السبت , 14 ديسمبر 2019
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » الأخبار المحلية » مصر بلا عدالة اجتماعية وحرب السيسي ضد منظمات المجتمع المدني لن تتوقف.. الاثنين 20 فبراير.. كوبرا ميري أحدث أساليب القتل داخل السجون المصرية
مصر بلا عدالة اجتماعية وحرب السيسي ضد منظمات المجتمع المدني لن تتوقف.. الاثنين 20 فبراير.. كوبرا ميري أحدث أساليب القتل داخل السجون المصرية

مصر بلا عدالة اجتماعية وحرب السيسي ضد منظمات المجتمع المدني لن تتوقف.. الاثنين 20 فبراير.. كوبرا ميري أحدث أساليب القتل داخل السجون المصرية

عدالة اجتماعية عيش عدالةمصر بلا عدالة اجتماعية وحرب السيسي ضد منظمات المجتمع المدني لن تتوقف.. الاثنين 20 فبراير.. كوبرا ميري أحدث أساليب القتل داخل السجون المصرية

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*إحتجاجات واسعة في تونس رفضاً لزيارة السيسي : “لا تنقل العدوى لبلادنا”

نظّم حزب «تيار المحبة» سلسة احتجاجات في شارع «الحبيب بورقيبة» وسط العاصمة على مدى عدة أيام، عبّر من خلالها عن رفضه زيارة زعيم الانقلاب المصري عبد الفتاح السيسي إلى تونس، حيث رفع مؤديدوه شعارات من قبيل « تونس لا ترحب بالديكتاتوريين» و«الاستبداد هو العدو الأول للإنسان، والسيسي رمزه الأول”

وكتب رئيس الحزب الهاشمي الحامدي على صفحته في موقع «فيسبوك»: «يقول البعض أن السيسي عروبي! من أجل عيون نتنياهو وترامب سحب قرار تجريم الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة يوم 23 ديسمبر الماضي، فتبنته السنغال ونيوزيلندا وامتنع أوباما عن استخدام الفيتو ضده فكان يوماً أسود في تاريخ إسرائيل كما قال نتنياهو… وحرم الله السيسي شرف مناصرة الحق الفلسطيني فرجع بالخيبة وسواد الوجه”.

وكان عدد من السياسيين أكدوا مؤخراً معارضتهم لزيارة السيسي إلى تونس، حيث قال النائب عن حركة «النهضة» محمد بن سالم لـ«القدس العربي»: «شخصيا لا أرحب بوجود السيسي في تونس، ولكن نحن في دولة ديمقراطية ومن حق رئيس الجمهورية، وهو المسؤول الأول عن العلاقات الخارجية، أن يستدعي من يراه صالحاً، وأنا لا أعترض على ذلك، ولكن في الدولة الديمقراطية من حق الناس التي تملك رأياً مخالفاً للرأي الرسمي أن تعبّر عنه.

 

 

*القرة داغي” يكشف العامل المشترك بين السيسي وترامب

رأي الدكتور على القرة داغي أن العامل المشترك بين رئيس الولايات المتحدة الأمريكية الجديد دونالد ترامب، ورئيس عصابة الانقلاب في مصر عبد الفتاح السيسي، هو جشعهم ونهمهم على المال الخليجي.
وقال داغي في تدونية على موقع التدوين المصغر “تويتر” : “ترمب: “سنبني مناطق آمنة للسوريين بأموال الخليجيين فلا شيء لديهم سوى المال!”.
وأضاف “العامل المشترك بين السيسي وترمب أن عيونهم على الرز الخليجي!!”.
يذكر أن مصطلح الرز الخليجي يشار به إلى أموال حكام الخليج، وظهر لأول مرة في تسريب نشرته قناة مكملين لقادة الانقلاب العسكري في مصر وهو يتحدثون عن كثرة أموال الخليج بأنها “زي الرز“.

 

*تأجيل هزلية “أحداث بني سويف” لـ 22 مارس.. وأحداث “مسجد الحق” لـ 2 مايو

أجّلت محكمة جنايات بني سويف التابعة للانقلاب، نظر محاكمة الدكتور “محمد بديع”، و92 آخرين، في القضية الهزلية المعروفة إعلاميا بـ”أحداث بني سويف، لـ22 مارس لاستكمال المرافعة.
وكانت نيابة الانقلاب قد لفقت للمعتقلين وعلى رأسهم الدكتور محمد بديع عدة تهم من بينها “حرق مركز شرطة ببا، ومقر الشهر العقاري ومدرسة الراهبات، وذلك عقب مذبحة رابعة العدوية والنهضة في 14 أغسطس 2013.
ويحاكم في القضية 93 شخصا، منهم 25 معتقلين، بينهم عبدالعظيم الشرقاوي، ونهاد القاسم عبدالوهاب أمين حزب الحرية والعدالة بمحافظة بني سويف، وسيد هيكل وخالد سيد ناجي عضوي مجلس الشورى السابقين، وعبدالرحمن شكري عضو مجلس الشعب السابق.
وفي السياق ذاته،  قضت محكمة جنايات المنيا، حجز القضية الهزلية أحداث أبوقرقاص والمعروفة إعلامياً بأحداث «مسجد الحق» إلى جلسة اليوم الثانى من دور شهر مايو المقبل للنطق بالحكم بحق 21 معتقلا على ذمة القضية .
وانتهت المحكمة اليوم من سماع مرافعة الدفاع عن باقى المعتقلين البالغ عددهم 21 متهماً بينهم 9 محبوسين على ذمة القضية والتي تعود أحداثها إلى يناير 2014، والذي تزامن مع يوم الإستفتاء على دستور الانقلاب أمام مسجد الحق بمركز أبوقرقاص.
وكانت النيابة الانقلاب قد أحالت المعتقلين إلى محكمة الجنايات في شهر مايو من العام الماضي.

 

*سر تنازلات السيسي بـ”الجملة” لصديقه نتنياهو رغم فضحه 4 مرات

فضائح متتالية تتكشف يوميا أمام الشعب، تكشف طبيعة ومعدن قائد الانقلاب و”صهيونيته” وتفضح تفريط السيسي في سيادة مصر، وتعريه تماما، بداية من تفريغ مدن سيناء رفح والشيخ زويد لصالح الأمن الصهيوني، والتنازل عن تيران وصنافير، وفتح أجواء سيناء ليعربد فوقها الصهاينة.

إلا أن الفضائح الأخيرة التي كشفتها صحيفة هآرتس” على مدار يومين (الأحد والاثنين) ذهبت أبعد من ذلك، ولم تكشف فقط أنه التقي سرا برئيس الوزراء الصهيوني نتنياهو نوفمبر 2015، وكذب بقوله إنه أجرى “مكالمة هاتفية”، ولكنها أظهرت أن الجنرال تنازل عن حل الدولتين وقبل يهودية الدولة العبرية”، مقابل حماية نظامه بتوفير “الرز” اللازم له للوقوف على قدميه.

تنازلات السيسي المتعاقبة تكشف سر هذه التنازلات وهي أن بقاءه علي رأس السلطة التي اغتصبها بقوة السلاح وشرعيته مرتبطة بالخارج، وأنه يخشى سقوطه ويتصور أن الصهاينة والأمريكان سينقذونه، ولا يملك في مواجهة هذا المصير إلا أن يكون صهيونيا.

فهو يفتقد “الشرعية” الشعبية والسياسية، ويبحث عما يعوضها بالارتماء في أحضان الصهاينة والأمريكان وتقديم التنازل تلو الآخر.

ويستغل نتنياهو ذلك السقوط المدوي للجنرال وتخليه عما كان يعتبر خطوطا حمراء في السياسة المصرية سابقا، في مزيد من الابتزاز، حتى أن مسئولين صهاينة تحدثوا عن شعوره بالقلق من إبعاده عن السلطة وطالبوا باستغلال ذلك للحصول على أقصى مكسب ممكن مؤكدين أنه “لن يبقي في منصبه

بيع أراض فلسطين بعد سيناء

القصة الأخيرة التي كشفتها صحيفة “هآرتسالعبرية، على جزئيين، كشفت في الجزء الاول أمس الاحد أن السيسي قدم جملة تنازلات جديدة لنتنياهو رفضها الأخير، منها اعترافه بيهودية دولة إسرائيل، وحديثه مع ملك الأردن –باسم العرب – عن ترتيبات وتحالفات مع الدولة الصهيونية

وفي الجزء الثاني من قصتها عن القمة الرباعية في العقبة (بين السيسي ونتنياهو وعبد الله وكيري) اليوم الاثنين، كشفت أن خطة نتنياهو التي قبلها السيسي “ضد حل الدولتين”، حيث عرض اعتراف أميركي وعربي بمستوطنات الضفة الغربية ضمن ما اسماه “مبادرة سلام إقليميةلا تقوم على انشاء دولة فلسطينية.

