الإثنين , 24 أبريل 2017
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » الأخبار المحلية » السيسي كعادته يتلقى «الإهانات» في رواندا.. الاثنين 18 يوليو.. السيسى وابن زايد وثالثهم نتنياهو في دائرة الاتهام بمحاولة انقلاب تركيا
السيسي كعادته يتلقى «الإهانات» في رواندا.. الاثنين 18 يوليو.. السيسى وابن زايد وثالثهم نتنياهو في دائرة الاتهام بمحاولة انقلاب تركيا

السيسي كعادته يتلقى «الإهانات» في رواندا.. الاثنين 18 يوليو.. السيسى وابن زايد وثالثهم نتنياهو في دائرة الاتهام بمحاولة انقلاب تركيا

السيسي في رواندا ليس في استقباله أحد

السيسي في رواندا ليس في استقباله أحد

السيسي كعادته يتلقى «الإهانات» في رواندا.. الاثنين 18 يوليو.. السيسى وابن زايد وثالثهم نتنياهو في دائرة الاتهام بمحاولة انقلاب تركيا

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*عصابة السيسي” تستولي على 1.6 مليار جنيه من “أموال الصحة

عندما يختلف اللصوص تنكشف السرقة”، يبدو أن هذا ما حدث خلال اجتماع لجنة الصحة في برلمان العسكر، حيث كشفت مناقشات اللجنة عن استيلاء المسؤولين بوزارة المالية في حكومة الانقلاب على 1.6 مليار جنيه من أموال هيئة التأمين الصحي، المتعلقة بحصيلة رفع الضريبة على السجائر، والتي تم فرضها في عام 2015 لصالح التأمين الصحي، إلا أنه تم ضمها للضريبة العامة العامة للمبيعات.

واعتبر عدد من الأعضاء أن ما حدث يعد بمثابة سرقة لأموال التأمينات وخداع للشعب المصرى، الذى ارتضى بأن تذهب حصيلة ضرائب هذه السلعة إلى مرضى هيئة التأمينات، مشيرين إلى أن مبلغ ضريبة السجائر يبلغ 5,5 مليارات جنيه، ولا بد من ذهاب هذه الأموال كاملة إلى هيئة التأمين الصحى.

من جانبهم، حاول ممثلو وزارة المالية- خلال اجتماع اللجنة- تبرير سرقة هذه المليارات، مشيرين إلى وجود خطأ بالقانون الصادر رقم 12 لسنة 2015 الخاص بفرض تلك الضريبة، والذى لم يذكر فيه أن تذهب هذه الحصيلة بنص صريح إلى هيئة التأمين الصحى.

 

 

*اعتقال أسرة بالكامل في الفيوم

استمرارا لسياسة القمع والانتهاكات التي ينتهجها نظام الانقلاب العسكري في مصر،أسفرت حملة مداهمات الأحد 17 يوليو بقرية ‏تطون بمركز اطسا عن اعتقال “محمد محمد يمني ” فنى معامل بإدارة اطسا الصحية ونجليه يوسف طالب بكلية تربية، وعبدالرحمن طالب بكلية هندسة. وتم أيضا إعتقال كل من المهندس محمد جمعة وشقيقه بدوى جمعة مدرس

 

 

*بسمة رفعت تضرب كليا عن الطعام والمعتقلات يهددن بمشاركتها بسبب عدم الاستجابة لمطالبها

أقدمت الدكتورة بسمة رفعت الملفق لها تهمة تمويل عملية اغتيال النائب العام والمحتجزة في سجن القناطر أقدمت على الدخول في اضراب كامل عن الطعام.

كان ذلك بسبب قرار النيابة الانقلابية بمنع الزيارة عنها وعن كل المتهمين ظلما في القضية.
وفي حالة عدم الاستجابة لاضراب الدكتورة بسمة واستمرار منع الزيارة عنها أعلنت كافة المعتقلات السياسيات في سجن القناطر الدخول في اضراب كامل عن الطعام، تضامنا معها.
يذكر أن الدكتورة بسمة أم لطفلين اكبرهم يبلغ من العمر 3 سنين ومعتقلة منذ 4 شهور.
كما أن زوج الدكتورة بسمة معتقل في سجن العقرب، منذ نفس المدة،  لم يرى خلالها اولاده سوى 5 دقائق.

 

 

*تأجيل محاكمة المرشد العام و92 معتقلا بهزلية “بني سويف

أجّلت محكمة جنايات بني سويف، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره بحلوان، اليوم الإثنين، محاكمة المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين الدكتور محمد بديع، و92 آخرين من رافضي الانقلاب العسكري، منهم 24 معتقلا يحاكمون حضوريا، على خلفية اتهامهم في القضية الهزلية المعروفة إعلاميا بـ”أحداث بنى سويف”، التي وقعت أحداثها عقب مذبحة فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، في 14 أغسطس2013، إلى جلسة 25 أغسطس المقبل، لاستكمال سماع مرافعة الدفاع.
واستمعت المحكمة الهزلية في جلسة اليوم إلى مرافعة مصغرة لهيئة الدفاع عن المعتقلين، دفعوا فيها ببطلان تحقيقات النيابة العامة لإجرائها، في ظل عدم وجود ممثل للدفاع خلال التحقيقات، ما يجعلها باطلة.
كما أكد الدفاع بطلان أقوال الشهود لتناقضها مع بعضها البعض، ومع ما هو مذكور في أوراق القضية، وانتفاء الركن المادي والمعنوي للجرائم محل الاتهامات المنسوبة إلى المعتقلين، إلى جانب الدفع بانعدام التحريات لاستنادها على الانتقام السياسي فقط.
وجاءت أبرز أسماء المعتقلين في تلك القضية كالتالي: عبد العظيم الشرقاوي عضو مكتب الإرشاد، والدكتور نهاد القاسم عبد الوهاب أمين حزب الحرية والعدالة بالمحافظة، وسيد هيكل عضو مجلس الشورى السابق، وفاروق عبد الحفيظ، وخالد سيد ناجي، وعبد الرحمن شكري أعضاء مجلس الشعب الشرعي، ومحمد حسين مرزوق نقيب المهندسين السابق.

