الجمعة , 24 مارس 2017
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : الخرطوم

أرشيف الوسم : الخرطوم

الإشتراك في الخلاصات

الطالب الإيطالي قتل بصعق عضوه الذكري ونزيف بالمخ.. السبت 13 فبراير. . الانقلاب يعتقل الفلاح الفصيح

اعتقال ابراهيم أبو يوسف الفلاح الفصيح

اعتقال ابراهيم أبو يوسف الفلاح الفصيح

الطالب الإيطالي قتل بصعق عضوه الذكري ونزيف بالمخ.. السبت 13 فبراير. . الانقلاب يعتقل الفلاح الفصيح

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*استمرار فشل مفاوضات سدّ النهضة يضيّق خيارات القاهرة

لا تزال المفاوضات الفنية بين القاهرة وأديس أبابا حول سد النهضة الإثيوبي، تشهد خلافاً عميقاً من دون التوصل لحلول واضحة، تقلل الآثار السلبية للسد على الحصة السنوية التاريخية لمصر من مياه النيل. وطغت الخلافات حول صياغة المسودة النهائية لعقود المكتبَين الاستشاريَين؛ “بي. آر. أل” و”أرتيلياالفرنسيَّين المنفّذَين لدراسات “النهضة”، خلال الاجتماعات المنعقدة، أخيراً، في الخرطوم، بين وزراء الريّ في مصر والسودان وإثيوبيا، ما أدى إلى تأجيل المفاوضات الفنية لاجتماع آخر في أديس أبابا.

في هذا السياق، يقول وزير الري والموارد المائية المصري الأسبق، الدكتور محمد نصر علام، إنّ “فشل الجولة الأخيرة من الاجتماعات الفنية يُنذر بفشل آخر مقبل”، محذراً من استمرار فشل جولات التفاوض بما قد يقود لحرب إقليمية في المنطقة. ويشير علام إلى أنّ “القاهرة أمام خيارات محدودة للغاية للحفاظ على حصتها السنوية من مياه النيل والمقدّرة بـ55,5 مليار متر مكعب، والتي لا تكاد تكفي الاحتياجات المائية الداخلية. في المقابل، هناك تطلعات وآمال واسعة تتبنّاها إثيوبيا لاستغلال مياه النهر لتنمية بلادها، والتي ستكون على حساب دولتَي المصبّ، مصر والسودان، وإنْ كانت الأولى هي الأكثر تضرراً.

ويرجّح أبو زيد، “استمرار فشل المفاوضات بعد كل تلك التي أجرتها مصر خلال السنوات الماضية مع إثيوبيا. وهو ما يتوقعه الجميع، نظراً للتعثر في المباحثات بين كافة الأطراف المعنية”. ويضيف أنّ “مسار المفاوضات المصرية مع الجانب الإثيوبي حول السد وصل إلى نهايته، بعدما استنفد كل مهامه ولم يعد مقبولاً الاستمرار فيه وفقاً للآلية الحالية التي تقوم بها الحكومة المصرية”. ويتهم الوزير الأسبق هذه الأخيرة، بأنها “لم تعرض بشكل شفاف مراحل المفاوضات والمشاكل التي تواجهها على الشعب. وهذا الأخير يدفع ثمن فشل إدارة هذا الملف، فضلاً عن انشغال الإعلام والأحزاب والقوى السياسية بقضايا أخرى من دون توعية الناس بخطر هذا السد البالغ على مصر“.

ويلفت أبو زيد إلى أنّ “معدلات بناء السد تزيد القلق، بسبب الضرر الكبير الذي ستتحمله القاهرة بعد تشغيل السد”، معتبراً ما يحدث خلال عامين من المفاوضات “محاولة لإذلال الشعب المصري”. ويوضح، أنّ” المفاوض المصري هدفه السعي إلى تقليل حجم السد فقط، ولكن سيُبنى رغم أنفنا، لأنه لم تتحرك أي جهة مصرية منذ البداية لإيقافه قبل أن يبدأ“.

 

 

*أهالي قرى الشرقية يشكون تلوث المياه وإصابتهم بالفشل الكلوي ..واهمال مسؤولي الانقلاب

يشتكي أهالي قريتي جلفينة وأنشاص الرمل بمدينة بلبيس، التابعة لمحافظة الشرقية من تلوث مياه الشرب وتغير لونها وطعمها منذ فترة، مما أدى إلى إصابة العديد من أهالي القرى بفيروس سي والفشل الكلوي.

ولجأ بعض أهالي قرية أنشاص الرمل إلى الآبار بعد تلوث المياه وعدم اهتمام المسؤولين،التابعين للانقلاب، واضطر البعض الآخر لشراء فلاتر لتنقية المياه وشراء زجاجات مياه معدنية بسبب تلوث المياه.

كما طالبوا محافظ الشرقية الانقلابي بضرورة إيجاد حل جذري لمنحهم حقهم في مياه نظيفة، موضحين أن المياه تصل إليهم عن طريق مواسير صفراء اللون نتيجة شدة صدأ المواسير.

واستنكر الأهالي تخامل المسؤولين وإهمالهم في حل المشكلة محذرين من وقوع كارثة تسمم جماعي مثلما حدث في الإبراهيمية العام الماضي.

 

 

*مد الحكم بـ”أكتوبر” وتأجيل “النزهة” بهزليات قضاء العسكر

قررت محكمة النقض، اليوم السبت، مدّ الحكم في الطعن المقدم من 7 معتقلين من رافضي الانقلاب العسكري، في القضية المعروفة إعلامياً باسم “خلية أكتوبر”، والمحكوم على 5 متهمين فيها بالإعدام شنقاً، والمؤبد لمتهمين آخرين، وتغريمهما 20 ألف جنيه ومصادرة السلاح والمضبوطات بالقضية، إلى جلسة 12 مارس المقبل. 

وقد تسبب سكرتير المحكمة بالجلسة الماضية، في نشر العديد من وسائل الإعلام المحلية والدولية، لخبر خاطئ يفيد تأييد محكمة النقض لأحكام الإعدام والمؤبد، لتصبح أحكاما نهائية وباتّة، الأمر الذي أثار استياء الأهالي وهيئة الدفاع الذين كانوا متواجدين بمقر المحكمة في دار القضاء العالي بوسط القاهرة.

أجلت محكمة جنايات القاهرة، اليوم السبت، برئاسة المستشار سعيد الصياد، محاكمة 4 معتقلين من رافضي الانقلاب العسكري، على خلفية اتهامهم بأحداث العنف التي شهدتها منطقة النزهة، والتي وقعت عقب مذبحة فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، إلى جلسة 12 إبريل المقبل.

وعقدت الجلسة الماضية داخل غرفة المداولة واقتصرت على حضور دفاع المعتقلين فقط، وتم منع أي من وسائل الإعلام من الدخول لتغطية وقائع المحاكمة.

كما أجلت محكمة جنايات القاهرة، محاكمة المتهمين في ملف قضية “جميعة بلادي” المتهم فيها ثمانية مسئولين بالجمعية بارتكاب جرائم تشكيل وإدارة عصابة متخصصة في الاتجار بالبشر، والاستغلال الجنسي للأطفال لجمع تبرعات مالية في مؤتمرات وندوات، إلى جلسة 17 فبراير الجاري لبدء سماع المرافعات وتقديم المستندات

 

 

*الانقلاب يعتقل الفلاح الفصيح صاحب الفيديوهات الساخرة

اختطفت قوات أمن الانقلاب بالشرقية، من مدينة القرين إبراهيم أبو يوسف الشهير بالفلاح الفصيح واقتادته لجهة غير معلومة حتى الآن.

وقال شهود عيان من الأهالي إن حملة كبيرة لقوات أمن الانقلاب دهمت عددًا من بيوت أهالي مدينة القرين والقرى التابعة لها وحطمت أثاثها وسرقت بعض المحتويات فى مشهد لم يخلُ من الانتهاكات والجرائم واعتقلت الحاج إبراهيم أبو يوسف من منزله.

يشار إلى أن الحاج ابراهيم أبو يوسف عرف عنه سخريته ومناهضته للانقلاب والظلم عبر عدد من الأعمال الفنية التي أنتجها وشارك في تمثيلها ويأتي اعتقاله اليوم استمرارا لسياسات تكميم الأفواه ومحاربة الكلمة الحرة من قبل النظام الانقلابي. 

من جانبها حملت رابطة أسر المعتقلين بمدينة القرين سلطات الانقلاب ممثلة في مأمور مركز شرطة القرين ومدير أمن الشرقية ووزير الداخلية بحكومة الانقلاب كلٌّ باسمه وصفته المسئولية عن سلامة المعتقل الذين لا يعلم مكان احتجازهم حتى الآن ولا أسباب الاختطاف. 

كانت قوات أمن الانقلاب قد دهمت عددًا من بيوت الأهالي بمدينة أبوحماد صباح اليوم؛ ما أسفر عن اعتقال 6 من الأهالي غير معروف مكان احتجازهم حتى الآن.

ويزيد عدد المعتقلين من مدن ومراكز الشرقية عن 2000 معتقل على خلفية رفضهم للظلم والانقلاب العسكري الدموي الغاشم  ومحتجزين في ظروف لا تتوافر فيها أدنى معايير حقوق الإنسان وتتنافى مع الآدمية.

*جماهير الزمالك لمرتضي منصور : ارحل ايها المختل

شنت مجموعة “وايت نايتس”، العاشقة لنادي الزمالك، هجومًا لاذعًا على مرتضى منصور رئيس النادي، خلال مباراة الأبيض أمام أصحاب الجياد، التي جمعتهما اليوم الستب، على صالة الأسكندرية، في الجولة الثامنة من عمر مسابقة دور المحترفين لكرة اليد، انتهت بفوز الزمالك 28 / 24.

ورفعت الجماهير لافتات يكتب عليها: “الزمالك ده أعظم من أن يدار بعقلية الحالة نوسة، إرحل أيها المختل”، جاء هجوم “وايت نايتس” على مرتضى، بعد تصريحات أحمد حسام ميدو المدير الفني للفريق الأول بالنادي، التي أكد فيها أن الزمالك استعان بأحد الشيوخ في مباريات الدوري الممتاز الموسم الماضي.

 

 

*تأجيل محاكمة مرسي في قضية التخابر والدفاع يفند

أجلت محكمة جنايات القاهرة المصرية، اليوم السبت، محاكمة الرئيس المصري المعزول محمد مرسي، وعشرة آخرين من كوادر وأعضاء جماعة الإخوان المسلمين، في قضية “التخابر وتسريب وثائق ومستندات صادرة عن أجهزة الدولة السيادية إلى مؤسسة الرئاسة، وتتعلق بالأمن القومي والقوات المسلحة، وإفشائها إلى دولة قطر”، إلى جلسة 16 فبراير/ شباط الجاري لاستكمال مرافعة الدفاع.

واستمعت المحكمة في جلسة اليوم إلى مرافعة المحامي علاء علم الدين، دفاع المعتقل الثاني في القضية، أحمد عبدالعاطي، مدير مكتب الرئيس، محمد مرسي، الذي أبدى دفوعه القانونية والتمس البراءة مستندًا إلى الدفع بعدم جواز نظر الدعوى بخصوص الاتهام الوارد في البند التاسع بأمر الإحالة المتعلق بتهمة تولي قيادة بجماعة أسست على خلاف أحكام القانون، وذلك لسابقة الفصل فيها بالقضية رقم 56458 لسنة 2013 جنايات قسم أول مدينة نصر والمقيدة برقم 2925 لسنة 2013 كلي شرق القاهرة والمعروفة باسم التخابر مع حماس والمحكوم فيها على المتهم بجلسة 16 يونيو/ حزيران 2015.

كما دفع ببطلان تحريات الأمن الوطني وهيئة الأمن القومي لمخالفتهما الحقيقة الواردة ولافتقادها الجدية والكفاية، وأنها بهدف الانتقام السياسي، وبطلان شهادة شاهدي الإثبات اللواء نجيب عبدالسلام، قائد قوات الحرس الجمهوري السابق، والعميد وائل نادين رئيس فرع الاستطلاع في الحرس الجمهوري، فيما قرراه من عرض بعض التقارير المتعلقة بالقوات المسلحة، بزعمهما أن المعتقل الأول الرئيس، محمد مرسي، حصل على تقارير ولم يعدها، وذلك لمخالفة شهادتيهما للثابت بدفتر سجن قيد المكاتبات الصادرة والخاصة بفرع استطلاع الحرس الجمهوري والمؤشر فيه بإعادة هذه التقارير لمكان حفظها بالحرس الجمهوري.

كما دفع بانتفاء أركان جريمة الحصول على سر من أسرار الدفاع عن البلاد لعدم قيام الدليل من الأوراق على تحقق ركني الجريمة المادي والمعنوي، فضلاً عن عدم قيام الدليل على تحقق القصد الجنائي الخاص والمتمثل في قصد إفشاء أو تسليم الأسرار لدولة أجنبية، وانتفاء أركان جريمة اختلاس الوثائق والمستندات المبينة بقرار الاتهام وعدم قيام الدليل من الأوراق على صحة إسنادها لموكله.

ودفع الدفاع بانتفاء السيطرة المادية والفعلية وانقطاع صلة موكله بكافة الوثائق والمستندات والمكاتبات الواردة من الجهات السيادية، وذلك أثناء نقلها من أماكن حفظها بقصر الاتحادية إلى قصر عابدين، تنفيذاً للقرار الصادر من رئيس ديوان رئيس الجمهورية السابق بنقل كافة الوثائق والمستندات وإخلاء قصر الاتحادية منها لمجابهة الأحداث المتوقعة وقتها، حيث تم النقل بتاريخ 13 يونيو/ حزيران 2013، وكذا انتفاء السيطرة المادية والفعلية وانقطاع صلة موكله بها أثناء حفظها بقصر عابدين عقب استكمال نقلها، وكذلك انتفاء السيطرة المادية والفعلية وانقطاع صلة موكله بها أثناء نقلها وفحصها والتصرف فيها.

كما دفع بعدم انطباق المواد 86 و86 مكرر و86 مكرر أ، من قانون العقوبات على واقعات الدعوى وبانطباق القانون رقم 84 لسنة 2002 بشأن الجمعيات والمؤسسات الأهلية وذلك لصدور قرار رقم 644 بتاريخ 19 مارس/ أذار 2013 من وزارة التأمينات والشؤون الاجتماعية يفيد إشهار جمعية الإخوان المسلمين، طبقاً للقانون الأخير قبل أن يصدر القرار رقم 227 بتاريخ 9 أكتوبر/ تشرين الأول 2013 من وزير التضامن الاجتماعي بحل جميعة الإخوان.

هو ما يعني انتفاء أركان جريمة تولي قيادة في جماعة أسست على خلاف أحكام القانون وعدم قيام الدليل من الأوراق على صحة إسنادها لجميع المعتقلين بالقضية، والدفع بعدم دستورية الفقرة الأخيرة من نص المادة 77 من قانون العقوبات لمخالفتها نصوص المواد 94 و95 و96 و99 و184 و186 من الدستور.

وقدم الدفاع حافظة مستندات تتضمن أمر الإحالة في القضية رقم 56458 لسنة 2013 والمعروفة إعلامياً بـ “التخابر مع حماس” والصادر فيها الحكم بجلسة 16 يونيو/ حزيران 2015 جنايات قسم أول مدينة نصر والمقيدة برقم 2925 لسنة 2013 كلي شرق القاهرة، برئاسة المستشار شعبان الشامي والمطعون عليه أمام محكمة النقض ولم يحدد له جلسة حتى الآن.

واستند في المذكرة على الدفع بعدم جواز نظر الدعوى بخصوص الاتهام الوارد في البند التاسع بأمر الاحالة المتعلق بتهمة تولي قيادة بجماعة أسست على خلاف أحكام القانون وذلك لسابقة الفصل فيها بالقضية المذكورة.

وذكر الدفاع، أن المعتقل عبدالحميد أمين الصيرفي، سكرتير الرئيس لم يعرض على نيابة أمن الدولة بمقرها بالتجمع الخامس للتحقيق معه في القضية، الذي زعم فيها نقله التكليف من زوجته إلى ابنته كريمة بتوصيل المستندات إلى أحد المعتقلين في القضية لنقلها خارج البلاد.

وأضاف أنه تم التحقيق معه داخل محبسه بسجن شديد الحراسة بطرة مما يستحيل معه التقاؤه بزوجته وتلقيها ذلك التكليف الذي زعمت التحريات القيام به.

 

 

*رويترز: الطالب الإيطالي قتل بصعق عضوه الذكري ونزيف بالمخ

رفعت مصلحة الطب الشرعي المصرية إلى مكتب النائب العام اليوم السبت تقريرها النهائي عن تشريح جثة الطالب الإيطالي جوليو ريجيني الذي تعرض للتعذيب وعثر عليه ميتا قرب القاهرة في وقت سابق هذا الشهر.

وكان ريجيني (28 عاما) يجري أبحاثا محورها النقابات التجارية المستقلة في مصر وكتب مقالات ينتقد فيها الحكومة المصرية مما أثار تكهنات بأنه قُتل على يد قوات الأمن المصرية.

ونفت وزارتا الداخلية والخارجية المصريتان مسؤولية قوات الأمن عن مقتل ريجيني.

وقال مكتب النائب العام إنه لن يعلن محتوى التقرير في ظل استمرار التحقيقات. ولم يتسن لرويترز الحصول على نسخة للتأكد من محتوى التقرير.

لكن مصدرا بارزا في الطب الشرعي قال لرويترز إن جثة ريجيني طالب دراسات عليا في جامعة كمبريدج البريطانية- كان بها سبعة ضلوع مكسورة بالإضافة لعلامات صعق بالكهرباء في العضو الذكري وإصابات داخلية في مختلف أنحاء جسمه ونزيف بالمخ.

وأضاف المصدر أن جثة ريجيني حملت كذلك علامات على جروح قطعية بآلة حادة- يشتبه أنها شفرة حلاقة- وسحجات وكدمات. وقال أيضا إن الشاب الإيطالي تعرض على الأرجح لاعتداء بعصى وللكم والركل.

وقال وزير الداخلية الإيطالي أنجلينو ألفانو لمحطة سكاي نيوز 24 التلفزيونية الأسبوع الماضي إن تشريحا ثانيا جرى في إيطاليا “أظهر لنا شيئا لا إنساني.. شيئا حيوانيا.”

وأظهر تقرير تشريح أولي أصدرته مصر أن ريجيني تعرض للضرب على مؤخرة رأسه بآلة حادة.

وتقول جماعات حقوقية إن الشرطة في مصر تلقي القبض على مشتبه بهم دون أدلة كافية وتتعامل معهم بعنف لكن السلطات المصرية تنفي هذا الأمر.

وأقيمت جنازة ريجيني في مسقط رأسه أمس الجمعة وجدد رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينتسي مطالبته بتحديد المسؤولين عن الحادث ومعاقبتهم.

وأرسلت إيطاليا فريق تحقيق للعمل مع السلطات المصرية في مسعى للوصول لحقيقة ما حدث لريجيني.

