الثلاثاء , 14 يوليو 2020
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : رفع سعر رغيف الخبز

أرشيف الوسم : رفع سعر رغيف الخبز

الإشتراك في الخلاصات

قائد الانقلاب يعرض سيناء على السعودية.. السبت 28 يناير.. حكم السيسي في مهب الريح

السيسي يولعقائد الانقلاب يعرض سيناء على السعودية.. السبت 28 يناير.. حكم السيسي في مهب الريح

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*السيسي : “نار ربنا كفاية علينا.. سيبونا نعيش

 

*ساخرون من تصريحات السيسي: واثق من دخوله النار

أثارت تصريحات السيسي، الخاصة بالجنة والنار، وأحوال البلد الاقتصادية، وقوله إن “مصر فقيرة وعلى الشعب سداد ثمن الخدمة الحقيقي”، رواد مواقع التواصل.

وكالعادة، تفاعل الناشطون مع الدورة الشهرية، للقاء السيسي بالشباب، التي تتحول إلى ملتقى ساخر لرواد مواقع التواصل الاجتماعي، عقب تصريحاته اليوم السبت، أثناء انعقاد دورة المؤتمر في مدينة أسوان.

وكتب، إسلام صالحين: “السيسي للإرهابيين: ادخلوا انتو الجنة وسيبونا نعيش، كفاية علينا النار بتاعة ربنا، هتبقى نار هنا ونار فوق. يعني انت عارف انك داخل نار فوق؟ طب ما انت حلو أهو !! تبقى تنولها من وسع نار هنا ونار فوق”.

وقال، محمد فوزي السماك: “السيسي: نار #ربنا كفايه علينا لا ده واثق أن رايح”.

أما اللهو الخفي، فعلّق: “السيسي عاوزنا ندفع تمن الخدمات الحقيقي … مش لما الجيش يدفع تمن الخدمات اللي بينهبها أصلا يا حيلتها”. وغرّدت، فريدة محمد: “السيسي: السيسي للشباب: ‘المستقبل قدامگم” وانا رايح للمستقبل لقيت في آخره گمين”.
وكتب، مصري: “#السيسي: الهدف من لقائنا كل شهر هو مواجهة أهل الشر، أول مرة أشوف واحد بيوجه رسالة لنفسه“.

وسخر، هاني الكاشف: “السيسي: احنا فقراء قوي وهو بيصرف ملايين في مؤتمرات طق الحنك واحتفالات الفناكيش”. ومن نفس التصريح، ومستعينة بمسرحية للفنان سمير غانم، سخرت، نهى رمضان: “السيسي: محدش قال لكم احنا فقراء قوي ؟! احنا غلابة يا مسعودي ؟! فشر احنا مساكين يا لينا”.

بينما كتب، باباراتزي: “السيسي دايما في كل كلامه يقول إننا دولة فقيرة جداً ودايماً مقارناته بتبقى بين حالنا وبين دول زي الصومال وافغانستان حقاً “حكم العسكر ذل وجوع””.
وسخرت، نانو رمضان: “السيسي: قبل ما تسألوني عملت ايه أسالوا نفسكم عملتم في اللي عليكم أيه ؟ تقريباً السيسي هو اللي انتخبنا”.

 

 

*الإهمال الطبي لمعتقل بسجن العقرب يعاني من حصوة بالكلى ومشاكل بالكبد

يعاني العقيد مهندس /ياسر إبراهيم عرفات – زوج الدكتورة بسمة رفعتالمعتقلان في قضية اغتيال النائب العام السابق (هشام بركات) بسجن العقرب شديد الحراسة من مشاكل صحية حيث أصيب بحصوة في الكلى ومشاكل بالكبد نتيجة للإهمال الطبي داخل المعتقل .

 

*الترحيلات ترفض ترحيل “أسامة جويدة ” لإحدى المستشفيات القاهرة

تستمر الانتهاكات ضد المعتقل “أسامة جويدة” حيث رفضت إدارة الترحيلات بالقاهرة ترحيله إلى إحدى المستشفيات العامة لإجراء جراحة عاجلة بالرغم من وصول الموافقة من قِبل الإدارة الطبية والأمنية.

ويعانى المعتقل أسامة جويدة من مرض القرنية المخروطية يحتاج إلى تدخل جراحى عاجل بسبب سوء حالته الصحية – بحسب التشخيص الأخير

يذكر أن أسامة جويدة من أبناء مركز كفر الدوار بمحافظة البحيرة و محجوز الآن بمستشفى طره ، يقضى حكماً نهائيا بالسجن 5 سنوات فى قضية ملفقة بتهمة التظاهر بدون تصريح.

 

*نيابة الانقلاب بفاقوس تأمر بحبس معتقلين 15 يوما على ذمة التحقيقات

أمرت نيابة الانقلاب بمركز فاقوس بمحافظة الشرقية، بحبس المعتقلين مهدي خطاب، مهندس بكهرباء فاقوس، ومحمود حسن العزازي، مدرس بإكياد الاعدادية، 15 يوما على ذمة التحقيقات في اتهامهم بالتظاهر رفضا للانقلاب العسكري.
يذكر انه تم اعتقال المواطنين من منزليهما بإكياد والصالحية الجديدة عشية الذكرى السادسة لثورة 25 يناير.

 

*لمخالفته دعوة السيسي لـ “توثيق الطلاق” .. إحالة إمام مسجد بالمنصورة للتحقيق

قال إمام مسجد مجمع الفردوس بمدينة المنصورة، خلال خطبة الجمعة ، إن “الطلاق يقع بالنية ولا يشترط أن يكون عند المأذون لأن ذلك للتوثيق فقط”.

وقال إمام المسجد: «مفيش حاجة اسمها الطلاق عند المأذون فقط، لأنه إذا قال الرجل لزوجته أنتِ طالق وكان في نيته الطلاق وقع الطلاق فورًا ولا يشترط أن يكون موثقًا عند المأذون”.

وأضاف: «توثيق الزواج عند المأذون لأسباب اجتماعية وليس لأسباب دينية، فالتوثيق يتم لإثبات طلاق الزوجين مثل النفقة وإثبات ذلك في بطاقة الزوجة، ومن يقول غير ذلك يفتري على الدين”.

 

*الحاجة حسنية.. قصة العجوز التي أبكت مصر

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقطعًا مصورًا لسيدة مسنة تطلب من القاضي تنظيف بلاط مسكنه مقابل الإفراج عن نجلها المعتقل منذ أربعة سنوات فيما يعرف بأحداث العدوة، فيما رصدت منظمة حقوقية في تقريرها الشهري أكثر من 100 حالة انتهاك بحق المعارضين للحكم العسكري خلال يناير .

ولم تكن عبارات السيدة العجوز، الحاجة حسنية الجنيدي، هي الأولى التي تعرض على شاشات الفضائيات ومواقع التواصل الاجتماعي لأمهات يستعطفن القضاة للإفراج عن أبنائهن المظلومين  في سجن العسكر أو حتى رؤيتهم والاطمئنان عليهم لبضع دقائق.

الحاجة حسنية ذات الـ 68 عامًا ريفية بسيطة جاءت من محافظة المنيا وقلبها يحترق من اللهفة لرؤية ابنها المعتقل منذ أربعة سنوات ظلمًا في ما يسمى بأحداث العدوة، وذكرت أن زوجها متوف ولابنها المعتقل أربعة أطفال هى من ترعاهم رغم ما تعانيه من أمراض وبلوغها من الكبر عتيًا.

توسلات السيدة العجوز، ذهبت أدراج الرياح مع غطرسة قاض في زمن البيادة العسكرية، ما أثار غضب وتضامن حقوقيين وناشطين لاسيما وأنها كانت تحمل بقلبها ألف جرح نازف على مصير ولدها المعتقل، مطالبين بمراعاة ظروفها الصحية والإفراج عن سندها وعونها في دنياها.

على صعيد الوضع الحقوقي وانتهاكات الداخلية بحق الرافضين لحكم العسكر رصدت منظمة “إنسانية للحقوق والحريات” 102 انتهاكًا خلال النصف الأول من شهر يناير الجاري تنوعت ما بين عمليات قتل خارج إطار القانون واعتقال قسري لعشرات آخرين بينهم أطفال بجانب حالات اعتقال شبه يومية من مختلف المحافظات.

وبحسب المنظمة فان من يقع في براثن الاعتقال يتعرض لعمليات تعذيب شديدة بداية من الجلد بالسياط والصعق بالكهرباء والتعليق من الأيدي والأرجل لأيام متواصلة وانتهاء بسكب المياه المغلية والمجمدة عليهم لانتزاع اعترافات بالقوة وهزيمته نفسيا. 

وأشارت المنظمة إلى أن داخلية الانقلاب لم تكتف باعتقالات المعارضين لها من الرجال فقط وامتدت جرائمها لتطال المرأة ، حيث أوردت “حركة نساء ضد الانقلاب” في إحصاء حديث أن من تعرضن للاعتقال منذ 2013 تجاوز 2000 معتقلة .

 

*نيويورك تايمز: حكم السيسي في مهب الريح

أكدت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية أن صمت المصريين على القمع والاستبداد لن يستمر طويلا، مشيرة إلى أن ما تشهده البلاد من هدوء حاليا يعد “خادعا”، في ظل تزايد حالة الاستياء الشعبي ضد الفشل الاقتصادي وتنامي آلة القمع.

وقال الكاتب جاك شينكر، في مقال له بالصحيفة: إن المصريين لن يقبلوا بهذه الأوضاع إلى أمد بعيد، مشيرا إلى أن الجنرال الذي تحول إلى ديكتاتور سبق أن أخبر الأمم المتحدة أنه يهدف إلى بناء مصر جديدة، وذلك بعد أن أمسك بزمام السلطة في 2014.

وأضاف شينكر أن الهدوء الذي تشهده مصر الآن يعتبر خادعا، وأنه لا أحد يعرف ما ينتظر البلاد من تقلبات ومنعطفات في قادم الأيام، خاصة بعد أن شكلت ثورة يناير أملا كبيرا نحو حياة أفضل، مشيرا إلى أن مصر أصبحت أقل أمنا بعد ست سنوات من ثورة يناير والإطاحة بمبارك.

