الخميس , 22 يونيو 2017
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » الأخبار المحلية » الخيانة في دم السيسي ونوابه والفنار المرفوع بالجزيرتين اقدم من نشأة السعودية نفسها… الأحد 11 يونيو.. التهديد باغتصاب الأم أساليب تقود الأبرياء إلى الإعدام
الخيانة في دم السيسي ونوابه والفنار المرفوع بالجزيرتين اقدم من نشأة السعودية نفسها… الأحد 11 يونيو.. التهديد باغتصاب الأم أساليب تقود الأبرياء إلى الإعدام

الخيانة في دم السيسي ونوابه والفنار المرفوع بالجزيرتين اقدم من نشأة السعودية نفسها… الأحد 11 يونيو.. التهديد باغتصاب الأم أساليب تقود الأبرياء إلى الإعدام

الفنار المرفوع بتيران وصنافير اقدم من نشأة السعودية نفسها

الفنار المرفوع بتيران وصنافير اقدم من نشأة السعودية نفسها

الخيانة في دم السيسي ونوابه والفنار المرفوع بالجزيرتين اقدم من نشأة السعودية نفسها... الأحد 11 يونيو.. التهديد باغتصاب الأم أساليب تقود الأبرياء إلى الإعدام

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*رئيس مجلس النواب: لن نعتد بأى حكم قضائى صادر بشأن اتفاقية تيران وصنافير

قال الدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب، إن من حارب من أجل الأرض لن يفرط فيها إطلاقًا، مشيرًا إلى أنه لن يعتد بأى حكم قضائى صادر بشأن اتفاقية تيران وصنافير.

جاء ذلك فى اجتماع لجنة الشئون التشريعية والدستورية، اليوم الأحد، والتى يرأسها الدكتور على عبد العال، مؤكدًا أن المجلس يدافع عن اختصاصاته فى نظر اتفاقية تيران وصنافير، ولن يعتد بأى أحكام قضائية صادرة قائلًا “أى اعتداء من أى سلطة على المجلس هو والعدم سواء“.

وقام النائب محمد العتمانى، عضو تكتل ٢٥-٣٠، بتمزيق اتفاقية تعيين الحدود البحرية بين مصر والسعودية، المعروفة بتيران وصنافير وشهد الاجتماع مشادات وخلافات بين نواب التكتل ورئيس المجلس، حول مدى قانونية مناقشة الاتفاقية من الأساس.

 

*رسالة البطل “خالد عسكر” لوالدته بعد تثبيت حكم الإعدام عليه

رسالة خالد عسكر لوالدته بعد تثبيت حكم الإعدام عليه
بسم الله الرحمن الرحيم
الي امي بطتي الجميله .السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
كيف حالك يا امي ؟…اكيد ان شاء الله بخير ومش لسه قاعدين نعيط بقه والكلام اللي مش هيغير شئ ده …قضاء الله لن يغيره احد واجلي في كتاب عنده يوم ولدتني فسألقاه في الوقت الذي حدده وهيهات لبشر ان يغيره …فمن أحب لقاء الله . أحب الله لقاءه ..واني والله احب لقاء الله واساله ان يكون هذا اللقاء في رضاه ..قل هل تربصون بنا الا احدي الحسنيين ونحن نتربص بكم ان يصيبكم الله بعذاب من عنده او بايدينا فتربصوا انا معكم متربصون ..
اللذين قال لهم الناس ان الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم ايمانا وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل ………
فحسبي الله ونعم الوكيل هو يكفيني شرهم وظلمهم .فاحسني الظن برب الاسباب واحسني الاستسلام اليه ولا تيأسي من روح الله …واستغفري وتوبي الي الله
فقلت استغفروا ربكم انه كان غفارا يرسل السماء عليكم مدرارا ..
فنستغفر الله ونتوب اليه توبه نصوحا ..فقد كتب علينا الموت ولا مفر لاحدنا من ذلك واني لاحب الموته الشريفه في سبيل الله مقبل غير مدبر .
لست ادري من اين لي بهذه الثقه ولكني مع ما دبروه ساخرج وساعود الي الاماكن التي يرضي الله عني فيها ولكني حينها ساقول للدنيا غري غيري فلقد عرفتك وعرفت قدرك وصرتي هينه علي ….
ما حدث في الزياره هو كان من رحمات الله وحده …اعلم في نفسي انني لا استطيع ان اري دمعه في عينك ولا حزن في وجوه إخوتي فصليت قبل نزولي وسالت الله ان يشرح صدري ويثبتني فوالله ما ان دخلت الزياره حتي وجدت هذه الرحمات قد ملأت صدري واطلق الله لساني بكلمات تثبتني قبل ان تثبتكم وكانني اسمعها لاول مره ..وما ان رايت البسمه قد عادت الي وجوهكم حتي حمدت الله وامتلأ قلبي يقينا ان الله معنا ولن يضيعنا …ومن كان الله معه فمن عليه !!
نعم ان البلايا تنزل علي المؤمن حتي تتركه وما عليه من خطيئه فراجعي قصه يوسف واقرئي ان شئتي قول الله عز وجل ..ولولا ان يكون الناس امه واحده لجعلنا لمن يكفر بالرحمن لبيوتهم سقفا من فضه ومعارج عليها يظهرون ولبيوتهم ابوابا وسررا عليها يتكئون وزخرفا وان كل ذلك لما متاع الحياه الدنيا والاخره عند ربك للمتقين ….
يا امي أما ترضين ان يذهب الناس بالدنيا ونذهب نحن بالاخره
فان ارتضينا بالاخره فلا تقلقي سننال نصيبنا من الدنيا ايضا غير منقوص يا امي والله اني في مكاني هذا لا أحب ان استبدله باي شئ اخر فيه معصيه لربي فإني هنا لأحب الي من الفرار واني هنا لاحب الي من ان اصبح كالشباب بلا هدف ولا دين وأترنح بين ألحان الغناء او اعرف هذه واكلم تلك معاذ الله ….والله لا ارتضي بقضاء الله بديل ولا عوض فهو احب الي من الدنيا وما فيها ولأن يرضي علي خير لي مما طلعت عليه شمس ..
يا امي لم ترهبني احكامهم بل انزلها الله علي قلبي بردا وسلاما …..
رأي رجلا وهو يسير في طريقه ظالما يتجبر علي فرد من خلق الله فدعا وقال يا رب ان حلمك علي الظالمين اضر بالمظلومين …فنام وراي في منامه وكأن رب العزه يجيبه قائلا .ان حلمي بالظالمين جعل المظلومين في أعلي عليين
جنات عدن مفتحه لهم الابواب ‘متكئين فيها يدعون فيها بفاكهه كثيره وشراب وعندهم قاصرات الطرف أتراب .هذا ما توعدون ليوم الحساب .ان هذا لرزقنا ماله من نفاذ
أعلم انكي اقوي مني وعندك من العلم ما يزيدني مرات ولكني احببت ان اذكرك فإن الذكري تنفع المؤمنين ..فاثبتي وثبتي إخوتي وعودي الي الله انتي واخوتي ولا يدفعنكم الحزن ولا الخوف علي الا قربا من الله وزياده في العمل الصالح والانفاق ..فإني لن ينفعني اليوم الا العمل الصالح والدعوات الطيبات فإن الله هو بابي وملجئي
حتي اذا استياس الرسل وظنوا انهم قد كذبوا جائهم نصرنا فنجي من نشاء ولا يرد باسنا عن القوم المجرمين
فالله اكبر ولله الحمد
أبشري
سيهزم الجمع ويولون الدبر
ابنك خالد عسكر

 

*تأجيل هزليتي “خلية دمياط” و”قاضي غرفة رابعة

أجلت محكمة شمال القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة جلسات محاكمة 6 من مناهضي الانقلاب العسكري الدموي الغاشم بزعم تفجير منزل قاضى العسكر المستشار معتز خفاجي، رئيس محكمة جنايات القاهرة، لـجلسة 6 يوليو لمرافعة الدفاع.
وتضم القضية الهزلية كلاًّ من الدكتور طه وهدان، والدكتور محمد سعد عليوة طه، عضوي مكتب الإرشاد بجماعة الإخوان المسلمين، وعبدالرحيم مبروك، وحسن عبدالغفار السيد عبدالجواد، ومحمد السيد محمود عزام، بالإضافة إلى أسامة إبراهيم علي عمر.
كما أجلت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة، جلسات القضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بـ”خلية دمياط” التي تضم 28 من مناهضي الانقلاب العسكري بدمياط بينهم 12 معتقلاً والباقون غيابي لجلسة 24 أغسطس المقبل.

