Tuesday , 22 September 2020
خبر عاجل
You are here: Home » الأخبار المحلية » الإسرائيليون يمتدحون جهود ابنهم السيسي..الثلاثاء 22 سبتمبر.. ثلاثة ممرات مائية تهدد عرش قناة السويس
الإسرائيليون يمتدحون جهود ابنهم السيسي..الثلاثاء 22 سبتمبر.. ثلاثة ممرات مائية تهدد عرش قناة السويس

الإسرائيليون يمتدحون جهود ابنهم السيسي..الثلاثاء 22 سبتمبر.. ثلاثة ممرات مائية تهدد عرش قناة السويس

السيسي اسرائيل

السيسي يغرق مصر في بئر الخيانة والعمالة

السيسي يغرق مصر في بئر الخيانة والعمالة

السيسي اسرائيل2  السيسي اسرائيل1الإسرائيليون يمتدحون جهود ابنهم السيسي..الثلاثاء 22 سبتمبر.. ثلاثة ممرات مائية تهدد عرش قناة السويس

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*اعتقال المنسق العام لشباب 6ابريل واحتجازه في مقر أمن الدولة بشبين الكوم

 

*كيف علق إسرائيليون على قرار السيسي بإغراق أنفاق غزة؟

أثار خبر نشرته وسائل إعلام فلسطينية وإسرائيلية حول إغراق الجيش المصري للأنفاق بين سيناء وقطاع غزة ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي في إسرائيل، حيث امتدح الإسرائيليون جهود السيسي، وقالوا إنه يقرر وينفذ بخلاف رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو الذي أهمل اقتراحا خلال حرب غزة صيف 2014 بإغراق اﻷنفاق الهجومية لحركة حماس التي نفذت من خلالها عدد من العمليات خلف الخطوط الإسرائيلية.

وكتب الصحفي “اوفير بيركمان” المحرر في إذاعة 103fm على حسابه الخاص بموقع تويتر”:”سنوات طوال يبحث فيها اليهود ويناقشون طرق حل مشكلة الأنفاق بين القطاع وسيناء. جاء أحدهم وهو السيسي وأنهى المسألة“.

وعلق “eyalb” :”أحلى رجل السيسي هذا”. وقال “asaf trubek” :”ليتعلم نتنياهو منه أي شيء، فهو عندما يريد شيئا فإنه يحققه”.

كما كتب“igal ventura”:فعالية السيسي مذهلة، إغراق أنفاق غزة في هذه المرحلة، والتماسيح في المرحلة المقبلة“.

 على “الفيس بوك” قال “dan gigi”:”ماذا كانوا ليقولوا لو قمنا نحن بذلك؟ نحن بحاجة لزعامة شجاعة تعرف كيف تواجه“. وكتب “tzhak grossman”:”وعندنا بدلا من إغراق الأنفاق قمنا بالتضحية بعشرات الجنود رغم أنني كتبت في الأسبوع الثالث للحرب لـ 30 عضو كنيست، أن يستجوبوا وزير الدفاع بشأن امتناعه عن إغراق الأنفاق“.

 وقال ناتي” تعليقا على خبر نشره موقع “walla” :المصريون ينفذون أفكارنا..قبل أكثر من 10 سنوات طرحت فكرة تحويل غزة لجزيرة من خلال حفر قناة عميقة وواسعة حولها، لمنع حماس من حفر الأنفاق، وإغراق الانفاق الموجودة، الأمر الذي سيزعزع نظام حماس بغزة ويجلب مستقبل افضل للقطاع“.

صوفيامعلقة أخرى كتبت تقول “جنرال السيسي، كل التقدير لك”. وقال “رؤوفين”:لم يفكر (السيسي) فيما سيقوله العالم. فقط عندنا نركض لأوباما للتشاور. من المؤسف أن رؤساء الحكومات السابقة والرئيس الحالي لم يتعلموا من السيسي كيفية التخلص من الأنفاق“.

حاييم” خاطب نتنياهو قائلا:”تعلم يا بيبي!!تعلم من ابن أخينا السيسي الصالح”. وقال المعلق رقم “3”:”هل يمكن استعارة السيسي لعدة شهور فقط؟ ففي مقابله نرى حكومتنا الضعيفة”. وكتب “موتي”:هل لنا بواحد سيسي مقابل واحد بيبي؟”. في حين كتب المعلق رقم “25”:في الانتخابات القادمة سنصوت للسيسي“.

 

*شمال سيناء : بئر العبد تنتفض نصرة للاقصى لليوم الثالث

نظم أحرار مدينة بئر العبد مساء اليوم وقفة ليلية فى اسبوع نكمل ثورتنا ونحرر أقصانا” برغم التضييق الأمني والظروف العصيبة التي يعيشها ابناء سيناء الا انهم مصرون علي مواصلة حراكهم الثوري .

حيث نظموا وقفة تضامنية مع المرابطين فى المسجد الاقصى للدفاع عنه وكذلك ليعلنوا تضامنهم مع اهله غزة ضد اغراق السيسى لهم واتلافه أراضهيم ومساندته للصهاينة فى خنق قطاع غزة .

حمل المشاركون لافتات كتبوا عليها عبارات يعلنوا فيها عن تضامنهم مه اهل غزة والمرابطون بالاقصى وشددوا على اكمال ثورتهم وكذلك التذكير بفضل يوم عرفة ومطالبتهم بالدعاء على الظالمين فى هذا اليوم فى وجه العسكر الغاشم وأنهم لم ينسوا حقوق الشهداء والمعتقليين والمطارديين من جراء حكم العسكر ويستنكروا خذلان الامة للمسجد الاقصى الاسير وانشغالهم عنه وتقصيرهم فى حقه .