وأشار الكاتب إلى أن مظاهر القمع والاستبداد التي تعصف بالمصريين الآن صارت أكثر انتشارا من أي وقت مضى، وذلك في ظل وجود أكثر من 60 ألفا من السياسيين الذين يقبعون في سجون الجنرال السيسي، بالإضافة إلى انتشار موجة من الإخفاء القسري، والحملة التي تشنها السلطات المصرية ضد الكتاب والصحفيين ورسامي الكاريكاتير والمدافعين عن حقوق الإنسان.

وأكد الكاتب أن حكم السيسي- الذي يزعم أنه مدعاة للاستقرار- هو في الحقيقة غير مستقر، بل إنه يترنح بين الأزمة والأخرى، كما أن الاقتصاد المصري يعاني جراء التضخم بشكل متزايد، وأن البلاد تعاني حالة من التقشف، وأن المستوى المعيشي للمصريين آخذ بالتراجع بشكل كبير، مؤكدا أن الجيل المصري الجديد لا يقبل بأن يكون الوضع الراهن في مصر غير قابل للتغيير، الأمر الذي يجعل مستقبل البلاد ضبابيا وغامضا بشكل كبير.

 

*قائد الانقلاب يعرض سيناء على السعودية: بلاها نادية وخد سوسو!

“بلاها نادية، بلاها سوسو” عبارة شهيرة وردت على لسان الراحل فؤاد المهندس في مسرحيته الشهيرة “سك على بناتك”، وقد استدعتها ذاكرة النشطاء بعد فشل إتمام اتفاقية تيران وصنافير، بين الانقلاب والكفيل السعودي، إلا أن قرار السيسي أمس بدعم الاتفاق الموقع مع السعودية لتنمية شبه جزيرة سيناء ينذر بتقديم نظام الانقلاب سيناء للسعودية بدلا من تيران.

تنمية شبه جزيرة سيناء

وأصدر عبد الفتاح السيسي قائد الانقلاب العسكري قرارا يدعم الاتفاق الموقع مع السعودية لتنمية شبه جزيرة سيناء باستثمارات 1.5 مليار دولار؛ بعدما وقعت وزيرة التعاون الدولي الدكتورة سحر نصر في مارس الماضي على مذكرة اتفاق مع الصندوق السعودي.

وهذه الاتفاقية هي التي وافق عليها برلمان الدم في يونيو الماضي، قبل أن تحيلها حكومة الانقلاب إلى اللجنة الاقتصادية بالمجلس، لتحصل في ما بعد على موافقة اللجنة بالإجماع، ويشمل برنامج تنمية سيناء 12 اتفاقية.

صفقة فاشلة

من جانبه رأى الدكتور عبد الله الأشعل أن السيسي يقدم سيناء للسعودية كصفقة بديلة، خاصة وأن لا أمل أن يكون للمصريين قدم فيها في عهد هذا النظام، فقد تم تدمير منازلهم وتهجيرهم وأصبحت ملعب مفتوح لأي دول يتم تأجيره.

وأشار الأشعل أن السعودية قد تقبل بسيناء ولكن بشروط جديدة ألا وهي تقديم تنازلات في عملية الاستثمار وهي الانتفاع لعشرات السنوات دون دفع ضرائب أي تاجير مدى الحياة مقابل السكوت عن الصفقة الفاشلة.

ويأتي ذلك بعد أيام من إقرار مجلس الدفاع الوطني في مصر تمديد مهمة المشاركة العسكرية بمنطقة الخليج العربي وباب المندب ضمن “عاصفة الحزم”، بحسب بيان صادر عن رئاسة الانقلاب الأمر الذي يعتبره بعض الخبراء أنه محاولة لن تذيب جبل الثليج بين البلدين.

الابتزاز باليمن

وقال البيان إن “مجلس الدفاع الوطني وافق في اجتماع عقده اليوم الأحد برئاسة عبد الفتاح السيسي على تمديد مشاركة القوات في العمليات العسكرية باليمن”.

وجاء في البيان أيضاً أن المجلس وافق على “تمديد مشاركة العناصر اللازمة من القوات المسلحة المصرية في مهمة قتالية خارج الحدود، للدفاع عن الأمن القومي المصري والعربي في منطقة الخليج العربي والبحر الأحمر وباب المندب”.

ويتخذ الانقلاب العسكري، مواقف سياسية معاكسة للموقف السعودي والخليجي تجاه العديد من القضايا، في مقدمتها القضية اليمنية والسورية وملف التعاطي مع إيران، وكأن “السيسي” بدأ الانقلاب على دول الخليج التي ساندته منذ اللحظة الأولى سياسياً واقتصاديًا وإقليميًا وعالميًا. 

حالة غضب

وانتابت حالة من الغضب الأوساط السعودية بعدما قضت المحكمة الإدارية العليا، في حكم نهائي، برفض طعن هيئة قضايا الدولة “ممثلة الانقلاب” ببطلان حكم محكمة القضاء الإداري “أول درجة”، الصادر في شهر يونيو الماضي، الذي قضى ببطلان اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية، التي تمَّ بمقتضاها إعلان تبعية جزيرتي تيران وصنافير للمملكة.

وقدمت الرياض، الداعم الأكبر للانقلاب في عهد عبد الفتاح السيسي، مساعدات اقتصادية كبيرة للقاهرة منذ الغدر الخليجي بالرئيس محمد مرسي في 2013، إلا أن مواقف البلدين لم تكن منسجمة في بعض الملفات الإقليمية، مثل الملفين السوري واليمني.

وجاء تصويت الانقلاب على مشروع قرار روسي في مجلس الأمن حول الوضع في سوريا كبداية قوية للخلاف مع السعودية عليه، 

وزادت التوترات بعدما أوقفت شركة “أرامكو” السعودية شحناتها من النفط إلى الجنرالات، رغم الاتفاق على تقديم السعودية 700 ألف طن مواد بترولية بقيمة 23 مليار دولار في أبريل الماضي، وبموجبها يحصل الانقلاب على شحنات كل شهر على مدى السنوات الخمس المقبلة.

 

*المتحدث العسكري: مقتل ضابطين ومجندين إثر انفجار عبوة خلال حملة مداهمات بشمال سيناء

 

*المسرحية ماضية.. السيسي عن تيران وصنافير: في رقبة علي عبدالعال

استمرارا للمسرحية التي ينفذها حاليا قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي حول تفريطه في التراب الوطني وتنازله عن جزيرتي تيران وصنافير للمملكة العربية السعودية، علّق السيسي الموضوع في رقبة علي عبدالعال، رئيس مجلس نواب العسكر، والذي جاءت به الأجهزة الأمنية، ليتم التنازل عن الجزر المصرية عبر برلمان الأجهزة الأمنية، في محاولة لعدم تحميل السيسي المسئولية.

جاء ذلك في اليوم الثاني لمؤتمر الشباب بالصعيد المنعقد بأسوان، ويختتم أعماله اليوم السبت، حيث وجه أحد المواطنين سؤالًا لقائد الانقلاب أثناء إلقائه الكلمة الختامية للمؤتمر، عن جزيريتي تيران وصنافير. من جانبه رد «السيسي» عليه موجهًا نظراته إلى الدكتور علي عبدالعال، رئيس البرلمان، قائلًا :«احنا مسبنهُمش وهم في رقبة الدكتور علي عبدالعال».

من جانبه رد علي عبدالعال بابتسامة وهز رأسه، في إشارة إلى استجابته لقائد الانقلاب. وكان السيسي قد حسم الأمر منذ توقيع اتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع السعودية، يوم 8 أبريل الماضي 2016م، مطالبا بعدم الكلام في هذا الملف، إلا أن الرفض الشعبي تصاعد حتى تم تتويجه بحكم بات ونهائي من الإدارية العليا ببطلان الاتفاقية، وتأكيد مصرية الجزيرتين، الأمر الذي يوثق خيانة السيسي وتفريطه في التراب الوطني، وسط مطالب شعبية بمحاكمته بتهمة الخيانة العظمى.

 

*النقض تؤيد براءة المتهمين في قضية تصدير الغاز لـ إسرائيل

أودعت محكمة النقض برئاسة المستشار محمد محجوب، حيثيات حكمها برفض الطعن المقدم من النيابة العامة على براءة وزير البترول الأسبق سامح فهمي، ورجل الأعمال الهارب حسين سالم، وخمسة من قيادات قطاع البترول، المتهمين بإهدار المال العام والتربح للغير عن طريق استغلال مناصبهم الوظيفية، وتصدير الغاز المصري للاحتلال الإسرائيلي بأسعار زهيدة.

وقالت في حيثيات حكمها “أنه لن يغير من براءة المتهمين ما شهد به الشاهد التاسع عضو هيئة الرقابة الإدارية من أن المحكوم عليه حسين سالم، حقق مكاسب من إجراء إبرام تعاقد لارتفاع قيمة أسهمه في شركة البحر الأبيض المتوسط والشركات التابعة لها فلا دليل على حصول هذه المكاسب من إجراء هذا التعاقد؛ لأنه من الطبيعي أن يحصل المتعاملون مع الدولة على ربح وإلا لما أقدم أحدهم على ذلك ووقف دولاب العمل”.

وذكرت المحكمة أنه “من بين مدونات الحكم المطعون فيه أن المحكمة بعد أن بينت واقعة الدعوى واستعرضت أدلتها أسست قضائها ببراءة المطعون ضدهم على الشك وعدم الاطمئنان إلى الثبوت وإلى أنها استرسلت بثقتها إلى تقريري اللجنة المشكلة بمعرفتها واللجنة المشكلة بمعرفة المحكمة التي تنظر الجناية رقم 3642/2011 جنايات قصر النيل، وشهادة المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، والتي كشفت عن عدم وجود ثمة مخالفات شابت التعاقد وأن السعر المحدد لبيع الغاز الوارد بالتعاقد يتماشى مع الثمن الحقيقي أنداك”.

