أخبار عاجلة

السيسي يطلب استضافة دورة الألعاب الأولمبية في بلد “إحنا فقرا أوي” ويطمع في البقاء حتى 2036.. الأحد 25 سبتمبر 2022.. رغم الفقر ومستنقع الديون 50 مليار جنيه لإنشاء مدينة ترفيهية جديدة بالعاصمة الإدارية

السيسي يطلب استضافة دورة الألعاب الأولمبية في بلد “إحنا فقرا أوي” ويطمع في البقاء حتى 2036.. الأحد 25 سبتمبر 2022.. رغم الفقر ومستنقع الديون 50 مليار جنيه لإنشاء مدينة ترفيهية جديدة بالعاصمة الإدارية

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*ظهور 14 من المختفين وتواصل الاعتقال التعسفي بالشرقية واستمرار إخفاء “أسامة” و”وليد

واصلت قوات الانقلاب بالشرقية حملات الاعتقال التعسفي للمواطنين استمرارت لسياسة اعتقال كل من سبق اعتقاله، واعتقلت من مركز أبوحماد محمد حسن  ومحمود منصور. 

وأوضح أحد أعضاء هيئة الدفاع عن معتقلي الرأي بالشرقية أنه تم التحقيق معهما بنيابة أبوحماد التي قررت حبسهما 15 يوما علي ذمة التحقيقات باتهامات ومزاعم مسيسة.

ومؤخرا اعتقلت قوات الانقلاب بالشرقية من مركز ههيا للمرة الرابعة فتحي أبوالعلا، من داخل منزله بقرية “المهدية”، كما اعتقلت فتحي النجدي ومحمد منصور وعبد الرحمن محمد منصور، من مركز أبوكبير بعد حملة مداهمات شنتها على بيوت الأهالي استمرارا للعبث بالقانون وعدم احترام أدنى معايير حقوق الإنسان. 

استمرار إخفاء أسامة صلاح رغم مرور أكثر من 5 سنوات على اعتقاله تعسفيا

تواصل قوات الانقلاب جريمة الإخفاء القسري لطالب كلية التجارة بجامعة المنصورة، أسامه صلاح محمدين مصطفى، وترفض الكشف عن مكان احتجازه القسري منذ اعتقاله في 6 مايو 2017.

ورغم مرور أكثر من 5 سننوات على اختطاف “أسامة”من قبل قوات الانقلاب إلا أنها تنكر وجوده لديها، ولا يتم التجاوب مع البلاغات والتلغرافات التي حررتها أسرته للجهات المعنية بحكومة الانقلاب، بينها النائب العام ووزير داخلية الانقلاب.

بدورها وثقت “الشبكة المصرية لحقوق الإنسان” الجريمة، وطالبت النائب العام بالتدخل لإنقاذ حياته، والكشف عن مصيره، تمهيدا لإخلاء سبيله، ومحاسبة المتسببين في هذه الجريمة التي لا تسقط بالتقادم.

 ظهر 14 من المختفين قسريا لمدد متفاوتة بنيابة أمن الانقلاب العليا بالقاهرة التي قررت حبسهم 15 يوما على ذمة التحقيقات وهم : 

  1. أحمد السيد إبراهيم متولي
  2. أحمد مرزوق أحمد حماد
  3. أمير عبد الغني أنور
  4. حسين محمود أحمد بيومي
  5. خالد سعيد محمد مرسي
  6. زكريا فؤاد حامد الشامي
  7. سامح السيد مختار حمد
  8. طه الأباصيري سليمان
  9. عادل عبد العال عبد الله إبراهيم
  10. علاء عبد النبي إسماعيل
  11. عمرو أحمد سيد شعبان حجازي
  12. كريم صفوت فرحان سالم
  13. محمد عبد الحكيم محمد المعصراوي
  14. هشام حسين أبو زيد

وتعتبر جرائم الإخفاء القسري التي تنتهجها سلطات الانقلاب في مصر انتهاكا لنص المادة 9 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان بأنه “لا يجوز اعتقال أي إنسان أو حجزه أو نفيه تعسفا”.

يشار إلى أن هذه الجرائم تعد انتهاكا لنص المادة الـ 54 الواردة بالدستور، والمادة 9 /1 من العهد الدولي للحقوق الخاصة المدنية والسياسية الذي وقعته مصر، والتي تنص على أن “لكل فرد الحق في الحرية وفي الأمان على شخصه، ولا يجوز توقيف أحد أو اعتقاله تعسفا، ولا يجوز حرمان أحد من حريته إلا لأسباب ينص عليها القانون، وطبقا للإجراء المقرر فيه.

 

* ظهور مختفين قسريًا بنيابة العاشر

ظهر معتقلين اثنين تعرضا لجريمة الإخفاء القسري بنيابة العاشر من رمضان، والتي قررت حبسهما 15 يومًا على ذمة التحقيقات، وهما:

1۔ عمرو حامد

2۔ أشرف بنداري

 

*ضابط شرطة وفردين أمن يعتدون على سايس بمنطقة الدرب الأحمر

تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي في مصر، مقطع فيديو لاعتداء ضابط شرطة وفردين أمن، بالضرب، على مواطن بمنطقة الدرب الأحمر.

وظهر في مقطع الفيديو، قيام ضابط شرطة وفردين آخرين يعملان معه بالاعتداء على مواطن يقوم بمهنة “السايس” بدون ترخيص ويتلقى مبالغ من المواطنين مقابل مساعدتهم في ركن سياراتهم في منطقة الغورية التابعة لقسم الدرب الأحمر .

وكشف الفيديو قيام أفراد الشرطة بضرب المواطن بطريقة غير لائقة وسط توسلات المارة للإفراج عنه وإطلاق سراحه .

من جانبها، أعلنت وزارة الداخلية في بيان، أمس السبت، إيقاف ضابط الشرطة وفردين الأمن عن العمل، وإحالتهم لقطاع التفتيش.

وأعلن بيان الداخلية، إحالة المذكورين لقطاع التفتيش، لتجاوزهم مع أحد المواطنين أثناء ضبطه لممارسته مهنة «سايس» بدون ترخيص.

وأشارت الوزارة إلى أن ضابط الشرطة والفردين خرجوا عن مقتضى الواجب الوظيفي، وخالفوا التعليمات الخاصة بحسن معاملة المواطنين.

 

* باع مصر لإسرائيل وتصالح مع تركيا وقطر وحماس.. أين (أهل الشر) شماعة السيسي؟

يُخبرنا التاريخ عن طغاة كبار كانوا هم والسفاح السيسي وزمرته في الإجرام واستباحة الدماء سواء، فلم يمكثوا طويلا حتى احتوتهم قضبان السجون وطالتهم يد العدالة والقصاص ، بعد أن ظنوا ـ وبعض من الظن ـ إثم في منطق أهل الشر والفجور أن رقاب العباد قد دانت لهم، وأن علوهم واستكبارهم في الأرض قد بات أمرا لا ريب فيه، وأنهم أبعد ما يكونون عن غضبة الحق وموازين العدالة وسنن الكون والحياة.

ومنذ انقلابه في الـ 30 من يونيو 2013 وفي كل خطاب كان السفاح السيسي يُلقي التهديد والوعيد يمينا ويسارا، وأحيانا يلتفت خلفه ليستكمل صياحه، وكأن هناك من يريد الانقضاض عليه من الخلف، محذرا من سماهم بـ”أهل الشر” ويعلنهم أنه مستمر في الحكم حتى يلقى حتفه، أما الانتخابات أو القانون أو الدستور أو فترات الرئاسة فأمور وإجراءات شكلية، يمكن تعديلها أو حتى تجاوزها في أي وقت حسب الحاجة، أنا أو الفوضى، منطق حسني مبارك نفسه.

لمن يوجه تهديداته؟

من هم أهل الشر الذين تحدث عنهم السفاح السيسي؟ قديما كان هذا المصطلح المبهم يفمفم به إعلام العسكر ، ويشير إلى إرهابيين وتكفيريين وجماعات إسلامية، وأحيانا كان يتعمد الخلط ليتم استنتاج أن قوى الشر هي جماعة الإخوان المسلمين وتركيا وقطر وحركة حماس، وأحيانا إسرائيل والولايات المتحدة على الرغم من أنهما حليفان للسفاح السيسي منذ انقلابه وغدره بالرئيس المنتخب الشهيد محمد مرسي.

