الإثنين , 14 أكتوبر 2019
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : انفلونزا

أرشيف الوسم : انفلونزا

الإشتراك في الخلاصات

مصر دولة بلا قانون القتل والاخفاء القسري والتعذيب ممنهج. . الجمعة 5 فبراير. . توقف توربينات كهرباء السد العالى بسبب سد النهضة

مصر دولة بلا قانون القتل

مصر دولة بلا قانون القتل

مصر دولة بلا قانون القتل والاخفاء القسري والتعذيب ممنهج. . الجمعة 5 فبراير. . توقف توربينات كهرباء السد العالى بسبب سد النهضة

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*أبو سعدة: قبول «المحكمة الفرنسية» دعوى ضد السيسي أمر خطير.. وممكن تقلب بجد

قال حافظ أبو سعدة رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان إنَّ قبول المحكمة العليا في فرنسا دعوى قضائية ضد عبد الفتاح السيسي تتهمه بارتكاب جرائم تعذيب ممنهج “أمر خطير”.

وأضاف أبو سعدة، في تصريحاتٍ حسبما نشرت “التحرير”: «القضاء الفرنسى يتمتع بمساحة كبيرة جدا من الاستقلال وممكن المسألة تقلب بجد، وتتخذ الدعوى مسارها الطبيعي في توقيف المشكو في حقه”.

وأوضح أبو سعدة أنَّ الأمر يحتاج إلى تحرك دبلوماسي حتى يتم وقف مثل هذه الدعاوى التي تقوم عليها “منظمات إخوانية”، مستبعدًا في الوقت نفسه صدور قرار بتوقيف عبد الفتاح السيسي ومساءلته حال زيارته لفرنسا في المستقبل، مشيرًا إلى أنَّ الأمر يستلزم تحقيقا موسعا حتى يصدر مثل هذا القرار، وبخاصة أنَّه يطول شخص رئيس دولة.

ومؤخرًا، قبلت المحكمة العليا في فرنسا دعوى قضائية تقدمت بها منظمتان “إفدي الدولية لحقوق الإنسان، وصوت حر” ضد عبد الفتاح السيسي تتهمه بارتكاب جرائم تعذيب ممنهج ومعاملة تحط من الكرامة الآدمية ضد معارضيه السياسيين.

ويشترط القانون الجنائى الفرنسي وجود المشكو في حقه على التراب الفرنسي لنظر الدعوى القضائية، فيما اعتبرت المحكمة أنَّ هذا الشرط تحقق بزيارة السيسي لفرنسا فى نوفمبر 2015.

 

 

*توقف توربينات كهرباء السد العالى بسبب سد النهضة

قالت مصادر هندسية بالسد العالى، إن مناسيب المياه في بحيرة السد انخفضت لمستويات قياسية غير معهود منذ إنشائه، ما أدى إلى توقف عدد من توربينات السد العالي وتشغيل محطته بالوقود؛ لسد العجز والمداراة على الفضيحة.

وأضافت المصادر- التى رفضت ذكر اسمها- أن آثار انخفاض المياه ظهرت بشكل قوى في هذه الأيام؛ نظرا لتوافق موسم السدة الشتوية، والتى عادة ما تنخفض فيها المياه بشكل كبير مع آثار سد النهضة، ما تسبب في توقف التوربينات بشكل واسع، ودخول آلاف التماسيح في قلب السد، وعبورها إلى الجانب المصري، ما ينذر بكارثة كبرى.

وفي أكتوبر الماضى، انقطعت الكهرباء عن مدينة أسوان بالكامل، وعزت سلطات الانقلاب سبب هذا الانقطاع إلى حريق مفاجئ فى مركب صيد غرب السد العالى، وتسببت ألسنة اللهب فى فصل دائرتين كهربائيتين بقوة 500 فولت، إلا إنه حينما استمر انقطاع الكهرباء عن المدينة ومراكز كوم أمبو وإدفو لعدة أيام، راحت السلطات تبرر سبب الانقطاع إلى موجة الطقس السيئ التى تضرب مصر، رغم أن الطقس السيئ ضرب شمال الجمهورية وليس جنوبها.

وأكد مراقبون آنذاك أن انقطاع الكهرباء- والذى امتد من أسوان ومراكزها حتى محافظة قنا- يعود في الحقيقة الى انخفاض منسوب مياه النيل في بحيرة ناصر؛ بسبب مشروع سد النهضة الإثيوبي، ما أدى إلى توقف التوربينات، ما تسبب في خسائر وصلت لنحو ٤٥٠ ألف جنيه يوميا في مصنع “كيما” بمفرده، وهو ما نعتبره مؤشرا لموجة كبيرة من الخسائر ستتعرض لها البلاد ككل؛ بسبب تقليص حصة مصر من المياه بسبب أعمال سد النهضة الإثيوبي.

وكان نشطاء قد نشروا فيديوهات لنهر النيل في المنيا، وتحديدا في مركز مغاغة، وقد جفت منه المياه بشكل واضح، وبدأ يظهر قاع النهر، وتراجع منسوب المياه بمساحات واسعة، ليشكل ما يسمى بظاهرة طرح البحر.

وتأتى تلك الظاهرة في أعقاب ظواهر أخرى رصدها مراقبون عن تأثير سد النهضة، منها ظهور التماسيح في الترع والنيل في الدلتا وعدة مناطق داخل الجمهورية بشكل مفاجئ، ما فسر بـأنه يأتى جراء قيام الانقلاب بفتح بوابات منخفضة لبحيرة السد العالى بسبب انخفاض منسوب المياه؛ ما دفع التماسيح بالبحيرة التى تعيش في المياه العكرة إلى الهرب داخل الجانب المصري.

 

 

* اعتقال 6 من “أبو كبير” وإخفاء مكان احتجازهم

واصلت قوات أمن الانقلاب جرائمها بحق أهالي وأبناء مدينة أبوكبير بمحافظة الشرقية واعتقلت اليوم 6 من أماكن متفرقة بينهم طالبان واقتادتهما لجهة غير معلومة

وقالت رابطة أسر المعتقلين بأبوكبير إن سلطات الانقلاب اعتقلت طالبين من أبناء المدينة من أمام محطة القطار بميدان المحطة بالمدينة قبيل عصر اليوم واقتادتهما إلى مكان مجهول.

كما اعتقلت 4 آخرين من أبناء المدينة بينهم بسام علي السيد مدرس”، ومحمد عبدالرحمن “رجل أعمال” والشيخ إبراهيم علي القرناوي “إمام وخطيب”، إضافة إلى المهندس عبدالرحمن راضي الذي اعتقل أبناؤه الثلاثة في أوقات سابقة.

وحملت “الرابطة” مأمور مركز الشرطة ومدير أمن الشرقية ووزير الداخلية بحكومة الانقلاب المسئولية عن سلامتهم جميعا، وطالبت بسرعة الكشف عن مكان احتجازهم وأسباب الاختطاف.

كانت سلطات الانقلاب اعتقلت 7 من أبناء مدينة أبو كبير أول أمس من مسكنهم بمدينة الزقازيق واقتادتهم لجهة غير معلومة ، بينهم 3 طلاب في مراحل التعليم ما بين الجامعي والثانوي وتخفي مكان احتجازهم بشكل قسري حتى الآن.

 

 

* الاعتداء على المحتجزين في “فاقوس” ومنع الزيارة عنهم

اعتدت قوات أمن الانقلاب بمركز شرطة فاقوس بالشرقية على المحتجزين داخل مركز الشرطة ومنعت عنهم الزيارة الأسبوعية اليوم الجمعة.
وكشف عدد من ذوي المحتجزين بمركز شرطة فاقوس أن قوات أمن الانقلاب اعتدت على ذويهم بالضرب المبرح؛ ما أسفر عن عدد من الإصابات البالغة، كما رفضت نقل المصابين إلى المستشفى لإسعافهم، وهو ما يهدد حياتهم بالخطر ويخشى على سلامتهم، خاصةً أنه تم منع الزيارة المقررة  لهم يوم الجمعة من كل أسبوع.
وكشف ذوو المحتجزين عن تعرض ذويهم داخل مقر احتجازهم بمركز شرطة فاقوس لسلسلة من الانتهاكات والتعذيب المنهج منذ يوم الثلاثاء الماضي، فضلاً عن سحب الملابس والأغطية والمتعلقات الشخصية فى انتهاك جديد يضاف إلى سلسلة الانتهاكات والجرائم التي تمارس ضد ذويهم من قبل رئيس مباحث المركز الرائد مصطفى عرفة ومعاونه النقيب محمد حيدة وضابط السجن الملازم أول صيري وضابط الاستيفاء الملازم أول أحمد حسني تحت إشراف مأمور مركز الشرطة العميد طارق محمود حسن، والرائد محمد كمال ضابط الأمن الوطني بالقسم.
من جانبها حملة رابطة أسرة المعتقلين بمدينة فاقوس وزير الداخلية بحكومة الانقلاب ومدير أمن الشرقية ومأمور مركز شرطة فاقوس ونائب عام الانقلاب المسئولية الكاملة عن سلامة ذويهم، مناشدين منظمات حقوق الإنسان التدخل لتوثيق هذه الجرائم واتخاذ جميع الوسائل المتاحة التى من شأنها رفع الظلم الواقع على ذويهم بمركز شرطة فاقوس.

 

* الإمارات ترحل البرلماني السابق محمد عوف إلى مصر بعد 100 يوم من الإخفاء

سلمت السلطات الإماراتية النائب في البرلمان لعام 2011، محمد عوف، لأجهزة أمنية الانقلاب، وذلك بعد اعتقاله وإخفائه قسريا في الإمارات لما يزيد عن 100 يوم.

وكان عوف، النائب السابق عن حزب غد الثورة، قد اعتقل في سبتمبر الماضي، وظل معزولا عن العالم الخارجي حتى ترحيله.

وقد تكتمت السلطات الإماراتية على إخفاء عوف، كما هددت أسرته وحذرتهم من الحديث لوسائل الإعلام أو أي من العاملين في الشركة التي يعمل بها، بعدما قالت للعائلة إنه لن يبقى محتجزا سوى لبضع ساعات للتحقيق، لكن فترة اعتقاله استمرت لنحو 100 يوم، حُرم خلالها من حقه في مقابلة زوجته وأبنائه المقيمين في دبي، والذين اضطروا إلى مغادرة البلاد.

وقد تم تسليم عوف إلى سلطات الانقلاب، دون صخب إعلامي، وفقا للمصادر الإعلامية التي لم تحدد تاريخ التسليم على وجه الدقة.

وعوف (50 عاما) مدير وشريك في شركة “أرابكو” للإنشاءات بدبي، وقد ترك كل أعماله ومشاريعه للعودة إلى مصر والمشاركة في ثورة يناير، ثم عاد إلى الإمارات بعد أن صدر قرار بحل برلمان مصر، من أجل إدارة شركته الناجحة في مجال المقاولات.

وعوف ليس الضحية الأولى للاعتقال والإخفاء القسري في الإمارات، بل سبقه عشرات من المصريين تم إخفاؤهم لمدد تتراوح بين ثلاثة وستة أشهر في سجون الإمارات عام 2013، حيث اعتقل أكثر من 65 مصريا، ولفقت لهم تهم تشكيل خلية إخوانية، وهي القضية التي تعرف إعلاميا في الإمارات باسم “الخلية المصرية الإماراتية“.

 

 

* لجنة تحقيق إيطالية تتابع “ريجيني” لفقدانها الثقة في نيابة الانقلاب

وصلت، مساء اليوم الجمعة، إلى القاهرة بعثة إيطالية للمشاركة في التحقيقات حول مقتل الشاب الإيطالي جوليو ريجيني في مصر.خخخ

وكان الطالب الإيطالي، جوليو ريجيني، قد اختفى في ظروف غامضة، يوم 25 يناير الماضي، أثناء وجوده بمنطقة وسط البلد، وعثر على جثمانه منذ يومين على طريق مصر الإسكندرية الصحراوي، وعليها آثار تعذيب، وسط وجود ادلة قوية غلى قتلة تحت التعذيب في سلخانات العسكر.   

 

 

*الاندبندنت : مصر دولة بلا قانون

نشرت صحيفة “الاندبندنت” الايطالية تقرير حول حادث الشاب الايطالي جوليو ريجيني الذي وجد مقتولا في مصر، متسائلة في عنوانها هل يمثل مقتل ريجيني أحدث جريمة قتل برعاية الدولة في مصر؟.

  وتشير الجريدة في تقريرها الذي نشرته “بي بي سي” إلى أن الشرطة المصرية تؤكد أن ريجيني وجد في منطقة نائية إلى جوار الطريق بعدما قتل في حادث سيارة لكن الجريدة تشكك في ذلك بسبب علامات التعذيب الموجودة على جسده.

وأضافت إن مصر تتحول تدريجيا لتصبح دولة بلا قانون موضحة أن الجثة التى كانت عارية النصف السفلي ومشوهة وجدت على جانب طريق الإسكندرية قرب أحد ضواحي العاصمة المصرية.

وتابع التقرير :” أن الجثة كان واضحا عليها علامات التعذيب والتى تشير إلى أن الطالب الذي كان يبلغ من العمر 28 عاما قد لقي نهاية عنيفة ومؤلمة“.

وأضاف أن الجثة كان يبدو عليها أثار أنواع مختلفة من التعذيب منها جروح بسبب الطعن بآلة حادة وكدمات شديدة وحروق متعددة في الأذنين بسبب السجائر وتنقل عن ممثل النيابة العامة أحمد ناجي أن ريجيني مات ببطء“.

وتؤكد الجريدة أن الحكومة الإيطالية طلبت رسميا السماح للخبراء الإيطاليين بتولي التحقيق في الجريمة بسبب ما قالت إنه تصريحات متضاربة للمسؤولين المصريين حول ملابسات الواقعة علاوة على الانتقادات بسبب انتهاك حقوق الإنسان في البلاد التى يمزقها العنف.

 وتوضح الجريدة التضارب في التصريحات التى أصدرها المسؤولون المصريون حيث تنقل عن اللواء خالد شلبي من الشرطة المصرية قوله إن الطالب كان ضحية حادث سيارة بينما تنقل عن السفير المصري في إيطاليا تصريحا يقول فيه إن الحكومة المصرية ستتعاون بشكل كامل للتوصل إلى المسؤولين عن هذه الجريمة.

وتضيف الجريدة أن الخارجية الإيطالية استدعت السفير المصري لطلب مشاركة خبرائها في التحقيقات وتنقل عن وزير الخارجية الإيطالي قوله إن الحكومة الإيطالية تطالب بكل قوة نظيرتها المصرية بالسماح لخبرائنا المشاركة في التحقيقات لأننا نرغب في ظهور الحقيقة كاملة” مضيفا إنه التزام من الحكومة الإيطالية تجاه مواطنيها.

وتنقل الجريدة عن أحد أصدقاء لريجيني أنه كان يسعى لمقابلة عدد من “نشطاء حقوق العمال” لكنه كان قد تعهد بعدم السعي لمقابلتهم في تلك الفترة القريبة من 25 يناير وأن الخلفية السياسية للموضوع كانت مركز التحقيقات معه شخصيا بعد اختفاء ريجيني.

 

 

* إيل مانيفستو : الإيطالي القتيل بمصر انتقد حكومتها بمقالاته

نشرت صحيفة إيطالية، الجمعة، مقالا لطالب إيطالي عُثر على جثته بجوار طريق سريع خارج القاهرة وبها آثار تعذيب، وقالت إنه كتب مقالات تنتقد الحكومة المصرية.

ونشرت صحيفة “إيل مانيفستو”، ذات التوجه اليساري التي تصدر في روما، آخر مقال للشاب القتيل جوليو ريجيني، وقالت إن الطالب (28 عاما) كتبه قبل اختفائه في 25 كانون الثاني/ يناير الماضي. وعُثر على جثته يوم الأربعاء الماضي.

ويصف المقال الصعوبات التي تواجه النقابات المستقلة في مصر في ظل حكم عبد الفتاح السيسي. ونشرت الصحيفة المقال في صفحتها الأولى تحت عنوان الشاهد“.

وكتب ريجيني في الفقرة الأولى من مقاله: “يسيطر الرئيس عبد الفتاح السيسي على البرلمان المصري بأكبر عدد من أفراد الشرطة والجيش في تاريخ البلاد، وتُصنف مصر ضمن أسوأ الدول فيما يتعلق باحترام حرية التعبير“.

وقالت الصحيفة إن ريجيني “كان يخشى على حياته”، مبررة ذلك باستخدامه اسما مستعارا في هذا المقال، وفي مقالات سابقة انتقد فيها أيضا حكومة السيسي رغم أن ريجيني لم يشر لأي تهديد محدد.

وأضافت الصحيفة: “لا نعرف من اغتاله ولماذا، لكننا نطالب بمعرفة الحقيقة“.

واستدعت وزارة الخارجية الإيطالية، الخميس، السفير المصري في روما للتعبير عن قلقها من موت ريجيني، وتحدث رئيس الوزراء ماتيو رينتسي عبر الهاتف مع السيسي وطلب منه مشاركة جهات إيطالية في التحقيق وسرعة إعادة جثة الطالب إلى إيطاليا.

وقالت مصادر بوزارة الخارجية وفي مكتب رئيس الوزراء إنه من المنتظر عودة جثمان ريجيني لإيطاليا، السبت، حيث سيتم تشريحه.

واختفى ريجيني، طالب الدراسات العليا بجامعة كمبريدج البريطانية، في الذكرى الخامسة للانتفاضة التي أطاحت بحكم الرئيس المصري السابق حسني مبارك بعدما حكم البلاد 30 عاما.

وقال مسؤولون أمنيون إن جثته وجدت ملقاة بجوار طريق سريع بين القاهرة والإسكندرية.

وتقول جماعات حقوقية إن الشرطة المصرية تحتجز مواطنين دون أدلة ملموسة حيث يتعرضون للضرب أو يُكرهون على الاعتراف بما لم يقترفوه. واختفى عشرات الأشخاص منذ 2013 لكن مصر تنفي أي مزاعم عن ممارسات وحشية للشرطة.

ولم يتضح حتى الآن سبب الوفاة، لكن قضية ريجيني قد تضر بمساعي مصر لجذب مزيد من السياح والاستثمارات الأجنبية بعد سنوات من الاضطراب السياسي وعنف المتشددين الإسلاميين.

وقد تثير أيضا توترا بين مصر وإيطاليا التي دعمت السيسي بوضوح وشجعت جهوده على قتال المتشددين.

 

 

* الإيطالي “ريجيني” كان يكتب تقارير بصحيفة إيطالية يرصد فيها الوضع الاقتصادي السيئ في مصر

سلط عدد من الصحف الإيطالية، الضوء على مقتل الطالب جوليو ريجيني، الذي وجدت جثته وعليها آثار تعذيب ملقاة على طريق مصر – إسكندرية الصحراوي بمدينة أكتوبر، عقب اختفائه يوم الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير بمنطقة وسط البلد.

وحاولت الصحف بواسطة بعض أصدقائه والمقربين منه كشف غموض قتله بتلك الطريقة. “ريجيني”.. هو طالب إيطالي في جامعة كمبريدج يبلغ من العمر 28 عامًا، ويقيم في القاهرة للدراسة وتحضير رسالة دكتوراه عن الأوضاع الاقتصادية بالقاهرة، إلى جانب ذلك يداوم على إرسال تقارير صحفية يتم نشرها في صحيفة “المانيفستو” الإيطالية، لكنه حرص دائمًا على الكتابة باسم مستعار هربًا من أية ملاحقات أمنية.

سيمون بريني” المسئول عن القسم الخارجي بالصحفية يكشف عن تفاصيل تخص ريجيني”، قائلًا: سيتم نشر أعماله السابقة بالصحيفة اليوم “الجمعة”، بما في ذلك قطعة مكتوبة قبل وقت قصير من وفاته، ومن الطبيعي أن يعلم القراء أن ريجيني”، كان يكتب باسمًا مستعارًا خوفًا من الملاحقات الأمنية بالقاهرة.

وطالب رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينتسي، الحكومة المصرية، بإعادة جثمان ريجيني” إلى بلاده، كما استدعت روما السفير المصري لديها للتعبير عن استيائها بعد إعلانها أمس الخميس رسميًا، مقتل الطالب الإيطالي الذي فقد أثره قبل عشرة أيام بالقاهرة.

يأتي هذا فيما انتهت مشرحة زينهم من تشريح جثمان “ريجيني”، حيث كشفت النتيجة النهائية بعد التشريح المبدئي، أن الوفاة بسبب الضرب بآلات حادة تسببت في الكدمات، بمختلف أنحاء جسده، والتي أدت لوفاته.

من جانبها قالت صحيفة “هافنجتون بوست” النسخة الإنجليزية، إن جثة “ريجينيعثر عليها عارية تمامًا في الجزء السفلي، مع آثار تعذيب وجروح في جميع أنحاء جسده، وذلك بمنطقة حازم حسن بمدينة 6 أكتوبر. الصحيفة الإيطالية المانيفستو”، لم تنتظر بدورها نتائج التحقيقات التي تجريها القاهرة بشأن مقتل مراسلها، لكنها سرعان ما حاولت الكشف عن تفاصيل مقتله عبر نشرها عددًا من الموضوعات الصحفية التي تخص الأوضاع الأمنية بالقاهرة إضافة إلى آراء متابعين وأصدقاء لـ”ريجيني“.

وعنونت الصحفية افتتاحية اليوم باسم “الشاهد”، حيث احتوى التقرير على تفاصيل تخص “ريجيني”، متهمةً الشرطة بقتله حيث قالت: جوليو ابن الـ28 عامًا وهو باحث بارع في جامعة كامبريدج، عثر عليه ميتا في القاهرة، وتوجد بالتحقيق في مقتله نقاط كثيرة جدًا غامضة، لكن الأرجح أنه تم اعتقاله من قبل الشرطة المصرية في الذكرى السنوية الخامسة بميدان التحرير في وسط القاهرة في مدة قصيرة قبل إيجاد جثته في إحدى أنحاء المدينة. واستندت الصحيفة في روايتها تلك إلى ما أسمته سقوط البلاد في هاوية القمع، بالتزامن مع وجود أنباء تخص اختفاء أكثر من 600 مصري في ظروف غامضة خلال الفترة الأخيرة، حسب الصحيفة.

 

 

* قائد الانقلاب يكرم “مزور ونصاب” في عيد العلم

استمرارا لفضائح سلطات الانقلاب العسكري، احتفت وسائل اعلام الانقلاب في مصر في يونيو الماضي، بـ “إسلام صلاح بشارة” باعتباره أصغر شاب مصري حاصل على الدكتوراه، ونال تكريم السيسي في عيد العلم، فيما قررت أمس محكمة عابدين حبسه بتهمة النصب، حيث اتهمته إحدى الجامعات بالنصب والتزوير.

وقضت محكمة جنح عابدين بحبس إسلام لمدة عام مع الشغل والنفاذ بتهمة النصب والتزوير باسم جامعة مونتريال الكندية.

وكانت أجهزة أمن الانقلاب قد تلقت بلاغات من مجموعة شباب تفيد أنهم تعرضوا لعملية نصب محكمة من مصري كرمه السيسي  على أنه أصغر شاب مصري حاصل على دكتوراه.

وأضافوا في بلاغاتهم أنهم عثروا على صفحة على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” باسم الدكتور إسلام صلاح بشارة حاصل على الدكتوراه من جامعة مونتيريال بكندا، وأنه مفوض من الجامعة في إدارة مشروعات وتطوير المهارات في إدارة الأعمال في مصر، وبالتواصل معه أخبرهم بإمكانية منحهم شهادة معتمدة من الجامعة ومختومة بختم سفارة كندا في القاهرة، وحصل من كل شاب منهم على آلاف الجنيهات نظير كل متقدم.

وتبين من التحقيقات  أن الـ 40 شابا تقدموا للحصول على الدورات، وسددوا المبالغ في مقر الجامعة الأمريكية ، ولدى موظف تبين فيما بعد أنه شريك للمتهم، وعقب انتهاء الدورة طالبوا بالحصول على الشهادات فماطلهم المتهم وتهرب منهم.

وكشفت مصادر مطلعة أن الضحايا توجهوا إلى السفارة الكندية للسؤال عن شهادتهم فأبلغتهم السفارة أن جامعة مونتريال لا تعلم شيئا عن هذه الشهادات، ليكتشفوا تعرضهم للنصب.

فيما رفض المتهم رد المبالغ المالية التي حصل عليها منهم.

أما المفاجأة التي كشفتها أجهزة الأمن فكانت في ورود خطاب معتمد من السفارة الكندية والجامعة أكدوا فيه أن جامعة مونتريال لا يوجد لديها برامج إدارة أعمال، وأن المتهم إسلام صلاح بشارة لم يحصل على أي دكتوراه من الجامعة، وهي الدكتوراه التي نال عليها تكريم السيسي بصفته أصغر شاب حاصل على الدكتوراه في إدارة الأعمال في الوطن العربي والشرق الأوسط من جامعة مونتريال. 

وبعد العرض على النيابة قررت حبس المتهم 4 أيام وإحالته إلى محكمة الجنح التي قضت بحبسه لمدة عام.

 

 

*200 ألف مصري ينتظرون الموت

لم يعد المصريون يستغربون عبارة “ورم سرطاني”، وقد أصبح الأمر أشبه بسماعهم لفظ “إنفلونزا”. والأمر طبيعي بما أنّ عدد المصريين الذين يُصابون سنوياً بالسرطان، يصل إلى نحو مائتي ألف تقريباً، أكثرهم لا يشفى وينتظر الوفاة.

بحسب بيانات البرنامج القومي لتسجيل الأورام في مصر لعام 2014، فإن المعدل السنوي للإصابة بالسرطان في البلاد هو 14.5 حالة لكل 100 ألف شخص (17.3 للذكور و11.7 للإناث). ويسجّل المعدل السنوي للإصابة بسرطان الثدي للإناث، 35.5 حالة لكل 100 ألف أنثى (ما يعادل 17 ألفاً و605 نساء). أما المعدل السنوي للإصابة بسرطان الغدد اللمفاوية في مصر، فهو 6.4 حالات لكل 100 ألف للذكور، و4.2 حالات لكل 100 ألف للإناث (ما يعادل خمسة آلاف و241 حالة).

السرطان واحد من الأمراض التي تتزايد أعداد المصابين بها في مصر، من عام إلى أخر. وقد توقّعت الإحصاءات ارتفاع نسبة المصابين به إلى 25 حالة لكل 100 ألف شخص، خلال الفترة الممتدة من عام 2013 إلى عام 2017. والمرضان السرطانيان الأكثر انتشاراً، هما سرطان الثدي واللمفوما.

وتزداد الخطورة، مع ارتفاع تكلفة العلاج وعدم توفّر أماكن مناسبة للمرضى وبطء التشخيص من قبل الأطباء المعالَجين الذين يخشون إطلاع المريض على وضعه الصحي. هذا ما يؤكده أستاذ علاج الأورام الدكتور أسامة طه، الذي يرى أن “تأخر التشخيص هو سبب تدهور أوضاع المرضى وبلوغهم مرحلة متأخرة وتهديدهم بالوفاة”. ويشير إلى ضرورة أن تكون “رعاية مريض السرطان مشتركة بين أقسام طبية مختلفة، مثل الباطنة (أمراض داخلية) والجراحة وغيرهما. وفي حال لم يتوفّر مكان في قسم الأورام، يحجز للمريض في قسم من تلك الأقسام الأخرى، حيث تُتابع حالته”. ويطالب طه بمعاملة مريض السرطان الفقير، المعاملة نفسها التي يتلقاها مرضى المستشفيات الخاصة، مع تزويده بتأمين صحي يمكّنه من التخلّص من متاعب كثيرة“.

من جهته، يقول الاختصاصي في طب الأورام في جامعة عين شمس الدكتور محمد صبري، إن واحدة من المشاكل الأبرز التي تواجه مرضى السرطان في مصر هي “قلة عدد الأسرّة في المستشفيات المتخصصة. الإصابات في تزايد مستمر، وعدد الأسرّة ثابت”. ويشير إلى أن “مركزية الخدمات الصحية، شأنها شأن بقيّة خدمات الدولة، سبب أساسي في تفاقم مشكلة توفير الأماكن المناسبة لمرضى السرطان في المحافظات كلها. جميع هؤلاء يقصدون مستشفيات السرطان في القاهرة، نظراً لعدم توفّر مراكز علاج في محافظاتهم. وأكثر المحافظات تفتقر إلى مستشفيات متخصصة”. ويطالب صبري الدولة بتوفير ميزانية للاهتمام بالمراكز الفرعية، وزيادة قدرة الاستيعاب في المحافظات.

في السياق ذاته، يشدّد الأمين العام المساعد في نقابة الأطباء الدكتور رشوان شعبان، على أن “سوء التخطيط هو السبب الرئيسي في تدهور حالة مريض السرطان ووفاته، وذلك لعدم توفر الرعاية الصحية السليمة له في المستشفيات“. ويلفت إلى أن “ثمّة مرضى يتجهون لتلقي العلاج في عيادات طبية خاصة أو في منازلهم، لعدم توفّر أماكن لهم داخل المستشفيات الحكومية. يُذكر أن المرضى غير القادرين على تلقي العلاج على نفقتهم الخاصة كثيرون، لارتفاع كلفته وضعف إمكانياتهم المادية”. يضيف: “لا يختلف اثنان على العجز الكبير في مسألة توفير الأسرّة، التي تأتي أعدادها أقلّ بكثير من أعداد مرضى السرطان المتزايدة سنوياً“.

ويوضح شعبان أن “ثمّة عبئاً كبيراً على الدولة التي تتحمّل مسؤولية أساسية في ارتفاع نسبة الوفيات بين مرضى السرطان. لذلك، عليها توفير كل الرعاية اللازمة لهؤلاء، وتوفير أماكن لعلاجهم في أكثر المحافظات، مع توفير أطباء اختصاصيين وطواقم تمريض في كل عام”. إلى ذلك، “ثمّة ضرورة لوضع خريطة معلومات صحيحة بعدد المرضى، وتجهيز مراكز متخصصة في المناطق حيث الانتشار الأكبر للمرض في المحافظات، مع وضع ميزانية كافية لتوفير المستلزمات المطلوبة“.

الحاج رمضان مبروك إبراهيم يعمل في الزراعة، ترك مسقط رأسه في المنوفية آملاً الحصول على علاج في معهد الأورام في العاصمة. يخبر أنه اكتشف إصابته بالمرض في عام 2010، واضطر إلى السفر إلى القاهرة. بالفعل، بدأت حالته تتحسن تدريجياً، “لكن في العامين الأخيرين، حصل إهمال كبير من قبل المستشفى وكان تقصير في العلاج. تركّز الاهتمام على العلاج الكيماوي، من دون الالتفات إلى تزويدي بمضادات حيوية لمواجهة الآثار الجانبية للكيماوي. وبعد المضاعفات، تخلّى معهد الأورام عن مسؤوليته وأوقف العلاج تماماً، وهو ما دفعني إلى عيادات خاصة، مع تكلفتها المرتفعة. لم ألتزم بالعلاج كما يجب، وتدهورت حالتي حتى أصبت بشلل نصفي منعني عن مواصلة عملي“. يضيف: “توقفت حياتي حينها، وعدت إلى معهد الأورام. شرحت لهم نتيجة إهمالهم، فبدأوا علاجاً بالرنين المغناطيسي، أسهم في فكّ الشلل من رجلي اليمنى. لكن مساعدتهم هذه جاءت بعد فوات الأوان”. وأصبحت وسيلة نقل الحاج رمضان من المنوفية إلى القاهرة، عربة نقل يستلقي فيها مغطى ببطانية تُخفي عجزه ويأسه.

من جهته، يعاني سعيد محمد مع ابنه. هو طفل مصاب بسرطان الدم، لا يقبل أي مستشفى استقباله، بعدما أتى تشخيص مرضه متأخراً. يخبر الأب أن “الأطباء في البداية أشاروا إلى مجرّد ورم عادي، لكننا اكتشفنا لاحقاً أنه مصاب بالسرطان ويحتاج إلى علاج كيماوي. حوّلني مستشفى السرطان إلى معهد الأورام. وعندما ذهبت، وضعوني على قائمة الانتظار ولم أتلق رداً بعد”. يضيف: “منذ أشهر وابني يعاني من عدم القدرة على الأكل والشرب. وعندما أعترض يقولون لي اذهب إلى معهد ناصر، لكنني لا أملك تكلفة العلاج هناك“.

أما خالد سمير، فقد اكتشف مرض طفلته الصغيرة شهد التي لم تتجاوز الثالثة من عمرها، بعدما لاحظ انتفاخاً بسيطاً في بطنها. حملها إلى مستشفى السرطان، وبدأت مرحلة العلاج التي عانت معها الأسرة كلها. يقول: “على الرغم من تقديم المستشفى العلاج بشكل جيد ومن دون أعباء مالية، إلا أن مشاهدة ابنتي التي أبصرت النور بعد معاناة وهي تبكي وتصرخ من شدّة الألم، كانت عذاباً لا يوصف”. يضيف: “تمنيت لو كنت مكانها. ربما كنت سأتحمل الألم أو ربما أشكو ألمي إلى زوجتي وأهلي. لكن هي ما زالت طفلة صغيرة، لا تستطيع التعبير عما تشعر به“.

 

 

*”المترو”: لا حل لسد العجز المالي سوى رفع أسعار التذاكر

قال المهندس عصام منير، مساعد رئيس شركة مترو الأنفاق، إن المترو يعاني من عجز مالي كبير، بسبب زيادة مصورفاته على إيراداته بمعدل 20 مليون جنيه.

وأضاف «منير»، في برنامج «تلت التلاتة»، المذاع على «أون تي في لايف»، الجمعة، أنه لا يوجد حل لسد هذا العجز سوى رفع سعر تذكرة المترو لتصل إلى 2 جنيهًا، خاصة وأن التذكرة لم ترتفع سعرها منذ عام 2006، في حين أن تكاليف الصيانة والكهرباء والتشغيل زادت بشدة خلال هذه الأعوام.

وأكد أن سعر التذكرة لن يزيد على محدودي الدخل والبسطاء، خاصة الذين يعتمدون على المترو كوسيلة انتقال أساسية لهم، قائلا: «زيادة سعر التذكرة قرار سياسي ولا يمكن أن تتخذه الشركة بمفردها دون عرض الأمر على وزير النقل ومجلس النواب والحكومة لإقراره”.

وأعلن «منير»، عن تعاقد الشركة على توريد 850 بوابة تذاكر إلكترونية تعمل بنظام الكروت الممغنطة، مما يُسهم في توفير الوقت على الراكب الذي يستخدم هذه الكروت، وتجنبه الوقوف في طابور طويل للحصول على تذكرة.

وعن شكاوي المواطنين من كثرة أعطال القطارات الخاصة بالمترو مؤخرًا، أوضح نائب رئيس «المترو»، أن أغلب هذه الأعطال تحدث في الخط الأول بسبب قدمه، حيث إنه يعمل منذ عام 1987، كاشفًا عن اعتزام الشركة تنفيذ خطة لتطوير الخط الأول بالكامل بعد توفير الموارد من خلال زيادة الأسعار.

 

 

*الدولار يرتفع ويهوي بأسعار الذهب

انتعش الدولار الأميركي أمام سلة من العملات الرئيسية، اليوم الجمعة، بعد أن أظهرت بيانات زيادة الأجور في الولايات المتحدة في يناير/كانون الثاني الماضي، وهو ما يزيد احتمالات رفع الفائدة الأميركية.

وأظهرت بيانات أصدرتها وزارة العمل الأميركية زيادة متوسط الدخل في الساعة بنسبة 0.5% الشهر الماضي، ليصل معدل الزيادة في الدخل، على أساس سنوي، إلى 2.5%.

وارتفع اليورو، اليوم، لفترة وجيزة إلى أعلى مستوى في أكثر من 15 أسبوعا أمام الدولار عند 1.12500 دولار. كما هبطت العملة الأميركية، إلى أدنى مستوى لها منذ أكثر من أسبوعين أمام نظيرتها اليابانية عند 116.285 ينا للدولار.

غير أن الدولار نجح في التقاط أنفاسها والصعود مجددا مدعوما بيانات الوظائف.

وتعافى الدولار أمام الفرنك السويسري، وسجل أعلى مستوى خلال الجلسة عند 0.99840 فرنك، بعد أن هبط لفترة وجيزة إلى أدنى مستوى منذ أربعة أسابيع عند 0.98805 فرنك في وقت سابق من الجلسة.

وانعكس صعود الدولار سلبا على أسعار الذهب، غير أن المعدن النفيس يتجه إلى تحقيق أكبر مكاسب أسبوعية تناهز 4%، وهي الأفضل له منذ حوالي شهر.

وانخفض سعر الذهب في التعاملات الفورية بنحو 0.5% بحلول الساعة 14:01 بتوقيت غرينتش إلى 1149.86 دولارا للأوقية.

وتراجع الذهب في العقود الأميركية الآجلة تسليم أبريل/نيسان المقبل 0.6% إلى 1150.20 دولارا للأوقية

 

* الألتراس” يتحدى المنع ويحضر مران الأهلي غدا.. ماذا سيحدث؟

في تحد واضح لمجلس إدارة الأهلي قررت رابطة “ألتراس أهلاوى “حضور مران الأهلى صباح غد السبت قبل السفر إلى الإسكندرية بعد غد الأحد، استعدادا لمباراة القمة أمام الزمالك يوم الثلاثاء المقبل فى الأسبوع الـ17 ، والتي سوف تقام على استاد برج العرب. 

ويأتي قرار الألتراس بعد أيام من الهتافات التي أطلقها أعضاء الرابطة قبل أيام في ملعب مختار التتش ، ضد المشير محمد حسين طنطاوي ، وقادة المجلس العسكري الذين فرطوا في حق شهداء الأهلي ، إضافة إلى الداخلية التي وصفوها – كالعادة- بأنهم بلطجية . 

كما تأتي المشاركة في ظل هجوم شرس من جانب عدد من الشخصيات الإعلامية التي دأبت على مهاجمة الألتراس ـ، واتهام أعضاء الرابطة بالإرهاب والبلطجة . 

وقالت رابطة الألتراس: ” الأهلى متصدر الدورى بفارق 4 نقاط عن أقرب منافس .. مهم جدا ننهى الدور الأول واحنا مزودين الفارق ده عشان نقرب اكتر من درع الدورى .. درع الدورى لازم يرجع مكانه الطبيعى فى الجزيرة .

وتابع قائلا “بكرة “السبت” تمرين الفريق قبل السفر يوم الأحد لبرج العرب .. التمرين الساعة 10 صباحا وتجمع كل جمهور الأهلى داخل المدرج الساعة 9.30 .. الدورى يا أهلى”. 

وجاء قرار الألتراس حضور مران الغد رغم إعلان مجلس الأهلى منعهم من دخول النادى.

وكان ألتراس أهلاوي قد أصدر منذ ثلاثة أيام بيانا رد فيه على دعوة قائد الانقلاب العسكري عبدالفتاح السيسي لشباب الإلتراس بالاجتماع مع لبحث أحداث قضية بورسعيد، رفضوا فيه الحوار قبل القصاص ، وقال البيان إن السيسي يدعو للنقاش مع الشباب بشكل عام فى حين ان الاعلام يحاربهم ويصفهم ليلاً ونهاراً بالممولين والارهابيين !! مؤكدين أن  ذنب هولاء الشباب أنهم يعشقون وطنهم وناديهم وضحوا بالشهداء من أجل ذلك .

وقال البيان ردا على دعوة السيسي : ما نطالب به منذ اربع سنوات عودة حق الدم والقصاص من كل من شارك فى مذبحة بورسعيد، مشيرا إلى أنه أذا كان هناك نية لحل القضية او اعادة التحقيقات فيها فالاولى هو التحقيق مع كل الاطراف ومنها القيادات الامنية التى تورطت فى تلك المذبحة وذكرت أسماء العديد منها فى تحقيقات النيابة سواء بالتخطيط او التدبير او الاهمال او اخفاء اى دليل خاص بالقضية .

وأضاف : بعد مرور اربع سنوات لم يقتص حتى اليوم ممن شارك فى تلك المذبحة،. اعيدوا الحقوق الى اصحابها فى حين ان هناك اجهزة تعلم تفاصيل ذلك اليوم الاسود من تسجيلات او شهادات بما حدث ولكن حتى يومنا هذا لم يقتص ممن قتل 72 شاب مصرى.

 

 

السيسي قلق من انتقال احتجاجات تونس لمصر .. الأحد 24 يناير. . الانقلاب يد تقتل وأخرى توزع الشيكولاتة والورد في ذكرى الثورة

السيسي قلق من انتقال احتجاجات تونس لمصر

السيسي قلق من انتقال احتجاجات تونس لمصر

السيسي قلق من انتقال احتجاجات تونس لمصر .. الأحد 24 يناير. . الانقلاب يد تقتل وأخرى توزع الشيكولاتة والورد في ذكرى الثورة

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

* تصفية أحد “المواطنين” بعد إطلاق النار عليه في كرادسة

قامت قوات الأمن بتصفية أحد المواطنين أثناء مداهمة أمنية للقبض عليه على خلفية اتهامه بالانضمام لجماعة الإخوان والسعى لتكدير الأمن بمنطقة كرداسة.

 

 

*الطيران الحربي يقصف مناطق متفرقة غرب وجنوب مدينة رفح بـ شمال سيناء وأنباء عن سقوط ضحايا

 

 

*الحكم بـ«المؤبد» لـ10 من مناهضي الانقلاب بالجيزة

قضت محكمة جنايات الجيزة ، اليوم الأحد، برئاسة المستشار محمد عبداللطيف مسعود، بالسجن المؤبد 25 سنة، بحق 10 من مناهضي الانقلاب ،  لإدانتهم بتعمد إحراق منزل ضابط سابق بالقوات المسلحة، في منطقة منشأة القناطر، وحيازة أسلحة نارية، ومواد مفرقعات.

وأمرت المحكمة بإعادة المتهمين إلى مقار حبسهم الاحتياطى تحت حراسة أمنية مشدّدة، وجاء منطوق الحكم في غضون 3 دقائق، وتضمن إدانة المتهمين بارتكابهم للجريمة عمداً مع سبق الإصرار والترصد، فضلاً عن تجمهرهم أمام منزل المجنى عليهم.

وأدانت المحكمة المتهمين بأنهم حشدوا العشرات في أكتوبر الماضى، أمام منزل المجنى عليه، ويُدعى السيد محمد، رقيب سابق بالجيش، حيث قذفوا المنزل بزجاجات المولوتوف، وأطلقوا أعيرة الخرطوش على قاطنيه، ما أدى إلى إشعال النيران في المنزل وإتلاف محتوياته.

وذكرت تحريات جهاز الأمن الوطني وتحقيقات نيابة شمال الجيزة الكلية أن المتهمين ارتبكوا جريمتهم عقب ورود معلومات لديهم- كان يرددها الأهالى- بأن المجنى عليه كان يدلى لأجهزة الأمن بمعلومات عن أماكن تجمهر المعارضة.

 

 

*العثور على حقيبة بجوار المحكمة الجديدة بالخانكة والأمن يستدعي خبير المفرقعات بعد الاشتباه بوجود قنبلة

 

*نائبة برلمانية: “الدكر ينزل ويورينا نفسه في 25 يناير

قالت النائبة غادة صقر، عضو مجلس النواب بمحافظة دمياط، في تصريحات صحفية، أن المصريين لن يسمحوا لأحد أن يفسد فرحتهم واحتفالهم يوم 25 يناير بعيد الشرطة.

وطالبت صقر، أمن الانقلاب بالتعامل بحسم مع من يدعون للنزول فى 25 يناير لإثارة الفوضى والشغب، قائلة:” اللى هينزل هو المسئول عن نفسه والدكر ينزل ويورينا نفسه مع إنى عارفة إن الدعوات دى كلها أونطة فى أونطة“.

 

 

*سياسيون: تصريحات السيسي تؤكد قلقه من انتقال احتجاجات تونس لمصر

أثار خطاب عبدالفتاح السيسي للشعب التونسي، أمس، تعليقًا على المظاهرات الدائرة هناك العديد من ردود الأفعال؛ حيث دعا السيسي الشعب التونسي إلى “الحفاظ على بلاده”، وقال خلال كلمته في احتفالية عيد الشرطة وثورة 25 يناير، السبت: “أنا لا أتدخل في الشأن الداخلي لأشقائنا في تونس، لكن بقول للشعب التونسي: الظروف الاقتصادية صعبة على العالم كله، حافظوا على بلدكم“.

تدخل في الشأن التونسي

ووصف الدكتور حسن نافعة، أستاذ العلوم السياسية، خطاب السيسي بالتدخل غير المقبول بالشأن التونسي، مؤكدًا أنه يرفض تدخل أي رئيس دولة في الشأن الداخلي لتونس.

وأضاف “نافعة” أن النظام الحالي يخشى انتقال المظاهرات إليه، كما حدث في الربيع العربي، وأن تصريحات السيسي تظهر الدولة على أنها غير مستقرة.

ينصح نفسه أولًا

وقال الدكتور أحمد رامي، القيادي بجماعة الإخوان المسلمين، إنه أولى بالسيسي أن ينصح نفسه بعدما ارتقى 10 آلاف شهيد واعتقل 100 ألف بخلاف المصابين، فكيف ينصح تونس بالتعامل مع التظاهرات.

