الأحد , 8 ديسمبر 2019
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » الأخبار المحلية » الإمارات والسيسي يسعيان لـ”دويلة نفطية” شرق ليبيا ويدعمان تحركات حفتر.. الجمعة 16 سبتمبر. . العالم يغلق أبوابه أمام المحاصيل المصرية
الإمارات والسيسي يسعيان لـ”دويلة نفطية” شرق ليبيا ويدعمان تحركات حفتر.. الجمعة 16 سبتمبر. . العالم يغلق أبوابه أمام المحاصيل المصرية

الإمارات والسيسي يسعيان لـ”دويلة نفطية” شرق ليبيا ويدعمان تحركات حفتر.. الجمعة 16 سبتمبر. . العالم يغلق أبوابه أمام المحاصيل المصرية

الإمارات والسيسي يسعيان لـ"دويلة نفطية" شرق ليبيا

الإمارات والسيسي يسعيان لـ”دويلة نفطية” شرق ليبيا

السيسي ليبيا

الإمارات والسيسي يسعيان لـ”دويلة نفطية” شرق ليبيا ويدعمان تحركات حفتر.. الجمعة 16 سبتمبر. . العالم يغلق أبوابه أمام المحاصيل المصرية

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*مصر تؤيد تحركات حفتر

أكد وزير الخارجية المصري، سامح شكري، دعم بلاده للجيش الوطني الليبي بكل ما يحمله من شرعية، وشدد على تأييد مصر التام لتحركات “خليفة حفتر”    للحفاظ على الأمن والاستقرار في ليبيا وتأمين الثروات البترولية الليبية.

وأضاف خلال تصريحات صحفية لدى وصوله الى نيويورك للإعداد لاجتماعات الدورة 71 للجمعية العامة للأمم المتحدة، أن  عبد الفتاح السيسي، سوف يشارك في قمة مجلس الأمن حول التطورات في الشرق الأوسط التي ستولي اهتماما خاصا بكل من سوريا وليبيا، مؤكدا أن مصر ستولي أهمية قصوى بخصوص ضرورة عودة الاستقرار إلى ليبيا وتحقيق الوفاق الوطني من خلال تنفيذ إتفاق الصخيرات ولفت الى حرص مصر على وحدة الأراضي السورية ودعم كل الجهود للتوصل لتسوية سلمية للأزمة السورية

من جهة أخرى احتشد العشرات من أبناء الشعب الليبى فى مدينة البيضاء فى تظاهرات  دعما للمشير خليفة حفتر  ، والعمليات العسكرية، التى يقودها   

ورفع المتظاهرون اليوم، الجمعة، لافتات شكر لعبد الفتاح السيسي الذى تحوم حوله الشبهات بتنفيذ طلعات عسكرية مشتركة مع الامارات لدعم الانقلابي “حفتر”   

 

 

*نجيب ساويرس: يا نطنش على الإرجوت.. يا مفيش قمح

علق رجل الأعمال المهندس نجيب ساويرس، على أزمة استيراد القمح المصاب بفطر الإرجوت.
وقال «ساويرس»، عبر حسابه الشخصى بموقع التواصل الاجتماعى «تويتر»، مساء اليوم الجمعة: “واضح خلاص يا نطنش على الإرجوت يا مفيش قمح.. وبالتالى مفيش عيش.. هو الإرجوت ده بيجيب صداع ولا إيه بالضبط ؟“.
وكان الدكتور عصام فايد وزير الزراعة قرر في 28 أغسطس منع دخول أي أقماح مستوردة من الخارج إلى مصر مصابة بأي نسبة من فطر الإرجوت.

 

*مصر تتصدر قائمة دول الإخفاء القسري.. إنجاز عالمي للسيسي

أحال الفريق الأممي المعني بحالات الاختفاء القسري، 766 حالة اختفاء قسري جديدة في 37 دولة إلى الدول المعنية، منها 483 في إطار النداءات العاجلة، بينها 131 حالة في مصر خلال الفترة بين 15 مايو 2015 وحتى 18 مايو 2016.
واستعرض الفريق الأممي اليوم الجمعة، في جنيف، تقريره السنوي الذي اشتمل على أنشطته خلال عام، والبلاغات والحالات التى بحثها.
وأكد أنه لا يجوز، وفقًا للمادة السابعة من الإعلان المتعلق بحماية الأشخاص من الاختفاء القسري، التذرع بأي ظرف مثل الحرب أو عدم الاستقرار السياسي أو الطوارئ العامة لتبرير عمليات الاختفاء القسري.
وأعرب الفريق الأممي عن قلقه البالغ من ازدياد حالات الاختفاء القسري في مختلف أنحاء العالم، خاصة في مصر وباكستان (321 إجراء عاجلاً فى الفترة المشمولة)، في ظل ما أسماه “اعتقاداً خاطئاً وهداماً بأن الاختفاء القسري أداة مفيدة لحفظ الأمن، ومكافحة الإرهاب أو الجريمة المنظمة“.
كما كشف عن أن عدد الإجراءات العاجلة التي أرسلها إلى الدول المعنية هذا العام، تفوق ثلاثة أمثال ما أرسله العام الماضي، وهو ما ضمنه في تقريره السنوي، مؤكداً أنه رغم العدد الكبير من البلاغات التي تصل الفريق، إلا أن ما يصل الفريق أقل من الحجم الفعلي للظاهرة، وأن ذلك يعود إلى خوف الأهالي في بعض الحالات من الإبلاغ عن الانتهاك، مشدداً على ضرورة دعم الأسر وأعضاء المجتمع المدني كي يتمكنوا من مساعدة الفريق.
وأكدت رئيسة الفريق، حورية سلمي، أنه لا يوجد حد زمني قصير للاختفاء القسري، وأن أي احتجاز سري مهما قصر ينبغي أن يتم إعلام الأسر بأسرع وقت عنه.
وردت مصر بأن “هناك جهاتٍ تقوم بتضليل الفريق بإرسال حالات ليست مختفية وتعلم هذه الجهات أنه لا أساس لادعاءاتها، وأن الأشخاص الذين تزعم اختفاءهم متواجدون بشكل قانوني في أماكن احتجاز، إما قيد إجراءات قضائية أو تحريات“.
وعلقت الولايات المتحدة الأمريكية على نتائج الفريق، بأنه على الأنظمة القمعية التى تمارس الإخفاء القسري ضد معارضيها أن تذلل العقبات أمام إجراء تحقيقات شفافة لتوضيح مصير من يتم إخفاؤهم، مشيرة إلى أن بعض هؤلاء يتعرض للتعذيب لفترات طويلة ومنهم من يقتل في صمت ودون حصول الأسرة على أي مستند رسمي، وضربت المثل بمصر وسورية كأنظمة قمعية تستخدم الاختفاء القسري ضد معارضيها.
وناقش الفريق المعني بالاعتقال التعسفي، في جلسته التي عقدت الثلاثاء الماضي، تقريره السنوي عن الفترة من 1 يناير إلى 31 ديسمبر 2015، وتبنى مبادئ وتوجيهات الأمم المتحدة الأساسية بشأن حق أي شخص من المحرومين من حريتهم بالتوقيف أو الاعتقال لإقامة قضايا أمام المحاكم“.
وستصبح هذه المبادىء التي تغطي جميع حالات الاعتقال وكل الجماعات والأفراد بما في ذلك الفئات الأكثر ضعفاً، أداة رئيسية في القانون الدولي لحقوق الإنسان لتعزيز وحماية أي شخص من الاحتجاز السري؛ أو الاعتقال المطول، أو الاختفاء القسري، وتعطي هذه المبادىء إرشادات للدول بشأن المبادىء التي ينبغي أن تستند عليها القوانين والإجراءات المنظمة للحق في إقامة الدعوى أمام المحكمة لممارسة هذا الحق ممارسة فعلية.
مصر في الواجهة السوداء
وأثناء جلسة الثلاثاء الماضي، وجّه الفريق انتقادات شديدة لمصر بسبب حرمان المعتقلين السياسيين من حق المحاكمات العادلة، وعدم تنفيذها للآراء التي تبناها الفريق المعني بالاحتجاز التعسفي بإطلاق سراح المحتجزين تعسفياً والمقدمة بشأنهم بلاغات للفريق، وبينهم أطفال.
ولم يختلف رد مصر على هذه الانتقادات عن ردودها السابقة والمعتادة، حيث اتهمت الفريق بتبني آراء سلبية عن ردود مصر على الحالات المحتجزة تعسفياً.