هآرتس” كشفت أن تنازلات السيسي لإسرائيل بلا أي مقابل، وان الامر مرتبط بخطط تشكيل تحالف اقليمي مصري اسرائيلي خليجي بدعوي مواجهة إيران، ولكنها لم تذكر أن الهدف منه دعم أنظمة السيسي وعبد الله والخليج.

ونقلت “هآرتس” عن مصدر إسرائيلي وموظف رفيع المستوى في الإدارة الأميركية السابقة، قولهما “إن نتنياهو طالب بامتيازات لإسرائيل” خلال القمة مع السيسي، تتعلق بالتعاون الأمني مع الدول العربية والسلطة الفلسطينية، ومنع دعاوي مقاطعة اسرائيل في المنظمات الدولية.

ويكشف توقيت الكشف عن هذا اللقاء السري والتنازلات التي قدمت فيه، في وقت يجري فيه الحديث عن تحالف إقليمي مصري إسرائيلي خليجي أمريكي على غرار “الناتو” لحماية الانظمة المشاركة فيه.

وهو ما يشير إلى أن السيسي انتقل من بيع اراضي سيناء، الي بيع أراضي فلسطين نفسها، بحثا عن رضاء صهيوني – من ثم أمريكي – عليه، يحمي نظامه ويسبغ عليه شرعية دولية في وقت تتأكل فيه مصداقيته في الداخل وتتحدث تقارير اجنبية عن ثورة جديدة قادمه عليه

تنازلات بالجملة وإحراجات بالجملة

الغريب أنه كلما أمعن السيسي في تقديم تنازلات بالجملة قوبل بإحراجات بالجملة من جانب صديقه نتنياهو، بصورة لفتت أنظار الصحف والمحللين الصهاينة ودعتهم لمطالبة نتنياهو وحكومته بعدم أحرج السيسي أمام شعبه وكشف عمالته لتل اب

 

فحينما فضح وزير الطاقة الإسرائيلي “يوفال شتاينتس” فبراير الماضي تعاون السيسي مع إسرائيل ضد غزة بالاستجابة لطلب اسرائيلي بإغراق أنفاق قطاع غزة نزولا على طلب إسرائيل”، انتقدته صحف اسرائيلية مشيره إلى أن “التنسيق الأمني بين تل أبيب والقاهرة “أفضل من أي وقت مضى“.

وعندما فضح جنرال صهيوني السيسي في حوار مع موقع “بلومبرج” يوليه 2016 كاشفا ان قائد الانقلاب وافق على مطلب إسرائيلي آخر هو السماح لطائرات الاحتلال بالعربدة فوق سيناء وقصف ما تشاء، ما أدى إلى قتل عشرات الأبرياء آخرهم سقوط 9 قتلى ومصاب، من بينهم طفل يدعى أحمد غانم، من قبيلة السواركة، في رفح عقب قصف طائرة اسرائيلية بدون طيار، يوم 20 يناير الماضي، عادت صحف ومحللون صهاينة لانتقاد الكشف عن هذه الفضيحة الجديدة.

ولم يتوقع نتنياهو نفسه في فضح المجلس العسكري السابق بأكمله حين كشف في نوفمبر 2016 أن “إسرائيل هددت مصر بإرسال قوات من الجيش الإسرائيلي إلى القاهرة في أعقاب مهاجمة متظاهرين السفارة الإسرائيلية ومحاصرتها“.

وجاءت فضيحة لقائه مع نتنياهو التي اعترف بها إعلامي  السلطة “عمرو اديب”، ولم ينفيها بيان الرئاسة، لتدفع الإعلام الصهيوني هذه المرة لتوبيخ نتنياهو بقسوة “لرفضه هذه الفرصة وتنازلات السيسي وملك الأردن في لقاء العقبة السري“.

حتي أن زعيم المعارضة “إسحاق هارتسوجانتقد نتنياهو لـ “إهداره الفرصة” وقال في تغريده بحسابه على موقع “تويتر“: “سوف يحاكمك التاريخ بالتأكيد على حجم الفرصة وحكم الخسارة“!. 

 نكسة 2017 بعد 1967

وكان ملفتا حديث بعضهم عن تلهف السيسي للقاء نتنياهو وتقديمه قرابين لعقد هذا اللقاء أبرزها رؤيته الغريبة التي طرحها في في خطابته الرسمية (17 مايو 2016) وعرض فيها رعاية التطبيع السعودي والخليجي مع الصهاينة، بالحديث عن “توسيع السلام“.

أما لماذا التقاه سرا، وماذا دبروا للشعب المصري وهل كان هذا هو اللقاء الوحيد بعدما أصبح الشعب المصري لا يعرف اخبار بلاده سوي من الصهاينة كما كان يحدث في نكسة 67 في ظل اكاذيب النظام الحاكم وتعمده اخفاء لقاءاته السرية.

ولكن المؤكد أن الامر مرتبط بمجيء حكومة ترامب المتطرفة، وما كشفه تقرير صحيفة “وول ستريت جورنال” الاخير عن أن إدارة الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب تسعي لإنشاء تحالف عسكري عربي أمريكي وأنها طلبت من مصر استضافة قوة عربية مشتركة لمكافحة النفوذ الإيراني.

وأن التحالف سيضم “حلفاء أمريكا العربوهم السعودية، الامارات، مصر والأردن بهدف القيام بعمليات مخابراتية مشتركة مع إسرائيل لمساعدتهم “في مواجهة عدوهم المشترك إيران”، بحسب قول الصحيفة.

شرعية نظام السيسي قامت منذ بداية انقلابه على خداع الشعب، وطلب الدعم الخارجي، ومع اكتشاف الشعب أكاذيبه وصهيونيته، لم يتبق له سوي تعزيز علاقته بالخارج كما كان يفعل سلفه المخلوع مبارك، لتعزيز هذه الشرعية.

ولأن تل ابيب هي بوابة ترامب وأي إدارة امريكية وهي التي دافعت عن نظامه وساندته وضغط علي ادارة اوباما السابق لاستئناف المساعدات العسكرية ودعم السيسي، فمن الطبيعي أن يقدم لها السيسي فروض الولاء والطاعة والتنازلات ويجري لقاءات سرية مع قادتها في صورة تعكس احتقاره للشعب أكثر من التجاهل.

 

*كمال عز العرب” يعلن إضرابه عن الطعام بسبب تعنت إدارة سجن الابعادية

أعلن المعتقل “كمال عزالعرب” أحد معتقلي كفر الدوار بسجن دمنهور العمومى الأبعادية” الدخول في إضراب جزئي عن الطعام بعد تعنت إداري يواجهه في السجن .
وجاء إضراب”عزالعرب” بعد تعنت إدارة السجن التصديق على الحكم الصادر ضده فى إعادة الإجراءات بالقضية الملفقة له وترتب عليه عدم خروجه لإمضاء أوراق النقض والذى تنتهي مدته القانونية الخميس القادم.
وقد قضت محكمة إيتاى البارود بالسجن عام فى إعادة الإجراءات بالقضية رقم 8630/2014 وذلك يوم 27 /12/2016 وعلى غير العادة لم يبدأ كمال في تنفيذ الحكم حتى الآن .

