الثلاثاء , 7 أبريل 2020
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : العزولي

أرشيف الوسم : العزولي

الإشتراك في الخلاصات

إعلام الانقلاب:مصر لبست بالحيط بعد تخطي الدولار 12 جنيها.. السبت 23 يوليو. . أسوأ 6 سجون في مصر وسجن العزولي العسكري الأخطر

أسوأ 6 سجون في مصر وسجن العزولي العسكري الأخطر

أسوأ 6 سجون في مصر وسجن العزولي العسكري الأخطر

إعلام الانقلاب:مصر لبست بالحيط بعد تخطي الدولار 12 جنيها.. السبت 23 يوليو. . أسوأ 6 سجون في مصر وسجن العزولي العسكري الأخطر

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*إسرائيل: السيسي يحاول منع قرار دولي يعترف بدولة فلسطينية

امتدح وزير إسرائيلي سابق، عبد الفتاح السيسي، لأنه يحاول منع صدور قرار في مجلس الأمن يدعو إلى إقامة دولة فلسطينية.

وقال يوسي بيلين، وزير القضاء الإسرائيلي الأسبق، إن الضغوط الهائلة التي يمارسها السيسي على قيادة السلطة الفلسطينية لعدم منح فرصة للمبادرة الفرنسية، تأتي لأن هذه المبادرة ستفضي إلى تقديم مشاريع قوانين في مجلس الأمن ملزمة تنص على وجوب قيام دولة فلسطينية.

وفي مقال نشرته صحيفة “إسرائيل اليوم” على موقعها مساء الجمعة، أوضح بيلين أن مصر تعد حاليا عضوا غير دائم في مجلس الأمن، وستكون مطالبة بالتصويت على أي مشروع قانون يتعلق بمستقبل القضية الفلسطينية.

وأضاف بيلين: “السيسي لا يريد الظهور متماهيا مع إسرائيل إلى درجة أن يصوت مندوبه ضد مشروع قانون لصالح الدولة الفلسطينية، لذا فهو يحاول الحيلولة دون تحقق الظروف التي تسمح بتقديم هذا المشروع إلى مجلس الأمن“.

ونوه بيلين إلى أن السيسي يخشى أن تغضب إسرائيل في حال صوت مندوب مصر لمشروع القانون في مجلس الأمن، لذا فهو “اختار الضغط على الفلسطينيين للتخلي عن المبادرة الفرنسية من أجل إحباط فرص تقديم مشاريع قانون لا تقبل بها الحكومة الإسرائيلية“.

واستهجن بيلين أن يضغط السيسي، في تصريحاته الأخيرة، على الفلسطينيين من أجل الاكتفاء بقرار 242 وألا يطالبوا بمزيد من القرارات الأممية، مشددا على أن القرار 242 لم يذكر الفلسطينيين إطلاقا.

وأشار بيلين إلى أن السيسي يستغل حاجة رئيس السلطة الفلسطينية إليه، في استنفاد الضغوط الكبيرة عليه من أجل الاكتفاء بـ”المبادرة الفرنسية“.

من ناحيته، قال “مركز يورشليم لدراسة المجتمع والدولة” المقرب من حكومة بنيامين نتنياهو، إن السيسي يساعد إسرائيل في عدم تدويل الصراع الإسرائيلي-الفلسطيني.

وفي ورقة تقدير موقف نشرت مطلع الأسبوع الماضي، أعدها، نوه المركز الذي يرأس مجلس إدارته دوري غولد، وكيل وزارة الخارجية الإسرائيلي، إلى أن السيسي معني بـ”قبر” المبادرة الفرنسية، مشيرا إلى أن الأردن ودولا عربية أخرى تشارك السيسي هذا التوجه.

وأشار المركز إلى أن السيسي معني بعقد “مؤتمر إقليمي” مصغر بحضور نتنياهو وعباس وملك الأردن بالإضافة إليه، في القاهرة أو شرم الشيخ، من أجل نزع الذرائع من فرنسا للدعوة إلى عقد مؤتمر دولي أواخر العام الجاري.

 

 

*أمن الانقلاب يختطف مدرسا من أمام منزله

قامت قوات أمن الانقلاب باختطاف الأستاذ / جمال خيري مدرس مواد تجارية 39 سنة متزوج واب لطفلين من أمام منزله بمنطقة شرق السكة الحديد بمدينة الأقصر واصطحبته إلى جهة غير معلومة .

وتحمل أسرة الأستاذ جمال الأمن الوطنى بالاقصر المسئولية الكاملة عن سلامته .

 

 

*جيش السيسي يدمر مسجدا في قصفه على سيناء

أقدمت قوات جيش السيسي بالشيخ زويد (شمال سيناء) على قصف مسجد أبورفاعي بالمدفعية الثقيلة.

أظهرت الصور دمار واسع طال المسجد ومنازل المدنيين في حي أبورفاعي جنوب الشيخ زويد بعد قصف الجيش للمنطقة بشكل متواصل منذ أمس بالمدفعية الثقيلة.

يأتي هذا في إطار ما أسمته سلطات الانقلاب “الحرب على الإرهاب” في سيناء.

 

 

* الانقلاب يختطف مواطنة ويخفيها قسريا فى البراجيل

كشف مركز الشهاب لحقوق الإنسان عن قيام قوات أمن الانقلاب بمنطقة إمبابة، باختطاف المواطنة زبيدة إبراهيم أحمد يونس “19 عاما“.

وقال المركز، في بيان له، “ورد إلينا أنه قد تم القبض على المواطنة زبيدة إبراهيم أحمد يونس “19 سنة”، حيث تم إنزالها من السيارة الأجرة؛ لكونها منتقبة وتوقيفها وتفتيش الحقيبة والهاتف فى كمين للشرطة أعلى دائرى البراجيل، يوم الجمعة 15-7-2016 “.

وكشف المركز عن أنه عقب إيقافها، تم اعتقالها بركوب بوكس الشرطة، ولا يعرف عنها أى معلومة حتى الآن، رغم البحث عنها فى جميع مراكز الشرطة بالقاهرة والجيزة.

وذكر أهل المواطنة المخطوفة أنه أثناء عملية البحث عنها، أكد لهم أحد المخبرين وجودها فى مبنى الأمن الوطنى بمدينة نصر، ورفض إعطاءهم أى تفاصيل.

وطالب مركز الشهاب لحقوق الإنسان داخلية الانقلاب العسكري بالكشف عن سبب ومكان اختفائها، محملا وزارة الداخلية المسؤولية الكاملة عن سلامتها.

 

 

* عسكرني أكثر.. استبدال جميع المدنيين بلواءات خلال حركة المحافظين المتوقعة

تستمر سلطات الانقلاب في عسكرة الدولة المصرية عن طريق حركة المحافظين المتوقعة، والتي كشفت عنها مصادر بوزارة التنمية المحلية، أنه تم الانتهاء من تقييم أداء كافة المحافظين وإعداد تقارير الرقابة الإدارية للمرشحين لتولى القيادة المحلية فى المحافظات المقرر تغيير مُحافظيها، ورفع تقرير مفصل إلى حكومة الانقلاب لتغيير عدد من المحافظين واستبدالهم بأخرين عسكريين.

وأضاف المصدر، فى تصريحات صحفية اليوم السبت، أن حركة المحافظين المُرتقبة ستكون محدودة وستشمل 5 محافظات فقط على رأسهم القاهرة والإسكندرية والإسماعيلية و3 محافظات بصعيد مصر أبرزهم محافظة أسيوط والتى تعانى قراها من مشكلات الصرف الصحى والمياه الجوفية والتعليم والصحة ومحافظة سوهاج التى تعانى من مشكلات كبيرة خاصة بالطرق والصرف الصحى وتأخر تنفيذ المشروعات.

وأشار إلى أن اللواء أحمد تيمور، القائم بأعمال محافظ القاهرة، سيتولى أمر إحدى المحافظات التى ستشملها الحركة بعيداً عن العاصمة وعلى الأرجح إحدى محافظات صعيد مصر، كما أن اللواء ياسين طاهر محافظ إسماعيلية الحالى أبرز المرشحين لتولى منصب محافظ القاهرة خلفاً لجلال مصطفى السعيد المحافظ السابق ووزير النقل الحالى.

وأوضح أن الحركة ستشمل تعيين نائبين جديدين للمنطقتين الشمالية والجنوبية بمحافظة القاهرة، بعدما تم تعيين اللواء أحمد ضيف النائب السابق للمنطقة الشمالية محافظاً للغربية، خلال حركة المحافظين الأخيرة، بالإضافة إلى تعيين اللواء السيد نصر نائب المنطقة الجنوبية بالقاهرة محافظاً لكفر الشيخ خلال نفس الحركة.

كما تم تزكية اللواء محمد أيمن نائب محافظ القاهرة للمنطقة الغربية، محافظاً للقاهرة.

وقال المصدر، إن هناك محافظين سيتم الابقاء عليهم كاللواء أحمد عبد الله محافظ البحر الأحمر، واللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، واللواء عبد الفتاح حرحور محافظ شمال سيناء، ولم تشملهم الحركة.

ومع هذه التغييرات يكون مجموع عدد المحافظين في القطر المصري من لواءات العسكر والداخلية، ليستولي العسكر بذلك على الدولة كلها بدءا من قائد الانقلاب وحتى المحافظين، في الوقت الذي يهيمن فيه العسكر على اقتصاد الدولة، ما أدى للخراب الاقتصادي الحالي الذي نتج عنه ارتفاع الأسعار وانهيار الجنيه أمام الدولار.

وشهدت حركة المحافظين في بداية الانقلاب التي أجراها السيسي تعيين 11 محافظاً خلفياتهم عسكرية.

ولم يكتف العسكريون بإحكام قبضتهم على السلطة التنفيذية فقط، بل قادهم طموحهم إلى السيطرة على السلطة التشريعية أيضاً. فلم تخلُ دائرة انتخابية من ترشيح قيادة عسكرية لشغل مقاعدها في البرلمان المقبل، فضلا عن الاستيلاء على المناصب السيادية في كافة أجهزة الدولة والمناصب التنفيذية

 

 *إثيوبيا توقف التعامل مع 11 مصنعًا للأدوية المصرية

في إجراء مفاجئ قررت وزارة الصحة الإثيوبية، إيقاف التعامل مع 11 مصنعًا للأدوية المصرية، حيث سمحت لمصنعين فقط بالتصدير للأسواق الإثيوبية.

وذلك عقب قيام لجنة من وزارة الصحة في إثيوبيا بزيارة المصانع الـ13، ومعظمها كانت تصدر بالفعل لإثيوبيا التي تعتبر من أهم أسواق الدواء المصري بإفريقيا حيث تحقق معدلات نمو في المبيعات تصل إلي 25% سنويا.

الأزمة الجديدة مع أثيوبيا ناقشها اجتماع المجلس التصديرى للصناعات الدوائية ومستحضرات التجميل برئاسة الدكتور ماجد جورج، حيث طالب ممثلى الشركات الدوائية التى كانت تصدر منتجاتها الدوائية إلى أثيوبيا، بتدخل سلطات الانقلاب المعنية لحل المشكلة التي ستؤثر كثيرا علي صادرات القطاع.

وكشف الدكتور ماجد جورج عن تشكيل لجنة من أعضاء المجلس التصديري والشركات المتضررة من القرار الأثيوبي لدراسة سبل التحرك لحل الأزمة.

 

 

* أسوأ 6 سجون في مصر

أكد تقرير نشرته منظمة العفو الدولية في يونيو الماضي، أن أعداد المعتقلين في مصر يقدر بحوالي 41 ألف شخص.

وقالت :إن معتقلين “تعرضوا للضرب أو المعاملة السيئة في أثناء القبض عليهم أو احتجازهم.. وتوفى بعضهم على ما يبدو بسبب التعذيب وغيره من ضروب المعاملة السيئة أو الأوضاع غير الملائمة في أقسام الشرطة“.

وفي مايو الماضي، أقر المجلس القومي لحقوق الإنسان، وهو مؤسسة حكومية، بوجود مشاكل في الرعاية الصحية داخل السجون، ورفض بعض المستشفيات استقبال السجناء المرضى،  وعرض المجلس في تقرير رسمي بعض حالات اضطر فيها سجناء للإضراب عن الطعام بسبب رفض السلطات فحصهم طبيا خارج السجن.

ورصد حالات تكدس في عدد من السجون، كانت أشدها في سجون طرة، وأوصى بإعادة توزيع المعتقلين في العنابر للتقليل من كثافتها. ويسري الأمر ذاته على أماكن الاحتجاز في أقسام الشرطة. وأرجع المجلس هذا الوضع إلى “الأعداد الكبيرة ممن هم رهن الحبس الاحتياطي.”

نستعرض في التقرير التالي بعض المعلومات عن أسوأ 6 سجون في مصر:

العزولي

أكدت صحيفة الجارديان إن مئات المصريين “المختفين” يتعرضون للتعذيب في سجن عسكري سري في مصر” العزولي” دون محاكمة، وذلك اعتمادا على إفادات سجناء سابقين، ومحامين، وناشطين في حقوق الإنسان وعائلات مختفين.

وقالت الصحيفة في تقريرها : إن المعتقلين في سجن العزولي يتعرضون للصعق الكهربائي والضرب والتعليق بأجساد عارية ساعات طويلة، حتى يقدموا معلومات معينة، أو يحفظوا اعترافات تملى عليهم، أو يفرج عن بعض منهم لعدم الحاجة إلى استجوابهم، فهذا السجن لا يخضع للنظام القضائي المصري، وبالتالي يمنح السجان سلطة غير محدودة.

إضافت الصحيفة: وفقا لمعتقلين سابقين تحدث معهم مراسل الجارديان، فإن أغلب المعتقلين من السلفيين، والمشتبه في ضلوعهم أو معرفتهم بهجمات مسلحين أعقبت قمع مظاهرات مساندة للدكتور محمد مرسي في أغسطس 2003، وبعضهم من جماعة “الإخوان المسلمون”، والبعض الآخر لا علاقة لهم بأي تيارات دينية، وبينهم طفل وصحفي .

ونقلت الصحيفة عن المحامي، أحمد حلمي، قوله : إن العديد من المعتقلين يتعرضون للتعذيب على يد المخابرات العسكرية، حتى يحفظوا اعترافات تملى عليهم بالضلوع في أعمال إرهابية، ثم يحولون بعدها إلى أمن الدولة، حيث يطلب منهم ترديد هذه الاعترافات أمام قاضي التحقيق، وإذا لم يرددوا الاعترافات نفسها يعادون إلى سجن العزولي للمزيد من التعذيب

وادي النطرون

وتنقل التايمز مقابلة أجرتها منظمة “ريبريف” مع الطالب الإيرلندي، إبراهيم حلاوة، المسجون منذ 2013، يصف فيها “ظروف سجن وادي النطرون وصنوف العذاب التي يتعرض لها المعارضون للنظام“.

ويقول حلاوة إنه تعرض مع مساجين آخرين إلى الضرب والتعذيب باستمرار، وإنهم اضطروا إلى أكل الدود للحصول على البروتينات“.

ويضيف أنه جرد من ملابسه تماما، وتعرض للاعتداء الجنسي، والضرب بالسلاسل الحديدية.

سجن الفيوم

كشفت رسالة مسربة من سراديب الأمن الوطني بالفيوم، كتبها أحد المعتقلين بالداخل، عن شرح تفصيلي لـ 12 وضعا  يعذب بهم المعقلون داخل سجون الأمن الوطني، خاصة في غرفة أطلق عليها غرفة الجحيم لما تشهده من أفظع أنواع التعذيب.

وكشفت الرسالة المسربة أن التعذيب بالكهرباء للأعضاء التناسلية أصبح منهجيا داخل أروقة سجون الأمن الوطني في مصر، حيث يتم توصيل أسلاك كهربائية بأعضاء المعتقل التناسلية، وصعقه مرارا حتى يغشى عليه.

وشرحت الرسالة أوضاع تعذيب متفرقة وشديدة الوحشية، ومنها “الكسر المتعمد للأطراف مع ترك المعتقل دون تجبير أو علاج، وكذلك أوردت الرسالة أوضاع تعذيب شبيهة بتلك التي تمارسها سجون النظام السوري بحق معتقليه، كإطفاء السجائر في أجساد المعتقلين، والجلد والشبح“.

كانت الإهانة النفسية من الأمور الواضحة بشكل كبير في الرسالة المسربة، حيث يجبر المعتقل على امتثال وضعيات “حيوانية” كالكلب والدودة والتصرف مثلها، إذ يؤمر بعضهم بأن يتعاملوا ككلب نابح ويخطوا مثله؛ لكي يعتق نفسه من حصة التعذيب اليومية، كما يؤمر بعض المعتقلين بتنفيذ وضع الدودة، حيث يقوم المعتقل بالزحف طول اليوم كدودة والتصرف بهذا الشكل المهين.

سجن طرة

هو معتقل سياسي وسجن جنائي مصري يقع جنوب القاهرة، ضم طوال تاريخه عددًا كبيرًا ومتنوعًا من التيارات السياسية وأصنافًا عدة من المجرمين، ويضم مجمع سجون طرة كلاً من سجن المزرعة، وليمان طرة، وسجن استقبال طرة، ومحكوم طرة، وسجن طرة شديد الحراسة (المعروف باسم سجن العقرب) وتقع مجموعة سجون طرة أمام محطة مترو طرة البلد في منطقة طرة جنوب غرب حلوان ويقع جزء كبير من السجن على النيل مباشرة، ومحاط بمجموعة أبراج خاصة بضباط الشرطة تم إنشاؤها عام 1997، بحيث تكون أعلى البنايات المواجهة للسجن.

العقرب

اشتهر منذ افتتاحه بأنه من أسوأ سجون مصر خصوصا في فترة التسعينيات؛ فقد شهد اعتقال أبرز وجوه التيار الإسلامي التي حوكمت في هذه الفترة، كما شهد سقوط العديد من القتلى والمصابين بعاهات مستديمة نتيجة أساليب التعذيب البشعة التي استخدمت فيه عن طريق مصلحة السجون، وبإشراف جهاز مباحث أمن الدولة، وتحت سمع وبصر نيابة أمن الدولة العليا والنيابة العسكرية.

 سجن العقرب  بدأت الدولة في بنائه عام 1988م على أن يكون مكيفا للهواء تكييفا مركزيا، وتكون زنازينه انفرادية، فتصميمه كان على الطراز الغربي، ولكنه يعد الآن من أسوأ سجون مصر على الإطلاق.

سجن أبوزعبل

أكد  المجلس القومي لحقوق الانسان  في تقريره أن ملاحظاته  عن سجن أبوزعبل شملت عدم تطبيق مواد لائحة السجون الجديدة فيما يتعلق بالزيارة ومدتها ، والتريض ومدته وأماكنه، مع اتخاذ اجراءات تأديبية تجاه السجناء  بوضعهم في غرف التأديب لفترات تتراوح ما بين أسبوع حتى 16 يوما، وفي ظروف لا إنسانية تمثلت فى عدم امكانية قضاء حاجتهم، وقلة وردائه الطعام المقدم، ومياه شرب غير صالحة،وعدم وجود تهوية. وكشف المجلس عن وجود اثار لحالات تعذيب.  

 

 

*الغارديان” تكشف حقيقة ما يجري في سجن عسكري سري بمصر

تناول تقرير نشرته صحيفة “الغارديان” البريطانية على موقعها الإلكتروني، سجن العزولي الحربي في مصر، ورصد الانتهاكات الحقوقية فيه، والتجاوزات التي ترتكبها سلطات السجن هناك، وكشف حقيقة ما يحصل هناك.

 وبحسب التقرير الذي أعده مراسل الصحيفة، باتريك كينغسلي، في الإسماعيلية، فإن مئات المصريين “المختفين” يتعرضون للتعذيب في السجن العسكري الذي يعد سريا في مصر، منذ 2013

 ونقل عن أحد الذين أفرج عنهم من هذا المعتقل، واصفا سجن العزولي: “إنه ليس مثل السجون العادية. لا توجد وثائق تقول إنه هناك. إذا كنت تموت في العزولي، فلا أحد يعرف”.

 ولفت مراسل الصحيفة إلى أن الضحايا معتقلون دون محاكمة، معتمدا في هذه المعلومات على إفادات سجناء سابقين، ومحامين، وناشطين في حقوق الإنسان، وعائلات مختفين.

 ورصد تقرير الصحيفة، أن المعتقلين في سجن العزولي يتعرضون للصعق الكهربائي والضرب والتعليق بأجساد عارية ساعات طويلة، حتى يقدموا معلومات معينة، أو يحفظوا اعترافات تملى عليهم، أو يفرج عن بعض منهم لعدم الحاجة إلى استجوابهم.

 وكشف معدّ التقرير، أن المعتقلين هم 16 ألف سجين سياسي اعتقلوا منذ الصيف الماضي، مضيفا أن “ما يجعل هذا السجن مختلفا، هو أنه لا يخضع للنظام القضائي المصري، وبالتالي يمنح السجان سلطة غير محدودة

السجن في قاعدة عسكرية (الجلاء) في الإسماعيلية

 ونقل التقرير إفادة معتقلين سابقين، الذين قالوا إن أغلب المعتقلين من السلفيين، والمشتبه في ضلوعهم أو معرفتهم بهجمات مسلحين أعقبت قمع المظاهرات المناهضة للانقلاب في آب/ أغسطس 2003، وبعضهم من جماعة الإخوان المسلمون، والبعض الآخر لا علاقة لهم بأي تيارات دينية، وبينهم طفل وصحفي.

 ولفت مراسل “الغارديان” إلى تصريحات المحامي المصري أحمد حلمي، الذي أوضح أن العديد من المعتقلين يتعرضون للتعذيب على يد المخابرات العسكرية، حتى يحفظوا اعترافات تملى عليهم بالضلوع في أعمال إرهابية

 وأضاف المحامي أن المعتقلين يحولون بعدها إلى أمن الدولة، حيث يطلب منهم ترديد هذه الاعترافات أمام قاضي التحقيق، وإذا لم يرددوا الاعترافات ذاتها، يعادون إلى سجن العزولي للمزيد من التعذيب، وفق قوله.

 وأورد التقرير أن “الكثير من هؤلاء المعتقلين في سجن العزولي يتم القبض عليهم عشوائيا أو مع القليل من الأدلة”، مؤكدا استخدام المخابرات المصرية التعذيب في تحقيقاتهم.

 وأكد أنه منذ تموز/ يوليو 2013، وهو التاريخ الذي أعقب الانقلاب العسكري في مصر، ارتكبت السلطات في مصر انتهاكات أبرزها الاعتقال التعسفي والإخفاء القسري بحق المواطنين، مشيرا إلى أن المئات منهم يتعرضون للتعذيب في سجن العزولي، خارج الرقابة القضائية، دفعت منظمي العفو الدولية و”هيومن رايتس ووتش” إلى كتابة تقرير مهم تحت عنوان “القمع على نطاق لم يسبق له مثيل في تاريخ مصر الحديث”.

 

 

* بعد تخطي الدولار 12 جنيها.. الاعلام المصري : مصر لبست بالحيط

قال إعلاميون مؤيدون للنظام الحاكم في مصر إن الارتفاع الجنوني في سعر الدولار أمام العملة المحلية، يعني أن البلاد تسير نحو كارثة اقتصادية، محذرين من أن المواطنين أصبحوا غير قادرين على تحمل المزيد من الضغوط والأعباء المالية.

وواصل سعر الدولار صعوده المضطرد مخترقا حاجز 12 جنيه الجمعة، حيث سجل  12.05 جنيها للشراء و12.10 جنيها للبيع، متسببا في موجة من الغلاء وارتباكا كبيرا في القطاع التجاري.

“هنلبس في الحيط

وأبدى الإعلامي تامر أمين انزعاجه الشديد من الارتفاع الكبير في سعر الدولار، قائلا إن سياسة التطمين التي تتبعها الحكومة باتت لا تجدي نفعا، ولابد للدولة أن تجد حلا سريعا لوضع حد لهذا الارتفاع المتواصل في سعر العملة الأمريكية.

وأضاف أمين في برنامجه على قناة “الحياة” مساء الجمعة: “لابد أن نتكلم بصراحة، الوضع في البلد أصبح كارثيا، موضحا أن كثيرا من التجار والمستثمرين يصفون نشاطهم بسبب ارتفاع الدولار، والبلد هتلبس في الحيط رسمي، على حد قوله“.

من جانبه، قال المعتز بالله عبد الفتاح، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، إن المصريين يعانون بشدة في الشهور الأخيرة، بسبب شح الدولار وما يسببه من ارتفاع في أسعار السلع والخدمات، “والناس أصبحت مش مستحملة، بينما بعض المسؤولين في الدولة لا يشعرون بمعاناة المواطنين“.

وأضاف عبد الفتاح، خلال برنامجه “90 دقيقة” على قناة المحور: “بعض المتخصصين يقولون إن الدولة تحتاج إلى الدولارات من أجل إقامة المشروعات القومية الكبرى، لكن أحد أصدقائي المؤيد بشدة للنظام الحاكم، أكد أنه سعيد بالمشروعات التي يتحدث عنها السيسي وخاصة مشروعات الطرق الجديدة، لكنه قال لي أنا مش هأكل ولادي طرق وكباري!”

“ننحدر إلى هلاك دام

بدورها، انتقدت الإعلامية لميس الحديدي، أداء الحكومة في الملف الاقتصادي، خاصة مع تراجع الجنيه بشدة أمام الدولار الأمريكي، وحذرت من تقاعس النظام عن اتخاذ خطوات جادة لإصلاح الاقتصاد المصري وإنقاذه مما هو منحدر إليه من هلاك دام“.

وقالت الحديدي، في برنامجها على قناة “سي بي سي” إن المسؤولين عن إدارة اقتصاد البلاد يتعاملون مع الأزمة بطريقة خاطئة، فهم يلجأون فقط لسياسة الجباية وجمع الأموال من جيوب المواطنين لسد العجز في الموازنة، بدلا من تشجيع الاستثمار وإنعاش السياحة.

وناشدت الدولة إعادة الثقة في الاقتصاد المصري، مشددة أن المستثمرين ينتظرون إشارة طمأنة من الدولة، تؤكد فيها حسن نيتها تجاههم لاستعادة ثقتهم مرة أخرى، ومنها تأكيد البعد التام عن اقتصاد الستينيات الاشتراكي، على حد قولها.

“محافظ البنك المركزي فاشل

وشن الإعلامي يوسف الحسيني هجوما شرسا على محافظ البنك المركزي طارق عامر، وقال إنه فاشل ويجب أن يرحل من منصبه فورا.

وأضاف الحسيني، في برنامجه على قناة “أون تي في”، إن طريقة إدارة عامر الفاشلة للسياسة النقدية في البلاد، تسببت في أن يرتفع الدولار بقيمة 2.5 جنيه منذ توليه رئاسة البنك المركزي قبل ستة أشهر، متسائلا: ما هو السبب في بقائه حتى الآن؟

وقال خبراء إن تصريحات محافظ البنك المركزي طارق عامر في مجلس النواب يوم الأربعاء الماضي، تسبب في تسارع وتيرة ارتفاع الدولار في السوق الموازية بشكل غير مسبوق، بعد أن ألمح للمرة الثانية في غضون أيام قليلة عن إمكانية تخفيض قيمة الجنيه مجددا أمام الدولار، وأن الحفاظ على سعر غير حقيقي للجنيه كان خطأ.

تابع الحسيني: مصر بها مصرفيون أكفأ من طارق عامر لتولي هذا المنصب الحساس، ولا يجب أن تسير الدولة بمبدأ الثقة، مشيرا إلى أن ثقة الرئيس الراحل جمال عبد الناصر في المشير عبد الحكيم عامر، عم طارق عامر، كانت السبب في توريط مصر في حرب اليمن وهزيمة 1967.

“عسكرها وريحنا

أما الصحفي محمود الكردوسي، فقال إن المصريين لا يتحدثون هذه الأيام إلا عن ارتفاع الأسعار و صعود الدولار، وكل ما يتعلق بأكلهم وشربهم وتعليمهم وصحتهم وإسكانهم وحتى سجائرهم.

وأضاف الكردوسي في مقال له بصحيفة “الوطن”: “المصريون عايزين يعيشوا كويس، وهذا لا يعنى أنهم على حافة ثورة كما يقول المحرضون، لكن أسئلتهم لا تتوقف، وأنا بدوري أسأل الرئيس: وآخرتها؟ أنت تفعل كل ما في وسعك، وربنا يعينك، لكن المواطن يريد أن يفهم: هل هذه حكومة أغنياء أم حكومة فقراء.. أم إن هناك طرفا ثالثا خفيا يعمل ضدك وضد الحكومة والمواطن؟“.

واقترح الكاتب المعروف بتأييده المطلق للنظام لحل الأزمة الاقتصادية، أن تتولى القوات المسلحة إدارة البلاد بشكل كامل فقال: “إذا كان الجيش هو المؤسسة الوحيدة التي تعمل بإخلاص وانضباط وتواضع.. فلماذا لا تعسكر الحكومة وتريحنا؟ مضيفا: القربة مخرومة يا ريس.. أرجوك.. ابحث عن الطرف الثالث وأعدمه قبل أن تغرق“.

 

 

*جهاز التسجيل أظهر كلمة “حريق” قبيل تحطم الطائرة المصرية

مرة أخرى تعود قضية إخفاء حقائق غرق الطائرة المصرية للظهور مرة أخرى؛ حيث كشف تقرير صادر من صحيفة نيويورك تايمز، أمس الجمعة، أن الطائرة التابعة لشركة مصر للطيران التي سقطت في مايو الماضي في البحر المتوسط، وعثر على حطامها فى إحدى سواحل تل أبيب، تفككت على الأرجح في الجو بعد حريق داخل قُمرة القيادة او بالقرب منها.

ونقلت الصحيفة أن مصادر مصرية طالبت بعدم كشف هوياتهم، أنه لم يعرف ما إذا كان الحريق نجم عن مشكلة تقنية أو عمل إجرامي.

وكانت لجنة التحقيق في ملابسات تحطم طائرة مصر للطيران في البحر المتوسط قد بدأت مطلع الشهر الجاري تحليل جهاز تسجيل قمرة القيادة كشف عن استخدام كلمة “حريق” قبل تحطم الطائرة.

وكان المحققون أوردوا نهاية يونيو الماضي أن تحليل الصندوق الأسود الثاني الذي يحوي بيانات الرحلة أظهر إطلاق تحذيرات تشير إلى تصاعد دخان قبل تحطم طائرة الإيرباص “إيه 320“.

وقالت لجنة التحقيق في بيان، “تم الاستماع الأولي لمحادثات كابينة القيادة التي دارت قبل وقوع الحادث، التي أشارت إلى ذكر كلمة حريق“.

وتحطمت الطائرة التي كانت متوجهة من باريس إلى القاهرة في 19 مايو في البحر المتوسط، بعدما اختفت فجاة من على شاشات الرادار لأسباب لا تزال مجهولة، ما أسفر عن مقتل 66 شخصًا بينهم 40 مصريًا و15 فرنسيًا.

وأعلن صفوت مسلم رئيس الشركة القابضة لمصر للطيران في تصريحات صحفية سابقة، أنه تم الاتفاق مع شركات التأمين على صرف 25 ألف دولار كأول دفعة لأسر وأهالى ضحايا الطائرة.

 

 

* تصريحات مسئولي الانقلاب ترفع الدولار لـ12.20 جنيهًا

واصل الدولار ارتفاعه، اليوم السبت ليتخطى حاجز الـ 12.20 “اثني عشر جنيهًا وعشرون قرشًا” ،بسبب تصريحات طارق عامر، محافظ البنك المركزى، خلال تواجده في اللجنة بالبرلمان أمس الأول عن نية المركزي خفض جديد للجنيه المصري

وشهدت السوق الموازية عجزًا في كميات الدولار برغم ارتفاعه فى الشراء والبيع، سجلت أسعار الدولار فى السوق الموازية، برغم تزايد الطلب على العملة الأمريكية بشكل كبير، ليتخطى الـ12 جنيها؛ الأمر الذي دفع حائزي العملة لوقف بيعها، مما أحدث ندرة في المعروض الأمر الذي رفع الأسعار إلى هذا الحد.

وشهدت نماذج بمحافظات مصر ارتفاعات متباينه لم تنخفض عن المبالغ المعلنة ،حيث وصل سعر الدولار 12.15 جنيهًا في السويس وفي  دمياط 12.10 جنيهًا، وفي بورسعيد 12.15 جنيهًا أيضًا

وقال الخبير المصرفي محمد بدرة، إن هناك مساعي لجمع أكبر مبالغ من الدولار وهو ما يعرف بظاهرة “اكتناز الدولارسواء من تجار أو مستوردين ومواطنين يسعون لتجميد مدخراتهم  في صورة الدولار ووضعها في خزن خاصة، وهو ما يجعل الدولار لا يدخل في الدورة الرسمية للاقتصاد

وأضاف بدرة فى تصريحات صحفية امس، أنه فى ظل استمرار الحديث عن شح فى العملة الصعبة بالسوق الموازى يزيد الطلب على العملة الصعبة وهنا مسألة العرض والطلب تصبح متحكمة فى السوق.

..الذهب يرتفع لأسعار جنونية

فى سياق متصل أدى ارتفاع الدولار لارتفاع أسعار الذهب؛ حيث قال إيهاب واصف، عضو مجلس إدارة شعبة المعادن النفيسة بالغرفة التجارية، إن أسعار الذهب شهدت ارتفاعًا جديدًا بقيمة 13 جنيهًا .

واضاف فى تصريحات صحفية اليوم، أن سعر الأوقية العالمية سجل 1325 دولارًا بارتفاع 2 دولار وأن عيار 21 سجل خلال تعاملات اليوم بالسوق المصرية 440 جنيهًا لأول مرة في التاريخ.

وسجل عيار 18 مبلغ 377 جنيهًا، وبلغ سعر عيار 24 “502” جنيه، وأصبح سعر الجنيه الذهب 3520 جنيهًا.

من جانبه، أكد الدكتور رشاد عبده، الخبير الاقتصادى، أن تصريحات محافظ البنك المركزى هى السبب الرئيسى فى رفع أسعار الدولار بهذا الشكل لأنه قال خلال لقائه مع اللجنة الاقتصادية فى البرلمان نحن لا نفكر فى الوقت الراهن أن نعوم الجنيه” فهو فتح باب أمام التعويم وكذلك التكهنات لأنه حدد وقال لا نفكر فى الوقت الراهن، ولو توقفت تصريحات محافظ البنك المركزى لما وصلنا إلى هذه الأزمة

وأضاف فى تصريحات صحفية، أنه بالتزامن مع استمرار ارتفاع سعر الدولار، يلجأ المواطنون لتخزين كميات كبيرة من الدولار، لكونه ملاذًا استثماريًا آمنًا يمكن الاعتماد عليه مستقبلا، مشيرا إلى أهمية أن يتوقف محافظ البنك المركزي.

فى سياق متصل، قال أحمد شيحة رئيس شعبة المستوردين بغرفة القاهرة التجارية، إن أسعار الدولار ارتفعت وأن الطلب على العملة الأمريكية ارتفع بشكل كبير، لافتًا إلى أن حركة الاستيراد شبه متوقفة بسبب الإجراءات التى اتخذتها وزارة التجارة والصناعة لتسجيل المصانع

 

 

*ارتفاع أسعار اللحوم والدواجن والأعلاف بالمحافظات

قال محمد شرف عضو شعبة القصابين بغرفة القاهرة التجارية، إن سعر كيلو اللحوم ارتفع 6 جنيهات خلال الأسبوع الماضي، ما أدى إلى ارتفاع سعر كيلو اللحوم للمستهلك لـ 100 جنيه.

وأضاف شرف، في تصريحات صحفية اليوم، أن دخول عيد الأضحى واستمرار نقص المعروض عن الطلب، سيؤدي إلى اشتعال أسعار اللحوم مرة أخرى؛ بسبب ارتفاع سعر صرف الدولار وزيادة أسعار العلف للحيوانات ما أدى إلى زيادة أسعار اللحوم في السوق المصرية .

وأشار عضو شعبة القصابين بغرفة القاهرة التجارية إلى أن أسعار اللحوم المجمدة والتي تتأثر بزيادة السعر المحلي، وتستورد مصر سنويًا ما يعادل 250 ألف طن من اللحوم المجمدة سنويًا، أغلبها من البرازيل لارتفاع حجم المجازر بها، مشيرًا إلى إن إجمالي الاستهلاك السنوي 500 ألف طن وفقًا لبيانات الشعبة العامة للمستوردين .

فى سياق متصل، شن أعضاء البورصة المصرية للدواجن هجومًا عنيفًا على المسئولين بعد بوادر انهيار صناعة الدواجن بسبب ارتفاع أسعار الأعلاف والأدوية وارتفاع أسعار اللقاحات وتجاهل الحكومه واستمرار ارتفاع الديون عليهم، مطالبين بجمعية عمومية طارئة لوقف المهزل بحسب تصريحات مسئولين اليوم السبت على إحدى الفضائيات.

من جانبه، أكد محمد وهبة، عضو اللجنة السلعية بالغرف التجارية، أن رفع الدولة لأسعار اللحوم المستوردة، بخاصة اللحم السوداني، في الأسواق بنحو 10 جنيهات أدى إلى ارتفاع اللحوم البلدى نتيجة قلة المعروض متوقعًا مزيدًا من الارتفاع قبيل عيد الأضحى.

