الأحد , 19 نوفمبر 2017
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » الأخبار المحلية » السيسى يخشى قبول الإسلاميين بالكليات العسكرية.. السبت 18 فبراير.. وفاة الشيخ عمر عبد الرحمن في سجنه بأمريكا
السيسى يخشى قبول الإسلاميين بالكليات العسكرية.. السبت 18 فبراير.. وفاة الشيخ عمر عبد الرحمن في سجنه بأمريكا

السيسى يخشى قبول الإسلاميين بالكليات العسكرية.. السبت 18 فبراير.. وفاة الشيخ عمر عبد الرحمن في سجنه بأمريكا

السيسى يخشى قبول الإسلاميين بالكليات العسكرية خوفاً من مصير السادات

السيسى يخشى قبول الإسلاميين بالكليات العسكرية خوفاً من مصير السادات

السيسى يخشى قبول الإسلاميين بالكليات العسكرية.. السبت 18 فبراير.. وفاة الشيخ عمر عبد الرحمن في سجنه بأمريكا

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*نعي المرصد الإعلامي الإسلامي للشيخ عمر عبد الرحمن

ارتقاء فضيلة الشيخ عمر أحمد عبد الرحمن في السجون الأمريكية

بسم الله الرحمن الرحیم

إن الحمد لله؛ نحمده ونستعينه ونستغفره ونتوب إليه، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله؛ فلا مضل له، ومن يضلل؛ فلا هادي له، ونشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، ونشهد أن محمداً عبده ورسوله، صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه وسلم تسليماً كثيراً.

أما قبل:

فقد قال الله عز وجل: (وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَنْ تَمُوتَ إِلاَّ بِإِذْنِ الله كِتَابًا مُّؤَجَّلاً وَمَن يُرِدْ ثَوَابَ الدُّنْيَا نُؤْتِهِ مِنْهَا وَمَن يُرِدْ ثَوَابَ الآخِرَةِ نُؤْتِهِ مِنْهَا وَسَنَجْزِي الشَّاكِرِينَ* وَكَأَيِّن مِّن نَّبِيٍّ قَاتَلَ مَعَهُ رِبِّيُّونَ كَثِيرٌ فَمَا وَهَنُواْ لِمَا أَصَابَهُمْ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَمَا ضَعُفُواْ وَمَا اسْتَكَانُواْ وَاللّهُ يُحِبُّ الصَّابِرِينَ* وَمَا كَانَ قَوْلَهُمْ إِلاَّ أَن قَالُواْ ربَّنَا اغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَإِسْرَافَنَا فِي أَمْرِنَا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ)  (آل عمران 145-147).

الموت حق، وإننا نؤمن بأن الله وحده هو الحي الذي لا يموت، والإنس والجن يموتون، فها هو سيد ولد آدم وأفضل خلق الله محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم قد وافته المنية وارتحل من هذه الدنيا الفانية.

وبعد :

بنفوس مفعمة بالرضا والإيمان ، ينعي ياسر السري وأسرة المرصد الإعلامي الإسلامي فقيد مصر والأمة الإسلامية فضيلة الشيخ المجاهد المنضال / عمر أحمد عبد الرحمن والذي وافته المنية في سجنه بأمريكا، داعين الله أن يتقبله في الصالحين، وأن يرزقه الفردوس الأعلى، ويحشره مع النبيين والصديقين والشهداء، وليتقبل سائر عمله وأن يجازيه خير الجزاء.

فلله ما أعطى وله ما أخذ وكل شيء عنده بقدر.. فلنصبر ولنحتسب

الشيخ عمر عبد الرحمن تم سجنه في أمريكا ظلماً وزوراً منذ عام 1993م إلى أن قضى نحبه اليوم وهو في قبضة الأمريكان، ولقد مضي – رحمه الله – الي ربه يشكو خذلان قومه وقلة النصير وتقصير المنتمين للحركة الاسلامية في تحريره..

والراحل الكبير أحد أهمّ أركان الحركة الإسلامية في العقود الماضية وتعرّض للاعتقال والسجن بعد مقتل السادات .

وإنّنا إذ نرجو للفقيد الكبير الرحمة والمغفرة والرضوان، فإنّنا لنرجوه تعالى أن يرزقنا وأهل الشيخ في مصيبتنا الصبر والسلوان والعوض.

لا تنسوه من الدعاء بالرحمة والمغفرة والدعاء على الأمريكان الظالمين والانقلابيين سبب السجن والابتلاء .

اللهم اغفر له وارحمه . . ونسأل المولى عز وجل أن يتغمده برحمته ويتقبله في الصالحين، وأن يرزقه الفردوس الأعلى، ويحشره مع النبيين والصديقين والشهداء، وليتقبل جهاده وسائر عمله وأن يجازيه خير الجزاء.

رحم الله الشيخ عمر . . اللهم اغفر له وارحمه ، والهمنا وذويه الصبر والسلوان.

أحقاً رحل الشيخ عمر عبد الرحمن؟

أحقاً ترجل الفارس النبيل ؟! أحقاً أغمد المهند الأصيل ؟

يا أَيُّها الشَيخُ الجَليلُ تَرَكتَ لي عَيناً مُسَهَّدَةً وَجَفناً أَرمَدا

وَلظىً تُؤَجَّجُ في حشايَ تَأَسُّفاً وَيَزيدُها ماءُ الدُموعِ تَوَقُّدا فَيَلومُني العُذّالُ فيكَ لأَنَّني مِن بَعدِ فَقدِكَ ما عَرَفتُ تَجَلُّدا

وَتَقولُ ” هذا الدَربُ دَربُ رِجالِنا فَاِصبِر فأيَّ مُهَنَّدِ لن يُغمَدا ؟

إن كُنتَ لن تَقوى على لأواءِهِ فَاسلُك سَبيلَ القاعِدينَ مُعَبَّدا

ودع دنيانا الفانية في سجون الأمريكان شهيداً بإذن الله تعالى الشيخ المجاهد عمر عبد الرحمن رحمه الله وتقبله في الشهداء

رحمك الله يا شيخ عمر وأخلفنا خيراً منك ..