 

 

*الشرطة الإيطالية: ضباط أمن بملابس مدنية أوقفوا ريجيني ليلة اختفائه

أعلنت الشرطة الإيطالية أن لديها شاهد موثوق فيه، رأى ضباط أمن يرتدون ملابس مدنية يوقفون الطالب الإيطالي «جوليو ريجيني» قريبًا من منزله في القاهرة ليلة اختفاءه.

ذكرت صحيفة «إندبندنت» البريطانية، أن السلطات المصرية نفت تدخلها في اختطاف وتعذيب ريجيني البالغ من العمر 28 عامًا، والذي وُجد مقتولًا على جانب أحد الطرق في القاهرة في 3 فبراير الحالي، بعد تسعة أيام من اختفائه.

وظهر أن المحققين من روما تحدثوا مع شخص منحهم ما وصفته الصحف الإيطالية بـ «تفاصيل ملموسة» بتوقيف ريجيني خارج محطة مترو البحوث التي تقع على بعد دقائق من شقته، وذلك يوم 25 يناير الماضي، بحسب الصحيفة، فعلى ما يبدو كان ريجيني في طريقه لزيارة «حسنين كشك»، الذي يُعتبر مثقفًا بارزًا مناهضًا للرئيس «عبدالفتاح السيسي».

كما ظهر أن الطالب الإيطالي لاحظ تصوير مراقب مجهول له أثناء حضوره اجتماع للمعارضين السياسيين في 11 ديسمبر الماضي.

وهناك تقارير أيضًا تشير إلى أن ضابط الشرطة المسؤول عن التحقيق في جريمة القتل أدين مسبقًا بالتورط في تعذيب وقتل أحد المحتجزين.

 

 

*كاتب بريطاني: يطالب بمعاقبة نظام السيسي بقانون “ماجنيتسكي” لحماية أوروبا

جريمة في القاهرة : كيف يمكن للغرب التعامل”؟ .. تحت هذا العنوان نشر موقع “ميدل أيست أي” البريطاني مقالا للكاتب “أدريان بلومفيلد” عن كيفية تعامل الغرب مع نظام الانقلاب المصري بعد مقتل الطالب اﻹيطالي جوليو ريجيني.

واقتراح الكاتب على الاتحاد اﻷوربي معاملة أركان نظام الانقلاب المصري بنفس الطريقة التي تعامل بها مع مسئولين روس حينما عاقبهم بقانون ماجنيتسكي” الذي يفرض عقوبات على من يشتبه بارتكابه انتهاكات حقوق الإنسان أو فساد، مرجحا البدء بوزير الداخلية بحكومة الانقلاب مجدي عبد الغفار.

 

 

*أهالي أسيوط عن تخصيص السيسي أرضا لبناء كنيسة: مجاملة لإرضاء المسيحيين

أصدر عبدالفتاح السيسي، قرارا بترخيص إنشاء كنيسة للطائفة الإنجيلية في قرية رزقة الدير المحرق، بمركز القوصية بأسيوط، وذلك طبقا للرسم المنشور في الجريدة الرسمية.

وانتقد عدد من الأهالي القرار موضحين وجود دير على مساحة كبيرة بأرض القرية يسمى “دير العذراء“.

وقال أنس محمد أحد سكان القرية: “دير العذراء يسيطر على جزء كبير من القرية وهو يعد من أكبر الأديرة في صعيد مصر”، موضحا أن الموافقة على إنشاء كنيسة جديدة مجاملة سياسية لإرضاء المسيحيين على حساب الأهالي.

وفي سياق متصل، أكد سيد أحمد أن القرار سياسي لكسب ود المسيحيين، وأشار إلى أن عدد الأقباط أقل من عدد المسلمين بالقرية، موضحا أن مساحة الدير أكبر بكثير من جميع مساجد القرية.

 

 

*السيسي يتجمّل.. ويفتح معبر رفح البرى (48 ساعة) فقط

فتحت سلطات الانقلاب، اليوم السبت، معبر رفح البري لمدة 48 ساعة فقط في الاتجاهين .

وكانت سلطات الانقلاب قد اغلق معبر رفح أمام سكان قطاع غزة في الثالث من ديسمبر الماضي،بزعم سوء الأوضاع الأمنية المتدهورة في سيناء.

وكشف مصدر مطلع، بأن هناك تضييقاً على المسافرين ووجود حالات فحص للعابرين من خلال الكشوفات. يذكر أن فتح المعبر فتح خلال العام الماضى 8 مرات متباعدة لسفر الحالات الإنسانية.

من ناحيته أعرب النائب الكويتي السابق، وليد الطبطبائي، عن استيائه من فتح السلطات المصرية لمعبر رفح لمدة يومين فقط، لعبور بعض الحالات، بعد أن أغلقته شهرين.

وقال “الطبطبائي” -في تغريدة له على “تويتر”-: “ما هذا الإذلال الذي تمارسه سلطات مصر ضد غزة فهي تغلق معبر رفح لمدة شهرين ثم تفتحه لمدة يومين فقط! علاوة على تدمير الأنفاق التي كانت متنفسًا“.

 

 

*بعد إعلان “السيسي” القضاء على الإرهاب.. مقتل ضابط ومجند بسيناء

لم تكد تمر ساعات قليلة علي كلمة قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي أمام “برلمان العسكر”، اليوم السبت، وزعمه النجاح في القضاء على الإرهاب في سيناء ومختلف أنحاء الجمهورية، حتى وقع تفجير في سيناء أودى بحياة ضابط ومجند بالقوات المسلحة؛ ما يكشف حجم كذب وتضليل السيسي للمصريين. 

وأعلن محمد سمير، المتحدث باسم جيش الانقلاب، مقتل ضابط وجندي، وإصابة ضابط صف في إنفجار عبوة ناسفة بمنطقة كرم القواديس فى شمال سيناء، مشيرًا إلى انه وأثناء قيام عناصر القوات المسلحة بأعمال التمشيط والمداهمة لعدد من المناطق، تم اكتشاف عبوة ناسفة على أحد محاور التحرك بمنطقة كرم القواديس، وأثناء تفكيكها بواسطة عناصر المهندسين العسكريين انفجرت العبوة؛ ما أسفر عن مقتل ضابط وجندى وإصابة ضابط صف.

 وكان السيسي قد قال في خطابة، اليوم: “لقد جابهنا موجة عاتية من إرهابٍ غاشم استهدفت الدولة المصرية بلا هوادة أو رحمة وأرادت أن تنشر الفوضى والخراب بين ربوع الوطن، وفي صدارة المواجهة كان رجال جيشنا العظيم وشرطتنا البواسل يدفعون الدم ويقدمون الروح من أجل الحفاظ على مقدسات هذا الوطن، ولكن بفضل من الله وبإرادة وطنية لا تلين وبصمود شعبنا العظيم استطعنا أن نكسر شوكة تنظيمات الإرهاب في الوادي وسيناء وعلى حدودنا الغربية” .

 

 

*السيسي يخلي القاهرة رعبا من الشعب .. إجراءات أمنية لم يسبق لها مثيل

شرطة وسط البلد «كامل العدد».. تأمين الشوارع الجانبية وقناصة فوق الأسطح والشرطة البحرية تظهر للمرة الأول

“قناصة فوق الأسطح، لنشات، حواجز إلكترونية، لواء لكل 10 أمتار”، استعدادات غير مسبوقة لتأمين زيارة الخائن عبد الفتاح السيسي، للبرلمان السبت.

تحولت منطقة وسط البلد إلى ثكنة عسكرية بداية من السابعة صباحا، حتى عصر اليوم، وعلى غير العادة، تولى التأمين رتب عسكرية بارزة، للتأكد من سلامة وأمان مداخل ومخارج الشوارع والطرق المؤدية للبرلمان.

فيما انتشرت فرق التمشيط والكشف عن القنابل والمتفجرات، ليمتد عملها بداية من موقف سيارات عبد المنعم رياض، مرورًا بميدان التحرير، وصولا إلى نهاية شارع القصر العيني.

لم تقتصر جهود التأمين على الأرض أو الشوارع، فقد أعتلت عناصر وأفراد من القناصة أسطح عدد كبير من العمارات السكنية والشرفات المطلة على البرلمان، متأهبين في هذه الوضعية قبل الزيارة بثلاثة ساعات على الأقل، ولم تغادر هذه العناصر حتى مغادرة آخر عضو من أعضاء حكومة الانقلاب ومرافقي الخائن المرتجف من مقر البرلمان.

ولأول مرة، يرى المصريون «الشرطة البحرية» التي استعانت بـ«زوارق ولنشات» جابت كورنيش النيل ذهابًا وأيابًا، بداية من منطقة الأوبرا، مرورا بكوبري قصر النيل، وصولا لمنطقة السفارات بجاردن سيتي، ولم تتوقف تلك المركبات البحرية عن الطواف خلال مدة الخطاب.
فيما تم تقسيم شارع القصر العيني إلى «جزر منعزلة» يفصل بين كل 50 متر كردون أمني، وعدد من ضباط الحراسات الخاصة اللذين تولوا تأمين الشارع بالكامل، بداية من المستشفى الفرنساوي للقصر العيني، وصولا لمبنى مجمع التحرير، ولازمت سيارة شرطة مدخل كل شارع بمنطقة جاردن سيتي والشوارع المقابلة لها الممتدة إلى مترو سعد زغلول.

 

 

*السيسي يتجاهل الاجابة 3 مرات عن سؤال “سد النهضة

تجاهل الخائن عبد الفتاح السيسي، في الخطاب الذي ألقاه اليوم السبت، أمام مجلس نوابه، سؤال نائب عن «سد النهضة»، حيث كرر النائب سؤاله ثلاث مرات، «سد النهضة يا ريس» حسب قوله، ولكن السيسي تجاهل سؤاله ولم يرد عليه.

كما تجاهل السيسي اليوم أيضًا، عمومية الأطباء الطارئة التي تم عقدها أمس الجمعة، في دار الحكمة ردًا على الاعتداء على طبيبين في مستشفى المطرية، واعتاد السيسي التعليق على مثل هذه الأحداث في مناسبات مختلفة مثلما حدث بعد مظاهرات الخدمة المدنية من قبل.

أيضًا تجاهل السيسي «25 يناير» وتحدث عن وجود أزمات دبلوماسية، تم حلها بعد الثورة في إشارة إلى انقلاب «30 يونيو»، زاعما بكذبه المعتاد أنه تم حلها في عام ونصف، وأنه تم الانفتاح على جميع دول العالم.

كما تجاهل السيسي حديث بعض النواب أثناء إلقاء كلمته، واكتفى بالرد على مديحهم المفتعل بابتسامة سريعة دون أن يرد أو يتوقف عن إلقاء خطابه، ولم يرد على نائب هتف النوبة ياريس، وأكمل خطابه.

 

 

*صيام وعكاشة ومرتضى.. برلمان “خلاص تنزل المرة دي

خلاص تنزل المرة دي”.. عبارة شهيرة للفنان الكوميدي عبد الفتاح القصري، تستخدم في الحياة اليومية للسخرية من الأشخاص ذوي الشخصية الضعيفة الذين “يلحسون ” كلامهم دون سبب منطقي.
ويبدو أن أعضاء “برلمان العسكرقرروا أن يطبقوا مقولة “القصريبحذافيرها، وكان آخر هولاء المستشار سري صيام، رئيس المجلس الأعلى للقضاء السابق وعضو برلمان الدم، والذي أعلن استقالته منذ أيام، مؤكدا أنه لن يتراجع فيها مهما كانت الظروف.
إلا أنه وبعد مرور عدة أيام من الاستقالة، فاجأ الجميع بحضور خطاب قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي بالمجلس، ورد على سؤال حول إمكانية عدوله عن الاستقالة التي تقدم بها، قائلا: “ربنا يسهل وادعو لنا بالتوفيق“.
ولم يكن “صيام”حالة فريدة في “برلمان العسكر” ، وإنما سبقه توفيق عكاشة، الذي ملأ الدنيا ضجيجا بنيته الهجرة خارج البلاد قبيل انعقاد جلسات المجلس، قائلا “أتعرض للتهديد من قبل كافة الأجهزة الأمنية في مصر”، مشيرا إلى أن ذلك يجعله يفكر في الاستقالة من البرلمان والسفر لخارج مصر.
وقال: “من يعمل في هذا البلد بإخلاص يتعرض لحرب، فلازم ماتحبش البلد أكتر من اللازم، لأن اللي بيحب البلد أكتر من اللازم اللي بيحكموها بيكرهوه، فلتذهب كل المناصب وتبقى مصر“.
وسار على نفس النهج مرتضي منصور”، والذي أقسم بـ”رحمة أمه” ان نادي الزمالك لن يلعب مباراة القمة على استاد برج العرب، ثم سرعان ما عاد ورضخ لأوامر العسكر.
وقال منصور ، في تصريحات صحفية: “إن فريقه سيتوجه لاستاد بتروسبورت لخوض مباراة الأهلى الساعة السابعة مثلما هو محدد فى جدول المسابقة الذى أرسله اتحاد الكرة لكافة الأندية، قبل انطلاق الموسم، مشيرا الي أنه فى حال عدم حضور الأهلى لملعب بترسبورت سيتوجه للقسم لعمل محضر إثبات حالة مستشهدا بجدول المسابقة الذى تسلمه“.
ووجه رسالة لمجلس إدارة اتحاد الكرة قائلا: “ورحمة أمى يا جمال يا علام ما أنا رايح برج العرب، ولو عايز تبوظ الدورى براحتك لكن متكسرش إرادة نادي محترم“.

 

 

*مشهد أسطوري وحشود أمنية مكثفة ومرضى يموتون فوق الطرق المغلقة ..”موكب السيسي

مع خطاب شبه دائم عن أزمات إقتصادية خانقة ،ودعوات مستمرة للشعب بالتقشف ، وصل “السيسي” صباح اليوم السبت إلى مبنى البرلمان لإلقاء خطبة له في موكب وصفه الكثيرون بالأسطوري.

لم يكتف السيسي بالصدمة التي أحدثتها تلك المفارقة العجيبة بين سجادة تسير عليها إطارات سيارات موكبه الرئاسي بطول 4 كيلومترات في مدينة السادس من أكتوبر ، وقت ذهابه لإفتتاح مشاريع خدمية في المدينة وانتهازه الفرصة للحديث عن رفع الدعم عن مياه الشرب ونية الحكومة في تنقية مياه الصرف وتوصيلها للمواطنين،الأمر الذي أحدث ضجة كبيرة و صحبه استنكار شديد وسخرية في عدد من كبرى الصحف العالمية

وها هو السيسي يعود مجددا ليصدم المصريين بموكب رئاسي هو الأضخم من نوعه ، ب 22 دراجة نارية، وأكثر من 18 سيارة، وسجادة ضحمة بمدخل مبنى البرلمان  لتعبر فوقها سيارته ، مع انتشار لحشود أمنية غير مسبوقة بشارع قصر العيني والطرق التي مر بها، وغلق كامل لشارع القصر العيني ، وميدان التحرير ، مع تحويلات مرورية بكافة الطرق التي مر بها الموكب ، 

حتى تحولت منطقة وسط البلد لثكنة أمنية شديدة الحراسة ، تجوب شوارعها سيارات الانتشار السريع والشرطة وتكثف قوات الأمن من تواجدها بها ، كما أغلقت كافة الشوارع المؤدية إلى ميدان التحرير وكوبري قصر النيل والقريبة من البرلمان.

 وقد كان في استقباله، “علي عبدالعال” ، رئيس البرلمان، وفور وصوله، أطلقت المدفعية 21 طلقة وعزفت الموسيقى العسكرية السلام الجمهوري.

مشهد أسطوري أثار حفيظة الكثيرين وبات مثار جدل ولغط كبير على مواقع التواصل الإجتماعي.

  • وديت الشعب فين يا سيسي؟

الشوارع الخالية من البشر أثناء عبور موكب السيسي ، كان أحد أهم ما لفت الأنظار في مشهد الوصول للبرلمان ، وانتشرت التعليقات الساخرة من رواد مواقع التواصل الإجتماعي؛ والذين تساءلوا متهكمين : وديت الشعب فين يا سيسي؟!

  • ما لم ترصده عدسات الكاميرات؟!

يبقى جانبا آخر مؤلم لمشهد موكب السيسي المهول ، لا يكمن فقط في المبالغة المستفزة لتكاليف موكب رئاسي في بلد يعاني أزمة إقتصادية حادة ، وشعب يرزخ ما يزيد عن نصفه تحت خط الفقر،

بل في معاناة أخرى لمصريين ، قادهم حظهم التعس ، لأن تكون مصالحهم الحيوية وأماكن عملهم وجامعاتهم ومدارسهم ومستشفياتهم في طريق موكب السيسي ، فاضطروا جميعا للإنتظار بالساعات داخل الحافلات العامة والسيارات ، لحين تكرم رجال الأمن بفتح الطريق.

وهو الأمر الذي لم ترصده عدسات الكاميرات ،  سوى في حالة واحدة من عشرات أو مئات أو ربما آلاف تضرروا بشكل مباشر من غلق كافة الطرق المؤدية للبرلمان بالساعات،

إنها تلك المرأة التي لم تستطع الوصول لمستشفى “قصر العيني” بطفلها الذي يصارع الموت ويحتاج لإجراء جراحة عاجلة ، فسجلت عدسات كاميرا صرخاتها المكلومة وتوسلاتها المضنية للحشود الأمنية على الطريق ،  ترجوهم أن يسمحوا لها بالعبور ، تصرخ بأعلى صوتها : “ارحم ابني يا ريس” ، على أمل أن ترق لها قلوب رجال الأمن ، أو تصل مسامع السيسي فيأمرهم بفتح الطريق ،  لكن شيئا من هذا لم يحدث.

لا نعلم بالضبط ما هي الحالة الصحية التي وصل لها ابنها المريض ، لكن الأكيد أنه لم يكن وحده ، فمستشفى “قصر العيني” يتوافد عليه المئات يوميا من المرضى والحالات الحرجة ، والتي لا تحتمل التأخير بالساعات على قارعة الطرق أو داخل الحافلات والسيارات انتظارا لمرور موكب السيسي.

فيديو صرخات المرأة وتوسلاتها ،حقق انتشارا هائلا على مواقع التواصل الإجتماعي ،مشفوعا بتعليقات حادة من النشطاء من عينة :

 كم مريضا قتلت بموكبك يا سيسي؟!

 

 

*مفتي العسكر: “العاشق شهيد”.. والعلماء: ضعيف لا يصح الاستدلال به

وكأنه يعيد التأكيد على المعنى الذي قاله الشاعر الراحل نزار قباني على لسان عبد الحليم حافظ “يا ولدي قد مات شهيدًا.. من مات فداء للمحبوب” خرج اليوم مفتي العسكر “علي جمعة” بأحدث فتاواه المثيرة للجدل؛ حيث أفتى بأن “حب الرجل للمرأة درجات حتى يصل إلى مرحلة العشق، وأن الله- عز وجل- لم يُحَرِّم العشق على ابن آدم بشرط ألا يقع في المحرمات”، مضيفًا خلال حواره لبرنامج “والله أعلم”، والمذاع على قناة “سي بي سي” اليوم السبت: “النبي- صلى الله عليه وسلم- قال: من عشق وكتم وعف ومات فهو من الشهداء”.