ارتفاعات جنوينة بالمحافظات

وشهدت سوق الدواجن في محافظة شمال سيناء، ارتفاعًا كبيرًا في الأسعار، حيث سجل سعر كيلو الدجاج الأبيض 25 جنيهًا، والكبد والقوانص 30 جنيهًا، وسعر طبق البيض ما بين 18 إلى 20 جنيهًا.

وقال تاجر دواجن بالمحافظة إن الارتفاع سببه صعوبة نقل الأعلاف إلى هناجر الدجاج في الشيخ زويد ورفح بسبب الأوضاع الأمنية ما أدى إلى إغلاق العديد منها، والثاني هو وقوع عدد من تلك الهناجر في مناطق الاشتباكات على طرق: “الطويل، والقواديس، وجنوب قبر عمير، والغرة، والثومة“.

وتوقع ناصر أبو علي وهو أحد تجار الدواجن بالشيخ زويد، وصول سعر كيلوالجرام من الدجاج الأبيض إلى 35 جنيهًا لارتفاع أسعار الأعلاف بنسبة 25%.

كما شهدت أسواق محافظة أسوان، اليوم السبت، ارتفاعا ملحوظا في الأسعار خاصة الدواجن واللحوم، ما بين 5 إلى 10 جنيهات، ما أدى لحالة من الغضب بين المواطنين.

وقال مواطنون فى تصريحات صحفية ، كنا نشترى كيلو الفراخ البلدي بـ22 جنيها وخلال يومين فقط وصل سعرها إلى 26 جنيه للكيلو في سوق منطقة السيل الجديد وهو الحال أيضا بالنسبة للفراخ البانية ارتفع سعرها من 50 جنيهًا لـ55 جنيهًا“.

وأضافوا أما اللحوم فقد وصل سعرها من  80 جنيهًا إلى 100للكيلو على حسب الجزار، دون مراعاة للحالة المعيشية للمواطنين.

 

* نادر بكار يعترف: نعم التقيت وزيرة خارجية إسرائيل

اعترف نادر بكار مساعد رئيس حزب النور الموالي للانقلاب لشئون الإعلام، باللقاء الذي جمعه بتسيبي ليفني وزيرة خارجية إسرائيل السابقة، خلال فترة تواجده في الولايات المتحدة الأمريكية.

وزعم “بكار” أن ما حدث لا يعبر عن موقف الحزب من التطبيع وأن اللقاء يأتي ضمن النشاطات الدراسية له، وبصفته طالبًا في الجامعة وليس بصفته قياديًا بالحزب!. 

جاء ذلك خلال كلمته أمس الجمعة بحفل التكريم الذي أقامه حزب النور بالإسكندرية لعدد من الكوادر بحصولهم على الماجستير والدكتوراة من الجامعات المصرية والأجنبية، تحت عنوان: “حلمنا.. بقوة شبابنا”.حيث قام الدكتور ياسر برهامى والد زوجته بحضور التكريم وعدد من القيادات وقاموا بتكريمه مكافأة له على لقاء وزيرة خارجية إسرائيل.

وحاول أعضاء حزب النور الموال للانقلاب، الأسابيع الماضية تكذيب تلك الأخبار الواردة من نشطاء ومسئولين صهاينة بقول بكار ممثلاً لنا في الخارج وإن اللقاءات التي يعقدها ليس لها علاقة بالحزب المصري.

 

 

* في ذكرى 23 يوليو.. أثر حكم العسكر على مصر منذ 1952

 تمر اليوم السبت، الذكرى الـ64 للحركة التي قام بها بعض ضباط الجيش في 23 يوليو 1952، ضد الملكية في مصر، والتي يمكن وصفها بأنها كانت بداية حقيقية لحكم العسكر لمصر.

وكان مجموعة من الضباط أطلقوا على أنفسهم تنظيم “الضباط الأحرار”، قاموا بانقلاب عسكري بدأ في 23 يوليو، 1952 في مصر، والذي اشتهرفيما بعد باسم ثورة 23 يوليو“.

حركة “الضباط الأحرار

أسفرت تلك الحركة عن طرد الملك فاروق وإنهاء الحكم الملكي وإعلان الجمهورية، وبعد أن استقرت أوضاع الثورة أعيد تشكيل لجنة قيادة الضباط الأحرار وأصبحت تعرف باسم مجلس قيادة الثورة وكان يتكون من 11 عضوًا برئاسة اللواء أركان حرب محمد نجيب.

وكان اللواء محمد نجيب هو أول رئيس لمصر الجمهورية، والذي لم يستمر في سدة الحكم سوى فترة قليلة بعد إعلان الجمهورية “يونيو 1953 – نوفمبر 1954حتى عزله تنظيم الضباط، ووضعه تحت الإقامة الجبرية بعيدًا عن الحياة السياسية لمدة 30 سنة، مع منعه تمامًا من الخروج أو مقابلة أي شخص من خارج أسرته، ليتولى جمال عبد الناصر حكم مصر.

وكان نجيب قد قارن في مذكراته بين وداع الملك فاروق، وبين ما حصل معه من قبل “الضباط الأحرار”، قائلًا “ودعناه بالاحترام وودعوني بالإهانة، ودعناه بالسلام وودعوني بالصمت والاعتقال، مضيفًا “تمنيت أن يعاملوني لحظة التخلص مني كما عاملت الملك الفاسد“.

وفرق نجيب في حديثه عن “ثورة يوليو” بين ما كانت تهدف إليه، وبين ما حدث بعد عام 1954، فكتب يقول إن “الثورة” تحولت إلى “عورة”، بل وصل الأمر إلى تسميتها في آخر صفحة من كتابه بـ”الجريمة”، وذلك بسبب ما وصفه بممارساتها الدكتاتورية التي طالته قبل الجميع.

وعبر عن ذلك بقوله “أنصار الثورة كانوا أشد عليها من أعدائها”، كما اعتذر عن تسميته لتنظيم الضباط الأحرار بذلك الاسم، واصفا إياهم بـ”الضباط الأشرار“.

حكم العسكر منذ 1952

ورغم انشغال محللين في الحديث عن الاختلافات، بين نظام حكم عبد الناصر أو السادات أو المخلوع مبارك أو قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي، إلا أن الحقيقة تؤكد أن هذه الأنظمة الثلاث خرجت من رحم واحد، وهو نظام حكم العسكر القائم على الاستيلاء على السلطة بالقوة المسلحة المملوكة للشعب، واغتصاب ولاية حكم لا يستحقونها، بداية من عبد الناصر الذى انقلب على رئيسه محمد نجيب، وانتهاءًا بالسيسى الذى انقلب على رئيسه المنتخب فى 3 يوليو 2013.

ويمكن القول أن حكم العسكر بكافة شخوصه وأساليبه، أضر بمصر وبشعبها أيما إضرار، لقد وقف حكم العسكر حائلًا صلبا طيلة ستة عقود، ليمنع تقدم مصر وقوتها وأمنها القومى ونهضتها وتقدمها ورقيها وتحضرها، وكان سببًا فى خسارتها لمعظم معاركها الحربية.

واستطاع حكم العسكر أن يحول مصر من دولة رائدة في الوطن العربي، إلى دولة تنفذ مخططات خارجية سواء في علاقه مصر بروسيا أثناء تولي الرئيس جمال عبدالناصر وتطبيق الفكر الشيوعي الروسي وتبني سياسه الانقلابات العسكري في كل الدول العربية.

وظهر ذلك جليًا في تولي أنور السادات لحكم مصر وتحول مصر من دولة اشتراكية إلى دولة رأسمالية بعدما سقط الدب الروسي وظهر على السطح المارد الأمريكي الذي أصبح يدير اللعبه ومصر أصبحت أداه من أدواته المهمه في قياده الوطن العربي .

ليأتي محمد حسني مبارك ليسير على درب من سبقه في خدمه الفكر الأمريكي والسياسات الأمريكية في المنطقة العربية وتقديم فروض الولاء والطاعه لأمريكا، والتي جعلت من مصر دولة صديقة للكيان الصهيوني على الرغم من التاريخ الطويل والأبدي في عداوة مصر بالكيان الصهيوني

ورغم قيام ثورة يناير 2011، والتي كان من أهدافها الإطاحة بالفساد الذي خلفه كل هؤلاء الروؤساء من فشل وفساد وظلم وسرقة وتنفيذ مخططات صهيونيه لإبقاء مصر دائمًا دولة نامية لا قيمة لها في كل المجالات، ليقود عبد الفتاح السيسي انقلابًا عسكريًا ضد الرئيس محمد مرسي – أول رئيس مدني منتخب في تاريخ مصر – ليكمل مسيرة المجلس العسكري الذي فوضة المخلوع حسني مبارك لكي يستمر المسلسل وتبقى المؤسسة العسكرية في حكم مصر ويبقى الفكر وتبقى السياسات العسكرية، ليستمر عبد الفتاح السيسي في مسلسل الفشل والخيبة الذى لا تبدو له نهاية، ويمضي في سياسات التخلف والاستبداد والطغيان والاستعباد والقهر والفساد الذى لا يعرف له خاتمة

 

العطش يضرب المحافظات مع بدء شهر رمضان . . الاثنين 6 يونيه. . المناهج الدراسية وسيلة السيسي للتودد للإسرائيليين

العطش يضرب المحافظات مع بدء شهر رمضان

العطش يضرب المحافظات مع بدء شهر رمضان

العطش يضرب المحافظات مع بدء شهر رمضان . . الاثنين 6 يونيه. .  المناهج الدراسية وسيلة السيسي للتودد للإسرائيليين

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

* أمن الشرقية يعتقل طالبين أحدهما من لجنة الامتحان

اعتقل أمن الانقلاب بالشرقية  الطالب “احمد عبدالرؤوف العناني” الطالب بكليه تجارة جامعة الزقازيق، عصر أمس من منزله بقرية النخاس “مركز الزقازيق” ،ولم يستدل على مكانه حتى الآن، وتحمل أسرة المختطف سلطات الانقلاب المسؤلية الكاملة عن حياته.
كما تم اعتقال الطالب “احمد البنا” اليوم ظهرا اثناء خروجه من الجامعة من أمام كليه تربية رياضية، بعد أدائه للامتحان بكلية التجارة، وتحمل أسرة المختطف سلطات الانقلاب المسؤليه الكاملة عن حياته.

 

 

* العطش يضرب المحافظات مع بدء شهر رمضان

ضرب العطش العديد من المحافظات مع استمرار شكوى الاهالى من الانقطاع المتكرر لمياه الشرب دون تعاطى معها من قبل المسئولين فى حكومة الانقلاب وهو ما ساهم فى زيادة معدلات السخط والغضب مع  دخول شهر رمضان الكريم وزيادة الاحتياج للمياه داخل جميع البيوت فى المجتمع.
ولليوم الرابع تتواصل شكوى الاهالى بمنطقة فيصل الصفا والمروه من تكرار انقطاع المياه ولفترات تصل لـ 18 ساعة من العاشرة صباحا إلى الرابعة فجرا  دون أى تعاطى من قبل المسئولين مع شكوى الاهالي.
فى الوقت الذى اشتكى فيه سكان منطقة زهراء مدينة نصر المرحلة الثانية من انقطاع المياه منذ عصر أمس الأحد وحتى دون تحرك من المسئولين أيضا رغم شكوى الاهالى التى تجددت أيضا نفس الشكوى  من قبل أهالى شارع حمد ياسين المتفرع من شارع فيصل بمحافظة الجيزة بشكل مستمر
وسادت حالة من الغضب بين أهالى قرية الملعب التابعة لمركز بلقاس بمحافظة الدقهلية، بعد استمرار انقطاع مياه الشرب عن القرية منذ أسبوع، وهو ما دفع الاهالى للتهديد بالاعتصام على الطريق الدولى وقطعه لحين توصيل المياه لهم وإعادتها مرة أخرى
وأكد الاهالى على تقدمهم بالعديد من الشكاوى للمسئولين والذين وعدوهم أكثر من مرة بحل المشكلة، ولكن بدون جدوى رغم أن المشكله تؤثر على ما يزيد من   يضربها العطش ، بداية من قرية الملعب والتى يبلغ عدد سكانها 20 ألف نسمة، وأبو طه، وباشا ربيع، شوقرف، عش العقاب، الصفصافى، الكوم الأحمر، الدميرة، الهلالى، الجزاير، الصعايدة.
وأضاف أهالى القرى المتضرره من انقطاع المياه بشكل مستمر أنهم يعتمدون على الجراكن فى نقل المياه من بعض القرى والتى تبتعد مسافات كبيرة، والبعض الآخر ينتظر وصول سيارة للمياه من الشركة، والبعض يعتمد على بعض الطلمبات الحبشية مطالبين بسرعة حل المشكله بعيدا عن الوعود التى يبرهن واقعهم الاليم  على كذبها  وكونها كالسرب
وفى اسوان يعانى آلاف المواطنين المقيمين بمناطق طريق السادات و طلاب الثانوية العامة الذين يؤدون امتحاناتهم فى هذه المناطق، من انقطاع المياه منذ أمس وحتى الان نتيجة كسر لخط الطرد الرئيسى للصرف الصحى التابع لمحطة الصرف رقم 11 بمنطقة الكرور، وذلك للمرة الخامسة خلال هذا العام وهو ما فجر موجات من الغضب والسخط بين صفوف الاهالى مطالبين المسئولين بسرعه التعاطى مع المشكله  وايجاد حلول واقعيه لتلافى تكرار هذه الاعطال المتكررة
فيما اشتكى  الاهالى من تلوث المياه بمنطقة الجبل الأصفر بمحافظة القليوبية، وتحولها إلى اللون الأصفر، وتكرار الامر مع انقطاع المياه الذى يدوم بالساعات الطوال  مطالبين بحل مشكلتهم وتوفير احتاجاتهم من المياه النظيفه الصالحة للاستخدام الادمى
وفى الجيزة أيضا تكررت شكوى الاهالى من انقطاع المياه بالعديد من قرى المحافظة ومنها  قرية الشرفا التابعة لمركز الصف بشكل مستمر، لـفترات تصل إلى48 ساعة بشكل مستمر مطالبين المسئولين بسرعه حل مشكلتهم خاصة مع حلول شهر مضان الكريم
كما هو الحال أيضا بناهيا  حيث شكى الأهالى من الانقطاع المستمر للمياه والتى تصل الى 18 ساعة يوميا، ما تسبب فى زيادة معاناة الأهالى والسهر يوميا فى انتظار الماء.
وفى المنيا لم يختلف الامر كثيرا واشتكى العديد من أهالى القرى بالمحافظة من الانقطاع المتكرر للمياه كما فى قرية الكفور التابعة لمركز مطاى مطالبين  المسئولين بالتعاطى مع مشكلاتهم  والتدخل السريع لوقف مشكلة انقطاع المياه التى تزيد من معاناتهم
ورغم تكرار شكوى الاهالى بالسويس من انقطاع المياه ما تسبب فى العديد من المشكلات وأثر على حياتهم بشكل سلبى زادة معه المعاناة وضنك الحياة أقر  المهندس محمود طه رئيس شركة مياه القناة، بالمشكلة وقال أنه تم التنسيق مع شركتى مياه القاهرة والجيزة لدعم نقص المياه بمحافظة السويس لانخفاض منسوب المياه بترعة السويس وأعمال التطهير.
وفى الوقت الذى تتصاعد فيه شكوى الاهالى من تكرار انقطاع المياه تتجه حكومة الانقلاب الى تطبيق زيادة جديدة  على اسعارها وهو ما دفع العديد من المتابعين للمشكله بتقديم طلبات للمسئولين بحكومة الانقلاب  بتأجيل تطبيق القرار الذى من المقرر أن يتم بدء تطبيقه فى يوليو 2016 إلى وقت آخر. نظرا للظروف الاقتصادية السيئة التى يعيشها المواطنين وتكرار شكواهم من نقص المياه.

 

 

* 9 أيام.. آخر فرصة للعثور على الصندوق الأسود للطائرة المنكوبة

كشفت مصادر في لجنة التحقيق حول حادث تحطم الطائرة المصرية العائدة من فرنسا وعلى متنها 66 شخصًا 19 من شهر مايو المنصرم، أن آخر فرصة لالتقاط الصندوقين الأسودين يتبقى عليها 9 أيام فقط، وبعدها سيتوقف الصندوقان عن إرسال أي إشارات يمكن من خلالها معرفة مكان تواجد الصندوقين.
وتسابق جهات التحقيق في مصر وفرنسا الزمن للعثور على الصندوقين الأسودين للطائرة المصرية المنكوبة، التي سقطت بمياه البحر المتوسط 19 من شهر مايو الماضي، خلال رحلتها من باريس إلى القاهرة، لإيجاد الصندوقين قبل انتهاء المدة المتاحة للصندوق لإصدار إشارات والتي تبلغ 30 يومًا، بعدها يتوقف إصدار هذه الإشارات ما يصعب عملية العثور عليه.
وقالت المصادر في تصريحات صحفية اليوم الإثنين: إن السفينة الفرنسية “ديب أوشن سيرش”، للمساعدة فى عملية البحث عن الصندوقين الأسودين، حتى الآن لم يتم تحديد موقع الصندوقين بدقة، رغم تحديد مساحة محددة للبحث عنهما بعد التقاط إشارات أحد الصندوقين من قاع البحر، ورغم الجهود المبذولة من جانب فرق البحث والإنقاذ.
وأضافت المصادر أنه فور انتشال الصندوقين الأسودين للطائرة سيقوم فريق المحققين المصريين بتفريغ محتوياتهما في معمل موجود بمقر الإدارة المركزية لحوادث الطيران؛ حيث ستساعد محتويات الصندوقين في معرفة حقيقة اللحظات الأخيرة من سقوط الطائرة عن طريق مسجل الحوار الذي دار في قمرة القيادة والبيانات والتي توضح حالة أجهزة الطائرة أثناء سقوطها على أن يتم إصدار تقرير مبدئي حول الحادث خلال يونيو الحالي.
ويظل الصندوق الأسود يطلق إشارات طوال فترة محددة تتراوح بين 30 و35 يومًا، بعدها يبطل بث هذه الإشارات ويتوقف عنها.

يذكر أن طائرة مصر للطيران القادمة من فرنسا متجهة إلى القاهرة سقطت منذ ما يقرب من 15 يومًا، وكان على متنها 66 راكبًا دون تحديد سبب تحطمها أعلى البحر المتوسط.

 

 

*هاآرتس: المناهج الدراسية وسيلة السيسي للتودد للإسرائيليين

أشادت صحيفة “هاآرتس” الإسرائيلية باللغة التي تستخدمتها حكومة عبدالفتاح السيسي في الكتب الدراسية فيما يتعلق بإسرائيل، والتي وصفتها بـ”الأكثر دفئًا”.

وقالت الصحيفة: إن بصيصًا من التغيير يلوح في الأفق؛ حيث يؤكد كتاب مدرسي أصدرته وزارة التعليم المصرية بعنوان “جغرافية العالم العربي وتاريخ مصر الحديث” أهمية اتفاق السلام المصري الإسرائيلي.

ويقول الدكتور “أوفير ونتر” الزميل الباحث بمعهد دراسات الأمن القومي الإسرائيلي بجامعة “تل أبيب” إنه بمقارنة الكتب الدراسية المستخدمة أثناء حقبة الرئيس السابق مبارك بالحالية فإنه تظهر روح جديدة تفوح من الحكومة الحالية لعبدالفتاح السيسي.

ويشير “ونتر” إلى أهمية ظهور رئيس الوزراء الإسرائيلي “مناحم بيجن” جنبًا إلى جنب مع الرئيس السادات، وتقليل الصفحات الخاصة بالصراع العربي الإسرائيلي إلى 12 صفحة مقارنة بـ32 صفحة في الكتاب القديم المطبوع في 2002، وكذلك تغطية إتفاقية السلام مع مصر في أربع صفحات مقارنة بـ3 صفحات فقط في النسخة القديمة.

ويلفت “ونتر” إلى زيادة كلمة “ودودة” عند وصف الهدف من إتفاقية السلام مقارنة باستخدام “إقامة علاقات طبيعية اقتصادية وسياسية وثقافية” كما كان في السابق، كما أن هناك تعاملا جديدا مع إتفاقية “أوسلو” إذ توصف بأنها تتويج للجهود المشركة بين محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي “شيمون بيريز”، وفي فقرة اتفاقية السلام حذفت الجملة التي تنص على أن الاتفاقية تهدف بشكل عام إلى تحقيق الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني”، وأيضا حذفت عبارة “الطريق إلى السلام لا يزال بعيدا”، والتي ظهرت في الإصدار السابق.

وترى الصحيفة أن مثل هذه  التغيبرات في المناهج الدراسية تأتي في إطار طلب عبدالفتاح السيسي إعادة فحص الكتب الدراسية لحذف المحتوى والعبارات التي تمجد العنف والتطرف الإسلامي.

 

* دبلوماسي إسرائيلي: السيسي هو من تحدث عن دور الإسلام في صناعة التطرف

قال السفير “الإسرائيلي” السابق في مصر، تسيبي مزال “إن عبدالفتاح السيسي كان الوحيد الذي تجرأ على الحديث بصورة واضحة عن دور الإسلام في صناعة ظاهرة التطرف التي لا تتناسب مع العصر الحديث، وتأكيده علانية على أن الدين الإسلامي عمل على تحويل المسلمين إلى مصدر للمعاناة والألم والخطر والقتل والدمار لباقي العالم“.

وأضاف “مزال” -في مقال له على موقع المعهد الأورشليمي لشؤون الدولة- “إن السيسي لم يكتف بهذا الكلام الجريء غير المسبوق، بل إنه أكد  ضرورة القيام بما أسماها السيسي ثورة دينية، مخاطبًا علماء الدين في الجامع الأزهر بتولي هذه المسؤولية من خلال القيام بعملية إصلاحية تعمل على انخراط الأمة الإسلامية في العالم المعاصر“.

وفي سياق آخر، أشار الخبير الإسرائيلي في الشؤون العربية، تسيفي بارئيل، في مقال له على صحيفة “هآرتس”، إلى أنه للمرة الأولى في عهد السيسي تظهر صور مشتركة تجمع الرئيس المصري الراحل أنور السادات مع رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق مناحيم بيجن في مناهج الكتب الدراسية.

وذكر أن هذه السابقة هي تعبير عن تغييرات إيجابية يتم تصوير إسرائيل فيها في المناهج الدراسية المصرية، ومؤشر جديد على الوجهة الحسنة من نظام السيسي تجاه إسرائيل، وقد ظهر ذلك في كتاب جغرافيا الوطن العربي وتاريخ مصر الحديث”، الذي تصدره وزارة التعليم المصرية، وتظهر بصورة واضحة أهمية اتفاق السلام بين إسرائيل ومصر.

ونقل بارئيل عن أوفير فينتر، الباحث في معهد دراسات الأمن القومي التابع لجامعة تل أبيب، قوله إن إجراء مقارنة للمناهج الدراسية المصرية بين عهدي السيسي وحسني مبارك يشير إلى أن المناهج التعليمية الجديدة في مصر في عهد السيسي تجعل من إسرائيل شريكة صديقة، لأن هذه المناهج لا تعطي حيزًا كبيرًا في تناولها للحروب العربية الإسرائيلية.

وأوضح أن المناهج الدراسية المصرية الجديدة في عهد السيسي تظهر عدم انخراط مصر في الصراع مع إسرائيل، وعدم إيراد نصوص دينية إسلامية تعمل على بث مفاهيم عقائدية متطرفة تحرض على القيام بأعمال العنف ضد إسرائيل، والتأكيد بين حين وآخر على أن السلام بين مصر وإسرائيل كنز إستراتيجي

 

 

* بالأسماء .. ظهور 27 من المختفيين قسريا بسيناء بعد إخلاء سبيلهم

كشف عزت غنيم المدير التنفيذي للتنسيقية المصرية للحقوق والحريات عن ظهور ٢٧ من المختفين قسريا من أبناء سيناء داخل سجون الانقلاب العسكري، وتم اخلاء سبيلهم من سجن العزولي العسكري  اليوم الإثنين.
وعبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الإجتماعي فيس بوك، كتب غنيم أسماء الـ 27 مواطنا الذين ظهروا أخيرا وأطلق سراحهم بعد فترات اختفاء قسري متباينة.
جدير بالذكر أنه منذ الثالث من يوليو 2013 لم تتوقف سلطات الانقلاب العسكري عن إرتكاب عمليات الإختطاف القسري للمواطنين، على الرغم من كافة المناشدات الحقوقية والدولية التى يقوم بها النشطاء المعنيون بحقوق الإنسان وكذلك الهيئات الدولية.
وتقوم قوات الانقلاب بإلقاء القبض على المواطنين واعتقالهم اعتقالا تعسفيا دون أى مبرر قانونى أو إذن من النيابة ثم  تقوم بتعريضهم للإختفاء القسري فلا يعلم ذووهم عنهم شيئا ولا عن سبب إلقاء القبض عليهم منذ تاريخ إعتقالهم، بالرغم من تقديم الكثير من الشكاوى والتلغرافات للنائب العام ولوزارة الداخلية عن إختطافهم دون  جدوى.
وجاءت أسماء المختفين قسريا من أبناء سيناء الذين ظهروا اليوم وأخلى سبيلهم كالآتي:
١) مصطفى محمد النجار آدم
٢) أحمد أبو سمرة اسماعيل
٣) فتحي محمد فتحي عوض
٤) محمد محمد سليمان السيد
٥) أحمد محمد حمدان عبد الله
٦) محمد رجب محمد صالح
٧) خالد عبد الباسط سيد
٨) عمرو انور عبد الرؤوف
٩) مصطفى عبد الله ابراهيم
١٠) رائد عبد العليم محمد
١١) رضا حسن حسين
١٢) محمد عبد الرؤوف علي
١٣) محمد شحدة شعير
١٤) سعيد عطية عواد مبروك
١٥) سليم صالح سليم حماد
١٦) جميل فتحي موسى محمد
١٧) أشرف إبراهيم حمد عثمان
١٨) ابراهيم سليمان سالم حسن
١٩) أحمد سعيد عطوان سلامة
٢٠) سليمان سعيد سالم سلامة
٢١) أحمد وجدي عبد العزيز محمد
٢٢) محمد فتحي السيد أحمد
٢٣)محمد ابراهيم سالم عودة
٢٤) أيمن علي سلامة غنيم
٢٥) يوسف حسين سليمان سالم
٢٦) خضير سعد خضير
٢٧) فتحي حسن فارس محمد

 

 

*زوجة البطاوي تروي تفاصيل معاناة زيارة المساجين أول أيام رمضان

كشفت رفيدة الصفتي، زوجة محمد البطاوي، الصحفي بجريدة أخبار اليوم، عن معاناة زيارة المساجين في أول يوم من شهر رمضان.

 وقالت في تدوينة على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “رغم المشقة والتعب إلا أن الزيارة في شهور السنة حاجة، وفي رمضان حاجة تانية خالص، عذاب فعلا بمعنى الكلمة“.

وأضافت: “طوابير طويلة، مفيش نظام، بهدلة، سلوكيات الناس حتى الإسلاميين عامة بشعة.، الاعتقالات والظلم خرجوا أسوأ ما في الناس، بتلاقي اللي جاي بعدك بساعتين وبتلاة عايز يتعدى على حقك علشان يسجل اسمه ويزور قريبه قبلك“.

وتابعت: “بتلاقي اللي بيتعلل أو بيدعي المرض أو كبر السن علشان يعدي قبلك، في حين في ناس كبار في السن وأكبر منهم بيلتزموا بالدور بتاعهم كويس، وكل واحد جاي بالكرسي بتاعه علشان ساعات الانتظار الطويلة“.

وواصلت: “النهارده إدارة السجن قررت تدخل الناس كلها مرة واحدة في الزيارة، الناس اللي جاية عاملة حسابها تدخل زيارة تانية دخلت بالعافية زيارة أولى، كان في تكدس رهيب جدا“.

وأكملت: “بمعاناة، سجلنا اسمنا في الكشف التاني وسمحوا للمعتقلين بالدخول بعد ساعات، ما عدا مجموعة كبيرة منهم محمد دخلت بعد ساعة من بدء الزيارة، بسبب ربكة أول يوم، ومفيش نظام، والشاويش اللي نام ونسى يفتح للسجناء“.

واستطردت: “بالمناسبة إحنا خرجنا من بيتنا الساعة 3:30 الفجر، وخرجنا من السجن بعد الساعة 3 عصرا، ووصلنا بيتنا على الساعة 5 قبل المغرب، ومن الإجهاد والتعب نمت وصحيت الساعة 8 على صوت التليفون“.

وأردفت: “أنا بطالب منظمات حقوق الإنسان تيجي وتشوف حجم معاناة الأهالي، ويشوفوا الازدحام الرهيب والناس اللي بيفضلوا طوال وقت الزيارة واقفين علشان مفيش أماكن يقعدوا فيها، حتى الأرض بتكون مليانة ناس“.

وقالت “وبطالب نقابة الأطباء تبعت لجنة مختصة تشوف الوضع في السجون عامل إزاي، يشوفوا قاعة الزيارة والازدحام فيها، هل ده وضع صحي مناسب ينفع يعني.. وهل آمن على سلامة وصحة الناس؟“.

وأضافت: “بوجه رسالتي لرئيس مصلحة السجون ومساعد وزير الداخلية وكل الناس اللي بتطلع تصريحات بأن السجون فيها مراوح وتكييفات وأصحاب نغمة السجون بورتو والمعتقلين مش عايزين يخرجوا منها“.

وتابعت: “جربوا تقعدوا في الزنازين ولو ليوم واحد، وتعالوا شوفوا المعتقلين وهم بيقولوا أن الوضع في قاعة الزيارة رغم تكدس الناس فيها أرحم بكتير من وضع الزنازين“.

وواصلت: “تعالوا شوفوا المعتقلين وهم بيحوشوا المية علشان بتقطع طول اليوم عندهم، ومبتجيش إلا لما ينادوا على الشاويش ويسببوله إزعاج، وممكن يطنشهم“.

واختتمت: “تعالوا شوفوا المعتقلين بيعملوا إيه في درجة الحرارة العالية، بيرشوا الحيطان بالمية، علشان يحسوا بشوية ترطيب نوعا ماجربوا تقعدوا في شواية عربيات الترحيلات علشان تروحوا جلسة أو محكمة“.

 

 

* تحقيقات النيابة تكشف تناقضات في اعترافات “سيدة الكرم” بالمنيا

كشفت تحقيقات نيابة الانقلاب العسكري بالمنيا عن تناقضات في أقوال واعترافات السيدة القبطية “سعاد ثابت”، بطلة واقعة “التعري” بالمنيا، والتي شغلت الرأي العام خلال الأيام الماضية، وحاولت وسائل إعلام الانقلاب أن تحدث فتنة طائفية.

وبحسب تحقيقات النيابة التي نشرتها صحف داعمة للانقلاب، فإن سعاد ثابت، بطلة واقعة قرية «الكرم» بالمنيا، وهي واقعة تعرية جسدها بمعرفة بعض الأشخاص، قد غيرت أقوالها مرتين أمام النيابة، حيث قالت في التحقيقات إن المعتدين عليها قاموا “بجرجرتها” في الشارع مسافة 8 أمتار بملابسها، ثم قاموا بتجريدها وتعريتها تماما من ملابسها، وانهالوا عليها بالضرب.

وعادت السيدة في نفس التحقيقات لتغير أقوالها، وتقول إنهم قاموا بتعريتها أمام منزلها و”جرجرتها” في الشارع عارية، وهو التناقض الذي أثار استغراب فريق التحقيقات معها.

وجاء نص تحقيقات النيابة كالتالي:

س: ما قولك فيما قررته عنايات أحمد عبد الحميد من أنك كنت لابسة عباية ومكنتيش عريانة؟
ج: محصلش.
س: هل نتج عن ذلك ثمة إصابات؟
ج: لا مكانش فيه إصابات.
س: صفى لنا الحالة التى كنتِ عليها؟
ج: هما جرجرونى من البيت لحد آخر الشارع حوالى أكتر من 8 أمتار.
س: من أى جهة قاموا بسحلك؟
ج: من البيت لآخر الشارع.
س: صفى لنا كيفية سحلك.
ج: هم جرجرونى على الأرض.
س: هل بك ثمة إصابات؟
ج: لا.
س: ما طبيعة الأرض التى تم سحلك عليها؟
ج: أرض تراب وفيها حصو وخرط.
س: هل من الممكن سحلك تلك المسافة على تلك النوعية من الأرض دون حدوث أى إصابات؟
ج: هما كانوا بيجرجرونى بهدومى مش ملط وبعد ما خلصوا الجرجرة قلعونى هدومى ملط.
س: كيف جردوك من ملابسك؟
ج: هما قطعوا كل الهدوم اللى كنت لابساها.
س: ما قولك فيما قررته عنايات عبد الحميد أنها سلمتك لإسحاق سمير يعقوب وكنتِ لابسة ملابسك؟
ج: أيوه هى نططتنى عند إسحاق سمير وأنا لابسة هدومى، نططتنى علشان كان نظير وإسحاق وعبد المنعم بيخبطوا على باب عنايات وقالوا: يا مرة يا… طلعى…. اللى عندك.
س: كيف علمتِ أنهم القائمون بالطرق على أبواب المسكن رغم أنه كان مقفولا؟
ج: اللى كان بيخبط نظير إسحاق وأبوه وأخوه علشان أنا عرفتهم من صوتهم.
س: ما هو دور سالفى الذكر فى التعدى عليك؟
ج: عبد المنعم كان ماسكنى من شعرى ونظير من فكى وأبوهم كان بيضرب فىَّ بالأقلام لما طلعونى الشارع قاموا هما الثلاثة بتمزيق هدومى كلها.
س: ما قولك فيما قررته سالفة الذكر أن من قام بتوصيلك لبندر الفكرية هو مجاهد؟
ج: أنا مشفتش مجاهد خالص، واللى وصّلنى واحد اسمه مجدى مجدى محمد عبد الرحيم.
س: وما تعليلك لذلك؟
ج: كل واحد وضميره.
س: وما قولك فيما قررته سالفا حال سؤالك أول وهلة؟
ج: طلعونى بره البيت وقلعونى ملط وجرجروا فيا وأنا ملط.
س: فيما عُدتِ وقررتِ خلاف ذلك بأنهم جرجروكِ وأنت لابسة هدومك وبعدين قلعوكِ ملط؟
ج: هما جرجرونى وأنا لابسة وبعدين قلعونى ملط.
س: هل يوجد أي شهود على تلك الواقعة؟
ج: أنا كنت مبهدلة ومعرفش حد شاف ولا لأ، وجوزى مشفش حاجة لأنه كان مجرّح.
س: هل من ثمة خلافات بينك وبين عنايات؟
ج: لأ، هى جارتى وهى اللى سترتنى.

ووجه إسماعيل سيد، محامى المتهمين، سؤالا قال فيه: ما قولك فيما قررتِه سلفا فى التحقيق بأنك لم تعلمى من قام بسترك فيما عُدتِ وقررتِ أن من قام بسترك هى عنايات؟
سعاد: أنا مقلتش كده قبل كده.

وطلب الدفاع عن المتهمين سماع أقوال محمد مجدى، وباقى الشهود الواردة أسماؤهم على لسان المجنى عليهم.

وبسؤال دانيال، زوج السيدة سعاد: ما معلوماتك بشأن واقعة التعدى على زوجتك سعاد ثابت؟
دانيال: معرفش حاجة عن موضوع مراتى غير بعد الواقعة بيوم وسمعت إنهم قلعوها الهدوم.
س: أين كانت زوجتك وقت التعدى عليها؟
ج: كانت معايا فى البيت وكانت لابسة جلابية غامقة.
س: ما الذى حال دون مشاهدة واقعة التعدى؟
ج: إن أنا اتعدى علىَّ نظير وإخواته وأبوهم ووقعت على الأرض محستش بحاجة.
س: كيف تمكنت من معرفة القائمين بالتعدى على زوجتك؟
ج: علشان أنا شفتهم وهما بيقطعوا هدومها وبيمزقوا ملابس مراتى.
س: هل شاهدت واقعة التعدى على زوجتك أم لم تشاهدها؟
ج:لا أنا شفت.
س: ما الذى دعاك بالتقرير بأنك لم تر؟
ج: أنا راجل سنى كبير، وشفت الموضوع ده.
س: ما الذى شاهدته تحديداً؟
ج: أنا كنت مرمى على الأرض وهما دايسين على راسى برجليهم، وبصيت لقيت نظير وعبد المنعم وإسحاق ضربوها وشقوا الهدوم هما التلاتة، وملطوها، ونظير شقلها الهدوم والاتنين التانيين ملطوها الهدوم من ورا، وبعد كده جريت فى الشارع واستغاثت بواحدة جارتنا اسمها «عنية» فى البيت اللى جنب البيت اللى قصدانا وهو ده اللى أنا شفته.
س: حدد لنا الملابس
ج: هى كانت لابسة جلابية بيتى زرقاء غامقة بكم والملابس الداخلية، وكانت لابسة حرام إسود على رأسها.
س: كيف تم تجريد زوجتك من الملابس؟
ج: نظير شقَّ لها الهدوم والاتنين التانيين ملطوها من ورا.
س: ألم يقوموا بتمزيق الملابس الداخلية؟
ج: هما شقوا الجلابية وأنا مشفتش عملوا إيه بالملابس الداخلية.
س: ألم تقرر أنهم قاموا بتجريدها من ملابسها الداخلية ولم يقوموا بتمزيقها؟
ج: أنا مشفتش موضوع الملابس الداخلية.
س: اوصف لنا الحالة اللى كانت عليها مراتك؟
ج: هى كانت ملط خالص وطلعت تجرى فى الشارع.
س: أين كانت سالفة الذكر تحديدا؟
ج: هى كانت قدام البيت بتاعنا وقلعوها ملط قدام البيت بتاعنا.
س: ما التصرف الذى بدر منك؟
ج: أنا بعد كده مدرتش بالدنيا خالص.
س: ما التصرف الذى بدر من زوجتك؟
ج: راحت تجرى عند جارتنا اللى اسمها الحاجة عنية.
س: هل اقتصرت أفعال المتهمين على تلك الواقعة؟
ج: قلعوها بس وهى جريت على بيت الحاجة عنية وبعدها ولعوا فى البيت بتاعنا.