وأضاف “رامي”، أن سياسة السيسي أدت إلى انهيار العملة الوطنية وفرط في مياه النيل؛ فأولى به أن ينصح نفسه بعد أن قسم شعبه فعليًّا.

وأكد “رامي” أن السيسي يخشى من انتقال التظاهرات إلى مصر، موضحا أن يناير 2011 كانت بداية مرحلة في التاريخ تطوي صفحة الماضي وتفتح صفحة المستقبل ولن تعود الأمور لما كانت عليه، مشددا على أن الثورات تحتاج لزمن والشعوب حتما تنتصر.

 

ما يحدث في تونس قريب من مصر

وقال الكاتب الصحفي عبد الله السناوي إن ما يحدث في تونس قريب من مصر وليس بعيدا عنها كما يردد البعض، مشددًا على أنه يجب أن نلتفت إلى احتمالات حدوث انفجار اجتماعي، وهو أمر وارد حدوثه وليس صعب المنال، مشيرًا إلى أن المظاهرات التي وقعت في تونس حدثت في المدن البعيدة وليس العاصمة، وبالتالي من الممكن أن تنشأ تلك الأمور في أماكن بعيدة في مصر، وليس شرطا أن تحدث في العاصمة، مثل المحلة أو كفر الدوار، على سبيل المثال، لذلك يجب أن نلتفت إلى خطورة البطالة وارتفاع الأسعار والعمل على تحقيق العدل الاجتماعي.

ولفت “السناوي”، في تصريحات صحفية، إلى أنه ليس قلقا بشأن ذكرى 25 يناير المقبل، موضحًا أن هذا اليوم سيمر مرور الكرام ولن يحدث شيء، قائلًا: “الإخوان لم يعودوا قادرين على الحشد، والشباب لن ينزل، والشعب مش عايز يشارك، أمال مين اللي هينزل؟“.

وأضاف أنه من المبكر للغاية نزول قوات الجيش إلى ميدان التحرير، قبل انطلاق ذكرى 25 يناير المقبل، موضحًا أن هذه الاحتياطات الأمنية زائدة على اللزوم ومبالغ فيها بشكل كبير.

تدل على قلق النظام

من جانبه، قال مدحت الزاهد، القائم بأعمال رئيس حزب التحالف الشعبي الاشتراكي: إن “الأوضاع تتداعى في دول الجوار، وما يحدث في أي دولة يؤثر في الدول المجاورة، ويعود ذلك للجغرافيا السياسية، والثقافات المتشابهة، والمشكلات التي تواجه الشعوب العربية”، موضحًا أنه حان الوقت لكي يوقف النظام الحالي الهجمة الشرسة على شعارات ثورة 25 يناير المتمثلة في العيش والحرية والكرامة الإنسانية، قبل أن تنفجر الأوضاع كما يحدث حاليًا في تونس.

وأضاف “الزاهد” أن حديث السيسي عن تونس في كلمته بعيد الشرطة تدل على قلق النظام، وشعوره بعدم رضا الشعب عنه؛ لانحيازه إلى طبقة رجال الأعمال.

وكالات إيرانية: خوف من انتقال المظاهرات

وعلقت وكالة أنباء “تسنيم” الإيرانية على تصريحات السيسي التي ينصح بها الشعب التونسي بأن يلتزم العقل والتفكير في الظروف الاقتصادية التي يمر بها العالم، وألا يخربوا دولتهم، بأنه تعليق ينمُّ عن خوف من امتداد التظاهرات الحالية في تونس لتصل إلى مصر مرة أخرى، خصوصًا مع دعوة بعض الشباب إلى إقامة تظاهرات، في ذكرة اندلاع ثورة يناير، غدًا الإثنين.

في حين أشار موقع “مشرق نيوز” الإيراني إلى انتشار دعوات للشباب المصري على صفحة تحمل اسم “انزلوا إلى الشوارع وأكملوا الثورة، التي رد عليها بعض المواطنين والجماعات المصرية المعارضة بتعليقات تؤيد أهداف الثورة التي كانت “عيش حرية وعدالة اجتماعية” و”إخراج مصر من الظلام الديكتاتوري إلى نور الديمقراطية“.

كذلك أورد الموقع آراء بعض المحللين السياسيين الذين قالوا إنه في ظل الاخفاقات المتتالية للحكومة المصرية الحالية في كثير من المشاريع، وكذلك الأوضاع الاقتصادية المصرية ستكون ذكرى ثورة 25 يناير الحالية متخلفة كثيرا عن الأعوام السابقة.

وبحسب وكالة أنباء “فارس” الإيرانية، فإن بعض النشطاء في جماعات حقوق الإنسان انتقدت النشاطات التي تمارسها الحكومة الحالية في مصر من أعمال العنف واعتقال الشباب؛ ما يؤدي إلى خلق جو من الرعب وانعدام الأمن.

 

 

*لجنة حصر أموال إخوان مصر: التحفظ على 695 مليون دولار للجماعة خلال عامين

قالت لجنة التحفظ وإدارة أموال الإخوان بمصر (قضائية)، اليوم الأحد، إن إجمالي أموال الجماعة التي تم التحفظ عليها، منذ تشكيل اللجنة في يناير/ كانون ثان 2014 وحتى الآن، بلغ 5 مليارات و556 مليون جنيه مصري (نحو 695 مليون دولار)، تنوعت بين أرصدة لشخصيات في الجماعة، ومدارس، ومستشفيات، وجمعيات خيرية.

وفي مؤتمر صحفي، اليوم الأحد، عقدته اللجنة شرقي القاهرة، أعلن «عزت خميس»، رئيس اللجنة، أن إجمالي الأموال التي تم التحفظ عليها بلغ 154 مليونًا و758 ألف جنيه مصري (نحو 18 مليون دولار)، مشيرًا إلى أن عدد الأشخاص المتحفظ على أموالهم، كان 1375 شخصًا، تم رفع أسماء 5 منهم ليصبح العدد 1370 شخصًا.

وأضاف «خميس»، أن عدد السيارات المتحفظ عليها بلغ 460 سيارة، كما تم التحفظ على 318 فدانًا من الأراضي الزراعية المملوكة لأفراد، ثبت انتماؤهم للجماعة.

وكشف رئيس لجنة حصر الأموال، أن عدد الجمعيات التى تم التحفظ عليها حتى الآن 1166 جمعية، تم رفع التحفظ عن 41 جمعية منها، وبلغ رصيد الجميعات المتحفظ عليها 20 مليونًا و87 ألف جنيه (نحو مليوني، و455 ألف دولار).

ولفت «خميس» إلى أن عدد المدارس التابعة للإخوان التي تم التحفظ عليها بلغ 112 مدرسة، م رفع التحفظ عن 7 منها، وبلغ الرصيد المتحفظ عليه لهذه المدارس 283 مليونًا، 383 ألف جنيه (33 مليون دولار)، وبلغ عدد المستشفيات المتحفظ عليها 43 مستشفى، وجمعية طبية لها 27 فرعًا في مصر، وبلغ رصيد المستشفيات المتحفظ عليها 5 مليارات، و56 ألف (625 مليون دولار) جنيه أموال تلك المستشفيات.

كما أعلن «خميس» أن عدد الشركات التي تحفظت عليها اللجنة حتى الآن 65 شركة، وتم رفع التحفظ عن 3 شركات منها، وبلغ رصيد تلك الشركات 17 مليونًا و402 آلاف جنيه (حوالي مليوني دولار)، وبلغ عدد شركات الصرافة 21 شركة صرافة متحفظ عليها، تم رفع التحفظ عن شركتين اثنين فقط، وبلغ الرصيد المتحفظ عليه من أموالها 81 مليونًا و902 آلاف جنيه (10 مليون دولار تقريبًا).

وفي سبتمبر/ أيلول 2013، أصدرت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة حكما بحظر جماعة الإخوان المسلمين في مصر، وأية مؤسسة متفرعة منها، أو تابعة لها، والتحفظ على جميع أموالها العقارية، والسائلة، والمنقولة.

وشكّلت الحكومة المصرية في يناير/كانون الثاني 2014، لجنة لإدارة الأموال والشركات والجمعيات المملوكة للإخوان، عقب اعتبار الجماعة منظمة إرهابية، بموجب قرار حكومي.

 

 

*أبرز ما جاء في المؤتمر الصحفي لـ “لجنة حصر أموال جماعة الإخوان

ما تصدره اللجنة من قرارات هى قرارات قضائية وليس قرارات إدارية

اللجنة عثرت على عدد من الوثائق والمستندات داخل مقرات الجماعة

جماعة الإخوان أعدت تعديلا لأحكام قانون السلطة القضائية وتعيين نائب عام بدلا من الذى كان متواجد

تضمنت الوثائق توصيات أمانة الاتصال السياسى باستمرار الاعتصام أمام المحكمة الدستورية العليا

عُثر على مقترح من مكتب الإرشاد ضد المحكمة الدستورية فى حال إصدار أحكام ضد مجلس الشعب وقتها أو الشورى

الجماعة خططت لفصل بعض الضباط وتعيين أضعافهم لشراء ولائهم

الجماعة خططت لإقالة المشير والفريق وقتها 

تم تسريب ملف كامل يخص الأمن القومى يحمل صفة سرى للغاية 

الجماعة أرادت الإطاحة بوزير العدل أحمد مكى

المرشد طالب بتجنيد فتيات الثانوى لخوض الانتخابات الطلابية 

الإخوان: تم تسريب العديد من الأوراق من مؤسسة الرئاسة أبان حكم مرسي إلى مكتب الإرشاد

الجماعة نسقت مع التنظيم الدولي في الخارج لبسط السيطرة على دول إقليمية

التحفظ على ممتلكات 1370 شخصًا و62 شركة منتمين للجماعة

التحفظ على 19 شركة صرافة آخرى

الجماعة خططت لأخونة الأمن بمنحة إيرانية 10 مليارات دولار

قيمة مدارس الإخوان المتحفظ عليها 3 مليار و 505 مليون جنية 

حصلنا على مستندات تكشف تخطيط الجماعة لمواجهة الأمن فى 30 يونيو 

الجماعة سربت وثائق التمويل الأمريكى لمنظمات المجتمع المدنى

 

*الحقوهم” هاشتاج لإنقاذ معتقلي “الزقازيق” قبل فوات الأوان

دشن نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي حملة تحت هاشتاج “الحقوهم، للمطالبة بإنقاذ معتقلي سجن الزقازيق العمومي، الذين يتعرضون لسياسة القتل الطبي الممنهج البطيء.

وكانت الرسالة النصية التي أرسلها المعتقلون من داخل السجن كشفت عن مدى الانتهاكات الجسيمة والإهمال الطبي الذريع بحقهم؛ حيث قامت إدارة سجن الزقازيق العمومي بمواصلة تنكيلها بالمعتقلين؛ حيث أشار المعتقلون إلى أن إدارة السجن لم تكتفِ بتجريدهم من حريتهم ومنعهم من رؤية أبنائهم وأهلهم، بل تتعمد إذلالهم والتضييق عليهم، مؤكدين أنهم يتعرضون للموت البطيء داخل السجون، وأنه تم منع دخول الأدوية لهم، ورفض خروجهم في ساعات التريض، وسحب مجموعة من البطاطين والملابس الشتوية منهم، وأن بينهم حالات مرضية تحتاج للعناية الصحية الخاصة.

واستنكروا تخفيض مدة الزيارة التي وصلت إلى 5 دقائق فقط عبر سلك بينهم وبين ذويهم، كما أعلن المعتقلون عن وحشية الانقلاب في التعامل معهم؛ حيث يتم تقييد من يخالف تلك الإجراءات القمعية من يده على أحد الأعمدة، وإرساله إلى غرف التأديب والتي لا تتجاوز مساحتها مترا واحدًا.

وشدد النشطاء على ضرورة إنقاذ المعتقلين بالسجن حتى لا يتعرضوا لنفس مصير الدكتور فريد إسماعيل الذي استشهد نتيجة القتل الطبي المتعمد  ناشد النشطاء جميع المصريين إنقاذ ما تبقى من إنسانيتهم، والتضامن مع هؤلاء المعتقلين الذين لم تقيد حرياتهم سوى لتعبيرهم عن آرائهم.

 

 

*مقتل شرطيين ومدني في هجوم بالرصاص

قالت مصادر أمنية في مصر، إن رجلي شرطة ومدنيا قتلوا، الأحد، وأصيب شرطيان آخران عندما أطلق مسلحون الرصاص على نقطة تفتيش لخفراء الشرطة في قرية بمحافظة الشرقية التي تقع شمال شرقي القاهرة.

ووصفت المصادر منفذي الهجوم بأنهم “عناصر إرهابية”، مضيفة أنهم سرقوا ثلاثة بنادق من النقطة قبل أن يلوذوا بالفرار.

وألقت أجهزة الأمن القبض على ثلاثة أشخاص يشتبه في صلتهم بالهجوم، وقالت المصادر إنهم كانوا يستقلون دراجة نارية وضبط معهم سلاح ناري.

ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الهجوم على الفور.

 

 

*إدارة سجن الزقازيق العمومى تواصل التنكيل بالمعتقلين

قال المعتقلون بسجن الزقازيق العمومي إن إدارة السجن لم تكتفِ بتجريدهم من حريتهم ومنعهم من رؤية أبنائهم وأهلهم، بل تتعمد إلي إذلالهم والتضييق عليهم، مؤكدين أنهم يتعرضون للموت البطئ داخل السجون.

وأضاف المعتقلون في رسالة نصية لذويهم ولكل المهتمين بالشأن الحقوقي، إن إدارة السجن تمنع دخول الأدوية لهم، وترفض خروجهم في ساعات التريض في هذا الطقس البارد، لافتين أن هناك حالات مرضية تحتاج إلي عناية صحية ودخول أدوية لهم بشكل مستمر وهو ما ترفضه إدارة السجن.
وأردف المعتقلون في رسالتهم أن إدارة السجن تتعمد التضييق علي ذويهم أثناء الزيارة والتي قللت مدتها إلي خمس دقائق وتكون عبر سلك يحجز المعتقلين عن ذويهم، فضلًا عن رفضها دخول الكثير من الأطعمة والملابس الشتوية والبطاطين.

وأشار المعتقلون في رسالتهم أن إدارة السجن تتعامل بعنف مع كل من يخالف هذه الإجراءات، حيث تقوم بربط يده في أحد الأعمدة وإرساله إلي غرفة التأديب والتي يبلغ مساحتها 1 متر طولا وعرضًا.

واختتم المعتقلون رسالتهم بأن ما ترتكبه إدارة السجن من إجرام بحقهم لن يزيدهم إلا ثباتًا وصمودًا، وأن محاولات كسرهم لن تتحقق

 

*الانقلاب يقرر غلق محطتي مترو “السادات والأوبرا” قبل 25 يناير

كشفت مصادر مطلعة بهيئة السكك الحديدية، أن قراراً تم تعميمه بإغلاق محطتي مترو الأنفاق “أنور السادات والأوبرا ” مساء اليوم الأحد، وقبل ساعات من الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير.

وأضاف المصادر، فى تصريحات صحفية اليوم، أن النقل قرر إغلاقهما حتى لا تصبح ممراً لدعاوي الحركات الثورية، للقيام بأعمال تخريبية، بحسب قولها.

فيما تم إبلاغ السائقين بالأمر فى انتظار تعليمات داخلية الانقلاب بالتنفيذ، والتى سيسبقها اجتماع موسع بدء منذ قليل بين الأجهزة الأمنية الانقلابية ومسئولون في قطاع النقل والمواصلات

 

*وسط تعتيم لـ”صحة الانقلاب”.. 32 حالة إنفلونزا الخنازير بالإسكندرية

قالت مصادر مطلعة بمديرية الشئون الصحية بالإسكندرية: إن وكيل وزارة صحة بحكومة الانقلاب الدكتور مجدي حجازي تكتم على إصابة 32 حالة بإنفلونزا الخنازير بمستشفيات الانقلاب.

 وبحسب المصدر، فإن مستشفى الحميات بالإسكندرية، احتجز 17، بالإضافة إلى احتجاز 15 حالة أخرى بمستشفى صدر المعمورة.

وأضاف المصدر أن مستشفى طلبة الجامعة أعلن ظهور أول مصابة بإنفلونزا الخنازير، لموظفة تبلغ من العمر 24 سنة، تبين من خلال العينة التي تم سحبها منها إيجايبتها، وتم عزلها بغرفة العزل الصحي ووضعها تحت المراقبة وتم إعطاؤها العلاج اللازم.

وأوضح المصدر أنه تم أخذ العينات من المرضى، وجار تحليلها لإعلان مدى إصابتهم بالفيروس من عدمه، لافتًا إلى أن النسبة بالفعل مرتفعة وتوضح مدى تنامي الإصابة بالفيروس.

 

 

*الشامخ” يلغى قرار منع ظهور “توفيق عكاشة” بوسائل الإعلام

قضت الدائرة الثانية بمحكمة القضاء الإداري، اليوم الأحد، بقبول الدعويين المقامتين من عضو مجلس النواب، الإعلامي توفيق عكاشة، وشقيقته ممدوحة، وبطلان قرار منعه من الظهور في وسائل الإعلام وإيقاف برنامج “مصر اليوم” على قناة الفراعين.

واختصم المدعيان كلاًّ من رئيس الإدارة المركزية للمنطقة الحرة، ووزير الاستثمار في حكومة الإنقلاب.

 وقال عكاشة إنه فوجئ بقيام رئيس المنطقة الحرة بتوجيه إنذار للممثل القانوني لشركة فيرجينيا للإنتاج الإعلامي، يتضمن إيقاف برنامج مصر اليوم الذي يبث على قناة “الفراعين” المملوكة للشركة لمدة ثلاثة أشهر، ومنع ظهوره على القناة المرخص بها للشركة أو أي من البرامج التى تبث عليها خلال مدة الإيقاف.

 

 

*الانقلاب يزداد توترًا.. ويعتقل 25 من رافضي الانقلاب بالإسماعيلية

شنت مليشيات أمن الانقلاب بمحافظة الإسماعيلية حملة مداهمات لمنازل رافضي الانقلاب بمختلف مدن وقري المحافظة، أسفرت عن اعتقال 25 شخصًا.

ومن بين المعتقلين: الحديدي حافظ الحديدي، وزيدان علي محمد سعد، وإسلام عيد إبراهيم، وعطية عبد الباسط عطية، وفرج محمد سالمان، وأحمد سليمان جابر، وسيد علي أحمد، وعلاء الدين عبد القادر، وإبراهيم محمد الشحات، ومحمد أحمد علي صالح، ومحمود السيد محمد موسى، وأحمد عبد الفضيل، وسالم عيد سالم، وعدنان محمد لبيب، ومهدي أبو الحديد رمضان، وأحمد عبد المنعم أحمد، وأسامة عثمان محمد، وأيمن مصطفى علي، وأحميد أحمد محمد، وهيثم عبد الله قطب، وصلاح محمد الحداد، وعلاء رمضان شحاتة، ومحمد زيدان محمود.

وما زالت المليشيات تخفي مكان احتجاز كل من: أحمد محمد عويس الطالب بالفرقة الثانية بكلية الطب جامعة قناة السويس، وأحمد محمد عيد الطالب بالصف الثالث الثانوي، وعبدالرحمن رأفت.

 

*وسط تعتيم لـ”صحة الانقلاب”.. 32 حالة إنفلونزا الخنازير بالإسكندرية

قالت مصادر مطلعة بمديرية الشئون الصحية بالإسكندرية: إن وكيل وزارة صحة بحكومة الانقلاب الدكتور مجدي حجازي تكتم على إصابة 32 حالة بإنفلونزا الخنازير بمستشفيات الانقلاب.

وبحسب المصدر، فإن مستشفى الحميات بالإسكندرية، احتجز 17، بالإضافة إلى احتجاز 15 حالة أخرى بمستشفى صدر المعمورة.

وأضاف المصدر أن مستشفى طلبة الجامعة أعلن ظهور أول مصابة بإنفلونزا الخنازير، لموظفة تبلغ من العمر 24 سنة، تبين من خلال العينة التي تم سحبها منها إيجايبتها، وتم عزلها بغرفة العزل الصحي ووضعها تحت المراقبة وتم إعطاؤها العلاج اللازم. 

وأوضح المصدر أنه تم أخذ العينات من المرضى، وجار تحليلها لإعلان مدى إصابتهم بالفيروس من عدمه، لافتًا إلى أن النسبة بالفعل مرتفعة وتوضح مدى تنامي الإصابة بالفيروس.

 

 

*فضيحة.. “داخلية” السيسي تعترف بفتح السجون

فيما يشبه الاعتراف المبطن بالجريمة، قال اللواء السيد جاد الحق، مساعد وزير الداخلية في حكومة الانقلاب، إن سيناريو تهريب السجناء واقتحام السجون وعمليات التخريب خلال ثورة 25 يناير 2011، لن يتكرر مرة أخرى في الذكرى الخامسة للثورة.

مضيفًا: “هناك إجراءات أمنية مشددة والقانون سينفذ بكل حزم وحسم، ولن نسمح بالخروج عنه”. 

يذكر ان نظام المخلوع مبارك وأذرعه المخابراتية، أمر بفتح السجون واشاعة الفوضى التي هدد بها في 25 يناير 2011، وأشرفت الشرطة على إطلاق المساجين والمسجلين خطر، في طول البلاد وعرضها، واتهم قضاة الانقلاب عدد من رافضي حكم العسكر بفتح وتسهيل هروب السجناء.

 

 

*مقتل الرائد “أحمد الرفاعي” الضابط بقطاع الأمن الوطني متأثرً بإصابته في تفجير شقة الهرم

 

*وقائع انفجار الهرم منذ الهجوم وحتى التحقيقات

شهد شارع شارع اللبيني بالهرم، مساء الخميس، ليلة عاصفة ممتلئة بالأحداث المثيرة، إثر وقوع انفجار هائل هز منطقة الهرم بل هز مصر بأكملها.

تبدأ الوقائع بتوجه قوة من مديرة أمن الجيزة يرافقها عدد من ضباط الأمن الوطني لمداهمة إحدى الشقق بالعقار رقم 24 شارع ثروت محمد المتفرع من شارع السيسي، بعد ورود معلومات أنها تستخدم كوكر لإعداد المواد المتفجرة من قبل بعض الإرهابيين

وفور اقتحام القوة الأمنية للشقة المستهدفة، وقع انفجار مهول، أسفر عن وفاة 10 أشخاص وإصابة 14 آخرين، معظمهم ضباط وأمناء شرطة، بالإضافة إلى تدميرأسقف وحوائط 4 طوابق من العقار وحطّم سيارتين تابعتين للأمن الوطني، وسيارتين ملاكي تصادف وقوفهما أسفل العقار.

وعلى الفور انتقلت قيادات وزارة الداخلية إلى موقع الحادث؛ على رأسهم اللواء أحمد حجازي، مدير أمن الجيزة، واللواء خالد شلبي، مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، واللواء مجدي الشلقاني، مدير إدارة الحماية المدنية، لمتابعة الأحداث عن قرب.

وأخلت الأجهزة الأمنية العقار الذي يتكون من 24 وحدة سكنية، وطالبت الجميع بسرعة الخروج وترك كل متعلقاتهم، وحذّرت الأهالي من الاقتراب من المكان بعد تأكيدات اللجنة الهندسية التابعة لحي الهرم عدم صلاحية العقار للسكن إلا بعد إجراء ترميمات على قواعده، مشددة على أنه معرض للسقوط في أي لحظة، كما طالبت بإخلاء العقار المجاور له من الناحية اليمنى؛ بسبب تدمير جزء من قواعده أيضا نتيجة الانفجار.

وقال أحد سكان الشارع ويدعى “أ. ت.” في تصريحات صحفية: إن هناك علاقة قرابة ومصاهرة وصداقة بين معظم سكان اللبيني، باستثناء قاطني العقار رقم 24 الذي وقع فيه الانفجار؛ لأن صاحب العقار كان يقوم بتأجير جميع الشقق بنظام القانون الجديد، مضيفا أن سكان هذا العقار يتغيرون باستمرار وجميعهم غرباء عن المنطقة.

وأضاف: “لم نلاحظ أن من بين سكان هذا العقار عناصر إرهابية، ولم نشاهد أحدا منهم يتردد على المسجد الذي يقع على بعد 5 أمتار من مسكنهم، ولم يحرص أحد من سكانه الأهالي على الانقلاب على النظام أو المشاركة في مظاهرات ذكرى ثورة يناير المقبل“.

وأكد شخص آخر يدعى “ع. ف.” أنه فوجئ بوقوف سيارتي ميكروباص أمام العقار الذي انفجر، وقطعتا الطريق أمام حركة السيارات ونزل منهما عدد كبير من قوات الأمن إلى العقار، معظمهم يرتدي ملابس مدنية، بينما ظل 4 منهم داخل السيارتين، وبعد عشر دقائق، سمع أهالي المنطقة صوت انفجار ضخم تسبب في سقوط أجزاء من جدران وأسقف العقار على سيارتي الأمن وإصابة جميع من فيها، بالإضافة إلى تدمير سيارتي ملاكي تابعتين لاثنين من سكان العقار.

وأضاف “أن أهالي المنطقة استخرجوا جثث الضحايا من داخل المبنى والسيارات وسط صرخات واستغاثات مستمرة من نساء وأطفال العقار، وتم نقلهم إلى المستشفى”، مؤكدا أن أهاليالمنطقة فتحوا منازلهم أمام الأسر المتضررة من الانفجار، واستضافوا عددًا كبيرًا منهم داخل شققهم، بعد إخلاء العقار بالكامل.

وقال حارس العقار مجاور من الناحية اليمنى للحادث: “لقيت نفسي وقعت من على الكرسي على الأرض، ومراتي اتصابت في الحادث، وقع على دماغها قالب طوب ونقلناها مستشفى الهرم“.

وأثناء إجراء معاينة النيابة العامة ورفع الأدلة الجنائية لبصمات وعينات الحادث، ارتفعت الأصوات وتحرّك عدد كبير من قوات الأمن تجاه شارع السيسي بالقرب من مكان الحادث، وبعد دقائق حضرت القوات بعد ضبط شخص، قال أهالي المنطقة: إنه أحد المترددين على الشقة التي كان يسكنها الإرهابيون.

وتابع بقوله إن أحد الأشخاص الذين ساعدوا الأمن في القبض على المشتبه فيه أنه سبق وشاهد هذا الشخص يتردد على سكان الشقة التي انفجرت، وأنه عندما شاهده بالقرب من الحادث صرخ بصوت مرتفع وأمسك به بمساعدة الأهالي، لحين وصول الشرطة التي ألقت القبض عليه.

وتحفظت أجهزة الأمن ومباحث الأمن الوطني على المشتبه فيه داخل أحد العقارات المجاورة، وتم استجوابه لمعرفة علاقته بالعناصر الإرهابية التي كانت تسكن الشقة.

 

 

*الداخلية والسيسي.. يد تقتل وأخرى توزع الشيكولاتة والورد في ذكرى يناير!!

بمناسبة الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير، التي ظل السيسي والداخلية يتهمونها بالمؤامرة والخراب، وسرعان ما جاءت توصيات المخابرات بمحاولة الظهور بمشهد المتصالح مع ذكرى الثورة ليوم أو يومين لتمرير الذكرى وتعويم الثوار الذين دعوا للنزول بقوة في الميادين لإعادة الثورة التي سرقها السيسي لمسارها الطبيعي نحو استكمال مطالب الشعب في الكرامة الإنسانية والحرية والعيش.

 وظهر السيسي مهنئا اليوم بالثورة ومشيدا بدورها في تحرير مصر، ولكنه وصفها بأنها تم حرفها عن مسارها، خلال حديثه اليوم.

وأضاف “السيسي” خلال كلمته بمناسبة ذكرى ثورة 25 يناير، موجهًا حديثه إلى الشباب المصري: “إذا كان الشعب المصري سلاح الوطن لمواجهة المخاطر، فأنتم ذخيرته ووقود عمله، وكل ما تحرص الدولة على بنائه هو لكم ولأبنائكم في المستقبل، فأنتم ركيزة أساسية، وعامل رئيسي من عوامل تقدمه”.

 ونسي السيسي أن يذكر هؤلاء الشباب باعدادهم التي نجاوزت الـ50 الف معتقلا غالبيتهم من شباب يناير، بجانب نحو 987 مختفيًا قسريًا دون معرفة مصيرهم ولا تهمتهم.

 وآلاف المطاردين بتهم الدعوة للتظاهرات السلمية التي أرستها ثورة يناير، وكذلك سارت الداخلية التي قتلت واعتقلت شباب يناير، لتوزع اليوم الورود والشيكولاتة في الشوارع، ولم لا والداخلية أداة السيسي لقمع المصريين هي المتورطة في دماء والآن الشعب المصري، وفق التقارير الحقوقية التي أكدت أنه خلال العام 2015، وقعت نحو 335 حالة قتل خارج إطار القانون، ومقتل 27 مواطنا جراء التعذيب، و87 حالة قتل بالإهمال الطبي، و50 واقعة قتل متظاهرين، و143 حالة تصفية جسدية، سواء بالقتل المباشر، أو الإلقاء من فوق المنازل…أما عن حالات التعذيب، فقد تم توثيق 387 حالة تعذيب، بناء على شكاوى وردت مباشرة من الأهالي وأسر الضحايا، من إجمالي 876 حالة تعذيب تم رصدها خلال العام، بجانب اعتقال حوالى 23500 مواطن ، بينما تعرض 1840 مواطناً للإخفاء القسري، لا يزال منهم 366 حالة رهن ذلك الإخفاء….والداخلية هي المتهم في طل ذلك..

ويبقى تساؤل: هل تغسل الشيكولاتة والورود جرائم الداخلية ودماء الشعب التي أراقتها بغير حق..؟!! 

 

 

برلمان اراجوزات السيسي سيقر قانونًا كل 15 دقيقة. . الأربعاء13 يناير. . فنكوش السيسي يخسر وإيرادات قناة السويس تتراجع

برطمان العسكربرلمان اراجوزات السيسي سيقر قانونًا كل 15 دقيقة. . الأربعاء13 يناير. . فنكوش السيسي يخسر وإيرادات قناة السويس تتراجع

 

نفس الغباء 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

* مجهولون يطلقون النار على أمين شرطة ويصيبونه بنجع حمادى

صرح مصدر أمنى مسئول بشرطة فرع البحث بنجع حمادى التابع لمديرية أمن قنا، أن أمين شرطة أصيب، منذ قليل، بعدة طلقات نارية بالقرب من قرية نجع عمران، التابعة لمركز نجع حمادى على يد مسلحين مجهولين.

وأوضح المصدر أن أمين الشرطة المصاب يدعى حمدى أحمد، وجار نقله إلى المستشفى العام، وتكثف الأجهزة الأمنية جهودها لتحديد هوية المتهمين وملابسات الواقعة.

 

 

* النائب العام السويسري يصل القاهرة السبت لبحث أموال عائلة مبارك المجمدة

يصل النائب العام السويسري السبت المقبل إلى القاهرة، للتباحث مع السلطات المصرية حول الأصول المجمدة لعائلة الرئيس السابق حسني مبارك.

وبعد ثورة يناير 2011، جمدت سويسرا نحو 700 مليون فرنك سويسري (640 مليون يورو) تعود للرئيس السابق أو أقاربه، كما اتخذت التدابير نفسها حيال تونس بعد الانتفاضة الشعبية في 14 يناير 2011.

وقال المتحدث الإعلامي اندريه مارتي: إن النائب العام السويسري ميشال لوبير “سيلتقي عددا من ممثلي السلطات المصرية“.

وأشار مارتي إلى أن “الزيارة تتمحور حول القضايا المتعلقة بالأموال المجمدة في سويسرا لمسئولين سابقين في السلطة المصرية”، لافتا إلى أن “عائلة مباركتشكل جزءا منها.

وفي الأول من ديسمبر 2013، كشفت صحيفة “لو ماتان ديمانش” السويسرية، أن 300 مليون دولار من الأصول المصرية المجمدة من قبل السلطات، وتعود إلى نجلي مبارك علاء وجمال، موجودة في حسابات مصرف “كريدي سويس” الكبير.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذا المبلغ يشكل تقريبا 40 % من 700 مليون فرنك مجمدة في برن. وردت محكمة النقض المصرية السبت الطعن الذي قدمه مبارك ونجلاه جمال وعلاء، ما يثبت عقوبة السجن ثلاث سنوات الصادرة، بحقهم في قضية فساد تعرف إعلاميا بقضية “القصور الرئاسية“.

وفي 9 مايو الفائت، صدر حكم نهائي بالسجن ثلاث سنوات، بحق مبارك ونجليه بتهمة اختلاس أكثر من 10 ملايين يورو من الأموال العامة لصيانة القصور الرئاسية.

 

 

* وكيلة “الأطباء”: الإمارات تهيمن على المشافي الخاصة بمصر

أثارت تصريحات وكيلة نقابة الأطباء المصرية، منى مينا، عن هيمنة الإمارات على المستشفيات الخاصة في مصر؛ ردود أفعال واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، إضافة إلى المواقع الإماراتية المعارضة.

وكانت الدكتورة منى مينا قد حذرت عبر تدوينة لها على فيسبوك الثلاثاء؛ من سيطرة بعض الشركات الإمارتية على المستشفيات الخاصة بمصر.

وقالت مينا: “الكارثة أنه في الوقت الذي يسعى مشروع خصخصة التأمين الصحي الجديد لفتح المستشفيات العامة للقطاع الطبي الخاص في مصر، تستولي شركة أبراج الإماراتية على المستشفيات الخاصة الأكبر في مصر بالتدريج“.

وأضافت: “شركة أبراج شركة متعددة الجنسيات مقرها في المنطقة الحرة بالإمارات، وقانون إنشائها يمنع الإعلان عن المساهمين فيها سواء كانوا أفرادا أو حكومات، واشترت حتى الآن سلسلتي معامل البرج والمختبر، ومستشفيات كليوباترا والقاهرة التخصصي بشكل أكيد“.

وأشارت إلى أن الشركة تراجعت عن الإعلان عن المستشفيات المشتراة حديثا بعد الضجة التي أحدثتها النقابة حول الموضوع، ولكن هناك تسريبات عديدة عن شراء النيل بدراوي والنخيل، وضغوط مستمرة لشراء النزهة الدولي“.

واختتمت بالقول: “يعني نحن حاليا نسعى لفتح مؤسساتنا الصحية والتحكم في كل المنظومة الصحية في بلادنا للمجهول. وضع مرعب“.

وقد لاقت تدوينة مينا ردودا واسعة بين المواقع الإماراتية المعارضة، فعلق موقع شؤون إماراتية” بالقول: “هذه المعلومات تأتي لتتوافق مع العديد من التقارير السابقة التي أكدت المحاولات الإماراتية للسيطرة على كل مفاصل الحياة في مصر، بهدف السيطرة على القرار السياسي المصري مستغلة المال السياسي لتمرير أجندتها الخاصة“.

وأكد الموقع المحلي “الإمارات 71″ صحة تدوينة مينا، بإعادة نشر ما كتبه رئيس تحرير صحيفة “المصريون” جمال سلطان في 19 كانون الثاني/ يناير 2015، حيث وصف سيطرة شركة إماراتية على بعض مجالات الصحة في بلاده بـ”الغزو الإماراتي“.

وقال سلطان آنذاك، في مقال بعنوان: “صحة المصريين تحت رحمة الاحتكار الإماراتي”: “نجحت شركة “أبراج كابيتول” الإماراتية في العمل بدأب وصمت طوال الأشهر الماضية، حتى صحونا على أخبار سيطرتها على قسم ضخم من سوق المستشفيات الخاصة في مصر ومعامل التحليل الكبرى“.

وأضاف سلطان: “استحوذت  الشركة الإماراتية على 11 مستشفى مصريا خاصا كبيرا، إضافة إلى سيطرتها على معامل التحاليل الكبيرة في مصر، مثل معمل البرج ومعمل المختبر، وهذا يعني أن قطاع الصحة الخاص في مصر في طريقه لأن يكون بقبضة جهات إماراتية على سبيل الاحتكار الحقيقي“.

أما عبر فيسبوك، فعلق الطبيب محمد سعيد أحمد بالقول: “لعلهم يكونون أحن على الغلبان من الوزارة، ولعلهم يدربوننا أفضل، ولعلهم يكونون آدميين مختلفين عن الكائنات العجيبة التي تمسك الوزارة“.

وقال الطبيب السيد منسي: “ليست الفكرة الجهل أو العلم، إنما في ما هي الشروط وبنود البيع، وهل هناك تنازلات أو صفقات بها، وهل ستؤثر على المواطن وجودة الخدمة المقدمة وسعرها، ليس المهم من سيشتري“.

وعلقت غادة منصور: “إذن كيف سيعالج الفقير والمواطن ذو المستوى المادي المنخفض أو حتى المتوسط، أين وكيف سيعالجون؟ من الواضح أن الحكومة تنزع يدها تدريجيا مرورا بالخدمات الصحية ثم المعاشات والتأمين“.

أما الأستاذ الجامعي سمير بانوب؛ فقد علق ضمن تدوينة مطولة: “القطاع الخاص بلا رقابة أو حدود للجودة أو الأسعار، ويصاحب ذلك انهيار القطاع العام، هذا لا يعطي اختيارا آخر للمواطن المصري إلا الرضوخ، والمستثمر يغريه أنه قطاع مربح وواعد، حيث يتوقع أن تزيد أعداد المرضى، سواء من التأمين الصحي أو من الأنظمة الخاصة أو المرضى الخصوصيين“.

وسخر وليم ألبير قائلا: “المستشفيات في مصر إما ضعيفة أو هزيلة أو فضيحة، والأفضل الاستعانة بشركات بريطانية لإدارة المستشفيات أسوة بالمطارات“.

 

 

* غضب واسع بسبب شماتة صحيفة الأخبار الحكومية في مرض مرشد الإخوان

برغم أن لوائح ومبادئ مهنة الصحافة، ومواثيق الشرف الصحفي المحلية والدولية، تحظر الانحياز في العمل الصحفي، إلى فريق دون آخر، في أي صراع سياسي، إلا أن صحيفة “الأخبار” الحكومية المصرية، ثاني أكبر الصحف المصرية، ضربت عرض الحائط بهذه اللوائح والمواثيق، وخرجت، الأربعاء، بصورة للمرشد العام لجماعة “الإخوان المسلمين”، الدكتور محمد بديع، وتحتها عنوان يقول: “المرشد “اتفتق”، مع العلم أن للمصطلح إيحاءاته الجنسية في لغة الشوارع، إن جاز التعبير.

الصحيفة نشرت الصورة والعنوان، بطبعاتها جميعا، وصدرت بها الصفحة الأولى، ووضعتها إلى جوار مانشيتها، ويبدو فيها الدكتور محمد بديع بالزي الأحمر للسجن، باعتبار أنه صدر بحقه حكمان بالإعدام، وتحت الصورة العنوان السابق، في إشارة إلى خبر نشرته الصحيفة نفسها بصفحة “الحوادث والقضايا”، رقم 21، بعنوان “نقل بديع إلي قصر العيني لإجراء جراحة الفتاق“.

وفي التفاصيل قالت الصحيفة إن قطاع مصلحة السجون نقل أمس المرشد العام لجماعة الإخوان محمد بديع إلى مستشفى قصر العيني، تمهيدا لإجراء عملية جراحية له بعد شعوره بإعياء شديد.

وأضافت الصحيفة أنه منذ أمس الأول (الاثنين)، تم نقل بديع في حراسة أمنية مشددة إلى المستشفى، وأنه تم تعيين الحراسة اللازمة عليه في الجناح وتشديد الحراسة في محيط المستشفى.

ونقلت الأخبار” عن مصدر بقطاع مصلحة السجون قوله إن “بديع” سيجري العملية خلال ساعات، مضيفا أن “بديع” كان طلب من أطباء السجن تحويله لإجراء الجراحة بمستشفى قصر العيني، وأن أطباء السجن أكدوا أن حالة “بديع” تتطلب نقله، لعدم وجود إمكانات بمستشفى السجن.  

و”الأخبارجريدة مقربة من نظام حكم رئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي، وهي ثاني أكبر جريدة قومية (حكومية) في البلاد بعد “الأهرام”، ووضعها السيسي في يد أحد أهم أذرعه الإعلامية، وهو ياسر رزق، فأصدر له قرارا برئاسة مجلسي إدارتها وتحريرها معا، في سابقة للجمع بين رئاسة الإدارة والتحرير، غير موجودة في الصحف المصرية، باستثناء “الأخبار“.

ويسود الصحف المصرية حاليا، حملة على جماعة الإخوان المسلمين، وعناصرها، والمتعاطفين معها، بإيعاز من الأجهزة الأمنية وتشمل شيطنتها، وتنميطها، ونشر الأكاذيب والشائعات والدعاية السوداء بشأنها، وإظهار الشماتة فيها، وفي عناصرها والمتعاطفين معها، والتحريض عليهم، ونسبة كل ما يقع في البلاد من أحداث عنف، أو خلل، في الحياة العامة، إلى الجماعة.

غضب واسع على مواقع التواصل الإجتماعي 

هذا و قد أثار مانشيت جريدة الأخبار غضبا واسعا على مواقع التواصل الإجتماعي فيس بوك” و “تويتر” ، و علق الكاتب الصحفي ياسر الزعاترة قائلا : “هكذا شمتت” صحيفة مصرية بمرض مرشد الإخوان السجين”. قوم بلا مروءة ولا شرف.

 

 

* انسحاب دفاع هزلية “بني سويف

انسحب أعضاء هيئة الدفاع عن المعتقلين، اليوم الأربعاء، من جلسة محاكمة المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين د. محمد بديع و92 آخرين من رافضي الانقلاب العسكري، في القضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بـ”أحداث بني سويف”.

وقالت هيئة الدفاع إن انسحابها يأتي احتجاجا على عدم تنفيذ مطالبهم، والتي تمثلت في إخلاء سبيل المعتقلين لتجاوزهم فترة حبسهم احتياطيًا.

وأجلت محكمة جنايات بني سويف المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره جلسة المحاكمة التي عقدت اليوم، إلى جلسة 24 فبراير القادم، لمناقشة الشهود، وحضور جميع المعتقلين.

وتغيب الدكتور محمد بديع عن حضور جلسة اليوم لخضوعه فى وقتٍ سابق هذا الأسبوع لعملية جراحية حالت دون حضوره الجلسة.

وتشمل قائمة المحاكمين في تلك القضية الهزلية كلاًّ من: عبدالعظيم الشرقاوي عضو مكتب الإرشاد، والدكتور نهاد القاسم عبدالوهاب أمين حزب الحرية والعدالة بالمحافظة، وسيد هيكل عضو مجلس الشورى السابق، وفاروق عبدالحفيظ، وخالد سيد ناجي، وعبدالرحمن شكري أعضاء مجلس الشعب السابقين، ومحمد حسين مرزوق نقيب المهندسين السابق.

من جهة أخرى حجزت محكمة النقض للحكم بجلسة 10 فبراير المقبل طعن 68 معتقلاً من رافضي الانقلاب العسكري، على الأحكام الصادرة ضدهم من محكمة جنايات القاهرة بالسجن 955 عامًا وغرامة مليون و360 ألف جنيه، في قضية أحداث التظاهر التي وقعت في ذكرى احتفالات 6 أكتوبر 2013، عقب مذبحة فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة والتي وقعت بمنطقة الأزبكية .

وكانت محكمة جنايات القاهرة (أول درجة) قضت بحبس 63 معتقلاً بالسجن لمدة 15 عامًا و5 معتقلين آخرين بالسجن لمدة 10 سنوات، وإلزام كل معتقل بدفع غرامة قدرها 20 ألف جنيه ووضعهم تحت مراقبة الشرطة لمدة 5 سنوات، بمجموع أحكام بلغ 955 عاما وغرامة مليون و360 ألف جنيه لجميع المعتقلين.

كما حجزت محكمة جنايات الجيزة اليوم محاكمة 6 من رافضي الانقلاب العسكري، على خلفية اتهامهم بالتجمهر في التظاهرات التي وقعت يوم 26 يناير 2014، وهي القضية الهزلية المعروفة إعلامياً بـ”أحداث الطالبية”، للحكم بجلسة 6 فبراير المقبل.

 وتضم القائمة ثلاثة معتقلين محبوسين، هم: هشام شعبان حسن، وإسلام مصطفى علوان، ومحمد جمال صبري، وثلاثة مخلى سبيلهم كونهم “أطفالا”، وهم: محمود إسماعيل أحمد محمد، ودرويش أحمد محمود درويش، وعبد الرحمن محمد حسين.

 

 

*تفاصيل مخطط الإطاحة برئيس المركزي للمحاسبات

كشفت مصادر اليوم الأربعاء أن هناك مخططًًا موضوعًا بعناية للإطاحة برئيس الجهاز المركزي للمحاسبات المستشار هشام جنينة، وصلت لحد تهديده بالقبض عليه وسجنه حال عدم الاعتذار عن التصريحات التي أدلى بها بشأن ملفات الفساد التي تجاوزت 600 مليار جنيه في عهد قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي.

