الأحد , 12 يوليو 2020
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : ايرباص

أرشيف الوسم : ايرباص

الإشتراك في الخلاصات

الانتهاء من 70% تقريبًا من سد النهضة وأزمة الأرز وشح المياه . . الجمعة 27 مايو. . ما الذي تحاول مصر إخفاءه حول حادث الطائرة؟

ارتفاع سعر الارزالانتهاء من 70% تقريبًا من سد النهضة وأزمة الأرز وشح المياه . . الجمعة 27 مايو. . ما الذي تحاول مصر إخفاءه حول حادث الطائرة؟

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

* استهداف مدرعة لقوات الشرطة بعبوة ناسفة غرب مدينة العريش وأنباء عن إصابات

استهداف مدرعة لقوات الشرطة بعبوة ناسفة قرب بنزينة جلبانة بحي المساعيد غرب مدينة العريش بشمال سيناء

أكدت مصادر أمنية وطبية بالعريش أن حادث تفجير مدرعة الشرطة بحي المساعيد بالمدينة جرى باستخدام عبوة ناسفة.

وأشارت المصادر إلى أن المصابين الأربعة “ضابط ومجندين ومواطن مدني” هم نقيب شرطة أحمد مصطفي اليماني 26 عاما من القاهرة بشاظية بالبطن ومجند محمد حسين شوقي 20 عاما من كفر الشيخ أصيب بكسر وجرح قطعي بالذراع الأيمن طوله 2 سم ومجند محمود رشاد محمود، 23 عاما، من المنصورة بكسر بالساق اليسرى ومابعد الارتجاج كما أصيب مدني آخر يدعي عبد المجيد حسن سلطان، 26 عاما بشاظية بالرقبة.

وجرى نقل المصابين إلى المستشفي العسكري بالعريش.

 

* مقتل 3 جنود وإصابة 7 أخرين من الجيش فى هجومين منفصلين بالشيخ زويد

مقتل 3 جنود واصابة 7 أخرين من قوات الجيش فى هجومين منفصلين جنوب مدينة الشيخ زويد

 

 

*سيناء : تفجير مدرعة للمخابرات الحربية

قالت مصادر قبلية بشمال سيناء :إن مسلحين قاموا بتفجير سيارة رباعية الدفع تابعة للمخابرات العسكرية ، بالقرب من قرية بئر لحفن جنوب مدينة العريش .

واضافت المصادر: ان المسلحين قاموا بتفجير السيارة ثم الاشتباك مع رتل عسكرى كان مرافق للسيارة مما ادى لاصابة ضابط و4 جنود من المخابرات العسكرية ،تم نقلهم للمستشفى العسكرى بالعريش.

 

 

* النيابة العسكرية تحبس 12 وتأمر بضبط 13 من عمال ترسانة الإسكندرية

قررت النيابة العسكرية حبس 12 وضبط 13 من عمال ترسانة الإسكندرية.

جاء ذلك على خلفية إضراب نظموه للمطالبة بتحسين أوضاعهم المعيشية، وذلك بعد تحقيق معهم دام قرابة 10 ساعات.

 

 

* اعتقال 3 “شراقوة” بينهم محام

اعتقلت قوات أمن الانقلاب بالشرقية 3 من مدينة أولاد صقر، بينهم محام، بعد حملة مداهمات لمنازل الأهالى اليوم.

وقال عضو هيئة الدفاع عن المعتقلين: إن قوات أمن الانقلاب اعتقلت، اليوم، كلَّا من “عبد اللطيف علي عبد الحليم “محام”، ومحمد علي عقل “صاحب محل عقل للبصريات”، وعلي محمد عبد الرحمن “مدرس ثانوي“.

ويقبع فى سجون الانقلاب بمدن ومراكز الشرقية من أولاد صقر وكفر صقر ما يقرب من 100 معتقل، من بين ما يزيد عن 2300 معتقل؛ على خلفية رفضهم للظلم والتنازل عن أى جزء من أرض الوطن، بينهم ما لا يقل عن 10 حالات إخفاء قسرى، ترفض سلطات الانقلاب الإفصاح عن مكان احتجاز أصحابها، فى جريمة ضد الإنسانية والقانون .

 

 

* أسرة “إسلام” تروي تفاصيل مأساوية عن تعرضه للتعذيب

روت أسرة المحامي المعتقل في سجون الانقلاب إسلام علي تفاصيل حرمانهم من زيارة والدهم، بجانب حرمانه من حضور المحامي للتحقيق.

وقالت أسرة علي- في تدوينة عبر صفحتها على “فيس بوك”- “نزلنا اشترينا ملابس جديدة.. أسبوع بنستعد وبنجهز ليوم كم انتظرناه طويلا!.. عام من الحرمان من حضن وحنان الأب.. كتبوا رسالة وزينوها.. جلسوا يخططوا لليوم“.

وأضافت زوجة علي، “أتى اليوم اللى بيحلموا بيه، نزلنا بسرعة يا رب نلحقه فى المحكمة ونشوفه ونحضنه، جرينا فى الشارع، وعند وصولنا لباب المحكمة منعونا من الدخول.. بكى الأطفال.. يا عمو عايزين نشوف بابا.. مش شوفناه من سنة.. حاولنا معاهم رفضوا بالقوة“.

وتابعت “فجأة نزل الأب وفى يده الحديد.. أسرع الأولاد نحوه باكين.. بابا بابا، لتمتد يد لتنتزعهم من حضن أبيهم وتلقى بهم خارج المحكمة، ضابط الترحيلات: يلا قوم.. صرخ الأب فى وجهه: أولادى.. كيف تمنعهم وتحرمهم من السلام على أبيهم واحتضانه؟!!، ليقابل الرد باليد مباشرة، والاعتداء عليه أمام الحاضرين وأمام أبنائه، صرخ الأطفال وانهاروا من البكاء أمام بابا لا إراديا، مسكوا بالضابط: بابا ما تضربش بابا.. فأزاح الضابط عنه واحتضن أطفاله، لا تخافوا لا تبكوا.. تجمع الجميع حولنا، وقال الكل: حسبنا الله ونعم الوكيل، مشهد تتقطع له القلوب“.

وأردفت “خرج الأمر عن السيطرة، الكل متأثر، طلب الضابط قوة فطلب الحرس من ضابط الترحيلات بأخذهم بسرعة؛ بسبب تعاطف الناس معنا، وتوعد له ضابط الترحيلات لمخالفته له واحتضان الأولاد، وعند وصولهم للقسم تم الاعتداء عليه وزميله اللى كان معه بالضرب المبرح من قبل عدد كبير من أمناء الشرطة، تحت رعاية ضابط الترحيلات صبيحى“.

وأشارت إلى أن “وكيل النيابة يقوم كل مرة بالتجديد له هو وزميله بدون النظر فى القضية، وعدم السماح للمحامين بالحضور .

 

 

* بالصور.. “ديلي ميل”: شرم الشيخ ماتت.. والسياحة بأنفاس “السقوط الحر

قالت صحيفة الـ”ديلي ميل”، إن اقتصاد مصر يواجه خطر الانهيار؛ جراء ابتعاد السياح عن مناطق الأهرامات الشهيرة، ومنتجع شرم الشيخ على سواحل البحر الأحمر.

وأكدت الصحيفة- في تقرير نشرته صباح أمس- أن “أهرامات الجيزة ذائعة الصيت أضحت مهجورة بالفعل، حتى إن المرشدين السياحيين وأصحاب أكشاك بيع السلع باتوا ينقضّون على السياح وقلتهم لكسب زبائن“.

ففي تقرير لها من القاهرة، دعَّمته بصور لمواقع سياحية بدت خالية من زوارها، نقلت الـ”ديلي ميل” البريطانية تعازيها لقائد النظام “عبد الفتاح السيسي”، بعدما جعلت كوارث الطيران وتفجيرات الجماعات الإسلامية “المتطرفةالاقتصاد المصري جاثيا على ركبتيه، وفي حالة “سقوط حر”، بعدما تراجعت أعداد السياح.

وذكرت الصحيفة البريطانية أن تحطم الطائرة المصرية فوق البحر الأبيض المتوسط مؤخرا ومقتل جميع ركابها، كان “آخر شيء تحتاج إليه مصر، التي أصبح يُنظر إليها على نحو متزايد بأنها (منطقة خطرة على السياح)، عقب العديد من الهجمات التي شنها تنظيم داعش“.

وفي نوفمبر الماضي، أسقط تنظيم الدولة طائرة روسية فوق سماء شبه جزيرة سيناء، بعد إقلاعها من مطار شرم الشيخ.

وقالت الـ”ديلي ميل”، إن الحكومة البريطانية حظرت الطائرات التي تسافر من وإلى شرم الشيخ، من الهبوط في مطارات المملكة المتحدة، كما حدث تراجع كبير في أعداد السياح الروس المتوجهين إلى مصر.

إلى أين اتجه السياح؟

وأشارت الـ”ديلي ميل” إلى أن أكبر الدول المستفيدة من انهيار السياحة في مصر هي “البرتغال وإسبانيا، وحتى اليونان التي شهدت زيادة طفيفة في أعداد السياح القادمين إليها“.

وعن سوء أوضاع السياحة في عز موسمها في شرم الشيخ، أشارت الصحيفة البريطانية إلى أن مدراء المرافق السياحية يعرضون في “المنتجع” وجبات عشاء مجانية مع سعر الغرفة؛ لإغراء السياح على البقاء.

ونقلت الصحيفة عن بريطانية تدير مقهى في المنتجع، تدعى لورين جرين قولها: إن “شرم الشيخ ماتت، فالفنادق الكبيرة تقدم الآن عروضا وأسعارا منافية للعقل، والسياحة تراجعت بنسبة 90%”.

وأضافت “هناك قلة من السياح الأوكرانيين، لكن لا يوجد بريطانيون ولا روس ممن درجوا على المجيء إلى هنا بأعداد كبيرة”. وتابعت “معظم الفنادق من حولنا أغلقت أبوابها الآن، ليس هناك رحلات مباشرة من بريطانيا وروسيا، لكن المصريين لا يزالون يتوافدون إلى هنا“.

مشاهد بائسة

وقالت الـ”ديلي ميل”، إنه لم يعد يعمل بـ”شرم” سوى 300 ألف عامل محلي، بعد أن وصل عددهم إلى 6 ملايين قبل الثورة المصرية، وكوارث الطيران.

وقال أحد عمال السياحة للصحيفة: “الآن.. شرم أصبحت مدينة أشباح، شيء محزن أن تبدو على هذا النحو، لقد كان السياح البريطانيون والأمريكيون أفضل زبائننا، لكنهم لم يعودوا يأتون إلى هنا، أنا قلق لعدم مجيئهم، إنه أمر يقضي على سبل رزقنا، وفي كل مرة يقع فيها هجوم إرهابي يجعل الوضع أقل جذبا للسياح“.

وعرضت الـ”ديلي ميل”، مع تقريرها، صورا لشواطئ شرم الشيخ وهي بلا سائحين، وقد خلت أحواض السباحة من مرتاديها والفنادق من زبائنها، ونمت حول الأحواض الأعشاب الطفيلية.

كما أنيخت النوق التي كان يركبها السياح على سبيل الترفيه، وباتت تتغذى من القمامة في منطقة السوق القديم.

 

 

* إثيوبيا: الانتهاء من 70% تقريبًا من سد النهضة.. وليست مشكلتنا مَن سيتضرر

قال وزير الإعلام والاتصالات الإثيوبي جيتاشو رضا: إن حكومة بلاده توشك على إكمال 70% من بناء “سد النهضة“.

وأضاف الوزير، في حوار صحفي، نشر اليوم الجمعة، أن ما تم إنجازه يتضمن الأعمال الإنشائية والهندسة المدنية، وتركيب التوربينات وعمليات هندسة المياه، مشيرًا إلى أن الأعمال الكاملة قد تنتهي في أي وقت.

وتعليقًا على تقارير مصرية بأن بلاده تعمل على كسب الوقت بانتظار اكتمال دراسات المكاتب الاستشارية، أوضح جيتاشو رضا أن “عمل اللجان لا علاقة له بإنشاء السد، بل على معرفة مدى إضراره بمصالح شركاء الحوض؛ لأن السد قائم ولن يتأثر بناؤه بتقاريرها. أما إذا كان هناك من يرى بعد إعداد الدراسات، أنه سيتضرر، فهذه ليست مشكلتنا في إثيوبيا“.

وحول العلاقات الإثيوبية ـ السعودية، قال الوزير إن هناك أكثر من 4 مليارات دولار استثمارات سعودية في إثيوبيا تتركز خصوصاً في قطاع الزراعة، موضحًا أن معظم تلك الاستثمارات يقوم بها القطاع الخاص السعودي “لكن الحكومة السعودية تدعمنا وتدعم هذه الاستثمارات“.

 

 

* والدة ريجيني : المعتقلون في مصر باتوا قضيتي !

أطلقت والدة جوليو، باولا ديفيندي في حوار صحفي مع “إيسبريسو” الإيطالية، نداء: «كل من يعرف أو رأى أو سمع ما حدث لجوليو في تلك الأيام الثمانية الرهيبة فليتكلم”.

وقالت باولا في الحوار : «انا لست خبيرة في السياسة المصرية، اكتشفت أمور كثيرة الآن فقط، لأن مصير الحياة أدى بي إلى تتبع التحقيقات في قضية مقتل جوليو و كل ما يتعلق بها. كلمة التضليل أصبحت الآن من مفردات الأسرة. منذ إبلاغنا من طرف السفير ماوريزيو مساري عن اختفاء جوليو كنا نتوقع حدوث أمور أخرى اسوء. اختفاء و تعذيب و قتل جوليو ربما يدل عن جهاز كبير و متحول،لا يتوقف أبدا و لا يظهر جزء محدد. ونحن نرى دائما أبعد. بالنسبة لي هذا هو أصل عمليات التضليل. وأود أن يتوقف كل شيء وله صورة محددة و واضحة. للوصول إلى الحقيقة: لماذا فعل كل هذا الشر لجوليو؟”.

وحول سؤال وجه لها أن ريجيني أصبح رمزا للعدالة المعدومة و حقوق الإنسان المنتهكة.

قالت : «قد برزت بقوة الصورة الرمزية لجوليو. فمن جهة هذا يجعلني فخورة، من جهة أخرى، مع الألم الهائل، أعتقد أنه قد دفع ثمنا باهظا. لا ينبغي لأي أحد أن يعاني ما عان جوليو، ولو حتى جزء صغير. لم يكن موجود في مصر لأسباب سياسية و لكن للقيام بدراسة بحثية. أنا على علم بأن الكثير من الناس في مصر يتوكلون على الاهتمام الذي أثار قتله، باعتباره فرصة لكي يعرف العالم ظروفهم المعيشية وخاصة مدى صعوبة التعبير بحرية عن الأفكار والآراء”.

وفي سؤال لها جاء فيه “الكثير ممن تقربوا في مصر إلى مأساة جوليو دفعوا ثمن بحثهم عن الحقيقة.”

قالت : «إننا نشهد تكثيف عدد الأشخاص الذين يعانون إجراءات مباشرة، منها التخويف و منها السجن، لكونهم مهتمين بقضية جوليو. دعونا نحاول ذكرالحالات التي نحن على علم بها: مالك عدلي المحامي الحقوقي الذي كان يريد رؤية جوليو في المشرحة يوم 4 فبراير، الصحفي عمرو بدر الذي تولى القضية، أحمد عبد الله، رئيس الجنة المصرية للحقوق والحريات و هو في السجن منذ25 ابريل في الحبس الاحتياطي. قد تم تمديده في الجلسة الأخيرة يوم 21 مايو لمدة أسبوعين. مينا ثابت، مدير الأقليات والفئات المهمشة من نفس المنظمة (مستشار لنا في القاهرة)، وأخيرا مدير وكالة رويترز في القاهرة”.

 

* وزير إثيوبي: انهينا 70% من سد النهضة.. والسعودية تستثمر 4 مليار دولار في أديس أبابا

 

 

 * تيران وصنافير ملتقى صيادي اللؤلؤ

نشرت صحيفة “الرياض” السعودية واسعة الانتشار، تقريرا تحت عنوان تيران وصنافير ملتقى صيادي اللؤلؤ”، احتفت فيه بالثروات الموجودة في جزيرتي “تيران وصنافير خاصة “اللؤلؤ”.

الصحيفة نشرت تقريرا عن جامعي اللؤلؤ في التراث، تحدثت فيه عن رحلاتهم وأغانيهم وأشعارهم، دون ذكر لأي جنسية يتبع هؤلاء.

التقرير أثار حفيظة العديد من المصريين، حيث كُشف من خلاله -إذا ثبت صحته- عن أحد الثروات في الجزيرتين، التي تخلى عنهما عبدالفتاح السيسي للمملكة العربية السعودية.

 

 

* ميدل إيست آي: خطة إماراتية مصرية أردنية لإسقاط “عباس

كشف موقع “ميدل إيست آي”، نقلا عن مصادر أردنية وفلسطينية، أن الإمارات ومصر والأردن تخطط لمرحلة “ما بعد محمود عباس”، من خلال الإعداد لإحلال القيادي في حركة فتح محمد دحلان خلفا لعباس، في رئاسة السلطة الفلسطينية وحركة فتح ومنظمة التحرير الفلسطينية.
وقال الموقع إن الإمارات أطلعت تل أبيب بالفعل على الاستراتيجية الساعية إلى إحلال محمد دحلان بدلا من عباس، فيما سيقوم دحلان والدول العربية الثلاث بإطلاع السعودية على الخطة حين اكتمالها.

 

 

* أيرباص تعلن تحديد موقع صندوقي الطائرة الأسودين

تلقت لجنة التحقيق في حادث الطائرة المصرية المنكوبة خطابًا من الشركة المصنعة لها “إيرباص”، يحوي تفاصيل جديدة عن الصندوقين الأسودين الخاصين بالطائرة.

وقالت فضائية “CBC”، أن اللجنة تَلقت وثائق من شركة “إيرباص” المصنعة للطائرة المَنكوبة تُفيد بتلقيها إشارات من جهاز “E l T”، وهو أحد ثلاثة أجهزة على الطائرة وتم من خلالها تحديد موقعه في أعماق البحر المتوسط، وتم إبلاغ هذه المعلومات لفريق البحث والإنقاذ التابع للقوات المسلحة المصرية للبحث عنه في مساحة تبلغ حوالى خمسة كيلومترات.

 

 

* مصادر: لا إشارات جديدة من الطائرة المصرية منذ يوم التحطم

أكدت مصادر مقربة من التحقيق، اليوم الجمعة، أنه لم يجر استقبال أي إشارات من طائرة مصر للطيران المنكوبة منذ اليوم الذي تحطمت فيه في البحر المتوسط الأسبوع الماضي.

ولمحت تقارير إعلامية أمس الخميس، إلى أن إشارة جديدة سمحت للمسؤولين أن يحددوا بشكل أكبر مكان وجود الصندوقين الأسودين للطائرة.

وأبلغت المصادر، أن إشارة التقطت يوم التحطم من جهاز البث الخاص بتحديد المواقع في حالات الطوارئ أتاحت للمسؤولين تحديد منطقة بحث محددة، لكن لم يرصد أي شيء جديد منذ ذلك الحين.

وقال مصدر مقرب من التحقيق “لا يوجد شيء منذ اليوم الأول“.

 

 

* الكونفدنسيال: ما الذي تحاول مصر إخفاءه حول حادث الطائرة؟

نشرت صحيفة “الكونفدنسيال” الإسبانية تقريرا؛ تحدثت فيه عن مخاوف خبراء أمنيين حول إمكانية عبث مصر ببقايا الجثث وإلحاق الضرر بها. كما تحدثت عن العراقيل التي يواجهها الباحثون، كلما وقع حادث جوي يتعلق بمصر.

وقالت الصحيفة في تقريرها : إن خبراء السلامة الجوية عبروا عن مخاوفهم حول فرضية “تشويه” مصر لبقايا الطائرة المحطمة، الأمر الذي يتسبب في إتلاف أدلة من المحتمل أنها ستساعد في تحديد سبب تحطم الطائرة، في البحر الأبيض المتوسط.

ونقلت الصحيفة أنه يمكن أن يوفر تحليل الطب الشرعي والكيميائي لبقايا الطائرة؛ المعلومات الأساسية للباحثين لمعرفة كيف ولماذا وقع هذا الحادث. وتكتسي هذه البيانات أهمية فائقة، خاصة، مثل هذه الرحلة رقم إم إس 804، عندما لا يتمكن الباحثون من التوصل إلى الصناديق السوداء للطائرة؛ التي تمثل السجلات التي توفر المعلومات الأكثر اكتمالا حول ما حدث على متن الطائرة.
وأشارت الصحيفة إلى أنه في حال فقدان طائرة تابعة لمصر للطيران، لا يواجه الباحثون فقط عدم وجود بيانات دقيقة، ولكن أيضا، يواجهون التصريحات الرسمية المصرية المتناقضة حول اللحظات الأخيرة من الرحلة، والصناديق السوداء وحالة بقايا الطائرة

وأضافت الصحيفة أنه بينما تؤكد السلطات اليونانية أن راداراتها التقطت تغيرات مفاجئة جدا في مسار إيرباص “إي 320″، تقول السلطات المصرية إن الطائرة لم تشهد أي تغيير في مسارها قبل أن تختفي.
وزيادة على ذلك، وفيما يتناقض مع نسخة أثينا، أكد رئيس خدمات الملاحة الجوية المصرية، إيهاب عزمي، أنه خلال الرحلة 804 حافظت الطائرة على ارتفاع 37  ألف قدم، قبل سقوطها

وأوردت الصحيفة أنه منذ الدقائق الأولى، اتسمت الروايات الرسمية حول فقدان طائرة مصر للطيران بالتضليل والتناقضات.

