الثلاثاء , 27 يونيو 2017
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » الأخبار المحلية » الصهاينة يتدفقون على القاهرة للاحتفال بعيد المساخر.. الاثنين 13 مارس.. الجيش يستورد لحومًا مصابة بجنون البقر من أيرلندا
الصهاينة يتدفقون على القاهرة للاحتفال بعيد المساخر.. الاثنين 13 مارس.. الجيش يستورد لحومًا مصابة بجنون البقر من أيرلندا

الصهاينة يتدفقون على القاهرة للاحتفال بعيد المساخر.. الاثنين 13 مارس.. الجيش يستورد لحومًا مصابة بجنون البقر من أيرلندا

الصهاينة يتدفقون على القاهرة للاحتفال بعيد المساخر

الصهاينة يتدفقون على القاهرة للاحتفال بعيد المساخر

الصهاينة يتدفقون على القاهرة للاحتفال بعيد المساخر.. الاثنين 13 مارس.. الجيش يستورد لحومًا مصابة بجنون البقر من أيرلندا

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*اختطاف “عبدالرحمن الأتربي” من كمين ببورسعيد

اختطفت قوات أمن الانقلاب، اليوم الإثنين، المهندس عبدالرحمن الأتربي من كمين المنفذ الجمركي ببورسعيد، واقتادته إلى مكان مجهول.

من جانبها، حمّلت أسرته داخلية الانقلاب المسئولية عن سلامته، مطالبين بسرعة الإفصاح عن مكان احتجازه وعرضه على جهات التحقيق، وتمكين محاميه من مقابلته والاطلاع على موقفه القانوني وسرعة الإفراج عنه.

يأتي هذا في إطار سياسة داخلية الانقلاب باعتقال الشرفاء وإخفائهم لمدد متفاوتة؛ من أجل انتزاع اعترافات باتهامات ملفقة تحت التعذيب، فضلا عن تصفية بعضهم.

 

*حجز هزلية دمياط للحكم 9 مايو المقبل

حجزت محكمة جنايات دمياط الانقلابية، برئاسة جاد محمد حلمي، القضية الهزلية رقم 9983 جنايات، مركز دمياط لسنة 2015، المعتقل على ذمتها 9 من معارضي الانقلاب العسكري، لجلسة 9 مايو المقبل للنطق بالحكم.
ولفقت النيابة العامة، للمعتقلين، تهم من بينها “التجمهر، والتظاهر، والإنضمام لجماعة محظورة، وقطع طريق، بالإضافة إلى مقاومة السلطات وحيازة أسلحة نارية وذخيرة وشماريخ“.

 

 

*وزير صحة السيسي يهاجم مجانية القطاع الصحي!!

هاجم أحمد عماد الدين، وزير الصحة بحكومة الانقلاب، سياسة “مجانية التعليم” التي اتبعتها مصر منذ منتصف القرن الماضي.
وزعم الوزير الانقلابي أن المجانية مسئولية عن تدهور قطاعي التعليم والصحة.
واعترف الوزير الانقلابي بفشل وزارته وانهيار قطاع الصحة، وبدلا من البحث عن الأسباب التي أدت إلى تهاوي منظومة الصحة، حمل عماد الدين مجانية القطاع الصحي السبب في فشله.
يذكر ان الأزمات المتتالية ضربت القطاع الصحي في عهد الانقلاب العسكري، ما بين ارتفاع أسعار الدواء إلى مستويات قياسية، ونقص أصناف لا حصر لها من الأدوية، وتخفيض ميزانية الصحة.
ويعد انتقاد وزير صحة الانقلاب لمجانية القطاع الصحي متمشيا مع نهج رئيس عصابة الانقلاب في تحويل مصر إلى دولة للأغنياء فقط، بحسب ما قال في تسريب سابق بثته قناة مكملين “عايز ادفع، واللي ممعهوش ميلزموش“.

 

