Sunday , 27 September 2020
خبر عاجل
You are here: Home » الأخبار المحلية » السيسي سبب أزمة أنابيب البوتاجاز . . الأربعاء 14 يناير. . ويطلق النار على المعلمين
السيسي سبب أزمة أنابيب البوتاجاز . . الأربعاء 14 يناير. . ويطلق النار على المعلمين

السيسي سبب أزمة أنابيب البوتاجاز . . الأربعاء 14 يناير. . ويطلق النار على المعلمين

تشارلي ايبدو..الكلاب تعوي

تشارلي ايبدو..الكلاب تعوي

السيسي سبب أزمة أنابيب البوتاجاز . . الأربعاء 14 يناير. . ويطلق النار على المعلمين

 

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

 

* مصرع 3 وإصابة رابع برصاص مجهولين في رفح

لقي 3 أشخاص مصرعهم وأصيبت فتاة أخرى برصاص مجهولين في رفح، الأربعاء، فيما تم نقل الجثامين والفتاة المصابة إلى المستشفى.

وقالت مصادر أمنية وطبية، مساء الأربعاء، إن «مستشفى رفح المركزي استقبل 3 جثث لأشخاص لقوا مصرعهم بطلقات نارية من مجهولين”.

يشار إلى أنه سبق العثور على 3 جثث مقطوعة الرأس بمنطقة المقاطعة جنوب الشيخ زويد، وتم نقلهم إلى المستشفى.

 

* “شباب عزبة البرج” يطالب محافظ دمياط بالاستقاله

أصدر ائتلاف شباب مدينة عزبة البرج بيانا طالب فيه محافظ دمياط بتقديم استقالته، خاصة وأنه لم يقدم شيئاً للمدينة خاصة ولا للمحافظة بشكل عام وذلك دعماً للدولة الجديدة التى يريدون بنائها على أسس جديدة دون العودة إلى الوراء.
وأكد الائتلاف في بيانه إن محافظ دمياط لديه ملف كامل عن مشاكل مدينة عزبة البرج ويعلم مشكلاتها جيداً وتجاهلها تماماً ولم يلفت نظره حتى للطريق المنهار طريق “عزبة البرج – دمياط”.
وأكد الائتلاف على رفضه لمظاهر استقبال المحافظ أثناء زيارته لمدينة عزبة البرج والتي تعود بنا للعصر البائد- كما جاء فى البيان- مشيريين إلى أنه رغم زيارات المحافظ المتكررة للمدينة إلا أنها لم تقدم جديد.
يأتي هذا البيان على خلفية زيارة المحافظ لمدينة عزبة البرج، حيث أكد اللواء محمد عبد اللطيف منصور محافظ دمياط، في مستهل زيارته أن مدينة عزبة البرج تعد قلعة صناعية في مجال صناعة السفن حيث يوجد بها حوالي 65% من حجم أسطول الصيد في مصر كما تكتمل منظومة التنمية الاقتصادية بها في مجال الصيد وتنمية الثروة السمكية.
جاء ذلك خلال الاحتفال بتدشين شفاط تطهير بوغاز عزبة البرج بعد أن كان متوقفا ثلاث سنوات وسط حشد كبير من الصيادين وأصحاب سفن الصيد.
وأشار منصور لإجراءات تشغيل الشفاط “الحفار” لما يحققه من أهمية كبيرة في تطهير البوغاز بما يعود بالنفع علي سفن الصيد وتجديد المياه الأمر الذي يسمح بتنمية الثروة السمكية بالمنطقة.
واستمع المحافظ لمطالب عدد من الصيادين فيما يتعلق باستصدار تراخيص للخروج إلى البحر، وأكد أنه سيتم عرض هذا المطلب على وزير النقل الحالي لحل هذه المشكلة مثلما حلها في العام الماضي.

 

* إنقلاب سيارة نقل مواد بترولية محملة بـ 23 طن من غاز البوتاجاز بـ سوهاج

 

*براءة ياسر علي المتحدث باسم الرئاسة بعهد مرسي

قضت محكمة مصرية، مساء اليوم الأربعاء، ببراءة ياسر على، المتحدث باسم الرئاسة المصرية إبان حكم الرئيس محمد مرسي، من اتهام “التسر على مسؤول سابق ملاحق قضائيا”، والذي قضى بسببه حبسا احتياطيا لمدة 11 شهرا.


وأوضح مصدر قضائي لوكالة الأناضول أن “محكمة جنح مستأنف الهرم (غربي القاهرة) قضت، اليوم، ببراءة ياسر علي من التهمة المنسوبة إليه، وهي التستر على هشام قنديل (رئيس الوزراء الأسبق) (الملاحق قضائيا وقتها) وإلغاء الحكم الصادر ضده (في نوفمبر/ تشرين الماضي) من محكمة جنح الهرم (محكمة ابتدائية) والقاضى بحبسه 6 أشهر“.

وهو الأمر الذي أكده مصدر قانوني قريب الصلة بقضية ياسر علي لـ”الأناضولقائلا: “بهذه الحكم يكون المتحدث باسم الرئاسة الأسبق ياسر علي لا صلة له بهذه التهمه“.

وبخصوص أي اجراء سيتخذه “علي” بخصوص فترة السجن التي قضاها علي ذمة هذا الاتهام، مضى المصدر قائلا: “لقد قضي ياسر على في السجن 11 شهرا دون وجه حق، وأي إجراء قانوني ضد هذا الحبس أمر سابق لوقته، ولم يتم اتخاذ قرار بشأنه، وليس وقت الحديث عنه الآن“.

وفي نوفمبر / تشرين الثاني الماضي، قضت محكمة جنح الهرم (درجة أولى) بحبس ياسر علي لمدة 6 أشهر بعد إدانته في هذه القضية؛ ما اقتضي، وقتها، إطلاق سراحه؛ لأنه قضى فترة حبس احتياطي على ذمة هذه القضية مدتها 11 شهرا، وهي تزيد عن مدة الحبس الصادرة بحقه.

يذكر أن هشام قنديل كان محكوم عليه بالحبس عام لامتناعه عن تنفيذ حكم قضائي إبان توليه المسؤولية، قبل أن تقدم هيئة الدفاع عنه طعنا على الحكم ويقبل ويلغى الحكم فى يوليو/ تموز الماضي.

ويعد ياسر علي من أبرز المسؤولين إبان حكم مرسي، وعين متحدثا رسميا للرئاسة المصرية بعد فوز محمد مرسي بالمنصب في انتخابات 2012، وفي عام 2013 عين رئيسا لمركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء المصري

 

* أمن الانقلاب يغلق مداخل ميدان الحصري بمدينة ‫‏6أكتوبر بعد الاشتباه في وجود قنبلتين

 

* أمن الانقلاب يقتحم قرية ‫ناهيا بالجيزة بأعداد كبيرة من المدرعات بعد حصارها من جميع المداخل.