وفي هذا الإطار، صرح أحد المسؤولين في فرق الطب الشرعي المصرية يوم الثلاثاء، طالبا من وكالات الأنباء عدم نشر اسمه، أن “التحليل الأولي لبقايا الجثث يشير إلى أنه تم تسجيل انفجار على متن الطائرة“. 

ونقلت الصحيفة قول الطبيب الشرعي الذي فحص شخصيا بقايا الجثث في القاهرة، الذي أكد أنه “لم يُعثر على جزء واحد من أجسام الضحايا بأكمله، مثل ذراع أو رأس. والجزء الأكبر الذي عُثر عليه، هو في حجم كف اليد. والتفسير المنطقي لذلك، هو أن الطائرة قد تحطمت جراء انفجار“.

وأضافت الصحيفة أنه للتعليق عن هذه الحادثة، تأخرت الحكومة المصرية لعدة ساعات، ليأتي بعد ذلك رئيس هيئة الطب الشرعي في مصر، هشام عبد الحميد، ليصرح لوكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية أنه لا شيء يشير إلى وقوع انفجار داخل الطائرة.

ولكن تجدر الإشارة هنا إلى أن وقوع انفجار داخل الطائرة؛ هي إحدى الفرضيات الرئيسية. ومع إضافة حادثة تفجير الطائرة الروسية فوق سيناء في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، فقد أصبحت مصر في وضع حرج خاصة وأن اقتصادها يعتمد على قطاع السياحة، فما عرفته مصر مؤخرا، وفي أقل من سنة، من تفجيرات وخطف وحوادث طيران، يمكن أن يحطم قطاع السياحة، الركيزة الأساسية للاقتصاد في البلاد.

وقالت الصحيفة إنه بعد أن استخرجت القوات البحرية المصرية أجزاء من جسم الطائرة وأشلاء بشرية من المياه، في الوقت الذي لا يزال فيه البحث عن الصندوقين الأسودين متواصلا، أعربت مصادر “قريبة جدا” من التحقيق عن مخاوفها من تعرض أدلة حاسمة في التحقيق للتلف.

وبينت الصحيفة أن الأخطر من ذلك، هو ظهور صور لعمليات الإنقاذ التي قامت بها القوات المسلحة المصرية، التي تكشف أن عناصر من الجيش قد عالجوا بقايا الحادث دون استعمال قفازات واقية أو حماية الأشلاء قبل وضعها على سطح الأرض.

وقالت هذه المصادر، إن “هذه الإجراءات يمكن أن تعرض البحث للخطر”، لأن الطب الشرعي يقوم بتحليل بقايا الجثث بحثا عن آثار المتفجرات، أو آثار النار والدخان. وفي هذه الحالة فإن العسكريين الذين هم على اتصال مع الذخيرة أو الأسلحة، يمكن أن ينقلوا عن غير وعي، آثارا كيميائية مماثلة، إلى حطام الطائرة؛ الأمر الذي يؤثر على مجرى الأبحاث.

ورغم ذلك، تنقل الصحيفة عن مصادر في قطاع الطيران الإسباني أن “الحديث عن التعامل مع بقايا الطائرة بطريقة غير سليمة؛ أمر غير كاف؛ لأن هذه الأشلاء في حد ذاتها قد انتزعت من البحر. وفي كل الحالات إن كانت هناك آثار للمتفجرات، سيتم العثور عليها، لأنها آثار كيميائية“. 

كما نقلت الصحيفة عن المتحدث باسم وزارة الطيران المدني المصري؛ قوله إن المخاوف حول “تلوث” الأدلة، لا أساس لها من الصحة.

 

 

* الانقلاب يرحل صحفيا فرنسيا لتقريره عن حراك الصحفيين ضد بيع تيران وصنافير

كشفت صحيفة “مدى مصر” عن أن سلطات الانقلاب في مطار القاهرة، رحلت أول أمس اليوم الأربعاء، الصحفي بجريدة “لا كروا” الفرنسية، ريمي بيجاليو، بعد احتجازه في المطار لمدة 30 ساعة، دون توضيح أسباب، بالرغم من حصوله على إذن بالعمل الصحفي كمراسل في القاهرة.

وأضافت الصحيفة اليوم الجمعة أنه عقب وصوله إلى باريس، شرح “بيجاليو” وقائع ترحليه قائلًا: “عقب وصولي إلى مطار القاهرة، أخذ أحد رجال شرطة المطار جواز سفري وهاتفي المحمول، ومنعني من التواصل مع السفارة الفرنسية، وبعد ساعات أرسلوني لمكتب في المطار، وهناك تم إبلاغي أني ممنوع من الدخول إلى مصر”، مضيفًا أن أحد رجال الأمن أبلغه أن “القرار صادر من المخابرات المصرية“.

وفسر الصحفي الفرنسي قرار ترحيله بقوله: “أقوم بعملي كمراسل أجنبي في مصر، أكتب قصصًا صحفية قد تكون لم تنل إعجاب السلطات المصرية كباقي قصص المراسلين الأجانب، حيث أننا نعمل على نفس الموضوعات“.

ونقلت الصحيفة عن أجنيس روتيفيل، المحررة في الجريدة الفرنسية التي يعمل بها “بيجاليو” قولها، إن “الجريدة لم تتلق أية أسباب لترحيل بيجاليو، هو يعمل كمراسل من القاهرة في العامين الأخيرين، ويحمل جميع الأوراق النظامية التي يتطلبها هذا العمل”، ويحمل “بيجاليو” تصريح بمزاولة المهنة من المركز الصحفي التابع للهيئة العامة للاستعلامات، وهي الجهة المنوط بها منح التراخيص للمراسلين في الصحف ووكالات الأنباء الأجنبية الراغبة في العمل في مصر، وقد كان عائدًا من فرنسا بعد إجازة قصيرة.

ونقلت الصحيفة عن مراسلها قبل صعوده لرحلة العودة إلى باريس قوله إنه “لم تتم مصادرة أي شيء مني، ولم يسيء أحد معاملتي، حتى أن أحدًا لم يستجوبني، ولا أزال لا أعلم سبب صدور هذا القرار ضدي“.

وقالت الصحيفة في خبرها عن ترحيل الصحفي الفرنسي إن “ثمة مؤشرات عديدة أن المخابرات المصرية تقف وراء قرار الترحيل”؛ لأن بيجاليو قد كتب في واحد من تقاريره الأخيرة، عن حراك الصحفيين المصريين، خلال الشهر الحالي، ضد انتهاكات وزارة الداخلية، التي اقتحمت مقر نقابتهم العامة وألقت القبض على اثنين من الصحفيين المصريين المعتصمين في المقر والتصدي لبيع تيران وصنافير.

وأصدر  صحفيون فرنسيون يعملون في القاهرة، بيانًا قالوا فيه: “على الرغم من تدخل السفارة الفرنسية في القاهرة، إلا أن زميلنا لم يتمكن من دخول مصر، ولم يكن لديه خيارًا إلا الرحيل، دون إبداء أي أسباب“.

وأضاف البيان: “جميع المراسلين الفرنسيين العاملين في مصر يرفضون الإجراءات التي تتخذها الحكومة ضد الصحافة المحلية والدولية، من مراقبة وترحيل واعتقال.. نحن نعلن تضامننا العميق مع الزميل ريمي بيجاليو، ونطالب السلطات المصرية بتقديم تفسير لقرارها بترحيله“.

وأعربت الخارجية الفرنسية، في بيان، عن أسفها “بشدة” من قرار الترحيل، وقالت: “تدافع فرنسا عن حرية التعبير وحرية الصحافة في جميع أنحاء العالم، وهذا ما قام السيد رئيس الجمهورية (فرانسوا أولاند) بالتذكير به بصورة علنية خلال الزيارة التي أجراها لمصر في 17 و18 إبريل 2016“.

كانت سلطات مطار القاهرة منعت عدد من الباحثين والصحفيين من دخول مصر خلال الفترة الماضية، ومن بينهم الباحث الألماني- المصري عاطف بطرس، الذي مُنع من دخول البلاد في 30 يناير الماضي، وأيضا الأكاديمية والكاتبة التونسية آمال قرامي، التي مُنعت من الدخول في نفس الشهر، كما تم تعذيب الباحث الإيطالي جوليو ريجيني بسبب اتهاماه بالتواصل مع نشطاء سياسيين في مصر، الأمر الذي أدى لأزمة مع إيطالية.

 

 

* إهمال الانقلاب يكشف أزمة الأرز وشح المياه

لم تترك سلطات الانقلاب فائضا من أي ثروة في البلاد إلا وضيعتها، بدءا من الماء بالتنازل عن حقوق مصر المائية في سد النهضة ومرورا ببيع الأرض بالتنازل للسعودية عن جزيرتي تيان وصنافير ثم تدمير الزراعة.

وفي الوقت الذ.ي كانت فيه مصدر تكتفي ذاتيا من محصول الأرز، شهدت الآونة الأخيرة أزمة كبيرة في زراعة المحصول بسبب تحذير سلطات الانقلاب من زراعته لعدم وفرة المياه، ما ادى لرفع سعر ووصوله لعشرة جنيهات للكيلو الواحد؟

وقال وزير تموين الانقلاب في تصريحات صحفية “تعاقدنا على استيراد 180 ألف طن أرز، والأزمة ستنتهى قريبًا فى الأسواق”، رغم معاناة المواطنين فى الحصول على الأرز على بطاقة التموين، نتيجة النقص الشديد فى السلعة، وهو ما دفع الوزارة إلى استيراده.

ومن المعلوم إن 1.27 مليون فدان هو المساحة المزروعة من الأرز فى مصر، والتى تكفى لإنتاج 4.4 ملايين طن من الأرز، وحاجة الاستهلاك المحلى إلى 3.6 ملايين طن منها، وفق للإحصائيات الصادرة عن وزارة الزراعة فى عام 2015، وهو ما يؤكد أن أزمة نقص الأرز فى الأسواق وارتفاع أسعاره ليست فى الإنتاج، ولكن حسب وزارة التموين والتجارة الداخلية «بعض التجار ضعاف النفوس استغلوا حلول شهر رمضان واحتكروا الأرز وباعوه بضعف ثمنه»، حسب ما جاء على لسان المتحدث باسمها.

وقال محمد فرج، رئيس اتحاد الفلاحين: إن السبب فى الأزمة هو غياب الرقابة من وزارة التموين، وتحديداً هيئة السلع التموينية، والتى تركت الفلاح سلعة فى يد التاجر، الذى يحتكر محصول الأرز ويخزنه لرفع أسعاره دون ضابط أو رابط عليه، مؤكدًا أن إنتاج الأرز فى مصر يكفى لاستهلاك الـ90 مليون مصرى، ويحقق فائضًا لتصديره، على الرغم من أنه الطبق الرئيسى على مائدة كل بيت مصرى.

وأكد أن حل الأزمة فى يد الحكومة، وليس فى يد الفلاح البسيط، الذى ينتج محصولاً من أجود الأنواع وبفائض كبير عن احتياجات السوق، «الحكومة متمثلة فى وزارة التموين وهيئة السلع التموينية لازم تتعاقد مع الفلاح مباشرة؛ حيث إن استهلاكنا 4 ملايين طن، بأن تعلن عن سعر ثابت لتوريده، وتتحصل عليها وتخزنها، وبعد التأكد من الاكتفاء الذاتى، وتترك باقى المحصول للتاجر يصدره»، محذرًا من تكرار تلك الأزمة فى الأعوام المقبلة إن لم تضع الحكومة خطة وآليات للتعامل مع منتجى محصول الأرز.

يذكر أن سعر الأرز وصل لعشر جنيهات مع دخول شهر رمضان يتوقع ارتفاع بصورة أكبر، الأمر الذي أدى لتزايد الغضب في الشارع المصري.

 

 

* الدولار يصعد ويكسر حاجز الـ 11 جنيها في السوق السوداء

ارتفع سعر الدولار مقابل الجنيه في السوق الموازية «السوداء»، اليوم الجمعة، إلى 10.95 جنيه للشراء، و11.10 جنيه للبيع، فيما بلغ السعر في البنوك 8.85 جنيه للشراء، و8.88 جنيه للبيع.

وأوضح متعاملون في سوق الصرف، أن هذه الزيادات في سعر الدولار بالسوق السوداء، ترجع في الأساس إلى زيادة الطلب عليه، وذلك لتلبية حاجات المصريين من السلع الأساسية في رمضان، بالإضافة إلى قلة المعروض وتدهور قطاع السياحة في مصر.

ويعانى صرف الدولار فى السوق السوداء من الاضطراب خلال الفترة الماضية، فيتغير سعره صعودا وهبوطا من منطقة إلى أخرى.

ويسمح البنك رسميا لشركات الصرافة ببيع الدولار بفارق 15 قرشا فوق أو دون سعر البيع الرسمى.

وتواجه مصر انخفاضا كبيرا فى ايراداتها من النقد الأجنبى، حيث تراجعت مواردها من النقد الأجنبى خلال النصف الأول من العام الحالى لتصل تحويلات العاملين فى الخارج إلى 8.3 مليار دولار، مقابل 9.4 مليار دولار، كما انخفضت عائدات السياحة إلى 2.9 مليار دولار، مقابل 4 مليارات دولار فى النصف الأول من العام المالى الماضى.

 

* لماذا ترى وكالات التصنيف أن الوضع في مصر كارثي؟

قال محللون ومتخصصون اقتصاديون، إن وكالة التصنيف الائتماني “ستاندارد أند بورز”، لم تخفض التصنيف الائتماني، لكنها خفضت نظرتها للاقتصاد المصري من مستقر إلى سلبي، وأبقت الوكالة العالمية على تصنيف الائتمان السيادي قصير وطويل الأجل بالعملة الأجنبية والمحلية لمصر عند مستوى “B-“.
وتعكس تلميحات وإشارات الوكالة وجهة نظرها في حدوث زيادة تدريجية في أوجه الضعف الخارجية وخاصة ميزان المدفوعات والمالية المتمثل عجز الموازنة لمصر خلال الشهور الـ 12 القادمة.

وتعتبر أن ذلك قد يضعف التعافي الاقتصادي للبلاد ويفاقم التوترات السياسية الاجتماعية وأنها قد تخفض التصنيف مباشرة إذا زاد نطاق الاختلالات في الاقتصاد المصري بما يتجاوز التوقعات الراهنة مثل انخفاض الاحتياطي الأجنبي بشكل أكثر سرعة من التوقعات الراهنة.

وهو ما يعني أنه في حال عدم تحسن مؤشرات الاقتصاد المصري قبل المراجعة القادمة للتصنيف الائتماني لمصر من وكالة ستاندارد أند بورز، فإنه سيتم تخفيض التصنيف الائتماني لمصر إلى مستوى “CCC+” على الأقل.

 

 

 * تعرف على أسعار الكهرباء الجديدة بدءً من يوليو طبقا لجدول رفع الدعم تدريجيا

أسعار الكهرباء المقررة من قبل مجلس الوزراء، منذ عام 2014 طبقاً لجدول رفع الدعم تدريجاً عن الكهرباء، باستثناء الشرائح الثلاث الأولى التى تمثل طبقة محدودى الدخل

أسعار الشرائح الثلاث الأولى

ووفقا لخطة الوزارة التى أقرها مجلس الوزراء فى 2014 لرفع الدعم تدريجاً عن أسعار الكهرباء، فإن أسعار الشرائح الثلاث الأولى من المتوقع أن يتم تثبيتها أيضاً هذا العام و لم تشهد أى زيادة مثل باقى

الشرائح:

الشريحة الأولى من 0 إلى 50 كيلو وات ستكون 7.5 قروش للكيلو وات.
الشريحة الثانية من 51 إلى 100 كيلو وات 14.5 قرش للكيلو وات.
الشريحة الثالثة من 100 إلى 200 كيلو وات 16 قرشا للكيلو وات.
بينما تبلغ الزيادة المقررة لباقى الشرائح طبقًا لجدول رفع الدعم خلال 5 أعوام و الذى من المقرر أن يتم مده حتى 10 سنوات بتكليف من الرئيس السيسى،سيتم تطبيق الزيادة بدءًا من يوليو المقبل على الشرائح

التالية:

الشريحة الرابعة من 201 إلى 350 كيلو وات سيكون 35 قرشا للكيلو وات.
الشريحة الخامسة من 351 إلى 650 كيلو وات سيكون 44 قرشا لكل كيلو وات.
الشريحة السادسة 651 إلى ألف كليو وات 71 قرشا لكل كيلو وات.
الشريحة السابعة أعلى من 1000 كيلو وات 81 قرشا للكيلو وات.

المصريون يكتوون بنار الأسعار قبل حلول رمضان. . الأربعاء 25 مايو. . إيرباص” تفضح”السيسي” وتكشف رسائل خطيرة للطائرة المنكوبة

المصريون يكتوون بنار الأسعار قبل حلول رمضان

المصريون يكتوون بنار الأسعار قبل حلول رمضان

المصريون يكتوون بنار الأسعار قبل حلول رمضان. . الأربعاء 25 مايو. . إيرباص” تفضح”السيسي” وتكشف رسائل خطيرة للطائرة المنكوبة

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

* المؤبد لـ27 من أهالي قرية بالمنيا بتهمة التظاهر!

قضت محكمة عسكرية بالحبس المؤبد بحق 27 من أبناء قرية التوفيقة التابعة لمركز سمالوط بالمنيا، في اتهامات ملفقة بالتظاهر يوم 25 يناير 2014.

كما قضت المحكمة بالحبس 3 سنوات “حضوريًّا” بحق الشاب محمد علي طايع “26 عامًا”، و10 سنوات بحق الطفل محمد فتحي عبد العاطي “14 سنة”. 

وتعود وقائع القضية إلى يوم 25 يناير 2014؛ حيث قامت قوات أمن الانقلاب باقتحام قرية التوفيقية بعد مسيرة حاشدة في ذكرى الثورة، وقامت باعتقالات عشوائية من الشوارع شملت أطفالاً ومواطنين عاديين ليس لهم أية انتماءات سياسية.

 

 

 *”إيرباص” تفضح”السيسي” وتكشف رسائل خطيرة للطائرة المنكوبة

كشف شركة “إيرباص” المصنعة للطائرة المصرية المنكوبة بالبحر المتوسط، الخميس الماضي، إصدار الطائرة عدة رسائل استغاثة قبل سقوطها ب 3 دقائق ؛ وذلك علي عكس الرواية التي يحاول العسكر الترويج لها.

وقالت الشركة، في بيان أصدرته اليوم : إن الطائرة أرسلت رسائل عبر نظام “إيه.سي.إيه.آر.إس” وهو نظام اتصال الطائرات للمعالجة والإبلاغ قبل ثلاث دقائق من اختفائها، كان أولها في 02:26 فجرا بتوقيت القاهرة، أبلغت فيها بمشكلة في نظام عدم تكون الثلج على نافذة الطيار، سببها تعطل سخانات النافذة، تبعها مشكلة في نوافذ كابينة القيادة، المثبتة والمتحركة.

وأضافت: “في الدقيقة ذاتها، أتبعت الطائرة الرسالة الأولى بأخرى تبلغ بتصاعد الدخان من دورات المياه، ثم في الدقيقة 02:27 بتوقيت القاهرة، أبلغت بوجود دخان في أجهزة التحكم الملاحية” ، مشيرة الي أن الطائرة المصرية أرسلت رسالة تبلغ بتعطل وحدة التحكم في الطائرة “إف.سي.يو”، في تمام الساعة 02:29 ، ثم تبعتها بثوان رسالة تبلغ بوحدة التحكم الاحتياطية، ثم “لم تصل رسائل أخرى”. 

وكانت وزارة الطيران المدني كشفت بعد ساعات من وقوع الحادث عن تلقي القوات المسلحة رسائل استغاثة من الطائرة المنكوبة ، وهو ما نفاه المتحدث العسكري، في محاولة لدفع تهمة التخاذل عن إنقاذ الطائرة.

 

 

* السيسي لما يفلس”.. إعادة طباعة “نص جنيه” الورق!

كشف طارق عامر، محافظ البنك المركزي المصري، دراسة البنك طباعة الـ”نصف جنيه الورقي” مرة أخرى خلال الفترة القادمة بعد طبع 500 مليون جنيه من الجنيه الورقي.

وقال عامر، في تصريحات صحفية: إن مصلحة “سك العملة” التابعة لوزارة المالية، مستمرة في سك وطرح العملات المعدنية من الجنيه والفئات الأقل، مشيرًا إلى العودة لطباعة فئات الجنيه الورقي، على رغم أن المعدني فترة صلاحتيه أطول!.

وتتكون فئات البنكنوت المحلية من العملات الورقية حاليًّا فئات “5 جنيهات و10 جنيهات و20 جنيهًا و50 جنيهًا و100 جنيه و200 جنيه”، بينما يتم إصدار الفئات المعدنية من فئات الـ25 قرشًا و50 قرشًا و1 جنيه، عن طريق مصلحة سك العملة التابعة لوزارة المالية. 

يأتي هذا في وقت أصبح لا قيمة للعملة المحلية، خاصة بعد تخطي سعر الدولار حاجز الـ11 جنيهًا وموجة غلاء الأسعار التي ضربت كل القطاعات والسلع الأساسية.