 وتعليقًا على هذا الحديث قال الشيخ ناصر الدين الألباني في “سلسلة الأحاديث الضعيفة”: واتفق الأئمة المتقدمون على تضعيف هذا الحديث.

 

 

توقيع السيسي وثيقة بيع النيل لإثيوبيا بالخرطوم كارثة .. الثلاثاء29 ديسمبر. . العسكر_باعوا_النيل

باع النيل باع النيل1السيسي باع النيلتوقيع السيسي وثيقة بيع النيل لإثيوبيا بالخرطوم كارثة .. الثلاثاء29 ديسمبر. . العسكر_باعوا_النيل

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*عمال “بتروتريد” يواصلون اعتصامهم بسبب لائحة “ولاد البطة السودا

واصل عمال شركة الخدمات التجارية البترولية “بتروتريد” اعتصامهم؛ بسبب التمييز بين العمال، ووجود لائحتين إحداهما مميزة، والأخرى لـ”ولاد البطة السودا، بحسب قولهم.
وفي تصريحات صحفية أكد أحد العاملين أنهم يقدرون بنحو أكثر من 16 ألف عامل ، وأن الشركة تضرب بالقانون عرض الحائط وتطبق لائحتين مختلفتين.. اللائحة المميزة للأقارب وذوي الواسطة والمحسوبية وعددهم لا يتجاوز 400 موظف والأخرى لباقي الموظفين والذين تصل نسبهم إلى 90% وهم “ولاد البطة السودا” وفقا لتعبيره.

وأضاف، اللائحة الأولى هي لائحة 2004 وتعديلاتها 2007 مميزة جدًا، والثانية تم تفصيلها لبقية الموظفين ، وتتميز بالظلم في الحقوق والعلاج الأسري والشخصي والترقيات والحوافز والبدلات والمكافآت واحتساب سنوات الخبرة.

وتابع: في عام 2011، أصدر وزير البترول -حينئذ-سامح فهمي قرارًا بتطبيق اللائحة التأسيسية لائحة 2004 بتعديلات 2007 (اللائحة المميزة)، وحتى الآن لم يتم تنفيذ هذا القرار.

وأكد العاملون أنهم في إضراب، لحين تحقيق مطالبهم واسترداد حقوقهم.

 

 

*أمن الانقلاب يعتدي على على المعتقلين بقسم شرطة “أبو حماد” بالشرقية

اعتدت قوات أمن الانقلاب على المعتقلين داخل حجز مركز شرطة أبو حماد بالشرقية؛ مما أسفر عن عدد من الإصابات في صفوف المعتقلين الرافضين للانقلاب العسكري.
وأكد أهالي وأسر المعتقلين أن ذويهم تعرضوا، اليوم، لحملة اعتداءات بمركز شرطة أبو حماد وجملة من الانتهاكات على يد عصام هلال مأمور مركز شرطة أبو حماد ورئيس المباحث وضباط وأفراد الأمن داخل مركز الشرطة وذلك بسبب هتاف المعتقلين عقب قيام احد ضباط المركز بسب وضرب أحد الشباب المعتقلين أثناء عرضه على نيابة الانقلاب.
وطالبت أسر المعتقلين منظمات المجتمع المدني وحقوق الإنسان بالتدخل لوقف الانتهاكات التي ترتكب بحق ذويهم، ورفع الظلم الواقع عليهم.

 

 

*قسم كفرالدوار يتعنت في نقل مريض بالحساسية الشديدة للمستشفى رغم صدور تقرير طبي بتعرضه للموت

يعاني المعتقلون في محافظة البحيرة من خطر القتل البطيء والتعنت في علاجهم أو نقلهم إلى المستشفيات المختصة، بحسب الأهالي؛ حيث يتعرض المعتقل “فتحي محجوب علي الفران” لخطر القتل البطيء، داخل مقر قوات الأمن المركزي بكفر الدوار محافظة البحيرة بعد تعنت إدارة القسم في نقله للعلاج من الحساسية الشديدة على الصدر.

وأفاد أهالي “محجوب” بأنه لا يستطيع النوم بسبب الحساسية إلا على جهاز تنفس، فيما أفاد تقرير من المستشفى الجامعي أنه يتعرض للموت ثلاث مرات خلال الساعة الواحدة أثناء نومه بسبب ضيق التنفس؛ وذلك بالإضافة إلى إصابته بمرض السكر، وجلطة بالقدم اليسرى أصيب بها داخل المعتقل بسبب الإهمال في علاجه من الدوالي.

وتتعنت إدارة القسم على الرغم من أن حالته الصحية تستدعي نقله على الفور لمستشفى مجهز، إلا أن إدارة القسم تتعنت في نقله.

يذكر أن “محجوب” قد تم اتهامه في 3 قضايا ملفقة، وقد حُكم عليه فيها بـ8 سنوات و50 ألف جنيه غرامة.

 

 

* لليوم الثالث على التوالي أمن الانقلاب بالسويس يخفي “أحمد فؤاد” قسريا

تستمر قوات الانقلاب “لليوم الثالث” في الإخفاء القسري لـ”أحمد فؤاد إسماعيل” أحد معارضي الانقلاب بالسويس والمختطف في ساعة مبكرة من صباح الإثنين الماضي من محافظة القاهرة.

وقد أدانت رابطة أسر معتقلين السويس ذلك الأسلوب الممنهج من سلطة الإنقلاب في إختطاف أبناء السويس وإخفائهم قسريا بدون وجه حق.

وحملت الرابطة سلطة الإنقلاب مسئولية سلامة “أحمد فؤاد” حيث أنه لم يستدل علي مكان احتجازة حتي الآن.

 

 

* بيان المنطقة الحرة بمنع “توفيق عكاشة” من الظهور بقناة الفراعين لمدة 3 أشهر

أصدر مجلس إدارة المنطقة الحرة الإعلامية قرارا بإيقاف برنامج “مصر اليوم” الذي يبث على قناة الفراعين المملوكة لشركة “فرجينيا” للإنتاج الإعلامي والقنوات الفضائية لمدة ثلاثة أشهر من تاريخ هذا القرار، مع منع ظهور الإعلامي توفيق عكاشة على القناة المرخص بها للشركة أو في أي من البرامج التي تبث عليها خلال مدة الإيقاف.

وذكر مجلس إدارة المنطقة الحرة الإعلامية، في بيان له اليوم، أنه في حال مخالفة ذلك يتم إلغاء قرار الترخيص الصادر للشركة بمزاولة النشاط مع إخطار الشركة المصرية للأقمار الصناعية (نايل سات) لاتخاذ اللازم نحو تنفيذ هذا القرار.

ووفقا للبيان الصادر عن المنطقة الحرة، فإن الشركة خالفت شروط ترخيص مزاولة النشاط الصادر لها، كما خالفت قرار المجلس رقم 1/59 – 2013 الصادر بتاريخ 6 يوليو 2013؛ والذي يقضي بإعادة الترخيص السابق إلغاؤه بالقرار رقم 2/57 – 2013، والمتضمن قيام الشركة والقناة بتقديم اعتذار لمن تم الإساءة إليهم بحلقة برنامج مصر اليوم بسبب ما تم بثه بتلك الحلقة ووجوب احترام القناة والعاملين بها لمؤسسات الدولة، وعدم تكرار المخالفة مستقبلًا.

وجاءت المخالفات فى الحلقة المشار إليها المذاعة يوم السبت الموافق 26/12/2015 على قناة الفراعين، والمتضمنة عدم الالتزام بالمحتوى الفنى للقناة والمعتمد من مجلس إدارة المنطقة الحرة العامة الإعلامية، ومخالفة الشركة للإقرار المقدم منها بالالتزام بضوابط ومبادئ العمل بالمنطقة وميثاق العمل الإعلامي العربي والالتزام بالمحتوى الفنى للقناة الصادر بشأنه ترخيص مزاولة النشاط للشركة.

ومن ضمن المخالفات عدم الالتزام بضوابط ومبادئ العمل بالمنطقة فيما يتعلق بعدم المساس بالمصلحة القومية للبلاد واحترام خصوصية الأفراد والمؤسسات وعدم التشهير بهم أو تشويه سمعتهم وتكرار ارتكاب هذه المخالفات من توفيق عكاشة فى ذات البرنامج (مصر اليوم) وعلى نفس القناة.

وقرر مجلس إدارة المنطقة الحرة، وفقا لهذه المخالفات، إيقاف برنامج مصر اليوم، الذى يبث على قناة الفراعين المملوكة لشركة فيرجينيا للإنتاج الإعلامى والقنوات الفضائية لمدة ثلاثة أشهر من تاريخ هذا القرار، مع منع ظهور الإعلامى توفيق عكاشة على القناة المرخص بها للشركة أو فى أى من البرامج التى تبث عليها خلال مدة الإيقاف.

كما قرر المجلس توجيه إنذار إلى شركة فيرجينيا للإنتاج الإعلامى والقنوات الفضائية المالكة لقناة الفراعين بضرورة الالتزام بكل من شروط ترخيص مزاولة النشاط الصادر لها وضوابط ومبادئ العمل بالمنطقة الحرة العامة الإعلامية وميثاق العمل الإعلامى العربى والمحتوى الفنى المعتمد من مجلس إدارة المنطقة، ومن المقرر أن المنطقة الحرة ستخاطب غرفة صناعة الإعلام بالمخالفات التى سبق ارتكابها توفيق عكاشة ببرنامج مصر اليوم، وذلك للعرض على مجلس إدارة الغرفة لاتخاذ ما يراه مناسبًا تجاه عدم ظهور السيد المذكور فى القنوات الفضائية لأعضاء الغرفة فى ضوء قرار مجلس إدارة المنطقة ومدونة السلوك المهنى الصادرة عن الغرفة.

 

* براءة 6 من شباب كفر الدوار.. بعد التأكد من زيف تحريات الأمن الوطني

برأت محكمة جنايات دمنهور الدائرة الثانية برئاسة المستشار محمد منور عبد الرازق كريم و عضوية عماد الدين عبد الله عبد اللطيف و سامح منير إبراهيم حنا والمنعقدة بمحكمة ايتاى البارود 6 من شباب كفر الدوار مما نسب إليهم بقرار الاتهام في القضية رقم 1697 لسنة 2014 جنايات كلي شمال البحيرة إعادة إجراءات“.

ووجهت لهم نيابة الانقلاب تهم منسوخة من قضية جنح بها نفس المتهمين وتم تبرئتهم منها وهي الانضمام إلى جماعة محظورة أسست على خلاف أحكام الدستور والقانون والترويج لأنشطتها و التظاهر بدون ترخيص ليصدر ضدهم حكم غيابيا بالسجن 3 سنوات العام القضائي الماضي .
والمعاد محاكمتهم هم أحمد سعيد جاد و سمح محمد زلط و محمود حبشي شحاتة و عبد الرحمن محمد مشحوت و عبد الرحمن محمد عبد المنعم و محمد صادق محمد .

وقد أوضحت هيئة الدفاع في مرافعتها كيدية الاتهامات وبطلان تحريات الأمن ومحاضر الضبط وأكدوا لهيئة المحكمة مكتبية هذه التحريات وعدم وجود دليل أو برهان على صحة هذه التحريات مما يفسدها واستندوا إلى عشرات الأحكام الصادرة من محكمة النقض بكون محاضر تحريات الآمن الوطني لا ترقي أن تكون دليلا يعتد به إلا إذا عضدت بشهود أو دلائل مادية وهو ما لا يوجد في أوراق القضية ونفوا وجود أحراز مع المتهمين جميعهم وانه تم ضبط الكثير منهم بالمخالفة لمحضر الضبط

وأوضحت المحكمة في حكمها عدم اطمئنانها لتحريات الأمن الوطني وانعدام الأدلة في الدعوى المنظورة أمامها مما يترتب عليه براءة المتهم مما هو منسوب إليه في قرار الاتهام .

يذكر أن القضية بها 20 متهم صدر ضدهم الحكم غيابيا بالسجن 3 سنوات وتم إعادة إجراءات العام القضائي الماضي لأحد المتهمين ويدعي محمود بسيوني وقضت الدائرة الثانية التشكيل السابق ببراءته مما نسب إليه بقرار الاتهام وقدم هذا العام 6 من شباب كفر الدوار لتعاد محاكمتهم أمام الدائرة الثانية بتشكيلها الجديد والتي قضت اليوم ببراءتهم .

 

 

* نقل الانقلاب”: سعر تذكرة المترو الجديد 10 جنيهات

كشف اللواء سعد الجيوشي، وزير النقل في حكومة الانقلاب، إنه سيتم زيادة تكلفة تذكرة المترو لتبلغ من 3 جنيهات إلى 4 جنيهات حتى 10 جنيهات للخط الجديد بعد تكلفته بنحو 48 مليار جنيه.

جاء ذلك خلال هامش حفل إطلاق الدفعة الثانية لبرنامج تأهيل القيادات للجهاز الإداري للدولة، أن الزيادة للمطالبة بسداد القروض ما يتطلب العمل على تحقيق ذلك. 

وأضاف أن المرحلة الأولى للخط الثالث ستبدأ التكلفة بـ3 جنيهات والثانية 4 جنيهات، ويصل إلى 10 جنيهات نهاية الخط، وكذلك الخطين الرابع والخامس.

 

 

* سلوى عبدالمنعم معتقلة تصارع الموت في سجن القناطر

تصارع المرض بعد أن أصيبت بالسكر، والضغط، وشلل رعاش أثر على حركتها وعدم توازنها أثناء المشي، كما تمر بحالة نفسية سيئة للغاية، بالإضافة إلى قرحة في الكتف نتيجة خراج من سوء مكان الاحتجاز غير الآدمي.

إنها سلوى عبد المنعم التي تبلغ من العمر 54 عاما، ومحتجزة في سجن القناطر، وتواجه حكمان بالحبس 3 سنوات، قضت منهم ثلثي المدة.

بدأت مأساة سلوى منذ يناير 2014 حينما كانت تسير في أحد شوارع المطرية، والذي تزامن فيه حينها مرور مسيرة معارضة للنظام، فتم إلقاء القبض عليها بدعوى أنها اشتركت في المسيرة.

تم وضع سلوى في تخشيبة قسم المطرية، حتى يتم عرضها على النيابة، التي بدورها حولتها إلى المحكمة، والتي حكمت عليها بالحبس خمس سنوات.

نقضت سلوى الحكم، وتمت إعادة المحاكمة، حتى حكم القضاء عليها بثلاث سنوات، ومر على حبسها عامين أي أكثر من ثلثي المدة ولم يتم النظر في أمرها بأي شكل من الأشكال.
تواجه سلوى عبد المنعم الموت في سجن القناطر بسبب الأمراض المتعددة التي أصيبت بها دون تلقي الرعاية الطبية، أو إجراء الفحوصات اللازمة، في حين لم يتم النظر لها حتى الآن بعين الرحمة.

 

 

* خبير موارد مائية: توقيع السيسي على “وثيقة الخرطوم” كارثة.. وهذه هي الأسباب

انتقد الدكتور نادر نور الدين، أستاذ الموارد المائية بكلية الزراعة جامعة القاهرة، توقيع حكومة الانقلاب اليوم الثلاثاء على «وثيقة الخرطوم»؛ مؤكدا أنها تعترف وتقر بالسد وبحجمه الحالي

وكان وزير الخارجية بحكومة الانقلاب قد وقع اليوم الثلاثاء على الوثيقة  ظنا أنه لحل خلافات «سد النهضة » الإثيوبي، إلا أن خبير الموارد المائية يؤكد أنها لم تضف جديدًا في المفاوضات سوى السماح للوفود الشعبية بزيارة السد.

وشرح خبير الموارد المائية، بنود الوثيقة في تصريحات صحفية مساء اليوم الثلاثاء موضحا أن الوثيقة الجديدة، أضافت مكتب فرنسي آخر وهي شركة «أرتيليا»، بعد انسحاب المكتب الهولندي «دلتارس»، في سبتمبر الماضي، وبذلك تقوم شركتي «أرتيليا» و«بي آر إل» الفرنسيتين، بتنفيذ الدراسات الفنية لسد النهضة الإثيوبى.

وتابع أستاذ الموارد المائية بجامعة القاهرة، أن إثيوبيا لم تلتزم بزيادة عدد الفتحات التي طلبتها مصر، وإنما تشكيل لجنة لدراسة إمكانية زيادة الفتحات فقط، مشيرًا «ليس المهم عدد الفتحات بقدر الالتزام والتعهد بضمان تدفقات مصر السنوية من المياه”.

ونصت الوثيقة على تشكيل لجنة فنية لبحث إمكانية زيادة عدد الفتحات الإضافية التي طلبتها مصر، وإذا ما انتهت اللجنة أن هذه الفتحات حيوية سيتم الالتزام بها، وهذه اللجنة ستشكل من فنيي الدول الثلاث خلال أسبوع، وسيجتمعون أول يناير بأديس أبابا، وستقدم تقريرها للاجتماع السداسي المقبل، وإذا ما كانت هذه الفتحات حيوية وضرورية من الناحية الفنية سيتم تطبيقها، لتؤمن الأمن المائي المصري.

وأشار نور الدين، إلى كارثة كبرى بالوثيقة هي أنها أقرت السعة الحالية للسد بـ74.5 مليار متر مكعب، في حين أن حجم تدفقات نهر النيل تقدر بـ48.5 مليار متر مكعب سنويًا، مضيفًا «كنت أتمنى أن نتفاوض على تقليل سعة السد، لكن الوثيقة أقرت السعة المقرة من إثيوبيا».

 وأوضح نور الدين، إن السد الإثيوبي يتكون من قطعتين، الأولى هي الخاصة بتوليد الكهرباء، وحجمه 14 مليار متر مكعب، وليس لها مشكلة، والثانية «السد المساعد»، وغرضها تخزين المياه فقط، وهي عبارة عن سد ترابي يربط بين جبلين.

وأعتبر نور الدين أن دعوة إثيوبيا الوفود الشعبية من الإعلاميين والبرلمانيين لزيارة موقع السد، نوع من الدعاية المجانية للمشروع، ومحاولة من إثيوبيا للظهور بمظهر جيد أمام العالم.

وتقدمت إثيوبيا بالدعوة الرسمية للسودان ومصر لزيارة سد النهضة من الإعلاميين والبرلمانيين والدبلوماسية الشعبية، والفنيين لتفقد الوضع، في إطار المتابعة والشفافية، تأكيدا لحسن نواياها في إطار بناء الثقة بين الدول الثلاث.

 

 

* ننشر نص وثيقة استسلام السيسي لإثيوبيا بالخرطوم

في تأكيد لما نشرناه أمس بشأن إذعان السيسي وحكومته أمام مناورات الطرف الأثيوبي بشأن مفاوضات سد النهضة وإقراره بالسد كأمر واقع من خلال طلب رسمي تقدمت به حكومته أمس بزيادة عدد فتحات السد إلى 3 ، وقَّعت حكومة السيسي الانقلابية اليوم مع كل من السودان وإثيوبيا، على «وثيقة الخرطوم »، التي جاءت أسفرت عنها جلسات استمرت على مدى 3 أيام، يقر فيها السيسي بالسد مجددا ويرفع الراية البيضاء ويستسلم أمام إصرار الطرف الأثيوبي فيما يواصل السيسي إهداره لحقوق مصر المائية جراء سياساته الفاشلة.

