السبت , 29 أبريل 2017
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » الأخبار العربية (صفحة 20)

أرشيف القسم : الأخبار العربية

الإشتراك في الخلاصات<

بيان هام وعاجل من السجينين الفرنسيين رضوان حمادى و”استيفان ” سعيد آيت بدر

zinzanaبيان هام وعاجل من السجينين الفرنسيين رضوان حمادى و”استيفان ” سعيد آيت بدر

شبكة المرصد الإخبارية

في بيان وصلنا في المرصد الإعلامي الإسلامي من وراء قضبان السجون المغربية من السجينين اللذين لا بواكي لهما :  رضوان حمادى و”استيفان ” سعيد آيت بدر محكوم عليهما بالإعدام منذ عشرين سنة فى السجون المغربية ، وفيما يلي نص البيان:

بيان من الأخوين رضوان حمادى وسعيد آيت بدر محكوم عليهما بالإعدام منذ عشرين سنة فى السجون المغربية.

لهذه الأسباب نخوض من جديد إضراب الكرامة فهل من نصير؟ عشرون سنة أمتدت معها كل المحن والمآسى تفنن فيها السجانون بكل لون من العذاب، قضيناها فيما هو أشد سوءا من معتقل تازمامرت ونحن بين جوامح وطن تنكر لكل عناوين حقوق الإنسان فى أبسط معانيها، أقلها ما قضيناها فى عزلة كاملة عن العالم بما تعنيه كلمة العزلة الجبرية من معان، أمتدت طيلة الأربع عشرة سنة الأولى فى غياب كامل عن المحيط، تجرعناها فى معتقل سلا وبحى معزول لانرى ولا نرى إلا فى اللمام القليل النادر.

وبعد إخراجنا من تلك المتاهة، وذلك النفق العميق تم إعادتنا لحى الإعدام باء بالسجن المركزى القنيطرة منذ حوالى ست سنوات لا تقل رزءا وجناية عما تلاها من سنوات القهر….حرمان من كل شئ، من حق التطبيب والعلاج ، ومن التغذية والتهوية وأى لمام يناله سجين عام، مع تضييق شهد ذروته فى السنوات الأخيرة.

إننا نخوض من جديد بعد سلسلة من الإضرابات المتتالية إضرابا مرة أخرى تحت عنوان الكرامة، والمطالبة بحقنا فى الحياة الكريمة داخل الأقبية بما يكفل لنا أن نحيا كراما ولو فى عتمة هى لون أخر من سراديب الشيطان.

إننا نحمل فرنسا الصامتة المتواطئة كل ما يطالنا من أمراض ومخلفات الإضراب الذى نخوضه، وهى التى أمعنت فى خذلاننا، وأمعنت فى التغاضى عما يطالنا من مقت رغم أننا نحمل جنسياتها وفوق ترابها ولدنا وترعرعنا.لكن لأننا مسلمون ولأننا معتقلون فى قضايا الإسلام بما فيها من مطلب للكرامة والانعتاق من التبعية، والرق للغرب، فإننا نهمل ويتغاضى عنا السيد الفرنسى المحترف فى ميكيافيلية المتقن للعبة التنصل من قضايا والتدخل فى أخرى…… نرى فرنسا وهى تحشر أنفها فى كل مكان من أفغانستان إلى مالى مرورا بكل ما يرتبط بحق الإنسان ، فتراها تشجب وتتدخل سرا تحت الطاولة لإن كان المعتقل غير إسلامى، أما أن يكون مسلما فله الهوان حتى إن كان مواطنا فرنسيا كالأخ “استيفان ” سعيد آيت بدر، أو متجنسا مولودا فى فرنسا كحالة الأخ رضوان حمادى.

من أجل ذلك فإننا نحدد مطالبنا من هذا الإضراب فى مرحلة حرجة من تاريخ اعتقالنا الذى كاد أن يتجاوز العشرين سنة من الأسر والسجن والاعتقال: أولا : إننا لا نشك فى أن التضييق علينا والكيل بمكيالين أو ثلاثة لنا مرده أننا اعتقلنا إلا لأننا كنا نريد أن ننصر قضايا أمتنا مهما كانت المآلات التى آلت بنا للعتمة…….ومن أجل هذا تسعى فرنسا للتغاضى عما يطالنا من عنت ومرد ذلك مواقفنا الثابتة فيما له صلة بديننا ، وعقيدتنا ، وهويتنا، ونصرتنا لقضايا المسلمين وأخرها دولة مالى،ثم موقفنا من فرنسا ودبلوماسييها فى المغرب… وهو ما يظل حاضرا عند كل تعاطى مع ملفنا.

لقد حملنا كل ما شاءت للآلة الإعلامية المغربية أن تحملنا أياه ومنه إغلاق الحدود المغربية الجزائرية، ولو عدنا رويدا رويدا لتلك السنة وللآحداث التى حصلت العام 1994فإنها لن تنفصل عن سنوات الجمر التى نحن من ضحاياها ولا من الأجواء التى كانت تصاحب خنق الحريات ، والضرب فى السويداء لكل ماله صلة بالإسلام وهويته، ولا تزال دار لقمان على حالها…لم تتغير فى نفير ولا قطمير… وقد آن لنا أن نطلقها عاليا.

إننا نطالب برفع العزلة عنا والتى دامت عشرين سنة وإنهاء تلك العقوبة المريرة التى لم يعد لها من معنى بعد كل هذا الزمن السحيق، والنظرة فى ملفنا بشكل جدى بما يكفل لنا حق الإفراج أو التخفيف فى الحكم بالإعدام، بعد كل ما رآينا من إزدواجية فى المعايير تجاهنا فيما يخص هذا الشأن وآخرها إطلاق سراح دانييل الأسبانى الجنسية ، ومثله العشرات ممن لم يقضوا أكثر من 17 سنة فى الإعدام وتم إطلاق سراحهم رغم أنهم مدانون فى قضايا قتل بشعة لا صلة لها بشئ سوى الإجرام.ثانيا: الترحيل إلى جناح الإسلاميين وهو مطلب رئيس …..إذ أننا كمعتقلين إسلاميين نطال بنقلنا إلى مهاجع المعتقلين الإسلاميين…. إذ لابد من فك طوق العزلة عنا، ومنحنا حقنا فى السكن فى مهاجع الأسرى الإسلاميين فيما تبقى لنا من السجن ومحكوميته… ولأجل ذلك نخوض إضراب الكرامة.

إنها صرخة عالية نطلقها لتلقى الصدى لكل ذى أذن صاغية وضمير يقظ. وندعو كل الإعلاميين من المهتمين بالشأن الحقوقى الشرفاء الأحرار لنصرتنا، وإبلاغ صوتنا، وإيصال كلمتنا للرأى العام الدولى والإقليمى والمحلى……وخاصة للمرصد الإعلامى الإسلامى فى لندن الداعم لقضايا حقوق الانسان، ليصل صوتنا إلى فرنسا فتقف عند مسؤوليتها التى طالما تنصلت منها.أيها المسلمون الأحرار نطلب دعمكم حتى يظل إضرابنا متواصلا لعله يحرك فى الضمائر الغافية شيئا .

والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون.

رضوان حمادى…….إعدام

“استيفان ” سعيد آيت بدر …….إعدام

السجن المركزى القنيطرة – حى الإعدام باء

من الجدير بالذكر وحسب معلومات المرصد الإعلامي الإسلامي انهما والجزائري هامل مرزوق من المسجونين ضمن ما يعرف ” بمجموعة أطلس إسني ” ويقبعون في السجون المغربية منذ سنة 1994 ويعانون منذ ذلك التاريخ من عزلة تامة وخاضوا معارك عديدة من أجل تمتيعهم بحقوقهم وفك العزلة عنهم وإيصال مظلوميتهم لكل من يهمه الأمر وها هم من جديد يخوضون إضرابا مفتوحا بياﻥ ﻣﻦ أﺳﺮﻯ ﺍﻟﺘﻮﺣﻴﺪ ﺑﺎﻟﻤﻐﺮﺏ ﺍلأﻗﺼﻰ بالسجن ﺍﻟﻤﺮﻛﺰﻱ ﺑﺎﻟﻘﻨﻴﻄﺮﺓ بالمغرب . .

