الأربعاء , 21 نوفمبر 2018
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : الاحتلال

أرشيف الوسم : الاحتلال

الإشتراك في الخلاصات

مصر بلد غير آمن وريجينى يهدد صفقات إينى.. الاحد 10 أبريل.. بعد التنازل عن تيران وصنافير هل يتم تسليم حلايب للسودان؟

تيران وصنافيرجسر سلمانمصر بلد غير آمن وريجينى يهدد صفقات إينى.. الاحد 10 أبريل.. بعد التنازل عن تيران وصنافير هل يتم تسليم حلايب للسودان؟

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*قوات الأمن تنتشر بحى المساعيد غرب العريش وتمنع خروج الأهالى منه

 

*السفير الإيطالي “ماوريتسيو” يغادر القاهرة على خلفية مقتل “ريجيني

غادر مطار القاهرة الدولي، اليوم الأحد، السفير الإيطالي ماساري ماوريتسيو؛ عقب استدعائه من قبل سلطات بلاده للتشاور حول أزمة الشاب الإيطالي ريجيني.

وأكدت مصادر بمطار القاهرة، أن السفير الإيطالي لم يغادر من صالة كبار الزوار، وإنما من خلال صالة سفر الركاب بالمطار.

غادر “ماساري” على رحلة الخطوط الإيطالية رقم 895 والمتجهة إلى روما، وكان في وداعه مندوب من السفارة؛ حيث شارك في إنهاء إجراءات سفره على الطائرة، بينما لم يدل بأية تصريحات للصحفيين.

 

 

*مؤتمر رابطة أسر شهداء ومعتقلي فاقوس بالشرقية يفضح جرائم الانقلاب

كشفت رابطة أسر الشهداء والمعتقلين بفاقوس في الشرقية خلال مؤتمر صحفي عقدته اليوم عن الانتهاكات والجرائم التى تمارسها  الداخلية بحق ما يزيد عن 100 معتقل من أبناء المدينة داخل مقار احتجازهم غير الآدمية بسجون الانقلاب.

وأضافت الرابطة- خلال بيانها- أن سلطات الانقلاب تمنع دخول الدواء عن 3 من أبناء المدينة؛ أحدهم محتجز داخل سجن العقرب واثنين بسجن وادى النطرون 430 بما يعد قتلاً بالبطيء لهم وجريمة جديدة بحق الأحرار الرافضين للظلم.

وحيت الرابطة صمود أسر الشهداء والمعتقلين رغم الانتهاكات والجرائم التي تمارس بحقهم وحق ذويهم وصبرهم على فراقهم، خاصة زوجات الشهداء اللائي يضربن أروع الأمثلة في الصبر ومعالجة آثار حرمان الأبناء من آبائهم.

واستنكرت الرابطة إحالة 30 من أبناء المدينة إلى المحاكمة العسكرية بعد اعتقالهم ما يزيد عن عام على خلفية اتهامات وجرائم لا صلة لهم بها، بينهم شقيقان وأب ونجله و3 أطفال وعدد من الرموز الاجتماعية من أبناء المدينة، وناشدت منظمات المجتمع المدني وحقوق الإنسان المحلية والدولية بالتدخل لرفع الظلم عن المعتقلين ووقف نزيف الانتهاكات.

وحملت الرابطة المسئولية عن سلامة المعتقلين لسلطات الانقلاب في مختلف السجون ومقار الاحتجاز غير الآدمية والتي تتنافى مع أدنى معايير حقوق الإنسان والمواثيق المحلية والدولية، فضلاً عن القيم والأعراف المجتمعية. 

حضر المؤتمر عدد من أسر الشهداء والمعتقلين والمهتمين بقضايا حقوق الإنسان والمرأة الذين شددوا على طرق جميع الابواب القانونية والحقوقية والإعلامية وقوفهم، إلى جانب قضية المعتقلين العادلة حتى يتم رفع الظلم عنهم والقصاص لدماء الشهداء ومحاكمة كل المتورطين في هذه الجرائم التي أبدًا لن تسقط بالتقادم.

 

 

* البدرشين، أوسيم، طاحون .. أبرز المحاكمات الملفقة اليوم

تواصل محكمة جنايات الجيزة، والمنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار معتز خفاجي، محاكمة 3 من مناهضى الانقلاب فى القضية المعروفة اعلاميا بأحداث البدرشين التي وقعت في أغسطس الماضي ومن المقرر فى جلسة اليوم الاستماع للشهود، ولفقت نيابة الانقلاب للوارد أسمائهم فى القضية عدة تهم منها التظاهر بدون تصريح، ومقاومة السلطات، والتعدي على الممتلكات العامة والخاصة.

ويهم في القضية الملفقة ثلاثة أشقاء “يوسف، عبد الله، محمود غطاس، الذين تم إلقاء القبض عليهم من الشارع خلال تناولهم “العصير” من أحد المحال الموجودة بجوار منزلهم، وفوجئ الأشقاء بأنهم قضوا نحو 8 أشهر دون أي تهمة، ثم فوجئوا بالإحالة للمحكمة رغم أن القضية لا تتضمن أي تهم حقيقية أو أدلة أو شهود.

كما تواصل نفس المحكمة جلسات محاكمة 20 من مناهضى الانقلاب العسكرى فى القضية المعروفه اعلاميا بأحداث الدقى التى ترجع لتاريخ 23يناير 2015 ومن المقرر فى جلسة اليوم الاستماع للمرافعة

ولفقت نيابة الانقلاب للوارد أسمائهم فى القضية الهزلية عدة اتهامات من بينها حيازة أسلحة نارية و مفرقعات وزجاجات مولوتوف، بغرض استعمالها، بهدف الإخلال بالأمن العام، والتعدى على القوات الشرطية والمنشآت العامة والخاصة

كما تستكمل محكمة جنايات الإسماعيلية جلسات محاكمة المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين الدكتور محمد بديع، و104 آخرين من رافضي الانقلاب العسكري في القضية المعروفة إعلاميا بـ”أحداث الإسماعيلية “ومن المقرر فى جلسة اليوم استكمال مرافعات الدفاع .
وترجع وقائع القضية لأحداث 5 يوليو 2013 أمام مبنى ديوان عام محافظة الإسماعيلية بعد فض اعتصام أنصار الشرعية، وأسفرت عن سقوط ثلاثة شهداء والعشرات من المصابين، ومعظمهم من رافضي الانقلاب. إلا أن نيابة الانقلاب أحالت المتهمين -المجني عليهم- في شهر سبتمبر الماضي إلى محكمة الجنايات، وزعمت قيام المتهمين من الأول وحتى الرابع والثلاثين بتدبير التجمهر أمام ديوان عام محافظة الإسماعيلية وتعريض السلم العام للخطر، وأن الغرض من التجمع كان لارتكاب جرائم الاعتداء على الأشخاص والممتلكات العامة، والقتل والتأثير على رجال السلطة العامة فى أداء أعمالهم بالقوة والعنف، وقيام المتهمين من الخامس والثلاثين وحتى الأخير بتنفيذ ذلك.

وتستكمل محكمة جنايات الجيزة برئاسة المستشار احمد ابو الفتوح محاكمة 30 من مناهضى الانقلاب العسكرى في القضية المعروفة إعلامياً بـ”خلية أوسيمومن المقرر فى جلسة اليوم استكمال سماع اقوال الشهود.

ولفقت نيابة الانقلاب للواراد أسمائهم فى القضية الهزلية عدة اتهامات منها تأسيس وإدارة خلية إرهابية تهدف لتعطيل الدستور والقانون والاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة وتهديد رجال الضبط القضائي والمشاركة في التظاهر و التحريض عليه واستهداف منزل المستشار “فتحي البيومي” على خلفية حكم البراءة الذي شارك في إصداره لوزير داخلية المخلوع مبارك “حبيب العادلي
وتستكمل محكمة الجنايات العسكرية، المنعقدة بمنطقة الهايكستب، محاكمة ٥٢ من أنصار الشرعية في القضية رقم ٤٢٣ لسنة ٢٠١٥ حصر أمن الدولة العليا، والمقيدة برقم ٢٨٨ لسنة ٢٠١٥ جنايات شمال القاهرة العسكرية، المعروفة إعلاميا بقضية ”مقتل وائل طاحون“.

كما تستكمل محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار حسن فريد، نظر محاكمة 213 من رافضي انقلاب العسكر في القضية رقم لسنة 423 لسنة 2013 حصر أمن الدولة العليا والمعروفة إعلاميًا بـ”تنظيم أنصار بيت المقدس” بزعم ارتكابهم لـ54 جريمة ومن المقرر فى جلسة اليوم استكمال مناقشة شهود الاثباات

 

 

 *5 إجراءات تصعيدية ضد القاهرة قد تلجأ لها روما بعد فشل تحقيقات مقتل ريجيني

ال وزير الخارجية باولو جنتيلوني السبت 9 أبريل/نيسان، إن استدعاء سفير بلاده في القاهرة للتشاور ما هو إلا خطوة أولى ستتبعها خطوات قادمة تدرسها الحكومة بعد فشل اجتماعات الوفد القضائي والأمني المصري في روما.

ويأتي ذلك بعد الاجتماعات التي استمرت على مدار يومي الخميس والجمعة الماضيين مع المحققين الإيطاليين بشأن التحقيقات الجارية لمعرفة ملابسات مقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني في القاهرة، والتي لم يقدّم المصريون خلالها المعلومات التي تطلبها النيابة العامة في روما منذ نحو شهرين.

إجراءات تصعيدية

وسائل إعلام إيطالية بدأت تتحدث عن الإجراءات التصعيدية التي قد تتخذها إيطاليا للضغط على القاهرة للوصول للحقيقة في قضية ريجيني الذي عثر على جثته في 3 فبراير/شباط الماضي على طريق القاهرة-الإسكندرية الصحراوي بعد اختفائه في 25 يناير/كانون الثاني.

صحيفة”لاستامبا”تقول إن استدعاء السفير الإيطالي، وإن كان لا يعد قطعاً للعلاقات مع مصر، إلا أنه له رمزية كبيرة في لغة الدبلوماسية، لافتة إلى أن هناك العديد من الاحتمالات الدبلوماسية للضغط على المصريين.

تعليق البرامج الثقافية والجامعية

تشير الصحيفة إلى أن أول تدخل قد يتعلق بالتبادل الثقافي بين البلدين، كأن تحذر روما الطلاب والباحثين مثل جوليو ريجيني، ممن يعتزمون قضاء فترة الدراسة في مصر من فعل ذلك.

أو تعلق روما، مؤقتاً، البرامج الثنائية في قطاع الثقافة والجامعات.

إعلان مصر بلداً غير آمن

أما فيما يتعلق بالسياحة -تتابع “لاستامبا”- قد تكون الضربة المؤثرة صدور قرار من الخارجية الإيطالية إعلان مصر بلد “غير آمن”، وعليه عدم النصح بالسفر وقضاء الإجازات بين الأهرامات والبحر الأحمر.

تجميد العلاقات السياسية

سياسيًّا، من الممكن أن يتم تجميد العلاقات السياسية، كأن يتم تخفيض مستوى الاتصالات مع القاهرة، وتشرح الصحيفة “لن يشارك وزراؤنا بعدها في أي لقاءات تعقد في مصر وإنما شخصيات ليست رفيعة”، أو عبر منع شخصيات سياسية مصرية من السفر لإيطاليا.

وتقول الصحيفة إن ما يبدو مؤكداً هو أن لقاء القمة بين إيطاليا ومصر لن يعقد كما كان مقرراً، فيما تستبعد اللجوء إلى إجراءات تجارية مثل العقوبات وإن كانت فرضية تم تداولها في الأيام الماضية.

 

 

*الجارديان :ريجينى يهدد صفقات إينى

أكدت صحيفة الجارديان البريطانية  وجود مخاوف شخصية من  الجانب المصرى  بسبب مقتل الباحث الإيطالى  جوليو ريجينى، من إمكانية أن يؤثر الحادث على النشاط التجاري مع روما، كأحد حلفاء مصر المقربين، ولاسيما مع عملاقة النفظ والغاز الإيطالية ” إيني“.

ونقلت الصحيفة عن بيان صادر عن وزارة الخارجية الإيطالية أن ثمة ” قرارات عاجلة يجب اتخاذها بخصوص الإجراءات الأكثر ملائمة وأن  السفير الإيطالى لدى مصرماتسيريو ماساري سيعود إلى روما من أجل التشاور ومناقشة الخطوات الواجب اتخاذها مستقبليا ” للوصول إلى حقيقة القتل البربري لـ ريجيني.”

وكانت شركة “إيني” الإيطالية  قد انسحبت من مشروع التنقيب عن الغاز في البحر المتوسط، في الحقل المكتشف جديدًا “ظهر”، حيث أعلنت عن اتجاهها لبيع حصصها في حقول الغاز بمصر، بعد أقل من عام على اكتشافها.

وفور إعلان الشركة الإيطالية أفادت تقارير بأن سبب الانسحاب سياسي، على خلفية الأزمة بين مصر وإيطاليا بسبب مقتل طالب الدكتوراه جوليو ريجيني بعد العثور على جثته وعليها آثار التعذيب على الطريق الصحراوي.

وعلى نفس السياق، نقلت وكالة “رويترز”  الشهر الماضى عن الرئيس التنفيذي لشركة النفط الإيطالية إيني قوله إن مشروعين ضخمين للشركة في مصر وموزمبيق من أهم الأصول المرشحة للبيع خلال الفترة المقبلة، وذلك في إطار إستراتيجية إيني للفترة من 2016-2019. وكانت منظمة العفو الدولية قد سعت للضغط على الحكومة المصرية بشأن التحقيق في مقتل ريجيني من خلال مخاطبة “إيني”، في ظل اشتباه واسع بتورط الشرطة المصرية في مقتله. لكن الرئيس التنفيذي لإيني عقب على خطاب المنظمة، في 12 فبراير الماضي، بقوله إن المعلومات التي تلقاها من القاهرة أظهرت أن السلطات المصرية تحاول بأقصى جهدها كشف أسباب مقتل الباحث الشاب، بحسب ما ذكره تقرير لصحيفة الجارديان البريطانية عن المخاطبات بين المنظمة والشركة.

وقالت الجاريان إن رئيس شركة النفط الإيطالية، التي تمتلك الدولة 30% منها، اعتبر أنه غير ذي صفة حتى يكون لشركته دور في كشف أسباب مقتل ريجيني.

وأضافت صحيفة فاينانشال تايمز البريطانية، أن الشركة الإيطالية تواجه ظروفًا عصيبة في ظل الانخفاض الحاد في أسعار النفط، مشيرة إلى تسجيلها خسائر صافية بقيمة 8 مليارات يورو خلال 2015. ولم تشر إيني في تصريحاتها الأخيرة إلى أية عوامل تعوق عملية استخراج الغاز من “ظهر” لكنها تحدثت عن بيع أصولها في مصر في سياق خطة كبيرة لتقليل اعتمادها على نشاط الاستكشاف.

كانت أسعار النفط العالمية قد أخذت مسارًا هبوطيًا قويا منذ النصف الثاني من 2014، وقالت صحيفة وول ستريت جورنال إن العديد من شركات النفط تأثر سلبا بهذه الأسعار، مثل إيني، مشيرة إلى أن شركة شل تخارجت من مشروع غاز كبير في الإمارات، كما تعهدت موبيل بتخفيض في إنفاقها الرأسمالي هذا العام. وتستهدف إيني في إستراتيجية 2016-2019 تخفيض إجمالي إنفاقها الرأسمالي بنسبة 21%، وتقليص ميزانيات التنقيب بنحو 18%.  وتعول مصر على اكتشاف إيني لسد احتياجاتها المتنامية من الطاقة، والتي أجبرتها على استيراد الغاز من الخارج بالرغم من شح مصادر النقد الأجنبي لديها.

وبينما يتوقع البنك الدولي أن يتصاعد عجز الميزان التجاري البترولي لمصر خلال السنوات المقبلة، فإنه يقدر أن يبدأ في التحول إلى فائض من عام 2018-2019 بفضل الموارد المستخرجة من “ظهر“.

جدير بالذكر أيضا كان ريجيني، 28 عاما، قد وُجد مقتولاً وعلى جثته آثار تعذيب وجروح متعددة بطعنات وحروق سجائر وأثار تعذيب أخرى، وهي ملقاة على قارعة الطريق على مشارف القاهرة في الـ 3 من فبراير الجاري، بعد اختفائه في الـ 25 من يناير الماضي.

واستدعاء السفير الإيطالي لدى مصر يراه المراقبون على أنه علامة على فشل الاجتماعات التي دارت في روما، في إرضاء السلطات الإيطالية وتطلعاتها في معرفة قتلة ريجيني الحقيقيين.

ومن جانبه قال إتش إيه هيلير، الزميل المساعد في المعهد الملكي البريطاني للخدمات المتحدة  إن قرار استدعاء السفير الإيطالي ينبغي ” أن يدفع المصريين إلى التوقف.”

وأضاف هيلير: “هذه سابقة كبيرة، ليس بالنسبة للإيطاليين فحسب ولكن بالنسبة للاتحاد الأوروبي بأسره.”

وذكر بيان صادر عن المدعي العام الإيطالي أن المصريين سلموا تسجيلات هاتفية لاثنين من أصدقاء ريجيني في القاهرة وقت اختفائه، بالإضافة إلى صور التقطت في نفس اليوم الذي عُثر فيه على جثته.

 ولم يشر البيان من قريب أو بعيد إلى الصور التي التقطتها كاميرات المراقبة للمنطقة التي اختفى فيها الطالب الإيطالي في الـ 25 من يناير الماضي، والتي طلب الجانب الإيطالي مشاهدتها.

 وذكر فريق التحقيق المصري المتواجد في روما أنه لا يزال ينظر في احتمالية اختطاف ريجيني على أيدي عصابة إجرامية تخصصت في سرقة الأجانب بالإكراه والتي لقي أفرادها جميعا حتفهم في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن المصرية.

 وشدد المدعي العام الإيطالي مجددا على ” قناعته بأنه لا توجد أدلة تربط مباشرة بين العصابة وتعذيب ريجيني حتى وفاته،” بحسب البيان.

 جدير بالذكر أيضًا أن إيطاليا هددت الثلاثاء الماضي بأنها ستتخذ إجراءات فورية وملائمة” لم تحددها ضد مصر إذا لم تتعاون الأخيرة بشكل كامل في الكشف عن الحقيقة وراء مقتل مواطنها الذي كان يجري بحثا علميا عن النقابات المستقلة في مصر

 

 

*حقيقة الجسر البري المزعوم بين مصر والسعودية مقابل فضيحة “تيران وصنافير

أكدت تقارير صحفية استحالة تنفيذ مشروع الجسر البري الذي أعلن عنه قائد الانقلاب بين مصر والسعودية لتصدير الوهم للمواطنين والزعم بإنجاز مشروع وطني كبير مقابل لتغطية الانقلاب على فضيحة بيع جزيريتي تيران وصنافير.

وقال التقرير: إن إعلان العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز وقائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي عن بدء إجراءات تنفيذ مشروع الجسر البري بين السعودية ومصر، يأتي كحلقة جديدة من الجدل الممتد حول هذا المشروع، منذ إثارته للمرة الأولى في وسائل الإعلام السعودية عام 2005. وتتمسك السعودية بهذا المشروع على الرغم من مواجهته عددًا من التحديات القائمة حتى الآن.

وأشار التقرير إلى حديث المخلوع حسني مبارك عن هذه التحديات للمرة الأولى عام 2007 كتعليق رافض لما نشرته صحيفة الأهرام المصرية منسوبًا لمصادر سعودية في 5 مايو 2007 عن تدشين حجر الأساس للمشروع خلال زيارة مبارك للسعودية آنذاك.

فبعد أيام من نشر هذا الخبر، أدلى مبارك بتصريح لصحيفة “المساء” اليومية، وصف فيه المشروع بأنه “مجرد شائعة لا أساس لها من الصحة”، مؤكدًا أن “مثل هذا المشروع يؤثر سلبًا في حركة السياحة في مدن جنوب سيناء، وفي مقدمتها شرم الشيخ”، وهذه المدينة الأخيرة كانت المنتجع المفضّل لمبارك في العقد الأخير من فترة حكمه.

غير أن مراقبين يؤكدون أن هذا لم يكن السبب الرئيسي لرفض مبارك للمشروع الذي من شأنه زيادة حركة السياحة في سيناء ككل، وتسهيل سفر المواطنين السعوديين، وكذلك التخلّص من كابوس عبّارات نقل الحجاج والعمال المصريين من وإلى السعودية؛ إذ وقعت على مدار العشرين عامًا الماضية العديد من حوادث غرق العبّارات وراح ضحيتها آلاف المصريين.

ونقل التقرير عن المراقبين ذاتهم أن السبب الرئيسي لعرقلة المشروع آنذاك كان رفض إسرائيل مدّ أي جسر بين مصر والسعودية عبر مضيق تيران أو خليج العقبة، محذرة من أن هذا المشروع يمثّل خرقاً للفقرة الثانية من المادة الخامسة بمعاهدة السلام المصرية الإسرائيلية التي صدّق عليها البرلمان المصري، وأصبحت جزءًا من التشريعات المصرية. وتنص هذه الفقرة على أن “يعتبر الطرفان أن مضيق تيران وخليج العقبة من الممرات المائية الدولية المفتوحة لكل الدول من دون عائق أو إيقاف لحرية الملاحة أو العبور الجوي، كما يحترم الطرفان حق كل منهما في الملاحة والعبور الجوي من وإلى أراضيه عبر مضيق تيران وخليج العقبة”.

ويقول الكيان الصهيوني أن إنشاء جسر في هذه المنطقة يعرّض حركة الملاحة البحرية في مضيق تيران للخطر، نظراً لأنه يفترض وجود قوات أمنية مصرية وسعودية في هذا المكان، بما يتناقض مع معاهدة السلام، خصوصًا أنّ مشروع الجسر يمتدّ من رأس حميد بمنطقة تبوك وينتهي بمدينة نبق بجنوب سيناء، مروراً بجزيرة تيران بمضيق تيران، وتفترض إسرائيل بذلك أنّ الجسر يخرق الاتفاقية بوجهين؛ الأول عرقلة حركة الملاحة البحرية، والثاني وجود قوات في هذه المنطقة منزوعة السلاح.

أما العقبة الثانية أمام المشروع فهي مصرية. فهناك دوائر أمنية مصرية لا تزال تؤمن بأفكار مبارك في أنّ إنشاء جسر للنقل البري شمال شرق شرم الشيخ سيؤدي إلى تحويل المنطقة من سياحية نخبوية إلى منطقة مرور وعمل شعبية، ما يستوجب بالضرورة زيادة أعداد قوات الأمن بها، وسينعكس سلبًا على أوضاع السياحة بشرم الشيخ.

ويتفق في هذه الأفكار مع الدوائر الأمنية، كبار رجال الأعمال والمستثمرين في مجال السياحة بشرم الشيخ. بل إنّ مصادر مطلعة كانت تتولى مناصب حكومية في نهاية عهد مبارك ترى، أن يكون “رفض مبارك القاطع لهذا المشروع يعود لوقوعه تحت تأثير رجال الأعمال، وفي مقدمتهم صديقه حسين سالم، شريك نجلَيه علاء وجمال مبارك”. أما العقبة الثالثة، فترى هذه المصادر الحكومية أنها اقتصادية، إذ لا يُعرف حتى الآن كم ستتحمل مصر من إجمالي تكاليف المشروع، والتي تتجاوز وفقاً لمصادر سعودية 5 مليارات دولار أميركي.

وكانت السعودية أحيت المشروع عقب خلع حسني مبارك عقب ثورة 25 يناير  2011، وروّجت له كمشروع أضخم من جسر الملك فهد الرابط بين السعودية والبحرين. وكان من المخطط أن يبدأ بناؤه عام 2013، وأن يحمل اسم “جسر الملك عبدالله”. إلّا أن اضطراب الأوضاع السياسية بمصر أدى لتأجيل المشروع الذي سيحمل، إذا ما تم إنشاؤه، اسم “جسر الملك سلمان”.

وتوضح المصادر الحكومية السابقة أن “من أسباب تأجيل المشروع على مدار السنوات الماضية، التأخر في ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية، وهو موضوع الاتفاقية الأهم التي تم توقيعها أمس الأوّل بين رئيس حكومة الانقلاب  شريف إسماعيل وولي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان”. وتشرح المصادر هذه النقطة بقولها إنّ “الجسر يعتمد بشكل أساسي على أرض جزيرة تيران، التي منحتها السعودية مع جزيرة أصغر تقع شرقها، هي جزيرة صنافير، إلى مصر عام 1949 عقب نكبة فلسطين، بهدف تأمين مضيق تيران وخليج العقبة بالكامل ليصبح مصريًّا 100 في المائة في مواجهة الأطماع الإسرائيلية”.

وتضيف المصادر ذاتها أنّ مصر اعتبرت الجزيرتَين مصريتين منذ ذلك الحين، لكنها لا تمارس عليهما السيادة بمعناها الفعلي، فلا يوجد بأي منهما أي موقع مهم غير مهبط طائرات صغير في جزيرة تيران، تم تمهيده خلال حرب اليمن بين نظام الرئيس الراحل جمال عبدالناصر والنظام الملكي اليمني ومن خلفه المملكة العربية السعودية. 

وتوضح المصادر أن “اتفاقية الترسيم يجب أن تعرض على البرلمان المصري قبل إقرارها، مشفوعة بجميع ما يثبت عدم أحقية مصر فيها، وذلك حتى لا تصطدم الاتفاقية بأحكام الدستور التي تمنع التنازل عن أي جزء من الإقليم المصري”، على حدّ تعبيرها.

 

 

 

*الإعلام السوداني يطالب باستعادة “حلايب

طالبت وسائل إعلام سودانية بضرورة إستعادة منطقة “حلايب” وذلك عقب الاتفاق الذي أبرمته مصر والسعودية، بأن جزيرتي “تيران وصنافير” سعوديتان وليستا مصريتين.

ودفعت المواقع الإخبارية السودانية تساؤلاً للمطالبة بطرح قضية “حلايب” على السطح مرة أخرى، تحت عنوان “مصر تعيد جزيرتين محتلتين للسعودية؛ فهل تعيد مثلث حلايب للسودان؟”.

وكتب موقع “النيلين” السوداني، مستعرضًا تاريخ النزاع بين القاهرة والرياض حول الجزيرتين الذي انتهى أخيرًا باستعادة السعودية للجزيرتين، وقال موقع “سودان تريبون”: تصدرت قضية ترسيم الحدود بين مصر والسعودية العناوين، وقام الموقع بالربط بين ترسيم الحدود المائية وبين الموقف السوداني الرسمي الذي وصفه بـ”المتراخي” في قضية مثلث حلايب.

وأضاف الموقع: تحت عنوان “صمت سوداني بعد ترسيم للحدود البحرية بين مصر والسعودية يرجح تضمنه حلايب”، أصدر مجلس الوزراء المصري بيانًا توضيحيًّا ليل السبت حول اتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع السعودية التي تم توقيعها، الجمعة، مؤكدًا فيه ضمنًا أن المفاوضات التي سبقتها شملت منطقة حلايب المتنازع عليها مع السودان.

وأضاف الموقع: التزمت الحكومة السودانية الصمت حول اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية وليس من الواضح إذا ما كان لديها النية لاتخاذ أي إجراء.

واستعان الموقع المذكور بمقال نشره منذ عام لخبير القانون الدولي السوداني الدكتور فيصل عبد الرحمن علي طه ينتقد فيه موقف الخرطوم المتراخي حيال المسألة وتقاعسها عن الرد على الإعلان السعودي حول نقاط الأساس في حينها وتحفظ القاهرة عليه. 

وقال الخبير “في ضوء ما أسلفنا فإن المرء كان يتوقع تحركًا دبلوماسيًّا سريعًا من السودان: كأن تطلب وزارة الخارجية مثلاً توضيحًا من المملكة عن الحدود التي يجري التفاوض بشأنها مع مصر، وما إذا كانت تشمل إقليم حلايب، والتحفظ على الإعلان المصري لأنه مؤسس على فرضية أن منطقة حلايب تخضع للسيادة المصرية، والتحفظ كذلك ورفض نتائج أي مفاوضات سعودية – مصرية تقوم على أساس الاعتراف بالسيادة المصرية على حلايب.

 

 

*وثائق وزارة البيئة: «تيران» و«صنافير» محميات طبيعية مصرية

أقرت مصر بأن جزيرتي تيران وصنافير الواقعتين في البحر الأحمر أراض سعودية، وتعهدت الحكومة بعرض اتفاقية جديدة لترسيم الحدود بين البلدين على البرلمان المصري وفقا للدستور، الأمر الذي أثار جدلا واسعًا في الشارع المصري، وانقسم الجمهور ما بين مؤيد للقرار واعتبروه «عودة الأرض لأصحابها»، واتهامات ببيع الجزر المصرية للسعودية.

نشر وثائق من على الموقع الرسمي لوزارة البيئة توضح أن جزر تيران وصنافير محميات طبيعية مصرية، وذكرت الوزارة عبر موقعها المحميات الطبيعية المصرية وعددها 30 محمية، وبدأتها بـ«محمية رأس محمد وجزيرتا تيران وصنافير بمحافظة جنوب سيناء “.

وقالت الوزارة إن تاريخ إعلان المنطقة محمية تراث عالمي في 1983، وتبلغ مساحتها 850 كم، وتبعد عن القاهرة 446كم.

وشرحت الوزارة تفاصيل المحمية من حيث المكان وأهميتها، فجزيرة تيران، تبعد 6 كم من ساحل سيناء الشرقي وهي من الجزر والشعاب المرجانية العائمة، وتتكون من صخور القاعدة الجرانيتية القديمة وتختفى تحت أغطية صخور رسوبية وتنحصر مصادر الماء في الجزيرة من مياه الأمطار والسيول الشتوية التي تتجمع في الحفر الصخرية التي كونتها مياه الأمطار والسيول الشتوية بإذابتها للصخور.

أما جزيرة صنافير، توجد غرب جزيرة تيران وعلى بعد حوالى 2.5 كم منها يوجد بها خليج جنوبى مفتوح يصلح كملجأ للسفن عند الطوارئ.

وأعلن مجلس الوزراء أن لجنة مصرية سعودية مشتركة انتهت إلى هذه النتيجة «بعد 11 جولة من الاجتماعات لتعيين الحدود البحرية بين البلدين”.

وجاء الإعلان عن تبعية الجزيرتين للسعودية خلال زيارة يقوم بها الملك سلمان بن عبدالعزيز ، عاهل السعودية، لمصر، جرى خلالها توقيع عدة اتفاقيات لدعم مصر اقتصاديا.

 

 

*غضب من بيع الجزيرتين للسعودية و#عواد_باع_أرضه يتصدر تويتر

أثار إعلان نظام الانقلاب في مصر التنازل عن جزيرتي صنافير وتيران رسميا للسعودية موجة غضب على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اتهم النشطاء قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي بالتفريط في أرض الوطن مقابل مساعدات مالية ودعم سياسي من السعودية.

وكانت الحكومة الانقلابية قد أصدرت يوم السبت بيانا أكدت فيه أن اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية كشفت أن الجزيرتين الموجودتين في البحر الأحمر تقعان داخل المياه الإقليمية السعودية، على الرغم من السيادة المصرية عليهما لعشرات السنين.

وأضافت الحكومة في بيانها “أن العاهل السعودي الراحل عبد العزيز آل سعود كان قد طلب من مصر في يناير 1950 أن تتولى توفير الحماية للجزيرتين، وهو ما استجابت له، وقامت بتوفير الحماية للجزر منذ ذلك التاريخ” حسب ادعائهم .


#
عواد_باع_أرضه

وأطلق نشطاء هاشتاج #عواد_باع_أرضه، ردا على تنازل مصر عن جزيرتي صنافير وتيران للسعودية، الذي نجح في تصدر مواقع التواصل الاجتماعي بعدما جذب آلاف المشاركات

وسخر  نجاد البرعي، من موقف النظام الحاكم من الجزيرتين قائلا: “الناس تدي هدايا أوسمة أو سيوف مذهبة، أو حتى دكتوراه فخرية، أول مره أشوف هدايا جزر وأراضي ..طيب دي عليها قوات دولية هتعملوا فيها إيه”؟

وأضاف البرعي: “التنازل عن الجزر للسعودية يجعلنا نتساءل عما حدث عند ترسيم الحدود مع قبرص واليونان“.

وقال المهندس الاستشاري والناشط السياسي ممدوح حمزة: “ليس من حق السيسي التنازل عن جزيرة صنافير وتيران، بيع أرضنا إهانة”

وقال ياسر السري في صفحته بالفيس بوك “السيسي يبيع مصر .. شبر شبر .. بيت بيت .. دار دار.. حارة حارة.. زقاق زقاق.. زنقة زنقة.. قطعة قطعة.. 

لأن من أمن العقاب اساء الأدب واستخف قومه

اوقفوا المتاجرة بزعمكم اسقاط الانقلاب فأفعالكم لا تنبئ بهذا فأنتم تعيشون حياتكم بزعم العمل على إسقاط الانقلاب دون أجندة أو هوية إسلامية .. لذا السيسي موجود وسيسقط بغيركم وليس بكم لأن سنة الله وان تتولوا يستبدل قوما غيركم”.

ويقوم العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز بزيارة رسمية لمصر منذ يوم الخميس الماضي، وتستمر حتى الاثنين، أجرى خلالها مباحثات مع العديد من المسؤولين المصريين، وشهد توقيع اتفاقيات تعاون بين البلدين في عدة مجالات، وفي مقدمتها اتفاقية إنشاء جسر بري بين السعودية ومصر يمرّ بجزيرتي صنافير وتيران بعد إعادة ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية.


الفرق بين أردوغان والسيسي

وقال خالد إبراهيم: “أردوغان أسقط طائرة روسية لما تجاوزت حدود بلاده.. السيسي باع جزيرتين على الحدود للسعودية“.

وأضاف شريف عبده: “حاربت وحررت سيناء بالبحر بالجزر، وعملت اتفاقيه السلام، عمرك سمعت السعودية كانت طرف في الاتفاقية دي؟“.

وعلق أحد النشطاء بقوله: “لم يجرؤ مبارك  على فعلها.. من تكون يا سيسي حتى تعتقد أنك باستطاعتك فعلها، والله لن يكون“.

وأعرب آخر عن غضبه قائلا: “زمان علمونا إن الأرض زي العرض، اللي يفرط فيها كأنه بيفرط في عرضه“.

وتابع ناشط: “أنا مواطن مصري وليّا حق الاعتراض على التنازل عن جزيرة تيران وصنافير“.


أدلة تثبت سيادة مصر على الجزيرتين

ونشر نشطاء العديد من الأدلة التي تثبت أن الجزيرتين تابعتان لمصر، على خلاف ما تقوله الحكومة المصرية.

وتداول نشطاء على موقع “فيسبوك”، نسخة من قرار وزير الداخلية المصري الراحل حسن أبو باشا منشور في الجريدة الرسمية بتاريخ 21   مارس لسنة 1982، بإنشاء نقطة شرطة مستديمة في جزيرة تيران، ويشمل اختصاصها جزيرتي تيران وصنافير، باعتبارهما أرضا مصرية.

كما تداول نشطاء تقريرا مصورا من أرشيف التلفزيون الحكومي لأحد البرامج السياحية أذيع قبل شهرين فقط، وهو يستعرض المعالم الطبيعية لجزيرة تيران والمحمية الطبيعية والشعب المرجانية التي تحتضنها، باعتبارها من أجمل المناطق الطبيعية في مصر.

وتداول مستخدمو موقع التواصل الاجتماعي أيضا صورا من الكتب الدراسية لمادة الجغرافيا تؤكد أن المناهج التي يتم تدريسها للطلاب على مدار عشرات السنين توضح أن جزيرتي “تيران وصنافير” تخضعان للسيادة المصرية.


الاستفتاء هو الفيصل

وطالب المحامى الحقوقي خالد علي، بإجراء استفتاء شعبي لإنهاء أزمة تسليم جزيرتي تيران وصنافير للسعودية.

وأضاف في منشور على “فيسبوك”: “يجب أن يتحول الغضب الشعبي إلى مطلب واضح، وأقترح أن نرفع معا مطلب تعليق التوقيعات والتصديقات لحين عرض الأمر على استفتاء شعبي، استنادا لنص المادة 151 من الدستور، ‏الاستفتاء هو الفيصل“.

وهاجم  شادي الغزالي حرب، النظام الحاكم قائلا عبر “تويتر”: “الأرض اللي دفعنا ثمنها دم مش من حق حد يفرط فيها ولو بأموال الدنيا كلها، بيبيعوا أرضنا و يتهمونا إحنا بالخيانة والعمالة.. حقارة

وقال زياد العليمي إن اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر مع المملكة العربية السعودية مخالفة للدستور، وإن السيسي لا يملك التنازل عن أي شبر من التراب الوطني“.

وأضاف المدون وائل عباس: “عهد السيسي شفنا فيه نوع جديد تماما من الوطنية! الوطنية اللي بتبرر التنازل عن التراب الوطني علشان القائد ما يطلعش غلطان.. ولسه ياما هانشوف“.

 

 

*التنازل عن جزيرتي تيران وصنافير خسارة كبيرة لمصر

أعلنت حكومة الانقلاب أن جزيرتي صنافير وتيران داخل المياه الإقليمية للسعودية طبقا للمرسوم الملكي والقرار الجمهوري، بينما فند الدكتور فخري الفقي الخبير الاقتصادي عدة أسباب تجعل مصر في موقف خسارة بعد التخلي عن السيطرة الكاملة على هاتين الجزيرتين
يقول الدكتور فخري الفقي مستشار صندوق النقد في تصريح صحفى إن أهمية جزيرة تيران في تحكمها بمضيق تيران لكونها تطل عليه، إلى جانب منطقة شرم الشيخ في السواحل الشرقية لسيناء، ورأس حميد في السواحل الغربية لتبوك في السعودية، وهو ما يعد موقعا سياحيا ينضمّ للسواحل المصرية
وأشار إلى أن الجزيرتين من المعروف أنهما تتميزان بالشعاب المرجانية العائمة وصفاء مائها وجمال تشكيلاتها المرجانية، وهو ما يجعلها مقصدا لمحبي رياضات الغوص، ولهما برامج سياحية باليخوت مع شرم الشيخ، كما توجد بهما ثروة من الأسماك الملونة والسلاحف البحرية المهددة بالانقراض كالسلاحف الخضراء والأحياء المائية الأخرى، مثل الرخويات وشوكيات الجلد والطحالب البحرية وغيرها، كما تمثل الجزيرتان مكانًا فريدًا يأوي إليه العديد من الطيور، منها طائر العقاب النادر “الأوسبري”.
وأضاف الفقي أن هاتين الجزيرتين تتميزان بأهمية ملاحية كبيرة؛ حيث تتحكمان فى حركة الملاحة الدولية من خليج العقبة، إذ تقعان عند مصب الخليج، وتأسيس مواقع خدمية لوجيستية في هذه المنطقة
وأوضح أنه من خلالهما فإن أي دولة تسيطر عليهما يمكنها الاحتفاظ بالممرات الملاحية الواضحة للاستيراد والتصدير، فمضيق تيران الذي تشرف عليه الجزيرة هو الممر البحري المهم إلى الموانئ الرئيسية من العقبة في الأردن وإيلات في إسرائيل”، وتعبر أمامه سفن كثيرة.

 

 

*كاتبة إسرائيلية:واشنطن تمهد الطريق للتخلي عن السيسى

قالت كارولين جاليك الكاتبة الإسرائيلية، أن الولايات المتحدة الأمريكية تمهد الطريق للتخلى عن  عبد الفتاح السيسى، موجهة دعوتها إلى إسرائيل ببذل أقصى جهودها” للوقوف بجانب السيسي .

وأضافت “جاليك” في مقال بصحيفة “معاريف” بعنوان “الخروج من مصر”، أن الولايات المتحدة تتخلى عن السيسي، ولذلك عواقب وخيمة على إسرائيل، مشيرة إلى نظام السيسي يتعامل مع إسرائيل كحليف في الحرب التي يشنها ضد تنظيم داعش بسيناء.

 ونقلت الصحيفة فى مقالتها، إعلان القيادة الأمريكية للقوة نيتها إخلاء القاعدة في العريش ونقل مركز الثقل لقاعدة على مقربة من قناة السويس فضلا عن وجود  تقارير هذا الأسبوع عن أن القوة الكندية تدرس إخلاء قواتها من سيناء تماما أو نقلها للسويس.

وتطرقت الكاتبة الإسرائيلية فى مقالتها إلى بث تنظيم داعش بسيناء الأسبوع الماضي مقطعا على شبكة الإنترنت أعلن فيه أنه سيهاجم إيلات في القريب، بشكل متزامن مع تزايد التهديدات على القوة متعددة الجنسيات بشبه جزيرة سيناء.

 واستشهدت الكاتبة الإسرائيلية بواقعة تشابه إعلان واشنط للتخلى عن  السيسى بإن القوات متعددة الجنسيات بهضبة الجولان أخلت (قواعدها) قبل عام ونصف العام بعد أن خطف جبهة النصرة التنظيم الموالي للقاعدة جنود من الفلبين وفيجي كرهائن، متسائلة فلماذا لا يخشى الأمريكان والكنديون من سيناريو مشابه؟ بخلاف ذلك فإنهم ليسوا هناك لقتال داعش.

 وأوضحت كارولين بأنه على الرغم  من معرفة الأمريكان أن داعش يشن حربا شاملة على مصر بسيناء، ورغم أن الأمريكان يدركون أن التنظيم هو عدوهم أيضا، ورغم أن في حرب الرئيس عبد الفتاح السيسي على داعش وحماس بدأ أن معاهدة السلام بين إسرائيل ومصر أدت للمرة الأولى لعلاقات جوار حقيقية- فإن الولايات المتحدة لا تقف إلى يمين السيسي على حد قولها  مضيفة بأن إدارة أوباما لم تمنحه (السيسي) المساعدات المطلوبة للقضاء على وجود داعش بسيناء فحسب، بل أيضا جرى التلميح إلى أن الرئيس على وشك التخلي عن مصر على حد تعبيرها .

وأشارت  كارولين إلى إن  تل أبيب حذرت واشنطن من الإطاحة بمبارك خلال ثورة يناير، إذ رأت أن الإخوان المسلمين سيسيطرون على البلاد، لتتحول مصر إلى دولة جهاد.

ونقلت الكاتبة الإسرائيلية الـ”نيويورك تايمز” المقربة للإدارة الأمريكية، مقالا افتتاحيا، تضمن دعوات لأوباما للتخلي عن مصر كحليف، بدعوى أن نظام السيسي ينتهك حقوق الإنسان الخاصة بأعضاء الإخوان المسلمين، ونشطاء حقوق الإنسان، لذلك على أوباما إعادة تقييم التحالف الذي اعتبر على مدى وقت طويل حجر الأساس في سياسة الأمن الأمريكية.

وبنت الصحيفة المقال على رسالة واضحة للرئيس بعث بها أعضاء “مجموعة العمل من أجل مصر”، وحثوه فيها تعليق استمرار المساعدات العسكرية والاقتصادية لمصر بتحسن أوضاع حقوق الإنسان في مصر.

 وألمحت كارولين إلى إنه في يناير 2011 أرسل أعضاء المجموعة رسالة مشابهة لأوباما، دعوه فيها لحث الرئيس المصري آنذاك حسني مبارك على الاستقالة حينها منحت المجموعة لأوباما غطاء جمهوري لتنفيذ الخطوة الراديكالية متمثلة في الإطاحة بالحليف القوي والأكثر إخلاصا للولايات المتحدة بالعالم الإسلامي على حد تعبير الكاتبة الإسرائيلية.

ووصفت الكاتبة الإسرائيلية  بأن الخيارات الوحيدة اليوم  أمام الرئيس السيسى  بنجاح عناصر الجهاد بسيناء في التوحد كقوة شديدة التأثير تحت راية داعش كنتيجة للعام الذي قضاه الإخوان في الحكم على حد قولها .

و تابعت كارولين فى مقالتها قائلة ” الحرب التي يخوضونها ضد النظام المصري حربا شاملة ويحسب للسيسي أنه يدرك جوهر التهديد ويتخذ خطوات غير مسبوقة لتدمير داعش” مؤكدة على إن انتصار السيسى في الحرب من خلال التعامل مع إسرائيل كحليف، والتأييد العلنى  ضد حماس، الذي أعلنها تنظيما إرهابيا على حد تعبيرها.

واختتمت الكاتبة الإسرائيلية مقالتها قائلة” بأنه على عكس مبارك، لا يتردد السيسي في العمل ضد حماس، رغم أن معظم ضحاياها يهود فى حين أن الأمريكان لا يكترثون لذلك فبدلا من دعمه ودعم نضاله ضد الجهاد، تمهد الإدارة الأمريكية الطريق للتخلي عنه ” لافتة إلى  صعوبة مدى استيعاب الإصرار الأمريكي على التمسك بسياسة تفتقر للمنطق، ومشددة  فى دعوتها  على إن على إسرائيل أن تبذل قصارى جهدها لدعم السيسي.

 

 

السيسي والاحتلال الصهيونى تربطهم مصلحة مشتركة ضد حماس. . الثلاثاء 8 مارس. . ارتفاع جنوني للأسعار والدولار نار والجنيه غرق وغار

السيسي والاحتلال الصهيونى تربطهم مصلحة مشتركة ضد حماس

السيسي والاحتلال الصهيونى تربطهم مصلحة مشتركة ضد حماس

السيسي والاحتلال الصهيونى تربطهم مصلحة مشتركة ضد حماس. . الثلاثاء 8 مارس. . ارتفاع جنوني للأسعار والدولار نار والجنيه غرق وغار

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*قتلى وجرحى في تفجير عبوة ناسفة بقوات الجيش شمال سيناء

قالت مصادر خاصة، إن عناصر مجهولة فجرت عبوة ناسفة، اليوم الثلاثاء، أثناء مرور قوة عسكرية مترجلة جنوب رفح بشمال سيناء، مؤكدة سقوط عدد من القتلى والمصابين جراء الحادث.

تتواصل العمليات العسكرية لقوات الجيش المصري في سيناء وعلى الحدود المصرية، مقابل هجمات يقوم بها مسلحون من حين لآخر على منشآت عسكرية وشرطية

 

 

*تأجيل محاكمة الرئيس مرسي في قضية التخابر مع قطر إلى 10 مارس لاستكمال المرافعات

 

 

*ارتفاع الأسعار بشكل جنوني بعد “غرق الجنيه

شهدت الأسواق اليوم الثلاثاء، حالة من الارتفاع الجنوني في معظم السلع الأساسية مقارنة بأسعار الأمس الاثنين وذلك بعد تخطي سعر صرف الدولار حاجز 10 جنيها وقيام تجار التجزئة بزيادة أسعار المنتجات بفارق يتراوح بين جنيه وثلاثة جنيهات لكل سلعة.

فيما حذر التجار وأصحاب البقالات المستهلكين من أن هناك موجة أخرى في الطريق من غلاء الأسعار، مع شراء المستوردين بضائعهم خلال الأسابيع المقبلة بالأسعار الجديدة للدولار، ومع حلول شهر رمضان.

يأتي هذا في الوقت الذي واصل فيه الدولار قفزاته، متجاهلا ضخ البنك المركزي 500 مليون دولار، الأحد الماضي، لتوفير احتياجات المواطنين، وسط توقعات بأن يثبت سعره عند العشرة جنيهات خلال الأسبوع الجاري، وعدم استبعاد تجاوزه هذا السعر، في الفترة المقبلة، بل وصوله إلى 15 جنيها، بحسب رئيس شعبة المستوردين بالغرفة التجارية بالقاهرة، أحمد شيحة.

في سياق متصل، حذر خبراء واقتصاديون من تداعيات الارتفاع المستمر في سعر الدولار على أسعار السلع الغذائية، وتوقعوا وصولها إلى مستويات قياسية، بنسبة 100% في بعض السلع، مع استمرار عجز الحكومة المزمن عن توفير موارد الدولة من العملة الصعبة، وتراجع الحركة السياحية، والاستثمار الأجنبي، واستمرار نقص المعروض من الدولار.

بدورهم، دشن نشطاء وسما (هاشتاج) بعنوان: “الدولار نار والجنيه غار”، مساء أمس الاثنين، احتل قائمة “الهاشتاج” الأكثر تداولا في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، وحمل تغريدات ساخرة حول الأزمة.
وشدد خبراء اقتصاديين على أن تبعات “التعويم” السياسية والاجتماعية والاقتصادية ستكون خطيرة، والتي تجعل منه “دواء مرا“.

 

 

*الخارجية توضح أسباب ترشيح “أبوالغيط” لمنصب أمين جامعة الدول

أكدت وزارة الخارجية أن اختيارها أحمد أبوالغيط، وزير الخارجية الأسبق، لترشيحه لخلافة أمين عام جامعة الدول العربية نبيل العربى، جاء لخبرته الدبلوماسية الكبيرة، موضحة أن المشاورات التى أجرتها مع الدول العربية الشقيقة كشفت عن تأييد قوى وواسع للمرشح المصرى.

من جانبه، قال السفير عبدالرؤوف الريدى، سفير مصر الأسبق فى واشنطن، إن اختيار أبوالغيط لخلافة العربى إيجابى للغاية، نظراً لما يتمتع به من خبرات دبلوماسية كبيرة تؤهله لمواجهة التحديات الكبرى

 

 

*توقف الانترنت فى معظم محافظات مصر

انهارت شبكة الانترنت في مناطق عدة بمحافظات مصر قبل قليل، ولم يعرف بعد سبب انهيار خدمات الانترنت، وما اذا كان السبب يعود لانقطاع احد الكابلات المزودة للخدمة أم انها مشكلة داخلية .

حدث الانقطاع وسقوط الشبكة وبطئها بالكامل في مناطق واسعة من القاهرة وبعض المحافظات منها القليوبية القاهرة، الإسكندرية، الدقهلية، الغربية، الشرقية، أسيوط، سوهاج، أسوان، شمال سيناء، جنوب سيناء، قنا، بنى سويف، المنيا، المنوفية، البحيرة، دمياط، الوادى الجديد، البحر الأحمر، الفيوم، كفر الشيخ، الجيزة، بورسعيد، السويس، مطروح، الأقصر، القليوبية، الإسماعيلية في حين استمر الانترنت على بعض شبكات الموبيل دون غيرها.

 

 

*رئيس الوزراء: سنتخذ قرارات مؤلمة لأن الواقع مؤلم

قال شريف إسماعيل رئيس الوزراء، إن القرارات المؤلمة التى أعلنت الحكومة عن اتخاذها تأتى لأن الواقع نفسه مؤلم.

وأضاف خلال لقائه عدد من رؤساء تحرير الصحف وعدد من الكتاب: “فيما يتعلق بزيادة أسعار تذاكر المترو، لو فكرنا فى زيادة سعر التذكرة ستكون خمسون قرشا”.

وفيما يتعلق بقانون الصحافة والإعلام، قال رئيس الوزراء، موجهاً حديثه لرؤساء تحرير الصحف والكتاب، توحدوا واتفقوا على قانون واحد وأنا سأقدمه للبرلمان.

 

 

*فعالية مناهضة للانقلاب بالزقازيق تطالب بالإفراج عن الحرائر المعتقلات

انتفضت نساء الشرقية اليوم الثلاثاء بمسيرة مناهضة للانقلاب العسكري على طريق الزقازيق بلبيس في يوم المرأة العالمي للمطالبة بإطلاق سراح معتقلات الشرقية “أسماء مصر ، سارة حمدي”.

رفعت المشاركات بالمسيرة شارات رابعة، ولافتات تضامن مع الحرائر المعتقلات بسجون العسكر من بينها “محبة لكل حرة اعتقلها العبيد”.

 

 

*حركة حماس تطالب بإقالة وزير داخلية الانقلاب

طالب حركة حماس، اليوم الثلاثاء، بإقالة وزير داخلية الانقلاب مجدي عبد الغفار، على خلفية اتهاماته الأخيرة لها بالتورط في عملية قتل نائب عام الانقلاب السابق، هشام بركات.

وقال سامي أبو زهري، المتحدث الرسمي باسم الحركة، في بيان: “ندعو إلى إقالة وزير الداخلية المصري عقب اتهامه الباطل لحماس”. مضيفاً: “اتهاماته تمثل إثارة للفتنة والبلبلة، وإساءة للعلاقة بين الشعبين الفلسطيني والمصري“.

وأوضح أبو زهري أن اتهامات عبد الغفار الأخيرة تتناقض مع ما أعلنته داخلية الانقلاب في مرات سابقة، عن اعتقالات وأعمال قتل لأشخاص اتُهموا في قضية اغتيال بركات.

وكان وزير داخلية الانقلاب مجدي عبد الغفار، قد قال الأحد الماضي، خلال مؤتمرٍ صحفي إن حركة حماس قامت بتدريب ومتابعة “عناصر إخوانية”، شاركت في تنفيذ عملية قتل النائب العام السابق،على حد وصفها وهو ما نفته “حماسوجماعة “الإخوان” ببيانات رسمية وعلى لسان قياديين فيهما.

 

 

* تأجيل هزليتي “قسم شرطة حلوان” و”أحداث الإسماعيلية

أجلت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره، برئاسة المستشار حسن فريد، جلسات محاكمة 51 معتقلاً من رافضي الانقلاب العسكري، في أحداث قسم شرطة حلوان والتى تعود أحداثها ل 14-8-2013 بالتزامن مع مذبحة رابعة العدوية والنهضة والتي أسفرت عن مقتل 3 ضباط شرطة و3 مواطنين وإصابة 19 آخرين  لجلسة 30 مارس، لمناقشة الشهود، مع ضبط وإحضار أربعة شهود إثبات.

ويشار إلى أنه تم استبعاد أسماء 43 من الواردة أسماؤهم في القضية من قرار الإحالة لعدم كفاية الأدلة.
ولفقت نيابة الانقلاب فى القضية الهزلية عدة تهم منها التجمهر والقتل العمد مع سبق الإصرار والشروع فيه وتخريب المباني العامة والأملاك المخصصة للمصالح الحكومية وحيازة الأسلحة الآلية النارية والبيضاء.

كما أجلت محكمة جنايات الإسماعيلية، برئاسة المستشار محمد السعيد الشربيني، محاكمة المرشد العام لجماعة “الإخوان المسلمين” د.محمد بديع، و104 معتقلين آخرين من رافضي الانقلاب العسكري، ومعارضي النظام، في القضية الهزلية المعروفة إعلاميا بـ”أحداث الإسماعيلية” لجلسة العشرين من مارس لاستكمال مرافعة الدفاع.

وقررت المحكمة تخصيص جلسات الحادي والعشرين والثاني والعشرين من مارس للغرض ذاته

 

 

* زيارات لزوجات معتقلي بلبيس فى “يوم المرأة

نظمت حركة “نساء ضد الانقلاب” بقرية حفنا بمركز بلبيس حملة للتخفيف عن زوجات المعتقلين فى يوم المرأة العالمي.

وطالبت الحركة المجتمع الدولي والمدنى بالنظر إلى مصر وحقوق المرأة المهدرة فى أيام الانقلاب.

وكان عدد من النشطاء قد دعوا الحقوقيين والرأي العام العالمي إلى إنقاذ المرأة المصرية والذود عنها، ورفع الغبن القابع على صدرها حتى تتحرر، ومن ثم تسهم بدورها الحقيقي في رفعة ورقي وتقدم الأمم.

كما تظاهرت أسر عدد من المختفين قسريًّا بسجون الانقلاب، بعد عصر اليوم، أمام نقابة الصحفيين، مطالبين بالكشف عن مكان ذويهم، ووقف نزيف الانتهاكات بما يخالف كل القوانين والمواثيق المحلية والدولية وكل الشرائع والأديان.

 

 

*كرانيش” شقة “وزير أوقاف السيسي” تكلفت 50 ألف جنيه على نفقة الوزارة

نشرت وسائل اعلام مستندات جديدة في واقعة شقة وزير الأوقاف بحكومة الانقلاب العسكري مختار جمعة، وهذه المرة كانت تكلفة الكرانيش داخل الشقة التي اشتراها الوزير الحالي التابع للسيسي بمبلغ 50 ألف جنيه تقريبًا على نفقة الوزارة كما نشر من قبل .

ويظهر في المستند عاليه أن المبلغ الذي تم دفعه في الكرانيش، يبلغ 45 ألفًا و500 جنيه، إضافة إلى مبلغ 3200 جنيه “فيوتك”، وهي كرانيش من نوع آخر للمطبخ والحمام.

وبلغت تكلفة أعمال الكهرباء 132 ألف جنيه، والسيراميك والبورسلين 62.235 جنيهًا، والستائر 42.800 جنيه، وبلغت قيمة التحكم الآلي في الإضاءة والصوت والألوان 44.200 جنيه، والرخام 80.350 جنيهًا، و أعمال النجارة ما يقرب من 96.445 جنيهًا، بحسب المستندات الواردة

وتم تشطيب شقة وزير الأوقاف بحكومة الانقلاب مختار جمعة بالمنيل على نفقة الوزارة بنحو 772 ألف جنيه، وهي الشقة التي اشتراها الوزير من مقاول يعمل مع هيئة الأوقاف يدعى سيد عبدالباقي بنحو 60 ألف جنيه فقط “مجاملة“.

وكانت هيئة الأوقاف كلفت شركة “المحمدي” التابعة للهيئة بتشطيب الشقة التي أثيرت حولها الشبهات والكائنة بالطابق الرابع- عمارة 8- شارع المتحف بالمنيل

 

 

*هآرتس: العلاقة بين السيسي والاحتلال الصهيونى تربطهم مصلحة مشتركة ضد حماس

أكد الكاتب “الإسرائيلي”، عاموس هرئيل، أن العداء المشترك بين حماس و”تنظيم الدولة” يعزز التحالف بين “إسرائيل”والانقلاب والأردن.

وقال، في مقاله بصحيفة “هآرتس”: إن ما يحدث وراء الكواليس بين هذه الدول يختلف تمامًا عما يقال في الإعلام من تراجع العلاقة خاصة حول ما نشر عن المقاطعة التي فرضت على توفيق عكاشة لأنه تجرأ على دعوة السفير الاسرائيلي” في القاهرة إلى منزله وغضب المملكة الأردنية من سلوك إسرائيل” في الأقصى في الخريف الماضي.

وذكرت الصحيفة أن جهاز “الشاباك” الإسرائيلي أعلن، أول أمس، عن اعتقال عضو فى حركة حماس وهو محمود نزال قبل ثلاثة أشهر، في جسر اللنبي أثناء عودته إلى الضفة من مصر عن طريق الأردن.

ويعتقد الكاتب أن إعلان “الشاباك” هذا يشير إلى طبيعة العلاقات في المثلث بين “إسرائيل” والانقلاب والأردن، مشيرًا إلى أن “إسرائيل” لا تقدم معلومات حول تدخل أطراف أخرى في جمع المعلومات عن نشاطه السري والمستمر في القاهرة.

وأكد أن “مصر فى عهد الانقلاب وإسرائيل والأردن والسلطة الفلسطينية إلى حد ما، تربطهم مصلحة مشتركة، ليس فقط ضد “تنظيم الدولة” بل أيضًا ضد حماس، وتجاه قيادة حماس في غزة، وشدد على أن المصريين أكثر تصلبًا من “إسرائيل“.