وقالت المصادر: إن بداية المخطط كان بتشكيل لجنة تقصي الحقائق ثم إحالة تقرير هذه اللجنة لمجلس نواب العسكر تمهيدا لإقالته ومحاكمته، خاص وأن ملفات الفساد التي تحدث عنها تخص استثمارات لقيادات القوات المجلس العسكري، موضحًا أن يتم الآن استكمال بنود الوسيلة التي يتم من خلالها الإطاحة بجنينة عن طريق جمع نائب العسكر مصطفى بكري، توقيعات من أعضاء مجلس نواب العسكر لتقديم طلب لرئيس المجلس، بضرورة إحالة تقرير لجنة تقصي الحقائق المشكلة بقرار من رئاسة الجمهورية لبحث الاتهامات التي وجهها هشام جنينة رئيس الجهاز بأن الحجم خسائر بلغ 600 مليار جنيه، إلى النيابة العامة للتحقيق مع جنينة.

وقال مصطفى بكري، في تصريحات صحفية اليوم، إنه يجمع توقيع 50 نائبا للمطالبة بإحالة التقرير إلى النائب العام والنيابة العامة خاصة وأن الادعاءات التي وجهها جنينة تفقدها الثقة والاعتبار ما يتوجب التحقيق معه في نشر أكاذيب من شأنها الإساءة لمصر في الداخل والخارج وتهديد الأمن القومي وإفشاء أسرار الجهاز، مخالفا بذلك ما نصت عليه اللوائح والقوانين.

كما نشرت صحيفة “المصريون” من مصادر موثوق منها أن تفاصيل الإجهاز على المستشار هشام جنينة للإطاحة به من رئاسة الجهاز المركزى للمحاسبات تدور فحواها حول قيام بعض المحامين وتحديدا من الإسكندرية المعروفين للجميع بعلاقتهم بأحد الوزراء خصوم المستشار جنينة بالتقدم بدعاوى وبلاغات لعزله من منصبه والزج به بالسجن من خلال دعاوى قضائية.  

وأرجعت المصادر ذلك لأنه في الوقت الذي تعمدت فيه لجنة تقصى الحقائق خروج تسريباتها، سعى هؤلاء المحامون والوزير للإجهاز على جنينة بالضربة القاضية. 

 وذكرت المصادر أن رئيس المركزى للمحاسبات طالب بأن تتشكل لجنة لتقصي الحقائق في 2014 من جهات محايدة وشخصيات فوق الشبهات وليس لجنة من الخصوم.

 وقالت المصادر إنه تشكلت لجنة بقرار من قائد الانقلاب في 2015/12/26 للفصل في صحة ما تحدث عنه المستشار هشام جنينة رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات مؤخرا من أن إجمالي الفساد في مصر في 4 سنوات من 2012 تجاوز الـ600 مليار جنيه. 

وأضافت أنه ضمت اللجنة رئيس هيئة الرقابة الإدارية ونائب رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات وهذا طبيعي، ولكن أن تضم اللجنة التي تشكلت مندوبين من وزارات العدل والمالية والداخلية والتخطيط المتهمين أصلاً بالفساد، فهذا خروج عن منطق العدالة والشفافية تماما فهل يدين المتهم نفسه؟

وطرحت سؤالا على اللجنة تضمن كيف للجنة أن تفصل في آلاف الأوراق والتقارير لفساد 4 سنوات لوزارات وهيئات ومؤسسات في عدة أيام ليخرج تقريرها النهائي، ما يؤكد أن أعمال اللجنة يشوبها العديد من علامات الاستفهام.  

وتساءلت في بيانها: لماذا لم تتحدث تلك اللجنة في تقريرها عن بلاغات الجهاز الموثقة في عام 2014 للنيابة والجهات المسؤولة والتي تبلغ 992 بلاغا حفظت جميعها. وشدد البيان على أنه يظهر بوضوح للجميع أن اللجنة تشكلت للإجهاز على الرجل وليس فحص الفساد.

 

 

* صدمة جديدة للمستوردين بعد خفض الحد الأقصى للتحويلات الدولارية

قال مصدر مصرفي، إنه تم خفض التحويلات الدولارية عبر “ويسترن يونيونمن مصر للصين من 7 آلاف إلى 3 آلاف دولار يوميا؛ للحد من الاستيراد العشوائي إلى مصر.

وأضاف المصدر في تصريحات لـ”رويترز”، أن “ويسترن يونيون” يحول الأموال إلى الخارج في مصر من خلال بنكي: “الإسكندرية والعربي الإفريقي الدولي“.

تم الاتفاق بين البنكين والشركة على خفض الحد الأقصى للتحويل اليومي من الدولار إلى الصين إلى 3 آلاف دولار بدلا من نحو 7 آلاف بهدف خفض الاستيراد العشوائي لمصر.

* اقتصادية النواب” توافق على جميع القوانين التي أصدرها السيسي

وافقت اللجنة الاقتصادية اليوم الأربعاء، على جميع القرارات التي صدرت في عهد عبد الفتاح السيسى قائد الانقلاب العسكري ، وذلك في الاجتماع الذي عقد برئاسة على مصيلحى عضو مجلس النواب ورئيس اللجنة.

ومن ناحية أخري يلتقي وزير الاستثمار أشرف سالمان، مع أعضاء اللجنة غدًا من أجل مناقشة القوانين والاقتراحات والملاحظات من الأعضاء على بعض القوانين وتوضيحها وشرحها شرحًا مفصلًا لهم.

وناقشت اللجنة عددا من القرارات بقوانين التي صدرت في غياب البرلمان، وهى قرار رئيس الجمهورية بقانون رقم 98 لسنة 2015 بتعديل بعض أحكام قانون الإشراف والرقابة على التأمين في مصر والصادر بقانون رقم 10 لسنة 1981، وقرار بقانون رقم 38 لسنة 2014 والخاص بمد مدة عضوية الأعضاء الحاليين لمجالس الإدارات الغرف التجارية، ومجلس إدارة الاتحاد العام للغرف التجارية.

كما ناقشت اللجنة قرار رئيس الجمهورية بالقانون رقم 22 لسنة 2015 بتعديل بعض أحكام القانون رقم 189 لسنة 1951 بشان الغرف التجارية والقرار بقانون رقم 27 لسنة 2014 بتعديل أحكام قانون سوق رأس المال الصادر بالقانون رقم 95 لسنة 1992 وقانون رقم 55 لسنة 2014 بتعديل أحكام قانون التمويل العقاري والقانون الصادر به رقم 148 لسنة 2001.

والقرار بقانون رقم 56 لسنة 2014 بتعديل أحكام قانون حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية والصادر بقانون رقم 3 لسنة 2005، والقانون رقم 17 لسنة 2015 بشأن تعديل بعض أحكام قانون شركات المساهمة وشركة التوصية بالأسهم والشركات ذات المسؤولية المحدودة وقانون الضريبة العامة على المبيعات وقانون ضمانات وحوافز الاستثمار والضريبة على الدخل والقرار بقانون رقم 127 لسنة 2015 بالترخيص لأشخاص القانون العام بتأسيس شركات مساهمة، وأخيرا قانون رقم 115 لسنة 2015 الخاص بإصدار قانون تنظيم الضمانات المنقولة.

 

 

* لماذا يصمت «سيف اليزل» إلى الآن تحت قبة البرلمان؟

بعد نجاح اللواء سامح سيف اليزل، الذي قضى معظم حياته في مؤسستي الجيش والمخابرات العامة، في تكوين ائتلاف “دعم مصر” المكون من أكثر 366 عضوًا بداخله تحت قبة البرلمان، ورغم مرور أسبوع على بدء جلساته الذي استهلها يوم الأحد الماضي، وانعقاد أربعة جلسات عامة حتي الآن، إلا أن اللواء سامح سيف اليزل، منسق عام ائتلاف دعم مصر، وأحد الوجوه البارزة تحت قبة البرلمان، لا يزال صامتًا، لم يتحدث حتى الآن، ولم يطلب الكلمة لابداء آرائه في أي من الموضوعات التي جري مناقشتها خلال الجلسات السابقة.

النائب سامح محمود سيف اليزل خليفة، نداء أطلقه الباحث بمجلس النواب، علوم حميده، منادي مجلس النواب، ومقرر الجلسة الاجرائية الأولي، والتي أدى فيها النواب اليمين الدستوري، حيث كان ذلك الظهور الأوحد لـ”اليزل”، فكان أول من أدى اليمين في نواب القوائم الأربعة بالمجلس والتي حصدتها جميعا قوائم في حب مصر.

ويعد صمت “اليزل” حتى الآن علامة استفهام كبيرة، خاصة أنه يعد أبرز قيادات ائتلاف دعم مصر” حب مصر سابقا”، فضلا عن تفضيله الابتعاد عن الإعلام طوال الفترة الماضية، وحتى بعد فوزه بعضويه مجلس النواب.

وحدثت مشادات عدة تحت قبة البرلمان من بعض أعضاء مجلس النواب ولم يتدخل “اليزلبأي شكل، مثل أزمة المستشار مرتضي منصور في اليوم الأول داخل الجلسة الافتتاحية للبرلمان.

وبعدها حدثت مشادة بين المستشار سري صيام، الذي اعترض على طريقة إعطاء الكلمة داخل مجلس النواب من قبل رئيس البرلمان الدكتور علي عبد العال، ولم يشارك اللواء سامح سيف اليزل بأي كلمه منه، علي الرغم من كونه أحد أهم الشخصيات البارزة داخل مجلس النواب.

ووضع النائب توفيق عكاشة، شريط لاصق على فمه، وكتب عليها ممنوع من الكلام داخل المجلس أو خارجه بأمر الحكومة، اعترضا منه على عدم منحه الكلمة أثناء الجلسة الثانية للبرلمان، ورغم تدخل العديد من النواب إلا أن “اليزل”  لم يعلق بأي شكل أو يتدخل.

 

 

*مجبر برلمانك لا بطل .. برلمان السيسي سيقر قانونًا كل 15 دقيقة

عفواً ليست هذه أحجية سياسية، ولكنها صورة من الواقع الجديد مع بدء عمل البرلمان المصري. فبحسب المادة 156 من الدستور المصري الذي أقسم النواب على احترامه لابد أن يتم إقرار القوانين التي صدرت في غيبة البرلمان خلال خمسة عشر يوماً فقط من بدء عمله وإلا صارت القوانين باطلة أو ساقطة، ومنها قوانين تتعلق بعملية انتخابات الرئاسة في مصر، ما يجعل البرلمان مجبراً على حسم القوانين بسرعة غير مسبوقة في التاريخ.

وقد حسم مجلس النواب المصري خياره حول كيفية التعامل مع كل القوانين التي صدرت في غيبته، منذ تعيين الرئيس المؤقت عدلي منصور في الثالث من يوليو من العام 2013، مروراً بالقوانين التي أصدرها الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي، وقرَّر الالتزام بتطبيق المادة 156 من الدستور الحالي.

وفي جلسة مجلس النواب التي عقدت أمس الاثنين قام المستشار مجدي العجاتي وزير شئون مجلس النواب، بتسليم 340 قراراً بقانون، صدرت منذ يوليو 2013، إلى رئاسة المجلس وتم توزيع هذه القوانين على لجان داخلية بالمجلس لمناقشتها، تمهيداً لبدء عرضها على النواب في جلسة السبت المقبل. وقال رئيس البرلمان المصري الدكتور علي عبدالعال “إن عدداً كبيراً منها يتعلق بضبط الموازنة العامة والحسابات الختامية وموازنات الهيئات الاقتصادية، وعددها 169 قراراً بقانون، وهي لا تثير مشكلات، بينما هناك عددٌ من القوانين ذات الطابع السياسي وعددها 144 قانوناً ستتم مناقشتها وإقرارها”، ما يعني أن هناك قوانين ستمرُّ من دون مناقشة.

وكان رئيس البرلمان المصري قرَّر أمس وقفَ بث جلسات البرلمان تليفزيونياً مبرراً ذلك بحاجة الأعضاء إلى التركيز لإنجاز المهمة المكلف بها المجلس.

5760 دقيقة فقط لإقرار القوانين

وعن الفترة الزمنية المتاحة لمناقشة تلك القوانين قال المستشار نور الدين علي إن هذه هي المرة الأولى في تاريخ مصر النيابي التي يتعرض فيها البرلمان لتلك الأزمة، وهي إصدار تشريع كل 15 دقيقة على الأكثر، وهذا أمرٌ غير مسبوق في أي برلمان في العالم، مشيراً إلى أن الفترة المتبقية لمناقشة تلك القوانين هي 8 أيام فقط مع إعلان المجلس بدء جلسات المناقشة السبت المقبل وهي الفترة المتبقية من مدة الـ15 يوماً المنصوص عليها في المادة 156 من الدستور المصري لإقرار تلك القوانين قبل أن تسقط.

وأكَّد علي في تصريح صحفي، أن المجلس ليس أمامه سوى العمل خلال تلك الأيام بما فيها العطلات الرسمية، بحيث لا يقل عدد ساعات انعقاده عن 12 ساعة يومياً، من دون راحة، وهو ما يمنحه 5760 دقيقة عمل لإقرار كل تلك القوانين، بمعدل 720 دقيقة في اليوم، وبمعادلة حسابية بسيطة لن يزيد الوقت المتاح لإقرار أي قانون على 15 دقيقة فقط. وقال إن “تلك جريمة تقع مسؤوليتها على لجنة الخمسين التي لم تقم بصياغة تلك المادة بشكلٍ منضبط، فلم تكن لديهم الرؤية الواضحة لمعالجة الأزمات المستقبلية، وكان عليهم أن يبقوا على نص المادة 147 من دستور 1971، أو أن يقوموا بمنح الرئيس سلطة التشريع في الأحكام الانتقالية للدستور بشكل كامل لحين انتخاب البرلمان، مع مسؤولية الرئيس في إصدار هذا الكم من التشريعات“.

عقبات متوقعة وأرقام غير مسبوقة

في حين قال حازم عمر الباحث في مركز الأهرام للدراسات الاستراتيجية والسياسية، إن هذا العدد الكبير من القوانين التي سيتم إقرارها، يفوق عدد التشريعات التي صدرت عن مجالس سابقة خلال فصلها التشريعي الكامل (5 سنوات).

وهناك العديد من العقبات التي تواجه المجلس خلال عملية إقرار تلك القوانين، ومنها طول المدة الزمنية التي يتطلبها عرض القانون المقترح مناقشته مادة مادة، كما تقضي الأعراف البرلمانية، ما يهدد، بحسب حازم عمر، بعدم إمكانية الانتهاء من مناقشة القانون في فترة قصيرة، مشيراً إلى أن المجلس يمكنه اللجوء إلى توزيع نصّ القرار على النواب، واعتبار ذلك عرضاً للقانون.

ومن الإشكاليات المتوقعة أيضاً احتمالُ إثارة مناقشة بعض القوانين لجدل سياسي ، خصوصاً في ظل الخلافات التي شهدها المجلس في جلسات انعقاده القليلة، ومنها قانون التظاهر وقانون الكيانات الإرهابية وقانون الحبس الاحتياطي وقانون تحصين عقود الدولة. لكن الوقت المسموح به للمناقشة كما يرى الباحث لا يسمح بهذا الجدل.

رئاسة في خطر

من جهته حذر الدكتور فؤاد عبد النبي، أستاذ القانون الدستوري بجامعة المنوفية، من عدم انتهاء البرلمان من إقرار تلك القوانين لما يمثله ذلك من خطورة كبيرة على الحياة السياسية ومؤسسات الدولة المصرية، ومنها “إبطالانتخابات رئاسة الجمهورية، من خلال المادتين 121 و156 من الدستور.

وأشار إلى أن قانون انتخابات الرئاسة الذي أصدره الرئيس المؤقت عدلي منصور، صدر فى غيبة البرلمان، ووفقاً للمادة الدستورية إذا لم يتم إقراره خلال 15 يوماً من انعقاد البرلمان، سيصبح القانون باطلاً وتزول آثاره وهي انتخابات الرئاسة.

فيما قال الدكتور شوقي السيد الفقيه القانوني، إن إلغاء القانون الخاص بانتخاب الرئيس عبد الفتاح السيسي لا يؤثر على المراكز القانونية التي ترتبت على تنفيذ القانون في الفترة السابقة على إلغاء القانون.

وأكد في تصريح خاص، أن آثار إلغاء القانون ستكون بأثر مستقبلي، وهو ما يعني أنه ستكون هناك حاجة إلى إعادة صياغة قانون جديد للرئاسة، يتم خلاله معالجة أوجه القصور التي دفعت المجلس – إن حدث – لرفض القانون، وفي تلك الحالة سيكون المجلس ذاته هو المنوط به صياغة هذا القانون، كونه صاحب الحق الأصيل في التشريع.

 

 

* الكنيسة” تجاهر بالتطبيع مع “إسرائيل” بتنظيم رحلات حج إلى القدس

في مخالفة للإجماع الشعبي المصري بمقاطعة الكيان الصهيوني المحتل للأراضي الفلسطينية، شرعت الكنيسة المصرية الأرثوذوكسية  بالمجاهرة بالتطبيع مع “إسرائيل”؛ وذلك عبر تنظيم رحلات حج إلى “القدس”، وذلك بعد زيارة البابا تواضروس مؤخرا لحضور جنازة مندوب الكنيسة  في الأراضي المحتلة.

التفاصيل جاءت عبر إعلان إيبارشية جنوب الولايات المتحدة الأمريكية، التابعة للكنيسة المصرية، تنظيم رحلة للأقباط لزيارة الأماكن المقدسة بالقدس ومصر في الفترة من 3 إلى 20 مايو المقبل، بالتزامن مع احتفالات عيد القيامة، تحت شعار “الجولة الكبرى إلى أرض الميعاد.. رحلة ملهمة إلى إسرائيل ومصر”.

وتأتي هذه الرحلات، استمرارًا لتنظيم الإيبارشية رحلات كنسية للقدس بالأراضي المحتلة، بالمخالفة لقرارات المجمع المقدس بمنع زيارة الأقباط للقدس، وفي أول توجه كنسى بعد زيارة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، للقدس للمشاركة في جنازة الأنبا إبراهام، مطران الكرسي الأورشليمي والشرق الأدنى.

وحسب ما جاء فى الإعلان الرسمي عن الرحلة على الموقع الإلكتروني لإيبارشية جنوب الولايات المتحدة، فإن الرحلة تنظمها كنيسة العذراء مريم والملاك ميخائيل فى أورلاندو بفلوريدا، واستبدلت الكنيسة في إعلانها اسم “إسرائيل” بـ”فلسطين المحتلة”، كما تتضمن الرحلة زيارة مصر.

وحسب الإعلان، فإن الرحلة تتضمن الحج إلى كل المواقع المقدسة، ويشمل برنامج الزيارة لمصر زيارة الكاتدرائية المرقسية بالعباسية، حيث المقر البابوى، وزيارة أشهر الكنائس والأديرة بالقاهرة والمحافظات، وبعض المعالم الأثرية.

هذا وقد رفض مسئولون بالكنيسة الإدلاء بأي تعليق، بحسب صحيفة “الوطن” في عددها الصادر اليوم الأربعاء، فيما كانت قد أكدت سابقا،  في بيان رسمي، موقفها من منع الزيارة للقدس.

ووسط إجراءات أمنية مشددة، واصل البابا تواضروس الثانى، جولاته فى كنائس وأديرة الأقصر، فى ثانى أيام زيارته للمحافظة، أمس، وبدأت بدير مارجرجس، وسط انتشار كثيف لأجهزة الأمن ولافتات الأقباط المرحبة بزيارته، وشارك البابا في لقاء داخل كنيسة السيدة العذراء مريم، وسط الأقصر، زاعما أن “الكنيسة وطنية أصيلة” رغم دعمها الطائفي اللا محدود  للممارسات القمعية لسلطات الانقلاب.

 

 

* بأمر الزند: رسوم جديدة على شهادات الميلاد والزواج والطلاق

أصدر أحمد الزند -وزير العدل في حكومة الانقلاب- قرارًا بزيادة مقابل استخراج شهادات الميلاد والزواج والطلاق؛ في إطار سياسة قائد الانقلاب هتدفع يعني هتدفع“.
وتضمن قرار الزند -الذي نشرته الجريدة الرسمية في عدد الأربعاء- للحصول على أول مستخرج من شهادة الميلاد من مكتب السجل المدني المختص أو من أية جهة مختصة دفع مبلغ مقداره 20 جنيهًا على أول مستخرج عن كل واقعة ميلاد، ولو كانت سابقة على تاريخ العمل بهذا القرار.
وألزم القرار المأذون ومن في حكمه من الموثقين قبل القيام بتوثيق أية واقعة زواج أو طلاق أو مراجعة أو التصادق عليها أن يقوم بتحصيل الاشتراك في نظام تأمين الأسرة المنصوص عليه في القانون رقم 11 لسنة 2004، المشار إليه ومقداره 100 جنيه عن كل واقعة من هذه الواقعات يدفعها الزوج أو المطلق أو المراجع حسب الأحوال.
واشترط القرار أيضا للحصول على أي مستخرج من وثيقة الزواج أو الطلاق أو شهادة الوفاة أو القيد العائلي أو أي مصدر من بطاقة الرقم القومي من مكتب السجل المدني المختص أو من أية جهة مختصة قانونا، أداء الاشتراك في نظام تأمين الأسرة المنصوص عليه في القانون رقم 11 لسنة 2004 المشار إليه، والمحددة 4 جنيهات عن كل مستخرج من وثيقة الزواج، و9 جنيهات عن كل مستخرج من وثيقة الطلاق، و4 جنيهات عن كل مستخرج من شهاة الوفاة أو القيد العائلي، و5 جنيهات عن كل مصدر من بطاقة الرقم القومي.

 

* برلمان العسكر” يمرر ضرائب السيسي على المطحونين

أعلن هانى قدرى -وزير المالية في حكومة الانقلاب- موافقة “برلمان العسكرعلى كافة التشريعات والقوانين المتعلقة بالضرائب، التي سبق أن اقرتها وزارته وقائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي.
وقال قدري -فى تصريحات صحفية، عقب لقائه أعضاء لجنة الخطة والموازنة في برلمان العسكر-: “افتقدنا المجلس لسنوات، وكان اللقاء إيجابيًّا وبناءً، ولم يكن هناك تربص من جانب النواب بالحكومة عكس ما كان يشاع“.

وأشاد “قدري” بإدارة كمال أحمد للجلسة، قائلا: “أدار الجلسة باقتدار وتمت الموافقة على كل التشريعات المتعلقة بالضرائب، التى تمت إحالتها للجنة فى جلسة استمرت 6 ساعات“.

 

 

* شؤم الانقلاب: وفاة رجل بأنفلونزا الخنازير بمستشفى العريش العام فى شمال سيناء

صرح مدير مستشفى العريش العام، اليوم الأربعاء، بأن أحد المرضى المشتبه بإصابتهم بأنفلونزا الخنازير توفى ظهر اليوم.

وأشار فى تصريحات صحفية، إلى أن المريض كان محتجزا بمستشفى العريش العام، وفى انتظار نتيجة تحاليل المعامل المركزية بالقاهرة لإثبات أن الوفاة بسبب إصابته بأنفلونزل الخنازير من عدمه.

وأضاف مدير مستشفى العريش العام أن نتيجة عينة حالة الوفاة وصلت المستشفى، وتبين أن سبب الوفاة الإصابة بفيروس إنفلونزا الخنايز، وأشار إلى أن 3 حالات أخرى ترقد بغرفة العزل للاشتباه بإصابتهم بالمرض.

 

 

* رسميا فنكوش السيسي يخسر.. وإيرادات قناة السويس تتراجع 290 مليون دولار

كشف ناجي أمين مدير إدارة التخطيط في هيئة قناة السويس المصرية، اليوم الأربعاء، فضيحة في إيرادات قناة السويس – رغم الزفة التي صنعها إعلام السيسي حول فنكوش الترعة الجديدة- حيث أكد أن إيرادات البلاد من القناة انخفضت في العام الماضي إلى 5.175 مليارات دولار، لأسباب من بينها انخفاض أسعار النفط العالمية.

وبلغت إيرادات مصر من قناة السويس في عام 2014 حوالي 5.465 مليار دولار أي أن الإيرادات السنوية انخفضت بنحو 290 مليون دولار.
وجاء التراجع في إيرادات القناه، أهم ممر مائي في العالم، رغم التوسعات وافتتاح تفريعة جديدة في أغسطس الماضي.

وعزا أمين، في مؤتمر صحافي انخفاض إيرادات قناة السويس خلال العام الماضي إلى “أسباب متعددة تتعلق بوحدة السحب للحقوق الخاصة، إضافة إلى انخفاض سعر البترول عالميا“.

لكن خبراء نقل يضيفون أسباباً أخرى للتراجع منها بطء التجارة الدولية والقلاقل السياسية التي تسود اليمن، وتباطؤ الاقتصاد العالمي وتفاقم أزمة الصين.

وخسرت عقود خام برنت القياسي أكثر من ثلثي قيمتها منذ منتصف 2014، حيث هوى سعر خام مزيج برنت إلى 31.14 دولارا للبرميل خلال تعاملات اليوم.

وارتفع عدد السفن المارة عبر قناة السويس إلى 1468 سفينة في ديسمبر/كانون الأول المنصرم من 1401 سفينة في نوفمبر الماضي.

وتعد قناة السويس أحد أهم المصادر الأساسية للعملة الصعبة، إلى جانب الصادرات، وتحويلات المصريين في الخارج، والاستثمارات الأجنبية، والسياحة.
وافتتحت سلطات الانقلاب يوم 6 أغسطس الماضي تفريعة قناة السويس الجديدة، وتأمل حكومة الانقلاب أن تسهم القناة في إنعاش اقتصاد البلاد.

وجمعت سلطات الانقلاب بقيادة السيسي أكثر من 64 مليار جنيه (8.2 مليارات دولار) لتمويل حفر التفريعة الجديدة للقناة، عبر طرح شهادات استثمار بعائد 12% سنوياً على مدار 3 سنوات.

وكانت إيرادات القناة قد بلغت خلال سبتمبر/أيلول الماضي 448.8 مليون دولار، بتراجع بلغت نسبته 4.6%، قياسا مع إيرادات الشهر نفسه من 2014، والتي وصلت إلى 469.7 مليون دولار، كما أنهت أغسطس الماضي بهبوط 9.4%، حيث لم تتجاوز 462.1 مليون دولار.

وكانت هيئة قناة السويس قد توقعت ارتفاع الإيرادات من مرور السفن إلى 13.2 مليار دولار سنويا بحلول عام 2023، بما يزيد على مثلي الإيرادات البالغة 5.4 مليارات دولار التي حققتها القناة في 2014.

وكانت تروج سلطات الانقلاب أن هيئة قناة السويس سيرتفع الإيرادات فيها من مرور السفن إلى 13.2 مليار دولار سنويا بحلول عام 2023، وهو ما لم يحدث شيئ منه مع انخفاض إيراداتها المستمر في ظل فشل سلطات الانقلاب على جميع المستويات.

وتعد قناة السويس أحد أهم المصادر الأساسية للعملة الصعبة، إلى جانب الصادرات، وتحويلات المصريين في الخارج، والاستثمارات الأجنبية، والسياحة.
ووجه عدد من الخبراء الاقتصاديين انقادات لحكومة الانقلاب بإنشاء تفريعة جديدة لقناة السويس تم افتتاحها فى 6 أغسطس الماضى رغم الحالة الاقتصادية السيئة التى تعيشها البلاد وما ترتب على المشروع من سحب عشرات المليارات من السيوله لتمويل المشروع حيث جمعت حكومة الانقلاب أكثر من 64 مليار جنيه (8.2 مليارات دولار) لتمويل حفر التفريعة الجديدة للقناة، عبر طرح شهادات استثمار بعائد 12% سنوياً على مدار 3 سنوات.

وبلغت إيرادات القناة خلال سبتمبر الماضي 448.8 مليون دولار، بتراجع بلغت نسبته 4.6%، قياسا مع إيرادات الشهر نفسه من 2014، والتي وصلت إلى 469.7 مليون دولار، كما أنهت أغسطس الماضي بهبوط 9.4%، حيث لم تتجاوز 462.1 مليون دولار.
وكانت هيئة قناة السويس قد توقعت ارتفاع الإيرادات من مرور السفن إلى 13.2 مليار دولار سنويا بحلول عام 2023، بما يزيد على مثلي الإيرادات البالغة 5.4 مليارات دولار التي حققتها القناة في 2014

 

 

* نيويورك تايمز: السيسي يوظف “الدين” لفرض حكمه وتعزيز شرعيته المفقودة

قالت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية: إن المصري عبد الفتاح السيسي بدأ يستغل ويستخدم الدين لتعزيز سلطته، مشيرة في هذا الصدد إلى جملة من الاستخدامات التي لجأ إليها رجال دين محسوبون على السلطة، منها ما تطرق إليه أحد المشايخ في مصر عند افتتاح قناة السويس في أغسطس الماضي، عندما قال إنها “هبة من عند الله”، كما قام رجل دين آخر محسوب على النظام في مصر بوصف السيسي بأنه “ظل الله على الأرض”.

وفي أحدث استخدامات السيسي للدين ما أعلنه مرسوم وزارة الأوقاف مؤخرًا، التي أكد فيها أن أي دعوة للاحتجاج بمناسبة ذكرى ثورة 25 يناير التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك، ستؤدي إلى التخريب والقتل والتدمير وأن أي تظاهرة بمثابة جريمة كاملة.

أساليب الحكام الديكتاتوريين

وتقول الصحيفة إن مثل هذه الأساليب كثيرًا ما لجأ إليها القادة العرب من خلال استخدام الإسلام لتعزيز شرعيتهم، والرئيس المصري الذي كان وزيرًا للدفاع في حكومة مرسي، قدم نفسه أيضاً بصفته مصلحًا، وداعيًا إلى ثورة دينية للمساعدة في مكافحة التطرف. 

وتقول إن عددًا من ضيوف القنوات الفضائية المصرية تلقوا دعوة السيسي وراحوا ينظرون حول ضرورة التغيير في الخطاب الديني، داعين الأزهر، أحد أهم مراكز السنة حول العالم، إلى ضرورة تبني خطاب ديني جديد وإحداث التغير الديني الذي دعا إليه السيسي. 

الأكثر من ذلك أن بعض الدعاة المصريين شنوا هجومًا لاذعًا على الأزهر؛ باعتبار أنه غير قادر على إحداث الثورة الدينية وتغيير نهج خطابه؛ الأمر الذي أحدث ردات فعل مختلفة حيال مثل هذا الهجوم لدى شرائح متعددة في مصر.

وترى الصحيفة أن تحالف السيسي مع المؤسسة الدينية في مصر ممثلة بالأزهر يمكن أن يضفي عليه شرعية في نظر الكثير من المصريين، ولكن هناك أدلة على أنها قد تغضب المصريين الأصغر سنًّا الذين يتذكرون فترة ما بعد ثورة يناير 2011 عندما سيطر الخطاب الديني على الدولة لفترة من الوقت.  

إغلاق مساجد 

وتقول نيويورك تايمز إنه برغم ادعائه التدين واستغلال الدين لصالحه، فإن السيسي قاد حملة لمكافحة التطرف بدأها بالجامعات المصرية؛ حيث قام بإغلاق مسجد جامعة القاهرة؛ الأمر الذي اعتبره كثيرون بأنه محاولة لتكميم الأصوات وقمع التيار الديني بين الطلاب؛ حيث يعتبر الحرم الجامعي معقلاً من معاقل المعارضة المصرية. الحكومة ترى أنه من الضروري أن يتم اتخاذ تدابير صارمة لدرء خطر التطرف العنيف؛ حيث يكافح الجيش المصري في سيناء مقاتلي تنظيم الدولة. 

وتنقل عن خبراء تحذيرهم من مخاطر الاستقطاب المتزايد في مصر، على الرغم من أن جماعة الإخوان المسلمين ما زالوا مصرِّين على سلمية معارضتهم للنظام، في وقت دافع بعض أنصار الجماعة عن الهجمات المسلحة التي وقعت في القاهرة مؤخراً على اعتبار أن هذه الحكومة يجب أن تنال قصاصها العادل.

 

 

* السيسي يتجاهل برلمان “الأراجوزات”.. 5 مهازل تشريعية في قرار مد “الطوارئ

كشف قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي عمليًّا عن دور برلمان “الأراجوزات” فى الحياة السياسة تحت الحكم العسكري، بعد أن وجه رسالة قوية بأن مجلس نواب الأجهزة الأمنية يمثل قطعة ديكور أساسية فى مشهد تمرير “خارطة 3 يوليو”، بينما السلطات مجتمعة تبقي فى يد الجنرال.

ولم يترك السيسي البرلمان “الكوميدييستكمل جلساته الإجرائية حتى وجه له صفعة قوية، بعد أن نشرت الجريدة الرسمية بالأمس قرار قائد الانقلاب رقم 2 لسنة 2016 -المؤرخ في 9 يناير 2015 الماضي- بإعلان تمديد حالة الطوارئ في شمال سيناء لمدة ثلاث أشهر أخرى اعتبارا من تاريخ 27 يناير المقبل.

وتجاهل قائد الانقلاب برلمان “عكاشة وشركاه” ليواصل فرض الحصار على سيناء والممتد منذ يناير 2014 فى واقع مأساوي يفرضه العسكر قسرا على سكان شبه الجزيرة بقطع الاتصالات والتهجير القسري والحرمان من أبسط مقومات الحياة فضلا عن عمليات القتل خارج القانون والمداهمات والاعتقالات اليومية.

تم رصد 5 مهازل تشريعية فى قرارات قائد الانقلاب الفاشية، تعكس السيطرة المطلقة لـ السيسي على مفاصل الدولة والتمسك بكافة الصلاحيات والسلطات فى يد الحاكم العسكري:

أولا: بإصدار هذا القرار تدخل منطقة شمال سيناء في حالة طوارئ ممتدة لثلاثة أشهر أخرى ليصبح إعلان حالة الطوارئ منذ إقرارها في 24 أكتوبر 2014 وحتى الآن لأكثر من عامين وثلاثة أشهر في منطقة شمال سيناء بالمخالفة للدستور“.

ثانيا: استبق السيسي انعقاد مجلس النواب العسكر المختص بالتصديق على حالة الطوارئ بعد انعقاده طبقا لدستور الدم وليس قائد الانقلاب، حيث قام باتخاذ القرار منفردا قبل انعقاد البرلمان بيوم واحد ليقرر تمديد حالة الطوارئ بداية من تاريخ مستقبلي وهو يوم 27 يناير المقبل.

ثالثا: لا يفهم الدوافع التي تدعو السيسي الذي يزعم فى كل مناسبة احترام الدستور والقانون أن يقوم منفردا وقبل انعقاد مجلس نواب الدم المختص دستوريا بتمديد حالة الطوارئ، سوى أنه لا يحترم هذه المواد والقوانين ولا يهتم بالدور الرقابي والتشريعي الذي من المفترض أن يقدم عليه مجلس النواب خلال الفترة القادمة.

رابعا: السيسي يستمر في قراراته بإعلان حالة الطوارئ في شمال سيناء الفاقدة للمشروعية الدستورية منذ أن تم انتهاء العمل بها في 25 إبريل 2015 الماضي بعد أن تم إعلانه في 24 أكتوبر 2015 وتم تمديده طبقا للدستور (انظر المادة 154 من الدستور) في 24 يناير 2015 لثلاثة أشهر أخرى وهو الحد المسموح به للسلطة التنفيذية لتمديدها لحالة الطوارئ طبقا للدستور، إلا أننا فوجئنا بإصداره قرارت جمهورية مختلفة لإعلان حالة الطوارئ مرة أخرى برقم قانون مختلف التفاتا على الدستور كان آخرها هذا القرار قبل يوم واحد من انعقاد مجلس النواب.

خامسا: إعلان حالة الطوارئ في شمال سيناء لم يكن الهدف منه حماية المدنيين وإنما كان لأغراض سياسية لما ظهر بعد ذلك، فالمدنيون وليست الجماعات المسلحة هم أول من عانوا من إعلان حالة الطوارئ، خصوصا في التهجير القسري للمدنيين باعتباره من إحدى التدابير التي نص عليها إعلان حالة الطوارئ على الرغم من مخالفته للدستور المصري؛ حيث يمنع الدستور منعا باتا التهجير القسري للسكان ويعتبره في مادته ٦٣ على أنه جريمة لا تسقط بالتقادم.

كما أن المادة الثالثة التي تم الاستناد اليها لإضفاء المشروعية على عمليات التهجير القسري للمدنيين وإنشاء منطقة عازلة طبقا لقانون الطوارئ غير دستورية ولا يمكن الارتكان إليها، وقد قضت المحكمة الدستورية العليا في حكمها الصادر بتاريخ الثامن من يوليو ٢٠١٣ الماضي على عدم دستورية بعض الفقرات من المادة الثالثة من قانون الطوارئ، وطالبت «قائد الانقلاب» بعدم التوسع في استخدام تلك التدابير وأن تتقيد بالغاية المحددة طبقا لقانون الطوارئ.

 

 

السيسي يعتذر لتواضراوس ويتعهد بترميم كل الكنائس. . الخميس 7 يناير. . قوات أمن الانقلاب تصفي 3 طلاب بالعاشر من رمضان

الانقلابيان السيسي وتواضروس

الانقلابيان السيسي وتواضروس

السيسي يعتذر لتواضراوس ويتعهد بترميم كل الكنائس. . الخميس 7 يناير. . قوات أمن الانقلاب تصفي 3 طلاب بالعاشر من رمضان

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*أمن الانقلاب يتخبط بعد الهجوم على فندق الوفد الإسرائيلي

انتابت وزارة داخلية الانقلاب العسكري في مِصْر ارتباكًا وتخبطًا بعد حادث إطلاق نيران من قبل مجهولين على وفد سياحي “إسرائيلي” بمنطقة الهرم.

وكان مسئول مركز الإعلام الأمني بوزارة داخلية الانقلاب، قد صرح “أنه، صباح اليوم الخميس، قام مجهولون يقدر عددهم بنحو 15 شخصًا بالتجمع بأحد الشوارع الجانبية بالمنطقة المحيطة بفندق الأهرامات الثلاثة بشارع الهرم دائرة قسم شرطة الطالبية، وفي أثناء مرورهم أمام الفندق قاموا بإطلاق شماريخ تجاه الخدمات الأمنية المعينة لملاحظة الحالة، ما دعاها للتعامل معهم لتفريقهم؛ حيث قام أحد المتجمعين بإطلاق أعيرة خرطوش تجاه الخدمة الأمنية أمام الفندق.

وأسفر الحادث عن حدوث بعض التلفيات بزجاج الفندق وكذا تلفيات بزجاج أحد الأتوبيسات السياحية تصادف وجوده أمامه دون وقوع أية إصابات.

 

 

*هجوم مسلح علي فندق الآهرامات الثلاثة

قال مصدر أمني إن أتوبيس سياحي متوقف أمام فندق الثلاث أهرامات بشارع الهرم تعرض لإطلاق خرطوش من قبل شخصين مجهولين يستقلان دراجة بخارية قاما بإطلاق الخرطوش على واجهة الأتوبيس والفندق.

 

*تفجير خط الغاز بمدخل مدينة العريش

قام مسلحون بتفجير خط الغاز الطبيعي بمنطقة الميدان على مدخل مدينة العريش، وذلك بوضع عبوات ناسفة أسفل أنبوب خط الغاز وتفجيرها مما أسفر عن انفجار هائل.

وأمرت شركة جابكو، بغلق المحابس الرئيسية لتحجيم النيران المشتعلة والتحكم في إطفائها.

جدير بالذكر أن الخط الذي تم تفجيره هو المغذي للاستخدام المنزلي بالعريش، ومصانع الأسمنت بوسط سيناء، وقادم من مدينة بورسعيد.

 

 

*قوات أمن الانقلاب تصفي 3 طلاب بالعاشر من رمضان

قامت قوات الشرطة اليوم بتصفية 3 أفراد من أبناء محافظة الشرقية وهم محمد عطوة، ونشأت عصام من وهما من مركز فاقوس، وماهر عبدالله من مركز كفر صقر، أثناء  سكنهم بمدينة العاشر من رمضان، وهم من معارضي حكم العسكر بحسب ذويهم.

وقالت وزارة الداخلية، إن البداية كانت بتوجه مأمورية مكبرة من أمن الشرقية، للقبض على بعض العناصر المشتركة فى محاولة قتل عبدالحكيم نور الدين القائم بأعمال رئيس جامعة الزقازيق، بعد تحديد أماكنهم بمدينة العاشر من رمضان، فأطلقوا النيران على الشرطة، فور وصولهم، فتبادلت معهم الشرطة النيران، ما أسفر عن مقتل 3 أشخاص.

وقال أحد أقارب الضحايا -رفض ذكر اسمه- وفقا لـ”رصد” أن أحد أقاربه تم تصفيته اليوم، وهو “نشأت عصام”، أثناء تواجده بمسكنه بمدينة العاشر من رمضان بالمحافظة”، نافيًا أن يكون له علاقة بمحاولة قتل “نور الدين:، أو أنه يمتلك سلاحًا بمسكنه.

الجدير بالذكر أنه ومنذ أسابيع قام مجهولون بإطلاق أعيرة نارية على الدكتور عبد الحكيم نور الدين رئيس جامعة الزقازيق، أثناء خروجه من منزله بدائرة مركز الزقازيق، بناحية مصنع الثلج بطريق هرية القديم، دائرة مركز الزقازيق، حيث أصيب بإحدى الرصاصات وتم نقله إلى مستشفى الجراحة بجامعة الزقازيق وخضع لعملية جراحية، قبل أن يخرج في وقت لاحق.

 

*بيان “للداخلية” بشأن إغتيال ٣ من رافضي الانقلاب داخل منزلهم بالشرقية 

نص البيان

صرح مسئول مركز الإعلام الأمنى أنه فى إطار جهود الوزارة لملاحقة كوادر وقيادات البؤر الإرهابيه وكشف مخططات تنظيم الإخوان الإرهابى الرامية لإرتكاب حوادث العنف وإستهداف ضباط القوات المسلحه والشرطة وأساتذه الجامعات وزرع عبوات ناسفه بالمنشات الهامة والحيوية .. فقد أمكن لقطاع الأمن الوطنى كشف هويه مرتكبى حادث إطلاق الأعيره الناريه على السيد رئيس جامعه الزقازيق ” بالإنابه ” موضوع القضيه رقم 74521 / 2015 جنح مركز الزقازيق والتى نتج عنها إصابه بطلقات ناريه بالقدمين ، وإعداد خطه لتتبعهم تمهيداً لضبطهم ، حيث أثمرت النتائج عن تحديد إحدى لجان العمليات النوعيه المنبثقه عن الهيكل التنظيمى لجماعة الإخوان الارهابيه بمحافظه الشرقيه والتى إضطلعت بتنفيذ الحادث المشار إليه حيث إتخذت إحدى الأوكار التنظيميه والذى يعد مكان لتجهيز العبوات المتفجره المستخدمه فى الحوادث الإرهابيه والإختباء به .

تم على الفور التعامل مع تلك المعلومات وإستهداف الوكر المشار اليه الكائن بإحدى الشقق السكنيه بدائرة قسم ثان العاشر من رمضان إلا أنه حال إقتراب القوات منه فوجئوا بإطلاق وابل من النيران من الشقة تجاههم مما دفع القوات للرد عليها حيث أسفر ذلك عن مصرع عدد 3 من الإرهابيين وهم كل من :

عضو تنظيم الإخوان الإرهابى / نشأت محمود عصام محمد أحمد مسئول لجنة العمليات النوعيه والقائمه على تنفيذ واقعة إطلاق النيران على السيد رئيس جامعه الزقازيق ” بالإنابه ” طالب بكليه الزراعه مقيم مركز فاقوس ” محكوم عليه غيابياً بالسجن لمده خمس سنوات فى القضيه رقم 15857 / 2013 جنايات ثان الزقازيق ” أحداث عنف بالجامعه ومطلوب ضبطه فى القضيه رقم 8828 /2014 إدارى مركز فاقوس لجنة العمليات النوعيه بفاقوس .

عضو تنظيم الإخوان الإرهابى / محمد محمد عطوة أحمد مصطفى عضو لجنة العمليات النوعيه والقائم على رصد تحركات السيد رئيس جامعه الزقازيق ومن المشاركين بالواقعه ، طالب بكليه الدراسات الإسلاميه جامعه الأزهر ومقيم مركز الزقازيق “محكوم عليه بالسجن الغيابى لمده عشرة سنوات فى القضيه رقم 376 / 2015 جنايات عسكريه كلى الإسماعيليه ” أحداث شغب وعنف ، 506 / 2014 جنح أول الزقازيق أحداث عنف وشغب ، 49943 / 2014 جنايات مركز الزقازيق إشعال النيران بقطبان السكه الحديد بمركز شيبا ، 50697 / 2015 جنايات مركز الزقازيق تفجير عبوه خلف برج القضاة بالزقازيق .

عضو تنظيم الإخوان الارهابى / ماهر عبدالله السيد حسن عضو لجنة العمليات النوعيه ومسئول تصنيع العبوات المتفجره موظف بشبكة الرى ومقيم مركز كفر صقر مطلوب ضبطه فى القضايا أرقام 365 / 2015 إدارى مركز كفر صقر تفجير عبوه بمركز كفر صقر ، 235 / 2015 إدارى مركز كفر صقر تفجير خط السكة الحديد كفر صقر ، 1217/2015 إدارى مركز كفر صقر تفجير كشك كهرباء بكفر صقر ، 1347 / 2015 إدارى مركز كفر صقر ” لجنه العمليات النوعيه بكفر صقر وضبط معمل لإعداد وتصنيع المتفجرات بمنزله ” والعثور بحوزتهم على سلاح آلى عيار 7.62×39 وخزينة خاصة به والذخيرة الخاصه به ، بندقية خرطوش ، مبلغ مالى قدره 1850 جنيه ، عدد 5 تليفون محمول ، دراجه بخاريه بدون لوحات معدنيه ” .

