السبت , 25 مارس 2017
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : قاعدة

أرشيف الوسم : قاعدة

الإشتراك في الخلاصات

قاعدة سرية أمريكية في جيبوتي بمقدورها ضرب السعودية ومصر واليمن

قاعدة سرية أمريكية في جيبوتي

قاعدة سرية أمريكية في جيبوتي

 قاعدة سرية أمريكية في جيبوتي بمقدورها ضرب السعودية ومصر واليمن

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

كشف موقع “ذا انترسبيت” بناء الولايات المتحدة الأمريكية سراً قاعدة عسكرية لتوجيه ضربات جوية بدون طيار فى إفريقيا، قادرة على استهداف جنوب مصر، والسعودية واليمن

وحصل الموقع الأمريكى الشهير بالاعتماد على مجموعة من الوثائق تم تسريبها بشأن برنامج الضربات الجوية الأمريكية بدون طيار، ومن ضمن تلك الوثائق دراسة تم إعدادها للجيش الأمريكى فى 2013 عن الضربات الجوية بدون طيار فى منطقة الشرق الأوسط.

وأشار التقرير إلى أن مطار شابلى الموجود فى جيبوتى ليس مجرد كتلة أسمنتية رمادية اللون تتوسط الصحراء المقفرة، ولكنه مركز شديد الأهمية يحتوى على أجهزة أمريكية ذات تكنولوجيا فائقة وغير مسبوقة.

وتكشف صور الأقمار الصناعية جزءاً من قصة هذا المطار، فقبل عدة سنوات لم يكن موقعه سوى بقعة معزولة وسط الصحراء المقفرة، ولكنه يحتوى حالياً على مجموعة من حظائر الطائرات، ونماذج دقيقة ومميزة من الطائرات الروبوت ذات الأجنحة الطويلة، وتم التطوير دون علم الشعب الأمريكى أو أى إعلان عام واضح، رغم أهمية تحويل المكان من بؤرة صغيرة إلى مركز رئيسى للحرب السرية التى يديرها مركز قيادة العمليات الخاصة المشتركة للجيش الأمريكى فى إفريقيا والشرق الأوسط.

المثير للدهشة أن الجيش الأمريكى التزم الصمت بشأن هذه القاعدة الجوية ولا يشير إليها ضمن قائمة قواعده المنتشرة فى مختلف أنحاء العالم، ورفض أى أسئلة متعلقة بهذه القاعدة الجوية السرية.

ورغم حالة التعتيم التى يمارسها البنتاجون إلا أن الوثائق الرسمية، وصور الأقمار الصناعية وكذلك آراء الخبراء العسكريين تؤكد أن قاعدة شابلى الجوية هى المركز الرئيسى الحالى لجميع العمليات السرية فى المنطقة والتى تتضمن استخدام طائرات بدون طيار.

وأكد تيم براون، الباحث فى موقع “جلوبال سيكيورتي” المتخصص فى الشئون العسكرية والاستخباراتية، أن الصورة التى التقطها القمر الصناعى للقاعدة الجوية تشير إلى أن قاعدة شابلى الجوية تسمح للضربات الجوية الأمريكية باستخدام طائرات بدون طيار بتغطية اليمن، وجنوب غرب المملكة السعودية، وجزء كبير من الصومال، وأجزاء من إثيوبيا، وجنوب مصر.

وأضاف: إن هذه القاعدة تعد شديدة الأهمية لأنها المحور الرئيسى لمعظم عمليات الطائرات بدون طيار فى شمال غرب إفريقيا، حيث أصبحت مسألة حيوية للجيش الأمريكى ولا يمكن خسارتها.

ويتماشى التوسع المذهل الذى شهدته القاعدة الجوية الصغيرة فى جيبوتى البلد الإفريقى الصغير مع تزايد وتيرة النشاط العسكرى الأمريكى الكبير فى إفريقيا والذى يتم بشكل سرى فى ظل تزايد عدد البعثات العسكرية ونشر قوات العمليات الخاصة ونمو البؤر الاستيطانية، كل هذا دون تدقيق خارجى أو جذب للأنظار.

بدأ التوسع فى قاعدة شابلى وتصاعدت أهميتها العسكرية للجيش الأمريكى منذ عام 2013، عندما نقل البنتاجون أسطوله من الطائرات بدون طيار، من قاعدة ليمونيير الموجودة فى العاصمة جيبوتى، وهى القاعدة العسكرية الرئيسية فى إفريقيا، إلى قاعدة شابلى الصغيرة والتى تقع على بعد 10 كيلو مترات من العاصمة.

فى البداية طلب الجيش الأمريكى من الكونجرس الموافقة على تمويل عملية محدودة لإعادة بناء موقع عسكرى بدائى كانت تستخدمه الوحدات العسكرية الفرنسية فى وقت سابق، بهدف بناء مرفق بأقل الإمكانيات للمساعدة فى تنفيذ عمليات عسكرية مؤقتة فى تلك المنطقة لمدة لن تزيد على عامين. ولكن تلك العملية المحدودة تحولت إلى إعادة تأسيس شامل للقاعدة الجوية (شابلى) حيث تحولت إلى نسخة حديثة لقاعدة ليمونيير التى بدأت أيضاً كقاعدة صغيرة ثم تم توسيعها تدريجياً بعد أحداث 11 سبتمبر ليقفز عدد العاملين فيها من 900 شخص فى عام 2002 إلى 5 آلاف حالياً.

وأنفق البنتاجون نحو 600 مليون دولار على بناء حظائر إضافية للطائرات وممرات الإنزال ومركز ضخم للعمليات الخاصة، فى ليمونيير التى زادت مساحتها من 88 فداناً إلى نحو 600 فدان، وفى خطوة تعكس أهمية القاعدة وقع الجيش الأمريكى فى عام 2014 عقداً، بقيمة 70 مليون دولار سنوياً لتأمين إيجار الموقع حتى عام 2044.

مع تزايد أهمية ليمونيير تصاعد الدور الذى تقوم به قاعدة شابلى الجوية، منذ عام 2012، حيث شهدت زيادة فى حجم نشاطها العسكرى بمعدل 16 عملية إطلاق أو نزول لطائرة بدون طيار يومياً، بالإضافة إلى الطائرات العسكرية الفرنسية واليابانية والطائرات المدنية.

وصاحب التوسع فى إمكانيات شابلى حالة من العداء من جانب مراقبى المجال الجوى فى جيبوتى والذين يتجاهلون اتصالات الطيارين الأمريكان ويجبرونهم على الانتظار كثيراً وهو الأمر الذى تسبب فى حالة من الفوضى فى السماء على حد وصف جريدة الواشنطن بوست فى تقرير لها.

وشددت قاعدة شابلى توسعات على مستوى التدريبات العسكرية منذ عام 2008، ومع بداية عام 2011 بدأ العاملون فى القاعدة فى التخطيط لمستقبلها، وفى أكتوبر من هذا العام بدأ فريق متخصص فى مراقبة حركة الملاحة الجوية والبحرية فى العمل على تطوير القاعدة لتستقبل أنواعاً مختلفة من الطائرات.

ويقول كريستوفر بيكل، مساعد رئيس فريق المراقبة الذى قام بتطوير القاعدة إن الهدف الرئيسى من العملية مساعدة الجيش الأمريكى على تنفيذ هجماته بأسرع وقت ممكن.

وفى فبراير 2013، طلب البنتاجون من الكونجرس الأمريكى سرعة الموافقة على تمويل سريع لعمليات إعادة بناء محدودة وضرورية فى قاعدة شابلى لمساعدة العمليات العسكرية المؤقتة فى المنطقة، وأمام لجنة الخدمات المسلحة فى الكونجرس الأمريكى شرح رئيس القيادة الإفريقية (أفريكوم) الجنرال كارتر هام، الاتفاقيات التى تم التوصل إليها مع حكومة جيبوتى.

وبحسب الوثائق التى قدمها الجيش الأمريكى إلى الكونجرس تم الحصول على موافقة حكومة جيبوتى لإطلاق الطائرات بدون طيار من قاعدة شابلى بدلاً من قاعدة ليمونيير الموجودة فى العاصمة، ما أتاح إطلاق الضربات للطائرات بدون طيار بشكل سرى ودون لفت للأنظار.

ويرى المؤسس والمدير المشارك لمركز دراسات الضربات الجوية بدون طيار فى كلية بارد، مؤلف كتاب دليل تحديد قواعد الطائرات بدون طيار، من صور الأقمار الصناعية، أن قاعدة شابلى توفر للجيش الأمريكى قدراً كبيراً من السرية مؤكداً أن القاعدة شهدت توسعات هائلة خاصة فى الشهرين الماضيين.

ومنذ خريف 2013، شهدت قاعدة شابلى انتقال أسطول من الطائرات الأمريكية بدون طيار، ورفضت أفريكوم الإجابة عن الأسئلة المتعلقة بعدد هذه الطائرات وأنواعها، ولكن موقع انترسبيت نجح فى الحصول على وثائق سرية كشفت أن القاعدة تضم 10 طائرات من طراز إم كيو- 1، و4 طائرات ضخمة بدون طيار من طراز إم كيو- 9، وهى الطائرات التى كانت موجودة فى قاعدة ليمونيير وتم نقلها إلى شابلى.

رفض البنتاجون ومسئولى الأفريكون الرد على موقع “انترسبيت” بشأن هذه الوثائق الخاصة ببرنامج الضربات الجوية بدون طيار أو الخاصة باستخدام قاعدة شابلى الجوية وكيف تطورت من قاعدة صغيرة إلى منشأة مهمة. وترجع حالة الغموض التى تسيطر على حقيقة العمليات العسكرية التى تجرى فى قاعدة شابلى إلى أن الضربات الجوية بدون طيار تتبع فى المقام الأول المخابرات المركزية الأمريكية التى تدير هذه العمليات من وراء الكواليس، ما يضفى على هذه العمليات طابع السرية.

وتتركز أغلب العمليات العسكرية باستخدام هذا النوع من الطائرات على تنفيذ عمليات استخباراتية، منها المراقبة، رصد الأنشطة العسكرية ومكافحة الإرهاب. وكشف الموقع أيضاً أنه حصل على وثائق تفيد بأن إحدى الطائرات التى انطلقت من قاعدة شابلى سقطت على بعد 300 ميل من القاعدة بسبب أعطال ميكانيكية وتم التخلص من حطام الطائرة فى مياه المحيط.

بدورها ترفض قيادة العمليات المشتركة الأمريكية، التعليق على طبيعة أنشطة القاعدة، ورد المتحدث الرسمى باسم القيادة، كين ماكرو على موقع “انترسبيت” بأنها ليس لديها أى معلومات بشأن هذا الأمر.

ورغم أن البنتاجون أكد للكونجرس الأمريكى أن قاعدة شابلى هى مركز مؤقت للعمليات.

صفقة سرية بين نجل صالح والحوثيين . . حرب استنزاف مفتوحة وحرب شوارع واقتحام وتفجير وعشرات القتلى

قتلى الحوثي

قتلى الحوثي

الحوثيون في حرب استنزاف مفتوحة وحرب شوارع واقتحام وتفجير منازل وعشرات القتلى

صفقة سرية بين نجل صالح والحوثيين ودور مشبوه قام به في احداث صنعاء

قائمة سوداء لقادة الحوثيين في إب ومقتل قائد عسكري و3 جنود على يد الحوثيين في رداع

شبكة المرصد الإخبارية

يبدو أن الحوثيين دخلوا في حرب استنزاف مفتوحة في محافظات ما بعد صنعاء، وخصوصاً في البيضاء وإب، حيث قُتل العشرات منهم خلال معارك مع مسلحين قبليين وتنظيم القاعدة”، في وقت يحرّك فيه وصول رئيس الوزراء المكلف، خالد بحاح، إلى صنعاء، الجمود الذي تعيشه البلاد مع الأحداث الميدانيّة الدراماتيكيّة وفقدان الثقة بين الأطراف السياسيّة.

وفي موازاة مقتل العشرات في محافظتي إب والبيضاء في كمائن واشتباكات مسلحة، خلال الأيام الماضية، لا يزال الحوثيون يحشدون المسلحين إلى المحافظتين، في مقابل احتشاد مسلحين قبليين.

ولا يبدو مستبعداً تمدّد ساحة الهجمات إلى محافظتي ذمار والحديدة، الأمر الذي يعتبره مراقبون يمنيون، أنه يضع الحوثيين في حرب استنزاف مفتوحة في المحافظات التي لا يمتلكون فيها حاضنة شعبيّة كبيرة.

وكان تنظيم القاعدة” قد تبنّى العديد من الهجمات في مدينة رداع، وسط البلاد، إحدى أهم معاقل التنظيم، ضد الحوثيين الذين يخوضون حرباً منذ أيام، قالوا إنها لتصفية من أطلقوا عليهم “الدواعش التكفيريين”، غير أنّ محللين يرون أنّ حرب الحوثيين على “القاعدة”، لن تكون أفضل من نظيراتها من الحروب التي خاضتها الحكومة اليمنيّة، فضلاً عن أنّها تمنح التنظيم المزيد من الأتباع الناقمين على الحوثي.

وبعد يومين على وصوله إلى صنعاء، وفي أول خطوة بعد تكليفه بتشكيل حكومة “شراكة”، بعد أن كان ممثلاً لليمن في الأمم المتحدة، التقى بحاح الرئيس عبد ربه منصور هادي، الذي أكد على ضرورة الإسراع في تشكيل “الحكومة” وفقاً لاتفاق “السلم والشراكة” المواقع بالتزامن مع دخول الحوثيين إلى صنعاء في 21 سبتمبر الماضي. وترأس هادي اجتماعاً لهيئة مستشاريه، أمس الإثنين، بحضور بحاح.

وتشهد العملية السياسية في اليمن، حالة ركود خلال الفترة الماضية، بسبب الغياب شبه الكامل لدور الدولة والقيادة السياسية في البلاد عن الأحداث الميدانية، الأمر الذي يدفع بعض المحللين إلى الحديث عن نهاية العملية السياسية، وبقائها شكلياً.