* رمضانهم في المعتقل”.. يا رب احرق قلوب الظالمين

في رمضان تفتح أبواب الجنة وتغلق أبواب النار وتغل مردة الشياطين إلا في مصر بعدما وصل الشياطين إلى سدة الحكم، فبعد انقلاب 30 يونيو 2013 حصد المصريون نحو 42 سجنًا و328 قسمًا للشرطة، فضلًا عن عشرات من معسكرات الأمن المركزي وأماكن الاحتجاز السرية، التي تكتظ في الوقت الراهن بما يتجاوز 60 ألف معتقلًا سياسيًا يعيشون أوضاعًا مزرية للغاية، ولا يختلف الأمر كثيرًا مع دخول شهر الرحمة.

وبحسب إحصائيات حقوقية عديدة وصل تكدس المعتقلين نسبة 400% في أقسام الشرطة، و160% في السجون بحسب تقارير جهات حقوقية، أوضاعهم متشابهه إلى حد كبير رغم توزيعهم على مختلف أماكن الاحتجاز بالمحافظات، فالأوضاع الإنسانية التي يعيشها 60 ألف مواطنًا حتى في شهر رمضان، تتقارب بشكل كبير في مدى قسوتها لما يلقوه من تنكيلٍ من سلطات الانقلاب، لرفضهم الانقلاب العسكري.

تقول د. منى المصري زوجة د. أحمد عبد العاطي مدير مكتب الرئيس د. محمد مرسي:” أحمد..يا من أحمد ربى عليه ليل نهار..يا أستاذى وشيخى ومعلمى..كل عام وأنت بطلى الحر ..كل عام وأنت ثابت صامد وبخير..كل عام ونحن معا ..أتراك سعيدا برمضان كما كنت دائما..أعلم أنك شمرت وجددت النوايا كما علمتنا..أتراك تعلم أننا معا فأرواحنا لا تفترق..ستكون معنا كل يوم وليلة رغم بعدنا..وسنسجد وندعو ونبتهل معا رغم فراقنا..تقبل الله منك ومنا يا ..زوجى الغالى..هون الله عليك وعلينا د/#‏أحمد_عبدالعاطى نحن على العهد ما بقينا يا أغلى الناس #‏اغلقوا_العقرب #‏مقبرة_العقرب مقبرة الأحياء”.

حالة نفسية صعبة!

ويشكو أهالي المعتقلين في رمضان من التعنت في منع الزيارة، وإدخال المستلزمات الأساسية، بالإضافة إلى طريقة التفتيش المهينة، من خلط الطعام ببعضه البعض أو تفتيشه بأدوات صدأة، واستخدام نفس الأداة في تفتيش كافة أنواع الطعام، وأحينا  يطمع فيه أفراد السجن ويحفتظ به لنفسه.

وعن أثر غياب المعتقلين عن ذوويهم في نفوس الأبناء، يقول الدكتور رشاد عبداللطيف أستاذ علم الاجتماع، أن تأثيرات نفسية وتربوية تحدث بسبب غياب الوالد المعتقل عن أسرته، خاصة في شهر تجمع كل الأسر مع بعضها، ما يترك حالة نفسية صعبة على الأبناء والزوجة.

وأضاف عبداللطيف، أن الجلسة الأسرية تساعد على نمو الأسرة بشكل سليم دون تشتت، فالزوجة تنشغل بالفكر عن زوجها ليل نهار، والأبناء ينظرون إلى الأسر من حولهم متجمعين تحت قيادة الأب، وفقدان هذا الجمع يسبب في انشقاق نفسي لدي جميع أفراد الأسرة.

تقول الناشطة “آية علاء حسني” تحت هاشتاج #‏رمضانهم_فى_المعتقل :”90 صحفي واعلامي مصري هناك يعانون اشد انواع المعاناة يدفعون ثمن الحقيقة ثمن نقل نبض الناس من صحتهم وحياتهم يعذبون بالقتل البطيئ والاهمال الطبي وشتى الوان التعذيب البدني والنفسي”.

وتضيف:”اسرهم هم الابطال الحقيقيين يصمدون في مواجهة ضغوط الدولة العبيطة التي تحاول كسرهم وذويهم لكنهم اقوى 

تحية لرفاق الزنزانه ورفاق النضال الزملاء مجدى حسين وصبرى انور والبطاوى وهانى صلاح الدين وعمرعبد المقصود واحمد سبيع وحسن القبانى ومحمدمنعم ومحمدعلى صلاح وابراهيم الدراوى ومحمودسعد وعمار عبد المجيدوهشام جعفر وأسماعيل الاسكندراني ووائل الحديني ومصعب حامد وعبد الرحمن شاهين ويوسف شعبان وشوكان وعمرو بدر والسقا ولأسرهم التي فضحت النظام القميئ وكشفت جرائمه بحق زملائنا ورفاقهم في الزنازين” .

يا رب احرق قلوب العسكر

ومن جانبها تقول السيدة “نيفين سعد” زوجة الصحفي محمود مصطفي :” اول يوم رمضان … هقضيه امام مصلحة السجون لزيارة زوجي #‏الصحفي_المعتقل_محمود_مصطفى يعني متجمعناش على السحور … مقلناش كل سنة وأنتم طيبين … مش هنتجمع على الفطار… مش هياخد يوسف وعلى في أيده ويروحوا يصلوا التراويح… طب لو علي عمل شقاوة في المسجد مين هياخده جنبه ويحن عليه ويعلموه الصلاه وآداب المسجد ؟!! … مش هيجمعنا قبل الفطار نقرأ قرآن … مش هيشوف الولاد ولا هيشفوه في رمضان لانه مشفق عليهم يقضوا اكثر من عشر ساعات في الحر والشارع وهما صايمين”.

وتضيف:” ياااااااااارب احرق قلوبهم على حبايبهم يارب ارزقنا الصبر والثبات والرضا ولا تحملنا ما لا طاقة لنا به

اللهم اني اشكو إليك ضعف قوتي وقله حيلتي وهواني على الناس..اللهم اجبر كسرنا وارحم ضعفنا وتولى امرنا..ربي اني مسني الضر وانت ارحم الراحمين..لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين”. 

اما “فاطمة”، شقيقة الصحفي محمد البطاوي، فكتبت تقول:”طيب أنا عايزة حد يجيب لي فانوس رمضان :( وعايزة بوجي وطمطم وبقلظ :( وعايزة محمد أخويا :( :( عايزاه يرجع البيت ليلة رمضان زي كل سنة ويعيد علي ويجيب لي فانوس ولعبة.. آخر لقاء كان من عام ليلة رمضان الماضي تركنا بعض الساعة 1.30 ليلا بعدها بساعة اعتقل.. وجاي رمضان جديد بدون #‏البطاوي بدون كلمة كل سنة وأنت طيبة يا طماطمية :( بدون قبلة الحنان ع رأسي.. بدون لمتنا وسحورنا وفطارنا وضحكنا :( بدون بدون بدون بدون بدون…. :( “.

جدير بالذكر أن رمضان هذا العام يشهد حزن يخيم على المصريون جراء الغلاء والانهيار الاقتصادي، علاوة على أحزان عوائل المعتقلين الذين غاب شملهم على جلسة الإفطار، وأُجبر الانقلاب آلاف المعتقلين على قضاء رمضان دون ذويهم داخل زنازينهم الصماء، هذا إن كان هناك وجبة للإفطار من الأساس!.

 

 

* ضباط السيسي يورطون مصر بمستنقع خليفة حفتر في ليبيا

أعلنت مصادر ليبية، عن وصول عدد من الضباط المصريين إلى ليبيا، لدعم الحليف الرئيسي لقائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي، اللواء خليفة حفتر، في إطار الدعم العسكري المقدم له من السيسي.
الضباط المصريون لا يشاركون في القتال بشكل مباشر، بل يدرّبون قوات حفتر، ويشاركون في قيادة العمليات ووضع الخطط.

وتتكهّن المصادر بأن “أغلب الضباط هم من سلاح الطيران، وقد وصلوا قبل فترة قصيرة مع تعثر عمليات حفتر لمواجهة تنظيم “الدولة الإسلامية” في سرت، في مقابل ترتيب صفوف المسلحين الموالين لحكومة الوفاق“.

وتشير المصادر إلى أن “مصر تقدم دعما قويًّا لحفتر، وهذه ليست المرة الأولى التي ينضم ضباط للقتال إلى جوار حفتر، ولكن هناك محاولات في أن يكون حفتر هو المسئول العسكري الأول وقائد الجيش“.
وتمّت مشاهدة الضباط المصريين في إحدى القواعد العسكرية التي يتخذها حفتر مركز قيادة لقواته.
وتلفت المصادر إلى أن “قوات حفتر تقاتل المجموعات المسلحة التي تحارب تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، ولا تنفذ عمليات ضد التنظيم إلا باستخدام سلاح الطيران وهي غير فاعلة على الإطلاق
وتُشدّد على أن “حفتر يستغل الادّعاء بقتال “داعش” لتنفيذ عمليات ضد المجموعات المسلحة المشاركة في عمليات البنيان المرصوص، المؤيدة لحكومة الوفاق على مختلف المحاور“.
وتوضح المصادر أنه “على الرغم من الدعم العسكري الكبير من مصر وأطراف إقليمية عدة، إلا أنه لا يحقق أي تقدم ملحوظ في مواجهة تنظيم “الدولة”، بل إن غرفة عمليات البنيان المرصوص هي التي تتقدم على حساب التنظيم في سرت“.
من جانبها، لم تنفِ مصادر عسكرية مصرية، سفر ضباط مصريين إلى ليبيا، للقتال إلى جوار حفتر، خلال الفترة القصيرة الماضية. وتؤكد المصادر على أن إمكانية سفر ضباط مصريين للمشاركة في القتال ضد الجماعات الإرهابية المسلحة في ليبيا، أمر طبيعي في ضوء رغبة القاهرة لاستقرار الأوضاع هناك.
ويرى السيسي أن حفتر هو حليفها الأول في ليبيا، ولذلك هناك سعي لأن يكون قائد الجيش الوطني الليبي، ضمن حكومة الوفاق“.
وتقول المصادر العسكرية، إن “الأهم خلال الفترة الحالية هو القضاء على الدولة الإسلامية” والتنظيمات الإرهابية، ونزع السلاح من أيدي تلك المجموعات تمامًا، ومن ثم يمكن حل أي خلافات موجودة“.
وكشفت مصادر، عن أن “لقاء حفتر مع المسئولين المصريين، أواخر الشهر الماضي، يهدف بشكل أساسي إلى تنسيق الجهود مع غرفة عمليات مصراته المعروفة بالبنيان المرصوص، التي شكّلها المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق“.
وحاول رئيس حكومة الوفاق، فائز السراج، التدخل لدى داعمي حفتر الإقليميين، في محاولة لإنهاء حالة الخلاف حول دوره خلال المرحلة المقبلة، خصوصًا أن الخلافات تؤثر سلبًا على مواجهة “الدولة الإسلامية”. مع العلم أن اشتباكات عدة تنشب بين القوات الموالية للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق وقوات حفتر على أكثر من محور، أدت إلى خسائر بشرية ومادية من الطرفين.

 

*التطوع بالجيش المصري..هروب من البطالة بالواسطة والرشوة

في كل عام يعلن الجيش المصري قبول دفعات جديدة من المتطوعين في القوات المسلحة، حيث تنجذب أعداد كبيرة من الشباب، من أصحاب المؤهلات التعليمية المتوسطة والدنيا، للتطوع كجنود، والحصول على مرتبات تفوق ما يحصل عليه طبيب بشري، أو مهندس، أو مدرس، أو أي مهنة أخرى.
وفي هذا الصدد، يكشف سعيد محمود (اسم مستعار)، وهو والد لاثنين من المتطوعين كجنود، أسباب رغبته في إلحاقهما بصفوف القوات المسلحة المصرية، بعد حصولهما على مؤهل متوسط، حيث يقول لـ”عربي21″: “أبحث لأولادي عن أمان وظيفي، ففرص السفر إلى الخارج باتت ضعيفة، ولا يوجد عمل، ولا يوجد عدو نحاربه الآن. فلماذا الخوف؟“.

تغير المعادلة
على مدار سنوات طويلة، كان الشباب المصري من أصحاب الشهادت المتوسطة وما دونها يفضلون البحث عن فرصة عمل خارج البلاد، في دول مثل ليبيا والعراق، بدلا من الالتحاق بالجيش؛ بسبب ضعف المرتبات، ومشقة التجنيد.
في أعقاب ثورة 25 يناير في 2011، وانقلاب تموز/ يوليو 2013، تغيرت الأمور، بعد تغير معادلة السلام والاستقرار في مصر والمنطقة، وانهيار مؤسسات الدولة في بعض الدول العربية التي كان يقصدها الشباب للعمل، وزيادة نسبة البطالة في مصر، وسيطرة الجيش على مقاليد البلاد، ودخوله في علاقة دافئة مع إسرائيل.

المال مقابل التطوع
وعن تجربة تعيين ولديه، قال سعيد محمود: “منذ ثلاث سنوات ألحقت الابن الأول كمتطوع بالجيش، وتلقى تدريبا لمدة عام ونصف، ثم تم تعيينه كجندي، وحصل على 2500 جنيه، في أول درجة وظيفية له، وهو الآن يحصل على أكثر من 3500 بعد عامين من تجنيده، ويحصل على مزايا مادية كثيرة“.
إلا أن سعيد لم ينجح في إلحاق ابنه الآخر بالجيش، وحاول ثلاث مرات متتالية دون جدوى، خاصة بعد زيادة الإقبال على التطوع، والرغبة في الحصول على وظيفة دائمة. لكنه واصل البحث عن طريقة لقبول ابنه بأي وسيلة، ووجدها في نهاية المطاف.
يقول والد المجندين المتطوعين: “التقيت بأحد الأشخاص، ودلني على مسؤول سابق بالجيش المصري، وطلب مني 30 ألف جنيه من أجل قبول الابن الآخر كمتطوع، ولم أفكر طويلا، ووافقت، فبدون دفع المال، لن يحصل ابني على وظيفة طوال حياته“.
كما تحدث سعيد عن قبول قبول شاب “كطالب بالقوات الجوية رغم قصره، وعدم أهليته، إلا أن والده دفع له 120 ألف جنيه لقبوله، وهو الآن في الفرقة الثالثة“.

رغبة في مال الجيش لا شرفه

من جانبه، يعزو عضو لجنة الأمن القومي بمجلس الشورى السابق، محمد جابر، حالة التهافت على التطوع في الجيش المصري، ودفع المال من أجل ذلك، إلى ارتفاع عدد العاطلين عن العمل، وجزالة المرتبات، وتضرر الكثير من البلدان العربية من تردي أوضاعها السياسية، وتحول الجيش إلى مؤسسة تجارية بحتة، وفق تعبيره.
وقال : “هذا التنافس المحموم سببه ارتفاع مرتبات المجندين ورغبة في أمواله، ومزاياه، وليس رغبة في نيل شرف الانضمام للجيش”، مضيفا أن “القوات المسلحة فقدت المهمة الرئيسية لها، وهي تأمين الوطن وحماية حدوده وسلامة أراضيه، وأصبحت جيشا رأسماليا استثماريا، يؤمن وظائف بمرتبات ومعاشات جيدة“.
وذهب جابر إلى القول إن “العقيدة الوطنية للجيش المصري تغيرت منذ الانقلاب العسكري، فلم تعد إسرائيل العدو الأول، والأولويات تبدلت لدى القيادات المتحكمة في مسار المؤسسة العسكرية، وانخرطت بقوة في الحياة السياسية والمدنية.واستهجن النائب السابق النهج الجديد للجيش المصري، قائلا: “أنت أمام دولة العسكر، يحظى فيها العسكريون الحاليون والمتقاعدون على جميع المزيا الاقتصادية والصحية والاجتماعية، مقابل قطاع عريض من الشعب الشعب يعمل في خدمة هذه الفئة، ولا ينال إلا الفتات“.

وظائف مضمونة

في المقابل، رأى الخبير العسكري، اللواء محي الدين نوح، أن سمعة الجيش العالمية، وقدراته العالية في مواجهة الإرهاب “هي وراء سعي الشباب للتطوع، فهو ينظر إليه بامتنان وإعجاب، وحمى البلاد في 25 يناير و30 يونيو و3 يوليو، وحق انتصارات على الإرهاب أعطت الشباب حماس ورغبة في الالتحاق بالجيش”، وفق قوله.

ولكنه استدرك قائلا : “لا يمكن إغفال الزاوية الاقتصادية عند التطوع في مؤسسة عسكرية قوية، فالجانب الوظيفي عامل مؤثر في الالتحاق بالقوات المسلحة“.

وتابع: “لا يمكن تجاهل أن هناك نسبة بطالة عالية في البلد، وهناك قناعة لدى الجميع أن جهاز الشرطة ومؤسسة الجيش ملاذ للشباب الباحث عن فرصة للعمل مباشرة، بالإضافة إلى المزايا الأخرى، كالرعاية الصحية والاجتماعية ، ومزايا مادية ومعنوية كثيرة، فهناك رعاية كاملة”.

السيسي والعسكر يحرقون مصر . . الأربعاء 11 مايو. . مقبرة العقرب والعزولي قِبلة المختفين قسرياً

الشيطان يحكم مصرالسيسي والعسكر يحرقون مصر . . الأربعاء 11 مايو. . مقبرة العقرب والعزولي قِبلة المختفين قسرياً

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*مقبرة العقرب” فيلم صامت يروي انتهاكات السجون

أخرجت فتاة شابة مصرية فيلمًا قصيرًا بعنوان ” مقبرة العقرب ” يروي مأساة المعتقلين بسجن العقرب شديد الحراسة من انتهاكات فجة، مستعينة برسوم كاريكاتير كبديل عن ظهور ممثلين، وأوضحت أن السبب في ذلك القبضة الأمنية التي يتعرض لها كل من يشارك بعمل فني ينتقد نظام الاستبداد العسكري. 

وقالت المخرجة “ن . ج” في المقدمة التعريفية لفيلمها  ” تنوية: تم تصوير العمل بدون ظهور أشخاص حقيقيين؛ نظرًا للقبضة الأمنية الشديدة التي تشهدها مصر، ولأن معظم المصوريين والممثلين من الشباب إما قابعون في سجون العسكر , أو قتلوا برصاصهم.. يسقط حكم العسكر”. 

ويظهر الفيديو عددًا من الشخصيات الكرتونية مفترشة بلاط سجن العقرب ومظهرهم الخارجي غير مهندم رافعين لافتات ” منعوا العلاج .. منعوا الطعام .. وأصوات أخرى لمعتقلين يصرخون من شدة التعذيب والتجويع ” إلى أن تصرح اللجنة القومية لحقوق الإنسان بزيارة عاجلة لهم للإطلاع على الأوضاع بالسجون”.

ويستعرض الفيلم عددًا من التغييرات التي تشهدها السجون خلال التجهيز لزيارة الوفد الحقوقي من تغيير طلاء الجدران، والأسرة، وتغليف الأطعمة، وغيرها من المظاهر التي تكذب ما يقال عن حقيقة الأوضاع بالداخل، والظهور الإعلامي بأن الانتهاكات التي تدور بالداخل لا أصل لها..

ويختتم الفيديو بضحكات لرجال الأمن بعد سماع اللجنة الحقوقية لشكاوي المعتقلين وتحويلهم لعنابر التعذيب والتكدير الأمني بعد عرض شهاداتهم .

 

 

*العسكر يحرقون الوطن.. 10 أيام مليئة بالكوارث في مصر

شهدت مصر 10 حرائق ضخمة في عدد من محافظات الجمهورية خلال الأيام العشر الماضية، وسط حالة من الاستياء الشعبي في أوساط المواطنين.

ففي منطقة الرويعي بالعتبة، نشب حريق ضخم، أول أمس، أودى بحياة 3 أشخاص وأصيب أكثر من 91 آخرين، فضلا عن احتراق عشرات المحلات والمخازن بخسائر مادية تقدر بمئات الملايين.
ولم يكن هذا الحريق هو الأول من نوعه بالمنطقة؛ حيث سبق أن شهدت المنطقة في 2 مايو الجاري نشوب حريق هائل في متعلقات الباعة الجائلين بمدخل شارع الرويعي من شارع البوستة، وامتدت النيران لعدد من المحال بعقار ملاصق للحريق، وأسفر الحادث عن إصابة 3 أشخاص، وتدمير مخزون عشرات المحلات.

وفي الثالث من مايو الجاري، اندلع حريق هائل بإحدى عربات قطار بضائع محمل بالسولار، أمام مدينة سمالوط في أثناء سيره من القاهرة إلى المنيا، أدى إلى إصابة 2 من الفنيين، وفي اليوم نفسه نشب حريق بميناء شرق بورسعيد، جراء اصطدام سفينة كانت تغادر رصيف المحطة بونش عملاق، ما أدى إلى سقوط الونش على ونش ساحة وارتطامهما بحاويات مخزنة على الرصيف.

وفي الرابع من الشهر الجاري، نشب حريق هائل بمحصول قمح داخل أرض زراعية، بمدينة الصالحية الجديدة، في محافظة الشرقية، ما أسفر عن التهام مساحات كبيرة من المحصول تقدر بحوالي 30 فدانا، وفي اليوم نفسه نشب حريق في زراعات القصب بقرية سنور بمركز بني سويف، أدى إلى احتراق 4 أفدنة من محصول القصب.

وفي اليوم التالي، لقيت ربة منزل مصرعها، وأصيب عامل ونفقت 30 رأس ماشية وأغنام، في حريقين منفصلين بمنزل وحوش مواشي بمركزي البلينا وطما بسوهاج، كما اشتعلت النيران بأرض زراعية مما أسفر عن التهام ما يقرب من 50 فدان قمح، ووصلت تقديرات الخسائر مالية إلى نحو 500 ألف جنيه.

وفي السابع من الشهر الجاري، نشب حريق في 6 منازل وأحواش بقرية “نجوع بندار”، بدائرة مركز جرجا، دون إصابات أو خسائر بشرية، وفي اليوم التالي اشتعلت النيران في يخت سياحي ضخم أثناء رسوه أمام إحدى القرى السياحية بمنطقة الممشى السياحي، جنوب الغردقة.

وكان اليوم التاسع من الشهر الجاري، حافلا بالحرائق؛ حيث نشب حريق هائل في مصنع لـ”الفوم” بالدقهلية، ونشب حريق بأحد مصانع “النساجون الشرقيونبمدينة العاشر من رمضان، كما نشب بمقلب للمخلفات الصلبة بمنطقة الروبيكي بمدينة العاشر من رمضان، وامتد على مساحات واسعة من المقلب.
وفي اليوم التالي، نشب حريق في حاوية قطع غيار دراجات نارية بمستودع الحاويات التابع لشركة بورسعيد للحاويات، الذي يقع أمام باب ٤٠ الجمركي لميناء بورسعيد الغربي.

في حين لم يخلُ اليوم الأربعاء من الحرائق؛ حيث شهد نشوب حريق بعدد من المحال التجارية بمنطقة الغورية بوسط القاهرة.

 

 

*تجديد حبس د. “محمد علي بشر” 45 يومًا في قضية ملفقة

قررت محكمة جنايات الانقلاب بشمال القاهرة، برئاسة سعيد الصياد، تجديد حبس الدكتور محمد علي بشر و5 آخرين، لمدة 45 يوما، في هزلية “التخابر مع دولة أجنبية“.

وكانت نيابة الانقلاب بأمن الدولة العليا قد لفقت للدكتور بشر اتهامات، منها “التخابر مع دول أجنبية والعمل على قلب نظام الحكم، والانضمام إلى جماعة الإخوان وتعطيل القوانين ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي“.

 

 

*بالأسماء.. “السيسي”زعيم عصابة الانقلاب يعزل 44 قاضيًا رفضوا الانقلاب

صادق زعيم عصابة الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي، اليوم الأربعاء، على عزل 44 قاضيًا من مناصبهم القضائية، وإحالتهم للتقاعد، على خلفية إصدار بيان في يوليو2013 نددوا فيه بالانقلاب العسكري على الرئيس المنتخب محمد مرسي.

وكان القضاة الـ 44، صادر بحقهم حكمين قضائيين نهائيين (من قضاة تابعين للانقلاب) بعزلهم في مارس الماضي، غير أن زعيم عصابة الانقلاب (السيسي) لم يعلن المصادقة على هذا الحكم، إلا اليوم الأربعاء،  بالتزامن مع حلول ذكرى مرور 1000 يوم على مجزرة فض قوات شرطة وجيش الانقلاب بالقوة، اعتصام رافضي الانقلاب من مؤيدي مرسي، في ميداني “رابعة العدوية”، و”نهضة مصر”، بالقاهرة الكبرى، في 14 أغسطس2013.

وبحسب ما نشر في الجريدة الرسمية لمصر، اليوم الأربعاء، أصدر السيسي، قرارين جمهوريين رقمي 192 و193 لسنة 2016 بإحالة بعض القضاة الى المعاش (التقاعد أو العزل) وذلك بعد حكمي مجلس تأديب القضاة بإدانتهم الصادرين في 14، 28 مارس (آذار) الماضي” في القضيتين المعروفتين إعلامياً بـ”قضاة من أجل مصر” و”بيان رابعة“.

وطالت الإحالة ، وفق الجريدة الرسمية لمصر، قضاة من محكمة النقض (أعلي محكمة للطعون)، ومحاكم فرعية بالقاهرة وعدد من المحافظات، ومن أبرز المحالين للتقاعد، القاضي محمد ناجي حسن دربالة، نائب رئيس محكمة النقض.

وفق القانون المصري، فإن الموظف الذي تم تعيينه بقرار جمهوري لا يمكن عزله إلا بقرار جمهوري مثله، وهذا يقاس علي القضاة والدبلوماسيين ورجال الاستخبارات الذين يعينون بقرار جمهوري، ووفق دستور 2014، (دستور غير شرعي من إعداد الانقلاب ) يحق لرئيس الجمهورية أن يعفو عن أي ممن صدر بحقه عقوبات والتي من بينها عقوبة العزل والتقاعد. ‎

وهذا القرار الأول ليس الأول من نوعه، فقد صدرت خلال الأعوام الثلاثة الماضية قرارات إدارية تم بموجبها عزل العشرات من القضاة من مناصبهم بسبب الاشتغال بالسياسة“.

وسبق أن وجهت السلطات القضائية المصرية قرارات مماثلة، بالعزل، تجاه عدد من القضاة كان أبرزهم وليد الشرابي، وأيمن الورداني، وعماد أبو هاشم، والتي اعتبروها “مذبحة ضد قضاة الاستقلال القضائي بمصر“.

 

 

*لأول مرة في تاريخ قناة السويس تعلن الإيرادات بالجنيه

لأول مرة في تاريخ قناة السويس تعلن هيئة القناة عن إيراداتها بالجنيه المصري عن شهر آذار /مارس الماضي بعدما كانت تعلنها بالدولار، حيث بلغت إيرادات القناة بحسب ما أعلنته الهيئة في الأمس نحو 3.477 مليارات جنيه بزيادة بلغت 9.5% عن الشهر الذي سبقه والبالغة 3.108 مليارات جنيه. ولأول مرة كذلك في تاريخ القناة لا تعلن الهيئة رسوم المرور الجديدة لعام 2016 على الرغم من مضي خمسة أشهر في السنة، إذ تلتزم هيئة القناة في يناير/ كانون الثاني من كل عام بإعلام شركات النقل البحري التي تمر عبر القناة برسوم المرور الجديدة ليتم تطبيقها في الأول من مايو /أيار من كل عام. 

 السيسي ذكر في مناسبة سابقة أن إيرادات قناة السويس زادت عن السابق ونفى الشائعات الصادرة عن انخفاض الإيرادات، بدون ذكر مقدار الزيادة ونسبتها.

وتكتسب إيرادات القناة أهمية بالغة عند الحكومة والشعب على حد سواء بعد افتتاح التفريعة الجديدة لقناة السويس في أغسطس /آب الماضي والتي توقعت هيئة السويس أن تساهم في رفع إيرادات القناة إلى 13.2 مليار دولار سنويًا بحلول 2023 والتي جُمع لتمويلها 64 مليار جنيه من المصريين من خلال شهادات استثمار بفائدة سنوية قدرها 12%.

الجدير بالذكر أن الهيئة أعلنت في يناير/ كانون الثاني الماضي أن إيرادات القناة انخفضت في العام الماضي 2015 بمقدار 290 مليون دولار عن العام الذي سبقه 2014  إذ بلغت الإيرادات في عام 2015 نحو 5.175 مليار دولار في حين سجلت في العام 2014 5.467 مليار دولار.

الحقيقة المغيبة !

البنك المركزي المصري عمد في الأشهر الماضية إلى تخفيض قيمة الجنيه المصري ورفع سعر الصرف مقابل الدولار إلى 8.85 جنيه لكل دولار بعدما كان يساوي 7.73 جنيه لكل دولار. وما قامت به الهيئة هو تحويل الإيرادات من الدولار إلى الجنيه وإعلانها على الملأ لتقول إن إيرادات القناة ارتفعت بنسبة 9.5% فما سبب احتسابها بالجنيه وليس بالدولار!

احتساب الإيرادات بسعر الصرف الجديد فيه نوع من التضليل! فمن الطبيعي أن يظهر هناك ارتفاع في الإيرادات لو تم احتسابها بالجنيه، بسبب رفع سعر الصرف. والفائدة المتحصلة من هذه الطريقة لا شيء فالقناة تأخذ الرسوم بالدولار وتحولها للحكومة التي تحتاج إليه لتمويل شراء السلع والخدمات من الخارج وإعطاء المستوردين حاجتهم من الدولار والتحكم بسعر الصرف في الأسواق المحلية وأمور أخرى.

والحقيقة هي أن الهيئة تعمدت عدم إظهار الحسابات بالدولار وتحويلها إلى الجنيه لكون الإيرادات منخفضة عن نفس الشهر في السنة السابقة، فلو تم احتساب الإيرادات بالدولار ستعادل 392.8 مليون دولار حسب سعر الصرف الرسمي للجنيه البالغ 8.85 جنيه بينما بلغت الإيرادات في نفس الفترة في السنة الماضية 420.1 مليون دولار أي بانخفاض قدره 27.3 مليون دولار وبنسبة 6.9%. وهذا ليس من صالح القيادة السياسية في القاهرة التي وعدت الشعب أن القناة ستدر أرباحًا أكثر بعد افتتاح التفريعة الجديدة. 

حتى الآن النتائج مخيبة للآمال ومن غير المجدي إبراز الأرقام الحقيقية بالدولار كما جرت العادة، فتعمدت الهيئة تحويل الإيرادات إلى الجنيه لتظهر الزيادة بشكل دراماتيكي بسبب تخفيض قيمة الجنيه.

والظاهر من هذه الحركة أن هناك ارتباك في الحكومة من نشر الأرقام الحقيقية للإيرادات المتأتية من القناة بسبب التراجع الواضح خلال الأشهر الماضية، مع إصرار نفي الرئيس السيسي لذلك. خصوصًا بعدما أظهرت إحصائيات الملاحة في الفترة من أغسطس/ آب 2015 وحتى فبراير /شباط 2016 تراجعًا في الإيرادات لتبلغ نحو 3.1 مليار دولار مقابل 3.167 مليار خلال الفترة نفسها من العام السابق.

كما بلغ عدد السفن التي  عبرت القناة في شهر مارس/ آذار 1454 سفينة مقابل 1437 سفينة خلال الشهر نفسه من العام الماضي، كما تراجعت حمولة السفن المارة من القناة بنسبة 2.5% على أساس سنوي حث وصلت إلى 80.4 مليون طن مقابل 82.5 مليون طن في مارس آذار من العام الماضي 2015.

أما بخصوص الشق الثاني من تغييب الحقيقة وهي تخفيض الرسوم وعدم إعلان هيئة القناة لرسوم العبور حتى الآن، إلا أن مصادر عديدة من الشركات العالمية أشارت أن الهيئة خفضت قيمة الرسوم بمعدل 30% بعد مطالبات دولية لها بتخفيض الرسوم بنسبة 50% وإلا ستتخذ السفن طرقًا بحرية آخرى، وهذه إشارة أخرى لانخفاض إيرادات القناة.  

الجنيه بدلًا من الدولار

هيئة قناة السويس تستلم رسومها بالدولار بحكم البروتوكول التجاري المتعارف عليه بين الدول، ويطرح تساؤل دائمًا حول مدى إمكانية إدارة القناة عن جمع الرسوم المستحقة على عبور السفن بالجنيه المصري بدلًا من الدولار! من الناحية النظرية سيسهم هذا في حل العديد من المشاكل التي يعاني الاقتصاد المصري أهمها استقرار سعر الصرف وتعزيز الجنيه كعملة مقبولة عالميًا.

تعود إستحالة تطبيق هذا الخيار لأسباب عديدة أهمها أن الجنيه المصري غير مدرج ضمن الخمس عملات المعتمدة دوليًا كالدولار، واليورو، والين، والجنيه الاسترليني والمدرجة في حقوق السحب الخاصة في صندوق النقد الدولي المؤسس عام 1945على هامش اتفاقية بريتون وودز بعد الحرب العالمية الثانية. يقوم الصندوق بتعديل أوزان العملات في سلة حقوق السحب الخاصة كل خمس سنوات استنادًا إلى قيمة صادرات السلع والخدمات ومقدار الاحتياطيات المقومة بالعملات التي توجد في حيازة أعضاء آخرين في الصندوق، وهذه البنود كافية لمعرفة وضع الجنيه المصري بين العملات العالمية فضآلة نصيب مصر من التجارة العالمية وتهاوي قيمته وتراجع معدل النمو تجعل من الأمر شبه مستحيل في ظل هذه الظروف لتحويل إيرادات القناة من الدولار إلى الجنيه، ويبقى الطرح غير مقبول حتى يتحقق الاقتصاد المصري تلك الشروط وتحصل مصر على نسبة التصويت المطلوبة بين أعضاء صندوق النقد الدولي البالغ عددهم 193 بلدًا.

 

 

*مشاهد القتل والدماء.. قصص يرويها أطفال سيناء في رسوماتهم

3 أعوام مضت على الحرب التي تشنها القوات المسلحة في سيناء، تحت زعم محاربة تنظيم “ولاية سيناء”، غير أن أهالي سيناء هم الأكثر معاناة في تلك الحرب، وسواء انتهت المعارك هناك أو استمرت، ستظل الأحداث في ذاكرتهم، خاصة الذين تضرروا جراء القتال المستمر، ولا ذنب لهم إلا أنهم من سكان سيناء، فهؤلاء لن ينسوا مشاهد الدماء والأشلاء، ورماد منازلهم المدمرة، وبقايا مزارعهم المحروقة، إلى جانب آلاف الضحايا الذين قضوا برصاص الجيش.

ولا يختلف حال أطفال سيناء كثيرا عن أحوال غيرهم من أطفال الحروب، فأصوات القصف التي ناموا على أنغامها، ومشاهد الدماء والأشلاء، وآلام فقد الأهل والمنزل، وحياة النزوح والتنقل هربا من القصف، كلها عوامل غيرت ملامح طفولتهم وشوهت براءتها، إذ طغت الحرب على أحلامهم، لو وحتى على ألعابهم وتسللت لأناملهم الصغيرة، فبدلا من أن ترسم وتلون الأشجار والورد، إذ بهم يرسمون وجوهًا لطرفي الصراع حاملين أسلحتهم، كتلك الرسومات التي ترسمها الطفلة رحيل القرم ابنة جنوب الشيخ زويد والتي لا يتجاوز عمرها ستة أعوام.

وعلى الرغم من مرور ما يقارب من ثلاثة أعوام على مقتل والدها بيد مسلحين تنظيم ولاية سيناء، غير أنها لا زالت تذكر تفاصيل مقتله، والتي شهدتها جميع تفاصيلها؛ حيث قاموا بتصفيته أمامها داخل منزلهم هي وشقيقها ذو العشرة أعوام بتهمة تعاونه مع الجيش، بحسب وصفهم، تلك التهمة التي لا تفهمها براءتها، بل لا تفهم حتى من يكونون، فعند سؤالها من قتل والدك أجابت ببراءة الجهاديين” ، هي لا تدرك سوى ما يردده من حولها.

أما شقيقها الذي لا يعرف عن سبب مقتل والده سوى أنهم بعدما قتلوه أخذوا سيارته، فارتبط في ذهنه أنهم قتلوا والده ليسرقوا سيارته، مما جعله يكثر من ممارسة ألعاب المحاربة، فباتت هي لعبته المفضلة التي يقضي معظم الوقت يمارس دور المحارب، وبسؤاله عن سبب ذلك أجاب: بلعب لعبة المحارب عشان أدافع عن نفسي وماحد يسرق سيارتي.

