الجمعة , 26 مايو 2017
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : جاسوس

أرشيف الوسم : جاسوس

الإشتراك في الخلاصات

السيسي بدأ يفقد السيطرة ومتهم بقتل ريجيني. . السبت 27 فبراير. . هل صبحتم على مصر اليوم؟

صبح على مصر2السيسي بدأ يفقد السيطرة ومتهم بقتل ريجيني. . السبت 27 فبراير. . هل صبحتم على مصر اليوم؟

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*القضاء العسكري يرفض قضية اسراء خالد سعيد وعودتها للقضاء المدني من جديد

 

* صحيفة إيطالية: السيسي متهم بقتل “ريجيني

كشفت صحيفة “لاريبوبليكا” الإيطالية أن أصابع الاتهام في قتل الطالب الإيطالي “جوليو ريجيني” تتجه نحو وزارة الداخلية في حكومة قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي.

ونقلت الصحيفة عن مصادر داخل مكتب قاضي التحقيق الإيطالي، أن التوجه العام للتحقيقات يتجه يوما بعد يوم إلى قصر الاتهام على مصر بتعذيب وقتل ريجيني، باعتبار أن الدافع لذلك كان نتيجة لنشاطه البحثي.

وأضافت الصحيفة أن قاضي التحقيق توصل إلى أن ما تعرض له ريجيني لم يكن نتيجة حادث طريق أو جريمة ارتكبها مجرمون معتادون، مشيرة إلى أن النتيجة المنطقية لاستبعاد كل هذه الاحتمالات تشير إلى بقاء متهم واحد وهي الحكومة المصرية، خاصة أن النتائج الأولية لتشريح الجثة أثبتت أن تعذيبه تم على أيدي متخصصين في التعذيب، مدربين جيدا على استخدام الأساليب الوحشية مع ضحاياهم.

 

 

*السيسي: جماعة الإخوان لن تعود مرة أخرى إلى السلطة

أكد عبدالفتاح السيسى، أن جماعة الإخوان لن تعود مرة أخرى إلى السلطة فى مصر، مشيرا إلى ان انتشار الجماعات المتطرفة مثل نتظيم «داعش» فى مختلف مناطق العالم هو «الخطر الأكبر على البشرية جمعاء”.

وقال السيسى، فى حوار مع صحيفة «أساهى شيمبون» اليابانية واسعة الانتشار، والذى تم فى قصر الاتحادية بالقاهرة منذ أيام وتنشره الصحيفة بالتزامن مع زيارة السيسي لليابان التى تبدأ اليوم، إن العالم فى حاجة للبقاء متحدا وبذل كل جهد لمواجهة الإرهاب، مشددا على الحاجة لتدابير شاملة من أجل استقرار الحياة المدنية عبر تحسين التعليم والرعاية الصحية وفرص التوظيف.

وأضاف  أن «عملية التحالف الدولى ضد داعش جارية منذ أكثر من عام، دون توقف ومع ذلك فإن أنشطة الجماعات الإرهابية لم تتراجع»، معربا عن مخاوفه من التداعيات المحتملة لتطورات الموقف فى ليبيا.

وتابع: «إذا انهارت ليبيا، فقد تصبح منصة انطلاق ساخنة لنشرالإرهاب فى كل دول المجاورة كتونس والجزائر ومصر، وحتى إلى أوروبا»، لكنه لم يقل إن مصر سترسل قوات إلى ليبيا، موضحا: «استراتيجيتنا هى حماية أرضنا، وسنستمر فى معركتنا ضد الإرهاب.. لن نتدخل فى الشئون الداخلية لأى دولة أخرى”.

واستبعد السيسى إمكانية عودة الجماعات الإسلامية كالإخوان مرة أخرى إلى السلطة فى مصر، مضيفا: «لقد سببوا كثيرا من الضرر لمجتمعنا.. إنه من الصعب للمواطنين أن يغيروا مشاعر غضبهم إزاء هؤلاء”.

 

*لائحة البرلمان تكافئ النواب بـ90 مليونا في السنة “معفاة من الضرائب”

تعكف لجنة إعداد اللائحة الداخلية لمجلس النواب، التى يرأسها المستشار بهاء أبوشقة، على إعداد 440 مادة منظمة لتفصيلات العمل البرلمانى، من ضمنها مادة مستحدثة رقمها 430، وتنص على «تقاضى عضو مجلس النواب مكافأة شهرية تقدر بـ15 ألف جنيه تستحق من تاريخ حلف اليمين، وتزداد بنسبة 7% سنويا، ولا يجوز التنازل عنها أو الحجز عليها، وتكون معفاة من جميع أنواع الضرائب والرسوم».

ويبلغ مجموع هذه المكافآت لأعضاء البرلمان الذين يشكلون أكبر نسبة تمثيل نيابى فى تاريخ مجلس النواب نحو 90 مليون جنيه فى السنة الواحدة، وبإجمالى 450 مليون جنيه فى 5 سنوات هى مدة عمل المجلس، فضلا عن بدلات الانتقال والمهمات الخارجية والعلاج وتخصيص جراجات لسيارات النواب.

وانقسم خبراء فى الشأن البرلمانى والسياسى بشأن هذه الأرقام، بين من يرى أنها «طبيعية للغاية» وتكاد تسد احتياجات العمل البرلمانى، ومن يشير إلى وجود «أثرياء» فى البرلمان عليهم أن يتنازلوا عنها، خاصة أنهم أنفقوا عشرات الملايين للعبور من بوابة الانتخابات اللوصول إلى القبة.

مدير المركز الوطنى للدراسات البرلمانية، رامى محسن، دافع عن هذه المخصصات معتبرا إياها «معقولة وغير مبالغ فيها»، وقال إن التفرغ شرط أساسى لعضو البرلمان لتنفيذ مهامه التشريعية والرقابية، وهو ما يجب أن يقابله بتعويض مادى عادل عن ذلك، وبالنظر لمتطلبات الحياة وضرورة حفاظ النائب على مظهره ومستواه الاجتماعى والمعيشى سنجد أن مبلغ 15 ألفا ليس بـ«المفجع أو الفاحش»، حسب تعبيره.

وأضاف محسن أنه فى السابق كان يمكن التحايل لجنى مبالغ مضاعفة لذلك، فرئيس البرلمان الأسبق أحمد فتحى سرور كان يتعمد عقد جلسات قصيرة وسريعة يتبعها بأخرى حتى تزيد بدلات ومكافآت النواب الحاضرين، التى كانت تصل إلى ما يزيد على 25 ألف جنيه، معتبرا أن النص على هذه المخصصات يساعد على تقليل حالات لجوء النواب إلى الأبواب الخلفية لكى يحصلوا على الأموال، كما كان يجرى فى السابق عبر توظيف نفوذهم واستغلال سلطتهم لزيادة حصصهم المالية .

 

 

* رسالة من المعتقل “‫‏أحمد رضوان” بسجون الانقلاب بالسويس

رسالة من الحر ‫‏أحمد رضوان أحد أبطال ‫‏السويس الموجودين في سجون الانقلاب ..”احمد ربك ان النصر اتأخر شوية “.

(وَيَقُولُونَ مَتَىٰ هُوَ ۖ قُلْ عَسَىٰ أَن يَكُونَ قَرِيبًا)
تعبت؟! زهقت ؟! أصابك إحباط؟! بتسأل نفسك متى نصر الله ؟!
اعرف إن ده طبيعي في بعض فترات الكفاح و النضال( حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آَمَنُوا مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللَّهِ أَلَا إِنَّ نَصْرَ اللَّهِ قَرِيبٌ ).فإذا كان نصر الله قريب فلما تأخر ، اقول لك
*
احمد ربك إنه اتأخر شويه ليه يا باشا ؟!!
عشان الناس كلها تعرف إن المسألة مش بين العسكر و الإخوان فقط لا ده بين العسكر وكل الشعب و أن القضاء على الإخوان ده هدف مرحلي و بعد كده يفضى للشعب كله الناس دلوقتي بدأت تعرف إن الظلم و الفساد هيدخل كل بيت هيدخل المستشفيات و يدوس بالأحذية على الأطباء وفي الشوارع و يعتقل كل الناس ويقتل سواقين التوك توك و يغلي الأسعار …………….إلخ
*
احمد ربك انه اتأخر شويه يا باشا ؟!!!!!
عشان الناس كلها تعرف إنه بعد3سنين من الانقلاب إن احوالهم لم تتحسن و تنتقل من سيئ إلى أسوء و أن الإخوان لم يكونوا فاشلين بل تم افشالهم بكل قوة و أن العسكر لن يخرجوهم من نار الإخوان إلى جنة العسكر بل هي نيران الأسعار و الفساد و الفشل ………………الخ
احمد ربك انه اتأخر شويه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!
عشان كان فيه ناس في معسكر الانقلاب إما مضللة أو لها غرض فلما رأت حجم الفساد و الافساد أصبحت ضد الانقلاب وإن كان بعضهم لم ينضم إليك و لكنهم ضد العسكر
*
احمد ربك إنه اتأخر شويه ؟!!!!!!!!!!!
عشان الصف الثوري و الإسلامي كل يوم يتمايز فيخرج منه أسوء ما فيه و يبقي فيه أطيب ما فيه
احمد ربك إنه اتأخر شويه يا باشا؟!!!!!!!!!!
لإن انتظار الفرج عبادة و تبقى كلمة هي أن نصر الله قادم قادم لا محالة و لكن علينا أن يأتي نصر الله ونحن على ثقة بموعوده و انتظار الفرج خير من من ان يأتي نصر الله و نحن في حالة من التذبذب و الإحباط و اليأس و علينا ان نستفيد بجميع أوقاتنا في التعليم و تطوير الذات ليأتي نصر الله و نحن قادرون على تحمل المسئولية و يقولون متى هو قل عسى أن يكون قريبا
وتصبحوا على نصر وعزة وتمكين

 

* رسالة من المعتقل المحكوم بالإعدام “إبراهيم العزب” من محبسه

رسالة من المعتقل المحكوم عليه بالإعدام “إبراهيم يحيى العزب” خريج كلية الصيدلة – جامعة المنصورة.
جديرٌ بالذكر أن محكمة جنايات المنصورة كانت قد قضت في يوم الخميس الموافق 2015/7/9 بإحالة أوراق “إبراهيم العزب” وتسعة أشخاص من بينهم 3 طلاب إلى المفتي، وذلك على خلفية اتهامهم الملفق في القضية رقم 16850 جنايات مركز المنصورة، المقيدة برقم 26 لسنة 2014 جنايات أمن الدولة العليا بالمنصورة والمعروفة إعلاميًا بقضية “قتل الحارس”، والتي تم التصديق فيها على إعدام إبراهيم العزب” و8 آخرين من بينهم 3 طلاب في السابع من سبتمبر 2015.
كما قضت محكمة جنايات القاهرة اليوم السبت الموافق 2016/2/6 بالسجن لمدة 10 سنوات بحق“العزب” وذلك على خلفية اتهامه في القضية الملفقة المعروفة إعلاميًا باسم “خلية السويس”، والمتهم فيها بعدة تهم من أبرزها : إنشاء وقيادة خلية بغرض استهداف السفن المارة بقناة السويس، رصد المقار الأمنية تمهيدًا لاستهدافها، تصنيع مواد متفجرة، حيازة أسلحة نارية، وتهديد الوحدة الوطنية، والتي كان صدر بحقه فيها حكم غيابي بالإعدام في فبراير من عام 2014 قبل أن يتم اعتقاله.
وكانت قوات الأمن قد قامت باعتقال الطالب بشكل تعسفي في يوم الأربعاء الموافق 2014/3/5 من منزله بمدينة المنصورة، ومن ثم تم اقتياده إلى مكان غير معلوم حيث ظل قيد الإخفاء القسري لعدة أيام ثبت تعرضه خلالها للتعذيب الشديد، وهو ما أدى إلى إصابته بكسرٍ في أسنانه وأحد ضلوع صدره بالإضافة إلى كسر في الساقين، ومن ثم ظهر بعد فترة اختفائه لتتم إجراءات إعادة محاكمته دون إجراء أى تحقيقات في ملابسات اعتقاله وارتكاب جريمتي إخفاء قسري وتعذيب بحقه، ليصدر الحكم اليوم بحقه بالسجن لمدة 10 سنوات.

