الأحد , 18 نوفمبر 2018
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » حقوق الانسان (صفحة 10)

أرشيف القسم : حقوق الانسان

الإشتراك في الخلاصات<

صحفي ألماني : نجوت من الموت وشاهدت محاولة اغتصاب فتاة بسيارة الترحيل

راندل الصحفي الألماني

راندل الصحفي الألماني

صحفي ألماني : نجوت من الموت شاهدت محاولة اغتصاب فتاة بسيارة الترحيل

شبكة المرصد الإخبارية

روى الصحافي الألماني “سيباستيان باكهاوس” مأساة احتجازه بمصر ومحاولة اغتصاب فتاة في سيارة الترحيلات، مؤكدًا أنه نجا من موت محقق على يد الشرطة.

وننشر فيما يلي التفاصيل كما كتبها الصحافي الألماني Sebastian Backhaus بقلمه:

رابط الخبر:

http://www.vice.com/en_uk/read/i-was-arrested-in-cairo

بعد يوم من الاعتقال والتعذيب شهدنا فيه محاولة اغتصاب بعد أن كدنا أن نُقتل، أفرجوا عنا. لم يكن لنا أن نخرج بدون تدخل السفارة الألمانية، أما بالنسبة للمساجين الباقين فلا أعرف عنهم أي شيء، فهم لم يكونوا من ألمانيا!.

“العبء يزول عن كاهلك عندما تدرك أنك لن تحترق حتى الموت في سيارة ترحيلات تابعة للشرطة المصرية، لكن على الرغم من ذلك، مشاهدة محاولة اغتصاب بعد ذلك بلحظات يريك مباشرة حقيقة الوضع الذي تعيشه، وهو -في حالتي- أنك سجين في القاهرة أثناء أكثر الاشتباكات دموية في تاريخ مصر الحديث”

هذا ما بدأ به الصحفي الألماني سباستيان باكوس شهادته على اعتقاله في القاهرة في ميدان التحرير، أثناء الفض الدموي لاعتصام رابعة العدوية والذي أودى بحياة أكثر من ٢٠٠٠ شخص، والذي كان يجري على بعد كيلومترات قليلة من قلب القاهرة.

يتحدث سباستيان أنه أراد وصديقه الذهاب لميدان التحرير قبل المساء، وعند رجوعهم، وقبل وصولهم إلى الفندق الذي يستقرون به، اختطفتهم قوات الأمن “لاختراقهم حظر التجول”، خاصة مع حملهم خوذة للحماية وقناع غاز، وعدم حصولهم على التصاريح الصحفية اللازمة من المخابرات العامة والمخابرات الحربية وأمن الدولة والتي أعلنت عنها السلطات المصرية قبل ذلك بأيام كأوراق لازمة للعمل في مصر.

“بعد اعتقالي بقليل تلقيت اتصالا من شخص في السفارة الألمانية يخبرني أنه سيطمئن علينا في الغد، وعندها أدركت أننا سنقضي الليلة في قسم الشرطة” يتابع سباستيان “أعطونا قطعة جبن ضئيلة جدا، كما أجبرونا على الاستماع طوال الليلة التي لم ننمها لصرخات قادمة من الدور السفلي (لأشخاص يُعذبون على ما يبدو).
صباح اليوم التالي انتظرنا اتصال ممثل السفارة، إلا أننا لم نعثر له على أثر، طلب صديقي استخدام الحمام، وفجأة وجدنا الجنود يدفعوننا ، لا إلى الحمام، ولكن إلى الدور السفلي الذي كانت أصوات الصراخ تأتي منه طوال الليل.
أوقفنا الجنود في ردهة تطل على أربعة أبواب لا تحجب عنا رائحة العرق “الشرسة” التي تأتي من خلفهم، وفجأة فُتحت أبواب ثلاثة، رأينا خلف كل واحد منها زنزانة مساحتها تقارب ١٥ مترا مربعا، وبكل واحدة عددا غير محدود من المساجين الذين يقبعون في ظلام دامس. لم تكن هناك نافذة في أي من الزنازين”

“بدأ الجنود في المناداة على المساجين، وعندها بدأوا في الخروج واحدا تلو الآخر، كانوا يجدون صعوبة حقيقية في فتح أعينهم عقب تعرضهم للضوء، العديد منهم كانوا يعانون من كدمات واضحة ورضوض في وجوههم وحول عيونهم. وبحدة شديدة بدأ الجنود في تقييدنا مع أكثر من ٣٠ شخص آخرين، وبدأوا بالصراخ علينا وبضربنا بشكل هستيري” ، وقبل أن يدفعنا الجنود مرة أخرى لأعلى، ألقيت نظرة على الزنزانة الرابعة فلمحت امرأة تهدهد طفلا.”

قبل أن نُساق لخارج قسم الشرطة، تمكنت من التحدث مع سجين سوري لدقائق. المعتقل السوري يقبع هنا منذ ٢٠ يوما، لم يحصل على أي طعام خلال الأيام الثلاثة الأولى، كما أنهم لم يسمحوا له بالتواصل مع عائلته أو بإخبارهم عن مكان احتجازه. أخبرني الرجل أنه قبل اعتقاله كان قد قدم إلى القاهرة مع زوجته وابنه هربا من الحرب التي تشتعل بها سوريا.

بعد قليل من خروجنا بسيارة الترحيلات، علقت السيارة داخل ازدحام القاهرة، وعندها بدأت الحجارة التي يلقيها متظاهرون غاضبون تصطدم بجوانب السيارة المعدنية ، بعدها بثوان بدأنا نسمع صوت إطلاق نار، وعندها ألقينا بأنفسنا على أرض سجننا المتنقل، بالتأكيد لو أن أحدا فكر في إلقاء زجاجة مولوتوف، كنا لنحترق جميعا في السيارة.

عندها تحرك السائق بشكل عنيف للغاية وقاد السيارة فيما يبدو أنه الرصيف، لأن الأرض كانت تهتز بشكل شديد جدا، كنا نُلقى من طرف السيارة لطرفها الآخر، وبعد ذلك بقليل استوت السيارة على الطريق مرة أخرى.

ذهبوا بنا لقسم بوليس آخر، لم نظل هناك طويلا، وبعدها تحركنا في سيارة أخرى مع تسعة سجناء، وعندما ركبنا في السيارة كانت هناك امرأة شابة معنا، وبعد دقائق من تحركنا بدأ الرجل الجالس أمامها بالتحرش بها جسديا. بدأت وصديقي بالصراخ محتجين، لكنه لم يلتفت إلينا.
ظل الرجل يحاول أن يمسك بقدميها، وبعدها أمسك بصدرها، ثم حاول أن ينزع عنها حجابها، ثم أمسك برأسها بعنف صادما إياه بجدار السيارة، وبعد أن أدرك أنه لن يستطيع أن يحصل منها على ما يريد، بدأ يضربها بشكل عنيف ويائس.
لاحظت عندها أن الرجل كان يرتدي ضمادات على يديه وقدميه، لكنه لم يكن مُقيدا مثل الباقين، كما أنه كان الشخص الوحيد الذي من المسموح له أن يتكلم مع الضباط من غير أن يعاقبوه لاحقا.

حاول الشخص الجالس بجوار الفتاة أن يساعدها، إلا أن الرجل المهاجم أزاح ضمادته عن سكين أخفاها، ثم طعن الشخص الذي حاول مساعدة الفتاة مخترقا يده. بدأ الجريح في الصراخ مع مشهد الدماء تغرق السيارة، ولم يهدأ إلا بعد أن حاول أحد المسجونين الأكبر سنا تهدئته.

في النهاية توقفت السيارة أمام مبنى محكمة، رأيت صديقين يقفان أمام السيارة التي أخرجنا منها الجنود بسرعة، وقالوا لنا أن هناك دبلوماسيين ألمان في انتظارنا، وبعد الاستماع لأقوالنا في النيابة، أفرجوا عنا.
لم يكن لنا أن نخرج بدون تدخل السفارة الألمانية، أما بالنسبة للمساجين الباقين فلا أعرف عنهم أي شيء، فهم لم يكونوا من ألمانيا!.”

شبكة المرصد الإخبارية تنشر بعض أسماء المحتجزين في سجن “أبو زعبل”

prison abu zabalشبكة المرصد الإخبارية تنشر بعض أسماء المحتجزين في سجن “أبو زعبل”

