الأحد , 26 يناير 2020
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : فيروس

أرشيف الوسم : فيروس

الإشتراك في الخلاصات

الانقلاب يهرول إلى أحضان الصهاينة وبكار يلتقي ليفنى.. الأحد 10 يوليو.. حكومة الانقلاب تقترض 20.2 مليار جنيه اليوم

كلب بني صهيونالانقلاب يهرول إلى أحضان الصهاينة وبكار يلتقي ليفنى.. الأحد 10 يوليو.. حكومة الانقلاب تقترض 20.2 مليار جنيه اليوم

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*السجن 3 سنوات على مجدي حسين وصحفي لإدانتهما بقذف الدستورية العليا

قضت محكمة جنايات القاهرة، في جلستها اليوم الحد، بمعاقبة مجدي أحمد حسين رئيس تحرير جريدة الشعب، ومرسي الأدهم والصحفي بالجريدة، بالسجن لمدة 3 سنوات وتغريمهما – كل على حده –  10 ألاف جنيه، لإدانتهما بارتكاب جريمة إهانة وسب مستشاري المحكمة الدستورية العليا.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط، إن الحكم تضمن مصادرة جميع نسخ عدد الصحيفة التي احتوت على عبارات السب والقذف والإهانة.

كان مستشارو المحكمة الدستورية العليا عقدوا جمعية عمومية طارئة في أعقاب ما نشرته الجريدة بحقهم مطلع شهر يونيو 2013، من اتهام مستشاري المحكمة بإصدار أحكام مزورة واغتصاب أراضي الدولة وغيرها من الاتهامات انطوت على جرائم سب وقذف وإهانة، وقررت تحريك الدعوى الجنائية ضد مجدي حسين والمحرر.

 

 

* تجديد حبس “حسن مالك” للمرة العاشرة بتهمة “ضرب الاقتصاد

قررت نيابة أمن الدولة العليا، اليوم الأحد، تجديد حبس المهندس حسن مالك للمرة العاشرة، لمدة 45 يوما على ذمة التحقيقات التي تجري معه؛ على خلفية تلفيقة” اتهامه بالانضمام لجماعة الإخوان المسلمين وتمويلها، والتخطيط لضرب الاقتصاد من خلال شركات صرافة مملوكة له، وتمويل المظاهرات الرافضة للانقلاب العسكري في مصر.

وتأتي الاتهامات التي لفقت لـ”مالك” استكمالا للاتهامات الجزافية المثيرة للسخرية التي تبديها النيابة ضد الثوار والمخلصين من أبناء مصر، والتي يعلقون عليها فشلهم في إدارة البلاد منذ انقلاب يوليو 2013 حتى الآن.

وخلال التحقيقات، أبدى رجل الأعمال الوطني حسن مالك دهشته من اعتبار الانتماء للإخوان تهمة، فيما وصل أحد أعضاء الجماعة إلى مقعد الرئاسة في أول انتخابات ديمقراطية حقيقية تتم على أرض مصر، وهو القائد الأعلى للقوات المسلحة بحكم منصبه رئيسا للجمهوية.

ونفى “مالك” كافة الاتهامات الموجهة إليه، بمشاركته في المظاهرات الرافضة للانقلاب العسكري، أو تمويلها بالأموال، كما نفى تخطيطه لضرب الاقتصاد المصري، مشيرا إلى أن أمواله قد تُحفظ عليها بالأساس من قبل لجنة حصر وإدارة أموال جماعة الإخوان المسلمين. وتعرض حسن مالك لمصادرة أمواله بشكل غير قانوني عقب الانقلاب العسكري .

 

 

* ميليشيات الانقلاب تواصل اختطاف نائب “منياوي” منذ شهر

تواصل داخلية الانقلاب الإخفاء القسري للنائب “عبد الإله شعيب”، عضو مجلس شورى 2012 عن محافظة المنيا، عقب اختطافه من القاهرة يوم 2 رمضان الماضي.

وتطالب “رابطة أسر معتقلي المنيا” بسرعة الكشف عن مكان احتجاز “عبد الإله، في حين حملت أسرته داخلية الانقلاب المسؤولية الكاملة عن سلامته.

يذكر أن هذه هي المرة الثالثة التي يعتقل فيها “عبد الإله”، وتم إخلاء سبيله في المرة الثانية بعد اعتقال دام أكثر من 9 أشهر.

 

 

 *حسن مالك للمحكمة: أنا لست من قيادات الإخوان.. أنا راجل تاجر

طلب دفاع القيادي الإخواني من المحكمة السماح لرجل الأعمال حسن مالك بالخروج من القفص، والتحدث للمحكمة لبضعة دقائق قليلة، وهو ما سمحت به المحكمة.

وعند خروجه من القفص، ظهرت عليه أعراض المرض وقال لهيئة المحكمة ” بعد فض اعتصامي رابعة والنهضة، سمعت إنه مطلوب القبض عليا زي باقي، الشعب المصري فقمت بالاتصال باللواء محمد ابراهيم وزير الداخلية وقتها ، وأكد له إنه متواجد داخل مصر وتحديدا في منزلة وفي مكتبه وليس لديه النية لمغادرة البلاد، وفيما وضح ” إن وزير الداخلية أكد له إنه ليس مطلوب على ذمة قضايا أو تهم أخري ، وطلب منه المجيء له في مكتبة الخاص، وذهبت لمكتبة بالفعل، وتوجه إلى وزارة الداخلية لمقابلته ، بالإضافة لمساعد الوزير للأمن الوطني، وأكدت لهم أنني لن أترك بلادي مصر وأكدوا لي أنني غير مطلوب علي ذمة أي قضايا.

وأضاف مالك، أنه في شهر يوليو 2014 صدر قرار بالتحفظ على أمواله وممتلكاته، وتم تشكيل لجنة لإدارة الممتلكات والشركات، مضيفاً إلى أنه في ابريل 2015 تم تقديم ميزانيات الشركات الخاصة به لجهات مسئولة، مشفوعة بخطاب من اللجنة المشكلة لإدارة الممتلكات، تؤكد أن جميع الحسابات منتظمة ولا توجد بها أي شيء.

وأكد مالك أمام المحكمة، أنه بتاريخ 20 أكتوبر 2015 قرأ في الصحف خبر استقالة هشام رامز محافظ البنك المركزي بسبب أزمة الدولار، وعقب مرور يومين وتحديد يوم 22 أكتوبر تم القبض عليه من منزله، وجميع وسائل الإعلام قالت انني سبب أزمة الدولار، رغم أنني أحصل على راتب شهري من خلال اللجنة المشكلة لإدارة الممتلكات مثلي مثل أي موظف.

وأضاف مالك، أنا محبوس منذ 9 شهور داخل حبس انفرادي، والتهمة التي وجهتها النيابة لي هي تهمة قيادة جماعة الإخوان، رغم إنني صدر حكم عسكري ضدي في هذا الاتهام، وقضيت تلك العقوبة وأكد مالك، أنا لست من قيادات الإخوان، ولست عضو منهم، أنا راجل تاجر، وأنا منذ ثورة 30 يونيو، ولا سافرت، ولا هربت فلوس ولم أغادر بلدي.

ووجهت النيابة للمالك عدة جرائم، تضمنت ارتكابه جرائم للإخلال بأمن الوطن والنيل من مقوماته الاقتصادية، وأنه قام بالاتفاق مع قيادات التنظيم الإخوانى الهاربين خارج البلاد بعقد عدة اجتماعات اتفقوا خلالها على وضع خطة لإيجاد طرق وبدائل للحفاظ على مصادر تمويل التنظيم مالياً، في إطار مخطط يستهدف الإضرار بالاقتصاد القومي للبلاد، من خلال تجميع العملات الأجنبية وتهريبها خارج البلاد والعمل على تصعيد حالة عدم استقرار سعر صرف الدولار لإجهاض الجهود المبذولة من جانب الدولة لتحقيق الاستقرار الاقتصادي الذى ينشده الوطن

 

 

* العسكرية تقضي بالسجن من 3 إلى 25 عامًا على 18 شخصًا بالمنيا

قررت المحكمة العسكرية المنعقدة بمحافظة أسيوط، الحكم بالسجن بين 3 و25 عاماً لـ18 شخصًا، بالمنيا لاتهامهم الملفق في أحداث عنف ، والانضمام لجماعة محظورة، بقرية التوفيقية، مركز سمالوط، شمال المنيا.

وقضت المحكمة بالسجن لعدد 18 شخصًا، ما بين 3 سنوات حضورياً لاثنين منهم، و15 عاماً لـ10 أشخاص غيابياً، والمؤبد 25 عاماً لـ6 آخرين، فيما برّأت 3 متهمين حضورياً لعدم كفاية الأدلة.

 

 

 *نادر بكار يلتقى وزيرة خارجية إسرائيل السابقة سرا فى هارفارد

فى أبريل الماضى، حينما كان يستعد نادر بكار، المتحدث باسم حزب النور السلفى، للمراحل النهائية للحصول على الماجستير من جامعة هارفارد، كانت هناك ترتيبات تجرى على قدم وساق داخل أورقة الجامعة، لاستقبال ضيف إسرائيلى له ثقل سياسى كبير داخل تل أبيب وخارجها، ألا وهى تسيبى ليفنى، وزيرة خارجية إسرائيل السابقة، وزعيمة حزب كاديما وعضو الكنيست.
كل ما ماضى لم يكن فيه أى شىء، ولكن المفاجأة الكبرى التى كشفتها لنا مصادر داخل جامعة هارفارد الأمريكية حدوث لقاء سرى بين نادر بكار القيادى السلفى، وتسيبى ليفنى، ذلك فى 16 أبريل الماضى.

وقالت المصادر إن لقاء تسيبى ليفنى بنادر بكار القيادى السلفى، الحاصل مؤخرًا على درجة الماجستير من جامعة هارفارد، كان بناء على طلبه” مضيفة:”تم دعوة تسيبى ليفنى لإلقاء محاضرة عن الصراع الإسرائيلى الفلسطينى ضمن فاعلية نظمتها جمعية “هلليل الخاصة بالطلاب اليهود داخل جامعة هارفاد،
وكان لقاءا مفتوح يسمح لأى أحد من الطلاب المشاركة فيه. وأشارت المصادر إلى أن نادر بكار بعدما علم بقدوم تسيبى ليفنى للجامعة قد طلب تنسيق لقاء مغلق معها وقد توسل للمنظمين من أجل حصوله على موافقة تسيبى ليفنى، وبالفعل وافقت وتم ترتيب اللقاء داخل الجامعة بعد القائها المحاضرة“.
وقالت: “لقاء نادر بكار بتسيبى لينفى استغرق ما يقرب من 40 دقيقة تحدث فيها نادر بكار عن قوة حزب النور وشعبيته وأنه كان السبب الرئيسى فى نجاح الإخوان بعد ثورة 25 يناير، وإن حزب النور يسعى للسلطة ويشارك فى جميع الاستحقاقات الانتخابية وله ممثلين فى البرلمان الحالى“.

وأوضحت المصادر أن محاضرة تسيبى ليفنى لجامعة هارفارد الأمريكية قد لاقت اهتماما إعلاميا كبير بسبب حضور طالب فلسطينى للمحاضرة وقد وجه كلمات حادة لتسيبى ليفنى وصلت لحد الشتم، الأمر الذى دفع الجامعة تصدر بيان اعتذر عما بدر من الطالب الفلسطينى. وقد هنأت الدعوة السلفية نادر بكار، بحصوله على درجة الماجستير فى الإدارة الحكومية من جامعة هارفارد الأمريكية، محتفية بذلك عن طريق إطلاق هاشتاج على موقع التواصل الاجتماعى “فيس بوكبعنوان “دمت متألقا“.

يشار إلى أن تسيبى ليفنى وزيرة خارجية إسرائيل السابقة وزعيمة حزب كاديما قد قدمت استقالتها من الكنيست فى مايو 2012، وأصبحت وزيرة للخارجية فى عهد رئيس الوزراء أرئيل شارون عام 2005 بعدما انسحب بنيامين نتنياهو مع باقى أعضاء حزب الليكود من الوزارة احتجاجا على سياسة فك الارتباط. ودعمت تسيبى ليـفـنى خطة “شارون” للانسحاب من غزة، وسهلت إقرارها من قبل الحكومة.

 

 

* تدهور الحالة الصحية لمعتقل مصاب بفيروس B بوادي النطرون

تدهورت الحالة الصحية بشكل بالغ لـ”محمود مكاوي جمعة عفيفي” المعتقل بسجن وادي النطرون جراء ظروف الاحتجاز غير الآدمية و الإهمال الطبي المتعمد بما يعد جريمة قتل بالبطيء من قبل المسئولين عن إدارة السجن 

وقالت أسرة المعتقل أن إدارة السجن تمنع دخول الادوية لمكاوى رغم أنه مريض بفيرس B ويحتاج الى الرعاية الصحية التى تفتقر اليها مقار الاحتجاز وهو ما يخشى على سلامته ويهدد حياته بالخطر مع استمرار الانتهاكات والتعنت من قبل المسئولين بسجن وادى النطرون 

يشار الى أن  قوات أمن الانقلاب كانت قد اعتقلت محمود مكاوى أثناء عودته من عمله بمدينة نصر بالقاهرة وهو فى طريقه لمنزله بالتجمع الخامس بتاريخ 20 سبتمر 2013 ولفقت له عدة اتهامات لا صلة له بها في القضية رقم 42947لسنه2013 ليتم الحكم عليه بشكل جائر بالسجن 5 سنوات بتاريخ 5 ديسمبر 2015 

وأدانت العديد من المنظمات الحقوقية الانتهاكات المُمنهجة بحق المعتقلين داخل مقار احتجازهم بسجون الانقلاب، وحملت سلطات الانقلاب المسؤولية الكاملة عن سلامة وحياة المعتقلين، وطالبت بوقف الانتهاكات والالتزام بالمواثيق والمعاهدات الدولية التي وقعت مصر عليها.

 

 

*الانقلاب يعتقل 4 بالشرقية بينهم مدرس ومحام

اعتقلت قوات أمن الانقلاب بالشرقية من مدينة القرين اليوم مدرسًا من داخل مقر عمله بمدرسة عمر بن الخطاب الابتدائيه استمرارًا لجرائمها بحق أحرار الوطن الرافضين للظلم.

وقال شهود عيان إن قوات أمن الانقلاب اقتحمت مدرسة عمر بن الخطاب بمدينة القرين واعتقلت محمد مصطفى عزازي من داخل لجنة امتحانات الدور التاني وسط حالة من الغضب والسخط بين العاملين بالمدرسة لعدم اكتراث أمن الانقلاب بمحراب العلم وترويعها للمدرسن والطلاب على حد سواء في مشهد لم يخل من الجرائم.

كما اعتقلت قوات أمن الانقلاب من مدينة الإبراهيمية فى الساعات الأولى من صباح اليوم كلاً من عبد العظيم إبراهيم زكي (قرية مباشر) وحسني عبد الله (عزبة الشراقوة) من منزليهما واقتادتهما لمركز شرطة المدينة دون سند قانوني أو ذكر الأسباب.

كانت قوات أمن الانقلاب قد اعتقلت أمس عبدالوهاب فتحي المحامي من قرية العباسة بأبوحماد، من منزله بعد مداهمته وترويع الاطفال والنساء واقتادته لجهة غير معلومة دون سند من القانون أو ذكر اسباب الاعتقال.

ويقبع فى سجون الانقلاب من مدينة القرين ما يزيد عن 70 معتقلاً ومن مدينة أبو حماد ما يزيد عن 200 معتقل ومن مدينة الإبراهيمية ما يزيد عن 80 معتقلاً من بين ما يزيد عن 2500 معتقل بالشرقية في ظروف احتجاز تتنافى مع أدنى معايير حقوق الإنسان وثقتها العديد من المنظمات الحقوقيه المحلية والدولية

 

 

* ارتفاع أسعار الأرز بنسبة 51,9% والتضخم إلى 14,8%

كشف الجهاز المركزى للتعبئة والإحصاء بحكومة الانقلاب عن ارتفاع أسعار الأرز، فى شهر يونيو الماضى، بنسبة 51.9% مقارنة بشهر يونيو 2015.

وأشار الجهاز- فى بيان له اليوم- إلى أن مجموعة الحبوب والخبز ارتفعت بنسبة 26,7%، فيما ارتفعت أسعار مجموعة السكر بنسبة 4,9%، مشيرا إلى ارتفاع معدل التضخم الشهرى خلال يونيو بنسبة 0,8% مسجلا 14,8%، مقارنة بشهر يونيو من عام 2015.

وأضاف الجهاز أنه بنهاية السنة المالية لعام 2015-2016، بلغ معدل التضخم 10,2% مقارنة بـ11% خلال عام 2014-2015.

 

 

* حكومة الانقلاب تقترض 20,2 مليار جنيه اليوم.. وعجز الدولار يتجاوز الـ20 مليارًا

يطرح البنك المركزي المصري، اليوم الأحد، نيابة عن وزارة المالية بحكومة الانقلاب، أكبر اقتراض للحكومة في يوم واحد بـ20.2 مليار جنيه من البنوك العاملة في السوق المحلية، عن طريق أداة أذون الخزانة، بـ4 طروحات من أدوات الدين المحلية. 

ومن المتوقع أن تصل قيمة العجز في الموازنة العامة للدولة، بنهاية العام المالي الجاري، إلى 322 مليار جنيه، ويتم تمويله عن طريق طرح البنك المركزي لأذون وسندات خزانة، أدوات الدين الحكومية، نيابة عن وزارة المالية، وعن طريق المساعدات والمنح من الدول العربية والقروض الدولية.

قال السفير جمال بيومي، أمين عام اتحاد المستثمرين العرب: إن عجز الدولار في السوق المصرية وصل لنحو 20 مليار سنويًّا ولن يساعد كثيرًا في حله ملياران أو ستة مليارات من الخليج وغيره.

وأضاف- في تصريحات صحفية- لن يساعد كثيرًا في حل مشكلة عجز الدولار ما يقال من الحد من الواردات بنحو أربعة أو خمسة مليارات أو غذاء. الطلب علي الواردات غير مرن ويتعلق أساسًا بمهمات للإنتاج ومواد خام وقطع غيار وغذاء مؤكد أنه ليس صحيحًا أننا مسرفون في الاستيراد”.

وتابع أن المشكلة الآن في حرب العملات أن إجمالي المعروض في السوق من الدولار من كل المصادر سوداء وبيضاء أقل من مجمل المطلوب من الدولار لكافة الأغراض والتي صارت لأطراف ثلاثة “الطلب المعتاد للاستيراد لسد حاجة السوق، فئة جدت من المضاربين علي أن سعر الدولار سيظل يزيد، فئة الذين سيتحولون للادخار بالدولار الأمريكي كبديل أمن ومربح”. 

وتصاعدت مؤخرًا وتيرة الانتقادات لقائد الانقلاب وعصابته مع استمرار سياسة الاقتراض بما يرهق الاقتصاد المصري ويزيد من معاناة المواطنين فبذهاب الانقلاب لقرض 5 مليارات دولار من صندوق النقد الدولي، و25 مليار دولار من روسيا، تتخطى  الديون الخارجية حاجز الثمانين مليار دولار، وهذا أضخم رقم عرفته مصر حتى الآن.

 

 *المرشد العام للإخوان المسلمين بمستشفى المنيل تحت حراسة مشددة

أفادت مصادر مطلعة بأن المرشد العام للاخوان المسلمين د.محمد بديع، تم نقله بالفعل إلى مستشفى “المنيل الجامعى”،  وهو الآن تحت الحراسة المشددة.

وأدان عبد المنعم عبد المقصود، عضو فريق الدفاع عن قيادات جماعة الإخوان المسلمين، التعتيم الذي تفرضه وزارة الداخلية على لحالة الصحية للمرشد، قائلاً: “الحل الوحيد للاطمئنان عليه هو الانتظار للخميس المقبل، 14 يوليو؛ حيث إنه على موعد لحضور إحدى جلسات محاكمته، ومن المفترض أن يكون “بديع” حاضرًا بها، وهو أقرب موعد لمعرفة مصيره وحقيقة حالته الصحية”.

ونوه إلى أنه “في حالة عدم حضوره للمحكمة الخميس المقبل، يكون هناك جواب من إدراة السجن يقدم للمحكمة “جواب تعذر”، يكشف أسباب عدم حضوره، وبالتالي سيتبين لنا كل شيء خلال تلك الجلسة، وسنبدأ في اتخاذ الإجراءت القانونية على إثر ذلك.

وكشف عبد المقصود عن أن آخر مرة التقت فيها أسرة الدكتور بديع به، كان منذ حوالي أسبوعين، وكانت حالته مستقرة إلى حد ما، وبالنسبة لنا كمحامين.. آخر مرة التقينا به كان من حوالي شهر. 

وقال “عبد المقصود”: والحقيقة أن رؤيته لنا كمحامين تكون فقط داخل قاعة المحكمة ومن خلف قفص زجاجي، وبالتالي لا نتمكن من التحدث معه بشكل مباشر، أو الاطمئنان عليه بشكل جيد، وهذا أمر غير قانوني وغير دستوري، حيث يجب أن يتمكن المحامي من الجلوس مع موكله.

 

 

* بالتزامن مع زيارة وزير خارجية الانقلاب .. نتنياهو: دول إفريقية ستعمل على ضم إسرائيل للاتحاد الإفريقي

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم الأحد، بالتزامن مع زيارة وزير خارجية الانقلاب سامح شكري إلى تل أبيب، أن دولا إفريقية ستعمل على ضم إسرائيل للاتحاد الإفريقي، كعضو مراقب.
وقال نتنياهو في مستهل جلسة الحكومة الإسرائيلية الأسبوعية، بحسب بيان صادر عن مكتبه:” قمت بزيارة لإفريقيا الأسبوع الماضي، وبدأت خلالها بقمة تاريخية شارك فيها سبعة زعماء دول يصل عدد سكانها نحو 260 مليون نسمة، حيث وافقوا العمل على تعزيز علاقاتنا مع دول إفريقية أخرى، كما أعلنوا عن نيتهم العمل من أجل إعادة إسرائيل إلى مكانة مراقب في الاتحاد الإفريقي الذي يضم 54 دولة”.
وأضاف نتنياهو:” بالرغم من أن هذا التحرك سيكون مطولا، ولا شك أن هذه هي بداية مشوار طويل، فلن يتم تحقيق ذلك على الفور، وهذا سيأخذ وقتا طويلا ولكننا شرعنا في هذا التحرك”.
وأشار نتنياهو إلى أنه وقّع أثناء الزيارة على سلسلة من الاتفاقيات مع كل من أوغندا وكينيا ورواندا وإثيوبيا.
وقال:” تلقينا دعوات من دول أخرى، لا نقيم مع بعضها علاقات دبلوماسية، مفادها أنها تريد توطيد علاقاتها، لذلك سنبحث اليوم في الحكومة السبل لدفع تلك العلاقات وتلك الفرص قدما وهي مهمة جدا بالنسبة لدولة إسرائيل”.
وخلال جولته الأفريقية التي استهلها بـأوغندا الإثنين الماضي واختتمها الجمعة، بأديس أبابا، أعرب نتنياهو عن تطلعه في حصول بلاده على مكانة مراقب في الاتحاد الأفريقي.
لكن السفير السوداني في الاتحاد الإفريقي، عثمان نافع، استبعد في تصريح ، حصول إسرائيل على هذا الأمر، كون الاتحاد “يرفض استمرار احتلال اسرائيل للأراضي الفلسطينية”.
وتعود العلاقات الإسرائيلية الأفريقية إلى بداية الخمسينيات من القرن الماضي؛ حيث أقامت إسرائيل علاقات قوية مع الدول الإفريقية.
لكن حرب عام 1967؛ واحتلال إسرائيل أراضي عربية في مصر وسوريا والأردن، بالإضافة للضفة الغربية وقطاع غزة، أدت إلى إضعاف تلك العلاقات.
وعقب حرب أكتوبر 1973 بين مصر وإسرائيل، عمدت الدول الأفريقية إلى قطع علاقاتها الدبلوماسية مع إسرائيل بشكل جماعي، بقرار ملزم صادر من منظمة الوحدة الأفريقية (الاتحاد الأفريقي حاليا)
إلا أن بعض الدول الأفريقية بدأت في إعادة علاقاتها مع إسرائيل بشكل فردي إثر توقيع مصر وإسرائيل على اتفاقية كامب ديفيد للسلام في عام 1978.

 

 

 *الظلم الدافئ”.. الانقلاب يهرول إلى أحضان الصهاينة

هرول سامح وزير خارجية الانقلاب العسكري بمصر إلى القيام بزيارة نادرة للكيان الصهيوني الذي أصبح “صديقًا حميمًا” بين عشية الإنقلاب وضحاه، ساعيًا إلى تجديد ما يصفه العسكر والصهاينة بـ”السلام الدافئ”، راميًا بكل مبادئ النخوة وقيم الإنسانية عرض الحائط.

ويقلب رئيس الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي موازين الحقيقة رأسًا على عقب حيث يضرم العداء ويشدد القطيعة مع المقاومة الفلسطينية التي تتزعهما حماس، ويفرض عليها الحصار ويستمر في سياسة إغراق الحدود معها، في حين يمد يديه إلى الكيان الغاصب والعدو القاتل الذي تشهد دماء أطفال المصريين والعرب على جرائمه البشعة.

 وأعلنت مصادر وزارة خارجية الإنقلاب أن هدف زيارة شكري إلى تل أبيب هو مناقشة النزاع الفلسطيني الإسرائيلي وسبل الدفع قدمًا نحو التفاوض بين لجانبين علاوة على مناقشة بعض المسائل العالقة بين الطرفين المصري الإسرائيلي.

كما سيناقش الجانبان الإسرائيلي والمصري بعض القضايا الأخرى منها التنسيق الإسرائيلي المصري بشأن البحث عن حطام الطائرة المصرية المنكوبة في البحر المتوسط عقب انتشال أجزاء منها امام سواحل نتانيا في إسرائيل والقضية الأمنية في سيناء وغيرها من القضايا المشتركة. 

وترجح مصادر دبلوماسية أن تكون زيارة شكري لإسرائيل تمهيدًا لزيارة أخرى لنتنياهو إلى مصر

 

رابع وزير

ويعد شكري هو الوزير المصري الرابع الذي يزور الكيان الصهيوني فقد سبقه عمرو موسى رئيس “لجنة الخمسين”، والأمين العام لجامعة الدول العربية السابق، في الزيارة حيث  كان ثاني مسئول عربي يزور القدس المحتلة عقب الزيارة الشهيرة للرئيس الراحل أنور السادات، حيث إنه ذهب إلى إسرائيل مرتين، كانت الزيارة الأولى في أغسطس 1994 بصفته وزير الخارجية وقتها، وكان من المفترض أن يقوم بزيارة دبلوماسية إلى مؤسسة “يد واسم”.

ورفض موسى زيارة متحف جرائم النازية في هذه المرة، بدعوى أن برنامج الزيارة الذي وضعته إسرائيل وقتها لا يروقه، ما دفع الحكومة الإسرائيلية وقتها لتعديل برنامج الزيارة في أغسطس 1994 بحيث تتضمن زيارة النصب التذكاري لضحايا النازية من اليهود، وأجّل رابين استقباله لموسى أربع ساعات؛ حتى تتم زيارة النصب، إلى أن انتهى الأمر، بعد اتصالات مع القاهرة، بأن تقتصر الزيارة على الجانب المخصص للأطفال من النصب التذكاري؛ ما أدى إلى موافقته على الزيارة خاصة بعد التعديل الذي أتاح له زيارة جزء صغير من المتحف والخاص بالقتلى الأطفال ممن ماتوا في المعسكرات النازية فقط. 

وفي نوفمبر 1995 كانت الزيارة الثانية له لإسرائيل، حيث زار القدس المحتلة لحضور جنازة رئيس الوزراء الإسرائيلي إسحق رابين، الذي قتل في الرابع من نوفمبر 1995 على يد مستوطن يهودي، بعد أن قام موسى بقطع زيارة رسمية كان يقوم بها إلى الأرجنتين، وهناك ألقى كلمة تأبين مؤثرة بحق رابين وصفه فيها بأنه “وضع أسس السلام والتعايش بين الفلسطينيين والإسرائيليين في جو من الثقة والاحترام المتبادل”، معتبرًا أن موته “شكّل ضربة قوية لأهدافنا النبيلة”، داعيًا من يتولى القيادة بعده إلى مواصلة إحراز التقدم في هذا الأمر، قائلًا: “إننا وبعزيمتنا القوية وبعد تحقيق هذا الهدف، سنتمكن من إحياء ذكرى الذي سقط من أجل السلام”. 

كما زار كل من صفوت الشريف ومصطفى خليل دولة الاحتلال ، حيث سبق وأن كان وزير الإعلام صفوت الشريف، ورئيس الوزراء السابق مصطفى خليل، أحد أطراف الزيارة التي قام بها مبارك من قبل لإسرائيل، حيث اصطحبهما الرئيس الأسبق معه؛ للمشاركة في جنازة رئيس الوزراء الإسرائيلي إسحق رابين، الذي توفي في 4 نوفمبر 1995 على يد مستوطن يهودي متطرف يُدعى إيجال عامير.

 

القطيعة مع حماس

على الجانب الآخر أغلق نظام الانقلاب الباب نهائيا في وجه التواصل مع حركة المقاومة الفلسطينية حماس، وعلق موقع “نيوز وان” الاسرائيلي على إلغاء مصر استقبال وفد حماس في القاهرة بعد اتفاق المصالحة الذي جرى بين تركيا وإسرائيل، معتبرا أن هذا التصرف يرمز إلى انعدام الثقة بين نظام مصر وحركة حماس.

وأقدمت مصر على إلغاء استقبال مسؤولي حماس إلى القاهرة لبحث المصالحة الفلسطينية وعدد من القضايا بما في ذلك الأمن وقضايا الحدود بين قطاع غزة ومصر. ويعتبر إعلان مصر المفاجئ عشية عيد الفطر تطورًا سلبيًا في العلاقات بين الجانبين، بعد أن فتحت مصر يوم 4 يوليو معبر رفح لمدة خمسة أيام بمناسبة عيد الفطر ونهاية شهر رمضان.

وكان من المفترض أن يأتي وفد من حماس إلى مصر للقاء موسى أبو مرزوق، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، وكان الغرض من الزيارة أن تكون جزءا من حوار مصر مع ممثلي الفصائل الفلسطينية للتوصل إلى اتفاق للمصالحة الوطنية من أجل أن تكون قادرة على تعزيز دور الرئيس السيسي في طرح مبادرة سياسية.

وحتى الآن، اجتمعت المخابرات المصرية في القاهرة مع المنظمات الفلسطينية، وممثلين عن حركة فتح والجهاد الإسلامي والجبهة الشعبية والجبهة الديمقراطية.

ويبدو أن قطع العلاقة بين مصر وحماس جاء في سياق أوسع من عواقب الاتفاق التركي الإسرائيلي ومحاولات حماس للسماح لتركيا بالحصول على موطئ قدم في قطاع غزة وتقليل اعتمادها على مصر بشأن إدخال البضائع إلى قطاع غزة عن طريق معبر رفح.

ووفقًا لمصادر في حركة فتح مصر بدأت التنسيق مع السلطة الفلسطينية لتقويض الخطوات الأولى لتركيا في قطاع غزة، حيث تعتبر هذه الإجراءات نتائج لزيارة وزير الخارجية المصري سامح شكري إلى رام الله في الأسبوع الماضي، والتقى مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، وكانت القضية الرئيسية بحث الاتفاق بين إسرائيل وتركيا وسبل الوقاية منه، وترك قطاع غزة في حالته الراهنة. 

واستمر الاجتماع أكثر من أربع ساعات وأعرب وزير الخارجية شكري عن اهتمام مصر بتنامي نفوذ تركيا في قطاع غزة من خلال زيادة المساعدات والرفع التدريجي للحصار. ووفقا للتقرير نقل وزير الخارجية المصري للرئيس محمود عباس قول السيسي إن النفوذ التركي المتزايد في غزة وتخفيف الحصار يضر بالأمن القومي المصري ويجب وضع حد له.