 

 

*تعرف على “اللاعب السري” في البنية التحتية للاستخبارات في مصر

في مصر يعرف الناس والإعلام المخابرات العامة والمخابرات الحربية، ويعرفون أسماء من يقودهما، إلا أنهم لا يعرفون شيئا عن مؤسسة مستقلة قائمة بحد ذاتها اسمها إدارة البحوث التقنية، وهي اللاعب السري في البنية التحتية للاستخبارات في مصر.

بتاريخ 24 نوفمبر 2015 نشرت منظمة الخصوصية الدولية تقريرا بعنوان “(رجال الرئيس) داخل إدارة البحوث التقنية، اللاعب السري في البنية التحتية للاستخبارات في مصر“.

يلقي التقرير الضوء على وجود إدارة البحوث التقنية Technical Research Department، وهي وحدة سرية مكانها غالبا داخل المخابرات العامة المصرية. يقول التقرير إن إدارة البحوث التقنية دخلت في دائرة اهتمامنا بسبب طموحها الكبير لشراء معدات التنصت. ويكشف هذا التقرير عددا من شركات التنصت الأوروبية التي ما برحت تتعامل مع إدارة البحوث التقنية، و هي إدارة ظَل دورها قابعا في الظلام عبر تاريخ البلاد من الحكم الاستبدادي وثورتها مؤخرا.

يظهر تقرير منظمة الخصوصية الدولية إدارة البحوث التقنية باعتبارها لاعبا سريا أساسيا في عالم الاستخبارات المصري، ويوثق للإمكانات التي حصلت عليها الإدارة من شركات غربية، متضمنة شبكات نوكيا سيمنس و هاكِنج تيم—اللتين باعتها الإدارة تقنيات تنصت متطورة، حتى عندما كانت مصر، وهي ماتزال، في مخاض مواجهات عنيفة.

ويكشف التقرير أن هذه الوحدة وإن كانت ملحقة بالمخابرات العامة، إلا أنها مستقلة تماما عنها، وقد تأسست في عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك لغايات التنصت على حكومته ورجاله كما على المعارضة.

كما يكشف التقرير أن هذه الوحدة مرتبطة مباشرة برئيس الجمهورية، ميزانيتها مستقلة عن ميزانية وزارة الدفاع وميزانية المخابرات العامة، وهي تتلقاها مباشرة من رئيس الجمهورية.

 

 

*مافيا الفساد داخل السجون المصرية

“كل شيء ممكن بالفلوس داخل الزنزانة”، جملة قالها أحد أمناء الشرطة لأحد أهالي المعتقلين أراد الاطمئنان علي نجله داخل السجن، مؤكدا أن الفلوس تفتح الأبواب المغلقة من حذف الاسم من المحضر وحتى دخول “الموبايل”.

وتشمل قائمة الأسعار: 50 ألف جنيه لحذف اسم المعتقل من المحضر بعد القبض عليه.. 10 آلاف جنيه لحذف الاسم من قائمة المطلوبين.. 150 جنيها للنوم على جنب واحد بالتناوب.. 100 جنيه للسماح بدخول أطعمة خاصة 100 جنيه للنوم في الطرقة، حال عدم وجود مرور من القيادات.

تقول كريمة جمال، شقيقة المعتقل احتياطيا عامر جمال: تقسم الزنزانة إلى بلاطة ونصف للمعيشة وسبع بلاطات للنوم، وإذا أراد المعتقل سعة فإن عليه أن يدفع مبالغ مالية للمسجون الجنائي المسيطر على العنبر والمعروف باسم “النبطشي“. 

رشوة مالية

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو لأمين شرطة بقسم شرطة ثان الرمل، شرق الإسكندرية، يتقاضى رشوة مالية من ذوي المحتجزين داخل القسم للسماح لهم بإدخال مواد غذائية لذويهم داخل القسم، وهو ما بادرت مديرية أمن الإسكندرية بالإعلان عن فتح تحقيق فيه.

 

150 جنيها مقابل النوم

حسن محمد، معتقل سابق بقسم مدينة نصر يقول:”هكلمكوا عن معاناتي ودخولي القسم وإيه اللي بيحصل تحت في الحبس.. حبس الموت، لك أن تتخيل أول صدمة عند دخولك، فهناك حجرة 5 أمتار بها حوالي 110 متهمين ما بين جنائي وسياسي.. من أول لحظة إلى دخولي الحبس وجدت زعيم الجنائيين يقول لي: إيدك على 150 جنيها، مش عاجبك ممكن أنيمك جنب دورة المياه، قلت له أول زيارة لي هديك المبلغ قال ماشي شاف لي مكان يدوب أعرف أقف فيه ودفعت له الفلوس وكان كل يوم بيطلب حوالي 20 جنيها“.

ويضيف حسن: “كل ده علشان أعرف أنام على جنبي وحوالي 4 يضعوا رجليهم فوقي نايمين عكسي بس احنا علشان بندفع نعتبر مستريحين، أما الغلابة اللي مش معاهم فلوس بينام كل واحد فيهم حوالي ساعة بالدور في مكان قذر جنب دورة المياه واللي عايز يخش الحمام يدوس عليهم، بس أهم حاجة يغفلوا شوية يخلصوا الساعة بتعتهم يقوموا ويخشوا على الحمام يفضلوا وقفين فيه لحد لما ييجي دورهم تاني علشان يناموا الساعة بتاعتهم“.

وتابع: “فيه ناس كنت بلاقيها نايمة في الحمام في المياه والقذارة وسط الزبالة والمجاري طافحة ومستحملين كل هذا فقط علشان مش معاهم فلوس يدفعوا زينا علشان يناموا دا غير الفلوس اللي كل يوم بتتلم لأمناء الشرطة اللي بره لو قصرت معاهم في الفلوس هيكدروا الحبس كله وهيجبلك ناس تانية يحشرها وسطنا فكل واحد يدفع وهو ساكت”.

 

الحاجة عفاف

وتؤكد الحاجة عفاف أنها كانت تدخل الطعام لابنها في محبسه بمديرية أمن الإسكندرية قبل ترحيله إلى سجن برج العرب، وذلك بدفع 100 جنيه مصري لأحد أفراد الأمن المعروفين لدى أهالي المعتقلين، وتشير إلى أنها عاجزة عن إيجاد من يوصل لابنها ما يحبه من طعام في سجن برج العرب، “حتى لو بالفلوس”، على حد قولها.

 

50 ألف جنيه قبل المحضر

50 ألف جنيه ومنعملش محضر لابنك وتاخده وتروح.. جملة قالها أحد الضباط لوالد محمد محسن بعد القبض على نجله خلال تظاهرة معارضة لحكم العسكر.

يقول والد محسن: الضابط قالي قدامك ساعة تدبر المبلغ، وبعد تدبير المبلغ تم إنقاذ ابني من الاعتقال.

 

النوم 4 ساعات في الممر 100 جنيه  

إبراهيم عبد العال يعمل موظفا، ولديه قريب محتجز في قسم شرطة كرموز بوسط الإسكندرية، تمكن بصعوبة بالغة من إبرام اتفاق مع أمين الشرطة الذي يقوم بحراسة الحجز في النوبة الليلية.

يقول عبد العال: بموجب الاتفاق يقوم فرد الأمن بالسماح لـ5 من المحتجزين مع قريبه في الزنزانة، بالنوم يوميا في أحد الممرات المتاخمة للزنزانة مدة 4 ساعات في الليل أثناء عدم مرور أي من القيادات الشرطية، مقابل دفع 100 جنيه لكل منهم، بينما يتقاسم الآخرون النوم قياما وقعودا داخل أرضية الزنزانة.

 

معرفة مكان حبس المعتقل

ليس من السهل أن تعرف مكان المعتقل دون أن تدفع المعلوم؛ حيث يقوم رجال الشرطة والمخبرون بالتفنن في إذلال المعتقلين من أجل إجبارهم على دفع رشوة.

لم يعد بمقدور عائلة المعتقل محمد إبراهيم الاستفسار عن مكان وجوده وهل هو داخل القسم أو في أي مكان للاحتجاز إلا بعد الدفع.

يقول محمد إبراهيم: “أهلي قاموا باللجوء إلى أحد العناصر الأمنية للتعرف على مكان احتجازي بمديرية أمن الإسكندرية بعد إلقاء القبض عليَّ مقابل مبلغ مالي كبير بعد أن رفض المسؤولون إخبارهم مكان وجودي لأكثر من 10 أيام“.

وأضاف: “الأمر تكرر بعد انتقالي إلى قسم شرطة المنتزه أول وأصبح لزاما على أفراد أسرتي توفير مبلغ مالي لعدد من المخبرين لضمان دخول الأطعمة والاحتياجات الأساسية لي، خاصة أن مكان الحجز يتكدّس بداخلة المحتجزون والمتهمون بصورة مضاعفة للأعداد التي يتحملها، لدرجة لجوء البعض للنوم داخل دورات المياه من شدة الزحام، كما لا يقدم لنا أي وجبات أو توفير الأغطية والمفروشات“.

 

دخول الزيارة مقابل المعلوم

 فكري عبد الرحيم، محامٍ وعضو هيئة الدفاع عن عدد من المعتقلين، أكد أن الزيارات القانونية التي يحق للمحتجزين استقبالها من أهاليهم وذويهم، لا يمكن إجبار الشرطي على تنفيذها دون دفع المعلوم.

وأضاف عبد الرحيم: “رغم إنهاء أسرة المحتجز كل الإجراءات اللازمة فإنها قد تتعثر في الخطوة الأخيرة بسبب رفض فرد الحراسة إتمام الأمر؛ حتى إن الكثير من الأهالي بات يضع المعلوم ضمن البنود والاحتياجات اللازمة، مثل الأكل والشرب التي يجب توفيرها للمعتقل“.

وتابع: “لم يقتصر أمر “المعلوم” على المحتجزين من البالغين للسن القانونية؛ إذ يعاني الأطفال المحبوسون في حجز المؤسسة العقابية في منطقة كوم الدكة، من الأمر ذاته، ويبقى “المقابل المادي هو اللي بيخلص“.