شبكة المرصد الإخبارية

أعلنت جبهة الدفاع عن متظاهري مصر عن اسماء المحتجزين في سجن أبو زعبل من أنصار الشرعية 15 يوم في القصية رقم 15899 لسنة 2013 إداري أول مدينة نصر .
وجاءت الاسماء كالتالي :
إبراهيم أحمد علي محمد
إبراهيم عبد الرؤوف إبراهيم عبد الوالي
إبراهيم عبد الرب محمد علي
إبراهيم عبد الفتاح محمد عطية
إبراهيم فوزي يحيي أبو المجد
إبراهيم كمال أحمد حسين يوسف
إبراهيم محمد بهجت أحمد
إبراهيم محمد عطيه محمد
إبراهيم محمد فرج محمد
إبراهيم محمد محمد قطب
إبراهيم محمد مصطفي حسن بدران
إبراهيم مختار السيد الشافعي
إبراهيم ممدوح إبراهيم
أبو القاسم أحمد إسماعيل
أبو بكر إسماعيل حسين عبد الصمد
أبو بكر الصديق فراج إبراهيم أحمد
أبو بكر محمد السمان حسن
أحمد إبراهيم أحمد
أحمد إبراهيم مسعود
أحمد أبو العز عبد الرحمن
أحمد أبو الفتوح محمد علي الدين
أحمد أحمد إبراهيم
أحمد ارس طه عبد الله
أحمد السيد رجب
أحمد السيد عبد الحميد السيد
أحمد السيد عبد الرحيم الجاويش
أحمد السيد محمد السيد
أحمد السيد محمد عبد العظيم
أحمد السيد محمود
أحمد الشبراوي الطنطاوي
أحمد بخيت أحمد مراد
أحمد بكر عبد السلام محمد
أحمد تهامي صابر عمر
أحمد توفيق سمهان
أحمد جاد محمد محمد
أحمد جمال عبد الرسول
أحمد حسن إبراهيم
أحمد حسن أحمد محمد
أحمد حسن حنفي
أحمد حسن محمد محمد
أحمد حسين فتحي محمد
أحمد حلمي عبد السلام
أحمد حمدي نصر الله
أحمد خليل عبد العال خليل
أحمد خيري الجنيدي محمد
أحمد راضي عبد العاطي خليل
أحمد رجاء محمد الزيني
أحمد رجي أحمد حسين
أحمد رزق حسن
أحمد رزق كامل أحمد
أحمد رفعت عبد الغني القرابيهي
أحمد سعيد السيد محمد سعيد
أحمد سليمان السيد حسن العريني
أحمد سيد رجب سيد
أحمد سيد عبد الجواد حميدة
أحمد صلاح محمد رزق
أحمد طايع محمد أحمد
أحمد عاشور حسن عثمان
أحمد عاطف فاروق عبد الغني
أحمد عبد الحميد امين
أحمد عبد الخالق زكريا
أحمد عبد الرحمن أحمد عبد اللطيف
أحمد عبد الرحيم أحمد عبد الرحيم
أحمد عبد السلام أحمد
أحمد عبد العاطي رمضان عبد اللطيف
أحمد عبد العزيز مسعد خالد
أحمد عبد المعبود محمد حسن
أحمد عبد المولي عبد الرحمن
أحمد عبد الوهاب صلاح الدين
أحمد عبد الوهاب موسى محمد
أحمد عزت محمد محمد
أحمد علي عبد السلام علي
أحمد علي عبد الهادي سليم
أحمد علي كامل عين شوكة
أحمد عماد السعيد شوشة
أحمد عيسوي محمد حامد
أحمد فاروق جمعة جمعة عيسى
أحمد كامل عبد السلام عبد الغفار
أحمد محمد أحمد علي
أحمد محمد أحمد محمد سالم
أحمد محمد السيد رزق
أحمد محمد السيد عبد الرحيم
أحمد محمد الهامي عبد المجيد
أحمد محمد حسانين سليمان
أحمد محمد زاهر يوسف
أحمد محمد سامي بطر
أحمد محمد عبد الرحمن إبراهيم
أحمد محمد عبد العزيز صقر
أحمد محمد عبد الله الصفتي
أحمد محمد علي مبارك
أحمد محمد علي محمد
أحمد محمد محمد الرملي
أحمد محمد محمد عثمان
أحمد محمد محمود علي عسكر
أحمد محمود إسماعيل أحمد
أحمد محمود بخيت عبد الله
أحمد مختار عبد المعطي
أحمد مصطفى التوني علي
أحمد ممدوح محمد عطيه
أحمد ميهوب محمد
أحمد نشأت ذكي محمد
أسامة أحمد محمد النجار
أسامة السيد محمد السعيد محمد
أسامة عباس محمد عبد الرحيم
أسامة عبد الرحمن حافظ
أسامة عبد المجيد يوسف
أسامة مصطفي أحمد
أسامة يحيي السيد
اسعد صادق صديق سعد
إسلام إبراهيم السيد الفار
إسلام أحمد خلف محمد
إسلام حمدي حمدي العزب
إسلام طارق نصر حمادة
إسلام عامر محمد أبو حمد
إسلام ماجد عبد الغفار موسى
إسلام محمود سعيد نصر
إسلام ناصر عبد الحميد المتولي
إسلام يسري مروان
إسماعيل أحمد أحمد أبو الهيام
إسماعيل أحمد مساعد يوسف
إسماعيل صابر العوض
إسماعيل كمال محمد إسماعيل
اشرف خفاجي محمد خفاجي
أشرف زكريا محمد فؤاد
اشرف عبد الرحيم أحمد أحمد
أشرف عبد الكريم جاد الله
أشرف علي علي قنديل موسى
أشرف عيد السيد سعيد
اشرف محمد أحمد البدوي
اشرف محمد عبد الله نصر الطنطاوي
اشرف محمود السيد حسن
إكرامي رشدي عبد الظاهر
إكرامي محمد عبد النور عوض الله
امجد أحمد عبد الفتاح حشيش
أمير صبحي محمد محمد
أمير كمال كامل
انس أبو الجبر حسين
انس عامر محمد أبو حمد
أنور إبراهيم إبراهيم حسن
ايمن بدوي صابر سيد
ايمن سامي لبيب وهبي
ايمن عبد المجيد محمد
ايمن محمد محمد شاهين
ايمن همام القزماوي عبد ربه
إيهاب السيد إبراهيم حواس
إيهاب علاء الدين السيد
إيهاب محمد أحمد محمد
إيهاب محمد علي الجندي
إيهاب وجدي محمد عفيفي
بدر عبد الظاهر محمد عبد الحكيم
بسام نور الدين محمد الغزالي
بكري ربيع أحمد خليل
بلال عزت علي محمد
بهجت محمد وهبة محمد
تامر خميس جمعة
تامر صلاح إبراهيم محمد
تامر محمد الشبراوي
تامر محمد عبد العزيز
تامر يوسف محمود
ثابت شعبان ثابت شعبان
جاد محمود جاد عبد القادر
جمال إبراهيم جمال الدين
جمال أحمد حسن محمد
جمال سيج محمود سيد
جمال مصطفي حسن محمد
جودة عبد الهادي حمودة
حاتم سيد محمد محمود
حازم إسماعيل فراج عبد الحليم
حامد سيد أحمد المرسي
حامد عبد المولي محمود محمد
حامد قرني طلبة عويس
حذيفة زين العابدين أحمد محمد
حذيفة علوان محروس الجندي
حسام الدين عبد الله جلال
حسام الدين محمد محمود حسين
حسام حسن أحمد نعيم
حسام حسن محمد اللطيف
حسام صدقي محمد حسين
حسام عبد الفتاح الجندي
حسام علي محمد حجازي
حسام عويس سيد كامل
حسان خالد محمد محيي الدين
حسان عبد الصمد أحمد
حسان عمر أبو ضيف محمد
حسن خطيرى طلبة خطيري
حسن خيري دياب عفيفي
حسن عبد المنعم فرج الحاكي
حسن علي الماسخ علام
حسن محمد البدوي خضر غزالي
حسن محمد حسن أحمد صقر
حسين أحمد منصور السيد
حسين بحري أحمد فيصل حماد
حسين جاد عبد الموجود محمود
حسين خضر محمد خضر
حسين رياض حنفي خليل
حسين عبد العال إبراهيم
حسين محمد حسين دسوقي
حشمت فايز أبو المجد محمد
حماد محمد عبد السلام يوسف
حمادة عبد الباسط عبد الحليم عبد الوهاب
حمادة محمود أبو سيف
حمادة مصطفى أحمد عبد ربه
حمدي حسن إبراهيم محمد
حمدي حسني حسين شطا
حمدي شوقي أبو وردة
حمدي صبحي محمود
حمدي عبد الباسط أحمد أحمد
حمدي مصادف العوامي
حنفي حنفي محمود حسنين
خالد السيد عبد التواب عبد الحي
خالد حلمي إبراهيم شحاتة
خالد سمير فتحي محمد
خالد عبد الرزاق خليفة محمد علي
خالد عبد المنعم عبد الحميد
خالد عبد المنعم عبد الوهاب عبد الواحد
خالد عمر سيد أحمد
خالد فرج رسلان
خالد محمد السيد السيد
خالد محمد عمر عبد الله
خالد محمد محمد محمد
خالد محمود عز الرجال السيد
خيري عيد سويلم علي
دكتور قابيل أحمد علي
دياب فريح مفترج سليمان
راضي عبد اللطيف إبراهيم محمد
رجب عبد الحميد إبراهيم
رجب عبد الله عبد الباقي منصور
رجب محمد عبد الله جاد
رشاد محمد أبو المجد
رضا عبادة محمد سالم
رضا عبد الرحمن عقل محمد
رضا محمد سيد أبو العنين
رضا محمود محمد محمود
رفعت محمد حامد الحجري
رمضان أحمد رمضان سيد أحمد
رمضان علي رجب خليل
رمضان محمد فرحان حمد الله
رياض أحمد محمد
زيد محمد محمد عبد الغني
سالم قاسم سالم حمد
سامح محمد عبد الله محمد
سامي المجد عبد القوي فودة
سامي سعد حامد كيوان
سامي محمود إبراهيم أبو ركبة
سامي محمود عبد الحافظ
السباعي شوكت السباعي
السبيعي رجب الشرقاوي
سعد فؤاد محمد خليفة
سعد يوسف معوض يوسف
سعيد السيد عبد الفتاح العراقي
سعيد جمعة عيسى
سعيد حسني همام الدسوقي
سعيد عبد السلام عبد العزيز علي
سلامة عبد العزيز أحمد
سلامة علي سليمان
سليم سالم محمد درويش
سليمان عبد الوهاب أحمد
سليمان محمد سليمان محمود
سمير حسين حسين مسعود
سيد شحاتة سيد محمد حسن
سيد صلاح الدين صالح محمد
السيد عادل محمد رزق
سيد عبد التواب عبد الرحمن
السيد عبد الظاهر علي السيد
السيد عبد الواب الغريب الشافعي
سيد عبد الولي سلامة أبو زيد
السيد علي السعداوي علي
سيد علي سيد
السيد فاروق جاد الله محمد
السيد قطب مصطفي محمد
السيد محمد إبراهيم
سيد محمد السيد علي
سيد محمد مرزوق عبد النبي
الشاذلى محمود محمد أحمد
شريف رمضان علي
شريف عبد الحميد عيسوي حسن
شريف عبد الرحمن ادريس
شريف كامل الورداني إبراهيم
شريف محمد محمد إبراهيم
شريف محمد محمود خليل
شريف محمود سيد محمد
شعبان سعيد علي
شعبان سعيد محمد علي
شعبان نحمده عطيه اليمى
شفيق سعيد شفيق سيد
شكري إبراهيم بدر
شهاب فكري محمد السيد السقا
صابر فهمي أبو المجد محمود
صابر محمد نصر
صالح السيد صالح أحمد
صالح صالح محمد عامر
صالح عبد القادر عبد الرحمن حسن
صالح محمد محمد عبد الله
الصاوي رمضان محمد محمد حسن
صبري عطية إبراهيم نصر
صبيح سليمان صبيح سليمان
صلاح فريد إبراهيم الديب
صلاح محمد علي حسين
صلاح مخيمر رزق حسنين
ضياء أحمد عبد الرحمن أبو العينين
ضياء سيد رمضان مرسي
طارق مصطفي طه مصطفي
طه صلاح شلقامي مرسي
طه عرفة كامل محمد حسن
طه فاروق تربى محمد
طه محمود الغرياني
عابد عبد السميع حسن عبد السميع
عادل أحمد الشاطر النوبي
عادل أحمد محمد إبراهيم قابيل
عادل محمود إبراهيم طافع
عادل محمود أبو اليزيد
عادل منصور أحمد
عاصم محمد حسن عزب
عاصم محمد عبد المنعم
عاصم محمد محمد
عاطف أبو مندور حجازي أبو مندور
عاطف أحمد عبد المطلب أبو الحسن
عاطف صلاح حافظ العطار
عاطف فهمي إبراهيم
عاطف مصطفي عطيه محمد
عب التواب محمود عباس عبد الشافي
عبد الاحد مصطفى امين
عبد الباسط عبد الصمد أبو الفضل
عبد التواب أحمد يحيى عبد الرحمن
عبد الحفيظ محمد نقاوي
عبد الحكيم محمد عبد اللطيف
عبد الحليم محمد أحمد
عبد الحميد إبراهيم عبد الحميد
عبد الحميد علي محمد البغدادي
عبد الحميد محمد عبد الحميد
عبد الرحمن اشرف خليل
عبد الرحمن امين فؤاد
عبد الرحمن بيومي محمد البكري
عبد الرحمن ربيع مصطفي امام
عبد الرحمن رجب عبد الله عبد الباقي
عبد الرحمن زرزور ناصر زرزور
عبد الرحمن سامي أبو زيد حسين
عبد الرحمن عادل السيد إبراهيم
عبد الرحمن عبد السلام علي محمد
عبد الرحمن عطيه كامل
عبد الرحمن محمد الطهطاوي محمد
عبد الرحمن محمد توفيق محمد إبراهيم
عبد الرحمن محمد صفوت الاخضر
عبد الرحمن محمد فتحي عارف
عبد الرحمن محمد محمد حسين
عبد الرحمن محمد مهران
عبد الرحمن نجم أحمد صادق
عبد الرحمن واهي أحمد علي
عبد الستار عبد الله سعيد عبد الله
عبد السلام عارف إبراهيم الدسوقي
عبد العزيز إبراهيم سليمان سالم
عبد العزيز عبد الفتاح عبد الوهاب
عبد العزيز محمود عبد العزيز
عبد العظيم محمود محمد علي
عبد العليم عبد التواب عبد الملف هواش
عبد الفتاح محمد السيد مخيمر
عبد القادر جمعة عبد القادر عبد الفتاح
عبد القادر سعد الهادي
عبد الكريم حافظ سالم أحمد
عبد الكريم عبد المجيد محمد إسماعيل
عبد اللطيف متولي السيد عبد اللطيف