 

 

 *فرقة إسرائيلية تؤمن الحدود مع سيناء

قال موقع الجيش الإسرائيلي على شبكة الإنترنت إن فرقة إسرائيلية تعمل على تأمين الحدود مع صحراء سيناء، وتتولى تسيير دوريات الحراسة والاشتباك وزرع ألغام على امتداد الحدود، وذلك في ظل تزايد وجود مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال الموقع إن الحدود بين إسرائيل وسيناء أصبحت منطقة مضطربة، ولا سيما مع تزايد وجود عناصر تنظيم الدولة. ونقل الموقع عن ضابطة هناك قولها إنهم أدركوا بعد إسقاط الطائرة الروسية في شبه جزيرة سيناء أن الخطر قريب منهم، وفق تعبيرها.
وأوضح موقع الجيش الإسرائيلي أن الفرقة المسماة “كاراكالهي الوحيدة التي تضم بين عناصرها ضابطات من النساء، وتهتم بالرد على أي اختراق للحدود.
ونقل الموقع عن إحدى الضابطات قولها إن “مقاتلي تنظيم الدولة مذعورون من فكرة إمكانية انهزامهم أمام نساء”، وأضافت الضابطة أن هذه الفكرة مناقضة تماما لكل معتقداتهم المتطرفة“.
تخطيط لهجمات
وكانت صحيفة إسرائيل قالت قبل أكثر من أسبوعين إن تنظيم الدولة يخطط لمهاجمة أهداف إسرائيليةغرد النص عبر تويتر انطلاقا من سيناء، وذلك في ظل وجود مئات من مسلحيه فيها، يجرون تدريبات يومية بانتظار قرار مهاجمة إسرائيل.
ونقلت الصحيفة عن ضابطة إسرائيلية كبيرة -رفضت كشف هويتها- أن إسرائيل لديها مخاوف جدية من حدوث عملية كهذه تعتقد بأنها دخلت مراحل الإعداد والتخطيط، على اعتبار أن سيناء تحولت إلى معقل أساسي للتنظيم، إلى جانب مناطق بشمال أفريقيا.

 

 

*”العفو الدولية” تتهم دولا في الاتحاد الأوروبي بتشجيع الانتهاكات في مصر

تهمت منظمة العفو الدولية المعنية بحقوق الإنسان نحو نصف الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي “بتشجيع أعمال القتل والتعذيب وغيرها من أشكال القمع” في مصر عن طريق تزويد الحكومة المصرية بالأسلحة حسبما جاء في تقرير نشرته أمس الأربعاء.
ووصفت مصر تقرير المنظمة بأنه مبالغ فيه، وقالت إن الأسلحة التي استوردتها من الاتحاد الأوروبي “ساهمت في تعزيز استقرارها ومقاومة التهديدات الإرهابية“.
وقالت المنظمة في تقريرها إن هذه أسلحة تستخدم في ما أسمته “الاختفاء القسري والتعذيب والاعتقالات التعسفية” بحق المعارضين المصريين.

وعلى الاتحاد الأوروبي فرض حظر فوري على كل صادرات الأسلحة والمعدات العسكرية التي تستخدمها مصر لارتكاب انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان.
وتتهم منظمات حقوقية دولية حكومة عبد الفتاح السيسي بارتكاب تجاوزات في مجال حقوق الإنسان منذ انقلاب الجيش على الرئيس محمد مرسي صيف العام 2013.
وقالت المنظمة ومقرها لندن في تقريرها إن “12 من 28 دولة عضو في الاتحاد الأوروبي ما زالت من الدول الموردة الرئيسية للأسلحة والمعدات الأمنية لمصر.”
وقالت إن هذا يعد انتهاكا للحظر الذي فرضه الاتحاد الأوروبي على نقل الأسلحة إلى مصر بعد مقتل المئات من المحتجين فيما وصفه الاتحاد “بعرض للاستخدام المفرط للقوة” في آب 2013.
وعبرت المنظمة عن خشيتها من إلغاء الحظر بشكل كامل رغم عيوبه، وذلك بعد القرار الذي أصدرته الولايات المتحدة العام الماضي باستئناف مبيعات الأسلحة إلى مصر بقيمة 1,3 مليار دولار سنويا.
وجاء في التقرير انه “في عام 2014 فقط، صدقت دول الاتحاد الأوروبي على 290 تصريحا لتوريد المعدات العسكرية إلى مصر بثمن زاد عن 6,77 مليار دولار.”
وشملت قائمة المعدات التي زودت الدول الأوروبية مصر بها الأسلحة الخفيفة والعتاد والعربات المدرعة والمروحيات العسكرية والأسلحة الثقيلة وتقنية المراقبة والرصد.
وقال بريان وود، مدير شؤون التسلح وحقوق الإنسان في المنظمة “على الاتحاد الأوروبي فرض حظر فوري على كل صادرات الأسلحة والمعدات العسكرية التي تستخدمها مصر لارتكاب انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان.”
وقالت منظمة العفو الدولية في تقريرها إن “أوضاع حقوق الإنسان في مصر قد تدهورت، إذ ما زال القمع مستشريا ولا وجود للمحاسبة.”
وقالت ماغدالينا مغربي، نائبة مدير برنامج المنظمة للشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إن “الاستخدام المفرط للقوة والاعتقالات العشوائية والتعذيب والاختفاءات أصبحت جزءا من أسلوب عمل قوات الأمن المصرية.”
وخصت المنظمة بالذكر بريطانيا وألمانيا وايطاليا وبلغاريا وقبرص وجمهورية التشيك وفرنسا والمجر وبولندا ورومانيا وسلوفاكيا واسبانيا بوصفها دول تصدر المعدات العسكرية لمصر.
وعبرت المنظمة عن خشيتها من استخدام هذه المعدات وأنظمة الرقابة في “قمع الاحتجاجات السلمية وانتهاك حق الخصوصية.”
ولكن دولا أوروبية والولايات المتحدة تقول إنها ستواصل تزويد مصر بالأسلحة “لأنها تعد شريكا مستقرا في منطقة مضطربة.”
وفي شأن متصل، اتهمت منظمة “هيومن رايتس ووتش” الحقوقية الدولية (غير حكومية مقرّها نيويورك)، السلطات المصرية بسجن عشرات المتظاهرين “ظلما” منذ مطلع أيار الجاري.
في بيان صادر عنها، الأربعاء، قالت المنظمة، إن محاكم مصرية حكمت على أكثر من 150 شخصا بالسجن منذ مطلع أيار 2016، جرّاء مشاركتهم في مظاهرات سلمية أو لاتهامهم بنشر أخبار كاذبة“.
وقال نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المنظمة، نديم حوري، إن السلطات المصرية “تستخدم حجج تهديد الأمن القومي لسحق معارضة الشباب، مضيفا أن هذه السياسة “تقوّض الأمن، ولا تحققه، وتحرم الشباب من أي مساحات للمعارضة السلمية لا تؤدي بهم إلى السجن“. 

 

 

*إيرباص” تحدد موقع جهاز على الطائرة المصرية قد يساعد في عملية البحث

أعلنت لجنة التحقيق في تحطم الطائرة المصرية التي سقطت في البحر المتوسط الخميس الماضي، أنه تم تحديد موقع جهاز على متنها منوط به إرسال إشارات للأقمار الصناعية عند تعرض الطائرة للاصطدام العنيف أو السقوط بالماء.

وقال الطيار أيمن المقدم، رئيس لجنة التحقيق، في تصريحات صحفية مساء اليوم الأربعاء إنه تم تحديد موقع “جهاز E l T”، عن طريق شركة “ايرباص” المصنعة للطائرة، في دائرة 5 كيلو متر من مكان سقوطها، وذلك عبر تتبع الإشارات التي يرسلها الجهاز للأقمار الصناعية.
وأضاف أنه تم “إرسال الاستنتاج إلى لجنة التحقيق التي سلمتها بدورها الى هيئة البحث والإنقاذ التابعة للقوات المسلحة“.
ونفى المقدم التوصل لموقع الصندوقين الأسودين للطائرة، مشيراً إلى أن ذلك يتطلب إمكانات فنية وتقنية عالية تستطيع البحث فى أعماق تصل لـ3 آلاف متر تحت سطح الماء.
ولفت إلى أنه “سيتم الاستعانة بإحدى الشركات الأجنبية المتخصصة في عمليات البحث عن الحطام في الأعماق والتقاط إشارات الصندوق الأسود، والتمكن من انتشاله عند العثور عليه“.
وأعلنت السلطات المصرية، الجمعة الماضية، تحطم طائرة شركة “مصر للطيران” المملوكة للدولة، عقب يوم من اختفائها في المجال الجوي المصري فوق البحر المتوسط خلال رحلتها من باريس إلى القاهرة.

 

 

* المصريون يكتوون بنار الأسعار قبل حلول رمضان . . سلع لا تجد من يشتريها وأعمال البر تتقلص

يعاني المصريون مع اقتراب شهر رمضان، من ارتفاع كبير في أسعار جميع السلع، خاصة السلع الغذائية وتلك المرتبطة بالشهر الفضيل.

وقال تجار يعملون في مجال السلع الغذائية إن ارتفاع الأسعار يتواصل بشكل شبه شهري، بسبب الارتفاع المستمر في سعر الدولار مقابل الجنيه، وأكدوا أن أسعار “ياميش رمضان” شهدت هذا العام ارتفاعات كبيرة بلغت نحو 25% مقارنة بشهر رمضان من العام الماضي.

ووصل سعر صرف الدولار في السوق السوداء إلى نحو 11 جنيها متسببا في ارتفاع جنوني في أسعار جميع السلع، لا سيما المستوردة من الخارج.

ويقول مراقبون إن ضعف رقابة حكومة الانقلاب على الأسواق ساهم في زيادة الأسعار، حيث استغل معظم التجار ارتفاع سعر الدولار ورفعوا أسعار منتجاتهم رغم استيرادها أو إنتاجها قبل زيادة شعر الدولار.

من جانبه، أعلن خالد حنفي، وزير التموين بحكومة الانقلاب، أن حكومته ستدشن سلسلة من المعارض لبيع سلع شهر رمضان بأسعار مخفضة.

وزعم أن حكومة الانقلاب ستضخ كميات كبيرة من السلع الغذائية الأساسية بأسعار أقل من الأسواق في أكثر من ثلاثة آلاف معرض في مختلف المحافظات.

لكن تقارير صحفية تؤكد أن تأثير هذه الحملات على الأسعار محدود للغاية، بسبب قلة هذه المعارض وعدم انتشارها في القرى والمدن بشكل كافٍ، كما أن السلع المعروضة فيها لا تكفي الاحتياجات الحقيقية للأسواق.

ومنذ سنوات طويلة، يقوم متبرعون وجمعيات خيرية في مصر بتوزيع مواد غذائية جافة على الفقراء ومحدودي الدخل بمناسبة حلول شهر رمضان، فيما يعرف باسم شنطة رمضان”، إلا أن متطوعين ونشطاء في هذا المجال أكدوا أن الارتفاع الحاد في أسعار السلع الغذائية هذا العام أجبرهم على تخفيض كمية المساعدات التي يوزعونها على الفقراء إلى النصف تقريبا، بينما لجأ آخرون إلى تقليل محتويات الكيس الواحد لمواكبة الغلاء الذي ضرب كل السلع بلا استثناء.

وأشار متطوعون إلى أن المبالغ التي كانوا يجمعونها من المتبرعين قبل شهر رمضان لإعداد هذه “شنط رمضان” انخفضت هي الأخرى بسبب الأزمة الاقتصادية التي تعاني منها البلاد منذ سنوات عدة.

وأكد رئيس جمعية “مواطنون ضد الغلاء”، محمود العسقلاني، في تصريحات صحفية، أن ارتفاع أسعار الكثير من السلع خلال الأيام الماضية جاء نتيجة استغلال بعض التجار أزمة الدولار لرفع الأسعار على الرغم من وجود كميات كبيرة من السلع في مخازنهم، مطالبا الحكومة بتشديد الرقابة على الأسواق وتعديل والقوانين لمحاسبة المتلاعبين بالأسعار ومنع احتكار السلع.

وبحسب وكالة “رويترز”، فإن بنوك استثمار عاملة في مصر إن القفزة التي سعر الدولار منذ مارس الماضي كانت السبب الرئيس وراء صعود معدل التضخم في أبريل لأعلى مستوى في أربعة أشهر، وتوقعت موجة جديدة من الغلاء من يونيو المقبل مع حلول شهر رمضان.

 

 

* إغلاق بوابات “الترسانة البحرية” بالإسكندرية لمنع العمال من الاحتجاج ضد الإدارة

فوجئ عمال شركة الترسانة البحرية بالإسكندرية، اليوم، بإغلاق جميع بوابات الشركة أمامهم، وذلك لمنعهم من الدخول على خلفية وقفتهم الاحتجاجية ضد إدارة الشركة ، والتهديد بالإضراب عن العمل بعد رفض الشركة تنفيذ مطالبهم وتطبيق الحد الأدنى للأجور على العاملين.

وتجمع العمال أمام باب ميناء 36، وذلك احتجاجًا على إغلاق البوابات أمامهم ومنعهم من الدخول، مؤكدين استمرارهم في التجمع أمام بوابة الميناء لتنفيذ مطالبهم، والتي تتمثل في الحد الأدنى للأجور.
كان المئات من العاملين بشركة الترسانة البحرية بالإسكندرية، أنهوا وقفتهم الاحتجاجية ضد إدارة الشركة، أمس، مهددين الإدارة بأنه في حال استمرار رفضها لتنفيذ مطالبهم، بتطبيق الحد الأدنى للأجور على العاملين، سينظمون وقفة احتجاجية داخل مقر الشركة.

وتمثلت مطالب العاملين بالشركة في إقالة رئيس الشركة، وتطبيق الحد الأدنى للأجور كما نص مواد الدستور والقانون، وصرف الأرباح المتأخرة.

 

 

 *الجباية مقابل الحرية في زمن الانقلاب

ايه الفرق بين العصابة اللي بتخطف ناس وتطلب فدية؛ وبين النظام اللي بيحبس ناس ويطلب ٤ ملايين ونص كفالة؟!” بتلك الكلمات طرح الصحفي والناشط أحمد جمال زيادة، وغيره من عشرات النشطاء سؤالا عن الطريقة المبتذلة التي يستخدمها نظام الانقلاب العسكري مع النشطاء والمعتقلين الذين يعلق قرار إخلاء سبيلهم بكفالات خيالية لايستطيعون دفعها لنيل حريتهم.

وكانت محكمة جنح مستأنف الدقي، أمس الثلاثاء قضت، بقبول الاستئناف المقدم من 47 معتقلا في مظاهرات “الأرض” الرافضة لبيع تيران وصنافير، على الحكم الصادر ضدهم بالحبس 5 سنوات مع غرامة 100 ألف جنيه، وتعديل الحكم المستأنف بدفع الغرامة فقط وإسقاط حكم الحبس؛ ما يعني أنهم مطالبون بدفع هذه الملايين لينالوا حريتهم.

وعقب هذا الحكم انتابت حالة من الغضب عدد من السياسيين والنشطاء؛ رافضين هذا المبلغ الكبير للكفالة بلا ذنب، معتبرين أن تحصيل الغرامات كالجباية التي يفرضها البلطجية أو الفدية التي تطلبها العصابات مقابل الإفراج عن المخطوفين لديهم.

بينما اعتبر عدد آخر من النشطاء أن تحصيل الغرامة والتي تقدر بـ4 ملايين جنيه خطة جديدة من خطط استثمارات نظام الانقلاب، لمعالجة التدهور الاقتصادي الحاد في البلاد من جيوب الشباب المعدم.

أسرى في يد العدو

الدكتور أحمد رامي أحد المتحدثين لسابقين باسم حزب “الحرية والعدالة”- اعتبر ما يفعله نظام الانقلاب العسكري مع الشباب هو نفس ما يفعله العدو مع الأسرى، حيث يطلب فدية لفك أسرهم، مؤكدا أن النظام الحالي يتعامل مع المعارضين كأنهم أعداء، ويريد أن يجمع أكبر قدر من المال منهم.

وقال رامي في تصريحات صحفية: “إننا في حرب نفتدي أولادنا الذين وقعوا في أسر العدو، وإن هؤلاء الشباب هم ورثة شهداء تحرير سيناء وليسوا من سرقوا نصرهم وارتدوا زيهم“.

وأكد “رامي” فشل النظام في منع المظاهرات عبر الغرامات الضخمة، متابعًا: سياسة القتل لم تمنع الشباب من النزول إلى التظاهرات، فكيف ستمنعهم الغرامات؟ ليست المرة الأولى ولاتعد تلك الغرامات الباهظة هي المرة الأولى التي تفرضها سلطات الانقلاب الدموي، حيث تكرر الأمر مع كثير من المعتقلين، من بينهم الدكتور حلمي الجزار والذي دفع كفالة 100 ألف جنيه لينال حريته، وعشرات من طلاب وطالبات الأزهر المفروض عليهم أرقام مشابههة.

وكانت محكمة جنح مدينة نصر قد قضت في وقت سابق بالحبس 5 سنوات على طالبات الأزهر وكفالة قدرها 100 ألف جنيه، إلا أن محكمة النقض عادت اليوم الأربعاء، وقضت بالغاء الحكم الصادر في القضية المعروفة إعلاميًّا بـ”رفيدة وأخواتها”، وقررت إعادة محاكمتهن من جديد لاتهامهن في أحداث عنف وقعت عام 2013 بالحرم الجامعي.

كما قضت محكمة النقض، برئاسة المستشار طه قاسم بقبول الطعون المقدمة من 34 طالبًا أزهريًا، وألغت الحكم بحبسهم 5 سنوات وغرامة 100 ألف جنيه، وإعادة محاكمة أمام دائرة جنائية مغايرة، على خلفية اتهامهم بإثارة الشغب داخل المدينة الجامعية في أحداث الشغب في الفصل الدراسي الأول من العام الدراسي لعام 2014، في القضية المعروفة إعلاميًّا بـ”مبنى أبو بكر تسعيرة للمظاهرة.

من جانبه، سخر محمد عصمت سيف الدولة، الباحث في الشأن القومي العربي، من قرار المحكمة بتغريم متظاهري “جمعة الأرض” بهذا المبلغ، قائلا: “كده نبقى بنتظاهر بفلوسنا“.

وقال -عبر منشور له على “فيس بوك”-: “الحمد لله على إلغاء حبس ٤٧ شابًّا والاكتفاء بـ١٠٠ ألف جنيه غرامة لكل منهم، بإجمالي غرامات قيمته ٤,٧ ملايين جنيه، يعني حوالي ١٥ مليون للـ١٥٠ معتقلاً في جمعة الأرض“.

وأضاف “سيف الدولة“: “كده الصورة وضحت ونقدر نعمل اتفاق كويس مع السلطة والداخلية، فمع كل مظاهرة فيها عشرة آلاف متظاهر، ومع احتمال اعتقال ١.٥٪ منهم، نحط في خزينة الدولة ١٥ مليون جنيه بدل ما يقبضوا على الشباب، وكده نبقى بنتظاهر بفلوسنا وبمعدل ١٥٠٠ جنيه لكل متظاهر، ياخدوها ويأجروا بيها ١٠٠ مواطن شريف الواحد بـ١٠٠ جنيه للواحد، يعني عشرة آلاف جنيه، ويحطوا الباقي في جيبهم وكده يبقى الكل مبسوط وكسبان“.

ومن الجدير بالذكر أن معظم هذه الكفالات تقر تحت بند قانون التظاهر الذي صدر بعد الانقلاب الذي قاده عبدالفتاح السيسي على الدكتور محمد مرسي في الثالث من يوليو عام 2013م، وشمل مشروع القانون عقوبة السجن والغرامة من 100 ألف إلى 300 ألف جنيه لكل من عرض أو حصل على مبالغ نقدية، أو أي منفعة لتنظيم المظاهرات، أو الاعتصام دون إخطار أو توسط في ذلك، ويعاقب بذات العقوبة كل من حرض على ارتكاب الجريمة وإن لم تقع.

ويعاقب بالحبس والغرامة من 50 ألفًا إلى 100 ألف جنيه كل من ارتكب المحظورات التي نص عليها القانون، كما يعاقب بالغرامة من ألف إلى 5 آلاف جنيه كل من قام بتنظيم مظاهرة، أو موكب دون الإخطار عنها، مع صدور قرار قضائي بمصادرة المواد والأدوات والأموال المستخدمة في هذه الجرائم.

 

 

* حنفي.. تنزل المرة دي”: لا حل لأزمة الأرز قبل شهرين!

سحب خالد حنفي وزير تموين الانقلاب تأكيداته بأن أزمة الأرز انتهت، حيث تراجع مؤكدا استمرار أزمة الأرز في السوق المحلية لمدة شهرين، أي لحين انتهاء شهر رمضان.

وقال حنفي، خلال حوار ببرنامج “ممكن، الذى يقدمه الإعلامى خيرى رمضان، إن أزمة الأرز ستنتهى خلال شهر أو اثنين، مشيرا إلى استيراد 180 ألف طن أرز من الخارج.

وحول مشاكل زراعة القمح، قال حنفي إن القمح يحتاج إلى مساحات كبرى، ومعظم الكتلة الزراعية تم تفتيتها، لافتا إلى أن الاستعانة بالهيئة الهندسية للقوات المسلحة لتطوير شون القمح.

الغريب أن تصريحات “حنفي” تأتي بعد أيام قليلة من تحديه المصريين بأنه لا أزمة في الأرز، مدعيا توفره في الأسواق والمجمعات بسعر 4 جنيهات ونصف.

 

 

* الخطة والموازنة ببرلمان العسكر.. 5 ملايين موظف لا يعملون

أعلن الدكتور حسين عيسى، رئيس لجنة الخطة والموازنة بمجلس نواب العسكر، أن مصر في حاجة إلى ٢ مليون موظف فقط من أصل ٧ ملايين، والنتيجة ان ٧٠٪ من الأجور والمرتبات تنفق على موظفين لا يعملون.