وأضافت “أن هذا العقد تتطايق عناصره مع عناصر العقود الأخرى المماثلة من حيث مناسبة السعر الذي يغطي تكلفة الإنتاج ويزيد، خاصة أنه لا توجد معادلة سعرية موحدة لبيع الغاز على مستوى العام وما حوته المكاتبات والمراسلات التي كان يرسلها اللواء عمر سليمان رئيس المخابرات العامة، للمتهم الأول سامح فهمي، والتي تدل على أنه كان يتابع ملف التعاقد وبنوده كافة بما فيها أسعاره وكمياته”.

وأكدت المحكمة في حكمها أن ما تثيره النيابة العامة غير سديد، فالأصل أن تقدير آراء الخبراء والفصل فيما يوجه إلى تقاريرهم من مطاعن واعتراضات مرجعه إلى محكمة النقض التي لها كامل الحرية في تقدير القوة التدليلية لتلك التقارير شأنها في ذلك شأن سائر الأدلة، لتعلق الأمر بسلطتها في تقدير الدليل.

واختتمت حيثيات الحكم “أنها لا تلتزم بالرد على الطعون الموجهة إلى تقارير الخبراء طالما قد أخذت بما جاءت بها لأن مؤدى ذلك أنها لم تجد في تلك الطعون ما يستحق الالتفات إليه، لذلك فإن ما تثيره النيابة العامة لا يتعدى كونه جدلًا موضوعيًا لا شأن لمحكمة النقض به ولا يقدح في سلامة الحكم القاضي بالبراءة أن تكون إحدى دعاماته معيبة”.

وكانت محكمة النقض قد قضت في 27 أكتوبر الماضي، برفض طعن النيابة العامة على الحكم الصادر ببراءة المهندس سامح فهمي، وزير البترول الأسبق، و5 آخرين من قيادات قطاع البترول، بإهدار المال العام، في قضية تصدير الغاز المصري إلى إسرائيل

ونسبت النيابة العامة للمتهمين جرائم تتعلق بالإضرار بالمال العام والتربح، والإضرار بالمركز الاقتصادي للبلاد، وإهدار ثرواتها الطبيعية.

 

*تاجر دواجن: الناس بتشترى “العضم والهياكل” بدل اللحمة

شبه دولة السيسى المنهارة تتدنى وتواصل الانهيار الاقتصادى والاجتماعى والإنسانى، فحال المصريين أسوأ من سوريا والعراق والصومال، هذا ما كشف عنه مواطنون عند شراء الدواجن من الأسواق.

وقالت ربة منزل، فى صدمة لها، “العيال بقالهم كتير مكلوش فراخ ونفسهم ياكلوا، وبسأله بكام الفراخ قاللى الوراك بـ22 والفراخ بـ27 جنيها، هجيب قد إيه وإحنا 5 أفراد؟“.

وأردفت- فى تصريحات صحفية اليوم السبت- “كنا بنشتريها بـ15 أو بـ17، ويوم ما تغلى أوى تبقى بـ19 أو بـ20 جنيها، لكن دلوقتى مش قادرين نشتريها“.

بينما رد أحد تجار الدواجن- فى تصريحات صحفية اليوم السبت- بأن “الناس متوسطة الدخل كانوا بياخدوا كيلو كل أسبوع، النهاردة ممكن ياخد نص كيلو أو ياخد عضم ويمشى حاله!”، وأضاف “الهياكل اللى كنت بابعها بـ1.5 جنيه دلوقتى بابعها بـ8 جنيهات“.

وفيما يلى أسعار اللحوم والداوجن، اليوم السبت، وفق آخر تحديث للأسعار بالسوق.

اللحم البتلو 110– 150
اللحم الجاموس 100– 110
اللحم الجمل 70 – 95
لحم الكندوز 95- 100
لحم البوفتيك 110
اللحم البرازيلي 50 – 75
اللحم السوداني 70– 75
اللحم الضأن البلدي 95 – 125
اللحم الضأن المستورد 55- 75
السجق 60– 75
الكبدة البلدي 100– 110
الكبدة المستوردة 30 – 70

متوسط أسعار الدواجن في الأسواق
الفراخ البيضاء 28– 30
الدواجن البيضاء المبردة 28 – 35
الفراخ البلدي 29 – 45
الأرانب 45 – 50
البط 30 – 45
الرومي 30 – 48
السمان 23 – 30
الحمام 40 – 50
كبدة الدجاج 35.

 

*غضب بين النوبيين لتجاهل السيسي مطالبهم في مؤتمر الشباب

حالة من الغضب انتابت النوبيين إثر تجاهل قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي لمطالبهم، أثناء زيارته لمحافظة أسوان في مؤتمر الشباب.

وعقد النوبيون، أمس الجمعة، مؤتمرًا صحفيا يجمع الهيئات والائتلافات النوبية بالنادي النهرى للمحامين بالجيزة، وأعلنوا عن رفضهم لتجاهل السيسي لمطالبهم. مطالبين في بيان لهم بعدة مطالب، وهي “العودة إلى أراضيهم الأصلية وتعميرها، وتفعيل المادة 236 من الدستور التي تعطيهم حق العودة، وتعديل القرار الجمهورى رقم 444 لسنة 2014، ووقف أي بيع لأراضي النوبة، وتشكيل لجنة عامة تمثل جميع أطياف النوبة للمطالبة بحقوقهم، والتحضير لعقد لقاء موسع لأهالي النوبة مع السيسي“.

 

*السيسي ينفذ أول قرارات “ترامب” ضد المسلمين

ذكرت وكالة “رويترز” للأنباء أن سلطات مطار القاهرة منعت سفر 5 ركاب عراقيين ويمنيين على متن طائرة مصر للطيران، المتجهة إلى نيويورك، بعد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وقف استقبال مواطنين من هذه الدول.

وكان البيت الأبيض قد أعلن، أمس الجمعة، عن أن ترامب سيوقع قرارا لوقف دخول اللاجئين من دول ذات أغلبية مسلمة، وتوقعت “رويترز” أن يشمل القرار تقييد الهجرة من سوريا و6 دول أخرى بالشرق الأوسط وإفريقيا، هي “العراق وإيران وليبيا والصومال والسودان واليمن“.

يأتي هذا في إطار توافق السيسي وترامب على معاداة الإسلام وثورات الربيع العربي والمقاومة الفلسطينية، فضلا عن الولاء التام للكيان الصهيوني.

 

*بالتزامن مع نزهة السيسى بأسوان.. «الحمى القلاعية» تفتك بمواشى الفلاحين

في الوقت الذي يواصل فيه قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي نزهته في مدينة أسوان بصعيد مصر، وسط حراسة أمنية مشددة، وثلة من أنصاره وأتباعه بالحكومة يسكنون في أفخم الفنادق، ويأكلون ما لذ وطاب، ويتنقلون هنا وهناك وسط ضحكات وقفشات، يعاني فلاحو مصر من انهيار ثرواتهم من الماشية، والتي تعد رأس أموالهم؛ جراء تفشى فيروس “الحمى القلاعية” الذي يفتك بمواشي الفلاحين في دلتا مصر وصعيدها.

تفشي الحمى القلاعية بالمحافظات

وتفيد تقارير رسمية وإعلامية بانتشار كبير لفيروس “الحمى القلاعية” في عدد من المحافظات المصرية، أهمها المنوفية والدقهلية والمنيا وسوهاج والأقصر والسويس، إضافة إلى عدة محافظات أخرى.

في محافظة المنوفية، وافق الدكتور هشام عبدالباسط، محافظ المنوفية بحكومة الانقلاب، على غلق أسواق الماشية بناحية منوف وقرى مركز منوف ومركز وقرى أشمون؛ لظهور عدد من الحالات المرضية المصابة بالحمى القلاعية للحيوانات بهذه الأسواق، لحين الانتهاء من أعمال التحصين الوقائي.

وقد أعلنت مديرية الطب البيطري عن اتخاذ بعض الاستعدادات الوقائية لمواجهة المرض، عن طريق قيامها بتنظيم برنامج زمني للتحصين الدوري بلقاح الحمى القلاعية وحمى الوادي المتصدع بدائرة المحافظة، وتشمل مراكز (الباجور– أشمون– منوف– تلا– بركة السبع– السادات).

ورغم هذه الإجراءات إلا أن الفلاحين يؤكدون أن المرض يواصل التهامه لثرواتهم الحيوانية، الأمر الذي يتسبب في خسارة فادحة للفلاحين، وسط أجواء وظروف قاسية وغلاء فاحش في أسعار السلع والخدمات.

يقول «محمد إسماعيل»، مربى ومزارع: “إن الموضوع انتشر فى مركز أشمون بسرعة، وأكبر دليل على ذلك أنه انتشر فى أكثر من قرية بالمركز، وأضاف «إحنا مش عارفين نعمل إيه، محدش بيسأل فينا والطب البيطرى سايب الفلاح يواجه المشكلة بنفسه، وبنقوم باللجوء للدكاترة البيطريين على حسابنا، لكن بيقولوا السبب مش معروف».

وأضاف آخر أن حالات الإصابات تزداد، وأصبح الأمر خارج السيطرة، بعضهم يقول إنها حمى قلاعية، والآخر يقول إنها مرض جديد لم يتم التوصل إلى مصل له إلى الآن.

هذا وأغلق مسئولو الطب البيطري بالأقصر، اليوم السبت، أسواق المواشي بقرية «العديسيات بحري» بمركز أرمنت، وسوق الماشية بمركز إسنا؛ بسبب ظهور بؤرة للحمى القلاعية، ومنع تداول الحيوانات بين المزارعين حتى لا تنتشر الإصابة بين المواشى.

وأغلقت قوات الأمن الشوارع المؤدية للأسواق، ووضعت حواجز حولها لمنع دخول الماشية إلى الأسواق خشية انتشار العدوى، بالإضافة إلى منع تواجد الأهالى داخل الأسواق المعدة للبيع.