 

*التهديد باغتصاب الأم”.. أساليب الأمن الوطني التي تقود الأبرياء إلى حبل المشنقة

تفاصيل رهيبة يرويها بالبكاء أهالي 6 معتقلين من شباب المنصورة فيما يسمى بقضية “قتل الحارس”.. مآسٍ تعرض لها أبناؤهم للاعتراف بتهم لم يرتكبوها، كما تروي يسرا، شقيقة أحمد أحد المحكوم عليهم بالإعدام في القضية، قائلة أحمد اعترف بسبب التعذيب اللي اتعرض له وهو مختفٍ قسريًا بعد خطفه من سيارته، وهو يستعد للتعيين في الجامعة الامريكة”، هذا التعذيب تخطى ما هو بدني إلى التهديد بخطف الزوجات والأمهات واغتصابهن!.
وتضيف- في أسى-: أمن الانقلاب أخفاه قسريًّا وأنكرت وجوده، وعرضه للتعذيب أسبوعًا قبل أن يظهر في الفيديو، ويتعرَّف أهله على مكان احتجازه بسجن العقرب بعد ظهور الفيديو بثلاثة أيام.
اغتصاب الأم
وعما ناله من تعذيب تقول يسرا “كان مقيدا ومعصوب العينين وممنوعًا عنه المياه طوال فترة التعذيب، عُلِّق من يديه ورجليه في السقف، صُعق بالكهرباء في كل جسده حتى الأماكن الحساسة، هُتك عرضه بعصي خشبية، وهدد باغتصاب والدته إن لم يعترف بهذه التهم.
وقالت والدة المعتقل خالد عسكر إن ابنها تعرض للإخفاء القسري، والتعذيب في أمن الدولة لانتزاع الاعترافات منه، ووجهت سؤالا للقاضي الذي أصدر الحكم: “لماذا حرمتني حتَّى فرحتي أنني كنت أزوره فقط وهو داخل أسواركم.. ليه ما أخدتهوش مني قبل ما أفصّله بدلة فرحه؟“.
وفي رسالة مؤثرة بعث المعتقل المشهود له بحسن الخلق إبراهيم عزب رسالة لاخته سمية بعد صدور حكم الإعدام قال فيها “وحشتيني وكان نفسي أشوفك، متزعليش هنتقابل في الجنة كوني بخير لأجلي”، لترد سمية في تدوينة لها على الفيسبوك “إنت هتستهبل، عاوز تهرب من الخروجة والعزومة على البحر، إنت مش هتموت كده، هشوفك وهحضنك وهتخرجني!”.
طال التعذيب
وقالت سمية شقيقة إبراهيم إنه تعرض للتعذيب الشديد في الامن الوطني من حرق بالسجائر، وكيّ بالأسياخ الساخنة، والضرب بالأسلاك الشائكة، والتجريد من الملابس كلها، والاغتصاب بإدخال خشبة في الدبر، والصعق بالكهرباء في العضو الذكري، والتعليق من القدمين لأيام، والتعليق من يدٍ واحدة أو قدمٍ واحدة.
وأضافت طال التعذيب إبراهيم بتهديده باغتصاب والدتي وشقيقاتي، والضرب بعصا خشبية غليظة حتى كسرت ضلوعه وذراعه وساقه وأسنانه، ماأصابه بضعف في بصره نتيجة التعذيب بالكهرباء وتعصيب العينين لفترة طويلة.
وقالت أميمة دبور شقيقة المحكوم عليه بالإعداد أحمد دبور، بعد صدور الحكم الظلم يعم بالمكان والنور يعم القلوب، لا أحد يؤنس وحشة الظلام ومُر الأيام وأسى جدران الزنزانة القابع بها الفتى سوى ربه وهذا يكفي ، والله يكفي“.
وروت الأمهات في فيديو منشور لهن بأن الامن الوطني أتى والدة أحد المعتقلين الذي كان يرفض الاعتراف ولم تجدي معه شدة التعذيب، وقالوا له “هنقلعها قدامك”، وعلى الفور قال لهم “سيبوها وومالكمش دعوة بيها، وهقول كل اللي عاوزينه“.
أي مسجون سيعترف
من جانبه قال د. احمد السيد أستاذ القانون الدولي، “يتم اتباع ابشع الاساليب لكي يتم اجبار المسجون على الاعتراف بأي شيء ممكن، ويتم اتباع ابشع انوع التعذيب مثل الصعق بالكهرباء في اماكن حساسه، والتعرض للنهش بالكلاب البوليسية، والتعليق لساعات باكثر من وضعيه (تسبب خلع الكتف).
وأضاف في تصريحات صحفية :”ناهيك عن الضرب المبرح، وتغطيس الوجه في المياه المكهربة والمياه العادية حتى يقترب من الموت (وضع الغريق)، بخلاف حالات هتك العرض، والاعتداء الجنسي عليهم“.
وأكد السيد على أن كل هذا وأكثر يمارس مع المعتقل، وفي بعض الأوقات يتم احضار زوجات وشقيقات المساجين ويتم الاعتداء عليهم لفظيا والتحرش بهن والتهديد باغتصابهن، مما يدفع اي مسجون للاعتراف بكل مايطلب منه.
وقال إنه في إحدى القضايا تم إجبار أحد المسجونين على الاعتراف بإطلاق النار على إحدى السيارات، وعندما جاءت لجنة من الطب الشرعي لتحديد أماكن إطلاق النار وجدت أن الواقع مغاير تمامًا لما اعترف به المتهم، وهو ما يؤكد على أن المعتقل معترف بجريمة لم يرتكبها ولا يعرف عنها شيئًا.
وأكد السيد علي أن المعتقل ليس أمامه سوى أن ينجي نفسه من التعذيب، وينجي أهله من الإهانة، وينجي أمه وشقيقته من الاغتصاب، مشيرًا إلى أنه تأتي لحظات على المعتقل يتمنى فيها الموت في لحظة التعذيب، وسيكون الموت اهون عليه من استمرار التعذيب او اغتصاب احد أفراد أسرته أمام عينيه.

 

*حالات إغماء بين معتقلي سجن تحقيق طره

تعرض عدد من المعتقلين بسجن تحقيق طره لحالات إغماء؛ نتيجة إضرابهم عن الطعام لليوم الخامس على التوالي
وأكدت أسر المعتقلين أن قوات الأمن بالسجن قامت بالتعدي بالضرب علي ذويهم الذين كانوا ينادون بأعلى صوت لإنقاذ الحالات التي تعرضت لإغماءات.

وقالت إنه جري وضع عدد من المعتقلين في الحبس الانفرادي، منذ مساء أمس، دون تقديم أي تعيين من السجن – طعام – وحالاتهم خطيرة بعد الاعتداء عليهم.