 

 

*سفير إثيوبيا بالقاهرة: “سد النهضة” مشروعنا القومى ولن نتنازل عنه

أكد محمود دردير، سفير إثيوبيا بالقاهرة، أن سد النهضة مشروع قومي، مؤكدا أن الإثيوبيين لديهم أجندة واضحة في هذا الشأن، وأنهم لن يتنازلوا عن السد تحت أي ظروف.

وقال دردير، في تصريحات لفضائية “النهار اليوم”: إن سد النهضة مشروع قومى لكل الإثيوبيين، وإن كل رجل وامرأة من شعبه على قلب رجل واحد، مشيرا إلى أن الإثيوبيين لديهم أجندة واضحة.

وأضاف السفير الإثيوبي أن بلاده لديها رؤية واضحة، مفادها أن تخرج كدولة متوسطة الدخل خلال العشر سنوات المقبلة.

يشار إلى أن توقيع قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسى على اتفاقية سد النهضة ضيع حق مصر التاريخى في مياه النيل، فضلا عن تمكين إثيوبيا من الحصول على دعم دولى لإتمام بناء السد، الذى سوف يكون له تداعيات خطيرة على مستقبل مصر المائى، ويعرض ملايين الأفدنة للبوار.

 

 

*رسميا : إعلان فشل “جهاز الجيش” .. وإحالة المشاركين في الإعلان عنه للتأديب

قررت لجنة التحقيق بالنقابة العامة للاطباء إحالة الأطباء الذين تبين مشاركتهم في الإعلان عن جهاز علاج الفيروس الكبدي سي الي المحاكمة التأديبية حيث أنهم قاموا بالاعلان والترويج للجهاز المذكور والخاص بعلاج الأمراض الفيروسية قبل إتمام الخطوات العلمي المتعارف عليها، مما أدى إلي الاضرار العمدي بالملايين من المواطنين المصريين من جرّاء انتظارهم العلاج عن طريق الجهاز المزعوم و الذي ثبت فشله.

والأطباء هم:

1- أ. د ـ أحمد علي مؤنس

2- د ـ سالي مصطفي محمود

3- د ـ أحمد عبد الله صبري

4- د. وائل احمد محمد عطية

وتمت تبرئة خمسة أطباء آخرين ثبت عدم تورطهم في أي تصريحات غير علمية.

 

 

*إحالة المسؤولين عن الخطأ في كتابة اسم “السيسي” على شاشة التليفزيون للتحقيق

احال مصطفي شحاتة رئيس قطاع الهندسة في قطاع الأخبار بـ ماسبيرو ، طاقم عمل استديو الاخبار الي التحقيقبعد كتابة اسم السيسي خطأ اثناء تغطية فعاليات مشاركة الرئيس في القمة الافريقية ، حيث كتب “الرئيس السيس” .

وتشمل التحقيقات كلا من مخرج الفترة الاخبارية ورئيس التحرير ومهندس الاستوديو وفني الفونت ومساعدي الاخراج والتنفيذ.

أكد مصطفي شحاته أن عدم توخي الدقة في كتابة الخبر على الشاشة يسئ إلي شكل التليفزيون المصري، وكان رئيس القطاع قد لاحظ عدم دقة كتابة اسم رئيس الجمهورية على خبر اسفل الشاشة مما اعتبره اهمالا في العمل واحالهم للتحقيق

 

 

*تركيا تصفع السيسي: “ليس غريبًا على الانقلابيين معاداة الحكومة المنتخبة

كشف المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية تانجو بيلغيج، عن أن اعتراض سلطات الانقلاب بمصر على بند في مشروع قرار لمجلس الأمن يصف الحكومة التركية بأنها “منتخبة ديمقراطيا” أمر “ذو مغزى”.

وأوضح أنه من الطبيعي بالنسبة لأولئك الذين وصلوا إلى السلطة من خلال انقلاب الامتناع عن اتخاذ موقف ضد محاولة الانقلاب التي تستهدف الرئيس التركي الذي تولى السلطة من خلال انتخابات ديمقراطية.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية التركية، في تصريح أوردته وكالة الأناضول التركية، أمس الأحد، أن من ذاق معنى الديمقراطية يعرف كيف يتضامن مع أصحابها، أما الذين جاءوا بانقلابات عسكرية فليس بعيدا عنهم الوقوف ضد السلطات المنتخبة.