 

تبديل المتهمين

يقول محمد يحيى إن الشرطة كانت تريد القبض على شقيقي وهو مسافر خارج مصر، وحينما لم يجدوه أضافوا اسم اثنين من أشقائي الآخرين في المحضر، وجاءوا للقبض عليهما، إلا أنهما لم يكونا موجودين في المنزل، وعلمنا من بعض الأشخاص من ذوي الصلة بقسم الشرطة أن الموضوع يمكن أن تتم تسويته بالمال.

وأضاف أنهم طلبوا عن كل فرد مبلغ ٥ آلاف جنيه ويتم حذف اسم الشقيقين من المحضر، وبالفعل بعد الدفع تم تمزيق المحضر  وعمل محضر جديد يخلو من أسماء شقيقَيَّ.

 

 10 آلاف للرفع من قائمة المطلوبين

وحدثت مع بعض الأسر واقعة مشابهة؛ حيث ذهبت قوة من الشرطة للقبض على أحد الأشخاص، فقال لهم والده إنه مسافر للعمل بالخارج منذ أكثر من عام، فلم يصدقوه، وقالوا لوالده: إن لم يأت غدا سوف نعتقلك أنت، فما كان من الرجل إلا أن سافر هو وزوجته إلى أحد أبنائهما في القاهرة ليقيما عنده، هربا من ملاحقة الشرطة للأب ونجله.

وقام الابن بالتواصل مع بعض معارفه الذين تواصلوا بدورهم مع بعض الضباط، فطلبوا مبلغ عشرة آلاف جنيه حتى يرفعوا اسم الوالد من قائمة المطلوبين، وبالفعل تم الدفع للضابط، وتم رفع اسم الوالد من قائمة المطلوبين.

 

على حساب المتهمين

عند عرض المتهمين على النيابة أو المحاكم، يقتضي خروجهم من الزنازين في سيارات الترحيلات، وأكثر المسجونين يعتبرون ذلك فرصة للالتقاء بأهليهم، ولكن -أيضًا- كل حاجة ولها حساب.

علي محمود “اسم مستعار” أُفرج عنه حديثًا، يقول: عندما كنا نذهب للعرض ونطلب شيئًا من الكافيتيريا، تأتي إلينا فاتورة الأمين فلان أو الضابط علان، أنه اشترى كارت شحن أو اثنين أحيانًا، وزجاجة مياه غازية وعصائر، ويُطلب من المسجون دفع هذه الفاتورة -التي تبلغ من 60 إلى 100 جنيه في كل مرة- لكل شخص من أفراد الأمن الموجودين مع المتهمين أثناء عرضهم، ولا يستطيع أحدنا أن يعترض؛ لأن النتيجة ستكون حرماننا من الالتقاء بالأهل والتحدث معهم والاطمئنان على أبنائنا.

 

 

*مركز طيبة يفجر مفاجأة بشأن مؤهل توفيق عكاشة

شن الدكتور خالد رفعت، رئيس مركز طيبة للدراسات السياسية، هجومًا حادًا على الدكتور توفيق عكاشة، عضو مجلس النواب، متهمًا إياه بأنه قام بتزوير شهادة الدكتوراه الخاص به ولم يحصل من الأساس على أي شهادات دكتوراة.

وقال رفعت، خلال مداخلة هاتفية في برنامج ” حضرة المواطن، على قناة “العاصمة”، أن توفيق عكاشة خريج معهد خدمة اجتماعية بتقدير مقبول عام 1990 ، موضحًا أن الجامعة التي ادعى عكاشة الحصول منهاعلى الدكتوراة ليس لها وجود على الإطلاق.

وتابع :” أنا مش لاقي الجامعة أصلا على النت ، عشان أتصل بيهم أسألهم عن صحتها ، وفيه ناس قالولي إن اسم تلك الجامعة هو اسم مركز متخصص في مجال المساج والتجميل“.

 

 

*”سيسي للبيع ..متجرب ومضمون ..خدوه ببلاش ” ..أغنية جديدة على أنغام “بشرة خير

https://www.youtube.com/watch?time_continue=45&v=i31DjxIiC0Q

 

* الإمارات” تعزل “سيد البدوي” من رئاسة شركاته”سيجما” و”الحياة” وتتهمه “بالفساد

عزلت شركة “إيست جيت” الإماراتية وأحد الشركاء في شركة “سيجماللأدوية، الانقلابي الدكتور السيد البدوي، رئيس مجلس إدارة الشركة و”رئيس حزب الوفد”، بعد أن ثبت ارتكابه مخالفات جنائية بالشركة.

وأكد محمد حمودة، ممثل شركة “إيست جيت”، في تصريحات صحفية، أنه تقدم ببلاغ للنيابة العامة والهيئة العامة للاستثمار التابعين للانقلاب ضد مخالفات السيد البدوي، ثم جاء بعدها قرار هيئة الاستثمار بعقد جمعية عمومية لعزل مجلس الإدارة، وكان التصويت على عزل رئيس مجلس الإدارة أمس بنتيجة 51% لصالح عزله.

وأضاف أن التصديق على قرار عزل السيد البدوي من مجلس الإدارة يستتبعه -وفق القانون- عزله من جميع مجالس الإدارة الممثل فيها لمدة 5 سنوات، ومنها مجلس إدارة شبكة قنوات الحياة.

وأوضح “حمودة” أن المشاورات الجارية حاليًا في الجمعية العمومية لاختيار أحد الخبراء في مجال شركات الأدوية، لتولي مجلس الإدارة، مشيرًا إلى أن هذا الأمر لم يحسم بعد.

وأضاف: “نحن نحاول الآن رأب الصدع داخل الشركة، حتى لا تتفاقم الأمور أكثر مما هي عليه، وذلك حفاظًا على حقوق المساهمين المصريين، والأجانب والبنوك، خصوصًا بنكي القاهرة وCIB، اللذين لهما حقوق تبلغ (300 مليون) جنيه في الشركة“.

 

 

* نهى عبدالله تكشف عن 6 أسباب لإضراب زوجها “عصام سلطان”عن الطعام داخل مقبرة العقرب

كشفت الدكتورة نهى عبدالله، زوجة المحامي المعتقل بسجون الانقلاب عصام سلطان، نائب رئيس حزب الوسط”، عن الأسباب التي جعلت زوجها يضرب عن الطعام داخل سجن العقرب.

عددت زوجة سلطان -عبر صفحة عصام سلطان على “فيس بوك”- الأسباب والتي منها:
١زيارة الاسرة الأصل انها ممنوعة طوال العام الماضي بأكمله واذا فتحت فهي #‏الزيارة_المستحيلة فالباب يفتح من ٦:٣٠صباحا الي ٦:٣٥ صباحا برضو أه والله الاهالي يبيتون من الليلة السابقة نساء وأطفال ليدركوا هذه اللحظات الثمينة وغالبا لايدركوها.

٢الطابور غير أدمي والغالبية لا يسمح لهم بالدخول ومن تعترض قد تصفع علي وجهها او تسب باقذع الألفاظ والاطفال يضربون ويداسون والطفطف قد ينقلب بمن حالفهم الحظ ودخلوا كما حدث من يومين .

٣الزيارة اذا تمت قد تصل بالكاد الي عشرة دقائق  ومن وراء حائل زجاجي وكل كلمة مسجلة في التليفون.

٤السجين بالعقرب محروم كده كده من الأكل فلماذا لا يجعلها بارادته وكرامته؟ فهو محروم من الطعام من خارج السجن بسبب منع الزيارة ومنع الطبلية واذا سمح بها كل عدة أشهر يتم تخفيض كميته الي وجبة لا تكفي طفل صغير عدة جرامات في كيس نايلون حقير وطعام السجن فاسد وكميات قليلة الارز يعد حباته  والكافيتريا والكنتين مغلقة اغلب الوقت حتي المياه يحرمون من شراءها وليس امامهم الا الشرب من مياه طينية مخلوطة بالمجاري

5 –في رمضان الماضي تم منع الزيارات والطعام متواصل فالصيام ممتد أيام وأيام.

6 –السجين يتعرض للمصادرة والتجريد طوال الوقت كل المستلزمات والملابس الشتوية،البطاطين يتم مصادرتها وحرقها..وفجأة يجدون نفسهم ينامون علي الأرض بلا غطاء مهما كان السن أو الحالة الصحية في عز البرد .

واختتمت منشورها قائلة: “أنت في #‏مقبرة_العقرب الداخل مفقود والخارج مولود“.

 

 

* السجان يواصل الظلم في العقرب

كشفت نجلة خالد السيد، المحبوس بسجن العقرب، عن انقلاب “الطفطف” المخصص لنقل الأهالي من بوابات السجن الرئيسية لمكان الزيارة، اﻷربعاء، مما تسبب بإصابات في صفوف الأهالي.
وقالت كانت هناك حالة إغماء لسيدة، وكسر في يد سيدة أخرى، فضلا عن إصابة ثالثة كانت تعاني من مشكلة في الظهر من البداية.
وأضافت أن إدارة السجن منعت 150 أسرة من الدخول اليوم، بعد أن قررت الاكتفاء بعدد صغير ممن استطاعوا الدخول بعد الساعة التاسعة صباحًا، موضحة أنهم وصلوا أمام السجن في الثالثة فجرا ليتمكنوا من الزيارة.
فيما قالت آية علاء، زوجة الصحفي حسن القباني، إن إدارة سجن العقرب قررت منع الزيارات عنهم بداية من اليوم الخميس.
وأوضحت آية، أن الأهالي ذهبوا منذ الثانية عشرة بعد منتصف الليل لكن بعد مرور ٤ ساعات خرج أحد الضباط ليخبرهم بمنع الزيارة لمدة أسبوعين.
ويشكو أهالي المعتقلين بسجن العقرب من من تواصل المعاناة التي يتكبدونها هم وأطفالهم أثناء زيارتهم لذويهم، وتكرار منعهم من الزيارة بعد السفر والانتظار الطويل، واذا سمح لهم بالزيارة فهي لمدة دقائق ومن خلف الزجاج.
ولاتزال الأسر تصطف من الخامسة فجرا، في ظل درجة حرارة منخفضة، وبعض الأسر تنتظر من الثانية صباحا، وقد حضروا من معضم المحافظات برفقة أطفالهم، لزيارة ذويهم.
ويروي الأهالي أنهم في مرات عديدة وبعد تكبدهم لمعاناة السفر والانتظار لساعات طويلة هم وأطفالهم، يتم منعهم من الزيارة وتطلب منهم إدارة السجن المغادرة والحضور في اليوم التالي.

 

 

* مجلة أمريكية: السيسي بدأ يفقد السيطرة
قالت مجلة “تايم” الأمريكية، إن عبد الفتاح السيسي، قائد الانقلاب، بدأ يفقد السيطرة على الأجهزة الأمنية.

جاء ذلك في تقرير للمجلة، اليوم السبت 27 فبراير 2016م، والذي يسلط الضوء على “تزايد الغضب الشعبي جراء الانتهاكات المتكررة لقوات اﻷمن والقضاء، وتأثيرها على نظام الجنرال عبد الفتاح السيسي، خاصة أن تكرارها يشير إلى عدم قدرته على السيطرة التامة على تلك اﻷجهزة”، بحسب المجلة.