 

*الإمارات و”السيسي” يسعيان لـ”دويلة نفطية” شرق ليبيا

في مباركة دولية للولايات المتحدة وإيطاليا؛ للسيطرة على “الجيش” والنفط بدأ تقرع طبول التقسيم في الجارة ليبيا، بمشاركة عربية تقودها الإمارات ورفيقها السيسي بيد “المشير” خليفة حفتر.

حيث قال الصحفي البريطاني ديفيد هيرست: إن مصر والإمارات تعملان على اقتطاع دويلة تابعة لهم في المناطق النفطية في شرق ليبيا، بينما ينهمك باقي الليبيين في قتال ما يسمى بـ”تنظيم الدولة” وتنفيذ توصيات باولو سييرا المستشار العسكري “الإيطالي الجنسية” لمبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا مارتن كوبلر.

وتناول الكاتب البريطاني، ديفيد هيرست، في مقال له في موقع “ميدل إيست أي” البريطاني، المخطط الذي تنفذه كل من مصر والإمارات في ليبيا، وكيف يتصرف الغرب في البلد الذي يعاني من أزمة أمنية وعسكرية وسياسية.

وفي مقاله أكد هيرست أن البلدين يحاولان جاهدين الحيلولة دون وصول الإسلاميين إلى السلطة في ليبيا، رغم أن حكومة الوفاق ليست إسلامية، إلا أن مصر والإمارات تحاولان إسقاطها لمجرد أن الجماعات المسلحة المحسوبة على الإسلاميين خضعت لسلطتها.

وقال: “لذلك فإن من حق الميليشيات المساندة للحكومة التي رعت تشكيلها الأمم المتحدة أن يشعروا بأنهم يطعنون في الظهر ويتعرضون للخيانة والغدر”.

وعن دور الغرب في ليبيا قال هيرست : إن “بريطانيا وفرنسا وإيطاليا قامت فعليا بتأجير امتيازاتها ومصالحها في ليبيا إلى دول عربية في المنطقة عمدت إلى وضع أجنداتها هي موضع التنفيذ. يذكر هنا أن المشير السابق الآخر، عبد الفتاح السيسي، كان قد أعلن مباشرة بعيد انقلابه على النظام الديمقراطي في مصر أن قتال الجماعات الجهادية في شرق ليبيا، هو أولى أولويات سياسته الخارجية”.

وأضاف: “صحيح أن كاميرون وساركوزي لم يعودا في السلطة، ولكن قواتهما الخاصة ماتزال توفر الحماية الشخصية لحفتر، بينما تصدر حكومتاهما البيانات المنددة بتحديه للحكومة المعترف بها دوليا في طرابلس. فيما لو قدر لحفتر أن يهيمن فسوف يكون كل ما جنيناه أننا استبدلنا الطاغية القذافي بطاغية آخر”.

وقال عن قوات حفتر التي يدعمها الغرب، إلى جانب الإمارات ومصر، إن قوات حفتر لم يحصل بتاتا أن شاركت في أي قتال ضد تنظيم الدولة في سرت، بل لا يقاتل هذا الرجل سوى من يتصدون لتنظيم الدولة في شرق ليبيا. كل همه هو محاربة الحكومة في طرابلس، والتي تدعي البعثة الأممية دعمها.

وأشار إلى أن “أعماله، مثل أعمال تنظيم الدولة الإسلامية، تستهدف إقناع الليبيين بأن المجلس الرئاسي الذي تشكل برعاية أممية، والذي يحظى باعتراف دولي وكذلك حكومة الوفاق الوطني المنبثقة عنه لن يسمح لها بالسيطرة على أي من هياكل الدولة ومؤسساتها، وأنه، أي حفتر، بإمكانه أن يمد سلطانه وأن يوسع دائرة نفوذه غربا”.

تسليم مفتاح

ويسعى الغرب إلى تقسيم ليبيا في دور أكثر خبثا، حيث صرح باولو سييرا قبل يومين أن “إيطاليا تلعب دورا مهما في ليبيا باعتراف المجتمع الدولي”، في إشارة إلى عدم سقوط اتفاقية “لوكيربي” التي وثعها القذافي ومكن الايطاليين من التحكم في الأمن والنفط الليبين، ومنها أكد قائد الانقلاب في مصر “عبد الفتاح السيسي” في زيارتيه لإيطاليا على استعداده للتعاون شريطة السماح له بأخذ جزء يسير من “الكعكة”

ويعتني “سييرا” عناية خاصة بمصراتة وسرت ودرنة حيث تتركز القبائل ومشروع الثورة وقواتها المتمثلة في حركات كأنصار الشريعة، وتسلم من الأجهزة الأمنية المعينة من حكومة “الوفاق” في المدن الثلاث تقريرا عن آخر التطورات الأمنية في ليبيا، في ظل زعم البعثة عن محاربتها “داعش” التي سبق وأعلن أحمد قذاف الدم رعايته لشبابها “المخلص” على حد قوله بالتزامن مع حادث مقتل 22 قبطيا مصريا في سرت منسوب إلى داعش تنفيذه.

ويشارك أغلب المبعوثين للدول الغربية الدور ذاته للبعثة الأممية، فقد أعلن قبل ساعات المبعوث الامريكي الخاص الي ليبيا “جوناثان وينر” دعم واشنطن لاستئناف صادرات النفط في ليبيا حال ذهبت هذه الإيرادات إلى حكومة الوفاق.

وقال وينر في تصريح لوكالة فرانس برس الفرنسية إن إنتاج النفط لابد أن يتم في جميع أنحاء البلاد لتوليد الإيرادات اللازمة لدفع رواتب المواطنين ودعم الحكومة في تقديم الخدمات.

وزعم أن التصدير يجب أن يكون وفقا لعقود قانونية تذهب عوائدها إلى البنك المركزي في طرابلس.

 وحذر “وينر” من أن انتاج النفط في حال استخدم لزيادة دخل الحكومة وبموافقتها فإن المجتمع الدولي لن يتخذ أي إجراء، ولوح بعصا العقوبات مجددا قائلا: “لكن إذا تم تحويل النفط لمصلحة مجموعة معينة أو لحسابات مصرفية جديدة أو لجهات لم يكن لها عقود، ستنفذ الولايات المتحدة قرارات مجلس الأمن بهذا الشأن”.

 

 

* أمن الشرقية يقتحم القرين بعد مسيرة رافضة للانقلاب

اقتحمت قوات أمن الانقلاب مدينة القرين بالشرفية بعدد من المدرعات والسيارات فى محاولة لإرهاب وترويع أهالى المدينة، بعدما خرجت مسيرة تهتف بسقوط الانقلاب وتجدد العهد مع الشهداء والمعتقلين فى استكمال النضال الثورى بكل سلمية حتى عودة جميع الحقوق المغتصبة.
وذكر شهود العيان أن قوات أمن الانقلاب بأعداد كبير اقتحمت المدينة من جهة كوبري الصنايع وانتشرت فى الشوارع.