جاء ذلك خلال كلمته مؤتمر “مستقبل مصر الاقتصادي” والذي أقيم بكلية التجارة جامعة عين شمس، بحضور الدكتور علي لطفي، رئيس الوزاء الأسبق، أن الحكومة مطالبة ان تبذل جهدًا كبيرًا في تحديد من الذي يستحق الدعم. 

وبحسب خبراء ومتخصصين فإن حديث لجنة الخطة والموازنة مقدمة لفصل عدد كبير من الموظفين وتقليل مرتباتهم وإقرار مشروع “قانون الخدمة المدنية” والمرفوض من غالبية عمال مصر.

 

 

* خبراء: مصر على طريق اليونان بعد ارتفاع الدين الحكومي إلى 97.1%

ذكرت وزارة المالية أن الدين الحكومي بالموازنة الجديدة سيصل إلى نحو 3.1 تريليونات جنيه؛ أي ما يعادل 97.1% من الناتج المحلي الإجمالي تقريبًا.

وأوضح البيان المالي لموازنة العام المالي المقبل 2016 / 2017، ارتفاع الديون من مستوى 79% من الناتج في 2011 / 2012 إلى 7ر93% من الناتج في عام 2014 / 2015، واقترابها من حجم الناتج المحلي مؤخرًا.

وأشار البيان إلى أن ذلك يتسبب في زيادة الإنفاق على مصروفات فوائد الدين العام التي أصبحت تمثل نحو ثلث حجم الإنفاق الحكومي (أكبر باب على جانب المصروفات ) بدلا من الإنفاق على المشروعات التنموية والاجتماعية ذات الأولوية.

ويبلغ العجز الكلي المستهدف في مشروع الموازنة العامة للعام المالي 2016 / 2017 نحو 5ر319 مليار جنيه بنسبة 8ر9% من الناتج المحلي الإجمالي بانخفاض عن العجز المتوقع للعام المالي 2015 / 2016 والذي من المقدر أن يكون في حدود 5ر11% من الناتج المحلي.  

وتعني تلك الارقام بحسب خبراء اقتراب مصر من اعلان الافلاس، في حال وصول الدين الى 100%، كما حدث في اليونان قبل عام.

 

 

* صحيفة أمريكية تكشف أسباب سعادة السيسي بـ”الكوارث المصرية

أكدت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية أن السيسي أبرز المستفيدين من الكوارث الجوية التي تعرضت لها مصر مؤخرا بعكس ما يبدو، فى ظل استثمار قائد الانقلاب فى الإرهاب لرفع قيمة المساعدات الدولية المقدمة لعصابة العسكر والتعتيم على انهيار حقوق الإنسان فى دولة الفاشية.

وأشارت الصحيفة- في تقرير لها- اليوم الأربعاء، إلى أنه بعد عامين من العلاقات الباردة بين الولايات المتحدة ومصر، أثار الهجوم الإرهابي على الطائرة الروسية التي سقطت فوق شبه جزيرة سيناء أكتوبر الماضي، موجة من زيارات المسؤولين الامريكيين، الذين طالبوا بزيادة المساعدات العسكرية لدعم  السيسي.

ونقل التقرير عن دبلوماسي أمريكي أن حادث مثل سقوط طائرة مصر للطيران، يأتي في أعقاب كارثة طيران أخرى، يسرع دائما التعاون في مجال الأمن حتى إذا كان السبب غير واضح، وهو الأمر الذي يصب فى صالح السيسي ويرسخ مكانته على رأس السلطة

وأشار الخبير المصري في مؤسسة “القرن” مايكل حنا إلى أنه بغض النظر عن سبب تحطم الطائرة المصرية القادمة من باريس، فإن زيارات المسئولين الإمريكيين تشير إلى أن واشنطن ستسعى لزيادة الدعم نظام السيسي رغم المخاوف العميقة حول سجل حقوق الإنسان.

وأضاف حنا: “الهدف من ذلك تجنب وقوع اضطرابات في مصر -الحليف الرئيسي للولايات المتحدة منذ فترة طويلة- والسقوط في دوامة العنف مثل العراق وسوريا وليبيا، حيث استغل الإرهابيون الفراغ الإمني خلال السنوات الأخيرة”.

وألمح التقرير إلى أنه خلال الأشهر الأخيرة، استقبل السيسي ثلاثة وفود من الكونجرس الأمريكي، ووزير الخارجية جون كيري، وكبار القادة العسكريين الأمريكيين، مشيرا إلى أن السيناتور ليندسي جراهام الذى زار مصر بعد وقت قصير من انقلاب 2013، وحث إدارة أوباما على قطع التمويل عن الجيش المصري، تغيرت لهجته سريعا وطالب واشنطن بضخ تمويل طارئ لـ السيسي للسيطرة على الأوضاع.

وعزز التقرير من استفادة السيسي من تلك الكوارث بزيادة المساعدات الاقتصادية، حيث أعلنت موسكو في يوم تحطم طائرة مصر للطيران، اتفاقا تحصل مصر بمقتضاه على قرض بقيمة 25 مليار دولار لبناء أول محطة للطاقة النووية، رغم أن موسكو تحافظ على الحظر المفروض على الرحلات الجوية لمصر منذ تفجير الطائرة الروسية في أكتوبر الماضي.

واعتبر أن السيسي استثمر عمق العنف الذي تعيشه سيناء من المحنة الاقتصادية التي تضرب مصر منذ ثورة 2011، من أجل تبرير حملة على الآلاف من المعارضة، وهو الأمر الذى يؤكد أن تلك الحواث لا تمثل ضغط على العسكر بقدر ما تدعم حظوظه فى البقاء رغم الانتقادات. 

واختتم التقرير بالإشارة إلى أن حال الطائرة المنكوبة لا يختلف كثيرا عن الوضع المتردي فى سيناء الذى يتاجر به السيسي لتحقيق مكاسب بالجملة رعم حملات الإبادة التى يمارسها هناك، حيث أرسلت الولايات المتحدة 762 مركبة عسكرية مصممة لمقاومة المتفجرات كجزء من برنامج وزارة الدفاع الأمريكية لتقديم مساعدات عسكرية لمصر، وهي أول شحنة من المركبات المصممة لتحمل أنواع القنابل التي أصبحت الأكثر فتكا للجيش في سيناء.

 

 

 *أجانب على قائمة الممنوعين.. الفرنسي “بيجاجليو” ليس أولهم

بات من السهل توجيه اتهام لأي من الشخصيات الأجنبية المقيمية بمصر، صحفيين كانوا أو باحثين سياسيين؛ فحواه “متورط فى أعمال تسيء لمصر وتهدد الأمن المصرى وتم إبلاغه بقرار منعه من الدخول أو ترحيله إلى خارج البلاد”، وإما أن يكون مصيرك مصير “جوليو ريجيني”، وتحتج خارجية بلاد الصحفي أو الباحث كيفما شاءت .

بيجاجليو” الطريد

وقبل ساعات، عبرت وزارة الخارجية والتنمية الدولية الفرنسية، عن أسفها لواقعة طرد ريميه بيجاجليو، صحفي فرنسي من القاهرة بعد احتجازه بـ”زنزانة”، ليومين في مطار القاهرة.

وقال أمن مطار القاهرة، إنه تم ترحيل الصحفى فرنسى بعد احتجازه، فور وصوله من باريس تنفيذا لتعليمات الجهات الأمنية، وأنه لم يطرد”؟. موضحين أن “سلطات المطار نفذت القانون لأن بيجاجليو صادر بحقه قرار بالمنع من دخول البلاد“!.

غير أن السفارة الفرنسية بالقاهرة في بيان لها، نقلت عن وزير الخارجية الفرنسية قوله إن: “ريمي بيجاليو، مراسل جريدة لاكروا “الكاثوليكية” التوجه، وإذاعة RTL في مصر، طرد بعد احتجازه بالقاهرة قبل يومين”، وأن “فرنسا تأسف بشدة من هذا القرار الذي اتخذته السلطات المصرية“.

وأوضح البيان أن وزير الخارجية الفرنسي تناول احتجاز “بيجاجليو”، مع الانقلابي وزير الخارجية، سامح شكري، على أمل أن تعيد السلطات النظر في قرارها”؛ إلا أن أمن المطار، صادر جواز سفر الصحفي الفرنسي وهاتفه المحمول، ولم يتمكن من التحدث إلى السفارة قبل مساء الاثنين 23 مايو.

زوجة “كلوني

لم تكن حالة بيجاجليو الأولى، ولن تكون الأخيرة في ظل الانقلاب، فخلال العام الماضي منعت مصر العديد من الشخصيات منهم، المحامية البريطانية أمل علم الدين زوجة الممثل الأمريكي جورج كلوني من دخول أراضيها بعدما صرحت لصحيفة الجارديان البريطانية بأن السلطات المصرية هددتها بالاعتقال على أثر تصريحات عن ثغرات في النظام القضائي أسهمت في إدانة صحفيي قناة الجزيرة الثلاثة بيتر جريستي ومحمد فهمي وباهر محمد.

وعلى الرغم من أن داخلية الانقلاب نفت المنع إلا أن “علم الدين” لم ترد وضع نفسها في حرج الاحتجاز.

دبلوماسيات قطريات

وفي مطلع مايو الجاري، منعت سلطات الأمن في مطار القاهرة الدولي 4 دبلوماسيات قطريات من دخول البلاد، إحداهن زوجة السفير القطري في البحرين.

وقال مصدر أمني في مطار القاهرة الدولي إن هذا القرار جاء تنفيذا لمبدأ “المعاملة بالمثل” لوصولهن من البحرين بجوازات سفر دبلوماسية بدون تأشيرة دخول مسبقة.

وتابع أن “سلطات الأمن أجرت اتصالا بمكتب الخارجية المصرية في مطار القاهرة وأن هذا الأخير أمر بتنفيذ مبدأ المعاملة بالمثل وإبلاغ الدبلوماسيات بقرار عودتهن على متن الطائرة نفسها“.

أكاديمية تونسية

كما منعت مصر دخول الأستاذة الجامعية التونسية، آمال القرامي، في يناير الماضي، من الدخول، على خلفية كتاباتها في جريدة الشروق المصرية.

ورحّلت السلطات المصرية في مطار القاهرة الدولي الأستاذة الجامعية آمال القرامي إلى تونس بعد احتجازها ليلة كاملة بالمطار والتحقيق معها.

جدير بالذكر أن “القرامي” كانت مدعوة رسميا للمشاركة في المؤتمر الدولي لمواجهة التطرف الذي استضافته مكتبة الإسكندرية من 3 إلى 5 يناير الماضي بالتنسيق مع الأزهر.

وبعد قضائها الليلة في “الحجز” بعثت “القرامي” رسالة مختصرة تقول فيها: “أذلوني، عوملتُ كإرهابية“.

معارضون ودبلوماسيون ألمان

يذكر أن السلطات المصرية منعت الباحث اللألماني مصري الأصل، عاطف بطرس، من دخول مصر مدى الحياة وذلك علي خلفية معارضته للعسكر.

وبنفس منهج التعامل مع بطرس، منعت السلطات الأمنية بمطار القاهرة، في يوليو 2015، الناشطة الحقوقية الألمانية سيلكه كومف” من دخول البلاد، بعد وضعها على قوائم الممنوعين من دخول البلاد.

كما منعت دبلوماسيين ألمان، هما جرافين فيتز وجون ريلز وهما دبلوماسيين في سفارة ألمانيا بتنزانيا، من دخول أراضيها، عملاً بمبدأ المعاملة بالمثل التى تطبقه السلطات الألمانية مع الدبلوماسيين المصريين. وأعلن الدبلوماسيون الألمان أنهم قادمين لغرض السياحة.

حصانة دبلوماسية

وقررت سلطات مطار القاهرة، إجراء يتعارض مع الحصانة الدبلوماسية للموظفين الدوليين، وذلك بمنع دخول العاملين بالأمم المتحدة، والمنظمات الدولية إلا بتأشيرات دخول “مسبقة“.

وعليه قررت سلطات أمن المطار منع دبلوماسيين هولنديين من دخول مصر، وتسبب القرار في مكشلات للانقلاب، حيث منعت سلطات مطار القاهرة، منع الدكتور إبراهيم بن حمود الصبحي وزير الشباب بسلطنة عمان الأسبق، الأمين العام المساعد السابق لمجلس التعاون الخليجي من دخول مصر، عقب قدومه على رحلة الخطوط العمانية رقم 405 القادمة من مسقط مساء الاثنين وترحيله لبلاده.

زياد الرحباني

وقبل شهر من الآن، منعت سلطات المطار، المطرب والملحن اللبناني زياد الرحباني، وقال إن السلطات المصرية رفضت الموافقة على تأشيرة السفر الخاص به لدخوله إلى مصر لإقامة حفل غنائي.

زياد الرحباني، قال عبر صفحته الشخصية بموقع “تويتر”: “السلطات المصرية ما بدها تعطيني تأشيرة دخول ولا بدها تعطيني تصريح بالحفل القادم .. ما بعرف إذا ممنوع من الدخول أو شو الموضوع“.

وأضاف: “يلي وصلني هلا إني ممنوع من دخول مصر لدواعٍ أمنية.. لكن ما بعرف شو هي الدواعي الأمنية“.

 

 

* اعتقال طالب بجامعة الأزهر فرع المنوفية من داخل لجنة الامتحان

قام الأمن الإداري بجامعة الأزهر فرع المنوفية، امس الثلاثاء باعتقال حذيفة مختار، الطالب بكلية اللغة العربية جامعة الأزهر فرع شبين الكوم بمحافظة المنوفية، من داخل لجنة الامتحان، والذي تم إخفاؤه قسريا حتى الآن.

وقام الأمن الإداري بتسليمه إلى قوات الأمن التي اقتادته إلى جهة غير معلومة، فيما حملت أسرته عميد كلية اللغة العربية بجامعة الأزهر، والأمن الإداري وقوات الأمن، المسؤولية الكاملة عن سلامته أو تعريضه للخطر.

 

 

* جيش الانقلاب يقتل 88 شخصًا خلال 4 أيام بسيناء

قال المتحدث باسم جيش الانقلاب العميد محمد سمير، اليوم الأربعاء، إنه قتل 88 شخصًا في عمليات يقول أنها ضد مسلحين تكفريين في محافظة شمال سيناء تمت خلال الأيام الأربعة الأخيرة، وفق بيان.

وبحسب بيان نشره على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي، فيسبوك، أوضح سمير، أن “نتائج العمليات خلال الأربعة أيام الماضية لقوات الجيش الثانى الميدانى أسفرت عن مقتل (85) فردًا تكفيريا خلال الضربات الجوية وعناصر المدفعية بمناطق الشيخ زويد ورفح“.

وأوضح البيان، أنه “تم تدمير وحرق 190عشة (مكان إيواء بدائي)، و57 منزلًا، و73 ملجًأ ومخبًأ تتخذها العناصر الإرهابية كقاعدة انطلاق لعملياتها الإجرامية، والقبض على 3 أفراد من المشتبه بهم، وتدمير 10 سيارات و5 دراجات نارية”.

وتشهد مناطق شمال سيناء في الفترة الأخيرة، وخاصة مدن رفح، والشيخ زويد، والعريش، تزايد استهداف الآليات والمواقع العسكرية والشرطية، من قبل جماعات مسلحة، ردًا على استهدافها من قبل الجيش والشرطة، وتعلن جماعات متشددة تنشط في سيناء، بينها “ولاية سيناء” الموالية لـ “داعش”، المسؤولية عن كثير من هذه الهجمات.

ومنذ أيلول/ سبتمبر 2013، تشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة المصرية، حملة عسكرية موسعة، لتعقب من وصفتهم بالعناصر “الإرهابية والتكفيرية والإجرامية”، في عدد من المحافظات، وخاصة سيناء، وتتهم السلطات في البلاد، تلك “العناصر”، بالوقوف وراء استهداف قواتها ومقارهم الأمنية في شبه جزيرة سيناء.

 

 

 * إحالة 350 رافضا للانقلاب للقضاء العسكري فى أحداث عنف بديرمواس

أحالت النيابة العسكرية 350 معتقلا رافضا للانقلاب إلى القضاء العسكرى، فى 3 وقائع ملفقة تتعلق بأعمال عنف ملفقة فى إقتحام مركز شرطة ديرمواس ، ومبنى النيابة العامة ،والتعدي على مبنى السنترال التابع للشركة للمصرية للإتصالات.

وقال خالد الكومى عضو هيئة الدفاع، إن أمر الإحالة شمل قيام المعتقلين بالتعدى على منشآت عامة وشرطية، و الإشتراك فى الدعوة للتظاهر والتحريض على العنف وإثارة الشغب ، وإنتماء المتهمين إلى جماعة محظورة أسست على خلاف القانون .

 

 

 * حكاية فتيات الأزهر الـ5

قضت محكمة النقض، اليوم الأربعاء، بإلغاء الحكم الصادر في القضية الملفقة المعروفة إعلاميا بـ”رفيدة وأخواتها”، بحبس 5 طالبات بجامعة الأزهر 5 سنوات، وتغريم كل منهن 100 ألف جنيه.

وقررت المحكمة إعادة محاكمتهن من جديد، أمام دائرة أخرى، على خلفية اتهامهن في أحداث عنف وقعت عام 2013 بالحرم الجامعي.

بداية الظلم

في 24 من ديسمبر2013، قامت قوات امن الانقلال بالقبض على 10 من الشباب و5 من البنات على خلفية اعتقالات عشوائية من داخل الحرم الجامعي لجامعة الأزهر

آلاء السيد محمود

عفاف أحمد عمر

هنادي أحمد محمود

رفيدة إبراهيم أحمد

أسماء حمدي عبد الستار

الطالبات المعتقلات قد تعرضن للضرب المبرح والسحل أثناء اعتقالهن من الحرم الجامعي، وحتى وصولهن إلى قسم شرطة ثان مدينة نصر، والذين تعرضن فيه للسباب والضرب من قبل إدارة السجن، وحتى ترحيلهن إلى سجن القناطر، حيث نلن فيه قدرًا آخر من التعذيب وحتى ترحيلهن إلى سجن الأبعدية في دمنهور.

أسماء حمدي عبدالستار السيد

ذات الـ 23سنة طالبةمن الشرقية جامعية في كلية طب أسنان بجامعة الأزهر تم القاء القبض عليها من أمام مبنى كلية طب الأسنان.

ذكرت أسرتها أنه أثناء حبسها في قسم شرطة ثان مدينة نصر، والذي بقت فيه قرابة الشهر،كانت محبوسة مع جنائيات كن يسرقن مستلزماتها، كما كانت تنام على الأرض، فيما تقوم إدارة السجن بفتح المياه على الأرض،وتجبرهاعلى الاستيقاظ ليلًا لمسح الأرض.

وفي سجن القناطر تعرضت اسماء وكافة المعتقلات السياسيات بالسجن، للضرب المبرح على يد السجانات والجنائيات، وكذلك قوات فض الشغب، وعساكر من السجن، وفي اليوم التالي للتعذيب، وكعقاب لها تم ترحيلها إلى سجن الأبعدية بدمنهور، دون مستلزماتها وملابسها، وتم حبسها في عنبر الجنائيات، الذي كان يعج بالحشرات والصراصير والفئران.

أصيبت أسماء بالحساسية الجلديةو حساسية الجيوب الأنفية، إدارة كلية طب الأسنان رفضت السماح لأسماء بتأدية امتحاناتها داخل السجن، رغم موافقة إدارة السجن، مما أدى لضياع العام الدراسي 2013/2014.

آلاء السيد محمود عبدالرحمن

طالبة بكلية الشريعة والقانون بجامعة الأزهر، تبلغ 20عامًا، من محافظة السويس، تم اعتقالها من داخل الحرم الجامعي من قبل بلطجية، وقوات شرطة بزي مدني،

تم التعدي عليها بالضرب داخل قسم شرطة ثان مدينة نصر، كما تم تفتيشها تفتيش مهين ، فيما تم ترحيلها إلى قسم شرطة أول مدينة نصر لتقضي 18 يوم، من المهانه
تم ترحيل آلاء مرة ثانيةً لقسم ثان مدينة نصر لتقضي أسبوعين أخرين فيه، وكانت إدارة القسم توقظها فجرًا لمسح القسم بالكامل كنوع من الاهانة والتعذيب النفسي حتى تم ترحيلها إلى سجن القناطر

وفي سجن القناطر تعرضت آلاء للضرب المبرح كما قامت الجنائيات بسرقة جميع مستلزماتها وملابسها

رفيدة إبراهيم أحمد علي نصر

البالغة 23 من العمر عامًا، وكانت تدرس التجارة بجامعة الأزهر، وهي من البحيرة، قام أمن الكلية وبلطجية بتسليمها للشرطة،

أثناء اعتقالها في قسم ثان مدينة نصر، كانت رفيدة معتقلة مع الجنائيات في زنزانة واحدة، حيث كانت الجنائيات تقمن بتدخين السجائر و تعاطي المخدرات مما أثر بشدة على تنفسها، فضلًا عن العدد الكبير في الزنزانة الواحدة وعدم قدرتها على النوم بسبب عدم وجود اماكن الا للوقوف داخل الزنزانة. بالاضافة لكل تل الانتهاكات خضعت رفيدة لاختبار حمل من قبل ادارة القسم.

وبعد قضائها شهرا داخل القسم، تم ترحيلها إلى سجن القناطر لتتعرض للضرب الشديد، على يد السجانات وقوات فض الشغب والجنائيات، مما تسبب في اصابتها بكدمات في ظهرها، وتم ترحيلها حافية القدمين، وبدون ارتدائها لحجابها، وبارتداء جلباب واحد خفيف لا يستر إلى سجن دمنهور.

أصيبت بحساسية في الصدر , كما عانت من آلام في ظهرها استمرت معها منذ أن تم التعدي عليها في القناطر، وأصيبت كذلك بحساسية جلدية بسبب الحشرات وحساسية في عينها.