كان المعتقلون بسجن تحقيق طره بدءوا الإضراب عن الطعام منذ خمسة أيام لتعنت إدارة السجن في علاج المرضى، خاصةً بعد تعنت نقل المعتقل د. محمد مدني إلى المستشفى لإجراء الفحوصات الطبية له بعد إصابته بنزيف خارجي.

 

*رسالة من الصحفي “هشام جعفر” المعتقل بسجن العقرب تحكي عن الإنتهاكات بحقه وآخرين

في رسالة كتبها الصحفي /هشام جعفر، وتم تسريبها من داخل سجن العقرب يحكي عن الإنتهاكات بحقه وحق آخرين، نص الرسالة:
أكتب إليكم من سجن العقرب بعد أن قررت أنا والزميل حسن القبانى والصديق عصام سلطان أن ندخل فى إضراب لمواجهة حالة الاستباحة التى نتعرض لها ومنها:
استباحة الجسد: حيث نقضى فى زنزانة عبارة عن صندوق من الجدارن المسلحة تمتص حرارة الشمس وتبثها داخلها مدثة ثلاثة وعشرون ساعة متصلة وهذه الزنزانة تسبح على مستنقع من مياه المجارى الممتلئة بالبعوض الذى يمتص دماءنا التى أصابها فقر شديد من قلة الطعام وسوئه.
استباحة المال: يتم الاستيلاء فى تجريدات متصلة «انظر إلى لفظ التجريدة الذى يذكرك بحملات المماليك على الفلاحين للاستيلاء على متاعهم القليل» على متع الحياة المتوفرة فى زنزانتك ثم يتم بيعها لك مرة أخرى بعد انتهاء فترة التجريدة التى قد تمتد لشهور.
استباحة المشاعر الإنسانية: أسف زميلى العزيز فقد نسيت أن أهنئكم برمضان كل عام وأنتم والأسرة بخير.. لقد نسيت معانى التهنئة فى المناسبات المختلفة لأنى محروم وكل من فى السجن من زيارات الأهل منذ أكثر من شهرين، بل موعد ميلاد ابنتى القريبة إلى قلبى والمقرب من نفسها دون أن أتوجه إليها بالتهنئة.
استباحة الحق فى العلاج: أعانى من تراجع فى النظر لمرض قديم ومطلوب فحوصات فى القصر العينى على وجه السرعة لمعرفة السبب كما أعانى من تضخم فى البروستاتا واشتباه فى ورم يحتاج إلى فحص طبى لمعرفة طبيعته حميد أم خبيث ومقرر لى عملية منذ أكثر من عام ولكن لا حياة لمن تنادى.
استباحة حقوقى الدينية: فمطلوب منى فى هذا الشهر إخراج زكاة الفطر حتى يطهر صومى ولا استطيع إبلاغ أهلى بذلك وأرجوك إبلاغهم عنى وأقترح على وزارة الداخلية أن تقوم بإخراجها عن المسجونيين فى إطار حملة العلاقات العامة التى تقوم بها لسداد ديون الغارمين.
استباحة للقانون: الزميل حسن القبانى قد تجاوز مدة الحبس الاحتياطى، وهو محتجز الآن أو بالأحرى مختطف ونحن نبلغ رسميًا بمكان اختطافه ونرجو من يهمه الأمر اتخاذ اللازم.
لماذا هذه الاستباحات المتعددة؟
هل لأننا حلمنا يومًا بمصر أفضل لجميع المصريين؟
هل لأننا سعينا أن تكون مصر ديمقراطية؟
هل لأننا تمنيينا ــ يومًاــ أن يختفى التمييز والفقر وأن يسود العدل بين شعبنا؟
هل لأننا فكرنا فى أن تتبوأ مصر مكانتها بين الدول فى المنطقة؟
أم يريدون أن نبتعد عن كل هذا ونكفر بمصر!
لا لن نكفر بالأوطان.. لا لن نكفر بالأوطان.. لا لن نكفر بالأوطان.

 

*بالأرقام.. استثمارات قطر في مصر

تحتل قطر المرتبة التاسعة في ترتيب الدول المستثمرة في مصر، كما تحتل قطر أيضا المرتبة الرابعة في تحويلات المصريين بالخارج، التي تعد أهم روافد العملة الصعبة للبلاد.
إلا أن الاستثمارات القطرية تراجعت في أعقاب الانقلاب العسكري في يوليو 2013؛ بسبب العراقيل التي وضعها النظام الجديد أمام المستثمرين القطريين.
وفي ذكرى النكسة في 5 يونيو 2017، انضمت مصر إلى محور التآمر المكون من السعودية والإمارات والبحرين في مقاطعة قطر، وفرض حصار جوي وبري وبحري عليها، بعد قطع العلاقات الدبلومسية والتجارية معها أيضا، لإجبارها على التراجع عن دعم حماس والإخوان وثورات الربيع العربي.

 