واستعرض التقرير ما يدلل به على صحة ما ذهب إليه، منها حبس الطفل أحمد منصور قرني شرارة، البالغ من العمر ثلاث سنوات، حيث قضت محكمة عسكرية، يوم 16 فبراير، بحبسه مدى الحياة لاتهامه بالقيام و116 آخرين بمهاجمة منشآت الدولة اﻷمنية في الفيوم. واعتبر التقرير ذلك واحدة من الفظائع التي ترتكبها الأجهزة الأمنية.

وأشار التقرير كذلك إلى إطلاق أمين شرطة النار على سائق توك توك في الدرب اﻷحمر يوم 18 فبراير فأرداه قتيلا، وحبس كاتب لمدة عامين لنشره رواية تحتوي على عبارات “تخدش الحياء العام”، وحبس أطفال بتهم “ازدراء اﻷديان بمحافظة المنيا“.

ويؤكد تقرير المجلة أنه نتيجة لهذه العناوين وغيرها، يتزايد الغضب الشعبي ضد القضاء وقوات الأمن؛ بسبب الانتهاكات المتزايدة لحقوق الإنسان، حتى أن دعوات الإصلاح انتقلت من الشارع إلى وسائل الإعلام والبرلمان المصري.

وأضافت المجلة أن “الضجة التي تحدثها هذه الانتهاكات تشكل تحديا خطيرا لنظام الجنرال السيسي، الذي أصبح يشعر بوضوح بوجود بعض الضغوط، وردا على الانتقادات، ألقى خطابا وصف بـ”العاطفي”، الأربعاء الماضي، قال فيه: “أقسم بالله لو أي شخص حاول الاقتراب من بلدي هشيله من على وجه الأرض“.

ومع ذلك، بحسب “تايم”، فإن بعض الحوادث الأخيرة أثارت غضب المصريين وسخريتهم، ويسلط الضوء على انعدام المساءلة بالنسبة للقضاة والشرطة.

ونقلت المجلة عن “ناثان براون”، الخبير في شؤون القضاء المصري وأستاذ العلوم السياسية بجامعة جورج واشنطن، قوله: “قضية شرارة غريبة، لكن مثل هذه الأخطاء شائعة في المحاكمات الجماعية“.

قضية أحمد زادت من الغضب الشعبي، وفي لقاء تلفزيوني ظهر الطفل مبتهجا مع والديه في جهل تام للمحنة القانونية التي يواجهها، وقال جو ستورك، نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش: “هذه القضية تعد مثالا على القمع الذي تعيشه مصر اليوم“.

وبحسب الصحيفة “فمن الواضح من خطابه أن السيسي يقود حملة واسعة ضد المعارضين، لكنه يظهر في الوقت نفسه عدم قدرته على السيطرة الكاملة على مؤسسات الدولة المتناحرة“.

 

 

* التلفزيون العبري يكشف سر لقاء عكاشة بالسفير الإسرائيلي

اعتبر “عوديد جرانوت”، محلل الشئون العربية بالقناة الأولى الإسرائيلية، استضافة الإعلامي الموالي للانقلاب توفيق عكاشة للسفير الإسرائيلي دكتور حاييم كورين” في بيته بالقاهرة، بمثابة “بالون اختبار” من جانب عبد الفتاح السيسي.

وأوضح “جرانوت”- في برنامج “مبات” الذي تقدمه الإعلامية “ميراف ميلر“- أنه “يمكن رؤية ذلك كـ”بالون اختبار” من قبل نظام السيسي الذي يؤيده عكاشة، ويريد السيسي من ورائه اختبار الرأي العام المصري المعادي لإسرائيل“.

وبحسب “جرانوت”، فإن السيسي يترقب ردود الأفعال الشعبية، فإذا حدثت ضجة كبيرة، فسوف يتحجج السيسي بأنها مبادرة شخصية من عكاشة، وإذا لم يحدث فيمكن التقدم للأمام باتجاه توسيع مساحات التطبيع مع تل أبيب.
ويربط المحلل الإسرائيلي هذه الخطوة بخطوة أخرى، وهي تزامن ذلك مع تقديم أوراق اعتماد السفير المصري حازم خيرت، أول سفير مصري في «إسرائيل» منذ 3 سنوات، وهو رجل جاد ومقرب للنظام، ويمكن أن يشير ذلك إلى نوايا نظام السيسي”.

 

 

* #فلوس_مصر_فين.. هاشتاج يسخر من “صباحية” السيسي

“هل صبحتم على مصر اليوم؟” سؤال ساخر باتت يتردد بصورة يومية منذ خطاب قائد الانقلاب الكوميدي قبل أيام قليلة، لمطالبة الشعب المنكوب بالتبرع بجنيه لصالح دولة العسكر عبر رسائل “الموبايل” فى محاولة لدعم الاقتصاد المنهار والخزانة الخاوية والملايين التى أهدرها الجنرال فى معارك وهمية، بينما لم يكشف السيسي فى كلمته عن مصير مليارات “الرز” التى دعم بها شيوخ النفط الانقلاب وثروات الوطن المهربة فى الخارج، ومصادر الأموال التى تضخ فى حسابات ثالوث الحكم الفاشي “الجيش والشرطة والقضاء”.

وفى الوقت الذى يحاصر العسكر الشعب المنهوب برفع الدعم وغلاء الأسعار واختفاء السلع وزيادة الضرائب وتناقص الرواتب وتفاقم الأعباء المالية، لا يجد حرجا فى مطالبة الشعب بالتبرع لحسابات “تحيا مصر” المجهولة الهوية والعوائد والمصارف، ثم الآن بـ”صباح الخير يا مصر”، بينما يهدر المليارات فى مواكب رئاسية فاحشة التكاليف أو سجاجيد حمراء من أجل وجاهة السيسي أو زيادة رواتب باقي عصابة الانقلاب.

نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي دشنوا هاشتاج #فلوس_مصر_فين ردا على حملة السيسي لنهب مزيد من الأموال من جيوب البسطاء، ما لبث أن صعد إلى قمة التريندات ليعكس حالة الغضب الشعبي من سياسات العسكر الفاشية التى تمتص دماء الشعب المنكوب، بينما تحمي الفاسدين وتدعم عصابة الجنرالات ورجال أعمال الثورة المضادة.

المستشار وليد شرابي قص شريط فضح سياسات العسكر المالية عبر عدة تغريدات كاشفة، قائلا: “صرف مكافأة 6000 جنيه لكل قاضي بالأمس وعدد القضاة 25000 يعني 150مليون جنيه، في مصر الغلابة لازم يصبحوا عليها، لكن القضاة لازم مصر تصبح عليهم!”، مضيفا: “سيسي عايز 10 مليون غلبان مصري يصبحوا على مصر كل يوم بجنيه علشان يجمع 4 مليار في سنة، وساب لساويرس 14 مليار جنيه كانوا حق الغلابة على ساويرس!”.

وكتبت صاحبة حساب عنان: “#فلوس_مصر_فين، اكيد الرئيس الزيزى مخبيهم من الأشرار، واحنا واثقين فيه مش احنا نور عنيه”، فيما رصد أبو أحمد الواقع بمزيد من المرارة: “#فلوس_مصر_فين سرقها من يعطوا صكوك الوطنية للأنذال.. وصكوك الخيانة وكره الوطن للشرفاء، كل شئ مقلوب فى هذا الوطن”.

وعلقت مي: ” #فلوس_مصر_فين.. اخدالعسكر مصر من الملك فاروق وهى ليس عليها اى ديون، واقتصاد قوى، بعد 64 عاما أصبحت مصر مثقلة بالديون، وأصبحنا دولة مصر الشحاتة”، فيما كتب علي: ” #فلوس_مصر_فين.. موجوده مضعتش موجوده رصاص ف أجساد الشباب، كرباج على ظهور الأحرار، قنابل غاز، موجوده ف جسم خالد سعيد وأسماء البلتاجى وكل شهداء مصر”.

وشن الصحفي أبو المعاطي السندوبي هجوما لاذعا على قائد الانقلاب، قائلا: ” اشعر ان السيسى لا يتحدث معنا بل يتحدث مع نفسه بصوت عال، فهو يريد ان نكون مثله، نعتقد كما يعتقد، ونفكر كما يفكر هو، لا يريد أن يحتوينا، بل يريد أن ينسخنا مثله وبالقوة ..وهذا ليس طبيعيا بل يدخل فى اطار عمل الاطباء النفسيين”.

صاحبة حساب بنت مصر الحرة علقت: “سيس عايزك تتبرع ليواصل ظلمه وفشله، الست دي بتجمع فارغ كوز البيبسي عشان تبيعه وتسد بيه جوعها هي أولى منه.. #فلوس_مصر_فين”، فيما تهكمت شهد: “#فلوس_مصر_فين في كروش العسكر”.

وكتبت سما: “سؤال منطقي وفي آوانه، وزي ما بطالبني اصبح ع مصر بجنيه، من حقي اسألك كمان هي فلوس مصر فين”، فيما غرد ندي: “#فلوس_مصر_فين .. اشترينا بـ الفلوس زهر، ومستنيين الزهر يلعب وتتبدل الأحوااال”.

وعلقت سالي أدم: “#فلوس_مصر_فين،  فى البلاعة اللى قاعدين فيها الحرامية وبيقولولك منها تحيا مصر”، فيما كتب مصطفي حمدي: “#فلوس_مصر_فين ف كرش السيسى اكيد”، ورد إسلام أشرف: “#فلوس_مصر_فين مخبيينها في بنوك سويسرا علشان انتوا شعب مسرف ..  مسرف ولا مش مسرف؟ مسرف يا مليجى”.

 

 

* الصحفيين” تتقدم ببلاغ ضد انتهاكات الانقلاب لمعتقلي “العقرب

تقدمت نقابة الصحفيين، اليوم السبت، ببلاغ للنائب العام، حول الانتهاكات المستمرة لداخلية الانقلاب ضد معتقلا سجن “العقرب” شديد الحراسة.

وقال خالد البلشي، مقرر لجنة حريات الصحفيين في تصريحات صحفية اليوم، إن النقابة تلقت شكوى يوم الخميس الماضي من أسر المحبوسين بالعقرب اشتكوا فيها من تعرض المحبوسين بالسجن لانتهاكات شديدة؛ ما دفع عددًا من الزملاء لإعلان إضرابهم عن الطعام.

وكشفت الشكوى أن أهالي المحبوسين ذكروا في شكواهم للنقابة أنهم يتعرضون لانتهاكات شديدة، تراوحت بين غلق نظارات الزنازين عليهم، في حبسهم الإنفرادي، والتي تعد بمثابة الهواء الذي يتنفسونه، وكذلك زيادة أسعار الكانتين 100% وهو المصدر الوحيد لهم لشراء وجبة الغذاء، وتقليل مدة التريض، ومنعها في كثير من الأحيان، فضلًا عن انتشار الفطريات داخل الزنازين نتيجة انعدام التهوية، وزيادة الرطوبة، وعدم توفير الأغطية، والمياة الساخنة، مع برودة الجو؛ حيث وصلت درجة حرارة الزنزانة- طبقا لما ورد بالشكوى- إلى أقل من 5 درجات مئوية، كذلك عدم توفير أكواب لهم للشرب.

وكذلك استمرار منع دخول المتطلبات الحياتية، من ملبس، ومأكل (إلا بقدر لا يكفي طفل صغير)، وعدم السماح بدخول الكتب، والأغراض الشخصية، والأدوية، إلا بما يوافقون عليه داخل السجن، ويتم إرسالها لصيدلية السجن. 

