Wednesday , 23 September 2020
خبر عاجل
You are here: Home » الأخبار المحلية » صرخة من سجن العقرب واتهام للرئاسة والداخلية بانتهاك حقوق السجناء والاعتداء عليهم
صرخة من سجن العقرب واتهام للرئاسة والداخلية بانتهاك حقوق السجناء والاعتداء عليهم

صرخة من سجن العقرب واتهام للرئاسة والداخلية بانتهاك حقوق السجناء والاعتداء عليهم

صرخة من سجن العقرب واتهام للرئاسة والداخلية بانتهاك حقوق السجناء والاعتداء عليهم

صرخة من سجن العقرب واتهام للرئاسة والداخلية بانتهاك حقوقهم والاعتداء عليهم

صرخة من سجن العقرب واتهام للرئاسة والداخلية بانتهاك حقوق السجناء والاعتداء عليهم

شبكة المرصد الإخبارية

في بيان حمل رقم 5 من السجناء السياسيين في سجن العقرب في طره بمصر حصلت شبكة المرصد الإخبارية نسخة منه يتهم الرئاسة ورئيس مصلحة السجون ومدير مباحث المصلحة الاعتداء عليهم بالتعذيب والضرب والجلد الحبس الإنفرادي والمنع من الزيارة والإغراق بالمجاري ، وكان السجناء السياسيين بـ “سجن العقرب” قد اتهموا قوات أمن مصلحة السجون، بالاعتداء عليهم بالقنابل المسيلة للدموع، والضرب المبرح، ما أدى لفقدان بعضهم للوعي، وأصابة أحدهم بكسر وجروح قطعية.

وفيما يلي نص البيان :

قال تعالى “ ومن أظلم ممن منع مساجد الله أن يذكر فيها اسمه وسعى في خرابها أولئك ما كان لهم أن يدخلوها إلا خائفين لهم في الدنيا خزي ولهم في الآخرة عذاب عظيم ” البقرة 114

بأمر من الرئاسة منع السجناء السياسيين في سجن العقرب بمصر من الصلاة في المسجد جماعة بحجة تطبيق اللائحة.

وبإشراف مباشر من الجلادين رئيس مصلحة السجون اللواء/محمد ناجي ،ومدير مباحث المصلحه اللواء/هاني الرفاعي.

وكأن مشاكل مصر كلها قد حلت ولم يبقي أمام هؤلاء الجلادين إلا السجناء السياسيين.

والله لقد كنا نحن السجناء السياسيين في عهد المخلوع مبارك أفضل حالا في أحوالنا المعيشية وإنا لله وإنا إليه راجعون
هل لائحة السجون تنص على التعذيب والضرب والجلد الحبس الإنفرادي والمنع من الزيارة والإغراق بالمجاري،فلماذا كان يحدث هذا معنا !

لقد كنا نطلب منك يا مرسي عفوا شاملا عن السجناء السياسيين وهذا واجب عليك ،أما الآن فإننا لا نريد منك شيئا ولكننا ندعو عليك وعند الله تجتمع الخصوم.

إنهم الآن يطبقون القانون علي رموز النظام السابق ، فمن تعد الحبس الإحتياطي أخرجوه وهكذا.

ونحن منا من أتم فترة العقوبة ولم يخرج ومنا من تعدي الحبس الإحتياطي بأربع أو سبع سنوات ولم يخرج ومنا المريض المستحق للعفو الصحي ولم يخرج ، ومنا من يحاكم تحت محاكم إستثنائية طوارئ حتي الآن مع أن الدستور الجديد حظر ذلك.

لاقانون ولا عدل ولا حول ولا قوة إلا بالله وإلى الله المشتكى

وحسبنا الله ونعم الوكيل فيك يا مرسي

السجناء السياسيين

وقال السجناء في رسالة منفصلة : “إن إدارة السجن فتشت زوجاتهم وذويهم بطريقة مهينة وخادشة للحياء أثناء زيارتهم، وبعد دخول أحد الضباط عاتبوه، فتعدى عليهم بالسباب وحاول ركل أحدهم، فألقى السجين محمد جمعة (من القليوبية) برطمان زجاج لكنه لم يصبه، إلا أن الضابط إدعى أنه أصيب .. وعلى إثرها استدعى أكثر من 100 جندي بالهراوات والقنابل المسيلة للدموع لتأديب السجناء، وألقوا بـ13 قنبلة غاز داخل الزنازين”.

وأضافت الرسالة: “فرقونا بعد أن اعتدوا علينا على عدة سجون بعد تكبيلنا، والتعدي علينا بالضرب المبرح، ومصادرة جميع أمتعتنا، إلا أن السجون الأخرى رفضت استقبالنا، إلا بعد تسجيل محاضر في النيابة لشدة الإصابات بنا، خصوصاً بعد أن أصيب أحدنا بقنبلة دخان، وآخرون فقدوا الوعي من شدة الضرب، وكسور وجروح قطعية”.

وأشارت: “بدأت مصلحة السجون في سياسة التضييق والتنكيل بجميع سجناء التيار الإسلامي السياسيين في سجن العقرب مره أخرى، لكن أهالينا قرروا عمل محاضر أمام النيابة ضد من اعتدى علينا من الضباط، الذين نظموا حفلة تعذيب ضدنا بمساعدة أكثر من 100 جندي مسلحين بالقنابل والهراوات وصواعق الكهرباء”.

والمرصد الإعلامي الإسلامي من ناحيته يستنكر هذه الممارسات بحق السجناء الذي يجب العمل على الإفراج عنهم فوراً حيث أنهم ضحايا نظام المخلوع مبارك ، ويناشد المرصد الإعلامي الإسلامي سرعة العمل على براءة ذمته والوفاء بالوعد الذي قطعه عل نفسه بغلق ملف السجناء ، ولن ينفعه ولن يحاجج عنه يوم القيامة المستشار محمد فؤاد جاد الله أو أي من مستشاريه.

About Admin

Comments are closed.