 

 

 * فورين بوليسي: مصر وراء الطفرة في علاقة الكيان الصهيوني بإفريقيا

أكدت مجلة “فورين بوليسي” الأمريكية أن الأهداف الحقيقية لجولة رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في عدة دول إفريقية هو رغبة تل أبيب في توسيع علاقاتها مع القارة السمراء، ومحاربة ما تسميه “الإرهاب الإسلامي”.

وأشارت إلى أن السبب الأهم هو محاولة استعادة صفة مراقب في الاتحاد الإفريقي الذي تم إلغاؤه في 2002 بناء على طلب من العقيد الليبي الراحل معمر القذافي. 

وأضافت المجلة  أنه في عام 1975 وصلت العلاقات الدبلوماسية بين إسرائيل والدول الإفريقية إلى التدهور التام، وذلك بعد صدور قرار الأمم المتحدة الذي اعتمد في نوفمبر من ذلك العام، الذي اعتبر الصهيونية شكلاً من أشكال العنصرية والتمييز العنصري. 

وتابعت: “قبل ذلك وتحديدًا منذ عام 1967 , كانت إسرائيل تعاني من القطيعة في علاقاتها مع معظم الدول الإفريقية على إثر حرب الأيام الستة ضد مصر ودول عربية أخرى، ولم تكن هناك سوى ثلاث دول إفريقية فقط تحافظ على علاقات معها هي ملاوي وليسوتو وسوازيلاند”. 

واستطردت المجلة “الطفرة في علاقات إسرائيل مع الدول الإفريقية حدثت بسبب مصر، وتحديدًا في عام 1978 بعد توقيع اتفاق كامب ديفيد للسلام بين القاهرة وتل أبيب”.  

وأشارت “فورين بوليسي” إلى أن علاقات إسرائيل مع الدول الإفريقية تنمو بشكل متزايد منذ عام 1978، موضحة أن تل أبيب ستقوم بمساعدة كينيا على بناء جدار بطول 708 كلم تقريبا على طول الحدود مع الصومال، لمنع هجمات حركة “الشباب المجاهدين” الصومالية داخل الأراضي الكينية. ونقلت المجلة عن الرئيس الكيني أوهورو كينياتا قوله: “إن هناك مصلحة مشتركة بين بلاده وجيرانها وإسرائيل في محاربة الإرهاب الإسلامي” حسب تعبيره.

 

 

 * وفاة مورد البلطجية الأول بـ كفر الدوار

توفي صباح أمس على إثر إصابته بسكتة قلبية ، زعيم بلطجيه كفر الدوار “سامي المنسي”، المورد الأول للبلطجية في كل الأحداث الشهيرة التي مرت بها محافظة البحيرة منذ الثورة وإلى الآن، كان المنسي صاحب قهوة الكابتن الشهيرة بالحدائق بمركز كفر الدوار ، يعمل تحت غطاء من الأمن ، وبتعاون مباشر مع وزارة الداخلية، وقد تسبب هو وعصابته في إراقة دماء كثيرة، واستباحة بيوت وارزاق عدد كبير من المتظاهرين، فكان اليد الباطشة التي وجهتها الداخلية لمحافظة البحيرة ، لتفتك بثوار يناير ، ومن ثم مؤيدي الرئيس المنتخب “محمد مرسي” والمتظاهرين في شتى الأحداث التي مرت بها المحافظة.

وقد خرجت الجنازة أمس من مسجد السلام بكفر الدوار ، وهو للمصادفة ذاك المسجد الذي شهد أغلب مظاهرات البحيرة منذ 25 يناير وإلى الآن، وشهد كذلك اعتداءات بلطجية “المنسي” على الثوار من أمام بواباته.

 

 

*العشرة المبشرون بجنة السيسي

لكل عصر رجالاته، ولكل رئيس مريدوه من طبقة الكهنوت التي تقف خلفه وربما أمامه، بعضهم يفعل ذلك عن اقتناع، والآخرين اعتادوا على مسح جوخ الحكام في أي نظام وأي وقت، وبعضهم الثالث يبحثون فقط عن منافعهم الشخصية، هذه الفئة المنتقاة يطلق عليهم بطانة الرئيس أو المبشرون بجنته.

وفي مصر منهم الكثير لكن الرئيس الحالي على رأس السلطة في مصر المشير عبدالفتاح السيسي – أو الرسول – كما وصفه بعض منتفعي السلفية وشيوخ السلاطين، اختار فقط عشر شخصيات في دائرة ضيقة جدًا، لا يثق في سواهم ولا يأمن إلا لهم، ربما خوفًا من الجملة المعلقة خلف مكتبه الرئاسي بقصر الاتحادية “الجزاء من جنس العمل”، ذات الأصل الشرعي في الحديث الشريف “كما تدين تدان”، وكأنه يخشى أن يتكرر معه ما فعله مع رئيسه السابق محمد مرسي، صحيح أنه تحرك في الثالث من يوليو 2013 بناء على مطالب شعبية، لكن خيانته لقسم الولاء للرئيس مرسي مازالت تقض مضاجعه، تلك البطانة، أو كهنوت الرئيس هم أصحاب الياقات البيضاء، الذين يملكون مفاتيح الأسرار في كل العصور، ليبقى في النهاية لكل عصر رجاله.

رجال حول السيسي

على مدى التاريخ ومؤسسات الرئاسة بكل دول العالم تدار عبر فئات ثقة حول الرئيس معلومون جميعًا لكل المواطنين ووسائل الإعلام، إلا في مصر فقد يبقى هذا الأمر سرًا إلى أن ينهي الرئيس ولايته، أو يموت وهو الشائع في مصر قبل ثورة 25 يناير، حيث لم يغادر أي رئيس كرسي السلطة – باستثناء محمد نجيبإلا بالوفاة مثل جمال عبدالناصر وأنور السادات، قبل أن تطيح تحركات يناير ويونيو بالرئيسين مبارك ومرسي، وهنا نبحث عن نقطة هامة وهي كيف تدار مؤسسة الرئاسة؟ ومن هم الذين يثق فيهم السيسي، وما هي المراحل التي يمر بها أي قرار قبل صدوره؟

اللواء عباس كامل. . الصندوق الأسود

يأتي في مقدمة هذه الشخصيات خزينة أسرار السيسي، اللواء عباس كامل، ويعد الساعد الأيمن له منذ أن كان الأخير مديرًا للمخابرات العسكرية، ويوصف الآن بوسائل الإعلام المصرية بالرجل الثاني في الدولة.

كامل هو الصديق والمستشار المقرب من السيسي، ويكاد يكون المحرك الرئيسي والمراجع لكل ما على “السيسي” عمله، كان شخصًا مجهولاً حتى منتصف العام 2013 وبرز دوره خصوصًا بعد الإطاحة بالرئيس الأسبق محمد مرسي، ويعد أقرب إلى السيسي حتى من وزير دفاعه، ورافقه في العديد من زياراته الخارجية، وبعد أن خرجت العديد من التسريبات من مكتبه أصبح محط أنظار الجميع في مصر ومحيطها الإقليمي.

كان الظهور الأول لاسم اللواء عباس كامل في أقدم تسريبات السيسي أثناء حديثه مع الصحفي ياسر رزق، حينما أجاب سؤالاً عن عدد شهداء فض اعتصام جماعة الإخوان برابعة العدوية فأجاب السيسى: اسألوا عباس، بل إنه ظهر بصحبته قبل أداء اليمين الدستورية كرئيس، وجلس بجواره في طائرته التي أقلته إلى مبنى المحكمة الدستورية بالمعادي، فضلاً عن تواجده بمقر المحكمة الدستورية، وقصري الاتحادية والقبة، أثناء حفل التنصيب.

محاولة تجميل

بعد التسريبات المشينة المنسوبة لمكتب كامل حاولت وسائل الإعلام المصرية تبييض وجهه أمام الرأي العام المصري والخليجي، بعد أن طالت تلك التسريبات بعض من قادة الخليج، فبدأت العديد من القنوات والصحف تتناول سيرته الذاتية بفخر واصفة إياه بأنه رجل يملك “عقلية عسكرية تنظيمية هائلة..”، وإحدى هذه الصحف نشرت أن كامل كان له دور في ليلة أن قرر السيسي التراجع عن الترشح لـ “الرئاسة”، فسارع كامل بعرض عدد من السيناريوهات على السيسي في حال عدم ترشحه، منها عودة جماعة الإخوان للحكم، وتفكيك الجيش وإعدام السيسي نفسه بتهمة الخيانة، وسيناريو آخر أقنعه به وهو ارتفاع حدة الغضب الشعبي، وربما “ثورة ثالثة..”، حتى إنه أقنع السيسي بأنه “رجل المستحيل“!

الآن يمثل كامل الدرع الواقية لرفيقه بالمخابرات الحربية، وهو المسؤول عن تحديد مواعيد لقاءات ومقابلات الرئيس، والتى يتم الإعداد لها قبلها بفترة ويعرضها على الرئيس، ولديه حق القبول أو الرفض، أيضًا إعداد المذكرات والرسائل بمقتضى توجيهات الرئيس، وإبلاغها الجهات المعنية، والتخاطب مع أجهزة الدولة، ومتابعة تنفيذ قرارات وتعليمات الرئيس، ويحدد جميع اتصالاته داخل مصر وفق نظام شفرة سرية متعارف عليها للحيلولة دون حدوث اختراق لها، ويمارس عباس نشاطه من مكتبه الواقع في شارع الاستاد البحري بمصر الجديدة، بالإضافة إلى وجوده مع الرئيس باستمرار في قصر الاتحادية.

اللواء محمد فرج الشحات مدير المخابرات العسكرية ثعلب المخابرات

الشخصية الثانية في بطانة السيسي هو اللواء محمد فرج الشحات، المدير الحالي للمخابرات العسكرية، والذي يعد نسخة طبق الأصل من السيسي، يمارس نفس دوره قبل توليه وزارة الدفاع، وسيرته العسكرية تطابق سيرة السيسي، بما في ذلك الدراسات في الولايات المتحدة وبريطانيا والبعثات الى المملكة العربية السعودية، وتدرج في المناصب القيادية بالقوات المسلحة، فتولى قيادة اللواء 12 مشاة ميكانيكي، ثم ملحقًا للدفاع في المملكة العربية السعودية، ثم قائدًا للفرقة 16 مشاة بالجيش الثاني الميداني، ثم تمت ترقيته إلى رتبة اللواء، وعمل مساعدًا لمدير إدارة المخابرات الحربية والاستطلاع، ثم رئيسًا لأركان الجيش الثاني الميداني، ثم قائدًا له خلفًا للواء أركان حرب أحمد وصفي، وجاء لهذا المنصب بعد إطاحة السيسي باللواء صلاح البدري، دون سبب واضح، وتم تعيينه مساعدًا لوزير الدفاع.

تورطه بقضية ريجيني

وظهر اسم الشحات في الرسالة التي بعثت من طرف مجهول إلى السفارة الإيطالية في برن السويسرية، تتهمه بالوقوف حول مقتل “ريجيني”، وسط معلومات – غير مؤكدة – منشورة على صفحة العقيد الهارب خارج مصر عمر عفيفي عن تورطه في الفضيحة بعد أن أخفى على صديقه عباس كامل أن جثة ريجيني بها آثار تعذيب، فأمر الأخير بإلقاء الجثة بأحد طرق 6 أكتوبر، لتصوير الحادث على أنه تصادم طريق، لكن آثار التعذيب فضحت المستور، وبات الشحات أحد أهم أسباب العلاقات المتردية الآن بين مصر وإيطاليا.

اللواء مجدي عبدالغفار ذراع البطش

الشخصية الثالثة المبشرة بجنة السيسي هي شخصية اللواء مجدي عبدالغفار، وزير الداخلية الحالي، والذي يمثل عصا الأمن الداخلي للنظام، ومهامه تحكي كل شيء عن شخصيته، حيث عمل في الاستخبارات ما يقارب الأربعين عامًا، وكان له في عهد مبارك منصب في جهاز أمن الدولة، وعين بعد ثورة 25 يناير وحل جهاز أمن الدولة السابق، رئيسًا لجهاز الأمن الوطني الجديد، وجاء تعيينه في منصب وزير الداخلية بعد إقالة اللواء محمد إبراهيم، لتهدئة الضباط والقيادات الرافضة لإقالة إبراهيم، فاختار السيسي أن يكون بديل إبراهيم من قطاع الأمن الوطني، حتى يضمن سيولة المعلومات من الداخلية للرئاسة، وحتى لا تمنعها الوزارة والقيادات الرافضة لإقالة إبراهيم، وبالتالي كان اختيار عبد الغفار من قلب مصدر المعلومات الخاص بالداخلية “الأمن الوطني“.

ورغم الخطايا الكثيرة لوزارة الداخلية في عهد عبدالغفار لم تجرؤ مؤسسة الرئاسة على إقالته، وكانت أكبر وليس آخر تلك الخطايا هي اقتحام نقابة الصحفيين، لاعتقال عضوين صحفيين بها بتهمة الإضرار بالأمن العام، الأمر الذي أثار ضجة كبيرة ومطالبات بإقالته لم تلتفت الرئاسة لأي منها.

العقيد محمد شعراوي . . ظل السيسي

رابع أركان الرئاسة هو العقيد محمد شعراوي، وهو الحارس الشخصي لعبدالفتاح السيسي، أو ظل الرئيس كما يطلق عليه إعلاميًا، وسبق له العمل ضمن وحدة العمليات الخاصة ”777”، وكان أول ظهور له مع الرئيس السيسي، عندما استقل دراجة مرتديًا ملابس رياضية، ومازال شعراوي يلازم السيسي كـ ”ظلهفي كافة تحركاته سواء الداخلية أو الخارجية، فظهر خلفه أثناء حضور قداس عيد الميلاد العام الماضي، وأثناء زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لمصر، وظهر أيضًا خلف السيسي خلال إلقاء كلمة ختام المؤتمر الاقتصادي في شرم الشيخ، حتى في صلاة الجمعة والعيد يكون خلف السيسي، كما يجلس إلى جوار سائق السيارة التي يستقلها الرئيس.

يعد شعراوي صاحب المهام الصعبة في نخبة السيسي، وقائد بقية الحرس الخاص، ويعمل مع السيسي منذ أن كان وزيرًا للدفاع، ضمن تشكيلة من الحرس بقى عدد من أفرادها ضمن طاقم الحراسة الحالي، وظهر برفقة السيسى حاملًا “رشاش آلى قصير” أثناء الإدلاء بصوته في الاستفتاء على الدستور في إحدى مدارس مصر الجديدة، خلال رئاسته لوزارة الدفاع.

السفير علاء يوسف المتحدث باسم رئاسة الجمهورية . . واجهة النظام

ويأتي السفير علاء يوسف، كأحد أهم أركان نظام السيسي، فهو المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، الذي خلف السفير إيهاب بدوى، الذي تم تعيينه في منصب سفير مصر بدولة فرنسا، ضمن الحركة الدبلوماسية الجديدة، يتواجد دائما داخل مقر رئاسة الجمهورية من السابعة صباحًا، لترتيب لقاءات الرئيس مع المكتب الإعلامي ومحرري الرئاسة، ثم يحضر جميع اللقاءات، وبدأ حياته بالخارجية في العام 91، وعمل ضمن الوفد المصري لدى الأمم المتحدة في جنيف، وكان من المسؤولين عن الملفات التي تتعلق بالجانب الاقتصادي، ويتميز بالدبلوماسية وقليل الحديث لوسائل الإعلام، ويشارك في اجتماعات السيسي سواء مع شخصيات داخلية أو خارجية.

اللواء أسامة الجندي مدير أمن الرئاسة صمام الأمان

يوصف اللواء أسامة الجندي، مدير أمن الرئاسة، من قبل وسائل الإعلام بأنه صمام أمان السيسي، والذي يشرف بنفسه على كل كبيرة وصغيرة داخل مؤسسة الرئاسة، وطور المنظومة الأمنية داخل قصر الاتحادية، وأشرف بنفسه على عمليات مسح قصور الاتحادية والقبة، للتأكد من عدم وجود أجهزة تنصت، وجهز مبنى المستشارين بمنشية البكري، وقاعة اللقاءات الكبرى للرئيس، وأمنها بأحدث الوسائل والأفراد.

أشرف الجندي مع وزارة الداخلية على الخطة الأمنية التي وضعتها الوزارة لتأمين مراسم تنصيب السيسي، ويقوم بمهمة حلقة الوصل بين الشرطة والقوات المسلحة، والحرس الجمهوري وشرطة رئاسة الجمهورية.

اللواء حاتم قناوى كبير أمناء رئاسة الجمهورية.. مهندس المراسم

يعد اللواء حاتم قناوى، كبير أمناء رئاسة الجمهورية، ويشرف على تسليم الأوسمة، ودخول وخروج الرئيس، وتنظيم حفلات الاستقبال والتشريفات، ويرافق السيسي في كافة الجولات الداخلية والخارجية، ومنها زياراته لدول الجزائر وغينيا الاستوائية والسودان، إضافة إلى تواجده في مراسم أداء الحكومة اليمين الدستورية، وحفلات تخرج طلبة الكليات العسكرية والشرطة.

اللواء عبد المؤمن فودة كبير الياوران. . رجل كل العصور

يصح أن نطلق على اللواء عبد المؤمن فودة، رجل كل العصور، فقد عاصر الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، وخلفه محمد مرسي، والسابق عدلي منصور، ولا يزال يمارس عمله مع السيسي، وتم تعيينه كبير الياوران قبيل تنحي مبارك بـ4 سنوات.

في فترة المجلس العسكري عقب ثورة 25 يناير، أصدر المشير حسين طنطاوى، رئيس المجلس العسكري في الفترة الانتقالية، قرارًا بتولي فودة رئاسة اللجنة المالية والإدارية في القصر، عقب عزل الدكتور زكريا عزمى، رئيس ديوان رئاسة جمهورية في عهد مبارك، وعقب تولى الرئيس الأسبق محمد مرسي تمت عودته لمكانه الأصلي كبيرا للياوران، ورافق مرسي في بعض الجولات خارج القصر، وما بعد 3 يوليو والإطاحة بالرئيس مرسي، تم تعيينه قائمًا بأعمال رئيس الديوان في المرحلة الانتقالية الثانية، خلفا لمحمد رفاعة الطهطاوي، والآن يلازم السيسي في كل تحركاته واحتفالاته وجولاته الداخلية.

 

اللواء محمد زكي قائد الحرس الجمهوري

يعد اللواء محمد زكي، قائد الحرس الجمهوري، من أهم أركان حكم السيسي، وتشمل مهامه حماية الرئيس والنظام الجمهوري بأكمله، وهو صاحب واقعة قصر الاتحادية الشهيرة خلال فترة حكم الرئيس مرسي، حينما سمح للمتظاهرين بالاقتراب من بوابة القصر، بدعوى أن قوات الحرس تؤدي دورها في تأمين وحماية النظام الرئاسي والقصور من الداخل، وأمر وقتها بإزالة كل الحواجز الخرسانية والمعدنية من جوانب الشوارع المحيطة بقصر الاتحادية، ونقلها بجوار سور القصر، لتكون حرمًا للقصر خلال تظاهرات 30 يونيو، وكان أول من قام باعتقال الرئيس الأسبق بعد الإطاحة به في 3 يوليو.

 

فايزة أبو النجا.. سيدة القصر الحديدية

تستحق السفيرة فايزة أبو النجا، مستشار السيسي لشؤون الأمن القومي، هذا اللقب، حيث احتلت في 2012 المركز الـ19 في قائمة مجلة “فورين بوليسى” لأقوى 25 امرأة في العالم، كما أُشيد بها في كتاب “شارون فريمان” تحت عنوان حوار مع قيادات نسائية إفريقية قوية” ضمن الـ11 سيدة الأكثر قوة في إفريقيا.

اختيرت أبو النجا كأول سيدة تتولى وزارة التعاون الدولي في 2001 ثم انتخبت عام 2010 كعضو بمجلس النواب عن مدينة بورسعيد، وفازت بأحد المقعدين المخصصين للنساء عن المحافظة، وبعد إسقاط نظام مبارك لم يختفِ اسمها، وتولت وزارة التخطيط والتعاون الدولي في حكومة أحمد شفيق، واستمرت في نفس الوزارة في حكومة عصام شرف، ثم أصبحت متحدثة للحكومة في عهد الجنزوري، وعادت بقوة في عهد السيسي عندما أصدر قرارًا بتعيينها مستشارًا للرئيس لشؤون الأمن القومي، كأول سيدة تشغل هذا المنصب بعد خلوه لمدة 41 عامًا في عهد السادات، وهو ما اعتبرته النيويورك تايمز، إصرارًا من قبل حكومة السيسي على تجاهل استمرار تحالفها مع واشنطن، فضلاً عن كونه إشارة لمستقبل مظلم لمنظمات المجتمع المدني.

وتلعب أبو النجا في الفترة الحالية دورًا هامًا في التحضير لجولات السيسي الأوروبية، وشاركت في وضع أجندة لقاءات الرئيس في إيطاليا وفرنسا واللقاءات الإفريقية الأخيرة، والتعاون مع مجلس الدفاع والأمن القومي الروسي، الذي زار مصر مؤخرًا بدعوة منها.

 

 

* تقرير أمريكي: السيسي يأمر أعوانه بـ”السكوت

كشف تقرير أمريكي، أن رئيس الانقلاب العسكري بمصر عبدالفتاح السيسي يفرض السرية الشديدة على خططه ومشروعاته، والعديد من القضايا التي كانت تخضع للمناقشة العامة. 

ورصدت وكالة أسوشيتدبرس الأمريكية في تقرير لها، طريقة السيسي خلال عامين له حتى الآن في الرئاسة، قائلة إنه سعى إلى فرض انضباط على الطريقة العسكرية، وتحول إلى القوات المسلحة بشأن الاقتصاد المصري.

وتبوأ الجيش الصدارة في تنفيذ سلسلة من المشروعات الكبرى، بدءًا من بناء طرق والإشراف على تشييد مساكن جديدة، وصولاً إلى تقديم منتجات غذائية للشعب بأسعار رخيصة.  

وفي يونيو الماضي، قال السيسي إن مشروعاته المخطط لها لن يتم الإعلان عنها، دون أن يدلي بالمزيد من التفسيرات، وفي مايو الماضي، عندما قال وزير الكهرباء إن شبكة الكهرباء خرجت مؤقتًا من سد أسوان، فقاطعه السيسي غاضبًا قائلاً: “بلاش نتكلم في التفاصيل”، وفي بث تلفزيوني، عرض وزير البترول خريطة لخط أنابيب مقترح باستخدام تطبيق “باور بوينت”، لكن السيسي أوقفه. ووصف تقرير “أ ب” تسليم جزيرتي تيران وصنافير للسعودية بالحدث المثير للجدل الذي حدث خلف الأبواب المغلقة بشكل متعمد لمنع الاهتمام الإعلامي، ودافع السيسي عن القرار وطلب من الجميع عدم مناقشته مجددًا، بل ومنع بشكل حاد برلمانيا من التحدث قائلاً له: “أنا لم أعطي إذنا لأي شخص للتحدث”.

 

 

 

فيروس زيكا يصل مصر. . الاثنين 8 فبراير. . السيسي يقتل شباب الثورة والقصاص قادم لا محالة

فيروس زيكا يصل مصر

فيروس زيكا يصل مصر

فيروس زيكا يصل مصر

فيروس زيكا يصل مصر

فيروس زيكا يصل مصر. . الاثنين 8 فبراير. . السيسي يقتل شباب الثورة والقصاص قادم لا محالة

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*الوايت نايتس يؤدون صلاة الغائب في ذكرى “الدفاع الجوي

وايت نايتس تطالب بإعدام مرتضى منصور وذلك في ذكرى”مذبحة ستاد الدفاع الجوي

أدى أعضاء رابطة وايت نايتس صلاة الغائب على أرواح ضحايا موقعة أحداث الدفاع الجوي خلال الوقفة التي نظمتها الرابطة اليوم لإحياء ذكرى وفاة الـ22 مشجعا في حديقة الفسطاط خلال وقفتهم بالحديقة.

وطالب أعضاء الوايت نايتس بضرورة الإفراج عن المحبوسين من أفراد الرابطة، ورددوا هتافات مطالبين بذلك.

ورفع المشاركون في الوقفة لافتات تطالب بإعدام رئيس نادي الزمالك وعضو مجلس النواب “مرتضى منصور” لاتهامه بالتسبب في أحداث الدفاع الجوي الموسم الماضي.

وشن اعضاء الرابطة خلال وقفتهم هجوما حادا علي المستشار مرتضى منصور رئيس الزمالك ووجهوا له هتافات تتهمه بقتل الجماهير في موقعة الدفاع وطالبوا بضرورة إعادة فتح باب التحقيق في الواقعة .

 

 

*مرسي: أرفض المحاكمة وأنا رئيس لكل المصريين

قال محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيا بمصر، اليوم الإثنين، إنه لا يعترف بالمحاكمة التي تخضعها له السلطات الحالية، وما يزال متسمكًا بشرعيته كرئيس.

جاء ذلك خلال نظر محكمة جنائيات القاهرة المنعقدة اليوم شرقي العاصمة المصرية، محاكمة محمد مرسي، و10 آخرين، في القضية المعروفة إعلامياً بـ”التخابر مع قطر”، والتي تم تأجيلها للغد، وفق مصدر قضائي.

وقال مرسي خلال كلمة سمحت له بها هيئة المحكمة: “أنا ما زالت أتمسك بعدم اختصاص المحاكمة ولائيا لمحاكمتي(أي ليس لها الحق في نظر القضية)، وكما أبديت في أولى الجلسات، فأنا أرفض المحاكمة وليس المحكمة“.
وأضاف: “أنا رئيس لكل المصريين ولم ألتق مع أي هيئات إخوانية منذ أن توليت منصب رئيس الجمهورية(يونيو/حزيران 2012)”.
وكانت النيابة العامة، أسندت إلى مرسي، الذي حضر جلسة اليوم، وآخرين اتهامات عديدة في القضية من بينها: “ارتكاب جرائم الحصول على سر من أسرار الدفاع، واختلاس الوثائق والمستندات الصادرة من الجهات السيادية للبلاد، والمتعلقة بأمن الدولة، وإخفائها وإفشائها إلى دولة أجنبية(قطر)، والتخابر معها بقصد الإضرار بمركز البلاد الحربي، والسياسي، والدبلوماسي، والاقتصادي، وبمصالحها القومية”، وهو ما تنفيه عادة الهيئة القانونية عن المتهمين.

وأطاح الجيش، بمرسي، من منصبه في 3 يوليو/ تموز 2013، فيما يعتبره أنصاره انقلابًا عسكريًا”، ويراه معارضوه “ثورة شعبية”، خرجت ضده قبلها بأيام، وتمسك مرسي من وقتها بشرعيته، رغم إلقاء القبض عليه ومحاكمته ومجيء رئيسين بعده أحدهما مؤقت(عدلي منصور) والآخر الحالي(عبد الفتاح السيسي).

ويحاكم مرسي في 5 قضايا، بحسب مصدر قانوني في هيئة الدفاع عنه، هي “وادي النطرون” (حصل على حكم أولي بالإعدام)، و”التخابر الكبرى” (حكم أولي بالسجن 25 عامًا)، وأحداث الاتحادية (حكم أولي بالسجن 20 عامًا)، بجانب اتهامه في قضيتي “إهانة القضاء”، و”التخابر مع قطر“.

 

 

* مقتل مجند وإصابة 3 آخرين من الشرطة برصاص عناصر بالعريش

لقي مجند من قوات الشرطة مصرعة  وأصيب 3 آخرين، مساء اليوم، جنوب مدينة العريش، برصاص عناصر مسلحة ، شنت هجوماً مسلحاً على قوة من الشرطة أثناء سيرها على طريق بئر لحفن.

وأكد مصدر أمني في شمال سيناء أن الهجوم أسفر عن مقتل المجند إسلام خلف، 21 عاما، وذلك نتيجة إصابته بطلق ناري بالرأس، كما أصيب كل من المجند ساهر أحمد محمد، وأحمد مصطفى محمد، والاثنان أصيبا بصدمة عصبية، بينما أصيب المجند محمد السيد بدر بطلق ناري في الفخذ الأيسر، وتم نقل المصابين والقتيل إلى مستشفى العريش العسكري

 

 

*نحس السيسي.. الفيروس “زيكا” يثير الرعب بعد إعلان وصوله إلى مصر رسميا

 أثار إعلان وزير الصحة -بحكومة الانقلاب العسكري- في مصر د.أحمد عماد الدين” عن أن البعوضة الناقلة للفيروس “زيكا” دخلت مصر وأنها تنتشر على نحو محدود في محافظتي المنيا وأسيوط، حالة من الرعب  في المحافظتين.

وجاءت تصريحات وزير الصحة الانقلابي في برنامج “أنا مصر” على الفضائية المصرية” حيث قال إن البعوضة الحاملة للفيروس “زيكا” موجودة الآن في محافظتي المنيا وأسيوط، مؤكدا أن الوزارة تشن حملة قوية لمواجهتها ومحاصرتها حتى يتم القضاء عليها نهائيًا من خلال “الطب الوقائي”. وطالب وزارات التعليم والزراعة وإدارة الطب البيطري بعمل خطة قومية لمواجهة البعوضة والتخلص منها، حسب جريدة الشروق المصرية.

وكان مرض غامض قد حصد أرواح 21 مصرياً وأصاب العشرات في عدة قرى بمحافظة أسيوط جنوبي البلاد في أكتوبرالأول الماضي.  وتبين أنها حمى الضنك الناتجة عن انتشار بعوض “الزاعجة” الناقل أيضا للفيروس زيكا.

من جانبه نفى “د.خالد مجاهد” المتحدث باسم وزارة الصحة-بحكومة الانقلاب-، انتشار الفيروس زيكا في مصر، مؤكدًا أن هذا الكلام عار تماما عن الصحة، وأن الفيروس لم يدخل البلاد حتى الآن. وأضاف مجاهد في مداخلة هاتفية ببرنامج “صباح أون” المذاع على فضائية “أون تي في” اليوم الاثنين، أن تصريح وزير الصحة بأن البعوضة الناقلة لزيكا موجودة في المنيا وأسيوط كلام صحيح، ولا يوجد به جديد. حسب جريدة الوفد.

ونقلت الصحيفة عن المتحدث باسم وزارة الصحة -بحكومة الانقلاب–  قوله:  إن البعوضة تنقل المرض عندما تلدغ شخصا مصابا به، وتنقله لشخص آخر معافي، موضحًا أن إجراءات مكافحة البعوض تتم بأسلوب دقيق لأن الموضوع ليس هزارا”، حيث تم تشديد الإجراءات على منافذ المطارات والموانئ من خلال غرف الحجر الصحي.

وأوضح مجاهد أن هناك حملات مكثفة من القطاع الطبي الوقائي يتم من خلالها مكافحة البعوضة بالرش والمبيدات، بالإضافة إلى تغطية المصارف، نافيًا التصريحات التي تناقلتها عنه وسائل الإعلام أمس الأحد، بأن البعوضة تعيش في المياه النظيفة فقط، ومؤكدًا أنه تفاجأ بهذا الكلام.