وكان ثوار مدينة القرين قد انتفضوا صباح اليوم فى مسيرة جابت عددًا من الشوارع والأحياء وسط تفاعل ومشاركة من جموع الأهالى، مطالبين برحيل السيسى وعصابته والإفراج عن المعتقلين والقصاص لدماء الشهداء ووقف نزيف الانتهاكات والعبث بمقدرات البلاد.

 

* عبد الله سمير.. معتقل ينتظر الموت بسبب الإضراب و”المارفان

تدهورت صحة المعتقل “عبدالله سمير” الصحية منذ ما يقارب أسبوع، إثر إضرابه عن الطعام الذي بدأه مع المعتقل “عبدالله جمال” منذ 3 سبتمبر الماضي، وتم نقله إلى المستشفى، وهناك حاول الأطباء تعليق محاليل لإنقاذه، إلا أنه رفض، فتركوه بالمستشفى نائما على “البلاط”، دون أي فرش لينام عليه.
وقام أحد الضباط بتهديده بوضعه في الحبس الانفرادي ومنع دخول الطعام أو غيره من الخارج، ليضرب عن الطعام كما يشاء دون أن يعلم أحد عنه شيئا، حسب قول الضابط، الذي قال له: “تاكل ماتاكلش مفيش حاجة هتفرق معانا، تشرب ماتشربش إن شا الله تشرب بنزين حتى“.
وعلى الرغم من أن عدة ترحيلات وصلت من سجن الزقازيق إلى السويس، إلا أن إدارة السجن مستمرة في تعنتها رافضة ترحيله و”عبدالله جمال”، ولا يستطيع ذويهما التواصل معهم.
الجدير بالذكر أن “عبدالله سمير” حالته الصحية لا تسمح له بالإضراب، لأن ذلك قد يتسبب بدخوله في غيبوبة تهدد حياته، فهو مصاب بمرض نادر يسمى المارفان” وهو عبارة عن اضطراب يصيب الأنسجة الضامة المسؤولة عن قوة وتماسك العظام والعضلات والأوعية الدموية، ويؤثر على الرئتين والجهاز العصبي وقد يسبب ضيقا بالتنفس، كما يؤدي لمضاعفات بالعين و الرقبة والقلب وفقرات الظهر . وهو مرض مزمن ليس له علاج، ولكن توجد بعض الأدوية و التمارين التي يجب القيام بها لتقليل مضاعفات المرض فقط ولكنها لا تمنعه، كما يحتاج لإجراء عملية جراحية.
ويسبب المرض لصاحبه الإصابة بالدوار والغثيان وإجهاد بالقلب من أقل مجهود، كما يصاب بحالات إغماء تهدد حياته، وقد يتسبب الإغماء في وفاته، وهو بحاجة دائمة إلى شرب السوائل.

 

 

* الدولار يسجل 12.75 جنيهًا للبيع في السوق السوداء

سجلت أسعار الدولار في السوق السوداء خلال تعاملات، اليوم الجمعة، ما بين 12.70 جنيهًا للشراء، و12.75 جنيهًا للبيع،
بينما سجل سعر الدولار الأميركي أمام الجنيه المصري في التعاملات البنكية 8.83 جنيهات للشراء و8.88  جنيهات للبيع.
وبلغ سعر صرف اليورو نحو 9.92 جنيهات للشراء، 10.05 جنيهات للبيع، فيما بلغ متوسط سعر صرف الجنيه الإسترليني أمام الجنيه المصري نحو 11.73 جنيهًا للشراء، و11.87جنيهًا للبيع.
وسجل سعر الفرنك السويسري نحو 9.07 جنيهات للشراء، 9.20 جنيهات للبيع، فيما حقق «100» ين ياباني نحو 8.6983 جنيهات للشراء، و8.7247 جنيهات للبيع.

 

 

* مش هنشحن”.. حملة إلكترونية لمواجهة ارتفاع أسعار “كروت الشحن

بعد نحو أسبوع من مصادقة قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي، على قانون القيمة المضافة”، الذي من شأنه رفع أسعار السلع والخدمات في السوق المحلية، أطلق نشطاء عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، حملة إلكترونية لمواجهة ارتفاع أسعار خدمة الاتصالات.
الحملة التي رفعت شعار “مش هنشحن”، أطلقتها حملة إلكترونية، معروفة باسم ثورة الإنترنت”، والتي طالبت بدورها بضرورة الوقوف ضد زيادة أسعار الخدمة الجديدة التي قد تصل إلى 22% بعد تطبيق الضريبة والامتناع عن شراء وشحن كروت المحمول.
و”ثورة الإنترنت”، حملة إلكترونية، انطلقت في مصر، في فبراير 2014، نجحت في استقطاب نحو مليون مستخدم لها، عبر موقع فيسبوك؛ لمواجهة غلاء خدمات الاتصالات في مصر مع سوء الأداء.
ودعت الحملة أيضًا، إلى الامتناع عن شراء كروت شحن الخدمة، ودفع الفواتير، نهائيًا، إلا للضرورة، بداية من يوم 30 سبتمبر الجاري، على أن يتم إغلاق الهواتف المحمولة لمدة 3 ساعات من التاسعة مساءً حتى 12 مساءً، بتوقيت القاهرة، من تاريخ الانطلاق ذاته.
قانون القيمة المضافة
وفي ردها على استفسارات عملائها، عبر صفحتها الرسمية بموقع “فيسبوك”، بشأن زيادة أسعار تقديم الخدمة، قالت شركة أورانج للاتصالات (خاصة)، إنها “لم ترفع الأسعار، بل إن الواقع أن قانون القيمة المضافة تم الموافقة عليه (حكوميًا) وفرض تطبيقه من جهة الدولة يوم ٨ سبتمبر الجاري، ووفقًا للقانون فضريبة المبيعات الحالية تم استبدالها بضريبة القيمة المضافة“.
وأضافت الشركة أن “أي اختلاف في السعر ما هو إلا الفرق بين الضريبتين، وأن ضريبة القيمة المضافة ستطبق على كل الخدمات”، مشيرة إلى أنه “من المنتظر إعلان طريقة التطبيق على كارت الشحن في الأيام القادمة، بنسبة 22% كضريبة جديدة“.
و”القيمة المضافة”، ضريبة مركبة تفرض على الفرق بين سعر تكلفة السلع والخدمات وسعر بيعها للمستهلك النهائي.
وتبلغ نسبة ضريبة القيمة المضافة 13%، وسط توقعات بإيرادات إضافية للخزينة العامة بنحو 20 مليار جنيه (2.25 مليار دولار) خلال العام المالي 2016/2017.

 

 

*مطالب روسيا لعودة الطيران… وما نفذته مصر

قال مسؤول بوزارة الطيران المدني، اليوم الخميس، إن مصر نفذت نحو 90% من الطلبات التي تقدمت بها روسيا لاستئناف حركة الطيران بين البلدين، والتي توقفت منذ أكتوبر الماضي على إثر تحطم طائرة ركاب روسية عقب إقلاعها من مطار شرم الشيخ في مصر.