عبد اللطيف مصطفى عبد اللطيف مصطفى
عبد الله أحمد محمود فايز عبد العزيز
عبد الله الشامي صبحي علي
عبد الله عبد المجيد علي عبد الله
عبد الله علي متولي حسن
عبد الله فتحي عبد العزيز مصطفى
عبد الله فوزي طنطاوي طنطاوي
عبد الله محسن محمد سعيد
عبد الله محمد رأفت عبد الله
عبد الله محمد علي محمد
عبد الله محمد علي هلال
عبد المجيد إبراهيم محمد خليل
عبد المحسن محمد حسن أبو زيد
عبد المنعم محمد عبد المنعم محمود
عبد الناصر زكريا محمد عبد النبي
عبد الناصر عبد الشافي محمد عطية
عبد الهادي حسن محمد كشك
عبد الوارث محمد عبد الفتاح
عبد ربه محمود إبراهيم أحمد
عبده السيد أحمد
عبده عبد العزيز علي فرحان
عثمان صابر محمد عبد الصابر
عثمان عبد المنعم
عدلي حمدي محمود عطا الله
عزت حمدان حسن عبد العال
عزت كامل محمد
عزمي سوكارنو عبد السلام
عزوز عبد المالك محمد
عصام الدين عبد المنعم محمد
عصام جمال محمود علام
عصام حسين أحمد منصور
عصام خيري حسن رفاعي
عصمت عبد العظيم إبراهيم
عصمت كامل خليل
عطية السباعي أحمد السيسي
علاء الدين عبد الرحيم حامد العوادلي
علاء حسن علي عبد الله
علاء عبد القادر الصاوي
علاء عبد الهادي الشورة
علاء فتحي السيد إبراهيم
علي أبو زيد علي مصطفي
علي أحمد عبد الله همام
علي الجيوشي علي الشيخ
على السيد علي
علي حسين يوسف حسن
علي حمد جمعة محمد
علي عبد السميع أبو الفتوح
علي عبد الله عبد الناصر حسن
علي عبد الهادي محمد عبد الهادي
علي لطفي عنتر البسطاويسي
علي محمد بخيت عبد الحميد
علي محمد قاسم محمد
علي محمود أحمد أحمد
علي محمود رمضان
علي نجاح علي عجمي
علي نجيب علي حسن
علي ولد عبد المعز علي
عماد أحمد عبد النبي المغربي
عماد عبد الرحمن عبد التواب السيس
عمار جمال الباز حسين
عمار مصطفي أبو النور
عمر أحمد بدوي حافظ
عمر حسن محمد
عمر سلامة جمعان سلامة
عمر شعبان زيدان السيد
عمر محمد صلاح حسين
عمر محمد عبد المجيد عبد الشافي
عمر مصطفي مؤمن
عمرو أحمد علي محمود
عمرو إسماعيل أحمد ناجي
عمرو امام أحمد عبد الرحمن
عمرو جمال محمد عمران
عمرو شوقي كيلاني عبد الرحمن
عمرو ظريف عبد الجواد
عمرو عبد الباسط عبد المنعم زوين
عمرو عبد المنعم عيد عجينة
عمرو عبد الوهاب أحمد مرسى
عمرو علي إبراهيم محمد
عمرو محمد أحمد زهران
عمرو مصطفى محمد حسن
عمرو ياسين راغب عبد الله
عوض عيد عبد السلام عوض
عيد أحمد عفيفي
عيد عبد الخالق تمام محمود
غريب مسعود علي أحمد
فارس محمد بسيوني صالح
فاريس عيد عبد المقصود مديد
فرج محمود أحمد جبر
فرحات عبد الحميد سليمان شعبان
قاسم عبد الصبور خلف عبد الله
قدري عيد جودة
كامل سعيد الدمرداش
كرم فتحي عبادة
كريم عادل عبد الله
كريم محمد حسن طه
كمال حسن محمد
كمال حمدان حماد
كمال عبد الله كمال عبد الله
كمال محمود سلامة
كيلاني كمال كيلاني عبد الرحمن
ماجد عبده عبد المنعم
ماهر علي إبراهيم عبد الباري
ماهر مبروك عبد الحميد مبروك
مبارك سالم محمد محمد
مبروك سيد مبروك قمر
متولي الدسوقى أحمد
مجدي أبو العلا محمد
مجدي عبده الشبراوي
مجدي محمد حسن علام
محروس محمدي محمود
محسن أحمد محب الدين عبد القادر
محمد إبراهيم عبد الرحمن صقر
محمد إبراهيم محفوظ
محمد إبراهيم محمد أحمد
محمد إبراهيم محمد سيد
محمد أبو بكر ذكري
محمد أبو سريع إبراهيم سلامة
محمد أحمد إبراهيم علي
محمد أحمد إبراهيم محمد
محمد أحمد السيد محمد
محمد أحمد حامد رمضان
محمد أحمد حمزة السيد
محمد أحمد خضر
محمد أحمد رمضان عبد الله
محمد أحمد عبد الفتاح
محمد أحمد عبو الهاب إبراهيم
محمد أحمد محمد فرج
محمد اشرف أحمد حسانين
محمد اشرف السيد طلبة
محمد السعيد عبده راجح
محمد السيد أحمد عبد العزيز نجم
محمد السيد سيد أحمد
محمد السيد عبد الرحمن السيد
محمد السيد عبده
محمد السيد علي محمد
محمد الصافي عبد اللطيف
محمد العشري حين المتولي
محمد امبابي امين
محمد انيس شعبان أبو نوارج
محمد توفيق محمد سليمان
محمد جازة عبده محمد
محمد جلال محمد السماني
محمد جمال السيد
محمد جمال عبد الحكم
محمد جمال فهمي نجم
محمد حامد سيد فرغلي
محمد حجاج الشافعي
محمد حسن أحمد علي
محمد حسن حسين
محمد حسن علي السيد
محمد حسني إبراهيم حسن
محمد حسني عزب
محمد حسني محمد مجاهد
محمد حسين رؤوف عبد الرازق
محمد حسين علي البدوي أحمد
محمد حسين محمد حسين
محمد حشمت فايز أبو المجد
محمد حمدي عبد الحفيظ عامر
محمد خضر محمد حسن
محمد خليفة محمد خليفة
محمد خليل إسماعيل أبو حمام
محمد خميس محمد السيد
محمد خيري محمد مصطفى
محمد راضي محمد علي
محمد ربيع ذكري السيد
محمد ربيع عابدين
محمد ربيع محمد حسن
محمد رجب سليمان علي
محمد رجب محمد حسن
محمد رضا محمد عثمان
محمد زكريا صديق علام
محمد زكي أحمد عاشور
محمد سعيد التهامي عمر
محمد سعيد سليمان السيد
محمد سعيد عبد العظيم حسن
محمد سعيد عبد الفتاح أحمد
محمد سلامة محمد مصطفي
محمد سليم أحمد جاد الله
محمد سمير محمد محمد
محمد سمير محمود أحمد
محمد سيد رضوان محمد
محمد سيد شعبان عبد المقصود
محمد شافعي حنفي محمود
محمد شافعي مصطفي
محمد شعراوي عطسية عباس
محمد صابر حسن سلامة
محمد صالح محمد صالح
محمد صبحي امين سلام
محمد صبحي عبد الفتاح
محمد صبري مصطفي محرم
محمد صلاح الدين البيومي
محمد صلاح كمال السيد
محمد طارق عبد العظيم محمد
محمد طه إبراهيم يس أحمد
محمد طه كامل سيف النصر
محمد طه محمود أحمد طه
محمد عبد الجابر أحمد النمر
محمد عبد الحميد المهدي الهباب
محمد عبد الحميد عبد المعز محمد
محمد عبد الحميد عدلان الزيات
محمد عبد الحميد محمد عبد الرحيم
محمد عبد الرحمن أحمد محمد
محمد عبد الرحمن محمد سليمان
محمد عبد الرحمن محمود الجرف
محمد عبد السلام محمد
محمد عبد العزيز حسنين محمد
محمد عبد الله فرماوي
محمد عبد المجيد محمد
محمد عبد المجيد محمد فتح الله
محمد عبد المحسن عبد العزيز خليفة
محمد عبد المنعم محمد
محمد عزت الهنداوي العرابي
محمد عطيه عبد النبي
محمد علي إبراهيم الدسوقي
محمد علي السيد فتحي حمد
محمد علي حسن علي
محمد علي غريب
محمد علي محمد عثمان
محمد علي محمد علي
محمد عمر سيد أحمد
محمد عيد سالم علي
محمد فاروق امام
محمد فهمي عبد العزيز عبد الرحمن
محمد فوزي أبو المجد
محمد قطب حذيفة منصور
محمد كامل محمد عوض
محمد كمال الدين أبو العلا
محمد كمال عمر عفيفي
محمد محمد أحمد الشال
محمد محمد إسماعيل
محمد محمد حافظ حسن
محمد محمد حمد إبراهيم
محمد محمد خليل أبو حجازي
محمد محمد سعيد قنديل
محمد محمد عبد الله أحمد
محمد محمد محمد سلامة
محمد محمد مصطفي بدران
محمد محمود أحمد أبو علي
محمد محمود عبد السلام
محمد محمود محمد إبراهيم
محمد محمود محمد الناس
محمد محمود محمد علي
محمد محمود يوسف أحمد
محمد مسعد عبد الرحيم محمد
محمد مصطفي أبو بكر أحمد
محمد مصطفى كامل أحمد
محمد مصطفي محمد عمر سويلم
محمد منير سيد علي
محمد نجيب محمد نجيب
محمد نصر علي الدببة
محمد هاشم إبراهيم
محمد وجيه هاشم خميس
محمد يونس عياد محمد
محمود إبراهيم السيد حجازي
محمود إبراهيم جمعة محمد
محمود إبراهيم عبد الحليم عبد الله
محمود إبراهيم محمد إبراهيم كيلاني
محمود أحمد عبد العزيز
محمود السيد جاد السيد
محمود السيد حمد الديب
محمود الشحات واهب
محمود الصاوي إبراهيم
محمود بيومي محمود علي
محمود جمال الدين محمد
محمود حسين فتحي محمد
محمود رؤوف حسن السيد
محمود سلامة فوزي
محمود سيد سيد عفيفي
محمود صابر أبو العينين
محمود عبد الجليل عبد الرازق
محمود عبد الحميد محمود عطيه
محمود عبد الحميد يوسف
محمود عبد الرحمن عيسى محمد
محمود عبد الرحمن محمد
محمود عبد الشكور أبو زيد
محمود عبد العزيز محمود غنيم
محمود عبد المحسن طه قاسم
محمود عبد الناصر محمد محمد
محمود علاء الدين رافت
محمود علي الشاذلى
محمود علي سليمان محمود
محمود عيسوي محفوظ أحمد
محمود فؤاد عفيفي حمد
محمود فوزي محمد سيد
محمود محمد السعيد محمود
محمود محمد سعد حامد
محمود محمد عياد محمد
محمود محمد محمد رضوان
محمود محمد محمد مهدي
محمود محمد محمود محمد إبراهيم
محمود محمود أحمد أبو علي
محمود محمود عبد الحميد السيد
محيي عبد الحكيم حجازي
مدحت صابر بدوي
مدحت محمد صافي عز الدين
مرسي محمد عامر حسن
مسعود محمود عبد الغني
مصطفي إبراهيم امام عياد
مصطفي البيومي الشعراوي
مصطفي انور محمود نبوي
مصطفى بدران أبو العباس
مصطفى حسن عبد الظاهر جودة
مصطفي رمضان عبد السلام محمد
مصطفي رمضان مصطفي مبروك
مصطفي سيد دردير جمعة
مصطفى شكري أحمد
مصطفى عبد الحكيم إبراهيم علي
مصطفى عبد الرحيم مصطفى أبو المجد
مصطفي عبد العزيز إبراهيم حسن
مصطفى عبده إبراهيم شرف الدين
مصطفى قاسم عبد الله محمد
مصطفى محمد أحمد منصور
مصطفي محمد السيد عبد الهادي
مصطفى محمد سعد جبل
مصطفى محمد عثمان عثمان
مصطفى مصطفى طه عبد السلام
مصطفي ناصر علي عبد الرحيم
مصعب السيد رضوان السواح
معاذ عرفة علي مخلوف
معتز الخير بلال بشارة
معتصم محمد محمد محمد
مغازي امين امبابي
مغازي جمال مغازي سويلم
مغاوري عبده أحمد إسماعيل
ممدوح بخيت سيد متولي
منصور علي رمضان علي
منصور محمد منصور عبد العاطي
مهدي محمود خطيب السيد
مهران أبو العباس زكير بكري
مهران محمد غديري حسين
ناجي امين محمد امين
ناصر عبد المنتصر إبراهيم أحمد
ناصر علي محمد العوادلى
نبوي إبراهيم السيد فرح
نبوي نبوي محمد المليجي
نبيل أحمد عبد الفتاح محمد
نبيل كمال علي عبد الله
نبيل محمد السيد علي
نزيه نزيه محمد
نصر منصور أحمد فوالة
نعيم عبد الوهاب علي رشدي
نور الاسلام أحمد الشحات
نور الدين محمد إبراهيم الباز
هادي علي عبد الخلاق علي محمد
هاني إبراهيم الدسوقى السيد
هاني حسين محمود عبد العزيز
هاني عزيز عرفة السري
هاني علي علي السيد
هاني محمد أحمد
هاني محمد صابر إبراهيم
هاني محمد عزت عبد العزيز
هاني محمد محمد
هشام سعيد جودة أحمد
هشام عابدين محمد عابدين
هشام عبد الحق محمد
هشام فرج شعبان توفيق
هشام فوزي عبد الواحد محمد
هشام محمد إبراهيم السيد
هيثم عبد الله محمد
وائل سعد حسين رضوان
وليد قدري حنفي خليفة
وليد محمد عبد الحليم محمد
وليد محمد محمد مرسي
ياسر رضا محمد القشيش
ياسر طنطاوي إسماعيل
ياسر عبد القادر محمد البهي
ياسر محمد أحمد محمد
ياسر محمود عبد المطلب سراج الدين
ياسين محمد ياسين عبد الله
يحيى حسن أحمد العسال
يحيى حسين مصطفى
يحيي عبد الوهاب أبو العزم
يحيى فوزي يحيى إبراهيم
يوسف السيد يوسف الالفى
يوسف جمال إبراهيم الفتاح
يوسف عيد يوسف أبو القاسم حسين
يوسف محمد بيومي يوسف
يوسف محمد محمد عبد اللطيف
يوسف محمد يوسف محمد
يونس عبد المطلب حسن
يونس مرعي محمد حسن