كنت أبياً عزيزاً شامخاً بتوحيدك معتزاً بعقيدتك .. صادعاً بالحق جاهراً بالتوحيد .. متبرئاً من الطواغيت مستعلناً لهم بالعداوة ..

وفي خاتمة المطاف فإن الشيخ عمر عبد الرحمن رحمه الله قد نال ما تمنى وخرج من الدنيا ثابتاً شامخاً لم يغير ولم يبدل بفضل الله

فاللهم تقبله في زمرة الشهداء وارفع درجته في عليين واخلفه في عقبه في الغابرين.

اللهم آمين ..

ياسر توفيق علي السري

المرصد الإعلامي الإسلامي

من ناحية أخرى قال محمد عمر عبدالرحمن، نجل الشيخ عمر عبدالرحمن، إن الإدارة الأمريكية أبلغته مساء اليوم، نبأ وفاة والده في سجن نورث كارولينا الأمريكي، بعد تدهور حالته الصحية.

وأضاف :  أن آخر تواصل كان بين والدته والشيخ عمر منذ أسبوعين، وقال فيه إنه ربما يكون الاتصال الأخير معهم لإنه يشعر باقتراب الأجل.

وتابع أنهم يتواصلون حاليا مع السلطات المصرية والأمريكية لتسهيل إجراءات تسلم الجثمان، لافتا إلى أن والده سيدفن بمقابر مركز الجمالية بمحافظة الدقهلية حسب وصيته.

وأوضح أن السلطات الأمريكية تواصلت مع والدته بالأمس حوالي الساعة الثانية عشر مساءً، وطلبوا الاستعداد لتسليم الشيخ عمر لمصر وكان مازال على قيد الحياة وقتها، إلا أنهم أبلغوهم بوفاته مساء اليوم السبت.

وخلال محبسه أُصيب بالعديد من الأمراض، منها سرطان البنكرياس، والسكري، والروماتيزم والصداع المزمن، وأمراض القلب والضغط وعدم القدرة على الحركة.

يشار إلى أن الشيخ عمر عبد الرحمن، كان محكوم عليه بالسجن مدى الحياة بتهم التخطيط لتفجيرات نيويورك في عام 1993.

 

* إخفاء قسري لحقوقي بأسيوط ومدرس بكفر الشيخ

طالب مركز الشهاب لحقوق الإنسان، اليوم السبت، بالكشف عن مكان احتجاز الحقوقى “مصعب فتحي حافظ” بعد أن اختطفته سلطات الانقلاب من داخل لجنة امتحانات الماجستير بكلية الحقوق جامعة أسيوط، بتاريخ 14 فبراير الجارى.
وذكر “الشهاب” أن الحقوقى مصعب فتحي حاصل على دبلومة حقوق الإنسان من جامعة أسيوط عام 2015، وكان في نهاية الماجستير الخاص به.
وحررت أسرة الحقوقى المختطف البلاغات والتلغرافات والشكاوى للجهات المعنية دون أدنى اهتمام منهم، وهو ما يزيد من مخاوفهم على سلامته، وطالبوا بسرعة الكشف عن مكان احتجازه والإفراج عنه ومحاكمة المتورطين فى الجريمة
كما تخفي سلطات الانقلاب بكفر الشيخ، لليوم الحادي عشر على التوالي، محمود أحمد عبدالمولى شعوط “33 عاما”، منذ أن تم اعتقاله تعسفيا بتاريخ 7 فبراير الجاري من الشارع بمدينة رشيد واقتياده لجهة مجهولة.
وأكدت أسرته المقيمة بمدينة دسوق، أنها حررت عدة تلغرافات لنائب عام الانقلاب، ومساعد وزير الداخلية بحكومة الانقلاب، لمعرفة مكان احتجازه دون أدنى اهتمام منهم.

 

 

* مد الحكم في طعن 17 طالبًا وطالبة بجامعة المنصورة

قررت محكمة النقض، اليوم السبت، برئاسة المستشار حمدي أبو الخير، مدّ حكمها في الشق الموضوعي في طعن 17 طالبًا بجامعة المنصورة، بينهم 3 طالبات، صدرت ضدهم أحكام بالحبس تتراوح بين سنتين و5 سنوات، في القضية الهزلية التي عُرفت إعلاميًّا بأحداث “شغب جامعة المنصورة”، إلى جلسة 18 مارس المقبل، وذلك بعد أن قضت المحكمة في جلسة ماضية بقبول الطعن شكلاً.
وتضم قائمة الطلاب المعتقلين الذين بنظر الشق الموضوعي في طعنهم، “ياسر محمد عوض، وأحمد عبد الرزاق فرج، وأحمد شوقي السيد، وأحمد محب إبراهيم، وخالد عبد الفتاح يوسف، ومحمد رمضان حجازي، وأحمد عادل حلمي، وأحمد طه يوسف، وإبراهيم رضا أحمد، وأحمد شعبان الزناتي، وأحمد عامر الحجة، وعمر إسماعيل البسيوني، ومحمد عبد الله العراقي، ومصطفى عبد الحميد عبده“.
بالإضافة إلى 3 طالبات وهن: “أبرار علاء عصمت العناني، ومنة الله مصطفى البليهي، ويسرا السيد إبراهيم الخطيب“.
من ناحية أخرى أجلت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار حسن فريد، الجلسة الرابعة عشرة بمحاكمة وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي، و12 آخرين من قيادات وزارة الداخلية العاملين بالإدارة المركزية للحسابات والميزانية بوزارة الداخلية، على خلفية اتهامهم بالاستيلاء على أموال ميزانية وزارة الداخلية، إلى جلسة 14 مارس المقبل، لاستكمال مرافعة هيئة الدفاع عن المتهمين.