ولكن بعدما تصالح مع قطر وحماس وتركيا بات السؤال من أهل الشر هذه المرة ؟ وهل يخشى السفاح السيسي سيناريو الجمعية الوطنية للتغيير عام 2010 أو جبهة الإنقاذ في 2013 ؟ هل يشكل ذلك تهديدا حقيقيا لعصابة الانقلاب العسكري، بعدما بسطت سيطرتها على كل مقدرات السلطة في مصر؟

من جهته، حاول الإعلامي المصري، أسامة جاويش، البحث عن “أهل الشر” الذين يكرر السفاح السيسي؛ الحديث عنهم في خطاباته.

وتساءل جاويش في مقدمة برنامجه “نافذة على مصر” على فضائية “الحوار”  “من هم أهل الشر؟ ولماذا لا يفصح السيسي عنهم؟ لماذا لا يعلن عن أسمائهم وبلدانهم ومموليهم ومن يقف وراءهم؟ دوما نسمع عن أهل الشر وأن مصر تحارب إرهابا يحركه أهل الشر، فمن هم؟

وفصل جاويش احتمالات من يمكن وصفهم بأهل الشر حسب مكان مصر الجغرافي والاستراتيجي ، فقال عن الغرب “وفقا لعلاقات مصر الخارجية الرسمية منذ قدوم السيسي في ليبيا غرب الحدود المصرية مثلا؛ يقف خليفة حفتر حاميا للحدود، وحليفا استراتيجيا له متلقيا منه دعما ماليا وعسكريا”.

وعن شرق مصر وجنوبها، قال  “قطاع غزة وحركة حماس، يستقبل السيسي وفدا رفيع المستوى من الحركة كل شهر تقريبا، وإسرائيل لا يُسمح بتهديد أمنها القومي، وتعتبره قائدا ثمينا يحافظ على أمنها، معتبرا أن السفاح السيسي يتمتع بعلاقات ممتازة مع عبد الفتاح البرهان وحميدتي اللذين يقودان الانقلاب في السودان ويعتبران السفاح السيسي رجلا صادقا في وعوده وأن العلاقات الثنائية تسير على ما يرام”.

وعن الشمال، قال جاويش “قبرص واليونان تنازل لهم السيسي عن حقول الغاز المصرية، واجتمع برؤسائهما أكثر من أي دولة أخرى، ليخلص إلى أنه لا ليبيا ولا غزة ولا إسرائيل ولا السودان ولا قبرص واليونان يمكن اعتبارهم من أهل الشر”.

أما على الصعيد العربي، فاستعرض جاويش العلاقات الوثيقة مع الإمارات الحليفة الكبرى لمصر، والكويت والبحرين والأردن وعمان وسوريا وموريتانيا وتونس والجزائر والمغرب والعلاقات الوثيقة بينها.

كما أشار جاويش إلى التقارب الإيراني المصري، بالإضافة إلى العراق الذي يمد مصر بمليون برميل من النفط الخام شهريا، متحدثا عن قوة العلاقات المصرية السعودية، طبقا لتصريحات وزير خارجية الانقلاب سامح شكري.

وأضاف “تبقى قطر التي يتحدث عنها الإعلام المصري بأن أحد أحياء محافظة الجيزة أكبر من حجمها، وهي نفسها التي استقبل السيسي أميرها في شرم الشيخ العام الماضي”.

مصير مبارك

ووجه جاويش بحثه إلى أوروبا، فوجد اتفاقات استثمارية مع فرنسا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا والمجر، كما أن السيسي زار بريطانيا في عهد رئيس الوزراء السابق ، وتواصل مع رئيسة الوزراء الحالية تيريزا ماي ووصف العلاقات بالجيدة.

وقال  “تبقى تركيا التي أعلنت عن وفد اقتصادي تم استقباله رسميا في القاهرة منذ أسبوع، إذن لا وجود لأهل الشر في أوروبا”.

وتابع  “ظننا أنه يقصد أمريكا، لكننا وجدنا أنها أكبر الدول المانحة للمعونات العسكرية لمصر والسيسي يرى في ترامب مستقبلا مشرقا، وجميع ما سبق وفقا لبيانات وزارة الخارجية المصرية، وتصريحات السيسي نفسه عن علاقاته مع هذه الدول”.

واختتم جاويش بحثه عن أهل الشر قائلا “يبقى التساؤل، من هي قوى الشر ومن أهل الشر الذين يحاربهم السيسي كما يحارب طواحين الهواء؟

يرى بعض المراقبين أن السفاح السيسي يخشى من تحرك من داخل المؤسسة العسكرية ذاتها لأي سبب كان، فلم يزح حسني مبارك عام 2011 إلا بعد تحرك المؤسسة ضده، ولو لم يكن هناك هذا التحرك والتأييد الظاهري لمطالب ثورة يناير لما تنحى مبارك بعد الـ 18 يوما.

ولذلك قد يكون هناك توجس فعلي لدى عصابة الانقلاب، أو شعور بالتهديد من أي تقاطعات أو نقاط مشتركة بين القوى المدنية والتيار الإسلامي مع أي قوى أو مجموعات معارضة من داخل المؤسسة العسكرية، تنتهي بحتمية إزاحة السفاح السيسي.

الأمثلة الواردة كثيرة منها يوغسلافيا السابقة ، حيث أرباب القمع الدموي في البوسنة والهرسك وكوسوفو، ومن غواتيمالا، والكونغو، ورواندا، وسيراليون، وغيرها من البلدان التي حوكم العديد من مجرمي الحرب فيها، ما زالت قريبة وتعطي مؤشرات بالغة القوة حول المآلات الطبيعية لمجرمي الحرب، والنهايات الحتمية للجنرالات وأهل الباطل والفجور الذين استخفوا بقدر وقيمة دماء الأبرياء، وولغوا فيها دون أي وازع من إنسانية أو ضمير.

 

* السعودية رحلت العديد من رافضي الانقلاب لمحاكمتهم في القاهرة

ذكر موقع “ميدل إيست آي” أن السلطات السعودية سلمت العديد من المعارضين المصريين إلى القاهرة، حيث يواجهون المحاكمة بسبب نشاطهم السياسي.

كان أيمن شحوم (61 عاما) يعيش في العاصمة السعودية الرياض منذ عام 2014 حيث كان يدرس اللغة العربية في مدرسة خاصة، عندما اتصلت به السلطات في مايو للحضور إلى مركز الشرطة.

وقال ابنه “محمود” إن السلطات السعودية رحلت والده إلى القاهرة في 20 سبتمبر، حيث يواجه حاليا المحاكمة بسبب آرائه السياسية واحتمال الحكم عليه بالسجن مدى الحياة.

وقال محمود شحوم، متحدثا إلى ميدل إيست آي عبر الهاتف من منزله في تركيا، “تم ترحيله مع شخص آخر من محافظة المنيا. أرسل والدي إلى مركز احتجاز في المنصورة في 20 سبتمبر، بعد ما يقرب من أربعة أشهر في السجن في المملكة العربية السعودية”.

وقال محمود إن السلطات السعودية أبلغت والده في مايو الماضي بأنه “مطلوب” في مصر، حيث أصدرت محكمة حكما غيابيا بالسجن مدى الحياة ضده وإشعارا بالقبض عليه من قبل الإنتربول.

وقال محمود: “النظام المصري لا يعرف الرحمة.. نظام الرأي الوحيد، ومن لديه رأي آخر مختلف سيسجن حتى لو سافر إلى بلد آخر، فسوف يطاردونه في منفاه” 

حملة قمع واسعة النطاق

في عام 2021، كان هناك ما يقرب من 65 ألف سجين سياسي في سجون السيسي، منهم ما لا يقل عن 26 ألفا محتجزون رهن الاحتجاز السابق للمحاكمة، وفقا للشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان.

سجن شحوم عدة مرات في عهد الرئيس السابق حسني مبارك لانتمائه إلى جماعة الإخوان المسلمين.