*سنهابي” يواجه مصيرًا مجهولاً بعد اختطافه بأسبوع

لليوم السابع على التوالي ترفض سلطات الانقلاب بالفيوم الكشف عن مصير الشاب عمر محمود إبراهيم سنهابي” منذ اختطافه من كمين كوم أوشيم بالفيوم بتاريخ 7 مارس الجاري دون عرضه على نيابة الانقلاب.
وأكد مركز الشهاب لحقوق الإنسان عبر صفحته على “فيس بوك”، اليوم الإثنين، أنه رغم البلاغات والتلغرافات والشكاوى التي تم تحريرها من قبل أسرة المعتقل الشاب لم يتم الكشف عن مكان احتجازه ولا أسباب استمرار حبسه.
وناشدت أسرة المختطف منظمات حقوق الإنسان والمؤسسات الإعلامية والقانونيين بتوثيق الجريمة والحديث عنها وفضحها على جميع الأصعدة للضغط حتى يفرج عن ابنها، وسط مخاوف من تعرضه للتعذيب الممنهج كما حدث في وقائع سابقة وصلت إلى حد القتل.
واستنكر “الشهاب” جريمة الاعتقال التعسفي للمواطنين وإخفاءهم قسريًا، محملاً وزارة الداخلية بحكومة الانقلاب مسؤولية سلامه المختطف، وطالب بسرعة الكشف عن مكان احتجازه، والإفراج عنه.
وكان تقرير “حصاد القهر” الذي أصدره مركز النديم لعلاج ضحايا التعذيب وثق  عن شهر فبراير 2017 وقوع 110 حالات إخفاء قسري، ظهر منهم نحو 10 خلال مراحل التحقيق في المقار الأمنية، كما وثق 107 من حالات القتل خارج إطار القانون، تنوعت بين 8 حالات قتل في أماكن الاحتجاز والباقي في استهداف عنيف وتصفيات جسدية، خلال اعتقال مناهضى الانقلاب وفي سيناء.

 

*بشر” يواجه الموت البطيء.. وإصرار على قتله إهمالا

يتعرض الدكتور محمد علي بشر -محافظ المنوفية ووزير التنمية المحلية في حكومة الدكتور هشام قنديل- للإهمال الطبي الشديد في داخل مقر احتجازه بسجن العقرب ما يخشى على حياته، في ظل تصاعد جرائم القتل عبر الإهمال الطبي، التي تتزايد يوميا من جانب مسئولي مليشيات الانقلاب.
وذكر مركز الشهاب لحقوق الإنسان عبر صفحته اليوم على “فيس بوك” أن بشر يعاني حاليًّا من ظروف صحية بالغة السوء، ورغم ذلك تتعنت إدارة السجن ومصلحة السجون في تقديم العلاج اللازم له، كما تم رفض كل طلباته للعلاج على نفقته الشخصية أو على حساب التأمين الصحي؛ باعتباره عضو هيئة التدريس بجامعة المنوفية.
وقالت أسرته إنه مصاب بفيروس (سي) ويعاني من تليف في الكبد وتضخم في الطحال ودوالي في المريء، وتضخم في البروستاتا، و”فتاق إربي” أيمن وأيسر، و بعد اختناق الفتاق، تم نقله إلى مستشفى ليمان طره الذي قام بتحويله إلى مستشفى المنيل الجامعي، وأجرى العملية الجراحية في ظروف صحية بالغة السوء.
وتابعت أسرته أنه بدلاً من وضعه بعد إجراء العملية في مكان جيد للرعاية واستكمال علاجه وإجراء باقي العمليات الجراحية خاصة عملية البروستاتا وانسداد مجرى البول، تمت إعادته بتعليمات من الأمن إلى مستشفى ليمان طره.
ولم يتوقف التعنت عند هذا الحد؛ حيث أصرت مليشيات الانقلاب على عرضه، وهو في هذه الظروف، في مدرعة للعرض على ناجي شحاتة بأكاديمية الشرطة، دون مراعاة لحالته الحرجة بعد العملية الجراحية، كما لم تكلف داخلية الانقلاب نفسها نقله بسيارة إسعاف.
وطالب “الشهاب” بوقف القتل البطيء والإهمال داخل السجون وأماكن الاحتجاز، كما طالب  بمحاسبة المسئولين عن هذا الإهمال المتعمد الذي يودي بحياة المواطنين، محملا وزير الداخلية بحكومة الانقلاب ورئيس مصلحة السجون ومأمورى السجن المسؤولية الشخصية عن حياة المعتقلين وسلامتهم.

 

*مداهمة بيوت محكوم عليهم غادروا البلاد

داهمت فجر اليوم قوات أمنية منزل بمكرم عبيد بمدينة نصر لاعتقال خالد سراج الدين خليل طبيب بيطري وشقيقه عمرو سراج الدين خليل طالب كليه التجارة جامعة عين شمس، على خلفيه الحكم بالسجن عشر سنوات الصادر غيابيا بحقهما في القضية المتهمين فيها وهي الذكرى الثالثة 25 يناير المعروفه اعلاميا بمظاليم وسط البلد.. وكانت القوة مكونة من قوات تابعة للامن الوطني والمباحث ووحدة تنفيذ الأحكام.. وبعد المداهمة لم يتم العثور عليهما وتم إخبارهم أنهما قد غادرا البلاد.