 

*‏”نيويورك تايمز”: سياسة الأرض المحروقة للسيسي بسيناء “فاشلة وعمياء”‏

بعد إصدار منظمة “هيومن رايتس ووتش” لتقريرها حول الأوضاع في منطقتي ‏رفح وسيناء بمصر، بساعات، وجهت صحيفة ‏‏”نيويورك تايمز” الأمريكية انتقادات لاذعة لنظام الانقلاب العسكري بقيادة عبد الفتاح السيسي، معتبرة أن العملية العسكرية التي أطلقها السيسي ‏منذ ‏سنتين بذريعة تطهير سيناء من الإرهابيين لم تمكن من تقديم أدلة حقيقية عن استعمال ‏الأنفاق لتهريب الأسلحة، وذلك كرد على الانقلاب الذي أقدم منذ أيام على ‏إغراق الأنفاق على الحدود مع غزة بمياه البحر.‏

وأكدت الصحيفة الأمريكية أن سياسة الأرض المحروقة التي اتبعها السيسي في سيناء ‏فشلت بل إنها أعطت نتائج عكسية، قبل أن ‏تنقل تصريحاً عن دانييل بايمان الأستاذ بجامعة ‏”جورج تاون” الأمريكية وأحد كبار مستشاري معهد “بروكينغ” والذي شدد على أن ‏‏السياسة المتبعة من قبل الجيش المصري لم تسفر سوى “عن إذكاء الغضب الشعبي ‏خصوصاً لدى السكان المحليين بل هناك من ‏أصبح يساند المسلحين في المنطقة للتعبير ‏عن سخطهم من ممارسات الجيش المصري”.

وواصل الخبير الأمريكي انتقاده ‏‏لإستراتيجية الجيش المصري بالمنطقة عندما وصفها بـ”العمياء ولا تتوفر على أي قدر ‏من الذكاء أو النجاعة العسكرية لأن ‏المسلحين مازالوا يتحركون بحرية في المنطقة”.‏

ونقلت “نيويورك تايمز” عن تقرير “هيومن رايتس ووتش”، أن الولايات المتحدة ‏الأمريكية قد خصصت مبلغ 9.9 ملايين دولار ‏من أصل 1.3 مليار دولار تقدمها الإدارة ‏الأمريكية كمساعدات عسكرية لمصر، من أجل وضع برنامج لرصد الأنفاق وذلك ‏بالاعتماد ‏على أشعة الليزر والكشف عن أي اهتزازات تحت أرضية، وهو “برنامج استخدمته ‏الولايات المتحدة الأمريكية لتدمير ‏الأنفاق الرابطة بينها وبين المكسيك ودون الحاجة إلى ‏تدمير المنطقة بأكلمها” يقول التقرير، الأمر الذي كان سيجنب المنطقة ‏الدمار والتخريب، ‏لهذا استغربت الصحيفة من إصرار الجيش المصري على تدمير البنايات وتهجير ساكنة ‏منطقة رفح.‏

وتحدثت الصحيفة الأمريكية عن التخبط الحاصل على مستوى الجيش المصري فيما يتعلق ‏بعدد الأنفاق التي تمكن الجيش من ‏تدميرها، ففي سنة 2013 أعلن المتحدث باسم الجيش ‏المصري أنهم قد تمكنوا من تدمير 152 نفقاً، وبعدها بشهر أعلن قائد كبير ‏في الجيش ‏عن تدمير 794 نفقاً، ثم عاد المتحدث باسم الجيش ليؤكد أن القوات دمرت 521 نفقاً ‏خلال شهر أبريل/ نيسان من ‏العام الحالي، وفي شهر يونيو/ حزيران أعلن الجيش أنه دمر ‏‏1429 نفقاً منذ بداية العام الحالي، وهي الأرقام التي تشير إلى ‏انعدام الوضوح في ‏تعامل الجيش المصري مع قضية الأنفاق وسيناء.‏

 

*لليوم الرابع.. الانقلاب بغلق المجال الجوي لمدة 90 دقيقة بسبب تدريبات عسكرية

 أغلقت سلطات مطار القاهرة الدولي المجال الجوي، وتوقفت حركة الإقلاع والهبوط بسبب تدريبات عسكرية.

وقالت مصادر ملاحية في تصريحات صحفية: إنه تم إغلاق المجال الجوي من الساعة 11 صباحًا وحتى الساعة 12:30 ظهرًا لمدة ساعة ونصف، وذلك لليوم الرابع على التوالي، وتم إبلاغ شركات الطيران العاملة بالمطار.

وأشارت المصادر إلى أنه تم تحويل بعض الرحلات القادمة إلى مطار القاهرة للهبوط في المطارات الداخلية لحين إعادة فتح المجال الجوي مرة ثانية، وأضافت المصادر أنه تم التنسيق على أعلى مستوى بين كل الجهات العاملة في هذا المجال.

 

 

*رايتس ووتش” تدين إخلاء منازل نحو 3200 عائلة في سيناء

أدانت منظمة “هيومن رايتس ووتش”، في تقرير نشرته اليوم، ما قام به جيش الانقلاب المصري على مدار العامين الماضيين، من هدم جماعي وإخلاء قسري لمنازل نحو 3200 عائلة في شبه جزيرة سيناء، ما يمثل انتهاكًا للقانون الدولي.

ويعمل التقرير المكون من 84 صفحة، “ابحثوا عن وطن آخر”، على توثيق إخفاق حكومة الانقلاب في إعالة السكان على النحو اللائق أثناء عمليات الإخلاء وما تلاها في شمال سيناء. فمنذ يوليو 2013، وبدعوى القضاء على تهديد أنفاق التهريب، قام الجيش تعسفيًا بهدم آلاف المنازل في منطقة مأهولة لإنشاء منطقة عازلة على الحدود مع قطاع غزة، فدمر أحياءً بأكملها ومئات الأفدنة من الأراضي الزراعية.

وقالت سارة ليا ويتسن، المديرة التنفيذية لقسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: “إن تدمير المنازل والأحياء السكنية وأرزاق الناس هو نموذج مثالي لكيفية الخسارة في حملة لمكافحة الإرهاب. على الانقلاب في مصر أن تشرح لماذا لم تستغل التقنيات المتاحة للكشف عن الأنفاق وتدميرها، ولجأت بدلًا من هذا إلى محو أحياء سكنية بأسرها من على الخريطة“.