 

*العثور على 19 جثة لمدنيين في سيناء خلال 5 أيام

عثرت قوات الأمن المصرية، مساء اليوم الأربعاء، على أربع جثث لمدنيين بمحافظة شمال سيناء المصرية (شمال شرق)؛ ما يرفع عدد جثث المدنيين التي عثر عليها خلال الأيام الخمسة الأخيرة لـ ١٩، دون معرفة ملابسات قتلهم، حسب مصدر أمني.


وقال المصدر لوكالة الأناضول، مفضلا عدم الكشف عن هويته: “تم العثور، مساء اليوم الأربعاء، على أربع جثث لأهالي، منهم ثلاث مقطوعة الرأس بمدينة الشيخ زويد، بينما الرابعة بها آثار طلقات نارية جنوبي مدينة رفح“.

ولفت إلى أنه “تم نقل الجثث الأربعة لأحد مستشفيات مدينة رفح”، دون أن يقدم تفاصيل أخرى.

ولم يعرف حتى الساعة (17:30 ت.غ)، أسباب قتلهم، فيما لم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن ذلك، كما لم تعقب السلطات الرسمية على ما ذكره المصدر حتى الساعة ذاتها.

وعادة، ما تتخذ جماعات متشددة في سيناء هذا الأسلوب، بقتل من يتهمونهم بالتعامل مع إسرائيل أو الجيش المصري، فيتم قطع رأس من يتعاون مع اسرائيل، بينما يتم قتل برصاصات في الرأس من يتعاون مع الجيش.

ومؤخرا، نشر تنظيم “ولاية سيناء”، وهي جماعة جهادية أعلنت مبايعتها لتنظيم داعش وكانت تسمى (تنظيم أنصار بيت المقدس)، مقطع فيديو على موقع تبادل الفيديوهات (يوتيوب)، لمن أسمتهم “جواسيس جيش مصر”، تضمنت ما أسمته اعترافات لأربعة من أهالي سيناء بالتعاون مع الجيش، وإرشادهم عن أماكن المجاهدين” والألغام المنصوبة للجيش.

وعقب اعترافات الأشخاص الأربعة، أظهر الفيديو عمليات إعدامهم بإطلاق النار علي رؤوسهم، بعد تكبيل أيديهم للخلف، معتبرين ذلك “جزاء التعاون مع الجيش“.

وعثرت قوات الأمن في وقت سابق اليوم، على جثة شخص، في الطريق الواصل بين مدينة العريش (مركز محافظة شمال سيناء) ومدينة الشيخ زويد (شمالي المحافظة)، وعليها آثار طلقات نارية.

وأمس الثلاثاء، عُثر على أربع جثث لمدنيين على ذات الطريق، وبهم آثار طلقات نارية، فيما عثر على جثة لصبى على الطريق بين مدينتي الشيخ زويد ورفح بها آثار طلقات نارية أيضا.

وأمس الأول الإثنين، عثرت قوات الأمن على ثلاث جثث بينها جثتان بمنطقة كرم القواديس، شرقي العريش، وجثة بمنطقة الشلاق، غربي الشيخ زويد، حسب مصدر أمني.

كما تم العثور، الأحد الماضي، على أربع جثث لمدنيين ملقاة على طرق فرعية بمناطق متفرقة شرقي العريش، تبين من فحصها إصابتها بطلقات نارية.

والسبت الماضي، تم العثور على ثلاث جثث، بينهم جثتان مقطوعتا الرأس، دون معرفة ملابسات قتلهما.

 

*سلطات الانقلاب تستولي على 28 مستشفى خيريًّا يخدم 2 مليون مريض

استكمالا لعمليات النهب الممنهجة التى تمارسها سلطة الانقلاب للاستيلاء على أموال وممتلكات رافضي الانقلاب أصدرت اللجنة المشبوهة المسماة بلجنة حصر أموال جماعة الإخوان المسلمين قرارًا اليوم بالتحفظ على جميع فروع الجمعية الطبية الإسلامية التابعة للجماعة الإخوان المسلمين التي يبلغ عددها أكثر من 28 مستشفى ومركزًا متخصصا تعمل منذ عشرات السنين بكفاءة عالية دون توقف.

اشتهرت هذه المستشفيات والمراكز بتقديمها خدمة طبية مميزة وبأسعار زهيدة للمرضى غير القادرين في 7 محافظات، وهي “القاهرة، الجيزة، القليوبية، المنوفية، البحيرة، أسيوط.

من أبرز هذه المشتشفيات المستشفى المركزي بمدينة نصر، مستشفى الهدى بحلوان، مركز الكلى بحلوان، مركز العيون بحلوان مستشفى الرحمة بشبين القناطر، مستشفى إبن سينا بالخانكة، مسشفيات دار السلام بالبحيرة، مستشفى إشراق للخصوبة بحلوان، مستشفى اليسر بالمعصر، مستشفى الشهيد بحلوان، مستشفى التوبة بالقاهرة، مستشفى العادل بشبرا ميدان المنتزه – مستشفى الشرابية بالقاهرة.

الجمعية الطبية الإسلامية هي جمعية غير ربحية، أنشئت 1977 بهدف تقديم أعلى مستوى من الخدمة الطبية المتخصصة بسعر التكلفة لعموم المواطنين وبالمجان لغير القادرين، وبها نسبة ربح بسيط للموسرين.. بحيث يجد كل باحث عن العلاج بغيته دون النظر إلى قدراته المادية أو حالته الاجتماعية ودون تفرقة بسبب الجنس أو اللون أو العقيدة.

تضم الجمعية ما يقرب من 1000 طبيب وطبيبة من الأساتذة والاستشاريين وحملة الماجستير والدكتوراة والزمالة، وما يقرب من ثلاثة آلاف موظف (تمريض – إداريين – محاسبين – خدمات مساعدة) وتعالج سنويًّا أكثر من 2 مليون مريض، وتجرى حوالى 60 ألف عملية جراحية.

