ 11 جنيه تقريبا.

وأشار إلى أن قوة الإنتاج في الاقتصاد ضئيلة ولا يوجد ما يتم تصديره، فالمصانع مغلق كثير منها، والزراعة ضعيفة، والعجز أصبح 350 مليار جنيه في الميزانية العامة، ولو جمعنا الديون كلها إجماليا سنجدها أكثر من 2 تريليون جنيه.

 

 

*حجز طالبين بالثانوية متهمين بالتظاهر لحين وصول تحريات الأمن الوطني

قررت نيابة السيدة زينب حجز الطالبين «التوأم» أحمد عماد ونصر عماد، إلى الجمعة لحين وصول تحريات الأمن الوطني بشأن التحقيقات التي تجرى معهما على خلفية اتهامهما بالتظاهر بدون ترخيص وإتلاف ممتلكات خاصة، أثناء تظاهرهما أمام وزرة التربية والتعليم اعتراضا على إعادة امتحان الديناميكا، والمطالبة بإقالة وزير التربية والتعليم الهلالي الشربيني.

واستمع أحمد البارودي وكيل نيابة السيدة زينب إلى أقوال الطالبين، الذين أوضحا أنهما في الصف الثالث الثانوي بأحد مدراس الجيزة، أحدهما يدرس بالقسم العلمي تخصص علوم، والآخر قسم علمي تخصص رياضيات.

وأضاف الطالبان، في جلسة التحقيق، أنهما تعرضا للتعذيب على يد ضباط قسم السيدة زينب، بعد أن احتجزوهما في غرفة مغلقة وتغطية أعينهما بتيشرت أزرق، وما إن دخلوا الغرفة حتى بدأت وصلة الضرب بالأيدي والأرجل من قبل ضباط القسم، كما تعدوا عليهم بالسباب والشتائم، على حد قولهم.

واتهم الطالبان ضباط القسم بضربهما والتعدي الجسدي عليهما، مما أسفر عن جروح في مقدمة رأس أحدهم وكدمات تحت عين الآخر، فيما طلب المحاميان أحمد الأسيوطي وأحمد أبو بكر الحاضران معهم بجلسة التحقيق، تحويلهما لتوقيع الكشف الطبي عليهما والوقوف على سبب الإصابات.

وقال المحامي أحمد الأسيوطي، إن الطالبين نفيا التهم الموجهة إليهما، والتي تمثلت في التجمهر والتظاهر بدون تصريح، والتعدي على الممتلكات العامة والخاصة، واتلاف سيارة خاصة، ودفع بانتفاء مبررات الحبس الاحتياطي كونهما طلابا ومحل إقامتهم معروف ولا يخشى عليهم من الهرب، فضلا عن وجوب الحرص على مستقبلهم حيث سيؤديان امتحانات أخرى يومي السبت والإثنين المقبلين.

كما دفع ببطلان التحريات عن الواقعة كون الضابط مجرى التحريات هو نفسه الذي حرر المحضر ضدهما، إلى جانب عدم معقولية تصور الواقعة على النحو الوارد بالمحضر كونه قبض عليهما عشوائيا بالقرب من سلم مترو سعد زغلول المجاور لمقر وزارة التربية والتعليم، فضلا عن بطلان إجراءات القبض، وطلب الدفاع إخلاء سبيل المتهمين.

كانت قوات الأمن، ألقت القبض على 13 متظاهرا من طلبة الثانوية العامة بمناطق وسط البلد، وميدان التحرير، وأمام مقر وزارة التربية والتعليم؛ وذلك بسبب اعتراضهم على إعادة امتحان الديناميكا، وتأجيل امتحانات بعض المواد الأخرى، فضلا عن المطالبة بإقالة وزير التربية والتعليم.

 

*ارتفاع أعداد المقبوض عليهم فى أحداث “كوم اللوفى” بالمنيا إلى 26 متهمًا

قال، رئيس مباحث مديرية أمن المنيا، إن عدد المقبوض عليهم فى أحداث قرية كوم اللوفى بمركز سمالوط وصل إلى 26 متهم من المشتبه فى تورطهم بالأحداث.

وأضاف الشحات، أن العدد قابل للزيادة حيث تم تشكيل فريق بحث من مباحث المديرية بالتنسيق مع الأمن العام والوطنى لضبط المتهمين، مؤكدا أنه تم تعيين خدمة أمنية ثابتة لحين استقرار الأوضاع بالقرية التى يخيم عليها الهدوء.

وأشار إلى أنه تم تحرير محاضر للمقبوض عليهم وسوف يتم إحالتهم للنيابه العامة يوم السبت للبدء فى إجراء التحقيقات.

كانت قرية كوم اللوفى التابعة لمركز سمالوط، قد شهدت أحداث عنف بسبب شائعة تحويل منزل إلى كنيسة الامر الذى دفع 300 شخص من أهالى القرية للتجمهر أمام المنزل، وقيام البعض بإشعال النيران فى المنزل، وامتدادها إلى منزلين مجاورين ونتج عن ذلك احتراق محتوياته.
كان، مدير أمن المنيا، قرر صرف مبلغ 40 ألف جنيه للمتضرين فى الأحداث.

 

 

*إيكونوميست: هكذا يبني السيسي مصر الجديدة

نشرت مجلة الإيكونوميست كاريكاتيرا للرسام العالمي كيفن كالوجر  يعكس رؤيته لـ “مصر الجديدة“.

الكاريكاتير يظهر شاحنة كتب عليها “السيسي يبني مصر جديدة” وينزل منها أشخاصا مرتدين خوذات،  واتجهوا نحو تمثال “أبو الهول” بمنطقة الأهرامات، ويحملون في أيديهم معاول هدم.

وفي النهاية، يظهر أبو الهول مكبلا بقيود، واضعا يديه خلف ظهره.

المجلة البريطانية أفادت أن الكاريكاتير مأخوذ من النسخة الورقية لها التي صدرت في 28 يونيو الجاري.
يذكر أن كيفن كالاجر هو رسام كاريكاتير سياسي، ويستخدم في أعماله الاسم المختصر KAL.

 

 

*هارتس الإسرائيلية”: تل أبيب لا تستطيع إنقاذ حليفها “السيسي

قال المحلل الإسرائيلي تسفي برئيل إن عبدالفتاح السيسي أصبح حليفا عسكريا لإسرائيل، والاثنان يريدان محاربة حماس من أجل وقف الإرهاب في شبه جزيرة سيناء، مشيراً إلى أن السيسي أغلق معبر رفح بين مصر وغزة ودمر أنفاق حماس، وأن إسرائيل لم تكن تحلم بحليف أفضل من السيسي على حدودها الجنوبية الغربية

وأضاف الكاتب، في مقال له بصحيفة هارتس الإسرائيلية: لكن العلاقة الجيدة بين السيسي وإسرائيل لا يمكن أن تساعده في التغلب على الصعوبات الهائلة التي يواجهها في الداخل، مشيراً إلى تنامي الإرهاب، وتوسع تنظيم الدولة في سيناء، كما أن حدود مصر الغربية مع ليبيا مفتوحة على مصراعيها مما أدى إلى تزايد تهريب الأسلحة، وفي الوقت نفسه أصبحت الهجمات الإرهابية في القاهرة ومدن أخرى أمر شائع

وأشار الكاتب إلى وجود أزمة عميقة في ميزانية مصر ورثها السيسي من سلفه، وتزداد سوءا يوما بعد الآخر، لافتا إلى تقلص احتياطيات العملة الأجنبية في مصر إلى مستوى خطير لتبلغ 16 مليار دولار. وفي الوقت نفسه، هناك قائمة طويلة من المشاكل، فإمدادات الطاقة في أزمة وسط انقطاع التيار الكهربائي، وهناك نقص في المشاريع اللازمة لخلق فرص عمل جديدة لملايين العاطلين عن العمل، وأعداد متزايدة من الفقراء

وأضاف الكاتب: إن صناعة السياحة في مصر تلقت ضربة بعد الانفجار الذي أسقط طائرة روسية على سيناء. وقد أثارت كل هذه المشاكل الشكوك حول قدرة الاقتصاد المصري على الصمود

وختم الكاتب مقاله بالقول: إن السيسي يعتزم إنشاء مجلس أعلى جديد للصحافة، وربما يشطب الفقرة التي تسمح بحبس الصحافيين عن الجرائم التي يرتكبونها كجزء من عملهم، كما يدرس البرلمان تعديل قانون حظر المظاهرات، لكن كل هذه الخطوات قد لا تخفف الانتقادات اللاذعة من قبل منظمات حقوق الإنسان الدولية وواشنطن للإجراءات التي تتخذها القاهرة ضد الخصوم السياسيين.

 

 

*سامي فيهم .. معتقل يقتله الانقلاب بالاهمال الطبي

يعاني المعتقل “سامي فهيم ابراهيم الفار” من تعنت طبي في علاجه، حيث إنه يعاني من عدة أمراض وهي (قصور في الشريان التاجي -تضخم في عضلة القلب –  فيروس c – ارتفاع ضغط الدم والسكر).
وقد اعتقلته قوات أمن الانقلاب من منزله بمدينة “بئر العبد” في مطلع سبتمبر الماضي، وتم احتجازه في قسم شرطة المدينة مايقرب من 15 يوما، ثم نقل بعدها بقوة خاصة الى دمياط ومنها الى سجن جمصة العمومي.
ويبلغ سامي فهيم من العمر 53 عام، ويعمل مهندس زراعي.

 

 

*مقتل كاهن في سيناء برصاص مجهولين

لقى كاهن كنيسة مار جرجس مصرعه برصاص مسلحين فى مدينة العريش بمحافظة شمال سيناء.
وأكد مصدر أمنى أن مسلحين ملثمين قاموا بإطلاق الرصاص على قس كنيسة يدعى موسى عزمى والشهير بـ روفائيل أمام منزله فى منطقة ضاحية السلام شرقى مدينة العريش ما أسفر عن مقتله في الحال، تم نقله إلى مستشفى العريش العام.

 

*مقتل مجندين وضابط في 3 حوادث مسلحة بسيناء

في شمال سيناء قتل ضابط من قوات الأمن وأصيب مجندان آخران في انفجار عبوة ناسفة في مدرعة أمنية بمدينة رفح

وأكدت مصادر طبية أنه وصل إلى مستشفى العريش العسكري ضابط برتبة ملازم جثة هامدة ومجندان آخران مصابان بشظايا متفرقة بالجسد في انفجار عبوة ناسفة أثناء سير مدرعة أمنية بإحدى مناطق رفح .
فيما قتل مجند وأصيب اثنان آخران إثر تفجير مدرعة شرطة أثناء سيرها أمام مستشفى العريش العام.
وأسفر الانفجار الناجم عن عبوة ناسفة عن مقتل مجند من قوات الشرطة، وإصابة اثنين آخرين بجروح وشظايا متفرقة بالجسد وتم نقل المصابين إلى المستشفى العسكري بالعريش.

كما قتل مجند من قوات الأمن برصاص مسلحين  نفذوا هجوما مسلحا على مدرعة حال سيرها على طريق رفح الدولي على مدخل المدينة

وأسفر الهجوم المفاجئ وإطلاق النار على المدرعة عن استشهاد مجند من قوات الأمن بطلق ناري بالحوض.

 

 

*هارتس الإسرائيلية”: تل أبيب لا تستطيع إنقاذ حليفها “السيسي

قال المحلل الإسرائيلي تسفي برئيل إن عبدالفتاح السيسي أصبح حليفا عسكريا لإسرائيل، والاثنان يريدان محاربة حماس من أجل وقف الإرهاب في شبه جزيرة سيناء، مشيراً إلى أن السيسي أغلق معبر رفح بين مصر وغزة ودمر أنفاق حماس، وأن إسرائيل لم تكن تحلم بحليف أفضل من السيسي على حدودها الجنوبية الغربية

وأضاف الكاتب، في مقال له بصحيفة هارتس الإسرائيلية: لكن العلاقة الجيدة بين السيسي وإسرائيل لا يمكن أن تساعده في التغلب على الصعوبات الهائلة التي يواجهها في الداخل، مشيراً إلى تنامي الإرهاب، وتوسع تنظيم الدولة في سيناء، كما أن حدود مصر الغربية مع ليبيا مفتوحة على مصراعيها مما أدى إلى تزايد تهريب الأسلحة، وفي الوقت نفسه أصبحت الهجمات الإرهابية في القاهرة ومدن أخرى أمر شائع

وأشار الكاتب إلى وجود أزمة عميقة في ميزانية مصر ورثها السيسي من سلفه، وتزداد سوءا يوما بعد الآخر، لافتا إلى تقلص احتياطيات العملة الأجنبية في مصر إلى مستوى خطير لتبلغ 16 مليار دولار. وفي الوقت نفسه، هناك قائمة طويلة من المشاكل، فإمدادات الطاقة في أزمة وسط انقطاع التيار الكهربائي، وهناك نقص في المشاريع اللازمة لخلق فرص عمل جديدة لملايين العاطلين عن العمل، وأعداد متزايدة من الفقراء

وأضاف الكاتب: إن صناعة السياحة في مصر تلقت ضربة بعد الانفجار الذي أسقط طائرة روسية على سيناء. وقد أثارت كل هذه المشاكل الشكوك حول قدرة الاقتصاد المصري على الصمود

وختم الكاتب مقاله بالقول: إن السيسي يعتزم إنشاء مجلس أعلى جديد للصحافة، وربما يشطب الفقرة التي تسمح بحبس الصحافيين عن الجرائم التي يرتكبونها كجزء من عملهم، كما يدرس البرلمان تعديل قانون حظر المظاهرات، لكن كل هذه الخطوات قد لا تخفف الانتقادات اللاذعة من قبل منظمات حقوق الإنسان الدولية وواشنطن للإجراءات التي تتخذها القاهرة ضد الخصوم السياسيين.

 

*مقتل ضابطيْن و4 مجندين بالفرافرة

قتل ضابطان و4 مجندين، عقب إطلاق نار من قبل مسلحين على دورية تابعة لقوات حرس الحدود بواحة الفرافرة

فيما أصيب ثلاثة آخرون، وتم الدفع بسيارات الإسعاف لمكان الحادث لنقل الجثث والمصابين.

 

 

*عضو بـ”الشيوخ الإيطالي”: هل تفهم مصر الرسالة؟

أتمنى أن يبعث ذلك برسالة إلى مصر”.. كان هذا تعليق ديان سانجالي عضو مجلس الشيوخ الإيطالي الذي كان في طليعة المؤيدين لقرار مجلس الشيوخ الإيطالي أمس الأربعاء بالتصويت على قرار بوقف إمدادات قطع غيار الطائرات طراز “إف 16″ عن جيش الانقلاب بمصر احتجاجًا على مقتل طالب الدكتوراه الإيطالي جوليو ريجيني.

وذكرت وكالة ” أسوشيتيدبرس” للأنباء أنَّ تصويت مجلس الشيوخ الإيطالي هو العقوبة الأولى من جانب روما على الانقلاب احتجاجًا على ما تصفه “الأولىبنقص التعاون في التحقيقات المتعلقة بمقتل ريجيني.

وصادق البرلمان الإيطالى رسميًّا على تعديل المرسوم الخاص بالبعثات الدولية، وذلك من أجل تعليق توريد قطع الغيار الخاصة بطائرات ” إف 16″ إلى القاهرة، على خلفية مقتل ريجيني.
وتم إطلاق اسم “ريجيني” على القرار الجديد الذي تبناه اليسار الإيطالي، وصوت على القرار 159 نائبًا بالموافقة و55 بالرفض، فيما امتنع 17 آخرون عن التصويت،  في أول إجراء قوى من جانب إيطاليا حيال الانقلاب في مصر على خلفية أزمة ريجيني.

واشتكت إيطاليا مرارًا من عدم تعاون سلطات الانقلاب المصرية في الكشف عن ملابسات مقتل ريجيني، 28 عامًا، وسحبت روما في أبريل الماضي سفيرها لدى مصر للتشاور.

وقال نيكولا لاتوري عضو مجلس الشيوخ عن الحزب الديمقراطي – الذي ينتمي إليه رئيس الوزراء ماتيو رينزي – إنَّ التصويت كان يهدف لزيادة الضغط على مصر للمساعدة على ظهور الحقيقة بسرعة أكبر في قضية مقتل الطالب.

وعُثر على ريجيني مقتولاً وعلى جثته آثار تعذيب وجروح متعددة بطعنات وحروق سجائر وآثار تعذيب أخرى، وهي ملقاة على الطريق على مشارف القاهرة في 3 فبراير الجاري، بعد اختفائه في 25 يناير الماضي.

وكان والدا الباحث الإيطالي جوليو ريجيني قد هدَّدا مؤخرًا بنشر أكثر من 250 صورة لجثته وعليها آثار التعذيب ما لم تكثف بريطانيا وإيطاليا والاتحاد الأوروبي الضغوط على الانقلاب لفك لغز اختفاء ومقتل ابنهما في القاهرة في فبراير الماضي.

وتتهم باولا وزوجها كلوديو ريجيني السلطات المصرية برفض التعاون مع نظيرتها الإيطالية في مقتل ابنهما، معربين عن تخوفهما من توقف التحقيقات.

وتوجهت باولا وكلوديو إلى العاصمة البلجيكية بروكسل لمطالبة البرلمان الأوروبي بممارسة مزيد من الضغوط على القاهرة لإجراء تحقيق شفاف يفسر مقتل ريجيني، وطالبا الدول الأوروبية، من بينها بريطانيا، بسحب سفرائها من القاهرة، وأيضًا قطع علاقاتها التجارية والعسكرية معها وتعلن أن مصر ليس مقصدًا آمنًا لسياحها بهدف ممارسة مزيد من الضغوط على حكومة الانقلاب لفتح تحقيق شفاف في مقتل الباحث الإيطالي.

وكانت إيطاليا هددت في السابق بأنها ستتخذ إجراءات “فورية وملائمة” لم تحددها ضد الانقلاب في مصر إذا لم يتعاون الأخير بشكل كامل في الكشف عن الحقيقة وراء مقتل مواطنها الذي كان يجري بحثًا علميًا عن النقابات المستقلة في مصر

وتسبب مقتل ريجيني في وصول العلاقات المصرية الإيطالية إلى أسوأ حالاتها، في الوقت الذي رفض فيه المسؤولون الإيطاليون مختلف الروايات التي ذكرها المحققون المصريون التابعون للانقلاب عن ملابسات مقتل ريجيني، ومن بينها أنه قتل في حادث مروري.

 

*صحيفة إيطالية : تعديل ريجيني أول رد فعل قوي ضد مصر

قالت “لا ريبوبليكا” الإيطالية إنَّ قرار مجلس الشيوخ الإيطالي بحظر إرسال قطع غيار لطائرات إف-16 العسكرية إلى مصر يعتبر “أول رد قوي” على الحكومة المصرية بعد حادث مقتل الباحث جوليو ريجيني، وهي خطوة اقترحتها أحزاب اليسار داخل البرلمان.

ونقلت الصحيفة، اليوم الخميس، عن ماريو ماورو عضو البرلمان، ووزير الدفاع الإيطالي السابق قوله إنَّ قطع الغيار التي يتضمنها قرار الحظر تمَّ تسليمها بالفعل إلى مصر، وهو الإدعاء الذي رد عليه رئيس لجنة الدفاع بالرلمان نيكولا لاتوري نافيًا إتمام التسليم، حيث تمَّ حجز الشحنة في ميناء تارانتو

وكان مجلس الشيوخ الإيطالي قد تبنى مساء أمس الأربعاء، قرارًا بوقف تزويد مصر بقطع غيار لطائرات إف-16 العسكرية؛ احتجاجًا على عدم تعاون السلطات المصرية في قضية مقتل ريجيني.

واشتكت إيطاليا مرارًا من عدم تعاون السلطات المصرية في البحث عمن وراء مقتل ريجيني، وسحبت روما في شهر أبريل الماضي سفيرها لدى مصر للتشاور، لكن تصويت  مجلس الشيوخ الإيطالي يمثل أول خطوات تجارية ضد القاهرة.

وصدر القرار بعد مناقشة حامية انتهت بتصويت 159 نائبًا لصالح ما يعرف باسم “تعديل ريجيني” مقابل رفض 55 عضوًا.

وقال نيكولا لاتوري -عضو مجلس الشيوخ عن الحزب الديمقراطي- الذي ينتمي إليه رئيس الوزراء ماتيو رينزي إنَّ التصويت كان يهدف لزيادة الضغط على مصر للمساعدة على ظهور الحقيقة بسرعة أكبر في قضية مقتل ريجيني.

في المقابل، حذَّر نواب أحزاب يمين الوسط من أن ذلك قد يضر بالعلاقات مع حليف في المعركة مع الإرهاب، في إشارة إلى مصر.

ووفق السفارة الإيطالية في القاهرة، فإنَّ الشاب جوليو ريجيني البالغ من العمر 28 عامًا، كان متواجدًا في القاهرة منذ سبتمبر الماضي لتحضير أطروحة دكتوراه حول الاقتصاد المصري، واختفى مساء يوم الخامس والعشرين من يناير الماضي في حي الدقي حيث كان لديه موعد مع أحد المصريين.

 

*بالمستندات.. محكمة الاستئناف عن ناجي شحاته : تملكته شهوة زائفة للشهرة

ننشر حيثيات  حكم محكمة استئناف القاهرة برد المستشار ناجي شحاتة عن نظر الدعوة القضائية رقم 546 لسنة 2015 جنايات الجيزة والمعروفة اعلاميا بخلية أبراج الكهرباء“.

وقالت  المحكمة المنعقدة في دار القضاء العالي برئاسة المستشار السيد الحضري رئيس الدائرة السابعة تجاري في حيثيات حكمها إن ناجي شحاتة دأب على الظهور في وسائل الإعلام و تملكه العجب بالنفس وانتباته شهوة زائفة للشهرة مما يخرجه عن السلوك القويم المفروض للقاضي .

واستندت المحكمة في حيثيات حكمها للمستندات المقدمة من قبل دفاع المتهمين والتي احتوت على مقاطع صوتية وسيديهات لحوارات صحفية أدلى بها المستشار المشار إليه والتي هاجم فيها جماعة الإخوان المسلمين والتي يعتبر الانضمام إليها من ضمن التهم الموجهة للمتهمين ومن ثم رأت المحكمة أن المستشار لديه عقيدة مسبقة عن المتهمين قبل الحكم عليهم وهو ما يجعله عير مؤهل لنظر القضية – حسب قول المحكمة– 

من ناحيته رد المستشار ناجي شحاتة على طلب رده بأن الحوارات التي استند لها الدفاع في الدعوى مفبركة بقصد تشوية سمعته.
وأردفت المحكمة  أن ناجي شحاتة خالف قرار المجلس الأعلى للقضاء بمنع القضاة من الإدلاء بتصريحات إعلامية حول القضايا المنظورة أمامهم وظهر في قنوات المحور ودريم وcbc بجانب إدلائه بتصريحات صحفية لعدة جرائد من بينها جريدة الوطن والتي نشرت له حوارا ومقاطع صوتية وهو يهاجم معارضي النظام الذين يحاكمون أمامه.

 

 

*رسميا.. إسناد طباعة أسئلة امتحانات الثانوية للمخابرات

كشفت مصادر بوزارة التربية والتعليم، عن أن مطبعة جهاز المخابرات العامة، تسلمت رسميا طباعة أسئلة الثانوية العامة بناءً على تعليمات قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسى ، حيث تنتهي من طباعة الأسئلة الجديدة غدا الجمعة لمواد الديناميكا المقرر لها السبت، والتاريخ والجيولوجيا والجبر المقررة يوم الاثنين القادم، على أن يتم نقلها للمحافظات فورًا بعيدًا عن المطبعة السرية الخاصة بالوزارة.

وأكدت المصادر أن إسناد طباعة أسئلة الامتحانات  للمخابرات، أثار حالة من الاستياء  بين جموع العاملين فى أعمال الامتحانات مؤكدين أن 6 لواءات سابقين بالجيش يشغلون مناصب قيادية بالوزارة، وراء التسريب وليس الموظفين المدنيين.

وقالت المصادر إن العسكر احتلوا جميع المناصب القيادية بالتعليم ولم يبقَ لهم سوى طباعة الامتحانات.
يأتي هذا في الوقت الذي أدى طلاب الثانوية العامة امتحان التربية الدينية، أمس والمؤجل من يوم 5 يونيو بسبب تسريب أسئلته، حيث كان عدد الطلاب الذين أدوا امتحان التربية الدينية الإسلامية 477 ألفًا و955 طالبًا وطالبة في 1560 لجنة، وأدى 31 ألفًا و856 طالبا وطالبة في 1365 لجنة امتحان التربية الدينية المسيحية

وكانت شرطة الانقلاب قد اعددت أمس على عدد من الطلاب حاولوا التظاهر لليوم الثاني على التوالي أمام مقر وزارة التربية والتعليم ضد قرار إعادة امتحان الديناميكا، ولكن قوات الأمن منعتهم وأغلقت شارع الوزارة، فقرر الطلاب بعدها التوجه للتظاهر أمام نقابة الصحفيين.

 

 

*في 30 يونيو.. العطش يضرب أراضي مصر والكوارث تطارد الفلاحين

شهدت عدة محافظات حالة من الغضب الشديد والسخط على مسئولى الانقلاب، لعدم وصول مياه الرى إلى أراضيهم، وعدم قدرتهم على زراعتها، مما أدى لبوار الأراضى الزراعية وضياع مستقبلهم فى حصد محاصيلهم المنتظرة.

ففى الشرقية، شكا أهالى عزب “الرواجحية وأبو فرج وعزبة العشايرة وترعة بشارة التابعين للوحدة المحلية بالظواهرية وهندسة رى الحسينية بمحافظة الشـرقية، من قلة مياه الرى والذى تسبب فى بوار أراضيهم وعدم تمكنهم من زراعة محصول الأرز.

كما شهدت قرى محمد عبده ومحمد كريم بقري يوسف السباعي والألبان الجديدة بمحافظة السويس قلة مياة الرى، ليفقد المزارعين وخاصة الشباب منهم محصول العام بعد أن دمر العطش الأراضي، فيما فشلت المحافظة في تحقيق وعودها بالتصدي لتلوث ترعة مياه الشرب والري بالسويس “ترعة الإسماعلية”، التي تسبب انخفاض منسوبها فى كارثة بوار الأرضي.

وقال سالم يس، مزارع بقرية محمد عبده: ربنا يعوض علينا في المحصول، فقد دمر العطش أراضينا ولليوم الـ 20 مياه الري منقطعة، وأرجو من الجميع عدم تصديق تصريحات مسئولي السويس بأنه تم السيطرة علي الأزمة وتم ري الأراضي، فنحن من يعيش المأساة كاملة ونحن من ندفع الثمن نتيجة عدم توافر المياه، ويكفي أنه يوجد بيننا من هو مهدد بالحبس بسبب العطش.

كما تعرض أكثر من 50 ألف فدان من الأراضى الزراعية بمراكز محافظة الدقهلية للبوار، لعدم وصول مياه الرى إليها، لوجودها فى نهاية الترع، ما أدى لجفاف الأرض وتسبب فى إتلاف المحاصيل.

وقد تضرر الفلاحون بمنطقة الحفير شهاب الدين والربيعة بمركز بلقاس بالدقهلية لبوار أراضيهم، خاصة أهالى قرى «53، 54، 55، 56، 57» التابعة لمنطقة حفير شهاب الدين ببلقاس، لعدم وصول مياه الرى لأراضيهم منذ 20 يوماً، لافتين إلى أن مديرية الرى وفرت لهم مياهاً مالحة تسببت فى بوار الأرض وقتل الزرع الموجود بها.

رى 3 آلاف فدان بمياه الصرف

وتعانى الأرض الزراعية على مستوى قرى محافظة الغربية العطش، بسبب ندرة المياه وعدم وصولها لنهايات الترع، بعد أن تحولت المجارى المائية إلى مستنقعات ومقالب للقمامةن ومدافن للحيوانات النافقة، ففى السنطة وبسيون وقطور وزفتى وسمنود والمحلة ومركز طنطا وكفر الزيات تشققت الأراضى وجفت الزراعات، ما اضطر المزارعون إلى رى أراضيهم من مياه الصرف الصحى بما يشكله ذلك من خطر على الأرض والزرع والإنسان.

قال عبدالفتاح شوارة، نقيب الفلاحين بمحافظة الغربية: إن 3 آلاف فدان فى نطاق قرية «سبرباى» التابعة لمركز طنطا، معرضة للخطر بالفعل بسبب قيام المزارعون بريها بمياه الصرف الصحى، وتتعرض للبوار المتعمد بسبب جفاف ترعة سبرباى، وصب كميات من ماسورة الصرف الصحى المكسورة التى تمر من فوق الترعة فيها.

وأضاف: أنه تقدم بشكاوى إلى وكيل وزارة الرى لإنقاذ الأرض فى زمام ترعة سبرباى من خطر الرى بالصرف الصحى المخلوط بمياه الترعة، ووعد بحلها فوراً ورغم مرور عدة أسابيع لم يتم إصلاح الماسورة حتى الآن!

كما شكا المزارعون فى صناديد وكفر الشيخ سليم ومحلة منوف بمركز طنطا وأبوحمر ببسيون والراهبين بمركز المحلة من جفاف الترع ونقص المياه وعدم استجابة المسئولين لاستغاثاتهم.

وفى البحيرة، اتهم مزارعو 4 قرى، تابعة لمركز شبراخيت، بالبحيرة، قطاع الرى فى المحافظة بالفساد فى مذكرات تقدموا بها عقب قطع مياه الرى عن 2000 فدان بزمام تلك القرى.

وقال الفلاحون فى شكواهم إن أراضيهم باتت مهددة بالبوار بسبب حجب مياه الرى عنها منذ أكثر من 25 يوماً، الأمر الذى يهدد بتلف زراعات الأرز وبوار أكثر من 2000 فدان.

فى الصعيد لم يكن أسعد حالاً، حيث لحق الخراب والدمار وبوار بالاف  من الأفدنة والأراضى الزراعية والمحاصيل، شبح يهدد مزارعى سوهاج بمعظم مراكز وقرى المحافظة، حيث أدى نقص المياه بجميع الترع بالمحافظة إلى تشقق الأراضى وموت المزروعات دون أن يتحرك أحد لمعرفة الأسباب الحقيقية، وبالرغم من الاستغاثات التى أطلقها المزارعون فى كل مكان لم يتحرك أحد.

 

 

*السيسي يعقد صفقات مع “بي كي كي” الإرهابية لاستهداف معارضيه بتركيا

كشفت صحيفة “حريت” التركية، عن أن تقريرًا أمنيا عن قيام ممثلين عن حزب العمال الكردستاني “بي كا كا” المصنف إرهابيا لدى الولايات المتحدة وتركيا، بمقابلة ممثلين عن حكومة الانفلاب.
وأكدت المصادر أن النظام المصري التقى ممثلي “بي كي كي” في العاصمة المصرية القاهرة، ثلاث مرات خلال الأشهر الستة الماضية.

وذكرت الصحيفة أن التقرير الأمني، الذي أعده جهاز أمني تركي يتابع تحركات الفصيل الكردي، كشف عن أن الحكومة المصرية أعطت الضوء الأخضر لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردستاني في سوريا، الذي يعد فرعا لـ”بي كي كي” في سوريا، لفتح مكتب له في القاهرة.

وجاء في التقرير، أن “أول اتصال بين القاهرة و(بي كي كي) بدأ بوساطة قامت بها الحكومة المركزية في العراق، وسمح لوفد من الفصيل الكردي بالسفر إلى بغداد في ديسمبر العام الماضي، وسافر وفد الـ(بي كي كي) إلى القاهرة، بتأشيرات سفر استصدرتها لهم السفارة المصرية في بغداد”.
وأضاف التقرير الأمني أن اللقاء الثاني تم ترتيبه أثناء اللقاء الأول، حيث سافر وفد عالي المستوى من (بي كي كي) إلى القاهرة، وقابل مسئولين كبارًا من المخابرات المصرية في يناير 2016، وقدمت مصر رسالة للوفد، مفادها أنها قد تدعم (بي كي كي)، ولأول مرة في هذا اللقاء، وقامت مصر بتحويل أسلحة وأموال بعد اللقاء”.

وتفيد الصحيفة بأن اللقاء الثالث والأخير بين القاهرة و”بي كي كي”، عقد فى إبريل 2016، وشارك فيه سبعة مسئولين من الفصيل الكردي، حيث جاء في التقرير الأمني: “شارك سبعة أشخاص في هذا اللقاء وهم: العضو التنفيذي في اتحاد المجتمعات الكردستاني مصطفى كرسو، وغولاشان إكسن (فاطمة أدير)، والمسئول عن الشئون الخارجية في اتحاد المجتمعات الكردستاني سيثان أياز (دمغات أجيت)، ووليد هلال (الدار)، وشخص آخر باسم أزاد، إضافة إلى اثنين آخرين لم يذكر اسميهما”، لافتة إلى أن اتحاد المجتمعات الكردستاني يعد المظلة التي تضم بي كي كي”.

ويكشف التقرير عن أنه تم الاتفاق في اللقاء الأخير على قيام “بي كي كيبجمع معلومات عن معارضى قائد الانقلاب المقيمين في تركيا، والقيام بأعمال ضدهم إن اقتضت الضرورة، حسب ما جاء في اللقاء، مشيرا إلى أن الطرفين اتفقا على مواصلة الاجتماعات؛ حيث وافقت مصر على تقديم أسلحة ومساعدات نقدية لـ”بي كي كي”.

 

 

تأشيرات دخول لأي مصري يمكنه تقديم معلومات لجهات التحقيق في روما. . الخميس 16 يونيه.. أزمة مياه تخنق هبة النيل ومن العطش ما قتل

تطورات مثيرة في قضية ريجيني

تطورات مثيرة في قضية ريجيني

تأشيرات دخول لأي مصري يمكنه تقديم معلومات لجهات التحقيق في روما. . الخميس 16 يونيه.. أزمة مياه تخنق هبة النيل ومن العطش ما قتل

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*كاتب إسرائيلي: السيسي أمل عظيم لنتنياهو

الآن يمثل الفرعون المصري الحالي عبد الفتاح السيسي أملا عظيما لنتنياهو”

جاء ذلك في سياق مقال للكاتب الإسرائيلي اليساري ذو الجذور الألمانية أوري أفنيري مؤسس حركة “جوش شلوم” أو “كتلة السلام“.

المقال الذي أوردته صحيفة جويش بيزنس نيوز يحمل عنوان “مجرد خدعة“. 

وتابع في سياق المقال: “مصر المعرضة للإفلاس أكثر من أي وقت مضى تعتمد على السعودية التي تعتمد سرا على إسرائيل في قتالها ضد إيران وبشار الأسد. السيسي أيضا حليف سري لإسرائيل“.
ومضى يقول: “من أجل تعزيز مكانته، يتقمص السيسي دور صانع السلام داعيا لمبادرة سلام إقليمية“.
وفي إطار انتقاداته اللاذعة للفرنسيين، أشاد دوري جولد المدير العام لوزارة الخارجية الاسرائيلية بالمباردة المصرية متهما باريس بتخريبها، ومنع السلام، بحسب المقال.
ووافق نتنياهو شفهيا على المبادرة المصرية، مضيفا أنها تحتاج فقط بعض التغييرات القليلة وفقا للكاتب.
واعتمد السيسي على مبادرة السلام السعودية عام 2002، التي تبنتها الجامعة العربية عام 2002، وتدعو إسرائيل إلى الانسحاب من كافة الأراضي المحتملة، بما في ذلك الجولان والقدس الشرقية والقبول بدولة فلسطين، وحق عودة اللاجئين الفلسطينيين.
واستطرد أفنيري: “قد يفضل نتنياهو الموت ألف مرة قبل قبول مطلب واحد من هذه الأمور“.
وأردف: “اتخاذ الخطة المصرية ذريعة لرفض الخطة الفرنسية يمثل وقاحة مطلقة تستند على افتراض يدعو للسخرية من أن المرء لا يستطيع أن يخدع العالم طول الوقت“.
وأضاف ساخرا: “كلمة “إقليمية” بالمناسبة تمثل مصطلحا طنانا آخر، طفا على السطح منذ فترة، ويتبناه البعض من ذوي النية الحسنة في إسرائيل، “السلام الإقليمي” يا له من مصطلح جميل“.
ومضى يقول: “بدلا من الحديث عن السلام مع الفلسطينيين المكروهين، دعونا نتحدث عن السلام في المنطقة، إنه أمر يبدو جيدا، ولكنه في حقيقته هراء“.
وتابع: “لن يوقع أي قائد عربي بدءا من المغرب إلى العراق اتفاق سلام مع إسرائيل لا يتضمن نهاية الاحتلال وتأسيس دولة فلسطينية. لا أحد يستطيع إذ أن شعوبهم لن تدعهم يفعلون ذلك، وحتى أنور السادات وضع تلك الشروط في معاهدة السلام التي أبرمها مع مناحم بيجين“.

 

 

*كلمات مؤثرة من عضو “أطفال شوارع” يصف بها السجن

محمد عادل عضو فريق اطفال شوارع …يكتب من داخل زنزانته:
محدش يستهون بأي كلمة حتى ولو صغيرة لواحد مسجون .. ” شد حيلك ” أو ” ما تخافش ” .. أنا اعرف هنا ناس اللي مانعها تتجن أو تموّت نفسها كلمة صغيرة من دول .
أنا بابص على النتيجة ست سبع مرات الاقيها نفس اليوم .. زهقت .. اليوم هنا في السجن طويل لدرجة إني بانام و باقوم ست سبع مرات في نفس اليوم .
في السجن هنا رجالة بشنبات بتتكور تحت ملاياتها بليل و يعيطوا .. السجن بيكسر الناس .. أنا كل ما أتكور تحت ملاية أمي علشان اتكسر و اعيط اشم ريحة معفنة اروح قايم .
أي هواية في السجن مملة .. القراية مملة .. الكتابة مملة .. الغنا ممل .. الناس برا عايشة في نعمة مش مقدراها .. أكبر نعمة في الكون إنك تقوم و تفتح باب الاوضة و تنزل الشارع .
عدى علينا أكتر من خمسة جايين يقابلوا السيسي و اتقبض عليهم عند قصر الاتحادية و جم بيّتوا هنا .. واحد منهم مصمم انه المهدي المنتظر .. طمني عليكوا برا .. انتوا اتجننتوا ؟
معانا دكتور اقتصاد و لواء جيش و مهندس و مترجم في الداخلية و سكرتير نيابة و دكتور و ممرض و رجل أعمال و شيخ أزهر .. أنا نفسي افهم مين لسه برا ؟!
فيه ناس ما كنتش أتوقع أبدًا يجوا جم .. وناس كنت مستنيهم يباتوا ليل نهار قدام القسم شوفت وشهم مرة صدفة كده وخلاص .. الصحاب بيتغربلوا يا كبير

 

 

*محافظ الفيوم يُزيل زراعات 20 فدانا “أرز

قرر المستشار وائل مكرم محافظ الفيوم الانقلابي، بإزالة زراعات 20 فدان “أرز” مخالف بدائرة مركز الفيوم بقرى السنباط والعامرية.
وشهدت الحملة إزالة بحضور كل من المهندس أمان الله فريد وكيل وزارة الموارد المائية والري، والمهندس أيمن نضر مدير ري شرق، وأخرى تحت إشراف مدير هندسة ري سنورس على بحر الرفيع وبحر الزاوية.
وندد فلاحو قرى السنباط والعامرية، بقرار الإزالة واصفين تعسف المحافظ معهم، وإن خراب البيوت مستمر فى ظل استمرار المحافظ والذى لا يقوم بخدمة المزارعين، بل بضرهم كل يوم من خلال حملات تفتيش وإزالات، وإن ما قاموا به اليوم ليس مشكلاتهم إن هناك نقصًا بالمياه فى الترع والمصارف.
من جانبه، زعم محافظ الفيوم أنه بالتنسيق مع مديرية الموارد المائية والري لترشيد واستهلاك المياه واستمرار حملات إزالة زراعة الأرز المخالفة بالمحافظة والتي تعمل على إهدار مياه الري بكميات كبيرة حسب زعمهم .

 

 

*عائلة ريجينى تطالب بسحب سفراء أوروبا من القاهرة

ذكرت وكالة الأنباء الإيطالية “اسنا”، أن عائلة الطالب الإيطالى جوليو ريجينى، الذى عثر عليه مقتولاً فى مصر قبل أشهر، طالبت البرلمان الأوروبي بالضغط على مصر، مطالبة بسحب السفراء منها.
وشاركت أسرة ريجينى، الأربعاء، فى جلسة عقدتها لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان الأوروبي، حيث قالت: إن الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبى يجب عليها استدعاء سفرائها من القاهرة وإعلان مصر دولة غير آمنة.
وقال باولو ريجيني “لا أفهم عما إذا كانت إيطاليا لا تزال صديقة لمصر أم لا”، فيما أضاف كلوديو ريجيني أن مصر يجب أن تشعر بالضغط القوي من أوروبا وجميع الدول الأعضاء لكى تجري تحقيقًا شفافًا   .

وطالبت أسرة الطالب الإيطالي بتعليق الاتفاقيات الاقتصادية، ومنح تأشيرات دخول لأي مصري يمكنه تقديم معلومات لجهات التحقيق في روما.

طالبت أسرة الطالب الإيطالي جوليو ريجيني، الذي عثر عليه مقتولا بمصر مطلع فبراير الماضي، البرلمان الأوروبي بالضغط على مصر، مطالبة بسحب السفراء الأوربيين من مصر.

وشاركت أسرة ريجيني، أمس الأربعاء، في جلسة عقدتها لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان الأوروبي، حسب ما أفادت وكالة الأنباء الإيطالية “اسنا”، حيث قالت إن الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي يجب عليها استدعاء سفرائها من القاهرة وإعلان مصر دولة غير آمنة.

وقال باولو ريجيني: “لا أفهم عما إذا كانت إيطاليا لا تزال صديقة لمصر أم لا؟“.

فيما أضاف كلوديو ريجيني أن “مصر يجب أن تشعر بالضغط القوي من أوروبا وجميع الدول الأعضاء لكي تجري تحقيقا شفافا“.

كما طالبت أسرة الطالب الإيطالي بتعليق الاتفاقيات الاقتصادية، ومنح تأشيرات دخول لأي مصري يمكنه تقديم معلومات لجهات التحقيق في روما.

وشدد والدا ريجيني، في تصريحات نشرها موقع الاتحاد الأوروبي، الأربعاء، على أن “جوليو تعرض للقتل وللتعذيب بكل وسائله”، مضيفين: “لدينا 266 صورة للجثة، ولا نريد عرضها أبدًا، ومصر ليست دولة صديقة، فلا يمكن قتل أبناء الأصدقاء“..

وبشأن التحقيقات المصرية بشأن الحادث، قال والدا «ريجيني»: «حتى الآن ليس لدينا سوى أوراق، وشهادة زور”.

بينما أكدت الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي، فيدريكا موغريني، التي التقت والدا ريجيني، بمقر الاتحاد، أن الحادث كان بمثابة صدمة للاتحاد الأوروبي، وأنها طالبت وزير الخارجية المصري سامح شكري بالتحقيق في الحادث، وتواصل الاتصالات بهم في أكثر من مناسبة.

وشددت “موغريني” على أن “الاتحاد الأرووبي يدعم كل المبادرات الخاصة بالسلطات الإيطالية للبحث عن حقيقة مقتل جوليو ريجيني“.

ومن جانبه، أكد البرلماني الأوروبي “من الحزب الديمقراطي الإيطالي الحاكم، أندريا كوتسولينو، في تصريحات صحفية، أن “لأوروبا دورًا حاسمًا في التأكد من الحقيقة حول وفاة “ريجيني”، وعلى المؤسسات الأوروبية التحرك لدعم تحقيق طفرة في التحقيق، والضغط على السلطات المصرية، لتسليط الضوء على ما حدث للباحث الإيطالي الشاب“.

لافتا “أعتقد أن علينا القيام بمبادرة برلمانية في أقرب وقت ممكن، للتمكن من توفير الحماية والتعاون مع أي شخص لديه معلومات عن القضية في مصر، تفيد في كشف الحقيقة عن مقتل جوليو المؤلم“.

وخلص كوتسولينو إلى القول “أعتقد أن علينا القيام بمبادرة برلمانية في أقرب وقت ممكن، للتمكن من توفير الحماية والتعاون مع أي شخص لديه معلومات عن القضية في مصر، تفيد في كشف الحقيقة عن مقتل جوليو المؤلم“.

وأضاف “أطالب الدول الأعضاء بحسب سفرائها من مصر، وإعلانها دولة غير آمنة،  وتعليق اتفاقيات شراء أسلحة التي تساعد على التجسس والقمع الداخلي، ووقف الاتفاقات الاقتصادية، ورصد المحاكمات ضد النشطاء والمحامين والصحفيين المحاربين من أجل الحرية في مصر، وتقديم عروض بالتعاون مع هؤلاء وحمايتهم، وعرض تأشيرات لمن يستطيع تقديم معلومات لنيابة روما“.

واختفى ريجيني في 25 يناير الماضي، التي شهدت تواجدًا أمنيًا مكثفًا، ووجدت جثته بطريق القاهرة – الإسكندرية، في 4 فبراير الماضي. وأكد التشريح تعرضه لتعذيب قاس خلال أيام اختطافه قبل أن يقتل في النهاية بكسر رقبة.

 

 

*تدهور الوضع الصحي لنقيب المعلمين بالشرقية في محبسه

تدهورت الحالة الصحية بشكل بالغ للمعتقل عبد الحميد بندارى، نقيب المعلمين بالشرقية، داخل محبسه بمركز شرطة أبو كبير بمحافظة الشرقية.

وقالت زوجة بندارى: إنه بعد عمل رسم قلب له تبين وجود قصور فى الشريان التاجى، واحتياجه لقسطرة على القلب، مؤكدة تدهور حالته الصحية، ووجود ضيق شديد فى التنفس.

وأضافت أنه تبين أيضا وجود حصوات بالحالب الأيمن، منها حصوة كبيرة أدت إلى شبه انسداد للحالب، ويُخشى من استمرار وجودها أن تتسبب فى انسداد كامل للحالب، وهو ما قد يؤدى لإصابته بالفشل الكلوى.

ويرى الأطباء- وفقا للتقارير- ضرورة إجرائه عملية تفتيت للحصوة؛ حفاظا على كليته، وهو ما يستدعى نقله لمستشفى تخصصى لإجراء العمليات اللازمة؛ حفاظا على صحته من التدهور، ولوقف معاناته المتواصلة وتخفيف آلامه.

وحملت زوجة نقيب المعلمين سلطات الانقلاب المسؤولية عن سلامة وصحة زوجها القابع في سجون الانقلاب للمرة الثالثة بعد الانقلاب، بتهم لا علاقة له بها.

كانت قوات أمن الانقلاب قد اعتقلت بندارى منذ ما يقرب من عامين، بعد اعتقاله فى سبتمبر 2013؛ لرفضه الانقلاب العسكرى الدموى الغاشم، وأفرج عنه فى يونيو 2015، ليتم اعتقاله للمرة الثانية بتاريخ 10 ديسمبر 2015، ويفرج عنه بتاريخ 20 فبراير 2016، لتتجدد الكرة ويتم اعتقاله للمرة الثالثة بتاريخ 26 أبريل 2016، لا لذنب سوى أنه لم يقبل الضيم، ولم ينزل على رأى الفسدة، ويطالب بالحرية لمصر وشعبها.