وأضاف المسؤول، الذي فضل عدم ذكر اسمه، في تصريح لأصوات مصرية، “قائمة الطلبات التي تقدم بها الجانب الروسى تم تنفيذها.. وانتهينا منذ فترة من تنفيذ أغلبية الشروط وأرسلنا إليهم خطاباً رسمياً بهذا“.
كانت روسيا أعلنت تعليق رحلاتها الجوية إلى مصر، على خلفية تحطم طائرة ركاب روسية بوسط سيناء في أكتوبر الماضي ما أدى إلى مقتل جميع من كانوا على متنها البالغ عددهم 224 شخصا، مع وجود احتمالات بتعرض الطائرة لتفجير.
وقدمت موسكو لمصر توصيات تشمل ملاحظات ومقترحات لتشديد الإجراءات الأمنية المتعلقة بسلامة الطيران، وقالت إن عودة الطيران بين البلدين يعتمد على “سرعة الجانب المصري في الوفاء بمتطلبات أمن المطارات المقدمة“.
وأشار المسؤول إلى أن الجزء الوحيد المتبقي من شروط الجانب الروسي هو ميكنة أبواب دخول الموظفين مع وضع كاميرات مراقبة، واتخاذ إجراءات لدخول العاملين من بوابات إلكترونية.
وأوضح أن وزارة الطيران المدني بدأت في تنفيذ طلب ميكنة بوابات دخول الموظفين، مشيرا إلى أنه سيتم استكماله خلال فترة قصيرة.
الطلبات الروسية
وقال المسؤول إن أبرز الطلبات التي تقدمت بها روسيا كانت تأمين وجبات الطعام التي تصعد للطائرات من المطابخ الموجودة في المطار، موضحا أنه بناء على ذلك الطلب تم وضع أجهزة فحص بالأشعة في المطابخ، ووضع حراسة أيضا تتولى فحص الوجبات قبل صعودها للطائرات مع وضعها فى كاونترات موصدة بالرصاص الذي لا يفتح إلا على الطائرة مع مرافقة رجل أمن للوجبات من المطابخ حتى الطائرات.
وتابع أنه تم تشديد الرقابة على حقائب الركاب خلال عملية نقلها من صالات السفر حتى الطائرات، حيث تم وضع أجهزة للكشف عن الحقائب بالأشعة مع وجود كلاب بوليسية لفحصها وقت خروجها من صالات السفر في المنطقة الخلفية في أرض المهبط.
وتوضع الحقائب في حاويات يتم غلقها بالرصاص ويتم نقلها بحراسة أمنية إلى الطائرات حتى لا تتعرض لأي مراحل يشتبه فيها.
وأضاف أن الجانب الروسي طالب -زيادة عن باقي شركات الطيران الأخرىبتخصيص رجل أمن يرافق الركاب في سيارات الباص التي ستنقلهم بين الطائرات وصالات السفر والوصول، وقال إنه “تمت الموافقة عليه (الطلب) أيضا ونحن نسعى لاتخاذ كل ما يلزم لتأمين مطاراتنا وركابنا والسياح“.
وقال المسؤول إن من بين الإجراءات التي تم اتخاذها لضمان أمان المطارات هو الاتفاق مع شركة “كونترول ريسكس” البريطانية لتقييم الإجراءات الأمنية في مطارات مصر خاصة شرم الشيخ والقاهرة، مضيفا أن تقييم الشركة جاء جيدا وتم تنفيذ التوصيات التي أصدرتها.
وأشار إلى أن وزارة الطيران اتفقت كذلك مع شركة “فالكون” للتأمين وذلك لتأمين المطارات، مضيفا أن الشركة وضعت شروطا لتشكيل فريق ممن لهم بنيان جثماني قوي وذي خبرة في العمل الشرطي أو العسكري وقامت بتدريبهم بشكل مكثف للمساعدة في تأمين المطارات.
وأضاف أن الشركة ستبدأ عملها في مطار شرم الشيخ خلال أيام على أن تبدأ عملها بمطار القاهرة بداية من أكتوبر المقبل.

وأوضح أن روسيا تقدمت بشكل غير رسمي بطلب للسلطات المصرية بتخصيص صالات خاصة لركابها في المطارات المصرية، مضيفا أن مصر أعلنت موافقتها على هذا الطلب حال وجود كثافة في رحلات الطيران الروسية والتي تستلزم تخصيص صالات لركابها.
إجراءات إضافية
وقال المسؤول “بدأنا خطة طموحة لزيادة عمليات التأمين في مطارات مصر خاصة الرئيسية منها مثل القاهرة وشرم الشيخ والغردقة والأقصر وأسوان وبرج العرب مع التركيز على مطاري شرم الشيخ والقاهرة في البداية“.
وأوضح أن الخطة تتضمن تركيب رادارات فحص في حرم مطاري شرم الشيخ والقاهرة بتكلفة 45 مليون جنيه في شرم الشيخ و90 مليونا بمطار القاهرة.
وأشار إلى أن الرادارات تستطيع فحص أي أجسام متحركة أو ثابتة على مساحة 3 كم مربع وكشف أي مفرقعات أو مخدرات أو أي مواد تمثل خطورة على سلامة الركاب والمنشآت، وتنبيه رجال الأمن.
وأضاف أن خطة التطوير -والتي من المتوقع أن يتم الانتهاء منها خلال عدة شهور- تتضمن تركيب كاميرات ذكية داخل صالات السفر والوصول في المطارات تستطيع تحديد الأشخاص المشتبه فيهم حيث تطلق إنذارا يحدد مكان الشخص وصورته بعد دراسة سلوكه خلال فترة زمنية قليلة داخل صالات الوصول والسفر سواء كان في حالة ارتباك أو يقوم بأشياء مثيرة للريبة والشكوك.
استئناف الرحلات
وبحسب تصريحات سابقة لوزير النقل الروسي فإنه من المقرر أن تستأنف الرحلات الجوية بين روسيا ومصر على مرحلتين، الأولى سيتم خلالها استئناف الرحلات بين موسكو والقاهرة، أما في المرحلة الثانية فسيتم استئناف الملاحة الجوية بين موسكو وشرم الشيخ والغردقة.
وتضرر قطاع السياحة بشدة عقب سقوط الطائرة وحقق انكماشا بنسبة 18.7% خلال النصف الأول من العام المالي الماضي مقابل 43.7% نموا في الفترة المقابلة من العام قبل الماضي.
وقال المسؤول إن الشرطة ستتولى تأمين المطارات في كل الأماكن التي تمثل حساسية في تعامل شركة “فالكون” معها.
وأضاف “أعتقد أنه لا حجة لأي جانب لوقف استئناف حركة الطيران والسياحة إلى مصر بعد كل هذه الإجراءات الأمنية المشددة التي لا توجد فى أي مطار بالعالم“.
وأجرى وفد أمني روسي الأسبوع الماضي مراجعة لإجراءات التأمين في مطار القاهرة الدولي، في إطار خطة استئناف الطيران بين القاهرة وموسكو.
وقالت وزارة النقل الروسية، أمس الأربعاء، إن موسكو تخطط لإرسال وفد جديد من المفتشين في المستقبل القريب لتفقد إجراءات التأمين في المطارات المصرية.

 

 

