الخميس , 9 أبريل 2020
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » الأخبار العربية » التنسيق الأمنى بين الكيان الصهيوني ومصر مستمر والقبض على كندى

التنسيق الأمنى بين الكيان الصهيوني ومصر مستمر والقبض على كندى

التنسيق الأمنى بين الكيان الصهيوني ومصر مستمر

القبض على كندى للاشتباه بالتورط في أحداث سيناء والإفراج عن 6 فلسطينيين بعد الاشتباه بهم في بني سويف

أكد رئيس الهيئة الأمنية والسياسية فى وزارة الجيش الصهيوني الميجر جنرال احتياط عموس جلعاد، أن التنسيق الأمنى بين الكيان الصهيوني ومصر مستمر بموجب معاهدة السلام الموقعة بين البلدين.

وقال جلعاد ـ فى تصريح خاص لراديو “صوت إسرائيل” اليوم “الأربعاء”ـ إن الاعتداء الإرهابى الآثم على الموقع العسكرية المصرية فى منطقة رفح الأحد الماضى كان يهدف للقضاء على معاهدة السلام الصهيونية المصرية حسب قوله .

قال مصدر أمنى مصرى  إن الجانب المصرى حصل على موافقة من الجانب الصهيوني باستخدام طائرات هليكوبتر ومعدات عسكرية ثقيلة ومتطورة فى المنطقة “ج” بالشريط الحدودى، قبل تنفيذ خطة تطهير سيناء من الإرهابيين.

وأوضح المصدر أن لجوء الجانب المصرى للحصول على الموافقة من الكيان الصهيوني جاء وفقاً للتنسيق الأمنى بين البلدين، وأيضا التزاماً من الجانب المصرى منه ببنود اتفاقية كامب ديفيد، وتحديداً الملحق الأمنى المتضمن عدم تسليح الجنود بالمنطقة “ج” بأسلحة ثقيلة.

ويعد مشهد تحليق طائرات هليكوبتر على الشريط الحدودى بسيناء هو المشهد الأول من نوعه منذ ما يزيد على 30 عاماً.

من ناحية أخرى ألقت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية المصرية، القبض على كندى للاشتباه في تورطه بأحداث سيناء الإرهابية والتي راح ضحيتها 16 شهيدا، وذلك أثناء تواجده بمنطقة العريش بسيناء، وتجرى الأجهزة الأمنية المعنية التحقيق معه حاليا.

وكانت دورية أمنية، بمنطقة العريش، قد اشتبهت في المتهم، وتم ضبطه وتبين أنه يدعى “ديفيد إدوارد” كندى الجنسية، وبالكشف الفني عليه تبين أنه دخل البلاد صباح يوم الأحد 5 أغسطس وهو ذات اليوم الذي وقعت فيه الأحداث مساء، كما تبين أن المشتبه فيه طالب بإحدى الجامعات الكندية.

ومن خلال تفتيش المشتبه فيه تم العثور بحوزته على بطاقة رقم قومي مصرية تحمل اسم المواطن أحمد عبد الخالق، ميكانيكى ومقيم في عين شمس، كما تم العثور بحوزته على كاميرا ديجيتال وبفحصها تم العثور بداخلها على مجموعة من الصور الخاصة بمدرعات الجيش المصري، بالإضافة إلى صور أخرى لكوبري السلام.

وأكد مصدر أمنى مسئول أن تلك الصور هي ما زادت من شك الأجهزة الأمنية بأنه متورط في ارتكاب أحداث سيناء الإرهابية، وأضاف المصدر أنه جار حاليا التحقيق مع المتهم حول الصور التي تم ضبطها على الكاميرا، وعما إذا كان هناك عمليات إرهابية أخرى كانت تستهدف كوبري السلام، وصلته بأحداث سيناء.

على صعيد آخر أفرجت الشرطة المصرية في محافظة بني سويف عن 6 فلسطينيين من جماعة التبليغ والدعوة كانوا يعتكفون داخل مسجد التوحيد بمدينة الواسطي بالمحافظة بعد اعتقالهم للاشتباه بتورطهم بالعملية الإرهابية في سيناء والتي أدت لمقتل 15 جندياً مصرياً.

وقد تلقي مدير أمن بني سويف اللواء عطية مزروع إخطارا من العميد سعيد أبو السعود مأمور مركز الواسطي بضبط 6 فلسطينيين داخل مسجد التوحيد ببني سويف.

وتبين من البحث والتحريات أن الفلسطينيين الستة ضمن جماعة التبليغ والدعوة وبفحصهم أوراقهم تبين سلامة موقفهم ثم غادروا بعدها المحافظة.

عن marsad

التعليقات مغلقة