وطالبت النقابة في بلاغها للنائب العام وشكواها لداخلية الإنقلاب بالتحقيق في الانتهاكات التي يتعرض لها الزملاء طبقا للشكاوى المقدمة للنقابة.. وتحسين أوضاعهم وتقديم الرعاية الصحية المناسبة لهم وفتح الزيارات لذويهم.

 

 

* فضيحة أحزاب العسكر.. تبتز أعضاءها وتزعم انتماءهم للإخوان

 في تطور جديد لدولة العسكر التي حولت قطاع كبير من المواطنين إلى مخبرين يوشون ببعضهم بعضا للأجهزة الأمنية لنيل رضاهم والسير في ركابهم، شن عدد من الأحزاب السياسية الكرتونية حملات تهديد لأعضائها تجاه أي حالة تمرد أو غضب تعترض على فشلها والسير تحت نعال العسكر، في الوقت الذي يتزايد فيه الغضب الشعبي إثر ارتفاع الأسعار وانهيار الاقتصاد وقتل المواطنين في الشوارع.

وفاجأ حزب الوفد المعروف بانتمائه لأجهزة أمن الدولة، أعضاءه بتهديدهم علانية بتسليمهم لأجهزة الأمن، في حال أي تمرد على سياسيات الحزب الفاشلة برئاسة الدكتور السيد البدوي المعروف بعلاقاته الأمنية، وخاصة وأنه صاحب أشهر تسجيل مسرب مع أحد قيادات أمن الدولة التي كانت تأمره بأن يسلك مسلكا غير مسلك جماعة الإخوان في الدفاع عن الديمقراطية وثورة 25 يناير، مؤكدا للبدوي أنه سيتم قتل أعضاء الإخوان في الشوارع.

وزعم حزب الوفد خلال تهديده الفاضح لأعضائه بأنه تم اكتشاف عضو الهيئة العليا لحزب الوفد ولديه ميول لجماعة الإخوان، وهو ما يمثل فضيحة من العيار الثقيل، خاصة وأن المفترض أن أي عضو يصل لمنصب عضو الهيئة العليا للحزب يكن معروف تاريخيا ونسبا وعملا بالنسبة لهم وللأجهزة الأمنية التي تدير الحزب، فضلا عن أن الحزب لم يوضح ما هي الميول الإخوانية التي يتهم بها عضو هيئته العليا، ليتكشف معه الفضيحة التي حولت الحزب لذراع أمنية في التجسس على أعضائه وابتزازهم.

يأتي هذا في الوقت الذي يزعم فيه حزب الوفد بأنه ينهج النهج الليبرالي في حرية الرأي والفكر والتعبير، إلا أن أصبح بذلك في فضيحة حزبية من العيار الثقيل أول من ينسف معنى الديمقراطية والعمل السياسية بالتخابر على أعضائه وتهديدهم.

ولم تمر 48 ساعة على خيانة “الوفد” للعمل السياسي والديمقراطي حتى وأعلن عدد من الأحزاب الكرتونية العسكرية سيرهم على نفس المنهج الأمني في التخابر على أعضائهم، حيث أعلن عدد منها إعادة النظر فى جميع أعضاءها للتأكد مما إذا كانوا مخترقين من قبل الجماعة من عدمه، بحد زعمهم وروايتهم الأمنية.

ووصل الأمر بحسب صحيفة “اليوم السابع” المعروفة بعلاقاتها مع أجهزة الأمن، أن عددا من الأحزاب قامت بإعادة الكشف عن أعضائها بإرسال كشوف بأسمائهم  للأجهزة الأمنية بزعم التأكد من عدم انتماءهم لجماعة الإخوان، ليتحول بذلك جميع أحزاب العسكر لأجهزة تخابر على أعضائه وابتزازهم.

وقال عمر المختار صميدة، رئيس حزب المؤتمر، أن الحزب يرسل أسماء الأعضاء المشكوك فى انتماءاتهم إلى الجهاز الأمنى للتأكد من عدم انتمائهم لجماعة الإخوان، مشيرا إلى أنه يتم معرفة أنهم ليس لديهم أى انتماء للجماعة، وبالتالى يستمرون كأعضاء فى الحزب.

وزعم صميدة أن جماعة جماعة الإخوان حاولت اختراق الأحزاب السياسية، موضحا أن الأحزاب واعية لتلك المحاولات ولن تسمح بها.

وفى السياق ذاته، قال شرعي محمد، رئيس الكتلة البرلمانية لحزب مصر بلدي، إن الحزب يقوم بعمليات جرد بصفة دورية للتأكد من سلامة عضوية جميع أعضائه، والتأكد أيضا من ميولهم، مشيرا إلى أن جميع الأحزاب السياسية، مطالبة فى الوقت الحالى بإعادة النظر فى أعضائهم للتأكد من عدم اختراقها من قبل جماعة الإخوان المسلمين.

وأضاف رئيس الكتلة البرلمانية لحزب مصر بلدي، أن الحزب يتأكد من ميول أعضائه من خلال قيام أمين عام الحزب فى كل محافظة بتزكية عضو بعينه للانضمام إلى مصر بلدى، مع إرسال ملف بتاريخه، وتوضيح أسباب التزكية فى مذكرة يتم إرسالها إلى الأمانة العامة للتأكد من عدم انتمائه للإخوان.

وأكد المهندس حازم عمر رئيس حزب الشعب الجمهوري أن الحزب راجع مع الجهات الأمنية ملفات أعضائه ومرشحيه قبل خوض انتخابات مجلس النواب، موضحًا أن الأمن الوطنى نبههم باندساس أحد المنتمين إلى جماعة الإخوان المسلمين، وعلى الفور تم التخلى عنه قبل غلق باب الترشح.

وقال المهندس حازم عمر إن الحزب يتخذ كل الإجراءات الاحترازية في اختيار أعضاء مكتبة السياسي، وهيئته البرلمانية، وأمانات المحافظات، مشيرًا إلى تواصلهم الدائم مع الجهات الأمنية فى هذا الصدد. 

وفي السياق ذاته، قال نبيل زكي، المتحدث باسم حزب التجمع، إن ضم الأعضاء بطريقة عشوائية السبب الحقيقي وراء وجود خلايا نائمة ببعض الأحزاب، مشيرًا إلى ضرورة وجود معايير لاختيار الأعضاء، كالفحص والتدقيق قبل قبول عضويتهم. 

 

 

* العشق الممنوع”.. عكاشة جاسوس ما بعد المزاولة!

دخل توفيق عكاشة في صدام عنيف مع ما تبقى من وعي المصريين بحقيقة العدو الصهيوني، واستضاف في بيته- على مسمع ومرأى من أجهزة المخابرات والعسكرالسفير الصهيوني، وأطعمه بطًّا ودجاجًا مصريًّا، وصب له خمرا معتقًا في كأس الوطن!

وبات من الواضح أن عكاشة يعمل في جناح مغاير للجناح أو الأجنحة التي يعمل لها إعلاميون وسياسيون في ماكينة الانقلاب العسكري، وباتت خطوة عكاشة” محيرة لمن لا يربط طرف الخيط بنهايته، وطرفه في يد السيسي، ونهايته في تل أبيب، ويمر عبر البيت الأبيض وبؤر الاستعمار التاريخية، والمؤكد أنها تأتي في سياق حالة تفكك شامل للجبهة التي تشكلت في 30 يونيه 2013 للإطاحة بحكم الرئيس المدني المنتخب محمد مرسي.

فى بيتنا جاسوس

بات من الواضح أيضًا أن توفيق عكاشة لا ينبغي التعامل معه باستخفاف أو سخرية، بعدما اعترف بنفسه بأن ظهوره بشخصية الساذج الأبله إنما كان جزءا من خطة لجذب انتباه الرأي العام، وقد نجح بالفعل في ذلك حتى وصل إلى فوزه في انتخابات برلمان “الدم”، بعدما حصل على أعلى نسبة من الأصوات في هذه الانتخابات على الإطلاق.

السبب الثاني الذي يجعلنا نتعامل بجدية مع زيارة السفير الصهيوني إلى بيت توفيق عكاشة، هو خطورة ما يبثه من رسائل، وانحطاط معظمها بشكل يجعل السخرية منها أو مجرد الضحك عليها تقصيرًا يقترب من الجريمة!.

علاقة قديمة

بعد فضيحة استضافة “عكاشة” لسفير العدو الإسرائيلى فى منزله، وهى الخطوة التى استغربها البعض، انكشف الود بين عكاشة وسفير العدو الصهيونى بالقاهرة، بل ليس سرا أن العلاقة بين عكاشة والمسؤولين الإسرائليين، سواء فى السفارة الإسرائيلية أو فى إسرائيل نفسها، بدأت منذ سنوات، وأن حالة الانبهار والعشق والحب الحرام بين عكاشة وإسرائيل لم تظهر فجأة، وكأن هذا الحب والعشق الحرام للعدو الصهيونى يسرى فى دمه منذ سنوات!.

وما قالته المذيعة الشهيرة منى عبد الوهاب، عقب قيامها منذ سنوات بتصوير إحدى حلقاتها مع توفيق عكاشة، ببرنامج المقالب الشهير «الحكم بعد المزاولة»: إن أكثر ضيف صدمها هو الإعلامى توفيق عكاشة، واكتشفت أنها هى التى أخذت «مقلب» بعد أن كانت تعمل مقالب فى الضيوف، حيث إنها صدمت فى رد فعل عكاشة، حيث إنه دائما ما يعلن وجهة نظره فى الماسونية والمؤامرة الصهيونية وفي عدائه لليهود، من خلال برنامجه على قناة الفراعين، إلا أنها بعد أن بدأت فى طرح أسئلتها عليه، اكتشفت أن لديه ازدواجا فى آرائه، وأنه موافق على تصدير الغاز لإسرائيل، ويرى أن القدس أرض إسرائيلية، وأن هناك آيات فى القرآن تقول ذلك، وأن العرب والمسلمين ليس من حقهم الذهاب للقدس إلا كزوار، وأنها عندما قالت له: “إنهم قناة إسرائيلية وليست قناة فرنسيةرحب جدا، بل ووصف الشعب الإسرائيلى بأنه شعب طيب، وأنه زار إسرائيل 3 مرات، وله أصدقاء فى الحكومة الإسرائيلية!.

مؤخرا بدأ البعض ينتبه إلى أهمية دراسة وتوثيق ظاهرة عكاشة بعد صدور كتاب “حاوي الثورة المصرية” للبروفيسور “والتر أرمبرست”، صاحب كتاب الثقافة والحداثة الجماهيرية في مصر”، وهو كتاب يحاول دراسة عكاشة بطريقة علمية.

الأمر لا يقتصر على عكاشة وحده، بل إن مسرحية نائب “الدم” مصطفى بكري، لن تنطلي على طفل صغير، حيث إن حديث عكاشة عن إسرائيل ودوره في التمهيد لشيطنة المقاومة وإنكار حق الفلسطينيين في أرضهم، وهو خطاب انتشر مؤخرا على لسان مثقفين وسياسيين مؤيدين للانقلاب، ومنهم بكري وغيره.