 

 

*الإسكندرية.. وفاة محتجز بقسم محرم بك بسبب الإهمال المتعمد

لقي متهم محتجز احتياطيًّا مصرعه صباح اليوم الخميس، داخل حجز قسم شرطة محرم بك بالإسكندرية.

وحسب مصادر مطلعة، فالوفاة جاءت نتيجة لتعرض المحتجز لهبوط حاد في الدورة الدموية، مشيرًا إلى أن النيابة تولت التحقيق في الواقعة.
وأضاف المصدر حسب تصريحات خاصة لـ”التحرير” المؤيدة الانقلابية، أن المتهم المتوفى يدعى “محمد.ج.ع.ح” (34 عامًا -عاطل)، مقيم بدائرة قسم شرطة محرم بك، والمحبوس احتياطيًّا على ذمة إحدى القضايا، والمقيدة تحت رقم 12250 لسنة 2016 جنايات محرم بك.
وتابع: المتهم كان يعانى من حالة إعياء شديدة، وتم استدعاء سيارة إسعاف لنقله للمستشفى الأميرى الجامعى لتلقى العلاج، ولكنه توفي قبل ذلك وتم نقله لمشرحة المستشفى تمهيدًا لتشريح الجثة فيما تولى فريق من النيابة التحقيق فى الحادثة.
وكان مطلع الأسبوع قد شهد أيضًا، وفاة محتجز بداخل قسم شرطة المطرية ،نتيجة الإهمال الطبى المتعمد من قبل داخلية الانقلاب، وحسب مصادر صحفية فإن السجين شعر بإعياء شديد وتوفي فور وصولهما إلى المستشفى.

 

 

*بعهد السيسي.. مسئولو توريد الأقماح يستولون على 246 مليون جنيه من قوت الغلابة

كشفت أجهزة رقابية عن قضية فساد كبرى في توريد محصول القمح بمحافظة القليوبية؛ حيث قام مندوبو الجهات الحكومية الخاصة بالتوريد وأعضاء اللجنة المشرفة على استلام وتخزين الأقماح في العبور بالتلاعب في الكميات التي يتم توريدها لصالح أصحاب الصوامع المتعاقدة مع الشركة العامة للصوامع والتخزين بمحافظة القليوبية، والاستفادة من دعم الدولة لأسعار القمح المحلي للمزارعين للتربح.
فقد قام المتهمون بإثبات توريد الأقماح المحلية بكميات وهمية تتضاعف عن الكميات الحقيقة التي تم تحصيلها مما أسفر عن الاستيلاء على ما يقرب من 246 مليون جنيه من المال العام.
وأفادت التحريات قيام المسئولين عن شركة صوامع العبور الكائنة بالمنطقة الصناعية الأولى –دائرة قسم العبور ومديرها المسئول “ياسر م ع موالمتعاقدة مع الشركة العامة للصوامع والتخزين- باستغلال دعم الدولة لأسعار القمح المحلي للمزارعين وتوريد محصول الموسم الحالي من القمح الذي يتراوح فرق سعره عن الأسعار العالمية بمقدار 800 جنيه تقريبا لكل طن.
وكشفت التحقيقات قيام المسئول عن شركة الصوامع بالاتفاق مع أعضاء اللجنة المشرفة على استلام وتخزين الأقماح بالصوامع خاصته بإثبات في محضر الغلق عن توريد الأقماح المحلية بتاريخ 14 يونيو عن موسم 2016، أن كمية الأقماح التي تم توريدها وتخزينها 26 ألف و026 طن، والموقع عليه من أعضاء اللجنة ومندوب هيئة الرقابة على الصادرات والواردات، ومندوب مديرية التموين، وأمين الشونة، ومندوب الجهة الموردة، ومندوب الشركة العامة للصوامع، ومندوب مديرية الزراعة.
وباستهداف الصومعة محل التحريات، بالاشتراك مع لجنة الرقابة التموينية تبين أن الأقماح المخزنة فعليا داخل الصوامع مقدارها 5844.72 طن، وأن نسبة العجز عما هو مثبت بمحضر الغلق مقداره 20184.540 طن، بقيمة 56 مليون و516 ألف و712 جنيه.
وأضافت التحقيقات قيام أعضاء اللجنة بتسهيل استيلاء أصحاب شركة الصوامع على المال العام المتمثل في قيمة القمح الذي لم يتم توريده فعليا.
والواقعة الثانية تكررت بصوامع الشماشرجي الكائنة بالمنطقة الصناعية الأولى ومديرها المسئول “أحمد م غ”، والمتعاقدة مع الشركة العامة للصوامع والتخزين، حيث قام المسؤول عن شركة الصوامع بالاتفاق مع أعضاء اللجنة المشرفة على استلام وتخزين الأقماح بالصوامع خاصته بإثبات في محضر الغلق عن توريد الأقماح المحلية، أن كمية الأقماح التي تم توريدها وتخزينها 29560.1 طن، والموقع عليه أيضا من أعضاء اللجنة والمندوبين المختصين.
وتبين أن الأقماح المخزنة فعليا داخل الصوامع مقدارها 5844 طن، وأن نسبة العجز عما هو مثبت بمحضر الغلق مقداره 23716.1 طن، بقيمة 66 مليون و405 آلاف و80 جنيها.
وكشفت التحقيقات أيضا، عن قيام أعضاء اللجنة بتسهيل استيلاء أصحاب شركة الصوامع على المال العام، المتمثل في قيمة القمح الذي لم يتم توريده فعليا بإجمالي وزن 43900.64 طن، بقيمة 122 مليون و921 ألفًا و692 جنيها، تحررت عن الواقعتين المحاضر اللازمة لتتولى النيابة التحقيق.

 

 

*غموض في موقف “السيسي” تجاه “نتنياهو”.. بعد رفض مبادرة “السلام الدافئ

في الوقت الذي لاحظ فيه موقع “نيوز وان” الإخباري العبري عدم صدور تعليق من عبدالفتاح السيسي حول رفض بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي لمبادرة السلام العربية، حذر حازم خيرت السفير المصري لدى تل أبيب من “انفجار” إذا لم يتم التوصل لسلام بين إسرائيل والفلسطينيين.

وقال “نيوز وان”، إن هناك “تطورين هامين جريا الأيام الماضية، يؤثران بلا شك على الحلبة الفلسطينية وعلى إمكانية التصعيد أمنيًا واشتعال الغضب ضد تل أبيب؛ التطور الأول يتعلق بإنجاز غير مسبوق لإسرائيل في الأمم المتحدة، والذي كان نتيجة العمل لشهور طويلة من قبل وزارة الخارجية الإسرائيلية؛ حيث تم اختيار السفير الإسرائيلي بالمنظمة، داني دانون رئيسًا للجنة الشؤون القانونية وهي إحدى اللجان المركزية بها”.

وأشار إلى ما ذكرته صحيفة “القدس العربي” نقلاً عن مصادر دبلوماسية تأكيدها أن 4دول عربية على الأقل صوتت لصالح إسرائيل في اقتراع سري.

وأضاف الموقع العبري، أن “النجاح الدبلوماسي الإسرائيلي اعتبره الفلسطينيون والعرب لعنة، وسبب حالة من اليأس والإحباط؛ خاصة مع اعتباره فشلا للدبلوماسية العربية والفلسطينية”.

وأوضح أن “التطور الثاني يتعلق بتوضيحات قدمها بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي، خلال لقاءات مع وزرائه، خاصة بمبادرة السلام العربية التي تعود لعام 2002، حيث أعلن نتنياهو أنه لايقبل بهذه المبادرة إذا لم تخضع للتعديل فيما يتعلق بالعودة لحدود 67 وحق عودة اللاجئين الفلسطينيين”.

إلى ذلك، حذر حازم خيرت سفير مصر بتل أبيب خلال مشاركته في مؤتمر هرتسيليا للأمن القومي من أن “تجاهل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي قد يؤدي لانفجار”

وقالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية إنه “بعد شهر من خطاب عبدالفتاح السيسي ورسالته للإسرائيليين بوجود فرصة للسلام أدلى مبعوثه لتل أبيب بتصريحات مشابهة”.

ونقلت عن السفير قوله “يجب على الإسرائيليين والفلسطينيين صنع السلام لأنهم ملزمون بذلك ولا يوجد الكثير من الوقت”، موضحًا: “حل الدولتين هو الحل الوحيد، لا توجد أي بدائل لهذا الحل ولم يعد هناك الكثير من الوقت من أجل تحقيقه، تجاهل الحقيقة لا يغير من الحقيقة، وإنما قد يقود لانفجار نحاول أن نحول دون حدوثه”.

خيرت أضاف “في ظل عدم التفاوض بين تل أبيب ورام الله، فإن الوضع الحالي سيكرر الأحداث المأساوية التي شهدتها السنوات الأخيرة، التوتر في القدس والأحوال المتدهورة في المناطق المحتلة، والمستوطنين، هذا الواقع سيقف أمام رؤية تحقيق السلام والأمن للجميع، وعلى الرغم من أن المفاوضات عالقة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، إلا أن مصر ما زالت تؤمن أن الوصول لاتفاق سلام ممكن”.

وذكّر السفير بخطاب عبد الفتاح السيسي الذي دعا فيه الجانبين إلى استئناف عملية السلام؛ قائلاً: “مصر ستستمر في العمل مع كل الأطراف، وستقوم بتوفير مناخ ملائم للفلسطينيين، ودفع المبادرة العربية للسلام، لكن تل أبيب ورام الله فقط يمكنهما حل المشكلة،لقد أعلن الرئيس السيسي دعم مصر وتأييدها للجهود المبذولة من أجل إحياء عملية السلام”.

وتابع: “مصر تقدر الدعم العالمي لهذا الأمر ومؤتمر باريس للسلام الذي شكل خطوة جديدة في اتجاه السلام”، لافتا إلى أنه “على الإسرائيليين والفلسطينيين تحقيق السلام لسبب واحد، هو أنهم ملزمون بذلك، وعدم وجود أمل في ذلك يساعد التنظيمات المتطرفة، والذين يقتلون ويدمرون وينشرون الكراهية باسم الدين”.

وفي سؤال للسفير “هل تدار المفاوضات بشكل مباشر بين تل أبيب ورام الله؟ أم هناك ضرورة لتدخل طرف ثالث؟”، أجاب خيرت “الأهم هو الوصول لسلام إقليمي سواء بمحادثات مباشرة أو مع مشاركة أطراف أخرى”، مضيفا أن “مصر والأردن والمجتمع الدولي مستعدون للمساهمة في هذا الشأن”.

وتطرق خيرت للشأن النووي قائلاً: “عندما اقترح للمرة الأولى خلو الشرق الأوسط من السلاح النووي، عملت القاهرة على تنفيذ هذا على أرض الواقع، وعلى كل دول المنطقة التي لم تقم بهذا أن تسارع بالقيام بالأمر بقدر الإمكان، مصر عازمة على مواصلة العمل مع الشركاء لتحويل الشرق الأوسط إلى منطقة بلا سلاح دمار شامل”.

وشارك في المؤتمر وليد عبيدات السفير الأردني بإسرائيل والذي قال في كلمة له ” نحن نعي أن السلام هو أمر ضروري، ولهذا فستحظى مفاوضاته بكل الدعم من جانب المملكة الهاشمية، لدينا مصلحة واضحة في تحقيقه، ولا زلنا نعمل على جلب الطرفين لطاولة المحادثات، نحن على إطلاع بالتطورات الأخيرة فيما يتعلق بمبادرة السلام العربية، لكننا نحتاج لرؤية خطوات على أرض الواقع”.

بدورها نقلت القناة العاشرة العبرية عن يتسحاق هرتسوج – زعيم المعارضة الإسرائيلية – قوله خلال حضوره المؤتمر “فكرة أن تشارك دول عربية معتدلة في مسيرة سياسية للسلام مع تل أبيب بوساطة مبادرة إقليمية، لهي فرصة خاصة”.

من جانبه قال البرلماني الإسرائيلي يعقوب بيري خلال المؤتمر “حان الوقت للمبادرة، على حكومة تل أبيب العمل من منطلق أن الصراع مع الفلسطينيين لا يدور في فراغ وأن من مصلحتها إيجاد حل لهذا للصراع”.

 

 

*أزمة مياه تخنق هبة النيل .. ومن العطش ما قتل

مش أحسن من سوريا والعراق”.. ظلَّ المصطلح هذا ينتشر على صعيد واسع، قبل عامين، يضاهي وضعًا مصريًّا أفضل مما هو يسود في سوريا والعراق وحتى ليبيا، حيث براميل النار التي تفتك المدنيين ومراكب الموت التي تصطاد الناجين منهم، كما تكشف تقارير حقوقية دولية.

أوضاع مصر أمنيًّا جاءت أفضل مما يدور في بلادٍ، بدأت تداعيات أحداثها بخروج شعبي بحثًا عن ديمقراطية، وبعيدًا عن السياسة وسخونتها بات قطاع الخدمات المقدمة لشعب -حاله اقتصايًّا ليس بالأفضل- يراها خبراء على المحك، فالأزمات تلاحق الكادحين وتطارد المواطنين.

أزمة ماء ضربت بقاعًا مختلفة من مصر المعروف أنَّها “هبة النيل”، في وقتٍ تتحدث فيه أجهزة الدولة عن نجاحها في توفير احتياجات شعبها، مقارنةً بأعوام مضت، مياهها لم تُبح وكهرباؤها لم تصل على النحو اللازم.

الجيزة.. فين الدولة

في محافظة الجيزة، تعاني بعض مناطقها -رئيسية منها وفرعية- من حالات قطع المياه، ومن ذلك مثالاً لا حصرًا شارع شارع أبو زيد في منطقة العشرين، فهناك يقول الأهالي إنَّ قطع المياه استمرَّ لستة أيام.

حكاية معاناة الأهالي وصلت إلى اعتمادهم على “المياه المعدنية” التي تكلِّفهم أعباءً مالية كبيرة، لا سيَّما في ظل عدم وجود مياه بالمنطقة بأكملها لملأ زجاجاتهم لتأدية أغراضهم.

 

 

*العثور على الصندوق الأسود محطم يعني تعرض الطائرة للتفجير

أثار إعلان فريق التحقيق في حادث الطائرة المصرية المنكوبة عن العثور على الصندوق الأسود الذي يحمل التسجيل من قمرة القيادة، متفجرا الجدل والشكوك حول تعرض الطائرة للتفجير سواء من الداخل أو صاروخ.

وأشار فريق التحقيقات في تصريحات صحفية إلى أن الصندوق الأسود وجد في حالة تحطم إلا أنه تم انتشال الجزء الذى يحتوى على وحدة الذاكرة، مؤكدًا أنه سيتم إجراء عدة ترتيبات لنقل الصندوق الأسود إلى الإسكندرية وسيكون في استقباله مسؤولو النيابة العامة وأعضاء لجنة التحقيق.

وأكد الخبير العسكري، اللواء محمد علي بلال رئيس الأركان سابقا، أن العثور على الصندوق الأسود محطما يعني إلى أن الطائرة تحطمت وسقطت في المياه.

وأضاف بلال في تصريح لـ”رصد”  أن الطائرة اختفت على ارتفاع 37 ألف قدم وسط المياه و اختفت فجأة من على شاشات الرادار بدون أي نداء استغاثة من أفراد الطاقم، لافتا إلى أن كل الشواهد تؤكد وقوع شيء غير عادي، متسائلا عن سبب عدم إرسال إشارات أو نداءات استغاثة رغم الارتفاع الكبيرة للطائرة؟،مرجعا ذلك بأن الطائرة قد تكون تعرضت لحادث مفاجئ ويجب تهيئة الرأي العام للموضوع ولا داعي لاخفاء الأمر بالساعات.

وأشار بلال إلى أن  أن أنباء التقاط إشارات استغاثة من الطائرة، عبر الصندوق الأسود فى حالة سقوط الطائرة في المياه يصدر ذبذبات لتحديد مكانه، وإذا صحت تلك الأنباء عن التقاط إشارت فهذا يعني أنها سقطت في المياه وساعتها سيمكن تحديد موقع التحطم وهو ما لم يحدث بعد.

وقال اللواء طيار أحمد كمال المنصوري، أن تحطم الصندوق الأسود يعني تعرض الطائرة  لحادثة  مفاجئة والتى سيكشف عنها  بعد وضوح الرؤية وخروج التصريحات الرسمية من وزارة الطيران المدنى، متوقعا أن تكون هذة الحادثة هي تحطم ناتج عن تفجير.

وأشار المنصور في تصريح لـ”رصد” أن كل الاحتمالات تشير إلى أن الطائرة تعرضت لتفجير ثم تحطمت ثم سقطت في أعماق البحر لذلك اختفت منعلى شاشات الردار وبالتالى فقد الاتصال مع مجال المراقبة الجوية، ووجود الصندوق الأسود محطم يعني تعرض الطائرة للتفجير.

وتلزم القوانين الدولية جميع الرحلات الجوية بحمل جهازي تسجيل معلومات خاصين بأداء الطائرة وظروف الرحلة أثناء الطيران، للرجوع إليه عند الحاجة.. هذان الجهازان يعرفان بالصندوق الأسود.

1- بدايته 

منذ الستينيات بدأ الإنسان يفكر في جهاز يستطيع تحمل الانفجارات وتحطم الطائرات والنيران وتحمل المكوث في المحيطات وتحمل السقوط من آلاف الكيلو مترات، ففي عام 1953 كان خبراء الطيران يحاولون التوصل إلى أسباب حوادث سقوط عدد من طائرات شركة كوميت، وبعد عام اقترح عالم طيران أسترالي، يدعى ديفيد وارن صنع جهاز لتسجيل تفاصيل رحلات الطيران.

وكان الجهاز الأول أكبر من حجم اليد، ولكنه يستطيع تسجيل نحو أربع ساعات من الأحاديث التي تجري داخل مقصورة القيادة وتفاصيل أداء أجهزة الطائرة، إلا أن سلطات الطيران الأسترالية رفضت جهازه، وقالت إنه “عديم الفائدة في مجال الطيران المدني” وأطلق عليه الطيارون اسم “الأخ الكبيرالذي يتجسس على أحاديثهم.

ونقل الدكتور وارن ابتكاره لبريطانيا؛ حيث رحبت به، وبعد أن بثت إذاعة  بي بي سي تقريرًا حول الجهاز تقدمت الشركات بعروضها لتطويره وصناعته.

2- تركيبه

يتم حفظه في قوالب متينة للغاية مصنوعة من مواد قوية، مثل عنصر التيتانيوم، تحيطها مادة عازلة لتتحمل صدمات تبلغ قوتها أضعاف قوة الجاذبية الأرضية، ولتتحمل حرارة تفوق 1000 درجة مئوية وضغطًا قويًا يعادل ضغط المياه على عمق 20000 قدم تحت البحر.

وتلف قطع التسجيل عادة بمادة عازلة تحميها من التعرض من مسح المعلومات المسجلة عليها وكذلك من العطل والتآكل من جراء مياه البحر لمدة 30 يومًا، ويبلغ سعره 30 إلى 85 ألف دولارتقريبا.

3- خصائصه 

مدة التسجيل: من 30 إلى 120 ساعة

عدد القنوات: 4

مقاومة النيران: 1100 درجة مئوية/1 ساعة (وهي درجة احتراق الكيروزين)

مقاومة ضغط الماء: 5000 متر (20000 قدم)

مدة البطاريات: 6 سنوات

مدة بقاء المعلومات: طويلة (تخزين المعلومات على شريط مغناطيسي أو ذاكرة وميضية).

4- وظيفته 

يوجد في كل طائرة صندوقان يقعان في مؤخرة الطائرة يسجلان ما يحدث للطائرة طول فترة سفرها.

الصندوق الأسود الأول:

وظيفته حفظ البيانات الرقمية والقيم الفيزيائية (الوقت، السرعة، الاتجاه).

الصندوق الأسود الثاني:

فوظيفته تسجيل الأصوات (مشاحنات، استنجاد، حوارات).

الصندوقان مجهزان ببث غوص يندلع إذا ما غاصت الصناديق في الماء وتطلق إشعارًا فوق الصوتي للمساعدة على العثور عليهما.. يبث هذا الإشعار على ذبذبة 37,5 كيلوهرتز ويمكن التقاطه في عمق يبلغ 3500 متر (14000 قدم). 

5- لونه 

رغم أنّ اسمها الصناديق السوداء فإنها تأتي في الواقع في لون برتقالي زاهٍ، وهذا اللون المميز يضاف إليه بعض الشرائط العاكسة الملتصقة بسطح الصندوق؛ حيث يساعد علي تحديد مكان الصندوقين عقب أي كارثة، وتظهر فائدة هذا التصميم بشكل خاص في حالة سقوط الطائرة في الماء.

6- سبب التسمية 

سمي الصندوق الأسود لأنه يحوي أسرار الكوارث الجوية ولا يتم الاستعانة به إلا عندما تسقط الطائرة وتتحطم وتقع الكارثة ويحمل هذا الصندوق البرتقالي اللون أسرار الرحلات وآخر ما حدث فيها في حال سقطت.

7- كيف يتم العثور عليه؟ 

طور الخبراء الصندوق الأسود بحيث هو يدلُّهم على مكانه وذلك بإرسال إشارات فوق سمعية يمكن التقاطها من على بعد عشرات الكيلومترات، إلا أن له وقتًا محددًا ويتم بعدها التوقف عن بث التنبيه الصوتي “حوالي 30 يومًاويصبح العثور عليه صعبًا.

8- كيفية استعادة المعلومات 

بعد العثور على الصندوقين يأخذ المحققون التسجيلات إلى المعامل لتفريغ المعلومات المسجلة بها في محاولة لإعادة تصوير الحادث، وإذا لم يتعرض صندوق بيانات الرحلة للتلف يمكن للمحققين ببساطة أن يعيدوا سماع التسجيلات بعد توصيلها بأحد الأنظمة المتخصصة بذلك.

وفي أحيان كثيرة فإنّ الصناديق السوداء التي يتم إخراجها من الحطام تكون محطمة أو محترقة وفي هذه الحالة يتم فصل وحدات الذاكرة وتنظيفها، ويتم وضع كابل مشترك ثم يتم توصيل وحدات الذاكرة إلى صندوق أسود سليم.

 

 

*مسئول إسرائيلي: مصر في عهد السيسي نوع من المعجزات لنا

وصف عاموس جلعاد مسئول الشئون السياسية بوزارة الدفاع الإسرائيلية مصر في عهد قائد الانقلاب العسكري عبدالفتاح السيسي، بإنها “نوع من المعجزات“.

جاء ذلك وفقا لما نقله دان ويليامز مراسل وكالة أنباء رويترز في إسرائيل خلال فعاليات مؤتمر هرتسيليا.

المؤتمر المذكور يعقد بشكل دوري منذ عام 2000 في مدينة هرتسيليا ويشهد اجتماع النخب الإسرائيلية في الحكومة والجيش والمخابرات والجامعات ورجال الأعمال وضيوف من المختصين الأجانب من الولايات المتحدة وأوروبا.

كما أشاد جلعاد خلال المؤتمر  بإدارة العاهل الأردني الملك عبد الله لشؤون دولته

وكتب دان ويليامرز عبد حسابه على تويتر اليوم الأربعاء: قال عاموس جلعاد إن الأردن مستقرة ويديرها باقتدار الملك عبد الله، كما أن مصر السيسي نوع من المعجزات“.

وفي الوقت الذي يمتدح فيه قادة اسرائليون قائد الانقلاب الدموي، يواصل عبدالفتاح السيسي كذلك عرض نفسه على الاسرائليين كعميل لهم وحريص على دولتهم المزعومة، حيث أنه عرض في خطاب ألقاه الشهر الماضي على الصهاينة لعب مصر دور الوساطة في المفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية.

كما أنه لاخلال افتتاحه محطة كهرباء بالصعيد قال السيسي: “عندما  ألتقي أعضاء بالكونجرس الأمريكي أو الوفود اليهودية أخبرهم دائما أن الخطوة التي جرى اتخاذها منذ أكثر من 40 عاما هي التي جلبت سلاما حقيقا وكتبت فصلا مشرقا من السلام بين الشعوب“.

وتابع السيسي: “هنالك فرصة لكتابة فصل جديد من السلام في المنطقة”، داعيا القيادات الإسرائيلية والفلسطينية بأخذ زمام تلك المبادرة.

ورد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو: “أرحب بحديث  السيسي وباستعداده لبذل قصارى جهده لدفع مستقبل يسوده السلام والأمن بيننا وبين الفلسطينيين وشعوب المنطقة“.

ومضى يقول: “إسرائيل على استعداد للمشاركة مع مصر ودول عربية أخرى في دفع العملية السياسية والاستقرار بالمنطقة. أقدر مجهود  السيسي، واستمد تشجيعا من الزعامة التي يبديها في هذه المسألة الهامة أيضا“.

 

*تطورات مثيرة في قضية ريجيني.. روما: لا عودة للسفير قبل حل الأزمة

لا تزال قضية مقتل الباحث “جوليو ريجيني”، الذي قتل تحت التعذيب في سلخانات السيسي، تثير جدا واسعا في مصر وإيطاليا، حيث أكد وزير الخارجية الإيطالي “باولو جنتيلونى” عدم عودة السفير الإيطالي بالقاهرة، حتى تعاون نظام الانقلاب في مصر مع الجانب الإيطالي في قضية مقتل الباحث “جوليو ريجيني“.

وقال “جنتيلوني”، ردًّا على مطالب أسرة ريجيني بمعرفة سبب تعيين سفير إيطالى جديد فى مصر: إن “السفير لا يزال حتى الآن فى إيطاليا، ونحن محافظون على موقفنا من قضية مقتل ريجيني، ويستمر السفير جيامباولو كانتينى هنا فى إيطاليا حتى نتأكد من تعاون مصر للوصول لحقيقة مقتل الباحث الإيطالى“.

وأضاف “لم نقدم أوراق اعتماده فى القاهرة حتى الآن، وذلك حتى تتغير الأمور، ونحن نتطلع إلى ردود فعل النيابة العامة، وبحثها فى الوثائق المقدمة من مصر“.

في المقابل، قال مصدر دبلوماسي مصري، إن “جميع الإشارات الواردة من إيطاليا والاتحاد الأوروبي لا تزال سلبية بشأن هذه القضية” مشيرا إلى أن مصر تحاول أن توقف مشروع قانون يريد البرلمان الأوروبي إقراره لتشكيل لجنة تقصي حقائق بشأن مقتل ريجيني، عبر طرقها الخاصة، واتصالاتها بعدد من النواب اليمينيين داخل البرلمان الأوروبي“.

وأضاف المصدر أن “الضغوط التي يمارسها والدا ريجيني وعدد من أحزاب المعارضة تحرج رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي، وما زالت تمنع سفر السفير الإيطالي الجديد إلى مصر، وهذا يعني عمليا تعليق جميع المشروعات وأفكار التعاون التي أقرت سابقا خلال زيارات الوفود الإيطالية الحكومية إلى مصر العام الماضي، وهو أمر مؤسف“.

روما تطلب سجل محادثات خاصة بريجيني

من جهة أخرى، كشف مصدر قضائي مصري وثيق الصلة بقضية مقتل الباحث الإيطالي جوليو ريجيني عن أن المدعي العام للعاصمة الإيطالية روما أرسل طلبا سريا جديدا إلى النيابة المصرية، بتوفير سجلات محادثات هاتفية خاصة ببعض الأشخاص الذين تعامل معهم ريجيني، خلال الفترة الأخيرة من إقامته في القاهرة، وذلك بعد أيام قليلة من إعلانه عدم اقتناعه نهائيا بالرواية التي تبنتها الشرطة المصرية، بـ”ضلوع عصابة إجرامية في الحادث بدافع السرقة“.

وأضاف المصدر نفسه أن الطلب الإيطالي الجديد لا يتعلق بتسجيلات محادثات بعينها، بل بسجلات مواقيت وأماكن المحادثات الهاتفية لعدد من الأشخاص الذين ذُكرت أسماؤهم في التحقيقات، كأصدقاء وزملاء عمل ومتعاونين مع ريجيني في دراساته، بشأن النقابات المستقلة للعمال في مصر.

وأوضح أن نيابة الانقلاب في مصر كانت تتوقع الهجوم الذي شنه المدعي العام بروما جوسيبي بينياتوني على رواية الشرطة؛ بسبب عدم تطابق معلومات سجل المحادثات الهاتفية الخاص بزعيم العصابة طارق سعد، مع أماكن اختفاء وقتل ريجيني.

أسرته تهدد بنشر 266 صورة لجثته

من جانبها، هددت أسرة ريجيني” بنشر 266 صورة لجثته وعليها آثار تعذيب ما لم تكثف بريطانيا وإيطاليا والاتحاد الأوروبي الضغوط على القاهرة لفك لغز اختفاء ومقتل ابنهما في القاهرة، في فبراير الماضي، وفقا لصحيفة تليجراف” البريطانية.

وأكدت باولا ريجيني، والدة ريجيني، أن جثة ابنها كانت على درجة عالية من التشويه، لدرجة أنها لم تتعرف سوى على أنفه.

وتتهم باولا وزوجها كلوديو ريجيني سلطات الانقلاب برفض التعاون مع نظيرتها الإيطالية في مقتل ابنهما، معربين عن تخوفهما من توقف التحقيقات.

يذكر أن جوليو ريجيني هو باحث إيطالي، وجد مقتولا في مصر وعلى جثته آثار تعذيب وجروح متعددة بطعنات وحروق سجائر وآثار تعذيب أخرى، وهي ملقاة على قارعة الطريق على مشارف القاهرة في الثالث من فبراير الجاري، بعد اختفائه في 25 من يناير الماضي، وسط اتهامات لداخلية الانقلاب بقتله.

وقال إنجيلينو ألفانو، وزير الداخلية الإيطالي، في مارس الماضي: إن التشريح الذي أجري على جثة طالب الدكتوراة الإيطالي “تركنا أمام شيء غير إنساني.. شيء بهيمي“.

 

 

*تعرف على آلام المعتقلين بشهر رمضان “تقرير

تداول تقرير صحفي اليوم الخميس، أحوال المعتقلين في سجون الانقلاب مع حلول شهر رمضان الكريم هذا العام، وعشرات آلاف المعتقلين ما زالوا “محشورين” في أقبية ضيقة، في ظل ارتفاع درجات الحرارة والتهوية منعدمة وسط كميات ضخمة من الحشرات الزاحفة والطائرة، في الوقت الذي يقف فيه أسر المعتقلين من الجهة الأخرى للقضبان، في طوابير، وتعاني أمام بوابات الاحتجاز من أجل زيارة سريعة أو نظرة خاطفة من خلف سلك شائك، آملة أن يحصل أبناؤها المحرومون على قليل من الطعام الصالح للاستهلاك البشري.
وقال التقرير : إن هناك أسرا أشد مأساة خاصة وأن أبناءها في عداد المفقودين، أو في عداد التائهين بعدما رُحّلوا من مراكز اعتقالهم المعروفة إلى أماكن أخرى من دون أيّ معلومة تمكّن ذويهم من اقتفاء أثرهم.
وأشار التقرير إلى توزيع المعتقلين على مجموعة من السجون والمعتقلات، موضحا أن 25 منطقة سجنيّة تضمّ 42 سجناً، بالإضافة إلى بعض معسكرات ومئات أقسام الشرطة. كلّها تقريباً غير مطابقة للمواصفات الحقوقية الإنسانية.
ونقل عن معتقلين سابقين أن أسوأ السجون التي يمكن أن يقضي فيها المعتقل شهر رمضان هي سجون أبو زعبل (ليمان أبو زعبل، وشديد الحراسة، وسجن المرج). الزنازين فيها ضيقة جداً من دون تهوية، بينما لا يتوفّر فيها مكان لصلاة الجماعة (لا تراويح ولا غيرها). كذلك، فإنّها تحتوي على أعداد ضخمة من الحشرات الزاحفة والطائرة كفيلة بإتلاف أي طعام، كما أنّها تُعدّ عنابر تأديب وتعذيب بطبيعتها، من دون أيّ جهود إضافية.
وسردت أحد الروايات التي تحكي عن تجربة اعتقال في رمضان قبل سنوات في مقرّ أمن الدولة الشهير بـ “لاظوغلي”، وكيف أنّ رمضان دخل عليه وهو محتجز مع مجموعة لم يعرف عددها، إذ عيونهم كانت معصوبة فيما كانت أيديهم وأرجلهم مكبّلة طوال الوقت وبإحكام بالقيود الإلكترونية “الكلبشات”، مضيفا : “لأنّه شهر كريم، كان الحرّاس يلقون الطعام إلى جوار المعتقلين، لكن من دون أطباق. كانت وجبة واحدة (لا هي سحور ولا إفطار)، ربما كانت أرزّاً وربما كان غيره. الطعوم لا معنى لها والذائقة منعدمة. وكان المعتقل المنهك جوعاً وضرباً والمقيّد، يميل برأسه إلى الأرض ليلتقط بفمه ما يقدر عليه“.
وأوضح أن المعتقلين كانوا يمنعون من الوضوء والصلاة، فيقول إنّ السجانين كانوا يمتنعون عادة عن توفير ذلك إذا طلبه أحد المعتقلين. وتكال له أقذع الألفاظ والشتائم، أقلّها أنّه إرهابي لا دين له وأنّ صلاته غير مقبولة. ويشير إلى أنّ السجّانين أنفسهم كانوا يقيمون الليل، ويصلّون التراويح بجوار الزنازين، حتى تعجّب المعتقلون من حفظ أحدهم القرآن وحسن تلاوته في الصلاة.
وأضاف: “في تلك الليلة، كانت أجسادهم تتهاوى من فرط التعب والإرهاق، فأصدرت الكلبشات أصواتاً أزعجت السجّان القارئ. ما لبث أن انتهى من ركعاته، حتى توجّه إلى المعتقلين بوابل من السباب والشتائم القبيحة، وقد اتهمهم بأنّهم كادوا يفقدونه خشوعه“.
وتابع: “في غرف التحقيق، كان صوت القرآن الذي يستمع إليه ضابط أمن الدولة، يصاحب الصفع والركل والصعق بالكهرباء مع تشكيلة متنوعة من الألفاظ البذيئة. وهو ما أصاب بعض المعتقلين المقهورين بالذهول، إذ كيف لهؤلاء الضباط والحرّاس أن يجمعوا بين الصلاة وسماع القرآن من جهة، وبين هذا “المستوى الرفيع من الإجرام والسادية“.
وقال إنه في السجون الكبرى، تُستثمر الإجراءات الرمضانية الثابتة للدعاية السياسية والتدليل على “طيبة قلب النظام وتديّنه”. وتتصدّر الصحف سنوياً عناوين مكرّرة من قبيل “وزير الداخلية يوجّه بمنح السجناء زيارتين استثنائيتين بمناسبة رمضان” و”قطائف وبسبوسة وعصائر للسجناء في الشهر الكريم” و”ندوات دينية ومسابقات بين السجناء طوال الشهر الفضيل” وغيرها، وفي حين يُسجَّل تساهل مع السجناء الجنائيين، تتّخذ إدارة السجن من رمضان فرصة لفرض سياستها على المعتقلين السياسيين، ومعظمهم من الإسلاميين الذين يأملون إعادة ترتيب بعض الأوضاع بشكل مؤقت، مثل تحسين نوعية الطعام وتسهيل الزيارات والإفطار الجماعي والسماح لهم بصلاة التراويح.
ويضطر المعتقلون بمعظمهم إلى مطالبة ذويهم بعدم زيارتهم في شهر رمضان، نظراً للتعذيب والإهانات التي يتعرّض لها الأهالي، خصوصاً النساء والأطفال وكبار السنّ. كذلك، فإنّ حالات إغماء كثيرة تُسجَّل أمام البوابات. تصل هذه الأخبار إلى المعتقلين، فتزيد من آلامهم.
وأشار التقرير إلى تفنّن إدارات السجون في إيذاء السجناء وأهاليهم في شهر رمضان، عن طريق “تفتيش الزيارة تفتيشاً شديداً” بحجّة البحث عن ممنوعات. كذلك، قد تحتجز الطعام الخاص لفترة طويلة بحجّة الكشف عليه من قبل طبيب السجن خوفاً من نقل الأمراض إلى السجناء، وفي النهاية يفسد الطعام بين التفتيش والفحص، فيتسلمه المسجون فاسداً، من دون أن يملك حقّ الاعتراض.
في حين لفت إلى أن مئات الموقوفين داخل أقسام الشرطة، تعد ظروفهم أفضل حالاً. فمعظم تلك الأقسام تسمح للأهالي بتمرير وجبات يومية إلى غرف الاحتجاز. ليكون رمضان هذا العام موسماً كريماً جداً على الحرّاس والسجّانين والجنود الذين يتحصلون يومياً على الرشوة في مقابل إدخال الطعام الطازج.

 

إثيوبيا تبدأ في ملء السد والعطش يضرب “مصر”.. الأربعاء 15 يونيه.. والدا ريجيني يحثان الاتحاد الأوروبي على عزل مصر

يا رب احرق قلب اللي اعتقل ابني على عياله.. دعوة أب صايم مظلوم

يا رب احرق قلب اللي اعتقل ابني على عياله.. دعوة أب صايم مظلوم

إثيوبيا تبدأ في ملء السد والعطش يضرب “مصر”.. الأربعاء 15 يونيه.. والدا ريجيني يحثان الاتحاد الأوروبي على عزل مصر

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*إخلاء سبيل 19 معتقلا بالإسماعيلية بكفالة 126000 ألف جنيه

قررت محكمة جنايايات الانقلاب بالإسماعيلية، اليوم الأربعاء، إخلاء سبيل كل من 19 من رافضي الانقلاب بكفالة مالية قدرها 126000 ألف جنيه.

حيث قررت إخلاء سبيل كل من: عصام أحمد خليل، محمد أحمد محمد البيك، محمد حسين محمد حسين، السيد عبدالمنعم عيسي، إبراهيم جمال السادات، أشرف أحمد إسماعيل، نعيم قاسم حسنين، بكفاله قدرها 10000 جنيه لكل منهم.

كما قررت إخلاء سبيل كل من مدحت علي محمد قنديل، بهاء عبده محمد ديب، محمد خليفه عبدالله، علي محمد علي محرز، عبدالرحمن ياسر خالد، وليد إبراهيم محمد إبراهيم، أحمد فاروق عبدالله، السيد سليمان حسن البحيري، نصر محمد مختار حنفي، حافظ سالمان أسليم، محمود محمد ذكي، بكفاله مالية قدرها 5000 جنيه لكل منهم، إضافة إلى إخلاء سبيل إسلام حمدي بكفالة مالية قدرها 1000 جنيه.

وكانت قوات امن الانقلاب قد اعتقلتهم من منازلهم خلال الأشهر الماضية ولفقت لهم نيابة الانقلاب عدة تهم من بينها الانضمام لجماعة قامت على أسس مخالفة للقانون والترويج لأفكار تحث المواطنين على قلب نظام الحكم.

 

 

*ردًّا على اعتقال ابنه.. شاهد ماذا فعل أب بالإسكندرية؟

لم يجد أب حزين على فراق ولده المعتقل بسجون الانقلاب العسكري، خلال شهر رمضان الكريم، سوى أن يقوم بكتابة ورقه يدعو فيها على من اعتقل ابنه ظلما وعدوانا، وعلقها على التاكسي الذي يعمل عليه.
وتداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي صورة لتاكسي بدا عليه أنه بمحافظة الإسكندرية، ومعلق على الزجاج الخلفي له، ورقة كبيرة كتب عليه العبارة الآتية: “يا رب احرق قلب اللي اعتقل ابني على عياله.. دعوة أب صايم مظلوم“.
ويقبع عشرات الآف من المعتقلين داخل أسوار سجون الانقلاب العسكري منذ انقلاب الثالث من يوليو وحتى اليوم دون أي تهم، إنما فقط لمعارضتهم نظام الانقلاب الدموي.

ويعاني المعتقلون في سجون الانقلاب من تضييقات غير مسبوقة، وانتهاكات واسعة، وإهمال طبي جسيم، ماأدى لوفاة المئات منهم داخل أسوار السجون والمعتقلات.

 

 

*الانقلاب يعذب معتقل في أسوان ويقتل آخر بالبطيء في برج العرب

استغاثت أسرة المعتقل “عدلى مبروك خلاف” من تدهور حالته الصحية وتعرضه للموت البطيء جراء الإهمال الطبي بسجن برج العرب.

وأوضحت أسرة خلاف المحكوم عليه عسكريا بالسجن 10 سنوات في القضية رقم 257 لسنة 2014 جنايات عسكرية الإسكندرية حرق قسم شرطة حوش عيسى والمعروفة إعلاميا بـ”عسكرية 507″ أنه يحتاج إلى أشعة عاجلة على المخ لحدوث اضطرابات متكررة وألام شديدة بالرأس لا يعرف سببها ما أدى إلى إفراطه في تناول المسكنات التي تسببت في ارتفاع حاد في إنزيمات الكبد، وهو ما عرض حياته للخطر وفشل في الكبد في حال عدم إجراء التحاليل اللازمة للوقوف على سبب ارتفاع الأزيمات بهذه الطريقة.

وقالت أسرته إنه أصيب داخل السجن بمياه بيضاء على عينيه مع ضعف نظر سابق قبل اعتقاله وسط إهمال ورفض لتوقيع الكشف الطبي عليه، كما بينت أنه مصاب بميكروب في المعدة يتسبب في تعرضة للقيئ عدة مرات يوميا مع إصابته بالغدة الدرقية التي تستوجب تحاليل ومتابعة دورية حتى لا تتفاقم حالتة المرضية.

يذكر أن “خلاف” – 30 عامًا – قد اعتقل في 6 نوفمبر 2013 ومتزوج ولديه طفلتان ملك ووسام ووجهت له النيابة تهمة المشاركة في حرق قسم شرطة حوش عيسى، وحوكم عسكريا وصدر ضده حكم بالسجن 10 سنوات ويقضي العقوبة بعنبر 3 زنزانة 3 بسجن برج العرب.

فيما أرسلت أسرة المواطن إبراهيم فنجري إبراهيم، البالغ من العمر 64 عامًا، يعمل مُسعفا، ويقيم بمنطقة “السد العالي – شرق مُحافظة أسوان”، شكوى أكدوا فيها تعذيبه بعد أن تم اعتقاله حال وجوده بمنطقة “الصداقة الجديدة بأسوان”، على يد قوات الأمن التابعة لوزارة الداخلية دون سند قانوني أو أذن نيابي في 12 يونيو 2015.

وكان “إبراهيم” قد تعرض للتعذيب الشديد والضرب المبرح أثناء القبض عليه؛ حيث تم الاعتداء عليه بدنيًا بالضرب بالهاروات الخشبية “الشوم”، وتم تجريده بشكل كامل من ملابسه، وتم تهديده بالاعتداء على زوجته في ساحة العقار الذي يسكنون فيه بالدور السفلي، وانتزعوا ابنته الصغيرة من بين يدي زوجته لترويعه وترويع والدتها، واحتجز فيما بعد بسجن الشلالات العسكري بعد أن اتهمته نيابة أمن الدولة بـ”تفجير نقطة سينا”، وتوريطه في القضية رقم 1343 لعام 2015، ويتم التجديد له 15 يومًا.

 

*تدهور الحالة الصحية لطالب اعتقل في أول أيام رمضان

تدهورت بشدة  الحالة الصحية للطالب احمد عبدالرؤوف العناني.

حيث تعرض الطالب المعتقل  لغيبوبة سكر حادة أول أمس ومنع دخول العلاج له ، وتحمل أسرته سلطات الإنقلاب المسئولية الكاملة عن صحته.

يذكر أنه طالب بالفرقة الأولى كلية تجارة مقيم بقرية النخاس مركز الزقازيق وتم اختطافه من المنزل أول يوم رمضان وتم احتجازه بمركز الزقازيق .

 

*طالب بتمريض الإسكندرية يُعاني ووالده جروحا وكدمات وحالات إغماء بعد إخفائهما

ذكرت والدة “على أحمد السيد خليفة سالمالطالب بكلية التمريض جامعة الإسكندرية، أن نجلها وزوجها تعرضا للتعذيب الممنهج والمستمر في أقسى صورة أثناء فترة إخفائهما القسري والتي دامت 9 أيام، وروت والدة الطالب في شهادتها لـ”مرصد طلاب حرية” أن آثار الجروح والكدمات بدت واضحة على كلا من نجلها وزوجها أثناء عرضهما على النيابة في يوم 5 يونيو الجاري وهو ما يؤكد تعرضهما للتعذيب داخل مكان احتجازهما في فترة إخفائهما.

وأضافت والدة الطالب أن نجلها ذكر لها أثناء عرضه على النيابة التعذيب الذي لاقاه ووالدة أثناء فترة إخفائهما القسري، من تعليق من رجل دون الأخرى لفترات طويلة، وتفريغ شحنات كهربائية فى باطن القدم والظهر، وذكر على على لسان والدته أن والده متأذي ومنهك جدا مما لاقاه من تعذيب فعينه اليمين جاحظة جدا إذ تحول بيضاها للصفار الشديد، إضافة لما أصابة من غيبوبة سكر أثناء فترة التحقيق.

وكانت والدة الطالب روت أنه قد تم اعتقال نجلها علي وزوجها في يوم 27/5/2016 من منزلهم الكائن بأرض الفضالي بسيدى بشر بمحافظة الإسكندرية، وذلك بعد أن اقتحموا المنزل وكسروا محتوياته قبل أن يتم اقتيادهما لمكان غير معلوم لأيٍ من ذويهما أو محاميهم، وبسؤال والدته عنه فى الأقسام نفت الأجهزة الامنية وجودهما لديها، فقامت الزوجة بتحرير فى نيابة شرق برقم 10833 وتظلم للمحامى العام وتلغرافات للنائب العام والمحامى العام ولم يتم اتخاذ أي إجراءات حتى ظهرا وتم عرضهما على النيابة في يوم 5 يونيو الجاري والتي قررت حبسهما احتياطيا على خلفية اتهامهما في القضية رقم 175 لسنة 2016 عسكري، والمتهمين فيها بحرق ترام وأتوبيس وحيازة مولوتوف وسلاح ناري ورصاص حي.

 

 

*داخل البرلمان الأوروبي.. والدا ريجيني يطالبان بعزل مصر

تحت عنوان “والدا ريجيني يحثان الاتحاد الأوروبي على عزل مصر”، أوردت وكالة أنسا الإيطالية تقريرا يتضمن نص ما قاله باولا وكلاوديو  ريجيني داخل جلسة بلجنة حقوق الإنسان بالبرلمان الأوروبي اليوم الأربعاء

وإلى نص التقرير:

“يجب على إيطاليا وأوروبا ممارسة ضغوط على مصر من أجل إجراء تحقيق شفاف في قضية وفاة جوليو ريجيني الذي تم تعذيبه وقتله بالقاهرة”، وفقا لما قاله والداه في لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان الأوروبي الأربعاء، مطالبن الدول الأعضاء بسحب سفرائها وإعلان مصر غير آمنة.
وقالت باولا والدة ريجيني: “لا أفهم إذا ما كانت إيطاليا ما زالت صديقة لمصر أم لا: إنكم لا تقتلون أبناء صديقتكم“.

بدوره، قال كلاديو ريجيني والد الطالب الإيطالي: “نريد أن نشكر البرلمان الأوروبي على الموافقة على قرار يطلب من مصر الحقيقة. الآن من المهم أن تشعر مصر بضغط قوي من أوروبا من أجل إجراء تحقيق شفاف“.