*مؤرخ إنجليزي: صفقة نفط وغاز تقلب بريطانيا على مرسي

حكومة مرسي والإخوان المسلمين كانت تمثل عقبة خطيرة على صفقة الغاز والنفط. فاتحاد الشركات (كونسورتيوم) بقيادة بريتيش بتروليم( بي بي)  كان يساوم على  شروط مشروع “غرب دلتا النيل” على مدى سنوات، وظل يسعى للملكية المباشرة للموارد، والاستحواذ على 100 % من الأرباح”، بحسب المؤرخ والصحفي البريطاني مارك كيرتس.  وأضاف كيرتس في مقال بموقع هافينجتون بوست بنسخته البريطانية: “حكومة مرسي عرقلت ذلك، حيث اعترضت شخصيات قائدة على طلبات “بي بي“.
وأردف: “في منتصف 2013 قبل أسابيع من الانقلاب، كانت حكومة مرسي مرتبطة بمحادثات مع “بي بي” لطلب شروط أفضل“.
واستدرك: “ استحواذ السيسي على السلطة غير كل هذا، فالصفقة الجديدة في ظل النظام العسكري  تعرض على “بي بي”شروطا مفرطة السخاء، والأهم أنها أبعدت مصر عن نموذج المشاركة في الإنتاج الذي طالما كان يستخدم، والذي يتم فيه تقاسم الأرباح بين الشركات والدول المعنية بنسبة 80:  20، إلى  خطة ضريبية تخصخص قطاع الغاز المصري وتنقل  السيطرة والإشراف على المصادر الطبيعية إلى شركات خاصة
المقال المطول  المنشور بتاريخ 13 سبتمبر  الجاري يحمل عنوان “بريطانيا والحكام العسكريون بمصر، علاقة أخرى استثنائية خاصة“.
وجاء في سياق المقال: تم توقيع ذلك رغم إدراك بريطانيا الكامل تزايد القمع سنويا منذ تقلد السيسي سدة الحكم“.
وقالت الخارجية البريطانية في بيان لها في 2014: “وضع حقوق الإنسان تدهور في مصر عام 2013، بحسب الكاتب.
كما ذكرت الخارجية أن أوضاع حقوق الإنسان عام 2014 ظلت فقيرة ومتدهورة في بعض المجالات، لا سيما فيما يتعلق بحرية التعبير والتجمع.
وأشار تقرير أصدرته الخارجية البريطاني العام الجاري، إلى “زيادة تقارير حول حدوث حالات تعذيب ووحشية بوليسية واختفاء قسري، وتنامي القيود على حرية التعبير“.
وبالرغم من هذه المعلومات، والكلام للكاتب، قدم وزير الدفاع البرطاني مايكل فالون “اعتذارا صاعقا” لصالح القمع من خلال كتابته في صحيفة مصرية قائلا إن  “المصريين نبذوا كلا من الإرهاب والاستبداد“.
وأردف الصحفي البريطاني: “وفي ذات الأثناء، فإن رجلنا بالقاهرة السفير جون كاسون أقنع نفسه على ما يبدو أن مصر تبني دولة أكثر استقرارا ورخاء وديمقراطية“.

ونقلت وسائل إعلام مصرية عن كاسون قوله إنه يوافق على الإجراءات الأمنية الصارمة.

ورأى الكاتب أن الحكومة البريطانية تساند أنظمة قمعية لأنها تروج لسياسة خارجية موالية للغرب، وتوفر مناخا استثماريا جاذبا.

 

*غضب ببني سويف بسبب انقطاع مياه الشرب

سادت حالة من الاستياء والغضب مدينة بني سويف، اليوم الجمعة، خاصة أحياء بني سويف الجديدة، والرمد، ومنطقة ميدان المديرية، وشرق النيل بسبب انقطاع المياه لأكثر من 9 ساعات متواصلة وعدم إصدار الشركة أي بيان أو إخطار بانقطاع المياه.
فوجئ أهالي تلك المناطق بانقطاع مياه الشرب منذ الساعة الخامسة فجرًا دون سابق إنذار أو إعلان من الشركة.
وقالت منى محمود من أهالي منطقة بني سويف الجديدة إنَّهم فوجئوا بانقطاع المياه عن المنازل فجر اليوم دون سابق إنذار قبلها بمدة كافية.
وأضاف علي عبد الفتاح، بالمعاش: “إحنا مش عارفين نعمل أكل ولا شرب واتصلنا بالخط الساخن لشركة المياه دون جدوى“.
من جانبه، قال المهندس محمد سعيد نشأت رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحي في بني سويف، إن المياه تعود تدريجيًا بعد إصلاح عطل حدث بشكل مفاجئ في محطة المياه الرئيسية بأبو سليم.

 

*بسبب مياه المجاري.. العالم يغلق أبوابه أمام المحاصيل المصرية

خلال الأيام الماضية أعلنت عدد من  الدول رفضها لاستيراد منتجات مصر الغذائية بسبب عدم مطابقتها للمواصفات العالمية، فمنذ ثلاثة أيام فقط، أشار تقرير من إدارة الأغذية والأدوية الأميركية، إلى اتخاذ إجراءات صارمة بشأن الفراولة المصرية، التي تسببت بالإصابة بمرض الكبد الوبائي فصيلة “إيه”  في ولاية فرجينيا الأميركية.

وأرجعت أميركا قرارها بمنع استيراد الفواكه مصرية إلي أن تلك الفواكه يتم ريها بمياه المجاري؛ مما جعل الولايات المتحدة تضع شروطًا جديدة صارمة بشأن غسيل الخضار المجمد الذي يصل إلى أميركا من مصر، ووجوب غسله بمياه نقية مفلترة.

السعودية تلحق بأميركا 

كشف مستوردون سعوديون عن إيقاف الهيئة العامة للغذاء والدواء لبعض الخضراوات والفواكه المستوردة من مصر؛ بعد أن أثبتت التحاليل عدم ملاءمتها للاستخدام الآدمي في وقت سابق من العام الجاري.
وأشار المستوردون في تصريحات صحفية إلى أن الهيئة سبقت إعلان وزارة الزراعة الأميركية في التوصل إلى ملاحظات على المنتجات الزراعية التي تأتي من بعض الدول ومنها مصر، مما اضطر التجار إلى إجراء عدة اتصالات مع جهات مصدرة مصرية لمعرفة أسباب ظهور تلك الحالات في الخضراوات والفواكه من أجل التوصل إلى تسويات للبدء في إجراءات تعويضية.
وأوضح مستورد الخضراوات المجمدة ماهر العقيلي أن هيئة الغذاء والدواء تتعامل بصرامة مع الواردات الغذائية رغم أن لديها اتفاقات مع العديد من الدول المصدرة للمنتجات تقضي بضرورة سلامة الشهادات الصحية التي تمنح لأي منتج غذائي خصوصا الخضراوات والفواكه.
كما منعت السعودية استيراد البطاطس المصرية، بعد ضبط مديرية تموين الإسكندرية كميات فاسدة في أسواق الجملة، بعد الكشف عليها وجدت أنها مرشوشة بمواد تسبب السرطان، في العام 2000.
وبعث مجلس الغرف السعودية خطابًا إلى مستوردي الخضار والفواكه يفيد بأن مديرية التموين بالإسكندرية ضبطت 350 عبوة بطاطس فاسدة في أسواق الجملة.

اليابان

ولم تكن ولاية فريجينا وحدها، التي أصدرت قرارًا بوقف استيراد الفراولة، حيث سبقتها اليابان بمنع استيراد الفراولة الطازجة من مصر؛ بدعوى إصابتها بـ”ذبابة البحر الأبيض المتوسط” والتي تعرف باسم “ذبابة الفاكهة“.

إثيوبيا

ومنعت وزارة الصحة الإثيوبية 11 مصنعًا للأدوية المصرية من التصدير إلى أسواقها بعد القيام بحملة تفتيش على المصانع المصرية، التي تصدر منتجاتها إلى السوق الإثيوبية، في يوليو الماضي.
ويُعتبر سوق الدواء الإثيوبي من أهم الأسواق التصديرية لمصر في القارة الإفريقية، وخاصة أنه ينمو بمعدل نمو 25% سنويًا.

روسيا والبطاطس

كما منعت الرقابة الروسية استيراد البطاطس المصرية في 9 أبريل 2015، بعد إصابتها بمرض العفن البني، على الرغم من قيام وزارة الزراعة بإنشاء مشروع يحارب العفن البني عام 1996، إلا أن المشروع يقتصر فقط على متابعة الأراضي التي تزرع محصول البطاطس المصدر للدول الأوروبية في بعض مناطق الدلتا فقط.