من الجدير بالذكر أن محكمة جنايات شمال القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة حكمها يوم الأحد 26 فبراير 2017م ، قضت بمعاقبة 227 متهما “مُخلى سبيلهم” بالسجن بمجموع أحكام بلغت 2135 سنة، بهزلية أحداث الذكرى الثالثة لثورة 25 يناير، المعروفة إعلاميًا بـ”مظاليم وسط البلد” وتعود أحداث القضية في الذكرى الثالثة لثورة 25 يناير بعدما اعتدت قوات أمن الانقلاب على المتظاهرين بمنطقة رمسيس والشوارع المؤدية لميدان التحرير.

حيث قضت المحكمة بمعاقبة 15 متهما بالسجن سنة واحدة، كما قضت بمعاقبة 212 متهما آخرين بالسجن 10 سنوات، بمجموع أحكام بلغت 2135 سنة، مع وضعهم جميعا تحت المراقبة لمدة سنة واحدة أخرى بعد انقضاء العقوبة وبرأتهم من تهم القتل..

وتعود وقائع القضية إلى أحداث العنف التي وقعت عام 2014م بمحيط نقابة الصحافيين بوسط القاهرة، في الذكرى الثالثة لثورة 25 يناير، والتي أسفرت عن إصابة 25 شخصًا ومقتل 6 آخرين.

وتضم القضية 227 متهماً، تم القبض عليهم بالتزامن مع التظاهرات المشار إليها، معظمهم ألقي القبض عليه بشكل “عشوائي”، وتم إخلاء سبيلهم جميعا على فترات متقطعة خلال 3 شهور ونصف الشهر عقب الواقعة بكفالة مالية، وعقدت أولي جلسات المحاكمة في 7 أبريل 2015م.

وأحالت النيابة العامة المتهمين للجنايات منذ مارس 2015 وأسندت إليهم عدداً من الاتهامات من بينها: “القتل والشروع في القتل والتجمهر واستعراض القوة والتلويح بالعنف والإتلاف العمدى للممتلكات العامة إلى جانب تكدير السلم العام على نحو يخالف القانون”.

 

*عمرو” ينتظر الإنقاذ من “المقبرة” بعد 1096 يوما!

تفاقمت آلام عمرو محمد مرسى الشهير بـ”عمرو ربيع” طالب هندسة القاهرة، المعتقل بسجن العقرب شديد الحراسة نتيجة تدهور حالته الصحية فى ظل الإهمال الطبى المتعمد، والتعنت من قبل إدارة السجن فى دخول الدواء أو نقله لتلقى العلاج بعد 1096 يوما من الاعتقال.
ودشن نشطاء التواصل الاجتماعى وسم #الحريه_لعمرو_ربيع الذي أشاروا خلاله إلى أن “عمرو” يواجه خطر فقد إحدى عينيه، إضافة إلى الكسر القديم فى ذراعه الناتج عن التعذيب خلال فترة الإخفاء القسرى بسجن العازولى، ويزيد آلامه رفض إدارة السجن دخول الدواء والعلاج اللازم لحالته التى تتفاقم يوما بعد الآخر.
ومنذ ما يزيد عن 3 سنوات يتعرض عمرو ربيع لانتهاكات متعددة بدءا من اختطافه في 11 مارس 2014، وإخفائه قسريا لمدة 70 يوما بسجن العازولى سىء السمعة تعرض خلالها لصنوف من التعذيب  للاعتراف باتهامات لا صلة له بها تحت وطأة التعذيب البشع حتى خلع كتفه وتم الزج باسمه فى القضية المعروفة إعلاميا بـ”هزلية أنصار بيت المقدس”، بعدما ظهر فى نيابة شرق القاهرة في 17 مايو 2014.
وتم وضع الشاب المعتقل فى سجن العقرب فى ظروف احتجاز قهرية لا تتوافر فيها أى معايير لسلامة وصحة الإنسان، ومنعت عنه الزيارة، وتوفى والده ولم يسمح له بالمشاركة فى تشييع جنازته، مما دفعه إلى الدخول في إضراب عن الطعام مرات عدة رفضا للجرائم والانتهاكات التى يتعرض لهافي ظل عدم التعاطى مع الشكاوى التي قدمها.
وتجسد حالة عمرو ربيع حال آلاف الشباب الذين زج بهم فى المعتقلات بتهمة الرغبة في توفير الحرية للشعب المصري، أو المساهمة بأدوار اجتماعية وتنموية لمساعدة المحتاجين.

 

*حشود ضخمة في تشييع الشهيد الشيخ أحمد عبد اللطيف بالدقهلية

شيع الآلاف من أهالي الدقهلية، ظهر اليوم الإثنين، جثمان الشهيد الشيخ أحمد أحمد عبداللطيف” بمسقط رأسه بقرية “ميت الحلوج” مركز دكرنس.
كان الشهيد قد ارتقى أمس بسجن المنصورة العمومى، بعد تدهور حالته الصحية إثر إصابته بنزيف في المخ نتيجة الإهمال الطبي المتعمد.
وشهدت الجنازة حضور حشودا من المشيعين الذين ضاقت بهم جنبات القرية.
يذكر أن الاربعة والعشرين ساعة الأخيرة شهدت حالتي وفاة بسبب الإهمال الطبي المتعمد من قبل سلطات الانقلاب هما الشهيد أحمد عبد اللطيف من الدقهلية، والشهيد سعيد علي من البحيرة.