ويناشد المرصد الإعلامي الإسلامي السلطات المغربية معاملتهم معاملة حسنة بقية المدة المحكوم عليهم بها وعدم انتهاك ابسط حقوق الإنسان واحترام آدميتهم ﺩﺍﺧﻞ ﺍﻟﺴﺠﻮﻥ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻴﺔ ﺍﻟﺘﻰ ﻗﻀوا ﻓﻴﻬﺎ أﺯﻳﺪ ﻣﻦ 19 ﺳﻨﺔ ﻭﻻ ﺯﺍﻝ ﺍﻟﺤﺮﺏ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺠﺮﺍﺭ . . كما يناشد المرصد الشرفاء ﻣﻦ ﺍﻟﺤﻘﻮﻗﻴﻴﻦ تبني ﻣﻠﻔهم ﺍﻟﺬي ﻃﺎﻟﻪ ﺍﻟﻨﺴﻴﺎﻥ وبذل كل جهودهم من أجل رفع المعاناة التي يعيشها هؤلاء وغيرهم من السجناء في المغرب.

وتفيد المعلومات التي وردتنا في المرصد الإعلامي الإسلامي أنه تم فرض العزلة عليهم مع حرمان تام من الفسحة ورؤية الشمس والإستحمام واستعمال الهاتف، وهو ما ينعكس صحيا ونفسيا عليهم ويتعارض مع أبسط قواعد حقوق السجناء، ويعتبر صورة من صور المعاملة القاسية والتعذيب وهذه الأوضاع المتردية تستخدم كنوع من أنواع العقوبة الإضافية تجاه السجناء والمعتقلين السياسيين”.

ويناشد المرصد الإعلامي الإسلامي السلطات الفرنسية أيضاً التدخل وكافة منظمات حقوق الإنسان الدولية والمحلية سرعة التحرك من أجل العمل على فك العزلة المفروضة عليهم، والحرص على تمتعهم بظروف إنسانية في احترام لما هو منصوص عليه في القواعد النمودجية الدنيا لمعاملة السجناء وفي القانون المنظم للسجون 23/98.

كما يناشد المرصد الإعلامي الإسلامي كافة منظمات حقوق الإنسان الدولية والمحلية سرعة التدخل من أجل الضغط على النظام المغربي لوقف مثل هذه الممارسات والعمل على تحسين أوضاع السجناء في المغرب، والعمل على إطلاق سراح هؤلاء السجناء المسجونين منذ عام 1994 ولم يشملهم العفو الملكي خلال تلك هذه الفترة.

والله من وراء القصد

المرصد الإعلامي الإسلامي

الخميس 5 ذو الحجة 1424هـ الموافق 10 أكتوبر 2013م

العجلوني “ياسر برهامي الأردن” يدعو لإنقاذ أمريكا ويبشر بفتح الهاشميين للصين (فيديو)

ياسين العجلوني

ياسين العجلوني

العجلوني “ياسر برهامي الأردن” يدعو لإنقاذ أمريكا ويبشر بفتح الهاشميين للصين (فيديو)

شبكة المرصد الإخبارية

دعا ياسين العجلوني – في تصريحات على نمط تصريحات ياسر برهامي وهي دائما متعارضة مع شرع الله وغريبة تخدم الظاغيت والمرتدين واعداء الاسلام أئمة المسلمين للوقوف مع أمريكا في ضائقتها المالية بقوة، وعدَّ ذلك من الواجب، مبشراً بفتح الهاشميين للهند والصين وصولاً إلى آخر المشرق.
وقال العجلوني – الذي يوصف بأنه أحد شيوخ ما يسمى بالسلفية التقليدية – في مقطع فيديو جديد منشور على “يوتيوب” إن “من واجب أئمة المسلمين وبخاصة أصحاب الأموال أن يقفوا مع حلفائنا الروم؛ لأن العجم وحلفائهم الروس يقفون من أهل الإسلام موقف العدو الصائل” مع ما وصفه ” بالمشروع الصفوي المجوسي” الذي لا يستهدف العالم الإسلامي، وإنما يستهدف الغرب أيضاً.
وأضاف: “على من يملك المال وأدوات الاقتصاد أن يقدم المعونة للأمريكان والأوروبيين لكي نكوّن حلفاً في وجه أولئك المشرقيين الذين يبغون الفساد في الأرض”.
هكذا حال أدعياء السلفية في كل مكان ليسوا منها وليسوا من أهلها وخدعوا عوام الناس وغرروا بهم ويلبسون الحق بالباطل لخدمة السلاطين الذين يدعمونهم ويغدقون عليهم الأموال مقابل تعطيل شرع الله ومحاربة تطبيقه بما فيه صالح تمكين الأنظمة المرتدة من البلاد ورقاب العباد.
ورأى العجلوني – الذي يعمل مدرساً في إحدى مدارس إربد – أن “الهُدَن التي بيننا وبين الروم، من أجل قتال هذا العدو الصائل، وستشهد الخمسين عاماً القادمة الانتصار الكبير للإسلام (نحن والروم)” بربط غير واضح.
وختم العجلوني حديثه بدعاء “أن يفرج الله عن الأمريكان والأوروبيين الهم والغم”.
يشار إلى أن قناة العجلوني على “يوتيوب” تحوي 232 مقطع فيديو يتحدث في بعضها عن خلافة الهاشميين وظهور المهدي الذي يراه نجل الملك عبدالله الثاني (خليفة المسلمين)

نص بيان القاعدة تتبنى فيه عملية اقتحام مقر قيادة المنطقة العسكرية الثانية بحضرموت وتكشف تفاصيل الهجوم

yem qa3da1نص بيان القاعدة تتبنى فيه عملية اقتحام مقر قيادة المنطقة العسكرية الثانية بحضرموت وتكشف تفاصيل الهجوم

شبكة المرصد الإخبارية

تبنى تنظيم القاعدة اقتحام مبنى قيادة المنطقة العسكرية الثانية بمحافظة حضرموت الاسبوع الماضي . 

ونشر تنظيم القاعدة بيان له حول احداث افتحام مبنى قيادة المنطقة العسكرية الثانيه واصفا العملية بانها انها تاتي ردا على عمليات الطائرات بدون طيار الامريكية .

وقال بيان التنظيم انه استهدف غرفة عمليات تتواجد بإدارة المنطقة العسكرية الثانية الكائنة في منطقة خلف على ساحل مدينة المكلا بحضرموت، التي اوكل اليها مهام مراقبة الملاحة البحرية والاتصالات والتشويش وأمور متعلقة بمحاربة ما أسموه بـ”الارهاب”، ووفرت لها أجهزة متطورة عبر الاستخبارات الأمريكية والألمانية مرتبطة بالأقمار الصناعية.

وكشف التنظيم عن تفاصيل العملية حيث اشار الى ان مجموعتان هاجمتا  مقر قيادة المنطقة العسكرية الثانية، وقد بدأ الهجوم بتقدم المجموعة الأولى متنكرين بلباس عسكري ومعهم بسيارة ملغمة بالمتفجرات حتى وصلوا إلى مقر قيادة المنطقة الثانية، وبعد الاشتباك مع حاجز التفتيش ثم الوصول للبوابة وتصفية طاقم الحراسة المتكون من عشرة جنود، وضع المجاهدون السيارة الملغومة على البوابة ثم واصلوا طريقهم إلى داخل مبنى قيادة المنطقة العسكرية الثانية وقاموا بتصفية كل الضباط المتواجدين في جميع طوابق المبنى -عدا أربعة فروا أول المعركة.