ويرى يمنيون أنّ هادي فقد سلطته أو سلّمها للحوثيين، بسبب غياب دوره وعدم تعليقه على الأحداث الدائرة، التي تصدّرت وسائل الإعلام المحليّة والدوليّة والمتمثلة في توسّع الحوثيين جنوباً وغرباً ووسط البلاد، وما رافق ذلك من مواجهات ميدانيّة وتفجيرات.

وإلى جانب استقباله بحاح، تسلّم هادي أوراق اعتماد السفير السعودي الجديد في صنعاء، محمد سعيد آل جابر، وتلقى مكالمة هاتفية من المبعوث البريطاني الخاص إلى اليمن، ألن دنكن، الذي أكد دعم بلاده لجهود هادي والخطوات التي يتخذها لتنفيذ كافة استحقاقات المرحلة الانتقالية، كما أكد دعم المملكة المتحدة لوحدة اليمن واستقراره.

ويبدو لمراقبي الشأن اليمني أنّ تشكيل حكومة وعودة العمليّة السياسيّة إلى سابق عهدها، ما يزال أمراً معقداً، وكأنّ التحرّكات السياسيّة تحدث في بلد آخر غير اليمن، حيث يتحرّك الحوثيون ويسيطرون على العاصمة ويفرضون قراراتهم في مؤسّسات الدولة.

ولم يحدد رئيس الجمهورية ولا رئيس الحكومة المكلف، أي موقف تجاه التطوّرات الميدانيّة التي شملت العديد من المحافظات، فضلاً عن العاصمة، ويبدو تسليم الدولة ومؤسّساتها والمدن اليمنيّة إلى الحوثيين، بنداً غير معلن في “اتفاق السلم والشراكة”، الذي وصفه رئيس الاستخبارات اليمنية، علي حسن الأحمدي، في تصريحات صحافية، بأنّه كان غطاءً لانقلاب الحوثيين وسيطرتهم على العاصمة.

ويجعل اختلال الموازين وتصدّر الحوثيين للمشهد بمباركة الرئاسة اليمنيّة، وفي ظلّ موقف غامض للدول الكبرى المؤثرة، من تشكيل “حكومة الشراكة”، وكأنّها “لعبة مؤقّتة” إلى حين إكمال ترتيبات ميدانيّة معيّنة، فحتّى اللحظة لم تتفق الأطراف السياسيّة على حصّة كل مكّون من المقرر أن يشارك في الحكومة، فضلاً عن تسمية أعضائها، قبل يوم واحد على انتهاء المهلة المحدّدة في الاتفاق لتشكيل الحكومة. ويُفترض أن يشارك فيها الحوثيون والحراك الجنوبي وممثلون عن الشباب والمرأة، إلى جانب مشاركة الأحزاب الرئيسة: “المؤتمر الشعبي العام” وحلفاؤه، وأحزاب “اللقاء المشترك” وشركاؤها.

وفي خطوة لافتة، وهي الأولى من نوعها، منذ سيطرة الحوثيين على صنعاء في 21 سبتمبر الماضي، عقدت “اللجنة الأمنية العليا”، كما وصفتها وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ)، اجتماعاً يوم الأحد الماضي، علماً أنّها تُمثّل أعلى سلطة أمنيّة وعسكريّة في البلاد، ويترأسها الرئيس هادي أو وزير الدفاع أو الداخلية.

وبدا لافتاً أيضاً غياب وزيري الدفاع والداخليّة، كما جرت العادة، في موازاة ترؤس مستشار الرئيس هادي عن جماعة الحوثيين، صالح الصماد، للجلسة ومشاركة أمين العاصمة، عبد القادر علي هلال، ومدير مكتب المبعوث الأممي لدى اليمن، عبد الرحيم صابر والقيادات العسكرية والأمنية في أمانة العاصمة. ونقلت “سبأ” عن الصماد، دعوته لـ “استعادة هيبة الدولة، في تصريح يعكس تحوّل الجماعة المسلّحة إلى موقع المسؤوليّة في الدولة.

ويعزز الاجتماع الاتهامات الموجّهة إلى هادي، لناحية نقل السلطة تدريجياً إلى الحوثيين وتكريس سلطتهم في الدولة، وتطبيع ذلك بالبقاء في منصبه على الرغم من التنصّل من المسؤوليّة تجاه الأحداث في البلاد، الأمر الذي انتشرت معه شائعات بانتقال هادي إلى عدن وأخرى تفيد بأنّه تحت “الإقامة الجبريّة”.

على صعيد آخر من الصراع شهدت مدينة رداع محافظة البيضاء صباح اليوم الثلاثاء اشتباكات عنيفة ومواجهات بين المسلحين الحوثيين ومسلحي القاعدة ورجال القبائل في شوارع المدينة وبعض المناطق المحيطة بها، لتؤكد مصادر محلية ان مواجهات عنيفة دارت في سيلة حرية بالقرب من نقطة دار النجد العسكرية بالمدخل الشمالي الشرقي لمدينة رداع , واستخدمت فيها الاسلحة المتوسطة والثقيلة.

وذكرت مصادر مطلعة ان 4 من افراد نقطة دار النجد العسكرية التابعة للواء ١٣٩ مشاة بينهم ضابط قتلوا في المواجهات، مشيرة الى ان الحوثيين تمركزوا بالقرب من نقطة دار النجد وفي قلعة رداع التاريخية , حيث تم الضرب برشاشات حوثية متوسطة من القلعة الى مناطق المواجهات في محيط النقطة.

وذكرت المصادر ان اشتباكات وحرب شوارع دارت في محيط قلعة رداع وباب المحجري وشارع المستشفى , حيث افاد شهود عيان واطلاق نار من والى قلعة رداع وحدوث 6 انفجارات في القلعة وبجوارها , وسط مخاوف من انهيارها فوق الحارات المجاوره لها.

وبحسب المصادر فان المواجهات استمرت حتى ظهر اليوم , ثم توقفت باستثناء سماع اطلاق رصاص بشكل متقطع في اطراف المدينة، وتضاربت الانباء عن عدد الضحايا في المواجهات , ففي حين تحدثت مصادر عن سقوط اكثر من 13 قتيلا وجرح اخرين من الطرفين , تحدثت انباء أخرى عن مقتل 15 من الحوثيين و5 من القاعدة والقبائل – دون ان يتسنى التأكد من مصدر مؤكد – , اضافة الى سقوط خمسة قتلى من المواطنين واثنين جرحى – بحسب مصادر محلية -..

الى ذلك افادت المصادر ان الحوثيين فجروا منزلين في مدينة رداع , الاول يتبع احد عناصر القاعدة برداع نصر الحطام , والآخر منزل محمد عبدالله النعيمي الذي يتهمه الحوثيين بانتماءه لأنصار الشريعة، موضحة ان المسلحين الحوثيين اقتحموا منزل القيادي الاصلاحي الشيخ قائد الحطام , بعد قصفه بالقذائف , قبل ان يخرجوا منه بعد مساعي وساطة قبلية نجحت في اقناعهم بالخروج واحتواء المشكلة .

كما اقدم المسلحون الحوثيون على اقتحام معرض سيارات تابع للقيادي الاصلاحي الشيخ قائد الحطام يقع على خط رداع – الضالع – بحسب المصادر -، مفيدة بان المسلحين الحوثيين انتشروا في شوارع مدينة رداع وتمركزوا في عدد من المنازل وفي مدرسة 7 يوليو , وفي مقر المؤتمر الشعبي العام بقيفة الواقع في مدينة رداع , وداخل منزل محمد القبلي , كما قاموا بتسيير دورية تابعة لهم تجوب عدد من شوارع المدينة .

وفي سياق متصل اندلعت اشتباكات في مناطق وادي ثاة والحميدة وحول جبل شبر الفاصل بين مديرية العرش وقيفة شمال مدينة رداع , فيما تشهد جبهة القتال في جبل اسبيل المطل على منطقة المناسح بقيفة من جهة عنس ذمار معارك عنيفة متواصلة بين الحوثيين من جهة والقاعدة ورجال القبائل من جهة اخرى .

 

من جهة أخرى تداول عدد من الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي قائمة، أطلقوا عليها بالقائمة السوداء، والتي تحوي على عدد من أسماء القيادات الميدانية لمليشيات الحوثي بمحافظة إب، مؤكدين أن هؤلاء الأشخاص سيتحملون جميع التبعات، في حال تفجر الوضع بالمحافظة.

القائمة التي نشرت تحوي على عدد من أسماء قيادات المؤتمر بالمحافظة، والذين سهلوا للميليشيات الحوثية بالوصول إلى وسط المدينة

وبحسب الناشطين فإن القائمة تحوي الأشخاص الذين يقومون باستقدام المقاتلين الحوثيون من محافظة عمران وصعدة لقتال اهل إب وهم :

جبران باشا

محمد حمود الرصاص

بكيل عنان

احمد حميد دارس

على صاالح قعشه

على الزنم

عبدالواحد صلاح

حمود مارش الحميدي

عبدالوارث العمري

وعلى صعيد آخر قتل ضابط في الجيش اليمني وثلاثة جنود آخرين اليوم الثلاثاء جراء استهداف مليشيات الحوثي المسلحة لنقطة دار النجد العسكرية الواقعة في شرق مدينة رداع بمحافظة البيضاء وسط اليمن.

وأوضح مصدر محلي أن العقيد عبد الله علي الظاهري قائد نقطة دار النجد الواقعة شرق رداع قُتل ومعه 3 جنود، عندما استهدفتهم مليشيات الحوثي المسلحة بقذيفة هاون اليوم الثلاثاء.

يأتي هذا في الوقت امتدت المواجهات الشرسة بين القبائل وعناصر القاعدة من ناحية ومليشيات الحوثي من ناحيةٍ أخرى إلى ضواحي مدينة رداع، وبالتحديد إلى منطقة محيط قلعة القاهرة،  وحارة الصبيرة وجامع العامرية الواقعة في قلب مدينة رداع.

مصدر محلي في رداع قال بأن رجال القبائل حرصوا على تجنيب قلعة رداع والمواقع التاريخية الحرب، كما أن أنصار الشريعة سبق وانسحبوا منها قبل أكثر من عام، عندما طالبهم الأهالي بذلك، إلا أن مليشيات الحوثي المسلحة تمركزت فيها، ولم تكترث لتاريخها ولا للدمار الذي قد يلحق بها.

 وبحسب المصادر المحلية فقد أسفرت المواجهات اليوم عن تدمير منزلين وتضرر آخرى، في المواجهات التي دارت بين الحوثيين ومقاتلي القاعدة والقبائل، كما أسفرت المواجهات عن سقوط عشرات القتلى والجرحى من الطرفين، أغلبهم من الحوثيين.

نجل صالح وصفقة ودور مشبوه

نجل صالح وصفقة ودور مشبوه

 

هذا وقد كشف الكاتب البريطاني ديفيد هيرست النقاب عن صفقة سرية عقدت بين نجل الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح والإيرانيين بروما قبل شهور من هجوم الحوثيين على صنعاء؛ وهو الأمر الذي يفسر لماذا كانت قوات علي عبد الله صالح تذوب كلما تقدم الحوثيون واقتربوا من مواقعها، وفقا للكاتب.

وأكد هيرست أنّه توصل إلى معلومات عن طريق مصادر مقربة من الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، الذي أفرغت رئاسته من كل مقوماتها بسبب هذه الأحداث. ولذلك لم يتباطأ هادي في توجيه أصابع الاتهام لأطراف محددة.

وأضاف الكاتب إنّ هادي يزعم، بحسب هذه المصادر، أن اجتماعاً عقد في روما في شهر مايو بين الإيرانيين وأحمد علي عبد الله صالح الابن البكر لعلى عبد الله صالح، والذي كان قائداً للحرس الجمهوري ويشغل الآن منصب سفير اليمن في الإمارات العربية المتحدة. لقد أخبر الإيرانيون أحمد في هذا الاجتماع أنهم على استعداد للاعتراف له بوضع ما في اليمن إذا امتنعت الوحدات الموالية لوالده عن اعتراض تقدم الحوثيين.

وقال هيرست على لسان هادي إن الأمريكان هم الذين أخبروه عن الاجتماع الذي انعقد في روما، ولكن بعد أن تمكن الحوثيون من الاستيلاء على صنعاء.

وكشف الكاتب عن الدور الإماراتي في الفوضى التي تجتاح اليمن هذه الأيام بالقول “يزداد عامل الفوضى سوءاً حينما تأخذ بالحسبان الأدلة المتواترة على أن الإمارات العربية المتحدة، الحليف الأقرب للمملكة العربية السعودية، هي التي فتحت الطريق أمام الحوثيين ليجتاحوا البلاد. لم يجد التمدد الحوثي ما يوقفه لأن قوات الحكومة التي ما تزال على ولائها للرئيس السابق والرجل المتنفذ علي عبد الله صالح تخلت عن قواعدها. إن الذي جرى فعلياً هو أن العاصمة سلمت للحوثيين على طبق من فضة“.

وشدد على أنّه “لم يعد الدعم الإيراني للحوثيين مجرد ظن أو تخمين. فكبار المستشارين الإيرانيين اليوم لا يجدون أدنى حرج في نسبة الفضل في نجاح الهجوم الحوثي إلى أنفسهم. فها هو علي أكبر ولايتي، أحد مستشاري المرشد وأشد الناس ولاء له ووزير الخارجية الإيراني السابق لما يقرب من ستة عشر عاماً، يقول إنه يأمل بأن تقوم مجموعة أنصار الله (أي الحوثيون) في اليمن بنفس الدور الذي يقوم به حزب الله في لبنان“.

وأشار الكاتب إلى أنّ علي رضا زكاني، وهو سياسي آخر في طهران مقرب من علي خامنئي، فقد تفاخر قبل شهر بأن صنعاء هي العاصمة الرابعة – بعد بغداد ودمشق وبيروت – التي باتت في قبضة الإيرانيين. ما فتئ المسؤولون العسكريون والاستخباراتيون الأمريكان يذكرون على مدى عامين إن كميات كبيرة من الأسلحة الخفيفة والقذائف الصاروخية المحمولة على الكتف هربت بمساعدة قوة القدس إلى اليمن. وقد جرى في الشهر الماضي تسفير شخصين زعم إنهما من قوة النخبة الإيرانية من اليمن إلى عمان“.