حظر نقل الماشية.. ادفع وعدي

بدورها، اتخذت وزارة الزراعة بحكومة الانقلاب قرارا بحظر نقل المواشي بين المحافظات، إلا أن إيهاب غطاطى، عضو مجلس نواب العسكر وعضو لجنة الزراعة والرى بالبرلمان، يرى أن “القرار جيد لكنه هو والعدم سواء“.

وتابع عضو لجنة الزراعة والرى بالبرلمان- فى تصريحات صحيفة اليوم السبتأن وزارة الزراعة ليس لديها من الآليات التى تجعلها تستطيع تنفيذ القرار فى الوقت الحالي؛ لأنها ستطلب مساعدة جهاز الشرطة فى تنفيذ القرار، وهو ما يزيد من الأعباء على وزارة الداخلية، التى لديها من الأعباء ما يكفيها، متابعا “القرار حتى فى مضمونه يفتح باب الفساد مجددا؛ لأن المواطن هيتقاله له.. ادفع وعدى“.

وأضاف “غطاطى” أن “القرار يعتبر جيدا شكلا، لكنه يصعب تنفيذه فى الوقت الحالى، ويفتح بابا خلفيا للفساد“.

ماذا عن لحوم الحيوانات المصابة؟

وتحدث الدكتور أحمد عبدالسلام الدهشان، طبيب بيطري، عن مرض الحمى القلاعية ومدى تأثيره على الحيوانات والخسائر الناجمة عنه للمربين وأصحاب المزارع، محذرا من تناول لحوم الحيوانات المصابة بالفيروس، وأنها لا تصلح للاستخدام الآدمي.

وأوضح أن مرض الحمى القلاعية مرض فيروسي شديد الانتشار، وترجع تسميته بالقلاعية نسبة إلى شدة انتشاره في كل مكان عن طريق الهواء، ويوجد منه 7 أنواع، ويُصيب الحيوانات والمواشي من أبقار وجاموس وأغنام، وهناك نوع يُصيب الخنازير ويُسبب ارتفاعا شديدا في درجة الحرارة، ثم ظهور تقرحات بالفم والقدمين بين الأظافر، وأيضا عدم القدرة على الطعام والحركة، وفقدان الوزن وإنتاج اللبن، ما يسبب خسارة فادحة للمربين، وينعكس ذلك على الاقتصاد القومي؛ لتأثيره على اللحوم والألبان.

 

*تموين الانقلاب” تتجه لرفع سعر رغيف الخبز

تتجه وزارة التموين في حكومة الانقلاب إلى زيادة سعر رغيف الخبز خلال الفترة المقبلة، بدعوى وجود ضغوط من أصحاب المخابز لتغيير تسعيرة الخبز بعد ارتفاع ارتفاع أسعار الوقود والدقيق منذ قرار تعويم الجنيه.
وقالت مصادر مطلعة بوزارة التموين في حكومة الانقلاب، في تصريحات صحفية، إنه سيتم الإعلان عن تكلفة إنتاج الخبز والطحن الجديدة الأسبوع المقبل، والتي ادعت أنها جاءت بسبب ارتفاع سعر الوقود والقمح وكافة عوامل الإنتاج خلال الفترة الأخيرة.
وأشارت المصادر إلي وجود مفاوضات تجري حاليًّا مع ممثلين عن أصحاب المخابز حول تحديد سعر جديد مناسب لاصحاب المخابز، لافتال إلي ان الوزارة ترفض مقترحات دعم المحروقات للحفاظ على سعر الرغيف المدعم عند 5 قروش.
من جانبه، قال عبدالله غراب، رئيس الشعبة العامة للمخابز بالاتحاد العام للغرف التجارية، في تصريحات صحفية، إن الشعبة أعدت تكلفة لإنتاج الخبز وتقدمت بها للوزارة، مشيرا إلي أنه جاري التفاوض مع الوزارة لإعلانها خلال أيام.
وأضاف غراب أن أسعار الخامات، في مقدمتها السولار والخميرة والدقيق، ارتفعت بعد قراري تحرير سعر الصرف ورفع الدعم عن المشتقات البترولية، مطلع نوفمبر 2016

 

*مفاجأة.. 40 ألف فدان “جولف” يستهلك الواحد منها ضعف “فدان الأرز“!

كشفت شيرين عبدالعزيز القشاش، عضو برلمان العسكر، عن وجود 40 ألف فدان جولف في مصر مملوكة لرجال الأعمال، يستهلك الفدان الواحد منها ضعف استهلاك فدان الأرز.

وقالت القشاش، في بيان لرئيس حكومة الانقلاب: إنه تم إنشاء 40 ملعب جولف فى مصر للأثرياء ورجال الأعمال، باستهلاك 600 مليون متر مكعب مياه عزبة سنويا”، فى وقت تُحرم فيه عشرات القرى بالمحافظات من مياه الشرب.

وأضافت القشاش أن استهلاك الفدان الواحد فى ملاعب الجولف من المياه ضعف استهلاك فدان الأرز، وأن مساحة أراضى ملاعب الجولف فى مصر تبلغ 40 ألف فدان، تستهلك 600 مليون متر مكعب مياه فى العام، مشيرة إلى أن تلك الكمية تكفي لسد احتياجات الشرب لنحو مليون مصري.

 

*الانقلاب يواجه فشله فى توفير الكتب بمنشور عن الكوارث!

أصدرت الإدارة المركزية للأمن التابعة لوزارة التربية والتعليم في حكومة الانقلاب، اليوم السبت، منشورا أمنيا بشأن مواجهة حالات الطوارئ والكوارث الطبيعية.

وطالبت الإدارة، في بيان لها، بالتنسيق والتعاون مع الوزارات والجهات المعنية ومؤسسات المجتمع المدني، ووضع خطة لمواجهة الأزمات، وجعل المدارس مراكز إيواء أثناء الكوارث، وذلك من خلال الإنذار المبكر.

كما تشمل الإجراءات أيضا مساعدة الطلاب والأفراد لرفع درجة استعدادهم لمواجهة الأزمة، من خلال تدريب الطلاب والأفراد على الإخلاء الوهمي، وكيفية الخروج الآمن من المدرسة.

المثير للسخرية مجيء هذا البيان في وقت تعاني فيه المدارس من أزمات طاحنة، بعيدا عن المحتوى الروتيني للبيان الأمني السابق، منها النقص الحاد في الكتب المدرسية، ونقص معلمي المواد العلمية، وشكوى المدرسين من تدني رواتبهم بشكل كبير، فضلا عن تفشي الغش وتسريب الامتحانات.

 

*روبرت فيسك: شيء مشترك بين ترامب والأسد والسيسي

هناك شيء مشترك بين دونالد ترامب وبشار الأسد والرئيس السيسي
هكذا عنون الكاتب البريطاني روبرت فيسك مقالا بصحيفة الاندبندنت البريطانية.