*هيومن رايتس ووتش: محاكم السيسي العسكرية أعدمت 60 مصريا منذ الانقلاب

قالت منظمة “هيومن رايتس ووتش” إن محاكم الانقلاب العسكرية في مصر حكمت بالإعدام على 60 مصريا في 10 قضايا منذ الانقلاب العسكري في 3 يوليو 2013، وإنه تمت الموافقة على 6 من هذه الأحكام وتنفيذها.
وسخر التقرير من إصدار المحاكم العادية أيضا، أحكاما بالإعدام أكثر من الأحكام الصادرة عن المحاكم العسكرية، مؤكدا أن المحاكم العادية أصدرت مئات أحكام الإعدام، لكن المحاكم العسكرية لا توفر الحماية للإجراءات القانونية المتاحة في المحاكم العادية، على الرغم من أنها محدودة أصلا.
وذكر التقرير أن نظام الانقلاب أكثر من 7400 مدني في المحاكم العسكرية منذ أن أصدر السيسي قانونا في (أكتوبر) 2014 وسّع فيه نطاق اختصاص المحكمة العسكرية.
وعلق نائب مدير قسم الشرق الأوسط في “هيومن رايتس ووتش” جو ستورك، على إصدار محكمة عسكرية حكما بإعدام 8 شبان مصريين، مؤكدا أن “السلطات المصرية تستخدم المحاكمات العسكرية لتمرير الإعدامات ولتفادي الحماية القانونية الضعيفة أصلا المتوفرة في المحاكم العادية“.
الدعوة لإلغاء الأحكام
ودعا “ستورك” -في تصريحات له اليوم الأحد- مصر لإلغاء أحكام الإعدام، معربا عن خشيته من “أن يصبح دور هذه المحاكم بمثابة تمرير شكلي لعقوبة الإعدام، مشددا على أنه “لا يجب استخدام المحاكم العسكرية ضد المدنيين، أو السماح لها بالحكم على مدنيين بالموت“.
وأشارت المنظمة الدولية إلى أنه “الحكم على المدنيين الثمانية، 6 منهم محتجَزون، بالإعدام في 29 (مايو) الماضي، بعد محاكمة بتهم الإرهاب جاء في ظل حرمانهم من حقهم في الإجراءات القانونية اللازمة، بالاستناد إلى اعترافات قال المتهمون إنها انتُزعت تحت التعذيب.
وأشار تقرير “هيومن رايتس ووتش” الصادر اليوم الأحد 11 يونيو 2017، إلى أنه في حال رفضت المحكمة العسكرية العليا للاستئناف طعن المتهمين، يمكن إعدام الرجال الستة المحتجزين فور تصديق صدقي صبحي وعبدالفتاح السيسي على أحكام الإعدام الصادرة بحقهم.
ودعت “هيومن رايتس ووتش” الفريق صبحي لإلغاء أحكام الإعدام والطلب إلى النيابة العسكرية إسقاط الدعوى، أو في حال وجود أدلة ضد الرجال أو المتهمين الآخرين، إحالة النيابة العامة لهم لمحاكم مدنية عادية.
وأكدت “هيومن رايتس ووتش” أن “المحاكم العسكرية المصرية تنتهك العديد من المبادئ الأساسية للإجراءات القانونية الواجبة، بما في ذلك حق المتهمين في معرفة التهم الموجهة إليهم، والوصول إلى محام، وحضور المحامي أثناء الاستجواب، والمثول فورا أمام قاض. القضاة في نظام القضاء العسكري هم ضباط عسكريون خاضعون لتسلسل قيادي، دون استقلالية ولا يمكنهم تجاهل تعليمات رؤسائهم.
تعذيب في المخابرات الحربية
ونقلت المنظمة الحقوقية الدولية عن أقارب 5 من المحكوم عليهم بالإعدام “إن المحققين عذبوهم، بالضرب والصدمات الكهربائية وعلقوهم بوضعيات متعِبة ومؤلمة، وإنهم أجبروا على قراءة اعترافات مكتوبة لهم“.
كما نقلت عن اثنين من الأقارب أن “إدارة المخابرات الحربية والاستطلاعالتابعة لوزارة الدفاع احتجزتهما في حي مدينة نصر في القاهرة، في منشأة تابعهم لها ولم يُسمح لأي من الرجال بالوصول إلى محامين أثناء احتجازهم أو استجوابهم أو الاستجواب الأولي من قبل النيابة العسكرية.
وقال معظم الأقارب الذين تحدثوا إلى هيومن رايتس ووتش، إن قوات الأمن أبقت الشابين معصوبي الأعين وبملابسهما الداخلية فقط طوال مدة احتجازهما، مما جعلهما غير قادرين على التعرف على مكان اعتقالهما.
ونقل والد المعتقل “عبدالرؤوف” عنه قوله: إن المحققين صعقوه بالكهرباء وعذبوه جسديا ونفسيا وأخذوه ذات مرة إلى الصحراء وهددوا بقتله، ونقلت عن والدته بأن أمنيته الوحيدة خلال اعتقاله كانت وقف التعذيب.
وحين أخذوه مقيدا ومعصوب العينين إلى شخص قيل له إنه النائب العام العسكري، سأل الرجل عبدالرؤوف أسئلة لكنه دوّن أجوبة مفبركة دون انتظار أجوبة عبدالرؤوف، وطلب منه أن يوقّع وثيقة عندما نفى اتهامات النائب العام بحيازته أسلحة، ضربه أحدهم من الخلف بسلاح قائلا إنه لا أحد يعرف مكانه، وإن بإمكانهم جعله “إسلام عطيتو آخر“!
وكان الطالب “إسلام عطيتو” اختفى من جامعة عين شمس في مايو 2015 وقالت وزارة الداخلية فيما بعد إنه قتل في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن
وروت المنظمة على لسان الأقارب صورا محزنة لما شاهدوهم على أجساد أبنائهم حين التقوهم بسبب التعذيب وتلفيق الاتهامات.
ووجه وكلاء النيابة العسكرية للمتهمين تهمة تصنيع المتفجرات، والحصول على أسرار دفاعية، وحيازة الأسلحة، وانتهاك المادة 86 من قانون العقوبات القانون الأساسي المصري لمكافحة الإرهاب.
ولم يتهم وكلاء النيابة أي من المدعى عليهم الـ28 بأعمال عنف، لكنهم قالوا إنهم كانوا يحضّرون لهجمات من خلال تخزين الأسلحة ومراقبة مسئولي الأمن، بمن فيهم رئيس قوات الأمن المركزي في وزارة الداخلية اللواء مدحت المنشاوي، الذي أمر بالفض الوحشي في 2013 لاعتصام رابعة العدوية، والذي أسفر عن مقتل 817 متظاهرا على الأقل في يوم واحد “وفقا لإحصاءات المنظمة“.

 

*الخيانة في دم السيسي ونوابه.. وسيناريوهات كارثية في الأفق

اجتاحت موجة من الغضب العارم مواقع التواصل الاجتماعي بعد رفع نائب ببرلمان عبدالعال، علم السعودية أسفل قبة البرلمان بمجلس نواب الدم.

وعلق الناشط السياسي حازم عادل قائلا، “هى النجاسة والانحطاط وصلت إن علم السعودية يترفع داخل البرلمان المصرى هو التعريض بقى أسلوب حياة.

فيما علقت المستخدمة “هبة” صاحبة حساب يحمل اسم “تيران وصنافير مصرية” قائلة: “نواب البرطمان رافعين علم السعوديه _هي لو السعوديه ماسكه عليهم سيديهات مش هيعملوا كده اصلا #تيران_صنافير_مصرية وانتم خونه ومعرضين” 

تقرير العار الحكومي

وليس اقل من رفع العلم السعودي، من تقرير حكومة السيسي االمرفوع لبرلمان الانقلاب اليوم..

وتضمن بيان الحكومة للمجلس ان مصر احتلت الجزيرتين.

وقالت الحكومة فى ردها على تساؤل هل احتلت مصر الجزر؟ قالت : “نعم احتلت مصر الجزيرتين بناء على طلب ومباركة المملكة العربية السعودية لحمايتها من التهديدات الإسرائيلية ولم تقر مصر أبدا بملكيتها للجزيرة بل أقرت فى رسائل عديدة للأمم المتحدة وسفراء أمريكا وبريطانيا بأحقية السعودية وملكياتها المطلقة للحزيرتين”.

وأجابت الحكومة على سؤال “هل سيحتاج المصريون والأجانب بداية من الآن لتأشيرة سعودية للذهاب لجزيرتى تيران وصنافير؟”، قائلة: “على الإطلاق لن يحتاج المصريون لتأشيرة للذهاب لتيران وصنافير، لأن نقل السيادة للسعودية لا يمنع مصر من ممارسة حق الإدارة عليها لظروف الأمن القومى المصري.

وأضافت الحكومة فى تقريرها الشامل بشأن اتفاقية تعيين الحدود البحرية بين مصر والمملكة العربية السعودية، أن الاتفاقية لا تعنى ولا تستوجب فرض رسوم على سفن تجارية تمر فى المياه الإقليمية، إلا حال رسو السفن وتقديم خدمات لها من أى نوع.

3 سيناريوهات

وتدرس لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية بمجلس النواب على مدار يومين، 3 مسارات بشأن تحديد طريقة إقرار اتفاقية التخلي عن جزيرتي «تيران وصنافير»؛ لصالح السعودية، والتي قضت المحكمة الإدارية العليا، في 16 يناير الماضي ببطلانها.

وتبدأ مهمة اللجنة التشريعية، بتحديد إلى أي نوع تنتمي الاتفاقية من الأنواع التي حددتها المادة 151 من الدستور المصري.

ثلاثة إجراءات لن يخرج عنها قرار اللجنة بشأن الاتفاقية، الإجراء الأول: «إذا رأت اللجنة أن الاتفاقية لا تخص عملاً من أعمال السيادة، وتتفق نصوصها مع نصوص الدستور، فتعد اللجنة تقريراً بعدم مخالفة الاتفاقية لمواد الدستور، وترسله إلى رئيس البرلمان، والذي يقوم بدوره بعرض نتيجة التقرير على الجلسة العامة للنواب، ثم يحيله إلى اللجنة المختصة بمضمون الاتفاقية لتدرسه، وتعد تقريراً بالرأي النهائي في الاتفاقية، يعرضه رئيس اللجنة على النواب ليصوتوا عليه».