عفاف أحمد عمر حسين

الطالبة بكلية الدراسات الإسلامية، من مدينة حلون القاهرة، تبلغ من العمر 22 عامًا، تعرضت للاعتقال من قبل أحد المدنين من داخل الجامعة،وذلك اثناء تأديتها للامتحانات ، وقام بتسليمها لأمن الداخلية على باب الجامعة.

تعرضت عفاف للضرب والسب في قسم شرطة ثان مدينة نصر، فيما تم ترحيلها لسجن القناطر بعد شهر، مع الفتيات الأخريات، من قبل السجانات والعساكر والجنائيات وقوات فض الشغب، فيما تم ترحيلها باليوم الثاني لسجن دمنهور، على خلفية اتهامها بـ “الإعتداء على قوات الأمن، وسرقة محفظة بها 30 جنية، وتكسير مبني الجامعة، ومنع الطلبة من دخول الامتحانات“.

تدهورت الحالة الصحية لـ”عفاف”، وأصبحت تصاب بالهبوط بشكل دائم، كما أصيبت بالضغط، وتعاني دائمًا من مغص وآلالام في البطن.

هنادي أحمد محمد أحمد

البالغة من العمر 22 سنة، كانت تدرس في كلية الدراسات الإسلامية، وكانت تعمل في عيادة طبيب، لمساعدة والدتها المسنة في مصاريف بيتهم، حيث أن والدها متوفي، من القاهرة.

هناديالمعتقلة تعسفيا، ساءت حالتها الصحية بشدة بعد تلوث جرحها، لقيامها بعملية الزايدة في مستشفى دمنهور أثناء اعتقالها، حيث تم إجراء العملية اثناء تققيد يديها بالكلابشات في السرير، فيما تم ترحيلها إلى السجن فور إنهاء العملية الجراحية، وقبل أن تفيق من التخدير، وقد تسبب الاهتزاز المستمر لعربة الترحيلات بفتح الجرح وتلوثه بلا علاج و كانت معتقلة أخرى معها هي من تقوم بتغير الجرح لها

اتهمت هنادي” بـ “حيازة شماريخ وملوتوف، وتدمير مباني الجامعة”، و تم التعدي عليها بالضرب، حتى تعرضت للإغماء، وعندما حاولت أمها الدخول حال علمها، قام الضابط بسب والدتها، وتهديدها بحبسها معها

 

 

* احتجاز ”علي الحلبي” الطالب بجامعة الإسكندرية على الرغم من صدور قرارٍ بإخلاء سبيله

على الرغم من مُضيّ ما يقرب من أسبوعين على صدور قرار النيابة العامة بإخلاء سبيله، تستمر قوات الأمن بقسم ثانِ الرمل في احتجاز “علي ماهر الحلبي” الطالب بالفرقة الثانية بكلية الآداب جامعة الإسكندرية.

حيث أوضحت شقيقة الطالب أن نيابة ثانِ المنتزه كانت قد أصدرت قرارًا في يوم الخميس الموافق 12 مايو 2016 بإخلاء سبيل شقيقها على ذمة القضية وبكفالة مالية قدرها 5000 جنيه، ليتم اقتياده إلى مقر قسم ثانِ الرمل حيث يستمر احتجازه حتى اللحظة دون سبب قانوني وفي تعنتٍ من قوات الأمن في إنهاء إجراءات إخلاء سبيله – على حد قولها.

وكان “الحلبي” قد تم اعتقاله في صباح يوم الإثنين الموافق 4 أبريل 2016 من منزله الكائن بمنطقة الرمل بمحافظة الإسكندرية من قبل قوة أمنية بالزي الرسمي، والتي قامت باقتياده إلى جهة غير معلومة، حيث أكدت شقيقته أنه ظل قيد الإخفاء القسري لمدة 9 أيام متتالية حتى كان أول ظهور له في يوم الثلاثاء الموافق 12 ابريل 2016 حيث تم عرضه على نيابة ثانِ المنتزه التي وجهت إليه تهمة المشاركة في حرق ترام، ومن ثم أمرت بحبسه على ذمة التحقيقات.

ويجدر بالذكر أن الطالب كان قد تعرض خلال فترة اختفائه لعمليات تعذيب ممنهجة بالصعق بالكهرباء، الضرب والجلد، والتعليق من الأطراف لفترات طويلة، كما أُجبر تحت وطأة التعذيب على الاعتراف بالتهم المنسوبة إليه، وذلك وفقا لشهادة الطالب التي أدلى بها لأسرته عقب ظهوره.

 

 * الزمالك يقرر الانسحاب من الدوري الممتاز

قرر مجلس إدارة نادي الزمالك برئاسة المثير للجدل مرتضى منصور، عدم إكمال الدوري الممتاز في وجود لجنة الحكام الحالية برئاسة جمال الغندور.

وقال النادي، في بيان أصدره مساء الأربعاء: إن سبب الانسحاب يرجع إلى ما أسماه “الأخطاء الكارثية”، واحتساب هدف غير صحيح على الزمالك أمام مصر المقاصة وطرد لاعب.

واضاف البيان، أنه حدث العكس مع الأهلي وتم طرد لاعبين من المقاولون العرب دون وجه حق، وهو ما يشير إلى وجود نية بإهداء البطولة للمنافس فى ظل هذه الأجواء غير الصحية والمنافسة غير الشريفة”، حسب ما جاء في بيان الزمالك.

 

 

*لماذا يتم التعتيم على “إيرادات القناة”؟

كشفت بيانات الهيئات الاقتصادية في مشروع الموازنة الجديدة 2016/2017 الذي تم إعلام تفاصيلها أمس الثلاثاء، عن تخصيص هيئة قناة السويس 5.6 مليارات جنيه فوائد لشهادات استثمار قناة السويس التي جمعها السيسي، وتبلغ 64 مليارا.

اللافت أن هناك حالة من التعتيم الإعلامي على صرف هذه الفوائد، ولا تشير إليها وسائل الإعلام المرئية والمقرءوة بأي ذكر.

وحسب القرار الجمهوري الصادر من قائد الانقلاب بشأن شهادات استثمار القناة؛ فإن الفائدة تبلغ 12%، وتم تحصيل 64 مليار جنيه بحسب ما تم الإعلان عنه، وبذلك تبلغ قيمة الفوائد السنوية 7.680 مليارات جنيه، بينما أعلنت الهيئة مؤخرا أنها خصصت 5.6 مليارات جنيه، وهو ما يشير إلى تحميل حكومة الانقلاب بقية المبلغ الذي يصل إلى “2.08” مليار جنيه، أو أنه تم تقليل نسبة الفائدة سرا دون الإعلان عن ذلك خصوصا مع تراجع إيرادات القناة وعدم تحقيق أية أرباح منذ افتتاح التعريفة الجديدة.

وتتوقع هيئة قناة السويس أن يؤول لحكومة الانقلاب نحو 44.1 مليار جنيه بنهاية العام المالي الجديد، مقابل 39.8 مليار جنيه في العام المالي الحالي.

وترجع الهيئة هذه الزيادة إلى إدراج 5.6 مليارات جنيه فوائد شهادات استثمار قناة السويس، إضافة إلى 439 مليون جنيه فوائد بنكية للقرض الخاص بتوسعة القناة وهو ما يعكس إهدار موارد مصر وإيراداتها. وفي سبتمبر 2014 أعلنت حكومة الانقلاب عن طرح شهادات استثمار “قناة السويسفي أربع بنوك حكومية، لاستخدام حصيلتها في تمويل مشروع تعميق مجرى القناة وحفر تفريعتها الجديدة من شهادات الاستثمار فئات 10 و100 وألف جنيه ومضاعفتها، بفائدة سنوية 12%، يتم احتسابها من اليوم التالي لشراء الشهادة.

وجمعت الحكومة 64 مليار جنيه من المواطنين، وتم صرف أول عائد للمسثمرين في ديسمبر 2014. وكان وزير الاستثمار السابق، أشرف سالمان، قد قال في تصريحات إعلامية وقت الإعلان عن طرح الشهادات إن الهيئة ستقوم بسداد عائد “شهادات استثمار قناة السويس” بالكامل، وأنها ستصدر بضمان منها.

وكان قرار جمهوري صادر من قائد الانقلاب بشأن شهادات استثمار وتنمية قناة السويس قال إن قيمة الشهادات وحصيلة عوائدها ستودع في حساب الهيئة لدى البنك المركزي.

وتم افتتاح التفريعة الجديدة في أغسطس الماضي، وتضمن المشروع شق تفريعة موازية بطول 34 كيلومترا وتعميق القناة الرئيسية، وذلك بهدف تقليص الفترة الزمنية لعبور السفن.

وبالغ الفريق مهاب مميش وقتها في توقعاته بالإيرادات المتوقعة من التفريعة الجديدة وقال إن ستدر 100 مليار دولار في السنة قبل أن يتراجع عنها مشيرا إلى أن الإيرادات المحتملة قد تصل إلى 13.2 مليار دولار سنويا بحلول عام 2023، بعد التوسعة التي شهدتها القناة. وشهدت إيرادات هيئة قناة السويس تراجعا منذ افتتاح التفريعة الجديدة في أغسطس الماضي.

وفي محاولة النظام للتستر على هذه الفضيحة ارتكب فضيحة أخرى بإعلان إيردات القناة بالجنيه لأول مرة في تاريخها ومع تراجع قيمة الجنيه بنسبة 14% قامت الهيئة بالتدليس على المواطنين من خلال الزعم بأن القناة تحقق أرباحا من خلال احتساب الإيرادات بالجنيه فيما تحقق خسائر في واقع الأمر من خلال احتساب الإيرادات بالدولار كما هو معتاد منذ عقود طويلة.

السيسي يرهن مصر بقرض روسي 25 مليار دولار. . الخميس 19 مايو. . الأقمار الصناعية لا تشير لوقوع انفجار بالطائرة

اختفاء طائرةالسيسي يرهن مصر بقرض روسي 25 مليار دولار. . الخميس 19 مايو. . الأقمار الصناعية لا تشير لوقوع انفجار بالطائرة

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*السيسي يرهن مصر بقرض روسي.. 25 مليار دولار

عاصفة من الاستهجان شنها نشطاء، اليوم الخميس، على صفحات التواصل الاجتماعي، بعدما قرر قائد الانقلاب العسكري في مصر الاستدانة بقرض من موسكو قيمته 25 مليار دولار، واجتمع النشطاء والخبراء الاقتصاديون من كافة التيارات السياسية على استنكار الخطوة التي أقدم عليها السيسي.

قرض طويل المدى

ونشرت الجريدة الرسمية، اليوم الخميس، قرار “السيسي” بالموافقة على الاتفاقية الموقعة بين موسكو والقاهرة، بشأن تقديم قرض حكومي روسي لإنشاء أول محطة طاقة نووية في مصر.

ونقلت الجريدة المصرية الرسمية قرار السيسي رقم 484 لسنة 2015 بالموافقة على الاتفاقية الموقعة بين حكومتي مصر وروسيا الاتحادية بشأن تقديم قرض تصدير حكومي من روسيا لإنشاء هذه المحطة النووية.

ومن شأن القرض الروسي أن تقوم شركة روساتوم النووية الروسية ببناء محطة الضبعة؛ والتي سيكون التمويل فيها بنسبة 85% فقط، من قيمة بناء المحطة النووية، بينما تقوم مصر بتوفير النسبة الباقية وقيمتها 15%، تسدد مقدما قيمة التوريدات والتجهيزات والمواد اللازمة للبدء في التنفيذ!.

ويبلغ أجل القرض 13 عاما، خلال مدة زمنية مقدارها 22 سنة، من 2016 وحتى 2038، بفائدة 3% سنويا، مما سيساهم في ثقل التبعة التي ستتحملها الأجيال القادمة في مصر.

وسيكون موعد السداد لـ43 قسطا في 15 أبريل و15 أكتوبر من كل عام، شريطة أن يتم تسديد الدفعة الأولى من أصل القرض في 15 أكتوبر 2029. الكارثة هي أن القرض لا يوازي احتياطي البنك المركزي المقدر بنحو 13 مليار دولار، فضلا عن ارتفاع الدين الخارجي لـ46 مليار دولار.

خبراء مندهشون

وأبدى خبراء رأيهم حول الأسباب التي دفعت السيسي لهذا القرار، فيقول أحمد طلب”، عبر صفحته على “فيس بوك”: “بعيدا عن فاجعة الطائرة، النهارده مصر وقعت على عقد ثاني أكبر قرض في تاريخ مصر بعد القرض السعودي بقيمة 25 مليار دولار من روسيا؛ لتمويل بناء محطة نووية“.

واعتبر “طلب” أن “هذا القرض ينضم إلى سلسة القروض التي لا أرى لها هدفا ولا معنى سوى تخريب مستقبل الاقتصاد المصري، واتجاه الدولة لمحاولة استبدال الاستثمارات بالقروض.. كارثة لن ندرك حجمها الآن“.

غير أن الكاتب والباحث الاقتصادي مصطفى عبد السلام، كان رأيه أن مصر تكشف اليوم عن حصولها على أكبر قرض في تاريخها، لتمويل إقامة محطة الضبعة النووية.

وقال عبد السلام: “مصر حصلت مؤخرا على قرض آخر من السعودية بقيمة 23 مليار دولار لتمويل شراء مشتقات بترولية، ويبلغ مجموع القرضين 48 مليار دولار.

تدبير السداد

أما الباحث محمد سامي فرج، عضو مركز دعم المبادرات التنموية والسياسية: فقال: “سؤال للحكومة.. كيف سيتم تسديد القرض وباقي القروض الدولارية لمحطات الكهرباء والأسلحة؟”، مضيفا “نريد التصور وكيفية تدبير الموارد على مدار سنوات السداد.. بالإضافة للالتزامات الدولارية الأخرى لاستيراد السلع الأساسية وتشغيل المصانع المصرية“.

وأكد أنه “من حق الشعب أن يعرف التفصيل وبشفافية.. وأن البرلمان عليه أن يوافق أو يرفض هذه الاتفاقية“.

تيارات شتى

وفي الوقت الذي اكتفى فيه الفنان خالد أبو النجا بكتابة “25 مليارا!” وعلامة تعجب، بعدما نقلت “صفحة البرادعي ضمير الثورة” على موقع التواصل الاجتماعي للتغريدات القصيرة “تويتر”، وقالت إن “الجريدة الرسمية نشرت القرار الجمهوري بقرض 25 مليار دولار، عليه العوض في دي بلد لعقود“.

أما الصحفي الناصري سليم عزوز، فكتب أيضا عبر “تويتر” قائلا: “نحن مشغولون بالطيارة طارت والطيارة سقطت، يتم الإعلان عن قرض قيمته 25 مليار دولار من روسيا، حصل عليه السيسي“.

وقالت “حركة شباب 6 أبريل” في سخرية، “الجنرال الحاكم يقترض 25 مليار دولار من روسيا لبناء محطة نووية قيمتها لا تتعدى 10 مليارات“.

 

*انقلاب خارج الزمن.. وزير العسكر: الطيارات بتقعد مفقودة سنتين

فى الوقت الذى عقدت الحكومة الفرنسية جلسة طارئة من أجل متابعة أزمة اختفاء الطائرة المصرية القادمة من باريس منذ الساعات الأولى صباح اليوم، وتشكيل خلية أزمة للوقوف على ملابسات الحادث الصادم، كانت دولة العسكر الفاشلة تنتظر “البومة” عبدالفتاح السيسي من أجل التحرك لمواجهة الأزمات وسط حالة من التخبط الواضح والتضارب فى المعلومات.

وفى الوقت الذى تحركت وسائل الإعلام العالمية للوقوف على مصير الطائرة المفقودة من 12 ساعة، بعد التأكيد رسميا من تحطمها وتداول لقطات حية للحظات تحولها إلى كتلة من اللهب فوق البحر المتوسط، كانت حرب البيانات تستعر بين المتحدث العسكر ووزارة الطيران حول تجاهل الانقلاب لاستغاثات الطائرة المنكوبة.

وزير طيران الانقلاب خرج ليكمل المشهد الكوميدي مطالبا وسائل الإعلام بتحري الدقة وعدم استباق الأحداث حول مصير الطائرة، مشددا على أن الطائرات تظل مفقودة عامين وأكثر ولا بد من التعامل مع الأزمة بكثير من الصبر والحكمة.

 

*المحكمة العسكرية” تقضي بسجن مدنيينِ وبراءة 3 آخرين بالشرقية

قضت المحكمة العسكرية بالزقازيق ، اليوم الخميس ، بسجن مدرس وطالب مدنيين بمركز فاقوس ثلاث سنوات وبراءة ثلاثة آخرين ، في إعادة إجراءات القضية الهزلية المعروفة باسم حرق وإتلاف سيارة برج مكة ، لجلسة 26 مايو .
وأفاد أحد أعضاء هيئة الدفاع أن المحكمة قضت بسجن علي ماهر مدرس ومحمود صلاح الدين طالب لمدة ثلاث سنوات ، كما قضت ببراءة محمد عبد الإله وعبد الله السيد الشرقاوي وعصام محمد عطية

 

*أمن الانقلاب يختطف 3 من شباب أبو حماد بالشرقية

اختطفت قوات امن الانقلاب بالشرقية 3 من شباب وطلاب مدينة أبو حماد من داخل حمام السباحة بنادى الصالحية الجديدة.
حيث داهمت قوات أمن الانقلاب النادى فى حملة عشوائية وهمجية على النوادى والمصايف فى سابقة خطيرة وقامت بترويع الاهالى والاطفال المتواجدين بالنادى، واختطفت هؤلاء الثلاثة وهم:
1-
عبدالرحمن محمد دعبس 17 عاما طالب 2 ثانوى عام من حى المغازى بالمدينة.
2-
بسام محمد فتح الله 25 عاما من قرية شنبارة.
3-
مصطفى محمد عبدالسلام 17 عاما طالب فى 2 ثانوى من قرية الاسدية.
وتقتادهم الى مكان غير معلوم حتى الآن وسط مخاوف من تعرضهم لعمليات تعذيب ممنهجة فى محاولة لاجبارهم على الاعتراف بتهم باطلة وملفقة.

فيما تحمل أسر هؤلاء الشباب مدير امن الشرقية ومأمور مركز شرطة الانقلاب بابوحماد المسئولية الكاملة عن صحتهم وسلامتهم مناشدين منظمات حقوق الانسان بسرعة التدخل العاجل لانقاذ حياتهم

 

 

*السيسي أهدر 200 مليار جنيه لاستجداء اعتراف دولي بالانقلاب

فى الوقت الذى انخرط فيه العسكر فى استصلاح الأراضي وإنتاج المكرونة والدفع بعربات الجيش فى الطرقات لبيع الخضروات واللحوم المجمدة وإفساد المشهد السياسي عبر عصابة الجنرال، كان قائد الانقلاب على الطرف الآخر من المشهد يهدر قرابة 20 مليار دولار على صفقات تسليح مثيرة للجدل لم تزد الاقتصاد المنهار إلا رهقا.

السيسي الذى يستجدي الاعتراف الدولي بشرعية مزيفة بعد استيلائه على السلطة عقب انقلاب عسكري دموي، لم يجد وسيلة لإقناع الغرب بالتمسك به والدفاع عن جرائمه الفاشية، إلا عبر ذبح الاقتصاد من الوريد إلى الوريد، ليدفع الشعب المصري ثمن شهوة السيسي وعمالته باهظا، بانهيار العملة المحلية، وتوحش الدولار، وتراجع البورصة، وتجميد السياحة، وغلاء الأسعار، واختفاء السلع الأساسية، وهروب رأس المال.

ووسط حالة من افتقاد الشفافية وعدم الإعلان عن مصادر تمويل تلك الصفقات المشبوهة لعشرات التشكيلات من الأسلحة، التى لن تجد مكانا فى مخازن الخردة، فى ظل الحالة الحميمية التى تربط السيسي بحلفائه الصهاينة، ولن تخرج إلى النور سوى لضرب الأشقاء فى غزة المحاصرة، أو مواصلة عمليات الإبادة الجماعية فى سيناء، رفع المصريون لافتة “من أين لك هذا؟“.

وأبرم السيسي صفقات تسليح زادت من الأزمة الاقتصادية، وكانت تكلفتها التى بلغت قرابة 200 مليار جنيه كفيلة بدعم الاحتياطي المنهار، وإنعاش مفاصل الدولة التى تآكلت تحت وطأة الفساد، حيث تعاقد الجنرال على شراء غواصتين من طراز “تايب 209″ من ألمانيا فى صفقة بلغت قيمتها 920 مليون يورو.

وتسلم السيسي 4 مقاتلات حربية من فرنسا، مزودة بصواريخ من طراز “جوييدمقابل مليار يورو، وتعاقد على منظومة صواريخ “إس 300 بي إم” المضادة للصواريخ الباليستية من روسيا، فى صفقة بلغت 3 مليارات دولار.

وحصل قائد الانقلاب على 10 مروحيات أباتشي ضمن المعونة الأمريكية، والتى اعتبرها المراقبون هدية انقلاب السيسي على الشرعية فى مصر، ودهس الإرادة الشعبية بمجنزرات العسكر، كما وقع اتفاقية شراء 24 طائرة فرنسية من طراز رافال “العانس”، وفرقاطة متعددة المهام؛ لكسب ود فرانسوا أولاند عبر دعم الاقتصاد الفرنسي بمبلغ 6 مليارات دولار.

ووقع مذكرة تفاهم مع حليف الدم فى موسكو لتوريد 12 مقاتلة “سو 30 كا” من طراز سوخوي، ضمن حزمة من الاتفاقات المجهولة مع الجانب الروسي، والتى لم يتم الكشف عن تفاصيلها، قبل أن يتسلم 8 طائرات من طراز F 16 بلوك 52 الأمريكية غير معلنة التفاصيل.

