Tuesday , 20 October 2020
خبر عاجل
You are here: Home » الأخبار المحلية » تزايد المظاهرات الليلية رفضا للسيسي وحرق استراحته بأسوان .. الأحد 20 سبتمبر 2020.. مفاوضات سد النهضة محلك سر وتعنت إثيوبى مقابل خيانة السيسي
تزايد المظاهرات الليلية رفضا للسيسي وحرق استراحته بأسوان .. الأحد 20 سبتمبر 2020.. مفاوضات سد النهضة محلك سر وتعنت إثيوبى مقابل خيانة السيسي

تزايد المظاهرات الليلية رفضا للسيسي وحرق استراحته بأسوان .. الأحد 20 سبتمبر 2020.. مفاوضات سد النهضة محلك سر وتعنت إثيوبى مقابل خيانة السيسي

تزايد المظاهرات الليلية رفضا للسيسي وحرق استراحته بأسوان .. الأحد 20 سبتمبر 2020.. مفاوضات سد النهضة محلك سر وتعنت إثيوبى مقابل خيانة السيسي

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*قرارات محاكم ونيابة صدرت :

نيابة أمن الدولة العليا تجدد حبس الصحفية والباحثة شيماء سامى  15 يوما على ذمة القضية 535 لسنة 2020 حصر أمن دولة دون مثولها أمام النيابة .

الدائرة الاولى جنايات إرهاب القاهرة تقرر حجز محاكمة المهندس الاستشاري ممدوح حمزة فى اتهامه بالتحريض و نشر أخبار كاذبة بهدف ارتكاب جريمة من جرائم الإرهاب ، لجلسة 26 أكتوبر للنطق بالحكم.

قضت محكمة القضاء الإداري بقبول الدعوى المقامة من، مصطفى شعبان المحامى، والتى طالب فيها بإلغاء قرار تشكيل هيئة مكتب المحامين، والمتضمن 4 أعضاء لمنصب الأمين العام ، و4 آخرين لمنصب وكيل النقابة.

قرارات لم تصدر حتى الآن :

جنايات إرهاب القاهرة تنظر جلسة أمر حبس عبد الناصر اسماعيل و البدرى عرفة فى القضية 488 لسنة 2019 حصر أمن دولة  ، ولم يصدر القرار حتى الآن .

جنايات إرهاب القاهرة تنظر جلسة أمر حبس احمد خالد وأسامة محمد و السيد محمد و محمد مخلوف و مصطفى هانى فى القضية 1413 لسنة 2019 حصر أمن دولة  ، ولم يصدر القرار حتى الآن .

جنايات إرهاب القاهرة تنظر جلسة أمر حبس المحامى والبرلمانى السابق زياد العليمى و الصحفى هشام فؤاد و احمد تمام  فى القضية 930 لسنة 2019 حصر أمن دولة  ، ولم يصدر القرار حتى الآن .

جنايات إرهاب القاهرة تنظر جلسة أمر المدون علاء عبد الفتاح و المحامى الحقوقى محمد الباقر  فى القضية 1356 لسنة 2019 حصر أمن دولة  ، ولم يصدر القرار حتى الآن .

جنايات إرهاب القاهرة تنظر جلسة أمر حبس المصور الصحفى محمد جبريل و عبد الرحمن الوردانى فى القضية 1365 لسنة 2019 حصر أمن دولة  ، ولم يصدر القرار حتى الآن .

جنايات إرهاب القاهرة تنظر جلسة أمر حبس الناشط سامح سعودى فى القضية 1338 لسنة 2019 حصر أمن دولة  ، ولم يصدر القرار حتى الآن .

 

*اعتقالات متصاعدة بالسويس وكفر الشيخ مع دعوات التظاهر ومنع 8 حرائر من الزيارة

كشف مصدر حقوقي عن اعتقال العشرات من أبناء محافظة السويس خلال حملات المداهمات التي شنتها قوات الانقلاب على العديد من الأماكن بالمحافظة، حيث يتم اعتقال كل من سبق اعتقاله حال تواجده فى محل الإقامة المعروف لدى قوات الانقلاب بشكل تعسفي.

وشهدت المحافظة خلال الأيام الماضية انتشار للكمائن الثابتة لقوات من الجيش والشرطة، فضلا عن دوريات متحركة على مدار الـ 24 ساعة مع تواصل حملات المداهمات للبيوت منذ عدة أيام وشملت العديد من الذين أفرج عنهم في وقت سابق.

وأكد أحد شهود العيان “معتقل سابق” أنه خلال تواجده داخل أحد مقار الأمن الوطني حيث موعد المتابعة المقيتة التي أُجبر عليها وإلا يتم اعتقاله، أكد أنه رأى أعدادا كبيرة من المعتقلين يتوافدون على المقر خلال فترة تواجده، ما يعكس ارتفاع وتيرة جرائم الاعتقال التعسفي للمواطنين.

وفى كفر الشيخ واصلت قوات الانقلاب جرائم الاعتقال التعسفي للمواطنين استمرار لنهجها فى اعتقال كل من سبق اعتقاله دون مراعاة لأدنى معايير حقوق الإنسان، وذكر شهود عيان أن قوات الانقلاب داهمت العديد من المنازل ببرج البرلس واعتقلت الدكتور سيد بكر والمهندس مصطفى كمون ومحمد محمد السبيعي واقتادتهم لجهة غير معلومة حتى الآن.

وناشد أهالي الضحايا منظمات حقوق الإنسان وكل من يهمه الأمر بالتحرك لرفع الظلم الواقع على ذويهم وسرعة الإفراج عنهم.

فيما قررت نيابة الانقلاب بكفر الشيخ الحبس 15 يوما للمعتقل إبراهيم عميرة والذى تم اعتقاله منذ يومين عقب حملة مداهمات على بيوت المواطنين ولفقت له اتهامات كالعادة تزعم الانضمام لجماعة محظورة وحيازة منشورات.

ومنذ مطلع سبتمبر الجاري وتتصاعد جرائم الاعتقال التعسفي للمواطنين بالمحافظة ولا تزال قوات الانقلاب تخفى عددا منهم ضمن مسلسل جرائمها ضد الإنسانية التي لا تسقط بالتقادم.

وكشف فريق نحن نسجل الحقوقي عن أسماء 4 معتقلات تم إضافتهن من قبل إدارة سجن القناطر للنساء لقائمة المنع من الزيارة وهن: (غادة عبدالعزيز، هالة حمودة، رضوى عبدالحليم، علياء عواد).
وقال الفريق: بهذا المنع يرتفع عدد الممنوعات من الزيارة إلى 8 معتقلات حيث تتضمن قائمة المنع القديمة كلا من: (هدى عبدالمنعم، عائشة الشاطر، علا القرضاوي، سمية ماهر).