 

*الإهمال الطبي يهدد حياة “عبدالله أبو هادية” المعتقل بليمان طرة

يعاني /عبد الله سمير محمد عطية أبو هادية – 26 عامًا – من محافظة السويس ، من إهمال طبي جسيم من قبل إدارة مقر احتجازه بليمان طرة، التي ترفض توفير الرعاية الطبية المناسبة
لحالته أو نقله إلى مستشفى متخصص لعلاجه.
حيث يعاني عبد الله من مرض يدعى “متلازمة المارفان” وهو مرض وراثي يصيب الأنسجة الضامة المسؤولة عن قوة وتماسك العظام والأوعية الدموية، وبحاجة إلى الانتظام في العلاج ومتابعة الطبيب بصورة دورية.
منذ القبض التعسفي عليه يوم 27 ديسمبر 2014، أصيب بعدة مضاعفات للمرض، كاختلال المقدرة البصرية لديه،آلام في ظهره ورقبته، بالإضافة إلى إصابته بانزلاق في الفقرة الثالثة والرابعة في العمود الفقري، بسبب عدم المقدرة على النوم أو الجلوس بصورة صحية نتيجة التكدس داخل الزنزانة.
وفي ظل استمرار احتجازه في أوضاع سيئة وغير آدمية تأخرت حالته الصحية أكثر من الأول مما أدى إلى نقله إلى مستشفى السجن أكثر من مرة، والتي أوصى الأطباء بها بضرورة نقله لمستشفى المنيل الجامعي لإجراء عملية جراحية بالقلب، وعمل بعض الأشعة اللازمة وإلا تعرضت حياته للخطر، إلا أن كل تلك الطلبات قوبلت بالرفض.

 

*تليجراف عن شاهد عيان: وجدت قاذفة صواريخ بالقرب من مطار القاهرة

 قالت صحيفة التليجراف إن مصريا يدعى إبراهيم يسري ادعى العثور على قاذفة صواريخ مضادة للطائرات في كومة قمامة بالقرب من مطار القاهرة الدولي.
وتابعت التليجراف: “ لم نتحقق  من صحة الادعاء، لكنه حال ثبوته سيشكل ذلك اختراقا أمنيا خطيرا لأمن البلاد في بلد شهد انفجار طائرتين خلال العامين الماضيين“.
وأردفت: “الواقعة حال ثبوتها تمثل قلقا للمملكة المتحدة التي تراقب الإجراءات الأمنية في المطارات المصرية، وتدرس تحديد موعد لاستئناف الرحلات الجوية إلى شرم الشيخ التي أوقفتها بعد تفجير جماعة موالية لداعش لطائرة روسية عام 2015”.
وأردف التقرير: “الاكتشاف المذكور جاء في وقت نشر فيها داعش فيديو جديدا يهدد مسيحيي مصر ويصفهم بأنهم فريسة مفضلة للجهاديين“.
المصري صاحب الادعاء قال إنه  عثر على قاذفة صواريخ طراز “إس إيه-7” من النوع الذي يحمل على الكتف على قارعة طريق على بعد ميل تقريبا من مطار القاهرة الدولي، أثناء توجهه إلى عمله.
السلاح المذكور يعمل على نطاق 2.5 ميلا، ويمكن أن يستخدم عن بعد لضرب طائرة أثناء إقلاعها أو هبوطها.
وكتب يسري عبر حسابه على فيسبوك أنه كان في البداية خائفا من إبلاغ السلطات خوفا من أن يظنوا أنه متورط في الأمر.
بيد أن يسري قرر الإبلاغ عما شاهده نظرا لخطورة الأمر، وفسر ذلك قائلا: “المطار ليس بعيدا وخشيت أن تحدث كارثة، الطائرات هنا أهدافا سهلة لأنها تحلق على ارتفاع منخفض، بما يسهل من عمل السلاح“.
قاذفة الصواريخ لم تكن محملة بصواريخ، وفقا لشاهد العيان.

وزعم أنه عانى من أجل إقناع شرطييين قريبين بأخذ ما يقوله مأخذ الجد إلى أن اكتشفا بالفعل صحة ما يتفوه به.

 

*ثورة السيسى الدينية.. معلمة مسيحية بالمنيا تهين “القرآن” بلفظ بذيء

يبدو أن تطاول قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي على الإسلام بصورة مستمرة، فى إطار ثورته على ثوابت الدين واستخدامه الدائم لعبارة “الإرهاب الإسلامي”، دفعت بعض الأقباط للتطاول على الإسلام وإهانة أعز مقدساته القرآن الكريم“.

إزاء هذا، تشهد قرية “جلال باشا” بمدينة “ملوي” بمحافظة المنيا حالة من الغليان؛ على خلفية وصف مدرسة “نصرانية” القرآن الكريم بلفظ بذيء يمثل إهانة كبيرة للكتاب المقدس عند المسلمين والدين الرسمي للدولة بنص الدستور.

تعود تفاصيل الجريمة إلى قيام مدرسة تدعى “حنان يوسف مكرم أمين” بدخول أحد الفصول، فوجدت السبورة عليها شرح المدرس الذي كان يسبقها، عبارة عن بعض آيات سورة “البلد” ومعاني بعض الكلمات.

فما كان من المدرسة القبطية إلى أن صرخت في التلاميذ “امسحوا الخرة ده”!. الأمر الذي أثار غضب التلاميذ وقدموا شكوى جماعية ضد المدرسة القبطية، التي تجاوزت الحدود وتطاولت على أقدس مقدسات الإسلام.

وتوجه بعض تلاميذ الفصل إلى أحمد كامل يوسف، مدير المدرسة، ونقلوا له ما حدث من المعلمة بشأن المكتوب على السبورة كما جرى بالضبط.

تزامن ذلك مع عاطف عبدالرحمن، رئيس قطاع التعليم الابتدائى، وبرفقته عاطف إبراهيم عياد، معلم أول إعدادي بالمدرسة، للإشراف على المدرسة، وتم مواجهة التلاميذ وسماع أقوالهم فيما نسب إلى المعلمة من تلفظها بألفاظ تسيء للقرآن الكريم.

وجاءت أقوال 31 تلميذا مؤكدة ثبوت ما ذكر من إهانةٍ وازدراءٍ للقرآن الكريم، وتم أخذ أقوال التلاميذ، فقام عدد من أولياء الأمور بإرسال شكوى إلى مدير الإدارة التعليمية بملوي لاتخاذ اللازم.

وفى سياق آخر، حاولت المعلمة خلال التحقيقات إنكار ما حدث منها، إلا أن شهادة 31 تلميذا ورئيس القطاع وإدارة المدرسة أكدت صحة الواقعة، وقد رفض الأهالي تحرير محضر بمركز شرطة ملوى؛ لعدم إثارة البلبلة بباقي قرى مركز ملوى.

من جانبه، قرر محسن التونى، مدير عام إدارة ملوى التعليمية، نقل المدرسة حنان يوسف مكرم أمين، إلى ديوان عام الإدارة لحين الانتهاء من التحقيقات حول الواقعة، التي تجرى معها بمعرفة الشئون القانونية، وإبلاغ الجهات الأمنية بعد إخطار رمضان عبدالحميد، وكيل وزارة التربية والتعليم بالمحافظة، والذي بدوره قام برفع مذكرة إلى اللواء عصام البديوى، محافظ المنيا بحكومة الانقلاب، تضمنت ما حدث من قبل المعلمة وأوراق التحقيق.

تطاول مستمر

وشهدت فترة ما بعد انقلاب 3 يوليو 2013 عدة مواقف، شهدت تجاوزات من جانب أقباط بحق الإسلام وشعائره وشرائعه.

حيث تم القبض على 5 أقباط، بينهم أربعة مراهقين بمحافظة المنيا، أوائل مايو 2015، على خلفية نشر مقاطع فيديو يقلدون فيها بطريقة ساخرة صلاة المسلمين، ثم يقوم أحدهم بقطع رقبة الإمام، في مشهد تمثيلي هدفه السخرية من الإسلام”، وفي دفاعهم عن أنفسهم تمسح هؤلاء المراهقون بأنهم كانوا يهدفون إلى السخرية من تنظيم داعش لا من الإسلام!.

تطاول ساويرس لا يتوقف

كما ظهر ساويرس في لقاء على التلفزيون المصري مع الإعلامية الموالية للعسكر لميس الحديدي، وكانت تواجهه ببعض ما يقال عنه، وجاءت جميع ردوده استفزازية بصورة لا يتخيلها أحد، إلى أن وصلت المناقشات مع المذيعة عند نقطة مزاعم اضطهاد الأقباط في مصر، وهنا خرج رجل الأعمال عن كل ما تقتضيه اللياقة والآداب العامة، وراح يقول أمام الجماهير: “أنا اللي يضطهدني أضطهد دين أمه”، ما اعتبره المشاهدون “سب دين علني” لأنه بكل تأكيد يقصد به المسلمين.