وقال محمود لموقع ميدل إيست آي إنه كان في الثامنة من عمره عندما حاولت داخلية الانقلاب اعتقال والده من مسقط رأسهم في المنصورة في عام 2007، خلال فترة حكم مبارك.

ويتذكر أيضا زيارته لوالده في سجن وادي النطرون.

لكن اليوم، ليس عليك أن تنتمي إلى الإخوان ليتم القبض عليك. فقط من خلال وجود رأي مختلف في مصر، سواء كان يمينيا أو يساريا سياسيا، يمكن أن ينتهي بك الأمر في السجن”.

وأضاف أنه اعتقل أيضا لمدة ثلاثة أشهر في عام 2015.

وأوضح: “كان اسم والدي على بطاقة هويتي هو السبب”.

اتهم محمود في عام 2015 بالانتماء إلى جماعة محظورة، والتحريض على العنف، والاحتجاج، وتهديد الأمن القومي للبلاد، وهي تهم أصبحت مألوفة في المحاكمات السياسية المصرية.

وأشار “محمود” إلى أنه يعرف أربع عائلات أخرى تم ترحيل أفرادها من المملكة العربية السعودية إلى مصر بسبب آرائهم السياسية. وهو قلق بشأن الحالة الصحية لوالده، لأنه يعاني من ارتفاع ضغط الدم والسكري.

واختتم “لا أستطيع أن أتخيل ما هي مشاعره الآن. كان واثقا من منفاه وفجأة ألقي القبض عليه وتم ترحيله إلى بلد الظلم”.

 

*السيسي يطلب استضافة دورة الألعاب الأولمبية في بلد “إحنا فقرا أوي” ويطمع في البقاء حتى 2036

صدق أو لاتصدق ، عبد الفتاح السيسي يطلب رسميا استضافة الأولمبياد العالمي 2036 ربما أن هذا التصريح رسمي وصحيح ، بل الأدهى أن الأمر ليس مجرد دعابة سياسية ، بل طلب رسمي ممهور بتوقيع قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي.

ما القصة؟

أعلنت وزارة الشباب والرياضة في حكومة الانقلاب الرغبة في التقدم للمنافسة على استضافة أولمبياد 2036 بعد الحصول على موافقة المنقلب، واستقبال توماس باخ ، رئيس اللجنة الأولمبية الدولية.

أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة، في بيان لرئاسة مجلس وزراء الانقلاب، صرح بأن السيسي وافق على طلب تنظيم الأولمبياد.

وأضاف البيان أنه إلى جانب صبحي وباخ، ضم الاجتماع أيضا حسن مصطفى رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد ومصطفى براف رئيس اتحاد اللجان الأولمبية الإفريقية وهشام حطب رئيس اللجنة الأولمبية المصرية.

ونُقل البيان عن باخ قوله  “البنية التحتية الرياضية المصرية تتيح لها استضافة دورة الألعاب الأولمبية 2036”.

ولم يسبق إقامة الأولمبياد في أي دولة عربية أو إفريقية.

وتقام النسخة المقبلة من الأولمبياد في باريس عام 2024 وتستضيف لوس أنجلوس النسخة التالية في 2028 وتقرر أيضا إقامة ألعاب 2032 في برزبين الأسترالية.

ولم تبدأ بعد عملية التقدم بملف الترشح لاستضافة أولمبياد 2036  بينما ذكرت تقارير عن وجود رغبة من دول عديدة منها ألمانيا والمكسيك وتركيا وروسيا والهند وقطر.

أولمبياد 2036

وبرغم الغضب الشديد في الشارع المصري، فضلا عن غضبة التكنولوجيا المتمثلة في السوشيال ميديا، التي باتت رافضة للمنقلب وحاشيته بوضع وسوم  متكررة يومية مثل ” ارحل ياسيسي”  وغيرها، يُمنّي السفاح نفسه بأن يعيش حتى 2036 لإيقاد شعلة الأولمبياد العالمي وسط حضور رؤساء وملوك دول العالم كما يحلم.

من نصيب الفرد المصري

ومنذ سنوات ، فتح الانقلاب بابه لتنظيم البطولات الرياضية، بدأت باستضافة كأس العالم لكرة اليد في يناير 2021 الماضي، لتنطلق بعدها سلسلة من البطولات، كبطولة العالم للرماية وبطولة سلاح الشيش الدولية وكأس العالم للجمباز الفني وغيرها.

وقد وصل عدد البطولات التي نظمتها البلاد خلال الشهور الخمسة الأولى من العام 2021 فقط إلى 13  بينما كان عدد البطولات التي استضافتها العام الماضي 2020 بأكمله 11 فقط.

تزعم حكومة الانقلاب أن الهدف من تنظيم هذه الأحداث الرياضية بهذه الكثافة، هو تشجيع السياحة وزيادة الاستثمارات، إلا أن إجراءها بدون حضور جماهيري، فضلا عن تكاليف الاستضافة الباهظة، جعل محللين يشككون في جدواها الاقتصادية ويحذرون من مخاطرها الصحية.

في عام 2019 استضافت مصر 61 بطولة دولية وتراجع هذا العدد العام الماضي، لكن سيصل هذا العام إلى 30، بحسب وزير الرياضة ، أشرف صبحي.

بدون دراسة أو تفكير اقتصادي

وطرحت الـ”بي بي سي” سؤالا حول مغزى البطولات ، بدون حضور جمهور أو زوار من الخارج، برغم أن السياحة تمثل 15% من الناتج القومي المصري وتعد أحد أهم مصادر النقد الأجنبي للبلاد، لكن القطاع تأثر بشدة طوال السنوات الماضية، إذ اضطرت البلاد لتعليق حركة السياحة وانخفض عدد السياح إلى 3.5 مليون سائح خلال عام 2020 مقارنة بـ 13 مليونا عام 2019.

الباحث بجامعة سنغافورة للدراسات الدولية، جيمس دورسي، قال إن  “الدولة المستضيفة تتحمل تكاليف إضافية، ولايعتقد بحسب رأيه أن هدف الحكومة المصرية هو الربح اقتصاديا من هذه البطولات ، لأن استضافة البطولات الكبيرة لا يُدّر أرباحا بل بالعكس، مكلف جدا”.

بينما يرى الناقد الرياضي، حمدي الحسيني، الهدف من هذه البطولات بالنسبة للحكومة المصرية هو استعراض النهضة الشاملة التي حدثت في البلاد أمام العالم في جميع المجالات وليس الرياضة فقط، فلدى الحكومة نظرة مستقبلية تريد جذب السياح، ليس من الضروري الآن في ظل الوباء، ولكن ربما بعد شهور أو سنة أو سنتين”.

دور سياسي

بينما يفسر ، هذه الرغبة “بسعي مصر لتحسين صورتها أمام العالم من خلال الأحداث الرياضية، باعتبار الرياضة قوة ناعمة”.

ويضيف مصر لديها سجل متدنٍ فيما يتعلق بحقوق الإنسان وتحتاج لتحسين ذلك، وهنا تأتي الرياضة كحل مثالي ، ويتابع جيمس أعتقد أن الدبلوماسية تغيرت، ولم تعد مقتصرة على علاقة الحكومات أو وزارات الخارجية ببعضها، بل امتدت للشعوب، فعندما أستضيف لاعبين من دولة أخرى لينبهروا بقدرتي على تنظيم حدث ما سينقلون ذلك لبلادهم .

تحت خط الفقر

وتشير التقارير والإحصاءات الواردة عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء إلى أن البلاد تسير بخطوات حثيثة نحو أتون الفقر، حيث بات أكثر من 30 مليون مصري تحت مستوى خط الفقر.

وقد قفزت معدلات الفقر خطوات جنونية خلال العقدين الماضيين، من 16.7% عام 2000 إلى 29.7% عام 2021  وسط موجات متتالية من الوعود التي قطعتها الأنظمة الحاكمة على نفسها لتخدير شعوبها، لعل أكثرها ضجيجا تلك التي شهدتها الأعوام التسع الماضية من حكم الانقلاب.