وأضاف أن “تصاعد عداء الانقلاب لحماس يفرض استمرار الحصار على غزة ومعبر رفح المغلق أمام الفلسطينيين في معظم أيام السنة، لكن على المدى البعيد وإذا بلورت “إسرائيل” مبادرة خاصة بالقطاع، فإنها ستجد صعوبة في إقناع المصريين بمنح التسهيلات الاقتصادية الكبيرة مثل اقامة ميناء في غزة، التي نوقشت مؤخرًا على المستوى السياسي والأمني في “اسرائيل“.

 

 

 

* كاتب إسرائيلي: قضية عكاشة جس نبض للتطبيع

يعتقد الكاتب الإسرائيلي المتخصص في الشؤون العربية بصحيفة “معاريفجاكي خوجي أن ما حدث مع توفيق عكاشة في برلمان العسكر بعد لقائه السفير الإسرائيلي في القاهرة، ما هو إلا اختبار من قبل صناع القرار (قادة الانقلاب) في مصر لفحص مدى إمكانية تقبل الساحة السياسية المصرية للتطبيع مع إسرائيل ووقف المقاطعة معها.

لكن خوجي يضيف أيضا أن ما حدث لعكاشة -سواء ضربه بالحذاء من نائب زميل، أو إسقاط عضويته من مجلس النواب، ثم إغلاق قناته التلفزيونية “الفراعين”- جواب واضح على كل من يبدي رغبته في التقارب مع الإسرائيليين، وهو ما يشير إلى أن الرأي العام المصري (في عهد الانقلاب) يعتبر أن الدولة اليهودية لها وضعية خاصة: فهي صديقة، لكنها عدوة أيضاً – بحسب الكاتب.

ووصف الكاتب عكاشة بأنه صاحب مواقف مؤيدة لإسرائيل، مذكّرا بأنه رفع حذاءه في وجه حركة حماس خلال الحرب الإسرائيلية الأخيرة على غزة في صيف العام 2014، ثم عاد بعد عامين ليتلقى ضربة بالحذاء، رغم أن استقباله السفير الإسرائيلي في القاهرة حاييم كورين وتناوله وجبة العشاء معه لم يكن ليحدث دون إقرار الأجهزة الأمنية المصرية، لكن ذلك قد يكون حدثا موجها من قبل صناع القرار المصريين (قادة الانقلاب) لجس نبض الرأي العام المصري تجاه هذا الحدث.

ويضيف خوجي أن اللقاء الذي جمع عكاشة مع السفير الإسرائيلي لم يكن معزولا عن سلسلة لقاءات مصرية إسرائيلية ماراثونية في الآونة الأخيرة.

فقد طالب الناطق باسم اتحاد كرة القدم المصري عزمي مجاهد بإقامة مباراة بين مصر وإسرائيل، بينما عاد السفير المصري حازم خيرت إلى إسرائيل بعد غياب دام ثلاث سنوات منذ خروجه من مصر في عهد الرئيس المنتخب المنقلب عليه محمد مرسي، وبعد مرور أربعة أيام فقط على تقديم أوراق اعتماده لدى الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين، التقى رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، في حين كان السفير الإسرائيلي بالقاهرة يلتقي مجموعة من الصحفيين المصريين في مكتبه بالسفارة، بمن فيهم صحفيون من صحيفة “الأهرام” الحكومية.

ضجة كبيرة

وأشار الكاتب الإسرائيلي إلى ما وصفها بضجة كبيرة ثارت في الصحافة المصرية والعربية حول عرض كتاب إسرائيلي باللغة العبرية في معرض القاهرة الدولي للكتاب عقب ترجمته إلى اللغة العربية، حيث أعلن وزير الثقافة بحكومة الانقلاب حلمي النمنم أن ترجمة الكتب العبرية “لا تعتبر إقامة علاقات مع إسرائيل، وإنما خطوة ثقافية مهمة تساعدنا في التعرف على جيراننا“.

واعتبر خوجي أن كل هذه الأحداث والفعاليات المشتركة بين المصريين والإسرائيليين حصلت إما بمبادرة من رجال الانقلاب في مصر، أو بتدخل منهم، وقد يكون أحد ما في القيادة المصرية أعطى الضوء الأخضر للمباشرة في قيام هذا التقارب بين مصر وإسرائيل، مع العلم أن دوائر صنع القرار في القاهرة تعلم جيدا أن عشرات السنين التي تربى فيها المصريون على مفاهيم معادية للصهيونية تجعل من الصعب أن تقول له سلطة الانقلاب بين يوم وليلة “إن هذه الدولة الجارة الشريرة باتت دولة صديقة جيدة.. عمليات من هذا النوع تحتاج جهدا تدريجيا، وإلا فلا داعي للقيام بها“.

ولذلك يعتقد الكاتب الإسرائيلي أن الساحة السياسية المصرية ليست في وارد تخفيف المقاطعة المفروضة على إسرائيل ولو بصورة نسبية، لأن استطلاعات الرأي العام المصري وصفت عكاشة بأنه “خائن وعميل”، وكل هذه المؤشرات دفعت بسلطة الانقلاب في مصر إلى التهدئة في هذا الطريق، حتى إن رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي بدا كأنه يمشي على البيض، ولا يريد التسبب لنفسه بمزيد من المشاكل الداخلية، بحيث يمكن اتهامه بالتقارب مع “الدولة الصهيونية“.

ونقل خوجي عن الصحفي المصري المقيم في إسرائيل هشام فريد أن ما حصل لعكاشة فضيحة عالمية، لأنه أظهر مصر كدولة لا تحترم الاتفاقيات، كما أن عكاشة ذاته تم طرده من البرلمان رغم أن لديه حصانة برلمانية، مع العلم أن مصر صوّتت لصالح إسرائيل في الأمم المتحدة للمرة الأولى في تاريخها، واليوم نواب برلمان العسكر يصوتون ضد أحد زملائهم لأنه تواصل مع الإسرائيليين – بحسب قوله.

وأخيرا، اعتبر الكاتب الإسرائيلي أن البيت الأبيض في واشنطن لا يظهر كثيرا من الرضا تجاه حالة حقوق الإنسان في مصر، وأن إدارتي الرئيسين الأميركيين باراك أوباما وجورج بوش خلال عهدي المخلوع حسني مبارك والسيسي، توجهتا نحو فرض عقوبات على القاهرة مثل وقف المساعدات المالية عنها، بينما ظهرت إسرائيل وحدّها من تقرع أجراس التحذير لدى الإدارة الأميركية، وتذكّرها بأن الاستقرار الأمني في مصر أهم كثيرا من وضع حقوق الإنسان.

وختم بالقول: إن هذا السلوك الإسرائيلي تجاه مصر يجعل الأخيرة غير متشجعة لإعلان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عن تقارب إسرائيل مع بعض الدول العربية، لأن ذلك سيضر بمكانة القاهرة كدولة عربية وحيدة تعد مقربة من تل أبيب.

 

 

* نقابة العاملين بالسياحة: السيسي خذلنا

اتهمت نقابة السياحة مؤسسات الدولة بحكومة الانقلاب، بالتخاذل في حماية حقوق العاملين في المجال من التشريد، جراء إغلاق الفنادق بعد تراجع معدلات السياحة بصورة غير مسبوقة، عقب تحطم الطائرة الروسية فوق سيناء، أواخر أكتوبر الماضي 2015م.

وقال أمين عام نقابة العاملين بالسياحة حمدي عز- في تصريحات صحفية اليوم الثلاثاء، على هامش مؤتمر «حقوق العمال الضائعة بين قرارات المستثمر المنفردة بالإغلاق وتجاهل الدولة»، بمقر المركز المصرى للحقوق الاقتصادية والاجتماعية- إن الأزمة بالمدن السياحية في شرم الشيخ والغردقة والأقصر تزداد سوءًا؛ نتيجة إقدام أصحاب الفنادق على إغلاقها لتفادى الخسارة، مشيرًا إلى أن عدد الفنادق التى أغلقت فى شرم الشيخ حتى اليوم 61 فندقا.

وأضاف أن تجاهل الدولة للعاملين بالقطاع السياحى تمثلت فى عدم صرف صندوق الطوارئ التابع لوزارة القوى العاملة للعاملين سوى شهر ديسمبر فقط منذ بداية الأزمة، فضلا عن عدم قيام الحكومة بدورها فى عملية التفتيش على هذه الفنادق ودراسة موقفها، سواء كانت مغلقة بشكل قانونى، أو قررت الإغلاق من تلقاء نفسها وتشريد العاملين.

وتابع: «هناك توجه من الدولة لمساعدة رجال الأعمال فى عملية الغلق؛ لتفادى غضبهم الناتج عن خسارتهم»، متنبئًا بزيادة حدة الأزمة خلال الفترة المقبلة حال استمرار نفس سياسة الحكومة فى عدم الترويج السياحى، وإجراءات حماية العاملين، على حد قوله.

وقال مسؤول السلامة والصحة المهنية بفندق «تروبيكانا روزيتا»، أحمد قنديل: إن انخفاض إشغالات الفنادق أدى إلى خفض عدد العاملين ورواتبهم التى يحصلون عليها بعد صراع مع صاحب الفندق، مشيرا إلى أن أصحاب هذه الفنادق يسعون للتخلص من العمالة دون تعويض.

وأضاف «قنديل»، أن العاملين بخليج “نعمة” نظموا وقفة احتجاجية من أجل صرف أجورهم من صاحب فندق «تروبيكانا»، الذى منع عنهم الوجبات ودخول سكن الفندق، مشيرا إلى أن إدارة الفندق وجهت للعمال تهم التظاهر بدون ترخيص، وتكدير السلم العام، وإتلاف المنشآت الخاصة، وحمل أسلحة بيضاء، واستخدام البلطجة.

وتابع «العمال لن يتنازلوا عن حقهم الأول وهو العمل، وحقوقهم التى كفلها لهم القانون من رواتب ومكافأة نهاية الخدمة”.

 

 

* 40% من أطفال مصر مصابون بالأنيميا.. ووزير الرياضة يتحرش بالطالبات

منظومة صحية مهترئة ووزراء خارج نطاق الأخلاق وانهيار اقتصادي يغلف فشلاً سياسيًّا وينعكس سلبًا على كل مفاصل الدولة، هذا ملخص الدولة المصرية تحت حكم العسكر، والتى استوطنت بها الأمراض وانتشر الفساد وانهارت المنظومة الاجتماعية على نحو ينذر بسقوط الوطن.

ومع توالي النكبات على رأس الشعب، أعلن أحمد عماد الدين، وزير الصحة والسكان فى حكومة الانقلاب، ارتفاع عدد المصابين بمرض الأنيميا من الأطفال في مصر ليصل إلى حدود قياسية بلغت 40% أغلبهم في حالة خطرة.

وأوضح وزير السيسي، خلال كلمته بالمؤتمر الافتتاحي لحملة “شابات وشباب بلا أنيميا”، اليوم الثلاثاء، أن دولة العسكر تحاول حل تلك المشكلة بالعديد من الأساليب الصحية والسهلة على أن تكون في متناول الجميع، مشيرًا إلى الحملة الشعبية “شبابًا وشابات بلا أنيميا” بذرة جيدة للقضاء على الأنيميا داخل الجامعات، بعد تباطؤ المنظومة الرسمية. 

وأضاف أن الشباب هم المستقبل في جميع المجالات ويجب أن تهتم الدولة بأفكارهم ومشروعاتهم، مشيرًا إلى أن أفضل مراحل الحياة هي المرحلة الجامعية ويجب على جميع الشباب استغلال تلك المرحلة.

وعلى هامش المؤتمر واصل وزير الرياضة فى دولة الانقلاب خالد عبدالعزيز سقطاته، ودخل فى وصلة تحرش لفظي بالطالبات ومعازلة فجة أمام عدسات الإعلام، قائلاً: “طبعا البنات الجامدين دى أكيد معندكوش أنيميا، على فكرة احنا بندعمكم والوزارة بتدعيم الأفكار الشابة”.

وأشار وزير الشباب والرياضة إلى جاهزية مراكز الشباب والأندية لاستقبال قوافل حملة “شابات وشباب بلا أنيميا”، للقضاء على المرض فى الوسط الرياضى، مشيرًا إلى أن جامعة عين شمس تضرب أروع الأمثال فى العمل التطوعى، وهو ما ينص عليه مواد الدستور، من خلال الحملات التوعوية على مختلف الأصعدة الصحية والاجتماعية.

 

 

* في يوم المرأة.. أين نتائج التحقيق في مقتل شهيدات الثورة؟

دعا عدد من النشطاء كافة الحقوقيين والرأي العام العالمي إلى إنقاذ المرأة المصرية ، والذود عنها ، ورفع الغبن القابع علي صدرها حتي تتحرر، ومن ثم تسهم في دورها الحقيقي لرفعة ورقي وتقدم الأمم.

وأشار النشطاء ، في البيان الذي أصدروه اليوم بمناسبة اليوم العالمي للمرأة ، إلى أن المرأة المصرية تعاني منذ “أحداث 3 يوليو 2013 “ما لم تعانيه أبدا علي مر التاريخ ، لافتين إلى أنه مما يؤسف له أن لغة الأرقام مازالت تؤكد حجم معاناة المرأة المصرية؛ فبخلاف ارتقاء ما يقرب من 100 شهيدة في الاعتداءات والمذابح المستمرة؛ فمازالت هناك 56 فتاة وسيدة رهن الاعتقال في السجون والمعتقلات المختلفة؛ وذلك من بين ما يقرب من 2000 امرأة وفتاة عانت وذاقت مراراة الاعتقال أو الاحتجاز علي فترات مختلفة؛ تعرض ما يقرب من 24 منهن إلي محاكمات عسكرية بما ينافي كافة الأعراف القانونية والدستورية، كذلك مازالت هناك 4 فتيات رهن الاختفاء القسري من قبل الأجهزة الأمنية.

وأوضح البيان التطور النوعي في عنف الأجهزة الأمنية بحق المرأة المصرية؛ حيث تم اعتقال الكثير من الحالات مؤخرا من منازلهن، كما تم رصد اعتقال الفتيات والسيدات كرهائن للضغط علي ذويهن لتسليم أنفسهن، الأمر الذي يمثل تجاوزا خطيرا وعلامة علي حالة التردي الشديد الذي وصل إليه المجتمع.

وأضاف أن الانتهاكات لم تقتصر علي شخص المرأة كفرد، بل طالت كافة الملفات التي تهم الأسرة المصرية؛ وعلي سبيل المثال فقد حصلت مصر على المركز قبل الأخير بين 124 دولة في العالم فيما يخص جودة المدارس الابتدائية، كما قبعت في نفس المركز في جودة نظم التعليم والتدريب، علي جانب آخر تشير أرقام الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء إلى وقوع حالة طلاق كل ستّ دقائق.

وقد أشارت دراسات أخري إلي ارتفاع عدد حالات الطلاق خلال العام الماضي وحده إلي 172 ألف حالة في العام الماضي وحده، وفيما يخص الملفات الاجتماعية والاقتصادية فقد وصل عدد من يحترفون الشحاذة فى مصر الآن وفقا لبعض التقديرات إلي 2 مليون متسول، كما ارتفعت أسعار السلع في أسواق التجزئة بنسب تتراوح ما بين 9 و35%، وسط مخاوف من ارتفاعها بشكل أكبر.

وطالب النشطاء بإفساح مجالات حرية الرأي والتعبير واحترام الرأي المخالف، فالخلافات تدار بالحورا وليس بالقمع والتنكيل ، كما طالبوا بالإفراج الفوري عن كافة المعتقلات ، وإسقاط الاتهامات الملفقة التي مبناها الأوضاع السياسية في البلاد ووقف إحالتهن للمحاكمات العسكرية التي تفتقد جميع مقومات المحاكمة العادلة ، والتوقف الفوري والعاجل عن ملاحقة النساء، أو اتخاذهن رهائن من قبل الداخلية لإجبار ذويهن علي تسليم أنفسهن؛ فهي سياسة لا تليق بأي بلد يحترم المرأة أو حقوق الإنسان بشكل عام.

كما طالب النشطاء بمعاملة السجينات وفق ما نصت عليه لائحة السجون ومواثيق حقوق الانسان الدولية ، ووقف تنفيذ كافة الأحكام الصادرة ضد البنات بسبب آرائهم السياسية، وما يترتب على ذلك من آثار ، ومناشدة المجتمع الدولي والمنظمات الدولية المعنية بحقوق المرأة بتبني قضايا المرأة المصرية. 

كما دعوا النائب العام للإعلان عن نتائج التحقيق الخاصة بمقتل كل من شيماء الصباغ، وسندس أبو بكر، وهالة أبو شعيشع، وأسماء البلتاجي، وحبيبة عبد العزيز ، ومطالبة النظام بوقف العنف الممنهج ضد المرأة المصرية. 

وقع على البيان مركز هشام مبارك ، التنسيقية المصرية للحقوق والحريات ، المرصد العربي لحرية الإعلام ، مؤسسة الدفاع عن المظلومين ، المركز المصري لمناهضة الإختفاء القسري .

 

* هل نحن مقبلون على ثورة جياع ؟! “الأرجنتين 2001 نموذجا

شهدت الأرجنتين فى مطلع الألفية الجديدة انخفاضا حادا فى معدلات النمو، وارتفاعا غير مسبوق فى معدلات كل من الدين الخارجى (قدرت بنحو سبع إجمالى ديون العالم الثالث آنذاك)، والتضخم، والبطالة، وانهيار سعر صرف العملة المحلية (البيسو) أمام الدولار.

انكماشا فى الاقتصاد الكلى، وهو ما عرف فى أوساط الاقتصاد العالمى بـ«أزمة إفلاس الأرجنتين».

نقل التليفزيون مشاهد لمئات المتظاهرين ـ أغلبهم من النساء والأطفال ـ عند سوبر ماركت صارخين ” نريد أن نأكل ! نريد أن نأكل! “. كما سرقت مئات محلات السوبر ماركت خلال اليوم بجميع أنحاء الدولة.

بدأت الحكومة ووسائل الإعلام فى الحديث عن ” الفوضى السائدة ” وعن ضرورة ” إعادة بناء النظام “.

صرح الرئيس دولاروا على شاشة التليفزيون أنه قد فرض حالة حظرالتجول. فحرم المواطنون من حقوقهم المدنية وأصبح تجمع أكثر من شخصين شغب وفرضت الرقابة على وسائل الإعلام وأطلقت ألة القمع للتصرف والاعتقال كيفما تشاء

بمجرد انتهائه من الخطبة، بدأ بعض الجماهير بطرق الأواني فى بيوتهم. كان هذا الشكل من الاحتجاج (ساسيرولازو) شائعا في نهاية ديكتاتورية الجيش. لكنه امتد بعد ذلك في الشوارع ليصبح عملاً منظماً. ففي خلال ساعة واحدة، قام مليون مواطن بتحدي حالة الحصار.

بحلول منتصف الليل، امتلأ ميدان بلازا دومايو وقام الآلاف باستبدال الصرخة البائسة “نريد أن ناكل ” بالصرخة الأكثر عدوانية ” أخرجوهم ! “. لم تقتصر إشارتهم على الحكومة فحسب لكنها شملت البناء السياسى ككل . . . بدأت الجماهير بترديد شعارات خاصة ضد جميع الشخصيات الرئيسية في الأحزاب التقليدية وضد بعض قادة النقابات المرتبطين بتلك الاحزاب.

قامت الشرطة بمهاجمة الجماهيرمن على الخيل بالعصي والمتاريس والغازات المسيلة للدموع والرصاص المطاطي. تحول احتجاج الأهالى السلمي إلى حرب حقيقية. لم يسبق للكثير من المحتشدين فى الميدان الاشتراك في احتجاج بالشارع فكان هناك الكثير من الأطفال وكبار السن. كان من السهل على الشرطة حصار وتخويف المتظاهرين في بداية الأمر لكن بدأت المقاومة بالتنظيم. امتلأ الميدان بالجماهير وكذلك السلم المؤدي إلى مبنى البرلمان. بعد ساعات معدودة من بداية الاحتجاج علم الجماهير باستقالة وزير المالية كافالو.

بدأ كل شىء مرة أخرى في يوم التالي فاحتشد الجماهير في الميدان – الذي أصبح ساحة المعركة بين الأهالي والحكومة. كان هناك العمال ذوي الأجور المرتفعة والمنخفضة وطلبة الجامعات والسيدات المسنات بحقائبهن وأطفال الشوارع والموظفين فى المكاتب والبنوك بقمصانهم وأربطة عنقهم وعمال التطعيم ببدلهم النظامية والكثير من الأهالي والنساء بالأطفال ـ الكل على نفس الجهة من المتاريس.

واقتحم الناس البنوك ونهبوا محتوياتها وكذلك المطاعم الكبرى الشهيرة.

أعلن عن تطبيق إصلاحات سريعة استجابة لمتطلبات المحتجين ولكن سبق السيف العزل في بيونس آيرس ، ولكن ذلك لم يكن كافياً بالنسبة للمتظاهرين الغاضبين الذين يعلو سقف مطالبهم يوماً بعد الأخر فلم يجد الرئيس الأرجنتيني في وقتها دولا روا بداً من الهرب خارج البلاد.

 

اسقاط عضوية عكاشة لانتقاده السيسي وتأكيده أنه فقد شرعيته خلال لقائه بالسفير الصهيوني . . الأربعاء 2 مارس. . مصر الأولى عربيًّا في الديون

اسقاط عضوية عكاشة لانتقاده السيسي وتأكيده أنه فقد شرعيته خلال لقائه بالسفير الصهيوني

اسقاط عضوية عكاشة لانتقاده السيسي وتأكيده أنه فقد شرعيته خلال لقائه بالسفير الصهيوني

اسقاط عضوية عكاشة لانتقاده السيسي وتأكيده أنه فقد شرعيته خلال لقائه بالسفير الصهيوني

اسقاط عضوية عكاشة لانتقاده السيسي وتأكيده أنه فقد شرعيته خلال لقائه بالسفير الصهيوني

اسقاط عضوية عكاشة لانتقاده السيسي وتأكيده أنه فقد شرعيته خلال لقائه بالسفير الصهيوني . . الأربعاء 2 مارس. . مصر الأولى عربيًّا في الديون

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*استهداف مدرعة تابعة للانقلاب بالعريش وأنباء عن وقوع إصابات

استهدف مسلحون مجهولون مدرعة تابعة لجيش الانقلاب، أثناء مرورها بجوار مسجد أبو زغلة بشارع أسيوط بالقرب من ميدان العتلاوى بمدينة العريش، مساء الأربعاء، بعبوة ناسفة مما أسفر عن وقوع إصابات.

يذكر أنها المرة الثانية خلال أيام قليلة التي يتم فيها استهداف مدرعة في المكان ذاته.

 

 

*خمسة قتلى للجيش بعمليات نفذها “ولاية سيناء

قتل نحو خمسة عسكريين من قوات الجيش، اليوم الأربعاء، في سلسلة عمليات لتنظيم “ولاية سيناء”، المسلح، في عمليات بمدن ومناطق مختلفة، في محافظة شمال سيناء.

واستهدف التنظيم، ظهر اليوم، قوة من الجيش بمنطقة الوحيشي جنوب مدينة الشيخ زويد، ما أسفر عن مقتل ثلاثة جنود وأصيب آخرون.

وفي مدينة الشيخ زويد أيضاً، أسفرت اشتباك بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة بين عناصر التنظيم وقوة من الجيش، قرب كمين “أبو زماط”، جنوب شرق المدينة، عن مقتل جندي، بحسب بيان التنظيم.

كما أسفرت المواجهات بين الجيش والمسلحين في منطقة وسط سيناء وتفجير العبوات الناسفة، والتي نشبت منذ ظهر اليوم، عن مقتل ضابط وإصابة 4 جنود.

وكانت حملة عسكرية للجيش المصري قد اتجهت إلى منطقة وسط سيناء، في إطار العمليات العسكرية ضد مسلحي سيناء.

واستهدف عناصر التنظيم المسلح سيارة إسعاف كانت تقل المصابين والقتلى من وسط سيناء، مما أدى إلى إصابة أحد المسعفين.

وسبق لتنظيم “ولاية سيناء”، أن حذر في وقت سابق، سيارات الإسعاف والمسعفين من التواجد في مناطق الاشتباكات والمواجهات مع الجيش، ونقل المصابين والقتلى.

وتتصاعد المواجهات بين قوات الجيش ومسلحي التنظيم، منذ بضعة أيام، على عدة مستويات في مدن العريش والشيخ زويد ورفح.​

وأوقع التنظيم المسلح خسائر بشرية كبيرة في صفوف قوات الجيش، على مدار الأيام القليلة الماضية، في ضوء اعتمادها السير على الأقدام، خوفاً من استهداف المدرعات بالعبوات الناسفة، ولكن هذا التكتيك خلف خسائر أكثر.

ولم يتمكن الجيش من حسم المعركة على الأرض في سيناء، منذ ما يزيد عن عامين، مع بداية العمليات العسكرية ضد المسلحين هناك.

 

 

*إدارة جامعة الأزهر “الانقلابية” تفصل 4 أساتذة بالجامعة لمعارضتهم الانقلاب

أكد الدكتور وصفي عاشور أبوزيد، الكاتب الإسلامي والباحث الشرعي في مقاصد الفقه والشريعة، أن جامعة الأزهر تصر على فصل علمائها الربانيين وأساتذتها المجاهدين.
وقال أبو زيد في منشور له عبر حسابه الشخصي بالفيس بوك: “حَكَم مجلس تأديب جامعة الأزهر اليوم على أصحاب الفضيلة الدكتور حسن يونس عبيدو أستاذ التفسير بكلية الدعوة والدكتور محمد أمر الله أستاذ الدعوة بنفس الكلية بالعزل من الوظيفة مع الحرمان من المعاش بتهمة اﻻستجابة لدعوة بنات الأزهر والوقوف معهن في المطالبة بحقوقهن نحو الدولة والجامعة“.
وتابع قائلاً: “كما حكم على الدكتور: رضا المحمدي اﻷستاذ بكلية التربية بجامعة الأزهر، والدكتور مدحت رمضان أستاذ القلب بكلية الطب فرع البنات بالعزل مع أخذ المعاش لذات التهمة“.
وقال أبوزيد: “هذا هو الأزهر في عهد العسكر: من يقف بجانب بناته وتلاميذه لنصرتهن ضد الإهانة والاغتصاب وما يخل بالشرف يفصل من عمله، ومن يستدعِ الأمن لممارسة هذه الانتهاكات فله المجد والسؤدد“.
واختتم أبو زيد كلامه قائلا: “إنه انقلاب في كل شيء.. ألا لعنة الله على الظالمين!”.. 

 

 

*المحكمة العسكرية بالإسكندرية تؤيد إعدام 7 بـ”كفر الشيخ

أصدرت محكمة الجنايات العسكرية بالإسكندرية حكمها بالقضية رقم ٢٢ لسنة 2015 جنايات ع طنطا، والمقيدة برقم 325 لسنة 2015 جنايات عسكرية الإسكندرية، والمعروفة إعلاميا بقضية “استاد كفر الشيخ” حكمها على المعتقلين فيها، بالإعدام شنقا حضوريا بحق كل من:

أحمد عبد المنعم سلامة علي سلامة، وأحمد عبد الهادي محمد السحيمي، وسامح عبد الله محمد يوسف، ولطفي ابراهيم إسماعيل خليل..
وغيابيا بالإعدام شنقا بحق كل من: أحمد السيد عبد الحميد منصور، وفكيه عبد اللطيف رضوان العجمي، سامح أحمد محمد أبو شعير.

وكذلك الحكم بالسجن المؤبد حضوريا بحق كل من: صلاح عطية محمد احمد الفقي، ومحمد علي عبد اللطيف الحليسي.

والسجن المؤيد غيابيا لكل من: أيمن السيد محمد عبد الفتاح الديهي، وأشرف عبد الصمد عبد السلام عبد الله، وعزب عبد الحليم عزب السيد.

فيما قضت بالسجن 15 عاما غيابيا لكل من: عمار أسامة أحمد عبد الفتاح، نبوي عز الدين عبد الواحد أبو عبد الله.
والسجن ثلاث سنوات “حضوريا”، لفرحات فؤاد فرحات الديب، ومصطفي كامل علي عفيفي.

فيما قامت قوات أمن الانقلاب باختطاف ثمانية من أبناء المحافظة عقب الحادث وقامت بإخفائهم قسريا ما يقارب الشهرين تعرضوا خلالها لأبشع أنواع التعذيب ثم ظهورهم باتهام فى هذه القضية.

كما أنه من بين المتهمين المعتقل ( مصطفى كامل عفيفي) معتقل من شهر مارس 2015 ومودع بسجن طنطا العمومى قبل احداث الاتهام بأكثر من شهر .

فيما نددت عدد من المنظمات الحقوقية بإحالة المتهمين للقضاء وطالب عدد من الصحفيين والحقوقيين هيئة المحكمه عن البعد عن تسيس القضية واوضح عدد من المحامين ظهور أدلة البراءة فى القضية وبطلان اجراءات التحقيق واخفاء المتهمين مددا طويله قبل اتهامهم فى القضية فضلا عن اعتقال عدد منهم قبل وقوع الحادث محل الاتهام .

 

 

*العسكرية” تقضي بالحبس 85 عاما بحق 11 من “أحرار المنيا

قضت المحكمة العسكرية بأسيوط بالسجن خمس سنوات حضوريا على خمسة من رافضي الانقلاب، وغيابيًّا بالحبس 10 سنوات على 6 آخرين، في الهزلية رقم 277 لسنه 2015 جنايات عسكرية أسيوط. 

والمحكوم عليهم حضوريًّا هم: لؤي محمد حسن أبو بكر، مصطفى أحمد يحيى، مجدي حسين عبد التواب، على عبد المنعم زهران، أحمد فراج محمد عبد الغني”.

 

 

*فضيحة سفير”الاحتلال الإسرائيلي”يكشف لقائه بعدد من الصحفيين المؤيدين للانقلاب

قال سفير الاحنلال الإسرائيلي بالقاهرة، حاييم كورين، إنه أجرى عدة لقاءات مع صحفيين مصريين -مؤيدين للانقلاب العسكري- في القاهرة، واصفًا إياها بالناجحة، على حد تعبيره.

وأضاف سفير الكيان الصهيوني، عبر فيديو نشرته صفحة سفارة الاحتلال “الإسرائيلي” بالقاهرة، على موقع “فيس بوك”، أنه يتفهم أن الاجتماع الأخير مع “عكاشة” أثار جدلًا واسعًا بمصر.

وأكد أن السفارة الإسرائيلية ترحب بأي لقاء مع أي شخص في مصر.

وتابع: نقبل بالرأي والرأي الآخر، من أجل توطيد العلاقات بين الشعبين المصري و”الإسرائيلي“.

 

 

*البرلمان” يوافق بالإجماع على اتفاقية قرض للجيش دون مناقشة

وافق “برلمان السيسي”، بالإجماع، على قرار قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي رقم 156 لسنة 2015، بشأن التوقيع على اتفاقية قرض بين وزارة الدفاع في حكومة الانقلاب ومجموعة بنوك فرنسية، بزعم تدعيم القوات المسلحة لمواجهة الأخطار التي تهدد الوطن.

وجاءت الموافقة على الاتفاقية بإجماع كل الأعضاء والأحزاب، دون عرض لتفاصيل الاتفاقية، سواء بحجم الأموال أو أوجه صرفها.

 وقال رئيس هيئة حزب “المصريين الأحرار”، علاء عابد: إن البلاد تحتاج لمثل هذا القرض، لمحاصرة “الإرهاب” داخليًّا، فيما زعم رئيس “ائتلاف دعم مصر” سامح سيف اليزل أن الاتفاقية جاءت بهدف تأمين سيناء، والقضاء على الإرهاب، مشيدًا بأية مساعدات خارجية لشراء الأسلحة ذات التكنولوجيا المتطورة.

 

 

*تونى بلير” يصل القاهرة قادمًا من الإمارات.. على متن طائرة خاصة

استقبل مطار القاهرة الدولىن منذ قليل، رئيس الوزراء البريطانى الأسبق تونى بلير قادمًا من الإمارات، للقاء عدد من المسئولين، لمناقشة العديد من القضايا .

وأنهيت إجراءات وصول بلير والوفد المرافق له عبر صالة كبار الزوار، بعد وصولهم على متن طائرة خاصة قادمة من أبو ظبى

 

 

*تفاصيل إسقاط عضوية عكاشة

“آخر خدمة النظام طرد من البرلمان” باختصار تلك هي الحال التي يوصف بها وضع “توفيق عكاشة” خادم النظام المطيع الذي سخر كل إمكاناته في خدمة نظام الانقلاب وسيده الانقلابي عبدالفتاح السيسي، لكن انتقاده للسيسي وتأكيده أنه فقد شرعيته خلال لقائه بالسفير الإسرائيلي في منزله بالدقهلية جعله صيدا سهلا أمام كبار المطبعين.

وبزعم لقائه بالسفير صوّتوا على إسقاط عضويته رغم أن السبب الحقيقي هو انتقاده للسيسي والتأكيد على سقوط شرعيته في لقائه بالسفير الصهيوني.

وبزعم الوطنية أسقطوا عضويته رغم أن السيسي نفسه هو أحد أكبر عملاء الصهاينة في بلاد المسملين والعرب وفضائحه باتت على كل لسان ولا تحتاج إلى دليل أو برهان.

الخلاصة أنهم جميعًا لا يختلفون عن السيسي في الخيانة والتطبيع والولاء لإسرائيل.

وفي مشهد مسرحي هزلي اكتمل النصاب القانوني المطلوب في مجلس نواب السيسي قد اكتمل اليوم لاسقاط عضوية توفيق عكاشة، في جلسة استمرت لأكثر من خمس ساعات لجأ فيها المجلس للتصويت العلني لكل نائب، بعد أن رفض أغلب أعضاء نواب الدم تقرير لجنة التحقيق الخاصة مع عكاشة الذي أوصى بحرمانه من حضور الجلسات دور انعقاد كامل، واقترح عدد من النواب إسقاط العضوية.

وطرح علي عبدالعال رئيس البرلمان الهزلي التصويت على اسقاط عضوية عكاشة، بعد منع “عكاشة” من دخول قاعة البرلمان، واضطراره للجلوس في البهو الفرعوني خارج القاعة يتابع عملية التصويت عبر شاشة التليفزيون في البهو الفرعوني وسط أحاديث جانبية مع عدد كبير من النواب، معربًا عن رغبته في التحدث في الجلسة للنواب مباشرة.

 

 

*رئيس البرلمان:إسقاط عضوية “عكاشة”.. ليس للقائه سفير إسرائيل

قال الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب، إن إسقاط العضوية عن توفيق عكاشة تم بأغلبية 465 صوتًا من إجمالى 490 صوتًا، فيما رفض 16 نائبًا إسقاط العضوية، وامتنع 9 نواب عن التصويت.

وأشار عبد العال، إلى سلامة الإجراءات التى اتُبِعت فى إسقاط العضوية، حيث تم الاستماع لأقوال عكاشة فى اللجنة الخاصة المشكلة لسماع أقواله فيما هو منسوب إليه من أفعال، لافتًا إلى أنه ممنوع من دخول القاعة لمدة 10 جلسات تطبيقًا لعقوبة سابقة، ورغم ذلك تم النداء عليه فى بداية الجلسة”.

وأكد رئيس البرلمان، احترام المجلس لكافة المعاهدات والتعهدات الدولية ومن بينها اتفاقية السلام، وأن الوقائع التى كانت محل التحقيق لا علاقة لها من قريب أو بعيد بلقاء النائب الذى أسقطت عضويته بسفير إسرائيل، وإنما تتعلق ببعض المواقف التى تضر بالأمن القومى المصرى وتخرج عن نطاق العضوية البرلمانية وواجبات النائب.

جدير بالذكر أن التصويت على طرد عكاشة من برلمان العسكر لا يأتي لأنه استضاف سفير الاحتلال الصهيوني، ولكن لأنه أهان “السيسي” في حضور سفير الاحتلال وقال أنه “فقد شرعيته”!.

 

 

*إسقاط عضوية توفيق عكاشة بأغلبية أصوات “النواب

وافق مجلس النواب في الجلسة الصباحية، اليوم الأربعاء، على إسقاط عضوية النائب توفيق عكاشة على خلفية استقباله للسفير الإسرائيلي، وذلك بأغلبية أصوات نواب المجلس.

ويذكر أنه تقدم العديد من أعضاء مجلس النواب بطلبات للدكتور علي عبدالعال رئيس مجلس النواب بإسقاط العضوية عن النائب توفيق عكاشة، بسبب استقباله للسفير الإسرائيلي بمنزله.

وأكدت مصادر في إدارة المنطقة الإعلامية الحرة، أن توفيق عكاشة لا يمتلك أسهما فى قناة الفراعين، مضيفة أن “فيرجينيا” الشركة المالكة للقناة، لا تمتلك حق بيعها أو التنازل عنها حسب القانون الذى يسمح فقط بدخول مساهمين أو خروجهم.

وحول إعلان القناة إغلاقها أوضحت المصادر أنه لم يصدر قرار بإغلاق القناة، مشيرة إلى عقد اجتماع غدا الخميس لبحث إعلان القناة إغلاقها، الذى يعتبر مخالفا للقانون ويستوجب الإنذار، ثم إيقاف برامج، ثم سحب الترخيص.

كانت قناة “الفراعين” قد أعلنت، مساء اليوم الأربعاء، إيقاف بث برامجها بصفة نهائية، وعرض القناة للبيع، وقالت القناة فى بيان بثته على شاشتها قبل تسويدها “تتقدم قناة الفراعين بالشكر إلى الشعب المصرى العظيم، وإلى مشاهديها في كل مكان في الأمة العربية، وتعلن إيقاف بث برامجها بصفة نهائية، حيث قرر مجلس الإدارة تصفية أعمال القناة وتجميد أنشطتها وعرضعها للبيع، وتتقدم بخالص الشكر لعبدالفتاح السيسى”.

 

 

 

*أسرة الدراوي تكشف تفاصيل الاعتداء عليه بالعقرب

تقدمت أسرة الصحفي إبراهيم الدراوي ببلاغ للنائب العام ولوزير داخلة الانقلاب مجدي عبد الغفار حول اعتداء رئيس سجن ملحق المزرعة عليه.

وقالت أسرة الدراوي: إن رئيس مباحث سجن ملحق المزرعة هيثم الألفي أمر ضابط السجون وأمناء الشرطة بالتعدي على الدراوي بالضرب والسحل والشتائم ما أدى لكسر أسنانه وإصابته في كافة أنحاء جسده.

وأضافت زوجة الدراوي أنه تم نقله لمستشفى الليمان بعد تعرضه للضرب من قبل ضباط المباحث بسجن ملحق المزرعة وملابسه غارقة في الدم ولا يستطيع الوقوف على رجله.

وقال الصحفي أحمد عبد العزيز: إن اعتداءات داخلية الانقلاب ضد الصحفيين المعتقلين ممنهجة في محاولة لكسر إرادة الزملاء المعتقلين وثنيهم عن الإضراب والذي أصبح جماعيا؛ حيث دخل في الإضراب 8 من الزملاء.

وأضاف عبد العزيز أنه مهما فعلت الداخلية لن تكسر إرادتهم؛ لأن من وهبوا أنفسهم للدفاع عن حرية الصحافة لا ينال منهم أحد مهما جرى، وأنهم صامدون وسوف تفشل كل هذه المحاولات

وأشار إلى أن اعتصام الصحفيين داخل النقابة تضامنا مع المضربين في المعتقلات ليس بقرار من مجلس النقابة ولا النقيب، وهو مبادرة فردية من خالد البلشي ومحمود كامل الذين بدؤوا الإضراب وتم دعوة الجمعية العمومية لهذا الاعتصام وسوف نقوم بتنظيم وقفة احتجاجية اليوم.

 

 

*نائبة في برلمان السيسي تصرخ: أنا اتسرقت

استمرارًا لمهازل برلمان السيسي وفي حادثة هي الأولى من نوعها، أعلن علي عبدالعال رئيس برلمان السيسي عن فقدان جهاز تابلت يخص إحدى النائبات في المجلس.

وبحسب مصادر فإن النائبة ببرلمان السيسي “فائقة فهيم” صرخت في جلسة البرلمان التي عقدت اليوم، قائلة: “يا ريس.. التابلت بتاعي اتسرق وانا واقفة وبتكلم مع حضرتك وكان موجود جنبي فجأة مش لاقياه”.

وأكدت المصادر أن النائبة تقدمت ببلاغ لرئيس المجلس الهزلي بسبب اختفاء أحد أجهزتها “تابلت شخصي” داخل المجلس أثناء حضورها إحدى الجلسات الاعتيادية. 

وطالب علي عبدالعال أعضاء المجلس بأن يتم تسليم الجهاز المفقود للأمانة العامة للمجلس في حال العثور عليه.

 

*”باركليز” تعلن الإنسحاب من السوق المصرية وبيع بنك “باركليز” مصر

أعلن بنك باركليز مصر Barclays Egypt اليوم عن تصفية أعماله في مصر بشكل رسمي استعدادا لبيع باركليز مصر وكذلك بيع وحدات الأعمال في الأسواق الأخرى بأفريقيا، خلال الفترة القادمة.

وقال البنك في بيان صحفي، إنه سيتم إدراج بنك باركليز مصر، وعدد من وحدات الأعمال الأخرى ضمن قطاع “باركليز للأعمال غير الاستراتيجية”، وهو قطاع كان البنك قد قام بإنشائه في مايو 2014، للإشراف على الأعمال التي ينوي بيعها أو التخارج منها.

وأشار البيان، أنه كان من المقرر ضم بنك باركليز مصر إلى مجموعة باركليز أفريقيا المحدودة، في حال اتفاق الطرفين على البنود التجارية، ولكن لم تنجح تلك المفاوضات وتم الإعلان عن انتهاء المباحثات بنهاية العام 2015.

وأكد البيان، أنه “بناء على ذلك، انتهى بنك باركليز إلى أن مستثمراً آخر قد يكون أكثر قدرة على تنمية الأعمال البنكية في مصر، ومن هنا جاء الإعلان عن نية المجموعة لبيع بنك باركليز مصر، في الوقت المحدد لذلك”.

وكان الرئيس التنفيذي لمجموعة باركليز العالمية جيس ستالي، أعلن عن نية بنك باركليز تخفيض حصته البالغة 62.3%، بمجموعة باركليز أفريقيا، على مدار السنتين أو الثلاث سنوات القادمة، وذلك بعد الحصول على موافقات المساهمين والهيئات الرقابية.

 

 

*ترحيل صحفيي “غرفة رابعة” إلى العقرب

بالتزامن مع دخول الصحفيين فى اعتصام مفتوح اعتراضًا على الأوضاع المأساوية لأبناء صاحبة الجلالة داخل معتقلات السيسي، قررت مصلحة سجون العسكر، اليوم الأربعاء، نقل 3 إعلاميين إلى مقبرة سجن العقرب سيئ السمعة على خلفية محاكمة هزلية فيما يعرف إعلاميا بـ”غرف عمليات رابعة”.

وقامت مصلحة سجون السيسي بنقل مؤسسي شبكة “رصد” الإخبارية سامحي مصطفى وعبدالله الفخراني، ومراسل فضائية أمجاد محمد العادلي، من سجن وادي النطرون إلى سجن العقرب، فى رد حازم على تحركات الصحفيين لإنقاذ أبناء المهنة بأن الوقفات الاحتجاجية لا محل لها من الإعراب فى دولة الفاشية. 

من جانبه، أوضح أحمد حلمي -محامي ثنائي “رصد”- أن قرار قاضي غرفة عمليات رابعة المستشار معتز خفاجي  بنقل سامحي والفخراني وكافة المتهمين بالقضية إلى سجن العقرب كأمانات لحين تقرير انتقالهم إلى سجن آخر لتسهيل حضورهم الجلسات، مضيفا: “يعتبر هذا إجراءً مؤقتًا حتى الجلسة القادمة في 7 مارس الجاري لحين تنفيذ طلب النقل إلى سجن قريب من مقر المحاكمة”.

يشار إلى أن الإعلاميين الثلاثة يحاكمون أمام محكمة جنايات الجيزة، مع 36 آخرون، في القضية المعروفة إعلاميًا بقضية “غرفة عمليات رابعة”، ووجهت النيابة لهم تهم ملفقة بإعداد وتنفيذ مخطط إرهابي يقوم على حرق وتدمير منشآت الدولة والمصالح الحكومية والمرافق والمؤسسات العامة، وفي مقدمتها المقار الشرطية، ودور عبادة المواطنين المسيحيين، ومحاولة اختطاف عدد من رموز الدولة وقياداتها. 

كانت محكمة النقض، برئاسة المستشار عادل الشوربجي -نائب رئيس المحكمة- قضت بنقض الأحكام الصادرة من محكمة الجنايات في المحاكمة الأولى للمعتقلين، والتي تراوحت بين الإعدام والسجن المؤبد، وأمرت بإعادة محاكمة 37 معتقلا من أصل 51 متهمًا تشملهم القضية، أمام إحدى دوائر محكمة جنايات الجيزة، غير التي سبق أن أصدرت حكمها بإدانة المتهمين.

 

 

*الخارجية: استخدمنا “الفنانين والمشاهير” لإقناع العالم بثورة 30 يونيو

قال المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث باسم وزارة الخارجية، إن الوزارة استخدمت طرقا غير تقليدية ، وأبرزها قوافل الفنانين والمشاهير التى أرسلت للخارج، لإقناع العالم بثورة 30 يونيو.

وأضاف “أبو زيد” في حوار مع برنامج “شمس بكرة”، :”لجأنا لوسائل كثيرة منها التقليدى وغير التقليدى، من خلال قوافل الدبلوماسية الشعبية، مجموعات مختلفة من المواطنين والفنانين والمثقفين والدبلوماسيين والساسة القدامى والحالين، شرحوا للعالم التحديات التى واجهت مصر قبل ثورة 30 يونيو، وعبروا عن ذلك بشكل طوعى وتلقائى“.

 

 

*إيطاليا: مصر قدمت أدلة جديدة في مقتل “ريجيني

قالت وزارة الخارجية الإيطالية، الأربعاء، إن السلطات المصرية قدمت لمحققين إيطاليين أدلة سعوا لأسابيع للحصول عليها في إطار التحقيق في مقتل الباحث الإيطالي جوليو ريجيني في القاهرة.
وجاءت هذه الخطوة بعد قليل من إفادة مصدر قضائي إيطالي لوكالة رويترز”، بأن إيطاليا تدرس استدعاء فريقها القضائي المكوّن من سبعة أفراد من القاهرة، متعللا بعدم تعاون من جانب السلطات المصرية.
وقال المصدر القضائي، الأربعاء، إن إيطاليا تدرس استدعاء فريق قانوني أوفدته للقاهرة الشهر الماضي للمشاركة في التحقيق في مقتل الباحث الإيطالي جوليو ريجيني، بسبب ما قال إنه عدم تعاون من جانب السلطات المصرية.
واختفى ريجيني (28 عاما) في يناير/ كانون الثاني الماضي، قبل العثور على جثته وعليها آثار تعذيب واعتداء بجوار طريق سريع بين القاهرة والإسكندرية في الثالث من فبراير/ شباط.
وأثارت القضية غضبا في إيطاليا وأضرّت بالعلاقات بين البلدين اللذين يشتركان في مصالح استراتيجية واقتصادية كبرى مع تكهنات واسعة في وسائل الإعلام بأن وراء مقتل ريجيني إما الشرطة أو أجهزة أمنية.
وتنفي مصر تلك التكهنات، لكن القضية سلّطت الضوء على ممارسات وحشية تنسب للشرطة في مصر.
ودعت السلطات المصرية الشرطة الإيطالية للمشاركة في التحقيق، لكن المصدر القضائي قال إنه “لا جدوى تذكر من الإبقاء على الفريق في القاهرة، لأنه لم يتلق أي دليل ذي صلة يمكن التعامل معه“.
ولم يحصل المحققون بوجه خاص على السجلات وبيانات نقاط التتبّع للهاتف المحمول الخاصة بريجيني، وهي أدلة من شأنها الوقوف على تحركات ريجيني قبل اختفائه في 25 يناير/ كانون الثاني.
ولا تزال وسائل الإعلام الإيطالية تتابع عن كثب قضية مقتل ريجيني الذي كان يعد دراسة عن النقابات العمالية المستقلة في مصر وكتب مقالات تنتقد الحكومة المصرية.
وفي ميلانو، علّق مسؤولون، اليوم الأربعاء، لافتة في مقر بلدية المدينة كتب عليها “الحقيقة لجوليو ريجيني”، استجابة لحملة تقوم بها منظمة العفو الدولية. وبدأت مدن إيطالية أخرى تفعل الشيء نفسه.
وقال المصدر إن استدعاء الفريق القانوني إذا تم فسيكون قرارا مشتركا للمحكمة الإيطالية التي تقود التحقيق الإيطالي والحكومة، لأنه سيعكس خيبة أمل متزايدة في مصر، وهي حليف عربي مهم لإيطاليا.
وقال متحدث باسم رئيس الوزراء الإيطالي، ماتيو رينتسي، إنه لا علم لديه بشأن إمكانية استدعاء المحققين، ولم يرد متحدث باسم وزارة الخارجية على الفور على طلب للتعليق.
وأورد تقرير، أمس الثلاثاء، نقلا عن مصدرين، أن مسؤولا بمصلحة الطب الشرعي المصرية أبلغ مكتب النائب العام بأن التشريح الذي أجراه على جثة ريجيني أظهر خضوعه للاستجواب لمدة تصل إلى سبعة أيام قبل مقتله.
ونفت وزارة العدل المصرية هذه النتائج التي تشكل أقوى إشارة حتى الآن إلى ضلوع أجهزة أمنية في مقتل ريجيني، لأنها أشارت لأساليب تحقيق تقول منظمات حقوقية إنها تحمل بصمات تلك الأجهزة الأمنية.
وفي رسالة إلى منظمة العفو الدولية، عبّر كلاوديو ديسكالزي، المدير التنفيذي لشركة إيني النفطية العملاقة العاملة في مصر، عن دعمه لأسرة ريجيني.
وكتب ديسكالزي الشهر الماضي “نثق في ما تبذله الحكومتان المصرية والإيطالية من جهد، ولا يسعنا سوى أن نأمل مثلما يأمل الجميع في الإجابة على علامات الاستفهام التي تحيط بهذه القضية بأسرع وقت ممكن“.

 

*رفض خليجي و عربي لتولي مصري منصب أمين الجامعة العربية..و السعودية تحسمها

تشير المواقف المختلفة، وقراءات المراقبون أن رياح التغيير توشك أن تضرب احتكار مصر لمنصب أمين عام الجامعة العربية المستمر طيلة العقد الماضي، خاصة عقب إعلان أمينها العام الحالي نبيل العربي أنه لن يترشح لمنصبه مرة أخرى، وفي ظل تصريحات، وتباينات واضحة بين النظام المصري والدول العربية والخليجة المختلفة.

ففي الوقت الذي ييشير فيه المراقبون أن الموقف القطري والجزائري واضح بشأن احتكار مصر للمنصب، وأنه ستجرى مطالبات صريحة بتدويره، وتوقعات بانضمام المغرب لهذا الموقف، تظهر تصريحات لدبلوماسي كويتي يطالب كذلك بالتدوير في ظل الخذلان المصري للخليج، وسيطرة الموقف المصري على الجامعة.

وعلى الرغم من وجود جبهة قوية داعمة للتغيير إلا أن حسم هذا الموقف وفقًا لمراقبون يعود للمملكة العربية السعودية، إما بدفع مرشح من عاصمة أخرى أو الإبقاء على المرشح في القاهرة.

تدوير منصب الأمين العام

جاء إعلان الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي مغادرته لمنصبه، ورفضه التمديد ليفتح المشكلاة مرة أخرى حول من سيتولى منصبه.

ويعد الإعلان المصري عن الدفع بمرشح بديل للعربي أول رد فعل رسمي على مغادرة العربي ، حيث أكد المتحدث باسم الخارجية المصرية أحمد أبو زيد أن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي رشح مصريا جديدا للمنصب، مؤكدا امتلاكه ثقلا وخبرة دبلوماسية كبيرة، وأن مشاورات مكثفة تجري حاليا للحصول على الدعم العربي لهذا المرشح.

وتشير مصادر دبلوماسية مصرية أن المرشحين المصريين هما ، وزير الخارجية المصري سامح شكري ، والمرشحين الآخرين المتوقع طرحهما وزير الخارجية الأسبق «نبيل فهمي» أو «أحمد أبو الغيط».

تباينات الخليج ومصر تهدد منصب الأمين العام

ففي الوقت الذي يص فيه الخليج على أن حل الأزمة السورية لا يتضمن استمرار بشار، وتمهد لتدخل عسكري سعودي، وترفض التدخل الروسي في الأزمة خاصة أنه مدعوم إيرانيًا.

نجد الموقف المصري على النقيض تمامًا، ويقترب بشكل كبير من الرؤية الإيرانية للحل، خاصة من حيث الترحيب بالتدخل العسكري الروسي، ورفض التدخل العسكري الإيراني.

وتكرر التباين في الموقف بين الخليج ومصر في الأزمة اليمنية، حيث تخلت مصر عن الخليج في مواجهة محاولات المد الإيراني في اليمن ورفضت طلب سعودي للمشاركة في عاصفة الحزم.

يضاف إلى التباين السابق التباين السعودي المصري فغي الموقف من التدخل في ليبيا، ففي الوقت الذي سعت مصر بدعم من الجامعة والإمارات على فرض القوة العربية المشتركة من أجل تدخل عسكري في ليبيا وهو ما استطاعت المملكة الوقوف في وجهه ومنعه.

قطر والجزائر والمغرب والتحفظ على الاحتكار المصري للمنصب

ويؤكد مراقبون أن قطر والجزائر ستعيد اتخاذ موقفها السابق بالاعتراض والتحفظ الصريح على على بقاء منصب الأمين العام في مصر، وسط توقعات بانضمام المغرب لهم في هذا التحفظ.

وقال الكاتب جمال سلطان في مقال له نشره موقع المصريون أن الموقف المغربي متوقع بشكل كبير تغيره في ظل زيارة “غير إيجابية” لوزير الخارجية المغربي لمصر، ومقابلته للسيسي وهي المقابلة التي خرج منها غاضبًا وفقًا للكاتب لافتًا إلى أن اعتذار المغرب عن استقبال القمة العربية جاء نتيجة لتلك المقابلة.

دبلوماسي كويتي: حان وقت التغيير

وبدأت عدد من الإشارات تكشف أيضًا عن انضمام الموقف الكويتي للموقف القطري الجزائري، حيث علق الدبلوماسي الكويتي، والملحق الثقافي الكويتي الأسبق ببيروت عبد الله الشايج على الاحتكار المصري لمنصب الأمين العام قائلًا “حان وقت التغيير، لا للمجاملات بعد اليوم يجب تدوير منصب جامعة الدول العربية بالتناوب بين الدول الأعضاء بالرغم من عجزها“.

جاء تعليق الشايج ردًا على تغريدةنشرها أحد النشطاء تقولطالما اعتبرت مصر أن جامعة الدول العربية فرع من وزارة خارجيتها وأن الأمين العام موظف بخارجيتها“.

ويأتي موقف الشايج ليكشف الغضب بين أوساط الدبلوماسية الكويتية من المواقف المصرية، وينبأ بالموقف الكويتي الرسمي المنتظر من انتخاب الأمين العام.

الحسم متعلق بالموقف السعودي

فيما أكد الكاتب جمال سلطان في مقالته أنه وعلى الرغم من أن إرهاصات تغيير الاحتكار المصري للمنصب كبيرة إلا أن حسم هذه الوجهة وذلك الاختيار سيكون معلقا بالموقف السعودي، مضيفًا ” وفي اعتقادي أن قرار السعودية في هذه المسألة سيكون حاسما ، إما بنقل المنصب إلى مرشح عاصمة أخرى ، أو أن يبقى في القاهرة ، وإذا أردنا أن نتلمس اتجاهات الريح في الاختيار فعلينا أن نتلمس من الآن الإشارات السعودية“.

 

 

*مصر الأولى عربيًّا في الديون

تصدر نظام الانقلاب العسكري قائمة الدول العربية الأكثر ديناً، باقتراض 44 مليار دولار في 2015، بحسب ما أعلنته شركة “ستاندرد أند بورز” للتصنيف الائتماني.

كما ارتفعت ديون 11 دولة عربية، بينها دول مجلس التعاون الخليجي الغنية بالنفط، إلى 143 مليار دولار عام 2015، وقالت الشركة في تقريرها إن ديون 11 دولة عربية خضعت لتصنيفها، بينها دول مجلس التعاون الخليجي الغنية بالنفط، ارتفعت إلى 143 مليار دولار العام الماضي، مقارنة مع 70,6 مليار دولار في 2014.

وتضمنت أرقام 2015 ديون العراق (30 مليار دولار) التي أضيفت إلى القائمة للمرة الأولى، وأشارت إلى أن حكومات دول مجلس التعاون الخليجي اقترضت 40 مليار دولار العام الماضي، بينها 26 مليار دولار اقترضتها السعودية، أكبر الدول المصدرة للنفط في منظمة أوبك.

وتوقعت الشركة انخفاض الاقتراض لهذه الدول نفسها في 2016 بنسبة لا تزيد عن 6% لتصل إلى 134 مليار؛ بحيث ستقترض دول مجلس التعاون الخليجي 45 مليار دولار، وتستند توقعات 2016 على الافتراض بأن معظم دول مجلس التعاون الخليجي ستسحب من احتياطياتها المالية الضخمة لتمويل العجز في ميزانياتها الناجم عن انخفاض أسعار النفط.

وتوقعت أن يبلغ حجم إجمالي الديون التجارية للدول العربية 667 مليار دولار بنهاية هذا العام، بارتفاع نسبته 85 مليار دولار في 2015. وعلى سبيل المقارنة، فقد سجلت دول مجلس التعاون الخليجي فائضا بمقدار 220 مليار دولار في 2012 وكانت وزارة المالية السعودية قد أعلنت عن تسجيل عجز قدره 87 مليار دولار في موازنة عام 2016، وتعتزم المملكة إعادة تقييم الدعم الحكومي لمنتجات أساسية كالمنتجات البترولية والمياه والكهرباء.

وقالت الوزارة إن الإنفاق في موازنة 2016 يبلغ 840 مليار ريال سعودي (224 مليار دولار)، مقابل إيرادات بقيمة 513 مليار ريال (137 مليار دولار)، وهي النسبة الأدنى منذ العام 2009.

وسيتم تمويل العجز “وفق خطة تراعي أفضل خيارات التمويل المتاحة، ومن ذلك الاقتراض المحلي والخارجي، وبما لا يؤثر سلبًا في السيولة لدى القطاع المصرفي المحلي لضمان نمو تمويل أنشطة القطاع الخاص”.

وستكون 2016 ثالث سنة على التوالي تعلن فيها المملكة، أكبر مصدر للنفط في العالم، عجزًا في موازنتها، نظرًا إلى الانخفاض الكبير الذي تشهده أسعار النفط منذ منتصف العام 2014. وخسر برميل النفط قرابة 60 بالمئة من سعره، وبات يتداول حاليا ما دون الأربعين دولارًا

 

 

*في تطور خطير .. ” الخطوط البريطانية ” توقف حجز تذاكر الطيران بالجنيه المصري

قال  جهاد الغزالي رئيس لجنة الطيران بالمجلس الاستشاري للسياحة، إن شركة الخطوط البريطانية أوقفت بيع التذاكر لعملائها في مصر بالجنيه، واشترطت التعامل بالدولار أو بطاقات الائتمان، بحيث يتولي البنك تدبير العملة الصعبة للعميل، في ظل أزمة تأخر مستحقاتها لدى الحكومة المصرية .