نص البيان

الرقم: 70

التاريخ: 28/11/1434هـ – 4/10/2013م.

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين؛ وبعد:

ففي السنوات الأخيرة وفي ظل الهيمنة الأمريكية على اليمن حُولت عدد من المقار العسكرية للجيش والأمن إلى غرف استخبارات وإدارة مشتركة لتوجيه الحرب ضد المجاهدين وتسيير الطائرات بدون طيار.

وعليه قام المجاهدون بتوجيه ضربة قاسية إلى أحد هذه المقرات وهو غرفة عمليات تتواجد بإدارة المنطقة العسكرية الثانية الكائنة في منطقة خلف على ساحل مدينة المكلا بحضرموت، وحسب المعلومات المتوفرة عند المجاهدين فإن هذه الغرفة قد أوكل إليها مهام مراقبة الملاحة البحرية والاتصالات والتشويش وأمور متعلقة بمحاربة ما أسموه بـ”الارهاب”، ووفرت لها أجهزة متطورة عبر الاستخبارات الأمريكية والألمانية مرتبطة بالأقمار الصناعية.

وفي صبيحة يوم الاثنين 24/11/1434هـ الموافق 30/9/2013م تقدمت مجموعتان من المجاهدين إلى مقر قيادة المنطقة العسكرية الثانية، وقد بدأ الهجوم بتقدم المجموعة الأولى متنكرين بلباس عسكري ومعهم بسيارة ملغمة بالمتفجرات حتى وصلوا إلى مقر قيادة المنطقة الثانية، وبعد الاشتباك مع حاجز التفتيش ثم الوصول للبوابة وتصفية طاقم الحراسة المتكون من عشرة جنود، وضع المجاهدون السيارة الملغومة على البوابة ثم واصلوا طريقهم إلى داخل مبنى قيادة المنطقة العسكرية الثانية وقاموا بتصفية كل الضباط المتواجدين في جميع طوابق المبنى -عدا أربعة فروا أول المعركة-. 

واستمرت المعركة ثلاثة أيام سيطر فيها المجاهدون على مبنى القيادة بشكل كامل، وصدوا حملتين للقوات الخاصة، وأوقعوا فيهم قتلى بعد تفجير السيارة الملغومة عليهم عند البوابة.

وقد أدت العملية لتدمير غرفة القيادة بشكل كامل، وتدمير مخازن الذخيرة والآليات الحديثة في محيط المبنى، ويقدر عدد القتلى من الضباط بالعشرات؛ خصوصاً أن العملية كانت في يوم لقاء إداري جمع ضباط المنطقة الشرقية، ولله الفضل والحمد والمنة. 

فيما قتل أحد الإخوة من المجموعة الانغماسية -تقبله الله ورحمه رحمة واسعة ورفعه في منازل الشهداء-.

أما المجموعة الثانية فقد تقدمت منذ بدأ العملية إلى معسكر الأمن المركزي المتواجد في محيط المنطقة العسكرية وقامت بضرب عدد من القذائف على مقر المعسكر ما أدى إلى إصابات في صفوف قوات الأمن المركزي، كما تم تفجير عبوة ناسفة عليهم أثناء خروجهم من المعسكر، ما أدى إلى عزل معسكر الأمن المركزي ومشاغلته عن التدخل لعرقلة مهمة المجموعة الأولى.

وقد تكتمت الحكومة اليمنية على نتائج العملية، ولم تعلن عن عدد القتلى ولا عن رتبهم العسكرية، ولا عن نوعية الهدف المستهدف، حتى تخفي على العالم الهزيمة النكراء وعجزها التام عن حماية هذا المقر المهم.

وختاماً فإننا نقول:

أولاً: إن مثل هذه المقرات الأمنية المشتركة أو المشاركة للأمريكان في حربهم ضد هذا الشعب المسلم هي هدف مشروع لعملياتنا في أي مكان كانت، وسنفقأ هذه الأعين التي يستخدمها العدو، والله ناصرنا ومعيننا وعليه نتوكل.

ثانياً: إلى ضباط الجيش والأمن اليمني؛ خذوا على يد العميل عبد ربه منصور الذي يجركم ويجر البلد إلى أتون حرب تدفعون أنتم ثمنها نيابة عن الأمريكان، وإن الحرب تولد الحرب، وعبد ربه عاجز عن حمايتكم؛ فلا تبذلوا أرواحكم في حرب بالوكالة، تخسرون فيها دينكم ودنياكم.

ثالثاً: إلى إخواننا المسلمين في كل مكان: إننا مستمرون في جهادنا بإذن الله حتى يقام الدين، وتحكم الشريعة، ويعم العدل، وتبسط الشورى، والله على ذلك قدير.

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

أمريكا تعتقل القيادي بالقاعدة نزار الرقيعي بليبيا

ابو أنس نزار الرقيعي

ابو أنس نزار الرقيعي

أمريكا تعتقل القيادي بالقاعدة نزار الرقيعي بليبيا

شبكة المرصد الإخبارية

كشف مصدر بالإدارة الأمريكية، مساء السبت، عن تمكن قوات خاصة أمريكية من إلقاء القبض على أبو أنس الليبي، القيادي بتنظيم القاعدة بالعاصمة الليبية، طرابلس.
وبين المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه في تصريح لشبكة “سي إن إن” الأمريكية، أن أبو أنس الليبي مطلوب لضلوعه بتفجير سفارات أمريكية في أفريقيا العام 1998. وأشار المصدر إلى أن العملية التي توصف بأنها عملية “اعتقال” تمت على علم السلطات الليبية.
ويشار إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية كانت قد وضعت مكافأة لمن يقدم معلومات تقود لاعتقال الليبي قيمتها خمسة ملايين دولار، وذلك لدوره المزعوم في استهداف وتفجير سفارات أمريكا في كل من دار السلام بتنزانيا وبنيروبي الكينية في السابع من اغسطس العام 1998.

كما كشفت مصادر أمنية ليبية أن قوة أمريكية خاصة اعتقلت، فجر أمس السبت، بالعاصمة طرابلس، المواطن الليبي نزار الرقيعي، وهو قيادي في تنظيم القاعدة تتهمه واشنطن بالتورط في تفجير سفارتيها في كينيا وتنزانيا عام 1998.

وحول تفاصيل عملية الاعتقال، أوضحت المصادر أن 3 سيارات مجهزة بالسلاح هاجمت سيارة الرقيعي – المعروف باسم أبو أنس الليبي – أثناء عودته من صلاة الفجر؛ حيث قام أفراد القوة الأمريكية بكسر زجاج سيارته واعتقاله. ولم توضح المصادر الجهة التي تم نقل الرقيعي إليها، وما إذا كان عملية اعتقاله تمت بالتنسيق مع السلطات الليبية أم لا.

ولم يصدر عن الحكومة الليبية أي تعليق على الواقعة حتى فجر اليوم الأحد.

من جانبها، نقلت وكالة “أسوشيتد برس” الأمريكية عن مسؤول بارز في الجيش الأمريكي أن عملية اعتقال الرقيعي نفذتها “قوة دلتا” التابعة للجيش الأمريكي والمسؤولة عن عمليات مناهضة الإرهاب في شمال أفريقيا.

وقالت قناة “إن بي سي نيوز” التلفزيونية الأمريكية إنه من المتوقع أن ينقل القيادي في القاعدة إلى الولايات المتحدة للمثول للمحاكمة هناك.

والرقيعي (49 عاماً) هو مهندس حاسب آلي تخرج من كلية الهندسة بجماعة طرابلس في منتصف التسعينيات من القرن الماضي.