وإلى نص المقال
نحن المراسلين نحب الإحصائيات الخاصة بالجمهور، وكلما زادت الحشود، كلما كانت القصة الخبرية أفضل.
السياسيون يحبون الحشود أيضا، فكلما تنامت أعداد الجماهير كلما كانت مقياسا لزيادة الشعبية.
لا تسأل عن هوية القائل: ” لقد ألقيت خطابا، ونظرت حولي فوجدت ما يقرب من مليون ونصف مليون شخص“.
يا لها من ملايين.
عودة إلى عام 2011، كان الحشد في ميدان التحرير بمئات الآلاف، أو حوالي مليون شخص، بحسب ما ذهبت إليه قناة الجزيرة آنذاك.
وربما بلغت عدد الحشود 1.5 مليون  ساعدوا في الإطاحة مبارك، بمساعدة الجيش، حامي حمى الشعب بالطبع.
بيد أن الخبراء قالوا إن أقصى عدد تستطيع منطقة التحرير استيعابه 300 ألف شخص، لكن ما هذا بحق الجحيم؟ لقد كانت ثورة.
محمد مرسي فاز بأول انتخابات ديمقراطية في التاريخ المصري، لكن بعد عامين من الثورة عادت الجماهير مجددا إلى شوارع أكبر الدول العربية تعدادا سكانيا.
لقد أرادوا هذه المرة الإطاحة بمحمد مرسي بمساعدة اليد القوية للجيش، حامي الشعب.
وأحضر هؤلاء معهم  ما قيل إنه 22 مليون توقيع، وأحضروا اللواء عبد الفتاح السيسي الذي أصبح مشيرا ثم رئيسا.
وأعلن أصحاب الدعاية للسيسي إن قرارات 3 يوليو تحظى بدعم من محتجين شاركوا “في أكبر مظاهرات في تاريخ البشرية” وقدروا عدد المشاركين بنحو 33 مليون، أي أكثر من ثلث التعداد الكلي لسكان مصر
لقد كان ذلك شيئا خياليا لكنه استحوذ على الأذهان.
لا عجب أن يلتقي دونالد ترامب مع السيسي العام الماضي، ووصفه للقائد المصري بـ ” الرجل الرائع“.
ولا ننسى كذلك أن إدارة أوباما تماشت مع تلك التوقيعات غير المثبتة نهائيا على تلك الوثيقة “المشبوهة“.
وأعلنت الخارجية الأمريكية بقيادة هيلاري كلينتون آنذاك أن الولايات المتحدة لا تستطيع أن “تلغي إرادة 22 مليون شخص الذين تحدثوا وسُمعت أصواتهم“.
واستغل الجيش مقياس الـ 33 مليون لادعاء الشرعية.
وعندما أفردت هيئة الإذاعة البريطانية تقريرا عن تلك المبالغة ذات الطابع الهوليوودي، استشهد مساعدو السيسي بالتقرير كتوثيق للخيال.
الخدمة العربية لبي بي سي كان لديها بعض الشكوك.، وقالت إن “عشرات الآلاف” فقط احتشدوا للإطاحة بمرسي، لكن الضرر كان قد وقع.
قناة تلفزيونية مصرية زعمت الآتي: “قالت شبكة سي إن إن الأمريكية إن 33 مليون خرجوا في الشوارع اليوم، ووصفت بي بي سي المظاهرات بأنها الأكبر في التاريخ“.
الحقيقة أن تقرير بي بي سي للصحفي ماكس بلومينثال، أحد الكتاب الأمريكيين الذين شككوا بحدية في تلك الدعاية الصاخبة، لم يتضمن توثيقا لمثل هذه العدد.
مسؤول عسكري وحيد، لم يتم الكشف عن هويته، ربما يكون موجودا أو وهميا زعم أن 17 مليون احتجوا على حكم مرسي وطالبوا  بإجراء انتخابات جديدة.
وبالرغم من أن عدد  17 مليون أقل طموحا من 22 مليون و 33 مليون، لكنها إحصائية وهمية، وتندرج تحت بند “الحقيقة البديلة”، إذا كانت متواجدة من الأساس.
لكن بالانتقال بالزمن نحو الأمام ثمة رجل فهم أهمية الشعبية الشخصية، وبدا تواقا في أن يحظى بالإعجاب، واعتقد أيضا أن السيسي “رجل رائع، وأخبرنا أنه بالرغم من أن وجود 17 مليون شخص في الشارع ليس مثل الانتخابات لكنه تعبير مدهش عن سلطة الشعب. إنه توني بلير.
وتطفو “الحقائق البديلة” مجددا، لكن ماذا يمكنك أن تتوقع من اللورد بلير الذي أخذ يحذرنا طيلة 45 دقائق من أسلحة دمار شامل عراقية، والذي لم يعر انتباها لنحو مليون بريطاني (بحسب بي بي سي) خرجوا في مسيرة في شوارع بريطانيا احتجاجا على قرار غزو العراق.
ثم تناقصت تقديرات عدد محتجي 2013 قليلا إلى 14 مليون، لكن ذلك أيضا كان مجرد “حقيقة بديلة“.
وقال مدون مصري إنه إذا شغل كل متظاهر 0.45 مترا فإن عدد المتظاهرين المؤيدين للسيسي في المراكز الرئيسية للمدن المصرية، سيبلغ العدد الإجمالي للمحتجين 2.8 مليون.
إنه رقم ضئيل، لا يتجاوز حتى ضعفي حجم مليون ونصف المليون الذين تباهى بهم ترامب.
والآن دعونا نمكث مع مليون ترامب لوهلة.
عندما أراد المحتجون اللبنانيون الاحتجاج على إدانة قتل رفيق الحريري رئيس الوزراء الأسبق عام  2005، خرج مئات الآلاف إلى وسط بيروت وطالبوا بانسحاب الجيش السوري من وطنهم.
وأطلق المراسلون على الاحتجاجات “ثورة الأرز”، وقالت أسوشيتد برس إن عدد المتظاهرين 500 ألف لبناني، فيما ذهبت تقديرات أخرى أن العدد يتراوح بين 800000- 1.2 مليون متظاهر.
دعنا نفترض أنهم مليون، بالرغم أن حزب الله خرج بمظاهرة ربما يبلغ عددها 500 ألف أو ربما 800 ألف بعد أيام قليلة دعما لسوريا.
و أخذ الرئيس السوري ينتقد المحتجين اللبنانيين المناهضين لسوريا، بدعوى أن “ثورة الأرز” لقب من اختراع مسؤول في الخارجية الأمريكية.
ورأى الأسد أن خصومه في بيروت أقل عددا، متهما الإعلام بالتحيز لصالحهم، متحدثا بغضب عما وصفه بـ ” زوم عدسات الكاميرا” الذي يضخم من حجم المتظاهرين.
وفي مراسم تنصيب ترامب رئيسا للولايات المتحدة، وكذلك في حفل تنصيب أوباما في ولايته الأولى الذي شهد أعدادا أكبر لم يتم استخدام “زومالكاميرا.
ورغم ذلك، خرج المتحدث الرسمي الغريب لترامب ليعلن أن تنصيب الرئيس الجديد  شهد العدد الأكبر من التواجد الجماهيري.
وبغض النظر عن نتائج الانتخابات الأمريكية التي منحت سيده ترامب هذا النصر، فإن سين سبسر تفوه على غير الحقيقة ما أرد ترامب سماعه، بأن  إرادة الشعب ينبغي أن تنفذ.
الحشود تهم، فعندما نظم الجيش المصري قرارات 3 يوليو، قال توني بلير،  صديق السيسي،  إنه فعل ذلك بناء على “إرادة الشعب“.
ربما تحل إحصائيات الحشود محل استطلاعات الرأي العام، التي ظلت لفترة طويلة تحل محل الانتخابات في التخيل الشعبي.
المليون السحري، أو المليون ونصف المليون، ربما هو الاستحواذ الجديد الذي يهمين على الرؤساء الأمريكيين مثلما يهيمن على الرؤساء العرب لسنوات.

السيسي يستثني نفسه ورئاسة حكومته من الخدمة المدنية.. الجمعة 13 يناير.. “خطة جهنم” التي ينتهجها السيسي لبقاء حكم العسكر

السيسي يستثني نفسه ورئاسة حكومته من الخدمة المدنية

السيسي يستثني نفسه ورئاسة حكومته من الخدمة المدنية

السيسي يستثني نفسه ورئاسة حكومته من الخدمة المدنية.. الجمعة 13 يناير.. خطة جهنم” التي ينتهجها السيسي لبقاء حكم العسكر

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*إهانة المصريين تتواصل في عهد الانقلاب.. نشر صور تعذيب للمختطفين في ليبيا

نقلت أسر العمال المصريين المختطفين فى ليبيا صور يظهر فيها آثار تعذيب وحشية على أجسام ذويهم، فى محاولة لإجبار الأسر على الإسراع فى دفع الفدية المطلوبة، والمقدرة بـ70 ألف جنيه عن كل منهم.
ورغم الاستغاثات التي قدمتها أسر المخطوفين لوزارة الخارجية بحكومة الانقلاب والأجهزة المعنية بإنقاذ المختطفين، بعد مرور نحو 20 يوما على احتجاز عصابات الاتجار فى البشر لهم، منذ عبورهم الحدود الدولية بطريقة غير شرعية.
وظهر المختطفون فى الصور المرسلة من الخاطفين إلى أسرهم، عبر تطبيق «واتساب»، عرايا تماما ومكبّلين بالسلاسل الحديدية، كما ظهرت على ظهورهم آثار جلد، وقال وئام محمد جاد، نجل أحد المختطفين بحسب تصريحات تشرتها عدة تقارير صحفية موالية للانقلاب: تلقينا صورا لذوينا عرايا ومكبلين بالسلاسل الحديدية، فى محاولة للضغط علينا للإسراع بدفع الفدية المطلوبة»، موضحا «على مدار الأيام الماضية كنا نتلقى يوميا تهديدات بذبحهم فى حالة عدم الدفع، حتى تلقينا صور التعذيب».
وأضاف «توجهنا إلى إحدى الجهات السيادية فى مرسى مطروح، وهناك حصلنا على تأكيدات من المسئولين بأنهم يعملون على إنهاء الأزمة بالتنسيق مع الجهات المعنية الأخرى»، مشيرا إلى أن المختطفين البالغ عددهم 17 شخصا، بينهم 11 مختطفا من أبناء محافظة بنى سويف، خلاف 6 آخرين من دمياط، بينهم والدى».
كان أهالى المختطفين الستة من أبناء قرية الغنيمية بدمياط، حرروا محضرا برقم 114 لسنة 2017 جنح فارسكور، اتهموا فيه سمسار الهجرة غير الشرعية بالاشتراك مع العصابة المسلحة فى اختطاف ذويهم، والتهديد بذبحهم فى حال عدم سداد الفدية المقدرة بـ70 ألف جنيه عن كل فرد.
وعن صور التعذيب، قال حمادة صلاح، الشقيق الأكبر لمحمد: «تلقيت اتصالا من شقيقى عبر رقم ليبى، يطالبنا ببيع المنزل، وتجهيز المبلغ فى أسرع وقت، مؤكدا أنه يتعرض للتعذيب بطريقة بشعة، وروى لى عن تجريد الخاطفين لهم من الملابس، وتقييدهم بالسلاسل الحديدية، مشيرا إلى تعرض أحد المختطفين للقتل بالفعل، بعد محاولة أسرته التلاعب بالخاطفين، وإعداد كمين لهم»، وأضاف «تلقيت بعدها صورا تؤكد تعرض المختطفين للتعذيب، وتواصلت مع وزارة الخارجية بأن أرسلت شكوى عبر الفاكس، إلا أننا لم نتلقَّ أى رد حتى الآن”.

 

*قائد الانقلاب يستثني نفسه ورئاسة حكومته من “الخدمة المدنية

أصدر قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي قرارا باستثناء موظفي رئاسة الجمهورية ومجلس الوزراء من تطبيق قانون الخدمة المدنية، وهو ما اعتبره نشطاء وحقوقيون استثناء غير دستوري، دأب السيسي على تطبيقه على الجهتين في أغلب القوانين التي عجل بإصدارها مؤخرا.

واعتبر القرار رقم 20 لسنة 2017، رئاسة الجمهورية ورئاسة مجلس الوزراء من الجهات ذات الطبيعة الخاصة، حيث لا تسري على الوظائف القيادية والإدارة الإشرافية بهما أحكام المادتين 17 و20 من قانون الخدمة المدنية، وفقا لما نشر اليوم الخميس بالجريدة الرسمية.

وفي سياق متصل، أصدر اليوم مجلس الدولة أول حكم قضائي يلزم “حكومةالانقلاب بتطبيق مواد قانون الخدمة المدنية الجديد، الصادر في نوفمبر الماضي، والذي يقضي بتطبيق مادة تعيين المتعاقدين متى استمر تعاقدهم مدة 3 أعوام.

وأثار القانون غضب الأوساط الحقوقية والعمالية في مصر، وتسبب في اندلاع مظاهرات حاشدة العام الماضي، بعد تداول تقارير تفيد بنية الحكومة الاستغناء عن جزء كبير من العمالة الرسمية، في إطار خطتها نحو إعادة هيكلة الجهاز الإداري للدولة.