فيديوهات تؤكد تعمد قوات الأمن قتل الآف من ثوار الشرعية السلميين بميداني رابعة العدوية والنهضة

shohdaa egفيديوهات تؤكد تعمد قوات الأمن قتل الآف من ثوار الشرعية السلميين بميداني رابعة العدوية والنهضة

شبكة المرصد الإخبارية

بعض الفيديوهات التي تؤكد تعمد قوات الأمن قتل الآف من ثوار الشرعية السلميين بميداني رابعة العدوية والنهضة دون مبررٍ أثناء فض الاعتصامات المؤيدة للشرعية بالقوة.

روابط الفيديوهات :

– الفيديو ده أكبر دليل على عدم وجود سلاح لحظة اقتحام اعتصام النهضة
http://www.youtube.com/watch?v=zAcaTBza4w0&feature=youtu.be
شهداء مجزرة النهضة 4-
http://www.youtube.com/watch?v=kvVVb3R-sro&feature=youtu.be
– حرق المعتصمين في النهضة دون إغاثة ولا ضمير ولا دين
http://www.youtube.com/watch?v=MayBDQ1N6zw
– قوات الجيش والشرطة تحرق خيام النهضة وتقتل وتصيب المئات
http://www.youtube.com/watch?v=b_PT06vdKuM
– حصريًّا.. تقريرناري من قناة الـ CNN من داخل رابعة العدوية وشهود عيان على المجزرة.. 14-8-2013
http://www.youtube.com/watch?v=ptcZZINmZF8&feature=youtu.be
– استمرار القناصة في صيد المعتصمين من أعلى فندق النصر للقوات المسلحة في رابعة العدوية
http://www.youtube.com/watch?v=DEbyrhDTVzc

– لحظة قنص أحد المعتصمين في رابعة العدوية على الهواء مباشرة
–  
http://www.youtube.com/watch?v=RLUsZNUOxrY&feature=youtu.be&nomobile=1&hl=en&client=mv-google&guid&gl=EG

– حصرىًّا أبشع مشاهد لشهداء مذبحة رابعة 14_8_2013

http://www.youtube.com/watch?v=3fe1t5j9YEM

– خاص- لحظة إطلاق الرصاص الحي من قبل عناصر الداخلية بمحيط ميدان رابعة
–  
http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=DtglCeeCBOg

– خاص.. إطلاق الرصاص الحي من قِبل الداخلية
http://www.youtube.com/watch?v=yEI-4qkwjfs&feature=youtu.be

– استمرار القناصة في صيد المعتصمين من أعلى فندق النصر للقوات المسلحة 

http://www.youtube.com/watch?v=DEbyrhDTVzc

– جثث متفحمة للإخوان في اعتصام النهضة
http://www.youtube.com/watch?v=wh2ZBsNY5pw
– لحظة اقتحام كاسحات الجيش لاعتصام النهضة
http://www.youtube.com/watch?v=vRHqOoQ_w7Y

– فضيحة التليفزيون المصري ومراسلهم يؤكد عدم وجود أسلحة في اعتصام النهضة
http://www.youtube.com/watch?v=s0c8Ml5qA5M

– بالفيديو: فض اعتصام ميدان رابعة العدوية

http://www.bbc.co.uk/arabic/multimedia/2013/08/130814_egypt_clashes_rabaa.shtml

– حرق جثث معتصمي ميدان النهضة.. قبل حذفه .. انشر على أوسع نطاق ! 

http://www.facebook.com/photo.php?v=561305350597517

–  داخل رابعة العدوية لا مكان للقتلى والمصابين

http://www.youtube.com/watch?v=4MGl0Ad8sNY&feature=youtu.be

–  فيديو ثاني لحرق الجثث ويظهر ترك الجثث تتفحم للنهاية دون إغاثة 

http://www.facebook.com/photo.php?v=10151866653959048

– تعامل قوات البلطجية مع ثوار أسيوط

http://www.youtube.com/watch?v=wXqv6Z_ac54&feature=youtu.be

– الفيديو الذي حصل على أكثر من مليون مشاهدة في القنوات والإنترنت عن فض الاعتصام :
http://youtu.be/ZCgsh5HfctQ