وأكدت أن تدمير المنازل والأحياء السكنية وأرزاق الناس هو نموذج مثالي لكيفية الخسارة في حملة لمكافحة الإرهاب، وعلى مصر أن تشرح لماذا لم تستغل التقنيات المتاحة للكشف عن الأنفاق وتدميرها، ولجأت بدلًا من هذا إلى محو أحياء سكنية بأسرها من على الخريطة.

وقالت “هيومن رايتس ووتش” إن على مصر أن توقف عمليات الهدم والإخلاء وأن تلجأ إلى طرق أقل تدميرًا لهدم الأنفاق، وأن تقدم تعويضات مناسبة وإيواءً عاجلًا للعائلات النازحة المحتاجة. وعلى الولايات المتحدة أن تضمن السماح لها بالوصول إلى شمال سيناء للتدقيق في استخدام المعدات العسكرية الأمريكية وفقًا لقوانين حقوق الإنسان، وألا توفر معونة عسكرية معرضة للاستخدام في انتهاكات حقوقية جسيمة، وأن تدعو الحكومة المصرية إلى وقف عمليات الهدم والسماح للصحفيين والمراقبين المستقلين بالوصول إلى شمال سيناء.

 

*الأمم المتحدة: مصر بعد الانقلاب أكثر دولة تلقت تمويلًا من الخارج في العالم!

قالت الأمم المتحدة، في تقرير حديث، إن الانقلاب في  مصر أكبر دولة تلقت مساعدات تنموية خلال عام 2013، بقيمة 5.5 مليار دولار.

ويهدف التقرير، الذي أصدرته الأمم المتحدة منذ ثلاثة أيام، وجاء بعنوان “متابعة الشراكة الدولية للتنمية”، إلى متابعة تنفيذ أهداف الألفية الإنمائية للدول متوسطة ومنخفضة الدخل خلال الفترة من 2000 إلى2015.

وتسهم المساعدات التنموية في دفع تلك الدول لتحقيق الأهداف الإنمائية؛ حيث ذكر التقرير أن الدول المتقدمة تبرعت في 2014 بما يساوي 0.3 بالمئة من دخلها القومي الإجمالي للدول النامية لتمويل مجالات تنموية.

وأوضح التقرير، أن عشر دول من إجمالي 148 دولة استحوذت على 37 بالمئة من المساعدات التنموية الرسمية في 2013، وأن أربع دول من العشر الكبار كانت من الدول متوسطة الدخل، وتأتي مصر على رأس هذه الدول.

وتتكون أهداف الألفية التنموية من 8 أهداف تم وضعها في مؤتمر الألفية بالأمم المتحدة عام 2000، وتتعلق تلك الأهداف بالقضاء على الجوع والفقر المدقع، وتغطية المواطنين بالتعليم الأساسي، وتحقيق المساواة بين الجنسين، وتقليل وفيات الأطفال، وتحسين صحة الحوامل، ومكافحة أمراض مثل الإيدز والملاريا، وتحقيق الاستدامة البيئية، فيما يتعلق الهدف الثامن بتأسيس شراكة دولية للتنمية.

وشهدت مصر طفرة في تحويلات المساعدات من الخليج والمنح التنموية عقب الانقلاب العسكري في الثالث من يوليو 2013.

وبحسب البيان المالي لموازنة 2014-2015، فقد بلغ حجم المساعدات الخارجية في العام المالي الذي بدأ في يوليو 2013 وانتهي في يونيو 2014 نحو 16.7 مليار دولار.

 

 

*وفاة الصهيوني”علي سالم” المطبع الأول مع “الاحتلال الإسرائيلي” ومؤلف “مدرسة المشاغبينتوفي، اليوم الثلاثاء، الكاتب والمفكر علي سالم، عن عمر يناهز الـ79 عامًا، تاركًا 15 كتابًا و27 مسرحية، أغلبها روايات ومسرحيات كوميدية وهجائية.

سالم والذي بدأ حياته كمحصل للأجرة في شركة النقل العام، تحول بعدها إلى أكبر كتاب المسرحيات في مصر، بعد تأليفه مسرحية “مدرسة المشاغبين” التي جسد بطولتها عادل إمام وسعيد صالح وأحمد زكي وسهير البابلي ويونس شلبي والتي تعد من أسوأ المسرحيات التي فسدت أخلاق الطلاب وجرأت الطلاب على المدرسين .

وصف علي بـ”المطبع الأول”؛ وذلك بعد علاقته القوية مع الكيان الإسرائيلي؛ حيث برز علي سالم في دعمه المبادرة السلمية التي قام بها الرئيس المصري محمد أنور السادات في نوفمبر 1977 بشأن السلام بين العرب وإسرائيل؛ حيث ألف بعدها كتابه “رحلتي إلى إسرائيل“.

وحاز سالم على تعليم ممتاز، خاصة في مجال الأدب العربي والعالمي. توفي أبوه في العام 1957 عندما كان سالم في الـ21 من عمره، مما أدى إلى إعفائه من الخدمة العسكرية كي يستطيع إعالة أسرته.

وبدأ علي سالم نشاطه بالتمثيل في عروض ارتجالية بدمياط، بلد نشأته في خمسينيات القرن الماضي. ثم عمل بعدة فرق صغيرة، قبل أن يعين في مسرح العرائس ويتولى مسؤولية فرقة المدارس ثم فرقة الفلاحين.

أشد العرب تطبيعًا

 ومنذ زيارته إلى الاحتلال في إسرائيل، كان سالم من أشد المؤيدين للتطبيع مع إسرائيل من بين الأدباء العرب، ولم يتنازل عن موقفه هذا على الرغم من الإدانات التي نشرت ضده في الصحف والمجلات المصرية والتي انتهت بمحاولة لطرده من جمعية الأدباء المصرية وقد فشلت المحاولة لأسباب قضائية، ولكن الأجواء العدائية تجاه سالم ما زالت سائدة بين عدد من زملائه.