وتشتكي شركات الطيران من صعوبة الحصول على مستحقاتها الدولارية بالسوق المحلية، في ظل محدودية النقد الأجنبي الذي تتيح البنوك للشركات الأجنبية العاملة بالسوق المحلية .

وأضاف الغزالي أن الشركة قررت خفض حجم أعمالها بالسوق المحلية أيضا، حيث استبدلت طائرة تحمل 230 راكب بطائرة أخرى تحمل 180 راكب فقط، ومن المقرر استبدالها بطائرة ثالثة بطاقة 112 راكب فقط في ظل استمرار الأزمة .

و ذكرت صحيفة ” المال ” بحسب مصادر مطلعة أن شركة الخطوط البريطانية أخطرت وزير الطيران حسام كمال بقرارها أول أمس الأحد وفي إنتظار حل مشاكلها .

 

 

*خسائر قناة السويس تتجاوز الخمسين مليون دولار

تفاقمت خسائر قناة السويس بسبب جنوح السفينة “نيو كاترين” المحملة ببرادة الحديد، بعد ارتطامها بضفة القناة الغربية في القطاع الأوسط لقناة السويس إلى خمسين مليون دولار، حسب مصادر بهيئة قناة السويس.

وكانت السفينة “نيو كاترين” قد ارتطمت قبل خمسة أيام بضفة القناة الغربية في القطاع الأوسط لقناة السويس بالكيلو 69 بمنطقة الفردان بالإسماعيلية أثناء رحلتها من أوكرانيا إلى الصين كما تسبب جنوحها في تسرب بقعة من الزيت بالمجرى الملاحي

ولم تتمكن أجهزة الإنقاذ حتى أمس من تعويم السفينة بسبب حمولتها الثقيلة من خام الحديد، بينما امتنعت إدارة قناة السويس عن الإدلاء يأي بيانات رسمية توضح ماهية أعمال الإنقاذ وتكشف حقيقة الوضع الراهن بعدما تم تحويل حركة الملاحة.

وقالت مصادر ملاحية بقناة السويس، إن إدارة القناة خاطبت التوكيل الملاحي الخاص بالسفينة لإرسال سفينة تابعة يمكن عليها تفريغ الحمولة وسط مخاوف من تسرب الحمولة إلى قاع القناة، واضطرت إدارة القناة لتسيير قافلة الشمال القادمة من البحر المتوسط حركة بالمجرى الجديد لانتظام حركة المرور دون تعطل حيق تستخدم نظام القوافل في مرور السفن لتمرير قافلتي الشمال والجنوب.

وأعربت جهات بيئية عن تخوفها من تسرب حمولة السفينة من الحديد إلى قاع المجري، مما يؤثر على الحياة البحرية والثروة السمكية بالمنطقة.

من جانبها اضطرت إدارة هيئة القناة لعودة تشغيل الملاحة بنظام القوافل في المسافة بين الفردان والبحيرات المرة للسماح بمرور عدد من السفن في محاولة لتقليل حجم الخسائر.

 

 

*3 معايير تختار بها إسرائيل سفراءها في مصر.. أبرزها الخدمة في الموساد

عقِب إعلان الرئيس الراحل محمد أنور السادات، اعتزامه زيارة مدينة القدس المحتلة في 1977 ثم إبرام معاهدة السلام في 1979، بدأت العلاقات الدبلوماسية وتبادل السفراء بين مصر وإسرائيل في 1980، إذ تولى السفير سعد مرتضى مهام السفير المصري في إسرائيل، في نفس اليوم الذي تولى فيه إلياهو بن إليسار، مهام أول سفير إسرائيلي في مصر.

ويؤكد سياسيون أنّ غالبية سفراء البلدين للبلد الآخر كانوا من أجهزة أمنية، فسفراء مصر لتل أبيب كان أغلبهم من أجهزة أمنية أو من جهاز المخابرات المصرية. أما سفراء إسرائيل فأغلبهم أيضا له تعامل سابق مع أجهزة أمنية إسرائيلية، كما أن معظمهم ينتمون لأصول فلسطينية، الأرض المحتلة عام 1948، ومنهم أيضًا سفير من أصل مصري هو “ديفيد بن سلطان، وغالبيتهم من أنصار حزب العمل والقليل من أنصار الليكود

ولعل السخط الشعبي المصري على السفراء الإسرائيليين، جعل حكومة الاحتلال تُعطي امتيازات هائلة لمن يوافق على العمل في مصر، بسبب أجواء العزلة والحصار الشعبي والأمني، واضطرت خارجة إسرائيل لتعديل “قانون خدمة السفراء” بالخارج، بوضع بند من فقرتين خاصتين بخدمة السفير الإسرائيلي بمصر فقط، تنصّ على تعويض السفير الذي يوافق على “تحمل المخاطر المهنيةبالسفر إلى مصر، من خلال تعيينه بعد انتهاء مدته بمصر سفيرًا في أي دولة أخرى يختارها السفير، وأنه يصرف له تعويض قدره مليون شيكل “255 ألف دولار، في حالة تعرضه لأذى أو إصابة عمل أو تعرض حياته أو أسرته للخطر. وحكى إلياهو بن اليسار وهو الذي فتح البعثة الدبلوماسية عام 1980، أنه لم يجد في بادئ الأمر مكاتب لاستئجارها فاضطر لإقامة مقر البعثة في أحد الفنادق قبل أن ينتقل لفترة مؤقتة إلى منزل في الدقي -بالقرب من وسط المدينة- ثم تركه لأسباب أمنية وتحت ضغوط الجيران لتستقر البعثة الدبلوماسية الإسرائيلية في آخر المطاف في الدورين الأخيرين من بناية تقع على بعد بضع مئات من الأمتار من جامعة القاهرة. ولكن فترة بقاء إلياهو بن اليسار لم تدم كثيرًا في القاهرة حيث غادرها بعد عام واحد وطلب نقله لإسرائيل، وقال في مذكراته إنه خرج بثلاثة أصدقاء فقط في القاهرة من بينهم سائق سيارته المصري

كيف تختار إسرائيل سفراءها في عام 1980 فُتحت أول سفارة إسرائيلية في مصر، برئاسة إلياهو بن إليسار 1980-1981، وأتى بعد ذلك 11 سفيرًا هم بالترتيب موشيه ساسون 1981-1988، شيمون شامير 1988-1991، إفرايم دويك 1991-1992، ديفيد سلطان 1992-1996، تسفي مزئيل 1996-2001، جدعون بن عامي 2001-2003، إيلي شاكيد  2004-2005، شالوم كوهين 2005-2009، إسحق ليفانون 2009-2011، ياكوف عميتاي 2011-2012، حاييم كوهين 2013- إلى الآن. أصول عربية جاء إلى سفارة مصر أربعة سفراء من أصول عربية اثنان منهم من أصول مصرية، وهما إفرايم دويك الذي ولد في مصر عام 1930، ثم هاجر مع أسرته إلى إسرائيل سنة 1949، وعمل في بلدية القدس، ثم التحق بالخارجية الإسرائيلية، وصار رابع سفير لإسرائيل في مصر 1991 – 1992، خلفًا لشمعون شامير، ثم نُقل بعدها إلى الهند ليصير أول سفير إسرائيلي لديها

ثم دافيد سلطان، الذي ولد في منطقة مصر الجديدة بالقاهرة في 11 سبتمبر 1938، وكان الأصغر بين إخوته، هاجر إلى إسرائيل مع أسرته في سبتمبر 1949 وعاشت الأسرة في جفعاتايم حيث تلقى سلطان تعليمه الأولي. جُند في أغسطس 1958 بسلاح المدفعية، ثم التحق سنة 1960 بالدراسة بالجامعة العبرية في القدس حيث حصل على درجة جامعية في الدراسات الإسلامية والعلوم السياسية، ثم على درجة الماجستير في تاريخ العالم الإسلامي والعلاقات الدولية. يأتي بعد ذلك، موشيه ساسون الذي ولد في دمشق عام 1925، وهو أطول من شغل المنصب في مصر، يأتي بعده من حيث الأصول العربية، إسحاق لفنون من يهود لبنان، واسم العائلة لفنون معناه “لبنان”، وكان ليفنون دائم الشكوى من تجاهل المصريين له ورفضهم التعامل معه، حتى إن أحد المواقع الإلكترونية الإسرائيلية نسبت إليه تصريحات وصف فيها الشعب المصري بغير الودود والكاره لإسرائيل.

العمل مع الموساد العمل مع الموساد والعصابات التي استولت على أرض فلسطين قبل 1948 والنشاط في هجرة اليهود إلى فلسطين، سمة اختيار الكثير من السفراء، حتى إنه إذا لم يكن للسفير أي نشاط مع الموساد ستجد أن أحد أبويه أو كليهما كان نشط جدا في هذه المسألة، وعلى رأس هؤلاء، إسحاق لفنون، الذي ولد في لبنان لتاجر يهودي لبناني وهو ابن الجاسوسة شولا كوهين كيشيك 92 عامًا التي اعتقلت في لبنان عام 1961 بعد أن عملت لمصلحة المخابرات الإسرائيلية مدة 15 عاماً بدأت عشية إقامة الدولة العبرية، ونشطت أساسًا في هجرة اليهود من لبنان وسوريا ودول عربية أخرى إلى إسرائيل، وفي حينه حكم عليها بالإعدام، ثم خفف الحكم للسجن لسبع سنوات وأطلق سراحها في إطار صفقة تبادل أسرى بعد حرب العام 1967 وسبقها أولادها بالهجرة سرا إلى إسرائيل

موشيه ساسون، الذي ولد في دمشق، وانتقل إلى فلسطين في طفولته، حيث كان والده إلياهو ساسون في طليعة اليهود الشرقيين الذين خدموا الصهيونية قبل قيام دولة إسرائيل وبعد قيامها، وهاجر إلياهو ساسون من سوريا إلى فلسطين، تاركًا الصحافة التي كان يعمل بها حتى عام 1928، وانخرط في العمل بشركة كهرباء القدس، ومنها انتقل إلى مكتب إبراهام سيتون للعمل في البلدة القديمة كمحاسب في تجارة المانيفاتورة، كما انضم إلياهو ساسون إلى الوكالة اليهودية وأصبح مساعدًا لموشيه شاريت في الاتصالات مع الدول العربية المجاورة واستمر في عمله حتى عام 1935. العنصرية تسفي مزئيل، الذي شغل منصب سفير إسرائيل بالقاهرة بين عامي 1996 و2001، كان قد عمِل سفيرًا لإسرائيل في كل من رومانيا والسويد. أثناء عمله في سفارة السويد، وبالتحديد في يناير 2004 قام تسفي مزئيل بتخريب العمل الفني المسمى “بيضاء الثلج وجنون الحقيقة” الذي أقامه الفنان السويدي -الإسرائيلي المولد- درور فيلير مع زوجته غانيلا سكاود- فيلير تخليدًا لذكرى الاستشهادية الفلسطينية هنادي جرادات، فبعد رؤية مزئيل للعرض، قام بخلع أحد كشافات الضوء من الأرض وإلقائها في البركة وهاجم الفنان. كما طالب بإزالة العمل اللوحات والنصوص، وقال مزئيل للفنان “هذا ليس عملًا فنيًا، بل تعبير عن الكراهية للشعب الإسرائيلي، هذا تمجيد للمفجرين الانتحاريين”، وحاول الفنان شرح أن النصوص مأخوذة من الصحافة الإسرائيلية، إلا أن مزئيل رفض الاستماع، واضطرت إدارة المعرض أن تطلب منه المغادرة، إلا أنه رفض أن يغادر قبل أن يزال العمل، فاضطر الأمن المرافق له إلى إخراجه خوفًا على سلامته”. لاحقًا قال مزئيل للصحافة إن هذا العمل يمثل “شرعنة للإبادة الجماعية وقتل الأبرياء والمدنيين تحت ستار الثقافة”، بينما رفض فيلر اتهامات مزئيل له بتمجيد المفجرين الانتحاريين واتهم مزئيل “بممارسة الرقابة”، ويرى مزئيل أن السويد هي واحدة من أشد البلدان معاداة للسامية” وأن هناك “دعوات يومية في إعلامها لقتل اليهود”، وقد وجه رئيس الوزراء الإسرائيلي أرئيل شارون لاحقًا الشكر لمزئيل “لوقفته في وجه موجة معاداة السامية المتصاعدة” في السويد.

سفير مستعمرة جنوب السودان في 24 أكتوبر 2013، تم تنصيب حاييم كوهين، سفيرًا إسرائيليا في مصر، وكان قد شغل منصب سفير إسرائيل في جنوب السودان، وتولى إدارة دائرتي الشرق الأوسط والتخطيط الاستراتيجي في وزارة الخارجية الإسرائيلية، كما سبق له العمل بمصر كقنصل سابق. في جنوب السودان، الذي ذهب إليها في يناير 2012، كسفير لدولة الاحتلال، قاد مهمة تحويل الدولة الوليدة إلى مستعمرة إسرائيلية وهو ما يعترف به في أحد الحوارات النادرة التي أجراها معه الموقع الإلكتروني لقسم العلاقات الدولية في الجامعة العبرية بتاريخ 26 مايو 2013. ويكشف “كورن” النقاب عن الدور الذي لعبه في هذه العملية فيقول: “بالنسبة لجنوب السودان كان الوضع جديدًا، خاصا حين تولى كل دول العالم ونولي نحن أيضا أهمية جيو- استراتيجية كبيرة للغاية هناك”، وأضاف “عملنا بشكل مكثف هناك، كان العمل يقتضي طول الوقت تنسيقًا ولقاءات وجولات على الأرض، قمنا بإرسال الرجال إلى هنا “إسرائيللدورات، زيارات عمل، ولإكمال دراستهم إلخ.. وفي المقابل أرسلنا خبرائنا في المجالات المختلفة إلى هناك”، وكانت النتيجة كما يقول السفير أنه عند الاحتفال بعيد استقلال جنوب السودان كان العديد من المواطنين يرفعون أعلام إسرائيل في سعادة، بينما ينظر هو في سعادة وفخر.

ويمضي السفير الإسرائيلي فيعترف ضمنيًا بمساعدة الميليشيات في جنوب السودان على تنفيذ عمليات ضد جيش الخرطوم في الشمال فيقول: “يعتبرون أنفسهم في مثل وضعنا.. بكلمات أخرى هم أبناء ثقافة ودين معين محاطون بالأعداء المنتمين لدين وأصول إثنية مختلفة يسعون إلى تدميرهم، وبمساعدتنا يستطيعون الصمود في بيئتهم، كذلك نحن أيضًا نجحنا في الصمود في منطقة محاطة بالأعداء وكذلك في الازدهار، لذلك يروننا نموذجا للمحاكاة“. وأشرف “كورن” على مشاريع زراعية في منطقة East Equatoria التي تقع شمال شرق البلاد، كذلك بناء غرف الطوارئ في عدد من المستشفيات، وإرسال وفود طبية وخبراء في مجالات التطوير، واعتبر “كورن” أن جنوب السودان يملك المقومات ليصبح دولة القرن الـ21 نظرًا لاحتوائه على الذهب والنفط والمياه والأرض الخصبة والسماء التي تمطر ثمانية أشهر في العام والنيل الثري على حد وصفه. وكشف السفير الإسرائيلي في القاهرة عن إشرافه أيضًا على إرسال السودانيين من دولة الجنوب إلى دورات خاصة بهم في إسرائيل لمدة شهرين برعاية وزارة الخارجية، في مختلف المجالات، بالإضافة إلى تعليمهم اللغة العبرية، لافتًا إلى أن إسرائيل تحاول جاهدة السيطرة على جنوب السودان وإثيوبيا وكينيا وأوغندا، تلك الدول التي تشكل الممر في القرن الإفريقي بين الصومال واليمن والبحر الأحمر، رافضًا الإسهاب في الحديث عن التوغل الإسرائيلي في تلك الدول. ويختم بقوله: “فكرتنا تدور حول تنظيم حكومة تبدأ بتقديم الخدمات للمواطنين، يكون لديها وعي؛ هكذا تحدث وزير العمل الجنوب سوداني، والذي طلب مني أن أساعدهم في بناء إدارتهم العامة- ونحن قمنا بذلك أكثر من مرة في إفريقيا- وبناء المؤسسات“.

 

 

1120 سيساوي مجندون في جيش الاحتلال.. الثلاثاء1 مارس. . شلل تام يضرب قناة السويس بعد جنوح السفينة ” نيو كاترين” وتسرب بقعة من الزيت

جنوح السفينة نيوكاترين يغلق قناة السويس وتسرب بقعة زيت

جنوح السفينة نيوكاترين يغلق قناة السويس وتسرب بقعة زيت

1120 سيساوي مجندون في جيش الاحتلال.. الثلاثاء1 مارس. . شلل تام يضرب قناة السويس بعد جنوح السفينة “نيو كاترين” وتسرب بقعة من الزيت

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

* إصابة 9 بينهم ضابطان في هجومين منفصلين بشمال سيناء

إصابة 9 بينهم ضابطان في هجومين منفصلين بشمال سيناء 

 

 

*فلكي”: اغتيال “السيسي” في رمضان المقبل وسط الجيش!

توقع فلكي مصري اغتيال رئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي غدرا داخل الجيش، بداية من شهر رمضان المقبل، مضيفا أن مصادر من عائلة السيسي أكدت له أنه بات حزينا، وكثر بكاؤه ودموعه، خاصة في المناسبات، منتظرا نصيبه الموعود؛ لذا بدأ يزيد من التدابير الأمنية لحراسته، لكن الحذر لا يمنع القدر، بحسب ما قال.

وقال الفلكي أحمد شاهين -في حوار مع جريدة “النبأ، الورقية الصادرة هذا الأسبوع- إنه يتوقع أن يتخلى السيسي في رمضان المقبل عن الحكم فترة بسبب وعكة صحية، وبعدها سيغتال وسط الجيش، عن طريق الخيانة، وقبلها سيتم إعدام بعض قادة الإخوان، لتحدث بعدها مظاهرات عارمة واقتحامات للسجون.

وأضاف: “عندها الجيش هيقتل في الشعب، ومن هنا تأتي الخيانة، فالشعب سينقلب على السيسي، كما تقول النبوءة”.

وتابع: “أنا حذرت السيسي، وبالفعل هو الآن بيأخذ احتياطاته، ويقوم بتأمين نفسه؛ لأنه عنده علم بالنجوم والروحانيات، ويفهم ما أقوله جيدا جدا، كما أنه يرتدي خاتما أسود مشهورا، وهذا ليس من قبيل المصادفة”، وفق قوله.

وزعم الفلكي أنه يعلم اسم الشخص الذى سيغتال السيسي، وأنه سيكون من داخل المؤسسة العسكرية نفسها، ومن أقرب المقربين للسيسي.

وعلق على توقعه هذا بالقول: “دولة الظلم ساعة، ودولة العدل إلى قيام الساعة.. ولم يتبق سوى دقائق من ساعة دولة الظلم تحسب من بداية رمضان القادم، وعقب الصوم تقوم العلوم بيوم معلوم، فلتسمعوا أولا، وسترون”.

وحول توقعاته لما قد يحدث هذا العام وما يليه، ادعى أن: “العام الجديد سيشهد وفاة رئيس الوزراء الأسبق كمال الجنزوري، ووفاة المرشح الأسبق حمدين صباحي بأزمة قلبية، وستتولى أول سيدة رئاسة الوزراء في مصر.

واختتم حواره بالقول: “إنها سنة الأحداث الدموية، خاصة في مصر”، مضيفا: “ما أقوله هو تحذير من منطلق حرصي على المصلحة العامة”، على حد تعبيره.

برلمان “حثالة الحثالة”.. وشيرين ستتزوج

وغير بعيد وصف الفلكي شاهين البرلمان المصري الحالي -على صفحته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”- بأنه: “مجلس حثالة الحثالة، ومصيره الحل كما توقعت تماما، رئيسه ونوابه “زبالة الزبالة”.. دي النهاية.. ده مش مجلس شعب، ده مجلس مراجيح العيد”.

كما توقع زواج المطربة شيرين عبد الوهاب بعد اعتزالها خلال الفترة القادمة من أحد المقربين من السيسي والدائرة حوله، مضيفا: “إن غدا لناظره قريب”.

ويقول الفلكي أحمد شاهين عن نفسه إنه دارس لعلوم الفلك والتنجيم العربي القديم والغربي الحديث، وحاصل على دبلوم الكلية البريطانية للتنجيم، والدكتوراه في علوم الفلك والميتافيزكس والماورائيات من المملكة المتحدة، كما أنه عضو في الاتحاد الأمريكي للفلكيين المحترفين، والجمعية الكونية للتنجيم، وعدد من الاتحادات الفلكية بشرق أوروبا.

واشتهر شاهين بتوقعاته المثيرة للجدل، وكان قد تعرض لوقف حلقة تلفزيونية ظهر فيها مع رانيا محمود يس بفضائية “العاصمة”، لدى تحضيره ما يسمى بـ”روح السادات”، وتصريحه بتوقعاته باغتيال السيسي، قائلا إن ذلك تم بإيعاز من اللواء عباس كامل مدير مكتب السيسي.

 

 

*جهاد الحداد: نتلقى “تهديدات بالقتل” داخل سجن العقرب

كشف جهاد الحداد المتحدث السابق باسم جماعة الإخوان المسلمين أثناء مثوله أمام محكمة الانقلاب، اليوم الثلاثاء، عن تلقيه “تهديدات بالقتلداخل السجن المعتقل فيه.

وقال جهاد في كلمة مقتضبة، قبيل بدء محكمة “جنايات القاهرة”الانقلابية المنعقدة بمعهد “أمناء الشرطة”، (جنوبي القاهرة)، ثاني جلسات إعادة المحاكمة بالقضية الملفقة المعروفة إعلاميًا بـ”غرفة عمليات رابعة”: “يا صحافة ويا إعلام إحنا (نحن) بيتم تهديدنا جوة (داخل) السجن بالقتل”.

وأضاف “الحداد”، الذي ظهر مرتديَا ملابس السجن الزرقاء، وعلى وجهه علامات الإجهاد والأرق، نظرًا لدخوله منذ أيام في إضراب عن الطعام احتجاجا على “سوء المعاملة” داخل سجن “العقرب” سيء الصيت المعتقل فيه: “نحن أحرار وهنفضل (وسنظل) أحرار والشعب المصري لن ينكسر أبدا وسيطالب بحقه”.

وأفاد مصدر قضائي، أن هيئة المحكمة قضت بتأجيل إعادة المحاكمة في القضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بـ”غرفة عمليات رابعة”، لجلسة يوم الاثنين المقبل 7 مارس نظرًا لتغيب أحد المتهمين عن الحضور”.

وأصدرت محكمة الانقلاب في 11 أبريل 2014، برئاسة قاضي الإعدامات محمد ناجي شحاته، أحكامًا أولية بإعدام 14 مدانًا في القضية المعروفة إعلاميا بـ”غرفة عمليات رابعة”.

ومن بين الحاصلين على حكم الإعدام: الدكتور محمد بديع،فضيلة المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين والمهندس سعد الحسيني، محافظ كفر الشيخ ، والداعية الإسلامي الدكتور صلاح سلطان، وعمر حسن مالك، نجل حسن مالك.

وبخلاف أحكام الإعدام، قضت المحكمة (جنايات القاهرة)، في القضية ذاتها بالسجن 25 عاماً لـ37 آخرين، من بينهم: محمد سلطان، الذي يحمل الجنسية الأميركية.

وفي منتصف يونيو الماضي، تقدم 38 معتقلا في القضية بطعون على الأحكام الصادرة بحقهم من محكمة الجنايات، بأحكام تتراوح بين الإعدام والسجن المؤبد.

وفي 5 أغسطس الماضي، حدّدت محكمة النقض جلسة الأول من أكتوبر الماضي، لنظر الطعن المقدم، والذي تم قبوله وإعادة المحاكمة من جديد.

وكانت نيابة الانقلاب قد لفقت اتهامات للشرفاء تتعلق بـ”إعداد غرفة عمليات لتوجيه تحركات الجماعة بهدف مواجهة الدولة”، عقب مجزرتى رابعة والنهضة، في 14 أغسطس 2013، مخلفاً مئات القتلى وآلاف القتلى، وهي التهم التي نفاها المعتقلون ودفاعهم.

 

 

* تأجيل هزلية “غرفة عمليات رابعة” لتغيُّب بعض المعتقلين

قررت محكمة جنايات الجيزة، اليوم الثلاثاء، تأجيل إعادة محاكمة د. محمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، و36 متهما في القضية الهزلية المعروفة باسم “غرفة عمليات رابعة”، إلى جلسة 7 مارس الجاري، وذلك لتغيُّب أحد المعتقلين والمتهمين في تلك القضية عن الحضور.

كانت محكمة النقض قد قضت، في ديسمبر الماضي، بقبول طعن 37 متهمًا من أصل 51 في القضية على الأحكام الجائرة الصادرة ضدهم، والتي تراوحت ما بين الإعدام والسجن المؤبد.

وقضت محكمة الجنايات، في أبريل الماضي، بالإعدام على المرشد العام و13 متهمًا من قيادات العمل السياسي والإسلامي في مصر، كما قضت المحكمة ذاتها بالسجن المؤبد لـ26 من رموز وقيادات العمل الإسلامي في مصر، من بينهم محمد صلاح سلطان.

وتعود أحداث القضية الملفقة إلى عام 2013، حيث وجهت نيابة الانقلاب العسكري للمعتقلين في القضية اتهامات باطلة وملفقة، من بينها “إعداد غرفة عمليات لتوجيه تحركات الإخوان بهدف مواجهة الدولة، وإشاعة الفوضى في البلاد عقب فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة”، كما اتهمتهم زورًا بـ”التخطيط لاقتحام وحرق أقسام الشرطة، والممتلكات الخاصة والكنائس”، وذلك بحسب زعم نيابة الانقلاب.

 

 

* #الاوقاف_فى_ذمة_الله هاشتاج لإضراب العاملين بهية الأوقاف

بالتزامن مع إعلان العاملين بهيئة الأوقاف بالدخول في إضراب بدءًا من اليوم الثلاثاء بعدد من محافظات الجمهورية نظم العاملون بهيئة الأوقاف بمحافظة الجيزة، وقفة احتجاجية قبل قليل، بمقر الديوان العام بحي الدقي؛ للمطالبة بالحصول على حقوقهم، التي وعدتهم بها وزارة الاوقاف بحكومة الانقلاب في شهر أكتوبر الماضي. 

ورفع العمال لافتات مكتوبًا عليها: “أين حقوقنا يا مسئولين، أين اللائحة المالية، إضراب”، ومنعوا أي شخص من الدخول إلى مقر الديوان العام لإجبار المسئولين على تنفيذ مطالبهم.

وفى المنوفية أيضًا أعلن العاملون بهيئة أوقاف المنوفية بدء إضرابهم عن العمل تضامنًا مع زملائهم بالمحافظات الأخرى، مؤكدين مطالب العاملين بالهيئة والتي تتضمن المطالبة بوقف نزيف الجرائم والفساد المستشري داخل أركان الهيئة والحصول على حقوقهم كاملة وتطبيق اللائحة الماليه التي وعودوا بها من قبل ولم يتم التنفيذ حتى الان ومحاسبة الفاسدين المتسببين في إهدار أموال الهيئة بالدخول في مشروعات وهمية دون دراسة جدوى.

ودشن العاملون بالهيئة على مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاج بعنوان #‏الاوقاف_فى_ذمة_الله وآخر تحت عنوان #اضراب_مارس 

كان العاملون بهيئة الأوقاف قد أعلنوا من قبل عزمهم على الإضراب عن العمل مع بداية شهر مارس، للمطالبة بإصدار اللائحة التي تحدد أجورهم بشكل عادل، بالإضافة إلى مواجهة الفساد فى الهيئة.

 

 

* غياب تام للمسؤولين عن جنازة “شقيق عنان”

شهدت جنازة المهندس رفعت حافظ عنان- شقيق الفريق سامي عنان، رئيس أركان حرب القوات المسلحة سابقًا- غيابا تاما من جانب المسؤولين والتنفيذيين بمحافظة الدقهلية، وهو ما أثار دهشة المشيعين.

وكان المهندس رفعت قد وافته المنية، ظهر أمس الإثنين، بقرية سلامون بمحافظة الدقهلية، وسط أجواء من الحزن والأسى.

وبحسب مراقبين، فإن غياب المسؤولين يؤكد حالة التوتر بين السيسي وعنان، ومخاوف متبادلة من الجانبين، خصوصا وأن السيسي كان دائمًا أحد تلاميذ عنان، ثم تعالى عليه بعد انقلابه وسيطرته على كرسي الحكم بقوة السلاح.

 

 

* مخاوف بـ”كفر الشيخ” من إعادة استنساخ “عرب شركس 2

تسود حالة من القلق والترقب في أوساط أهالي 16 من رافضي الانقلاب بمحافظة كفر الشيخ؛ انتظارًا للأحكام التي ستصدرها المحكمة العسكرية في الإسكندرية، غدا الأربعاء، في هزلية “إستاد كفر الشيخ”، والمعروفة إعلاميًّا بقضية “طلاب الكلية الحربية”.

وكانت المحكمة قد قضت، في الأول من فبراير الماضي، برئاسة العميد أشرف عسل، بإحالة أوراق 7 من المعتقلين إلى مفتي العسكر، وحددت جلسة الثاني من مارس الجاري، لإصدار الحكم بحق باقي المتهمين، والنظر في رأي المفتي بحق السبعة المحكوم عليهم سابقا.

والمحالون إلى المفتي هم “أحمد عبد المنعم سلامة، وأحمد عبد الهادي السحيمي، وسامح عبد الله يوسف، ولطفي إبراهيم خليل (حضوريا)، و”فكيه رضوان العجمي، وسامح أبو شعير، وأحمد عبد الحميد منصور (غيابيا)”.

وتعود الواقعة إلى 15 أبريل من العام الماضي، حيث تم تفجير عبوة ناسفة بغرفة ملاصقة لبوابة الإستاد الرياضي في مدينة كفر الشيخ، وأمام مكان تجمع طلبة الكلية الحربية للسفر إلى القاهرة، ما أدى لمقتل ثلاثة طلاب، هم “علي سعد ذهني، ومحمد عيد عبد النبي، وإسماعيل محمود عبد المنعم خليل، كما أسفرت عن إصابة “عمرو محمد داود، ومحمود أحمد عبد اللطيف”.

وفي أعقاب الحادث، اعتقلت قوات أمن الانقلاب عددا من رافضي الانقلاب، وقامت بإخفائهم قسريا لمدة شهرين، تعرضوا خلالها لأقسى أنواع التعذيب لانتزاع اعترافات ملفقة.

 

 

* 1120 “سيساوي” مجندون في جيش الاحتلال الصهيوني

يقول المثل المصري “لا تجعل العبيط إعلاميًّا ولا تجعل الإعلامي عبيط”، وهو ما ينطبق على النائب في برلمان “الدم” والإعلامي المصري المؤيد للانقلاب، «توفيق عكاشة»، الذي فضح “السيسي” وقال: إن رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، «بنيامين نتنياهو» هو من رتب اللقاء الذي جمع بين “السيسي” والرئيس الأمريكي «باراك أوباما» في الأمم المتحدة.

ولا تعتبر علاقة عسكر “كامب ديفيد” سرًّا من الأسرار، بل على العكس من ذلك يجاهر السيسي بهذه العلاقة، ويؤكد أن وجوده في السلطة هو من أجل حماية الاحتلال الإسرائيلي، ومحاربة الإرهاب الذي يهدد مصالح اليهود والأمريكان في المنطقة العربية، وخصوصا سيناء.

وقد لا يعرف البعض أن هذه العلاقة الحميمة بين عسكر “كامب ديفيد” والكيان الصهيوني، جعلت مصريين يتجنسون بالجنسية الإسرائيلية ويخدمون طوعًا في جيش الاحتلال، ويطلقون النار على المقاومين المجاهدين في فلسطين.

حيث يضم جيش الاحتلال بين صفوفه أكثر من 14 ألف عربي، أغلبهم من طائفة الدروز” الشيعة، لكن ما يلفت الانتباه أن هناك أكثر من 1000 مسلم سُني منضمون لجيش الصهاينة، وهو ما يراه كثيرون أنها خيانة للقضية الفلسطينية، فيما يراه فريق “عكاشة” وجنرالات السيسي وضعًا عاديًا!
خائنون
وذكر تقرير صهيوني مؤخرًا أن هؤلاء الجنود السنة دائمًا ما ينظر إليهم الفلسطينيون بأنهم خائنون، ارتضوا المال وباعوا دينهم وأراضيهم، وقضيتهم الأساسية، فيما هم يرون أنه وضع طبيعي، بل يتباهون ويتفاخرون مثل “توفيق عكاشة” بأنهم يرتدون زي الجيش الصهيوني.

وكشفت  دراسة حديثة صدرت عن مركز “جافا” للدراسات السياسية والاستراتيجية بجامعة “بارايلان” بتل أبيب، أكدت أن الجيش الصهيوني يضم بين صفوفه ما يقارب 12 ألف مسلم من بينهم 1120 مصريًا يحصلون على مرتبات مجزية، وهو ما يثير التساؤلات عن توجه هؤلاء للارتماء في حضن اليهود، خاصة أنهم مؤيديون للسيسي ويعلنون ذلك صراحة على صفحاتهم بمواقع التواصل الاجتماعي.
ويرى ناشطون وسياسيون أن الخلل الذي جاء مع الانقلاب العسكري، هو ما تسبب في تضليل المصريين المتطوعين في جيش الاحتلال الصهيوني، يدل على ذلك واقعة ضرب النائب في برلمان الدم «كمال أحمد» على زميله «توفيق عكاشة»، بالحذاء، احتجاجًا على لقاء «عكاشة» بسفير الاحتلال الإسرائيلي في القاهرة.

السيسي هدية السماء

وقبل أيام، قال سفير الاحتلال الإسرائيلي لدى القاهرة، «حاييم كورين»: إن «بلاده تحترم السيسي، لأنه منفتح يريد الاستقرار للمنطقة عامة، ومصر خاصة»، مشيرا إلى أن «السيسي يدرك جيدًا أن معالم الشرق الأوسط تغيرت ويفهم ما تمر به مصر”.

ووفق بيان لسفارة الاحتلال بمصر، نشرته عبر صفحتها الرسمية على «فيس بوك»، أضاف «كورين» في حديث لصحفيين مصريين أن «التعاون الإسرائيلي مع مصر يسير بشكل جيد، في ظل وجود مصالح مشتركة بين القاهرة وتل أبيب، والعالم العربي أجمع، كالسعودية، والأردن، وكل دول الخليج العربي”.

وبشأن عدم رغبة الشعب المصري بالتطبيع مع الاحتلال، قال: «نحن كدولتين يوجد سلام قائم بيننا منذ 36 عامًا، وسويا نستطيع إثبات أننا يمكن أن نكون جيرانا جيدين”.

وتابع: «نحن لا نستطيع أن نتعاون من الناحية الأمنية فقط، لكن يجب إنشاء علاقات اقتصادية، وثقافية، وأيضا علاقات استثمارية مع رجال الأعمال المصريين، ويجب أن نزرع هذا الفكر منذ الصغر من خلال المدرسة ومن المهم تدريس اتفاقية كامب ديفيد (وقعت عليها مصر وإسرائيل في 17 سبتمبر 1978)، لقد تغير الزمن ويجب على الزعماء تغيير أنفسهم للتأقلم مع الحقبة الجديدة”.

وفي أكتوبر الماضي، أعلنت تل أبيب فتح سفارتها في القاهرة، بعد 4 سنوات من الإغلاق، وكان الرئيس «محمد مرسي» أول رئيس مدني منتخب، سحب السفير المصري لدى (إسرائيل) في نوفمبر عام 2012 بعد العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة في ذلك الوقت.

دينا عوفاديا

أثارت المجندة ذات الأصل المصري “دينا عوفاديا” الجدل عدة مرات على شبكات التواصل الاجتماعي المصرية، بداية من ظهورها في المرة الأولى في مارس 2013 مرورًا بتفاخر المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، بها في مارس 2014 بمقطع فيديو على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، انتهاءً بإسقاط الجنسية المصرية عنها مؤخرًا.

“ودينا عوفاديا” هي إحدى مجندات جيش الاحتلال الإسرائيلي، ووفقًا لروايتها التي نقلتها القناة الثانية الإسرائيلية عنها، فإنها “كانت من الإسكندرية وتم اضطهادها من قبل السلفيين المصريين قبل أن تهاجر إلى إسرائيل”.

وتشهد علاقات العسكر مع الاحتلال الصهيوني، تقاربا كبيرا، منذ الانقلاب الذي قاده «السيسي» على الرئيس «محمد مرسي»، حيث ظهر تطابقا مطلقا في وجهات النظر بين العسكر، وائتلاف اليمين المتطرف الذي يقوده رئيس وزراء الاحتلال “بنيامين نتنياهو”، في كل ما يتعلق بالتطورات في المنطقة، وفقا للكاتب المتخصص في الشؤون الإسرائيلية “صالح النعامي”.

وتشارك مصر في تدمير أنفاق “المقاومة” مع قطاع غزة، بعدما أجلت العديد من سكان مدينة رفح المصرية، وهدمت معظم مبانيها، وبدأت في إغراق الحدود مع القطاع بالمياه، وهو ما اعتبره وزير البنى التحتية والطاقة الصهيوني «يوفال شتاينتس» أنه تم بناء على طلب من “إسرائيل”.

 

 

*داخلية الانقلاب تفحص أسباب انفجار “منشية ناصر

قالت مصادر أمنية بوزارة داخلية الانقلاب، إن الوزارة تبحث أسباب الانفجار بطريق صلاح سالم عند كوبري التونسي قرب منشية ناصر ، للوقوف على أسبابه، وما إذا كان إرهابيا أم سببه ماس كهربائي.

ولم تفصح المصادر عن وجود مصابين أو وقوع وفيات من عدمه.

 

 

*الإمبراطور الياباني يرسل”سكرتير محافظ طوكيو”لاستقبال السيسي ويتهرب من لقاءه بحجة المرض

أصيب الإمبراطور الياباني، أكي هيتو، “82 عامًا”، بالأنفلونزا؛ بعد أن عانى من ارتفاع درجة حرارته نهاية الأسبوع ، كانت هذه الحجه التي تهرب بها امبراطور اليابان من لقاء السفاح السيسي .

ليس ذلك فقط ، بل أن من استقبل السيسي في المطار ، “سكرتير محافظ طوكيو” ، وهو ما اعتبره متابعون استهزاء بالسيسي ، بإرسال وفد مدني المستوي في اليابان لاستقبال من هو المفترض أن يكون رئيس لدولة .

وأفادت وكالات أن الإمبراطور الياباني سينال قسطًا من الراحة في مقر إقامته بالقصر الإمبراطوري.

وكان “أكي هيتو” قد اعتذر عن لقاء عبدالفتاح السيسي الذي يزور اليابان؛ بسبب مرضه وفوّض ولي عهده في اللقاء.

وكان السيسي تعرض لموقف محرج أخر بعد رفض رئيس البرلمان الياباني السلام على السيسي و وضعه في موقف محرج على الهواء

وكان الخائن قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي قد بدأ، أول أمس الأحد، زيارة لليابان، وذلك في ثاني محطة له بجولته الآسيوية التي تشمل أيضًا كوريا الجنوبية.

 

 

*الانقلاب يطرح شهادات ادخار دولارية للعاملين بالخارج.. والرد: “الدولار أحسن

قررت بنوك الأهلي ومصر والقاهرة طرح شهادة ادخارية بالدولار لجذب مدخرات المصريين العاملين بالخارج، تحت مسمى “بلادي”، لآجال سنة و3 و5 سنوات، وتمنح الشهادة لأجل سنة عائدا يبلغ 3.5%، ولأجل 3 سنوات عائدا بقيمة 4.5%، ولأجل 5 سنوات عائدا بقيمة 5.5%، ويتم الاكتتاب بحد أدنى 100 دولار.

وأبدى عدد من المصريين بالخارج تحفظا على التفاعل مع تلك الشهادات؛ حيث قالوا إن الاحتفاظ بالعملة الأميركية هو عين الادخار في الوقت الحالي.

وقال “عادل أحمد”، مصري مقيم في الخارج: “أتوقع انخفاض قيمة الجنيه المصري خلال الفترة القادمة، لذلك أفضل الاحتفاظ بالدولار كمدخرات قيّمة خلال الفترة الحالية”.

وأشار “أحمد” في تصريحات صحفية، إلى أنه مع عدد كبير من زملائه يتابعون حاليا تطور قيمة العملة فى مصر “ما يجعلهم يفضلون الاحتفاظ بأموالهم في الخارج بالدولار” على حد قوله.

وأضاف “أحمد”: “نسمع عن أن البنك المركزي وضع حدا لصرف مداخرات المواطنين بالعملة الأجنبية؛ ما يدفعنا للاحتفاظ بأموالنا في الخارج لحين استقرار الأوضاع في مصر”، مشيرا إلى أنه لو ضمن سماح المركزي له بصرف أمواله كاملة بعد انتهاء مدة الشهادات دون قيود سيشتري شهادات “بلادي“. وعلق عدد من المصريين المقيمين بالخارج على هذا الأمر على صفحاتهم على موقع فيس بوك”؛ حيث قال “كريم أحمد”: “ده أنا باحول 200 دولار بناخدهم بعد خناق، إمال بقى لو حولت ألف ولا ألفين، البنك هياخدهم ويهرب على سويسرا”.

 

 

*رويترز: الشرطة المصرية عذّبت الشاب الإيطالي 7 أيام قبل قتله

قال مصدران في النيابة العامة (التابعة للانقلاب) إن طبيباً شرعياً مصرياً أبلغ المحققين أن التشريح الذي أجراه لجثة الطالب الإيطالي القتيل، جوليو ريجيني، أظهر أنه تعرض للاستجواب على مدى فترة تصل إلى 7 أيام قبل قتله.

ويعد ما كشف عنه الطبيب أقوى مؤشر حتى الآن على أن “ريجينيقُتل على أيدي بعض رجال أجهزة الأمن المصرية(التابعين للانقلاب) لأنه يشير إلى أساليب في الاستجواب تقول جماعات حقوقية إنها طابع مميز للأجهزة الأمنية مثل الحرق بالسجائر وعلى فترات متباعدة على مدى عدة أيام.

وقال محقق في النيابة -طلب عدم ذكر اسمه- “استدعينا الطبيب هشام عبد الحميد، مدير مصلحة الطب الشرعي بالقاهرة، للحضور أمام النيابة العامة لسؤاله عن التقرير الشرعي والصفة التشريحية التي أجراها الطبيب واثنان من زملائه لجثة الطالب.”

وقال إن “عبد الحميد قال في التحقيقات إن الإصابات والجروح الموجودة بالجثة وقعت على فترات زمنية مختلفة تتراوح من بين 10 و14 ساعة بين كل جرح والآخر، وهذا معناه أن المتهمين كانوا يستجوبوه على فترات مختلفة من أجل إجباره على إعطائهم معلومات عن شيء ما.”

وقال مسؤولون في الطب الشرعي والنيابة العامة إن الجثة ظهرت عليها آثار تعذيب وحرق بالسجائر وإنه قتل بضربة آلة حادة على مؤخرة رأسه.

وذكر أحد المحققين “الطبيب قال أيضاً إنه من خلال الصفة التشريحية والتقرير يظهر عددا من الإصابات في وقت واحد، وهناك عدد آخر من الإصابات في وقت لاحق وإصابات أخرى في وقت ثالث.

وكان ريجيني (28 عاما) قد اختفى في 25 يناير/كانون الثاني الذكرى السنوية الخامسة للانتفاضة التي أطاحت بحكم المخلوع حسني مبارك، وقالت صحيفة إيطالية إن ريجيني كتب عدة مقالات انتقد فيها الحكومة المصرية ونشرتها الصحيفة.

وعُثر على جثة ريجيني في الثالث من فبراير شباط ملقاة على جانب الطريق الصحراوي المؤدي من القاهرة إلى الإسكندرية، وكان الطالب الإيطالي يحضر رسالة دكتوراه في جامعة كمبردج تتركز على صعود نجم النقابات العمالية المستقلة في أعقاب انتفاضة عام 2011.

وقال وزير الداخلية الإيطالي، أنجلينو ألفانو، دون الخوض في التفاصيل، إن تشريحاً ثانياً لجثة ريجيني في إيطاليا واجهنا بشيء غير إنساني، شيء حيواني.

وتسببت القضية في إثارة توترات بين مصر وإيطاليا، وتقول المصادر القضائية الإيطالية إن فريقا إيطاليا في القاهرة لم يتلق أي معلومات ذات قيمة من الجانب المصري.

وقد سلطت هذه القضية الضوء على اتهامات توجه للشرطة التابعة للانقلاب بأنها تستعمل أساليب وحشية، وتتهم جماعات حقوقية الشرطة بارتكاب انتهاكات واسعة ضد المصريين منذ الانقلاب العسكري على الرئيس محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين عام 2013، لكن مثل هذه الممارسات ليست شائعة بحق الأجانب.

 

 

*لليوم الخامس.. شلل بـ”قناة السويس” وخسائر “نيو كاترين” 50 مليون دولار

فشلت أجهزة الإنقاذ والوحدات التابعة لهيئة قناة السويس لليوم الخامس على التوالي فى تعويم السفينة الجانحة “نيو كاترين” التى تعرضت مقدمتها للغرق بالمجري الملاحي، وهو ما أجبر الهيئة على طلب المساعدة من شركات عالمية لحل الأزمة الخانقة بعد كسر خسائر الساعات القليلة الماضية حاجز الـ50 مليون دولار.

واعترف مصدر مسئول بهيئة قناة السويس- في تصريحات صحفية- بتفاقم خسائر المجرى الملاحي جراء حالة الشلل التام الذي ضرب القناة، مشيرا إلى أن جنوح السفينة تسبب في تسرب بقعة من الزيت، فضلا عن اضطرار إدارة الهيئة لعودة تشغيل الملاحة بنظام القوافل في المسافة بين الفردان وحتى البحيرات المرة فى محاولة بائسة لاستمرار حركة السفن. 

وتسبب جنوح السفينة المحملة ببرادة الحديد في ارتطامها بضفة القناة الغربية في القطاع الأوسط لقناة السويس بالكيلو 69 في منطقة الفردان أثناء رحلتها من أوكرانيا إلى الصين، ما أحدث 8 ثقوب في جسم السفينة، فيما لم تتمكن أجهزة الإنقاذ حتى الآن من تعويم السفينة التي يبلغ طولها 289 مترًا بسبب حمولتها الثقيلة.

وفي الوقت الذي رفضت فيه هيئة القناة الكشف عن خسائر القناة في ظل تراجع حركة السفن إلى ما بين 33 و38 سفينة يوميًّا من أصل 48 سفينة في الظروف الطبيعية، كشف خبير النقل البحري نائل الشافعي أن خسائر غرق مقدمة السفينة وتسببها في إغلاق أحد اتجاهات القناة بلغت نحو 50 مليون دولار، مطالبًا بفتح تحقيق إداري في الواقعة.

وخاطبت إدارة القناة التوكيل الملاحي الخاص بالسفينة لإرسال ناقلة آخرى يمكن تفريغ الحمولة عليها، وسط مخاوف من تسرب الحمولة إلى قاع القناة”، لافتة إلى أن حركة الملاحة في القناة شبه منتظمة، وأنه تم تحويل مرور قافلة الشمال القادمة من البحر المتوسط إلى المجرى الجديد لاستيعاب حركة المرور. 

وكان الشافعي قد أوضح- عبر تغريدة على موقع “فيس بوك”- أن قناة السويس مغلقة تمامًا بسبب شحوط ناقلة صب في ميول القناة، عند مدخل قناة السويس الجديدة، مما تسبب في حدوث فجوة طولها 12 مترا في مقدمتها، اندفعت فيها المياه؛ ما أدى إلى ميل مقدمة السفينة، وجنوحها بعد 3.5 كم جنوبًا في القناة الأصلية.

 

 

* والدة أحد المحكوم عليهم بالإعدام بكفر الشيخ تروي تفاصيل تعذيب نجلها

بدموع يملؤها الأسى والحزن، عبرت والدة المعتقل أحمد عبد الهادي السحيمي عامل فني“- أحد المُحال أوراقهم للمفتي في القضية العسكرية المعروفة إعلاميًّا بـ”تفجير إستاد كفر الشيخ”- عن بالغ حزنها لما يتعرض له ولدها الشاب، وأكدت أنه بريء من كل التهم الملفقة له، والتي راح ضحيتها 3 طلاب بالكلية الحربية، وحددت جلسة 2 مارس للنطق بالحكم النهائي.

وتقول أسماء، والدة أحمد: “قبض عليه بعد حادثة تفجير أمام إستاد كفر الشيخ من منزله عقب صلاة المغرب، لم يكن أحمد يعلم بالواقعة إلا من خلال التلفزيون”، بحسب قولها، مؤكدة أنه كان في عمله في ذلك اليوم 15 أبريل 2015.

وبحسب الأم، فإن نجلها أحمد اختفى قسريًّا لمدة 15 يوما لم تعلم شيئا عنه، وأنكرت مقرات الاحتجاز وجوده، وتعرض خلالها للتعذيب يوميا للاعتراف بجرائم لم يرتكبها، بحسب تعبيرها.

وأكدت أسرته أنها تخوفت في البداية من الحديث إلى وسائل الإعلام أو تقديم بلاغات باختفائه على أمل ظهوره، وفي النهاية وجدوه في قسم أول كفر الشيخ.

كما أن “أحمد فضَّل عدم رواية ما تعرض له من تعذيب لمدة 3 شهور، خلال فترة تواجده داخل القسم؛ خوفًا من تعرضه للتعذيب مرة أخرى”، على حد قول والدته، إلا أنه بمجرد نقله لسجن طنطا استطاع رواية ما حدث له من صعق بالكهرباء، وتعليقه من يده يوميا للاعتراف باشتراكه في التفجير الذي استهدف طلاب الكلية الحربية أمام الإستاد.

محاكمة عسكرية

تؤكد والدته أنه كان في عمله وقت الواقعة، وهذا ما استطاعوا إثباته من خلال شهادة صاحب العمل في ذلك اليوم، ومواعيد اتصالاته الهاتفية به، ولم يكن في مكان التفجير، وهو ما اتفق مع شهادة الضباط بأنه لا يمكن لأحد من المدانين التواجد في ذلك المكان، على حد قولها، حتى حصل على إخلاء سبيل من القضية.

وتكمل والدته “أنه بعد صدور القرار حُرر له محضر ضبط في اليوم التالي بتاريخ 3 يوليو، في نفس القضية باتهامات أخرى، وأحيل للمحاكمة العسكرية في القضية رقم 325 لسنة 2015“.

وتابعت: “إحنا اتبهدلنا علشان عيالنا، و5 شهور رايحين على المحكمة، وجبنا شهود نفي، والأدلة كانت في صالح ولادنا، في النهاية رماها في الزبالة، وحكم زي ما هما عايزين“.

وفي 1 فبراير، أحيلت أوراق أحمد للمفتي، وأصيبت زوجته بصدمة عصبية، فقدت بسببها النطق حتى الآن، بحسب قول والدته، موضحة أنه كان متزوجا منذ 6 أشهر فقط حين قُبض عليه، ووُلِدت ابنتُه وهو داخل السجن.

ونُقل أحمد لزنزانة انفرداية بسجن برج العرب منذ النطق بالحكم، وتساءلت والدته: “أمهات مين اللى تستحمل بهدلة عيالها بالشكل ده؟، إحنا دقنا الظلم بس مبنحبهوش وعمرنا ما ظلمنا حد”، مؤكدة أن حياتهم تحولت لأيام متشابهة، الليل يشبه النهار” منذ الحكم”، لكنها ما زالت تعيش على أمل ألا يصدر الحكم في 2 مارس بالإعدام على نجلها.

 

 

*النديم” يتحدى إغلاقه بفضح الانقلاب: 111 حالة قتل و155 اختفاء قسريًا في فبراير

كشف تقرير صادر اليوم عن مركز الديم لتأهيل ضحايا التعذيب عن وقوع 111 حالة قتل خارج القانون، من بينها 65 حالة تصفية، و35 حالة قتل نتيجة قصف جوي، و8 حالات قتل في مشاجرات مع أمناء الشرطة، وحالة قتل نتيجة التعذيب، وحالة إلقاء من أعلى بناية، وحالة قتل لطفل تأثرًا بشظايا قذيفة، خلال شهر فبراير الماضي.

 كما وثق التقرير، من خلال ما تناولته الصحف ووسائل الإعلام خلال الشهر، ثماني حالات وفاة داخل أماكن الاحتجاز، من بينها ثلاث حالات لأسباب غير معلومة، وحالتا إهمال طبي، وحالتا تعذيب، وحالة اختناق بالغاز.

 وعن حالات التعذيب، وثق التقرير 77 حالة تعذيب، من بينها 51 حالة تعذيب فردي، و14 حالة تعذيب جماعي، و12 حالة تكدير جماعي.

كما وثق التقرير، 44 حالة إهمال طبي في أماكن الاحتجاز، من بينها 9 حالات إصابة بالسرطان، و155 حالة اختفاء قسري، ظهر منها 44 حالة فقط، و43 حالة عنف شرطي، وحالة اعتداء على وكيل نيابة عامل.

 وكان آخر إصدارات مركز النديم، قبل قرار غلقه من قبل سلطات الانقلاب، بحسب مؤسسي النديم؛ تقرير بعنوان “من الإعلام: حصاد القهر في يناير 2016″، رصد فيه الحالات التي نشرتها وسائل الإعلام المصرية، عن انتهاكات تعرض لها المواطنون، وشملت “195 حالة قتل، و42 حالة تعذيب، انتهت ثمان منها بالوفاة، ومنها ثلاث حالات تكدير جماعي، وحالة تعذيب جماعي، و65 حالة إهمال طبي، انتهت 11 منها بالوفاة، و20 حالة عنف شرطة جماعي، و66 حالة إخفاء قسري، و32 حالة ظهور بعد اختفاء”.

 

 

*في عهد الانقلاب: روسيا تمنع دخول شحنة خس مصري “موبوءة” لأراضيها

منعت الهيئة الاتحادية للرقابة البيطرية والصحة النباتية الروسية، دخول شحنة من الخس المصري تزن 10.5 أطنان بعد أن اكتشفت إصابتها بآفة “التربس”.

ووفقا للسلطات الروسية المختصة فقد اكتشفت آفة “التربس” في الشحنتين.

وأعلنت الخدمة الصحفية لهيئة الرقابة الزراعية والبيطرية الروسية لمنطقة كراسنودار وأديغيا، اليوم، أن الخبراء ضبطوا دفعة من الخص الملوث أيسبرج”، تزن أكثر من 10 أطنان على متن سفينة وصلت من مصر إلى ميناء نوفوروسيسك الروسي الواقع على البحر الأسود.

وجاء في بيان هيئة الرقابة في ميناء نوفوروسيسك، خلال تفتيش شحنة من الخص من نوع “أيسبرج” وصلت من مصر عن طريق البحر، اكتشف المفتشون في مكتب اللجنة لإقليم كراسنودار وجمهورية أديغيا، آفة “التربس“.

و”التربس” آفة ضارة تسبب الأذى لأكثر من 244 نوعا من النباتات نظرا لأنها تتغذى على نباتات ذات قيمة تجارية من خلال ثقبها وامتصاص محتوياتها.

يذكر أن روسيا من أكبر الدول الداعمة للانقلاب العسكري في مصر، إلا أنها حظرت في عهد الانقلاب دخول العديد من المواد الغذائية المصرية إلى روسيا نظرا لعدم مطابقتها لمعايير الصحة والغذاء العالمية.

 

 

*عبارة على زجاج سيارة “ضابط شرطة” تفضح جنون العظمة لدى داخلية الانقلاب

تسببت صورة سيارة ملاكي لضابط شرطة انقلاب بمدينة شبين الكوم بمحافظة المنوفية، فى اشتعال مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما حملت كمّا من العنصرية واحتقارعلى الشعب.

وأظهرت الصورة قيام ضابط شرطة بكتابة عبارة على سيارته من الخلف “all men are created equal theafew become police officers” أى “كل الرجال خُلقوا سواسية عدا قلة أصبحوا ضباط”.

وقام الضابط بكتابتها باللغة الإنجليزية، معتقدًا أن لا أحد يفهم ما معنى هذه الجملة، التي أثارت رواد مواقع التواصل منتقدين الفعل، ومطالبين بمعاقبة مرتكبه.

 

 

*سفر نجل وزير أوقاف السيسي وزوجته للحج على نفقة الوزارة(من جيب الشعب)

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، نسخة من القرار الوزاري رقم 309 لعام 2013، والذي يتضمن موافقة وزير الأوقاف -بحكومة الانقلاب العسكري على سفر ابنه أحمد محمد مختار جمعة وزوجته فاتن شريف عبدالله، للحج على نفقة الوزارة – أي من جيب الشعب .

وجاء في القرار الوزاري رقم 309 لسنة 2013 أنه بعد الاطلاع على القانون رقم 122 لسنة 1951 بشأن وزارة الأوقاف ولائحتها المنظمة لها وعلى القانون رقم 42 لسنة 1967 بشأن التفويض في الاختصاصات وعلى نظام العاملين المدنين بالدولة بالقانون رقم 42 لسنة 1928 وعلى مجموعة قوانين أخرى منها على القرار الوزاري رقم 274 لسنة 2013 بشأن تشكيل بعثة عمل حج الوزارة للعام الهجري 1434، فإن وزير الأوقاف مختار جمعة(بحكومة الانقلاب) قرر الموافقة على سفر المذكورين إلى المملكة العربية السعودية لأداء فريضة الحج لهذا العام 1434 هجريًا على نفقة وزارة الأوقاف “حوافز” مع التوصية بصرف إعاشة يومية قدرها ثلاثون ريالًا سعوديًا لمدة ثمانية عشر يومًا مع إقامتهما بمقري الوزارة بمكة المكرمة والمدينة.

 

إغراق السيسي أنفاق قطاع غزة بناء على طلب الاحتلال الصهيوني. . السبت 6 فبراير. . السيسي صاحب قرار رفع أسعار الإسكان المتوسط

خيانة وغدر العسكر

خيانة وغدر العسكر

إغراق السيسي أنفاق قطاع غزة بناء على طلب الاحتلال الصهيوني

إغراق السيسي أنفاق قطاع غزة بناء على طلب الاحتلال الصهيوني

إغراق السيسي أنفاق قطاع غزة بناء على طلب الاحتلال الصهيوني. . السبت 6 فبراير. . السيسي صاحب قرار رفع أسعار الإسكان المتوسط

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*السيسي ينفعل ويبشّر المصريين بالفقر المائي

بشّر قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي بالفقر المائي للمصريين، وارتفاع أسعار المياه، معتبرا أن المصريين يبذرون في استخدام المياه، وهو ما يحمل قطاع المياه خسائر باهظة.. بحد زعمه.

يأتي ذلك في الوقت الذي انخفض فيه منسوب المياه واضطرت سلطات الانقلاب لفتح بحيرة ناصر لتعويض الفاقد بسبب بناء سد النهضة الإثيوبي الذي اعترف به قائد الانقلاب رغم خطورته على مصر، وتهديده بإحداث فقر مائي وتدمير للزراعة.