وواصل السيسي رحلته الجنونية نحو شراء بقائه على السلطة من مال الشعب المنهوب فى صفقات تسليح دون جدوى فى الوقت الحالي، الذى بلغ فيه التكامل الدبلوماسي والتعاون الاستخباراتي والتنسيق الأمني مع الكيان الصهيوني مستويات غير مسبوقة، بينما يطالب الشعب المصري المنكوب بوقاحة عسكرية “صبح على مصر بجنيه!”.

 

*مسئولون أمريكيون: الأقمار الصناعية لا تشير لوقوع انفجار بالطائرة المصرية

كشف مسئولون أمريكيون، أن صور الأقمار الصناعية لا تشير إلى وقوع انفجار على متن الطائرة المصرية.

 

*#مصر_هترجع_امتي يتصدر تويتر ، ومغردون : لما تبطل ظلم

اختفت طائرة تابعة لشركة “مصر للطيران” من شاشات الرادار بعد دخول المجال الجوي المصري بـ10 أميال “10 دقائق”، في الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس، وكانت قادمة من باريس وآخر ظهور لها في أثينا، وعلى متنها 68 راكبا

ودشن رواد ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي عدة هاشتاجات بشأن طائرة مصر للطيران المختفية ، وتحت وسم #مصر_هترجع_امتي تفاعل المغردون

 

*قصة مضيفة “مصر للطيران” التي توقعت سقوط طائرتها

منذ أسابيع قليلة وتحديداً في 26 سبتمبر الماضي، وضعت المضيفة المصرية سمر عز الدين صورة على صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، تشير للغرق أثناء العمل حيث نشرت صورة لمضيفة تحمل حقيبتها في البحر وخلفها طائرة محترقة.

المضيفة الجوية التي لقيت مصرعها اليوم الخميس في حادث الطائرة المصرية قرابة إحدى الجزر اليونانية كتبت على صفحتها هذه النبوءة وتوقعت أن تموت غرقا، وقالت ذلك لزملائها كما كانت حريصة على أن تضع على صفحتها عبارات قرآنية وأدعية وأقوالا مأثورة عن الموت والحسد.

أحد أصدقاء سمر ويدعى تامر عبده أمين علق على تلك الصورة قائلًا: إن سمر وضعتها 4 مرات الأولى عندما تسلمت العمل بمصر للطيران في مايو من العام 2014 والثانية فـي يونيو2015 والثالثة فـي يناير الماضي والرابعة والأخيرة في مارس الماضي، مضيفا أنه كان لديها إحساس شديد بأنها ستموت بتلك الطريقة.

سمر كانت تعمل في إحدى شركات المحمول الكبرى في مصر واستمرت بها لمدة عامين، قبل أن تنتقل للعمل كمضيفة لمصر للطيران في مايو من العام 2014.

 

 

*اليونان تكشف : خطأ كارثي لقائد الطائرة المفقودة

أكد رئيس هيئة الطيران المدني اليوناني، أن طيارو طائرة مصر للطيران المفقودة لم يتحدثوا للمعنيين في الهيئة منذ مغادرتها الأجواء اليونانية.

وقال كونستانتينوس لينتساراكيس،  صباح اليوم الخميس: “في البداية عندما كانوا يحلقون فوق جزيرة كيا (القريبة من أثينا) كانوا على اتصال بنا بشكل عادي ولم يتحدثوا عن أي مشكلة”  وفق ما نقلت قناة سكاي الإخبارية اليونانية.

ثم استمرت الطائرة المفقودة، بحسب ينتساراكيس، في التحليق في الأجواء اليونانية باتجاه مصر و”لكنهم لم يتصلوا بنا خلافًا لما هو معتاد في هذه الحالة عند مغادرة منطقة المراقبة الجوية اليونانية جنوب جزيرة كارابثوس وجنوب شرق جزيرة كريتا، ثم اختفت الطائرة من على شاشات الرادار”. 

وصرح المسئول اليوناني أن المراقبين الجويين اليونانيين اتصلوا على إثر ذلك بالمسئولين عن السلامة الجوية في الجيش اليوناني لمعرفة مكان الطائرة “وعندما قال المراقبون الجويون العسكريون إنهم لا يستطيعون رؤية شيء على شاشات الرادار لديهم، تم إبلاغ السلطات المصرية المعنية بالسلامة الجوية”.

 

*خبير إيطالي” يرجح تفخيخ الطائرة المصرية في مطار “أسمرا

رجح الخبير الإيطالي “أنطونيو بوردوني” إمكانية تعرض الطائرة المصرية المفقودة إلى اعتداء إرهابي، وقال في حديثه مع صحيفة “لاستامبا”، إن سيناريو الاعتداء الإرهابي أقرب إلى الواقع بالنظر إلى حجم التهديدات التي تتعرض لها مصر، خاصة من تنظيم القاعدة.
وقال الخبير الإيطالي إن المعطيات المتوفرة عن حالة الطقس الممتازة وقت اختفاء الطائرة، وحالة الطائرة العامة، إضافة إلى خبرة الطيار، وغياب أي دليل على طلب استغاثة، أو ظهور أي مؤشرٍ غير طبيعي، سيدفع في اتجاه ترجيح كفة الاعتداء الإرهابي.
وأضاف بوردوني، أن الطائرة كانت قبل يوم واحد في أسمرا العاصمة الأريترية، والعاصمة التونسية تونس، قبل رحلتها نحو باريس.
وأشار الخبير الإيطالي، إلى أنه لا يستبعد “نجاح القاعدة في الوصول إلى الطائرة في أسمرا، على الأرجح، مثل نجاحها قبل ذلك في الوصول إلى طائرة في مطار مقديشو في الصومال في فبراير الماضي، عندما كانت في طريقها إلى جيبوتي“.
وقال: “لا أزعم أن الطائرة تعرضت إلى هذا السيناريو، ولكن 24 ساعة تُعتبر مدة كافية للتسلل إلى مطار مثل أسمرا، المدرج على قائمة المطارات الخطيرة في العالم، بطريقة أو بأخرى، لزرع قنبلة فيها، تنفجر على ارتفاع مُعين أو بعد مرور وقت يُحدده واضعها فيها“.

 

*مقتل عائلة بأكملها في قصف للطيران الحربي على سيناء

قالت مصادر قبلية بشمال سيناء، إن عائلة بأكملها قتلت جراء قصف الطيران الحربي المصري لمنطقة الزوارعة جنوب مدينة الشيخ زويد.

وأضافت المصادر أن القتلى هم سالم سلمي، وزوجته حمدة زريعي سلمى 35 عاما، وأبناؤهم صهيب 8 سنوات ويونس 6 سنوات وياسر 4 سنوات وولاء عامين وصباح 15 عاما.

ويواصل الجيش المصري ارتكاب مجازر في حق المدنيين بسيناء مع استمرار العمليات العسكرية.

 

*معاريف”: النظام المصري “يتودد” لإسرائيل لسببين

قالت صحيفة “معاريف” العبرية، إن تصريحات عبد الفتاح السيسي, التي أبدى فيها استعداده لبذل كل جهد مستطاع من أجل التقدم في تحقيق السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل, كانت استثنائية، وهي على الأرجح غير بعيدة عن الأزمة المحتدمة داخل مصر,.

وأضافت الصحيفة الإسرائيلية في مقال لها في 18 مايو أن النظام المصري يبدو أن يخشى أمورا داخلية, وأيضا تطورات إقليمية, ولذا بادر بالتودد لإسرائيل في هذا التوقيت,
وتابعت ” النظام المصري يخشى في ظل احتدام الأزمة الداخلية في بلاده, أن يكون هذا الصيف أشد حرا من السنوات السابقة, وأن تتطور الأمور إلى الأسوأ, ولذا بادر إلى الحديث عن السلام مجددا, على أمل تحقيق إنجازات قد تساعد في تهدئة الجماهير الغاضبة“.

واستطردت الصحيفة ” هناك أيضا مخاوف مصرية من احتمال اشتعال الأوضاع في الضفة وغزة في الفترة المقبلة, واحتمال أن ينتقل هذا التصعيد إلى سيناء“.
وكان عبد الفتاح السيسي قال خلال خلال افتتاحه عددا من امشاريع تنموية بمحافظة أسيوط في 17 مايو :”إن تحقيق السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين سيجعل السلام القائم بين مصر وإسرائيل أكثر دفئا”، وأبدى استعداد بلاده لتقديم ضمانات لكلا الشعبين الفلسطيني والإسرائيلي بتحقيق الأمان والاستقرار.

وأضاف أن هناك العديد من المبادرات العربية والدولية لإيجاد حل حقيقي للقضية الفلسطينية، ومصر تلعب دورًا رياديًا في تلك المبادرات، مشيرًا إلى أن المنطقة العربية ستكون أكثر استقرارًا وسلامًا بحل الأزمة الفلسطينية.

وتابع ” لو استطعنا معا بإرادة وإخلاص حقيقي حل هذه المسألة وايجاد أمل للفلسطينيين وأمان للاسرائيليين ستكتب صفحة أخرى جديدة لا تقل بل قد تزيد على ما تم انجازه في معاهدة السلام بين مصر وإسرائيل“.

واستطرد السيسي: “أقول للإسرائيليين وهم يسمعوني وأرجو أن تسمح القيادة الإسرائيلية بإذاعة خطابي هذا في إسرائيل مرة ومرتين: هناك فرصة حقيقية رغم عدم وجود مبررات من وجهة نظر كثيرين لتحقيق سلام في ظل الظروف الصعبة, التي تمر بها المنطقة“.

وأضاف ” لو تحقق السلام فى المنطقة سيتغير وضع الشرق الأوسط الملتهب للأفضل, حل القضية الفلسطينية وإقامة دولتها السبيل الوحيد لتحقيق سلام أكثر دفئاً بين مصر وإسرائيل“.

وتابع السيسي: ” هناك فرصة حقيقية لتحقيق السلام في ظل وجود عدة مبادرات إقليمية ودولية، أهمها مبادرة السلام العربية والمبادرة الفرنسية للسلام“.

ووجه السيسي دعوة إلى الفلسطينيين لتوحيد صفوفهم في ظل الخلافات القائمة بين حركتي فتح، وحماس, كما طالب القيادة والأحزاب في إسرائيل بالاتفاق على إيجاد حل للأزمة , مضيفا أن المقابل سيكون كل ما هو جيد وعظيم للأجيال الحالية والأحفاد القادمة.

واستطرد عبد الفتاح السيسي مخاطبا الإسرائيليين “حال إقامة دولة فلسطينية, فسوف تكون أمن وأمان وسلام واستقرار للجانبين, وسيدخل العرب مع إسرائيل في مرحلة جديدة من العلاقات التي لن يصدقها أحد، والتي سنرى فيها العجب“.

 

*خبراء عن تضارب تصريحات الطائرة المفقودة: مؤسسات الدولة في جزر منعزلة

ما يزيد عن 6 تصريحات من أربع جهات رسمية، جعلت المصريين تائهين حول معرفة حقيقة اختفاء الطائرة المصرية أير باص 320، من على شاشات الرادار حوالي الساعة 02:45، فوق مياه البحر المتوسط بعد دخولها إلى المجال الجوي المصري عائدة من فرنسا وعلى متنها 66 شخصا، بينهم 7 أفراد طاقم الطائرة.

ذلك التضارب في التصريحات الرسمية للدولة، وصفه خبراء وساسة، بأنه يعود إلى انتقاص خبرة الدولة في إدارة الأزمات، ويوضح أن أجهزة الدولة ومؤسساتها تعمل في جزر منعزلة عن بعضها البعض، مشيرين إلى أن ذلك التضارب ليس جديدا أو متعلق بتلك الأزمة لكنه هو الحال دائما في طريقة تعامل الدولة مع الأزمات، مؤكدين أنها لا تتعلم من أخطائها.

من جانبه قال الدكتور سعيد صادق، أستاذ السياسة بالجامعة الأمريكية، إن أزمة الحكومات المصرية تكمن في عدم وجود تنسيق بين قطاعاتها وأجهزتها المختلفة، مما يؤدي في النهاية إلى غياب استراتيجية إدارة الأزمات، وهو ما يجعلنا نواجه تلك الكوارث بصدر عار دون استعداد.

صادق، انتقد أيضا تأخر الدولة المصرية في الإعلان عن معلوماتها بشأن حادث اختفاء الطائرة، حيث جاء المؤتمر الصحفي متأخرا جدا بعد أكثر من 12 ساعة على الإعلان عن الحادث، معتبرا أن الدولة في حالة شديدة من الهرجلة والارتباك وعدم تقدير خطورة الموقف.

وشدد على ضرورة أن توحد مصر خطاباتها في تعاملها مع الأزمات، وأن تلقي بالحقيقة كاملة أمام الرأي العام، من خلال تشكيل لجنة لإدارة الأزمات، تنتهي إلى حقائق أو معلومات مؤكدة حول أسباب وتفاصيل الكارثة، على ألا تصدر أية تصريحات بشأنها إلا من خلال متحدث رسمي للجنة إدارة الأزمة، حتى لا نقع في فخ تضارب المعلومات.

الحادث ليس الأول من نوعه، وطريقة التعامل الخاطىء هي هي لم تتغير، والدولة المصرية لا تتعلم من الأخطاء السابقة، وتواجه الأزمات بصدر عار، هكذا يرى أستاذ السياسة بالجامعة الأمريكية تقصير الدولة، والذي رفض سياستها في تضليل الرأي العام وتعمد تغييب الحقائق عن الإعلام، مما يساعد على تفاقم الأزمة بدلا من محاولة تهدأتها والتوصل لحل.

هذا الكلام اتفق معه الدكتور مختار غباشي، رئيس المركز العربي للدراسات السياسية والاستراتيجية، والذي أوضح أن غياب ألية إدارة الأزمات غائب تماما عن المسئولين المصريين، وأزمة الطائرة المصرية المختفية تأتي نقطة في سطر الإهمال والتراخي عن قيام المؤسسات بواجباتها، مشير إلى أن مؤسسات الدولة تعيش في جزر منعزلة.

واستنكر غباشي، الحديث الرسمي للدولة والذي اعتمد على فرضيات لا تتجاوز حدود الرأي الشخصي، بدلا من محاولة التوصل إلى الحقيقة، وهذه الفرضيات تجعل كل مواطن يفسر الأسباب وفق ميوله الشخصية والسياسية، فهناك من سيرجعها لعملية إرهابية، وهناك من سيرجعها لعطل فني، وهناك من سيرجعها إلى سوء أحوال الطقس والتقلبات الجوية، وهنا تضيع الحقيقة فكل شخص متمسك برأيه وموقفه.

وأبدى تعجبه من موقف وزير الطيران، الذي تحدث في المؤتمر الصحفي حول وجود فرضيات واحتمالات، برغم إعلان كل من فرنسا ومكتب التحقيقات الفيدرالي الروسي قبل بدء المؤتمر عن تحطم الطائرة، في الوقت الذي لم يزل يصر على توصيف الحادث بـ”طائرة مفقودة“.

لم يذهب الدكتور أحمد دراج، أستاذ العلوم السياسية، بعيدا عن الأراء السابقة، والذي طالب الدولة لكي تستطيع التعامل مع أي أزمة بشكل صحيح يمنع تفاقمها، بعدد من المطالب أولها التنسيق وتوحيد الجهود المختلفة في حل الأزمة، فليس من المنطقي أن تعمل كل إدارة أو مؤسسة تابعة للدولة في واد والمؤسسات الأخرى في واد أخر.

وعن المطلب الثاني، بين دراج أنه متعلق بضرورة إتباع سياسة المكاشفة والمحاسبة، فتجيهل المعلومات يفتح الأبواب لطرح احتمالات ربما تكون بعيدة كل البعد عن الحقيقة، ويمكن له أن يثير أزمات داخل الدولة وأن يستغل على نطاق سياسي يخدم مصالح كل فئة.

وأدان محاولات تكميم أفواه الصحافة المصرية، والاستخفاف الذي تعامل به وزير الطيران المدني خلال المؤتمر الصحفي مع الإعلاميين المصريين، وطريقة التفريق في الإجابات بين أسئلتهم وأسئلة الصحفيين الأجانب، والذي ظهر بوضوح خلال المؤتمر.

واختفت طائرة ركاب تابعة لشركة مصر للطيران خلال رحلة بين باريس والقاهرة، في الساعات الأولى من اليوم الخميس، وقال الرئيس الفرنسي فرنسوا أولاند إن المعلومات المتوفرة تؤكد تحطم الطائرة في البحر المتوسط، فيما أشارت مصر إلى أنه من السابق لأوانه تحديد سبب الحادث.

 

*القصة الكاملة لـ اختفاء طائرة مصر للطيران في المجال الجوي المصري.. وترجيحات: سقطت في البحر

طائرة مصر للطيران : تقل 66 شخصا بينهم طفل ورضيعين و3 من عناصر الأمن و7 من أفراد الطاقم

رئيس الوزراء يصل المطار ووزير الطيران يقطع رحلته للسعودية.. واستقبال أسر الركاب بقاعة كمال علوى بمبنى الخدمات الجوية

فريق يوناني مصري يبدأ البحث عن الطائرة.. وشركة الملاحة الجوية: لم نتلق أي إشارة استغاثة من الطائرة المفقودة

وصل مطار القاهرة الدولى، المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء لمتابعة اختفاء الطائرة المصرية، القادمة من باريس.

اختفت طائرة مصر للطيران القادمة من باريس من شاشات الرادار، صباح الخميس، وعلى متنها 66 شخصا بينهم 56 راكبا و10 من أفراد الطاقم.

وقال مصدر مسؤول بشركة مصر للطيران أن الرحلة تحمل الرقم MS804، وكانت متجهة من مطار  شارل ديجول في باريس إلى مطار القاهرة. وقد فقدت الاتصال بأجهزة الرادار في تمام الساعة 02:45 بتوقيت القاهرة. وعند فقدان الاتصال كانت الطائرة، وهي من طراز إيرباص 320، على ارتفاع وقدره 37 ألف قدم، واختفت بعد دخول المجال الجوي المصري بـ 10 أميال. هذا وقد قامت مصر للطيران من جانبها بإبلاغ جميع السلطات المختصة وجاري البحث عن طريق فرق البحث والإنقاذ.

اختفاء طائرة مصر للطيران

وذكر المصدر أنه تم تشكيل غرفة عمليات لمتابعة الحادث، وأن سلطات الطيران المصرية تتواصل مع السلطات اليونانية للتعرف على ملابسات الاختفاء، وقد رفعت درجات التأهب بمطار القاهرة ووصل قبل قليل مدير أمن المطار وقيادات الشركة. و قالت شركة مصر للطيران، إن طائرات البحث وصلت مكان اختفاء طائرة مصر للطيران أيرباص 320 A ، القادمة من باريس إلى القاهرة، قائلة:”نرجح سقوطها”.

وأفادت مصر للطيران على حسابها بتويتر بأن من بين ركاب الطائرة المختفية طفلا واحدا ورضيعين إثنين بالإضافة إلى 3 من عناصر الأمن و7 من أفراد الطاقم.

وقالت إن عدد ساعات الطيران لقائد الطائرة هي 6275 ساعة، من بينها 2101 ساعة على نفس طراز الطائرة المفقودة، وللطيار المساعد هي 2766 ساعة.

وخصصت شركة مصر للطيران قاعة كمال علوى بمبنى الخدمات الجوية لاستقبال أسر ركاب الطائرة المفقودة .

أشار رئيس شركة الملاحة الجوية إيهاب محيي، أن المراقبة الجوية المصرية لم تتلق أي إشارة استغاثة من الطائرة المفقودة، مضيفا أنه من المتبع عادة في حال تعرض الطائرة للخطر أو عدم سيطرة قائدها عليها، يرسل على الفور “كود” معين تستقبله كل أجهزة الرادار، مجددا تأكيده أن السلطات المصرية لم تتلق أي إشارة تشير إلى حالة طارئة على الطائرة أو تطلب الاستغاثة.

ولفت إلى أن هناك تعاونا بين السلطات المصرية و اليونانية لتحديد موقع سقوط الطائرة، وأنه حتى الآن لم يتم التوصل إلى موقعها.

وبدأ فريق يوناني مصري البحث عن طائرة ركاب مصرية اختفت الخميس وهي في طريقها من العاصمة الفرنسية باريس إلى القاهرة، وعلى متنها 66 شخصا، من بينهم 10 هم طاقم الطائرة، وسط ترجيحات عن سقوطها في البحر المتوسط.

وقالت شركة مصر للطيران المالكة للطائرة، في حسابها في تويتر، إن “الفرق الخاصة للبحث والإنقاذ التابعة للقوات المسلحة المصرية قد وصلت إلى الموقع المحدد للبحث، ولا يزال البحث جاريا عنها”.

وقالت مصادر إن وزير الطيران المدني المصري شريف فتحي قطع زيارة للسعودية لينضم إلى غرفة عمليات شكلت من قيادات المراقبة الجوية وسلطة الطيران المدني و مصر للطيران والوزارة لمتابعة تطورات الموقف.

في هذه الأثناء، قالت رويترز إن مسؤولين في وزارة الطيران المصرية رجحوا أن تكون الطائرة المفقودة قد تحطمت في البحر المتوسط.

وقالت شركة مصر للطيران في بيان إن الطائرة، وهي من طراز إيرباص 320، اختفت من على شاشات الرادار فوق مياه البحر المتوسط بعد دخولها إلى المجال الجوي المصري بنحو 16 كم.وعلى صعيد آخر، قطع وزير الطيران المدني المصري، شريف فتحي، زيارته إلى السعودية، عائدا إلى القاهرة، لمتابعة آخر تطورات الطائرة المصرية المفقودة، القادمة من باريس، بحسب ما ذكره مصدر مسؤول بوزارة الطيران المدني.