 

 

*جينتيلوني: لن نقبل من مصر مزاعم لا أساس لها حول مصرع “ريجيني
أكد وزير الخارجية والتعاون الإيطالي، باولو جينتيلوني، اليوم الإثنين، أن بلاده لن تقبل من القاهرة “بمزاعم لا أساس لها” في التحقيقات الجارية حول مصرع الشاب الإيطالي، جوليو ريجيني، في العاصمة المصرية الأسبوع الماضي.
ونقل التلفزيون الحكومي عن جينتيلوني القول “لقد تمت تلبية طلبنا بمشاركة خبراء أمنيين من جانبنا في التحقيقات المصرية“.
وشدد على أن إيطاليا “لن تكتفي بمزاعم لا أساس لها ولا بروايات تعدم السند، وكما سبق أن أعلنا حينما تم اعتقال شخصين قيل إنهما متورطين في الواقعة، فإننا نصر على ضرورة التعرف على الفاعلين الحقيقيين، وأن يعاقبوا وفقًا للقانون“.
وكان السفير الإيطالي في القاهرة ماوريتسيو ماساري، قال إن “ريجيني قد تعرض للتعذيب والضرب المبرح قبل وفاته، مشيراً أن “علامات الضرب والتعذيب كانت بادية بوضوح، كما بدت الجروح والكدمات والحروق على جسده“.
وتابع جينتيلوني “إن على إيطاليا واجب الدفاع عن مواطنيها، وتقديم الجناة إلى العدالة حينما يقعون ضحايا لجرائم، وهذا الواجب ينطبق من باب أولى في العلاقات مع دولة حليفة مثل مصر“.
ولفت الوزير الإيطالي إلى أن مصر هي شريك استراتيجي لنا، وتلعب دورا رئيسيا في تحقيق الاستقرار في المنطقة، لكن هذا لم يمنعنا من طرح رؤيتنا بشكل مستمر حول التعددية وحقوق الإنسان“.
ووفق السفارة الإيطالية في القاهرة، فإن الشاب جوليو ريجيني، البالغ من العمر 28 عاماً، كان متواجداً في القاهرة منذ سبتمبر/ أيلول الماضي، لتحضير أطروحة دكتوراه حول الاقتصاد المصري، واختفى مساء يوم 25 من يناير/ كانون ثاني في حي الدقي، بمدينة الجيزة الواقعة جنوبي القاهرة، حيث كان لديه موعد مع أحد المصريين.

 

*#اغتيال_شباب_مصر.. هاشتاج يتصدر تويتر.. ومغردون: “السيسي يقتل شباب الثورة

دشن نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” هاشتاج تحت عنوان #اغتيال_شباب_مصر.. تصدر لائحة العشر الوائل في تريند تويتر مساء اليوم، ولاقى الهاشتاج الجديد تفاعلاً كبيرًا من قبل رواد الموقع

واتهم النشطاء عبد الفتاح السيسي بمواصلة جرائمة بقتل شباب الثورة، فيما اتهم آخرون القضاء بأنه مسيس لصالح السلطة الحاكمة، وأكد معظم المشاركين في الهاشتاج أن القصاص قادم لا محالة

 

 

*أسر المختفين قسريا: لن نتهاون في البحث عن أبنائنا

نظمت رابطة أسر المختفين قسريا اليوم ثاني فعالياتها للتضامن مع أسر المختفين قسريا، بالتعاون مع مركز هشام مبارك ومؤسسة الدفاع عن المظلومين والتنسيقية المصرية للحقوق والحريات.

شارك في الفعالية عدد من أسر المختفين الذين تحدثوا عن ذويهم وكيفية اختفائهم، وتحدث إبراهيم متولي منسق رابطة أسر المختفين قسريا، وتامر علي المحامي بمركز هشام مبارك، والناشط الحقوقي أسامه ناصف، والناشط الحقوقي محمد أبو ديار، وعدد من الشخصيات العامة والفنية.

وأصدر المشاركون في المؤتمر بيانا شدد على تصميم أهالي المختفين قسريا علي مواصلة بحثهم عن ذويهم، إضافة إلى أهمية تقديم مرتكبي تلك الجريمة إلى المحاكمة.

 

 

*استقالة قاضٍ سابق بازر من عضوية مجلس النواب
أعلن القاضي السابق سري صيام، الرئيس الأسبق لمحكمة النقض (أعلى محكمة للطعون في مصر)، اليوم الإثنين، أنه تقدم باستقالته من مجلس نواب مصر.
صيام الذي عينه رئيس مصر بعد الانقلاب عبد الفتاح السيسي بعضوية المجلس النيابي ضمن الحصة التي يخوله الدستور تعيينها إلى جانب الأعضاء المنتخبين، قال إنه تقدم باستقالته للأمانة العامة لمجلس النواب “بشكل نهائي لا رجعة فيه“.
وفي تصريحات نقلتها عنه البوابة الالكترونية لصحيفة الأهرام المصرية الحكومية اليوم، كشف صيام، أسباب الاستقالة التي تقدم بها إلى مجلس النواب أمس الأحد، قائلًا إنها “استندت إلى عدم وجود مناخ يهدف إلى عدم تمكنه من أداء دوره البرلماني، الذي تحتمه أمانة المسؤولية الناتجة عن قرار رئيس الجمهورية بتعينيه نائبًا في المجلس”، مستغربًا مما وصفها بـ”عدم الاستفادة من خبرته في المجال التشريعي مع بدء وضع لائحة داخلية للمجلس“.
وأضاف صيام: “اتخذت قرارًا حاسمًا ونهائيًا بتقديم استقالتي من مجلس النواب”، مشيرًا إلى أنه دون في الاستقالة اعتذاره عن حضور مناقشة الاستقالة في أية مرحلة، كما أنه دون فيها أيضاً اعتذاره عن حضور جلسات المجلس العامة واللجان ونشاطات المجلس اعتبارًا من صباح الأحد 7 فبراير/ شباط 2016 (تاريخ تقديم الاستقالة).
وهذه الاستقالة الثانية خلال شهر، في المجلس النيابي الجديد، الذي انعقد في 10 يناير/ كانون ثان الماضي، حيث تقدم النائب المخضرم كمال أحمد باستقالته اعتراضًا أيضًا على أداء المجلس.
ومن المفترض وفق لائحة مجلس نواب مصر، أن يصوت على استقالة صيام، حال عرضها في الجلسة العامة المقبلة للمجلس(مقررة السبت المقبل)، ويحق للنواب رفضها والإصرار على الإبقاء على النائب كما فعلوا في يناير/كانون ثان الماضي مع النائب المستقيل وقتها كمال أحمد، وقرر الأخير الاستمرار في المجلس، ويحق للنائب الاستمرار في عدم حضوره الجلسات حتى يضطر المجلس لاتخاذ قرار بشأن إسقاط عضويته.
ولم يعلّق مجلس النواب أو الأمانة العامة على استقالة صيام حتى مساء اليوم، كما لم يتسنّ الحصول على رد فوري حول ما جاء في أسباب استقالة القاض البارز من انتقادات ضد المجلس الذي تهمين عليه أغلبية مؤيدة للنظام المصري.

 

 

*أمن الانقلاب يواصل تعذيب 20 طالب بالاسكندرية

واصلت قوات أمن الانقلاب اعتقال 20 طالبا بمحافظة الاسكندرية لليوم الثالث على التوالي وسط أنباء عن تعرضهم لتعذيب شديد.
وروى والد أحد الطلاب المعتقلين بالإسكندرية، قصة اعتقال نجله و19 آخرين على يد قوات قسم شرطة المنتزة ثاني بالإسكندرية قائلًا:” القصة باختصار أن هناك أمين شرطة يدعى “شهاب” يعمل في مجال تجارة العقارات وحدث خلاف بينه وبين أحد المقاولين علي قطعة أرض واحتدم النزاع فما كان من المقاول إلا أنه انتقم من أمين الشرطة بطريقته الخاصة فحرق عربيته”.
وأضاف في تصريحات له، نشرها على صفحته بموقع التواصل “فيسبوك”: أن “ضباط قسم شرطة المنتزة ثان قاموا باعتقال 20 من أبنائهم واتهموهم بحرق سيارة أمين الشرطة، وتناسوا عمدًا الخلافات القائمة بين أمين الشرطة والمقاول وتهديده له بالانتقام”.
واستطرد: حينما توجهنا إلي قسم شرطة المنتزه ثاني للاستفسار عن سبب اعتقال أبنائنا تعدى أحد ضباط القسم علينا بالسب قائلًا:” انسوا أولادكم خلاص واللي هيموت منهم هنبقي نتصل بيكم عشان تاخدوا جثته من المشرحة”.
ودشن عدد من نشطاء الاسكندرية حملة على مواقع التواصل الاجتماعى تحت عنوان اوقفوا مذبحة الاسكندرية” ، فيما حملت أسر الطلاب المختطفين امن الانقلاب المسئولية كاملة عن سلامة ذويهم ، وطالب عدد من النشطاء المنظمات الحقوقيه ومنظمات المجتمع المدنى بالتدخل الفورى لانقاذ حياة الطلاب.

 

 

*الانقلاب يواصل “إذلال” عمرو خالد

قام خالد عبدالعزيز، وزير الشباب والرياضة في حكومة الانقلاب، بإقالة “عمرو خالد” بعد أن عينه أمينًا عامًا فيما يسمى بحملة “أخلاقنا“.

كان بوق الانقلاب أحمد موسى قد هاجم عمرو خالد، وانتقد تعيينه في هذه الحملة، فقام الوزير الانقلابي بإقالته استجابة “موسى“.

وأكد “موسى” خلال برنامج «على مسئوليتى»، المذاع على فضائية “صدى البلد”، إلى أن وزير الشباب أطلعه خلال اتصال هاتفى، بأنه اختار الدكتور أحمد عكاشة، أمينًا عامًا للحملة بدلًا من عمرو خالد.

وقدم موسى-الشهير بمخبر أمن الدولة- الشكر لوزير الشباب، على استجابته السريعة لدعوات المعارضين لانضمام عمرو خالد للحملة.

من جانبه علق الدكتور محمد سيف الدولة، الباحث المتخصص في الشأن القومي العربي، على تلك الواقعة على موقع التدوينات القصيرة “تويتر”، بأن أعاد تغريدة لأحد الأشخاص مكتوب فيها” مقام أي وزير في الحكومة أقل من مقام مخبر أمن الدولة.. قام خالد عبدالعزيز وزير الشباب والرياضة باختيار الداعية الإسلامي عمرو خالد في حملة تسمى أخلاقنا فلم يتصل به وزير الداخلية، زميله في الوزارة ليثنيه عن ذلك بل قام أحد ضباط الأمن الوطني بإطلاق أحد مخبريه الاعلاميين لشيطنة عمرو خالد وتهديد عبدالعزيز فتراجع وزير الشباب وأقال عمرو خالد“.

وكتب “سيف الدولة” تعليقًا على الكلام المنشور، قائلًا :” فى مصر الآن، مقام أى وزير فى الحكومة أقل من مقام مخبر أمن دولة“.

 

 

*تقرير الطب الشرعي يكشف عن مفاجأة في مقتل الطالب الإيطالي

انتهت مصلحة الطب الشرعي من التقرير النهائي الخاص بجثمان الشاب الإيطالي “جوليو ريجينى”، والذي تم العثور على جثته يوم الأربعاء الماضي، ملقاة فى أول طريق مصر – إسكندرية الصحراوي.

وأكد التقرير، أن سبب الوفاة الرئيسي هو الضرب بآلة حادة على خلفية ومقدمة الرأس أدي إلى كسر فى الجمجمة ونزيف حاد داخلي بالمخ، والذي سبب الوفاة بالحال

وكشف التقرير أن الشاب الإيطالي لا توجد أي علامات توضح اعتداء جنسي، مؤكدا أنه تم إجراءات أشعة “مسح” والأشعة اللازمة للتأكد من حقيقة تعرض الضحية لاعتداء جنسي من عدمه.

 

 

*20 منظمة أميركية ترفض مبادرة مستشار أوباما وحمزاوي عن “الإصلاح السياسي في مصر

أعلنت أكثر من 20 منظمة حقوقية وجمعية أهلية أميركية، اليوم الاثنين 8 فبراير/شباط 2016، رفضها مبادرة مشتركة أطلقها مؤخراً مايكل ماكفول مستشار الرئيس الأميركي، وعمرو حمزاوي أستاذ العلوم السياسية بالجامعة الأميركية بالقاهرة حول سبل تحقيق الإصلاح السياسي في مصر.

وأعلنت كيانات وشخصيات ثورية مصرية مقيمة بالولايات المتحدة الأمريكية رفضها وزير الدولة للشؤون القانونية والمجالس النيابية الأسبق محمد محسوب، وأستاذ العلوم السياسية عمرو حمزاوي.

وقالوا، في بيان لهم مساء الاثنين، إنه “لا مجال لأي مبادرات أو محاولات تتخطى إرادة شعبنا الثائر أو تتناول أنصاف الحلول التي تتعارض مع الإرادة الثورية الحرة، في استرداد الشرعية الكاملة“.

وأكدوا على ضرورة زوال الانقلاب العسكري، ومحاكمة مرتكبيه على ما اقترفوه في حق الشعب والوطن من إجرام، والقصاص العادل والتام للشهداء منذ كانون الثاني/ يناير 2011 وحتى يوم سقوط الانقلاب.

وطالبوا بإعادة كافة المؤسسات الشرعية المنتخبة انتخابا نزيها حرا، وعلى رأسها الرئيس مرسي، ودستور 2012، وتحرير كل المعتقلين السياسيين، وإلغاء كافة القوانين والأحكام المقيِّدة للحريات بما فيها محاكمة المدنيين عسكريا.

وتابع البيان: “نؤكد أن هذه المطالب الشرعية، لا مجال للمساومة عليها، وأن أي مبادرات لا تتبنى هذه المطالب، إنما هي بمثابة اعتراف وإقرار بشرعية الانقلاب وطوق نجاة للانقلابيين أيما كان الواقف وراءها والداعم لها، ونرى فيها الالتفاف على إرادة الشعب، ومكافأة المجرمين في حقه“.

واستطرد قائلا: “لذا، فنحن نعلن الرفض التام لها (مبادرتي محسوب وحمزاوي)، وسنعمل جاهدين للحيلولة دون خداع شعبنا مرة أخرى، ودون اللعب بإرادته والعبث باختياراته، ودون أن تُفرض علينا أية تسويات، لا تلبي كافة المطالب الثورية“.

وأهاب البيان بكل الكيانات والقوى الثورية بألا تتبنى مثل هذه المبادرات، مختتما بقوله: “وإننا على يقين أن الله سيكتب النصر للثائرين الأحرار على أرض الكنانة، والذين يواجهون الرصاص بصدورهم العارية ليضربوا لنا المثل في الثبات والتضحية والمقاومة“.

ووقع على البيان 60 كيانا وشخصية ثورية بالولايات المتحدة، من بينهم اتحاد المصريين الأمريكيين “EAU”، والمنظمة المصرية الأمريكية للحرية والعدالة “EAFAJ”، وأحمد عصمت البنداري، ولاية فلوريدا، رئيس مجلس أمناء اتحاد المصريين الأمريكيين، ومحمد البر، ولاية نيويورك، عضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، ونائب رئيس جامعة المنارة للدراسات الإسلامية بالولايات المتحدة الأمريكية، وشاكر السيد، ولاية فيرجينيا، عضو مجلس أمناء الجمعية المصرية الأمريكية للديمقراطية وحقوق الإنسان، وهاني القاضي، ولاية نيوجيرسي، رئيس المنظمة المصرية الأمريكية للحرية والعدالة، ومحمود الشرقاوي، ولاية نيويورك، المتحدث الرسمي مسؤول العلاقات العامة بالمنظمة المصرية الأمريكية للحرية والعدالة، وسامح العيسوي، ولاية فلوريدا، المستشار الإعلامي الخاص بالتسويق السياسي لرئيس الجمهورية الشرعي محمد مرسي، ومصطفى هنداوي، ولاية فلوريدا، عضو مجلس الشورى الشرعي، وإبراهيم جيهان، ولاية كاليفورنيا، عضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين وعضو مجمع فقهاء الشريعة بأمريكا، مدرس بالجامعة الإسلامية الأمريكية وجامعة GTF، والشيخ سعيد القصبي، ولاية نيوجيرسي، إمام مسجد يونيون، وحسن صالح، “إمام رابعة”، ولاية نيوجيرسي، إمام مسجد نورث برجن، ومطرب الثورة المصرية محمد عباس، شيكاغو ولاية إلينوى.

وأصدر “محسوب”، الأربعاء الماضي، ما يمكن وصفها بالمبادرة، التي حملت عنوان “الإفلات من السقوط”، حدد لها ثمانية مبادئ عامة قال إنه تداولها مع عدد من الوطنيين، مطالبا بضرورة إشراك كل المتطلعين للحرية والعدالة الاجتماعية وكرامة المواطن.

ومن بين تلك المبادئ، استناد ما وصفه “محسوب” بالمشروع الوطني إلى ضرورة “زوال الحكم الاستبدادي وليس التعايش معه أو التصالح مع مكوناته، والتسليم بأن الوضع القائم لا يجوز أن يستمر؛ لأن نهايته مريرة للجميع، شعبا ودولة وقوى سياسية ومؤسسات“.

وأشارت مبادرة “محسوب” إلى 10 خطوات عملية، من بينها الإقرار بالشراكة الوطنية الشاملة كضرورة قصوى لتجاوز حال الخطر الذي تمر منه مصر، وتقدير كل التطلعات وتطمين كل المخاوف لدى جميع الأطراف هو المرحلة الأهمّ في بناء علاقات ثقة بين الجميع، وإنشاء جمعية وطنية تكون مظلة جامعة للتواصل والتحاور وفض الاشتباكات وتبني المواقف المشتركة.

وتشمل هذه الخطوات أيضا تسليم مهمة تكوين الجمعية وإدارتها والتواصل مع الجميع لجيل الشباب “الذي يقدم التضحيات، وإشراك الشعب بكل فئاته في مؤسسات الجمعية الوطنية، بتفعيل وسائل المشاركة المتاحة، وهي كافية لتجاوز القيود التي تضعها السلطة الدكتاتورية“.

وطرح عمرو حمزاوي، أستاذ العلوم السياسية بالجامعة الأمريكية، بالتعاون مع المساعد السابق للرئيس الأمريكي باراك أوباما، مايكل ماكفول، مبادرة جديدة لعلاج ما أسماه بـ”الانسداد السياسي” الحالي، في مقاله بصحيفة “واشنطن بوست”، تحت عنوان”روشتة للإصلاح السياسي في مصر، تتضمن أربعة بنود رئيسية، في مقدمتها إطلاق سراح المعتقلين، وتطبيق العدالة الانتقالية، وانتخابات برلمانية مبكرة، والسماح لكافة القوى بالمشاركة السياسية.

ورفضت المنظمات الأميركية “أي مبادرة لا تتبنّ مطالب استرداد الشرعية الكاملة”، معتبرة إياها “بمثابة إقرار بشرعية الانقلاب، وسنعمل جاهدين للحيلولة دون خداع شعبنا مرة أخرى“.

 

 

*تأجيل محاكمة 3 فتيات في 3 قضايا مختلفة

نقلا عن حركة نساء ضد الانقلاب :

1- تم تأجيل جلسة علياء عواد لـ21 فبراير
يذكر انها تم اعتقالها يوم 3/9/2014 من بيتها ومتهمة في قضية كتائب حلوان الملفقة

2- تأجيل جلسه ايمان حب لاستكمال أوراق القضية
يذكر انها تم اعتقالها يوم 29/12/2015 من بيتها وتم إحالتها للجنايات لفقت لها تهمة إدارة صفحات ضد الانقلاب.

3- تأجيل جلسه أسماء عبدالعزيز لـ 13 -2 وإلغاء قرار نقلها للمستشفي
يذكر أنها تم اعتقالها يوم 3/11/2014 من بيتها وتحاكم محاكمة عسكرية .

 

 

*براءة 80 مؤيد للشرعية بالإسماعيلية في قضايا مختلفة

قضت محكمة جنح الإسماعيلية اليوم ببراءة 80 من رافضي الانقلاب في عدة قضايا بالإسماعيلية، فحكمت ببراءة كل من عمار نبيل محمد محمود، حذيفة رجب محمد عبد السلام في القضية الملفقة رقم 258 لسنة 2015 إدارى أبو صوير والمقيدة برقم 7670 لسنة 2015 جنح أبو صوير، كما قضت ببراءة محمد عبد الله أحمد في القضية الملفقة رقم 46 لسنة 2014 والمقيدة برقم 2898 لسنة 2015 جنح مركز الإسماعيلية

كما حكمت المحكمة ببراءة كل من محمد صلاح صادق عبد الحليم، محمد عبد المقصود حسين يوسف، وحيد محمد حسن النجار، تامرمحمد عبد الرافع يوسف، أحمد محمد أحمد إسماعيل، أحمد علي أحمد عطية، رضا محمد سليمان محمد، محمود عبد الوهاب أحمد يوسف، منصور عبد الرءوف عطية عبد العاطي في القضية رقم 301 لسنة 2014 إداري فايد والمقيدة برقم 2811 لسنة 2015 جنح فايد

وحكمت ببراءة عادل عبد الله محمد عبد الله عيسى في القضية رقم 993 لسنة 2014 إداري القصاصين والمقيدة برقم 3635 لسنة 2015 جنح القصاصين، كما قضت ببراءة 67 آخرين في القضية رقم 2781 لسنة 2015 إداري القصاصين والمقيدة برقم 5616 لسنة 2015 جنح القصاصين

وكانت النيابة العامة وجهت لهم تهمًا عدة من بينها التظاهر وتعطيل العمل بالدستور والانضمام لجماعة الإخوان.

*منع عرض مسرحية لـ “بدير” تهاجم ثورة يناير في القليوبية بعد دعوات شبابية لحصار المسرح

لم يتوان الممثل أحمد بدير، فى الهجوم على ثورة الخامس والعشرين من يناير، فى أى مناسبة أو لقاء تليفزيونى أو صحفي، حتى وثق إهانته للثورة ورموزها فى آخر عمل له على خشبة المسرح من خلال مسرحية “غيبوبة”، الأمر الذى رفضه الغالبية العظمى من الشعب المصري.
وحظيت المسرحية باستهجان وغضب كبير بعد العرض الأول لها، وطالبوا الأجهزة المسئولة بمنع عرضها لأنها تمثل إهانة صريحة لثورة يناير، وتحيزا واضحا لنظام المخلوع محمد حسنى مبارك.
ودشن عدد من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعى حملات لمقاطعة المسرحية وأعمال الفنان أحمد بدير، الذى أظهر عداءه من الثورة والثوار، كما رفضوا عرض “غيبوبة” واستقبال بدير فى المحافظات.
وبالفعل نجح أبناء المحافظات المزمع عرض العمل المسرحى بها، فى منع العرض، وإجبار المسئولين على إصدار قرارات رسمية بمنع عرض مسرحية أحمد بدير، وتأتى على رأسهم محافظة السويس التى تعد من أولى المحافظات التى انطلقت من شرارة الثورة، ومحافظة القليوبية التى رفضت أيضًا عرض المسرحية.
وأعلنت الصفحة الرسمية لمحافظة القليوبية، على موقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك”، عدم عرض مسرحية غيبوبة، فى مدينة بنها، بناء على الشكاوى المقدمة ضد المسرحية، والمطالبة بعدم عرضها على مسرح قصر ثقافة بنها.
كان عدد من أبناء بنها دعوا إلى منع مسرحية “غيبوبة” لأحمد بدير من العرض، والتى من المقرر عرضها يوم 19 فبراير وحتى 21 من الشهر ذاته، مؤكدين أن الهدف من المسرحية تشويه لثورة يناير وشهدائها.

وفى السويس، أثارت مسرحية “غيبوبة”، أزمةً كبيرة بين المواطنين والفنانين.
ومن المفترض عرض المسرحية الأربعاء المقبل فى السويس، ما جعل الكثير من رافضى الفكرة من أبناء السويس يدعون إلى تنظيم حملة واسعة على الشبكات الاجتماعية يرفضون فيها العرض المسيء لثورة يناير.
ودشنوا الأهالى هاشتاج على تويتر#السويس_حرة_وأحمد_بدير_برة، متهمين المسرحية بإهانة شهداء ثورة 25 يناير، ومذكرين بأن الشرارة الأولى للثورة كانت من السويس.

 

 

*كيف استقبل الشاب “أحمد الغزالي” حكم الإعدام؟

نقلت والدة أحد المعتقلين، رسالة من أحمد أمين الغزالي، الذي حكم عليه عسكريا بالإعدام مع 7 من رافضي الانقلاب، من داخل قفص المحاكمة، بعد علمه بحكم الإعدام عليه وعلى رفاقه في اتهامات ملفقة.

وقالت والدة المعتقل -التي نقلت الرسالة عن “الغزالي”-: “قال لي وأنا واقفة أمامه وهو بالقفص في قاعة المحاكمة: وصيتك أمى ياخالتو.. لاتبكِ والله.. إنها لدعوة أمى التى دعتها لي في الحج.. ادع لى الله ياخالتو أن يمن الله علي برؤيا أرى فيها الحور العين.. وأخذ يكبر بصوت عال تكبيرا ارتجت له جنبات القاعة.. مشهد لا تستطيع الكلمات أن تعبر عنه بل تعجز مثلي عن وصفه وكان كالجبل الشامخ“.

وأضافت: “ولما أدخلت له الطعام هو وإخوانه كان يأكله وكأن شيئا لم يحدث.. وكان يمزح معي.. ويقول لى يرضيكى يا خالتو أنا آخد إعدام وخالد لأ.. قلتله لأ بصراحة عيب عليه“.

 

 

*بعد ثورة “أهلاوي”.. “وايت نايتس” يتوعد السيسي
أيام قلائل تلك التى تفصل مذبحة استاد بورسعيد التى دبرها العسكر بليل وأودت بحياة 74 شابا من مشجعي النادي الأهلي، عن تلك الجريمة الشنعاء التى جرت فى ملعب الدفاع الجوي “30 يونيو” بأيدي شرطة الانقلاب، وأسفرت عن مقتل 20 من أنصار الزمالك، وما بين هذه الذكري وتلك يقف نظام السيسي على طراف أصابعه من أجل المرور الآمن من غضبة الأولتراس وتجنب ثورة الشباب من أجل القصاص.

هتافات الشعب يريد إعدام المشير” لا يزال صداها يتردد بعد انطلقت مدوية من ملعب مختار التتش فى الذكرى الرابعة لمذبحة “بورسعيد” مطالبة بالقصاص ومحاكمة كل من تورط فى إراقة دماء الشباب، وهو ما أجبر قائد الانقلاب على إجراء مداخلة سريعة عبر إحدى الفضائيات لامتصاص غضبة 30 ألف من أولياء الدم، إلا أنه وجد نفسه بعد أيام قليلة على موعد مع الذكرى الأولى لمجزرة الدفاع الجوي، التى يظهر اسمه شخصيا على رأس المتورطين فيها.

مذبحة الدفاع الجوي” تحديدا لا تزال تعصف بأركان الكرة المصرية، بعدما تجاهل المسئولون على الرياضة فى دولة الانقلاب دماء الشباب التي سالت على عتبات ملعب “30 يونيو” قبيل مباراة الزمالك مع إنبي فى الدوري المصرى، وقررت أن تطلق العنان لصافرة حكم المباراة ليعلن “اللعب” وسط سحب من الغاز المسيل للدموع وتراص عشرات الجثث إلى جوار سور الاستاد، فيما عمل العسكر على محاكمة شباب الأولتراس بأحكام قاسية وتركت القاتل والمحرض ليواصل التآمر بل ويعتلي لجان حقوق الإنسان.

المشهد الذي راح ضحيته قرابة 20 من شباب مصر وأضعاف هذا الرقم من المصابين، أعاد للأذهان سيناريو سقوط 74 من مشجعي النادي الأهلى في بورسعيد في الشهر ذاته وقبل 4 سنوات، في نسخة كربونية بإخراج عسكري فاشل، يلجأ إليه في كل مرة دون تعديل أو تبديل من أجل استغلال الدم للتغطية على جرائمه وفساده التي زكمت الأنوف أو لترسيخ ملكه وخلق فزاعة الفوضى لدي بسطاء الشعب الجائع.

إلا أن التعاطي الإعلامي مع المأساة تلك المرة من قبل “أذرع الانقلاب” حمل الكثير من التخبط والتشتت ربما لعدم تلقى تعليمات مباشرة من مكتب قائد التسريبات، حيث حمل البعض الجماهير المسئولية ولصق بروابط الأولتراس تهم الإرهاب وتلقي الأموال من الإخوان وحازمون و6 إبريل، فيما ذهب البعض إلى ضلوع التيار الإسلامي في الحادث لتأجيج المشهد، بينما جنح لاعقو البيادة كثيرًا زاعمين أن الإخوان ارتدوا ملابس الشرطة لقتل المتظاهرين.

تركيب المشهد وفقًا لرواية الإعلام، يرسم ملامح الجريمة ويظهر الجاني بوضوح؛ حيث تلقى الأولتراس أموالًا من الإخوان لإحداث الفوضى، ثم اندس الإخوان أنفسهم وسط الجموع من أجل إشعال الموقف، بينما كان على الطرف الآخر الإخوان يرتدون ملابس شرطية لقتل من دفعوا لهم ومن اندسوا منهم، سيناريو هزيل من إعلام أدمن الباطل حتى بات يتحرى الكذب، وشعب غيب عقله وتوارى خلف البيادةفى كوميديا سوداء تليق بدولة العسكر وأكاذيبها الفجة.

صرخة العشرين
نظام السيسي الهش يرتجف الآن من جديد على وقع صرخة العشرين، التى أطلقها أعضاء أولتراس وايت نايتس من أجل القصاص لدماء زملائهم، حيث توعد أعضاء “الجروببالثأر لدماء الضحايا: “دور في التاريخ واقرأ الحكاية، الحق بينتصر آخر الرواية، سامع النداء دمك دين علينا، وفي يوم الحساب هنجيبه بإيدينا، صرخة العشرين إحنا مكملين“.

تلك الكلمات التى أحيا بها أعضاء وايت نايتس الذكرى الأولى لمذبحة “الدفاع الجوي” في 8 فبراير 2015 والتي راح ضحيتها 20 مشجعا من مشجعي النادي الزمالك بعد أن تم حبس الجماهير في أحد الممرات المؤدية لاستاد الدفاع الجوي بالقاهرة ثم أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع والذي أدى لموت عدد منهم اختناقا جراء استنشاق الغاز، ومن استطاع الهرب من رائحة الغاز لم يتركه تدافع الكتل البشرية الهاربة من الاختناق ليلقى حتفه دهساً تحت الأقدام.

الصفحة الرسمية لرابطة “وايت نايتس” عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” أعلنت إحياء ذكرى المذبحة، التي لم يقدم إلى المحاكمة فيها سوى بعض أعضاء الرابطة والمشجعين، على عكس ما وثقته الكاميرات وقتها من تورط عناصر الشرطة في إطلاق الغاز بكثافة، وتأكيد الطب الشرعي على مقتل أفراد الرابطة جراء استنشاقهم الغاز والتدافع.

البيان الذي حمل عنوان “وعاد شباط الأسود” أكد أن ما حدث في استاد الدفاع الجوي كان جريمة مدبرة ومكيدة لجماهير الزمالك وتم استدراجهم إليها، وقتل فيها من قتل وسجن من سجن، ولفقت الاتهامات دون حق للأبرياء، حسب وصف البيان، متمسكا بإحياء ذكرى أحداث استاد “30 يونيو”، اليوم الاثنين، ليتم خلالها تكريم ضحايا الغدر ضاربا بتهديدات مليشيات العسكر عرض الحائط.

وأطلق الأولتراس الأبيض أغنية “صرخة العشرين” لإحياء ذكرى المذبحة، ما لبثت أن تحولت إلى هاشتاج احتل صدارة تريندات التواصل الاجتماعي إلى جانب تلك اللافتة التى تحدت منصور أمام بوابة النادي السبت الماضي “مرتضي منصور القاتل.. عاوزينه” ضمن فعاليات وتحركات الرابطة بمناسبة الذكرى الأولى لضحايا الدفاع الجوي.

وجددت الرابطة اتهام رئيس النادي الزمالك بالمسئولية المباشرة عن تلك الأحداث لتحريضه المسبق على مواجهة الشرطة لأعضاء الرابطة وعدم سماحه ببيع تذاكر تلك المباراة بين الزمالك وإنبي وتوزيعه التذاكر على معارفه حسب الرابطة، فيما توعد منصور بمواصلة حربه ضد الشباب حتى يتم إبادتهم من المجتمع كما حصل من قبل على حكم قضائي يصنفهم جماعات إرهابية.