وقال السيسي خلال ظهوره في مدينة السادس من أكتوبر اليوم السبت، موجها كلامه للمصريين “وانت بتفتح حنفية المية لازم تعرف المية هتتكلف كام، متقولش المية أو الكهربا غالية عليا.. من المهم تعريف كل المصريين ماذا يحدث في البلاد، مضيفا “المشكلة إن مفيش فرصة حقيقية نشرح بالأرقام للناس“.

وسأل السيسي، وزير الإسكان: كم تتكلف تنقية 34.5 مليون متر مياه يوميا؟

من جانبه أوضح الوزير أن تكلفة المتر حوالي 150 قرشا، ويأخذه المواطن في الشريحة الأقل بـ23 قرشا، ليعلق السيسي منفعلا “يبقى لازم المصري لازم يعرف إنه عشان نطلع المية توصل لحضرتك، بنتكلف 40 مليون جنيه في اليوم.

 

*حبس فتاة 15 يوما بتهمة التظاهر.. في أحداث الزاوية الحمراء

 

*ثوار السويس يطردون احمد بدير ويمنعوه من عرض مسرحية تسخر من ثورة يناير

 

*لا عزاء للشباب .. السيسي يعترف: أنا صاحب قرار رفع أسعار الإسكان المتوسط

قال  الخائن الانقلابي “عبدالفتاح السيسي” إنه طلب من وزير الإسكان(بحكومة الانقلاب) “مصطفى مدبولي” رفع أسعار وحدات الإسكان المتوسط على الرغم من رفض الوزير خوفا من هجوم الإعلام عليه.

وتابع السيسي: الوزير قال لي إنه يخشى من هجوم الإعلام لكني طلبت منه رفع السعر وسوف أدافع عنه.

وأضاف السيسي ضاحكا: “أنا مش قصدي يعني إنه محتاج حد يدافع عنه”. ما أثار ضحك الحاضرين في القاعة.

وأعلن السيسي تخصيص مليار جنيه لمشروعات الإسكان، مشيرا إلى الانتهاء من مشروعات الصرف الصحي في 2300 قرية من إجمالي 4700 قرية خلال عامين ونصف العام.

وكانت حكومة الانقلاب دشنت مشروعا لبناء وحدات إسكان متوسط في عدة محافظات بأسعار تصل إلى 3 آلاف جنيه للمتر في “الوحدة السكنية“.

ويقول اقتصاديون إن رفع الانقلاب لأسعار الإسكان ساهم في زيادة معدلات التضخم بالبلاد ورفع مختلف شرائح الإسكان من القطاعين الحكومي والخاص.

 

 

* إخفاء قسري لطالب في الصف الثالث الثانوي عبدالرحمن صالح لليوم السادس علي التوالي

قامت قوات أمن الإنقلاب بالإخفاء القسري للطالب “عبدالرحمن صالح” لليوم السادس على  التوالي.

أضاف مصدر حقوقي أنه تم إقتحام منزل،يوم الأحد فجراً 2016/1/31 وقامو بجره ووضعه علي الأرض تحت تهديد السلاح ، وقامو بسحل والداه أيضاً.

و أضاف المصدر أنهم استباحو حرمة الغرف التي بها النساء والأطفال ، في حالة من الذعر والرعب لدى الجميع.

وإستولت مليشات وعصابة الداخلية على جميع أجهزة المنزل(الكمبيوتر والتابلت والموبايلات واللاب توب)

وأيضا جميع متعلقاته مثل جواز السفر أوراقه الشخصية، ثم إختطفوه إلى مكان مجهول.

وأضاف المصدر قام أهله بالبحث عنه في جميع الأقسام ، وجميع الأقسام تنكر وجوده ،ولايوجد له أي اثر حتى الان 

وأضاف المصدر أن أهله إلى الآن يعتصر قلبهم الحزن على عبد الرحمن الشاب ذو الثمانية عشر عاماً. …أين عبد الرحمن صالح.

 

 

 

* ظهور أعراض «التيفود» بوادي العلاقي في أسوان

إستمرارا لشؤم الانقلاب وقائده عبد الفتاح السيسي، ظهرت أعراض مرض على أهالي منطقة وادى العلاقى بمحافظة أسوان، ويشتبه في كونه مرض التيفود، وتم نقل أحد المصابين إلى مستشفى الحميات لتلقى العلاج اللازم، وإجراء الفحوصات والتحاليل اللازمة للتأكد من نوعية المرض .

يذكر أن مستشفى حميات أسوان استقبلت المريض عبد الحميد. ف. ر – 41 عام، شيخ مشايخ العبابدة بمنطقة وادى العلاقى، مصابًا بنزلة برد شديدة وقىء، وتم حجزه لتلقى العلاج اللازم وإجراء التحاليل والفحوصات اللازمة لتحديد مرضه .

 

 

* تأجيل قضية “فض اعتصام رابعة” لضيق القفص

قررت محكمة جنايات القاهرة،التابعة للانقلاب،المنعقدة في معهد أمناء الشرطة، برئاسة المستشار الانقلابي حسن فريد، اليوم السبت، تأجيل محاكمة المعتقلين في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”فض اعتصام رابعة”، إلى جلسة 26 مارس.

تم تأجيل القضية المتهم فيها ظلماً 739 معتقلاً ، لتعذر إحضار المتهمين نظرًا لضيق القاعة ولحين إجراء عملية توسيع القفص.

وجهت النيابة العامة التابعة للانقلاب للمعتقلين في القضية، تهم ملفقة “التجمهر واستعراض القوة والقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، والإتلاف العمدي للممتلكات العامة والخاصة، وحيازة السلاح والمتفجرات“.

 

 

* السجن 39 عامًا بحق 6 من رافضي الانقلاب بأحداث الطالبية

أصدرت محكمة جنايات الجيزة اليوم السبت، حكما بالسجن المشدد 39 عامًا على 6 من رافضي الانقلاب العسكري على خلفية تهم ملفقه في القضية الهزلية رقم 415 لسنة 2014 المعروفة إعلاميًّا بـ”احداث الطالبية”، بزعم حرقهم لسيارة شرطة والتظاهر والتجمهر.
وقضت المحكمة بالسجن 3 سنوات “حضوريًّا” لكل من “هشام شعبان حسن، وإسلام مصطفى علوان، ومحمد جمال صبري”، كما قضت بالسجن 10 سنوات “غيابيًّا” على كل من “محمود إسماعيل أحمد محمد، ودرويش أحمد محمود درويش، وعبدالرحمن محمد حسين”، بمجموع أحكام بلغ 39 عامًا.
وتزعم نيابة الانقلاب بأن الواردة أسمائهم فى القضية قاموا باستعراض القوة والتلويح بالعنف فضلًا عن اتهامهم بالإتلاف العمدى لممتلكات ومعدات الشرطة  والاشتراك في تظاهر بغير إخطار الجهات المختصة، كما أنهم حازوا وأحرزوا أسلحة بيضاء ومواد حارقة وخربوا أملاكاً عامة مملوكة للدولة منها أتوبيس نقل عام.

 

* حقيقة طبية: “الانقلاب يجلب الاكتئاب

كشفت إحصائية رسمية، صادرة عن وزارة الصحة في حكومة الانقلاب، تزايد أعداد المرضى النفسيين فى عام 2015، مقارنة بالأعوام السابقة، سواء فيما يتعلق بالمرضى الذين دخلوا المستشفيات التابعة للأمانة العامة للصحة النفسية، أو المترددين على عياداتها الخارجية.

وبحسب الإحصائية، بلغ إجمالى عدد المرضى المترددين على العيادات النفسية وعيادات الإدمان 472 ألفاً خلال عام 2015، بواقع 73 ألفا و696 حالة حجز شهرياً، مقارنة بـ446 ألفاً فى عام 2014، فيما بلغ عدد المرضى الجدد الذين تم تسجيلهم لأول مرة بمستشفيات الأمانة خلال العام 80 ألفاً و578 مواطناً.

ووفقاً للإحصائية، فإن أعداد المترددين على عيادة علاج الإدمان والتعاطى للأطفال والمراهقين بلغت 1713 حالة، والمترددين على عيادة علاج الإدمان للبالغين 78 ألفاً و791 شخصاً.
فيما بلغ عدد المترددين على العيادات النفسية من المسنين فوق 61 سنة 13 ألفاً و785 حالة، أما عدد المترددين على العيادات النفسية من المراهقين من 13 إلى 18 سنة فوصل لـ25 ألف حالة، ومن الأطفال من 1 إلى 12 سنة 24 ألفاً، وجاء عدد البالغين من 19 إلى 60 سنة فى المقدمة بإجمالى 330

 

 

* صحة الانقلاب: شفاء ضحايا “العمى” مستحيل

استبعد محمد شرشر وكيل وزارة الصحة بمحافظة الغربية، شفاء المصابين بالعمى بمحافظة الغربية، جراء الإهمال الطبي وحقنهم بمادة “الافاستن” المحرمة دوليًّا بمستشفي “رمد طنطا”.

وقال شرشر، في تصريحات صحفية: إن مادة “الأفاستن” التى تم حقنها للمرضى بمستشفى “رمد طنطا” التابعة لمديرية الصحة بالغربية، والتى أصابت بعضهم بالعمى والبعض الآخر بالعتامة، دخلت إلى المستشفى بطريقة غير رسمية، وتم إدخالها بطريقة مباشرة عن طريق المستشفى وإحدى شركات الأدوية بعيدا عن مديرية الصحة والوزارة.

وأوضح أنه يتم التحقيق فى هذا الشأن، وتم التحفظ على 20 حقنة من المستخدمة فى حقن المرضى لعرضها على اللجنة الطبية لفحصها تحت تصرف النيابة العامة، موضحا أنه لا يعتقد أن يكون هناك احتمالات لشفاء تلك الحالات التى أصيبت بالعمى.  

وأضاف “شرشر” أنه لم يطلع على تاريخ الصلاحية وتاريخ الانتهاء للعقار الذى تم حقن المرضى به.

 

 

* الثوار ينتفضون ليلا بميادين الحرية ..يسقط القاتل والغلاء
تواصلت المظاهرات الرافضة للانقلاب العسكرى الدموى الغاشم بمدن ومراكز محافظات الجمهورية ليلا ضمن أسبوع “يسقط القاتل والغلاء”، التى دعا إليها التحالف الوطنى لدعم الشرعية.
خرجت المظاهرات المتنوعة ليلا من عين شمس بالقاهرة، ومنشية رضوان بالجيزة، وبنى سويف، ودمنهور بالبحيرة، وقارون بالفيوم، وأبو زعبل وبنها بالقليوبية؛ تهتف بسقوط الانقلاب وتندد بجرائمه وغلاء الأسعار وتفاقم المشكلات وتطالب برحيل العسكر والعودة للمسار الديمقراطى.
شهدت التظاهرات المتنوعة تفاعلًا ومشاركة واسعة من جموع الأهالى رافعين أعلام مصر وصور الرئيس محمد مرسى وصور الشهداء والمعتقلين، ولافتات تستنكر تصريحات قائد الانقلاب الذى فشل فى ملف سد النهضة، ويعبث بمقدرات البلاد، مؤكدين أنه لا خلاص للمشكلات التى تتفاقم يوما بعد الآخر إلا برحيل العسكر وإسقاط نظام الانقلاب لوقف الظلم ونزيف الانتهاكات.
أكد الثوار على تواصل النضال حتى إعدام قادة العسكر وعصابته، وعودة جميع الحقوق المغتصبة والقصاص لدماء الشهداء والإفراج عن جميع المعتقلين ومحاكمة كل المتورطين فى جرائم بحق مصر وشعبها والانتصار للحرية والكرامة الإنسانية والعدالة الاجتماعية.
كان الثوار قد انتفضوا بعد عصر اليوم من مدينة اسنا بالأقصر، والزقازيق بالشرقية بعدة تظاهرات سبقتها، وقفات وسلاسل بشرية على الطريق الواصل لمدينة ميت غمر تندد بجرائم الانقلاب

 

 

* وزير صهيوني يفضح تعاون السيسي مع “إسرائيل

في تقرير لها اليوم السبت 6 فبراير 2016، نشرت صحيفة «معاريف الإسرائيلية» تقريرا يفضح أسرار وخفايا التعاون الأمني بين عبدالفتاح السيسي قائد الانقلاب العسكري في مصر ودولة الاحتلال الإسرائيلي.

واستنكر “يوسي ميلمان” محلل الشئون العسكرية بالصحيفة  تصريحات وزير الطاقة الإسرائيلي “يوفال شتاينتس” صباح اليوم التي كشف فيها عن «إغراق مصر أنفاق قطاع غزة بناء على طلب من تل أبيب»، وأكد أن هذه التصريحات أسفرت عن حالة من الغضب الشديد في المنظومة الأمنية الإسرائيلية نظرا لحساسية المعلومات المتعلقة بالتعاون بين الدولتين.

 واعتبر ميلمان  أن «عدم قدرة “شتاينتس” على ضبط النفس، وكشفه تلك التفاصيل على الملأ، يمكن أن يؤدي إلى أزمة في العلاقات بين تل أبيب والقاهرة» بحسب التقرير.

 وكان الوزير الإسرائيلي قد  أدلى بتصريحات مثيرة قائلا :”بين إسرائيل ومصر تعاون امني وطيد وأن عمليات مصر التي تستهدف الأنفاق وإغراقها تتم إلى حد كبير بناء على طلب إسرائيل» وهي التصريحات التي اعتبرها  محرر التقرير  فضيحة للسيسي أمام معارضيه الذين يستغلون هذه التصريحات في تأكيد ولاء السيسي لإسرائيل.

ويشدد  محلل “معاريف” العسكري  على خطورة الحديث عن التعاون الأمني بين حكومة نتنياهو ونظام عبد الفتاح السيسي قائلا:”التعاون الأمني بين الدولتين هو أحد المسائل الأكثر حساسية لدى منظومة الأمن الإسرائيلية.

وتفرض الرقابة بلا رحمة على وسائل الإعلام في إسرائيل عدم تناوله»، لافتا إلى أن ثمة حظرا على المعلومات التي تتدفق بشأن التعاون الأمني بين القاهرة وتل أبيب مضيفا «يجد الصحفيون والمحللون للشئون العسكرية والأمنية أنفسهم في نقاش يومي لا هوادة فيه مع الرقابة  بشأن المعلومات والنصوص حول هذا الموضوع».

وأوضح أن الرقابة تمنع أحيانا وسائل الإعلام من تناول أخبار تعتمد على تقارير من خارج إسرائيل. ويتم حظر نشر هذا التقارير بناء على حرص إسرائيل الشديد في هذا الأمر بضغوط وإلحاح من جانب الإدارة المصرية بضرورة حظر نشر هذه المواد.

ورأى محلل “معاريف” أن  السيسي ليس بحاجة لتوجيه من إسرائيل لتدمير الأنفاق بين غزة وسيناء. وأنه يغرق الأنفاق لأنه يعتبر ذلك مصلحة قومية.

ويفسر المحلل ذلك بأن السيسي يعتبر حماس الذراع الفلسطيني لجماعة الإخوان المسلمين التي جرى حظرها وتم الزج بقادتها في السجن- هي العدو الذي يجب التصدي له. كما  تتهم الحكومة المصرية صباح مساء  حركة حماس بمساعدة إرهابي ولاية سيناء. مرجعا التعاون الأمني الوثيق بين الطرفين إلى المصالح المشتركة مطالبا الوزير الإسرائيلي بضبط النفس حتى لا يفضح نصير إسرائيل في القاهرة.

 

 

* أزمة تموينية في الأرز.. والكيلو يرتفع لـ 5 جنيه رغم انخفاض سعره عالمياً

أرجع عاملون بمضارب الأرز ارتفاع أسعاره إلي خلو هيئة السلع التموينية التابعة للانقلاب من الأرز وتوقف المناقصات الخاصة بالموردين المحليين؛ بسبب تأخر الهيئة في دفع المستحقات المالية الخاصة بهم منذ عام 2014 ما حال دون حصول الهيئة على متطلباتها من الأرز.

وارتفعت أسعار الأرز داخل أسواق التجزئة منذ بداية الشهر الجاري بنحو جنيه ليسجل الكيلو 5 جنيهات مقابل 4 جنيهات الشهر الماضي، وسط استقرار لأسعاره بسوق الجملة ليتراوح بين 3375 جنيهًا إلى 3400 جنيه للطن.

وقال محسن السلاموني، صاحب أحد محلات السوبر ماركت بالجيزة، أسعار الأرز منذ شهر تقريبًا وهى في حالة ارتفاع رغم زيادة المعروض في السوق المحلي، مشيرًا إلى أنَّ السعر قطاعي وصل لـ 5 جنيهات في الكيلو الواحد مقارنة بالشهر الماضي.

وأكّد ماجد نادى المتحدث باسم نقابة بقالي التموين، في تصريحات صحفية أنَّ نقص الأرز وصلت لأكثر من 50% مقارنة بالفترة الماضية ولا يوجد أرز داخل الهيئة وشركات الجملة.

من جانبه قال رجب شحاته، رئيس شعبة الأرز باتحاد الصناعات المصرية: إنَّ تراجع أسعار الأرز عالميًا أحدث حالة من التوقف في عملية التصدير في ظل انخفاض سعره لـ 550 دولارًا للطن مما يصعب على المصدرين المنافسة مع الأرز الأمريكي”، لافتًا إلى أن الأسعار العالمية وصلت لحالة انهيار في ظل ضعف الطلب وحالة الركود العالمية التى ضربت الأسواق مؤخرًا.

 

 

* 10 أزمات خانقة تحاصر السيسي “الخاسر

كشف الخبير الاقتصادي ناصر البنهاوي عن 10 أزمات خانقة تحاصر قائد الانقلاب العسكري عبدالفتاح السيسي فى التعامل مع التحديات والمشكلات التي تواجه دولة الانقلاب، مشيرا إلى أن كافة الخيارات المتاحة أمام الجنرال تأول جميعها إلى محصلة حتمية بأنه “خاسر“.

وأوضح البنهاوي- في مقال له- اليوم السبت، أن أول المعضلات التي تواجه السيسي تتعلق بالجرائم التي ارتكبها منذ انقلاب 3 يوليو وربما قبل ذلك عندما تولى منصب مدير المخابرات الحربية، والتي يخشي معها الملاحقة القانونية؛ ما يدفعه لبذل محاولات مستميتة للبقاء على رأس السلطة لأطول فترة ممكنة وتعديل الدستور الذي لم يجف حبره حتى الآن.

وأشار الخبير الاقتصادي إلى أن ثاني معضلات السيسي تتجسد في التعامل مع الإخوان، حيث إن قمع وسجن وقتل أعضاء الجماعة وإعلانها تنظيمًا إرهابيًّا يعني مواصلة الصدام مع أكبر كتلة سياسية واجتماعية ودينية وشعبية وخيرية وعلمية ونقابية في الدولة، فيما يجلب عليه التصالح معهم غضب الدولة العميقة وإسرائيل وأمريكا.

وتابع: “المعضلة الثالثة هي الدولة العميقة بمكوناتها المختلفة، وعلى رأسهم قيادات الجيش والشرطة والقضاة ورجال الأعمال والكنيسة والبلطجية وأعضاء الحزب الوطني السابق، إذا كافأهم وقربهم ووالاهم وغض الطرف عن فسادهم وإجرامهم، فهذا يكون على حساب بقية الشعب، وإذا همش عناصر الدولة العميقة وكبح جماحهم وحارب فسادهم وقضى على إجرامهم وساواهم مع بقية الشعب وحملهم جزأ من تكلفة الإصلاح في شكل زيادة ضرائب أو تبرعات أو تقليص المرتبات والحوافز فسوف ينقلبون عليه ولن يتركوه يهنأ بكرسي الحكم حيث أنهم من أوصلوه إليه“.

وأضاف: “المعضلة الرابعة فهى الحرب على الإرهاب، فلا يوجد في الأفق حلول سلمية لهذه المشكلة كما أن استخدام السلاح لم يحقق نتائج ملموسة بل زاد التطرف وأرغم الكثير من سكان سيناء على حمل السلاح  ضد الجيش، كما أن قانون التظاهر نفسه معضلة أخرى حيث فشل في منع المظاهرات ونال من سمعة الانقلاب دوليًّا ومحليًّا، وإلغاؤها سوف يزيد زخم المظاهرات“.

وأردف البنهاوي: “المعضلة السادسة: علاقته بإسرائيل ودعمه لها في حربها ضد حماس وحصارها لغزة، فدوره في حصار غزة يسىء لسمعته وشعبيته محليا وعربيا ودوليا، وفي نفس الوقت لا يمكنه أن يضحي بعلاقته بإسرائيل نظرا للدعم الكبير التي تقدمه له”، مضيفا: “المعضلة السابعة علاقته بأمريكا فهو يحصل منها على الطائرات والسلاح والدعم السياسي  ونحو 1.5 مليار دولار، وفي نفس الوقت يترك إعلامه يسبون أمريكا ليل نهار ويزيد من كره المصريين لها ويدعي أسر قائد الاسطول السادس ويتهمون أوباما نفسه بأنه إخوان“.

واستطرد: “المعضلة الثامنة في البنك الدولي؛ حيث رضا البنك الدولي ضروري للحصول على قرض منه ومن الدول والمؤسسات الدولية الأخرى، لكن البنك يطلب تخفيض الدعم والمرتبات وإعادة هيكلة القطاع الحكومي وتقليص حجمه، وهذا سوف يثير غضب الشعب ضده”، متابعًا: “المعضلة التاسعة مشكلة الطاقة باعتبارها معقدة لدرجة أنه تعاقد مع إسرائيل لتمده بالغاز نظرًا لتدهور العلاقة مع قطر التي كانت تمد مصر بالغاز مجانًا، رغم إن إرغام المصريين على النوم مبكرًا وأغلق المحلات العاشرة مساء يسهم بشكل كبير في حل هذه المشكلة، لكنه فضل شراء الغاز من إسرائيل بالأسعار العالمية على أن يأخذه منحة من قطر“.

واختتم البنهاوي مقاله: “المعضلة العاشرة هي لسان السيسى نفسه واضمحلال تفكيره وصغر عقله. فإذا صمت واختفى ولم يتفاعل مع الأحداث الجارية ولم يخاطب الشعب فهذه مشكلة وإذا خطب فيهم وتحدث إلى الإعلام وناقش قضايا وتحديات البلاد وعرض أفكاره وتصوراته وحلوله فلا تسمع منه غير الهرتلة والهطل والعبط“.

 

 

* 4 أسباب وراء حظر النشر في “الضبعة
فاجأ النائب العام لسلطات الانقلاب المستشار نبيل أحمد صادق الرأي العام، اليوم السبت 7 من فبراير 2016، بقرار يحظر النشر في التحقيقات التي تجريها النيابة العامة، في شأن مشروع إنشاء المحطة النووية بالضبعة.
وشمل قرار حظر النشر في التحقيقات التي تجري بمعرفة نيابة الأموال العامة العليا، تحت رقم 7 لسنة 2016، جميع وسائل الإعلام المسموعة والمرئية، وكذلك الصحف والمجلات القومية والحزبية اليومية والأسبوعية، المحلية والأجنبية وغيرها من النشرات أيا كانت، وكذا المواقع الإلكترونية لحين انتهاء التحقيقات، عدا البيانات التي تصدر من مكتب النائب العام بشأنها.
وفسر مصدر قضائي القرار  بالحرص  على سلامة التحقيقات والعدالة التي تنشدها النيابة العامة، إعلاء لمبدأ سيادة القانون.
من جانبنا فتشنا عن أسباب  هذا القرار وملابساته؛ خصوصا أن وسائل الإعلام صنعت “بروباجندا” حول المشروع، وضخمت منه بصورة مبالغ فيها؛ أملا في رسم صورة للسيسي بالقائد الذي ينفذ المشروعات العملاقة التي عجز الرؤساء السابقون جميعًا عن البدء فيها، وبالبحث تمكنا من حصر 4 أسباب وراء هذا القرار المفاجئ.
مشروع مع إيقاف التنفيذ 
“الضبعة.. مشروع مع إيقاف التنفيذ” هو المانشيت الذي كتبته صحيفة البوابة الموالية للانقلاب في عدد الخميس 28 يناير 2016، وكشف التقرير عن أسرار وخفايا تعثر المشروع.
يقول التقرير: «أرجع مصدر رفيع المستوى، تأخر توقيع عقد إقامة أول مفاعل نووى مصرى بموقع الضبعة، بالتعاون مع روسيا، إلى تشدد الجانب الروسى فى إرجاء نقل التكنولوجيا النووية الروسية إلى مصر فى المرحلة الأولى لتشغيل المحطة، وأوضح المصدر لـ«البوابة»، أن رفض روسيا الطلب المصرى بمشاركة خبرائها فى تشغيل المحطة وصيانتها، من البداية يتعارض مع الشروط المصرية فى بداية مراحل التعاقد، لافتا إلى أن مِصْر اشترطت فى مواصفات التعاقد مع أى دولة لإقامة مفاعلها النووى أن يكون تشغيل المفاعل بأيدٍ مصرية ١٠٠٪.
وكشف عن إرجاء سفر المهندسين المصريين فى مجال الطاقة النووية للتدريب على عمل التصميمات الهندسية للمفاعلات النووية فى روسيا، نتيجة استمرار المفاوضات بين الجانبين على فترة مشاركة المصريين فى تشغيل المفاعل، مشيرًا إلى أن مواصفات التعاقد مع الجانب الروسى أكدت التزام روسيا بتدريب الفنيين المصريين فى فترة تصميم المفاعل وإنشائه وتشغيله وصيانته ونقل الوقود النووي”.
خلافات فنية ومالية
أما السبب الثاني لحظر النشر فهو ما كشفته مصادر بوزارة الكهرباء، عن أن تأخر التوقيع النهائي على عقود مشروع إنشاء المحطة النووية بمنطقة الضبعة في مرسى مطروح بين مصر وروسيا، يعود إلى وجود بعض الخلافات في البنود المالية الخاصة بفائدة القرض الذي تحصل عليه القاهرة من موسكو لتمويل المشروع، وبعض التفاصيل الفنية الصغيرة.

وقالت المصادر -في تصريحات صحفية، اﻷحد، غرة فبراير 2016-: إن هناك فريقًا رئاسيًّا برئاسة فايزة أبوالنجا، مستشار رئيس الجمهورية للأمن القومي، يضم في عضويته وزيري الكهرباء والمالية، وممثلين لبعض الأجهزة السيادية، يقوم بعقد اجتماعات دورية لمناقشة آخر المستجدات في الملف.
وفي يوم  2 فبراير 2016، أضافت  مصادر حسب موقع “مصر العربية أن المفاوضات بين الجانبين المصري والروسي الخاصة بتنفيذ محطة الضبعة النووية، وصلت إلى حد طلب الجانب الروسي للجوء إلى استشاري دولي للتحكيم بين الطرفين، بعد خلاف حول كيفية إدارة المشروع.
المخاوف من كارثة نووية
وثالث هذه الأسباب هو ما كشفه الكاتب الصحفي المقرب من سلطات الانقلاب سليمان جودة في يوم الاثنين 23 نوفمبر 2015، عن حوار أجري مع الدكتور هاني النقراشي -مستشار السيسي- لافتًا إلى أن مشروع الضبعة النووي سيؤدي لكارثة نووية كبرى، حسب وصفه.
وقال “النقراشي” -في الحوار الذي نقله جودة-: إنه لا يتحمس لهذه المحطة؛ لأن الطاقة الشمسية أرخص.. أينعم إنشاء المحطات المولدة للطاقة الشمسية أغلى.. ولكنها توفر على الأقل 700 مليون جنيه سنويًّا للدولة، بينما المحطات النووية ستجعلنا مضطرين لدفن النفايات النووية، بل التخلص من المحطة النووية ذاتها بعد سنوات وهذا يعادل 7 أضعاف تكلفة الطاقة الشمسية، حسب قوله.
مخاوف من “تسونامي
وقالت  صحيفة المصري اليوم في عدد الأربعاء 4 من فبراير 2016 الماضي: «قالت دراسة علمية جديدة نُشرت فى المجلة الإفريقية لعلوم الأرض Journal of African Earth Sciences: إن موجات التسونامى العملاقة تُشكل تهديدًا جديًا على الساحل الشمالى الغربى لمصر.
وقال الدكتور مجدى تراب -أستاذ علوم شكل الأرض «جيومورفولوجيا»، ومُعد الدراسة لـ«المصرى اليوم»-: إن خريطة الأخطار الطبيعية الناجمة عن أمواج العواصف والتسونامى المتوقعة والتى توصلت لها الدراسة قد تُشكل تهديدًا جديًا لمشروع الضبعة النووى.
وأشار «تراب» إلى أن الساحل الشمالى الغربى لمِصْر يتعرض باستمرار للعواصف نتيجة مرور الانخفاضات الجوية وهبوب الرياح الشمالية والشمالية الغربية خلال فصل الشتاء.
وحسب الدراسة، تعرض الساحل تاريخيًّا لعدد من الهزات الأرضية المدمرة نتجت عنها أمواج تسونامى فى أعوام 23، 365، 746 و881 و1202 و1303 و1870 ميلاديا وأسهمت فى تهدم فنار ومكتبة الإسكندرية القديمة”.
وهي الدراسة التى جاءت تمهيدًا لقبول الرأي العام لفكرة إلغاء المشروع النووي وتحوله إلى فنكوش جديد إلى جوار أخواته من الفناكيش الكثيرة، التى تخصص السيسي بها، وأثبت فشلا بجدارة واستحقاق منها علاج الإيدز بالكفتة، والتفريعة الجديدة لقناة السويس، والعاصمة الإدارية الجديدة، ومشروع المليون وحدة سكنية، ومشروع المليون ونص المليون فدان.
وكلها مشروعات ثبت فشلها.. وأن الهدف من وراء طرحها دعائي لتضليل الرأي العام، وخداع الشعب وتخديره حتى يثبت قائد الانقلاب حكمه بالحديد والنار.

 

 

* موقعة “برج العرب” كابوس دولة العسكر

تصاعد التوتر بين مجلس إدارة النادي الأهلي “المعين” برئاسة المهندس المرتعش محمود طاهر، وجماهير متصدر الدوري وعلى رأسهم أولتراس أهلاوي، على نحو متسارع قبيل أيام من كلاسيكو الكرة المصرية أمام نادي الزمالك فى قمة الجولة الـ17 من الدوري المصري  والمقرر إقامتها الثلاثاء المقبل على ملعب برج العرب بالإسكندرية حتى الآن على الأقل.

وربما هى المرة الأولي فى تاريخ لقاءات القمة بين قطبي الكرة المصرية التى يتجه خلالها النادي الأحمر إلى إغلاق أبواب “مختار التتش” فى وجه أنصاره، حتى فى أحلك الظروف التى مرت بها البلاد، إلا أن إدارة الأهلي قررت تجنب غضب الحكم العسكري فى حال تكرار ما حدث فى قلب الجزيرة مطلع الشهر الجاري، والذى شهد ثورة الأولتراس ضد دولة العسكر فى إحياء غاضب للذكرى الرابعة لمذبحة استاد بورسعيد.

وعلى وقع “الشعب يريد إعدام المشير” من أجل القصاص لدماء شهداء ملعب بورسعيد، دوت هتافات قرابة 20 ألف مشجع من أعضاء أولتراس أهلاوي وأسر شهداء المذبحة -وعلى بُعد أمتار قليلة من ميدان التحرير- مطالبة بالثأر من رئيس المجلس العسكر حسين طنطاوي ومناهضة لمليشيات وزارة الداخلية، ما أثار حالة من الفزع والذعر فى دولة العسكر وأجبرت قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي على إجراء مداخلة هاتفية على إحدي الفضائيات فى محاولة بائسة لامتصاص غضب الجماهير.

ما حدث فى “التتش” كان له ما بعده، حيث توالت ردود الأفعال على نحو متسارع، حيث أصاب مجلس محمود طاهر المعين حالة من الهلع فقرر منع الجمهور من دخول الملعب نهائيا، فيما خرج  قائد الانقلاب ليدعو إلى حوار مع الشباب الغاضب، بينما انطلقت الأذرع الإعلامية لتنهش فى الأولتراس وتعزف على وتر العمالة والتمويل والإرهاب وسائر لائحة الاتهامات المعلبة، بينما اكتفي “أهلاوي” ببيان واثق يرفض الحوار ويتمسك بالقصاص ويؤكد على حلمه فى “عيش، حرية، عدالة إجتماعية”.

قرار طاهر بمنع الجماهير من أجل نيل رضا العسكر والبقاء لفترة أطول على رأس نادي الوطنية، لم يمثل أهمية لأصحاب المطالب المشروعة، وأكدوا على حضور مران اليوم السبت، من أجل تحفيز اللاعبين على الفوز فى مباراة الزمالك وتوسيع فارق النقاط مع المنافس التقليدي والملاحق المباشر إلى الرقم 7، ليقترب الفريق خطوة مهمة من استعادة اللقب المفقود.

ورد أولتراس أهلاوي على قرار طاهر، ببيان مقتضب يؤكد الحضور ويرفع الحرج عن المجلس “المنحل- المعين” ويشدد على أن الحضور رياضيا من أجل القمة وفقط، موضحا: “الأهلى متصدر الدورى بفارق 4 نقاط عن أقرب منافس، مهم جدا ننهى الدور الأول واحنا مزودين الفارق ده عشان نقرب اكتر من درع الدورى، درع الدورى لازم يرجع مكانه الطبيعى فى الجزيرة”.

 وضرب بيان أولتراس عرض الحائط بتعليمات طاهر المشددة بإغلاق الأبواب فى وجه الجمهور الذى طالما وقف إلى جوار المجلس فى أحلك اللحظات ووقف فى وجه الهجمة الشرسة التى تعرض لها رئيس النادي نفسه من قبل، ليشدد: “السبت تمرين الفريق قبل السفر يوم الأحد لبرج العرب، التمرين الساعة 10 صباحا وتجمع كل جمهور الأهلى داخل المدرج الساعة 9.30 .. الدورى يا أهلى”.

ومع إدراك مجلس طاهر فشل آي مساع لإثناء الشباب عن دخول “التتش”، قامت إدارة النادي بتقديم بلاغ رسمي إلى وزارة الداخلية، أمس الجمعة، يخطرها بحضور رابطة الألتراس مران الفريق، فيما قرر الجهاز الفني للفريق بقيادة “المؤقت” عبد العزيز عبد الشافي “زيزو” إلغاء مرانه صباح اليوم السبت وتقديم موعد سفره إلى الإسكندرية ليخوض الفريق تدريباته في السادسة مساء اليوم بملعب برج العرب استعدادا لمباراة القمة. 

ولم يتأخر رد الأولتراس على قرار النادي، فأصدروا بيانا غاضبا يناسب المقام: “”تم إلغاء تمرين الاهلي بناء على طلب المدعو “محمود طاهر” الرئيس المعين للأهلي، لم تحدث من قبل في تاريخ النادي إلغاء تمرين قبل مباراة الديربي من اجل منع الجمهور من الحضور، كما أخبرناكم من قبل لن يتذكركم أحد وجمهور الأهلي هو الباقي “.

وفى ظل حالة التوتر القائمة على كافة الأصعدة تبدو مباراة الدربي المقبلة فى الإسكندرية على صفيح ساخن مع احتمالية قائمة بقوة لإلغاءها وتأجيلها إلى أجل غير مسمي، خاصة أن الصدام لم يقتصر على مجلس طاهر وأولتراس أهلاوي فحسب، بل امتد إلى صراع بقاء بين مرتضي منصور وإدارة الجبلاية “اتحاد الكرة” بسبب رفض رئيس النادي الأبيض وعضو برلمان الدم خوض المباراة فى برج العرب والتلويح بالاستقالة حال الإصرار على إقامتها فى ملعب الجيش.

قمة الكرة المصرية تأتي بعد 8 أيام من ذكري مذبحة استاذ بورسعيد التى أودت بحياة 74 شابا من أولتراس أهلاوي قبل 4 سنوات، وقبل يوم واحد من الذكري الأولي لمجزرة الدفاع الجوي والتى أسفرت عن ارتقاء 20 شابا من مشجعي نادي الزمالك “وايت نايتس”، وفى ظل حالة التقارب بين فرقاء المدرج حول القصاص وتضامن الأولتراس فى مواجهة العسكر، تبقي موقعة “برج العرب” حدث عصي على دولة الانقلاب، وتنذر بعواقب ربما يضيق أفق عبدالفتاح السيسي عن استيعابها.

 

 

 

*600 مليون جنيه خسائر لـ”مصر للطيران” منذ حادث الطائرة الروسية

حققت الشركة القابضة لمصر للطيران خسائر بلغت 600 مليون جنيه خلال الشهور الثلاثة الماضية، التى تلت حادث سقوط الطائرة الروسية فى سيناء، ما أدى إلى انخفاض الحركة السياحية الوافدة إلى مصر، وفقا لرئيس الشركة شريف فتحى.

وأرجع فتحى سبب انخفاض الحركة السياحية إلى استمرار حظر السفر التى فرضته روسيا وإنجلترا بعد حادثة الطائرة الروسية.

وذكر أن حجم إشغالات خطوط مصر للطيران للخطوط الجوية تراجعت بـ60% خلال الشهور الثلاثة الماضية بسبب ضعف الحركة السياحة.

ولفت إلى أن الشركة حققت نموا نسبته 24% بحركة الطيران منذ شهر يوليو إلى أكتوبر الماضى قبل فرض حظر السفر إلى مصر.

وتمكنت شركة مصر للطيران من تخطى تفتيش لجنة الأمن الأمريكية خلال الشهر الماضى بعد تأكدهم من تطبيق معاير الأمن والسلامة فى حركة الطيران.

ولفت فتحى إلى أن الشركة تطبق كل معاير الأمن والسلامة التى تفرضها منظمة الإيكاو العالمية للحفاظ على سلامة الطائرات والركاب

وكانت الشركة قد أعلنت عن استهدافها وقف خسائرها خلال العام المالى الحالى، بعد تكبدها خسائر بلغت 2.9 مليار جنيه خلال العام المالى الماضى.

 

 

*مصر تواصل الحرب على السوق السوداء والدولار يصعد

قال تجار بالسوق السوداء للعملة في مصر، إن البنك المركزي بدأ بعقد اجتماعات مع مكاتب صرافة، لمحاولة وضع سقف لسعر الدولار في السوق الموازية، في تحرك قال أحد المصرفيين إن مآله الفشل.

وتواجه مصر، التي تعتمد بكثافة على الواردات، نقصا في العملة الصعبة نجم عن تقلص احتياطاتها النقدية منذ انتفاضة 2011 التي تسببت في ابتعاد السياح والمستثمرين، وهما مصدران رئيسان للعملة الصعبة، لكن البنك المركزي يقاوم تراجع قيمة الجنيه، ويبقيها عند مستوى قوي مصطنع يبلغ 7.7301 جنيهات للدولار.

وهبط السعر في السوق السوداء، حيث تراوح حول 8.70 جنيهات في الأسبوع الماضي.

ويسمح البنك رسميا لمكاتب الصرافة ببيع الدولار بفارق 15 قرشا فوق أو دون سعر البيع الرسمي، لكن من المعروف أن مكاتب الصرافة تطلب سعرا أعلى للدولار عندما يكون شحيحا.

الاحتياطات النقدية

وهبطت احتياطات مصر من النقد الأجنبي من 36 مليار دولار في 2011 إلى نحو 16.48 مليار دولار في نهاية كانون الثاني/ يناير، وضغط ذلك على سعر الصرف الذي تراجع من نحو 5.8 جنيهات للدولار قبل نحو خمس سنوات.

وتصدى المحافظ السابق للبنك المركزي، هشام رامز، بشكل مباشر للسوق السوداء، وتحدث علنا عن سحقها، وأغلق عشرات من مكاتب الصرافة، التي تبيع بأسعار غير رسمية.

لكن مصرفيين وتجارا قالوا إن المحافظ الحالي طارق عامر، الذي خلف رامز في تشرين الثاني/ نوفمبر، يتبنى نهجا مختلفا، إذ يحاول العمل مع مكاتب الصرافة للسيطرة على السوق.

وقال مدير لأحد مكاتب الصرافة أبلغ بتفاصيل اجتماع بين البنك المركزي ومكاتب صرافة كبيرة: “عقد اجتماع يوم الأحد بين البنك المركزي ومكاتب الصرافة الكبرى. اتفقوا على خفض سعر الدولار (بالسوق السوداء) إلى نحو 8.6 جنيهات“.

وأضاف المدير الذي طلب عدم الكشف عن اسمه: “كان هذا أول اجتماع، وستعقد اجتماعات أخرى كل أسبوع مع البنك المركزي”، وتابع: “الاتفاق يقضي بخفض أكبر في السعر“.

وأكد محمد الأبيض، رئيس شعبة شركات الصرافة، انعقاد اجتماع في حضور نائب محافظ البنك للرقابة، لكنه نفى تحديد سقف عند 8.65 جنيهات للدولار لأنه لا يمكن أن يسمح البنك بسعر مواز خارج النطاق الرسمي.

ولا يوجد متحدث رسمي باسم البنك يمكن أن يعلق على الأمر. وقال الأبيض إن الاجتماعات تهدف لإبقاء الأسعار في إطار النطاق الرسمي.

وأضاف أنهم يوضحون للشركات ضرورة الالتزام بالسياسات المالية القائمة. وقال مصرفيون وتجار، إنه من المستبعد أن تنجح الخطة نظرا لأن السوق السوداء يحركها العرض والطلب.

 

 

* المقال الذي بسببه قتل الانقلاب “جوليو ريجيني

نشرت صحيفة “المانيفستو” الإيطالية مقالاً قالت إنَّه “آخر مقال” كتبه الشاب الإيطالي جوليو ريجيني، الذي عثر على جثمانه بمدينة 6 أكتوبر بمحافظة الجيزة مؤخرًا، بعد أن قتل بالتعذيب في أحد مقرات أمن الانقلاب.

المقال المنشور في الصحيفة الإيطالية التي قالت إنَّ “ريجيني” يكتبه تحت اسم مستعار، هاجم فيه نظام السيسي و”ممارسات القمع” من قِبل الانقلاب ضد رافضي العسكر.

 

وإلى نص المقال:

عبد الفتاح السيسي هو رئيس البرلمان المصري؛ لأنَّ المجلس يضم أعلى عدد من أفراد الشرطة والجيش في تاريخ البلاد، كما أنَّ مصر تعد من بين أسوأ الدول المعادية لحرية الصحافة، ومع ذلك فإنَّ النقابات المستقلة ترفض أن تستسلم.

وعلى الرغم من أنَّ أكبر غرفة في المركز تسع 100 مقعد فقط، فإنَّ قاعة الاجتماعات لم تتمكن من استيعاب عدد النشطاء الكبير الذين جاءوا من جميع أنحاء مصر لاختيار الجمعية، وهو أمر غير عادي في ظل الظروف الحالية في البلاد.

على جدول الأعمال كان تناول توصية وزراء السيسي بتعاون وثيق بين الحكومة والاتحاد الرسمي الوحيد للبلاد، وهو اتحاد نقابات العمال المصريين، وكذلك مواجهة دور النقابات العمالية المستقلة وتهميش العمال، وعلى الرغم من أنَّ المركز لا يمثِّل النقابات العمالية المستقلة في مصر فإنَّ دعوته كانت مسموعة، ربما بشكل غير متوقع، من قبل عدد كبير من النقابات.

وبحلول نهاية الاجتماع، كان هناك نحو 50 توقيعًا على البيان الختامي من النقابات التي تمثَّلت في مختلف القطاعات من جميع أنحاء البلاد، من النقل إلى المدارس، والزراعة، ومن سيناء إلى صعيد مصر، ومن الدلتا إلى الإسكندرية إلى القاهرة.

سياسة الحكومة تمثل هجومًا آخر على حقوق العمال والحريات النقابية، التي تمَّ تقييدها إلى حد كبير بعد الثالث من يوليو من عام 2013؛ ما كان حافزًا لغضب واسع النطاق بين العمال، ولكن حتى الآن فقد وجدت النقابات صعوبةً في تحويل إحباطهم إلى مبادرات ملموسة.

مصر شهدت بعد ثورة 25 يناير توسعًا مذهلاً من الحرية السياسية، وظهر المئات من النقابات العمالية الجديدة، ما اعتبرها “حركة حقيقية”، وكان مركز الخدمات النقابية والعمالية” أحد الأطراف الرئيسية فيها من خلال أنشطة الدعم والتدريب.

على مدى العامين الماضيين، فإنَّ القمع والاستقطاب من قبل نظام السيسي قد أضعف هذه المبادرات، حتى إنَّ اثنين من الاتحادات الكبرى- الاتحاد المصري الديمقراطي للعمال والاتحاد المصري للنقابات المستقلة- لم يعقدا الجمعية العمومية الخاصة بهما منذ عام 2013.

تقريبًا كل اتحاد يعمل بصورة منفردة، داخل نطاقه المحلي وصناعته.. ومع ذلك فإنَّ الشعور بضرورة توحيد وتنسيق الجهود يتزايد بعمق، هو ما ساعد على زيادة المشاركة في الاجتماع، فضلاً عن العديد من الحضور الذين عبَّروا عن أسفهم لتفتيت الحركة، ودعوا إلى ضرورة العمل معًا بغض النظر عن الانتماء.

كانت التصريحات في كثير من الأحيان موجزة وعاطفية بنهج عملي للغاية، فكان الغرض منها إصدار قرار بشأن ما يجب القيام به في صباح الغد، وهو الأمر الذي تكرر كثيًرا خلال الاجتماع نظرًا لصعوبة اللحظة، والحاجة إلى وضع خطة عمل قصيرة ومتوسطة الأجل.

اللافت في الاجتماع هو وجود عدد كبير من النساء.

واختتمت الجمعية بقرار بتشكيل لجنة لتولي مسؤولية وضع الأسس لحملة وطنية حول قضايا الحرية العمالية والنقابية.. والفكرة هي تنظيم سلسلة من المؤتمرات الإقليمية التي تنعقد كل بضعة أشهر في جمعية وطنية كبيرة وربما احتجاج موحد، واقترح أحد الحاضرين أن يكون في ميدان التحرير.

جدول الأعمال كان مزدحمًا جدًا لكنَّه تضمَّن هدفًا أساسيًّا لمواجهة قانون 18 لعام 2015، الذي استهدف مؤخرًا العاملين في القطاع العام وهناك جدل واسع بشأنه في الأشهر القليلة الماضية.

وفي الوقت نفسه، في الأيام الأخيرة في مناطق مختلفة من البلاد، من أسيوط إلى السويس إلى الدلتا، وعمال صناعات الغزل والنسيج والأسمنت والبناء، قد أضربوا عن العمل قدر استطاعتهم، ومعظم مطالبهم تتعلق بتوسيع الحقوق والأجور والتعويضات للشركات العامة.

الفوائد التي توقف العمال عن التمتع بها في أعقاب موجة هائلة من عمليات الخصخصة خلال الفترة الأخيرة من عهد مبارك، تمَّ استرجاع العديد من هذه القطاعات التي تمَّت خصخصتها بعد ثورة 2011 من قبل المحاكم.. الإضرابات ضد إلغاء هذه الفوائد هي في معظمها لا علاقة لبعضها ببعض وليست على صلة بالنقابات العمالية المستقلة التي اجتمعت في القاهرة ولكنها لا تزال تمثِّل تطورًا مهما لسببين على الأقل: أولاً فهي تتحدى جوهر التحول الليبرالي الجديد للبلاد، الذي شهد تسارعًا كبيرًا منذ عام 2004، ورفضه شعار الثورة الشعبية في 2011 عيش حرية عدالة اجتماعية.

في السياق السلطوي والقمعي بقيادة الجنرال السيسي، هناك حقيقة بسيطة وهي أنَّ المبادرات الشعبية والعفوية لكسر جدار الخوف هي في حد ذاتها حافز رئيسي للتغيير.

تحدي النقابات لحالة الطوارئ ودعوات النظام للاستقرار والانضباط الاجتماعي والذي يتم تبريره بحجة الحرب على الإرهاب، يشير بشكل غير مباشر إلى محاسبة جريئة للخطاب الرئيسي الذي يستخدمه النظام لتبرير وجوده وقمعه للمجتمع المدني.

 

 

 

تنازلات السيسي قد تصل “حلايب وشلاتين”..الاثنين 11 يناير. . قتل السلطات المصرية للفلسطينيين “جريمة حرب”

قتل السلطات المصرية للفلسطينيين "جريمة حرب"

قتل السلطات المصرية للفلسطينيين “جريمة حرب”

تنازلات السيسي قد تصل “حلايب وشلاتين”..الاثنين 11 يناير. . قتل السلطات المصرية للفلسطينيين “جريمة حرب”

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*عرض قرار الطوارئ الخاص بسيناء على مجلس النواب

عُرض على مجلس النواب، قبل قليل، قرار رئيس الجمهورية رقم 417 لسنة 2015، بإعلان حالة الطوارئ في مناطق العريش ورفح، لثلاثة أشهر، اعتبارًا من الثلاثاء الموافق 27 أكتوبر 2015.

 

 

* السجن 3 سنوات لـ 3 مصورين بهزلية “مشرحة زينهم

قضت محكمة جنح السيدة زينب، اليوم الإثنين، بحبس 3 مصورين صحفيين 3 سنوات “غيابيا”، وذلك بعد اعتقالهم من أمام مشرحة زينهم أثناء ممارسة عملهم. 

وكانت داخلية الإنقلاب قد اعتقلت كلاً من الزملاء المصورين “محمد عدلي، وشريف أشرف، وحمدى مختار” في أغسطس الماضي، أثناء قيامهم بعملهم وتصوير تجمهر أسر 9 من رافضى الإنقلاب والذين تمت تصفيهم ذويهم من قبل سلطات الانقلاب في 6 أكتوبر.

 

 

* تنازلات السيسي قد تصل “حلايب وشلاتين”.. وخارجية السودان على خطى إثيوبيا

شهد أمس توجيه السودان لصفعة قوية على قفا قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي، حيث انتهج وزير الخارجية السوداني ابراهيم الغندور ، الطريقة الاثيوبية التي أدمنت ضرب قفا  السيسي في الفترة الأخيرة، عبر مواقف وتصريحات تحمل مزيدا من الاهانة لمصر والمصريين في ظل الانقلاب العسكري.

بداية القفا بدأت بمقر السفارة السودانية بالقاهرة، حينما تحدث الغندور للدبلوماسيين السودانيين مؤكدا أن حلايب وشلاتين أراض سودانية لا يمكن التنازل عنها.

فقام السيسي بطلب لقاء مع وزير الخارجية السوداني الذي يزور القاهرة، وابلغه بتقديره للدور والموقف السوداني، محملا اياه ببالغ تحياته وتقديره للرئيس السوداني عمر البشير، بحسب ما تناقلته وسائل الاعلام المصرية.

وعلى ما يبدو طالب السيسي من الغندور التهدئة وأن كل شيء سيحل في “السكرت” بعيدا عن الاعلام، وذلك ما قد تحمله الأيام المقبلة من احتمالات تنازل السيسي عن حلايب وشلاتين للسودان، مقابل دعم السودان للموقف المصري في ملف سد النهضة، وفق ما يتوقعه خبراء سياسيون.

هو ما يمكن تفسيره بالتصريحات اللاحقة التي قالها الغندور في المؤتمر الصحفي الذي عقده بحضور وزير خارجية السيسي ، سامح شكري.

فأكد وزير الخارجية السوداني، إبراهيم الغندور، أن “حلايب وشلاتين” سودانية، وردا على سؤال حول المنطقة، أجاب الغندور: “قضية حلايب ظهرت بين السودان ومصر في 9 فبراير عام 1958، بعد الاستفتاء على الجمهورية العربية المتحدة بين مصر وسوريا، ثم تلا ذلك إقامة الانتخابات السودانية في ذلك التاريخ، ثم بدأت القوات المصرية في عهد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، بدخول “حلايب وشلاتين“.

وأضاف الوزير السوداني أن السودان تقدمت بطلب لمجلس الأمن لإخراج الجنود المصريين منها، ولكن مصر طلبت من السودان سحب طلبها من مجلس الأمن، وبالفعل وافقت السودان، فسحبت مصر جنودها من “حلايب وشلاتين“.

وأشار الغندور إلى أن السودان، وحفاظا على حقوقه التاريخية، ظل يجدد هذه الشكوى سنويا، مؤكدا أنه ليس هناك شكوى جديدة إنما هي شكوى قديمة يجددها السودان سنويا لأن عدم تجديدها يعني سحبها، مشددا على أنه لا سبيل لحل هذه القضية إلا بالحوار بيننا، وهذا ما اتفقنا عليه، وحينها لن تكون هذه القضية طارئة.

وأشار إلى أنه تابع وقرأ في الكثير من أجهزة الاعلام هنا وهناك أن هناك شكوى جديدة ضد مصر، مختتما حديثه بالقول إنه لا حل لمشكلة “حلايب وشلاتين” إلا بالمفاوضات.

وهنا التقط سامح شكري الصعداء، قائلا: “أزكي ما تفضل به وزير الخارجية السوداني من شرح لقضية على زمن طويل من التناول، وبالتأكيد: الروح والعبارات التى تناولها أنما تؤكد مرة أخرى طبيعة العلاقة التي تربط بين البلدين، والابتعاد كل الابتعاد عن أي موضع لإثارة الرأي العام أو إعطاء انطباع يؤدي إلى الانتقاص من قوة العلاقات بيننا فهذه أمور شكلية، وأيضا يتم تناولها من قبل مصر فى نفس الإطار، ولا تنتقص إطلاقا من الاعتزاز بكل من الجانبين لبعضهما البعض“.

وأضاف شكري: “لدينا تحديات عديدة وهناك توافق ووضوح في الرؤي لدى القيادتين السياسيتين واتفاق على أن نزكي دائما المواضع التى نستطيع أن نخدم فيها مصلحة الشعبين التى عليهما أن يشعرا بعوائد مباشرة وتحديات في التنمية الاقتصادية في مواجهة المخاطر الدولية والإقليمية التي تحيط بنا، ولها أولويتها“.

ويرى خبراء أن سياسات التلاعب والتنازلات باتت نهجا مصريا في عهد السيسي ، الذي قدم حدود مصر البحرية بصورة مزرية لقبرص واليونان، متخيلا أنه يضغط على تركيا، ومن ثم قد تكون الصفقة القادمة مع الخرطوم بالتنازل عن حلايب وشلاتين بترتيبات ادارية معلنة، في البداية، تلحقها ترتيبات سياسية، غالبا ما ستكون سرا، مقابل دعم الموقف المصري في ملف سد النهضة الذي يواجه بفشل مصري ذريع، وأن تضغط الخرطوم على المصريين المتواجدين بالسودان من بعض افراد الاخوان 

المسلمين ورافضي الانقلاب العسكري.

الغريب أن الاذرع الاعلامية للانقلاب العسكري روجزيفهت لاشاعات تنازل الرئيس محمد مرسي عن حلايب وشلاتين للسودان مقابل 75 مليار جنية..وهو ما ثبت زيفه….

ويبقى خطر السيسي جاسما على مصر بتنازلات عنجهية لاثبات شرعيته وعلاقاته الدولية ، دون مراعاة للشأن المصري ولا مستقبل أبنائه!!

وكتبت صخيفة فيتو ، في نهاية 2013،:

فجرت صفحة ” محبي الفريق أول عبد الفتاح السيسي” على الفيس بوك مفاجأة من العيار الثقيل، فقد كشفت عن تصريح مصدر مسئول بهيئة المواني البرية أن تأخر افتتاح ميناء “قسطل” البري على الحدود الجنوبية بين مصر والسودان، يرجع إلى اكتشاف السلطات المصرية توغل الجانب السوداني داخل الأراضي المصرية.

وأكد مصدر سوداني – وفقا للصفحة -أنه من حق السودان في أرض حلايب وشلاتين، حيث أنها سلمت الرئيس مرسي مبلغ 75 مليار جنيه وتطالب القوات المسلحة باستلامهم لها مقابل استعادة الأرض.

الصفحة ذكرت أن المصدر أضاف أنه كان في زيارة للميناء واكتشف عبر الـ”الجي بي أس ” توغل الجانب السوداني في الأراضي المصرية، فأبلغ على الفور القوات المسلحة التي أرسلت معداتها الثقيلة فورًا، وأوقفت العمل في الميناء حتي يتم العودة إلى الحدود الطبيعية بين البلدين قبل التوغل السوداني.

ويبقى الوهم هو السلعة الرائجة للانقلاب العسكري!! ولا مستقبل لمصر في عهده

 

 

 

* داخلية الانقلاب تعتقل 5 من أهالي حوش عيسى

اعتقلت داخلية الانقلاب بحوش عيسى 5 من أهالي المدينة في حملات مداهمات واختطاف من الشوارع، وتم اقتيادهم إلى قسم شرطة حوش عيسى لتلفيق القضايا لهم.

والمعتقلون هم موسى حميد، وعمرو موسى، حميد ومحمود حمادة حجاج – طالب ثانوي، وهذه المرة الثالثة التي يتم فيها اعتقاله، وطارق موسى حميد، وعبد الناصر محمد أبو الريش.

وأكدت هيئة الدفاع عن المعتقلين أنه تم إطلاق سراح طارق موسى حميد من قسم الشرطة دون عرضه على النيابة من غير إبداء أسباب للاعتقال أو الإفراج عنه، كما تم احتجاز موسى حميد على ذمة قضية جديدة حصل في قضية أخرى بنفس الاتهامات التي حصل على البراءة عنها من قبل، كما احتجز عمرو موسى حميد على ذمة قضية محالة للمحاكمة أمام محكمة الجنايات.

وأوضحت الهيئة أنه تم عرض محمود حمادة حجاج طالب الثانوي وعبد الناصر أبو الريش الذي اختطف من الطريق في أثناء عودته إلى منزله على ذمه محضر جديد بحوش عيسى، وأجلت نيابة الانقلاب عرضهم إلى الغد لحين ورود تحريات الأمن الوطني.

 

 

*الدولار يصل 11جنيه خلال 2016

توقع بنك أوف أمريكا ميريل لينش في تقرير صادر، اليوم الاثنين، وصول سعر الدولار إلى 10.5 جنيه في العقود المستقبلية بنهاية الربع الرابع من العام الجاري.

وأضاف البنك الاستثماري في مذكرة بحثية لها اليوم الاثنين، أن سعر الجنيه في السوق الرسمي سيصل إلى 9 جنيهات بنهاية العام الجاري.

ويحدد البنك المركزي سعر الدولار حالياً عند مستوى 7.82 جنيه في السوق الرسمي، فيما يحوم سعره في السوق السوداء حول مستوى 8.5 جنيه. تابع تقرير البنك في معرض توقعاته لأداء العملة المصرية في العقود المستقبلية، أن سعر الدولار بنهاية الربع الأول سيبلغ 9.16 جنيه على أن يرتفع إلى 9.86 جنيه بنهاية الربع الثاني و10.31 جنيه بنهاية الربع الثالث وصولاً إلى 10.5 جنيه بنهاية العام.

ويلجأ المستثمرون لعقود التحوط الآجلة ضد مخاطر تراجع سعر العملة المحلية، التي تواجه ضغوطاً شديدة مع انخفاض الاحتياطات الأجنبية.

 والعقود الآجلة الغير قابلة للتسليم هي العقود التي لا يتم بموجبها تسليم سلعة بين طرفي العقد، بل يقتصر على دفع الفارق في الثمن بين السعر الحالي والسعر المؤجل. ويواجه المستثمرون الأجانب صعوبات في تحويل أرباحهم إلى الخارج أو التخارج من السوق المصري بسبب نقص السيولة بالدولار.