وفي يونيو 2005، قررت جامعة بن جوريون في النقب، الواقعة في مدينة بئر السبع جنوبي إسرائيل، منحه دكتوراة فخرية.

كما كانت تصريحاته المثيرة للجدل محط أنظار المتابعين للقضية الفلسطينية؛ حيث صرح عدة مرات أنه “يجب تعزيز العلاقات العربية الإسرائيلية ودعم عملية التطبيع، مؤكدًا أن إسرائيل ليست عدوًا لمصر، فالعدو الحقيقى هو حركة حماس“.

وأضاف الكاتب الصحفي -خلال حواره مع الإعلامي محمود الورواري ببرنامج “الحدث المصري” المُذاع عبر شاشة “العربية الحدث”- “مصلحتنا كمصريين تتحقق في ظل علاقات طبيعية مع الإسرائيليين”، مشيرًا إلى أن “حركة حماس وتنظيم داعش الإرهابي أخطر على مصر من إسرائيل”، حسب زعمه.

 

 

*ممدوح حمزة: الفساد في مصر “عيني عينك” بمباركة الأجهزة

قال المهندس ممدوح حمزة، الناشط السياسي، إن الفساد في مصر أصبح “مُميكن”، وهناك بعض الأشخاص مسموح لهم بالفساد.

وأضاف حمزة”، في تغريدة على “تويتر”: “الفساد الآن بالقانون وبمباركة الأجهزة للي على المزاج، ضبط الفساد الآن مميكن لأن فيه ناس مسموح لها بالفساد، وعيني عينك، الوطنية تمرر جمل”.

 

*السوق السوداء تسيطر على تذاكر خط الصعيد في العيد

سيطرت السوق السوداء على تذاكر خط الصعيد قبل ساعات من بدء إجازة عيد الأضحى المبارك، بالرغم من وضع موظفي محطة مصر في ميدان رمسيس لافتات عدة، منها “لايوجد تذاكر” و”التذاكر اتباعت (بيعت) منذ أسبوع، إلا أن ظاهرة السوق السوداء تنامت بشدة داخل المحطة، تحت سمع وبصر أجهزة الشرطة، حيث يتم بيع التذاكر في السوق السوداء بنسبة زيادة تصل لـ80 % حتى تجاوز سعر التذكرة الواحدة للدرجة الثانية 150 جنيهاً رغم أن سعرها كان 65 جنيهاً .

وشهدت محطة رمسيس حالة من الفوضى، واتهام الهيئة السكك الحديدية لعدم طرح تذاكر إضافية لمساعدة مافيا الفساد داخل الهيئة التى تستغل الاعياد والمناسبات في الحصول على أرباح طائلة من بيع التذاكر في السوق السوداء.

وكان عدد كبير من المواطنين قد اصطفوا أمام شبابيك التذاكر لساعات من دون أن يتمكنوا من الحصول على تذاكر، بسبب عدم وجود أي مقاعد شاغرة، ما دفع الغالبية إلى المغادرة.

 

*سلطات الانقلاب تعتقل نجل محمد البلتاجي من بيته

اعتقلت سلطات الانقلاب، فجر اليوم الثلاثاء، خالد البلتاجي، نجل الدكتور محمد البلتاجي، القائد بجماعة الإخوان المسلمين، من منزل العائلة، في حي مدينة نصر (شرقي القاهرة)، “بدون مذكرة اعتقال من النيابة العامة المصرية“.
وقال عمار البلتاجي (المقيم في إسطنبول) الأخ الأكبر لخالد، لمراسل الأناضول، إن السلطات المصرية قامت بـ”اختطاف” أخيه خالد من بيت العائلة، وقادته إلى جهة مجهولة، وذلك بعد عودته بساعات من دروسه التعليمية، حيث يدرس خالد (16 عامًا) في الصف الثالث للمرحلة الثانوية (بكالوريا).
وأضاف أن “هذه هي المرة الثانية، التي يعتقل فيها خالد، حيث سبق وأن تمّ حبسه باتهامات عبثية وهمية ملفقة، ولم يشفع له صغر سنه، ولا انشغاله بدراسته ومتابعة تعليمه ولا اعتقال أخيه، ووالده“.
وتابع القول “كان خالد يزور أبيه وأخيه أنس في السجن باستمرار، والآن تحول هو نفسه إلى سجين في مصر، التي باتت سجنًا كبيرًا لكل مواطنيها“.
وأكد عمار البلتاجي “أن جريمتي الاختطاف والاعتقال بحق خالد، تأتي انتقامًا لدور والده في الثورة المصرية، وفي قيادة العمل الوطني ضد استبداد مبارك والعسكر، ودفاعًا عن حريات وحقوق المصريين“.

وأشار أن “ذلك لن يثنينا عن استمرار المسيرة، ونطالب الجهات الحقوقية والإعلامية بمتابعة الانتهاكات، بحق أسرتنا وبحق المصريين الذين يتعرضون بسبب الحكم العسكري الانقلابي لحملة همجية، لا تمت بصلة لأخلاق ولا قانون ولا إنسانية، ويعانون من أسوأ انتهاكات لحقوق الإنسان والحريات العامة في تاريخ مصر الحديث، تطال حتى صغار السن والطلاب بما في ذلك استهداف أهالي الشهداء والمعتقلين“.

ومحمد البلتاجي، هو عضو مجلس الشعب المصري السابق، وأحد قيادات جماعة الإخوان المسلمين في مصر، متزوج وله خمسة أولاد (عمار وأنس وأسماء وخالد وحسام الدين)، وقد قتلت ابنته أسماء خلال فضّ اعتصام رابعة، وهو معقتل لدى السلطات المصرية، منذ 29/08/2013، وأصدرت المحاكم بحقه ثلاثة أحكام مؤبد.