فلاش باك
اللاعب عمر جابر -متوسط ميدان الزمالك- خرج رغم قتامة المشهد الدامي، ليفضح مزاعم المسئولين على رءوس الأشهاد ويعري مجلس إدارة ناديه الفلولي الانقلابي، ويكشف عورات الجبلاية، حيث أكد اللاعب الذي رفض خوض المباراة احترامًا لدماء جماهير ناديه، أن مجلس الإدارة واللاعبين ومن ثم اتحاد الكرة كان يعلم بالكارثة قبل المباراة ومع ذلك لعب أمام إنبي، وتجاهل صراخ الأنصار وقوافل القتلى وسُحب الغاز.

الضجيج الذى أثاره مستشار الفلول مرتضى منصور –نائب برلمان الدم- قبل الحادثة بنصب فخ للشباب من أجل الحضور بأعداد كثيفة إلى الملعب وبعدها باتهام الأولتراس بالإرهاب وقتل الجماهير، شهد أول رد فعل -متأخر- داخل المجلس الأبيض من جانب مصطفى عبد الخالق، الذي قدم استقالته من المجلس، مشددا على أنها نهائية لا رجعة فيها، حتى يعود حق شهداء مجزرة الدفاع الجوي

وأرجع عبد الخالق الاستقالة إلى تقاعس مجلس الإدارة تجاه الأزمة وعدم دعوته لعقد جلسة طارئة حتى وقتنا هذا، مشيرا إلى أن المجلس كان يدعو لجلسة طارئة إذا حدثت مشكلة صغيرة مع الفريق الكروي، لكن عند سقوط شهداء لم يتحرك ولم يدعو لاجتماع حتى الآن، متهما الإدارة بعدم اتخاذ موقف إنساني تجاه أسر الشهداء، والتقاعس في البحث عن حقوقهم، فضلا عن هجوم رئيس الزمالك على الجماهير، واتهام وايت نايتس بإحداث الشغب، والتسبب في وقوع الحادث.

20 شهيدا من جمهور الأولتراس فى شهر فبراير وتحت مظلة حكم عسكرى فاشى، جاءت عقب ساعات قليلة من تسريبات مكتب السيسي حول ابتزاز أموال الخليج، وقبل يوم من زيارة الرئيس الروسي بوتين، وضعت علامات استفام كبيرة حول الحادث، وفتحت الباب على مصراعيه عن هوية الطرف الثالث الذى قتل من قبل جمهور الأهلى، والأهم متى يحاسب المسئول؟.

 

 

السيسي ضحى بـ12 مليون مصري.. الجمعة 20 نوفمبر. . مصر تدخل مرحلة الخطر

تذاكر مجانية للقضاة والفقراء ليس لهم إلا الله

تذاكر مجانية للقضاة والفقراء ليس لهم إلا الله

السيسي ضحى بـ12 مليون مصري.. الجمعة 20 نوفمبر. . مصر تدخل مرحلة الخطر

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*حملة اعتقالات واسعة قبل ساعات من انتخابات برلمان السيسي

شنّت أجهزة الأمن الانقلابية قبل ساعات من انطلاق انتخابات برلمان السيسي في 13 محافظة يومي الأحد والإثنين، حملة اعتقالات واسعة، خاصة في محافظة القاهرة، التي تعد ضمن المحافظات التي ستجري فيها العملية الانتخابية.

وداهمت قوات الأمن عدداً من المناطق الشعبية، خاصة منشأة ناصر والدويقة وشبرا والساحل والزاوية الحمراء والشرابية وروض الفرج والبساتين وحلوان، بدعوى إجراءات أمنية من دون توجيه أي تهم للمقبوض عليهم، أو إحالتهم إلى النيابة للتحقيق معهم.

في المقابل، اشتكى الأهالي من تلك الإجراءات التي قامت بها قوات الشرطة خلال الساعات الماضية، مؤكّدين قيام القوات بالقبض على أولادهم، سواء من المنازل أم خلال الكمائن ليلاً، واستجوابهم بطريقة استفزازية، من دون إبداء السبب أثناء القبض عليهم.

كما شهدت محافظات عدّة بالوجه البحري، خاصة محافظات الدلتا التي ستجري فيها العملية الانتخابية، حملة أمنية مبكرة، كذلك محافظة الدقهلية، إذ اعتقل عدد كبير من شباب الجامعات بعد حصول عدد كبير منهم على إجازة إجبارية، بالتزامن مع العملية الانتخابية.

بالإضافة إلى ذلك، اعتقلت قوات الأمن 15 شاباً بمنطقة المنزلة، وشنّت عمليات مداهمة لعدد من المنازل لانتماء  أشخاص لجماعة “الإخوان”، لكن لم يتم إلقاء القبض عليهم، إذ لم يكونوا متواجدين حينها.
وفي محافظة كفر الشيخ، تم اعتقال 8 أشخاص، كما ألقت القوات، بالتعاون مع عناصر من جهاز الأمن الوطني، القبض على عدد من الشباب في محافظات الغربية والشرقية والمنوفية ودمياط والإسماعيلية والقليوبية.

إلى ذلك، وصف عدد من الناشطين حملة الاعتقالات الأخيرة، التي قامت بها القوات بالتزامن مع العملية الانتخابية، بأنها جزء من حملة يقوم بها النظام لوقف تحرك قوى المعارضة، واعتقالهم وتعذيبهم داخل السجون، مؤكّدين أن العنف أصبح ممنهجاً ضد الشباب بصفة خاصة، بعد اعتقال عدد منهم لا تتجاوز أعمارهم 18 عاماً.

وحذّر هؤلاء الناشطون من “ثورة شعبية” ستندلع خلال الأيام المقبلة، بسبب تلك الحملات، التي هي بدون سبب، والتي تستهدف منازل الأهالي في الساعات الأولى من الصباح، من دون أي حرمة للمنازل وللأطفال ولكبار السن.

 

 

*مقتل عائلة كاملة بـ”رفح” جراء قصف جيش الانقلاب لمنزلهم

كشفت مصادر حقوقية بسيناء، عن مقتل عائلة مكونة من “سيدتين وطفل”، إثر قصف جوى من قوات جيش الانقلاب على منزلهم بقرية “البرث” جنوب مدينة “رفح“.

وأوضحت المصادر أن طائرات (F16)  استهدفت منزل المواطن “سلمان الحسيسى، صباح اليوم الجمعة، ما أسفر عن مقتل عائلته (زوجته، وطفله، ووالدته)، في حين هرولت سيارات الإسعاف لموقع الانفجار، ونقلت الضحايا لمشرحة مستشفى رفح” المركزى.
وداهمت قوات أمن الانقلاب، العديد من المنازل داخل مناطق “رفح” و”الشيخ زويد” و”العريش”، بزعم وجود مخطط لتنظيم “بيت المقدس” لإفساد انتخابات الجولة الثانية من انتخابات برلمان العسكر.
وقتل 3 مواطنين، على يد قوات أمن الانقلاب التي اعتقلت نحو 99 مواطنًا في “العريش” و”بئر العبد”.
وبحسب مصادر أمنية، فإن القوات الانقلابية، استهدفت  منطقة “جرادة”، جنوب الشيخ زويد“، كما قتلت اثنين من المواطنين واعتقلت 4 آخرين في منطقة شيبانة، جنوب “رفح”.
كما أطلقت القوات الانقلابية النار على عدد من المواطنين بزعم أنهم إرهابيين”، في مدن آخرى بـ”العريش” و”رفح”  و”الشيخ زويد”، ما أسفر عن استشهاد 3 مواطنين، واعتقال 42 آخرين.
هذا وتواصل قوات أمن الانقلاب بالتعاون مع قوات الجيش، قصف منازل المواطنين في “رفح” و”الشيخ زويد”، بزعم وجود “عناصر إرهابية”.

 

 

*هيومن رايتس: تعذيب النائب “عمرو زكي” بسبب قوله “حسبنا الله ونعم الوكيل

أعلنت منظمة “هيومن رايتس مونيتور” أنها وثقت أحدث الانتهاكات بسجن العقرب عن طريق أسرة المعتقل النائب البرلماني السابق عن دائرة حدائق القبة المهندس عمرو محمد زكي محمد عبدالعال والبالغ من العمر 49 عاما.
وقالت في بيان لها الأربعاء، إنه “تم نقل ذكي إلى زنزانة التأديب بسجن العقرب الأحد الماضي،  لاعتراضه لفظا على المعاملة غير الآدمية التي يتلقونها في السجن بقوله (حسبنا الله ونعم الوكيل) ليتم نقله إلى زنزانة أشد بشاعة من تلك التي يقضي فيها فترة حبسه داخل زنزانة للحبس الإنفرادي منذ أن أكثر من عام، مع حرمان كامل من تلقي الزيارة سواء من الأهل أو من المحامين.
كما حملت “هيومن رايتس مونيتور” السلطات المصرية كل المسؤولية عن سلامته وأمنه، وطالبتها بسرعة إعادة محاكمته والإفراج الفوري عنه وعن جميع المعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي ممن لم يتوفر ضدهم أية أدلة تدينهم من خلال محاكمة مدنية تتوفر فيها شروط المحاكمة العادلة.
واعتقل البرلماني السابق في شهر أكتوبر عام 2013 ليكمل أكثر من عامين داخل السجون، بعد أن وُجِهت له تهمٌ بالمشاركة في “فض رابعة العدوية” وهي القضية المقيدة برقم 15899 لعام 2013، والتي قَتلت فيها قوات الأمن المصرية والجيش معتصمين سلميين باستخدامها أسلحة ثقيلة ومحرمة دوليًا، ثم وجهت التهم للمعتصمين وقامت باعتقالهم ومحاكمتهم، ومنهم “زكي“.
قضى “زكي” شهوراً فى سجن “استقبال طرة” ثم تم نقله إلى “سجن ليمان طرةوأخيرا إلى “سجن العقرب شديد الحراسة” حيث قضى فيه أكثر من عام في حبس انفرادي، ومنعت عنه كافة الزيارات لأكثر من عشرة أشهر، لم يعلم فيها عنه ذووه شيئًا، ليسمح لأهله بزيارته مرتين فقط في شهر سبتمبر الماضي وتُمنع الزيارات عنه مرة أخرى.
ويعاني المعتقل السياسي من مرض السكري والضغط وقد أجرى عملية رباط صليبي في ركبته وعملية غضروف بالقدم الأخرى، كما أصيب سابقاً بجلطة في المخ وهو ما يجعله عرضة للإصابة بها في ظل منع الدواء أو تلقي الرعاية الطبية عنه، بالإضافة إلى سوء ظروف الاعتقال، التي يشتكي منها كافة المعتقلين.
قدمت عائلته عدة بلاغات منها اثنين إلى النائب العام وأخر إلى مصلحة السجون للمطالبة بزيارته وبالغاء حبسه الإنفرادي والسماح بنقله لمستشفى للعلاج، إلا أن جميع البلاغات التي قدموها قوبلت بالتجاهل التام ولم يتلقوا أي رد حتى الآن، بل زادت المعاملة السيئة ضده لتصل إلى نقله إلى زنزانة التأديب منذ يوم الأحد الماضي.
وبدورها تخشى “هيومن رايتس مونيتور” على صحة وسلامة “عمرو زكي”، حيث قامت بإرسال شكوى عاجلة إلى المقرر الخاص بالتعذيب وسوء المعاملة والفريق العامل المعني بالاعتقال التعسفي بالأمم المتحدة مطالبة فيها بالتدخل لمطالبة إدارة السجن والسلطات المصرية بنقله فورا إلى مستشفى طبي يتمتع بالرعاية الجيدة وبايقاف حبسه التأديبي وحبسه الانفرادي تمامًا، والذي يعد نوعا من التعذيب وسوء العاملة.

 

 

*نيابة الانقلاب تتهم معتقلي ذكرى “محمد محمود” بقطع الطريق

وجهت نيابتا الانقلاب بقصر النيل وعابدين برئاسة أحمد حنفي، تهم قطع الطريق والتجمهر وتعطيل المواصلات إلى  13 من متظاهري ذكرى محمد محمود، ممن تم اعتقالهم أمس أعلى كوبري أكتوبر.

ولفقت تحريات امن الانقلاب للمعتقلين، تهم الانتماء لحركة 6 أبريل وقطع طريق كوبري أكتوبر أثناء توجههم إلى ميدان التحرير، لإحياء ذكرى محمد محمود، فضلاً عن اتهامهم برفع لافتات مناهضة لدولة العسكر.

وأسماء المعروضين على نيابة عابدين: هي : أحمد محمد سعيد ، مصطفي إبراهيم ، كريم خالد فتحي ، محمد عبد الحميد . فيما يمثل أمام نيابة قصر النيل 9 شباب هم : محمد إبراهيم ، محمد علي نعمان ، سحر مندور ، أحمد سيد ، حمد دسوقي ، سيد محمد أحمد ، محمد إبراهيم أبو اليزيد ، محمد إسلام ، أحمد عصام .

وتعود أحداث ذكرى محمد محمود إلى  19 نوفمبر 2011، حيث اعتدت قوات العسكر على المتظاهرين في شارع محمد محمود والشوارع المحيطة بميدان التحرير، ما تسبب في وفاة وإصابة المئات من الثوار من مختلف القوى الثورية.

 

 

*حملة مقاطعة لسوبر ماركت ” ألفا ماركت ” بسبب الحجاب!

انتشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي دعوات لمقاطعة سوبر ماركت “ألفا ماركت” بالمعادي بسبب منع صاحبه للموظفات من ارتداء الحجاب خلال أوقات عملهن.

بدأت الحملة عن طريق تدوينة كتبتها إحدى المواطنات التي لاحظت عدم ارتداء أية موظفة للحجاب، رغم أن صورتها على بطاقة التعريف الخاصة بها بالحجاب، وحين سألت إحداهن عن السبب ذكرت لها أن صاحب محل يشترط عليهن خلع الحجاب قبل بدء العمل.

ولاقت الحملة رواجًا على الشبكة العنكبوتية التي أبدى عدد كبير من مرتاديها مشاركتهم في حملة المقاطعة تشجيعًا للحجاب، ومعاقبة لصاحب المحل على هذا التعسف غير المقبول في دولة يدين غالبية سكانها بالإسلام، ويرتدي معظم فتياتها الحجاب.

رفعت الحملة شعار “مش من حقك”، وتساءلت مطلقة الحملة: “معلهش هو احنا فين؟ وفي بلد إيه اللي متخليش واحدة محجبة تشتغل في سوبر ماركت؟؟ للدرجة دي بنذل المحتاج للشغل وللفلوس ونخليه يعمل اللي على مزاجنا وإذا كان عاجبك“.

وأضافت: “إيه العنصرية والتعنت ده؟ ومساواة إيه اللي بنطالب بيها الغرب لو احنا بنعمل كدة جوا بلدنا….حاسة بحرقة دم و عار إني معرفتش أعمللها حاجة”، لافتة إلى أنها أكدت لصاحب المحل أنه سيخسر بسبب هذا الإجراء نتيجة حملة المقاطعة التي بدأت تنتشر بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي بكثافة.

 

 

*تذاكر القطار مجانية للقضاة!

تدول نشطاء موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” صورة لإحدى تذاكر قطارات مصر والتي تُصرف مجانًا للقضاة أثناء استخدامهم للقطارات وتتحمل الدولة نفقات سفرهم.

وجاء في الصورة المؤرخة بتاريخ 16 نوفمبر الجاري، في القطار المتجه من الجيزة إلى الأقصر بالدرجة الأولى المكيفة أن التذكرة مخصصة لوزارة العدل، وأن سعر التذكرة “صفر” جنيه.  

تذاكر مجانية للقضاة والفقراء ليس لهم إلا الله

تذاكر مجانية للقضاة والفقراء ليس لهم إلا الله

 

*ميدل إيست بريفنج: تحت حكم السيسي .. مصر تدخل مرحلة الخطر

من المثير للسخرية أن عودة جماعة الإخوان المسلمين إلى المسرح السياسي في مصر لن يكون إلا نتيجة لأفعال نظام عبد الفتاح السيسي. انتشرت نكتة ساخرة بعد سقوط الرئيس مرسي على إثر الاحتجاجات الشعبية في يونيو 2013: على مدار 50 عامًا حاول عبد الناصر، السادات ومبارك هزيمة الإخوان المسلمين بلا جدوى، لكن الأمر تطلب سنة واحد فقط من حكم الرئيس مرسي.

لكن النكتة لم تنته بعد. فيبدو أن نظام السيسي يبذل قصارى جهده لمحو ما فعلة مرسي بكفاءة تامة. لقد حظي السيسي بكل شيء: دعم شعبي جارف، إرادة صادقة لجمع شتات البلاد، إرهاق عام من التظاهرات والاحتجاجات، معارضة إسلامية مصابة بشدة، ومساندة إقليمية واسعة. لكن ما كان ينقص السيسي هو الفهم العميق لكيفية إدارة المشهد الفوضوي، والخطة المفصلة لإعادة بناء البلاد في أقل وقت ممكن.

هناك 3 محاور رئيسية في المشهد: الشعب، آلة النظام الحاكم، والإخوان المسلمين. رفض الشعب مرسي لأنه لم يتمكن من تحقيق وعوده في تحسين الحياة اليومية، أو إصلاح الآلة الحاكمة، وإيقاف التداعي المستمر للخدمات العامة. ما كان يحتاجه السيسي هو العمل على هذه المناطق، بجدية وبسرعة. كان الشعب على استعداد للانتظار إن رأى محاولات ذات مصداقية لوضع خطة تعد ببعض النتائج الإيجابية وتدفعهم للتحلي بالأمل. لكن السيسي اختار تأجيل أي إصلاحات إدارية في سياق عدم إزعاج الآلة الحاكمة في حربها ضد الإخوان المسلمين وحلفائهم. كان هذا الاختيار خاطئًا، وكلّف السيسي جزءًا كبيرًا من شعبيته. لم يفهم السيسي الوزن النسبي والتفاعلات المتداخلة بين الأقطاب الثلاثة لمصر ما بعد مرسي.

لم يكن الاختيار سهلًا، لكن العقول المستنيرة فقط هي التي تدرك أنه لا تعارض بين إصلاح الآلة الحاكمة ومحاربة الإخوان. فإصلاح الآلة الحاكمة يحافظ على الدعم الشعبي الضروري لنجاح هذه الحرب، لكنه يتآكل الآن سريعًا. في الحقيقة فإن الشعب يعيد التفكير في رفضه التام للإخوان المسلمين.

لا أحد يستطيع القيام بمهمة إعادة تجميع النسيج المصري المفكك بلا أدوات مناسبة. إن كان الهدف هو إعادة بناء بلد شارفت على الانهيار، فإن الأداة الرئيسية هي الآلة الحاكمة، والعلم الرئيسي هو الإدارة السياسية، والسيسي لم يحظ بأي منهما. إن حله الرئيسي في محاربة الإخوان كان الشعب نفسه، وهذا الشعب اشترط في دعمه للسيسي أن يبذل جهدًا كبيرًا لإصلاح البلاد وتحسين المعيشة، وهو ما لم يحدث، ولم يقترب حتى أمل حدوثه في المستقبل القريب. فالأشياء تسير في الاتجاه المعاكس.

إن نقاط التماس بين النظام والشعب معروفة، فأي مصري يرى مصطلح “الدولة” في حياته اليومية من خلال العاملين بالخدمة المدنية، الخدمات العامة، قوات الشرطة، الأداء البيروقراطي والإداري، الأسعار والإعلام. إن كان هذا ما يراه المصريون في الدولة، فإن السيسي كان يجب عليه التساؤل عن وسائل تنظيم وإدارة الدولة. إن نقاط التماس هذه، التي تشكل إدراك الشعب لمفهوم الدولة، قد ازدادت سوءًا بشدة في العامين الماضيين.

للنجاح في مهمة معقدة مثل قيادة البلاد، فإن السيسي يحتاج إلى دعم سريع من صانعي المزاج العام: الطبقة الوسطى، وخاصة في المناطق الحضرية. لكن دعنا نرى مثالًا على جودة المسار الإعلامي المخاطب للطبقة الوسطى، ليظهر لهم أن هناك تغييرات. محرر بصحيفة مشهورة صرّح منذ عدة أيام أنه اكتشف “أخيرًا” السر وراء ارتداء السيسي للنظارات السوداء.

“الرجل يبكي كل ليلة لساعات طوال لأنه يشعر بمعاناة فقراء مصر”

هل من المفترض أن يقنع هذا المصريين أن السيسي شخص جيد؟ على الجانب الآخر، فإن الصحفيين الحقيقيين والمدافعين عن حقوق الإنسان، أمثال حسام بهجت، يتم اعتقالهم أو ترويعهم.

في تلك اللحظات العصيبة، فإن ما يجب أن يرتكز عليه الشعور السياسي للنظام هو الأمل. والأمل تولده الإدراكات والتجارب، لكنه لن يصمد بذاته طويلًا. يجب حقنه بانتظام بعلامات من التحسن، حتى المتواضعة منها. إن سقط الأمل، فإن المحافظة على بقاء النظام ستعتمد أكثر و أكثر على القمع.

لكن القمع سلاحٌ ذو حدين، خاصة في بلد مرّت بثلاثة أعوام من الطور الثوري. مصر ليست على حافة ثورة أخرى، لكنها تقترب من الحافة سريعًا، سريعًا جدًا. والوقت من ذهب في مثل هذه الحالات. إن قُدّر لانتفاضة ثانية أن تقوم، فإن العنف الناتج قد يهدد بانهيار شامل، مثلما حدث في سوريا. الإخوان المسلمون سيكونون الشيطان الأصغر والأخف.

من الواضح أن الآلة الأمنية في مصر لديها رؤية سطحية حول الوضع في مصر، تدفع بقطاعات واسعة من الطبقة الوسطى إلى معارضة السيسي. لكن هذه الآلة تعيش على تضخيم التهديدات وتضخيم الاستجابة لها بالتبعية. هذه الآلية لا تتضمن تحليلًا اجتماعيًّا سياسيًّا للتحديات على حقيقتها. إن العاملين في المجال الأمني قريبون جدًّا من الصورة إلى درجة عجزهم عن رؤية عناصرها في إطارها السياسي الحقيقي.

هكذا لا يجد السيسي أمامه إلا عصا القمع ليكتسب مزيدًا من الوقت. الأدوات الأخرى إما تحاكي نظرية النظارة السوداء، أو هي شديدة الفساد، عديمة الكفاءة. الرجل حسن النية، أتى ليحكم بلدًا لا شيء فيها يعمل كما يفترض به. إن المشكلة في مصر أكبر من تخيل المصريين أنفسهم. لكن لا شك أن السيسي يسير في الطريق الخاطئ. كان يجب عليه البدء في سنّ أدواته وتزييتها، وبعدها يأتي عزل أعدائه كمهمة سياسية متفهّمة. الأمن يأتي في المرتبة الثانية. هذا الترتيب تم الإخلال به ليس فقط في مواجهة العدو لكن أيضًا في الحفاظ على قاعدة الدعم الجماهيري.

إن النجاحات قصيرة المدى تم تقديمها كعلامات على جودة الإستراتيجية التي يتبعها النظام، لكنها في ذات الوقت علامات على الفشل. حرية الخطاب السياسي تم التعامل معها على أنها مشكلة، لا كأداة محتملة لتقوية النسيج المصري. أصوات المعارضة يستم إسكاتها بغير حاجة حتى وإن كانت تشير إلى إنعدام الكفاءة في آلة الحكومة. إن تشجيع النقد لأداء الدولة لا يُرى كأداة في سبيل إصلاحها.

لذا، يمكننا القول إن جماعة الإخوان لديها حليف قوي: حياد الحكومة والسيسي عن الطريق الصحيح، بغض النظر عما يقوله عن نفسه أو عن حكمه. والإخوان المسلمون يدعون الحكومة تعمل عملها هي في تحريك الشعب من أرضية دعم النظام إلى خانة المعارضة، والحكومة تفعل ذلك بكفاءة مثيرة للدهشة.

الإخوان المسلمون في منتصف الطريق الآن إلى إعادة التأهيل ونيل غفران نفس الشعب الذي طردهم من السلطة منذ عام ونصف. رأينا في الانتخابات البرلمانية الأخيرة علامتان غريبتان: الأولى أن الشعب امتنع عن التصويت. والثانية أن حزب النور السلفي الداعم للنظام، حظي على عدد مثير للسخرية من الأصوات. ويبدو أن الشعب المصري قد مارس نوعًا من الاحتجاج الصامت بامتناعه عن التصويت، وأن الإخوان المسلمين يحظون بما يحظون به من الدعم ليس فقط لأنهم إسلاميون، بل لأنهم المعارضة” المواجهة لنظام يحاول بكل جدية تنفير قاعدته الشعبية. لو كان الأمر متعلقًا بالإسلاميين فإن الشعب كان ليصوت للنور.

هل فات الأوان؟ ليس بعد. ما زال للسيسي قاعدة شعبية معقولة. لقد نُصِح بفعل خاطئ وهو ألا يشرح للمصريين الحجم الحقيقي لمشكلات اللحظة الوجودية. استمتع السيسي بشهر العسل، وقد حان الوقت لكي يخرج بنتائج، وهي غير موجودة.

بعد نكسة 1967، خرج عبد الناصر يشرح للشعب الحجم الحقيقي للكارثة، وطلب منهم المساعدة. قبل الشعب طوعًا أن يربط الأحزمة ويرشّد استهلاكه من الأطعمة لعدة أعوام. من الواضح أن مستشاري عبد الناصر يختلفون عن مستشاري السيسي كثيرًا.

لكن الطبقة المتوسطة هي التي ستحدد مستقبل مصر. يجب أن يخاطب النظام هذه الطبقة الاجتماعية الرئيسية إن أراد البقاء. ومخاطبتها تبدأ باحترام العقول والتوقف عن نظريات النظارات السوداء والبكاء. والمهمة الرئيسية هي إصلاح الآلة الحكومية. في شرق أوروبا، بدأ عام الإصلاح حينها بخطة لتغيير موظفي المراكز العليا والهياكل من الأعلى إلى الأسفل، وليس العكس. آليات المراقبة ومكافحة الفساد والمحسوبية أعطيت سلطات كاملة بداخل كل هيئة حكومية. لكن لكي ينجح هذا لابد أن تبدأ في احترام الشعب، وتتوقف عن رؤية أفراده كأشياء لا أشخاص.

مؤخرًا تسببت عواصف ممطرة في إغراق عدة مدن وقرى مصرية، لتقتل العشرات. سلطت المأساة الضوء على شلل الآلة الحكومية والخدمات العامة. أما كارثة الطائرة الروسية بشرم الشيخ فستعيق السياحة وتحرم الصناديق العامة من العملة الصعبة التي تحتاج إليها الدولة المصرية بشدة. يستمر إعلام الدولة في تفسيره الغبي لكل الأشياء السيئة على أنها “مؤامرة دولية على مصر”. يقول محلل عسكري “مرموق” لمشاهديه على شاشات التليفزيون أنه حتى العواصف والمطر يمكن ابتداعها” من قبل أجهزة المخابرات في الدول القوية.

يستعد الشباب المصري لموجة أخرى من الاحتجاجات في ذكرى 25 يناير. هذه الموجة لن تحقق الكثير لأن الشعب لم ييأس من السيسي بعد. ولكن إن استمر المسار الحالي للنظام، فقد تكون هذه الاحتجاجات تحضيرًا لشيء أسوأ بكثير.

لا يجب أن يأمل في زعزعة نظام السيسي، لأنه لا بدائل غير الفوضى الشاملة. لا يجب لأحد ألا يتمنى نجاح نظام السيسي، لأن فشله سيكون خبرًا سيئًا للغاية بالنسبة للمنطقة كلها. لا يجب أن يتمنى أحد مزيدًا من عدم الاستقرار، لأن آخر ما يحتاجه الشرق الأوسط هو سوريا جديدة. إن انهيار مصر قد يبدأ حقبة جديدة من العنف في قلب الشرق الأوسط. لكن يجب على أحدهم أن يقنع الدولة المصرية بكل هذا، لكي يتمكن السيسي من السيطرة على الدولة.

إن الوقت ينفد، وبسرعة.

 

*هلع في الإسماعيلية بسبب “الالتهاب السحائي”

حالة من الهلع تجتاح محافظة الإسماعيلية، بعد تداول أنباء عن انتشار مرض ” الالتهاب السحائي “، ووجود عدد من حالات الوفاة بالمرض القاتل وسط تعتيم داخل مديرية الصحة بالإسماعيلية .

وتفجرت القضية داخل محافظة الإسماعيلية بعد وفاة طبيبة داخل المحافظة، عقب إصابتها بالالتهاب السحائي على اثر مشاركتها في إحدى القوافل الطبية .

وقال الدكتور ” هشام الشناوي ” وكيل وزارة الصحة بالإسماعيلية: إن الوفاة عادية، وأنه لا يوجد عدوى والوضع مستقر من الناحية الطبية داخل المحافظة ولا يوجد ما يدعو للقلق .

وأضاف في تصريحات صحفية، أن معدلات الإصابة بالمرض منخفضة للغاية، محذرًا من تداول شائعات لا أساس لها من الصحة عن انتشار المرض .

وتم تقصي الموضوع المثير للقلق داخل محافظة الإسماعيلية، والذي دفع بعض المواطنين للتوجه للبحث عن التطعيمات ضده .

التحاليل تؤكد إصابة عدد من الأشخاص بمرض ” الالتهاب السحائي، إضافة إلى تذكرة دخول عدد من الأشخاص بالمرض إلى مستشفيات الإسماعيلية، تؤكد أن الكشف أكد إصابة هؤلاء المرضى بالمرض القاتل .

ودفعت الشائعات بعض الأهالي للبحث عن التطعيم ضد المرض سواء في أي من الوحدات الصحية أو من الصيدليات الخاصة تخوفًا من الموضوع .

وقال رامي العملة ” أحد أهالي المحافظة: إنه توجه بصحبة أبنائه وزوجته للحصول على التطعيم ضد مرض الالتهاب السحائي خوفاً من انتشار المرض .

وكلف التطعيم مبلغ 85 جنيه للفرد الواحد من عائلته، بينما ظهرت شكاوى بعد ذلك على شبكات التواصل الاجتماعي بسبب غلاء المصل في بعض صيدليات الإسماعيلية .

ونشر الدكتور عمر أبو المجد طبيب امتياز بمستشفى الجامعة في الإسماعيلية على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، تأكيد بوفاة أكثر من 6 حالات مصابة بالمرض، منها حالة لطفل في عمر ثلاثة أشهر، وأضاف أن ثلاث حالات أخرى خرجت من المستشفى ولا يعلم أحد مصيرهم، فيما لا توجد أي إجراءات للوقاية من المرض أو انتباه من أي مسئول .

واستطرد أبو المجد، يفترض توزيع كمامات من نوع “  N95  ”   للوقاية، إضافة إلى توفير اللقاح، مشيراً إلى أن الأطباء مستمرة بعملها رغم كل الظروف .

كانت داليا محرز ” طبيبة ” بالإسماعيلية قد وافتها المنية يوم الخميس 5 نوفمبر الماضي على اثر تعرضها للالتهاب السحائي الوبائي بحسب تقرير الوفاة والتحاليل .

ونظم العشرات من أطباء الإسماعيلية وقفة احتجاجية بالمستشفى العام يوم السبت 7 نوفمبر الماضي للمطالبة بالحقوق الخاصة بالدكتورة المتوفية، وقالت الدكتورة دينا محرز شقيقة الدكتورة المتوفية، أن الهدف من الوقفة ليس واقعة ” داليا ” فقط بل تعديل المنظومة حتى لا تنهار الخدمات الصحية بمصر .