لكن خطوات اتخذها المحافظ الجديد طارق عامر منذ وصوله إلى سدة الرئاسة في البنك نهاية نوفمبر الماضي سهلت بعض الشيء من تخارج المستثمرين الأجانب خصوصاً في سوق المال المصري. وفي مطلع الشهر الماضي، أنهى البنك المركزي كافة متأخرات المستثمرين الأجانب في البورصة وأدوات الدين المصرية من خلال ضخ 547.2 مليون دولار

 

 

*لماذا يخشى السيسي من رفع الحصار عن قطاع غزة؟

رأى محللان سياسيان فلسطينيان؛ أن رفض النظام المصري الحالي أي مبادرة يمكن أن تساهم في فك الحصار عن غزة يأتي لأن فك الحصار يمثل “هزيمة” لزعيم الانقلاب عبد الفتاح السيسي الذي يسعى للقضاء على الإخوان المسلمين، كما يعني ذلك خسارة السلطة في مصر آخر “ورقة ضغط” لها في غزة.

وكانت الإذاعة الإسرائيلية قد كشفت مؤخرا؛ أن ممثلين عن نظام السيسي أبلغوا الاحتلال الإسرائيلي رفضهم رفع الحصار عن قطاع غزة، خاصة إذا كان لتركيا دور في ذلك، حيث تشترط الأخيرة رفع الحصار عن غزة مقابل عودة العلاقات الدبلوماسية مع “إسرائيل“.

تعرقل هذه الحلول

ويرى المحلل السياسي الفلسطيني عبد الستار قاسم، أن “ارتباط النظام المصري الحالي بإسرائيل وأمريكا، يحول دون إقدام عبد الفتاح السيسي على رفع الحصار عن قطاع غزة”، معتبرا أن ما يقوم به نظام السيسي هو “ممارسة صريحة للإرهاب ضد قطاع غزة؛ لأن الحصار يفرض بالقوة ضد المدنيين من أجل تحقيق أهداف سياسية”، وفق قوله.

وأكد قاسم أن “السيسي المنقلب على الديمقراطية في بلاده؛ لا يستطيع أن يتمرد على إسرائيل أو أمريكا، وقال إن الدول العربية بما فيها مصر “لا تريد مقاومة قوية، وتسعى من أجل أن يثور الناس في غزة ضد حركة حماس التي تتبنى خيار المقاومة ضد الاحتلال، كما قال.

وأضاف: “وجود مقاومة قوية يعرقل الحلول الاستسلامية”، معبرا عن اعتقاده بأن الاحتلال الإسرائيلي “لا يستطيع أن يعقد اتفاقا مع السلطة الفلسطينية، ما دام هناك جزء من الشعب الفلسطيني يقاوم، لأن إسرائيل تريد حلا كاملا، والمقاومة بدروها تعرقل هذه الحلول“.

وشدد قاسم على أن “الهدف في النهاية القضاء على المقاومة الفلسطينية”، وقال إن رفع الحصار عن غزة مرهون بانتهاء المقاومة”، بحسب تعبيره.

ورقة ضغط سياسية

لكن قاسم يرى أن سعي الاحتلال والنظام المصري لدفع الشعب الفلسطيني في غزة لكي يثور على حركة حماس “سيفشل؛ لأن أهل غزة متمسكون بالمقاومة، وصمدوا عبر الزمن وتدبروا أمورهم المعيشية”، مضيفا: “السلطة الفلسطينية والدول العربية راهنت على الأمر ذاته وفشلت، حتى أنهم استعانوا بالاحتلال لشن الحروب على غزة كي تنهي حكم “حماس” في غزة، وفشلوا”، كما قال.

من جانبه، أوضح الكاتب والمحلل السياسي فايز أبو شمالة، أن رفع الحصار عن قطاع غزة “يعني إسقاط مصر لورقة ضغط سياسية هامة لها في القضية الفلسطينية؛ وهي (مصر) التي لم يبق لها أي تأثير في الشرق الأوسط إلا من خلال القضية الفلسطينية وإغلاق معبر رفح البري”، وفق تقديره.

وأضاف في حديثه، أن النظام المصري الحالي “لا يريد لغزة أن تعبر عبر البحر بعيدا عنه، لأن ذلك يعزز المقاومة ويرسخ من وجود حماس”، لافتا إلى أن مصر تنظر لحماس على أنها “امتداد لحركة الإخوان المسلمين، وأي انتصار تحققه بفك الحصار عن غزة هو هزيمة لمنهج السيسي في القضاء على الإخوان المسلمين“.

استغلال الموقف المصري

ولفت أبو شمالة إلى أن “مصر اليوم لها مصالح استراتيجية مع إسرائيل، وأي خلل من قطاع غزة يضعف علاقة مصر مع الإسرائيليين ويفقدها مصالحها“.

ورأى أبو شمالة أن “فك الحصار عن غزة يعني فشل مشروع النظام المصري؛ الذي حال أثناء الحرب الأخيرة على قطاع غزة دون عقد العديد من المؤتمرات التي كانت تهدف لوقف إطلاق النار مقابل إنشاء ممر بحري ومطار في غزة”، وفق قوله.

وأشار إلى أن “مصر السيسي حاليا تقف بقوة إلى جانب السلطة الفلسطينية؛ لأن فك الحصار عن غزة عبر توافق تركيا مع الاحتلال يعني إضعاف السلطة الفلسطينية وشلا لحركتها في قطاع غزة، وهذا ما لا تقبله مصر”، موضحا أن الاحتلال الإسرائيلي “مفاوض جيد، فهو يسعى لاستغلال الموقف المصري من أجل الضغط على تركيا للحصول على المزيد من التنازلات بشأن العلاقات الدبلوماسية، وهو ما قد يدفع بالاحتلال لرفع الحصار عن غزة”. وأضاف: “الاحتلال يقدم مصالحه الاستراتيجية على التكتيكية في العلاقات الدبلوماسية مع الدول“.

وأكد أبو شمالة أنه “ليس من مصلحة الاحتلال الاستراتيجية، اندلاع حرب جديدة في القطاع أو تحمل مسؤولية معاناة الناس أمام المجتمع الدولي”. وقال: “من مصلحة إسرائيل أن تفك الحصار عن غزة وأن تنطلق غزة بعيدا عنها، حتى لو ألقى بها الموج على شواطئ تركيا”، وفق تعبيره.

 

 

* رويترز” تكشف 4 أسباب وراء اختيار “عبد العال

استعرضت وكالة رويترز للأنباء -في تقرير لها اليوم الاثنين- 4 أسباب وراء اختيار الدكتور علي عبد العال أستاذ القانون الدستوري- رئيسًا لبرلمان العسكر.

أول هذه الأسباب هو مساهمة عبد العال في صياغة دستور الانقلاب، الذي تم إقراره في يناير 2014، وقانون مجلس النواب الذي أثار معارضة شديدة من جانب الأحزاب.

وتشير الوكالة إلى اعتراف عبد العال نفسه بذلك خلال الجلسة الإجرائية أمس الأحد؛ حيث «حاول رئيس البرلمان الجديد فرض سلطته على المجلس الذي شهد فوضى وعدم انضباط بحكم العادة، حسب التقرير”.

وصاح عبد العال: «أعرف الدستور عن ظهر قلب، فأنا من كتبته”، موجهًا حديثه لنائب أخبره أن البرلمان ملتزم دستوريا باختيار وكيلين في أول جلسة، بعد أن سعى عبد العال إلى رفع الجلسة”.

أما ثاني هذه الأسباب فهو تمرير قوانين السيسي؛ حيث أشارت رويترز إلى أنه «بعد أكثر من 3 سنوات دون مجلس تشريعي، انتخب البرلمان المِصْري الجديد الأحد خبيرًا دستوريًّا رئيسًا له، ذلك المنصب المهم الذي ينظر إليه عبد الفتاح السيسي لتمرير أكثر من 200 قانون جرى إصدارها عبر مراسيم تنفيذية”.

ويضيف التقرير «أمام مجلس النواب الجديد 15 يومًا فحسب للموافقة على مئات القوانين التي صدرت عبر مراسيم تنفيذية في غياب البرلمان”.

ويأتي ثالث هذه الأسباب كون عبد العال أحد أعضاء “دعم مصر”، ذلك التحالف الذي يتجاوز أعضاؤه 400 نائب من الموالين للسيسي، حسب الوكالة.

أما رابع هذه الأسباب فهو السجل الحافل لعلاقة رئيس البرلمان الجديد مع الأجهزة الأمنية، وهي العلاقة التي يتباهى بها عبد العال دائمًا من خلال مناصبه في دواليب الدولة؛ حيث بدأ مشواره المهني في النيابة العامة، وعمل ملحقًا ثقافيًّا في باريس، علاوة على تدريس القانون في أكاديمية الشرطة، وكلية عسكرية، حسب رويترز.

وحول نتائج هذا الاختيار يقول التقرير: «بات من حق عبد العال أن يتولى منصب رئاسة الجمهورية، حتى عقد انتخابات جديدة، حال وفاة الرئيس أو عدم قدرته بشكل دائم على الحكم”.

ويشير التقرير إلى انقلاب المؤسسة العسكرية على المسار الديمقراطي في مِصْر بعد ثورة يناير 2011 التي تصفها رويترز بالانتفاضة الشعبية، التى أنهت 30 عاما من حكم المستبد مبارك، من خلال الحكم بحل البرلمان السابق منتصف 2012، والذي هيمن عليه الإسلاميون خلال 6 شهور فقط من بدايته، بحجة عدم دستورية قانون الانتخابات.

“وبعدها بعام، أطيح بالرئيس محمد مرسي عبر الجيش بقيادة السيسي في أعقاب احتجاجات حاشدة ضد حكمه في يونيو2013» حسب رويترز، وهي الاحتجاجات التي ثبت التدبير لها من جانب السيسي عبر دعم دولي وإقليمي كبير تكشفت ملامحه وخططه بعد ذلك، خصوصًا من جانب الدول الخليجية والاحتلال الإسرائيلي.

كما أشار التقرير إلى انتقادات حادة توجه إلى الانتخابات التى جاء بها البرلمان؛ لأنها تمت في أجواء قمعية وإقصاء كامل للإسلاميين والمعارضين عمومًا.

 

 

*النائب العام يحيل “ساويرس” للتحقيق بتهمة التحريض على التظاهر

حرب تكسيرالعظام بين السيسى ورجاله :إحالة ساويرس للتحقيق بتهمة التحريض على التظاهر

أحالَ نائبُ عام الانقلاب ، رجلَ الأعمال نجيب ساويرس للتحقيق بتهم تحريض الشباب على التظاهر” في الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير، والتأثير على “استقرار البلاد وإشاعة الفوضى”، وهو ما اعتبره الدكتور أيمن نور زعيم حزب غد الثورة  بداية لحرب تكسير العظام بين ساويرس وقائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي .

المستشار نبيل أحمد صادق، أحال البلاغ المقدم من الناشط رمضان الأقصري إلى نيابة شرق القاهرة للتحقيق فيه، بسبب حوار أجراه رجل الأعمال ومؤسس حزب المصريين الأحرار مع إحدى الصحف الخاصة.

البلاغ قال إن حوار ساويرس “يهدف لتشويه وإهانة صورة الرئيس عبدالفتاح السيسي، وزعزعة الاستقرار، والادعاء بتدخل الجهات الأمنية في اختيار المرشحين لمجلس النواب ودعمهم والتدخل لصالح أفراد بعينهم“.

وطالب مقدِّم البلاغ النيابةَ العامة، بالتحقيق مع ساويرس بدعوى “تحريض الشباب على التظاهر، إلى جانب تشكيكه في نزاهة القضاء المصري فيما يتعلق بإجراءات انتخابات مجلس النواب“.

وأشار البلاغ إلى أن رجل الأعمال “خالف القانون حين هدَّدَ الدولة المصرية بالانسحاب من المشهد السياسي، ومن ثم سحب استثماراته في حال استمر التضييق عليه أثناء مشاركته في العمل العام“.

وعبر موقع تويتر اعتبر المعارض المصري والمرشح الرئاسي السابق أيمن نور أن التحقيق مع ساويرس ما هو إلا حرب تكسير عظام بينه وبين النظام المصري.

 

 

*رئيس وزراء الانقلاب : مصر تمر بأزمة اقتصادية والمسكنات لن تنجح في حلها

قال شريف إسماعيل، رئيس مجلس وزراء الانقلاب، إن الحكومة تدرك وجود أزمة اقتصادية، مشيرًا إلى أنها تسعى إلى وجود حلول جذرية، لأن المسكنات لا تستطيع لن تنجح في التصدي لها.

وأضاف إسماعيلخلال لقائه ببرنامج “عى مسئوليتي” الذي يُذاع على قناة “صدى البلد”- اليوم الاثنين، أنه يجب على المواطن أن يدرك أن التحدي كبير، موضحًا أن الحكومة ستعمل بكل أمانة وصدق في الفترة القادمة.

وتابع: “نسعى لتحقيق آمال الناس، ونعمل بمنتهى القوة على الانتهاء من كافة المشروعات المتوقفة، وهناك مشروعات متوقفة منذ 7 سنوات، ونحن نعمل بكل شفافية ونزاهة“.

وأشار إسماعيل، إلى أن مصر بحاجة إلى تكاتف الجمي حكومة ومجلس نواب وشعب، مؤكدًا أن الجميع يريد أن مصر لن تنجح إلا بهذا الاصطفاف.

وأوضح أنه قام بزيارة لبعض الوزارات لمعرفة المشكلات التي تمر بها، ووجه بسرعة حلها، حتى لا تعطل مسيرة التنمية.

 

 

*تصحيح عقيدة الجيش المصري تجاه الفلسطينيين

نواب وحقوقيون: قتل السلطات المصرية للفلسطينيين “جريمة حرب” ويطالبونها بالاعتذار للشعب

وصف نواب كتلة التغيير والاصلاح في المجلس التشريعي الفلسطيني حوادث القتل التي تعرض لها الفلسطينيون في غزة من السلطات المصرية بـ “جريمة خارج نطاق القانون “، مطالبين بتقديم اعتذار للشعب الفلسطيني، وإحالة مطلقي النار للمحاكمة العادلة وإجراء التحقيقات اللازمة والوقوف على أبعاد القتل.

جاءت هذا التصريحات خلال ورشة عمل شارك فيها نواب الكتلة ونظمتها اللجنة القانونية في المجلس التشريعي الفلسطيني بمقر المجلس في مدينة غزة 11/1 ، وعبروا عن إدانتهم لممارسات الجيش المصري بحق أهالي القطاع جراء حوادث القتل والخطف التي تعرض لها الفلسطينيون في الفترة الأخيرة، بالإضافة إلى منع المواطنين من السفر واغلاق الحدود جريمة حرب.

وقال النائب محمد فرج الغول أمين سر كتلة التغيير والاصلاح ورئيس اللجنة القانونية في المجلس التشريعي :”إن جرائم القتل التي يتعرض لها أبناء الشعب الفلسطيني من قبل السلطات المصرية هي جريمة حرب مصنفة وفق المواثيق والأعراف الدولية وهي محرمة شرعياً وقانونياً.

وأضاف ” قتل المواطن إسحاق حسان بدم بارد وأعزل وعار من ملابسه هي جريمة واضحة لا يختلف عليها اثنان، وهي جريمة محلية وإقليمية ودولية”.

وشدد الغول على أهمية تشكيل لجنة لمحاسبة والتحقيق فيمن قتل مواطنين أبرياء، مضيفاً “من المؤسف أن نرى هذه الجريمة من أشقائنا المصريين ثم نجد عدم اكتراث وعدم محاسبة للمجرمين أو التحقيق معهم”. وتساءل “هل بات الفلسطينيون أعداء وأصبحت معاملة الاحتلال الإسرائيلي كصديق، حينما يجتاز إسرائيليون الحدود يكّرمون ويتم ارجاعهم، بينما الفلسطيني دمه مباح؟”

وأوضح الغول أن وسائل الإعلام المصرية تبرر حوادث قتل الفلسطينيين عبر ادعاءات عديدة، في ظل غياب تحرك المؤسسات الحقوقية المحلية والدولية ضد هذه الجرائم.

وأشار نائب المدير العام للهيئة المستقلة لحقوق الإنسان جميل سرحان في كلمة ممثلة عن المؤسسات الحقوقية بغزة إلى أن الفلسطينيون في قطاع غزة باتوا أمام واقع خطير جراء ممارسات الجيش المصري على الحدود الفلسطينية.

وأوضح أن حادثة مقتل المواطن إسحاق حسان تدل أن السلطات المصرية انتهجت تعليمات صارمة بقتل الفلسطينيين، مؤكداً أن هذا الواقع إن لم يتغير فإن الشعب الفلسطيني سيكون أمام حوادث وضحايا جدد. جريمة الحصار .

كما وطالب والد الشهيد إسحاق حسان في كلمة ممثلة عن أهالي الضحايا جميع المؤسسات الرسمية والحقوقية بتقديم المسؤولين عن قتل ابنه إلى المحاكم الدولية، مطالباً بتقديم تعويض نفسي ومادي لما لحق به جراء اعدام نجله. توصيات هامة وأجمع الحاضرون على إدانتهم الكاملة للممارسات المصرية بحق الفلسطينيين.

ودعا د.مروان أبو راس نائب رئيس كتلة التغيير والاصلاح خلال التوصيات التي تلاها نهاية الورشة السلطات المصرية للاعتذار للشعب الفلسطيني عن الحدث الخطير والتعهد بعدم تكراره ، وطالب المستوى الرسمي والمؤسسات الحقوقية وأهالي الضحايا بسلوك الطريق القانوني أمام القضاء المحلي والاقليمي والدولي لبيان الجريمة وخطورتها ، ومطالبة البرلمان العربي واتحاد البرلمانات العربية الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني أمام الجرائم المتكررة ، ومطالبة البرلمانات العربية بالوقوف بجانب الشعب الفلسطيني في مواجهة عمليات القتل بالنار والقتل بالحصار ، بالإضافة لمطالبة علماء الأمة القيام بدورهم الريادي بحق شعبنا الفلسطيني ، ومطالبة الفصائل الفلسطينية بوقفة شجاعة ودور قوي في مواجه القتل من الأشقاء المصريين .

 

قتل السلطات المصرية للفلسطينيين "جريمة حرب"

قتل السلطات المصرية للفلسطينيين “جريمة حرب”

 

*فورين بوليسي: برلمان مصر نكسة للديمقراطية

نشرت مجلة “فورين بوليسي” تقريرا للكاتب جهاد خليل، تحت عنوان “خطة الطريق المصرية إلى لا مكان”، عن نهاية ما أطلق عليه الجنرال السابق عبد الفتاح السيسي “خطة الطريق” وافتتاح الجلسة الأولى للبرلمان.

ويقول الكاتب: “اجتمع البرلمان المصري أخيرا (تحت القبة)، كما يسمي المصريون مبنى البرلمان، ولكن لم يحدث فيه الكثير من الجدل. ففي الجلسة الأولى يتوقع من النواب البصم على 241 قانونا أعلنت بقرار رئيسي خلال العامين الماضيين“.

ويضيف خليل: “هذا هو أول برلمان لمصر منذ أن حلت المحكمة برلمان عام 2012، بناء على أن القانون الذي يحكم الانتخابات لم يكن صحيحا. وعندما أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي، الذي كان أكبر جنرال في الجيش، عن الإطاحة بالرئيس المنتمي للإخوان المسلمين في تموز/ يوليو 2013، وضع (خطة طريق)، وحدد فيها أهداف التحول نحو الديمقراطية، التي ضمت خططا للانتخابات البرلمانية، والتي عقدت أخيرا في تشرين الثاني/ نوفمبر وكانون الأول/ ديسمبر، وتم فيها انتخاب مؤيدين بالكامل للنظام، ومعظمهم مستقلون، وقلة تمثل الأحزاب السياسية. ولا يشمل البرلمان المصري على معارضة ذات معنى“.

وتبين المجلة أنه “بحسب خطة الطريق، التي وضعها السيسي، فإن التحول الديمقراطي اكتمل، وفي الحقيقة  فقد اكتملت الخطة بهذا المعنى، وستكون مصر ديمقراطية بالاسم، فبرلمان مصر الخانع قد يسهل من عملية الحكم على المدى القصير، ولكنه لن يكون ميدانا فاعلا لحل الخلافات السياسية، فغياب الآراء البديلة سيعوق من تطور سياسة صحيحة قادرة على مواجهة الأزمات السياسية والاقتصادية، خاصة أن الضغط على هذين المجالين في تزايد“. 

ويشير التقرير إلى أن “البرلمان المصري قبل الإطاحة بنظام حسني مبارك، عبر ثورة شعبية في عام 2011، كان يسيطر عليه الحزب الوطني الديمقراطي، الذي استخدم للبصم على سياسات الزعيم الشمولية، ولم يعبر عن تمثيل حقيقي للشعب. وبعد الثورة، سيطر على أول انتخابات حقيقية في خريف عام 2011 الإخوان المسلمون. وكانت مشاهدة الإسلاميين، الذين شوههم النظام باعتبارهم أعداء مصر، انقلابا مدهشا في الحظوظ، ولكنه لم يعمر طويلا“.

ويذكر الكاتب أنه قد تم حل البرلمان، وبعد تموز/ يوليو 2013، حبس كل شخص منهم له علاقة بالإخوان المسلمين. وظهرت صور لخيرت الشاطر، الذي ترأس البرلمان الذي لم يعمر طويلا وهو في حالة هزال. مشيرا إلى أنه في هذه المرة صوت الناخبون لـ 568 نائبا منهم 75 كانوا ضباطا سابقين في الجيش. وكما يسمح الدستور، فقد عين السيسي 28 ممثلا للبرلمان بنفسه

وتورد المجلة أن المرشحين في الحملات الانتخابية تباهوا بعدم ولائهم لأي حزب سياسي، وتفاخروا بأنه لا يوجد لديهم أي منبر سياسي، باستثناء دعم سياسات السيسي. وفي الوقت ذاته شجب الرئيس وأجهزة الدولة والإعلام المملوكة من الدولة المعارضة، وبينهم منظمات المجتمع المدني والناشطون السياسيون، باعتبارهم غير وطنيين وخونة.

ويعلق التقرير، بأن الثورة التي أطاحت بمبارك خلقت نوعا من حالة اللايقين الحقيقية، والنقاط التي ركزت عليها الحكومة بشكل متكرر هي التخويف من عودة الاضطرابات،  لافتا إلى أنه في جو انتخابي كهذا، فقد كان من المستحيل على أي حزب من أحزاب المعارضة الوصول إلى البرلمان

وينقل خليل عن باسم كامل، من الحزب المصري الاشتراكي الديمقراطي، قوله: “لا يريد المواطنون المصريون سماع كلمة (يناير) أو (ثورة يناير)”، مشيرا إلى الثورة التي أطاحت بمبارك. ففي عام 2011 كان كامل زعيما جديدا للحزب، وكان من بين الناشطين الذين أطاحوا بمبارك. واليوم ينتقد كامل الوضع، وخشية المصريين من المخاطرة بالتغيير، فهم يريدون الاستقرار الذي وعدهم به السيسي، ويضيف: “سيقولون لا، لا تنتقد السلطات“.

ويعلق الكاتب بأن “برلمان مصر الجديد مليء بالنواب الموالين للنظام، فقد تم الفوز بمعظم المقاعد عبر تنافس بين أفراد، فيما تم تخصيص خمس المقاعد للفائزين في التنافسات على قوائم المرشحين. واعتبر الفائزون ضمن قائمة (في حب مصر) أنهم من عدة أحزاب متعددة، لا تجمعهم أيديولوجية معينة. وجاء معظم أفرادها من مسؤولي نظام مبارك السابق،  ودعمت القائمة على ما يبدو نظام السيسي، وحصلت مقابل ذلك على دعم النظام“.

وتفيد المجلة بأن أحد أعضاء حملة السيسي الرئاسية سابقا ذكر أن الرئاسة ذاتها والمخابرات ساهمتا في اختيار المرشحين. وتحدث كامل لصحيفة مصرية قائلا إن قوات الأمن ضغطت على المرشحين للانضمام للقائمة.

ويقول المستشار السابق لحملة السيسي محمود نفادي إن الهدف هو “دعم ثورة يونيو ونتائج الثورة، ودعم مشاريع الرئيس السيسي السياسية والاقتصادية”، وهو من داعمي السيسي، ويرفض برلمانا مكونا من أحزاب سياسية معارضة ذات برامج مختلفة، حيث قال إن هذا سيؤدي إلى التحزب، ويقود إلى النزاع، وما هو مهم أن يدعم الجميع الرئيس.

ويكشف التقرير عن أن مسؤولا سابقا في المخابرات، واسمه سامح سيف اليزل، قام بتشكيل قائمة “في حب مصر”. وكان اليزل صريحا في رأيه بأن برلمانا مواليا بهذا الشكل يتمتع بسلطات واسعة

ويلفت خليل إلى أنه “حتى قبل انعقاد البرلمان، رددت افتتاحيات الصحف المملوكة من الدولة والخاصة كلامه؛ لأن برلمانا ذا صلاحيات سيقف في طريق الرئيس. وفي الحقيقة لا توجد أي معارضة واضحة لسياسات الرئيس من بين النواب. وعلى أي حال فهناك بند في دستور مصر عام 2014، الذي تمت صياغته بعد الإطاحة بمرسي، يسمح للسيسي بحل البرلمان في حالات (الضرورة) التي لم يحددها الدستور“.

وتجد المجلة أنه “تم تهميش حلفاء محتملين للنظام من أجل انتخاب برلمان مؤيد للسيسي. فالحركة الوطنية، التي يترأسها أحمد شفيق، وهو جنرال جوي سابق، وآخر مرشح لانتخابات الرئاسة، يؤيد حزبه الحكومة، وكان يمكنه أداء دور في الانتخابات البرلمانية الأخيرة، لكنه وجد صعوبة  بتوصيل رسالته للناخبين بسبب الإعلام المعادي. ولم يستطع الحزب  الحفاظ على دعم الناخبين بسبب تأجيل الانتخابات. كما أن قانون الانتخابات أيد المرشحين المستقلين من ذوي الدعم المحلي، بدلا من المرشحين الذين يتمتعون بالدعم الوطني وينتمون لجماعات كبيرة . هو ما دفع عدد من المرشحين للتخلي عن أحزابهم، ونزلوا مرشحين مستقلين“. 

وينوه التقرير إلى أن “حزب النور السلفي، الذي خاطر ونفر قاعدته الإسلامية عندما دعم الإطاحة بمرسي ووقف مع السيسي، لم يكن لديه ما يقدمه. ورغم أنه حصل على نسبة 20%  من برلمان 2011- 2012، ولديه قاعدة تنظيمية صلبة، لكن لم يصل سوى حفنة من مرشحيه إلى البرلمان. وحذر زعيمه يونس مخيون من أن قلة التمثيل الإسلامي في البرلمان ستدفع الشباب نحو العنف“.

ويعتقد الكاتب أن النواب المؤيدين للنظام ربما كانوا الخطوة الأولى لولادة الحزب المؤيد للنظام، مثل الحزب الوطني الذي تبع مبارك. ويقول جيسون براونلبي، الذي درس الأحزاب السياسية المصرية، إن هذا السيناريو محتمل؛ لأن السيسي بحاجة لحزب في المستقبل القريب. مبينا أنه مهما يكن فإن البرلمان المصري ليس انتصارا للديمقراطية بقدر ما هو انتكاسة

وتورد المجلة أن الباحثة في معهد التحرير مي السندي كتبت تقول إن حقيقة وجود برلمان يتوقع منه تمرير القوانين التي أصدرها السيسي دون أي نقد  “يقدم سابقة بأن البرلمان وجد من أجل تمرير قرار المدير، وهذا بدوره يسهم في بناء عملية ديمقراطية ضعيفة، ويسمح بجعل قوانين مررت لتضييق الحريات والحقوق دائمة”. مشيرة إلى ان هذا سيعوق جهود الحكومة بالتصدي لمشكلات مصر الكثيرة، مثل أزمة النقد والسياحة والبنية التحتية المتداعية والفساد المستشري

وتختم “فورين بوليسي” بالإشارة إلى أن برلمان مصر الجديد يقدم ورقة التين للرئيس السيسي وحكمه الشمولي.

 

 

*بعد وفاته ..تعرف على قصة المهندس الذي تاجر مع الله “صلاح عطية

إنها قصة عجيبة من قصص العطاء والإيثار ، ليست لواحد من صحابة رسول الله العظماء ولا تابعيهم الأجلاء ..بل لرجل من عالمنا الذي نعيشه الآن ، ينتمي له بجسده ، لكن روحه وأخلاقه من زمن غير الذي نعيش فيه ..هي قصة مهندس تاجر مع الله ،فربح وربحت مصر كلها واليوم فقدته وبكت عليه بدموع الحزن والأسى ، وشيع جنازته عشرات الآلاف في مشهد مهيب ، ونعت وفاته رابطة الجامعات الإسلامية.

بداية الحكاية :

الزمان : في بداية السبعينيات

البطل : المهندس صلاح عطية ـ مهندس زراعي فقير ـ تعلم بجهود مضنية من والديه الفقراء ـ لم يلبس يوما ملابس جديدة بل كلها مستعملة وقديمة بل بالية ـ مقاس حذائه عفوا 42 لكنه يلبس 44 لأن ابيه يعمل حساب الاعوام المقبلة لأنه لن يقدر على شراء حذاء له كل عام

المكان : بلدة صغيرة اسمها [ تفهنا الأشراف ] بمركز ميت غمر التابعة لمحافظة الدقهلية من مدينة مصر

القصة : كان هناك تسعة أفراد بقرية صغيرة تخرجوا من كلية الزراعة يعانون من فقر شديد يريدون بدء حياتهم العملية فقرروا بدء مشروع دواجن حسب خبراتهم العملية وكانوا يبحثون عن شريك عاشر

في النهاية جمع كل واحد منهم مبلغ 200 جنيه مصري وهو مبلغ ضئيل جدا لكنه بنظرهم كبير باعوا به ذهب زوجاتهم أوأرض أو اقترضوا ليكمل كل واحد منهم مبلغ 200 جنيه وظلوا يبحثون عن الشريك العاشر حتى يبدأوا الشركة لكن لا جدوى

جاء شريك منهم اسمه المهندس صلاح عطيه بطل القصة وقال وجدت الشريك العاشر وجدته….

 فردوا جميعا من هو ؟

قال : هو الله.. سيدخل معنا شريك عاشر له عشر الأرباح في مقابل أن يتعهدنا بالحماية والرعاية والأمان من الأوبئة ووافق الجميع

عقد الشركة : تم كتابة عقد الشركة كتب به الشركاء العشرة وكان الشريك العاشر [ الله ] يأخذ عشر الأرباح 10% في مقابل التعهد بالرعاية والحماية منال أوبئة وتنمية المشروع ، وتم تسجيل العقد بالشهر العقاري كما وضحت بنوده

مرت الدورة الأولى من المشروع والنتيجة : أرباح لا مثيل لها وانتاج لم يسبق له مثيل ومختلف عن كل التوقعات

الدورة الثانية من المشروع : قرر الشركاء زيادة نصيب الشريك العاشر [ الله ] إلى 20% ، وهكذا كل عام يزيد نصيب الشريك العاشر حتى اصبح 50%

كيف تصرف أرباح الشريك العاشر ؟

تم بناء معهد ديني إبتدائي للبنين ، بعدها تم انشاء معهد ديني ابتدائي للبنات

تم إنشاء معهد إعدادي للبنين ، بعدها تم إنشاء معهد إعدادي للبنات

تم إنشاء معهد ثانوي للبنين ، بعدها تم إنشاء معهد ثانوي للبنين

وبما أن الأرباح في إزدياد مستمر

تم إنشاء بيت مال للمسلمين 000 وتم التفكير بعمل كليات بالقرية

تم التقديم على طلب لعمل كلية فتم الرفض لأنها قرية ولا محطة للقطار بها ، والكليات لا تكون إلا بالمدن

تم التقديم على طلب آخر لعمل الكلية بالجهود الذاتية وعمل محطة قطار بالبلد ايضا بالجهود الذاتية

وتمت الموافقة

ولأول مرة بتاريخ مصر يتم عمل كلية بقرية صغيرة والكلية أصبحت كليتان وثلاثة واربعة

وتم عمل بيت طالبات يسع 600 طالبة

وبيت طلاب يسع 1000 طالب بالقرية

تم عمل محطة واصبح اي طالب بالكليات له تذكرة مجانية لركوب القطار للبلد لتسهيل الوصول اليها

تم عمل بيت مال للمسلمين ولم يعد هناك فقير واحد بالقرية

تم تعميم التجربة على القرى المجاورة ولم يزور المهندس صلاح عطية قرية وغادرها الا وعمل بها بيت مال للمسلمين

تم مساعدة الفقراء والأرامل وغيرهم من الشباب العاطل لعمل مشاريع تغنيهم من فقرهم

يتم تصدير الخضروات للدول المجاورة ويوم تجميع الانتاج يتم عمل اكياس بها خضروات لكل اهل البلدة كهدية لهم من كبيرهم لصغيرهم

اول يوم برمضان يتم عمل افطار جماعي كل واحد بالقرية يطبخ وينزلون بساحة بها الاكل وكل اهل البلدة بما فيهم المغتربين من اهل القرية

يتم تجهيز البنات اليتامى للزواج وهذا والله قليل من كثير قام به المهندس

وبالنهاية تم الاتفاق على ان المشروع كله لله وان المهندس تحول من شريك به الى موظف عند رب العزة يتقاضى مرتب لكنه اشترط على ربه أن لا يفقرهم الا له ولا يحوجهم الا له 

واليوم فقد رحل إلى ربه ، بنفس طاهرة ، وأياد بيضاء المهندس “صلاح عطية” ليجزيه خيرا عما قدمه لأهل بلدته وللمصريين جميعا ،إنه مؤسس فرع جامعة الأزهر بالدقهلية، والذي أقام 4 كليات على نفقته الخاصة، وعددا من المساجد والمعاهد فى عدد من المحافظات على نفقته الخاصة، كما أقام 3 مصانع وقف للنفقة على هذه الأبنية، منها مصنع الكواكيل، ومصنع مقاعد للطلاب، ومصنع أعلاف.

وقد سادت قرية تفهنا الأشراف، بمركز ميت غمر بمحافظة الدقهلية، اليوم الإثنين، حالة من الحزن الشديد ، لوفاة رجل البر والسخاء “صلاح عطية” بعد صراع مع المرض عن عمر ناهز الـ 70 عاما.

يذكر أن الراحل يتمتع بحب كبير وسمعة طيبة بين أبناء القرية والمركز ومحافظة الدقهلية لما له من أيادٍ بيضاء على التعليم الأزهري، فقد بدأ نشاطه بإنشاء حضانة لتحفيظ القرآن مجانا، أعقبها بناؤه لمعهد ديني ابتدائي وإعدادي وثانوي، ومعهد أزهري، ثم إنشاء كلية للشريعة والقانون والتجارة وأصول الدين ليصل الأمر بعدها لجامعة متكاملة أصبحت تابعة لجامعة الأزهر على نفقته الخاصة.

كما ساهم عطية في إنشاء معهد ديني بقرية الصنافين التابعة لمركز منيا القمح بمحافظة الشرقية، بجانب نشاطاته الاجتماعية وتأسيسة لنظام بقريته الأم لرعاية المرضى وكفالة الأيتام والمعيلات وحل الخلافات، وأوجد فرص عمل لغالبية الأسر بمن فيها من سيدات وشباب، وساهم وجود الجامعة في إحداث طفرة بالقرية، وتحدث عنها الكثيرون أنها قرية خالية من البطالة.

ومن جانبها نعت رابطة الجامعات الإسلامية الراحل، وقال الأمين العام د.”جعفر عبد السلام” “إن الراحل أعاد العمامة الأزهرية إلى رؤوس الأزهريين، وعاش مجاهدا بماله لتعليم النشء ووفر مساجد للمصلين فى ربوع مصر، وحملت سيرته منذ مولده فى عام 1944، جهدا يشكر”، مؤكدا أنه يترأس وفد الرابطة للعزاء فى مسقط رأسه بتفهنا الأشراف بالدقهلية.

 

 

* سكين اليهود.. كيف دمّر السيسي عقيدة الجيش المصري؟

” لا يرحم وتغضبه رحمة ربنا إذا نزلت” هذا المثل ينطبق تماماً على نظام الانقلاب في مصر، الذي اعترض على منح تركيا حرية في إيصال مساعدات إنسانية لقطاع غزة، الذي تحاصره إسرائيل من جهة وعسكر “السيسي” من الجهة الأخرى.

“السيسي” طالب إسرائيل صراحة بتقديم إيضاحات حول طبيعة ومضمون المساعدات التركية، وما إذا كانت إسرائيل التزمت فعلاً للطرف التركي بتخفيف “الحصار”، وفتح الطريق أمام دور إنساني لتركيا في القطاع المنكوب بعسكر الانقلاب.

أين تتجه مصر؟

كان هذا عنوان المؤتمر الذي نظمته جامعتا “أريئيل و”بار إيلان” الإسرائيليتان، أول أمس السبت، وفقا لموقع “فوندر” الصهيوني، المعني بالشئون السياسية.

وتطرق المؤتمر شامتاً من ثورات الربيع العربي، بالقول أنه بعد 5 سنوات من اندلاع ثورات الربيع العربي، وعلى الرغم من الآمال الكبرى التي توقعتها شعوب المنطقة، لم تأت هذه الثورات بأي ديمقراطية أو تحرير للشرق الأوسط، مشيرًا إلى أن المؤتمر ضم بين المشاركين به، يتسحاق لفانون، السفير الاحتلال الأسبق بمصر، والذي حضر  فترة الثورة عام 2011. 

وقال لفانون، خلال المؤتمر: “لقد تم إطلاق اسم الربيع العربي على الثورات من قبل أكاديميين لم يفهموا الشرق الأوسط جيدا، في الفترة التي سبقت الثورة المصرية، لم يكن أحد يفكر في إحتمالية سقوط نظام مبارك، لقد كانت مصر دولة قوية، وعندما كانت تخرج أصوات تتحدث عن إسقاط النظام، كان دائما الشعور أن الحديث يدور عن نظام سياسي قوي ومستقر”. 

تدمير عقيدة الجيش

لن ينس أحد صورة جنود مصر الأشاوس وهم يعبرون قناة السويس ويحطمون خط بارليف الحصين بخراطيم المياة وسط صيحات “الله أكبر”، ويضعون علم مصر فوق ثرى سيناء الحبيبة، ويسجد الجنود شكرا لله وهم يقبلون تراب سيناء، فرحين بتحريرها من يد المغتصب الصهيوني.

واليوم تطالعنا صورهم وهم يعتلون دباباتهم فى وسط شوارع مصر وميادينها ويوجهون رصاصاتهم لصدور أبناء شعبهم وكذلك صور القذائف التى يلقونها لتدمير منازل أهلنا فى سيناء على رأس من فيها وصور جرافات الجيش المصرى وهى تقتلع أشجار الزيتون وتفرغ سيناء من أهلها لصالح العدو الصهيوني.

صورتان يفرق بينهما فقط 42 عاما لكنهما تجسدان وبقوة التطور المذهل الذى طرأ على عقيدة الجيش المصرى ليتحول من “جيش النصر” إلى جيش الخسة والعمالة ” جيش السيسي ” .

وهو ما تطرق اليه سفير الاحتلال الصهيوني، الذي رصد أسباب تغير عقيدة الجيش المصرى من حماية الحدود ومقاومة الأعداء، إلى جيش مرتزقة يترك الحدود ويقف بكامل سﻻحه فى وسط الشوارع والميادين ليقتل أبناء شعبه بدم بارد .

ولفت إلى أن “مبارك قام بالعديد من الأخطاء خلال فترة حكمه من بينها أنه كان متعاليا وفوق الشعب، ولم يكن يتوجه لوسائل الإعلام ولهذا فتح الطريق للشكوى من نظام حكمه ما أدى في النهاية لاندلاع ثورة يناير 2011″.

وعن رؤيته لمستقبل الانقلاب، قال لفانون: “من الصعب أن نتحدث عن اتجاه للنمو في مصر، التحدي الكبير للسيسي هو تحقيق الاستقرار للدولة بزيادة المستثمرين الأجانب وتعزيز السياحة والاعتماد على الدخول الكبيرة الآتية من تصدير الغاز  الطبيعي وغيرها، إلا أن السيسي ملزم بالقضاء على الإرهاب”، مضيفا “عقيدة الجيش المصري محافظة جدًا ولابد أن يغير من نهجه كي يتمكن من محاربة الإرهاب بشكل فعال”. 

ما يؤكد كلام لفانون ، أنه بعد أن تبدلت عقيدة الجيش عقب إتفاقية كامب ديفيد لتتحول من حماية الحدود والدفاع عن الوطن ليصبح حامى حمى العدو وليمتلك الجيش مؤسسات إقتصادية كبرى تتحكم فيما يزيد عن 40%من الإقتصاد المصرى لم يكن مقبوﻻ لدى قيادات أن تخضع ميزانتهم للرقابة والمحاسبة وأن يتخلو عن تلك الإمبراطورية الإقتصادية الهائلة وذلك كما كان ينص دستور الشعب فكان الإنقلاب على إرادة الشعب فى يوم 3/7 وترسيخ عسكرة الدولة بشكل مباشر.

لينقلب وزير الدفاع على أول رئيس مدنى منتخب ، ثم يرشحه الجيش لرئاسة البلاد وبذلك تسقط أكذوبة مدنية الدولة ولتسقط الدولة مرة أخرى تحت الحكم العسكرى المباشر الذى ظل جاثما على صدور المصريين ما يزيد عن 60 عاما جلب للمصريين الفقر ؛ليصبح ما يزيد من 40%من الشعب المصرى تحت خط الفقر والمرض؛ ولتتصدر مصر دول العالم فى انتشارأمراض الكبد و فيرس c– ، وجلب الجهل، وسرق مقدرات الوطن وإستولى على أغلب الأراضى المصرية

وبعد أن ترك الجيش حماية الحدود وتحول للحكم كان لزاما أن يوجد عدو جديد بدلا من العدو الصهيونى ليحاربه وليوجد المبرر القوى لوجود المدرعات والدبابات وآلات القتل فى الشوارع والأزقة فكانت ” الحرب على الإرهاب” أو ” الحرب على الإخوان ” – كما يدعون – هما البدائل المتاحة لهم .

وبحسب دراسات وخبراء استراتيجيين، عمدت الولايات المتحدة منذ توقيع اتفاقية كامب ديفيد وتخصيص معونة سنوية عسكرية واقتصادية لمصر، لتغيير عقيدة الجيش المصري من الحرب مع إسرائيل باعتبارها هي “العدو الأول والأساسي” لكي يكون العدو هو “الإرهاب” تارة، والتيارات الإسلامية في الداخل تارة أخرى.

وتحدث عراب الأمريكان في المنطقة “محمد البرادعي” فى السابق، عن وجوب تغيير عقيدة الجيش المصري؛ لكي يصبح جزءا من ما يسمى بـ”الحرب العالمية على الإرهاب”، التى تقودها أمريكا، بدلا من العقيدة التقليدية القديمة للجيش المصري كعدو تقليدي لإسرائيل، تماما مثل عقيدة الجيش الباكستاني الذي أصبح الذراع العسكرية للمخابرات الأمريكية، على الحدود الباكستانية الأفغانية في ما يسمى “الحرب على الإرهاب”.

السيسي سكين التقسيم

بدوره، ألمح الأكاديمي الصهيوني حين كرتشر، أحد المشاركين بالمؤتمر، أن السيسي من الممكن ان يلعب دور السكين الصهيوني في تفتيت وتقسيم دول المنطقة، وقال إن “الشعوب العربية بالمنطقة لن تقبل أبدًا وجود دولة إسرائيل ولهذا من الصعب أن يحدث تعاون مع جيراننا العرب”، لكنه أشار إلى أن “الوضع الإقليمي يمكنه أن يفتح فرصة أمام إسرائيل لتكون لاعبا مركزيا في تشجيع إقامة دول جديدة، في إطار حماية الأقليات”.

كرميت فلنسي، أكاديمية بمركز أبحاث الأمن القومي الإسرائيلية، قالت في المؤتمر: “تل أبيب لم تنجح في توقع ثورات الربيع العربي، وذلك بسبب انشغالها بتحليل شخصيات القادة والنخب في الشرق الأوسط دون الاهتمام بشعوب المنطقة التي قامت بالثورات، علاوة على وجهات النظر الإسرائيلية الخاطئة التي ترى في الجماهير العربية، جماهير لا مبالية وستقبل أي سلطة أو نظام، وأن الجيوش في الدول العربية ستبقى موالية للأبد للنظام الحاكم”.

وكان السيسي قال في حوار تلفزيوني أواخر العام الماضي 2014 إن الهدف من العمليات التي يقوم بها جيشه في سيناء هو “تأكيد السيادة المصرية على سيناء، إضافة إلى الحفاظ على الأمن الإسرائيلي وعدم جعل سيناء منطقة خلفية لشن الهجمات على الإسرائيليين”.

السيسي تجاهل قضية المسجد الأقصى والاعتداءات الإسرائيلية ضده في الوقت الذي كان فيه يتحدث من نيويورك أمام المحفل الدولي الأهم، كما تجاهل حصار غزة الذي تشارك فيه بلاده، والذي بدى وكأنه “عربون محبة للإسرائيليين”؛ حيث يتحدث السيسي في أعقاب إغلاق شبه كامل لكافة الأنفاق التي كانت تربط بين سيناء وغزة وكانت حيلة الفلسطينيين للالتفاف على الحصار الإسرائيلي المصري. 

ولاحقا لتصريحات السيسي التي يتغزل فيها بإسرائيل ويدعو فيها إلى توسيع اتفاقات السلام، توالت عمليات تدنيس باحة الحرم القدسي الشريف، وطرد المرابطين والمرابطات فيه، في حادثة هي الأولى من نوعها منذ احتلال القدس في العام 1967. 

 

 

* كاتب إسرائيلي يحرض السيسي على احتلال ليبيا

شن الكاتب الإسرائيلي “يهودا دروري” هجوما حادًّا على الجيش وقيادة الانقلاب في مصر واتهمها بالتقاعس الأمني في القضاء على تنظيم داعش سواء بسيناء، أو على الحدود المصرية الليبية محرضًا السيسي باحتلال ليبيا، وإلا فسوف يسقط، وهو ما يهدد “إسرائيل” في نهاية المطاف.

وطالب الكاتب، الذي سبق وعمل في مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية، قائد الانقلاب السيسي بشن عملية اجتياح واسعة لليبيا للإجهاز على التنظيم، والحصول على انتداب لإدارة البلاد هناك لعدة سنوات، وتحقيق ثروات هائلة من الإمكانيات النفطية الليبية.

وفي مقال للكاتب بعنوان “أين اختفى السيسي والجيش المصري؟” نشره موقع “news1” العبري يقول دروري: “نرى هنا فشلا كبيرا للقيادة المصرية التي لم تنجح في استغلال مواردها الأمنية، ولهذا، إذا ما استمر التقاعس المصري الأمني في عدم القضاء على داعش بشكل فوري وفتاك، وإذا ما واصلت بطئها في الرد على الحدود الليبية، سيؤدي ذلك بالضرورة إلى سقوط النظام الحالي في مصر، ثم سيطرة داعش على شمال إفريقيا برمته.. لذلك ليست هناك حاجة حتى لتوضيح نوعية المشكلة الأمنية التي ستواجه إسرائيل وأي مخاطر تنتظرها”.

وانتقد المقال أوضاع الجيش المصري وحال قادته وجنرالاته مضيفا: “إذا كان السبب في ذلك هو الانطباع أن الجيش المصري وقادته يصرفون رواتبهم بشكل معتاد وتتزايد بدانتهم لعدم قيامهم بشيء، ويعتقدون أن جنتهم هذه سوف تستمر للأبد، فيتوقع أن يكون مستقبلهم أسود من السواد”. 

ويحذر الكاتب مما وصفه بـ”الفشل” المصري في القضاء على داعش، مؤكدا أن ذلك يهدد بسقوط نظام السيسي، والتسبب في مشاكل خطيرة لإسرائيل”.

 

 

صفقة الغاز مع الاحتلال تفقد مصر أهميتها الاستراتيجية. . الجمعة 4 ديسمبر .. “الرسلانيون” تنظيم مخابراتي بزي سلفي

صفقة الغاز مع الاحتلال تفقد مصر أهميتها الاستراتيجية

صفقة الغاز مع الاحتلال تفقد مصر أهميتها الاستراتيجية

صفقة الغاز مع الاحتلال تفقد مصر أهميتها الاستراتيجية. . الجمعة 4 ديسمبر .. “الرسلانيون” تنظيم مخابراتي بزي سلفي

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*اللجنة العليا: تزعم أن نسبة المشاركة 28% في انتخابات النواب

أعلنت اللجنة العليا للانتخابات النيابية أن متوسط المشاركة في الانتخابات النيابية بمرحلتيها الأولى والثانية وصل 15 مليونًا و206 آلاف و10 ناخبين من إجمالي نحو 55 مليون ناخب، بنسبة بلغت 28.3%، وفاز 316 مستقلاًّ بنسبة 56.9%، والمنتمون للأحزاب من النواب 239 نائبًا بنسبة 43.1%.

وقال أيمن عباس، رئيس اللجنة خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد مساء اليوم الجمعة: إن “أعلى محافظة تصويتًا في المرحلتين، هي جنوب سيناء (شمال شرق)، وأقلها السويس (شمال شرق)، بينما جاءت السعودية كأعلى الدول تصويتًا، تلتها الكويت ثم الإمارات، فيما جاءت أقل الدول تصويتًا بنما وصربيا والبوسنة والهرسك وموريشيوس، وهي التي لم يدل أي ناخب بصوته فيها في التصويت بالخارج“.

وأوضح رئيس اللجنة أن 555 نائبًا فازوا بمقاعد الانتخابات على النظام الفردي والقوائم، بخلاف 12 نائبًا ينتظر انتخابهم عن الدوائر الأربع المتبقية التي أبطلت في جولة الإعادة بالمرحلة الأولى للانتخابات، فضلاً عن النواب الذين يعينهم رئيس الجمهورية ليصل إجمالي الأعضاء 596 نائبًا.

وأضاف عباس” أن 12 سيدة فزن في المنافسات الفردية، بينما فاز من الشباب 17 شابًا لم تتجاوز أعمارهم 35 عامًا، وفي القوائم فاز 60 نائبًا ينتمون جميعًا لقائمة “في حب مصر” وهي مكونة من نواب مستقلين وآخرين منتمين للأحزاب.

واعترف رئيس الجنة العليا للانتخابات بوجود تجاوزات انتخابية خاصة بالدعاية والإنفاق المالي، وقال إنه “تم اتخاذ الإجراءات القانونية ضد الشكاوى المبلغ عنها، والتي بلغت 16ألفًا و702مخالفة.

وخلال الانتخابات النيابية تصدر حزب المصريين الأحرار داخل البرلمان بعد حصوله على 65 مقعدًا، ثم يأتي في المرتبة التالية حزب مستقبل وطن بحصوله على 50 مقعدًا، ثم حزب الوفد في المرتبة الثالثة، بـ45 نائبًا، ثم حزب حماة وطن بـ17 مقعدًا، ثم حزب الشعب الجمهوري 13 نائبًا، يليه حزب المؤتمر بحصوله على 12 مقعدًا، كما يتساوى حزب النور مع المؤتمر بحصوله على 12 مقعدًا، ولحزب المحافظين 6 مقاعد، ولحزب السلام الديمقراطي 5 مقاعد، وحزب المصري الديمقراطي 4 مقاعد، وحزب الحرية 4 مقاعد بالفردي والقائمة، وحزب مصر بلدي 3 نواب، ثم يليه حزب مصر الحديثة بحصوله 3 مقاعد، والإصلاح والتنمية 3 نواب، وحصل حزب التجمع على مقعد واحد.

ويبلغ عدد مقاعد مجلس النواب 568 مقعدًا، 448 يتم انتخابهم بالنظام الفردي، (226 مرحلة أولى، و222 مرحلة ثانية)، و120 مقعدًا من قوائم الأحزاب المغلقة في أنحاء الجمهورية على مرحلتين (60/60)، إضافة إلى عدد من المقاعد لا يزيد عن نسبة 5% (من إجمالي مقاعد المجلس) يعينهم رئيس البلاد.

 

 

*حاخام إسرائيلي للسيسي: لا تثق بمن حولك وكن يقظا 24 ساعة

وجّه الحاخام نير بن أرتسي، عددًا من التحذيرات لعبدالفتاح السيسي، نقلها موقع كيكار هشابات العبري، المحسوب على اليمين الإسرائيلي المتشدد.

قال بن أرتسي “في مصر هناك مشاكل صعبة: “الإسلاميون المتطرفون تقوى شوكتهم ولا يريدون الرئيس عبدالفتاح السيسي، والسيسي يقوم بعمل جيد، ويريد أن تكون مصر دولة حديثة والتطرف يريد إرجاعها للوراء لتكون دولة بدائية“.

أضاف بن أرتسي: “في مصر هناك جوع وفقر مدقع، ولا يوجد ما يكفي للعيش، المتطرفون يريدون أخذ المال عنوة من الأثرياء، لهذا هناك اضطرابات كثيرة في مصر، على السيسي ألّا يثق في أي شخص حوله، عليه أن يكون يقظا 24 ساعة، هذا الرجل هو الأفضل بالنسبة لمصر، وخصومه يرغبون في تحويل البلاد لفوضى“.

ولد نير بن أرتسي عام 1957 في إسرائيل من أسرة جاءت في الأساس من تونس، وهو من أبرز القيادات الدينية هناك، ويدير رابطة “تائير نير” الدينية، وينسب لنفسه قدرات خارقة، من بينها قدرته على الكشف عن الأنابيب والمواسير تحت الأرض دون استخدام أي وسائل، كما يزعم أنه تنبأ بهجمات الـ11 من سبتمبر ضد برجي التجارة في أمريكا.

 

 

*ولاية سيناء” يتبنى قنص جندي بالجيش شمال سيناء

نشر مؤيدون لـ”ولاية سيناء” الذراع المسلح لتنظيم الدولة في مصر صورا لما أسموه عملية قنص لجندي مصري  في كمين العوجرة جنوب الخروبة شمال سيناء.

وتظهر الصور المتداولة على موقع التواصل الإجتماعي “تويتر” مجند مصري يتلقى طلقة ويخفض رأسه ثم يبداء في السقوط

 

 

*خطيب الجمعة بالسنغال للاعبي المنتخب الأوليمبي: “أطيعوا الله والرسول وحسام البدري”

حوّل الشيخ عطية حسن طلحة، أحد مبعوثى الأزهر بالسنغال ، خطبة الجمعة، إلى شرح الخطة الفنية لمباراة منتخبى مصر ومالى الأوليمبيين، المقررة، السبت، وطالب اللاعبين باللعب الجماعى والابتعاد عن الأنانية.

ودعا إلى تنفيذ تعليمات حسام البدرى، المدير الفنى للفريق، وعدم مخالفته خلال المباراة، وقال «عطية»: «أطيعوا الله ورسوله وأولى الأمر منكم»، لافتاً إلى أن «البدرى فى هذه الحالة هو ولى الأمر، الذى يجب طاعته لتتمكنوا من تحقيق حلم جموع المصريين فى أنحاء العالم، والفوز على مالى، والتأهل للأوليمبياد”.

ولم يكتف «الشيخ» بتوجيه اللاعبين نحو طاعة المدير الفنى باعتباره ولياً لأمر اللاعبين فى السنغال فقط، بل قام بالتدخل فى الخطة الفنية التى سيلعب بها الفريق مباراته المقررة فى السابعة بتوقيت القاهرة، ضمن الجولة الأخيرة لمباريات المجموعة الثانية للبطولة الأفريقية تحت 23 سنة، المؤهلة لأوليمبياد ريو دى جانيرو.

وأضاف: “إياكم والأنانية والاحتفاظ كثيراً بالكرة، وابتعدوا عن اللعب الفردى، فالأنانية قد تثنيكم عن الهدف المنشود»، وطالبهم باللعب الجماعى، وقيام كل لاعب بالدور الموكول له، وعدم التكاسل أو التعالى على الكرة.

وضرب “عطية” مثلاً للاعبين برسول الله، صلى الله عليه وسلم، وقال: «الرسول كان يشارك مَن حوله فى كل شىء، وكان يشجع الجميع على العمل الجماعى والبعد عن الفردية والأنانية، وإنه صلى الله عليه وسلم كان جمّ التواضع، للدرجة التى جعلته فى إحدى المرات مع الصحابة عندما قاموا بشوى شاه، قال أحد الصحابة أنا هاذبح الشاه، وقال آخر أنا هاسلخها، وقال آخر أنا هاشعل النيران وأشوى الشاه، فقال لهم الرسول: وأنا الذى سأقوم بحمل الحطب الذى سيُستخدم فى إشعال النيران، ليضرب لهم المثل فى العمل الجماعى”.

وأدت بعثة المنتخب صلاة الجمعة، أمس، بفندق إقامة اللاعبين فى مدينة سالى السنغالية، التى تبعد 100 كيلو عن العاصمة السنغالية داكار، وحرص جميع أفراد البعثة على أداء صلاة الجمعة والعصر قصراً، وتوجهوا بعد الصلاة مباشرةً لأداء المران الرئيسى استعداداً لمباراة اليوم.

 

 

*وفاة ثاني سجين سياسي في مصر.. نتيجة الإهمال الطبى خلال 12 ساعة

توفي معارض مصري، مساء اليوم الجمعة، في قسم شرطة جنوب محافظة الجيزة، متأثرا بمرضه.

وتعد حالة الوفاة هي الثانية، اليوم الجمعة، نتيجة “الإهمال الطبي” داخل مقار الاحتجاز، عقب وفاة معارض يدعى “محمد عوف والي سلطان” (٤٢ عاما)، في سجن المنصورة”، بمحافظة الدقهلية (دلتا مصر/ شمال)، وفق أسرته.

وقالت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات (غير حكومية ومقرها القاهرة)، في بيان اطلعت عليه “الأناضول”، إن “السجين معتز رمضان عويس (60 عاما) لقي مصرعه في قسم شرطة (أبو النمرس) جنوب الجيزة، متأثرا بمرضه“.

واتهمت التنسيقية إدراة قسم الشرطة بـ”التعتيم على خبر الوفاة والسعي لنقله للمستشفى للادعاء أنه لقي مصرعه أثناء تلقيه العلاج“.

ولم تعقب الأجهزة الأمنية حول الواقعة، ولم يستن الحصول علي رد فوري من وزارة الداخلية حول الاتهامات، التي اعتادت أن تنفيها وتقول إنها تقدم رعاية صحية كاملة للسجناء.

فيما يقول حقوقيون ومعارضون إن السلطات الأمنية المصرية تحتجز في عدد من سجونها ومقراتها الشُرطية، آلاف المعارضين السياسيين وأن عدداً منهم توفوا نتيجة “الإهمال الطبي”، تنفي السلطات وفي بيانات رسمية وجود أي معتقل سياسي لديها، مؤكدة أن السجناء متهمون أو صادر ضدهم أحكامًا في قضايا جنائية.

وفي منتصف أغسطس/ آب الماضي، فقد 266 مصريًا (سياسيون وجنائيون)، حياتهم بسبب الإهمال والحرمان من العلاج، داخل السجون منذ 30 يونيو/حزيران 2013، وفقًا لإحصائيات مركز الكرامة لحقوق الإنسان (غير حكومي

وشهدت مقار الاحتجاز في مصر، خلال أكثر من عامين، وفاة 37 معارضًا للسلطات الحالية، بينهم سياسيون بارزون، نتاج “إهمال طبي”، في 17 سجنًا وقسمي شرطة، بحسب رصد قامت به “الأناضول”، خلال الفترة منذ 3 يوليو/ تموز 2013، وحتى 13 أغسطس/آب الماضي، استنادًا إلى مصادرها، وتقارير حقوقية غير حكومية.