قد يكون مفهوما أن يستضيف عكاشة سفير العدو الصهيوني، ويهاجم حركة حماس أو حتى فصائل المقاومة الفلسطينية، مثلما يقوم به غيره من أذرع السيسي الإعلامية بذريعة “كاذبة”، وهي أنهم يهددون الأمن القومي المصري، لكن عكاشة تفوق عليهم بخطابات صريحة في مدح إسرائيل وتبنّي خطابها.

دائما ما يروج إعلاميو مبارك والسيسي أن ثورة يناير ما هي إلا مؤامرة خارجية، ورغم هذا لم يثبت هذا الزعم على الإطلاق، بل بالعكس ثبت أن نظام مبارك ومن بعده طنطاوي والسيسي، الأكثر اقترابا من إسرائيل، ليس على مستوى السياسات فحسب، بل بالخطاب أيضا، وبما أن حديثنا اليوم عن عكاشة، فلنسترجع أبرز ما قاله عن القضية الفلسطينية وإسرائيل.

إسرائيل وأذرعها في مصر

أنا عايز أوجه رسالة للشعب الإسرائيلي، أيها الشعب الإسرائيلي، وجود مرسي رئيسا لمصر لن يجعلك تعيش آمنا مطمئنا، انس ذلك”، كان هذا ما قاله عكاشة قبل الإعلان عن نتيجة الانتخابات الرئاسية عام 2012 بين محمد مرسي وأحمد شفيق، عندما ظهر عكاشة محذرا مما أطلق عليه “الشعب الإسرائيلي” من أن مرسي يمثل خطرا عليه وعلى “المواطن والشاب والفتاة في إسرائيل”، والمفارقة أن هذا الكلام الذي ينضح بالعمالة والارتزاق كان في إطار اتهام عكاشة لمرسي والإخوان بأنهم عملاء للولايات المتحدة!.

بعد ذلك ظهرت فضيحة أخرى تخص برنامج “الحكم بعد المزاولة”، التي تقوم فكرته على عمل لقاء مع أحد الشخصيات، والإيحاء بأن هذا اللقاء سيذاع في قناة إسرائيلية، وكانت النتيجة طبعا أن كل الشخصيات كانت تصاب بالغضب، ما عدا عكاشة، الذي أعلن قبوله الظهور في استضافة قناة إسرائيلية وبرنامج إسرائيلي، كما وافق على تصدير الغاز لإسرائيل، وأكد أنه معترف بحق اليهود في “تراثهم” في الأراضي الفلسطينية، وأنه ليس للعرب في القدس إلا الأقصى، (جاء بعده يوسف زيدان ليلغي هذا الحق الوحيد أيضا ويعطيه لإسرائيل).

لكن عكاشة اعترض على إذاعة الحلقة بعدما اكتشف أنها عبارة عن “برنامج مقالب مصري”، قائلا: إن ما يقوله في “قناة إسرائيلية” غير الكلام الذي يقوله في قناة مصرية، يقصد بالطبع اتهام الثوار بالعمالة لإسرائيل التي يذوب عشقا فيها.

وجد عكاشة من الجرأة والصفاقة بعد الانقلاب ما يسمح له بأن يجهر بتلك الآراء علنا، أثناء العدوان الإسرائيلي على القطاع، في ظل نظام هو الأكثر إخلاصا لإسرائيل.

تعددت خطابات العشق والغرام من عكاشة لإسرائيل، حيث وصفها بأنها “دولة جارة”، رافعا لهم القبعة على قتلهم المئات من أبناء الشعب الفلسطيني، وواصفا فصائل المقاومة بـ”الإرهابية”، حتى إنه رفع الحذاء أكثر من مرة في وجه المقاومة ومن يؤيدها أو يدعو إلى إرسال مساعدات إلى غزة- “ما تروح في داهية باللي فيها”- هكذا وصف عكاشة غزة أثناء العدوان الأخير.

تعدى عكاشة مراحل الانحطاط كلها حتى وصل إلى المطالبة بقصف غزة بالتعاون مع إسرائيل، مؤكدا أن إسرائيل لن تمانع في ذلك، ما دام الهدف ضرب الإرهاب”، مستنكرا إرسال قوافل مساعدات إلى غزة، ومتهما الشعب الفلسطيني بأنه “شعب باع قضيته وباع نفسه” وموجها لهم السباب، وهو ما جعل التلفزيون الإسرائيلي يحتفي بأقواله تلك.

وطالب عكاشة بترشيح إسرائيليٍ لمنصب الأمين العام للأمم المتحدة، قائلا: إن ذلك لم يخطر ببال أحد، لكنه أمر طبيعي جدا من صاحب الخطاب المعسول تجاه الكيان الصهيوني.

امتد الخطاب العكاشي إلى قناة الفراعين التي يرأسها، ووجدنا عنوانا لأحد الأخبار التي تذيعها القناة عن انتفاضة السكاكين لتصفها بأنها “موجة من الإرهاب الفلسطيني تجتاح إسرائيل“.

السيسي يحميه

قبل جولة الإعادة من انتخابات البرلمان، ظهر عكاشة مرتديا الجلباب وسط أهالي دائرته، على طريقة الفنان عادل إمام في فيلم “الواد محروس بتاع الوزير” ليتحدث عن بطولاته في “القدس”، متفاخرا بأنه حصل على تصريح بزيارة المسجد الأقصى من مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، وأنه اعتصم أمام المسجد بعد منعه من الدخول، ليتصل به وزير الداخلية الإسرائيلي ليسمح له بدخول الأقصى ليقوم بتصوير المغارة، التي زعم أن آدم وحواء التقيا فيها!، مدعيا أن المسجد الأقصى المتعارف عليه من الجميع ليس المسجد الحقيقي، وإنما هو في الحقيقة عبارة عن مغارة تحت الأرض، وأن المتعارف عليه الآن هو مسجد الوليد بن مروان وتم بناؤه بعد وفاة الرسول محمد.

يضيف عكاشة أن المكان الذي صلى الرسول فيه إماما بالأنبياء في حجر داود، يوجد بعده بـ 150 مترا هيكل سيدنا سليمان عليه السلام، ولو تم الحفر في تلك المنطقة لوجدوا الهيكل.

نلاحظ هنا تشابه الهدف من هذا الكلام مع كلام يوسف زيدان في إنكار حق المسلمين والعرب في المسجد الأقصى، فهو دعوة مباشرة لإسرائيل إلى الاستمرار في الحفريات التي تقوم بها تحت المسجد الأقصى بحجة العثور على هيكل سليمان. لكن في الوقت الذي يقول فيه زيدان كلاما منمقا يصلح للمثقفين والطبقات العليا والمتوسطة المتعلمة، يتولى عكاشة مهمة توصيل نفس الخطاب إلى الشرائح غير المتعلمة من المجتمع.

ومثلما اعترف يوسف زيدان بأن ما يقوله عن الأقصى إنما يأتي ضمن خطة وضعها مع السيسي، فإن الأخير يساند عكاشة ويحميه من الحبس رغم صدور أحكام قضائية نهائية بحقه في عدة قضايا، وهو أمر ليس غريبا على السيسي الذي تدخل قبل ذلك ومنع حبس أحمد موسى، وسمح له بالسفر معه إلى ألمانيا رغم صدور حكم نهائي بحبسه أيضا. وربما تعود العلاقة بين عكاشة والسيسي إلى ما بعد الثورة مباشرة، عندما كان عكاشة مسؤولا عن إطلاق شائعة أن السيسي ينتمي إلى الإخوان المسلمين، لينخدع فيه الجميع بمن فيهم الإخوان الذين صدقوا بالفعل أنه شخص يميل إليهم.

المذهل أن عكاشة تحدث أمام أنصاره بكل أريحية عن اتصالات ومقابلات مزعومة مع مسؤولين إسرائيليين وسط أنصاره، دون أن يثير هذا الحديث في أنفسهم أي استنكار، فهو يقول بوضوح إنه “مطبعمع إسرائيل، ولديه علاقات معهم، لكنهم لا يحركون ساكنا، وفي النهاية يزعمون أن شباب الثورة عملاء ويقابلون أمريكيين وإسرائيليين دون أن يقدموا دليلا واحدا على مزاعمهم، بينما يصارحون أتباعهم بحقيقتهم بكل وضوح وبساطة. يبدو أن مهمة المسيخ الدجال من أسهل ما يكون.

استعاد عكاشة شخصيته الحقيقية بعد فوزه بعضوية برلمان “الدم”، وبدأ يتحدث برزانة غير معتادة عليه، وهو ما أثار دهشة كثيرين، لذلك يجب توثيق هذه الأفعال جيدا حتى لا يعود مرة أخرى إلى شخصيته البهلوانية إذا جد جديد، وهو ما يمكن أن يؤدي إلى التسامح معه عندما تحين ساعة الحساب، وهي آتية بالتأكيد.

ومن حق كل مصري أن يسأل عكاشة هذه الأسئلة:

ما شكل التطبيع مع إسرائيل؟ هل سيكون شبيها بما قام به خالك فاروق الفقى، الذى أعدم رميا بالرصاص بعد تورطه فى خيانة وطنه وبيع نفسه للموساد من أجل الساقطة هبة سليم؟
أم أنك ستكتفى بالزيارت لأرض فلسطين لكى تشاهد كيف يتم قتل وذبح وحرق أطفالنا فى فلسطين المحتلة على يد جنود العدو الإسرائيلى؟
أم أنك تنوى تمويل قناتك «الفراغين» بأموال الصهاينة من خلال صفقة إعلانات مشبوهة مع رجال أعمال يهود؟
أم أنك سوف تستعين بالعلماء الصهاينة لزراعة أراضيك التى لا نعرف حتى الآن كيف حصلت عليها؟.

 

 

* نواب برلمان العسكر يطالبون بحساب بدل الجلسات بالساعة

طالب أكثر من 220 عضوا في “برلمان السيسي” بزيادة بدل الجلسات واحتسابها بـ”الساعة”، مع إضافة ميزات مادية جديدة لهم، وذلك بعد أيام من مطالبة السيسي المصريين بـ”الاصطباحة” على مصر بجنيه!.

جاء ذلك في طلب تقدم به الأعضاء إلى لجنة إعداد اللائحة، يطالبون فيه بحساب بدل الجلسة بالساعة، فضلا عن المطالبة بزيادة بدل الجلسات الأساسية والنوعية، وتوفير بدل للانتقال والمبيت والتغذية والمظهر والعلاج والاتصال.

وزعم الأعضاء أن مطالبهم تأتي من أجل القدرة على القيام بدورهم والاستمرار فيه، وتغطية الحد الأدنى من متطلبات القيام بهذا الدور الوطنى.

هذا وقد طالب قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي جموع الشعب بالقيام بتصبيحة كل يوم بالتبرع ولو بجنيه لدعم اقتصاد البلاد المتدهور والمأزوم، بعد أن توقف رز الخليج مؤخرا.

 

* نحس السيسي: السفن تترك قناة السويس وتعود لـ”رأس الرجاء الصالح

أدى انخفاض أسعار النفط إلى اتجاه الناقلات البحرية إلى اتخاذ الطريق الطويل من خلال الالتفاق حول أفريقيا لتجنب الرسوم الجمركية الضخمة التي تدفعها خلال مرورها بقناتي السويس وبنما، بحسب ما أفاد به تقرير اقتصادي حديث، نقله موقع سي إن بي سي الاقتصادي الأمريكي.