وهاجم هيرست السعودية بالقول “بينما يخطط الإيرانيون على المدى البعيد تجد في المقابل أن السعوديين أبعد ما يكونون عن التخطيط بعيد المدى. إذا ما أخذنا بالاعتبار أنهم باتوا الآن يجاورون عبر حدودهم الجنوبية المهددة كياناً وكيلاً عن الإيرانيون دربه وسلحه الإيرانيون، يمكن استنتاج أن تواصلهم مع الحوثيين في البداية كان بمثابة رهان خاسر، وكانت خسارتهم فيه فادحة جداً. يعتبر الاجتياح الحوثي للعمق السني في اليمن تطبيقاً حرفياً لما تسميه المخابرات الأمريكية ارتداداً أو ارتكاساً“.

وأضاف “كنت في العام الماضي قد ذكرت لأول مرة أن السعوديين فتحوا قنوات اتصال مع الحوثيين (رغم أنهم كانوا قد خاضوا معهم من قبل حرباً مريرة)، وتمخضت الاتصالات عن نقل الزعيم الحوثي صالح هبره جواً عبر لندن للقاء الأمير بندر، الذي كان في حينها مسؤول الاستخبارات السعودية. كانت طموحات السعوديين تكتيكية وربما محدودة، إذ كان هدفهم الأساسي هو سحق التجمع اليمني للإصلاح، المجموعة السياسية الإسلامية التي كانت تشارك مع هادي في السلطة”.

ونوه إلى أنّه “لربما لم يقصد السعوديون إطلاقاً أن تكون النتيجة هي اقتحام الحوثيين للعاصمة دون أن يجدوا من يوقفهم، بل لقد حسبوا، وتبين أن حسبتهم كانت خاطئة، أن الإصلاح كان سيوقف المد الحوثي قبل أن يصل إلى أبواب المدينة، وافترضوا أن الحوثيين والإصلاح سيقضي بعضهم على بعض”.

وبحسب هيرست فقد انقلب السحر على السعودية حيث أنّ “الإصلاح أبى أن يتورط في هذه اللعبة، ورفض مواجهة الحوثيين على أساس أن هذه هي مهمة الحكومة. من خلال السماح للحوثيين بشن هجومهم، أو على الأقل من خلال عدم التدخل بأي شكل لوقف هذا الهجوم، لقد فتحت الرياض الباب على مصراعيه أمام نزاع أكبر وأشد تهديداً للاستقرار في المنطقة، نزاع تتورط فيه أيضاً القاعدة وكذلك القبائل الجنوبية التي باتت تنزع نحو الطائفية”.

وتساءل الكاتب “هل سيقوم السعوديون بمراجعة سياساتهم الكارثية وقصيرة النظر؟ بينما كانت صنعاء تسقط في أيدي الحوثيين، لجأ الجنرال علي محسن الأحمر، الذي يعتبر مقرباً من الإصلاح، إلى السفارة السعودية في صنعاء، ثم ما لبث أن هرب إلى خارج البلاد وهو موجود الآن في جدة. هل سيستخدمونه لاستعادة نفوذهم؟ لو كان ذلك ما يفكرون به فأقل ما يقال في الأمر أنه مدعاة للتهكم”.

وختم بالقول “في هذه الأثناء يحاول السعوديون شن هجوم معاكس باستخدام وسائل تقليدية أخرى. السماح بانخفاض أسعار النفط هي إحدى الطرق التي يلجأ إليها السعوديون لإيذاء إيران وروسيا وإشعارهما بأنه سيكون هناك ثمن للإحاطة بالمملكة من الشمال ومن الجنوب”.

 

القاعدة تستهدف الحوثيين في رداع بسيارة مفخخة ومقتل أكثر من 20 حوثياً وانتفاضة قبائل بعدان

سيارة أنصار الشريعةالقاعدة تستهدف الحوثيين في رداع بسيارة مفخخة ومقتل أكثر من 20 حوثياً وانتفاضة قبائل بعدان

شبكة المرصد الإخبارية

في خبر عاجل أثناء إعداد الخبر وردنا من مديرية العدين : القاعدة تنتشر وترفع أعلامها في مديرية العدين وتفجر منزل قيادي حوثي

قال سكان محليون إن أكثر من 20 حوثيا قتلوا في قصف للقاعدة استهدف حصن “كزم” بمنطفة رداع وسط اليمن.

وأضافت المصادر أن الهجوم تم بسيارة مفخخة استهدفت منزلا للحوثيين الشيعة، وكما شهدت المدينة اشتباكات تلت الهجوم، بحسبما افادت مصاد قبلية الاثنين.

وذكرت المصادر أن مسلحي القاعدة أسروا خلال الاشتباكات التي وقعت ليل الاحد الاثنين 12 شخصا من الحوثيين الذين عززوا خلال الأيام الأخيرة انتشارهم في منطقة رداع التي تعد من معاقل القاعدة في اليمن.

وقال الشهود: إن اشتباكات دموية تجري بين “الحوثيين” و”أنصار الشريعة” في وادي ثاه، شمالي رداع، كبرى مدن البيضاء.

وأضافوا أن : “الاشتباكات أوقعت قتلى بين الطرفين”، من دون أن يتمكنوا من تحديد عددهم ولا ما إذا كان هناك جرحى أم لا.

وأوضح الشهود أن “الطرفين يستخدمان أسلحة ثقيلة ومتوسطة ضمن رغبة كل منهما في حسم المواجهات لصالحه لتعزيز سيطرته على الأرض“.

وقال مصدر قبلي إن “الحوثيين” يسعون إلى السيطرة على وادي ثاه لموقعه الاستراتيجي الذي يسمح لهم بالتمركز في أعاليه واستهداف مواقع “أنصار الشريعة” في معقلها الرئيسي في منطقة المناسح في مديرية قيفه.

ومضى المصدر، الذي طلب عدم نشر اسمه، موضحاً أن “الوادي يبعد كيلومترات عن منطقة المناسح، وسيطرة (الحوثيين) عليه ستجعلهم قريبين من معاقل جماعة (أنصار الشريعة)”.

وتمثل مديرية قيفه، ولا سيما منطقة المناسح، العمق الاجتماعي لقبيلة “الذهبالتي ينتمي عدد كبير من أبنائها إلى تنظيم “القاعدة”، ويتبوأ بعضهم مناصب في صفوفها، مثل الشيخ نبيل الذهب، زعيم “القاعدة” في محافظة البيضاء.

ومنذ 21 سبتمبر الماضي، تسيطر جماعة “الحوثيين” بقوة السلاح على المؤسسات الرئيسية في صنعاء.

من جهة أخرى قامت قبائل بعدان بطرد مدير المديرية واتهمته بالفشل في حماية بعدان ومنعه القبائل مواجهة أي تهديد حوثي.

هذا وقد تعهدت القبائل في اجتماع لها صباح اليوم بحماية مديرية بعدان ومنع وصول مسلحي الحوثي الى مدينة إب عبرها.

وكانت قبائل في إب قد تمكنت في وقت سابق اليوم من احتجاز عشرات المسلحين الحوثيين حاولوا التسلل الى المدينة.

وتعيش المدينة عمومًا حالة من الشلل التام في مؤسساتها التعليمية والأكاديمية بعد قدوم مسلحين حوثيين اليها وبتنسيق مع قيادات موالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح وبتسهيل من السلطة المحلية بالمحافظة.

ورفض الحوثيون التوقيع على اتفاق يقضي بخروج كافة المسلحين من المدينة متمسكين ببقاء مليشياتهم في المحافظة باسم اللجان الشعبية وهذا ما رفضه أبناء المحافظة وتداعت له القبائل.

وتزايدت هجمات تنظيم “القاعدة” ضد مسلحي جماعة الحوثي بعد سيطرتهم على صنعاء، كان أكثرها دموية التفجير الذي استهدف متظاهرين “حوثيين” في ميدان التحرير، وسط العاصمة، في التاسع من الشهر الجاري، وأسقط 47 قتيلاً وعشرات الجرحى.

 

القاعدة تتوعد الحوثيين وتحذر اليمنيين من القبول بمالكي أو سيسي جديد وآخبار متفرقة أخرى

اليمن قاعدةالقاعدة تتوعد الحوثيين وتحذر اليمنيين من القبول بمالكي أو سيسي جديد

جرائم ميليشيات الحوثي وواشنطن تخفض عدد الموظفين الأمريكيين الحكوميين في اليمن

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

القاعدة تتوعد الحوثيين بـ”نثر أشلائهم وتطاير رؤوسهم” ويحذر اليمنيين من القبول بمالكي أو سيسي جديد

وجه تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب بيانا تحذيريا إلى مسلحي جماعة الحوثي، توعدهم فيها بـ”جعل رؤوسهم تتطاير” واتهمهم بـ”استكمال المشروع الرافضي الفارسي في اليمن، ودعا من وصفهم بالسنة إلى حمل السلاح وتجنب دخول العملية السياسة لتكرار التجارب مع العراقي نوري المالكي والسيسي.

وقال تنظيم “قاعدة الجهاد في جزيرة العرب” في بيانه الموجه إلى من وصفهم بالسنة أنه لا يخفى عليهم “ما يقوم به الحوثيون الروافض من استكمال للمشروع الرافضي الفارسي في يمن الإيمان والحكمة” مضيفا أن كثيرا من المحسوبين على أهل السنة والعلم والفتوى “كان لهم أثر كبير في تنامي هذه الجماعة الحوثية وذلك بغض الطرف عنهم والسكوت عن جرائمهم التي اقترفوها بأهل السنة في صعدة وغيرها، وبالدفاع عنهم بعد الثورة المسروقة بدعوى أنهم جزء من الشعب“.

وتابع البيان بالقول: “ازدادت الطعنات وأزداد الجرح عمقا وكشر الرافضة عن انيابهم وظهر لأهل السنة والجماعة بكافة أطيافهم ومسمياتهم أن المستهدف الأول هم أهل السنة والجماعة.. الذين أخمدوا نار المجوس ورفعوا راية لا إله إلا الله عالية خفاقة على أرض فارس” واصفا مؤسس التيار الحوثي، وهو حسين الحوثي، والد الزعيم الحالي للتيار، عبدالملك الحوثي، بأنه “حامل راية الرافضة في أرض اليمن“.

وتوجه البيان بالقول: “يا أهل السنة آن لكم أن تقوموا من رقادكم وأن تستفيقوا من سباتكم فقد ولى زمن التحزبات الجاهلية التي لم تزدادوا بها إلا ضعفا.. فالله الله بالجماعة والوحدة تحت راية أهل السنة، وإياكم أن تعيدوا تجربة العراق التي جعلت طارق الهاشمي يفر هاربا من العراق ومحكوما بالإعدام , وإياكم أن ترضوا بسيسي أو مالكي جديد واختصروا الطريق واعتبروا بمن سبقكم فقد آن لأهل السنة أن يجتمعوا ويوحدوا صفوفهم“.

ودعا تنظيم القاعدة إلى “حمل السلاح وسلوك سبيل الكفاح” وأضاف: “نبشر أهل السنة بانتصارات قريبة تشفي الصدور وتريح القلب.. واعلموا يا أهل السنة أننا اخوتكم تنظيم قاعدة الجهاد قد سللنا السيوف الحداد للدفاع عنكم وللذود عن حياضكم واننا نقول للرافضة لقد جئناكم بما لا طاقة لكم به، جئناكم بالحق الذي لا طاقة للباطل بتحمله.. فأبشروا بما يسوؤكم فوالله لنجعلن ليلكم نهارا وصبحكم نارا ولترون اشلائكم تتناثر ورؤسكم تتطاير“.

وفي سياق آخر أعلن تنظيم «أنصار الشريعة» التابع لتنظيم القاعدة أنه أعدم صباح اليوم الخميس مدير فرع الاستخبارات في محافظة الضالع  محمد طاهر الشامي ومرافقيه الأربعة .
وأوضح التنظيم في حسابه على التويتر بأن عملية الإعدام تمت في مدينة رداع بمحافظة البيضاء وسط البلاد، ناشراً صورة للضحايا وهم في حفرة قال أنها لحظة الإعدام.
ونشط تنظيم «أنصار الشريعة» مؤخراً في محافظة الضالع جنوبي البلاد، حيث أعلن الأسبوع الماضي أنه تمكن من أسر 8 ممن وصفهم بأنهم حوثيين، بعد أن تمكن من كسر حصار فرضه مسلحون حوثيون على مقاتلي التنظيم في الضالع.
وبحسب المصادر فإن من بين الأسرى الذين وقعوا في يد أنصار الشريعة مدير فرع مخابرات الضالع ومرافقيه.
وكان تنظيم أ«أنصار الشريعة» قد توعد في بيان صدر عنه قبل يومين الحوثيين بحرب مفتوحة، داعياُ من وصفهم بالسنة إلى الوقوف صفاً واحداً ضد العدوان الحوثي .
ويبدو أن تنظيم «أنصار الشريعة» قد استغل الأحداث التي شهدتها اليمن مؤخراً وخاصة في العاصمة صنعاء، لتنفيذ عمليات في مناطق متفرقة من البلاد.

وفي محافظة شبوة قتل 4 مسلحين يعتقد أنهم من مسلحي تنظيم القاعدة في غارة جوية، نفذتها طائرة أميركية بدون طيار.

وأفاد شهود عيان أن أربعة مسلحين من جماعة أنصار الشريعة قتلوا عندما استهدفت طائرة بدون طيار سيارتين كانتا تقلان عددا من الأشخاص الذين يعتقد انتماؤهم لتنظيم القاعدة، أثناء مرورهم في منطقة الخانق بمديرية نصاب.

وأكد شهود عيان أن الأربعة القتلى كانوا على متن السيارة الأولى وهي من نوع هايلوكس غمارتين”، فيما لم يتم التأكد من عدد القتلى في السيارة الثانية التي استهدفتها الغارة الجوية في منطقة الجفرة عبدان.

وباتت تحركات مسلحي القاعدة في مديرية نصاب بشبوة ملحوظة خلال الأيام الأخيرة، وكانت غارة جوية أخرى قد استهدفت سيارة للقاعدة في الحادي عشر من سبتمبر الجاري في منطقة عسيلان بشبوة.