الإجراء الثاني: «إذا كانت الاتفاقية تتعلق بحقوق السيادة التي ألزم الدستور باستفتاء الشعب عليها، تعد اللجنة تقريراً ترفعه إلى رئيس مجلس النواب، توصي فيه بطلب دعوة الناخبين للاستفتاء على نصوص الاتفاقية، وفي هذه الحالة لا يوافق البرلمان على الاتفاقية إلا بعد أن تكون نتيجة الاستفتاء بالموافقة».

الإجراء الثالث: «إذا رأت اللجنة أن الاتفاقية تخالف أحكام الدستور أو يترتب عليها التنازل عن أي جزء من إقليم الدولة، وتعد اللجنة تقريراً برفض إقرار الاتفاقية، وترسله إلى رئيس مجلس النواب ليعرضه على الجلسة العامة».

ولا تدرس اللجنة التشريعية موضوع الاتفاقية، وإنما تحدد فقط طريقة إقرارها، ولنواب البرلمان خلال الجلسة العامة وقت التصويت على الاتفاقية حق الموافقة أو رفض أو تأجيل نظر الاتفاقية، لمدة لا تزيد عن 60 يوماً، بشرط أن يخطر البرلمان رئيس الجمهورية ببنود الاتفاقية التي رفضها، أو الأسباب التي أجّل الموافقة بسببها.

ويسعى الانقلاب لاستغلال التضارب في أحكام القضاء بشأن أزمة الجزيرتين، ففي الأحكام الثلاثة الصادرة عن القضاء الإداري في مصر، وضع القضاة الاتفاقية، في الخانة الثالثة، المتضمنة التخلي عن جزء من أقليم الدولة. وفي الأحكام الثلاثة الصادرة عن محكمة الأمور المستعجلة، وضع القضاة الاتفاقية في خانة الاتفاقيات المتعلقة بحقوق السيادة التي تتطلب استفتاء الشعب قبل الموافقة عليها.

وكانت المحكمة الإدارية العليا أصدرت حكماً نهائياً باتاً ببطلان اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية، ورغم ذلك البرلمان ارتكب جريمة الامتناع عن تنفيذ حكم قضائي، المنصوص عليها في المادة 100 من الدستور، بتسلم الاتفاقية من الحكومة، ثم بتحديد موعد لمناقشتها رغم إعدام القضاء لكافة إجراءات إبرامها..

وكان المستشار «أحمد الشاذلي» قاضي المحكمة الإدارية العليا، قد اعتبر في حكمه بمصرية الجزيرتين، أن «سيادة مصر على تيران وصنافير مقطوع بها بأدلة دامغة، استقتها المحكمة من مصادر عدة وممارسات داخلية ودولية شتى، قطعت الشك باليقين بأنهما خاضعتان لسيادتها -وحدها دون غيرها- على مدار حقبٍ من التاريخ طالت، وأن دخول الجزيرتين ضمن الإقليم المصري ما انفك راجحاً يسمو لليقين».

وكانت  هيئة قضايا الدولة، فاجأت الجميع، في 4 يونيو الجاري، بالكشف عن تقدمها بدعوى قضائية، نيابة عن رئاسة الجمهورية ومجلسي الوزراء والنواب، أمام المحكمة الدستورية العليا، تسأل فيها عن الجهة القضائية المختصة بحسم النزاع على الاتفاقية.

الدعوة تطالب بالمقارنة بين حكم المحكمة الإدارية العليا الصادر في 16 يناير الماضي، بتأييد ببطلان توقيع رئيس الوزراء على الاتفاقية واعتبارها هي والعدم سواء، وحكم محكمة الأمور المستعجلة الصادر، في 2 أبريل  الماضي، بإسقاط حيثيات حكم الإدارية العليا، وسريان الاتفاقية، وتسأل: أي منهما يجب على الحكومة تنفيذه؟

ويقول مصدر بالمحكمة الدستورية العليا، إن المحكمة الدستورية العليا تنظر الآن في 3 دعاوى تتعلق باتفاقية تيران وصنافير، الحكم في أي منها لن يخرج عن احتمال واحد من ثلاثة:

السيناريو الأول: رفض طلب وقف تنفيذ حكمي القضاء الإداري والإدارية العليا ببطلان الاتفاقية، والاعتداد بهما لصدورهما من المحكمة المختصة بتنفيذ الفقرة الأخيرة من المادة 151 من الدستور. حكم مثل هذا سوف يثبت جريمة الخيانة العظمى في حق كل المساهمين في إجراءات إقرار الاتفاقية، سواء داخل الحكومة أو البرلمان.

السيناريو الثاني: أن تقضي المحكمة الدستورية العليا بعدم الاعتداد بالحكمين المعروضين عليها، فيما يتعلق بالاتفاقية؛ ما يضفي غطاء من المشروعية على قرار مجلس النواب إذا قرر تمرير الاتفاقية، خاصة أن المحكمة وقتها ستضمن حكمها، بالتأكيد على اختصاص مجلس النواب وحده بتطبيق المادة 151 من الدستور وتحديد موقف الاتفاقية. حكم مثل هذا سيترك للبرلمان سلطة تقدير ما إذا كان إقرارها يتطلب استفتاء الشعب من عدمه، أو حتى إذا كانت تتضمن التنازل عن جزء من إقليم الدولة ويحظر إقرارها.

السيناريو الثالث: أن تقضي المحكمة الدستورية العليا بوقف تنفيذ حكمي مجلس الدولة ببطلان الاتفاقية، وقبول دعاوى الحكومة الثالثة، وتأييد أحكام محكمة الأمور المستعجلة. هذا السيناريو كفيل بالتأكيد على اختصاص البرلمان وحده بحسم مصير الاتفاقية.

 وتعزز الإجراءات المتسارعة داخل أروقة البرلمان المصري لإقرار الاتفاقية، من صحة التقارير المتداولة، عن تمرير الاتفاقية خلال شهر رمضان مبارك، واستغلال حالة الاسترخاء التي يكون عليها الشعب المصري خلال شهر الصيام.

ويدور الحديث في الشارع المصري عن ضغوط كبيرة، وإجراءات عقابية، ضد نواب البرلمان، وقيادات عسكرية وسيطة، وضباط رافضين اتفاقية تعيين الحدود البحرية بين السعودية ومصر، والتي تنتقل بمقتضاها السيادة على جزيرتي «تيران وصنافير» إلى المملكة.

 

*نشطاء ينشرون “وثيقة تاريخية” بمصرية الجزيرتين ردًا على الباز

مجددًا، نشر نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الأحد، وثيقة تكشف ملكية مصر لجزيرتي “تيران وصنافير” ردًّا على تصريحات فاروق الباز وجريدة الوطن” التي ادعى فيها أن الجزيرتين سعوديتان وليستا مصريتين.
وتكشف الوثيقة، المؤرخة فى يناير ١٩٢٩ وهي عبارة عن رسالة من حسين سري، رئيس هيئة المساحة المصرية، والذي أصبح بعد ذلك رئيس وزراء مصر لثلاث فترات مختلفة يثبت بأن الجزيرتين “تيران وصنافير” مصرية منذ الاحتلال العثماني، وتم إرسال ما يفيد ذلك بالخرائط إلى الباب العالي بالأستانة في ٦ فبراير ١٨٤١.
وقد قام بإرسال هذه الخرائط محمد علي باشا.
وفِي هذه الوثيقة شرح لموقع الجزيرتين من الناحية الچيولوچية والجغرافية والتأكيد من حسين سري على مصريتهما.

 

* الخيانة وأشياء أخرى في تيران وصنافير!

اليوم يبدأ الخائن ومجموعة من نواب الدم البصمجية، الذي لا يقرون معروفا ولا ينكرون منكرا لصالح وطنهم، مسبحين بحمد السيسي وممجدين للرز والخيانة مقابل بيع جزء من وطنهم، رغم ثبوت كل الادلة التاريخية والجغرافية والعقلية والوطنية، بثبوت مصرية تيران وصنافير، حتى ان الفنار المرفوع بالجزر اقدم من نشأة المملكة العربية السعودية نفسها.