– خفايا أبشع مذابح مصر.. مذبحة رابعة.. أسلحة ثقيلة.. جثث ملقية على الأرض .. وصمود أسطوري
http://www.youtube.com/watch?v=_56CB6uR1oM

– حتى لا ننسى ماذا فعل الانقلابيون
http://rassd.com/1-70029.htm

اضراب عن الطعام وبيان من سجناء التيار السلفي في سجن ”أم اللولو‎”

سجن أم اللولو

سجن أم اللولو

اضراب عن الطعام وبيان من سجناء التيار السلفي في سجن ”أم اللولو

شبكة المرصد الإخبارية

 

أصدر سجناء من معتقلي التيار السلفي الجهادي بسجن أم اللولو – المفرق في الأردن ، كشفوا فيه عن أحوالهم واضرابهم عن الطعام منذ عشرة أيام وطالبوا فيه ان يتم معاملتهم كباقي السجناء الآخرين، جاء ذلك من خلال بيان حصلت شبكة المرصد الإخبارية على نسخة منه هذا نصه:


بسم الله الرحمن الرحيم

 

(هذا بيان للناس)


صادر عن معتقلي التيار السلفي في سجن ام اللولو – المفرق/ الاردن

 

اولاً : يناشد معتقلي التيار السلفي الاخوة ومنظمات حقوق الانسان المحلية والعربية والدولية ومنظمات المجتمع المدني وكافة القوى السياسية انقاظ حياة المعتقل الدكتور سعد الحنيطي بسبب تدهور حالته الصحية وما زال مضرباً عن الطعام منذ عشرة ايام ووضعه الصحي سيئ جداً حيث انه يعاني من مرض السكري ايضاً
ثانياً : لقد بدأ اضراب باقي المعتقلين في سجن ام اللولو وعددهم ( 12) معتقلاً ولمدة ثلاثة ايام للفت ادارة السجون للمعاناة التي يعانونها في سجن ام اللولو وهي
:


1- معاملة المعتقلين كباقي نزلاء مراكز الاصلاح والتأهيل وذلك بالسماح لذويهم واصدقائهم بزيارتهم وعدم منع اقاربهم

2- تمكينهم من استعمال مرافق السجن كباقي النزلاء مثل المكتبة والمسجد والملعب وساحة التشميس وما الى ذلك


3- وضعهم في غرف صحية من حيث التهوية والتشميس وتشغيل المراوح والمياه بها خاصة وان السجن يقع في منطقة صحراوية ذات ظروف قاسية ودرجة حرارة عالية جداً
.


4- عدم الاضرار بهم اثناء نقلهم الى المحاكم وعدم التعامل معهم على انهم مجرمون خطيرون


5- كذلك التعامل اللاانساني عند نقل السجناء المرضى من معتقلي التيار السلفي الى المستشفيات حيث يتم نقلهم في سيارات االترحيلات التي تحتوي زنازين افرادية مغلقة بدون تهوبة مساحتها 60
X70سم مكبل بسلاسل من اربعة اطراف ومغطى الرأس لا تصلح للاستخدام الانساني.


ثالثاً : يستنكر معتقلي التيار السلفي في سجن ام اللولو وبشدة تصريح الناطق الرسمي لمديرية الامن العام عن اعداد المضربين انهم (8) بينما هم (13) معتقل وكذلك ذكر في تصريحه عن حسن المعاملة كباقي النزلاء دون تفرقة بين نزيل واخر في حين ان ادارة سجن ام اللولو تمنع معتقلي التيار من ادنى الحقوق للنزلاء كالتشميس والصلاة في المسجد واستخدام المكتبة والشراء من البقالة وكذلك التعتيم عليهم مثل عدم السماح لهم بمتابعة اقنوات الاخبارية وعدم السماح لهم بمتابعة دراستهم داخل السجن
.


واخيراً وليس اخراً فأن معتقلي التيار السلفي في سجن ام اللولو يدعوا كل الجهات المعنية ، من الراي العام الاردني ومنظمات حقوق الانسان المحلية والعربية والدولية وقوى سياسية لزيارة السجن والاطلاع على حقيقة هذا الامر

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


صادر عن معتقلي التيار السلفي في سجن ام اللولو – المفرق/ الاردن

الخميس في الخامس عشر من شوال عام 1434هجري

الموافق 22/8/2013ميلادي

“الأورومتوسطي” يدعو لمحاكمة مرتكبي “جرائم ضد الإنسانية” في مصر

shohdaa eg“الأورومتوسطي” يدعو لمحاكمة مرتكبي “جرائم ضد الإنسانية” في مصر

 

شبكة المرصد الإخبارية

نشر المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان تقريراً مفصلاً بالانجليزية، حول الانتهاكات الصارخة لحقوق الإنسان المرتكبة خلال عملية فضّ اعتصاميّ مؤيدي الرئيس المعزول في ميدانيّ رابعة العدوية والنهضة.

وذكر الأورومتوسطي في تقريره الذي رصد في 28 صفحة انتهاكات قوى الأمن والجيش يوميّ 14 و15 من أغسطس الجاري، وحمل عنوان “الحملة العسكرية بمصر: جثث تتكدس وتصعيد مستمر وسط المذبحة”، أن طواقمه تمكنت من توثيق مقتل 1215 متظاهراً، بينهم عدد من الأطفال والنساء وكبار السن، وإصابة ما لا يقل عن 8000 شخص، وفقدان 1500 آخرين، في الحملة التي شنّتها قوى الأمن والجيش لإنهاء الاعتصامات والاحتجاجات المعارضة للسلطة القائمة في البلاد بعد أن استمرت على مدار 47 يوماً في عموم مصر.

وأضاف أنّ ما وثقته طواقمه العاملة من مشاهدات وإفادات، شملت 37 مقابلة مع شهود مباشرين في الميادين وأطبّاء وصحفيين، واستعراضاً واسعاً للقطات الفيديو والصور التي جرى التحقق من صحتها، إضافة إلى زيارة العديد من المستشفيات ومنها المستشفى الميداني في مكان الاعتصام ومشرحة “زينهم”، قادت إلى استنتاج مفاده أن السلطات المصرية استعملت القوة المفرطة والمميتة لتفريق الاعتصامات، ودون مبرر قانوني لذلك، وأنها لم تظهر أي احترام للحق في الحياة والاعتصام السلمي، ولم تقم أو تعلن أنها ستقوم بتحقيق شفاف في سقوط عدد كبير من القتلى، في صورة عدّها المرصد “استهتاراً مفرطاً بالأرواح البشرية“.

وأشار الأورومتوسطي إلى أن العنف كان قد بدأ في غضون الساعة 6:30 من صباح الأربعاء 14 أغسطس، عندما شرعت قوات الشرطة بإطلاق الغاز المسيل للدموع على ثلاثة مداخل مختلفة للاعتصاميْن، اللذين تمّ تطويقهما قبل ساعات بقوات من الجيش والشرطة مدعومة بطائرات هليكوبتر وقنّاصة.

وبعد إطلاق الغاز ب 10 إلى 15 دقيقة فتحت الطائرات والقناصة أسلحتهم النارية والرصاص الحي تجاه المعتصمين، ما أدى إلى بدء سقوط قتلى على الفور، منوّهاً إلى أن فريقه أحصى 42 ضحية في الساعة الأولى فقط لفضّ الاعتصاميْن.

وأضاف المرصد أن استمرار إطلاق الرصاص الحي لمدة تصل إلى 12 ساعة في ميدان رابعة العدوية، وكثافة كمية الغاز المسيل للدموع الذي جرى استخدامه، ثم اقتحام مكان الاعتصام بالجرافات المدرّعة وحرق عدد من الخيام، وطبيعة أماكن الإصابات التي كانت غالباً في المنطقة العلوية من الجسد، أدى إلى ارتفاع كبير في أعداد القتلى. وبيّن أن قوات الأمن كانت أعلنت عن ممر آمن واحد يمكن للمحتجين الهروب من خلاله، غير أن شهود العيان أكّدوا أنه جرى استهداف المعتصمين الذين حاولوا الهرب عبر الممر الآمن، وأنهم هوجموا من قبل قوات الأمن -لفظياً أو جسدياً- بشكل متعمد، فيما أفاد أحد المحتجين أنه رأى زميلاً له يستهدف بالرصاص أثناء سلوكه الممر الآمن للهرب.

وشّدد المرصد على أن السلطات كانت ملزمة باحترام حق الحياة والتعبير السلمي للمواطنين، وذلك بموجب التزاماتها الدولية، وعلى رأسها العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، والميثاق الإفريقي لحقوق الإنسان والشعوب، غير أنها انتهكت هذين الحقين بشكل صارخ.

وذكر المرصد الأورومتوسطي، أن قوى الأمن والجيش أعاقت عملية إسعاف الجرحى ونقل الجثث، حيث بقيت جثامين قتلى متراكمة في عدد من الأماكن مدة طويلة. وأحصى فريق العمل لدى المرصد مجموع 914 جثة في مستشفيات أو مشارح أو حتى مساجد القاهرة خلال اليوم الأول والثاني لفضّ الاعتصامين. وحال الاستهداف المباشر بالرصاص للداخلين والخارجين من المشفى الميداني برابعة دون إنقاذ حياة عشرات الجرحى، حيث أفاد أطباء ميدانيون بأن سيارات الإسعاف لم تنجح سوى بنقل 5% من أولئك الذين كانوا يحتاجون لمساعدة جراحية. ولوحظ أن ذات القاعات التي وضعت فيها الجثث كانت تستخدم لعلاج المصابين، مع تواجد النساء والأطفال الذين فروا إليها من إطلاق النار في الخارج وقد بدا عليهم الهلع الشديد. كما أن هناك العشرات من الجرحى جرى احتجازهم في استاد القاهرة، وظلوا حتى ساعات متأخرة دون تلقي الرعاية الطبية اللازمة.

كما سُجِّل تعرض عدد كبير من المتظاهرين للضرب المبرح والمعاملة المهينة أو الحاطة للكرامة أثناء اعتقالهم على يد قوات الأمن.

وكانت وزارة الداخلية المصرية ذكرت أن هناك 43 عضواً من قوات الأمن قتلوا أثناء أحداث العنف. لكنّ الأورومتوسطي رفض التبرير الذي ساقته السلطات لتبرير عمليات القتل الواسعة بالقول إنها كانت ضرورية لاستعادة أمن المصريين، وقال إنه ما من مبرر على الإطلاق لعمليات القتل الواسعة التي تمت، وأن استخدام القوة يجب أن يكون في أضيق نطاق، ومحصور في منع التهديد الشديد للأرواح.