على صعيد آخر استمرت ميليشيات الحوثي في عمليات السلب والنهب والاقتحامات للمؤسسات العامة والخاصة، ليومها الخامس على التوالي منذ السيطرة على العاصمة صنعاء.

وأوضحت المصادر أن الميليشيات المسلحة فشلت اليوم في سرقة ونهب الصناديق المالية بمكاتب البريد بأمانة العاصمة.

كما أشارت إلى أن الميليشيات قامت بنهب وسرقة معدات رياضية تابعة للقوات المسلحة، بالإضافة إلى اقتحام ونهب مكتبة العلوم الصوفية.

وهذا وقد داهم المسلحون الحوثيون مركز الدكتور رشاد السامعي الطبي، وقاموا بنهب جميع محتوياته الطبية، وقاموا أيضاً بسرقة مطبعة ودار المشرقين للطباعة والنشر.

وفي سياق متصل، دعا الداعية الإسلامي الشيخ ناصر العولقي إلى تطبيق حد السرقة في الحوثه، وقطع أيديهم، لكونهم لصوص.

كما دعا العولقي علماء اليمن إلى عدم السكوت على نهب وسرقة المعسكرات والمنازل ومؤسسات الدولة.

من جهة أخرى قالت مسؤولة أمريكية، اليوم الخميس، إن وزارة خارجية بلادها أمرت بخفض عدد الموظفين الأمريكيين الحكوميين في اليمن، بعد أن سيطر المتمردون الحوثيون الشيعة على أجزاء واسعة من العاصمة صنعاء.

وحضت الوزارة، في بيان لها، المواطنين الأمريكيين الموجودين في اليمن على مغادرة هذا البلد، مشيرة إلى “استمرار الاضطرابات ” ومخاطر “التصعيد العسكري” هناك.

وأوضحت أن سفارتها في صنعاء مستمرة في العمل ب “طاقم محدود”، بعد أن كانت قد أغلقت أبوابها لخمسة أسابيع في مايو 2014. وقالت إنها “تستمر في مراقبة ما يجري في اليمن عن كثب“.

وترى الولايات المتحدة أن “منظمات إرهابية مثل تنظيم (القاعدة) في الجزيرة العربية لا تزال ناشطة في اليمن بكاملها”، وتخشى من حدوث هجمات تستهدف مواطنيها أو مصالحها في اليمن.

وتجدر الإشارة إلى أن الولايات المتحدة واليمن حليفتان في مكافحة الارهاب، حيث تستهدف طائرات أمريكية بدون طيار بانتظام عناصر (القاعدة) في اليمن.

وما زال التوتر مستمرا في صنعاء، بعد أن سيطر المتمردون الحوثيون، يوم الأحد الماضي، على العاصمة صنعاء.

ادراج اليمني الحميقاني والقطري النعيمي ضمن لائحة داعمي الارهاب

yem 7omaiqaniادراج اليمني الحميقاني والقطري النعيمي ضمن لائحة داعمي الارهاب

استياء واسع في اليمن لإدراج الحميقاني لقائمة الإرهاب

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

الولايات المتحدة ادرجت اسم الدكتور عبدالوهاب الحميقاني أمين عام حزب الرشاد ضمن لائحة داعمي الارهاب .

وفرضت عقوبات على الحميقاني والاكاديمي القطري عبدالرحمن بن عمير بتهمة بنصرة تنظيم القاعدة.

وأقرت وزارة الخزانة الامريكية تجميد أي أصول للرجلين قد يكونا تحت الولاية القضائية الامريكية، كما حظرت على الأمريكيين التعامل معهما.

وقالت واشنطن ان الحميقاني استغل منصبه كرئيس لمنظمة خيرية يمنية من أجل جمع الأموال وإرسالها إلى تنظيم القاعدة في جزيرة العرب، كما اتهمته بتسهيل التحويلات المالية من داعمي القاعدة في

وينتمي الحميقاني إلى محافظة البيضاء، هو أمين عام جمعية الرشد الخيرية، وشارك في تأسيس حزب الرشاد السلفي واختير أميناً عاماً له، وهو أيضاً عضو في مؤتمر الحوار الوطني، ورئيس مكتب منظمة الكرامة الدولية لحقوق الإنسان في اليمن، وكان مُدرساً في جامعة الإيمان

اثارت الخطوة التي قامت بها الولايات المتحدة الأمريكية من إدرا  لاسم الشيخ عبدالوهاب الحميقاني أمين عام اتحاد الرشاد السلفي في اليمن ضمن قائمة الارهاب ، استياء واسعاً في أوساط الناشطين والإعلاميين في اليمن .

 

وكانت وزارة الخزانة الأمريكية أعلنت ضم الحميقاني إلى قائمة الإرهاب مع الأكاديمي القطري عبدالرحمن بن عمير رئيس منظمة الكرامة لحقوق الإنسان. والتي وثقت تقارير عن ضربات الطائرات الأمريكية وانتهاكها للسيادة اليمنية .

واعتبر مراقبون إن هذا الضم يأتي رداً على ما تقوم به منظمة الكرامة الدولية من توثيق لجرائم الطائرات الأمريكية بدون طيار في اليمن ومواقف حزب الرشاد الرافضة للإملاءات الأمريكية.

 

والشيخ عبدالوهاب الحميقاني من أبناء محافظة البيضاء وهو عضو مؤسس في منظمة الكرامة الدولية لحقوق الإنسان وعضو مجلس أمنائها ورئيس مكتبها في اليمن.

وفيما يلي جانباً من ردود الفعل على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي:

 

المحامي خالد الآنسي يقول: بعد ادراج الحميقاني امريكيا على قائمة الارهاب بسبب مواقفه الرافضة لضربات الطائرات بدون طيار بدأت أفكر في اغلاق حسابي بالفيسبوك حتى لا اجد نفسيا امميا في قائمة معرقلي التسوية السياسية واحد الواقفين ضد التغيير …!!

قرار واشنطن بإدراج القيادي السلفي في قائمة داعمي الارهاب … يعد بمثابة قرار كشف للموقف امريكا من الحرب في دماج و يمثل دعما لوجستيا للحوثي ضد السلفيين خصوصا وان الحميقاني يعد من مناصري وداعمي سلفيي دماج “.

عبد الرزاق الجمل، الصحفي الباحث في شؤون الارهاب يقول: ” منظمة الكرامة لحقوق الإنسان في مرمى العربدة الأمريكية، لأنها كانت أهم شاهد على جرائم قتل الطائرات بدون طيار في اليمن.

 

تقتل، خارج القانون وبدون محاكمات، من تعتبرهم إرهابيين، ثم تلصق تهمة الإرهاب بالشهود، قبل أن تقرر قتلهم أو اعتقالهم..إنها أمريكا“.


الصحفي أحمد الصباحي يقول: اتهام وزارة الخزانة الأمريكية للشيخ عبد الوهاب الحميقاني بدعم الإرهاب.. دليل آخر على أنها تخشى من الشخصيات التي تحظى بقبول مجتمعي، كما أن لنشاط الحميقاني في رفض الطيران الأمريكي الذي يقتل المدنيين خارج القضاء، جعلهم يسارعون إلى لصق التهمه به.. إذا أستمرت أمريكا بطريقتها هذه سيتحول الشعب اليمني كله إلى قاعدة وإرهاب
.


موسى النمراني الناشط في منظمة هود: موسى النمراني لا تسمح الولايات المتحدة بنقد سياساتها ولو كان عبر الآليات الأممية التي اتفق عليها العالم حتى يتجنب الحروب والصراعات الدامية
.

 

لا ذنب لعبدالوهاب الحميقاني وعبدالرحمن بن عمير، إلا معارضتهما لسياسة الولايات المتحدة في إرهابها للآخرين وحربهم بموجب قانون الغابة.


رضوان السماوي
:

أمريكا تُقدم الدعم اللوجستي للحوثيين في اليمن من خلال إدراج إسم الشيخ عبدالوهاب الحميقاني أمين عام حزب إتحاد الرشاد اليمني عضو مؤتمر الحوار الوطني على لائحة المتهمين بدعم الارهاب ، أمريكا جعلت من هذه اللائحة عصا غليظة تهدد بها كل من يُقاوم هيمنتها وتسلطها ولو بالطرق السلمية ، فالشيخ الحميقاني والدكتور العميري هما من المناصرين لقضايا المظلومين على يد الأمريكان من خلال منظمة الكرامة الدولية والتي لها جهد مشكور في تتبع وتوثيق الجرائم الامريكية في اليمن والعالم ، كما أن الدور الذي لعبه حزب الرشاد اليمني في مؤتمر الحوار والتصدي لعملاء أمريكا والوقوف في وجه مشاريعهم التغريبية وكذا موقف الشيخ البارز في نصرة أهل صعدة وكل المظلومين على يد الحوثي عموماً وأهل دماج خصوصاً ، هي كذلك من الأسباب التي جعلت أمريكا تُشهر عصاها الغليظة في وجه الحميقاني .

إن هذه التهمة هي قلادة عز وعنوان مجد تضعه أمريكا على جبين العز والمجد والكرامة ، فلتهنك التهمة فضيلة الشيخ الحميقاني .

عبد الرحمن النعيمي

عبد الرحمن النعيمي

الزنداني : هناك نية لعزل اليمن عن أمته العربية والجنوبيون كانوا يعتمدون على الحزب ودعا إلى الحوار مع القاعدة وحذر من التقسيم

الشيخ عبد المجيد الزنداني

الشيخ عبد المجيد الزنداني

الزنداني : هناك نية لعزل اليمن عن أمته العربية والجنوبيون كانوا يعتمدون على الحزب ودعا إلى الحوار مع القاعدة وحذر من التقسيم

شبكة المرصد الإخبارية

أعتبر الشيخ عبدالمجيد الزنداني ما يجري الحديث عنه في مؤتمر الحوار الوطني من تقسم اليمن إلى أقاليم هو ” خطر على الشعب لأن الكيانات الضعيفة والهزيلة والولايات الصغيرة والدويلات لا تستطيع أن تحمي نفسها من أي عدوان خارجي ولا تستطيع أن تستقل بمواردها ولا تامن من عدوان بعضها..

وتابع قائلا في حوار له مع قناة معين الفضائية ” ان تفتيت الدول برنامج تبنته أمريكا وأنزلت خريطتة ونشرت في “مأرب برس” نقلاً عن “نيوز ويك” الأمريكية وهي تبين كيف تقسم البلاد العربية الكبيرة إلى دويلات صغيرة ضعيفة تمهيداً للهيمنة والسيطرة العسكريه عليها .. وهذا مخطط لدول كبرى لها مصالحها.

وعن التعديلات الدستورية الجديدة قال الزنداني :هناك نية لعزل الشعب اليمني عن أمته العربية والإسلامية وعزل الدولة اليمنية وعن منظمة المؤتمر الإسلامي, ومنظمة التعاون الإسلامي وكأننا لسنا جزءا من أمة.. من خلال مشروع قدم الى فريق بناء الدوله في مؤتمر الحوار مما يجعل ديننا وبلادنا في خطر والآن كملها التقرير النهائي لفريق عمل الحقوق والحريات فأحسسنا أن الأمور ماشية بطريقة تجعلنا قلقين على أمر ديننا وبلادنا فلذلك تداعينا مع القوى الاجتماعية والعلمية في مؤتمر سمّي المؤتمر اليمني لنصرة الإسلام والحفاظ على اليمن.

 واضاف الشيخ الزنداني “تدارس المؤتمر هذه الظاهرة الخطيرة فعدت وثيقة شعبية تعرض على الشعب اليمني تحمل عشرة مبادئ تغطي الكثير من الجوانب الهامة بالنسبة للشعب وبالنسبة للدولة سياسياً واقتصادياً واجتماعياً وسلماً وحرب وأمناً واستقراراً وعدلاً وشراكة في العدل والحكم والشورى وهي الآن بين أيدي شعبنا للتوقيع عليها.

وحول قضيه الجنوب قال: هناك إقصاء للناس من وظائفهم وتعنت في ذلك الإقصاء، هناك إهمال للخدمات، هناك غلاء شديد .

وقال أن “المحافظات الجنوبية كانت قائمة على أن الحزب هو الدولة، الدولة وهي الحزب، هم الذين يتكفلون بالقضايا الأساسية مثل الطعام والشراب والأشياء الأساسية عكس المواطنين بالشمال..ومازال المواطن في الجنوب يعاني الكثير.

وأضاف : الشماليون ايضاً يعانون من نفس الغلاء والظلم والقهر وربما في بعض مناطق أشد مما هو موجود في المحافظات الجنوبية، لكن الإعلام المسيس حوَلها إلى شمال- جنوب وجعل المسألة دعاية.

وعن تنظيم القاعده اكد الزنداني “أنهم من أبناء اليمن ولهم كامل الحقوق التي لليمنيين ولكن عليهم أن يحققوا أمرين رئيسيين إذا تحققا سلمت اليمن وسلمت الدول التي تشتكي من القاعدة في اليمن.. وهما لا يحق لهم أن يعلنوا حرباً على دولة من أرض اليمن .. الثاني إنه إذا قام اليمنيون بحرب دفاعية فإنه يلزمهم ما يلزم اليمنيين فحربهم حرب اليمن

ودعا في حوار – متلفز – على قناه معين الفضائيه – الى الحوار الواضح مع القاعده والحوثيين والحراك كذلك حول نقاط الخلاف لكي يكون الجميع شركاء في السلطة والثروة..

واكد الشيخ الزنداني انه مازال في حزب الاصلاح وملتزم به حيث قال: أنا لازلت في حزب الإصلاح وملتزم بحزب الإصلاح وهم مني وأنا منهم ولكن إذا جاء موقف في رأيي وفي رأي العلماء أنه يخالف الشرع فلا التزم به..