تم إتخاذ الإجراءات القانونيه حيال الواقعه وإخطار النيابه العامه لمباشره التحقيقات .

وستستمر أجهزة وزارة الداخليه بكافه قطاعاتها فى ملاحقة أعضاء وكوادر الجماعة الإرهابية وتجفيف منابع الدعم اللوجيستى لعناصرها والتصدى للبؤر الإرهابيه والإجراميه والخارجين عن القانون للحيلوله من زعزعه أمن وإستقرار البلاد وردع كل من تسول له نفسه إرتكاب أية أعمال إجراميه تستهدف أبناء الوطن وأجهزته الأمنية ومنشآته الحيوية فى كافة ربوع الجمهورية .

 

 

*عدلي منصور اشترط “وثيقة الأغلبية” للترشح لرئاسة البرلمان

تسربت تفاصيل وكواليس المفاوضات التي أُجريت مع رئيس المحكمة الدستورية العليا الحالي والرئيس المصري المعين عقب الانقلاب العسكري المستشار عدلي منصور، حول مسأله تعيينه بـمجلس النواب ومن ثم ترؤسه للمجلس، والتي انتهت بالفشل.

وقد خرج الرجل، يوم الثلاثاء 29 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، ليعلن بشكل واضح لمحرري الملف القضائي، اعتذاره لرئيس الجمهورية الحالي عن التعيين ضمن مجموعة الـ 28 نائبا المعينين بالمجلس.

وكشف منصور يوم السبت الماضي، لبعض مقربيه بالمحكمة الدستورية العليا خلال مناقشات ودية بين أعضاء المحكمة، وآخرين مقربين منه، أنه وافق من حيث المبدأ على التعيين بمجلس النواب، وترؤس المجلس، لكنه اشترط قبل مسألة التعيين أن تكون الأغلبية العظمى من أعضاء مجلس الشعب المعينين، على قناعة تامة بهذا الأمر.

ووفقا لما أكدته مصادر قضائية مقربة من منصور، فإن الأخير طلب أن تكون هناك وثيقة من أعضاء البرلمان تتضمن توقيعات الأغلبية لتطالبه بالترشح لرئاسته، أو على الأقل أن يكون هناك إجماع من قبل الأحزاب والتحالفات والقوائم داخل البرلمان على اختياره وإعلان ذلك بشكل واضح وصريح للرأي العام.

وأضافت المصادر أن المناقشات تطرقت أيضا إلى مسألة رفع الحرج عن أعضاء المحكمة الدستورية كون منصور أكبرهم سنا، وكان رئيسهم وزميلهم في المحكمة، وذلك في حالة أن تم الطعن على صحة الانتخابات البرلمانية والمطالبة ببطلان المجلس، وخشية أن يستشعروا الحرج بإصدار حكم قد لا يكون في رغبة زميلهم الأكبر المتولي رئاسة المجلس.

وبسبب عدم تحقيق أمر “وثيقة الأغلبية، ولرفع الحرج أمام القضاء، فضّل رئيس المحكمة الدستورية الاستمرار في مهام عمله، رغم بلوغه سن التقاعد القانونية 70 عاماً في 23 ديسمبر الماضي، إلا أنه سيكمل العمل في منصبه حتى 30 يونيو 2016، حيث نهاية العام القضائي الحالي.

 

 

*”معتقل” يضرب عن الطعام بسبب اختفاء نجله قسريًّا

واصل أحد المعتقلين بسجن الفيوم العمومي “دمو”؛ إضرابه عن الطعام واستقبال الزيارات لليوم الثاني علي التوالي ، مطالباً بتنفيذ قرار الإفراج عن نجله المُخلي سبيله عدة مرات في قضايا ملفقة.

كان سلامة سليمان المعتقل منذ إبريل الماضي قد دخل صباح أمس، الأربعاء، في إضراب عام عن الطعام والزيارات، على خلفية إخفاء نجله “سامحالطالب بالفرقة الأولى بالمعهد العالي للعلوم الإدارية قسريًّا لليوم التاسع على التوالي عقب حصوله على البراءة في قضية تظاهر يوم 29 ديسمبر الماضي.

وأكدت أسرة “سلامةأنه مستمر في إضرابه حتى الإفصاح عن مكان نجله، وإخلاء سبيله تنفيذًا لقرار الإفراج عنه، محملين داخلية اللانقلاب مسئولية أمن وسلامة ابنها.

 

*بالأسماء .. احتجاز 20 عاملا مصريا في ليبيا

أعلن أهالي قرية ساقية داقوف التابعة لمركز سمالوط، بمحافظة المنيا، احتجاز السلطات الليبية20 عاملا من أبناء القرية ممن يتاجرون في الخردة ، منذ أسبوع، دون تحرك خارجية الانقلاب للإفراج عنهم.

 وقال الأهالى إن الشرطة الليبية أوقفت مجموعة من العمال الذين يعملون في تجارة الخردة، بعد أن عثرت معهم على مبالغ مالية كبيرة، مما دفع الشرطة إلى توقيفهم.

 والمحتجزون هم “عمر نصار حسان محمد، محمد وحيد باهي طه، بهاء عبد الحكيم طه، محمد سالم سليمان، سلمان سالم سليمان، سعداوي عبد الحفيظ عبد الستار، حسن حامد سليمان، هيثم جمال سعد طه، هشام جمال سعد طه، جمال عبد الباسط عبد العظيم، محمود عبد الجواد زغبي، أحمد عبد الجواد زغبي، جمال ماهر سليمان، محمد مجدي ماهر، وربيع أحمد علي”.

 

 

*داخلية الانقلاب تحتفل بالعام الجديد بإخفاء 17 سكندريًّا

كشف مركز الشهاب لحقوق الإنسان، عن أن قوات أمن الانقلاب بالإسكندرية، واصلت ارتكاب جريمة الإخفاء القسري لرافضى الانقلاب، غير عابئين بكل المعاهدات والمواثيق الدولية.

وأضاف المركز الحقوقي أن الشرطة بدأت عام 2016 بإخفاء 17 مواطنًا من أبناء الإسكندرية لم يستدل ذووهم عن مكان احتجازهم على الرغم من تقديم بلاغات وتلغرافات للنائب العام ووزير داخلية الانقلاب والمحامي العام ولم يتلقَّ الأهالي أو المحامين أي رد إلى الآن.

وقد وثَّّق المركز أسماء المختفين قسريًّا وهم:

1- محمد إسلام محمد سالم
2-
محمود إسلام محمد سالم
3-
محمد أحمد علي محمود
4-
محمود أحمد علي محمود
5-
سعيد عبده سعيد عبد العزيز
6-
أحمد محمد حسن طه
7-
عادل محمد عبد الحميد عل
8-
رجب محمود الديب
9-
حمدي بكار محمد عبد الله(معتقل سابق)
10-
أحمدمحمد عبد اللاه
11-
عمر عبد الكريم محمود
12-
أحمد حسن عبد الحليم الهو (معتقل سابق)
13-
عمرو سعيد محمد
14-
محمد السيد محمد علي
15-
مجدي عزيز درويش
16-
أحمد غنيم
17-
إسماعيل كشك
وطالب مركز الشهاب النائب العام بالتحرك وتكليف مرؤسيه بالإسكندرية بفتح تحقيق في جريمة الإخفاء القسري التي ترتكبها وزارة الداخلية بحق أبناء الثغر.

 

 

*”الأهرام” تتوعد الزند بمزيد من المستندات في قضية “الفساد

أكد  هشام يونس -رئيس تحرير بوابة الأهرام الإلكترونية- امتلاكه مستندات خاصة بقضية “أرض قضاة بورسعيد”، ضد أحمد الزند وزير العدل في حكومة الانقلاب، سيقوم بتقديمها للمحكمة
وقال يونس -في تصريحات صحفية-: إنه يتابع القضية لمعرفة موعد أول جلسة، ولدراسة الموقف والتنسيق مع الشؤون القانونية لنقابة الصحفيين بشأن القضية، مشيرًا إلى أنهم بصدد تجهيز هيئة دفاع تتولى الدفاع عنه وباقي زملائه من الصحفيين.
وأضاف أنه على تواصل مع مؤسسة الأهرام ونقابة الصحفيين بشأن القضية، مشيرًا إلى الفترة المقبلة ستشهد إحالة عدد من الصحفيين للتحقيقات، بتهمة سب وقذف الزند وعلى رأسهم صحفيو “التحرير”، الذين تم التحقيق معهم أمس، لافتًا إلى أن هذه الأزمة تعكس ضيق الأفق لدى “الزند”، واعتبار نفسه فوق الانتقاد والمساءلة.
وكان المستشار فتحي البيومي -قاضي التحقيق المنتدب من رئيس محكمة استئناف القاهرة- أحال هشام يونس رئيس تحرير موقع الأهرام الإلكتروني، وأحمد عامر المحرر بالموقع، وجمال سلطان رئيس تحرير جريدة المصريون وإيمان يحيى إبراهيم المحررة بالجريدة، وعبد الحليم قنديل رئيس تحرير جريدة صوت الأمة ومحمد سعد خطاب المحرر بالجريدة، إلى محكمة الجنايات؛ لاتهامهم بنشر أخبار كاذبة ضد الزند.

 

 

*”ساويرس” يُصفى “تن” ويُقيل “القرموطى” وصحفيين بـ”أونا

أطاح رجل الأعمال الانقلابى نجيب ساويرس، بالإعلامى جابر القرموطى، بعد 3 أيام من مناوشات بينهما عقب رفض الأخير التغيرات الجديدة التى أحدثها ساويرس بضم مذيعين وإعلاميين من فضائية” تن” إلى فضائية” أون تى فى“.

وجاءت الإطاحة بـ”القرموطي” بسبب تذمر الأخير من رفع رواتب القادمين وتحجيم برنامجه، ما دفع “القرموطى”إلى التوقف ونشر مقال يهاجم فيه ساويرس إلى إنه تم حذف المقال بعدها بساعات.

وكانت الساعات القليلة الماضية قد شهدت تصفية قناة “ten” عقب الأزمات التي شهدتها القناة على مدار الأشهر الماضية، خصوصا المستحقات المتأخرة، والتي دفعت العاملين في القناة إلى الإضراب عن العمل.

وأضافت مصادر مطلعة اليوم، أن إدارة القناة قامت بتسديد كل المستحقات المالية للمذيعين والعاملين، كما قامت بإنهاء التعاقد مع بعض البرامج ومقدميها.

واستمرارًا لانهيار امبراطورية “نجيب ساويرس”، شهدت وكالة “أونا للأنباءالتابعة لـ”أون تي في” التي يتولى الإشراف العام عليها ألبرت شفيق، وتتبع رجل الأعمال نجيب ساويرس، استقالة عدد من الصحفيين والمحريين بها بسبب الأزمات المالية التي واجهتها  خلال الفترة الماضية.

 

 

*المئات من عمال “بتروتريد” يواصلون إضرابهم لعدم تحقيق مطالبهم

واصل نحو 500 عامل وإداري ومحصل بفرع شركة الخدمات البترولية “بتروتريدبمدينة شبين الكوم بالمنوفية، إضرابهم عن العمل لليوم الثالث، احتجاجًا على عدم تطبيق اللائحة التأسيسية الصادرة من الوزارة عام 2011، ورفع المعتصمون مطالبهم إلى تغيير مجلس الإدارة.
وقال العمال المحتجون -في تصريحات صحفية اليوم الخميس-: إنهم مستمرون في الإضراب ويجلسون في الشركة رغم الإجازة الرسمية ولكنهم لن يتركوا الاعتصام حتى عودة زملائهم الذين أصدرت الشركة قرارًا بفصلهم ويبلغ عددهم 300 من العاملين، منهم 20 عاملا في قطاع المنوفية.
وأشاروا إلى أن هناك من يتم تطبيق اللائحة القديمة عليهم، ولا يبلغ عددهم 1000 عامل من إجمالى 18 ألفًا في الشركة، كما أنهم حصلوا على قرارات بضم المدة التأمينية القديمة منذ ما يزيد عن 5 سنوات، لكنه لم يتم تطبيقة حتى اليوم.
وكانت الفترة الماضية قد شهدت اعتصامات وإضرابات عمالية بسبب تدني الأحوال المعيشية وعدم صرف الرواتب المتأخرة.

 

 

*بعد الترحيب بسفير السيسي .. صحيفة صهيونية تحرض على جماعة الإخوان بأوروبا

هاجمت صحيفة “إسرائيل اليوم” الصهيونية جماعة الإخوان المسلمين وقالت انها تشكل الخطر الأكبر على أوروبا، وحذرت من مخططات لأسلمة القارة الأوروبية.

وكتب الأكاديمي الإسرائيلي المحاضر في الدراسات الإسلامية أفرايم هراره مقالا في صحيفة “إسرائيل اليوم” بعنوان “الإخوان المسلمون هم الخطر الحقيقي”، تحدث فيه عن سلوك بريطانيا تجاه الجماعة، واعتبر أن الأيديولوجية النظرية والسلوك الميداني للجماعة يتعارض مع القيم الديمقراطية وسلطة القانون وحرية الفرد.

وأضاف أن إسرائيل ترى في معارضة بريطانيا الحادة للدعم الذي يقدمه الإخوان المسلمون لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) نقطة إيجابية لصالحها، لأن هناك جملة تصريحات لعدد من قادة الجماعة يرون في بريطانيا إمكانية لتحويلها إلى دولة إسلامية، مستشهدا بتصريحات للشيخ يوسف القرضاوي الذي وصفه بـ”الزعيم الروحي للإخوان المسلمين” في العام 2007، قال فيها إن الإسلام قد يعود إلى أوروبا من خلال الدعوة.

وفي هذا الإطار يرى هراره أن الخطر الداهم على أوروبا لا يتمثل بالعمليات الإرهابية، لأنها لن تغير طبيعة المجتمع الأوروبي الغربي، لكن هذا الخوف مصدره الخطة التي قال إن جماعة الإخوان المسلمين تضعها، والتي لا تعتمد العنف، ولا تتضمن تهديدا مكشوفا، في مقابل زيادة هجرات المسلمين إلى القارة، مع تزايد الدعوات للإسلام، من خلال انتشار التعليم الديني للنشء الصاعد الذي يبدو متدينا أكثر من ذويه، وهنا يمكن له نشر الإسلام بين الأوروبيين، وشيئا فشيئا تعمم الأفكار الإسلامية في المجتمع.

ودعا الكاتب إسرائيل وأوروبا في نهاية مقاله إلى التعامل مع جذور المشكلة المتمثلة بنشر التعليم الإسلامي في مجتمعاتهما، لمنع تطبيق الدعوات القائلة بالسيطرة السياسية للإسلام على العالم.

 

 

*داخلية الانقلاب ترفض الإفراج عن 9 من أهالي دمنهور وتلفق لهم قضية جديدة

رفضت داخلية الانقلاب بدمنهور إطلاق سراح 9 من أهالي المدينة بعد سداد الكفالة المقررة لهم ولفقت لهم قضية جديدة بمدينة كفر الدوار والتي تم ترحيلهم إليها اليوم للتحقيق معهم.

وأكدت هيئة الدفاع عن المتهمين الـ 9 أنه تم القبض عليهم فجر الخميس الموافق 25 نوفمبر وتم التحقيق معهم على محضر في نيابة بندر دمنهور يحمل رقم 9229 لسنة 2015 إداري قسم دمنهور بتهم التظاهر بدون ترخيص وأحيلت القضية إلى محكمة جنح دمنهور التي قضت بحبسهم جميعا سنتين وكفالة ألف جنيه لكل منهما .

وأوضحت هيئة الدفاع أن بدفع الكفالة يتم الإفراج عنهم لحين نظر الاستئناف المقدم منهم على حكم الحبس إلا أن داخلية الانقلاب رفضت إطلاق سراحهم .

وأشاروا إلى قيام داخلية الانقلاب بدمنهور بترحيل الـ 9 اليوم إلى نيابة كفر الدوار للتحقيق معهم في المحضر الملفق لهم حديثا تحت رقم 12547لسنة 2015 بتهم التظاهر بدون ترخيص وتعود أحداثه أثناء حبسهم على ذمة القضية السابقة .

والملفق لهم قضية جديدة هم حسن مختار مراد و محمد شعبان حماد و عزازي إبراهيم عزازي و السيد خضر و سعد خضر و محمد إبراهيم النجار و محمد السيد بندق و سعد كمال هبييله و احمد السيد فراج .

 

 

*دراسة إثيوبية غير معلنة عن أضرار يلحقها سد النهضة بمصر

كشف مدير مركز اليونسكو للمياه في الخرطوم، الدكتور عبد الله عبد السلام، أنه اطلع على دراسة إثيوبية غير معلنة لتأثيرات سد النهضة على السودان ومصر بشكل يضر بمصالحهما، وفق ما صرح به في مقابلة لصحيفة الأخبار” المصرية.

وبحسب الدكتور عبد السلام، فإن إثيوبيا اعترفت في الدراسة بأن “سد النهضة سيلحق أضرارا كبيرة بمصر وبالسد العالي”، مشيرا إلى أن إثيوبيا تخطط لإقامة سدود عدة أخرى لتوليد الكهرباء، بالإضافة إلى سد النهضة، ما يضاعف الخطر على دولتي المصب خاصة مصر.

وأشار إلى أن ذلك قد يؤدي إلى تراجع منسوب المياه في النيل وفي بحيرة ناصر، وشح مائي خطير.
ودعا إلى عقد قمة عاجلة بين زعماء دول حوض النيل الشرقي (مصر والسودان وإثيوبيا)، للخروج من المأزق الحالي لمفاوضات سد النهضة.

وقال الخبير الدولي للحصيفة المصرية، إن دول المنبع تسعى إلى إلغاء الاتفاقيات التاريخية بما فيها اتفاقية 1959 الموقعة بين مصر والسودان، التي تقسم مياه النيل إلى حصص، ليصبح نهر النيل “حوضا مشتركا“.

وأضاف أنه يجب صياغة اتفاق قانوني واضح المعالم، محدد، ومفصل، وعمل دراسة محايدة من بيوت خبرة دولية، وتكون نتائجها ملزمة للجميع، خاصة أن مجلس الأمن لن يحل المشكة بالسرعة التي يتوقعها البعض.

وقال إن تحويل مجرى النيل إلى مساره الطبيعي لا يؤثر على تدفق المياه الواردة لمصر والسودان حاليا لأنه مجرد اكتمال لمرحلة البناء الأولية للسد، مشيرا إلى أن الوقت يمر في صالح إثيوبيا فقط وتسرع في معدلات بناء السد، وليس في صالح مصر والسودان.

يشار إلى أن إثيوبيا بدأت بالفعل تحويل مجرى النيل للسد، وفق ما نشرته صحيفة مصرية، وتناقلته مواقع التواصل الاجتماعي، حيث نشرت صور الأقمار الصناعية لسد “النهضة” الإثيوبي، وتطورات بنائه، مشيرة إلى أن إثيوبيا بدأت فعليا في توليد الكهرباء، عقب انتهائها من بناء 16 بوابة، بالتزامن مع مماطلتها المستمرة في مفاوضاتها مع مصر والسودان.

يذكر أن زعيم عصابة الانقلاب عبد الفتاح السيسي قد وقع في مارس الماضي على وثيقة أسقط فيها حق مصر في حصتها التاريخية بماء نهر النيل.

 

 

*ظهور أول إصابة بأنفلونزا الخنازير بقرية المنيرة بالقناطر

أعلنت مديرية الصحة التابعة للانقلاب بالقليوبية عن ظهور حالة إصابة مؤكدة بمرض أنفلونزا الخنازير بالمحافظة لطفل من قرية المنيرة مركز القناطر.

كان المريض قد ظهرت عليه أعراض ارتفاع درجة الحرارة والاحتقان، وبالكشف عليه تم الاشتباه فى إصابته بأنفلونزا الخنازير، وعلى الفور تم أخذ مسحة وعينة منه وبتحليلها تأكد إصابته بالمرض.

 

*الإعلام يروج لنائب العفاريت.. والجن المتهم الأول في حرائق مصر

أعادت من جديد أزمة حرائق المنازل في قرية المناصفور، التابعة لمركز ديرب نجم بمحافظة الشرقية الجدل حول قيام العفاريت والجن بالقيام بمثل هذه الأفعال كما يقول بعض أهالي القرية وتروج له بعض وسائل الإعلام.

فلم تكن هذه هي الحادثة الأولى التي يروج لها الإعلام عن قيام العفاريت بإحراق المنازل، فقد سبقها عدد من الأحداث المشابهة والكثير من الحلقات التليفزيونية التي تتحدث عن الجن والعفاريت والتي كان آخرها حلقة الإعلامية ريهام سعيد عن الجن والعفاريت والتي كان بطلها النائب السابق بمجلس الشعب علاء حسانين، بطل الأحداث الحالية بالشرقية أيضًا.

علاء حسانين نائب الجن

قال علاء حسانين، النائب السابق، المعروف إعلاميا بنائب العفاريت، إنه واجه قرية الجن” بالشرقية، وتم تحصينها لمدة أسبوعين بالقرآن الكريم، خاصة سورة الزلزلة وآية الكرسي

وأضاف حسانين: “لا أسعى لغرض سياسي أو مالي أو شهرة، أنا بدل المحجر عندي 10 محاجر”، مشيرًا إلى أن الجن كان يسرق من بيت مال المسلمين.

وعاش أهالي قرية المناصفور، التابعة لمركز ديرب نجم بمحافظة الشرقية، حالة من الذعر والقلق الشديد عقب اشتعال النيران في عدد من المنازل دون أسباب.

وقال عدد من الأهالي إن الجن وراء اشتعالها، حيث أكدوا أن أنباء ترددت بالقرية عن أن سيدة سكبت “زيتا مغليا” في حمام منزلها، مما أضر بأحد أفراد الجن فدفع بعشيرته للانتقام منها ومن أهل القرية.

وفي خلال الأشهر القليلة الماضية تم الترويج عن أحداث مشابهة عن حرائق يقوم بها الجن والعفاريت.

 

محافظة الغربية

أما أهالي قرية “البطرخانة” التابعة لمركز قطور في محافظة الغربية، فقد أصيبوا بحالة من الهلع والخوف عقب اشتعال النيران في منازلهم وأثاثهم دون وجود سبب مادي واضح، على مدار أسبوع.

وأكد أحد الأهالي أنه فوجئ باشتعال النيران في غرف منزله المكون من 5 طوابق، وبعد إخماد الحريق فوجئوا باشتعال النيران مرة أخرى عقب ساعة واحدة.

وحدث نفس الأمر في الأيام التالية حتى طفح بهم الكيل واستدعوا “شيوخا” للتعرف على ماهية الحرائق ولماذا تحدث، ليفاجئهم الشيخ بإعلان نفوق حيوان نظرا لتعديهم عليه، وهو ما أغضب الجان.

وقد طلب الشيخ من الأهالي قراءة القرآن في المنزل ووضع البخور وماء الورد في جميع أركانه.

 

محافظة المنوفية

وفي شهر مارس عام 2015، شهدت مدينة “أشمون” بالمنوفية واقعة غريبة، بعد نشوب حرائق متكررة بمنزل مكون من 3 طوابق دون أسباب حتى إنه يتم إخمادها ثم تعود في الاشتعال، واتهم الأهالي الجن بإشعال النيران، مما اضطر أهل المنزل لتركه، مطالبين المسؤولين بالتدخل لكشف أسباب الحريق، وسط حالة من الخوف والرعب سيطرت على سكان المنطقة.

 

الجن له قدرات محدودة

وهاجم الدكتور أحمد كريمة، أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر، تصريحات الشيخ محمد العريني، مدير إدارة الدعوة بمديرية أوقاف الشرقية، لإرجاعه سبب حريق قرية مناصافور التابعة لمركز ديرب نجم بالشرقية، لتسخير جان لفعل ذلك، مؤكدا أن نشوب الحرائق يأتي نتيجة تخزين أهالي القرية روث الحيوانات والحطب الجاف والأخشاب في منازلهم.

أوضح “كريمةأن الجن له قدرات محدودة وليس له القدرة على إيذاء البشر مستشهدا بآية من القرآن الكريم “وإن عليكم لحافظين”، مؤكدا أن نسب الأمر إلى الدجل والشعوذة دليل على الجهل والخرافات.

وقالت الدكتورة سعاد صالح، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر: “لا أؤمن بإيذاء الجن لقرى الشرقية وحريق منازل السكان.. ألا يوجد جن في أوروبا وأمريكا ويكتفي بوجوده في مصر لنشر الفتن بها والشائعات؟“.

 

لماذا لا تحرق قبائل الجن بيوت الأوروبيين

وتساءل الكاتب الصحفي محمد أمين، لماذا لا تحرق قبائل الجن بيوت الأوروبيين والأمريكان؟ مضيفًا في  مقال له تعقيبا على الموضوع: “على الأقل الناس في الشرقية توحّد الله.. ولماذا تشن قبائل الجن غاراتها على بلادنا فقط؟ لماذا تجتاح المنازل؟ للأسف، في بلادنا البيوت ليست وحدها التي تحترق وتختفي، ولكن الدول أيضاً تحترق وتختفي من على الخريطة!”.

 

 

*كارثة “الحمى القلاعية” تتفاقم بالبحيرة.. والأهالي يلقون بالحيوانات النافقة في النيل

زادت حالة الذعر و الخوف بين أهالي محافظة البحيرة، تزامنًا مع استمرار كارثة الحمى القلاعية و نفوق عشرات الحيوانات المصابة، نتيجة تجاهل مديرية الطب البيطري بحكومة الانقلاب لتحصين الحيوانات السليمة، و علاج المصاب منها، ما أدى إلى لجوء الأهالي للتخلص من نافق الحيوانات في مياه النيل.

و أوضح عدد من المزارعين بقرى مركز دمنهور، أن الأهالي باتوا يتخلصون من الحيوانات النافقة، من خلال إلقائها في مياه النيل و الترع و المصارف المنشرة بالمراكز دون دفنها، و التي تُعد المصدر الرئيسي لمياه الشرب، ما ينذر بتهديدات قوية لحياة السكان من تلوث المياه و إعدام الثروة السمكية بالمحافظة.

و أكد المزارعون أن الوحدات البيطرية لاتزال تتجاهل الكارثة، مضيفًا أن تحركات أجهزة الدولة التي وعد بها محافظ الانقلاب صارت حبرًا على الورق، نتيجة غياب الأدوية اللازمة للعلاج عن الوحدات و تجاهل المديرية لتطيعم الحيوانات السليمة التي تتواجد في إطار البؤر المصابة بقرى البحيرة.

و ضربت كارثة “الحمى القلاعية” قرى محافظة البحيرة، للعام الثاني على التوالي، وسط حالة من التعتيم الإعلامي المتعمد من حكومة الانقلاب، حتى نفوق 30 رأس من الماشية في يوم واحد بقرى مركز “المحمودية” منذ عدة أيام، ما تسبب في خروج محافظ الانقلاب بتصريحات صحفية معلنًا حالة الطوارئ، دون أن يشعر بها المضارون من أصحاب الحيوانات المصابة.

و حاصرت العدوى الحيوانات فى قرى لقانة و شبراخيت، و قراقص و غربال و بني هلال بمركز دمنهور، إضافة إلى قرى مركزي المحمودية و أبو حمص، ما تسبب في خسائر مالية فادحة لأصحاب المزارع و مربي العجول بالبحيرة.

 

*”السيسي” لـ “تواضراوس”: بعتذر يا “قداسة البابا” وبتعهد بترميم كل الكنائس هذا العام

قدم  الخائن الانقلابي عبد الفتاح السيسي  اعتذرا لتواضروس الثاني بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية على تأخر دولة الانقلاب العسكري في ترميم الكنائس.

 وقال خلال مشاركته  في قداس عيد القيامة (بحسب اعتقاد مسيحيي مصر) بمقر الكاتدرائية  بالعباسية   : “تأخرنا عليكم فى ترميم وإصلاح ما تم إحراقه، وإن شاء الله يا قداسة البابا هنخلص كل شيء هذا العام، واسمحوا لى أن أقول لكم ياريت تقبلوا إعتذارنا فى اللى حصل ده”. وتابع :”العام القادم إن شاء الله مش هايكون فيه بيت من بيوتكم أو كنيسة إلا وستعود مرة أخرى ..ولن ننسى لكم و لقداسة البابا مواقفكم الوطنية المشرفة والعظيمة خلال الفترة الماضية“.

و توجه السيسي  بالشكر للحاضرين، قائلاً :”كل سنة وأنتم طيبين وعيد سعيد عليكم وعلينا جميعاً.. وإن شاء الله العام القادم يكون عام خير واستقرار.. وهتف  تحيا مصر بنا جميعاً..تحيا مصر ..تحيا مصر“.

وهذه هي المرة الثانية علي التوالي التي يحضر فيها السيسي قداس القيامة بمقر الكاتدرائية المرقسية ،وقوبل السيسي بتصفيق حار من الاقباط المشاركين في القداس مماثل لنفس التصفيق الذي قوبل به العام الماضي .

وقطع البابا  تواضروس القداس من أجل الترحيب بالسيسي ،وكان عددا من الناشطين الأقباط قد انتقدوا هذا التصرف العام الماضي واتهموا البابا بنفاق السيسي على حساب الشعائر الدينية .

يذكر أن السيسي هو الوحيد الذي حضر قداس عيد القيامة ،حيث كان رؤساء مصر السابقين يكتفوا بارسال مندوبين عنهم في تلك المناسبات .

 

 

خطيب المسجد النبوي: السيسي”انقلابي”قتل شعبه وتحالف مع اعداء الأمة. . الجمعة 15 مايو

السيسي خيانةخطيب المسجد النبوي: السيسي”انقلابي”قتل شعبه وتحالف مع اعداء الأمة. . الجمعة 15 مايو

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية


*إمام خطيب المسجد النبوي: السيسي”انقلابي”قتل شعبه وتحالف مع اعداء الأمة

ويصف “نظام الانقلاب ونظام بشار” بأشباه الرجال.. في خطبة الجمعة

هاجم عبد الباري الثبيتي -خطيب المسجد النبوي- عبد الفتاح السيسي، ووصفه بـ”الانقلابي” الذي قتل شعبه وتحالف مع أعداء الأمة.

وقال الثبيتي -في خطبة الجمعة-: “لقد ابتليت الأمة بأشباه رجال.. يتحالف أحدهم مع أعداء أمته، ويشهر سيف الغدر على بني جلدته، ويزرع الفتنة، ويمكن لـ(الانقلاب) والفوضى“.

وأضاف -في إشارة إلى السيسي-: “فعل ذلك طمعًا في منصب رئاسي، يعلق أوسمة الخزي والعار، ولو على جماجم الأبرياء وأشلاء الأطفال“.

وتساءل الثبيتي: “كيف يأمن الناس من خدع شعبه، وخان وطنه، واستنصر أولياء الباطل على قومه وجيرانه؟“.

وانتقد حصار قطاع غزة، قائلا: “وقطاع غزة الذي يئن من حصار ظالم، ومكر فاجر، وبلغ الظلم منتهاه، بمنع سائر مقومات الحياة، من طعام وشراب ودواء“.

واختتم قائلا: “تأتي الأحداث امتحانًا للنفوس وتمحيصًا للصفوف، ليعلم الله من ينصر المظلوم ويردع الظالم، ومن يتمسك بالحق في وجه الباطل“.

 

*مسيرة ليلية مناهضة للانقلاب بأسوان

نظم ثوار أسوان مسيرة ليلية انطلقت من وسط مدينة أسوان للتنديد بالانقلاب العسكري وباغتيال المعتقلين داخل سجون الانقلاب والذين كان اخرهم الشهيد ‏فريد اسماعيل

ردد المتظاهرون هتافات مناهضة للانقلاب العسكري ومتوعدة باستمرار الحراك الثوري في الشوارع بالرغم من كل الممارسات القمعية ضد أهالي أسوان

كما رفع المتظاهرون لافتات مكتوب عليه ” الثورة مستمرة ” ثوار أسوان

 

*عدة فعاليات ليلية مناهضة للانقلاب العسكرى بدمياط

 

*الصحة العالمية: معدل الإصابة بأنفلونزا الطيور في مصر الأعلى عالمياً

قالت منظمة الصحة العالمية إن معدل الإصابة بأنفلونزا الطيور في مصر هو الأعلى عالميا خلال الشهور الستة الماضية، لافتة إلى أن الزيادة الأخيرة في أعداد المصابين بالمرض في مصر، غير مرتبطة بحدوث طفرات في شكل الفيروس ما يسمح بانتقاله بين البشر، بل جاءَت نتيجة لزيادة أعداد الأشخاص المخالطين للطيور المصابة.


وأضافت المنظمة، في بيان لها اليوم الجمعة، اطلعت عليه وكالة “الأناضول، أن بعثة مشكّلة من 6 منظمات، أُرسِلَت مؤخَّرا إلى مصر، شدّدت على أن طريقة انتقال فيروس أنفلونزا الطيور (H5N1) في مصر بدَت مستقرَّة على الرغم من الزيادة السريعة الأخيرة في أعداد الإصابات بين البشر والدواجن.

وكشفت البعثة أنه منذ نوفمبر / تشرين الثاني 2014 حتى 30 نيسان / أبريل 2015، وهي الفترة التي أخضعتها البعثة الدولية للتحليل، تم الإبلاغ عن وقوع 165 حالة إصابة بشرية بأنفلونزا الطيور و48 حالة وفاة جراء المرض، ما يمثِّل أعلى عدد حالات بشرية يبلغ عنه في أي بلد حتى الآن عن فترة مماثلة، وتشير الأدلة والبراهين إلى انتشار فيروس أنفلونزا الطيور في جميع قطاعات إنتاج الدواجن وفي جميع أنحاء مصر.

وقال الدكتور كيجي فوكودا، المدير العام المساعد لشؤون الأمن الصحي بمنظمة الصحة العالمية ورئيس فريق التحقيق في فيروس H5N1 في مصر: “نعتقد، بناءً على جميع الأدلة المتاحة، أن هذه الزيادة السريعة لا يفسِّرها حدوث أي تغيرات في الفيروس نفسه“.

ورجح فوكودا سبب الزيادة في الحالات إلى ارتفاع أعداد الدواجن المصابة في مصر بفيروس H5N1 ومن ثَـمَّ، يتعرَّض مزيد من الأشخاص لهذا الفيروس، إلى جانب عدم كفاية التوعية والأنماط السلوكية وعدم كفاية التدابير الوقائية التي يتّخذها البشر عند مخالطة الدواجن.

وقال بيان المنظمة إن تقرير البعثة انتهى إلى أنه على الرغم من عدم استبعاد انتقال الفيروس بين البشر؛ فالسمات الوبائية والديمغرافية الرئيسية للحالات البشرية الأخيرة لم تتغير تغيرًا كبيرًا مقارنةً بالحالات الـمُبّلغ بها قبل حدوث الزيادة الأخيرة في حالات العدوى، ولا يوجد دليل على انتقال الفيروس من المرضى إلى العاملين في مجال الرعاية الصحية خلال الزيادة السريعة في حالات العدوى.

وأشارت البعثة إلى أن الغالبية العظمى من الإصابات البشرية الأخيرة – نحو 70 % – ثبت مخالطتها للدواجن التي تُربَّى في الحظائر المنزلية، كما أن تحليل بيانات التسلسل الجيني لم يثبت حدوث أي تغيرات تُشير إلى زيادة احتمال الانتقال بين البشر.

ولفت التقرير، أيضا، إلى أن مصر تعرفت بالفعل على الأسباب الرئيسية التي أدت إلى حدوث زيادة في حالات الإصابة، واقترحت في الآونة الأخيرة إنشاء هياكل مهمَّة ووضع سياسات واستراتيجيات سليمة، إلا أن فعاليتها تحتاج إلى رفع مستوى تنفيذها وقطع التزامات متضافرة على المستوى الوطني ومستوى المحافظات والمراكز والقرى.

وأوصَى التقرير بأن تستثمر مصر على المدى الطويل في مجال الزراعة والخدمات البيطرية والصحة والمجتمعات الريفية بُغْيَة مكافحة فيروس أنفلونزا الطيور، ووضع سياسات ترمي إلى إشراك مزارع الدواجن التجارية وشِبه التجارية غير المرخَّصة الكثيرة في إيجاد طُرُق جديدة للتنفيذ وضمان فعالية الوقاية من الأمراض ومكافحتها.

وكانت بعثة مشتركة أرسلت إلى مصر في الفترة من 8 إلى 12 مارس / آذار 2015، بناءً على طلب من وزارة الصحة والسكان، بالتنسيق مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي.

وتألفت البعثة من خبراء يمثلون منظمة الصحة العالمية، ومنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو)، والمنظمة العالمية لصحة الحيوان، ومراكز الولايات المتحدة لمراقبة الأمراض والوقاية منها، ووحدة البحوث الطبية رقم 3 التابعة للبحرية الأمريكية (نامرو 3)، ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف).

وارتفع ضحايا المرض في مصر، إلى 87 وفاة منذ ظهوره بالبلاد عام 2006، وفقا لمعطيات وزارة الصحة المصرية.

 

*الإحصاء: مصر استوردت مواد غذائية بمليار دولار في يناير الماضي

كشف الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، عن ارتفاع نسب استيراد المنتجات الغذائية، إذ احتلت المنتجات الغذائية المرتبة الأولى كأهم السلع المستوردة بخلاف المنتجات البترولية بقيمة بلغت مليار، 33مليون دولار خلال شهر يناير الماضى، واحتلت الواردات من الحديد والصلب المرتبة الثانية بقيمة 514 مليون دولار.

وبحسب التقرير الشهري للجهاز المركزي للإحصاء، يلي ما سبق المنسوجات بقيمة 188 مليون دولار، والأدوية بقيمة 148 مليون دولار، والملابس بقيمة 73 مليون دولار، والأسمنت بقيمة 15 مليون دولار، وفى المرتبة الأخيرة الزجاج بقيمة 11 مليون دولار.

وأشار الجهاز في تقريره إلى أن المنتجات الغذائية احتلت أيضا المرتبة الأولى من حيث أهم السلع المصدرة بقيمة إجمالية بلغت 363 مليون دولار، تليها فى المرتبة الثانية الملابس بقيمة 124 مليون دولار، والمنسوجات بقيمة 76 مليون دولار، والحديد والصلب بقيمة 124 مليون دولار، والزجاج بقيمة 20 مليون دولار، والأدوية بقيمة 16 مليون دولار، وفى المرتبة الأخيرة الأسمنت بقيمة 2 مليون دولار.

 

*البحيرة: قوات أمن الانقلاب تقتحم قري الدلنجات وتختطف 4 من رافضي حكم العسكر

اقتحمت قوات أمن الانقلاب اليوم الجمعة قرية “الغرباوي” التابعة لمركز الدلنجات واعتقلت كلا من حمدى عبدالوهاب زايد ،محمدعبد الكريم زايد ، سلامه ناصر زايد من رافضى الانقلاب.
كما اختطفت قوات آمن الانقلاب للمرة الثانية الطالب ” طه شاكر عبدالشافي عمرو ” بمعهد القراءات بـ حوش عيسي والمقيم بمركز الدلنجات ، بعد الافراج عنه منذ أقل من أسبوع.
طه” البالغ من العمر 18 عاماً، اتهمته نيابة الانقلاب في عدة قضايا ملفقة، منها التظاهر وأعمال شغب واﻹنتماء لجماعة أسست علي خلاف القانون.
جدير بالذكر أنه تم اعتقال طه يوم “28 يناير الماضي” وقضي بالسجن ما يزيد عن ثلاثة أشهر ثم برأته محكمة جنح الدلنجات في القضية رقم 12720 لسنه2015 بعد سداده لكفالة مالية بتقدر بخمسة ألاف جنيها في قضية أخري.

 

 

*الجامعة لم تفصل مرسي وتصريحات الوزير الانقلابى للتقرب من السيسي

فى الدكتور أشرف الشيحي رئيس جامعة الزقازيق ، تصريحات أحمد عبد الخالق وزير التعليم العالي بوزارة الانقلاب بفصل الرئيس الدكتور محمد مرسي من الجامعة، بدعوى انقطاعه عن العمل.

وبحسب موقع التقرير قال رئيس جامعة الزقازيق في تصريحات صحفية، إن لجنة الشؤون القانونية بالجامعة لم تتخذ قرارًا بفصله، مشيرًا إلى أن القرار النهائي سيصدر خلال اجتماع مجلس الجامعة نهاية الشهر الجاري.

وأكد رئيس الجامعة أن الجامعة لم تتسلم أي إخطار من وزارة التعليم العالي بشأن الدكتور مرسي، قائلاً: “لا لم يرد إلينا أي إخطار من الوزارة، وشكلنا نحن لجنة قانونية في هذا الشأن؛ حيث إن من المقرر أن تعرض على اجتماع مجلس الجامعة المحدد له 26 مايو القادم لاتخاذ القرار”، وفق الموقع.

وقال الموقع، إن مصدرا بوزارة التعليم العالي بوزارة الانقلاب قال: سبب تصريحات الوزير عبد الخالق بفصل الدكتور محمد مرسي؛ هو رغبته في تلميع نفسه إعلاميًّا، والحصول على رضا عبد الفتاح السيسي، بعدما ترددت أنباء قوية عن حدوث تغيير وزاري محدود قبل ذكرى 30 يونيو، في محاولة لامتصاص حالة الاستياء من أداء حكومة إبراهيم محلب بحسب الموقع.

وكشف المصدر ذاته أن قانونيين أكدوا له أن إعلانه عن فصل الدكتور مرسي لانقطاعه عن العمل إجراء غير قانوني؛ لأن الانقطاع عن العمل ليس اختياريًا، بل إجباري، وقال إنه وفقًا لقانون تنظيم الجامعات رقم 49 لسنه 1974 لا يجوز فصل أي عضو هيئة تدريس لتغيبه لأسباب خارجة عن إراداته، مشيرًا إلى أن الجميع يعلم أين هو الدكتور مرسي منذ 3 يوليو 2013.

وأشار الموقع إلى أن الدكتور أحمد عبد الخالق وزير التعليم العالي بحكومة الانقلاب أدلى بتصريحات وصفها المراقبون بالمضحكة؛ حيث أكد أن مرسي كان في منصب رسمي، وانتهى منه ولم يعد لتسلم عمله، وبالتالي يعتبر منقطعًا، مشيرًا في الوقت نفسه إلى أن القرار الصادر بحق الرئيس مرسي ليس له علاقة بالحكم الصادر عليه بالسجن 20 عامًا، وإنما لانقطاعه عن العمل.

ومن المعروف أن الرئيس الدكتور محمد مرسى مرسي تعرض للاختفاء القسري منذ انقلاب الجيش عليه في الثالث من يوليو 2013، وحتى مطلع نوفمبر 2013 ليظهر بعدها داخل قفص زجاجي بأكاديمية الشرطة، ومن وقتها حتى الآن، يواجه العديد من التهم والقضايا ويقبع على أساسها داخل السجن.
ويعد الدكتور محمد مرسي، أول رئيس جمهورية منتخب في مصر يحمل عددًا من المؤهلات العلمية والأكاديمية، ودرجة الأستاذية وهي أعلى الدرجات الجامعية، حيث إن الرؤساء كافة الذين تولوا حكم مصر في العصر الحديث، حاصلون فقط على شهادات عسكرية؛ لكونهم قادمين من المؤسسة العسكرية.

 

*الأوقاف تحرر محضر ضد برهامي لإلقاءه درسًا بمسجد في المقطم

حررت مديرية أوقاف القاهرة، محضرا رسميا للداعية السلفى ياسر برهامى، لإلقاءه درسا دينيا في مسجد الخليل بمنطقة المقطم. وحمل المحضر رقم برقم 2880 وذلك لقيام برهامي بإلقاء درس بمسجد الخليل بالمقطم، بإدعاء أن المسجد تابع للدعوة السلفية، وإلقاء الدرس بالقاهرة برغم أن التصريح الحاصل عليه خاص فقط بالإسكندرية.

 

وقال الشيخ جابر طايع وكيل وزارة الأوقاف بالقاهرة، إنه تم تحرير المحضر طبقا لحق الضبطية القضائية الممنوحة لمسئولى الأوقاف، والمسجد جديد مبنى بالطوب البلوك وسقفه بالصاج، والدعوة السلفية تسعى للسيطرة عليه”، مضيفا أنه تم تعيين الشيخ مصطفى محمد إسماعيل خطيبا له”، حسب تصريحاته لصحيفة “اليوم السابع“.

 

 من جهة أخرى، ألقي القبض على رجل يجمع مالا بدون تصريح، وتم التحفظ على ثلاث صناديق جمع مال، وسُلمت لفضيلة الشيخ جابر طايع وكيل الوزارة الأوقاف القاهرة ليشكل لجنة لفتحها واتخاذ اللازم تجاه هذه المخالفات.

 

*مليشيات الانقلاب تحاصر شوارع إمبابة لمنع خروج المظاهرات

قال شهود عيان: إن قوات أمن الانقلاب قامت بنصب عدد من الكمائن بمنطقة إمبابة، ظهر اليوم، بالإضافة إلى محاصرة الشوارع. وشنت حملات تفتيش عشوائي للمارة لمنع خروج التظاهرات الرافضة للانقلاب العسكري.

