الثلاثاء , 19 نوفمبر 2019
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » الأخبار المحلية » قتال عنيف بين الجيش والقبائل في الاسماعيلية
قتال عنيف بين الجيش والقبائل في الاسماعيلية

قتال عنيف بين الجيش والقبائل في الاسماعيلية

قطع طريق

قطع طريق

قتال عنيف بين الجيش والقبائل في الاسماعيلية

 

خاص – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

تحركت قبائل بلي والمعاذة والعكور والعيايدة والمعنية والدراهسة وغيرهم من القبائل في الإسماعيلية ومعهم مضادات طائرات وأسلحة متنوعة.

 

وقد قاموا بإغلاق طريق الاسماعيلية بورسعيد صباح أمس من أجل الإفراج عن أولادهم الـ 27 الذين تم القبض عليهم بعد أحداث محافظة الإسماعيلية من بيوتهم وتلفيق تهم حيازة أسلحة آلية ومسدسات لهم .

 

ووعدهم الجيش بالإفراج عن أولادهم خلال ساعتين ففتحوا الطريق ومرت أربع ساعات ولم يتم الإفراج فأغلقوا الطريق مرة أخرى مساءاً ، فجاء ضباط من مديرية الأمن على رأسهم الضابط أحمد الصغير وتفاوضوا معهم هذه المرة وأخبروهم أن أولادهم بخير وسيعرضوا على النيابة ويخرجوا الليلة واختاروا منكم ثلاثة ليأتوا معنا ليروا أولادهم ليطمئنوا أنهم بخير فذهب معهم ثلاثة وتم فتح الطريق مرة أخرى.

 

واليوم صباحاً فوجيء الجميع أن الثلاثة الذين ذهبوا معهم أمس مع الـ 27 الآخرين أخذوا استمرار 4 أيام على ذمة التحقيقات ..

وها هو غدر الشرطة يرتد عليهم فقد خرجت القبائل عن بكرة أبيهم وبكل أسلحتهم الخفيفة والثقيلة وتحصنوا في الجناين على الجانبين وأغلقوا طريق الاسماعيلية بورسعيد، وهم على أهبة الاستعداد ومستعدون للتعامل مع الجيش والشرطة ولو جاءوا بالطائرات الأباتشي ويبحثون عن الضابط أحمد الصغير لتصفيته كأول القائمة .

 

وذكر شاهد عيان لشبكة المرصد الإخبارية متواجد عند نقطة القتال قرب الكيلو 14 : أنا موجود هناك الآن والوضع جد خطير وقد حذرت مديرية الأمن أمس على موقعهم من تلك العاقبة ولكن لم يلتفتوا لهم. . ويقولون على الباغي تدور الدوائر .

وذكر شاهد العيان أن  ثلاثة عشر مدرعة تابعة للجيش وصلت وتجري في هذه اللحظة حرب عصابات بين كر وفر ، والجيش يقوم بالقتل بطريقة بشعة .

عن Admin

التعليقات مغلقة