 

*سعار أمني بمصر لاعتقال نجل مرسي

تسابق الأجهزة الأمنية في مصر، وخاصة المباحث الجنائية، والأمن الوطني (أمن الدولة المنحل)، الزمن، من أجل اعتقال نجل الرئيس محمد مرسي، أسامة محمد مرسي، تنفيذا لأوامر المحامي العام لنيابات شرق القاهرة الكلية، بسرعة ضبط أسامة مرسي، وإحضاره، لاتهامه بالتحريض على العنف، في قضية فض اعتصام ميدان “رابعة العدوية” (الدموي).

وكانت النيابة العامة أصدرت قرارا في القضية بإحالة أسامة وآخرين، يبلغ عددهم 739 شخصا، إلى المحاكمة الجنائية العاجلة أمام محكمة جنايات مدينة نصر أول، وتحددت جلسة 12 كانون الأول/ ديسمبر المقبل لمحاكمتهم.

وذكرت تقارير صحفية أن مأموريات الضبط استهدفت مناطق عدة يتردد عليها أسامة، أبرزها في الشرقية، ونطاق القاهرة الكبرى، وتحديدا في التجمع الخامس.

وشن إعلاميون مقربون من السيسي حملة شعواء على أسامة، وأطلقوا عليه وصف “الهارب داخل البلاد“.

وقال مذيع برنامج العاشرة مساء -في فضائية “دريم 2” – وائل الإبراشي: إنه لابد من القبض على أسامة محمد مرسي بتهمة فض اعتصام رابعة.

وعرض الإبراشي مقطعا صوتيا لمداخلة هاتفية، لنجل مرسى، قال فيها: “يا مرحب بالمشانق طالما ستكون ثمنا للحقيقة”، مؤكدا أنه إذا عاد به الزمن فسيعتصم في رابعة ثانية، وسيطالب بتنحي النظام“.

وقال أسامة: “لو عاد بي الزمان والتجربة ألف مرة لذهبت إلى “رابعة”.. ربما أكون لدي تقصير لكن اعتصام رابعة من أكثر ما أفخر به“.

واستطرد: نعم اعتصمت في رابعة، ونعم دعونا إلى إسقاط هذا الانقلاب، ونعم دعونا الشعب المصري كله إلى أن ينقذ الوطن والأمة والمستقبل والجيش من هؤلاء الفاسدين والمجرمين، التي ظنت أننا يمكن أن نخاف، أو أن الشعب المصري يمكن أن يتم ترهيبه بالمشانق“.

وعن إعدام الرئيس مرسي قال أسامة: “يا أهلا بالمشانق لتحرير الأوطان”، متابعا: “أنا أتقرب إلى الله بلعن الظالم وزبانيته“.

وأردف: “إن كانت المشانق في مصر هي ثمن الحقيقة فيا أهلا بالمشانق”، مضيفا أن “تحليل النفسي للحكام في مصر يتطلب طبيبا نفسيا“.

وتابع: “نحن أمة لا تنحني.. وملعون جنابك، وملعون قطيعك، على اللي فكر يوم يطيعك،

من جهته، علق “الإبراشي” على كلام أسامة قائلا: “لغة الشتائم التي تتحدث بها، معتادة من جماعة الإخوان الإرهابية”، متابعا: “إذا كان رب البيت بالدف ضاربا، فشيمة أهل البيت الرقص“.

وتوجه النيابة العامة إلى المتهمين في قضية “فض اعتصام رابعة”، وعلى رأسهم نجل مرسي، تهم ارتكاب جرائم تجمهر مسلح، وقطع طريق، وتقييد حرية المواطنين، والقتل العمد لهم، واستهداف رجال الشرطة، وتخريب المنشآت العامة، وممارسة أعمال إرهابية، وحيازة أسلحة، وإرهاب جموع الشعب، وتعريض أمن وسلامة المجتمع للخطر.. إلخ.

وجدد الإنتربول المصري إرسال نشرات حمراء بأسماء المطلوبين في القضية بعد ما شملهم قرار الإحالة، ومن أبرزهم: وجدي غنيم، وعاصم عبد الماجد، وطارق الزمر.

وكان آخر ظهور لأسامة محمد مرسى، في يوليو/ تموز الماضي، للترافع عن والده في القضية المتهم فيها بإهانة القضاة مع قيادات إخوانية ونشطاء سياسيين وآخرين، وكانت قضية فض اعتصام رابعة قيد التحقيق آنذاك.

وتضم قائمة المتهمين في القضية عددا من كبار قيادات الإخوان بينهم كل من: عصام العريان، ومحمد البلتاجي، وباسم عودة، وعبد الرحمن البر، وصفوت حجازي، وأسامة ياسين، ووجدي غنيم، إلى جانب عاصم عبد الماجد، عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية، وعصام سلطان، وطارق الزمر وآخرين، كما شمل أمر الإحالة نجل الرئيس الأسبق أسامة محمد مرسى “هارب”، وكذلك الداعية “حسام أبو البخاري”، “محبوس“.

ورأى مراقبون أن القضية تمثل أحدث قضية في إطار القضايا الملفقة لجماعة الإخوان المسلمين والمتعاطفين معها، مشيرين إلى أن أحد أهم أهدافها هو استمرار حبس قيادات الإخوان حبسا احتياطيا بعد أن انتهت مدة العامين التي جعلها القانون حدا أقصى للمحبوسين احتياطيا، وإلا تم الإفراج عنهم، وهو ما ينطبق على معظم قيادات الإخوان، منذ شهر آب/ أغسطس الماضي.

 

*بالأرقام.. ثلاثة ممرات مائية تهدد عرش قناة السويس

لم تكن قناة السويس كغيرها من القنوات، فهى فريدة من حيث الموقع الجغرافى خاصة أنها تربط بين الشرق والغرب، فكان لها السبق والدور الرائد فى قصر المسافة التى يتكبدها الملاحون والتجار عبر طريق رأس الرجاء الصالح، من ثم كانت شريان خير وسلام ورخاء للبشرية جمعاء.