 

*في عهد السيسي: الصهاينة يتدفقون على القاهرة للاحتفال بعيد المساخر

أفادت تقارير صحفية مصرية نقلا عن الصحافة الإسرائيلية، أن أعداد ضخمة من اليهود الصهاينة تفقدت إلى مصر أمس الأحد قادمين من اسرائيل للاحتفال بأحد أعياد اليهود الذي يستمر لمدة يومين في ظل أجواء العلاقات الحميمية غير المسبوقة بين الكيان الصهيوني ورئيس عصابة الانقلاب عبد الفتاح السيسي.

وقالت التقارير أن موقع “جلوبس” العبري كشف عن توجه أعداد كبيرة من الإسرائيليين لقضاء إجازة عيد “البوريم” أو المساخر في عدد من الدول العربية في مقدمتها مصر والأردن وتونس والمغرب، وهي البلدان التي ما زالت مقصدا سياحيا لكثير من الإسرائيليين.
ويحتفل اليهود الأحد بعيد  المساخر ويستمر الاحتفال حتى غروب شمس الاثني

من الجدير بالذكر أن “الصهاينة” يحتفلون بما يسمونه “عيد المساخر” بطريقتهم الخاصة، حيث يظهروا وكأنهم من عالم الـ”زومبي”، المعروف في أفلام الرعب.

ويرجع أصل هذا العيد إلى “هامان” الذي خطط لقتل اليهود، وانتهى الأمر بإعدامه شنقًا لمحاولته خيانة الملك.

ويقوم الأطفال باستخدام الألعاب التي تصدر أصواتًا عالية وقت ترديد اسم “هامان، إضافة إلى أن الأكلة الشعبية لهذا اليوم هي “أذني هامان”، وهي كعك مثلث ومملوء بالخشخاش أو الشيوكولاتة أو التمر.

ونقل الموقع عن “سيمان عوفديا” مدير عام إحدى شركات السياحة في إسرائيل، أن الأحداث التي شهدتها المنطقة في أعقاب ثورات الربيع العربي، أدت لتراجع كبير في عدد السياح الإسرائيليين الذين يزورون تلك البلدان، خوفا من التبعات الأمنية، لكن خلال الفترة الأخيرة شهد هذا العدد تزايدا تدريجيا ملحوظا.
ويضيف أن ثورة يناير في مصر عملت على تقليص عدد السياح الإسرائيليين الذين كانوا يزورون القاهرة فضلا عن المنتجعات السياحية المعروفة، مشيرا إلى أنه مع استيلاء رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي على الحكم، عادت العلاقات بين تل أبيب والقاهرة،بصورة لم تشهد لها مثيلمن قبل.
ويقول “عوفديا” إن الحديث لا يدور عن رحلات فردية أو عائلية للإسرائيليين لشواطئ سيناء، بل رحلات منظمة ضمن أفواج للقاهرة والأهرامات، وينطلقون في رحلات نيلية من القاهرة وصولا للمواقع الأثرية في الجنوب كمعبد أبو سمبل.
وعن شعوره وهو في قلب القاهرة وسط مخاوف أمنية وسكان محليين يعتبرون الإسرائيليين غير مرغوب فيهم على أرضهم، زعم مدير شركة “كروز تور” :”بوجه عام يتم استقبالنا بترحاب. أولا نحن سياح ندخل الأموال للدولة، وعندما نتحدث تحديدا عن مصر، فمازالوا في الأسواق يتذكرون كلمات بالعبرية، ويستقبلون الإسرائيليون بالترحاب والسؤال عن صحتهم“.
يذكر أن السيسي أظهر من الخيانة والعمالة للصهاينة ما لم يقم به أي مصري سابقا وعلى وجه الخصوص في موقع مسئولية، حتى اعتبره اليهود بطلا قوميا في اسرائيل.