* مطالبات في إيطاليا بعدم إعادة سفير روما إلى القاهرة

دعت لجنة حقوق الإنسان في مجلس الشيوخ، ومنظمات حقوقية في إيطاليا، امس الجمعة، الحكومة إلى عدم إعادة سفيرها إلى القاهرة، على خلفية مقتل الباحث جوليو ريجيني، قرب القاهرة.
جاء ذلك في بيان مشترك صادر عن رئيس لجنة حقوق الإنسان في مجلس الشيوخ، لويجي مانكوني، ومدير منظمة العفو الدولية في إيطاليا، أنطونيو ماركيزي، ومدير مؤسسة أنتيغونه الثقافية ( إيطالية خاصة)، جاني روفيني، ورئيس التحالف الإيطالي للحرية والحقوق المدنية (خاص)، باترتيسيو غونيللا
وقال الموقعون على البيان: “نعارض عودة السفير الإيطالي إلى القاهرة، لأننا نعتقد أن حقوق الإنسان يجب حمايتها أيضاً عند الضرورة، مع ضغط دبلوماسي مكثف وطويل الأمد“.
وفي إبريل/نيسان من العام الماضي، قرر وزير الخارجية الإيطالي (آنذاك) باولو جينتيلوني، سحب سفير بلاده من القاهرة (ماوريتسيو ماساري) في أعقاب فشل أول لقاء بين المحققين المصريين والإيطاليين حول مقتل ريجيني الذي عثر على جثته في فبراير/شباط من العام نفسه.
وفي 11 مايو/ أيار الماضي، أعلنت روما، جامباولو كانتيني، سفيرًا جديدًا لدى مصر، لكنه لم يتوجه إلى القاهرة حتى الآن.
وأضاف البيان “هذا الاجراء الذي تمثل في سحب السفير الإيطالي، له ما يبرره، ليس فقط بسبب ما اعتبرته الدولة الإيطالية كحدث فادح، بل ولأن الإجراء (سحب السفير) ينبغي الحفاظ عليه كأداة رئيسية للضغط في سبيل الحصول على التعاون الكامل من جانب السلطات المصرية“.
وتابع “لو لم يُسحب السفير الإيطالي لكنا اليوم عند نقطة أكثر تخلفاً“.
وذكر الموقعون أنه “في مواجهة التعاون القضائي المتأخر وغير الكافي من جانب المصريين، فقد تفسَر عودة السفير إلى القاهرة باعتبارها علامة على عودة الأمور إلى طبيعتها، ورسالة ارتياح من قبل إيطاليا لنتائج هذا التعاون، أو ربما بمثابة إعلان عن الاستعداد للإغلاق المبكر للقضية، على الصعيدين الدبلوماسي والقضائي“.
وفي تصريحات له هذا الشهر، قال وزير الخارجية الإيطالي أنجيلينو ألفانو إن الاستمرار بمستوى معين من العلاقات مع القاهرة يعتمد على تعاون السلطات القضائية فيها في قضية ريجيني.
وريجيني طالب الدكتوراه في جامعة كامبريدج، تواجد في القاهرة منذ سبتمبر/ أيلول 2015، لتحضير أطروحته حول الاقتصاد المصري، ثم اختفى مساء 25 يناير/ كانون ثان 2016، في حي الدقي (غرب القاهرة)، قبل أن يعثر على جثته على طريق القاهرة الإسكندرية وعليها آثار تعذيب، في 3 فبراير/ شباط من العام الماضي، وفق بيان للسفارة الإيطالية بالقاهرة آنذاك.
واتهمت وسائل إعلام إيطالية أجهزة الأمن المصري بالتورط في قتله، وهو ما تنفي القاهرة صحته

 