مستشفى الجمعية الطبية الإسلامية بالأرقام

  • أسسها د. أحمد الملط عام 1977م
  • لها 32 فرعا على مستوى الجهورية
  • يعمل بها نحو 5 آلاف طبيب وموظف إداري
  • سعر الكشف الطبي نحو 30 جنيها، فيما الطبيب نفسه بالخارج نحو 200 جنيه
  • ويتم سنويا حوالي 60 ألف عملية جراحية
  • تقدم علاجا مجانيا ومخفضا لنحو 550 ألفا
  • تدعم المصريين بنحو 4 مليارات جنيه سنويا

 

* إهانة رئيس النور بلقاء الأحزاب..والسيسي: هسيبك ترد

كشفت صحف مصرية الأربعاء عن واقعة مثيرة حدثت خلال لقاء عبدالفتاح السيسي عددا من قادة الأحزاب السياسية الإثنين، وهاجم فيها رؤساء ثلاثة أحزاب رئيس حزب “النور” يونس مخيون، مستنكرين حضوره اللقاء، مؤكدين أن حزبه ليس مدنيا، ما اعتبره مراقبون إهانة لمخيون لم يتوقعها، خاصة أن السيسي اكتفى بالابتسام، قائلا له: “هسيبك ترد“!
وبحسب صحيفة “الشروق” -التي نقلت الواقعة عن مصدر حضر اللقاء- فإن كلا من: الدكتور أسامة الغزالي رئيس مجلس أمناء حزب “المصريين الأحرار”، وسيد عبدالعال رئيس حزب “التجمع، ومحمد أنور السادات رئيس حزب “الإصلاح والتنمية”، شنوا هجوما حادا على مخيون، منتقدين دعوته للقاء.
وقال المصدر إن رؤساء الأحزاب الثلاثة اعترضوا على وجود “مخيون” بينهم، واصفين “النور” بأنه “حزب ديني، لم يكن يصح أن يحضر مع القوى المدنية”، حيث علق السيسي على الهجوم بابتسامة، ووجه حديثه لمخيون قائلا: “هسيبك ترد“.
ومن جهته، استنكر رئيس النور الهجوم عليه قائلا -بحسب “الشروق”- إن الحزب وفقا للدستور لا يُصنف ضمن الأحزاب الدينية، ونحن نقدم مصلحة الوطن على مصالح الحزب، ولا نعرف اللف والدوران، داعيا السيسي إلى إصدار ميثاق شرف إعلامي“.
وشدد مخيون على أن حزبه لا يسعى لإقصاء الآخرين، بل يسعى للشراكة الحقيقية، وأنه من أقوى الأحزاب الموجودة في الشارع المصري، من حيث الالتحام بالجماهير والمجتمع المصري بكل أطيافه، وفق مزاعمه.
الواقعة نفسها نقلها الإعلامي القريب من السيسي أحمد موسى، وذلك في برنامجه بإحدى الفضائيات مساء الثلاثاء.
وبحسب روايته، نشبت مشادة بين الدكتور يونس مخيون، والدكتور أسامة الغزالي حرب، الذي طالب بحل حزب النور، لنشأته على أساس ديني.
وقال موسى إن طلب “حرب” أثار غضب “مخيون”، الذي رفض اعتبار “النور”، حزبا على أساس ديني، قائلا: “إحنا حزبنا مش على أساس ديني.. إحنا حزب مدني.. تعالوا إنتوا معانا في الحزب“.
لكن أحمد موسى دافع عن حزب النور في مواجهة الهجوم عليه. وقال: “سبتوا أزمة أنابيب البوتجاز، ورايحين تتكلموا على الحزب: ديني، ولا مدني ؟!”
ومن جهته، أكد رئيس حزب السادات الديمقراطي،  د.عفت السادات، صحة الواقعة.
وقال في تصريحات صحفية الأربعاء- إن قادة  الأحزاب هاجموا بشدة رئيس حزب النور د. يونس مخيون، بحضرة الرئيس، لما اعتبره أنه تابع لجماعة الإخوان، ومنشأ على أساس ديني، وتفكيره نفس  التفكير الذى ثار عليه الشعب المصري،  تجاه تنظيم الإخوان الإرهابي، على حد وصفه.
وأضاف السادات: “الرئيس استمع لهذا الهجوم بصدر رحب،  وأتاح الفرصة الكاملة لرئيس حزب النور د. يونس للرد والتعقيب بكل حرية على ما تم تناوله”، مشيرا إلى أن رئيس النور أكد أنه من ضمن الكيانات التي تدعم الرئيس السيسي، ورفضت وجود تنظيم الإخوان، وثارت عليهم مع الشعب المصري في 30 يونيو.
وأوضح السادات أن  رئيس “النور” أكد أيضا أنهم حزب سياسي له مرجعية إسلامية، وليس حزبا دينيا،  كما يردد، ومتفق مع شروط لجنة الأحزاب، وفق قوله.

مخيون: لسنا حزبا دينيا
وفي المقابل، تجاهل الدكتور يونس مخيون الواقعة. وقال -في حوار مع إحدى الفضائيات مساء الثلاثاء- إنه طالب الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال لقائه بالأحزاب السياسية بضرورة الاتفاق على أن يكون هناك ميثاق شرف إعلامي.
وأكد مخيون أن الهجوم على الحزب يؤكد قوته وتواجده في الشارع،  وأن “النوريقدم مصلحة الوطن على مصالح الحزب بعيدا عن “اللف والدوران”،  مشددا على أنهم لا يسعون لإقصاء الآخرين بل للشراكة الحقيقية في الوطن من أجل إثراء العملية الديمقراطية، على حد تعبيره.

السيسي ينفي علاقته بقائمة الجنزوري
من جهته، كشف رئيس الحزب المصري الديمقراطي الدكتور محمد أبو الغار، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي أكد له خلال اللقاء الثلاثاء، أهمية الأحزاب السياسية.
وأضاف أبو الغار -في بيان له- أن “الرئيس السيسي أكد أنه محايد”، مضيفا أن الحديث تطرق إلى قائمة الجنزوري الانتخابية، فأعلن السيسي أنه لا علاقة له بالقائمة، وأنه لا يؤيد أي قائمة، على حد قوله.

السيسي يتجاهل تعديل “التظاهر” خشية الإخوان
في سياق متصل، أكدت صحيفة “الوطن” المؤيدة للانقلاب الأربعاء أن السيسي بدا متحفظا خلال اللقاء فيما يتعلق بالمطالبات بتعديل قانون التظاهر، انطلاقا من خشيته من أن يستغل الإخوان ذلك، إلا أنه لم ينكر في المقابل إمكان مراجعة أوضاع من تم القبض عليهم، والإفراج عن المظلومين منهم بحسب القانون.
وكان السيسي اجتمع أكثر من خمس ساعات بعدد من قادة الأحزاب الإثنين، وهي: المصري الديمقراطي الاجتماعي، والوفد الجديد، والمصريين الأحرار، والنور، والغد، وحماة الوطن، والإصلاح والتنمية، والمؤتمر، والتحالف الشعبي الاشتراكي، والتجمع الوطني الوحدوي، ومستقبل وطن، والحركة الوطنية، والدستور، والسادات الديمقراطي، ومصر الحديثة.
كما اجتمع السيسي يوم الثلاثاء بكل من رؤساء أحزاب: الكرامة، والجيل، والمحافظين، ومصر بلدي، إضافة إلى رئيس تيار الاستقلال، وائتلاف نداء مصر.