وأضاف أن الحفاظ على حقوق طائفة من المجتمع بالحياة يجب أن لا ينتهك حق الطائفة الأخرى أيضاً بالحياة والاحتجاج السلمي والتعبير عن الرأي، وأن ادعاء السلطات المصرية بممارسة بعض المتظاهرين للعنف لا يجيز لها التعامل مع الاعتصام كله باعتباره ممارساً للعنف، وأنّ غاية حفظ الأرواح لا تتحقق بإزهاق أرواح مئات الضحايا.

وذكر المرصد أن القانون الدولي حظر استخدام بعض الأسلحة كأداة لفض التجمعات، وضيّق من نطاق استخدام أسلحة أخرى، كما أن (مبادئ الأمم المتحدة الأساسية بشأن استخدام القوة والأسلحة النارية من قبل الموظفين المكلفين بإنفاذ القوانين) اشترطت وجود التناسب بين الأداة المستخدمة والخطر الذي يراد صده، مع إعطاء حياة الإنسان وصونها الأولوية الأولى، وهو ما يظهر بأن القوات المصرية انتهكته، وبشكل صارخ.

وقال إن (مبادئ المنع والتقصي الفعالين لعمليات الإعدام خارج نطاق القانون والإعدام التعسفي والإعدام دون محاكمة)، قالت بضرورة التحقيق في حالات القتل غير المشروع، وأن يتم “تحديد سبب الوفاة وأسلوبها وتوقيتها، والشخص المسؤول”، غير أن المرصد نوَّه إلى أن سجل القضاء المصري يثير الشكوك حول إمكانية تقديم الجناة للعدالة ومحاكمتهم على ما اقترفوه من جرائم، وهو ما يدفع الأورومتوسطي لدعوة مجلس حقوق الإنسان والمفوضية السامية للأمم المتحدة للاضطلاع بدورهم على الفور، وتشكيل لجنة تحقيق بالأحداث تمهيداً لإحالة الأمر إلى المحكمة الجنائية الدولية، وذلك سنداً للمادة 7 من نظام روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية، والتي عدت أفعال القتل والتعذيب “جرائم ضد الإنسانية” إذا ارتكبت بشكل متعمد في هجوم موجه واسع النطاق أو منهجي ضد أية مجموعة من السكان المدنيين، وهو ما يمكن القول إن هناك شكوكاً متعاظمة بأن السلطات المصرية قد ارتكبته.

 

أسماء مجموعة من المعتقلين بأحداث رمسيس باقسام الازبكية وطرة وقصر النيل

arrest1أسماء مجموعة من المعتقلين بأحداث رمسيس باقسام الازبكية وطرة وقصر النيل

شبكة المرصد الإخبارية

( المجموعة الأولى ) قسم الأزبكية :

1-هاني محمد مصطفى

2-مصطفى علي مصطفى

3-محمد راشد عبد الفتاح

4-محمد عبد اللطيف عبد الرحمن

5-عبد الله جمال عبد الفتاح

6-عبد الله طه أحمد لطفي

7-محمد إبراهيم السيد

8-أحمد عيد إبراهيم

9-محمد محمود السيد

10-                  عصام فتحي محمد

11-                  محمد حسان خالد

12-                  شعبان حسن محمد

13-                  عبد الرحمن إبراهيم علي

14-                  علي كمال طه

15-                  أحمد محمود حامد

16-                  ياسر طه مغازي

17-                  جمعة أحمد حمد

18-                  شعبان محمد عبد التواب

19-                  أحمد عوض سيف النصر

20-                  إبراهيم باشا إبراهيم

21-                  أحمد عبد الواحد عبد الصادق

22-                  أحمد جمعة محمد

23-                  ياسر جمعة أبو هشيمة

24-                  حسام خالد محمد (محمود )

25-

26-                  محمد مصطفى عبد العال

27-                  طاهر عبد الله محمد

28-                  إسلام طاهر عبد الله

29-                  أحمد طاهر عبد الله

30-                  شريف عبد الحليم بيومي

31-                  ظلال صلاح محمد

32-                  ناجي مربع عبدالصمد

33-                  حمدي السيد علي

34-                  عبد الصمد شوقي محمد

35-                  مسعد مسعود محمد

36-                  عبد الله مصطفى أحمد

37-                   وحيد هارون كامل

38-                  محمود شعبان عباس

39-                   سحر مسعود محمد

40-                  عمر عبد الرازق عمر

41-                  حسن أحمد ياسين

42-                  ياسر مهدي عبد الحميد

43-                  حسن محمد عبد الرحمن

44-                  أيمن ناجي فكري

45-                  إسلام موسى محمد

46-                  علي أبو الهيمات علي

47-                  أحمد مجدي السيد بسيوني

48-                  حسن فتحي شادي

49-                  محمد محمد بشير

50-                  أحمد مهدي عبد الحميد

51-                  إبراهيم صبحي عبد الموجود

52-                  طه عبد الله محمد

53-                  علاء صلاح هلال

54-                  هاني محمد إبراهيم

55-                  أسامة مصطفى أحمد

56-                  حسن محمد أحمد

57-                  مصطفى محمود إبراهيم

58-                  سمير محمد علي

59-                  سعيد محمد محمد مرسي

60-                  إبراهيم الحسيني محمد

61-                  محمود محمد سليمان

62-                  شريف صلاح الدين

63-                  محمد جمال السيد

64-                  عبد العزيز صلاح عبد العزيز

65-                  عبد السيد عبد المؤمن عارف

66-                  محمد عبد الفتاح محمد

67-                  مصطفى محمد محمد

68-                  حسين عبد الحافظ محمد

ثم مجموعة قسم بولاق أبو العلا

1-وائل عزت عبد المعبود

2-رزق عبد المنعم محمد

3-محمد عصام محمد حبيب

تم القبض عليهم بالقرب من أحداث رمسيس وتم ترحيلهم إلى سجن طرة دون تحقيق  ( 68 + 3 = 71 ) وسيجرى التحقيق غدا الأحد بالسجن

( المجموعة الثانية ) من أحداث رمسيس محتجزين بقسم قصر النيل

1-                      حسن عبد الحميد محسن

2-                      محمد قرشي سعيد

3-                      محمود إبراهيم الدسوقي

4-                      محمود خضر عبد الرحمن

5-                      سعيد صلاح إبراهيم

6-                      خالد سعيد صلاح إبراهيم

7-                      نصر محمد المعداوي

8-                      حسن عبد الرحمن محمد

9-                      أحمد السيد عبد الحميد

10-                  عبد الرحمن على عبد المقصود

11-                  محمد سعيد صلاح إبراهيم

12-                  أحمد محمود أحمد محمد

13-                  عبد الحكيم عبد الله محمود

14-                  نسيم أحمد الصابر

15-                  ياسر عبد العال السيد

16-                  عبد الله ناصر أبو ضيف

17-                  محمد حسن حسن إبراهيم

18-                  محمد صلاح رشيد

19-                  إبراهيم إسماعيل عبد الرؤوف

20-                  محمد ممدوح علي محمد

21-                  أحمد لطفي أحمد إمام

22-                  أشرف فوزي محمد

23-                  محمد عبد الله أحمد

24-                  بهاء عبد الغفار علي

25-                  عادل محمد حسن

26-                  حسام أحمد محمد أحمد

27-                  علاء محمد توفيق

28-                  علي أحمد عبده

29-                  محمد عبد الفتاح محمد

30-                  محمد أسامة محمد

31-                  محمد إدريس سيد

32-                  عبد الرحمن محمد أحمد

33-                  السيد عادل السيد

34-                  سامي صلاح إبراهيم

35-                  محمد معزم صابر

36-                  محمد صابر محمود دسوقي

37-                  محمد السيد برهام

38-                  محمد عبده

39-                  هشام سمير محروس

40-                  كريم محمد أحمد محمد

41-                  إيمان محمد سامي حسن

42-                  هشام حسن زكي عبد الله

43-                  محمد محمود حسن عبد الحميد

44-                  حسن عبده حسن

45-                  سعيد أحمد شعبان

على ذمة المحضر 8218 جنح قصر النيل لسنة 2013 ويتم عرضهم على النيابة الآن بقسم شرطة قصر النيل ..

 

بقلب دامي أهنئ حبيبي الخلوق الشهيد محمد نبيل عبد المجيد المغربي قتله الخائن الغادر السيسي ومن وأيده

الشهيد يتوسط طفليه عمار وعبد الرحمن

الشهيد يتوسط طفليه عمار وعبد الرحمن

بسم الله الرحمن الرحيم

 

( وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ )

 

بقلب دامي أهنئ حبيبي الخلوق الشهيد / محمد نبيل عبد المجيد المغربي


يحتسب ياسر السري وأسرة المرصد الإعلامي الإسلامي الشهيد محمد نبيل عبد المجيد المغربي والذي استشهد اليوم قبل ساعات أثناء قيامه بواجبه نصرة لدين الله في ميدان رمسيس.

كما أتقدم بخالص العزاء لكل شعب مصر وللأمة الإسلامية في جميع الشهداء وأسأل الله أن يتقبلهم جميعاً . .

الشهيد محمد المغربي قتل غدراً على يد الفئة الباغية الغاشمة بقيادة السيسي وقيادات الجيش والشرطة والمعممين الطيب وتواضروس وياسر برهامي ويونس مخيون وجلال مرة ونادر بكار وأتباعهم وأعوانهم والملك عبد الله واولاد زايد . . دم محمد المغربي وجميع الشهداء في رقبتهم جميعاً وسيكون لعنه عليهم في الدنيا ويسئلون عليه أمام الله يوم القيامة.

محمد المغربي تقبله الله متزوج ولديه طفلين عمار عامين ونصف وعبد الرحمن 4 سنوات كان موجوداً في ميدان رمسيس وأثناء ذلك أصيب أحد الإخوة في رجله فهرول الشهم محمد نحوه تطبيقا لخلق الاسلام يسعفه فأصيب بطلقة في ظهره رحمه الله .

وقال لشقيقه عمار الذي كان يرافقه  : خلاص خلاص وبعدها نطق الشهادة قائلاً : لا إله إلا الله ، أخذوه بعدها إلى مستشفى الدمرداش واستشهد بعد وصوله المستشفى بعد عشر دقائق ـ أخبرني من رآه بابتسامته وأن جميع الناس كبّروا عندما شاهدوا ابتسامة الشهيد محمد المغربي.