وأضاف زوج الدكتورة المتوفية، أنه تفاجئ برد فعل المسئولين ووزارة الصحة، مضيفًا أن محرز تلقت العلاج على نفقتها دون تقديم أي منافع لها بسبب عملها .

واستطرد الزوج قائلًا: لقد قدرني الله على الإنفاق لكن ماذا إن كانت الواقعة مع شخص غير قادر، لا يمكن أن يكون بدل العدوى 19 جنيه ولا يوجد أي منافع فما فائدة الطب وهو ما سينعكس على الأطباء وسيؤدى لوجود إهمال في أرواح المرضى .

تقرير الوفاة وتحاليل تثبت أن داليا محرز الطبيبة الشابة بالإسماعيلية ماتت بسبب الالتهاب السحائي، وهو ما أكد أطباء زملائها أنه لا يمكن أن تصاب به إلا من خلال العمل .

فيما أكد جميع الأطباء أن محرز التقطت المرض نتيجة عدوى بعد مشاركتها في قافلة طبية بالإسماعيلية، وهو ما يعنى أن المرض عدد أكبر من الناس أصيبوا به .

وأكدت حملة “عايزين حقنا” للأطباء، أن فترة حضانة المرض تمتد إلى أسبوعين وتكون الأعراض هي الآم الرقبة وارتفاع درجة الحرارة  فقدان الوعي .

 

 

*كارثة جديدة تضرب قطاع الشحن الجوى في مصر

كارثة اقتصادية جديدة حلت على قطاع الطيران المدنى فى مصر، لكنها فى هذه المرة تطال صناعة الشحن الجوى التى يقوم عليها ما يقارب 146 شركة شحن جوى، تنقل من خلال شركاتها العديد من السلع والبضائع والتى تعد بمثابة جسر بين الشركات والمصانع المصرية وبين مستوردى بضائع تلك المصانع.

 وقال أحد أصحاب شركات الشحن الجوى، الذى رفض ذكر اسمه، وفقا للـ”اليوم السابع، إنه فوجئ هو وغيره من الشركات العاملة فى مجال الشحن الجوى برسالة من خلال البريد الإلكترونى” مفاداها، أن كلا من شركات مصر للطيران وأير فرانس تعتذر عن نقل الشحنات التى كان قد جرى الاتفاق على تسفيرها عبر الطائرات الخاصة بالشركتين واللذين تخرجان من الأجواء المصرية. وأوضح أن الطائرات الخاصة بالركاب بعد تحميل الركاب وحقائبهم كان يتواجد مكان يتسع إلى حوالى “4 بليت” والتى تزن تقريبا حوالى من 4 إلى 12 طنا، وكان يتم استغلال تلك المساحة فى شحن بضائع المصانع المصرية للخارج، مثل المنسوجات التى تصدر إلى أوربا وأمريكا، فضلاً عن تصدير بعض المنتجات الزراعية التى يزداد الطلب عليها فى تلك الفترة نظراً للطقس السيئ فى بعض الدول المستوردة لتلك المنتجات، ويطلق على هذه الفترة “السيزون”، والتى تبدأ من أكتوبر إلى ديسمبر، وأحيانا تطول المدة إلى فبراير من العام التالى.

 وأضاف: “فوجئنا بعد التداعيات المترتبة على حادث سقوط الطائرة الروسية، وقبل الإعلان عن التقرير الذى يؤكد بالقطع السبب الحقيقى لسقوط الطائرة بقيام مجموعة من الشركات الأجنبية هى أليطاليا والـKLM وأير فرانس بالإضافة إلى شركة مارتن أير وهذه الشركات مملوكة للمجموعة الهولندية، برفض شحن أى بضائع على طائراتهم خصوصا المتجه إلى الولايات المتحدة الأمريكية وكندا والذى يعدن أكبر الأسواق التى يذهب غليها المنتجات المصرية“.

 وتابع: “بعد ذلك فوجئنا بزيارة من لجنة TSA والمعنية بالأمن فى مجال نقل البضائع والشحن وبعد تفقد سير العمل داخل مطار القاهرة وتفتيشهم على كافة مراحل سير عمليات التعامل مع نقل البضائع وإجراءات السلام والأمانة الخاصة بهم، فوجئنا بأن التقرير الصادر من اللجنة وردت به عبارة تسببت فى كارثة لقطاع الشحن الجوى بمصر ” IGNOR “، وهذه العبارة تعنى حظر أية تصدير لبضائع عبر طائرات نقل الركاب، ولم يتوقف الأمر على ذلك بل جاءت الطامة الكبرى عن طريق بفرض اللجنة حزمة من الإجراءات لنقل البضائع خلال طائرات الشحن الجوى“.

 وأشار إلى أن الشروط والإجراءات التى فرضتها لجنة TSA، هى أنه لابد أن تمكث البضاعة المرسلة فى مطار القاهرة لمدة 48 ساعة ثم فى دولة الترانزيت 48 ساعة أخرى ثم فى أمريكا دولة الوصول 48 ساعة ثالثة، كما تتضمن الشروط وجود تفتيش عبر الكلاب البوليسية بالإضافة إلى تفتيش يدوى كذلك لابد من وجود أجهزة إسكان حديثة وهى التى تكشف ليس فقط المعادن لكن المواد البلاستيكية لأن هناك أدوات مصنوعة من البلاستيك ممكن يتم استخدامها لعمليات عدائية، والشرط الأخير أن تكون كافة الخطوات السابقة مسجلة عبر شاشات متصلة بشبكة الإنترنت الدولية فى كل من أوربا وأمريكا ليتسنى لمكاتب لجان الأمن والسلامة متابعة الشحنات بالصوت والصورة بدأ من وصولها إلى المطار للشحن مرورا بمرحلة التخزين وصولاً إلى مرحلة الترانزيت وأخيراً الوصول إلى مرحلة نهاية الرحلة إلى البلدان التى تسافر إليها“.

 وفى سياق متصل، قال أحد كبار العاملين فى مجال الشحن الجوى لـ”اليوم السابع، أن التأخر فى تنفيذ هذه الحزمة من الإجراءات سيجعل مصر للطيران الناقل الوطنى يفقد الكثير من الدخل بالنسبة لشركات الشحن الجوى، لأنه لم يتم صدور قرار بما سيتم اتخاذه لتنفيذ التعليمات المطلوبة من جانب اللجنة المختصة، ومن الممكن أن تسارع إحدى شركات الشحن المنافسة فى تنفيذ حزمة الإجراءات، وبالتالى تفوز بكعكة سوق الشحن وتحتكره ويزداد خسارة مصر لأن الأمر يتعلق ببضاعة لابد من تسفيرها فورا، وإلا تتعرض الشركات لغرامات تأخير تطول الشركات سواء الناقلة أو المصدرة أو وكيل الشحن.

 وكشف عن مفاجأة أخرى هى أن هناك بعض الشركات والعلامات التجارية الكبيرة المتواجدة فى الخارج متعاقدة مع عدة مصانع فى مصر لتنفيذ خطوط إنتاج مطلوبة فى الخارج وهى تساعد وتساهم بشكل كبير فى تشغيل مصانع وتوفير فرص عمل وهذه الشركات ملتزمة بمواعيد تسليم طلبيات بمبالغ ضخمة وعندما تجد أن ثمة إجراءات وتأخير فى وصول الشحنات الخاصة بهم فإنهم فورا سيبحثون عن دولة بديلة تستطيع أن تلبى احتياجاتهم وبالتالى تخسر مصر موردًا هاما من موارد الاقتصاد وتوفير العملة الصعبة للبلاد.

 وكانت شركة “مصر للطيران” أصدرت بيانا إعلاميا الخميس الماضى، جاء فيه أنه بناء على توصيات وفد سلامة النقل الأمريكى الذى زار القاهرة الأسبوع الحالى فإنه سيتم تعليق سفر شحنات البضائع الكبيرة على طائرات الركاب المغادرة من القاهرة إلى كل من نيويورك وكندا اعتبارًا من اليوم والاكتفاء بتحميل حقائب الركاب، وهو الإجراء الذى تم تطبيقه على عدة دول تسير رحلاتها المباشرة إلى الولايات المتحدة فى الفترة الأخيرة.

 وأعلنت أن وفد لجنة ” TSA” تفقد إجراءات الأمن بمطار القاهرة الدولى لتأمين الركاب والحقائب والطرود ونقل البضائع على الرحلات المتجهة إلى الولايات المتحدة، وأثنى على تطبيق التدابير الأمنية على رحلات مصر للطيران، كما تم الاتفاق على الإجراءات الإضافية التى سيتم تفعيلها كإجراءات احترازية على الرحلات المباشرة المتجهة إلى الولايات المتحدة، وذلك بعد التنسيق بين مختلف الجهات المعنية.

 

 

*مُحامي ”حسين سالم”: تقدمنا بطلب للتنازل عن 75% من ثروة موكلي لصالح مصر

قال الدكتور محمود كبيش، محامي رجل الأعمال حسين سالم، إنه تقدم بطلب للتنازل عن 75% من ثروة حسين سالم لصالح مصر.

وتابع كبيش: “من يعرف هذا الرجل يجد أن مشروعاته كلها استراتيجية، فهو يحب مصر وتاريخة يشهد بذلك“.

وأضاف مُحامي حسين سالم، خلال مداخلة هاتفية في برنامج “90 دقيقة”، المذاع على قناة “المحور”، أن حسين سالم سيتنازل عن ثروته من أجل توفيق أوضاعه مع الدولة ، حيث أنه يشعر بالقهر والظلم من تعدد البلاغات والمحاضر المقدمه ضده.

وأشار كبيش، إلى أن موكلة يُعد الوحيد من رجال الأعمال الذي قرر أن يتنازل على هذا الكم الهائل من الأموال لصالح الدولة – على حد قوله.

 

 

*موظفون يستعدّون لمقاضاة الحكومة بشأن قانون الخدمة المدنية

أطلق آلاف الموظفين في مصر ائتلافا لإسقاط القانون الجديد للخدمة المدنية، وذلك في إطار سلسلة من الخطوات التصعيدية التي ينوي الائتلاف، المكوّن حتى الساعة من 7800 عضو، القيام بها للرد على إقرار مجلس الوزراء اللائحةَ التنفيذية لهذا القانون في مطلع الشهر الجاري.

وأعلن منسقو الائتلاف عن تنظيم لقاء جماهيري، غداً السبت، في حديقة الطفل بمدينة طنطا، لاختيار لجنة تمثل الموظفين الرافضين للقانون بالتفاوض مع محامين بخصوص مقاضاة الحكومة وإثبات عدم دستورية القانون، على أن يكون أعضاء اللجنة معنيين بجمع التوكيلات والمبالغ المقررة للمحامين.

من جانب آخر، دعت النقابة المستقلة للعاملين في هيئة النقل العام إلى إضرابٍ عن العمل مطلع يناير/ كانون الثاني المقبل، داخل المقر الرئيس للهيئة في منطقة الجبل الأحمر بمدينة نصر، شرق العاصمة المصرية القاهرة. وطالبت النقابة بالتعاون عن طريق المفاوضات لإيجاد حلول قبل الإضراب العام، وفق ما تم الاتفاق عليه في جلسة الحوار مع وزير القوى العاملة جمال سرور يوم 29 سبتمبر/ أيلول الماضي.

وأكدت أن العاملين في هيئة النقل العام يبحثون عن زيادة الإنتاج وخدمة المواطن في عملية الانتقال داخل القاهرة الكبرى بأجر زهيد يستطيع المواطن دفعه أو الحصول على خدمة مميّزة، بعيدًا عن شركات النقل الجماعي التي تنافس في تقديم الخدمة.

وقال طارق بحيري، رئيس الوفد المفاوض باسم العمال، نائب رئيس النقابة المستقلة للعاملين بهيئة النقل العامة، إن العاملين بانتظار موافقة شرطة هيئة النقل العام على الإضراب، وذلك بمشاركة العاملين بـ”جراج” نصر وفتح والإدارة العامة للهيئة والورش الإنتاجية، لكن الأخيرة ستشارك بعدد محدود، بعد رفض رئيس الهيئة كل عروض التفاوض مع العاملين.

ولفت إلى أن أعداد المشاركين في الإضراب ستكون أكبر من أعداد العاملين المشاركين في الوقفة الاحتجاجية التي نُظمت يوم السبت الماضي أمام نقابة الصحافيين.

ويطالب المحتجون بإعادة تبعية هيئة النقل العام لوزارة النقل بدلًا من محافظة القاهرة، وصرف الأجر الكامل طبقا للوائح والنُظُم والقوانين المنظمة للعمل داخل الهيئة مع تغيير اللوائح الخاصة بالهيئة، واشتكى بعض سائقي الهيئة من عدم وجود قطع غيار بعض السيارات.

 

 

*كارثة .. السيسي ضحى بـ12 مليون مصري بواسطة “السوفالدي

نشر موقع “البوابة نيوز” الداعم للانقلاب العسكري تقرير بعنوان (عملية قتل 12 مليون مريض “سي” بـ”السوفالدي”) تحدث فيه عن كارثة العلاج الذي قال عنه نظام السيسي أنه أمل المصريين في الشفاء من فيروس “سي“.

كما ذكر التقرير أن معهد بريطانيا للصحة والمعهد الأمريكي للأمراض المعدية، قد أكدا أن العلاج يؤدي لحدوث انتكاسة وعودة فيروس «سى» للمرضى، كما أوصوا بعدم استخدامه نهائيا .. إلى نص التقرير :

السوفالدى” حلم الشفاء الخاص بـ12 مليون مريض كبد في مصر، تحول إلى «خدعة» كبرى، بداية من عدم صلاحية العقار مرورًا بالصفقة التي بلغت 2 مليار جنيه، وروجت لها وزارة الصحة والمسئولون في اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية، ممن باعوا الوهم للمرضى

وأكدوا نجاح العقار في تحقيق نسب شفاء وصلت إلى 90%، وانتهاءً بالإعلان عن حدوث انتكاسة لمرضى فيروس «سى» بعد العلاج بـ«السوفالدى»، وأعقب ذلك إلغاء العلاج الثنائى والثلاثى، لأنه لا يلائم المرضى المصريين.

التضارب جعلنا نبحث عن المستفيد من تدهور حال المرضى، وتحولهم إلى كائنات محطمة نفسيا لا حول لها ولا قوة، بعد أن «هلل» المسئولون في وزارة الصحة من خلال وسائل الإعلام للدواء الجديد صاحب المفعول «السحرى»، ثم عن المسئول عن تحول المصريين لفئران تجارب خاصة بشركات الدواء الكبرى، إضافة إلى الإجابة عن التساؤل حول من أدخلوا الصفقة بمليارات الجنيهات، رغم وجود تقارير وأبحاث عالمية تسبق استيراد «السوفالدى» أو تصنعيه، تثبت أن هذا العقار بلا فاعلية مع الجيل الرابع للمرض المنتشر في مصر، والأخطر من ذلك أن التعامل الخاطئ عبر استخدام هذا العقار تسبب في تحور الفيروس، وخلق جيل جديد منه لا يمكن علاجه، وهو ما يهدد حياة ملايين المصريين.

الغريب في الأمر أن المسئولين قالوا إن الشركة المنتجة لـ«السوفالدى»، وبعد المفاوضات باعت الدواء لمصر بـ1% من ثمنه الأصلى، لنكتشف بعد ذلك أنها أكذوبة، وأن البروتوكول الموقع شمل سعر البيع لكل الدول النامية، ولم يخصص للسعر في مصر.

العقار غير صالح

المسئولية في هذا الأمر شملت وزير الصحة السابق عادل العدوى، ورجال اللجنة الخاصة بالفيروسات الكبدية، وإدارة تسجيل الدواء بوزارة الصحة، إذ كانت البداية من خلال منظمة الصحة العالمية والمؤتمرات التي نشرت جميع الأوراق البحثية حول أدوية فيروس «سى» الجديدة، والتي أثبتت عدم جدوى العلاج الثنائى والثلاثى مع «السوفالدى» للجيل الرابع المنتشر في مصر، وحسب التقارير، فإن نحو ١٢ مليون مريض كبدى في مصر حسب إحصائيات منظمة الصحة العالمية، ونسبة مرضى الفيروس ٢٢٪ من المصريين، وهى من أكبر النسب على مستوى العالم، ما جعل شركات الأدوية الكبرى تعتمد على مصر ودول الشرق الأوسط في تسويق الأدوية الخاصة لمكافحة الفيروس الكبدى، وعلى الفور شكل المسئولون بوزارة الصحة لجنة قومية لمكافحة الفيروسات الكبدية، وهى تمارس عملها منذ عام ٢٠٠٤.

بدأت شركات الدواء العالمية منذ عشر سنوات تقريبا في ابتكار أدوية تعمل بشكل مباشر على فيروس «سى» للقضاء عليه نهائيا،

وذلك بعد فك شفرة جين فيروس «سى» الذي ثبت أنه يحتوى على ثلاثة بروتينات رئيسية مسئولة عن رحلة تكاثره في جسم الإنسان، ومن هنا بدأت الشركات ابتكار أدوية توقف هذه البروتينات، ومن ثم إيقاف الفيروس والقضاء عليه.
ويحتوى الشريط الجينى للفيروس «RNA» على ثلاثة بروتينات مسئولة عن تكاثره، وهى «NS٥A وNS٥B وNS٣/٤»، ويفضل إغلاق ٢ على الأقل منها حتى نضمن القضاء نهائيا على الفيروس، وبدأت الشركات تعلن عن نتائج التجارب الأولىة لأدويتها بداية من ٢٠١٠، وكانت نتائج تبشر بقرب الوصول لأدوية فعالة ونهائية للقضاء على الفيروس.

“دوس” و”عصمت” في جلياد

شركة جلياد للعلوم، أعلنت في نوفمبر ٢٠١١ شراءها شركة أمريكية تسمى «فارماسيت» كانت قد اكتشفت عقارين للقضاء على فيروس «سى» بشكل مباشر، وهما «السوفالدى والهارفونى»، كانا في مراحل التجارب الأخيرة، وأعلنت «جلياد» في تفاصيل الصفقة أن «السوفالدى» لا يستخدم وحده، بل يتم استخدامه مع حقن «الإنترفيرون» وأقراص «الريبافيرين»، ومحتمل طرحه في الأسواق في عام ٢٠١٣، أما عقار «الهارفونى» فيستخدم وحده للقضاء على فيروس «سى» ويحتمل طرحه في الأسواق عام ٢٠١٤، وهو ماحدث بالفعل، ويعمل «السوفالدى» على إيقاف بروتين واحد من بروتينات التكاثر بالفيروس وهو «NS٥، أما «الهارفونى» يعمل على إيقاف ٢ بروتين من بروتينات الفيروس «NS٥A وNS٥، لأنه يحتوى على مضادين للفيروس في قرص واحد، أحدهما «السوفالدى» ولذلك يستخدم بمفرده.

الشركة المصنعة لـ«السوفالدى» لمن لا يعرف شركة مريبة اسمها «جلياد» للعلوم «Gilead Sciences»، أنشئت عام ١٩٨٧ بولاية كاليفورنيا، وهى من الشركات المثيرة للجدل بالولايات المتحدة الأمريكية، حيث تولى رئاسة مجلس إدارتها دونالد رامسفيلد، وزير الدفاع الأمريكى الأسبق في الفترة من ١٩٩٧ إلى ٢٠٠١، الذي وجهت إليه العديد من علامات الاستفهام من مراقبين أمريكيين، خاصة مع امتلاكه نصيبًا من الشركة يقدر من ٥ إلى ٢٥ مليون دولار، ومن علامات الاستفهام المرتبطة أيضًا باقتران اسم رامسفيلد بشركة «جلياد»، هو صدور قرار من الكونجرس الأمريكى يوليو ٢٠٠٥، بشراء عقار «التاميفلو» بما يقدر بـ ٥٨ مليون دولار، لعلاج القوات الأمريكية بمختلف أنحاء العالم، وهو ما رفع قيمة السهم الواحد للشركة من ٣٥ إلى ٤٧ دولارًا، مما جعل رامسفيلد أغنى وزير بحكومة الرئيس الأمريكى الأسبق جورج دبليو بوش، خلال تلك الفترة، ولك أن تعرف أن رئيس اللجنة العامة لفيروسات الكبد، وحيد دوس، والدكتور جمال عصمت عضو اللجنة واستشارى الكبد أعضاء في لجنة أبحاث هذه الشركة!
قبل البدء في استخدام عقار «السوفالدى» بأيام، طرحت شركة جانسن عقار «أوليسيو» في نوفمبر ٢٠١٣، الذي يعمل على إيقاف أحد بروتينات التكاثر «NS٣/٤»، بخلاف البروتين الذي يعمل عليه «السوفالدى»، لذلك كان يجب التعاقد مع الإثنين معا في نفس التوقيت واستخدامهما معا للقضاء على الفيروس بشكل نهائى بدون حقن «الإنترفيرون» المضرة لصحه المريض، إضافة إلى أن الشركة أعلنت عن تجربة العلاج الثلاثى «سوفالدى، ريبافيرين، إنترفيرون»، على ٢٨ مريضا فقط من مرضى فيروس «سى» الجين الرابع الموجود في مصر، وهو عدد غير كاف للحكم على فاعلية وكفاءة العلاج، وأعلنت عن نتائج شفاء ٢٧ مريضا من الـ ٢٨، لكنها لم تعلن عن نتائج الشفاء النهائية بعد مرور ٦ شهور من انتهاء العلاج، وهى الفترة التي تحدث خلالها الانتكاسة وعودة الفيروس نشطا مرة أخرى.

وفى فبراير ٢٠١٤، عقدت شركات الأدوية الأجنبية المخترعة لأدوية فيروس «سى»، بروتوكول تعاون لعلاج مرضى الفيروس حول العالم بأسعار مخفضة، على أن يتم توريد الأدوية للدول النامية، ومنها مصر بسعر ١٪ من أسعارها في أمريكا.

وفى إبريل ٢٠١٤، أعلن مركز الأبحاث والدراسات «DSM» عن وفاة ١٩ مريضا ودخول ٤٨ آخرين للعناية المركزة من أصل ٤٠٧ مرضى استخدموا العلاج الثنائى «سوفالدى + ريبافيرين»، فيما أعلن المركز عن آثار جانبية حدثت للمرضى، لم تذكرها شركة «جلياد» في نشرة «السوفالدى»، وطالب المركز الشركة ومنظمة الغذاء والدواء «FDA» بمراجعه النشرة وإضافة التحذيرات الجديدة التي رصدها المركز خلال التجربة.

توصيات بعدم استخدام العلاج الثنائى

وفى نوفمبر ٢٠١٤ أوصى المعهد القومى البريطانى للصحة بعدم استخدام العلاج الثنائى لمرضى الجين الرابع الموجود في مصر، ورغم التحذيرات تم تداوله في مصر علما بأنه لا توجد تجارب لهذا الجين بالخارج، كما ذكر المعهد أيضا أن الشركة لم تقدم دراسات كافية على استخدام العلاج الثنائى والثلاثى على مرضى الجين الرابع المنتشر في مصر، وأعلن عن تجربة للعلاج الثنائى «سوفالدى» مع «ريبافيرين» لمدة ٦ شهور، على ٢٤ مريضا، وفى نهاية العلاج تم شفاء ٢٣ مريضا من ٢٤، لكن بعد شهور من انتهاء العلاج عاد الفيروس مرة أخرى لـ ١٠ من المرضى بنسبة انتكاسة ٤٠٪.

ومن واقع المستندات التي حصلنا عليها، نصت النشرة الخاصة بـ«السوفالدى» المعتمدة من المنظمات العالمية والـ«FDA» على استخدام العلاج الثنائى «سوفالدى وريبافيرين» للجين الثانى والثالث فقط من فيروس «سى» عكس استخدام الجين الرابع في مصر.

وفى أغسطس ٢٠١٤، طرحت شركة «بريستول ماير سكويب» دواء «داكلنزا» الذي يغلق «NS٥أحد أهم إنزيمات الفيروس المسئولة عن تكاثره، ويستخدم مع «السوفالدى» لإغلاق إنزيمين من الثلاثة المسئولين عن التكاثر، ما يقلل فرص حدوث الانتكاسات، لكن لم تلتفت لذلك اللجنة المسئولة عن أمراض الكبد في مصر.

تقارير الانتكاسة

صدر تقرير في أغسطس ٢٠١٤، يقول إن المعهد القومى للأمراض المعدية بأمريكا، أعلن عن حدوث انتكاسة وعودة فيروس «سى» للمرضى الذين تم علاجهم بالعلاج الثنائى «سوفالدى + ريبافيرين» بنسبة تصل إلى ٣٠٪ من المرضى الذين تم شفاؤهم، وثبت حدوث تحور للفيروس لأحد المرضى المنتكسين بسبب استخدام مضاد فيروس مباشر واحد، وهو «السوفالدى» الذي يغلق بروتين واحد من الثلاث بروتينات المسئولة عن تكاثر الفيروس، ما أتاح فرصة لعودة الفيروس بعد الشفاء وانتهاء العلاج، لأن «الإنترفيرون والريبافيرين» لا يعملان على إغلاق هذه البروتينات، ويعملان بشكل غير مباشر على الفيروس.
كما طرحت شركة «جلياد» دواء «هارفونى» الذي يحتوى على مضادين للفيروس في قرص واحد، ويستخدم منفردا في القضاء على الفيروس في خلال شهرين للحالات البسيطة، و٣ شهور في الحالات المتقدمة من المرض في أكتوبر ٢٠١٤.
وبعد عرض كل هذه الوثائق ونتائج الأبحاث العالمية التي كان يعلم بها أعضاء اللجنة في مصر، أصر المسئولون في وزارة الصحة على استيراد عقار «السوفالدى» وعلاج المصريين به في التوقيت نفسه.

والسؤال هنا.. لماذا لم نتعاقد على «أوليسو» أو «داكلنزا» في نفس الوقت، ونستخدم أحدهما مع «السوفالدى» بدلا من استخدام «الريبافيرين» و«الإنترفيرون»؟، لماذا لم تستورد اللجنة «الهارفونى» الذي يستخدم كوحدة مما يقلل تكاليف العلاج الثنائى الذي يحتاج لـ٦ شهور، والثلاثى الذي يحتاج حقن «الإنترفيرون» الباهظة الثمن علما بأن «الهارفونى» يؤخذ منفردًا عن طريق الفم مرة واحدة في اليوم، حسب ما نشرته منظمة الصحة والغذاء العالمية في العاشر من أكتوبر لعام ٢٠١٤؟
رغم أن التوصيات الأمريكية الجديدة كانت قد وضعت العلاج الثنائى والثلاثى لـ«السوفالدى» لعلاج فيروس «سى» الجين الرابع في مؤخرة القائمة، وهذه التقارير كان يعلمها القاصى والدانى فمن المسئول عن تحويل الـ١٢ مليون مريض إلى فئران تجارب تخضع لابتزاز مافيا الدواء العالمى، وأهدر مليارات الدولارات على أدوية تتسبب في قتل المصريين.. هل هناك مخطط من المسئولين في «الصحة» لإجبار المرضى والترويج لـ«السوفالدي»؟ هذا ما نجيب عنه بالمستندات.

جيل جديد من المرضى

من خلال نشرة من المعهد القومى للكبد بكندا صدرت في ديسمبر ٢٠١٤، أوصت باستخدام «الهارفونى أو كيوريفو» لعلاج الجين الرابع المنتشر في مصر، ولم توص بالعلاج الثلاثى أو الثنائى الذي جلبته اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات للمرضى في مصر، وكذلك الأبحاث والتوصيات التي صدرت من مؤتمر الجمعية الأوربية لأمراض الكبد السنوى الذي عقد في إبريل ٢٠١٥، التي أوصت بـ«الهارفونى وكيوريفو» لعلاج الجين الرابع، وكذلك «سوفالدى + أوليسيو» أو «سوفالدى + داكلنزا»، والاستغناء عن حقن «الإنترفيرون»، ووضع العلاج الثنائى لعلاج الجين الثانى والثالث فقط، وليس الرابع، ووضع العلاج الثلاثى بحقن «الإنترفيرون» كعلاج بديل في حال عدم توافر الأدوية الأخرى.

وحسب ما أكدته التقارير، فإن العلاج الخاطئ يتسبب في تحور الفيروس لدى المرضى، مما يخلق جيلا جديدا من المرضي، كما أكدت توصيات المؤتمر الخاص بالجمعية الأوربية أن المنتكسين ممن فشل معهم العلاج الثنائى أو الثلاثى يحتاجون للعلاج بالأدوية الحديثة، لكن لمدة ٢٤ أسبوعا (٦ شهور وليس ٣ شهور كالمريض العادي)، إذا كانوا مصابين بالتليف، وهم أغلب المرضى المصريين وخاصة المنتكسين، ما يزيد من تكلفة ومدة العلاج للضعف، وبذلك يصبحون ومعهم الدولة عرضة لابتزاز شركات الدواء العالمية، لأنهم باختصار بعد عدة شهور سيقومون باختراع دواء جديد لعلاج الفيروس المتحور، ويتم استيراده بمليارات الدولارات.

سبوبة “السوفالدى

بعد البحث عن سر عدم السماح للشركات المصرية بتصنيع «الهارفونى» طالما أثبتت الأبحاث فاعليته في مقاومة الفيروس من الجيل الرابع؟ كانت الإجابة صادمة، إذ أن إدارة تسجيل الدواء في وزارة الصحة حسب المستندات التي حصلنا عليها عطلت بشكل مباشر ومتعمد إجراءات تسجيل أدوية فيروس «سى» الحديثة عدا «السوفالدى»، وما يثبت ذلك هو إنهاء تسجيل وطرح «السوفالدى» المصرى في الأسواق فبراير ٢٠١٥، أي بعد اعتماده بالخارج بعام تقريبا، فلماذا لم تنته إجراءات تسجيل «أوليسيو» المصرى الذي تم اعتماده وطرحه بالخارج قبل «السوفالدى»؟؟ وكذلك «داكلنزا» الذي تم اعتماده وطرحه بالخارج في أغسطس ٢٠١٤، وكذلك «الهارفونى» المصرى.. كل هذا يدل على مخطط لإجبار المصريين على استخدام «السوفالدى» فقط مع الأدوية القديمة «ريبافيرين وإنترفيرون» التي لا تجدى نفعا وتسبب أضرارا جانبية خطيرة، إضافة إلى مشكلة الانتكاسة وعودة الفيروس نشطا بعد انتهاء العلاج بشهور معدودة.

وصدرت وثيقة من لجنة التسعير بإدارة الصيدلة التابعة لوزارة الصحة، تقول بوقف إجراءات تسجيل وتسعير مثيل «الهارفونى» المصرى بداعى أنه لا يعالج الجين الرابع (هذا بخلاف إجراءات التسجيل)، وبعد أن أثبتت الشركة المصرية المتقدمة لتصنيعه في مصر، وبعد أن قدمت كل ما صدر من كل مراكز الأبحاث العالمية التي أكدت أنه يعالج الجين الرابع الموجود في مصر، طلبت لجنة التسعير من الشركة إثبات أن «الهارفونى» أفضل من العلاج الثلاثى «سوفالدى وإنترفيرون وريبافيرين»..!!، رغم أن هذا ليس من ضمن شروط وإجراءات التسجيل الخاص بالأدوية الجديدة، ما يوضح تعمد تعطيل تسجيل الدواء.

الخطير في الموضوع أن الأطباء والاستشاريين وكبار أساتذة الكبد في مصر ممن يروجون للعلاج بـ«السوفالدى»، لا يكتبون لمرضاهم الذين يتوافدون عليهم للعلاج الثنائى أو الثلاثى وهذا ما تبين  بالمستندات، إذ حصلنا على روشتة مكتوبة لمريض من أحد كبار الأطباء يشير للمريض باستخدام «الأوليسيو»، مع إلزام المريض بالاتصال بمندوب شركة معين للحفاظ على نسبة للطبيب المعالج من العقار

 

 

*فشل الانقلاب.. فساد 600 طن قمحًا بشون الغربية بسبب الأمطار

تسبب فشل حكومة الانقلاب في التعامل مع آثار موجة الأمطار والسيول التي ضربت عدد من المحافظات، إلى وفاة العشرات من المواطنين وتلف العديد من ممتلكات الأهالي.