* الزملوط”.. ترقية شيطان يرتدي الزي العسكري

أشرف على قتل الآلاف في ميدان رابعة، وكافأه رئيس الانقلاب منذ أيام بتعيينه محافظًا للوادي الجديد.. اللواء محمد الزملوط “القاتل” أو مهندس مذبحة اعتصام رابعة العدوية، شهرته بالفساد يعرفها الصغير قبل الكبير في محافظة الإسكندرية.
نحو شهر ونصف، مكث المعتصمون في رابعة العدوية والنهضة رفضًا للانقلاب العسكري وطلبًا لعودة الرئيس المدني المنتخب محمد مرسي، ومع إشراق صباح 14 أغسطس تحرك “الزملوط” ومعه باقي رفاقه من اللواءات القتلة للانقلاب على نظام شرعي انتخبه الشعب بإرادة حرة شهد لها القاصي والداني، فكانت مذبحة غرست لواء دم لا يزال يرفرف على أرض مصر.
في هذا اليوم، جرت أكبر عملية قتل جماعي في تاريخ مصر الحديث، وهذا الوصف لمنظمة هيومان رايتس ووتش، تقدمت آليات عسكرية وأحاطت بجميع مداخل الميدانين وأطبقت الخناق على كل من فيهما، تجمع الشباب وحاولوا بما تيسر لهم منع قوات الأمن، لكن الرصاص انهمر من فوقهم ومن كل الاتجاهات، وهيأت قنابل الغاز لأفراد الأمن اصطيادهم واحدًا تلو آخر، وأحرقت الخيام، وجرفت الجثث.
قتل الآلاف من المعتصمين وفقًا لمنظمات حقوقية، وأحيل مئات من المعتصمين إلى القضاء، لكن لم يوجه أي اتهام إلى أحد من الجيش أو الشرطة، وعلى رأسهم اللواء محمد الزملوط “القاتل“.
أحرق “الزملوط” الميدان بكل ما فيه ومن فيه، لكن جذوة المحرقة لن تنطفئ في قلوب من حضرها وشاهدها إلا بالاقتصاص لهم، كما تبقى هذه الصورة شاهدة على مر العصور بأن ثوارا ماتوا هنا من أجل التمسك بتجربتهم الديمقراطية.
الشيطان الفاسد
الناشط السكندري مصطفى شلبي قال في تغريدة عبر حسابه على “توتير” إن اللواء الزملوط قائد المنطقة الشمالية يعيث في الإسكندرية فسادًا بلا رقيب أو حسيب، أي زبالة ممكن تعبئتها في أكياس بشعار المنطقة بعد سداد العمولة”، وجاء تعليق “شلبي” بعدما شارك متابعيه صورة لمنتج من منتجات القوات المسلحة كُتِبَ عليه “مطابق لمواصفات القوات المسلحة!”.
وفي تغريدة أخرى، كشف شلبي عن تعدي المنطقة الشمالية العسكرية على إدارة كافتيريات على كورنيش الإسكندرية وقال: “المتعدي المنطقة الشمالية العسكرية لصاحبها الزملوط إخوان ونأسف أن نرى الجيش والمخابرات يتصارعان على إدارة المقاهى ورص المعسل“.
وأعادت مواقع النشطاء السيناوية التذكير اليوم بأن اللواء محمد الزملوط من أبناء قبيلة البياضية بمدينة بئر العبد بشمال سيناء، وكان يشغل منصب رئيس أركان المنطقة المركزية العسكرية وتردد اسمه كثيرًا عقب فض اعتصامي رابعة العدويه والنهضة عام 2013 على أنه المهندس الخفي للفض، بعدها تم تكليفه بقيادة المنطقة الشماليه العسكرية في نوفمبر 2014؛ وبالتالي أصبح عضوًا جديدًا في المجلس الأعلى للقوات المسلحة.
وسبق أن رتّب الزملوط عدة لقاءات رئيس الانقلاب ضمن ما يسمى “مؤتمر القبائل العربية”؛ منها لقاء عقد بحضور السيسي في 4 يونيو 2015 في ديوان الزملوط لتفويض الجيش بقتل أهالي سيناء تحت زعم مقاومة “الإرهاب“.
وأشاد السيسى بدموية “الشيطان”، قائد المنطقه الشمالية، أثناء اجتماع للمجلس العسكري لدوره في قتل المتظاهرين في الإسكندرية قائلًا: “أنا عايز أشوف كل المحافظات زي ما بيعمل محمد الزملوط في الإسكندرية“.
ترقية قاتل
احتفاء رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي برجال عصابته القتلة لم ينتهي، بينما يواصل القضاء الشامخ محاكمات المشاركين في اعتصام رابعة والنهضة في توجه ترى فيه منظمات حقوقية إمعانا من حكومة الانقلاب في الهروب إلى الأمام والتنصل من مسؤولية الدماء
ولا يزال القضاء الشامخ محل انتقاد لإصراره على معاملة المشاركين في الاعتصام باعتبارهم جناة تسببوا في ما سقط من قتلى ومصابين وحل من دمار وخراب جراء تلك الأحداث، ورغم تتابع بيانات منظمات حقوق الإنسان الدولية المختلفة التي تحمّل سلطات الانقلاب بعد انقلاب الثالث من يوليو 2013 المسؤولية الكاملة عما خلفته عملية فض الميدانين التي سقط فيها مئات القتلى وآلاف المصابين لم يكترث القضاء الشامخ لأي منها.
ولا يزال الشامخ الذي تصفه أغلب التقارير الحقوقية بأنه “مسيس” يتابع النظر في قضايا تتهم رموزا وأفراد الثورة الذين شاركوا في هذا الاعتصام وفقد بعضهم أقرب ذويه أثناء عمليات الفض بارتكاب المجازر التي نتجت عن عمليات الفض متجاهلة أي اتهام موجه لمؤسسات سلطة الانقلاب.

ويرى مراقبون وحقوقيون أن رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي بترقيته للقتلة ومنهم “الزملوط” يسعى للتنصل الكامل من جريمته دوليا وقطع الطريق أمام أي محاولة لتحميل رفاقه القتلة تبعات تلك المجازر عبر كيل تلك التهم لرموز وقيادات معارضيه والإلهاء بالسعي لنفي تلك التهم وردها.

 

* 3 آلاف مصنع مهددة بالإغلاق في الدقهلية

كشف بيان عاجل ببرلمان العسكر- موجه إلى رئيس حكومة الانقلاب شريف إسماعيل ووزير التنمية المحلية والتجارة والصناعة- عن اقتراب إغلاق 3 آلاف مصنع بمدينة ميت غمر بمحافظة الدقهلية.