كان للحرب مسارًا آخر مع الطفلة رغد أبولفيتة ذات الثلاثة أعوام ابنة جنوب الشيخ زويد، والتي تُوفي والدها في قصف للأباتشي على مسجد قريتهم جنوب الشيخ زويد أثناء ذهابه لصلاة العشاء، انتظرت الطفلة سماع صوت عودة والدها، ولكنها لم تسمع سوى صوت قصف الأباتشي وصرخات والدتها والجيران، وعندما طال انتظارها وألحت في السؤال أين أبي لم تجد الأم ما تجيب به طفلتها سوى أن قالت لها “أبوك في الجنة“.

يقول عم الطفلة رغد: “عندما تأتي الحملات لمنزلهم لتفتيشه، يفر جميع أخواتها عند رؤية قوات الجيش، غير أن رغد لا تهرب وتبقى موجودة، سألتها أمها ذات مرة لماذا لا تختبئين من الجيش أجابت ببراءة ” عشان ياخدوني عند أبي“.

كما شكل استهداف المدارس من قبل طرفي الصراع “الجيش وولاية سيناء”، أحد أبرز العوامل التي أثرت في مستوى الطلاب التعليمي، وتعطل الدراسة من حين لآخر، ففي مايو الماضي، قامت ولاية سيناء بتفخيخ ثلاث مدارس بقرية أبو العراج جنوب الشيخ زويد، بزعم خوفهم من أن يتخذها الجيش كمينا، مما أضطر الطلاب أن يؤدوا امتحانات آخر العام داخل أحد مساجد القرية، تكرر الأمر في سبتمبر الماضي؛ حيث قاموا بتفخيخ بوابة مدرسة الحرية قرب منطقة أبو حلو بقرية الماسورة جنوب رفح وتوقفت الدراسة فيه.

كما تتعرض مدارس مدينتي رفح والشيخ زويد للقصف المتكرر من قبل طائرات الأف 16″، بزعم أن مسلحين الولاية يستخدمونها للهجوم على الجيش؛ الأمر الذي أدى لتوقف الدراسة فيها، ونقل الطلاب لمدارس أخرى، مثلما حدث في ذكرى تحرير سيناء الماضية، من قصف لمدرسة العكور جنوب الشيخ زويد.

ويقول أحد المدرسين العاملين في المدرسة رفض ذكر اسمه: “لقد تحطم فصلان نتيجة القصف، ونحن مفترض مقبلون على تأدية امتحانات آخر العام، في هذه الأجواء يؤدي الطلاب امتحاناتهم وينهون عاما دراسيًا، لينتظروا مستقبلا مجهولا يرسمه لهم طرفا صراع لا يعبأ كل منهم من حرق“. 

 

 

*أزمة توريد القمح تتصاعد

تفقَّد شريف إسماعيل، رئيس حكومة الانقلاب، غرفة عمليات مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار، الأربعاء، المعنية بمتابعة توريد القمح على مستوى الجمهورية، للتأكيد من توافر مستحقات الموردين، واطمأن على متابعة المحافظين الموقف من خلال فرق عمل للمرور على الشون وإعدادهم تقارير لغرفة العمليات، فيما تواصلت المشاجرات والزحام خلال توريد المحصول أمام الصوامع، وبدأت محافظتا الإسكندرية والمنيا تسليم المزارعين مستحقاتهم.

وكشف المشرفون على غرفة العمليات عن توريد مليون و800 ألف طن، حتى صباح أمس، فيما هدد مزارعون فى بعض المحافظات بالامتناع عن زراعة القمح الموسم المقبل، وطالبوا الحكومة بتسلم المحصول دون شروط مجحفة.

وقال السفير حسام القاويش، المتحدث الرسمى لرئاسة مجلس الوزراء: «وجَّه رئيس الوزراء ببدء تطوير الشون الترابية على مستوى الجمهورية وتشغيلها وفق أنظمة حديثة ومغلقة، تحافظ على جودة وكميات القمح المورد لتحاشى تأثرها بالعوامل الجوية والقوارض، وبدء تنفيذ التطوير بنهاية موسم حصاد القمح للعام الجارى، وفق خطة متكاملة وبرنامج زمنى محدد”.

ووجَّه رئيس الوزراء ببدء تشغيل غرفة العمليات العام المقبل قبل موسم الحصاد، تيسيراً على المزارعين ولضمان موسم حصاد دون عوائق.

وأكد حمدى علام، رئيس الرقابة والتوزيع بوزارة التموين، عضو اللجنة العليا لتسلم القمح، ارتفاع الكميات الموردة منذ بدء الموسم (منتصف إبريل الماضى حتى أمس) مقارنة بالسنوات الماضية. وأشار إلى أن رئيس الوزراء وجَّه بالسماح لشركة مطاحن مصر العليا بطحن القمح المنتج من مزارع القوات المسلحة فى شرق العوينات، بنسبة 70% قمح محلى، و30% مستورد، لتوفير الدقيق لـ26 ألف مخبز مدعم لإنتاج الخبز، وكشف عن رفض اللجان المشكلة تسلم القمح المحلى (70 ألف جوال) لوجود حشرات وأتربة وعدم مطابقته المواصفات.

وفى قنا، هدد عدد كبير من المزارعين بالامتناع عن زراعة القمح حال استمرار التعنت فى تسلمه من أراضيهم (تمثل 40% من المساحات المزروعة بالقمح). ولفتوا إلى أنهم حال تنفيذهم تهديدهم سوف يرتفع سعر القمح الموسم المقبل، وطالبوا بانحياز الدولة للمزارع ودعمه بكل السبل.

وأكد محمود سيد، مزارع، تراكم القمح فى بيوت المزارعين وانخفاض سعر الإردب إلى 170 جنيهاً عن السعر الطبيعى، رغم ارتفاع سعر التقاوى ومستلزمات الإنتاج، ما أدى إلى زيادة أعباء المزارع، وطالب بتدخل الحكومة لضمان حقوق المزارعين.

وناشد مركز حماية لحقوق الإنسان الحكومة، فى بيان أمس، تفعيل التوصيات الصادرة من الجهات المعنية بتسلم المحصول دون التقيد بشروط الحيازة الزراعية، ولفت إلى عرقلة توريد المحصول للصوامع والشون، ما تسبب فى تكبدهم خسائر فادحة وتكدس المحصول.

وفى المنوفية ، شهدت صومعة قويسنا مشادات ومشاجرات بين المزارعين وأصحاب السيارات للتسابق على تسليم القمح، ما عطل المرور على الطريق الزراعى.

وأكد عاطف الجمال، وكيل وزارة التموين، اصطفاف ٦٠ سيارة أمام الصومعة ما أدى إلى عرقلة حركة السيارات على الطريق، ونشوب مشاجرات بين المزارعين وأصحاب السيارات، ما أسفر عن عرقلة تسليم القمح. وأشار إلى إبلاغ مديرية الأمن للسيطرة على الموقف. وأوضح أن الطاقة الاستيعابية لصومعة قويسنا لا تتجاوز 4 آلاف و500 طن.

وفى المنيا كشف الدكتور محمود يوسف، وكيل وزارة التموين، عن توزيع 105 ملايين جنيه على مزارعى القمح. وأشار إلى توزيع بنك التسليف 90 مليون جنيه، وتوزيع شركة المطاحن 15 مليوناً، وأكد ايداع مستحقات المزارعين الخاصة بتوريد القمح فى المطاحن، ولفت إلى فرز 113 ألف طن، وفتح أبواب جميع الشون والصوامع لتسلم المحصول، وأكد عدم تلقيه شكاوى خاصة بالتسليم.

وفى الإسكندرية، قال مبارك عبدالرحمن، وكيل وزارة التموين، إن مخصصات القمح التى وافق عليها المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، تم توريدها إلى بنك التنمية والائتمان الزراعى لتحويلها إلى الجمعيات الزراعية والتجار (الجهات التى تسلمت القمح)، تمهيداً لصرفها بدءاً من اليوم. وأوضح أن وزارة المالية نفذت تعليمات رئيس الوزراء، وبدأت ضخ مستحقات المزارعين، وأشار إلى أن إجمالى المحصول المورد إلى الشون بلغ 109 آلاف و721 طناً و470 كيلو منذ بدء موسم الحصاد.

 

 

*تواصل حرائق الأسواق التجارية بالقاهرة.. وتجار: النيران طالت أوراقًا ودفاتر بالملايين

بعد أن هدأت الأصوات الصاخبة، التي لا تتوقف طوال النهار وأغلقت المحال التجارية أبوابها بمنطقة “التربيعة” كسر هدوء المكان صوت انفجارات متتالية، وحريق هائل التهم عددا من محلات تجارة الأقمشة بالمنطقة، وذلك بعد أيام قليلة من حريق “الرويعي”، لتتواصل حرائق الأسواق التجارية بالقاهرة.
تقع منطقة “التربيعة”، خلف جامع السلطان “الغوري” مباشرة، وكاد الحريق أن يؤدي لكارثة حقيقية، في حالة وصوله للأبنية والمساجد الأثرية المنتشرة بمنطقة الأزهر، لولا وصول سيارات المطافئ، التي وجدت صعوبة في إطفاء الحريق، الذي استمر لمدة ساعتين تقريباً، بسبب ضيق الشوارع المؤدية للمحلات المحترقة.

داخل الشوارع الضيقة، التي لا تتسرع لمرور شخصين في توقيت واحد، افترش عدد من التجار منطقة “التربيعة”، الأرض أمام محلاتهم التي أغلقت أبوابها، وقد بدت على وجوههم علامات الحزن الممزوج بالغضب، ودارت بينهم مناقشات حادة لا تنتهي، عن السبب الحقيقي وراء الحريق المفاجئ.

ينتمي معظم التجار وأصحاب المحال التجارية بمنطقة “التربيعة”، المعروفة بتجارة الأقمشة، إلي قرية ” دشلوط” التابعة لمركز “ديروط” بمحافظة أسيوط، وتوجد بينهم صلات قرابة ومصاهرة، توارثوا مهنة تجارة الأقمشة ومحلاتهم التجارية بمنطقة التربيعة عن الآباء والأجداد.
أمام أحد المحلات المحترقة، بشارع الشرابي” بوسط منطقة التربيعة، والذي لا يزيد عرضه على

ثلاثة أمتار بالكاد، وقف أصحاب المحال المحترقة، والتي اكتست وجهاتها بالسواد الذي خلفته النيران، وقد تكدست أمامها أكوام من الأقمشة المحترقة، هم يحاولون تمالك أعصابهم وإزالة آثار الحريق.
في هذه الأجواء الملبدة بالدخان والخراب، وقف محمد الشاب الثلاثيني صاحب أحد المحلات، وقد بدت علي وجهه علامات الحزن والغضب يقول:” فوجئت باتصال تليفوني في الساعة والواحدة النصف، يخبرني باشتعال النيران في المنطقة، وعندما وصلت وجدت أن كل شيء قد انتهي، وتحولت بضائعنا وأموالنا لكومة تراب“.

بالرغم أن المحلات التي التهمتها النيران، لا تزيد على 20 محلاً معظمها “فترينات” صغيرة الحجم، لا تحتوي علي كميات كبيرة من البضائع، إلا أن أصحاب المحال يؤكدون أن النيران التهمت أوراقاً ودفاتر حسابات وشيكات بالملايين، حيث يعتمد معظم التجار بالمنطقة علي تجارة الجملة، للتجار الذين يحضرون من جميع أنحاء الجمهورية لشراء الأقمشة من الأزهر.

ويكمل محمد حديثه وقد زادت نبرة انفعاله، وهو يقول بغضب:” لا نعرف من الجاني ومن يقف وراء هذه الحرائق المتكررة، بيوتنا اتخربت والخسائر كبيرة، البلاطة في الأزهر بملايين”، ينهي الشاب حديثه وهو يبتعد من مكان وقوفه، ليفسح الطرق لـ “بلدوزر” المحافظة الذي تدخلت أجهزتها، لرفع الأنقاض وإزالة آثار الحريق، بعد أن أنهت قوات الحماية المدنية عملها بإطفاء الحريق.

انشغل معظم أصحاب المحلات المحترقة، في مساعدة قوات الإطفاء في إزالة آثار الحريق، وقد انتشرت قوات المباحث والبحث الجنائي في مكان الحادث، أشار أحد أصحاب المحال التجارية، على مكان “كاميرا” مراقبة، كانت موضوعة في بداية الشارع، في موقع يتيح لها تسجيل كل ما حدث وهو يقول:” رجال المباحث أخذوا الكاميرات لتفريغها لمعرفة ماذا حدث بالتحديد والسبب وراء الحادث“.

علي قرب أمتار من الحادث، انشغل “محمد حسن” الشاب العشريني الذي يسكن في العقار المجاور للمحلات المحترقة، وأحد شهود العيان علي الحادث منذ بداية اشتعال النيران يقول:” بعد أن أغلقت جميع المحال بالمنطقة، في نحو الساعة الثانية عشرة بعد منتصف الليل، سمعنا صوت انفجارات شديدة وصراخ وعويل، فهرعت مع معظم السكان لمكان اشتعال النيران“.

ويضيف شاهد العيان: “فوجدنا بتزايد الانفجارات بشكل غريب، وكانت قذائفها تتناثر في كل مكان يمينا ويسارا، حتى إنها وصلت من شدة الانفجار للأدوار العلوية، وهو ما أدي لحالة من الهلع والخوف للسكان، الذي حاول بعضهم إطفاء النيران ولكن دون جدوي“.

ويكمل محمد حديثه قائلاً: “كانت المنطقة معرضة لكارثة حقيقة، لولا تدخل الأهالي وبعض الشبان، الذين قاموا بإخراج مجموعة من “اسطوانات أنابيب البوتاجاز”، التي تستخدمها أحد المقاهي في الدور الأول أعلي المحال المحترقة وإبعادها عن مصدر النيران“.

أنهى شاهد العيان شهادته وهو يؤكد أن حدوث الحريق في ساعة متأخرة، ساعد علي انتشار النيران، بسبب إغلاق جميع المحلات بمنطقة التربيعة”، وعدم وجود طفايات حريق مع السكان، بالإضافة لضيق الشوارع وصعوبة دخول سيارات الإطفاء والحماية المدنية، التي ظلت لفترة تبحث عن مصدر للمياه.

أثناء الخروج من مكان الحادث، عبر الشوارع الضيفة والممرات المتموجة، جلس عدد من التجار بالمنطقة أمام محلاتهم التي أغلقوها تضامنا وحزن مع التجار الذي التهمت النيران محلاتهم، في محاولة للبحث عن سبب وقوع الحريق في هذا التوقيت، بعد حريق “الرويعي” بأيام معدودة.

قال الحاج كمال بدر صاحب أحد محال الأقمشة، إن الحادث مؤسف وكل محل احترق برأس ماله، وتقدر الخسائر بالملايين، مشيرا إلي أن هناك بعض الآراء لضرورة نقل الأسواق من منطقة وسط القاهرة الفاطمية، وهو شيء صعب للغاية ويحتاج لميزانية ضخمة لا تستطيع الدولة توفيرها.

وأضاف بدر أن جميع المحال توجد بها طفايات حريق، ولديها احتياطات الأمان طبقا لتعليمات الحي والمحافظة، ولا أحد يعرف السبب الحقيقي وراء انتشار هذه الحرائق، في توقيت صعب للغاية تعاني السوق فيه من الركود.

 

 

*فشل المطافي وتصريحات المسؤولين تكشف عن المستفيد من #حريق_العتبه

أثار حريق الرويعي بالعتبة، والذي أسفر عن مصرع ثلاثة مواطنين، وإصابة نحو 91 شخصًا وخسائر بالملايين، التساؤلات حول اتهام النظام في هذا الحريق، خاصة بعد فشل المطافي في السيطرة على الحريق، والتصريحات التي خرجت مباشرة بعد الحادث من محافظة القاهرة عن نقل السوق، في إشارة إلى استفادة رجال الأعمال من هذه المنطقة.

14 ساعة كاملة هي مدة الحريق الذي فشلت المطافي في السيطرة عليه، في ظل تأكيد تجار المنطقة أن سيارات الإطفاء تقاعست عن إطفاء الحريق، مشيرين إلى أن الحريق مدبر ومتعمد وبفعل فاعل، وأنه ليس نتيجة ماس كهربائي.

ويقول “علي شكري”، نائب رئيس الغرفة التجارية، إن حجم الخسائر الناجمة عن حريق الرويعي في العتبة، يقدر بنحو 400 مليون جنيه، لافتًا إلى تفحم محتويات 238 محلًا، متوقعًا تجاوز حجم الخسائر الإجمالية لتصل إلى مليار جنيه؛ نتيجة لاحتمال تصدع بعض الأبنية.

وأكد نائب رئيس الغرفة التجارية، أن التعويضات التي يمكن أن تقدمها الغرفة من 3 آلاف إلى 5 آلاف جنيه، مؤكدًا أن إمكانية الغرفة لا تتحمل أكثر من ذلك.

وفور الحادث مباشرة، أكد اللواء محمد أيمن عبدالتواب، نائب محافظ القاهرة للمنطقتين الشمالية والغربية، أنهم يدرسون إخلاء هذه المنطقة من الأنشطة التجارية الموجودة فيها إلى مكان آخر أوسع، حتى يتحقق الأمن والسيولة المرورية لوسط البلد.

أصحاب المحال: الحريق متعمد

وقال أصحاب المحلات المتضررة من الحريق، إن هناك أكثر من 225 مخزنًا ومحل أحذية وأدوية بلاستيكية وبويات وحديد وأدوات كهربية، في أربع عقارات اندلعت بها النيران تفحمت معظم محتوياتها، وبلغت خسائرها 25 مليون جنيه نظرًا لوجود تشوينات عديدة بداخل المخازن.

وأكد أحمد علي، أحد أصحاب المحال المتضررين، أن النيران اشتعلت في مناطق متفرقة، في توقيت واحد، مضيفًا “استحالة دي تكون حريقة عادية.. العوض على الله، ولا نريد شيئًا من أحد“.

وأضاف شريف محمد، أحد أصحاب المحلات المتضررين، في برنامج “90 دقيقة”، عبر فضائية “المحور”، أن الحادث تم بفعل فاعل، قائلًا: “شاهدنا 6 أفراد يرمون بودرة سريعة الاشتعال على المحلات لتزيد النيران اشتعالًا“.

وأشار إلى أن هذه البودرة تسببت في إحراق المنطقة بأكملها في وقت قصير جدًا، وأن النيران عاودت الاشتعال مجددًا بفعل هذه المادة“.

وقال متضرر ثالث من الحريق: “اللي حصل مدبر، وهدفه قطع عيش الغلابة“.

وتساءل: “الحريق وقع يوم أحد، ويوم إجازة.. إشمعنى هذا اليوم، وإشمعنى الساعة 12 ليلًا“.

وأكد أنه “مافيش بياع هيولع في بضاعته، وأضاف أن الحريق معمول علشان الباعة تمشي من المنطقة”، متسائلًا: “فين العدالة الاجتماعية يا سيسي؟“.

النشطاء يشككون

من جهتهم، شكك نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي في الحريق، ملمحين إلى أن الجهة التي تقف وراءه قد تكون نظام السيسي نفسه؛ بهدف إخلاء المنطقة، لصالح رجال أعمال.

وتبادل نشطاء ما ذكره عضو مجلس قيادة الثورة، خالد محيي الدين، في مذكراته، على لسان جمال عبدالناصر من أنه هو الذي دبر الانفجارات الستة التي حدثت في الجامعة وجروبي ومخزن الصحافة بمحطة سكة حديد القاهرة عام 1954؛ بهدف إثارة مخاوف الناس من الديمقراطية، وللإيحاء بأن الأمن سيهتز، وأن الفوضى ستسود، إذا مضوا في طريق الديمقراطية.

السيسي المستفيد

واتهم المحامي الدولي، الدكتور محمود رفعت، عبدالفتاح السيسي بارتكاب حريق “الرويعي”، والذي أسفر عن مقتل 3 أشخاص وإصابة 91 آخرين.

وقال “رفعت” -في تغريدة عبر صفحته بموقع التدوينات القصيرة “تويتر”، اليوم الثلاثاء-: “حريق القاهرة 1952 و2016.. في البحث الجنائي نسأل عن المستفيد ويملك إمكانات الجريمة“.

وأضاف المحامي الدولي: “هل غير السيسي ومن معه.. له استفادة ويملك هذه ا?مكانيات؟!”.

وتساءل الدكتور “نادر نور الدين”، الأستاذ بجامعة القاهرة -عبر حسابه الشخصي بموقع “فيس بوك”-: “كيف يكون حريق العتبة مباشرة أمام المركز الرئيسي للمطافئ في مصر وبه أكبر تجمع لأعداد سيارات المطافئ بل قيادة قوات الإطفاء في مصر، ومع ذلك تحدث كل هذه الخسائر؟..  استهتار؟.. إهمال؟.. عدم تقدير موقف؟ أم ماذا؟“.

شهادة أحد شهود العيان

ومن جانبه، قال سعيد معتز، أحد النشطاء على “فيس بوك”: “شغلي في تالت برج في الشارع الرئيسي في وش الجراج متعدد الطوابق في العتبة بعد شارع الرويعي، كلام الناس هنا إنه تم ضرب الاتنين بتوع الأمن في فندق الأندلس ومنهم واحد خد ضربة على دماغه اتسببت ف فقدانه البصر“.

وأضاف أنه “تم رش بودرة وهي بداية الحريق، البودرة دي بودرة الماغنسيوم سريعة الاشتعال عامة يعني مش أي حد عارفها، الفندق ومباني تانية اشتعلت بنفس الطريقة“.

وأشار “سعيد” إلى أن الملاحظ هنا أن كل المباني اللي ولعت مباني قديمة تبع الأوقاف كلها ومساحتها كبيرة وإيجار قديم يعني إيجارات خمسين جنيه و100 جنيه بالكتير“.

وتابع: “كلها مخازن ملابس وبضاعة، غير الباكيات والاستوكات اللي في الشارع، خساير في الأرواح وإصابات كتير وخراب بيوت“.

وأوضح “سعيد” أن هذه المنطقة بها مستثمرون هيموتوا وياخدوها ومش لاقيين حل مع الإيجارات القديمة.

وأشار إلى أن كل المنطقة تقول إن الحريق بفعل فاعل وشهاداتهم كلها كده وإنها ابتدت بالفندق والبودرة اللي اترشت بعد ضرب الغفرا.

وتابع أن هناك مبنى خلف شركته ولع أدامنا فجأة بالمناسبة إمبارح الساعة تسعة ونص بالضبط والكل مشغول في شارع الرويعي والحريق ابتدي بالسطح أمام عينينا خيط دخان بسيط فجأة بقي نار ودخان كبير.

مفيش سيناريوهات جديدة

وقال الناشط مينا منسي: “مفيش حريقة كبيرة بتحصل في البلد دي صدفة ولا قضاء وقدر، وعشان تقرب للحقيقة قدر الإمكان تابع القرارات اللي صدرت وهتصدر بعد حريقة العتبة هتفهم ليه اتحرقت ولو حصل حريقة زي مسرح بني سويف تراجع علطول أسماء الضحايا وتعرف مين دول واحد واحد وانت هتعرف المسرح اتحرق ليه“.

وأضاف أنه “لا يوجد أي سيناريوهات جديدة بيتم إبداعها نهائي وكل الذي يحدث سيناريوهات مكررة من أول حريق القاهرة سنة 1952 واللي متفتحش الملف بتاعها نهائي للتحقيق رغم اتهام العساكر لفاروق بحرق عاصمة ملكه وتم غلق الملف نهائي بعد انقلاب 52 من وقتها مفيش ابتكارات في الأفكار لحد حريق العتبة 2016″.

وأوضح مينا قائلًا: “راجع كده أخبار الحرائق اللي كانت بتحصل في الفجالة من كام شهر و في أنهي عمارات اللي ولعت وازاي تم إخلاؤها وانت تعرف مين اللي بيولع في العتبة وسايبها تتحرق من 18 ساعة من غير تدخل جاد وحاسم لحماية فلوس التجار اللي اتخرب بيت أهاليهم في أقل من 24 ساعة“.

واختتم: “لجنة الإسكان في مجلس الشعب كانت بتتناقش إمبارح في الغاء قانون 119 الخاص بالآثار واللي بيحظر هدم المباني الأثرية اللي منها في العتبة ووسط البلد“.

 

 

*عصام سلطان للقاضي بهزلية “فض رابعة”: ممنوع عني الأكل والشرب

هاجم نائب رئيس حزب الوسط “عصام سلطان، المحكمة الانقلابية التي مثل أمامها في قضية “فض اعتصام رابعة”، معلنا انه محروم من كل شيء في زنزانته، ولا يعلم ما يدور في الدنيا.

وقال عصام سلطان للقاضي، أنا لا أعلم لماذا أحاكم، ولم أطلع على قرار إحالتي أو أوراق القضية، وممنوع عني الأكل والشرب والأدوية والدنيا بأكملها ممنوعة عني ولم أر أهلي حتى لا أعلم اسم القاضي الذي يحاكمني ولا رقم القضية“.

وسجل عصام “لا يوجد متهم في الدنيا لا يرى محكمته، ولا تراه محكمته ولا يسمع محكمته ولا تسمعه محكمته، ولم يصله قرار الإحالة، ولا يعرف هل هو ذاهب إلى النيابة للتحقيق أم إلى جلسة المحكمة“.

وتابع عصام سلطان “فمن المفترض أن يرى قاضي المحاكمة المجرم الذي خرب الدولة بأكملها”، وأضاف “أود السماح لأهلي بالزيارات وتكون زيارة محترمة لم تخضع للضغوط من قبل الأمن“.

وأضاف سلطان، “ممنوع عني الورقة والقلم والأكل والشرب، ممنوع عني الدنيا كلها”، فقاطعه القاضي”أنت معاك محامي ولا لأ”، فأجاب عصام سلطان “معرفش، أنا معرفش أنا جيت النهاردة هنا ليه، أنا محامي وأعني كل كلمة أقولها، لا توجد خصومة بيني والنيابة، لا أعرف القاضي الذي يحاكمني، وحق المجرم أن يسمع القاضي ويسأله عن جريمته، ولا يجوز محاكمتي دون قراءة القضية أو الاختلاء بمحاميي دون حضور ضباط المباحث، ليَّا طلب صغير، أهلي جايين ممكن أزورهم زيارة محترمة من غير ما حد يزقهم أو يوقعهم على الأرض“.

ولفقت النيابة للمعتقلين اتهامات عديدة، من بينها: تدبير تجمهر مسلح والاشتراك فيه بميدان رابعة العدوية وقطع الطرق، وتقييد حرية الناس في التنقل، والقتل العمد مع سبق الإصرار للمواطنين وقوات الشرطة المكلفة بفض تجمهرهم، والشروع في القتل العمد، وتعمد تعطيل سير وسائل النقل.

وتم اعتقال عصام سلطان من طرف داخلية الانقلاب قبل فض اعتصام رابعة العدوية بمدة طويلة، ويحاكمه الانقلاب بتهمة المشاركة في الإعداد والترتيب للاعتصام.

 

 

*الإعدام لـ25 متهما فى قضية “الهلايل والدابودية

ضت محكمة جنايات قنا، المنعقدة بمجمع محاكم أسيوط، إحالة أوراق 25 متهمًا للمفتى، فى القضية التى عرفت باسم قبائل “الهلايل والدابوديةبأسوان، التى راح ضحيتها 28 فرداً العام قبل الماضى.

وشهدت المحكمة تشديدات أمنية حول مجمع محاكم أسيوط، فى القضية رقم 2793 جنايات قسم ثان أسوان لسنة 2014، والمتهم فيها 163 متهما بقتل 28 شخصا، فى الأحداث التى وقعت بين عائلتى “الهلايل” و”الدابودية” بأسوان.

وكان شهود عيان بالواقعة قد أفادوا بأن قوات الأمن تعمدت منح الأسلحة الثقيلة لقبيلة الدابودية والمعروفة بتعاونها مع سلطات الانقلاب وذراعها اليمين فى تحريك البلطجية والمأجورين خاصة فى المؤتمرات والانتخابات.

 

 

*منكوبو “العتبة”: الحكومة وراء الحريق

اتهم حسن عبدالمنعم، أحد المنكوبين في كارثة حريق منطقة الرويعي بالعتبة، حكومة الانقلاب بالوقوف وراء الحريق الذي وقع بالمنطقة، أول أمس، وتسبب في وفاة وإصابة العشرات ، فضلا عن خسائر مادية بمئات الملايين.

وقال “عبد المنعم”، خلال حواره مع برنامج “الحياة اليوم” على فضائية الحياة” مساء اليوم الأربعاء: “بصراحة كدا الناس كلها في العتبة بيقولوا الحكومة هي اللى حرقت الفرش والمحلات علشان نمشي من الشارع“.

وأضاف أن “طفايات الحريق الموجودة في أثناء الحريق لم تعمل، وكانت فاضية، وسابوا النار لما ولعت في كل حاجة”، مشيرا إلى أنه خسر بضاعة تقدر بمليون ونصف مليون جنيه، بسبب هذا الحريق.

 

*ألف يوم على “فض رابعة والنهضة”.. ومصير المختفبن قسريا منذ الفض لا يزال مجهولا

حل اليوم الأربعاء، ذكرى مرور 1000 يوم على مجزرة فض اعتصامي “رابعة العدوية”، و”نهضة مصر”، بالقوة على يد قوات الإجرام من جيش وشرطة الانقلاب العسكري ، فيما يظل أهالي المختفين قسريا يبحثون عن المجهول، ويأملون في معرفة مصير ذويهم هل ما زالوا على قيد الحياة أم فارقوها؟

ففي 14 أغسطس/  2013، فضت قوات من الجيش والشرطة التابعين للمجرم السيسي اعتصامين لرافضي الانقلاب العسكري على الرئيس المنتخب محمد مرسي في الميدانين المذكورين، ما أسفر عن استشهاد الألاف من المصريين الرافضيين للانقلاب العسكري بحسب منظمات حقوقية محايده ، و بحسب “المجلس القومي لحقوق الإنسان” (التابع لحكومة الانقلاب) ذكر أن شهداء مجزرة فض رابعة 632 مصري، في الوقت الذي قالت منظمات حقوقية محلية ودولية (غير رسمية) إن أعداد الشهداء تجاوزت الألف

وبعد أيام من الفض، تباينت التقارير بأعداد الضحايا والمصابين والمختفين، وآنذاك وثقت منظمة هيومن رايتس مونيتور، (غير حكومية مقرها لندن)، أكثر من 400 حالة اختفاء قسري لأشخاص كانوا في الميدانين اللذين شهدا عملية الفض، ومحيطاهما، بجانب 9 سيدات مجهولات المصير.

معاناة أسرة عمر حماد:

لم يكن الطالب بجامعة الأزهر، عمر محمد حماد (22 عامًا)، من ضمن المعتصمين في رابعة، غير أن أسرته ذاقت مرارة اختفائه القسري، منذ يوم الفض.

وعمر حماد، حارس مرمى ناشئ بنادي الزمالك (من أكبر الأندية المصرية)، ومن هواة أداء أغاني الراب، تقول والدته بدرية محمد السيد، إنه اختفى يوم فض رابعة ومنذ ذلك الحين لم نعثر عليه، ولا نعلم هل ما زال على قيد الحياة أم لا ؟

وبحسب الأم، كان عمر في طريقه إلى كليته، هندسة الأزهر بمدينة نصر (منطقة بها ميدان رابعة) وصادف وجوده فض الاعتصام، غير أن أصدقاء له رأوه مصابًا في كتفه بطلق ناري بعد عصر ذات اليوم، وليلا لمحه أحد أصدقائه داخل مدرعة (آلية) عسكرية.

وتابعت الوالدة “لم أره منذ ذلك اليوم (فض رابعة)، أريد فقط أن أعرف مصيره”، كلمات موجزة، لخصت معاناة عشرات الأسر من الباحثين عن ذويهم المفقودين.

بدأت أسرة عمر كغيرها، بتحرير محاضر في مراكز الشرطة حول غيابه، بجانب البحث عنه في جميع المستشفيات والأقسام والمعتقلات، كما أجرت بجانب ذلك تحليل Dna، لجثث في ثلاجات الموتى، وبعد متابعة 9 أشهر ظهرت النتيجة سلبية.

امتد بحث أسرة عمر عنه، ليشمل مكتب النائب العام، ووزارتي الداخلية والدفاع، التابعين للانقلاب ،وتوثيق حالته في جميع منظمات حقوق الإنسان في مصر، فيما لا يزال الأمل في قلوبهم للعثور عليه.

تشير والدة عمر إلى أن “الأسرة” علمت عن طريق بعض المحامين والضباط والوسطاء أنه كان في سجن العازولي (سجن عسكري/ شمال شرقي القاهرة)، وحاولت التأكد من ذلك غير أنها لم تستطع الحصول على معلومات أكيدة.

والدة عمر لم تفقد الأمل بعد، وما يزال في القلب وفي الروح عزيمة للعثور عليه، فبنبرة الواثق تقول: “لدي إحساس قوي بوجوده على قيد الحياة، أتمنى اللحظة التي أجده فيها لأحتضنه فأنا في شوق شديد إليه“.

نشأة جيل يعادي الدولة

لم تختلف رواية رضوى، زوجة المختفي منذ فض رابعة، محمود إبراهيم (30 عامًا)، وهو عامل حر من مدينة طنطا (دلتا مصر/ شمال)، وهو أيضا طالب بكلية اللغة العربية بجامعة الأزهر، مع الرواية السابقة كثيرًا.

تقول رضوى، عن آخر اتصال هاتفي مع زوجها يوم الفض، إنه كان في الساعة الخامسة مساءً، ومن حينها لم تتواصل معه ولم تعرف أين هو.

قبل عامين بحثت رضوى مع أسرة زوجها، في كافة السجون والمعتقلات والمستشفيات، ودشنت هي وآخرون رابطة “المختفون قسريًا”، غير أنها شرعت مع بداية العام الجاري في سَلكِ المسارات الحكومية(الانقلابية)، بطرق أبواب النائب العام والقضاء، والمجلس القومي لحقوق الإنسان، للتعرف على مصير زوجها المفقود.

من سجون طرة، من جنوب القاهرة، لشمال غربيها حيث سجن أبو زعبل، وصولا لسجن برج العرب في الإسكندرية (أقصى الشمال)، رحلة من العذاب خاضتها أسرة محمود إبراهيم”، وعشرات الأسر في البحث عن ذويهم، تقول رضوى: “كان الواحد منا يحمل بين يديه ما يصل إلى 20 صورة من المختفين قسريًا أثناء البحث في السجون، كنا نوزع أنفسنا بالتناوب“.

تضيف رضوى: “كمواطنين لم نكن ندرك معنى كلمة اختفاء قسري حتى نهاية عام 2014، ورغم كون والد زوجي ضابطًا سابقًا بالجيش، وكنا نعتبره واسطة (كلمة مصرية دارجة تعني وسيلة للتوسط للجهات الحكومية) ستمكننا بسرعة الكشف عن مكانه، إلا أن ذلك لم يمكنا من العثور عليه“.

لم نكن الوحيدين الذين يبحثون عن مختفين قسريًا، كان هناك العشرات، لا يعلم مصيرهم أحياء أم أموات، أين جثثهم أين هم”، هكذا تصف رضوى حجم المعاناة، قبل أن تمضى قائلة: “لدينا طفلان، يعرفان كل صغيرة وكبيرة عن اختفاء والدهما، نحن في أزمة جيل، مشكلة وطن، لن أضحك عليهما وأقول لهما بابا مسافر، بل أؤكد لهما أن والدهما مختطف من رابعة“.

وتحمّل رضوى، الدولة، مسؤولية تنشئة جيل يعاديها، موضحةً: “الأطفال باتوا يعلمون جيدًا مدى الظلم الذي وقع على أهلهم، طفلانا الآن يريدان والدهما ومغادرة مصر“.

تقضي رضوى حوائجها وطفليها، من خلال عائلة زوجها، العائل الوحيد لها، فيما تشير إلى أنها كانت تعاني في إقناع الناس بأن زوجها “لم يكن هاربًا بالخارج طوال هذه الفترة منذ الفض“.

وتقول: “نقضي حوائجنا من خلال والد زوجي، لكن لا نعرف هل هو ميت أو حي، لا دولة ولا مسؤول يساعدنا”، “ألف يوم مرت على اختفائه، وما زلنا متمسكين بالأمل، ولن نمل من البحث عن ذوينا المختفين قسريًا“.

العازولي قِبلة المختفين قسرًا

اختلفت واقعة اختفاء الطبيب محمد السيد محمد إسماعيل (59 عامًا)، عن سابقتيها، ففي تمام الساعة الحادية عشر من مساء السبت الموافق 24 أغسطس/ آب 2013، بعد 10 أيام من فض رابعة، ولدى عودته لمنزله بمدينة الزقازيق بمحافظة الشرقية (دلتا مصر/ شمال)، أوقفته عناصر أمنية وعسكرية وقبضوا عليه، بحسب أسرته.

تقول ابنته ساره، “بعد اختفاء الوالد علمنا من سجين جنائي بسجن العازولي العسكري (بمحافظة الإسماعيلية شرقي البلاد)، أنه تم إيداعه بذات السجن“.

حتى هذا اليوم لا نعلم أي شيء عن أبى، غير أن موقع التحرير (الإخباري الخاص) نشر خبرًا يوم 5 أغسطس/ آب 2014 يفيد بالقبض عليه من أمام منزله بالشرقية”، الكلام لـ”سارة”، وهو ما أثار الشكوك حول اختفائه قسريًا، بحسب قولها.