 

*منظمات حقوقية تطالب بوقف القتل خارج إطار القانون ومحاسبة القتلة

أدانت عدة منظمات حقوقية عمليات القتل خارج إطار القانون نتيجة الإهمال الطبي المُتعمد التي تمارسها قوات أمن الانقلاب بحق معارضي حكم العسكر.
واستنكرت المنظمة السويسرية لحقوق الإنسان، ومركز الشهاب لحقوق الإنسان، استشهاد المعتقل سعيد السيد علي نتيجة تدهور حالته الصحية داخل مقر احتجازه بقسم المحور، نتيجة إهمال طبي مُتعمد، ولا مبالاة من قِبل إدارة الحجز المودع به، وبعد تأخر في نقله للمستشفى، نقلته إدارة قسم المحور للمستشفى، ولكن أثناء ذهابه إلى المستشفى توفى في الطريق.
يذكر أنه من أبناء قرية البستان بمحافظة البحيرة، وتم اعتقاله وخمسة آخرين من منطقة كفرطهرمس، بالجيزة، واتُهم بتشكيل مجموعات بهدف التخلخل داخل النقابات المهنية، في قضية ملفقه وليس لها أي سند صحيح.
وأدانت المنظمة السويسرية عمليات القتل خارج إطار القانون، التي تنتجها سلطات المصرية، سواء بالتصفية الجسدية، أو الإهمال الطبي المُتعمد، والتي تخالف المواثيق الدولية والقانونية.

 

*ابنة الشهيد “عبداللطيف” تروي ملابسات استشهاده بسجن المنصورة

روت ابنة الشهيد أحمد عبداللطيف تفاصيل استشهاد والدها بسجون الانقلاب، جراء الإهمال الطبي.

حيث قالت، إن والدها اعتقل منذ 8 أشهر بمركز دكرنس، ثم نقل إلى السجن العمومي بالمنصورة، مضيفة أنه أصيب مرتين بجلطة قبل الاعتقال، وأصيب بالثالثة خلال محبسه، وكانت مصحوبة بنزيف، وأصيب بغيبوبة ونقل إلى المستشفى، وظل بها لمدة شهر وعشرة أيام قبل أن يلقى ربه.

وأضافت: “الحمد لله.. والدي توفي ونحسبه عند الله شهيدا، وسوف نقتص ممن ظلمه يوم القيامة إن شاء الله“.

 

*مبارك على الإسفلت.. و50 ألفًا من شباب الثورة بالسجون

قرر المحامي العام لنيابات شرق القاهرة، اليوم الإثنين، الإفراج نهائيًا عن الرئيس المخلوع، حسني مبارك، بعد انتهاء فترة السجن المقررة له على ذمة القضية المعروفة إعلاميًا بـ”القصور الرئاسية” والمحكوم عليه فيها بثلاث سنوات من السجن المشدد، قضى معظمها في مستشفى القوات المسلحة بالمعادي.

وتم الإفراج عن مبارك بعدما حصل على حكم نهائي وباتّ بالبراءة في قضية “قتل المتظاهرين”، حيث تبين من المقاصة التي أجرتها النيابة لمدد الحبس أن مبارك قضى فترة حبس احتياطي أطول من المدة المقررة للعقوبة في قضية القصور الرئاسية.

وكان فريد الديب، محامي مبارك، قد تقدم بطلب إلى نيابة شرق القاهرة لضم المدة التي قضاها موكله محبوسًا على ذمة قضية “قتل المتظاهرين”، التي قضت فيها محكمة النقض بحكم نهائي بالبراءة، إلى مدة العقوبة النهائية بالسجن 3 سنوات في قضية “القصور الرئاسية”.

وذكر الديب أن مبارك قضى عامين من الحبس على ذمة قضية “قتل المتظاهرين”، بالإضافة إلى عامين و11 شهرا في قضية “القصور الرئاسية” المعاقب فيها مبارك بالسجن 3 سنوات، أي بزيادة حوالي عامين.

وصرح مصدر قضائي بأن قرار إخلاء السبيل جاء بعد حكم محكمة النقض النهائي والبات بقضية قتل المتظاهرين ببراءة مبارك في القضية.

وأضاف المصدر أنه “من المقرر إخلاء سبيل مبارك خلال يوم أو اثنين من المستشفى، وعودته إلى منزله في مصر الجديدة”، وهو البيت نفسه الذي كان يسكنه منذ توليه الرئاسة، ما لم يحبس على ذمة قضية “الكسب غير المشروع”.

القرار يعبر عن صدمة بكل المقاييس للثوار الذي يقضي معظمهم بالسجون لمدد تتجاوز عشرات السنين لا لشيئ الا لرفضهم الانقلاب العسكري على ثورتهم.

ويقبع في سجون الانقلاب العسكري وفق تقديرات متباينة ما بين 50 إلى 120 ألأف سجين ، بتهم ملفقة، وذلك بتخطيط من السيسي وانقلابه، الذين دخلوا في صفقة مع نظام مبارك بتبرئته وحمايته، مقابل مقابل امتصاص الثورة وعودة العسكر بوجه قبيح للحكم…

في 2011. 

