السبت , 25 مارس 2017
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » الأخبار المحلية » الكفتجي عبد الفتاح السيسي السفاح وصباع الكفتة يجعل مصر أضحوكة بين الأمم
الكفتجي عبد الفتاح السيسي السفاح وصباع الكفتة يجعل مصر أضحوكة بين الأمم

الكفتجي عبد الفتاح السيسي السفاح وصباع الكفتة يجعل مصر أضحوكة بين الأمم

kofta  الكفتجي عبد الفتاح السيسي السفاح وصباع الكفتة يجعل مصر أضحوكة بين الأمم

مخترع “علاج الكفتة” معالج بالاعشاب وليس ضابطا بالقوات المسلحة

شبكة المرصد الإخبارية

 

واصل الخائن الكاذب عبد الفتاح السيسي إذلال وفضح  مصر وجيشها ووصمها بعار كذبه وغبائه.

فبعد أن صدعوا رؤسنا وكذبوا على بسطاء وفقراء الشعب باكتشافهم علاج نهائي لفيرَس سي والإيدز ، تظهر لنا حقيقية خديعتهم هذه  ، اللواء الدكتور ابراهيم عبد العاطى صاحب اختراع علاج الإيدز :

هو طبيب مقيم فى دمنهور ولا يمس للقوات المسلحة بأى علاقة.

وهو طبيب كان ليه عياده فى الاسكندرية ، وكان يعالج مرضاه بالأعشاب  وكان ليه معمل لتعبئة “الكبسولات”  فى دسوق.

يبلغ من العمر 75 عاما ولا يوجد لواء في الخدمة  بهذا العمر.

كان يظهر على بعض القنوات بصفته  طبيب يعالج بالاعشاب.

أكد أن الجهاز الخاص بكشف مرض الإيدز وعلاجه إعجاز علمي خطير يهزم هذا المرض ولن تكلف مصر باستيراد مصل من الخارج لعلاج هذا المرض . وأضاف اللواء قائلا ” سجلوا ياجماعة إننا هناخد مرض الإيدز من المريض نرجعه له تاني كغذاء ، يعني هناخد الإيدز ونحطه في صباع كفتة ونغذي بيه المريض “.

kofta10

وكان الجيش المصري قد عقد مؤتمرا صحفيا السبت، بحضور منصور ووزير الدفاع عبدالفتاح السيسي، أعلن فيه عن ما وصفه بـ”أحدث المبتكرات العلمية والبحثية المصرية لصالح البشرية والمتمثلة في اختراع أول نظام علاجي في العالم لاكتشاف وعلاج فيروسات الإيدز، كما يمكنه القضاء على فيروس سي بتكلفة أقل من مثيله الأجنبي بعشرات المرات وبنسبة نجاح تجاوزت 90  في المائة”.

وبحسب ما ذكرته الصفحة الرسمية للناطق باسم الجيش فإن الجهاز يكشف عن المصابين بفيروسي سي والإيدز “بدون الحاجة إلى آخذ عينة من دم المريض والحصول على نتائج فورية وبأقل تكلفة، وقد سجلت براءات الاختراع لها باسم رجال الهيئة الهندسية للقوات المسلحة المصرية”.

مصر الآن مسرحا للعبث في عهد المشير ، أو الحاتي عفوا ، عبد الفتاح السيسي ، مصر الآن دولة خارج المنطق أو العقل ، قطاع واسع من شعبها وكتلة صلبة تناضل ضد جرائم المؤسسات العسكرية والأمنية والقضائية بحق الشعب ، وقطاع أقل لكنه الأكثر عفنا يسير وفقا لفروض نظرية “هز الديل “.

kofta2

هذا وشن مستشار الرئاسة الانقلابية  الدكتور «حجى» هجوماً حاداً على اختراع القوات المسلحة الذى أعلن عنه خلال مؤتمر صحفي للهيئة الهندسية بالقوات المسلحة، السبت الماضى،  واصفاً الابتكار بأنه «فضيحة علمية لمصر» بالأدلة والوثائق.