وفي سقطة غير أخلاقية من ساويرس، قام بنشر صورة على حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، يظهر فيها ميكي ماوس ملتحيًا ومرتديًا العقال العربي، وتظهر بجانبه حبيبته مرتدية النقاب.

وأثارت هذه الصورة غضب عدد هائل من النشطاء، وانهالت التعليقات على تويتر” تهاجم رجل الأعمال ساويرس وتدعوه إلى الاعتذار، وكان رد الفعل الأول من ساويرس أن قال إنه لا يقصد شيئًا من الصورة غير المزاح والدعابة، وأن من قام بالفهم السيئ للصورة فإنه يفتقد إلى حاسة الدعابة، ولكن التعليقات لم تتوقف حتى تقدم نجيب ساويرس باعتذار رسمي بالنص التالي “أعتذر لمن لم يأخذ الصورة على محمل المزاح، أنا اعتبرتها صورة مضحكة، ولم أعنِ بها عدم احترام لأي أحد، آسف“.

انحياز الكنيسة ضد الإسلام

هذا ويخشى مراقبون من أن تتسبب هذه التجاوزات وهذا التطاول من جانب بعض الأقباط في إثارة المسلمين، وإشعال فتيل فتنة طائفية عارمة لا تبقى ولا تذر، خصوصا وأن الكنيسة بدأت في ممارسات سياسية فجة تنحاز فيها دائما مع النظام العسكري، وتحرض باستمرار ضد مكونات التيار الإسلامي، وساهمت الكنيسة بقوة في مشهد 30 يونيو الانقلابي، حيث كان تواضروس إلى جانب السيسي والطيب في مشهد الانقلاب، كما يقدر بعض المحللين أن الأقباط كانوا يمثلون 60% من مشهد 30 يونيو، وتحريضهم ضد المسلمين المطالبين بالشريعة لم يتوقف يوما.

 

*من الجريمة إلى تأييد الإعدام.. 18 محطة في قضية مذبحة بورسعيد

مشجعًا ثأر لهم القضاء بعد خمس سنوات مرّت منذ قتلهم في ستاد بورسعيد، وشهدت هذه القضية على مدار السنوات الماضية 18 محطة مختلفة أصدر خلالها القضاء المصري أحكامًا بالإعدام والسجن المؤبد ضد متهمين؛ آخرها تأييد محكمة النقض صباح اليوم أحكام الإعدام التي صدرت ضد 10 متهمين في قضية مذبحة ستاد بورسعيد.

1- مسرح الجريمة

في 1 فبراير 2012 وقعت أحداث ستاد بورسعيد، وراح ضحيتها 74 من مشجعي النادي الأهلي عقب مباراة مع النادي المصري، انتهت بفوز الأخير 3-1، وأعلن رئيس الوزراء المصري آنذاك كمال الجنزوري أنه سيعقد صباح اليوم التالي اجتماعًا لمتابعة تطورات أحداث بورسعيد واتخاذ الإجراءات اللازمة.

2- أولى الجلسات

 17 أبريل 2012 شهدت أكاديمية الشرطة أولى جلسات محاكمة المتهمين في القضية، وعقدت الجلسة الإجرائية برئاسة المستشار صبحي عبدالمجيد، وعضوية المستشارين طارق جاد المتولي ومحمد عبدالكريم، وسط إجراءات أمنية مشددة، شملت مشاركة 20 ألف ضابط ومجند من القوات المسلحة والشرطة لتأمين نقل المتهمين من محبسهم بسيارات مصفحة وتأمين أسر الشهداء وأعضاء “الأولتراس” من الناديين الأهلي والمصري.

3- ثاني الجلسات

في 5 مايو 2012 كانت ثاني جلسات محاكمة المتهمين في أحداث “مذبحة بورسعيد”، وقررت محكمة جنايات بورسعيد تأجيل محاكمة المتهمين إلى جلسات 9 مايو حتى 14 مايو لسماع الشهود وفضّ الأحراز وعرض “السيديهات” المحرزة بالقضية.

4- مذكرة النائب العام 

في 21 يناير2013 تقدم النائب العام المستشار طلعت عبدالله بمذكرة إلى محكمة جنايات بورسعيد، برئاسة المستشار صبحي عبدالمجيد، لإعادة فتح باب المرافعات مجددًا.

5- الإحالة إلى المفتي

 في 26 يناير 2013 أصدرت محكمة جنايات بورسعيد، المنعقدة بمقر أكاديمية الشرطة، قرارها في محاكمة المتهمين بقضية “مذبحة ستاد بورسعيد” بعد عشرة شهور من الجلسات المتواصلة بإحالة 21 من المتهمين إلى فضيلة المفتي لاتخاذ الرأي، وتأجيل النطق بالحكم إلى جلسة 9 مارس المقبل.

6- الإعدام شنقًا

9 مارس 2013 قضت محكمة جنايات بورسعيد، برئاسة المستشار صبحي عبدالمجيد، بمعاقبة 21 متهمًا بالإعدام شنقًا ومعاقبة خمسة متهمين آخرين بالسجن المؤبد لمدة 25 عامًا، ومعاقبة ستة متهمين آخرين بالسجن المشدد لمدة 15 عامًا، ومعاقبة ستة متهمين بالسجن لمدة عشر سنوات، ومعاقبة متهم واحد بالحبس لمدة عام واحد مع الشغل، ومعاقبة أربعة متهمين آخرين بالسجن لمدة 15 عامًا، ومعاقبة متهمين اثنين آخرين بالسجن لمدة خمس سنوات، وبراءة بقية المتهمين في القضية وعددهم 28 متهمًا، بينهم سبعة متهمين من القيادات الشرطية سابقًا بمحافظة بورسعيد.

7- الطعن 

في مايو 2013 قرر المستشار طلعت عبدالله النائب العام الطعن أمام محكمة النقض على الحكم الصادر من محكمة جنايات بورسعيد في قضية مجزرة ستاد بورسعيد الرياضي، وتضمنت مذكرة الطعن بالنقض وجود قصور في التسبيب وفساد في الاستدلال في الحكم، ومخالفته للثابت بالأوراق؛ وأشارت المذكرة إلى تناقض في أسباب الحكم؛ حيث إن أسباب إدانة المتهمين الذين قضي بإدانتهم هي ذات أسباب براءة بعض المتهمين الآخرين في القضية.

8- قبول الطعن 

في 6 فبراير 2014 قررت محكمة النقض قبول الطعن المقدم من النيابة على براءة 28 شخصًا في قضية “مذبحة بورسعيد”، كما قررت قبول طعن 34 آخرين محكومًا عليهم بالإعدام والسجن المؤبد وإعادة المحاكمة.

9- تأجيل الحكم

في 22 أبريل 2014 أجّلت محكمة جنايات بورسعيد، المنعقدة بمقر أكاديمية الشرطة برئاسة المستشار محمد رزق، محاكمة 11 متهمًا إلى جلسة 18 يونيو المقبل.

10- الشهود

وفي فبراير 2015، استمعت المحكمة في هذه الجلسة إلى أقوال اللواء سامي سيدهم، مساعد أول وزير الداخلية لقطاع الأمن وقت الأحداث، الذي أكد أن مدير الأمن طالب -لحساسية المباراة- بزيادة عدد تشكيلات الأمن المركزي المكلفة بتأمين المباراة لتصل إلى “17 تشكيلًا”، ولفت إلى أنه لو وصلت هذه التشكيلات إلى “50 تشكيلًا” لما استطاعت أن تقف أمام “الطوفان”، وفق تعبيره.

11- تأجيل جديد

في 8 أبريل 2015 قررت محكمة جنايات بورسعيد، برئاسة المستشار محمد سعيد الشربيني المنعقدة بأكاديمية الشرطة، تأجيل إعادة محاكمة المتهمين إلى جلسة 19 أبريل لإتمام المداولة.