وامثل عوجة مبارك لحياته الطبيعية محفز لثوار يناير الاصليين للالتفاف لاسقاط حكم الانقلاب العسكري الذي قتل الثوار وحمى الفاسدين، واتى بهم من جديد كوزراء، ومستشارين، كما جرى مع علي مصيلحي وزيرا للتموين، وابراهيم محلب  كمستشار حاليا بالرئاسة لشئون المشروعات، واحمد درويش رئيسا لمحور تنمية قناة السويس، والاستعانة بفتحي سرور “ترزي القوانينت” لصياغة قوانين السيسي، وهو ما يؤكد ان الثورة مستمرة.

 

*60 ألف معتقل و374 جريمة اغتيال للمعارضين منذ الانقلاب

قال عبدالله النجار، مدير المركز العربي الإفريقي لحقوق الإنسان: إن سلطات الانقلاب العسكري اعتقلت 60 ألف معتقل من كافة التيارات السياسية، منهم 30 امرأة، ونفذت 374 جريمة قتل خارج إطار القانون بحق المعارضين منذ الانقلاب العسكري، في 3 يوليو 2013م، بجانب المئات من حالات الإخفاء القسري.

 

*الجيش يستورد لحومًا مصابة بجنون البقر من أيرلندا

كشف الدكتور عبدالتواب بركات، مستشار وزير التموين الدكتور باسم عودة، عن أن سلطات الانقلاب العسكري نقلت صلاحيات الجهات الرقابية الجادة، مثل الحجر الزراعي ووزارة الصحة، إلى الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات قبل قرار استيراد اللحوم الحية من أيرلندا بشهرين، في نوفمبر 2016م.

وأضاف بركات أن هذا القرار يثير الريبة والشك، مضيفا أن العاملين بالحجر الزراعي ووزارة الصحة أرسلوا استغاثات عبر وسائل الإعلام ولم يلتفت لهم أحد.

وأوضح بركات أن الهدف من القرار هو السماح بدخول مواد غذائية غير مطابقة للمواصفات الصحية، مضيفا أن نظام المخلوع مبارك منع استيراد اللحوم الحية من أيرلندا لمدة 17 عاما؛ بسبب انتشار مرض جنون البقر.

وأشار بركات إلى أنه في يناير الماضي، وافقت حكومة الانقلاب على استيراد اللحوم من أيرلندا بالأمر المباشر للقوات المسلحة، الأمر الذي أضر بمصلحة المربي وصحة المواطنين.

 

*إخفاء 3 مواطنين من أسوان والمنيا وأسيوط واعتقال 2 من دمياط

تخفي سلطات الانقلاب 3 مواطنين من محافظات أسوان والمنيا وأسيوط منذ اختطافهم من أماكن متفرقة، وترفض الإفصاح عن مكان احتجازهم القسري رغم البلاغات والتلغرافات التي تم تحريرها من قبل ذويهم ما يزيد من مخاوفهم على سلامتهم.

وذكر مركز “الشهاب لحقوق الإنسان” عبر صفحته على “فيس بوك” اليوم الإثنين أن سلطات الانقلاب ترفض الإفصاح عن مصير بهاء الدين صابر، مدير بشركة البترول بأسوان سابقًا (بالمعاش)، منذ اختطافه بتاريخ  9/3/2017 ولم يعرض على النيابة أو يعرف مكان احتجازه أو معلومات عنه.

كما ذكر المركز أن قوات أمن مطار القاهرة اعتقلت عثمان محمد عثمان، 54 عامًا، من مركز المنيا، من داخل  المطار ﺍﻟﻘﺪﻳﻢ ﺻﺎلة وصول رقم 3، بتاريخ 2 نوفمبر 2016 ولم يعرض على النيابة أو يعرف مكان احتجازه أو معلومات عنه.

وأضاف المركز أن الجريمة نفسها تتواصل بحق دياب حمدان رياض أحمد من محافظة أسيوط ٢٧سنة، ويعمل في مجال “المحارة” بمدينة الشيخ زويد منذ ١٦سنة، وتم اختطافه بتاريخ 7/1/2017 ولم يعرض على النيابة أو يعرف مكان احتجازه أو معلومات عنه.

وتابع المركز أن سلطات الانقلاب اعتقلت بشكل تعسفي من دمياط حمادة طلبة بدوي وسلامة العطوي من أبناء قرية البصارطة أثناء تواجدهما بشارع الشرباصي بمدينة دمياط أمس الأحد 12-3-2017 وتم اقتيادهما إلى جهة غير معلومة وسط أنباء عن تواجدهما بمبنى الأمن الوطني بدمياط وأنهم يتعرضون للتعذيب. 

وحملت أسر المعتقلين قوات أمن الانقلاب المسؤولية الكاملة عن حياتهما، وطالبت بالإفراج الفوري ورفع الظلم عنهما، موجهين مناشدة لمنظمات حقوق الإنسان بتوثيق الجريمة التي لا تسقط بالتقادم.