وقالت هالة أبوالسعد، نائب برلمان العسكر: إن منطقة ميت غمر تضم 3 آلاف مصنع وورشة كاملة المرافق مهددة بالإغلاق؛ بسبب عدم تنفيذ قرار مجلس الوزراء، وتعنت المحافظ فى استخراج التراخيص لهذه المصانع.

وأضافت أن هذه المصانع تعانى من صعوبة استخراج التراخيص المؤقتة فى الوقت الحالى، على الرغم من حصولها على وعد من المحافظ بسرعة إنهاء الإجراءات. وتساءلت: “كيف يتم مخالفة وتجاهل قرار رئيس الوزراء رقم 3050 لسنة 2016، والذي يسمح بمنح تراخيص صناعية مؤقتة للمصانع القائمة، تكون مدتها سنة واحدة، وذلك لأجل توفيق أوضاعها واستيفائها الاشتراطات المتطلبة وفقا للقانون؟“.

وأكدت أن ما وعد به محافظ الدقهلية يعد باطلا ومخالفا لقرار رئيس الوزراء، فالقرار نص على مهلة مؤقتة وليس على تصريح مؤقت.

وكان محافظ الدقهلية قد كلف الأجهزة المحلية بالمحافظة، الفترة الماضية، بسرعة إصدار تراخيص مؤقتة لمدة سنة إلى مصانع ميت غمر لحين توفيق أوضاعها، إلا أن هذا لم يحدث إلى الآن.

وتساءلت: لمصلحة من يتم إغلاق وتهديد3 آلاف مصنع وورشة بميت غمر بالتوقف، بسبب ارتفاع أسعار خام الألمونيوم بعد تحرير سعر الصرف، ورفض البنوك إقراض المصانع لتدبير احتياجاتها من المواد الخام لعدم وجود تراخيص لهم؟.

 

* تنفيذا لتعليمات السيسي .. إغلاق بحيرة ناصر لمدة شهر

قرر مجدي حجازي، محافظ أسوان، إغلاق بحيرة ناصر في الفترة من 15 مارس إلى 15 مايو، تنفيذًا لتكليفات عبد الفتاح السيسي بشأن تنمية الثرورة السكمية بالبحيرة.

جاء ذلك خلال مناقشته خطة تنمية بحيرة ناصر، اليوم السبت، مع مشايخ ورؤساء جميعات الصيد بحضور اللواء حمدين بدين، رئيس الشركة الوطنية للثروة السمكية، الدكتور خالد الحسن، رئيس هيئة الثروة السمكية، والدكتور محمود قطب، رئيس هيئة تنمية بحيرة ناصر.

قال حجازي إنه سيتم اتخاذ الإجراءات التأمينية الكاملة سواء لمسطح البحيرة أو للشواطئ المحيطة بها وذلك من خلال القيادة الحازمة لشرطة المسطحات المائية وأكمنتها المنتشرة على طريق “أسوان- أبو سمبل” وبمشاركة قوات حرس الحدود.

وأضاف أن هناك تكليفات من السيسي بشأن تنمية بحيرة ناصر والعمل على الوصول بالإنتاج السمكي بها إلى 60 ألف طن سنويًا خلال العام المقبل، وأن الإنتاج يصل حاليًا إلى نحو 25 ألف طن، متابعًا أنه في سبيل تحقيق ذلك كلف الرئيس، اللواء حمدي بدين لإدارة أسلوب العمل بالتنسيق والمتابعة مع المحافظ والجهات المختصة.

وذكر محافظ أسوان أن الجهود المبذولة من قبل الدولة خلال الفترة الماضية لتنمية البحيرة تتمثل في رفع كفاءة معدات البحيرة وصيانتها بترسانتي المقاولون العرب والشركة البورسعيدية، بتكلفة 26.2 مليون جنيه وبإجمالي 19 وحدة نهرية، وسيتم تشغيلها بالبحيرة نهاية فبراير الجاري.

وأوضح المحافظ أنه سيتم إنشاء 4 مصانع يكون دورها الاستفادة من التماسيح ومنتجاتها المختلفة سواء من جلودها أو غير ذلك وتصديرها للخارج.

 

* الإدارية العليا ترفض حل أحزاب ما بعد 25 يناير

أصدرت دائرة الأحزاب السياسية بالمحكمة الإدارية العليا، اليوم السبت، حكما برفض طعن توفيق عكاشة عضو مجلس برلمان العسكر المفصول، والذي يطالب فيه بحل كل الأحزاب السياسية القائمة في أعقاب ثورة 25 يناير.

وكان عكاشة أقام دعواه مطالبا بحل الأحزاب بدعوى “عدم مشاركتها على النحو اللائق في الحياة السياسية وفشلها في تقديم مرشحين في الانتخابات البرلمانية، الأمر الذي يقطع بهشاشتها وعدم جدواها”.

وكانت الدعوى زعمت أن هذه الأحزاب التي تأسست في أعقاب ثورة يناير، بطريق الإخطار، فشلت في الدفع بمرشحين لها في الانتخابات البرلمانية، معتبرا أن استمرار هذه الأحزاب يشكل خطرا على الجبهة الداخلية المصرية ويؤدى لشق الصف بين أبناء الوطن، خاصة أن أغلبها نشأ على هوية دينية.

كما أصدرت دائرة فحص الطعون بالمحكمة الإدارية العليا، حكما ألزمت فيه وزارة الداخلية بعدم إدراج أسماء المواطنين في “كارت المعلومات الجنائية” إلا بالنسبة للخطرين على الأمن العام، وأن تراعي التحديث المستمر للبيانات التي قامت بإدراجها ومتابعة ما يتم بشأنها لدى الجهات المعنية (النيابة العامة أو المحاكم الجنائية).