وتحدث الشيخ عبد المجيد الزنداني رئيس هيئة علماء اليمن ورئيس جامعة الإيمان والداعية الإسلامي المعروف في الجزء الثاني من اللقاء الذي أجراه لقناة معين الفضائية حيث تناول الأوضاع الراهنة والمستجدات في الساحة اليمنية بكل صراحة وشفافية فإلى تفاصيل الحوار الذي أجراه لقناة معين الزميل عارف الصرمي :

شيخ عبدالمجيد.. أنت طلبت مني أن أبدأ معك الحوار من الوثيقة اليمنية لنصرة الإسلام والحفاظ على اليمن؟.. تفضل لتكون هي مبدأنا ومنطلقنا في هذا الحوار، على الأقل كإغراء لك مني لكي تقبل مني بقية الأسئلة؟

– جزاك الله خيراً.. أقول رأينا أن المشاكل في اليمن تؤجج وتصنع وتعمّق ليصير الناس إلى حالة من البغضاء والكراهية والعداوة، ليطور ذلك إلى حالة من الصراع والمواجهة.. هذا الذي أشرت إليه في الحلقة الماضية، أن الذي يجري في صعدة ما هو إلا صورة من الصور.. إلى أين سيجرنا ذلك؟ سيجرنا ذلك إلى فتن كبيرة وإلى صراعات دامية قد لا تنتهي إلا حيث خطط لها..

·هل تشعر أنت أن بلدنا تخضع لمؤامرة خارجية؟

– دعني أكمل لك المقدمات.. هل تسلِّم أن هناك تأجيجاً للخلافات بين مكونات البلاد؟

· نعم واضحة.

– لماذا تؤجج هذه؟.. في المخططات التي يخططونها أن التأجيج هو الخطوة الأولى.. تعميق هذه الخلافات واضحة, أدواتها واضحة, أساليبها متعددة, تأجيجها كذلك، وقلتها أنت إنها واضحة و شكراً لك لأنك سريع الجواب, لأنك لست مكتفا ـ إن شاء الله ـ كما وعدتني.. بعد أن يؤجج هذا الخلاف سيؤدي إلى صراع وهذا الذي يحدث الآن والذي هو مرشح أن يحدث في مناطق أخرى سيؤدي إلى صراع، إلى ما يؤدي؟ إلى قطيعة “يا أخي لا لي دخل فيك ولا لك دخل فيني.. خليك أنت وحدك وانا وحدي يعني أيش؟ ستنتهي إلى المشروع هو خلاص اطمأنوا كل واحد يعمل له حكومة من أصحابه ومن أبناء منطقته من يرتضيهم وعندما تقوم هذه الحكومة، خلاص كل واحد يعمل له شرطة وكل واحد يعمل له دستور..

· إلى إين تريد أن تصل بهذه الوثيقة اليمنية؟

– أنا أريد أن أمشي بك خطوة خطوة لتسلّم بالمقدمات, لتعرف ما هو المطلوب هنا.. نتيجة هذا بعد أن تتأجج وتتحول إلى صراع وتتحول إلى عداوة وكراهية وتأتي دعوات منصفة, كل واحد يعمل له حكومة إقليمية خاصة, حيث هو يرتاح بذلك لأنها تمثله وتعبّر عنه.. وبعد أن يحدث هذا يقال “خلاص كل واحد يعمل له حدود وكل إقليم يعمل له ميناء على البحر وكل إقليم يبقى له قوة عسكرية تحفظه وتحافظ على حدوده وكل إقليم يكون له مجلس نواب وكل إقليم يكون له دستور خاص” يعني نتحول إلى دول, من ثم تفتت بلادنا من دولة واحدة ومن أمة واحدة ومن شعب واحد إلى دويلات في وقت الحوار ماشي بإرادتنا ـ يجب أن تكون أقاليم في وقت تأجيج الصراعات.. وسياتي هذا مكملاً لهذا وكأنه شيء عادي حتى نصل إلى هذه النتيجة، هذا خطر على بلادنا وخطر على شعبنا لأن الكيانات الضعيفة والهزيلة والولايات الصغيرة والدويلات لا تستطيع أن تحمي نفسها من أي عدوان خارجي ولا تستطيع أن تستقل بمواردها في أي حصار لتلك الدولة او لتلك الدويلات ولا تستطيع أن تأمن من عدوان بعضها على بعض لأنها فوضى, عندئذ سوف لا نجد أنفسنا إلا كما وجد السودان نفسه أقاليم, من ثم قالوا في الجنوب نحن نريد الجنوب دولة مستقلة، ودارفور قالوا ونحن إقليم وفدرالية ونعمل دولة مستقلة.. تفتيت الدول برنامج تبنته أمريكا وأنزلت خريطة ونشرت في “مأرب برس” نقلاً عن “نيوز ويك” الأمريكية وهي تبين كيف تقسم البلاد العربية الكبيرة إلى دويلات صغيرة ضعيفة تمهيداً للهيمنة عليها والسيطرة العسكرية عليها إلى جانب مشاريع أخرى في الجيوش.. الجيوش العربية مهددة ويقولون أنهينا الجيش العراقي والجيش السوري, قاربنا على إنهائه ويقولون أما الجيش المصري سندعه يصطدم مع الشعب المصري ليقوم الشعب المصري بتفكيكه..

هذه الخطط لدول كبرى لها مصالحها, مقاصدها ولها إرادتها، نحن شعورنا هذا, أن بلادنا في خطر وأنها ستدفع إلى الدماء وإلى تدمير الأموال والأعراض والدماء واستباحتها.. والفوضى الخلاقة لغيرنا تفرض فرضاً لاستعبادنا, الفوضى الخلاقة وتفتيت المفتت وتقسيم المقسم وتجزئي المجزأ، الآن نحن فيه ونعيشه..

هذا كله أوجب علينا وغيره من المؤامرات الكثيرة, دعانا إلى أننا نخاف على بلادنا وعلى ديننا..

ثانيا: كان الكلام في المبادرة الخليجية إجراء تعديلات دستورية أي أن الدستور الحالي قائم, نافذ, فقط سنجري تعديلات، فجأة وإذا بنا ننظر إلى السقف لا.. دستور جديد، “يا سلام” ليش؟ هكذا عبث.. اتفقنا نحن أن نلغي دستوركم.. ليش تلغي الدستور هذا دستور قائم ودستور لا زال يقسٍم على أساسه الرئيس والمرؤوسين له من كبار قادة الدولة؟.

· لديك مشكلة في شكل الدستور القادم “الدستور الجديد”؟

– نعم ملاحظات كثيرة أولاً: رأينا أن هناك نية لعزل الشعب اليمني عن أمته العربية والإسلامية وعزل الدولة اليمنية عن منظمة المؤتمر الإسلامي, منظمة التعاون الإسلامي وكأننا لسنا جزءا من أمة..

· رأيت أن هناك نية, كيف سترد على من يقول إنك ستحاكم النوايا ياشيخ؟

– لا.. عبّر عنها, النية ترجمت إلى مشروع قدّم إلى فريق بناء الدولة في مؤتمر الحوار..

في أول حكومة وحدة في الفترة الانتقالية ما قبل الوحدة, فوجئ أعضاء مجلس الشورى ـ في ذلك الوقت “البرلمان مجلس النواب” ـ فوجئوا بأن ميزانية مصنع الخمر الذي في صيرة نزلت ضمن ميزانية الدولة عشرة ملايين فتساءل المتدينون والذين عندهم شيء من العلم، “هاه”، نريد أن تكون الحكومة عصارة خمر، والشعب اليمني عصار، ما يكفيش جريمة أنه بيصنع الخمر، فقط نكون عصارين ومن ميزانيتنا ومن دمائنا فاعترضوا وقالوا نحن لا نقبل هذا، فقالوا لهم لماذا؟

قالوا لأن الشريعة الإسلامية تحرّم ذلك والرسول صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم لعن في الخمر عشرة أولهم عاصره ومعتصره.

*في الأخير تم تعديل المادة إلى مصدر جميع التشريعات؟

– نختصر، ما وصلت لمحل الشاهد يا حبيب خذ لك من الوقت ما شئت وأنا مستعد أجلس معك لكن لا تكلفتني، موضع الشاهد لم نأت إليه.

* بإمكانك الإيجاز يا شيخ؟

– لكن لا بد من البيان حتى يتضح للناس ويعرف الناس ماذا حولهم وكيف تجري الأمور.

* تفضل.

– فقال نحن نحتج على هذا “بعض السياسيين”، هذه الميزانية تعارض الدستور، والدستور يقول الشريعة الإسلامية المصدر الرئيسي، فرد عليهم رئيس مجلس النواب في ذلك الوقت قال لهم كلامكم صحيح هذا في يخالف الشريعة الإسلامية ولكن هل أتفقنا على أنها المصدر الوحيد، لا، الرئيس ما فيش في المصدر الرئيسي يمنع الخمر، طبعاً معنى الكلام وليس تفاصيل الكلمات ولا تؤخذ كلماتي أنها نص ولا أرويها نصاً، ولكن هذا معناها الذي جرى.. قالوا كيف المصدر الرئيس لكل شيء ومهيمن على أي شيء آخر، فكلمة الرئيس لا تعني أننا لا نحكم بغير ما أنزل الله، والحكم بغير ما أنزل الله، في القرآن عندي وعندك كفر، “ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون”، “فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا في أنفسهم حرجاً مما قضيت ويسلموا تسليماً”.

فالآن أعيدت القضية من جديد، وفريق بناء الدولة طبعاً مش كله لكن الأغلبية والأغلبية الكثيرة، لكن حتى هذا ما بنزعلش نحن كثير لأنه لم يخترهم الشعب، هذا المؤتمر لم يحصل له انتخاب من الشعب فهو مجموعة من الناس نحترمهم ونقدر الكثير منهم وشخصياتهم وفي شخصيات منهم معروفة بالخير والصلاح، لكن لا يستطيعون أن يدَعوا أو يقولوا اختارنا الشعب وانتخبنا الشعب ففريق بناء الدولة وضع هذا فلماذا وضع هذا أحسسنا أن ديننا في خطر وأن بلادنا في خطر والآن كملها التقرير النهائي لفريق عمل الحقوق والحريات ويحمل الناقص، فأحسسنا أن الأمور ماشية بطريقة تجعلنا قلقين على أمر ديننا وعلى أمر بلادنا فلذلك تداعينا مع القوى الاجتماعية والعلمية.

*وليست القوى السياسية؟

-والقوى السياسية دعوناها، قلنا تفضلوا أحضروا، فاجتمعنا في مؤتمر سمّي المؤتمر اليمني لنصرة الإسلام والحفاظ على اليمن، وأذيع ونشر وأنت تعلم ذلك، ثم تدارس المؤتمر هذه الظاهرة الخطيرة، كيف نعمل؟ فرأوا أن يعدّوا وثيقة شعبية تعرض على الشعب اليمني تحمل عشرة مبادئ تغطي الكثير من الجوانب الهامة بالنسبة للشعب وبالنسبة للدولة سياسياً واقتصادياً واجتماعياً وسلماً وحرب وأمناً واستقراراً وعدلاً وشراكة في العدل والحكم والشورى، هذه قصة الوثيقة التي وعدتني أن تكون هي موضوع الحوار في جلستنا هذه وبالمناسبة هي الآن بين أيدي شعبنا للتوقيع عليها.

*أن نبدأ منها؟

– أن نبدأ منها.

*طيب شيخ عبد المجيد، هل تعتقد أن هناك مخاوف على الإسلام مثلاً في اليمن هناك مخاوف على الإنسان في اليمن، المخاوف على لقمة العيش، من أزمات البترول، المخاوف من الانفصال، من الحرب الدائرة الآن في دماج في صعدة، المخاوف من شكل الدولة، هذه هي المخاوف أم هو الدين فهو الذي يتعرض للهجوم؟

– الدين يعني الوحي، يعني النص، يعني القرآن والسنة، يعني أن الدين هذا جاء “من شأن أيش” لماذا أنزل هذا الوحي؟ لماذا أنزل الله هذا الهدى؟.

“يأيها الذين آمنوا استجيبوا لله وللرسول إذا دعاكم لما يحييكم”، فعندما يأمر بالشورى فمعناه أنه ينهى عن الاستبداد، وعندما يأمر بالعدل فمعناه أنه ينهى عن الظلم، وعندما يأمر بالأخوة فمعنا أنه ينهى عن التمزق وعندما ينهى عن الاعتداء على الآخرين فمعناه أنه يريد الأمن والاستقرار، وعندما يدعو للخلق الكريم وللصدق وللفضيلة معناه أن ينهى عن الكذب والغش والرذيلة، أنت تقول… الإنسان هو موضوع الوحي، الوحي من الله، موضوعه الإنسان وكيف يصلح، ويقول الله أنا الأعلم بهذا المخلوق “ألا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير”، قل أأنتم أعلم أم الله، “فما يكذبك بعد بالدين، أليس الله بأحكم الحاكمين” “قل أتعلمون الله بدينكم”، أنا أرسلت هذا الوحي لإصلاح شؤونكم وإسعادكم ومنع الظلم بينكم وتحقيق الأخوة والحياة الطيبة، “يأيها الذين آمنوا استجيبوا لله وللرسول إذا دعاكم لم يحييكم” وقد كنا كذلك، عندما تمسكنا بهذا الوحي كنا سادة العالم، خرجنا من رعاة غنم إلى رعاة أمم، من ناس محصورين في قرى ومناطق محدودة قبلية ضيقة إلى آفاق العالم كله، فأوجدنا أعظم حضارة وأدوم حضارة طالت فترة طويلة.

·طيب شيخ عبد المجيد، الآن هناك مخاوف تحدثنا عن المشهد في صعدة، كيف تقرأ المشهد في المحافظات الجنوبية والمخاوف من الانفصال وأهمية الحفاظ على الوحدة الوطنية؟

هذا الكلام لا أقرأه اليوم، هذا كنا نقرأه عند بداياته ولذلك يقال إن العلماء الذين يعرفون الأمور ويتابعونها يعرفون الأمور قبل أن تأتي, يعني عندما يشهدون مقدماتها، فأخذنا نتدارس ما سيكون، نتيجة لبعض الممارسات التي كانت تتم في ظل الرئيس السابق/ علي عبدالله صالح، واجتمعنا عدداً من الاجتماعات وعقدنا عدداً من المؤتمرات للعلماء لهيئة علماء اليمن وأرسلنا وفداً إلى عدن ووصل إليه الوفد “تسعة من العلماء أو ثمانية” ونزلوا وقالوا نحن نريد أن نتكلم معك قالوا له هناك ظلم، هناك اعتداء على الحقوق والأموال والعقارات سواء للدولة أو للأشخاص، هناك إقصاء للناس من وظائفهم وتعنت في ذلك الإقصاء، هناك إهمال للخدمات، هناك غلاء شديد يطحن الناس طحناً والمحافظات الجنوبية كان قائمة على أن الحزب هو الدولة، الدولة وهي الحزب، هم الذين يتكفلون بالقضايا الأساسية مثل الطعام والشراب والأشياء الأساسية وفقاً للنظرية الاشتراكية.