وكان آخر مظاهر هذا الفشل، فساد 600 طن قمحًا محليًّا داخل شونة نجريج بمركز بسيون، جراء امتلائها بمياه الأمطار وارتفاع نسبة الرطوبة بها، وتم تحرير محضر رقم 6085 إداري مركز بسيون بالواقعة.

وكانت تقارير لجان حصر الأضرار التي لحقت بالمُزارعين بمحافظة البحيرة قد كشفت أن إجمالي المساحة التي تعرضت للغرق على مستوى البحيرة هي 55 ألفًا و966 فدانًا بينها 7 آلاف فدان بدائرة مركز وادي النطرون، وشملت تلف نحو 23 ألفًا و761 فدانًا قطن، 10 آلاف و395 فدانًا بنجر، ثلاثة آلاف و777 فدانًا خرشوف، 4 آلاف و306 أفدنة خضار، وثلاثة آلاف و777 فدانًا بطاطس نيلي وشتوي، وألفان و750 فدانًا أشجار نخيل وبساتين و640 فدانًا فول.

وجاءت خسائر القمح والمواد الغذائية؛ ألف و503 أطنان قمح مبللة بمياه الأمطار منها ألف و5000 في شونة الفرسان بالنوبارية وثلاثة طن بشونة بنك التنمية بالدلنجات، بالإضافة إلى تلف 175 طن سكر منها 10 أطنان بمخزن شركة الجملة بحوش عيسى، و125 طنًّا سائب، و40 طنًا معبأة بمخزن الجملة بإدكو.

وتسببت الأمطار أيضًا في نفوق ألف و509 رؤوس ماشية شملت ألفًا و398 رأس أغنام، 102 ماعز، وتسعة جمال بقرية عفونة بوادي النطورن، بالإضافة إلى بلاغ صاحب شركة الرايا ناحية “عفونة” بخسارة 25 ألف دجاجة من نوعية التسمين عمره 32 يومًا، وبلاغ مواطنة بـ”كفر الدوار” بنفوق 7 آلاف دجاجة تسمين عمر 15 يومًا، وبلاغ صاحب الشركة المصرية للدواجن بتلف 6 آلاف بياض عمر 25 أسبوعًا.

 

 

*اقتصاد دولة الانقلاب.. اقتراض هنا وسخرية هناك

أعلنت سحر نصر، وزيرة التعاون في حكومة الانقلاب، أن المفاوضات مع البنكين الدولي والإفريقي للتنمية انتهت بالتوقيع بالأحرف الأولى على قرض ين بقيمة 4.5 مليارات دولار، منها 1.5 مليار دولار تدخل الموازنة العامة قبل نهاية العام، وفقًا لما نقلته وكالة أنباء الشرق الأوسط.

وقالت نصر، في تصريحات صحفية اليوم الجمعة، إن قرض البنك الدولي سيكون بقيمة 3 مليارات دولار، وقرض الأفريقي للتنمية بقيمة 1.5 مليار دولار على 3 سنوات، موضحة أن الدفعة الأولى من القرضين التي ستدخل الموازنة قبل نهاية العام، ستكون بفائدة 1.5% وبفترة سماح 5 سنوات وسداد 35 سنة.

من ناحية أخرى، عقد عبد الخالق عبدالله، أستاذ العلوم السياسية بجامعة الإمارات العربية المتحدة، مقارنة ساخرة بين الأحوال الاقتصادية لمصر والإمارات خلال الفترة الحالية، لافتًا إلى أن الناتج المحلي للإمارات يفوق الناتج المحلي لمصر بحوالي 114 مليار$ رغم أن عدد السكان بمصر يفوق الإمارات بـ81 مليون نسمة.

وقال عبدالله، في تغريدة له بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “بلغ إجمالي الناتج المحلي لمصر بعدد سكان 90 مليون نسمة 286 مليار $ في حين إجمالي الناتج المحلي للإمارات بعدد سكان 9 ملايين نسمة 400 مليار $”.

 

 

*كاتبة تكشف سر علاقة حكومة الانقلاب بـ”الحاخام والخنزير

علقت الكاتبة الصحفية مي عزام، على تصريحات الانقلابي أحمد الزند، التي قال فيها إن “2 جنيه تكفي المواطن المصري في يومه”، حيث شبهت تصريحاته بقصة الحاخام اليهودي والخنزير.

وروت عزام -في مقال معنون بـ”الخنزير وتصريح الزند”، عبر صحيفة “المصري اليوم” اليوم الجمعة- قصة رجل يهودى فقير كثير العيال يعيش فى ضنك مع زوجته وأولاده العشرة فى مسكن ضيق، ولما زادت معاناته ذهب إلى الحاخام، وقال: لم أعد أحتمل بؤس حياتى، صلِّ من أجلى أيها الحاخام وقل لى ماذا أصنع؟ استمع إليه الحاخام بهدوء وطلب رؤيته فى اليوم التالى، ولما جاء وجد الحاخام ممسكًا بخنزير وقال له: إن الله يطلب منك أن تأخذ هذا الخنزير ليعيش مع أسرتك.. أصيب الرجل بالذهول، فالخنزير حيوان نجس فى الديانة اليهودية، كما أن بيته قد ضاق بأولاده فكيف يضيف إليهم خنزيرًا.

حاول الرجل التملص من اصطحاب الخنزير ولكن عبثًا، فقد أكد له الحاخام أن هذه إرادة الله التى لا راد لها.. استسلم الرجل واصطحب الخنزير إلى بيته فتحولت حياته إلى جحيم، صال الخنزير وجال فى البيت وحطم الأثاث وتبرز وفاحت رائحته البشعة فى كل مكان.

وبعد أسبوع، استغاث الرجل بالحاخام لكى يخلصه من الخنزير لكنه رفض بحزم، مر أسبوع آخر وجاء الرجل إلى الحاخام فقبّل يديه وبكى بحرارة: أيها الحاخام، ارحمنى، رائحة الخنزير لا تطاق، لقد حطم الأثاث وتحول البيت إلى زريبة وحياتنا صارت أسوأ، عندئذ سمح له الحاخام بالتخلص من الخنزير.

مر أسبوع وظهر الرجل، ولما سأله الحاخام عن حاله ابتسم وقال: الحمد لله، أنا صحيح أعيش مع أولادى العشرة فى حجرتين.. ونحن فقراء للغاية لكننا نعيش فى نعمة بعد أن تخلصنا من الخنزير.

 

 

السيسي أبو الفساد.. الأربعاء 9 أغسطس. . إعادة فتح سفارة الاحتلال بالقاهرة

السيسي خربتهاالسيسي أبو الفساد.. الأربعاء 9 أغسطس. . إعادة فتح سفارة الاحتلال بالقاهرة

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*السيسي أبو الفساد” يتصدر تويتر

تصدر هاشتاج “السيسي أبو الفساد” قائمة الأعلى تداولاً لدى موقع التصل الاجتماعي “تويتر”، والذي دشنه نشطاء بمناسبة مرور الذكرى الأولى لحركة ضنك”، وردًّا على القائلين بأن رئيس عصابة الانقلاب العسكري، عبد الفتاح السيسي، بدأ بمحاربة الفساد، بعد الكشف عن قضية فساد وزير الزراعة.

وتنوعت التعليقات بين وضع إحصاءات عن تردي الحالة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية التي وصلت لها مصر، وبين التأكيد على أن السيسي هو رئيس عصابة الفساد، وأن إظهار تلك الفضائح ماهو إلا للتستر على جرائم أكبر، والتضحية بالبعض للحفاظ على الباقي.

وعلق أحمد البقري، قائلاً: “إسرائيل تعيد العمل بمقر سفارتها في القاهرة بعد 4 أعوام من إغلاقه“.

وقال الناشط الحقوقي، هيثم أبوخليل، “المليارات التي نهبها العسكر من دم الشعب المصري ومن معونات الخليج تدخلهم موسوعة جينيس للفساد باقتدار“.

وقالت TotaBanota “حرامي هو وكل اللي معاه انا مش فاهمة هي الناس اللي بتسرق دي ماشبعتش سرقة ونهب لحد دلوقت ؟!!”

وأضافdoreme “خربت سد النهضة خلاص قرب يكمل ومصر أرضها هتبور وشعبها هيموت عطشان وهنشحت المية قريب و البركة في #السيسي_ابو_الفساد “.

وعلق omar bahaaeldin ساخرًا: “عيب يا جماعة دانتوا قاتلين سارقين ناهبين مع بعض“.

وقال فتح قريب: “18 ألف محاولة.. وانتحار 79 حالة منهم 25 في شهر أكتوبر الماضي 50% منهم  شباب“.

 

*سيناء: وقفة مناهضة للانقلاب في الذكرى الثانية لمجزرة بئر العبد

شارك ثوار مدينة بئر العبد ثوار مصر فى اسبوع ‫”‏الثورة تلبى مطالب الجماهير” حيث نظم الثوار وقفة بمشاركة اهالى المدينة وبعض اسر المعتقلين ننددوا فيها بجرائم العسكر فى حق شعب مصر وفى حق اهل سيناء خاصة من القتل والتهجير والقصف لاهالى رفح والشيخ زويد بدعوى محاربة الارهاب والصاق التهم باهل سيناء.

حمل المشاركون لافتات كتبوا عليها ” ، الثورة تلبى مطالب الجماهير ، السيسى ابو الفساد ، اعدام الشباب ” وكذلك حمل المشاركون لافته كتبوا عليها اسماء شهداء مجزرة السلام فى الذكرى الثانية لهم محمد جمال ومحمد فيصل ومحمد ابراهيم الذين قتلهم حاكم المنطقة العسكرية لمدينة بئر العبد محمد عبدالعزيز حجوش.

كما حملوا صور للدكتور محمد مرسى رئيس البلاد ورفعوا اشارات رابعه العدوية وردد المشاركون هتافات ضد حكم العسكر والسيسي السفاح وسوء الاحوال المعيشيه.

 

*البحيرة: جنايات دمنهور تقضي ببراءة أحد رافضي الانقلاب

قضت الدائرة الرابعة بمحكمة جنايات دمنهور، اليوم الاربعاء، ببراءة “محمود عبد العظيم محمد”، وذلك في إعادة محاكمته، على ذمة إتهامه بالانتماء إلي جماعة محظورة.
كانت جنايات دمنهور قضت غيابيا في وقت سابق بالحبس 10 سنوات بحق “عبد العظيم“.
في السياق ذاته، قررت نيابة أبو حمص إخلاء سبيل “محمد حسن قديحة” بكفالة مالية 3 آلاف جنيه.

 

*مسؤول إسرائيلي: تمكنا مع السيسي من التصدي للتهديدات

قال مدير عام الخارجية الإسرائيلية دوري غولد مساء الأربعاء إن “إسرائيل” ومصر تمكنا تحت زعامة بنيامين نتنياهو، وعبد الفتاح السيسي من التصدي للتهديدات.
ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن غولد تأكيده أن “البلدين (مصر وإسرائيل) يتعاونان من أجل تحقيق الاستقرار والازدهار في الشرق الأوسط“.
ويأتي هذا التصريح بعد ساعات من إعادة الكيان الإسرائيلي افتتاح مقر سفارته في العاصمة القاهرة بعد إغلاق استمر 4 أعوام.
وأشارت الإذاعة إلى أنه من المقرر أن يصل إلى الكيان الإسرائيلي في وقت لاحق من الشهر الجاري السفير المصري الجديد حازم خيرت.

 

*إسرائيل” تعيد فتح سفارتها في القاهرة بعد 4 سنوات من الإغلاق

أعادت إسرائيل افتتاح سفارتها في العاصمة المصرية، القاهرة، بعد 4 سنوات من الإغلاق، حسبما أعلن متحدث باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية.

وقال أوفير جندلمان، المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، في تدوينة رسمية على حسابه في موقع “فيس بوك”:” وصلت اليوم إلى القاهرة بعثة برئاسة مدير عام الخارجية الدكتور دوري غولد، من أجل الاحتفال بإعادة فتح السفارة“.

وأضاف:” شارك في المراسم كل من نائب رئيس البروتوكول في الخارجية المصرية، والسفير الأمريكي لدى مصر، وموظفي السفارة الإسرائيلية في القاهرة برئاسة السفير حاييم كورين“.

وتابع قائلا:” بعد أن تم رفع العلم الإسرائيلي على مبنى السفارة والكلمات الترحيبية، تم كشف النقاب عن يافطة السفارة ورمز دولة إسرائيل، واختتمت المراسم بغناء النشيدين الوطنيين الإسرائيلي والمصري“.

ونقل عن مدير عام  وزارة الخارجية الاسرائيلية دوري غولد قوله، في مراسم إعادة فتح السفارة:” لقد نجحنا، بقيادة رئيس الوزراء نتنياهو والسيسي، بصد التهديدات، ونحن نعمل مع مصر على تحقيق الاستقرار والازدهار بالمنطقة، ستكون مصر دائما أكبر وأهم دولة بالمنطقة، فلا عجب أن يسمونها في العالم العربي (أم الدنيا).

وجاءت هذه الخطوة الإسرائيلية، ردا على خطوة مصرية مماثلة، بعد أن عينت مصر أول سفير لها لدى إسرائيل، بداية العام الجاري، بعد أن سحبته عام 2012.

وكان الرئيس المصري المعزول محمد مرسي، قد سحب السفير المصري لدى إسرائيل في تشرين الثاني/ نوفمبر عام 2012 بعد هجوم عسكري كبير شنته إسرائيل على قطاع غزة.

 

 

*للمرة الثانية.. السيسي يرسل 1100 جندي “إستبن” لحرب اليمن

قالت مصادر مطلعة: إن قائد الانقلاب العسكري، أرسل 1100 جندي من القوات البرية للمشاركة في الحرب الدائرة باليمن ضد الحوثيين.

كان الجنود المصريون قد وصلوا فجر اليوم الأربعاء لليمن، والذي يعد ثان انتشار عسكري من القوات المصرية على أرض اليمن.

وكشف مصدر عسكري أن الجنود المصريين سيكونون في الصفوف الأمامية بديلاً لجنود الأمارات والسعودية .

في سياق متصل اكد موقع «ميدل ايست آي» البريطاني أن قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي، أرسل ألاف الجنود في أغسطس الماضي، بخلاف عشرات الدبابات والمدرعات والقاذفات علي أرض اليمن لمحاربة الحوثيين مع جيش الرئيس «هادي منصور » ، فضلاً عن الآلاف في مضيق باب المندب الاستراتيجي لحمايته مقابل “رز الإمارات والسعودية

 

*الأحوال الجوية تغيّب “مرسي” وتعطل “التخابر مع قطر” للخميس

تسببت الأحوال الجوية السيئة التي تشهدها مصر في تغييب محمد مرسي أول رئيس مدني منتخب عن حضور جلسة محاكمته و10 آخرين في القضية المعروفة بـ”التخابر مع قطر”، والتي كانت مقررة الاربعاء إلى الخميس، بحسب مصدر قضائي.
وقال المصدر القضائي نفسه، رفض الكشف عن اسمه، إن محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة(شرقي العاصمة) التي تنظر القضية المتهم فيها محمد مرسي و10 آخرين “أفادت أنها قد تلقت كتابا(رسالة) من مساعد وزير الداخلية مدير أمن الجيزة يفيد اخطاره من القوات الجوية بسوء الاحوال الجوية، الامر الذي يتعذر معه نقل مرسي(عبر طائرة مروحية) من محبسه بسجن طره(جنوبي العاصمة) إلى مقر المحكمة”.
وقررت المحكمة بحسب المصدر القضائي ذاته تأجيل الجلسة ليوم الخميس لاستدعاء اللواء محمود حجازي رئيس جهاز المخابرات الحربية السابق(رئيس أركان الجيش حاليا)، وإعادة طلب استدعاء اللواء خالد ثروت مدير قطاع الامن الوطني الذي كان من المقرر الاستماع لشهادته في جلسة الاربعاء.
وبحسب مصدر قانوني، فإن مرسي يقبع في مقر احتجازه المؤقت بسجن طره، التي أعدته وزارة الداخلية مؤخرا في حال كانت مواعيد جلسات المحاكمة متقاربة في القضايا المتهم فيها كحال قضية “التخابر مع قطر” والتي تستمع فيها المحكمة لشهادات مسوؤليين سابقين وحاليين.
وأشار المصدر القانوني ذاته، طلب عدم ذكر اسمه، إلى أن مرسي يحتجز في سجن برج العرب بمحافظة الإسكندرية شمالي مصر بشكل رئيس، وينقل له في حال كانت الفترات الزمنية بين القضايا المنظورة المتهم فيها متباعدة، موضحا أن النقل من وإلى المحكمة يكون عبر طائرة مروحية وبتأمين الجيش والشرطة.
وتشهد مصر حالة طقس سيئة حيث تواصل العاصفة الترابية لليوم الثاني على التوالي ضرب معظم أنحاء البلاد، وتسببت العاصفة المصحوبة بارتفاع شديد فى درجة الحرارة، إلى حجب الرؤية على العديد من الطرق السريعة وانخفاض مدى الرؤية، بحسب مراسل “الأناضول” وتقارير محلية.
وكانت النيابة العامة، أسندت إلى مرسي، وآخرين اتهامات عديدة في قضية التخابر مع قطر” من بينها: “ارتكاب جرائم الحصول على سر من أسرار الدفاع، واختلاس الوثائق والمستندات الصادرة من الجهات السيادية للبلاد، والمتعلقة بأمن الدولة، وإخفائها وإفشائها إلى دولة أجنبية، والتخابر معها بقصد الإضرار بمركز البلاد الحربي، والسياسي، والدبلوماسي، والاقتصادي، وبمصالحها القومية”.
ويحاكم مرسي في 5 قضايا، بحسب مصدر قانوني بهيئة الدفاع عنه، هي “وادي النطرون” (حكم أولي بالإعدام)، و”التخابر الكبرى” (حكم أولي بالسجن 25 عامًا)، وأحداث الاتحادية (حكم أولي بالسجن 20 عامًا)،  بجانب اتهامه في قضيتي “إهانة القضاء”، و”التخابر مع قطر”.

 

*وصول 800 جندي مصري للمشاركة في القتال باليمن لتحقيق مصالح السيسي

دفعت مصر بحوالي 800 جندي بري، للمشاركة في العمليات التي يشنها التحالف العربي ضد الحوثيين باليمن في وقت متأخر من يوم أمس الثلاثاء،

وأكدت مصادر ان القوات المصرية جاءت  لدعم القوات الخليجية هناك وللحصول على الدعم المالي الخليجي. موضحة أن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها إرسال قوات برية مصرية لليمن.

كما أكدت  مصادر عسكرية  وصول  4 وحدات عسكرية تتراوح أعداد أفرادها بين 150 و200 جندي مصري، بالإضافة إلى 200 دبابة ومعدات نقل وصلت إلى اليمن أمس.

وأضاف المصدر أن إرسال القوات المصرية إلى اليمن يأتي في إطار دور مصر الرائد في حماية الدول العربية الشقيقة، والحصول على الأرز موضحا أن مقتل أي جندي مصري يعد بمثابة شرق واستشهاد في سبيل حماية أشخاص أبرياء ولحماية العروبة التي دافعت عنها مصر طوال تاريخها .”.

يذكر أن الاجتماع الاخير لمجلس الدفاع الوطني كان قد وافق علي تمديد إرسال قوات مصرية الي خارج البلاد لمدة ستة أشهر قادمة .

 

 

*وقف مذيعة ومعده بإذاعة شمال سيناء عن العمل بسبب ذكر ” المخابرات المصرية

وجه عصام الأمير، رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون، بإجراء تحقيق فورى وعاجل، وإحالة كل من “ناهد فوزى رياض” معدة بإذاعة شمال الصعيد، و”نفيسة عبد الرحمن أحمد” مذيعة بذات الإذاعة، إلى النيابة الإدارية وإيقافهما عن العمل لحين انتهاء التحقيق، على أن يشمل التحقيق كل من مدير التنفيذ بالإذاعة وكذا مدير عام إذاعة شمال الصعيد.

وكانت إذاعة شمال الصعيد من المنيا، قد قدمت فقرة عن احتفالات مصر بعيد الفلاح اليوم الأربعاء، في الساعة 3:10 عصرًا، وأعدت الفقرة الزميلة ناهد فوزى رياض، وقدمتها المذيعة نفيسة عبدالرحمن، وتضمنت الفقرة الحديث عن الثورة العرابية وكذا الحديث عن سليمان خاطر ابن مدينة الشرقية، وتضمنت الفقرة جملة: “لكن المخابرات المصرية قتلته” ونطقت بها مذيعة الهواء نفيسة عبدالرحمن، كبير المذيعين، والمفروض والواجب عليها أن تراجع الفقرة قبل إذاعتها على الهواء، فالخطأ خطأ من أعد الفقرة، والخطأ الثانى من مذيعة الهواء، إضافة إلى عدم العودة إلى مدير التنفيذ ومدير عام الإذاعة لمراجعة هذه الفقرات.

 

 

*تجديد حبس الفخراني 15 يوما بتهمة النصب والابتزاز

جددت نيابة جنوب الجيزة، المنعقدة بمحكمة جنوب الجيزة اليوم، حبس “حمدي الفخرانى” على خلفية اتهامه بالنصب والابتزاز، وكانت نيابة الأموال العامة قد قررت حبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات بعد جلسة تحقيقات استمرت نحو 8 ساعات، واجهته جهات التحقيق خلالها بالأحراز والتسجيلات الصوتية التى تثبت التهمة عليه.
يذكر أن مباحث الأموال العامة كانت قد تلقت بلاغًا من صموئيل زكى يفيد بقيام حمدى الفخرانى بابتزازه للتنازل عن دعاوى قضائية مقابل مبالغ مالية، وتم تجهيز المبلغ وترقيم الأموال من قبل البنك المركزى، وتم الاتفاق على الحصول على الرشوة وتلى ذلك القبض على الفخرانى.

 

*حقوقي : السجون المصرية بها أكبر نسبة اصابة بفيروس “سي” بالعالم

وجه عمر إمام المحامى بمركز هشام مبارك للقانون، رسالة لحافظ أبو سعدة، عضو المجلس القومى لحقوق الإنسان،قائلآ ” كنت مسجون سابق من قبل، واليوم تتحدث عن معاملة رائعة داخل سجن العقرب، سيحاسبك الله”، مضيفاالسجون المصرية بها أسوء معاملة علي مستوى العالم“.

وأضاف خلال كلمتة بالمؤتمر الصحفي الذي تدور فعالياتة الأن بمقر نقابة المحامين، للرد علي تقرير المجلس القومي لحقوق الإنسان، والخاص بسجن العقرب، أن السجون المصرية عامة وسجن العقرب خاصة بها أكبر نسبة اصابة بفيروس ” سي” وأمراض جلدية علي مستوى العالم.

 

*كوبرى باب الحرس بدمياط..دولاب مخدرات فى غياب الأمن

أصبحت المخدرات تباع وتشترى فى الشوارع على مرأى ومسمع من الجميع  فى الشوارع والطرقات ،حيث تحول ميدان باب الحرس وهو الميدان الأشهر بدمياط، إلى وكر كبير لبيع المخدرات ،لتجار صغار يبيعون قطاعى للمتعاطين .

قال محمد ربيع، من سكان حى ناصر الملاصق لميدان باب الحرس، “وجود تجار المخدرات فى ميدان باب الحرس وفى الشوارع الجانبية وأيضا فى شوارع حى ناصر أصبح أمر مرعب ومخيف جدا بالنسبة للأهالى؛ لأن زبائن هؤلاء التجار أصبحوا يأتون للميدان من كل مكان فى دمياط، وأصبحنا لانأمن على أبنائنا وبناتنا بسبب هؤلاء المغيبون عن الوعى، وللأسف الشديد تقدمنا بعدة بلاغات لقسم الشرطه لإنقاذنا من هؤلاء وحرصا على أبنائنا وبناتنا ولكن دون جدوى، ويزيدون يوما بعد يوم وأصبحوا يبيعون المخدرات من حشيش وبانجو نهارا أمام أعين الناس ولا يستطيع أحد أن يعترض ،لأن من يعترض يتم الإعتداء عليه من قبلهم وحدث ذلك أكثر من مرة ولأن أحدا لا يهتم ولا يبحث عن حقوق هؤلاء المعتدى عليهم أصبح كل سكان المنطقة يتجنبون الإحتكاك بهم خوفا من بطشهم وضياع حقوقهم”.

ياسمين سعد، ربة منزل، قالت: منذ ما يقرب من عام وبدأ تجار المخدرات يظهروا فى المنطقة ،وأصبح المكان فى حى ناصر وميدان باب الحرس قبلة لراغبى الكيف ،ويتم البيع والشراء على مرأى ومسمع من الجميع ولا يتم إتخاذ أى إجراء ضدهم ،وهم معروفون للجميع ،وتضيف أصبحنا نخشى على أبنائنا وبناتنا من الخروج حتى بعد المغرب خوفا من تعدى هؤلاء المغيبون عن الوعى عليهم لأننا نراهم فى الشوارع وكأنهم سكارى ونخاف على بناتنا ونحن نستجير بأمن دمياط أن يخلص المنطقة من هؤلاء .

 وكان الافت للنظر فى الآونة الأخيرة هو إنتشار ظاهرة ترويج المخدرات فى الشوارع وعلى نواصى الطرق كما يحدث بالفعل ى قرية الشعراء ويشتكى المواطنون من ذلك خوفا على الأبناء من الإيقاع بهم فى هذا المستنقع .

 

* 900 مليار جنيه «فاتورة فساد» 10 سنوات

قال خبراء ومراقبون إن معدلات الفساد فى مصر تتزايد بشكل كبير، فى شتى المجالات، سواء الاستثمار الزراعى أو الأراضى الصناعية، وقال الدكتور عبدالمنعم السيد، رئيس مركز القاهرة للدراسات الاقتصادية والاستراتيجية، إن حجم الفساد فى مصر يصل إلى 200 مليار وفقاً للأرقام الرسمية، إلا أن الرقم الفعلى قد يتجاوز 600 مليار جنيه، إضافة إلى أن هذا الفساد يحتاج لتكلفة إضافية، ووفقاً لتقديرات التقارير الدولية حول الفساد، فإن الـ 10 سنوات الأخيرة تجاوزت تكلفة الفساد فيها من رشاوى وعطايا نحو 300 مليار جنيه، ما يعنى وصول فاتورة الفساد خلال 10 سنوات إلى نحو 900 مليار جنيه.

وأضاف «السيد» أن تقرير منظّمة الشفافية الدولية عن ترتيب الدول فى مؤشر الفساد، وضع مصر فى خانة الدول الأكثر فساداً، قبل الثورة وبعدها، وحصدت المركز 98 من بين 178 دولة شملها تقرير المنظّمة عام 2010 بعدد نقاط 31 من المجموع الكلى وهو 100 نقطة، فى حين تراجع مركزها ليصل إلى 112 بعدد نقاط 29 عام 2011، ليرتفع عدد النقاط ثم يصل عامى 2012 و2013 إلى 32 نقطة، ووصل أخيراً إلى 37 نقطة عام 2014، وحدد المؤشر ترتيب الدول فى سلم الفساد داخل القطاع العام فقط.

وأشار رئيس مركز القاهرة للدراسات الاقتصادية والاستراتيجية إلى أنه لا توجد طريقة لقياس حجم الفساد داخل القطاع الخاص، والمتمثّل فى الرشاوى وغسل الأموال والتهرب الضريبى، لكن يمكن الاستناد إلى تقارير منظّمة النزاهة العالمية.

وقال رضا عيسى أستاذ الاقتصاد إن مكافحة الفساد كانت تحتاج إلى إرادة سياسية، وقد تحققت نسبياً فى الفترة الأخيرة، وأضاف أن مصر تخلفت عن تطبيق اتفاقية الأمم المتحدة للقضاء على الفساد، ووقعت على الاتفاقية ولكنها لم تطبق جميع بنودها، مؤكداً أن الدولة اتخذت على مدار الشهرين الماضيين إجراءات احترازية لمواجهة الفساد ما أسهم فى تحسن ترتيبنا فى المؤشر العالمى، لمواجهة الفساد على مستوى العالم. وطالب «عيسى» بوضع خطة عاجلة لمحاربة الفساد وتحديد أسبابه تمهيداً لاتخاذ إجراءات لمعالجته، وحماية الشهود والمبلّغين.

وقال البدرى فرغلى، رئيس الاتحاد العام لأصحاب المعاشات، إن الفساد فى مصر صناعة حكومية وملء السمع والبصر ومتأصل فى مفاصل الدولة بالكامل، وله جذور ضاربة فى عمق الجهاز الإدارى للدولة وأصبح الفساد خطراً داهماً يهدد المجتمع، وأضاف أن الفساد مثل الإرهاب بل أكثر خطراً على الشعب، والحكومة لديها حالة جمود فى مكافحة الفساد، وهى أكثر من حطم آليات مكافحة الفساد، وهناك العديد من الرموز الحكومية الفاسدة داخل المؤسسات الحكومية، ويجب إعادة هيكلة الجهاز الإدارى للدولة بالكامل وقطع رأس الفساد وجسده.

 

*أجنحة الانقلاب تتصارع ..بلاغ ضد الزند علي خلفية اتهامه بالفساد والاستيلاء على أراضي الدولة

تقدم علي طه المحامي ببلاغ ضد وزير العدل بحكومة الانقلاب العسكري- احمد علي ابراهيم الزند ، علي خلفية اتهامة بالفساد ومطالباً التحقيق فيما نشر ببوابة الأهرام الإلكترونية بشأن قيام المشكو في حقه ببيع أرض نادي القضاة بمدينة بورسعيد، والذي نسبت إليه بوابة الأهرام أنه باعها لأحد أقارب زوجته بأقل من السعر الحقيقي، وقد تقدمت بهذا البلاغ طالباً التحقيق بشأن صحة الواقعة من عدمه.

يأتي ذلك بعد القبض على وزير الزراعة بحكومة الانقلاب بتهم الفساد وتسهيل الاستيلاء على المال العام  مقابل رشاوى .

 

*غدًا.. محاكمة 80 من رافضي الانقلاب في هزلية “أحداث روض الفرج

تنظر غدًا محكمة شمال القاهرة الانقلابية برئاسة المستشار محمد طايع، ثاني جلسات محاكمة المعتقلين من التظاهرات التي كانت قد شهدتها منطقة روض الفرج، عقب مجزرة فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة تضم الهزلية 80 من رافضي الانقلاب، بينهم المحامي ممدوح إسماعيل.

كانت النيابة الانقلابية قد وجهت إلى المعتقلين اتهامات ملفقة، منها حيازة أسلحة وذخيرة، وتكدير السلم والأمن العام والانضمام إلى جماعة إرهابية وإتلاف الممتلكات العامة والخاصة بزعم اشتراكهم في أحداث العنف بروض الفرج.

يذكر أن دفاع المحكمة، طالب بعرض اثنين من المعتقلين على أحد المستشفيات؛ لأن أحدهما مصاب بفيروس “C” ومحبوس بقسم روض الفرج، كما طلب بإخلاء سبيل الأحداث

 

 

*فضيحة.. وزير أوقاف الانقلاب يتلاعب في أوراق رسمية ويحج مع زوجته ونجله على نفقة الدولة

كشفت مستندات رسمية فضيحة من العيار الثقيل داخل وزارة الأوقاف بحكومة الانقلاب، وأشار تقرير الإدارة المركزية للتفتيش المالي التابعة لوزارة المالية، إلى حدوث جريمة إهدار المال العام في حسابات الوزارة، واستغلال النفوذ في بعثة حج الوزارة لعام 2013، حيث ضم وزير الأوقاف الانقلابي، الدكتور محمد مختار جمعة، زوجته وأولاده ضمن بعثة حج الوزارة بالمخالفة للقانون.