وهو مطلوب لدي الشرطة الفيدرالية الأمريكية بتهمة ارتباطه بتنظيم القاعدة، وضلوعه في تفجير سفارتي الولايات المتحدة في نيروبي ودار السلام عام 98، إضافة إلى تفجيرات 11 سبتمبر/ أيلول 2001.

وتأتي عملية القبض على الرقيعي بعد خمسة عشر عاماً من مطاردة السلطات الأمريكية له، وكان مكتب التحقيقات الفيدرالي بالولايات المتحدة خصص مكافأة مالية قدرها خمسة ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تساعد في القبض عليه.

“ديبكا”: عملية سرية للجيش المصري بجبل الحلال تعتمد على معلومات إسرائيلية

dibka“ديبكا”: عملية سرية للجيش المصري بجبل الحلال تعتمد على معلومات إسرائيلية

شبكة المرصد الإخبارية

قالت مصادر استخبارية إسرائيلية إن الجيش المصري بدأ أمس الاثنين 30 سبتمبر عملية سريةشاملة ضد تجمعات مسلحين سلفيين وعناصر تابعة لتنظيم القاعدة في منطقة جبل الحلال شديدة التحصين وسط سيناء، وذلك بمساعدة من أجهزة المخابرات الإسرائيلية والأمريكية. 

وأشار موقع” ديبكا” الإسرائيلي إلى أن الجيش المصري امتنع حتى تلك العملية عن التسلل والسيطرة على المنطقة التي يسميها المسلحون” تورا بورا” نسبة إلى الجبال الأفغانية التي كان يتحصن بها أسامة بن لادن ورجاله عام 2001. 

وأوضح الموقع أن تضاريس أو” طبوغرافيا” جبل الحلال تتشابه إلى حد بعيد مع ” تورا بورا” الأفغانية، حيث تنتشر الوديان بين الجبال مع الكثير من الأعشاب الكثيفة، التي تخلق نوعا من المتاهة “maze” تقود إلى مئات الكهوف المخفية التي يرتبط بعضها بأنفاق طبيعية، الأمر الذي يمنح المسلحين فرصة للتنقل من مكان إلى آخر بشكل سريع، عندما يتعرضون لهجوم جوي. 

ويضيف “ديبكا”:”في هذه المنطقة ليست هناك طرق ممهدة، في حين أن طرق الوصول الوحيدة للمنطقة عبارة عن عدة ممرات ضيقة، يسيطر عليها عناصر القاعدة. بينما لا تستطيع الدبابات وناقلات الجند المدرعة دخول المنطقة. وقد جوبهت المحاولات المصرية لاقتحام المنطقة بمساعدة قوات مدرعة،بنيران مضادة للدبابات أطلقت بكثافة من قبل 3 آلاف مسلح يتحصنون بداخلها”. وذهب يقول:” تقول مصادرنا العسكرية إنه وفي مقابل هذه القوة التابعة للقاعدة، خصص المصريون للمعركة لواء ميكانيكي، 3 كتائب كوماندوز مصرية، وحدة مدفعية مزودة بمدافع هاون ثقيلة 120 مم، وسرب طائرات هليكوبتر هجومية من طراز أباتشي.

ويعتمد المصريون على معلومات استخبارية ينقلها إليهم الأمريكان والإسرائيليون”. 

ويرى الموقع الإسرائيلي القريب من الموساد أن وزير الدفاع المصري عبد الفتاح السيسي قرر البدء في العملية وتطهير المنطقة من المسلحين بشكل نهائي بعد استهداف ” تنظيم القاعدة” للمرة الثانية خلال شهر سبتمبر للسفن التجارية المارة بقناة السويس باستخدام صواريخ مضادة للدروع، على حد زعم الموقع. 

وأوضح أن الهجوم الأول تم تنفيذه يوم 4 سبتمبر، وأصابت الصواريخ حاويات كانت على متن سفينة ما أدى إلى اشتعال النيران في بعضها، وأن الهجوم الثاني الذي” تكتم عليه المصريون بشكل كامل” وقع في الأسبوع الأخير من سبتمبر وتسبب في خسائر لسفينة تجارية.

كما أدرج ” ديبكا” سببًا آخر قال إنه ساعد في إقناع السيسي بالبدء في تطهير جبل الحلال وهو الهجوم الأخير الذي شنه مسلحون من حركة شباب المجاهدين الصومالية على مركز تجاري يمتلكه إسرائيليون في العاصمة الكينية نيروبي، خلال الأسبوع الثالث من سبتمبر. 

وبين الموقع أنه نظرا لارتباط حركة الشباب الصومالية وكذلك السلفيين بسيناء بقيادة تنفيذية واحدة هي تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية، فإن مخاوفا قد تصاعدت في مصر وإسرائيل من إمكانية تنفيذ عناصر التنظيم بسيناء لهجمات مشابهة لعملية نيروبي، في المدن الرئيسية المصرية كالقاهرة، وكذلك في مدن الجنوب الإسرائيلي كإيلات. 

ويشير “ديبكا” إلى أن بدء الجيش المصري لعمليته أمس بجبل الحلال، قد دفع تنظيم “أنصار بيت المقدس” إلى إصدار بيان اتهم فيه الجيش بالتعاون مع إسرائيل، وقال فيه إن الجيش المصري يشن حربًا على الإسلام.

الشيخ خالد الراشد يعذب منذ 2005 ويمنع من آداء الصلاة في السعودية

خالد الراشد

خالد الراشد

الشيخ خالد الراشد يعذب منذ 2005 ويمنع من آداء الصلاة في السعودية

شبكة المرصد الإخبارية

أكد عبدالله نجل الشيخ السعودي المعروف خالد الراشد أن والده المعتقل في سجن الحاير السياسي في الرياض منذ عام 2005 يتعرض لتعذيب شديد داخل السجن، بالإضافة إلى منعه من أداء الصلوات الخمس.

وأكد الراشد عبر صفحته الخاصة في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” أن والده يتعرض لتعذيب قاس، وشديد بشكل مستمر، حيث يتم إعادته بعد الانتهاء من تعذيبه إلى زنزانته، على عربات الغذاء، وهو في حالة إغماء تام.
وبين عبدالله الراشد، أن والده يتم جلده حين يطلب من المسؤولين في السجن أن يتوضأ من أجل الصلاة، مما يضطره إلى تأخير الخمس صلوات إلى الليل، بعد عودته إلى زنزانته، من غرفة أخرى لم يسمها.
وأضاف عبدالله الراشد ” والدي الشيخ خالد الراشد يُسهر من قبل المباحث أيام عدة، حتى كان ينطق مالا يعقل من كثرة التعب، وإذا نام “، او جلس ، او حتى اغمي عليه [يجلد]”.
وأوضح الراشد أن جهاز المباحث السعودي أجبر والده على الخروج على التلفزيون الرسمي تحت التعذيب، إلى أن الأخير رفض ذلك رفضا قاطعا، لاشتراطه أن يكون ظهوره ببث مباشر، وليس بشريط مسجل، كي لا يتعرض للفبركة، على حد قوله.
مضيفا أن التحقيق يتم مع والده، وهو مغطى العينين، ومكبل اليدين، موضحاً في الوقت ذاته أن والده وقع على قبول ورقة حكم الـ15 سنة الصادر بحقه، تحت التعذيب أيضاً.
ودعا ناشطون سعوديون إلى المشاركة في هاشتاق تضامني مع الشيخ الراشد في الساعة التاسعة من مساء اليوم على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” تحت وسم “#تعذيب_الشيخ_خالد_الراشد”.
يشار أن الشيخ خالد الراشد يواجه حكماً بالسجن لمدة 15 سنة، على خلفية اتهامه بتمويل القاعدة في العراق، إبان الغزو الأمريكي، بالإضافة إلى تهمة غسيل الأموال، واللتان نفاهما الشيخ.
ويذكر أن اعتقال الراشد جاء بعد دعوته إلى اعتصام أمام إمارة الرياض، للمطالبة بطرد السفير الدنماركي بعد الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم، في عام 2005.