وعلى الرغم من تاريخ قناة السويس الذي لم يعرفة الكثيرون، إلا إن قناة السويس المصرية في الوقت الحالي لم تعد تحتل بأريحية صدارة الممرات المائية العالمية، إذ تصاعد في العقود الأخيرة أسماء قنوات أخرى، كقناة القطب الشمالي وقناة بن غوريون الإسرائيلية، وقناة بنما التي يبدو أنها ستكون منافسًا قويًّا لقناة السويس.

“بنما” المنافس الأقوى لقناة السويس

وبالمقارنة بين قناة بنما وقناة السويس، نجد أن الأخيرة عمرها 146 عاما، وتم إنشاؤها عام 1869 وتقع بين 3 قارات “آسيا وإفريقيا وأوروبا”، واستعانت بـ120 ألف عامل لبنائها في عهد الخديوي سعيد.

أما قناة بنما، فعمرها 101 عام، وتم إنشاؤها عام 1914 واستعانت بـ25 ألف عامل لبنائها، وبالمقارنة بين القناتين في حجم عبور السفن، نجد إن قناة السويس يبلغ طولها 192 كم وتتحمل 18 ألف سفينة وحاوية خلال عام، أما قناة بنما، فيبلغ طولها 80 كم وتتحمل 6 آلاف سفينة أو حاوية خلال عام.

وبخصوص الموقع الجغرافي، احتلت قناة السويس موقعا متميزا وسط القارات الثلاث، فكانت ولا تزال محور التجارة العالمية التي حكمت نسبة أكبر في التجارة حول العالم، بعدما كانت السفن تعاني من طول طريق “رأس الرجاء الصالح” الذي يلزمها الدوران حول القارة السمراء لمسافة 16 ألف كيلومتر، قبل أن يتم افتتاح قناة السويس في سنة 1869، لتتقلص المسافة من 16 ألف كم إلى 10 آلاف كم، وتقل مدة الرحلة التي تمكث فيها السفينة بالمياه من 24 يومًا إلى 14 يومًا.

أما بنما، فاحتلت موقعًا جغرافيًّا متميزًا أيضًا، لكن أقل نسبيًّا من تميز موقع قناة السويس، إذ وقعت بنما جغرافيًّا في وسط قارتي أمريكا الجنوبية وأمريكا الشمالية، ممثلة بذلك حلقة الوصل بين الأمريكتين، فقناة بنما التي تم تأسيسها في 1914 ميلاديًّا، قلصت مسافة رحلة السفن حول القارتين من 21 ألف كم إلى 8 آلاف بمقدار 13 ألف كم فارق.

ويهدف مشروع قناة السويس الجديدة بالأساس إنشاء تفريعة جديدة تبلغ طولها 35 كم، بالإضافة إلى تعميق وتوسيع البحيرات الكبرى والبلاح بطول 37 كم ليبلغ الطول الإجمالي للحفر والتوسيع 72 كم، لتقليل ساعات العبور من 18 لـ11 ساعة، وتقليل ساعات الانتظار من 11 لـ 8 ساعات مما ينعكس على زيادة الرسوم التي ستدفعها السفن للعبور من القناة، كما أنه سيزيد عدد السفن المارة يوميًّا من 45 لـ97، وهذه الأرقام مردود عليها بأن عدد السفن المارة يوميًّا خلال أي قناة يتوقف على حجم التجارة العالمية التي لا تستطيع مصر التحكم فيها.

بينما ارتكز مشروع التوسيع في بنما على إنشاء مسار جديد للسفن المارة بامتداد قناة بنما من خلال إنشاء سلسلة جديدة من الأهوسة، مما يضاعف من القدرة الملاحية للقناة، لتتمكن القناة من استقبال سفن عملاقة لها قدرة استيعابية تصل إلى 13 ألف حاوية قياسية بدلًا من 5 آلاف حاوية قبل التوسعة، وتقترب بذلك من قناة السويس التي يمكنها استقبال سفن بقدرة استيعابية 18 ألف حاوية قياسية.

“بن غوريون” داخل إطار المنافسة

أما عن قناة “بن غوريون” الذي تسعي إسرائيل لتنفيذها، فتربط بين البحرين الأحمر والمتوسط لتنافس قناة السويس٬ فالمسافة التي أخذتها قناة السويس للوصل بين إيلات والبحر المتوسط ليست بعيدة٬ وتشبه تماما المساحة التي أخذتها قناة السويس لوصل البحر الأحمر مع البحر الأبيض المتوسط.

واستعانت مصر بـ22 ألف عامل لتوسيع قناة السويس الجديدة، فيما أعلنت إسرائيل عن وضع الخطط التي تستهدف 30 ألف فرصة عمل ستوفرها لعمال بتلك القناة والتي سوف تنطلق خلال 3 سنوات.

فيما أفادت تقارير صحفية أن مشروع توسيع قناة السويس عمل عليه 42 ألف عامل خلال مدة المشروع التي استغرقت عامًا واحدًا، أما عن العائد المالي، فيفيد الموقع الرسمي لقناة السويس أن متوسط العائد المادي للقناة سنويًّا 5.3 مليار دولار، ومن المفترض بحلول سنة 2023 أن يصل إلى حوالي 13.226 مليار دولار.

بينما توضح إسرائيل خلال جريدة معاريف، أن العائد السنوي الذي سيأتي من قناة “بن غورويون” سيصل إلى 6 مليارات بعد 6 سنوات من افتتحها أي في عام 2023، إذا تم افتتحها بالفعل بعد 3 سنوات.