وقتل نحو 295 شخصا وأصيب المئات مساء يوم الجمعة، فيما ألقي القبض على نحو 3000 من الجيش ومثلهم تقريبا من رجال القضاء في تركيا بعد محاولة انقلاب قامت بها عناصر من الجيش، لكنها فشلت بعد أن لبت الجماهير دعوة الرئيس رجب طيب إردوغان للنزول إلى الشوارع للتعبير عن تأييدهم له.

وعرقل اعتراض مصر على بند يطالب بـ”احترام الحكومة المنتخبة ديمقراطيا في تركيا” في مشروع بيان لمجلس الأمن لإدانة لأعمال العنف التي وقعت في تركيا صدور البيان، وعللت سلطات الانقلاب رفضها للبند قائلة “إنه لا يحق لمجلس الأمن وصف أي حكومة بأنها منتخبة ديمقراطيا”.

وقالت إنه لا يوجد لديها اعتراض على مجمل بيان مجلس الأمن ولكنها طرحت تعديلا طفيفا في إحدى الصياغات. 

ويتطلب إصدار بيان من المجلس موافقة جميع ممثلي الدول الأعضاء به والبالغ عددهم 15 عضوا، ومصر العضو العربي الوحيد حاليا به، وتنتهي عضويتها غير الدائمة بحلول 31 ديسمبر2017.

 

 

 

*السيسى وابن زايد وثالثهم نتنياهو في دائرة الاتهام بمحاولة انقلاب تركيا

إلى اللحظة، لم يصدر بيان عن حكومة الانقلاب أو خارجيته أو حتى قائده “السيسي”، بإدانة انقلاب تركيا، وهو ما يضع السطات في مصر في موضع الشبهة بمباركته، بل والاشتراك في تنفيذه، لا سيما إذا ما أضيف إلى ذلك التعامل الإعلامي المتشفي في “إطاحة الجيش بأردوغان”، إضافة إلى تسريبات عن علاقة زيارة سامح شكري لإسرائيل بما حدث في تركيا، إضافة إلى الصمت الأردني الرسمي حيال انقلاب تركيا، فلم يصدر عنها أي إدانة رسمية للانقلاب، وبحس متشف نشرت صحيفة “الرأي” الأردنية الحكومية مانشيتات مشابهة لشقيقتها المصرية، في حديث أن التحقيقات الأولية تشير إلى تورط دولة عربية، ربما تكون دولتين، من المؤكد أن إحداهما الإمارات، بزعامة محمد بن زايد، ولا يستبعد أن تكون مصر السيسي هى الثانية، بحسب نشطاء.

شكري وزيارته

في مصر، اكتفت خارجية “شكري” بتكليف السفارة المصرية فى أنقرة والقنصلية المصرية في إسطنبول بالاطمئنان على وضع الجالية المصرية، والتنبيه بأهمية التزامهم منازلهم والبعد عن أماكن التوتر“.

وسادت أجواء التشفي في اللحظات الأولى للانقلاب من قبل إعلام الانقلاب، والذين أصيبوا بحسرة بعد فشله، ومن صدمتهم أصرت الصحف- ومنها “المصري اليوم” التي تدعي المهنية- على إبقاء عنوانها “الإطاحة بنظام أردوغان” رغم فشل الانقلاب، وكذلك فعلت الأهرام التي خرجت بمانشيت “الجيش التركي يطيح بأردوغان”، وفور بث التلفزيون التركي الرسمي لبيان الانقلاب الذي قادته مجموعة من ضباط الجيش، انبرت فضائيات مصرية خاصة وحكومية في التعليق على الأحداث التي تشهدها الساحة التركية، وبث أخبار ما كان من الوقت إلا القليل حتى ثبت عدم صحتها؛ من قبيل “مظاهرات في إسطنبول مؤيدة للجيش وهتافات معادية لأردوغان”، و”أردوغان يهرب لألمانيا”، اتباعا لقناة سكاي نيوز التي تنطلق من أبو ظبي.

الصهاينة شركاء

وتحدثت تقارير عن أن قائد الانقلاب هو المستشار القانوني لرئيس هيئة الأركان التركية العقيد محرم كوسا، ومعه الجنرال أكين أوتورك، والذي كان ملحقا عسكريا سابقا فى سفارة تركيا بتل الربيع (تل أبيب)، بحسب نشطاء.

كما أن الجهات الرسمية في كيان الاحتلال، سواء ديوان رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، أو وزارة الخارجيّة، امتنعت حتى اللحظة عن إصدار أيّ بيان رسمي أو عن طريق مُقرّبين حول محاولة الانقلاب الفاشلة، على الرغم من أن أمريكا وبريطانيا وألمانيا وقطر والسعودية، بل والإمارات والاتحاد العالمي لعلماء المسلمين والاتحاد الأوروبي، قد عبروا جميعًا عن استنكارهم لمحاولة الانقلاب العسكري في تركيا.

إضافة إلى علاقة فتح الله غولن، والذى يقيم في بنسلفانيا بأمريكا مع إسرائيل، وفق صحف عبرية، وتبين أن أحد أهم النخب المحسوبة على جماعة غولن، الذي تلقى تعليمه في إسرائيل هو كريم بالتيش، محرر مجلة “Turkish Review”، التي تعتبر المجلة البحثية الأهم في مجال الدراسات الاجتماعية في تركيا.