يأتي التمرير وسط اجاء اقليمية متفجرة بالازمات، على ما يبدو ان توقيت تفجيرها مقصودا من اجل تمرير بيع الجزيرتين، وتمكين علاقات سعودية صهيونية في العلن ومن ثم تمرير صفقة القرن ببيع اراضي مصرية اخرى لاسرائيل لتوطين فلسطيني الضفة الغربية فيها.

ورغم حجب السيسي لـ 21 موقعا وقبلها العشرات من المنابر والمنافذ الاعلامية لتأميم العقل المصري والعربي، ضد كشف خيانة السيسي لشعب وارض مصر..

فلم يجد اي عاقل حجة لخائن يريد التنازل عن وطنه لدولة اخرى، مقابل الاعتراف به حاكما على وطن ممزق أو الحصول على مطامعه من الرز السعودي الذي ذاق حلاوته ولم يصل للشعب زذاه، رغم انه يصطلي بنيران الغلاء وارتفاع اسعار الفواتير والتمهيد لزيادة اسعار الكهرباء والماء والوقود بعد اقل من شهر…..

تمرير تيران كارثة بكل المقاييس بجسب ملايين الشهادات والخرائط والاحكام القضائية الباتة والالاف السجناء الذين اعتقلهم السيسي لاسكات الشعب المصري..

تحفيز الكلب

واتبعت السعودية مع السيسي سياسة تحفيز الكلب، باللقمة، بارسال بعض المسعدات المالية والنفطية مستغلة الازمة التي دفع السيسي مصر اليها بفشله وغبائه واستبداده وعنجهيته في ادارة امور الدولة، رغم انه لا يفهم سوى في العسكرية، التي تخلى عن قيمها واهدر شرفها، بقتل ابناء الوطن وتهجيرهم من اراضيهم وقتل الجيران العرب في ليبيا وغيرها من مهاتراته السياسية الفاشلة…

اخر الرشاوي التي تسيل لعتب السيسي وزمرته المحيطين به، ما كشفت عنه، سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، إن الصندوق السعودى للتنمية صرف الأسبوع الماضى 400 مليون دولار من قرض برنامج الملك سلمان لتنمية سيناء، الذى صدق عليه السيسى يناير الماضى.

وينص الاتفاق على تخصيص 1.5 مليار دولار للمساهمة فى تمويل برنامج الملك سلمان لتنمية شبه جزيرة سيناء عبر الصندوق السعودى للتنمية، والذى يهدف إلى تمويل عدة مشروعات رئيسية فى المرحلة الأولى، على رأسها جامعة الملك سلمان بن عبدالعزيز بمدينة الطور، وطريق محور التنمية بطول 90 كيلومتر، ومحور التنمية بالطريق الساحلى، ومشروع بناء 9 تجمعات سكنية 8 منها على محور التنمية، بالإضافة إلى مشروع طريق الجدى.

,,,مشروعات عظيمة لكنها لا تدرك حقيقة الوضع الخارج عن السيطرة في سيناء بعد ان زرع السيسي الدماء والقتل فيها…

رشوة سلمان للسيسي تسهيلا وتشجيعا للسيسي على خيانته في تيران وصنافير ، وصولا الى صفقة القرن…التي يجهزها نتانياهو وترامب مع الخائن السيسي..

هل يصمت الجيش المصري؟

وفي جانب خفي من ازمة السيسي مع مرض الخيانة، كشف مصدر عسكري أن هناك ضغوطاً كبيرة تعرضت لها بعض القيادات العسكرية والضباط الرافضين لاتفاقية تعيين الحدود البحرية بين السعودية ومصر، باعتبار ذلك يمس الشرف العسكري المصري.

وأوضح المصدر  في تصريحات صحفية، اليوم،  أن “عدداً ليس بالقليل من الضباط الرافضين لتلك الاتفاقية، تعرضوا لإجراءات عقابية بمستويات مختلفة”، لافتاً إلى أن “عدداً منهم تعرض للتحقيق لعدة أيام في المخابرات العسكرية، وبعضهم تم نقله من الوحدات العسكرية التي يعمل بها”.

وأوضح أنه طيلة الأشهر السابقة كثّفت الأمانة العامة لوزارة الدفاع من الندوات التثقيفية لقادة وضباط القوات المسلحة، لإقناعهم بالتنازل عن الجزيرتين للرياض، بزعم سعوديتهما. 

وأشار المصدر إلى أن هذه الندوات شارك فيها عدد من الشخصيات السياسية، منها وزير الشؤون النيابية، إبان عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك، مفيد شهاب،والذي شارك في جولات المفاوضات القانونية لاسترداد طابا في أعقاب حرب أكتوبر 1973.  

وأوضح أن هناك عدداً كبيراً من الشخصيات، ذات الطباع السياسي والديني، وبعض القادة العسكريين السابقين الذين خدموا في سيناء، شاركت في تلك الندوات، لافتاً إلى أن بين من قدموا محاضرات في هذا الإطار مفتي الجمهورية الأسبق، علي جمعة، والذي تحدث عن ضرورة رد الأمانات لأهلها، على حد تعبير المصدر.

 

 *حكومة الانقلاب: السعودية ستقدم شكوى دولية إذا لم نسلمها “الجزيرتين“!

أكدت حكومة المنقلب السيسي ضرورة تسليم جزيرتي تيران وصنافير للسعودية في أقرب وقت، بدعوى تجنب رفعها شكوى دولية ضد مصر، ستكون مصر الطرف الخاسر فيها.
وقالت حكومة الانقلاب، فى التقرير الذى قدمته لبرلمان العسكر بشأن اتفاقية بيع الجزيرتين للسعودية، حول سؤال هل التنازل عن الجزيرتين للسعودية يفتح الباب أمام الدول الأخرى للمطالبة بأراض مصرية مثل السودان التى تطالب بأحقيتها فى منطقة حلايب وشلاتين؟ قالت إن “نقل ملكية الجزيرتين للسعودية لا يعنى أن مصر تنازلت عنهما، ولكنه بمثابة رد الحق لأصحابه، وأنه يدعم الاعتراف بسيادة المملكة على الجزيرتين مبدأ دولى، وهو أن الإدارة لا تكسب السيادة، ولو طالت”.
وأضافت أنه “إذا لم يوافق البرلمان على اتفاقية تعيين الحدود، فليس من المستبعد أن تقدم السعودية شكوى دولية لتعيين وترسيم الحدود البحرية بينها وبين مصر، ومن المؤكد أن مصر ستخسر القضية“.