الحكومة المصرية من جانبها تنفي دائمًا، هذا الاتهام قائلة، إن قطاع السجون بوزارة الداخلية يتعامل مع جميع المحبوسين، وفقًا لما تنص عليه قوانين حقوق الإنسان.

 

 

*رايتس مونيتور” تتهم سجن العقرب بمنع 10 شباب من “حق النقض

اتهمت منظمة هيومان رايتس مونيتورإدارة سجن العقرب بمنع عشرة شباب متهمين في القضية المعروفة إعلاميًّا بـ”خلية الظواهري” من التوقيع على نقض حكم الإعدام الصادر بحقهم.

وأصدرت محكمة جنايات القاهرة حكمًا في القضية المعروفة إعلاميًّا بـ”خلية الظواهري”، بالإعدام على عشرة شباب، في أغسطس الماضي، وتمَّ التصديق عليه في 15 أكتوبر الماضي من قبل مفتي الجمهورية، وبالمؤبد لـ 22 آخرين، والسجن المشدد 15 عامًا بحق 18 متهمًا، وانقضاء الدعوى القضائية على اثنين من المتهمين لوفاتهما، في اتهامهم بإنشاء وإدارة تنظيم إرهابي يرتبط بتنظيم القاعدة.

وقالت “مونيتور”، في بيانٍ لها، حسب الأناضول”، الجمعة: “تعمد إدارة سجن العقرب شديد الحراسة المساهمة في حرمان عشرة شبان من حقهم في الحياة يعد سابقةً ترفضها جميع المواثيق والأعراف الدولية“.    

وأضافت: “إدارة سجن العقرب لم تمكن أيًّا من المتهمين من التوقيع على طلب النقض، حتى لم يتبقَ من المهلة القانونية لتقديم طلب النقض سوى أسبوعان، وهو ما يجعل إدارة السجن ضالعة في جريمة تعمد حرمان المتهمين من حقهم في الحياة، وفي حالة لم يتم تمكينهم من التوقيع على طلب النقض، سيتم التعامل مع الحكم على أنَّه نهائي، ومن ثمَّ يتم تنفيذه بهم في تجاهل لاحتمالية براءة الشباب العشرة“.

وأشارت المنظمة إلى أنَّها تمكَّنت من التواصل مع أسرة واحد من الشباب العشرة، وحصلت منها على المعلومات الموثقة عن القضية، إلا أنَّ أسرة الشاب رفضت ذكر اسمه خوفًا من التصعيد ضده.

وطبقًا لـ”مونيتور، أكَّد ذوو أحد المتهمين أنَّ ابنهم تمَّ اختطافه من منزله في 24 أكتوبر 2013، وتمَّ إخفاؤه قسريًّا لمدة شهر كامل، تعرَّض خلاله للتعذيب، لإجباره على الاعتراف بالتهم الموجهة له، وهو ما انتهى باعترافه بها تحت ضغط التعذيب، وذلك قبل أن يظهر في سجن العقرب شديد الحراسة، ليتم حبسه على ذمة قضية خلية الظواهري.

وطالبت “مونيتور” السلطات المصرية بتمكين الشباب العشرة من التوقيع على طلب النقض، والقضاء المصري بسرعة إعادة محاكمتهم واطلاق سراحهم على الفور لعدم توفر الأدلة ضدهم ولإخضاعهم المعتقلين للتعذيب بهدف انتزاع اعترافات منهم في مخالفة تامة لجميع القوانين وشروط اجراءات المحاكمة العادلة، بحسب بيانها.

وتنفي الحكومة المصرية دائمًا هذا الاتهام قائلةً إنَّ قطاع السجون بوزارة الداخلية يتعامل مع جميع المحبوسين، وفقًا لما تنص عليه قوانين حقوق الإنسان.

 

 

*استشهاد المعتقل “محمد عوف” بسجن المنصورة بالقتل الطبي الممنهج

توفي مساء أمس الخميس المعتقل “محمد عوف والي سلطان” مدرس 42 عاما، نتيجة للإهمال الطبي المتعمد بسجن المنصورة العمومى.

الشهيد من قرية الرياض بمركز منية النصر بالدقهلية، وارتقى إثر تعرضه لارتفاع شديد بدرجة الحرارة بعد رفض إدارة سجن المنصورة العمومى إجراء عملية الزائدة الدودية له.

وبلغت حالات الاوفاة نتيجة التعذيب أو الإهمال الطبي داخل سجون الانقلاب أكثر من 260 حالة منذ يوليو 2013

 

 

*ارتفاع سعر الدولار بالسوق السوداء إلى 8,70 جنيهات

شهد سعر صرف الدولار مقابل الجنيه في السوق السوداء مع نهاية تعاملات الأسبوع ارتفاعًا بقيمة تصل إلى 5 قروش.

ووصل سعر صرف الدولار إلى 8,70 جنيهات في عدد من شركات الصرافة بمختلف المناطق.

وقال حمدي النجار، رئيس الشعبة العامة للمستوردين في الاتحاد العام للغرف التجارية، في تصريحات صحفية، إن أسعار الدولار فى ارتفاع مستمر بالسوق السوداء بسبب عدم وجود سياسات واضحة من البنك المركزي المصري، ورغم تفاؤل الأسواق بتعيين طارق عامر محافظ للبنك المركزي لتغيير السياسات النقدية بالبنوك، إلا أنه حتى الآن لم يخرج بقرارات جديدة تسهم في الحد من ارتفاع الأسعار وزيادة المعروض من الدولار.

وأضاف النجار، أن السوق السوداء بها الكثير من المضاربات من تجار العملة وهو السبب فى ارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الجنيه، لافتا إلى أن السياسات التى تعمل بها شركات الصرافة تختلف تمامًا عن سياسات البنك المركزي، فالسوق السوداء تعمل وفقًا لقوى العرض والطلب وكلما تراجع المعروض من الدولار ارتفع سعر صرفه أمام الجنيه.

وتابع أن المتضرر الرئيسي لأزمة الدولار هو المستهلك بعد ارتفاع أسعار السلع المستوردة، وفقًا لسعر الدولار، حيث تستورد مصر معظم السلع الاستراتيجية الغذائية من الخارج، وأى زيادات فى سعر الدولار يتم تحميلها مباشرة على أسعار السلع المستوردة في السوق المحلية

 

 

*الأهالي يتهمون “الحماية” بمضاعفة آثار حريق سوهاج

نشب حريق هائل، مساء اليوم، بقرية الدير في مركز دار السلام بمحافظة سوهاج؛ ما أسفر عن احتراق 23 منزلاً وإصابة أحد الأشخاص من أصحاب المنازل بحالة اختناق، وتم نقله عن طرق الإسعاف إلى مستشفى دار السلام المركزي.

واتهم الأهالي قوات الحماية المدنية بسوهاج بالتأخر في الوصول للمكان؛ ما تسب في زيادة عدد المنازل المتضررة.

 

 

*وفاة معتقل بقسم “أبو النمرس” بعد إهماله أسبوعًا دون علاج

لقي أحد المعتقلين، اليوم، مصرعه داخل مركز شرطة أبو النمرس جنوب الجيزة؛ نتيجة الإهمال الطبي ويدعي”معتز رمضان” 60 عامًا، وهو من قرية شبرامنت جنوب الجيزة.

وأشارت مصادر قريبة من المتوفى أن زملاءه في الحجز يطالبون من أسبوع بنقله إلى المستشفى؛ بسبب تردي حالته الصحية، إلا أن إدارة القسم رفضت ذلك، طالبين منهم علاجه داخل الزنزانة بمعرفتهم، وحين لم يتمكنوا من ذلك، وساءت حالته الصحية قام الضباط بنقل “معتز” إلى “الطرقة” التي تقع أمام باب الزنزانة، مستمرين في رفض نقله إلى المستشفى، مبررين ذلك بضرورة الحصول على إذن نيابة؛ الأمر الذي لم يحدث حتى توفي القتيل بين يدي زملائه الذين لم يتمكنوا من إنقاذه وسط حالة من اللا مبالاة من جانب كل المسئولين بالقسم.

وقالت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات، في بيان عبر صفحتها علي فيس بوك، إن إدارة السجن تقوم بالتعتيم على خبر الوفاة وتسعى لنقله للمستشفى لادعاء أنه لقي مصرعه أثناء تلقيه العلاج.

كان العامان الماضيان قد شهدا وفاة المئات من المعتقلين داخل سلخانات العسكر تحت وطأة التعذيب.

يذكر أن إهمال علاج المحبوسين يعتبر أحد سمات أقسام الشرطة؛ حيث يرفض مسئولوها استدعاء الإسعاف لإنقاذ المرضى، إلا بعد أن توشك حياتهم على الانتهاء تأثرًا بعدم تلقي العلاج، وهو ما أدى إلى مقتل العشرات من المحبوسين داخل أقبية أقسام الشرطة.

 

 

*تزايد ظاهرة إلقاء الحيوانات النافقة في مياه بحر النزلة بالفيوم.. وسط غياب مسئولي الانقلاب

انتشرت ظاهرة القاء جثث الحيوانات النافقة في مجرى مياه بحر النزلة والطرقات والترع والمصارف بيوسف الصديق الأمر الذى يهدد بكارثة بيئية وسط غياب المسؤلين . .

مياه ضحلة وطحالب مائية، تهدد حياة الآلاف ، لا يطالبون بشئ سوى تطهير مياه البحر وتعميقه.

أكد مصطفى عنتر – أحد أهالى قرية الخزان ، إن اصحاب مزارع الدواجن والفلاحين يقومون بإلقاء حيواناتهم النافقة ليلا في بحر النزلة وعندما نذهب للمسئولين يقولون أعملوا محضر بأسمائهم.

وأضاف بعض معدومي الضمير يقومون بسلخ هذه الحيوانات النافقة للحصول على جلودها والاستفادة منها بالبيع دون أي ضمير أو رادع من قانون وأصبحت هذه الحيوانات بؤرا للميكروبات والفيروسات الأمر الذى يؤدى الى تلوث البيئة ويهدد صحة وحياة المواطنين بالإصابة بأخطر الأمراض.

وقال أحمد عزت – مواطن ، اتمنى أن المحافظ يجمع رؤساء الأحياء والمدن وينزل يلف بيهم على القرى و يشوفوا الموضوع على الطبيعة.

 

 

*صفقة الغاز مع الاحتلال تفقد مصر أهميتها الاستراتيجية

في مطلع الألفية الثالثة، حذر خبراء الطاقة المصريين، حكومتهم آنذاك من مغبة الاستمرار في استراتيجية تصدير النفط والغاز الطبيعي، لأسباب مرتبطة بقرب تعرض ثروة مصر النفطية للنضوب، إضافة إلى متطلبات التنمية التي كانت الحكومات المصرية تعلن عنها، بهدف تحقيق معدلات نمو اقتصادي لا تقل عن 7%.
ومع استمرار الحكومات المتعاقبة، على تصدير النفط والغاز الطبيعي، دون اعتبار لمتطلبات المستقبل، فإنه بالإمكان اعتبار تصرف الحكومات المصرية تجاه الغاز الطبيعي على أنه إهدار للثروة الطبيعية، وبيعه بأسعار تقل عن متوسط البيع العالمي.
وفي عام 2008، أصبحت مصر مستوردا صافيا للطاقة، وخرج النفط من حزمة الموارد الرئيسية للنقد الأجنبي، وحسب تقديرات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، فإن مصر تشهد وضعا مأزوما في توفير الطاقة بشكل عام، وفي الغاز الطبيعي بشكل خاص، رافقه انخفاض في معدلات الإنتاج.
وتبين المعلومات لجهاز الإحصاء خلال نوفمبر 2015، أن إنتاج مصر من الغاز الطبيعي في سبتمبر/أيلول 2014 بلغ 3.011 مليون طن، وتراجع في سبتمبر/أيلول 2015 إلى 2.686 مليون طن، أي إن قيمة التراجع بلغت 325 ألف طن خلال فترة المقارنة، وبنسبة تراجع بلغت 10.7%.
أما عن وضع الاستهلاك في مصر من الغاز الطبيعي، تشير النشرة نفسها أيضا إلى أن الاستهلاك بلغ في سبتمبر/أيلول 2014 نحو 2.962 مليون طن، وارتفع في سبتمبر 2015 إلى 3.071 مليون طن، أي إن الاستهلاك زاد بنحو 109 ألف طن، وبنسبة زيادة تصل إلى 3.6%.
والقراءة الأولية للفارق بين كميات الإنتاج والاستهلاك للغاز الطبيعي بمصر، قد لا توحي بوجود مشكلة كبيرة، ولكن الحقيقة التي تظهر حجم المشكلة في مصر، أن هذه الكميات المنتجة من الغاز الطبيعي بمصر، تواجه تحديين.
أولى التحديات هي حصة الشريك الأجنبي التي تصل إلى نحو 40%، ثانيا التزامات مصر السابقة بعقود تصدير لعقود طويلة الأجل، وهذين الأمرين يمنعان مصر بشكل كبير من التمتع بحصتها من إنتاج الغاز، على الرغم من ضآلة حجم الإنتاج، مما يجبرها على استيراد الغاز الطبيعي، للوفاء بمتطلبات الصناعة، وكذلك احتياجات المنازل والاستخدامات غير الصناعية الأخرى.
وإن كان شهر نوفمبر/تشرين ثاني الماضي، قد شهد الإعلان عن بدء التوقيع على مذكرة تفاهم بين شركة دولفنيوس الخاصة المصرية، ومالكي حقل “لوثيان” الذي يسيطر عليه الاحتلال على شواطئ الأخيرة، فإن أزمة الطاقة عكست العلاقة بين القاهرة وتل أبيب.
وبعد أن كانت مصر تصدر الغاز الطبيعي للاحتلال الصهيوني منذ منتصف التسعينيات، ستصبح مصر هي من تستورد الغاز في عام 2019/2020، بواقع 4 مليارات مكعب من الغاز سنويا، ولفترة تمتد من 10 – 15 سنة.
ونشرت وسائل الإعلام، أن الحكومة المصرية ليست طرفا في هذه الصفقة، وأنها لا تمانع في استيراد الغاز من أية دولة بالعالم، بما فيها الاحتلال.

 

 

*اعتذار 11 دولة يؤجل بطولة العالم للإسكواش

قرر مجلس إدارة الاتحاد المصري للإسكواش برئاسة عاصم خليفة تقديم طلب للاتحاد الدولي لتأجيل بطولة العالم للرجال التي كان من المقرر أن تقام فعالياتها خلال الفترة من 11 إلى 19 ديسمبر الجاري بملاعب الإسكواش بالنادي الأهلي، بعد اعتذار 11 دولة عن المشاركة؛ نظرًا لتردي الأوضاع الأمنية في البلاد.

والدول المعتذرة هي: المكسيك، أستراليا، نيوزيلندا،  جنوب إفريقيا، كولومبيا، إنجلترا، أمريكا، فرنسا، كندا، ألمانيا، وفنلندا.

 

 

*الرسلانيون” تنظيم مخابراتي بزي سلفي

في الوقت الذي يسعى فيه بعض دعاة السلفية لترميم البيت السلفي من جديد بعد سلسلة الجرائم التي وقعت فيها الدعوة السلفية وحزب النور، الذي تسببت مواقفه في فقدان السلفية أنصارها ومريديها.

وبعد خسارة حزب النور لنحو 100 مقعد عن آخر برلمان جاء بإرادة الجماهير في 2012، حيث لم يحصل في “برلمان الدم” سوى على 12 مقعدًا، إزاء الانهيارات السياسية للسلفيين وحزب النور، كشفت مصادر سياسية عن هندسة المخابرات الحربية التي تدير المشهد السياسي المِصْري، لتنظيم سلفي جديد.

حيث قرر اليوم، الداعية السلفى محمد سعيد رسلان، التخلى عن رفضه تكوين جماعات وتنظيمات سياسية على أساس دينى، وأعلن اعتزامه تكوين تنظيم سلفي جديد تحت اسم «الرسلانيون» يواجه به «الدعوة السلفية» وذراعها السياسية حزب النور، ويدافع به عن آرائه ويروج لأفكاره.

وينتهج «الرسلانيون» نهج «المداخلة» في اعتبار الحاكم «ممثل الله على الأرض»، لا يجوز الخروج عليه ولا انتخابه، بل يعتبرونه «أميرًا للمؤمنين»، كما أنهم يرفضون الديمقراطية بكل صورها ويعتبرونها «كفرًا» ولا يؤمنون بالعمل السياسي والحزبى ويعدونه «حرامًا شرعًا»، وأول الداعين لحل الأحزاب الدينية، ورفض التنظيم أيضًا في وقت سابق حكم الرئيس محمد مرسي، 

وقالت المصادر السلفية: إنه رغم هجوم «رسلان» على تنظيمات «الإسلام السياسي» في كل دروسه وخطبه داخل «المسجد الشرقى» بقرية «سبك الأحد» التابعة لمركز «أشمون» بمحافظة المنوفية، إلا أنه وجه أنصاره للبدء في تكوين تنظيم جديد لمواجهة المدارس السلفية الأخرى، وعلى رأسها الدعوة السلفية وممثلها ياسر برهامى، إلى جانب شيوخ السلفية المتصدرين للمشهد الدعوى مثل «محمد حسان، وأبو إسحاق الحوينى، ومحمد حسين يعقوب».

وأشارت المصادر إلى أن الظهور الأول البارز لتنظيم «الرسلانيون» كان في مركز «السادات» بمحافظة المنوفية، في أثناء المرحلة الثانية لانتخابات مجلس النواب، مضيفة: «نزل أنصار التنظيم الجديد إلى الشارع لمهاجمة حزب النور ومرشحيه، ومطالبة الناخبين بعدم التصويت لهم»، موضحة أن «الرسلانيين» لن يشهروا «جمعية» أو «كيانا» بل سيكتفون بالتجمع في المساجد ترويجًا لأفكارهم، على أن ينطلقوا في المحافظات المختلفة، لحشد وجمع المزيد من الأنصار والمؤيدين.
وتبقى الدعوة السلفية هدفًا للضرب من القريب والبعيد بعد أن تخلت عن الشرعية الدستورية في 3 يوليو 2013، مستهدفة أن تنجو من مواجهة العسسكر، حسب تصريحات السلفيين، معينة للظالم على ظلمه، فكان على الله حقًّا أن يذيق سلفية برهامي” من بطش العسكر!!

 

 

*شاهد “طبيخ الجيش” الذي كشف عنه باكوس وكنانة في “ما وراء الكلاويس

قدم الإعلاميان عطوة كنانة ومحمد باكوس الحلقة الرابعة من برنامجهما المشترك “ما وراء الكلاويس”؛ حيث تناولت الحلقة أمس الخميس، الحديث عن بعض أعضاء منظمات المجمتع المدني الذين يتقاضون أموالا مقابل الظهور على الفضائيات وتوجيه حلقات إعلام الانقلاب في انتقادهم والإساءة إليهم وتخوينهم.

ثم تناولت الحلقة ما وعد به قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي بتخفيض الأسعار، ونزول أفراد الجيش في الشوارع لبيع وجبات جاهزة، والسخرية من طرح هذه الوحبات، وماذا لو اتهم أحد المواطنين الجيش بأن وجباته سيئة.. هل سيتم تخوينه كما يتم تخوين أي مواطن يختلف مع قيادات العسكر؟ كما تساءلت الحلقة: عن الذي سيقف على الحدود مدافعًا عنها طالما أن أجنود الجيش يبيعون اللحوم المجمدة؟

كما تناولت الحلقة موقف سلطات الانقلاب من اتفاقية سد النهضة وتمادي إثيوبيا في بناء السد، وسط تجاهل النظام الانقلابي، فضلا عن موقف مِصْر الأخير من السودان وتعذيب بعض مواطنيها وقتلهم في الأراضي المِصْرية على الحدود، فضلا عن تناول زيارة تواضروس الأراضي المحتلة، فضلا عن الحديث عن حالات التعذيب في أقسام شرطة الانقلاب، وتصريحات وزير عدل الانقلاب بأن جنيهين يكفيان المواطن المِصْري للعيش.

 

 

*كيف سخر المصريون من برلمان السيسي ؟

تواصلت ردود الأفعال بعد فوز توفيق عكاشة في انتخابات مجلس الشعب ، خاصة مع حصوله على أكبر عدد من الاصوات حتى الآن وذلك بعد أن حصد  أكثر من  90 ألف صوت عن دائرة نبروه وطلخا بمحافظة الدقهلية

هذا وقد اعلن عكاشة فور اعلان فوزه عن اعتزامه الترشح لرئاسة المجلس ، وتابعت مواقع اخبارية مختلفة تفاصيل فوز عكاشة ومنها سي إن إن التي احتفت بنبأ فوزه ونشرت تقريراً حول اهتمام مواقع التواصل الإجتماعي بنبأ اعتزامه الترشح لرئاسة البرلمان ، ورصدت حالة السخرية والتهكم التي تضمنتها مشاركات النشطاء على تويتر والذين اطلقوا هاشتاج ( توفيق عكاشة رئيساً للبرلمان)

وذكرت سي إن إن أن عكاشة قال في تصريحات صحفية، إن “النواب القادمين أسود سيصنعون التاريخ ولا يفرض عليهم أحد.”

وكان من أهم التعليقات للمشاركين في الهاشتاج الساخر:

**  مرتضي منصور وتوفيق عكاشة في البرلمان المفروض بقا يتذاع على تايم كوميدى.

** نظام لا يحترم نخبة الشعب ولا الشعب لا يستغرب أن ينصب #توفيق_عكاشه_رييسا_للبرلمان فالهدف هو تضليل البسطاء من الشعب إلى الله المشتكى.”

** عكاشة حصل على أعلى الأصوات ومرتضى التاني.. أومال مصر بلد العناتيل ، وأدينا بنفرفش ورانا ايه ورانا ايه #ميصحش_كدة

**هيخشلهم اول يوم البرلمان ببط وفطير وداخل بجلبيه وممكن يعمل استجواب من اول يوم

**انا سمعت ان الفضائيات ابتدت تتسابق علي شراء حقوق بث جلسات المجلس دي هتبقي فرجه الذ من مسرح مصر.”

** عشان هوه اللي فجر ثورة 30 يستحقها …يستحقها ايه احنا المفروض ندهاله من غير انتخبات …انتو بتتكلمو ف ايه

** طب والله انا بقترح انهم يعملوا فواصل اعلانية اثناء بث الجلسات لانها هتحقق اعلى نسبة مشاهدةده احنا هنتشهيص ضوحك

 

 

*مواقع التواصل الاجتماعي لتوفيق عكاشة: ميصحش كده

سيطرت حالة من السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي بعد التصريحات الأخيرة لمالك قناة “الفراعين” توفيق عكاشة، فضلاً عما تردد  بشأن ترشحه لرئاسة البرلمان.

وانتشرت عدة أوسمة ساخرة عبر موقعي “فيس بوك” و”توتير” عقب إعلان توفيق عكاشة عن نيته الترشح لرئاسة مجلس النواب في مصر، وذلك إثر فوزه بمقعد في البرلمان عن دائرة بمحافظة الدقهلية.

ومن بين التعليقات الساخرة التي جاءت عبر فيس بوك وتويتر، ما يلى

#مرتضى_منصور و #توفيق_عكاشه .. أهم رموز تسطيح العقل المصري … أكثر من ماهو متسطح أساسا …. هم كنز استراتيحي لأي نظام حكم

غواص في بحر الويب (@wshazly) November 28, 2015

@alsiisii #توفيق_عكاشه رئيس #برلمان_مرجان الموافق يقول كاك كاك كاك pic.twitter.com/wKIWPh1PBw

— salma (@salma_elatek) November 25, 2015

#توفيق_عكاشه الاتنين مره واحده

وتناقل رواد مواقع التواصل الإجتماعي مقاطع فيديو منسوبة لتوفيق عكاشة وهو يتحدث بألفاظ خادشة للحياء وعبارات نابية، منتقدين فكرة وجوده بالبرلمان من الأساس

 

 

*حبس 4 ضباط شرطة في واقعة مقتل “طلعت شبيب” بالأقصر

أمر المستشار أحمد عبدالرحمن المحامى العام لنيابات محافظة الأقصر ، صباح اليوم الجمعة، بحبس 4 ضباط شرطة 4 أيام على ذمة التحقيقات، فى قضية وفاة المواطن طلعت شبيب الرشيدى داخل قسم شرطة الأقصر.

كانت قوات الشرطة بمحافظة الأقصر،قامت بالاعتداء بالضرب على المواطن طلعت شبيب، من منطقة العوامية بالمحافظة، بعد إلقاء القبض عليه مما تسبب في إصابته بنزيف داخلي أدى إلى وفاته.

 

 

*قيادي سلفي يهاجم “برهامى”.. ويؤكد: سبب هزيمة “النور” لتدخله فى جميع شئونه

أكد مدحت عمار، القيادى السلفى، أن الدكتور ياسر برهامى، نائب رئيس مجلس إدارة الدعوة السلفية، السبب الرئيسى لهزيمة حزب النور فى الانتخابات البرلمانية. وقال “عمار”، فى بيان عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك”، “سبحان الله.. والله سبب الهزيمة الساحقه لحزب النور هو الدكتور ياسر برهامى، لأن سيادته يتدخل فى كل شىء“. 

 

 

*وزير الداخلية : ضبط المتهمين بحرق «ملهى العجوزة» في السويس

قال اللواء مجدي عبد الغفار، وزير الداخلية ، إن «أجهزة الأمن نجحت في تحديد وضبط 2 من المتهمين بإشعال النيران بملهى العجوزة”.

وأضاف أن «واقعة القبض عليهما تمت بمحافظة السويس ، وبحوزتهما الدراجة المستخدمة في الحادث قبل أقل من مرور 24 ساعة على الحادث”.

وأشاد الوزير بفريق البحث الذي تم تشكيله من الأمن العام ومديرتي أمن الجيزة والسويس.

 

 

*الداخلية” تكشف هوية منفذي الهجوم على الملهى الليلي بالعجوزة

أكد مصدر أمنى مسئول بمديرية أمن الجيزة، أن الأجهزة الأمنية بالمديرية نجحت فى تحديد هوية المتهمين منفذى حادث الهجوم على مطعم الصياد بالعجوزة، وإشعال النيران فيه عن طريق إلقاء زجاجات المولوتوف، والذى أسفر حتى الأن عن مصرع 16 شخصا، بالإضافة إلى عدد من المصابين.

وأشار المصدر فى تصريحات صحفية  إلى أن المتهمين شخصان من منطقة إمبابة، واللذان حضرا للسهر فى الملهى الليلى، إلا أن مسئولى الملهى رفضوا دخولهما للسهر بالملهى، وهو ما تسبب فى مشاجرة بين الطرفين الأمر الذى جعل المتهمان ينصرفان ويتوجهان لأحد الأماكن الأخرى للسهر به.

وأضاف أنه عقب انتهاء المتهمين من سهرتهم قرروا الإنتقام من مسئولى الملهى الليلى اللذين رفضوا دخولهم، واستعانوا بدراجة بخارية وألقوا زجاجات المولتوف على الملهى وفروا هاربين.

 

 

*مصدر أمنى” يكشف مفاجأة عن صاحب الملهى الليلى بالعجوزة

كشف مصدر أمنى عن أن صاحب الملهى الليلى الذى وقع به حريق صباح اليوم، الجمعة، بمنطقة العجوزة، هو “عصام. ح”، وكيل وزارة الثقافة ومدير السيرك القومى الأسبق.

يذكر أن الحادث أسفر حتى الآن عن مصرع 16 شخصا داخل الملهى الليلى وإصابة آخرين، بعد هجوم مجهولين على الملهى وإلقاء زجاجات المولوتوف عليه وفروا هاربين.

 

*مصدر أمني: وفاة ابنة شقيقة فنانة شهيرة بحريق ملهى العجوزة

قال مصدر أمني بمديرية أمن الجيزة، إن ابنة شقيقة فنانة شهيرة من ضمن ضحايا حريق ملهى “الصياد” بالعجوزة.

وأضاف المصدر، أن كاميرات المراقبة بالشارع الذي يقع به الملهى، رصدت تفاصيل الحادث، ولحظة الهجوم، مؤكدًا أنه جار ضبط الجناة.

وأوضح المصدر، أن حصيلة الضحايا هي 16 قتيلاً، وإصابة اثنين آخرين بحروق مختلفة بالجسم.

 

*أول تعليق لصاحب “ملهي العجوزة” بعد احتراقه ووفاة 16 من العاملين به

قال رفعت خطار، صاحب الملهى الليلي المحترق بالعجوزة، إن 5 بلطحية أشعلوا النيران بالملهى صباح اليوم الجمعة، بعد رفض الإدارة دفع “إتاوةلهم، مشيرا إلى أن رجال الأمن عرفوا هويتهم.

وكان ملثمون قد ألقوا عددا من زجاجات المولوتوف فجر اليوم الجمعة، على ملهى ليلي بالعجوزة، ما أدى إلى احتراقه بالكامل، ومقتل 16 شخصا وإصابة 3 آخرين.

 

*بالتواريخ والأرقام.. أبناء الجيش يدفعون ثمن حرب سيناء

مثلت أحداث الثالث من يوليو نقطة فارقة في مواجهات الجيش مع التنظيمات الجهادية في سيناء؛ حيث ارتفعت وتيرة تلك المواجهات، مع زيادة الهجمات التي شنتها تلك التنظيمات هناك، والتي تزايدت بشكل كبير بعد إعلان تنظيم بيت المقدس ولاءه لتنظيم “الدولة”، ليتحول إلى تنظيم “ولاية سيناء”.

وأسفرت العمليات العسكرية والمواجهات التي خاضها الجيش مع تلك التنظيمات عن ارتفاع أعداد الضحايا من المجندين وصغار الضباط في صفوفه؛ حيث أصبحت خسائر الجيش نتيجة تلك المواجهات هي الأكبر منذ حرب أكتوبر، بحسب ما قالته بعض مراكز الدراسات وحقوق الإنسان.

في هذا أبرز العمليات التي قتل فيها جنود مصريون داخل سيناء، منذ بدء العمليات العسكرية فيها:

 

نقطة تفتيش العريش

في 15 اغسطس 2013 قتل 7 جنود في هجوم مسلح على نقطة تفتيش للجيش بالعريش شمال سيناء.

 

هجوم مسلح

في 19 أغسطس 2013 قتل 25 مجندًا وأصيب اثنان في هجوم مسلح استهدف سيارتين كانتا تقلان أفراد الشرطة في مدينة رفح ما بين “قرية سادوت ولى لافي”، ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن هذه العملية.

 

تفجير القيادة العامة للمخابرات العسكرية

وقتل 6 جنود وأصيب 17 آخرون بعد انفجار سيارة مفخخة أمام مقر القيادة العامة للمخابرات العسكرية في مدينة رفح 11 سبتمبر 2013، فيما قتل 5 آخرون في هجوم على كمين الجيش بالنافورة وسط رفح في اليوم نفسه.

 

مديرية أمن جنوب سيناء

وفي 7 أكتوبر 2013 قتل 5 جنود وأصيب 50 فردًا من الشرطة، في تفجير سيارة مفخخة استهدف مبنى مديرية أمن جنوب سيناء.

 

تفجير نقطة مشتركة للجيش والشرطة بالعريش

وقتل 5 جنود أيضًا في انفجار سيارة مفخخة  في 10 أكتوبر 2013 استهدف نقطة تفتيش للجيش والشرطة بالعريش، وأدت إلى مقتل 5 جنود.

 

استهداف حافلة

وبعد شهرين، قتل 10 مجندين بالجيش وأصيب 35 آخرون، في تفجير سيارة مفخخة استهدف حافلة كانت تقل الجنود قرب قرية قبر عمير جنوب غرب الشيخ زويد.

 

هجوم على حافلة أخرى

وفي 26 يناير 2014، قتل 3 جنود وأصيب 11 آخرون، بعد أن استهدف مسلحون حافلة إجازات لأفراد الجيش بوسط سيناء.

 

جنود بلعا

واستهدف مسلحون في 28 يونيو 2014، 4 جنود من قوات الأمن المركزي، في منطقة “بلعا” غرب مدينة رفح؛ الأمر الذي أسفر عن مقتلهم جميعًا.

 

استهداف حافلة نقل

وقتل 11 مجندًا وضابطً، في 2 سبتمبر 2014 جراء استهداف حافلة لنقل الجنود على الطريق الدولي قرب قرية الشلاق غرب الشيخ زويد.

 

تفجير مدرعة أمن

وانفجرت عبوة ناسفة غرب مدينة العريش في 19 أكتوبر 2014 أثناء مرور مدرعة تابعة لقوات الأمن، كانت تؤمن أنبوب الغاز بمنطقة السبيل جنوب غرب العريش؛ ما أدى إلى مقتل 7 من قوات الأمن وإصابة 4 آخرين.

 

كمين “كرم القواديس

وقتل 28 من أفراد الجيش، وأصيب 26 آخرون، في 24 أكتوبر 2014، جراء هجوم مسلح استهدف كمين “كرم القواديس” جنوب غرب الشيخ زويد، وبدأ الهجوم بتفجير بسيارة مفخخة، أعقبه اشتباكات بالأسلحة الثقيلة مع المسلحين الذين نصبوا كمينًا للقوات واستهدفوا سيارات الإسعاف، فضلاً عن اصابة اللواء خالد توفيق قائد عمليات الجيش الثاني في العملية.

 

اقتحام كتيبة

واقتحمت إحدى المفخخات بوابة الكتيبة (101) في العريش، بفنطاس مياه محمل بالمتفجرات بالتزامن مع إطلاق المسلحين دانات مدفعية “هاون” على الكتيبة في 29 يناير 2015، ما أسفر عن سقوط 29 قتيلاً وأكثر من 80 مصابًا.

 

هجوم على الكمائن

ونفذ مسلحون هجومًا متزامنا في الثاني من أبريل 2015  على 7 كمائن أمنية، منهم 6 بمدينة الشيخ زويد، والسابع برفح في توقيت واحد، استخدمت خلالهم العناصر المسلحة قذائف “آر بي جي” والأسلحة المتوسطة، واشتبكت معهم قوات الجيش بتلك الأكمنة اشتباكات عنيفة، ما أسفر عن مقتل 17 مجندًا وإصابة 11 اخريين واختطف أحد الجنود وقتل بعد ذلك، كما تم الاستيلاء على مركبات مدرعة من داخل كمين العبيدات جنوب غرب الشيخ زويد.

 

هجوم على قسم ثالث العريش

اقتحمت سيارة نقل مفخخة لقسم ثالث العريش، في 12 أبريل 2015 مما أدى إلى مقتل 2 منهم معاون مباحث القسم وأصيب 10 آخرون.

 

تفجير مدرعة للجيش

وفي نفس اليوم، قتل ضابط و5 مجندون، وأصيب 3 آخرون في تفجير مدرعة للجيش على طريق الغاز شرق مدينة العريش.

 

استهداف رتل عسكري

وفي 16 أبريل 2015 ، قتل ضابط و4 جنود في استهداف رتل عسكرى بقرية شيبانة جنوب شرق مدينة رفح.

 

استهداف دبابتين

وقتل صف ظابط وأصيب 5 جنود، في 16 أبريل أيضًا جراء استهداف دبابتين للجيش بمنطقة الوحشي شرق الشيخ زويد.

 

هجوم متزامن على المدرعات والكمائن

وفي مايو  2015، قتل 4 جنود في هجمات مختلفة في رفح على مدرعات وكمائن.

 

100 جندي وضابط

وفي أول يوليو، نفذ مسلحون هجومًا متزامنًا على عدد من الكمائن العسكرية جنوب الشيخ زويد وتم تفجير كمينين للجيش هما أبو رفاعي وسدرة أبو حجاج؛ مما أدى إلى مقتل عدد كبير من الجنود يصل إلى 100 جندى وضابط، بحسب ما أعلنته وكالات أنباء في حينه.

 

تفجير فرقاطة بحرية 

وفي 16 يوليو 2015، تم تفجير فرقاطة مصرية تابعة لسلاح البحرية بصاروخ كورنيت فى عرض البحر فى رفح؛ مما أدى إلى مقتل 4 جنود منهم ضابط في القوات الخاصه البحرية.

 

تفجير نادي الشرطة بالعريش

وفي نوفمبر 2015، قتل 7 أشخاص من بينهم مدنيون فى انفجار سيارة مفخخة بنادي الشرطة بالعريش.

 

الهجوم على قوة مشاة

وفي 21 نوفمبر 2015، قتل 6 جنود من بينهم ضابطان في هجومين على قوة للمشاة في قرية شيبانة جنوب رفح، والآخر على هامر بقرية المقاطعة جنوب شرق الشيخ زويد.

 

فندق سويس إن 

وفي 24 نوفمبر 2015، قتل 8 أفراد من بينهم قاضيان من المشرفين على الانتخابات البرلمانية شمال سيناء في هجوم بمفخخة، وانتحاري على فندق “سويس إنالعريش.

 

 

 

الجيش وحيتان مبارك سبب انهيار الاقتصاد المصري. . الأربعاء 7 أكتوبر. . السيسي تلميذ إبليس

الحيتان الأربعة أبو العينين وساويرس وعز والخطيب

الحيتان الأربعة أبو العينين وساويرس وعز والخطيب

السيسي تلميذ ابليس

السيسي تلميذ ابليس

الجيش وحيتان مبارك سبب انهيار الاقتصاد المصري. . الأربعاء 7 أكتوبر. . السيسي تلميذ إبليس

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*المحكمة تقرر إخلاء سبيل عدد من القيادات ولكن لم يتم تنفيذ قرار الإخلاء حتى الآن

قررت أمس الدائرة 26 جنايات جنوب القاهرة، إخلاء سبيل عدد من أعضاء وقيادات تحالف دعم الإخوان، المتهمين فى القضية رقم 473 لـسنة 2014،

إخلاء سبيل الشيخ فوزي السعيد، ود.مجدي قرقر، وأ.مجدي حسين، وأ.محمد أبو سمرة، ود.نصر عبد السلام، وأ.أحمد عبد العزيز، وآخرين.

كما قررت، اليوم الأربعاء، الدائرة 26 جنايات جنوب القاهرة، إخلاء سبيل عدد من قيادات الجبهة السلفية على رأسهم الشيخ محمود شعبان، ، بدون ضمانات.

وتضمنت قرارات إخلاء السبيل عددا كبيرا من المتهمين فى القضية رقم 682 لسنة 2014 المعروفة بـ”الجبهة السلفية”، على رأسهم القيادات، وهم كل من: الشيخ محمود شعبان، وأشرف عبد المنعم، وهشام مشالى، وخالد غريب، وأحمد مولانا، ومحمد حسان، وأحمد صفوت، وسعد حجاج، ومحمد رمضان، ومحمد محسن، وولاء عبد الفتاح.

 فيما علق نشطاء على الخبر أن الانقلاب يصدر قرارات إخلاء سبيل ثم يتم تجديد الحبس لهم على قضايا أخرى أو حبسهم بلطجة .

 

 

*الحرب على المنتقبات تغزو الجامعات المصرية

أصدر الدكتور راشد القصبى، رئيس جامعة بورسعيد، قرارًا بمنع عضوات هيئة التدريس من “ارتداء النقاب” سواء كانت أستاذة أو معيدة أثناء إلقاء المحاضرات، ومن تخالف التعليمات سوف تلغى الجامعة محاضراتها.

وأضاف القصبى أما بالنسبة للطالبات المنتقبات فتلك هى حريتهم الشخصية ولن نمنعهم ولكن سيتم اتخاذ كل إجراءات التفتيش الأمني على بوابات جامعة بورسعيد أثناء دخول الطلاب, وفقا للمصريون.

يذكر أن الدكتور جابر نصار رئيس جامعة القاهرة كان قد أصدر قرارًا مسبقًا بمنع عضوات هيئة التدريس من ارتداء النقاب بالجامعة.

 

*الفيوم: أمن الانقلاب يختطف طالب من منزله وسط ظروف غامضه

داهمت مليشيات أمن الانقلاب العسكري منزل الطالب عمرو شعيب شعيشع ١٨ عام ،الكائن بقرية اباظة التابعة لمركز يوسف الصديق بالفيوم وقامت باختطافه في ظروف غامضه من منزله دون ابداء اسباب واضحه لذلك .

تسبب الحادث في اثارة غضب الأهالي لما احدثته القوات من ترويع وتخريب في منتصف الليل وإثارة الزعر والفزع بين سكان القرية .

جدير بالذكر ان قوات أمن الانقلاب قامت باعتقال والد الطالب منذ ٦ اشهر ولم يفرج عنه حتى اللحظه.

 

*بيان من طلاب ضد الإنقلاب جامعة الزقازيق بشأن إختطاف الطالبة سارة مشعل

بيان من طلاب ضد الإنقلاب جامعة الزقازيق بشأن إختطاف الطالبة سارة مشعل من داخل الجامعة

بسم الله الرحمن الرحيم
لقد أجرم اليوم أفراد الأمن الإداري لجامعة الزقازيق باختطافهم ساره مشعل الطالبه بالفرقه الثالثه بكلية الآداب قسم الإعلام من داخل الجامعه ومن ثم تسليمها لكلاب الداخليه المسعوره المتواجده أمام الجامعه عقب الإعتداء عليها وإزالة النقاب من على وجهها عنوة.

حيث يعد هذا الإعتداء السافر تعدي لجميع الخطوط الحمراء من جميع أفراد الأمن الإداري وعلى رأسهم ضابط أمن كلية الآداب والضابط شريف عبدالفتاح مدير أمن الجامعه وكل من يعاونهم فأنتم وذويكم لستم أغلى من أبنائنا وبناتنا فأنتم لاتعرفون غضبتنا فإذ لم تعود الطالبه ساره مشعل آمنه وسط أهلها حالا سترون مايحرق أفئدتكم ويجعلكم تبكون بدلا من الموع دما ..
أما حسابنا معكم على جرأتكم على تخطي الخطوط الحمراء فهو آت من حيث لاتتوقعوه..
وسيعلم الذين ظلموا أى منقلب ينقلبون
طلاب ضد الإنقلاب جامعة الزقازيق

 

*جرائم الانقلاب بحق الحرائر .. اختطاف طالبة بإعلام الزقازيق من حرم الجامعة

اختطفت قوات الأمن الإداري بجامعة الزقازيق الطالبة “سارة مشعل” آداب إعلام من داخل كليتها بدعوي مشاركتها في مسيرات مناهضة للانقلاب وتسليمها لقوات الداخلية.


وأعلنت  حركة طلاب ضد الانقلاب -في منشور لها بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك-: إن الطالبة تم اقتيادها إلى مكان مجهول من قبل قوات داخلية الانقلاب والقبض عليها من داخل كليتها”.

وشددت الحركة على أن المساس بالطالبة لن يضر إلا بمختطفيها، وأن الزخم الثوري  بالجامعات لن يتوقف حتى يكف الأمن عن أساليبه الرخصية في اعتقال زملائهم”.

 

*من أجل سوريا.. الرز السعودي يتدفق في أمعاء السيسي

لا شيء مستحيل في عالم السياسة، فعدو الأمس قد يصبح في يوم وليلة صديقاً وحليفاً إذا اقتضت الظروف، والمصلحة المشتركة وهو ما جعل الكاتب الصحفي المقرب من دوائر الحكم في السعودية “جمال خاشقجي” ، يبشر بتغيير قادم في موقف الجنرال عبد الفتاح السيسي، المؤيد للضربات الوحشية التي يقوم بها الاحتلال الروسي في سوريا.

قال “خاشقجيبنبرة العليم ببواطن الأمور: “موقف الأشقاء في مصر من العدوان الروسي في سوريا قد يتغير بإذن الله”، ذلك يعني أن السيسي استطاع ضرب عصفورين بحجر واحد، فقد ظهر أمام المجتمع الدولي في صورة الرجل الذي يحارب الإرهاب، ونعني بالإرهاب هنا ثورات الربيع العربي، فكما أخرج طائرات جيشه التي أكلها الصدأ لضرب الثوار في ليبيا، اخرج أذرعه الإعلامية لتواصل الهجوم على الثوار في سوريا، وتشيد وتمدح السكين الروسي الذي يحز رقاب المسلمين المستضعفين.

العصفور الثاني الذي اصطاده السيسي هو “الرز” السعودي، الذي توقف برحيل الملك “عبد الله” وتولي شقيقه الملك سلمان” محابس الرز، فهو يعلم جيدا موقف السعودية من الحكم النصيري العلوي الذي يمثله الأسد، المتحالف مع نظام الملالي الطائفي في إيران، وجاءت تصريحات إيران التي هددت فيها السعودية صراحة هذا الأسبوع، بضربة جوية وصاروخية إن هي لم تنشر الأسباب الحقيقية وراء مقتل حجيجها في منى.

وكانت طهران قد طالبت صراحة وضع الأماكن المقدسة في السعودية تحت إدارة دولية، فيما تستمر إيران في التضييق على النظام الحاكم في السعودية، عبر ذراعها الحوثي في اليمن، وذراعها حزب الله في لبنان، واذرعها في البحرين وعمان والإمارات.

حيال ذلك الهجوم الإيراني المسموح به أمريكيا ضد العربية السعودية، وجدت الرياض مصلحتها تقتضي أن تكسر حلقة التقارب بين العسكر في مصر وبين طهران، ذلك التقارب الذي ظهر جليا في الأسلحة المصرية التي وصلت إلى الحوثيين في اليمن، وتخاذل السيسي في مساعدة الحكومة الشرعية والرئيس هادي ضد حليفه في الانقلاب على عبد الله صالح.

السعوديَّةُ التي دعمت الانقِلاب في مصر، في 3 يوليو2013، الذي أدّى إلى الإطاحة بالرئيس المنتخَب محمد مرسي الإسلاميِّ، وأتى إلى سُدَّةِ الحكم بوزير الدفاع، عبد الفتاح السيسي، تغير موقفها واستقبلت وفوداً من حركتي حماس الفلسطينية والنهضة التونسيّة وحزب الإصلاح اليمني، وهي تنظيمات مُرتبِطةٌ بالإخوان، كما أنَّ خطابَ وسائلِ الإعلام السعوديّة، على عكسِ نظيراتِها في الإمارات، بدأ يتعامَل بطريقةٍ أكثرَ مفارَقَةً وذكاءً مع مسألةِ الإخوان“.

ويرتبط هذا التحول في موقفِ المملكةِ بالجغرافيا السياسيّةِ، ونظرةِ الرياض إلى الوضعِ الإقليمي، وقد سبقَ وتعرّضت العلاقاتُ مع الإخوان المسلمين للتقلُّبات في الماضي القريبِ، في الخمسينيّات والستينيّات، كانت المملكةُ ملجأً لكَوادرِ الحركةِ الذين كانوا مُلاحقينَ في مصرَ وسورية والعراق.

وتظاهر السيسي بدعم التدخُّل السعوديَّ “ظاهراً” في اليمن، مع رفضِه إرسالَ وحدات عسكريّة على الأرض،وأطلق إعلامه ينهش في إدارة “سلمان” حتى ان الجريدةُ الحكوميّةُ، الأهرام، نشرَت في 9 سبتمبر الماضي مقال للرئيس السابق لنقابة الصحفيّين، مكرّم محمد مكرم، يَشجُب فيه كلَّ من يدَعَم الثورة ضد بشار الأسد ، وحيّا جيشَ النظام الذي يحرق المدنيين بالبراميل الروسية المتفجرة.

ويضيفُ السيسي على لسان مكرم :”أنَّ اللاجئين لا يهرُبون من بشار الأسد، بلْ منَ الدولةِ الإسلاميّة”، ويدينُ من يدعم الجيشَ الحرّ المكوَّن من الإخوان المسلمين، وفي خلاصةُ المقال يقول السيسي – على لسان مكرم- للسعودية :”مهما كانت الجرائم التي ارتكَبها الأسد، فهيَ قليلةٌ بالنسبةِ للَّتي ارتكَبَها الإرهابيّون”، في إشارة للإخوان المسلمين.

 

 

*77 من عضوات التدريس بجامعة القاهرة يطعنَّ على قرار منع التدريس بالنقاب

تسعت دائرة أزمة أساتذة جامعة القاهرة المنقبات اللواتي صدر قرار من رئيس جامعة القاهرة بمنعهن من دخول المحاضرات بالنقاب، بعدما تقدم 77 من عضوات هيئة التدريس بالجامعة بطعن أمام محكمة القضاء الإداري لوقف قرار الدكتور جابر نصار.

المحامي الدكتور أحمد مهران، أستاذ القانون ومدير مركز القاهرة للدراسات السياسية والقانونية قال الأربعاء 7 أكتوبر/ تشرين الأول 2015، إن عدد المنضمين للدعوي بلغ 77 من عضوات هيئة التدريس بعدما زاد عدد الموقعين على الدعوى من 63 الثلاثاء إلى 77 اليوم، مؤكداً أن بعض الطلبات التي تلقاها جاءت من عضوات هيئة تدريس غير منتقبات لكنهن “متضامنات“.

وأكد مهران أنه من المقرر البدء في إجراءات إقامة الدعوى القضائية السبت المقبل، مشيرا إلى أن هناك عدداً من عضوات هيئة التدريس المنتقبات تعهدن بالالتزام بالقراربخلع النقاب – “لكنهن تقدمن بطلب لرفع الدعوى.

مهران، شدد على أن قرار رئيس الجامعة “غير دستوري ومخالف للقانون ومعيب لا يتفق مع دولة القانون ولا مع الحقوق والحريات ويشكل تمييزاً عنصرياً بمخالفته للاتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان“.

مؤكداً أن اللبس حرية شخصية ولا يجوز لأحد أن يقيد هذه الحرية تحت أي مسمى وأن الأمن القومي المصري لا يهدده النقاب بأي صورة من الصور“.

بالمقابل انتقد طلاب وحقوقيون منع رئيس الجامعة النقاب ومغازلته في الوقت نفسه طالبة بكلية الآثار تضع “تاتو” – نقش على الجسد – بقوله لها “التاتو بتاعك حلو جدًا، بتعملوه إزاي ده“.

 

 

*عائلات “الحزب الوطني” و”السيسي” تسيطر على برلمان 2015

أظهرت ملامح الدعاية الانتخابية في مصر التي بدأت يوم 30 سبتمبر الماضي وتستمر حتى 16 أكتوبر الجاري قبل يوم من بدء الانتخابات 17 أكتوبر، غلبة الطابع العائلي على الانتخابات وهيمنة عائلات “الحزب الوطني” المنحل وعائلات “السيسي” و”السادات” عليها، فضلا عن نزول مرشحين من عائلات مشهورة تاريخيا بوجود نواب لها في البرلمان ونزول أكثر من مرشح من عائلة واحدة في نفس الدائرة أو دوائر مختلفة.

وأظهرت كشوف المرشحين الفردية والقوائم نزول أعداد ضخمة من مرشحي الحزب الوطني المدعوين بعائلاتهم في مناطق عديدة خصوصا في الصعيد والوجه البحري، ونشر العائلات دعايات تكشف هذا، ما اعتبره مراقبون دليل علي عودة قوية لنواب الوطني ليكونوا مع قوائم السيسي التي يهيمن عليها عسر سابقون، هم الظهير السياسي له.

ولفت المذيع عمرو اديب أحد أذرع السيسي الاعلامية الانظار لسر إصرار “احمد عز” على الترشح وطعنه في قرار استبعاده، بقوله إن سبب إصرار عز علي دخول البرلمان هو “قيادته كتلة كبيرة من نواب الحزب الوطني السابقين ممن سيشاركون في الانتخابات، وسيكون لهم قوة كبيرة داخله“.

دراسة للأهرام: عائلات الوطني قادمة

وأكدت دراسة لمركز الأهرام بعنوان: “الدور المستمر للعائلة في الانتخابات النيابية”، نشرت في سبتمبر الماضي، “استمرار نفوذ “الوطني” في البرلمان المقبل بسبب ضعف الأحزاب”، وقالت إن “التحركات الحزبية في المحافظات كشفت عن محاولاتها جذب “الأسر الكبيرة” وأن النظام الانتخابي يدعمها“.

ودفعت عائلات بارزة – أغلبها كان في الحزب الوطني المنحل -بأبنائها في الانتخابات لحفظ الميراث النيابي، مع صدور تصريحات من العائلة تؤكد على هذا المعني (الحفاظ على الارث البرلماني للعائلة)، فضلا عن نزول أكثر من مرشح لنفس العائلة في قوائم أبرزها “في حب مصر” و”حزب النور“.

وعلى حين شهدت انتخابات أول برلمان مصري منتخب بعد ثورة 25 يناير 2011 (انتخابات 2012) غياب نسبي لهذه الظاهرة التي ميزت كل الانتخابات المصرية في السنوات الماضية، عادت الظاهرة لتطل برأسها مرة أخري خلال الانتخابات الحالية، خصوصا العائلات المنتمية للحزب الوطني المنحل، وذلك وسط جهود دعائية ظاهرة للعائلات للحشد بقوة لأبنائهم لاستكمال ما بدأه اﻵباء واﻷجداد.

وبجانب “العائلية” أو “العصبية” تنتشر أيضا ظاهرة مرشحي “رجال الاعمال” أو “رؤوس الأموال” للتنافس على 600 مقعد في البرلمان لمقبل الذي سوف تبدأ أول مراحل انتخاباته 17 أكتوبر الجاري.

وفيما يلي أشهر العائلات القديمة التي لها مرشحون في الانتخابات المقبلة:

عائلة مكرم عبيد

من أشهر العائلات التي تشارك في الانتخابات البرلمانية منذ عهد الملكية وحتى عهد الجمهورية هي عائلة (مكرم عبيد) القبطية، الذي كان عضوا بمجلس النواب عن حزب الوفد عام 1946، وأخر المرشحات في ترشيحات العائلة في الانتخابات الحالية هي الدكتورة منى مكرم عبيد، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة.

عائلة أباظة

على غرار عائلة مكرم عبيد اشتهرت عائلة “أباظة” ذات الأصول الشركسية بالمشاركة في البرلمان المصري في العهدين “الملكي” و”الجمهوري”، حيث لم تخل أي انتخابات نيابية من مرشح للعائلة “الإباظية” التي تكاد تحتكر مقعد دائرة “منيا القمح”، وكان آخر نواب العائلة بالمجلس أمين أباظة وزير الزراعة الأسبق.

وفي الانتخابات المقبلة، تدفع العائلة بعدد من المرشحين بدوائر محافظة الشرقية أبرزهم “أحمد فؤاد أباظة” في دائرة أبو حماد، و”وجيه حسن أباظة” ضمن مرشحي قائمة “في حب مصر” بشرق الدلتا، فيما يرشح حزب الوفد بمقاعد الفردي عضو العائلة الاباظية “محمد هاني أباظة” بالدائرة الثانية في الزقازيق.

عائلة محيي الدين

وهي عائلة تمتد الي عضوي مجلس قيادة ثورة 23 يوليه 1952، خالد محي الدين وزكريا محي الدين، حيث احتلت عائلة خالد محيي الدين، الذي أصبح أول رئيس لحزب يساري في مصر (التجمع الوطني) وشغل مقعد دائرة “كفر شكر” بمحافظة القليوبية، مقعد الدائرة الذي ظل حكرا على العائلة.

وخالد محيي الدين، عضو مجلس قيادة الثورة في 1952، وشغل مقعد بمجلس الشعب في 1957م عن هذه الدائرة واستمر بها حتى انتخابات 2010، وغابت الأسرة للمرة الأولى عن البرلمان في أعقاب ثورة 25 يناير، ولم ترشح أحد أبنائها على مقعد الدائرة، ولكن في الانتخابات المقبلة سيشارك نجل محيي الدين (محمد) عبر قائمة “في حب مصر” شبه الحكومية.

عائلات الرؤساء

ومن العائلات الأخرى، التي تشارك في الانتخابات، عائلات الرؤساء: الحالي عبد الفتاح السيسي، والسابق: السادات.
حيث يشارك في محافظة المنوفية، ثلاثة أشقاء من اسرة الرئيس الراحل السادات هم: نائب مجلس الشعب السابق، محمد أنور عصمت السادات، رئيس حزب الإصلاح والتنمية، وشقيقه عفت السادات، رئيس حزب السادات الديمقراطي، إضافة إلى ترشّح شقيقهما الثالث زكريا أحمد عصمت السادات وشهرته، زين السادات مستقلًا عن دائرة مصر الجديدة بالقاهرة.

كما ستشارك (عائلة الرئيس السيسي) في منطقة الجمالية، بالقاهرة القديمة، باثنين هم التاجر فتحي محمد حسن خليل السيسي، مرشح تيار الاستقلال، والمحامي هشام سيد حسن السيسي، المرشّح المستقل.

وبعدما ترددت أنباء عن ترشيح أفراد من عائلة الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، أعلن “عبد الناصر طه حسين”، ابن عم الزعيم الراحل إن عائلة ناصر قررت مقاطعة الترشح في انتخابات مجلس النواب دون إبداء أسباب.

أيضا دفعت عائلة رجل الأعمال المسجون بتهمة قتل المطربة التونسية “زكري” طلعت مصطفى، عضو الحزب الوطني بابنة شقيقه “سحر طلعت مصطفى”، على قائمة “في حب مصر” بقطاع غرب الدلتا شمال مصر، وذلك استكمالا لمسيرتها البرلمانية حيث ظلت دائرة “سيدي جابر” بالإسكندرية حكرا عليها مدة 5 دورات انتخابية بمجلس الشعب آخرهم عام 2010، بداية من الأب طلعت مصطفى، الذي فاز بمقعد الفئات لدورتين، وخلفه نجله طارق لثلاث دورات، إلى أن استحوذت عليها جماعة الإخوان في انتخابات مجلس الشعب لعام 2012.

وهناك أيضا عائلة وزير الحزب الوطني الشهير الراحل كمال الشاذلي، الذي انتخب عضوا بالبرلمان للمرة الأولى عام 1964، وظل نائبًا لدائرة الباجور بمحافظة المنوفية لمدة 46 عامًا دون انقطاع، والذي تقدم نجله “معتز الشاذلي”، رئيس مجلس إدارة جريدة الجماهير، للترشح في نفس الدائرة في الانتخابات المقبلة.

عائلات الوطني تعود لتنتقم من الثورة

ويقول الدكتور يسرى العزباوي، الباحث في الشؤون البرلمانية بمركز الأهرام للدارسات السياسية، أن منافسة المرشحين من العائلات السياسية، “أمر طبيعي”، خصوصا العائلات المنتمية للحزب الوطني المنحل، معتبرا أن “سبب التواجد بقوة هذه المرة هو دخول العائلات للمعركة الانتخابية وكأنها معركة وجود، لإرجاع ما كان في السابق بعد أن أزاحه ثورة يناير لهم عن أماكنهم، فحاليا عائدون بمبدأ “نكون أو لا نكون“.

وأشار “العزباوي” في تصريح صحفي، إلى أن عدد من العائلات حاليا تطرح اثنين من أبنائها لأنها كانت تعتمد في السابق على أن يكون لها مقعد في مجلس الشعب، وآخر في الشورى، وبعد إلغاء “الشورى”، يسعون للحفاظ على نفس الرصيد من المقاعد.
فيما يقول الدكتور وحيد عبد المجيد، رئيس تحرير مجلة السياسية الدولية، أن “مصادر القوة الأساسية في الانتخابات المقبلة ستكون للمال والعصبيات، وسينحصر الصراع الأساسي على من يمتلك أيا منهما، ما يجعلهم أصحاب الفرص الكبيرة بغض النظر عن أعمارهم أو انتمائهم“.