ونقل عن المستشرق الصهيوني درور زئيفي قوله: إن فشل الانقلاب أوجد تركيا جديدة؛ لأنه قضى على الكمالية الأتاتوركية في تركيا مرة وللأبد.

وقال الصحفي تسافي هندل: “الديمقراطية التركية انتصرت، وأردوغان سيظل في الحكم 20 سنة قادمة“.

وقال الصحفي أنشيل بيربر: “الوقت الطويل الذي مر قبل شجب الدول المهمة للانقلاب يدل على أن الانقلاب كان مؤامرة كبرى على تركيا”، مضيفا أن الشعور بالإحباط يملأ الكثير من العواصم“.

الكويت والملحق

وأوقفت السلطات الأمنية السعودية الملحق العسكري التركي لدى الكويت، ميكائيل أوغلو، في مطار الدمام أثناء محاولته السفر إلى مدينة ديسلدروف في ألمانيا، مرورا بأمستردام الهولندية، بناء على طلب من الحكومة التركية.

من جهتها، نقلت صحيفة الرأي الكويتية أن قناة «خبر ترك» التركية قد نشرت تسريبات بالمناصب التي سيتولاها الانقلابيون، ومن بينهم الملحق العسكري في السفارة التركية لدى الكويت.

تورط الإمارات

ومن قبل تم الكشف عن تورط الإمارات في دعم حزب العمال الكردستاني؛ لإحداث مشاكل أمنية في تركيا.

وكان المفكر عبد الله النفيسي قد حذر، منتصف يناير الماضي، من حدوث انقلاب في تركيا.
وقال في تغريدة بموقع التواصل الاجتماعي” تويتر”: “إن هناك نشاطا محموما لإسقاط الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وحكومته، بغطاء روسي إيراني، وتمويل من دولة خليجية”، يعتقد مراقبون أنها الإمارات، وبيّن أن الانقلاب هو محاولة لاستنساخ السيناريو المصري في تركيا.

وألمح الصحفي اللبناني، جيري ماهر، إلى شبهة تورط دولة عربية دون أن يذكرها، في محاولة الانقلاب الفاشلة التي وقعت في تركيا، مشيرا إلى أنه في حالة ثبوت أمر تورطها فلن يبقى لهذه الدولة حدود تجمعها بالعالم العربي.

وقال “ماهر”، في تغريدة عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر“: “إذا ثبت ضلوع دولة عربية بما حصل الليلة في إسطنبول، فلن يبقى لهذه الدولة حدود تجمعها بالعالم العربي.. انتظروا المفاجآت التركية“.

 

 

*كارثة.. الانقلاب يخفض سحب العملات الأجنبية بالخارج بنسبة 200 %

خفضت عدة بنوك مجددا، بتعليمات من سلطات الانقلاب، حدود سحب العملة الأجنبية بنسبة 200%، سواء كان السحب نقدا أو على بطاقات الخصم والائتمان للمسافرين، مع تزايد أزمة نقص العملة الصعبة والفشل فى حلها .

وخفض البنك الأهلي حدود “الكاش” المتاح للعملاء قبل السفر، من 1000 دولار في السنة إلى 500 دولار. وكان هذا الحد يبلغ 3000 دولار سنويا قبل أزمة العملة الصعبة التي تعرضت لها البلاد.

كما خفض “بنك إتش إس بي سي” حدود السحب الكاش لعملائه المسافرين الذين يحملون بطاقات Advance الائتمانية من 750 دولارا إلى 400 دولار، وبطاقات Premier من 1250 دولارا إلى 600 دولار.

أما في البنك العربي، فيكون لزاما على العميل تقديم طلب للبنك للحصول على الدولار في حالة السفر خارج مصر، لتحديد القيمة التي سيحصل عليها.

كما يشترط البنك تقديم طلب لتفعيل بطاقة الخصم المباشر (Debit) خارج مصر، على أن يقوم البنك بدراسة هذا الطلب والرد سواء بالموافقة أو الرفض، وتحديد حد السحب المسموح به للعميل يوميا أو شهريا.

أما “بي إن بي باريبا”، فإن الفرع الذي يتواجد به حساب العميل هو الذي يحدد المبلغ الذي سيحصل عليه بالدولار قبل سفره.

ويوفر “بي إن بي باربيا” حد السحب النقدي في الخارج أو الشراء من خلال بطاقات الفيزا أو بطاقة الخصم بمبلغ 50 دولارا في الشهر.

وفي بنك مصر، قال موظف خدمة العملاء “إن بطاقات الخصم تعمل في الخارج بحد أقصى 500 دولار شهريا للسحب النقدي، بفائدة 6.5%، و30 جنيها عمولة سحب، وذلك مقابل 2000 دولار كان مسموح بها في فبراير الماضي.”

أما بالنسبة للمشتريات، فالحد الأقصى لها من بطاقات الخصم 1000 دولار شهريا بفائدة 3.5.%

يشار إلى أن البنك المركزي، بتعليمات من قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسى، كان قد خفض قيمة الجنيه بنحو 14% أمام الدولار في مارس الماضي، بزعم تحجيم نشاط السوق السوداء، واتخذت البنوك في هذه الفترة إجراءات لخفض حدود السحب “الكاش” في الخارج ومن خلال البطاقات.