 

*تقرير مجلس الشوري المصري (1992).. #تيران_صنافير_مصرية

أثبت تقرير لمجلس الشوري المصري (1992)، أن #تيران_صنافير_مصرية، وقال التقرير الموقع من رئيس مجلس الشورى حينذاك الدكتور مصطفى كمال حلمي وفي الصفحتين 9 و10، إنه “يزيد من أهمية الامتداد المصري على خليج العقبة امتلاك “شرم الشيخ” و”تيران وصنافير“.
وكان عنوان التقرير الموجود بأرشيف مجلس الشورى وأرشيف المعاهد والجامعات المصرية (مجلس الشورى: تقرير “لجنة الشؤون العربية والخارجية والأمن القومي” عن “مصر ودول حوض البحر الأحمر والقرن الأفريقي“)
أهمية كبرى
وأكد التقرير أن جزيرتي تيران وصنافير مصريتان ولهما أهمية كبرى بالنسبة لمصر، بعدما ذكر أنه يزيد من أهمية الامتداد المصري على خليج العقبة امتلاك شرم الشيخ تيران وصنافير.
ففي القسم الأول من التقرير بعنوان “الملامح الجغرافية السياسية والتاريخية للبحر الأحمر” وتتحدث ضمنا عن الأهمية النابعة من كون مصر “مالكة لمفاتيح البحر الأحمر ملاحيا وسياسيا واقتصاديا”  ومن ذلك فقرة بعنوان: “الركائز الجغرافية لمصر علي البحر الأحمر“.
أورد التقرير “ويزيد من أهمية الامتداد المصري علي خليج العقبة امتلاك مصر لمنطقة شرم الشيخ التي تسيطر علي مدخل هذا الخليج وكذلك الجزر التي تتحكم في هذا المدخل وهما جزيرتا ” تيران” و “صنافير“.
حصيلة نقاش
وقد استعانت “لجنة الشئون العربية والخارجية والأمن القومي” بما قدمه السادة أعضاء مجموعة العمل من أوراق ودراسات واستمعت إلى بيان الاستاذ الدكتور احمد عصمت عبدالمجيد نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية أمام اللجنة في 4 يناير 1987 وبيان المشير محمد عبدالحليم أبو غزالة نائي رئيس الوزراء ووزير الدفاع والانتاج الحربي أمام اللجنة في 18 يناير 1987 وتمكنت بذلك مجموعة العمل من تقديم تقريرها إلى اللجنة.
وأكد مجلس الشورى أن التقرير شهد العديد من الاجتماعات في ضوء خطة عمل اللجنة لإنفاذ التقرير وعددها 8 اجتماعات خلال يناير وفبراير 1987، وكان بطرس غالي وزير الدولة للشؤون الخارجية؛ ممن تحدث امام اللجنة وثلاثون عضوا آخرين.
جدير بالذكر أن اللجنة مارست عملها سابقا بإشراف رئيس المجلس في الفترة من 1نوفمبر 1980 إلى 10 نوفمبر 1986، د.محمد صبحى عبد الحكيم شاهين رئيس قسم الجغرافيا وعميد كلية الآداب ونائب رئيس جامعة القاهرة سابقاً والمتخصص في علم الخرائط، ورئيس المجلس في تلك الفترة، ووجه له حينها د.مصطفى كمال حلمي نقيب المعلمين ورئيس مجلس الشورى السابق تحية له على جهوده السابقة.
أحكام وأدلة
يذكر أنه صدر حكم نهائي من المحكمة الإدارية العليا بمصرية الجزيرتين، وحذر قانونيون من خطورة مناقشة البرلمان للاتفاقيىة، مؤكدين أن هذه الخطوة تعد انتهاكًا واضحًا للقانون والدستور.
يأتي ذلك فيما تصاعدت حملة محاولة تمرير الاتفاقية عبر البرلمان رغم بطلانها بأحكام نهائية وباتة صادرة من المحكمة الإدارية العليا لتصبح هي والعدم سواء.
وتصاعدت حملة محاولة تمرير الاتفاقية عبر البرلمان رغم بطلانها بأحكام نهائية وباتة صادرة من المحكمة الإدارية العليا لتصبح هي والعدم سواء.
يذكر أنه صدر حكم نهائي من المحكمة الإدارية العليا بمصرية الجزيرتين، وحذر قانونيون من خطورة مناقشة البرلمان للاتفاقيىة، مؤكدين أن هذه الخطوة تعد انتهاكًا واضحًا للقانون والدستور.
ودشن نشطاء حملة مصر مش للبيع لجمع توقيعات من المواطنين وغيرهم لإعلان رفض الاتفاقية ورفض مناقشتها في البرلمان.
وقالت الحملة أن ذلك يأتي “رفضا للاعتداء على الدستور والقانون ، وإهدار أحكام القضاء، والتنازل عن جزء من الأراضى المصرية“.

 

*تقادم الخطيب يسأل فاروق الباز سؤال محرجاً: أنت تناصر فرعون ..العار لكم يا علماء السلطة!

سلطة المعرفة غلبت سلطة النفط وكشفت زيف الزائفين.. أين براهينك العلمية أيها العالم؟!

 نحن سقنا وأتينا بأدلتنا وبراهيننا التاريخية والعلمية الموجودة في أعرق وأشهر الساحات العلمية العالمية أن تيران وصنافير مصرية.. فأين براهينك العلمية أيها العالم؟

علق الباحث والناشط تقادم الخطيب علي رسالة الدكتور فاروق الباز، عضو المجلس الاستشارى الرئاسي لعلماء مصر، الموجهة إلى مجلس النواب، بشأن جزيرتي «تيران وصنافير»، والتي زعم فيها أن الجزيرتين تتبعان السعودية، مشيرًا في الوقت ذاته إلى كتاب الباز «مصر كما تراها أقمار لاندسات» الذي ألفه في عهد السادات وأكد فيه أن تيران وصنافير مصرية.

وقال تقادم الخطيب في رده على د.فاروق الباز:

إلى فاروق الباز:

حين كان السادات رئيساً أصدرت كتاب (مصر كما تراها أقمار لاندسات) ذكرت فيه أن تيران وصنافير مصرية؛ والآن غيرت رأيك وقلت إن تيران وصنافير تتبع السعودية من الناحية الجيولوجية؛ والآن دعني أسألك وانت العالم الجليل الفذ الأسطورة

هل تُبن علي الجيولوجيا حدودا سياسية؛ فلو كان يبني عليها حدودا سياسة لما امتلكت إنجلترا جزر الفوكلاند في أميركا الجنوبية؛ وكلاهما في قارتين مختلفتين جيولوجيا وسياسيا وتاريخيا. أو لما امتلكت إنجلترا منطقة جيبلتار(في البحر المتوسط)، و لو كانت الجيولوجيا تبني حدودا سياسيا لما امتلكت سلطنة عمان ولاية تقع داخل الإمارات؛ ورغم ذلك تقع ضمن سلطنة عمان.

هل عثرت على هذا في كتاب Charles Lyell,Principles of Geology؛ وهو أحد الكتب المؤسسة لعلم الجيولوجيا؛ هل قال لك بأن الجيولوجيا تبني حدودا سياسيا؟

هل أخبرك John McPhee في كتابه: Annals of the Former World أن الجيولوجيا تبني حدودا سياسية. هل قرأت فيه أن العالم كان قارة واحدة؛ ثم حدثت الانفصالات؛ إذا لنلغي الحدود بناء علي ادعائك. او اهمس في أذني بأنك لم تقرأ هذه الكتب!

ألا تعلم أن الجانب الغربي للجزيرة العربية كان متصل بشرق مصر وحدث انفصال جيولوجي من الاف السنين وظهر البحر الاحمر ؟ (ألم تقرأ من قبل قصة موسي وفرعون؛ وكيف تقرأ وانت تناصر فرعون!) فهل يعني هذا جيولوجيا أن هذا الجزء الغربي من المملكة الحديثة(السعودية) تابع لمصر. وليس العكس

ترى ما هي التغيرات الجيولوجية التي حدثت منذ اللحظة التي أصدرت فيها كتابك الأول أنهما مصريتان؛ ثم الآن أصبحتا سعوديتان. تعلمنا في الغرب أننا يجب أن نسوق كلامنا العلمي بأدلة وبراهين. وهي من أبجديات العلم والأكاديميا. نحن سقنا وأتينا بأدلتنا وبراهيننا التاريخية والعلمية الموجودة في أعرق وأشهر الساحات العلمية العالمية؛ والتي أثبتت أن تيران وصنافير مصرية؛ علميا و تاريخيا وسياسيا. فأين أدلتك وبراهينك العلمية أيها العالم.