وبرغم كثرة تنظيم البطولات في عهد الانقلاب، مازال يصر المنقلب من الشعب التحمل لمدة عامين آخرين عام 2016  لكن الوضع لم يتغير، ثم طالبهم بالصبر في عامي 2018 و2019 وصولا إلى عام 2020 حتى يومنا هذا مازال المواطن يئن من الوضع السيئ، برغم أنه قال إن  “مصر بنهاية يونيو 2022من هذا العام ستكون في منطقة أخرى تماما من حيث المستوى الاقتصادي والاجتماعي وهو مالم يحدث” 

ارتفاع الدين الخارجي

الغريب أن تنظيم البطولات الدولية تتطلب توفير عملة صعبة (الدولار) الذي أحرج (الجنيه) وبات ذليلا، بسببها جاءت الارتدادات الناجمة عن الدين المتصاعد هي واحدة من العوامل التي تزيد من معدلات الفقر في مصر، إذ تلجأ دولة الانقلاب لسداد العجز الناجم عن هذا الدين لفرض المزيد من الأعباء على المواطنين، وتقليل معدلات الدعم، ما ينعكس بطبيعة الحال على الوضع المعيشي، ويُفقد الكثير من الأسر القدرة على الوفاء بالحد الأدنى من التزاماتها المعيشية.

تشير الأرقام الرسمية الصادرة عن البنك المركزي أن حجم هذا الدين ارتفع ليسجل نحو 137.859 مليار دولار في نهاية العام المالي 2021-2020 مقابل نحو 123.490 مليار دولار في نهاية العام المالي 2019-2020 بزيادة سنوية قدرها 14.369 مليار دولار، هذا بخلاف 40 مليار دولار قيمة فوائد هذا الدين، بما يعني أن الرقم الفعلي للدين الخارجي بفوائده قد يصل إلى أكثر من 177 مليار دولار، من دون حساب عوائد السندات.

جدير بالذكر أن الدين الخارجي قفز خلال السنوات التسع الماضية، منذ عام 2016 وحتى عام 2022، بنسبة تقترب من 150%  لتستحوذ مصر وحدها على 34% من إجمالي ديون منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال عام 2019 حسب تقرير البنك الدولي، ما تسبب في التهام الجزء الأكبر من الموازنة السنوية التي يفترض تخصيصها لسد حاجات الشعب المعيشية، وبحسب بيانات وزارة المالية فإن سداد فوائد الديون والأقساط المستحقة تلتهم أكثر من 80% من الإيرادات العامة للدولة خلال العام المالي الماضي.

 

*عبد اللطيف آل الشيخ : السيسي البطل المسدد باني الجمهورية الجديدة

استمر عبد اللطيف آل الشيخ، وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، في النفاق والإشادة بعبد الفتاح السيسي والذي وصفه  بالبطل المسدد باني الجمهورية الجديدة.

عبد اللطيف آل الشيخ

وألقى وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ، كلمة المملكة العربية السعودية في الجلسة الافتتاحية لأعمال المؤتمر الدولي الثالث والثلاثين للمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية المنعقد في العاصمة القاهرة، تحت عنوان (الاجتهاد ضرورة العصر)، بمشاركة أكثر من 100 شخصية إسلامية عالمية من 90 دولة حول العالم.

حيث وجه في مستهلها التحية للسيسي راعي المؤتمر واصفا إياه بالبطل المسدد، باني الجمهورية الجديدة

وأكد آل الشيخ على ثوابت المملكة العربية السعودية في التصدي للإرهاب والغلو والتطرف، ونشر الوسطية والاعتدال ..

وأشار ” آل الشيخ ” إلى أن العالم يمر هذه الأيام بأوقات عصيبة، تضع أهل العلم والاجتهاد أمام أحمال ثقيلة ومسؤوليات جسام، تتطلب منهم بذل جهود كبيرة لربط الناس بكتاب الله وسنة نبيه عليه الصلاة والسلام !!

 على أن تكون جهود جماعية مؤسساتية تكّون نظرة شاملة وعامة.

وحذر آل الشيخ  من أن الاجتهادات الفوضوية التي تسود هذا الزمان.

وغالباً ما يثير رجال الدين المقربين من الأمير محمد بن سلمان .

ففي 2019 وصف عبد اللطيف آل الشيخ، السيسي بالرئيس المجاهد، الذي حفظ الدين !! .

كما انتشر له مقطع مصور يحتضن سيدة في الحرم المكي.

أيضاً  طالب المواطنين بإبلاغ الوزارة عبر الهاتف إذا لم يستجب المؤذن والإمام لطلبهم بإغلاق الكهرباء فى المسجد.

و ألزم  أئمة المساجد في العاصمة الرياض بـ “القراءة النجدية” أثناء الصلاة.

 وقال على قناة العربية إنه حفاظا على تراث تلاوة نجد قرر إلزام أئمة الرياض بهذه التلاوة.

 وحذر آل الشيخ من أن الذين لم يلتزموا بـ “القراءة النجدية” سيُطردون خارج الرياض ، قائلاً: سنجد لهم مكانًا آخر.

وفي 2020 زار الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، ووزير العدل السابق، محمد العيسى، معسكر “أوشفيتز” النازي، في بولندا.

وذلك للمشاركة في الذكرى الـ 75 لتحرير سجنائه اليهود.

و انتشرت عبر مواقع التواصل تسجيل فيديو لعيسى وهو يؤم صلاة جماعة مع وفده أمام النصب التذكاري للهولوكوست.

 

*رغم الفقر ومستنقع الديون 50 مليار جنيه لإنشاء مدينة ترفيهية جديدة بالعاصمة الإدارية

بالرغم من مستنقع الديون الذي وقعت فيه مصر، أعلنت شركة “بيراميدز للتطوير العقاري” البدء في إنشاء مدينة ترفيهية جديدة، في العاصمة الإدارية الجديدة، بتكلفة 50 مليار جنيه.

وتقع المدينة الجديد، على مساحة تبلغ نحو 155 فداناً ، الواقعة في قلب الصحراء على بعد 45 كيلومتراً شرق القاهرة.

كان مجلس إدارة شركة العاصمة الادارية، قد أعلن سابقا أن مجموعة أميركية متخصصة فى المدن الترفيهية لإنشاء أكبر مدينة ترفيهية فى الشرق الأوسط .

وأوضحت الشركة، أن المدينة الترفيهية تقع في مواجهة مسجد الفتاح العليم، وتحظى بإطلالة على حدائق نهر مصر الأخضر، مشيرة إلى أنها ستضم متحفاً للضوء، وآخر للشمع، وثالث للأوهام (الخداع البصري)، ورابع للفضاء، وخامس للحيوانات المحلية.

إضافة إلى مسرحين مفتوح وهولوغرام لإقامة الحفلات الكبرى، وساحة لعروض الضوء، وأكواريوم للحيوانات البحرية.

كما تضم المدينة مناطق للعالم الافتراضي وانعدام الجاذبية والتسلق وسباقات السيارات (فورميلا وان)، وقاعة تزحلق على الجليد، ومجمع للسينمات، ونافورة راقصة، ومطاعم معلقة، وملاهي للأطفال، ونواد صحية، وسوق متعدد الثقافات، بخلاف العشرات من المطاعم والبازارات والكافيهات، ودور الأزياء المصرية والعالمية.

يأتي ذلك في الوقت الذي أكدت فيها تقارير دولية، أن مصر واحدة من أكثر الدول عرضة للإفلاس بسبب الديون.

وتواجه مصر أزمة اقتصادية طاحنة دفعتها إلى طرح أصول حكومية مهمة للبيع أمام مستثمري الخليج، بفعل تراجع الاحتياطي النقدي الأجنبي من نحو 40.98 مليار دولار إلى 33.14 ملياراً في غضون 6 أشهر، وارتفاع الدين الخارجي للبلد إلى 157.8 مليار دولار في نهاية مارس الماضي، بنسبة 17% على أساس سنوي، مقارنة مع 145.5 ملياراً بنهاية ديسمبر 2021.