12- المفتي مجددًا

في 19 أبريل 2015 قررت محكمة جنايات بورسعيد، المنعقدة بمقر أكاديمية الشرطة برئاسة المستشار محمد السعيد، إحالة أوراق 11 متهمًا إلى فضيلة مفتي الجمهورية لإبداء الرأي الشرعي بشأن إعدامهم في إعادة محاكمة 73 متهمًا، بينهم تسع قيادات أمنية من مديرية أمن بورسعيد، وثلاثة من مسؤولي النادي المصري، المتهمين بقتل 74 من “أولتراس أهلاوي” عقب نهاية مبارة الدوري عام 2012، وحددت المحكمة جلسة 30 مايو للنطق بالحكم عليهم وعلى باقي المتهمين.

13- مدّ أجل الحكم

في 30 مايو 2015 قررت محكمة جنايات بورسعيد مد أجل الحكم في قضية مذبحة بورسعيد إلى 9 يونيو المقبل، مع استمرار حظر النشر في القضية وحبس المتهمين.

14- حكم إعدام

في 9 يونيو2015 قضت محكمة جنايات بورسعيد بإعدام 11 متهمًا في إعادة قضية أحداث “مذبحة ستاد بورسعيد”، إضافة إلى الحكم ببراءة 21 متهمًا والسجن 15 عامًا لعشرة متهمين وخمس سنوات لـ14 متهمًا والحبس خمس سنوات مع الشغل والنفاذ لثلاثة متهمين، من بينهم مدير الأمن الأسبق عصام سمك، وبالحبس سنة مع الشغل لمتهم وببراءة باقي المتهمين، وعددهم 20 متهمًا.

15- براءة خمسة

في 23 أغسطس 2015 قضت محكمة جنايات بورسعيد، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، بمعاقبة متهم واحد بالسجن المشدد عشر سنوات وبراءة خمسة متهمين آخرين، في إعادة إجراءات محاكمتهم.

16- الطعون

في أكتوبر 2016 بدأت محكمة النقض أولى جلساتها لنظر الطعون المقدمة من المتهمين في الواقعة، والمطالبة بإلغاء أحكام السجن والإعدام الصادرة بحقهم من محكمة الجنايات.

17- حجز الطعون

في 19 ديسمبر الماضي قررت محكمة النقض حجز جلسات الطعون المقدمة من متهمين في قضية “مذبحة بورسعيد”، للمطالبة بإلغاء أحكام بالسجن والإعدام صادرة بحقهم إلى جلسة 20 فبراير للحكم، فيما أوصت نيابة النقض بقبول طعون 45 من المتهيمن وإلغاء الأحكام الصادرة بحقهم.

18- تأييد الإعدام

آخر هذه المحطات كانت اليوم؛ حيث أيّدت محكمة النقض صباح اليوم أحكام الإعدام التي صدرت ضد المتهمين في قضية مذبحة ستاد بورسعيد.

أيدت محكمة النقض، أعلى محكمة في البلاد، أحكام الإعدام بحق عشرة مدانين في مقتل 72 من مشجعي النادي الأهلي في 2012، في القضية المعروف إعلاميًا بـ”مذبحة ستاد بورسعيد”.

وشملت قائمة المتهمين المحكوم عليهم بتأييد الإعدام كلًا من السيد محمد رفعت مسعد الدنف وشهرته “السيد الدنف”، ومحمد محمد رشاد محمد علي قوطة وشهرته “قوطة الشيطان”، ومحمد السيد السيد مصطفى وشهرته “مناديلو”، والسيد محمود خلف أبو زيد وشهرته “السيد حسيبة”، ومحمد عادل محمد شحاتة وشهرته “محمد حمص”، وأحمد فتحي أحمد علي مزروع وشهرته “المؤة”، ومحمد محمود أحمد البغدادي وشهرته “الماندو”، وفؤاد أحمد التابعي محمد وشهرته “فؤاد فوكس”، وحسن محمد حسن المجدي، وعبدالعظيم غريب عبده وشهرته “عظيمة”، (محبوسين).

ومحمود علي عبدالرحمن صالح (هارب)، إعادة إجراءات.

وقضت المحكمة بعدم جواز نظر الطعن المقدم من اللواء عصام الدين محمد عبدالحميد سمك، مدير أمن بورسعيد سابقًا، والعقيد محمد محمد سعد رئيس قسم شرطة البيئة والمسطحات المائية ببورسعيد سابقًا، ومحسن مصطفى محمد السيد شتا المدير التنفيذي للنادي المصري، وتوفيق ملكان طه صبيحة مهندس الكهرباء والإذاعة الداخلية باستاد بورسعيد، وتأييد الحبس خمس سنوات مع الشغل والنفاذ.

كما قضت المحكمة بتأييد بمعاقبة أحمد محمد علي رجب بالحبس مع الشغل والنفاذ لمدة سنة واحدة.

كما قضت المحكمة بقبول عرض النيابة وطعن المحكوم من الأول وحتى الـ41 شكلًا، وفي الموضوع بتصحيح الحكم المطعون عليه باستبدال عقوبة الحبس مع الشغل والنفاذ بعقوبة السجن المقضي بها على المحكوم عليهم، وهم محمد محمود وشهرته محمد الحرامي، وطارق العربي سليمان، وأحمد عادل، وأحمد عوض عبدالله، وكريم أبو طالب، وإبراهيم العربي سليمان، ومحمد حسن عبدالحليم، ومحمد السيد حسن، وعبدالرحمن أبو زيد.

 

*كوبرا ميري.. أحدث أساليب القتل داخل السجون المصرية

أسلوبُ قتلٍ جديدٍ داخل السجون المصرية؛ حيث نقلت “رابطة أسر معتقلي سجن العقرب” اليوم الاثنين استغاثة المعتقلين والمسجونين السياسيين الرافضين للانقلاب بسجن الوادي الجديد، المعروف بـ”عقرب الصعيد”، لإنقاذهم من “ثعابين الكوبرا” التي تركها مسؤولو السجن تمرح بين العنابر والزنازين وتندس تنفث سمها في فراش المساجين.

وقالت الرابطة في بيان اطلعت عليه “الثورة اليوم” إن “الكوبرا تملأ ساحات السجن ذي الطبيعة الصحراوية”، وناشدت الرابطةُ الجهات المختصة بسرعة التدخل لإنقاذهم والقضاء على الثعابين.

وذكرت الرابطة أن السجن “شهد وقوع حالة اعتداء من أحد ثعابين الكوبرا على المعتقلين الأسبوع الماضي، بعدما كادت أن تدخل إحدى الزنازين أثناء صلاتهم قيام الليل من إحدى الفتحات بالشبابيك العلوية السلكية للزنزانة”.

ويعرف سجن الوادي الجديد في الأوساط الحقوقية بسجن “العقرب شديد الحراسة وسيئ السمعة”؛ نظرًا لما يقول حقوقيون عنه إنه “يُعرّض نزلاءه إلى التعذيب من وقت لآخر، بخلاف طبيعته الصحراوية الصعبة”.

حملة تطهير

وفي السياق ذاته، دشن النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي حملة للمطالبة بتطهير سجن القناطر الخيرية في القليوبية من الثعابين، وسط تجاهل تام من إدارة السجن وتهديد للمعتقلات بالتنكيل بهن وحبسهن انفراديًا في حال إيصال شكواهن إلى خارج السجن.

وطبقًا لما تناوله الناشط الحقوقي عمار مطاوع، فقد ظهرت الثعابين مجددًا في عنبر الفتيات المعتقلات الأسبوع الماضي؛ حيث تتخذ سقف العنبر عشًا لها منذ العام الماضي. وطبقًا لرسالة أعاد مطاوع نشرها عبر صفحته على “فيس بوك”، فإن الثعابين الصغيرة تقع من السقف على الفتيات وهن نائمات.

سياسة الثعابين

وهذه ليست المرة الأولى لظهور هذه الثعابين، ففي التوقيت ذاته من العام الماضي أطلق النشطاء حملة للمطالبة بتطهير العنابر في سجن القناطر بعدما أوصلت الفتيات المعتقلات مطالبهن إلى الإعلام، وحينها استجابت إدارة السجن للمطالب ورممت العنبر وعالجت عيوبه، وكانت تطلب من الفتيات عدم نقل أي معلومة عما يحدث داخل السجن إلى الخارج لتجنب “وجع الدماغ”، طبقًا لما نشره مطاوع.

وحاليًا تتجاهل إدارة سجن القناطر الخيرية شكاوى الفتيات؛ حتى إنها تهكمت على الفتيات حينما هددن بالتصعيد الإعلامي؛ حيث يقول مطاوع: “الإدارة تواصل تجاهلهن؛ لأن الناس خلاص اتعودت، والاهتمام اللي حصل مرة مش هيفضل يحصل كل مرة”.