روسيا تلمح

ومن جهته قال عبد الحميد الدمرداش، رئيس المجلس التصديرى للحاصلات الزراعية، إن روسيا لم تبلغ مصر بوقف الاستيراد أو فرض أى حظر أو قيود بشأن الاستيراد من مصر بدعوى دخول شحنات غير مطابقة للمواصفات، لافتا إلى أن ما تردد فى هذا الشأن مجرد تلميح .
وأضاف رئيس المجلس التصديرى للحاصلات الزراعية: حجم الصادرات المصرية إلى السوق الروسى 600 ألف طن كحاصلات زراعية متنوعية تقدر بـ 270 مليون دولار.
وعن إمكانية أن تنفذ روسيا تلميحها بفرض قيود على الصادرات المصرية، أكد  الدمرداش، أن كل شئ جائز ولابد أن تتخذ مصر إجراءات فى هذا الشأن والاتصال بالجهات الروسية لمعرفة ملابسات ما يتردد.
وانتقد السفير جمال بيومي ، مساعد وزير الخارجية الاسبق ،موقف السلطات الروسية من حظر استيراد المنتجات الزراعية المصرية بشكل مؤقت ، مطالبا الحكومة المصرية بضرورة التفهم لأسباب تعليق الاستيراد والعمل علي حلها سريعا.
واوضح بيومي في تصريح صحفي أن الموالح المصرية “البرتقال” يتم تصديرها الي اكثر من منطقة ومنها الدول العربية والاتحاد الاوروبي، متوقعا ان يكون هناك علاقة بين منع استيراد القمح الروسي وبين حظر استيراد المنتجات الزراعية المصرية.
وشدد مساعد وزير الخارجية الاسبق علي ضرورة ان يلعب رجال السياسة دورا مهما في اعادة تصدير المنتجات الزراعية المصرية الي روسيا ، لافتا الي ان حظر استيراد المنتجات الزراعية المصرية قرار سياسي وليس لوجود عيوب فنية في جودة المنتجات المصرية.

المنتجات الخطرة
أصدرت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية «fda» تقريرًا وصفته بالخطير، تكشف فيه عن مفاجآت بشأن طعام المصريين، وتناول منتجات غير صالحة للاستخدام الآدمي، حيث تناول قائمة بأسماء شركات عالمية في العديد من الدول التي ستحظر استيراد المنتجات منها.
وكانت مصر من بين الدول التي حظرت الولايات المتحدة استيراد عشرات المنتجات الغذائية في مقدمتها الجبن الرومي، والملوخية المجمدة، والخضراوات والفواكه المجمدة، ومنتجات أخرى؛ بسبب تلوثها واستخدام مياه مختلطة بالصرف الصحي.

 

*ننشر قائمة المنتجات المصرية التي حظرت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية إستيرادها : فيها سم قاتل

أصدرت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية «fda» تقريرًا وصف بالخطير تكشف فيه عن مفاجآت بشأن طعام المصريين وتناول منتجات غير صالحة للاستخدام الآدمي.

وتناول التقرير قائمة كبيرة بأسماء الشركات المصرية وأنواع المنتجات التي تحظر دخولها الولايات المتحدة الأمريكية، وكانت المفاجأة أن معظم تلك المنتجات تمثل وجبات رئيسية للشعب المصري بمختلف طبقاتهم وبشكل دائم.

وفيما يلي قائمة بتلك المنتجات:

  1. الشركة العربية لمنتجات الألبان: جميع الأجبان تحتوي على بكتريا عنقودية (STAPHYLOCOCCUS AUREUS) تفرز سموم.
  2. جرين لاند: جبنة بيضاء اسطنبولي تحتوي على (سالمونيلا)
  3. الوكالات العالمية (ش. بطرس غالي، هليوبوليس): جبن (إي كولاي)

————

  1. فور إم (شبرا): جبنة رومي.
  2. حلايب لمنتجات الألبان: جبنة رومي.

————

  1. شركة الدلتا للحلويات والصناعات الغذائية – لبان.
  2. دريم : جيلي فراولة و كافة أنواع الجيلاتين.
  3. حلوى الرشيدي الميزان: مربى و جيلي وحلاوة طحينية.
  4. جولدن فودز: سيريال و كورن فليكس.
  5. الحرية للصناعات الغذائية: حلوى
  6. الشركة الوطنية للصناعات الغذائية (مصنعي مدينة السادات والمنصورية بالهرم): مشروبات غازية وغير غازية بنكهة البرتقال.

————

  1. ميل للعناية الشخصية: أملا زيت شعر

————

  1. مونتانا – الشركة المتحدة للصناعات الغذائية: بامية (تحتوي على المبيد الحشري السام PROFENOFOS)

———–

  1. النصر للأغذية المحفوظة: بامية طازجة ومجمدة (تحتوي على المبيد الحشري السام METHAMIDOPHOS)
  2. أميد فيردي للمنتجات الاورجانيك Amd Verde Organic House: نعناع مجفف ومطحون و خروب (تحتوي على مبيد حشري)
  3. أروماتيك للنكهات والمستخلصات: بابونج بودرة (أربع أنواع مبيدات حشرية)
  4. كولد ألكس (العامرية): بامية ولوخية وقلقاس مجمد (مبيد فطري CARBENDAZIM)
  5. دكتور أوليفي (منشية السادات): ليمون وزيتون مخلل (مبيد حشري LAMBDA-CYHALOTHRIN) 
  6. إمكو للزيوت: زيتون (مبيد حشري CHLORPYRIFOS)
  7. شركة المحاصيل المصرية: ملوخية (مبيدات حشرية THIOPHANATE-METHYL; ATRAZINE)
  8. المجموعة المصرية: ليمون مجفف (مبيد حشري PROFENOFOS)
  9. الخبراء المصريون الجوهري: زهرة الكاموميل (بابونج) (MALATHION)
  10. مجمدات الملوخية والسبانخ المجففة (FENVALERATE)

————

  1. أغذية شركة قها: تحديدا منتجات الخرشوف “تجهيز للاغذية غير مناسب وغير مطابق للمواصفات

————

جميع منتجات الشركات التالية:

  1. فرج الله
  2. حلواني للأغذية
  3. السوهاجي للأغذية
  4. المصرية الألمانية
  5. ادفينا “تجهيز للاغذية غير مناسب وغير مطابق
  6. المتحده للأغذية
  7. الدقهليه للأغذية
  8. الحرية للأغذية
  9. دلتا للحلويات
  10. جيفركس للأغذية المجمدة

 

 

*الظهور العلني لوريث مبارك يكشف نظام السيسي

جمال وعلاء مبارك يلتقطون سيلفي العيد في الشارع.. أحمد عز وشاهيناز النجار على اليخت في العيد.. وشباب مصر في السجون”، هذه مصر بعد خمس سنين ثورة يناير، “وكأن ثورة لم تقم كما كان يكرر الدكتور محمد البرادعي “، كما علق ناشطون.

ففي آخر أيام عيد الأضحى المبارك، ظهر نجلا الرئيس المخلوع حسني مبارك، علاء ووريثه جمال، وسط مجموعة مواطنين، يحتفلون معهما بالتقاط الصور “السيلفي”، بحي الشيخ زايد، بمدينة السادس من أكتوبر، ليثير الفيديو ردود أفعال مختلفة على مواقع التواصل، بين تهليل فلول نظام مبارك، وترقب مؤيدي السيسي، ومرارة شباب الثورة ومصابيها.

والتقط إعلام النظام مقطع الفيديو ونشره على نطاق واسع، وكان السباق صحيفة “اليوم السابع”، ونشر الفيديو تحت عنوان “#جمال_وعلاء_مبارك في الشيخ زايد وتزاحم المواطنين لالتقاط الصور معهما”.

لم يكن هذا الظهور الأول لجمال، فقد ظهر في حفل أوبرا لابنته فريدة وفي مدرستها، ولكن اللافت أن الفيديو قبل يومين من إعادة محاكمتهما في قضية التلاعب بالبورصة، فيما يراه مراقبون “شد ودن” لرجال نظام مبارك، لاستعراض الظهور العلني، وإحراج نظام السيسي، مع فارق التعامل بينهما وبين المعارضين الحقيقيين، والثوار الذين يختفون قسرياً.

