السبت , 25 مارس 2017
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » الأخبار المحلية » أبو إسماعيل: سد النهضة مخطط أمريكى . . وأمريكا تدعم مشروع سد النهضة منذ 1957
أبو إسماعيل: سد النهضة مخطط أمريكى . . وأمريكا تدعم مشروع سد النهضة منذ 1957

أبو إسماعيل: سد النهضة مخطط أمريكى . . وأمريكا تدعم مشروع سد النهضة منذ 1957

حازم أبو اسماعيل

حازم أبو اسماعيل

أبو إسماعيل: سد النهضة مخطط أمريكى . . وأمريكا تدعم مشروع سد النهضة منذ 1957

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

أعرب الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل، مؤسس حزب الراية الإسلامي، عن استيائه لاستسلام المسلمين للمخططات الأمريكية والصهيونية التي تهدف لإسقاط النظم الإسلامية وتقويض كل ما هو إسلامي لاسيما في منطقة الشرق الأوسط بما يخدم الأهداف الصهيونية في المنطقة.

 

وأضاف أبو إسماعيل في درسه الأسبوعي بمسجد “أسد بن فرات” اليوم الجمعة إن ضباط المخابرات الأمريكية يتابعون الخطة الجديدة  لجهازهم الاستخباراتي والمسماة بـ “سد النهضة” لاسيما أن خيوط اللعبة – مصر وإثيوبيا-  تنفذ تعليمات المخابرات الأمريكية بحذافيرها دون تفريط أو إفراط، قائلًا: “إن ضباط المخابرات الأمريكية يجلسون ويضحكون الآن على ما يحدث في قضية سد النهضة، بعد أن وضعت دولتهم الحدود على ما يحدث ونجحوا في أن يسوقوا الغنم“.

 

وألمح أبو إسماعيل إلى أهمية دور الكنيسة المصرية في التفاوض مع الجانب الإثيوبي لحل تلك الأزمة بعيدًا عن الدخول في معارك خاسرة لكلا الطرفين.

 

من ناحية أخرى كشفت دراسة للدكتور عباس محمد شراقي، أستاذ الجيولوجيا ومدير مركز تنمية الموارد الطبيعية والبشرية في أفريقيا بجامعة القاهرة، شارك بها في أعمال مؤتمر ‘ثورة 25 يناير 2011′ ومستقبل علاقات مصر بدول حوض النيل المنعقد في 31 – 30 مايو 2011، أن الحكومة الامريكية وافقت علي الطلب الاثيوبي في إمكانية التعاون معها للقيام بدراسة شاملة لحوض النيل الازرق خاصة بعد عزم مصر علي إنشاء السد العالي في ذلك الوقت، وجرى التوقيع على اتفاق رسمي بين الحكومتين في أغسطس 1957.

 

وانتهت تلك الدراسة بتقديم تقريرا الحالة الاجتماعية والجيولوجيا والموارد المعدنية، والمياه الجوفية، استخدام الارض، وأخيرا والاقتصادية لحوالي 35 حوض فرعي وأعلنت الدراسة من خلال 7 مجلدات مكونة من تقرير رئيسي بعنوان ‘الموارد الارضية والمائية للنيل الازرق’ عام 1964، لإنشاء السدود أهمها أربعة سدود على النيل الازرق.

 

وقالت الدارسة أن تكلفة سد النهضة تبلغ نحو 4,8 مليار دولار أمريكي، والتي من المتوقع أن تصل في نهاية المشروع إلي حوالي 8 مليار دولار أمريكي للتغلب علي المشاكل الجيولوجية التي سوف تواجه المشروع، كما هو معتاد في جميع المشروعات الاثيوبية السابقة، وقد اسند هذا السد بالأمر المباشر إلي شركة سالني الايطالية.

 

وأضافت الدراسة أن الحكومة الاثيوبية ذكرت أنها تعتزم تمويل المشروع بالكامل بعد اتهامها مصر بأنها تحرض الدول المانحة بعدم المشاركة، وبعد أن شحنت الشعب الاثيوبي بأنه مشروع الالفية العظيم والذي يعد أكبر مشروع مائي يمكن تشيده في إثيوبيا.

 

ومن الجدير بالذكر أن الحكومة الاثيوبية تعجز منذ عام 2006 في تكملة سد جيبي3 علي نهر أومو المتجه نحو بحيرة توركانا (كينيا) بسبب عدم توفر المبلغ المطلوب والذي يصل إلي حوالي 2 مليار دولار أمريكي.

 

والان تضع الحكومة الاثيوبية نفسها في مأزق أكبر بإنشاء سد النهضة ليصبح المطلوب توفيره حوالي 7 مليار دولار أمريكي للسدين.

 

وأشارت الدراسة إلي أن التوربينات ومعدات الكهربائية سوف تتكلف حوالي 1,8 مليار دولار أمريكي، يتم تمويلها من قبل البنوك الصينية، وهذا من شأنه 3 مليار دولار المتبقية سيتم تمويلها من الحكومة الاثيوبية، وأنه كما هو معلن فإن الفترة الزمنية المقررة للمشروع هي أربع سنوات، إلا أن هناك مصادر أخري ذكرت 44 شهرا للانتهاء من إتمام أول مولدين للكهرباء.

 

ومن المتوقع أن يستغرق ثلاث سنوات إضافية للانتهاء من بناء سد النهضة كما هي العادة في السدود السابقة.

 

وتوقعت الدراسة فقد مصر والسودان لكمية المياه التي تعادل سعة التخزين الميت لسد النهضة والتي تتراوح من 5 إلي 25 مليار م حسب حجم الخزان، ولمرة واحدة فقط، وفي السنة لان متوسط إيراد النيل الازرق حوالي 50 مليار م.

 

وأكدت الدراسة أن سد النهضة (الألفية) الأثيوبي المزمع إنشائه علي النيل الازرق بالقرب من الحدود السودانية، والذي يقال أنه سوف يخزن 67 مليار متر مكعب، ليس في صالح إثيوبيا للأسباب سابقة الذكر، وأن الهدف من ورائه هو سياسي بالدرجة الأولي ليجمع رئيس الوزراء الإثيوبي الشعب من حوله والفوز بالأغلبية في الانتخابات البرلمانية، وشغلهم عن ثورات الاصلاح التي بدأت في الانتشار في بعض الدول الأفريقية والعربية وعلي رأسهم ثورة 25 يناير 2011 المصرية.

عن Admin

التعليقات مغلقة