تضيف الابنة، التي تعمل على رسالة ماجستير في الإعلام: “لا يتخيل أحد مدى معاناة الأسرة عندما تتسرب إلينا أخبارً عن مقبرة (في إشارة إلى الأوضاع السيئة بالسجن بحسب حقوقيين) سجن العازولي، خاصة قصص يرويها أناس خرجوا من هذا المكان، في حديثهم نرى وكأنهم فعلا رأوا الموت بأعينهم“.

وبأنين، تروي الابنة رحلة البحث، قائلة: “لم أر أبي منذ أن اختطفوه، ولا أبالغ إن قلت إن الحياة توقفت عندنا وأصبحت حكرًا على النيابات وأقسام الشرطة لمتابعة الأمر وعمل بلاغات للنائب العام والتواصل مع أي مصدر أمني بحثًا عن شعاع للاطمئنان، والدي يعولني أنا وإخوتي الستة، يحبه الناس، نعيش أقسى درجات اليتم وأبي على قيد الحياة“.

في اليوم الأول بعد الألف من ذكرى فض رابعة، سيكمل إسماعيل سنواته الـ 59، بحسب ابنته التي تعد تلك الأيام بالساعات، مدونةُ عنه “ثلاث سنوات وهو ليس معنا ولا نراه، فقط يجول كطيف جميل بمخيلتنا، فهو الحياة بالنسبة لنا بكل معنى الكلمة، لا أستطيع إلا أن أقول أعيدوا لي ولأسرتي حياتنا، رسالتي بسيطة ولكنها صعبة على من يختطف والدي أنا وأسرتي.. نريد والدي“. 

أرقام في الاختفاء القسري

الحقوقي عزت غنيم، مدير التنسيقية المصرية للحقوق والحريات (غير حكومية مقرها القاهرة)، يقول إن الاختفاء القسري “جريمة”، تزايدت في الآونة الأخيرة؛ مستشهدًا بأرقام وثقتها التنسيقية بشأن الاختفاء القسري بمصر.

ويضيف غنيم”: “لغة الأرقام فيما تم توثيقه فقط لعام 2015 تؤكد تعرض 1840 مواطنًا للإخفاء القسري؛ فيما بلغت عدد الحالات التي ظهرت منها 1238، حيث تراوحت مدد إخفائها ما بين 48 ساعة إلى 150 يومًا، في حين هناك 366 حالة لم تظهر، و236 لم يتم الوصول لوضعها إلى الآن“.

وكانت الوحدة القانونية بالتنسيقية تقدمت بمئات البلاغات والشكاوى إلى النائب العام بوكالة عن أسر الضحايا أو مع الأسر بلاغات باختفاء ذويهم، غير أن النائب العام رفض التحقيق في هذه البلاغات، بحسب غنيم

 

*الإمارات تتهرب من دفع 4 مليارات دولار للسيسي

أعلن نائب محافظ البنك المركزي جمال نجم أن دولة الإمارات العربية لم تقم بدفع 4 مليارات دولار والتي أعلنت عنها كوديعة لدعم النظام المصرفي في مصر من خلال البنك المركزي المصري.

وأضاف اليوم الأربعاء، في تصريحات صحفية على هامش مؤتمر الشمول المالي للمشروعات الصغيرة والمتوسطة اليوم الأربعاء، أنه لم يتلق أي ودائع خارجية من دولة الإمارات العربية حتى الآن. 

وكانت الإمارات العربية المتحدة المساندة لنظام الانقلاب العسكري، تعهدت بتقديم أربعة مليارات دولار، خلال زيارة ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في 22 من أبريل الماضي إلى مصر دعمًا للنظام العسكري وعدم سقوطه.

 

 

*أوقاف السيسي” أكثر المستفيدين من حريق العتبة.. تعرف على السبب

كشفت مصادر مطلعة عن أن وزارة الأوقاف بحكومة الانقلاب العسكري هي أكثر الوزرات المستفيدة من حريق العتبة، والذي طال عشرات المحلات  والمخازن وهي في أغلبها ملك للأوقاف وتستأجرها لأصحاب تلك المحلات منذ قديم الزمن بأسعار زهيدة.

وقالت المصادر ليس من قبيل المصادفة أن تكون المحلات التي طالتها النيران أمس بمنطقة الغورية تابعة للأوقاف، كما أن المحلات التي  تم إحراقها أول أمس بمنطقة العتبة هي أيضا ملك للأوقاف في أغلبها، ما يعني أن الأوقاف عامل مشترك في الحرائق التي جرت وسط القاهرة اليومين الماضيين.
وأكدت المصادر أن الحكومات المتعاقبة على مصر على مدار حكم المخلوع مبارك، كانت تخشى الدخول في صدام مع أصحاب تلك المحلات، خاصة أنهم موجودون بها منذ عشرات السنين، ومن ثم كانت تكتفي برفع قيمة الإيجار بشكل نسبي في كل عام، غير أن حكومة الانقلاب العسكري، عرضت منذ قترة قريبة رفع أسعار المحلات والمخازن في تلك المناطق بشكل كبير ومفاجئ الأمر الذي رفضه أصحاب المحلات، واعتبروا ذلك مشاركة من الحكومة في أرزاقهم.
وأشارت المصادر إلى أنه لا يوجد حتى الآن دليل قاطع على ضلوع أوقاف الانقلاب في تلك الحرائق، إلا أن كل المؤشرات تؤكد أن حكومة السيسي أكثر المستفيدين، من هذا الأمر حيث ستخلي المحلات التي جرى إحراقها وستقوم بتعويض الأهالي، وأصحاب المحلات والمخازن بينما هي تستولي على تلك المناطق وتديرها بالشكل الذي تريد.
وكانت وزارة الصحة بحكومة الانقلاب قد أعلنت عن ارتفاع عدد ضحايا حريق العتبة إلى 3 حالات وفاة وإصابة 91 مصابا نتيجة حريق العتبة بمنطقة الرويعي.
وقال الدكتور أحمد الأنصارى رئيس هيئة الإسعاف فى تصريحات اليوم، إنه تم إسعاف 51 حالة في مكان الحريق ونقل 40 مصابا آخرين للمستشفيات، مشيراً إلى أنه تم نقل جثث المتوفين إلى مشرحة زينهم. كما قدرت الخسائر المالية بمئات الملايين، حتى الآن.
وبداية الحريق كانت في فندق يقع بمنطقة الرويعي المكون من 6 طوابق واندلعت النيران به كاملا لتمد بعد ذلك إلى عشرات المحلات، وسط تباطؤ شديد من قبل الأجهزة المعنية بإطفاء تلك الحرائق الأمر الذي يثير الشكوك حول تواطئ وضلوع حكومة الانقلاب في حريق العتبة والغورية.

تعاون سيساوي اسرائيلي والاحتلال يمنحه ما لم يمنحه لغيره. . الاثنين 27 يوليه. .

السيسي اسرائيل1 السيسي اسرائيل2 تعاون سيساوي اسرائيلي والاحتلال يمنحه ما لم يمنحه لغيره. . الاثنين 27 يوليه. .

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*هيئة الدفاع عن مرسي وقيادات الإخوان تؤكد تعرضهم للتجويع في السجن

 

*الجيزة .. مليشيات السيسي تُصفي شخصين داخل شقة بفيصل
أعلنت مصادر أمنية تابعة لمليشيات قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي أنها قامت بتصفية مواطنين كانا داخل شقة في منطقة فيصل بالجيزة، وزعمت أنهما كانا مطلوبين على ذمة قضايا عنف.
وبحسب مليشيات السيسي فإن عملية التصفية تمت داخل إحدى الشقق بشارع سيد زكي المتفرع من شارع العشرين بفيصل، ولم تحدد هويتهما حتى كتابة هذه السطور.
كما لم تعلن قوات الانقلاب أي تفاصيل عن عملية التصفية، في حين تم إرسال جثتَي الشخصين إلى مشرحة زينهم.

 

*وفد إسرائيلى بالقاهرة للإتفاق على بيع 5 مليار متر مكعب غاز للانقلاب
وصل إلى القاهرة، مساء اليوم الإثنين، رئيس شركة “ديليك” الإسرائيلية “جدعون تدمور” ومدير عام الشركة “يوسي آفو” لإتمام اتفاق تصدير الغاز الطبيعي للانقلاب من حقول “تمار” و”لفيتان” الإسرائيليين وفق موقع “energianews” الإخبارى.
وكشف الموقع، أن “ديليك” المالكة لامتياز حقل “تمار”، وقعت بداية العام الجاري مع شركة “ديلفينوس” القابضة المصرية اتفاقا لبيع 5 مليار متر مكعب من الغاز خلال 3 سنوات، فيما يبقى الاتفاق ساريا لـ 7 سنوات، ويحاول الإسرائليون التعجيل بتنفيذ الاتفاق، بضخ الغاز إلى مصر عبر خط أنابيب شركة غاز شرق المتوسط EMG.
ومن المنتظر أن يجري الوفد الإسرائيلي في القاهرة مفاوضات مع شركة “بريتش جاز” و”يونيو بينوسا” العاملتين في مصر، حول تنفيذ مذكرة تفاهم تبيع الشركة الإسرائيلية بموجبها الغاز لهاتين الشركتين في صفقة تقدر قيمتها بمليارات الدولارات، وتصل مدتها إلى 15 عاما.

 

*العزولي .. “سلخانة” العسكر السرية لتعذيب المعتقلين
هو واحد من أسوأ المعتقلات في مصر، كونه أحد السجون السرية العسكرية التي يتم فيها إخفاء المعتقلين قسريًا وتعذيبهم لفترات طويلة، البعض يخرج منه بعد فترة، والبعض الآخر ما زال تحت وطأة الاختطاف داخله حتى الآن.

إنه سجن العزولي، والملقب بـ”السلخانة”، ويقع تحديدًا بمعسكر الجلاء المتواجد على الطريق الرئيسي لميدان الجلاء بالإسماعيلية، وهو معسكر تابع للقوات المسلحة ويخضع لإدارة الجيش الثاني الميداني.

والعزولي هو سجن حربي -يتكون من ثلاثة طوابق- الطابقان الأول والثاني من السجن يستخدمان منذ وقت طويل احتجاز الجنود الماثلين أمام محاكم عسكرية، ولكن منذ يوليو 2013 بات الطابق الثالث يستخدم لاحتجاز المعتقلين السياسيين، بينما يقارب عشر زنازين تحتوي كل منها على ما يتراوح بين 23 و28 سجينًا، ويمكن للطابق الثالث لسجن العزولي استيعاب أكثر من 300 سجين في أي وقت، لكن العدد الإجمالي للنزلاء يحتمل أن يتجاوز ذلك العدد، مع الأخذ في الاعتبار مغادرة بعض المعتقلين ودخول آخرين محلهم.

ويتعرض المعتقلون داخل سجن العزولي لأساليب غير مشروعة من التعذيب، وقد تصل وسائل التعذيب إلى الموت في بعض الأحيان بحسب الشهود.

ويمر المعتقلون بعدة مراحل داخل المعسكر، وتتمثل المرحلة الأولى، المتعلقة بالتحقيقات وخلالها يتم تعذيب المعتقل لسحب المعلومات منه، وعند وصول لأي معلومة يتم نقله لقسم التحريات، وإن لم يكن يُنقل إلى مكان آخر داخل المعسكر.

أما المرحلة الثانية، مرحلة التحريات، ويخضع فيه المعتقلون للتحريات العسكرية، والتي قد تصل إلى عامين أو أكثر (المعتقل في حالة اختفاء قسري).

وتتمثل المرحلة الثالثة، في التصفيات، وخلالها يتم نقل المعتقلين بعد انتهاء التحريات، وخاصة المصنفين بالتكفيريين والجهاديين من أبناء سيناء (يتم استخدامهم في برامج “التوك شو”، وفي حالة زيادة الضغط على الجيش يتم تصفية مجموعات منهم وتصديرهم للإعلام على أنهم بؤر إجرامية تم تصفيتها).

ويشهد السجن أشكال تعذيب متعددة وهي: (صعق بالكهرباء- الماء- تعليق من اليد لمدد قد تصل لأيام – ضرب بالهراوات -ويصل التعذيب لهتك العرض بطرق مختلفة مثل وضع العصا في المؤخرة – الصعق بالكهرباء من المؤخرة – اغتصاب مباشر من أشخاص – إدخال كلاب جائعة على المعتقلين – إسقاء المعتقلين مياه حمضية مما يسبب تسمم للمعتقلين).

بالإضافة لما سبق توجد حالات كثيرة مصابة بجلطات وكسور في أماكن مختلفة ومصابون بأمراض نفسية مختلفة بسبب شدة التعذيب.

ويعاني أهالي المعتقلين قسريًا من رحلة البحث عن أولادهم داخل السجن، فبعضم يتوجه إليه يومًا بعد آخر أملاً في البحث عن ذويهم المختفين من قبل قوات الأمن، ويرجعون دون أن يروهم أو يطمئنوا عليهم.

 

*تقرير دولي: مصر لن تستفيد من قناة السويس الجديدة
فجر تقرير دولي أعدته مجموعة الملاحة العالمية «إيبى ملر» الدنماركية مفاجأة مدوية عن المشروع القومي الذي تترقب مصر والعالم افتتاحه خلال أيام.

قال التقرير الدولي أن نسبة كبيرة من السفن لن تمر من قناة السويس، وستتجه إلى موانئ إفريقيا وجبل علي، مرجعا هذا لسبب فني في تصميم قناة السويس يجعل من عبور السفن فيها امرًا شبه مستحيل.

وأضاف التقرير أن 35% من سفن الحاويات التي يزيد حجمها أكثر من 15 ألف حاوية لن تستطيع دخول الموانئ المصرية بحلول عام 2018 بسبب «عمق الغاطس»، وأن هذه السفن ستتجه إلى موانئ إفريقيا وجبل علي.

وأشار التقرير الذي أعدته مجموعة أن معظم الموانئ المصرية ستستقبل السفن المتوسط والكبيرة والتي تتراوح حمولتها ما بين 10 و12 ألف حاوية، وأوضح أن إجمالي السفن العملاقة يبلغ 8 آلاف سفينة منها نحو 30 سفينة طاقتها 18 ألف حاوية، أما بقية السفن فتتراوح حمولتها ما بين 12 و15 ألف حاوية، ومن المتوقع أن يبلغ عدد هذه السفن بعد 4 سنوات نحو 30 ألف سفينة.

وقال كلاوس لارسن، المدير التنفيذي لمحطة حاويات شرق بورسعيد، إن “العالم الآن يتجه للسفن العملاقة، وللأسف الشديد معظم الموانئ المصرية لن تستطيع استقبال هذا النوع من السفن باستثناء ميناء شرق بورسعيد، لأن عمق الغاطس بلغ 15.5 متر وهي أعماق لا تستطيع استيعاب السفن العملاقة أكثر من 12 ألف حاوية”، مشيرًا إلى أن بقية الموانئ المصرية لن تستطيع استيعاب هذا النوع من السفن.

من ناحية أخرى، قلل اللواء محفوظ طه، الخبير البحري، من التقرير، وقال إن “السفن العملاقة لا تحتاج أعماق أكثر من 15.5 متر؛ لأن المصنع لهذه السفن زاد عرض وطول السفينة، ولكن المشكلة تعتمد على مناورة السفينة أثناء الدخول والخروج” مشيرًا إلى أن ميناءي شرق بورسعيد والعين السخنة يستطيعان استقبال السفن العملاقة.

وكشف “طه” أن “جميع موانئ جنوب أوروبا غاطسها 15.5 متر باستثناء روتردام الهولندي”، مشيرا إلى أن هذا النوع من السفن تم تصميمه؛ كي يقلل المرور من الموانئ المحورية في العالم الأقل من 13 مترا؛ بهدف سرعة إنجاز عمليات النقل البحري.

وطالب الحكومة المصرية بالاهتمام بالبضائع والصب الجاف، وهو ما ركز عليه تقرير البنك الدولي الذي صدر العام الماضي، وأكد أن فرص مصر الحقيقية هي في هذين النوعين من التصنيع، ولا يجب أن ننساق وراء مطالب الخطوط العالمية التي تعمل في مجال «الترانزيت”.

 

*مصر تقترض 873 مليون دولار
أعلن البنك المركزي ، اليوم الإثنين، عن طرح سندات خزانة لاقتراض 6.750 مليارات جنيه (873 مليون دولار) من السوق المالية المحلية، بهدف تمويل عجز الموازنة العامة للبلاد.
وأوضح البنك، في بيان، أن هذا الطرح تم نيابة عن وزارة المالية المصرية.
وأضاف أن قيمة السند الأول تبلغ ملياري جنيه (258 مليون دولار) لأجل 1.5 سنة، والثاني بقيمة 3 مليارات جنيه (388 مليون دولار) لأجل 3 سنوات، والثالث بقيمة 1.750 مليار جنيه (226 مليون دولار) لأجل 7 سنوات.
وكانت وزارة المالية توقعت أن يبلغ عجز موازنة البلاد للعام المالي الجاري نحو 240 مليار جنيه (31 مليار دولار).
وأفادت بأن عجز الموازنة العامة للدولة خلال الأشهر الأحد عشر الأولى من العام المالي المنتهي 2015-2014 ارتفع إلى 10.8% من الناتج المحلي الإجمالي.
وأشار إلى أن عجز الموازنة خلال الفترة من يوليو 2014 وحتى مايو/أيار 2015، ارتفع إلى 261.8 مليار جنيه (33.8 مليار دولار)، أي ما يعادل 10.8% من الناتج المحلي الإجمالي، من 189.4 مليار جنيه (24.5 مليار دولار) خلال الفترة ذاتها من العام السابق.
وأرجعت ارتفاع العجز إلى “عدة عوامل، منها زيادة المصروفات الحتمية كالأجور والمزايا الاجتماعية والدعم، وذلك لتحقيق المزيد من العدالة الاجتماعية، مما فاق أثر الزيادة المحققة في حصيلة الإيرادات”

 

*مرصد الإعلام: “الإخوان” أول المستهدفين بخطابات الكراهية في صحف مصر
كشف تقرير صادر عن مرصد الإعلام في شمال أفريقيا والشرق الأوسط (مستقل)، أن “الإخوان المسلمين هم أول المستهدفين بخطابات الكراهية في الصحافة اليومية والأسبوعية المصرية بأكثر من نصف الخطابات”.
وبين التقرير الذي صدر بعنوان “رصد خطاب الحقد والكراهية في الصحافة المكتوبة”، أن القارئ العربي يتلقى عددا كبيرا من خطابات الحقد والكراهية في الصحافة اليومية العربية.
وشمل التقرير خمس دول (تونس، ومصر، واليمن، والبحرين، والعراق)، حيث رصد الصحف اليومية والأسبوعية في الفترة من 5 إلى 26 حزيران/ يونيو 2014، وجرى إحصاء المرات التي تكرر فيها خطاب الكراهية في تلك الصحف.
وقالت فاطمة اللواتي، عضو المرصد، خلال ندوة صحفية، عقدت اليوم الاثنين، بمقر نقابة الصحفيين بالعاصمة تونس: إن “القارئ العربي يستهلك تقريبا ستة خطابات كراهية يوميا من كل صحيفة”.
وشددت على أن “هذا المعدل يبرز الخطر المحدق بالممارسة الصحفية في الصحافة العربية، الأمر الذي ينعكس على المجتمع المتقبل للمادة المشحونة بالحقد والكراهية”، بحسب قولها.
وأوضحت اللواتي أن “الصحافة اليمنية المكتوبة تصدرت قائمة تكرار خطابات الحقد والكراهية والشتم وأيضا الدعوة للعنف والتمييز بنسبة 39.79%، فيما لم تتجاوز هذه النسبة في تونس ومصر 15%”.
وأوضح جهاد حرب، رئيس المرصد، أن “ربع خطابات الكراهية في الصحف اليومية المرصودة تستهدف الأحزاب والشخصيات السياسية، فيما يتصدر محورا السياسة والقضايا الأمنية بأكثر من ثلاثة أرباع الخطابات المرصودة في الصحف الأسبوعية العربية”.
ولفت حرب في السّياق ذاته إلى أنّ “الكتاب والصحفيين هم مصدر أكثر من نصف هذه الخطابات”.
جدير بالذكر أن “مرصد الإعلام في شمال أفريقيا والشرق الأوسط” تأسس عام 2004، وحصل على الترخيص عام 2011، ويتخذ من تونس العاصمة مقرًا له، ويضم 18 منظمة عربية تهتم بحقوق الإنسان.

 

*عزمى مجاهد: “الإخوان هما اللى دخلوا الترامادول مصر”
دعى عزمي مجاهد مدير إدارة الإعلام باتحاد الكرة المصرى خلال حواره مع الكاتب الصحفى خالد صلاح، ببرنامج “آخر النهار” المذاع على فضائية “النهار” الداعمة للانقلاب العسكري أن وزير الشباب الأسبق أسامة ياسين كان إرهابيا وحول مراكز الشباب آنذاك إلى أوكار لتخريج الإرهابيين علة حد وصفه ، و زعم أن جماعة الإخوان المسلمين فى الفترة السابقة عملت على خفض سعر “الترامادول” داخل الدولة حتى تنتقم من الشباب، قائلاً “الإخوان هما اللى دخلوا الترامادول فى الدولة لأنهم تجار مخدرات”.

 

*16 مليون جنيه تكلفة حفل زفاف نجل “محمد دحلان” بالقاهرة
قالت مصادر مطلعة، إن تكلفة حفل زفاف فادى، نجل محمد دحلان، القيادى السابق بحركة فتح، والذى أقيم، مساء الجمعة الماضية، واستمر لمدة يومين بلغ 16 مليون جنيه “2 مليون دولار أمريكي”.
وأشارت المصادر إلى أن إدارة فندق “فيرمونت نايل تاور” فى القاهرة، أعلنت حضور أكثر من 400 ضيف من مختلف الجنسيات العربية، ومن بينهم عدد كبير من نجوم الفن، والسياسيين المصريين والعرب، أبرزهم عبد اللطيف المناوى، وعمرو موسى.
وطلب دحلان عدم تصوير فقرات الحفل والتى اعتبرها خاصة، نظرا للتكاليف المرتفعة لحفل الزفاف، والذى شمل استئجار سيارات خاصة لنقل الضيوف من وإلى أماكن مختلفة، وحجز غرف خاصة للضيوف لمدة أسبوع في أرقى الأجنحة فى فندق “فيرمونت نايل تاور”.

 

*نص بيان الرئيس مرسي في هزلية اليوم
وجه الرئيس محمد مرسي، رئيس جمهورية مصر العربية، بيانا هاما للشعب ولهيئة محكمة الانقلاب، يؤكد فيه رفضه للمحاكمات غير الشرعية، ومؤكدا أن ثورة 25 يناير الممثل الوحيد للشعب.
وأدلى الدكتور محمد مرسى، صباح اليوم الإثنين، بالبيان الهام الذى أعلن عنه منذ قليل، أثناء محاكمته في هزلية “إهانة القضاة”.
وقال الرئيس مرسي، من خلف جدران القفص الزجاجى: “أريد أن أوجه حديثى إلى هيئة الدفاع لكى يُدون ذلك بمحضر الجلسة. أولا: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وكل عام وأنتم بخير والشعب المصرى بخير وكل العرب والمسلمين بخير”.
ثانيا: أريد أن أؤكد للدفاع بمحضر الجلسة موقفى الثابت بالنسبة للإجراءات المتخذة معى فى المحاكمة، وأنا أرفض المحاكمة مع احترامى الكامل لهيئة المحكمة، كما أؤكد موقفى بالنسبة لكونى مع الثوار وثورة 25 يناير، وأنا ضد ما جرى عقب 30 يونيو”.
وعند هذا الحد تم قطع الصوت علي الدكتور مرسى، ليرفع قاضى الانقلاب الجلسة بحجة الاستراحة، فيما التفت هيئة الدفاع حول القفص، وظل الدكتور مرسى يتحدث بصوت عالٍ بالرغم من وجود قفص زجاجى.
*حلقة “جو تيوب” الجديدة “المخابرات المصرية”
نشرت القناة الرسمية لبرنامج “جو تيوب” الأول على تويتر حلقة جديدة بعنوان “المخابرات المصرية” من تقديم “يوسف حسين” وإخراج “أحمد الذكيري”، وتناولت الحلقة استعراض لأقوال رجال المخابرات الذين ظهروا على الشاشات.
https://www.youtube.com/watch?v=MK-Rk7YNg1I

*كلمات الرئيس مرسى داخل القفص قبل قطع المحكمة الصوت عنه
طلب المحامى محمد سليم العوا، من المحكمة السماح لمرسي بالتحدث وسمح القاضي له،
وقال مرسي بسم الله الرحمن الرحيم أوجه حديثي لهئية الدفاع لكي تصوغه في شكل قانوني،
وقال.. السلام عليكم كل عام وشعب مصر بخير والعرب والمصريين بخير أريد أن أوكد على موقفي الثابت من المحاكمة ورفضها مع احترامي للمحكمة لكوني مع الثوار ومن الثوار ضد الانقلاب،
وقطعت المحكمة الصوت عنه، بينما واصل مرسي التحدث داخل قفص الاتهام دون أن يدري أن الصوت منقطع عنه.
وعقب النداء على مرسى صرخ قائلا: «عندي بلاغ وبيان مهم عايز أقوله للمحكمة»، فقامت المحكمة بقطع الصوت عنه بينما واصل مرسي التحدث ولم يدرك أن المحكمة قطعت عنه الصوت.

*متهم: أنا اتعذبت في أمن الدولة.. وناجي شحاتة: “مليش دعوة”
اشتكى أحد المتهمين المحبوسين على ذمة قضايا أمن دولة، اليوم الإثنين للمستشار محمد ناجي شحاتة، من تعذيبه على مدار أيام طويلة داخل جهاز أمن الدولة.
وقال المتهم للمحكمة “أنا اتعذبت في أمن الدولة”، فأجابه القاضي “متشتكيش ليا من أمن الدولة، أنا مليش دعوة بيها، وأنت قدامي لو في حاجة تعباك أنا شغلتي أريحك”.
وأضاف المتهم “أنا مخلوق عشان أعيش كويس زي الناس مش عشان أتحبس”، فرد عليه رئيس المحكمة “امشي كويس وأنت محدش يكلمك، يا ابني انت زي ولادي ومعرفش أنت عملت إيه بالظبط، لكن ربنا يسهل”.

*”ميدل إيست آي”: سلطات الاحتلال الصهيونى منحت السيسي ما لم تمنحه لنظام المخلوع
قال كاتب صهيوني، اليوم الإثنين، إن “نظام” قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي صديق جيد جدا لإسرائيل.
وقال ميرون رابوبورت، الكاتب الصهيوني بموقع “ميدل إيست آي” البريطاني: إن صداقة إسرائيل بمصر السيسي وصلت لدرجة أن سلطات الاحتلال منحته ما لم تمنحه لنظام حسني مبارك، الذي كان يقال عنه أقوى حلفاء إسرائيل في المنطقة.
وأضاف أن إسرائيل استفادت بشكل مباشر من الانقلاب على الرئيس الشرعى الدكتور محمد مرسى والقمع الذي يتعرض له مؤيدى الشرعية من حكومة الانقلاب، وأيضا من الربط بينهم وبين حركة حماس.
ولفت إلى أن ذلك تجلى في عملية الجرف الصامد، الصيف الماضي، عندما أغلقت مصر حدودها تماما، وعندما أنشأت منطقة عازلة على الجانب المصري، وطردت مئات العائلات من منازلهم.
*نيابة أمن الدولة تجدد حبس إسراء الطويل 15 يوما
جددت نيابة أمن الدولة، اليوم الأحد، حبس ‏إسراء الطويل ١٥ يومًا إضافية، على أن يكون التجديد يوم ١١ أغسطس القادم، في اتهامها بـ”الانضمام لجماعة إرهابية و نشر أخبار كاذبة”، وفقا لما نشرته مؤسسة حرية الفكر والتعبير.
ومن ضمن حالات الاختفاء القسري التي وقعت الفترة الماضية، كانت إسراء الطويل وزميلاها عمرو محمد وصهيب سعد، حيث تم القبض عليهم في 3 يونيو الماضي وظلوا مختفين لأيام ظهروا بعدها في أمن الدولة.
إسراء الطويل ناشطة سياسية، ومصورة شابة شاركت في العديد من التظاهرات منذ قيام ثورة 25 يناير، وتعرضت لإصابة بالغة في العمود الفقري أثناء المشاركة في فعاليات إحياء الذكرى الثالثة لثورة يناير سببت لها صعوبة في الحركة، ومازالت تحت العلاج.

*مع الانقلاب .. 100 ألف مريض سرطان سنويا في مصر
قال الدكتور عادل عدوى، وزير الصحة في حكومة الانقلاب، اليوم الإثنين: إن أعداد مرضى السرطان تشهد زيادة سنوية “١٠٠ ألف حالة بشكل عام”.
وأضاف- خلال الاحتفال الذى يعقد بمعهد الأورام باليوم العالمى لأورام الرقبة والرأس- أن هناك تنسيقا بين المعهد ووزارة الصحة بتشكيل لجنة من شأنها البحث عن مرضى الأمراض وتشكيل سجل قومى للأمراض.
وتشهد المنظومة الصحية بمصر مشكلات، من بينها “ضعف الإنفاق والمخصصات المالية التى لا تزيد عن 3% من ميزانية الانقلاب لصالح الصحة، بالإضافة إلى غياب الرقابة على المؤسسات الصحية، وتعدد الهياكل الطبية، والعجز بهيئات التمريض، واحتكار سوق الأدوية والمستشفيات.
وترتفع وتتجمع هذه المشكلات فى الوحدات الصحية بالمحافظات، والتى تعانى بطبيعة الحال من نقص فى جميع المستلزمات الطبية، والأطقم الطبية بكل عناصرها، الأمر الذى يضعف من قدرة المستشفيات الحكومية على القيام بدورها فى تقديم خدمة صحية لائقة، كما يعرض حياة البعض للخطر فى بعض الأحيان.
*كاتب إسرائيلي: دولتنا استفادت من السيسي عسكريا وسياسيا
تحت عنوان “صعود السيسي للسلطة جيد لإسرائيل”، قال الكاتب والصحافي الإسرائيلي ميرون رابوبورت، اليوم الاثنين، في تقرير نشره موقع “ميدل إيست آي” البريطاني إن إسرائيل أفادت بشكل مباشر من صعود الرئيس المصري الحالي عبد الفتاح السيسي إلى السلطة، لاسيما من الناحية العسكرية والسياسية.

وسرد الكاتب وقائع منها ما حدث في نوفمبر 2012، عندما أعرب عاموس جلعاد، مدير الشؤون السياسية والعسكرية في وزارة الدفاع الإسرائيلية، عن قلقه إزاء الوضع في مصر، بعد أشهر قليلة من تولي الرئيس المصري المعزول محمد مرسي السلطة، وحينها حذر قائلا: “تظهر في مصر ديكتاتورية مرعبة نابعة من الرغبة في الديمقراطية”.

وبعدها بعامين، أعرب جلعاد عن ارتياحه بعد سقوط مرسي، وفي أعقاب مقتل ما يزيد عن ألف من أتباعه المنتمين لجماعة الإخوان المسلمين على أيدي قوات الأمن المصرية.

وقال في مارس 2014: “حدثت معجزة بالنسبة لنا، فقد استطاع الجنرال السيسي عزل الإخوان، وأصبحت علاقاتنا مع المصريين جيدة، وتخففت حدة الكراهية للإسرائيليين”.

وأضاف الكاتب: “في الحقيقة، أصبح نظام السيسي صديقا جدا لإسرائيل، لدرجة أنها منحته ما لم تمنحه لنظام الرئيس المصري المخلوع محمد حسني مبارك، الذي كان يُقال عنه أقوى حلفاء إسرائيل في المنطقة؛ ويظهر ذلك جليا من خلال السماح لمصر بإرسال الدبابات، والطائرات الهليكوبتر المقاتلة، وحتى طائرات “أف.16″ المقاتلة، إلى شبه جزيرة سيناء، برغم أن هذه الأسلحة محظور وجودها في المناطق القريبة من الحدود مع إسرائيل، وفقا لمعاهدة السلام الموقعة بين الدولتين في عام 1979″، على حد قول الموقع.

وبالإضافة إلى المزايا العسكرية والسياسية، التي اكتسبتها إسرائيل بفضل الرئيس السيسي، إن لم يكن بسبب الحملة المصرية القمعية “المهووسة” ضد حماس، أصبح الخطاب الرسمي المصري تجاه إسرائيل إيجابيا، بحسب الموقع.

وقال شيمريت مئير، الخبير الإسرائيلي في الشأن العربي: “تعاونت مصر مع إسرائيل خلال عهد مبارك، لكن الخطاب الرسمي للدولة كان معاديا لإسرائيل ومناهضا للسامية، وفي عهد مرسي وافق الخطاب المصري سياسة الحكومة المناهضة لإسرائيل، أما في عهد السيسي فنحن نسمع أصواتا إيجابية بشكل صريح تجاه إسرائيل، وهذا أمر جديد بالنسبة لنا”.

وفي ضوء هذه التطورات، من السهل فَهم سبب مشاركة الكثير من الإسرائيليين – في الحكومة ووسائل الإعلام – وجهة نظر عاموس جلعاد؛ في اعتبار مصر في عهد السيسي حليفا استراتيجيا لإسرائيل في منطقة الشرق الأوسط، بحسب الموقع.

*”الانقلاب” يعترف.. 90% من المراكب النهرية بدون تراخيص وغير آمنة
اعترف الدكتور مغاوري شحاتة، مستشار وزير الري فى حكومة الانقلاب، أن 90% من المراكب النهرية لا تخضع للتراخيص وغير آمنة على الإطلاق، وإن مرفقات مجرى نهر النيل تعاني تخلفًا شديدًا للمعايير العالمية الموضوع بها.
وكشف “مغاوري”- في تصريحات صحفية اليوم- أن النهر لا يخضع لأي رقابة، وهو ما تسبب فى كارثة “معدية الوراق” والتى راح ضحيتها أكثر من 38 شخصا.
فى سياق متصل، قالت مصادر صحفية، إن الانقلاب يعتزم الإطاحة برئيس الهيئة العامة للنقل البحرى التابع لوزارة النقل فى حكومة الانقلاب، خلال الأيام القادمة، عقب التحقيقات التى تجرى حاليا بعد كارثة الوراق.

العالم يرفض خطايا السيسي في ليبيا وعبيد البيادة يؤيدونه. . الخميس 19 فبراير

السيسي ليبياالعالم يرفض خطايا السيسي في ليبيا وعبيد البيادة يؤيدونه. . الخميس 19 فبراير

 

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

 

*رئيس حكومة الإنقاذ بليبيا: أطالب المصريين بمغادرة ليبيا

رئيس حكومة الإنقاذ بليبيا: أطالب المصريين بمغادرة ليبيا لعدم قدرتنا على حمايتهم من مكائد قد ترتكبها أجهزة مخابراتية

 

*السيسي ينطلق وأمريكا تعترف لن تستطيع ايقافه

 أمريكا السيسي

*اعتقال سيدة وعدد من الشباب وترويع الآمنين بحي الجناين بالسويس

اعتقلت قوات أمن الانقلاب في السويس مساء اليوم الخميس سيدة وعدد من مواطني حي الجناين في حملة أمنية شرسة .
وداهمت قوات أمن الانقلاب عدة منازل وروعت المواطنين وقامت باعتقال سيدة لاجبار ابنها علي تسليم نفسه .

 

*أمين مجلس التعاون الخليجي ينشر بيان صباحا و ينفيه ليلا

 في واقعة غريبة و غير مسبوقة قام مجلس التعاون الخليجي يحذف تصريحاته عن وصف مصر لقطر بالدولة الداعمة للإرهاب وينشر بيان يؤيد فيه الضربة الجوية بليبيا

نص البيان الاول:
صدر مجلس التعاون الخليجى الخميس، بيانا، انتقد فيه الاتهامات المصرية لقطر بدعم الإرهاب أثناء جلسة على مستوى المندوبين فى الجامعة العربية على خلفية الغارات المصرية على ليبيا.

وأعرب الأمين العام للمجلس عبد اللطيف الزيانى فى بيان عن “رفضه للاتهامات التى وجهها مندوب مصر الدائم لدى جامعة الدول العربية إلى دولة قطر بدعم الإرهاب”، ووصفها بأنها “اتهامات باطلة تجافى الحقيقة وتتجاهل الجهود المخلصة التى تبذلها دولة قطر مع شقيقاتها دول مجلس التعاون والدول العربية لمكافحة الإرهاب والتطرف على جميع المستويات”.

واعتبر الزيانى، أن التصريحات المصرية، “لا تساعد على ترسيخ التضامن العربى فى الوقت الذى تتعرض فيه أوطاننا العربية لتحديات كبيرة، تهدد أمنها واستقرارها وسيادتها”.

وأوضح البيان أن التحفظ القطرى على الغارة المصرية “جاء متوافقا مع أصول العمل العربى المشترك الذى يقضى بأن يكون هناك تشاور بين الدول العربية قبل قيام إحدى الدول الأعضاء بعمل عسكرى منفرد فى دولة عضو أخرى، لما قد يؤدى هذا العمل من أضرار تصيب المدنيين العزل”.

نص البيان الثانى:

نفى معالي الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني أمين عام مجلس التعاون لدول الخليج العربية، ما تداولته وسائل الإعلام من تصريحات نسبت إليه حول العلاقات الخليجية – المصرية.