وأوضح المصدر، أن وزير الطيران المدنى،  سيصل القاهرة خلال الساعات القليلة المقبلة، لإدارة غرفة عمليات الوزارة لمتابعة آخر المستجدات بشأن مصير الطائرة المفقودة.

وكان وزير الطيران المدني، قد توجه إلى السعودية الثلاثاء 17 مايو/أيار في زيارة تستغرق 48 ساعة، وذلك للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة لهيئة الطيران المدني بحضور وزراء الطيران والنقل العرب.

  • الجيش المصري يكذب مصر للطيران

نفى المتحدث باسم القوات المصرية المسلحة العميد محمد سمير عبد العزيز، أن يكون الجيش المصري قد تلقى رسالة استغاثة من أجهزة الطوارئ في الطائرة المصرية التي فقد الاتصال بها فوق البحر المتوسط، الخميس.

 

 و قالت شركة مصر للطيران إنه تم الإبلاغ عن طريق البحث والإنقاذ التابع للقوات المسلحة باستقبال رسالة استغاثة من أجهزة الطوارئ بالطائرة الساعة 04:26 محلي بتوقيت القاهرة.

وتابعت الشركة، في بيان: «هذا وقد قامت القوات المسلحة المصرية بالدفع بعدد من الطائرات والوحدات البحرية لتكثيف عمليات البحث، كما قامت اليونان بالدفع بطائرة للبحث أيضاً بالتنسيق مع الجانب المصري”.

 جنسيات الضحايا :

أكد مصدر مسؤول بشركة مصر للطيران أنه فقد الاتصال بالطائرة رقم MS 804 في تمام الساعة 2:30 صباحاً بتوقيت القاهرة فوق البحر المتوسط على بعد حوالي 280 كم من السواحل المصرية، حيث كان من المتوقع وصول الطائرة إلى مطار القاهرة في تمام الساعة 3:15 بتوقيت القاهرة.

والجدير بالذكر أن عدد الركاب على الطائرة يبلغ 56 راكبًا، بالإضافة إلى 10 من أفراد الركب الطائر وجنسياتهم على النحو التالي:

 

15 فرنسيا

 30 مصريا

1 بريطاني

 1 بلجيكي

 2 عراقي

1 كويتي

 1 سعودي

 1 سوداني

 1 تشادي

 1 برتغالي

 1 جزائري

 1 كندي

ومن جانبها، حرصت “مصر للطيران” على استقبال أسر الركاب في أحد الأماكن القريبة للمطار، وتم توفير عدد من الأطباء والمترجمين وجميع الخدمات اللازمة لأسر الركاب خلال وجودهم بمطار القاهرة الدولي.

إيرباص 320.. تاريخ حافل بالحوادث

لا تعد حادثة تحطم طائرة الإيرباص 320 المصرية الأولى من نوعها في تاريخ هذا النوع من الطائرات التي شهدت على مدى السنوات الماضية حوادث خلفت مئات الضحايا.

تعود الحادثة الأولى في تاريخ الإيرباص 320 إلى عام 1988 بعد أشهر فقط من دخولها الخدمة، حيث تسبب حادث للطائرة الفرنسية حينها في مقتل 3 أشخاص من أصل 136 راكبا.

وفي العام 1990 تحطمت طائرة إيرباص 320 تابعة للخطوط الهندية وقتل على إثرها 92 شخصا من أصل 146 راكبا.

وقتل 92 شخصا في حادث تحطم طائرة إيرباص 320 تابعة للخطوط الفرنسية الداخلية عام 1992 بالقرب من مدينة ستراسبورغ.

وفي العام 2014 قتل جميع ركاب طائرة إيرباص 320 البالغ عددهم 167 شخصا، والطائرة التابعة لشركة “أير آسيا”، ولا يزال موقع تحطم الطائرة لغزا للمحققين حتى اليوم.

تفاصيل رحلة الطائرة المصرية المنكوبة من لحظة إقلاعها من مطار شارل ديغول في باريس وحتى فقد الاتصال بها قبالة السواحل المصرية نتعرف عليها من خلال الشرح التوضيحي التالي

نشر مضيفون في الطيران المدني صورًا لطاقم الطائرة المصرية المفقودة، على حسابتهم بـ”تويتر”، صباح الخميس

وطاقم الطائرة بحسب ما نشره المضيفون كالآتي

محمد سعيد علي علي شقير (قائد الطائرة) ومحمد أحمد ممدوح أحمد عاصم (الطيار المساعد)
وطاقم الضيافةميرفت زكريا زكي محمد، وعاطف لطفي عبداللطيف أمين، وسمر عزالدين صفوت، ويوسف هيثم مصطفى عبدالحميد العزيزي، ويارا هاني فرج توفيق، وطاقم أمن الطائرة: محمود أحمد عبدالرازق عبدالكريم، وأحمد محمد مجدي أحمد، ومحمد عبدالمنعم الغنيمي الكيالي.
وكانت شركة مصر للطيران قالت في بيان الخميس إن طائرة تابعة لها قادمة من باريس إلى القاهرة اختفت من على شاشات الرادار فوق مياه البحر المتوسط بعد دخولها إلى المجال الجوي المصري وعلى متنها 66 شخصا، بينهم 7 أفراد طاقم الطائرة و3 أفراد أمن وطفل ورضيعان.
فيما أكد مسؤولون مصريون أن الطائرة تحطمت، ويجري توسيع عمليات البحث والإنقاذ بالطائرات والسفن بالتعاون مع اليونان وقبرص للعثور على حطامها.

وقد توافد عدد من أهالى ركاب طائرة مصر للطيران المفقودة، اليوم الخميس، على مطار القاهرة، لمتابعة موقف الطائرة والاطمئنان على ذويهم، وذلك بعد أن اختفت الطائرة عن شاشات الرادار أثناء عودتها من باريس فى طريقها إلى مطار القاهرة.
وكان مصدر مسئول بشركة مصر للطيران، قد صرح بأن رحلة الشركة رقم MS804 التى أقلعت من مطار باريس شارل ديجول إلى مطار القاهرة فى تمام الساعة 23.09 بتوقيت باريس وعلى متنها 59 راكب و 10 من أفراد الطاقم.

أعلنت اليونان العثور على حطام الطائرة المصرية المفقودة فجر اليوم الخميس في مياه البحر الأبيض المتوسط.

قال قائد إحدى السفن المشاركة في عمليات البحث عن طائرة شركة مصر للطيران المفقودة، إنه تم العثور على جزء من حطام الطائرة في محيط منطقة البحث.

ونشر الضابط البحري طارق وهبة، من على متن السفينة «ميرسك أهرام» المشاركة بعمليات البحث، صورا لسترة نجاة «لايف جاكت» ومقعد طائرة، مشيرا إلى أنها من حطام الطائرة المنكوبة.

 

كشف صالح فرهود رئيس الجالية المصرية بفرنسا عن أسماء بعض الركاب المصريين على الطائرة المصرية المفقودة وهم من أبناء قرية ميت بدر حلاوة بمحافظة الغربية.

وقال إن الضحايا الذين تم التأكد من وجودهم على متن الطائرة هم خالد عبدالخالق علام ومهندس خالد السيد طنطاوي نملة وهيثم سمير ديدح وابنته وزوجته، مضيفا أنه سيتم إقامة صلاة الغائب على جميع الذين فقدوا في حادث الطائرة بعد صلاة الجمعة غدا بمسجد الروضة بمدينة إستان.

وأعلن فرهود أسماء بعض الركاب أيضا وهم:  “مروة حمدي، ونصر حامد حمّاد، ومنصور خالد حسين، وريهام مسعد علي، وعثمان ريشار، وسوسن خضير، ومحمود السيد، ومحمد زيادة، وجلال زيادة، وأمل زين الدين دَاوُدَ، وفراج محمد، وعبدربه إسلام أسامه أحمد هلال، والشاذلي الشاذلي، وأحمد طايل وأمجد أرجنتو ومنى حمدي شبانه ونجلها اسماعيل رأفت شبانه وهما من محافظة دمياط، ومن بين الضحايا السعودية سحر خوجة.

فيما رفض وزير الطيران المصري شريف فتحي الكشف عن أسماء ركاب الطائرة المنكوبة لـ”أسباب إنسانية“.

 

*أسرة الشاب عمرو ذكي ترسل باستغاثه للجهات الحقوقية لانقاذ نجلها

أسرة الشاب عمرو ذكي ترسل باستغاثه للجهات الحقوقيه لانقاذ نجلها من تعنت داخلية الانقلاب وتلفيق القضايا لنجلها قامت قوات الامن بتلفيق القضية الثالثه رقم 15 لسنة 2016 عسكرية لعمرو ذكي عقب اخلاء سبيله في قضيتين ملفقتين.
فيما أرسل ذكي بخطاب من داخل محبسه يفيد بتعنت الأمن معه وتهديده بالتعذيب والحبس والتعدي عليه لفظيا وجسديا .

وقد أرسلت اسرته بلاغات للنائب العام للوقوف علي سبل القبض عليه وناشدت المنظمات الحقوقية التضامن معه والمطالبة بإطلاق سراحه.

السيسي ينحدر بمصر نحو “قعر الزبالة”.. السبت 31 أكتوبر. . سقوط طائرة روسية في سيناء ومقتل جميع ركابها

السيسي ينحدر بمصر نحو قعر الزبالة

السيسي ينحدر بمصر نحو قعر الزبالة

السيسي ينحدر بمصر نحو “قعر الزبالة”.. السبت 31 أكتوبر. . سقوط طائرة روسية في سيناء ومقتل جميع ركابها

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*أهالى معتقلى سجن بورسعيد: ذوينا يتعرضون للقتل والتعذيب داخل السجن

قال أهالى المعتقلين بسجن بورسعيد أن ذويهم يتعرضون لأسوء ظروف إحتجاز حيث يتعرضون للتعذيب والمضايقات اليوميه من قبل ضباط السجن .

وأضاف الأهالى أن وجود المعتقلين من الجنائيين فى عنابر واحدة يسبب لهم الكثير من الأذى وذلك بسبب عادة التدخين بشراسة التى يدمن عليها الجنائيون .

وكذلك يشتكى أهالى فتيات دمياط المحتجزات بسجن بورسعيد من تعنت إدار السجن فى دخول بطاطين ومراتب للبنات للنوم عليها بالرغم من دخول البرد ،ويتعرضن للمضايقات اليوميه من الجنائيات ويمنع عنهن التريض على الرغم من تعرض أكثر من حالة منهن لأزمات قلبية كادت أن تودى بحياتها

 

*الخطوط الفرنسية والألمانية تقرران تجنب التحليق فوق سيناء بعد كارثة الطائرة الروسية

 

 

*نيابة الانقلاب تأمر بالتحفظ على حطام الطائرة الروسية وصندوقها الأسود

أمر المستشار عماد الدين منصور، المحامي العام الأول لنيابات شمال سيناء الكلية،التابعة للانقلاب ، بالتحفظ على حطام الطائرة الروسية التي سقطت في وسط سيناء، والصندوق الأسود الخاص بها، للوقوف على الأسباب التي أدت إلى سقوط الطائرة.

وأمرت النيابة، بتكليف الجهات الفنية المختصة بوزارة الطيران المدني، بالعثور على الصندوق الأسود الخاص وفحص محتوياته واتخاذ الإجراءات اللازمة نحو تفريغه، لبيان الأسباب التي أدت إلى وقوع الحادث على وجه الدقة.

كانت طائرة روسية من نوع “إيرباص 321″، تابعة لشركة “كوجاليم أفيا”، قد سقطت في محيط الحسنة بوسط سيناء بعد إقلاعها صباح اليوم من شرم الشيخ في طريقها إلى مدينة سان بطرسبورج، بـ23 دقيقة، وكانت تقل على متنها 217 راكبًا منهم 17 طفلاً و7 من طاقمها، جميعهم من الروس.

 

 

*ولاية سيناء” تتبنى رسميًا إسقاط الطائرة الروسية

تبنى تنظيم “ولاية سيناء” التابع لتنظيم الدولة الإسلامية” إسقاط الطائرة الروسية فوق سماء شبه جزيرة سيناء صباح اليوم السبت؛ ما أسفر عن مقتل جميع ركاب الطائرة البالغ عددهم 220 شخصًا جميعهم من الجنسية الروسية، فيما تؤكد السلطات الروسية والمصرية أن الطائرة سقطت بسبب عطل فني.

وقال التنظيم -في بيان صادر عنه-: إن “جنود الخلافة تمكنوا من إسقاط طائرة روسية فوق سماء ولاية سيناء، وقُتل جميع ركابها وهم 220 صليبيًا روسيًا“.

وأضاف البيان: “ولتعلموا أيها الروس ومن حالفكم، أن لا أمان لكم في أراضي المسلمين ولا أجوائهم“.

 

*أفيخاي يفضح عمالة الانقلاب.. و«زنانة الاحتلال» تكشف موقع الطائرة الروسية

فضح متحدث جيش الاحتلال الصهيوني أفيخاي أدرعي عجز مؤسسات الانقلاب العسكري فى الوصول إلى موقع الطائرة الروسية المنكوبة فى سيناء، وكشف عن حجم التعاون والتكامل الأمني والاستراتيجي بين سلطات الانقلاب والكيان الصهيونى  خاصة فيما يتعلق بالشأن السيناوي.

أدرعي أكد فى أعقاب سقوط الطائرة الروسية، صباح اليوم السبت، أن جيش الاحتلال شارك عبر طائرات الاستطلاع فى عمليات البحث عن الطائرة المنكوبة بعدما فشلت الأجهزة المصرية فى تحديد موقع الحادث متعللة بسوء الأحوال الجوية.

وأضاف متحدث الجيش الصهيوني –فى تدوينة عبر حسابه الرسمي على موقع “فيس بوك”- قبل قليل: “منذ الصباح ساعد جيش –الاحتلال- من خلال طائرة استطلاع بعمليات البحث عن الطائرة الروسية، كما عرض مساعدة إضافية لروسيا ومصر لو تطلب الأمر”.

وأكد شهود عيان فى موقع الحادث فى منطقة “قرية” بمدينة الحسنة بوسط سيناء، أن طائرة بدون طيار “الزنانة” قد حلقت بعد سقوط الطائرة الروسية، وأثناء عمليات إجلاء الضحايا.

وكانت حكومة الانقلاب قد أعلنت –قبل قليل- سقوط طائرة ركاب روسية من نوع “إيرباص 321″ تابعة لشركة “كوجاليم أفيا”، على متنها 224 شخصا في وسط مدينة سيناء، بعد 23 دقيقة فقط من إقلاعها.

ونقلت “رويترز” عن مصادر ملاحية مصرية أن الطائرة غادرت أجواء مصر بسلام متجهة من منتجع شرم الشيخ إلى مدينة سان بطرسبورج الروسية، فيما قالت هيئة الطيران الروسية إن الطائرة أقلعت من شرم الشيخ عند الساعة 6.21 دقيقة بتوقيت موسكو وفقد الاتصال بها بعد 23 دقيقة من إقلاعها، موضحة أن الرحلة 9268 كانت تقل على متنها 217 راكبا و7 من طاقمها.

 

*طائرات روسية تقلع من موسكو للمشاركة فى نقل ضحايا الطائرة المنكوبة بسيناء

أقلعت الطائرات الروسية التى ستشارك فى عملية نقل ضحايا الطائرة الروسية المنكوبة من موسكو فى طريقها إلى سيناء، لمكان الطائرة الروسية المنكوبة.

 

*خارجية الانقلاب تتمسح بالالتزام العربي لتبرير جريمة التصويت لإسرائيل

اعترفت وزارة الخارجية في حكومة الانقلاب، اليوم السبت بارتكاب جريمة التصويت لصالح الكيان الصهيوني، للانضمام لعضوية لجنة الاستخدامات السلمية للفضاء الخارجي بالجمعية العامة للأمم المتحدة.

وتمسح المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية في حكومة الانقلاب، أحمد أبو زيد، في بيان صحفي، اليوم السبت، بما أسماه لتزام مصر بدعم الدول العربية المرشحة للجنة” لتبرير الجريمة، مستشهدًا بما قال إنه بيان عربي مشترك لتوضيح الموقف.

 

 

*أستاذ علوم سياسية: “إسرائيل” تعيش أزهى عصور الصهيونية برعاية الحكم العسكري المصري

قال د. نادر فرجاني، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة: “إن كيان الاحتلال الإسرائيلي يعيش أزهى عصور الصهيونية برعاية الحكم العسكري في مصر وحلفائه“.

وأشار -عبر منشور له على “فيس بوك”- إلى عدد من الامتيازات التي حصلت عليها الاحنتلال الإسرائيلي في الوقت الحالي؛ أولها أنها حصلت على عضوية كاملة في لجنة الاستخدامات السلمية للفضاء الخارجي، ومقرها في فيينا التابعة للأمم المتحدة، وذلك بعدما أيدت 117 دولة مشروع القرار فيما عارضته فقط ناميبيا.

وأضاف “فرجاني” أنه “فيما أيدت دولة مصر مشروع ضم إسرائيل لعضوية الاستخدامات السلمية للفضاء الخارجي في الأمم المتحدة، إلا أن 21 دولة أخرى امتنعت عن التصويت على مشروع القرار، بينها دول عربية هي قطر، الجزائر، الكويت، موريتانيا، سوريا، تونس، المغرب، السعودية، اليمن بينما تغيبت دول عربية أخرى عن الجلسة، مثل الأردن وليبيا ولبنان”.

وأشار إلى أن منتخب “إسرائيل” للجودو يشارك في مباراة بأبو ظبي، كما يشارك الأهلي والزمالك المصريين.

 

 

*ضباط قسم حدائق القبة يقتلون “شاباً” مجاملة لصاحب عقار

ارتقى أمس الجمعة، مصطفى إبراهيم قنديل، 30 عاما، عضو الرابطة العالمية لخريجي الأزهر، متأثرا بالتعذيب داخل قسم حدائق القبة، واستلمت أسرته جثمانه من مشرحة زينهم، ووجهوا أصابع الاتهام إلى أحد ضباط داخلية الانقلاب.

وروى عدد من أقارب المتوفى أن القتيل متزوج ولديه طفل يبلغ عشرة أشهر، وحول تفاصيل الواقعة قال الشهود: «إن خلافا وقع بين المتوفى وصاحب عقار بسبب شقة كانت ملك والدهم دخل بسببها في صراع مع صاحب العقار الذي كان لديه معرفة بأحد الضباط بقسم حدائق القبة، وكان صاحب العقار يريد الاستيلاء على شقة والدهم، ووصل الأمر إلى أن صاحب العقار أقام دعوى وانتهى الأمر لصالح المتوفى».

وأضافوا: «صاحب العقار حرض الضابط عليه وبالفعل تم القبض عليه أثناء عودته من العمل، في تمام الساعة الرابعة والنصف فجرًا، وكانت أسباب القبض عليه غير منطقية، حيث قالوا إنه توفى بعد أن ألقى نفسه من الدور الثالث، بأحد العقارات بمنطقة كوبري القبة، أثناء مطاردته من الشرطة، بتهمة سرقة أحد المواطنين، في حين جاءت رواية أخرى تقول إنه حاول التحرش بفتاة لم تتعدَ الثامنة من عمرها، وانتظره أقارب الفتاة وطاردوه، ولكنه هرب وصعد أحد العقارات، وحين وصل إلى الدور الرابع، قفر من بئر السلم ما أدى إلى وفاته».

وتابع شقيق المتوفى ويدعى «محمد»: «أنه تلقى مكالمة من قسم حدائق القبة، بأنه مقبوض عليه هناك، ولما وصل القسم، وجد جثته عليها أثار كدمات ونزيف شديد، وفاقد الوعي، وتوفي قبل وصوله للمستشفى».

وقال أحد أصدقاء مصطفى: «إزاى رمى نفسه ولما أخذنا من أمانات القسم نضارته وموبايله كانت سليمة مفيهاش خدش من أثر السقوط»!
وأضاف الأهالي أنهم طلبوا من مأمور القسم أن يتصل بسيارة إسعاف لنقل ابنهم لأحد المستشفيات في محاولة لإنقاذه، فأجابهم بقوله “أنا مش هتصل بحد وخدوا ابنكوا من هنا بسرعة”، وفى تلك الأثناء كان يتواجد داخل القسم أحد الأطباء، حيث أخبرهم بأن ابنهم مات، وردد قائلاَ “ده مات وشبع موت يا جماعة“.

وأشار الأهالي إلى أن ضباط شرطة قسم الحدائق حرروا محضرا يتضمن واقعة أخرى ومختلقة لإزالة الشبهة عنهم، ملخصها أن ابنهم صعد أحد العمارات السكنية أثناء محاولة القبض عليه لاشتباههم فيه، ودخل إحدى الشقق وألقى بنفسه من الطابق الرابع، ما أدى إلى وفاته.

 

*الجارديان” تشن هجوما حادا على السيسي وترفض استقباله في بريطانيا

شنّت صحيفة الجارديان البريطانية هجوما قاسيا على رئيس الوزراء البريطاني، لدعوته قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي لزيارة بريطانيا، وتساءل جاك شينكر في الصحيفة الصادرة صباح السبت، : لماذا يأتي عبدالفتاح السيسي إلى لندن؟”.

وقال شينكر: “عام 2011 حيا كاميرون الديمقراطية في ميدان التحرير، والآن يستقبل “الزعيم المستبد” في لندن. وأضاف: “بعد عودته من مصر قال كاميرون لبي بي سي “التقيت قادة الحركة الديمقراطية، إنهم أشخاص يتحلون بالشجاعة، عملوا أشياء غير عادية في ميدان التحرير”.