 

*أسعار البنزين والسجائر والأدوية الجديدة بعد ضريبة القيمة المضافة

ننشر قائمة السلع الخدمات المنتظر أن يطبق عليها قانون القيمة المضافة، الذى تناقشه لجنة الخطة والموانة بمجلس النواب اليوم، بالإضافة إلى قائمة السلع والخدمات المعافه من هذا القانون.

يأتى ذلك فى ظل إعتراضات من جانب الأعضاء على القانون خاصة أنه سيفرض ضرائب جديدة على كاهل المواطن المصرى، فيما ترى الحكومة أن القانون الجديد من شأنها أن تتغلب على عجز الموازنة العامة للدولة، ولن يفرض أى ضرائب على السلع والخدمات التى تهم المواطن المصرى البسيط.

وتضمنت القائمة التى تفرض عليها قانون القيمة المضافة، كل من أنواع التبغ الخام أو غير المصنوع وفضلاته، “تمباك” بواقع ضريبة 100 %بحد أدنى 40 جنية على الكيلو جرام الصافى، و”غيره” بنسبة 75% بحد أدنى 16 جنية على الكيلو جرام صافى، وتبغ مصوع خلاصات وأرواح تبغ”سيجار” وتبغ الغليون، ومكبوس بقيمة 200% بحد أنى 50 جنية لكل كيلو جرام مصنع، وسيجار توسكانىالسيجار المستخدم فى صناعته الأدخنة السوداء المسواه بالنار” بواقع 200% بحد أدنى 35 جنية لكل كيلو جرام.

وشملت المعسل والنشوق والمدغة ودخان الشعر المخلوط وغير المخلوط، بواقع 150%بحد أدنى 100جنيه على كل كيلو جرام، وخلاصات وأرواح التبغ بقيمة 50% بحد أدنى 16 جنيها عن الكيلو جرام صافى من الدخان الخام الداخل فى صناعتها.

كما تضمنت القائمة، منتجات النفط منها بنزين80 أوكتين محلى، بزيادة 30 مليم، وبنزين أوكتين 80 مستورد180 مليم، وبنزين 90أوكتين محلى،480 مليم، وبنزين90 أوكتين مستورد،630 مليم، وبنزين 92 أوكتين محلى،480، وبنزين 92 أوكتين مستورد650، بنزين 95 1 جنيها، محلى ومستورد، مع إضافة كيروسين 360 مليم، وسولار360 مليم، وزيادة المازوت بـ500مليم.

كما تضمنت البيرة الكحولية بحد أدنى 500جنية عن الهيكتولتر، ومحضرات عطور أو تطرية أو تجميل ومنتجات معدة للعناية بالجلد أو الشعر بقيمة 8% والتليفزيونات والثلاثاجات والديب فريزر، بقيمة 8%، وأجهزة تكييف الهواء ووحداتها المستقلة، بنسبة 8%، والسيارات الخاصة لنقل الأشخاص فى ملاعب الجولف وسيارات مماثلة، بنسبة 10%، وسيارات ركوب حتى 1600سم أو ذات المرحكات الداورة، فيما عد المركبات ذات الثلاث عجلات التى تعمل بمحرك دراجة نارية بنسبة 1%، وسيارات ركوب سعة السلندرات من 1601سم حتى 2000 سم أو ذات المرحكات الدوراه وسيارات نقل البضائع والأشخاص معا وسيارات الجيب، وسيارات رحلات ومعسكرات مجهزة للمعيشة ومقطورات مجهزة للرحلات بنسبة 15%، وسيارات ركوب سعة السلندرات أكثر من 2000 سم، أو ذات المحركات الدوراة ، وسيارات ركوب سعة السلندرات أكثر من 2000 سم أو ذات المحركات الدوارة بنسبة 30% وخدمات الاتصالات عن طريق شبكات المحمل بنسبة 8%.

فى السياق ذاته تضمنت القائمة، سلع وخدمات تخضع لضريبة الجدول بالإضافة إلى إلى ضريبة القيمة المضافة وتخصم من ضريبة المدخلات من ضريبة القيمة المضافة فقط، وتتضمن مياة غازية صودا أو مياة غازية معطرة، ومحلاه أو مغير محلاه، معبأة فى زجاجات أو أوعية أخرى، وبالنسبة للمحلات التى تعمل بنظام الخلط،”البوست ميكس”، فتحصل الضريبة، مسبقا ممن الشركات المنتجة للشربات المستخدم فى هذا النظام على أساس ما ينتج من كميات غازية يتم تحديدها وفقا للمعايير التى تضعها الجهات الفنية المختصة، ويصدر وزير المالية بالإتفاق مع الوزير المختص قوائم بتحديد أسعار المنتج من المياة الغازية تتخذ أساسا لربط الضريبة وذلك بزيادة بنسبة 8%، مع زيادة البيرة غير الكحولية بنسبة 8%، حيث تضم كحول إثيلى نقى غير محول مهما بلغت درجته الكحولية، بواقع اللتر 15 جنيها، وكحول محول من أى درجة للوقود، بواقع 1 جنيه، مع نبيذ عنب طازج وعصير عنب أوقف اختماره بإضافة الكحول”بما فى ذلك المستلا” وفرمموت وأنببذه أخرى، ومشروبات مخمرة بواقع 150 % بحد أدنى 15 جنيها عن اللتر السائل، ومشروبات روحية ومشروبات كحولية محلاه ، ومعطرة ومشروبات كحولية أخرى ومحضرات كحولية مركبة، بواقع 150% بواقع 15 جنيها عن اللتر.