ومضى يقول: “أطالب الدول الأعضاء بحسب سفرائها من مصر، وإعلانها دولة غير آمنة،  وتعليق اتفاقيات شراء أسلحة التي تساعد على التجسسس والقمع الداخلي، ووقف الاتفاقات الاقتصادية، ورصد المحاكمات ضد النشطاء والمحامين والصحفيين المحاربين من أجل الحرية في مصر، وتقديم عروض بالتعاون مع هؤلاء وحمايتهم، وعرض تأشيرات لمن يستطيع تقديم معلومات لنيابة روما“.

واختفى ريجيني في 25 يناير، الذكرى الخامسة للثورة والذي شهد تواجدا أمنيا مكثفا، ووجدت جثته في حفرة بطريق القاهرة الإسكندرية في 4 فبراير.

وأكد تشريح تعرضه لتعذيب قاس خلال أيام اختطافه قبل أن يقتل في النهاية بكسر رقبة.

وعرضت السلطات المصرية سلسلة من التفسيرات بشأن الحادث، تتضمن حادث تصادم، وخصومة بين مثليين، وعملية اختطاف من أجل فدية سارت على نحو سيء، لكن إيطاليا لم تجد كافة تلك الروايات مقنعة.

 

 

*إثيوبيا تبدأ في ملء السد.. والعطش يضرب “مصر

بالتزامن مع أزمة انقطاع مياه الشرب في كافة محافظات الجمهورية، دون أسباب واضحة، كشف مصدر مسؤل بحكومة الانقلاب العسكري، عن كارثة كبرى تقوم بها دولة “أثيوبيا” حاليا، وهي أنها بدأت بالفعل في تخزين المياه خلف “سد النهضة”.

وأشار المصدر  إلى أنه من الممكن أن تكتمل عملية التخزين خلال شهر يوليو المقبل، نافياً ما تردده حكومة الانقلاب العسكري، بعدم قيام إثيوبيا بعملية التخزين قبل انتهاء الدراسات الفنية.

وبحسب مراقبين فإن الخطوة التي أقدمت عليها أثيوبيا، قد تفسر للمصريين بشكل واضح أسباب تزايد أزمة انقطاع مياه الشرب في الآونة الأخيرة، حيث باتت الأزمة تضرب كافة محافظات الجمهورية.

العطش يضرب البلاد

 واضطر المئات من  الأهالي في عدد من المحافظات  الجمهورية مؤخرا لإفتراش الأرض، وقطعوا الطرق بجذوع النخيل، وأشعلوا إطارات السيارات، وترديد  هتافات معادية للنظام، احتجاجاً على معاناتهم مع انقطاع المياه أياماً عدة متواصلة، خصوصاً مع ارتفاع درجة الحرارة وصوم شهر رمضان.

وعبّر كثير من الأهالي في محافظات الصعيد، مثل أسوان وقنا والأقصر وسوهاج والوادي الجديد، ومحافظات الوجه البحري مثل البحيرة والدقهلية والإسكندرية والشرقية والقليوبية، عن غضبهم الشديد من استمرار انقطاع المياه، مؤكدين أنهم تقدموا بالعديد من الشكاوى والبلاغات إلى المسؤولين، ولكن دون جدوى.

 وأدت تلك الاحتجاجات بالمحافظات، إلى توقف حركة المرور داخل عدد من المحافظات بشكل تام، وتكدس عدد من السيارات كيلو مترات عدة، كما توقفت حركة المرور بين المحافظات.

تبريرات حكومية واهية

وبدلا من اطلاع الناس على حقيقة الأمر وأن منسوب مياه النيل بدأت في الانخفاض بشكل واضح بسبب خطوات ملء السد،  زعم مسؤل بحكومة الانقلاب أن ارتفاع درجة الحرارة في مصر حالياً كان سبباً في انقطاع التيار الكهربائي، بسبب شدة الأحمال، ما أثر سلباً على عمل بعض محطات المياه التي تعتمد بشكل كلي على رفع المياه بالكهرباء.

وأضاف المسؤول الذي فضل عدم ذكر اسمه، أن كثيراً من شبكات الكهرباء، خصوصاً في محافظات الصعيد، في حاجة للصيانة أو التجديد، إما بسبب انتهاء عمرها الافتراضي أو الأعطال الجسيمة، وعلى الرغم من ذلك يتم التعامل معها كوحدات منتجة، منوهاً إلى أن مصر مهددة بشح مياه وكهرباء، على الرغم من تصريحات المسؤولين المغايرة لذلك.

ويتساءل مواطنون مصريون عن خطط الإحلال والتجديد، ومليارات الجنيهات التي أعلنتها الدولة لتمويل إحلال مواسير المياه في عدد من المحافظات، وعجز الشركة القابضة للمياه عن توفير كوب ماء نظيف لكل مواطن.

إثيوبيا بدأت في ملء السد

 وكان مصدر مسؤول في وزارة الموارد المائية بحكومة الانقلاب العسكري،  قد أكد ىأن إثيوبيا بدأت بالفعل في تخزين المياه خلف “سد النهضة”.

 وأوضح أن الحكومة اعتادت التلاعب بالمصريين حتى في أصعب القرارات الحياتية مثل “سد النهضة”، مشيراً إلى أن إثيوبيا سوف تبدأ عمليات توليد الكهرباء قريباً، في الوقت الذي ما زالت فيه الحكومة تؤكد على “مفاوضات فاشلة”.

 وأكد المسؤول أن صمت الحكومة على ما يحدث داخل إثيوبيا من الاستمرار في بناء السد، شيء مريب، وغير مبرر في قضية مثل مياه نهر النيل التي تمثل للشعب المصري قضية حياة أو موت.

وتابع استغرابه من الصمت الرسمي، بالقول إن البرلمان المصري لم يقم بدوره حتى اليوم تجاه تلك القضية الحساسة، لكون أن هناك أكثر من 80% من الأعضاء موالون للنظام، والبعض يخشى على كرسيه داخل البرلمان، ولا يريد أن يتحدث، خوفاً من تلفيق أي قضية وسحبه من المجلس، معرباً عن اندهاشه من عدم تقديم أعضاء المجلس أسئلة وطلبات إحاطة واستجوابات للحكومة حول الاستمرار في سرعة بناء سد النهضة، وفشل كافة المفاوضات الفنية الثلاثية بين مصر وإثيوبيا والسودان.

 

 

*البرلمان الأوروبى يعتزم إرسال وفد إلى مصر للتحقيق فى قضية ريجيني

قال رئيس الحزب الديمقراطى فى البرلمان الأوروبى باتريزيا تويا حول قضية مقتل الشاب الإيطالى جوليو ريجيني: “كنت أتمنى أن يكون هناك شاهد على مقتل ريجيني، ولذلك فيجب أن نذهب لنحقق فى أمر مقتله“.

وأشارت الصحيفة إلى أن إرسال وفد إلى مصر للتحقيق فى قضية مقتل ريجيني جاء بعد توافق فى الآراء بين جميع المجموعات السياسية.

وأوضحت الصحيفة أن الممثلة العليا للسياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبى فيديريكا موجيرينى، ورئيس البرلمان الأوروبى مارتن شولتز، سيجتمعان فى بروكسل فى الفترة المقبلة للمساعدة فى قضية ريجيني ومناقشة العلاقات بين مصر وإيطاليا.

وقال تويا إن “أوروبا لن تقف غير مبالية فيما يحدث ، وسيكون هناك المزيد من المبادرات فى هذا الاتجاه“.

 

 

*ديون الوزارات تريليون جنيه والسيسى يطلب استثناء الدفاع من السداد

كشفت مصادر بوزارة المالية أن حجم الديون المتراكمة على الوزارت بلغ تريليون (ألف مليار) جنيه، وأن هناك ست وزارات تسحب على المكشوف من ودائعها في البنوك، وأن الوزارات السيادية (الدفاع، والخارجية، والداخلية، والإعلام) ترفض سداد مديونياتها.

وقالت المصادر في تصريحات إن قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي اجتمع مرات عدة بطارق عامر، محافظ البنك المركزي، ووزير المالية في حضور المهندس شريف إسماعيل، رئيس حكومة الانقلاب؛ لمناقشة الأزمة، وطالب وزير المالية بعدم مطالبة وزارة الدفاع بديونها بدعوى أنها تعمل لاستقرار الوطن ومحاربة الإرهاب، مشددا فى الوقت نفسه على ضرورة التزام الوزارت الأخرى بسداد ما عليها، واقترح البحث عن وسيلة جديدة لجمع الأموال واستحداث ضرائب جديدة.وقالت المصادر إن حجم التشابكات المالية بين الوزارات قد تجاوز التريليون جنيه، طبقا لتقديرات تقارير مجلس الوزراء ووزارتي التخطيط والإصلاح الإداري والمالية، مشيرة إلى أن الحكومة انتهت من جدولة ديون تقدر بنحو 20 مليار جنيه حتى الآن.

وأوضحت المصادر أن وزارة البترول لديها مديونيات تخص وزارة الكهرياء تقدر بـ45 مليار جنيه، وأن مجلس الوزراء قرر تشكيل لجنة لإدارة ملف مستحقات وزارة البترول لدى وزارة الكهرباء وجدولة المديونية.

يشار إلى أن مجلس الوزراء بنظام الانقلاب قد وافق مؤخرا على طلب وزارة البترول والثروة المعدنية بإبرام عقد حوالة دين بمبلغ خمسة مليارات جنيه لجانب من مستحقات قطاع الكهرباء، المبرم بين الهيئة العامة للبترول والشركة القابضة لكهرباء مصر ومجموعة من البنوك المحلية، في إطار العمل على تسوية مستحقات قطاع البترول طرف قطاع الكهرباء نظير مسحوباته الشهرية من المنتجات البترولية والغاز المسال

 

 

*لصالح استيراده من روسيا.. غلق باب استلام القمح من الفلاحين

في فضيحة جديدة أعلنت حكومة الانقلاب، اليوم الأربعاء، غلق باب استلام الأقماح المحلية من المزارعين، وفتح باب استيراد الأقماح المستوردة من روسيا، وغيرها من الدول، رغم أن ما تم استلامه حسب بيان وزارة التموين 5 ملايين طن فقط، في حين يعاني الفلاحون من تسليم محاصليهم وعدم وجود منافذ لبيعها.

وكشف مصدر بوزارة التموين أن الوزارة لم تقم بشراء جميع الكميات المتوفرة من الفلاحين، وقررت استيراد حصة أخرى من روسيا بناء على تعليمات مباشرة من قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، والتي من المتنظر أن تصل إلى 2 مليون طن نظرًا للعلاقة الحميمة بين السيسي وبوتين وحرص قائد الانقلاب على استرضائه والتعاون معه في جميع المجالات بعد سقوط الطائرة الروسية فى سيناء ورفض يوتين التصعيد ضد قائد الانقلاب.

وكان خالد حنفي، وزير التموين والتجارة الداخلية بحكومة الانقلاب، قد أكد في تصريحات صحفية اليوم أنه تم غلق باب استلام محصول القمح من الفلاحين، مؤكدًا أنه تم استلام نحو 5 ملايين طن قمح محلي، زاعمًا أن المستهدف كان حوالي 4 ملايين طن فقط؛ لإتاحة الفرصة للاستيراد!.

 

 

*تداعيات كارثية لاتجاه الانقلاب لإلغاء مكتب التنسيق.. تعرف إليها

بعد مرور 60 عامًا من تأسيس مكتب تنسيق القبول بالجامعات والاتفاق عليه لضمان عدالة توزيع طلاب الثانوية العامة على الجامعات الحكومية يتجه نظام الانقلاب العسكري لإلغائه؛ ما يعد خطيئة تربوية خطيرة ورجوعًا إلى الخلف ويفتح بابًا للفساد والمحسوبية والواسطة في حالة عدم الشفافية في اختبارات القدرات؛ فمبدأ العدالة في الثانوية العامة مرتبط بمكتب التنسيق. 

ويعتبر مكتب التنسيق  الجواز المروري للعدالة وتكافؤ الفرص بين الطلبة والتفكير في إلغائه خطيئة تربوية وإجتماعية وقانونية  ومحاولة للرجوع للخلف فهذا يعد مشكلة كبرى ويفتح بابا للفساد؛ لأن الاختبارات البديلة له قد تكون خالية من الشفافية وتسير في خط المحسوبية والفساد والواسطة.

ولكن يبدو أن المنقلب يريد قلب كل موازين العدالة في مصر، فيأمر رئيس حكومته بتشكيل لجنة لإعادة النظر في توزيع الطلاب على الجامعات تمهيدًا لإلغاء مكتب التنسيق، واستبداله بنظام الاختبارات الشخصية المعمول به بالكليات العسكرية.

ويعتبر مكتب التنسيق الجهة الوحيدة المسئولة عن وضع الطلاب في أماكنهم من خلال مجموع الثانوية العامة داخل الجامعات ففكرة إلغائه لا تجوز بأي حالة لأنه المكان الذي يحقق عدالة اجتماعية في مصر حتى لو كانت هذه العدالة مرتبطة بمجموع الطالب في المرحلة الثانوية، بالإضافة إلى أن إلغاءه في هذه المرحلة التي تمر بها البلاد غير جائز؛ لأن وزارة التعليم العالي غير مؤهلة الآن للبديل.

وكشفت دراسة جامعية رفعت لوزارة التعليم العالى عام 2008 لتطوير نظام الثانوية العامة أن التفكير في إلغائه ينتج عنه مشاكل كبرى ويحرم كثيرًا من الطلبة من الحصول على حقوقهم المشروعة بعد حصولهم علي مجموع مرتفع في شهادة الثانوية العامة ويضيع علي اثرها حق أي طالب في الدخول للكلية التي استطاع ان يحصل علي مجموعها المطلوب لكن من الممكن ان يتم اعداد اختبارات للقدرات داخل الكليات العملية والنظرية لإمكانية الدخول للأقسام الداخلية بحيث لا يحرم الطالب من الكلية التي يرغب فيها ويقيد بها عن طريق مجموعه في الثانوية العامة فلا يجوز ابداً استبدال مكتب التنسيق باختبارات للقدرات فهذا الاختبار لا يجوز الاعتماد عليه بشكل أساسي.

وطالبت الدراسة  بالتوقف عن الحديث عن إلغاء مكتب التنسيق ولكن تطويره بشكل علمي افضل بكثير لأن إلغاءه لا يحقق مبدأ تكافؤ الفرص.

واضافت  الدراسة  انه يمكن التغلب علي سلبياته عن طريق تقليل مشاكل الطلبة المغتربين في المحافظات من خلال توزيع الطلبة علي المحافظة التابع لها محل إقامته فهذا سوف يقلل العبء علي الأسرة ويوفر للدولة ميزانية كبيرة.

كما يرفض خبراء التعليم  فكرة إلغاء مكتب التنسيق تماماً لأنه يفتح المجال للمحسوبية والفساد والواسطة فلا يمكن إلغاؤه لأن هذاالنظام هو الذي أنجب لنا علماء وأدباء نفخر بهم فلا يمكن ان يستبدل مكتب التنسيق بامتحانات للقدرات في كل كلية.

ورفضوا تطبيق نظام  القبول بالكليات العسكرية على الكليات المدنية  مؤكدين ان الكليات العسكرية فقط يمكن ان يعقد لها امتحان للقدرات في اللياقة وغيرها لكن الكليات النظرية أو حتي العلمية أفضل وسيلة لها هو مكتب التنسيق.

وأكدوا أن مستوي الجامعات علي مستوي مصر ضعيفا جدا ومازالت معايير الجودة غير مطبقة، مؤكدين ان إلغاء مكتب التنسيق يفتح مجال الشك لدي أولياء الأمور والطلبة ويفتح معايير لعدم العدالة لذلك فالأفضل ان تكون العبرة للدخول إلي الجامعات هو مجموع الطالب وليس امتحانات القدرات فلا يمكن من هذا التوقيت تحديد إلغاء هذا النظام نظراً للظروف الحرجة التي تمر بها البلاد خوفا من احداث بلبله وإثارة للرأي العام.

من جانبها أصدرت  حركة “حقى فين ” بيان  تحت عنوان “عواد هيخد حق ولدك ” حذرت فيه  مخطط حكومة الانقلاب  لالغاء مكتب التنسيق  وأكدوا أن استبدال نظام التسيق بالقدرات المطبق بالكليات العكسرية ، يفتح الباب  على مصراعيه للمحسوبية والواسطة،  مما يحرم الفقراء المتفوقين من الالتحاق بكليات القمة   ورفعت الحركة عدة شعارات لاعلان رفضها لإلغاء مكتب التنسيق هي: إلغاء التنسيق… إلغاء للحقوق ـ إلغاء التنسيق.. يزيد يالفساد ـ إلغاء التنسيق..ـ إلغاء التنسيق.. يلغي الابتكار ـ إلغاء التنسيق… يأتي بالتخلف. 

واختتمت الحركة بيانها قائلة: إلغاء التنسيق يأتي بالطبيب غير الأمين والمهندس الفاشل والمدرس الغبي وعندنا المثل الأعلى بالكليات التى تعتمد على الاختبارات الشخصية، يا ترى هيكون شكل بلدنا إيه… عواد هيضيع ولدنا يا رجالة.

 

 

*ننشر مستندات وكواليس “تيران وصنافير” قبل حجزها للحكم الثلاثاء

كشف المحامي الحقوقي خالد علي عن كل المستندات التي ترافع من خلالها عن حق مصر في جزيرتي تيران وصنافير اللاتي تنازل عنهما قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي مقابل 2 مليار دولار للسعودية.

ونشر “علي” كواليس الجلسة الأخيرة في قضية تيران وصنافير قبل حجزها للحكم أمس الثلاثاء، كما نشر علي على صفحته على “فيس بوك” اليوم الأربعاء، وقائع ما جرى خلال الجلسة وتفاصيل 11 مستندًا جديدًا قدمها وفريق الدفاع لاثبات مصرية الجزيرتين، كما توقع  6 احتمالات للحك في القضية.

وهذا نص ما كتبه خالد علي على صفحته:

النهاردة بقضية تيران وصنافير تمسكت هيئة الدولة بموقفها ولم تقدم أى مستندات وطلبت الحكم بعدم اختصاص المجلس بنظر النزاع لكونه عمل من أعمال السيادة.. واحنا النهاردة قدمنا مرافعة عن تطور الموقف القانوني للجزيرتين منذ عام ١٨١١ (وبكرة هننشرالمرافعة كاملة) وقدمنا مستنداتنا التى تؤكد سيطرة مصر على الجزر من قبل تأسيس السعودية فى ١٩٣٢، ثم استمرار سيطرة مصر عليهما أيضا بعد هذا التاريخ، وإن مصر مارست كامل حقوق السيادة على الجزيرتين باعتبارهما جزء لا يتجزأ من إقليم الدولة المصرية، وفندنا للمحكمة الإدعاء الكاذب بأن الجزر سعودية ومصر تعلم ذلك وأن الملك عبد العزيز طالب مصر بحماية الجزر لعدم وجود بحرية سعودية، لأن هذا الادعاء يزعم أن مصر كانت مقرة بعدم مصرية الجزيرتين، وقدمنا للمحكمة الرسائل المتبادلة بين ملك السعودية وسفير السعودية بالقاهرة، وهى تكشف على أن مصر كانت متمسكة بمصرية الجزر، وهناك مباحثات بين مصر والسعودية فى هذا الشأن، وأوضحنا كافة مظاهر السيادة التى مارستها مصر ومازالت تمارسها، وقدمنا للمحكمة ما يفيد أن القوات المصرية تحركت لرفع العلم المصرى على جزر البحر الأحمر بناء على فتوى كتبها المستشار الدكتور وحيد رأفت المستشار بمجلس الدولة ومسئول إدارة الفتوى لوزارتي العدل والخارجية يوم ١٢ يناير ١٩٥٠ وتم رفع العلم المصرى على جزيرة فرعون يوم ١٣ يناير ١٩٥٠، وعلى صنافير ٢١ يناير ١٩٥٠، وعلى تيران ٢٨ يناير ١٩٥٠، ومصر لم تخطر السعودية بذلك إلا يوم ٣٠ يناير ١٩٥٠ وهو نفس الوقت الذى أخطرت فيه أمريكا، بما يفيد أن تحرك مصر لرفع العلم المصرى على على جزر البحر الأحمر ومنهم الجزيرتين كان بإرادة منفردة منها صادفت قبول ومباركة من السعودية وليس وليد اتفاق ثنائى مع السعودية، وهناك فارق جوهرى فى القانون بين قبول الوضع الراهن وبين اتفاق طرفين بشكل واضح ومحدد التزامات كل طرف لإنشاء مركز قانونى ما، وأن مصر سعت لذلك ليس بطلب من السعودية، وإنما بعد نشر الاهرام خبر فى ١٢ يناير ١٩٥٠ بأن عضو بالكنيست الاسرائيلي طالب اسرائيل باحتلال تيران لعدم وجود علم أى دولة عليها، وفى نفس اليوم أصدر المستشار وحيد رأفت فتواه لوزير الخارجية وطالب إبلاغها للملك ( المستشار الجليل رحمه الله عليه كان رئيس الفريق المصرى بشأن تحكيم طابا وصدر حكم التحكيم بعد وفاته وكان قد حل محله الدكتور نبيل العربى)، وتحركت القوات البحرية الملكية فى نفس اليوم ورفعت العلم المصرى على جزيرة فرعون يوم ١٣ يناير١٩٥٠، بالإضافة للمستندات القديمة اللى قدمناها قبل كدا(أطلس من اعداد وزارة الدفاع من إعداد المساحة العسكرية عام ٢٠٠٧ وبه أن الحزر جزء من الإقليم المصرى، وكتاب جورج اوجست فالين واللى بيثبت معيشة المصريين على الجزر منذ ١٨٤٥، وأطلس ابتدائى من إعداد مصلحة المساحة المصرية وطبع على نفقة وزارة المعارف العمومية وفيه خريطة مصر وتيران جزء من الإقليم المصرى عام ١٩٢٢، وكتاب وزارة المالية الصادر باللغة الانجليزية عام ١٩٤٥ وبه خريطة مصر ومثبت به بالخريطة وكتابة إن تيران مصرية، قدمنا النهاردة للمحكمة:

 

(١) أطلس صادر من جامعة كامبريدج عام ١٩٤٠ وجاء بخريطة مصر الجزيرتين، كما سجل فى فهرست الأماكن أن تيران مصرية،

 

(٢) قدمنا خبر الأهرام بتاريخ ١٢ يناير ١٩٥٠،

 

(٣) فتوى المستشار وحيد رأفت بنفس اليوم واللى رسم فيها خارطة طريق مصر بشأن هذه الجزر،

 

(٤) قدمنا رسالة الدكتوراه ل فكرى أحمد سنجر عام ١٩٧٨ واللى أشرف عليها د مفيد شهاب الدين والوارد بها رسائل الملك عبد العزيز لسفير السعودية بالقاهرة، والباحث بيأكد مصرية الجزيرتين، 

 

(٥) قدمنا محضر اجتماع مجلس الأمن فى فبراير ١٩٥٤ واللى كان بيناقش شكوى اسرائيل ضد مصر بأنها تتحكم فى مضيق تيران، وممثل مصر ذكر فيه ان الجزر مصرية وأننا نمارس حقوق السيادة عليها منذ ١٩٠٦، وأن القوات الحربية المصرية حاربت عليهما فى الحرب العالمية الثانية، وأن رفع العلم ليس مجرد ضمَّا للجزر ولكن لأنهما جزء لايتجزأ من الإقليم المصرى.

 

(٦) قدمنا كتاب نعوم شقير رئيس قلم التاريخ بالجيش المصرى طبعة الهيئة العامة للكتاب ٢٠٠٩ وبه خريطة ١٩١٤ وتيران جزء من الإقليم المصري.

 

(٧) قدمنا كافة القرارات والقوانين والاتفاقيات اللى وقعت عليها مصر وأصدرتها بشأن تلك الجزر.

 

(٨) كتاب الجغرافيا لسته إبتدائى وأولى ثانوى الصادر عن وزارة التربية والتعليم ٢٠١٥- ٢٠١٦

 

(٩) نتيجة قوات الدفاع الجوى عام ٢٠١٦ وبه طبعاً إن الجزر مصرية،

 

(١٠) كتاب المحميات الطبيعية الصادر عن مجلس الوزراء ووزارة البيئة.

 

(١١) الأطلس التاريخي للسعودية الذى يرصد بالصور مراحل تأسيس المملكة من الدولة السعودية الأولى ثم الثانية حتى توحيد شبه الجزيرة تحت اسم المملكة عام ١٩٣٢، وتمرإعداد الأطلس بدار الملك عبد العزيز عام ٢٠٠٠ وكان يرأس مجلس إدارة الدار وقتها الأمير سلمان (الملك الحالى) والأطلس يضم مئات الخرائط للبحر الأحمر ولم ترد تيران أو صنافير بأى خريطة منهم إلا خريطة توضح مسار حركة ابن رفادة التى تحركت من مصر إلى الجزيرة فى الثلاثينيات للحرب مع السعوديين، ثم الأطلس الكتابى ذكر أن جزر السعودية فى البحر الأحمر هى جزر فرسان فقط.

وطلبنا من المحكمة الانتقال لوزارات الدفاع والخارجية والعدل ودار الوثائق القومية ومصلحة المساحة للإطلاع على أرشيف سيناء والجزر وكافة المراسلات فى شأنهما، وطالبنا فى حالة الحكم بتشكيل لجنة خبراء أن يصدر حكم بوقف أى عمل من أعمال تسليم الجزيرتين أو أى سلوك ينتقص من حقوق السيادة المصرية على الجزر لحين الفصل فى النزاع، وطبعا إحنا لينا طلبين رئيسيين فى القضية :الأول : بطلان قرار التنازل عن الجزر لكونها أراضى مصرية ولا يجوز النزول عن شىء منها وفقا للمادة الأولى والفقرة الأخيرة من المادة ١٥١ من الدستور المصرى، والثانى إن ترأى للمحكمة أن الجزر غير مصرية وأن مصر تُمارس حقوق السيادة عليهما فقط فيجب عرض الأمر على الاستفتاء الشعبى وفقا لنص الفقرة قبل الأخيرة من المادة ١٥١من الدستور.

المحكمة النهاردة حجزت القضية للحكم فيها يوم الثلاثاء القادم ٢١ يونيه ٢٠١٦ وطبعا كل الاحتمالات واردة، شأن:

(١)أن تقضى المحكمة بعدم اختصاصها بنظر النزاع لكونها عمل من أعمال السيادة ،

(٢) أن تقضى المحكمة بعدم قبول الدعوى لانتفاء القرار الإدارى.

(٣)أن تقضى المحكمة ببطلان قرار التنازل عن الجزر وإلغائه.

(٤)أن تقضى المحكمة بإلزام الدولة بإجراء استفتاء شعبى للحصول على موافقة الشعب بالتنازل عن حقوق السيادة المصرية عليهما.

(٥) أن تتنحى المحكمة عن نظر القضية وتحيلها لدائرة أخرى لإستشعار الحرج.

(٦)أن تصدر المحكمة حمكاً تمهيديا لا يفصل فى النزاع ولكن يستجيب لرأى هيئة المفوضين وشكل لجنة خبراء متخصصين لحسم المسائل الفنية حتى تتمكن المحكمة من الفصل فى النزاع، وقد يصاحب هذا الحكم التمهيدي حكماً بوقف أو عمل من أعمال تسليم الجزر لحين الفصل فى النزاع، وقد يتم تشكيل لجنة الخبراء بدون وقف أعمال التسليم ولكن يمنع اللجنة مدة محددة لإنتهاء التقرير. 

هى دى كل الاحتمالات الواردة ، المحكمة هتصدر إيه طبعا أتمنى الاحتمال الثالث ثم الرابع، ولو تم تشكيل لجنة خبراء أتمنى يصحبها حكماً بوقف أعمال تسليم الجزر لحين الفصل فى النزاع.

أخيرًا خالص شكرى وتقديرى وعرفانى لكل اللى ساعدونا بالوثائق والأبحاث وبالكتابة عن الموضوع، ويارب الحرية لكل سجين مظلوم.

لكن عايز أشكر بشكل خاص شركائى فى كتابة عناصر بالعريضة والمذكرات والمرافعة (د سالى السواح، د داليا حسين، دمحمد محي، والمحامين : مالك عدلى، محمد عادل سليمان، عادل رمضان ، منه عمر، أحمد صالح، حسن الصندباصى)

 

 

*مصر تصوت “مجددا” لصالح «إسرائيل» بالأمم المتحدة

احتفل الكيان الصهيوني بانتخاب سفيره “داني دانون” لرئاسة اللجنة القانونية بالأمم المتحدة، خاصة أنها المرة الأولى التي تفوز فيها إسرائيل” منذ التحاقها بالأمم المتحدة قبل 67 عاما برئاسة إحدى لجانها.

وترشُّح السفير الإسرائيلي قوبل بتأييد كبير من قبل الولايات المتحدة وجميع الدول الأوروبية، التي أعربت عن ثقتها في السفير دانون، بحسب صحيفة معاريف” العبرية.

وقالت الصحيفة “عملية التعيين لرئاسة اللجنة تضمنت انتخابات داخلية بين مجموعة الدول الإقليمية التي من ضمنها إسرائيل، وفي أعقاب معارضة مجموعة الدول العربية للتعيين، أجري تصويت سري في الجمعية العامة للأمم المتحدة للدول الأعضاء الـ 193“.

أما صحيفة “القدس العربي” فقالت إنها علمت من مصادر دبلوماسية أن أربع دول عربية، على الأقل، صوّتت لصالح المندوب الإسرائيلي.

ولا يعرف حتى الآن أسماء تلك الدول، لكن يرى معلقون أنها لن تخرج عما تسمى بالدول المعتدلة التي تضم مصر والأردن والإمارات العربية المتحدة.

وإن صحت تلك التوقعات فلن تكون المرة الأولى التي تصوت مصر فيها لصالح إسرائيل في الأمم المتحدة، ففي أكتوبر الماضي صوتت القاهرة لانضمام إسرائيل لعضوية لجنة الاستخدامات السلمية للفضاء الخارجي، في سابقة كانت هي الأولى من نوعها بالأمم المتحدة، وهو ما أقرت به الخارجية المصرية.

ليست المرة الأولى
وبعيدا عن الأمم المتحدة ولجانها، فإن مصر قد صوتت- في سبتمبر الماضيلصالح الإسرائيلي “دورون سمحي”، لاختياره نائبا لرئيس اتحاد دول البحر المتوسط لكرة اليد، إضافة إلى دولة عربية أخرى هي تونس.

الآن، الفرحة الإسرائيلية التي طغت على عناوين الصحف ونشرات الأخبار العبرية، ليس مردها فقط اختيار إسرائيلي للمرة الأولى رئيسا لإحدى لجان الأمم المتحدة، بل أيضا لحساسية المواضيع التي تتناولها اللجنة القانونية بالأمم المتحدة، ما يمنح تل أبيب نقطة انطلاق جديدة لتمرير مشاريعها المعادية للفلسطينيين والعرب تحت غطاء شرعي.

صحيفة “معاريف” عبرت عن ذلك بالقول، “اللجنة القانونية (اللجنة السادسة) تعمل على أكثر القضايا حساسية في مجال القانون الدولي، بما في ذلك مسألة الاتفاقات المصاحبة لاتفاقات جنيف والإرهاب الدولي“.

وتابعت الصحيفة “إحدى أهم المسائل العاجلة التي سيُطلب من السفير دانون التعامل معها كرئيس للجنة، هي محاولة بلورة معاهدة دولية لمكافحة الإرهاب، بحسب زعمها.

 

*العربي الإفريقي للحريات” يدين التوسع في إنشاء المعتقلات لقمع المواطنين

أصدر المركز العربي الإفريقي للحريات تقريرًا عن السجون في مصر بعد قرار وزير داخلية الانقلاب ببناء السجن رقم ١٢؛ حيث أعلنت أمس بدء بناء سجن مركزي جديد بمحافظة القليوبية ليكون السجن الـ12، الذي يصدر قرار بتشييده، خلال أقل من ثلاث سنوات، والثالث خلال العام الجاري.

وأضاف المركز في بيان له اليوم أن قرار داخلية الانقلاب نص على “إنشاء سجن مركزي يحمل اسم سجن العبور المركزي في المنطقة الصناعية بمدينة العبور، ويشمل اختصاصه دائرة مديرية أمن القليوبية (أي قاطني المحافظة)”، كما أنشأت خلال أقل من ثلاث سنوات احد عشر سجنًا في أنحاء البلاد بتكلفة مليار و200 مليون جنيه مصري، هي “ليمان (مجمع سجون) جمصة، وليمان المنيا، وشديد الحراسة المنيا، والصالحية بالشرقية، والجيزة المركزي، والنهضة بالقاهرة، وسجن 15 مايو، وسجن أسيوط، وسجن مركزي جديد في محافظة البحيرة، وسجن مركزي بمديرية أمن القليوبية،وسجن كرموز بالأسكندرية.

وأدان المركز بشدة استمرار سياسة بناء السجون المركزية والتوسع في إنشاء تلك المعتقلات التي تكرِّس للقمع وانتهاك الحريات والمزيد من المعتقلين السياسيين الذين وصل عددهم حاليا إلى ستين ألف معتقل سياسي في مختلف ربوع الوطن. 

ويتساءل المركز: كيف تستمر هذه السياسة القمعية في مصر في ظل اتجاه دول العالم أجمع الي إغلاق السجون أو التقليل منها مع دمج الجنائيين في الحياة العامة وجعلهم أفرادًا منتجين، بالإضافة إلى إطلاق الحريات والمحافظة علي حقوق الإنسان وعدم وجود معتقلين سياسيين في تلك البلدان.

 

 

*مخابرات السيسي تستعد لإطلاق مجموعة قنوات تلفزيونية جديدة

قرر نظام الانقلاب العسكري في مصر الاستثمار المباشر في الإعلام، بعيدا عن الإملاءات اليومية المباشرة للإعلاميين والمعدين والمحررين، كما ظهر بشكل جلي في تسريبات قناة “مكملين” المعارضة في عام 2014، لرئيس مكتب وزير الدفاع آنذاك عبد الفتاح السيسي.
وقالت مصادر مطلعة، أن نظام الانقلاب قرر إطلاق باقة قنوات فضائية، من بينها قناة إخبارية، وأخرى عامة، تشرف عليها المخابرات الحربية بشكل مباشر، وسيكون نجومها لفيف من الإعلاميين والفنانيين والصحفيين والمحررين في بعض القنوات مثل قناة “القاهرة والناس، سي بي سي” ، و”أون تي في” من خلال انتقاء أشخاص بعينهم.
التمويل والإدارة
وقال المصدر إن هذه الخطوة سبقها امتلاك شركة الإعلانات “دي ميديا” المالكة لموقع “دوت مصر” الإخباري، بالإضافة إلى ملكيتها لراديو “9090”، وهي في سبيلها للتعاقد مع أسماء شهيرة، بعد أن أتمت التعاقد مع البعض كان آخرهم الممثل الساخر “أشرف عبد الباقي“.
وعن مصادر التمويل، والإدارة، كشف المصدر أن “المخابرات الحربية استخدمت أحد رجال أعمالها، وهو طارق إسماعيل، كواجهة إعلامية على الورق للإنفاق على القنوات والموقع والراديو، وإدارتها من خلال وجوه معروفة بخبرتها في الوسط الإعلامي والإذاعي والصحفي والإنتاجي“.
بالتوازي، كشف مصدر داخل مدينة الإنتاج الإعلامي، عن شراء شركة “دي ميديااستديوهات كبيرة داخل المدينة، أحدها كان ملكا لشركة “المستقبل للقنوات الفضائية والإذاعة”، مالكة قنوات “سي بي سي” التابعة لرجل الأعمال الموالي للانقلاب محمد الأمين.
خطوات التحضير
ويجري التحضير على قدم وساق، من خلال فريق يقود جولات ماراثونية للاتفاق والتفاوض على الشراء والتعاقد والتجهيز والتخطيط لإطلاق القنوات في نهاية العام الجاري.
وأضاف المصدر، أن الذي يشرف على تدشين القنوات، هو “عماد ربيع” الرئيس التنفيذي لقطاع الإنتاج في قنوات “سي بي سي” سابقا، والذي تقدم باستقالته في مارس الماضي، تساعده في ذلك مسؤولة الإنتاج السابقة بالقناة نفسها مروى طنطاوي، المشرفة على اختيار المذيعين والمذيعات.
ويخطط المدير الجديد لقنوات “دي إم سي” لاستقطاب عدد كبير من مشاهير الإعلام والفن المؤيدين للانقلاب، من أجل تقديم برامج “توك شو”، وأخرى ترفيهية”، و”منوعة”، للسيطرة على الساحة الإعلامية.
قناة إخبارية
وكشف المصدر أن جميع المسؤولين بحكومة الانقلاب، والمسؤولين الأمنيين، سيكونون في ضيافة تلك البرامج بشكل دائم، وسيُسمح لهم بالظهور بقوة على تلك القنوات، لتعد أحد أهم مصادر المعلومات للمشاهد، تمهيدا لمرحلة التعبئة التي تسعى لها المخابرات الحربية من إدارة وامتلاك القنوات.
وفقدت قناة “سي بي سي إكسترا” الإخبارية، التابعة لقنوات “سي بي سي”، أحد أهم أقطاب صناعة الأخبار بالقناة، ومديرة الأخبار المركزية بها، والمقربة من نظام الانقلاب، منال الدفتار. وقال المصدر: “ما لا يعرفه أحد إلا قليل، أن الدفتار تقدمت باستقالتها مع عدد من مساعديها، بعد خلاف مع مديري ورؤساء سي بي سي”، للحاق بركب القنوات الجديدة“.
هواجس الانقلاب
على الجانب الآخر، يقول الإعلامي عبد العزيز مجاهد؛ إن هذه طبيعة الانقلابات العسكرية الدموية في التخلي عن شركاء المرحلة، ثم التفرد بالأمر برمته.
وقال: “نراه يؤمم الحياة السياسية بالسيطرة الأمنية على الأحزاب والبرلمان، ويؤمم الاقتصاد باستحواذ الجيش على الثروات والمشاريع، ويؤمم الإعلام بالتحول من التشارك مع إلى امتلاك وسائل إعلام؛ وهذا نابع من هاجس سحب البساط من تحت قدميه، فالمنقلب يعيش دائما في هواجس الانقلاب عليه“.
التلاعب بالشعب
بدوره، قال الإعلامي بقناة الشرق، عبد الله الماحي، إن ما يتم التحضير له، نوع من التلاعب بالعقل المصري، بعد أن انكشف تزييفه للحقائق عن طريق التسريبات المتكررة التي فضحت طريقة عمل الأذرع الإعلامية“.
وأضاف: “النقطة الثانية، أن فكرة السيطرة على رجال الأعمال أنفسهم يسمح للنظام بأن يكون الإعلام تحت وصاية المخططات الأمنية الاستخباراتية”، مشيرا إلى أن “دولة القمع والاستبداد كلما طال وقتها اشتد بأسها، واتخذت طرقا وسبلا جديدة للسيطرة والحزم لمواجهة احتمالات سقوطها“.
وأكد أن هناك “رغبة كبيرة لدى النظام في خلق مواءمات مع رجال الأعمال تصب في صالحه، لتسويق صورته شعبيا بين المواطنين، والترويج لمشاريعه، وإنجازاته، التي يصورها كذلك للناس“.

 

*مجلة عسكرية إسرائيلية: مصر تريد شراء 12 طائرة رافال أخرى من فرنسا

قالت مجلة “إسرائيل ديفينس” العسكرية العبرية إن فرنسا تقترح على مصر شراء طائرات بدون طيار، وسفن ومروحيات وطائرات، لافتة إلى أن الأمر يأتي بالإضافة للصفقات التي تم توقيعها بين القاهرة وباريس العام الماضي وسيتم توفير المال، على ما يبدو، من قبل المملكة العربية السعودية.

ولفتت المجلة الإسرائيلية إلى أن القاهرة تريد شراء 12 طائرة أخرى من طراز (رافال) من فرنسا، علاوة على الـ 24 التي امتكلتهم مصر العام الماضي.

وقالت المجلة إن البعض يرى أن الصفقة سوف تكتمل حتى نهاية هذا العام، بينما يرى آخرون أنه من المبكر جدا معرفة الأمر، لافتة إلى أن “المفاوضات بدأت خلال زيارة الرئيس الفرنسي الأخيرة لمصر في شهر أبريل الماضي“.

ولفتت إلى أن “فرنسا اقترحت على مصر 4 سفن عسكرية جديدة من نوع (بي 400)، وتسليح طرادات من نوع (جوويند)”، مضيفة أن هناك مقترحا مقدما لمصر بشراء طائرة بدون طيار من نوع (بارتروللير) التي امتلكها الجيش الفرنسي مؤخرا، كما اقترحت شركة ايرباص 24 مروحية من نوع (إن أتش 90)”.

 

 

*خيارات الأزمة المصرية.. 8 سيناريوهات بين الثورة والسياسة

أمام الثورة المصرية 8 سيناريوهات مستقبلية، أحدها السيناريو الجاري حاليًا “لا سلم.. لا حرب”، وفي حال تغير هذا السيناريو؛ فإن الأقرب إلى التطبيق هو سيناريو (المصالحة – التسوية) أو النسخة المعدلة منه “الانقلاب على الانقلاب”، والأبعد احتمالاً “العسكرة” و”الاستسلام

تعيش الأزمة المصرية حالة من التجمد سواء على مستوى الحراك الثوري أو العمل السياسي، حتى أن المبادرات والبيانات التي كانت تصدرها القوى الثورية المناهضة للانقلاب، قد اختفت منذ مساء “جمعة الأرض” في 25 أبريل/نيسان الماضي، التي جرت وقائعها احتجاجًا على تنازل عبدالفتاح السيسي عن جزيرتي “تيران وصنافير” للمملكة العربية السعودية. وهو ما أثار موجة احتجاجات واسعة، حتى بين قوى وشخصيات داعمة للسيسي ومؤيدة لنظامه.

ووفقا لما رصده المراقبون فإن الشارع المصري، لم يتحرك بقوة تلامس السقف العالي للتوقعات من الحراك الاحتجاجي الرافض للتناول عن تيران وصنافير”، ما أدى إلى ظهور إحباط بين عدد من مؤيدي القوى الثورية على مواقع التواصل الاجتماعي نتيجة إدراك هذه القوى لمعادلات التأثير الجديدة في الشارع، إذ أهدرت القوى السياسية والثورية أكثر من عام في سجالات بينية ومجادلات داخلية حول حجم كل منها، ومن يحتاج إلى الآخر، ومن الأقوى، ومن الأكثر تأثيرًا على الأرض، ومن الأعلى صوتًا إعلاميًا، ومن الأوسع في العلاقات الدولية والإقليمية، ومع الاستغراق في هذا السجال الداخلي، تكونت لدى الجميع تقريبًا قناعة بأن مجرد توحد قوى يناير من جديد، سواء كانت سياسية أم ثورية؛ سيؤدي في النهاية إلى حراك شعبي ضخم يهتز له النظام، ويؤدي تلقائيًا إلى موجة ثورية جديدة.

هنا كانت الصدمة، فهذه القناعة المترسخة لدى الجميع، بأن مجرد التوحد يعني ثورة في النهاية، ظهر عدم صحتها بهذه الصرامة في القدرة على الحسم ضد النظام، بل ظهر للجميع أن معادلات التأثير تغيرت، وديناميكية الثورة بحاجة إلى مراجعة، بل إن بعضهم تحدث عن أن ديناميكية الشعب المصري نفسه بحاجة إلى فهم أعمق ودراسة أوسع.

باختصار.. فما بين الإحباط والصدمة؛ تُراوح القوى الثورية المصرية مكانها منذ جمعة الأرض، وهو ما أدى إلى حالة التجمد التي نرصدها حاليًا. بناء على هذه الفرضية؛ يمكن رسم ملامح الخيارات المستقبلية للثورة المصرية في السيناريوهات التالية:

 

أولاً: استمرار النهج الحالي وحالة اللا سلم واللا حرب

يجري هذا السيناريو حاليًا، ويشبهه بعضهم بالحالة الساداتية قبل حرب أكتوبر 1973، إذ لم تكن هناك بوادر حرب قادمة أو مؤشرات على بدء عملية سلام شاملة. الآن القوى الثورية لا تٌقدم إجابة عملية عما تريده، هل تريد تفجير موجة ثورية جديدة أم تريد التهدئة والتسوية السياسية؟ والمقصود هنا التحركات العملية وليس التصريحات الإعلامية والمقولات الحماسية. ويراهن أصحاب هذا السيناريو على عامل الزمن وما يحمله من متغيرات مفاجئة يمكن أن تقلب معادلات القوة رأسًا على عقب. فضلاً عن تأثير الزمن في تفاقم الأزمات الاقتصادية والاجتماعية نتيجة سياسات نظام السيسي، بالإضافة إلى تزايد الصراعات داخل أجنحة النظام من جانب، وصراعات النظام مع شبكات المصالح الأخرى من جانب آخر. مع استمرار حراك الشارع بما يزيد من الضغط على النظام، وفي الوقت ذاته الضغط على النظام بتعميق التواصل مع الأطراف الدولية والإقليمية على المستويات السياسية والحقوقية والإعلامية.

 

ثانيًا: الثورة الشعبية

وهو السيناريو “الأفضل” لمصر لانتشالها من التدهور والتدني المتسارع منذ الانقلاب. في هذا السيناريو تتكرر ثورة 25 يناير 2011 من جديد مع التعلم من أخطائها. في هذا السيناريو تخرج الملايين إلى الشوارع للمطالبة بإسقاط نظام السيسي، ونظرًا لضخامة الأعداد يستحيل على الجيش والشرطة مواجهة جموع الشعب، عندها ينهار النظام ويستلم الثوار دفة القيادة، لتسير البلاد في نهج ثوري تطهيري لا يقبل المساومة أو التراجع عن الغايات الكبرى للثورة.

هذا السيناريو مستبعد “مرحليًا” بناء على الفرضية السابقة تجمد الثورة”، إذ إن القوى السياسية ضعيفة مشرذمة، كما تعاني عدم تطوير آليات الحراك الثوري والاعتماد على الوسائل التقليدية، بالإضافة إلى نجاح الانقلاب في إشاعة رأي عام لدى عموم المصريين يكفر بالثورة، ويطالب بالعودة إلى الاستقرار، ونجاح حملات الترهيب من الانجرار إلى السيناريو العراقي أو السوري أو الليبي أو اليمني.

ويتوقف حدوث هذا السيناريو على أخطاء قاتلة من النظام، أو تدهور حاد في الخدمات الأساسية بطريقة لا يمكن معالجتها ولو جزئيًا، أو قرار دولي إقليمي بالتخلص من النظام بما يؤدي إلى صراع أجنحة ينعكس على الشارع سريعًا.

ولا يمنع الاستبعاد المرحلي لهذا السيناريو من نجاح مجموعات ثورية تعمل على بناء ثوري تدريجي يحول ميزان القوى لصالح الثورة الشعبية الشاملة. ويساعد على ذلك إيمان جيل الشباب بالتغيير، والحلم بمستقبل أفضل، إذ يمثل الشباب أكثر من نصف الشعب المصري. وفي حال نجحت المجموعات الثورية في تبني خطاب ملهم للشباب، وتطوير آليات الحراك الثوري وفاعلياته، وتقديم رؤية لبديل حقيقي قابل للتطبيق، وتجنب الخلافات مؤقتا، وبذل جهد ووقت حقيقي في تثوير المجتمع على أهداف واضحة واستغلال أخطاء النظام المتكررة وصراعه الداخلي، واستثمار تغير المعادلات الدولية والإقليمية؛ يمكن عندها أن يتحول سيناريو الثورة الشعبية إلى السيناريو الأقرب للتطبيق.