يقول الكاتب، أكد كاميرون في تصريحه أن “بريطانيا تريد أن ترى مصر تخطو نحو مستقبل قوي وناجح، نريد أن تتحقق آمال المصريين بالديمقراطية والحرية والانفتاح، تلك الأشياء التي أصبحت مسلما بها هنا”.

بعد مضي نصف عقد من الزمان يستقبل كاميرون زائرا من مصر، وستصطف كاميرات التلفزيون لتصوير اللقاء. بعد أسبوع يصل السيسي ويحل ضيفا على داوننغ ستريت، ستفرش له السجادة الحمراء، وسيتبادل الهدايا مع كاميرون. سيدور الحديث عن الأمن والاستقرار، أما الديمقراطية والحرية والانفتاح فلن تذكر هنا.

ويرى الكاتب أنه من أجل فهم ما حصل في مصر منذ زيارة كاميرون للقاهرة عام 2011 يكفي التساؤل عن مصير أصحاب الوجوه التي رآها في ميدان التحرير في ذلك الوقت..لقد جرت مطاردتهم على يد نظام يعزز قبضته على السلطة. الثوريون يعذبون على يد أجهزة الأمن، أما زعماء الحركة الديمقراطية فلن يرافقوا السيسي في زيارته.

وينسب الكاتب إلى ليلى سويف،المحاضرة الجامعية ووالدة الناشط علاء عبدالفتاح الذي يقبع في أحد السجون، القول ” السيسي هو رأس النظام الأكثر قمعا الذي عرفته البلاد منذ ولدت، وأنا الآن أقارب الستين”. وقالت سويف إنها ليست مندهشة من استقبال بريطانيا له.

 

 

*معتقلو “الوادي الجديد” يستغيثون من الانتهاكات داخل السجن

وجَّه معتقلو سجن الوادي الجديد، رسالة استغاثة، يصرخون فيها من الانتهاكات التي يتعرضون لها من قبل إدارة السجن، كالتعذيب البدني ومنع التريض، مطالبين المنظمات الحقوقية المحلية والعالمية، بالتدخل لإنقاذهم.
يشكو المعتقلون -في رسالتهم- من منع التريض الذي فرضته عليهم إدارة السجن، منذ ما يقارب الـ5 أشهر، فضلًا عن التكدس “المميت” في الزنازين؛ إذ يتواجد قرابة الـ30 معتقلًا داخل زنزانة واحدة.
وذكروا أنهم يعانون من الإهانات والضرب، والتي يتعرضون لها في بعض الأحيان أمام ذويهم، بالإضافة إلى سوء نوعية الطعام المقدم إليهم، والاستيلاء على الأطعمة التي تأتيهم من الأهل، من قِبل إدارة السجن بمجرد انتهاء الزيارة.

 

 

*سفير بريطانيا الأسبق للأمم المتحدة: الوضع في مصر كارثي ويدفع للتطرف

وصف سفير بريطانيا الأسبق لدى الأمم المتحدة السير جيرمي غرينستوك الوضع في مصر بأنه “كارثة على منطقة الشرق الأوسط بأكملها”، مضيفا أنه “لو ذهبت مصر باتجاه خاطئ فأي أمل سوف يكون في تلك المنطقة؟“.

وأضاف غرينستوك، والذي يعتبر في بريطانيا كأكثر الدبلوماسيين المعاصرين حنكة وخبرة، خلال لقاء برلماني قبل أيام من زيارة قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي إلى بريطانيا إن “الوضع في مصر غير قابل للاستمرار”، مشيرا إلى أن المصريين يطمحون للوصول إلى الازدهار وهو ما لا يمكن أن يتحقق بوجود نظام السيسي.

ورأى غرينستوك أن الاستقطاب الديني والسياسي في مصر يمكن أن يتسبب بنكسة عندما يدفع الناس في مصر إلى التطرف ويزيد من حالة العداء للولايات المتحدة وبريطانيا.

وجاءت تصريحات غرينستوك خلال لقاء في إحدى قاعات البرلمان البريطاني حضره عدد من أعضاء مجلسي اللوردات والعموم البريطانيين (الغرفة الأعلى والثانية في البرلمان)، وناقشوا فيه زيارة السيسي المرتقبة إلى المملكة المتحدة، كما أنهم استمعوا إلى شهادة من المصرية سندس عاصم، وهي أول امرأة أصدر القضاء المصري حكما بإعدامها قبل شهور بسبب أنها كانت تعمل في المكتب الإعلامي للرئيس المصري المدني المنتخب محمد مرسي.

وخلال اللقاء ذاته قالت البارونة هيلينا كينيدي، والتي تعتبر من أهم المحامين المتخصصين في حقوق الإنسان، إن حكم القانون والقضاء تعرض للانتهاك والإيذاء في مصر، وأشارت كينيدي إلى أنها تعتزم تقديم استفسار رسمي للحكومة في لندن عن مدى ملاءمة الدعوة التي تم توجيهها إلى السيسي لزيارة بريطانيا، وما إذا كان مناسبا استقباله في مقر رئاسة الحكومة البريطانية وسط لندن، معربة عن رفضها لهذه الزيارة.

واستمع الحضور إلى شهادة من رئيس مكتب منظمة هيومان رايتس ووتش” في لندن استعرض فيها انتهاكات نظام السيسي المتصلة منذ الانقلاب العسكري إلى الآن، منتقدا زيارة السيسي إلى لندن.

وشارك في الاجتماع رئيس المجلس المصري الثوري مها عزام والتي قدمت مداخلة عن الوضع السياسي وسوء الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية تحت نظام السيسي.

وتثير الزيارة المرتقبة للسيسي إلى بريطانيا جدلا واسعا حيث أرسل 55 شخصية سياسية وبرلمانية وحزبية، على رأسهم نائب رئيس حزب العمال ووزير الخزانة في حكومة الظل جون ماكدونالد، رسالة إلى رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون يطلبون فيها إلغاء الزيارة، وأشاروا إلى أنها –أي الزيارة- تمثل انتهاكا للقيم والأخلاق التي قامت عليها الدولة البريطانية، مشيرين إلى أن “السيسي يقود نظاما عسكريا إرهابيا ينتهك حقوق الإنسان في مصر“.

يشار إلى أن العديد من المنظمات الحقوقية والنقابية والشعبية والنشطاء المستقلين أعلنوا مؤخرا عن سلسلة من الفعاليات والمظاهرات التي ستشهدها العاصمة البريطانية لندن قبيل وأثناء زيارة السيسي. ومن الملاحظ أنه بعد تسرب خبر زيارة السيسي إلى لندن في بداية نوفمبر إلا أن جريدة  “الغارديان” ذكرت أن مكتب رئيس الوزراء البريطاني ووزارة الخارجية امتنعوا عن تحديد أيام الزيارة واكتفوا بالقول إنها ستتم قبل نهاية العام مما يثير العديد من التساؤلات حول ضبابية هذه الزيارة وسعي الحكومة البريطانية لحصرها ما أمكن تجنبا للاحتجاجات الشعبية والملاحقات القانونية المتوقعة.

وكانت جريدة “الغارديان” البريطانية نشرت تقريرا قبل أسابيع تساءلت فيه عما إذا كان السيسي أو أي من أعضاء وفده سيتم اعتقالهم فور وصولهم الى بريطانيا، مشيرة الى أن الدعاوى القضائية تلاحق رموز النظام المصري بسبب ارتكابهم جرائم حرب أدت إلى مقتل المئات عندما تم فض  اعتصامي “رابعة” والنهضة” في النصف الثاني من العام 2013.

 

*سيارة نقل تدهس طالبة داخل الحرم الجامعي بكفر الشيخ

لقيت الطالبة ندى نصر عبد الله، الطالبة بالفرقة الأولى بكلية التربية النوعية، جامعة كفر الشيخ، مصرعها اليوم السبت، في حادث اصطدام سيارة نقل بها داخل الحرم الجامعي.

تلقى اللواء محمد عاطف شلبي، مدير أمن كفر الشيخ، التابع لداخلية الانقلاب ،بلاغًا من مستشفى كفر الشيخ العام، يفيد بوصول جثة الطالبة ندى نصر عبد الله، بالفرقة الأولى بقسم تكنولوجيا التعليم بكلية التربية النوعية، وتم تحرير محضر بالواقفة واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

كانت الطالبة في طريقها إلى خارج الجامعة، وتصادف دخول سيارة نقل خاصة بمقاول الرصف، وفي دوران الطريق اصطدمت بالطالبة، لتلقى مصرعها؛ وتم نقلها على الفور إلى مستشفى العام بكفر الشيخ، بحسب بيان الجامعة.

وتم التحفظ على السيارة وسائقها، وهو أحد أقرباء الطالبة.

 

 

*الأرقام الرسمية لهيئة قناة السويس تفضح “فنكوش” التفريعة الجديدة

يقول الواقع إن عبدالفتاح السيسي اعتمد على المشاريع الضخمة من أجل الترويج لبرنامجه الاقتصادي ولم يعتمد على صغار المستثمرين والمشاريع المتوسطة.

ومع كل مشروع يعلن عنه السيسي، من التفريعة جديدة إلى المليون وحدة سكنية، مرورًا بالعاصمة الجديدة، نرى احتفاءً غير عادي من وسائل الإعلام الرسمية ووسائل الإعلام المملوكة لرجال الأعمال، مع تجاهل تام للانتقادات التي يوجهها بعض الخبراء المصريين أو وسائل الإعلام الأجنبية.

إبان الإعلان عن حفر ما وصفته وسائل الإعلام المصرية المستقلة، والغربية بالتفريعة الجديدة، وما وصفه الإعلام المصري الخاص والرسمي بالقناة الجديدة، شهدت وسائل الإعلام الرسمية والخاصة احتفاءً بالمشروع الجديد وبجدواه الاقتصادية، ورفع المسؤولون المصريون بمن فيهم السيسي نفسه سقف توقعاتهم بجدوى المشروع الاقتصادية.

بتاريخ 16 أغسطس 2015، قال عبدالفتاح السيسي -خلال ندوة نظمها الجيش”-: “القناة دي اتكلفت 20 مليار جنيه، وإذا كان على العشرين مليار فأنا باقولكم إن دخل القناة اللي زاد من مرور السفن من 45 إلى 47 سفينة في اليوم وصل لـ60 إلى 63 سفينة في اليوم، إذا كان على العشرين مليار اللي احنا دفعناهم احنا جبناهم“.

ووفقًا لما ذكره المفكر الاقتصادي والسياسي محمد سامي فرج، في بحث نشرته “مؤسسة جودة” للأبحاث، فإن ما قاله عبدالفتاح السيسي خطأ تمامًا؛ إذ ارتفعت تكلفة المشروع من 60 مليار جنيه التي تم جمعها من المواطنين عن طريق شهادات الاستثمار، إلى 96 مليار جنيه؛ بسبب الفوائد التي سيتم احتسابها على الشهادات، في حال صرف أصحاب الشهادات أرباحهم كل ثلاثة شهور (160%) سيصل إلى 108 مليارات جنيه باحتساب العائد التراكمي، نضيف إلى ذلك قرضًا بقيمة مليار دولار اقترضته الحكومة من “بنوك محلية” لسداد مستحقات الشركات الأجنبية المشاركة في المشروع -كان هذا أحد أسباب أزمة الدولار الحالية- مع الوضع في الاعتبار فوائد هذا القرض.

لم يقتصر التشكيك في جدوى المشروع فقط على الخبراء المحليين؛ إذ أعرب العديد من الخبراء الاقتصاديين وخبراء الشحن الدوليين عن شكوكهم حول جدوى المشروع الاقتصادية.

إذا نظرنا إلى رؤية وسائل الإعلام العالمية للمشروع، نرى أن معظمها أشاد بالمشروع من ناحية إحياء الروح الوطنية وجمع 60 مليار جنيه في أيام معدودة، إلا أن معظمها أثار الشكوك في الجدوى الاقتصادية للمشروع.

كان تشكيك وسائل الإعلام الأجنبية مثل “بلومبرج”، و”فوربس” في تقاريرها، ينصب على تدهور حركة التجارة العالمية منذ 2007؛ إذ إن حركة التجارة العالمية تنمو بنسبة 3.4% منذ ذلك الحين مقارنة بـ7% في العقد السابق لتلك الفترة، كما أن الحكومة لم تعلن عن دراسة جدوى للطريقة التي ستحقق بها عائد الاستثمار على المشروع الضخم، بالإضافة إلى تشكيك خبراء الشحن الدوليين في ادعاءات الحكومة بأن تقليص وقت انتظار السفن للعبور “المقدر بساعات” سيساعد على زيادة حركة الملاحة في القناة.

لكن يبدو أن حكومة عبدالفتاح السيسي ضربت بمثل هذه الانتقادات عرض الحائط ولم تقم بدراسة جدوى للمشروع القائم بشكل رئيسي على مدخرات المواطنين.

وبعد أكثر من شهرين من تشغيل القناة، ظهر صدق تنبؤات عدم جدوى المشروع الضخم البالغ تكلفته ما يزيد على الأقل 116 مليار دولار -دون احتساب فائدة قرض المليار دولار.

في 12 أكتوبر، أعلنت هيئة قناة السويس أن إيرادات القناة في شهر أغسطس انخفضت بنسبة 4.6%؛ إذ حققت القناة في هذا الشهر 448.8 مليون دولار مقارنة بـ469.7 مليون دولار من الشهر نفسه العام الماضي، عبر القناة 1577 سفينة بمعدل 50.8 سفينة يوميًا وليس كما ادعى السيسي بأن العدد زاد ليصل إلى من 60 إلى 63 سفينة.

أما في سبتمبر، فوفقًا لأرقام هيئة قناة السويس، فإن إيرادات القناة تراجعت لتصل إلى 449 مليون دولار مقارنة بـ462 مليون دولار من الشهر نفسه العام الماضي.

وفي محاولة من حكومة السيسي لتبرير الانخفاضات المتتالية في إيرادات القناة، أرجع مهاب مميش هذه التراجعات إلى انخفاض حركة التجارة العالمية، لكن هذا التراجع ليس بالمفاجئ؛ إذ حذر منه العديد من الخبراء الاقتصاديين المحليين والدوليين، متوقعين أن يؤدي ذلك إلى انخفاض الحركة في القناة.

يبرز التساؤل هنا ما هي الدواعي وراء ضخ استثمارات تتجاوز 116 مليار جنيه في مشروع ترتبط عوائده بما هو معلوم من تباطؤ حركة الملاحة والتجارة منذ سنوات، وما الذي دفع الحكومة إلى الإفراط في التفاؤل من أن أعداد السفن المارة ستزداد لتصل إلى 97 سفينة يوميًا بدلًا من 49 سفينة،  ومن أين ستسدد الحكومة قيمة شهادات الاستثمار وفوائدها، وقرض المليار دولار الذي كان أحد عوامل أزمة الدولار الحالية باعتراف رئيس البنك المركزي السابق.

 

 

*السيسي ينحدر بمصر نحو “قعر الزبالة

المشهد الأول: مصر تنتخب إسرائيل ضمن 177 دولة للجنة الأمم المتحدة للاستخدامات السلمية للفضاء الخارجي، ورغم إنفراد مصر دون الدول العربية والإسلامية بالتصويت للكيان الصهيوني إلا أن مراقبون اعتبروا أن دعم القاهرة لتل أبيب في محفل أممي يجب وضعه في سياقه الطبيعي والعادي.

المشهد الثاني: متحدث جيش الاحتلال يكشف مشاركة طائرات الاستطلاع الصهيوني دون طيار، شارك عمليات الكشف عن موقع سقوط الطائرة الروسية صباح اليوم، بوسط سيناء، بعدما عجزت الأجهزة المصرية فى الوصول إلى موقع الحادث بسبب التعلل بسوء الأحوال الجوية.

وما بين هذه الحالة المتردية من العمالة بين سلطات الانقلاب والكيان الصهيوني وتلك، وبالتزامن مع تواصل بطولات انتفاضة السكاكين فى كافة المدن الفلسطينية وسط حالة من الصمت العربي المتواطئ، وضحت المرحلة التى وصلت إليها مصر تحت حكم العسكر، وكيف ترك السيسي الدولة تنحدر إلى «قعر الزبالة» -وهو المصطلح الذى دشنه الرئيس الشرعي محمد مرسي لتحذير أحرار الوطن- فى مقابل نيل رضا أسياده الأمريكان والصهاينة فى معركة وأد الربيع العربي.

“قعر الزبالة” هو الهاشتاج الذى توافق عليه نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي من أجل توصيف الحال الذى وصلت إليه مصر منذ هبط الحاكم العسكري على رأس السلطة عبر مجنزرات الانقلاب، ومع تعاطي الآلاف مع الهاشتاج الوليد الذى عرف طريقه سريعا إلى صدارة قائمة “الترينداتتخطي حدود التوصيف إلى فضح أكاذيب العسكر وكشف الجرائم التى ترتكب يوميا بحق المصريين.

الكاتب الصحفي علاء البحار قص شريط التعامل مع الهاشتاج الساخر، لينقل خبر: “انقطاع الكهرباء عن مدينة الغردقة بالكامل”، فيما نقل الصحفي حسين كريم أبرز انجازات العسكر فى القضاء على أزمة البطالة على لسان محافظ الشرقية: “أي شاب ممعهوش فلوس ياخدله عربية خضار يشتغل عليها“.

وأعرب أحمد يوسف عن غضبه الشديد من العلاقة غير الشرعية بين القاهرة وتل أبيب، قائلا: مصر في عهد السيسي تصوت لصالح انضمام “إسرائيل” إلى لجنة الاستخدام السلمي للفضاء، والدول العربية امتنعت عن التصويت ودولة واحدة في العالم عارضت وهي ناميبيا.. العضوية تتيح للاحتلال استخدام الفضاء في مجالات مثل الأمن“.

واعتبر الإعلامي نور الدين عبدالحافظ أن قاع الزبالة الذي وصلت ليه مصر على يد السيسي لا مفر منه إلا بالتضرع إلى الله برفع البلاء عن الشعب المصري المنكوب، قائلا:قعر_الزبالة.. اللهم ارفع مقتك وغضبك عنا“.

ووصف الناشط محمود القاعود رخص الدماء المصرية فى عين حكومة الانقلاب مقارنة بالجنسيات الوافدة على مصر خاصة من رعايا دولة فلاديمير بوتين، قائلا: “الصايع الضايع اللي منتحل صفة رئيس وزراء راح سينا عشان ضحايا الطائرة الروسية.. طب لما الناس ماتت في اسكندرية مروحتش ليه؟.. قعر_ الزبالة“.

ووجه الناشط حازم صالح رسالة إلى الرئيس الشرعي محمد مرسي: “والله ما قلت سيدي الرئيس قوﻻ أصدق بعد القرآن من قولك في محبسك “لسه السيسي حيجيب لكم من ‫#‏قعر_الزبالة”، فيما علق صاحب حساب نور الحق: “أزمة الدولار تدفع «غبور للسيارات» للتوقف عن الانتاج.. خد باب ‏مصر في إيدك وأنت مروح.. ‏السيسي خربها”، وكتب صاحب حساب ملح الأرض: “برلمان زي الفل من قعر الزبالة“.

ورصد النشطاء عبر الهاشتاج كارثة تخفيض قيمة الجنيه 15% فى مواجهة الدولار وما ترتب عليها من خسائر فادحة للاقتصاد، فضلا عن هروب رأس المال من الاستثمار بمصر وحيث تدرس شركة “هواوي” اللحاق بـ غبور، فيما قررت شركة “أوراكل” إغلاق مكتبها بمصر، وأغلقت العديد من شركات الأدوية أبوابها لوقف نزيف الخسائر.

وكتبت نهاد محمد محمود: “قعر_الزبالة.. الاقتصاد المصرى يدخل مرحلة الانهيار الفعلي، ومصر على وشك الإفلاس، وكل الأموال خصصت للعسكر والشرطة والقضاة”، فيما قارن أحمد الحاج بين مصر وحال تركيا فى عهد العسكر، وكيف أصبحت الأخيرة بعد التخلص مع عباءة العسكر.

ودخل النشطاء العرب على خط السخرية من انحدار مصر السيسي، فكتب الكاتب اليمني محمد مختار الشنقيطي: ” وصل الظلم في بعض الدول العربية حدا جعلها بحاجة إلى الغسل سبعا سابعتها بالدماء، لكي تسترد شعوبها شيئا من كرامتها وإنسانيتها #قعر_الزبالة”، وعلقت ابتسام آل سعد على صور الأذرع الإعلامية: “طبعاً مفيش داعي أوضح مين الزبالة ومن قعر الزبالة في دول –الإعلاميين والفنانيين من مؤيدي السيسي- ده حتى الزبالة ترفع قضية رد اعتبار!”.

ولخص المستشار وليد شرابي المشهد العبثي بسؤال كاشف: “نفسي حد يسأل الرئيس مرسي عن قعر الزبالة اللي السيسي حيجيبلنا منه.. وصلنا له ولا كل ده ولسنا موصلناش للقعر“.

قعر الزبالة أخرج برلمان عسكري مشوه يطل علينا بأسماء من عينة عبدالرحيم علي وأحمد مرتضي منصور وفى انتظار سيف اليزل ومصطفي بكري وباقي أفراد العصابة،كما طفح القعر عن روائح خبيثة وضعت مصر فى قاع كافة المؤشرات والتصنيفات العالمية، ولازالت رؤية الرئيس مرسي الكاشفة تنير الطريق للثوار من أجل الحفاظ على الثورة والثبات على العهد وعدم القبول بالدنية فى الدين والوطن أو النزول على رأي الفسدة.