 

*رويترز” تكشف جهة مبارك بعد خروجه نهائيًّا

قالت وكالة “رويترز” للأخبار، نقلاً عن محامي المخلوع حسني مبارك: إن الرئيس الذي أطيح به في ثورة يناير 2011، سوف يطلق سراحه من السجن في مستشفى عسكري، في الوقت الذي استبعد فيه النائب العام أن يكون ذلك اليوم الإثنين.

وأضاف محامي مبارك “إنه سوف يذهب إلى منزله في مصر الجديدة”، وقال محامي مبارك فريد الديب، مضيفًا أن من المرجح أن الإفراج عن الرئيس السابق الذي يعاني الشيخوخة الثلاثاء أو بعد ذلك بقليل.

ونفى حسني مبارك أن يكون قد أمر بقتل المتظاهرين في يناير 2011، سواء في بداية محاكمته أو إعادة المحاكمة النهائية.

وتمت تبرئة مبارك من تهمة القتل هذا الشهر في محاكمته الأخيرة، بعد أن واجه اتهامات عدة من بينها الفساد والأمر بقتل المتظاهرين، بعد أن امتدت سنوات حكمه لـ30 سنة.

وطرحت النيابة المدة التي قضاها في قضية القتل من الوقت الذي كان من المفترض أن تكون لقضية منفصلة الذي أدين من تخصيص الاموال المحجوزة للحفاظ على القصور الرئاسية وهي القضية الوحيدة التي تم جمع أدلتها في عهد الرئيس محمد مرسي.

وحكم على مبارك أصلاً بالسجن مدى الحياة في عام 2012 بتهمة التآمر لقتل 239 متظاهرًا خلال الثورة التي استمرت 18 يومًا.

وأمرت محكمة الاستئناف بإعادة المحاكمة التي بلغت ذروتها في عام 2014 في القضية المرفوعة ضد مبارك وكبار المسؤولين السقوط. 

وطلبت النيابة العامة إعادة المحاكمة النهائية من قبل محكمة النقض، وهي أعلى هيئة قضائية والتي برأته في 2 مارس الجاري.

 

*إضراب “محامي المنيا” يصيب المحاكم بالشلل

أضرب محامو محافظة المنيا بشكل كامل عن حضور جلسات محكمة جنايات المنيا المنعقدة بمجمع محاكم مدينة المنيا ، اليوم الاثنين، مهددين باتخاذ إجراءت تصعيدية خلال الفترة المقبلة. 

جاء ذلك ردا علي حكم محكمة جنايات المنيا، أمس الأحد، بالسجن 5 سنوات بحق 8 محامين، وهم، إبراهيم الدسوقي، محمد سيد، عاطف حسن، خلف ثروت، محمد حسن، عبد الناصر محمد، محمد حامد، ومحمود محمد، لإتهامهم بإهانة القاضي أحمد فتحي جنيدي، مقيم الدعوى، والذي أقر بالتصالح وقدم مذكرة تفيد ذلك أمام هيئة المحكمة أثناء نظر الجلسة، في حضور سامح عاشور نقيب محامين مصر.

 

*السودان تتجه نحو حظر استيراد سلع مصرية جديدة

تتجه السلطات السودانية نحو منع استيراد سلع مصرية إضافية، وعلًلت ذلك بضررها على المواطنين، منها المربى والصلصة والكاتشب.

وخاطبت وزارة “الصناعة” السودانية، أمس الأحد، وزارة التجارة بإضافة سلع مصرية جديدة إلى قائمة السلع التي حظرتها سابقا؛ لتلوثها بمواد تضر بصحة المواطن، وذلك قبل ظهور نتائج الفحص المعملي التي رفعتها المواصفات السودانية لمجلس الوزراء للبت بشأن السلع المحظورة من الخضراوات والفاكهة والأسماك.

ووفقا لخطاب من وزارة الصناعة تم توجيهه إلى وزارة التجارة السودانية، بتاريخ أمس الأحد، فقد شملت القائمة منتجات جديدة، من بينها المربى والصلصة والكاتشب.

وقالت “الصناعة”- في خطابها- إن شكاوى ومعلومات وردت إليها، تفيد بأن الخضراوات والفواكه الملوثة التي تم حظر استيرادها بشكل مباشر أصبحت تأتي إلى السودان مصنعة بعدة أشكال، تشمل المربى والصلصة والكاتشب.

ووفقا للوزارة، فإن السلع فاسدة لأنها مصنعة من مدخلات إنتاج ملوثة، وربما تتسبب في عدد من الحالات المرضية الخطيرة.

