الخميس , 30 مارس 2017
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » الأخبار المحلية » أخرجوا الربعاويين من قريتكم
أخرجوا الربعاويين من قريتكم

أخرجوا الربعاويين من قريتكم

اللاعب أحمد عبد الظاهر بعد احراز الهدف

اللاعب أحمد عبد الظاهر بعد احراز الهدف

أخرجوا الربعاويين من قريتكم

هاني حسبو

شعار رابعة ذلك الشعار المبارك المرسوم باللونين الأصفر و الأسود المتمثل فى أربعة أصابع الذى يرمز لتلك المجزرة التى قام بها عديمو الانسانية ضد العزل فى الرابع عشر من أغسطس الماضى أصبح رمزا للصمود والثبات والحرية لأنه يحكى قصة صمود وثبات وبطولة شعب وقف أكثر من أربعين يوما ضد الظلم والإستبداد رغم شدة بأس الصيام وسخونة حرارة الصيف ثم ثبتوا وهم يقتلون ويخرجون من اعتصامهم فلم يهنوا ولم يحزنوا واستمروا فى نضالهم نحو الحرية حتى بعد الفض

حملت بركة هذا الشعار التى بدأت تنتشر بسرعة كبيرة حول العالم معها روحا وأفكارا وعلاقات وأخوة جديدة ليصبح شعار رابعة وهتافاتها ملاذا لأصحاب الضمير الصامدين فى وجه الظلم فى كل بلاد العالم

فى المقابل أرق هذا الشعار مضاجع الظالمين والمنقلبين على أعقابهم فجعلهم يترنحون ويتخبطون ويوقعون العقاب على كل من تظهر عليه أعراض رابعة فهذا طفل يشير بشعار رابعة فى وجه المحافظ وبنت أخرى تشير به فى وجه مدير المدرسة فيعتقل هذا وتلك ولا ذنب لهم الا أنهم حملوا شعار الحرية فى نفوسهم وضمائرهم

ثم يأتى دور أبطال الرياضة الذين يرفعون رؤوس المصريين فى المحافل الدولية ويأتون بالميداليات الذهبية والفضية فبدلا من أن يكرموا من قبل المسئولين تراهم يستبعدوا وتشطب أسماؤهم من سجلات الرياضيين هذا ما حدث مع محمد يوسف بطل الكونغ فو وينتظر زميله هشام عبد الحميد نفس المصير

واليوم يأتى دور بطل مصرى جديد إنه أحمد عبد الظاهر لاعب النادى الأهلى الذى عزز فوز فريقه ببطولة أبطال إفريقيا بهدفه الثانى الذى أشار بعده بشعار رابعة بيديه فما كان من مدربه الهمام الا أن يستبدله من المباراة عقابا له على فعلته الشنيعة فى نظرهم وهو ينتظر الآن التحقيق والإيقاف كما تواترت بذلك الأنباء.

إنه الكابوس الذى يؤرق نوم الظلمة والمفسدين انه شعار الأحرار والموفقين

وكأن الظلمة يتواصون فيما بينهم بمقولة سلفهم من قوم لوط .

(أخرجوا الربعاويين من قريتكم إنهم أناس يتطهرون)

عن Admin

التعليقات مغلقة