واشتملت الوثيقة، التي وقع عليها وزراء خارجية السيسي والسودان وإثيوبيا، على الالتزام الكامل بوثيقة إعلان المبادئ التي تم توقيعا بين السيسي والبشير ورئيس الوزراء الأثيوبي منتصف مارس الماضي بالخرطوم وعدها خبراء ومتخصصون إقرارا من السيسي بالسد وإهدارا لحصة مصر المائية.

كما تنص على تحديد مدة زمنية لتنفيذ دراسات سد النهضة في مدة تتراوح بين 8 أشهر إلى عام، وهي المدة الكافية لتدشين السد والانتهاء منه من جانب أديس أبابا إضافة إلى اختيار شركة «ارتيليا» الفرنسية لمشارك مكتب «بي آر إل» الفرنسي للقيام بهذه الدراسات.

ووافق الوزراء الثلاثة على عقد جولة جديدة من المباحثات في الأسبوع الأول من فبراير القادم، يشارك فيها وزراء الخارجية والري بهدف استكمال بناء الثقة بين الدول الثلاثة، مع توجيه الدعوة للبرلمانيين والإعلاميين والدبلوماسية الشعبية لتفقد موقع السد في إطار بناء الثقة بينها.

من جانبه يرى الدكتور إبراهيم الغندور، وزير الخارجية السوداني، أن وثيقة الخرطوم الجديدة تعد قانونية وملزمة للدول الثلاث، بعد أن تم التوقيع عليها اليوم في ختام الاجتماع، مشيرا إلى أنها تضمنت الرد على جميع الشواغل التي أثارتها الدول الثلاثة خلال الاجتماعات، وتمت في جو من الثقة لمناقشة تفاصيل هذه الشواغل، واصفا هذه الوثيقة بالتاريخية وتأتي استكمالا لاتفاق إعلان المبادئ على حسب مزاعمه.

 

نص الوثيقة 

تضمنت الوثيقة البنود الآتية:

– احترام اتفاق المبادئ الموقع من الرؤساء ودفع مسار الدراسات، بقيام شركة «أرتيليا» الفرنسية بتنفيذ الدراسات الفنية مع شركة «بي آر إل» لتنفيذ الدراسات الفنية لسد النهضة الإثيوبى، وهذه الشركة لها سابق أعمال في مصر.

– التزام إثيوبيا الكامل بما تضمنته الاتفاقية في البند الخامس بإعلان المبادئ والخاصة بالملء الأول والتشغيل، بناء على نتائج الدراسات، وفقا للاتفاقية الكبرى التي وقعها الرؤساء في مارس الماضي بالخرطوم.

– تشكيل لجنة فنية لبحث إمكانية زيادة عدد الفتحات الإضافية التي طلبتها مصر، وإذا ما انتهت اللجنة أن هذه الفتحات حيوية سيتم الالتزام بها، وهذه اللجنة ستشكل من فنيي الدول الثلاث خلال أسبوع، وسيجتمعون أول يناير بأديس أبابا، وستقدم تقريرها للاجتماع السداسي المقبل، وإذا ما كانت هذه الفتحات حيوية وضرورية من الناحية الفنية سيتم تطبيقها، لتؤمن الأمن المائي المصري.

– استمرار عمل اللجنة السداسية على مستوى وزراء الخارجية والري، وبحث الطلب المصري بزيادة فتحات سد النهضة لزيادة التدفقات المائية إلى النيل الأزرق، خاصة في فترة انخفاض المناسيب. 

وتقدمت إثيوبيا بالدعوة الرسمية للسودان ومصر لزيارة سد النهضة من الإعلاميين والبرلمانيين والدبلوماسية الشعبية، والفنيين لتفقد الوضع، في إطار المتابعة والشفافية، تأكيدا لحسن نواياها في إطار بناء الثقة بين الدول الثلاثة.

 

 

* والدة الشاب الفلسطيني الذي قتله جيش السيسي على شاطئ البحر بدم بارد تروي قصته

أكدت الحاجة آمنة حسان، أن ابنها إسحاق خليل حسان (28عاما)، والذي قتل برصاص الجيش المصري على الحدود مع قطاع غزة الخميس الماضي،”صحيح العقل ولا يعاني من أي إضرابات نفسيه”، موضحة أن ما دفعه لاجتياز الحدود هو “حاجته الماسة لاستكمال علاجه” لدى الجانب المصري.

وقالت “أنا لا زلت أعيش في حلم، لم أصدق ما حدث خاصة من إخواننا المصريين”، مستهجنة تعامل أفراد الجيش المصري مع نجلها عبر “إطلاق النار عليه بشكل مباشر وهو أعزل”.

وشددت الحاجة آمنة (62 عاما)، على ضرورة أن “يقدم للمحكمة من قام بإعدامنجلها إسحاق، وأكدت أن إسحاق “بكامل قواه العقلية”، وقامت بإظهار مجموعة من الوثائق الخاصة بنجلها، وتثبت أنه صحيح العقل، وأن ما روج عبر بعض وسائل الإعلام غير صحيح

بدوره، أوضح مسلم نصر حسان (28 عاما)، وهو ابن عم الضحية، أن إسحاق ذهب إلى مصر للعلاج، منوها إلى أنه منذ عام 2012 وهو في انتظار أن يُسمح له بدخول مصر من أجل أن يستكمل علاجه، بسبب إصابة في حرب غزة عام 2008 من قوات الاحتلال الإسرائيلي.

واستنكر احتفاظ الجيش المصري بجثمان ابن عمه إسحاق، لافتا إلى أنه بانتظار رؤية إسحاق من أجل إكرامه. وقال: “إسحاق هو ليس بأول شهيد ولا آخر شهيد”.

وأظهر مقطع الفيديو الفلسطيني إسحاق وهو يحاول أن يجتاز المنطقة الحدودية عبر البحر، عاريا، قبل أن يطلق عليه جنود الجيش المصري المتمركزين على الحدود وابلا من الرصاص، ما أدى إلى مقتله على الفور.

 

* موقع أمريكي شهير يسخر من “الوحش المصري

سخر موقع “Buzz-feed” الأمريكي، من “الوحش المصري”، السيارة التي لم تفعل شيء، وكان من المفترض أن تسير على الأرض وفي الماء، وتحلق في السماء.

وقال الموقع الأمريكي، إن ميدان التحرير الوجهة لاختبار واحد من أحدث الاختراعات في مصر سيارة “الوحش المصري”، التي يمكن أن تسير بها في الشارع العام، وتطفو على سطح الماء.

وترجع فكرة هذا الاختراع إلى “أشرف البنداري”، وهو شاعر مصري يرى نفسه “مخترع”، ويعتقدأنه يمكن تغيير وجه العالم”، وفقًا لتصريحه في أحد المقابلات الصحفية.

الوحش المصري” وهو الاسم الذي اختاره لسيارته متعددة المهام، على أن تكون حل سحري” في مواجهة أسوأ الاختناقات المرورية في مصر، بحسب الموقع، لافتًا إلى قول “البندراوي” إن إسرائيل وأمريكا كانوا يتنافسون للحصول على حقوق اختراع “الوحش المصري“.

وأوضح “Buzz-feed”، أن المشروع شجع من قبل الحكومة بدون تمويل، وسمحت له لاختبار السيارة في ميدان التحرير في وجود الشرطة ووسائل الإعلام، إلا أنها لم تتحرك على أرض الواقع، ودفعها بعض المتواجدين أملًا في أن يبدأ المحرك، لكن دون جدوى.

وأشار الموقع الأمريكي إلى أن “الوحش المصري” أثار جدلًا وسخرية على وسائل الاعلام الاجتماعية.

 

 

*أبوزيد مكس:80% توافق بتفاوض سد النهضة ..ولم يتم حسم أى أمر !

يستحق أحمد أبو زيد، المتحدث باسم وزارة الخارجية ، أن يطلق علية أبوزيد مكس كل حاجة والعكس  ، حسب الاعلان الشهير حيث قال خلال تصريح واحد  الشئ   وعكسه فقى الوقت الذى أكد فية أن هناك توافق لأكثر من 80% حتى الآن على بنود التفاوض ،يؤكد فى نفس المكالمة أنه لم يتم حسم أي أمر في المفاوضات بشأن سد النهضة بالاجتماع السداسي المنعقد حاليًا في الخرطوم بين مصر وإثيوبيا والسودان.

ولأن  “أبو زيد” كان فى  في مداخلة هاتفية مع الإعلامي الانقلابى  أحمد موسى على قناة كبير رجال  أعمال مبارك المخلوع  لم يقاطعة أو حتى يحاول أن يوضح هذا التناقض  !

وواصل متحدث الخارجية قائلا :الدول الثلاث مع بداية تلك المفاوضات اتفقت على ألا تتحدث عن أي مخرجات تتعلق بالمفاوضات، إلا بعد انتهائها تمامًا والتوصل إلى قرار، مشيرًا إلى أن الحديث عن تلك القضية يثير بلبلة ويؤثر على المفاوضات.

وأشار إلى أن الموضوعات التي يجري الحديث عنها الآن في غاية الحساسية تمس ثلاث دول وشعوبها، وتتطرق لمصالح ثلاث دول، ما يوجب ضرورة تفهم صعوبة المفاوضات.

 

أعتراف أذرع السيسى

وكان  الإعلامي الانقلابي أحمد موسى قد أعتراف فى القناة نفسها  ، إنه حال بدء أثيوبيا بملء خزان سد النهضة، في يوليو المقبل، في وقت الفيضان، ستكون هناك مشكلة كبرى، قائلا: “هتبقى عندنا بلاوي سودة“.

وأضافأن “مصر الآن أمام أمر واقع، ولا بد من التعامل معه بالحكمة والهدوء والسياسة، كما لا بد من إعادة الثقة مرة أخرى مع الجانب الإثيوبي والسوداني، وإزالة المخاوف التي زرعها الأعداء بيننا وبين دول أفريقيا، على حد قوله.

فيما قال إبراهيم عيسى إن أثيوبيا أكثر براعة وذكاء من المسؤولين المصريين.

وكانت الحكومة الإثيوبية أعلنت، السبت، تحويل مجرى النيل الأزرق مرة أخرى، لتمر المياه للمرة الأولى عبر سد النهضة بعد الانتهاء من إنشاء أول أربعة مداخل للمياه، وتركيب مولدين للكهرباء، في حين أكدت مصادر أخرى أنه تم منذ أكثر من 40 يوما تحويل مجرى نهر النيل.

 

بناء الجزء الأكبر من السد

ويؤكد تحويل مجرى نهر النيل -وفق خبراء- أن أثيوبيا انتهت سريعا من بناء جزء كبير من سد النهضة، الذي سيتم تخزين المياه فيه، وأنه سيتم توليد الكهرباء خلال أشهر قليلة، ما يهدد بشكل مباشر حصة مصر المائية، ويهدد المصريين بالعطش خلال شهور.

وشهدت أديس أبابا احتفالات كبيرة، وتم إطلاق “الصواريخ”، و”الأغانى الوطنية”، بسبب مرور مياه نهر النيل للمرة الأولى عبر بوابات سد “النهضة”، ومنها إلى الأنفاق، إلى التوربينات.

 

#العسكر_باعو_النيل

وفي سياق متصل، أطلق نشطاء وسما (هاشتاج) جديدا بعنوان #العسكر_باعو_النيل، وتصدر أعلى الوسوم على شبكة تويتر مساء الاثنين في مصر.

 

* محللون اقتصاديون : 3 قرارات لحكومة الانقلاب دمرت البورصة في 2015

شهدت البورصة عدة أحداث سلبية وقرارات من حكومة الانقلاب أثرت في مركزها طوال عام 2015؛ الأمر الذي أدى إلى خسارتها نحو 4000 نقطه خلال العام، وتراجعات حادة في كل الأسهم.

وعدَّد المحللان الاقتصاديان محمد عسران وإبراهيم النمر، الأسباب التي أدت إلى تراجع البورصة خلال 2015،بحسب رصد والتي كان أبرزها:

أولاً- إقرار القانون رقم 53 بتعديل بعض أحكام “الضريبة على الدخل” ولائحته التنفيذية، والذي تضمن فرض ضريبة على الأرباح الرأسمالية الناتجة من التعامل في الأوراق المالية بقيمة 10%، بالإضافة إلى فرض ضريبة بقيمة 10% على التوزيعات النقدية؛ الأمر الذي تسبب في إحداث حالة من اللغط بالسوق، خاصة بعد ظهور اللائحة التنفيذية للقانون والتي وصفت في حينها بالمبهمة، عدا تضمنها لبعض المواد التي لم تذكر بالقانون؛ مما كان له أبلغ الأثر السلبي في أداء البورصة المصرية لتفقد قرابة 80 مليار جنيه من قيمتها السوقية في أقل من شهرين.

ونظرًا للتأثير السلبي الكبير في أداء السوق، أصدرت الرئاسة قرارًا بوقف العمل بالمواد المتعلقة بالأرباح الرأسمالية لمدة عامين، مع الإبقاء على ضريبة التوزيعات بقيمة 10%، وهو ما قلل من الآثار السلبية بشكل نسبي على اداء السوق بعد قرار التأجيل.

ثانيًا- الإجراءات الاحترازية التي اتخذها البنك المركزي، بتحديد سقف يومي للايداع بالعملات الأجنبية عند 10 آلاف دولار للأفراد و50 ألف دولار للشركات؛ وذلك بهدف القضاء على السوق الموازية والمضاربة على الدولار، دون دراسة للتبعات السلبية لهذا القرار، على الرغم من أنه قوبل في بادئ الأمر بالارتياح من جانب الكثيرين، اعتقادًا منهم أن المركزي يملك سيولة كبيرة من الدولار تمكنه من السيطرة على سوق الصرف، إلا أن الواقع قد أثبت العكس؛ حيث عجز المركزي عن توفير متطلبات السوق، واكتفى بمزاداته الأسبوعية التي تصل بإجمالي ما يضخه بالسوق لما يقارب الـ6.5 مليارات دولار سنويًّا، في مقابل حجم واردات قارب على 65 مليار دولار.

وكانت النتيجة الطبيعية لهذا القرار ندرة حادة في الدولار؛ مما تسبب في اختفاء المواد الخام للعديد من القطاعات، ليترتب عليها خسائر حادة وارتفاع في الأسعار أدى إلى زيادة معدل التضخم بمقدار 2.8% في سبتمبر الماضي، وهي الزيادة الأكبر منذ أكتوبر 2014.

وتوقفت صناعات عدة نتيجة ذلك القرار، كما تم تسريح آلاف العاملين، وتراجعت الواردات من الدولار بعد لجوء بعض شركات الصرافه لحجزه بالخارج، سواء الناتج من عمليات تصدير أو من تحويلات العاملين بالخارج، أو حتى تهريبه وتسليمه للمستوردين بعد سداد القيمة بالجنيه في مصر بفارق من 3 : 4%.

ثالثًا- قرار إصدار شهادات جديدة من قبل أكبر بنكين في مصر بقيمة 12.5%، بارتفاع مفاجئ قدره 2.5% عن أسعار الفائدة على الشهادات المماثلة مع صرف عائد شهري، بدلاً من ربع سنوي لتكون بذلك هي الأعلى منذ سنوات.

وقيام البنك المركزي برفع أسعار الفائدة بهذا الشكل المفاجئ والمعدل الكبير، يعني سياسة انكماشية واضحة ينتهجها البنك المركزي، الغرض الأساسي والمعلن، كان لمجابهة ارتفاع معدلات التضخم، ودعم قيمة العملة المحلية، والغرض الآخر “غير معلن” هو محاربة الدولة في ظل النقص الكبير في العملات الأجنبية بعد أن تم ضرب الموسم السياحي في مقتل والتراجع المتوقع في إيراد الدولة من العملات الأجنبية في أعقاب حادث الطائرة الروسية.

وتسببت تلك الشهادات في سحب جزء كبير من المعروض النقدي؛ حيث حصدت البنوك الحكوميه قرابة 88 مليار جنيه من بيع هذا الشهادات في 6 أسابيع؛ الأمر الذي تسبب في شح السيولة بالسوق، لتشهد مؤشرات البورصة تراجعات حادة وتفقد قيمتها السوقية قرابة 40 مليار جنيه وتقترب من أدنى مستوياتها السعرية خلال العام.

 

 

* السيسي يعين سلفه رئيسا لبرلمانه لتمرير قوانينهما

قال المتحدث باسم المحكمة الدستورية العليا المصرية (أعلى هيئة قضائية تفصل في دستورية القوانين)، إن الرئيس المؤقت السابق للبلاد، عدلي منصور، والرئيس الحالي للمحكمة ما زال باقياً في منصبه، نافيًا ما أوردته صحف محلية بشأن قبوله التعيين في البرلمان.
وفي تصريحات صحفية، نقلتها وسائل إعلام محلية، اليوم الثلاثاء، قال رجب سليم، نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا والمتحدث الرسمي باسمها، إن منصور نفى ما نُشر في وسائل الإعلام بشأن قبوله التعيين في مجلس النواب ضمن الـ28 نائبا الذين سيصدر قرار جمهوري بتعيينهم.
وأضاف سليم أن “المستشار عدلي منصور أكد رفضه التعيين في مجلس النواب، وأنه سيحضر غداً الأربعاء، جلسة المداولة في بعض القضايا المتداولة أمام المحكمة الدستورية لكتابة الأحكام فيها“.
وكانت صحف محلية تداولت خلال الأيام الماضية، قبول منصور بالتعيين في مجلس النواب.

وتواترت الأنباء والشواهد في القاهرة على اتجاه قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي إلى تعيين رئيس المحكمة الدستورية العليا الحالي، والرئيس المؤقت الذي عينه العسكر بعد الانقلاب، المستشار عدلي منصور، في البرلمان ضمن قائمة التعيينات المخصصة له، ونسبتها 5%، تمهيدا لتصعيده رئيسا للبرلمان.

وأكد الإعلامي المقرب من السيسي، يوسف الحسيني، أن المستشار عدلي منصور رئيس المحكمة الدستورية العليا، وافق على تولي رئاسة البرلمان، وذلك نقلا عن مصادر وصفها بوثيقة الصلة من رئيس الدستورية العليا“.

وأضاف الحسيني، خلال برنامجه السادة المحترمون”، مساء الاثنين، أن اللقاءات التي جمعت بين السيسي ومنصور أخيرا دارت حول رئاسته للبرلمان، مشيرا إلى أن السيسي طلب منه رئاسة البرلمان باعتبارها مهمة وطنية مثلما تولى رئاسة الجمهورية في ظروف عصيبة، وهو ما جعل منصور يبدي موافقته على قبول المسؤولية، وفق الحسيني.

وكان السيسي استقبل “منصور”، مرتين في قصر “الاتحادية” الرئاسي خلال الثماني والأربعين ساعة الماضية.

وقالت تقارير صحفية، الاثنين، إن المحادثات أسفرت عن إقناع الأخير بقبول التعيين في البرلمان، ثم رئاسته، برغم أنه كان أعلن قبل أيام أنه حسم أمره بالاعتذار عن التعيين.