وأوضح تقرير أصدرته مؤسسة سي إنتل للنقل البحري الشهر الجاري أنه منذ أكتوبر الماضي سلكت 115 ناقلة بضائع طريق رأس الرجاء الصالح في طريق العودة بعد أن نقلت حمولاتها من دول شرق وجنوب شرق آسيا إلى موانئ دول شمال أوروبا وإلى السواحل الشرقية للولايات المتحدة.

وأضاف أن تهاوي أسعار النفط يعني أن السفن بإمكانها أن تسلك طريقا أطول بسرعة أعلى، مستغرقة نفس الوقت الذي تستغرقه لخوض الرحلة وصولا للقناة والمرور بها.

ووفقا للتقرير فإن الدوران حول سواحل جنوب أفريقيا من شأنه أن يوفر مبلغا قدره 235 ألف دولار للرحلة الواحدة، وهو ما من شأنه دعم نقص السيولة الذي يواجه بعض هذه الرحلات، لافتا إلى أن رحلات العودة قد توفر مزيدا من النفقات في حال خفض معدلات سرعة الناقلات في أعالي البحار.

واعتبر أن هذه الأنباء تحمل أخبارا سيئة لقناتي بنما والسويس ولفت التقرير إلى أنه خلال العام الماضي، أنفقت مصر 8.5 مليار دولار لتوسعة مجرى قناة السويس، ما يؤدي لعمل قناة السويس باتجاهين، وخفض مدة الانتظار التي يتسبب بها اكتظاظ الممر الملاحي للقناة.

وتابع أنه وفقا للتقارير التي أصدرتها هيئة قناة السويس، فإن إجمالي عدد السفن المارة بالقناة قد زاد بنسبة 2% في 2015، ليبلغ 17.483 سفينة.

غير أن الرقم الخاص بناقلات الحاويات قد انخفض بنسبة 5.7%، كما انخفضت نسبة الناقلات العملاقة المارة بالقناة بنسبة 3.1%.

وتمثل ناقلات الحاويات قيمة مهمة بالنسبة لقناة السويس وفقا للتقرير، حيث إن الناقلات المبحرة من آسيا إلى الساحل الشرقي تدفع مقابل مرور بالقناة نحو 465.000 دولار في المتوسط.

وأضاف التقرير أنه في حال أرادت هيئات القناتين الإبقاء على خيار المرور خلالها اقتصاديا، فإنه يتعين على قناة بنما أن تخفض رسوم المرور بها بنسبة 30%، بينما يتعين على قناة السويس ان تخفض قيمة الرسوم بنحو 50%.

ولفت إلى أن القرار بسلوك طريق رأس الرجاء الصالح سيكون له أثر بيئي سلبي، حيث إن زيادة استهلاك الوقود تعني إضافة نحو 6800 طنا في المتوسط من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون.

 

 

بوتين شاذ جنسياً

السيسي بوتينبوتين شاذ جنسياً

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

كشفت صحيفة بريطانية، من خلال تحقيق أجرته، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين “شاذ جنسيا”.

واعتمدت في هذا التقرير على اعترافات الجاسوس الروسي القتيل ألكسندر ليتفينينكو الذي كشف أيضا سنة 2006، أن بوتين مارس الجنس على أطفال في إحدى الشقق رفقة سياسي آخر كان برفقته وقد قام الجاسوس الروسي بكشف هذا الأمر الخطير بعد انتشار صور للرئيس الروسي وهو يقبل بطن طفل صغير يبلغ 5 سنوات من العمر بالكرملين. كما أكد ألكسندر ليتفينينكو أن هذه الاتهامات التي أطلقها مثبتة بصور وفيديوهات قام بوتين بإتلافها فيما بعد.

 

ألكسندر ليتفينينكو على فراش الموت بعد تسميمه

ألكسندر ليتفينينكو على فراش الموت بعد تسميمه

في مقابل ذلك كان الجاسوس الروسي ألكسندر ليتفينينكو قد توفى سنة 2006 داخل أحد المستشفيات نتيجة تسممه في ظروف غامضة. وكانت المفاجأة حين كشفت لجنة التحقيق البريطانية أنه من المحتمل بشكل كبير أن يكون بوتين قد صادق بنفسه على أوامر قتله بالسم بعد كشفه هذه المعلومات الخطيرة عنه.

ومن الثابت أن الجاسوس الروسي السابق ألكسندر ليتفينينكو تمت صلاة الغائب على جثمانه بالمسجد المركزي في لندن تم دفنه وفق الشعائر الاسلامية بعد أن اعتنق الاسلام على فراش موته في العاصمة البريطانية لندن اثر تسممه الغامض بمادة بولونيوم 210 المشعة.

وكان والد الجاسوس وولتر ليتفينينكو قال في مقابلة صحفية إن ابنه المولود لعائلة مسيحية أرثوذكسية والذي لديه صلات قوية بالمتمردين الاسلاميين في الشيشان هو الذي طلب منه دفنه وفق الشعائر الاسلامية بينما كان يرقد في مستشفى يونيفرسيتي كوليج“.
وقال والده :”عندما طلب مني أن يدفن وفق الشعائر الاسلامية أجبته بالموافقة وقلت له كما ترغب يا ولدي. نحن لدينا قبلك شخص مسلم في العائلة وهو زوج ابنتي . أهم شئ بالنسبة لي هو الإيمان بالله الواحد“.
وكان العميل السابق بجهاز الاستخبارات الروسي KGB، ألكساندر ليتفينينكو، الذي يعتقد أنه تعرض للتسمم قبل ثلاثة أسابيع من وفاته في العاصمة لندن، وقد توفي يوم 24 نوفمبر 2006 واتهمت عائلته الحكومة الروسية بالوقوف وراء موته من خلال تسميمه بطريقة مبتكرة جدا.

من الجدير بالذكر أن أحداً لم يكن يتصور أن يكون لقب الشهيد ملحوقا باسم ألكسندر ليتفينينكو رجل من رجال المخابرات الروسية (السوفيتية سابقا)، ولكن هذا ما حدث بعد اغتيال رجل المخابرات الروسي” ليتفينينكو ” في لندن، وعقب الكشف عن أنه آمن بالإسلام قبلها بسنوات خلال عمله في الشيشان، وكان السبب في إيمانه القدوة فيما رآه من تفاني وتضحيات المجاهدين الشيشان المدافعين عن دينهم وبلادهم.

كذلك كان السبب في اعتناقه الإسلام ما شاهده من تآمر وغدر القيادة السياسية والاستخباراتية الروسية ، وأساليبها القذرة التي أدت إلى القيام بأعمال إرهابية في موسكو،راح ضحيتها المئات من المواطنين الروس الأبرياء، وذلك فقط لكي يوجدوا ذريعة ومبرر لضرب الشيشان بقسوة ووحشية،وإعلان الحرب الشعواء على كل أهلها، بعد تلفيق الاتهام وإلقائه على المجاهدين الشيشان، بأنهم هم الذين قاموا بالأعمال الإرهابية .

وقصة هذا الشهيد القادم من بلاد الصقيع تثير أكثر من تساؤل وتأمل.

هل أولها هو مسئولية بريطانيا التي كان يلجأ إليها عن مصرعه؟، فمن المؤكد أن الحكومة البريطانية ليست بعيدة عن تسليم ” ليتفينينكو ” لقاتليه، لأمر لا يرضيها أن يكون على أراضيها حرًا رجل مسلم بمثل هذه الخبرات والكفاءات،التي قد يوظفها لصالح حركات الجهاد الإسلامي، ليس فقط في أقاليم الاتحاد السوفيتي السابق، وإنما في مناطق أخرى من العالم .

إن الشبهات قد حامت بالمخابرات البريطانية في عملية مصرع الأميرة ديانا ،بسبب مجرد ارتباط عاطفي بشاب مسلم، وخشي الإنجليز من وراءه ؟ , فهل يكون رجل المخابرات الروسي صاحب الولاء الفعلي للإسلام ؟، وصاحب الخبرات المؤكدة العريضة في مجاله, أعز عليهم من أميرتهم ، التي أحاط بها فقط احتيال الإسلام وليس حقيقة! وتسليم الرجل لقاتليه يمكن أن يتم في إطار صفقة من الصفقات المعروفة جيدا في عالم الاستخبارات والسياسة الدولية، وبريطانيا بالذات مشهور عنها الغدر في هذا الميدان .

حماس تنفذ حكم الإعدام بحق متعاونين اثنين مع إسرائيل

تعبيرية

تعبيرية

حماس تنفذ حكم الإعدام بحق متعاونين اثنين مع إسرائيل

 

شبكة المرصد الإخبارية

اعلنت وزارة الداخلية في حكومة حماس في بيان صباح السبت تنفيذ حكم الاعدام في اثنين من المتهمين في التعاون مع إسرائيل.

وقالت الوزارة في بيانها “استنادا لشريعتنا وديننا الحنيف وما نص عليه القانون الفلسطيني، واحقاقا لحق الوطن والمواطن وحفاظا على الامن المجتمعي تم تنفيذ حكم الإعدام بحق المتخابر مع الاحتلال ع.غ البالغ 49 عاما والمتخابر ح.خ البالغ 43 عاما”.

واضاف البيان ان “حكم الاعدام نفذ بعد استنفاد الحكم كافة طرق الطعن فيه (…) واصبح واجب التنفيذ بعد ان منح المحكوم عليهما حقهما الكامل”.

واشارت ايضا الى ان الحكم صدر بحق المتهمين “في 29 تشرين الثاني/نوفمبر 2004 بالاعدام شنقا حتى الموت وقامت محكمة النقض في 14 تموز/يوليو 2011 برفض الطعن المقدم وتأييد حكم الاعدام الصادر بحقهما”.

وتابع ان التهم التي وجهت للمتهمين هي “التخابر مع جهة امنية اجنبية معادية بقصد الاضرار بالمصالح الوطنية العليا خلافا للمادة، إضعاف الروح المعنوية وقوة المقاومة، القتل قصدا بالاشتراك ومحاولة القتل بالاشتراك”.

واكدت ان “هذه الأحكام صدرت وجاهيا وبالاجماع وافهمت علنا”.

واوضح البيان ان المحكمة العسكرية في غزة حكمت على “المتخابرين” الاثنين ب”الاعدام شنقا حتى الموت بعد ان وجهت المحكمة لهم تهما تتراوح بين التخابر مع جهة اجنبية معادية والتدخل في القتل والتجسس منذ عشر سنوات”.

وحضر تنفيذ الاعدام عدد من الشخصيات وممثلين عن منظمات اهلية وفقا للبيان.

وكانت حكومة حماس نفذت حكم الاعدام بحق ثلاثة اشخاص في نيسان/ ابريل من العام الماضي بعد ان ادينوا ب”التخابر” مع اسرائيل.

تسريب معلومات عن جاسوس لـ (سي آي إيه) في اليمن يثير غضب الاستخبارات الأمريكية والبريطانية

المخابرات المركزية الأمريكية

المخابرات المركزية الأمريكية

تسريب معلومات عن جاسوس لـ (سي آي إيه) في اليمن يثير غضب الاستخبارات الأمريكية والبريطانية

شبكة المرصد الإخبارية

المخابرات الأمريكية والبريطانية منزعجة من الكشف عن جاسوس بريطاني ولد في جدة بالمملكة العربية السعودية ودرس وعمل بالمملكة المتحدة حيث حصل علي جواز سفر بريطاني ، كان قد تم تجنيده من قبل المخابرات البريطانية للعمل كعميل مزدوج داخل تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية.