وأكد الزياني أن دول مجلس التعاون دائماً ما تسعى إلى دعم و مؤازرة جمهورية مصر العربية بقيادة فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي في كافة المجالات، وهذا ما تترجم في اتفاق الرياض واتفاق الرياض التكميلي الذي وقعه أصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس حفظهم الله و رعاهم، لإدراك القادة لأهمية التلاحم و التكامل مع مصر الشقيقة، باعتبار أن أمن واستقرار مصر من أمن و استقرار دول الخليج، وخاصة في ظل الظروف الدقيقة و الحساسة التي تمر بها المنطقة و العالم بأسره، والتي تستدعي الترابط الوثيق بين الأشقاء جميعاً.

وأضاف الأمين العام لمجلس التعاون أن دول المجلس قد أكدت وقوفها التام مع مصر وشعبها الشقيق في محاربة الإرهاب وحماية مواطنيها في الداخل والخارج، وتؤيد كافة ما تتخذه من إجراءات عسكرية ضد الجماعات الإرهابية في ليبيا، بعد العمل البربري الذي قام به تنظيم داعش الإرهابي بذبح 21 مصرياً في الأراضي الليبية، مؤكداً على أن ذلك حق أصيل من حقوق الدول في الحفاظ على أمنها و استقلالها و سلامة مواطنيها.

* عسكر كامب ديفيد يدمر عددًا من المنازل دفعة واحدة قرب حدود قطاع غزة

 

* السويس: مسيرة لـ طلاب المعاهد الازهرية
خرج طلاب المعاهد الازهرية بالسويس عصر اليوم في مسيرة حاشدة ، تنديدا بالانقلاب العسكري الدموي ، ولاعتقال العشرات من طلاب الأزهر وتلفيق عدد من التهم الباطله لهم .
انطلقت المسيرة من منطقة المستقبل بحي فيصل لتطوف بشوارعه الرئيسية رغم سوء الأحوال الجوية ولتختتم فاعليتها بمنطقة الموشي.
رفع المشاركون صور معتقلي طلاب الأزهر بالسويس وصور الرئيس محمد مرسي وأعلام مصر وشارات رابعه ، كما هتف الطلاب بسقوط حكم العسكر ونددوا بإجرام الداخلية.

 

* بيان طلاب ضد الانقلاب: احنا نقدر

كان فبراير 1946 شاهدا على ملحمة طلابية من أعظم الملاحم الوطنية في تاريخ مصر الحديث:
ففي هذا الشهر و بالتحديد في يوم التاسع من فبراير بدأ الطلاب في نضالهم مطالبين بالجلاء التام للمُحتل،
متسلحين بسلاح الإرادة و التصميم على تحقيق أهدافهم منتهجين وحدة صفهم وسيلةً لتحقيق هدفهم حتى و صلوا الى يوم 21 فبراير الذي استجاب فيه المصريين لدعوة الطلاب للإضراب العام ..
و خرجت المظاهرات الحاشدة و اصطدمت مع المحتل مؤكدين على أن الطلاب مستعدين لدفع أي ثمن مقابل تحقيق أهدافهم الوطنية السامية و اعتُبر هذا اليوم يوما عالميا للتضامن مع الطالب المصري.
في هذه الذكرى العظيمة وجب على كل طالب مصري أن يستلهم تاريخه النضالي المشرِّف و قدرته على فرض ارادته على مر التاريخ، فخوراً بما حققته الحركة الطلابية من إنتصارات عظيمة.
في هذا العام تأتي علينا هذه الذكرى و طلاب مصر ما بين شهيد، و معتقل،و مستمر في النضال ليسطر ملحمة نضالية على يد جيل جديد من أبناء الحركة الطلابية .
و نحن في هذه الذكرى نؤكد على أن :
المواجهة هي أنسب وسيلة لإسقاط حكم العسكر و تحقيق أهداف الثورة .
الحركة الطلابية هي نواة مناسبة ليجتمع حولها الجميع لتحقيق الاهداف الوطنية الكبرى بعيدا عن الاستقطاب الحزبي.
العسكر يمارس نفس وسائل القمع والقتل ضد الطلاب كما مارسها من قبل المحتل وفشل.

ندعو جموع الطلاب للمشاركة في أسبوع ثوري جديد تحت عنوان “احنا نقدر
تأكيدا على ان طلاب مصر قادرين على إستكمال النضال وتحقيق الإنتصار.
كما ندعو في هذا اليوم الى إرتداء الشارات البيضاء تضامنا مع شهداء هذا اليوم من الطلاب و تاكيدا على إصرارنا على تحقيق أهداف ثورتنا و على رأسها القصاص من كل المجرمين.

عاش كفاح الطلاب … يسقط حكم العسكر
المكتب التنفيذي لحركة طلاب ضد الإنقلاب
القاهرة: 19 فبراير 2015م

 

*إقالة مدير أمن بورسعيد

قرر وزير داخلية الانقلاب محمد إبراهيم، إقالة مدير أمن بورسعيد اللواء إسماعيل عز الدين، وذلك عقب زيارة ميدانية مفاجئة، تفقد خلالها خدمات تأمين المجرى الملاحى لقناة السويس، في ظل ما تلاحظ لوزير داخلية الانقلاب من أوجه قصور فى تنفيذ خطة التأمين.

وقرر محمد ابراهيم تعيين اللواء فيصل دويدار ” نائب مدير أمن الإسماعيلية ” مديراً لأمن بورسعيد، ووجه بالإلتزام بتطبيق خطط التأمين وإنتشار القوات وتواجد القيادات الأمنية والمستويات الإشرافية ميدانياً.

وتفقد الوزير محافظة بورسعيد للوقوف على مدى تطبيق الخطط الأمنية وتفعيلها وإنتشار القوات نقاط التفتيش والتمركزات والأقوال الأمنية بطريق “الإسماعيلية ـ بورسعيد” الصحراوى.

 

*أسيوط: قوات امن الانقلاب تداهم منازل الطلاب بابوتيج للمره الثانية في اقل من 24 ساعة

داهمت فجر اليوم قوات امن الانقلاب عددمن منازل الطلاب رافضي الانقلاب العسكري بمركز ابوتيج ولم يجدوا احدا منهم .
جدير بالذكر ان هذه المره الثانية خلال24 ساعة تداهم فيها قوات امن الانقلاب منازل رافضي الانقلاب بابوتيج وتم اعتقال عدد منهم في المره الاولي.

 

*قوات الأمن تعتقل 3 سيدات عقب مسيرة منددة بمجازر العسكر بـ المنصورة

خرج أهالي مدينة “المنصورة” اليوم في مسيرة بشارع “قناة السويس” ضد حكم العسكر.
رفعوا خلالها أعلام مصر وشارات رابعة وصور معتقلات المنصورة “منة ويسرا وأبرار وهبة وإسراء” مطالبين بالإفراج الفوري عنهن وعن جميع المعتقلين.
كما رددوا هتافات مطالبة برحيل العسكر وبالقصاص للشهداء.
يذكر أن قوات الأمن قد وصلت لمكان المسيرة عقب إنتهائها، وقامت بإعتقال 3 فتيات وعدد من الشباب عشواياً واقتادتهم لمكان مجهول، ثم تم الإفراج عن السيدات مع إستمرار اعتقال الشباب.

 

*الانقلاب يحكم بالمؤبد على 15 من ثوار الفيوم و5 سنوات لـ11 آخرين

قررت محكمة جنايات الانقلاب بالفيوم ، اليوم الخميس، السجن المؤبد علي 15 من رافضي الإنقلاب غيابياً.
كما قررت المحكمة بالسجن المشدد 5 سنوات حضورياً علي 10 من رافضي الإنقلاب و10 سنوات علي أحد رافضي الإنقلاب بالقضية رقم 966 جنايات الفيوم لعام 2014 .
وكانت النيابة قد وجهت ل 26 شخصا من رافضي الإنقلاب بمركز سنورس بالفيوم تهم محاولة اقتحام قسم شرطة مركز سنورس .

 

*الانقلاب يحيل 12 طالب بجامعة أسيوط للقضاء العسكري

أحالت النيابة العامة الانقلابية 12 طالبًا بجامعة أسيوط، اليوم الخميس، للقضاء العسكري، بتهمة الانضمام لجماعة إرهابية، والتظاهر دون تصريح وتكسير البوابات الإلكترونية لجامعة أسيوط، في 17 نوفمبر الماضي.
كانت نيابة الانقلاب قد لفقت التهم للكلاب وهم:
أسامه فتحي (كلية العلوم)، أحمد قرشي (كلية الحقوق)، محمود حمدان (معتقل، كلية العلوم)، أسامه أحمد سري (معتقل، كلية العلوم)، كمال مصطفى (كلية الحقوق)، محمد حمدي عبدالحفيظ (كلية الهندسة،) وليد خيري أبوالحارس (معتقل، كلية الحقوق)، محمد عبدالناصر محمد القرماني (كلية التجارة)، حسين حمدي عبدالحميد حسن (كلية الصيدلة)، صدام محمد محمود (خريج كلية التجارة)، أحمد عبد المنعم محمد أحمد (خريج كلية الطب) وأحمد جميل سيد عبدالحفيظ (معتقل، خريج كلية الهندسة)

 

*مليشيات الانقلاب تختطف 9 من رافضي الانقلاب بالإسكندرية

أكدت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات، أن قوات أمن الانقلاب بالإسكندرية، تخفي 9 من المعتقلين الرافضين للانقلاب منذ 5 أيام، موضحة أنه تم عمل تلغرافات للمحامي العام بالإسكندرية بشأن اختطافهم لكن دون جدوى.

قالت التنسيقية -عبر صفحتها على “فيس بوك” اليوم الخميس-: “إن أسماء المتخطفين تضم كلا من: محمود السيد محمد علي بعتر، زكريا السيد محمد علي بعتر، أسامة عبد الحميد عبد الجواد أبو العزم، وم.أشرف عبد السميع محمد عبد السميع، وعصام محمد محمود عقل، ود.أحمد محمود علي حجازي، وإسلام يوسف محروس،  أحمد سالم صلاح.

وفي السياق نفسه، شنت قوات الانقلاب حملة مداهمات صباح اليوم على منازل مؤيدي الشرعية بقريتي الحامولي والمقراني التابعتين لمركز يوسف الصديق محافظة الفيوم، وحطمت أثاث المنازل التي داهمتها.

فشلت المليشيات في اعتقال أحد لعدم وجودهم في المنازل وقت المداهمة.

 

*أهالي المعتقلين : الجيش يستعد لتفجير سجن العازولي بمن فيه بعد فضح جرائمه

أفاد موقع إخوان سيناء أن  أهالي المعتقلين بسجن العازولي العسكري قالوا ان قوات الجيش الثاني المتواجدة بالسجن أبلغتهم بعدم ارسال أي أغراض لذويهم من المعتقلين بالعازولي وذلك بسبب قرار من قيادة الجيش الثاني الميداني .

وفي تصريحات خاصه أفاد “م.ع” أنهم تفاجأوا بابلاغهم الجيش لهم عن عدم استقبال اي اغراض لذويهم خاصه مع موجه البرد الشديد التي تتعرض لها البلاد وعند سؤالهم عن السبب أفادوا بأن هناك تهديدات من مجهولين بتفجير السجن ولذلك يعدون لنقل سجناء العازولي لمكان آخر لم يخبروهم به .

وقد استاء ذوي المعتقلين من هذا القرار المفاجأ والذي اعتبروه مقدمه لعمل شئ ما في المعتقلين الذين يعانون من سوء المعامله وتعرضهم لتعذيب شديد داخل هذا المعتقل الذي يقع في داخل معسكر الجلاء العسكري ومحاط بوحدات عسكرية يصعب جداً الوصول اليها .

كذلك ناشد أهالي المعتقلين العسكريين من أبناء سيناء في سجن العازولي العسكري بضرورة تحرك منظمات المجتمع المدني ومنظمات حقوق الانسان الدولية وتحمل مسئولياتها والعمل من أجل الحفاظ على ارواح ذويهم بعد هذه المستجدات والتي اعتبروها تطور خطير جداً قد ينذر بكارثة تبيتها القيادات العسكرية للتخلص من معتقلين سجن العازولي.

سجن العزولي

سجن العزولي

 

*مجلس الأمن ومجلس التعاون الخليجي.. “خبطتين علي رأس ” السيسي

في موقف لافت لأنظار السياسيين والمتابعين من حيث التوقيت؛ وقفت دول مجلس التعاون الخليجي ضد السياسة الهجومية التي تنتهجها مصر تجاه دولة قطر، وذلك في الوقت الذي كان دعم مصر هو نقطة خلاف خليجية – خليجية، أدت إلى سحب السفراء في المراحل الأولى من الانقلاب العسكري في مصر.

فقد أصدر مجلس التعاون الخليجي، الخميس، بياناً شديد اللهجة بحق مصر، أدان فيه الاتهامات المصرية لقطر بدعم “الإرهاب” أثناء جلسة على مستوى مندوبي الجامعة العربية في مجلس الأمن الدولي، على خلفية الغارات المصرية على ليبيا.

وجاء في نص موقف الأمين العام للمجلس عبد اللطيف الزياني: “نرفض الاتهامات التي وجهها مندوب مصر الدائم لدى جامعة الدول العربية إلى دولة قطر بدعم الإرهاب” ووصفها بأنها “اتهامات باطلة تجافي الحقيقة وتتجاهل الجهود المخلصة التي تبذلها دولة قطر مع شقيقاتها دول مجلس التعاون والدول العربية لمكافحة الإرهاب والتطرف على جميع المستويات“.

و في نفس التوقيت جاءت الخبطة الثانية علي رأس السيسي و هي الأقوي حين رفض مجلس الأمن ىالاستجابة لمطالبه جملة و تفصيلا حيث طلب أولا بالتدخل العسكري الدولي في ليبيا فرفض مجلس الأمن ثم خفض السيسي طلباته الي السماح بتسليح حفتر فرض مجلس الأمن أيضا فخفض طلباته الي فرض عقوبات علي قوات فجر ليبيا فكانت المفاجأة ان مجلس الأمن يرفض أيضا و يدعو لحل سلمي للأزمة في ليبيا

 

*معتقلو قسم ثالث الإسماعيلية يواصلون إضرابهم لليوم الرابع بسبب سوء المعاملة

اصل معتقلوا الشرعية بقسم ثالث الإسماعيلية إضرابهم عن الطعام لليوم الرابع على التوالى بسبب سوء المعاملة داخل القسم.
قال أحد ذوى المعتقلين:يطالب المعتقلون بحسن معاملتهم وسرعة ترحيلهم لسجن المستقبل حيث تم احتجازهم فى قسم ثالث منذ اكثر من عام فى زنازين غير آدمية وبأعداد كبيرة وسط الجنائيين الذين يدخنون السجائر والمخدرات.

 

* جنايات القاهرة” تجدد حبس 177 من رافضي الانقلاب 45 يوما

قررت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره، تجديد حبس 177 من رافضي الانقلاب العسكري بزعم اتهامهم في أحداث مجزرة فض رابعة العدوية، يوم 14 أغسطس 2013 لمدة 45 يوما على ذمة التحقيقات.

طلب المحامون خلال نظر جلسات تجديد الحبس أن تتنحى المحكمة عن نظر التجديدات؛ نظرا لتكرار تجديد الحبس من الهيئة.

لفقت النيابة للمتهمين بالقضية عدة اتهامات عبثية، منها: ارتكاب جرائم استعمال القوة والعنف مع أفرد الشرطة، ومنع رجال السلطة العامة، من ممارسة أعمالهم، وحيازة أسلحة نارية وذخائر بدون ترخيص، وحيازة مفرقعات، وتخريب المال العام والطرق، وتعطيل وسائل النقل البرية، وإضرام النيران في مسجد رابعة العدوية وملحقاته عمدًا، وحيازة أسلحة بيضاء للاعتداء على المواطنين، والإرهاب، وتكدير الأمن العام

 

*تأجيل محاكمة 6 مواطنين بـ ‫الدقهلية أمام القضاء العسكري

 أجلت المحكمة العسكرية بسندوب بالمنصورة اليوم جلسة محاكمة 6 مواطنين بعد إحالتهم يوم الأربعاء الموافق 11 فبراير من الشهر الجاري إلي 28 فبراير، وكان قد تم اعتقالهم في 7 ديسمبر الماضي من قرى (ديموة- مركز دكرنس، وكفر عبد المؤمن) وتعرضوا للإخفاء القسري والتعذيب الشديد في غرفة الثلاجة بالدور الثاني بقسم دكرنس لمدة ثلاثة أيام لم يتمكن فيهم ذويهم ولا محاميهم من رؤيتهم ولا معرفة مصيرهم حتى تم عرضهم على النيابة وإجبارهم على الاعتراف بالتهم الملفقة لهم.
ويواجه المعتقلون تهم لُفقت لهم منها (انتماء لجماعة إرهابية، تكوين خلية، حيازة منشورات ضد الجيش والشرطة، إلقاء مولوتوف ع قسم دكرنس في شهر نوفمبر الماضي).
المعتقلون هم ( ” سعد محمد توفيق جاد – 62 عام – وكيل كلية رياض أطفال السابق، ممدوح عبد الخالق، محمد الطنطاوي وابنه عبد الله الطالب بحقوق المنصورة،وابن أخيه محمد صلاح الطنطاوي 16 عام، أحمد شهاب”).

 

*البورصة تخسر 5.5 مليار جنيه في نهاية تعاملات الأسبوع

تراجعت مؤشرات “بورصة مصر” في ختام تداولات يوم الخميس، وخسر رأسمالها السوقي نحو 5.5 مليارات جنيه (720.6 مليون دولار) بضغط من مبيعات المؤسسات المحلية، وبدل المؤشر الرئيسي “إيجي أكس 30″ اتجاهه الصعودي في بداية التعاملات ليرتد خاسرًا ما نسبته 0.59% ليغلق عند 9481.2 نقطة، بحسب موقع “مباشر“.

هبط مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة “إيجي أكس 70″ بنسبة 0.63% عند 574.03 نقطة. فيما انخفض المؤشر الأوسع نطاقًا “إيجي أكس 100″ بنسبة 0.56% ليصل إلى 1139.87 نقطة.

بلغت أحجام التداول على الأسهم 509.6 مليون جنيه بعد التداول علي نحو 125.2 مليون سهم، فيما بلغت القيمة الإجمالية للسوق 638 مليون جنيه بعد التداول على 127 مليون سهم من خلال 21.3 ألف صفقة.

وعلى صعيد جنسيات المستثمرين فتعاملات اتجهت المصريين نحو البيع بصافي بيعي 99.3 مليون جنيه، فيما اتجهت تعاملات الأجانب والعرب نحو الشراء بصافي شرائي 91.4 مليون جنيه و 7.9 ملايين جنيه على التوالي.

وعلى صعيد فئات المستثمرين فتعاملات المؤسسات تتجه للبيع وبخاصة المصريين، مقابل حركة شرائية سيطرت على تعاملات الأفراد .

تصدر سهم “أسمنت بورتلاند طره” الارتفاعات بنسبة 5.06% إلى 17.86 جنيهًا، فيما جاء على رأس الأسهم المتراجعة سهم “العربية لاستصلاح الأراضي” بنسبة 5.40% إلى 12.45 جنيهًا.

 

*رسالة الشيخ محمود شعبان من سجنه للرأي العام

للمرة الأولى منذ اعتقاله بعد حواره الشهير مع المدعو وائل الإبراشي، يتواصل الداعية الإسلامي المعروف الدكتور محمود شعبان مع الرأي العام من خلال  رسالة من محبسه  لتوضيح حالته الصحية وما أصابه خلال حبسه والمعاناة التي تعرض لها:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. وبعد..

علمت اليوم الأربعاء الموافق 18/2/2015 عن طريق الأستاذ المحامى أثناء حضوره معى بجلسة التجديد بنيابة أمن الدولة أنك فور علمك بالإصابة التى حدثت لى منذ شهرين تقريباً اهتممت لأمرى وسبق أن نشرت مناشدة للإمام الأكبر شيخ الأزهر للتدخل لحمايتى ورعايتى كابن من أبناء الأزهر الذى أشرف بالانتساب إليه وعلمت أن الدكتور عباس شومان وكيل الأزهر صدرت عنه تصريحات مفادها أنه استجابة لاستغاثة أسرتى – وأسرتى لم  تستغث بأحد – كلفه الإمام الأكبر بالسؤال عنى وأفاد بأنه اهتم لأمرى وبادر بالسؤال عنى وأن جهات ردت عليه وأوضحت له أنى بصحة جيدة!! ولا أعانى من شيء!!

وهذا محض كذب وافتراء إذ لم يسأل عنى أحد من طرف الإمام الأكبر ولا من طرف الجامعة من وقت إصابتى وحتى الآن وحالتى الصحية – والحمد لله – تتحول من سيئ إلى أسوأ..

وحيث إننى ووالله الذى لا إله غيره ومنذ أن أصبت بجلطة وأنا بمقر نيابة أمن الدولة بتاريخ 22/12/2014 وأصبت على إثرها بحالة من الشلل فقدت معها القدرة على تحريك أطرافى اليسرى ولا أستطيع الوقوف والمشى من وقتها وحتى اليوم حتى أنهم يحضروننى للعرض على النيابة محمولاً على كتف أفراد الأمن كما أننى أعانى الأمرين لقضاء حاجتى فى السجن خاصة والحمامات فيه بلدى وألقى معاملة شديدة التعنت من إدارة السجن ولم يهتم أطباء السجن الحالى ولم أتلق أي رعاية صحية ولم يقدم لى أى دواء رغم أن آخر تقرير طبى بحالتى صدر من مستشفى المنيل الجامعى أفاد بأنى أحتاج إلى علاج كيماوى وعلاج نفسى وعلاج طبيعى ومع ذلك لم أتلق ثمة علاج ومع ذلك لم يستحوا أن يطلبوا منى صراحة أن يتم علاجى على نفقتى الخاصة وقالوا تحتاج حاليا كمرحلة أولى لعمل أشعة بمبلغ 700 جنيه وعدد أربع حقن بمبلغ 2400 جنيه..

وحيث إننى أستاذ مساعد بجامعة الأزهر وأصبت وأنا قيد الحبس الاحتياطى على ذمة قضية لفقت إلىّ لا لشيء إلا لأننى استخدمت حق التعبير عن رأيى كما تعلم وقد عجزوا عن أن يقدموا ضدى دليلاً واحداً على أننى حرضت على عنف أو حتى تظاهر وهو السبب وراء عدم إحالة القضية إلى المحكمة حتى تاريخه..

وحيث إننى ما زلت وسأظل بإذن الله على قوة جامعة الأزهر الذى أشرف بالانتساب إليه وعليه، فإن علاجى يجب أن يكون على نفقة الجامعة وأن تتولاه مستشفيات الجامعة وهذا حقى كأستاذ بالجامعة خاصة أن مرتبى موقوف صرفه حتى تاريخه على ذمة قرار إحالتى لمجلس تأديب بناء على اتهامات مضحكة وطلبى منك أن تضع مشيخة الأزهر والجامعة أمام مسئوليتهما القانونية تجاه علاجى ورعايتى داخل سجنى إلى أن يأذن الله برفع الظلم الواقع علىّ..

كما أطلب منك أن تخبر عنى الرأى العام أن مصر ستضيع بالظلم القائم فيها وأن ما يقلقنى كثيراً أن فكر التكفير بدأ فى الانتشار من جديد داخل السجون بين الشباب المعتقل ظلماً وأن حجتنا كعلماء ودعاة ضعفت أمامهم من شدة ما يشعرون به من ظلم وعلى عقلاء الأمة من أمثالك أن يتحركوا لدق ناقوس الخطر فغياب العدل وشيوع الظلم لن يأتى إلا بشر وخراب وما أريد إلا الإصلاح ما استطعت..
هذا ولكم خالص التحية والتقدير..
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
دكتور / محمود شعبان إبراهيم

 

* الجزائر وبريطانيا ترفضان التدخل العسكري في ليبيا

أكدت الجزائر وبريطانيا أنهما تؤيدان حلا سياسيا وليس عسكريا في ليبيا، كما أعلن الخميس في العاصمة الجزائرية وزيرا خارجية البلدين.
وقال وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند في مؤتمر صحافي مع نظيره الجزائري رمطان لعمامرة: “لا نعتقد أن عملا عسكريا يمكن أن يؤدي إلى تسوية المشكلة في ليبيا“.
وقال الوزير الجزائري: “نحرص، بصفتنا جيران ليبيا على أن نكون جزءا من الحل وليس من المشكلة”، مشيرا إلى الدور الكبير الذي يمكن أن يضطلع به البلدان المجاوران لليبيا في تسوية الأزمة.
وذكر الوزيران أن هدف المفاوضات هو السماح لليبيا بتشكيل حكومة وحدة وطنية “في أقرب وقت ممكن“.
وأضاف لعمامرة: “نحن نؤيد الحل السياسي، والحوار… وعامل الوقت بالغ الأهمية، ومن الضروري أن يبذل كل الأطراف الليبيين جهودهم وأن يساعدهم كل ذوي الإرادات الحسنة” على بلوغ هذا الهدف.

 

* حاكم فلوريدا : أوباما ينسحب من دعم السيسي

انتقد جيب بوش، حاكم فلوريدا السابق، والمرشح المحتمل للرئاسة، شقيق الرئيس السابق، جورج بوش الابن، الإدارة الأمريكية، بدعوى “انسحابها الآن من دعم السيسي”، الذي وصفه بأنه قادر على توفير الأمن رغم افتقاده الديمقراطية.
جاء ذلك في ندوة نظمها “مجلس شيكاغو للشؤون العالمية”،امس الأربعاء، وناقشت آراءه في السياسة الخارجية الأمريكية. وكتب جوش روجين، المحلل السياسي الأمريكي بشبكة “سي إن إن”، تدوينة عبر حسابه على التدوين المصغر “تويتر، ناقلا مقتطفات من الندوة: “قال جيب بوش: “لقد أخطأنا في فهم الوضع في مصر.. والآن ننسحب من دعم السيسي“.
وفي ذات السياق، قالت الأمريكية روزي جراي مراسلة موقع “بازفيد”، عبر حسابها على تويتر: ”انتقد جيب بوش الإدارة الأمريكية لانسحابها من دعم السيسي“.
وذكر توم ماكارثي، الصحفي بالجارديان: “تحدَّث جيب بوش عن السيسي قائلاً: هل هو ديمقراطي ليبرالي يؤمن بالحرية كما نفعل نحن؟ لا هو ليس كذلك، ولكن الأمن يخلق الفرص“.
وعلَّق آرون رضا، المحلل بالإيكونوميست على تصريحات جيب بوش قائلاً: ”إنه يقول إن السيسي ليس ديمقراطيًا لكن يمكن أن يوفر الأمن..لكن السؤال “الأمن لمن؟“.

 

*بيان لمجلس التعاون الخليجى يوجه إنتقادات حادة لمصر

أصدر مجلس التعاون الخليجى الخميس، بيانا، انتقد فيه الاتهامات المصرية لقطر بدعم الإرهاب أثناء جلسة على مستوى المندوبين فى الجامعة العربية على خلفية الغارات المصرية على ليبيا.

وأعرب الأمين العام للمجلس عبد اللطيف الزيانى فى بيان عن “رفضه للاتهامات التى وجهها مندوب مصر الدائم لدى جامعة الدول العربية إلى دولة قطر بدعم الإرهاب”، ووصفها بأنها “اتهامات باطلة تجافى الحقيقة وتتجاهل الجهود المخلصة التى تبذلها دولة قطر مع شقيقاتها دول مجلس التعاون والدول العربية لمكافحة الإرهاب والتطرف على جميع المستويات“.

واعتبر الزيانى، أن التصريحات المصرية، “لا تساعد على ترسيخ التضامن العربى فى الوقت الذى تتعرض فيه أوطاننا العربية لتحديات كبيرة، تهدد أمنها واستقرارها وسيادتها“.

وأوضح البيان أن التحفظ القطرى على الغارة المصرية “جاء متوافقا مع أصول العمل العربى المشترك الذى يقضى بأن يكون هناك تشاور بين الدول العربية قبل قيام إحدى الدول الأعضاء بعمل عسكرى منفرد فى دولة عضو أخرى، لما قد يؤدى هذا العمل من أضرار تصيب المدنيين العزل“.

 

 

* كلاكيت ثانى مرة: اختطاف 10 مصريين بليبيا

قال مستشار النيابة الإدارية محمود جبريل، إن 10 مصريين اختطفوا اليوم يعملون جميعهم بالمعمار بينهم اثنين من أشقائه جرى اختطافهم فجر اليوم الخميس، من مسكنهم بمنطقة السبعة بمدينة طرابلس الليبية .
وأضاف ، أن مجموعة مكونة من 10 أفراد يعملون جميعهم بالمعمار بطرابس، اختفوا من مسكنهم بينهم شقيقاه، وأن جيرانهم وجدوا آثار اقتحام وتكسير عنيف بمسكنهم.
وأشار الى إنه أخبر السفارة المصرية فى ليبيا ، للمساعدة فى العثور عليهم أحياء.

 

*آلاف المصريين يواجهون “المجهول” في ليبيا

أعلنت السلطات المصرية عن اعتزامها تسيير جسر جوي بين القاهرة وعدد من المطارات التونسية، لإعادة آلاف المصريين المتواجدين في ليبيا، والذين يواجهون تهديدات بالقتل والاختطاف، بعد قيام الجيش المصري بشن غارات على مواقع تابعة لتنظيم “داعش” داخل الأراضي الليبية.


وأكد رئيس شركة مصر للطيران، سامح الحفني، أن الشركة أنهت استعداداتها لبدء تشغيل الجسر الجوي إلى المطارات التونسية، بعد توقف الرحلات إلى المطارات الليبية، بسبب الأوضاع الأمنية المتردية، لافتاً إلى أنه سيتم توفير أكبر قدر من الطائرات، وخاصة ذات الطرازات العريضة، التي تستوعب أعداداً كبيرة من الركاب.

وقال الحفني، في تصريحات أوردها موقع “أخبار مصر”، نقلاً عن وكالة أنباء الشرق الأوسط، إنه تم التنسيق مع الطاقم القنصلي، المكلف بالتوجه إلى الحدود التونسية، لاستقبال المصريين الراغبين في العودة، لمتابعة توافد المصريين على منفذ “رأس جدير”، ومعرفة أعدادهم أولاً بأول، لاتخاذ قرار بداية الرحلات.

وكانت شركة مصر للطيران قد قامت بتسيير جسر جوي مماثل، خلال شهري أغسطس/ آب وسبتمبر/ أيلول من العام الماضي، تم من خلاله تسيير أكثر من 60 رحلة جوية إلى المطارات التونسية، لنقل ما يزيد على 16 ألف مصري من العاملين في ليبيا، والذين تمكنوا من عبور الحدود إلى الجانب التونسي.

من جانبها، قالت وزيرة القوي العاملة والهجرة، ناهد العشري، إن الوزارة تدرس حالياً فتح مكتب مؤقت في مدينة “طبرق” الليبية، لاستيعاب وتوجيه العمالة الراغبة في العودة إلى مصر، وتوجيههم إلى أماكن “التجمعات الآمنة، تمهيداً لعودتهم إلى الأراضي المصرية.

ولفتت العشري، وفق ما أورد موقع التلفزيون الرسمي، إلى أن غرفة العمليات بالوزارة تقوم بحصر أعداد العائدين من ليبيا أولاً بأول، كما تجري اتصالات مع عدد من أصحاب الأعمال، بهدف استيعاب هذه العمالة العائدة وتوفير فرص عمل لها في مختلف التخصصات.

وفيما يتعلق بمصير 21 صياداً مصرياً كانوا محتجزين في ليبيا، فقد نقل مصادر صحفية عن نقيب الصيادين في محافظة “كفر الشيخ”، أحمد عبده نصار، قوله إنه تلقى معلومات خلال الساعات القليلة الماضية، تفيد بأن الصيادين متواجدين حالياً في “مكان آمن” بمدينة “مصراتة، لدى خفر السواحل الليبية.

وكانت روايات متضاربة قد ترددت حول ظروف احتجاز هؤلاء الصيادين في ليبيا، حيث أكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، السفير بدر عبدالعاطي، في تصريحات له أن احتجازهم يرجع لعدم حملهم اوراق تثبت دخولهم للأراضي الليبية بطريقه شرعية.

 

* قائد الحرس البحريني: السيسي قتل أطفال “درنة” دعما للعميل “حفتر

هاجم ناصر حمد آل خليفة -قائد الحرس الملكي البحريني- قائد الانقلاب العسكري بمصر عقب اعتدائه على الأراضي الليبية.

 

قال حمد عبر “فيس بوك”: السيسي لم يكن هدفه الثأر للمصريين الذين قتلوا ظلما في سيرت وإلا لتعاطف معه الجميع! السيسي أرسل قنابل موته لأطفال درنة بدل سرت دعما للعميل حفتر, مضيفًا لماذا لم يتوجه السيسي لمجلس الأمن بشكوى وإثبات حجة الاعتداء الليبي والحصول على تفويض ودعم دولي قبل توجيه قنابله لقتل أطفال درنة؟

 

وتابع: محاولة أنذال الصحافة الممولة من نفط الخليج التغطية على جرائم السيسي ضد أطفال درنة تتناقض مع رفضهم تدخل إيران في اليمن وسوريا ولبنان والعراق!, لا يمكن تجزئة الأمور ورفض تدخل هنا وقبول تدخل هناك، كما لا يمكن تبرير قتل أطفال أبرياء في درنة ردا على قتل عمال أبرياء في سرت.

 

أكد حمد أن محاولة عسكر مصر الذي يقتل الشعب المصري داخل مدن مصر إثبات اهتمامه بحياة المصريين في الخارج دجل لا يصدقه إلا معتوه أو صاحب ضمير غائب!, من لا يهتم بحياة مواطنيه في الداخل لن يكون حريصا عليهم في الخارج!.

 

وأردف: محاولة نظام السيسي في مصر اتهام قطر بدعم الإرهاب لأن قطر ترفض البلطجة في تعامل الدول العربية مع بعضها وتتمسك بعمل مشترك مبني على الحق.

وختم: هدف السيسي ونظامه في ليبيا ليس شريفًا ولا صادقًا! السيسي يريد عودة نظام قذافي جديد في ليبيا بدعمه الهارب من وجه العدالة خليفة حفتر

 

*عودة 1770 مصريا من ليبيا خلال 24 ساعة

استقبل معبر السلوم الحدودي المصري مع ليبيا 1770 مصريا، عائدين إلى بلادهم، بحسب مسؤول مصري.

وبذلك يرتفع عدد العائدين من ليبيا، بحسب البيانات الصادرة عن مديرية أمن مطروح (شمال غرب)، منذ الأحد الماضي، عندما أعلن تنظيم “داعش” ذبح 21 قبطيا، إلى 2960.


وقال العناني حمودة، مدير أمن مطروح، إن “أعداد المصريين القادمين من الجانب الليبي عبر منفذ السلوم البري زادت عن معدلها الطبيعي خلال الـ24 ساعة الماضية، حيث استقبل المعبر 1770 مصريا”، فيما كانت الأعداد في السابق تقدر بالمئات.

وأوضح حمودة، لوكالة الأناضول، أن “منفذ السلوم البري يشهد حالة أمنية مستقرة”، مشيراً إلى أنه “تم تعزيز الخدمات بقوات أمن إضافية من المديرية والجهات الرقابية وأمن الموانئ ومصلحة الجوازات، إلى جانب التنسيق بين إدارة شرطة المنفذ ومصلحة الجوازات والقوات المسلحة وفرع الأمن العام وإدارة الأمن الوطني بمطروح“.

واستقبل المنفذ الحدودي بالسلوم على حدود مصر مع ليبيا 380 مصريا، الأحد، عائدين من ليبيا، كما استقبل المعبر 255 يوم الإثنين الماضي، و555 مواطنًا خلال الثلاثاء  الماضي، بحسب بيانات سابقة لمدير أمن مطروح.

ومنذ 20 يناير/ كانون الثاني الماضي صدر قرار لجهات الأمن بمنع سفر المصريين إلي ليبيا علي رحلات شركات الطيران الليبية، التي تنظم رحلات من مطار برج العرب بالإسكندرية إلى المدن الليبية، بسبب سوء الأوضاع الأمنية.

 

*وزير خارجية قطر: اتهام مرسي بالتخابر مع الدوحة “كارثة

وصف وزير خارجية قطر خالد العطية اتهام الرئيس المصري محمد مرسي بالتخابر مع قطر بـ”كارثة”، مؤكدا أن بلاده “لا تدعم الإخوان المسلمين” بل تدعم – وما زالت تدعم – مصر، مشيرا إلى أنه حتى اليوم هناك ودائع قطرية في الاقتصاد المصري“.


جاء هذا في حوار مع جريدة “الحياة” العربية الدولية، التي تصدر في لندن (مملوكة لسعوديين)، في طبعتها السعودية، خلال مشاركته في الوفد الرسمي الذي رافق أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثان إلى الرياض أول أمس، ونشرته في عددها الصادر اليوم.

وفي رده على سؤال بشأن تعليقه على محاكمة الرئيس المصري محمد مرسي بتهمة التخابر مع قطر، وإفشاء معلومات سرية لها، قال العطية : “لا أستطيع أن أقول شيئاً. إذا كان التعامل مع دول عربية شقيقة يعتبر تخابراً فتلك كارثة“.