ويتضمن القانون نصوصا تشترط فيمن يُعين بوظيفة حكومية أن يكون “محمود السيرة، حسن السمعة”، من دون ذكر ضوابط حُسن السمعة هذه ولا الجهة المختصة بتحديد ذلك، وهو ما قد يبدو بوابة لتدخل الأجهزة الأمنية في التعيين، كما يتضمن القانون تشجيعا للموظفين على المعاش المبكر (إمكانية قبول طلب الموظف بالإحالة إلى التقاعد بدءا من سن الخمسين، أي قبل عشر سنوات من الحد المعتاد).

كما أن تعدد الضوابط والقواعد والإجراءات والاختيارات التي أحالها القانون للائحة التنفيذية، يزيد من تحكم السلطة التنفيذية في القانون وفي تبديل مقاصد مواده، من قبيل كيفية اختيار لجنة الموارد البشرية التي يمكنها إنزال عقوبات شديدة التأثير على مستقبل العاملين، وتحديد إجراءات وقواعد إنهاء الخدمة.

المادتان الجدليتان

وتنص المادة 17 على أنه “يكون التعيين في الوظائف القيادية والإدارة الإشرافية عن طريق مسابقة يعلن عنها على موقع بوابة الحكومة المصرية، أو جريدتين واسعتي الانتشار، متضمنا البيانات المتعلقة بالوظيفة، ويكون التعيين من خلال لجنة للاختيار لمدة أقصاها ثلاث سنوات، يجوز تجديدها بحد أقصى ثلاث سنوات أخرى، بناء على تقارير تقويم الأداء، وذلك دون الإخلال بباقي الشروط اللازمة لشغل هذه الوظائف، ويشترط لشغل هذه الوظائف التأكد من توافر صفات النزاهة من الجهات المعنية، واجتياز التدريب اللازم، ويحدد الجهاز مستوى البرامج التدريبيـة المتطلبة والجهات المعتمدة لتقديم هذه البرامج“.

فيما تنص المادة 20 على أنه “تنتهى مدة شغل الوظائف القيادية ووظائف الإدارة الإشرافية بانقضاء المدة المحددة في قرار شغلها ما لم يصدر قرار بتجديدها، وبانتهاء هذه المدة يشغل الموظف وظيفة أخرى لا يقل مستواها عن مستوى الوظيفة التي كان يشغلها إذا كان من موظفى الدولة قبل شغله لإحدى هذه الوظائف، ويجوز للموظف خلال الثلاثين يوما التالية لانتهاء مدة شغله لإحدى الوظائف المشار إليها طلب إنهاء خدمته، وفى هذه الحالة تُسوى حقوقه التأمينية على أساس مدة اشتراكه في التأمين الاجتماعى مضافا إليها مدة خمس سنوات أو المدة الباقية لبلوغه السن المقررة قانونا لترك الخدمة أيهما أقل، ويُعامل فيما يتعلق بالمعاش الذي يستحقه في وظيفته السابقة معاملة من تنتهى خدمته ببلوغ هذه السن، على أن تتحمل الخزانة العامة للدولة الزيادة في الحقوق التأمينية الناتجة عن تطبيق هذه المادة.

ويجب أن تتخذ الإجراءات اللازمة لتجديد مدة شغل الوظائف القيادية ووظائف الإدارة الإشرافية أو النقل منها طبقًا للأحكام السابقة قبل انتهاء المدة المحددة لشغل الوظيفة بستين يومًا على الأقل».

 

*نقل الصحفي حمدي الزعيم لمستشفى طره بعد إصابته بـ”جلطة

نقلت إدارة سجن طره الصحفي المعتقل “حمدي مختار علي”، الشهير بحمدى الزعيم، المحبوس احتياطيا على ذمة القضية 15060 لسنة 2016 جنح قصر النيل، إلى مستشفى سجن طره، بعد إصابته بجلطة أدت إلى فقدانه النطق والحركة.

وجددت محكمة جنح قصر النيل،   يوم 10 يناير، حبس الزملاء “حمدي الزعيم الصحفي بجريدة «الحياة»، ومحمد حسن الصحفي بجريدة «النبأ»، وأسامة البشبيشي الصحفي بوكالة «بلدي الإخبارية»، 15 يوما على ذمة التحقيقات؛ لاتهامهم بالانضمام لجماعة محظورة.

وكانت نيابة حوادث وسط القاهرة قد قررت، في 8 ديسمبر الجاري، تجديد حبس الزملاء 15 يومًا على ذمة التحقيقات، على خلفية اتهامهم بالانضمام لجماعة محظورة، ونشر أخبار كاذبة تضر بمصلحة الأمن القومي، والتصوير بدون الحصول على تصريح، في القضية رقم 15060 لسنة 2016 جنح قصر النيل. ورفضت الدائرة 21 شمال، في 15 ديسمبر الماضي، الاستئناف المقدم منهم على أمر الحبس.

يذكر أن قوات الأمن قد ألقت القبض على الزملاء، في 26 سبتمبر الماضي، من محيط نقابة الصحفيين، أثناء عملهم في الشارع.

أحكام سابقة

وفي القضية رقم 4499 لسنة 2015م إداري السيدة زينب، قررت محكمة جنايات القاهرة الدائرة 17، إخلاء سبيل كل من “حمدي مختار وشهرته حمدي الزعيم، مراسل جريدة “الشعب”، وشريف أشرف “مراسل حر”، ومحمد عدلي مراسل جريدة التحرير”، بضمان مالي 10 آلاف جنيه.

كانت النيابة قد وجهت لهم تهم الانضمام لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون والدستور، بالإضافة إلى نشر أخبار كاذبة، والعمل لدى قناة “الجزيرة القطرية“.

 

*مستندات أخفاها الانقلاب للتفريط في “تيران وصنافير

كشف أستاذ فلسفة القانون محمد نور فرحات، عن المستندات التي تعمدت حكومة الخيانة والتفريط في الأرض، إخفاءها، فضلا عن إظهار الحقائق التي تؤكد تاريخيا مصرية “تيران وصنافير” مشيرًا إلى أن الدفاع نجح في تقديم بعضها.
وقال فرحات -في مقال – بعنوان “كيف تعاملت الحكومة مع وثائق الجزيرتين”؟ أن من ضمن هذه الوثائق امتناع الحكومة عن تقديم محضر اجتماع مجلس الأمن سنة وفيه تمسك مندوب مصر الدكتور مراد غالب بسيادة مصر على الجزيرتين.
وأشار إلى أن حكومة الانقلاب امتنعت عن تقديم الاتفاق المزعوم وجوده بين مصر والسعودية عام ١٩٥٠ بشأن وجود مصر على الجزر.
وهذه هي المستندات والحقائق التي أخفتها حكومة الانقلاب لتمرير اتفاقية الخيانة والتفريط في الأرض:
1-
امتنعت الحكومة عن تقديم محضر اجتماع مجلس الأمن سنة ١٩٥٤. وتمكن الدفاع من الحصول عليه. وفيه تمسك مندوب مصر الدكتور مراد غالب بسيادة مصر على الجزيرتين. وحدث الخلاف فى المحكمة بين المدعين والحكومة حول ترجمة كلمة OCCUPATION: هل تعنى الشَغل والسيطرة ووضع اليد أم تعنى الاحتلال العسكرى؟ وانحازت الحكومة إلى المعنى الذى يخدم حق السعودية بحسبان مصر دولة احتلال للجزيرتين!!
2-
امتنعت دار الوثائق عن تنفيذ قرار المحكمة بتسليم صور من الوثائق ذات الدلالة، وحرر المدعون بذلك المحضر رقم ٣١٣٩ إدارى شرطة بولاق.
3-
امتنعت الحكومة عن تقديم الاتفاق المزعوم وجوده بين مصر والسعودية عام ١٩٥٠ بشأن وجود مصر على الجزر، أو حتى الخطاب الذى زعمت قيام ملك السعودية بإرساله لمصر فى ١٧ يناير ١٩٥٠ مما ينفى هذه المزاعم.
4-
امتنعت الحكومة عن تقديم خطاب إخطار مصر للسعودية برفع العلم المصرى فى ٣٠ يناير ١٩٥٠، ورد السعودية على هذا الخطاب فى ذات اليوم.
5-
كما امتنعت عن تقديم الرسائل التى أرسلتها مصر لسفارتى إنجلترا وأمريكا بعد رفع العلم المصرى على الجزيرتين تخطرهما بمصريتهما.
6-
وامتنعت الحكومة عن تقديم الخطابات المتبادلة بين وزارات الحربية والخارجية والمالية بشأن الجزيرتين وجاء بها أن الجزيرتين مصريتان.
7-
وامتنعت الحكومة عن تقديم فتوى المستشار وحيد رأفت بتاريخ ١٢ يناير ١٩٥٠ برفع العلم على الجزيرتين، وتم تنفيذها من اليوم التالى، وأخطرت مصر السعودية وإنجلترا وأمريكا بما يفيد بتحركها بإرادة منفردة.
وهذه الوثائق منشورة برسالة الباحث فكرى سنجر، التى أجيزت بجامعة القاهرة وعنوانها «مشكلة المرور فى خليج العقبة عبر مضيق تيران..».
8-
قدمت الحكومة خطابا من دار الوثائق يفيد بأنه لم يتم العثور على وثائق متعلقة بالجزيرتين، رغم أن الدكتور صبرى العدل (وهو أحد كوادر الدار)، نشر هذه الوثائق بكتابه عن «تيران»، وذكر أنها محفوظة بدار الوثائق.
9-
طلب المدعون تقديم محاضر الاجتماعات بين مصر والسعودية بشأن ترسيم الحدود، فلم تقدم الحكومة سوى تصريحاتها الصحفية البروتوكولية. وردت وزارة الخارجية بأنه لا توجد مثل هذه المحاضر، أى أنه قد جرى ترسيم الحدود دون محاضر اجتماعات. هذا وغيره ما امتنعت الحكومة عن تقديمه من وثائق، وقدم الدفاع الدليل على وجودها. وبدلا من ذلك جمعت الحكومة أوراقا لا تغنى ولا تفيد فى إثبات الحقوق، سعياً وراء نفى حق مصر السيادى على جزء من إقليمها.