وألغت المحكمة قرار “الداخلية” بإدراج اسم إثنين من الموطنين الأول بمحافظة الجيزة، والآخر بمحافظة البحيرة ضمن المسجلين جنائيا، باعتبارهما متهمين في قضايا حصلا على البراءة فيها، حرصا على سمعتهما ومستقبل أبنائهما وأقاربهما وذويهما، وصدر الحكم برئاسة المستشار أحمد الشاذلي نائب رئيس مجلس الدولة وعضوية المستشارين الدكتور محمد عبد الوهاب خفاجى ومحمود أبو الدهب نائبي رئيس مجلس الدولة.

وقالت المحكمة – في أسباب حكمها – إن وزارة الداخلية ملزمة بعقد المواءمة بين حقها في الحفاظ على الأمن العام واستخدام التكنولوجيا (كارت المعلومات) في رصد تحركات المجرمين لمنع الجريمة قبل وقوعها وإيجاد الوسائل للحيلولة دون أن يتحول ما يثبت في التسجيل الجنائي من السلوك الإجرامي إلى مخاطر تضر بالمجتمع، وبين الحفاظ على حريات المواطنين واحترام الأحكام القضائية الصادرة لصالحهم أو القواعد القانونية الحاكمة التي تمنح لهم حقا. 

وأكدت المحكمة أن الأصل في الإنسان البراءة ولا يجوز نقضها إلا من خلال القانون وبحكم قضائي تكفل فيه للمتهم كافة ضمانات الدفاع عن نفسه.

 

* لهذه الأسباب يخشى السيسى قبول الإسلاميين بالكليات العسكرية

خوفًا من مصير سلفه الراحل محمد أنور السادات الذي اغتيل بالرصاص، أو من مصير أبو الانقلاب العسكري جمال عبد الناصر الذي اغتيل بجرعة سم، أو من مصير عبد الحكيم عامر الذي اغتيل هو الآخر بالسم، أو من محاولات اغتيال المخلوع مبارك، وجّه رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي، تحذيراً إلى الضابط المجهول المكلف باغتياله بأنه لن يسمح بأن يكون هناك أشخاص لهم توجهات دينية داخل مؤسستي الجيش والشرطة، وإذا وجدوا فسيتم طردهم!

ويحصر السيسي أعداءه دائمًا في التيار الإسلامي لأنه بغى عليهم وسامهم سوء العذاب وذبح أبنائهم في المسيرات واعتصامي رابعة والنهضة، واستحيى حرائرهم في المعتقلات، ووفق تقرير نشرتها صحيفة «الحياة» اللندنية، فإن فرزا أمنيا لمنسوبي الأجهزة الأمنية وأسرهم يجرى في شكل مُدقق جداً وعلى فترات قصيرة نسبياً للتأكد من عدم وجود “قاتل” يتربص بالسيسي.

وأكدت جريدة “الحياة” أنه في الآونة الأخيرة صدرت تعليمات من قيادات بارزة في المخابرات العسكرية، بإيلاء ذلك الفرز أهمية قصوى والتدقيق في تحري المعلومات بصددها، وعدم الالتفات عن أي شكوك مهما تضاءلت.

لماذا يرتعش السيسي؟

استغرقت رحلة عبد الناصر 20 يوماً ، فقد أدخلوه غرفة الأوكسجين الخاصة برجال الفضاء ليجدد خلايا جسمه كله ، حتى أنني عندما التقيت به في مطار القاهرة عند عودته من موسكو دهشت ، فقد بدا أصغر من سنه بعشرين سنه على الأقل”..تلك كلمات السادات في كتابه “البحث عن الذات” تعليقاً على اغتيال عبد الناصر”، والذي بات السيسي يخشى ذات النهاية للسادات وعبد الناصر.

وفي قراءة سريعة لتحذير السيسي من وجود أي ضابط في الجيش والشرطة له انتماء ديني، نجد مؤشرات عدة ظهرت في ارتعاش كلمات الجنرال تشي برعب مطلق من مصير يترقبه ويخشاه، وحتى تؤشر على أن الجنرال خائف من الاغتيال حتى بين رفقاء السلاح وشركائه في الانقلاب.

وفي كلمته الافتتاحية قال السيسي: “من أربع سنين ونصف، طُلب مني أن نسمح بدخول فئات معينة.. قلت: مش هينفع يدخل الجيش أي حد له توجهات دينية معينة.. إزاي؟ قلت: هو كده، وما حدش هيخش الجيش إلا المصري فقط.. وده اللي حمى مصر“.

وتابع مدافعا عن قراره: “ببساطة.. لو ناس ليها توجه كده، ولا كده، هو هيقف مع توجهه.. اللي ليه توجه يخليه بعيدا عن الجيش والشرطة.. يخليه بعيدا عن الدولة حتى.. ليه.. لو فيه توجه داخل أي مؤسسة من مؤسسات الدولة.. بيقى غصب عنه يميل لتوجهه، ما بيشوفش المصلحة الوطنية، بيشوف مصلحة الفئة أو التوجه الذي يعتقد بسلامته“.

وبعد أن دافع عمّا ادعى، واصل السيسي مزاعمه، فقال: “كنت حريصا على عدم استدعاء مواجهة مع حد علشان أحافظ على ثبات مصر.. لكن فيه ناس ليها توجهات موجودة في المؤسسات، وده مش كويش لبلدنا، ولشعبنا.. لا في الجيش، ولا في الشرطة، ولا في أي مؤسسة من المؤسسات“.