ولقد عرفت محمداً منذ أن كان طفلاً صغيراً بريئاً وكان خلوقاً وباراً بوالديه وكان مجاهداً وأمه بعد اعتقال والده الشيخ نبيل المغربي والذي يعد أقدم سجين في مصر حيث كان معتقلاً منذ سبتمبر 1981 قبل مقتل السادات وحكوم في قضية السادات ولم يفرج عنه إلا بعد قيام ثورة 25 يناير .

ومن عجائب القدر أن يكون آخر ما كتبه الشهيد في صفحته بالفيس بوك الآتي :

أقسمنا عليكم بالله مع كل صورة أو فيديو أو بوست ننشره لمصاب أو شهيد بإذن الله أو أى بوست خاص بالأحداث .. أقسمنا عليكم بالله أن تدعوا من قلوبكم على الظالمين وأن ينصر الله الحق وأهله

كما كتب : ( وقال موسى ربنا إنك آتيت فرعون وملأه زينة وأموالاً في الحياة الدنيا ربنا ليضلوا عن سبيلك ربنا اطمس على أموالهم واشدد على قلوبهم فلا يؤمنوا حتى يروا العذاب الأليم)

والله إن باطن الأرض خير لنا من ظاهرها . . اذا سكتنا على هذه المهزلة التى يفعلها السيسى واعوانه.

أتقدم وأسرتي وأسرة المرصد الإسلامي للشيخ نبيل المغربي والد الشهيد والسيدة عزيزة عباس شقيقة حسين عباس أحد قتلة السادات والدة الشهيد محمد – تقبله الله – سائلين الله تعالى، أن يرحمه، ويتقبله في الشهداء، وأن يثبت الذين من خلفه من إخوانه المجاهدين على طريق الجهاد والشهادة، وأن يصبر أهله، ويرزقهم الصبر والسلوان.

رحم الله محمد نبيل المغربي، سائلين المولى عز وجل داعين أن يتغمده برحمته ويتقبله في الصالحين، وأن يرزقه الفردوس الأعلى، ويحشره مع النبيين والصديقين والشهداء، وليتقبل جهاده وسائر عمله وأن يجازيه خير الجزاء.

اللهم اغفر له وارحمه ، والهمنا وذويه الصبر والسلوان.

لا تنسوه من الدعاء بالرحمة والمغفرة

فلله ما أعطى وله ما أخذ وكل شيء عنده بقدر.. فلنصبر ولنحتسب

 

ياسر توفيق علي السري

المرصد الإعلامي الإسلامي

روايتي كشاهد عيان على حرق جثامين الشهداء في رابعة العدوية

shohdaa egروايتي كشاهد عيان على حرق جثامين الشهداء في رابعة العدوية

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

سلطات الانقلاب تحرق جثامين الشهداء وصلتنا في شبكة المرصد الإخبارية شهادة من الباحث مصطفى خضري رئيس المركز المصري لدراسات الإعلام والرأي العام”تكامل مصر” يكشف فيها كشاهد عيان حقيقة الحد وشهادته بعينيه ما رأى وفيما يلي شهادته :

 

روايتي كشاهد عيان

 

أكتب روايتي كشاهد عيان ورائحة الدماء ما زالت في يدي، ملابسي غارقة في دماء زكية، وجوه الشهداء الباسمة لا تفارق مخيلتي، ودخان الجثامين المحترقة يملأ رئتي، ولهيب إحراق مسجد رابعة يلسع عيني، لو استسلمت للصراع النفسي الذي سيطر عليّ منذ الأمس؛ لحملت سلاحي أقتل به كل من كان سبب في هذه الكارثة، حاولت قدر المستطاع أن أطلب من الله العون، لأتجاوز تلك المحنة النفسية، ساعدني أستاذي وصديقي الكاتب الصحفي عامر عبد المنعم في تخفيف حدة المحنة، طلب مني أن أكتب روايتي كشاهد عيان مدعومة بصور التقطتها على عجل بهاتفي المحمول.

 

شهادتي

 

أقسم بالله العظيم أن كل ما سأدلي به الأن حدث معي شخصياً ولم يكن رواية عن أحد.ومستعد للشهادة به أمام الله وأمام أي جهة قضائية او دولية

 

كنت من رواد رابعة منذ بدء الإعتصام كصحفي أحاول مشاهدة الحدث على طبيعته، اتجول في الشوارع المحيطة، ثم ألتقي بأصدقائي في المركز الإعلامي، وفي يوم الأربعاء 14 أغسطس استيقظت فجراً على أنباء الإستعداد لاقتحام اعتصامي رابعة العدوية والنهضة.

تابعت الأحداث من خلال الفضائيات، لم تترك يدي الهاتف طوال اليوم وأنا أحاول معرفة ما يحدث من خلال زملائنا الباحثين الميدانيين في محافظات مصر المختلفة، لم أستطع المكوث بعيداً عن الأحداث، خرجت متوجهاً إلى رابعة قبل العصر، وصلت إلى هناك من أحد الشوارع الجانبية التي أعرفها جيداً، كان هناك سيل من الجرحى والشهداء المحمولين على أعناق الرجال في سبيلهم للخروج من جميع الاتجاهات، على دوي أصوات الرصاص الحي والإنفجارات، مكثت في أحد الشوارع الجانبية خلف مستشفى رابعة بجانب أحد المستشفيات الميدانية والذي تم انشائه على عجل لأتابع ما يحدث، سمعت ما يندى له الجبين عن حرق المستشفى الميداني بالمصابين والشهداء والأطباء على حد سواء، كنت غير مصدق لما يقال، كنت أعتبرها مبالغات، لم أتصور أن يقوم بهذا الفعل مسلم أو مصري أو إنسان، تشجعت لأشاهد بعيني ما يحدث، بعض الجنود الذين يرتدون زي القوات الخاصة يتبخترون خيلاء بين الأنقاض وكأنهم حرروا القدس، تسللت إلى المستشفى الميداني، الجثث تملأ محيط المسجد، لهيب النيران يلتهم المستشفى الميداني، الأصوات تتعالى “ساعدونا لنقل جثث الشهداء قبل أن تلتهمها النيران” كنت كالمغيب لا أعرف ماذا أفعل، حاولت تصوير ما أراه في ظل الدخان الذي يملأ المكان، حاولت المساعدة في حمل جثامين الشهداء، الشهداء يملأون جميع القاعات، الإبتسامة تملأ وجوههم، وجدت أحد الضباط برتبة عقيد مرتدياً لزي الجيش، قلت له بالله عليك ساعدنا في نقل جثامين الشهداء، أعدادنا قليلة والجثامين تملأ جميع طوابق المستشفى، وجميع الخيام المنصوبة في جوار المسجد، تلعثم واضح في كلماته، يكاد يبكي، قال لي أنه يريد أن يساعدني بأي شئ، ولكن ماذا يفعل، طلبت منه سيارات لنقل الجثامين، وعدني بإحضار سيارات إسعاف خلف مركز رابعة الطبي، ذهب ولم يعد.

وجدت أحد الجنود يصور الجثث بكاميرا فيديو حديثة “تصوير ليلي” استفسرت منه عن ما يعمل قال لي تعليمات، حاولت المساعدة في نقل الجثث المحترقة في المستشفى الميداني على قدر المستطاع،المسجد يحترق وأصوات الإنفجارات تتعالى هاجمتنا القوات الخاصة وأطلقت النيران الحية حتى تمنعنا من نقل الشهداء، سقط شهيداً مَن كان يحمل الشهيد، الشهداء يتساقطون، نساء يحملن معنا الشهداء، نساء بأعزام الرجال، خارت قواي أحسست أن رصيدي الإيماني لم يكن كافياً، الذنوب كثيرة لدرجة تمنعني من أداء واجبي، كنت أقل الموجودين جهداً في نقل الجثامين، نساء معنا كانوا خيراً مني، أحسست أني سأسقط من الصراع الداخلي، رائحة الجثث المحترقة جعلتني أحس بالغثيان، ضاقت بي الأرض بما زرعت، سارعت بالخروج، همت على وجهي في الشوارع، مرت بجاني سيارة عرض صاحبها توصيلي، استقبلني أحد الأصدقاء في بيته، راجعت الصور التي قمت بالتقاطها، لم أجد ما أقول إلا حسبي الله ونعم الوكيل.

 

والمرصد الإعلامي الإسلامي ينشر هذه الشهادة لله ثم للتاريخ . . وسيتم ارسالها لكافة منظمات حقوق الإنسان الدولية وأي محاكم دولية فهذه جريمة حرب بكل المقاييس.

معتقل يمني بغوانتانامو يروي كيف ضربه وعاقبه الجنود الامريكيون بسبب إضرابه عن الطعام

سمير مقبل

سمير مقبل

معتقل يمني بغوانتانامو يروي كيف ضربه وعاقبه الجنود الامريكيون بسبب إضرابه عن الطعام

شبكة المرصد الإخبارية

كشف معتقل يمني في غوانتانامو – قبيل زيارة رئيس بلاده إلى أمريكا لإجراء محادثات مع الرئيس أوباما – كيف أن إدارة السجن قد أخبرته أنه «معاقب» فقط لأنه مضرب عن الطعام.

 

سمير مقبل، المعتقل اليمني الذي كتب مقال رأي في جريدة نيويورك تايمز في بداية هذا العام، أخبر محاميه في مؤسسة ريبريف الخيرية لحقوق الإنسان أن سلطات غوانتانامو طلبت منه تسليم بطانيته وحذاءيه وفرشاة أسنانه كعقوبة بسبب إضرابه السلمي عن الطعام للتعبير عن احتجاجه على احتجازه المستمر بدون أية تهمة أو محاكمة. ويقول إنه «عندما رفضتُ طلبهم جاؤوا بقوات الشغب الذين اقتحموا علي زنزانتي وضربوني ضربا مبرحا، حتى نزف الدم من فمي».

 

وبحسب بيان صادر عن مؤسسة ريبريف، وحصل «المصدر أونلاين» على نسخة منه، وصف مقبل، الذي وضعت السلطات الأمريكية اسمه على قائمة من سيفرج عنهم، كيف جرى نقل المضربين عن الطعام إلى المعسكر السادس «لكسر تصميمهم على إضرابهم عن الطعام». ويقول إن العقيد المسؤول قد أخبره «أي شخص يصر على الاستمرار في الاضراب عن الطعام سوف يجري نقله إلى زنازين الحجز الانفرادي وسوف يجري فصله كليا عن الزنازين الجماعية».