 

* مواطنون يعتدون على محافظ الإسكندرية بسبب أكاذيبه

تعرض  اللواء طارق المهدي، محافظ الإسكندرية، للاعتداء من قبل عدد من المواطنين أثناء جولة تلفزيونية بعد أزمة غرق شوارع الإسكندرية بالصرف الصحي.

تابعت كاميرا برنامج “على مسئوليتي” عبر فضائية “صدى البلد” جولة المحافظ، حيث أكد المهدي على انتهاء الأزمة بشكل كبير وهو ما نفاه أحد المواطنين، مخاطبًا المحافظ: “المياه وصلت للسقف، بينما قال مواطن آخر: “قلت الميه خلصت واتسحبت والبيت عندي غرقان، وأنا ساكت” قبل أن يحاول الاقتراب من المحافظ لولا حرس اللواء الذين منعوه من الوصول إليه.

وطالب الأهالى بتعيين محافظ من أبناء الإسكندرية يعلم مشاكلها ويعرف كيفية حلها، خاصة أن المحافظة لها ثقلها، مطالبين بإعادة المنازل إلى ما كانت عليه.

 

* تجديد حبس الدكتور “محمد علي بشر” 15 يومًا باتهامات “هزلية

قررت نيابة أمن الدولة العليا، الأربعاء، تجديد حبس الدكتور محمد علي بشر، وزير التنمية المحلية الشرعي في حكومة د. هشام قنديل، 15 يومًا على ذمة التحقيق بزعم اتهامه بالتخابر مع أمريكا، والتحريض على العنف، حسب وصف نيابة الانقلاب.

ولفقت نيابة أمن الدولة العليا للدكتور بشر عددًا من الاتهامات الباطلة والهزلية منها: الاشتراك في اتفاق جنائي بغرض قلب نظام الحكم، والانضمام إلى جماعة الإخوان، والدعوة إلى تعطيل القوانين، ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين.

 

* الانقلاب العسكري يغدر بأهل شهيد أسوان في مذبحة كرم القواديس


قال أهل الشهيد محمد خالد 23 سنة – ابن مركز كوم امبو بمحافظة أسوان – الذي سقط ضحية الهجوم على كمين كرم القواديس بمنطقة الشيخ زويد بسيناء ان محافظ أسوان الانقلاب اللواء مصطفى يسري أخلّ بوعده لهم بعد أن تراجع عن سفرهم لأداء العمرة على نفقة المحافظة.

وعبر أهل الشهيد عن استياءهم الشديد من إهمال قيادات الانقلاب العسكري لهم وقالوا “محافظ أسوان لم يف بوعده“.

ويروي والد الشهيد ما حدث “أننا كنا سنقوم بأداء العمرة يوم 27 يناير الجاري على نفقة مدرسة السلام أكاديمي، بعد أن أخلف محافظ أسوان وعده وتراجع عن تنفيذ قراره بأداء العمرة على نفقة المحافظة،

وأشار والد الشهيد ” أننا اتصلنا بالمحافظ على رقمه الخاص أكثر من 20 مرة ولكنه يرفض الرد علينا.

وتابع أننا حاولنا أيضًا مقابلته في مكتبه بالمحافظة وجاء الرد من مدير مكتبه أن المحافظ مشغول.

فيما كشفت والدة الشهيد أن جميع حفلات التكريم وشهادات التقدير التي حصلت عليها أسرة الشهيد جاءت بعيدة عن أسوان، كما أن الصور التي تم وضعها بميدان النافورة لمدينة كوم امبو مسقط رأس ابنى قام بالتبرع بها المواطنون تقديرا للشهيد وتخليدا لذكراه.

فيما كشفت الأسرة أن قرار المحافظ بتسمية مدرسة كوم امبو الثانوية باسم الشهيد كان قرارا صوريا غير مفعل، موضحين أنه رغم أن صورة الشهيد على المدرسة، فما زالت المكاتبات والمخاطبات الإدارية والتعاملات والأختام باسم مدرسة كوم امبو الثانوية بنين.

 

* فى ذكرى ثورة يناير.. داخلية الانقلاب تفرض على المدارس الاحتفال بأعياد الشرطة

بالتزامن مع ذكرى ثورة الخامس والعشرين من يناير، وزعت داخلية الانقلاب منشورات على المدارس تطالبها بالاحتفال بأعياد الشرطة.

وبحسب صورة ضوئية من القرار المعمم الذي تداوله عدد من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، دعت وزارة داخلية الانقلاب في بيانها جميع المدارس للاحتفال بعيد الشرطة وثورة 25 يناير، وطالبت بأن تهتم هذه الاحتفالات بالحديث عن دور الشرطة فيما أسمته بتحقيق الأمن والأمان.

 

* مصدر وزاري يكشف سبب أزمة أنابيب البوتاجاز: السيسي أمر بتعطيش السوق لتسهيل رفع الدعم عنها

كشف مصدر وزاري بحكومة الانقلاب أن قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي قد أصدر تعليمات لإبراهيم محلب رئيس وزراؤه بشأن رفع الدعم عن الكهرباء والمياه والبوتاجاز.
وبحسب المصدر -الذي لم يذكر اسمه- فقد شددت تعليمات السيسي على ضرورة رفع الدعم بوتيرة أسرع من المتفق عليها مع مراعاة عدم حدوث أي ردود أفعال غير محسوبة من المواطنين، في إشارة إلى انتفاضة عام 1977 التي شهدتها مصر عقب رفع الرئيس السادات الدعم عن السلع الرئيسية بشكل مباشر.
وأضاف المصدر أن مكتب السيسى تفاديا لحدوث أي اضطرابات اقترح فى ورقة قدمت لرئاسة وزراء الانقلاب، خفض كميات أنابيب البوتاجاز المطروحة فى السوق المصرى بشكل مفاجئ لإفتعال أزمة حقيقية ينتج عنها زيادة كبيرة فى أسعار الأنابيب بالسوق السوداء، ومن ثم تعيد حكومة الانقلاب طرحها بالسوق بسعر أعلى من الحالى وأقل بكثير من سعرها فى السوق السوداء، مما يدفع المواطنين للرضا وعدم الغضب من الحكومة في شكل يُظهر الحكومة بالمخلص من الأزمات التي تمس المواطن.
كما اقترحت الورقة المقدمة اتباع نفس الطريقة في الكهرباء بقطعها بشكل عشوائى عن مناطق واسعة (رغم عدم وجود أحمال عالية فى فصل الشتاء)، وتبرير ذلك للمواطنين بتعرض شبكة الكهرباء لأعمال تخريبية مما يتطلب زيادة رسوم إضافية على فواتير الكهرباء لإصلاح الأعطال.
وشملت الورقة المقدمة تكليفات من رئاسة الانقلاب بسرعة إتخاذ تلك الإجراءات لرفع الدعم بشكل أسرع في الكهرباء والمياه والبوتاجاز كخطوة مبدأية فى التوجه الحكومى لرفع الدعم بشكل كامل.