إلى ذلك ظهر 41 من المختفين قسريا في سجون الانقلاب، لفترات متفاوتة أثناء عرضهم على نيابة الانقلاب العليا في القاهرة، دون علم ذويهم، رغم تحرير العديد من البلاغات والتلغرافات للجهات المعنية، للكشف عن أماكن احتجازهم، دون أي تجاوب معهم، ضمن جرائم العسكر ضد الإنسانية، التي لا تسقط بالتقادم.
وكشف مصدر حقوقي، عن قائمة تضمن أسماء الذين ظهروا، وطالب كل من يعرفهم أن يطمئن ذويهم على سلامتهم، وعقب الكشف عن قائمة أسماء الذين ظهروا جدَّد عدد من أهالي المختفين قسريا مطلبهم بالكشف عن مصير أبنائهم المجهول لفترات بعيده في سجون العسكر منذ اعتقالهم دون سند من القانون.

بينهم أسرة الشاب المهندس محمود عصام محمود أحمد خطاب،تم اختطافه يوم 6 ديسمبر 2017 من داخل منزله بمدينة نصر فى القاهرة.
وكتب والده: “أفرجوا عن المختفين قسريا.. ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء، ابني بقاله ما يقرب من سنتين ونصف ولا أعرف مكانه حتى الآن”.

وفى وقت سابق، وجّه والده رسالة إلى من في قلبه ذرة من الرحمة قال فيها: “ارحموا أبًا وأُما وزوجة ومولودها يريدون معرفة مكان ابنهم أو من يستطيع أن يدلنا لأي طريق، أو من يستطيع أن يشارك المنشور لعلنا نجد إجابة”.
وأكد أنَّ نجله كان وقت اختطافه يبلغ من العمر 28 عامًا، ولم يمر على زواجه وقت اختطافه أكثر من 4 شهور، وناشد كلَّ من يهمه الأمر مساعدتهم فى التوصل لمكان احتجازه لرفع الظلم الواقع عليه.

أيضا تتواصل الجريمة ذاتها للشاب “عبد الرحمن أشرف كامل عبد العزيز”، الطالب بالفرقة الثانية بكلية دار العلوم، من أبناء مدينة بني مزار في المنيا، بعد اعتقاله يوم 3 أبريل 2019، دون سند من القانون، من أحد شوارع القاهرة، واقتياده لجهة مجهولة حتى الآن.

ويتواصل المصير المجهول للشاب محمد مختار إبراهيم محمد عبد الوهاب، يبلغ من العمر29 عاما، من أبناء محافظة الشرقية، منذ اعتقاله في 17 أبريل 2019، دون سند من القانون بالقرب من منزله بالمرج في القاهرة؛ حيث كان في طريقه لمحل عمله، وفقا لما ذكره شهود العيان لأسرته.

وذكرت أسرته أنه بعد اعتقاله بساعات قامت قوات أمن الانقلاب بمداهمة منزله في المرج بعد اعتقاله بساعات، كما قامت بتفتيش المنزل بصورة همجية وإتلاف محتوياته، أيضا تم اقتحام منزل العائلة في محافظة الشرقية بعد اعتقاله بعدة أيام والاعتداء على زوجته ووالدته بالضرب.

وناشدت أسرة الضحية كل من يهمه الأمر التحرك لرفع الظلم الواقع عليه والكشف عن مكان احتجازه وأسبابه وسرعة الإفراج عنه ووقف نزيف الانتهاكات والجرائم التي لا تسقط بالتقادم.

وتعتبر جرائم الإخفاء القسري التي تنتهجها عصابة العسكر انتهاكًا لنص المادة 9 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان “لا يجوز اعتقال أي إنسان أو حجزه أو نفيه تعسفًا”. كما أنها انتهاك لنص المادة الـ54 الواردة بالدستور، كذا المادة 9 /1 من العهد الدولي للحقوق الخاصة المدنية والسياسية الموقعة عليها مصر على أن:

1-لكل فرد الحق في الحرية وفي الأمان على شخصه، ولا يجوز توقيف أحد، أو اعتقاله تعسفا، ولا يجوز حرمان أحد “من حريته إلا لأسباب ينص عليها القانون، وطبقا للإجراء المقرر فيه
2-
لا يجوز تعريض أحد لإكراه من شأنه أن يخل بحريته في أن يدين بدين ما، أو بحريته في اعتناق أي دين أو معتقد يختاره.

 

*ظهور 41 مختفيا قسريا بينهم 3 نساء وقرار بإخلاء سبيل 19 معتقلا

ظهر 41 من المختفين قسريا في سجون الانقلاب، لفترات متفاوتة أثناء عرضهم على نيابة الانقلاب العليا في القاهرة، دون علم ذويهم، رغم تحرير العديد من البلاغات والتلغرافات للجهات المعنية، للكشف عن أماكن احتجازهم، دون أي تجاوب معهم، ضمن جرائم العسكر ضد الإنسانية، التي لا تسقط بالتقادم.

وكشف مصدر حقوقي، عن قائمة تضمن أسماء الذين ظهروا، وطالب كل من يعرفهم أن يطمئن ذويهم على سلامتهم وهم:

١_ كمال المتولي إبراهيم دياب

٢_ وليد محمد علي علي محمد

٣_ مصطفى عبد الموجود حسن

٤_ عبد الرحمن محمد خميس

٥_ محمد حسن عبد الرحمن أحمد

٦_ عادل محمد أحمد خيري

٧_ رمضان اسماعيل أحمد اسماعيل

٨_ السيد عبد الحميد محمود أحمد

٩_ أحمد علي اسماعيل محمد

١٠_ إسلام حمدي محمد

١١_ محمد خالد محمد جمعة

١٢_ محمد محمود عثمان عبد العال

١٣_ يوسف محمد بخيت شيخ

١٤_ مصطفى أحمد عبد الموجود

١٥_ سيد جمال أحمد شحاتة

١٦_ فوزي إبراهيم محمد حسن

١٧_ نور السيد إبراهيم متولي

١٨_ عاطف صلاح عزيز

١٩_ سامح ابراهيم محمد مصطفى

٢٠_ محمود إبراهيم محمد مصطفى

٢١_ أحمد مسعد عبد الله

٢٢_ علاء محمود محمد على

٢٣_ عابد السيد الشربيني

٢٤_ أحمد محمد رزق رزق

٢٥_ السيد محمد محمد عبد المنعم

٢٦_ وفاء محمد إسماعيل علي

٢٧_ ماجد أحمد غيث

٢٨_ مصطفى محمد ابراهيم احمد

٢٩_ أيمن عيسى سيد رمضان

٣٠_ محمود إبراهيم أحمد حسن

٣١_ خالد إسماعيل جاد علي

٣٢_ شوقي أحمد إبراهيم بدوي

٣٣_ دعاء حسن محمد إبراهيم

٣٤_ أسعد عبد الحي حسن

٣٥_ عبد الرحمن محمد فهمي أحمد

٣٦_ سمير محمد أحمد أحمد

٣٧_ رمضان إسماعيل أحمد

٣٨_ أحمد علي اسماعيل أحمد

٣٩_ أشرف حسني محمد

٤٠_ فاطمة حسن محمد إبراهيم

٤١_ عبد الرحمن أحمد عبد الفتاح

وتعتبر جرائم الإخفاء القسري التي تنتهجها عصابة العسكر انتهاكًا لنص المادة 9 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان “لا يجوز اعتقال أي إنسان أو حجزه أو نفيه تعسفًا”. كما أنها انتهاك لنص المادة الـ54 الواردة بالدستور، كذا المادة 9 /1 من العهد الدولي للحقوق الخاصة المدنية والسياسية الموقعة عليها مصر على أن:

1-لكل فرد الحق في الحرية وفي الأمان على شخصه، ولا يجوز توقيف أحد، أو اعتقاله تعسفا، ولا يجوز حرمان أحد “من حريته إلا لأسباب ينص عليها القانون، وطبقا للإجراء المقرر فيه

2- لا يجوز تعريض أحد لإكراه من شأنه أن يخل بحريته في أن يدين بدين ما، أو بحريته في اعتناق أي دين أو معتقد يختاره.