 

 

ثالثًا: العسكرة والعنف الثوري

هو سيناريو تنفجر خلاله الأوضاع داخليًا، لكن مع استمرار النظام وسيطرته، لكن هذا الانفجار يسمح للقوى الفاعلة باتخاذ قرار حمل السلاح لإسقاط النظام بالقوة.

الحالة الثورية المستمرة منذ 5 سنوات أنتجت جيلاً جديدًا يمثل الصوت الأعلى، ويمتلك حضورا على وسائل التواصل الاجتماعي، ومن المتوقع أن يشكل هذا الجيل عقبة ضخمة يصعب تجاوزها لتمرير سيناريو الاستسلام

ولا يقتصر هذا السيناريو على الحركات الإسلامية فقط، بل يمكن أن تنخرط فيه الحركات الثورية، تحت شعار العنف الثوري” أو “عسكرة الثورة”. فإذا كان الذهن ينصرف إلى الإسلاميين فقط عند الحديث عن حمل السلاح نظرًا لتجاربهم السابقة وأدبياتهم المتراكمة في هذا الجانب. فإن القوى الثورية خاصة الراديكالية لديها أدبيات متعددة حول العنف الثوري، مثل التجارب الثورية في أميركا الجنوبية وشرق أوروبا، كما أن بعضها مارس العنف تحت شعار “العنف الثوري” خلال فترة حكم الدكتور محمد مرسي، وخرجت تصريحات تشيد بعمليات حرق مقرات جماعة الإخوان المسلمين، وحمل السلاح دفاعًا عن النفس في مواجهة مظاهرات الإسلاميين.

ويمكن استبعاد هذا السيناريو مرحليًا، نظرًا لطبيعة الشعب المصري غير المنقسم إلى طوائف أو مناطق، وهو ما تتطلبه العسكرة مثل ما يحدث في سيناء. كما أن الحركات الإسلامية لم تصل في مجملها إلى تكفير النظام أو استباحة دماء الجيش والشرطة، وهي الخطوة الأولى لإقناع الجماهير بعسكرة الثورة. فيما تعاني القوى الثورية الراديكالية من ضعف يحول بينها وبين الانتقال إلى العسكرة. فضلاً عن عدم وجود دعم إقليمي أو دولي أو رغبة في تفجير الأزمة المصرية، بل تشير أغلب الدراسات إلى جهود دولية وإقليمية تواصل احتواء الثورة المصرية، ورغبات ملحّة في مزيد من التبريد للثورة في ظل منطقة مشتعلة يتزايد لهيبها يومًا وراء الآخر. مع الأخذ في الاعتبار الدور المصري المنتظر في تفكيك القضية الفلسطينية بما يحقق الرؤية الغربية في حل القضية. أضف إلى ذلك القوة العسكرية والأمنية للنظام في مقابل انعدام هذه القوة لدى الطرف الآخر، خاصة أن هذه القوى العسكرية تتكون من عموم الشعب المصري، وليس من طائفة أو منطقة، حيث يشهد البيت الواحد انقساماً داخلياً، فهذا ضابط في الجيش أو مجند، وشقيقه يشارك في المظاهرات والفاعليات الثورية.

 

رابعًا: الاستسلام

هو السيناريو المضاد لسيناريو العسكرة، ويعني الاعتراف بالهزيمة، والقبول بشروط المنتصر. في هذا السيناريو تعلن الثورة هزيمتها في معركة التغيير، وتطلب من النظام العودة للعب وفق شروطه وقواعده، ولا تنتظر مكاسب سياسية سوى ما يعرضه النظام. ويمكن وصف هذا السيناريو بـ”الكابوسالذي يهدد مصر.

ويمكن استبعاد هذا السيناريو، فالحالة الثورية المستمرة منذ 5 سنوات أنتجت جيلاً جديدًا يمثل الصوت الأعلى، خاصة أنه يمتلك حضورا على وسائل التواصل الاجتماعي التي ساهمت في تفجير الثورة، ومن المتوقع أن يشكل هذا الجيل عقبة ضخمة يصعب تجاوزها لتمرير سيناريو الاستسلام. كما لا توجد أي قيادة من أي تيار يمكن أن تتحمل مجرد الإعلان عن هذا السيناريو، سواء لسطوة الرأي العام أو لرغبتها الحقيقية في تحقيق إنجاز يحفظ ولو جزء من التضحيات التي قدمها الشعب المصري خلال سنوات الثورة. فإن كانت هناك قيادات حقيقية تنتهج طريق الإصلاح وليس التغيير، بمعنى السياسة وليس الثورة؛ فلا يمكن رصد وجود قيادات “حقيقية” فاعلة ترغب في رفع الراية البيضاء وإعلان الاستسلام، خاصة مع وجود نظام فاشل سياسيًا واقتصاديًا ولم يقدم أي رؤية أو رموز وقيادات تقنع المعارضة أو الثوار بإمكانية قيادتها مصر نحو بر الأمان.

 

 

خامسًا: المصالحة والتسوية السياسية

يمكن وصف هذا السيناريو بـ”المنتظر”، فالرصد الدقيق لتتابع الأحداث منذ انقلاب 3 يوليو/تموز 2013؛ يشي بأن المصالحة أو التسوية السياسية هو السيناريو الذي ينتظره المراقبون ومعظم القيادات في النظام والقوى السياسية.

وينقسم من ينتظر هذا السيناريو إلى قسمين، قسم يقول بضرورة المصالحة المجتمعية وليس مجرد التسوية السياسية، لأن ما حدث في مصر أكبر من مجرد صراع سلطوي سياسي، بل انقسام حقيقي في المجتمع يتطلب مصالحة شاملة، تحمل بداخلها تسوية سياسية، ولا يمكن إجراء التسوية بالأساس دون تخفيف حدة الاحتقان المجتمعي.

فيما يرى القسم الثاني أن الأزمة الحقيقية هي أزمة الصراع السلطوي النخبوي، وأن القيادات في النظام والقوى الثورية ستبرم اتفاق مصالحة فيما بينها بعيدًا عن الشعب، حتى لو تم استفتاؤه صوريًا، وهذا الاتفاق هو في حقيقته مجرد “تسوية سياسية” يحصل كل جانب من خلاله على أكبر مكاسب سياسية ممكنة، هذه المكاسب ستتوقف على قوة كل طرف وقت إجراء التسوية.

في 11 يوينو/حزيران الجاري تحدث “مجدي العجاتي” وزير الشؤون القانونية في حكومة شريف اسماعيل، عن إعداد قانون للمصالحة الوطنية تنفيذًا لنص الدستور، يشمل مصالحة مع أفراد جماعة الإخوان المسلمين.

هذا التصريح وغيره من التصريحات التي تعزف على النغمة ذاتها، يضع سيناريو “المصالحة/التسوية” على رأس قائمة السيناريوهات الأقرب للتطبيق، ويمكن أن يكون هو السيناريو الوحيد إذا تولدت إرادة دولية إقليمية بإزاحة عبد الفتاح السيسي من على رأس النظام، فشخص السيسي وليس نظامه يمثل العقبة الرئيسية أمام قبول القوى الثورية لسيناريو المصالحة/التسوية. لكن حتى مع وجود السيسي يظل هذا السيناريو أيضًا هو الأقرب للتطبيق لكن مع تراجع كبير في نسبة حدوثه.

سادسًا: الانقلاب على الانقلاب

في هذا السيناريو يكرر الجيش التجربة من جديد ليطيح بالسيسي حفاظًا على النظام وشبكة مصالحه، ويقوم بتبريد الحالة الثورية عبر إجراءات تخفف من الاحتقان السياسي والمجتمعي، مثل الإفراج عن المعتقلين، وتخفيف القبضة الأمنية، وفتح مساحة أوسع لحرية الرأي والتعبير.

يمكن اعتبار هذا السيناريو هو الجزء الأكثر فاعلية في السيناريو السابق “المصالحة/التسوية”، حيث تتلاقى إرادة معظم الفاعلين سياسيًا حول إزاحة السيسي، لبدء إعادة تشكيل للنظام وإدماج كل القوى السياسية في صورة محسنة من الانقلاب.

هذا السيناريو مستبعد مرحليًا، بسبب تشابك مصالح قادة الانقلاب وعدم وجود بديل آمن يسمح بالحفاظ على شبكة المصالح وعدم انهيارها، كما ترفض “الدولة العميقة” أي محاولة جادة للإصلاح من الداخل أو التغيير التدريجي. هذا بالإضافة إلى سيطرة السيسي على المفاصل الرئيسية للجيش عبر استمالة القيادات وعزل الرتب الأقدم منه، والتغيير المستمر في المواقع والمناصب، بما لا يسمح بتكوين ولاءات جديدة أو شبكات وعلاقات بعيدًا عن سيطرته. مع استغلال السيسي للخطاب المعادي للجيش الصادر من بعض قادة وأفراد القوى الثورية، واستغلاله في توسيع الفجوة بين صغار الضباط وبين نظرائهم من شباب الثورة والقوى السياسية، بحيث لا يرى الجيش في النهاية سوى السيسي البطل، سواء للحفاظ على مصالحهم الخاصة، أو حتى بدوافع وطنية للحفاظ على الدولة من الانهيار.

لكن يبقى العامل الدولي، وتحديدا واشنطن، هو العامل الأكثر تأثيرًا على تغيير معادلة الانقلاب على الانقلاب، نظرًا لما تملكه الإدارة الأميركية من وسائل ضغط وتأثير متعددة على صناعة القرار السياسي لقادة المجلس الأعلى للقوات المسلحة.

سابعًا: المشاركة في الانتخابات الرئاسية مع عدم الاعتراف بالانقلاب

في هذا السيناريو تعلن القوى الثورية استمرارها في رفض الانقلاب ومناهضة نظام السيسي، لكنها إعلاءً للمصلحة الوطنية وحفاظًا على النسيج المجتمعي، ولعدم تقبل المجتمع لموجة ثورية جديدة؛ تُعلن مشاركتها في الانتخابات الرئاسية القادمة 2018 بمرشح توافقي تختاره القوى الفاعلة في المجتمع والراغبة في التغيير السلمي للسلطة، لتتجنب سيناريوهات الذهاب للمجهول. لكنها تشترط على القوى الدولية والإقليمية (الإشراف – الرقابة) على هذه الانتخابات لضمان نزاهتها وضمان تنفيذ نتائجها.

في هذا السيناريو تعلم القوى الرافضة للانقلاب أن تزوير الانتخابات هو الاحتمال الأكبر، لكنها تتخذها “تُكَأة” للعودة إلى المجتمع من جديد، ومدافعة الانقلاب بنفس أدواته ومغالبته، وسحب بساط العمل الدستوري من تحت قدميه، وتحجيم قدرته على استغلال قوة الدولة ومؤسساتها ضد المطالبين بالتغيير.

هذا السيناريو مستبعد مرحليًا بسبب تمزق القوى الثورية والسياسية، خاصة في ما يتعلق بالتوافق على القيادات والرموز مع عدم القدرة على تجاوز مرارات الماضي والسجالات البينية، كما أن “الدولة العميقة” غير مستعدة للتسليم مرة أخرى لقيادة من خارج شبكة مصالحها التقليدية. فضلاً عن رغبة السيسي نفسه في دورة رئاسية جديدة إن لم يغير الدستور بما يسمح بفترات أخرى على غرار السادات ومبارك، وهو ما ظهرت بعض مؤشراته منذ الآن. كما أن القوى الفاعلة في الثورة لم تتخلّ عن تمسكها بالعمل الثوري التغييري في مقابل العمل الإصلاحي التدريجي من داخل النظام وعبر أدواته.

ويظل العامل الدولي الإقليمي هو الأكثر تأثيرًا في إمكانية تحقق هذا السيناريو من عدمها.

ثامنًا: الانسحاب من طرف واحد

في هذا السيناريو تعلن القوى الثورية أنها مستمرة في عدم الاعتراف بالانقلاب، لكنها تعلن وقف نشاطها الثوري ضد النظام لعدم ملائمة اللحظة للعمل الثوري مع رفع شعار إعلاء المصالحة الوطنية في ظل منطقة ملتهبة. وأنها تعلن الانكفاء على نفسها مؤقتًا وإجراء مراجعات شاملة لمسيرتها للتعرف على الأخطاء ومعالجتها. وتعلن اعتذارها للشعب المصري عن عدم قدرتها على مواصلة العمل الثوري.

يمكن وصف هذا السيناريو بـ”الشماعة”، فالنظام ما انفك يعلق فشله على “شماعة” القوى الثورية وعدم الاستقرار والمؤامرات الداخلية والخارجية، وبهذا السيناريو يصبح النظام للمرة الأولى في مواجهة الشعب، في ظل ظروف اقتصادية بالغة السوء، وصراعات أجنحة تزيد من تفكك النظام وتفاقم أزمته. ويراهن أصحاب هذا السيناريو على عامل الزمن وأخطاء النظام وتغيير معادلات القوة الإقليمية والدولية.

وهذا السيناريو مستبعد مرحليًا، لعدم وجود قيادات ثورية تفكر خارج صندوق السيناريوهات التقليدية، فضلاً عن ارتفاع أصوات المزايدات والتخوين والتشكيك في معسكر الثورة. بالإضافة إلى انتظار سيناريو المصالحة/التسوية”، وعدم الرغبة في الخروج من مشهد القيادة.

الخلاصة

أمام الثورة المصرية 8 سيناريوهات مستقبلية، أحدها السيناريو الجاري حاليًا “لا سلم.. لا حرب”،  وفي حال تغير هذا السيناريو؛ فإن الأقرب إلى التطبيق هو سيناريو (المصالحة/التسوية) أو النسخة المعدلة منه “الانقلاب على الانقلاب”، والأبعد احتمالاً “العسكرة” و”الاستسلام، ورغم استبعاد سيناريو “الثورة الشعبية” مرحليًا؛ إلا أنه يظل الحصان الأسود بين هذه السيناريوهات ويتوقف نجاحه من عدمه على الثوار أنفسهم، فيما يمكن أن نستبعد مرحليا سيناريوهات “الانسحاب من طرف واحد” و”المشاركة في الانتخابات الرئاسية” ويتوقف اقتراب أحدهما من دائرة التطبيق على العوامل المؤثرة فيهما.

 

 

 

ديون مصر تصل لأعلى معدل على مدار التاريخ.. السبت 11 يونيه. . لا زكاة لصندوق “تحيا مصر”

الشرطة والقضاء نصيب الأسد في زيادة الأجور

الشرطة والقضاء نصيب الأسد في زيادة الأجور

ديون مصر تصل لأعلى معدل على مدار التاريخ.. السبت 11 يونيه. . لا زكاة لصندوق “تحيا مصر

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*أستاذ بجامعة الأزهر : لا زكاة لصندوق “تحيا مصر

قال الدكتور عطية عدلان، أستاذ الفقه وأصول الدين بجامعة الأزهر، إن إخراج الزكاة لصندوق

تحيا مصر لا يجزي عن صاحبه ولا تصح زكاته ويجب عليه إعادة إخراجها

وأضاف عدلان في حواره مع برنامج “عرق الجبين” على قناة “وطن” اليوم الجمعة ، أن مخرج الزكاة إذا أخرجها وهو يعلم أن عبد الفتاح السيسي قائد الانقلاب العسكري محاربا لله ولرسوله فإنه يأثم لأنه يعينه على الباطل لقوله تعالى : “وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان“.

وأوضح عدلان أن صندوق تحيا مصر لم ينشأ لتحقيق عدالة اجتماعية ولا تكافل اجتماعي ولا إحياء مصر وإنما نشأ لإعدام مصر، مؤكدا أن السيسي ما جاء ليحكم وإنما جاء ليحرق ويخرب.  

 

 

*الأهالي يتصارعون للحصول على جراكن المياه في شبه دولة السيسي

تجددت أزمة انقطاع مياه الشرب عن قرى وبعض مراكز محافظة الشرقية، وعلى رأسها مركزي أولاد صقر وفاقوس، ما أدى لغضب آلاف الأهالي الذين لجؤوا إلى الترع المخصصة لري الأراضي الزراعية وشراء جراكن” المياه، فيما هدد أهالي القرى بتنظيم اعتصام مفتوح لحين حل الأزمة، كما شهدت بعض القرى حربًا بين الأهالي للتقاتل على جراكن المياه.

وذكر تقرير لصحيفة “الشروق” اليوم السبت، أن 14 قرية تابعة لمركز فاقوس، شهدت  أزمة  كبيرة في انقطاع المياه لأكثر من شهرين وهم: قرية الجندي، السرايات، كفر العطار، الكفرية، العيون، الدوايكة، عرب مفتاح، حدادية، السبايعة، التمارزة، راشد المطاوعة، موهبة، النوافعة، والصالحية القديمة، حيث تخدم المياه ما يُقارب 30 ألف نسمة.

ونقلت الصحيفة عن أحمد مجدي، أحد سكان قرية النوافعة قوله، أن المياه منقطعة عن القرية لأكثر من شهرين، مضيفاً أن أهالي القرية تواصلوا مع مجلس مدينة فاقوس، ومسئولي شركة المياه على مدار الأسابيع الماضية ولكن المسئولين تجاهلونا، فيما قال جاره محمد زيدان، 55 عامًا: “ذهبنا إلى مسئولي المياه الأسبوع الماضي، وأخبرونا أن الأزمة ستُحل خلال 24 ساعة، وحتى الآن لم تصل المياه إلى البيوت، المسئولين معندهمش رحمة“.

يأتي ذلك في الوقت الذي تتجاهل فيه سلطات الانقلاب أزمة ملايين المواطنين ومعاناتهم مع انقطاع المياه، رغم تبشير قائد الانقلاب بأنه سيتم الاعتماد في شرب المواطنين خلال السنوات القادمة على مياه المجاري، بعد تنازله عن حقوق مصر المائية في نهر النيل باسماح لأثيوبيا ببناء سد النهضة الذي اكتمل بناؤه بنسبة 75% بالتوقيع على الاتفاقية الثلاثية بين مصر وأثيوبيا والسودان دون الافصاح عن مبادئها.

وقال محمد عبد الوهاب، أحد سكان قرية التمارزة: “والله العظيم حرام مش عارفين نروح لمين ولا نتكلم مع مين، الحيوانات ماتت، والمخابز توقفت علشان مافيش مياه“.

وكشف صلاح صيام، 49 عامًا، أحد سكان قرية الصالحية القديمة، إن “اشتباكات وقعت بين عدد من الأهالي منذ يومين بسبب التدافع على أسبقية شراء المياه من السيارات التي تجوب القرية لبيعها، ووصل سعر “الجركن” لـ 3 جنيهات“.

وفي مركز أولاد صقر، لم يختلف الوضع كثيرًا، فالمياه لم تصل إلى المنازل لأكثر من 70 يومًا، بحسب ما قاله عدد من أهالي قرى المركز.

وقال أحمد شعبان، إن أهالي القرية يلجؤون إلى مياه الصرف للاستحمام وغسيل الأواني لعدم وجود المياه منذ شهرين، مضيفًا أن أقرب مكان يتوافر فيها سيارات بيع المياه يبعد عن القرية 3 كم.

وعن أزمة المياه بمركز الحسينية، يقول إسلام سعيد “والله مش معايا فلوس أشتري مياه، نعمل إيه بس علشان المسئولين يتدخلوا لحل الأزمة، جركن المياه وصل لـ 5 جنيهات في القرية من أول شهر رمضان“.

 

 

*المركزي”: ديون مصر تصل لأعلى معدل على مدار التاريخ

استطاع المنقلب عبد الفتاح السيسى أن يحقق رقمًا رقياسيًا جديدًا في الدين العام المحلي والخارجي، لم تشهد مصر طول تاريخها القديم أو الحديث ديون كما حدثت فى عهد الانقلاب  ووفقا لبيانات البنك المركزي فقد أرتفع  حجم الدين العام المحلي إلى 49ر2 تريليون جنيه بنهاية مارس الماضي وارتفع الدين الخارجي إلى 4ر53 مليار دولار ليصل إجمالي الدين العام (المحلي والخارجي) إلى أعلى مستوى في تاريخه.

وذكر البنك المركزي في بيان له إن إجمالي الدين العام المحلي سجل بنهاية مارس الماضي 496ر2 تريليون جنيه مقارنة مع 016ر2 تريليون جنيه بنهاية مارس 2015 بزيادة قدرها 480 مليار جنيه.

وأوضح أن نحو 90 في المائة من اجمالي الدين العام المحلي مستحق على الحكومة بقيمة 247ر2 تريليون جنيه بزيادة قدرها 1ر376 مليار جنيه، فيما بلغت نسبة الدين المستحقة على الهيئات العامة الاقتصادية 9ر0 في المائة 9ر22 مليار جنيه بإرتفاع قدره 6ر11 مليار جنيه وشكلت مديونية بنك الاستثمار القوي نحو 1ر9 في المائة من إجمالي الدين العام المحلي بواقع 2ر226 مليار جنيه بانخفاض قدره 5ر7 مليار جنيه.

وعلى صعيد الدين الخارجي..أوضح البنك المركزي أن حجم الزيادة في قيمة الدين الخارجي بلغت 5ر13 مليار دولار مقارنة بمعدله في نهاية مارس 2015 والذي كان يبلغ 9ر39 مليار دولار.

ونوه المركزي إلى أنه مقارنة بما كان عليه حجم الدين الخارجي في نهاية 2015 فقد بلغ معدل الزيادة 4ر5 مليارات دولار بمعدل زيادة قدرها 2ر11 في المائة، مرجعا ذلك الى زيادة صافي المستخدم من القروض والتسهيلات بواقع 1ر5 مليارات دولار وزيادة اسعار صرف معظم العملات المقترض بها أمام الدولار الامريكي ما أدى الى زيادة الدين الخارجي بنحو 300 مليون دولار.

وبالنسبة لأعباء خدمة الدين الخارجي المتوسط وطويل الأجل.. أشار البنك المركزي إلى أنها قد بلغت 3ر4 مليارات دولار خلال الفترة من يوليو 2015 وحتى مارس 2016 فيما بلغت الاقساط المسددة نحو 7ر3 مليارات دولار والفوائد المدفوعة بنحو 600 مليون دولار.

ولفت البنك المركزي إلى أن نسبة رصيد الدين الخارجي قد ارتفعت خلال الفترة من يوليو 2015 وحتى مارس 2016 لتبلغ 5ر16 في المائة نسبة إلى الناتج المحلي الإجمالي.

 

 

*الثعابين تعاود الظهور مجددا في سجن النساء بالقناطر

عاودت الثعابين في الظهور مرة ثانية بسجن القناطر للنساء، في مشهد لا يحدث إلا في دولة أهدرت كرامة وحقوق الإنسان.
وقالت أسر الفتيات المعتقلات أن ثعابين ظهرت في السجن للمرة الثانية.
وكانت الناشطة الحقوقية عايدة سيف الدولة قد قالت في وقت سابق، إن «أعدد كبير من الثعابين انتشرت في العنابر المتاخمة لحديقة سجن القناطر إثر اشتعال النار في أشجارها الأسبوع الماضي، ما أدى لهروب الثعابين إلى العنابر”.
وأضافت في حسابها على «فيس بوك»، منذ عام ونصف : «قتلت السجينات الجنائيات ثعبانا في عنبر 9 المجاور للحديقة قبل أن يظهر ثعبان آخر في عنبر الفتيات السياسيات المجاور (عنبر الإيراد – التحقيق)، واللاتي صرخن حتي حضرت سجينة جنائية وقامت بقتله”.
وتابعت «عايدة»: «اشتكت الفتيات عبر رسالة مسربة من أن إدارة السجن تجاهلت إثبات الأمر في محاضر رسمية أو تمشيط الزنازين، بينما اكتفى أحد الضباط بالرد علي إحدي طالبات الأزهر اللاتي اشتكين له تهديد الثعابين لحياتهن بالقول: لما حد منكم يموت هنبقي نعمل محضر».
وقالت الناشطة الحقوقية إنه «لم يتثن للطالبات المعتقلات معرفة مدى سُمية الثعابين أو درجة فتكها، نظرا لانعدام الخبرة حيال هذا الأمر، لكنهن أكدن وجود الفئران بعدد كبير داخل العنابر، وهي الطعام المفضل لدي الثعابين التي بالطبع ستنتشر في العنابر بحثا عنها».
فيما تقول والدة إحدى الطالبات المعتقلات من جامعة الأزهر -والتي فضلت عدم الكشف عن اسمها حرصا علي سلامة ابنتها- إن الطالبة المعتقلة خرجت إليهم في الزيارة الأسبوعية تحمل علي وجهها فزعا لم يكن باديا من قبل.
وقالت والدة الطالبة إن ابنتها أخبرتها أنهن ينمن وسط الزنزانة في نبطشيات حراسة دورية من أجل انتقاء شر ثعابين بدأت في الظهور عبر شقوق الزنازين وحماماتها.

 

 

*اعتقال أربعة طلاب من رافضي الانقلاب بأبوكبير

قامت قوات أمن الانقلاب، قبل فجر اليوم السبت، باعتقال أربعة طلاب من رافضي الانقلاب بأبوكبير من ضمنهم شاب اعتقل عقب مسيرة أمس الجمعة.
وأفاد أحد أعضاء هيئة الدفاع، أن قوات الانقلاب اعتقلت كلا من :
1-
عمار عبدالفتاح السواح الطالب بالصف الثاني الثانوي وشقيق المعتقلين الدكتور محمد وصهيب السواح
2-
أحمد محمد السنطاوي الطالب بالصف الثالث الثانوي
3-
عمر عاطف راشد الطالب بالصف الأول الثانوي
4-
محمد رجب الطالب بالصف الثاني الثانوي اعتقل عقب انتهاء مسيرة مناهضة للانقلاب
وتحمل رابطة أسر معتقلي أبوكبير كلا من “وزير داخلية الانقلاب ومدير أمن الشرقية ومأمور مركز أبوكبير”، المسئولية كاملة عن سلامة المعتقل.
وتشن قوات أمن الانقلاب حملات اعتقال عشوائية على منازل المواطنين المعارضين للانقلاب العسكري بمحافظة الشرقية في مخالفة واضحة للمواثيق الدولية التي تمنع محاسبة المواطنين على آرائهم السياسية.
ويقبع ما يقرب عن 2500 معتقل من أبناء محافظة الشرقية في سجون الانقلاب العسكري في ظروف غير آدمية ودون مراعاة أدني حقوق الإنسان.

 

*نقص المياه يُنهي عصر الذرة وفول الصويا

بعد القمح والقطن والأرز” ،جاء الدور على الفولالصويا والذرة،فقدأدى نقص مياه الري بالفتك بآلاف الأفدنة بمحافظة المنيا ومحافظات الصعيد؛ ما عجل بتلف المحاصيل، في ظل صمت حكومي وتجاهل مديرية الزراعة عن حل مشكلاتهم والنتيجة بوار آلاف الأفدنة الزراعية، بسبب الاعتماد على ري الأراضي بالمياه الجوفية والمصارف، مؤكدين أن انتهاء عصر زراعة “الذرة والفول الصويا” قد انتهت.
وقد شكى مزارعو المنيا من نقص مياه الري محذرين من تدهور إنتاجية المحصول هذا العام، على الرغم من أن المحافظة تُعد من أهم المحافظات الزراعية، وذلك  بسبب نقص مياه الري.”.
وقال مزارعوا قرى (سلاقوس- الصاوى – بورطباط) إن  بسبب تكرار انخفاض المنسوب فى ترعة «سرى باشا» العمومية وعدم وصولها إلى نهايات المساقى العمومية ،قد أدى لموت الزراعات،مؤكدين في تصريحات صحفية اليوم السبت، إن مياه الري لا تصل إلي أراضي القرية إطلاقًا، وأدى ذلك إلى بوار معظم الأراضي وتدهور المحاصيل، الأمر الذي دفعهم إلى استخدام المياه الجوفية، التى أثرت بالسلب من خلال تمليح وجفاف الأراضي.
وكشفوا أنهم أرسلوا عشرات من الخطابات إلى مسؤلى الري بالمحافظة، أوضحوا فيها سوء حالة أراضي قرى المركز من المياه الجوفية التي لجأوا إليها بسبب عدم وصول مياه الري، مشيرين إلى إحتمالية بوار الأراضي الزراعية حال استمرار الري بالمياه الجوفية.
ولفت عادل عزب، رئيس جمعية زراعية، بمركز سمالوط، إلى أن مزارعي مركز سمالوط، وخاصة القرى الواقعة بالجانب الغربي،يواجهون أزمة حقيقية في ري أراضيهم الزراعية، الأمر الذي يهدد بعدم زراعة الذرة والفول الصوبيا بعد ذلك.

 

 

*الشرطة والقضاء بمصر.. نصيب الأسد في زيادة الأجور

كشف بند الأجور في موازنة الأجور الجديدة لعام 2016-2017، التي تبدأ في يوليو المقبل، تراجع الزيادة في أجور موظفي الدولة البالغ عددهم 6 ملايين موظف، باستثناء الشرطة والقضاء.
وتبلغ ميزانية الأجور 228 مليار جنيه، أي نحو 24 بالمئة من القيمة الكلية للموازنة، بينما هبطت نسبة زيادة الأجور إلى نحو 7.6 بالمئة، مقابل 12.4 بالمئة العام الماضي.
وزادت أجور الشرطة والقضاء بنسبة 14 بالمئة، في حين انكمشت زيادة أجور التعليم بنسبة 3 بالمئة، والصحة بنسبة 4.6 بالمئة فقط

 

*العطش عرض مستمر خلال شهر رمضان فى المحافظات

تتصدر أزمة مياه الشرب، وانقطاع الكهرباء، المشهد فى عدد من المحافظات، نتيجة الانقطاع المتكرر، مما تسبب فى معاناة المواطنين خاصة فى شهر رمضان مما زاد من حدة الصوم وزيادة المعاناة، ولجأت شركات المياه إلى الدفع بسيارات فناطيس لحل الأزمة، فيما طالب الأهالى بمحاسبة المقصرين.

حيث سادت حالة من الغضب والاستياء بين أهالى وسكان محافظة الغربية، ومنطقة الوراقة تحديدا بمدينة المحلة الكبرى بسبب انقطاع المياه المستمر، منذ فترة طويلة دون تحرك أحد من المسئولين، وزاد الأمر تعقيدا بعد دخول شهر رمضان الكريم على الأهالى والبيوت بلا مياه على حد قول الأهالى.

كما سادت حالة من الغضب والاستياء بين أهالى وسكان قرية اخناواى التابعة لدائرة مركز طنطا بمحافظة الغربية، بسبب انسداد مواسير الصرف العشوائى بالقرية، وتعرض بيوتهم للغرق التام، وامتلاء الشوارع بالمياه التى تهددهم بالأمراض والأوبئة فى فصل الصيف.

“حسبنا الله ونعم الوكيل”، تلك هى الكلمات التى يطلقها أهالى قرية ريدة التابعة لمركز المنيا بسبب الانقطاع المتكرر لمياه الشرب دون أبداء أسباب ورغم آلاف الشكاوى إلا أن ذلك لم يجد نفعا لتستمر مأساة أهالى القرية مع الانقطاع المتكرر، الذى يكاد يكون شبه يومى لساعات طويلة هذا إلى جانب سوء حالة المياه وتغيير لونها وطعمها.

كما تفاقمت مشكلة المياه الجوفية وطفح الصرف الصحى بشكل غير مسبوق، بقرية جعفر الصادق شمال مركز كوم امبو بمحافظة أسوان، مما يهدد المساكن والزراعات ويهدد بانتشار الأمراض والأوبئة، كما أدى زحف المياه الجوفية على الطريق السريع مصر أسوان، أمام قرية جعفر الصادق لتآكل “الأسفلت” وتكون بركة مياه كبيرة تسببت فى إعاقة الحركة المرورية فى الاتجاهين.

ويعانى سكان فاطمة الزهراء بحى الضواحى بمحافظة بورسعيد، من غرق مساكنهم فى مياه الصرف الصحى، التى اصبحت مشكلة مزمنة منذ سنوات بعد تجاهل المسئولين صرخاتهم لإيجاد حل عاجل لمشكلة الصرف الصحى، وحماية أطفالهم من الأمراض والفيروسات ولدغات الناموس القاتلة.

“جراكن على دواب يجرها الأطفال.. اوانى على رؤوس السيدات.. ملابس تغسل فى مياه الترع.. صنابير تشتاق لقطرات من المياه”، مشاهد مؤلمة تعيشها أكثر من 15 ألف نسمة مقيمين بـ28 عزبة بمناشى أبوصير التابعة لمركز الواسطى شمال محافظة بنى سويف، فعلى مدخل عزبة الطحاوى التابعة لمناشى أبوصير، تجد العشرات من سيدات وبنات القرية يتجمهرون أمام إحدى طلمبات المياه، حاملين الأوانى الكبيرة والجراكن، فى انتظار دورهن للحصول على القليل من المياه االجوفية، وكذلك حال باقة القرى التابعة للمركز.

وتعالت صيحات أهالى العديد من قرى محافظة كفر الشيخ، بسبب نقص مياه الشرب، وعبروا عن استيائهم الشديد من استمرار الأزمة لعدة أيام، دون تدخل من مسئولى شركة مياه الشرب بالمحافظة، وتجاهلهم التام لشكاوى الأهالى وخاصة بقرى “المثلث وأبو دراز والزعفران والبلابسى، والعبد، والكوم الكبير، التابعين لمراكز بلطيم والحامول وسيدى سالم ودسوق وفوة ومطوبس وقلين.

ويعانى أهالى مدينة القصير جنوب البحر الأحمر من تكرارا انقطاع الكهرباء، حيث أرسل الأهالى 100 تلغراف لمجلس الوزراء، ولوزارة الكهرباء، يشكون من الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائى بالمناطق المختلفة بالمدينة.

ويعانى المواطنون بمراكز قفط فرشوط نجع حمادى دشنا بمحافظة قنا من انقطاع التيار الكهربائى، وأكد اللواء عبد الحميد الهجان محافظ قنا أنه جارى حل أزمة انقطاع الكهرباء عن العديد من مناطق المحافظة، حيث تم تقليل انقطاع الكهرباء عن عدد من المراكز بعد زيادة الجهد وحل الأعطال فى عدد من المحولات، لافتا إلى أنه تمكن بالتنسيق مع وزارة الكهرباء بالاتفاق على تزويد جهد الكهرباء التى تصل إلى المحولات الرئيسية وتغذى المحافظة بأكملها.

وفى محافظة سوهاج يعيش المواطنون مأساة حقيقية بعد انقطاع المياه والكهرباء عن بعض القرى خاصة فى مركز دار السلام جنوب المحافظة، حيث اتهم المواطنون المسئولين بالتراخى، وشهدت قريتى شطورة وطهطا انقطاع التيار الكهربائى بجانب انقطاع المياه لمدة ثلاثة أيام على التوالى، وبالسؤال عن أسباب العطل فكان نتيجة احتراق محول المدينة الرئيسى، الذى أكد مصدر مسئول بكهرباء طهطا أن سبب الحريق هو قيام أحد العاملين بالكهرباء بالعبث بالمحول دون خبرة كافية، مما نتج عنه احتراقه.

وقال أنور عزالدين بهادر، رئيس لجنة الوفد بسوهاج، وعضو الهيئة العليا للحزب أن الصعيد سقط من حسابات الحكومة بعد أن تركت أهله بلا كهرباء ولا مياه خلال شهر رمضان المبارك، وتسبب قطع الكهرباء فى وجود معاناة كبيرة للأهالى خلال الشهر الكريم، مؤكد أن ما يحدث فى سوهاج من قطع للكهرباء والمياه جريمة يجب أن تحاسب عليها الحكومة، فلا يعقل أن يتم ترك مراكز ومدن وقرى دون كهرباء ولا مياه لمدة 24 ساعة متواصلة، وأن المحافظة بالكامل تعيش فى معاناة وعذاب منذ بداية شهر رمضان.

 

 

*56 سنة على 7 شباب بتهمة الاحتجاج على بيع “تيران وصنافير

قضت محكمة جنح شمال الجيزة، برئاسة المستشار أحمد عبدالجيد، اليوم السبت، بالسجن 8 سنوات على 7 شباب متهمين بالتظاهر بدون تصريح بمنطقة كرداسة، احتجاجا على اتفاقية إعادة ترسيم الحدود بين دولتي مصر والسعودية والتي تم بمقتضاها نقل تبعية جزيرتي تيران وصنافير من مصر إلى السعودية.

وجاء الحكم بعد أن وجهت إليهم تهم الترويج للشائعات ونشر أخبار كاذبة، واستغلال الدين في ذلك، حيث قضت المحكمة بالحبس 3 سنوات لكل متهم عن تهمة الإعداد لارتكاب جريمة إرهابية، والحبس 5 سنوات عن تهمتي التظاهر بالمخالفة للقانون وإحراز وثائق إلكترونية تثبت ملكية جزيرتي تيران وصنافير إلى مصر، بمجموع أحكام بلغت 56 سنة، كما غرمت المحكمة كل متهم مبلغ 500 جنيه.

وتضم قائمة المحكوم عليهم كلا من “سيد رمضان محمد، وياسر سعد حجازي، وعلي حسن علي، وحمد أحمد فرحات، ومحمد شحات عبدالعزيز، وسعد عبدالرحيم السيد، ومحمد عبدالسلام إسماعيل“.
وقامت قوات الأمن بالقبض عليهم يوم 27 إبريل/ نيسان الماضي، وبعضهم من محل إقامتهم بعد تتبعهم عن طريق مواقع التواصل الإجتماعي “فيس بوك” و”تويتر“.

 

*ارتفاع بؤر إصابة أنفلونزا الطيور لـ144 بالمحافظات

كشف الدكتور محمد عطية، رئيس الإدارة المركزية للطب الوقائي، عن ارتفاع «بؤر» الإصابة بمرضى أنفلونزا الطيور، والحمى القلاعية، إلى ١٤٤ «بؤرة» فى المحافظات، منذ بداية العام الجارى وحتى الآن، منها ١٠٦ بأنفلونزا الطيور، و٣٨ بالحمى القلاعية.

وأضاف عطية فى تصريحات صحفية اليوم، أن الهيئة البيطرية، مستمرة فى تكثيف التقصى النشط للمرض بمختلف المحافظات بمعرفة الأجهزة البيطرية، وذلك من خلال سحب عينات دورية من جميع المزارع بالمحافظات، والتقصى النشط للمزارع التجارية لجميع أنواع الطيور

 

 

*رئيس اتحاد “طلاب أسيوط” يرفض دعوة “السيسي” للإفطار

انضم محمد صلاح -رئيس اتحاد طلاب جامعة أسيوط- إلى زميله محمد مرسي، رئيس اتحاد جامعة حلوان، في رفض دعوة قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي، للإفطار، المعروفة باسم “إفطار الأسرة المصرية“.
وقال صلاح -عبر صفحته علي فيس بوك- “وصلنى من يومين دعوة من وزارة التعليم العالي للإفطار اليوم تحت اسم “إفطار الأسرة المصرية” بحضور عبدالفتاح السيسي؛ مؤكدا رفضه تلك الدعوة لعدة أسباب.

وأوضح “صلاح” أن من أسباب رفضه الدعوة، عدم وجود مساحة لحرية الرأي والتعبير داخل الجامعة، لوجود القوانين التي تكبل المجال العام والمجتمع بأكمله، فضلا عن التدخلات الأمنية فيما يخص بعض المواقف والأنشطة التي وصلت لتسليم الطلاب على يد الأمن الإداري لأجهزة الأمن.

وأضاف “صلاح” أنه مع انخفاض ميزانيات التعليم العالي في مصر أصبح الطلاب يواجهون ظروفا غير آدمية في أماكن الدراسة والامتحانات والمدن الجامعية ليسقط عدد من الضحايا منهم، وليس آخرهم زمليتنا صفاء سليم الطالبة بالفرقة الأولى حقوق التي توفت إثر اصابتها بالإعياء الشديد أثناء امتحان.

وتساءل “صلاح”: هل أدرك السيسى ووزارة التعليم العالى الآن أن هناك طلابا واتحادات تمثلهم؟ وهل سيعترف بالاتحادات الطلابية العام القادم؟ أم هل سيكتفى بأن يدعوهم للإفطار معه؟ هل ما نستطيع أن نحصل عليه الآن هو إفطار على المائدة نفسها بينما لم نستطع أن نحصل على اعتراف باتحاد طلاب مصر؟

ووجه “صلاح” رسالة إلى نظام السيسي، قائلا: وصلت ثقتنا فيكم لأدنى مستوى ولولا مسئوليتنا أمام زملائنا وأنفسنا لرفضنا التعامل معكم وما زلنا ننادي فكوا الحصار“.

 

*وثيقة رسمية سعودية: تيران وصنافير “مصريتان

كشف كتاب تاريخي يحمل اسم “الموسوعة الجغرافية للعالم الإسلامي”، صادر عن جامعة الإمام محمد بن سعود بالمملكة العربية السعودية -التابعة لوزارة التعليم العالي في المملكة-، بمناسبة مرور مائة عام على تأسيس المملكة العربية السعودية، عن مصرية جزيرتي “تيران وصنافير” اللتين باعهما زعيم عصابة الانقلاب عبدالفتاح السيسي، مؤخرا للسعودية، وحاولت أذرعه الإعلامية والسياسية الترويج لملكية “السعودية” لهما.
ويتضمن الكتاب ثمانية مجلدات مدعومة بالوثائق والخرائط لبلدان العالم الإسلامي وطبوغرافيا الحدود فيها، مع توضيح الإجراءات التي اتخذت لترسيم الحدود، ويتحدث المجلد الثامن عن مصر، وذكر تحديدا في خريطة سيناء صفحة 149 أن تيران وصنافير هما جزيرتان مصريتان تتبعان إداريا محافظة سيناء.

وكان “السيسي” قد وقع اتفاقا مع الجانب السعودي إبريل الماضي، تم بموجبه التنازل عن جزيرتي تيران وصنافير، مقابل وعود بتلقى حفنة من “الرزالسعودي

 

*السيسي بعد زيادة المعاشات: مش كفاية.. ولو نقدر نزود عن كدة مش هنتأخر

حضر السيسى، الإفطار الأول لـ”الأسرة المصرية”، فى شهر رمضان المبارك، والذى عقد بأحد فنادق القاهرة، وحضره ممثلون عن كافة فئات المجتمع المصرى إضافة إلى عدد من الوزراء والشخصيات العامة والصحفيين والإعلاميين ورجال الأعمال.
وفيما يتعلق بالمعاشات، قال السيسي إنه عقد اجتماعا مؤخراً ووجه بأن يكون الحد الأدنى للمعاشات التأمينية 500 جنيه، مضيفا: “مش كفاية، لكن هل نقدر نخليه أكبر من كده، لو ممكن نقدر نخليه أكبر ومعملناش ده فيبقى احنا قصرنا فى حق أهلنا“.
وتابع السيسى: “اللى حدث خلال الخمس سنوات اللى فاتوا فيه تكلفة وله تمن، مفيش تقدم بيتم للأمم غير بعمل وصبر وإخلاص وأمانة وشرف، ولازم نكون متأكدين أن ده هيجيب نتيجة كويسة،، ولما بنتكلم عن حق أهلنا فى زيادات فمحدش بيجيب حاجة من جيبه، لا ده من جيب مصر“.
وتابع السيسى: “لكل إنسان بيعانى فى مصر، إحنا شايفينه وحاسين بيه وبن حاول نقدم أكبر، ونتمنى أنه كان يكون أكتر من كدة“.

 

*فساد الانقلاب.. إهدار 2 مليار جنيه بـ”كهرباء وسط الدلتا” بـ5 شهور

كشف تقرير حديث للجهاز المركزى للمحاسبات عن إهدار للمال العام بشركة وسط الدلتا لإنتاج الكهرباء (قطاع طلخا) بأكثر من 2 مليار جنيه وصرف مكافآت وحوافز للإدارة العليا تجاوزت المليون جنيه خلال 5 شهور فقط.
وأظهر التقرير الصادر في 9 مارس 2016 عن مراجعة أعمال وحسابات شركة وسط الدلتا لإنتاج الكهرباء (قطاع طلخا) خلال العام المالى 2015 /2016، إهدار أموال الشركة متمثلًا في قطع غيار غير مستعملة، وشراء أراضٍ بمبالغ أضعاف قيمتها بأكثر من 20 ضعفًا، وعدم سداد فروق دعم الطاقة بمبلغ 1.96 مليار جنيه إلى وزارة المالية منذ عام 2005ـ وتبين تحميل الأرصدة المدينة مبلغ 1968 مليون جنيه تمثل دعم فروق الأسعار على مسحوبات المواد البترولية، التي لم يتم التصادق عليها منذ عام 2005 متضمنة مبلغ 1145 مليون جنيه بقطاع البحيرة، و823 مليون جنيه بقطاع طلخا.
وأوصى الجهاز بضرورة المطابقة مع وزارة المالية عن دعم فروق الأسعار على مسحوبات المواد البترولية خلال العام المالى 2015 /2016.
وكشف التقرير عن شراء الشركة مساحة 1603 أمتار بنحو 4 ملايين جنيه بجوار الأرض المشتراة، لإقامة محطة توليد بديروط بالبحيرة والبالغة مساحتها 64 فدانًا، وتبين أن المساحة المشتراة مقامة عليها مزرعة دواجن، كما أن سعر المتر من هذه المساحة يفوق 21 ضعفًا سعر المتر في المساحة المشتراة، وتبين شراء الشركة 3 أفدنة من هيئة الأوقاف عام 2008 /2009 ولم يتم الانتهاء من تسجيلها حتى تاريخ الفحص بالرغم من سداد كامل القيمة 6 ملايين جنيه، بما يخالف البند الثانى من العقد، حيث تبين بعد شراء الأرض بالكامل وجود 17 قيراطًا منها مسجلة باسم شركة النصر لتعبئة زجاجات «كوكاكولا”.
وأكد تقرير الجهاز وجود طاقات معطلة وغير مستعملة بالشركة متمثلة في شقق وفيلات بالمستعمرات السكنية للمهندسين، وسيارات ووسائل نقل، وأثاث، ومعدات بمركز التدريب، بلغ ما أمكن حصره منها نحو 14.5 مليون جنيه في 30/ 6/ 2015، ولم تتخذ الشركة أي إجراءات لاستغلال هذه الطاقات العاطلة.
كما تعدى العاملون والمهندسون بالشركة على مساكن المستعمرة السكنية للعاملين بطلخا وبالمخالفة للبند 8 من لائحة الإسكان بالشركة، ولم تقم الشركة بأى إجراء لإزالة هذه التعديات رغم صدور قرارات إزالة لها، وتمكن المعتدون من توصيل المياه والكهرباء دون تركيب عدادات مياه أو إنارة رغم صدور أحكام بتغريم عدد منهم.  

 

*وزير الأوقاف: كشف عناصر “الإخوان” واجب شرعي

قال محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، إن العمل على تفنيد أباطيل جماعة “الإخوان المسلمين” وكشف عناصرها وخلاياها النائمة واجب شرعي ووطني – حسب كلامه. 

وبرر ذلك بـقوله: “أننا لا نعمل على استعادة وطننا فحسب بل نعمل على استعادة ديننا من هذه الجماعات التي عملت على اختطافه في فترة حالكة من الزمن” – حسب كلامه.