وليسوا كأحوال المواطنين في الشمال، المواطن يكفي نفسه ويشتغل من أجل نفسه وعليه أن يوفر طعامه وطعام أهله ومحتاجاته ومحتاجات أسرته ولو خرج للخارج، فالناس فوجئوا بهذا الأمر وبهذا التقصير من الدولة بل إن هذا يمارس، ونحن نطلب منك ترك الجرعات، نطلب منك أن نترك الجرعات التي جرعت الشعب اليمني الفقر، وتكلم العلماء ولكن بكل صراحة، وقالوا له ذلك فلم يجد أذناً صاغية فكررنا هذا الأمر.

*لا تزال المخاوف لديكم من الانفصال قائمة؟

– أقول.. كل المقدمات استغلت بطريقة سيئة بدلاً من أن يشار بالأصبع إلى السبب الحقيقي لما وصلنا واللي في الجهاز الإداري وفي الدولة بدل ما يشار إلى هذا للأسف الشديد جاء من يحول هذا بدعاية غير سليمة وغير نزيهة وغير عادلة أن يقول لا.. اللي يظلمكم مش الحكومة، اللي يظلمكم هو إخوانكم الشماليون جميعا، فالشماليون هم سبب!! هؤلاء الشماليون يعانون من نفس الغلاء والظلم والقهر وربما في بعض مناطق أشد مما هو موجود في المحافظات الجنوبية، لكن الإعلام المسيس حوَلها إلى شمال- جنوب وجعل المسألة دعاية.

*طيب شيخ عبدالمجيد…؟

– اسمعني يا أخي أن أطلب منك حقاً شخصياً لي..

* نعم.. أنت تأخذه بالطول والعرض؟

– لا بالطول والعرض للإسلام والمسلمين واليمن واليمنيين هذا حق شخصي لي.

* وهو؟؟

– من هذه الدعاية أني أفتيت بأنهم كفار، بأن الشعب في المحافظات الجنوبية كافر وأني كفرت الشعب.

* قيل هذا عنك في حرب صيف 94؟

– هي صحيفة الشورى التابعة لاتحاد القوى الشعبية، نقلت عني هذا وأنني قلت هذا الكلام لصحيفة ألمانية وأفتيت الشعب الألماني لكي يحاربوا معي الشعب اليمني في الجنوب وكأن الشعب الألماني شعب مسلم غيور ويمني.

وأن الفتوى حقي وصلت إلى الذين ينتفعون بها، شوف المغالطة وأنه نقلتها عن الصحيفة الألمانية صحيفة “الحياة” اللندنية، المعروفة التي تصدر في لندن وهي صحيفة عربية ونشرتها تأتي لليمن وغيره، فتناقلتها أجهزة الإعلام والأدوات الإعلامية والتوجيهية، عاجل الشيخ/ الزنداني يحكم بكفركم، وأنا أبرأ إلى الله من هذه التهمة الباطلة، أنا يومها كنت عضو مجلس الرئاسة وكان بالإمكان أن نتخذ إجراءات سياسية ضد هذه الجريدة السياسية التي تفعل هذا بل وأطالب بمحاكمتها قلت لا والله، لن أطالب بمحاكمتها إلاعبر القضاء اليمني العادل الذي ما عندنا غيره، فقدمت دعوى عليهم بالمحكمة الابتدائية واستمرت المحاكمة سنة كاملة وبعد سنة أرسلت لي المحكمة تقول هل تستطيع أن تأتينا بهذا العدد، هم ذكروا العدد، قالوا عدد الحياة رقم كذا لصحيفة الحياة فقلت أبحث فبحثت عنها حتى وجدنا العدد وسلمناه للمحكمة فقرأت المحكمة العدد من أول صفحة لآخر صفحة ليس فيه ذكر لواحد اسمه عبدالمجيد أو فتوى أو عن أو أو لا أساس له فأعطوهم حكماً بإغلاق الصحيفة ستة أشهر وإلزامها بالاعتذار لي في ثلاثة أعداد متوالية ونشرت صيغة الحكم في ثلاثة أعداد وغرموها عشرة الآف ريال وأمروا بالسجن للقائمين عليها مع وقف التنفيذ، لكن من ينقل هذا إلى الناس؟ من يصور هذا؟ شكراً أنتهى الحق الخاص بي.

*طيب يا شيخ الآن دعني في شخص الشيخ/ عبدالمجيد الزنداني الشيخ والعالم المجتهد والمفكر السياسي..؟

– لا تبالغ في مدحي أنا أقل مما تقول يا أخي.

* طيب هناك من يتفق معك ومن يختلف معك، فهل لان الشيخ عبدالمجيد عن ذي قبل أم ازداد صرامة؟، كيف تقرأ الفكر الجهادي اليوم، هناك كثير من الدعاة والوعاظ حسنوا النية، ليسوا بالنضج الذي يكون، فهل إذا ما عاد الشيخ الزنداني إلى ما قبل الثمانينيات هل ستدعو شباب الإسلام إلى الجهاد في أفغانستان مرة أخرى؟ هل إذا ما عدت إلى صيف 94 هل ستدعو إلى مقاتلة الشيوعيين مثلاً، هل لان فكر الشيخ عبدالمجيد الزنداني أم ازداد صرامة اليوم؟.

-لا.. أنت تسأل سؤالاً سأضعه بلغتي لا بلغتك، هل بدّل الشيخ/ الزنداني دينه وكان على دين في عام كذا وكذا غير الدين.

* ليس هذا سؤالي؟

– يا أخي اسمعني.. الدين هو الذي يحكم أقوالنا وأفعالنا وسلوكنا.. الدين شامل لجوانب الحياة، ونعم يتغير الحكم في جوانب الحياة بتغير الواقعة، وإذا تغيرت المقدمات تغيرت الأحكام بدون شك، لكن ليست المسألة أن عبد المجيد مزاج أو كذا مزاجه كذا وهو قد غير المزاج.

* فضيلة الشيخ.. اسمح لي أرجوك، أنا لا أسألك عن نص الدين، أسألك عن فهمك للدين؟ ألم يتطور الفهم؟

– لو سمحت يعني معناه أنا كنا فاهمين غلط وفهمنا صح.

* يا شيخ كان الإمام الشافعي لديه فقه ثم تغير أليس كذلك؟

– يا شيخ قل تغيرت الأحوال فتغير الفتوى بتغير الأحوال بل بتغير الأشخاص يعني واحد كان يمارس خطأ وعند ممارسته لهذا الخطأ يستحق حكماً معيناً فعندما يقلع عن هذا الخطأ ويتوب إلى الله جل وعلا أنا أصر أن أنزل عليه الأحكام وأتجاهل الحقيقة الجديدة بأنه تاب ورجع!! يا أخي في الاجتهاد عند علمائنا يقولون الاجتهاد يختلف زماناً ومكاناً وشخصاً، الشخص نفسه يكون بدًل حاله، غير حاله فإذا كنت تقصد هذا المعنى فهذا هو ديننا زمان والآن وبعد هو اللي بيحكمنا، فإن كنت تقول تغيرت الأحوال فأقول لك نعم تغيرت الأحوال، تبدلت المعادلات.

* وتغيرت رؤاك وأفكارك؟

– مش تغيرت رؤاك وأفكار..

* تطورت طيب؟ نضجت؟

– يا أخي الحكم الشرعي راع هذه الأحوال.. وتغيرها وتبدلها جزء من شرعنا وديننا.

* طيب شيخ/ عبدالمجيد الزنداني في الأخير هل الذي أعتقد أن كل صحافي أو إعلامي أو باحث في الدنيا يريد أن يعرف جوابه منك، كيف تقرأ اليوم واقع تنظيم القاعدة في العالم الإسلامي وفي اليمن خصوصاً؟ إلى أين تتجه؟ إلى أي مدى على حق أو صواب وإلى أي مدى هي على باطل؟

– أنت الآن تريد مني أحكم في أمر ولا أعرف كل مقدماتها ولا أعرف كل ما يبنى عليها، وتريد أحاكم ناس بالجملة، لا قل باليمن.

* تنظيم القاعدة باليمن؟

– في اليمن، هذا موقفنا من القاعدة في اليمن معلن, ومذاع ومنشور وهو أنهم من أبناء اليمن وأنهم لهم كامل الحقوق التي لليمنيين ولكن عليهم أن يحققوا أمرين رئيسيين إذا تحققا سلمت اليمن وسلمت الدول التي تشتكي من القاعدة في اليمن، ما هما؟ هما أن يقرر المنتسبون للقاعدة أن السلم في اليمن وسلم أهل اليمن وحكومة اليمن يلزمهم وأن حرب اليمن حكومة وشعباً تلزمهم أي هم منا لهم وعليهم ما علينا، ما معنى ذلك؟ لا يحق لهم أن يعلنوا حرباً على دولة من أرض اليمن، اليمن في حالة سلم ومعاهدات معها، إذاً بهذا فأي اعتداء يكون منهم أو ينطلق من اليمن في حالة سلم مع هذه الدول واضح، الثاني إنه إذا قام اليمنيون بحرب دفاعية فإنه يلزمهم ما يلزم اليمنيين فحربهم حرب اليمن يعني الحرب التي تبناها اليمن وسلمهم سلم اليمن أي السلم الذي تتبناه اليمن، هذان الشرطان.

* هل يتوفر فيهما هذا الشرطان؟

– سؤال أنت الآن محقق.

* وظيفتي كصحفي.

– بعض الأحيان صحفي.. بعض الأحيان تجده له أساليبه ووسائله.

* لست أعمل إلا مهنتي يا سيدي

– شكراً جزيلاً قد أشرت إليها سابقاً أخي الحبيب.

* أسئلتي دقيقة وأن أعرف جيداً لفظي، هناك من يريد يعرف من فضيلتكم..؟

– لو سمحت أن ما أكملت فإذا عرض عليهم هذا وقالوا نحن ملتزمون بهذا ما رأيك؟ أجب.

* إذا التزموا انتهت المشكلة؟

إذا التزموا انتهت المشكلة- اللهم لك الحمد ولك الشكر- انتهت المشكلة.. إذاً المشكلة أين؟ هل يلتزمون أولاً يلتزمون إذاً الواجب على الحكومة أن تحاورهم..

* حاورتهم؟

– أنا أقولك الواجب أن تحاورهم حول ماذا بالذات ونقول لهم سلمكم سلمنا وحربكم حربنا ولا اعتداء على أي أجنبي في أرضنا هو في ذمتنا وأخذ تصريحاً ودخل ولا حق لكم أن تعتدوا على جهة رسمية ولا عسكر ولا معسكر ولا ولا كله.. سلمكم سلمننا وحربكم حربنا فإذا قالوا نعم، نقول لكم مالنا وعليكم ما علينا، فمن حقكم أن تنشئوا مدارسكم وأن تنشئوا مجالسكم ومؤسساتكم وأن تنشئوا كلما يضمنه الدستور والقانون اليمني لكم كما يضمن لأي يمني آخر فإذا فعلنا ذلك كما قلت انتهت المشكلة، ما الذي يمنع من السير في حل هذه المشكلة؟

القاعدة.. هناك قطاع كبير منهم تفاهموا معهم، تحاوروا معهم ناقشوهم، حلوا، مشاكلهم، زوجوا بعضهم، أوجدوا أعمالا لمن ليس له عمل، دفعوا ديونهم والتزموا بالحكم بالإسلام، طبعاً السعودية قلنا أنها تلتزم الحكم بالإسلام والشريعة ونحن في اليمن عند الشريعة الإسلامية وكلنا مسلمون ونحن وحوارنا هذا كله من أجل حكم الشريعة.

* إذاً أنت تدعو للحوار معهم بإنهاء المشكلة؟

– نعم لأنها المشكلة وملامحها واضحة، ليس فقط القاعدة بل والحوثيين والحراك كذلك، ادعو لحوار واضح على نقاط الخلاف، فالحوار يريد أن نكون شركاء في السلطة والثروة.. ونعم هذا الذي في الوثيقة اليمنية، أكدت هذه الوثيقة أن يكون اليمنيون شركاء في السلطة والثروة أو ينظم لها ذلك وعندنا رؤية لتحقيق ذلك.

كيف تحقق الشراكة في السلطة والثروة وبالنسبة للحوثيين نفس الشيء أي مطالب خاصة بهم، تدرس إيش المطالب الخاصة الحقيقية وتحل.

* فضيلة الشيخ/ عبد المجيد الزنداني كنت قبل فترة بسيطة في بيروت والتقيت بأحد الشخصيات من حزب الله في لبنان وقال لي بأنك تلقيت دعوة منهم ومن إيران لزيارة إيران هل هذا الكلام صحيح؟

– جاءتني دعوة لحضور مؤتمر هناك مؤتمر إسلامي لكل علماء العالم الإسلامي وكل الدعاة في العالم الإسلامي ولكن لم أستطع أتحرك بسبب الحظر الذي يفرضه علي الأمريكان.