في السياق ذاته، قالت الناشطة الحقوقية منى سيف: “تاني السنة دي نعرف خبر إن البنات في سجن القناطر لقوا تعابين في العنبر، السنة اللي فاتت حصل نفس الشيء وإدارة السجن حاولت تتحايل وتدعي إن مافيش تعبان لحد أما البنات مسكوا واحد في علبة وسلموهولهم”.

وأضافت سيف عبر صفحتها على “فيس بوك”: “سجن القناطر لأنه في منطقة زراعية فالنوع ده من الحاجات سهل يتكرر جدًا، وإدارة السجن بدل ما تهدد البنات بالتكدير والتشريد المفروض يبقى عندهم إجراء احترازي بيتعمل بشكل دوري عشان حماية وأمان كل السجينات في سجن القناطر”.

عايشين في رعب

وقد تفاعل النشطاء مع الخطر الذي تتعرض إليه الفتيات المعتقلات؛ حيث دشنوا حملة تدوينية سابقًا وتداولوا مقطعًا مسجلًا يجسد ما تواجهه المعتقلات، جاء فيه رسالة مفادها: “تخيل أختك في سجن مملوك للنظام، والزنازين مليانة ثعابين، والحال هناك ميتوصفش بأي كلام، بطل كلام وانزل اهتف”.

وكشفت رسالة مسربة من سراديب الأمن الوطني بالفيوم، كتبها أحد المعتقلين بالداخل وحصلنا عليها ، عن شرح تفصيلي لـ12 وضعًا يُعذَّب بهم المعتقلون داخل سجون الأمن الوطني؛ خاصة في غرفة أطلق عليها “غرفة الجحيم”؛ لما تشهده من أفظع أنواع التعذيب.

الرسالة، التي تحمل عنوان “رسالة الجحيم”، أكد كاتبها أن هناك 12 وضعًا تعذيبيًا من خلالهم يتم إذلال المعتقلين من قبل قوات الأمن الوطني؛ ومن خلال الرسالة نستعرض لكم باختصار طرق التعذيب:

 1- وضع السرطان

توصل الكهرباء بضرس العقل، ويتم الضرب بآلات حادة مع رش المياه حتى ينزف دماء.

2- وضع الذبيحة

ضرب المعتقل بعد تعليقه بأن تكون رأسه من أسفل ورجله من أعلى.

3- وضع الشنطة

يؤمر المعتقل بالسجود عاريًا ثم يربط من يديه ورجليه، ثم يحمل كأنه حقيبة ويرمى على الطرقات، ثم يحمل إلى “غرفة الجحيم”.

4- وضع البرواز

ربط الكفين بكلبش ووضع الذراعين لأعلى، ثم يدخلون خشبة ما بين يديه ورقبته من الخلف، فتلتصق الذقن بالصدر.

5- وضع القلب

على المرتبة، يُقلب المعتقل على مرتبة مبللة بالماء، ويربط بكرسي بين يديه وكرسي آخر بين رجليه؛ حتى ينتج تورم في الجسد.

6- وضع البرص

يعلق المعتقل من رجل واحدة على باب “غرفة الجحيم” ثم يضرب بالأحذية على الجسم والرأس، ويُبصق عليه.

7- التعذيب الجنسي

يؤمر المعتقل بالسجود عاريًا، ويقوم أفراد التعذيب بإدخال “قضيب” حديدي في مؤخرته، ثم توصل الكهرباء حتى يغشى عليه أو يموت.

8- وضع الكلب

يربط المعتقل بطوق حديدي حول رقبته، ويقولون له لا تتحدث بكلمة واحدة، أنت اليوم كلب، لا تكف عن النباح وإلا سيتم إدخالك “غرفة الجحيم”.

9- وضع الدودة

 يؤمر المعتقل بالزحف مثل الدودة.

10- وضع السلخ

يربط المعتقل من كفيه ويعلق في سقف “غرفة الجحيم”، ثم يطفي أفراد التعذيب نيران السجائرة في جسمه حتى يتورم الجلد ويحترق؛ ليقوموا بعد ذلك بسلخ الجلد المحترق.

11- وضع تكسير الأصابع

 يتم إمساك كل إصبع على حدة، ثم يجذبونه للخلف بكل قوة حتى ينفصل الإصبع أو ينكسر.

12- وضع القرفصاء

يتم توصيل الكهرباء بالأذنين والعضو الذكري، ويأمرون المعتقل بالجلوس على وضع القرفصاء ويسكب عليه الماء.

 

*3 اتهامات وتجاهل .. تفاصيل فصل ساويرس من المصريين الأحرار

أكد نصر القفاص، المتحدث باسم حزب المصريين الأحرار، أن لجنة الانضباط قررت فصل المهندس نجيب ساويرس، اليوم الإثنين.

وأوضح القفاص، أن ساويرس تمت دعوته منذ أسبوع، وانعقدت لجنة الانضباط اليوم الساعة الخامسة مساء، وتم توجيه خطاب لساويرس بذلك، والخطاب مسجل بثلاث أشياء الأولى رسالة نصية، ولكنه متفق مع شركة أورانج ألا تصله رسائل نصية لذلك لم تصله، والثانية خطاب رسمي، والثالثة عن طريق البريد الإلكتروني، وتأكدنا أنه الرسالة وصلته بتصريح من راجي سليمان عضو مجلس الأمناء أن ساويرس لا يعترف بمن قاموا بذلك.

وتابع: “صدر بشأن الدعوة تصريح من راجي سليمان أنه لا يعترف بالموجودين، وانعقدت لجنة الانضباط، برئاسة النائب إيهاب الطماوي، وعضوية اللواء ناصر قطامش والأستاذ إيمان إمبابي والأستاذ بلال حبش عضو المكتب السياسي للحزب، والأستاذ منتصر العمدة مالك، واستعرضوا الملف بالاتهامات التي وجهت، وكان من المقرر أن تطرح على المهندس نجيب ساويرس، ومنها الإساءة للحزب ورئيسه، وأنه خلق كيانا موازيا للحزب أطلق عليه مجلس الأمناء، رغم أنه تم إلغاؤه، والتهمة الثالثة حشده عددا من الأشخاص، ادعى انتماءهم للحزب، وهم ليسوا من الحزب، بقصره المملوك له، مشيرا إلى أن اللجنة انتظرته ولم يحضر وتداولت الأمر وأوصت بفصله من الحزب“.

 

*ميدل إيست أي: حرب السيسي ضد منظمات المجتمع المدني لن تتوقف

حين ظهرت جثة جوليو ريجيني، وهو باحث إيطالي كان يدرس النقابات العمالية المصرية، على جانب طريق صحراوي في محيط القاهرة في فبراير عام 2016، كان جسده يحمل بصمات أساليب تعذيب الأجهزة الأمنية؛ وتمت ترقية خالد شلبي الذي كان له دور مثير في قضية التعذيب إلى مدير أمن محافظة الفيوم.

وهكذا يمكن القول بثقة: “مرحبا بكم في مصر”؛ حيث تُكافأ “الدولة البوليسية” في كل خطوة، في حين تتم معاقبة المنظمات المكلفة بمراقبة انتهاكاتها المنهجية، بحسب تقرير نشره موقع “ميدل إيست أي” البريطاني.

ورغم أن مصر تمر بحقبة أشد ما تكون في حاجة إلى الضوابط الحاسمة أكثر من أي وقت مضى؛ إلا أن الحرب أُعلنت، ليست على المجرمين، ولكنها على المنظمات غير الحكومية “منظمات المجتمع المدني“.

وسعتْ الحكومات المصرية المتعاقبة بإصرار كبير إلى تقويض كل الجهود المؤيدة للديمقراطية وحقوق الإنسان للمنظمات غير الحكومية المصرية، بحسب الموقع البريطانية نفسه.

ووفقًا لعدد كبير من المؤلفات الأكاديمية، فإن المجتمع المدني يمكن أن يكون السلم الاجتماعي والسياسي إلى نموذج أكثر ديمقراطية؛ ولكن كما يعرف عمال المنظمات غير الحكومية ذلك فإن الحكام الديكتاتوريين يعرفون ذلك أيضًا، وهذا هو سبب الحرب الشعواء التي يشنونها على هذه المنظمات.