 

* تراجع فائض ميزان المدفوعات بنسبة 89% وتوقعات بالأسوأ

كشف الباحث الاقتصادي د. سرحان سليمان عن تراجع الفائض الكلي بميزان المدفوعات بنسبة 89% خلال الربع الأول من العام المالي الحالي؛ حيث سجل نحو 410 مليون دولار فقط، في حين نحو 3,7 مليارات دولار خلال الفترة نفسها من العام السابق، مؤكدًا أن ذلك يزيد من الضغط على الاحتياطي من النقد الأجنبي، والذي بلغ 15,3 مليار دولار نهاية ديسمبر الماضي!!.

وأضاف عبر “فيسبوك”: طبعًا هناك توقعات بتراجع الفاض في ميزان المدفوعات أكثر بسبب تراجع السياحة الروسية (بسبب تدهور الروبل)، بالإضافة إلى تزايد الأعباء على البنك المركزي بسداد الالتزامات المطلوبة داخليًّا وخارجيًّا.

 

* معلمو شمال سيناء: الأمن يطلق علينا الرصاص ونحن فى طريقنا لمدارسنا

سادت حالة من الغضب بين معلمي مدارس الشيخ زويد بشمال سيناء, معلنيين الحداد على زمليهم محمود عاشور بعد تشيع جثمانه، اليوم الأربعاء, والذي لقى مصرعه برصاص قوة أمنية، إلى مثواه الأخير بمقابر الشيخ زويد بعد الصلاة عليه بمسجد الكوثر.

وقال المعلمون: إن الشهيد من أبناء محافظة الشرقية ويعمل في شمال سيناء، وكان يستعد للزواج قريبًا، وأكدوا أن وضعهم شديد الصعوبة, حيث أصيب أحدهم بنيران قوات أمنية، وهو في طريقه لمدرسته، وأمس قتل زميل لهم, والآن يتعرضون لمضايقات لا ذنب لهم فيها.

يشار إلى أن “عاشور” كان يعمل معلمًا بمدرسة العوايضة الابتدائية جنوب الشيخ زويد، وتعرض لإطلاق نار أثناء استقلاله دراجة بخارية بالقرب من مدرسته ولفظ أنفاسه الأخيرة في الحال، فيما تم القبض على ناظر مدرسته والذي كان يرافقه ولم يصب.

 

* موقع إسرائيلي: “السيسي” يسعي لإعادة دحلان إلى غزة

كشف موقع”نيوز1″ الإسرائيلي عن مساعي قائد الانقلاب السيسي لإعادة محمد دحلان إلى قطاع غزة بعد هروبه منه منذ عدة سنوات.

وقال الموقع – في تقرير له: كان من المزمع التئام المؤتمر السابع لحركة فتح برام الله منتصف الشهر لانتخاب مؤسسات الحركة، لكن تم تأجيله حتى إشعار آخر، رسميًّا في فتح يقولون: إن سبب التأجيل تقني، وإن موعدًا جديدًا للمؤتمر سيتم الإعلان عنه في القريب، لكن مصادر بالحركة تقول إن سبب التأجيل هو الصراعات الشخصية المتزايدة بين رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس وخصمه السياسي وتلميذه المفضل سابقًا محمد دحلان“.

 

*وزير خارجية الانقلاب يزور المغرب غدا لتجاوز أزمة مكتومة بين البلدين

قالت السفارة المصرية في الرباط، مساء اليوم الأربعاء، إن وزير الخارجية، سامح شكري، يبدأ غدا الخميس، زيارة رسمية للمغرب، تستغرق يومين، فيما يبدو أنها محاولة لنزع فتيل أزمة مكتومة بين البلدين.


يأتي ذلك بعد أن شهدت العلاقات بين البلدين، في الأونة الأخيرة، توترا بقى غامضا على الصعيد الرسمي حتى اليوم، فيما اجتهدت تقارير إعلامية في معرفة الأسباب، مبرزة في ذلك الاطار، اساءات إعلاميون مصريون للمغرب، وخلاف حول قضية الصحراء.

السفارة المصرية قالت، في بيان مقتضب حصلت وكالة الأناضول على نسخة منه، وزير الخارجيَّة، سامح شكري، يحل بالرباط، يومي 15 وَ16 من يناير(كانون ثاني) الجاري، حاملًا رسالةً شفهيَّة من (الرئيس المصري) عبد الفتاح السيسي، إلى العاهل المغربي (محمد السادس)، ويجري مباحثاتٍ مع نظيره المغربي، صلاح الدِّين مزوَار”، دون أن تذكر أي تفاصيل بشأن مضمون الرسالة أو المواضيع التي سيبحثها شكري ومزوار.

وأضافت أن “زيارة سامح شكري تأتي ردا على زيارة الوزير المغربي للقاهرة في يوليو(تموز) الماضي، التي كان صلاح الدين مزوار قد نقل فيها، رسالة من العاهل المغربي إلى السيسي“.

ولم تصدر السلطات المغربية أي تعليق رسمي على الزيارة حتى الساعة 15:20 ت.غ.

وكان مصدر مسؤول بالخارجية المغربية، قال لوكالة “الأناضول” قبل أيام، إن وزير الخارجية المصري سيحل بالرباط في الـ18 من الشهر الجاري لتجاوز الأزمة بين البلدين.

وشهدت العلاقات المصرية المغربية، أجواء توتر مفاجئ على خلفية بث التلفزيون المغربي الرسمي، قبل نحو أسبوعين، تقريرين وصف فيهما الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بـ “قائد الانقلاب” في مصر، و(الرئيس الأسبق) محمد مرسي بـ”الرئيس المنتخب”، في خطوة مفاجئة لم تفسر رسميا من أي جانب حتى الآن.

غير أن تقارير إعلامية مغربية أرجعت هذه الأزمة الطارئة، إلى ما وصفته بـ”الاساءات” المتكررة من إعلاميون مصريون للمغرب، و”بعض الانشطة التي مست قضية الوحدة الترابية للمغرب، ويتعلق اﻷمر بتقديم كتاب بالجزائر ساهم فيه مصريون، ومس قضية الصحراء“.