* في هذا الشأن كيف تقرأ أنت وتوضح بشكل قاطع ومانع للمشاهد بأن الذين يتعاملون مع الأمريكان وأن هناك انطباعاً دولياً عنك بأنك تدعم عناصر إرهابية وما إلى ذلك، وضح الصورة لو سمحت للجميع.؟

– لقد حاول الأمريكان- بكل وسائلهم وأساليبهم وترغيبهم وترهيبهم ومعلوماتهم وتجسساتهم التي انكشفت- أنهم يتجسسون حتى على حلفائهم هذه الأجهزة كلها سلطت على من أتهم عندهم أنه إرهابي خطير وقالت الحكومة اليمنية السابقة وأنا أكدت قول الحكومة اليمنية وقبلت به وهذ يشكر عليها الرئيس ورئيس الوزراء في الحكومة السابقة، قالوا الشيخ الزنداني مواطن يمني ونحن سنحاكمه في محاكمنا، نطلب منكم يا حكومة أمريكا أن تقدموا الأدلة لنحاكمه على أساسها وأعلنوا ذلك عدة مرات وأنا أكدت هذا بعد قول الحكومة هذا.. وأنا أستسلم وأخضع لمحاكمة في بلادي والقانون الدولي والأعراف الدولية والأنظمة الدولة تعطي الحق للمحاكم المحلية بل وللإقليمية قبل المحاكم الدولية, هذا هو الوضع الطبيعي, هم الذين يرفضون وهم الذين يمنعون لماذا؟ السؤال يوجه لهم قد أجابت عليه كندليزا رايس ـ وزيرة خارجية أمريكا ايام بوش ـ قالت اتفقنا مع الحكومة اليمنية كما اتفقنا مع كثير من الحكومات العربية والمحلية، اتفقنا معهم أن الشخصيات التي لا تستطيع السلطات المحلية أن تتحكم فيهم وأن تسيطر على شأنهم نحن نتولى نيابة عنهم ذلك.. ليش تعجز الحكومات والمحاكم ومعهم السلطة، لأن المطلوب باطل وظلم ..

· وكيف وصلوا إلى مجلس الأمن بهذا الشأن؟

– لأن أمريكا حريصة على ذلك، ولأن “وهذه كلمة تقال” فرنسا تشكر على موقفها, قبل أن يقدم اسمي إلى مجلس الأمن, اتصلوا بالحكومة اليمنية وقدموا رسالة إلى وزارة الخارجية اليمنية وقالوا لهم لدينا معلومات أن الشيخ الزنداني سيقدم اسمه للاتهام بالإرهاب في مجلس الأمن ويمكننا أن نستعمل حق “الفيتو” وإذا أرتم ذلك فأجيبوا علينا فلم يجيبوا عليهم حتى اليوم.

· لماذا بالذات الشيخ عبد المجيد الزنداني هدف للأمريكان ؟

– الحقيقة أن المعارض لهم, الذي له آراء حول سياستهم لا يقبلونه ولا يريدونه..

· كثيرون غيرك يختلفون معهم ويعارضونهم؟

– أنت تسألني عن رأيي وإلا عن رأيك؟

· عن رأيك

– خلاص اتركني أقول لك لأني لم أكمل رأيي.. أقول لك هم ينفذون سياسات في هذه الدول, سياسات يريدون أن تنفذ, فإذا وجدت شخصية أو شخصيات قوية لا يستطيعون قمعها ولا شرائها ولا التحكم فيها, يعملون لها حكاية في المؤسسات الدولية وهذا الذي يشتكي منه العالم اليوم, أن الأمم المتحدة لا تقف محايدة بين الناس بل تكيل بمكيالين ويكفي ما يقع بين العرب وإسرائيل في مجلس الأمن.

· شيخ عبدالمجيد الزنداني, يلاحظ ـ في الفترة الأخيرة عنك شخصياً ـ أنك لم تعد قريباً من القوى السياسية الوطنية, لم تعد رقماً يعمل من داخل أروقة أحزاب اللقاء المشترك أو من داخل حزب الإصلاح وإنما أنت الشيخ/ عبدالمجيد الزنداني, الذي يوثق ويعمّق صلاته بالقبيلة بحاشد، بارحب، تذهب نحو المجتمع القبلي لا إلى المجتمع السياسي.. كيف تقرأ هذا؟

– أنت لا تعرفه.. لأني أعرف بنفسي منك.. هذه هي صلتي بالقبائل من زمان وصلاتي بالشعب من زمان وصلاتي بالقوى الشعبية من زمان وصلاتي بالقوى السياسية من زمان، في الظرف الراهن والأوضاع الحاضرة جاءت قليل تعقيدات, هذه التعقيدات جعلت هذه الاتصالات ضعيفة بين القوى السياسية، لكن صلاتي مع إخواني في الاصلاح قائمة.. صلاتي قائمة.

. أذكر لك تصريحاً أنك قلت إنك لست ملتزماً تنظيمياً لحزب الإصلاح؟

– ليس اليوم.. من أول يوم ومن آخر يوم ومن ألّي بعده..

· اذاً ماهي صلاتك؟

– أقول لك أنا لا ألتزم لأحد في أي أمر يخالف أمر الله فيما أعرفه، لأن الرسول “ص” يقول “لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق” فأنا ألتزم فقط لديني, لربي الذي خلقني ولرسول ربي المعصوم عن الخطأ والآخرون نلتزم بالعهود والاتفاقات، لكن عندما يصل الأمر إلى شيء غير صحيح فأنا يومذاك وحينذاك.. ليس انا فقط كل مسلم يجب أن نكون مع الإسلام, مع الكتاب والسنة.

· والذين بقوا في أحزابهم يخالفون الدين؟

– مثلاً جاء تصويت على الرباء فإذا, قال الحزب نصوت للرباء, أقول له أنت غلطان, أنا لست معك ولا ألتزم بقولك لأن الرباء حرام “فأذنوا بحرب من الله ورسوله” الله يأمر بهذا, لو جاء لك أمر من حزبك أو من جماعتك أو من دولتك وقال لك لا تصلي أو قال لك اشرب الخمر.. تطيعه؟؟

· لا مجال للنقاش

– إذاً.. أنا وأنت سواء نقول هذا موقف كل مسلم، فأنا أريد في هذا السياق أن أبيّن ذلك.

· شيخ عبد المجيد لا تزال ضمن حزب الإصلاح, لكن لا تسمع توجيهات قيادته ـ إن صح لي أن أسمع هذا الكلام؟

– أنا قلت أنا لازلت في حزب الإصلاح وملتزم بحزب الإصلاح وهاهم مني وأنا منهم ولكن إذا جاء موقف في رأيي وفي رأي العلماء أنه يخالف الشرع فلا التزم به.. أتدري في أي سياق كان هذا “كان هناك جرعة يريد علي عبدالله صالح وتريد الحكومة اليمنية أن تفرضها على الشعب اليمني، جرعة الفقر والجوع “ارتفاع الأسعار” هذه الفكرة عارضتها وخرجت أحاضر في الجامعات وفي الاجتماعات والمؤسسات والمساجد، فالرئيس/ علي عبدالله صالح قال للإخوة في الإصلاح ما هذا “أنتوا رجل في السلطة ورجل في المعارضة” قالوا كيف نحن معك؟ قال لا.. أخوكم الشيخ/ عبدالمجيد, ضد الجرعة قالوا نحن عجزنا معه فإذا أنت تستطيع أن تقنعه يمكن يسمع منك, أنت رئيس الدولة، قال ادعوه وكنت في تعز ففوجئت بطلبي يقول لي تعال فأتيت وكان عندي إحساس أنهم قد اشتكوا بي إلى الرئيس أنهم عجزوا معي وأنت حاول معه، فأول ما جلسنا سلام وكلام, قال يا أخ عبدالمجيد لماذا لا تلتزم حزبياً لأن الحزب أقر بالجرعة؟ فقلت له أنا لا ألتزم حزبياً, أنا ألتزم إسلامياً.

· سؤال أخير.. ثورة الشباب كنت في بدايتها مندوب ورسول علي عبدالله صالح إلى ثورة الشباب لم تكمل إلا فترة بسيطة وإذا بك قد أعلنت انضمامك إلى ثورة الشباب.

– هذا غير صحيح.. أنا لم أكن مندوب علي عبدالله صالح عند الشباب في أي ساعة.

· وحين ذهبت وقلت لهم أحرجتمونا؟

– أحرجتمونا أنا قلت لهم تشجيعاً لهم واعتراف بفضلهم وأنهم جاءوا بأسلوب جديد، أساليبنا كلها السابقة وقفت عاجزة..

· لم تكن مندوب علي عبدالله صالح في الثورة؟

– لم أكن مندوب علي عبدالله صالح في أي يوم من الأيام إلى الشباب، بل حين كانت هناك لجنة وساطة بين المعارضة والحكومة كنا لجنة وساطة من العلماء والمشائخ وكنا نذهب إلى المعارضة ونرجع إلى الحكومة والسلطة.

·اذاً شيخ عبد المجيد.. ما هي الحلول لإنقاذ اليمن مما هي فيه اليوم؟

– الالتزام بكتاب الله وسنة رسوله والاجتماع عليهما فعندئذ نتوحد لأننا جميعا مسلمون وديننا فيه الكفاية وفيه الحق والهدى..

· وفيما يتعلق ببرامج العمل السياسي والوطني والاقتصادي؟

– كل هذا له قواعد تحكمه, لكل اتجاه من الاتجاهات.

مذكرات أبو زبيدة الرجل الثالث في تنظيم القاعدة

abu zubaidaأبو زبيدة الرجل الثالث في تنظيم القاعدة.. ذهب لأفغانستان وعمره 19 عاما وخطط لـ11 سبتمبر.. شعاره الجهاد أغلى من دموع الأب.. صنفته الـ”سي آي إيه” بـ”شخصية رفيعة المستوى

  شبكة المرصد الإخبارية

نشرت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية مذكرات “أبو زبيدة”، الذي كان يُعتقد سابقا أنه الرجل الثالث في تنظيم القاعدة قبل اعتقاله في سجن جوانتانامو.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن المذكرات توضح كيف نما تنظيم القاعدة وبزغ النضال للمجاهدين في أفغانستان ضد المحتلين السوفييت، من خلال المنظمة التي نفذت هجمات عام 2001 ضد الولايات المتحدة.

 

وأضافت الصحيفة أن مذكرات زبيدة تبدأ منذ عام 1990، وهو طالب فلسطينى سعودي المولد، وكان يبلغ من العمر 19 عامًا يدرس علوم الكمبيوتر في ميسور بالهند، وقبل انضمامه بفترة قصيرة للحرب الأهلية الأفغانية التي تلت رحيل الاتحاد السوفييتي السابق عن أفغانستان، تم القبض عليه في فيصل آباد، باكستان، في مارس 2002.

 

وفي ذلك الوقت، كان ينظر إليه من قبل وكالة المخابرات المركزية الأمريكية كشخصية رفيعة المستوى ويعد الشخصية الثالثة في تنظيم القاعدة، وهو الرجل الثالث بعد أسامة بن لادن وزعيم الجماعة الحالي “أيمن الظواهري“.

 

وكان أبو زبيدة من المخططين لهجمات 11 سبتمبر 2001 والهجوم الذي كان قبل هذا التاريخ الذي شنه تنظيم القاعدة، بما في ذلك تفجيرات السفارة الأمريكية عام 1998 في شرق أفريقيا.

 

وذكرت الصحيفة أن هناك 6 مجلدات من يوميات تنظيم القاعدة منذ عام 1990 إلى عام 2002 ونشرت قناة الجزيرة مقتطفات منها، ووصف أبو زبيدة التفاصيل لتعرضه للتعذيب وأنه محتجز في جوانتانامو منذ عام 2006 على الرغم من أنه لم توجه له أي تهمة أو أي من الجرائم.

 

ولفتت الصحيفة إلى ذهاب “أبو زبيدة” لأفغانستان في 6 يناير عام 1991، ووصل إلى بيشاور لبدء التدريب الجهادي في 19 يناير 1991، وكان أبو زبيدة مسئولا عن مكتب الخدمات، وهو المكتب الذي يعالج مسائل الجهاد والمجاهدين وتوفير منازل للمجاهدين العرب.

 

وأضافت الصحيفة أنه بعد إعداد المجاهدين لخوض عملياتهم، يبقون على استعداد لتنفيذ أي هجوم في الوقت المخطط له مع تربية المجاهدين للحية كسمة أساسية لهم.

 

ولقد حاول شقيق “أبو زبيدة” بالعودة إلى بلاده وذهب إليه شقيقه ماهر في 1 مايو 1991 لكي يقنعه بالعودة معه ولكنه رفض

 

وتحدث أبو زبيدة عن الكثير من الأمور التي كانت محبطة إلى حد ما بخصوص والديه وإخوته، وطاعة والديه، وذكر شقيقه بعض الفتاوى له لكي يرجع معه ويترك أفغانستان ولكن “أبو زبيدة” أصر وبقي ولم يستجب لمبادرة أخيه لعودته إلى الوطن.

 

وقال أبو زبيدة في مذكراته، إنه جلس يقرأ رسالة أبيه إليه، التي تصور معاناة والديه لغيابه، وحاول أن يشرح لهم مدى أهمية الجهاد والتضحية من أجل الدين لكي يحصل على موافقة والديه على جهاده.

 

وأوضحت الصحيفة أن “أبو زبيدة” تلقى التدريب على المتفجرات في 17 مايو 1991 في معسكر خلدن في أفغانستان، وكيف يمكن للجهاديين تسلق الجبال وبعض التمارين الخاصة لتعزيز قوة الجهاديين.

 

وفي 3 يوليو 1991، بجارديز في أفغانستان، وقعت بعض القذائف على المخيم الذي كان به، ونجا من القذيفة التي وقعت عليه ولجأ هو ومن معه لحفر الخنادق وحمل الصخور من الجبل لكي يتفادوا وقوع قذائف عليهم.

 

وفي 7 يوليو 1991، بجارديز في أفغانستان، وكان يوم الأحد الساعة 12:30، يضم المخيم الكثير من الجهاديين، وحلّقت الطائرات حولهم وبدأ القذف ضدهم، وبدأت الناس تركض للخنادق، ولكن “أبو زبيدة” لم يسرع للاختباء في الخندق وإصابته بحالة من اللامبالاة للهجوم الذي يقع عليهم.

