الإثنين , 20 فبراير 2017
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » الأخبار العربية » سجن تيفلت بالمغرب استنساخ لمركز تمارة للاعتقال السري والاخفاء القسري
سجن تيفلت بالمغرب استنساخ لمركز تمارة للاعتقال السري والاخفاء القسري

سجن تيفلت بالمغرب استنساخ لمركز تمارة للاعتقال السري والاخفاء القسري

حقوق الانسانالاختفاء القسريسجن تيفلت بالمغرب استنساخ لمركز تمارة للاعتقال السري والاخفاء القسري

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

في بيان ورد إلى المرصد الإعلامي الإسلامي من المعتقلين بسجن تيفلت يكشفون فيه أن إدارة سجن تيفلت لم تكتف بغرف العقوبات الجماعية وتحويل المصحة إلى مسلخ مرعب ، بل عمدت أيضا إلى استنساخ مركز تمارة للاعتقال السري والاخفاء القسري واستحداث غرفة سرية رهيبة بجانب مكتب رئيس المعقل ” يونس البوعزيزي ” ويتم وضع المعتقل مقيّد بالأصفاد وعريان دون ملابس وبدون طعام لا يقدم له سوى الماء من أجل القمع وبث الرعب في نفس المعتقل .

وفيما يلي نص البيان :

 

خرجت علينا إدارة سجن تيفلت بفكرة شيطانية قديمة جديدة وهي إعادة تأهيل مركز تمارة للاعتقال القسري السري ، فداخل هذه المؤسسة الأمنية وفي معاكسة للتوجّه الجديد القاضي بالقطع مع الأساليب الماضية وبعد مصادقة المغرب على البروتوكول الاختياري لمناهضة التعذيب والاختفاء القسري، عمد مدير سجن تيفلت و جلاده المخلص يونس البوعزيزي إلى خلق أماكن جديدة للاعتقال القسري والاختفاء تذكرنا بما يقع في سراديب وأقبية مخابرات الدول البوليسية المتخلّفة.

فبالإضافة للغرف الجماعية والعزل الانفرادية التي يتوفر عليها السجن استحدثت إدارة السجن غرف للعقوبات الجماعية فلم تكتف الإدارة بتحويل المصحة ذات الصبغة الإنسانية إلى مسلخ ، بل إنها عمدت إلى تحويل أحد الغرف الإدارية بجوار مكتب رئيس المعقل إلى فضاء للتعذيب وممارسة كل أنواع الجرائم السادية في حق المعتقلين بحجج واهية وتهم متهاوية وبدون سند قانوني ، وبدعوى الترهيب وهذه الإضافة التي أضافتها إدارة سجن تيفلت لم يسبق لها مثيل في المنظومة السجنية.

أناس مقيدون بالأصفاد ليل نهار عراة محرومون من الألبسة والأغطية لا يقدم لهم سوى الماء لأنها الوسيلة الوحيدة لإبقائهم على قيد الحياة في غفلة من جميع المسؤولين واقارب المعتقلين وعائلاتهم لخلق أجواء من الرعب والهلع وذلك بعدما تسربت بعض أشرطة الفيديو تفضح الفظاعات التي تقع خلف أسوار هذه المؤسسة إلى خارج الشبكات العنكبوتية .

وفي الأخير: نتحدى الإدارة المركزية وعلى رأسها المندوب العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج السماح للجان مختلطة تتمتع باستقلال ومصداقية مع إشراك فعاليات مدنية وجمعيات حقوقية بالدخول إلى سجن تيفلت المحلي للوقوف على هذا المعقل السري الذي يوجد داخل مؤسسة لا تتلاءم أفعالها مع الشعارات المرفوعة من لدن المندوبية وهي أنسنة السجون وتحويلها من أداة لتفريخ العناصر الإجرامية إلى رافعة للإقلاع بالتنمية البشرية .

 

المعتقلون الإسلاميون المتواجدون وسط معتقلي الحق العام بسجن تيفلت

عن Admin

التعليقات مغلقة