 

* عبد المعطي حجازي : لم أصل لله ركعة منذ نصف قرن

قال الشاعر  أحمد عبد المعطي حجازي إنه لا يؤدي الصلاة منذ نحو نصف قرن، مشيرا إلى أنه يثق في رحمة الله وعدله وعظمته.
وأضاف حجازي لصحيفة “رأي اليوم” أن آخر صلاة له كانت في السبعينيات، وكان بسبب زيارته لمسجد قرطبة في إسبانيا .
وعن قصة هذه الصلاة، قال حجازي: “زرت إسبانيا، وكنت آنذاك مقيما أنا وأسرتي في فرنسا، وعندما زرت إسبانيا  لتعريف أسرتي بتاريخهم الاسلامي المجيد، توجهت لمسجد قرطبة الذي أنشأه الأمويون، ورأيت داخل المسجد مجسدا لكنيسة، وكان يزور المسجد في هذا الوقت، عدد من السياح  الأوروبيين”.
وتابع حجازي: “تعمدت أن أؤدي الصلاة أمام السياح، وأمرت  ابني عمرو ذي الأحد عشر عاما أن يؤدي الصلاة كما يراني، حتى يعرف السياح أن هذا مسجد  اسلامي”.
وأنهى حجازي مداعبا، قد يدخلني الله الجنة بسبب هذا الموقف، لأنه سبحانه يجازي عن العمل الصادق مهما صغر، مذكّرا بقول الرسول الكريم “الدين المعاملة”.

 

* يهودي وشيعي ويميني متطرف أول من تبنوا “ثورة السيسي الدينية

كثير من روؤساء الدول يحاولون تقمص أدوار معينة والاستعانة بشخصيات أخرى قد تناسبهم وقد لا ,وهو الأمر الذي يحاول قائد الانقلاب العسكري عبدالفتاح السيسي فعله، بعد لبسه العباءة الدينية وتقمصه لدور الواعظ والملهم على المستويين المحلى والعالمى بعد دعوتيه بقيام ثورة على الثوابت الدينية والحرب على الارهاب.
فعلى المستوى المحلى هو صاحب الثورة الدينية التى قال في كلمة له بمناسبة المولد النبوي الشريف: إنه ليس معقولًا أن يكون الفكر الذي نقدسه على مئات السنين يدفع الأمة بكاملها للقلق والخطر والقتل والتدمير في الدنيا كلها.
وعندما هاجمه خصومه لاوامره بتكليف الأزهر بهذا الدور باعتبار أنه -الأزهر- نفسه يحتاج إلى ثورة إصلاحية من داخله، عاد السيسي ليقول خلال زيارته للكويت الثلاثاء الماضى  إنه“لم يكن يقصد العقيدة الإسلامية من صلاة وصوم، لكنه كان يتحدث عن الخطاب الديني المتشدد الذي أثمر عن جيل متطرف أساء إلى الدين الإسلامي دين التسامح والوسطية”.
وعلى الرغم من ذلك فقد تبنى  مسئولين في العالم “ثورة السيسي الدينية”  وجاء أبرزهم (يهودى – شيعى –بريطانى  يمينى متطرف).
رئيس المؤتمر اليهودي العالمي رونالد لاودروتوني، وتوني بلير رئيس الوزراء البريطاني الأسبق ومستشار السيسي، وحيدر العبادي، رئيس الوزراء العراقي الشيعي”، حرص كل منهم على حدى في إظهار امتنانه وتأييده  لـ “ثورة السيسى الدينية ” ففى أثناء زياراتهم لمصر بعد دعوة السيسى بثورته الدينية أيدوا هذه الدعوة وطالبوا ايضا بتبنيها لانها تساهم فى القضاء على مزاعم الارهاب على حد تصريحاتهم.

– رونالد لاودر
وأشاد رونالد لاودر رئيس المؤتمر اليهودي العالمي و موشى رونين نائب رئيس المؤتمر ، بما تضمنه خطابه الأخير من أفكار تحض على التسامح وقبول الآخر، فضلًا عن محاربة الأفكار المتطرفة,.
وأكد رئيس المؤتمر اليهودي العالمي على أهمية أن يحذو كل قادة المجتمع الدولي حذو الرئيس السيسي وأن يقبلوا على خوض الحرب ضد الإرهاب بشجاعة، بدلا من الاكتفاء بإصدار بيانات إدانة للعمليات الإرهابية.
ولد “رونالد ستيفن لودر” 26 فبراير 1944 هو رجل أعمال أمريكي، ورئيس متحف الفن الحديث في نيويورك، ومنذ عام 2007 رئيس المؤتمر اليهودي العالمي.
وعلى الصعيد السياسي فإن لورد مع الحزب الجمهوري الأمريكي ومن المقربين لحزب الليكود الإسرائيلي وفي عام 1986 أصبح سفيرا لأمريكا في النمسا بطلب من الرئيس الراحل رونالد ريجان وأسس عام 1987 مؤسسة “رونالد ستيفن لودر” التي تمول التعليم اليهودي حالياً في 16 دولة كما تمول أيضاً منذ عام 1998 مكتب رابطة مكافحة التشهير في أوروبا الذي يقع مقره في فيينا، النمسا كما أنها تساعد مدرسة يهودية في كولونيا بألمانيا وأسس عام 1994 مركز شركة الإعلام الأوروبية.
وحصل “رونالد لورد” على جائزة فالنبرغ راؤول في برلين، لإسهامه في إحياء الحياة اليهودية في أوروبا الوسطى والشرقية وميدالية الخدمة من الرئيس ألكسندر كواسنيفسكي لجهوده في إعادة بناء البلديات اليهودية في بولونيا والوسام الذهبي الكبير للخدمات لجمهورية النمسا من طرف الرئيس الاتحادي توماس كليستل.

توني بلير
خلال زيارته لمصر، قال بلير أن “الانقلاب العسكري كان لصالح المصريين”، وطالب المواطنين أن يدعموا الحكومة التي عينها الجيش في مصر.  كما أن بلير قال في تصريحات صحفية أن “الإخوان ومرسي سرقوا الثورة في مصر” وأن “الجيش أعادها إليهم” كما أن الإخوان “عرقلوا التقدم في مصر
حجة بلير بأن الغرب بحاجة إلى التعامل مع الطغاة لاستطاعتهم حماية شعوبهم من المتطرفين الذين يعتبرهم العدو الأكثر خطورة غير مكتملة، حيث تترك أسئلة مفتوحة حول متى يمكن التخلص من الحكام الظالمين مثل نظرباييف، المستعد للإشراف على مجازر ضد بني جلدته للبقاء في السلطة. وكذلك ما إذا كان حبس المستبدين لخصومهم، مثلما يفعل السيسي، يؤجج التطرف بدلا من مكافحته.
ولد بلير فى 6 مايو 1953، وهو رئيس وزراء انجلترا من عام 1997 الى 2007 وذلك لثلاث فترات رئاسية متتالية، كما ترأس حزب العمال البريطانى  منذ 1994حتى عام2007
قالت صحيفة الجارديان البريطانية إن رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير، سوف يعمل ضمن برنامج دعم إماراتي داخل مصر كمستشار اقتصادي لقائد الانقلاب  عبد الفتاح السيسي.
وأوضحت أنها علمت أن بلير لن يتلقي أجرا على النصائح التي سيقدمها، لأنه يدعم النظام الجديد دون شروط، ويرى أن العالم يجب أن يسانده بدوره