وقائع تعذيب الشيخ خالد الراشد كما رواها أبنه عبدالله بن خالد الراشد
بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد عليه وعلى أصحابه أجمعين ثم أما بعد:

ألقى الشيخ خالد الراشد في عام 1427 خطبة بعنوان يا أمة محمد. كانت نصرة للنبي صلى الله عليه وسلم حين صور بأبشع الصور من قبل بعض الدنيماركيين من عباد الصليب. في آخر هذه الخطبه قال الشيخ خالد الراشد:
“من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يبيتنَّ الليله إلا في إمارة الرياض”.

وذهب آلاف الرجال. عندما وصل الى الرياض قابل المفتي وحادثه وللأسف لميظهر ذلك الاهتمام الشبه مرضي. بينما من جهه أخرى ، كانت وزارة الداخلية يترئسها الأمير نايف بن عبدالعزيز -إذا صح ما وصلني والله أعلم- بحيث قال الأمير نايف:

“والله مايطلع من الرياض دامه دخلها”

فوضع على طريق الرجعه من الرياض الى الدمام أربع نقاط تفتيش في كل نقطه لواء، لكن بفضل الله ومنته وقوته وجبروته أعمى بصيرتهم. فمر على كل نقطه حتى وصل الى البيت سالماَ غانم.فصار مطلوب أمنيا حتى مضى شهر تقريبا .

تزوج والحمدلله ثم توجه الىمكه ليأخذ عمرة ما بعد الزواج برفقة الزوجه الجديده(عمتي) ، فمُسك في مكة وهو برفقة زوجته ، فمسكت زوجته العديد من العسكريات ، وأخذوها الى إحدى الفنادق وحجزوها ، وكانت خائفه جدا لا شك في ذلك ، لكن العجيب ان من مسكها كُنَّ مدخنات يدخن أمامها ويمنعونها من الخروج من الغرفة،وكانوا حاجزينها في هذاالفندق حتى يأتون

أهلها،طبعا هذا الحدث بعد الزواج بيومين ، أما بالنسبة للشيخ خالد الراشد ، فأخذوه من مكة ، فركب طيارة خاصه ذهبت به الى جدة .
وطبعا لقي المعاملةالسيئة جدا هناك والشتم والاهانات(حسبناالله ونعم الوكيل) بعدذلك،ذُهِبَ به الى الرياض في سجن الحاير.

أمضى يومه الأول يوما مريرا جدا ، بحيث بدأ يومه الأول بالتحقيق لمدة 24 ساعه خلال هذه الساعات كان يطلب ان يصلي في كل وقت من أوقات الصلاة لكنه مُنِع من أداء هذه الفريضه بحجة أنها أوامر كما يزعمون(من فوق) أوامر أعلى من أوامرالله؟!
وتم تعذيبه بالتسهير واقف على قدميه طيلة الأربع وعشرين ساعه.

فإذا تركوه بعد 24 ساعه صلى سريعا جميع الصلوات في وقت واحد بدون علمهم لكي لا يعاقب أو يضرب من قبل قوات الطوارئ , كان يقف لمدة 24 ساعه للتحقيق ويمنع من النوم أو الجلوس أو(الصلاة!!!).

فكان يحقق معه محقق ثلاث الى أربع ساعات فيأتي غيره ثم غيره, و كان الشيخ والله المستعان يتعب بالوقوف والتسهير تعب شديد حتى أغمي عليه عشرات المرات , ولكن عند كل حاله إغماء يقوم المحقق بإفاقته بلا رحمه وأرجاعه ليقف مرةأخرى.

بعد أول 24 ساعةفي يومه الأول أصبح يُسَهر في الزنزانة الانفرادية واقفا علي قدمية لمدة 13ساعه. و استمر ذلك ثماني شهور حتى طلب الجماعي. ثم نقل ثم طلب الذهاب للدمام وليته لم يطلب فنقل . فساموه سوء العذاب.

فعلا ساموه سوم العذاب ففي البداية وضع في زنزانه انفراديه على مستوى فراشه.أما بالتحقيق فكانوا يعلقونه بالسلاسل من عند يديه فلا تلمس رجله الأرض ، وكانت قوات الطوارئ يضربونه بإشراف الضابط بالأسواط والحديد والعصى حتى يعود الى الزنزانه على عربة نقل لعدم قدرته على الحركه أبدا من قوة الضرب الذي ناله من الكلاب المستعبدة وهكذا كل يوم ، فاضرب الشيخ خالد الراشد عن الطعام لمده طويلة ، فاتو بـ مناصحين من المشايخ فيسالونه :

“لماذاانت مضرب؟! “

فيحدثه عن بالتعذيب الذي يمر به ، فيظهر المناصح حزنه ويقول: “سافعل ما أستطيع”. والشيخ خالد من صفاته

أحسان الظن بشكل كبير جدا ، وقلبه أبيض مما يتوقع الكثير ، فقال له:

” فك الاضراب و لن يأتوك”.

فصدقه الشيخ وفك الاضراب. وبعد أسبوع من فك اضرابه ، دخلوا عليه قوات الطوارئ وضربوه ضربا حتى أغمي عليه ، ورجعوا يعذبونه أكثر من قبل.

ففي إحدى المرات كان الشيخ بغرفة التحقيق ، مقيد ومكلبش ومغمم. (بمعنى كلبش على يده وسلاسل على رجله وغطاء على عينه). واقفا على قدميه أكثر من ست ساعات.(حين سأله بعض الأخوة بتعجب :ماذا فعلت خلال هذه الساعات ياشيخ؟!فرد عليه الأسد:

“راجعت ست أجزاء”

[الله أكبر، لله درك].

وبعد انتظاره ست ساعات دخل عليه الضابط المحقق ، وكان ملتحي ويأمر العسكر

بالصلاة لكن بالمقابل يمنع الشيخ من الصلاة ، ما هذا التناقض ؟!

المهم ، قال الضابط للشيخ خالد بتكبر و صراخ:

“هاا خالد، نزل علييك الوحي؟!”

فرد عليه الشيخ” ” لا”.

فجاء للشيخ ومسك رأسه ، فأخذ يضرب به بالجدار ويضرب ويضرب. يضربه بقسوة وبكل ما أوتي من قوة حتى سقط الشيخ صريعا. طبعا حاولوا ان يجدوا على الشيخ شيء ، لكن لم يجدو عليهأي شيء فكانوا إذا أسروا اسير جديد تهمته في والدي و الشيخ في وادي سألوه :

“تعرف الشيخ خالد الراشد ؟! “.

كانوا يريدون ان يجدو عليه أي شيء يكون لهم حجه ، لكن الحمدلله لم يجدو . فهل توقفوا عن مضايقته ومحاولة الصاق التهم، لا بل صاروا يأخذون بعض العسكر ، ويجعلونه يرتدي الزي المدني ويدخل بصفته اسير جديد ويتهم الشيخ بتهم باطله. سبحان الله.
والله العظيم ان الشيخ كان يتلذذ في التعذيب ، وكان إذا عُذب قرأ القرآن ، ويقول أحد العسكر راه يضحك أحيانا ، فلما أساله عن ذلك ، فتبتسم ، وقال:

” احتسب كل ذلك عند ربي ، أتمنى ان أنال أجر عظيم “.