نظم ثوار محافظة الجيزة أكثر من 12 تظاهرة حاشدة، عقب صلاة الجمعة، للتنديد بجرائم قوات الانقلاب وقتل د.فريد اسماعيل بالإهمال الطبي داخل سجن العقرب، كان أبرزها من مناطق الصف، وناهيا، وكرداسة، والعياط، وترسا.

 

*ضغوط انقلابية تؤجل اعتصام الطيارين لمدة أسبوع

كشف مصدر مطلع أن ضغوطًا أمنية مورست على الطيارين غير العاملين، بشركة مصر للطيران دعتهم لتأجيل اعتصامهم، المقرر غدا السبت، في مقر نقابة الطيارين المدنيين لمدة أسبوع.
وزعم الطيار محمد الهنداوى المتحدث الرسمى باسم الطيارين غير العاملين، أن التأجيل جاء حرصًا من الطيارين غير العاملين حرصا على المصلحة العليا للوطن ونظرا للظروف والأوضاع الراهنة، التي تمر بها البلاد وحفاظا على النظام العام والالتزام بالقانون.

وتابع: أن 1200 من الطيارين غير العاملين يأملون أن تستمع القيادة الانقلابية لمطالبهم المشروعة.
جدير بالذكر أن الطيارين غير العاملين، أعلنوا فى وقت سابق عن تنظيم اعتصام مفتوح بداية من الغد بمقر نقابة الطيارين، اعتراضًا على رفض وزارة الطيران بحكومة الانقلاب توفير التأهيل اللازم لهم للعمل بشركات الطيران الأجنبية.

 

*مليشيات الانقلاب تقتحم مدينة ناصر ببني سويف وناهيا بالجيزة

أفاد شهود عيان من الأهالى أن قوة مكبرة من قوات أمن الانقلاب مزودة بـ20 سيارة ومدرعة اقتحمت مدينة ناصر وقريتى بنى حدير وبهبشين بالتزامن مع خروج المسيرات الرافض لحكم العسكر وجرائمه.

وفي نفس السياق، اقتحمت مليشيات الانقلاب قرية ناهيا بالجيزة بتشكيلات امنية تضم 3 سيارات بوكس ، و مدرعة ، وسيارة ترحيلات ، وسيارات مصفحة و اخرى ” ميكروباص ” .

يذكر أن أهالى قرية ناهيا نظموا، اليوم ، تظاهرات حاشدة ضمن أكثر من 12 تظاهرة نظمها أهالى الجيزة للتنديد بجرائم قوات الانقلاب والمطالبة بالقصاص للشهداء.

 

 

*ثوار العياط ينددون بتصاعد عمليات القتل الممنهج بسجون الانقلاب

انتفض ثوار العياط بمحافظة الجيزة، عقب صلاة الجمعة، بتظاهرة حاشدة جابت شوارع المركز، للتنديد بتصاعد عمليات القتل الممنهج داخل سجون الانقلاب، والمطالبة بالقصاص للشهداء.

انطلق ثوار العياط من مسجد الشباب بقرية البليدة، عقب صلاة الجمعة، رافعين لافتات كتبوا عليها “الرئيس أقوى، ويل لقاضي الأرض من قاضي السماء، حنحبط الإحباط، القصاص قادم“.

رفع المشاركون صورًا للدكتور فريد إسماعيل، شهيد سجون العسكر، مؤكدين تواصل حشدهم الثوري حتى تحقيق القصاص العادل للشهداء.

 

*لأول مرة أنصار السيسي يدشنون #يسقط_يسقط_حكم_العسكر

بعد التضييق الشديد علي الحريات والأحوال المعيشية التي تتحول من سئ إلي اسوأ في ظل الإنقلاب العسكري الدموي قام بعض الشباب من الذين ناصروا السيسي و ايدوا 30 يونيو بتدشين هاشتاج بعنوان #يسقط_يسقط_حكم_العسكر .

جدير بالذكر أن غالبية الذين غردوا علي هذا الهاشتاج معروفين بعدائهم الشديد للإخوان.

و يأتي انقلاب الشباب علي السيسي بعد التضييق علي الحريات الذي كان أخره منع برنامج ريم ماجد “جمع مؤنث سالم” علي قناة أون تي في 

 

*الانقلاب يمنع 8 مصريات من السفر لتركيا

قررت سلطات مطار القاهرة، اليوم الجمعة، منع 8 سيدات مصريات من السفر إلى تركيا في بداية تطبيق تعليمات جديدة لسفر المصريات تقضى بضرورة حصولهن على موافقة ضابط الاتصال من مصلحة الجوازات على سفرهن. 


كانت وزارتا الداخلية والسياحة فى حكومة الانقلاب، قد قررتا أمس الخميس إلغاء استثناء السيدات من شرط الحصول على إذن مسبق قبل السفر إلى تركيا.

وطالب بيان تم توزيعه من قبل داخلية وسياحة الانقلاب على جموع الشركات السياحية اليوم، بضرورة حصول السيدات في الفئة العمرية من 18 وحتى 40 سنة، على تصريح سفر مسبق، صادر عن إدارة شئون الجوازات والهحرة بوزارة الداخلية، ومقرها مجمع التحرير، وذلك إلى جانب حصول الرجال في نفس الفئة العمرية على تصريح مماثل.
وزعمت وزارتا الداخلية والسياحة فى حكومة الانقلاب إن ذلك لحماية المواطنين المصريين والأمن القومي المصري.

 

 

*الحكم على مرسي غداً في قضيتي ”التخابر” و”اقتحام السجون

صدر محكمة جنايات القاهرة، صباح غد السبت، حكمها بحق الرئيس المصري، محمد مرسي، في قضيتي “التخابر مع حماس وحزب الله والحرس الثوري”، و”اقتحام السجون”، وهما القضيتين اللاتين تصل العقوبة القصوى فيهما إلى الإعدام.


ويعتبر الحكم ضد مرسي، في حال صدوره في جلسة الغد لأول بحق رئيس مصري سابق يتهم بالتخابر أو الهروب من السجن.

وتنعقد الجلسة، غدا بأكاديمية الشرطة (شرقي القاهرة)، في تمام العاشرة صباحا (8:00 تغ)، وهي الجلسة التي يبثها التلفزيون المصري على الهواء مباشرة.

وفيما يلي رصد لمراسل الأناضول، لمجريات القضيتين، والمتهمين فيها وهيئة المحكمة، والسيناريوهات القضائية المحتملة:

هيئة المحكمة:

تتألف هيئة المحكمة في القضيتين، من 3 قضاة، برئاسة شعبان الشامي، وعضوية كل المستشارين ياسر الأحمداوي وناصر صادق بربري.

وهذه الهيئة، هي أول دائرة مختصة بنظر قضايا الإرهاب، من أبرز أحكامها إصدار حكمًا بتأييد قرار النائب العام هشام بركات، بمنع التصرف في أموال كل من محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان، وخيرت الشاطر النائب الأول للمرشد، ومحمد سعد الكتاتني رئيس مجلس الشعب المنحل، و22 آخرين من قيادات جماعة الإخوان.

وعاقب الهيئة، خلال نظر جلسات محاكمة التخابر، محمد البلتاجي القيادي الإخواني 6 سنوات والداعية الإسلامي صفوت حجازي بسنة، بتهمة إهانة المحكمة.

كما أصدرت قرارًا برفض الاستئناف المقدم من خيرت الشاطر وسعد الحسيني وأحمد أبو بركة و17 آخرين من قيادات جماعة الإخوان، على حبسهم بتهمة الاشتراك في القتل وبث دعايات كاذبة من شأنها المساس بالسلم والأمن العام، والانضمام إلى جماعة محظورة.

وكان الشامي أخلى سبيل الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك على ذمة التحقيقات في قضية الكسب غير المشروع، ورفض الطعن المقدم من النيابة العامة وقتها بحبسه على ذمة القضية.

أولا: قضية التخابر:

بدأت وقائع القضية، في اليوم الثاني من الانقلاب ضد مرسي، وتحديدا في 4 يوليو/ تموز 2013، عندما أمرت النيابة العامة، بالتحقيق مع مرسي و35 آخرين في اتهامات متعلقة بـ”التخابر مع جهات أجنبية والإضرار بمصالح مصر”، قبل أن يحليها للمحاكمة الجنائية في 18 ديسمبر/ كانون أول 2013.

بدأت أولى جلسات المحاكمة في 16 فبراير/ شباط 2014، وهي القضية التي اعتبرها بيان النائب العام، “أكبر قضية تخابر في تاريخ مصر“.

المتهمون:

شمل بيان الإحالة الرئيس المصري المعزول و7 من كبار مساعديه ومستشاريه خلال فترة توليه الحكم، فضلا عن وزير ومحافظ خلال فترة حكم مرسي، بالإضافة إلي المرشد العام للإخوان (التي تعتبرها السلطات إرهابية منذ ديسمبر/ كانون أول 2013) و2 من نوابه، وعضو بمكتب الإرشاد بالجماعة (أعلى جهة تنفيذية)، بالإضافة إلي رئيس حزب الحرية والعدالة (المنحل بقرار قضائي في أغسطس/ آب 2014) ونائبه و2 من أعضاء المكتب التنفيذي للحزب.

وتضم قائمة القضية 36 متهما بينهم سيدة (23 محبوسا و13 هاربا)، كما شمل أوراق القضية اتهام 2 من قيادات الجماعة وأبنائهم، كما هو الحال مع خيرت الشاطر ونجله حسن وعصام الحداد ونجله جهاد.

ويحمل مرسي رقم 3 في القضية، أبرزهم بديع وخيرت الشاطر ومحمود عزت نائبا المرشد العام، وعصام الحداد مساعد مرسي السابق لشئون الخارج ومحيي حامد مستشار مرسي السابق للتخطيط والمتابعة وأيمن علي مستشار مرسي السابق لشئون المصريين بالخارج وأحمد عبد العاطي مدير مكتب مرسي، وحسين القزاز مستشار مرسي، ومحمد رفاعة الطهطاوي رئيس ديوان رئاسة الجمهورية السابق، ونائبه أسعد الشيخة.

الاتهامات:

وبحسب قرار الإحالة، فإن الاتهامات هي:

التخابر مع منظمات أجنبية خارج البلاد، بهدف ارتكاب أعمال إرهابية داخل البلاد.

إفشاء أسرار الدفاع عن البلاد لدولة أجنبية ومن يعملون لمصلحتها، وتمويل الإرهاب، والتدريب العسكري لتحقيق أغراض التنظيم الدولي للإخوان، وارتكاب أفعال تؤدي إلي المساس باستقلال البلاد ووحدتها وسلامة أراضيها.

نفذ التنظيم الدولي للإخوان أعمال عنف إرهابية داخل مصر، لإشاعة الفوضى العارمة بها، وأعد مخططا إرهابيا كان بين بنوده تحالف قيادات جماعة الإخوان بمصر مع بعض المنظمات الأجنبية، وهي حركة حماس الذراع العسكري للتنظيم الدولي للإخوان، وحزب الله اللبناني وثيق الصلة بالحرس الثوري الإيراني، وتنظيمات أخري داخل وخارج البلاد، تعتنق الأفكار التكفيرية المتطرفة، وتقوم بتهريب السلاح من جهة الحدود الغربية عبر الدروب الصحراوية.

تدبير وسائل تسلل لعناصر من جماعة الإخوان إلي قطاع غزة عبر الأنفاق السرية، وذلك بمساعدة عناصر من حركة حماس لتلقي التدريب العسكري وفنون القتال واستخدام السلاح علي يد عناصر من حزب الله اللبناني والحرس الثوري الإيراني, ثم إعادة تلك العناصر بالإضافة إلي آخرين ينتمون إلي تلك التنظيمات إلي داخل البلاد.

اتحاد المتهمين مع عناصر أخري تابعة للجماعات التكفيرية الموجودة بسيناء، لتنفيذ ما جري التدريب عليه، وتأهيل عناصر أخري من الجماعة إعلاميا بتلقي دورات خارج البلاد في كيفية إطلاق الشائعات وتوجيه الرأي العام لخدمة أغراض التنظيم الدولي للإخوان، وفتح قنوات اتصال مع الغرب عن طريق دولتي قطر وتركيا.

الحصول على تمويل خارجي من التنظيم الدولي وبعض البلاد الأجنبية، لتحويل الأموال اللازمة لهم لتنفيذ المخطط الإجرامي ونشر الفوضى بالبلاد.

قام بعض المتهمين بإفشاء العديد من التقارير السرية المخصصة للعرض على رئيس الجمهورية بتسريبها إلى قيادات التنظيم الدولي للإخوان بالخارج، وقيادات الحرس الثوري الإيراني، وحركة حماس، وحزب الله اللبناني، كمكافأة علي تنفيذ تلك العمليات الإرهابية.

ثانيا: قضية اقتحام السجون:

بدأت وقائع القضية، في 11 يوليو/ تموز 2013، عندما أمر النائب العام هشام بركات، بالتحقيق مع مرسي وآخرين في اتهامات متعلقة بـ”اقتحام عدد من السجون”، قبل أن يحليها للمحاكمة الجنائية في 21 ديسمبر/ كانون أول 2013.

بدأت أولى جلسات المحاكمة في 28 يناير/ كانون ثان 2014، وهي القضية التي اعتبرها بيان النائب العام، “أخطر جريمة إرهاب شهدتها البلاد“.

المتهمون:

131 متهمًا من قيادات الإخوان المسلمين وحركة “حماس” وحزب الله، أبرزهم مرسي، ومحمد بديع، وسعد الكتاتني، ونائبه عصام العريان، ويوسف القرضاوي (رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، والمقيم في قطر).

ويحمل مرسي رقم 83 في لائحة المتهمين، بينهم 27 محبوسا، أبرزهم مرسي وبديع، بالإضافة إلى الكتاتني والعريان.

ولوجودهم خارج مصر أو عدم تمكن السلطات المصرية من إلقاء القبض عليهم، لن يمثل أمام هيئة المحكمة 104 متهمين، بينهم 73 فلسطينيًا، أبرزهم أيمن نوفل القيادي بحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، ولبنانيان ينتميان لحزب الله، وهما سامي شهاب وإيهاب السيد محمد.

وكانت وزارة الداخلية في الحكومة المقالة في قطاع غزة، قالت في بيان لها في 17 فبراير/ شباط 2014، إن لائحة الاتهام التي أصدرتها النيابة العامة المصرية بحق 73 فلسطينيًا، كاذبة ومفبركة، مشيرة إلى أن “اللائحة تستند لمعلومات كاذبة وغير دقيقة“.

وفي تفنيدها للائحة الاتهام، قالت الوزارة إن أربعة من الأسماء الواردة فيها، قتلوا أو ماتوا قبل اندلاع الثورة المصرية في يناير/ كانون ثان 2011، وأضافت: “اثنان من المتهمين قتلا على يد الجيش الإٍسرائيلي عامي (2008 و2010) وهما: حسام عبد الله إبراهيم الصانع، وتيسير أبو سنيمة، وهناك اثنان آخران توفيا عامي (2005 و2007)، وهما: محمد سمير أبو لبدة، ومحمد خليل أبو شاويش“.

وذكرت أن من بين الأسماء الواردة الأسير حسن سلامة المعتقل منذ عام 1996، والمحكوم بالمؤبد في السجون الإسرائيلية.

وقالت إن ما يقارب من نصف عدد الأسماء المذكورة (33 اسمًا) لم يُسجل لهم أي حركة سفر ولم يخرجوا من قطاع غزة.

وبينت أن 5 أسماء وردت في اللائحة لا وجود لها في السجل المدني الفلسطيني، وهم: محمد أحمد موسى، وشادي حسن إبراهيم، ورشاد محمد أبو خضيرة، ورامي أحمد خير الله، ومحمد جامع معيوف، كما ورد 9 أسماء غير صحيحة، والتشابه بينها وبين أسماء من غزة في الاسم واسم الأب، أو الاسم واسم الجد فقط، وهو ما وصفته بالتفليق، ومحاولة إيجاد أسماء مشابهة للأسماء من القطاع-حسب نص البيان.

الاتهامات:

بحسب بيان قاضي التحقيق وقرار الإحالة، كشفت التحقيقات عن تسلل أكثر من 800 من العناصر الأجنبية، عبر الأنفاق (تربط قطاع غزة بسيناء) إبان ثورة يناير/ كانون ثان 2011، مستخدمين سيارات دفع رباعي مدججة بالأسلحة النارية الثقيلة، ومدافع وقذائف أطلقوها بكثافة على المنشآت الشرطية والحكومية المتاخمة للحدود مع غزة وقتلوا العديد من ضباط الشرطة، ثم انطلقوا، وفق تنظيم مسبق، في ثلاث مجموعات إلى سجون وادى النطرون وأبو زعبل والمرج (شمال القاهرة)، وأطلقوا الأعيرة النارية والقذائف صوب مبانيها فتمكنوا من اقتحامها وقتلوا ما يزيد على خمسين من أفراد الشرطة وسجناء، ثم قاموا بتهريب عناصرهم من السجون، بالإضافة إلى ما يزيد على عشرين ألف سجين جنائي.

ومضى قائلا إن “اقتحام السجون شاركت فيه عناصر “إخوانية وبدوية وجهادية، وآخرون ينتمون لحركة “حماس” وحزب الله اللبناني، من دون تسمية أي أحد من تلك العناصر، مكتفيًا بالقول إنه عقب هروب قيادات الإخوان من السجن ساعدهم في الاختباء شخصان من جماعة الإخوان، هما إبراهيم إبرهيم حجاج، والسيد عياد“.

وفقا للبيان، فإن من بين التهم الموجهة إليهم “خطف ثلاثة ضباط شرطة وأمين شرطة واحتجازهم بقطاع غزة، وحمل الأسلحة الثقيلة لمقاومة النظام المصري، وارتكاب أفعال عدائية تؤدى إلى المساس باستقلال البلاد ووحدتها وسلامة أراضيها، فضلا عن القتل والشروع في قتل ضباط وأفراد الشرطة“.

كما يواجه المتهمون تهم “إضرام النيران في مبان حكومية وشرطية وتخريبها واقتحام السجون ونهب محتوياتها من ثروة حيوانية وداجنة، والاستيلاء على ما بمخازنها من أسلحة وذخائر وتمكين السجناء من الهرب“.

إضافة إلى تهم الاشتراك بطريق الاتفاق والمساعدة مع متهمين فلسطينيين ومصريين من عناصر من حركة “حماس” وقيادات التنظيم الدولي للإخوان وحزب الله اللبناني، على إحداث حالة من الفوضى لإسقاط الدولة ومؤسساتها، تنفيذًا لمخططهم، وكذا الاتفاق على تدريب عناصر مسلحة بمعرفة الحرس الثوري الإيراني، لارتكاب أعمال عدائية وعسكرية داخل البلاد، وتدمير واقتحام السجون وتهريب المسجونين الموالين لهم، وفقا لبيان قاضي التحقيق.

كما يواجه المتهمون تهم الهروب من السجون، بينما كان بعضهم محكومًا عليه أو مقبوضًا عليه، باستعمال القوة والعنف.

ونسب البيان إلى المتهمين المصريين والفلسطينيين أنهم ارتكبوا ومجهولون من حركة “حماس” وحزب الله، وبعض الجهاديين التكفيرين من بدو سيناء، عمدًا، أفعالًا تؤدي إلى المساس باستقلال البلاد وسلامة أراضيها، تزامنًا مع تظاهرات الثورة.

كما جاء في قرار الإحالة إنه “وبعد أن تحقق مقصدهم في تهريب المساجين نهبوا ما في مخازن السجون من أسلحة وذخيرة وثروة حيوانية وداجنة وأثاث ومنتجات غذائية وسيارات شرطة“.

مرسي رد على هذه الاتهامات في جلسة المحاكمة بتاريخ 17 يناير/ كانون ثان 2015، حين قال: “لم أهرب من السجن وحاولت الاتصال بالمسؤولين ولم يرد علي أحد“.

وأوضح الرئيس المصري الأسبق أنه دخل و33 قيادة إخوانية “سجن (وادى النطرون) يوم السبت 29 يناير/ كانون ثان 2011، مساءً، وقابلتنا إدارة السجن ووزعونا فى سجن 3 ووجدنا ناس يخبطون (يطرقون) على باب السجن وبيقولوا (يقولون) السجن اتفتح (فتح) ومفيش(ليس هناك) غير الإخوان، لو فضلتوا (بقيتم) ها تموتوا (ستموتون)”.

وتابع قائلا: “أحد الاشخاص الذين فتحوا لنا الباب أعطاني تليفون صغير وبعد 5 دقائق وجدت التليفون يرن فوجدت قناة الجزيرة تتصل ووجدتها فرصة أن نعرف الأهالي وسردت التفاصيل والأسماء حتى نهدئ أهالينا“.

وأضاف مرسي أنه “اطلع على الجرائد (لم يحدد موعد ذلك) ووجد منشورا بها خبرا لوزير الداخلية (لم يذكر اسمه) قرّر فيه إخلاء سبيل 34 من الإخوان المحتجزين بسجن وادى النطرون”، على حد قوله.

ومضى قائلا: “أثناء ترشيحي لانتخابات الرئاسة (عام 2012) قُدم طعن ضدي ورفضته اللجنة العليا للانتخابات (الجهة المشرفة علي العملية الانتخابية)”.

القضايا الأخرى لمرسي:

في 21 أبريل/ نيسان الماضي، عاقبت محكمة جنايات القاهرة مرسي، و12 آخرين، بالسجن المشدد لمدة 20 عاما، بعد إدانته بتهمتي استعراض القوة والعنف والقبض والاحتجاز والتعذيب، فيما قضت بالسجن 10 سنوات، لمتهمين اثنين آخرين، بذات التهم، فيما برأت المتهمين جميعا من تهم القتل.

ويحاكم مرسي في قضية تخابر أخرى مع “قطر”، تنظرها المحكمة في جلسات متعاقبة، بينما ينتظر أولى جلسات محاكمته بتهمة “إهانة القضاء” يوم 23 مايو/ أيار الجاري، في الوقت الذي قرر قاضي التحقيق بحبسه على ذمة اتهامه بالتحريض على مواجهة الدولة خلال فض اعتصام أنصاره برابعة العدوية في أغسطس/ آب 2013، والذي خلف مئات القتلى والجرحى بحسب حصيلة رسمية.

موقف مرسي من محاكمته:

كرر مرسي، خلال جلسات محاكمته، أنه لا يعترف بإجراءاتها كونه لا يزال الرئيس الشرعي” للبلاد، وأن محاكمته “غير دستورية”، كونه لا يمكن أن تحقق النيابة العامة مع رئيس الجمهورية، دون موافقة ثلثي أعضاء مجلس الشعب (البرلمان)، وتكون التحقيقات عبر لجنة خاصة“.

ويستند مرسي إلى المادة 152 من دستور 2012 (تم تعطيله عقب الإطاحة بمرسي).

وتكررت هذه المادة بالصياغة نفسها في المادة 159 من دستور 2014 المعدل، وتنص على أن: “يحاكم رئيس الجمهورية أمام محكمة خاصة يرأسها رئيس مجلس القضاء الأعلى، وعضوية أقدم نواب رئيس المحكمة الدستورية العليا ومجلس الدولة، وأقدم رئيسين بمحاكم الاستئناف، ويتولى الادعاء أمامها النائب العام، وإذا قام بأحدهم مانع حل محله من يليه فى الأقدمية“.

ماذا بعد صدور حكم؟

في حال صدور حكم فلن يكون نهائيا، وإنما هو المحطة الأولى في القضية حيث يحق لهيئة الدفاع عن المتهمين أو النيابة الطعن على الحكم خلال 60 يوما من تاريخ النطق به، ليتم نقل أوراق القضية لمحكمة النقض (درجة تقاضى أعلى)، لتصدر حكمها في القضية سواء بإعادة المحاكمة من جديد أمام دائرة أخرى أو تثبيت الحكم، ووقتها يكون نهائيا.

في حال عدم الطعن على الحكم أمام محكمة النقض خلال 60 يوما من صدور الحكم، فإن الحكم سيكون نهائيا وغير قابل للطعن بعد ذلك.

تسمم من مياه الشرب في ظل الانقلاب وصحة الانقلاب تتكتم . . الجمعة 24 أبريل. .

لا تعليق

لا تعليق

تسمم من مياه الشرب في ظل الانقلاب وصحة الانقلاب تتكتم . . الجمعة 24 أبريل. .

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*إطلاق نار على كنيستي أبشواي والنزلة بالفيوم

أطلق مسلحون النار على كنيستي مدينة أبشواي وقرية النزلة بمحافظة الفيوم، مساء اليوم الجمعة،  دون وقوع إصابات، وتصدت لهم قوات الأمن وتبادلت مهم النيران وجارٍ مطاردتهم.

وصرح مصدر أمني بحسب مواقع إخبارية بأن مجهولين مسلحين أطلقوا النيران اتجاه الحراسة القائمة على بتأمين كنيستي أبشواي وقرية النزلة بمركز يوسف الصديق بالفيوم،  وتمكنت قوات الأمن من التصدي للمسلحين، وجارٍ مطاردتهم للقبض عليهم.

وأفاد شهود عيان بأنهم شاهدوا مجهولين يطلقون النار على كنيسة أبشوي بالفيوم وفروا هاربين مستقلين دراجة بخارية.

 

*بعد كارثة الشرقية … حالات تسمم من مياه الشرب بالإسكندرية

كشف مصدر طبى بمحافظة الإسكندرية،عن حالتى تسمم لأب ونجله بقرية النهضة بمنطقة العامرية غرب الإسكندرية بعد تناولهما مياه الشرب.
وقال المصدر: إن وزارة الصحة فى حكومة الانقلاب تتكتم على الخبر بعد واقعة تسمم 379 مواطناً بمحافظة الشرقية وكذلك وجود اشتباه بحالات تسمم فى محافظة القليوبية.

 

*الشرقية:”أوقاف الانقلاب”تحيل 3 أئمة للتحقيق حذروا الأهالى من” المياه الملوثة

عقب تحذيرهم للأهالي بالامتناع عن شرب المياه لخطورتها لوجود تلوث بها، أحال الدكتور رضا عبدالسلام، محافظ الشرقية الانقلابي، 3 أئمة للتحقيق، وهم الذين أعلنوا في ميكروفونات المساجد عن وجود تلوث بمياه الشرب .
وقال “عبد السلام” في مداخلة هاتفية لبرنامج “غرفة الأخبار” على قناة “سي بي سي إكسترا” مساء الجمعة: إن وزارة أوقاف الانقلاب، أحالت ثلاثة أئمة أذاعوا في ميكروفونات المساجد أن مياه الشرب ملوثة وتُسبب التسمم، الأمر الذي أشاع الذعر والخوف بين المواطنين وزاد من حالات الإيحاء بالتسمم.

يذكر أن الحصيلة النهائية لحادث تسمم الشرقية وصلت إلى 481 حالة، بينهم 3 في حالة خطيرة تم احتجازهم بمستشفيات جامعة الزقازيق بحسب مديرية الصحة بالشرقية.

*17 حالة تسمم بمياه الشرب في مستشفي “التل الكبير” في ‏الإسماعيلية

 

*سماع دوى 3 انفجارات متتالية بالعريش.. وإطلاق نار من الارتكازات الأمنية

سمع منذ قليل دوى ثلاثة انفجارات متتالية بالعريش، أعقبها إطلاق نيران بكثافة من كل الارتكازات الأمنية

 

*اشتباكات بين قوات الأمن والمتظاهرين في محيط مركز شرطة المطرية بالقاهرة

 

*أمن الانقلاب يقتحم قرية مطرطارس بمحافظة الفيوم ويبحث عن شخص متوفى منذ 10 أعوام

 

*إقالة المتحدث الرسمي باسم داخلية الانقلاب.. وتعيين عبد الكريم بدلًا منه

أصدر اللواء مجدي عبد الغفار وزير داخلية الانقلاب، اليوم الجمعة، قرارًا بتعيين اللواء أبو بكر عبد الكريم مساعدًا لوزير الداخلية مديرا لقطاع العلاقات العامة والإعلام بالوزارة، كما أسند إليه إدارة حقوق الإنسان.

يأتى القرار على خلفية أحداث الملف الصحفى “ثقوب في البدلة الميري” الذي نشرته جريدة المصري اليوم، وقوبل بموجة من الرفض من اللواء هاني عبد اللطيف، المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية السابق، والتوعد بالملاحقة القضائية للجماعة الصحفية.

ومن جانبها صعدت الجماعة الصحفية من وتيرة الأحداث، ما دعى وزير الداخلية، اللواء مجدى عبد الغفار إلى تهدئة الأمور، وتعيين اللواء عبد الكريم مديرا للعلاقات العامة بالداخلية، ونقل عبد اللطيف إلى منصب مساعدًا لرئيس أكاديمية الشرطة.

 

*إلغاء الدعم يهدد بثورة شعبية ضد الانقلاب

توقعت دراسة صادرة عن شبكة المنظمات العربية غير الحكومية للتنمية بالتعاون مع عدة منظمات حقوقية، ارتفاع نسبة الفقر في مصر من 25 % إلى 35% حال استمر قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي في مخططاته لرفع الدعم عن المصريين وتنفيذ توصيات صندوق النقد الدولي في هذا الشان.
وقالت الدراسة- التي أعدتها الشبكة بالتعاون مع المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية وفريق عمل الشرق الأوسط في مؤسسة أمريكا الجديدة: إن خطة الصندوق لتفتيت الدعم فى مصر غير مجدية وتقوم فى الأساس على بناء شبكة معلومات لتوصيل الدعم لمستحقيه من خلال تجميع قواعد البيانات القائمة من هيئات المرور والتكافل الاجتماعى وغيرها، والتى هي فى الأصل قديمة جدا ومتهالكة ولا تؤدي الغرض منها، وهو ما دعا إلى التفكير فى تطوير نظم الدعم فى بداية الأمر، وفقا لماهينور البدراوى الباحثة بالمركز المصرى للحقوق الاقتصادية والاجتماعية.

وأكدت الدراسة أنه قلّما أسفر تنفيذ مشورة صندوق النقد الدولي حول إزالة الدعم نجاحًا يذكر في بلدان المنطقة العربية، وأدت تنفيذ هذه المشورة إلى ردود فعل شعبية واضطرابات اقتصادية.

فعلى سبيل المثال، في عامي ٢٠١١ و٢٠١٢، نفّذت الحكومتان الأردنية والمصرية إصلاحات الدعم، إلا أنهما اضطرّتا إلى إلغائها لاحقًا في كلتا الحالتين بسبب المعارضة الشعبية واندلاع أعمال الشغب.
وفي سبتمبر ٢٠١٣، أدّى خفض الدعم على الوقود في السودان إلى احتجاجات عنيفة وحملة قمع لاحقة من قبل قوات الأمن، وتسببت المواجهات في أكثر من ٥٠ حالة وفاة.
وأضافت اليوم، وسط تصاعد السخط الاجتماعي والاقتصادي وانعدام الاستقرار السياسي، من المؤكّد أن محاولات الحكومات للتراجع عن دعم السلع الأساسية ستؤدّي إلى ردّة فعل قوية من سكان البلدان العربية.

 

*مع اقتراب عيدهم.. إضرابات واعتصامات العمال تهز محافظات مصر

واصل الآلاف من عمال مصر، إضراباتهم واعتصاماتهم للمطالبة بحقوقهم المشروعة وسط صمت من وزيرة القوى العاملة الانقلابية.
وفى هذا السياق، واصل 6000 عامل بشركة مترو للتجارة والتوزيع الإضراب عن العمل للمطالبة بالأرباح، وقال خالد طوسون، نائب رئيس رابطة المؤتمر الدائم لعمال الإسكندرية: إن العمال طالبوا بصرف 3 أشهر أرباح بدلاً من شهر واحد، وعلاوة شهر يوليو التى ألغتها الإدارة، مؤكدًا أن الإضراب تسبب فى إغلاق 7 فروع بالقاهرة، و3 بالإسكندرية وفرع واحد بالغردقة.

وفى أسوان، دخل العشرات من العاملين بشركة المقاولون العرب، فرع جنوب الوادى، فى اعتصام مفتوح داخل فرع الشركة بطريق السادات بحى جنوب، وأعلن المعتصمون رفضهم للقرار رقم «34» لسنة 2015، الخاص ببعض الضوابط المالية للعاملين من تذاكر سفر وإقامة، وطالبوا بحل مجلس نقابة العاملين بالشركة.
وفى السويس، واصل عمال أسمنت طرة اعتصامهم متهمين إدارة الشركة بتعمد تجاهل اعتصامهم الذى دخل يومه الـ27، كما اتهموا حكومة الانقلاب بالتعامل بسلبية مع الإضراب، رغم أنها تملك ما يوازى 34% من أسهمها.

وفى الإسكندرية، واصل العاملون بشركة غاز مصر، إضرابهم عن العمل، للأسبوع الثالث على التوالى، للمطالبة بصرف أرباحهم المتأخرة، واحتجاجًا على تهديد الإدارة بتحويل أعضاء النقابة المستقلة للتحقيق بفرع الشركة بشبين الكوم.
وأغلقت جميع مكاتب الشركة بالإسكندرية أبوابها، أمام المواطنين، ما أدى إلى تعطل تحصيل فواتير الغاز.

 

*بعد انصراف المعلنين عنها.. فضائيات الانقلاب تواجه شبح الإفلاس

تواجه فضائيات الانقلاب أزمة مالية طاحنة تهددها بالإفلاس، ما أجبرها على تقليل العمالة وتخفيض رواتب العاملين بها، فضلا عن تأخر بعضها في دفع المستحقات المالية لعدد من الشهور.

ترجع الأزمة المالية التي تعاني منها هذه الفضائيات إلى حالة الركود في السوق الإعلانية بسبب عزوف الجمهور عن متابعة الموضوعات السياسية وانصرافه عنها لمصلحة المحتوى الترفيهي، هذا بالإضافة إلى انحدار مستوى الحوار للعديد من المذيعين في العديد من برامج “التوك شو”، والذي كان سببًا آخر -حسب الخبراء- لانصراف المشاهد.

وإزاء هذه الحالة لجأت القنوات الفضائية المصرية إلى حيلة جديدة ربما تنقذها من حالة الإفلاس التي تواجهه؛ حيث قامت بتقليل برامج البث المباشر “التوك شو”، وبدلت أوقاتها بمسلسلات حصرية تعرض لأول مرة في غير الموسم الرمضاني الذي اعتادت على إذاعة المسلسلات فيه، على أمل أن تجد رعاة جددًا وإعلانات تنقذها.

إلغاء البرامج

لجأت فضائيات أخرى إلى إلغاء الكثير من برامجها بسبب قلة “المادة الإعلانية” مثل قناة “المحور” التي مع بداية العام أغلقت قناتي المحور2 والمحور دراما.

قناة دريم التي تلاحقها سلسلة من العثرات المالية لجأت إلى بيع المقر الإداري بالدقي لإنعاش خزينة القناة، بعد أن عانت من رحيل أغلب المذيعين مثل خالد الغندور مذيع الرياضة اليوم، إضافة إلى توقف برنامج العاشرة مساء الذي يقدمه وائل الإبراشي لعدة مرات ثم عودته بسبب تأخر المرتبات.

تسريح العاملين

قامت قناة “أون تي في” بتسريح الكثير من المعدين والمذيعين، وألغت الكثير من برامجها خلال الفترة الأخيرة.

وتوقف برنامج “مصر الجديدة” الذي كان يقدمه الإعلامي معتز الدمرداش بعد أربع سنوات من العمل، بسبب محاولة إدارة القناة تخفيض أجره، ومن البرامج التي أوقفتها إدارة قناة “الحياة” “دايرة الحياة والمليونير ولعبة الحياة“.

ديون مستحقة

كشف أسامة هيكل -وزير الإعلام الأسبق ورئيس مدينة الإنتاج الإعلامي- عن أن الديون المستحقة على الفضائيات وصلت إلى أكثر من 500 مليون جنيه، مهددًا تلك القنوات بعدم بث برامجها من خلال المدينة في حالة استمرار رفض المديونيات المستحقة لمدينة الإنتاج الإعلامي.

من بين القنوات المدينة لمدينة الإنتاج الإعلامي، والتي قام هيكل بإنذارها، قنوات “الأوربت” و”الحياة” و”المحوروقنوات “ميلودي” و”دريم” و”سي بي سي مصر” و”إم بي سي” وقنوات “دراماو”النهار” و”أون تي في” والقنوات الرياضية، بالإضافة إلى مديونيات على اتحاد الإذاعة والتليفزيون، التي تصل إلى 90 مليون جنيه، موزعة على قطاع القنوات المتخصصة بالتلفزيون المصر.

وهددت شركات الكهرباء والتليفونات بقطع خدماتها على عدد كبير من القنوات لعدم التزامها بسداد الفواتير المستحقة عليها، والتي تجاوزت 60 ألف جنيه ديون كهرباء على بعض القنوات، و40 ألف جنيه فواتير تليفونات على قنوات أخرى، وهو رقم مرتفع جدا في تكلفة التشغيل اليومي للقنوات الفضائية، فضلا عن تكلفة إيجار الاستوديوهات التي تصل للقناة إلى خمسة ملايين جنيه، وبعضها يتجاوز عشرة ملايين في الشهر الواحد.

وأصبحت ديون بعض القنوات تقف حائلاً أمام استكمال طريقها في البث، مثلما حدث مع قنوات “إل تي بي” التي أغلقت أبوابها للمرة الثانية على التوالي بعد فترة بث قصيرة، وقدرت حجم مديونيتها بـ527 ألف جنيه.

في السياق، قال الإعلامي أسامة الشيخ: إن ما تعانيه الفضائيات المصرية الخاصة، سواء من غلق أبوابها أو تسريح العاملين بها ما هو إلا نتاج طبيعي نتج عن إنشاء هذه القنوات من البداية، فكلها أنشئت لأغراض شخصية وليست أغراضا إعلامية، فهنا تحكمت رؤوس الأموال في الإعلام.

وأضاف -في تصريحات صحفية-: كان من الطبيعي أن ينفد رأس مال هذه القنوات، ويعلن بعضها إفلاسه، ولهذا فلا بد أن تكون هناك كيانات إعلامية برأس مال منفصل عن رجال الأعمال وأغراضهم الشخصية ليكون هناك إعلام مؤسس يحرص على المهنية ويملك الرؤية الإعلامية

.

*منع الزيارة عن سجن العقرب لليوم الـ16 على التوالي

منعت سلطات الانقلاب بسجن طرة الزيارة داخل سجن العقرب لليوم السادس عشر على التوالي استمرارا للانتهاكات التي تمارسها بحق المعتقلين على خلفية رفضهم لحكم العسكر.

وقال خالد المصري الناشط الحقوقي، ومحامي عدد من المعتقلين، في تدوينة بموقع فيس بوك”: “لا صحة لما تردد عن أن سجن العقرب قد قام بفتح الزيارات، هذا الكلام غير صحيح؛ لا تزال الزيارات ممنوعة في السجن لليوم السادس عشر على التوالي“.

يشار الى أن غدا السبت إجازة من جميع السجون لتستمر معاناة المعتقلين داخل سجون العسكر

 

*صحيفة أمريكية لن يفلت القضاء من الثورة القادمة

نشرت الصحيفة الأمريكية لوس أنجلوس مقالأ للكاتب الصحفي شريف عبد القدوس، الذي أكد الكاتب الصحفي فيه أن القضاء في مصر، فقد وصْفَه بأنه مستقل، ولم يعد يصفه بذلك إلا مسئول حكومي أو متملق، أضر بالإسلاميين، والنشطاء، والمدافعين عن حقوق الإنسان، والصحفيين، وأطفال الشوارع، ولم يعد يحاول حتى الحفاظ على سيادة القانون أو إقامة العدالة.

وشدد الكاتب -في مقاله المنشور بصحيفة لوس أنجلوس تايمز الأمريكية، أمس الخميس- على أن القضاء المصري “لم يعد مستقلًا”، مشيرًا إلى أنه في عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك، كان القضاء يتمتع بـ”جزء من الاستقلال ما دفع النظام وقتها إلى التحايل وتشكيل محاكم استثنائية سواء محاكم أمن الدولة أو العسكرية“.

وقارن الكاتب بين تعمد الحكم على مرسي، وتبرئة مبارك ورجاله، قائلًا: إن “مرسي حُكم عليه بـ20 سنة لاتهامه في قضية مات فيها عشرة أشخاص، على عكس مبارك الذي تم تبرئته رغم قتله المئات في ثورة 25 يناير“.

وأشار المقال إلى أنه “لا يُسمح لأي أحد بالدخول لقاعة المحكمة، ويتم تفتيش الجميع، وغالبًا ما يمر المحامون والصحفيون في حين يبقى الأهل على الباب بالخارج“.

ولفت الكاتب إلى أن القاضي محمد ناجي شحاتة، الذي وصفه بـ”ألأسوأ سمعة”، ترأس أحكام الإعدامات والمؤبدات.

واستطرد في وصفه: “ممتلئ الجسم، له شوارب ضخمة، يشتهر بارتداء نظارات شمسية سوداء داخل قاعة المحكمة، وحكم بالسجن على 204 شخصًا بالإعدام، وقضى بـ7.395 عامًا يقضيها 534 شخصًا في السجن في خمس جلسات فقط!”.

كذلك وصف شريف عبد القدوس، القضاء المصري، بأنه “أسوأ المجرمين في تآكل العدالة والقضاء على المجتمع المدني“.

ليختتم مقاله، بالقول: إن القضاء الذي من المفترض أن يتحرك لكبح جماح القمع، أصبح أكثر استعدادًا للمشاركة في القمع.. ولم يعد ينظر إليه على أنه فوق الخلافات السياسية، وإذا حدثت ثورة جديدة فلن يفلت النظام القضائي وسيكون هدفًا جيدًا للغضب الشعبي

.

*تقرير دولي: الانقلاب فشل فى مواجهة “أنفلونزا الطيور

كشف تقرير دولي عن تسبب الفوضى السياسية والاقتصادية بمصر خلال الفترة الماضية في الفشل في مواجهة مرض انفلونزا الطيور.
وأشار تقرير الوفد الدولي لمتابعة أوضاع مرض انفلونزا الطيور في مصر، إلى أن عدم إحراز تقدم قد يرجع جزئيا إلى عدم الاستقرار السياسي والاقتصادي والاجتماعي خلال الفترة الماضية، ووجود حواجز من عدم الثقة القائمة بين الخدمات البيطرية وقطاع الدواجن التجاري، بالإضافة إلى عدم التنسيق بين القطاعين العام والخاص وضعف التعاون بين القطاع الخاص والحكومي.

وأضاف التقرير – الذي أعدته منظمات الصحة العالمية والحيوانية والأغذية والزراعة والمركز الأمريكي للسيطرة على الأوبئة- أن برامج التوعية المجتمعية بصفة عامة تعرضت للضعف، بين المربين خلال الفترة الماضية، بسبب ضعف تنفيذ القانون وتطبيق التدابير التنظيمية، فضلا عن الخوف من الخسائر الاقتصادية والآثار السلبية على سبل العيش.
وطلب الوفد الدولي من مصر للسيطرة على المرض والحد من آثار H5N1 بالتزام سياسي قوي لدعم القرارات التي يصعب تنفيذها في المحافظات، مشددا على أنه يجب أن تقوم اللجنة الوطنية العليا كأعلى مسئول عن مرض انفلونزا الطيور بإشراك المحافظين في تطوير الاستجابات الإستراتيجية، والتنسيق بين الجهات المعنية بأعمال المكافحة لحماية الإنسان أولا والطيور ثانيا، وأن يتم دعمها بالتمويل المادي المناسب من كل من وزارة الصحة والزراعة .

 

*الأمم المتحدة : مصر من “أتعس” دول العالم فى عهد الانقلاب

كشفت استطلاعات أجرتها الأمم المتحدة، أن مصر من “أتعس “دول العالم بعد أن جاءت في المرتبة الـ135، بينما حلت سويسرا فى المرتبة الأولى ضمن أكثر شعوب العالم سعادة.
أجرى الاستطلاع شبكة “حلول التنمية المستدامة”، تحت إشراف هيئة الأمم المتحدة، بين 158 دولة، بهدف التعرف على تأثير سياسات الحكومات على المجتمع، بحسب “بي بي سي“.

وتعتمد الدراسة في تصنيف الدول على الاستطلاعات التي تجريها مؤسسة جالوب”، وفق العديد من العوامل مثل الأحوال الاقتصادية والسياسية، والفساد، والحريات الاجتماعية .
وأشار التقرير إلى أن “السعادة ينظر إليها بشكل متزايد باعتبارها المعيار الحقيقي للتقدم الاجتماعي وهدف السياسات العامة، فيما يستخدم عدد متزايد من الحكومات المحلية والوطنية المعلومات والأبحاث التي تعنى بالسعادة، في سعيها لبلورة سياسات تتيح لسكانها التمتع بحياة أفضل“.

يذكر أن “شبكة حلول التنمية المستدامة” أسست في عام 2012. وتضم أكاديميين ومسؤولين حكوميين ورجال أعمال من القطاع الخاص.