وقالت الوزارة “حفاظًا على صحة المواطن وحماية للسلع الوطنية، نرجو إضافة سلع المربى والصلصة والكاتشب إلى قائمة السلع التي يمنع استيرادها من مصر”، وفقا للخطاب.

وأكملت هيئة المواصفات والمقاييس السودانية، الأسبوع الماضي، فحص عينات السلع المصرية “خضراوات وفواكه وأسماك”، وسلمت نتائجها النهائية لمجلس الوزراء ووزارة التجارة السودانية للبَت بشأنها.

ولكن المدير العام للهيئة “عوض سكراب” قال “إن هيئته ملتزمة بقرار منع دخول المنتجات المصرية إلى حين صدور قرار رسمي بشأنها، وأكد قدرة هيئته على فرض سيطرتها ورقابتها على السلع الواردة من المواد الغذائية والإنشائية المنتجة محليا“.

وقررت الحكومة السودانية، في سبتمبر الماضي، وقف استيراد جميع أنواع الخضراوات والفاكهة والأسماك من مصر مؤقتا، لحين اكتمال “الفحوصات المعملية والمخبرية” التي تُجرى لضمان السلامة العامة في البلاد.

ويصل حجم التجارة بين السودان ومصر حاليا إلى نحو 900 مليون دولار، وفق معلومات كشفت عنها وزارة التجارة والصناعة المصرية، في يوليو الماضي.

ويمثل هذا الرقم تطورا كبيرا في حال مقارنته بالتبادل التجاري بين البلدين في 2008، حينما كان عند مستوى 529 مليون دولار.

6 دول تحظر السلع المصرية

وكشف محمد فرج عامر، رئيس لجنة الشباب والرياضة ببرلمان العسكر، مؤخرا عن امتناع 6 دول عن استيراد الخضراوات والفاكهة المصرية وهي: روسيا، واليابان، والولايات المتحدة، والسعودية، والسودان، والكويت.

وتقدم عامر، السبت الماضي، ببيان عاجل ضد وزراء الزراعة والتجارة الخارجية والتموين، بشأن إيقاف هذه الدول الست استيراد الفاكهة والخضراوات من القاهرة، الفترة الأخيرة، لمخالفة الصادرات المصرية لمعايير الجودة التي تفرضها تلك الدول في استيرادها للمنتجات.

واتهم البيان حكومة شريف إسماعيل بالتسبب في تدني الصادرات الزراعية، بما يؤثر بالسلب على الاقتصاد المصري، منتقدا اتساع دائرة الرافضين لاستيراد الخضراوات والفاكهة المصرية إلى 6 دول.

 

*الدولار” يقفز لأعلى مستوى بالبنك المركزي

واصل سعر الدولار ارتفاعه مقابل الجنيه في البنوك والسوق السوداء، وارتفع سعره في البنك المركزي في نهاية تعاملات، اليوم الإثنين.

وسجل سعر الدولار 17.6732 جنيها للشراء و17.8011 جنيها للبيع، مقارنة بـ17.5232 جنيها للشراء و17.6581 جنيها للبيع، خلال تعاملات يوم أمس، وسط توقعات باستمرار ارتفاعه خلال الفترة المقبلة، مع تزايد إقبال المستوردين على شرائه؛ لاستيراد السلع الرمضانية.

يأتي هذا الارتفاع مخالفا لادعاءات وسائل إعلام الانقلاب على مدار الشهر الماضي، والتي أكدت انخفاض الدولار إلى ما دون 5 جنيهات، وسط مطالبات للمواطنين بسرعة التخلص منه.

 

*المركزي يرفع سعر الدولار بعد يوم واحد من خفضه.. ليصل لأعلى مستوى منذ شهر

عاود البنك المركزي، اليوم الإثنين، رفع سعر الدولار بعد يوم واحد فقط من خفضه، ليصل إلى أعلي سعر له بالمركزي منذ شهر كامل.

ورفع المركزي سعر الدولار ظهر الإثنين، بنسبة طفيفة بلغت 4 قروش للشراء ومثلهم للبيع، ووصل سعر شراء الدولار لديه إلى 17.67 جنيه، مقابل 17.63 جنيه، وسعر البيع 17.80 جنيه، مقابل 17.76 جنيه، خلال تعاملات أمس الأحد.

وشهد الدولار منذ قرار التعويم الذي اتخذته حكومة الانقلاب في الثالث من نوفمبر الماضي، تصاعدا سريعا حتى وصل إلى 19 جنيه للشراء وقارب على 20 جنيه للبيع، إلا أنه بدأ في منحنى الهبوط منذ الثاني من فبراير الحالي ليستقر عند مستوى 15.75  لعدة أيام ثم يعود للارتفاع مجددا وسط توقعات بتخطيه حاجز العشرين جنيه خلال أيام.

عن Admin

التعليقات مغلقة