وأخيرا وأنت العالم الذي يتحدثون عنه ليل نهار قل لي: منذ متي كانت الحدود السياسية تُعَيّن بالطبقات السفلي؟

إلا السفالة أعيت من يداويها.

العار لكم يا علماء السلطة.

سلطة المعرفة غلبت سلطة النفط وكشفت زيف الزائفين

#تيران_وصنافير_مصرية

 

*مع بدء مناقشة “تيران وصنافير” بالبرلمان.. البورصة تخسر مليار جنيه

فقدت البورصة المصرية خلال تعاملات جلسه بداية الأسبوع -اليوم الأحدنحو 1.08 مليار جنيه، وذلك عقب عمليات مبيعات ملحوظة، فى ظل الإستعداد لمناقشة إتفاقيه تيران وصنافير فى البرلمان

وتراجع المؤشر الرئيسي اى جى اكس 30 بنسبه 0.46 % ليتراجع عند مستوى 13.620 نقطة، ليعكس توقعات المحللين الأسبوع الماضى بإستمرار الصعود نحو مستويات 13.750 نقطة فى المدى القصير. ومن المقرر ان تتم مناقشه إتفاقيه تيران وصنافير بدءا من اليوم وحتى الثلاثاء القادم بجلسات البرلمان

ووفقا للمحل الفنى، إبراهيم النمر، أن تراجع البورصة خلال تعاملات اليوم جاء مخالفا للتوقعات خاصة بعد التصعيد بشأن الجزيرتين على مواقع التواصل الإجتماعى للرفض، ما أدى إلى تخوف المتداولين من حدوث إضطرابات خلال مناقشه الإتفاقيه فى البرلمان. وأضاف ” النمر” لرصد، أن فى حاله إشتعال الشارع من المتوقع أن تتعرض البورصة لخسائر ضخمه

وأنهت البورصة تعاملاتها خلال الأسبوع الماضى على إرتفاع 7.71 مليار جنيه .   

 

*باسم يوسف يشن أعنف هجوم على السيسي والبرلمان بسبب تيران وصنافير.. وهذا ما قاله لإعلاميين مصريين

هاجم الإعلامي المصري الساخر باسم يوسف، الأحد 11 يونيو/حزيران 2017، البرلمان المصري على مناقشته اتفاقية تعيين الحدود البحرية التي وقعتها مصر مع السعودية العام الماضي، وتضمنت نقل تبعية جزيرتي تيران وصنافير بالبحر الأحمر للمملكة.
وشنَّ يوسف عبر صفحته الرسمية على موقع “فيسبوك” هجوماً لاذعاً، استخدم فيه الكثير من الشتائم، واعتبر أن ما يجري هو “بيع لأرض مصرية”، وقال: “مافيش أي فايدة من كتابة العرائض ولا مناشدة البرلمان لأننا عارفين إنكم برئيسكم المحنط عبد العال (…) وبتنسيق مع الأجهزة الأمنية حتصوتوا على بيع الأرض“.
وهاجم يوسف عبد الفتاح السيسي، وانتقد “البروباغندا الوطنية” التي يروج لها السيسي، وقال إنه “سيكون خائناً عندما يقبل بأن يسلم قطعة من أرض مصر“.
وانتقد أيضاً قادة في الجيش المصري، وقال: “همكم تقلبوا أي بيزنس في البلد حتى الأرض؟ (…)”.
وأضاف: “سيبكم بقى من بروباغندا الستينات الخايبة بتاعة شرف العسكرية والأرض عرض، ونحميها بدمنا، وخليكم في اللي تفهموا فيه أكتر: سمسرة الأراضي، عمولات السلاح، والسيطرة على البيزنس، يا خونة (…)”.
وكال يوسف الشتائم على من قال إنهم “أنصار الرئيس المصري”، وإنهم حتى الآن يهللون له “بعدما خرب اقتصاد مصر وباع الأرض”، وفقاً لتعبير يوسف.

هجوم على الإعلاميين
الإعلامي المصري المشهور وجَّه انتقاداته اللاذعة أيضاً إلى الإعلاميين المصريين، ومن بينهم عمرو أديب، ولميس، وخيري، وإبراهيم عيسى، ويوسف الحسيني، وهاجمهم على “صمتهم وهم يشاهدون أرضهم تُباع”، على حد قوله.
وأضاف في منشوره: “بطلوا تبعتوا ورايا ناس يعرضوا عليا إني أرجع البلد عشان أعمل البرنامج على مزاجكم (…)”. 

وتابع: “بكرة نبيع سينا لإسرائيل ويطلع علينا اللي يأكدوا أحقية اليهود في إسرائيل من أيام التيه وخروج سيدنا موسى، وتطلع بنت عبد الناصر وتقول لقيت ورقة في كومودينو بابا بيقول دي بتاعتهم، وتطلع نائبة الوادي الجديد تقولي أكدت لي المخابرات أن سيناء إسرائيلية، ويطلع فاروق الباز ويقولك أصل فيه فالق جيولوجي يؤكد تبعية سينا لإسرائيل“.

انتهاء السيادة
وبدأ البرلمان المصري، اليوم الأحد، أولى مناقشاته لاتفاقية تيران وصنافير، ونشبت مشادات كلامية بين مؤيدي ومعارضي الاتفاق داخل مجلس النواب، وفقاً لما ذكرته وكالة الأناضول.
وقال تقرير صادر عن مجلس الوزراء المصري إن اتفاقية تيران وصنافير التي وقعتها مصر مع السعودية العام الماضي، وتضمَّنت نقل تبعيتهما للمملكة، تنهي فقط الجزء الخاص بالسيادة، ولا تنهي مبررات وضرورات حماية مصر للجزيرتين.
وقال مصدر لوكالة رويترز، إن الحكومة أرسلت التقرير أمس السبت لمجلس النواب، الذي بدأت لجنته التشريعية اليوم الأحد مناقشة الاتفاقية.
وجاء في التقرير الذي يحمل تاريخ، يونيو/حزيران 2017، وحصلت رويترز على نسخة منه أن “الاتفاقية تنهي فقط الجزء الخاص بالسيادة، ولا تنهي مبررات وضرورات حماية مصر لهذه المنطقة لدواعي الأمن القومي المصري السعودي في ذات الوقت“.
وأضاف: “قد تفهم الجانب السعودي ضرورة بقاء الإدارة المصرية لحماية الجزر وحماية مدخل الخليج، وأقرَّ في الاتفاقية ببقاء الدور المصري إيماناً بدور مصر الحيوي في تأمين الملاحة في خليج العقبة، وهذه الأسباب كانت وما زالت وستستمر في المستقبل“.
وذكر التقرير أن “نقل السيادة للسعودية على الجزيرتين لا يمنع مصر من ممارسة حق الإدارة عليهما، لظروف الأمن القومي المصري السعودي“.
وجاء في التقرير أن المصريين لن يحتاجوا لتأشيرة للذهاب إلى تيران وصنافير، في حال التصديق على الاتفاقية وإقرارها.
وتنتظر تيران وصنافير حالياً الحسم على الصعيدين القضائي والتشريعي، حيث تنتظران قراراً من هيئة مفوضي المحكمة الدستورية العليا (أعلى محكمة في البلاد)، وآخر من البرلمان، وسط تصاعد حالة غضب شعبي حيال جهود النظام المصري لإثبات سعودية الجزيرتين.
وترد الحكومة المصرية على الانتقادات الموجهة إليها بأن الجزيرتين تتبعان السعودية، وخضعتا للإدارة المصرية العام 1950، بعد اتفاق ثنائي بين البلدين بغرض حمايتهما، لضعف القوات البحرية السعودية آنذاك، ولتستخدمهما مصر في حربها ضد إسرائيل.

عن Admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>