أما أدمن صفحة “آسف يا ريس”، فحاول تشتيت الأنظار بعيداً عنهما، وكتب منشوراً مطولاً تحت عنوان “صداع جمال مبارك”، موجهاً حديثه لمن يروج الشائعات، كل فترة بترشيح جمال في انتخابات الرئاسة قائلاً “جمال مبارك مترشحش طول الـ30 سنة فترة حكم أبوه وهو في السلطة وفي عز التأييد المطلق للرئيس مبارك داخلياً وخارجياً، تفتكروا هيترشح دلوقتي بعد اللي عملتوه فيهم هو وأسرته طول الـ6 سنين اللي فاتوا، دول من سجن لسجن وقضية لقضية ؟”.
أما ربى، فرأت السبب أن الشعب ينسى بسرعة، فنشرت الفيديو وعلقت: “شعب مصر بينسى بسرعة! المصريون يلتقطون السيلفي مع أبناء الرئيس مبارك جمال وعلاء في مدينة 6 أكتوبر”.
وخالف عمرو أدمن “آسف يا ريس”، فكتب: “جمال مبارك وعلاء مبارك بيعيدوا في الشارع وشغالين تسويق لنفسهم بعد فشل السيسي والجيش في إدارة البلاد”.

وعلق “المعلم حنفي” على المشهد: “هو السيسي جه عشان كل الحرامية يرجعوا لوضعهم الطبيعي .. عودو إلى مواقعكم”، لكن محمد هاجم الشعب نفسه: “والشعب الاهبل الذي لا يستحق أن يناضل أحد من أجل كرامته يتصور معاهم سيلفي!”.

وعلق كريم: “- هرب أيمن نور .. وبقي جمال مبارك – هرب وائل غنيم .. وبقي جمال مبارك – هرب البرادعي.. وبقي جمال مبارك – هرب باسم يوسف .. وبقي جمال مبارك – هرب محمد محسوب.. وبقي جمال مبارك – هرب معتز مطر .. وبقي جمال مبارك”.

وسخر محمد: “بتاع العيش بيقولي هديك العيش ببلاش وتقول تحيا جمال مبارك، ولما قولتله قالي برده مش هديهولك ببلاش، معلش المخفي خرب بيوتنا”.

وسخرت منة: “المنظر اللي الناس استقبلت بيه علاء وجمال مبارك في أركان أكتوبر أول امبارح أحسن من استقبال الفاتحين .. كان ناقص يقولوا ازي بابا”؟
وكتب “موجز الأخبار” ” نزلوا ميدان التحرير وشتموهم في تويتر، والآن يتسابقون للتصوير سيلفي مع جمال وعلاء مبارك! #ننسى_بسرعة”.

وسخر إسلام متخيلاً جمال مبارك رئيساً للجمهورية: “البيان الأول للسيد جمال مبارك رئيس الجمهورية – كل اللي فات كان بابا اللي مخططله، وأنا اللي همسك البلد، وانا زي بابا بالظبط، في الشدة شديد، وفي القوة قوي … قوي قوي”.

 

 

*إيكونوميست: دستور 2014 ينص على عودة النوبيين إلى موطنهم والنظام يماطل

سلط تقرير لصحيفة “إيكونوميست” البريطانية  الضوء على عدم عودة النوبين الى اراضيهم الذين هُجِّروا منها أثناء بناء السد العالي برغم نص مواد دستور 2014 على ذلك.

ينحدر  النوبيون من حضارة أفريقية قديمة حكمت إمبراطورية كبيرة وسيطرت على مصر لفترة وجيزة ، ولآلاف السنوات عاشوا على ضفاف النيل من جنوب مصر إلى شمال السودان ،واخترقت المسيحية المنطقة في القرن الرابع الميلادي ، وفي القرن الخامس عشر والسادس عشر الميلادي تحول معظم النوبيين إلى الإسلام ، وعندما إنفصل السودان عن مصر عام 1956 إنقسم المجتمع النوبي بين البلدين.

وبالرغم من الجهود التي بذلت من أجل الحفاظ على الآثار النوبية إلا أن  الكثير منها جرفت بعيداً بعد إنشاء مجموعة من  السدود إنتهت بالسد العالي عام 1970 ، وتقع معظم بيوت أهل النوبة الآن تحت ما يعرف ببحيرة ناصر ،وأعيد تسكين عشرات الآلاف منهم  قسرياً ،ومنذ ذلك الحين همشوا إقتصادياً وسياسياً .

وتضيف الصحيفة أن ما يعرف بالقضية  النوبية تجيش في النفوس منذ عقود لكن الجيل الجديد من النوبيين تشجع بفضل الثورة المصرية ، وأصبح أكثر حزماً في الضغط من أجل تحقيق مطالبه ، وأبرزها الحق في العودة إلى المنطقة المحيطة بأرض آبائهم وأجدادهم.

وتشير الصحيفة إلى إعادة توطين حوالي 50.000 نوبي عام 1960 في كوم إمبو ،بمسافة تبعد عن  شمال أسوان ب 50 كيلو، و25 كيلو بعيداً عن النيل ،ووفقاً للتقديرات ارتفع هذا العدد الآن إلى 90.000 ،يشعر القليل منهم بالرضا عن  منازلهم الجديدة ، ويشتكي أهالي القرى من أن المنازل التي بنتها الحكومة أيلة للسقوط ،وعدم كفاية التعويضات التي حصلوا عليها ، لكن السبب الرئيسي للإعتراض هو إبتعاد المنازل عن النيل الذين لا يستطيعون العيش بدونه .

ويلفت التقرير إلى ما نص عليه دستور 2014 من حق لعودة أهالي النوبة المهجرين إلا أن محمد عزمي رئيس “إتحاد النوبة العام” يؤكد على مماطلة الدولة في تنفيذ وعودها ، في حين اختفى مشروع إعادة التوطين ، ويشترط قانون  أصدره عبدالفتاح السيسي ألا تكون القرى التي يرغب النوبيون في العودة إليها تحت سيطرة الجيش .

وترى الصحيفة أن المسئولين المصريين يخشون مطالبة النوبيين بالإستقلال يوماً ما إلا أن هناك دلائل قليلة على ذلك ، لكن ممارسات الحكومة تولد الإستياء ، والآن يعتقد الكثير من النوبيين في المادة 236 من الدستور في أنها وضعت من أجل الحصول على تأييدهم للدستور ، وبفضل الإنترنت ومن خلال الموسيقى والفن حاول النوبيون إحياء ثقافتهم ،كما أنهم نظموا الإحتجاجات ورفعوا الدعاوى القضائية ضد قانون السيسي ، وهو ما أدى إلى التوتر بين  النوبيين وبعضهم البعض

ويقول “عزمي”: الجيل القديم أكثر إستيعاباً للدولة ، كما أنهم أكثر وطنية ،ودعم العديد منهم بناء السد لأنهم إعتقدوا أنه مفيد للدولة ،وعلى الدولة أن تسمح لهم بالعودة إلى ديارهم”

 

*هآرتس : العملاق العسكري سبب الأزمة الاقتصادية في مصر

في تقرير لصحفية «هآرتس» الإسرائيلية، ناقش محلل الشئون العربية الإسرائيلي «تسفي برئيل» دور الجيش المصري في تراجع الاقتصاد. وذكر الكاتب أن الحكومة المصرية تعاني خسارات اقتصادية هائلة، بسبب الامتيازات التي يحظى بها الجيش.