وأوضحت المصادر، أن منصور” وافق على تعيينه بمجلس النواب المقبل، ليكون من ضمن قائمة الـ5% المنتظر أن يصدرها خلال ساعات، في ظل توافق القوى السياسية عليه، ومطالبة الجميع بتعيينه.

وترأس منصور مصر بين انقلاب 3 تموز/ يوليو 2013 و8 حزيران/ يونيو 2014، (تاريخ تنصيب السيسي في الرئاسة)، وشهدت تلك الفترة استفتاء على الدستور الذي وضعته لجنة الخمسين المعينة من قبل العسكر، وتضمن مادة حصنت وزير الدفاع وقتها (السيسي نفسه) في منصبه ضد العزل، كما شهدت الانتخابات الرئاسية، التي أتت بالسيسي رئيسا للبلاد في انتخابات صورية أعلن فيها فوزه بنسبة أكثر من 93%.

وكان من المقرر أن يتقاعد منصور من عمله رئيسا للمحكمة الدستورية العليا بنهاية العام القضائي الحالي في 30 حزيران/ يونيو المقبل، لكن تعيينه في البرلمان سيكون بمثابة استقالة من عمله القضائي، على أن يخلفه في رئاسة المحكمة الدستورية العليا نائبه الأول الحالي المستشار عبد الوهاب عبد الرازق

 

 

* طليقة «توفيق عكاشة»: لهذا السبب هاجم النظام

كشفت الإعلامية رضا الكرداوي عن خلفيات هجوم طليقها توفيق عكاشة، مالك قناة “الفراعين” وعضو مجلس النواب حادًا على النظام والأجهزة الأمنية قبل أن يتراجع ويقدم لها اعتذارًا مساء اليوم

وأضافت في تصريحات صحفية، أن “عكاشة تقدم مطلع الأسبوع الجاري بطلب إلى رئيس قطاع الأخبار باتحاد الإذاعة والتلفزيون، من أجل العودة رسميًا إلى القطاع، حتى يقوم بصرف مستحقاته المالية، حيث إنه كان من العاملين في القطاع قبل تأسيسه فضائية الفراعين، مستغلاً بذلك المادة (31) من تعديلات قانون مجلس النواب 92 لسنة 2015 الخاصة بـ “الاحتفاظ النائب بوظيفته

وتنص المادة على أنه “إذا كان عضو مجلس النواب عند انتخابه أو تعيينه من العاملين بالدولة، يتفرغ لعضوية المجلس ويحتفظ بوظيفته، ويكون لعضو مجلس النواب في هذه الحالة أن يتقاضى راتبه الذي كان يتقاضه من عمله وكل ما كان يحصل عليه من بدلات أو غيرها طوال مدة عضويته”، وهو ما يكذب طلبه الهجرة من مصر.

ونوهت طليقة عكاشة إلى إنذار بنك ناصر الاجتماعي، حيث أرسل البنك إنذارًا أمس إلى رئيس قطاع الأخبار، يطالبه بعدم تجديد الإجازة لـ “توفيق يحيى إبراهيم عطية” وشهرته “توفيق عكاشة” _ التي كان يقتطعها منذ تأسيسه لفضائيته_  إلا بعد موافقة البنك،  بسبب المديونية التي عليه للبنك، لأن مطلقته تقوم بصرف نفقة صغير وقدرها 500 جنيه“.

وطالب البنك، قطاع الأخبار بخصم المبالغ المستحقة عليه، بعد أن نما إلى علمه طلب توفيق عكاشة من رئيس اتحاد الإذاعة والتلفزيون العودة الرسمية إلى عمله حتى يقوم بصرف مستحقاته المالية كاملة.

وأرجعت الكرداوي، هجوم عكاشة على الداخلية إلى فشل المفاوضات التي كانت جارية معه عبر وسيط خلال الأسبوع الماضي على تقسيط النفقات، موضحة أنه بدأ الهجوم على أجهزة الأمن في إطار ضربة استباقية، بعد أن تخوف من إمكانية تنفيذ الأحكام ضده، مشيرة إلى أنه سبق أن فعلها بعد أن اعترضه الضباط في أحد الكمائن للقبض عليه تنفيذا لحكم بحبسه 6 أشهر في قضية سب وقذف ضد مطلقته، وقام إثرها بسحب مسدسه وهدد بإطلاق النار على نفسه لمنع القبض عليه.

يذكر أن توفيق عكاشة توقف عن دفع النفقة لمطلقته منذ 6أشهر بعد أن صدر بحقه حكم بحبسه بتهمة سبه وقذفه زوجته السابقة. تجدر الإشارة إلى أن عكاشة مهدد بالحبس بعد رفضه دفع متجمد النفقة والمقدر بـ600 ألف جنيه.

 

 

* 6 أزمات شهدتها مصر في 2015

يطوي 2015 صفحاته على 6 أزمات عاشتها مصر على مدار العام، فيما تم الترويج لثلاثة مشاريع لم تحقق شيئًا من الوعود التي رافقتها.
مؤتمر “القمة الاقتصادية”، وحفل “تفريعة قناة السويس الجديدة” وانتخابات مجلس النواب”، ثلاث فعاليات تحدثت السلطات المصرية في أعقابها عن قرب إعادة الاستقرار والتنمية، في خضم أزمات ستمتد آثارها السلبية إلى عام 2016.
وجاءت الفعاليات الثلاث، على النحو التالي:

1- القمة الاقتصادية
عقدت في مدينة شرم الشيخ خلال الفترة بين 13 إلى 15 مارس/آذار 2015، تحت شعار “مصر المستقبل”، بحضور أكثر من ألفي مسؤول من 112 دولة ومنظمة.
وعلى الرغم أن الحكومة المصرية أعلنت في نهاية القمة عن عدد من المشروعات من بينها “العاصمة الإدارية الجديدة”، لكنّها تلقت انتقادات بشأن تأخر تنفيذ تلك المشروعات.
فيما قدمت على هامش المؤتمر بعض الدول مثل الكويت والسعودية والإمارات مساعدة مالية مباشرة لمصر بقيمة 4 مليارات دولار.

2- قناة السويس
افتتح في 6 أغسطس/ آب الماضي، قناة السويس الجديدة بحضور العديد من زعماء العالم، وسط أجواء احتفالية في مسعى من الحكومة لحشد المصريين حول المشروع، باعتباره “إنجازا قوميا”، بهدف المساهمة في إنعاش الاقتصاد وزيادة إيرادات البلاد من العملة الصعبة.
ورغم توقع هيئة قناة السويس ارتفاع الإيرادات من مرور السفن إلى 13.2 مليار دولار سنوياً بحلول عام 2023، إلا أن البيانات الرسمية للهيئة التي تصدر بشكل شهري تشير إلى تراجع ملموس في الإيرادات.

3- مجلس النواب
أسفرت الانتخابات النيابية التي أجريت المرحلة الأولى منها في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، والمرحلة الثانية نهاية نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، عن انتخاب نواب أغلبهم مؤيدين للنظام المصري، فيما يعقد أولى جلساته مطلع الشهر المقبل، وهو المجلس الذي اعتبرته الحكومة، في بيان رسمي، إنجازاً كبيراً.
والانتخابات النيابية، التي قاطعتها جماعة الإخوان المسلمين وأحزاب وحركات سياسية، كانت ثالث استحقاق “خارطة الطريق”، التي تم إعلانها في 8 يوليو/تموز 2013، عقب إطاحة الجيش بـ”محمد مرسي” أول رئيس مدني منتخب ديمقراطياً، وتضمنت أيضاً إعداد دستور جديد للبلاد (تم في يناير/ كانون الثاني 2014)، وانتخابات رئاسية (تمت في يونيو/ حزيران 2014).
وفي سياق آخر، تم رصد ستة أحداث كان لها وقع سلبي على السلطات المصرية خلال العام 2015 على النحو التالي:

1-تحطم الطائرة الروسية
تحطمت طائرة ركاب روسية نهاية أكتوبر/تشرين أول الماضي، قرب مدينة العريش شمال سيناء، وعلى متنها 217 راكباً معظمهم من الروس، إضافة إلى 7 يشكلون طاقمها الفني، لقوا مصرعهم جميعاً.
وفيما تبنى تنظيم داعش تفجير الطائرة في 18 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، أعلن رئيس جهاز الأمن الاتحادي الروسي، ألكسندر بورتنيكوف، أن سقوط الطائرة، نجم عن انفجار قنبلة زُرعت فيها، وهي الرواية التي تنفيها السلطات المصرية وتطالب بانتظار التحقيقيات الجارية.
وشهد القطاع السياحي تراجعاً، في أعقاب إلغاء عدد من الدول الأجنبية رحلاتها إلى شرم الشيخ، فيما أوقفت شركات طيران رحلاتها إلى المطارات المصرية، وسحبت دول رعاياها من المدينة السياحية.
ودفعت تحذيرات السفر، لعدد من المدن المصرية الصادرة عن دول غربية وشرقية، الحكومة المصرية إلى اتخاذ إجراءات مشددة لتأمين المطارات والتعاقد مع شركة أجنبية لتأمين المطارات، والاتجاه للتعاقد مع شركة علاقات عامة دولية، لتغيير الصورة الذهنية السلبية عن السياحة المصرية.

2-أزمة السودان
شهدت العلاقات بين مصر والسودان، في نوفمبر/تشرين ثاني، توتراً مفاجئاً، على خلفية ما جرى تداوله بشأن تعرض مواطن سوداني للتعذيب في أحد أقسام الشرطة المصرية، فضلاً عن قتل قوات الأمن 16 سودانياً أثناء محاولة تسللهم عبر الحدود الشرقية لمصر، وهو ما فتح الملفات القديمة الحديثة بين البلدين، انتقلت تداعياتها على المستوى الشعبي.
وامتدت تداعيات الأزمة لملفات أخرى، عندما كشف وزير الخارجية السوداني، إبراهيم غندور، لوكالة الأنباء السودانية، عن شكوى أودعها السودان لدى مجلس الأمن الدولي، تتصل بإجراء مصر انتخابات بمثلث حلايب وشلاتين المتنازع عليه بين الدولتين، فضلاً عما تردد حول تأثير الأزمة على مفاوضات سد النهضة.
مسؤولو البلدين، أجريا في أعقاب الأزمة اتصالات مكثفة حملت في كثير منها، مطالبات السلطات المصرية للتهدئة، بينما أرجأت مفاوضات سد النهضة الملفات العالقة بين البلدين إلى وقت آخر.

3-أزمة سد النهضة
على مدار سنوات من المفاوضات الجارية بشأن سد النهضة الإثيوبي، كان عام  2015 الأكثر تأزماً، وصلت خلاله جولات المباحثات إلى “مرحلة حرجة”، بحسب وصف الحكومة المصرية.
وتدور الخلافات، بحسب القاهرة، حول استمرار “أديس أبابا” في بناء السد، بوتيرة أسرع من الدراسات الفنية المتعلقة به، في ظل خلافات المكاتب الاستشارية المعنية بالدراسات.
فيما تتخوف مصر من تأثير سد النهضة، الذي تبنيه إثيوبيا على نهر النيل، على حصتها السنوية من مياه النيل (55.5 مليار متر مكعب)، بينما يؤكد الجانب الإثيوبي أن سد النهضة، سيمثل نفعاً لها خاصة في مجال توليد الطاقة، وأنه لن يمثل ضرراً على السودان ومصر.
ووضع خبراء مصريون في مجال المياه والشؤون الأفريقية والعسكرية، في وقت سابق، لوكالة الأناضول، ثلاثة سيناريوهات، في قراءة مستقبل المفاوضات الدائرة حول “سد النهضة” الإثيوبي، ما بين سحب اعتراف القاهرة بالسد وتدويل القضية، أو الاستمرار في المفاوضات عبر خارطة طريق جديدة، أو اللجوء إلى عمل عسكري كحلّ أخير.

4- الرهينة الكرواتي
في أغسطس/آب الماضي، أعلن تنظيم “ولاية سيناء” عن أول ظهور له في الصحراء الغربية المصرية، عندما أسر رهينةً كرواتياً، يعمل مهندساً في شركة أجنبية.
وفي 5 أغسطس/آب، قال الرهينة “توميسلاف سلوبك” في رسالة قرأها باللغة الإنجليزية حملت عنوان “رسالة إلى الحكومة المصرية” إن “ولاية سيناء” أسروه يوم الأربعاء 22 يوليو/تموز 2015، مقابل مبادلته بجميع الأسيرات المسلمات داخل السجون المصرية، في مهلة أقصاها 48 ساعة.
لكن تباطؤ التعامل مع الموقف، ومع انتهاء المهلة بثّ التنظيم عبر “تويتر، صوراً أظهرت رأس الرهينة مقطوعة وموضوعة على جسد ملقى في الصحراء وخلفه راية سوداء تشبه تلك التى يرفعها تنظيم “داعش”، وهي أول مرة يُقتل فيها رهينة أجنبي على يد تنظيم مسلح في مصر.

5- مقتل السياح المكسيكيين
استهدفت قوات الأمن المصرية عن طريق الخطأ فوجاً سياحياً مكسيكياً، أسفر عن مقتل 12 شخصاً وإصابة 10 آخرين بجروح، على إثره أدانت السلطات المكسيكية الحادث، وطالبت بتحقيق وافٍ في مقتل مواطنيها الذين كانوا في رحلةٍ بمنطقة الواحات غربي مصر.
وبينما قدَّمت السلطات المصرية اعتذاراً لحكومة المكسيك عن الواقعة، ما تزال التحقيقات جارية حتى الآن.
وصحراء مصر الغربية، هي أحد المواقع السياحية المرغوبة من هواة رحلات السفاري، وفي الوقت نفسه أحد معاقل مجموعاتٍ مسلحةً متطرفة، بينها الفرع المصري لتنظيم داعش، الذي ينفذ بشكلٍ متواصلٍ، هجماتٍ دامية تستهدف قوات الأمن والجيش في مصر.

6- تفجير القنصلية الإيطالية
في 3 يوليو/تموز 2013، وقع أول تفجيرٍ من نوعه، يطال بعثة دبلوماسية أجنبية في مصر، منذ الإطاحة بمحمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديمقراطياً، عندما فجّرت جماعة “ولاية سيناء”، بحسب بيان لها، مبنى القنصلية الإيطالية بوسط القاهرة أسفر عن مقتل شخص وإصابة 9 آخرين.
وفي أعقاب الحادث، تخوّف خبراء ومراقبون من تمدد “الإرهاب” بمصر إلى المؤسسات الأجنبية.

 

ملء خزان سد النهضة كارثة مائية لمصر. . الخميس 17 ديسمبر. . لغة المصالح بين مصر والسعودية

سد النهضة تبولخسارة مصر باميةملء خزان سد النهضة كارثة مائية لمصر. . الخميس 17 ديسمبر. . لغة المصالح بين مصر والسعودية

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*ملخص ما جاء في تقرير الحكومة البريطانية عن جماعة الإخوان المسلمين

الإخوان جماعة سرية عابرة للحدود لها صلات في المملكة المتحدة وداخل وخارج العالم الإسلامي

النصوص المؤسسة للإخوان تحدثت عن التطهير الفردي وهدفهم النهائي هو الوصول للخلافة الإسلامية

الإخوان يرون المجتمعات الغربية منحلة وغير أخلاقية، وهي رؤية نابعة عما يمكن اعتباره مشروعا سياسيا

بعض قطاعات الإخوان لديها صلات غامضة بالعنف، واعتمد الكثيرون على فكر الإخوان وتنظيمهم كمعبر للتطرف

يعارض الإخوان “القاعدة” لكنهم لم يدينوا استغلال جماعات عنيفة لأفكار سيد قطب، أهم رموز الإخوان الفكرية

دعم أفراد متربطون بالإخوان في بريطانيا حركة حماس (إخوان فلسطين)، والتفجيرات الانتحارية في “إسرائيل

أكد بعض قادة الإخوان على السلمية في مصر، لكن قادة آخرين لم يرفضوا وهو ما ظهر في بيانات الإخوان الأخيرة

الأفراد المرتبطون بالإخوان في بريطانيا لديهم تأثير كبير على المنظمات الممثلة للمسلمين في البلاد

هناك جوانب من فكر الإخوان وأنشطتهم تتعارض مع القيم الديموقراطية وسيادة القانون والحرية والمساواة

نتائج التحقيق تدعم استنتاج أن عضوية الإخوان أو التأثر بهم يجب أن تُعد دليلا على التطرف

الحكومة سترفض منح تأشيرات لأي عضو في الإخوان ثبت إدلاؤهم بتصريحات “متطرفة

الحكومة ستراقب أنشطة المنظمات الإسلامية الخيرية لمنع دعم الإخوان المسلمين بدلا من الأنشطة الخيرية

الحكومة ستؤكد تجميد أصول وأموال حركة المقاومة الإسلامية حماس في أوروبا

الحكومة ستبقي جماعة الإخوان في بريطانيا وخارجها قيد المراقبة للتحقق من أن أنشطتها تتوافق والقوانين

وكشف موقع “ميدل إيست آي” عن عدم استماع رئيس الحكومة البريطانية ديفيد كاميرون، لنصيحة المخابرات البريطانية بعدم جدوى التحقيق في علاقة الإخوان المسلمين بالإرهاب.
وقال الموقع -في تقرير له-: إن أحد كبار مسئولي المخابرات العسكرية البريطانية الداخلية (MI5) حذر رئيس الوزراء شخصيًّا من أن التحقيق، الذي انتهى الصيف الماضي، لن يكون مجديا وقد يتسبب في تخريب العلاقات مع عناصر من المجتمع الإسلامي، مشيرًا إلى أن كاميرون الذي وقع تحت ضغط شديد من الإمارات لإطلاق التحقيق، لم يأخذ بتلك النصائح.

وأشار التقرير إلى أن الإمارات تصنف جماعة الإخوان المسلمين بأنها “منظمة إرهابية”، وهددت بريطانيا بإلغاء عقود تجارية، ما لم تقم الأخيرة بالتصرف ضد الجماعة، لافتا إلى أن التحقيق تعثر بعيد إطلاقه؛ لأن المخابرات العسكرية البريطانية الخارجية (MI6)، التي كانت تحت رئاسة السير جون ساورس، السفير السابق لمِصْر، أعلنت أنه لا علاقة للإخوان بالعنف السياسي في مِصْر، خاصة الهجوم على حافلة السياح في سيناء، التي قتل فيها ثلاثة سياح من جنوب كوريا وسائق الحافلة المِصْري.

وأضاف الموقع أنه تم تأجيل نشر التقرير لمدة عام؛ لأن رئيس الوزراء لم يكن على استعداد للمخاطرة بمواجهة مع الإمارات، بعدما علم بأن التقرير لن يوصي بتصنيف الإخوان كحركة إرهابية.

 

 

*خفايا اللوبي الإماراتي وراء التقرير البريطاني عن الإخوان

كشفت صحيفة “الجارديان” البريطانية، عن توجيه الإمارات، موخرا، تهديدًا للحكومة البريطانية، بوقف عقود أسلحة بمليارات الدولارات مع الحكومة البريطانية، ووقف الاستثمارات المالية داخل بريطانيا، ووقف التعاون الأمني معها، إن لم تقم الحكومة باتخاذ إجراءات ضد الإخوان المسلمين.