 

*تضخم غير مسبوق بعد الرفع الأمريكي للفائدة وزيادة سعر الدولار في مصر

يرى محللون ماليون وخبراء اقتصاديون ضرورة تخفيض الجنيه 20٪ ورفع الفائدة من 4-3 ٪ حتى يعود الاستثمار الأجنبي وليس تثبيت سعر الفائدة كما قرر البنك المركزي الخميس 22 سبتمبر.

وبحسب تصريحات صحفية للخبيرة الاقتصادية منى بدير، فإن سياسات سعر الصرف نقطة محورية في مفاوضات مصر مع صندوق النقد، والصندوق يرى ضرورة تحقيق مرونة في سعر الصرف لتحجيم المخاطر المستقبلية، وعدم تعرض مصر لعدم قدرتها على دفع أقساط وفوائد ديونها.
واعتبرت الخبيرة الاقتصادية يمنى الحماقي، أن وصول سعر الجنيه أمام الدولار إلى 23 جنيه أمر خطير، وله أضرار سلبية على المواطن المصري سواء مستهلك أو مستورد، لأنه سيؤدي لارتفاع أسعار السلع لمستويات قياسية، لن يتحملها الشارع المصري.

وكان معدل التضخم في مصر ارتفع لمستويات كبيرة في شهر يوليو الماضي ووصل إلى 14.6%، وسجل معدل التضخم الأساسي السنوي الذي يستبعد أسعار المواد غير المستقرة إلى 15.6%، وهو أعلى مستوى من 4 سنين ونصف.
وقال المحلل الاقتصادي عمرو عادلي، عبر موقع المنصة، يمكن تجنب ذلك عبر إعادة هيكلة الديون قصيرة الأجل، واستبدالها بديون طويلة المدى، وهذا ما بدأت فيه الحكومة من خلال التفاوض مع صندوق النقد الدولي والاستدانة من دول مجلس التعاون الخليجي.
وخفض الجنيه في 2016 ساهم في تجميد العجز في الميزان التجاري السلعي “الفرق بين الصادرات والواردات”، لكن بدأ في الارتفاع منذ 2019.
وشكلت الواردات السلعية أهم بند في المدفوعات بالدولار التي تشكل 75% من إجمالي مدفوعات مصر السنوية بالدولار، أما التزامات الواردات الخدمية تشكل نسبة 14%، و11% لمدفوعات فوائد وأقساط الدين الخارجي.
لكن مدفوعات فوائد وأقساط الديون زادت بنحو 24% خلال العام 2022 والتي تعكس حجم ارتفاع الدين الخارجي، خاصة قصير الأجل منه.

كما ارتفعت مدفوعات الواردات السلعية بنسبة سنوية حوالي 20%.

معضلة التضخم
وقال الباحث الاقتصادي هاني توفيق عبر “فيسبوك”: “من المعروف أن التضخم فى مصر ناتج عن جانب العرض وليس الطلب وبالتالى رفع الفائدة غير ذى جدوى. ولكن عدم رفع الفائدة يجعل سعر الفائدة الحقيقى رقما سالباً ، مما قد يخفض من معدل الادخار المحلي اللازم للاستثمار والتشغيل وتخفيض الاعتماد على الخارج.. معضلة بحق”.
وطرح ما اسماه “التعويم المدار”، والذي يرى بحسب نتصريحات صحفية أنه قد يكون مفيد للاقتصاد المصري، في حال إحلال الواردات بإنتاج محلي يتم تجويده وتطويره ثم يتجه للتصدير.
ويقترح على البنك المركزي تخفيض قيمة الجنيه بـ20 قرش شهري خلال الفترة المقبلة، ما يعني أن المواطن الذي يدخر مبالغ في البنوك سيخسر 10% من قيمة نقوده سنويًا.

وأشار إلى أنه من خلال التعويم المدار وخفض قيمة الجنيه 10% شهري، سيتم منع الدولرة، التي قد تخسر 5% في حالة حيازة المواطن للدولار، وستتدفق الاستثمارات الأجنبية المباشرة وغير المباشرة بسبب وجود سياسة نقدية واضحة ومرنة، وتكون في صالح الاستثمار بالجنيه المصري.
واستدرك توفيق محذرا مما أسماه التعويم الضار وهي تخفيض قيمة الجنيه مرة واحدة بشكل رئيسي.

التضخم غير المتحكم به
وقال الخبير الاقتصادي د. محمود وهبة إن “رفع سعر الفائدة وانخفاض سعر البترول معادلة أسرع للتحكم بالتضخم”، مشيرا إلى أن “ارتفاع سعر الفائدة لتحجيم التضخم هو ما تفعله البنوك المركزية الآن. ولكن هناك سياسة أخري لتحجيم التضخم: تتمثل في “تخفيض سعر البترول“.
ولفت إلى أن هذا ما يحدث هذا الشهر ليس عمداً مضيفا أن التوقعات أن سعر الفائدة قد يرتفع مستوي يؤدي لركود وانخفاض الطلب علي البترول ووصل السعر إلي 86.7دولار/برميل منخفضاً من سعر 130 دولار/برميل.
وتوصل إلى أن التضخم سيزاداد لأن “جشع منتجي البترول بالعالم كله وليس العالم العربي فقط هو مثل من يقتل الدجاجة التي تبيض ذهبا“.

تقرير بلومبرج
على هامش فعاليات دورة العام الحالي  للجمعية العامة للأمم المتحدة، قال وكالة “بلومبرج” إن وزراء في حكومة السيسي ألمحوا إلى صعوبات في “مفاوضات مصر مع صندوق النقد الدولي للحصول علي قرض”.
ونسبت إلى محمد معيط وزير المالية بحكومة الانقلاب قوله إنه “بعد تأخر مفاوضات صندوق النقد.. ندرس الحصول على قروض ميسرة من الصين واليابان”.
وعقدت “بلومبرج” منتدى عنونته بـ”منتدى بلومبرج للأسواق الناشئة ” في نيويورك في 22 سبتمبر 2022.
وقبل يومين قال تقرير لـ”بلومبرج” إن : “مصر مهددة بالإفلاس”وإن “صندوق النقد يسحب حكومة السيسي لمستنقع الديون”.
وقدرت “وكالة “بلومبرج” إيكونوميكس، نسبة الخفض المتوقع في سعر الجنيه 23%، في حين قدر المحاضر الاقتصادي في الجامعة الأمريكية هاني جنينة حجم الانخفاض في الجنيه بنسبة 10%.
وقال “معيط” في المنتدى الدولي إن حجم برنامج تمويل صندوق النقد الدولي الجديد لم يتقرر بعد، إذ “عادة ما يتم تحديده في المرحلة النهائية من المفاوضات” وفق ما قاله معيط في مقابلة بنيويورك، وأضاف أنَّ “التوصل إلى اتفاق مع صندوق النقد الدولي بمثابة رسالة طمأنينة وثقة للأسواق الدولية”.

وتوقع أن تتوصل مصر إلى اتفاق مع صندوق النقد الدولي في غضون شهر أو اثنين.
وقدّرت مجموعة “جولدمان ساكس” و”بنك أوف أميركا” أن تكون مصر بحاجة لتأمين 15 مليار دولار من صندوق النقد الدولي، على الرغم من أن معيط قال سابقا إن القاهرة تسعى للحصول على مبلغ أقل. وتوقع محللون أن يتراوح الدعم بين ثلاثة وخمسة مليارات دولار.