إلى ذلك قررت أمس السبت الدائرة الأولى بمحكمة جنايات الزقازيق  محافظة الشرقية إخلاء سبيل عدد 19 معتقلا بكفالة 5000ج وهم:

محمد جمال محمد محمد الزقازيق

هانى جمال محمد محمد الزقازيق

أحمد محمود السيد محمد الزقازيق

ياسر حسن عبدالله جبر الزقازيق

أسامة محمد محمد على بلبيس

حمادة مسلم عبدالله بلبيس

عبدالرحمن محمد عبدالرحمن بلبيس

صلاح محمد أمين مهدى بلبيس

ثروت صلاح أمين بلبيس

صبرى السيد مصطفى بلبيس

وجيه سعيد محمد بلبيس

محمود فريد ابراهيم بلبيس

محمود محمد محمد عليوه بلبيس

السيد محمد أحمد موسى بلبيس

رباح محمد المحمدى بلبيس

محمود محروس بلبيس

قطب على قطب بلبيس

خليل محمد عزب بلبيس

أحمد أمين أحمد بلبيس

 

*شبرا الخيمة وكفر الدوار والقناطر وأسيوط و”الكداية” تنضم للمظاهرات الليلية ضد السيسي وعصابته

تواصلت التظاهرات المناهضة لعبدالفتاح السيسي قائد الانقلاب العسكري في مختلف مناطق الجمهورية خلال الفترة المسائية. حيث انضم ثوار عزبة الكوبانية بالإسكندرية وشبرا الخيمة كفر الدوار بالبحيرة وأسيوط والقناطر الخيرية بالقليوبية ومنية الرقة بإطفيح إلى المظاهرات المتصاعدة ليلا ضد قائد الانقلاب وعصابته. بعد أن اندلعت المظاهرات في البساتين والمعادي بالقاهرة والمنصورية وبهرمس والعياط والصف وأطفيح وفي المنيا ودار السلام بسوهاج والقناطر الخيرية بالقليوبية، وأسيوط، وأسوان، وغيرها من المحافظات

واستمرت محاولات تفريق المظاهرات من جانب شرطة الانقلاب في البساتين بالقاهرة والمعمورة بالإسكندرية، إلا أن المتظاهرين تصدوا بقوة لتلك المحاولات

وكان هتاف “لا إله إلا الله والسيسي عدو الله”، القاسم المشترك في كل التظاهرات المناهضة للسيسي في كل محافظات مصر.

ففي منطقة الإصلاح في الإسكندرية تصدى متظاهرون لقوات أمن الانقلاب بالحجارة ومنعوهم من التقدم وأجبروا الشرطة على التراجع أمامهم.

واندلعت اشتباكات بين متظاهرين وقوات الأمن في المعمورة بالإسكندرية، وأطلقت الشرطة قنابل الغاز وطلقات الخرطوش على المتظاهرين.

كما انطلقت مظاهرات غاضبة في محافظة أسوان ضد نظام السيسي تطالب برحيله كما تداول ناشطون فيديو لحرق استراحة السيسي في أسوان.

فيديو متداول لحرق استراحة السيسي في أسوان

وجابت تظاهرة حاشدة شوارع جزيرة الوراق مطالبين برحيل السيسي.

كما انطلقت مظاهرة في كفر الدوار تطالب برحيل السيسي وردد المشاركون هتافات “ارحل يا سيسي.. ارحل يا بلحة.. لا إله إلا الله والسيسي عدو الله“.

مظاهرة في كفر الدوار تطالب برحيل السيسي

مظاهرة في كفر الدوار تطالب برحيل السيسي #ارحل

مظاهرة في الإسكندرية تطالب برحيل السيسي

كما تظاهر أهالي منطقة المعادي في القاهرة ورددوا هتافات ضد عبدالفتاح السيسي وطالبوا برحيله.

مظاهرة بالمعادي تهتف ضد عبدالفتاح السيسي

ودخل الصعيد على خط التظاهرات وخرج أهالي دار السلام بسوهاج يطالبون برحيل السيسي.

الصعيد تدخل على خط التظاهرات .. دار السلام بسوهاج نطالب برحيل السيسي

 

*مفاوضات سد النهضة محلك سر وتعنت إثيوبى مقابل خيانة السيسي

دخلت مفاوضات سد النهضة طريقا مسدودا أمام التعنت الإثيوبي وإصرار أديس أبابا على بناء السد وتشغيله دون تدخل من مصر والسودان، ودون فرض أى شروط أو التزامات عليها، وفى المقابل عمالة الطرف الآخر فى التفاوض ممثلا فى قائد الانقلاب الدموى عبد الفتاح السيسي الذى منح إثيوبيا صك شرعية بناء السد والحصول على تمويل دولى له عندما وقع على اتفاق المبادئ فى الخرطوم عام 2015 دون رجوع إلى أى جهة مسئولة فى الدولة المصرية.

هكذا بين طرف متعنت وطرف عميل تضيع الحقوق المصرية التاريخية فى مياه النيل ويهدد العطش والبوار ملايين الأفدنة الزراعية وقد تتعرض البلاد لمجاعة غير مسبوقة.
المفاوضات حول سد النهضة تنتقل من فشل الى فشل طوال 10 سنوات سواء مع الوسيط الأمريكى أو مع الاتحاد الإفريقى أو مع دخول دولة أخرى لتحريك المفاوضات يتوقع أن تكون روسيا لكن المصير سيكون هو هو نفس الفشل.

إعلان المبادئ
كان السفير الإثيوبي في نيروبي ميليس عليم قد كشف عن تحدى إثيوبيا وقال إن بلاده لا تحتاج إلى إذن من مصر والسودان لملء سد النهضة.
وتعكس تصريحات السفير الإثيوبي نبرة عدائية بدأت إثيوبيا في استخدامها في الآونة الأخيرة، بالتوازي مع قيامها باتمام الملء الأول للسد بشكل منفرد ودون تنسيق مع دولتي المصب، وهو ما يخالف تعهدات أديس أبابا خلال المفاوضات التي يرعاها الاتحاد الإفريقي برئاسة جنوب إفريقيا.