بعد ثلاث سنوات بالتعذيب بتهمة غسيل الأموال.(طبعا غسيل الأموال ، كانت الأموال التي اتهم من أجلها الشيخ كانت تبرعات التي جمعها للنيجر ، بأوراق رسميه من وزارة الداخليه ، لكن
كذبوها ، ومن التهم التموين للإرهاب).
كان الشيخ يقوم الليل كله ويستغفر بالإسحار ، والدليل في جبهته ، كان الشيخ يقرأ الكتب كثييرا ، وكان كثير الابتسام، بشوش الوجه. كان نومه في اليوم بالانفرادي ساعتين الى ثلاث. كل وقته قراءة وقيام. الحمدلله طلب العلم بشكل كبير جدا.

يقول أحد من اجتمع معه بالجماعي (خالد الشمري ):
“كان واعظا بكأاء كثير الصلاة ، كثير القراءة . جميع أغراضه وقف للأخوة. الآن الحمدلله يمتلك بحر من العلم”

لم يشتكي أبدا من التعذيب لي و لأهلي كنا حين نسأله.(سالته في إحدى المرات قبل 6 سنين) ماسبب أحمرار خدك يا أبي ؟! فيضحك ويعضني. ويقول:
” هذي حنه يا بابا”.
| كم أنا حظوظ بكوني ابنك |
كانوا يقولون له : “وقع لكي تظهر بالتلفاز وتقول انك على خطأ ، وانك مذنب” . فلا يقبل بذلك أبدا.
كان يقول لنا بالزياره:
“اثبتوا ، فأنا اتقلب في نعم الله”.
الى الآن الشيخ مستمر بالتحقيق ، والله أعلم إذا كان يعذب الى الآن أم لا ، لكن والله الشيخ ثابت ثبات عظيم لا يعلمه إلا الله ، بعد كل هذا التعذيب ، وكل الإكراهات ومنعه من الزيارات والمكالمات ، لم يوقع على شيء لم يفعله ولم يرضى بشي.
كان يدافع عن الأخوان بحيث مره من المرات دخلت قوات الطوارئ لضرب أحد الأخوة وهو نائم ، فتصدى الشيخ لهم ، ولم يرضى لأحد ان يمسه وأكل الضرب بدلا عنه، لكنه اسقط اثنين من الطوارئ أرضا كما وصلني وانسحبو بفضل الله .
كان الشيخ لا يشتكي من شيء أبدا ، فإذا سألته متى الفرج ، فيجاوبك : أي فرج ؟! الله كل يوم يفرج علينا من كل جهه. أدع لي بالثبات الثبات. كان الشيخ يجهش بالبكاء.

فريق دولي قانوني يحرك دعاوى ضد السيسي وشيوخ الامارات وتوجيه رسالة إلى الحكومة البريطانية

sisi wantedفريق دولي قانوني يحرك دعاوى ضد السيسي وشيوخ الامارات

المحامي  طيب علي الذي استخرج أمر اعتقال تسيبي ليفني .. يلاحق السيسي في لندن

 الفريق القانوني ذاته يجمع الأدلة اللازمة ومن بينها اعترافات بلسان أحمد شفيق من أجل مقاضاة شيوخ وأمراء من دولة الامارات تورطوا في تقديم الدعم للفريق السيسي وأصبحوا شركاء في الجرائم التي ارتكبها

أحمد شفيق يعترف: الامارات هي التي زودت الداخلية المصرية بالأسلحة وبسرعة فائقة

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

وجه فريق من المحامين الدوليين رسالة الى الحكومة البريطانية بصورة عاجلة، وذلك في اطار التحرك من أجل ملاحقة الفريق عبد الفتاح السيسي الذي نفذ الانقلاب العسكري في مصر، ومن ثم ملاحقة شركائه المتورطين في أعمال قمع وجرائم حرب، ومن بينهم شيوخ وأمراء من دولة الامارات العربية المتحدة.

وبحسب الرسالة التي بعث بها فريق المحامين الدولي للحكومة البريطانية اليوم الاثنين 23-09-2013، فإن الفريق القانوني يطلب من بريطانيا “بصورة عاجلة وقف تصدير الأدوات والمعدات التي يستخدمها جيش النظام في مصر في أعمال قمع ضد المدنيين”، وذلك كاجراء فوري وعاجل لحين الانتهاء من اجرءات التقاضي.

كما تشير الرسالة التي وجهها الفريق القانوني الى الحكومة البريطانية الى أن ضرورة أن يشمل الحظر دولة الامارات العربية المتحدة أيضاً التي تلعب دور الوسيط، وتقوم بشراء أدوات ومعدات من دول الاتحاد الأوروبي لتوريدها الى جيش النظام في مصر والذي يقوم بدوره باستخدامها في أعمال القمع الداخلية التي يقوم بها.

الصفحة الأولى من الرسالة للحكومة البريطانية

الصفحة الأولى من الرسالة للحكومة البريطانية

من الجدير بالذكر أن أحمد شفيق المرشح السابق لانتخابات الرئاسة في مصر اعترف علناً ولأول مرة بأن دولة الامارات العربية المتحدة أمدت أجهزة الأمن ووزارة الداخلية في مصر بأسلحة وعتاد من أجل قمع المتظاهرين المؤيدين للرئيس محمد مرسي، وهو ما دفع مصدراً مقرباً من فريق قانوني دولي ليكشف لـ”أسرار عربية” أن شيوخاً وأمراء ومسؤولين كبار في الامارات سيتم ملاحقتهم أمام القضاء الدولي الى جانب الفريق السيسي.

وبحسب المصدر فان فريقاً قانونياً دولياً تم تشكيله بعد مجزرتي “رابعة العدوية” و”النهضة” يقوم منذ اسابيع بجمع الأدلة من أجل اقامة دعاوى قضائية في الدول التي تسمح بملاحقة مجرمي الحرب، وكذلك يقوم بجمع الأدلة اللازمة من أجل اقامة دعوى أمام المحكمة الجنائية الدولية ضد الفريق عبد الفتاح السيسي ووزير داخليته محمد ابراهيم وعدد من المسؤولين المصريين المتورطين في مجازر وانتهاكات لقوق الانسان.

ويقول المصدر انه بعد الشهادة العلنية والاعتراف الواضح الذي أدلى به الفريق أحمد شفي فان الفريق القانوني الدولي يعمل حالياً لجمع الأدلة اللازمة من أجل ملاحقة كل من الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ووزير داخليته الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، وكذلك القائد العام لشرطة دبي الفريق ضاحي خلفان، وربما تطال الملاحقات شخصيات اماراتية أخرى اذا توفرت أدلة وقرائن على تورطها في المجازر التي ارتكبت في مصر.

وبحسب المصدر فان الفريق القانوني ايضاً سيطلب وقف بيع التجهيزات العسكرية والأدوات القمعية لدولة الامارات، وهي التجهيزات التي تبين أن جزءاً منها تشتريه الامارات من بلجيكا، وهي عضو في الاتحاد الأوروبي، وعضو في العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية، ولا تتيح قوانينها بيع الأسلحة لمنتهكي حقوق الانسان ومجرمي الحرب.

وبالعودة الى الاعترافات التي انزلق بها لسان أحمد شفيق المقيم في دولة الامارات، فقد كشف لأول مرة يوم 30 آب/ أغسطس الماضي في مقابلة مع قناة “دريم” المصرية أن دولة الامارات أمدت وزارة الداخلية المصرية بالأسلحة والعتاد من أجل قمع المحتجين المناهضين للانقلاب العسكري الذي حدث يوم الثالث من تموز/ يوليو 2013.

وبحسب تصريحاته فإنه -أي شفيق- كان وسيطاً من أجل امداد الانقلابيين في مصر بأدوات القمع والأسلحة التي تم بها لاحقاً فض اعتصامي “رابعة” و”النهضة”.