“القطب الشمالي” تفتح طرقًا جديدة لسفن الشحن بين أوروبا وآسيا

 

أما عن قناة القطب الشمالي التي تنافس قناة السويس، فقد تصاعدت في الآونة الاخيرة تصريحات تفيبد بأن ذوبان جليد القطب الشمالي، الناجم عن الارتفاع المطرد لدرجات الحرارة، يفتح طرقًا جديدة لسفن الشحن بين أوروبا وآسيا بعيدًا عن قناة السويس.

وكانت “يونج شينج” أول سفينة شحن صينية تسافر إلى أوروبا عبر طريق القطب الشمالي في أغسطس 2013، هذه الطريق الذي كان حتى وقت قريب متجمد بالكامل.

وبالمقارنة بين القناتين، نجد أن الرحلة التي استغرقتها سفينة الشحن الصينية من داليان في الصين إلى روتردام في هولندا تستغرق 33 يومًا، فيما تستغرق الرحلة نفسها عبر قناة السويس حوالي 48 يومًا.

وقال فوستر فنلاي، مدير شركة “أليكس بارتنر” المتخصصة في الأبحاث والاستثمار في المعلومات، إن هناك حوالي 1000 ميل بحري يمكن توفيرها عبر إمكانية المرور من هنا، لكن المشاكل تظهر أكثر من ناحية عملانية هذا المرور، فحين تسير عبر المنطقة القطبية فأنت تسير عبر أحد المحيطات الأكثر افتقاراً للخرائط التفصيلية على الكرة الأرضية.

 

 

*قوائم السيسي بدأت تفوز… قبل الانتخابات النيابية

تستمر محاولات نظام عبد الفتاح السيسي، في تقديم الدعم الكامل لقائمة في حب مصر”، لخوض انتخابات مجلس النواب، المقرّرة الشهر المقبل إن لم يتم تأجيلها مجدداً، من خلال إخلاء ساحة المنافسة لها. وتتمثل هذه المحاولات، في استبعاد قوائم انتخابية من أمام قائمة النظام، فضلاً عن ضغوط أمنية على بعض الأحزاب لعدم الدفع بالقوائم الأربع، وأخيراً، إرباك المشهد الانتخابي والتأثيرات على مختلف التحالفات، التي وصلت ذروتها إلى سرقة إحدى القوائم في شرق الدلتا.

وحاولت القائمة استقطاب عدد كبير من الأحزاب والقوى السياسية للدخول في إطارها، بدعوى تنفيذ رؤية السيسي حول ضرورة تشكيل قائمة موحّدة لخوض الانتخابات لضمان غالبية وازنة في البرلمان. ويكمن الهدف من دعوة السيسي، في الخوف من فلول نظام الرئيس المخلوع حسني مبارك، الذين يخوضون الانتخابات بقوة. ومن هنا، يمكن تشكيل أغلبية معارضة للسيسي، يمكنها وقف ما يريد تنفيذه، بحسب مراقبين.

ربما لم تكن صدفة أن تكون تصريحات السيسي عن التلميح لتعديل الدستور، الذي تم تعديله عقب الإطاحة بالرئيس المعزول محمد مرسي، قبل إجراء أول مرحلة انتخابية. ووفقاً للمراقبين أنفسهم، فإن السيسي يبعث برسالة ويمهّد الطريق أمام تعديل الدستور، لتقليص صلاحيات مجلس النواب، ولذلك كان يدفع بتشكيل تحالف انتخابي موسّع ليمنحه صلاحيات أوسع. ويشير المراقبون أنفسهم، إلى أنّ السيسي “ربّما يخشى من سيطرة الفلول والمعارضين له على المشهد داخل المجلس، على الرغم من تحكم الأجهزة الأمنية في كل تفاصيل الانتخابات.

وعمد النظام عبر أجنحته القضائية والأمنية إلى إفساح الساحة لقائمته الانتخابية، من خلال استبعاد عدد من القوائم الأخرى، فضلاً عن عدم تمكّن قوائم أخرى من تقديم أوراق الترشح في الوقت المناسب. وأعلنت اللجنة العليا للانتخابات، برئاسة المستشار أيمن عباس، أسباب استبعاد 6 قوائم انتخابية في دوائر القطاعات الأربع المخصصة لنظام القوائم، وهي قطاعات القاهرة وجنوب ووسط الدلتا، وشمال ووسط وجنوب الصعيد، وشرق وغرب الدلتا، بدعوى عدم استكمال القوائم المستبعدة، الأوراق المطلوبة للترشح. وحدّدت اللجنة القوائم المستبعدة، وهي تحالف “الجبهة المصرية” وتيار “الاستقلال” في قطاع القاهرة، وقائمة “نداء مصر”، و”صوت الصعيد” في قطاع الصعيد، وقائمة “فرسان مصر” وقائمة “ائتلاف نداء مصر” في قطاع غرب الدلتا.

لكن مصادر في تحالف “الجبهة المصرية”، تؤكد أنّ “هناك تعمّداً لهذا الاستبعاد، نظراً لأنه تم استلام أوراق القوائم والتوقيع على صحتها بعد فرزها داخل المحاكم”. وتقول المصادر (طلبت عدم ذكر اسمها) لـ”العربي الجديد”، إن النظام الحالي يريد إفساح المجال لقائمة في حب مصر، للسيطرة والتحكم في المشهد الانتخابي، عن طريق دعم الدولة سواء الأمن أو القضاء أو اللجنة العليا للانتخابات”. وتشير المصادر نفسها إلى أنّ “عرقلة وصول قوائم الجبهة كاملة، كانت متعمدة، من خلال تأخير استلام أوراق قائمة الصعيد أولاً، بحجة انتهاء وقت العمل الرسمي لتلقي طلبات الترشح، ثم سرقة أوراق قائمة شرق الدلتا”، مشدّدة على أنّ “سرقة أوراق الترشح كاملة، أدّت إلى فوز قائمة في حب مصر، بالتزكية في شرق الدلتا، نظراً لعدم دفع أي تحالفات بقائمة هناك“.