وبدأ في 15 فبراير/ شباط الجاري نظر أولى جلسات محاكمة الرئيس محمد مرسي و10 آخرين، من كوادر وأعضاء جماعة الإخوان، في قضية اتهامهم بالتخابر مع دولة قطر عبر “تسريب وإفشاء وثائق ومستندات”، صادرة عن أجهزة سيادية كانت بحوزة مؤسسة الرئاسة، تتعلق بالأمن القومي، والجيش، والتي أجلتها المحكمة إلى جلسة 28 فبراير/ شباط الجاري، بحسب مصدر قضائي.

وأكد العطية أن “قطر لا تدعم الإخوان المسلمين، قولاً واحداً”، وذلك ردا على سؤال له حول إصرار بلاده على دعم الإخوان.

وتابع: “قطر وقفت مع مصر ودعمتها مند ثورة 25 يناير منذ أيام المجلس العسكري، وكان المشير حسين طنطاوي (رئيس المجلس العسكري الأسبق) موجوداً، وبدأنا ندعم الأشقاء في مصر بدعم الاقتصاد، وأن نجعل ثورتها تنجح بكل المقاييس“.

وأردف : “في تلك الفترة لم يكن هناك “إخوان مسلمين” في الأفق أصلاً، ومع ذلك استمررنا في دعم الأشقاء في مصر، لأجل مصر، لأجل أن قطر تؤمن بأنه إذا كانت مصر قوية، فهذا سينعكس إيجاباً على الوطن العربي“.

وأضاف: “الإخوان المسلمون جاؤوا ورشحوا أنفسهم، وفازوا في الانتخابات، لم أكن أنا الذي اخترتهم وليست قطر من اختارتهم، وإنما الشعب المصري من اختارهم، ولما تم الاختيار وعُيّن رئيسا من الإخوان المسلمين تعاملنا مع الحكومة، ومع الرئيس، وأزيدك أيضاً بأنه بعد الإجراءات التي تمت في مصر استمررنا في الدعم، والدليل أننا لغاية اليوم هناك ودائع قطرية في الاقتصاد المصري، وأكثر من هذا، صدَّرنا في ظل حكم الرئيس (عبدالفتاح) السيسي 5 شحنات عملاقة من الغاز القطري هبةً للشعب المصري، بتوجيه من الأمير“.

وفي رده على سؤال حول عدد الذين رُحِّلوا من جماعة الإخوان المسلمين من قطر ( نهاية العام الماضي)، قال العطية : “استخدام كلمة (رُحِّلوا) خارج عن السياق. بعض الأشقاء والأخوة المصريين الموجودين ممن ينتمون لتيار الإخوان المسلمين أو غيره هم من طلبوا أن يغادروا قطر، استشعروا الضغط من بعض الأشقاء، وهم من تلقاء أنفسهم طلبوا المغادرة، علماً بأن عوائلهم أو أطفالهم لا يزالون في المدارس، نستضيفهم، وهذه تعتبر بلدهم، وفي أي وقت ممكن أن يغادروا ويرجعوا، وقطر دولة عربية شقيقة لكل العرب“.

وفي رده على سؤال حول ما إذا كانت “علاقة الجمود مع مصر ستستمر، أم أن هناك جهوداً وخطوات مستقبلية ستعمل عليها قطر مع دول الخليج لإعادة العلاقات مع مصر، قال وزير خارجية قطر: “دعني أعطيك مثالاً بسيطاً جداً: في 30 يونيو 2013 كان عندنا 130 ألف مصري يعملون في قطر، اليوم عندنا 200 ألف مصري. معناها لم تتأثر العلاقة“.

ونفى وزير خارجية قطر استخدام بلاده هل قناة “الجزيرة” كسلاح للضغط على دول عربية.

وقال في هذا الصدد :” قطر لا تحتاج إلى أن يكون لديها عيار ناري لتصوبه على أحد. قطر لديها رؤية بالنسبة إلى العمل العربي المشترك، ووحدة العرب، وصحة العرب. وقطر دائماً من الدول العربية المتقدمة في المشاريع العربية، ودائماً تجدها في أول الصف في أي مشروع عربي وحدوي يؤدي إلى تماسك العرب، وبالتالي نحن لا نحتاج إلى أن تكون لدينا ذخيرة نطلقها على العرب“.

وردا على سؤال بشأن أن “الجزيرة تموّل من الحكومة القطرية.. وليست مستقلة، قال العطية :”الجزيرة قناة إعلامية حرة مثل أي قناة. وإدارتها مستقلة. وأنت لك الخيار كمشاهد ومسؤول عربي أن تتنقل بين القنوات، إذا لم تعجبك المادة الموجودة في الجزيرة، انتقل يا أخي إلى قناة أخرى. أنت لست مجبوراً أن ترى الطلقة تأتيك”.

 

 

*العليا للانتخابات” ترفض قبول أوراق ترشيح الراقصة سما المصري

أكدت الراقصة سما المصري، أن اللجنة القضائية المشرفة على استلام أوراق المرشحين المحتملين لعضوية مجلس الشعب، رفضت استلام أوراق ترشحها، أمس، بدعوى عدم تضمن أوراقها نتيجة الكشف الطبي الذي أجرته، أمس الأول، مؤكدة أن الصورة أمامها أصبحت ضبابية ولا تعلم مصير ترشحها حتى الآن.

وقالت سما : إنها تقدمت بأوراق ترشحها إلى اللجنة القضائية بمحكمة جنوب القاهرة، وضمنها إخطارًا يفيد خضوعها لإجراءات الكشف الطبي، موضحة أنها فوجئت برفض اللجنة استلام الأوراق، نظرًا لعدم تضمنه نتيجة الكشف.

وأضافت:”علمت هناك أنني لست الحالة الوحيدة التي تعرضت لمثل هذا الموقف، ولكني فوجئت في الوقت ذاته بتسلم اللجنة لأوراق عدد من المرشحين دون تسلمهم لنتيجة الكشف الطبي، حيث اكتفوا بتسلم الإخطار فقط، وهذه مسألة في رأيي تؤكد إن فيه حاجة غلط”.

الطريق ممهد لثورة اسلامية . . الأربعاء 23 ديسمبر.. وما زال القتل والتعذيب في سجن العزولي الحربي

شهادة لا إله الا اللهالطريق ممهد لثورة اسلامية . . الأربعاء 23 ديسمبر.. وما زال القتل والتعذيب في سجن العزولي الحربي

 

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

 

* مهاجمة معسكر لجيش الانقلاب جنوب بني سويف واشعال النيران في احدي بناياته

قام منذ قليل مجهولون بمهاجمة معسكر تابع لقوات جيش الانقلاب جنوب بني سويف مستخدمين زجاجات المولوتوف والألعاب النارية.

وأكد شهود عيان قيام ملثمين يحملون أعلام الألتراس بإقتحام معسكر الجيش الموجود بميدان الشبكة بمدينة ببا حيث ألقوا عشرات الزجاجات الحارقة تجاه المعسكر مما أدي الي اشتعال النيران في إحدي البنايات .

من جانبها انتشرت سيارات جيش وشرطة وعشرات المخبرين بشكل كبير داخل المدينة وسط حالة من الذعر بين الأهالي.

 

*اشعال النيران بسيارة ترحيلات

طلاب الجامعات الخاصة تشعل النار بسيارة ترحيلات حاولت الاعتداء علي مظاهرة رافضة للإنقلاب بـ 6 أكتوبر

*الانقلاب يغلق معبر رفح حتى إشعار آخر بعد فتحه 3 أيام

 

*جنايات السويس تؤجل نظر قضية 44 من رافضي الانقلاب

قررت محكمة جنايات السويس الدائرة الثالثة مساء الثلاثاء، تأجيل نظر القضية المتهم فيها 44 من رافضي الانقلاب لجلسة 15 فبراير المقبل للاستماع لمرافعة الدفاع.
ووجهت النيابة العامة للمتهمين عدد من التهم الملفقه منها التجمهر واستعراض القوة، والقيام بأعمال عنف وإتلاف الممتلكات العامة والخاصة، وترويع المواطنين وبث روح العدائية ضد قوات الشرطة.

* القبض على 17 عضوًا بـ”ألتراس أهلاوى” لإثارة الشغب واقتحام النادى

ضبطت قوات أمن الانقلاب 17 شخصا من ألتراس النادى الأهلى اليوم بتهمة اقتحام النادى وإحداث تلفيات بالممتلكات خلال مباراة الأهلى مع غريمه التقليدى، الزمالك، بكرة السلة.

قال مسئول مركز الإعلام الأمنى بوزارة الداخلية: إنه أثناء إقامة مباراة كرة سلة بين النادى الأهلى ونادى الزمالك بالصالة المغطاة بالنادى الأهلى بالجزيرة، اقتحمت مجموعة من الجمهور باقتحام بوابات النادى رغم محاولات إدارة نادى الأهلى توجيه النصح إلا أنهم لم يمتثلوا وأحدثوا تلفيات داخل الصالة المغطاة بالمقاعد، وبزجاج النوافذ، ما اضطر إلى تدخل قوات الشرطة والسيطرة على الموقف وضبط 17 منهم وتم اتخاذ الإجراءات القانونية قبل الواقعة.

 

* انتحار شاب في الثلاثينيات من عمره شنقًا في شقة بقرية أجهور الرمل التابعة لمركز قويسنا في المنوفية دون معرفة سبب واضح

 

*

 

* كلمات مؤثرة للطا لب عبد الرحمن رفعت المعتقل ظلما بقسم الزهور ببورسعيد

كتبها الطالب بالصف الثانى الثانوى عبد الرحمن رفعت المعتقل بقسم الزهور
فى السجون دا مكانى………………………زنزانتى هي ميدانى

انا المعتقل انا المنسى …………………طول الوقت بحسب في زماني
ادام الضابط والعسكري ………………………..بضحك وفي ايدي قراني
بصوم وبصلي بقول يارب ……………………….فك اسري واسر اخواني
في التحرير كانت البداية ……………………… وفي رابعة الجزء الثاني
في رابعة ماتوا احلي شباب…………………شهداء من اجل تحرير اوطاني
بداو بسوريا وعراق وليبيا …………………وفلسطين ويمن وكل سوداني
اهتف يلا في كل مكان…………………………ايد واحدة كل العرب اخواني
انا حر وصامد وثابت …………………….في الشوارع والميادين مكاني
في وقت هيجي يوم الحساب……………….. لا هتعرف سلفي ولا اخواني
والحق عمره ما يوم يغيب …………………….دا الحق راجع اكيد تاني
صوت المصاب ناداني ………………………….وصوت ام الشهيد ابكاني
اسمع مني يا عبيد البيادة…………………….يسقط يسقط كل سيساوى

عمر السجن ما غير فكره ……………………..ودااختصار كل كلامى

عمر الحبس ما اخر بكره ……………………جو السجن يقوى سلامى

قلب نظام الحكم الظالم ………………………هو دا كان اتهامى 

 

* بلاغ باختطاف عضو “رسالة” وتعذيبه حتى الموت بـ”العازولي

تلقى المكتب الفني لنائب عام الانقلاب هشام بركات، بلاغًا من أسرة المهندس عبد الرحمن كمال، عضو جمعية رسالة، تتهم فيه جهاز الأمن الوطني، ورئيس مباحث قسم أكتوبر أول، باختطاف نجلهم وتعذيبه، حتى الموت بـ”سجن العازولي الحربي”. 

ذكرت الأسرة في بلاغها الذي حمل الرقم 25994 لسنة 2014 عرائض النائب العام، أن عبد الرحمن تعرض لتعذيب وحشي، أدى إلى إصابته بكسر مغلق بالذراع، وتوفي في أثناء إجراء عملية جراحية لتثبيت الكسر بشرائح ومسامير، بعد أن ألقت قوات الأمن التابعة لمباحث قسم أكتوبر أول، القبض عليه بعد منتصف الليل بتاريخ 22 سبتمبر الماضي، من منزله الكائن بالحي الثامن مجاورة 6 بأكتوبر، واقتياده إلى جهة غير معلومة.

أوضح البلاغ أن أسرة خريج كلية الهندسة جامعة القاهرة، وعضو جمعية رسالة للأعمال الخيرية، علمت عن طريق العديد من المدنيين المحتجزين بسجن “العازولي الحربي” الكائن بمعسكر الجلاء التابع للجيش الثاني الميداني بالإسماعيلية، بأن نجلها محتجز بذلك السجن، وبعد البحث والتحري أكد بعض المساجين المفرج عنهم أن عبد الرحمن أصيب بكسر مغلق في ذراعه وكدمات ونزيف داخلي، جراء التعذيب المستمر بسجن العازولي، وتوفي في أثناء إجراء عملية جراحية.

استغاث والد عبد الرحمن لتسليمه جثمان نجله الوحيد، والتصريح بدفنه في مقابر العائلة، معتبرًا ذلك أدنى حقوق الإنسان التي تتشدق بها الدولة ليلاً نهارًا.

كما طالب البلاغ بفتح تحقيق في واقعة اختطاف عبد الرحمن كمال، واحتجازه في مكان غير مخصص لاحتجاز المدنيين، وغير خاضع للنيابة العامة منذ 22 سبتمبر الماضي، وتعذيبه حتى الموت وإخفاء جثته.

* “حازمون”: الطريق ممهد لثورة إسلامية ستسقط الجميع

نص رؤية الحركة:

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله…

ثم أما بعد منذ شهور طوال ونحن نرى ما يحدث في البلاد. ونعلم أنه وعن عمد قام العسكر بإنكار مكانة من يعمل لإنقاذ الوطن وضحى وما زال بكل ما يملك.

فالجرائم البشعة التي فعلها العسكر في حق الثوار على مدار السنوات الماضية تجعل من المستحيل أن يثق بهم الثوار, والعسكر يعلمون ذلك جيداً.

لذا العسكر حارب وما زال يحارب الجميع.

فالعلاقة بين الثوار والعسكر علاقة مدمرة تماماً.

نقول هذا ونحن على يقين أن العسكر غير مؤهل للإنصات لمن يحذرهم من الكوارث الناجمة عن انغماسه في استخدام العنف وآلة القتل ضد الشعب بصورة ليس لها مثيل في العصر الحديث.

لقد ظل العسكر يعامل القوى السياسية والثورية على أنهم وسيلة يتم استغلالها في منظومتهم لخدمة مشروعاتهم القبيحة للسيطرة على مقاليد البلاد، فتحايل العسكر على هذه القوى بحجة أنهم أمناء على إرادة الناس وغير طامعين في السلطة. واعلموا يقينا أن العسكر لا يؤمن بمبدأ الاستحقاق لأنهم استولوا على مناصبهم بالواسطة والمحسوبية وكذا كل المؤسسات. لذا قد ماتت العدالة في تلك المؤسسات حتى قبل أن تولد.

فالعسكر لن يسمحوا بالحياة إلا لمن استعبدوهم لخدمة مخططاتهم التوسعية للسيطرة على مقدرات الوطن وعقول الشعب ليجعلوا من المواطن كائن مذعور مجرد من كرامته فضلاً عن إنسانيته.

وطبيعة المرحلة تجبرنا على توجيه كلمة لكل القوى الفاعلة:-

إلى الإخوان المسلمين:-

يعرفكم القاصي والداني بأنكم تيار إصلاحي قام بأعمال اجتماعية طوال الثمانين عاماً وشاركتم في الثورة وأسقطنا جميعاً مبارك.

فأراد الله بعدها أن تتولوا إدارة البلاد بمجلس شعب ثم شورى ثم رئاسة.

ولم نترككم وحدكم بل قدمنا النصح في السر والعلن محذرين من أن تآمنوا للعسكر وقلناها قديما وحديثاً أن العسكر ذئاب وثعالب يريدون الانقضاض على ثورة 25 يناير والنيل من الثورة وثوارها الشرفاء.

وحذرنا من كافة المكائد التي تكاد للشعب وثورته وقدمنا الحلول والدعم ولكن لا مجيب.

فلم تأخذوا بمشورة غيرهم وجعلتموهم بجواركم وتغافلتم عنهم حتى طعنوكم في ظهوركم ولم تشعروا بالطعنة إلا بعد أن سالت على أيديهم دمائكم.

وآمنتم مكرهم لما قالوا نحمي إرادة الناس ولا نية لنا في السعي لحكمهم.

 

إلى القوى الثورية الحرة:-

كيف ننسى من كان بجوارنا طوال الحراك الثوري جنباً إلى جنب. حمينا بعضنا وحملنا سوياً جرحانا وشهدائنا.

كيف ننسى الشباب النقي الذي لم يُرى له مثيل، شباب ضحى براحته وأحلى سنوات عمره من أجل أن يحياً كريماً.

شباب قتل منهم من قتل وسار الباقي على نفس الدرب مكملا مسيرة الأبطال من أجل رفع الظلم.

ولكن كل التيارات صُدمت في قادة تحالفت مع العسكر ظناً منهم أن العسكر سيسمح لهم بتسليم السلطة للمدنيين.

وخرج العسكر قائلاً مرة أخرى شرف إننا نحمي إرادة الناس أعز علينا من حكم مصر” ووقعوا في نفس الخطأ الذي وقع فيه غيرهم.

واستأمنوا الثعالب والذئاب وفعلوا ما لاموا عليه غيرهم.

ونقول للطاغوت ومن معه ومن أيده أن زيادة القمع ومحاولة إجهاض كل تحرك سلمي يقوم به الشباب لتغيير الأنظمة المستبدة قد يلهب الثوار ليقوموا بثورة إسلامية لن تبقي على أحد يقف أمامها وإن انتمى للتيار الإسلامي.

ونقول للمؤسسات القمعية التي تقف حائل بين المسلمين وتطبيق دينهم سيأتي اليوم الذي لن يكون هناك مفر من القصاص. أنتم تشاركون في قتل الحلم والحاضر والمستقبل لتحقيق حلم خُيل لقائدكم في الماضي.

فاربئوا بأنفسكم لأن الدائرة أوشكت على الانغلاق.

 

* المستثمرون الأجانب هربوا من مصر خوفًا من الانقلاب

كشفت شبكة بلومبرج الإخبارية الأمريكية عن هشاشة الاقتصاد المحلي فى عهد قائد الانقلاب العسكرى عبد الفتاح السيسى، مشيرة إلى رفض الأجانب تحمل جزء من الدين الداخلي للبلاد.

وقالت الشبكة، اليوم الثلاثاء: إن الأجانب أقدموا على خفض ما بحوزتهم في سوق أذون الخزانة إلى أقل من 0.2% من 21% في العام 2010، وفقا للبيانات الصادرة عن البنك المركزي المصري.

 

وأوضح التقرير أن المستثمرين قالوا: إن العوائد التي حققوها منخفضة جدا بما يكفي لتعويض الخسائر في اقتصاد أنهكته الاضطرابات السياسية التي شهدتتها مصر خلال السنوات الأربع التي تلت ثورة الـ25 من يناير 2011 ، وأن أذون الخزانة استمرت في التراجع بمصر التي تعد البلد الأكثر استدانة بعد لبنان، حتى بدون مشترين أجانب، في الوقت الذي تنشد فيه البنوك المحلية الأمان في السندات الحكومية على القروض الممنوحة للعملاء والشركات.

 

وأشار التقرير إلى أنه بدون مستثمرين دوليين، تعتمد مصر على الإعانات من حلفائها الخليجيين والذين تؤكد مؤسسة ” سيتي جروب” المصرفية أنهم قد يواجهون خطر الإفلاس جراء تراجع إيرادات النفط.

 

يذكر أن المستثمرين الأجانب يديرون نحو 16% من عمليات التداول في سوق الأسهم هذا العام.

 

* سائقو التاكسي الأبيض يختصمون “داخلية الانقلاب” قضائيا

رفع 122 سائقًا من أصحاب التاكسي الأبيض، اليوم الثلاثاء، دعوى قضائية مختصمين وزارة الداخلية بحكومة الانقلاب، والإدارة العامة بالمرور، بشأن قرارهم إلزام السائقين بتقديم إخطار من البنوك يفيد بسداد قروض السيارات حتى يتمكنوا من استخراج تجديدات سياراتهم.

من جانبه أكد المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، أن القرار لم ينص عليه القانون، كما أنه يمنح داخلية الانقلاب سلطة المشرع بزيادة شروط مجحفة بحق السائقين، مانعًا إياهم من تجديد تصريحات سياراتهم إذا لم يكونوا سددوا قروض البنك، وهو ما يحول دون كسب الأجر الذي يمكنهم من سداد هذا القرض بالأساس.

 

* تعذيب معتقلين بنبروه بالصعق بالكهرباء لليوم الثالث على التوالي ‏

قالت هيئة الدفاع عن المعتقلين بمحافظة الدقهلية: إنه تم تعذيب المعتقلين ياسين سعد والسيد كرم، بالصعق بالكهرباء لليوم الثالث على ‏التوالي، ما تسبب في تدهور حالتهما الصحية بشكل يهدد حياتهما. 

وترفض سلطات الانقلاب تحويلهما لمستشفى لتلقي العلاج، أو السماح لذويهم بالزيارة من أجل الاطمئنان عليهما.

وكانت قوات أمن العسكر بمركز نبروه محافظة الدقهلية، قد اختطفتهما منذ أول أمس ولم يتم عرضهما على النيابة حتى الآن.

 

* صحة الانقلاب تتكتم على وفاة تلميذ بالحصبة داخل مستشفى الخارجة

 كذّب أهالى مدينة الخارجة، بمحافظة الوادي الجديد، نفي وكيل وزراة الصحة في حكومة الانقلاب، خبر وفاة تلميذ إثر إصابتها بالحصبة داخل مستشفى الخارجة العام.

وأكد عدد من أهالي المدينة، وفاة الطالب عمرو حسام منصور “بالصف الأول الابتدائي”، بعد إصابته بمرض الحصبة داخل مستشفى الخارجة العام، منتقدين كذب مديرية الصحة بالمحافظة ومحاولتها التكتم على الخبر خوفًا من المساءلة القانونية، وتعقب عدد حالات الإصابة بالمرض وغيره من الأمراض بين الطلاب.

 وكان الدكتور محمد بخاري -وكيل وزارة الصحة بالوادي الجديد- قد نفى في تصريحات صحفية نبأ وفاة أي طالب بالحصبة، مؤكدا أن مكتب الصحة بالخارجة لم يسجل أي حالة وفاة لطفل مصاب بمرض الحصبة، ولم يتم استخراج أي شهادة وفاة لطفل على مدار أسبوع مضى وفقا للسجلات، حسب زعمه.

 

 * نحس الانقلاب: انتحار ربة منزل بالإسكندرية

لقيت ربة منزل بالإسكندرية، اليوم، مصرعها منتحرة إثر قيامها باشعال النيران فى نفسها، بعد خلاف بينها وبين زوجها على مصروف المنزل.

وتلقى قسم شرطة أول المنتزه، إخطارًا بوصول “رحاب. أ. م” 31 عامًا، إلى مستشفى رأس التين مصابة بحروق في مختلف أنحاء الجسد، مما أدى إلى مصرعها في الحال.

وتبين أنها قامت بسكب الكيروسين، وإشعال النيران في نفسها، عقب حدوث خلافات بينها وبين زوجها على مصروف المنزل، وتعد تلك هي واقعة الانتحار الثانية خلال 24 ساعة فقط.

وكان عامل بمقهى بمحافظة الدقهلية قد لقي، مساء أمس، مصرعه منتحرًا عقب تناوله كمية كبيرة من الأقراص المخدرة عقب حدوث مشادة بينه وبين صهره، في إطار موجة الانتحار التي شهدتها مختلف محافظات الجمهورية عقب الانقلاب العسكري.

 

* عمال “مساهمة البحيرة” يتظاهرون لصرف رواتبهم المتأخرة منذ 7 أشهر

نظم عمال شركة مساهمة البحيرة بالإسكندرية، اليوم الثلاثاء، وقفة احتجاجية أمام مقر الشركة بمنطقة محطة الرمل وسط المحافظة، للمطالبة بصرف مستحقاتهم المتأخرة.
وندد العمال بتجاهل حكومة الانقلاب لمطالبهم المشروعة، مؤكدين أن مطالبهم ليست فئوية ولا يطالبون بزيادة فى الرواتب أو أى امتيازات آخرى رغم أن من حقهم المطالبة بحياة كريمة.
وأوضح عمال مساهمة البحيرة أنهم يطالبون بصرف 7 أشهر متأخرة من رواتبهم، فضلا عن وضع حد للأزمة التى تشهدها الشركة بعد تخريبها المتعمد فى ظل تجاهل حكومة الانقلاب لأوضاع الشركة.

 

 * مغردون رداً على الحكم ضد باسم يوسف: انتهى زمن الحرية وبقي زمن التطبيل

 أحدث الحكم الذي صدر في النزاع بين المذيع المصري الشهير باسم يوسف وشركة “كيوفوست” من جهة وقناة CBC من جهة أخرى، والذي قضى بالزام الجهة الأولى بتعويض قدره 100 مليون جنيه لصالح القناة، ضجة واسعة على وسائل التواصل الاجتماعي.


فقد استنكر أصدقاء يوسف ومحبوه الحكم، وأطلقوا العنان لانتقاداتهم وتعليقاتهم حول ما جرى، كما أنشأوا أكثر من وسم على تويتر للتضامن معه، كان أبرزهم هاشتاغ #متضامن_مع_باسم_يوسف.

وكان يوسف قد قال في تغريدة الأحد عبر حسابه على تويتر أنه “تم الزج به في خلاف تحكيمي تجاري هو ليس طرفآ فيه يختص بإيقاف CBC للبرنامج وتوقيت، وأن تسريب الخبر مثير للتساؤل.”

وأضاف فيما بعد في تغريدة أخرى: “تاخدوا الخمسين مليون اسياخ؟ جربوا تاخدوهم.”

يذكر أن باسم يوسف كان قد انتقل ببرنامج “البرنامج” الذي تم ايقافه في مصر إلى شبكة “MBC” وهو ما اعتبر إخلالاً بالتعاقد، وقد اعتبرت مصادر مقربة من طرفي النزاع إن الحكم في هذه القضية سيكون له تبعات مهمة للغاية على صعيد القنوات التلفزيونية فى مصر، بحسب ما ذكرت صحيفة الأهرام.

وفيما يلي بعض التعليقات التي وردت على تويتر:

فقد كتب @A7medSa3ed1996: “لما تعرفوا تخدوا من كل اللي سرقوا ونهبوا تيرليونات التيرليونات ابقوا تعالوا خدوا منه ١٠٠ مليون.”

وقال @eng_kordy: “معلش اصل الهيئة و اللواء عبعاطي كفتة كانوا مزنوقين في 50 مليون علشان يجيبوا السلطات.”

وغرّد @AlyaaGad قائلاً: “دافع عن مهنة الطب ضد نصابي الكفتة فعوقب بمكيدة. مثال على الدولة التي تطرد عقولها المفكرة من أجل حفنة من النصابين وفهلوية الواسطة.”

أما @MouhamedAttia، فقال: “محاولات القضاء على باسم يوسف نهائيا بتغريمه ١٠٠ مليون جنيه هو تتويج لقمع حرية الإعلام ومطاردة صاحب كلمة الحق فى دولة السيسي.”

وعلّق @HossamHossam899: “نفسي اسألك هو ايه شعورك بعد كل اللي بيحصلك لسا فخور بانك مصري؟طيب لسا مُصِر انك عاوز تعيش فيها؟احنا مش عاوزين غير الحق.”

كما كتب @samisami128: “انتهى زمن الحرية وبقى زمن البوق والتطبيل.”

وقال @hmeguid: #متضامن_مع_باسم_يوسف ضد الغباء والضلمة…فكر عتيق اوي بتاع مش عايزين نسمع الحقيقة علشان نعيش في الكذبة المريحة.”

 

* تغريم باسم يوسف 100 مليون جنيه لصالح قناة”سي بي سي

صدر حكم في النزاع بين المذيع باسم يوسف وشركة “كيوسوفت” وشركة تليفزيون المستقبل “سي بي سي”، وقد أودع الحكم بمركز القاهرة للتحكيم التجاري الدولي بتاريخ 10 نوفمبر 2014


وقد قضى الحكم بتعويض قدره 100 مليون جنيه لصالح قناة “سي بي سي” نتيجة إخلال باسم يوسف وشركة “كيوسوفت” بالتزاماتهما التعاقدية وإنهاء التعاقد لبرنامج “البرنامج” في نوفمبر 2013 ويعد هذا الحكم هو الأول من نوعه في سوق الإعلام المصري.

كان باسم يوسف قد انتقل بالبرنامج إلى شبكة “إم بي سي” وهو ما اعتبر إخلالاً بالتعاقد.

وقالت مصادر مقربة من طرفي النزاع، إن الحكم في تلك القضية سيكون له تبعات مهمة للغاية على صعيد القنوات التليفزيونية في مصر والشرق الأوسط.

وأضافت أن البرامج التليفزيونية أصبحت تملك شعبية ضخمة خاصة بعد موجة الربيع العربي فيما يتنقل مقدمو البرامج بين القنوات وبعد ضخ استثمارات ضخمة في القنوات المنتجة أصبحت الأمور المتصلة بملكية الإنتاج وحقوق البث من المسائل التي تستوجب عملية تنظيم رفيعة المستوي من النواحي القانونية.

 

* الفنادق” ترفض ضريبة حكومة الانقلاب العقارية

 اختتمت الجمعية العمومية العادية والأخيرة لغرفة المنشآت الفندقية أعمال الدورة الـ14، أمس والتي لم تشهد حضورًا مكثفا من الأعضاء

وأكد توفيق كمال، رئيس مجلس إدارة الغرفة، الذي ترأس الاجتماع: إن الدورة الأخيرة للمجلس شهدت أحداثا سلبية عاصفة كادت تدمر مستقبل مصر السياحي، أهمها؛ أن الكثير من حكومات الدول المصدرة للسياحة لمصر اتخذت موقفًا سلبيًّا تجاهنا تمثل في حظر السفر والتحذيرات نتج عنه انخفاض الحركة السياحية الوافدة بشكل غير مسبوق ومن ثم إشغالات الفنادق التي بلغت أدنى معدلاتها

وناقشت الجمعية أزمة الضريبة العقارية حيث اعترضت الغرفة على ما أعلن حول احتساب الضريبة العقارية التى أقرتها حكومة الانقلاب، على أساس القيمة السوقية، وتدخلت الغرفة في حينه لدى وزير المالية فى حكومة الانقلاب من خلال وزير السياحة الانقلابى، واستعانت بمستشار ضريبى وقدمت دراسة وتقريرًا حول استحالة تطبيق الضريبة على أساس القيمة السوقية

وطالبت أن تتم المحاسبة على أساس الطريقة الاستبدالية، وشكلت الغرفة لجنة واستعانت بمستشارين خارجين في هذا الشأن. كما تتم مناقشة الزيادة في رسوم استهلاك الكهرباء والمياه وندرة الطاقة في بعض المناطق السياحية مما نتج عنه بالتنسيق مع وزارة السياحة البحث عن مصادر للطاقة البديلة وتمويل بعضها.

 

 

متابعة متجددة . . الثلاثاء 24 يونيو . . مصر مش معسكر

اغضبمتابعة متجددة. . الثلاثاء 24 يونيو . . مصر مش معسكر

شبكة المرصد الإخبارية

*معتقلو الشرعية بـ”الأبعادية” بدمنهور .. والموت البطئ

يوم بعد يوم تزداد معاناة شرفاء الوطن من معتقلي الحرية و الشرعية بسلخانة دمنهور المسمى سجن دمنهور العمومي “الأبعادية”، و تسوء حالتهم الصحية و يسمح فقط للأمراض بمرافقتهم لتنهش من صحتهم حتى يلاقوا حتفهم بالبطئ.

فالمعتقلين بسجن “الأبعادية” بدمنهور؛ يعانون حالة متأخرة من سوء العلاج و انتشار الأمراض، وسط إهمال متعمد من إدارة سجن الانقلاب بحق الشرفاء، وتعمد الإهمال والرفض الدائم لدخول المستشفيات العامة الحكومية لتلقي العلاج اللازم، رغم أن القانون يسمح بذلك، وحصول الكثير منهم على أذونات من النيابة العامة بذلك.

فقد تفاقمت الأمراض بين المعتقلين، وأصيب العديد منهم بالانزلاق الغضروفي بين فقرات العمود الفقري نتيجة النوم الغير صحي، وعدم وجود فترات كافية للتريض، ما أدي إلي عدم قدرة المصابين من المعتقلين علي المشي و الحركة، حتى وصل الأمر لحمل بعضهم نتيجة لفقدانه الحركة بشكل كامل.

كما انتشرت أمراض العيون والرمد، وأصيب بعض المعتقلين بانفصال في الشبكية بعينيه الاثنتين، وأرجع الأطباء السبب في ذلك لضعف محور الرؤية نتيجة استمرار الحبس لمدة طويلة داخل الزنازين، وعدم وجود محور واسع لدائرة الإبصار.

وكذلك أصيب العديد بغضروف الركبة والخشونة، نتيجة قلة الحركة وعدم ممارسة التريض لوقت كاف نتيجة تعنت إدارة السجن. 

وانتشرت أمراض الكُلي، والجهاز الهضمي، والمسالك البولية، و السكر؛ نتيجة تناول المياه الغير صالحة للشرب، وانعدام وجودها في كثير من الأحيان، بعدما تعمدت إدارة السجن توصيل المياه لساعات قليلة علي مدار اليوم، إضافة إلي نوعية المياه الغير صالحة للاستخدام الآدمي.
ونتيجة للازدحام وتكدس الزنازين بالمعتقلين وضعف التهوية، انتشرت أمراض الصدر والحساسية، ولاقت هذه الأمراض رواجًا في بيئة سيئة لا تناسب الآدميين مع اشتداد درجات الحرارة وارتفاع نسبة الرطوبة بشكل غير مسبوق.

وحمل أهالي المعتقلين داخلية الانقلاب المسئولية كاملة عن سلامة وصحة ذويهم المعتقلين، مؤكدين أنهم بعهدة إدارة السجن، وأنهم لن يتوانوا عن حماية ذويهم، مصرين علي اتخاذ كافة الإجراءات القانونية و الحقوقية لإنقاذهم من مستنقع الأمراض المحبوسين به.

كما كشف الفريق القانوني للدفاع عن أنصار الشرعية بسجن دمنهور؛ عن تعنت إدارة السجن في زيارة الأهالي لذويهم بعد القرار الذي قلل عدد مرات الزيارة لمرة كل 30 يوم بالمخالفة لصحيح القانون في دولة غابت فيها الحرية و القانون. 

وأعلن الفريق القانوني اتخاذ كافة الإجراءات القانونية و الحقوقية اللازمة لحماية موكليهم من مذابح ضباط و أفراد سجن أبعادية دمنهور.

 

* معتقلو الماريوت أصيبوا بالعجز جراء التعذيب

قال إبراهيم جمال، المتحدث باسم حركة طلاب ضد الانقلاب، إنَّ الطلاب الثلاثة شادي إبراهيم عبد الحميد – الطالب بكلية الحاسبات والمعلومات بجامعة عين شمس و خالد محمد سحلوب – الطالب بكلية الإعلام بجامعة القاهرة وصهيب سعد – الطالب بكلية السياسة والاقتصاد – بجامعة القاهرة الذين اعتقلوا مع صحفيي الجزيرة بتهمة التعاون معهم وصدر حكم بحبسهم سبعة سنوات يتعرضون لتعذيب مميت بشكل متواصل منذ اعتقالهم في 31 ديسمبر الماضي للآن.

وأوضح جمال أنَّ أحد الطلاب الثلاثة أصيب بكسر خطير في ذراعه جراء التعذيب، بينما آخر أصبح عاجزًا عن الذهاب إلى المحاكمة من شدة اللآلام التي لحقت به من التعذيب.

وبيَّن جمال أنَّ الطلاب تعرضوا للتعذيب بداية من قسم الشرطة الذي ألقى القبض عليهم ومن ثم في سجن العقرب الذين انتقلوا إليه حتى أصبحت حالتهم سيئة للغاية من شدة الألم.

*كارثة.. أدوية منتهية الصلاحية بمستشفى الزهراء الجامعى

كارثة طبية داخل مستشفى الزهراء الجامعى، وهى وجود أدوية انتهت مدة صلاحيتها منذ أكثر من عام داخل مخازن المستشفى، ويتم استخدامها فى تخدير المرضى قبل إجراء العمليات الجراحية.
قال الدكتور سامح حافظ مدير مستشفى الزهراء الجامعى، إنه سيتم إغلاق المخزن وتشكيل لجنة جرد للمخزن والكشف عن تاريخ الصلاحية الموجود على موجودات المخزن بالكامل، ومجازاة المسئول وتحرير محضر له، لافتا أنه طلب من مساعد وزير التنمية المحلية تدشين نظام برنامج للكشف عن الأدوية أولاً بأول. 
ومن جانبها، قالت الدكتور مها محمد فريد عميد كلية الطب بجامعة الأزهر “سيتم إحالة المسئولين بالمخزن للتحقيق، وتشكيل لجنة فورية لإجراء جرد شامل لجميع محتوياته ازاى الأدوية منتهية الصلاحية دة موجودة فى المخزن أساسا”.

*رد طارق الزمر على مقال ابن عمه عبود الزمر

كتب الدكتور طارق الزمر ، رئيس حزب (البناء والتنمية) على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” يقول:

بسم الله الرحمن الرحيم
نصح واجب لأستاذي وأخى عبود الزمر

لا أستطيع إلا أن أقدم تقديري واحترامي بين يدى تناولي لما نشر على لسان أخي وأستاذي الشيخ عبود الزمر بخصوص ولاية الرئيس مرسى وتصوره للحل من خلال اشارته للديات.