طرائف العائلية

ومن طرائف الانتخابات التي ستجري بطعم “العائلة” أن هناك 11 أسرة تدخل المنافسة بأكثر من مرشح أبرزها:

3 من عائلة “بكار.

ومن طرائف العائلية في قوائم حزب النور السلفي، ترشيح 4 مرشحين من عائلة واحدة، في قائمة الحزب بقطاع غرب الدلتا، تضم نادر بكار المتحدث الاعلامي باسم حزب النور، وزوجته مريم بسام السيد حسنين الزرقا، فيما تضم قائمة بالقاهرة والد زوجته الدكتور بسام الزرقا نائب رئيس الحزب.

ومن العائلات الأخرى (عائلة مطر) بدائرة دار السلام، حيث يترشح منها عضو الحزب الوطني السابق تيسير مطر، وهو رئيس الحزب الدستوري الاجتماعي الحر مستقلًا، وزوج أختهم رضا لاشين عن نفس الدائرة.

غريم “مرسي

ومن أبرز المرشحين أيضا (عائلة مجدي عاشور) عضو حزب الوطني السابق المتهم في موقعة الجمل في محافظة الشرقية، والذي كان من أكثر أعداء الرئيس السابق الدكتور محمد مرسي، وقد اشتهر بمقولة مرسي عنه “عاشور بتاع الشرقية”، وكذلك نجل أخيه المهندس رضا محمود عاشور المرشح عن نفس الدائرة.

رئيس النادي ونجله

أيضا هناك عائلة (مرتضى منصور) رئيس نادي الزمالك الذي يشارك هو وابنه ضمن مرشّحي حزب الوفد الجديد، وكذا النائب مصطفي بكري وشقيقه محمود بكري وهما صحفيان ويمتلكان صحيفة “الاسبوع” الاسبوعية.

أيضا هناك (عائلة البطران) الشهيرة بمنطقة الهرم، التي ترشّح منها المهندس الزراعي شفيق بطران مستقلًا، ومجدي البطران عن حزب مصر بلدي، ورجل الأعمال عماد البطران مستقلًا، ما أدى إلى انقسام الأصوات داخل العائلة الواحدة.

وفي الصعيد ودوائر الوجه البحري أظهرت كشوف المرشحين عودة عوائل الحزب الوطني بالكامل للمنافسة بقوة مستغلين اصوات العائلة ونفوذهم المالي.

*مؤلف أوبريت أكتوبر الذي حضره “السيسي” يؤكد : ماحدث في مصر إنقلاب و السيسي تلميذ إبليس

أكد مدير أعمال الشاعر السعودي عبد الرحمن العشماوي صحة نسبة القصيدة التي تهاجم   عبد الفتاح السيسي إليه، نافياً في الوقت نفسه أن يكون لدى الشاعر اعتراضٌ على عرض أوبريت عن حياة النبي محمد في حفل حضره السيسي بمناسبة احتفالات أكتوبر.

ورفض أسامة العشماوي نجل الشاعر السعودي ومدير أعماله- التعليق على الهجوم الذي تعرض له والده في الإعلام المصري في أعقاب عرض أوبريت “عناقيد الضياء”، مؤكداً عدم تراجع والده عن القصيدة التي كتبها.

وقال إن الأوبريت الذي ألفه والده ليقص فيه حكاية انتشار دعوة النبي محمد في الجزيرة العربية أهدته إمارة الشارقة الإماراتية لمصر، وهو أمرٌ يعد من حقوق الإمارة طبقاً للعقد الموقع.

وأضاف أن عقد الأوبريت جاء باتفاقٍ بين والده وإمارة الشارقة العام الماضي، “ليعرض خلال احتفالات اختيارها عاصمةً للثقافة الإسلامية، وينص الاتفاق على أن يكون للشارقة كامل الحق بعرض الأوبريت في أي مكان دون الرجوع لوالده” نافياً في الوقت ذاته اعتراض الشاعر على إهداء الأوبريت إلى مصر.

العشماوي أكد كذلك صحة نسب قصيدة هجاء للسيسي إلى والده، مشدداً على أن والده “ليس إخوانياً أو صاحب هوى إخواني كما وصفه بعض الإعلاميين المصريين”، لكنه “مع الحق، وما حدث في مصر هو انقلاب لا يقبله عاقل“.

وأوضح أن معارضة والده السياسية للنظام المصري لا تعني اعتراضه على عرض “عناقيد الضياء” في “أرض الكنانة”، واصفاً الإعلاميين الذين يسيئون لوالده بـ أصحاب الفكر المتشنج، وخير رد عليهم هو السكوت، فهم يصفون كل من يخالفهم الرأي بالخائن”.

وتقول قصيدة الهجاء التي كتبها العشماوي في السيسي:

ما فاز من سفك الدماء وأهدرا وعلى الجماجم والضلوع تبخترا

ما فاز من أعطى الضباع زمامه مهما ادعى فوزا ومهما أظهرا

وكان التلفزيون المصري عرض مساء الاثنين 5 أكتوبر/تشرين الأول 2015 أوبريت عناقيد الضياء” خلال الاحتفالات الوطنية بالذكرى الـ 42 للانتصار على إسرائيل في حرب أكتوبر 1973، دون أن ينتبه أن الشاعر السعودي معروف بمعارضته للنظام السياسي في مصر وانتقاده للانقلاب الذي نفذه  عبد الفتاح السيسي في 2013 وقاده للحكم.

 

عشرات المعارضين للإخوان هاجموا المؤسسة العسكرية المصرية عبر الشبكات الاجتماعية، وذلك لعرضها الأوبريت دون الانتباه إلى أن صاحبه معارض للنظام.

كما تناول عددٌ من الإعلاميين المصريين الخبر باستهجان شديد، منتقدين غفلة المسؤولين عن التحري عن هوية صاحب “عناقيد الضياء”.

جدير بالذكر أن “عناقيد الضياء” مستوحاة من ملحمة شعرية طويلة كتبها عبد الرحمن العشماوي قبل 10 سنوات، تشرح كيف انتشر الإسلام في عهد النبي محمد ووصف أخلاقه، من إنتاج سلطان بن أحمد القاسمي حاكم إمارة الشارقة.

 

 

*أكاديمي إماراتي يهاجم الموقف المصري من التدخل الروسي بسوريا

اتهم الأكاديمي الإماراتي المعروف، عبد الخالق عبد الله، النظام المصري بأنه يتخذ موقفا غير أخلاقي تجاه التدخل الروسي في سوريا.

وقال عبد الله في تغريدة له عبر حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي تويتر”: “نتمنى من الأشقاء في مصر مراجعة موقفهم تجاه الدخول الروسي الفج في سوريا، الذي لا يتسق مع أي اعتبار سياسي أو أخلاقي“.

وتأتي تغريدة الأكاديمي الإماراتي المؤيد لمواقف حكومة بلاده الداخلية والخارجية بعد تردد أنباء متتابعة بأن “الإمارات، ومصر، والأردن، يؤيدون التدخل الروسي في سوريا“.

وكان من أبرز من تبنى هذا القول المفكر الكويتي عبد الله النفيسي، الذي قال إن تأييد الدول الثلاث السابق ذكرها يأتي من باب رغبتها في القضاء على التنظيمات الجهادية في سوريا.

 


*شعبة الخضروات”: «التموين» تكذب وتصريحاتها للشو الإعلامي

أكدت الغرفة التجارية لشعبة الخضروات أن وزارة التموين بحكومة الانقلاب تكذب في تصريحاتها التي ادعت فيها ضخ 200 طن خضروات يوميا لمواجهة جنون الأسعار، وتساءلت الغرفة: منين هتجيبهم وهناك نقص في المعروض أصلا؟!

وكان محمود دياب، المتحدث باسم وزارة التموين، قد أدلي بتصريحات صحفية قال فيها إن الوزارة تضخ يوميا 200 طن خضروات لمواجهة جنون الأسعار فى المجمعات الاستهلاكية والسيارات المتنقلة المبردة بأسعار مخفضة بنسبة تصل إلى 25 % عن الأسواق لحل أزمة ارتفاع الأسعار، فى كافة الأحياء الشعبية والمحافظات ذات الكثافة السكانية العالية. وأضاف دياب أن كميات الخضر يتم ضخها من خلال 5 آلاف فرع ومنفذ للمجمعات الاستهلاكية وشركة الجملة التابعة للوزارة.

ولكن جمال علام، نائب رئيس شعبة الخضر والفاكهة بغرفة القاهرة التجارية، كذب هذه التصريحات قائلا: «مجرد تصريحات إعلامية والوزارة هتجيبهم منين؟ فهناك نقص فى المعروض».

من جانبه، طالب نائب رئيس شعبة الخضر والفاكهة بغرفة القاهرة التجارية، من المتحدث الإعلامى لوزارة التموين بضرورة الإعلان عن أرقام فعلية لمعدلات ضخ الخضروات، موضحا أن الحل الوحيد لزيادة الكميات هو الاستيراد والذى تستغرق إجراءاته أكثر من شهرين لحين وصول المنتجات للسوق المحلية.

فى المحافظات، شهدت أسعار الخضراوات والفواكه فى أسواق الإسكندرية ، خلال اليومين الماضيين، ارتفاعا وصفه تجار ومستهلكون بأنه «جنونى»، خاصة مع ارتفاع سعر كيلو الطماطم إلى 10 جنيهات فى كثير من أسواق التجزئة.

وفى قنا، شهدت الأسواق المحلية بمراكز المحافظة، ارتفاعاً ملحوظاً فى أسعار الخضراوات والفواكه، حيث قفز سعر الطماطم إلى 12 جنيهاً بالأسواق بزيادة مقدارها أكثر من 40% عن أسعارها الأسبوع الماضى.

من جانبه، برر مبارك عبدالرحمن، وكيل وزارة التموين والتجارة الداخلية، أسباب ارتفاع أسعار الخضروات بأسواق التجزئة إلى موسم فرق العروات بين فصلى الصيف والشتاء.

 

*فيس بوك عن قافلة الجيش لتعمير سيناء: يسرقون رغيفك ثم يعطونك منه كِسرة

سخر رواد مواقع التواصل الاجتماعي من الصور المتداولة للقافلة التي أطلقتها القوات المسلحة لتعمير وتنمية سيناء، بالتزامن مع احتفالات ذكرى السادس من أكتوبر.

وكان الجيش قد أعلن عن إطلاق أول قافلة لتعمير وتنمية سيناء، والتي تحمل مواد غذائية وتموينية.

توالت الكثير من تعليقات رواد مواقع التواصل ما بين سخرية وانتقاد، لا سيما بعد حالة الانتشاء التي أصابت وسائل الإعلام المحسوبة على النظام بتلك القافلة معتبرين أنها إنجاز كبير لتعمير سيناء.

ومن بين التعليقات التي جاءت على صور تلك القافلة، ما قاله أحمد سعد عبر “فيس بوك”: “بيخدوها من قوت الشعب سرقة ويديها للشعب وكأنها من جيب أبوهم“.

وقال أيمن إسماعيل: “الشعب بالنسبة لهم شوية شحاتين وهما بيحسنوا عليهم من فضلهم”، بينما علق آخر: “أمال إيه الناس اللي في سيناء بيقولوا ان بيوتهم اتهدمت.. ميعرفوش إن الجيش المصري العظيم باعت ليهم التنمية جاهزة بلا بيوت بلا زفت أهم حاجة الزيت والفول أبو سوس“.

وفي السياق ذاته، قالت مروة إسماعيل: “ما هما مَش بيفتكروا سينا إلا في ٦ أكتوبر لكن باقي السنة منبوذين لكي الله يا مصر“.

وشارك حامد علي، حيث علق على صور قافلة الجيش لسيناء بقوله: “سياسة مدرب السيرك لو شبع لن يطيع أوامرك اجعله يشعر دائما أنه إذا أراد طعامه لا بد أن يطيع أوامرك، نفس هذه النظرية تطبقها الدول الكبيرة على الدول الغقيرة دول العالم التالت“.

وعلق محمد سعد قائلا: “يسرقون رغيفك.. ثم يعطونك منه كِسرة.. ثم يأمرونك أن تشكرهم على كرمهم”، وأضاف محمد أبو راحيل: “العسكر في سيناء استبدل.. التعمير بالتخريب والتدمير.. واستبدل التنمية بالتصفية“.

 

 

*فى عهد الانقلاب: إصابة الأهالى بالفشل الكلوي بسبب الحيوانات النافقة فى مصرف بإطسا

اشتكى أهالى قرى مركز إطسا بمحافظة الفيوم من تلوث مياه المصرف الموازى لطريق قصر الباسل _ الفيوم بالقمامة والحيوانات والطيور النافقة ،وسط إهمال وتجاهل المسئولين.

وأضافوا ” فبعد أن كان المصرف هو المصدر الرئيسي لرى الأراضى الزراعية بقرى دفنو ومشرف والعزب التابعة لحجز دفنو وأكثر من 10 قرى أخرى ، أصبح المصدر الرئيسي والأساسي لإنتشار الحشرات الضارة والروائح الكريهة وتفشى الامراض الخطيرة كالفشل الكلوي والكبد للمواطنين بنفس هذه القرى

وأكمل “الأهالي” غير انه أصبح مصدر قلقهم من انتشار الأوبئة ، لذلك توجه الأهالى بأكثر من شكوى للمسئولين بمجلس مدينة إطسا ومسئولى الري وشركة مياه الشرب والصرف الصحي . لكن دون جدوى فقد أصبح الإهمال ثمة المسئولين بمركز إطسا.

 

 

*تواضروس يهاجم المرشحين على قوائم النور: فقدتم مصداقيتكم أمام المسلمين والمسيحيين

هاجم تواضروس بابا الإسكندرية وبطرك الكرازة المرقصية الأقباط المرشحين على قوائم حزب النور في انتخابات مجلس الشعب المقبل، قائلاً: إنه لا يستقيم ولا يصح ترشح الأقباط على قوائم حزب النور السلفي“.

وقال تواضروس في حديثه مع الإعلامية الانقلابية “لميس الحديدي” على قناة سي بي سي”: “ازاي يبقى الإنسان له انتماء ديني معين ووجوده السياسي في مكان آخر“.

وأكد تواضروس أن الكنيسة لن تتخذ أي إجراءات كنسية ضد الأقباط المرشحين على قوائم السلفيين الذين “فقدوا مصداقيتهم أمام المسلمين والمسيحيين” على حد قوله، وجدد البابا رفضه لإقرار “الزواج المدني“.

يذكر أن قوائم حزب النور تضم عددًا من الأقباط والنساء في مسرحية الانتخابات البرلمانية المقبلة، وهو الأمر الذي كان يتناقض مع توجهات حزب النور خلال العامين الأولين لثورة يناير، حيث كانوا يعتبرون ترشيح المرأة للانتخابات من المحرمات فضلا عن كونهم كانوا يصفون القوائم التي تضم الأقباط بقوائم الضلال والبدع، إلا أن الأمر اختلف تماما بعد الانقلاب العسكري على الرئيس محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب في مصر.

 


*
“فورين بوليسي”: الجيش وحيتان مبارك سبب انهيار الاقتصاد المصري

قالت مجلة “فورين بوليسي” الأمريكية: إن تحكم الجيش المِصْري في الاقتصاد سبب انهيار الدولة، موضحة أن الجيش يسيطر على 40% من اقتصاديات البلد.

وأضافت المجلة -في عددها الصادر اليوم الأربعاء- إنه عندما تتحكم النخبة فى الاقتصاد، فإنهم غالبًا ما يستخدمون قوتهم لبناء سور من الاحتكار لمنع دخول الأشخاص والشركات الجديدة، وهذا بالضبط ما شهدته مِصْر على مدى ثلاثة عقود فى ظل حكم مبارك.

وأضاف التقرير أن الحكومة والجيش يملكون جزءًا كبيرًا من الاقتصاد، يصل إلى 40% حسب بعض التقديرات، وعبر الخصخصة استقرت أجزاء كبيرة من الاقتصاد فى أيدي أصدقاء مبارك وابنه جمال.

ويتلقى رجال الأعمال المقربون من النظام؛ أمثال أحمد عز (الحديد والصلب) وعائلة ساويرس (الوسائط المتعددة، والمشروبات، والاتصالات السلكية واللاسلكية) الحماية ليس فقط من الدولة ولكن أيضًا من خلال العقود الحكومية والقروض المصرفية الكبيرة دون حاجة لتقديم ضمانات، وفق فورين بوليسى.

وبينما أفرزت سيطرة هؤلاء “الحيتان” على الاقتصاد أرباحًا مذهلة لرجال النظام، حُرمت غالبية المصريين من الفرص، ومن ثم إمكانية الخروج من الفقر، وفى الوقت ذاته تراكمت لدى عائلة مبارك ثروة هائلة تقدر بـ70 مليار دولار، حسب التقرير.

*جامعة بورسعيد تمنع ارتداء النقاب لعضوات هيئة التدريس 

أصدر الدكتور راشد القصبى -رئيس جامعة بورسعيد- قرارًا بمنع عضوات هيئة التدريس من “ارتداء النقاب”، سواء كانت أستاذة أو معيدة في أثناء إلقاء المحاضرات، ومن تخالف التعليمات سوف تلغى الجامعة محاضراتها.

وأضاف القصبى أما بالنسبة للطالبات المنتقبات فتلك هي حريتهم الشخصية ولن نمنعهم، ولكن سيتم اتخاذ كل إجراءات التفتيش الأمني على بوابات جامعة بورسعيد في أثناء دخول الطلاب

يشار إلى أن جابر نصار -رئيس جامعة القاهرة- كان قد أصدر قرارًا مسبقًا بمنع عضوات هيئة التدريس من ارتداء النقاب بالجامعة.

وتشن سلطات الانقلاب في الجامعات المصرية هجوما عنيفا على المنتقبات في الجامعة، وابتزازهن عن طريق إجبارهن بخلع النقاب مقابل استمرارهن في التدريس بالجامعات أو وقفهن، الأمر الذي اضطر إحدى عضوات هيئة التدريس بجامعة القاهرة لخلع النقاب.

*”المركزي للتعبئة والإحصاء”: ارتفاع معدلات التبادل التجارى بين مصر والاحتلال 

أكد “الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء” أن معدلات التبادل التجاري بين مصر ودولة الاحتلال الإسرائيلي شهدت ارتفاعًا خلال الفترة من يناير وحتى يونيو من العام 2015.

وبحسب تقرير صادر عن “الجهاز المركزى للتعبئة والإحصاء”، وصلت معدلات التبادل التجارى إلى نحو 468 مليون جنيه، مقارنة بـ407 مليون جنيه خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

وأشار التقرير، أن إجمالي الصادرات المصرية للكيان الصهيوني خلال الفترة من يناير وحتى يونيو بلغ نحو 260 مليون جنيه، وذلك في مقابل 225 مليون جنيه خلال نفس الفترة العام الماضي.

 

 

 

الإسرائيليون يمتدحون جهود ابنهم السيسي..الثلاثاء 22 سبتمبر.. ثلاثة ممرات مائية تهدد عرش قناة السويس

السيسي اسرائيل

السيسي يغرق مصر في بئر الخيانة والعمالة

السيسي يغرق مصر في بئر الخيانة والعمالة

السيسي اسرائيل2  السيسي اسرائيل1الإسرائيليون يمتدحون جهود ابنهم السيسي..الثلاثاء 22 سبتمبر.. ثلاثة ممرات مائية تهدد عرش قناة السويس

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*اعتقال المنسق العام لشباب 6ابريل واحتجازه في مقر أمن الدولة بشبين الكوم

 

*كيف علق إسرائيليون على قرار السيسي بإغراق أنفاق غزة؟

أثار خبر نشرته وسائل إعلام فلسطينية وإسرائيلية حول إغراق الجيش المصري للأنفاق بين سيناء وقطاع غزة ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي في إسرائيل، حيث امتدح الإسرائيليون جهود السيسي، وقالوا إنه يقرر وينفذ بخلاف رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو الذي أهمل اقتراحا خلال حرب غزة صيف 2014 بإغراق اﻷنفاق الهجومية لحركة حماس التي نفذت من خلالها عدد من العمليات خلف الخطوط الإسرائيلية.

وكتب الصحفي “اوفير بيركمان” المحرر في إذاعة 103fm على حسابه الخاص بموقع تويتر”:”سنوات طوال يبحث فيها اليهود ويناقشون طرق حل مشكلة الأنفاق بين القطاع وسيناء. جاء أحدهم وهو السيسي وأنهى المسألة“.

وعلق “eyalb” :”أحلى رجل السيسي هذا”. وقال “asaf trubek” :”ليتعلم نتنياهو منه أي شيء، فهو عندما يريد شيئا فإنه يحققه”.

كما كتب“igal ventura”:فعالية السيسي مذهلة، إغراق أنفاق غزة في هذه المرحلة، والتماسيح في المرحلة المقبلة“.

 على “الفيس بوك” قال “dan gigi”:”ماذا كانوا ليقولوا لو قمنا نحن بذلك؟ نحن بحاجة لزعامة شجاعة تعرف كيف تواجه“. وكتب “tzhak grossman”:”وعندنا بدلا من إغراق الأنفاق قمنا بالتضحية بعشرات الجنود رغم أنني كتبت في الأسبوع الثالث للحرب لـ 30 عضو كنيست، أن يستجوبوا وزير الدفاع بشأن امتناعه عن إغراق الأنفاق“.

 وقال ناتي” تعليقا على خبر نشره موقع “walla” :المصريون ينفذون أفكارنا..قبل أكثر من 10 سنوات طرحت فكرة تحويل غزة لجزيرة من خلال حفر قناة عميقة وواسعة حولها، لمنع حماس من حفر الأنفاق، وإغراق الانفاق الموجودة، الأمر الذي سيزعزع نظام حماس بغزة ويجلب مستقبل افضل للقطاع“.

صوفيامعلقة أخرى كتبت تقول “جنرال السيسي، كل التقدير لك”. وقال “رؤوفين”:لم يفكر (السيسي) فيما سيقوله العالم. فقط عندنا نركض لأوباما للتشاور. من المؤسف أن رؤساء الحكومات السابقة والرئيس الحالي لم يتعلموا من السيسي كيفية التخلص من الأنفاق“.

حاييم” خاطب نتنياهو قائلا:”تعلم يا بيبي!!تعلم من ابن أخينا السيسي الصالح”. وقال المعلق رقم “3”:”هل يمكن استعارة السيسي لعدة شهور فقط؟ ففي مقابله نرى حكومتنا الضعيفة”. وكتب “موتي”:هل لنا بواحد سيسي مقابل واحد بيبي؟”. في حين كتب المعلق رقم “25”:في الانتخابات القادمة سنصوت للسيسي“.

 

*شمال سيناء : بئر العبد تنتفض نصرة للاقصى لليوم الثالث

نظم أحرار مدينة بئر العبد مساء اليوم وقفة ليلية فى اسبوع نكمل ثورتنا ونحرر أقصانا” برغم التضييق الأمني والظروف العصيبة التي يعيشها ابناء سيناء الا انهم مصرون علي مواصلة حراكهم الثوري .

حيث نظموا وقفة تضامنية مع المرابطين فى المسجد الاقصى للدفاع عنه وكذلك ليعلنوا تضامنهم مع اهله غزة ضد اغراق السيسى لهم واتلافه أراضهيم ومساندته للصهاينة فى خنق قطاع غزة .

حمل المشاركون لافتات كتبوا عليها عبارات يعلنوا فيها عن تضامنهم مه اهل غزة والمرابطون بالاقصى وشددوا على اكمال ثورتهم وكذلك التذكير بفضل يوم عرفة ومطالبتهم بالدعاء على الظالمين فى هذا اليوم فى وجه العسكر الغاشم وأنهم لم ينسوا حقوق الشهداء والمعتقليين والمطارديين من جراء حكم العسكر ويستنكروا خذلان الامة للمسجد الاقصى الاسير وانشغالهم عنه وتقصيرهم فى حقه .

 

*‏”نيويورك تايمز”: سياسة الأرض المحروقة للسيسي بسيناء “فاشلة وعمياء”‏

بعد إصدار منظمة “هيومن رايتس ووتش” لتقريرها حول الأوضاع في منطقتي ‏رفح وسيناء بمصر، بساعات، وجهت صحيفة ‏‏”نيويورك تايمز” الأمريكية انتقادات لاذعة لنظام الانقلاب العسكري بقيادة عبد الفتاح السيسي، معتبرة أن العملية العسكرية التي أطلقها السيسي ‏منذ ‏سنتين بذريعة تطهير سيناء من الإرهابيين لم تمكن من تقديم أدلة حقيقية عن استعمال ‏الأنفاق لتهريب الأسلحة، وذلك كرد على الانقلاب الذي أقدم منذ أيام على ‏إغراق الأنفاق على الحدود مع غزة بمياه البحر.‏

وأكدت الصحيفة الأمريكية أن سياسة الأرض المحروقة التي اتبعها السيسي في سيناء ‏فشلت بل إنها أعطت نتائج عكسية، قبل أن ‏تنقل تصريحاً عن دانييل بايمان الأستاذ بجامعة ‏”جورج تاون” الأمريكية وأحد كبار مستشاري معهد “بروكينغ” والذي شدد على أن ‏‏السياسة المتبعة من قبل الجيش المصري لم تسفر سوى “عن إذكاء الغضب الشعبي ‏خصوصاً لدى السكان المحليين بل هناك من ‏أصبح يساند المسلحين في المنطقة للتعبير ‏عن سخطهم من ممارسات الجيش المصري”.

وواصل الخبير الأمريكي انتقاده ‏‏لإستراتيجية الجيش المصري بالمنطقة عندما وصفها بـ”العمياء ولا تتوفر على أي قدر ‏من الذكاء أو النجاعة العسكرية لأن ‏المسلحين مازالوا يتحركون بحرية في المنطقة”.‏

ونقلت “نيويورك تايمز” عن تقرير “هيومن رايتس ووتش”، أن الولايات المتحدة ‏الأمريكية قد خصصت مبلغ 9.9 ملايين دولار ‏من أصل 1.3 مليار دولار تقدمها الإدارة ‏الأمريكية كمساعدات عسكرية لمصر، من أجل وضع برنامج لرصد الأنفاق وذلك ‏بالاعتماد ‏على أشعة الليزر والكشف عن أي اهتزازات تحت أرضية، وهو “برنامج استخدمته ‏الولايات المتحدة الأمريكية لتدمير ‏الأنفاق الرابطة بينها وبين المكسيك ودون الحاجة إلى ‏تدمير المنطقة بأكلمها” يقول التقرير، الأمر الذي كان سيجنب المنطقة ‏الدمار والتخريب، ‏لهذا استغربت الصحيفة من إصرار الجيش المصري على تدمير البنايات وتهجير ساكنة ‏منطقة رفح.‏

وتحدثت الصحيفة الأمريكية عن التخبط الحاصل على مستوى الجيش المصري فيما يتعلق ‏بعدد الأنفاق التي تمكن الجيش من ‏تدميرها، ففي سنة 2013 أعلن المتحدث باسم الجيش ‏المصري أنهم قد تمكنوا من تدمير 152 نفقاً، وبعدها بشهر أعلن قائد كبير ‏في الجيش ‏عن تدمير 794 نفقاً، ثم عاد المتحدث باسم الجيش ليؤكد أن القوات دمرت 521 نفقاً ‏خلال شهر أبريل/ نيسان من ‏العام الحالي، وفي شهر يونيو/ حزيران أعلن الجيش أنه دمر ‏‏1429 نفقاً منذ بداية العام الحالي، وهي الأرقام التي تشير إلى ‏انعدام الوضوح في ‏تعامل الجيش المصري مع قضية الأنفاق وسيناء.‏

 

*لليوم الرابع.. الانقلاب بغلق المجال الجوي لمدة 90 دقيقة بسبب تدريبات عسكرية

 أغلقت سلطات مطار القاهرة الدولي المجال الجوي، وتوقفت حركة الإقلاع والهبوط بسبب تدريبات عسكرية.

وقالت مصادر ملاحية في تصريحات صحفية: إنه تم إغلاق المجال الجوي من الساعة 11 صباحًا وحتى الساعة 12:30 ظهرًا لمدة ساعة ونصف، وذلك لليوم الرابع على التوالي، وتم إبلاغ شركات الطيران العاملة بالمطار.

وأشارت المصادر إلى أنه تم تحويل بعض الرحلات القادمة إلى مطار القاهرة للهبوط في المطارات الداخلية لحين إعادة فتح المجال الجوي مرة ثانية، وأضافت المصادر أنه تم التنسيق على أعلى مستوى بين كل الجهات العاملة في هذا المجال.

 

 

*رايتس ووتش” تدين إخلاء منازل نحو 3200 عائلة في سيناء

أدانت منظمة “هيومن رايتس ووتش”، في تقرير نشرته اليوم، ما قام به جيش الانقلاب المصري على مدار العامين الماضيين، من هدم جماعي وإخلاء قسري لمنازل نحو 3200 عائلة في شبه جزيرة سيناء، ما يمثل انتهاكًا للقانون الدولي.

ويعمل التقرير المكون من 84 صفحة، “ابحثوا عن وطن آخر”، على توثيق إخفاق حكومة الانقلاب في إعالة السكان على النحو اللائق أثناء عمليات الإخلاء وما تلاها في شمال سيناء. فمنذ يوليو 2013، وبدعوى القضاء على تهديد أنفاق التهريب، قام الجيش تعسفيًا بهدم آلاف المنازل في منطقة مأهولة لإنشاء منطقة عازلة على الحدود مع قطاع غزة، فدمر أحياءً بأكملها ومئات الأفدنة من الأراضي الزراعية.

وقالت سارة ليا ويتسن، المديرة التنفيذية لقسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: “إن تدمير المنازل والأحياء السكنية وأرزاق الناس هو نموذج مثالي لكيفية الخسارة في حملة لمكافحة الإرهاب. على الانقلاب في مصر أن تشرح لماذا لم تستغل التقنيات المتاحة للكشف عن الأنفاق وتدميرها، ولجأت بدلًا من هذا إلى محو أحياء سكنية بأسرها من على الخريطة“.

وأكدت أن تدمير المنازل والأحياء السكنية وأرزاق الناس هو نموذج مثالي لكيفية الخسارة في حملة لمكافحة الإرهاب، وعلى مصر أن تشرح لماذا لم تستغل التقنيات المتاحة للكشف عن الأنفاق وتدميرها، ولجأت بدلًا من هذا إلى محو أحياء سكنية بأسرها من على الخريطة.

وقالت “هيومن رايتس ووتش” إن على مصر أن توقف عمليات الهدم والإخلاء وأن تلجأ إلى طرق أقل تدميرًا لهدم الأنفاق، وأن تقدم تعويضات مناسبة وإيواءً عاجلًا للعائلات النازحة المحتاجة. وعلى الولايات المتحدة أن تضمن السماح لها بالوصول إلى شمال سيناء للتدقيق في استخدام المعدات العسكرية الأمريكية وفقًا لقوانين حقوق الإنسان، وألا توفر معونة عسكرية معرضة للاستخدام في انتهاكات حقوقية جسيمة، وأن تدعو الحكومة المصرية إلى وقف عمليات الهدم والسماح للصحفيين والمراقبين المستقلين بالوصول إلى شمال سيناء.

 

*الأمم المتحدة: مصر بعد الانقلاب أكثر دولة تلقت تمويلًا من الخارج في العالم!

قالت الأمم المتحدة، في تقرير حديث، إن الانقلاب في  مصر أكبر دولة تلقت مساعدات تنموية خلال عام 2013، بقيمة 5.5 مليار دولار.

ويهدف التقرير، الذي أصدرته الأمم المتحدة منذ ثلاثة أيام، وجاء بعنوان “متابعة الشراكة الدولية للتنمية”، إلى متابعة تنفيذ أهداف الألفية الإنمائية للدول متوسطة ومنخفضة الدخل خلال الفترة من 2000 إلى2015.

وتسهم المساعدات التنموية في دفع تلك الدول لتحقيق الأهداف الإنمائية؛ حيث ذكر التقرير أن الدول المتقدمة تبرعت في 2014 بما يساوي 0.3 بالمئة من دخلها القومي الإجمالي للدول النامية لتمويل مجالات تنموية.

وأوضح التقرير، أن عشر دول من إجمالي 148 دولة استحوذت على 37 بالمئة من المساعدات التنموية الرسمية في 2013، وأن أربع دول من العشر الكبار كانت من الدول متوسطة الدخل، وتأتي مصر على رأس هذه الدول.

وتتكون أهداف الألفية التنموية من 8 أهداف تم وضعها في مؤتمر الألفية بالأمم المتحدة عام 2000، وتتعلق تلك الأهداف بالقضاء على الجوع والفقر المدقع، وتغطية المواطنين بالتعليم الأساسي، وتحقيق المساواة بين الجنسين، وتقليل وفيات الأطفال، وتحسين صحة الحوامل، ومكافحة أمراض مثل الإيدز والملاريا، وتحقيق الاستدامة البيئية، فيما يتعلق الهدف الثامن بتأسيس شراكة دولية للتنمية.

وشهدت مصر طفرة في تحويلات المساعدات من الخليج والمنح التنموية عقب الانقلاب العسكري في الثالث من يوليو 2013.

وبحسب البيان المالي لموازنة 2014-2015، فقد بلغ حجم المساعدات الخارجية في العام المالي الذي بدأ في يوليو 2013 وانتهي في يونيو 2014 نحو 16.7 مليار دولار.

 

 

*وفاة الصهيوني”علي سالم” المطبع الأول مع “الاحتلال الإسرائيلي” ومؤلف “مدرسة المشاغبينتوفي، اليوم الثلاثاء، الكاتب والمفكر علي سالم، عن عمر يناهز الـ79 عامًا، تاركًا 15 كتابًا و27 مسرحية، أغلبها روايات ومسرحيات كوميدية وهجائية.

سالم والذي بدأ حياته كمحصل للأجرة في شركة النقل العام، تحول بعدها إلى أكبر كتاب المسرحيات في مصر، بعد تأليفه مسرحية “مدرسة المشاغبين” التي جسد بطولتها عادل إمام وسعيد صالح وأحمد زكي وسهير البابلي ويونس شلبي والتي تعد من أسوأ المسرحيات التي فسدت أخلاق الطلاب وجرأت الطلاب على المدرسين .

وصف علي بـ”المطبع الأول”؛ وذلك بعد علاقته القوية مع الكيان الإسرائيلي؛ حيث برز علي سالم في دعمه المبادرة السلمية التي قام بها الرئيس المصري محمد أنور السادات في نوفمبر 1977 بشأن السلام بين العرب وإسرائيل؛ حيث ألف بعدها كتابه “رحلتي إلى إسرائيل“.

وحاز سالم على تعليم ممتاز، خاصة في مجال الأدب العربي والعالمي. توفي أبوه في العام 1957 عندما كان سالم في الـ21 من عمره، مما أدى إلى إعفائه من الخدمة العسكرية كي يستطيع إعالة أسرته.

وبدأ علي سالم نشاطه بالتمثيل في عروض ارتجالية بدمياط، بلد نشأته في خمسينيات القرن الماضي. ثم عمل بعدة فرق صغيرة، قبل أن يعين في مسرح العرائس ويتولى مسؤولية فرقة المدارس ثم فرقة الفلاحين.

أشد العرب تطبيعًا

 ومنذ زيارته إلى الاحتلال في إسرائيل، كان سالم من أشد المؤيدين للتطبيع مع إسرائيل من بين الأدباء العرب، ولم يتنازل عن موقفه هذا على الرغم من الإدانات التي نشرت ضده في الصحف والمجلات المصرية والتي انتهت بمحاولة لطرده من جمعية الأدباء المصرية وقد فشلت المحاولة لأسباب قضائية، ولكن الأجواء العدائية تجاه سالم ما زالت سائدة بين عدد من زملائه.

وفي يونيو 2005، قررت جامعة بن جوريون في النقب، الواقعة في مدينة بئر السبع جنوبي إسرائيل، منحه دكتوراة فخرية.

كما كانت تصريحاته المثيرة للجدل محط أنظار المتابعين للقضية الفلسطينية؛ حيث صرح عدة مرات أنه “يجب تعزيز العلاقات العربية الإسرائيلية ودعم عملية التطبيع، مؤكدًا أن إسرائيل ليست عدوًا لمصر، فالعدو الحقيقى هو حركة حماس“.

وأضاف الكاتب الصحفي -خلال حواره مع الإعلامي محمود الورواري ببرنامج “الحدث المصري” المُذاع عبر شاشة “العربية الحدث”- “مصلحتنا كمصريين تتحقق في ظل علاقات طبيعية مع الإسرائيليين”، مشيرًا إلى أن “حركة حماس وتنظيم داعش الإرهابي أخطر على مصر من إسرائيل”، حسب زعمه.

 

 

*ممدوح حمزة: الفساد في مصر “عيني عينك” بمباركة الأجهزة

قال المهندس ممدوح حمزة، الناشط السياسي، إن الفساد في مصر أصبح “مُميكن”، وهناك بعض الأشخاص مسموح لهم بالفساد.

وأضاف حمزة”، في تغريدة على “تويتر”: “الفساد الآن بالقانون وبمباركة الأجهزة للي على المزاج، ضبط الفساد الآن مميكن لأن فيه ناس مسموح لها بالفساد، وعيني عينك، الوطنية تمرر جمل”.

 

*السوق السوداء تسيطر على تذاكر خط الصعيد في العيد

سيطرت السوق السوداء على تذاكر خط الصعيد قبل ساعات من بدء إجازة عيد الأضحى المبارك، بالرغم من وضع موظفي محطة مصر في ميدان رمسيس لافتات عدة، منها “لايوجد تذاكر” و”التذاكر اتباعت (بيعت) منذ أسبوع، إلا أن ظاهرة السوق السوداء تنامت بشدة داخل المحطة، تحت سمع وبصر أجهزة الشرطة، حيث يتم بيع التذاكر في السوق السوداء بنسبة زيادة تصل لـ80 % حتى تجاوز سعر التذكرة الواحدة للدرجة الثانية 150 جنيهاً رغم أن سعرها كان 65 جنيهاً .

وشهدت محطة رمسيس حالة من الفوضى، واتهام الهيئة السكك الحديدية لعدم طرح تذاكر إضافية لمساعدة مافيا الفساد داخل الهيئة التى تستغل الاعياد والمناسبات في الحصول على أرباح طائلة من بيع التذاكر في السوق السوداء.

وكان عدد كبير من المواطنين قد اصطفوا أمام شبابيك التذاكر لساعات من دون أن يتمكنوا من الحصول على تذاكر، بسبب عدم وجود أي مقاعد شاغرة، ما دفع الغالبية إلى المغادرة.

 

*سلطات الانقلاب تعتقل نجل محمد البلتاجي من بيته

اعتقلت سلطات الانقلاب، فجر اليوم الثلاثاء، خالد البلتاجي، نجل الدكتور محمد البلتاجي، القائد بجماعة الإخوان المسلمين، من منزل العائلة، في حي مدينة نصر (شرقي القاهرة)، “بدون مذكرة اعتقال من النيابة العامة المصرية“.
وقال عمار البلتاجي (المقيم في إسطنبول) الأخ الأكبر لخالد، لمراسل الأناضول، إن السلطات المصرية قامت بـ”اختطاف” أخيه خالد من بيت العائلة، وقادته إلى جهة مجهولة، وذلك بعد عودته بساعات من دروسه التعليمية، حيث يدرس خالد (16 عامًا) في الصف الثالث للمرحلة الثانوية (بكالوريا).
وأضاف أن “هذه هي المرة الثانية، التي يعتقل فيها خالد، حيث سبق وأن تمّ حبسه باتهامات عبثية وهمية ملفقة، ولم يشفع له صغر سنه، ولا انشغاله بدراسته ومتابعة تعليمه ولا اعتقال أخيه، ووالده“.
وتابع القول “كان خالد يزور أبيه وأخيه أنس في السجن باستمرار، والآن تحول هو نفسه إلى سجين في مصر، التي باتت سجنًا كبيرًا لكل مواطنيها“.
وأكد عمار البلتاجي “أن جريمتي الاختطاف والاعتقال بحق خالد، تأتي انتقامًا لدور والده في الثورة المصرية، وفي قيادة العمل الوطني ضد استبداد مبارك والعسكر، ودفاعًا عن حريات وحقوق المصريين“.

وأشار أن “ذلك لن يثنينا عن استمرار المسيرة، ونطالب الجهات الحقوقية والإعلامية بمتابعة الانتهاكات، بحق أسرتنا وبحق المصريين الذين يتعرضون بسبب الحكم العسكري الانقلابي لحملة همجية، لا تمت بصلة لأخلاق ولا قانون ولا إنسانية، ويعانون من أسوأ انتهاكات لحقوق الإنسان والحريات العامة في تاريخ مصر الحديث، تطال حتى صغار السن والطلاب بما في ذلك استهداف أهالي الشهداء والمعتقلين“.

ومحمد البلتاجي، هو عضو مجلس الشعب المصري السابق، وأحد قيادات جماعة الإخوان المسلمين في مصر، متزوج وله خمسة أولاد (عمار وأنس وأسماء وخالد وحسام الدين)، وقد قتلت ابنته أسماء خلال فضّ اعتصام رابعة، وهو معقتل لدى السلطات المصرية، منذ 29/08/2013، وأصدرت المحاكم بحقه ثلاثة أحكام مؤبد.

 

*سعار أمني بمصر لاعتقال نجل مرسي

تسابق الأجهزة الأمنية في مصر، وخاصة المباحث الجنائية، والأمن الوطني (أمن الدولة المنحل)، الزمن، من أجل اعتقال نجل الرئيس محمد مرسي، أسامة محمد مرسي، تنفيذا لأوامر المحامي العام لنيابات شرق القاهرة الكلية، بسرعة ضبط أسامة مرسي، وإحضاره، لاتهامه بالتحريض على العنف، في قضية فض اعتصام ميدان “رابعة العدوية” (الدموي).

وكانت النيابة العامة أصدرت قرارا في القضية بإحالة أسامة وآخرين، يبلغ عددهم 739 شخصا، إلى المحاكمة الجنائية العاجلة أمام محكمة جنايات مدينة نصر أول، وتحددت جلسة 12 كانون الأول/ ديسمبر المقبل لمحاكمتهم.

وذكرت تقارير صحفية أن مأموريات الضبط استهدفت مناطق عدة يتردد عليها أسامة، أبرزها في الشرقية، ونطاق القاهرة الكبرى، وتحديدا في التجمع الخامس.

وشن إعلاميون مقربون من السيسي حملة شعواء على أسامة، وأطلقوا عليه وصف “الهارب داخل البلاد“.

وقال مذيع برنامج العاشرة مساء -في فضائية “دريم 2″ – وائل الإبراشي: إنه لابد من القبض على أسامة محمد مرسي بتهمة فض اعتصام رابعة.

وعرض الإبراشي مقطعا صوتيا لمداخلة هاتفية، لنجل مرسى، قال فيها: “يا مرحب بالمشانق طالما ستكون ثمنا للحقيقة”، مؤكدا أنه إذا عاد به الزمن فسيعتصم في رابعة ثانية، وسيطالب بتنحي النظام“.

وقال أسامة: “لو عاد بي الزمان والتجربة ألف مرة لذهبت إلى “رابعة”.. ربما أكون لدي تقصير لكن اعتصام رابعة من أكثر ما أفخر به“.

واستطرد: نعم اعتصمت في رابعة، ونعم دعونا إلى إسقاط هذا الانقلاب، ونعم دعونا الشعب المصري كله إلى أن ينقذ الوطن والأمة والمستقبل والجيش من هؤلاء الفاسدين والمجرمين، التي ظنت أننا يمكن أن نخاف، أو أن الشعب المصري يمكن أن يتم ترهيبه بالمشانق“.

وعن إعدام الرئيس مرسي قال أسامة: “يا أهلا بالمشانق لتحرير الأوطان”، متابعا: “أنا أتقرب إلى الله بلعن الظالم وزبانيته“.

وأردف: “إن كانت المشانق في مصر هي ثمن الحقيقة فيا أهلا بالمشانق”، مضيفا أن “تحليل النفسي للحكام في مصر يتطلب طبيبا نفسيا“.

وتابع: “نحن أمة لا تنحني.. وملعون جنابك، وملعون قطيعك، على اللي فكر يوم يطيعك،

من جهته، علق “الإبراشي” على كلام أسامة قائلا: “لغة الشتائم التي تتحدث بها، معتادة من جماعة الإخوان الإرهابية”، متابعا: “إذا كان رب البيت بالدف ضاربا، فشيمة أهل البيت الرقص“.

وتوجه النيابة العامة إلى المتهمين في قضية “فض اعتصام رابعة”، وعلى رأسهم نجل مرسي، تهم ارتكاب جرائم تجمهر مسلح، وقطع طريق، وتقييد حرية المواطنين، والقتل العمد لهم، واستهداف رجال الشرطة، وتخريب المنشآت العامة، وممارسة أعمال إرهابية، وحيازة أسلحة، وإرهاب جموع الشعب، وتعريض أمن وسلامة المجتمع للخطر.. إلخ.

وجدد الإنتربول المصري إرسال نشرات حمراء بأسماء المطلوبين في القضية بعد ما شملهم قرار الإحالة، ومن أبرزهم: وجدي غنيم، وعاصم عبد الماجد، وطارق الزمر.

وكان آخر ظهور لأسامة محمد مرسى، في يوليو/ تموز الماضي، للترافع عن والده في القضية المتهم فيها بإهانة القضاة مع قيادات إخوانية ونشطاء سياسيين وآخرين، وكانت قضية فض اعتصام رابعة قيد التحقيق آنذاك.

وتضم قائمة المتهمين في القضية عددا من كبار قيادات الإخوان بينهم كل من: عصام العريان، ومحمد البلتاجي، وباسم عودة، وعبد الرحمن البر، وصفوت حجازي، وأسامة ياسين، ووجدي غنيم، إلى جانب عاصم عبد الماجد، عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية، وعصام سلطان، وطارق الزمر وآخرين، كما شمل أمر الإحالة نجل الرئيس الأسبق أسامة محمد مرسى “هارب”، وكذلك الداعية “حسام أبو البخاري”، “محبوس“.

ورأى مراقبون أن القضية تمثل أحدث قضية في إطار القضايا الملفقة لجماعة الإخوان المسلمين والمتعاطفين معها، مشيرين إلى أن أحد أهم أهدافها هو استمرار حبس قيادات الإخوان حبسا احتياطيا بعد أن انتهت مدة العامين التي جعلها القانون حدا أقصى للمحبوسين احتياطيا، وإلا تم الإفراج عنهم، وهو ما ينطبق على معظم قيادات الإخوان، منذ شهر آب/ أغسطس الماضي.

 

*بالأرقام.. ثلاثة ممرات مائية تهدد عرش قناة السويس

لم تكن قناة السويس كغيرها من القنوات، فهى فريدة من حيث الموقع الجغرافى خاصة أنها تربط بين الشرق والغرب، فكان لها السبق والدور الرائد فى قصر المسافة التى يتكبدها الملاحون والتجار عبر طريق رأس الرجاء الصالح، من ثم كانت شريان خير وسلام ورخاء للبشرية جمعاء.

وعلى الرغم من تاريخ قناة السويس الذي لم يعرفة الكثيرون، إلا إن قناة السويس المصرية في الوقت الحالي لم تعد تحتل بأريحية صدارة الممرات المائية العالمية، إذ تصاعد في العقود الأخيرة أسماء قنوات أخرى، كقناة القطب الشمالي وقناة بن غوريون الإسرائيلية، وقناة بنما التي يبدو أنها ستكون منافسًا قويًّا لقناة السويس.

“بنما” المنافس الأقوى لقناة السويس

وبالمقارنة بين قناة بنما وقناة السويس، نجد أن الأخيرة عمرها 146 عاما، وتم إنشاؤها عام 1869 وتقع بين 3 قارات “آسيا وإفريقيا وأوروبا”، واستعانت بـ120 ألف عامل لبنائها في عهد الخديوي سعيد.

أما قناة بنما، فعمرها 101 عام، وتم إنشاؤها عام 1914 واستعانت بـ25 ألف عامل لبنائها، وبالمقارنة بين القناتين في حجم عبور السفن، نجد إن قناة السويس يبلغ طولها 192 كم وتتحمل 18 ألف سفينة وحاوية خلال عام، أما قناة بنما، فيبلغ طولها 80 كم وتتحمل 6 آلاف سفينة أو حاوية خلال عام.

وبخصوص الموقع الجغرافي، احتلت قناة السويس موقعا متميزا وسط القارات الثلاث، فكانت ولا تزال محور التجارة العالمية التي حكمت نسبة أكبر في التجارة حول العالم، بعدما كانت السفن تعاني من طول طريق “رأس الرجاء الصالح” الذي يلزمها الدوران حول القارة السمراء لمسافة 16 ألف كيلومتر، قبل أن يتم افتتاح قناة السويس في سنة 1869، لتتقلص المسافة من 16 ألف كم إلى 10 آلاف كم، وتقل مدة الرحلة التي تمكث فيها السفينة بالمياه من 24 يومًا إلى 14 يومًا.

أما بنما، فاحتلت موقعًا جغرافيًّا متميزًا أيضًا، لكن أقل نسبيًّا من تميز موقع قناة السويس، إذ وقعت بنما جغرافيًّا في وسط قارتي أمريكا الجنوبية وأمريكا الشمالية، ممثلة بذلك حلقة الوصل بين الأمريكتين، فقناة بنما التي تم تأسيسها في 1914 ميلاديًّا، قلصت مسافة رحلة السفن حول القارتين من 21 ألف كم إلى 8 آلاف بمقدار 13 ألف كم فارق.

ويهدف مشروع قناة السويس الجديدة بالأساس إنشاء تفريعة جديدة تبلغ طولها 35 كم، بالإضافة إلى تعميق وتوسيع البحيرات الكبرى والبلاح بطول 37 كم ليبلغ الطول الإجمالي للحفر والتوسيع 72 كم، لتقليل ساعات العبور من 18 لـ11 ساعة، وتقليل ساعات الانتظار من 11 لـ 8 ساعات مما ينعكس على زيادة الرسوم التي ستدفعها السفن للعبور من القناة، كما أنه سيزيد عدد السفن المارة يوميًّا من 45 لـ97، وهذه الأرقام مردود عليها بأن عدد السفن المارة يوميًّا خلال أي قناة يتوقف على حجم التجارة العالمية التي لا تستطيع مصر التحكم فيها.

بينما ارتكز مشروع التوسيع في بنما على إنشاء مسار جديد للسفن المارة بامتداد قناة بنما من خلال إنشاء سلسلة جديدة من الأهوسة، مما يضاعف من القدرة الملاحية للقناة، لتتمكن القناة من استقبال سفن عملاقة لها قدرة استيعابية تصل إلى 13 ألف حاوية قياسية بدلًا من 5 آلاف حاوية قبل التوسعة، وتقترب بذلك من قناة السويس التي يمكنها استقبال سفن بقدرة استيعابية 18 ألف حاوية قياسية.

“بن غوريون” داخل إطار المنافسة

أما عن قناة “بن غوريون” الذي تسعي إسرائيل لتنفيذها، فتربط بين البحرين الأحمر والمتوسط لتنافس قناة السويس٬ فالمسافة التي أخذتها قناة السويس للوصل بين إيلات والبحر المتوسط ليست بعيدة٬ وتشبه تماما المساحة التي أخذتها قناة السويس لوصل البحر الأحمر مع البحر الأبيض المتوسط.

واستعانت مصر بـ22 ألف عامل لتوسيع قناة السويس الجديدة، فيما أعلنت إسرائيل عن وضع الخطط التي تستهدف 30 ألف فرصة عمل ستوفرها لعمال بتلك القناة والتي سوف تنطلق خلال 3 سنوات.

فيما أفادت تقارير صحفية أن مشروع توسيع قناة السويس عمل عليه 42 ألف عامل خلال مدة المشروع التي استغرقت عامًا واحدًا، أما عن العائد المالي، فيفيد الموقع الرسمي لقناة السويس أن متوسط العائد المادي للقناة سنويًّا 5.3 مليار دولار، ومن المفترض بحلول سنة 2023 أن يصل إلى حوالي 13.226 مليار دولار.

بينما توضح إسرائيل خلال جريدة معاريف، أن العائد السنوي الذي سيأتي من قناة “بن غورويون” سيصل إلى 6 مليارات بعد 6 سنوات من افتتحها أي في عام 2023، إذا تم افتتحها بالفعل بعد 3 سنوات.

“القطب الشمالي” تفتح طرقًا جديدة لسفن الشحن بين أوروبا وآسيا

 

أما عن قناة القطب الشمالي التي تنافس قناة السويس، فقد تصاعدت في الآونة الاخيرة تصريحات تفيبد بأن ذوبان جليد القطب الشمالي، الناجم عن الارتفاع المطرد لدرجات الحرارة، يفتح طرقًا جديدة لسفن الشحن بين أوروبا وآسيا بعيدًا عن قناة السويس.

وكانت “يونج شينج” أول سفينة شحن صينية تسافر إلى أوروبا عبر طريق القطب الشمالي في أغسطس 2013، هذه الطريق الذي كان حتى وقت قريب متجمد بالكامل.

وبالمقارنة بين القناتين، نجد أن الرحلة التي استغرقتها سفينة الشحن الصينية من داليان في الصين إلى روتردام في هولندا تستغرق 33 يومًا، فيما تستغرق الرحلة نفسها عبر قناة السويس حوالي 48 يومًا.

وقال فوستر فنلاي، مدير شركة “أليكس بارتنر” المتخصصة في الأبحاث والاستثمار في المعلومات، إن هناك حوالي 1000 ميل بحري يمكن توفيرها عبر إمكانية المرور من هنا، لكن المشاكل تظهر أكثر من ناحية عملانية هذا المرور، فحين تسير عبر المنطقة القطبية فأنت تسير عبر أحد المحيطات الأكثر افتقاراً للخرائط التفصيلية على الكرة الأرضية.

 

 

*قوائم السيسي بدأت تفوز… قبل الانتخابات النيابية

تستمر محاولات نظام عبد الفتاح السيسي، في تقديم الدعم الكامل لقائمة في حب مصر”، لخوض انتخابات مجلس النواب، المقرّرة الشهر المقبل إن لم يتم تأجيلها مجدداً، من خلال إخلاء ساحة المنافسة لها. وتتمثل هذه المحاولات، في استبعاد قوائم انتخابية من أمام قائمة النظام، فضلاً عن ضغوط أمنية على بعض الأحزاب لعدم الدفع بالقوائم الأربع، وأخيراً، إرباك المشهد الانتخابي والتأثيرات على مختلف التحالفات، التي وصلت ذروتها إلى سرقة إحدى القوائم في شرق الدلتا.

وحاولت القائمة استقطاب عدد كبير من الأحزاب والقوى السياسية للدخول في إطارها، بدعوى تنفيذ رؤية السيسي حول ضرورة تشكيل قائمة موحّدة لخوض الانتخابات لضمان غالبية وازنة في البرلمان. ويكمن الهدف من دعوة السيسي، في الخوف من فلول نظام الرئيس المخلوع حسني مبارك، الذين يخوضون الانتخابات بقوة. ومن هنا، يمكن تشكيل أغلبية معارضة للسيسي، يمكنها وقف ما يريد تنفيذه، بحسب مراقبين.

ربما لم تكن صدفة أن تكون تصريحات السيسي عن التلميح لتعديل الدستور، الذي تم تعديله عقب الإطاحة بالرئيس المعزول محمد مرسي، قبل إجراء أول مرحلة انتخابية. ووفقاً للمراقبين أنفسهم، فإن السيسي يبعث برسالة ويمهّد الطريق أمام تعديل الدستور، لتقليص صلاحيات مجلس النواب، ولذلك كان يدفع بتشكيل تحالف انتخابي موسّع ليمنحه صلاحيات أوسع. ويشير المراقبون أنفسهم، إلى أنّ السيسي “ربّما يخشى من سيطرة الفلول والمعارضين له على المشهد داخل المجلس، على الرغم من تحكم الأجهزة الأمنية في كل تفاصيل الانتخابات.

وعمد النظام عبر أجنحته القضائية والأمنية إلى إفساح الساحة لقائمته الانتخابية، من خلال استبعاد عدد من القوائم الأخرى، فضلاً عن عدم تمكّن قوائم أخرى من تقديم أوراق الترشح في الوقت المناسب. وأعلنت اللجنة العليا للانتخابات، برئاسة المستشار أيمن عباس، أسباب استبعاد 6 قوائم انتخابية في دوائر القطاعات الأربع المخصصة لنظام القوائم، وهي قطاعات القاهرة وجنوب ووسط الدلتا، وشمال ووسط وجنوب الصعيد، وشرق وغرب الدلتا، بدعوى عدم استكمال القوائم المستبعدة، الأوراق المطلوبة للترشح. وحدّدت اللجنة القوائم المستبعدة، وهي تحالف “الجبهة المصرية” وتيار “الاستقلال” في قطاع القاهرة، وقائمة “نداء مصر”، و”صوت الصعيد” في قطاع الصعيد، وقائمة “فرسان مصر” وقائمة “ائتلاف نداء مصر” في قطاع غرب الدلتا.

لكن مصادر في تحالف “الجبهة المصرية”، تؤكد أنّ “هناك تعمّداً لهذا الاستبعاد، نظراً لأنه تم استلام أوراق القوائم والتوقيع على صحتها بعد فرزها داخل المحاكم”. وتقول المصادر (طلبت عدم ذكر اسمها) لـ”العربي الجديد”، إن النظام الحالي يريد إفساح المجال لقائمة في حب مصر، للسيطرة والتحكم في المشهد الانتخابي، عن طريق دعم الدولة سواء الأمن أو القضاء أو اللجنة العليا للانتخابات”. وتشير المصادر نفسها إلى أنّ “عرقلة وصول قوائم الجبهة كاملة، كانت متعمدة، من خلال تأخير استلام أوراق قائمة الصعيد أولاً، بحجة انتهاء وقت العمل الرسمي لتلقي طلبات الترشح، ثم سرقة أوراق قائمة شرق الدلتا”، مشدّدة على أنّ “سرقة أوراق الترشح كاملة، أدّت إلى فوز قائمة في حب مصر، بالتزكية في شرق الدلتا، نظراً لعدم دفع أي تحالفات بقائمة هناك“.

واتهم تيار “الاستقلال” المسؤول عن قائمة “في حب مصر”، اللواء سامح سيف اليزل، بالتورط في سرقة أوراق قائمة شرق الدلتا، وطالب بالتحقيق معه، نظراً لإدلائه بتصريحات تؤكد معرفته بتفاصيل الواقعة تماماً. بدورها، توضح مصادر سياسية مطلعة، (طلبت عدم ذكر اسمها) لـ”العربي الجديد”، أنّ “هناك تعمداً من قائمة في حب مصر، لتجاهل أحزاب الجبهة المصرية، بعد الاتفاق على انضمامها إلى القائمة، لإحداث ارباك داخلي في صفوف أحزاب الجبهة والتأثير عليها في الاستعدادات للانتخابات“.

وتضيف المصادر نفسها إنّ “قائمة النظام، انتظرت حتى آخر لحظة للإعلان عن أسماء المرشحين، حتى يفشل من تم استثناؤهم في ترتيب أوضاعهم الداخلية استعداداً للانتخابات، بعدما ظنّوا أنهم سيكونون من ضمن القائمة”، مشيرة إلى أن “من انضم إلى القائمة، ولو بمقعد واحد، فإنه بذلك نال رضا السيسي، لكن المستبعد من القائمة، يُعتبر غير مرضي عنه وتمّ توجيه إنذار له، وهو ما ينعكس بشكل كبير على العلاقة في ما بينهم في الفترة المقبلة“.