حيدر العبادي
قال رئيس الوزراء حيدر العبادى فى  “حوار له  مع قائد الانقلاب  “عبد الفتاح السيسي”  “اهمية  التعاون بين مصر والعراق فى الحرب على الارهاب وقال “وجدت في لقائي مع  عبد الفتاح السيسي لقاءً جديًا وبناءً وواضحًا”، وأضاف أن الشعبين المصري والعراقي يعانيان من الإرهاب والفكر المتطرف الذي يحاول أن يقضي على الأمن والأمان بالبلدين، ويزرع الدمار في الأمة، وهو ما يتطلب التعاون لمواجهة هذا الفكر.
وأشار “العبادي” إلى ضرورة التعاون والتنسيق بين الأزهر ومرجعية النجف باعتبارهما مؤسستين دينيتين، باعتبارهما راعيتي الفكر المعتدل ضد الفكر التطرفي الاستئصالي، كذلك التقى “العباديشيخ الأزهر “أحمد الطيب”.
ويعد “العبادي” الرجل الثاني الشيعي الذي يخدم “أمريكا” رسميًا في العراق، حيث أنه عضو في “التحالف الوطني الشيعي، الذي يتولى مقاليد الحكم في البلاد منذ إسقاط “بغداد”، من برلمان ورئاسة ورئاسة وزراء.
وجاء “حيدر العبادي” بعد موجه غضب من فشل “نوري المالكي” في مواجهة “تنظيم الدولة الاسلامية”، الذي يسيطر على معظم أراضي العراق الآن، بعد حرب اندلعت بينه وبين قوات الشيعة في “العراق” منذ شهور.

 

*إلا رسول الله . . النبي محمد صلى الله عليه وسلم فوق حريّة التعبير
(إِلاَّ تَنصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ) فنصره الله في مواضع القلة وأظهره على عدوه بالغلبة والعزة، اللهم صل وسلم على عبدك ورسولك محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد :
فواجب كل مسلم يؤمن بالله رباً وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبياً نصرة رسول الله صلى الله عليه وسلم كما قال تعالى (لِتُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُعَزِّرُوهُ وَتُوَقِّرُوهُ ) وتعزيره يكون بنصره وتأييده ، وتوقيره يكون بإجلاله وإكرامه صلى الله عليه وسلم. 
إذا جاءت حرية التعبير في الاتجاه الذي لا يريدونه، وفيما لا يهوون .. كمموا الأفواه .. وحدّوا من حرية التعبير .. وطاردوا التعبير وصاحبه .. وغيبوهما في غياهب سجونهم .. ولا يُعدَمون حينئذٍ من أن يسنوا القوانين التي تجرّم كل ما لا يروق لهم من التعبير .. وحريته! 
ليعلم الجميع غرب وشرق عرب وعجم أن الاعتداء على شخص النبي محمد صلى الله عليه وسلم ــ وفق عقيدة الإسلام عقيدة كل مسلم ــ أياً كان نوع هذا الاعتداء 
الاعتداء على شخص النبي صلى الله عليه وسلم هو اعتداء صارخ ومباشر على كل مسلم هو اعتداء على أعز وأقدس وأشرف ما يملكه كل مسلم وإلى يوم القيامة .. وبالتالي كل مسلم يشعر من حقه إذا ما اعتدي عليه وعلى حرماته أن يدافع عن نفسه، وعن عِرضه وحرماته 
النبي صلى الله عليه وسلم عند كل مسلم، أعز وأقدس من النفس، والعِرض، والمال .. وكل شيء
وعلى من يبادر الاعتداء على رسول الله لا يلومن إلا نفسه لو ارتد عليه عدوانه بما يُسيئه
على الغرب الذي يتحدث عن حرية التعبير أن يعلم أن حرية التعبير لا تعني الفوضى . . وعليهم أن يسنوا القوانين التي تجرّم الاعتداء والتهجم على شخص الأنبياء، وبخاصة خاتم الأنبياء والمرسلين محمد صلى الله عليه وسلم .. لأن الاعتداء عليهم، أو على أحدهم هو اعتداء مباشر وصارخ على كل مؤمن، وعلى أخص خصوصياته وما يملك.
الرسول صلى الله عليه وسلم خط احمر. . وكلنا فداء للرسول صلى الله عليه وسلم

محبكم ياسر السري

*الفرنسيون يقبلون على شراء المجلة المسيئة للرسول

نفذت نسخ أول عدد لصحيفة شارلي إبدو منذ الهجوم الذي تعرضت له الأسبوع الماضي خلال دقائق من توزيعها على أكشاك بيع الصحف في أنحاء فرنسا يوم الأربعاء، حيث اصطف الناس لشراء الصحيفة الساخرة دعما لها.
وطبعت الصحيفة ما يصل إلى ثلاثة ملايين نسخة من العدد الذي أطلق عليه “عدد الناجين” مقارنة بستين ألف نسخة عادة ومع ذلك نفدت الأعداد سريعا من عدد كبير من أكشاك البيع.
ومن جانبه، قال ديفيد سول، وهو يقف بنهاية طابور من نحو 25 شخصا أمام كشك في وسط باريس، “لم أشترها من قبل، فهي لا تعبر عن اتجاهي السياسي ولكن من المهم بالنسبة لي أن أشتريها اليوم لدعم حرية التعبير”.
أما قل لوران، 42 عاما، الذي كان يقف في نفس الطابور: “من المهم أن أشتريها وأبدي تضامني، فلا تكفي المشاركة في مسيرة”، مضيفا أنه غير متأكد إن كان سيمكنه أن يشتري نسخة لأنه لم يحجز عددا يوم الثلاثاء.
وعلى مقربة عند محطة مترو جول جوفران في شمال باريس قالت بائعة صحف: “إن الناس كانوا مصطفين أمام متجري عندما فتحت الساعة السادسة صباحا بالتوقيت المحلي، وكان لدي عشر نسخ وبعتها على الفور”.
وقال صاحب متجر لبيع الصحف في محطة جار دو نور إنه فتح الساعة الخامسة والربع صباحا، بدلا من موعده المعتاد في السادسة صباحا، وأنه باع كل نسخ الصحيفة والبالغ عددها 200 نسخة في أقل من ربع الساعة.
يذكر أن في الصفحة الأولى من عدد 14 يناير/كانون الثاني نشرت شارلي إبدو رسما للنبي محمد وقد سالت دمعة على وجنته وهو يرفع لافتة كتب عليها (أنا شارلي) تحت عنوان “غُفر كل شيء”.
*«مفتي العسكر».. رحلة صعود على جثة الوطن والمبادئ“اضرب في المليان، دول ناس نتنة ريحتهم وحشة”.. بهذه الكلمات برر علي جمعة -المفتي السابق لدار الإفتاء المصرية- المجازر التي ارتكبها العسكر بعد الانقلاب العسكري، محاولا أن يضفي صبغة دينية على ما فعلوه من جرائم بحق الآلاف ممن سقطوا مطالبين بحقهم في احترام اختيارهم الديمقراطي.. مجاملا العسكر بدماء الآلاف من المصريين.وُلد علي جمعة في محافظة بني سويف سنة 1952، وحصل على دبلوم تجارة من جامعة عين شمس عام 1973، ثم التحق بجامعة الأزهر وتخرج في سنة 1979، ونال شهادة الماجستير في أصول الفقه من كلية الشريعة والقانون عام 1985، والدكتوراه سنة 1988.وسرعان ما حظي جمعة باهتمام الحزب الوطني الذي أسبغ عليه عدداً من المناصب والألقاب أبرزها: عضوية مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر، وهيئة كبار العلماء، وتعيينه بمنصب الإفتاء بمصر من 2003 حتى 2013.نوع من المجاملة