وتفسر هذه التصريحات لماذا تأخر فض اعتصامي “رابعة” و”النهضة” بالقوة حيث ظل الحديث يدور حول الأمر أكثر من عشرة أيام، اذ يبدو أن قوات الأمن المصرية كانت حينها بانتظار وصول الأسلحة الاماراتية من أجل ضمان ان تقوم بعملية قمع فعالة للاعتصامين وأن تؤدي العملية الى انتهاء فوري للاعتصامين.

ودعت الرسالة الحكومة البريطانية الى اجراء مراجعة عاجلة لكافة التراخيص الممنوحة لشركات في بريطانيا من أجل تصدير أسلحة ومعدات لصالح الجيش المصري.

وكان حزب الحرية والعدالة في مصر، ومعه مجلس الشورى المصري المنحل، قد أعلن عن تكليف فريق قانوني دولي بملاحقة الفريق عبد الفتاح السيسي والمجموعة التي نفذت الانقلاب العسكري في الثالث من تموز/ يوليو الماضي، كما سيبدأ الفريق بملاحقة المسؤولين عن مجزرتي “رابعة العدوية” و”النهضة” كمجرمي حرب.

من الجدير بالذكر أن المحامي البريطاني المسلم ذو الأصول الآسيوية طيب علي هو الذي يترأس الفريق القانوني، وهو المحامي الذي نجح قبل عدة سنوات في استصدار قرار قضائي في بريطانيا بالقبض على وزيرة الحرب الاسرائيلية تسيبي ليفني بحكم أنها مسؤولة عن ارتكاب مجازر في غزة، وهو ما أدى الى هروبها من لندن قبل تنفيذ أمر الاعتقال، ثم لم تتمكن من زيارة بريطانيا مجدداً منذ تلك الحادثة.

وبحسب المعلومات اعن هذا المحامي فهو أحد أبرز رموز المحاماة في بريطانيا، كما أنه خبير في القانون الدولي الانساني، وكذلك في القانون الجنائي، كما أنه كان طوال الفترة الماضية يرصد عدداً من الجرائم المؤكدة التي تم ارتكابها في مصر، والتي يسهل على الفريق القانوني اثبات أن الفريق عبد الفتاح السيسي ورموز الحكومة الحالية والرئيس المؤقت مسؤولين عنها.

وقال بيان صحفي صادر عن الفريق القانوني الذي حصل على التوكيل وبدأ العمل في الدعوى انه الفريق سيقدم المشورة القانونية بناء على موقف القانون الدولي والدستوري من الانقلاب والاعتقال غير القانوني  لحكومة  منتخبة وجرائم ارتكبت منذ 3 تموز (يوليو) 2013.

وقال البيان ان “الفريق القانوني يضم عددا من أشهر العقول القانونية على مستوى العالم، ومن بينهم المدعي العام السابق في بريطانيا اللورد كين ماغدونالد (مستشار الملكة) و المحامي الدولي الجنوب افريقي مقرر الأمم المتحدة لحقوق الانسان السابق البروفيسور جون دوغارد والمحامي البريطاني  الشهير المختص في حقوق الانسان مايكل مانسفيلد (مستشار الملكة).

وقال البيان ان الفريق سيباشر عمله فورا للتحقيق في ادعاءات وقوع جرائم ضد الانسانية ارتكبها اعضاء من قيادة العسكر منذ 3 تموز (يوليو).

وأشار البيان الى أنه بتاريخ 14 آب / أغسطس 2013 قالت تقارير اخبارية ان الجيش المصري قتل 638 شخصا وبعض التقارير تحدثت عن اكثر من 2000 قتيل، كما أنه في 8 آب /أغسطس تم قتل 51 مدنيا أمام نادي الضباط في القاهرة، كما تم أيضا قتل 74 شخصا بتاريخ 27 تموز / يوليو.

وبحسب الفريق القانوني المعتبر فان “أفعال العسكر تبدو جرائم ضد الانسانية حيث ارتكبت هذه الأفعال كجزء من هجوم عريض او ممنهج موجه ضد السكان المدنيين”.

وأضاف البيان: “إن هذه الأفعال قيد التحقيق يمكن محاكمة مرتكبيها في القضاء المحلي والدولي، وقد أخبر فريق المحامين العسكر بأن تحقيقا قد بدأ وطلب منهم الحصول على أدلة موجودة بحوزة الشرطة والجيش المصري”.

وصرح منسق الفريق القانوني، المحامي طيب علي، قائلا: “من الضروري التحقيق السريع والمفصل في افعال العسكر واعتقال كل من ارتكب جرائم ضد الانسانية ومثوله أمام محكمة الجنايات الدولية دون تأخير” وأضاف “من الضروري ان يتخذ مجلس الأمن خطوات فورية لمنع وقوع جرائم اضافية في مصر”.

وقال عضو الفريق مايكل مانسفيلد: “إن جوهر هذه المبادرة هو احترام سيادة القانون والحقوق الأصيلة قي تقريرالمصير ديمقراطيا وحق الحياة نفسها. فبدون مساءلة لتجاوزاتهم أمام مؤسسات العدل الدولية سيكون هناك انحدار مستمر في مستنقع محكوم بالعقاب الانتقامي وسيف الكراهية”.

 أما جون دوغارد فقال: “من الضروري التحقيق الدقيق في افعال الجيش المصري في سياق حقوق الانسان والقانون الانساني الدولي وان يتم البحث في كل المسارات القانونية لمقاضاة المسؤولين عن اصدار الأوامر لارتكاب الجرائم الدولية”.

غضب وتذمر أمراء سعوديون من دعم المملكة للانقلاب في مصر

ksa bandar kingغضب وتذمر أمراء سعوديون من دعم المملكة للانقلاب في مصر

شبكة المرصد الإخبارية

كشفت مصادر مطلعة في السعودية أن هناك حالة غضب وتذمر أمراء سعوديون من دعم المملكة للانقلاب في مصر ، وذكرت أن ولي العهد الأمير سلمان بن عبد العزيز انتقد مؤخراً في جلسة خاصة موقف المملكة من الانقلاب العسكري في مصر، والدعم الكبير الذي قدمته المملكة للانقلابيين بما كبد السعوديين مبالغ كبيرة من الخزينة العامة للدولة.

وتأتي هذه المعلومات لتؤكد أن عدداً كبيراً من الأمراء السعوديين والمسؤولين وأعضاء الأسرة الحاكمة يتذمرون منذ أكثر من شهرين من الموقف السعودي من الانقلاب العسكري في مصر، وهو الموقف الذي تسبب باساءة بالغة لسمعة المملكة في الخارج، اضافة الى تكبيد السعودية مبالغ مالية كبيرة من أجل تغطية تكاليف الانقلاب الذي شارك مسؤولون كبار في السعودية الى جانب نظراء لهم في الامارات والأردن من أجل تدبير الانقلاب على الرئيس المنتخب محمد مرسي.

وبحسب المصادر فان الأمير سلمان بن عبد العزيز فوجئ بالدور الذي لعبه رئيس الاستخبارات الوطنية السعودية الأمير بندر بن سلطان، وكذلك الدور الذي لعبه رئيس الديوان الملكي خالد التويجري، حيث كلاهما كانا على علاقة وطيدة بالترتيب للانقلاب في مصر، ومارسا ضغوطاً على الملك لاقناعه بهذا الموقف ودفعه نحو الموافقة على دعم الانقلاب العسكري.

ويدور الحديث عن حالة تذمر واسعة في صفوف أمراء ومسئولين سعوديين من موقف بلادهم تجاه ما يجري في مصر، وخاصة بعد فض الاعتصامات بالقوة في “رابعة” و”النهضة”، وهو ما تسربت أنباء بانه كان بأوامر مباشرة واشراف مباشر من الأمير بندر بن سلطان.