كما لا تزال الخلافات داخل حزب “المصريين الأحرار” مستمرة، بسبب تقليص عدد مقاعده، وهو ما يعتبره مراقبون، “رسالة إلى مموّل الحزب، رجل الأعمال نجيب ساويرس، بعدم رضا النظام عنه، خصوصاً مع توتر العلاقة مع السيسي”. كما أسفر إعلان الأسماء النهائية للمرشحين في قائمة “في حب مصر”، عن خلافات داخلية في الحزب، بعد التنصّل من التعهدات بالدفع بـ11 مرشحاً منه على القائمة، وهو أمر لم يحسم بعد حول الاستمرار أم الانسحاب من القائمة، وفقاً للمراقبين أنفسهم.

وتكشف مصادر في حزب “الحركة الوطنية”، عن غضب شديد داخل تحالف “الجبهة المصرية”، لعدم اختيار مرشحين للتحالف في قائمة “في حب مصر”، على الرغم من تجاوز الخلافات والقبول بعدد مقاعد قليل، فضلاً عن رفض اللجنة العليا قوائم له. وتقول هذه المصادر لـ”العربي الجديد”، إن “ضغوطاً مارستها جهات في الدولة لعودة الجبهة إلى قائمة النظام في وقت سابق، فضلاً عن اتصالات برئيس حزب الحركة الوطنية، الذي يقود تحالف الجبهة المصرية، أحمد شفيق في الإمارات، إلّا أنّ القرار، كان الاستبعاد النهائي“.

في المقابل، تراجع حزب النور” عن الدفع بأربع قوائم له في الانتخابات المقبلة، على الرغم من أنّه كان من الأحزاب والتحالفات الأولى التي جهّزت القوائم منذ فترة طويلة. ودفع الحزب بقائمتين فقط، هما القاهرة وغرب الدلتا، بعدما سحب أوراق قائمة الصعيد التي تقدم بها.

وتشير مصادر في الحزب، إلى أنّ جهات في الدولة، لم تسمّها، مارست ضغوطاً على قيادات الحزب، لعدم الدفع بأربع قوائم دفعة واحدة خلال الانتخابات، حتى لا يزيد الضغط على النظام، مؤكدّة أنّ الجهات المشار إليها، توقّعت حصول حزب النور” على عدد مقاعد مناسب في مجلس النواب.

من جانبه، يقول الخبير السياسي محمد عزّ، إنّ “النظام الحالي حسم خياراته بالمراهنة على قائمة في حب مصر، لكنه اعتمد أسلوب مبارك ذاته في استخدام أجهزة الدولة في ترتيب المشهد الانتخابي. ويضيف عز أنّ مبارك ورجاله، كانوا أكثر مهارة وقدرة على إدارة المشهد الانتخابي وتقسيم الحصص على الأحزاب، لكن ما يحدث على الساحة السياسية المصرية أمر مكشوف ومفضوح تماماً“.

ويلفت عزّ إلى أنّ “رجال السيسي، سيكونون سبباً في انهياره بسبب ممارساتهم البعيدة عن الحد الأدنى من المناخ الديمقراطي، والتي بسببها أجبر النظام الحالي، مرسي على الرحيل“. ويعتبر الخبير أن السيسي يريد تشكيل نواة صلبة يمكن الاعتماد عليها في تجميع كل النواب لتعديل الدستور، بما يسمح له بمنح نفسه صلاحيات أكثر وأكثر، متوقّعاً، أن يكون عمر مجلس النواب قصيراً، “سيتم حلّه من الطعن الأوّل، إذا جاء بأغلبية لا تسير وفق رغبة السيسي“.

 

 

*لحوم فاسدة داخل منفذ حكومي تباع للمواطنين بالإسماعيلية

 ضبطت حملة تفتيش من إدارة الرقابة التموينية بمديرية التموين والتجارة الداخلية بمحافظة الإسماعيلية أمس الإثنين، 90 كليو من اللحوم الفاسدة داخل منفذ الشيخ زايد الحكومي، وذلك مع قرب حلول عيد الأضحى المبارك.

وتمكنت الحملة التي كان يرأسها ممدوح رميح، ويديرها محمد السيد، برفقة أعضاء من مديرية الطب البيطري، من ضبط 80 كليو من اللحم منتهي الصلاحية، بالإضافة إلى 10 كيلو لحم فاسد غير صالح للاستخدام الآدمي.

وحررت اللجنة محضرا بالواقعة وإحالته إلى النيابة العامة لإجراء التحقيقات اللازمة.

 

 

الدعوة لمقاطعة الانتخابات البرلمانية.. الخميس 10 سبتمبر..اختلاس 600 مليار جنيه في عهد السيسي

مقاطعة انتخابات برلمان السيسي

مقاطعة انتخابات برلمان السيسي

الدعوة لمقاطعة الانتخابات البرلمانية.. الخميس 10 سبتمبر..اختلاس 600 مليار جنيه في عهد السيسي

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

* أمن الانقلاب بالإسماعيلية يلفق قضايا جديدة للمعتقلين بعد إخلاء سبيلهم

لفق جهاز أمن الانقلاب بالإسماعيلية قضية جديدة للمهندس حسيني علي حسانين الباز -أحد قيادات جماعة الإخوان بالمحافظة- وتم ترحيله لقسم شرطة القصاصين رغم تأييد محكمة الاستئناف العالي إخلاء سبيله السبت الماضي.

من جانبها طالبت اليوم أسرة الباز بسرعة إطلاق سراحه بسبب ظروفه الصحية الحرجة، كما أنه لا صلة له بقضية حرق نقطة عين غصين الملفقة له والمتهم فيها عدد من الشباب قبل عامين.

كانت مليشيات الانقلاب قد ألقت القبض على “الباز” قبل عشرة أشهر، ولفقت له تهمة الانتماء لجماعة إرهابية وتعرض للتعذيب قرابة الشهر بسجن العازولي العسكري، وأكد أحد ذويه أنه منعت عنه الزيارة والأدوية أثناء فترة اعتقاله

 

 

*سفارة دولة الاحتلال بالقاهرة تشكر “السيسي” بعد إعادة افتتاحها أمس

وجهت سفارة الاحتلال الإسرائيلي في مصر الشكر لقائد الانقلاب العسكري، عبد الفتاح السيسي، وللحكومة المصرية، بعد فتح أبوابها مرة أخرى بعد غلقها  أربع سنوات.

وقالت- عبر منشور لها على صفحتها على “الفيس بوك”- “عود أحمد..بعد غياب اربع سنوات تعود سفارة إسرائيل ليرفرف علمها مرة أخرى أعلى سفارتها في القاهرة بعد الاعتداء عليها في سبتمبر 2011“.

وأضافت: “ونحن بصفتنا نوجه الشكر للسيد رئيس الجمهورية السيد عبد الفتاح السيسي وللحكومة المصرية على أمل استمرار السلام بين البلدين“.

وأشارت السفارة إلى أن “السيد دوري جولد، مدير عام وزارة الخارجية الإسرائيلية قام بأفتتاح السفارة رسميا ظهر أمس التاسع من سبتمبر 2015 مع حضور السيد السفير حاييم كورين وطاقم السفارة و بعض الساده السفراء“.

 

*يونس مخيون: “مرسي” وافق على اتفاقية تبيح “الشذوذ

زعم يونس مخيون، رئيس حزب “النور” السلفي، إن الرئيس محمد مرسي، وافق أثناء توليه الحكم على اتفاقية “سيباي”، التي تبيح “الشذوذ الجنسي والمثلية”، موضحا أن الرئيس المخلوع حسني مبارك، رفض التوقيع على الاتفاقية ذاتها، إبان توليه الحكم.

وأضاف مخيون في مؤتمر نسائي نظمه الحزب بالإسكندرية، اليوم، تحت عنوان “المرأة والعمل السياسيإن “النور أفشل خطة الغرب والإخوان، التي كانت تستهدف إلى إبعاد السلفيين من الساحة السياسية”، موضحا “وصلنا تسريب لمرسي عن رغبة الأمريكان في وصول الإخوان إلى الحكم بشرط إقصاء الدعوة السلفية عن المشهد“.

وأكد مخيون أن “القنصلية الأمريكية استدعت حزب النور بعد عزل محمد مرسي، واستمعت إلى رأيه في مشاركة الإخوان في تظاهرات رابعة العدوية”، مضيفا “لم يكن أمامنا إلا 3 خيارات، وهي الصدام أو العزلة أو المشاركة لتقليل الخسائر وجمع المصالح، فاخترنا الأخير، وهو الأمر الذي أفسد على الغرب والإخوان خطتهم لاستبعادنا“.

وقال مخيون إنه “لابد أن تتصدر المرأة المسلمة المشهد في الوقت الحالي”، معتبرا أن “الفتيات ذوات الشعر الأصفر والأحمر، لا يمثلن المرأة المسلمة، فمكانة ودور المرأة محددان طبقا للشريعة الإسلامي“.

وقال الدكتور عبدالله بدران، أمين الحزب بالإسكندرية، إن مصر تمر بتحديات خطيرة، وهناك بعض الجماعات تريد تفتيت الوطن، “لكن تكتل المرأة بحزب النور يسعى للحفاظ على الوطن من التفتيت، ودورها لا يقل عن الرجل، فهي نصف المجتمع وتنجب النصف الآخر“.

وأشار إلى أن “الحزب يتطلع إلى تحسين وضع المرأة، خاصة الفئات المهمشة، مثل المرأة المعيلة والفقيرة، عن طريق المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر”، موضحا أن “الحزب يسعى إلى تحسين صورة المرأة المسلمة أمام العالم كله، ومواجهة تغريب السيدات، ومساعدتها للحفاظ على شريعتها ودينها“.

وقالت حنان علام، أمين لجنة المرأة بالحزب إن “النور” هو أول حزب يفتح قناة شرعية للعمل السياسي للسيدات، ونسعى لتقديم نائبات خلال الانتخابات المقبلة.

 

 

*براءة القيادي الإخواني محمود عامر و41 آخرين في قضية اقتحام قسم شرطة البراجيل

قضت محكمة جنايات الجيزة، برئاسة المستشار جمال عبد اللاه، الخميس، ببراءة القيادي الإخواني محمود عامر و 41 أخرين من التهمة الموجهة إليهم بـ”اقتحام قسم شرطة البراجيل“.

كما قضت المحكمة بالسجن المشدد 5 سنوات وغرامة 10آلالف جنيه لـ 18 آخرين والمشدد سنتين وغرامة 500 جنيه لمعتقل آخر.

كانت قوات الأمن قد اعتقلت القيادي الاخواني محمود عامر، وتلفيق اتهام بالتخطيط والتحريض على حرق نقطة شرطة البراجيل، عقب فض اعتصامى رابعة العدوية وميدان نهضة مصر.

 

 

*من أخر ما نشره شهيد بنى سويف مجاهد حسن: “مستعدون لقدر الله

 قتلت داخلية الانقلاب العسكرى د . مجاهد حسن زكي أحد القيادات الشابة بحزب الحرية والعدالة ببنى سويف، وذلك بعد 3 ايام من اعتقاله من شقة سكنية بمنطقة عين شمس في القاهرة.

وقالت أسرة الشهيد إنه اعتقل الاثنين الماضى من شقته بالقاهرة، حيث يعمل بشركة أدوية ، لكنها تلقت اتصالا مساء أمس الأربعاء يفيد بوصوله جثة هامدة لمستشفى سمسطا المركزى متأثر بطلقات نارية فى الصدر والظهر.

وأمرت النيابة بدفن الجثة لحين صدور تقرير الطب الشرعي بعد رفض أسرة الشهيد التوقيع على محضر بانتحاره.

فيما ذكر مصدر طبى أن الشهيد قتل بـ 5 رصاصات فى البطن والظهر وأن وفاته تعود إلى يومين.

جدير بالذكر أن مجاهد حسن من قرية طلا التابعة لمركز الفشن جنوب المحافظة ويبلغ من العمر 30 عام ، وهو والد لطفلين يحي 5 سنوات ويسن 3 سنوات.

وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعى فيس بوك بعض اخر ما نشره شهيد بنى سويف د . مجاهد حسن زكى الذى تم تصفيته على يد داخلية الانقلاب بعد اعتقاله بعدة أيام.

وجاء اخر ما نشره كلمات للشهيد سيد قطب ، حيث نشر الشهيد فى 28 اغسطس الماضى على صفحه على موقع فيس بوك كلمات الشهد سيد قطب ” إننا مستعدون بكل اطمئنان إلى كل ما يقدره الله لنا، ولايريد الله لنا إلا الخير، ولعلنا لا نلتقي فلا تجزعوا.. وعلينا أن نستفيد من أخطائنا حتى يتداركها الجيل القادم
الواقع أننا لم نكن في هذه المِحنة المفاجِئَة على مستوى المسئولية وقوة التحمل المرجوَّة، فلنتصرف في المستقبل على المستوى المأمول، أقول لكم هذا حتى لا نخدع أنفسنا، وقد أدَّينا واجبنا بإخلاص، وهذا كل ما يعنينا حتى يعلم الله صدق اتجاهنا إليه وإخلاصنا لدعوته.. وهذا كله رغم أننا لم نتسبب في هذه المحنة، ولكن فعل الله كله حكمة“.

(من كلمات الشهيد يوم حكم عليه بالإعدام)

وعندما نطق قاضي المحكمة الهزلية الفريق الدجوي بالحُكم المعدِّ سلفًا وهو الإعدام.. صاح الشيخ عبد الفتاح إسماعيل قائلاً: “الله أكبر.. فزت ورب الكعبة!!”.)

 

*بعد اختفائه قسريا.. حبس الطالب “أنس شوشة” 15 يومًا

قضت نيابة المنصورة الانقلابية بحبس الطالب “أنس شوشة” 15 يومًا على ذمة التحقيق، بعد تعرضه للاختفاء القسري لمدة 7 أيام، حيث تم اقتياده إلى قسم الأزبكية بالقاهرة وتعرض للتعذيب الشديد لتلفيق لهم له ثم تم نقله إلى قسم المنصورة.
كان الطالب قد اختطف أثناء تواجده بمحافظة القاهرة يوم الجمعة ٢٨ أغسطس، وتعرض للاختفاء القسري حتى عرضه على النيابة.

 

*إحالة عميد ووكيل طب الأزهر السابقين عن العمل بزعم تحريض الطلاب على العنف

قررت إدارة جامعة الأزهر الانقلابية، إحالة د. عصام عبد المحسن العميد السابق لكلية الطب ود. إبراهيم نصار وكيل الكلية السابق للتحقيق.
كما قررت الجامعة، بحسب بيان، صادر اليوم الخميس، وقفهما عن العمل بزعم قيامهما بتحريض الطلاب على ارتكاب شغب وعنف بالجامعة.

 

*مظاهرتان احتجاجيتان بسبب البطالة وتدني الأجور بالقاهرة

نطلقت مظاهرتان احتجاجيتان، مساء اليوم الخميس، بوسط العاصمة “القاهرة” لحاملي شهادات الماجستير والدكتوراه، بسبب البطالة وقلة الأجور.
وتأتي المظاهرتان بالتزامن مع إعلان نحو 19 نقابة واتحاد مستقل بالقاهرة والمحافظات، اعتزامها التجمع في مليونية (تجمع مليون شخص) بحديقة الفسطاط بالقاهرة، 12 سبتمبر الجاري، لإسقاط قانون الخدمة المدنية رقم 18 لسنه 2015 (ينظم حقوق العاملين في الوظائف الحكومية في الدولة).
ومن أمام مقر رئاسة مجلس الوزراء بوسط القاهرة، تجمهر مساء اليوم عشرات من حاملي شهادات الماجستير والدكتوراه، مرددين هتافات مناوئة للسلطة من بينها: “علشان يرتاح ابن الباشا احرق احرق في الشهادة ماجستير وعاطل”، كما أشعلوا النيران في شهاداتهم العلمية، اعتراضًا على عدم تعيينهم.
ونظم عشرات المعلمين مظاهرة احتجاجية أمام نقابة الصحفيين بوسط القاهرة، للمطالبة بإقرار حد أدنى للأجور 3 آلاف جنيه للمعلمين في المدارس الحكومية والخاصة، ورفع ميزانية التعليم إلى 5% من الموازنة العامة للدولة.
وردد المشاركون هتافات كان أبرزها “المعلم يريد رحيل الوزير” و”علّي وعلّي وعلّي كمان التعليم مبقاش مجان” و”الطالب يريد رحيل الوزير” و”يسقط يسقط أي وزير عايز الطالب يبقى بهيم” و”معلم وطالب إيد واحدة“.
وفرضت قوات الأمن بمحيط مجلس الوزراء ونقابة الصحفيين بوسط العاصمة المصرية، كردون أمني، ونشرت تشكيلات أمنية وحواجز حديدية أمام أماكن التظاهر.
وفي آذار/ مارس الماضي أقر الرئيس عبدالفتاح السيسي قانون الخدمة المدنية لـ”تنظيم حقوق العاملين في الوظائف الحكومية في الدولة”، وسط جدل كبير صاحب تطبيق الحكومة له.
والجدل الذي أحاط تطبيق القانون، يتمحور حول “جدول أجور الموظفين، وطريقة التقييم، والجزاءات، والعلاوات، والحوافز المادية السنوية، والخروج على المعاش المبكر (التقاعد المبكر)، والتعيينات، فضلا عن وجود استثناءات في تطبيق القانون على بعض الوزرات والهيئات”، بحسب مصادر نقابية.
وفي بيان سابق أكدت وزارتا التخطيط والمالية، أن رواتب العاملين بالحكومة لن تتضرر بعد تطبيق قانون الخدمة المدنية، بل على العكس، فإن القانون يكفل زيادات دورية في مستويات أجور العاملين بالجهاز الإداري للدولة، من خلال منحهم علاوات دورية.

 

*حملة الماجستير والدكتوراه يحرقون شهاداتهم أمام (وزراء الانقلاب) للمطالبة بالتعيين

 قام، اليوم الخميس، عدد من دفعة 2015 الحاملين للماجستير والدكتوراه، بإحراق الشهادات الحاصلين عليها من الجامعات المصرية، اعتراضاً على عدم الاستجابة لمطالبهم وذلك أثناء تظاهرهم أمام مجلس وزراء الانقلاب العسكري للمطالبة بالتعيين فى الوظائف الحكومية والإدارية.
جدير بالذكر أن حاملى الماجستير والدكتوراه نظموا وقفة احتجاجية، اليوم، أمام نقابة الصحفيين، ثم توجهوا لمجلس الوزراء الانقلابي، ودخل وفد منهم لعرض مطالبهم بالمجلس، وبانتظار معرفة نتيجه شكواهم.

 

*تقرير دولي يفضح اختلاس 600 مليار جنيه في عهد السيسي

أكد تقرير دولي أن مصر في عهد قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي سقطت في اختبار الشفافية وحصلت على 16 درجة من إجمالي 100 هي حصيلة قياس مؤشرات الشفافية، وفضح اختلاس حوالي 600 مليار جنيه لا يعلم المصريون شيئا عن مواضع إنفاقها.
ونشرت شراكة الموازنة الدولية، اليوم الأربعاء، تقريرا تقيس فيه مدى شفافية الموازنة في دول العالم، وكانت محصلة التقرير رسوب مصر بعد حصولها على 16 درجة من إجمالي 100 درجة هي حصيلة قياس مؤشرات الشفافية التي تعتمدها المنظمة. ويفتح الباب للتساؤل عن مبالغ ضخمة تساءل عنها المصريون خلال عام 2015.
ويتهكم التقرير من جدوى لافتة الإصلاح التي ترفعها الدولة المصرية في أعقاب انقلاب الثالث من يوليو 2013. خصوصا أن مصر حصلت العام الماضي على 13 درجة من أصل 100 أيضا، فيما يؤكد مراقبون أنه تمت مجاملة مصر في هذا الشأن بهذه الدرجات الثلاث في تقرير العام الحالي.
وبرغم أن مؤشر المنظمة يجعل من الدول التي تحصل على متوسط عام لتقييم شفافية الموازنة أقل من 61 درجة دول لا تتسم بالكفاءة في عرض موازنتها، إلا أن اللافت استمرار أسئلة عن أوجه إنفاق الأموال التي لا يعلم المصريون عنها شيئا.
ففي 17 – 12 – 2013، نشرت لمياء جمال في مجلة صباح الخير مقالا بعنوان: أين ذهبت 24 مليار جنيه في 4 شهور؟ تتساءل فيه عن ضياع 27 مليار جنيه قالت الحكومة إنها ستضخها في مشروعات محلية، ورصدت موازنتها، ولم ينفق منها سوى ما يزيد قليلا عن 2 مليار فقط.
كان هذا ضمن تقرير العام الماضي، والذي لن نتطرق لمعالجته في هذا التقرير. غير أن التساؤل يتجدد أكثر هذا العام، وبمبالغ مهولة، حيث تساءل محمود سلطان في مقال بعنوان “أين ذهبت المساعدات الخليجية؟!” نشرته صحيفة المصريون” في 08 – 05 – 2014، عن أوجه إنفاق 20 مليار دولار (150 مليار جنيه) تلقتها مصر في صورة مساعدات خليجية.
وتجدد نفس السؤال مع مقال سالي صبيح في مجلة المشهد بمقال حمل عنوان “سؤال شائك: أين ذهبت مليارات الخليج؟”، لكنها أشارت فيه لمستوى أعمق من عدم الشفافية، حيث ميزت ما بين 10مليار دولار ودائع في البنك المركزي، ومنح بترولية، وما اعتبرته مليارات أخرى “غائبة” تضاربت أرقامها ما بين 20 مليارا أعلنها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، و23 مليارا أعلنتها وزارة الاستثمار، و30 مليارا “وفق التسريبات”، لنتحدث – في النهاية عن رقم بلغ أكثر من 220 مليار جنيه مصري.
وزايدت صحيفة “الشعب” المصرية على رقم الـ30 مليار دولار بما نشرته في افتتاحية يوم  01 – 07 – 2015، وحمل عنوان “أين ذهبت أموال الخليج بعد عامين من الانقلاب؟”، مع تحفظ مصر العربية على ما ورد بالافتتاحية من مسميات، حيث أشارت إلى رقم بلغ أكثر من 50 مليار دولار.
أضف إلى ذلك أن التقرير تضمن فحص موازنة 2013 – 2014، التي تتضمن مبلغا بلغ 41 مليار جنيه مصروفات غير محددة رسميا، لا يعلم المصريون رسميا أوجه إنفاقها، وهي البنود التي زادت في موازنة 2014 – 2015 إلى 45 مليار جنيه تحت مسمى مصروفات أخرى.
وتساءلت صحيفة البوابة، وثيقة الصلة بالسلطات المصرية، في تقرير لها نشر في 25 – 01 – 2015، يحمل عنوان “حصيلتها 7 مليارات جنيه ورقابة “المحاسباتغائبة عنها: 18 مليون مصري “فى عرض” معونة الشتاء” عن مصير هذه المليارات الـ7 مع استمرار معاناة 18 مليون مصري من البرد، لدرجة الموت.
ويزيد الطين بلة تحقيق الإعلامية “زينب زهران”، المنشور في صحيفة الوفد يوم 08 – 06 – 2015، لتسأل فيه على لسان محمد أنور السادات، رئيس حزب الإصلاح والتنمية، “السادات: أين تذهب حصيلة الصناديق الخاصة”. وفي تحقيقها أشارت إلى مبلغ تقديري بلغ “100 مليار جنيه في عشر شهور فقط”، لا يعلم المصريون عن إنفاقهم شيئا.
وتساءلت قبلها افتتاحية صحيفة النهار في 16 – 08 – 2014، قائلة: “أين تذهب ملايين كفالات مبارك ورجاله؟”. مشيرة لمبالغ هائلة دفعها المذكورون وحصلوا إثرها على قرارات بإخلاء سبيلهم، إلى حين صدور أحكام تبرئتهم.
الأرقام التي بين أيدينا وحدها تنتج رقما إجماليا ضخما، حيث نتساءل هنا عن نحو 600 مليار جنيه في مصر خلال عام واحد، لا يعلم المصريون شيئا عنها. فهل هناك أرقام أخرى غائبة؟.
جدير بالذكر أن منظمة شراكة الموازنة الدولية منظمة مدنية تتواصل مع المجتمع المدني في أكثر من مئة دولة، ويقع مقرها في الولايات المتحدة الأمريكية. ويرصد مؤشر الموازنة المفتوحة مدى إتاحة وثائق الموازنة وإمكانية مشاركة الرأي العام في صنعها وآليات الرقابة عليها.

 

*ونجحت مليونية قانون الخدمة المدنية قبل أن تبدأ!!

الحراك المهني يتجاوز تخوين الإعلام

في قراءة لتطورات الحالة المهنية في مصر وما تواجهه من إشكالات تعصف بالاستقرار المهني والوظيفي لأكثر من 6 ملايين موظف في مصر، قبل ساعات من مليونية رفض قانون الخدمة المدنية الجديد الذي يطال موظفي الحكومة، بتخفيض حوافزهم ورواتبهم وحرمانهم من العلاوات الاجتماعية.

برزت في هذا الصدد عدة مظاهر كاشفة، أبرزها:

الحراك العمالي لن يتوقف حتى بعد مليونية 12 سبتمبر، نظرا لأن جلد النظام القمعي الحاكم في مصر، بات سميكا لاستناده إلى الآلة العسكرية الخشنة، التي تخلت عن دورها بحماية الشعب المجتمع إلى حماية النظام، كسابق عهدها قبل ثورة 25 يناير.
ولن تفلح الضغوط ومحاولات شق الصف التي تمارسها القيادات العليا في المؤسسات الحكومية للضغط على الموظفين بعدم التظاهر، بعدما مسّت المخاطر لقمة العيش، التي باتت عزيزة في عهد السيسي الذي يتبع سياسات إفقار الشعب المصري بصورة فجة، لإلهائهم عن التفكير في السياسة أو الشئون العامة لمجتمعهم.

لجوء أذرع النظام لسلاح الأخونة أفقد عموم الموظفين ثقتهم فيه، حيث لم يتوقف التخويف لحظة واحدة والاتهام بعدم الوطنية ومحاولة إسقاط الدولة بتظاهرات رفض القانون المشبوه، وبدا الإعلاميون العسكريون وائل الإبراشي ولميس الحديدي.. وغيرهم في برامج التوك شو رافعين وصم الأخونة، في محاولة تجاوزها ضيوفهم بمراحل، مؤكدين أن حراكهم لا ينطلق إلا من الظلم الواقع عليهم فقط.

التسييس وارد ومنطقي في مطالبات العاملين، بعد تجاهل الحكومة للعديد من الاحتجاجات والتظاهرات الرافضة للقانون، فطالب آلاف المعلمين، خلال وقفة احتجاجية نظموها أمام نقابة الصحفيين، اليوم الخميس، بزيادة الحد الأدنى للأجور ليصل إلى قيمة ثلاثة آلاف جنيه.
وردد المشاركون في الوقفة هتافات، منها: “ارحل ارحل يا محلب.. ارحل ارحل يا موكوس.. بيوتنا من غير فلوس”، و”يسقط كل وزير جبار.. عايز الطالب يبقى حمار، و”حد أدنى ٣٠٠٠ آلاف“.
وحمل المحتجون لافتات مكتوبا عليها: “إقرار قانون التعليم قبل الجامعي الذي يحقق إصلاح منظومة التعليم ويحقق آمال المعلمين، ثورة المعلمين، ضد قرار الثانوية العامة، كلنا مريم ملاك، أجر عادل وإنساني“.

كما طالب حملة الماجستير بتطهير الوزارة من كارهي النجاح وأعداء التفوق، بعد إعلان الجهاز المركزي للمحاسبات عن طلبه تعيين دفعة جديدة للعمل بالجهاز بتقدير جيد، فيما يتباطأ الجهاز في قبول أوراقهم وهم الحاصلون على تقدير امتياز وجيد جدا.
وطالب حملة الماجستير دفعة عام 2015، الحكومة بتعيينهم بدرجاتهم العلمية، رافعين لافتات مكتوبا عليها: “حدادا على البحث العلمي”، و”إحنا حملة الماجستير والدكتوراه يا تعينونا يا تموتونا”. جاء ذلك خلال وقفة احتجاجبة لحملة الماجستير، صباح اليوم الخميس، أمام نقابة الصحفيين؛ للمطالبة بحقوقهم في التعيين بدرجاتهم العلمية.
وردد المشاركون بالوقفة عددا من الهتافات، منها: “قول لي يا باشا، وقول لي يا بيه ابنك أحسن مني في إيه”، و”ابن الباشا اتعين.. وأنا مرمي على الرصيف”، و”كفن نفسك وموت بالحسرة عشان مش معاك واسطة“.

تخويف الداخلية باستعمال القوة في مواجهة مليونية قانون الخدمة المدنية، دليل فشل قد يدفع نحو ثورة جياع في مصر، حينما لا يجد الموظف من يحاوره، ويجد من يفرض عليه خفضا لرواتبه ومستحقاته المالية، حينها سيكون الانفجار الذي يقضي على كل المجتمع المصري، الذي يعاني ازدواجية في التعامل مع مطالبه، ففي القت الذي تنهال المميزات المالية على القضاة والشرطة والجيش، بجانب نهب الكبار لمليارات الجنيهات من أراضٍ بالفساد المحمي من الحاكم، فيما يمنع عن الموظف جنيهات قليلة كحوافز، مثلما حدث اليوم، في المطابع الأميرية بامبابة، حيث اندلعت تظاهرة عمالية داخل مبنى الهيئة العامة لشئون المطابع الأميرية بامبابة، اعتراضًا على تقليل الحوافز وخفض المرتبات، وللمطالبة بإلغاء ‏قانون الخدمة المدنية، وسط إجراءات أمنية مشددة وغلق جميع بوابات المؤسسة ومنع دخول الصحفيين.
تلك الممارسات تؤكد نجاح مليونية قانون الخدمة المدنية قبل أن تبدأ!

 

 

*البرادعي يدعو لمقاطعة الانتخابات البرلمانية المصرية

دعا محمد البرادعي، نائب الرئيس المصري السابق، إلى مقاطعة انتخابات مجلس النواب القادمة، داعيًا إلى تذكر دعوة المقاطعة عام 2010، وهو العام الذي جمع تحالفات بين ليبراليين ويساريين وجماعة الإخوان ومستقلين يناهضون الانتخابات البرلمانية آنذاك، التي كانت أحد أسباب سقوط الرئيس الأسبق حسني مبارك.
البرادعي المتواجد خارج مصر، قال في تدوينة على حسابه الرسمي في تويتر لنتذكر: كانت الدعوة منذ ٢٠١٠ لمقاطعة الانتخابات البرلمانية والرئاسية والاستفتاءات وغيرها من صور الديمقراطية الشكلية وسيلة فعالة للتغيير“.
واعتبر البرادعي، الحائز على جائزة نوبل للسلام انسحابه من المشهد المصري نوعًا من “القيادة“.
وكان البرادعي استقال من منصبه كنائب للرئيس في 14 أغسطس/آب 2013 بعد فض اعتصام رابعة العدوية شرقي القاهرة ، وسقوط مئات القتلى والمصابين.
وفي السياق ذاته، وصف جمال حشمت عضو مجلس شورى الإخوان (أعلى هيئة رقابية بالجماعة) المتواجد بالخارج، أن الإنتخابات البرلمانية التي تجري حاليا بمصر” باطلة“.
وبحسب تصريحات لوكالة الأناضول، ذكر حشمت الذي يترأس تجمعا لبرلمانيين سابقيين في الخارج، أسباب رفض الانتخابات البرلمانية قائلا “أولا الأساس الذي بنيت عليها خارطة الطريق باطل، لأنها تمت تحت تهديد السلاح بانقلاب عسكري كامل الأركان، ما يجعل البطلان يلاحق كل القرارات والقوانين التي صدرت بعد ذلك، وثانيا أن الانتخابات والاستفتاء على الدستور شابها التزوير والافتقاد الى المعايير الدولية“.
وأضاف “الانتخابات المزمع إقامتها باطلة قبل أن تبدأ، لأنها تتم في مناخ إقصائي، تم فيه قتل معارضين وإغلاق أحزابهم وصحفهم وفضائياتهم، وهذا مخالف لمناخ المنافسة السياسية؛ حيث غاب الخصم بالقتل أو السجن أو المطاردة وهذا مخالف للمعايير الدولية، والتي ستفضح من يعترف بها فيما بعد، فلا منافسة ولا تعددية و لا شفافية ولا مناخ ديمقراطي حر“.
وكان من المقرر إجراء الانتخابات البرلمانية في شهر مارس/آذار الماضي، إلا أنها تأجلت بعدما قضت المحكمة الدستورية العليا بعدم دستورية قانون الانتخابات، ثم أعلنت اللجنة العليا للانتخابات في مصر(هيئة قضائية مسؤولة عن تنظيم الانتخابات)، في وقت سابق، انطلاق انتخابات مجلس النواب، يومي 17 و18 أكتوبر/ تشرين الأول المقبل، خارج البلاد، و18 و19 من الشهر نفسه داخلها، على أن ينعقد البرلمان نهاية العام، وأن تتلقى اللجنة طلبات الترشح، بدءًا من اليوم الأول من سبتمبر/أيلول الجاري ولمدة 12 يومًا.
والانتخابات البرلمانية هي ثالث الاستحقاقات التي نصت عليها “خارطة الطريق”، والتي تم إعلانها في 8 يوليو/ تموز 2013 عقب إطاحة الجيش بمحمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيًا، وتضمنت أيضا إعداد دستور جديد للبلاد (تم في يناير/ كانون الثاني 2014)، وانتخابات رئاسية (تمت في يونيو/ حزيران 2014).
وأقر الدستور المصري الجديد، نظام “الغرفة البرلمانية الواحدة”، وتمت تسميتها بـ “مجلس النواب”، وأُلغيت الغرفة الثانية التي كان يشملها الدستور السابق، وهي ما كانت تُعرف بـ”مجلس الشورى“.

 

*تأجيل محاكمة الرئيس مرسي في “التخابر مع قطر” لجلسة السبت

أجلت محكمة جنايات القاهرةالانقلابية، اليوم الخميس، محاكمة الرئيس محمد مرسي و10 آخرين من الإخوان في هزلية “التخابر مع قطر” ، لجلسة السبت المقبل الموافق 12 سبتمبر .
وجاء قرار التأجيل لسماع أقوال اللواء محمد نجيب عبد السلام قائد الحرس الجمهوري السابق.
واستمعت المحكمة، خلال جلسة اليوم، إلى شهادة صهر رئيس عصابة الانقلاب العسكري محمود حجازي الرئيس الحالي لأركان حرب القوات المسلحة -والمدير السابق للمخابرات الحربية- بصورة سرية، “نظراً لما زعمت أن شهادة حجازي يمكن أن تتضمنه من أمور تتعلق بالأمن القومي المصري”، حسبما قال رئيس المحكمة محمد شيرين فهمي.
كما قرر رئيس المحكمة الموالي للانقلاب حظر نشر شهادة حجازي وأمر بإخلاء القاعة من جميع الحاضرين عدا المحامين، وبناء عليه انصرف الصحفيون ومراسلو القنوات الفضائية والمصورون من القاعة.

 

*بالأسماء. أبرز 10 رموز من الوطني المنحل تقدموا بأوراق ترشحهم للبرلمان

 تقدم أكثر من 100عضو بالوطني المنحل للانتخابات الحالية ، بالرغم من أن أهم مطالب ثورة يناير كانت استبعاد رموز الوطني المنحل من الحياة السياسية، من هذه الرموز:

1 – أحمد عز

حضراليوم الخميس إلى محكمة شبين الكوم الكلية الابتدائية، محمد حمودة – محامى رجل الأعمال أحمد عز – وذلك لتقديم أوراق ترشح رجل الأعمال فى الانتخابات البرلمانية أمام اللجنة العامة للانتخابات بمحافظة المنوفية، برئاسة المستشار صبرى البنا – رئيس اللجنة – والمستشار وائل عمران – نائب رئيس اللجنة.

وحصل رجل الأعمال أحمد عز، على رمز السفينة، بعد تقدم محاميه بأوراق ترشحه لمجلس النواب المقبل.

2 –  شاهيناز النجار

قبلت اللجنة العليا للانتخابات أوراق ترشح شاهيناز النجار زوجة رجل الأعمال وأمين التنظيم السابق بالحزب الوطني المنحل أحمد عز .

3- علي مصيلحي 

تقدم  الدكتور علي المصيلحي وزير التضامن الاجتماعي الأسبق  وأحد قيادات الوطني المنحل باوراق ترشحة لمجلس النواب المقبل عن دائرة أبو كبير فردي مستقل للجنة العليا للانتخابات بمحكمة الزقازيق الابتدائية

4- حيدر بغدادي

وأعلن حيدر بغدادي النائب السابق عن الحزب الوطنى «المنحل»، عن خوضه الانتخابات البرلمانية المقبلة عن منطقتي الجمالية ومنشية ناصر.

وكشف «بغدادي» عبر صفحته الشخصية في «فيس بوك» عن ترشحه للبرلمان على مقاعد الفردي من خلال حزب المصريين الأحرار

5- هاني سرور

 تقدم ، هانى سرور رئيس شركة هايديلينا، عضو الحزب الوطنى المنحل وعضو جمعية مستثمرى 6 أكتوبر، وعضو مجلس الشعب الأسبق، بأوراق ترشحه لخوض الانتخابات البرلمانية المقبلة عن دائرة باب الشعرية، وهوصاحب قضية “الدم الملوث“.

6- عمر جلال هريدي

النائب السابق عن الحزب الوطني المنحل وأمين صندوق نقابة المحامين وعضو مجلس إدارة نادي الزمالك والذي أعلن ترشحه كمستقل عن دائرة البداري بمحافظة أسيوط. .

7-  طلعت القواس

 أكد عضو مجلس الشعب عن الحزب الوطنى المنحل، إنه سيخوض الانتخابات البرلمانية المقبلة على المقعد الفردى عن حزب المصريين الأحرار عن دائرة عابدين وباب الشعرية ،  واصفاً القوائم الانتخابية بـ«السبّوبة» التى تسيطر عليها المصالح والصراعات الشخصية للنواب.

8-  الحسينى أبوقمر

أعلن الحسيني أبو قمر، نائب الحزب الوطنى المنحل، عن خوضه الانتخابات البرلمانية المقبلة عن دائرة الضواحى بمحافظة بورسعيد مستقلاً، مؤكداً أنه عُرض عليه الكثير من الصفقات المالية من قبل الأحزاب والقوائم الانتخابية التى تضمنت مبالغ مادية طائلة.

9- طلعت السويدي

أعلن طلعت السويدي ترشحه في مسقط رأسه في طحا المرج بمركز ديرب نجم، على المقعد الفردي.

10- محمد أبو العنين

أعلن محمد أبو العينين عضو مجلس الشعب عن الحزب الوطني  المنحل  لمدة 8 سنوات عن ترشحه في الجيزة

 

 

*خبير عقاري: أسعار «الوحدات السكنية» سيتضاعف خلال 3 سنوات

رغم الأزمة الاقتصادية الراهنة بالبلاد ووجود 500 ألف زيجة سنويًّا فى أمس الحاجة للوحدات السكنية، غير شكاوى المواطنين بالمدن الجديدة غير مكتملة المرافق والخدمات والنقل، توقع الخبير العقاري هاني العسال رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات مصر إيطاليا القابضة أن يقبل القطاع العقاري على انتعاشة غير مسبوقة خلال الفترة القادمة، بما سيؤدي لرفع أسعار العقارات إلى الضعف خلال 3 سنوات فقط.

وأوضح العسال أن مصر تتميز بوجود عدد كبير من المطورين العقاريين، وهي ميزة لا توجد في أي دولة من دول العالم، حيث إن باقي الدول توجد بها شركات مقاولات وأخرى للاستشارات الهندسية مضافاً عليها المنظومة البنكية فقط، ولا توجد الفئة التي تستطيع الحصول على مساحات أراضي كبيرة في مناطق غير مؤهلة بهدف تطويرها وتنميتها.

وشدد العسال على أن أي دولة من الدول المتقدمة في مجال العمران والتنمية لو بها 50 مطورًا فقط، لبدأت فوراً في مشروع قومي يهدف لإنشاء وتنفيذ 50 مدينة جديدة؛ لينتج بعد فترة محددة 50 مجتمعًا عمرانيًّا جديدًا، وهو ما يجب على مصر إدراكه بالاستفادة من وجود نسبة كبيرة من المطورين الجادين.

واقترح العسال، في هذا الإطار، أن يتم تطبيق هذه التجربة في تنمية مدينة العلمين الجديدة، من خلال دخول الدولة في كشريك مع المطورين العقاريين من القطاع الخاص، على أن يتم تحديد حجم المشروعات ومساحة الأراضي التي ستتم المشاركة عليها وفقاً لحجم المطور العقاري من حيث الإمكانيات المالية والفنية، وذلك بعد التحقق من جديته، وهو ما سيضمن إنجاز عمليات التنمية في أسرع وقت ممكن دون أية مشكلات.

وأكد العسال أن الطريق البديل لمشاركة المطورين العقاريين، وهو المزاد، سيسمح بدخول عدد كبير من الأشخاص الذين يتمتعون بسيولة مالية، محذرًا في ذات الوقت من أن كثيرًا منهم لن يكونوا مطورين؛ مما سيهدد بفشل مدينة العلمين الجديدة، لذا طالب الدولة بالتعامل مع الأرض على أنها وعاء للتنمية وليست سلعة في حد ذاتها، وأن تتحدد قيمة الأرض بحجم التنمية المقامة عليها.

 

 

*وزارة المالية تقترض 8 مليارات جنيه

طرحت وزارة المالية اليوم الخميس، أذون خزانة بقيمة إجمالية بلغت 8 مليارات جنيه، والتي تعد سندات اقتراض داخلي تطرحها الدولة أسبوعيا ثلاث مرات خلال أيام الأحد والثلاثاء والخميس، لسد العجز الداخلي

وذكرت الوزارة عبر موقعها الإلكتروني، أنه جرى طرح أذون خزانة أجل 182 يوما بقيمة 3.5 مليار جنيه بمتوسط عائد 11.513%، بينما بلغ أعلى عائد 11.531% وسجل أقل عائد 11.470%.

وأضافت أنه تم طرح أذون خزانة أجل 357 يوما بقيمة 4.5 مليار جنيه بمتوسط عائد 11.623%، في حين سجل أقصى عائد 11.640% وأقل عائد 11.547%.

 

 

*5 أسئلة تشرح لك أول قضية فساد كُبري في عهد «السيسي»

بالتزامن مع القبض على وزير الزراعة السابق، صلاح هلال، ومجموعة مسئولين داخل الوزارة في قضية فساد كُبري بتهمة تسهيل الاستيلاء على أراضي الدولة لرجل أعمال محسوب على النظام السابق، خرجت كافة وسائل الإعلام المصرية بتغطية صحفية تجعل من السيسي “المُحارب الأول للفساد”، والإيحاء المُباشر بأن عملية الكشف عنها جاءت بناء على تعليماته الشخصية، ما جعل القضية وسيلة لتلميع “السيسي” وهيئة الرقابة الإدارية، أكثر من كونها دليلًا على فساد مجمل الطبقة الحاكمة في ضوء الاتهامات لـ 9 من وزرائه الحاليين في قضايا أخرى، ورئيس وزرائه إبراهيم محلب المُتهم في قضية “قصور الرئاسة”.

خلال السطور التالية، يشرح “التقريرتفاصيل هذه القضية، ومن هم أبرز المتهمين فيها، وكذلك الأبعاد السياسية المحتملة لهذه القضية التي تعد الأولى من نوعها منذ وصول السيسى إلى السلطة.

من هم المُتهمون في قضية الفساد الكبرى بوزارة الزراعة؟

صلاح هلال

صلاح هلال، وزير الزراعة، وهو المُرتشي، والذي تم اختياره لهذا المنصب بترشيح من إبراهيم محلب، رئيس الوزراء في مارس2015 ، وهو من مواليد عام ١٩٥٦ بقرية كفر العمار محافظة القليوبية، تخرج في كلية الزراعة جامعة الأزهر، عام ١٩٧٨، وحصل على الدكتوراه في العلوم الزراعية من نفس الجامعة، كما أنه أستاذ تكنولوجيا البذور بمعهد بحوث المحاصيل التابع لمركز البحوث الزراعية، وتم تعيينه إخصائي بحوث في المعهد، عام ١٩٨٢، ليتدرج في المناصب داخل وزارة الزراعة إلى تقلده منصب الوزير في آخر محطة وظيفية قبل عملية القبض عليه.

 

أيمن الجميل

أيمن الجميل، هو الراشي في القضية، وهو رجل أعمال، ظهر لأول مرة لوسائل الإعلام بعد تبرعه بملغ مالي 150 مليون جنيه لصندوق “تحيا مصر”، الذي أسسه السيسي”، لجمع تبرعات من رجال الأعمال المصريين.

أيمنهو نجل رفعت الجميل، رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات “كايرو ثري إيهللتصدير والاستيراد والشحن والتفريغ في محافظة دمياط، والمُحتكر الأول لأعمال ميناء دمياط من استيراد وتصدير وتخليص جمركي منذ مطلع التسعينيات، بجانب كونه أحد أباطرة الحزب الوطني المنحل في المحافظة، حيث فاز لدورتين متتاليتين2000 ، و2010 عن دائرة كفر سعد بتزكية من الحزب له على حساب “سمير زاهر” رئيس اتحاد الكرة السابق، ويتمتع بعلاقة وطيدة بالرئيس السابق حسني مبارك ونجله علاء.

 

محيي قدح

محيي قدح، شاب أربعيني العُمر، وهو يشغل منصب مدير مكتب الوزير المُتهم “صلاح هلال”، وتتجاوز مهامه منصب مدير المكتب إلى كونه الرجل الأول داخل الوزارة، الذي يتمتع بنفوذ واسع، حيث يؤخذ رأيه في كافة القرارات الهامة داخل الوزارة، كما تمتع بعلاقة نافذة مع الوزير الأسبق أيمن فريد أبو حديد، وكان المُستشار الأول له في كافة الشئون داخل الوزارة.

 

محمد فودة

محمد فودة، الوسيط في عملية الرشوة، حاصل على مؤهل فني صناعي، من مدينة زفتى بالغربية، وبدأ رحلة الصعود كمراسل صحفي لجريدة الجمهورية في زفتى، ثم انتقل لجريدة الوفد، وانتقل بعدها لجريدة ميدان الرياضة، حتى وصل لمنصب مساعد رئيس تحريرها “علاء صادق”.

ظهر “فودةللإعلام للمرة الأولى في عام 1997 كوسيط في قضية رشوة بين المستشار ماهر الجندي محافظ الجيزة وقتها، ورجل الأعمال عمرو خليفة، لإنهاء إجراءات تخصيص 130 فدانًا بطريق مصر- إسكندرية الصحراوي ووجهت له النيابة تهمة أخرى، وهي استغلال النفوذ والكسب غير المشروع خلال سنوات عمله بالوزارة، وهي القضية التي قادته للسجن خمس سنوات وتغريمه 3 ملايين و167 ألف جنيه.

في عام 2012، عاد “فودة” مجددًا للظهور على وسائل الإعلام المصرية، التي قدمته كمستشار إعلامي وكاتب صحفي، من خلال كتابه مقالات بشكل منتظم في صحيفة “اليوم السابع”، ونشر حوارات صحفية له بشكل منظم مع وزراء البترول، والطيران، كما أعلن ترشحه لانتخابات مجلس النواب عن دائرة مركز زفتى، وعمل مستشارًا إعلاميًّا لأكثر من قناة تليفزيونية، ولغرفة صناعة الإعلام، ولشركة إنتاج فني.

 

ما هي طبيعة المخالفات في القضية الحالية من أطراف القضية؟

أيمن رفعت الجميل (الراشي) طلب ترخيصًا باطلًا لأرض بوادي النطرون البالغ مساحتها 2500 فدان، عبر (الوسيط) محمد فودة، من وزير الزراعة المستقيل ومدير مكتبه. وكان المقابل عبارة عن رشاوى منوعة بين اﻵتي :عضوية النادي اﻷهلي بمبلغ 140 ألف جنيه، طلب رحلة حج لستة عشر شخصًا من أسرتي المتهمين قيمة الفرد 70 ألف ريال، ملابس ثمينة بقيمة 230 ألف جنيه، وهاتفان محمولان بمبلغ 11 ألف جنيه، إفطار رمضاني بقيمة 14500 جنيه، وطلب وحدة سكنية بمنتجع بأكتوبر بقيمة 8 مليون و250 ألف جنيه.

 

من هم الوزراء المُتهمين في قضايا فساد أخرى في مجلس الوزراء الحالي؟

إبراهيم محلب، رئيس الوزراء، مُتهم في جريمة الاستيلاء على المال العام، حيث أوضحت مذكرة التحقيقات الأولى في قضية “القصور الرئاسية”، التي حررها الضابط معتصم فتحي في مارس 2013 ورسمت الإطار العام للقضية، أن محلب شريك في جريمة الاستيلاء على المال العام، لكن على ما يبدو أن تواري اسمه من القضية جاء على خلفية تحصينه من جهات عليا في البلاد، بعد اختياره رئيسًا للوزراء.

كذلك يوجد 6 من الوزراء الحاليين المُتهمين في قضايا الاستيلاء على أراضي دولة هم: أحمد الزند وزير العدل في بورسعيد – اللواء عادل لبيب وزير التنمية المحلية في البحيرة – عادل العدوى وزير الصحة – شقيق الدكتور أشرف العربي وزير التخطيط الذى ألقى القبض عليه ضمن المتهمين في القضية، بجانب وزير الزراعة الأسبق محمد أبو حديد الذي تم حبسه 15 يومًا على ذمة التحقيقات، وسيلجأ هؤلاء الوزراء لدفع فرق أسعار الأراضي أو ردها مقابل التوقف عن تحريك دعاوى جنائية منعًا لإحراج الحكومة بأكملها، والتشكيك في شرعيتها.

 

ما المتوقع أن تنتهي إليه من أحكام بشأن المقبوض عليهم؟

وفقًا للخبراء، حسب المادة107 مكرر من قانون العقوبات “يعفى الراشي والوسيط من العقوبة إذا أخبر السلطات بالجريمة أو اعترف بها”، وهو يبرئ “محمد فودة” (الوسيط) وأيمن الجميل (الراشي) من هذه القضية، ويجعل مسألة العفو عنهم مسألة وقت، بعد الانتهاء من التحقيقات في هذه القضية التي تباشرها هيئة الرقابة الإدارية. بينما سينتهي مصير الوزير ومدير مكتبه إلى المحاكمة أمام محكمة الجنايات، والحكم بالسجن لفترة تتراوح بين 10 و 20 عامًا حسب ما هو منصوص عليه في قانون الجرائم والعقوبات.

 

هل تُعتبر هذه القضية دليلًا على رغبة النظام في مُحاربة الفساد؟

كما أظهرت التحقيقات، وسجلت كافة اعترافات الشهود تورط وزير الزراعة في قضية فساد مالي، بما لا يدع مجالًا للشك في تبرير هذه الاتهامات المُوجهة إليه، والمُثبتة عليه عن طريق التسجيلات الصوتية.

لكن يبدو من تغطية وسائل الإعلام لهذه القضية، وفقًا للمراقبين، أنه تم استخدام القضية لتلميع السيسي وإظهاره في ثوب المحارب للفساد، وإظهار مصطفى عبد الفتاح السيسي”، نجله، والضابط بهيئة الرقابة الإدارية، أحد أدوات ردع الفساد، بقدر ما هي محاولة حقيقة لمحابة الفساد واقتلاعه من جذوره، خصوصًا أن الحديث عن رغبة النظام في محاربة الفساد تأتي بالتزامن مع تحصين “إبراهيم محلب” في قضية “القصور الرئاسية ” و” أحمد الزند” وزير العدل، ومجموعة الوزراء السابقين المُتهمين في قضايا استيلاء على أموال عامة، لا تقل فسادًا عن قضية وزير الزراعة.

كذلك المسألة التي تدعو إلى التشكك في نوايا النظام، هو أن نفس الأجهزة التي تحارب الفساد، هي ذاتها التي كانت مسئولة عن جمع معلومات شاملة ووافية في تقاريرها الأمنية عن المُرشحين للوزارة.

كذلك ترتبط إجابة السؤال السابق، بآلية اختيار النظام السياسي لهؤلاء الوزراء الحاليين، والمُتهمين في قضايا فساد مالية، لمناصبهم من شهور معدودة، رغم تورط أغلبهم في هذه القضايا قبل ترشيحهم لهذه المناصب، كما هو موضح في حالة وزير العدل المستشار “أحمد الزند”، الذي تورط في قضية فساد مالي، نشرته جريدة الأهرام الحكومية بتاريخ قبل توليه المنصب، والذي قام فيها نادي القضاة ببيع قطعة أرض مملوكة لنادي قضاة بورسعيد لابن عم زوجة المستشار أحمد الزند، رئيس مجلس إدارة نادي قضاة مصر، وهو المدعو لطفي مصطفى مصطفى عماشة وشركائه بسعر 18 ألف جنيه للمتر، بإجمالي 9 ملايين و153 ألف جنيه لقطعة الأرض البالغ مساحتها 508.5 متر مربع، خلافًا لسعر المتر الحقيقي الذي يصل سعره في هذه المنطقة إلى 50 ألف جنيه.

 

 

*بالأسماء.. تفاصيل تورط “الكبار” في فضيحة قرعة الإسكان

تطورت فضحية فساد “القرعة”، التى أجرتها كلا من وزارة الإسكان وبنك الإسكان والتعمير، وبالبحث فى الأسماء تم اكتشاف استيلاء عدد من أبناء الوزراء السابقين، وقيادات الشرطة والحزب الوطنى المنحل، والإعلاميين المواليين للانقلاب، على قطع أراضى زعموا الحصول عليها عن طريق القرعة العلنية.

وتضمت الأسماء كلا: من حسين عبد الفتاح شحاتة عبد الرحيم، ومحمد عبد الفتاح شحاتة عبد الرحيم، منير محمد دياب الصفتى، وأحمد محمد دياب الصفتى، وشريف سعيد محمد مصطفى، وأحمد سعيد محمد مصطفى، وأحمد نصر أسعد مصطفى، وسحر نصر أسعد مصطفى، ونهى محمد توفيق إبراهيم زناتى، وشامل محمد توفيق إبراهيم زناتى، وهشام المحمدى السيد أحمد، ومحمد المحمدى السيد أحمد، ورأفت شفيق جاد بطرس، ورمزى شفيق جاد بطرس، ومحمد صابر محمد عبد المتجلى، وهبة صابر محمد عبد المتجلى، ومروة محمد محمد على، وخالد محمد محمد على نصار، وياسمين محمد محمد على نصار، وبدران السيد أحمد السيد العفيفى، ومحمد محب السيد أحمد العفيفى، وأحمد صبحى عبد المنعم عبد الحميد، وسامى صبحى عبد المنعم عبد الحميد إبراهيم، وفهد عبد الغفار محمد على، وأميرة عبد الغفار محمد على 25 محمد جمال إمام محمد عامر، ووليد جمال إمام محمد عامر.

أما عن أسماء أبناء الوزراء وقيادات الشرطة والإعلام: فضمت كلا من محمود محمد إبراهيم أبو شادى، مالك القطعة رقم بالمنقطة الأولى، وهو نجل اللواء محمد أبوشادى وزير التموين السابق فى حكومة الانقلاب العسكرى، وخالد عوض تاج الدين، مالك القطعة رقم 239 فى المنطقة الأولى، وهو نجل محمد عوض تاج الدين وزير الصحة الأسبق فى عهد المخلوع مبارك، وامانى السيد محمد الخياط مالكة القطعة رقم 269 بالمنطقة الثانية، وهى المذيعة الانقلابية أمانى الخياط.

أيضا ضمت الأسماء: مصطفى مختار مطصفى طلبة، مالك القطعة رقم 41 فى المنطقة الأولى وهو شقيق أحمد مختار نائب مدير تحرير الأهرام المسائى ورئيس قسم اقتصاديات البترول والطاقة، ووائل أحمد المتولى منصور أحمد الباز، مالك القطعة رقم 161 فى المنطقة الأولى وهو من أشهر ضباط التعذيب فى مصر.

بالاضافة الى عصام سعد عبد الحميد أحمد عبد العال مالك القطعة 197 بالمنطقة الأولى وهو مدير مباحث القاهرة، وطارق عبد المنعم محمد قطب، مالك القطعة رقم 312 بالمنطقة الثانية، وهو العقيد طارق عبد المنعم مشرف خدمات تأمين المشهد الحسينى.

كما ضمت الأسماء كلا من: أكرم أحمد جلال الدين سميح دوريش، مالك القطعة رقم 816 بالمنطقة الثانية، وهو نجل احد قيادات الحزب الوطنى المنحل، وعضو سابق مجلس الشعب 2010 المزور عن دائرة العمرانية، ويسرى فؤاد فهمى عبد الرحمن خليفة مالك القطعة رقم 14 بالمنطقة الأولى، وهو شقيق مجدى فؤاد مرشح الدائرة الثالثة بمحافظة القليوبية فئات لانتخابات مجلس الشعب 2010، وعلاء خالد ضرار محروس، مالك القطعة رقم 380 بالمنطقة الثانية، وهو نجل البرلمانى خالد ضرار من فلول الحزب الوطنى المنحل وأسامة أحمد لملوم امبابى مالك القطعة رقم 41 بالمنطقة الثانية، وهو من اسرة مرشح الحزب الوطنى على دائرة مغاغة بالمنيا احمد امبابى لملوم.

وأحمد عبد المجيد أحمد عبد ربه شيحة، مالك المنطقة 110 بالمنطقة الثانية، وهو نفسه احمد شيحة عضو الحزب الوطنى المنحل عن دائرة الدرب الأحمر، وأحمد عبد السميع أحمد عبد الرحمن المتطاوى، مالك القطعة رقم 808 بالمنطقة الثانية ، وعمه هو الوزير المفوض التجارى دكتور محمد المتطاوى رئيس وحدة الاتحاد الاشراكى، وزوج عمته هو عادل العشرى نائب الامين العام مجلس الشورى ومن فلول الحزب الوطنى، وأحمد سعد ابو المكارم عبد العزيز، مالك القطعة رقم 212 بالمنطقة الثانية، وهو حفيد أبو المكارم عبد العزيز من قيادات الحزب الوطنى بدير مواس بالمنيا، وكارولين سليم عوض زكى، مالكة القطعة رقم 83 بالمنطقة الاولى ، وهى مرشحة مجلس الشعب 2015 قائمة مصر الاتحاد الديموقراطى، وأحمد ضبيع محمد بدوى، هو مرشح حزب النور السلفى عن دائرة نجع حمادى بمحافظة قنا لانتخابات 2011.

يذكر أن ما يقرب من 27 ألف شخص، قد تقدموا للقرعة التى أجريت يدويا في نادي المقاولين العرب يوم 27 يوليو الماضي، وشابها عمليات فساد كبرى، الأمر الذى دفع عددًا من المتقدمين للقرعة بتقديم شكاوى لهيئة المجتمعات العمرانية ، وتحرير بلاغات لمجلس الدولة للمطالبة بوقف نتيجة القرعة وإعادتها مرة أخرى ، ولكن دون جدوى.

رابط أسماء الفائزين فى القرعة على موقع بنك التعمير والإسكان:

http://www.hdb-egy.com/special2nd/newcairo.pdf