وأضاف جمعة في بيان اليوم، أن “هذا الأمر يحتاج إلى عمل شاق وجهد دءوب وعزيمة قوية ونية صادقة مع الله عز وجل.. ولا شك أن الجماعات الإرهابية تعمل على اختطاف الخطاب الديني لتخدع به العامة والدهماء وصغار السن” – حسب كلامه.

وقال إن “الواجبين الشرعي والوطني يحتمان علينا حماية ديننا من هذه التنظيمات الإرهابية, وألا نسمح لها باختطافه أو توظيفه لمصالحها وأغراضها الخبيثة التي لا علاقة لها بالإسلام” – حسب كلامه.

وحذر من أن “الإخوان” قائلا “هو الأخطر بين هذه التنظيمات, ومن ثم يصبح تفنيد أباطيله وكشف عناصره وخلاياه النائمة واجب شرعي ووطني” – حسب كلامه.

 

 

*لإيقاف النزيف.. البنك الدولي يقرض الانقلاب 880 مليون دولار

قال أوليفر لوبير، رئيس لجنة النقل بالبنك الدولي وكبير أخصائيي النقل بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، إننا على وشك إنهاء إجراءات إقراض الحكومة مبلغا بقيمة 280 مليون دولار، لاستخدامه في إعادة تأهيل وتطوير الصالة الثانية في مطار القاهرة الدولى كي تتسع لـ 7.5 ملايين راكب، خلال الشهور القليلة المقبلة.

جاء ذلك خلال زيارته الأخيرة لمصر، لاستطلاع رؤيته عن منظومة النقل في مصر ومشاكلها وسُبل حلها، ونصائحه للمسئولين المصريين لإحداث نقلة نوعية في وسائل المواصلات المصرية أسوة بدول العالم.

وأكد لوبير أنهم بصدد إتمام إقراض الحكومة المصرية 600 مليون دولار لتطوير نظم الاتصال بقطاع السكك الحديدية، وقد تم بالفعل إنفاق 135 مليون دولار منها، والباقي سيذهب لبعض التعاقدات المستقبلية، ومن شأن هذا التطوير زيادة نسبة الأمان في القطاع.
ويأتي قرض البنك الدولي عقب الأحداث الأخيرة التى شهدتها مصر خاصة قطاع النقل والسكك الحديدية ،حيث كشفت هيئة السكك الحديدية، أن  158 حادثا في السكة الحديد، وقع في 20 محافظة، وراح ضحيتها 149 قتيلًا، و114 مصابًا، وذلك عبر الخطوط والمزلقانات، التي يعبرها المواطنون، معرضين أرواحهم للخطر.
كما كشف تقرير لوحدة سلامة النقل، التابعة لوزارة النقل والمواصلات، سابقًا، أن متوسط حوادث القطارات بالسكة الحديد يبلغ 550  حادثا سنويًا، ما بين «جسيمة» تشهد قتلى ومصابين، و«خفيفة» لا ينتج عنها ضحايا.
وأوضح التقرير أن 563 كيلومترا تمثل 18% من خطوط السكة الحديد، تعمل بشكل آمن، لاعتمادها على العمل وفق إشارات مكهربة، والباقي الذي يبلغ 5500 كيلو متر، وتمثل 82% يعمل بنظام الإشارات الميكانيكية “أقل أمانًا».
وذكر أن حوادث المزلقانات بلغت نحو 142 حادثة، أسفرت عن مقتل وإصابة ما يزيد على 265 شخصًا، منها 58 حادثًا من خلال المزلقانات الرسمية، والباقي بسبب المعابر غير القانونية بمعدل 12 حادثًا شهريًا خلال العام.

 

 

*مجلس الوزراء يخاطب النائب العام لإلغاء التحفظ على أموال حسين سالم

كشفت مصادر قضائية رفعية المستوى، عن أن مجلس الوزراء خاطب المستشار نبيل صادق، النائب العام، لإصدار قرار بوقف تنفيذ العقوبات الصادر ضد رجل الأعمال حسين سالم بعد تصالحه مع الدولة بشكل رسمى فى القضايا المتهم فيها مقابل دفع 75% من ثروته بما يعادل 5 مليارات و700 مليون جنيه، وكذلك طلب إلغاء قرار التحفظ على أمواله وأبنائه ووضعه على قوائم الترقب والوصول.
وأوضحت المصادر أن حسين سالم أوفى بكل التزاماته مع الدولة وتسديد كل المستحقات التى كانت متبقية عليه وهى عبارة عن مبلغ 265 مليون جنية قيمة أرض مساحتها 148 ألف متر سبق أن تنازل عنها لمحافظة جنوب سيناء قبل إبرام عملية التصالح ومبلغ 187 مليون نقدى “كاش” ومنزل يمتلكه بمصر الجديدة، مشيرة إلى أن هذه الأموال والأصول تمثل قيمتها 1% وذلك حتى تتم الصفقة التى أبرمها مع الدولة بالتنازل عن 75% من ثروته مقابل انقضاء الدعاوى المقامة ضده.
وأشارت المصادر إلى أن مجلس الوزراء هو الجهة المنوطة بمخاطبة النائب العام برفع اسمه وأسرته من قائمة المتحفظ على أموالهم، ذلك لأن اللجنة التى تفاوضت مع حسين سالم هى لجنة مشكلة بقرار من مجلس الوزراء وفقا لنص المادة 18 من قانون الإجراءات الجنائية والخاص بعملية التصالح فى جرائم العدوان على المال العام والتى قامت برفع تقريرها إلى مجلس الوزراء وصدق على عقود التسوية.
من جانبه قال الدكتور محمود كبيش، محامى رجل الأعمال حسين سالم، إن الدولة لم تخطره رسميا حتى الآن برفع اسم موكله من قوائم الترقب والوصول أو الغاء قرار التحفظ على أمواله وأسرته، مشيرا إلى أن “سالم” على ثقة كاملة بالدولة وبمدى مصداقيتها فى تنفيذ وعودها.
وأضاف “كبيشأن موكله انتهى من سداد كل المستحقات التى كانت عليه حتى التى طالبت بها اللجنة الوزارية المشكلة من جهاز الكسب غير المشروع، ونسبة 1% التى كانت متبقية ودفع أكثر من 500 مليون جنيه زيادة عن ما هو مطلوب من أجل الانتهاء من هذة التسوية.

 

 

*رئيس اتحاد طلاب بنها بعد إفطار السيسي: “الأكل زي الفل

قال محمد رأفت، رئيس اتحاد طلاب جامعة بنها، إن كلمة عبد الفتاح السيسي خلال حفل إفطار الأسرة المصرية، لم يستغرق سوى 10 دقائق، مشيرا إلى أنه، لم تكن هناك فرصة لتوجيه أي أسئلة.

وأضاف رأفت في تصريحات صحفية: “الأكل كان كويس وزي الفل، والفطار متميز في حضور شخصيات مختلفة بالدولة، حيث حضر رؤساء اتحادات جامعات “السادات، دمنهور، المنصورة”.

 

 

*نائب ببرلمان السيسي : لو جبنا نبي من السما مش هيقضي علي تسريب الامتحانات

قال جمال شيحة رئيس لجنة التعليم بمجلس النواب، خلال اجتماعها، اليوم السبت، إن المهمة العاجلة المطلوبة حاليًا هي اكتمال الامتحانات بانضباط، ثم يتم بعدها صياغة العملية التعليمية بالكامل، وأن يكون التعليم هو المشروع الوطني للبلد في المستقبل.

وأوضح النائب هاني أباظة أن: “تسريب الامتحانات قديم، ولو جبنا نبي من السما مش هيقضي عليه، لأن المنظومة خربانة”، وتابع: “لابد من وجود خطة عاجلة وقصيرة للعبور بالامتحانات هذا العام من هذه الأزمة“.

طالبت لجنة التعليم بمجلس النواب، وزارة التعليم، بوضع خطة عاجلة لإكمال امتحانات الثانوية العامة بانضباط، وعدم حدوث أية تسريبات أخرى خلال امتحانات الثانوية العامة.

وحمّل النائب محمد الحسيني، اليوم السبت، وزير التربية والتعليم مسئولية تسريب الامتحانات، وقال: “الوزير لازم يمشي.. وصدر الإحباط للناس كلها، وذلك خلال اجتماع بين لجنة التعليم وزير التربية والتعليم بمجلس النواب.

وقال الحسيني إن “الوزير عرض علينا صور الاستراحات الخاصة بإقامة المعلمين المشرفين على الامتحانات لكنه لم يطمئن على العيال الغلابة في اللجان“.

وأضاف النائب موجهًا حديثه للوزير: “أنت لا تعرف ولا تستطيع الرد عليا ولم ترتب مع الجهات المعنية واحنا مش جايين نقول كلام اكاديمى والشارع بيغلى“.

 

*رئيس تحرير الأهرام يكشف فضائح الانقلاب وخديعة السيسي

قال الكاتب الصحفي عبد الناصر سلامة رئيس تحرير صحيفة الأهرام السابق، إن سلطات الانقلاب التي قامت بإهدار 67 مليار جنيه من أموال المصريين في حفر تفريعة قناة السويس بفائدة 12% رغم المعلومات المتوفرة في عدم جدواها بعد ذوبان جليد القطب الشمالي الذي يمكن استخدامه منافسًا لقناة السويس، وإنشاء قطار الصين الدولي الذي يصل لأوروبا وحفر إسرائيل قناة منافسة، كان يجب معه التوقف عن تنفيذ هذا المشروع ومحاسبة المسئولين عنه والذي عبر عنه قائد الانقلاب بأنه كان ضرورة لرفع الحالة المعنوية للمصريين.

وأضاف سلامة المؤيد للانقلاب خلال مقاله بصحيفة “المصري اليوم” اليوم السبت، أن إسرائيل تستخدم من قرية أم الرشراش المصرية التي احتُلت وأصبحت ميناء إيلات الإسرائيلي، الذي سمح لهم بالنفاذ على مضيق العقبة، لشق قناة إلى البحر الميت، يمكن أن تشكل منافسًا ذات يوم بأي نسبة مع قناة السويس، كما وصف جزيرتا تيران وصنافير المصرية والتي تم التنازل عنها للسعودية، كانت قبل التنازل عنها يمكن فرض رسوم على أي عبور فى هذا الإطار المنافس، مما سيجعل اختيار الوجهة الإسرائيلية أعلى تكلفة بكثير من وجهة قناة السويس، أما الآن فقد اختلف الأمر وأصبحت المياه دولية، في بادرة تسهيل على ما يبدو للمشروع الإسرائيلي، حسب رؤية بعض المحللين.

وأشار إلى عدم جدوى تفريعة السويس الجديدة مع تراجع حجم التجارة العالمية، نتيجة انتقال المصانع والشركات الكبرى إلى أماكن متعددة عبر العالم، وتراجع أسعار النفط إلى الحد الذي جعل السفن والناقلات تُفضل الدوران حول رأس الرجاء الصالح، رغم طول الطريق، عن المرور بطريق قناة السويس، وهو الأمر الذي توقعت معه الدراسات انخفاض السفن العابرة بنسبة تتراوح بين ٢٣ و٢٥٪‏، بخلاف ذلك الانخفاض الناتج عن كل العوامل السابق ذكرها مجتمعة.

وأوضح سلامة ان كل ذلك جعل هيئة قناة السويس تعلن في مارس الماضي منح تخفيضات بنسبة ٣٠٪‏ من رسوم سفن الحاويات القادمة من نيويورك بالولايات المتحدة، والموانئ الواقعة جنوبه، العابرة إلى موانئ جنوب شرق آسيا، ثم ها هي في الخامس من هذا الشهر قررت زيادة التخفيضات من ٣٠٪‏ إلى ٦٥٪‏، في محاولة لتدارك الأمر، وسط أزمة حقيقية تعيشها القناة من ديون وقروض وفوائد قروض، ليس آخرها مبلغ الـ٦٤ مليار جنيه الذي اقترضته من المواطنين لتنفيذ التفريعة الشهيرة، التي أطلق عليها البعض قناة السويس الجديدة، وهو القرض الذى ارتفعت معه فائدة السداد إلى ١٢٪‏.

وقال سلامة: “كلها أرقام فى نهاية الأمر سلبية، سوف تدعونا إلى المطالبة بوقفة حاسمة مع أولئك الذين أشاروا بإنفاق هذه المبالغ الطائلة على ذلك المشروع الذي استنزف مقدرات المواطنين دون أي جدوى اقتصادية، أما إذا تعلق الأمر بسحب مدخراتهم لرفع روحهم المعنوية، فهو أمر يحتاج إلى مزيد من التوضيح والمحاسبة أيضًا؛ حيث كان يمكن إنشاء ٦٤ مشروعًا عملاقًا بتلك الأموال، ترتفع معها الروح المعنوية إلى أقصى درجة“.

وأضاف أن القناة أصبحت تسدد أموال المواطنين وفوائدها من ذلك الدخل المتراجع يومًا بعد يوم، قائلاً: “إذا أخذنا في الاعتبار أن كل دخل قناة السويس، سواء فى السابق أو اللاحق، يدور حول رقم الـ٥ مليارات دولار سنويًا، وإذا علمنا أن الصادرات الإسرائيلية تصل قيمتها “شهريًا” إلى خمسة مليارات دولار (٦٠ مليار دولار سنويًا)، ٩٣٪‏ منها صادرات صناعية وتكنولوجية، وإذا علمنا أن الدخل السياحى في تركيا يحقق ما يصل إلى ٤٠ مليار دولار كل عام، فإننا سوف نكتشف أنه كان يمكن استثمار أموال المواطنين في مشروعات أخرى أقل تكلفة، وأكثر ريعًا ورفعًا للروح المعنوية أيضًا“.

 

السيسي يسمح للأجانب بتملك مشروعات في سيناء.. الجمعة 10 يونيه.. سجن “العزولي” مقبرة المعتقلين بمعسكر الجلاء بالإسماعيلية

طريق العسكرالسيسي يسمح للأجانب بتملك مشروعات في سيناء.. الجمعة 10 يونيه.. سجن العزولي” مقبرة المعتقلين بمعسكر الجلاء بالإسماعيلية

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*مأمور قسم رشيد يعتدى بالضرب على “محامى

مأمور قسم رشيد ..يعتدى بالضرب على الاستاذ وليد نصار المحامى بالبحيرة و يمنعه من تحرير محضر وكذلك من توقيع الكشف الطبى لتوثيق إصابته بعد سحب جميع أفراد نقطة الشرطة من المستشفي

 

*رسالة مسربة من “العزولي” تكشف عن تصفية 35 شاب في رمضان الماضي

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي رسالة مسربة من داخل سجن العزولي” بمعسكر الجلاء بالإسماعيلية، المعروف بأنه مقبرة المعتقلين، وأنه يشهد تعذيبا بشعا للمحتجزين داخله.
وكشفت الرسالة عن وجود زنزانة يطلق عليها “زنزانة الموت” يدخلها المحتجزون على ذمة الاشتباه “المختفون قسريا والمحتجزون دون قضايا“.
واستعرضت الرسالة ما حدث يوم 22 رمضان من العام الماضي، حيث فتح الزنزانة ضابط وعدد من الجنود، واصطحبوا 35 محتجزا، وخرجوا بهم إلى حيث لا يعلمون؛ وفي نهاية اليوم عادوا مرة أخرى؛ لكنهم كانوا في حالة يرثى لها، وصلت عند بعضهم إلى الصرع والهستيريا، وبالطبع أصيب باقي المحتجزون بالصدمة والفزع، إلا أنهم لم يتمكنوا من التعرف على تفاصيل ما حدث لزملائهم؛ بسبب الخوف الشديد والإرهاق الذي كان يسيطر عليهم.
وبعد أن هدأت أعصابهم بدأ المحتجزون في رواية ما حدث؛ حيث أشاروا إلى أن القوة الأمنية اصطحبتهم إلى مكان شرق قناة السويس، “كتيبة الجيش الموجودة عند النصب التذكاري بجوار معدية رقم 6″، وجهزوا لتصفيتهم وتصويرهم على أنهم ينتمون لـتنظيم “الدولة الإسلامية”، إلا أنه في اللحظات الأخيرة قبل التنفيذ تلقى الضابط اتصالا تليفونيا أجل بمقتضاه العملية لليوم التالي.
وتضيف الرسالة أنه في اليوم التالي خرج الـ35 شابا مرة أخرى ، ولم يعودوا حتى اليوم ، ولازال مصيرهم مجهولا.

وتشير الرسالة إلى أنه من الطبيعي أن المعتقل الذي يتم النداء عليه للترحيل أو الإفراج يقال له “لم حاجتك”، إلا أن ما حدث مع هؤلاء الشباب مختلف ؛ حيث تم النداء عليهم في السابعة صباحا ، وخرجوا دون أغراضهم ، وفي نهاية اليوم رجع “الصف ضباط” وأخدوا أغراضهم وجمعوها في “الطرقة” ، وكان زملاؤهم يدركون ما يحدث وينتظرون دورهم في التصفية.

 

* الأهالي يصرخون لإنقاذهم من العطش وبوار الأراضي الزراعية

وجه حسين عبدالرحمن، رئيس المجلس الأعلى للفلاحين، اليوم الجمعة، صرخة استغاثة لتوفير المياه اللازمة لري الأراضي المزروعة بالأرز بالمناطق التي حددتها وزارتا الري والزراعة، حيث تصاعدت شكاوى الفلاحين من عدم توافر المياه لري أراضيهم، خاصة من فلاحي مدينة بلقاس بالدقهلية.
يأتي ذلك في الوقت الذي تشهد فيه مصر ازمة وشح المياه بسبب تنازل قائد الانقلاب عن حقوق مصر المائية بالسماح لإثيوبيا ببناء سد النهضة.
وطالب عبدالرحمن، في تصريحات صحفية له، الجمعة، بضرورة قيام وزارة الريفي حكومة الانقلاب بدورها لتوفير مياه الري اللازمة للمساحات المقننة والمخصصة لزراعات الأرز، مشيرًا إلى أن الفلاحين لديهم خوف وشكوك من تقليل حصص المياه لأراضيهم وتحويلها إلى مجالات أخرى خاصة أراضي الاستصلاح أو القطاع الصناعي.
من ناحية أخرى، أثارت انقطاعات المياه المتكررة في منطقة زنين في بولاق الدكرور (الجيزة) غضب المواطنين، بسبب غياب إمدادات مياه الشرب منذ أول أيام شهر رمضان.
وقال محمد طه والي، أحد سكان زنين، إنه «في أول أيام شهر رمضان انقطعت المياه من بعد صلاة الفجر حتى بعد صلاة العصر بساعة، وفي ثالث يوم أيضًا انقطعت المياه من بعد صلاة الظهر حتى الآن في منطقة زنين بولاق الدكرور».
وأضاف: «كلمت بلاغات محافظة الجيزة بعد ثلاث ساعات من انشغال الخط الأرضي، قالو لي هتيجي الساع 10، ومفيش جديد وما زالت السماعة مرفوعة عشان الخط يكون مشغول، ويكون ردهم على أي إحنا بنرد على المواطنين، فاكرين إن الناس بتريل.. أنا آسف بس إحنا مفيش عندنا مياه للسحور”.

 

 

*بطانية عسكرية وشاب غامض من الاشتراكيين الثوريين.. أسرار جديدة حول مقتل ريجيني

نشرت صحيفة “لاريبوبليكا” الإيطالية تقريراً يتضمن تفاصيل جديدة حول مقتل الشاب الإيطالي جوليو ريجيني في القاهرة قبل 4 شهور، ساقها مصدر مجهول للمحققين الإيطاليين بالإضافة إلى مصدر استخباراتي، أشار إلى أن السبب الرئيسي وراء اختطافه وتعذيبه حتى الوفاة هو الصراع بين جهاز الأمن الوطني والمخابرات الحربية المصرية، إضافة إلى علاقته بشاب من الاشتراكيين الثوريين يُدعى وليد.

أدلة جديدة

وتقول الصحيفة التي جمعت أدلة جديدة من مصادر بالاستخبارات وهيئة التحقيقات في القضية، إن شهادة وفاة ريجيني كُتبت بعد فترة قصيرة من وصوله إلى القاهرة، في سبتمبر/أيلول 2015، حينما فتح جهاز الأمن الوطني بوزارة الداخلية له ملفاً برقم 333//01/2015، يشرف عليه رئيس الجهاز آنذاك اللواء صلاح حجازي، ويتهمه بالتجسس والتآمر والانتماء لشبكة إرهابية داخل البلاد تخطط للإطاحة بالرئيس السيسي.

بعدها، ولقرابة 3 أشهر، أصبح ريجيني، الذي يخضع للمراقبة دون أن يشعر، فريسة سهلة لصراع بين أجهزة الدولة، وتحديدًا المخابرات الحربية والأمن الوطني، بهدف الوصول لمكانة أعلى داخل النظام، بحسب الصحيفة.

وهو الصراع الذي تجلى في اعتقاله مساء 25 يناير/كانون الثاني 2016 من وسط القاهرة، وبالتحديد خارج محطة مترو محمد نجيب، وليس في منطقة الدقي كما تردد من قبل، ليتم تعذيبه في المخابرات الحربية، وصولاً إلى إلقاء جثمانه شبه العاري على طريق مصر-الإسكندرية الصحراوي وإلى جواره شيء لم يذكر من قبل، وهو بطانية لا يتم استخدامها إلا في الجيش المصري.

وتقول الصحيفة إن هذا الأثر تركه شخص، داخل الأجهزة الأمنية، قرر “الانتقام” وتقديم دليل على المسؤولين عن القتل.

وحصلت الصحيفة على أوراق باللغة العربية بتاريخ 25 يناير/كانون الثاني الماضي أُرسلت إلى السفارة الإيطالية في بيرن بسويسرا، ومنها إلى نيابة روما في الأسابيع الماضية، والتي يتحدث فيها مصدر مجهول يصف نفسه بأنه وسيط لنقل المعلومات بشأن قضية ريجيني والقادمة من إحدى المؤسسات الرئيسية بمصر. وهي رواية غنية بالتفاصيل التي بدأت نيابة روما التحقق منها.

خيوط مهمة

وفي محاولة منها لسرد سير الأحداث حتى وفاة ريجيني، ذكرت لاريبوبليكا” أن هناك 3 خيوط مهمة: الأول صورة التُقطت لريجيني في جمعية عمومية لإحدى النقابات في 11 ديسمبر/كانون الأول 2015، والثاني زيارة خلال الشهر ذاته قام بها ضابط بالأمن الوطني لمنزل ريجيني في حي الدقي، والثالث اتصال أجراه نفس الضابط بشريك جوليو في المسكن بعد أيام من اعتقاله.

وبحسب الأوراق المرسلة التي بين يدي نيابة روما الآن، قدم رائد بالأمن الوطني مكلف بالتحقيق حول ريجيني معلومات جديدة للواء حجازي، تتضمن لقاء جوليو بشاب يُدعى وليد، “هو أحد الشباب المعروفين باسم شباب ثورة 25 يناير، وينتمي لمجموعة الاشتراكيين الثوريين، ومقرّها 7 شارع مراد بالجيزة“.
ولمن لا يعرف القاهرة، يقع شارع مراد بحي الدقي، حيث كان يعيش جوليو ويعمل وليد بأحد البنوك، بالقرب من جامعة القاهرة. هذا وقد رفض كمال خليل، أحد قادة “الاشتراكيين الثوريين”، الحديث للصحيفة قائلاً: “لا أتحدث مع الصحفيين“.

ووفق ملاحظات الأمن الوطني، فقد التقى جوليو ووليد وتناولا الطعام في كشري أبوطارق بشارع شامبليون وسط القاهرة، وتلفت الصحيفة إلى أن سبب الاهتمام هو أن وليد ليس اسماً عادياً لمراقبي الأمن الوطني، حيث “تربطه علاقة عائلية من الدرجة الثانية باللواء صلاح حجازي، رئيس الجهاز“.

وتقول الصحيفة إن اسم وليد لا يظهر في مفكرات ريجيني ولا يعرفه أصدقاؤه الإيطاليون بالقاهرة.

وقدم المصدر المجهول لسفارة إيطاليا في بيرن اسم مواطنين مصريين يمكنهما توصيل المحققين الإيطاليين بالشاب (وليد)، لكن الصحيفة تحفظت على نشر هويتهما.

وتشير لاريبوبليكا” أيضاً إلى أن النيابة الإيطالية لديها خيط لهذا الشاب المصري في إطار تحقيقات القضية، وهو اتصال هاتفي في أكتوبر/تشرين الأول 2015 أجراه جوليو مع وليد. وتقول إن هذه الملابسات مهمة بالتأكيد، وربما هو السر وراء إغفالها إلى الآن.

ملف جديد

في 19 ديسمبر/كانون الأول 2015، أُعفي اللواء صلاح حجازي من منصبه كرئيس للأمن الوطني، وحل محله اللواء محمد شعراوي، ليدفع ثمن خطأين – بحسب الصحيفة – الأول هو التباطؤ الذي أدار به ملف ريجيني، والثاني قراره إعفاء الرائد الذي كشف الاتصال بين جوليو ووليد، قريب حجازي.

اشتكى الرائد المُعفى من منصبه للواء عباس كامل، الذي تصفه الصحيفة بأحد أقوى رجال النظام واليد اليمنى القوية للرئيس السيسي، وقرر كامل – كما تقول الأوراق التي ساقها المصدر المجهول – “أن يتم نقل ملف ريجيني من الأمن الوطني إلى إدارة المخابرات الحربية، تحت إشراف اللواء محمد فرج الشحات”. وأصبح رقم الملف الجديد هو M.1/25,2009/، وبمشرف جديد هو اللواء فرج الشحات، وتحت رئيس تحقيق جديد هو الضابط جلال الدباغ.

وتصف الأوراق الدباغ بأنه “سريع الغضب متكبر وعبقري في تطبيق كل ما هو جديد في عالم التعذيب“.

وبينما يقضي جوليو عطلة أعياد الميلاد في إيطاليا، كانت الصراع مستعراً بين الأمن الوطني والمخابرات الحربية، اللذين يتنافسان على الباحث الشاب كجائزة تؤكد ما يردده النظام عن وجود مؤامرة خارجية والعدو الداخلي.

وأرسل وزير الداخلية اللواء مجدي عبدالغفار خطاباً إلى الرئيس السيسي، يوضح فيه عدم قانونية نقل الملف، وإهانة الأمن الوطني، وعن عمله الذي “سمح بكشف النقاب عن الشاب الإيطالي وشبكة التجسس التي ينتمي لها”، وطلب إعادة الملف إلى الأمن الوطني.

وبحسب مصدر استخباراتي تحدث إلى “لاريبوبليكا، احتجزت المخابرات الحربية جوليو مساء يوم 25 يناير/كانون الثاني، ليس في محطة مترو الدقي كما تردد من قبل، وإنما على الجانب الآخر من النيل، “حصل جهاز استخباراتي حليف مؤخراً على معلومات من داخل الأجهزة المصرية تؤكد أن جوليو تم احتجازه عند مخرج محطة محمد نجيب”، أي في منطقة المقاهي، حيث جرت مراقبته لشهور من قبل الأمن الوطني والمخابرات الحربية، وحيث كان ينتظره صديق إيطالي في تلك الليلة.

الهدف من إلقاء جثته

وعن الساعات التي سبقت العثور على جثمان الشاب الإيطالي على طريق مصر-الإسكندرية الصحراوي، تساءلت الصحيفة: “ما السبب وراء إلقاء الجثمان ليُعثر عليه؟ تقول الأوراق المرسلة إلى الإيطاليين: “فجر 3 فبراير/شباط، سلمت المخابرات الحربية جثمان ريجيني إلى الأمن الوطني مع أوامر بسرعة دفنه مع متعلقاته الشخصية في منطقة بحي 6 أكتوبر“.

لكن الأوامر لم تُنفذ، وتذكر الأوراق: “فجر ذلك اليوم تواصل المسؤول عن مبنى الأمن الوطني في 6 أكتوبر مع اللواء شعراوي هاتفياً، وأخبره بما حدث والأمر الذي تلقاه، فعارضه رئيس الأمن الوطني وأمره بالتخلص من الجثمان بتركه في مكان مكشوف بأحد الطرق الصحراوية قرب المبنى الذي تم فيه استلامه من الأمن الوطني، والاحتفاظ بمتعلقاته الشخصية والتوجه شخصياً إلى مكتبه لتسليمها“.

ويتابع: “أبلغ شعراوي فيما بعد وزير الداخلية بالتحفظ على المتعلقات ووضعها في خزينة الأمن الوطني“.

وتشير الصحيفة إلى أن محضر العثور على الجثمان الذي حررته شرطة الجيزة صباح ذلك اليوم، تمت الإشارة إلى العثور على “غطاء عادة ما يستخدمه أفراد الجيش”، في علامة على أن من تخلص من جثمان ريجيني أراد ترك خيط يقود إلى المسؤولين عن القتل.

بعد 5 أيام من حوار الرئيس السيسي إلى “لاريبوبليكا” في 14 مارس/آذار، الذي أكد فيه التزام بلاده بالوصول للحقيقة في مقتل الشاب الإيطالي، “أبلغ عباس كامل وزير الداخلية مجدي عبدالغفار بقرار إقالته ورئيس الأمن الوطني محمد شعراوي من منصبيهما”، ليدفعا ثمن عدم طاعة الأوامر والعثور على جثمان جوليو، وليكونا كبشي الفداء اللذين تقدمهما مصر للرأي العام الإيطالي والأوروبي.

في ذلك اليوم (19 مارس) تحدثت وسائل الإعلام الغربية عن إقالة وزير الداخلية في إطار تعديل وزاري، لكن هذا لم يحدث.

يضيف المصدر أن “عبدالغفار واجه شخصيًا عباس كامل، وقال له: إذا كنتم رجالاً حقاً، لتفعلوا! أقيلوني! لتذهب إلى الرئيس وتبلغه بقرارك هذا، وأنا ذاهب إلى مكتبي أنتظر ما يتم إبلاغي به رسمياً. استعدوا جميعاً للوقوف أمام محكمة الجنايات“.

وفي اليوم التالي، توجّه عباس كامل إلى مكتب عبدالغفار واعتذر له عما حدث في الليلة السابقة، وأبلغه بأنه مستمر في منصبه ومعه اللواء شعراوي. بعدها، اجتمع الثلاثة لساعتين، وتم التوصل لحل العصابة المتخصصة في خطف الأجانب”، وفي صباح يوم 24 مارس “قُتل 5 مواطنين مصريين أبرياء“.

أخيراً، يقول المصدر المجهول صاحب الأوراق المرسلة إلى الإيطاليين: “بحوزة شعراوي الآن أيضاً تسجيل للاجتماع مع وزير الداخلية وعباس كامل“.

وتختتم الصحيفة قائلة: “الابتزاز يجلب ابتزازاً، وإذا كان الجميع مذنبين فبالتالي لا أحد مذنب“.

 

 

*بنات المعتقلين من قاعات المحاكم لحفلات الزفاف، والأب والزوج جيران في السجن

طرحة وفستان أبيض وأجواء من البهجة تملأ المكان وبسمات تُرسم على وجوه الحاضرين الذين يتبادلون التهاني، فرحة تنتظرها كل فتاة، ويحلم بها كل أب ليرى ابنته المدلّلة وقد كبرت وأصبحت عروساً.

لكن هناك من حالت الظروف بينهم وبين تحقيق هذا الحلم وتلك الأمنية، أسوار فرّقت بين الأب وابنته أو بين الزوج وزوجته.

الاعتقال في السجون المصرية بعد 30 يونيو/حزيران 2013 لم يمنع الحرية عن أصحابها فقط ولكنه منعهم أيضاً من الفرحة بأبنائهم.

أبي لا يعرف اسم زوجي

تروى سمية عبد الحكيم المقيمة بمحافظة الشرقية، تفاصيل فرحها ومأساتها في الوقت ذاته قائلة: تقدّم لي شاب وكان ينتظر منا الرد على طلبه، لكنّي أخبرت والدتي برغبتي في عدم إتمام أي شيء بدون معرفة أبي.

ولأنه في سجن العقرب والزيارات ليست متاحة دائماً، فقد ذهبت أمي وأختي لزيارة أبي وإخباره بالأمر، فقال لها زوّجوه، ولضيق وقت الزيارة لم تتمكن أمي من إبلاغه باسم العريس، فأردت أن أبلغه بنفسي فذهبت بعدها لزيارته لأجد أنه تم وقف الزيارات، ولم أتمكن حتى من استشارة أبي والحديث معه في أمر زواجي.

وأضافت: حاولت أكثر من مرة أن أزوره لكن دون جدوى فما زالت الزيارات ممنوعة، فما كان من أمي إلا أن تقنعني بأن أبي وافق ولم يعترض، وأننا قد ارتضيناه زوجاً، فما المانع؟

لم يتح لي سوى أن أستخير الله، وعندما وجدت قبولاً في نفسي وافقت، كان شعوري مشوّشاً، كنت في موقف جديد علَيّ، أحتاج فيه لوجود أبي بجانبي لأتخذ معه القرار، لكنّي لم أجده بسبب اعتقاله، أحتاج إليه يشاركني فرحتي، أتممت خطبتي لكنّ ألم غيابه كبير.

كانت التجهيزات للخطبة ميسّرة بشكل غير عادي، وكانت أمي وإخواتي وأصحابي قد أعدّوا فيديو لعرضه وقت الخطبة يعبرون فيه لي عن شعورهم وفرحتهم، لم أتمالك نفسي وقت أن تمت خطبتي وأبي ليس معي ولا أخي فهو مطارد ولا عمي فهو معتقل أيضاً وكذلك ابن عمي، افتقدتهم كثيراً في هذه اللحظة.

اشترت أثاثها يوم اعتقال والدها

أما مريم محمود (25 عاماً) من مدينة السويس، فقد اعتقل والدها قبل زفافها بخمسة عشر يوماً، وهو اليوم الذي كان مقرراً فيه شراء أثاث بيتها.

تقول: اعتقل أبي الثالثة فجراً، وسافرت في تمام السادسة صباحاً لشراء أثاث منزل الزوجية، وكان ذلك بناءً على رغبة أبي فقد أوصاني بأن يسير الأمر كما كان مرتباً له دون تأجيل، وفي فترة تجهيز الشقة كنا نذهب لزيارة أبي في سجن عتاقة بالسويس ونعود منه إلى الشقة لإكمال تأثيث المنزل حتى انتهينا تماماً من ذلك.

وفي وقفة عيد الأضحى كان عندنا زيارة لأبي في نفس يوم عقد القران في المسجد بعد العشاء، ظللنا عند السجن في انتظار الزيارة حتى جاء وقت المغرب ثم تم منعنا ولم نتمكن من زيارته.

كان فرحي يوم الخميس، وكانت جلسة محاكمة أبي السبت الذي يليه، فكان أول خروج لي بعد الزواج هو أن أذهب لأرى أبي في محاكمته.

العرس داخل السجن

وعن قصة زواجها الغريبة تقول صفا محمد (22 عاماً): بعد تسعة أشهر من خطبتي اعتقل خطيبي، أما أبي فقد اعتقل بعده بعد أيام، وكان الاثنان محبوسين في نفس السجن، مما ساعد خطيبي في إقناع أبي بعد عدّة محايلات ومشاورات لإتمام عقد القران داخل محبسهما.

وافق أبي وقمنا بعدها بإنهاء الإجراءات اللازمة والتي استغرقت منّا ثلاثة أشهر حتى تمكّنا من أخذ الموافقة من مصلحة السجون والنيابة وإدارة السجن، واتفقنا مع المأذون واصطحبناه معنا أنا وأمي وعمي وإخوة العريس وكذلك المحامي.

وفى غرفة بالطابق الإدارى الخاص بالسجن جلسنا حول منضدة يحوطنا العساكر والضباط، ثم جاء أبي وزوجي وأتممنا العقد.

تقول صفا “كانت من أصعب اللحظات، وبعد انتهاء العقد، جلست مع زوجي لمدة ثلاث دقائق فقط، ثم أخذوا أبي وزوجي لإرجاعهما إلى زنزانتهما، لم أكن قد استوعبت الموقف بعد، هل أفرح وأكتم دموعي أم أبكي لغيابهما؟!

بعدها بيومين كانت زيارتي لزوجي، ذهبت إلى السجن لأجد الشباب المعتقل وقد أعّدوا لي مفاجأة، غنوا لنا، ورسموا لوحات تبارك الزواج، وقد كان السبب الأساسي لعقدي القران في هذه الظروف، هو أن أتمكّن من زيارة زوجي، حيث إن الزيارة تقتصر فقط على أقارب الدرجة الأولى.

لا أحتاج إلا لأبي

تقدم شاب لخطبتي لم نكن نعرفه من قبل، وكان لا بد من استشارة أبي في الأمر، لكنّ الزيارات كانت مغلقة عن سجن العقرب “هكذا قالت آية الأنصاري ابنة القاهرة (23 عاماً) وهي تروى تفاصيل خطبتها.

وتكمل قائلة: انتظرنا طويلاً حتى تمكنّا من الزيارة وأخبرت أبي، كانت الفكرة صعبة في البداية فكل أب يتمنى أن تتزوج ابنته في حضوره ليسعدها ويشاركها فرحتها.

ومع ذلك تحدّث أبي معي لإقناعي بالموافقة، وقال لي إنها سنّة الحياة، وعندما قلت له سأنتظر حتى تخرج إلينا كان يردّ علىّ قائلاً: “لا.. عيشي حياتك وافرحي“.

حاول أبي أن يقدّم لي بعض نصائحه في الدقائق المعدودة للزيارة تعويضاً عن غيابه، كنت أحتاج إليه بشدة وأفتقد لحديثي معه وأخذ رأيه في هذه المرحلة من حياتي، كنت أتمنى أن يلتقي العريس بنفسه، وأن يخبرني هو أنّ هناك من يريد أن يخطبني لكنّ ذلك كله لم يحدث بل حدث العكس.

لم يكن بيد أبي سوى أن يوصي أمي في كل زيارة قائلاً لها: “فرّحوا آية واعملوا لها اللي هي عايزاه كأني موجود”، لكنه لا يعرف أنني أحتاجه هو ولا أحتاج سواه.

تمت خطبتي في البيت وكانت تجهيزاتها بسيطة، كنت أصبّر نفسي بأن أبي سيكون معي في عقد قراني، كان كل زيارة يقابلني بابتسامة مبهجة ويقول لي: “إزيك يا عروسة“.
بعد هذا بأحد عشر شهراً فاتحنا أبي في موضوع عقد القران، كان عندي أمل أنه سيكون حاضراً فيه ويكون هو وكيلي، كنت أنتظر هذا اليوم لأرى الفرحة في عينيه، ويراني هو بعدما كبرت وأصبحت عروسة، وعندما حدّدنا موعد العقد لم نتمكّن من إبلاغ أبي لأن الزيارات منعت من جديد، والآن وقد تحدد موعد زفافي ولا تزال الزيارات ممنوعة عن السجن، لا أعرف كيف سأخبره وكيف ستمرّ هذه الأيام عليّ في غيابه.

زوجها مسافر وشقيقها مطارد

ومن جانبها تروي سلمى محمد (28 عاماً) من البحيرة، تفاصيل زواجها قائلة: كنت قد عقدت قراني قبل اعتقال أبي، وكنت رافضة لإتمام الزواج في غيابه بعد اعتقاله، وكلما ذهبت لزيارته كان يوصيني أن أتم زواجي بمجرد انتهاء تجهيزات الشقة.

كنت رافضة لهذه الفكرة، واستمر التجديد لفترات اعتقال أبي وطالت المدة حتى بدأ عدد من المعتقلين مع أبي يحاولون إقناعي بإتمام الزواج، ومع ضغط أقاربي وزوجي وافقت.

عندما ذهبت لأبي أول أيام العيد لإبلاغه بموعد الزفاف، كانت لحظة صعبة لعلّها أصعب من لحظة الاعتقال ذاتها.

بكيت كثيراً وأنا أخبره بذلك، لم أستطع حتى أن أحظى بعناق منه، فقد كانت الزيارة من خلف السلك، تم الزفاف في الموعد المحدد، لم يكن فرحاً بمعنى الكلمة كانت فقط زفة بالسيارات ثم ذهبنا إلى بيتنا.

وبعدها أصبحت حاملاً، ولأن الوضع في البلد صعب، فإما أن تعتقل أو تكون مطارداً فقد سافر زوجي لأنه مطارد من الأمن، حتى عندما أنجبت طفلي الأول، حاول أهلي إدخال الفرحة عليّ، ولأني ابنتهم الكبرى وأول فرحتهم، فقد رأيت حزناً كبيراً وراء محاولاتهم، كنت أشعر دوماً أن هناك شيئاً كبيراً ينقصني، لم أتخيل في حياتي أن أتزوّج وأبي ليس معي وأنجب طفلي الأول ووالده ليس معنا.

 

* أبرز الصور الساخرة من “حلق السيسي والحاجة زينب

لم يكن إعلان “الحاجة زينب” التي تبرعت به لصندوق تحيا مصر، مجرد مادة إعلانية أثارت سخرية المشاهدين عبر القنوات التلفزيونية منذ اليوم الأول من عرضه في رمضان، لكن الإعلان أصبح مادة قوية للسخرية عبر مواقع التواصل الإجتماعي في مصر.

وكانت لحملة الإعلانية الأخيرة لصندوق تحيا مصر ، موجة من السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” و “تويتر” ، بسبب الاعلان الجديد الذي يقوم ببطولته الحاجة زينب و عبدالفتاح السيسي ، قائد الانقلاب العسكري.

وبحسب النشطاء فإن الاعلان لم يقنع المشاهد فحسب و لكن كان مثار سخرية بسبب الرسائل اللامنطقة التي وجهها ، الحاجة زينب والتي ادعت أنها تحصلت على هذا الحلق من جدتها ، أي أن عمر الحلق يزيد عن 150 عاما ، فالحاجة زينب عمرها 90 عاماً !، مايعني أن الحاجة زينب تحاول أن تقنع المصريين أنها احتفظت بالحلق كل هذه المدة و لم تعطها لأولادها ولا أحفادها ولكن أعطته للسيسي، وهي الرسالة الغير مقبوله على الإطلاق.

وبالإضافة إلى الإخراح الفاشل للإعلان، فإن ظهور عبدالفتاح السيسي في نهاية الإعلان يكشف باختصار أن التبرع مقصود به دعم صندوق السيسي وجيبه الخاص، وهو الذي اعتاد على سرقة أموال المصريين.

وفي تحليل جدي للإعلان جدي طرح الباحث السياسي ياسر نجم رؤية نقدية جادة للإعلان، جاءت كالآتي:
بعيداً عن القلش على حلق الحاجة زينب.. موضوعياً..الإعلان ده مختلف جذرياً عن باقى إعلانات التبرع كلها..مش بس فى رمضان..مش بس في مصر..لأ..ده مختلف عن إعلانات التبرع فى العالم كله عبر التاريخ في 3 نقط محددة:
1
ـ لو شفت أى إعلان تبرعات..هاتلاقى انهم بيقولوا لك فيه..هم بيعملوا ايه بالتبرعات دي..بينجزوا بيها ايه..
بيبنوا مستشفى..بيأكلوا فقرا أو بيلبسوهم..بيجوزوا شباب..
ده الإعلان الوحيد اللى من أوله لآخره..مابيقولكش فلوس التبرعات دى هاتروح فين أو هايعملوا بيها ايه..
2
ـ ده الإعلان الوحيد اللى شغال على أحوال “المتبرع” مش “المتبرع له“…
أى إعلان تبرعات فى الدنيا بيستغل فترة الإعلان فى شرح الحال السىء للمتبرع له..وازاى هو محتاج تبرعك..وازاى تبرعك هايحول حياته للأفضل..
الإعلان ده عمل ثورة في إعلانات التبرعات..بأنه شغال فقط على أحوال المتبرع…اللى هايدى الفلوس..
4
ـ المصيبة بقى انه المتبرع في الإعلان هو المواطن الفقير المعدم..يعنى انت مش بس شغلت الإعلان على أحوال المتبرع بدل “المتبرع له“…
لأ.. ده انت اخترت المتبرع الفقير المعدم..اللى اتبرع بكل ما يملك على ضآلته..
ماجبتش مثلا متبرع مليونير وقلت له: اتبرع بألف جنيه لا تشكل بالنسبة لك أى تكلفة تذكر..
لأ..ده انت جبت الشخص اللى المفروض الناس تتبرع له..وخليته يتبرع باللى فاضل له من حطام الدنيا..
طبعا..ممكن واحد قفل يقول لك: ما هى دى شطارة من المعلن..لأنه كده بيستحث الغنى انه يتبرع بما لا يكلفه مادام الفقير اتبرع بكل ما يملك..
بس طبعا ده تخريف..مش هى دى الرسالة اللى وصلت للمشاهد عن صندوق (تحيا ماسر) سىء السمعة أصلاً..واللى الأغنيا بطلوا يتبرعوا له من زمان
وتابع قائلا “المهم ان الإعلان لما قفل بصورة السيسي وهو بيبوس راس الحاجة زينب..ده كان كويس
لأنه لفت نظر اللى ماكانش واخد باله طول الإعلان..ان الإعلان ده بتاع السيسي وعصر السيسي والوطنية اللى بيمثلها السيسي..اللى بتيجي له من أول حكمه مئات المليارات ومش عايز يقول لحد بيوديها فين..وانه بيلم فلوس الغلابة بدل الحيتان..وانك علشان تبقى وطني لازم تتبرع بكل ما تملك مهما كنت معدم لتنال الجائزة الكبري..ان حاكم البلد يبوس راسك..لكن مش هايسد حاجتك..ولا هايحل مشاكلك..ولا هاتشوف وشه تانى لما ولادك مايلاقوش يتعشوا بعد ما اديت له كل اللى حيلتك..
انجاز السيسي في الإعلان انه بإسم مصر خد كل ما يملكه الفقير لهدف مجهول، فزاد الفقير فقر مقابل بوسه، هى دى الرسالة اللى وصلت..برافو حقيقي“.

 

 

* السيسي يسمح للأجانب بتملك مشروعات في سيناء.. هل باع مرسي مصر؟!

في الوقت الذي شن فيه إعلام الانقلاب العسكري الذي يعمل بأمرة العسكر منذ ثورة 25 يناير 2011 لتشويه كل قيم ورموز الثورة المصرية، بنشر دعاية سوداء ومعلومات مغلوطة، ركزت حول تخوين الرئيس المنتخب محمد مرسي.
ومنها زعم الانقلابيين بببيع مرسي لحلايب وشلاتين، ثم الترويج لمنح مرسي سيناء هدية للفلسطينيين وحركة حماس لاقامة دولتهم عليها، ثم هو السيسي يتبنى ذلك المشروع داعما المشروع الفرنسي لحل الدولتين، بل انه يفتح سيناء التي ظلت ممنوعة التملك حتى لابنائها الذين منعوا من تملك بيوتهم وأراضيهم، بل باع السيسي نفسه جزيرتي تيران وصنافير مدعيا انها سعودية ولم يصمت على ذلك بل حبس من ينادي بمصريتها، واعدم الوثائق الدالة على مصرية الجزيرتين.

ثم هو اليوم، يصدر قرارًا جمهوريًّا بعدم تطبيق قانون التنمية المتكاملة في شبه جزيرة سيناء على المناطق الاقتصادية ذات الطبيعة الخاصة الواقعة في سيناء، ضمن مخطط المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، بهدف تسهيل عمل المستثمرين اﻷجانب وشراكتهم مع اﻷجهزة الحكومية المصرية، وعلى رأسها القوات المسلحة (الجيش).