وقالت الصحيفة -في تقرير لها-: إن الإمارات شكلت “لوبي” واسع للتأثير على رئيس الوزراء البريطاني والدبلوماسيين الكبار، لوضع الحكومة ومؤسساتها في خدمة شيوخ الخليج، مشيرة إلى اطلاعها على “وثيقة” تكشف عرض الإمارات على كاميرون عقود نفط وتسليح للشركات البريطانية، التي كانت ستجني منها شركة صناعة أنظمة التسليح “بي إي إي” وشركة البترول البريطانية عقودًا، وتسمح لشركة البترول بالتنقيب عن النفط قرابة الشواطئ الإماراتية.

وأشارت الصحيفة، إلى أنه قيل لسفير لندن في الرياض والمكلف بإعداد تقرير الإخوان “جون جينكنز” في أثناء زيارة له إلى أبو ظبي عام 2014، إن الثقة بين بريطانيا والدولة الخليجية قد “تأثرت بسبب موقف بريطانيا تجاه الإخوان”، ولأن “حليفنا لا يرى ما نراه، تهديدًا وجوديًّا ليس للإمارات فقط، ولكن للمنطقة كلها”، مشيرة إلى أن الإمارات بدأت بالضغط على الحكومة البريطانية فيما يتعلق بالإخوان في اليوم الذي وصل فيه الرئيس محمد مرسي، إلى السلطة في يونيو عام 2012.
وأضافت الصحيفة أن ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد التقى كاميرون في مقر الحكومة في لندن، وعبر عن مظاهر قلقه من تداعيات انتصار مرسي، وخططت الإمارات لتقديم سلسلة من المحفزات لرجال الأعمال والمؤسسة العسكرية، مقابل اتخاذ إجراءات ضد الإخوان المسلمين.

 

*توقف حركة قطار «السويس-عين شمس» بعد خروج 10 عربات بضائع عن القضبان

توقفت حركة القطارات على خط «عين شمس- السويس»، الخميس، بعد خروج 10عربات صهريج بضائع من على القضبان، تعمل أوناش الهيئة على رفعها حاليًا.

وانتقل إلى موقع الحادث المهندس أحمد حامد، رئيس هيئة السكة الحديد، وقيادات الهيئة واللواء رفعت حتاتة مستشار وزير النقل للرقابة والتأمين على المنشآت، ويتابع معهم سعد الجيوشي وزير النقل إجراءات رفع آثار الحادث وتحديد أسبابه والتلفيات الناجمة عنه.

وذكر بيان الهيئة أنه في تمام الساعة 8.50 صباحا تم إصلاح واستعدال السكة المجبورة بمعرفة مهندسي السكة الحديد وفي تمام الساعة 9.25 صباحاً تم رفع عدد 1 صهريج وباقي 9 عربات، وتم مسير ونش الرفع على القضبان لاستكمال رفع العربات الباقية والجدير بالذكر أنه حدث انقلاب لبعض عربات قطار رقم 5690 بضائع مشحون مازوت وسولار من عجرود بالسويس إلى طلخا في الدقهلية.

 

 

*عمال القناة لـ”مميش”: “10 جنيه نعمل بيها إيه؟

رفض عمال الشركات التابعة لهيئة قناة السويس بمحافظات القناة الثلاثة، اليوم الخميس، قرارات اجتماع مهاب مميش، رئيس الهيئة، مع رؤساء نقابات الشركات السبعة، والمتمثلة في صرف 10 جنيهات إضافية بدل وجبة للعمال، وصرف شهر على الأرباح؛ مؤكدين الدخول في اعتصام أطلقوا عليه الـ”10 جنيه“.

وأكد عمال شركات الترسانة البحرية بالسويس، والبورسعيدية، والإنشاءات البحرية ببورسعيد، والتمساح بالإسماعيلية، على الاستمرار في الاعتصام والإضراب عن العمل احتجاجًا على عدم الاستجابة لمطالبهم وعلى رأسها الضم للهيئة، مرددين هتافات “عشرة جنيه عشرة جنيه.. دا كيلو اللحمة 100 جنيه، مميش صرفلنا عشرة جنيه.. مش عارفين نعمل بيها ايه“.

وشدد العمال على ضرورة مساواتهم ماليا وإداريا مع العاملين بالهيئة، مشيرين إلى أنهم لا يحصلون على نسبة بسيطة من الامتيازات التي يحصل عليها العاملون بالهيئة، الذين يحصلون على 76 شهرًا في السنة، فضلا عن امتيازات الأندية والوحدات السكنية.

 

 

*شؤم “سيسي فاشل”.. دفتر أحوال البيادة العسكرية

بلاغ بإهدار 3 ملايين جنيه بـ”تعليم الانقلاب

فساد للركب بسكك حديد مصر.

نقص الإنسولين يهدد حياة موطانى كفر الشيخ.

لا يزال قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي في السلطة التي استولى عليها بعد الإطاحة بالرئيس المنتخب محمد مرسي، ولا تزال مِصْر تنزف جراء ذلك الانقلاب سياسيًّا واقتصاديًّا وأمنيًّا، عاد المنطق الاستبدادي القديم الذي يقايض حقوق المواطنين بالأمن، وامتنع الانقلاب عن محاسبة أذرعه عن القمع والفساد في مِصْر.

وفى الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس، أدى فساد بهيئة السكك الحديدية، بانقلاب قطار بضائع محمل بالمازوت والسولار بعد هبوط أرضي تسبب في خروجه عن القضبان، بمحافظة السويس.

وأكدت المعاوينة الأولية سوء حالة شريط السكة الحديد، وهو ما تسبب أيضًا في الحادث.

وقال مصدر بالهيئة: إن القطار -المتجه إلى الزقازيق- كان يضم 24 عربة مملوءة بالمازوت والسولار، وحين وقع الحادث انفصلت 6 عربات، من الثالثة إلى الثامنة، ما يدل على أن السائق كان يسير بسرعة معتدلة، ولم يتجاوز مدى الانحراف في الماكينات وإن سبب الانقلاب جاء لسوء حالة القضبان القديمة.

التعليم والسرقة

فى شأن آخر، أوصى تقرير صادر عن الجهاز المركزي للمحاسبات بمحافظة المنيا، بإحالة واقعة إهدار مبلغ 3 ملايين جنيه بمديرية التربية والتعليم بالمحافظة، بعد تشوين كتب وأسطوانات خاصة باللغة الفرنسية وعدم الاستفادة منها.

وأفاد التقرير، الذي نشرته مواقع إخبارية اليوم الخميس، أن أحد العاملين الجهاز، الذي طلب عدم ذكر اسمه، أنه بالتفتيش على مخازن كتب المرحلة الإعدادية بديوان مديرية التربية والتعليم والإدارات التعليمية، تبين تشوين كتاب اللغة الفرنسية وكراسة التدريبات والأسطوانات المدمجة التابعة للكتاب والمقرر على تلاميذ الصف الأول الإعدادى للعام الدراسى 2015-2016، وعدم توزيعها على التلاميذ والمدرسين.

واختتم المركزي للمحاسبات تقريره بالتأكيد على إهدار مديرية التربية والتعليم لهذا المبلغ الكبير، نتيجة تحميل الموازنة العامة للدولة دون مقتضى قيمة تكاليف طبع وشحن ونقل تلك الكميات من الكتب.

خرابات الإسكندرية

واستمرارًا لحالة الفساد بتعليم الانقلاب، تشهد مدارس الإسكندرية حالة من الإهمال بعد أن تحول البعض منها إلى خرابات ومأوى للخارجين عن القانون ليلًا والبعض الآخر أصبح عنوانًا للتعدي من قِبل المقاولين وأصحاب المطاعم الكبرى، وغاب مسئولو التربية والتعليم عن المشهد بعدما تفرغوا للسفر إلى شرم الشيخ لتنشيط السياحة.

وحسب مصادر مطلعة، فإن  مدارس وسط الإسكندرية ومنها مدرسة رفاعة الطهطاوي بمنطقة المنشية الجديدة القريبة من الموقف الجديد تتعمد الإهمال بعد أن أحاطت بها أكشاك خاصة بنباشي القمامة وبائعي الخردة وأصحاب إسطبلات الحيوانات.

أما مدرسة محرم بك الثانوية بنين، فلم تستقبل طلاب الفصل الثالث الثانوي منذ بداية العام، وتحولت من الداخل إلى مقلب قمامة كبير وتم تكسير المقاعد الخاصة بالطلاب.

ولم يختلف الأمر في مدرسة المحمودية الثانوية بنين، التي لم تستقبل هى الأخرى طلاب الفصل الثالث الثانوي؛ لعدم وجود فصول لاستيعابهم، وتم السطو عليها من مقاول، وضم جزء من المدرسة إلى العمارة التي يشيدها.

فى حين كانت مدرسة عمرو بن العاص؛ حيث تم استقطاع مساحة 280 مترًا مربعًا من فنائها لضمه إلى قطعة أرض مجاورة وتم بناء عقار عليها في غياب من التربية والتعليم، دون بناء يفصل بين فناء المدرسة والعمارة الجديدة.

نقص الإنسولين

ومن الإسكندرية، إلى محافظة كفر الشيخ؛ حيث شكا مرضى السكرى من نقص الإنسولين بالوحدات الصحية بعدة قرى منذ 28 أكتوبر الماضي مما يحملهم عبء السفر للحصول على العلاج، كما شكا الأهالى من نقص الأدوية بالوحدات الصحية التى تخدم الآلاف من المواطنيين.

وعلى الرغم من قرار استيراد الإنسولين من الخارج لسد العجز الموجود في الأسواق، إلا أن مرضى السكر ما زالوا متخوفين من تعقد الأزمة، خاصة أن أهم أسباب المشكلة، المتمثلة في وجود شركة واحدة لاستيراد الإنسولين وارتفاع الدولار، ما زالت موجودة ولم يتم السعي لحلها بصورة جذرية، وبما أن الإنسولين لمريض السكر ليس له بديل لذلك كان من الطبيعي أن يثير نقص هذا العلاج الحيوي في الصيدليات المِصْرية خلال الشهر الأخير ضجة كبرى.

وعلى الرغم من أن هناك أصنافًا كثيرة للإنسولين إلا أن الأصناف المتوافرة يتراوح سعرها ما بين 44 إلى 90 جنيهًا للعبوة الواحدة، وهو ما يفوق القدرة المالية لمعظم المرضى، فضلا عن أن أهم أصناف الإنسولين وأكثرها فاعلية وأقلها سعرًا وهو ميكس تارد اختفى تماما.

 

 

*أنباء عن تدهور صحة الكتاتني ونقله لمستشفى المنيل الجامعي

أفادت أخبار على عدة من الصحف اليوم الخميس، بنقل رئيس حزبالحرية والعدالةالدكتور محمد سعد الكتاتني، من السجن إلى مستشفى المنيل الجامعي، بعد تدهور صحته، خاصة أن الكتاتني يعاني من مرض السكر، ويخضع إلى الرعاية الصحية داخل قطاع السجون عن طريق أطباء يتابعون حالته.

وقالت مصادر في تصريحات صحفية من داخل قطاع السجون اليوم الخميس: إن قوات خاصة بالتنسيق مع ترحيلات القاهرة نقلت الدكتور الكتاتني بعد موافقة النيابة العامة عقب تدهور حالته الصحية، مشيرة إلى أن إدارة السجون طلبت من المستشفى إعداد تقرير عن حالته الصحية، وإرساله إلى السجون، وإعادته إلى سجن المزرعة فور تحسن حالته الصحية، وتم فرض حراسة أمنية مشددة على الدكتور الكتاتني داخل المستشفى.

وكان الكتاتني، ظهر في أثناء إحدى المحاكمات، وقد فقد الكثير من وزنه خلال وجوده في السجن، وأثار ظهوره جدلاً واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعي؛ حيث اعتبر أنصاره أن سوء التغذية هو ما أثر على حالته الصحية.

وكان نشطاء تداولوا صورا لـ”الكتاتني” أظهرت شحوبا في وجهه وضعفا كبيرا طرأ على بنياته وهيئته الخارجية.

وأثارت الصور جدلا كبيرا على مواقع التواصل، واتهامات لوزارة الداخلية بتعمد المعاملة المسيئة لبرلمان الثورة، ووصفوا الصور المتداولة بأنها “موت بطيء” لرمز مصري بارز؛ حيث ظهر فى الصورة فاقدًا للكثير من وزنه  مما غير من شكله  إلى درجة كبيرة وأظهر المرض عليه .

كماعلق محمد الدماطى -محامى الدكتور محمد سعد الكتاتنى على الصورة- قائلا: إن موكله ليس به مرض جسدى بسبب الصورة التى نشرت له بمواقع التواصل الاجتماعى، وظهر خلالها فاقدًا كمية كبيرة من وزنه، مشيرًا إلى أن هناك سوء تغذية داخل السجن وهو ما أثر على حالته الصحية، وجعله يخسر الكثير من وزنه

وأضاف الدماطى -فى تصريحات صحفية- أن هناك انتهاكات تتم داخل السجن، وهى عدم تقديم الأغذية الجيدة والملابس الجيدة، ومنع الزيارات جعلت حالة موكلى النفسية سيئة، مشيرًا إلى أن الزيارات ممنوعة عنه منذ فترة كبيرة، ولم تقم أسرته بزيارته داخل السجن.

 

 

*خبراء: ملء خزان سد النهضة كارثة مائية لمصر

كشف خبراء فى الشئون الإفريقية عن أن مصر ستتعرض لمخاطر ضخمة بسبب قيام إثيوبيا ببدء تخزين المياه خلف سد النهضة مع الفيضان القادم فى يونيو المقبل، وذلك بعد أن تقوم بإعادة مجرى النيل الأزرق إلى مساره الطبيعى بعد عملية تحويل النهر، التى قامت بها فى عام ٢٠١٣ ووفق الدكتور عباس شراقى مدير مركز تنمية الموارد الطبيعية الأسبق بمعهد البحوث الإفريقية بجامعة القاهرة فإن عملية إعادة مجرى نهر النيل ستتم الشهر المقبل تمهيدا لتشغيل أول توربينين لتوليد الكهرباء، ومن ثم تخزين المياه خلف سد النهضة فى الفيضان القادم خلال شهر يونيو.

وقال الدكتور هانى رسلان، الخبير فى الشئون الإفريقية مستشار مركز الدراسات السياسية والاستراتيجية، بحسب “التحرير”، إن إثيوبيا ستقوم بالملء الأول للسد خلال الفيضان المقبل بينما الدراسات الفنية التى تقيس تأثير السد على دولتى المصب مصر والسودان لم تتم بعد، وبالتالى فلا بد أن تتحدث مصر وبشكل مباشر على التنسيق مع إثيوبيا خلال فترة ملء الخزان خلف السد، وذلك وفق البند الخامس من اتفاقية المبادئ الموقعة فى الخرطوم مارس الماضى، لافتا إلى أن اجتماع الخرطوم الذى انتهى مؤخرا لم يسفر عن أى نتيجة، ونامل أن لا يكون الاجتماع المقبل فى ٢٧ ديسمبر القادم كالاجتماعات السابقة، مشيرا إلى أن إثيوبيا تستهلك الوقت وتغرق مصر فى تفاصيل فنية لا تنتهى وعلى مصر أن تنتبه لذلك وهناك توجه مصرى الآن نحو تغيير المسار الحالى للمفاوضات، وإن لم تنجح المفاوضات فلا بديل عن إيقافها تماما.

 ولفت رسلان إلى أن التخزين خلف سد النهضة سيكون بشكل مرحلى، والخطورة الآن أن السد أوشك على الانتهاء خاصة أنه ارتفع عن سطح الأرض الآن بمقدار ٥٠ مترا وسيتم تخزين ١٤ مليار متر مكعب خلال المرحلة الأولى، ومع الفيضان القادم ستزداد كميات المياه التى سيخزنها خلف السد ومع مرور الوقت ستزداد السعة التخزينية للسد، وذلك مع اقتراب السد على الانتهاء تماما دون التوصل إلى أى اتفاق مع إثيوبيا، وهذا سيكون له تأثير خطير على مصر وحصتها المائية التى تقدر بـ٥٥.٥ مليار متر مكعب.

وفيما يتعلق بكيفية التعامل مع إثيوبيا خلال الفترة القادمة للتعامل مع أزمة سد النهضة قالت الدكتورة أمانى الطويل مدير البرنامج الإفريقى بمركز الدراسات السياسية والاستراتيجية بالأهرام أولا يجب التراجع عن اتفاق المبادئ الذى تم توقيعه فى الخرطوم والقيام بحملة إعلامية ودبلوماسية نشطة حول العالم توضح التزام إثيوبيا بخارطة طريق واضحة بشأن التعاون فى مسألة سد النهضة، وثانيا لا بد من فضح المخطط الإثيوبى فى الرغبة فى الاستحواذ على مياه نهر النيل رغم أنه نهر مشترك وأنه طبقا للاتفاقيات الدولية لا يمكن لإثيوبيا أن تمارس عليه السيادة المطلقة عليه، وذلك وفق اتفاقية 1902 الموقعة بين مصر وإثيوبيا.

وألمحت إلى أن الاتجاه الثالث الذى يجب أن تسير فيه مصر هو التحرك لدى مؤسسات التمويل الدولية التى تمول بناء سد النهضة للمساهمة فى إيقاف العمل فى السد خلال هذه المرحلة، ورابعا يجب تقديم شكوى لمجلس الأمن ومحكمة العدل الدولية بلاهاى وخامسا لا بد من حث الدبلوماسية المصرية ممثلة فى وزارة الخارجية ببلورة مبادرات جديدة واستباقية بشأن مجمل العلاقات بين دول حوض النيل

 

 

*إثيوبيا تبدأ ملء سد النهضة

كشف الدكتور عباس شراقي، مدير مركز تنمية الموارد الطبيعية بأفريقيا الأسبق بجامعة القاهرة، اليوم الخميس، أن اثيوبيا ستعيد مجرى النيل الأزرق إلى مساره الطبيعي؛ استعدادًا لتخزين المياه بسد النهضة؛ تمهيدًا لتشغيل السد في مرحلته الأولى يونيو المقبل.

وأضاف شراقي، في تصريحات لـ”التحرير”، أنه يجب أن تتفق مصر، خلال الاجتماع السداسي المقبل في الخرطوم، والذي سيضم وزراء الخارجية والري بالبلدان الثلاثة، مع إثيوبيا على طريقة وآلية تشغيل السد بمشاركة مصرية، وأن يتم ذلك فور تشغيل السد أيًا كان هذا التوقيت، وألا يتم الالتزام بما نصت عليه اتفاقية المبادئ، أو ما يعرف بوثيقة سد النهضة الموقعة في الخرطوم مارس الماضي، والتي تنص على أن تكون المشاركة في تشغيل السد بعد 15 شهرًا من إجراء الدراسات الخاصة به، لأن تلك الدراسات لم تتم حتى الآن، لافتًا إلى أن وثيقة السد غير ملزمة لأي من الأطراف، لكنها اتفاق حسن نوايا.