واتهم تيار “الاستقلال” المسؤول عن قائمة “في حب مصر”، اللواء سامح سيف اليزل، بالتورط في سرقة أوراق قائمة شرق الدلتا، وطالب بالتحقيق معه، نظراً لإدلائه بتصريحات تؤكد معرفته بتفاصيل الواقعة تماماً. بدورها، توضح مصادر سياسية مطلعة، (طلبت عدم ذكر اسمها) لـ”العربي الجديد”، أنّ “هناك تعمداً من قائمة في حب مصر، لتجاهل أحزاب الجبهة المصرية، بعد الاتفاق على انضمامها إلى القائمة، لإحداث ارباك داخلي في صفوف أحزاب الجبهة والتأثير عليها في الاستعدادات للانتخابات“.

وتضيف المصادر نفسها إنّ “قائمة النظام، انتظرت حتى آخر لحظة للإعلان عن أسماء المرشحين، حتى يفشل من تم استثناؤهم في ترتيب أوضاعهم الداخلية استعداداً للانتخابات، بعدما ظنّوا أنهم سيكونون من ضمن القائمة”، مشيرة إلى أن “من انضم إلى القائمة، ولو بمقعد واحد، فإنه بذلك نال رضا السيسي، لكن المستبعد من القائمة، يُعتبر غير مرضي عنه وتمّ توجيه إنذار له، وهو ما ينعكس بشكل كبير على العلاقة في ما بينهم في الفترة المقبلة“.

كما لا تزال الخلافات داخل حزب “المصريين الأحرار” مستمرة، بسبب تقليص عدد مقاعده، وهو ما يعتبره مراقبون، “رسالة إلى مموّل الحزب، رجل الأعمال نجيب ساويرس، بعدم رضا النظام عنه، خصوصاً مع توتر العلاقة مع السيسي”. كما أسفر إعلان الأسماء النهائية للمرشحين في قائمة “في حب مصر”، عن خلافات داخلية في الحزب، بعد التنصّل من التعهدات بالدفع بـ11 مرشحاً منه على القائمة، وهو أمر لم يحسم بعد حول الاستمرار أم الانسحاب من القائمة، وفقاً للمراقبين أنفسهم.

وتكشف مصادر في حزب “الحركة الوطنية”، عن غضب شديد داخل تحالف “الجبهة المصرية”، لعدم اختيار مرشحين للتحالف في قائمة “في حب مصر”، على الرغم من تجاوز الخلافات والقبول بعدد مقاعد قليل، فضلاً عن رفض اللجنة العليا قوائم له. وتقول هذه المصادر لـ”العربي الجديد”، إن “ضغوطاً مارستها جهات في الدولة لعودة الجبهة إلى قائمة النظام في وقت سابق، فضلاً عن اتصالات برئيس حزب الحركة الوطنية، الذي يقود تحالف الجبهة المصرية، أحمد شفيق في الإمارات، إلّا أنّ القرار، كان الاستبعاد النهائي“.

في المقابل، تراجع حزب النور” عن الدفع بأربع قوائم له في الانتخابات المقبلة، على الرغم من أنّه كان من الأحزاب والتحالفات الأولى التي جهّزت القوائم منذ فترة طويلة. ودفع الحزب بقائمتين فقط، هما القاهرة وغرب الدلتا، بعدما سحب أوراق قائمة الصعيد التي تقدم بها.

وتشير مصادر في الحزب، إلى أنّ جهات في الدولة، لم تسمّها، مارست ضغوطاً على قيادات الحزب، لعدم الدفع بأربع قوائم دفعة واحدة خلال الانتخابات، حتى لا يزيد الضغط على النظام، مؤكدّة أنّ الجهات المشار إليها، توقّعت حصول حزب النور” على عدد مقاعد مناسب في مجلس النواب.

من جانبه، يقول الخبير السياسي محمد عزّ، إنّ “النظام الحالي حسم خياراته بالمراهنة على قائمة في حب مصر، لكنه اعتمد أسلوب مبارك ذاته في استخدام أجهزة الدولة في ترتيب المشهد الانتخابي. ويضيف عز أنّ مبارك ورجاله، كانوا أكثر مهارة وقدرة على إدارة المشهد الانتخابي وتقسيم الحصص على الأحزاب، لكن ما يحدث على الساحة السياسية المصرية أمر مكشوف ومفضوح تماماً“.

ويلفت عزّ إلى أنّ “رجال السيسي، سيكونون سبباً في انهياره بسبب ممارساتهم البعيدة عن الحد الأدنى من المناخ الديمقراطي، والتي بسببها أجبر النظام الحالي، مرسي على الرحيل“. ويعتبر الخبير أن السيسي يريد تشكيل نواة صلبة يمكن الاعتماد عليها في تجميع كل النواب لتعديل الدستور، بما يسمح له بمنح نفسه صلاحيات أكثر وأكثر، متوقّعاً، أن يكون عمر مجلس النواب قصيراً، “سيتم حلّه من الطعن الأوّل، إذا جاء بأغلبية لا تسير وفق رغبة السيسي“.

 

 

*لحوم فاسدة داخل منفذ حكومي تباع للمواطنين بالإسماعيلية

 ضبطت حملة تفتيش من إدارة الرقابة التموينية بمديرية التموين والتجارة الداخلية بمحافظة الإسماعيلية أمس الإثنين، 90 كليو من اللحوم الفاسدة داخل منفذ الشيخ زايد الحكومي، وذلك مع قرب حلول عيد الأضحى المبارك.

وتمكنت الحملة التي كان يرأسها ممدوح رميح، ويديرها محمد السيد، برفقة أعضاء من مديرية الطب البيطري، من ضبط 80 كليو من اللحم منتهي الصلاحية، بالإضافة إلى 10 كيلو لحم فاسد غير صالح للاستخدام الآدمي.

وحررت اللجنة محضرا بالواقعة وإحالته إلى النيابة العامة لإجراء التحقيقات اللازمة.

 

 

About Admin

Comments are closed.