وأردف: “يا إما يكون مع بلده بس.. يا إما بلاش..  لكن جوه الجيش لا يمكن هنسمح أن يبقى فيه حد جواه كده، واللي هيبان عليه كده هنمشِّيه، وده أمر موجود من أكثر من ثلاثين سنة، وده اللي خلَّى الجيش ده كده.. ونحن لا ندرب إلا جيشا وطنيا فقط.. توجهاته وطنية، لا مذهبية، ولا عرقية، ولا طائفية“.

هوس من أهل الشر!

وبعد أربع سنوات من الانقلاب العسكري الدموي الذي قاده وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي ضد الرئيس المدني المنتخب محمد مرسي، لا يفوت مناسبة إلا ويحذر من جماعة الإخوان المسلمين، ويدفع بشركائه من الدولة العميقة للمواجهة مع مؤيدي الشرعية ورافضي الانقلاب.

من بين هؤلاء رئيس مجلس إدارة صحيفة “المصري اليوم”، أحد مفكري عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك، عبد المنعم سعيد، الذي جاءت كلمته تحت عنوان أساليب أهل الشر في تثبيط الهمم”، وكشف فيها عن خفايا دوره في صنع الانقلاب العسكري.

وقال: “آخر مرة كنت فيها هنا يوم 23 يونيو 2013.. أسبوع قبل الحدث الأكبر.. حظيت بأكبر شرف يمكن لكاتب ومفكر أن يحصل عليه.. شاهدت التاريخ يمشي على قدمين“.

وهاجم جماعة الإخوان المسلمين، قائلا إنهم “أهل الشر”، وأشار إلى دورهم في التشكيك بمشروع قناة السويس الجديدة، والتعبئة في قضية تيران وصنافير، داعيا إلى “شن حملة دعاية مضادة لهم، تقوم على رصد دعايتهم، وأدواتهم، من أجل بناء إستراتيجية المواجهة المضادة”، وفق تعبيره.

يخشى الجيش أم الإخوان

اللي يشوف السيسي في زيارته للجيش يعرف أنه خائف من الجيش أكثر من الإخوان”، بتلك العبارة لخص احد النشطاء مخاوف السيسي من الاغتيال.

وبات السيسي لا يظهر إلا وسط حرس مدجج بالسلاح لم يفارقه لحظة واحدة حتى في الصورة الجماعية التي التقطها السيسي مع صهره رئيس الأركان محمود حجازي وكبار الضباط، حيث ظهر قائد الحرس يقف مباشرة وراء السيسي أثناء زيارة في سيناء.

جدير بالذكر انه ومنذ اغتيال زعيم النكسة في الثامن والعشرين من سبتمبر عام 1970 والرويات تتهاوى على الرؤوس بين أجهزة المخابرات، في مقدمتها الموساد، ووكالة المخابرات المركزية الأمريكية، والمخابرات البريطانية، بداية من روايات تسميمه واستخدام بعض التقنيات الطبية الخاصة كالعلاج الطبيعي والتدليك، واحتمالية دس السم في فنجان القهوة، أو طبق الشوربة الذي اعتاد أن يتناولهما في فندق النيل هيلتون من خلال بعض العملاء ، أو حتى السم الأسود، فهل يحول سيناريو الحذر والترقب حياة الجنرال بلحة” إلى جحيم

 

*خائن” الجامعة العربية يشيد بمبارك ويتطاول على ثورة يناير

هاجم الانقلابي أحمد أبوالغيط، أمين عام جامعة الدول العربية، ثورة الخامس والعشرين من يناير، مشيدا في الوقت ذاته بالمخلوع حسني مبارك.

وقال أبوالغيط– خلال استضافته ببرنامج “نظرة” على فضائية “صدى البلد“- مساء أمس الجمعة: إن ما حدث فى 25 يناير “فورة” وليس ثورة، معتبرا أن ما تسمى بـ”ثورات الربيع العربى” انطلقت من العالم الغربى الذى دبر لتغييرات رئيسية فى المجتمعات العربية، وذلك من خلال التدريبات والصدامات، لتغيير دراماتيكى فى المجتمعات.

ووصف مبارك بأنه “وطنى مصرى أصيل”، ولم يُعرض مصر لأى صدام خارجى أو هزات خارجية تفقدها مواردها ووزنها، قائلا: “مبارك أكد لى أكثر من مرة أنه لم ينوِ تمكين ابنه للحكم“.

وكان أبوالغيط الذي تولى حقيبة وزارة الخارجية في عهد المخلوع مبارك، مشهورا بعلاقاته الوثيقة والقوية مع قيادات الكيان الصهيوني.

 

* ماليزيا تمنع طلابها من الدراسة بمصر

 أعلن وزير التعليم العالي الماليزي “داتوك سيري إدريس جوسوه” توقف المنح الدراسية إلى مصر حتى تستقر اﻷوضاع  هناك بشكل كبير.

وقال الوزير في تصريحات صحفية نقلها موقع “نيو سترايتس تايمزالماليزي: وزارة التعليم العالي لن تعطي الطلاب الماليزيين منح جديدة للدراسة في مصر، حتى تستقر الاوضاع هناك، إلا أنه من حق الطالب الراغب في الدراسة هناك تحمل مسئولية نفسه، وعلى الآباء والأمهات الراغبين في إرسال أبنائهم للخارج معرفة آخر تطورات الأوضاع في القاهرة“.
وأضاف:” سفارتنا تراقب الوضع الأمني هناك، وفي الوقت الراهن الوضع في مصر لم يستقر تماما“.