وأكد السفير الإثيوبي في حوار لصحيفة “ذا ستار” الكينية، أن التزام إثيوبيا بالموافقة على إرشادات وقواعد مع دولتي المصب مصر والسودان لا ينبغي أن يمنحهما الحق في اتخاذ قرار بشأن أحقية أديس أبابا في ملء خزان السد. وشدد على أن إثيوبيا لا تحتاج إلى إذن من مصر والسودان لملء السد، لافتا الى أن بلاده اتخذت “قرارا غير مسبوق” عندما شرعت في تأسيس لجنة خبراء دولية تتألف من 10 أعضاء بينهم اثنان من الدول الثلاث والآخرون من ألمانيا وجنوب إفريقيا وفرنسا وبريطانيا لتقييم السد.

وأضاف السفير الإثيوبي أن احتفاظ إثيوبيا بالمياه في المرحلة الأولى من عملية ملء خزان السد كان مجرد اختبار يمثل جزءا مما تطمح أديس أبابا إلى تحقيقه.
وزعم أنه رغم نجاح المرحلة الأولى لملء السد، لا تزال إثيوبيا ملتزمة بالدخول في حوار حقيقي لحسم كافة المسائل العالقة في مشروع سد النهضة بوجهة نظر تعتمد على فوز جميع الأطراف، مؤكدا أن حق الاستفادة بالموارد المائية مسألة ترتبط بأولوية وجودية لإثيوبيا لتلبية احتياجات الطاقة والمياه والأمن الغذائي لأكثر من 110 ملايين شخص وانتشالهم من الفقر المدقع.

وقال السفير الإثيوبي إن سد النهضة مشروع قومي يقوم صاحبه بإعداد إرشادات وقواعد الملء، وكشف أن أديس أبابا تستند إلى المادة الخامسة من إعلان المبادئ الذي تم توقيعه بين القاهرة والخرطوم وأديس أبابا والتي ترتبط بتسهيلات في عملية إدارة الملء والتخزين.

8 ملاحظات
فى المقابل كشف الدكتور محمد نصر الدين علام، وزير الموارد المائية والري الأسبق عن، 8 ملاحظات حول مفاوضات سد النهضة الإثيوبي.
وأكد علام في حسابه على (فيس بوك)، أن مفاوضات الاتحاد الإفريقى حول سد النكبة الإثيوبى تتسم بعدد من الصفات المنفردة. وعدد هذه الصفات في 8 نقاط هي:

  1. الإجازات ضعف وقت المفاوضات.
    2.
    عدم التزام المفاوضين، وتحديدا إثيوبيا، بأى التزامات أو تعهدات.
    3.
    عدم وجود أجندة متفق عليها لأى جولة مفاوضات.
    4.
    عدم الاعلان عن تاريخ جولة المفاوضات الا قبل ساعات من بدء التفاوض.
    5.
    الإلتزام الأدبى باستمرار المفاوضات حتى الانتهاء من بناء سد النكبة الإثيوبي.
    6.
    عدم وجود دور معروف للمراقبين أو الخبراء أو حتى الاتحاد الإفريقي نفسه.
    7.
    الخجل من إصدار بيانات إدانة أو ملخص بالمعوقات وأسبابها.
    8.
    عدم قدرة أى جهة فى العالم معرفة أو توقع نتائج هذا المسار التفاوضى.

حق سيادي
حول الموقف الإثيوبى من المقاوضات قال موسى سقاي نورو، باحث في الشأن الأفريقي، إن المفاوضات التي تجري في قضايا حيوية كقضية سد النهضة تستغرق زمنًا طويلًا حتى تصل فيها الأطراف إلى حلول.
وأضاف نورو فى تصريحات صحفية ان قضية سد النهضة توليها الحكومة الإثيوبية والشعب الإثيوبي أهمية مطلقة، لذلك لا يمثل طول مدة الحوار قضية، بقدر ما تحرص البلاد على الخروج باتفاق يحفظ لها حقوقها المشروعة التي لا تتخلى عنها مهما طال الحوار والتفاوض. مشيرا إلى أن التفاوض يتطلب دقة الأطراف المتحاورة وفق استراتيجيات المصالح وما يرتبط بذلك من إحراز للنجاحات.

وعما يقود إليه التعنت من فشل في التوصل إلى نتائج قال نورو إن الفشل سيعقبه نجاح، موضحا أن مسارات التفاوض بين الدول تتعرض دائمًا لظروف متباينة، سواء في معرفة الأطراف بعضها البعض، في النيات ومصداقية التوجهات، وهذا ما يحقق عنصر الثقة ويزيل التخوف، مؤكدا أن هناك أهدافًا تحرص كل دولة على تحقيقها ما يتطلب مزيدًا من الجهود لتحقيق أكبر قدر من التوافق، لافتا إلى أن إثيوبيا تتفاوض مستندة على حق سيادي في بنائها سد النهضة على أرضها، وبواسطة أموالها، لذا فهي ليست منزعجة مهما طالت فترة الحوار، لا سيما أنها حريصة على حقوقها كما على حقوق الآخرين، وتثق في تحقيق غايات هذا الحوار عبر الوساطات واللجان الفنية والقانونية والجهود المشتركة.

واعتبر أن الاتحاد الإفريقي هو الجهة المناسبة للتوسط لاعتبارات إفريقية، فضلًا عن أهدافه المنصوص عليها في مواثيقه التي تتضمن إشاعة الاستقرار في المنطقة، مؤكدًا أن الاتحاد له خبرة في القضايا الإفريقية، كما أن رئاسة جنوب إفريقيا دورة الاتحاد الحالية برئاسة الرئيس سيريل رامافوزا تعطي بُعدًا إيجابيًا، لما لها من وزن دولي وإقليمي مؤثر في القارة الإفريقية.

وساطات جديدة
وكشف أيوب قدي أمبي، باحث في شئون القرن الإفريقي، أن الأطراف الثلاثة راضية بما تتوصل إليه من نقاط اتفاق رغم بُطء سير التفاوض، موضحًا أنه لولا هذا الرضا لما تواصلت المفاوضات كل هذه المدة التي استمرت 9 أعوام.
وقال أمبي فى تصريحات صحفية إن هناك الكثير من المحاور التي اتفقت عليها الأطراف كمحور الحق الشرعي لإثيوبيا في الاستفادة من مواردها المائية في التنمية، والتوافق على الاستفادة المشتركة للدول الثلاث من الفوائد المرجوة مستقبلًا من السد، في وقت تتقارب فيه وجهات النظر في قضايا مدة ملء الخزان وظروف الجفاف، والجفاف الممتد التي لا يزال يدور حولها الحوار.