 

* مطاردة طريق السويس .. رعونة وفوضى تكشف غياب “الداخلية” عن المشهد

داول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لسائق يقود سيارة ملاكي سوداء يصدم عدد من السيارات أثناء قيادته الجنونية وكاد يتسبب بحوادث مميتة لآخرين، أما الأخطر فكان تخطيه بوابة الرسوم على طريق السويس أمام أعين الشرطة، ورغم ملاحقة سيارة شرطة له لمدة طويلة لكنها لم تستطع إيقافه، وقام بإيقافه سائقين على الطريق العام معرضين حياتهم للخطر، ثم أنهال مستخدمو الطريق بالضرب عليه إلى أن ظهرت أخيرا “الشرطة” لتقبض عليه!
وأشار الناشطون إلى أن السائق المجنون تسبب في رعب وهلع على طريق السويس، وقاد سيارته برعونة وتهور في مواقف تدل على إدمانه أو عدم لياقته لقيادة السيارات ولم يوقفه سوى سائق شاحنة “تريلا” صدمه من الخلف كادت صدمته أن تودي بحياة سائق الملاكي أو تتسبب له في إصابة.
وقالت سفينتي بانتظاري (@
JusBYourself): “كل واحد يملك حق الدفاع عن نفسه بالطريقة الملائمة طالما غاب القانون أو تقاعس.. لسنا ملائكة”.
وقال بهاء (@
ItsBahaa): “تحت أي ظروف، ماينفعش نشجع إن الناس تنزل تاخد حقها بإيدها وينزلوا ضرب في بعض في الشارع. كده نبقى همج! في شرطة وفي قانون، لو الشرطة مش قادرة تفرض القانون، يبقى للأسف هي بتساهم في الفوضى. فيديو حادثة طريق السويس مثال واضح.”
واستغرب ناشطون تقاعس الشرطة عن القيام بدورها لاسيما وان المطاردات استمرت لأكثر من 20 دقيقة شهدت تخطية كمين الشرطة و”كارتة” الدفع الإجباري، فضلا عن عدم قدرة سيارة الشرطة عن اللحاق به.
وفي محاولة لاخفاء الفضيحة، أمـر النـائب العام بحبس المُـتـّهم المتسبب برعونتِهِ وعدم اتباعِهِ القوانين في حـادث طريق السويس العام، وعرضه على مصلحة الطب الشرعي للتأكد من مدى تعاطيه للمواد المخدرة.
واستجمع ناشطون جملة من الفوضى وكتب عن ذلك د. اشرف علي (@
starwar51) وقال: “أية كل القرف اللى فى فيديو طريق السويس دة .. واد مبرشم سايق عربية و فاتح الباب.. سواق نقل مجنون حيموتة.. عربية شرطة لا تتدخل .. ناس متخلفة بتضرب السواق.. واحد سايق عربية و بيصور بالموبيل و هوة سايق .. خلطة غريبة تبين مدى الأنحدار الأخلاقى والسفاهة التى طالت كثير من المواطنين للأسف!!”.
وقالت (@
laalhsyny35): “عندما شاهدت فيديو السائق المتخيط على طريق السويس تذكرت شخصا آخر بيسوق البلد كلها بنفس الطريقه منذ 9سنوات”
حتى أن عضو اللجان الالكترونية اعترف بهذه الفوضى وكتب حساب شكشك بيك – 2 (@
alhassan_magdy)، “كشف حادث طريق السويس مأساة المرور ف مصر كل شوية يصدعونا ،قانون المرور الجديد ، والعقوبات اللي هتظبط المسائل ومحدش بيطبق لا القانون الجديدولا القديم على الارض ، والواقع على الطرق طبيخ مسبك زي ماشوفنا كده ، كفانا قوانين طبقوا اي زفت  على الارض ، اتكرعنا قوانين”.
وأضاف إليه الكبير أوي (@
big_awy)، “فيديو سيارة طريق السويس وسلبية سيارة..الشرطة وهي بتتفرج عليها وتصرف جدعان.. بلدنا لأيقافة طمني أن بلدنا مصر برغم اللي عملوه فيها لسه فيها شهامة ورجالة وهم بس اللي هايحموها ويحافظوا عليها ساعة الجد “.
وقال (@
hshamssx): “موضوع طريق السويس دا جريمة متكاملة بالصلاة ع النبي، سايق سكران واهلا بمحضر سكر وقيادة تحت تأثير المخدرات وتعريض حياة المواطنين للخطر، سواق التريلا شروع في قتل عمد وترويع مواطنين، الناس اللي ضربته جريمة اعتداء وضرب مفدي للموت.. بالبلدي كدا اي وكيل نيابة هيشحن الكل ع المحكمة.”

وفي شوارع مصر، تصل الغرامة بقانون المرور الجديد لعقوبة التسارع على الطرق، إلى 8 آلاف جنيه، وأن حالات تستمر لسحب الرخص تصل لـ60 يوما، مع رادارات مرورية بسرعات محددة تحيط القاهرة الكبرى والمحافظات للحد من الحوادث المرورية.
وقال مؤيد النظام هاني راجي (@
Hragy) : “اذا قامت شرطة المرور بمهمتها سيتم تفادي كثير من المشاكل،انا احترم الشرطة وهي امن المجتمع،لكن عند عودتي من امريكا امس لجنة ضخمة داخل مطار القاهرة بتشوف رخص!! هل هذه مهمة شرطة المرور؟ تعطل المسافرين؟ ولا حماية طريق زي طريق السويس؟ نحن نحب شرطتنا! بس عايزينها تشتغل صح! هو نقد بناء”.

 

* ليبيا بعد إيطاليا وقبرص.. شحنات البرتقال تلاحق أغذية مصرية مرفوضة دوليا

أكد  “مركز الرقابة على الأغذية والأدوية”  بليبيا رفضه شحنة برتقال قادمة من مصر بسبب مخالفتها المواصفات ، مشيرة إلى أن الشحنة يوجد بها جروح ورضوض وطعمها غير جيد.

ورفضت ليبيا استلام شحنة البرتقال المصري الصيفي  ، ومن جانبه نفى الحجر الزراعي على الجانب المحلي علاقته بالشحنة.
وكشف مركز الرقابة الليبي، من خلال صفحته الرسمية على فيسبوك ، أن شحنة البرتقال المصرية المرفوضة، عبارة عن 292 صندوقا  ، وعلق الدكتور أحمد العطار، رئيس الحجر الزراعي المصري، أن المستندات الخاصة برفقة شحنة برتقال مصري من قبل ليبيا، تفتقر إلى وجود شهادة صحة نباتية صادرة من الحجر الزراعي المصري.

ولكنه استدرك نافيا أن الشحنات التي رفضت لا يوجد أي إثبات أنها شحنات مصرية.

مانجو مصرية

وقبل أسابيع رفض المركز اللييي للرقابة على الأوية والأغذية تمرير شحنة عصير مانجو قادمة من مصر لاحتوائها على بول بشري.

وكانت تفاصيل الشحنة المرفوضة (عصير مانجو 250 مللي) من العلامة التجارية شيزر (cheasear) وكميتها 8500 طرد ، وبلد منشأها هي مصر، والشركة المصنعة هي؛ شركة المتحدة لصناعة المواد الغذائية أُنتجت في أغسطس 2022.
ووصلت الشحنة عبر منفذ إمساعد البري ، وسبب إرجاعها وجود بقايا بول وانخفاض نسبة مجموعة المواد الصلبة، وقال المصدرون إنه “بناء على رغبة المستورد تم إرجاع نكتار جوافة وعصير كوكتيل المرافقات للشحنة المرفوضة”.

تعفن وروائح 

وقال منصات رصد إن “مصر احتلت المركز الأول عالميا في تصدير البرتقال ، حيث بلغ إجمالي حجم صادرات مصر من البرتقال ‏بنهاية عام 2020 حوالى 1.6 مليون طن”.
وأضافت المنصات أنه في 2021 رفضت ليبيا من خلال المركز شحنة برتقال من مصر ، ورفضت أيضا إدخال شحنة جوافة مصرية، وشحنة فلفل أحمر مصري إلى ليبيا بسبب تعفنهم”.
ومن جانبها قالت وزارة الزراعة المصرية إن “هذه الشحنات دخلت ليبيا بطريقة غير شرعية، وأنها غير مسوؤلة عن الفواكه والخضروات المتعفنة والتي تدخل يوميا من معبر السلوم”.
وعن رفض شحنة الفلفل الأحمر، قال مركز الرقابة على الأغذية والأدوية في ليبيا إن “رفض الشحنة نظرا لاحتواء الشحنة على تعفن ورائحة، كما أنها مفتقدة للخواص الطبيعية، وأشار إلى أن الكمية التي تم رفضها تبلغ 401 صندوق، تم رفضها من خلال منفذ إمساعد البري، وفي وقت سبق، رفض مركز الرقابة على الأغذية والأدوية الليبي، شحنة جوافة مصرية، للأسباب ذاتها، إلا أنه في 19 أغسطس الماضي، وبعد أيام معدودة من رفض ليبيا شحنة عصير برتقال تانج المصري لاحتوائها على مواد مستخرجة من حشرات الخنافس والدودة القرمزية، وقد رفض مركز الرقابة على الأغذية والأدوية الليبي  شحنة جوافة مصرية طازجة فاسدة”.