الطيران الأمريكى والإسرائيلى يستخدم قاعدة عسكرية في سفاجا لضرب السودان واليمن والصومال والتحكم فى قناة السويس

eg usa army baseقواعد عسكرية أمريكية في مصر

الطيران الأمريكى والإسرائيلى يستخدم قاعدة عسكرية في سفاجا لضرب السودان واليمن والصومال والتحكم فى قناة السويس

شبكة المرصد الإخبارية

 

كشف تقرير عن وجود قاعدة جوية مصرية غربى القاهرة «قاعدة القاهرة الغربية – كاييرو ويست» وقاعدة قنا، وقاعدة راس نباس على ساحل البحر الأحمر، وأنه غالبا ما تستخدمها القوات الجوية الأمريكية لأغراض التزود بالوقود ومهام دعم الجسر الجوى، ومصر بها العديد من الموانئ التى يمكن استخدامها لتحريك القطع البحرية الأمريكية وتغيير أماكنها أثناء سير أى عمليات عسكرية أمريكية بالمنطقة.

وثبت أن القاعدة العسكرية الأمريكية السرية فى مدينة سفاجا المصرية، والتى أسسها مبارك يستخدمها الطيران الأمريكى والإسرائيلى لضرب السودان واليمن والصومال والتحكم فى الملاحة بقناة السويس.

من الجدير بالذكر أن نظام الوجود العسكرى الأمريكى على الأراضى المصرية يتم تحت ستار ما يسمى بـ«القوات المسلحة المتعددة الجنسيات للمحافظة على السلام فى سيناء»، وقد وضعت جزيرتا تيران وسنافير الواقعتان عند مدخل خليج العقبة فى البحرالأحمر تحت رقابة القوات الأمريكية.

توجد قاعدة أمريكية فى منطقتى الغردقة ورأس بناس، اللتين تطلان على البحر الأحمر، ويتم استخدام هذه الموانئ فى تقديم الدعم والمساندة لحركة القطع البحرية العسكرية الأمريكية التى تمر بشكل مستمر عبرالبحر الأحمر، بين البحر الأبيض المتوسط والمحيط الهندى.

أما بالنسبة للقوات الجوية الأمريكية، فقد تم الاتفاق بين وزارة الدفاع الأمريكية والحكومة المصرية على أن تقوم (قاعدة مبارك الجوية) الموجودة بجوار القاهرة، بدور مزدوج، بحيث تخدم كقاعدة عسكرية جوية مصرية، وفى الوقت نفسه كقاعدة عسكرية جوية أمريكية.

ظل هذا الترتيب قيد التنفيذ لعدة سنوات وفقا لبروتوكول التعاون العسكرى المصرى- الأمريكى الذى تم التوقيع عليه منذ منتصف سبعينيات القرن الماضى، وقد استضافت مصر عمليات التدريب العسكرى الأمريكى، ويتم سنوياً وبشكل دورى إجراء مناورات القوات الأمريكية (قوات الانتشار السريع، القوات الخاصة الأمريكية، والوحدات المظلية الأمريكية، والمدرعات والمدفعية،والطيران)، على النحو الذى يعزز قدرة وكفاءة القوات الأمريكية على القتال فى البيئة الجغرافية العربية.

وقد ضم القوام الرئيسى للقوات الأمريكية التى قامت بحرب الخليج الأولى والثانية التى انتهت بغزو واحتلال العراق، معظم القوات التى اشتركت فى مناورات النجم الساطع التى أجريت بمصر، وذلك على أساس أنها القوات الأقدر من بين صفوف الجيش الأمريكى على خوض القتال فى البلدان العربية، وذلك بسبب القدرة العالية على التكيف العسكرى العملياتى والتعبوى والتكتيكى التى اكتسبتها من الوجود فى مصر.

كما أن هناك مشروعا أمريكيا- مصريا، لإقامة قاعدة أمريكية فى منطقة الصحراء الغربية فى الجزء الجنوبى الغربى غير المأهول، وذلك لتكون بمثابة قاعدة استراتيجية ترتبط مع الأسطول السادس والقوات الأمريكية الموجودة فى أوروبا، وذلك تمهيدا لعمليات التغلغل العسكرية التى يخطط لها البنتاجون من داخل عمق الأراضى الأفريقية.

هذا وقد كشف الكاتب الأمريكى وليم أركين فى كتابه «الأسماء المشفرة: حل شيفرة الخطط والبرامج والعمليات العسكرية الأمريكية فى عالم ما بعد 11 سبتمبر» عن أن العلاقة الأمنية حميمة جدا بين المخابرات المصرية و«السى آى إيه»، وتعتبر مصر «أحد الشركاء العرب الصامتين، الذين يستضيفون القوات الأمريكية خفية، ويتعاونون مع المؤسسة العسكرية والأمنية الأمريكية، ويدعمون العمليات الأمريكية دائماً تقريباً» (الصفحة 110).

وحسب أركن، توجد قاعدتان عسكريتان تابعتان للقيادة الوسطى فى مصر، بالإضافة لعشرين مرفقا عسكرىا مصرىا تحت تصرف القيادة الوسطى الأمريكية. وقد خُزن العتاد الأمريكى بصمت فى مصر، وأبقيت قواعد جوية وبحرية بأفضل حال لحساب القوات الأمريكية، منها قاعدتا القاهرة شرق والقاهرة غرب الجويتان، وقاعدة وادى كنا.

كما منحت مصر حق المرور لأكثر من 6250 طلعة جوية أمريكية، ولنحو 53 رحلة للبحرية الأمريكية ، وتقوم البحرية والغواصات الأمريكية بزيارات منتظمة للإسكندرية- رأس التين وللغردقة وبورسعيد والسويس.

وأكد أركن أن معظم أفراد الجيش المصرى لا يعرفون أن هناك قاعدة عسكرية أمريكية فى سفاجا، وكانت انطلقت سفن عسكرية حربية من هذه القاعدة الأمريكية و قتل الجنود الأمريكان مواطنا مصرىا فى ميناء بورسعيد اسمه «البطوطى» داخل مصر فى قلب مصر.

جدير بالذكر، أن سعد الدين إبراهيم -مدير مركز ابن خلدون للدراسات الإنمائية- قد عقب مؤكداً وجود قاعدة عسكرية أمريكية فى بنى ياس منذ عهد السادات، كما عقبت منظمات حقوقية، منها العدل والتنمية عن وجود تلك القواعد.

نص بيان القاعدة تتبنى فيه عملية اقتحام مقر قيادة المنطقة العسكرية الثانية بحضرموت وتكشف تفاصيل الهجوم

yem qa3da1نص بيان القاعدة تتبنى فيه عملية اقتحام مقر قيادة المنطقة العسكرية الثانية بحضرموت وتكشف تفاصيل الهجوم

شبكة المرصد الإخبارية

تبنى تنظيم القاعدة اقتحام مبنى قيادة المنطقة العسكرية الثانية بمحافظة حضرموت الاسبوع الماضي . 

ونشر تنظيم القاعدة بيان له حول احداث افتحام مبنى قيادة المنطقة العسكرية الثانيه واصفا العملية بانها انها تاتي ردا على عمليات الطائرات بدون طيار الامريكية .

وقال بيان التنظيم انه استهدف غرفة عمليات تتواجد بإدارة المنطقة العسكرية الثانية الكائنة في منطقة خلف على ساحل مدينة المكلا بحضرموت، التي اوكل اليها مهام مراقبة الملاحة البحرية والاتصالات والتشويش وأمور متعلقة بمحاربة ما أسموه بـ”الارهاب”، ووفرت لها أجهزة متطورة عبر الاستخبارات الأمريكية والألمانية مرتبطة بالأقمار الصناعية.

وكشف التنظيم عن تفاصيل العملية حيث اشار الى ان مجموعتان هاجمتا  مقر قيادة المنطقة العسكرية الثانية، وقد بدأ الهجوم بتقدم المجموعة الأولى متنكرين بلباس عسكري ومعهم بسيارة ملغمة بالمتفجرات حتى وصلوا إلى مقر قيادة المنطقة الثانية، وبعد الاشتباك مع حاجز التفتيش ثم الوصول للبوابة وتصفية طاقم الحراسة المتكون من عشرة جنود، وضع المجاهدون السيارة الملغومة على البوابة ثم واصلوا طريقهم إلى داخل مبنى قيادة المنطقة العسكرية الثانية وقاموا بتصفية كل الضباط المتواجدين في جميع طوابق المبنى -عدا أربعة فروا أول المعركة.

نص البيان

الرقم: 70

التاريخ: 28/11/1434هـ – 4/10/2013م.

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين؛ وبعد:

ففي السنوات الأخيرة وفي ظل الهيمنة الأمريكية على اليمن حُولت عدد من المقار العسكرية للجيش والأمن إلى غرف استخبارات وإدارة مشتركة لتوجيه الحرب ضد المجاهدين وتسيير الطائرات بدون طيار.

وعليه قام المجاهدون بتوجيه ضربة قاسية إلى أحد هذه المقرات وهو غرفة عمليات تتواجد بإدارة المنطقة العسكرية الثانية الكائنة في منطقة خلف على ساحل مدينة المكلا بحضرموت، وحسب المعلومات المتوفرة عند المجاهدين فإن هذه الغرفة قد أوكل إليها مهام مراقبة الملاحة البحرية والاتصالات والتشويش وأمور متعلقة بمحاربة ما أسموه بـ”الارهاب”، ووفرت لها أجهزة متطورة عبر الاستخبارات الأمريكية والألمانية مرتبطة بالأقمار الصناعية.

وفي صبيحة يوم الاثنين 24/11/1434هـ الموافق 30/9/2013م تقدمت مجموعتان من المجاهدين إلى مقر قيادة المنطقة العسكرية الثانية، وقد بدأ الهجوم بتقدم المجموعة الأولى متنكرين بلباس عسكري ومعهم بسيارة ملغمة بالمتفجرات حتى وصلوا إلى مقر قيادة المنطقة الثانية، وبعد الاشتباك مع حاجز التفتيش ثم الوصول للبوابة وتصفية طاقم الحراسة المتكون من عشرة جنود، وضع المجاهدون السيارة الملغومة على البوابة ثم واصلوا طريقهم إلى داخل مبنى قيادة المنطقة العسكرية الثانية وقاموا بتصفية كل الضباط المتواجدين في جميع طوابق المبنى -عدا أربعة فروا أول المعركة-. 

واستمرت المعركة ثلاثة أيام سيطر فيها المجاهدون على مبنى القيادة بشكل كامل، وصدوا حملتين للقوات الخاصة، وأوقعوا فيهم قتلى بعد تفجير السيارة الملغومة عليهم عند البوابة.

وقد أدت العملية لتدمير غرفة القيادة بشكل كامل، وتدمير مخازن الذخيرة والآليات الحديثة في محيط المبنى، ويقدر عدد القتلى من الضباط بالعشرات؛ خصوصاً أن العملية كانت في يوم لقاء إداري جمع ضباط المنطقة الشرقية، ولله الفضل والحمد والمنة. 

فيما قتل أحد الإخوة من المجموعة الانغماسية -تقبله الله ورحمه رحمة واسعة ورفعه في منازل الشهداء-.

أما المجموعة الثانية فقد تقدمت منذ بدأ العملية إلى معسكر الأمن المركزي المتواجد في محيط المنطقة العسكرية وقامت بضرب عدد من القذائف على مقر المعسكر ما أدى إلى إصابات في صفوف قوات الأمن المركزي، كما تم تفجير عبوة ناسفة عليهم أثناء خروجهم من المعسكر، ما أدى إلى عزل معسكر الأمن المركزي ومشاغلته عن التدخل لعرقلة مهمة المجموعة الأولى.

وقد تكتمت الحكومة اليمنية على نتائج العملية، ولم تعلن عن عدد القتلى ولا عن رتبهم العسكرية، ولا عن نوعية الهدف المستهدف، حتى تخفي على العالم الهزيمة النكراء وعجزها التام عن حماية هذا المقر المهم.

وختاماً فإننا نقول:

أولاً: إن مثل هذه المقرات الأمنية المشتركة أو المشاركة للأمريكان في حربهم ضد هذا الشعب المسلم هي هدف مشروع لعملياتنا في أي مكان كانت، وسنفقأ هذه الأعين التي يستخدمها العدو، والله ناصرنا ومعيننا وعليه نتوكل.

ثانياً: إلى ضباط الجيش والأمن اليمني؛ خذوا على يد العميل عبد ربه منصور الذي يجركم ويجر البلد إلى أتون حرب تدفعون أنتم ثمنها نيابة عن الأمريكان، وإن الحرب تولد الحرب، وعبد ربه عاجز عن حمايتكم؛ فلا تبذلوا أرواحكم في حرب بالوكالة، تخسرون فيها دينكم ودنياكم.

ثالثاً: إلى إخواننا المسلمين في كل مكان: إننا مستمرون في جهادنا بإذن الله حتى يقام الدين، وتحكم الشريعة، ويعم العدل، وتبسط الشورى، والله على ذلك قدير.

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

بالفيديو.. الخالدي الدبلوماسي السعودي المخطوف يناشد قبيلته التظاهر والاعتصام للضعط على النظام السعودي

عبدالله الخالدي

عبدالله الخالدي

بالفيديو.. الخالدي الدبلوماسي السعودي المخطوف يناشد قبيلته التظاهر والاعتصام للضعط على النظام السعودي

شبكة المرصد الإخبارية

وجه نائب القنصل السعودي في عدن عبدالله الخالدي المخطوف لدى تنظيم القاعدة في اليمن نداء الى قبيلته لممارسة الضعط على الحكومة السعودية من اجل تلبية مطالب خاطفيه، وذلك في شريط جديد نشر على الانترنت

وظهر نائب القنصل السعودي في عدن عبدالله الخالدي المخطوف منذ حوالى 17 شهرا، في مقطع فديو بثته مؤسسة الملاحم مساء امس الاحد ملتحيا ولابسا الثوب الابيض التقليدي.

وطلب الخالدي الدبلوماسي السعودي من قبيلته التظاهر والضغط على الحكومة السعودية لتلبية مطالب الخاطفين وابرزها الافراج عن الناشطات الاسلاميات السجينات.

وقال الخالدي إن الخاطفين طالبوا باطلاق عدد من النساء المحتجزات في السجون السعوديه بالاضافة الى عدد من المشائخ قال ان بعضهم قضى قرابة العشرين عام دون محاكمة