*فايننشال تايمز: قاضي الإعدامات شحاتة يخدم النظام ويرهب الناس

تقول صحيفة “فايننشال تايمز” إن المتهمة نعمة سيد صرخت أمام القاضي المعروف بقاضي الإعدام محمد ناجي شحاتة قائلة: “لو أردت الحكم علي بالإعدام أحكم، أفضل من قضاء يوم واحد في السجن”، وأضافت أن قضيتها مفبركة، وأنه لا يوجد أي شاهد على مشاركتها في تظاهرات عام 2011، فطلب منها القاضي السكوت قائلا: “بلاش أفلام عربي، ومش عاوز أسمع كلام تاني”، وذلك بحسب ما يقول محامي الدفاع عنها، وفيديو المحكمة المنتشر على الإنترنت.
وتضيف الصحيفة أنه في قضية ثانية يشكو المتهم صلاح سلطان الموضوع في قفص، بأنه لا يمكنه سماع القاضي، فيرد الأخير قائلا له: “إخرس لا تتكلم، أحذركليحكم عليه بالإعدام.
ويشير التقرير إلى أن قاضي الإعدام شحاتة، الذي عادة ما يرتدي نظارات رياضية سوداء في قاعة المحكمة، أشرف على عدد من المحاكمات في الجرائم السياسية، بما فيها قضايا بتهم غير قانونية، وعادة ما يصدر أحكاما قاسية. فقد أصدر حكما على صحافيي الجزيرة الثلاثة بمدد تتراوح ما بين سبعة إلى عشرة أعوام، في قضية استهزأ بها خبراء القانون الدولي، ورفضها قاض بعد الاستئناف ضد الحكم الصادر.
وتذكر الصحيفة أن الكثيرين يرون أن وجه القضاء في مصر قد أصبح مسيسا. ففي جلسات المحكمة غالبا ما يتهجم القاضي شحاتة على ثورة عام 2011، التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك، ودافع عن تصرفات الشرطة وممارسات العنف ضد المتظاهرين. ويصفه دبلوماسي غربي بأنه “خرج عن السيطرة”، وقلة من القضايا التي حكم فيها تم إثباتها بعد الاستئناف عليها، أو طلب القاضي فيها إعادة المحاكمة.
وينقل التقرير عن المحامي محمد بلال، الذي مثل متهمين في قضايا حكم فيها القاضي شحاتة، قوله: “من الناحية المهنية فهو يعرف القانون، لكنه ليس نزيها؛ نظرا لولائه للنظام“.
وتلفت الصحيفة إلى أن شحاتة كان قد حكم في بداية الشهر الحالي على الأمريكي المصري محمد سلطان بالسجن المؤبد، بتهمة “نشر الأخبار الكاذبة”، ودعم جماعة الإخوان المسلمين المحظورة، وهو الحكم الذي أثار انتباه الإدارة الأمريكية.
ويورد التقرير أن سلطان كان مع 35 شخصا، حكم عليهم كلهم بأحكام مشددة. ودعا البيت الأبيض في بيان له إلى الإفراج عن سلطان، وجاء فيه: “نشعر بقلق عميق حول صحة سلطان، التي تدهورت خلال 20 شهرا من الاعتقال“.
وتبين الصحيفة أن القاضي رفض من خلال أحد مساعديه الرد أو التعليق على الانتقادات الموجهة إليه. ولكنه نفى في مقابلة مع صحيفة محلية أن يكون متحيزا، واعترف بدعمه لعبد الفتاح السيسي.

وقال إن دوره كونه قاضيا مقيد بأحكام الله، وأضاف أن “القضاة هم ظل الله على الأرض، ونحن مكلفون من الله بتحقيق العدل“.
وقال في المقابلة، التي أجرتها معه صحيفة الوطن، إن”القاضي لا يخاف أحدا سوى الله”، بحسب الصحيفة.
ويستدرك التقرير بأن أحكام القاضي شحاتة الغريبة أصبحت حديث الناس كلهم، وكذلك تصرفاته، ففي أكثر من مرة منع المتهمين وعائلاتهم، وحتى المحامين المدافعين عنهم، من حضور جلسات المحاكمة، قبل أن يصدر أحكاما بالإعدام عليهم وبالجملة.
وتنوه الصحيفة إلى أنه معروف عن شحاتة مقاطعته للمحامين الذين يحاولون تقديم مرافعة للدفاع عن المتهمين. ويقول محامي الدفاع عن أب وابنه، إسماعيل أبو بركة:”يبدو أنه مقتنع أن المتهمين في القفص مجرمون، وأننا نقوم بدعمهم من خلال الدفاع عنهم“.
ويفيد التقرير بأن المحللين يشعرون بالدهشة للطريقة التي يتسامح فيها النظام المصري مع القاضي شحاتة وتصرفاته الغريبة، التي أدت إلى تشويه مهنة القضاء واستقلاليته في مصر. وفي الوقت ذاته قامت السلطات بحملة تطهير للقضاة المؤيدين للإسلاميين، وأظهرت التسريبات، التي نشرت على الإنترنت والفضائيات، كيف يقوم المسؤولون في حكومة السيسي بالتواصل مع القضاة، والتأثير على قراراتهم في القضايا الحساسة.
وتعرض الصحيفة لرأي عدد من الخبراء القانونيون، الذين يقولون إن القاضي شحاتة يمثل الكثير من مظاهر القصور في النظام القضائي المصري، الذي لا يقدم الكثير من المحاسبة حول الطريقة التي يتصرف فيها القضاة.
وينقل التقرير عن المحامين قولهم إن شحاتة عادة ما حكم في قضايا ضعيفة تفتقد الدليل. وقد عين ضمن مجموعة من قضاة الاستئناف الذين شكلوا محكمة الإرهاب بعد انقلاب عام 2013، الذي أطاح بحكومة محمد مرسي.
وتختم “فايننشال تايمز” تقريرها بالإشارة إلى وصف محام لهذه المجموعة من قضاة الاستئناف بأنها “مسيسة”، وعملها سري، ويقول: “لا نعرف المعيار الذي تستخدمه وكيفية تعيين قاض بعينه”. وتجد المحامية في حقوق الإنسان مها يوسف، أن شحاتة يؤدي دورا مهما في خدمة الانقلاب وتقول إنه “عبارة عن أداة، ويعتمدون عليه لإرهاب الناس ومنعهم من الخروج إلى الشوارع”.

الانقلاب يواصل قتل الشعب عمدا بكافة الطرق . . السبت 7 مارس. . الاعدام دون أدلة ثابتة

السيسي فأضلونا السبيلالانقلاب يواصل قتل الشعب عمدا بكافة الطرق . . السبت 7 مارس. . الاعدام دون أدلة ثابتة

 

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

 

*انفجار بمعسكر أمن مركزي في طنطا دون خسائر بالأرواح

شهدت منطقة ميدان المحطة بمدينة طنطا مساء اليوم السبت انفجارًا هائلاً هز المنطقة جراء انفجار قنبلة بالقرب من معسكر الأمن المركزي

وبحسب مصادر أمنية لـ”بوابة الأهرام” فإن سيارات الإسعاف هرعت إلى مكان الانفجار، كما فرضت أجهزة الأمن طوقا أمنيا حول الانفجار.

 

*علماء ضد الانقلاب: الأمن والقضاء قتلا محمود رمضان عمدًا ودون دليل

أصدرت رابطة علماء ضد الانقلاب بيانًا، أعربت فيه عن استنكارها لحكم الإعدام بحق محمود رمضان اليوم، وأكدت أن محمود رمضان قتل بيد سلطات الانقلاب عمدًا وبدون أدلة مثبته.
إلى نص البيان:
علماء مصر يستنكرون قتل محمود رمضان ويطالبون الشعب المصري بالتصدي لجرائم الانقلاب.

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على رسول الله، وآله وصحبه ومن والاه، وبعد، فإن العلماء الموقعين على هذا البيان فزعوا اليوم حين تنامى إلى سمعهم نبأ مقتل الشاب محمود رمضان ، الذي نُفِّذ فيه القتل صباح اليوم السبت 7 مارس 2015م، بتهمة باطلة تتمثل في إلقاء الصبية من سطح عقار بسيدي جابر في الإسكندرية، والذي كان يعمل محاسبًا في إحدى شركات البترول، وقد رفضت محكمة النقض كافة الطعون المقدمة.
وقد رجع العلماء الموقعون على هذا البيان إلى رجال القضاء ليبنوا حكمهم الشرعي بناء منهجيا صحيحا، فاتفقوا جميعا على أن:

  1. أدلة الإثبات فيها شك كبير، ولا ترقى إلى اليقين مما يوجب الدرء بالشبهات.
  2. وهناك فرق بين القتل والضرب المفضي إلى موت، بالإضافة إلى أن المحاكمات سريعة جدا وعاجلة، وهذا غير معهود.
  3. والأدهى من كل ذلك الإكراه لإرغامه على الاعتراف حتى وصلت الخسة بالمحققين إلى تهديده باغتصاب زوجته وأمه أمام عينيه إذا لم يعترف زورا وبهتانا، فما كان منه إلا أن أكره على الاعتراف بجريمة لم يرتكبها حماية لعرضه ودينه ورجولته، وقد أنكر تلك الاتهامات أمام النيابة التي لم تُبالِ بأقواله ولم تكلف نفسها التأكد من التهديدات والإكراه والتعذيب الذي تعرض له ، وكانت الطامة التي كان ينبغي لأي قاض عنده بقية من دين وضمير وعدالة وإنسانية أن يتنحى عن القضية حينما قامت قوات أمن الانقلاب باعتقال محاميه، كما أنه قد شهد له أهله وجيرانه بحسن سمعته وسلامة طويته.

ومن هنا فإننا نؤكد على مايلي :

  1. أن الأجهزة الأمنية والقضائية قد قامت عن عمد بقتل المواطن محمود رمضان.
  2. أنه قتل مظلوما صابرا ثابتا نسأل الله أن يتقبله في الشهداء والصالحين.
  3. أن السلطة القضائية أصبحت شريكا فاعلا في إراقة الدماء المعصومة مما يجعلها مسئولة عن كل جرائم الانقلاب أمام الله العادل والشعب الثائر.
  4. أن قتل الشاب محمود اليوم يعد اختبارا لثورة الشعب، وتمهيدا لسفك دماء بقية الأسرى والمعتقلين.
    5. أن استنقاذ المعتقلين من أيدي تلك العصابة المجرمة واجب شرعي، و على الأمة أن تبذل من أجل ذلك الغالي والنفيس، قال تعالى
    : ( وَالَّذِينَ إِذَا أَصَابَهُمُ الْبَغْيُ هُمْ يَنْتَصِرُونَ ) الشورى: 39. 6.

أننا نطالب الشعب المصري قاطبة بالانتفاض والاحتشاد، لرفض الأحكام الجائرة، وإسقاط حكم العسكر بكل الوسائل المتاحة والطاقات الممكنة.

الموقعون على البيان: رابطة علماء أهل السنة جبهة علماء ضد الانقلاب جبهة العز بن عبد السلام الشرعية.

الاتحاد العالمي لعلماء الأزهر (تحت التأسيس)
صدر في 16 جمادى الثاني 1436هـ الموافق 7 مارس 2015

 

*صحف الانقلاب تنشر تفاصيل إعدام محمود رمضان وآخر ما قاله قبيل شنقه

كشفت مصادر أمنية عن آخر دقائق مر بها محمود رمضان قبيل قتله شنقًا اليوم، والذي جرى تنفيذه داخل سجن برج العرب

ففي الساعة السابعة صباحًا أحضرت قوات الأمن “محمود” من زنزانته ببرج العرب لحجرة الإعدام وسط حراسة مشددة، ليكون في انتظاره لتنفيذ الحكم مأمور السجن، وممثل من النيابة العامة، والطبيب الشرعى، وطبيب السجن.

حينما وصل “محمود” إلى غرفة تنفيذ حكم الإعدام كان يبدو عليه الثبات والهدوء الشديد .

وعلى الفور بدأت مراسم الإعدام، حيث قام مأمور القسم بتلاوة قرار الإحالة الصادر من المستشار هشام بركات، النائب العام المعين من سلطات الانقلاب، وتضمنت 15 اتهاما، منها القتل العمد والشروع فى القتل، والإصابة العمد، والحريق العمد، والإتلاف، وحيازة أسلحة نارية وبيضاء، وإثارة الشغب، وقطع المواصلات العامة، وتكدير السلم العام، والانضمام إلى جماعة تتخذ من الإرهاب وسيلة من وسائلها.

وما أن انتهي المأمور من تلاوة قرار الإحالة تم سؤال المتهم إذا كان يريد أى شىء، فكان جواب “محمود” بمنتهى الهدوء إنه يريد فقط منحه دقيقتين لترديد الشهادتين، ولم يتحدث بعد ذلك، ثم تم تنفيذ الحكم فى تمام الساعة السابعة وعشرين دقيقة.

وما أن تم تنفيذ الحكم تم نقل الجثة عقب توقيع الكشف الطبى للتأكد من الوفاة إلى مستشفى كوم الدكة بالمدينة، تمهيداً لتسليمها للأسرة.

 

*التنسيقية المصرية للحقوق والحريات” تدين إعدام “محمود رمضان” وتعتبره جريمة قتل عمد

تابعت “التنسيقية المصرية للحقوق والحريات” بشديد الأسي والألم ما أعلنه قطاع مصلحة السجون صباح اليوم من تنفيذ حكم الإعدام علي المحاسب “محمود حسن رمضان عبد النبي” وذلك علي الرغم من العوار القانوني الواضح في هذا الحكم وعدم وضوح الأدلة أو ثبوتها فضلا عن التعذيب الشديد الذي لحق “رمضانليدلي باعترافه، والمتتبع لتلك القضية يلحظ كيف سارت فيها إجراءات التقاضي بسرعة عجيبة ليصدر حكما بالإعدام ويُصدق عليه وتُرفض جميع الاستئنافات والالتماسات بحقه، وإذا تم الربط بين هذا وبين السياق العام السياسي المحيط لابد وأن نتأكد من أن هناك إرادة سياسية هي التي لعبت دورها في هذا التنفيذ؛ خاصة أن هناك أحكاما كثيرة بحق جنائيين صدرت بالإعدام منذ 2006 ولم يتم تنفيذها إلي الآن، ما يعني أن هذا التنفيذ اليوم ما هو إلا رسالة سياسية لا أكثر، تؤكد وجود تغولا حقيقيا من النظام القائم علي مؤسسات القضاء والقانون، بما تسقط معه هيبة ونزاهة تلك المؤسسات الجليلة، ويضع المواطن البسيط أمام خيارات الانصياع التام إلي السلطة أو التعرض للتصفية السياسية بأذرع قانونية وقضائية.

وبناء علي ما سبق تدين “التنسيقية المصرية للحقوق والحريات” هذا التنفيذ وتعتبره جريمة عمد شاركت فيها مؤسسات الداخلية والقضاء لإنفاذ وتمرير رغبات سياسية، هذا بخلاف الإعلام الذي ساهم في تنفيذ هذا الإعدام الكيدي بتشويه الصورة ونقل أجزاء مبتورة من لقطات “الفيديو”، كل ذلك مما يضع مصر بقيمتها الحضارية والتاريخية في موضع الحرج الشديد أمام كافة المحافل الدولية.

والحقيقية أن الحرج أيضا علي كافة النشطاء والحقوقيين المصريين والدوليين؛ فالتبعة عليهم كثيفة الآن بعد بدء التصفية السياسية للمعارضين في مصر عن طريق القتل العمد بغطاء قانوني هذا بخلاف ألوان القتل الأخري من إهمال طبي متعمد من السجون، أو من التصفية المباشرة أثناء التظاهرات والاحتجاجات السلمية، فالواجب الآن التحرك لإنقاذ شعب مصر وكرامته ووجهه الحضاري من أن يلحق به توصيف “دولة الغاب” و”دولة اللاقانون” فالمأزق لإنقاذ مصر الآن يتطلب التكاتف المحلي والدولي، المؤسسي والفردي، حتي لا نري جريمة تصفية سياسية أخري عما قريب.

التنسيقية المصرية للحقوق والحريات
القاهرة
7
مارس 2015

 

*زوجة محمود رمضان المنفذ فيه حكم الإعدام: كان ضحية أكبر عملية تضليل إعلامي

قالت لين محمد، زوجة محمود رمضان، الذي تم تنفيذ فيه حكم الإعدام بمصر، اليوم السبت، إن زوجها راح “ضحية لأكبر عملية تضليل إعلامي في تاريخ البلاد“.


وفي حديث مع وكالة الأناضول عبر الهاتف، عقب تنفيذ حكم الإعدام، الذي يعد الأول بحق أحد أنصار الرئيس محمد مرسي، أضافت لين، وهي تبكي، “إعدام زوجي جاء نتيجة أكبر عمليات تضليل إعلامي، فلم يكن يوما بلطجيا، وكان الجميع يشهد بأخلاقه”.

لين، وهي أم لطفلين أكبرهما 5 سنوات، أوضحت: “إعلامنا التابع للانقلاب كان في بداية الترويج لفكرة الإرهاب وتثبيتها، وكان محمود هو ضحية الإعلام خاصة أنه ملتحي”.

وتابعت، وهي تروى تفاصيل الحادثة التي صدر حكم على زوجها بسببها، قائلة: “محمود نزل مظاهرة عشان الدكتور مرسي، وكان في (هناك) بلطجية أعلى العقار في منطقة سيدي جابر (في الإسكندرية) يلقون كسر سيراميك (حجر صناعي لرصف للأرضيات) ودبش (حجارة) على المتظاهرين (المؤيدين لمرسي)، وكان معهم خرطوش (نوع من الأسلحة النارية)”.
وأضافت: “طلع (صعد) محمود ومجموعة من المتظاهرين لكف أذاهم أعلى بناية، وهناك حدثت المشاجرة بين البلطجية أعلى خزان”.
وأشارت إلى أن “الطفل الذي توفي في اوراق القضية، لم يَثبت أنه توفي جراء الالقاء من أعلى البناية”.
وأضافت: “إحنا مش بلطجية؛ فمحمود محاسب في شركه بترول، ووالده مهندس، وأنا طبيبة، والاعترافات التي أذاعتها الداخلية له كانت تحت التهديد”.

واختتمت بالقول: “أنا هدافع (سوف أدافع) عن محمود، حياً وميتاً، ولن أترك حقه”.

وأعلنت وزارة الداخلية المصرية، إنها نفذت، اليوم السبت، حكم الإعدام شنقا بحق محمود رمضان، المدان بـ”الاشتراك مع آخرين في إلقاء أشخاص من أعلى عقار” بمدينة الإسكندرية، شمالي البلاد.

وكانت محكمة النقض المصرية (أعلى درجات التقاضي)، أيدت في 5 فبراير/ شباط الماضي، الحكم الصادر من محكمة جنايات الاسكندرية، شمالي مصر، بتاريخ 19مايو/ آيار 2014، بإعدام محمود حسن رمضان بعد إدانته بـ”الاشتراك مع آخرين بإلقاء أشخاص من فوق سطح إحدى البنايات” بمدينة الإسكندرية، شمالي مصر. وأيدت، أيضا، الأحكام الصادرة بحق 62 من المدانين في القضية ذاتها، والتي تراوحت بين السجن 7 أعوام و25 عاما.

وكانت وسائل إعلام محلية بثت تسجيلا مصورا لأعمال عنف شهدتها مدينة الإسكندرية في 5 يوليو / تموز 2013 بين معارضين ومؤيدين لخطوة انقلاب ضد مرسي، وظهر في التسجيل شخص ملتحي، يحمل علم تنظيم القاعدة، وهو يقوم بإلقاء أشياء من أعلى خزان فوق بناية. وقالت النيابة المصرية إن الشخص الذي ظهر في التسجيل يدعى محمود رمضان، واتهمته بالتسبب في “قتل” طفل بعدما ألقاه من أعلى البناية.

لكن نشطاء شككوا في صحة هذا التسجيل المصور، وقالوا إنه تم تعديله ببرامج مونتاج، متسائلين عن سر وجود طفل صغير في الاشتباكات بين المؤيدين والمعارضين لعزل مرسي، وصعوده فوق البناية والخزان، فيما تناقل بعضهم تسجيل مصور آخر يتضمن لقطات من زاويا تصوير مختلفة للحظة إلقاء شخص كبير من أعلى البناية، ويقف محمود رمضان في الأسفل وليس في الأعلى.

والشهر الماضي، طالبت اللجنة الأفريقية لحماية حقوق الإنسان والشعوب، التابعة للاتحاد الأفريقي، الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، بوقف تنفيذ حكم إعدام رمضان.

وعقب الانقلاب ضد مرسي اندلعت أعمال عنف واشتباكات بين مؤيدين ومعارضين لهذه الخطوة.

كما شنت السلطات حملة أمنية صارمة على مؤيديه؛ ما أسفر عن مقتل المئات والقبض على الآلاف.

وفي إحصاء لوكالة الأناضول، رصدت صدور 435 حكما “غير نهائيا” بالإعدام، بحق أنصار مرسي، منذ عزله في 3 يوليو/ تموز 2013، وحتى 28 فبراير/ شباط الماضي، من بينهم المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع.

وبحسب الإحصاء التي استند إلى أحكام قضائية صدرت حتى، فقد تمت إحالة أوراق 1436 من جماعة الإخوان ومؤيديها، إلى المفتي، لاستطلاع رأيه في إصدار أحكام بإعدامهم، وبناءً على رأى المفتي صدرت بالفعل: أحكام إعدام قابلة للطعن بحق 435 فقط، وحكم نهائي واحد بإعدام محمود رمضان (تم تنفيذه اليوم)، بينما تم تبرئه بقية المحالة أوراقهم للمفتي أو تخفيف العقوبات الصادرة بحقهم إلى السجن فقط.

 

*إعدام المتهم زوراً بإلقاء أطفال في الإسكندرية وفيديو ينفي علاقته

قالت وزارة الداخلية المصرية، إنها نفذت، اليوم السبت، حكم الإعدام شنقا بحق محمود رمضان، المدان بـ”الاشتراك مع آخرين في إلقاء أشخاص من أعلى عقاربمدينة الإسكندرية، شمالي البلاد.

تنفيذ حكم الإعدام في حق رمضان، المعروف عنه عدم الانتماء لـ”جماعة الإخوان المسلمين”، يعد الأول، منذ الانقلاب في 3 يوليو 2013، كما يعد الأول في قضية ذات خلفية سياسية منذ ثورة 25 يناير2011م.

وقال بيان لوزارة الداخلية المصرية، إنه “تنفيذاً للأحكام القضائية الصادرة عقب استنفاذ جميع مراحل التقاضي، حيث أصبحت نهائية وواجبة النفاذ ، قام قطاع مصلحة السجون بتنفيذ حكم الإعدام شنقاً على محمود حسن رمضان عبد النبي، المتهم فى واقعة إلقاء الأطفال من أعلى عقار بمحافظة الإسكندرية خلال أحداث الشغب لتنظيم الإخوان الإرهابي” (وقعت في 5 يوليو 2013).

فيما قالت زوجة محمود رمضان : زوجي لم يكن يوما بلطجيا وإعدامه جاء نتيجة أكبر عمليات تضليل إعلامي.
ونشر فيديو يظهر محمود رمضان انه  كان واقفا تحت المبنى  لم يقتل أحد .

https://www.youtube.com/watch?v=O05Qg3gCrjE

 

*أحكام بالسجن لثلاثة من رافضي الانقلاب بأسيوط
قضت الدائرة التاسعة بمحكمة جنايات أسيوط والمختصة بالنظر في قضايا رافضي الانقلاب العسكري، بالسجن 13 سنة على 3 من رافضي الانقلاب العسكري بأسيوط.

ففي القضية رقم 4825 لسنة 2014 جنايات ثان أسيوط، والمقيدة برقم 1965 كلي جنوب أسيوط، تم الحكم فيها غيابيًا بالسجن لمدة 5 سنوات على المتهم الوحيد بها.

وحكمت المحكمة ذاتها بالسجن 3 سنوات حضوريًا، في القضية رقم 8957 لسنة 2014 جنايات أول أسيوط، والمقيدة برقم 2448 كلي جنوب أسيوط على المتهم الوحيد فيها “محمد إسماعيل محمد إبراهيم“.
كما حكمت بالسجن 5 سنوات على المتهم الوحيد غيابيًا في قضية رقم 17621 لسنة 2014 جنايات القوصية، والمقيدة برقم 3958 كلي شمال أسيوط
يذكر أن القضاء المصري أصبح مشهور عالميا بأنه قضاء مسيس يفتقر إلى أي معيار من معايير العدالة، مما حدا لعدم الاعتراف بأحكامه من قبل العديد من المنظمات الدولية.

 

*تجديد حبس طالب بجامعة ‫‏المنصورة 15 يوماً علي ذمة التحقيقات

جددت نيابة الانقلاب بأجا اليوم السبت – 7 مارس – حبس”عبدالرحمن مصطفي النادي” الطالب بالفرقة الإعدادية بكلية طب الأسنان جامعة المنصورة 15 يوماً علي ذمة التحقيق.
يذكر أن الطالب اعتقل يوم 3 فبراير 2015 من منزله ، واحتجازه بقسم شرطة أجا “، حيث وجهت له النيابة تهمة الانضمام لجماعة محظورة والتظاهر دون تصريح ، وبناء عليه تم تجديد حبسه احتياطيا على ذمة التحقيقات .

 

*رابع إحالة لمرشد الإخوان إلى المحاكمة العسكرية

أحالت محكمة مصرية، محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، و150 آخرين، إلى المحاكمة العسكرية، في اتهامهم بـ”التورط بأحداث عنف” جرت في محافظة شمال سيناء (شمال شرق) خلال شهر أغسطس/ آب 2013، حسب مصدر قضائي.
وتعد هذه هي القضية الرابعة التي ينظرها القضاء العسكري بمصر في حق بديع.
المصدر القضائي، الذي رفض الكشف عن اسمه، أوضح لوكالة الأناضول، أن محكمة جنايات شمال سيناء (شمال شرقي مصر)، قررت اليوم، إحالة بديع، و150 آخرين من قيادات وأعضاء جماعة الإخوان المسلمين، ومؤيدين للرئيس محمد مرسي، إلى المحكمة العسكرية، في اتهامهم بـ”اقتحام قسم شرطة مدينة بئر العبد (بمحافظة شمال سيناء) ونقطة حماية مدنية في المدينة، والشروع في قتل ضابط شرطة وإحداث أعمال شغب وعنف“.
ولفت المصدر إلى أن هذه الأحداث وقعت في 14 أغسطس / آب 2013، في سياق الاحتجاجات التي اندلعت في أكثر من محافظة على فض اعتصامي “النهضة” ورابعة العدوية” ما أدى إلى سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى، مشيرا إلى محكمة جنايات شمال سيناء نظرت في هذا الأحداث قبل أن تقرر إحالتها للمحاكمة العسكرية.
وتعد هذه القضية الرابعة لمرشد جماعة الإخوان محمد بديع أمام القضاء العسكري؛ حيث سبق أن أحيل للمحاكمة العسكرية في 3 قضايا أخرى متعلقة بأحداث عنف جرت في محافظات السويس وشمال سيناء والإسماعيلية (شمال شرق).
وبحسب رصد أعدته “الأناضول”، استنادا إلى بيانات الإحالة الصادرة من الجهات القضائية المختصة، فإنه تمت إحالة 2880 مدنيا للمحاكمة أمام القضاء العسكري منذ بدء تطبيق قانون أصدره عبد الفتاح السيسي لتوسيع اختصاصات هذا النوع من القضاء في أكتوبر / تشرين الماضي.

وأصدر السيسي، في 27 أكتوبر/ تشرين الثاني 2014، قرارًا بقانون يوسع من اختصاص القضاء العسكري، ليشمل: جرائم التعدي على طيف واسع من المنشآت والمرافق العامة، بما فيها “محطات وشبكات وأبراج الكهرباء وخطوط الغاز وحقول البترول وخطوط السكك الحديدية وشبكات الطرق والكباري وغيرها من المنشآت والمرافق والممتلكات العامة وما يدخل في حكمها” على أن يمتد العمل بهذا القانون لمدة عامين.

ويمثل محاكمة المدنيين أمام المحاكم العسكرية، أحد المخاوف لدى منظمات حقوقية محلية ودولية؛ خشية عدم تمتع المتهمين بحقوقهم القانونية والقضائية، ولا يزال الموضوع محل جدل في الأوساط السياسية المصرية، كما كان رفض محاكمة المدنيين عسكريا ضمن المطالب الثورية التي نادى بها متظاهرون مصريون عقب ثورة 25 يناير/ كانون الثاني 2011.

 

*السيسي يواصل هوايته في التسول ويطالب أمريكا بدعم الاقتصاد

واصل قائد الانقلاب العسكري، عبد الفتاح السيسي، هوايته في التسول مطالبًا الولايات المتحدة الأمريكية بدعم الاقتصاد في مصر وتشجيع الاستثمار فيها.

وقال علاء يوسف، المتحدث باسم رئاسة الانقلاب: إن السيسي طالب من وفد من الكونجرس الأمريكي، خلال اجتماعه بهم اليوم (السبت)، أن تقوم الولايات المتحدة الأمريكية بدعم الاقتصاد المصري وتشجيع الاستثمار للمساعدة في توفير فرص العمل وتشغيل الشباب.
تأتي تصريحات السيسي هذه بالتزامن مع استعدادات سلطات الانقلاب لتنظيم المؤتمر الاقتصادي في منتصف مارس الجاري، للحصول علي مزيد من الأموال والمساعدات من الخارج.

 

*وفاتان جديدتان بأنفلونزا الطيور

أعلنت وزارة الصحة مساء اليوم السبت، وفاة سيدتين جراء إصابتهما بمرض إنفلونزا الطيور، ما يرفع عدد الوفيات بالمرض منذ مطلع العام الجاري إلى 16 حالة.
وقالت الوزارة، في بيان تقلت وكالة الاناضول نسخة منه، إن سيدة تبلغ من العمر 32 عاما من محافظة المنوفية (دلتا النيل/ شمال)، وأخرى تبلغ من العمر 43 عاما من محافظة الشرقية (دلتا النيل/ شمال)، توفيتا إثر إصابتها بمرض إنفلونزا الطيور.

وبهاتين الحالتين (لم تحدد الوزارة تاريخ وفاتهما) يرتفع عدد ضحايا هذا المرض في مصر إلى 90 وفاة منذ ظهوره في البلاد عام 2006، وفقا لمعطيات وزارة الصحة.

وإنفلونزا الطيور هو مرض فيروسي معدٍ يصيب الطيور، لاسيما المائية – البرية مثل البطّ والأوز، وينتقل بين الطيور المصابة، فيما تنقل الطيور الموبوءة بالفيروس المرض إلى الإنسان عبر ملامسة برازها ومخالطتها، لكن لم يثبت أن انتقل الفيروس من الإنسان إلى الإنسان حتى اليوم.

وتشمل أعراض الاشتباه في إصابة الإنسان بإنفلونزا الطيور: التهابا حادًا بالجهاز التنفسي، وارتفاع درجة حرارة الجسم إلى 38 درجة مئوية أو أكثر، مع ظهور أعراض أخرى، منها آلام بالجسم واحتقان بالحلق ورشح وصداع وغثيان وقيء وإسهال، مع وجود تاريخ لمخالطة طيور سليمة أو مريضة أو نافقة.

وضرب مرض إنفلونزا الطيور مصر عام 2006، وتسبب في خسائر جسيمة لأصحاب مزارع الدواجن ومربيها من القرويين، وتسبب في وفاة وإصابة عشرات البشر من مخالطي الطيور.

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، فإن المرض انتقل من الطيور إلى البشر للمرة الأولى عام 1997، وظهر بين الدواجن في مدينة هونغ كونغ، وتمكّن الفيروس، منذ ظهوره وانتشاره مجدّداً على نطاق واسع في عامي 2003 و2004، من الانتقال من آسيا إلى أوروبا وأفريقيا؛ مّا أدى إلى وقوع ملايين من الإصابات بين الدواجن.

 

*أبرز 17 رياضيا قدموا الولاء للانقلاب

منذ اليوم الأول للانقلاب العسكري شارك عديد من الرياضيين في دعم التظاهرات المعارضة للرئيس مرسي، وقدموا الولاء والطاعة لسلطات الانقلاب، كما استخدموا المنابر الرياضية في دعم ترشيح عبد الفتاح السيسي قبيل ترشحه للانتخابات الرئاسية، ونعرض لكم أبرز 17 رياضيا انضموا لصفوف الانقلاب:

أحمد شوبير

أعلن أحمد شوبير، حارس مرمى النادي الأهلي السابق عضو الحزب الوطني المنحل، انضمامه لمؤيدي الانقلاب العسكري، كما طالب السيسي بإسقاط الجنسية المصرية عن المعارضين.

 

أحمد حسن

تقدم أحمد حسن في كل المناسبات التي دعمت الانقلاب العسكري، خصوصا في الوقفة التضامنية التي نظمها الرياضيون لتأييد السيسي في حربه ضد ما أسماه “الإرهاب”.

 

حسام حسن

لم يكن غريبا على حسام حسن، مهاجم المنتخب المصري السابق، تأييده للانقلاب العسكري، فسبق وانضم لفلول مبارك في تظاهراتهم إبّان ثورة 25 يناير.

 

خالد الغندور

مستكملا مناهضته لثورة 25 يناير بعبارته الشهيرة “مصر مش تونس”، فعقب الانقلاب العسكري أكد خالد الغندور، لاعب نادي الزمالك السابق، حبه لعبد الفتاح السيسى.

 

طارق يحيى

أكد طارق يحيى، المدير الفني للإسماعيلي، دعمه للانقلاب العسكري، كما زعم أن الشعب المصري كله مع عبد الفتاح السيسي في أي قرار يتخذه، قائلا: “إحنا رجالة، وكلنا وراء الرئيس”.

 

أيمن يونس

وجه لاعب نادي الزمالك السابق والمحلل الرياضي، أيمن يونس، هجومًا شديدًا على معارضي الانقلاب، وأكد دعمه لعبد الفتاح السيسي، كما اتهم مؤخرًا الإخوان بالتورط في قتل أعضاء رابطة الزمالك.

 

مجدي عبد الغني

زعم مجدي عبد الغني، عضو اتحاد الكرة السابق، أن السيسي هو مرشح الشعب، وأعلن ولاءه لسلطات الانقلاب العسكري.

 

عزمي مجاهد

شارك عزمي مجاهد، مدير إدارة الإعلام باتحاد كرة القدم، في الوقفات الداعمة للانقلاب العسكري، وأكد دعمه لسياسة السيسي في التخلص من المعارضة.

 

إسلام الشاطر

أعلن إسلام الشاطر، لاعب النادي الأهلي السابق، دعمه للانقلاب العسكري، وشارك في انتخابات رئاسة الانقلاب، وأكد أن صوته الانتخابي كان للسيسي.

 

حسن شحاتة

سبق وأن كشف حسن شحاته، المدير الفنى السابق لمنتخب مصر، عن تصويته لعبد الفتاح السيسى فى الانتخابات الرئيسية، وأكد شحاته عقب الانتهاء من الإدلاء بصوته فى مقر لجنته الانتخابية أن السيسى يستحق رئاسة مصر لقدرته على النهوض بها من الانهيار الذى تعرض له الوطن خلال السنوات الماضية.

 

حلمي طولان

انضم حلمي طولان، مدرب نادي الزمالك السابق، إلى صفوف الانقلاب العسري، وأعلن دعمه لعبد الفتاح السيسي.

 

محمود بكر

أكد محمود بكر، المعلق الرياضي، دعم السيسي ومحاربته للمعارضين له، واستغل بكر الإذاعة الرياضية في تقديم نصائح إلى السيسي.

 

محمد بركات

أكد محمد بركات، لاعب النادي الأهلي السابق، دعمه للانقلاب العسكري، كما أعلن مشاركته في دعم عبد الفتاح السيسي في الانتخابات الرئاسية.

 

شوقي غريب

أعلن شوقي غريب دعمه لتظاهرات 30 يونيو 2013، كما أكد دعمه الانقلاب على الرئيس مرسي.

 

محمود الخطيب

أعلن محمود الخطيب، نائب رئيس الأهلى السابق، دعمه عبد الفتاح السيسى وقال إن “السيسي قادر على تحمل مسؤولية البلاد خلال المرحلة القادمة، وأبدى سعادته بالوجود ضمن وفد الرياضيين فى حفل تنصيب السيسى”.

 

فاروق جعفر

زعم فاروق جعفر، المدير الفني لاتحاد الكرة، أنه لا يوجد خلاف على حب الشعب المصري للسيسي، وأكد دعمه للانقلاب العسكري ولترشيح السيسي لرئاسة الجمهورية، مرددا أنه “مافيش مصري مابيحبش السيسي”.

 

عصام الحضري

شارك عصام الحضري، حارس مرمى نادي الإسماعيلي، في انتخابات رئاسة الجمهورية 2014 ليدلي بصوته الانتخابي، ومنذ دخول الحضري للجنة الخاصة به أعلن دعمه للمرشح عبد الفتاح السيسي، حيث رفع علما صغيرا عليه صورة السيسي.

 

*العائدون من ليبيا بالفيوم: “منك لله يا سيسى ضيعتنا

تعتبر محافظة الفيوم واحدة من أكبر المحافظات المسافر أبنائها إلى ليبيا، وبعد الأزمة الأخيرة وتوجيه الجيش المصرى ضربة جوية للأراضي الليبية، عاد المئات من أبناء المحافظة إلى بلدهم مرة أخرى ليبحثوا عن عمل فى وطن ترتفع فيه نسب البطالة أمام مستقبل مجهول.
يقول سيد عبدالله كان يعمل جزارًا فى طرابلس: “أحلى أيام عشناها هناك وكنا شغالين زى الفل وبنكسب كويس وكان لينا محلات هناك بعد اللى حصل قفلنا محلاتنا ورجعنا وأهو احنا فى البلد هتشغلنا فين بقى يا سيسى“.
وأضاف: “كل اللى شغالين هناك دول صنايعيه وجزارين واعمال حرة يعنى لما نرجع هنا مش هنلاقى مكان نشتغل فيه ملناش وظائف أصلا فى الحكومة“.
وتابع عبد الفتاح أحمد أحد العائدين من ليبيا: “يعنى هوه احنا كنا سايبين البلد وماشيين ليه مهو عشان مفيش حاجه ناكل منها عيش هنا ولما سافرنا ليبيا قلنا الحمد لله لقينا بلد نشتغل فيها ونكسب قرشين يساعدونا فى حيتنا وأهى كمان اتسدت فى وشنا بره وجوه منك لله يا سيسى انتا الى ضيعتنا هنوكل ولادنا منين دلوقت”.
حسين رجب كان يعمل نجارًا فى طرابلس: “الناس هناك كانت بتاعملنا كويس والدنيا كانت ماشيه تمام لكن هنعمل ايه بقى وحتى واحنا راجعين مكنش عارفين هنرجع ازاى وفضلنا نتصل على السفارة والأرقام اللى أعنلتها الخارجية محدش كان بيرد علينا لغاية ما أهل ليبيا نفسهم هما اللى وصلونا لغاية حدود تونس وكان الناس اللى بيقول عليهم السيسى ارهابيين هما الى بيحمونا لغاية ما طلعنا من ليبيا ولسه فى هناك ياما مصريين ومش هيرجعوا يعنى تكلم الواحد تقله أرجع بلدك يقولك هرجع أعمل ايه لو رجع بلده مش هيلاقى شغل خلاص بقى هى موته ولا أكتر المهم إنه يلاقى أكل عيشة“.
وأكدوا أن هناك آلاف من أبناء المحافظة لا زالوا متواجدين هناك رغم الأحداث.

 

بداية موجة ثورية عارمة لإسقاط الانقلاب العسكري. . الجمعة 23 يناير

25 انزل هات حقكبداية موجة ثورية عارمة لإسقاط الانقلاب العسكري. . الجمعة 23 يناير

 

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

 

*انفجار الألف مسكن استهدف اللواء مدحت المنشاوي “قائد مذبحة رابعة”

قال مصدر أمنى بمديرية أمن الانقلاب بالقاهرة مساء الجمعة، أن الانفجار الذي وقع بالألف مسكن استهدف اللواء مدحت المنشاوى مساعد وزير داخلية الانقلاب مدير الإدارة العامة للعمليات الخاصة، واللواء خالد يوسف مساعد وزير داخلية الانقلاب وأنهما قد نجيا بأعجوبة من الموت في ذلك الانفجار.
وقال المصدر الأمني إن الانفجار وقع أثناء قيام المذكورين بتفقد التمركزات الأمنية لداخلية الانقلاب المتواجدة بميدان الألف مسكن والمناطق المحيطة به والموكلة إليها مهاجمة أي تظاهرات معارضة للانقلاب تقع في حيزها الجغرافي.
ومدحت المنشاوي هو قائد قوات شرطة الانقلاب التي نفذت مذبحة رابعة العدوية والتي استشهد خلالها قرابة 3000 الآلف من معارضي الانقلاب خلال 12 ساعة.
يذكر أن عمليات المقاومة الشعبية انتشرت بشكل كثيف خلال اليومين الماضيين في القاهرة والمحافظات وقبيل الاستعداد لذكرى ثورة يناير الرابعة، فيما أعلنت العديد من الحركات الثورية بدء علميات القصاص من القتلة.

 

* استنفار امنى وهلع بشوارع طهطا الان بعد انفجار قنبله بدائية الصنع بمركز شرطه طهطا

 

* اعتقال تعسفي للطالب ضياء طارق بجامعة بنها

اعتقلت قوات أمن اليوم “ضياء طارق” الطالب بالفرقة الأولي بكلية الآداب قسم الوثائق والمكتبات جامعة بنها، من منزله بقرية بطا بمركز بنها.

وأوضح مرصد طلاب حرية أن قوات الانقلاب اقتادت الطالب إلى قسم شرطة بنها، مما يعد انتهاكًا واضحًا ومخالفة لكل القوانين، ولما نص عليه الإعلان العالمي للحقوق والحريات من أنه “لا يجوز اعتقال أي شخص أو احتجازه أو نفيه تعسفاً”.

 

* مجهولون يقتحمون مقر شرطة مرافق مصر الجديدة.. ويشعلون النيران فيه

مجهولون يقتحمون مقر شرطة مرافق مصر الجديدة  ويشعلون النيران فيه مما أدى إلي احتراق 15 سيارة تابعة له.

 

*قوات أمن الانقلاب تقتحم منزل “عبدالرحمن البر” بالدقهلية وتحطم محتوياته

 

* إصابة 4 مجندين في انفجار عبوة استهدفت تمركزًا أمنيًا في الألف مسكن

إصابة 4 مجندين في انفجار عبوة بدائية استهدفت تمركزًا أمنيًا في ميدان الألف مسكن بالقاهرة

 

* محطات بنها وشبين القناطر توقف جميع القطارات المتجهة إلى القاهرة

محطات بنها وشبين القناطر توقف جميع القطارات المتجهة إلى القاهرة من مساء اليوم الجمعة وحتى إشعار آخر.

 

* شمال سيناء: قطع الطريق الدولى العريش القنطرة للمرة الثالثة مساء اليوم

قطع ثوار غاضبون الطريق الدولى العريش القنطرة للمرة الثالثة مساء اليوم احتجاجا على الاوضاع الاقتصادية السيئة وحملات الاعتقالاات والمداهمات التى تقوم بها قوات امن الانقلاب بسيناء وتهجير وقتل اهالى رفح والشيخ زويد وذلك ضمن فعاليات الموجة الثورية مصر بتتكلم ثورة استعدادا لموجة الخامس والعشرين من يناير القادمة.

 

* قام مجهولون بقطع طريق الصف حلوان طريق الكورنيش تعبيرا عن غضبهم

 

* رعب الانقلابيين: توقف حركة القطارات لمدة 3 أيام

قررت هيئة السكة الحديد، الجمعة، إيقاف حركة 18 قطارًا بالضواحي ابتداءً من الساعة الـ 5 مساء، حتى الـ 7 صباحا، ولمدة 3 أيام، بدءًا من الجمعة حتى الاثنين القادم، أي بعد موجة ذكرى ثورة الخامس والعشرين من يناير.
وبحسب مصادر بالسكك الحديد، إن خطوط القطارات التي تم إيقافها هي “منوفالقاهرة”،”منوف- طنطا- كفر الزيات”، “بنها- الزقازيق”، “طنطا- سنطا، أبوكبير- الصالحية”، “السويس- الإسماعيلية”، “الفيوم- الواسطة”، “عين شمسالسويس”، “شبين القناطر- القاهرة”، وفقا للمصري اليوم.
يأتي ذلك القرار قبيل ساعات قليلة من الذكرى الرابعة من ثورة الخامس والعشرين من يناير، وسط دعوات ثورية للنزول والحشد بشوارع مصر ضد حكم العسكر.

 

* نحس الانقلاب: وفاة ربة منزل يشتبه فى إصابتها بأنفلونزا الطيور ببنى سويف

توفت ربة منزل يشتبه فى إصابتها بأنفلونزا الطيور داخل مستشفى الحميات ببنى سويف اليوم قبل وصول نتيجة العينة التى تم سحبها من دمها لمعرفة مدى إيجابيتها أو سلبيتها.
كانت ناهد محمد 35 سنة، تقيم بمدينة الفشن جنوبى بنى سويف، شعرت مساء أمس باحتقان فى الحلق، وارتفاع فى درجة الحرارة، وضيق تنفس، فنقلتها أسرتها إلى مستشفى الفشن المركزى.
وبالكشف عليها اشتبه فى إصابتها بأنفلونزا الطيور وتم تحويلها إلى حميات بنى سويف،لعمل التحاليل اللازمة إلا أن المريضة توفيت اليوم قبل وصول النتائج.