فضيحة على التواصل

ومقابل دفاع من لجان الشؤون المعنوية وهجوم على ليبيا وحكومة طرابلس دون البحث عن صحة المنشور أو بيان الهيئة الليبية، علق ناشطون على الأمر بأنه فضيحة تعلن موت الرقابة المحلية على الصادرات الغذائية.
وقالت الناشطة بيري أحمد (@
P_E_R_Y_A)  “ودا بقى الأساسي في كل تصدير للمنتجات الزراعية ،  مفيش دولة تشرف وتتحقق ، الرقابة ماتت وهيئة الرقابة على الأغذية والأدوية بـليبيا تعلن رفضها شحنة برتقال قادمة من مصر، بسبب مخالفتها المواصفات، مشيرة إلى أن الشحنة يوجد بها جروح ورضوض وطعمها غير جيد”.

وقال الزعيم سكماكا (@skmaka_ym)  “إيطاليا رفضت شحنة برتقال مُصدّرة من مصر لأنها تحتوي على متبقيات مبيدات أكتر من المسموح، وقبرص رفضت شحنة ورق عنب مُصدر من مصر  ، لأنه يحتوي على ١٤ نوعا مبيدات حشرية منها أنواع  محظورة“.

ومنذ فترة  رفضت ليبيا شحنة  “عصير تانج”  مُصدّر من مصر  لنفس السبب، أنت متخيل إحنا بنطفح إيه في مصر؟
،ليبيا رفضت شحنة عصير تانج مصدر من مصرلنفس السبب، إحصائية كل عام يزداد مرضى السرطان في مصر ١٦٦ ألف حالة .

وبحسب بيانات حكومية، تصدر مصر أكثر من ثلث صادرات برتقال العالم.

 

*بعد إنشاء “9” جامعات أهلية جديدة… وداعا مجانية التعليم

بقراراته الجمهورية يوم الخميس 22 سبتمبر 2022، التي تقضي بإنشاء تسع جامعات أهلية جديدة بالمحافظات المختلفة، يمكن القول وداعا لمجانية التعليم  ــ والجامعي على وجه الخصوص ــ في عهد الدكتاتور عبدالفتاح السيسي. والجامعات الجديدة هي بني سويف الأهلية بمحافظة بني سويف، جنوب الوادي الأهلية بمحافظة قنا، الزقازيق الأهلية بمحافظة الشرقية، المنيا الأهلية بمحافظة المنيا، المنوفية الأهلية بمحافظة المنوفية، شرق بورسعيد الأهلية بمحافظة بورسعيد، الإسكندرية الأهلية بمحافظة الإسكندرية، أسيوط الأهلية بمحافظة أسيوط والإسماعيلية الجديدة الأهلية بمحافظة الإسماعيلية.

وتشمل البرامج الدراسية في الجامعات الأهلية الجديدة تخصصات الطب، والصيدلة، وريادة الأعمال الإلكترونية، والتسويق الرقمي والعمليات الإلكترونية، والمساحة والجيومعلوماتية، وعلوم الحاسوب وبرامج الذكاء الاصطناعي، وهندسة الطيران والفضاء، وهندسة العمارة، والهندسة الطبية الحيوية، والهندسة المدنية، والهندسة الكيميائية، وهندسة الحاسوب، وهندسة البناء والإدارة، والهندسة الكهربائية، وهندسة البترول.

وابتدع نظام السيسي قانونا جديدا (القانون رقم 152 لسنة 2019)، يسمح للجامعات الحكومية بتأسيس جامعات أهلية غير هادفة للربح، بالشراكة مع جامعات عالمية، والذي يقضي بتعديل بعض أحكام قانون تنظيم الجامعات الصادر بالقانون رقم 49 لسنة 1972. وينص القانون – في مادته الأولى – على أن يستبدل نصوص المواد أرقام (84، 89، 91، 137، 189) من قانون تنظيم الجامعات الصادر بالقانون رقم 49 لسنة 1972، والذي تنص المادة 84 فيه على أنّه “يجوز ندب أعضاء هيئة التدريس لمدة محددة من جامعة إلى إحدى الجامعات الحكومية أو تلك التي تسهم فيها هذه الجامعات أو إلى المعاهد التابعة لوزارة التعليم العالي أو إلى إحدى الجامعات الأهلية الحكومية، أو القيام بوظيفة عامة أخرى، وذلك بقرار من رئيس الجامعة بناء على موافقة مجلس الكلية المختص وبعد أخذ رأي مجلس القسم المختص”. وتضمنت تعديلات القانون أيضاً إضافة المادة رقم 189 وتنص على أن “تتولى الجامعة التصرف في أموالها وإدارتها بنفسها، ويكون لها إنشاء الجامعات الأهلية والمساهمة في إنشائها ودعمها”.

ولجذب الطلاب إليها، سجلت نسب القبول في الجامعات الأهلية تراجعاً يزيد على 10% للكليات العملية، و25% للكليات النظرية، مقارنة بالجامعات الحكومية، وذلك لإتاحة الأماكن للطلاب الراغبين في الالتحاق بكليات مثل الطب والصيدلة والهندسة، رغم انخفاض درجاتهم الدراسية، نظير سداد رسوم سنوية ضخمة تصل إلى 105 آلاف جنيه للكليات العلمية، بخلاف مصاريف الإقامة للمغتربين البالغة 6 آلاف جنيه شهرياً، في وقت تدعي الحكومة أن هذه الجامعات غير هادفة للربح 

طلاب غير مؤهلين

ويرجح خبراء ومتخصصون أن تخرج هذه الجامعات طلابا غير مؤهلين لسوق العمل بسبب ضعف تحصيلهم الدراسي، إذ إنها تسمح بقبول طلاب الثانوية العامة الحاصلين على معدل 76.8 في المائة في كليات الطب، مقارنة بـ91.6 في المائة في الجامعات الحكومية، و73 في المائة لكليات الصيدلة، مقارنة بـ90 في المائة في الجامعات الحكومية، و65 في المائة لكليات الهندسة، مقارنة بـ83.7 في المائة في الجامعات الحكومية.

من جهة أخرى فإن هذه الجامعات سوف تؤدي إلى إضعاف الجامعات الحكومية لأن القانون يسمح باستقطاب أفضل الخبرات والكفاءات العلمية من الأساتذة بمرتبات مضاعفة؛ بما يعني توفير أفضل الأساتذة للطلاب الأقل نبوغا بسبب الإمكانات المالية للطلاب ودفعهم رسوما عالية. بينما يتم تفريغ الجامعات الحكومية التي تضم الطلاب النابغين الأذكياء من الأساتذة الكبار أصحاب الكفاءات العالية الذين تستقطبهم الجامعات الأهلية والخاصة. ويترتب على ذلك خريجون أقل كفاءة أيضا.

من جانب آخر فإن توسع الحكومة في إنشاء الجامعات الأهلية في المدن والمناطق الجديدة يتعارض مع المادة 21 من الدستور التي تنص على أن “تكفل الدولة استقلال الجامعات والمجامع العلمية واللغوية، وتوفر التعليم الجامعي وفقاً لمعايير الجودة العالمية، وتعمل على تطوير التعليم الجامعي، وتكفل مجانيته في جامعات الدولة ومعاهدها. وتعمل الدولة على تشجيع إنشاء الجامعات الأهلية التي لا تستهدف الربح، وتلتزم الدولة بضمان جودة التعليم في الجامعات الخاصة والأهلية”.