 

لقد أعطى مقبل بهذه الإفادة إلى محاميه في ريبريف، المدير الاستراتيجي كوري كريدر، عن طريق المكالمات التليفونية غير سرية. وروى سمير إفادته قبيل زيارة الرئيس هادي إلى البيت الأبيض في الأول من أغسطس/آب، والتي أجرى خلالها مناقشة قضية المعتقلين اليمنيين في غوانتانامو.

 

قالت كورير كريدر في تعليقها على كلام مقبل إن على الرئيسين هادي وأوباما حل قضية معتقلي غوانتانامو، مضيفة انها «شوكة كبيرة جارحة في خاصرة العلاقات اليمنية-الأمريكية ومن المعروف أن اليمنيين يشكلون الغالبية العظمى من المحتجزين المتبقيين في غوانتانامو منذ سنين دون تقرير مصيرهم».

 

وأضافت: «في هذه الأثناء، تزداد الأمور سوءا بالنسبة لليمنيين مثل السيد مقبل، الذي أسيل دمه فقط لأنه رفض بشكل سلمي أن يتخلى عن فرشاة أسنانه. وكان سمير متعاوناً خلال سنين احتجازه الطويلة، وطالما قال وكرر إنه سيتنازل عن أي شيء مهما يكن مقابل إعادته إلى وطنه، وأسرته في تعز، فما الذي يعطل عملية إطلاق سراحه إذن؟».

 

وتضمن بيان مؤسسة ريبريف اقتباسات من مكالمة المعتقل اليمني مقبل مع محاميته كوري كريدر، وفيما يلي نصها:

نحن نحتج. هناك رجال مضى على وجودهم هنا أكثر من 11 عاما، وأسماؤهم مدرجة على قائمة من سيفرج عنهم. في الواقع، إذا نظرت إلى أولئك الناس، المدرجة أسماؤهم على قائمة من سيفرج عنهم، هذا يعني أنهم ليسوا مجرمين. ويعني أنه جرى احتجازهم بدون سبب…

 

لا أزال مضربا عن الطعام. منذ حوالي عشر أيام، نقلونا من المعسكر الخامس إلى المعسكر السادس. كما تعلمين، المعسكر السادس سيء الصيت والمعاملة فيه سيئة جدا. وعندما دخلت الزنزانة طلبوا مني خلع بعض أغراضي، وعندا سألتهم عن السبب، قالوا: «أنت الآن معاقب، وأنت تخضع لقانون الانضباط».  فقلت لهم: أنا لم أفعل أي شيء يستحق هذا العقاب. لماذا تعاقبوني؟ قالوا: «هذه هي القوانين في المعسكر السادس: لا أحذية، لا فراشي أسنان، لا بطانيات. هذه هي القوانين. لا أملك أيا من هذه الأشياء. تركوا لي بطانية صغيرة وISOMAT ولم يتركوا لي سوى حذاء الاستحمام.

 

سألتهم لماذا أنا معاقب؟ قالوا: «أنت الآن في المعسكر السادس، وستعامل مثل الجميع هنا». رفضت أن أعطيهم أغراضي – قلت لهم لا يمكن أن تعاقبوني بلا سبب، ولهذا أرفض تنفيذ أمركم. عندئذ أحضر وقوات الشغب. دخلوا إلى زنزانتي وضروبوني حتى سال الدم من فمي. وكان هناك شخص يصور ما يجري. وضربني الجنود، الذين كانوا يمسكونني، على معدتي، على وجهي، على ساقي. حتى الشخص الذي كان يمسكني من رقبتي ووجهي بعنف، ضربني بيده الأخرى بقوة على وجهي.

 

هناك تسجيل فيديو. لا بد أنه متوفر. نظرت إلى المصور وأدرت له وجهي من الجهة التي كان يسيل منها الدم من فمي، وأشرت له ليصور ما فعلوه بي وفقا لقوانين غوانتانامو. {ملاحظة: حسب لوائح سلطات غوانتنانو فالجنود مطلوبون ليصوروا ما يسمى «إخراج المعتقل من الزنزانة بالقوة» حيث يقوم قوات الشغب بإخضاع السجين. لكن مثل هذه الأشرطة لا يجري تسليمها لمحامي السجناء أو وسائل الإعلام.} وإن شاهدت الفيديو فسوف ترون بوضوح أنني لم أقاوم أبدا. فأنا مضرب عن الطعام وتجري تغذيتي قسرا، وأنا أضعف من أن أقاوم.

 

وضعونا في زنزانة داخل عنبر جماعي في بداية رمضان. لكن بعد بضعة أيام أعادوا السجناء إلى زنازينهم الانفرادية. وقال العقيد إن وقت التريض سيزداد تدريجيا. المعسكر السادس هو من أجل كسر الإضراب عن الطعام. وبخصوص التغذية القسرية بواسطة الأنبوب للمضربين عن الطعام، قال ما يلي: «أي شخص يستمر في الإضراب عن الطعام سيجري نقله من الزنازين الجماعية إلى الحجز الانفرادي». هذه هي أوامر العقيد والمسؤول عن التغذية القسرية. بناء عليه، اضطر عدد من المحتجزين إلى تناول الطعام الطبيعي كي لا يعادونهم إلى زنزانة الحجز الانفرادية، وكي لا يحرموهم من فرشاة الأسنان، البطانية وكي لا يحرمونهم من أشعة الشمس.

رسالة من أحد معتقلي العسكر محمد ضياء الدين من داخل السجن : ” 56 خلافة “

prisoner5رسالة من أحد معتقلي العسكر محمد ضياء الدين من داخل السجن : ” 56 خلافة “

 

 شبكة المرصد الإخبارية

 

بسم الله الرحمن الرحيم

“الناس المحترمة تقف على جنب “هكذا قالها الضابط أحمد مكي وهو ينظر للبلطجية بعد القاء القبض علينا !!!!!!

أصبحنا نحن غير الشرفاء والبلطجية هم الشرفاء ,فقط لأننا ملتحون .
لقد ادعوا كذبا ان الخلاف الدائر سياسي وهي في الاصل حرب على الاسلام والا فماذا جرمنا غير اننا ملتحون ؟!؟!

لقد تم امساك 56 فرد فقط لانهم ملتحون ولم يتم القبض على معظمنا من سيدي جابر
فالغالبية تم القبض عليها في مناطق بعيدة فمنا من قبض عليه في كامب شيزار وسموحة وسبورتنج وكيلوباترا ومصطفى كامل وغيرها من الاماكن التي لاتمت للمظاهرات بصلة !! فقط لأن جميعهم ملتحون .!؟!؟!؟!

تم القبض علي 56 فرد من ابناء مصر المسلمين فقط لأنهم ملتحون !! ستضحك حينما تعلم أن دولة الأمن والأمان القائم فيها على ضبط الأمن هم البلطجية ……..

تم مسك بعضنا بعد أن قام البلطجية بالاعتداء عليهم وضربهم بالسلاح الابيض واحداث أشد اصابات بهم وفي النهاية أتت الشرطة لتلقي القبض على الملتحون بدلا من البلطجية حاملي السلاح !!!!!!!!!!!!!

بعد القبض علينا وتكبيلينا ووضع الاغلال في ايدينا وجعلها وراء ظهورنا وبعد ان قام طوب الارض بسبنا وسب الدين لنا وبعضنا تم الاعتداء عليه داخل سيارة الشرطة مرة اخرى بل وايضا تم سكب بنزين على احدنا وكادوا ان يشعلوا النار فيه وبعد ذلك تم تلفيق لنا التهم بالكيلو لنا:

اتهمونا :

بقتل 20 من المتظاهرين
وشروع في قتل 150 شخص
وحرق مقاهي
والاكثر كوميدية أنهم اتهمونا بالسرقة !!!!

نعم اتهمونا بالسرقة (محتويات محطة ترام سيدي جابر الشيخ)
ومن الاكثر التهم المضحكة أيضا الاعتداء على رجال الامن !!!!!!!

أي رجال وأي أمن ؟؟؟؟

أي رجال أمن اعتدينا عليهم هل يقصدون كمائن البلطجية الذين كانوا يحملون السيوف والاسلحة النارية والخرطوش أمام رجال الشرطة الذين اعتدوا علينا أمامهم وفي حمايتهم أم رجال الشرطة الذين كانوا يطلقون النار علينا كيف نعتدي عليهم وقد نكلوا بنا دون ان نفعل شيئا ؟!؟!؟!ولم نستطع أن نقاومبل بعضنا اعتبرهم منجاه ومخرجة من الفتك به على يد البلطجية ثم يقال عنا في النهاية اننا اعتدينا على رجال الامن !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

أحد أخطر المجموعة 56 خلافة (مسمى القضية )هو الحاج/ محمد عباس

رجل كان يعمل في محله وسقط على الارض وكسرت ساقه فأحضر ولديه واوقف تاكسي لينقله الى اي مستشفى وقاده سوء حظة أنه مر من سيدي جابر على شارع أبوقير خاف قائد التاكسي على سيارته خصوصا انه معه رجل من اخطر الرجال مكسور الساق ولكنه (((ملتحي ))) فأنزله هو وولديه من السيارة وتم القبض عليهم على الفور ابنا اخطر الرجال احدهما طبيب والاخر طالب ثانوية عامة ويا لها من عائلة في منتهى الخطورة!!!!!

ما يبكيك او يحزنك حسب انسانيتك ووجودها من عدمه الحاج/ محمد عباس مصاب بتضخم في عضلة القلب بنسبة 65% ولكن هذا لم يشفع له أمام وكيل النيابة بأن يخلي سبيله بل أمر بحبسه هو ونجليه….

ثاني أخطر الرجال هو مدرس لغة عربية مريض بالسكر لايكاد يستطيع المشي أصلا ومن ثم يتهم بالقتل وجرائم عدة لايستطيع ان يفعلها معا الا هيركليز !!!!!!!

وبين افراد المجموعة ( 56 خلافة ) أشخاص مدخنون وبيننا شباب محشش تم القبض عليهم جميعا فقط لانهم ملتحون ولو شئت دقة التوصيف فقل ان لديهم شعر بوجوههم!!

أخي أصل الصراع ليس على الدين بل صراع سياسي!!!!

لا والف لا الصراع ليس خلاف سياسي بل هو عداء مع الدين في الاصل وما كان جل ما ارتكبناه الا اننا التزمنا بسنة النبي صلى الله عليه وسلم انهم يريدوننا ان نترك هديه وأن نترك عملنا في الارض وهو الخلافة انهم يريدوننا أن نترك تمسكنا بهذا الدين ولكن هيهات هيهات فالله متم نوره ولوكره الكافرون .

أخوكم محمد ضياء الدين
اليوم الاثنين الموافق 22/7/2013 وموافق الثالث عشر من رمضان