وضمت القائمة، زيوت نباتية للطعام ثابته، سائلة أو جامدة ، أو منقاه، أو مكرره بنسبة 1%، وزيوت وشحوم حيوانية أو نباتية مهدرجة،جزئيا أو كليا، أو مجمدة، أو منقاه بأية طريقة أخرى، وإن كانت مكررة ولكن غير محضرة أكثر من ذلك، بواقع 1%، وأيضا المقرمشات والمنتجات المصنعة من دقيق والحلوى من عجين عدا الخبز بجميع أنواعه بواقع 5%، والبطاطس المصنعة بواقع 5%، والأسمدة والمبيدات الزراعية، بنسبة 5%، والجبس، بنسبة 5%، والمقاولات وأعمال التشييد والبناء، بنسبة 5%، والأدوية والمواد الفعالة الداخلة فى انتاجها عدا ما يصدر بإعفائها قرار من الوزير ، بواقع 5% بالإضافة إلى الأدوية والمواد الفعالة الداخلية فى انتاجها عدا ما يصدر “مستورد بواقع 1,625%، والنقل المكيف بين المحافظات أتوبيس سكة حديد بواقع 5% والخدمات التعليمة التى تقوم بها الأقسام والمدارس والمعاهد والكليات والجامعات التى تقوم بتدريس مناهج ذات طبيعة خاصة بنسبة 5% والخدمات المهنيةوالاستشارية بقيمة 10%.

وفيما يتعلق بالسلع والخدمات المعافاه تضمنت القائمة كل من ألبان الأطفال ومنتجات صناعة الألبان والمنتجات المتحصل عليها من اللبن بواسطة استبدال عنصر أو أكثر من عناصره الطبيعية، ومحضرات أغذية الأطفال، والبيض عدا المبستر منه، والشاى والسكر والبن، ومنتجات المطاحن، والخبز بجميع أنواعه، والمكرونة عدا المكرونة التى يدخل فى صناعتها السيمولينا، والحيوانات والطيور الحية، أو المذبوحة الطازجة أو المبردة أو المجمدة، ومحضرات وأصناف محفوظة أو مصنعة، أو مجهزة من اللحوم، والأسماك والكائنات المائية، الطازجة أو المبردة أو المجمدة، وحضرات وأصناف محفوظة أو مصنعة أو مجهزة من الأسماك والرنجة المخنة، فيما عدا الكفيار وأبداله وباقى أنواع الأسماك المدخنة، والمنتجات الزراعية التى تباع بحالتها الطبيعية بما فيها البذور والتقاوى الشتلات عدا التبغ والحلاوة الطحينية والطحينة والعسل الأسود وعسل النحل.

كما ضمت الخضر والفواكه المصنعة عدا البطاطس والعصائر ومراكزها والبقول والحبوب وملح الطعام والتوابل المصنعة، والمأكولات التى تصنع أو تباع للمستهلك النهائى مباشرة من خلال المطاعم والمحال غير السياحية التى تتوافر فيها الاشتراطات التى يصدر بتحديدها قرار من وزير المالية، وتنفية أو تحليه أو توزيع المياه عدا المياه المعبأة، والبترول الخام، والغاز الطبيعى وغاز البوتين، والمواد الطبيعية بما فيها منتجات المناجم والمحاجر بطبيعتها والذهب الخام والفضة الخام، وإنتاج أو نقل أو توزيع التيار الكهربى، بقيا ونفايات صناعة الأغذية ونفايات الورق، وأغذية محضرة للحيوانات والطيور والأسماك فيما عدد ما يستخدم لتغذية القطط والكلاب وأسماك الزينة، ورق صحف وورق طباعة وكتابة.

فى السياق ذاته ضمت والكراسات والكشاكيل والكتب والمذكرات التعليمة، والصحف والمجلات، والطوابع البريدية، والمالية وبيع وتأجير الأراضى والزراعية والمبانى والوحدات السكنية، وغير السكنية، والنقود الورقية والمعدنية، وسفن أعالى البحار الورادة، والطائرات المدنية، والعمليات المصرفية، وبيع وشراء العملية بشركات النقود، والخدمات المالية غير المصرفية، وخدمات التأمين وإعادة التأمين، والخدمات الصحية، وخدمات النقل البرى للأشخاص، والنقل المائى وخدمات الانتر نت واشتراكات النقابات المهنية وخدمات تجهيز ونقل دفن الموتى.

 

 

*”السيسي” كعادته..يتلقى «الإهانات» في رواندا.. ويفجر السخرية على مواقع التواصل

أثار استقبال رئيس الإنقلاب “عبدالفتاح السيسي” ، أول أمس، في العاصمة الرواندية كيجالي، للمشاركة في فعاليات القمة الأفريقية، موجة استياء وغضب بين العديد من مؤيديه وأذرعه الإعلامية، معتبرين أن الاستقبال الذي أعدته رواندا” للسيسي يمثل إهانة بالغة لرئيس دولة بحجم مصر، حيث تقضي الأعراف الدبلوماسية ، أن يكون في استقباله الرئيس أو على أقل تقدير رئيس الوزراء ، لكن أيا من هذا لم يحدث ، حيث لم يكن في انتظاره بالمطار الراوندي سوى المسئولين المصريين ومعهم السفير الرواندي في القاهرة الشيخ صالح هابيمانا، وقد اصطحبت السفيرة الدكتورة نميرة نجم سفير مصر لدى رواندا “السيسي” لبدء مراسم استقباله الرسمي ، وصعدت إلى الطائرة الرئاسية مع مديرة المراسم الرئاسية الرواندية.