وأوضح أنه يجب على مصر أن تطالب اثيوبيا بإنشاء لجنة دولية تقيم نتائج دراسات المكتبين الاستشاريين، اللذين تم اختيارهما لإجراء الدراسات المائية والبيئية والاجتماعية والاقتصادية لسد، وتقيس تأثيره على دولتي المصب مصر والسودان، على أن يجري المكتبان (فرنسي وهولندي)، الدراسات كاملة كل بمفرده، نتيجة الخلافات بينهما، وتابع: “كما يجب على مصر المطالبة بمراجعة الدراسات الإنشائية لسد النهضة، التي تتعلق بأمان السد؛ لأن مصر تنازلت منذ البداية، وأعطت اثيوبيا هذا الحق؛ للتأكد من قابلية السد للانهيار من عدمه“.

وحول مطالبة مصر لإثيوبيا بإيقاف بناء السد، أكد أن هذا الطلب تأخر كثيرًا، ومصر أخطأت حينما لم تصر على هذا الطلب منذ بدء المفاوضات، وبالتالي فهذا الطلب، في ذلك التوقيت، يعني نسف المفاوضات من الأساس، خصوصًا أن هذا الطلب يخرج عن إرادة الحكومة الإثيوبية، بسبب الضغط الشعبي والوعود التي أطلقتها الحكومة للشعب الإثيوبي، والتي أكدت أنها لن تقبل بأي تغيير في مواصفات السد، وهي نفس التصريحات التي أطلقها وزير الري الإثيوبي في القاهرة، وشدد على أن إثيوبيا لن تغير من مواصفات السد، منوهًا بضرورة إنشاء لجنة لتنسيق تشغيل السد أثناء فترة الملئ والتخزين.

وكان وزير الخارجية، سامح شكري، قد صرح أمس الأربعاء، بأن الرئيس محمد مرسي، سبب تصاعد أزمة السد، على خلفية اللقاء “المذاع” الذي عقده الأخير لمناقشة الأزمة.

وكان عبد الفتاح السيسي، خلال زيارته إلى أديس أبابا الأخيرة، قد خطب في البرلمان الإثيوبي، وأكد أن مصر تحترم حق إثيوبيا في التنمية، كما أنها تتمسك في حقها في الحياة، المتمثل في مياه النيل.

 

 

*ابنة مجدي قرقر عن معاناة والدها: “نقل لمستشفى السجن بعد ما بقا جلد على عضم

قالت مديحة قرقر، ابنة الدكتور مجدي قرقر، القيادي بحزب الاستقلال، والمسجون في طرة، إنها تمكنت من زيارته اليوم بعد نقله إلى مستشفى سجن ليمان طرة لتدهور حالته الصحية، مشيرة إلى أن إدارة سجن «العقرب» سمحت اليوم ولأول مرة بالزيارة بدون تصريح لمساجين العقرب، ووافقت على إدخال غيار داخلي واحد لكل سجين.

وكتبت مديحة على حسابها على الفيس بوك تقول: « زرنا بابا انهارده بعد ما عرفنا انه اتنقل مستشفي ليمان طره لإجراء فحوصات نتيجه لتدهور صحته بعد ارتفاع ضغطه وتليف الرئة وصعوبة التنفس، وضعفه ما يزيد عن 40 كجم ( بابا حرفياً بقا جلد علي عظم ) لكن حابه أطمنكم علي ثباته وروحه المعنوية العالية».

وأضافت: نتيجة للضغط الحقوقي والإعلامي علي وزارة الداخلية بسبب انتهاكات سجن العقرب، تم فتح الزيارة اليوم بدون تصريح (بشكل مؤقت ) لمدة دقيقتين من وراء الحائط الزجاجي، «وتم دخول غيار داخلي واحد فقط، ودخل السجن اليوم عدد من الاطباء لمباشرة حالة المعتقلين!!».

وشكرت مديحة قرقر كل من دعم حقوق معتقلي ‏سجن العقرب، قائلة: شكرا لكم.. ولكن مازال يوجد الكثير من الانتهاكات، مطالبة بالسماح بإدخال الملابس الشتوية، والسماح بالتريض وبالزيارة بدون الحاجز الزجاجي، والالتزام بالمدة القانونية للزيارة، والسماح بإدخال الأطفال لزيارة أهلهم.

 

 

*المال” يكشف لغة المصالح بين مصر والسعودية

من المتوقع أن يشهد الاقتصاد المصري عجزًا في الموازنة العامة قد يفوق 9% من إجمالي الناتج المحلي خلال العام الجاري 2015-2016، حيث تعاني مصر عِوزًا في الدولار من أجل تلبية حاجة البلاد من الغذاء والطاقة؛ فقد هبط الاحتياطي الأجنبي من 36 مليار دولار قبل ثورة 25 يناير 2011 إلى 16.4 مليار دولار بنهاية نوفمبر الماضي، بمعنى أن الاحتياطي الأجنبي فقد أكثر من 50% من قيمته منذ اندلاع ثورة يناير 2011 وفي الوقت نفسه ارتفع معدل التضخم إلى 11.1% خلال شهر نوفمبر الماضي بمعنى ارتفاع المعدل العام لأسعار السلع والمحروقات.

عجز الموازنة دق ناقوس الخطر لدى حكومة السيسي حيث استنفرت جهودها – قبل أوامر الملك سلمان بتقديم الدعم لمصر – لاستجلاب الدعم الدولي؛ فسعت وزيرة التعاون الدولي سحر نصر إلى التوجه لواشنطن خلال الشهر الحالي وذلك للتقدم بطلب لصندوق النقد الدولي للحصول على قرض بقيمة 6 مليار دولار بسعر فائدة 1.5 و2% قابلة للتفاوض والغرض الأساسي للقرض هو دعم عجز الموازنة.

كثيرةٌ هي الأسباب التي أدت بالاقتصاد المصري للانحدار حتى خلّفت عجزًا في الموازنة منها الفساد المالي المستشري في قطاعات الدولة والتي تستنزف من الاقتصاد المصري 5 مليار دولار سنويًا، واستكلاب “إمبراطورية العسكر” على الاقتصاد المصري، فبحسب صحيفة واشنطن بوست أفادت أن الجيش يسيطر على 60% من اقتصاد مصر من بينها المشاريع الاستثمارية القومية، ما يفرض فزعًا على القطاع الخاص المصري والأجنبي على حد سواء من تمدد نفوذ الجيش الاقتصادي وخصوصًا بعد صدور قرار السيسي الأخير الذي أجاز للجيش إنشاء شركات بمشاركة رؤوس أموال محلية وأجنبية، أضف إلى ذلك تدهور قطاعات مهمة في الدولة أهمها السياحة والاستثمارات الأجنبية بسبب الأحداث التي تشهدها سيناء من قتال مع فلول تنظيم الدولة الإسلامية، وأخيرًا حادثة سقوط طائرة الركاب الروسية ما أدى إلى إحجام السياح الروس وغيرهم عن السفر إلى مصر.

وما يضع الاقتصاد المصري في خانة اليك جملة من الأخبار حول ما كشفته مصادر حكومية مصرية أن عدد قضايا التحكيم المُقامة ضد مصر بسبب نزاعات استثمارية يتجاوز 25 قضية غالبيتها لشركات أوروبية وعربية وأمريكية؛ حيث قدَّرَ خبراء حجم الخسائر في حال خسرت مصر هذه القضايا بنحو 20 مليار دولار وهو ما يعادل ربع إيرادات مصر خلال الموازنة المقدرة للعام المالي الحالي، وما يزيد الطين بلّة تغريم مصر 1.76 مليار دولار لإيقافها تصدير الغاز لإسرائيل في أعقاب عمليات تفجير متكررة لخط التصدير الرئيسي، كما أظهرت بيانات هيئة قناة السويس أن إيرادات البلاد من القناة انخفضت إلى 408.4 ملايين دولار في نوفمبر من 449.2 مليون دولار للشهر الرابع على التوالي، وهذا يعني نقصٌ في القطع الأجنبي من خزينة الدولية بوتيرة أكبر.

الملك سلمان منقذ مصر

تعددت استغاثات السيسي للدول العربية والأجنبية للحصول على المال بدءًا بمؤتمر شرم الشيخ وليس انتهاءً بأوامر الملك سلمان في المؤتمر الأخير الذي عُقد في القاهرة في 15 ديسمبر.

فبعد مؤتمر شرم الشيخ في مارس الماضي تلقت مصر تعهدات قيمتها الإجمالية 12 مليار دولار من دول الخليج، وفي مجلس التنسيق السعودي المصري الذي أنشأ في يوليو الماضي في القاهرة للعمل معًا في قضايا الدفاع وتحسين التعاون الاستثماري والتجاري بحضور الأمير محمد بن سلمان عبد العزيز ولي ولي العهد ورئيس مجلس الوزراء المصري المهندس شريف إسماعيل، حيث قررت السعودية حسب أوامر العاهل السعودي الملك سلمان مساعدة مصر في تلبية احتياجاتها البترولية على مدى الخمس سنوات المقبلة وزيادة الاستثمارات السعودية هناك لتصل إلى أكثر من 30 مليار ريال أي ما قيمته 8 مليار دولار، ودعم حركة النقل في قناة السويس من قِبل السفن السعودية، وتم على هامش اللقاء الاتفاق على عقد اجتماع آخر للمتابعة بين البلدين في الرياض في الخامس من يناير.

العلاقة المتبادلة بين السعودية ومصر

ما تحاول المملكة العربية السعودية عمله هو ربط الدول العربية بقوام مشروع عربي إقليمي يهدف بالمقام الأول لحماية الدول المشتركة في التحالف من أي خطر خارجي إرهابي يحدق بها من جهة، وتشكيل قلعة سنية ضد التمدد الشيعي والأجندة الطائفية التي تعمل طهران عليها في المنطقة العربية ولاحتواء مشروعها من التمدد، وعلى هذا الأساس جاء التحالف الإسلامي لمحاربة الإرهاب ومقرّه الرياض.

شهدت العلاقات السعودية المصرية توترًا في بداية عام 2015 بعد سريان شائعات بأن الملك سلمان يتبنى موقفًا أكثر ليونة من الإخوان المسلمين إلا أنه للضرورة أحكام، وأحكام الملك سلمان كانت تعتمد في هذا الوقت تحجيم التدخل الإيراني واحتواء دور إيران من لعب دور الشرطي في المنطقة بعد سيطرتها على عدة عواصم عربية، فاقتضت الحاجة وليس عامل الثقة أو السياسات المشتركة بين البلدين (السعودية ومصر) لتكون المحفّز خلف تجدد العلاقات بين البلدين.

الشعرة التي قصمت ظهر البعير بالنسبة للسعودية هي الحركات الاستفزازية التي قام بها السيسي منها تقربه من روسيا عندما شعر ببرود العلاقة مع السعودية (أكبر ممّول وداعم لمصر في الفترة الأخيرة) في محاولة منه لتنويع مصادر الدعم الدولي لبلاده وعدم مزاوجة المصلحة المصرية مع المصلحة السعودية، فعمل على تعزيز أواصر العلاقات مع روسيا في محاولةٍ لإنعاش مكانة مصر وجعلها تستعيد دورها الإقليمي كقوةٍ إقليمية، وهذا ما أكده وزير الخارجية المصري بترحيبه بخطوة التدخل العسكري الروسي في سوريا.

ومنها أيضًا عدم إيمان السيسي بمشروع المملكة في احتواء إيران وعدم إظهاره عداوة شديدة لها مفضلًا مقاربة أكثر براغماتية معها، وما يدعم ذلك التصريح الذي جاء من دبلوماسيين مصريين في أبريل الماضي بترحيب مصر بالاتفاق النووي بين إيران والغرب وأنها ستعتمد سياسات مفتوحة مع طهران بعد إبرام الإتفاق.

إلا أنّ السعودية تُدرك أن خسارة المملكة لمصر تعني انضمامها لحلف آخر يقف ضد مصالح المملكة في المنطقة، ومقابل كل الدعم السخي الذي تقدمه السعودية لمصر تنتظر من السيسي موافقة عمياء وبدون تردد على مشاركة ميدانية في المغامرات العسكرية التي تقودها المملكة في اليمن، علمًا أن مصر شاركت بـ 800 جندي فقط في حين كانت تعوّل السعودية على مصر في تغطية الحملة البرية بشكل أكبر، ومشاركة مصر في التحالف الإسلامي الذي شكلته المملكة مؤخرًا.

تورط السعودية في اليمن بتوغل أكثر يعني ازدياد الحاجة إلى مصر كدولة حليفة على الصعيدين العسكري والسياسي، لذلك لا تنظر المملكة إلى مصر كمشروع اقتصادي يتم الاستثمار فيها بمشاريع بعيدة المدى بقدر ما تنظر إليها كحليف إستراتيجي تحتاج إليه في الأوقات العصيبة التي تواجهها الآن وفيما بعد، ولقاء بقاء مصر في الحلف تغدق المملكة الدعم المالي والمادي لمصر بين فينة وأخرى، وبالمقابل فإنَّ مصر ستحافظ على عدم إزعاج السعودية وبنفس الوقت تتبنى خطابًا براغماتيًا وتتصرف وفق مصالحها الإستراتيجية مع دول المنطقة؛ لذلك تدرك مصر أنَ المملكة ستحافظ على علاقتها بها مادامت بحاجة لها وإلا ستنبذها حالما ينتهي دورها، وقد تعيد تفعيل علاقتها مع الإخوان المسلمين أعداء السيسي وتتبنى خطابًا شديدًا ضده.

وفي النهاية وبناءً على ما سبق ذكره فإن العلاقة بين مصر والسعودية هي علاقة مصالح يشوبها القطيعة في أحيان والرضى في أحيان أخرى ومن الوارد أن تبقى العلاقة بينهما في شدٍ وجذبٍ حتى تتغير المعادلات الإقليمية وترجح الكفة لأحدهما.

 

 

*مخبر الأوقاف.. يحرم دم البرغوث ويحلل دم الحسين!

أتستفتونني عن دم البراغيث العالق بثيابكم ودم الحسين لعنة في رقابكم؟بتلك الكلمات الغاضبة رد عبد الله بن عمر –رضي الله عنهما- في قصة منسوبة له، على من جاء مستفتيًا عن حكم دم البرغوث إن لطخ ثياب الإحرام، وأعاد التاريخ نفسه وأجاب “محمد مختار جمعة” وزير الأوقاف عن سؤال الانقلاب، وأحل له دماء المِصْريين وحرم عليهم سرقة تذاكر المترو!

“المخبر” كان يعمل مستشارًا بالمكتب الفني لشيخ الأزهر، وعميد كلية الدراسات الإسلامية بالأزهر، ورئيس لجنة الدعوة بالجمعية الشرعية سابقًا، أرسله “أحمد الطيب” لزيارة الإمارات وقت اختيار وزير الأوقاف، وكان مرشحًا قويًّا للفوز بأن يكون وزير الأوقاف وتم استبعاده إلى ان حدث الانقلاب.

وعقب قيام ثورة يناير قام مختار بالقفز على الثورة وقام بعمل مجموعة لقاءات داخل الجمعية الشرعية وكلها تتحدث على الربيع العربي، إلا أن ذلك لم يشفع له أو يخفي جرائمه وتم اتهام “جمعة” في واقعة فساد مالي وعمالة لأمن الدولة من قبل مشايخ الجمعية الشرعية في اجتماع عاصف.

دم الحسين

حذر محمد المختار جمعة -وزير الأوقاف في حكومة الانقلاب والشهير بـ”المخبر”- المِصْريين من سرقة الكهرباء والمياه والتهرب من سداد تذاكر القطارات والمترو، موضحًا أنها حرام شرعًا.

وأضاف “المخبر” -في بيان للوزارة، أمس الأربعاء-: “أن من يتحايل على صرف ما لا يستحق  كمن يقوم بتزوير بعض الأوراق للحصول على دعم لا يستحقه أكل للسحت“.

وتابع البيان: “إذا كان القانون قد حدد فئات معينة ودخلا معينا محددا شهريا لاستحقاق السلع التموينية المدعومة فإن كل من يصرف هذه السلع بالمخالفة لشروط صرفها يعد آثمًا، لأنه يصرف ما لا يستحق من جهة ويؤثر على مستوى الدعم الحقيقي الذى ينبغى أن يقدم للمحتاجين الحقيقيين أو للأكثر فقرًا واحتياجا من جهة أخرى، وكذلك من يتحايل للحصول على وحدة سكنية بالمخالفة للواقع والشروط المحددة“.

وانتهى بيان الأوقاف إلى أنه يستوى مع هؤلاء في الإثم والمعصية من يعينهم على ذلك أو يغض الطرف عنه أو  يتقاعس عن وضع الأمور في نصابها أو تحصيل ما أسند إليه تحصيله من مستحقات المال العام.

فتاوى في خدمة الانقلاب!

ويعلم “المخبر” أن بقاءه في منصبه مرهون بخدمة الانقلاب، ومع تصريح وزير الكهرباء المصري بأن القطاع على وشك الانهيار، أعلنت الوزارة النفير العام، بعنوان جمعة الثالث من يناير “الامتناع عن سداد فواتير الكهرباء أكل للسحت وخيانة للوطن“.

أما خطبة المولد النبوي صلى الله عليه وسلم في الثامن من ربيع الأول والعاشر من يناير، فلم يكن باقيًا على موعد الاستفتاء على التعديلات الدستورية سوى أربعة أيام فقط (14، 15 يناير)؛ ولأن حياة النبي صلى الله عليه وسلم لا تخلو من القدوة والأسوة، والحديث عن حياته هو حديث الساعة، فالحل سهل ويسير، فجاء عنوان الخطبة “المشاركة الإيجابية والوفاء للوطن في حياة النبي (صلى الله عليه وسلم)“!

وحتى تنقذ الوزارة خطباءها من الخلل في فهم العنوان، جاءت الخطبة مكتوبة بالكامل هذه المرة في خمس صفحات، راحت تقترب وتلمح وتشير وتشي إلى أن الإيجابية تقتضي المشاركة في الاستفتاء، ولعل أبرز هذه التلميحات: “كثير من الناس لا يشاركون في اختيار ممثليهم، أو التعبير عن آرائهم بالموافقة أو الرفض، إنهم بذلك يتخلون عن حق من حقوقهم الدستورية، وعن مسئولية من مسئولياتهم الوطنية“.

ولأنه ليس كل الناس يمكنه فهم المراد بالتلميح ولو كان قريبا، فقد جاءت الفقرة الأخيرة في الخطبة: “نؤكد أن المشاركة الجادة في الاستفتاء على الدستور عمل شرعي وواجب وطني”، فليست مجرد مشاركة، ولكنها “المشاركة الجادة“!

ومع ذكرى ثورة يناير، وتنادي تحالف دعم الشرعية، وعديد من القوى الثورية لاستعادة الثورة، استعدت الدولة بجيشها وشرطتها بحوالي ربع مليون فردًا شرطيًّا وعسكريًّا كما صرح مصدر مسئول، فكان على الوزارة بمنابرها أيضا أن تستعد بعنوانها “نعمة الأمن والاستقرار”، والمِصْريون يفهمون، فالثورة تعني الفوضى، وبقاء النظام يعني الاستقرار، وليحافظ المِصْريون على عودة الأمن الشرطي، فقد ذاقوا ويلات غيابه عقب ثورة يناير!