 

*بريطانيا تدعو مصر لرفع القيود المفروضة على منظمات المجتمع المدني

أعرب وزير شؤون الشرق الأوسط وإفريقيا بوزارة الخارجية البريطانية توباياس إلوود، عن قلقه العميق حيال قرار محكمة مصرية بتجميد أرصدة عدد من المدافعين عن حقوق الإنسان ومنظماتهم، وذلك في سياق قضية التمويل الأجنبي للمنظمات.
قال في بيان له اليوم: “يقلقني جدا قرار المحكمة المصرية في 11 كانون الثاني/ يناير بتجميد أرصدة عدد من المدافعين عن حقوق الإنسان البارزين ومنظماتهم، بما فيها منظمة نظرة للدراسات النسوية ومديرتها مزن حسن“.
وأشار “إلوود” إلى أن هذا القرار يأتي بعد عدد من قرارات أخرى بتجميد الأرصدة وحظر السفر ضد منظمات حقوق الإنسان وموظفيها في سياق قضية التمويل الأجنبي للمنظمات.
وأضاف: “من الضروري جدا أن يكون المجتمع المدني قويا لأجل استقرار مصر ونموها الاقتصادي على المدى الطويل، ومن شأن فرض قيود وعقوبات على منظمات المجتمع المدني أن يبعد مصر أكثر فأكثر عن تطبيق الحريات المكفولة في دستور 2014، ومن المقلق بشكل خاص أثر ذلك القرار على جهود من يسعون جاهدين لحماية حقوق المرأة في مصر“.
وحث وزير شؤون الشرق الأوسط وإفريقيا بوزارة الخارجية البريطانية مصر على رفع القيود المفروضة على منظمات المجتمع المدني، والسماح لها بالعمل بكل حرية وفق ما ينص عليه الدستور.

 

* هل وصل الخلاف بين مصر والسعوية إلى نقطة اللاعودة ؟!

سلطت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” الضوء على الاتفاقية التي وقعتها الحكومتين العراقية والمصرية، لإمداد مصر بمليون برميل نفط شهريا، وان الاتفاقية ستدخل حيز التنفيذ خلال أيامٍ قليلةٍ.

ونقل موقع “بي بي سي” بالعربية، عن سفير العراق لدى مصر حبيب الصدر”، أن الشحنات، وهي من نفط البصرة الخفيف جنوبي العراق، قابلة للزيادة فيما بعد وبشروط دفع ميسرة.

كما نقل  عن مواقبون، أن الصفقة بين مصر والعراق ليست نهاية المطاف، بل بداية اعادة تموضع القاهرة في محور يقف على الطرف النقيض من المحور الذي تنتمي اليه السعودية الى جانب تركيا وباقي دول الخليج مقابل المحور الاخر الذي يضم ايران والعراق وسوريا وروسيا.

وتساءلت الإذاعة البريطانية عن..

هل الخلاف بين البلدن وصل الى نقطة اللاعودة؟

هل تركت مصر محور دول الخليج؟

هل بمقدور ايران والعراق تعويض مصر عن فقدان الدعم السعودي؟

ووقعت القاهرة وبغداد الاتفاقية في مارس  من العام الماضي، ونوقشت بنودها مجددا أثناء زيارة وزير البترول المصري، طارق الملا، إلى بغداد نهاية أكتوبر من نفس العام.

وأتت زيارة الملا بعد أيامٍ من إعلان وزارة البترول المصرية عن توقف إمداد شركة أرامكو السعودية لمصر بنحو 700 ألف طن من المواد البترولية، في إطار اتفاقٍ طويل الأجل بين الرياض والقاهرة، التي تشهد العلاقات بينهما توترا منذ شهور على خلفية قضايا ثنائية وإقليمية.

وكانت الاتفاقية الموقعة بين القاهرة والرياض تشمل مساعدات بقيمة 23 مليار دولار، وتنص على إمداد مصر بمنتجات نفطية مكررة بواقع 700 ألف طن شهريا لمدة خمس سنوات.

وفي الوقت الذي التزمت فيه الاوساط الرسمية المصريّة الصمت، شنّ إعلاميّون مصريون مقربون من الحكم المصري هجوماً شرساً على السعودية اثر توقف الشحنات النفطية.

ورغم ان العلاقات بين السعودية ومصر ليست في احسن احوالها بسبب اختلاف مواقف البلدين ازاء عدد من القضايا مثل الازمة السورية ودور ايران في المنطقة، لكن لم تخرج الخلافات الى العلن وبقيت محصورة في اطار مناوشات اعلامية بين اقلام تحسب على مراكز القرار في البلدين.

ولا يبدو ان الخلاف بين البلدين بات يقتصر على الموقف مما يجري في سوريا، حيث تتوارد الانياء عن وجود ضباط مصريين في سوريا وحديث عن السفير السوري الى القاهرة، ويترافق ذلك مع تعزيز العلاقات بين مصر وروسيا، اهم داعمي النظام في سوريا، وعودة الحرارة الى العلاقات مع العراق، في افتراق واضح عن موقف دول الخليج وعلى رأسها السعودية.

وكانت دول الخليج قد وقفت الى جانب عبد الفتاح السيسي بعد الاطاحة بحكم الرئيس المنتخب محمد مرسي، وقدمت مساعدات مالية ضخمة لمصر التي تعاني من اوضاع اقتصادية تزداد ترديا منذ ثورة يناير 2011.

 

*تمهيدا لإلغاء الدعم.. رفع سعر رغيف الخبز لـ 55 قرشا بالبحر الأحمر

في إطار مخطط حكومة الانقلاب رفع الدعم عن رغيف الخبز، أعلنت المخابز البلدية بالبحر الأحمر، صباح اليوم الجمعة، رفع سعر رغيف العيش الحر خارج حصة البطاقات التموينية من ٣٥ قرشًا إلى 55 قرشًا، بعد أن تلقت مديرية التموين بالبحر الأحمر منشورًا من وزارة التموين برفع سعر الرغيف الحر إلى ٥٥ قرشًا، وتعميم المنشور على الإدارات وإخطار المخابز.
وسادت حالة من الغضب بين المواطنين المغتربين بمدن البحر الأحمر ممن ليست لديهم بطاقات تموينية، ووقعت مشاجرات بينهم وبين مسئولي المخابز بسبب رفع سعر الرغيف، وطالبوا بإصدار بطاقات صرف خبز مدعم لهم لأنهم يعملون بالبحر الأحمر ولا توجد لديهم بطاقات تموينية، وفي المقابل قام عدد من المطاعم التى تستخدم الخبز الحر برفع أسعار السندوتشات بنحو 30% بمدينة الغردقة.
وكان رئيس حكومة الانقلاب شريف إسماعيل، قد قال أمس الخميس، إن حكومته تتجه لتقديم الدعم النقدي في المرحلة المقبلة.

 

*هيومان رايتس واتش: في 2016.. مصر نجحت في إخراس المعارضة

هيومان رايتس واتش تنتقد سجل مصر الحقوقي في 2016 “.. هكذا عنونت شبكة “أسوشيتيد برس” للأنباء تقريرا سلطت فيه الضوء على الإدانات التي وجهتها منظمة “هيومان رايتس واتش” لما تقول إنه انتهاك لحقوق الإنسان في البلد العربي الواقع شمالي إفريقيا، ومن بينها قمع حرية التعبير والتضييق على المعارضين لسياسات الحكومة.

وذكرت منظمة “هيومان رايتس واتش” المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان في تقريرها العالمي للعام 2017 أن  مصر حظرت أية انتقادات عامة للحكومة، مسلطة الضوء على حالات الاختفاء القسري لمئات المواطنين وممارسات التعذيب التي يتعرض لها المعتقلون في السجون، مشيرة إلى أن السلطات نجحت في إسكات المعارضة بشكل كبير.

وذكر تقرير المنظمة التي تتخذ من نيويورك مقرا لها أن الحكومة المصرية قد “اتخذت بالفعل خطوات غير مسبوقة” لتجريم الأنشطة المتعلقة بحقوق الإنسان وتقويض عمل منظمات المجتمع المدني المستقلة.

وأشار التقرير إلى الحملة التي تطلقها الحكومة المصرية لإسكات المعارضين والمنتقدين لسياساتها، ولاسيما الإسلاميين، منذ عزل المؤسسة العسكرية للرئيس محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين المحظورة في الـ 3 من يوليو 2013 إثر خروج مظاهرات حاشدة رافضة لحكمه

ولطالما صرح عبد الفتاح السيسي أن مصر لا ينبغي أن تحكمها المعايير الغربية، وأن الحق في التعليم والإسكان والرعاية الصحية على نفس القدر من الأهمية شأنه في ذلك شأن حرية التعبير، بحسب “أسوشيتيد برس“.

ويركز السيسي، منذ انتخابه رئيسا في العام 2014، على ضخ الدماء في شرايين الاقتصاد المصري المأزوم، حيث يقوم بتحديث البنية التحتية المتهالكة ويخوض حربا شرسة للقضاء على المسلحين في منطقة سيناء المتوترة.

ويرى تقرير المنظمة الحقوقية أن السلطات المصرية ألغت قدرا كبيرا من الحريات المكتسبة منذ ثورة الـ 25 من يناير 2011 التي أطاحت بالديكتاتور حسني مبارك بعد 30 عاما قضاها في سدة الحكم.