مع العلم بأنها أول زيارة لرئيس مصري لدولة “رواندا”

وعقب عزف سلام الاتحاد الإفريقي ، لم يجد السيسي في المرحبين به من الجانب الرواندي سوى وزير الداخلية “موسى فضيل” وسفير رواندا في القاهرة، ومن الجانب المصري الوزير “سامح شكري” وأبو بكر حفني سفير مصر في الاتحاد الإفريقي وأعضاء السلك الدبلوماسي في سفارتي مصر في رواندا وإثيوبيا،

وهو ما يعد إهانة بالغة السوء في الأعراف الدبلوماسية، تسببت في حرج كبير للسيسي ، واستياء بين مؤيديه ،كما فجرت موجة من السخرية اللاذعة على مواقع التواصل الإجتماعي ، والذي عقد نشطائه مقارنات بين استقبال رواندا للسيسي واستقبالها لزعماء آخرين مثل ملك المغرب أو رئيس وزارء إسرائيل أو حتى رئيس سابق لم يعد في المسئولية وهو الرئيس الأمريكي السابق “جورج بوش

وفي المقابل اشتعلت موجة من السخرية المريرة على مواقع التواصل الإجتماعي والتي حفلت بالكوميكس والكاريكاتير الساخرة من إهانة السيسي، ووقوفه وحيدا في مطار رواندا ، لم يجد من يستقبله

السيسي” وتاريخ حافل من الإهانات والتجاهل

ليست هي المرة الأولى التي يتعرض فيها السيسي لتجاهل وإهانات بالغة في جولاته الخارجية ، فمنذ أول زيارة دولية له بعد إنقلابه العسكري في الثالث من يوليو2013  وقبل إجرائه الإنتخابات الرئاسية، كان لقاء السيسي بالرئيس الروسي “بوتين” ، وارتدائه معطف خاص بحراسه الشخصيين، موقفا غاية في الغرابة أثار السخط لدى الكثير من المصريين.

ثم توالت بعدها المواقف المهينة مع رؤساء وملوك العالم ، فما بين صعود لطائرة الملك الراحل  “عبد الله” ملك السعودية ،و الطائرة تقف اساسا فوق ارض المطار المصري، فأصبح السيسي ضيفا على الملك في أرض مصرية ، ثم تقبيله لرأس الأخير ، وجلوسه منزويا على كرسي جانبي ، بينما ظل الكرسي الرئيسي بجانب الملك فارغا ، ثم الإستهانة به أثناء زيارته لدول الإتحاد الاوروبي، في تغطية صحفية كانت هي الأغرب من نوعها  ،حيث ذكرت صحيفة “لاستامبا” الايطالية تفاصيل استقبال بابا الفاتيكان لقائد الانقلاب و إجتماعه به ، قائلة  “أن السيسي بدا مبتسماً وأخرقا وهو يقدم كبار اعضاء الوفد المرافق له

وفي أثناء المؤتمر الصحافي بين رئيس الوزراء الإيطالي و قائد الإنقلاب ، ترك “ماثيو إيرينزي” “السيسي” يردّ على أسئلة الصحافيين بينما انشغل هو بالنظر في هاتفه المحمول، والرد على بعض الرسائل التي وردت إليه، و النظر إلى الخلف، حيث لا يوجد شئ اساسا خلفه، وكأنه يؤكّد للجميع أن ما يحدث لا يعنيه في شيء، 

وإصرارا منه  على توصيل رسالة سلبية تجاه السيسي،لم يضع “إيرينزي” سماعات الترجمة في أذنه، وكأنه لا يهتم مطلقا لمعرفة ما يقول.

بينما حفلت زيارته لألمانيا بعدد من المواقف المحرجة ، بدء من رفض رئيس البرلمان الألماني “نوربرت لامرتلقاءه بشكل صريح ، إلى الانتقادات الصحفية اللاذعة لنظام حكمه وانتهاكاته الصارخة لحقوق الإنسان ، ثم احتفاء  الفضائيات الألمانية ، بالصحفية “فجر العادلي” والتي هتفت ضد السيسي في المؤتمر الصحفي المشترك بينه وبين ميركل حتى خرجت الصحف المصرية الموالية للإنقلاب باتهام الإعلام الألماني بانه منحاز للإخوان .

وفي فرنسا وتحديدا في زيارته لحضور قمة المناخ ، امتنع الرئيس الفرنسي “أولاند”  وأمين عام الأمم المتحدة بان كي مون عن استقباله ، بعد أن استقبلوا عددا كبيرا من زعماء العالم الآخرين ، مما حدا بمذيعة العربية أن تتساءل وهي تعلق على لحظة وصول السيسي لحضور فعاليات القمة ، :

أين الرئيس الفرنسي؟ لقد كان هنا باستقبال القادة جميعهم ، انا لا أراه ” وذلك في الفيديو الذي تداوله بكثافة رواد مواقع التواصل بسخرية شديدة ، ورأوا فيه إهانة بالغة في حق مصر والسيسي الذي بات يمثلها كرئيس للجمهورية.