وهذا التقدير له أسباب كثيرة أهمها والذى يجب ذكره في هذا المقام هو أنك عشت ثلاثين عاما في سجون مبارك كنت فيها حريصا كل الحرص على ألا تصدر عنك كلمة واحدة يفهم منها الرضى بهذا النظام الفاسد أو حتى السكوت عليه وكنت تتبرأ من الأخبار الكثيرة التي كانت تنشر عنك وتوحى بغير ذلك.

كما كنت حريصا على دعم وتأييد الاخوان من داخل محبسك ودعوة الناس إلى انتخابهم وخاصة في أثناء الانتخابات البرلمانية عامي 2005 و2010 رغم اختلافك معهم ورغم أن ذلك كان يعرضنا في محبسنا لظلم زبانية مبارك وكنت لا تسمح لأى ضابط من ضباط مباحث أمن الدولة أن يتناول مرشد الاخوان مهدى عاكف فك الله أسره بسوء في حضرتك.. وكنت ترد على كل من يقول لك أن الاخوان حريصون على الابتعاد عنك وعدم طرح قضية الافراج عنك في مجلس الشعب رغم انتهاء حكمك منذ سنوات ورغم أنهم لن يطالبوا سوى باحترام القانون كنت تقول: هذا تقديرهم وله كامل الاحترام بل أنك عاتبت أحد المحاميين عنك بشده لأنه طالب الاخوان مرة في أحدى الصحف بهذا الطلب!! وقلت له لماذا تحرجهم؟!

ورغم علمي بأنك كنت على يقين من فشل الاخوان في الحكم قبل الانقلاب بعدة شهور وهو ما كتبته في عدة مقالات أيامها وكان من أهم ما جاء فيها هو انكفاء الاخوان على ذواتهم وعدم التفاعل الصحيح مع مقتضيات الدولة والحكم.. إلا أنى لا يمكن بحال أن أقبل تخريجك الحالي للموقف وهو ما ورد في مقالك محل النظر وذلك من عدة وجوه:

الأول.. أن ما يجرى في مصر الأن ليس مرتبطا بحق د مرسى في الرئاسة بقدر ما هو مرتبط بحق الشعب في اختيار من يحكمه والرضى عنه

ثانيا.. لم يقل أحد اليوم بأن د مرسى يحكم ويقرر بل إن المطالبة تكاد تكون منحصرة في أن يعود مكانه ليحكم ويقرر وهذا هو قرار الشعب الذى سلب حقه بقوة السلاح

ثالثا.. أن كل مظاهر الاعتراض الشعبي الحالي موجهة لنظام مستبد فاسد معاد للشرع ومن يتصور غير ذلك فهو محجوج بوقائع الأيام التي تسعف كل متردد

رابعا.. أن القبول بهذا النظام الذى جاء من خلال القوة المسلحة ليقهر الشعب بهذه الطريقة يعنى التسليم الكامل لمستقبل البلاد ولهذا المنطق وتوقع 60 عاما أخرى من الظلم والفساد وضياع الأجيال واستنزاف كل قدرات الدولة المصرية وتسخيرها لصالح أعدائها

خامسا.. برغم يقيني بصحة وجهة نظر حزب البناء والتنمية في طريقة ادارة الدولة والحكم فترة حكم د مرسى وهو ما تقدم به الحزب للرئيس على مدى عام في نصائح شفوية وتصورات مكتوبة وكذلك تصوره لكيفية التعامل مع الأزمة الأخيرة ابتداء من 19 يونيو وحتى 3 يوليو 2013م.. إلا أن كل هذا لا يصلح أن يكون سببا لإسقاط شرعية الرئيس المنتخب الذى استوجب منك أن تصرح تصريحك الذى أهاج كوامن الدولة العميقة حينها عندما قلت: من يعتدى على قصر الرئيس يجب أن يقيد ويوضع في الحبس

سادسا.. أن التعويل على المشاركة في الانتخابات البرلمانية كباب لتعديل أو تحسين الأوضاع بعيد كل البعد عن رؤية الواقع الذى يسعى الانقلاب لتدشينه بسرعة هائلة عن طريق القمع والقهر.. كما أن نظرة سريعة لكيفية إدارته لانتخابات الرئاسة التي كانت ولاتزال محل تندر كل المهتمين بالشئون السياسية تؤكد ذلك.

سابعا.. كما أن المشاركة المعروف نتائجها سلفا تعنى اعترافا بالنظام المغتصب للسلطة وبها نفقد أهم نقطة قوة استطاع الشعب المصري أن يظفر بها من بين أنياب العسكر على مدى 60 عاما وهى الشرعية.. وهنا أذكرك بمعركتنا مع نظام مبارك على مدى 30 عاما والتي كان هدفهم الأول فيها هو الاعتراف بشرعيته ولو من باب الأمر الواقع وقد قضينا العمر كله في السجون ولم نعطهم ما يريدون.. أنعطيها لمن هم أسوأ منهم؟!

ثامنا.. أما عن ضرورة مراجعة الاخوان لمواقفهم ووجوب النصح لهم فلا خلاف في وجوبه وقد أصبح محل اجماع الحركات الوطنية إسلامية وغير إسلامية وذلك رغم استمرار الأخطاء بل أن وجوبه يتغلظ إذا كانت هذه الأخطاء تضر بالجميع

تاسعا.. كنت أتمنى أن يتضح من كلامك ما أعلمه عنك وهو أهمية استمرار الحراك الشعبي حتى تقتنع السلطة القائمة بضرورة الحل السياسي.

عاشرا.. كما يجب توضيح أن دعوتك لا تعنى بحال التسليم بقائد الانقلاب رئيسا فقد قضيت 30 عاما في سجن مبارك ولم تعترف به يوما فهل تعترف بمن فرض نفسه بالقوة والقهر وسفك الدماء المحرمة؟!
أقول كل هذا رغم علمي أن عنوان المقال ليس من عندك وأن التحليل الذى سبق المقال وجه القارئ نحو وجهة معينة لم تقصدها.. ويبقى بعد ذلك النصح متصلا في اطار حشد الشعب المصري للدفاع عن حريته وحقه في الحياة الكريمة وتحقيق أهداف ثورة يناير.

* قائد الانقلاب يبشر الشعب: عجز هذا العام سيبلغ 2 تريليون جنيه

*هذا هو القضاء المصري الشامخ

 ألقت مباحث مكافحة المخدرات بمنطقة وسط الدلتا بطنطا القبض على رئيس محكمة سابق يمارس المحاماة حاليا، وبحوزته 50 جرامًا من مخدر الهيروين بقصد الاتجار.

تم القبض على «ع. ب – 52 عامًا- مستشار ورئيس محكمة سابق، ويعمل حاليا بالمحاماة، مقيم بمنطقة الاستاد بمدينة طنطا» وبحوزته 50 جرامًا من مخدر الهيروين، أثناء انتظار أحد عملائه لتسليمها إليه.
وأوضحت الجريدة أنه تم التحفظ على المضبوطات، وحرر محضر بواقعة الضبط وإخطار النيابة العامة للتحقيق.

*رسالة من صلاح سلطان لأحرار العالم

بعث الدكتور صلاح سلطان، القيادي بالتحالف الوطني لدعم الشرعية، برسالة جديدة من معتقله يستغيث فيها بالأحرار من كل دول العالم لمحاولة إنقاذ نجله محمد سلطان المضرب عن الطعام وحالته الصحية متدهورة للغاية.

وقال “سلطان” يا أحرار العالم المتحضر: ولدي وفلذة كبدي: محمد سلطان أمضى 150 يومًا مضربًا عن الطعام كلية، في سجون مصر منذ تسعة أشهر واعتقاله ظلمًا، وضربه مرارًا، وتعذيبه تكرارًا، وتلفيق تهم لا صلة له بها، وتجديد حبس دون سبب، واليأس من العدالة في مصر التي حكم فيها بالإعدام في شهر واحد أكثر مما صدر في مصر خلال 200 عام.

 

وفيما يلي نص الرسالة :

 رسالة د. صلاح سلطان ودعوته لأحرار العالم من أجل انقاذ محمد ابنه

استغاثة أب شفوق: أنقذوا محمد سلطان قبل فوات الأوان

يا أحرار العالم المتحضر: ولدي وفلذة كبدي: محمد سلطان أمضى 150 يومًا مضربًا عن الطعام كلية، في سجون مصر منذ تسعة أشهر واعتقاله ظلمًا، وضربه مرارًا، وتعذيبه تكرارًا، وتلفيق تهم لا صلة له بها، وتجديد حبس دون سبب، واليأس من العدالة في مصر التي حكم فيها بالإعدام في شهر واحد أكثر مما صدر في مصر خلال 200 عام

نقل ابني منذ أسبوعين في حلاة متدهورة من سجن الليمان إلى مستشفى المنيل الجامعي والضغط 80/30 والسكر 35 وسيولة الدم 6، بما يهدد بموت مفاجىء في أي لحظة كما ذكر جميع الأطباء الذين زاروه، فهل تنتظرون حتى تقدموا إلي العزاء في ولدي وفلذة كبدي

أسألكم بالله الذي رفع السماوات بغير عمد: افعلوا شيئًا للإفراج عن ولدي قبل الموت المفاجىء ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعًا، وساهموا في رفع الظلم والقهر والطغيان عن ولدي وجميع المظلومين حتى لا يسارع الخراب إلى مصر وفق قانون الله تعالى: “فتلك بيوتهم خاوية بما ظلموا” وأقسم بالله ثلاثلًا: “لو جمعوا لمصر الآن كل أموال الخليج وخطط الأوروبيين والأمريكان، وتسليح الروس وإسرائيل، ما جلبوا إلا الخراب مع هذه المظالم المركبة المتعاقبة

أرجوكم بالله افعلوا شيئًا “فالمسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه، وارحموا أبًا شفوقًا يتقطع ألمًا على مصر ومظالمها، وولده وحالته المتدهورة، أنقذوا محمدًا الحافظ للقرآن، ذا الإرادة الصلبة التي تفوق صلابة الفولاذ قوة وعزيمة أن يعيش حرًا أو يموت صبرًا. طالبوا بالحرية لمحمد سلطان قبل فوات الأوان.

 

*أول تعليق من السيسي حول حكم خلية الماريوت

 

علق الرئيس عبدالفتاح السيسي على الأحكام التي صدرت بحق صحفيي الجزيرة والمعروفة اعلاميا بخلية “الماريوت” ، بانه لم ولن يتدخل بأحكام القضاء .

أكد السيسي في كلمته بحفل تخريج دفعة جديدة من الكلية الحربية:” انه يوميا يقوم باجراء اتصالات في الساعة السابعة صباحا مع الوزراء” ، قائلا:” صباح يوم النطق بالحكم تحدثت مع وزير العدل وأكدت له اننا لن نتدخل بأي شكل من الأشكال في أحكام القضاء“.

 

وتابع قائلا:” لن نتدخل بالأحكام لان القضاء المصري مستقل وشامخ ولن يستطيع أحد أن يقترب من مؤسسات الدولة ولا يعلق عليها “، مضيفا:” لازم نحترم أحكام القضاء ولا نعلق عليها حتى لو الأخرين لم يتفهموا هذه الأحكام” ، في إشارة الى ردود الافعال الغربية.

*السيسي يطالب الشعب بالتقشف ويؤكد لن تكون استجابة لأي مطال فئوية

تقدم المشير عبد الفتاح السيسي ، بالتهنئة الى الشعب المصري بقرب حلول شهر رمضان، وقال خلال كلمته التى يلقيها الان بمناسبة انتهاء تخريج الدفعات العسكرية .

وقال السيسي ان المصري مطالب فى الفترة الحالية بتقشف وتخفيف النفقات خلال الشهر، قائلا:” مش ممكن نقلل من النفقات شوية مش شوية شويتين كمان”. ولفت الى ان عجز الميزانية يتزايد فى ظل المصاريف التى يقبل الشعب عليها.

وطالب السيسي الشعب بالتعاون معه بعدم اللجوء الى المطالب الفئوية، مشددا انه لن يكون هناك استجابة لاى مطلب فئوي، مهما كانت الظروف.

*فضيحة.. ضبط نجل أمين حزب النور ببني سويف أثناء سرقة معهد ديني

تمكن خفراء تابعين لمديرية أمن بني سويف من القبض علي عبد الرحمن شعبان عبد اللطيف نجل أمين حزب النور بمركز إهناسيا بغرب محافظة بني سويف متلبساً بالسطو علي محتويات المعهد الديني الأزهري بإهناسيا المدينة.

وفي محاولة للتكتم علي الواقعة والتستر علي الفضيحة التي ستنال حزب النور المؤيد للانقلاب العسكري اذا تم تسريب الخبر تم إخلاء سبيل المتهم مقابل إجبار النجل الأكبر للقيادي بحزب النور بتوقيع تعهد وإقرار يفيد عدم التعرض للمعهد بالسرقة مرة أخري .

وأضاف التعهد أنه في حالة سرقة المعهد مرة أخري سيكون نجل القيادي بالنور هو المسئول عن السرقة ويتحمل إعادة كافة المسروقات.

*العسكر يعترفون: نحن جيش من العبيد…..والتجنيد ليس شرفا ولا خدمة للوطن

 

*صحيفة هآرتس: الجيش المصري يتعاون مع الجيش الصهيوني في البحث عن الجنود الصهاينة المختطفين

أكدت صحيفة هآرتس العبرية – أكبر الجرائد في الكيان الصهيوني – عبر موقعها – أن  الجيش المصري يتعاون مع الجيش ” الاسرائيلي ” في البحث عن الجنود الصهاينة المختطفين من حماس علي حد وصف الصحيفة

 

*فيسك السيسي أخذ معونات من كيري وحبس الصحفيين

نشرت صحيفة الاندبندنت مقالا لروبرت فيسك بعنوان “حرب بالوكالة بين قطر والسعودية“. ويستهل فيسك مقاله قائلا “كما لو كان خطر التعرض للقتل غير كاف. هل يجب على الصحفيين ايضا تحمل تهديد تعرضهم للسجن إضافة إلى التهديد بالقتل أو الإصابة الخطيرة؟“.

ويقول فيسك ـ بحسب بي بي سي ـ إن الصادم في الاحكام الصادرة بحق صحفيي الجزيرة الذين حكم عليهم بالسجن في القاهرة هو أنه يجب النظر الآن السجن على أنه أحد المخاطر العادية التي تواجه الصحفيين أثناء تأدية مهام عملهم في واحدة من أعرق دول العالم.

ويضيف فيسك كما هو الحال كاستخدام الاغتصاب كآداة من أدوات الحرب، يستخدم السجن الآن كوسيلة روتينية لإخراس الصحفيين. ويقول إن وزير الخارجية الامريكي جون كيري ناقش قضية الصحفيين محمد فهمي وباهر محمد وبيتر غريست مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قبل تسليمه مساعدات لمصر قيمها نصف مليار دولار يوم الاحد، والسيسي أخذ المعونات ولم يفعل شيئا للصحفيين.

ويرى فيسك إنه لا يجب إغفال الخليج في الاحكام الصادرة بحق الصحفيين. فالجزيرة أحد مشاريع السياسة الخارجية لقطر التي أيد الرئيس المنتخب محمد مرسي الذي اطاح به السيسي. واثر ذلك فقدت مصر 10 مليارات دولار من الدعم القطري.

ويقول فيسك إن السعودية تدخلت اثر ذلك لتقديم معونات لمصر عوضا عن قطر، طالما بقي السيسي في السلطة وطالما ضمن سلامة السلفيين في مصر.

ويتساءل فيسك: كيف يمكن علاوة على ذلك معاقبة قطر إلا بسجن صحفييها “لدعمهم الارهاب“.

 *السيسي يعدل احكام قانون تنظيم الجامعات

أصدر عبد الفتاح السيسي، اليوم الثلاثاء، قرارًا بقانون بتعديل بعض أحكام قانون تنظيم الجامعات الصادر بالقانون رقم 49 لسنة 1972.

ونص التعديل الجديد في مادته الأولى على ما يلي: “يستبدل بنصي المادتين (25) و(43) من قانون تنظيم الجامعات الصادر بالقانون رقم 49 لسنة 1972، النصان الآتيان:

المادة 25:

يعين رئيس الجامعة بقرار من رئيس الجمهورية، بناء على عرض وزير التعليم العالي، وذلك من بين ثلاثة أساتذة ترشحهم لجنة متخصصة، في ضوء مشروع لتطوير الجامعة في كافة المجالات يتقدم به طالب الترشح.

ويصدر بتشكيل اللجنة المشار إليها وبتنظيم عملها وضوابط وإجراءات وشروط الترشح ومعايير المفاضلة قرار من وزير التعليم العالي بعد موافقة المجلس الأعلى للجامعات.

ويكون تعيين رئيس الجامعة لمدة أربع سنوات قابلة للتجديد، ويعتبر خلال مدة تعيينه شاغلا وظيفة أستاذ على سبيل التذكار، فإذا لم تجدد مدته أو ترك رئاسة الجامعة قبل نهاية المدة، عاد إلى شغل وظيفة أستاذ التي كان يشغلها من قبل إذا كانت شاغرة فإذا لم تكن شاغرة شغلها بصفة شخصية إلى أن تخلو.

يجوز إقالة رئيس الجامعة من منصبه قبل نهاية مدة تعيينه بقرار من رئيس الجمهورية بناء على طلب المجلس الأعلى للجامعات، وذلك إذا أخل بواجباته الجامعية أو بمقتضيات مسئولياته الرئاسية.

المادة 43:

يعين عميد الكلية أو المعهد بقرار من رئيس الجمهورية بناء على عرض وزير التعليم العالي، وذلك من بين ثلاثة أساتذة ترشحهم لجنة متخصصة، في ضوء مشروع لتطوير الكلية أو المعهد في كافة المجالات التي يتقدم به طالب الترشح.

ويصدر بتشكيل اللجنة المشار إليها وبتنظيم عملها وضوابط وإجراءات وشروط الترشح ومعايير المفاضلة، قرار من وزير التعليم العالي بعد موافقة المجلس الأعلى للجامعات.

وفي حالة عدم وجود أساتذة في الكلية أو المعهد، لرئيس الجامعة أن يندب أحد الأساتذة من الكليات أو المعاهد التابعة للجامعة أو أحد الأساتذة المساعدين من ذات الكلية أو المعهد للقيام بعمل العميد.

ويجوز إقالة العميد من العمادة قبل نهاية مدتها بقرار من رئيس الجامعة، بناء على طلب مجلس الجامعة المختص وذلك إذا أخل بواجباته الجامعية أو بمقتضيات مسئولياته.”

كما نص القرار بقانون في مادته الثانية على أن: “تلغى المادة (13 مكرراً) من قانون تنظيم الجامعات المشار إليه”.

*تقرير خطير للجارديان : سجون مصر السرية..”المفقودون” في العزولي

 

بعد قطع ضابط ورقة لـ “هل صليت علي النبي” داخل سجن قنا الجنائيين والسياسيين يحاصرون الضابط

شهد سجن قنا العمومي صباح اليوم اضطرابات شديدة نتيجة قيام احد ضباط المباحث ويدعى حسين بقطع ورقة “هل صليت على النبى اليوم ” والتعدى على احد المساجين بالضرب مما آثار حفيظة المعتقلين السياسيين والجنائيين حيث حاصرت مجموعة من الجنائيين الضابط مما ادى الى استدعاء قوات اضافية لاحتواء الموقف نتيجة الهرج والمرج وحالة الهياج التى حدثت داخل السجن.

 

ويؤكد شهود عيان سماع أصوات هتاف عالية من داخل سجن قنا العمومي ضد العسكر والداخلية والقضاء، ويأتي هذا ضمن إضراب المعتقلين عن الطعام والزيارات بعد إشتعال إنتفاضتهم إثر أحكام الحبس والإعدام الأخيرة ، و إحتجاجاً على حملة أمنية لإزالة ملصقات “هل صليت على النبي اليوم ؟”من داخل الزنازين والعنابر.

 

ويستمر المعتقلون في الإضراب رغم الإعتداء عليهم من قبل قوات الداخلية صباح اليوم الثلاثاء.

 

*مئات من “المفقودين” المصريين يتعرضون للتعذيب بعيدا عن الرقابة القضائية في سجن عسكري سري، هذا ما أكدته مقابلات أجرتها صحيفة الغارديان البريطانية مع محامين ونشطاء حقوقيين وسجناء سابقين وأسر لمفقودين من المعارضة.

 

منذ نهاية يوليو 2013، كان المعتقلون يؤخذون هناك معصوبي الأعين، ما يزال هناك أكثر من 400 معتقل في سجن العزولي العسكري بعيدًا عن أعين القضاء في أوضح مثال على حملة القمع الذي اسمته منظمة العفو الدولية مع منظمة هيومان رايتس ووتش في بيان مشترك بـ “قمع على نطاق لم يسبق له مثيل في تاريخ مصر الحديث“.

 

هؤلاء السجناء هم بين أكثر من 16000 من السجناء السياسيين الذين اعتقلوا منذ الانقلاب العسكري في الصيف الماضي، لكن ما يميز سجناء العزولي عن غيرهم هي الطريقة التي تم بها احتجازهم خارج النظام القانوني في مصر في ظروف تسمح لسجانيهم بالتصرف دون خوف حتى من العواقب المفترضة!

 

يقول أيمن، وهو رجل في منتصف العمر تم اعتقاله في سجن العزولي في نهاية 2013 وأحد القلائل الذين تم الإفراج عنهم “رسميًا: “أنت لست هناك!”، وتابع “إنه ليس مثل السجون العادية، ليست هناك وثائق تقول أنك هناك، إذا قُتلت في العزولي، لن يعرف أحد“.

سجن العزولي لا يُرى من قبل المدنيين، إنه يقع داخل معسكر ضخم للجيش المصري، في مقر مترامي الأطراف للجيش الثاني الميداني في الإسماعيلية، وهي مدينة تبعد 62 ميلاً شمال شرق القاهرة، لكننا نعرف أن مئات المدنيين محتجزون في طابقه الثالث والأخير في زنازين ضيقة مزدحمة!

 

وفقًا لثلاثة من السجناء السابقين، قابلتهم الغارديان كل على حدة، فإن الغالبية العظمى من معتقلي العزولي هم من السلفيين، الذين يشتبه تورطهم أو معرفتهم بخصوص الهجمات التي استهدفت الجيش المصري بعد فض اعتصامات مؤيدي محمد مرسي بشكل وحشي في أغسطس 2013، العديد منهم من سكان شمال سيناء، لكن مع ذلك، يضم السجن سجناء من جميع أنحاء البلاد.

هناك من بين المعتقلين كذلك من يشتبه في انتمائهم لجماعة الإخوان المسلمين، ومن شاركوا في احتجاجات طلابية، وأقلية يُعتقد أنهم اعتقلوا بشكل عشوائي ولا ينتمون إلى أي حركات أو تنظيمات، وقال الثلاثة الذين قابلناهم إن هناك طفل واحد على الأقل سجن هناك، كما أن اثنين منهما قالا إن “هناك صحفيً معتقل“.

 

الذين قابلناهم اتفقوا أنه تم إلقاء القبض عليهم بدون أدلة، وتم تعذيبهم لكي يعترفوا بمعلومات يمكنها أن تبرر اعتقالهم.

“المسألة أن الكثيرين من هؤلاء الذين اعتقلوا في العزولي يتم القبض عليهم بشكل عشوائي أو بدليل شديد الضعف، ثم تستخدم المخابرات التعذيب لمعرفة ما إذا كانوا يشاركون فعليًا في أعمال العنف” يقول محمد المسيري، الباحث المصري بمنظمة العفو الدولية، والذي قاد تحقيقًا موسعًا بخصوص سجن العزولي.

 

بالنسبة لخالد، وهو ناشط شاب، بدأ الجنود في تعذيبه قبل أن يصل حتى إلى السجن. اعتُقل أثناء ذهابه إلى عمله، ويؤكد أنه تعرض للضرب والصعق بالكهرباء من قبل الجنود ورجال الشرطة العسكرية في مساحة مسوّرة في مكان مفتوح لعدة ساعات قبل اقتياده إلى العزولي.

 

“لقد استخدموا صاعقين كهربيين” يقول خالد، ويضيف “لقد أحضروا منشفة مبللة ووضعوها على وجهي لكتم أنفاسي في الوقت الذي استمر فيه الجنود بضربي“.

“بعد أربع ساعات من الضرب والتعذيب، تورم وجهي ولم أعد أستطيع الرؤية، وقد أحدثوا بفكي جرحًا قطعيًا كان عميقًا بما فيه الكفاية ليضع فيه أحد الجنود أصبعه“.

 

كيف يقضي السجناء يومهم داخل العزولي؟

يستيقظ السجناء بين 3 و6 صباحًا، وتُعطى كل زنزانة (فيها 23 شخصًا) خمس دقائق لاستخدام الحمام الذي يحتوي على أربعة مراحيض وأربعة أحواض، مما يعني أنه يترك لكل سجين أقل من دقيقة واحدة للاغتسال واستخدام المرحاض، وإذا استغرق أحدهم وقتا طويلاً فإنه يتعرض للضرب الوحشي، ونتيجة لذلك فإن بعض المعتقلين يمتنعون عن تناول الطعام بالأساس لتوفير الوقت داخل المرحاض كل صباح.

الإفطار في السابعة صباحا: يقدم للسجناء خبزًا أو بسكويت مع المربى وأحيانًا الصراصير! الغداء في الثانية مساءً ويقدمون فيه الأرز النيء مخلوطًا ببعض الأرز المطبوخ، وهناك ما يمكن إطلاق عليه لفظ “الخضروات”، وهو قرنبيط مسلوق في الغالب، إما مع الكثير من الملح أو بغير ملح على الإطلاق، وفي ثلاثة أيام في الأسبوع، يقدمون دجاجًا لا يصلح للاستهلاك الآدمي “لكننا نضطر لتناوله حتى يمكننا الحفاظ على ما تبقى من طاقتنا”، يقول خالد، أما العشاء عادة ما يتكون من الفول أو العدس.

 

داخل الزنازين، يقول أيمن، هناك دلو للبول وعدد قليل من البطانيات لأكثر من 20 معتقلا ليتشاركوا فيها، في الحقيقة لم تكن هناك حاجة كبيرة لها، فحتى في أشهر الشتاء، كان الوقت حارًا للغاية، وكان الناس يرتدون ملابسهم الداخلية، لأنه لا توجد تهوية على الإطلاق في المكان.

يقول خالد إنه كان ملقى تحت مقعد السيارة العسكرية وذراعاه مقيدان خلفه، “لقد كانت أسوأ تجربة مررت بها على الإطلاق”، ويتابع “لقد وُضعت على الفور في زنزانة في الطابق الثالث، حيث توضع الغالبية العظمى من السجناء المختفين“.

وقال اثنان من الناجين إنهم تعرضوا للضرب لدى وصولهم من قبل “لجنة الاستقبال”، وهي تجربة مكررة في العديد من السجون المدنية كذلك.

 

يقول أيمن “عندما وصلنا إلى السجن، غطوا أعيننا، أخذوا الأشياء الثمينة من الجميع، وأحذوا الأحزمة وأي شيء يمكن أن يشبه الحبل، كما أخذوا الأدوية، وبعد ذلك بدأوا في الضرب! لقد كانوا يضربوننا بالعصي وخراطيم المياه وبقبضاتهم بعد أن صفونا أمام الجدار، لقد استمرت تلك الحفلة عشر دقائق“.

 

“بعد ذلك صفونا ومشينا إلى الطابق الثالث، ظلوا يضربوننا أثناء السير، وعندما كشفوا أعيننا في الطابق الثالث بدأوا في ضربنا مرة أخرى”، السجان في الطابق الثالث، ويسمى “جاد”، ظل يهددنا “إذا نظر أحدكم من النافذة، أو إذا أحدث أحدكم أي ضجة، فإننا سنضربكم!”، ثم ضربونا لبعض الوقت بقبضاتهم في وجوهنا، وبعد الضرب وضعونا في الزنزانة“.

 

الطابقين في الأسفل كانا عادة ما يستخدمان لاحتجاز الجنود الذين يخضعون لمحاكم عسكرية، لكن منذ يوليو عام 2013، وُضع المعتقلون السياسيون في الطابق الثالث، في نحو عشرة زنازين كانت تحتوي كل منها على ما بين 23 و28 سجينًا.

 

يمكن للطابق الثالث أن يحتمل أكثر من 300 معتقل، وهو عادة عدد المعتقلين هناك، إن لم يكن أعلى من ذلك.

تعتقد منظمة العفو الدولية أن هناك حوالي 20 معتقلاً تم الإفراج عنهم تمامًا، وآخرون تم نقلهم إلى سجون مدنية واتهموا بتهم تتعلق بالإرهاب بعد اعترافات انتزعت منهم بعد التعذيب.

التعذيب المنهجي لسجناء العزولي يأخذ مكانه في مبنى منفصل، المعروف باسمS1 .. وهو على بعد عدة دقائق بالسيارة من السجن، هناك حوالي 10 سجناء يؤخذون إلى هناك في منتصف كل يوم، عندما ينادون على أسمائهم، يسمح لهم بالخروج من زنازينهم ليتم تعصيب عيونهم ويصطفون في خط واحد.

 

قال كل الناجين إنه عند هذه النقطة يتم تعرضهم للضرب، ثم يقادون من الطابق السفلي إلى حافلة صغيرة حيث يتعرضون للضرب مرة أخرى، ومن هناك يتحرك السجناء في رحلة قصيرة إلى المبنىS1 حيث عادة ما يقادون إلى سلالم خشبية لمكتب في الدور الأول، وهناك ينتظر السجناء معصوبي الأعين قبل أن ينادى عليهم ليؤخذوا واحدًا تلو الآخر إلى غرفة مجاورة.

 

عندما نودي خالد لأول مرة في أول يوم له في العزولي، يتذكر، كيف أنه سمع الصوت المخيف للضابط وهو يعبث بولاعته عدة مرات قبل أن يبدأ في طرح سلسلة من الأسئلة حول تنظيم الاحتجاجات.

 

“وبعد ذلك بدأ التعذيب” .. “لقد دعا الضابط رجال الشرطة العسكرية وأمرهم بخلع ملابسي حتى غدوت عاريًا سوى من ملابسي الداخلية، لكنه قال، كل ملابسك، قلت “لا”، وعندها أمرهم بإدخالي، بدأت في إعطائه بعض الأسماء، لكنه شعر أني أكذب، فأمر رجال الشرطة بجعلي عاريًا تمامًا، وبدأت الصدمات الكهربائية في كل مكان في جسدي، كانت الصدمات في كل مكان، خاصة في المناطق الأكثر حساسية، في شفتي، في الأماكن حيث الأعصاب، خلف الأذنين، والشفتين، وتحت الإبطين والكتفين“.

 

وبعد الصدمات الكهربائية، قيدوا يدي خالد وراءه، ويؤكد أنه عُلق من يديه عاريًا في إطار النافذة، وهي تقنية تعذيب معروفة باسم طريقةBalango، وهو ما تركه يعاني آلامًا مبرحة، وبعد ساعتين ونصف لاحقتين، اقتيد إلى الأسفل وعاد إلى الزنزانة.

اثنان من السجناء السابقين حكوا تجارب مماثلة، واحد منهم يقول إنه رُبط في وضع مختلف، والآخر قال إنه سُمح له بارتداء ملابسه بينما كان يتم صعقه بالكهرباء! وهو صلاح، شاب في العشرينات من عمره.

 

يقول صلاح “سألني الضابط إن كنت أعرف بعض الأسماء في قائمة قرأها عليّ .. لكني قلت لا، وعندها صعقني، قلت أنا لا أعرفهم، أنا لا أبقى كثيرًا في مسقط رأسي، واستمر في صعقي فوق ملابسي لكن في خصيتي، كنت جالسًا على الأرض، وكان يجلس على طاولة صغيرة، وكانت يديه تمتد بالصاعق إلى خصيتي“.

 

لا يمكن للضحايا أن يعرفوا على وجه اليقين من كان مسئولاً عن تعذيبهم، لكن الثلاثة يعتقدون أن من قاد التحقيق كان ضابطًا في المخابرات العسكرية، وهو القسم الذي كان يقوده عبد الفتاح السيسي، رئيس مصر الجديد حتى عام 2012، وكان يشارك في التعذيب أفراد مما يعرفه المصريون باسم “أمن الدولة“.

 

أحد الذين قابلتهم الغارديان قال إنه وصل إلى العزولي من قبل أمن الدولة، الذين اعتقلوه قبل أن يسلموه إلى الجيش.

“أحمد حلمي” وهو محام يمثل أحد سجناء العزولي السابقين، قال إنهم يتعرضون للتعذيب من قبل المخابرات العسكرية حتى يعترفوا بارتباطهم بأعمال إرهابية، ثم يتم نقلهم إلى مكاتب أمن الدولة حيث يُطلب منهم تكرار هذه الاعترافات أمام النيابة، يؤكد معتقلون مدنيون سابقون أنهم قابلوا سجناء من العزولي في هذه المرحلة من سجنهم.

 

وإذا كرروا اعترافاتهم كما أُمليت عليهم أو كما اعترفوا بها في العزولي، فإنهم يظهرون في السجن المدني، حيث التعذيب أقل انتظامًا وحيث يُسمح لهم بزيارات من المحامين والأقارب، وإذا لم يعترفوا – بالضبط – كما يريد جلادوهم، فإنهم يعادون إلى العزولي للمزيد من التعذيب

 

أحمد حلمي يمثل بعض المحتجزين الذين نقلوا من العزولي إلى سجون مدنية، يقول حلمي إن بعضهم اعترفوا أنهم ارتكبوا عددًا من الجرائم، لكن بسبب الطريقة التي نُزعت بها الاعترافات، من المستحيل أن يتأكد من تلك التهم.

 

يقول حلمي: “لا يمكنك معرفة ما إذا كان هؤلاء ارتكبوا هذه الجرائم أم لا، تحت التعذيب يمكنك الاعتراف بأي شيء! ومن الواضح أن بعضهم اعترفوا بذلك بسبب التعذيب فقط“.

 

أم أحد المعتقلين في سجن العزولي، والذي نُقل إلى سجن مدني الآن، تقول إن ابنها “عمر” استغرق 4 أيام من التعذيب، وثلاث زيارات للنيابة قبل أن يعترف بما يريدوه أن يعترف به! تقول إنها كانت تخشى أن يكون قد مات أثناء وجوده في العزولي، ولو حدث ذلك فلن تستطيع الوصول إليه بأي شكل!

 

تقول إنها وجدت عمر عندما ظهر في سجن رسمي بعد أسابيع تلت ذلك، “لقد كان جلد أنفه على عظمه، وكان هناك قطع بعمق الأصبع في عنقه جاء بسبب تعرضه للضرب بعصا معدنية، وكان هناك جرحين كبيرين في معصميه من التعليق“.

 

وتضيف أم عمر “لقد صعقوه بالكهرباء في كل مكان حتى خصيتيه، وقال لي إنهم هددوا باغتصابه وأنهم كانوا يعلقونه عاريًا طوال الوقت، كما تم منعه من الحمام لمدة ستة أيام وأبقوه معصوب العينين لمدة عشرة أيام“، وتتابع “لقد سألني إذا كنا قد زرناه سابقًا في السجن، لأنهم كانوا قد هددوه باعتقال قريباته واغتصابهن وتصويرهن“!

لقد قال الثلاثة الذين تحدثنا معهم إنهم لم يتم تعذيبهم فيS1 كما حدث مع عمر ومعتقلين آخرين، لكن مع الوقت، كان الضباط يفقدون اهتمامهم بهم، وهو ما قد يفسر بشكل جزئي، قرار الإفراج عنهم في النهاية.

ولتلخيص الفارق بين سجن العزولي والسجون المدنية سيئة السمعة مثل سجن العقرب في القاهرة، يقول حلمي “العقرب هو سجن رسمي تحت إشراف النيابة العامة، إنه مرئي!، أما العزولي فإنه في منطقة عسكرية يحظر على المدنيين دخولها، وعندما نطلب من النيابة المدنية أن يحققوا في ما يحدث للمعتقلين داخل العزولي، يقولون إنهم لا يملكون أي ولاية قضائية تمكنهم من دخول تلك المنطقة، ولذلك فالعزولي هو المكان المثالي حيث تستطيع المخابرات العسكرية أن تستغرق ما تشاء من الوقت لتعذيب الناس دون رقابة“.

في العزولي، يتعرض السجناء للتعذيب المنهجي فيما يفتقرون حتى لأي تعويض قانوني، حتى لو بشكل افتراضي!

محمد المسيري يقول “إنه يعطيك فكرة عن مدى ثقة قوات الأمن بقدرتها على الإفلات بما تفعل”، ويتابع “إنهم لا يهتمون بسيادة القانون، الذين يحتجزون الناس لأكثر من 90 يومًا ويعرضونهم للتعذيب المستمر بدون أي إشراف قضائي، هذه الممارسات ضربة مدمرة لحقوق المعتقلين على النحو المنصوص عليه بموجب القوانين المصرية والدولية“.

أحد الضباط الكبار اعترف بوجود سجن العزولي، لكنه لم يرد خلال أسبوعين على طلب الرد على ادعاءات المعتقلين، كما رفض السماح لنا بزيارة السجن.

خالد، أحد الناجين الثلاثة يلخص “حياتك كلها هناك مجرد حياة في مقبرة، لا أحد يعرف عنك أي شيء ولا عن مكان وجودك“.

ساعد في التقرير مانو عبدو، كما تم تغيير أسماء كل المعتقلين.