وحول تدخل وساطات جديدة أشار إلى أن هناك دول كروسيا، وغيرها، أعلنت استعدادها لمساعدة أطراف سد النهضة إذا تطلب الأمر، مؤكدًا أنه لا حاجة في الوقت الحالي لأي وساطات جديدة. مضيفا أن إكمال إثيوبيا بناء السد، والبدء في ملء البحيرة ودور الطبيعة في ظروف الأمطار الغزيرة غير المسبوقة التي هطلت هذا العام على الهضبة الإثيوبية، كل ذلك يجعل مسار اكتمال مشروع السد النهضة أصبح واقعًا، وأن التفاوض حول مخاوف وحقوق دول المصب هي ضمن اهتمام البلاد التي تحرص على معالجة الحقوق وفق التحاور والتراضي في ظل الاحترام المتبادل، مشيرًا إلى أن التفاوض حقق نجاحات في حصر الخلافات، وأن هناك حاجة لمزيد من الوقت لتحقيق الأهداف المرجوة بحسب تعبيره.

 

*تزايد المظاهرات الليلية رفضا للسيسي وحرق استراحته بأسوان

تواصلت المظاهرات المطالبة برحيل قائد الانقلاب الدموى عبد الفتاح السيسي فى محافظات الجمهورية استجابة للدعوة التى اطلقها الفنان والمقاول محمد على لإسقاط نظام العسكر وتخليص مصر من الكوارث التى تسبب فيها هذا النظام داخليا وحارجيا .

وتداول عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعى انباء عن حرق استراحة السيسى فى اسوان عقب مظاهرة نظمها الأهالى هناك احتجاجا على حكم العسكر والمطالبة برحيل السيسي .

ورغم تكثيف قوات أمن الانقلاب من تواجدها فى شوارع وميادين الجمهورية إلا أن المتظاهرين فى محافظات المنيا وأسوان ودار السلام بسوهاج، وأسيوط بالصعيد، وفي العياط وإطفيح وبهرمس وكفر قنديل والصف والمنصورية والوراق بالجيزة، وفي البساتين والمعادي بالقاهرة، والمعمورة بالإسكندرية، والقناطر الخيرية وقرية أبو الغيط بالقناطر أيضا بالقليوبية،  نجحوا فى تنظيم مظاهرات حاشدة اشتبكت معها قوات الانقلاب الدموى بقنابل الغازل المسيل للدموع وطلقات الخرطوش فيما أشعل المتظاهرون فى قرية الكداية بمركز أطفيح النار فى سيارتين لشرطة الانقلاب .

وفى العياط اشتبكت قوات شرطة الانقلاب مع المتظاهرين الذين رددوا هتافات تطالب بإسقاط حكم العسكر وتندد بالإجراءات القمعية والاعتقالات وجرائم التصفيات الجسدبة والإخفاء القسري للمواطنين .

وشارك رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو من قرية الديسمي بمركز الصف في محافظة الجيزة، تظهر قطع الأهالي الطريق عن طريق إشعال إطارات السيارات ووضع عراقيل. وهتف الأهالي “ارحل يا سيسي” و”مش عاوزينه“.

كما نشر نشطاء مقاطع فيديو قالوا إنها لمظاهرات بجزيرة الوراق ، تطالب برحيل السيسي.

وفى الإسكندرية نظم أهالى منطقة المعمورة مظاهرة حاشدة طالبوا فيها باسقاط السيسي ومحاكمته على الجرائم التى ارتكبها بحق مصر والمصريين ورددوا هنافات منها : “ارحل يابلحة” و ” مش عاوزينك” و ” يسقط يسقط حكم العسكرو” بالطول بالعرض هنجيب السيسي الأرض

متظاهرون في مناطق عديدة

وأطلقت شرطة الانقلاب النار وطاردت المتظاهرين ما أدى لاشتعال النار فى بعض المبانى والسيارات والشوارع .

وفى القاهرة نظم أهالى البساتين مظاهرة حاشدة احتجاجا على حكم العسكر وطالب المتظاهرون بإسقاط السيسي وعودة الحكم للشعب واجراء انتخابات نزيهة لاختيار رئيس يحقق مطالب المصريين وتطلعاتهم وأطلقت قوات شرطة الانقلاب النار على المتظاهرين .

وفى الصعيد نظم أهالى مدينة دار السلام بمحافظة سوهاج مظاهرة حاشدة استجابة لدعوة المقاول والفنان محمد على ورددوا هتافات تطالب باسقاط نظام الانقلاب لكن قوات كثيفة من شرطة الانقلاب هاجمت المتظاهرين بالرصاص الحى والخرطوش وقنابل الغاز المسيل للدموع .

واستبقت أجهزة أمن الانقلاب الاحتجاجات بشن حملة اعتقالات شملت رموزا سياسية، من بينهم المفكر السياسي اليساري أمين المهدي وعدد من النشطاء، في مدينة السويس .

كما شنت وسائل إعلام موالية لنظام الانقلاب هجوما حادا على دعوات التظاهر، واعتبرتها جزءا من مؤامرة خارجية تستهدف إسقاط دولة العسكر .

كان محمد علي قد توقع استجابة واسعة في الشارع المصري لدعوات التظاهر التي أطلقها احتجاجا على تردي الأوضاع المعيشية.

وقال إن السنة التي انقضت منذ دعوته الأولى للتظاهر في سبتمبر من العام الماضي، شهدت تطورات في سياسات السيسي منحت المصريين عزما وشجاعة أكبر على الاحتجاج، آخرها قراره بهدم بيوت الغلابة وفرض ضرائب عليهم بزعم التصالح

ضربة البداية 

شهدت قرية الكداية التابعة لمركز اطفيح محافظة الجيزة ظهرا، مظاهرة طالب المشاركون فيها قائد الانقلاب الدموى عبد الفتاح السيسي بالرحيل .

طاف المتظاهرون شوارع القرية ورددوا هتافات رافضة لحكم العسكر وتطالب باسقاط السيسي منددين بسياسة الإفقار والجباية التى يمارسها النظام وهدم البيوت بزعم التصالح فى مخالفات البناء .

واشتبك الإهالى مع قوات شرطة الانقلاب التى أطلقت النار على المتظاهرين لكن الأهالى نجحوا فى تحطيم “بوكس” لشرطة الانقلاب حاول الاعتداء على المتظاهرين

وقبل ساعات من المظاهرات  تصدرت وسوم معارضة لنظام السيسي مواقع التواصل، مثل “#نازلين_ومش_خايفين” و”#يسقط_يسقط_حكم_العسكر“.

وعن حالة الاستنفار الأمني، كشفت مصادر ان أجهزة أمن الانقلاب نفذت حملة اعتقالات ضد أشخاص من منطقة عرب المعمل في السويس، بعد وقفة مناهضة للسيسي شهدتها المنطقة.

وأكدت وكالة الأناضول أن القاهرة والمحافظات تشهد انتشارا أمنيا مكثفا اضافة الى حملات أمنية وتفتيش لتليفونات المارة، فضلا عن احتجاز بعض المواطنين بدعوى الاشتباه فيهم.