وطالب إدريس الطلاب الماليزيين في مصر حاليا وترعاهم الحكومة الانتهاء من دراستهم سريعا والعودة للبلاد.

وأوضح التقرير أن المؤتمر الذي ألقى فيه “جوسوه” كلمته، أقيم لتسليم إسهامات بقيمة 94 ألف دولار من صندوق تعليم الطلاب لطلاب المرحلة النهائية في كليات الطب وطب الأسنان الذين ما زالوا ينهون دراستهم في القاهرة
وشدد على أن تلك المنح تم تقديمها خصيصًا للطلبة الماليزيين الذين يدرسون في القاهرة، ويعانون من صعوبة في دفع المصاريف الدراسية لجامعاتهم.
وفي تصريحات سابقة، قال السفير الماليزي لدى القاهرة “داتوكو جعفر” إن هناك حوالي 12 ألف طالب وطالبة ماليزيين يدرسون في جامعة ا?زهر، وبعض الجامعات الاخرى، جزء كبير منهم في كلية الطب.

 

* الجهاز المركزى للاحصاء انخفاض نصيب الفرد من السكر والزيت

كشف الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء انخفاض نصيب الفرد  من السكر الأبيض والمكرر الى  75 جراماً فى اليوم  مقابل 80 جراماً خلال نفس الفترة من العام الماضى.
وقال المركزى فى بيان نشره اليوم السبت، أن نصيب الفرد من الدقيق البلدى بلغ 70.8 كيلو عام 2013- 2014، مقابل نحو 50.6 كيلو فى العام السابق عليه، بينما بلغ نصيب الفرد من زيت الذرة بلغ 0.3 كيلوجرام.
واشار إلى أن نصيب الفرد من الجبن الأبيض بلغ 1.5 كيلوجرام، مقابل نحو 1.2 كيلو جرام، فيما بلغ نصيب الفرد من المكرونة 2.5 كيلوجرام فى مقابل 3.5 كيلو فى العام السابق عليه.

ورصد تقرير الجهاز نصيب الفرد من المسلى الصناعى، والتى بلغت 5.8 كيلوجرام مقابل 3.2 كيلو، فيما بلغ نصيب الفرد من الدقيق الأبيض الفاخر نحو 31.2 كيلو مقابل نحو 40.4 كيلو جرام فى العام السابق عليه.
كانت إحصائية رسمية سابقة قد كشفت ،إن 30 مليون مصري تحت خطِّ الفقر ،دخلهم اليومي أقل من دولار ونصف، ما أدى لإرتفاع نسبة الفقر المدقع في مصر وأن نسبة الفقراء في البلاد صعدت من 25.2% في العام 2011، إلى 26.3% في 2013، وواصل الارتفاع إلى 27.8% في 2015.
يذكر ان الاسعار فى مصر ارتفعت بشكل كبير منذ تعويم الجنية وتحرير سعر الصرف امام الدولار ، وتسبب الارتفاع الكبير فى الاسعار في صعوبه فى العيش واصبح الحصول على السلع الاساسية للحياة من الصعب فى مصر ورتفعت اسعر الحوم لحاجز 120 جنية  واصبحت صعبة المنال .

 

* على الرغم من انخفاض الدولار الاسعار تواصل الارتفاع ولحوم تكسر حاجز 130 جنيه للكيلو

ارتفع اسعار لحوم فى مصر لتكسر حاجز ال 130 جنيه للكيلو على الرغم من  تراجع الدولار أمام الجنيه خلال الأيام الماضية الا أن الاسعار مستمره  فى ارتفاع .

وقال عبد العزيز السيد، رئيس شعبة الدواجن بالاتحاد العام للغرف التجارية، أن تراجع الدولار أمام الجنيه لن يؤثر على الأسعار؛ بسبب شراء الأعلاف والأمصال لمدة 3 أشهر.
وتوقع عبد العزيز أن تشهد الفترة القادمة انخفاضا طفيفا بالأسعار، في ظل زيادة الطاقة الإنتاجية مع انتهاء موسم الشتاء، بالإضافة إلى انخفاض نسبة نفوق الطيور التي ارتفعت خلال الأيام الماضية 30%.
وأضاف، أن كيلو الدواجن سجل 25 جنيهًا في المزرعة، و28 جنيها للمستهلك، فى حين سجلت كرتونة البيض 30 جنيه في المزرعة، 34 جنيها للمستهلك.
من جانبه، قال محمد شرف، نائب شعبة القصابين بالاتحاد العام للغرف التجارية، إنه على الرغم من تراجع أسعار الدولار أمام الجنيه؛ إلا أن أسعار اللحوم شهدت ارتفاعات جديدة، ووصل سعر الكيلو المحلي إلى 130 جنيهًا، والمجمد إلى 80.
وأضاف شرف، أن تأثير تراجع الدولار على أسعار اللحوم، سيظهر بعد شهر؛ نتيجة تخزين المواشي والأعلاف بكميات كبيرة تكفي لمدة لاتقل عن شهر، موضحًا أن تنمية الثروة الحيوانية وزيادة الإنتاج هما الحل؛ للسيطرة على الأسعار في الأسواق.

 يذكر ان اسعار لحوم و الدواجن قد ارتفعت بشكل كبير خلال الفترة الماضية نتيجة تحرير سعر صرف الجنية امام الدولار .

عن Admin

التعليقات مغلقة