وأوضح المستند الذي نشرته “صحيفة الوطن” القريبة من السلطات الحالية، وجود كل من أحمد محمد مختار جمعة، نجل الوزير، وفاتن شريف عبدالله قرينة الوزير ضمن أسماء العاملين في الوزارة الذين سيحجون على نفقة الدولة.

وضم وزير الأوقاف زوجته ونجله ضمن بعثة الحج الخاصة بوزارة الأوقاف في قرار وزاري رقم 309 لسنة 2013 والذي قضى بسفر 58 موظفًا وعاملاً بالوزارة لأداء فريضة الحج للعام الحالي على نفقة الوزارة، تحت بند “حوافز” مع صرف إعاشة يومية لكل حاج قدرها 30 ريالاً سعوديًّا لمدة 18 يومًا مع إقامتهم بمقري الوزارة بمكة المكرمة والمدينة المنورة.
حج بالمحسوبية

وأكد مصدر بالوزارة أن “قرار جمعة بشأن بعثة الوزارة للحج مخالف للقانون؛ حيث تضم الكشوف الخاصة بالحج على نفقة الأوقاف بعض الأسماء ممن ليسوا على قوة الوزارة وإنما جرى اختيارهم وفقًا للمحسوبية والمجاملة لوزير الأوقاف“.

وأشار المصدر إلى أن حج الحوافز “المجاني” مُخصص لأبناء الوزارة ممن لم يسبق لهم الحج، وهناك نظام آخر للحج يكون على نفقة العاملين، حيث صدر قرار وزاري بسفر 118 من العاملين بالوزارة والمديريات وذويهم من الدرجة الأولى على نفقتهم الخاصة، على أن يدفع العامل 26 ألفاً بينما يدفع ذووه 29 ألف جنيه.

وأكد وكيل وزارة، رفض ذكر اسمه، أن هناك عددًا كبيرًا من العاملين قاربوا على سن المعاش ولم يحظوا حتى اليوم بوضع أسمائهم ضمن كشوف الحج على نفقة الوزارة تكريمًا لهم وتتويجًا لخدمتهم لأنهم ليسوا من المقربين، ويقتصر الأمر على “الحاشية” فقط.

ولفت “الوكيل” إلى أن وجود دعاة وقيادات من الوزارة سافروا للحج أكثر من 5 مرات، ومع ذلك اختارهم وزير الأوقاف للسفر العام الحالي للإشراف دعويًّا على بعثات التضامن الاجتماعي والداخلية، على الرغم من وجود أئمة كبار لم يسبق لهم الحج

 

 

 

*فضيحة .. صحفي يكشف كذبة ترشيح السيسي لجائزة نوبل

كشف الكاتب الصحفي محمد الجارحى عن فضيحة مدوية خاصة بخبر ترشيح الخائن عبد الفتاح السيسى لجائزة نوبل للسلام، مشيرا إلى تزوير البيان الذي تم نشره للإعلان عن هذا الأمر

وأشار الجارحي في تدوينة عبر صفحته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، إلى أن الخبر الذي تداولته المواقع الإخبارية عن ترشيح منظمة الأمم المتحدة للفنون “يونارتس”، مكتب الشرق الأوسط وأفريقيا، عبد الفتاح السيسى لنيل جائزة نوبل للسلام، نظرًا لما قدمه من أعمال خدمت السلام، خبر “فضيحة“. 

وقدم الجارحي دليل عدم صحة حصول السيسي على نوبل ونشر بعض المغالطات موجودة بالبيان المنشور عن هذا الأمر والتي كشفت كذب الخبر وفبركته.

ولفت إلى أن نبيل رزق وهو رئيس منظمة الأمم المتحدة للفنون سبق أنه عمل سنة ٢٠١١ بنقابة اسمها العاملين بالمهن الفنية

وقال الجارجي: “ده الشخص اللي رشح السيسي لجائزة نوبل للسلام (نبيل رزق المدير الإقليمي لمنظمة اتعملت السنة اللي فاتت اسمها الأمم المتحدة للفنون لا علاقة لها بتاتا بالأمم المتحدة)، ولأنهم أغبياء ومش محترفي نصب ومفضوحين، البيان اللي عاملينه للإعلان عن ترشيح السيسي مزور، يعني مفيش مستند“. 

 

مصر تحت حصار الحر والظلام والظلم والعطش والفساد. . الأربعاء 12 أغسطس. . تفشي فيروس قاتل يحصد الأرواح

السيسي وصافينازمصر تحت حصار الحر والظلام والظلم والعطش والفساد. . الأربعاء 12 أغسطس. . تفشي فيروس قاتل يحصد الأرواح

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*بالفيديو لحظة انقلاب مدرعة للجيش في مدينة العريش

https://www.youtube.com/watch?v=unK-hbv-1UI&feature=em-subs_digest 

 

*مقتل أمين شرطة إثر إصابته بطلق ناري على يد مسلحين في الفيوم

لفظ أمين الشرطة المصاب بطلق ناري بالفيوم ، الأربعاء، أنفاسه الأخيرة داخل مستشفى الفيوم العام، متأثرًا بإصابته، عقب إطلاق مجهولين النيران علية عقب عودته من عمله بالمحافظة وهو في طريقه إلى منزله بقرية “أبوكساه”، التابعة لمركز “إبشواي”.

كان اللواء ناصر العبد، مدير أمن الفيوم، تلقى إخطارًا من مأمور مركز إبشواي يفيد بقيام مجهولين بإطلاق النيران على مصطفى محمد أيوب، أمين شرطة بمديرية أمن المحافظة.

وتبين من التحريات أن مجهولين كانوا يستقلون دراجة بخارية، وقاموا بإطلاق النيران على أمين الشرطة، عقب عودته من عمله عند مدخل قرية «أبوكساه»، ما أسفر عن إصابته بطلق ناري في الكتف، والبطن.

 

 

*وفاة معتقل بـ”أبو زعبل” بسبب الإهمال الطبي

توفي أحد معتقلي محافظة الشرقية، داخل سجن أبو زعبل، صباح اليوم الأربعاء؛ بسبب الإهمال الطبي.
وارتقى الحاج رفعت رضوان، معتقل بسجن أبو زعبل، من قرية كفر عجوة التابعة لمركز الزقازيق؛ بسبب سوء حالته الصحية داخل السجن.

وكانت قوات الأمن، قد اعتقلت الحاج رفعت من منزله منذ عام، ووجهت له عددًا من التهم.

وتشهد السجون المصرية كثيرًا من حالات الوفاة بداخلها بسبب الإهمال الطبي منذ انقلاب 3 يوليو وحتى اليوم.

 

*ولاية سيناء تعلن قتل الأسير الكرواتي بعد انقضاء مهلة الـ 48 ساعة للإفراج عن المعتقلات في السجون المصرية

 

*أمن الأنقلاب يتعنت في الإفراج عن أبو العلا ماضي

قال نجل رئيس حزب الوسط المصري أبو العلا ماضي، من أمام مقر احتجاز والده، أن هناك تعنتاً من سلطات الأمن المصرية في تنفيذ إجراءات إخلاء سبيله التي كان مقرراً لها ‏الإثنين الماضي.


وأضاف أحمد أبو العلا، أن والده ظل محبوساً عامين على ذمة قضية اتهامه ‏بتكوين تشكيل عصابي لمواجهة السكان والتحريض على التظاهر، وهي الاتهامات التي لم يكن عليها أي دليل.

وأوضح “نحن ننتظر تنفيذ قرار إخلاء سبيله وهو الآن بقسم شرطة الجيزة وكان منتظراً أن يخلى سبيله منذ يوم الإثنين ‏الماضي، إلا أنه، وحتى الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء، لم ينفذ وهناك تعنّت في الإجراءات”.‏

وفي السياق ذاته أعلنت أسرة رئيس حزب الوسط أبو العلا ماضي عن المبيت أمام مقر حجزه بقسم شرطة الجيزة، والمحتجز فيه ‏بشكل مؤقت إلى حين إنهاء إجراءات إخلاء سبيله على ذمة القضية، على الرغم من إبلاغهم بتأجيل الإفراج عنه إلى ظهر اليوم الأربعاء.‏

وكانت محكمة جنايات الجيزة المصرية قد أصدرت يوم الإثنين الماضي قراراً بقبول الاستئناف المقدّم من المحامي أحمد أبو العلا، ‏على قرار تجديد حبس رئيس حزب الوسط، المهندس أبو العلا ماضي، في قضية أحداث “بين السرايات”، وإخلاء سبيل المتهم ‏بضمان محل إقامته.

 

*فيروس يهاجم مستشفيات مصر وإغلاق غرف العناية المركزة

أكد محمود فؤاد مدير المركز المصري للحق فى الدواء “ابن سينابالقاهرة، إغلاق غرف العناية المركزة في 6 مستشفيات مساء أمس منها حميات حلوان غرب القاهرة، والمطرية شرق القاهرة، ولم يتم توضيح الأسباب التي أدت إلى هذا القرار.

وأوضح فؤاد فى تصريحات صحفية اليوم الأربعاء، أن العديد من الأطباء رجّحوا أن السبب يعود لفيروس خطير يسمى مارسا” يصيب الجهاز التنفسي وضحاياه من جميع المراحل العمرية كبار وشباب وأطفال.

وأشار مدير المركز المصري للحق فى الدواء إلى أنه هناك احتمال أن الفيروس نشط خلال موجة الحر الشديد التى تمر بها مصر منذ عدة أيام، موضحًا أن فيروس “مارسا” خطير جدًا ويؤدى إلى الوفاة بعد الإصابة بمدة قليلة

واستطرد أن معهد الأمراض المعدية الأمريكي أكد أن فيروس “مارسا” صحراوي وأعراضه تتمثل في ارتفاع مفاجىء بدرجات الحرارة وصعوبة تنفس مفاجئة وطفح جلدى، موضحًا أن منظمة الصحة تصنفه كفيروس قاتل.

وتابع فؤاد أن غرف الرعاية الصحية لا يتم اتخاذ قرار باغلاقها إلا فى حالة التخوف من دخول فيروس لها، متسائلًا لماذا سيتم إغلاقها إلا فى هذه الحالة، قائلًا:”هيودوا الحالات الحرجة فين، والمرضي الذين أجروا عمليات جراحية“.

وقال فؤاد أن المركز يقوم بتجميع معلومات حول أسباب وفاة المواطنين واحتمالية نشاط فيروس “مارسا” من عدمه.

 

*تجديد حبس الصحفية إسراء الطويل 15 يومًا بتهمة نشر أخبار كاذبة

جددت نيابة أمن الدولة العليا، حبس المصورة الصحفية إسراء الطويل، 15 يومًا على ذمة التحقيقات، في القضية رقم 485 لسنة 2014 أمن دولة عليا؛ وذلك على خلفية اتهامها بالانضمام لجماعة إرهابية، أسست على خلاف القانون، وبث أخبار كاذبة من شأنها تكدير الأمن والسلم العام، وحددت جلسة 26 أغسطس المقبل لنظر تجديد حبسها على ذمة التحقيقات في القضية.
تواجه إسراء عدة تهم؛ في مقدمتها الانضمام إلى جماعة إرهابية مؤسسة على خلاف أحكام الدستور والقانون، الغرض منها الدعوة إلى تعطيل القوانين ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي.

 

 

*حكومة «السيسي» هي “حكومة قتل الناس جميعا”

وصف الدكتور «نادر فرجاني» أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة حكومة «عبدالفتاح السيسي» بأنها “حكومة قتل الناس جميعا”.

وقال «فرجاني» في تعليق له على حوادث قتل السجناء والمحتجزين في السجون المصرية «إن الموت في مقار الاحتجاز والسجون المصرية خاصة إن كان نتيجة لتعذيب وإهمال لا يمكن اعتباره إلا جريمة قتل مع سبق الإصرار والترصد، ومن ثم ينبغي ألا تقل عقوبة المجرم المتسبب في تلك الجرائم (من مدير السجن، إلى وزير الداخلية، إلى رئيسه رأس أعلى السلطة التنفيذية) عن الإعدام”.

وأضاف «يكاد لا يمر يوم إلا ويصدمنا خبر وفاة أحد محتجزي أو مساجين الحكم العسكري في مقرات وسجون وزارة التعذيب والتصفية الجسدية (الداخلية سابقا)، صحيح أن غالبية الضحايا هم من أنصار التيار الإسلامي، ولكن لا يعنيني الشخوص والأسماء وهوياتهم إلا في أنهم جميعا تعرضوا لإزهاق الروح البشرية التي حرم الله إلا بالحق”.

وتابع: «في المبدأ، وفق الدستور الذي صنعوه على أيديهم، ووفق الاتفاقيات الدولية التي يتبجحون أمام الأغراب باحترامها، وهم في الواقع لا يعنون إلا اتفاقية مهادنة العدو الإسرائيلي(كامب ديفيد) اللعينة”.

وأوضح «فرجاني» أن المحتجز أو السجين وديعة أو أمانة لدى الحكومة، عليها أن تعيده بعد انقضاء مدة الاحتجاز أو العقوبة السالبة للحرية لأهله وللمجتمع كما كان عند بدئها أو أحسن، مشيرا إلى أنه  في البلدان الراقية يخرج المسجون بعد انقضاء المدة في حال أفضل عن وقت بدء احتجازه أو سجنه.

وقال «فرجاني»: «في القانون الجنائي تفرض عقوبات فورية و قاسية على من يبدد الأمانة، فما بالك بالوديعة الأغلي في المجتمع البشري وفي قويم الإسلام، روح الإنسان التي هي بعض من روح الله عز وجل”.

وأضاف «في البلدان التي ترزح تحت الحكم التسلطي الفاسد كمصر، فإن التغاضي عن مقتل المساجين ليس إلا تصريحا بالقتل من رئيس السلطة التنفيذية ومرءوسه وزير الداخلية لمرءوسيهم في وزارة التعذيب والتصفية الجسدية يجد له تجليها الأحقر في عمليات التصفية الجسدية بمجرد الرؤية  التي صارت تتبعها الوزارة الباغية مؤخرا».

وأكد «فرجاني» أن كل حوادث القتل هذه لا تسقط بالتقادم، ويتعين أن يخضع جميع من تسببوا فيها للقصاص العادل يوم تدور على الظالمين الدوائر في يوم ليس ببعيد.

كما أكد «فرجاني» في نهاية حديثه أن كل الأنظمة الفاشية كان لها قائمة مفضلة  من الأعذار المكذوبة لتبرير قتل السجناء بدم بارد، يأتي على رأسها في حالة مصر؛ هبوط حاد في الدورة الدموية، أو ابتلاع المخدرات، منبها  أن  بعض أطباء ما يسمى (الطب الشرعي) يشاركون في هذه الجرائم  النكراء بتبرير القتل بأسباب تبدو معقولة طبيا، ولكنها –بحسب فرجاني- مخادعة، وليس لها من غرض غير إخلاء مسئولية القتلة، واصفا هؤلاء الأطباء بأنهم  شركاء في جريمة قتل السجناء، يتعين مساءلتهم.

على صعيد آخر، قال «فرجاني» قبل يومين إن الحكومة تتلاعب بالأرقام لخداع البسطاء.

وأشار إلى تصريح الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، بأن معدل التضخم السنوي سجل أدنى مستوى له خلال عام 2015 حتى الآن، خلال يوليو/تموز الماضي ليبلغ 8.3%، مشيرا إلى أن معدل التضخم السنوي خلال شهر يونيو/حزيران بلغ 11.5% ومايو/أيار سجل 13.5% وإبريل/نيسان 11% ومارس/آذار 11.8% وفبراير/شباط 10.7% ويناير/كانون الثاني 9.4%.

وقال في تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» إنه بغض النظر عن أن حساب معدلات التغير في أسعار المستهلك تعاني من أوجه نقص عديدة تقلل من معدل التضخم الذي تحسبه الجهات الرسمية، فإنه، حتى باستعمال هذه الأرقام الرسمية، تعطي القراءة المغايرة لها والأصح تعبيرا عن اشتداد الغلاء في مصر نتيجة أن معدل التضخم الشهري كان يتصاعد خلال النصف الأول من العام.

وأضاف الأهم أن معدل التضخم التراكمي في النصف الأول من العام الحالي وحده تعدى 74%، ما يقابل 148% في العام، وهذا عندي حد أدني للغلاء في مصر المنكوبة بحكامها.

وتابع: «لو كان لدينا نظام عادل للأجور والمعاشات يزيدها حسب التضخم لاقتضى العدل، في ظل هذا التضخم الجامح، مضاعفة المرتبات والمعاشات مرة ونصف كل عام حتى يبقى مستوى إفقار الناس ثابتا، ناهيك عن خفضه».

 

 

*الصحة : 61 قتيلا بسبب الحر فى مصر

قالت وزارة الصحة في حكومة الانقلاب في بيان لها إن 21 شخصا توفوا يوم أمس الثلاثاء جراء الموجة الحارة التي تشهدها البلاد وهو ما يرفع عدد الوفيات جراء الإجهاد الحراري إلى 61 منذ يوم السبت الماضي

وذكر بيان الصحة إن جميع حالات الوفاة أمس الثلاثاء من كبار السن.

وذكر البيان أن القاهرة سجلت وحدها عشر حالات وفاة وتوزعت باقي حالات الوفاة على محافظات سوهاج والجيزة والأقصر وأسيوط ودمياط.

 

*التيفود” ينتشر بمركز ديروط.. وصحة الانقلاب تتكتم الوفيات

أكدت مصادر طبية بمحافظة أسيوط، انتشار مرض التيفود بقرية عرب أبو كريم التاعبة لمركز ديروط، وسط أبناء عن ارتفاع عدد المصابين بالمرض إلى 800 مواطن فضلا عن وفاة 3 آخرين.

وفي المقابل نفى أحمد أنور -وكيل وزارة الصحة في حكومة الانقلاب بمحافظة أسيوط- ما تردد عن وجود انتشار لحالات تيفود بقرية عرب أبو كريم، زاعمًا أن لجنة الرصد بمديرية الصحة بأسيوط أفادت بأنه لا يوجد أي وبائيات تيفود بمركز ديروط.

وأضاف -في تصريحات صحفية، اليوم- “إذا كانت هناك حالات فهي حالات فردية لا تتعدى حالات معدودة مشتبه فيها وتخضع للفحص، بما لا يتجاوز عددها 10 حالات تحت الفحص، وأن الأعراض على كل الحالات هي ارتفاع في درجة الحرارة“. 

 

*احترس البورصة ترجع للخلف بخسائر 4 مليارات دولار في 15 دقيقة

استهلت البورصة المصرية، تعاملات جلسة اليوم الأربعاء، على تراجع حاد لجميع مؤشراتها وخسائر تقدر بـ4 مليارات دولار، في أول 15 دقيقية فقط، وسط عمليات بيعية واسعة لكافة المستثمرين والمؤسسات.

حيث تراجع المؤشر الرئيسى للبورصة “EGX30″ بنسبة 1.36% مسجلاً 7973.2 نقطة، بينما هبط مؤشر الأسهم الصغيرةالمتوسطة “EGX70″ بنسبة 0.9% ليسجل 448.39 نقطة، كما هبط مؤشر “EGX100″ الأوسط نطاقا بنسبة 0.72% مسجلاً 933.45 نقطة

وخسر رأس المال السوقي للأسهم المقيدة بالبورصة نحو 4 مليارات جنيه في أول 15 دقيقة من تعاملات، اليوم، ليهبط إلى 488 مليار جنيه وسط عمليات بيع عشوائية من الأفراد المصريين والمؤسسات والصناديق الأجنبية

 

*إحالة نجل حمدي الفخراني للجنايات في قضية سطو مسلح

أحال المستشار إبراهيم أبو السعود المحامي العام لنيابات شرق طنطا الكلية، مساء أمس، نجل المحامي حمدي الفخراني، البرلماني السابق وأحد رموز الانقلاب، و7 آخرين إلى محكمة الجنايات، بتهمة تكوين تشكيل عصابي وسرقة موظف محكمة تحت تهديد السلاح.

وتبين قيام أحمد حمدي الفخراني “هارب”، وعلاء الدين فتحي زغلول “صحفي” مقيم بمدينة نصر بالقاهرة، وعصام محمد خليفة منصور، وشهرته “عصام اليماني” صحفي مقيم بحدائق القبة بالقاهرة، واتهامهم بالاستيلاء على حقيبة خاصة بأحد موظفي محكمة المحلة، ويدعى محمد شوقى حندوق، والاستيلاء عليها وبها أوراق قضائية ومستندات خاصة بالمحكمة، ومبلغ مالى تحت تهديد السلاح، بشارع شكري القوتلي بالمحلة والهرب.

وكشفت التحريات قيام نجل الفخراني بالاشتراك مع المتهمين الآخرين، بارتكاب العديد من وقائع السرقات منها سرقة سيارة ملك الدكتور محمود سعد قاسم تحت تهديد الأسلحة النارية فى المحضر رقم 257 جنايات أول المحلة لسنة 2015 وسرقة سيارة أخرى تحت تهديد السلاح ملك الدكتور أحمد حسن صبحى وسرقة هاتفه المحمول فى القضية رقم 49737 لسنة 2014 جنح قسم أول مدينة نصر فى تاريخ 22 أكتوبر 2014.

كما أكدت التحريات قيام نجل الفخراني وباقي المتهمين الـ7 بسرقة سيارة ملك رزان طارق عبد العزيز بالإكراه تحت تهديد السلاح في القضية رقم 5854 لسنة 2014 جنح أول القاهرة الجديدة في 22 سبتمبر 2014.

واستخدام السيارات الثلاثة المسروقة في عملية السطو المسلح على سيارة نقل الأموال بطنطا فى القضية رقم 925 جنايات ثان طنطا والمحالة لمحكمة جنايات طنطا في جلسة 22 أغسطس الجاري.

حيث قاموا بالسطو المسلح على سيارة نقل الأموال وسرقة مليون و350 ألف دولار باستخدام الأسلحة النارية وتخلصوا من السيارات الثلاثة المسروقة بقرية سبطاس مركز طنطا وسيارة أخرى بطريق القرشية – ميت يزيد مركز السنطة والسيارة الثالثة بمنطقة أبو راضي بالمحلة الكبرى.

فيما تم القبض على 4 متهمين وهروب 3 بينهم أحمد حمدي الفخرانى، واعترف المتهمون المقبوض عليهم بقيام نجل عضو مجلس الشعب السابق بقيادة التشكيل العصابي لعملية السطو المسلح على سيارة نقل الأموال

 

 

*”الوليد ” قصة عائلة يضطهدها العسكر .. ما بين قتل وإعدام وسجن ومطاردة

قال المعتقل “أحمد الوليد الشال” المحكوم عليه بالإعدام في أحد قضايا الانقلاب الملفقة، قال في رسالة لأهله من داخل سجن الانقلاب :”ما قتلناش حد, واستحالة نعمل كدا.. إحنا شفنا أسود أيام حياتنا.. العساكر والظباط قلعونا هدومنا وعلقونا من إيدينا, وكهربونا فى كل مكان فى جسمنا, وفضلنا متغميين 3 أيام و متكلبشين خلفي, وبندخل الحمام فى الوضع ده”.

 وأضاف فى رسالته، أن “كل الكلام اللى قلناه كان مكتوب على ورق متعلق على خشب قدامنا, وكان لازم نقوله و إلا هيرجعونا تانى ويبدأوا معانا من الأول”.

الشال طالب بكلية طب المنصورة يبلغ من العمر 24عامًا اتهمته قوات الأمن مع اثنين آخرين بقتل رقيب الشرطة “عبد الله إبراهيم” المكلف بحراسة منزل المستشار “حسين قنديل” عضو هيئة اليمين بمحاكمة الرئيس محمد مرسى الرئيس واتهمته بأنه المتهم الأول الذى قام بإطلاق الرصاص على رقيب الشرطة وأصدرت عليه حكمًا بالإعدام وبالرغم من ذلك فقد تخرج فى كلية الطب بدرجة امتياز مع مرتبة الشرف

تقول “يسرا الوليد” شقيقة المعتقل، إن شقيقها تم إلقاء القبض عليه فى 6 مارس الماضى ولم يعلموا عنه شيئًا وظلوا فى رحلة بحث عنه حتى فوجئوا بمقطع من الفيديو له على قنوات التليفزيون يعترف خلاله باعترافات لا أساس لها من الصحة كما أنه ظهر وبوضوح آثار التعذيب بجسده ووجهه، وأضافت، أن شقيقها لم يكن له علاقة بجماعة الإخوان المسلمين

ولم يكن أحمد، هو الفرد الأول الملاحق أمنيا من تلك العائلة فكما أوضحت شقيقته، أن شقيقها “خالد الوليد” 26 عاما قتل فى فض رابعة وشقيقها الآخر”أسامة” 22عاما الطالب بكلية التجارة تم إلقاء القبض عليه وتوجيه لهم تهم التحريض على العنف وإثارة الشغب وتعذيب 7 أشخاص وتم إخلاء سبيله على ذمة القضية وشقيقها الأصغر “عمرو” الطالب بالفرقة الأولى بكلية الهندسة صدر له أمر ضبط وإحضار لتكون العائلة جميعها من الملاحقة أمنيا من قبل النظام

وأشارت إلى أنه فى الآونة الأخيرة تم منع الزيارة عن شقيقها بالإضافة إلى منع دخول الأطعمة من الخارج منذ ما يقرب من عام وممنوع التريض والتعرض للشمس فضلا عن منع دخول أى ملابس غير ملابس السجن الخشنة الرثة مشيرة، ولا توجد أى وسيلة للتواصل مع شقيقها أو الاطمئنان عليه. وتعيش أسرة الوليد، الآن لحظات من القلق والترقب خاصة بعد ورود أنباء بنقله لجهة غير معلومة من سجن العقرب وتواجده بعنبر الإعدام بعد التصديق عليه. فيما نفى محمد الكومى – أحد أصدقاء الشال – والذى لازمه من مرحلة الدراسة الابتدائية وحتى الجامعة أى اتهامات موجهة له من قبل قوات الأمن

كانت محكمة جنايات المنصورة برئاسة “أسامة عبد الظاهر”، قد قضت يوم الخميس الموافق 9 يوليو 2015 بإحالة أوراق 10 أشخاص من بينهم أحمد، للمفتى وذلك فى القضية رقم 16850 جنايات مركز المنصورة، المقيدة برقم 26 لسنة 2014 جنايات أمن الدولة العليا بالمنصورة والمعروفة إعلاميًا بقضية “قتل الحارس“.

 

 

*إسرائيل: السيسي يرى في العلاقة معنا “كنز استراتيجي

في الوقت الذي توجه فيه وفد إسرائيلي للالتقاء بمسؤولين كبار في العاصمة المصرية القاهرة، أكد “مركز أبحاث الأمن القومي” الإسرائيلي أن نظام رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي يرى في العلاقات مع تل أبيب “كنزا استراتيجيا“.

ونشرت مجلة “عيدكون استراتيجي” في العدد الثاني من المجلد 18، والتي عرضت مواضيعها الثلاثاء على موقع المركز، ملفا خاصا بمناسبة مرور عام على حكم السيسي، شددت فكرته الأساسية على أن السيسي يرى في العلاقات مع إسرائيل وتعزيزها أهم مصادر الدعم السياسي والدبلوماسي والدولي لنظامه.

يذكر أن “مركز أبحاث الأمن القومي” يعد أهم محافل التقدير الاستراتيجي في إسرائيل، وتهتم مراكز صنع القرار في تل أبيب بإصداراته.

وتحت عنوان “عام على حكم السيسي: بناء الشرعية ووضع الديموقراطية والعلاقة مع إسرائيل”، قال الباحث أفير فنتور، إن إسرائيل حققت إنجازا كبيرا بصعود السيسي، مشيرا إلى أن هذا الإنجاز تمثل في تقليص مكانة القضية الفلسطينية والحد من مكانتها في الجدل العربي العام، مشيرا إلى أن السيسي حرص على التقليل من شأن الموضوع الفلسطيني بحجة الاهتمام بالشأن المصري الخاص.

وشدد فنتور على أن إسرئيل استفادت من الحرب التي شنها السيسي على جماعة الإخوان المسلمين وحركة حماس، علاوة على استفادتها من حرص القاهرة على تعميق التعاون الاقتصادي وتكريس التطبيع السياسي والثقافي.

وأوضح فنتور أن إسرائيل استفادت بشكل كبير من الحرب التي أعلنها السيسي على الأنفاق التي تربط سيناء بغزة، مشيرا إلى أن هذا التطور أسهم في تجفيف مصادر التسليح للمقاومة الفلسطينية، ناهيك عن دوره في منع تعاظم قوة حركة حماس، بما يمكن إسرائيل من مواجهتها بشكل أفضل.

وأوضح فنتور أن كلا من إسرائيل ونظام السيسي اعتبرا الحركات الإسلامية والجهادية تهديدا مشتركا، ما أفضى إلى تعميق التعاون الأمني وتبادل المعلومات الاستخبارية بينهما بشكل غير مسبوق.

وشدد فنتور على أنه في ظل أزمة الشرعية التي يعاني منها النظام الحالي في القاهرة، فإن السيسي بات يرى أن العلاقة مع إسرائيل هي بمثابة “جواز سفر” لاقتحام عواصم العالم والقبول في المنتديات الدولية، ناهيك عن جلب الاستثمارات الخارجية.

وأكد فنتور أن السيسي يعي حجم الدور الذي قامت به إسرائيل من أجل انهاء المعارضة لنظامه داخل الولايات المتحدة، بالاستعانة بخدمات المنظمات اليهودية التي تجندت بكل قوة للمهمة.

وفي دراسة تناولت التحديات الاقتصادية التي يواجهها النظام المصري، قال الباحث يستحاك غال، إن السيسي يدرك حجم الدور الذي لعبته إسرائيل في تأمين تواصل الدعم الأمريكي للقاهرة، ما زاد من مكانة إسرائيل لدى النظام الجديد في القاهرة.

وفي الدراسة التي جاءت تحت عنوان “هل ينجح السيسي في مواجهة التحديات الاقتصادية”، كتب غال إن السيسي لا يمكنه أن يسمح بتدهور العلاقات مع إسرائيل، لأن هذا سينعكس بشكل كارثي على استقرار نظام حكمه.

من ناحية ثانية، ذكرت صحيفة “هآرتس” في عددها الصادر الأربعاء، أن إسحاق مولخو، مبعوث رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وصل على رأس وفد رسمي للقاء مسؤولين كبار في القاهرة.

وعلى الرغم من أن الصحيفة لم تشر إلى أهداف الزيارة، فإن هناك ما يؤشر إلى أن الزيارة تناولت تنسيق السياسات بين الجانبين في مواجهة التحولات الإقليمية.

وكان وكيل الخارجية الإسرائيلي دوري غولد، قد أعلن في ختام زيارة رسمية قام بها للقاهرة قبل شهر أنه تم الاتفاق على أن تتم بلورة استراتيجية مشتركة لمواجهة التحديات الإقليمية، وعلى رأسها مواجهة الجماعات الإسلامية “المتطرفة”.

 

 

*وفيات غامضة و”جِهة سيادية” تحقق باحتمال تفشّي وباء

كشفت مصادر في وزارة الصحة  أن “جهة سيادية” تتولى التحقيق في احتمال تفشي وباء قاتل في البلاد بعد سلسلة الوفيات الغامضة التي سجلت داخل عدد من المستشفيات في المحافظات المختلفة خلال الأيام الثلاثة الماضية. وأكدت المصادر أن هناك تكتماً شديداً حول الأعداد الحقيقية للوفيات الغامضة، التي شهدتها المستشفيات.