يأتي ذلك في سياق دعوة الممثل والمقاول محمد علي للتظاهر والمطالبة برحيل السيسي، وذلك في الذكرى الأولى لمظاهرات 20 سبتمبر ، التي سببت إحراجا لنظام العسكر العام الماضي.

 

*في 20 سبتمبر.. هل يستمع المنقلب لتطمينات الأمن الوطني أو مخاوف مخابراته؟

ترقب وحذر وتوقعات مفتوحة تنتظر الساحة المصرية مع بداية الحراك الثوري الذي دعا له مواطنون غاضبون من سياسات السيسي المتوحشة بحقهم، رافقتها دعوة الفنان والمقاول محمد علي، للتظاهر في 20 سبتمبر، مع استمرار الحراك مفتوحا هلال الايام المقبلة

وقد تناقل العديد من المراقبين أنباء عن تقارير جرى رفعها إلى مكتب السيسي، والذي بدا مرتبكا، وسط أجهزته بعد سلسلة من السياسات المتوحشى التي أغضبت جميع فئات الشعب، وحولت قطاعا كبيرا من المؤيدين للسيسي إلى رافضين لبقائه، ونقل الإعلامي محمد ناصر، أمس السبت عبر قناة مكملين، عن مصادر مقربة من النظام، أن جهاز الأمن الوطني رفع تقريرا عاجلا مؤخرا، وأيضا جهاز المخابرات العامة… وتضمنت التقارير توجيهات وتوصيات للسيسي

صلف الأمن الوطني

وتضمن تقرير الأمن الوطني العديد من التطمينات للسيسي، منها أن الشارع المصري بجميع قواه وفئاته تحت السيطرة الأمنية. وأنه لن يجرؤ أحد أن يخرج للتظاهر في 20 سبتمبر وما بعدها؛ لأن مصيره معروف للجميع، من واقع سياسات السجن والاعتقال والإخفاء القسري التي يمارسها الأمن الوطني- وأنه لا تجمعات تعليمية بالمدارس أو الجامعات تستطيع أن تمثل بؤرة لإطلاق التظاهرات، بجانب السيطرة التامة والتنسيق مع كل النقابات العمالية والمهنية، بما يقلص فرص إيجاد أي بيئة حاضنة للتظاهر، بحسب تقرير الأمن الوطني.

وأضاف التقرير أن جماعة الإخوان المسلمين لن تستطيع التحرك على الأرض بسبب اعتقال جميع من يظهر اسمه على الساحة المحلية، وأن رجال الأمن ومعاونيهم منتشرون بكل القرى والمدن ويسيطرون معلوماتيا على أي تحركات مضادة للنظام.. كما أن السيطرة الأمنية على كل المنابر الإعلامية والصحفية يجري بدرجة عالية لصالح مسارات النظام السياسي الحاكم.. وتابع التقرير الأمني، أن التجمعات الرياضية لشباب الألتراس محكومة وتحت السيطرة ولن تستطيع أن تتحرك.

السيطرة على كافة المحاور
وضمن التقرير الذي رفعه الأمن الوطني تطمينات عديدة للسيسي بالاستمرار في سياسات السيطرة على كافة المحاور السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وهي رؤية بالطبع تنم عن عقلية أمنية لا ترى سوى عبر البيادة العسكرية والقتل الممنهج وإغلاق كافة السبل للتعبير أمام الشعب، وهو ما قد يفجر البلد بسيول من الفوضى الشعبية العامة التي تدمر استقرار النظام والدولة، انطلاقا من أن لكل فعل رد فعل مساو له في المقدار ومضاد له في الاتجاه.. المخابرات وحماية السيسي بالضحك على الشعب وعلى عكس تقرير الأمن الوطني، جاء تقرير المخابرات المرفوع للسيسي، من أجل حمايته أيضا من الغضب الشعبي، جاء تقرير المخابرات متعقلا بعض الشيء، يرى الواقع المعاش بتفاصيله.. حيث تضمن تقرير المخابرات أن الأمر في مصر صعب للغاية وأن الغضب الشعبي طال كل القرى والمدن، وأنه ممتد بشكل عرضي وطولي بمصر وبعيدا عن الحشد الأيدولوجي، وأن الخطر يكبر يوما بعد يوم، وأشار التقرير إلى أن سياسات الضرائب والجباية والإزالات وهدم العقارات أكبر تهديد يواجه نظام السيسي في الوقت الحالي، وأوضح تقرير المخابرات طلب الوقف التام للإزالات وهدم العقارات بصورة سريعة. وهو ما بدا خلال الأيام القليلة الماضية بتراجع مسلسل الهدم وإعلان جميع المحافظات تخفيضات تصل إلى 70%، دون تهديدات للمواطنيين أو توعد.

تخفيض الضرائب
ودعا التقري المخابراتي لتخفيض الضرائب والرسوم بنحو 50% في الخدمات الحكومية والسجل المدني والشهر العقاري، مع عدم فرض أي ضرائب أو رسوم جديدة حتى نهاية العام 2021، مع إبعاد المؤسسة العسكرية تماما عن المشهد وعدم التلويح بأي دور لها في السياسات المحلية، وإسناد مهام السياسات الداخلية إلى كل وزارة في مجالها عبر مجلس الوزراء وليس مؤسسة الرئاسة أو الجيش.. وأوصى التقرير أيضا بإطلاق عدد من المحبوسين في جنح وقضايا مدنية، غير سياسيين، والترويج لتلك الخطوة بالتهدئة ومراعاة المواطنين.

بين التقريرين

ويأتي تقرير المخابرات في إطار رؤية علمية لامتصاص الغضب والإبقاء على النظام، باتباع سياسات تلطيفية ليس إلا، وهو ما قد يمثل محاولة للضحك على المواطنيين فقط، لتمرير أي محاولة للغضب الشعبي العارم، والتي ارتأت المخابرات أنه قد يتفجر بعد 20 سبتمبر إثر سياسات النظام، وأن الغضب غير محدد بوقت معين.

وبين التوصيات والواقع، يبقى الأمر مفتوحا على مصراعيه، فلا وقت محدد لثورة، و لا يمكن توقع مدى الغضب الشعبي ومساره الذي يمكن أن يخرج فيه، وهو ما سبق أن تكرر في ثورة 25 يناير، التي اذهلت النظام والعالم، رغم سيطرة الامن التامة على كافة أمور والمسارات.. وبحسب مراقبين، هناك ثلاثة احتمالات لمظاهرات 20 سبتمبر 2020م:
السيناريو الأول، هو خروج حشود غفيرة من الجماهير في عدد من المحافظات المختلفة احتجاجا على مجمل الأوضاع الاقتصادية والسياسية وعلى رأسها الغلاء الفاحش الذي طال كل شيء، والإتاوا ت الباهظة لتجنب هدم منازلهم في إطار معادلة “الدفع أو الإزالة” وفقا قانون هدم منازل المصريين الذي سنه السيسي في إبريل 2019م وأجرى عليه تعديلات في يناير 2020م. وبالتالي ربما يدفع ذلك مزيدا من قطاعات جماهيرية للتظاهر وزيادة رفعة الاحتجاجات حتى تتحول إلى ثورة لا تتمكن أجهزة السيسي من احتوائها، ومع تزايد رقعة الثورة وخروج الأمر عن السيطرة ربما يدفع ذلك أجنحة داخل المؤسسة العسكرية للإطاحة بالسيسي وفق قاعدة التضحية برأس النظام لحماية النظام ذاته والتي جرى بها العمل مع الرئيس الأسبق حسني مبارك من قبل. خصوصا وأن الإدارة الأمريكية التي تدعم نظام السيسي منشغلة جدا هذه الفترة بانتخابات الرئاسة الأمريكية والتي يواجه فيها الرئيس دونالد ترامب تراجعا كبيرا يهدد نجاحه في الفوز بفترة رئاسية ثانية،، وذلك وفق دراسة للشارع السياسي “الدعوة لحراك 20 سبتمبر 2020.
تقدير موقف” “:https://2u.pw/DipKC