 

* لماذا غاب السيسي عن جنازة ملك السعودية ؟

نعى عبد الفتاح السيسي الملك عبد الله لكنه لم يحضر الجنازة  .

السبب حسبما ذكره المتحدث باسم السيسي هو “رداءة الطقس في سويسرا”، حيث يحضر مؤتمر دافوس.

 ومثل السيسي في الرياض رئيس الوزراء إبراهيم محلب.

يذكر أنه تم الاعلان أن السيسي سيكون متواجدا بالجنازة حسب صحف الأهرام و اليوم السابع وهو الأمر الذي لم يحدث .

 

* قتيلان في مظاهرات مناهضة للانقلاب

قال مصدر بالإسكندرية (شمالي البلاد)، إن فتاة قتلت ظهر اليوم، برصاص قوات الشرطة، أثناء تفريق مسيرة لمؤيديه.فيما ذكرت مصادر ان مواطن مصري قتل خلال إطلاق قوات الأمن النار على مظاهرة رافضة للانقلاب في الجيزة.
وأوضحت المصادر أن “سندس أبو بكر (17 عاما)، أصيبت برصاص خرطوش (طلقات نارية تحتوي على كرات حديدية) في منطقة الرأس والرقبة أودت بحياتها، بعد أن قامت قوات الأمن بتفريق مسيرة خرجت عقب صلاة الجمعة بمنطقة العصافرة“.
وتابع أن “قوات شرطية هاجمت المسيرة وأطلقت الخرطوش وقنابل الغاز المسيل للدموع، ما تسبب في مقتل سندس وإصابة آخرين (لم يحدد عددهم)”.
في الوقت الذي قالت ميرية أمن الإسكندرية، إن “عناصر جماعة الاخوان الارهابية أطلقوا النار بصورة عشوائية علي المواطنين العزل، ونتج عن ذلك إصابة سيدة وطفلة برش خرطوش وتم نقلهم للمستشفي، وتوفت الفتاه متأثرة بإصابتها، ما دفع القوات الأمنية للتدخل وضبط 30 شخص وبحوزتهم فرد خرطوش وكميه من الذخيرة“.
وكانت عدة مسيرات لأعضاء جماعة الاخوان المسلمين وأنصار مرسي، خرجت فى مدن مصرية اليوم، تصدرت فيها لافتات الدعوة إلى المشاركة في إحياء ذكرى الثورة المصرية، مطالبين بإسقاط السلطة الحالية، وتحقيق أهداف الثورة.
جاءت تلك المظاهرات تلبية لدعوة اطلقها التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب المؤيد لمرسي، للخروج في موجة ثورية ومظاهرات لإحياء ذكري ثورة يناير/ كانون الثاني 2011، التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك.
ففي القاهرة، خرجت مسيرات في مدينة نصر والمطرية وحلوان (شرق)، رافعين شعارات الثورة “عيش.. حرية.. عدالة اجتماعية.. كرامة انسانية”، و”انزل من جديد”، وسط هتافات “يسقط حكم العسكر”، و”انزل“.
وفي الجيزة (غرب العاصمة)، خرجت عدة مسيرات، دعا خلالها المشاركون إلى الخروج في انتفاضة شعبية يوم الأحد المقبل، للمطالبة برحيل النظام الحالي.
كما شهدت محافظات الإسكندرية (شمال)، والمنوفية والشرقية والغربية وكفر الشيخ ودمياط (دلتا النيل/ شمال)، والمنيا والفيوم وبني سويف (وسط)، مظاهرات مماثلة، رفع فيها المشاركون صورا لمرسي وشارة رابعة، مرددين هتافات تدعو للمشاركة في ذكرى الثورة حتى تحقيق أهدافها، والمطالبة بإسقاط السلطات الحالية.
وفي 3 يوليو/ تموز 2013، انقلب قادة الجيش، بمشاركة قوى دينية وسياسية، ضد الرئيس محمد مرسي، في خطوة يعتبرها أنصاره “انقلابا عسكريا” ويراها المناهضون له “ثورة شعبية“.

 

* ميليشيات الانقلاب تنسحب أمام مسيرة شباب ناهيا

انسحبت ميليشيات أمن الانقلاب العسكري بناهيا محافظة الجيزة، مساء اليوم الجمعة، أمام المسيرة الشبابية التى نظمها أهالي القرية وتصدرها حركة أوالترس مصر السياسي” و”شباب ضد الانقلاب” ضمن فعاليات أسبوع “مصر بتتكلم ثورة”.

وكانت قوات أمن الانقلاب تواجدت بالقرب من مسجد القنطرة، لمنع المتظاهرين من الاحتشاد وفض المسيرة قبل توافد الأهالي إليها, وقام الأهالي بمراوغة قوات الأمن بالخروج في حشود من الشوارع الجانبية القريبة من المسجد, مما أدى إلى فرار داخلية واستكملت المسيرة طريقها لتجوب شوارع القرية, رافعين بنرات بصور المعتقلين كتب عليها “دمك ثورة” ومرددين هتافات شباب اوالتراس الحماسية التي تطالب بإسقاط الانقلاب واستعادة الحرية والكرامة الإنسانية.

 

* نجلا مبارك يغادران السجن بانتظار محاكمتهما

غادر اليوم الجمعة نجلا الرئيس المصري السابق، علاء وجمال مبارك السجن في انتظار محاكمتهما وفق ما أعلنت صحيفة الأهرام المصرية، ويتهم كلاهما في قضية اختلاس أكثر من 10 ملايين يورو من الأموال العامة.
ذكرت صحيفة الأهرام الرسمية أن علاء وجمال مبارك، نجلي الرئيس المصري السابق اللذين كانا رمزا للسلطة والثروة في عهده، غادرا سجنهما الجمعة في انتظار محاكمة جديدة.
وأضافت الأهرام على موقعها الرسمي أن علاء وجمال المتهمين باختلاس أكثر من 10 ملايين يورو من الأموال العامة، استعادا حريتهما بموجب قرار قضائي بعد انقضاء الفترة القصوى القانونية للتوقيف المؤقت.
وستعاد محاكمتهما مع والدهما الذي أطاحته ثورة شعبية في 2011.
وكانت محكمة النقض ألغت في 13 كانون الثاني/يناير الجاري حكما سبق صدوره عن محكمة الجنايات بمعاقبتهما بالسجن المشدد لمدة 4 سنوات لكل منهما وقررت إعادة محاكمتهما أمام دائرة أخرى لنفس المحكمة.
وقضت محكمة النقض في نفس الجلسة بإلغاء حكم بالسجن ثلاث سنوات صدر بحق الرئيس السابق حسني مبارك في القضية نفسها.
وقالت وسائل الإعلام الرسمية نقلا عن مصادر أمنية بوزارة الداخلية، أن قرار محكمة النقض بإعادة محاكمة مبارك في قضية القصور الرئاسية لا يعني الإفراج عنه على الفور.
إلا أن محامي مبارك (86 عاما) فريد الديب قال في قاعة المحكمة إن موكله أنهى قبل عشرة أيام” حكم السجن ثلاث سنوات في القضية لكنه “يبقى في مستشفى المعادي (العسكري في القاهرة) وسيظل هناك” لأنه يعاني من متاعب صحية.

 

* 6 أبريل تعلن مشاركتها في فعاليات 25 يناير

أعلنت حركة شباب “6 أبريل” عن مشاركتها في فعاليات 25يناير في القاهرة والمحافظات، تنديدا بما آلت إليه الأوضاع السياسية والاقتصادية.
ودعت الحركة كل من يؤمن بأهداف ثورة يناير أياً كان انتماؤه للمشاركة في اليوم دون رفع أي شعارات سياسية أو حزبية من خلال التواجد في الشوارع والميادين العامة بأعلام مصر ورفع مطالب الثورة من عيش وحرية وعدالة اجتماعية وكرامة إنسانية.
وقالت الحركة في بيان لها نشرته عبر صفحتها الرسمية على موقع “فيس بوك“: “يتوجه شباب 6 إبريل إلى كل المصريين من طلاب وفلاحين وعمال.. إلى كل أم سرقوا منها فلذة كبدها وإلى كل زوجة ترملت وتيتم أطفالها، لقد سرقوا حقكم فى العيش والحرية والكرامة والعدالة بل لقد سرقوا حقكم فى الحياة ذاتها”.
وأضافت: “هذا هو وقت تجمعنا مرة أخرى لنثبت للنظام الفاسد أن الثورة ما زالت مستمرة طالما كان بنا نفس نشتنشقه وأن حلمنا رافض يموت؛ لندافع عن حقنا فى الحياة في وطن حر وعادل فإما أن نعيش حياة كريمة وإما موتة فى سبيل الحرية والعيش والكرامة والعدالة لمن يأتون بعدنا”.

 

* وصفي أبو زيد: مات عاهل السعودية وفى رقبته دماء آلاف المسلمين

قال الدكتور وصفي أبو زيد، استاذ فقة المقاصد، أن الملك “عبد الله” بن عبد العزيز آل سعود توفى بعد صراع طويل مع الإسلام والمسلمين، قائلا:” مات بعد أن موَّل قتْل الآلاف، وجرْح عشرات الآلاف، واعتقال عشرات الآلاف، ومطاردة عشرات الآلاف“.
وأضاف خلال تدوينة له عبر صفحته على موقع”فيس بوك”:مات بعد أن تسبب وعاون وظاهر على الخروج على حاكم مسلم منتخب، يحمل كتاب الله، ويسعى للإصلاح ما استطاع … وهو ما تحرمه الشريعة تحريما قطعيا، ويحرمه كبار علمائه في بلاد الحرمين، واليوم يصدر “التعاون الخليجي” بيانا أن ما جرى في اليمن انقلاب على الشرعية!!”.
وتابع قائلا:” مات بعد أن أسهم في حصار مئات الآلاف في قطاع غزة، وما نتج عنه من ضحايا، ثم حين يتظاهر المسلمون في العالم انتصارا لهم يخرج مفتيه العام ليُحرِّم المظاهرات لأنها غوغائية وبدعة ومزعجة..

مات بعد أن أسهم في قتل وحرق وجرح ومطاردة مئات الآلاف من الشعب السوري، ولا مانع أن يرسل مساعدات إنسانية بين الحين والآخر!!”.
وأردف :” مات بعد أن سحب سفيره من قطر لأنها تدافع عن المظلومين، ولم يسحب سفيره من الدانمارك وهي تتطاول على رسول الله..مات بعد أن اعتبر من أسهموا في نهضة بلاد الحرمين ثقافيا وقانونيا وتعليميا وتربويا وقضائيا عبر عقود من الزمان .. إرهابيين، ووضعهم على قوائم الإرهاب، وهلل له بعض الدعاة والعلماء!!”.
واستطرد قائلا:” مات بعد أن اعتقل الدعاة، وعذب العلماء، وطارد المصلحين، وحاصرهم وحدد إقامتهم في أماكنهم، وسجن أكثر من عشرة آلاف معارض لظلمه وعلوه في الأرض“.
وتساءل :” ماذا أخذ “عبد الله” معه في قبره؟ كيف سيقبل على الله بكل هذه النيران والمظالم والدماء والأرواح والجراح؟! “إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَذِكْرَىٰ لِمَن كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ”. سورة ق: 37.
وتابع:” أقول لبعض الدعاة والعلماء الذين يترحمون عليه: إن لم تتكلم بكلمة من رضوان الله فلا تتكلم بكلمة من سخطه، ويسعك أن تسكت.

وأكمل تدوينته مستشهدا بقول الله: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا (70) يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا (71) ﴾. ( سورة الأحزاب)…”وَلا تَرْكَنُوا إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُوا فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ وَمَا لَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ أَوْلِيَاءَ ثُمَّ لا تُنْصَرُونَ”. سورة هود: 113″الَّذِينَ يُبَلِّغُونَ رِسَالاتِ اللَّهِ وَيَخْشَوْنَهُ وَلا يَخْشَوْنَ أَحَدًا إِلَّا اللَّهَ وَكَفَى بِاللَّهِ حَسِيبًا”. [سورة الأحزاب: 39].

واختتم تدوينته قائلا:”مَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَلْيَقُلْ خَيْرًا أَوْ لِيَصْمُتْ”. صحيح مسلم..”إن العبد ليتكلم بالكلمة ما يتبين فيها يزل بها إلى النار أبعد مما بين المشرق والمغرب”. متفق عليهِ.

 

* الجبهة السلفية” تدعو الثوار للاحتشاد فى الميادين يوم 25 يناير

دعت الجبهة السلفية، المصريين إلى النزول والمشاركة في تظاهرات ثورة 25 يناير، ضد الإنقلاب .

وقالت الجبهة فى بيان لها ، من اهم ما اثبتته ثورة الخامس والعشرين من يناير، هو وهن الأنظمة المستبدة وعدم استقرارها. وإذ تتجدد ذكرى الخامس والعشرين بما تحمله من معان، في ظل الاستبداد والقمع الذي يجثم على صدور المصريين. واضافت أنها تدعو أبناءها وجموع المصريين إلى استكمال مسيرة الصمود في الشوارع والميادين، وتؤكد على ما يلي: التحية إلى الشباب الحر الصامد في شوارع مصر رغم القتل والتنكيل والخذلان. ونؤكد أن صمود هؤلاء الأحرار هو الذي حفظ الثورة حية، ووقف حجر عثرة أمام العسكر ومخططهم لكسر الشارع وكسب الشرعية ، مع تأكيد حرصنا على الثورة والوطن والوحدة والتآلف دون إقصاء لأحد، ودون تنازل عن الثوابت.

وتابعت: الخيار الاستراتيجي للجبهة ظهر في مشاركاتها في محمد محمود ومجلس الوزراء وغيرها من المواقف الثابتة لها ، ولكننا تؤكد أن ما أرسيناه في بيان التوافق أن هذا لا يتحقق إلا على مطالب الثورة واحترام الهوية والاستقلال عن الهيمنة ، وليس على مكاسب سياسية أو ضوابط خارجية.

وأضافت إن مسيرة الثورة المصرية قد بدأت بالفعل من ٢٥ يناير ٢٠١١، ومرت بمراحل زادتها وهجا ونقاء وإن تغيير معادلات المشهد هو الكفيل بنجاح المرحلة الحالية بفضل الله، وهذا هو واجب الثوار .وأن أهم ما تميزت به ثورة يناير أنها انطلقت من حركة شبابية وتلقفها الشعب وناصرها بعض السياسيين. فالحراك السياسي هو الذي تفرضه الثورة ومطالبها، وليس العكس.

وأشارت الى ان قضية الهوية مكمن الخلاف الحقيقي لمدة أربع سنوات.

وتصريحات قائد الانقلاب السيسي ورموز نظامه ضد الخلافة والنصوص الإسلامية والهوية العلمانية مستجدات لا يمكن تجاوزها ، ويجب أن يكون رفضها والالتفاف حول الهوية الحضارية معلما ثابتا لنجاح الثورة بما يكفل الحقوق وعدم الإقصاء لأحد.

وتشير إلى حالة التناقض بين رؤوس النظام، وتضارب مصالحها مع جمود حركته، واستمراره الأحمق في خطه العسكري الغاشم على كل المستويات، في تسخين مستمر لن يؤدي إلا إلى الانفجار.

وهو ما يظهر غياب الرؤية السياسية والتنموية مع محاولة اكتساب أي شرعية على حساب دماء المصريين؛ بما يجعله مسئولا عن كل ما أصاب البلاد من انهيار وخراب وغياب أمني.

ودعت الجبهة جميع الأحرار والشرفاء إلى المشاركة في تظاهرات ٢٥ يناير ، وتعلن عن مشاركتها وفق رؤيتها لنجاح الثورة بالالتفاف حول الهوية ورفض الهيمنة وإسقاط حكم العسكر. ونحيي بسالة معتقليا وأسرانا، رغم أحكام الإعدام والمؤبد ، بحق شيوخنا وشبابنا وإخواننا، التي لن تثنينا عن الثبات على طريق الثورة والفداء.

 

*يا أحرار مصر . . يا شرفاء مصر . . مصر إسلامية. . الفرصة الأخيرة

انزلوا بداية من الغد 24 يناير . . احشدوا . . شاركوا . . لا تتراجعوا عن إحدى الحسنيين

جددوا النية . . توكلوا على الله ولا ترجعوا بيوتكم حتى اسقاط النظام

وحدوا الجهود وليوقف المراهقون ثورياً اللطميات، لا احتفالات بذكرى 25 يناير ولا مهرجانات ولالأماني ومهاترات ولا تسمعوا لعواجيز الفرح والمنهزمون وأثرياء الأزمة. . فقط إحدى الحسنيين .. الثورة على مفترق طرق والطريق الثوري بينه وبين ساعة صفر النصر الكامل. . يجب أن نكون كلنا ثورة تمشى على الأرض، فلتكن الثورة للثورة وإسقاط النظام الفاشي والطغاة

إذا لم تنزل هذه المرة فلا تفكر وتضحك على نفسك وتمنيها بإسقاط الانقلاب . .

إيماننا يعطينا دفعة كبيرة للاستعلاء على سائر من حولنا، وذلك تطبيقا لقوله تعالى: ﴿ وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنْتُمْ اْلأَعْلَوْنَ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ﴾

العصيان المدني الشامل والدفاع عن النفس ودفع الصائل ليس تخريباً وإنما النظام العسكري أول من قام بالقتل والتشريد والاعتقال للأحرار أول ممارسات النظام الانقلابي وعجلة الإنتاج أول من أوقفها هو الانقلاب

لابد أن تكون موجة ثورية قوية وضربة موجعة لقمع وإسقاط العسكر.

عاهدوا الله على نصرة دين الله

يجب أن يسود بيننا كمسلمين مفهوم الاستعلاء على قوى الكفر والردة بديلاً عن الانبطاح والتركيع والمفاهيم الخاطئة في المواجهة إنها معركة الهوية والحفاظ على مكتسبات الثورة المسروقة .

اسقاط الانقلاب والقصاص العادل فريضة شرعية

هنخرج كلنا لأن اللي بيحصل ده زاد عن حده .. لأن مطالبنا لم تتحقق .. لأن الإنقلاب الدموي مش هيسيب حد في حاله

متنزلش شغلك علشان ترجع حقك .. اضراب هنملى ميادين مصر

هنخرج لأن مفيش لا عيش ولا حرية ولا كرامة إنسانية ..

العيش بيقل، الحرية بتتقيد والكرامة بتهان

جرائم العسكر بتزيد يوم بعد يوم وحكم الفلول رجع تاني.

لتكن هذه الأيام أيام صمود وتصدي وضربة شديدة للإنقلاب وبداية لنهاية الانقلاب إن شاء الله . . 25 يناير ليست ذكرى للاحتفالات فالثورة اتسرقت

هنعمل أيه ؟ فكرة . . و أي أحد مجهز فكرة أو مفاجأة بلاش يجاهر بها لمن لا يثق فيهم ، خليها فى سرك . . محتاجينك

لابد من شل حركة النظام وبالنسبة لي استمرار الحراك وتأجيل مباراة الزمالك والأهلي يوم الخميس القادم المؤشر للنجاح من عدمه.

ثورة ثورة حتى النصر . . ثورة في كل شوارع مصر

محبكم ياسر السري

ارتقاء مزيد من الشهداء في الميادين وأقببية التعذيب مع بداية العام الجديد . . الجمعة 2 يناير 2015. . مصر تنتفض

عودة ثورة يناير من جديد

عودة ثورة يناير من جديد

ارتقاء مزيد من الشهداء في الميادين وأقببية التعذيب مع بداية العام الجديد .. الجمعة 2 يناير 2015. . مصر تنتفض

 

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

*اعتقال 23 بينهم 10 سيدات ورضيع من منازلهم بالدقهلية

*(الدفئ لمعتقلي العازولي) .. تقرير حول الأوضاع الغير آدمية للمعتقلين في “أبو غريب” مصر


يعاني المعتقلون في مصر من أوضاع معيشية مأساوية وصعبة للغاية، من إهمال وتعنت وتضييق تسبب في كثير من الأحيان لاستشهاد العديد من الأطهار والشرفاء، والذي جاوز عددهم الـ100 شهيد.

إلا أن ما يتعرض له المعتقلون في سجن “العازولي” الحربي، فاق كل ما يتوقعه الجميع، فقد بلغت الأفعال السادية والوحشية من مجرمي الانقلاب في هذا السجن مدى بعيد يعجز العقل عن تخيله.

في العازولي، يتعرض المعتقلون لأنواع من العذاب لم يتخيلها أحدا فالمعتقل بالعازولي ينام واقفا وهو مكبل بيده في “ماسورة” أعلى منه ويده الأخرى مكبلة في معتقل آخر.. وهكذ، كل هذا وعينيه معصبتين.

وفي الأجواء الباردة كالتي نعيشها الآن، يجرد المعتقل من معظم  ملابسه التي لم يخلعها من عليه منذ أعتقل بها، لينام على الأرض “البلاط” في ظروف لا يطيقها بشر.

وعن هذا يقول أحد المعتقلين السابقين بسجن العازولي : “البرد جامد الناس هتلج .. انا اللى شغلنى المعتقلين فى العزولى عاملين ايه فى البرد ده !! دول بيناموا على البلاط مباشر .. مفيش غطى .. مفيش هدوم .. كل واحد لابس الهدوم اللى اتمسك بيها بس .. بينزلوا الحمام مرة واحدة فى اليوم لمدة دقايق .. الساعة 2 ليلا يعنى فى وقت الناس بره بتتيمم عشان الميه ساقعة، كل ما نتمناه الآن لهم هو الدفئ (الدفئ لمعتقلي العازولي)”.

كل ماذكر هنا هو الأوضاع العادية التي يعيشها المعتقل في العازولي، أما في حالة التعذيب فيجرد المعتقل من كامل ملابسه ثم يفعل به ماله يمكن أن يوصف من أشد أنواع التعذيب التي لا يتحملها بشر.

*استشهاد ثاني متظاهري الشرعية بالمطرية

استشهد اليوم ثاني شهيد للشرعية لعام 2015، إذ قتل برصاص قوات أمن الانقلاب خلال تفريقهم مسيرة خرجت اليوم الجمعة، ضمن فعاليات “معًا للتحرير والتطهير” للحشد لتظاهرات 25 يناير المقبل.

وانطلقت المسيرة من أمام مسجد الرحمان بالمطرية للتنديد بحكم العسكر، لكن قوات أمن الانقلاب اعتدت على المتظاهرين مستخدمة الغاز المسيل للدموع والخرطوش .

كما اعتقلت قوات الانقلاب إثنين من المتظاهرين حاولوا التصدي لمدرعات الشرطة التي هاجمت المسيرة التي تفرقت في الشوارع الجانبية،حتى التقوا بمسيرة مسجد التوحيد بالمعسكر.

وكان أول شهيد في 2015 قد ارتقى، ظهر اليوم الجمعة، جراء اعتداء قوات أمن الانقلاب بالرصاص الحي والغاز والخرطوش على مسيرة مؤيدة للشرعية في حدائق حلوان.

*حملة أمنية وعمليات تمشيط لشوارع حي “الوليدية” بأسيوط الآن عقب إنتهاء مسيرة معارضة لحكم العسكر.

 

*وفاة الطالب “مجاهد مجدي” نتيجة التعذيب في الإسكندرية

كشفت مصادر، عن وفاة الطالب مجاهد مجدي، المختطف بالإسكندرية من قبل جهاز الأمن الوطني منذ أيام داخل مديرية أمن الإسكندرية، والمعروفة بسلخانة الدور الرابع.
من جهتها، طالبت أسرة مجاهد مجدي باستلام جثمانه، والتحقيق في وفاته، مؤكدة أنها لن تصمت إيزاء ما حدث لنجلها.
وكانت أسرة مجاهد مجدي قد كشفت عن تعرضه لتعذيب شديد من قبل قوات الانقلاب داخل ما وصفته بـ “سلخانة الدور الرابع” منذ عدة أيام، وعلى الرغم من المطالبات بإيقاف التعذيب وتدهور صحته وفقدانه الوعي عدة مرات إلا أنه لم يتم الاستجابة لها.

 

*أمن الانقلاب يعتقل 10 سيدات و 5 رجال بقرية أويش الحجر بالدقهلية

قامت قوات أمن الانقلاب باقتحام قرية “أويش الحجر” بالدقهلية” منذ قليل ومداهمة عدد كبير من المنازل، واعتقال 10 سيدات و5 رجال من منازلهم، وسط أنباء عن استمرار الحملة الأمنية حتى الآن.

 

*مجهولون يشعلون النيران في سيارة عضو “هيئه قضائية” بالمنيا

أشعل مجهولون النار اليوم الجمعة، في سيارة المستشار أحمد محمود كامل، فى بني مزار بالمنيا، وتمكنت سيارات الدفاع المدنى والحريق من السيطرة على الحريق وإخماده بعد تفحم السيارة.

 

*الأحد.. وقفة احتجاجية لأوائل الجامعات أمام مقر حكومة الانقلاب للمطالبة بالتعيين

أعلن المئات من أوائل الجامعات دفعة 2014، عن تنظيم وقفة احتجاجية، بعد غد الأحد أمام مجلس وزراء الانقلاب العسكري، للمطالبة بتعيينهم أسوة بزملائهم دفعة 2013 المُعينين.
وكشف أوائل الجامعات ، عبر موقع “فيس بوك” أنهم سيتجمعون الأحد أمام البوابة الخلفية لمجلس وزراء الانقلاب بشارع حسين حجازي، للتقدم بشكاوي إلى مكتب الشكاوي التابع للمجلس، مشيرين إلى أن عدد أوائل دفعة 2014 نحو 5000 خريج، ومن المتوقع حضور ما يزيد علي 90 % منهم.
وأضافوا، أنه من غير المعقول الاجتهاد والمذاكرة لـ 4 سنوات، وتكون نهايتهم الجلوس علي المقاهى أو فى مراكب الهجرة غير الشرعية.
يشار إلى أن ممثلة خريجي أوائل الجامعات، دفعة 2014، قد تقدمت بعدة شكاوي لمطالبة وزير التعليم العالي الانقلابى بتعيينهم، أسوة بالدفعة التي سبقتهم، دون جدوى.

 

*استشهاد شاب فلسطيني برصاص جيش السيسي برفح

استشهد شاب فلسطيني مجهول الهوية مساء الجمعة برصاص أطلقه جنود الجيش المصري المتمركز على الحدود بين قطاع غزة.
وأفاد مراسلنا أن الشاب أصيب بعيار ناري في الظهر أطلقه الجيش المصري نحوه عندما كان في الجانب الفلسطيني من الحدود.
وأوضح أن الشاب وصل بحالة حرجة جدا إلى مستشفى الشهيد أبو يوسف النجار في رفح، ثم ما لبث أن استشهد.
وأشار مراسلنا إلى اعتقال الجيش المصري ثلاثة شبان آخرين قرب الحدود مع القطاع.
وكان صياد فلسطيني قد استشهد سابقا برصاص الجيش المصري عندما كان يعمل مقابل ساحل محافظة رفح جنوب القطاع.

 

*سقوط قتيل جراء تفريق مسيرة مناهضة للانقلاب بحدائق حلوان

 

*مقتل شخصين واصابة ثالث في سيناء

قتل شخصين وأصيب ثالث في حوادث أمنية في سيناء ، اليوم الجمعة، أبرزها عند نقطة تفتيش في مدينة العريش عاصمة محافظة شمال سيناء المضطربة.
وقال مصدر أمني إن شخصين يستقلا سيارة خاصة اقتربا من ارتكاز أمنى بمنطقة جنوب العريش على الطريق الدائرى ونبهت عليهم القوات بالتوقف قبيل الاقتراب من الحاجز إلا أنهما لم يستجيبا للتعليمات وواصلا سيرهما فأطلقت قوات حراسة الحاجز النار عليهما، وهو ما أسفر عن مقتل أحدهما، وإصابة أخر نقل إلى مستشفى العريش العام (حكومي).
كما أعلنت مصادر أمنية وأهلية بشمال سيناء، إن الأهالى عثروا، اليوم، على جثة شخص اختطفه مسلحون قبل 10 أيام، وعليها أثار طلقات ناريه، وقد سجيت على جانب طريق زراعى جنوب مدينة الشيخ زويد بشمال سيناء، وتم نقل الجثة لمشرحة (ثلاجة لحفظ الموتى) مستشفى الشيخ زويد المركزى (حكومي)، وتبين أن سبب الوفاة هو الإصابة بعدة رصاصات فى الرأس.
ويقول سكان محليون إن هذا الشخص من سكان منطقة جنوب الشيخ زويد واختطفه مسلحون تابعون لتنظيم “ولاية سيناء”  بتهمة “التعاون مع قوات الأمن”.

 

*تكثيف مرورى بشوارع السويس.. واستنفار أمنى بالمجرى الملاحى للقناة

شهدت شوارع محافظة السويس صباح اليوم الجمعة تكثيفا وتواجدا مروريا بجميع الميادين بالمحافظة وميدان الخضر وإشارة شركة النصر للبترول وكمين شركة بتروجت وعدد من أحياء المحافظة ضمن خطة مديرية الأمن لتأمين الميادين بالمحافظة من أى تجمعات مخالفة للقانون.

 

*تجديد حبس 4 مهندسين بـ”كهرباء السويس” 15 يوما للتحريض على العنف

قررت نيابة السويس الانقلابية صباح اليوم الخميس، تجديد حبس 4 مهندسين بمحطة كهرباء السخنة وعتاقة 15 يوما بتهمة الانتماء لجماعة الإخوان وتحريض المواطنين على العنف والتظاهر والتعدى على المنشآت الحكومية، والتخطيط لتخريب منشأة حيوية.

 

*نحس الانقلاب: توقف حركة الصيد بسبب سوء الأحوال الجوية.. فى كفر الشيخ

شهدت محافظة كفر الشيخ اليوم الجمعة، سوء فى الأحوال الجوية مما أدى لتوقف حركة الصيد، بسبب ارتفاع أمواج البحر وأُعلنت حالة الطوارئ بالمستشفيات.

وأعلن المسئولون عن ميناء الصيد بالبرلس أن الميناء لم يُغلق وأن الصيادين يمتنعون من تلقاء أنفسهم عن الخروج فى رحلات الصيد، خوفّا من شدة الرياح والطقس المتقلب ولا صحة لما يتردد عن إغلاق ميناء الصيد.

وأكد أحمد عبده نصار نقيب الصيادين بكفر الشيخ، أن مئات الصيادين وأصحاب المراكب امتنعوا عن ممارسة أنشطة الصيد، نتيجة للأحوال الجوية، وارتفاع أمواج البحر الذى وصل إلى نحو مترين، مما أدى إلى إحجام الصيادين عن النزول بمراكبهم للصيد سواء فى البحر المتوسط بمنطقة البرلس وبرج مغيزل أو بحيرة البرلس.

وأضافت الدكتورة لميس المعداوى وكيل وزارة الصحة فى حكومة الانقلاب بكفر الشيخ، أنه يجب ارتداء الملابس الثقيلة ولزوم المنازل قدر الإمكان حتى تنتهى موجة البرد، مشيرة إلى أنها أعلنت الطوارئ فى هذه المستشفيات.

 

*اشتباكات عنيفة بين الأمن والمتظاهرين بشارع الترولى فى المطرية

وقعت اشتباكات عنيفة بين قوات أمن الانقلاب والمتظاهرين، أطلقت خلالها قوات أمن الانقلاب قنابل الغاز المسيل للدموع بشارع الترولى بالمطرية.

*”علماء ضد الانقلاب” تدعو لمراجعة عقيدة السفاح وبيان موقف الأزهر

أصدرت جبهة “علماء ضد الانقلاب” بيانًا اليوم حول تصريحات السفاح أمام علماء الأزهر التي زعم فيها وجود نصوص إسلامية تعادي العالم وتدعو لقتاله.
طالب البيان بمراجعة عقيدة السفاح وتوضيح موقف الأزهر.

نص البيان:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وآله وصحبه ومن والاه، وبعد،،

فإن جبهة علماء ضد الانقلاب تابعت حديث قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف لهذا العام 1436هـ، وما قاله في حديثه يتطابق مع عقيدته، ويتسق مع الخلفيات التي جاء بها وأتى منها، والجبهة تنقل كلامه هنا بنصه من دون تصرف، بلغته المتدنية المتخنثة الرقيعة الكسيرة، قال – فيما قال – :”لازم نتوقف كسيرا الحئيئة .. نتوقف كسيرا على الحالة اللي موجودة، وانا اكّلمت في الموضوع ده  مره واتنين الحئيئة أبل كده ، نتوقف كسيرا أُدَّام الحالة اللي احنا موجودين فيها … مش معؤول يكون الفكر اللي احنا بنقدسه ده يدفع بالأمة دي بالكامل إنّ هي تبأى مصدر للألأ وللخطر وللقتل والتدمير في الدنيا كلها، مش ممكن يكون الفكر ده .. أنا مش بقول الدين، أنا بقول الفكر ده، اللي تم تقديسه: نصوص وأفكار تم تقديسْها على مئات السنين وأصبح الخروج عليها صعب أوي لدرجة انّ هي بتعادي الدنيا كلها .. بتعادي الدنيا كلها .. يعني الواحد وستة من عشره مليار هيئتلوا الدنيا كلها اللي فيها سبعة مليار عشان يعيشوا هُمّا؟ مش ممكن. الكلام ده أنا بؤوله هنا في الأزهر هنا .. أمام رجال وعلماء الدين .. والله لأحاجِيكم يوم القيامة أمام الله سبحانه وتعالى على اللي أنا بكّلّم فيه ده دلوأتي .. إنتَ مش ممكن تكون وانت جواه تكون حاسس بيه، مش ممكن وانت جواه تكون حاسس بيه لازم تخرج منُّه وتتفرج عليه وتِئراه بفكر مستنير حقيقي“.

أراد قائد الانقلاب في كلامه هنا أن يُلبِّس على الناس بأنه لا يتحدث عن الدين”، وإنما يتحدث عن الفكر الذي تم تقديسه، ثم يعود ليتحدث عن “نصوصوأفكار، ويأمر بالخروج من المنظومة كلها لنرى الصورة بشكل حقيقي ونعالجها بفكر مستنير”- لعله يقصد الفكر الذي أمر “فاطمة ناعوت” أن تصحح به صورة الإسلام!!- وهو ما لا يستبعد معنى تعزيز الردة في المجتمع وتشجيع موجات الإلحاد التي تتزايد في مصر والعالم العربي وتعلن عن نفسها بدون مواربة، ويشجعها الخائن لديننا وأمتنا وشعبنا بعدم ممانعته من ظهورها في حديث له سابق.

ولا ندري في أي عصر دعا ديننا إلى قتل الناس من أجل أن يعيشوا، ولا في أي عصر وجد هذا الفكر في حضارتنا التي تعايشت مع جميع الديانات والملل والنحل والمذاهب، وأفسحت لهم الطريق أن يضيفوا كسبهم وإضافتهم للحضارة الإنسانية، بينما لم يُضطهد في تاريخ البشرية أحد بقدر ما اضطهد المسلمون بسبب دينهم وعقيدتهم، وما يزالون.

وإن كان قائد سفك الدماء يقصد جماعة بعينها أو جماعات، فليحدثنا عن تاريخهم وأدبياتهم، ومتى رأوا ذلك أو قالوه!..

إن هذا الخائن المنقلب المهدر لإرادة الأمة يؤكد بكلامه اليوم الشبهاتِ التي تحوم حوله شخصيًا، وتحوم حول نسبه كل يوم!

من أسف أن “الأزهر الرسمي” و”الإفتاء الرسمي” يجلس أمامه ولا يحرك شفتيه بكلمة، بل يصفقون ويشجعون ويؤيدون، وكيف لا وهم من حضروا مشهد الانقلاب، وأفتوا بقتل الآلاف؟!

كما لا يفوتنا في هذا البيان أن ننعي مكانة “الأزهر الرسمي” الذي يجلس شيخُهعلى شمال الخائن المنقلب، ويجلس على يمين الخائن رئيسُ الوزراء ثم وزير أوقاف الانقلاب.. فأصبح الأزهر على الشمال، بعدما كانت له صدارة العالم في الفكر والرأي والمكان والمكانة!!

إننا ندعو قائد الانقلاب الخائن لمراجعة عقيدته وبيان ملته بصراحة للناس بعد هذا التأكيد الذي يؤكده، كما ندعو علماء الأزهر الشرفاء ودعاته الأحرار: “الَّذِينَ يُبَلِّغُونَ رِسَالاتِ اللَّهِ وَيَخْشَوْنَهُ وَلا يَخْشَوْنَ أَحَدًا إِلَّا اللَّهَ”. [الأحزاب:39]، وليس عبيد السلطة والمتغنِّجين للشرطة، أن يبينوا موقفهم مما قاله هذا المنقلب، ليكون الناسُ على بينة من أمرهم، ومحجة بيضاء من دينهم، وقد أخذ الله العهد على العلماء أن يبنوا ولا يكتموا.. وجبهة علماء ضد الانقلاب تبرأ إلى الله من هذا الكلام، وتنكره باللسان، وتدعو إلى إنكاره وإدانته والتبرؤ منه، والله يقول الحق، وهو يهدي السبيل.
صدر عن المكتب التنفيذي لجبهة علماء ضد الانقلاب

في يوم الجمعة 11 ربيع الأول 1436هـ الموافق 2 يناير 2015م.

 

*أول حالة وفاة بأنفلونزا الطيور في مصر خلال 2015

أعلنت وزارة الصحة المصرية، بحكومة الانقلاب اليوم الجمعة، وفاة شخص جراء إصابته بمرض أنفلونزا الطيور، ما يمثل أول حالة وفاة بالمرض يعلن عنها خلال عام 2015.

وفي بيان قالت وزارة الصحة إن “شخصا يبلغ من العمر 42 عاما، من محافظة المنوفية (دلتا النيل، شمالا) توفى“.

وقال حسام عبد الغفار، المتحدث باسم وزارة الصحة ، إن “المصاب، الذي يدعى (سلامة السيد)، توفى، مساء أمس، بعدما تم حجزه بمستشفى حميات شبين (حكومي)، ليعتبر بذلك أول حالة وفاة خلال عام 2015“.
فيما يرتفع ضحايا المرض في مصر، بهذه الحالة، إلى 75 وفاة منذ ظهوره بالبلاد عام 2006، وفقا لمعطيات وزارة الصحة.
وأضافت الوزارة في بيانها أن “هناك حالة إصابة بمرض إنفلونزا الطيور، لطفلة تبلغ من العمر 4 سنوات، لتسجل أول إصابة خلال عام 2015“.
وأنفلونزا الطيور هو مرض فيروسي معد يصيب الطيور، لاسيما الطيور المائية البرية مثل البطّ والإوز، وينتقل بين الطيور المصابة، فيما تنقل الطيور الموبوءة بالفيروس المرض للإنسان من خلال ملامسة برازها ومخالطتها، لكن لم يثبت أن انتقل الفيروس من الإنسان إلى الإنسان حتى اليوم.

وتشمل أعراض الاشتباه في إصابة الإنسان بأنفلونزا الطيور: التهابا حادا بالجهاز التنفسي، وارتفاع درجة حرارة الجسم إلى 38 درجة مئوية أو أكثر، مع ظهور أعراض أخرى، منها آلام بالجسم واحتقان بالحلق ورشح وصداع وغثيان وقيئ وإسهال مع وجود تاريخ لمخالطة طيور سليمة أو مريضة أو نافقة.
وضرب مرض أنفلونزا الطيور مصر عام 2006، وتسبب في خسائر جسيمة لأصحاب مزارع الدواجن ومربيها من القرويين وتسبب في وفاة وإصابة عشرات البشر من مخالطي الطيور.

 

*أمن الانقلاب يشن حملة اعتقالات ببني سويف في أسبوع “معا للتحرير والتطهير”

قامت قوات أمن الانقلاب باختطاف 4 أشخاص أثناء عبورهم الطريق الزراعي أمام قرية بني عدي التابعة لمركز ناصر بشمال بني سويف.
وأكد شهود عيان أن كمين متحرك استوقف 4 شباب ليس لهم أي اتجاه سياسي أثناء عودتهم من صلاة الجمعة واعتدي عليهم بالضرب قبل أن يتم اقتيادهم إلى سيارة شرطة تابعة للحملة.
وفي مدينة الواسطى شمال المحافظة خرجت مظاهرة معارضة للانقلاب، تنديدا بالقمع الأمني، وطافت عدة شوارع بالمدينة قبيل تفريق القوات للتظاهرة بالقوة واعتقال 4 أشخاص عشوائيا.
يأتي ذلك تزامنًا مع اقتحام قوات امن الانقلاب لقرية الميمون ببني سويف للمرة السابعة خلال شهر واحد والمرة الأولى في عام 2015 وذلك لمنع خروج تظاهرة الميمون الرافضة للانقلاب إلا أن الشباب خرجوا بمسيرة شبابية وطافت الشوارع رغم حصار القوات وتطويقها للقرية وقد تم اعتقال طالب بالصف الأول الثانوي عشوائيا من الشارع.

 

*في رد فعل استباقي لزيارة قائد الانقلاب أهل الكويت : #السيسي_لاهلا_ولامرحبا

قبيل زيارة السيسي بأيام قليلة لدولتهم دشن نشطاء الكويت علي موقع التواصل الاجتماعى تويترهاش تاج #السيسي_لاهلا_ولامرحبا تعبيرا عن استيائهم من زيارة السفاح المرتقبة حيث عارضوا فيه استقبال قائد الانقلاب في دولتهم واصفينه بـ “الشؤم والنحس”.
حيث جاءت التغريدات كالآتي:
قالت هيا “بعد زيارة ابن سعاد للصين الصين تستقبل العام الجديد بكارثة انا خايفه على الكويت “
بينما قال محمد سمك ““@
Siisii30: متقلقوش يا شعب الكويت أنا جاي آخذ حسنتي و أمشي

 

*صورة القاضي المتورط في الفضائح خرجت من الأمانة العامة لمجلس الدولة

أطاحت الصور الفاضحة المسربة على مواقع التواصل الاجتماعي لأحد قضاة مجلس الدولة المصري، بهدوء الجهة القضائية المعروفة بأحكامها في قضايا الرأي العام، ومشاركتها في صياغة التشريعات والإفتاء القانوني.

ولم تتوقف المشكلة عند صدور قرار بإحالته إلى إدارة التفتيش الفني، وهي الإدارة المختصة بالتحقيق في الاتهامات السلوكية للقضاة، بل فجرت أزمة أخرى في أروقة المجلس.
فإلى جانب الصور التي تجمع القاضي المعار إلى قطر، ناصر عبد الرحمن، بعدد من فتيات الليل في أماكن متعددة وهو يشرب الخمور، ظهرت صورة ضوئية لبطاقة البيانات الخاصة به والمدون فيها اسمه الكامل وأقدميته الوظيفية وعنوانه في القاهرة وأرقام هواتفه الخاصة.

وعندما اطلع عدد من كبار قضاة المجلس على الصورة الضوئية، أكدوا أن هذه البطاقة لا يمكن أن تخرج إلا من جهة واحدة هي الأمانة العامة للمجلس، ولا يمكن طباعتها إلا من جهاز كمبيوتر واحد هو الجهاز الرئيسي للأمانة، ما أثار العديد من الأسئلة حول المستفيد من تسريب الصور في التوقيت الحالي، والقائم على إعادة نشرها أو تسليمها للمجموعات التي نشرتها على الإنترنت.

وزاد من غموض الموقف حقيقة أن قضاة المجلس سبق أن شاهدوا هذه الصور في صيف العام الماضي 2013، حيث وصلت لبعض القضاة وعرضوها على بعض الصفحات السرية المغلقة على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، وعندما طلبوا توضيحاً من القاضي المعار، رفض الإجابة وانتقد من عرضوا هذه الصور، واعتبر أن هذا تدخل في حياته الشخصية، وذكر أن الصور التقطت له خلال رحلتين سياحيتين مطلع 2013.
لكن رئيس مجلس الدولة السابق فريد نزيه تناغو، لم يحرك ساكناً تجاه الصور، رغم أنها كفيلة بإحالة القاضي إلى التفتيش، وكذلك فعل رئيس إدارة التفتيش الفني يحيى نجم، والذي يتولى منصبه حتى الآن، ما أعطى الفرصة لإعادة طرح الموضوع.

وعقب اتخاذ رئاسة المجلس قراراً بإحالة القاضي إلى التفتيش، ما يعني استدعاءه إلى التحقيق من الدولة المعار إليها، طالب عدد من القضاة بتحريك تحقيق آخر لكشف ملابسات تسريب بطاقة البيانات الخاصة بالقاضي، ومعرفة القاضي الذي استخرجت هذه البطاقة بناءً على طلبه.

وقالت مصادر قضائية إن التحقيق في هذه الواقعة سيكون مزدوجاً على المستويين السابق ذكرهما، وإن المجلس الخاص، المكون من أقدم 7 قضاة، والمنوط بإدارة الجهة القضائية، اعتبر في آخر اجتماع له أن “المجلس يتعرض لحملة إعلامية تستهدف النيل منه والتحقير من شأنه”.