وإذا كانت الجامعات الأهلية على هذا النحو تمثل خطرا على الأمن القومي للبلاد لأنها تتسبب في تخريج  دفعات غير مؤهلة في كافة التخصصات بالجامعات الأهلية والحكومية على حد سواء؛ فإن الفائز الوحيد هو المؤسسة العسكرية التي تم تكليف الهيئة الهندسية التابعة لها  بالأمر المباشر  بتولي إنشاء  هذه الجامعات الأهلية الجديدة وبتكلفة تقترب من 40 مليار جنيه، وهو ما يدر أرباحاً ضخمة على الهيئة التي لا تخضع موازنتها لأي شكل من الرقابة، وتكلف شركات مقاولات بتنفيذ تلك المشاريع “من الباطن”، مقابل الحصول على الحصة الكبرى من الأرباح.

إنشاء الجامعات الأهلية يتسق مع توجهات نظام مبارك وتمثل تراجعا ملحوظا من الدولة عن دورها فى دعم التعليم الجامعى منذ التسعينيات، حينما تم إصدار القانون رقم 101 لسنة 1992 الذى يسمح بإنشاء الجامعات الخاصة. فى 2002 تم اصدار قانون للسماح بإنشاء جامعات هادفة للربح. إضافة إلى ذلك، أنشأت الحكومة أقساما خاصة فى الجامعات الحكومية يتم تدريس المناهج بها بجودة أكبر من خلال تدريسها باللغات الإنجليزية أو الفرنسية مقابل دفع الطلاب ما يقارب العشرة آلاف جنيه كل فصل دراسى. هذا النظام المزدوج أتاح الفرصة للطلاب الأغنياء أن يكون لهم فرص أفضل من الطلاب الأكثر فقرا.

 

* بسبب ارتفاع الأسعار.. أولياء الأمور يقاطعون أتوبيسات المدارس

مع اقتراب العام الدراسي الجديد تتكالب على الطلاب وأولياء الأمور الكثير من المشكلات والأزمات التي فشلت حكومة الانقلاب في التغلب عليها؛ بل تسببت في تفاقمها في بعض الأحيان. ومن أب ز تلك المشكلات ارتفاع رسوم المدارس الحكومية والخاصة، وارتفاع أسعار المستلزمات المدرسية التي أصبح من الصعب على أولياء الأمور شرائها بسبب ضعف القدرة الشرائية، بالإضافة إلى الزي المدرسي الذي تتحالف المدارس مع أصحاب المحلات لرفع أسعاره بأي طريقة، كما أعلنت المدارس رفع أسعار الأتوبيسات المدرسية، بمدعلات وصلت إلى 12 ألف جنيه في بعض المدارس، بحجة ارتفاع أسعار البنزين والزيوت ما يهدد بعدم دفع عدد كبير من أولياء الأمور مصاريف هذه “الباصات” واللجوء إلى بدائل أخرى مثل التاكسيات والميكروباصات والتكاتك.

حجة فارغة

حول ارتفاع أسعار اتوبيسات المدارس قال “محمد أحمد” ولي أمر ثلاثة أطفال بإحدى مدارس مدينة نصر إن ارتفاع مصاريف الباصات مبالغ فيها بشدة، مؤكدا أن ادعاء القائمين على المدارس بأن ارتفاع الأسعار جاء بعد زيادة أسعار البنزين حجة فارغة حيث لم تكن زيادة البنزين بهذا الحجم الذي ارتفعت به أسعار مصاريف الباصات، متسائلا: كيف لأب لدية ثلاثة أبناء أن يطفع كل هذه المبالغ ؟

مبالغ فيها

وقالت “آية علي”، أم لطفل في الرابعة من عمره بمرحلة (kg1) في إحدى المدارس الخاصة: “المسافة بين المدرسة والبيت ليست كبيرة ولا تستدعي دفع مصاريف للباص بهذا المبلغ”. وطالبت بضرورة تحديد مصاريف الأتوبيسات بناء على المسافة بين المدرسة ومنزل الطفل، إلى جانب مراعاة أن لجوء أولياء الأمور للباص قد يكون بسبب خوفهم على الطفل من شرور الطريق وليس بعد المسافة بين المنزل والمدرسة ومحاسبة ولي الأمر بناءً عليها وليس على الخط بأكمله.

 وأضافت: “لو ابني كبير شوية كان راح لوحده مشي”، لافتة إلى أن خوفها على طفلها الصغير هو الذي قد يدفعها إلى دفع مصاريف الباص وإن حصلت على بديل لاستغنت عن باص المدرسة.

بدائل أفضل 

وتساءلت “نورا سيد” ولية أمر، كيف يجد الآباء والآمهات وسيلة لتوصيل أبنائهم إلى المدارس صباح كل يوم بعد العزوف عن دفع مصاريف الباصات في محاولة للبحث عن بديل أوفر.

وقالت نورا سيد في تصريحات صحفية: “هنركب عيالنا دراجات طالما الطريق أمان، مشيرة الى أنها أم لطفلين في المرحلة الابتدائية وأن الدراجات هي الحل الأنسب للذهاب إلى للمدرسة مؤكدة أن باصات المدارس بلغت قيمتها ما يقرب من ٦ آلاف جنيه للطفل الواحد والمسافة لا تستدعي دفع مبلغ مثل هذا.

وأضافت أن لدى طفليها الاثنين دراجات بالفعل ولكن استخدامها يكون للترفيه في العطلات الصيفية أو الاجازات الأسبوعية، كما أنهم سعدوا بهذا القرار بالإضافة إلى استغلال الأمر في تدريبهم على تحمل مسؤولية أنفسهم والأخذ في الاعتبار أنها عادة رياضية في صباح اليوم ستساعدهم في بناء أجسامهم.

باسم وزينه

وقرر أولياء أمور «باسم وزينة» توصيلهما بالتناوب إلى المدرسة قبل الذهاب إلى العمل بعد قراراهم بعدم الاشتراك في باص المدرسة هذا العام عقب زيادة مصاريفه بأكثر من الثلث تقريبًا.

وأكدت فاطمة والدة «باسم وزينة» أن هذا القرار سيجعل الأمور أسهل في مسألة ميعاد الباص الذي كان يأتي دومًا في ميعاد باكر عن ميعاد الطابور المدرسي والذي كان يضطرها إلى إيقاظهم قبل شروق الشمس لأن طفليها هم أول من يركب الباص في رحله قد تستغرق ما يقرب من ساعة وتمتد طول الخط لانتظار باقي زملائهم وهو أمر صعب على أطفال في سنهم.

مواعيد المدرسة

فى حين لم تناسب أي من هذه الحلول خليل محسن أحد قاطني منطقة العاشر من رمضان وأب لثلاثة أطفال اثنان منهم في بداية مراحلهم الدراسية، واحتار الأب في أمر أطفاله، لأن الباص المدرسي بمواعيده المحددة المنتظمة هو الأنسب له ولظروف حياته، حيث المنطقة السكنية التي يقطنها بالعاشر من رمضان لم تسمح لأطفاله أمنيًا بركوب الدرجات يوميًا إلى المدرسة بالإضافة إلى صغر سنهم، ولم تكن مواعيد عمله تناسب مواعيد المدرسة حتى يتمكن من توصيلهم يوميًا

وتساءل خليل: “لا أستطيع دفع مصاريف مبالغ فيها للباص المدرسي لطفلين كل عام فما الحل” 

ميس هبة

بعد رحلة بحث دامت شهور وجد خليل الحل الأمثل والأنسب له، «ميس هبة» إحدى شركات الباصات المدرسية التي يلجأ إليها أولياء الأمور مؤخرًا ولكن بأسعار أقل والدفع شهريًا، ووجد خليل الميزة فيها أن قيمة الباص تحدد بناءً على المسافة المقطوعة من المنزل وحتى المدرسة وتبدأ أسعار الخطوط من ٢٥٠ جنيهًا شهريًا وحتى ٣٣٠ كحد أقصي لأبعد نقطة يصل إليها الباص .

وطالب خليل أولياء الأمور بمقاطعة الباصات المدرسية للمدارس الخاصة حتى تعتدل في تحديد قيمة المصاريف وتعزف عن مص دماء أولياء الأمور بشتى الطرق مستغلة حاجتهم في جودة الدراسة والاهتمام بالطفل ومستواه التعليمي ولكن لا يجب أن يكون هذا على حساب استغلال جيوب أولياء الأمور.

 

عن Admin