والى جانب الأمير سلمان فان الأمير خالد بن طلال آل سعود قد انتقد بشدة الانقلاب العسكري في مصر، وانتقد الموقف السعودي بشأنه، وقال بالحرف الواحد انه “اذا كان يجوز الاطاحة بالرئيس مرسي بهذه الطريقة، فهذا يعني أنه يجوز أيضاً في أية دولة أخرى”، في تلميح منه على أن الاطاحة بمرسي تعني جواز الاطاحة بالملك ذاته في السعودية وبالطريقة ذاتها.

من الجدير بالذكر أن مصادر سعودية في الخارج أيضاً تقول بأن السفير السعودي في لندن الأمير محمد بن نواف أبدى خلال جلسة خاصة انزعاجه الشديد من موقف المملكة من الانقلاب العسكري في مصر، وأبلغ من حوله بأنه محرج من الموقف السعودي الداعم لانقلاب عسكري أطاح بالرئيس المنتخب عبر صناديق الاقتراع.

السيسي يملك ملاهي ليلية.. دائم السفر لاسرائيل سراً

sisi heroالسيسي يملك ملاهي ليلية.. دائم السفر لاسرائيل سراً
شبكة المرصد الاخبارية
قال موقع “اسرار عربية” إنه تمكن من الحصول على تفاصيل كثيرة حول السيرة الذاتية الغامضة للرجل الأول في مصر الفريق عبد الفتاح السيسي، وذلك بعد عدة أسابيع من البحث والاستقصاء، حيث تم التأكد في النهاية أن السيسي وعائلته كانوا من أقرب المقربين لعائلة الرئيس المصري المخلوع محمد حسني مبارك، كما أن الرجل كان كثير التردد على اسرائيل حتى خلال فترة حكم الرئيس محمد مرسي، فضلاً عن أنه شريك في ملكية عدد من الملاهي الليلية بشارع الهرم الى جانب رجل الأعمال الشهير طارق نور.
وتقول المصادر التي تحدثت لموقع “أسرار عربية” ان السيسي ومدير المخابرات السابق عمر سليمان كانا الأكثر تردداً على اسرائيل وأحيانا على واشنطن، ولم يكن أحد لا في الجيش ولا في المخابرات ولا في أجهزة الأمن الأخرى يتردد بصورة دورية على تل ابيب بالقدر الذي كان لهذين الرجلين.
كما تشير المصادر الى علاقة أيضاً حميمية بين السيسي وكل من السعودية والامارات، وهو الأمر الذي يفسر اختياره لعدلي منصور رئيساً مؤقتاً للدولة، وهو الرجل المقرب من أمراء سعوديين، وفي مقدمتهم الوليد بن طلال الذي ربما يكون على علاقة صداقة مع السيسي أيضاً.
أما حازم الببلاوي فهو رجل الامارات والصديق الحميم للقائد العام لشرطة دبي ضاحي خلفان الذي تربطه علاقة حميمة أيضاً مع السيسي تكونت على مدى سنوات بحكم عمل ابن عمه مستشاراً لدى خلفان منذ سنوات.
وبحسب المعلومات التي وصلت لموقع “أسرار عربية” وورد بعضها في رسالة لطبيب من عائلة السيسي فان الفريق عبد الفتاح كان يعمل رئيساً لفرع المعلومات والأمن بالأمانة العامة لوزارة الدفاع، وكان المسؤول عن تقديم تقرير الجيش المصري للرئيس مبارك صباح كل يوم احد وثلاثاء وخميس من كل اسبوع، وهو ما أدى الى أن يصبح رجلاً مقرباً من مبارك وزوجته سوزان التي توسطت لاحقاً في عقد قرانه من زوجته نهاد نور، وهي شقيقة طارق نور الذي يدير ويشغل عدداً من الملاهي الليلية في شارع الهرم، وفي شرم الشيخ، فضلاً عن أنه يمتلك بشكل جزئي أو كلي عدد من القنوات الفضائية ومن بينها “القاهرة والناس” و”سي بي سي”.
كما تشير المعلومات الى أن السيسي كان أيضاً قائداً للفرقه الثانية مشاة ميكانيكي والتي كانت مسؤولة عن حماية مبارك، وهي التي ربما يتم استخدامها حالياً في قمع التظاهرات وتنفيذ بعض الاعتداءات في الشوارع.
وتقول مصادر قريبة من السيسي انه كان العضو الأصغر في المجلس العسكري الذي كان يرأسه المشير طنطاوي، وكان رجل مبارك في المجلس.
كما يرتبط السيسي بعلاقات قوية مع أمراء في السعودية والكويت، وشيوخ بدولة الامارات، فضلاً عن أنه يقال بأن السيسي كان ضابط الارتباط وحلقة الوصل بين المخابرات المصرية والأمريكية، وهو ما يفسر سفره الكثير لاسرائيل والولايات المتحدة، الا أن هذا يؤكد بأن له علاقات قوية مع مسؤولي الاستخبارات في تل ابيب وواشنطن.
علاقته بطارق نور
يمثل رجل الأعمال المصري المعروف طارق نور علامة الاستفهام الأكبر في حياة السيسي، تعرف اليه بواسطة سوزان مبارك، ثم تزوج شقيقته نهاد لاحقاً، وبزواجه من نهاد تغيرت حياة السيسي، فتحول من جندي في الجيش المصري الى واحد من أثرى أثرياء البلاد.
دخل السيسي عالم البزنس من بوابة طارق نور، أصبح شريكاً معه في سلسلة من الملاهي الليلية بشارع الهرم، ثم توسع العمل الى شرم الشيخ، ثم الى قنوات فضائية، فضلاً عن أن نور قدم له الدعم السياسي الكبير في عالم السياسة.
كما ان طارق نور يملك أجزاءا من صحف: الدستور الأصلي، اليوم السابع، والفجر، اضافة الى قناة القاهرة والناس، وهو أحد أقدم وأهم رموز الحزب الوطني الذي كان حاكماً طوال فترة حكم مبارك.
وتقول بعض المصادر ان طارق نور هو الذي مول برنامج باسم يوسف طوال فترة حكم الرئيس محمد مرسي.
كما أن عددا من الاعلاميين الموالين لمبارك كانوا حتى عشية 30-06-2013 يجتمعون في أحد الملاهي الليلية التي يمتلكها نور والسيسي في شارع الهرم.

بالفيديو.. الخالدي الدبلوماسي السعودي المخطوف يناشد قبيلته التظاهر والاعتصام للضعط على النظام السعودي

عبدالله الخالدي

عبدالله الخالدي

بالفيديو.. الخالدي الدبلوماسي السعودي المخطوف يناشد قبيلته التظاهر والاعتصام للضعط على النظام السعودي

شبكة المرصد الإخبارية

وجه نائب القنصل السعودي في عدن عبدالله الخالدي المخطوف لدى تنظيم القاعدة في اليمن نداء الى قبيلته لممارسة الضعط على الحكومة السعودية من اجل تلبية مطالب خاطفيه، وذلك في شريط جديد نشر على الانترنت

وظهر نائب القنصل السعودي في عدن عبدالله الخالدي المخطوف منذ حوالى 17 شهرا، في مقطع فديو بثته مؤسسة الملاحم مساء امس الاحد ملتحيا ولابسا الثوب الابيض التقليدي.

وطلب الخالدي الدبلوماسي السعودي من قبيلته التظاهر والضغط على الحكومة السعودية لتلبية مطالب الخاطفين وابرزها الافراج عن الناشطات الاسلاميات السجينات.

وقال الخالدي إن الخاطفين طالبوا باطلاق عدد من النساء المحتجزات في السجون السعوديه بالاضافة الى عدد من المشائخ قال ان بعضهم قضى قرابة العشرين عام دون محاكمة