وقال عصام حجي، المستشار العلمي لمنصور، إن الاختراع “غير مقنع وليس له أي أساس علمي واضح من واقع العرض التوضيحي للجهاز، الذى أذيع فى القنوات التليفزيونية،” إضافة إلى أن البحث الخاص بالابتكار لم ينشر في أي دوريات علمية مرموقة”.

kofta13

وتابع حجي بالقول إن ما ذكر “يسيء لصورة الدولة، وستكون له نتائج عكسية في البحث العلمي،” محذرا من استغلال الإعلان من أجل “الإساءة لصورة مصر دولياً”، وأكد أنه بعد عودته الأسبوع المقبل من الولايات المتحدة اليى يزورها حالياً، سيلتقي بمنصور والسيسي “لمناقشة ما حدث بشكل علمي.”

 

كان الله في عون شعب مصر من عبد العاطي صائد الدبابات إلى عبعاطي مخترع الكفتات

تداول النشطاء صورًا للسخرية من طريقة العلاج التي أعلن عنها اللواء إبراهيم عبد العاطي وأثارت تصريحاته سخرية النشطاء على الفيس بوك.

kofta11

قال عمر جبر ساخرًا: أنت في بلد الكفتة والله العيل بيتولد من بطن أمه ابن حاتي، طب والله العظيم إنت كفتجي ميه الميه الميه الميه طب عليا النعمة أسياخنا راضيين عليك.

فيما قال خالد حامد “وزارة الصحة بدأت في تصنيع أول طائرة حربية ردًا على اكتشاف القوات المسلحة علاج مرض الإيدز بالكفتة”.

kofta12

فيما علق آخر على ذلك قائلاً الروشتة اللي الصيادلة هيصرفوها قريباً: أسياخ كفتة قبل الأكل 3 أسياخ كباب عند اللزوم سيخ شيش طاووك قبل النوم وبالشفا يا معلم مع تحيات صيدلية الحاج عبده كفتة.

 

وفي أمر غير مسبوق في أي دولة بالعالم أعلنت د.سالي عمارة-عضو مشروع اختراع جهاز معالجة أمراض الكبد والإيدز التابع للقوات المسلحة- أن الجهاز الذي اخترعته القوات المسلحة يعالج بشكل أساسي فيرس الإيدز ونقص المناعة المكتسبة والالتهاب الكبدي الوبائي لكن بعد تجريب الجهاز أكتشف انه يعالج معظم الفيروسات حتى فيروس أنفلونزا الخنازير.

kofta14

وأضافت عمارة في اتصال هاتفي ببرنامج صباح أون على قناة اون تي في:” الجهاز ده بيعالج الفيروس علاج تام وخصوصا فايروس الايدز والالتهاب الكبدي الوزبائي فهو جهاز انتي فايروس، والحالات كانت أيجابية في العلاج وكل المصابين الذين أستخدموا الجهاز تماثلوا للشفاء ، وهناك مرضى بالسكر نسبة المرض تقل والعلامات الحيوية للمرضى كانت تتحسن”.

kofta9

وأوضحت عمارة:” أن الإيدز ليس له علاج في كل أنحاء العالم ومصر هي من اخترعت أول علاج للإيدز ومن يشكك في العلاج فليأتي ويجرب العلاج”.

وسخر نشطاء من هذه التصريحات الغريبة ودشن بعضهم حملة ساخرة تطالب الفريق ضاحي خلفان -المصاب بالإيدز- بزيارة مصر لتجربة الجهاز عمليًا عليه بعد أن طاف أنحاء الدنيا دون أن يجد حلاً لمشكلته التي تسببت في ترك زوجته المنزل وخراب بيته .