وقرر السيسي تطبيق قانون المناطق الاقتصادية ذات الطبيعة الخاصة، الصادر عام 2002، وتعديله الصادر عام 2015، على هذه المناطق، التي تشمل عددا من الموانئ المهمة وأراضيَ أخرى تمتد شرق قناة السويس.

وتشمل المناطق التي أصدر السيسي بشأنها هذا القرار موانئ شرق بورسعيد والمنطقة الصناعية شرق بورسعيد، والعريش، والطور.

وبذلك تخرج هذه المناطق من نطاق تطبيق قانون التنمية المتكاملة في شبه جزيرة سيناء، والذي ينص في مواده على أن يكون جهاز تنمية سيناء هو المدير الفعلي للأراضي الصحراوية ومناطق المشروعات التنموية في شبه الجزيرة، وينص أيضاً على أن يكون تملك الأراضي والعقارات المبنية للأشخاص الطبيعيين من حاملي الجنسية المصرية وحدها، دون غيرها من أية جنسيات أخرى، ومن أبوين مصريين، وللأشخاص الاعتبارية المصرية المملوك رأس مالها بالكامل من قبل مصريين، مع بطلان أي عقد تمليك يبرم على خلاف ذلك.

ويحظر قانون تنمية سيناء ممارسة حق التملك للمصريين أو حق الانتفاع أو الإيجار للمصريين وغير المصريين في الأراضي والعقارات الموجودة في المناطق الاستراتيجية، ذات الأهمية العسكرية والمناطق المتاخمة للقرار الجمهوري الخاص بتحديد المناطق الحدودية، وكذلك الجزر الواقعة في البحر الأحمر والمحميات الطبيعية والمناطق الأثرية، على أن يكون استغلال الأراضي بمناطق التنمية بنظام حق الانتفاع فقط سواء للمصريين أو الأجانب.

أما القانون، الذي سيسري على هذه المناطق من الآن، فلم يحدد حالات خاصة لتنظيم ملكية الأراضي وحقوق الانتفاع، لكنه يجيز لرئيس الجمهورية إنشاء قرارات خارج الحيز العمراني، بإنشاء مناطق اقتصادية بقصد إقامة مشروعات زراعية وصناعية وخدمية، وإلحاق أو إنشاء موانئ بحرية أو جوية أو جافة بها.

ووفقاً لهذا القانون، سينشئ رئيس الوزراء هيئات للمناطق الاقتصادية المذكورة داخل سيناء، يكون لها الشخصية الاعتبارية العامة وتتبع رئيس الوزراء، وتؤول إليها ملكية الأراضي والمنشآت المملوكة للدولة داخل المنطقة، وتؤول إليها الحقوق والالتزامات المترتبة على العقود والتصرفات المتعلقة بهذه الأراضي.

وستدير هذه الهيئات مجالس إدارة تصدر بتشكيلها قرارات من رئيس الوزراء، على أن يكون من بين أعضائها ممثل لوزارة الدفاع، ويضع هذا المجلس السياسة العامة للمنطقة، وله في سبيل ذلك اختصاصات الوزراء والمحافظين.

ويتيح هذا القانون لهيئات المناطق الاقتصادية المشاركة في تأسيس شركات تنموية رئيسية، وأن ترخص للغير بتأسيس هذه الشركات للقيام بأعمال تطوير المنطقة والمناطق التابعة لها.

وتتمتع هذه المناطق بإعفاءات جمركية خاصة للمشروعات الاقتصادية المقامة بها، وتنشأ بقرار من وزير المالية دائرة جمركية خاصة بكل منطقة، تباشر عملها تحت إشراف لجنة عليا للجمارك، وتعفى من الضرائب الجمركية، وكذا تعفى من ضريبة المبيعات وجميع أنواع الضرائب والرسوم الأخرى للمعدات والآلات والأجهزة والمواد الخام والمهمات وقطع الغيار، وأية مواد أو مكونات تستوردها الهيئة أو الشركات العاملة في المنطقة.

كما تكون لهذه المناطق نظم ضريبية خاصة بنسبة موحدة 10% للأرباح، ودخول الأشخاص الطبيعيين وإيرادات الأراضي والعقارات المبنية لغير أغراض السكن، كما تعفى الأرباح الناتجة من اندماج الشركات أو تقسيمها في هذه المناطق من أية ضريبة.

تملك الأجانب

ويتيح هذا القانون أن يعمل الأجانب في هذه المناطق بتراخيص خاصة من الهيئات المديرة لها، كما يجيز القانون تداول حصص التأسيس وأسهم شركات المساهمة، التي تؤسس في المنطقة فور تأسيسها، ودون التقيد بقيمتها الاسمية.

ويحظر القانون تأميم الشركات والمنشآت والفروع العاملة بهذه المناطق، أو الحجز على أموالها، أو التحفظ عليها أو تجميدها أو مصادرتها دون حكم قضائي.

وسيكون نتاج تغيير القانون الساري على هذه المناطق، إضفاء مزيد من التسهيلات الحركية والضريبية والجمركية على الشركات والمستثمرين المصريين والأجانب، الذين سيشاركون مع هيئات الجيش في العمل بهذه المناطق الاقتصادية شرق قناة السويس، ضمن مشروع المنطقة الاقتصادية للقناة.

يذكر أن السيسي كان قد أصدر قرارا نهاية العام الماضي يسمح للحكومة وللجيش بإنشاء شركات مساهمة والمشاركة في رأس المال مع مستثمرين أجانب ومصريين، تمهيدا للشراكة بين الدولة والمستثمرين في عدد من المشروعات الجديدة على رأسها تنمية القناة ومدن شرق القاهرة وسيناء، ومنها مدن الجلالة والملك سلمان ومحمد بن زايد.

وحسب مراقبين، “يؤدي إخراج المناطق الاقتصادية، التي سبق أن حددتها الحكومة المصرية في سيناء من نطاق تطبيق قانون تنمية شبه جزيرة سيناء وتطبيق قانون المناطق اﻻقتصادية عليها؛ إلى السماح للمستثمرين الأجانب باكتساب حق انتفاع وإيجار الأراضي، التي كانت محظورة عليهم من قبل، لكونها جزءاً من المناطق اﻻستراتيجية أو الحدودية ذات اﻷهمية العسكرية“.

ويعتبر هذا القرار أحدث حلقة في سلسلة اﻻستثناءات، التي يمنحها السيسي للمستثمرين والجيش سواء في سيناء أو باقي اﻷراضي الصحراوية، بدعوى تنشيط اﻻقتصاد القومي.

ويبقى السوال: ماذا لو اتخذ الرئيس محمد مرسي مثل هذذا القرار؟

 

 * سياح روسيا يقاطعون شواطئ مصر

بعد أزمات متفاقمة وفشل النظام المصري في تأمين المطارات والمنتجعات السياحية وتقديم صورة مقبولة للأمن المصري عالميا، بعد أحداث سقوط الطائرة الروسية ومقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني.. جعلت دول العالم تفقد ثقتها في النظام القائم.

وباتت الشواطئ المصرية خالية من السياح تماما، وسط اضطراب أمني  غير مسبوق وعودة أسماك القرش لتضرب السائجين مجددا في الغردقة وشواطئ البحر الأحمر.

فيما تدفق آلاف السياح الروس على الشواطئ الإسبانية في بداية الصيف الحالي، حيث استبدلوها بالشواطئ المصرية، التي باتت خطرة في أعقاب تزايد حوادث الإرهاب وتحطم الطائرات.

وأعلنت الممثلة التجارية لروسيا في إسبانيا، غالينا كوروشكينا، عن اهتمام مدريد بجذب السائح الروسي، لقضاء عطلته السنوية على شواطئها، والتمتع بمعالمها السياحية.

وقالت كوروشكينا إن الشركات الإسبانية بدأت، فعلاً، ببذل كافة الجهود الممكنة لتقديم نظام عطلة مفتوح وشامل من أجل المواطنين الروس“.

وتوقعت كوروشكينا أن يزداد تدفق السياح الروس إلى إسبانيا، هذا العام، والعكس بالعكس.

وقالت في هذا الصدد للتلفزيون الروسي: “على الرغم من أن روسيا تواجه هذا العام تحديًا اقتصاديًّا، إلا أن إسبانيا أصبحت وجهة أساسية، خلال الأشهر التسعة الأخيرة من 2015 من أجل قضاء العطلات والاستجمام“.

وأكدت المسئولة الروسية أن السياح الإسبان أبدوا توجها مماثلاً، من خلال رغبتهم في قضاء عطلهم وإجازاتهم في روسيا، فقالت: “تسعى إسبانيا لتعزيز السياحة، من روسيا وإليها، لا سيما بعد أن حُرم ملايين الروس من قضاء وقت طيب على الشواطئ المصرية، ورؤية الأماكن السياحية“.

وكانت روسيا قد قررت في نوفمبر الماضي، تعليق الرحلات الجوية السياحية إلى مصر، بعد تحطم طائرة تابعة لشركة الطيران الروسية “كوغاليم أفيا” فوق شبه جزيرة سيناء المصرية، بعيد إقلاعها من مطار شرم الشيخ، نتيجة عمل إرهابي، مما أدى إلى مقتل جميع ركابها الـ217 وأفراد طاقمها الـ7.

وبعث “الاتحاد الروسي للسياحة” برسالة إلى الحكومة المصرية طالب فيها الأمن المصري بضمان سلامة المجال الجوي، وحثه على ضرورة اتخاذ تدابير أمنية إضافية، وتأمين المنتجعات والمرافق السياحية في مصر، بما يضمن سلامة السائح الروسي قبل استئناف الرحلات المعلقة.

وخلال الفترة الماضية تراجعت عائدات السياحة بنسب تجاوت 40%، بينما أغلقت أكثر من 5 آلاف منشأة سياحية في مصر، وتعطل عن العمل عشرات الالاف من العاملين بالقطاع السياحي.

 

 

* بعد رياح إسرائيل.. آخر اكتشافات محافظ السويس: سمك القرش بيعض بس

في تطور جديد لعبقرية محافظ السويس في سلطات الانقلاب وتصريحاته التي يقف عندها العقل، قال اللواء أحمد الهياتمي، محافظ السويس، خلال الإعلان عن اكتشافه العلمي الجديد، إن سمك القرش “يعض الإنسان ولا يأكله“.

وأضاف الهياتمي، في مداخلة هاتفية مع برنامج “العاشرة مساء” المذاع عبر فضائية “دريم”، أنه أصدر قرارًا بمنع صيد الهواة في هذه المنطقة لأنها مليئة بالأسماك الكبيرة التي يستهدفها أسماك القرش حتى يتم توفير الغذاء لأسماك القرش دون الاقتراب من الشواطئ، إضافة إلى إلقاء الصيادين للطعم والمواد التي تجذب الأسماك.

وأكد أن الإنسان “ليس وجبة” بالنسبة لأسماك القرش، وأنه يلفظ ما يلتهمه من الإنسان عقب مهاجمته لهم، وأن سمك القرش “يعض الإنسان ولا يأكله“.

وأصدر قرارًا بمنع السباحة بالعين السخنة على بعد 150 مترًا من منطقة جبلية وعلى بعد 6 كيلومترات من الشواطئ لظهور أسماك قرش به، مؤكدا أن جميع الشواطئ مفتوحة، وتعمل بشكل طبيعي.

ولم تقف اكتشافات محافظ السويس في سلطات الانقلاب وعبقريته عند اكتشاف لغز سمك القرش، ولكنه أول من اكتشف بحكم خبرته العسكرية أن دولة الاحتلال الصهيوني لن تجرأ لمحاربة مصر مرة اخرى نظرا لتغير المناخ وحركة الرياح ، حيث اكد ان الكيان الصهيوني حينما يقوم بتوجيه اى صاروخ على الاراضي المصرية سيرتد مرة اخرى على الكيان الصهيوني بفضل تغير حركة الرياح.

كما كشف  اللواء أحمد الهياتمى، من قبل عن مشروع جديد تقوم به المحافظة والذي يستهدف تصدير الكلاب إلى الخارج، مشيرًا إلى أن الأموال العائدة من بيع هذه الكلاب ستعود إلى القائمين على هذا المشروع.

وأضاف “الهياتمي”، في فيديو تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي، أن 90% من كلاب السويس تم جمعها فى مناطق صحراوية لتجهيزها للتصدير فى الخارج.

محافظ السويس قال في تصريح آخر إن “مصر علمت العالم كيف يدير العالم”، وإن الشكل الهرمي للهرم المصري ليس من فراغ، ولكن يجب أن نتعلم منه الكثير في العمل حتى ننجح”، و”عندما تكون لنا قاعدة عمل مثل الأهرامات لن يستطيع أحد أن يهز الهرم، أو ما نقوم به من عمل“.

كما قام الهياتمي بترديد كلمات أكد أنها آية قرآنية، وتبين أنها ليست كذلك، مما عرضه لسخرية ونقد المواطنين الذين شاركوه افتتاح جدارية السويس الجديدة.

كما أشاد بالمرأة المصرية خلال احتفال أقيم بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، لأنها “اخترعت المسعقة والبيض بالحمص”، وتتحدى دائما الظروف الصعبة من أجل الحفاظ على أبنائها وأسرتها ووطنها.

 

* دولار السيسي يلامس 11 رغم عسكرة الجنيه
صعد سعر صرف الدولار في السوق المصرية مجددًا في تعاملات، اليوم الجمعة، وجاءت نسبة زيادة اليوم بقيمة 5 قروش، ليصل إجمالى الصعود على مدار 3 أيام فقط 20 قرشا.
وسجل سعر اليوم فى السوق الموازية، 10.75 جنيهات للشراء، و10.80 جنيهات للبيع، بعد أن تراجع خلال الأيام الماضية بقيمة 45 قرشًا، إلا أنه عاود الارتفاع منذ تعاملات، أول أمس الأربعاء، والتي صعد بها عن آخر سعر له بقيمة 10 قروش ليصل إلى 10.70 جنيهات للبيع، مواصلًا هذا الارتفاع حتى اليوم وصولًا لسعر 10.80 جنيهات.
وكان السعر الرسمى للدولار الأمريكى أمام الجنيه المصرى، قد سجل فى التعاملات البنكية، استقرار وثباتا، ووفقا لآخر بيانات البنك المركزى، بلغ متوسط سعر الدولار، 8.85 جنيهات للشراء و8.88 جنيهات للبيع.
ويأتى ارتفاع سعر الدولار فى السوق السوداء، بالتزامن مع تعديل المواد 114 و126 من قانون البنك المركزى والجهاز المصرفى والنقد رقم 88 لسنة 2003 الخاص بتنظيم عمليات النقد الأجنبي، وخاصة ما يتعلق بإيقاف الشركات ومكاتب الصرافة غير الملتزمة بضوابط السوق.
وعلى الرغم من أن هذا الإجراء يراه بعض الخبراء أنه وسيلة للحد من الاتجار فى العملة الصعبة، إلا أنه لم يغير وضع السوق حتى الآن بعد يومين فقط من صدور القرارات.
وزادت الضغوط على الجنيه بسبب النقص الحاد بتحويلات المصريين بالخارج وتراجع عوائد السياحة وانهيار الصادرات المصرية.

 

* أحدث حصر لأسماء المعتقلات في مصر

أحصت صفحةبنت الثورةفي بيان لها اليوم الجمعة، أسماء المعتقلات في سجون الانقلاب العسكري.

وشملت الإحصائية 52 معتقلة على ذمة قضايا سياسية.. وجاء الحصر، كالتالي:


1-
سامية شنن، وهي أقدم معتقلة في مصر، من معتقلات الجيزة.
2-
يسرا الخطيب، (من معتقلات المنصورة)

(من معتقلات القاهرة – قضية بنات الأزهر)
3-
أسماء حمدي
4-
آلاء السيد
5-
هنادي أحمد محمود
6-
رفيدة إبراهيم
7-
عفاف أحمد عمر

(من معتقلات القاهرة – قضية السبع عماير)
8-
أسماء سيد صلاح
9-
سلوى حسانين
10-
صفاء حسين هيبة

(من معتقلات القاهرة – قضية مؤسسة بلادي)
11-
آية حجازي
12-
أميرة فرج

(معتقلة سوهاج)
13-
هيام علي علوي

(معتقلة الإسماعيلية)
14-
إيمان مصطفى

(من معتقلات المنصورة)
15-
هبة قشطة

(من معتقلات بني سويف)
16-
إسراء خالد

(من معتقلات القاهرة – قضية مجلس الوزراء)
17-
شيماء أحمد سعد
18-
عبير سعيد محمد

(من معتقلات دمياط)
19-
سارة محمد رمضان
20-
آية عصام
21-
روضة خاطر
22-
سارة حمدي السيد
23-
إسراء فرحات
24-
فاطمة أبو ترك
25-
مريم أبو ترك
26-
حبيبة شتا
27-
خلود الفلاحجي
28-
فاطمة عياد

(من معتقلات الإسكندرية)
29-
ماهينور المصري

(معتقلات الغربية)
30-
بشرى أبو ضياء
31-
نجوى سعد
32-
أسماء محمد رضوان

(من معتقلات المطرية)
33-
سارة محمود رزق

(من معتقلات القاهرة – المعادي)
34-
هالة عبد المغيث
35-
هالة صالح

(من معتقلات المطرية 24-7)
36-
دعاء نبوي
37-
هاجر محمود

(معتقلة الفيوم)
38-
غادة خلف

(من معتقلات الجيزة)
39-
رنا عبدالله
40-
سارة عبدالله

(من معتقلات القاهرة)
41-
جميلة سري الدين

(من معتقلات الدقهلية)
42-
أمينة الشريف

(من معتقلات المنيا)
43-
كوثر أحمد حسن

(من معتقلات دمياط)
44-
جهاد عبدالحميد طه

(من معتقلات القاهرة)
45-
ندى أشرف

(من معتقلات الجيزة)
46-
بسمة رفعت

(من معتقلات القاهرة)
47-
جيهان الإمام

(من معتقلات القاهرة)
48-
فوزية الدسوقي

(من معتقلات القاهرة)
49-
ش.ع.م

(من معتقلات الأسكندرية)
50-
أسماء حواش

(من معتقلات القاهرة)
51-
سناء سيف

(من معتقلات الشرقية)
52-
مريم السيد

 

 

العطش يضرب المحافظات مع بدء شهر رمضان . . الاثنين 6 يونيه. . المناهج الدراسية وسيلة السيسي للتودد للإسرائيليين

العطش يضرب المحافظات مع بدء شهر رمضان

العطش يضرب المحافظات مع بدء شهر رمضان

العطش يضرب المحافظات مع بدء شهر رمضان . . الاثنين 6 يونيه. .  المناهج الدراسية وسيلة السيسي للتودد للإسرائيليين

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

* أمن الشرقية يعتقل طالبين أحدهما من لجنة الامتحان

اعتقل أمن الانقلاب بالشرقية  الطالب “احمد عبدالرؤوف العناني” الطالب بكليه تجارة جامعة الزقازيق، عصر أمس من منزله بقرية النخاس “مركز الزقازيق” ،ولم يستدل على مكانه حتى الآن، وتحمل أسرة المختطف سلطات الانقلاب المسؤلية الكاملة عن حياته.
كما تم اعتقال الطالب “احمد البنا” اليوم ظهرا اثناء خروجه من الجامعة من أمام كليه تربية رياضية، بعد أدائه للامتحان بكلية التجارة، وتحمل أسرة المختطف سلطات الانقلاب المسؤليه الكاملة عن حياته.

 

 

* العطش يضرب المحافظات مع بدء شهر رمضان

ضرب العطش العديد من المحافظات مع استمرار شكوى الاهالى من الانقطاع المتكرر لمياه الشرب دون تعاطى معها من قبل المسئولين فى حكومة الانقلاب وهو ما ساهم فى زيادة معدلات السخط والغضب مع  دخول شهر رمضان الكريم وزيادة الاحتياج للمياه داخل جميع البيوت فى المجتمع.
ولليوم الرابع تتواصل شكوى الاهالى بمنطقة فيصل الصفا والمروه من تكرار انقطاع المياه ولفترات تصل لـ 18 ساعة من العاشرة صباحا إلى الرابعة فجرا  دون أى تعاطى من قبل المسئولين مع شكوى الاهالي.
فى الوقت الذى اشتكى فيه سكان منطقة زهراء مدينة نصر المرحلة الثانية من انقطاع المياه منذ عصر أمس الأحد وحتى دون تحرك من المسئولين أيضا رغم شكوى الاهالى التى تجددت أيضا نفس الشكوى  من قبل أهالى شارع حمد ياسين المتفرع من شارع فيصل بمحافظة الجيزة بشكل مستمر
وسادت حالة من الغضب بين أهالى قرية الملعب التابعة لمركز بلقاس بمحافظة الدقهلية، بعد استمرار انقطاع مياه الشرب عن القرية منذ أسبوع، وهو ما دفع الاهالى للتهديد بالاعتصام على الطريق الدولى وقطعه لحين توصيل المياه لهم وإعادتها مرة أخرى
وأكد الاهالى على تقدمهم بالعديد من الشكاوى للمسئولين والذين وعدوهم أكثر من مرة بحل المشكلة، ولكن بدون جدوى رغم أن المشكله تؤثر على ما يزيد من   يضربها العطش ، بداية من قرية الملعب والتى يبلغ عدد سكانها 20 ألف نسمة، وأبو طه، وباشا ربيع، شوقرف، عش العقاب، الصفصافى، الكوم الأحمر، الدميرة، الهلالى، الجزاير، الصعايدة.
وأضاف أهالى القرى المتضرره من انقطاع المياه بشكل مستمر أنهم يعتمدون على الجراكن فى نقل المياه من بعض القرى والتى تبتعد مسافات كبيرة، والبعض الآخر ينتظر وصول سيارة للمياه من الشركة، والبعض يعتمد على بعض الطلمبات الحبشية مطالبين بسرعة حل المشكله بعيدا عن الوعود التى يبرهن واقعهم الاليم  على كذبها  وكونها كالسرب
وفى اسوان يعانى آلاف المواطنين المقيمين بمناطق طريق السادات و طلاب الثانوية العامة الذين يؤدون امتحاناتهم فى هذه المناطق، من انقطاع المياه منذ أمس وحتى الان نتيجة كسر لخط الطرد الرئيسى للصرف الصحى التابع لمحطة الصرف رقم 11 بمنطقة الكرور، وذلك للمرة الخامسة خلال هذا العام وهو ما فجر موجات من الغضب والسخط بين صفوف الاهالى مطالبين المسئولين بسرعه التعاطى مع المشكله  وايجاد حلول واقعيه لتلافى تكرار هذه الاعطال المتكررة
فيما اشتكى  الاهالى من تلوث المياه بمنطقة الجبل الأصفر بمحافظة القليوبية، وتحولها إلى اللون الأصفر، وتكرار الامر مع انقطاع المياه الذى يدوم بالساعات الطوال  مطالبين بحل مشكلتهم وتوفير احتاجاتهم من المياه النظيفه الصالحة للاستخدام الادمى
وفى الجيزة أيضا تكررت شكوى الاهالى من انقطاع المياه بالعديد من قرى المحافظة ومنها  قرية الشرفا التابعة لمركز الصف بشكل مستمر، لـفترات تصل إلى48 ساعة بشكل مستمر مطالبين المسئولين بسرعه حل مشكلتهم خاصة مع حلول شهر مضان الكريم
كما هو الحال أيضا بناهيا  حيث شكى الأهالى من الانقطاع المستمر للمياه والتى تصل الى 18 ساعة يوميا، ما تسبب فى زيادة معاناة الأهالى والسهر يوميا فى انتظار الماء.
وفى المنيا لم يختلف الامر كثيرا واشتكى العديد من أهالى القرى بالمحافظة من الانقطاع المتكرر للمياه كما فى قرية الكفور التابعة لمركز مطاى مطالبين  المسئولين بالتعاطى مع مشكلاتهم  والتدخل السريع لوقف مشكلة انقطاع المياه التى تزيد من معاناتهم
ورغم تكرار شكوى الاهالى بالسويس من انقطاع المياه ما تسبب فى العديد من المشكلات وأثر على حياتهم بشكل سلبى زادة معه المعاناة وضنك الحياة أقر  المهندس محمود طه رئيس شركة مياه القناة، بالمشكلة وقال أنه تم التنسيق مع شركتى مياه القاهرة والجيزة لدعم نقص المياه بمحافظة السويس لانخفاض منسوب المياه بترعة السويس وأعمال التطهير.
وفى الوقت الذى تتصاعد فيه شكوى الاهالى من تكرار انقطاع المياه تتجه حكومة الانقلاب الى تطبيق زيادة جديدة  على اسعارها وهو ما دفع العديد من المتابعين للمشكله بتقديم طلبات للمسئولين بحكومة الانقلاب  بتأجيل تطبيق القرار الذى من المقرر أن يتم بدء تطبيقه فى يوليو 2016 إلى وقت آخر. نظرا للظروف الاقتصادية السيئة التى يعيشها المواطنين وتكرار شكواهم من نقص المياه.

 

 

* 9 أيام.. آخر فرصة للعثور على الصندوق الأسود للطائرة المنكوبة

كشفت مصادر في لجنة التحقيق حول حادث تحطم الطائرة المصرية العائدة من فرنسا وعلى متنها 66 شخصًا 19 من شهر مايو المنصرم، أن آخر فرصة لالتقاط الصندوقين الأسودين يتبقى عليها 9 أيام فقط، وبعدها سيتوقف الصندوقان عن إرسال أي إشارات يمكن من خلالها معرفة مكان تواجد الصندوقين.
وتسابق جهات التحقيق في مصر وفرنسا الزمن للعثور على الصندوقين الأسودين للطائرة المصرية المنكوبة، التي سقطت بمياه البحر المتوسط 19 من شهر مايو الماضي، خلال رحلتها من باريس إلى القاهرة، لإيجاد الصندوقين قبل انتهاء المدة المتاحة للصندوق لإصدار إشارات والتي تبلغ 30 يومًا، بعدها يتوقف إصدار هذه الإشارات ما يصعب عملية العثور عليه.
وقالت المصادر في تصريحات صحفية اليوم الإثنين: إن السفينة الفرنسية “ديب أوشن سيرش”، للمساعدة فى عملية البحث عن الصندوقين الأسودين، حتى الآن لم يتم تحديد موقع الصندوقين بدقة، رغم تحديد مساحة محددة للبحث عنهما بعد التقاط إشارات أحد الصندوقين من قاع البحر، ورغم الجهود المبذولة من جانب فرق البحث والإنقاذ.
وأضافت المصادر أنه فور انتشال الصندوقين الأسودين للطائرة سيقوم فريق المحققين المصريين بتفريغ محتوياتهما في معمل موجود بمقر الإدارة المركزية لحوادث الطيران؛ حيث ستساعد محتويات الصندوقين في معرفة حقيقة اللحظات الأخيرة من سقوط الطائرة عن طريق مسجل الحوار الذي دار في قمرة القيادة والبيانات والتي توضح حالة أجهزة الطائرة أثناء سقوطها على أن يتم إصدار تقرير مبدئي حول الحادث خلال يونيو الحالي.
ويظل الصندوق الأسود يطلق إشارات طوال فترة محددة تتراوح بين 30 و35 يومًا، بعدها يبطل بث هذه الإشارات ويتوقف عنها.

يذكر أن طائرة مصر للطيران القادمة من فرنسا متجهة إلى القاهرة سقطت منذ ما يقرب من 15 يومًا، وكان على متنها 66 راكبًا دون تحديد سبب تحطمها أعلى البحر المتوسط.

 

 

*هاآرتس: المناهج الدراسية وسيلة السيسي للتودد للإسرائيليين

أشادت صحيفة “هاآرتس” الإسرائيلية باللغة التي تستخدمتها حكومة عبدالفتاح السيسي في الكتب الدراسية فيما يتعلق بإسرائيل، والتي وصفتها بـ”الأكثر دفئًا”.

وقالت الصحيفة: إن بصيصًا من التغيير يلوح في الأفق؛ حيث يؤكد كتاب مدرسي أصدرته وزارة التعليم المصرية بعنوان “جغرافية العالم العربي وتاريخ مصر الحديث” أهمية اتفاق السلام المصري الإسرائيلي.

ويقول الدكتور “أوفير ونتر” الزميل الباحث بمعهد دراسات الأمن القومي الإسرائيلي بجامعة “تل أبيب” إنه بمقارنة الكتب الدراسية المستخدمة أثناء حقبة الرئيس السابق مبارك بالحالية فإنه تظهر روح جديدة تفوح من الحكومة الحالية لعبدالفتاح السيسي.

ويشير “ونتر” إلى أهمية ظهور رئيس الوزراء الإسرائيلي “مناحم بيجن” جنبًا إلى جنب مع الرئيس السادات، وتقليل الصفحات الخاصة بالصراع العربي الإسرائيلي إلى 12 صفحة مقارنة بـ32 صفحة في الكتاب القديم المطبوع في 2002، وكذلك تغطية إتفاقية السلام مع مصر في أربع صفحات مقارنة بـ3 صفحات فقط في النسخة القديمة.

ويلفت “ونتر” إلى زيادة كلمة “ودودة” عند وصف الهدف من إتفاقية السلام مقارنة باستخدام “إقامة علاقات طبيعية اقتصادية وسياسية وثقافية” كما كان في السابق، كما أن هناك تعاملا جديدا مع إتفاقية “أوسلو” إذ توصف بأنها تتويج للجهود المشركة بين محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي “شيمون بيريز”، وفي فقرة اتفاقية السلام حذفت الجملة التي تنص على أن الاتفاقية تهدف بشكل عام إلى تحقيق الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني”، وأيضا حذفت عبارة “الطريق إلى السلام لا يزال بعيدا”، والتي ظهرت في الإصدار السابق.

وترى الصحيفة أن مثل هذه  التغيبرات في المناهج الدراسية تأتي في إطار طلب عبدالفتاح السيسي إعادة فحص الكتب الدراسية لحذف المحتوى والعبارات التي تمجد العنف والتطرف الإسلامي.

 

* دبلوماسي إسرائيلي: السيسي هو من تحدث عن دور الإسلام في صناعة التطرف

قال السفير “الإسرائيلي” السابق في مصر، تسيبي مزال “إن عبدالفتاح السيسي كان الوحيد الذي تجرأ على الحديث بصورة واضحة عن دور الإسلام في صناعة ظاهرة التطرف التي لا تتناسب مع العصر الحديث، وتأكيده علانية على أن الدين الإسلامي عمل على تحويل المسلمين إلى مصدر للمعاناة والألم والخطر والقتل والدمار لباقي العالم“.

وأضاف “مزال” -في مقال له على موقع المعهد الأورشليمي لشؤون الدولة- “إن السيسي لم يكتف بهذا الكلام الجريء غير المسبوق، بل إنه أكد  ضرورة القيام بما أسماها السيسي ثورة دينية، مخاطبًا علماء الدين في الجامع الأزهر بتولي هذه المسؤولية من خلال القيام بعملية إصلاحية تعمل على انخراط الأمة الإسلامية في العالم المعاصر“.

وفي سياق آخر، أشار الخبير الإسرائيلي في الشؤون العربية، تسيفي بارئيل، في مقال له على صحيفة “هآرتس”، إلى أنه للمرة الأولى في عهد السيسي تظهر صور مشتركة تجمع الرئيس المصري الراحل أنور السادات مع رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق مناحيم بيجن في مناهج الكتب الدراسية.

وذكر أن هذه السابقة هي تعبير عن تغييرات إيجابية يتم تصوير إسرائيل فيها في المناهج الدراسية المصرية، ومؤشر جديد على الوجهة الحسنة من نظام السيسي تجاه إسرائيل، وقد ظهر ذلك في كتاب جغرافيا الوطن العربي وتاريخ مصر الحديث”، الذي تصدره وزارة التعليم المصرية، وتظهر بصورة واضحة أهمية اتفاق السلام بين إسرائيل ومصر.

ونقل بارئيل عن أوفير فينتر، الباحث في معهد دراسات الأمن القومي التابع لجامعة تل أبيب، قوله إن إجراء مقارنة للمناهج الدراسية المصرية بين عهدي السيسي وحسني مبارك يشير إلى أن المناهج التعليمية الجديدة في مصر في عهد السيسي تجعل من إسرائيل شريكة صديقة، لأن هذه المناهج لا تعطي حيزًا كبيرًا في تناولها للحروب العربية الإسرائيلية.

وأوضح أن المناهج الدراسية المصرية الجديدة في عهد السيسي تظهر عدم انخراط مصر في الصراع مع إسرائيل، وعدم إيراد نصوص دينية إسلامية تعمل على بث مفاهيم عقائدية متطرفة تحرض على القيام بأعمال العنف ضد إسرائيل، والتأكيد بين حين وآخر على أن السلام بين مصر وإسرائيل كنز إستراتيجي

 

 

* بالأسماء .. ظهور 27 من المختفيين قسريا بسيناء بعد إخلاء سبيلهم

كشف عزت غنيم المدير التنفيذي للتنسيقية المصرية للحقوق والحريات عن ظهور ٢٧ من المختفين قسريا من أبناء سيناء داخل سجون الانقلاب العسكري، وتم اخلاء سبيلهم من سجن العزولي العسكري  اليوم الإثنين.
وعبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الإجتماعي فيس بوك، كتب غنيم أسماء الـ 27 مواطنا الذين ظهروا أخيرا وأطلق سراحهم بعد فترات اختفاء قسري متباينة.
جدير بالذكر أنه منذ الثالث من يوليو 2013 لم تتوقف سلطات الانقلاب العسكري عن إرتكاب عمليات الإختطاف القسري للمواطنين، على الرغم من كافة المناشدات الحقوقية والدولية التى يقوم بها النشطاء المعنيون بحقوق الإنسان وكذلك الهيئات الدولية.
وتقوم قوات الانقلاب بإلقاء القبض على المواطنين واعتقالهم اعتقالا تعسفيا دون أى مبرر قانونى أو إذن من النيابة ثم  تقوم بتعريضهم للإختفاء القسري فلا يعلم ذووهم عنهم شيئا ولا عن سبب إلقاء القبض عليهم منذ تاريخ إعتقالهم، بالرغم من تقديم الكثير من الشكاوى والتلغرافات للنائب العام ولوزارة الداخلية عن إختطافهم دون  جدوى.
وجاءت أسماء المختفين قسريا من أبناء سيناء الذين ظهروا اليوم وأخلى سبيلهم كالآتي:
١) مصطفى محمد النجار آدم
٢) أحمد أبو سمرة اسماعيل
٣) فتحي محمد فتحي عوض
٤) محمد محمد سليمان السيد
٥) أحمد محمد حمدان عبد الله
٦) محمد رجب محمد صالح
٧) خالد عبد الباسط سيد
٨) عمرو انور عبد الرؤوف
٩) مصطفى عبد الله ابراهيم
١٠) رائد عبد العليم محمد
١١) رضا حسن حسين
١٢) محمد عبد الرؤوف علي
١٣) محمد شحدة شعير
١٤) سعيد عطية عواد مبروك
١٥) سليم صالح سليم حماد
١٦) جميل فتحي موسى محمد
١٧) أشرف إبراهيم حمد عثمان
١٨) ابراهيم سليمان سالم حسن
١٩) أحمد سعيد عطوان سلامة
٢٠) سليمان سعيد سالم سلامة
٢١) أحمد وجدي عبد العزيز محمد
٢٢) محمد فتحي السيد أحمد
٢٣)محمد ابراهيم سالم عودة
٢٤) أيمن علي سلامة غنيم
٢٥) يوسف حسين سليمان سالم
٢٦) خضير سعد خضير
٢٧) فتحي حسن فارس محمد

 

 

*زوجة البطاوي تروي تفاصيل معاناة زيارة المساجين أول أيام رمضان

كشفت رفيدة الصفتي، زوجة محمد البطاوي، الصحفي بجريدة أخبار اليوم، عن معاناة زيارة المساجين في أول يوم من شهر رمضان.

 وقالت في تدوينة على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “رغم المشقة والتعب إلا أن الزيارة في شهور السنة حاجة، وفي رمضان حاجة تانية خالص، عذاب فعلا بمعنى الكلمة“.

وأضافت: “طوابير طويلة، مفيش نظام، بهدلة، سلوكيات الناس حتى الإسلاميين عامة بشعة.، الاعتقالات والظلم خرجوا أسوأ ما في الناس، بتلاقي اللي جاي بعدك بساعتين وبتلاة عايز يتعدى على حقك علشان يسجل اسمه ويزور قريبه قبلك“.

وتابعت: “بتلاقي اللي بيتعلل أو بيدعي المرض أو كبر السن علشان يعدي قبلك، في حين في ناس كبار في السن وأكبر منهم بيلتزموا بالدور بتاعهم كويس، وكل واحد جاي بالكرسي بتاعه علشان ساعات الانتظار الطويلة“.

وواصلت: “النهارده إدارة السجن قررت تدخل الناس كلها مرة واحدة في الزيارة، الناس اللي جاية عاملة حسابها تدخل زيارة تانية دخلت بالعافية زيارة أولى، كان في تكدس رهيب جدا“.

وأكملت: “بمعاناة، سجلنا اسمنا في الكشف التاني وسمحوا للمعتقلين بالدخول بعد ساعات، ما عدا مجموعة كبيرة منهم محمد دخلت بعد ساعة من بدء الزيارة، بسبب ربكة أول يوم، ومفيش نظام، والشاويش اللي نام ونسى يفتح للسجناء“.

واستطردت: “بالمناسبة إحنا خرجنا من بيتنا الساعة 3:30 الفجر، وخرجنا من السجن بعد الساعة 3 عصرا، ووصلنا بيتنا على الساعة 5 قبل المغرب، ومن الإجهاد والتعب نمت وصحيت الساعة 8 على صوت التليفون“.

وأردفت: “أنا بطالب منظمات حقوق الإنسان تيجي وتشوف حجم معاناة الأهالي، ويشوفوا الازدحام الرهيب والناس اللي بيفضلوا طوال وقت الزيارة واقفين علشان مفيش أماكن يقعدوا فيها، حتى الأرض بتكون مليانة ناس“.

وقالت “وبطالب نقابة الأطباء تبعت لجنة مختصة تشوف الوضع في السجون عامل إزاي، يشوفوا قاعة الزيارة والازدحام فيها، هل ده وضع صحي مناسب ينفع يعني.. وهل آمن على سلامة وصحة الناس؟“.

وأضافت: “بوجه رسالتي لرئيس مصلحة السجون ومساعد وزير الداخلية وكل الناس اللي بتطلع تصريحات بأن السجون فيها مراوح وتكييفات وأصحاب نغمة السجون بورتو والمعتقلين مش عايزين يخرجوا منها“.

وتابعت: “جربوا تقعدوا في الزنازين ولو ليوم واحد، وتعالوا شوفوا المعتقلين وهم بيقولوا أن الوضع في قاعة الزيارة رغم تكدس الناس فيها أرحم بكتير من وضع الزنازين“.

وواصلت: “تعالوا شوفوا المعتقلين وهم بيحوشوا المية علشان بتقطع طول اليوم عندهم، ومبتجيش إلا لما ينادوا على الشاويش ويسببوله إزعاج، وممكن يطنشهم“.

واختتمت: “تعالوا شوفوا المعتقلين بيعملوا إيه في درجة الحرارة العالية، بيرشوا الحيطان بالمية، علشان يحسوا بشوية ترطيب نوعا ماجربوا تقعدوا في شواية عربيات الترحيلات علشان تروحوا جلسة أو محكمة“.

 

 

* تحقيقات النيابة تكشف تناقضات في اعترافات “سيدة الكرم” بالمنيا

كشفت تحقيقات نيابة الانقلاب العسكري بالمنيا عن تناقضات في أقوال واعترافات السيدة القبطية “سعاد ثابت”، بطلة واقعة “التعري” بالمنيا، والتي شغلت الرأي العام خلال الأيام الماضية، وحاولت وسائل إعلام الانقلاب أن تحدث فتنة طائفية.

وبحسب تحقيقات النيابة التي نشرتها صحف داعمة للانقلاب، فإن سعاد ثابت، بطلة واقعة قرية «الكرم» بالمنيا، وهي واقعة تعرية جسدها بمعرفة بعض الأشخاص، قد غيرت أقوالها مرتين أمام النيابة، حيث قالت في التحقيقات إن المعتدين عليها قاموا “بجرجرتها” في الشارع مسافة 8 أمتار بملابسها، ثم قاموا بتجريدها وتعريتها تماما من ملابسها، وانهالوا عليها بالضرب.

وعادت السيدة في نفس التحقيقات لتغير أقوالها، وتقول إنهم قاموا بتعريتها أمام منزلها و”جرجرتها” في الشارع عارية، وهو التناقض الذي أثار استغراب فريق التحقيقات معها.

وجاء نص تحقيقات النيابة كالتالي:

س: ما قولك فيما قررته عنايات أحمد عبد الحميد من أنك كنت لابسة عباية ومكنتيش عريانة؟
ج: محصلش.
س: هل نتج عن ذلك ثمة إصابات؟
ج: لا مكانش فيه إصابات.
س: صفى لنا الحالة التى كنتِ عليها؟
ج: هما جرجرونى من البيت لحد آخر الشارع حوالى أكتر من 8 أمتار.
س: من أى جهة قاموا بسحلك؟
ج: من البيت لآخر الشارع.
س: صفى لنا كيفية سحلك.
ج: هم جرجرونى على الأرض.
س: هل بك ثمة إصابات؟
ج: لا.
س: ما طبيعة الأرض التى تم سحلك عليها؟
ج: أرض تراب وفيها حصو وخرط.
س: هل من الممكن سحلك تلك المسافة على تلك النوعية من الأرض دون حدوث أى إصابات؟
ج: هما كانوا بيجرجرونى بهدومى مش ملط وبعد ما خلصوا الجرجرة قلعونى هدومى ملط.
س: كيف جردوك من ملابسك؟
ج: هما قطعوا كل الهدوم اللى كنت لابساها.
س: ما قولك فيما قررته عنايات عبد الحميد أنها سلمتك لإسحاق سمير يعقوب وكنتِ لابسة ملابسك؟
ج: أيوه هى نططتنى عند إسحاق سمير وأنا لابسة هدومى، نططتنى علشان كان نظير وإسحاق وعبد المنعم بيخبطوا على باب عنايات وقالوا: يا مرة يا… طلعى…. اللى عندك.
س: كيف علمتِ أنهم القائمون بالطرق على أبواب المسكن رغم أنه كان مقفولا؟
ج: اللى كان بيخبط نظير إسحاق وأبوه وأخوه علشان أنا عرفتهم من صوتهم.
س: ما هو دور سالفى الذكر فى التعدى عليك؟
ج: عبد المنعم كان ماسكنى من شعرى ونظير من فكى وأبوهم كان بيضرب فىَّ بالأقلام لما طلعونى الشارع قاموا هما الثلاثة بتمزيق هدومى كلها.
س: ما قولك فيما قررته سالفة الذكر أن من قام بتوصيلك لبندر الفكرية هو مجاهد؟
ج: أنا مشفتش مجاهد خالص، واللى وصّلنى واحد اسمه مجدى مجدى محمد عبد الرحيم.
س: وما تعليلك لذلك؟
ج: كل واحد وضميره.
س: وما قولك فيما قررته سالفا حال سؤالك أول وهلة؟
ج: طلعونى بره البيت وقلعونى ملط وجرجروا فيا وأنا ملط.
س: فيما عُدتِ وقررتِ خلاف ذلك بأنهم جرجروكِ وأنت لابسة هدومك وبعدين قلعوكِ ملط؟
ج: هما جرجرونى وأنا لابسة وبعدين قلعونى ملط.
س: هل يوجد أي شهود على تلك الواقعة؟
ج: أنا كنت مبهدلة ومعرفش حد شاف ولا لأ، وجوزى مشفش حاجة لأنه كان مجرّح.
س: هل من ثمة خلافات بينك وبين عنايات؟
ج: لأ، هى جارتى وهى اللى سترتنى.

ووجه إسماعيل سيد، محامى المتهمين، سؤالا قال فيه: ما قولك فيما قررتِه سلفا فى التحقيق بأنك لم تعلمى من قام بسترك فيما عُدتِ وقررتِ أن من قام بسترك هى عنايات؟
سعاد: أنا مقلتش كده قبل كده.

وطلب الدفاع عن المتهمين سماع أقوال محمد مجدى، وباقى الشهود الواردة أسماؤهم على لسان المجنى عليهم.

وبسؤال دانيال، زوج السيدة سعاد: ما معلوماتك بشأن واقعة التعدى على زوجتك سعاد ثابت؟
دانيال: معرفش حاجة عن موضوع مراتى غير بعد الواقعة بيوم وسمعت إنهم قلعوها الهدوم.
س: أين كانت زوجتك وقت التعدى عليها؟
ج: كانت معايا فى البيت وكانت لابسة جلابية غامقة.
س: ما الذى حال دون مشاهدة واقعة التعدى؟
ج: إن أنا اتعدى علىَّ نظير وإخواته وأبوهم ووقعت على الأرض محستش بحاجة.
س: كيف تمكنت من معرفة القائمين بالتعدى على زوجتك؟
ج: علشان أنا شفتهم وهما بيقطعوا هدومها وبيمزقوا ملابس مراتى.
س: هل شاهدت واقعة التعدى على زوجتك أم لم تشاهدها؟
ج:لا أنا شفت.
س: ما الذى دعاك بالتقرير بأنك لم تر؟
ج: أنا راجل سنى كبير، وشفت الموضوع ده.
س: ما الذى شاهدته تحديداً؟
ج: أنا كنت مرمى على الأرض وهما دايسين على راسى برجليهم، وبصيت لقيت نظير وعبد المنعم وإسحاق ضربوها وشقوا الهدوم هما التلاتة، وملطوها، ونظير شقلها الهدوم والاتنين التانيين ملطوها الهدوم من ورا، وبعد كده جريت فى الشارع واستغاثت بواحدة جارتنا اسمها «عنية» فى البيت اللى جنب البيت اللى قصدانا وهو ده اللى أنا شفته.
س: حدد لنا الملابس
ج: هى كانت لابسة جلابية بيتى زرقاء غامقة بكم والملابس الداخلية، وكانت لابسة حرام إسود على رأسها.
س: كيف تم تجريد زوجتك من الملابس؟
ج: نظير شقَّ لها الهدوم والاتنين التانيين ملطوها من ورا.
س: ألم يقوموا بتمزيق الملابس الداخلية؟
ج: هما شقوا الجلابية وأنا مشفتش عملوا إيه بالملابس الداخلية.
س: ألم تقرر أنهم قاموا بتجريدها من ملابسها الداخلية ولم يقوموا بتمزيقها؟
ج: أنا مشفتش موضوع الملابس الداخلية.
س: اوصف لنا الحالة اللى كانت عليها مراتك؟
ج: هى كانت ملط خالص وطلعت تجرى فى الشارع.
س: أين كانت سالفة الذكر تحديدا؟
ج: هى كانت قدام البيت بتاعنا وقلعوها ملط قدام البيت بتاعنا.
س: ما التصرف الذى بدر منك؟
ج: أنا بعد كده مدرتش بالدنيا خالص.
س: ما التصرف الذى بدر من زوجتك؟
ج: راحت تجرى عند جارتنا اللى اسمها الحاجة عنية.
س: هل اقتصرت أفعال المتهمين على تلك الواقعة؟
ج: قلعوها بس وهى جريت على بيت الحاجة عنية وبعدها ولعوا فى البيت بتاعنا.