مصادر وزارة الصحة: هناك ثلاثة مستشفيات بالقاهرة وحدها شهدت أكثر من ٥٥ حالة وفاة ، وأوضحت المصادر، مشددة على عدم ذكر اسمها، أنّ “هناك ثلاثة مستشفيات بالقاهرة وحدها شهدت أكثر من ٥٥ حالة وفاة، في مناطق حلوان (جنوباً)، شبرا (شمالاً)، والزيتون ومدينة نصر (شرقاً)”. وأشارت المصادر إلى أن من بينها مستشفى واحدا شهد ٣٨ حالة وفاة يوم الجمعة الماضي، ومعظم المتوفين في أعمار صغيرة، كانوا قد وصلوا المستشفيات مصابين بارتفاع في درجة الحرارة وصل إلى ٤٢ و٤٣ في بعض الحالات، وجميعهم مصابون بأعراض متشابهة.

ووفقاً للمصادر، دفعت هذه التطورات “جهة سيادية في الدولة إلى تولي ملف التحقيق في الأمر، ولا سيما في ظل تخوف من تفشي فيروس غامض”، في حين كشفت مصادر أخرى لـ”العربي الجديد” أنّ “هناك تشككاً في أن تكون هذه الإصابات نتيجة الحمى الشوكية أو الالتهاب السحائي“.

وكان وزير الصحة، عادل العدوي، قد أعلن في بيان رسمي صادر عن الوزارة، أنّ هناك ٢١ حالة وفاة، إلا أنه أرجع تلك الحالات لارتفاع درجات الحرارة التي تشهدها محافظات مصر. وعلى الرغم من تأكيده أنّ كافة حالات الوفاة من كبار السن، إلا أنه أعلن تشكيل لجنة علمية للتحقيق في أسباب الوفيات، التي قال إنها ناتجة من ضربات شمس.

لكن المصادر الخاصة من داخل وزارة الصحة نفت صحة تصريحات العدوي، مشيرةً إلى أن “أعداد الوفيات تفوق بكثير العدد الذي أعلنه. كما أن معظم المتوفين من مراحل عمرية صغيرة نسبياً”. ولفتت المصادر إلى أنّ “الوزير أصدر تعليمات لوكلاء الوزارة المختصين بالتشديد على كافة الأطباء في المستشفيات بعدم الحديث عن الأعداد الحقيقية أو أسبابها، حتى لا يتعرضوا لعقوبات مشددة”.

وزير الصحة أصدر تعليمات  بالتشديد على كافة الأطباء  بعدم الحديث عن الأعداد الحقيقية للوفيات أو أسبابها

وكان العدوي قد أصدر قراراً بتحويل أية حالات مصابة من الإجهاد الحراري لمستشفيات الحمّيات، في حين أكدت المصادر أنّ “مستشفيات الحميات على مستوى الجمهورية أعلنت حالة الطوارئ ورفعت درجة الاستعداد للدرجة القصوى تحسباً لتزايد الأعداد المصابة بنفس الأعراض خلال الأيام المقبلة”.

كذلك طالبت وزارة الصحة، عبر وسائل الإعلام، المواطنين بالإكثار من شرب السوائل وعدم التواجد في أماكن سيئة التهوية، وتكرار الاستحمام يومياً واتباع أساليب الوقاية اللازمة في الأماكن المزدحمة.

 

*إضافة فارق نقاط «القمامة والبوتاجاز والبيوديزل» إلى البطاقة التموينية

أعلن الدكتور خالد حنفي وزير التموين والتجارة الداخلية، أن بطاقة التموين الذكية ستتضمن فارق نقاط القمامة والبوتاجاز ومشروع البيوديزل «تحويل زيت الطعام المستعمل إلى سولار»، بعد تنفيذ هذه المشروعات قريبا، بالإضافة إلى فارق نقاط الخبز حاليا، بهدف زيادة دعم الأسر حاملي البطاقات التموينية وزيادة مبيعات البقالين التموينيين .

وقال «حنفي»، خلال اجتماعه مع وفد من نقابة البقالين التموينيين برئاسة وليد الشيخ، إنه يبحث حاليا إضافة خدمات أخرى على بطاقات التموين الذكية، ومنها صرف أدوية التأمين الصحي، بالإضافة إلى دراسة تحويل البقالين التموينيين إلى نظام امتياز العلامات التجارية «الفرانشيز»، وقيام الشركات الكبرى الموردة للسلع بتطوير محلات البقالة البالغ عددهم 25 ألف بقال تمويني، كما يتم حاليا إقامة شبكة إلكترونية لربط البقالين والمخابز مع كافة قطاعات الوزارة، ووضع عناوينهم ضمن خدمات التليفون المحمول للتيسير على المواطنين للوصول إليهم.

وأكد وزيرالتموين، وفقا لبيان للوزارة اليوم، أنه ليس هناك تخصيص حصص من السلع التموينية لكل بقال تمويني، وأن كل بقال يأخذ ما يحتاجه حسب إقبال المواطنين عليه، وأنه تم إلغاء المواعيد المحددة يوميا لفتح محلات البقالة التموينية، وأن معظم البقالين يعملون حاليا أكثر من 15 ساعة يوميا، نتيجة زيادة نشاطهم من بيع السلع التموينية وفارق نقاط الخبز، مشيرًا إلى أنه سيبحث مع وزارة المالية صرف قيمة النقاط في مواعيد محددة ودراسة وضع معايير المسافة بين كل بقال وآخر، والعمل على حل أي مشاكل تواجه البقالين التموينين.

 

*بالأسماء… حكومة الإنقلاب تتحفظ على 14 شركة صرافة بزعم تبعيتها للإخوان خلال ساعات

ننشر قائمة باسماء 14 شركة صرافة سوف يتم التحفظ عليها خلال الساعات القادمة بزعم تبعيتها للإخوان وذلك بحسب القائمة التى اعدها البنك المركزى وكشف عنها مصدر مصرفى وهى :

شركة المشرق العربى للصرافة بمدينة ابو حماد بالشرقية ملك محمد اسامة عبد الحميد عطية.

شركة البحيرة للصرافة بمدينة دمنهور وصاحبها هشام محمد السعيد.

شركة الفردوس للصرافة بمدينة دمنهور لصاحبها ايمن عبد الحميد يونس .

شركة الفكهانى للصرافة بمدينة القاهرة لصاحبها عبد الفتاح عبد الغنى .

شركة القدس للصرافة بالقاهرة وصاحبها محمد عبد الحميد احمد .

شركة التوحيد للصرافة بالقاهرة وصاحبها كرم عبد الوهاب عبد العال .

شركة البنسو للصرافة بالقاهرة وصاحبها مهاب خليل.

شركة النوران بالقاهرة وصاحبها كرم الحميلى.

شركة الرضا للصرافة بالقاهرة لصاحبها رشدى سالم محمد.

شركة الصباح للصرافة بالقاهرة لصاحبها اسامة محمد سليمان.

شركة ابرامكو للصرافة بالقاهرة لصاحبها حسين على سليمان.

شركة شركة جنرال للصرافة بالجيزة لصاحبها محمد ابراهيم محمد عامر.

شركة العالم العربى للصرافة لصاحبها عبد المنعم الصوالحى محمد.

شركة الخليج العربى للصرافة بالجيزة لصاحبها حسن عز الدين مالك .

 

 

*المصريون تحت حصار الحر والظلام والظلم والعطش والفساد

تنافست الصحف المصرية الأربعاء 12  أغسطس 2015، في مانشيتاتها وتغطياتها الرئيسة، في نقل الأحوال البائسة للمصريين الثلاثاء، حيث عانوا الأمرين من اشتداد الحرارة، وانقطاع الكهرباء، وتعطل مترو الأنفاق، الوسيلة الرئيسة لتنقلاتهم، فضلا عن غضبهم من قوانين اعتبروها ظالمة أهمها قانون الخدمة المدنية، وشيوع مظالم متمثلة في صدور أحكام جائرة بحق المئات، وتلفيق قضية جديدة لمناهضي الانقلاب.
وبجانب ذلك، حرصت الصحف على الدعاية لزيارة رئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي لروسيا نهاية الشهر، والصين وسنغافورة وإندونيسيا أول سبتمبر، وجولة رئيس وزرائه لتفقد محيط ما يسمى مشروع المليون فدان، ومحاولة إضفاء شرعية على الانقلاب بالبيان الذي أعلنه شيخ الأزهر بعنوان “بيان المحروسة“.
وأبرزت الصحف إعلان وزارة الداخلية، أن “الضرب في المليان” سيكون سياستها لمواجهة فوضى “ذكرى رابعة”، وفق وصفها، والكشف عن أن أولى جلسات البرلمان ستكون نهاية ديسمبر المقبل، وتأكيد أن النيابة تحاصر جمال وعلاء مبارك في قضية البورصة، علاوة على وفاة الممثل نور الشريف، وغيرها من القضايا.

 

المصريون تحت حصار الحر والظلام والعطش  

هذا المانشيت صدرت به صحيفة “التحرير”، مشيرة إلى: انقطاع الكهرباء عن “مستشفى” قصر العيني 40 دقيقة، و30 دقيقة جحيما في المترو؛ وارتفاع الضحايا إلى 43 و1200 مصاب يوميا.. والأرصاد: الموجة مستمرة؛ و35 قرية في الفيوم “عطشانة” 4 أشهر.
ومن جهتها قالت الشروق: الحر يواصل القتل.. والكهرباء مرفوعة من الخدمة.. انقطاع التيار في القاهرة والمحافظات.. تعطل المترو.. وارتفاع ضحايا مستشفى الخانكة إلى 10 أشخاص.
وكان جاذبا أن “الشروق” قالت: “أطلت العتمة برأسها على القاهرة وأنحاء مختلفة بالبلاد، من جديد، بعد انقطاع التيار الكهربائي لمدد متفاوتة أمس، وصلت إلى 4 ساعات تقريبا، ما تسبب في تعطل الخط الأول لمترو الأنفاق بالكامل، في وقت تستمر موجة الحرارة التي ضربت مصر، في حصد أرواح مواطنين، وإتلاف محولات كهربائية، وغرق منازل بمياه الصرف الصحي”.

 

توابع قانون “الخدمة المدنية

بينما سخرت جريدة “المقال” من مظاهرات الموظفين احتجاجا على قانون الخدمة المدنية، وتساءلت في مانشيتها تحت عنوان “هل هي ثورة التنابلة”، مشيرة إلى موظفين يعترضون على القانون الوحيد الجيد هذا العام”.. قالت “الشروق“: “الخدمة المدنية” في “طريق مسدود”.. مصادر في مجلس الدولة: إحالة اللائحة التنفيذية للقانون نهاية الأسبوع.. ومصدر حكومي: لا تراجع عنه.
وقالت الشروق: “تفاقمت أزمة قانون الخدمة المدنية، ووصلت إلى ما يشبه الطريق المسدود”، حيث أعلنت الحكومة إصرارها على إصدار القانون، وعدم التراجع عنه، فيما هددت النقابات بالتصعيد للإضراب الجزئي، وصولا إلى الكلي”.

“بيان المحروسة” يتصدر مانشيتات الأهرام والأخبار

أبرزت صحف، خاصة الأهرام والأخبار، ما يسمي ب”بيان المحروسة” الذي أصدره الأزهر ردا على “نداء الكنانة” للعلماء رافضي الانقلاب، في الذب عن نظام الانقلاب، محاولا إصباغ شرعية له.

فاختارت “الأهرام” أن يكون البيان مانشيتها بالقول: “بيان المحروسة“.. الأزهر: حكام مصر الحاليون لم يقتلوا أحدا.. وشيوخ الإرهاب أباحوا القتل والتكفير.. الشعب عزل من فشل في إدارة البلاد وهدد بتفتيت الدولة”.

وفي السياق نفسه، قالت الأخبار: “بيان المحروسة” ينسف أكاذيب “عصابة” الكنانة.
وقالت المصري اليوم: “علماء الأزهر يردون على بيان “الكنانة”: ادعاءات الانقلاب افتراء.

تلفيق قضية جديدة لقيادات الإخوان

أبرزت صحف الأربعاء قرار النيابة العامة بإحالة المرشد العام لجماعة الإخوان محمد بديع، وبعض قياداتها وأعضائها، إلى محكمة الجنايات، في قضية الاعتصام المسلح” بميدان رابعة العدوية (ميدان هشام بركات حاليا)، خلال الفترة من 21 يونيو إلى 14 أغسطس 2013.

فقالت الأهرام: إحالة قيادات الإرهابية إلى الجنايات في “اعتصام رابعة”.

وقالت الأخبار: بديع وقيادات الإخوان أمام الجنايات في جرائم اعتصام رابعة.

السيسي بروسيا نهاية الشهر والصين وسنغافورة وإندونيسيا أول سبتمبر
كنوع من التلميع والدعاية للسيسي.. اهتمت الصحف بإبراز تلك الزيارات المزمعة.

وتحت العنوان السابق، قالت الأخبار: “علمت “الأخبار” أن الزيارة المرتقبة للرئيس عبد الفتاح السيسي إلى روسيا ستتم يومي 26 و27 أغسطس الجاري“.

وقالت الأهرام: جولة آسيوية للسيسي تشمل الصين وسنغافورة وإندونيسيا.

دعاية حكومية لمشروع المليون فدان

في وقت يعاني فيه المصريون الأمرين من أحوالهم المعيشية التعيسة، لجأت الصحف إلى إبراز الدعاية الحكومية التي استهدفت التغطية على إخفاق الحكومة في مواجهة هذه الأزمات، فكان المخرج مشروع المليون فدان، وتفقد محلب و4 وزراء له.

ومع صورة “محلب يطلع على خريطة المليون فدان”، قالت الأهرام: محلب و4 وزراء يتفقدون مشروع المليون فدان.

وقالت المصري اليوم: “محلب” و4 وزراء يتفقدون أراضي مشروع المليون فدان بـ”هليكوبتر“.
الداخلية”: “الضرب في المليان” لمواجهة فوضى “ذكرى رابعة

مصادر: أولى جلسات البرلمان نهاية ديسمبر

تحت هذا لمانشيت، قالت الشروق إنها علمت من مصادر قضائية وحكومية أن اللجنة العليا للانتخابات ستدعو الناخبين نهاية الشهر الحالي، خصوصا بعد مرور الذكرى الثانية لفض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، لانتخابات أعضاء مجلس النواب.

النيابة تحاصر جمال وعلاء مبارك في قضية البورصة

تحت هذا العنوان قالت اليوم السابع: “قررت محكمة جنايات القاهرة تأجيل القضية المعروفة إعلاميا بـ”التلاعب بالبورصة”، المتهم فيها علاء وجمال مبارك، نجلا الرئيس الأسبق حسني  مبارك، و7 متهمين آخرين من كبار رجال الأعمال، بارتكاب مخالفات بيع البنك الوطني المصري، لجلسة 10 أكتوبر المقبل، لسماع مرافعة الدفاع”.

وقالت الأخبار: جمال وعلاء مبارك بالبدلة الزرقاء في قضية البورصة.

وقائع موت مرقس الراهب عطشا

هذه القصة اهتمت بها، وأبرزتها الصحف، لا سيما البوابة، واليوم السابع، وتحت العنوان السابق قالت الأخيرة: “حصلت “اليوم السابع” على تفاصيل وفاة الراهب مرقس، الشاب الذي عثر على جثمانه رهبان دير الأنبا صموئيل بالمنيا، عقب اختفائه من الدير، وأثار غضب نشطاء أقباط من الكنيسة بسبب خطابها الديني الذي جعل مرقس يقبل على الرهبنة، والسير في الصحراء لمسافة كبيرة دون طعام أو شراب، تشبها بقصص القديسين الذين يعيشون في الصحاري”.

وقالت البوابة: دعوات لوقفة احتجاجية في “الكاتدرائية”..  القصة الكاملة لوفاة شاب قبطي في “اختبارات الرهبنة”.. “مرقس” ظل أسبوعين في الصحراء بلا ماء أو طعام.. ووالدته: أحتسبه شهيدا ولن نقاضى الكنيسة.

وفاة نور الشريف

توفي أمس الممثل نور الشريف بعد صراع مع المرض امتد نحو عامين بعد أن قدم عبر  40 عاما أكثر من 160 فيلما تنوعت بين الرومانسية والواقعية والسياسية والتاريخية ونحو 30 مسلسلا و16 مسرحية، كما أنه حصل على أكثر من 60 جائزة وأربعة أوسمة”، بحسب الأهرام، التي قالت: وداعا نور الشريف.

وقالت التحرير: وداعا.. آخر الرجال المحترمين.. فيما قالت الجمهورية: وفاة الفنان نور الشريف.
وأخيرا، قالت اليوم السابع: وداعا نور الشريف.. حبيبي دائما.. نادية لطفي ومحمود ياسين والنجوم يكتبون عن “الأستاذ”.

الكفتجي عبد الفتاح السيسي السفاح وصباع الكفتة يجعل مصر أضحوكة بين الأمم

kofta  الكفتجي عبد الفتاح السيسي السفاح وصباع الكفتة يجعل مصر أضحوكة بين الأمم

مخترع “علاج الكفتة” معالج بالاعشاب وليس ضابطا بالقوات المسلحة

شبكة المرصد الإخبارية

 

واصل الخائن الكاذب عبد الفتاح السيسي إذلال وفضح  مصر وجيشها ووصمها بعار كذبه وغبائه.

فبعد أن صدعوا رؤسنا وكذبوا على بسطاء وفقراء الشعب باكتشافهم علاج نهائي لفيرَس سي والإيدز ، تظهر لنا حقيقية خديعتهم هذه  ، اللواء الدكتور ابراهيم عبد العاطى صاحب اختراع علاج الإيدز :

هو طبيب مقيم فى دمنهور ولا يمس للقوات المسلحة بأى علاقة.

وهو طبيب كان ليه عياده فى الاسكندرية ، وكان يعالج مرضاه بالأعشاب  وكان ليه معمل لتعبئة “الكبسولات”  فى دسوق.

يبلغ من العمر 75 عاما ولا يوجد لواء في الخدمة  بهذا العمر.

كان يظهر على بعض القنوات بصفته  طبيب يعالج بالاعشاب.

أكد أن الجهاز الخاص بكشف مرض الإيدز وعلاجه إعجاز علمي خطير يهزم هذا المرض ولن تكلف مصر باستيراد مصل من الخارج لعلاج هذا المرض . وأضاف اللواء قائلا ” سجلوا ياجماعة إننا هناخد مرض الإيدز من المريض نرجعه له تاني كغذاء ، يعني هناخد الإيدز ونحطه في صباع كفتة ونغذي بيه المريض “.

kofta10

وكان الجيش المصري قد عقد مؤتمرا صحفيا السبت، بحضور منصور ووزير الدفاع عبدالفتاح السيسي، أعلن فيه عن ما وصفه بـ”أحدث المبتكرات العلمية والبحثية المصرية لصالح البشرية والمتمثلة في اختراع أول نظام علاجي في العالم لاكتشاف وعلاج فيروسات الإيدز، كما يمكنه القضاء على فيروس سي بتكلفة أقل من مثيله الأجنبي بعشرات المرات وبنسبة نجاح تجاوزت 90  في المائة”.

وبحسب ما ذكرته الصفحة الرسمية للناطق باسم الجيش فإن الجهاز يكشف عن المصابين بفيروسي سي والإيدز “بدون الحاجة إلى آخذ عينة من دم المريض والحصول على نتائج فورية وبأقل تكلفة، وقد سجلت براءات الاختراع لها باسم رجال الهيئة الهندسية للقوات المسلحة المصرية”.

مصر الآن مسرحا للعبث في عهد المشير ، أو الحاتي عفوا ، عبد الفتاح السيسي ، مصر الآن دولة خارج المنطق أو العقل ، قطاع واسع من شعبها وكتلة صلبة تناضل ضد جرائم المؤسسات العسكرية والأمنية والقضائية بحق الشعب ، وقطاع أقل لكنه الأكثر عفنا يسير وفقا لفروض نظرية “هز الديل “.

kofta2

هذا وشن مستشار الرئاسة الانقلابية  الدكتور «حجى» هجوماً حاداً على اختراع القوات المسلحة الذى أعلن عنه خلال مؤتمر صحفي للهيئة الهندسية بالقوات المسلحة، السبت الماضى،  واصفاً الابتكار بأنه «فضيحة علمية لمصر» بالأدلة والوثائق.

وقال عصام حجي، المستشار العلمي لمنصور، إن الاختراع “غير مقنع وليس له أي أساس علمي واضح من واقع العرض التوضيحي للجهاز، الذى أذيع فى القنوات التليفزيونية،” إضافة إلى أن البحث الخاص بالابتكار لم ينشر في أي دوريات علمية مرموقة”.

kofta13

وتابع حجي بالقول إن ما ذكر “يسيء لصورة الدولة، وستكون له نتائج عكسية في البحث العلمي،” محذرا من استغلال الإعلان من أجل “الإساءة لصورة مصر دولياً”، وأكد أنه بعد عودته الأسبوع المقبل من الولايات المتحدة اليى يزورها حالياً، سيلتقي بمنصور والسيسي “لمناقشة ما حدث بشكل علمي.”

 

كان الله في عون شعب مصر من عبد العاطي صائد الدبابات إلى عبعاطي مخترع الكفتات

تداول النشطاء صورًا للسخرية من طريقة العلاج التي أعلن عنها اللواء إبراهيم عبد العاطي وأثارت تصريحاته سخرية النشطاء على الفيس بوك.

kofta11

قال عمر جبر ساخرًا: أنت في بلد الكفتة والله العيل بيتولد من بطن أمه ابن حاتي، طب والله العظيم إنت كفتجي ميه الميه الميه الميه طب عليا النعمة أسياخنا راضيين عليك.

فيما قال خالد حامد “وزارة الصحة بدأت في تصنيع أول طائرة حربية ردًا على اكتشاف القوات المسلحة علاج مرض الإيدز بالكفتة”.

kofta12

فيما علق آخر على ذلك قائلاً الروشتة اللي الصيادلة هيصرفوها قريباً: أسياخ كفتة قبل الأكل 3 أسياخ كباب عند اللزوم سيخ شيش طاووك قبل النوم وبالشفا يا معلم مع تحيات صيدلية الحاج عبده كفتة.

 

وفي أمر غير مسبوق في أي دولة بالعالم أعلنت د.سالي عمارة-عضو مشروع اختراع جهاز معالجة أمراض الكبد والإيدز التابع للقوات المسلحة- أن الجهاز الذي اخترعته القوات المسلحة يعالج بشكل أساسي فيرس الإيدز ونقص المناعة المكتسبة والالتهاب الكبدي الوبائي لكن بعد تجريب الجهاز أكتشف انه يعالج معظم الفيروسات حتى فيروس أنفلونزا الخنازير.

kofta14

وأضافت عمارة في اتصال هاتفي ببرنامج صباح أون على قناة اون تي في:” الجهاز ده بيعالج الفيروس علاج تام وخصوصا فايروس الايدز والالتهاب الكبدي الوزبائي فهو جهاز انتي فايروس، والحالات كانت أيجابية في العلاج وكل المصابين الذين أستخدموا الجهاز تماثلوا للشفاء ، وهناك مرضى بالسكر نسبة المرض تقل والعلامات الحيوية للمرضى كانت تتحسن”.

kofta9

وأوضحت عمارة:” أن الإيدز ليس له علاج في كل أنحاء العالم ومصر هي من اخترعت أول علاج للإيدز ومن يشكك في العلاج فليأتي ويجرب العلاج”.

وسخر نشطاء من هذه التصريحات الغريبة ودشن بعضهم حملة ساخرة تطالب الفريق ضاحي خلفان -المصاب بالإيدز- بزيارة مصر لتجربة الجهاز عمليًا عليه بعد أن طاف أنحاء الدنيا دون أن يجد حلاً لمشكلته التي تسببت في ترك زوجته المنزل وخراب بيته .

وفجر تقرير إستقصائي أعدته قناة الشرق مفاجأة من العيار الثقيل تتعلق باللواء إبراهيم عبد العاطي الذي أعلن في مؤتمر أمام الرئيس المؤقت والمشير السيسي إبتكار جهاز لعلاج الايدز وفايرس سي. وكشف التقرير الذي نشر في برنامج الإعلامي معتز مطر عن كون عبد العاطي ليس ضابطا متدرجا بالقوات المسلحة وإنما هو معالج “بالاعشاب” علي قناة الناس الفضائية .

kofta8

كما بث التقرير صورا قديمة من برامج عبد العاطي الذي أتضح أنه لم يتدرج بالقوات المسلحة وإنما عرض بعض أفكاره علي اللواء طاهر عبدالله رئيس الهيئة الهندسية بالقوات المسلحة والذي أعجب بأفكاره فقام بإعطاءه رتبة شرفية تسمي “لواء مكلف” وهي رتبة تعطيها القوات المسلحة لمن تميزوا في شئ معين وأشهر من حصل عليها الموسيقار محمد عبد الوهاب. وأشار التقرير إلي أن عبد العاطي عاش مطاردا ولم يسلم من الملاحقات الامنية بسبب نشاطه القريب من الشعوذة .

وتناقل الناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي تسجيل فيديو لأحد كبار الضباط وهو يتحدث عن الجهاز قائلا إنه قادر على “تفتيت” الإيدز، مضيفا أن الجهاز يأخذ الفيروس من جسم المريض ثم يعيد تقديمه إياه لتغذيته على شكل “أصبع كفتة” وفق تعبير الضابط..

وهاجم عمرو أديب طريقة تغطية الخبر بالقول إن الإعلام فهم الموضوع بشكل خاطئ، وأن الإعلان هو عن جهاز لكشف الفيروس، واصفا الحديث عن التوصل إلى علاج للإيدز والفيروس سي بأنه “وهم وبلاهة،” وانتقد الاعتماد المفرط على الجيش والدعم القادم من دول الخليج.

kofta7

يذكر أن اسم الجهاز الجديد، وهو “كومبليت كيورينغ ديفايس” كان بدوره مادة للتندر، إذ أنه يختصر على شكل “سي سي دي” بطريقة قد تحمل دلالة على اسم المشير السيسي نفسه.

من الجدير بالذكر وعد المشير عبد الفتاح السيسي فأوفي ، قال لنا قبل الانقلاب “مصر أم الدنيا وهتبقي أد الدنيا “، وبالفعل أصبحت ” أد الدنيا “. قبل أيام أعلنت قواتنا المسلحة الباسلة عن اختراع جهاز يعالج مرضي الايدز والكبد الوبائي وهي أمراض فيروسية لم يصل العلم الحديث حتى الآن إلي علاج لها .

kofta6

اللواء دكتور إبراهيم عبد العاطي مخترع الجهاز الأسطوري الذي جعل مصر ” أد الدنيافي مجال الأبحاث الطبية والعلوم قال أن دولا عرضت عليه 2 مليار دولار للحصول علي الجهاز والتنازل عنه لكنه رفض ، ونجح بمعاونة المخابرات المصرية في الهرب منها والعودة إلي مصر لتصنيع جهازه المعجزة ، لكنه لم يقل ماهي تلك الدول و كيف هرب و ماذا كان يفعل في الخارج أصلا . ولما حان وقت شرح طريقة عمل الجهاز ، قال أن فكرته تقوم علي أخذ الفيروس من المريض وإعادته إليه في هيئة ” صباع كفتة “، وبذلك فإن المرض يقاوم و ينتهي وهو ما يعد إعجازا علميا بكل المقاييس .

اختراع أخر أعلنت عنه القوات المسلحة في عهد المشير السيسي ، عبارة عن جهاز يشبه صاعق الناموس يستطيع أن يكتشف المريض بفيروس سي من بين عدة أشخاص بمجرد توجيهه عليهم ، و دون الحاجة لإجراء تحاليل أو فحوص طبية .

kofta5

بهذه الاختراعات المعجزة دخلت مصر عهدا جديدا من التقدم المبهر ذلك التقدم الذي اكتشفه العقيد معمر القذافي قبل أربعين عاما في ليبيا واستلزم أن يضع له كتابا أخضر ليسير الشعب علي هداه وخلاصة فكره السياسي والاجتماعي والاقتصادي .

ومع نظارة السيسي السوداء التي يخاطب المصريين من خلالها و بزته العسكرية برتبة المشير غير المستساغة علي هيئته ، وجب عليه أن يضع للمصريين كتابا أخضار جديدا ليسيروا علي هديه في الحياة ويطبقوا أفكاره التي ستجعل مصرأد الدنيا “.

وجيش السيسي كما أسماه هو بنفسه في خطاب أمام أفراده ، مازال يعمل علي كافة الأصعدة والنواحي في جمهورية مصر العربية ، وبكفاءة غير مسبوقة ، فبينما تمطر الطائرات والصواريخ أهل سيناء باعتبارهم جرذانا لا قيمة لهم كما قال القذافي عن أهل ليبيا ، تتاجر الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بآلام الملايين من الشعب الباحث عن بصيص أمل في شفاء من أمراض كان السبب الأساس فيها حكم العسكر النازي في مصر و هي الأمراض الفيروسية .

هذه المتاجرة الفجة والدنيئة بآلام وأمراض المصريين الذين تسببوا  بغير إنسانية منهم في إصابتهم بها ، لم يخجل القائمون عليها أن يعلنوها صريحة أمام وسائل الإعلام ، أو يتحدثوا عنها بوقاحة غير مسبوقة ، ولم لا ؟! فهناك ملايين المغيبين بوسائل إعلام نازية يسيطر عليها حفنة من اللصوص والمرتزقة لو قالت لهم أن الشمس تشرق من الجنوب وليس الغرب حتى لصدقوها .

kofta3

في مصر أم الدنيا تحدثت وسائل الإعلام الإرهابية عن استعداد الفريق السيسي بعد الانقلاب مباشرة لنسف بارجتين أمريكيتين يقال أنهما اقتربتا من السواحل المصرية لإنقاذ الرئيس محمد مرسي .

نفس هذه الوسائل تحدثت عن كرة أرضية أوجدها رافضو الانقلاب العسكري تحت ميدان رابعة العدوية حيث مقر اعتصامهم ، هذا الاعتصام أيضا الذي ضم مغيبين ومخطوفين ذهنيا حسب أجهزة الأمن ووسائل الإعلام احتوى علي أسلحة كيماوية وأسلحة ثقيلة أيضا .

تلك النظرية التي تفترض في المواطن المستقبل لوسائل الإعلام الإرهابية أن يهز ذيله مع كل خبر ضد مصلحته ، هذا الذيل يزداد اهتزازا مع تغيير التوجه نحو نفس الخبر ، وعندما تزداد عملية الهز ، تتحول بالضرورة إلي رقص فج وفاجر في الشوارع ، ليس فرحا بعرس أو نجاح و إنما بهجة بقتل المزيد من المصريين المطالبين بالحرية و الكرامة .

ومن هنا ، اتضح أن النخبة الليبرالية والعلمانية التي وعدت الشعب دوما بالحرية والكرامة ، من أكثر المجموعات إجراما في حق الشعب المصري والإنسانية جمعاء . هذه النخب التي وصلت إلي الحكم علي مدافع الدبابات ، كانت الأبشع في التعامل مع المصريين والأكثر استحلالا لدمائهم والأكثر خسة ودناءة في التعاطي مع كرامتهم و حريتهم

kofta4

هذه النخب ارتكبت في حق المسلمين المسالمين جرائم ضد الإنسانية ، بدءا من حرق مساجدهم وتدنيسها ، مرورا بحرق جثثهم بالمئات و جرفها في القمامة ، وصولا الى اهانة وامتهان المرأة المناضلة من أجل مستقبلها .

هذه المجموعات البعيدة عن الإنسانية و القيم النبيلة ، انهزمت باستقالة حكومة السفاح حازم الببلاوي لفشلها في حل أي قضية ادعت أنها جاءت لحلها وتركت مصر خرابا وجحيما في ثمانية أشهر سوداء كانت هي الأكثر سوادا بها .

وفي مصر يزداد العبث يوما عن الآخر ويتمايز الخبيث عن الطيب مع كل ساعة نضال تمر ، وقطرة دم تسقط . وكلما زادت مسخرة السلطة الإرهابية وشعب 30 يونيو الكاره للحرية والإنسانية ، يزداد اقتراب الفجر ، أو ليس أحلك الساعات التي تسبق النور ، تلك التي تكثر فيها المسخرة !.

وكان الله في عون شعب مصر

kofta1