السيناريو الثاني
أما السيناريو الثاني، هو خروج عدد محدود من الاحتجاجات في عدد من المناطق الريفية والمحافظات المختلفة والتي سيواجهها السيسي وأجهزته الأمنية بقمع مفرط واعتقالات مكثفة كما جرى تماما في مظاهرات 20 سبتمبر من العام الماضي 2019م. وهي المظاهرات التي أحرجت النظام لكنه استفاد منها باعتقال آلاف النشطاء وهو ما أضعف القدرة على الحشد هذه المرة؛ إذ لا يزال عشرات الآلاف من النشطاء معتقلين حتى اليوم في قضايا سياسية ملفقة وتهم بلا أدلة. وبالتالي تكون مظاهرات 20 سبتمبر 2020 مجرد جولة على الطريق على الثورة وتسهم في مزيد من الغضب الشعبي ضد النظام؛ فاعتقال الآلاف من المواطنين سوف يسهم في زيادة منسوب الغضب عند أهالي وأصدقاء المعتقلين وهم هذه المرة مجرد مواطنين أضيروا بشدة من سياسات النظام الاقتصادية.

السيناريو الثالث

هو الهدوء التام، وإدراك الشعب أن أجهزة السيسي متأهبة خصوصا في منطقة وسط البلد” بالعاصمة القاهرة في التحرير ورمسيس والهرم وفيصل وعين شمس والمطرية وحلوان، وبالتالي فإن الأفضل هو عدم المواجهة المباشرة مع الأجهزة الأمنية؛ وفق قاعدة “إذا كانت الموجة عالية فلا تقابلها بصدرك بل اغطس تحتها حتى لا تغرقك ثم واصل مسيرك بنجاح”. ويكون السيناريو بذلك مشابها لدعوات التظاهر في يناير2020 التي قرر المقاول محمد علي اعتزال العمل السياسي في أعقابها لعدم خروج مظاهرات جماهيرية استجابة لدعوته ثم تراجع وعاد من جديد. وبين تلك السيناريوهات، يبقى المشهد مفتوحا، ينتظر سياسات السيسي، بعد مرور 20 سبتمبر، فان استمرت الازالات بعد انتهاء مهلة 30 سبتمبر، فعندها ستتفجر موجة اكبر من دعوات 20 سبتمبر، تدفع ثمنها اجهزة الامن المتغطرسة اولا، وقد يتدخل حينها الجيش للحسم، حسب تطورات الوقف الداحلي والخارجي.

 

*نيران غضب المصريين تزداد اشتعالا و”الداخلية” منهكة ومراقبون: كرة الثلج تزداد

اعتبر مراقبون أن ما تحقق اليوم، 20 سبتمبر، في الذكرى الثانية لـ20 سبتمبر يستحق أن يكون في عداد المحاولات الناجحة لاستعادة إرهاصات ثورة 25 يناير التي طالبت بالعيش والحرية والعدالة الاجتماعية.
ويبدو أن تلك الرؤية جاءت بعدما وصلت الثورة ضد الطغيان العسكري أنحاء شتى وأماكن متفرقة في محافظات مصر بشكل عفوي اتضح أنه يغيب عنه التنظيم الداخلي إلا بقوة أفراد ما زالوا يؤمنون بأنه “لساها ثورة يناير“.
ولكن المحلل السياسي الفلسطيني ياسر الزعاترة كان له رأي آخر فاعتبر أن التظاهر ليس المعيار الوحيد لقياس سخط الناس. وأنه للمزاج الشعبي قدرة على التقاط اللحظة. وأن قوة أي نظام تعود لعوامل داخلية وخارجية، وليس فقط لنجاحه أو فشله“.
وأوضح عناوين الفشل بقوله: “حين يفشل؛ تبدأ الجرأة عليه، ثم تكبر بالتدريج، بينما يشيخ وتكثر تناقضاته. وحين يتوفر عامل خارجي مواتٍ، يتصاعد الاحتجاج وصولا للتغيير“.
ورأى اليمني محمد بن عبدالعزيز الأحمري أن افضل طريقة نحو الثورة وهدر طاقة العسكر..هي ثورات الأرياف بصفتها أذرع العسكر  بالتدريج نحو المدن الصغرى..حتى تنهك قوى العسكر خلال  أيام ثم التوجه للعاصمة بصفتها مركز القوة“.
تضخم كرة الثلج

بالمقابل، يرى “تيتو” أن “السيسي ونظامه وحتي إعلامه وشرطته أخدوا الموضوع باستهتار بس كرة التلج بتكبر والناس بتنزل في الشوارع وبتزيد ،، ومش بعيد يكون فيه ارتباك داخل النظام وكلام في الكواليس بين قادة الجيش وإعداد سيناريوهات في حال صمد الناس في الشوارع“.

أما الحقوقي عمرو عبد الهادي فرأى أن للانهيار علامات “أول ما تلاقي ماسبيرو  جايب النيل و الجزيرة قسمت الشاشة ٤ اعرف إن فيه الثورة بدأت.. إنما بقى لو أحمد موسى صوت وعمرو أديب عيط ولميس الحديدي صرخت اعرف إن الثورة بتنجح والسيسى لم يكن ينتوي لكن عباس كامل فهلوي #ثورة_20_سبتمبر_2020“.
وأعتبر المستشار وليد شرابي أن الفرصة مواتية الآن وأضاف “انتظام الخدمات في وزارة الداخلية بدأ في تمركز القوات الساعة ٩ صباحا يوم ٢٠ سبتمبر ،وضباط الأمن المركزي كانوا في بيات داخل مقرات عملهم منذ ليلة أمس .. الآن كل خدمات وزارة الداخلية على مستوى الجمهورية في حالة إنهاك تام.. استمرار التظاهرات الليلية يعني انهيار قوات الأمن خلال ساعات قليلة“.