ويذكر الموقع البريطاني أن الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك كان يتّبع لعبة القط والفأر مع منظمات المجتمع المدني؛ فيمنح منظماتٍ بعض الحرية لتقوم بدورها، ومنح فرصة التظاهر باتخاذ خطوات نحو تحقيق الديمقراطية.

ولكن السيسي كان على العكس تمامًا؛ حيث تبنى بشكل صريح ومباشر موقفًا معاديًا لمؤيدي الثورة والديمقراطية.

وفتح السيسي النار منذ عام 2012 على أي شخص أو منظمة تدافع وتقاتل من أجل حقوق الناس، وتعددت أسلحة الحرب التي استخدمها السيسي بين السجن وتجميد الأصول إلى إغلاق المكاتب وتشديد قوانين المنظمات غير الحكومية.

وعلى سبيل المثال، نذكر قضية “آية حجازي”، الشابة المصرية التي تحمل الجنسية الأميركية وعادت إلى مصر بعد الثورة مفعمة بالأمل لمساعدة أطفال الشوارع، وأسست جمعية “بلادي“.

كان ينبغي على الحكومة دعم مثل هذه المؤسسة، التي ستحقق مكسبًا ماديًا وسياسيًا، ليس للشعب فقط؛ ولكن لرجال الحكومة أيضًا؛ ولكن ما حدث أثبت بالفعل فشل الحكومة المصرية.

وبحسب تقرير ميدل إيست أي، أُرسلت آية وزوجها إلى السجن بتهمة إساءة معاملة الأطفال.

وخلاصة القول: إن حربًا قوية تُشنُّ من قبل نظام السيسي ضد المنظمات المدنية؛ وهي ليست حربًا قصيرة المدى.

 

*في يومها العالمى.. مصر بلا عدالة اجتماعية لهذه الأسباب

استنكرت منظمتان حقوقيتان مصريتان أوضاع العدالة الاجتماعية في مصر، بمناسبة اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية، الذي يوافق 20 فبراير، مؤكدة غياب العدالة الاجتماعية فى ظل الحكم العسكرى.

ووفقا لتقرير أصدرته المبادرة المصرية للحقوق الشخصية، اليوم، احتلت مصر المرتبة الثامنة بين أسوأ دول العالم من حيث توزيع الثروة، حيث ارتفع نصيب الـ10% الأغنى من إجمالى الثروة إلى 73.3% في عام 2014 مقابل 61% من الثروة في عام 2000. وتابعت “يمتلك أغنى 1% من السكان حوالي نصف الثروة فى مصر 48.5% فى حين لم تكن تلك الشريحة تملك سوى ثلث الثروة 32.3% فى مطلع القرن، وذلك وفقا لتقديرات بنك كريديه السويس“.

ورصد التقرير- مستوى توزيع الثروات فى مصر خلال الفترة من عام2000 إلى 2015- “تصاعد اتجاه الثروة التي بلغت قيمتها في مصر 379 مليار دولار فى منتصف عام 2015 مقابل 260 مليار دولار فى عام 2000، وبذلك تحتل مصر المرتبة الثامنة ضمن 24 دولة، شهدت زيادة فى ثروة الطبقة الأعلى ثراء“.

الفجوة بين الطبقات

وفي سياق متصل، سلط “مركز هردو للتعبير الرقمي” الضوء على وضع العدالة الاجتماعية والطبقات في مصر، مشيرا إلى أن نحو 27.8% من السكان في مصر فقراء، ولا يستطيعون الوفاء باحتياجاتهم الأساسية، من الغذاء وغير الغذاء.

ومن ضمن المؤشرات التي تضمنها التقرير، أن معدل البطالة بين الشباب ارتفع إلى 27.3%. وقال المركز “بعد مرور ما يزيد عن 6 سنوات، على ثورة 25 يناير 2011، التي كانت أهم مطالبها العدالة الاجتماعية، لم يتحقق الهدف الأساسي منها، بل يمكن القول إن الفجوة بين طبقات المجتمع تزداد يومًا بعد يوم، خاصة بعد السياسات الاقتصادية الجديدة التي بدأت مصر في تطبيقها تماشيًا مع شروط قرض صندوق النقد الدولي“.

وأشار التقرير إلى أن “السياسات بدأت بتحرير سعر الصرف للعملة المحلية، الأمر الذي نتج عنه ارتفاع المستوى العام للأسعار، ووقع الضرر على الطبقات الفقيرة، ومحدودي الدخل، وانحسرت الطبقة المتوسطة لأن قدرتهم الشرائية انخفضت، فلا يستطيعون توفير الحاجات الأساسية بسبب تراجع قيمة العملة المحلية “الجنيه”، خاصة أن ما بين 70-90% من السلع الغذائية مستوردة من الخارج“.

ولفت التقرير إلى انتقال ١٫٥ مليون أسرة إلى منطقة “تحت خط الفقر” في مصر، خلال العام ٢٠١٥. ودلل “هيردو” على تفاقم أزمات غياب العدالة الاجتماعية بمصر بالمؤشرات التي ذكرها الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء مؤحرا حول الفقر، والذي أكد خلالها أن ٥٫٢ % من سكان مصر يعانون من الجوع، والوضع يزداد سوءا بعد قرار تحرير سعر صرف الجنيه، منذ نوفمبر الماضي، حيث تحول ١٠% من المصريين إلى الفقر.

ويحتفل العالم، في العشرين من فبراير من كل عام، باليوم العالمي للعدالة الاجتماعية، وقد تقرر الاحتفال به بناءً على إعلان الجمعية العامة، في 26 نوفمبر 2007، وأشار الإعلان إلى مبادئ تم الاتفاق عليها في مؤتمرات سابقة، تشير إلى ضرورة الالتزام بتعزيـز الـنظم الاقتـصادية الوطنيـة والعالميـة القائمـة علـى مبـادئ العدل، والإنصاف، والديمقراطية، والمشاركة، والشفافية، والمساءلة، والإدماج، وأهمية تـوفير العمالة الكاملـة والمنتجـة، والعمـل اللائـق للجميـع، بمـن فـيهم النـساء والـشباب، بوصـف ذلك هدفا أساسيا للسياسات الوطنية والدولية والاستراتيجيات الإنمائيـة، بما في ذلك استراتيجيات الحد من الفقر، كجزء من الجهود المبذولة لتحقيـق الأهداف الإنمائية الألفية.

 

 

هل يجرؤ السيسي وينتهك الأراضي البريطانية؟ أين اختفى طارق حماد؟

الحكومة البريطانية مسئولة عن سلامة طارق حماد المقيم بها

طارق حماد مفقود.. فهل استدرجه عملاء الانقلاب للعودة لمصر ثم تعرض للاخفاء القسري؟

اختفى طارق حماد منذ أربعين يوماً ولم يتواصل مع أسرته أو الأصدقاء منذ الخامس من ديسمبر، وانقطعت أخباره منذ آخر اتصال هاتفي بي في نفس التوقيت، تم تقديم بلاغ للشرطة البريطانية عن الاختفاء، واليوم ذهبت لمقر الشرطة وللأسف لم يتم العثور عليه في أي مستشفى أو قسم شرطة في لندن.. هذا الامر يعني أن طارق في خطر.. وقد اشتكى لي أكثر من مرة تعرضه لتهديدات عبر الفيس بوك وعبر الهاتف من عملاء النظام العسكري..

فهل قامت سلطات الانقلاب باستدراج طارق بالتواطؤ مع عملاء في لندن للعودة لمصر وبالتالي اعتقاله وتعرضه للتعذيب والتصفية؟؟؟

طارق حماد مريض بالكبد وكان في انتظار عملية زراعة كبد في أي لحظة؟ ويحتاج للعلاج بصفة مستمرة.

أين طارق حماد؟

أحمل السيسي وزبانيته المسئولية كاملة عن حياة طارق حماد. .

يومك أسود يا سيسي أنت ما زلت متورط مع ايطاليا في عملية مقتل ريجيني فهل مستعد لتحمل تبعات مثل هذا التصرف مع طارق حماد المقيم في الأراضي البريطانية؟

لن تمر الأمور كما تهوى يا سيسي..