وصدقت مصر على دستور جديد للبلاد في استفتاء 2014 والذي يراه الكثيرون أنه الأكثر ليبرالية وتقدميا في تاريخ مصر، لكن فقراته التي تكفل الحريات والخصوصية وحقوق الإنسان قد تم تجاهلها بوجه عام

تقرير المنظمة الحقوقية يجيء بعد يوم واحد من تأييد القضاء المصري لحكم سابق يقضي تجميد الأصول المملوكة للناشطة الحقوقية مُزن حسن، مديرة مركز نظرة للدراسات النسوية غير الحكومي، والناشط الحقوقي محمد زارع رئيس المنظمة العربية للإصلاح الجنائي غير الحكومية ، بجانب التحفظ على أموال المنظمتين، وذلك على خلفية اتهامهما في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”التمويل الأجنبي“.

ووافق مجلس النواب المصري في نوفمبر الماضي على قانون يعطي الأجهزة الأمنية سلطات موسعة على تمويل وأنشطة المنظمات غير الحكومية العاملة في البلاد.

وشهد الشهران الماضيان وقائع منع حقوقيين من السفر في أوقات وظروف مختلفة شملت المحامين “مالك عدلي” و”أحمد راغب” و”عزة سليمان” و”عايدة سيف الدولة”، كما تعرض الناشط والمدون “وائل عباس” للتوقيف والتحقيق معه في المطار أثناء سفره وعودته من العاصمة البلجيكية بروكسل

 

* أسعار برامج العمرة الاقتصادية في رمضان

قال أحمد إبراهيم، عضو اللجنة العليا للحج السابق، إن أسعار برامج العمرة الاقتصادية ستبلغ خلال شهر رجب نحو 13 ألف جنيه فيما سترتفع تلك الأسعار خلال شهر رمضان إلى نحو 20 ألف جنيه على أن تتخطى أسعار برامج الـ 4 و5 نجوم خلال شهر الصوم حاجز الـ 30 ألف جنيه.

وأضاف: أن ارتفاع الأسعار يعود إلى زيادة سعر تذاكر الطيران خلال تلك الفترة فضلا عن تضاعف أسعار الريال السعودي بعد قرار تعويم الجنيه، لافتا إلى أن بدء موسم العمرة لن يؤدى إلى تكبد الاقتصاد المصري أية أضرار.

 

*قيود “العمرة” تكبد “شركات السياحة” خسائر 50%

تسبب قرار نظام الانقلاب بتحديد أوقات محددة للعمرة في تكبد شركات السياحة 50% من إيرادتها ، وسط توقعات بزيادة تلك النسبة حال استمرار التعنت وعدم الاستجابة لمطالب أصحاب الشركات والمواطنين.

وتوقع باسل السيسي، عضو لجنة إدارة أزمات العمرة، في تصريحات صحفية، انخفاض أعداد المعتمرين خلال هذا الموسم إلى أكثر من 50%، ما يكبد شركات السياحة خسائر مادية تصل إلى 50% وذلك لانقضاء أكثر من نصف الموسم ، مشيرا الي أن أعداد المعتمرين خلال الموسم الماضي بلغت 1.6 مليون معتمر، بلغت نسبتهم في الأربعة شهور الأولى 50%، لافتًا إلى انتهاء نصف مدة الموسم  والتي كان يخرج فيها ما يزيد على 550 ألف معتمر سنويا.

وأضاف أنه تم الانتهاء من الضوابط المنظمة للموسم الحالي دون الاتفاق على آلية الحصول على العملة من البنك المركزي وتحويلها إلى المملكة العربية السعودية، مشيرا الي أن شركات السياحة ستعقد اجتماعا الأحد المقبل لبحث نتائج الإجتماع الآخير لعمومية الشركات، بالإضافة إلى مناقشة مردود الحكومة على مطالب الشركات وذلك “للحفاظ على القطاع السياحي والعاملين به وعدم دفع الشركات إلى اتخاذ إجراءات تصعيدية للحفاظ على مقداراتهم وأرزاقهم“.

 

*خطة جهنم” التي ينتهجها السيسي لبقاء حكم العسكر

في استخفاف بمعاناة الشعب المصري، وما يواجهه من غلاء وارتفاع قيمة فواتير الكهرباء، قالت وزيرة التعاون الدولي بحكومة الانقلاب سحر نصر “إن ارتفاع أسعار فواتير الكهرباء على المصريين، الفترة الأخيرة، “زكاة” عن أموالهم لصالح دعم الدولة، كدور اجتماعي للمواطنين في دعم الفقراء، والنهوض بهم، وأن تلك الزيادة يقابلها توصيل الكهرباء إلى مناطق ومدن جديدة“.

جاءت تصريحات نصر على الرغم من تكليفات مزعومة من قائد الانقلاب بتخفيف معاناة الشعب -الذي لم يجد من يحنو عليه أو يرفق به- حسب أكاذيبه التي ضخك بها على الشعب المصري، خلال انقلابه على ارادته في 3 يوليو 2013.

وقالت نصر -خلال مؤتمر صحفي ببرلمان الدم، أمس- تمويل المشروعات في الفترة المقبلة سيكون من خلال قروض.

وأشارت إلى صرف نحو 52% من إجمالي القروض التي تحصلت عليها الوزارة في بنود الإنفاق على المشروعات الجارية، مقارنة بنسبة 10% من معدل الصرف قبل توليها منصبها الوزاري في حكومة الانقلاب.

وأعلنت نصر، في سبتمبر الماضي، اجتذاب نحو 15 مليار دولار من التمويلات المختلفة (قروض ومنح)، خلال 12 شهرًا السابقة، من مجموع 22 مليار دولار مخصصة لتنفيذ المشروعات داخل البلاد.

كما نوهت إلى أن جزءًا من نشاط الوزارة هو مبادلة الديون، وإدخالها في عدد من المشروعات التنموية مثل التعليم والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، إضافة إلى عدد من المهام الأخرى، ومنها تأسيس وحدة التقييم والمتابعة.

وتابعت: “الوزارة عملت على مبادلة الديون مع دول مثل ألمانيا وإيطاليا، لصالح قطاعات متعلقة بالتعليم والصحة، ولا يقتصر دور (التعاون الدولي) على الاقتراض، وإنما العمل على توفير منح وقروض ميسرة بأسماء وزارات في حاجة إلى تنفيذ مشاريع مُدرجة أو متوقفة.

ونفت نصر علاقة وزارتها بقرض صندوق النقد الدولي، البالغ 12 مليار دولار، على اعتبار أنه ليس من اختصاصها وأنها معنية بالقروض الميسرة والتنموية فقط، التي تُسدد على آجال طويلة، مؤكدة أن المشروع الوحيد الذي تعمل عليه الوزارة يتمثل في تطهير أرض مصر من الألغام بالاشتراك مع القوات المسلحة.

تجدر الإشارة إلى تجاهل عرض حكومة السيسي إرسال اتفاقيات القروض الموقعة عليها إلى البرلمان، الموالي لها، بالمخالفة إلى نص المادة (127) من الدستور، التي تنص على “عدم جواز اقتراض السلطة التنفيذية، أو الحصول على تمويل، أو الارتباط بمشروع غير مدرج فى الموازنة العامة المعتمدة، إلا بعد موافقة مجلس النواب“.

سلسلة القروض التي تتباهي بها حكومة الانقلاب دليل فشل اقتصادي وسياسي كبير، بحسب مراقبون، حذروا من تصاعد القروض والديون التي سيدفع ثمنها المواطن المصري، مشيرين إلى أن رفع الفائدة على القروض من 5% إلى 7% أكبر تهديد يدفع مصر نحو الافلاس، وهو ما يخطط له السيسي بعد قراره رفع الفائدة على السندات الحكومية مؤخرا، لتمويل عجزه الذي سيشل البلد مستقبلا.

خطة جهنمية

وبعين فاحصة تحدث د.محمود، عن خطة يسعى من خلالها السيسي لتوريط أي رئيس يتولى مقاليد الامور في البلاد، ويجعل مجرد الاقدام على المشاركة في الانتخابات الرئاسية غير الشرعية المزمع إجراؤها في 2018 مجرد مقامرة، حيث قام السيسي بتعطيش سوق المال والاستثمار واسنده للجيش، وحول ميزانية البلد وأي مجال مدني لمجرد خاسر ويعاني من الصعوبات المالية، حتى الشركات الحكومية الرابحة سييعها بالبورصة، بما يعد إفشالًا للمستقبل بدونه، وهو ما يمكن أن يوصف بخطة جهنم لبقاء العسكر في حكم مصر.

 

*سعر كيلو «اللحم» يصل لـ 150 جنيهًا

قال تقرير صادر عن مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لرئاسة الوزراء، إن متوسط أسعار اللحوم على مستوى محافظات الجمهورية يتجه إلى الارتفاع، مسجلة لكيلو “البتلو” ما بين 85 و150جنيهًا في بعض مناطق القاهرة الكبرى.

وتسبب قرار تعويم الجنيه في ارتفاع أسعار العلف، وتكلفة التربية، ما ساهم بدوره في ارتفاع أسعار اللحوم، مما أدى إلى إغلاق العديد من محلات الجزارة.

وانخفضت نسبة إقبال المواطنين على شراء اللحوم، إلى أكثر من 40%، على مستوى محافظات الجمهورية.

وقال المركز في تقرير ه الصادر اليوم الجمعة، إن سعر كيلو لحم الضأن تراوح ما بين 80 و 140جنيهًا، بينما تراوح سعر كيلو الكندوز ما بين 65 و140جنيهًا، في الوقت الذي تراوح سعر كيلو لحم بتلو بالعظم ما بين 65 و140جنيهًا، وكيلو لحم الضأن بعظم تراوح ما بين70و100 جنيهًا.

كما كشف المركز، أن أسعار الدواجن بالسوق المصرية وصلت 30 جنيهًا، موضحًا أن سعر  كيلو الدواجن البلدي، استقر في أسعار التجزئة التي تصل للمستهلك العادي، بين 23 و30جنيهًا.

وتابع أن سعر كيلو الدواجن البيضاء تراوح بين 21 و30 جنيهًا، وكانت محافظة الوادي الجديد الأعلى سعرًا، وبلغ سعر كيلو الدواجن البلدي المبردة بين 22 و39 جنيهًا، وتعتبر محافظة البحر الأحمر هي الأعلى سعرًا.