اليوم، قامت سلطات الانقلاب العسكري بالتحفظ على جميع ممتلكات الجمعية الطبية الإسلامية والجمعية الطبية برابعة العدوية.

وحسب -اليوم السابع- فقد تم عزل الإدارة الطبية والمجلس، وتعيين مجلس إدارة جديد برئاسة علي جمعة مفتى الجمهورية السابق يضم في عضويته المختصين من وزارة الصحة.

فلماذا يجامل العسكر علي جمعة؟ وهل يقبض الثمن نظير ما دفعه من لي للنصوص وإباحة لسفك الدماء؟

توالت مواقف علي جمعة “مفتى العسكر” كما أطلق عليه البعض, لتأييد كل ما يصدر عن الانقلاب العسكري، فدعا المصريين للتصويت بـ«نعم» بكل اللغات في استفتاء الدم، قائلًا: «من سيخرج للتصويت فالله يؤيده، سنقول نعم يعني ( YES ) لمن لا يعرف العربية”.

وفي فترة الانتخابات الرئاسية قال علي جمعة خلال كلمته التي ألقاها في مؤتمر حملة دعم السيسي للانتخابات الرئاسية، الذي أقيم بالحديقة الجانبية لقاعة المؤتمرات: “إننا نختار بقلوبنا وليس بأصواتنا فقط الفارس النبيل عبد الفتاح السيسي”.

فتاوى التوك شو

تأتي دائما فتاواه مثيرة للجدل، وباحثة عن دماء من يخالفهم الرأي: “يحق للحاكم أن يزني”، “حسني مبارك هو ربّ الأسرة المصرية”، “مبارك هو القائد الفارس النبيل”، “علاء مبارك وزوجته وابنُهما سيَدخُلون الجنة”، مآثر سياسية للدكتور علي جمعة قالها في حق المخلوع حسني مبارك وفي حق عائلته في السنوات الأخيرة التي سبقت ثورة 25 يناير، ليصبح عدد المبشرين بالجنة 13، 10 بشّرهم الرسول و3 بشّرهم علي جمعة!

واستكمالا لفتاواه التي أثارت حالة من الجدل في المجتمع المصري أفتى “بطلاق المصريين لا يقع لأنهم يقولون “طالئ”، “النقاب ثقافة عفنة”، “أنا رأيت الرسول في اليقظة”! إلى آخر ما يدخل تحت باب التخاريف ولا شيء آخر.

صاحب لقب “مفتى العسكر”

قال عنه الشيخ يوسف القرضاوي، بعد نشر المقطع الخاص الذى حرّض فيه جمعة على قتل معارضي الانقلاب العسكري: “من هؤلاء المحرفين الكاذبين، الشيخ أو الجنرال علي جمعة، المصري الذي دخل في علماء الأزهر، وهم يبرؤون منه، وعيَّنه حسني مبارك مفتيًا لمصر، ثم خرج غير مأسوف عليه، بعد أن أفتى فتاوى مرفوضة، لا تقوم على كتاب ولا سنّة”.

وأضاف “القرضاوي” في جزء آخر من بيانه: “الشيخ علي جمعة لا يعتمد على ما يعتمد عليه العلماء، بل يعتمد ما يعتمده البلطجية. إنه يؤيد أهل القوة على أهل الحق، ويؤيد الجنود على العلماء، ويؤيد العسكر على الشعب. ويؤيد السيف على القلم. ويؤيد السلطان على القرآن، والدولة على الدين”.

لكل زمان علماء السلاطين الذين يلتفون حول السلطان يحللون له ما يريد ويحرمون على الشعوب ما يريد الحاكم أيضا، فقد أكد حسين حلاوة -رئيس المجلس الأوروبي للإفتاء وأحد علماء الأزهر- أن الشيخ علي جمعة مفتي الجمهورية السابق عالم سلطان واتهامه للمعارضين للانقلاب أنهم خوارج هو دليل على جهله بمعنى الخوارج، فالخوارج هم من خرجوا على الحاكم الشرعي وليس من أرادوا عودة الحاكم الشرعي.

وطالب “حلاوة” علي جمعة بمراجعة نفسه؛ لأنه سيترك المناصب ولن ينفعه سلطان ولا جاه يوم القيامة، ويجب أن يتبرأ من هذه الأفعال المشينة التي سفكت الدماء.

وتساءل “حلاوة” عن تناقضه في موقفة من مبارك الذي حرّم الخروج عليه، وبين مرسي الذي أباح الخروج عليه رغم أن الأول حاكم مزور والثاني منتخب.

على المستوى الإقليمي تم تجاهله

عَلَى الرغم من تقربه من ابن بية -النائب السابق لرئيس الاتحاد العالمي للعلماء المسلمين- ومن أحمد الطيب -شيخ الأزهر- ومبالغته في مسايرة خطهما السياسي، وتصدّره للمواجهة مع خصوم دولة الإمارات؛ إلا أن اسم علي جمعة غاب عن لائحة الهيئة التأسيسية لمجلس حكماء علماء المسلمين، وهو ما يعني أنه لم يَعُد له في صف شيعته ما يجعله أهلا لتصدّر هيئة علمية أو استشارية، وربما يُؤهلُه طريقه الأخير إلى تحقيق حلمه بأن يحظى في حياته بلقب “لواء”، أو يحظى بعد وفاته بلقب “ولي” فيصبح مزاراً من المزارات!

About Admin

Comments are closed.