ياسر السري

 

 

(يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ)

إن الانتهاكات الصارخة التي يتعرض لها مسلمو الروهينجا في مينامار، والصمت الإسلامي والعالمي المؤسف لإبادتهم تحت سمع وبصر العالم كله، وأني أدعو المسلمين في كل أنحاء العالم وكل الداعين إلى الحرية الإنسانية للوقوف مع هؤلاء المظلومين ونصرتهم وتأييدهم في الحق في الحياة الكريمة التي يحرمهم منها متعصبو بلادهم، والله تعالى يقول: {إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ}، ويقول النبي صلى الله عليه وسلم المسلم أخو المسلم، لا يظلمه ولا يُسلمه”.

على جميع المسلمين اتخاذ مواقف أكثر حزما مع حكومة مينامار بشأن مايتعرض له المسلمون في مينامار من قتل وذبح وتشريد، ومحاولة الضغط عليها لوقف الاعتداءات الآثمة على المسلمين، والحفاظ على أرواحهم وممتلكاتهم

يتعرض مسلمو بورما / ميانمار للقتل الممنهج على أيدي قوات الأمن والبوذيين. ففي الوقت الذي يتعرض الآلاف من المسلمين للقتل يتجه عشرات الآلاف منهم صوب الحدود البنغالية هربا من مجازر النظام البوذي. حيث يقوم البوذيون القتلة ممن لا يعرفون معنى للإنسانية بحرق المساجد والقرى وتمزيق أجساد من يتم اعتقالهم وينتهكون أعراض النساء ويدفنون من يقومون بقتله في مقابر جماعية.

لقد أظهر الظلم والمجازر التي ترتكب في ميانمار مرة أخرى أن سفك دماء المسلمين وقتلهم أمر لا يهم المؤسسات الدولية مثل الأمم المتحدة. إذ إن هذه المؤسسة الدولية الكاذبة التي تتحدث دائما عن حقوق الإنسان بقيت لمدة طويلة تلتزم الصمت حيال هذا الظلم، والسبب الوحيد لذلك هو أن من يتعرض للظلم هم المسلمون.

فإذا كان صمت الكفار المستعمرين تجاه هذا الظلم أمرا متوقعا؛ فماذا يفعل حكام المسلمين؟

التنظيم والشيخ والداعية الذي تحركه دماء الكفار ولا ينتفض لدماء المسلمين المسفوكة لا ينتمي لأمة الإسلام ولو ادعى ذلك

إن القلب ليتحسر لما يحدث لإخواننا في ولاية أراكان الواقعة في غرب بورما من إبادة جماعية للمسلمين على أيدي شرذمة من بوذيين كفرة فجرة ظهروا على المسلمين فلم يرقبوا فيهم إلا ولا ذمة

وهذا هو دأب الكفار في كل زمان ومكان فحدث ولا حرج من قتل وتشريد وتعذيب وإحراق.

وحدث ولا حرج من دماء مسلمي بورما التي سقت وأغرقت شوارع أراكان

وحدث ولا حرج من جثث بالمئات لمسلمي بورما تلقى كل يوم على قارعة الطرق في أراكان.

وحدث ولا حرج نساء مسلمي بورما تنتهك أعراضهن ثم يقتلن قتلا بشعا.

 

وحدث ولا حرج مساجد إخواننا في بورما تهدم ودعاتهم وعلمائهم يذبحون وأطفالهم ورجالهم يحرقون.

وحدث ولا حرج من أبشع صور القتل والتعذيب والتهجير وحرق للمنازل والأحياء على من فيها.

أفيقوا أيها المسلمون: إن مسلمي بورما يبادون وسط تعتيم إعلامي وصمت دولي.

أفيقوا أيها المسلمون: إن مسلمي بورما يستغيثون بإخوانهم فلا يجدون مغيثًا.

أفيقوا أيها المسلمون: إن مسلمي بورما يستصرخون بإخوانهم فلا يسمعون مجيبًا.

إخواننا في بورما في ظلم وقهر واضطهاد فهل من دافع للظلم والقهر وهل من معين على الغلبة على عدوهم؟

إخواننا في بورما في أشد الكرب فهل من مفرج؟ 

إخواننا في بورما في أمس الحاجة لدعائنا ومناصرتنا فهل من داعي وهل من ناصر؟

وإخواننا في بورما مظلمون مضطهدون بين قتيل وجريح ومنتهك عرضه ومهدم بيته فهل من ناصر لهم؟

تعميق عقيدة ولاء المسلم للمسلم وانتمائه لإخوانه المؤمنين والاهتمام بأحوالهم إذ المسلم أخو المسلم في أي بقعة كانت.

اللهم انصر إخواننا في بورما.

اللهم ثبت إخواننا في بورما.

اللهم أيد إخواننا في بورما.

اللهم يا مرسل السحاب يا هازم الأحزاب يا من عزّ جاره وجل ثناؤه وتقدست أسماؤه انصر إخواننا في بورما وفي كل مكان.

اللهم كن لهم معينا ونصيرا حين قل المعين وعز النصير.

اللهم إنا نشكو إليك ضعف قوة المسلمين، وقلة حيلة المستضعفين في بورما، وهوانهم على البوذيين يا أرحم الراحمين، أنت رب المستضعفين في بورما وأنت ربنا إلى من تكل إخواننا، إلى بعيد يتجهمهم أم إلى عدو ملكته أمرهم، اللهم لا نصير لهم إلا أنت، فقد خذلهم العالم كله، وأُسلموهم إلى عدوهم فلا تخذلهم

اللهم نصرك الذي وعدت.. اللهم نصرك الذي وعدت.

 

كلمة ياسر السري مدير المرصد الإعلامي الإسلامي أمام سفارة بورما بلندن

 

نداء عاجل إلى كافة منظمات حقوق الإنسان الدولية :

السلطات الألمانية تعتقل الصحفي أحمد منصور بناء على مذكرة توقيف من سلطات الانقلاب المصري والقانون الدولي يمنع تسليمه لمصر

يناشد المرصد الإعلامي الإسلامي السلطات الألمانية إطلاق سراح أحمد منصور وعدم تسليمه لسلطات الانقلاب العسكري بمصر ، ويذكر المرصد السلطات الألمانية أن القانون الدولي المُلزم لألمانيا والدول الأخرى يحظر التعذيب وغيره من ضروب المعاملة السيئة في كل الظروف، ويحظر نقل الأفراد إلى بلدان يواجهون فيها خطر التعذيب أو الاضطهاد.

ونلفت نظر السلطات الألمانية أنه في حال تسليم الصحفي أحمد منصور لسلطات الانقلاب العسكري الدموي بناء على اتهامات باطلة تعرض حياته للخطر ، وهذا ما يتعارض مع القانون الدولي ومبدأ عدم الترحيل القسري الذي يُحرم قيام الدول بتسليم أو إبعاد أشخاص إلى بلدان يُحتمل أن يكونوا فيها عرضة لانتهاكات حقوق الإنسان حيث يُعدّ هذا الترحيل انتهاكاً لمبدأ ” عدم الإرجاع القسري ” المعترف به دولياً والملزم لجميع الدول . 

من الجدير بالذكر أن ألمانيا طرف في العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، واتفاقية مناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللا إنسانية أو المهينة، والتي تنص صراحة على حظر إعادة أي شخص إلى بلد – كمصر – يمكن أن يتعرض فيه إلى خطر التعذيب وعليها الالتزام بالمواثيق والعهود .

ويعارض المرصد الإعلامي الإسلامي الترحيل القسري للأشخاص إلى البلدان التي يواجهون فيها انتهاكات لحقوق الإنسان مثل التعذيب، وهو الأمر الذي ينتهك المبدأ الأساسي لعدم الرد أو الطرد الوارد في المادة 33 (1) في اتفاقية جنيف لعام 1951 الخاصة بوضع اللاجئين، وكذلك المادة 3 في “اتفاقية مناهضة التعذيب”.

كما يناشد المرصد الإعلامي الإسلامي كافة مؤسسات وهيئات حقوق الإنسان سرعة التدخل من أجل اطلاق سراح أحمد منصور وعدم تسليمه لمصر حتى لا يلقى مصيراً مجهولاً ينتظره في مصر.

 

المرصد الإعلامي الإسلامي

عن Admin

التعليقات مغلقة