حتى جاءت أشد المواقف إهانة للسيسي على الإطلاق ،وهي زيارته البائسة لبريطانيا ، حيث استقبلته بقرار حظر سفر رعاياها إلى مصر وإصدارها قرارا بترحيلهم من شرم الشيخ ،

وعن تلك الزيارة المهينة قال الكاتب البريطاني “مايكل ديكون” في مقال له نشرته “التليجراف”، أن السيسي عانى من الاحتقار الشديد من الجانب الإنجليزي طوال مدة الزيارة القصيرة

بينما في إفريقيا فكان الوضع أكثر سوءا ، فقبل إهانته في رواندا ، كانت زيارة السيسي لإثيوبيا من أجل حضوره القمة الإفريقية الأخيرة فيها ، والتي مثلت استهتارا شديدا وتجاهلا من الإدارة الإثيوبية له ، حيث لم يجد “السيسي” مسئولا واحدا بانتظاره ، بل فرقة للرقص الشعبي وأطفالا تحمل الورود ، مما دفع بإعلام الإنقلاب إلى القول بأن السيسي استقبل في أثيوبيا بالورود ، ولم يقفوا على ذكر مسئول إثيوبي واحد في زيارته

 

 

*أسوشيتد برس: الإعلام المصري يهلل لانقلاب لم يتم

بعض من وسائل الإعلام المصرية الموالية للجيش استبقت الأحداث في تقاريرهم ليلة محاولة الانقلاب في تركيا، وأعلنت نجاحه، ورحبت بالإطاحة بالرئيس رجب طيب أردوغان

جاء ذلك في مستهل تقرير بوكالة أنباء أسوشيتد برس حول ردود فعل الإعلام المصري تجاه الأحداث الأخيرة بتركيا.
وإلى نص التقرير

مانشيتات ثلاث صحف على الأقل يوم السبت أعلنت أن الجيش التركي أطاح بأردوغان. لكن بينما ظهرت النسخ الورقية، نجحت المعارضة التركية بشكل كبير في سحق الانقلاب بعد ليلة من الاشتباكات خلفت عشرات القتلى.
وبينما كانت الأحداث ما زالت في مرحلة عدم ا لوضوح، قال الإعلامي أحمد موسى إن ما يحدث في تركيا ليس انقلابا عسكريا، لكنه ثورة داخل القوات المسلحة التركية.
موسى أحد الداعمين الأقوياء لإطاحة الجيش عام 2013 بمحمد مرسي، الرئيس الإسلامي الأسبق المنتخب المثير للانقسام.
أردوغان، الإسلامي أيضا، أدان بشدة الإطاحة بمرسي، وتوترت العلاقات بين مصر وتركيا بشدة منذ ذلك الحين.
أسامة كمال، مقدم برنامج توك شو، بدا ساخرا من أردوغان عقب ظهور الأخير في رسالة عبر الموبايل خلال الساعات الأولى من محاولة الانقلاب.
وكان الرئيس التركي في عطلة بمدينة بحرية عندما دخلت دبابات شوارع أنقرة وإسطنبول.
وخلال الرسالة المصورة، دعا أردوغان مؤيديه إلى النزول للشوارع للدفاع عن الحكومة، واستجاب حشد كبير لندائه، قبل أن يعلن أردوغان فشل الانقلاب.
عبد الفتاح السيسي قاد عزل مرسي بينما كان وزيرا للدفاع، بعد  نزول الملايين إلى الشوارع مطالبين بعزل الرئيس الأسبق، وهو وضع يختلف بشدة عما حدث في تركيا مؤخرا، حيث بدا الجيش منقسما منذ لحظة البداية.
وقاد السيسي حملة قمعية منذ أن هيمن على السلطة، كان تركيزها في البداية على الإسلاميين، لكن امتد نطاقها إلى المعارضين العلمانيين أيضا.
الحكومة المصرية لم تصدر أي بيان رسمي بعد بشأن محاولة انقلاب تركيا، فيما عدا تحذير مواطنيها للبقاء في منازلهم وتجتب الصراع، وأعلنت أنها أسست وحدة لتقديم مساعدات للمصريين هناك، والمساعدة على إجلاء هؤلاء المحاصرين في مطار إسطنبول.
صباح السبت تغير المزاج،  وهرع النشطاء المناصرون للديمقراطية إلى شبكات التواصل الاجتماعي لتدوين تعليقات مبتهجة بشأن فشل الانقلاب ونشروا صورا لجنود وضباط الجيش أسرى في قبضة المدنيين.
العديد من هؤلاء النشطاء تحدثوا عن قمع أردوغان للصحفيين وميوله الاستبدادية، لكنهم شددوا على أن الانقلابات العسكرية ليس وسائل مشروعة للتغيير.
جمال عيد، المحامي الحقوقي الممنوع من السفر كتب عبر صفحته على فيسبوك إنه بعد فشل الانقلاب، يمكن للنشطاء الموالين للديمقراطية العودة إلى انتقاد أردوغان وعداوته تجاه الإعلام.
وتمنى عيد أن يتعلم أردوغان من الدرس ويتوقف عن كراهيته  للإنترنت، تلك الشبكة التي استغلها لتوصيل  صوته بعد بدء محاولة الانقلاب.

 

 

عن Admin

التعليقات مغلقة