* رمضانهم في المعتقل”.. يا رب احرق قلوب الظالمين

في رمضان تفتح أبواب الجنة وتغلق أبواب النار وتغل مردة الشياطين إلا في مصر بعدما وصل الشياطين إلى سدة الحكم، فبعد انقلاب 30 يونيو 2013 حصد المصريون نحو 42 سجنًا و328 قسمًا للشرطة، فضلًا عن عشرات من معسكرات الأمن المركزي وأماكن الاحتجاز السرية، التي تكتظ في الوقت الراهن بما يتجاوز 60 ألف معتقلًا سياسيًا يعيشون أوضاعًا مزرية للغاية، ولا يختلف الأمر كثيرًا مع دخول شهر الرحمة.

وبحسب إحصائيات حقوقية عديدة وصل تكدس المعتقلين نسبة 400% في أقسام الشرطة، و160% في السجون بحسب تقارير جهات حقوقية، أوضاعهم متشابهه إلى حد كبير رغم توزيعهم على مختلف أماكن الاحتجاز بالمحافظات، فالأوضاع الإنسانية التي يعيشها 60 ألف مواطنًا حتى في شهر رمضان، تتقارب بشكل كبير في مدى قسوتها لما يلقوه من تنكيلٍ من سلطات الانقلاب، لرفضهم الانقلاب العسكري.

تقول د. منى المصري زوجة د. أحمد عبد العاطي مدير مكتب الرئيس د. محمد مرسي:” أحمد..يا من أحمد ربى عليه ليل نهار..يا أستاذى وشيخى ومعلمى..كل عام وأنت بطلى الحر ..كل عام وأنت ثابت صامد وبخير..كل عام ونحن معا ..أتراك سعيدا برمضان كما كنت دائما..أعلم أنك شمرت وجددت النوايا كما علمتنا..أتراك تعلم أننا معا فأرواحنا لا تفترق..ستكون معنا كل يوم وليلة رغم بعدنا..وسنسجد وندعو ونبتهل معا رغم فراقنا..تقبل الله منك ومنا يا ..زوجى الغالى..هون الله عليك وعلينا د/#‏أحمد_عبدالعاطى نحن على العهد ما بقينا يا أغلى الناس #‏اغلقوا_العقرب #‏مقبرة_العقرب مقبرة الأحياء”.

حالة نفسية صعبة!

ويشكو أهالي المعتقلين في رمضان من التعنت في منع الزيارة، وإدخال المستلزمات الأساسية، بالإضافة إلى طريقة التفتيش المهينة، من خلط الطعام ببعضه البعض أو تفتيشه بأدوات صدأة، واستخدام نفس الأداة في تفتيش كافة أنواع الطعام، وأحينا  يطمع فيه أفراد السجن ويحفتظ به لنفسه.

وعن أثر غياب المعتقلين عن ذوويهم في نفوس الأبناء، يقول الدكتور رشاد عبداللطيف أستاذ علم الاجتماع، أن تأثيرات نفسية وتربوية تحدث بسبب غياب الوالد المعتقل عن أسرته، خاصة في شهر تجمع كل الأسر مع بعضها، ما يترك حالة نفسية صعبة على الأبناء والزوجة.

وأضاف عبداللطيف، أن الجلسة الأسرية تساعد على نمو الأسرة بشكل سليم دون تشتت، فالزوجة تنشغل بالفكر عن زوجها ليل نهار، والأبناء ينظرون إلى الأسر من حولهم متجمعين تحت قيادة الأب، وفقدان هذا الجمع يسبب في انشقاق نفسي لدي جميع أفراد الأسرة.

تقول الناشطة “آية علاء حسني” تحت هاشتاج #‏رمضانهم_فى_المعتقل :”90 صحفي واعلامي مصري هناك يعانون اشد انواع المعاناة يدفعون ثمن الحقيقة ثمن نقل نبض الناس من صحتهم وحياتهم يعذبون بالقتل البطيئ والاهمال الطبي وشتى الوان التعذيب البدني والنفسي”.

وتضيف:”اسرهم هم الابطال الحقيقيين يصمدون في مواجهة ضغوط الدولة العبيطة التي تحاول كسرهم وذويهم لكنهم اقوى 

تحية لرفاق الزنزانه ورفاق النضال الزملاء مجدى حسين وصبرى انور والبطاوى وهانى صلاح الدين وعمرعبد المقصود واحمد سبيع وحسن القبانى ومحمدمنعم ومحمدعلى صلاح وابراهيم الدراوى ومحمودسعد وعمار عبد المجيدوهشام جعفر وأسماعيل الاسكندراني ووائل الحديني ومصعب حامد وعبد الرحمن شاهين ويوسف شعبان وشوكان وعمرو بدر والسقا ولأسرهم التي فضحت النظام القميئ وكشفت جرائمه بحق زملائنا ورفاقهم في الزنازين” .

يا رب احرق قلوب العسكر

ومن جانبها تقول السيدة “نيفين سعد” زوجة الصحفي محمود مصطفي :” اول يوم رمضان … هقضيه امام مصلحة السجون لزيارة زوجي #‏الصحفي_المعتقل_محمود_مصطفى يعني متجمعناش على السحور … مقلناش كل سنة وأنتم طيبين … مش هنتجمع على الفطار… مش هياخد يوسف وعلى في أيده ويروحوا يصلوا التراويح… طب لو علي عمل شقاوة في المسجد مين هياخده جنبه ويحن عليه ويعلموه الصلاه وآداب المسجد ؟!! … مش هيجمعنا قبل الفطار نقرأ قرآن … مش هيشوف الولاد ولا هيشفوه في رمضان لانه مشفق عليهم يقضوا اكثر من عشر ساعات في الحر والشارع وهما صايمين”.

وتضيف:” ياااااااااارب احرق قلوبهم على حبايبهم يارب ارزقنا الصبر والثبات والرضا ولا تحملنا ما لا طاقة لنا به

اللهم اني اشكو إليك ضعف قوتي وقله حيلتي وهواني على الناس..اللهم اجبر كسرنا وارحم ضعفنا وتولى امرنا..ربي اني مسني الضر وانت ارحم الراحمين..لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين”. 

اما “فاطمة”، شقيقة الصحفي محمد البطاوي، فكتبت تقول:”طيب أنا عايزة حد يجيب لي فانوس رمضان 🙁 وعايزة بوجي وطمطم وبقلظ 🙁 وعايزة محمد أخويا 🙁 🙁 عايزاه يرجع البيت ليلة رمضان زي كل سنة ويعيد علي ويجيب لي فانوس ولعبة.. آخر لقاء كان من عام ليلة رمضان الماضي تركنا بعض الساعة 1.30 ليلا بعدها بساعة اعتقل.. وجاي رمضان جديد بدون #‏البطاوي بدون كلمة كل سنة وأنت طيبة يا طماطمية 🙁 بدون قبلة الحنان ع رأسي.. بدون لمتنا وسحورنا وفطارنا وضحكنا 🙁 بدون بدون بدون بدون بدون…. 🙁 “.

جدير بالذكر أن رمضان هذا العام يشهد حزن يخيم على المصريون جراء الغلاء والانهيار الاقتصادي، علاوة على أحزان عوائل المعتقلين الذين غاب شملهم على جلسة الإفطار، وأُجبر الانقلاب آلاف المعتقلين على قضاء رمضان دون ذويهم داخل زنازينهم الصماء، هذا إن كان هناك وجبة للإفطار من الأساس!.

 

 

* ضباط السيسي يورطون مصر بمستنقع خليفة حفتر في ليبيا

أعلنت مصادر ليبية، عن وصول عدد من الضباط المصريين إلى ليبيا، لدعم الحليف الرئيسي لقائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي، اللواء خليفة حفتر، في إطار الدعم العسكري المقدم له من السيسي.
الضباط المصريون لا يشاركون في القتال بشكل مباشر، بل يدرّبون قوات حفتر، ويشاركون في قيادة العمليات ووضع الخطط.

وتتكهّن المصادر بأن “أغلب الضباط هم من سلاح الطيران، وقد وصلوا قبل فترة قصيرة مع تعثر عمليات حفتر لمواجهة تنظيم “الدولة الإسلامية” في سرت، في مقابل ترتيب صفوف المسلحين الموالين لحكومة الوفاق“.

وتشير المصادر إلى أن “مصر تقدم دعما قويًّا لحفتر، وهذه ليست المرة الأولى التي ينضم ضباط للقتال إلى جوار حفتر، ولكن هناك محاولات في أن يكون حفتر هو المسئول العسكري الأول وقائد الجيش“.
وتمّت مشاهدة الضباط المصريين في إحدى القواعد العسكرية التي يتخذها حفتر مركز قيادة لقواته.
وتلفت المصادر إلى أن “قوات حفتر تقاتل المجموعات المسلحة التي تحارب تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، ولا تنفذ عمليات ضد التنظيم إلا باستخدام سلاح الطيران وهي غير فاعلة على الإطلاق
وتُشدّد على أن “حفتر يستغل الادّعاء بقتال “داعش” لتنفيذ عمليات ضد المجموعات المسلحة المشاركة في عمليات البنيان المرصوص، المؤيدة لحكومة الوفاق على مختلف المحاور“.
وتوضح المصادر أنه “على الرغم من الدعم العسكري الكبير من مصر وأطراف إقليمية عدة، إلا أنه لا يحقق أي تقدم ملحوظ في مواجهة تنظيم “الدولة”، بل إن غرفة عمليات البنيان المرصوص هي التي تتقدم على حساب التنظيم في سرت“.
من جانبها، لم تنفِ مصادر عسكرية مصرية، سفر ضباط مصريين إلى ليبيا، للقتال إلى جوار حفتر، خلال الفترة القصيرة الماضية. وتؤكد المصادر على أن إمكانية سفر ضباط مصريين للمشاركة في القتال ضد الجماعات الإرهابية المسلحة في ليبيا، أمر طبيعي في ضوء رغبة القاهرة لاستقرار الأوضاع هناك.
ويرى السيسي أن حفتر هو حليفها الأول في ليبيا، ولذلك هناك سعي لأن يكون قائد الجيش الوطني الليبي، ضمن حكومة الوفاق“.
وتقول المصادر العسكرية، إن “الأهم خلال الفترة الحالية هو القضاء على الدولة الإسلامية” والتنظيمات الإرهابية، ونزع السلاح من أيدي تلك المجموعات تمامًا، ومن ثم يمكن حل أي خلافات موجودة“.
وكشفت مصادر، عن أن “لقاء حفتر مع المسئولين المصريين، أواخر الشهر الماضي، يهدف بشكل أساسي إلى تنسيق الجهود مع غرفة عمليات مصراته المعروفة بالبنيان المرصوص، التي شكّلها المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق“.
وحاول رئيس حكومة الوفاق، فائز السراج، التدخل لدى داعمي حفتر الإقليميين، في محاولة لإنهاء حالة الخلاف حول دوره خلال المرحلة المقبلة، خصوصًا أن الخلافات تؤثر سلبًا على مواجهة “الدولة الإسلامية”. مع العلم أن اشتباكات عدة تنشب بين القوات الموالية للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق وقوات حفتر على أكثر من محور، أدت إلى خسائر بشرية ومادية من الطرفين.

 

*التطوع بالجيش المصري..هروب من البطالة بالواسطة والرشوة

في كل عام يعلن الجيش المصري قبول دفعات جديدة من المتطوعين في القوات المسلحة، حيث تنجذب أعداد كبيرة من الشباب، من أصحاب المؤهلات التعليمية المتوسطة والدنيا، للتطوع كجنود، والحصول على مرتبات تفوق ما يحصل عليه طبيب بشري، أو مهندس، أو مدرس، أو أي مهنة أخرى.
وفي هذا الصدد، يكشف سعيد محمود (اسم مستعار)، وهو والد لاثنين من المتطوعين كجنود، أسباب رغبته في إلحاقهما بصفوف القوات المسلحة المصرية، بعد حصولهما على مؤهل متوسط، حيث يقول لـ”عربي21″: “أبحث لأولادي عن أمان وظيفي، ففرص السفر إلى الخارج باتت ضعيفة، ولا يوجد عمل، ولا يوجد عدو نحاربه الآن. فلماذا الخوف؟“.

تغير المعادلة
على مدار سنوات طويلة، كان الشباب المصري من أصحاب الشهادت المتوسطة وما دونها يفضلون البحث عن فرصة عمل خارج البلاد، في دول مثل ليبيا والعراق، بدلا من الالتحاق بالجيش؛ بسبب ضعف المرتبات، ومشقة التجنيد.
في أعقاب ثورة 25 يناير في 2011، وانقلاب تموز/ يوليو 2013، تغيرت الأمور، بعد تغير معادلة السلام والاستقرار في مصر والمنطقة، وانهيار مؤسسات الدولة في بعض الدول العربية التي كان يقصدها الشباب للعمل، وزيادة نسبة البطالة في مصر، وسيطرة الجيش على مقاليد البلاد، ودخوله في علاقة دافئة مع إسرائيل.

المال مقابل التطوع
وعن تجربة تعيين ولديه، قال سعيد محمود: “منذ ثلاث سنوات ألحقت الابن الأول كمتطوع بالجيش، وتلقى تدريبا لمدة عام ونصف، ثم تم تعيينه كجندي، وحصل على 2500 جنيه، في أول درجة وظيفية له، وهو الآن يحصل على أكثر من 3500 بعد عامين من تجنيده، ويحصل على مزايا مادية كثيرة“.
إلا أن سعيد لم ينجح في إلحاق ابنه الآخر بالجيش، وحاول ثلاث مرات متتالية دون جدوى، خاصة بعد زيادة الإقبال على التطوع، والرغبة في الحصول على وظيفة دائمة. لكنه واصل البحث عن طريقة لقبول ابنه بأي وسيلة، ووجدها في نهاية المطاف.
يقول والد المجندين المتطوعين: “التقيت بأحد الأشخاص، ودلني على مسؤول سابق بالجيش المصري، وطلب مني 30 ألف جنيه من أجل قبول الابن الآخر كمتطوع، ولم أفكر طويلا، ووافقت، فبدون دفع المال، لن يحصل ابني على وظيفة طوال حياته“.
كما تحدث سعيد عن قبول قبول شاب “كطالب بالقوات الجوية رغم قصره، وعدم أهليته، إلا أن والده دفع له 120 ألف جنيه لقبوله، وهو الآن في الفرقة الثالثة“.

رغبة في مال الجيش لا شرفه

من جانبه، يعزو عضو لجنة الأمن القومي بمجلس الشورى السابق، محمد جابر، حالة التهافت على التطوع في الجيش المصري، ودفع المال من أجل ذلك، إلى ارتفاع عدد العاطلين عن العمل، وجزالة المرتبات، وتضرر الكثير من البلدان العربية من تردي أوضاعها السياسية، وتحول الجيش إلى مؤسسة تجارية بحتة، وفق تعبيره.
وقال : “هذا التنافس المحموم سببه ارتفاع مرتبات المجندين ورغبة في أمواله، ومزاياه، وليس رغبة في نيل شرف الانضمام للجيش”، مضيفا أن “القوات المسلحة فقدت المهمة الرئيسية لها، وهي تأمين الوطن وحماية حدوده وسلامة أراضيه، وأصبحت جيشا رأسماليا استثماريا، يؤمن وظائف بمرتبات ومعاشات جيدة“.
وذهب جابر إلى القول إن “العقيدة الوطنية للجيش المصري تغيرت منذ الانقلاب العسكري، فلم تعد إسرائيل العدو الأول، والأولويات تبدلت لدى القيادات المتحكمة في مسار المؤسسة العسكرية، وانخرطت بقوة في الحياة السياسية والمدنية.واستهجن النائب السابق النهج الجديد للجيش المصري، قائلا: “أنت أمام دولة العسكر، يحظى فيها العسكريون الحاليون والمتقاعدون على جميع المزيا الاقتصادية والصحية والاجتماعية، مقابل قطاع عريض من الشعب الشعب يعمل في خدمة هذه الفئة، ولا ينال إلا الفتات“.

وظائف مضمونة

في المقابل، رأى الخبير العسكري، اللواء محي الدين نوح، أن سمعة الجيش العالمية، وقدراته العالية في مواجهة الإرهاب “هي وراء سعي الشباب للتطوع، فهو ينظر إليه بامتنان وإعجاب، وحمى البلاد في 25 يناير و30 يونيو و3 يوليو، وحق انتصارات على الإرهاب أعطت الشباب حماس ورغبة في الالتحاق بالجيش”، وفق قوله.

ولكنه استدرك قائلا : “لا يمكن إغفال الزاوية الاقتصادية عند التطوع في مؤسسة عسكرية قوية، فالجانب الوظيفي عامل مؤثر في الالتحاق بالقوات المسلحة“.

وتابع: “لا يمكن تجاهل أن هناك نسبة بطالة عالية في البلد، وهناك قناعة لدى الجميع أن جهاز الشرطة ومؤسسة الجيش ملاذ للشباب الباحث عن فرصة للعمل مباشرة، بالإضافة إلى المزايا الأخرى، كالرعاية الصحية والاجتماعية ، ومزايا مادية ومعنوية كثيرة، فهناك رعاية كاملة”.

مصر تحت حصار الحر والظلام والظلم والعطش والفساد. . الأربعاء 12 أغسطس. . تفشي فيروس قاتل يحصد الأرواح

السيسي وصافينازمصر تحت حصار الحر والظلام والظلم والعطش والفساد. . الأربعاء 12 أغسطس. . تفشي فيروس قاتل يحصد الأرواح

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*بالفيديو لحظة انقلاب مدرعة للجيش في مدينة العريش

https://www.youtube.com/watch?v=unK-hbv-1UI&feature=em-subs_digest 

 

*مقتل أمين شرطة إثر إصابته بطلق ناري على يد مسلحين في الفيوم

لفظ أمين الشرطة المصاب بطلق ناري بالفيوم ، الأربعاء، أنفاسه الأخيرة داخل مستشفى الفيوم العام، متأثرًا بإصابته، عقب إطلاق مجهولين النيران علية عقب عودته من عمله بالمحافظة وهو في طريقه إلى منزله بقرية “أبوكساه”، التابعة لمركز “إبشواي”.

كان اللواء ناصر العبد، مدير أمن الفيوم، تلقى إخطارًا من مأمور مركز إبشواي يفيد بقيام مجهولين بإطلاق النيران على مصطفى محمد أيوب، أمين شرطة بمديرية أمن المحافظة.

وتبين من التحريات أن مجهولين كانوا يستقلون دراجة بخارية، وقاموا بإطلاق النيران على أمين الشرطة، عقب عودته من عمله عند مدخل قرية «أبوكساه»، ما أسفر عن إصابته بطلق ناري في الكتف، والبطن.

 

 

*وفاة معتقل بـ”أبو زعبل” بسبب الإهمال الطبي

توفي أحد معتقلي محافظة الشرقية، داخل سجن أبو زعبل، صباح اليوم الأربعاء؛ بسبب الإهمال الطبي.
وارتقى الحاج رفعت رضوان، معتقل بسجن أبو زعبل، من قرية كفر عجوة التابعة لمركز الزقازيق؛ بسبب سوء حالته الصحية داخل السجن.

وكانت قوات الأمن، قد اعتقلت الحاج رفعت من منزله منذ عام، ووجهت له عددًا من التهم.

وتشهد السجون المصرية كثيرًا من حالات الوفاة بداخلها بسبب الإهمال الطبي منذ انقلاب 3 يوليو وحتى اليوم.

 

*ولاية سيناء تعلن قتل الأسير الكرواتي بعد انقضاء مهلة الـ 48 ساعة للإفراج عن المعتقلات في السجون المصرية

 

*أمن الأنقلاب يتعنت في الإفراج عن أبو العلا ماضي

قال نجل رئيس حزب الوسط المصري أبو العلا ماضي، من أمام مقر احتجاز والده، أن هناك تعنتاً من سلطات الأمن المصرية في تنفيذ إجراءات إخلاء سبيله التي كان مقرراً لها ‏الإثنين الماضي.


وأضاف أحمد أبو العلا، أن والده ظل محبوساً عامين على ذمة قضية اتهامه ‏بتكوين تشكيل عصابي لمواجهة السكان والتحريض على التظاهر، وهي الاتهامات التي لم يكن عليها أي دليل.

وأوضح “نحن ننتظر تنفيذ قرار إخلاء سبيله وهو الآن بقسم شرطة الجيزة وكان منتظراً أن يخلى سبيله منذ يوم الإثنين ‏الماضي، إلا أنه، وحتى الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء، لم ينفذ وهناك تعنّت في الإجراءات”.‏

وفي السياق ذاته أعلنت أسرة رئيس حزب الوسط أبو العلا ماضي عن المبيت أمام مقر حجزه بقسم شرطة الجيزة، والمحتجز فيه ‏بشكل مؤقت إلى حين إنهاء إجراءات إخلاء سبيله على ذمة القضية، على الرغم من إبلاغهم بتأجيل الإفراج عنه إلى ظهر اليوم الأربعاء.‏

وكانت محكمة جنايات الجيزة المصرية قد أصدرت يوم الإثنين الماضي قراراً بقبول الاستئناف المقدّم من المحامي أحمد أبو العلا، ‏على قرار تجديد حبس رئيس حزب الوسط، المهندس أبو العلا ماضي، في قضية أحداث “بين السرايات”، وإخلاء سبيل المتهم ‏بضمان محل إقامته.

 

*فيروس يهاجم مستشفيات مصر وإغلاق غرف العناية المركزة

أكد محمود فؤاد مدير المركز المصري للحق فى الدواء “ابن سينابالقاهرة، إغلاق غرف العناية المركزة في 6 مستشفيات مساء أمس منها حميات حلوان غرب القاهرة، والمطرية شرق القاهرة، ولم يتم توضيح الأسباب التي أدت إلى هذا القرار.

وأوضح فؤاد فى تصريحات صحفية اليوم الأربعاء، أن العديد من الأطباء رجّحوا أن السبب يعود لفيروس خطير يسمى مارسا” يصيب الجهاز التنفسي وضحاياه من جميع المراحل العمرية كبار وشباب وأطفال.

وأشار مدير المركز المصري للحق فى الدواء إلى أنه هناك احتمال أن الفيروس نشط خلال موجة الحر الشديد التى تمر بها مصر منذ عدة أيام، موضحًا أن فيروس “مارسا” خطير جدًا ويؤدى إلى الوفاة بعد الإصابة بمدة قليلة

واستطرد أن معهد الأمراض المعدية الأمريكي أكد أن فيروس “مارسا” صحراوي وأعراضه تتمثل في ارتفاع مفاجىء بدرجات الحرارة وصعوبة تنفس مفاجئة وطفح جلدى، موضحًا أن منظمة الصحة تصنفه كفيروس قاتل.

وتابع فؤاد أن غرف الرعاية الصحية لا يتم اتخاذ قرار باغلاقها إلا فى حالة التخوف من دخول فيروس لها، متسائلًا لماذا سيتم إغلاقها إلا فى هذه الحالة، قائلًا:”هيودوا الحالات الحرجة فين، والمرضي الذين أجروا عمليات جراحية“.

وقال فؤاد أن المركز يقوم بتجميع معلومات حول أسباب وفاة المواطنين واحتمالية نشاط فيروس “مارسا” من عدمه.

 

*تجديد حبس الصحفية إسراء الطويل 15 يومًا بتهمة نشر أخبار كاذبة

جددت نيابة أمن الدولة العليا، حبس المصورة الصحفية إسراء الطويل، 15 يومًا على ذمة التحقيقات، في القضية رقم 485 لسنة 2014 أمن دولة عليا؛ وذلك على خلفية اتهامها بالانضمام لجماعة إرهابية، أسست على خلاف القانون، وبث أخبار كاذبة من شأنها تكدير الأمن والسلم العام، وحددت جلسة 26 أغسطس المقبل لنظر تجديد حبسها على ذمة التحقيقات في القضية.
تواجه إسراء عدة تهم؛ في مقدمتها الانضمام إلى جماعة إرهابية مؤسسة على خلاف أحكام الدستور والقانون، الغرض منها الدعوة إلى تعطيل القوانين ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي.

 

 

*حكومة «السيسي» هي “حكومة قتل الناس جميعا”

وصف الدكتور «نادر فرجاني» أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة حكومة «عبدالفتاح السيسي» بأنها “حكومة قتل الناس جميعا”.

وقال «فرجاني» في تعليق له على حوادث قتل السجناء والمحتجزين في السجون المصرية «إن الموت في مقار الاحتجاز والسجون المصرية خاصة إن كان نتيجة لتعذيب وإهمال لا يمكن اعتباره إلا جريمة قتل مع سبق الإصرار والترصد، ومن ثم ينبغي ألا تقل عقوبة المجرم المتسبب في تلك الجرائم (من مدير السجن، إلى وزير الداخلية، إلى رئيسه رأس أعلى السلطة التنفيذية) عن الإعدام”.

وأضاف «يكاد لا يمر يوم إلا ويصدمنا خبر وفاة أحد محتجزي أو مساجين الحكم العسكري في مقرات وسجون وزارة التعذيب والتصفية الجسدية (الداخلية سابقا)، صحيح أن غالبية الضحايا هم من أنصار التيار الإسلامي، ولكن لا يعنيني الشخوص والأسماء وهوياتهم إلا في أنهم جميعا تعرضوا لإزهاق الروح البشرية التي حرم الله إلا بالحق”.

وتابع: «في المبدأ، وفق الدستور الذي صنعوه على أيديهم، ووفق الاتفاقيات الدولية التي يتبجحون أمام الأغراب باحترامها، وهم في الواقع لا يعنون إلا اتفاقية مهادنة العدو الإسرائيلي(كامب ديفيد) اللعينة”.

وأوضح «فرجاني» أن المحتجز أو السجين وديعة أو أمانة لدى الحكومة، عليها أن تعيده بعد انقضاء مدة الاحتجاز أو العقوبة السالبة للحرية لأهله وللمجتمع كما كان عند بدئها أو أحسن، مشيرا إلى أنه  في البلدان الراقية يخرج المسجون بعد انقضاء المدة في حال أفضل عن وقت بدء احتجازه أو سجنه.

وقال «فرجاني»: «في القانون الجنائي تفرض عقوبات فورية و قاسية على من يبدد الأمانة، فما بالك بالوديعة الأغلي في المجتمع البشري وفي قويم الإسلام، روح الإنسان التي هي بعض من روح الله عز وجل”.

وأضاف «في البلدان التي ترزح تحت الحكم التسلطي الفاسد كمصر، فإن التغاضي عن مقتل المساجين ليس إلا تصريحا بالقتل من رئيس السلطة التنفيذية ومرءوسه وزير الداخلية لمرءوسيهم في وزارة التعذيب والتصفية الجسدية يجد له تجليها الأحقر في عمليات التصفية الجسدية بمجرد الرؤية  التي صارت تتبعها الوزارة الباغية مؤخرا».

وأكد «فرجاني» أن كل حوادث القتل هذه لا تسقط بالتقادم، ويتعين أن يخضع جميع من تسببوا فيها للقصاص العادل يوم تدور على الظالمين الدوائر في يوم ليس ببعيد.

كما أكد «فرجاني» في نهاية حديثه أن كل الأنظمة الفاشية كان لها قائمة مفضلة  من الأعذار المكذوبة لتبرير قتل السجناء بدم بارد، يأتي على رأسها في حالة مصر؛ هبوط حاد في الدورة الدموية، أو ابتلاع المخدرات، منبها  أن  بعض أطباء ما يسمى (الطب الشرعي) يشاركون في هذه الجرائم  النكراء بتبرير القتل بأسباب تبدو معقولة طبيا، ولكنها –بحسب فرجاني- مخادعة، وليس لها من غرض غير إخلاء مسئولية القتلة، واصفا هؤلاء الأطباء بأنهم  شركاء في جريمة قتل السجناء، يتعين مساءلتهم.

على صعيد آخر، قال «فرجاني» قبل يومين إن الحكومة تتلاعب بالأرقام لخداع البسطاء.

وأشار إلى تصريح الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، بأن معدل التضخم السنوي سجل أدنى مستوى له خلال عام 2015 حتى الآن، خلال يوليو/تموز الماضي ليبلغ 8.3%، مشيرا إلى أن معدل التضخم السنوي خلال شهر يونيو/حزيران بلغ 11.5% ومايو/أيار سجل 13.5% وإبريل/نيسان 11% ومارس/آذار 11.8% وفبراير/شباط 10.7% ويناير/كانون الثاني 9.4%.

وقال في تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» إنه بغض النظر عن أن حساب معدلات التغير في أسعار المستهلك تعاني من أوجه نقص عديدة تقلل من معدل التضخم الذي تحسبه الجهات الرسمية، فإنه، حتى باستعمال هذه الأرقام الرسمية، تعطي القراءة المغايرة لها والأصح تعبيرا عن اشتداد الغلاء في مصر نتيجة أن معدل التضخم الشهري كان يتصاعد خلال النصف الأول من العام.

وأضاف الأهم أن معدل التضخم التراكمي في النصف الأول من العام الحالي وحده تعدى 74%، ما يقابل 148% في العام، وهذا عندي حد أدني للغلاء في مصر المنكوبة بحكامها.

وتابع: «لو كان لدينا نظام عادل للأجور والمعاشات يزيدها حسب التضخم لاقتضى العدل، في ظل هذا التضخم الجامح، مضاعفة المرتبات والمعاشات مرة ونصف كل عام حتى يبقى مستوى إفقار الناس ثابتا، ناهيك عن خفضه».

 

 

*الصحة : 61 قتيلا بسبب الحر فى مصر

قالت وزارة الصحة في حكومة الانقلاب في بيان لها إن 21 شخصا توفوا يوم أمس الثلاثاء جراء الموجة الحارة التي تشهدها البلاد وهو ما يرفع عدد الوفيات جراء الإجهاد الحراري إلى 61 منذ يوم السبت الماضي

وذكر بيان الصحة إن جميع حالات الوفاة أمس الثلاثاء من كبار السن.

وذكر البيان أن القاهرة سجلت وحدها عشر حالات وفاة وتوزعت باقي حالات الوفاة على محافظات سوهاج والجيزة والأقصر وأسيوط ودمياط.

 

*التيفود” ينتشر بمركز ديروط.. وصحة الانقلاب تتكتم الوفيات

أكدت مصادر طبية بمحافظة أسيوط، انتشار مرض التيفود بقرية عرب أبو كريم التاعبة لمركز ديروط، وسط أبناء عن ارتفاع عدد المصابين بالمرض إلى 800 مواطن فضلا عن وفاة 3 آخرين.

وفي المقابل نفى أحمد أنور -وكيل وزارة الصحة في حكومة الانقلاب بمحافظة أسيوط- ما تردد عن وجود انتشار لحالات تيفود بقرية عرب أبو كريم، زاعمًا أن لجنة الرصد بمديرية الصحة بأسيوط أفادت بأنه لا يوجد أي وبائيات تيفود بمركز ديروط.

وأضاف -في تصريحات صحفية، اليوم- “إذا كانت هناك حالات فهي حالات فردية لا تتعدى حالات معدودة مشتبه فيها وتخضع للفحص، بما لا يتجاوز عددها 10 حالات تحت الفحص، وأن الأعراض على كل الحالات هي ارتفاع في درجة الحرارة“. 

 

*احترس البورصة ترجع للخلف بخسائر 4 مليارات دولار في 15 دقيقة

استهلت البورصة المصرية، تعاملات جلسة اليوم الأربعاء، على تراجع حاد لجميع مؤشراتها وخسائر تقدر بـ4 مليارات دولار، في أول 15 دقيقية فقط، وسط عمليات بيعية واسعة لكافة المستثمرين والمؤسسات.

حيث تراجع المؤشر الرئيسى للبورصة “EGX30” بنسبة 1.36% مسجلاً 7973.2 نقطة، بينما هبط مؤشر الأسهم الصغيرةالمتوسطة “EGX70” بنسبة 0.9% ليسجل 448.39 نقطة، كما هبط مؤشر “EGX100” الأوسط نطاقا بنسبة 0.72% مسجلاً 933.45 نقطة

وخسر رأس المال السوقي للأسهم المقيدة بالبورصة نحو 4 مليارات جنيه في أول 15 دقيقة من تعاملات، اليوم، ليهبط إلى 488 مليار جنيه وسط عمليات بيع عشوائية من الأفراد المصريين والمؤسسات والصناديق الأجنبية

 

*إحالة نجل حمدي الفخراني للجنايات في قضية سطو مسلح

أحال المستشار إبراهيم أبو السعود المحامي العام لنيابات شرق طنطا الكلية، مساء أمس، نجل المحامي حمدي الفخراني، البرلماني السابق وأحد رموز الانقلاب، و7 آخرين إلى محكمة الجنايات، بتهمة تكوين تشكيل عصابي وسرقة موظف محكمة تحت تهديد السلاح.

وتبين قيام أحمد حمدي الفخراني “هارب”، وعلاء الدين فتحي زغلول “صحفي” مقيم بمدينة نصر بالقاهرة، وعصام محمد خليفة منصور، وشهرته “عصام اليماني” صحفي مقيم بحدائق القبة بالقاهرة، واتهامهم بالاستيلاء على حقيبة خاصة بأحد موظفي محكمة المحلة، ويدعى محمد شوقى حندوق، والاستيلاء عليها وبها أوراق قضائية ومستندات خاصة بالمحكمة، ومبلغ مالى تحت تهديد السلاح، بشارع شكري القوتلي بالمحلة والهرب.

وكشفت التحريات قيام نجل الفخراني بالاشتراك مع المتهمين الآخرين، بارتكاب العديد من وقائع السرقات منها سرقة سيارة ملك الدكتور محمود سعد قاسم تحت تهديد الأسلحة النارية فى المحضر رقم 257 جنايات أول المحلة لسنة 2015 وسرقة سيارة أخرى تحت تهديد السلاح ملك الدكتور أحمد حسن صبحى وسرقة هاتفه المحمول فى القضية رقم 49737 لسنة 2014 جنح قسم أول مدينة نصر فى تاريخ 22 أكتوبر 2014.

كما أكدت التحريات قيام نجل الفخراني وباقي المتهمين الـ7 بسرقة سيارة ملك رزان طارق عبد العزيز بالإكراه تحت تهديد السلاح في القضية رقم 5854 لسنة 2014 جنح أول القاهرة الجديدة في 22 سبتمبر 2014.

واستخدام السيارات الثلاثة المسروقة في عملية السطو المسلح على سيارة نقل الأموال بطنطا فى القضية رقم 925 جنايات ثان طنطا والمحالة لمحكمة جنايات طنطا في جلسة 22 أغسطس الجاري.

حيث قاموا بالسطو المسلح على سيارة نقل الأموال وسرقة مليون و350 ألف دولار باستخدام الأسلحة النارية وتخلصوا من السيارات الثلاثة المسروقة بقرية سبطاس مركز طنطا وسيارة أخرى بطريق القرشية – ميت يزيد مركز السنطة والسيارة الثالثة بمنطقة أبو راضي بالمحلة الكبرى.

فيما تم القبض على 4 متهمين وهروب 3 بينهم أحمد حمدي الفخرانى، واعترف المتهمون المقبوض عليهم بقيام نجل عضو مجلس الشعب السابق بقيادة التشكيل العصابي لعملية السطو المسلح على سيارة نقل الأموال

 

 

*”الوليد ” قصة عائلة يضطهدها العسكر .. ما بين قتل وإعدام وسجن ومطاردة

قال المعتقل “أحمد الوليد الشال” المحكوم عليه بالإعدام في أحد قضايا الانقلاب الملفقة، قال في رسالة لأهله من داخل سجن الانقلاب :”ما قتلناش حد, واستحالة نعمل كدا.. إحنا شفنا أسود أيام حياتنا.. العساكر والظباط قلعونا هدومنا وعلقونا من إيدينا, وكهربونا فى كل مكان فى جسمنا, وفضلنا متغميين 3 أيام و متكلبشين خلفي, وبندخل الحمام فى الوضع ده”.

 وأضاف فى رسالته، أن “كل الكلام اللى قلناه كان مكتوب على ورق متعلق على خشب قدامنا, وكان لازم نقوله و إلا هيرجعونا تانى ويبدأوا معانا من الأول”.

الشال طالب بكلية طب المنصورة يبلغ من العمر 24عامًا اتهمته قوات الأمن مع اثنين آخرين بقتل رقيب الشرطة “عبد الله إبراهيم” المكلف بحراسة منزل المستشار “حسين قنديل” عضو هيئة اليمين بمحاكمة الرئيس محمد مرسى الرئيس واتهمته بأنه المتهم الأول الذى قام بإطلاق الرصاص على رقيب الشرطة وأصدرت عليه حكمًا بالإعدام وبالرغم من ذلك فقد تخرج فى كلية الطب بدرجة امتياز مع مرتبة الشرف

تقول “يسرا الوليد” شقيقة المعتقل، إن شقيقها تم إلقاء القبض عليه فى 6 مارس الماضى ولم يعلموا عنه شيئًا وظلوا فى رحلة بحث عنه حتى فوجئوا بمقطع من الفيديو له على قنوات التليفزيون يعترف خلاله باعترافات لا أساس لها من الصحة كما أنه ظهر وبوضوح آثار التعذيب بجسده ووجهه، وأضافت، أن شقيقها لم يكن له علاقة بجماعة الإخوان المسلمين

ولم يكن أحمد، هو الفرد الأول الملاحق أمنيا من تلك العائلة فكما أوضحت شقيقته، أن شقيقها “خالد الوليد” 26 عاما قتل فى فض رابعة وشقيقها الآخر”أسامة” 22عاما الطالب بكلية التجارة تم إلقاء القبض عليه وتوجيه لهم تهم التحريض على العنف وإثارة الشغب وتعذيب 7 أشخاص وتم إخلاء سبيله على ذمة القضية وشقيقها الأصغر “عمرو” الطالب بالفرقة الأولى بكلية الهندسة صدر له أمر ضبط وإحضار لتكون العائلة جميعها من الملاحقة أمنيا من قبل النظام

وأشارت إلى أنه فى الآونة الأخيرة تم منع الزيارة عن شقيقها بالإضافة إلى منع دخول الأطعمة من الخارج منذ ما يقرب من عام وممنوع التريض والتعرض للشمس فضلا عن منع دخول أى ملابس غير ملابس السجن الخشنة الرثة مشيرة، ولا توجد أى وسيلة للتواصل مع شقيقها أو الاطمئنان عليه. وتعيش أسرة الوليد، الآن لحظات من القلق والترقب خاصة بعد ورود أنباء بنقله لجهة غير معلومة من سجن العقرب وتواجده بعنبر الإعدام بعد التصديق عليه. فيما نفى محمد الكومى – أحد أصدقاء الشال – والذى لازمه من مرحلة الدراسة الابتدائية وحتى الجامعة أى اتهامات موجهة له من قبل قوات الأمن

كانت محكمة جنايات المنصورة برئاسة “أسامة عبد الظاهر”، قد قضت يوم الخميس الموافق 9 يوليو 2015 بإحالة أوراق 10 أشخاص من بينهم أحمد، للمفتى وذلك فى القضية رقم 16850 جنايات مركز المنصورة، المقيدة برقم 26 لسنة 2014 جنايات أمن الدولة العليا بالمنصورة والمعروفة إعلاميًا بقضية “قتل الحارس“.

 

 

*إسرائيل: السيسي يرى في العلاقة معنا “كنز استراتيجي

في الوقت الذي توجه فيه وفد إسرائيلي للالتقاء بمسؤولين كبار في العاصمة المصرية القاهرة، أكد “مركز أبحاث الأمن القومي” الإسرائيلي أن نظام رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي يرى في العلاقات مع تل أبيب “كنزا استراتيجيا“.

ونشرت مجلة “عيدكون استراتيجي” في العدد الثاني من المجلد 18، والتي عرضت مواضيعها الثلاثاء على موقع المركز، ملفا خاصا بمناسبة مرور عام على حكم السيسي، شددت فكرته الأساسية على أن السيسي يرى في العلاقات مع إسرائيل وتعزيزها أهم مصادر الدعم السياسي والدبلوماسي والدولي لنظامه.

يذكر أن “مركز أبحاث الأمن القومي” يعد أهم محافل التقدير الاستراتيجي في إسرائيل، وتهتم مراكز صنع القرار في تل أبيب بإصداراته.

وتحت عنوان “عام على حكم السيسي: بناء الشرعية ووضع الديموقراطية والعلاقة مع إسرائيل”، قال الباحث أفير فنتور، إن إسرائيل حققت إنجازا كبيرا بصعود السيسي، مشيرا إلى أن هذا الإنجاز تمثل في تقليص مكانة القضية الفلسطينية والحد من مكانتها في الجدل العربي العام، مشيرا إلى أن السيسي حرص على التقليل من شأن الموضوع الفلسطيني بحجة الاهتمام بالشأن المصري الخاص.

وشدد فنتور على أن إسرئيل استفادت من الحرب التي شنها السيسي على جماعة الإخوان المسلمين وحركة حماس، علاوة على استفادتها من حرص القاهرة على تعميق التعاون الاقتصادي وتكريس التطبيع السياسي والثقافي.

وأوضح فنتور أن إسرائيل استفادت بشكل كبير من الحرب التي أعلنها السيسي على الأنفاق التي تربط سيناء بغزة، مشيرا إلى أن هذا التطور أسهم في تجفيف مصادر التسليح للمقاومة الفلسطينية، ناهيك عن دوره في منع تعاظم قوة حركة حماس، بما يمكن إسرائيل من مواجهتها بشكل أفضل.

وأوضح فنتور أن كلا من إسرائيل ونظام السيسي اعتبرا الحركات الإسلامية والجهادية تهديدا مشتركا، ما أفضى إلى تعميق التعاون الأمني وتبادل المعلومات الاستخبارية بينهما بشكل غير مسبوق.

وشدد فنتور على أنه في ظل أزمة الشرعية التي يعاني منها النظام الحالي في القاهرة، فإن السيسي بات يرى أن العلاقة مع إسرائيل هي بمثابة “جواز سفر” لاقتحام عواصم العالم والقبول في المنتديات الدولية، ناهيك عن جلب الاستثمارات الخارجية.

وأكد فنتور أن السيسي يعي حجم الدور الذي قامت به إسرائيل من أجل انهاء المعارضة لنظامه داخل الولايات المتحدة، بالاستعانة بخدمات المنظمات اليهودية التي تجندت بكل قوة للمهمة.

وفي دراسة تناولت التحديات الاقتصادية التي يواجهها النظام المصري، قال الباحث يستحاك غال، إن السيسي يدرك حجم الدور الذي لعبته إسرائيل في تأمين تواصل الدعم الأمريكي للقاهرة، ما زاد من مكانة إسرائيل لدى النظام الجديد في القاهرة.

وفي الدراسة التي جاءت تحت عنوان “هل ينجح السيسي في مواجهة التحديات الاقتصادية”، كتب غال إن السيسي لا يمكنه أن يسمح بتدهور العلاقات مع إسرائيل، لأن هذا سينعكس بشكل كارثي على استقرار نظام حكمه.

من ناحية ثانية، ذكرت صحيفة “هآرتس” في عددها الصادر الأربعاء، أن إسحاق مولخو، مبعوث رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وصل على رأس وفد رسمي للقاء مسؤولين كبار في القاهرة.

وعلى الرغم من أن الصحيفة لم تشر إلى أهداف الزيارة، فإن هناك ما يؤشر إلى أن الزيارة تناولت تنسيق السياسات بين الجانبين في مواجهة التحولات الإقليمية.

وكان وكيل الخارجية الإسرائيلي دوري غولد، قد أعلن في ختام زيارة رسمية قام بها للقاهرة قبل شهر أنه تم الاتفاق على أن تتم بلورة استراتيجية مشتركة لمواجهة التحديات الإقليمية، وعلى رأسها مواجهة الجماعات الإسلامية “المتطرفة”.

 

 

*وفيات غامضة و”جِهة سيادية” تحقق باحتمال تفشّي وباء

كشفت مصادر في وزارة الصحة  أن “جهة سيادية” تتولى التحقيق في احتمال تفشي وباء قاتل في البلاد بعد سلسلة الوفيات الغامضة التي سجلت داخل عدد من المستشفيات في المحافظات المختلفة خلال الأيام الثلاثة الماضية. وأكدت المصادر أن هناك تكتماً شديداً حول الأعداد الحقيقية للوفيات الغامضة، التي شهدتها المستشفيات.

مصادر وزارة الصحة: هناك ثلاثة مستشفيات بالقاهرة وحدها شهدت أكثر من ٥٥ حالة وفاة ، وأوضحت المصادر، مشددة على عدم ذكر اسمها، أنّ “هناك ثلاثة مستشفيات بالقاهرة وحدها شهدت أكثر من ٥٥ حالة وفاة، في مناطق حلوان (جنوباً)، شبرا (شمالاً)، والزيتون ومدينة نصر (شرقاً)”. وأشارت المصادر إلى أن من بينها مستشفى واحدا شهد ٣٨ حالة وفاة يوم الجمعة الماضي، ومعظم المتوفين في أعمار صغيرة، كانوا قد وصلوا المستشفيات مصابين بارتفاع في درجة الحرارة وصل إلى ٤٢ و٤٣ في بعض الحالات، وجميعهم مصابون بأعراض متشابهة.

ووفقاً للمصادر، دفعت هذه التطورات “جهة سيادية في الدولة إلى تولي ملف التحقيق في الأمر، ولا سيما في ظل تخوف من تفشي فيروس غامض”، في حين كشفت مصادر أخرى لـ”العربي الجديد” أنّ “هناك تشككاً في أن تكون هذه الإصابات نتيجة الحمى الشوكية أو الالتهاب السحائي“.

وكان وزير الصحة، عادل العدوي، قد أعلن في بيان رسمي صادر عن الوزارة، أنّ هناك ٢١ حالة وفاة، إلا أنه أرجع تلك الحالات لارتفاع درجات الحرارة التي تشهدها محافظات مصر. وعلى الرغم من تأكيده أنّ كافة حالات الوفاة من كبار السن، إلا أنه أعلن تشكيل لجنة علمية للتحقيق في أسباب الوفيات، التي قال إنها ناتجة من ضربات شمس.

لكن المصادر الخاصة من داخل وزارة الصحة نفت صحة تصريحات العدوي، مشيرةً إلى أن “أعداد الوفيات تفوق بكثير العدد الذي أعلنه. كما أن معظم المتوفين من مراحل عمرية صغيرة نسبياً”. ولفتت المصادر إلى أنّ “الوزير أصدر تعليمات لوكلاء الوزارة المختصين بالتشديد على كافة الأطباء في المستشفيات بعدم الحديث عن الأعداد الحقيقية أو أسبابها، حتى لا يتعرضوا لعقوبات مشددة”.

وزير الصحة أصدر تعليمات  بالتشديد على كافة الأطباء  بعدم الحديث عن الأعداد الحقيقية للوفيات أو أسبابها

وكان العدوي قد أصدر قراراً بتحويل أية حالات مصابة من الإجهاد الحراري لمستشفيات الحمّيات، في حين أكدت المصادر أنّ “مستشفيات الحميات على مستوى الجمهورية أعلنت حالة الطوارئ ورفعت درجة الاستعداد للدرجة القصوى تحسباً لتزايد الأعداد المصابة بنفس الأعراض خلال الأيام المقبلة”.

كذلك طالبت وزارة الصحة، عبر وسائل الإعلام، المواطنين بالإكثار من شرب السوائل وعدم التواجد في أماكن سيئة التهوية، وتكرار الاستحمام يومياً واتباع أساليب الوقاية اللازمة في الأماكن المزدحمة.