تحدث الكاتب عن مدارس بدر الدولية، والتي تهدف -بحسب ما ذُكِر على موقعها الإلكتروني- إلى «توفير سلاح تعليمي لتلاميذ مرحلة رياض الأطفال والمرحلة الابتدائية المصريين وغير المصريين». التعبير بكلمة «سلاح» هنا ليس من قبيل الصدفة، فمدارس بدر الدولية تأسست من قِبل الجيش الثالث الميداني بمحافظة السويس، بهدف بناء شبكة تعليمية دولية تُدرِّس المناهج البريطانية والأمريكية.
ولكن ما علاقة الجيش بالمدارس والتعليم؟ يمكنك أن تسأل السؤال نفسه حول إعلان الجيش أنه سيقوم باستيراد ألبان للأطفال. وذلك بعد أزمة نقص ألبان الأطفال في مصر لشهور. حتى إن وُجِدت تلك الألبان، فإن أسعارها تصل إلى 60 جنيهًا مصريًّا، وهذا ثمن باهظ للغاية. جدير بالذكر أن الجيش سوف يبيعها بنصف هذا السعر، وفقًا لصحيفة «هآرتس».
وقد صرح اللواء محمد العصار وزير الإنتاج الحربي بأن الجيش يوفر السِلع الأساسية لينقذ المواطنين المصريين من غلاء الأسعار. لكن اللواء محمد العصار لم يفسّر لماذا يجب أن يكون المستورد هو الجيش، وليست شركة خاصة تخضع للرقابة.

تدخّل متزايد في الاقتصاد

نقل الكاتب عن تقرير لموقع مدى مصر يتناول المشروعات والمنتجات التي يتحكم فيها الجيش، والتي ستتضمن إنشاء الجيش مصنع إنتاج اللقاحات، واستيراد دعامات القلب، وتوفير الجيش للأدوية والمستلزمات الطبية لجميع كليات الطب، وتصنيع مئات الآلاف من عدّادات المياه، وتوفير بطاقات ذكية لموظفي الحكومة لمراقبة حركتهم أثناء العمل.
يقول الكاتب إن الجيش المصري دائمًا ما سيطر على نسبة من الاقتصاد المصري، والتي بلغت نحو 40% بحسب مصادر غير رسمية، كما تشير تقديرات أخرى إلى أن الجيش مسئول عن 20% من إجمالي الناتج المحلي سنويًّا. وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد صرّح قبل عام بأن الجيش يتحكم في 2% فقط من الاقتصاد المصري. لكن من الصعب تصديق ذلك، في الوقت الذي يقوم فيه الجيش ببناء أحياء سكنية، وإنشاء طرق رئيسية، والتحكم في 80% من أراضي مصر، بحسب بعض التقديرات.

وذكر الكاتب أنه من الصعب أن تجد أي قطاع من قطاعات الاقتصاد المصري لا ينخرط فيه جهاز مشروعات الخدمة الوطنية التابع لوزارة الدفاع. منذ استيلاء السيسي على السلطة عام 2013، ازداد تدخل الجيش في الاقتصاد؛ إذ منح السيسي الجيش تسهيلاتٍ في مجالات متعددة شملت الإعلام، والإسكان، والمياه، والإدارة المدنية، بالإضافة إلى سيطرة الجيش على آلاف الأفدنة من الأراضي الحكومية؛ لإنشاء مراكز تجارية.

امتيازات دون رقابة

بحسب صحيفة هآرتس، يمكن تلخيص الامتيازات التي يمتلكها الجيش، مقارنة بالشركات الحكومية أو الخاصة في ثلاث نقاط: الجيش مُعفى من الضرائب على الأرباح التي يحققها، ومن الرسوم الجمركية على السلع التي يستوردها، كما يمكن للجيش توظيف جنوده في هذه المشاريع، بالإضافة إلى دفع أجور منخفضة لهؤلاء الجنود دون الحاجة إلى إجراء مفاوضات حول اتفاقات العمل، أو مواجهة إضرابات العمال.
ظاهريًّا، قد يعطي ذلك ميزة اقتصادية كبرى لكل من الحكومة التي يمكنها الاقتصاد في النفقات، مع إقامة مشاريع بسرعة وكفاءة أكبر، وللجيش أيضًا الذي يمكن أن يستفيد من هذه الإيرادات الإضافية في تغطية نفقات شراء وتشغيل الأسلحة، بحسب ما ذكره التقرير.
وأشار الكاتب أن الميزانية المخصصة للجيش تقدّر بـ4.4 مليار دولار سنويًّا، لكن هذا الرقم يعتبر مجرد تقدير، إذ إنه لا يسمح للبرلمان أو للإعلام بالإشراف على ميزانية الجيش، أو نشر بيانات تتعلق بها. هذا بالإضافة إلى أن عائدات الجيش من المشاريع المدنية سرية أيضًا، فلا يعلم الشعب كم ينفق الجيش لشراء وحدات سكنية لضباطه، أو كم تخسر الدولة بسبب الإعفاء الضريبي الذي يتمتع به الجيش.
وفقًا لحساب نظريّ أجراه خبير اقتصاديّ مصريّ -لم يُذكَر اسمهاستنادًا إلى تقديرات متواضعة، فإن الجيش يشارك بنحو 18% من إجمالي الناتج المحلي، كما أن الحكومة المصرية قد خسرت  65 مليار جنيه في عام 2015 فقط، والتي كان من الممكن أن يتم إنفاقها على الخدمات الصحية، أو التعليم. هذه التقديرات نُشِرت على موقع سعودي، فلو كانت نُشرَت في صحيفة مصرية لاعتُقِل صاحبها.
وذكر الكاتب في نهاية التقرير أنه بالنظر إلى أسباب الأزمة في مصر، لا يمكننا إغفال دور «العملاق العسكري» الذي يتمتع بِحرية مطلقة، ويساهم بشكل واضح في انهيار الاقتصاد.

 

 

* أحدث إحصائية بأسماء المعتقلات على ذمة قضايا سياسية في مصر

38 معتقلة

(أقدم معتقلة في مصر، من معتقلات الجيزة )
1-
ساميه شنن

( من معتقلات المنصورة)
2-
يسرا الخطيب

(من معتقلات القاهرة-قضية بنات الأزهر)
3-
أسماء حمدي
4-
آلاء السيد
5-
هنادي أحمد محمود
6-
رفيدة إبراهيم
7-
عفاف أحمد عمر

( من معتقلات القاهرة-قضية السبع عماير)
8-
أسماء سيد صلاح
9-
سلوى حسانين
10-
صفاء حسين هيبة

( من معتقلات القاهرة-قضية مؤسسة بلادي)
11-
آية حجازي
12-
أميرة فرج

( معتقلة سوهاج )
13-
هيام علي علوي

( معتقلة الإسماعيلية)
14-
إيمان مصطفى

(من معتقلات المنصورة)
15-
هبه قشطة

( معتقلة بني سويف)
16-
إسراء خالد

(من معتقلات القاهرة-قضية مجلس الوزراء)
17-
شيماء أحمد سعد
18-
عبير سعيد محمد

( من معتقلات دمياط)

19-روضة خاطر
20-
إسراء فرحات

( من معتقلات القاهرة)
21-
ساره محمود رزق

( من معتقلات القاهرة-المعادي)
22-
هالة عبد المغيث
23-
هالة صالح

( من معتقلات القاهرة)
24-
دعاء نبوي
25-
هاجر محمود

(من معتقلات الجيزة)
26-
رنا عبدالله
27-
ساره عبدالله

(من معتقلات القاهرة)
28-
جميلة سري الدين

(من معتقلات الدقهلية)
29-
أمينة الشريف

(من معتقلات دمياط)
30-
جهاد عبدالحميد طه

(من معتقلات القاهرة)
31-
مروة سيف الدين

(من معتقلات القاهرة)
32-
ندى أشرف

(من معتقلات الجيزة)
33-
بسمة رفعت

(من معتقلات القاهرة)
34-
فوزية الدسوقي

(من معتقلات سوهاج)
35-
ش.ع.م

(من معتقلات القاهرة)
36-
سناء سيف

(من معتقلات القاهرة)
37-
شيماء حمدان

(من معتقلات الفيوم)
38-
فاطمة علي جابر

 

 

عن Admin

التعليقات مغلقة