ما أعظمك

وعلق إسحاق جمالي الباحث في الثقافة والفكر على مظاهرات اليوم التي وصلت من أقصى الصعيد حيث أسوان إلى أقصى الشمال حيث الإسكندرية تقول “ما أعظم الشعب المصري حين يحطم جدار الخوف، سيهدمون عرش هادم المساجد، ما أسرع انتقام الله، فقد ناصرتم المغضوب عليهم والضالين، حين ترى طفلا مصريا يرمي سيارة الشرطة بالحجارة، لا فرق بين صهيوني وعبد الصهيوني، فالظلم هو الظلم، إن الثورة المصرية لن تتوقف، فالظروف متشابهة مع ثورة 2011،

 

*تظاهرة فى الجيزة تطالب السيسي بالرحيل وحرق سيارة للشرطة

شهدت قرية الكداية التابعة لمركز اطفيح محافظة الجيزة، مظاهرة غاضبة استجابة لدعوة المقاول والفنان محمد على للتظاهر اليوم 20 سبتمبر، وطالب المشاركون فيها قائد الانقلاب الدموى عبد الفتاح السيسي بالرحيل.

طاف المتظاهرون شوارع القرية ورددوا هتافات رافضة لحكم العسكر وتطالب بإسقاط السيسي، منددين بسياسة الإفقار والجباية التى يمارسها النظام وهدم البيوت بزعم التصالح فى مخالفات البناء.

واشتبك الأهالى مع قوات شرطة الانقلاب التى أطلقت النار على المتظاهرين، لكن الأهالى نجحوا فى تحطيم سيارة شرطة الانقلاب حاول الاعتداء على المتظاهرين.

يشار إلى أن عدة محافظات شهدت اليوم الأحد تظاهرات استجابة لدعوات الخروج في 20 سبتمبر، في حين لجأ نظام الانقلاب إلى استنفار وحشد ميلشيات الأمن بشكل كبير في الميادين الرئيسة. كما شهد محيط ميدان التحرير بالقاهرة، استنفارا أمنيا واسعا خشية وصول متظاهرين رافشين لحكم العسكر الى الميدان.

وقبل ساعات من المظاهرات تصدرت وسوم معارضة لنظام السيسي مواقع التواصل، مثل “#نازلين_ومش_خايفين” و”#يسقط_يسقط_حكم_العسكر“.

وعن حالة الاستنفار الأمني، كشفت مصادر ان أجهزة أمن الانقلاب نفذت حملة اعتقالات ضد أشخاص من منطقة عرب المعمل في السويس، بعد وقفة مناهضة للسيسي شهدتها المنطقة.

وأكدت وكالة الأناضول أن القاهرة والمحافظات تشهد انتشارا أمنيا مكثفا اضافة الى حملات أمنية وتفتيش لتليفونات المارة، فضلا عن احتجاز بعض المواطنين بدعوى الاشتباه فيهم.

يأتي ذلك في سياق دعوة الممثل والمقاول محمد علي للتظاهر والمطالبة برحيل السيسي، وذلك في الذكرى الأولى لمظاهرات 20 سبتمبر ، التي سببت إحراجا لنظام العسكر العام الماضي.

 

*أسيوط وأسوان وسوهاج والمنيا و”الثغر” والقليوبية والمنيا والقاهرة والجيزة تهتف: “يا بلح زغلول يا سيد الغربان

مع عصر اليوم بدأت تتواتر مقاطع فيديوهات على الفيسبوك وتويتر لتفاعل جموع من الشعب المصري مع الدعوة للتظاهر ولو كل تحت منزل، فاشتعلت المظاهرات ابتداء بقرية الكداية مركز أطفيح بمحافظة الجيزة وامتدت تاليا إلى قرى ومناطق مجاورة مثل العطف وكفر قنديل والبليدة بالعياط والديسمي و”صول”بالصف ومنية الرقة بإطفيح والذين استغاث بهم أهالي “الكداية” بعد محاولة داخلية الانقلاب الانتقام لسيارتها ورجالها الذي أهدرت كرامتهم.
https://twitter.com/amrsalama/status/1307726826932973569

الوراق تنتفض

ومن الجيزة أيضا: وصلت المظاهرات إلى أصحاب الثأر القجم والمتجدد في جزيرة الوراق التي يطمع بها السيسي لإهدائها لكفيله محمد بن زايد ولي عهد أبوظبي، والذين خرجوا من بين الحواري والأزقة يتظاهرون هاتفين “يا بلح زغلول يا سيد الغربان“.
وتحدث النشطاء عن دعم واجب لـ”الوراق” من “مثلث ماسبيرو” بمنطقة عبدالمنعم رياض بطول الكورنيش للانضمام إليهم.
وانتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي فيديو لجزيرة الوراق يطالب فيه الأهالي برحيل السيسي.
https://twitter.com/dina80800/status/1307765752099987467

https://twitter.com/dina80800/status/1307769715700490240

صمود البساتين

أما القاهرة فشهدت مظاهرة حاشدة في البساتين في شارع مهران تهتف ضد السيسي ووصل لها الأمن بالقاهرة لفض التظاهرة، إلا أن المتظاهرين تصدوا لها حتى وقت كتابة هذه السطور ، بعدما طافت بالبساتين وفايدة كامل وعرب المعادى بهتف “ارحل يا بلحة“.

https://twitter.com/nadaes_74/status/1307748993246654466
https://twitter.com/amrsalama/status/1307768779145990149

المعمورة تشتعل 

وشهدت الإسكندرية خلال الساعات الماضية كرا وفرا بين متظاهرين وقوات شرطة الانقلاب في منطقة المعمورة، بجوار مزلقان الشرطة العسكرية، مع محاولات للتجمع من جديد.
وقال نشطاء إنهم رصدوا إطلاق نار من سيارة علي قسم شرطة الرمل بالأسكندرية وهروب الحرس للداخل وإغلاق أبواب القسم مؤقتاً ، ووصول تعزيزات أمن مركزي.
وأضافوا أنهم رصدوا عشرات المدرعات خرجت من المنطقة الشمالية العسكرية الي وجهة غير معلومة ومجموعات شبابية وصبيان تقذفها بالحجارة في منطقة فلمنج، كما رصد آخرون مظاهرات بمنطقة سيدي بشر.

https://twitter.com/209Sharif/status/1307771312140685312

https://twitter.com/elmogahed02/status/1307769527728517121

https://twitter.com/amrsalama/status/1307774570238222338

الصعايدة رجالة
ونشر نشطاء صورا وفيديوهات لمظاهرات في أسوان وسوهاج وأسيوط والمنيا والعياط والصف وأطفيح والمنصورية وبهرمس، يعلن دخول رجال الصعيد على خط التظاهرات بداية من مركز دار السلام بسوهاج للمطالبة برحيل السيسي.
مع كر وفر بين أهالي قرية البليدة في العياط بالجيزة بعد وصول قوات الأمن على خلفية تظاهرهم ضد السيسي.
https://twitter.com/Cairo67Unedited/status/1307779121951449088

https://twitter.com/elmogahed02/status/1307772751638335489

https://twitter.com/nnKaLsrpmaq8SLa/status/1307776525769601024

 

About Admin

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*