وفجر تقرير إستقصائي أعدته قناة الشرق مفاجأة من العيار الثقيل تتعلق باللواء إبراهيم عبد العاطي الذي أعلن في مؤتمر أمام الرئيس المؤقت والمشير السيسي إبتكار جهاز لعلاج الايدز وفايرس سي. وكشف التقرير الذي نشر في برنامج الإعلامي معتز مطر عن كون عبد العاطي ليس ضابطا متدرجا بالقوات المسلحة وإنما هو معالج “بالاعشاب” علي قناة الناس الفضائية .

kofta8

كما بث التقرير صورا قديمة من برامج عبد العاطي الذي أتضح أنه لم يتدرج بالقوات المسلحة وإنما عرض بعض أفكاره علي اللواء طاهر عبدالله رئيس الهيئة الهندسية بالقوات المسلحة والذي أعجب بأفكاره فقام بإعطاءه رتبة شرفية تسمي “لواء مكلف” وهي رتبة تعطيها القوات المسلحة لمن تميزوا في شئ معين وأشهر من حصل عليها الموسيقار محمد عبد الوهاب. وأشار التقرير إلي أن عبد العاطي عاش مطاردا ولم يسلم من الملاحقات الامنية بسبب نشاطه القريب من الشعوذة .

وتناقل الناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي تسجيل فيديو لأحد كبار الضباط وهو يتحدث عن الجهاز قائلا إنه قادر على “تفتيت” الإيدز، مضيفا أن الجهاز يأخذ الفيروس من جسم المريض ثم يعيد تقديمه إياه لتغذيته على شكل “أصبع كفتة” وفق تعبير الضابط..

وهاجم عمرو أديب طريقة تغطية الخبر بالقول إن الإعلام فهم الموضوع بشكل خاطئ، وأن الإعلان هو عن جهاز لكشف الفيروس، واصفا الحديث عن التوصل إلى علاج للإيدز والفيروس سي بأنه “وهم وبلاهة،” وانتقد الاعتماد المفرط على الجيش والدعم القادم من دول الخليج.

kofta7

يذكر أن اسم الجهاز الجديد، وهو “كومبليت كيورينغ ديفايس” كان بدوره مادة للتندر، إذ أنه يختصر على شكل “سي سي دي” بطريقة قد تحمل دلالة على اسم المشير السيسي نفسه.

من الجدير بالذكر وعد المشير عبد الفتاح السيسي فأوفي ، قال لنا قبل الانقلاب “مصر أم الدنيا وهتبقي أد الدنيا “، وبالفعل أصبحت ” أد الدنيا “. قبل أيام أعلنت قواتنا المسلحة الباسلة عن اختراع جهاز يعالج مرضي الايدز والكبد الوبائي وهي أمراض فيروسية لم يصل العلم الحديث حتى الآن إلي علاج لها .

kofta6

اللواء دكتور إبراهيم عبد العاطي مخترع الجهاز الأسطوري الذي جعل مصر ” أد الدنيافي مجال الأبحاث الطبية والعلوم قال أن دولا عرضت عليه 2 مليار دولار للحصول علي الجهاز والتنازل عنه لكنه رفض ، ونجح بمعاونة المخابرات المصرية في الهرب منها والعودة إلي مصر لتصنيع جهازه المعجزة ، لكنه لم يقل ماهي تلك الدول و كيف هرب و ماذا كان يفعل في الخارج أصلا . ولما حان وقت شرح طريقة عمل الجهاز ، قال أن فكرته تقوم علي أخذ الفيروس من المريض وإعادته إليه في هيئة ” صباع كفتة “، وبذلك فإن المرض يقاوم و ينتهي وهو ما يعد إعجازا علميا بكل المقاييس .

اختراع أخر أعلنت عنه القوات المسلحة في عهد المشير السيسي ، عبارة عن جهاز يشبه صاعق الناموس يستطيع أن يكتشف المريض بفيروس سي من بين عدة أشخاص بمجرد توجيهه عليهم ، و دون الحاجة لإجراء تحاليل أو فحوص طبية .

kofta5

بهذه الاختراعات المعجزة دخلت مصر عهدا جديدا من التقدم المبهر ذلك التقدم الذي اكتشفه العقيد معمر القذافي قبل أربعين عاما في ليبيا واستلزم أن يضع له كتابا أخضر ليسير الشعب علي هداه وخلاصة فكره السياسي والاجتماعي والاقتصادي .

ومع نظارة السيسي السوداء التي يخاطب المصريين من خلالها و بزته العسكرية برتبة المشير غير المستساغة علي هيئته ، وجب عليه أن يضع للمصريين كتابا أخضار جديدا ليسيروا علي هديه في الحياة ويطبقوا أفكاره التي ستجعل مصرأد الدنيا “.