وأوضحت المصادر أن المجلس الخاص في اجتماعه الأربعاء الماضي لم يناقش واقعة القاضي على وجه التحديد، باعتبار إحالته إلى التفتيش من صلاحيات رئيس المجلس وحده وليس المجلس الخاص كله، لكنه ناقش “كيفية التصدي للهجوم الذي يتعرض له المجلس في بعض وسائل الإعلام المحلية، وتسريب بعض قضاة المجلس معلومات من داخله إلى الإعلام للتحقير من شأن قضاة آخرين”.

وأضافت المصادر أن “بعض أعضاء المجلس الخاص قاربوا بين واقعة تسريب بطاقة بيانات القاضي صاحب الصور الفاضحة، وواقعة تسريب بعض المعلومات عن القاضي محمد عبد السلام الذي يعمل مستشاراً قانونياً لشيخ الأزهر، والذي تعرض لحملة شرسة من بعض الصحف والفضائيات، بالإضافة إلى اتهام بعض قضاة المجلس بمخالفات إدارية أخرى، دون مقدمات” حسب وصفهم.

يذكر أن مجلس الدولة هو الجهة التي تضم المحاكم الإدارية التي تختص بنظر القضايا بين المواطنين والدولة، كما يضم قسم الفتوى الذي يفصل في منازعات الجهات الحكومية، وقسم التشريع الذي يراجع القوانين قبل صدورها.

 

*قناتان مغربيتان تصفان السيسي بـ”قائد الانقلاب” ومرسي بـ”الرئيس المنتخب” لأول مرة

وصفت قناتان حكوميتان بالمغرب، في وقت متأخر من مساء أمس الخميس، عبد الفتاح السيسي، بـ “قائد الانقلاب” بمصر، ومحمد مرسي بـ”الرئيس المنتخب”، في تطور مفاجئ في خطاب التلفزيون المغربي الرسمي.

وتعد هذه هي المرة الأولى التي يصف فيها الإعلام الرسمي بالمغرب تدخل الجيش المصري لعزل الرئيس الأسبق، محمد مرسي، بمشاركة قوى سياسية ودينية في 3 يوليو/ تموز 2013 بـ”الانقلاب”.

وقال مقدم نشرة الأخبار المسائية بالقناة الأولى المغربية، في مقدمة تقرير له حول ما أسماه “الآثار السياسية للإنقلاب العسكري في مصر”: “عاشت مصر منذ الانقلاب العسكري الذي نفّذه المشير عبد الفتاح السيسي عام 2013 على وقع الفوضى والانفلات الأمنِي، حيث اعتمد هذا الانقلاب على عدد من القوة والمؤسسات لفرضه على أرض الواقع، وتثبيت أركانه”.

وجاء في مطلع التقرير أن “الثالث من يوليو (تموز) 2013 يوم غير مسبوق في ذاكرة الشعب المصري، ففي ذلك اليوم قام الجيش بانقلاب عسكري تحت قيادة عبد الفتاح السيسي، والانقلاب على الرئيس المنتخب محمد مرسي، وعطل العمل بالدستور”.

وتضمن التقرير تصريحات لمحمد بنحمو، رئيس المركز المغربي للدراسات الاستراتيجية (غير حكومي) قال فيها إن “الانقلاب العسكري الذي قادة السيسي أجهض مسلسل الانتقال الديمقراطي بمصر، وأن هذا الانقلاب وضع حدًا لمطامح الشعب المصري”.

وأضاف قائلا: “رغم كل ما يقوم به النظام المصري القائم حاليًا، وما يقوم به الرئيس السيسي بعد سيطرته على السلطة ومروره عبر عملية انتخابية، فإن حالة الاحتقان لا تؤشر بأن مصر ستدخل في مرحلة إعادة ثقة أو مرحلة حوار أو مرحلة إعادة بناء استقرار شامل”.

وتحدث التقرير عن أن يوم 14 أغسطس/ آب 2013 كان “يومًا دمويًا عندما قامت قوات الجيش والشرطة للتحرك لفض اعتصامات المعارضين للانقلاب في ميداني رابعة العدويَّة بالقاهرة (شرق العاصمة)، والنهضة بالجيزة (غرب)، وفاق عدد الضحايا 500 قتيل والآلاف من الجرحى”.

وأشار التقرير إلى أنه “جاءت ردود الفعل الدولي آنذاك على ما يحدث في مصر منددة، ومعتبرة أن التدخل العسكري في شؤون أي دولة هو مبعث قلق، داعية إلى تعزيز الحكم المدني وفقا لمبادئ الديمقراطية”.

من جهتها، خصصت القناة الثانية المغربية “دوزيم” في نشرتها المسائية ليوم أمس تقريرًا عن الوضع الاقتصادي في مصر بعد وصول السيسي إلى الحكم، مشيرة إلى أنه أصبح على رأس السلطة “عبر انقلاب”.

وقال التقرير إن “الوضع الاقتصادي تدهور أكثر بعد مجيء السيسي للحكم إثر انتخابات كانت محسومة مسبقا مكنته من بسط القبضة الحديدية على مصر”، بحد تعبير القناة المغربية الرسمية.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من السلطات المصرية على ما ورد بتقريري القناتين.

وكان العاهل المغربي الملك محمد السادس قد هنأ السيسي بعد إعلانه فائزًا بالانتخابات الرئاسية في يوم 3 يونيو/ حزيران 2014، قائلا: “أغتنم هذه المناسبة التاريخية، لأشيد بالثقة التي حظيتم بها من لدن الشعب المصري الشقيق في هذه المرحلة الحاسمة من تاريخه الحديث، لقيادته إلى تحقيق ما يصبو إليه من ترسيخ لروح الوئام والطمأنينة، وتقدم وازدهار، في ظل الأمن والاستقرار”.

ومطلع يوليو/ تموز الماضي، أثارت تصريحات المذيعة المصرية، أماني الخياط، على إحدى القنوات الفضائية الخاصة، حالة من الغضب بين المغربيين، بعدما انتقدت دور المغرب في القضية الفلسطينية، وقالت إن أهم دعائم اقتصاد المملكة من “الدعارة”، وأن البلاد لديها ترتيب متقدم بين الدول المصابة بمرض الإيدز، وتهكمت بأن ذلك يتم تحت حكم “الإسلاميين”.

وطالب المغاربة حكومة بلادهم بالمطالبة باعتذار رسمي من الحكومة المصرية عن تصريحات “الخياط”، ودشنوا “هاشتاغ” على تويتر بهذا المعنى، وهو ما قامت به الإعلامية خلال برنامجها مساء أمس عقب بيان للخارجية المصرية قالت فيه إن “تصريحات الإعلامية المسيئة للمغرب لا تمثل إلا صاحبها”.

وفي سبتمبر/ أيلول 2014، قال وزير الشؤون الخارجية المغربي، صلاح الدين مزوار، في القاهرة، إنه تم الشروع في الإعداد لعقد اجتماع اللجنة العليا المشتركة المغربية المصرية.

وقال مزوار، عقب مباحثات ترأسها إلى جانب نظيره المصري، سامح شكري، إن البلدين يرغبان في أن يعطيا للجنة العليا المشتركة المغربية المصرية “طابعا عمليا يكون فيه للقطاع الخاص دور كبير”.

يذكر أن اللجنة العليا المغربية المصرية برئاسة قائدي البلدين تأسست سنة 1997، وتعقد اجتماعاتها بالتناوب في البلدين.

وانتخب محمد مرسي في يونيو/حزيران 2012، كأول رئيس مدني لمصر، وخامس رئيس لجمهورية مصر العربية، والأول بعد ثورة 25 يناير/كانون ثان، التي أطاحت بالرئيس المخلوع حسني مبارك.

وفي 14 أغسطس/ آب من العام الماضي، فضت قوات من الجيش والشرطة بالقوة اعتصامين لأنصار مرسي في ميداني “رابعة العدوية” و”نهضة مصر” بالقاهرة الكبرى، ما أسفر عن سقوط 632 قتيلا منهم 8 شرطيين، بحسب “المجلس القومي لحقوق الإنسان” في مصر (حكومي)، في الوقت الذي قالت منظمات حقوقية محلية ودولية (غير رسمية) إن أعداد القتلى أكثر من ذلك.

القتل والتعذيب في ظل الانقلاب . . الأربعاء 24 ديسمبر . . الانقلاب نحس ونكبات

مصر عرصالقتل والتعذيب في ظل الانقلاب . . الأربعاء 24 ديسمبر . . الانقلاب نحس ونكبات

 

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

 

* في عهد الانقلاب: تعذيب مواطنين بالشارع في وضح النهار بالشرقية

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو مدته 15 دقيقة، يوضح قيام عدد من الأشخاص بتقييد رجلين، والتناوب على تعذيبهما على جانب إحدى الطرق الرئيسية بمحافظة الشرقية .
ويظهر الفيديو قيام الأشخاص بإجبار الرجلين، اللذين يتعرضان للتعذيب، على خلع ملابسهما، وسبّ أنفسهما بعبارات جارحة، كما أجبرا أحدهما على الاتصال بأقاربه ليطلب منهم مبالغ مالية، لدفعها لهم.
ويتضح من الفيديو أن تعذيب الشخصين كان انتقاماً لشخص يُدعى هيثم، قاما في السابق بالاعتداء عليه، وتبيّن من الحديث فى الفيديو أن الرجلين كانا يبيعان دراجات بخارية مسروقة بالتعاون مع الشخص الذى يُدعى هيثم.

وعلقت الناشطة السياسية غادة نجيب على الفيديو، قائلة “الفيديو يظهر بوضوح الأشخاص الذين يقومون بعملية التعذيب فى وضح النهار، وحساب الشخص الذي رفع الفيديو على موقع التواصل الاجتماعي يظهر شخصيته الحقيقية، فهل ستقبض عليهم الداخلية؟ أم أنهم فى الأساس يعملون لصالحها؟!”.
وأضافت : “تعذيب المواطنين كل تلك المدة فى طريق عام فى وضح النهار يظهر مدى تدني الوضع الأمني الذي وصلنا إليه، ويؤكد أننا أصبحنا نعيش فى غابة، القوي فيها يفعل ما يشاء فى الضعيف”، منتقدة وزارة الداخلية “التي تستهدف النشطاء السياسيين وشباب الثورة، وتترك البلطجية يتمتعون بحريتهم في ممارسة أعمال البلطجة على المواطنين”.

 

 * أسوان تشهد أول حالة وفاة بـ “أنفلونزا الطيور

توفى منذ قليل بمستشفى أسوان الجامعى أول حالة إصابة بأنفلونزا الطيور بمحافظة أسوان خلال عام 2014، لطفل يدعى “أحمد.م” عمره خمس سنوات من وادى النقرة بمركز نصر النوبة.

 

* اصابة شيخ كبير بنيران القناصة المتمركزين اعلى قسم الشيخ زويد

اصابة مواطن بنيران القناصة المتمركزين اعلى قسم الشيخ زويد ويدعى الحاج “عبد الله”75 عام

 

 *استقرار حالة الشيخ محمود شعبان

كشف طه عبدالجليل المحامي بالنقض والموكل بالدفاع عن الشيخ محمود شعبان – أستاذ البلاغة بجامعة الأزهر- أن حالته الصحية مستقرة.

وكتب خلال تدوينة له عبر صفحته الرسمية على موقع”فيس بوك”: “على مسئولية المحامي العام لنيابة امن الدولة!! الدكتور محمود شعبان بالمستشفى وحالته مستقرة وما حدث له نتيجة صدمة عصبية وأنه يتابع الموضوع بنفسه بعدما حدث للدكتور ما حدث بالأمس بمقر النيابة وأن دكاترة مستشفى السجن يتابعون حالته باهتمام وإلى الآن غير مسموح بالزيارة!! … أما نشوف!”.
كان المحامي “خالد المصري” قد نشر تدوينة عبر صفحته على موقع”فيس بوك” أمس كشف خلالها عن إصابة الشيخ “محمود شعبان” أستاذ البلاغة بجامعة الأزهربجلطة أدت إلي شلل نصفي داخل المعتقل.

 

* أحمد موسى: السيسي أخبرني بأنه ربما لن يكمل فترته الرئاسية و يسعي لإنهاء الإنقسام

كشف أحمد موسى المقرب من سلطة الانقلاب عن أن  عبدالفتاح السيسى أبلغه بأنه ربما لن يترشح لفترة رئاسية ثانية، وقد يرحل قبل انتهاء فترته الأولى.

وأضاف «أحمد موسى»، خلال برنامجه عبر فضائية «صدى البلد»، مساء الأربعاء أن الحزب الحاكم بالصين طالب الرئيس أثناء زيارته له بتأسيس حزب سياسي، حتى يستطيع من خلاله التعامل معه، ولكن السيسى أكد أن الأمر غير مطروح بالنسبة له على الأقل خلال الفترة الحالية، لأن هناك حالة انقسام فى مصر عليه أن يقوم بإنهائها في أقرب وقت.

 

* حبس 10 من “أولتراس أهلاوى” 4 أيام

أمر عمرو عوض، مدير نيابة قصر النيل، اليوم بحبس 10 من أولتراس أهلاوى”، 4 أيام على ذمة التحقيقات، عقب اعتداء مليشيات الانقلاب عليهم بكوبرى قصر النيل أمس واعتقال عدد كبير منهم بلغ 17 شخصا

لفقت لهم النيابة عدة تهم منها ” اقتحام النادي الأهلي بالجزيرة، وتحطيم المقاعد والزجاج وخيمة الكاراتيه، وإتلاف البوابة الرئيسية، وحرق جزء من اتحاد الكرة، والاعتداء على 3 مجندين وأمين شرطة أثناء مباراة الزمالك والأهلي في قمة كرة السلة، بالإضافة إلى مقاومة السلطات والإتلاف العمدى للمنشآت“.

جدير بالذكر، أن قوات أمن الانقلاب بالقاهرة اعتقلت 17 من أعضاء رابطة “أولتراس أهلاوى” واقتادتهم إلى قسم شرطة قصر النيل بتهم إثارة الشغب ومحاولة دخول مبارة لكرة السلة بين فريقى الأهلى والزمالك بالصالة المغطاة بالأهلى.

 

 وقامت قوات الانقلاب بإغلاق كوبري قصر النيل، في الاتجاه المؤدي إلى ميدان التحرير، لمنع أفراد أولتراس أهلاوي من التوجه إلى الميدان وقامت بملاحقة مجموعة أولتراس أهلاوي، بعد اقتحامها لمقر النادي الأهلي، لحضور مباراة قمة دوري كرة السلة، بين الأهلي والزمالك، بصالة الأمير عبد الله الفيصل .

واخرج الأمن الأولتراس من مقر الأهلي، مع وضع أسلاك شائكة، ونشر بعض الجنود، عند مدخل كوبري قصر النيل، المتجه إلى ميدان التحرير.

 

* اختفاء قسري لـ 6 اعتقلتهم قوات أمن الانقلاب بالدقهلية

شنت قوات امن الانقلاب حملات اعتقال في صفوف رافضي الانقلاب بالدقهلية مطلع الأسبوع الجاري، كم داهمت عدة منازل،واختطفت 6 شباب من عدة قري ومدن بالمحافظة وإخفائهم قسرياً دون عرضهم على النيابة او معرفة مكان احتجازهم.

واختطفت القوات شخصين من قري مركز نبروة فجر 12 ديسمبر  وهم ” ياسين سعد 28 سنه – محاسب من قريه ابستو مركز نبروه، و السيد كرم 19 سنه طالب بكليه التجاره من قريه ميت عباد مركز نبروه” بعد ان اقتحمت منازلهم وتكسير جميع محتوايات المنزل، ولم يتم عرض اى منهم على النيابة أو دخول محامى اليهم ولا يُعرف مكان تواجدهم حتى الان.

كما اقتحم امن الانقلاب مدينة دكرنس فجر نفس اليوم واختطفت  الدكتور محمد بسيونى ، طبيب بيطري،  من منزله، بعد ان قاموا باقتحامه وتكسير كل ما فية من اثاث ولم يعرض على النيابة ولا يعرف مكان تواجدة حتى الان .

وفي مدينة طلخا اختطفت قوات أمن بزي مدنى صباح الاثنين الماضي المواطنفتحي عبدالوهاب” من امام مقر عملة بالتكاتك وأقتادوة الى بوكس شرطة ثم الى منزلة وقاموا بأقتحام المنزل وسرقة سارتة الشخصية وجهاز كومبيوتر ومبلغ مالى وإقتادوة الى جهه غير معلومة ولم يعرض على النيابة او يعرف مكان تواجده حتى الان.

كما داهمت قوات امن الانقلاب فجر امس الثلاثاء  قرية الريدانية مركز المنصورة، ,وإقتحمت منزل الطالب “مصطفى الرفاعي عبد الوهاب الألفي، الطالب بالفرقة الرابعة بكلية تجارة المنصورة واختطفت جهاز كمبيوتر وهاتف محمول.

و إقتحمت قوات أمن الانقلاب قرية محلة دمنة بمركز محلة دمنة فجر الاثنين  وقامت بمداهمة منزل الطالب ” أنس ممدوح” الطالب بفرقة اعدادي كلية الهندسة جامعة المنصورة وإختطفته أثناء عودته من الجامعة ولم يعرض على النيابة ولم يتم التوصل الى مكان احتجازه حتى الآن.

* ‏بنى سويف: والد معتقل بالميمون يصرخ ….. ابنى فين ؟!

 قال اسماعيل رضوان والد المعتقلين احمد واشرف ان نجله الاكبر اشرف اسماعيل رضوان القيادى بحزب الحريه والعداله اختطف يوم السبت الماضى من على كمين الصف بحلوان وحتى الان لم يتم التعرف على مكان احتجازه ، او عرضه على النيابة
واضاف بعيون تملؤها الدموع ان نجله يعانى من مرض السكر ويحتاج العلاج بشكل يومى وتابع كيف يعيش اولاد أشرف وليس لهم عائل بعد الله الا هو.
واتهم رضوان السلطات الامنية بتعمد اخفاء مكان نجله مشيرا الى ان ذلك مخالف لابسط معايير العدالة والقوانين.
وناشد النائب العام والمنظمات الحقوقية بالتدخل للضغط على سلطات الانقلاب لاظهار مكان احتجاز نجله كما حمل الانقلابيين مسئولية تدهور حالته الصحية او تعرضه لاى اعمال تعذيب.
بينما تقول زوجه اشرف انها منذ ان اختطف وتوجهت بعدد من التلغرفات والتظلمات الى كل الجهات المسئوله ولم يصلنى رد منهم ، وتضيف فى احد المرات التى توجهت فيها الى مديرية الامن المتواجده بجوار حديقة الشلال قال لى احد افراد الامن : ريحى دماغك واحنا هنيجى فى وقت معين وهنظهره.

 

* دمياط: مسيرة حاشدة لثوار بمدينة دمياط الجديدة للتنديد بالانقلاب العسكرى

نظم أهالي دمياط مسيرة قبيل المغرب اليوم الأربعاء بمدينة دمياط الجديدة وذلك للتنديد بالانقلاب العسكرى .
شهدت المسيرة مشاركة كبيرة من رافصى الانقلاب ،حيث انطلقت بشارع الصعيدى وطافت عدة شوارع رافعين رمز رابعة وردظوا الهتافات المناهضة للانقلاب وطالبوا بالحرية للمعتقلين والقصاص للشهداء.
وأكد المشاركون فى المسيرة على استمرار الحراك الثورى فى شوارع وميادين مصر حتى يسقك الانقلاب ويحاكم قادته على جرائمهم بحق الوطن والمواطنين.

 

 * مرسي كان سيكتفي ذاتياً .. روسيا تكذب الانقلاب.. وتؤكد: قد لا نصدر القمح لمصر في يناير

لم يمر سوي ثلاثة أيام بين ما صرح به تموين الانقلاب بإن مصر ليست ضمن البلدان التي ستحظر روسيا توريد الحبوب اليها وعلي رأسها القمح ،حتي خرج اليوم رئيس اتحاد الحبوب الروسي ليؤكد أن روسيا قد لا تستطيع تصدير القمح لمصر في يناير.

القمح تدهورت حالته منذ بداية الانقلاب حيث كانت البداية في أبريل الماضي حين  أعلن خالد حنفي، وزير تموين الانقلاب، أن مصر ليس لديها اكتفاء ذاتي من القمح، وأن تحقيق الاكتفاء الذاتي ليس في مصلحة مصر. .

ومنذ أول يوم لحكومة الانقلاب كشفت عن سياساتها التي ستتبعها في استيراد القمح، ضاربة بقرار باسم عودة وزير التموين وقف الاستيراد لحين استهلاك القمح المحلي عرض الحائط، حيث قرر وزير تموين الانقلاب السابق اللواء محمد أبو شادي منذ تولية الحقيبة الوزارية إلغاء هذا القرار والبحث عن دول جديدة للاستيراد.

وأعلنت وزارة التموين آنذاك عن استيرادها كمية كبيرة من القمح الأوكراني لتقدمه للمصريين وهو القمح المعروف عالميًا بأنه يتم استخدامه علفا حيوانيا وليس للاستخدام الآدمي.

ولم تكتفِ حكومة الانقلاب باستيراد القمح من الخارج دون أن تأبه أو تهتم بالقمح المحلي الذي يعد من أجود الأقماح في العالم، إلا أنه في الآونة الأخيرة أعلنت السودان عن قيام حكومة حازم الببلاوي بإلغاء العقود الموقعة مع دولة السودان بشأن استئجار حقول القمح .

 

بالأراضي السودانية الذي كانت قد أبرمتها حكومة هشام قنديل في عهد الدكتور مرسي، والتي كانت ستسهم بشكل كبير في تحقيق الاكتفاء الذاتي من القمح بقدر الإمكان.

يشار إلي أنه تم عقد اتفاقية من قبل الرئيس مرسي والدكتور باسم مع الحكومة السودانية على أن تقوم مصر بزراعة 2 مليون فدان قمح بحصة المياه السودانية والناتج من هذه الزراعة يتم مقاسمته بين البلدين.

وفي يونيو الماضي كشفت وزارة التموين بحكومة الانقلاب عن عجزها عن الوصول إلى المستهدف، من شراء القمح المحلي، ولم تتمكن إلا من جمع 3.6 مليون طن، بعد انتهاء موسم الحصاد الخميس الماضي، بنقص حوالي 400 ألف طن، عما تم توريده خلال تولي وزير التموين الأسبق، باسم عودة، الذي حكم عليه بالإعدام مؤخراً.

كان حنفي صرح بأنه سيتم توريد 4.4 مليون طن قمح محلي من الفلاحين بمصر، ثم خفض المستهدف إلى 4 ملايين طن، في ظل ضعف الإقبال، فيما أظهرت بيانات الوزارة جمع 3.6 مليون طن فقط.

وفي نهاية يوليو تصدرت مصر قائمة مستوردي القمح الروسي في الموسم الزراعي المنتهى في شهر يونيو الماضي، وأعلنت وزارة الزراعة الروسية في نشرتها الدورية، مساء الثلاثاء، أن صادرات روسيا من القمح بلغت 18.3 مليون طن في موسم 2013 – 2014 الزراعي، بزيادة نسبتها 65% عن الموسم السابق.

وذكرت أن حصة مصر من صادرات القمح الروسي وصلت إلى 19%، وتركيا إلى 18% في الموسم الذي انتهى 30 يونيو 2014، وأن مصر في صدارة مستوردي القمح الروسي.

ووفقا للتقارير الصادرة من الهيئة العامة للسلع التموينية فإن القمح الروسى يمثل ما يقرب من 40- 50% من واردات القمح في مصر بما يعنى أن أكثر من 30% من الخبز الذى يأكله المواطن يوميا منتج من قمح روسى.

عير أن روسيا يبدو أنها تتبع سياسات جديدة فقد أعلنت منذ أيام أنه آن الأوان لتعيد ترتيب أوراقها بشأن تصدير الحبوب وأن تفرض قيودا عليها .

وسرعان ما أصدرت تموين الانقلاب وقتها بيانا نتلقت رصد نسخة منه وأكدت فيه  أن الاجراءات التي إتخذتها دولة روسيا مؤخرا بحظر توريد الاقماح لبعض الدول ليس من بينها مصر

وأضافت تموين الانقلاب  أن الاحتياطي الاستراتيجي من القمح يكفي حتي أواخر شهر إبريل القادم بعد أن تعاقدت هيئة السلع التموينية بوزارة التموين والتجارة الداخلية علي شراء 300 ألف طن قمح فرنسي وروسي لانتاج الخبز المدعم من خلال المناقصة العالمية وهي  الرابعة عشر  في موازنة العام المالي الحالي

 مشيرا الي أن الكميات التي تم شراؤها تتضمن 240 ألف طن قمح فرنسي و60 ألف طن قمح روسي بمتوسط سعر 273 دولار و94 سنت للطن علي أن يتم التوريد  من يوم 21 من شهر يناير المقبل ولمدة 10 أيام

غير أن روسيا سرعان ما أعطت إجابه واضحه من خلال تصريحات رئيس اتحاد الحبوب الروسي أركادي زلوتشيفسكي للصحفيين اليوم  إن روسيا قد لا تتمكن من تزويد الهيئة العامة للسلع التموينية في مصر بالقمح في يناير بسبب القيود المفروضة على التصدير حسبما نقلت رويترز .

وكانت روسيا تصدر كميات قياسية من محصولها الوفير من الحبوب والبالغ 104 ملايين طن، ومن المتوقع أن تكون روسيا رابع أكبر مصدر هذا العام بينما تأتي مصر وتركيا على رأس المستوردين.

 

 * إحالة 13 معارض للانقلاب بالإسكندرية للجنايات بينهم سيدتين

قرر النائب العام الانقلابي إحالة 13 من معارضي الانقلاب بالاسكندرية بينهم سيدتين للمحاكمة الجنائية العاجلة، على خلفية اتهامهم في أحداث وصفوها بالعنف والشغب وقعت بتاريخ 3 يناير الماضي بمنطقة سيدى بشر التابعة لمحافظة الإسكندرية.
والثوار المتهمون في القضية هم كل من: فاطمة نصار محمد إبراهيم، والسيدة رفاعي محمد عوض، وأحمد عطية فؤاد شلبي، وهشام نصار عبد المنعم عبد المنعم، ومحمد محمد عماد عبد الوهاب، ويحيى محمد سعد عبد اللطيف، ومحمود أحمد محمود أحمد، ومحمود جمال محمود أحمد، ومحمد حسن محمد نجم، وأحمد إبراهيم على رفاعي، وعمار شريف عبد الحميد مصطفى، وأحمد محمد عبد العزيز أحمد، وعاطف محمد محمد السيد.
ووجهت النيابة العامة لهم اتهامات ملفقة منها ارتكاب جرائم الانضمام لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون، تدعو لتعطيل الدستور ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، والتجمهر، والبلطجة، والتظاهر بدون الحصول على تصريح من الجهات المختصة، واستعراض القوة، والتلويح بالعنف، وترويع المواطنين، والقتل العمد، وحيازة أسلحة نارية بدون ترخيص، وحيازة ذخيرة بدون ترخيص، واستخدام قنابل المولوتوف الحارقة.

 

 *”أمين شرطة” يُطلق النار على عامل محارة والسبب “صباح الفل ياباشا

 أطلق أمين شرطة يدعى “محمد إبراهيم “بالحوامدية بالجيزة النار على أحد المارة لأنه قال له ” صباح الفل يا باشا ” . وبحسب شهود العيان أن المجنى عليه يدعى “محمد عبد العزيز” عامل محاره من كفر الشيخ يبلغ من العمر 16 سنة والده متوفى ويعول أسرة بأكملها.

وأضاف شاهد عيان: ألقى “محمد” السلام على “أمين الشرطةفانهال عليه بالضرب والشتائم وسب الدين، ثم قام أمين الشرطة بأخذ بندقية من أحد العساكر المتواجدين أمام القسم وأطلق على قدم المجني عليه الرصاص الحى، ويرقد الآن المجنى عليه بمستشفى الحوامدية.

تم إلقاء القبض على اثنين من زملائه؛ حيث قاموا بالدخول إلى القسم ليقوموا بعمل محضر بالواقعة ولكن رفض أمناء الشرطة ذلك وألقوا القبض عليهم، فى حين يرفض قسم الحوامدية عمل محضر ضد أمين الشرطة وتم تسجيل الواقعة على أن المجنى عليه حاول اقتحام القسم هو وأصدقاؤه فى العمل.

 

 * مكتب د. يوسف القرضاوي ينفي نية قطر تسليمه إلى مصر

نفى المكتب الإعلامي للشيخ الدكتور يوسف القرضاوي، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، اليوم الأربعاء، ما رددته بعض وسائل إعلام من اعتزام تسليم السلطات القطرية لرجل الدين الذي يحمل الجنسية القطرية، للسلطات المصرية.

وفي تصريح مكتوب أصدره المكتب: “هذا محض كذب دأبت عليه أذرع الانقلاب الإعلامية”، على حد وصف البيان.

وتابع: “فضيلة الشيخ يمارس عمله في مكتبه بالدوحة ولم يُطلب منه الرحيل، وقد أم المصلين أمس الثلاثاء في صلاة الجنازة على المغفور له الشيخ جاسم بن ثاني آل ثاني رحمه الله، حفيد مؤسس قطر“.

وفي إطار ما وصف إعلاميا بـ”المصالحة المصرية القطرية”، تحدثت بعض التقارير الإعلامية خلال اليومين الماضيين، على اتفاق الدوحة والقاهرة على تسليم القرضاوي، المصري الأصل، والمطلوب من القاهرة على ذمة قضايا جنائية، وتم وضع اسمه مؤخرا على قائمة الانتربول (الشرطة الدولية)، لاتهامه بـ”التحريض على العنف“.

وشهدت العلاقات المصرية القطرية، مساء السبت الماضي، التطور الأبرز منذ توترها (بعد الإطاحة بالرئيس محمد مرسي في يوليو/تموز 2013)، باستقبال قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، في القاهرة، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، المبعوث الخاص لأمير قطر، ورئيس الديوان الملكي السعودي خالد بن عبد العزيز التويجري، المبعوث الخاص للعاهل السعودي، قبل أن يتم بعدها بيومين، غلق قناة الجزيرة مباشر مصر، التي كان النظام المصري يعتبرها منصة للهجوم عليه، ومحور خلاف رئيسي بين البلدين.

 

 *إخوان مصر: لا تفاوض على الدماء ولا تنازل عن الحقوق

أكدت” جماعة الإخوان المسلمين” في مصر، أن الشعب المصري قال كلمته مبكرًا بإسقاط الإنقلاب العسكري وعازم على انفاذها، وأن المحاولات التي يبذلها رعاة الانقلاب الاقليميين والدوليين لإنقاذ جريمتهم؛ مصيرها الفشل تحت أقدام الثوار.
وأضافت الجماعة في بيانٍ لها اليوم: “الانقلاب سيظل انقلابًا، والقاتل سيظل قاتلًا، والشعب سيواصل هزيمة الخوف بعون الله، والثورة مستمرة حتي تعود مصر حرة، ولن تغير من الحقائق أي إجراءات، ولن يفلت من القصاص أي مجرم، فلا تراجع عن الثورة، ولا تفاوض على الدماء، ولا تنازل عن الحقوق كافة“.
وقالت  إن “الحلف الاستبدادي الاستعماري”، يظن مغرورًا أنه قادر علي هزيمة أمة قائدها محمد صلى الله عليه وسلم، وتخدعه تقدمات مؤقتة لهجماته المرتدة علي ثورات الربيع العربي، ويغفل أن عناصر الثورة تجذرت في أمتنا العربية والاسلامية وفي قلبهما النابض مصر، وأن الجولة القادمة هي جولة الشعوب الثائرة الراغبة في الحرية والتحرر، باذن الله عزوجل.
وحذرت ما وصفتهم بعصابة الفشلة الانقلابين الإرهابيين؛ من تدبير تفجيرات مماثلة لتفجيرات كنيسة القديسين التي سبقت انطلاق ثورة 25 يناير في 2011، وإلصاقها زورا بالثوار الأحرار، وما حادثة تفجير مديرية أمن الدقهلية منا ببعيد، والذي اعترف إعلام الانقلاب أن من نفذها مرشد بالأمن الوطني.
ودعت جماعة الإخوان المسلمين الشعب المصري إلى استمرار العمل الثوري لاتمام ثورة 25 يناير وإقرارمكتسباتها وأهدافها، وعدم الانشغال بما هو دون الاستعداد للموجة الثورية القوية في 25 يناير المقبل.

 

*الاتحاد السكندري يذل الأهلي برباعية في الدوري

 

* حصيلة 2014: وفاة 90محتجزًا بالسجون.. حبس مئات الأطفال.. واعتقال 92صحفيًا

حقوقيون: التعذيب سبب وفاة العشرات.. والآلة الأمنية لا تفرق بين برىء ومتهم الشرطة ..إنها الصورة الذهنية التى تكونت لدى المواطن المصري على مدار عدة عقود، والتى أبرمت قيادات الوزارة عدة وعود لتغييرها عقب الثلاثين من يونيو عقب الاصطفاف غير المسبوق للشعب المصري صفًا واحدًا بجانب رجل الشرطة في ميدان التحرير، ولكن ما أن بدأت الحرب على الإرهاب وشهدت البلاد عدة توترات أمنية وتحديات خطيرة، تلاشت الوعود شيئًا فشيئًا فبرغم التحديات والتضحيات نجد عناصر غير رشيدة تسيء للجهاز الأمني عن طريق ارتكاب انتهاكات وتجاوزات بحق مواطنين أبرياء أو متهمين في قضايا سياسية وجنائية وخرج اللواء أبو بكر عبد الكريم مساعد وزير الداخلية لحقوق الإنسان أكثر من عدة مرات العام الماضى، ليؤكد أن المتجاوزين يحالون فورًا للتحقيق وأنه لا انتهاكات وذلك عقب كل واقعة.

وما بين قتيلٍ وجريح ومحبوس خلف القضبان تجد شبابًا وأبرياء بلا تهمة حقيقية، يقبع مئات الشباب داخل سجون النظام الحالي، يواجهون أسوء أنواع الألم بمفردهم. “

تسليط الضوء على الانتهاكات التي مارستها وزارة الداخلية ضد المدنيين في عام 2014، والتي راح ضحيتها العشرات، خلال الاشتباكات الدامية والمعارك التى خاضتها وزارة الداخلية مع الخارجين على القانون تارة ولقمع التظاهرات تارة أخرى.

اعتقال 600 طفل داخل معسكر الأمن المركزى ببنها كشف مركز النديم للعلاج والتأهيل النفسي، عن اعتقال أكثر من 600 طفل داخل معسكر للأمن المركزي في مدينة بنها، جميعهم على ذمة قضايا لم يصدر فيها أي أحكام، وتتراوح أعمارهم بين 14 و 17 عامًا.

 وقال حليم حنيش المحامي والحقوقي بالمركز: “ورد أكثر من 20 بلاغًا من أسر لأطفال محبوسين احتياطيًا أن أولادهم محتجزون في هذا المعسكر لمدد تعدت الـ8 أشهر، وبالتدقيق في الموضوع اكتشفنا وجود أكثر من 600 طفل، منهم مصابين بإصابات متعددة ولا يتلقون أي رعاية صحية هناك”.

وأضاف حنيش، أنه تقدم ببلاغ للنائب العام، يطالب فيه السماح لذوي المعتقلين بزيارتهم، علمًا بأنهم حصلوا على أذن من النيابة بالزيارة، خاصة أن الأطفال محبوسون احتياطيًا، ولم يعرضوا على المحكمة منذ شهور بسبب حجة الشرطة المعتادة، “تعذر حضور المتهمين”.

 وكان المحامي الحقوقي قد التقى بأربعة من أمهات الأطفال، منهن: والدة الطفل مصطفى أسامة محيي الدين، 17 عامًا، مصاب بطلق ناري في عينه اليسرى ومحبوس احتياطيًا منذ سبتمبر الماضي، ووالدة الطفل إسلام صلاح، 17 عامًا، ومصاب بإصابات متعددة إثر تعذيبه في مقر الأمن الوطني في شبرا الخيمة، بحسب بيان المركز، والمعتقل منذ شهر أغسطس الماضي، ووالدة الطفل أحمد يوسف سيد، 17 عامًا، والمحبوس منذ فبراير الماضي ومصاب بكسر في الساق.

 وفاة 90 متهمًا داخل مقار الاحتجاز بدورها نشرت مصلحة الطب الشرعي، بيانًا أكدت فيه وصول عدد حالات الوفاة إلى 90 متهمًا داخل مقار الاحتجاز في أقسام الشرطة بالقاهرة والجيزة خلال العام الحالي.

وقال التقرير إن قسم المطرية سجل 8 حالات وفاة، و6 آخرين في قسم البساتين، و5 حالات بقسم الخليفة بينهم سيدتان.

وأضاف التقرير في إحصائيته أن أعداد الوفيات زاد بنسبة قدرها 25 متوفيًا عن العام الماضي الذي لم يسجل سوى 65 حالة فقط. من جانبه أرجع هشام عبد الحميد رئيس مصلحة الطب الشرعي، ارتفاع حالات الوفاة لعدة أسباب أهما سوء المعاملة والتهوية والتعذيب وتكدس المتهمين داخل حجوزات الأقسام نظراً لعدم وجود أماكن شاغرة في السجون في ظل وجود متهمين لا يمكن حجزهم داخل الأقسام لدواعٍ أمنية. وأضاف عبد الحميد، أن الحجز في الأقسام لا يستطيع المتهم الخروج منه مثلما يحدث في السجون وذلك لضيق المساحة فهو يقضى عقوبته التي تتراوح من شهر إلى سنة جالساً في غرفة ضيقة، نصيبه من مساحتها لا يتجاوز نصف المتر، مؤكدًا أن أعداد الوفيات ترتفع في فصل الصيف عن الشتاء وذلك بسبب ارتفاع درجة الحرارة وانتشار الأمراض بين المتهمين.

وأشار عبد الحميد، أن سجلات مصلحة الطب الشرعي سجلت أسماء وفيات أقسام الشرطة التي لقيت حتفها لأسباب مرضية كالتالى: محمد عبد الحميد عمارة الشيخ، الذى توفى يوم 2 يناير داخل قسم شرطة الدرب الأحمر فى القضية رقم 28 لسنة 2014 وقررت النيابة العامة تشريح الجثمان لمعرفة سبب الوفاة، وأحمد حسين أحمد صالح، توفى 20 يناير داخل قسم شرطة الهرم فى القضية رقم 458 لسنة 2014 وقررت النيابة تشريح الجثمان، وأحمد عبد الكافى سعد محمد، توفى يوم 20 فبراير داخل قسم شرطة المعادى فى القضية رقم 1081/2014 وقررت النيابة تشريح الجثة.

كما سجلت المصلحة وفاة حسين محمد طه إبراهيم، يوم 21 فبراير داخل قسم شرطة المطرية في القضية رقم 1394/2014 وقررت النيابة العامة تشريح الجثة، وشحاتة أسعد شحاتة، توفى يوم 4 مارس داخل قسم شرطة الخليفة فى القضية رقم 754/2014 وقررت النيابة العامة تشريح الجثة، وسعيد رمضان عبده، توفى يوم 4 مارس داخل قسم شرطة الزيتون فى القضية رقم 921/2014، وشعبان راشد عبد السند، توفى يوم 6 مارس داخل قسم شرطة الخليفة فى القضية رقم 780/2014 وقررت النيابة العامة تشريح الجثة.

كما اشتملت القائمة على: خالد على أحمد عبدالهادى، توفى يوم 1 إبريل داخل قسم شرطة شبرا فى القضية رقم 1941/2014، ومحمد السيد عبد الفتاح، توفى يوم 3 أبريل داخل قسم شرطة كرداسة فى القضية رقم 853/2014 وقررت النيابة العامة تشريح الجثة، وطارق أنور إبراهيم الشرقاوى، توفى يوم 6 مايو داخل قسم شرطة البساتين فى القضية رقم 4211/2014، وعزت عبد الفتاح الغرباوى، توفى يوم 8 مايو داخل قسم شرطة المطرية فى القضية رقم 455/2014، وسامح إبراهيم أبوالفتوح، توفى يوم 7 يونيو داخل قسم شرطة عين شمس فى القضية رقم 4240/2014 ورامى إبراهيم سيد، توفى يوم 13 يونيو داخل قسم شرطة إمبابة فى القضية رقم 5810/2014 وسليم مسعود سليم عياد، توفى يوم 14 يونيو داخل قسم شرطة حلوان فى القضية رقم 6203/2014، وأحمد رمزى عبداللطيف إبراهيم، توفى يوم 14 يونيو داخل قسم شرطة البساتين فى القضية رقم 5384/2014، ومصطفى جلال محمد، توفى يوم 14 يونيو داخل قسم شرطة الهرم فى القضية رقم 4642/2014، وأحمد محمود إبراهيم، توفى يوم 16 يونيو داخل قسم شرطة المطرية فى القضية رقم 4878/2014 ومحسن حسن عبدالسلام محمد، توفى يوم 16 يونيو داخل قسم شرطة الهرم فى القضية رقم 1642/2014.

 بينما جاءت تفاصيل واقعتي وفاة نتيجة التعذيب واللتين تحقق فيهما النيابة كالتالي، عزت عبد الفتاح سليمان الغرباوى، 46 سنة، موظف بوزارة المالية وصاحب العقار المنهار بالمطرية والذى توفى فى 8 مايو الماضى، داخل حجز قسم شرطة المطرية، وتبين من التقرير النهائى أن الإصابات التى تم رصدها على جسد المتوفى تمت بجسم صلب عريض المساحة، مثل ركلات القدم والأيدى وهى السبب فى كسر 9 ضلوع، وبالنسبة للنزيف والارتجاج الدماغى فيرجع إلى رطم رأس المتوفى فى الحائط أو أى شىء صلب. وذكر التقرير الطبى النهائى وجود نزيف بالمخ وكسور فى الأضلاع من 2 إلى 10 وكسر فى عظمة القص. وكشف عن وجود نزيف فى التجويف الصدرى.

 وأكد أن سبب الوفاة نتيجة ما به من إصابات وكسور بالأضلاع وفشل فى التنفس، إضافة إلى إصابة الرأس وما صاحبها من مظاهر ارتجاج دماغى أدت إلى الوفاة. أما الحالة الثانية فهى خاصة بالمتوفى محمد السيد عبدالفتاح 48 سنة، الذى كان محتجزاً على ذمة قضية خطف، وتوفى داخل مركز شرطة كرداسة فى إبريل الماضى، وأظهر التقرير أن الإصابات فى جسد المتوفى، تمت بأجسام صلبة راضة بعضها ذو سطح خشن، مثل ركلات الأقدام والأيادى، وهى السبب فى كسر ضلوع المتوفى، فيما رجح التقرير أن يكون تعرض المتهم للضرب بماسورة بلاستيكية هو الذى سبب النزيف فى جميع أنحاء جسمه.

كما أثبت وجود كدمات متسحجة وأخرى شريطية وجروح، وجميعها إصابات رضية ورضية احتكاكية نتجت عن المصادمة بسطح جسم أو أجسام صلبة راضية بعضها ذو سطح خشن، وكذلك نتيجة المصادمة بالأيدى والأرجل وكذلك جواز استخدام ماسورة بلاستيكية وفقاً لما جاء على لسان الشهود فى مذكرة النيابة العامة. اعتقال 92 إعلامياً ومقتل 9 حالات وتحويل 6 لمحاكمات عسكرية بدورهم لم يسلم الصحفيون من انتهاكات قوات الشرطة، أثناء تغطيتهم الأحداث الميدانية على الرغم من الشعارات الزائفة التي أعلنتها وزارة الداخلية.

وكشف المرصد المصري للحقوق والحريات، أن العام الحالي قد شهد انتهاكات عديدة بحق الإعلاميين والصحفيين، حيث واجه الصحفيون والإعلاميون العديد من الانتهاكات المتنوعة من قبل قوات الشرطة، حيث تقلصت حقوق الصحفيين، ومنعوا من القيام بأعمالهم، وتمت مصادرة أقلامهم، وغلق صحفهم وقنواتهم، وتعرضوا للقتل والاعتقال والتعذيب الوحشي. وذكر المرصد، أن الانتهاكات تمثلت في 92 معتقلاً إعلاميًا وصحفيًا، منهم 67 مازالوا بالسجن حتى الآن، وكذلك 9 حالات قتل لصحفيين وإعلاميين في الميدان، و60 مصابًا صحفيًا، و6 محاكمات عسكرية للإعلاميين.

وقال بشير العدل، مقرر لجنة الدفاع عن استقلال الصحافة، إن البيئة التي يعمل بها الصحفي غير آمنة لإنتاج عمل إعلامي مميز ومثمر، مؤكدًا أن الصحفيين يتعرضون لانتهاكات كبيرة وخطيرة خاصة في ظل استشهاد العديد من الزملاء الصحفيين خلال الفترات الماضية.

كما حمل العدل، نقابة الصحفيين، مسئولية تردى الأوضاع غير الأمنية التي تعيشها الجماعة الصحفية وتابع النقابة تحكمها الأهواء الشخصية على حساب العمل الصحفي، كما أن موقف النقابة متخاذل تجاه حقوق الصحفيين الراهنة، فلا يقتصر الأمر على إصدار البيانات إنما لابد آن تتحرك النقابة للضغط على الدولة ومساندة حقوق الصحفيين، كما أحمل الجمعية العمومية عدم مراقبة أداء مجلس النقابة وتصويب الأخطاء التي يقع فيها، وهذا ما دعانا لنؤسس لجنة الدفاع عن استقلال الصحافة.