قال مسئولون أمريكيون أنه تم تسريب معلومات حول مخبر للـ(سي آي إيه) تم تجنيده للتجسس على تنظيم القاعدة في اليمن.

وقد أدت تسريبات مفصلة عن أسرار العملية الخاصة باختراق تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية، وإحباط مخطط تفجير طائرة أمريكية، ومغادرة العميل المزدوج اليمن ماراً بالإمارات، وتسليمه «القنبلة المعدلة» التي صممت للهجوم على الطائرة ومعلومات عن قادة الجماعة ومواقعها وأساليبها وخططها إلى وكالة الاستخبارات المركزية والأمن السعودي والوكالات الاستخبارية المتحالفة معها، إلى موجة غضب في الاستخبارات الأميركية، حيث وجه عملاء «سي آي إيه» السابقون اللوم إلى أوباما بسبب تهديده للأمن القومي وتشويه سمعة الاستخبارات البريطانية الداخلية (إم آي 6) والاستخبارات البريطانية الخارجية (إم آي 5).

وقالت صحيفة (utsandiego) البريطانية الصادرة باللغة الإنجليزية إن العملية تلقى اهتماما كبيرا بعد أن كشفت وزارة العدل أنها حصلت على سجلات الهاتف للمكالمات من وإلى أكثر من 20 خطا هاتفيا تابعة لخدمة اسوشيتد برس للأنباء وصحفييها في شهري أبريل ومايو عام 2012 في إجراء تحقيق على مستوى عال حول تسريب معلومات سرية.

المخبر، وهو مواطن بريطاني ولد في المملكة العربية السعودية، كان قد تم تجنيده من قبل المخابرات البريطانية للعمل كعميل مزدوج داخل تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية.

وقالت الصحيفة إن المخبر قد قدم معلومات أسفرت عن مقتل القيادي في تنظيم القاعدة في اليمن فهد محمد أحمد القصع في 6 مايو 2012 من خلال طائرة بدون طيار.

ويقول مسؤولون أمريكيون إن القصع له صلة مباشرة بالهجوم الإرهابي على المدمرة الأمريكية “يو إس إس” كول في خليج عدن.

ويقول مسؤولون إن المخبر أقنع المجموعة الإرهابية في اليمن بأنه يريد تفجير طائرة ركاب أمريكية في الذكرى السنوية الأولى لهجوم الولايات المتحدة التي قتل فيها أسامة بن لادن في باكستان. مؤكدين أنه تم تجهيز المخبر بأحدث نسخة من قنبلة الملابس الداخلية المصممة للمرور خلال أجهزة الكشف عن المعادن مع وقاية وضمان في المطارات.

وقال المسؤولون إن المخبر غادر اليمن بعد أن سلم أدواته إلى مساعدين له وانتهى المطاف به إلى مختبر مكتب التحقيقات الفدرالي في كوانتيكو، ويأمل مسؤولو المخابرات في فرجينيا إعادته إلى اليمن للمساعدة في كشف وتعقب المزيد من صانعي القنابل والمخططين، ولكن تسرب المعلومات حوله جعلت ذلك مستحيلا، وأصبحت شبكة تنظيم القاعدة تعمل جاهدة لتغطية مساراتها.

وكانت وكالة أسوشيتد برس قد نشرت قصة خبرية في 7 مايو 2012 كشفت عن بعض تفاصيل مؤامرة إرهابية حول طائرة ركاب.

الأسوشيتد برس لم تذكر المخبر في تقريرها، ولكن مستشار البيت الأبيض لمكافحة الإرهاب جون برينان، الذي هو الآن مدير وكالة المخابرات المركزية، أطلع العديد من كبار المسؤولين الحكوميين السابقين على العملية وقال في وقت لاحق للكونغرس، أن السلطات الأمريكية كانت “داخل السيطرة” في هذه المؤامرة، وفقاً للصحيفة.

وذكرت وسائل الإعلام الأخرى، بما في ذلك صحيفة لوس انجليس تايمز، استخدام عميل مزدوج.

وقال دبلوماسي بريطاني أن مسؤولي الاستخبارات البريطانية أبدوا غضبا شديدا لتلك التسريبات.

وقال مسؤولون أمريكيون إن مسؤولين في الاستخبارات السعودية فزعوا أيضا كما ذعر مسؤولو الاستخبارات وإنفاذ القانون في الولايات المتحدة.

وقال النائب العام إريك هولدر للصحفيين هذا الأسبوع “أود أن أقول أن هذا هو بين اثنين أو ثلاثة من أكبر -إن لم يكن أخطر- التسريبات التي رأيتها في أي وقت مضى”، وأضاف: “إن الشعب الأمريكي في خطر، وهذا ليس مبالغة “.

 

فيديو القاعدة تبث تسجيل لشخص وابنه اعترفوا أنهم ساعدوا في اغتيال القيادي عدنان القاضي

القاعدة تبث تسجيل لشخص وابنه اعترفوا أنهم  ساعدوا في اغتيال القيادي عدنان القاضي

 تسجيل لشخص وابنه اعترفوا أنهم ساعدوا في اغتيال القيادي عدنان القاضي

القاعدة تبث تسجيل لشخص وابنه اعترفوا أنهم  ساعدوا في اغتيال القيادي عدنان القاضي

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

بث تنظيم “قاعدة الجهاد في جزيرة العرب” ومقره اليمن مقطع فيديو تضمن اعترافاً” لشخص وصفه بـ”الجاسوس” وضع شريحة إلكترونية سهلت اغتيال القيادي في التنظيم عدنان القاضي ورفيقه أبو رضوان، في غارة أمريكية على قرية بسنحان شرق صنعاء في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، وتوعد بالانتقام من عدد من الضباط اليمنيين المتورطين في العملية.

 

وحسب الفيديو، الذي بث على موقع “الملاحم” التابع للتنظيم، والذي لم يتم التأكد من صحته، فإن “المساعد أول في قوات الحرس الجمهوري، حفظ الله الكليبي، الذي ألقى تنظيم القاعدة القبض عليه بعد أيام من مقتل القاضي، أدلى باعترافات عن تورطه مع أحد أطفاله في وضع شريحة إلكترونية تمكن من خلالها الطيران الأميركي من قصفه وقتله مع مرافقه أبو رضوان“.

وقال الكليبي، الذي ظهر في التسجيل وإلى جانبه طفله، “طلبوا مني أن أعطي ابني الشرائح التي سيضعها لعدنان القاضي، ثم أعطيته إياها بعد أن شرح له عدد من الضباط كيف يفعل“.

 

وجاء في اعتراف محمد احمد دريب الكليبي مساعد أول في معسكر السواد يسكن في منطقة قاع القيضي بالعاصمة صنعاء انه تلقى اتصال قبل عيد الاضحي من المقدم ركن عبدالله حمود الجبري قبل عيد الأضحى وابلغه بان المقدم خالد غليس وعلية ان ينفذ ماسيملى عليه مقابل تحقيق أي مطالب منها منزل ومال كون المهمة وطنية ، وطلب منه ا نياتي بولده البرق للاستعانة به في تنفيذ المهمة وعشية عيد الأضحى جاءه والمقدم خالد العوبلي والمساعد جواس وسلموا له 50 ألف ريال وطلبوا منه إعطاء ولده الصغير الشرائح لتنفيذ مهمة اغتيال الشيخ عدنان القاضي وتم تدريب الطفل البرق على كيفية تشغيل الشرائح التي سيضعها للشيخ القاضي

واعترف الطفل برق حفظ الله في الشريط من أن أباه أعطاه الشرائح ليضعها للشيخ القاضي ليلة العيد وبعد ان جاء الطفل برق إلى النقطة تم تدريبه من قبل الضباط على كيفية استخدامها ومن ثم انتقل الى سنحان حيث منزل الشيخ القاضي وطلب الضباط الثلاثة من الطفل برق ان يضعها في جيب القاضي يوم الأربعاء أو الخميس كحد أقصى لتنفيذ العملية، وأضاف البرق انه ذهب الى منزل القاضي ونفذ المهمة بإدخال الشرائح إلى جيب القاضي

وبناء على اعتراف حفظ الله وطفلة قالت جزيرة العرب ان الهيئة الشرعية إدانة حفظ الله محمد احمد الكليبي بالعمالة لأمريكا وعملائها في صنعاء

وإدانته بالمسئولية المباشرة عن مقتل الشيخ عدنان القاضي وابو رضوان من خلال التغرير بالطفل الصغير لوضع شريحتين الكترونيتين للشيخ عدنان القاضي وذلك لإرشاد الطيران الأمريكي لتحديد موقعة وقتلة بالصواريخ الموجهة.

من جهته، قال الطفل إن والده “أعطاه الشرائح وطلب منه أن يضعها لعدنان القاضي، وإن الذين دربوه على طريقة وضعها، طلبوا منه أن يضعها يوم الأربعاء أو الخميس”، مضيفا “أتيت يوم الخميس إلى بيت عدنان وحين دخل الحمام صعدت على الطاولة ووضعتها في جيبه“.

وقال الباحث في شؤون القاعدة عبد الرزاق الجمل إن “الكشف عن تورط الكليبي في مقتل عدنان القاضي يمكن أن يثير قضايا ثأر بين أسرتي القاضي والكليبي حسب الأعراف اليمنية“.

وتوعد “القضاء الشرعي” لتنظيم “قاعدة الجهاد في جزيرة العرب” بالانتقام من عدد من الضباط قال إنهم “تورطوا في اغتيال القاضي“.

 

يهودي من أصل مصري يعترف بالتجسس على مصر من أجل إسرائيل

يهودي من أصل مصري يعترف بالتجسس على مصر من أجل إسرائيل

يهودي من أصل مصري يعترف بالتجسس على مصر من أجل إسرائيل

يهودي من أصل مصري يعترف بالتجسس على مصر من أجل إسرائيل

شبكة المرصد الإخبارية

ذكر الموقع الإلكتروني لصحيفة “معاريف” الإسرائيلية اليوم ،الثلاثاء، أن مائير زعفران ،إسرائيلي من أصول مصرية، قال أنه عمل لصالح جهات إستخباراتية في إسرائيل وهي الجهات التي كلفته بجمع معلومات دقيقة وحساسة عن مصر من أجل تحقيق أهداف أمنية خاصة تفيد القيادة الإسرائيلية فى تل أبيب مضيفا أن أنه لم يعمل جاسوس لحساب إسرائيل ولكنه أراد أن يخدم دولة إسرائيل .

وأشار إلى أنه كان مضطرا للقيام بجمع المعلومات الأمنية عن مصر من أجل حماية أمن إسرائيل.

 

وأضاف الموقع أن زعفراني قال أن الكثير من الشباب اليهود كانوا متأكدين أن القيام بعمليات ضد أهداف مصرية مدنية وعسكرية يصب فى النهاية فى صالح الجانب الإسرائيلي، ولكن البعض الآخر رأى أن هذا سيؤثر بالسلب عليهم.