وجيش السيسي كما أسماه هو بنفسه في خطاب أمام أفراده ، مازال يعمل علي كافة الأصعدة والنواحي في جمهورية مصر العربية ، وبكفاءة غير مسبوقة ، فبينما تمطر الطائرات والصواريخ أهل سيناء باعتبارهم جرذانا لا قيمة لهم كما قال القذافي عن أهل ليبيا ، تتاجر الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بآلام الملايين من الشعب الباحث عن بصيص أمل في شفاء من أمراض كان السبب الأساس فيها حكم العسكر النازي في مصر و هي الأمراض الفيروسية .

هذه المتاجرة الفجة والدنيئة بآلام وأمراض المصريين الذين تسببوا  بغير إنسانية منهم في إصابتهم بها ، لم يخجل القائمون عليها أن يعلنوها صريحة أمام وسائل الإعلام ، أو يتحدثوا عنها بوقاحة غير مسبوقة ، ولم لا ؟! فهناك ملايين المغيبين بوسائل إعلام نازية يسيطر عليها حفنة من اللصوص والمرتزقة لو قالت لهم أن الشمس تشرق من الجنوب وليس الغرب حتى لصدقوها .

kofta3

في مصر أم الدنيا تحدثت وسائل الإعلام الإرهابية عن استعداد الفريق السيسي بعد الانقلاب مباشرة لنسف بارجتين أمريكيتين يقال أنهما اقتربتا من السواحل المصرية لإنقاذ الرئيس محمد مرسي .

نفس هذه الوسائل تحدثت عن كرة أرضية أوجدها رافضو الانقلاب العسكري تحت ميدان رابعة العدوية حيث مقر اعتصامهم ، هذا الاعتصام أيضا الذي ضم مغيبين ومخطوفين ذهنيا حسب أجهزة الأمن ووسائل الإعلام احتوى علي أسلحة كيماوية وأسلحة ثقيلة أيضا .

تلك النظرية التي تفترض في المواطن المستقبل لوسائل الإعلام الإرهابية أن يهز ذيله مع كل خبر ضد مصلحته ، هذا الذيل يزداد اهتزازا مع تغيير التوجه نحو نفس الخبر ، وعندما تزداد عملية الهز ، تتحول بالضرورة إلي رقص فج وفاجر في الشوارع ، ليس فرحا بعرس أو نجاح و إنما بهجة بقتل المزيد من المصريين المطالبين بالحرية و الكرامة .

ومن هنا ، اتضح أن النخبة الليبرالية والعلمانية التي وعدت الشعب دوما بالحرية والكرامة ، من أكثر المجموعات إجراما في حق الشعب المصري والإنسانية جمعاء . هذه النخب التي وصلت إلي الحكم علي مدافع الدبابات ، كانت الأبشع في التعامل مع المصريين والأكثر استحلالا لدمائهم والأكثر خسة ودناءة في التعاطي مع كرامتهم و حريتهم

kofta4

هذه النخب ارتكبت في حق المسلمين المسالمين جرائم ضد الإنسانية ، بدءا من حرق مساجدهم وتدنيسها ، مرورا بحرق جثثهم بالمئات و جرفها في القمامة ، وصولا الى اهانة وامتهان المرأة المناضلة من أجل مستقبلها .

هذه المجموعات البعيدة عن الإنسانية و القيم النبيلة ، انهزمت باستقالة حكومة السفاح حازم الببلاوي لفشلها في حل أي قضية ادعت أنها جاءت لحلها وتركت مصر خرابا وجحيما في ثمانية أشهر سوداء كانت هي الأكثر سوادا بها .

وفي مصر يزداد العبث يوما عن الآخر ويتمايز الخبيث عن الطيب مع كل ساعة نضال تمر ، وقطرة دم تسقط . وكلما زادت مسخرة السلطة الإرهابية وشعب 30 يونيو الكاره للحرية والإنسانية ، يزداد اقتراب الفجر ، أو ليس أحلك الساعات التي تسبق النور ، تلك التي تكثر فيها المسخرة !.

وكان الله في عون شعب مصر

kofta1

عن Admin

التعليقات مغلقة