فساد مالي وعمالة لأمن الدولة:

 

*ننشر نص تحقيقات اتهام “خالد يوسف” بالتحرش بزوجة عميد آداب الإسكندرية

استكملت نيابة شمال الجيزة أمس سماع أقوال زوجة عميد كلية الآداب جامعة الإسكندرية، في بلاغها المقدم ضد خالد يوسف عضو مجلس النواب، والمخرج السينمائي، الذي اتهمته فيه بالتحرش.

واستعجلت النيابة، برئاسة المستشار أحمد مصطفى، تحريات مباحث مديرية أمن الجيزة حول صحة الواقعة، وتقرير الخبراء الفنيين باتحاد الإذاعة والتليفزيون بشأن فحص كارت ذاكرة «ميموري» قدمها محامى الشاكية، مؤكدًا أنها تحوى صورًا فاضحة لـ«يوسف»، وطلبت النيابة الاستعلام من شركات الاتصالات عن رقم هاتف هدّد الشاكية والمكالمات التي دارت بينها وبين النائب.

 وذكرت مصادر قضائية أنه فور ورود تحريات المباحث، الأسبوع المقبل، والتأكد من صحة الاتهام سيتم استدعاء «يوسف» للتحقيق معه.

وقالت “شيماء.ف”، الشاكية، إنها ربة منزل، عمرها 30 عامًا، وتعرّفت على “يوسف”، بالصدفة خلال تواجدها بمهرجان الإسكندرية السينمائي الأخير، وكانت رفقة زوجها تلتقط صورًا مع الفنانين، وعندما شاهدت المشكو في حقه استأذنت زوجها في التصوير مع «يوسف»، فوافق على طلبها، وأثناء التقاطها الصورة التذكارية معه أكد لها أنها وجه سينمائي يبحث عنه طويلاً، وتبادل مع زوجها أرقام هواتفهما المحمولة، وبعد أيام عدة من تلك المقابلة اتصلت به وذكرته بنفسها، فقال لها:«أيوه افتكرتك.. إنت عاوزة تمثلى»، فأجابت بأن هذا حُلم حياتها.

وأضافت زوجة عميد كلية الآداب، في التحقيقات، أن المخرج السينمائي كان مشغولًا بخوضه انتخابات مجلس النواب عن دائرة مركز كفر شكر بمحافظة القليوبية، لكنّها نجحت في لقائه بمكتبه بشارع البترول في منطقة المهندسين، بناءً على موعد مسبق بتاريخ 14 سبتمبر الماضي.

 وتابعت أنها طرقت باب المكتب، وهو عبارة عن شقة بالطابق الرابع، وفتحت لها خادمة سودانية الجنسية، والتقت المخرج السينمائي، وتجاذبا أطراف الحديث، وأكد لها أنه لدية رؤية مستقبلية للسينما والأحداث الجارية في مصر، وطلب منها أداء جملة كتبها لها بخط اليد في ورقة بيضاء، مرة بلهجة استنكارية وأخرى كوميدية وهكذا، وفجأة سألها: «إنتى بتحبي الجنس.. ولا».. فردت عليه: “إيه الكلام اللى بتقوله ده”.

 وأكدت أنها فوجئت بالمشكو في حقه يقبلها على وجهها، ثم أمسك بصدرها، وحاول هتك عِرضها بالقوة، فصرخت، وخاف المتهم من الفضيحة، فقام من مكانه واعتذر لها بقوله: «أنا كنت باختبرك مقصدش حاجة»، ودخل غرفة أخرى، وعاد بعد مرور نحو 10 دقائق، كانت حينها هندمت ملابسها.

 وذكرت «شيماء»، في أقوالها، أن “يوسف» في نهاية لقائهما هدّدها بصور شخصية كانت مسجلة على كارت ذاكرة “ميمورى” هاتفها المحمول، أخذه عنوة منها، وبعد انصرافها، اتصلت به لاسترجاع «الميموري»، فطالبها بالاتصال به بعد انتهائه من خوض انتخابات مجلس النواب.

 وأوضحت الشاكية، أمام النيابة، أن زوجها أوصلها إلى مكتب «يوسف»، وتركها لانشغاله بمشوار خاص به، ولم تقص عليه ما حدث من هتك عِرضها سوى بعد اتصالها بالمخرج السينمائي مرة أخرى في 11 نوفمبر الماضي، وحين أخبرها المشكو في حقه خلال اتصال أجرته من هاتف محمول لأنه لم يكن يرد على اتصالاتها، وذلك لأخذ «الميموري»، بالحضور إلى مكتبه في المهندسين وأن تحضر معها قميص نوم أسود اللون.

 وأشارت الشاكية إلى أنها ذهبت وزوجها إلى مركز كفر شكر لمقابلة «يوسف» أثناء إحدى جولاته الانتخابية وفشلا في لقائه، وبعد ذلك فوجئا باتصال من مجهول يهددها بالقول: «إحنا عندنا ناس ممكن تقطعك إنتي وأهلك»، ثم طالبها المجهول بإرجاع جهاز «لاب توب» يخص «يوسف»، واتهمها بسرقته من المكتب، كما هددها بنشر صور شخصية لها على الإنترنت.

 وأوضحت أن 3 فتيات حضرن إلى شقتها في الإسكندرية، وحاولن الاعتداء عليها، لكنّ الجيران أمسكوا بهن، وتحرر محضر بقسم الشرطة بالواقعة، ونظرًا لتوسل الفتيات لها، تحرر المحضر كإثبات حالة.

 ولفتت الشاكية، أمام النيابة، إلى أن مجهولًا وضع فلاشة تحوى صورًا منسوبة لـ«يوسف» أمام باب شقتها، وتبيّن احتواؤها على مشاهد جنسية له وأخريات يمارسن الرذيلة، فتقدمت بالبلاغ.

 

 

*فشل الانقلاب: رجال الأعمال ينسحبون من الاستثمار في السياحة لتجنب الخسائر

أكد أشرف مختار، الخبير السياحي والمستشار الإعلامي لغرفة شركات السياحة بأسوان، أن الفترة الماضية شهدت انسحاب بعض رجال الأعمال من الاستثمار السياحي في مصر، ومنهم مستثمرون عرب؛ لتجنب تعرضهم لخسائر في السوق المصرية.

وأضاف “مختار”، في تصريحات صحفية، أن غالبية شركات السياحة الأجنبية تلتزم بقرار حكومة دولها بحظر السفر إلى مصر، إلا أن هذه الشركات تمارس ضغوطًا كبيرة على حكومة دولها من أجل عودة السياحة إلى مصر؛ بعد أن تكبدت خسائر بالغة من توقف السياحة.

وأوضح الخبير السياحي، أن شركات السياحة الأجنبية هي المستفيد الأول من عودة السياحة إلى مصر؛ لتجنب تعرضها لخسائر في السوق المصرية؛ لأنها تمتلك وتؤجر عددًا من الفنادق والقرى والمنتجعات السياحية، بجانب ما تتقاضاه هذه الشركات من نصيبها مسبقًا قبل سفر السائح الأجنبي لمصر.

 

 

*بعد عام من حجب «براءة الإخوان».. بريطانيا تفك الحصار عن “تقرير جينكيز”

بعد قرابة 7 أشهر من محاولات الحكومة البريطانية التعتيم على تقرير مراجعة أنشطة جماعة الإخوان الذى خلصت إليه لجنة السير جون جينكينز، كشف مكتب محاماة بريطاني عن أن حكومة ديفيد كاميرون قررت اليوم الخميس، نشر تقرير البراءة أمام البرلمان.

وكانت التقرير قد تم تأجيل إعلانه منذ قرابة عام، بسبب ضغوط عربية ودولية، بعد أن جاءت النتائج فى صالح الجماعة، وتنفي عنها دعاوى الإرهاب، وهو الاتجاه الذى كان يسعى إليه نظام الانقلاب بدعم حكام خليجيين.

وكشفت التقارير النقاب عن أن دولة الإمارات العربية المتحدة كانت تقف وراء قرار الحكومة إجراء المراجعة، وأن السلطات في أبوظبي كانت “تلوح بالراية الحمراء” احتجاجًا على عدم المبالاة التي تظهرها المملكة المتحدة تجاه جماعة الإخوان المسلمين.

وجاء في خطاب رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الموجّه لمجلس العموم البريطاني بشأن نتائج التقرير المتعلق بجماعة الإخوان المسلمين:

أن “هناك علاقة غامضة بين بعض أقسام جماعة الإخوان المسلمين والتطرف العنيف، وكان ذلك من ناحية عقيدتهم الفكرية كشبكة، منطلقا لبعض الأفراد والجماعات الذين انخرطوا في أعمال “كاميرون” العنف والإرهاب” بحسب التقرير.

وأشار “كاميرون” إلى أنه على الرغم من تصريح الإخوان بمعارضتهم لتنظيم القاعدة لكنهم لم يشجبوا بشكل مقنع استغلال بعض المنظمات الإرهابية لكتابات سيد قطب، وهو أحد أبرز مفكري الإخوان المسلمين. وتابع التقرير أن “هناك أفرادا تربطهم روابط قوية بالإخوان المسلمين في المملكة المتحدة أيّدوا العمليات الانتحارية وغيرها من الاعتداءات التي نفذتها حركة حماس في إسرائيل، لافتا إلى أن حماس حركة محظور جناحها العسكري في المملكة المتحدة منذ عام 2001 باعتبها منظمة إرهابية وتعتبر نفسها الفرع الفلسطيني للإخوان المسلمين.

وجاء في التقرير وفقا لخطاب رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الموجه لمجلس العموم البريطاني: “إن تقارير إعلامية وأكاديمية ذات مصداقية تشير إلى مشاركة أقلية من مؤيدي الإخوان المسلمين في مِصْر، إلى جانب إسلاميين آخرين في أعمال عنف، في حين عاود بعض كبار قيادات الإخوان المسلمين التأكيد بشكل علني التزام الجماعة بعدم العنف، لكن هناك آخرين فشلوا في نبذ الدعوة للانتقام في بعض البيانات الصادرة مؤخرا عن الإخوان المسلمين“.

وتابع كاميرون -في خطابه الموجه لمجلس العموم-: “إن الاستنتاجات الأساسية التي خرجت بها المراجعة تساند الاستنتاج باعتبار العضوية في الإخوان المسلمين أو الارتباط بهم أو التأثر بهم مؤشرا محتملا على التطرف“.

وفيما يتعلق بالإجراءات التي ستتخذها الحكومة قال كاميرون: “سوف نواصل رفض إصدار تأشيرات زيارة لأعضاء الإخوان المسلمين والمرتبطين بهم الذين كانوا قد أدلوا بتعليقات متطرفة، إضافة إلى السعي لضمان عدم إساءة استغلال الهيئات الخيرية المرتبطة بالإخوان المسلمين“.

وتنفيذ قرار الاتحاد الأوروبي بتجميد أرصدة حركة حماس، وإبقاء آراء وأنشطة الإخوان قيد المراجعة لمعرفة إذا كانت تستوفي معايير حظرها.

وقال مكتب “آي تي إن” المكلف من قبل الجماعة -في بيان أصدره- اليوم: إن نشر التقرير أمام البرلمان يهدف لإحباط أي تقدم للمحكمة العليا لإصدار قرار بحظر النشر إلى أن تتمكن الجماعة من ممارسة حقها في الرد؛ لأن المحاكم لا تملك صلاحية إصدار قرار يمنع أعضاء البرلمان من الحديث تحت القبة أو البوح بمعلومات معينة.

وأشار المكتب إلى أن جماعة الإخوان المسلمين تعاملت بكل أريحية وشفافية مع المراجعة التي أمرت بها الحكومة البريطانية، وإن من الإجحاف بحقها ألا يتم التعامل معها بالأسلوب نفسه.

وأعرب مكتب المحاماة عن قلقه إزاء ما قد يحتويه التقرير من أخطاء أو سوء فهم، خاصة بعد العلم بضلوع حكومات معادية للإخوان بممارسة ضغوط للتأثير على المراجعة في ظل عدم منح الجماعة فرصة الرد على التقرير أو التعليق عليه.

وقال المحامي طيب علي -وهو عضو فريق المحامين القانوني، الذي يمثل جماعة الإخوان المسلمين في هذه القضية-: “يشعر موكلونا بالخيبة إزاء الطريقة التي تعاملت من خلالها الحكومة مع هذه المراجعة.. لقد بات أكثر أهمية الآن من أي وقت مضى أن تقوم الحكومات الديمقراطية الغربية بمساندة الجماعات والمنظمات التي تدعم وتشجع الديمقراطية وتشارك في العملية الديمقراطية في منطقة الشرق الأوسط“.

وكان المحامون وجهوا رسالة إلى رئيس لجنة المراجعات عضو البرلمان البريطاني كريسبين بلانت، قالوا فيها “إننا نشعر بقلق شديد من أن المراجعة التي أخضع لها موكلونا لعدة شهور حتى الآن، قد لا تكون ناجمة عن وجود مخاوف أمنية حقيقية وإنما تم الإعلان عنها ببساطة في محاولة لإرضاء حلفاء الحكومة في منطقة الخليج من أجل ضمان مزيد من صفقات السلاح في المستقبل“.

وأضافوا: “لعلكم قد أحطتم علما بالتقارير التي انتشرت على نطاق واسع ومفادها أن السير جون جينكينز قد خلص إلى أن جماعة الإخوان المسلمين لا تمثل تهديدا أمنيا حقيقيا في هذه البلاد، ومن المؤكد أنكم تعلمون أنه قد جرى لهذا السبب تأجيل إعلان رئيس الوزراء عن نتائج المراجعة عدة مرات“.

وكانت صحيفة “الجارديان” نشرت تقارير تفيد بأن قرار الحكومة البريطانية بإجراء المراجعة بشأن جماعة الإخوان المسلمين، كان في الواقع قد اتخذ تحت تأثير ضغوط مارستها حكومات أجنبية تعادي التوجه الديمقراطي في الشرق الأوسط.

وكشفت التقارير النقاب عن أن دولة الإمارات العربية المتحدة كانت تقف وراء قرار الحكومة إجراء المراجعة، وأن السلطات في الإمارات كانت “تلوح بالراية الحمراء” احتجاجا على عدم المبالاة التي تظهرها المملكة المتحدة تجاه جماعة الإخوان المسلمين.

وكشف تقرير “الجارديان” عن أن ولي عهد أبو ظبي كان قد اشتكى إلى رئيس الوزراء ضد جماعة الإخوان المسلمين في عام 2012، عندما أصبح أحد زعماء الجماعة، محمد مرسي، أول رئيس لمصر ينتخب ديمقراطيا.

وقد أشارت الصحيفة إلى أنها اطلعت على وثائق تؤكد أن دولة الإمارات العربية المتحدة عرضت على كاميرون إبرام صفقات مغرية في مجال السلاح والنفط، من شأنها أن تعود بمليارات الجنيهات على الشركة البريطانية لتقنيات الطيران والفضاء (بي إيه إي) وأن تسمح لشركة النفط البريطانية (بي بيه) بالمنافسة على التنقيب على النفط في منطقة الخليج.

وكان رئيس الوزراء البريطاني دافيد كاميرون، قد أعلن عن المراجعة في شهر إبريل من عام 2014، وقال حينها إن تقرير اللجنة المكلفة بإعداده من المتوقع لها أن تنشره في شهر يوليو من نفس العام، وعين رئيس الوزراء السير جون جينكينز، سفير بريطانيا السابق لدى المملكة العربية السعودية رئيسا للفريق المكلف بإعداد تقرير المراجعة.

وفاجأ توقيت إعلان رئيس الوزراء حينها كثيرا من المعلقين، وذلك أن مصر كانت قد شهدت قبل ذلك بقليل انقلابا عنيفا أطاح برئيسها المنتخب ديمقراطيا، وتمخض عن قتل واعتقال الآلاف من أنصار جماعة الإخوان المسلمين على أيدي العسكر.

وردا على إعلان رئيس الوزراء البريطاني، فقد صرحت جماعة الإخوان المسلمين في إبريل 2014، بأنها على استعداد للتعاون والتواصل بنزاهة وصراحة مع السير جون جينكينز، وكلفت الجماعة مؤسسة قانونية رائدة في مجال حقوق الإنسان، هي مكتب “آي تي إن” للمحاماة، وكذلك المدير السابق لدائرة الادعاء العام اللورد كين مكدونالد بالإشارة عليها وبتمثيلها أثناء إجراءات المراجعة.

وقد أعقب ذلك التقدم بالتماس مكتوب إلى فريق المراجعة، وعقد اجتماعات على مستوى رفيع بين السير جون جينكينز وكبار قادة الإخوان المسلمين حول العالم.

 

علي جمعة البوطي

جمال الشواهين

جمال الشواهين

علي جمعة البوطي

جمال الشواهين

ويأتي الغدر من حيث لا تحتسب فتموت بالدنيا بدل المرة ألف مرة مطعونا من الخلف أشدها ألما تلك التي من بروتس، والحسرة أكثر من أسف وحسافة لمّا الوفاء يذهب هباء منثورا كما الياسمين الذي يفيح بعطره حتى يسقط منهكا مصفرا، وهو يظن بالعطاء والتضحية وبث الحب للحياة، ويتكشف أنه من طرف واحد كلما تمزقت بلا هوادة أشلاء الورد.
ويأتي العيد منذ أمد بلا فرح يوزع القهر على الدنيا ولتدار فيه القهوة السادة كما الحال في أي بيت عزاء، ويتسيد الموت يومه الأول، والزائرون بالمقابر أكثرهم أرامل وأيتام، فالذبح يستمر فيه ولا تمنعه صلاة العيد، لتروج أكثر تجارة الآس في الشام وعسف النخيل في بغداد كهدايا تحمل لموتى قضوا من ألف نوع سلاح، فتمنح نوبل هدية لواحدة منه لمنعه، وتبقي الأخرى تعمل للموسم القادم للجائزة.
ويأتي الخوف متبادلا متوزعا على كل الأطراف، والشجاعة غدت كذبة منذ الخرطوم، وأكبر منها البطولة والممانعة والرفض واللاءات الثلاثة وإزالة آثار العدوان، وما زال العزيز خالد أبو الخير يصدق بنصر تشرين أكتوبر العظيم ويكتب عنه رغم تبين أن الذين عبروا هم القوات الإسرائيلية، ولا يريد أن يشاهدهم بالقاهرة ويغض الطرف عن تحرير الجولان الذي اختزل بالقنيطرة لتكون مرتعا للسياحة السياسية واستقدام العرائس ومعبرا لتصدير التفاح.
يغيب في عصر زيت الكاز أي صلاح الدين، ويحل محله ألف ابو عبدالله الصغير، ويشحد فيه شاعر ثوبا وتنعم بالحرير قحاب. وبغداد يتسيدها البرامكة ويحل فيها الف هولاكو، والشام ما عادت أمية وليس هناك أي عباس يعيدها لسيرتها الاولى، وقد سقطت كل المآذن والأذان يرفع فيها خلسة. وها هو علي جمعة يعلن النصر بالقاهرة ويعين لها فرعون ليضرب بالمليان ومن قبل صدق البوطي أن الشام ليست معاوية.