 

*إضافة فارق نقاط «القمامة والبوتاجاز والبيوديزل» إلى البطاقة التموينية

أعلن الدكتور خالد حنفي وزير التموين والتجارة الداخلية، أن بطاقة التموين الذكية ستتضمن فارق نقاط القمامة والبوتاجاز ومشروع البيوديزل «تحويل زيت الطعام المستعمل إلى سولار»، بعد تنفيذ هذه المشروعات قريبا، بالإضافة إلى فارق نقاط الخبز حاليا، بهدف زيادة دعم الأسر حاملي البطاقات التموينية وزيادة مبيعات البقالين التموينيين .

وقال «حنفي»، خلال اجتماعه مع وفد من نقابة البقالين التموينيين برئاسة وليد الشيخ، إنه يبحث حاليا إضافة خدمات أخرى على بطاقات التموين الذكية، ومنها صرف أدوية التأمين الصحي، بالإضافة إلى دراسة تحويل البقالين التموينيين إلى نظام امتياز العلامات التجارية «الفرانشيز»، وقيام الشركات الكبرى الموردة للسلع بتطوير محلات البقالة البالغ عددهم 25 ألف بقال تمويني، كما يتم حاليا إقامة شبكة إلكترونية لربط البقالين والمخابز مع كافة قطاعات الوزارة، ووضع عناوينهم ضمن خدمات التليفون المحمول للتيسير على المواطنين للوصول إليهم.

وأكد وزيرالتموين، وفقا لبيان للوزارة اليوم، أنه ليس هناك تخصيص حصص من السلع التموينية لكل بقال تمويني، وأن كل بقال يأخذ ما يحتاجه حسب إقبال المواطنين عليه، وأنه تم إلغاء المواعيد المحددة يوميا لفتح محلات البقالة التموينية، وأن معظم البقالين يعملون حاليا أكثر من 15 ساعة يوميا، نتيجة زيادة نشاطهم من بيع السلع التموينية وفارق نقاط الخبز، مشيرًا إلى أنه سيبحث مع وزارة المالية صرف قيمة النقاط في مواعيد محددة ودراسة وضع معايير المسافة بين كل بقال وآخر، والعمل على حل أي مشاكل تواجه البقالين التموينين.

 

*بالأسماء… حكومة الإنقلاب تتحفظ على 14 شركة صرافة بزعم تبعيتها للإخوان خلال ساعات

ننشر قائمة باسماء 14 شركة صرافة سوف يتم التحفظ عليها خلال الساعات القادمة بزعم تبعيتها للإخوان وذلك بحسب القائمة التى اعدها البنك المركزى وكشف عنها مصدر مصرفى وهى :

شركة المشرق العربى للصرافة بمدينة ابو حماد بالشرقية ملك محمد اسامة عبد الحميد عطية.

شركة البحيرة للصرافة بمدينة دمنهور وصاحبها هشام محمد السعيد.

شركة الفردوس للصرافة بمدينة دمنهور لصاحبها ايمن عبد الحميد يونس .

شركة الفكهانى للصرافة بمدينة القاهرة لصاحبها عبد الفتاح عبد الغنى .

شركة القدس للصرافة بالقاهرة وصاحبها محمد عبد الحميد احمد .

شركة التوحيد للصرافة بالقاهرة وصاحبها كرم عبد الوهاب عبد العال .

شركة البنسو للصرافة بالقاهرة وصاحبها مهاب خليل.

شركة النوران بالقاهرة وصاحبها كرم الحميلى.

شركة الرضا للصرافة بالقاهرة لصاحبها رشدى سالم محمد.

شركة الصباح للصرافة بالقاهرة لصاحبها اسامة محمد سليمان.

شركة ابرامكو للصرافة بالقاهرة لصاحبها حسين على سليمان.

شركة شركة جنرال للصرافة بالجيزة لصاحبها محمد ابراهيم محمد عامر.

شركة العالم العربى للصرافة لصاحبها عبد المنعم الصوالحى محمد.

شركة الخليج العربى للصرافة بالجيزة لصاحبها حسن عز الدين مالك .

 

 

*المصريون تحت حصار الحر والظلام والظلم والعطش والفساد

تنافست الصحف المصرية الأربعاء 12  أغسطس 2015، في مانشيتاتها وتغطياتها الرئيسة، في نقل الأحوال البائسة للمصريين الثلاثاء، حيث عانوا الأمرين من اشتداد الحرارة، وانقطاع الكهرباء، وتعطل مترو الأنفاق، الوسيلة الرئيسة لتنقلاتهم، فضلا عن غضبهم من قوانين اعتبروها ظالمة أهمها قانون الخدمة المدنية، وشيوع مظالم متمثلة في صدور أحكام جائرة بحق المئات، وتلفيق قضية جديدة لمناهضي الانقلاب.
وبجانب ذلك، حرصت الصحف على الدعاية لزيارة رئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي لروسيا نهاية الشهر، والصين وسنغافورة وإندونيسيا أول سبتمبر، وجولة رئيس وزرائه لتفقد محيط ما يسمى مشروع المليون فدان، ومحاولة إضفاء شرعية على الانقلاب بالبيان الذي أعلنه شيخ الأزهر بعنوان “بيان المحروسة“.
وأبرزت الصحف إعلان وزارة الداخلية، أن “الضرب في المليان” سيكون سياستها لمواجهة فوضى “ذكرى رابعة”، وفق وصفها، والكشف عن أن أولى جلسات البرلمان ستكون نهاية ديسمبر المقبل، وتأكيد أن النيابة تحاصر جمال وعلاء مبارك في قضية البورصة، علاوة على وفاة الممثل نور الشريف، وغيرها من القضايا.

 

المصريون تحت حصار الحر والظلام والعطش  

هذا المانشيت صدرت به صحيفة “التحرير”، مشيرة إلى: انقطاع الكهرباء عن “مستشفى” قصر العيني 40 دقيقة، و30 دقيقة جحيما في المترو؛ وارتفاع الضحايا إلى 43 و1200 مصاب يوميا.. والأرصاد: الموجة مستمرة؛ و35 قرية في الفيوم “عطشانة” 4 أشهر.
ومن جهتها قالت الشروق: الحر يواصل القتل.. والكهرباء مرفوعة من الخدمة.. انقطاع التيار في القاهرة والمحافظات.. تعطل المترو.. وارتفاع ضحايا مستشفى الخانكة إلى 10 أشخاص.
وكان جاذبا أن “الشروق” قالت: “أطلت العتمة برأسها على القاهرة وأنحاء مختلفة بالبلاد، من جديد، بعد انقطاع التيار الكهربائي لمدد متفاوتة أمس، وصلت إلى 4 ساعات تقريبا، ما تسبب في تعطل الخط الأول لمترو الأنفاق بالكامل، في وقت تستمر موجة الحرارة التي ضربت مصر، في حصد أرواح مواطنين، وإتلاف محولات كهربائية، وغرق منازل بمياه الصرف الصحي”.

 

توابع قانون “الخدمة المدنية

بينما سخرت جريدة “المقال” من مظاهرات الموظفين احتجاجا على قانون الخدمة المدنية، وتساءلت في مانشيتها تحت عنوان “هل هي ثورة التنابلة”، مشيرة إلى موظفين يعترضون على القانون الوحيد الجيد هذا العام”.. قالت “الشروق“: “الخدمة المدنية” في “طريق مسدود”.. مصادر في مجلس الدولة: إحالة اللائحة التنفيذية للقانون نهاية الأسبوع.. ومصدر حكومي: لا تراجع عنه.
وقالت الشروق: “تفاقمت أزمة قانون الخدمة المدنية، ووصلت إلى ما يشبه الطريق المسدود”، حيث أعلنت الحكومة إصرارها على إصدار القانون، وعدم التراجع عنه، فيما هددت النقابات بالتصعيد للإضراب الجزئي، وصولا إلى الكلي”.

“بيان المحروسة” يتصدر مانشيتات الأهرام والأخبار

أبرزت صحف، خاصة الأهرام والأخبار، ما يسمي ب”بيان المحروسة” الذي أصدره الأزهر ردا على “نداء الكنانة” للعلماء رافضي الانقلاب، في الذب عن نظام الانقلاب، محاولا إصباغ شرعية له.

فاختارت “الأهرام” أن يكون البيان مانشيتها بالقول: “بيان المحروسة“.. الأزهر: حكام مصر الحاليون لم يقتلوا أحدا.. وشيوخ الإرهاب أباحوا القتل والتكفير.. الشعب عزل من فشل في إدارة البلاد وهدد بتفتيت الدولة”.

وفي السياق نفسه، قالت الأخبار: “بيان المحروسة” ينسف أكاذيب “عصابة” الكنانة.
وقالت المصري اليوم: “علماء الأزهر يردون على بيان “الكنانة”: ادعاءات الانقلاب افتراء.

تلفيق قضية جديدة لقيادات الإخوان

أبرزت صحف الأربعاء قرار النيابة العامة بإحالة المرشد العام لجماعة الإخوان محمد بديع، وبعض قياداتها وأعضائها، إلى محكمة الجنايات، في قضية الاعتصام المسلح” بميدان رابعة العدوية (ميدان هشام بركات حاليا)، خلال الفترة من 21 يونيو إلى 14 أغسطس 2013.

فقالت الأهرام: إحالة قيادات الإرهابية إلى الجنايات في “اعتصام رابعة”.

وقالت الأخبار: بديع وقيادات الإخوان أمام الجنايات في جرائم اعتصام رابعة.

السيسي بروسيا نهاية الشهر والصين وسنغافورة وإندونيسيا أول سبتمبر
كنوع من التلميع والدعاية للسيسي.. اهتمت الصحف بإبراز تلك الزيارات المزمعة.

وتحت العنوان السابق، قالت الأخبار: “علمت “الأخبار” أن الزيارة المرتقبة للرئيس عبد الفتاح السيسي إلى روسيا ستتم يومي 26 و27 أغسطس الجاري“.

وقالت الأهرام: جولة آسيوية للسيسي تشمل الصين وسنغافورة وإندونيسيا.

دعاية حكومية لمشروع المليون فدان

في وقت يعاني فيه المصريون الأمرين من أحوالهم المعيشية التعيسة، لجأت الصحف إلى إبراز الدعاية الحكومية التي استهدفت التغطية على إخفاق الحكومة في مواجهة هذه الأزمات، فكان المخرج مشروع المليون فدان، وتفقد محلب و4 وزراء له.

ومع صورة “محلب يطلع على خريطة المليون فدان”، قالت الأهرام: محلب و4 وزراء يتفقدون مشروع المليون فدان.

وقالت المصري اليوم: “محلب” و4 وزراء يتفقدون أراضي مشروع المليون فدان بـ”هليكوبتر“.
الداخلية”: “الضرب في المليان” لمواجهة فوضى “ذكرى رابعة

مصادر: أولى جلسات البرلمان نهاية ديسمبر

تحت هذا لمانشيت، قالت الشروق إنها علمت من مصادر قضائية وحكومية أن اللجنة العليا للانتخابات ستدعو الناخبين نهاية الشهر الحالي، خصوصا بعد مرور الذكرى الثانية لفض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، لانتخابات أعضاء مجلس النواب.

النيابة تحاصر جمال وعلاء مبارك في قضية البورصة

تحت هذا العنوان قالت اليوم السابع: “قررت محكمة جنايات القاهرة تأجيل القضية المعروفة إعلاميا بـ”التلاعب بالبورصة”، المتهم فيها علاء وجمال مبارك، نجلا الرئيس الأسبق حسني  مبارك، و7 متهمين آخرين من كبار رجال الأعمال، بارتكاب مخالفات بيع البنك الوطني المصري، لجلسة 10 أكتوبر المقبل، لسماع مرافعة الدفاع”.

وقالت الأخبار: جمال وعلاء مبارك بالبدلة الزرقاء في قضية البورصة.

وقائع موت مرقس الراهب عطشا

هذه القصة اهتمت بها، وأبرزتها الصحف، لا سيما البوابة، واليوم السابع، وتحت العنوان السابق قالت الأخيرة: “حصلت “اليوم السابع” على تفاصيل وفاة الراهب مرقس، الشاب الذي عثر على جثمانه رهبان دير الأنبا صموئيل بالمنيا، عقب اختفائه من الدير، وأثار غضب نشطاء أقباط من الكنيسة بسبب خطابها الديني الذي جعل مرقس يقبل على الرهبنة، والسير في الصحراء لمسافة كبيرة دون طعام أو شراب، تشبها بقصص القديسين الذين يعيشون في الصحاري”.

وقالت البوابة: دعوات لوقفة احتجاجية في “الكاتدرائية”..  القصة الكاملة لوفاة شاب قبطي في “اختبارات الرهبنة”.. “مرقس” ظل أسبوعين في الصحراء بلا ماء أو طعام.. ووالدته: أحتسبه شهيدا ولن نقاضى الكنيسة.

وفاة نور الشريف

توفي أمس الممثل نور الشريف بعد صراع مع المرض امتد نحو عامين بعد أن قدم عبر  40 عاما أكثر من 160 فيلما تنوعت بين الرومانسية والواقعية والسياسية والتاريخية ونحو 30 مسلسلا و16 مسرحية، كما أنه حصل على أكثر من 60 جائزة وأربعة أوسمة”، بحسب الأهرام، التي قالت: وداعا نور الشريف.

وقالت التحرير: وداعا.. آخر الرجال المحترمين.. فيما قالت الجمهورية: وفاة الفنان نور الشريف.
وأخيرا، قالت اليوم السابع: وداعا نور الشريف.. حبيبي دائما.. نادية لطفي ومحمود ياسين والنجوم يكتبون عن “الأستاذ”.

العطش والظلام في زمن الانقلاب . . الخميس 30 يوليه. .وبكرة تشوفوا مصر مع السيسي أمير الظلام

العطش في زمن الانقلاب

العطش في زمن الانقلاب

أمير الظلام

أمير الظلام

العطش والظلام في زمن الانقلاب . . الخميس 30 يوليه. .وبكرة تشوفوا مصر مع السيسي أمير الظلام

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*قوات أمن الانقلاب تقتحم مدينة القصاصين بالإسماعيلية وتداهم منازل رافضي الإنقلاب

 

*قوات أمن الانقلاب تعتقل ٤٣ من رافضي الانقلاب بتهمة التحريض على العنف

*تصفية مسلح من بيت المقدس في ضربات جوية بالشيخ زويد

أكدت مصادر أمنية بشمال سيناء أن القوات الجوية تمكنت علي مدار اليوم من قصف تجمعات عديدة لمسلحي تنظيم بيت المقدس بقرية التومة جنوب الشيخ زويد.
وأضاف المصدر أن القوات استطاعت تدمير سيارات كروز يستقلها مسلحي التنظيم، ونجح القصف الجوي في تصفية 24 مسلحاً من بيت المقدس وإصابة آخرين في ضربة عسكرية استباقية للتنظيم.
وأشار المصدر إلى أن قوات الصاعقة تمكنت من ضبط 8 عناصر تكفيرية شديدة الخطورة.

 

*21 سنة سجن على خمسة من معارضى الانقلاب بـ الدقهلية

قضت محاكم المنصورة اليوم الخميس أحكاماً بالسجن تصل إلى 21 سنة على خمسة مواطنين من مركز “ميت غمر” بمحافظة الدقهلية.

حيث قضت محكمة جنايات عسكرية المنصورة بالسجن خمس سنوات على كل من: ” السيد محمد عبد العظيم – 37 عام – قرية ميت أبو خالد، رضا الجوهري – 27 عامقرية ميت أبو خالد، أسامة علي عيسى – 19 عام – قرية ميت ناجي”، وبالسجن ثلاث سنوات على “محمد أحمد عناني – 17 عام – قرية ميت أبو خالد“.

وكانت قوات الداخلية قد اعتقلتهم في 27 من مايو العام الماضي، ووجهت لهم النيابة عدة تهم، أبرزها: “التظاهر بدون ترخيص والإعتداء على لجان انتخابية“.

كما قضت محكمة جنايات أحداث المنصورة الانقلابية بالسجن ثلاث سنوات على محمود جمال متولي” البالغ من العمر 16 عاماً، بعد اعتقاله في الأول من ديسمبر العام الماضي، وحررت له القضية في الثامن من ديسمبر، أي بعد مرور اسبوع على اعتقاله، كما وجهت له النيابة عدة تهم، أبرزها: “التظاهر بدون ترخيص“.

 

*داخلية الإنقلاب” تُهدر 66 مليون جنيه

أدى قرار مدير أمن مدينة الأقصر الانقلابى إلغاء مشروع “إضاءة معابد الأقصر” بعد افتتاح المشروع بـ”48 ساعة”، والذى حضره وزير الآثار الانقلابى محمود الدماطى، إلى إهدار 66 مليون جنيه، مما اعتبره خبراء السياحة استمرارا لفشل سياسات الانقلاب، خاصة فى مجال الآثار والسياحة المرتبطان ببعضهما.

وكشف عبد الخالق فاروق، رئيس مركز النيل للدراسات الاقتصادية، فى تصريحات صحفية اليوم، أن إغلاق الإضاءة بمعبد الأقصر يعد كارثة بعد تكلفة 66 مليون جنيه للمشروع، ويعد إهدارا للمال العام؛ لأنه لم يكن هناك أي تقدير للظروف الراهنة الخاصة بالوضع الأمني للبلاد.

واعتبرفاروق” إلغاء المشروع استسهالا من مسؤولى الانقلاب في الآثار، وهو ما دفعهم إلى إنفاق كل هذه الأموال على المشروع، ومن ثم إلغاء الإضافة بعد ذلك.

 

 

*أمريكا تعتزم تسليم 8 طائرات من طراز ”إف 16” لمصر

أعلنت السفارة الأمريكية بالقاهرة، اليوم الخميس، أن واشنطن ستسلم 8 طائرات من طراز (إف 16 بلوك 52)، إلى القاعدة الجوية المصرية غربي القاهرة، يومي 30 و31 يوليو/تموز الجاري.


وأضاف بيان صادر عن السفارة، اليوم، ونشر على موقعها الإلكتروني على الإنترنت، أن ذلك يأتي “في إطار الدعم الأمريكي المستمر لمصر، وللمنطقة بأكملها“.

ولفت البيان إلى أن “الطائرات المقاتلة ستنطلق مباشرة من قاعدة فورت ورث، بولاية تكساس، لتنضم إلى أسطول طائرات (إف 16)، أمريكية الصنع الموجودة لدى سلاح الجو المصري“.

ونقل البيان، عن الدبلوماسي العسكري بالسفارة الأمريكية بالقاهرة، اللواء تشارلز هوبر” قوله: “طائرات (إف 16) توفر قدرة ذات قيمة، ومطلوبة في هذه الأوقات التي تشهد عدم استقرار في المنطقة، ويظهر التزام أمريكا بالعلاقات القوية مع مصر، من خلال التعاون المستمر، وتبادل القدرات بين البلدين، فالمتطرفون يهددون الأمن الإقليمي، وتقديم هذه الأسلحة أداة جديدة لمساعدة مصر في حربها على الإرهاب“.

وأضاف البيان، أن “التزام الولايات المتحدة بـ 1.3 مليار دولار أمريكي هذا العام، لرفع مستوى كفاءة قوة مصر الأمنية والعسكرية، يعد أمرًا بالغ الأهمية، خاصة في ضوء الجهود المصرية المكثقة لمواجهة الإرهاب“.

وذكر البيان، أن “الولايات المتحدة سوف تسلم أربعة طائرات (إف 16) أخرى لمصر هذا الخريف، وستواصل تقديم الدعم، والمتابعة، والصيانة، وتدريب طياري سلاح الجو المصري والطواقم الأرضية“.

تجدر الإشارة إلى أن الرئيس الأمريكي “باراك أوباما، كان قد أبلغ نظيره المصري “عبد الفتاح السيسي” في مكالمة هاتفية مارس/آذار الماضي، أنه سيقوم برفع الحظر عن المساعدات العسكرية لمصر.

وجمدت الولايات المتحدة في أكتوبر/ تشرين الأول 2013، جزءًا من مساعداتها الممنوحة إلى مصر، بمئات الملايين من الدولارات، “لعدم التزام الأخيرة بمعايير حرية الرأي، والتظاهر، وتشكيل الجمعيات، والمحاكمات الجماعية”، بحسب بيانات رسمية أمريكية.

وبموجب قرار رفع الحظر يتم إطلاق 12 طائرة من نوع “إف 16″، و20 صاروخًا من نوع هاربون، وقرابة 125 قطعة من دبابات إم1 إيه1 إبرامز.

وتبلغ المساعدات العسكرية لمصر 1.3 مليار دولار سنويًا، لتأتي في المرتبة الثانية بعد إسرائيل، من بين الدول التي تتلقى مساعدات عسكرية من الولايات المتحدة بحسب متحدثة البيت الأبيض.

 

*المصرية لحقوق الإنسان” تحمّل الانقلاب المسئولية عن حادث الوراق

قالت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان، اليوم الخميس،إن حادث معدية الوراق، والذى أودى بحياة العشرات من الأبرياء تتحمل وزارة النقل فى حكومة الانقلاب مسؤليته، منتقدة استمرار مسئولى الانقلاب فى أماكنهم وعدم محاكمتهم حتى الأن.
وأضافت المنظمة فى تقرير بعنوان “متي ينتهي ملف إهمال النقل في مصر؟!” والذي يتضمن واقعة غرق مركب الوارق والتي جاءت امتدادا لحوادث النقل البحري والنهري والبري، والتي راح ضحيتها مئات الأشخاص.
وأكدت أن هناك العديد من المخالفات القانونية تسببت في حدوث هذه الجريمة، محملة وزارة النقل، المسئولية كاملةً وليس المسطحات المائية أوالرى.
وأشار التقرير الى إن النتائج التي توصلت إليها بعثة تقصي الحقائق عن المخالفات الجسيمة التي ارتكبت بحق هؤلاء الأبرياء، وأهمها افتقاد حكومة الانقلاب آلية التعامل مع الأزمات سواء كانت آنية أو مستقبلية، إضافة إلى أن القانون لم يضع عقوبات رادعة، وأن العديد من الجرائم يفرد لها المشرع مجموعة من العقوبات الهزلية لا تتناسب مع الجرم المرتكب.

 

*السيسي مغازلاً الرياض: مصر والسعودية جناحا الأمن القومي العربي

قال عبد الفتاح السيسي، اليوم الخميس، إن مصر والسعودية هما “جناحا الأمن القومي العربي“.


جاء ذلك خلال كلمة ألقاها السيسي، في الكلية الحربية (شرقي القاهرة) بحضور الأمير محمد بن سلمان، ولي ولي العهد السعودى النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع، خلال مشاركته بحفل تخريج دفعات عسكرية جديدة بالقاهرة، مع وفد رسمي رفيع المستوى من الديوان الملكي السعودي.

السيسي الذي ظهر في لقطات بثها التلفزيون المصري الرسمي، في أحاديث جانبية ودودة مع بن سلمان الذي كان يجلس بجواره، قال في كلمته: “مصر والسعودية هما جناحا الأمن القومي العربي ولن ترونا إلا معًا“.

وتابع “نحن أحوج ما يكون أن نكون معًا؛ لأن التحديات والتهديدات كبيرة ويمكننا التغلب عليها بالوحدة والتصدي لها“.

وخلال الحفل العسكري، ظهر ترحيب كبير من الرئيس المصري بالمملكة العربية السعودية التي قال مراقبون مؤخرًا إن هناك حالة “جذب وشد” وانتقادات متبادلة غير رسمية بين البلدين، برزت في مقالات ولقاءات تلفزيونية.

وحيَّا السيسي، العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، قائلا “العاهل السعودي الملك سلمان تطوع للدفاع عن مصر 1956(في إشارة إلى ما يعرف بالعدوان الثلاثي على مصر الذي شنته كل من فرنسا وبريطانيا وإسرائيل)”.

كما رحّب بالأمير محمد بن سلمان، قائلا: “كان لازم(لابد) تكون موجود معانا(معنا في الاحتفال)، لأنه ده (ذلك)رسالة لمصر، والخليج أننا مع بعض واسمح لي أن أشكرك وأحييك وأرحب بك“.

وأشار إلى أن “مشاركة ولي ولي العهد السعودي في هذا الاحتفال يعد امتدادا لمواقف المملكة العربية السعودية المشرفة تجاه مصر“.

وبحسب لقطات بثّها التلفزيون الرسمي، ونقلتها تقارير إعلامية محلية، بدا الاحتفاء الكبير بالأمير بن سلمان من جانب المسؤوليين المصريين، فخلال الحفل العسكري أعطى السيسي نظارته المكبرة للأمير محمد بن سلمان الذين كان يجلس بجواره، ليتمكن من متابعة العروض العسكرية، بدوره أهدى مدير الكلية الحربية اللواء عصمت مراد، الأمير محمد بن سلمان درعاً تذكارياً يحمل شعار الكلية الحربية خلال الاحتفالات.

وكان الأمير محمد بن سلمان بن آل سعود، ولي ولي العهد، وزير الدفاع السعودي، وصل القاهرة في وقت سابق اليوم، لبحث أوجه التعاون بين البلدين في أول زيارة إلى مصر بعد تعيينه وليا لولي العهد، في أبريل/نيسان الماضي، والثانية منذ تعيينه وزيرًا للدفاع في يناير/كانون الثاني الماضي.

وحول الشأن الداخلي المصري، قال السيسي إن “مصر سيكون لها برلمان جديد قبل نهاية العام الجاري، فى إطار استكمال طريق الديمقراطية الذي بدأته الدولة المصرية لتحقيق العدالة والخير والمساواة للجميع“.

وأوضح خلال كلمته بالحفل العسكري، أن “قوة الدولة في وحدة شعبها واصطفافه في مواجهة المخاطر والتحديات“.

والانتخابات البرلمانية، هي ثالث استحقاقات “خارطة طريق مصر”، التي تم إعلانها في 8 يوليو/ تموز 2013، عقب الإطاحة بمحمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب، من منصبه بخمسة أيام، وتضمنت أيضا إعداد دستور جديد للبلاد (تم في يناير/ كانون الثاني 2014)، وانتخابات رئاسية (تمت في يونيو/ حزيران 2014).

وكان من المقرر إجراء انتخابات البرلمان في مارس/ آذار الماضي، إلا أن طعونًا أمام المحكمة الدستورية العليا (مهمتها مراقبة تطابق القوانين مع مواد الدستور)، قضت بوقفها، بسبب بطلان قانون تقسيم الدوائر الانتخابية، الذي قالت المحكمة إنه “شابها العوار لعدم الالتزام بالتمثيل العادل للسكان(يتجاوز 94 مليون نسمة)، ويخالف مبادئ العدالة، والمساواة، وتكافؤ الفرص“.

 

*مؤسسة بحثية: سياسات السيسي ضد الإسلاميين تنذر بزيادة عمليات العنف في مصر

حذرت مؤسسة “جيمس تاون” البحثية، من أن سياسات السيسي ضد الإسلاميين تنذر بزيادة العنف، ويحتمل أن تعزز المنظمات المسلحة في بعض النواحي“.
جاء ذلك في تحليلٍ بعنوان “المسلحون يمثلون تهديدًا متزايدًا في مصر، تناول فيه الكاتب محمد منصور ما وصفه بـ”الموجة غير المسبوقة من الهجماتالتي شنها متشددون إسلاميون -بحسب وصفه-، في مصر خلال الشهرين الماضيين.
وأضاف “شملت الأهداف: السياح في الأقصر، وسفينة تابعة للبحرية، والقنصلية الإيطالية في القاهرة، وأهداف عسكرية مختلفة في سيناء. هذه الأهداف لا تهدف فقط لإضعاف الدولة والحكومة المصرية، ومصداقية (زعيم عصابة الانقلاب) السيسي، ولكن أيضًا لكسب أرضٍ في سيناء وتدمير الاقتصاد المصري“.
ولفتت المؤسسة إلى أنه رغم حملة القمع الوحشية التي يقوم بها الجيش المصري مؤخرًا في سيناء،  إلا أن “الهجمات تثير تساؤلات مهمة، خاصة حول كيفية حصول المسلحين على كميات كبيرة من الأسلحة المتطورة، التي تشمل: صواريخ كورنيت روسية الصنع، وقنابل صاروخية، وقذائف هاون، ومدافع مضادة للطائرات، وصواريخ موجهة، رغم الغارات العسكرية المستمرة في سيناء، وإغلاق الأنفاق مع رفح، وتشكيل الحكومة قيادة عسكرية مشتركة جديدة لمكافحة الإرهاب شرق قناة السويس”.

 

*توقف محطة “الكريمات” وانقطاع الكهرباء عن الفيوم وبنى سويف والمنيا

انقطعت الكهرباء بمحافظات الفيوم و بني سويف وبعض مراكز المنيا، منذ التاسعة صباحًا حتى الآن، دون إعلان شركة الكهرباء عن الأسباب، بينما توقفت شركة مياه الفيوم عن العمل حتى عودة الكهرباء

جراء ذلك تعطل العمل بالمصالح الحكومية بمعظم مراكز الفيوم، منذ التاسعة صباحًا، وسط موجات من الغضب والاستياء بين أهالي المحافظة.

 

وذكر أحد المصادر داخل محطة “الكريمات”، التى تغذى المحافظات الثلاث “الفيوم/ المنيا/وبنى سويف”، أن المحطة خرجت عن العمل، وهو ما تسبب فى انقطاع التيار الكهربائى، دون ان يفصح عن الاسباب وراء ذلك، أو عن موعد عودتها للعمل مرة أخرى.

 

*العطش يعمّ أحياء التجمع الخامس بعد انقطاع مياه الشرب

 كأنما كُتب على مصر العطش في زمن الانقلاب، حيث انقطعت مياه الشرب عن أحياء التجمع الخامس بالقاهرة، منذ 48 ساعة حتى الآن، ما تسبب في موجات غضب لدى الأهالي؛ لما يسببه هذا الانقطاع من آثار سلبية على حياتهم، تؤثر بالتالي على أداء أعمالهم اليومية.

وكشف العميد محيى الصيرفى، المتحدث باسم الشركة القابضة لمياه الشرب، أن السبب في انقطاع المياه عن بعض المناطق بمدينة القاهرة الجديدة والتجمع الخامس، هو انخفاض الجهد الكهربائي عن محطة مياه مدينة العبور.

 

وأضاف الصيرفى، في تصريحات صحفية اليوم الخميس أن انخفاض الجهد الكهربي لم يقتصر على القاهرة فقط بل حدث في الشرقية وبني سويف، موضحا أن وزارة الكهرباء بحكومة الانقلاب، تسعى حاليا لحل المشكلة بالتنسيق مع الشركة القابضة.

 

وأكد أنه لا توجد أي مواسير مياه مكسورة أو عطل فني داخل المحطة، ولكن السبب في ضعف الجهد الكهربي الواصل للمحطة، مبينا أن الشركة القابضة تتبع، نظام حماية لمحطاتها، والطلبات بها من خلال وضع جهاز على كل طلمبة لقياس الجهد الكهربي إليها، في حال انخفاضه أو ارتفاعه عن المعدل المطلوب، سيتم توقف الطلمبات فورا حتى لا تتلف مواتير الطلمبات

 

 

 

*إسرائيل تُهدد بتوجيه ضربات إلى مصر

هدَّد جيش الاحتلال الإسرائيلي باستهداف تنظيم “ولاية سيناء”، الذي بايع في وقت سابق تنظيم “داعش”، داخل شبة جزيرة سيناء .

 

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي ، أمس الأربعاء (29 يوليو 2015)، عبر صفحته الرسمية بموقع “فيس بوك” الموجهة للعرب – بحسب وكالة الأناضول- “إذا حاول تنظيم ولاية سيناء استهداف مواطنينا، فعلينا أن نسبقه ونضربه بحزم وتصميم“.

 

وأضاف أدرعي: “تهديد الإرهاب يتصاعد من سيناء، بقيادة تنظيم أنصار بيت المقدس، المعروف اليوم باسمه الجديد ولاية سيناء“.

 

وأردف: “هذه المنظمة تهدد باستهداف إسرائيل وجنود الفرقة، وقد تحاول تحقيق تهديداتها في أي لحظة، واجبنا أن نسبقه ونضربه إذا حاول ذلك بحزم وتصميم“.

 

وعبرت وسائل إعلام إسرائيلية عن مخاوفها من وجود تنظيم الدولة على حدود الأراضي المحتلة المجاورة لمصر.

 

وبدأ الجيش الإسرائيلي، الإثنين الماضي، تدريبًا عسكريًا واسعًا استمر ثلاثة أيام بمشاركة مئات الآلاف من جنود الاحتياط، يحاكي الرد على هجمات من سوريا ولبنان وغزة، وفقًا لصحيفة “جيروزاليم بوست” الإسرائيلية.

 

وتعيش شبه جزيرة سيناء حالة من الاضطراب الأمني المتزايد جعلتها في صدارة المشهد السياسي الإقليمي والدولي، لا سيما مع تزايد عدد الهجمات التي يشنها مسلحون ضد قوات الأمن هناك.

 

وجماعة “ولاية سيناءكانت تطلق على نفسها جماعة “أنصار بيت المقدس”، وتنشط في محافظة شمال سيناء بشكل أساسي، وفي بعض المحافظات الأخرى بشكل ثانوي، مستهدفة شخصيات ومواقع شرطية وعسكرية، وأعلنت مبايعتها لتنظيم الدولة، في نوفمبر الماضي.

 

 

*شبة جزيرة سيناء” معضلة مصرية.. تبحث عن حلول

تعيش شبه جزيرة سيناء، شمال شرقي مصر، حالة من الاضطراب الأمني المتزايد جعلتها في صدارة المشهد السياسي الإقليمي والدولي، لاسيما مع تزايد عدد الهجمات التي يشنها متشددون ضد قوات الأمن هناك.


تلك الأحداث جعلت سيناء تتقاطع في مشهدها مع البؤر المتوترة الأخرى في منطقة الشرق الأوسط، فضلاً عما فرضته حساسية الجوار عبر حدودها الشرقية، ما بين إسرائيل من جهة، وقطاع غزة من جهة أخرى.

فيما يلي ملف تعريفي عن شبة جزيرة سيناء انطلاقاً من عمقها الجغرافي، ومن خلال إلقاء الضوء على أهم القضايا الشائكة المرتبطة بها داخلياً وخارجياً، وتأثيرات الحرب الإسرائيلية المصرية عليها في الفترة من 1967 إلى 1973، بالإضافة إلى ظهور الجماعات المتشددة مؤخراً على أراضيها.

–  مساحة سيناء

تبلغ مساحة شبه جزيرة سيناء نحو 61 ألف كيلومتر مربع، أي ما يعادل نحو 6% من مساحة مصر(1.001.450 كم²)، وتنقسم إدارياً إلى محافظتين: شمال سيناء وعاصمتها العريش، وتقع على ساحل البحر المتوسط، وتنقسم إلى ستة مراكز إدارية تضم ست مدن هي (العريش – بئر العبد – الشيخ زويد – رفح – الحسنةنخل).

أما محافظة جنوب سيناء وعاصمتها الطور، فتتكون من 8 أقسام إدارية هي (أبورديس – أبوزنيمة – نويبع – دهب – رأس سدر – شرم الشيخ – سانت كاترينطور سيناء – طابا)، وهي عبارة عن 8 مدن تضم 13 وحدة محلية قروية، و81 تجمعًا بدويًا.

–  الأهمية الاستراتيجية

تعتبر شبه جزيرة سيناء من أكثر الأقاليم المصرية أهمية من الناحية الاستراتيجية، حيث تعتبر البوابة الشرقية لمصر، ومدخلاً أساسيًا لأغلب الهجمات التي تعرضت لها البلاد عبر التاريخ، واكتسبت أهمية متزايدة في الفترة الأخيرة بعد قيام إسرائيل عام 1948، واحتدام الصراع العربيالإسرائيلي على حدودها الشرقية، والتى كانت سيناء واحدة من ساحاته الرئيسية.

وهو ما لفت إليه اللواء المتقاعد، محمد علي بلال، الخبير العسكري والاستراتيجي، في حديث للأناضول، قائلاً إن “سيناء تمثل محورًا سياسيًا واقتصاديًا واستراتيجيًا هامًا لمصر، بسبب حدودها المتاخمة لإسرائيل، إضافة إلى أنها تربط بين أفريقيا وآسيا“.

إلى ذلك تكتسب سيناء أهمية بالغة من الناحية الاقتصادية –بحسب المراجع الرسمية- حيث تعتبر المورد الأول للثروة المعدنية في مصر، ففي جزئها الغربي يقع عدد من آبار البترول الهامة الموجودة داخل وحول خليج السويس.

كما تتمتع منطقة شرق سيناء بوفرة الكثير من المعادن مثل النحاس، والفوسفات، والحديد، والفحم، والمنغنيز، بالإضافة لكميات من اليورانيوم، كما تحتوي على أجود أنواع الفيروز الموجود بالعالم ولهذا أطلق عليها “أرض الفيروز“.

ويشكل النشاط الزراعي في سيناء أهمية بالغة حيث تقدر مساحة الأراضي المزروعة بها حوالي 175 ألف فدان (الفدان يساوي 4 آلاف و200 مترًا مربعًا) تنتج حوالي 160 ألف طن  من الفاكهة والخضار، وحوالي 410 ألف أردب (الأردب يحتوي 150 كيلو) من الحبوب، سنويًا، بحسب مصادر حكومية.

كما تقدر الثروة الحيوانية في سيناء بنحو 265 ألف رأس من الغنم، والماشية.

وتمثل السياحة أحد أهم الجوانب الاقتصادية في المنطقة حيث يوجد عدد من المنتجعات السياحية الشهيرة بمحافظة جنوب سيناء، في مقدمتها طابا، ودهب، وشرم الشيخ، ونويبع.

–  سيناء والصراع العربي الإسرائيلي

شهدت شبه جزيرة سيناء عددًا من الأحداث العسكرية الهامة في القرن الماضي، مثل العدوان الثلاثي على مصر عام 1956، والذي قامت به بريطانيا وفرنسا وإسرائيل، ثم هزيمة الجيش المصري عام 1967 وهو ما أطلق عليه محليا “النكسةحيث تمكنت إسرائيل حينها من احتلال سيناء بالكامل، وإقامة تأمينات دفاعية قوية أبرزها “خط بارليف” على الضفة الشرقية للقناة.

واستمر الاحتلال الإسرائيلي لمدة 6 سنوات كاملة، قبل اندلاع حرب أكتوبر/تشرين أول 1973 التي تمكن فيها الجيش المصري من عبور قناة السويس باتجاه سيناء، والاستيلاء على الجانب الغربي منها، ثم الدخول في مفاوضات من أجل انسحاب إسرائيلي كامل من شبه الجزيرة.

وبعد جولات من المفاوضات بين مصر وإسرائيل أعقبت حرب 1973، عُقدت اتفاقية سلام بين البلدين بوساطة أمريكية عام 1978، عُرفت بمعاهدة “كامب ديفيد، ركزت على الوضع في سيناء بشكل أساسي، حيث تم تقسيم شبه الجزيرة إلى ثلاث مناطق تختلف في درجة التأمين، وعدد القوات المصرية المسموح بتواجدها فيها كالتالي:

* المنطقة (أ):

تبدأ من قناة السويس غربًا وتمتد حتى أقل من ثلث مساحة سيناء، ويسمح في هذه المنطقة (طبقًا للاتفاقية) بوجود فرقة مشاة ميكانيكية واحدة، ولا يزيد عدد الدبابات المصرية عن 230، ولا يزيد عدد الجنود عن 22 ألف.

–  المنطقة (ب):

وتبدأ من حدود شرم الشيخ (جنوبًا)، وتتسع على شكل مثلث مقلوب لتصل إلى مدينة العريش، وتضم الممرات الاستراتيجية التي تتحكم في شبه الجزيرة، ويسمح في هذه المنطقة بحد أقصى من التسليح يتمثل في 4 كتائب بأسلحة خفيفة، وبمركبات على عجل، وعدد أفراد لا يتجاوز 400 فرد.

المنطقة (ج):

وتضم الشريط الحدودي بين مصر وإسرائيل وقطاع غزة بالكامل، وفي هذه المنطقة لا يُسمح لمصر بنشر قوات عسكرية، بل يقتصر الوجود الأمني على الوجود الشرطي بأسلحة خفيفة (سمحت إسرائيل في الآونة الأخيرة، في أعقاب الهجمات الإرهابية في سيناء، بزيادة عدد القوات المصرية بأسلحتها).

وفي هذا الصدد، قال اللواء طلعت مسلم، الخبير الاستراتيجي، في حديث للأناضول إن “القيود الموضوعة على نشر قوات عسكرية مصرية في المنطقة الحدودية بين سيناء وفلسطين المحتلة، كانت من أهم أسباب تغول الجماعات المسلحة هناك“.

وأضاف مسلم أن “الكثافة الضعيفة للقوات الأمنية المصرية في المنطقة “ج” لا تستطيع ردع الإرهابيين أو القضاء عليهم بشكل تام“.

–   التنظيمات “الإرهابية” في سيناء

على الرغم من تسجيل الجماعات المتشددة صاحبة التوجه العنيف وجودها في سيناء منذ سنين عديدة عبر استهداف المدن السياحية جنوب سيناء، كشرم الشيخ، وطابا، ودهب، إلا أن نشاط تلك الجماعات بدأ في التزايد عقب ثورة 25 يناير/ كانون ثاني 2011، لتبلغ ذروته عقب الإطاحة بأول رئيس مدني منتحب في مصر، محمد مرسي،  في الثالث من يوليو/ تموز 2013.

ونشط في سيناء خلال الفترة الماضية عدد من التنظيمات الإرهابية، أبرزها أنصار بيت المقدس” والذي أعلن في نوفمبر/تشرين ثاني 2014 مبايعة أمير تنظيم “داعش” في العراق وسوريا، أبو بكر البغدادي، وغير اسمه لاحقاً إلى ولاية سيناء“.

وقاد التنظيم عددًا كبيرًا من الهجمات التي استهدفت مقرات وكمائن تابعة للجيش المصري، مما أسفر عن سقوط عدد كبير من الجنود.

–         العمليات العسكرية المصرية في سيناء

بدأ الجيش المصري منذ شهر أغسطس/آب 2013 حملة عسكرية واسعة النطاق بعد مقتل 16 جنديًا برصاص مجهولين.

واستمرت الحملة مع تزايد الهجمات التي استهدفت إلى جانب مقرات قوات الجيش والشرطة، تفجير خط الغاز الطبيعي المتجه إلى إسرائيل والأردن.

وفي رد فعل على الهجمات المتصاعدة أعلنت الحكومة المصرية في يناير/كانون ثاني الماضي، إنشاء منطقة عازلة في مدينة رفح على الحدود مع قطاع غزة بطول 1000 متر يمتد مع الشريط الحدودي، ودمرت أنفاقًا تقول إن المسلحين كانوا يستخدمونها لتهريب الأسلحة من القطاع.

ويستخدم الجيش المصري مروحيات “الأباتشي” ومقاتلات “إف 16″، والمدرعات في عملياته التي تستهدف مقرات تمركز ونشاط المسلحين المناوئين له.

–  القوات الدولية في سيناء

إلى جانب الوجود العسكري المصري في سيناء، توجد قوات أجنبية متعددة الجنسيات “MFO”، وهي قوات غير خاضعة للأمم المتحدة، 40% منها قوات أمريكية والباقي أغلبه من دول حلف شمال الأطلسي (الناتو)، والقيادة دائماً أمريكية.

وتضم قاعدة القوات متعددة الجنسيات نحو 1500 ضابط وجندي، وتقع على بعد نحو عشرة كيلومترات من الحدود الإسرائيلية جنوب مدينة الشيخ زويد شمال سيناء.

ومهمة تلك القوات، التي أُنشأت عام 1982، بموجب اتفاقية “كامب ديفيد”، هي حفظ السلام بين مصر وإسرائيل.

ولم تسلم تلك القوات من التعرض لهجمات المتشددين، إذ سبق لها وأن تعرضت في 15 سبتمبر/ أيلول 2012 لهجوم أسفر في حينه عن إصابة ثلاثة جنود يحملون الجنسية الكولومبية بشظايا قنبلتين يدويتين أُلقيتا تجاه برج حراسة أثناء وجودهما فيه.

ومنذ ذلك الوقت تم تكثيف جهود حماية القوات الدولية العاملة في سيناء، سواء من قبل السلطات المصرية أو من خلال تحصين القاعدة التي فيها مقر تلك القوات.

في موازاة ذلك يطالب مختار غباشي، رئيس المركز العربي للدراسات السياسية والاستراتيجية (غير حكومي)، في حديث للأناضول، بإعادة النظر في وجود القوات الدولية في سيناء، من حيث تحديد حجمها وآلياتها، وانتشارها.

–         إسرائيل وتطورات الموقف في سيناء

تتابع تل أبيب عن كثب تطورات الموقف في سيناء، وتعتبر نفسها جزءًا أساسيًا في المواجهة الدائرة الآن بين الجيش المصري و التنظيمات المتشددة؛ بعد استهدافها أكثر من مرة من قبل الجماعات المسلحة كان آخرها في يونيو/حزيران الماضي؛ حيث أُطلق صاروخان من سيناء باتجاه إسرائيل وأعلن تنظيم “ولاية سيناءمسؤوليته عنهما.

وعبرت وسائل إعلام إسرائيلية عن  المخاوف من وجود تنظيم “داعش” على الحدود الإسرائيلية – المصرية.

وأعرب إيهود عيلام، في كتابه “الحرب القادمة بين إسرائيل ومصر”، الصادر في أميركا عام 2013، عن إمكانية اندلاع حرب مجددًا بين الجانبين الإسرائيلي والمصري.

ووضع عيلام، الذي عمل مستشارًا لوزارة الدفاع الإسرائيلية، عدة تصورات وسيناريوهات من ضمنها خروج التنظيمات الإرهابية عن سيطرة الجيش المصري، وقيام إسرائيل بالتدخل تحت دعوى منع التنظيمات المتطرفة من تنفيذ عمليات كبرى ضدها انطلاقاً من سيناء.

سامح عباس، أستاذ الدراسات العبرية بجامعة قناة السويس، قال للأناضول: “من المؤكد أن إسرائيل لن تقدم خلال الوقت المنظور على أي تدخل عسكري في سيناء، في حال تدهور الأوضاع الأمنية هناك، لكن من غير المستبعد أن يكون لها دور مخابراتي داخل سيناء سواء من خلال عملاء على الأرض رغم صعوبته، أو من خلال استخدام الوسائل التكنولوجية المخابراتية الحديثة“.

–         التنمية الاقتصادية وبذور “الإرهاب

ساعد غياب التنمية الاقتصادية، وضعف الاهتمام بالبنية التحتية في سيناء، على تصاعد نمو الإحساس بالسخط لدى فئة كبيرة من الشباب السيناوي، ما جعلهم هدفًا سهل الاستقطاب من قبل الجماعات المسلحة”، بحسب غباشي.

وحذر غباشي من “خطورة استمرار التعاطي الأمني مع أهالي سيناء، الذي سينتج في الغالب صراعات مستمرة وأكثر حدة، لم تنته لسنوات“.

أما اللواء محمد علي بلال، الخبير العسكري والاستراتيجي،  فقال إن “انتشار الإرهاب في سيناء يرجع لسببين، أولهما عدم تنميتها، مما جعل عدداً من أبنائها يبحث عن وسائل معيشية، فاتجه لأنواع التهريب المختلفة، من بينها السلاح، والسبب الثاني، يتمثل في أن الخارجين على القانون رحلوا إلى سيناء، مع وجود البيئة الحاضنة لهم، ما جعلها مرتعًا للعمليات الإرهابية“.