الأربعاء , 18 سبتمبر 2019
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » الأخبار المحلية » الربيع العربي في مصر تحول إلى شتاء .. الأحد 7 فبراير.. زيادة رواتب أعضاء “برلمان العسكر” لـ42 ألف جنيه شهريًّا وللشعب “مفييش”
الربيع العربي في مصر تحول إلى شتاء .. الأحد 7 فبراير.. زيادة رواتب أعضاء “برلمان العسكر” لـ42 ألف جنيه شهريًّا وللشعب “مفييش”

الربيع العربي في مصر تحول إلى شتاء .. الأحد 7 فبراير.. زيادة رواتب أعضاء “برلمان العسكر” لـ42 ألف جنيه شهريًّا وللشعب “مفييش”

زيادة رواتب أعضاء "برلمان العسكر" لـ42 ألف جنيه شهريًّا وللشعب "مفييش"

زيادة رواتب أعضاء “برلمان العسكر” لـ42 ألف جنيه شهريًّا وللشعب “مفييش”

السيسي مفيش سيسي مفيشالربيع العربي في مصر تحول إلى شتاء .. الأحد 7 فبراير.. زيادة رواتب أعضاء “برلمان العسكر” لـ42 ألف جنيه شهريًّا وللشعب “مفييش”

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

 

*تجمع أولتراس وايت نايتس وكل جماهير الزمالك وكل جموع الشعب المصري غدا الإثنين في تمام الساعة الثالثة عصرا، في “حديقة الفسطاط

أصدر جروب وايت نايتس المنتمي لجماهير نادي الزمالك بيانا في ذكري مذبحة الدفاع الجوي.

وذكر البيان أنه تقرر تجمع أولتراس وايت نايتس وكل جماهير الزمالك وكل جموع الشعب المصري غدا الإثنين في تمام الساعة الثالثة عصرا، في “حديقة الفسطاط” لإحياء ذكري الأوفياء، والمطالبة بحقوقهم المهدورة، و تكريمهم بما يليق بمثقال حبهم و تضحياتهم.

وجاء البيان كالتالي:

بسم الله الواحد القهار..
بإسم كل أم إحترق فؤادها علي فراق إبنٍ أو زوجٍ أو أخٍ
بإسم كل الذين فقدناهم بدافع الشرف والحب والبطولة
بحق ثلثمائة وخمسة وستون ليلة قضيناها وحدنا نلعن يوم فراقهم
وبحق كل دمعة انهمرت بداخلها قهرٍ وضيقٍ وحزنٍ إلي أن أمست بحرًا من الآلام والصرخات.. صرخات العشرين
بحق الصبية والولد، الإبنة والإبن، الزوجة المترملة والزوج الشامخ، الأجداد والأحفاد..
بإسم الأرض التي يرويها الدم، والقلب الذي يملؤه الهم، والروح التي لم تكفر يومًا بالحلم..
بإسم الحياة والموت، السماء والماء.
بإسم الحب.. نحيا

لقد كانت الفاجعة والجريمة الكاملة في الـ8 من فبراير الماضي، أكبر من أي كلمات
عشرات من الشهداء، ومئات من المصابين، وآلاف الأسر التي إمتلأت قلوبها قلقًا على أبنائها الذين ذهبوا لمشاهدة المباراة.. خوفًا أن لا يعودوا
باتت العاصمة حزينة كئيبة يعم شوارعها ظل ثقيل من الألم المتشح بالسواد
إنطفئت أنوار المدينة.. ولم تنطفئ قلوب الأمهات الثكلى والآباء الحزانى على فراق فلذات أكبادهم.. حتى بعد مرور عامٍ على المذبحة
وشباب لم يبتغوا سوا تشجيع ألوان فريقهم الذي لطالما عشقوه وضحوا من أجله بالكثير، أقسموا أن لا ينسوا أو يستسلموا أو يسلموا الراية إلا بعد عودة الحق لأصحابه.. حتى ترتاح أرواح الشهداء في الجنة..

وحتى يتم الإفراج عن المعتقلين من جمهور الزمالك الذين ستكون جلسة محاكمتهم في نفس ذكرى المجزرة
مهما أبرزنا من مشاعر و كلمات، فلن يفهمها إلا من يشعر، ولن يشعر بها إلا من لا زال له قلب وضمير حيين..
إلي كل من يتسائل عن ماهيتنا، وكيف نفكر! فنحن نقول له أن مشجع الكرة لا يختلف بأي حالٍ من الأحوال عن إبنك أو صديقك أو زوجك.. يخطأ ويصيب، يحب ويكره، يصمت ويتكلم.. ولكنه لم يرتضي يومًا الكذب أو النفاق أو الخداع، قلبه طاهر لا يعرف الخيانة، وهو أوفي صديق..
كنا نتمني أن نحيي ذكري الأبرار داخل أسوار النادي الذي عشقوه، أو في المدارج التي ولدوا فيها وصارت أوطانهم.. ولكن نادينا الآن تحت سطوة القتلة والمأجورين والمفسدين..

لذا… تقرر تجمع أولتراس وايت نايتس وكل جماهير الزمالك وكل جموع الشعب المصري أهلنا وإخوتنا: يوم الإثنين الموافق ٨ فبراير في تمام الساعة الثالثة عصرا، في “حديقة الفسطاط” لإحياء ذكري الأوفياء، والمطالبة بحقوقهم المهدورة، و تكريمهم بما يليق بمثقال حبهم و تضحياتهم..
من أراد معرفة الحقيقة عليه أن يأتي ليرى، ومن ظن بنا سوءً عليه أن يأتي ليشاهد، و من لديه النية في المساعدة عليه أن يأتي ليشارك..
الدعوه للجميع… ورغم يقيننا بأن هناك من يسعى لإفساد الحدث، و يتمنى أن ينفجر الوضع؛ إلا أننا سنتصدى لأي محاولات بائسة تبتغي إفساد اليوم أو الحيلولة بيننا وبين تخليد ذكرى الشهداء.. وفقكم الله..
القاهرة 7 فبراير.

 

*زيادة رواتب أعضاء “برلمان العسكر” لـ42 ألف جنيه شهريًّا.. وللشعب “مفييش

وافق مجلس “برلمان العسكر” على رفع المكافأة الشهرية لأعضائه، ليبلغ قدرها 15 ألف جنيه (نحو 1764 دولارا أمريكيا)، بزيادة قدرها 25% عن البرلمان السابق.

جاء ذلك في مشروع قانون “اللائحة الداخلية” الجديدة للمجلس والذي ناقشته لجنة برلمانية، أمس السبت؛ حيث نص على أن القانون يقضي بزيادة أخرى تطرأ على رواتب النواب المصريين بنسبة 10 في المائة سنويًّا، دون احتساب بقية المكافآت والبدائل المالية التي يتقاضاها هؤلاء لمشاركتهم وعضويتهم في اللجان البرلمانية. 

وقالت مصادر برلمانية: إن راتب النائب بالحوافز والبدائل لن يزيد عن الحد الأقصى للأجور في مصر والذي يقدر بـ42 ألف جنيه (حوالي 5 آلاف دولار)، معفاة من الضرائب والرسوم. 

 

 

*تأجيل محاكمة المرشد و682 آخرين في هزلية “أحداث العدوة

قررت محكمة الانقلاب بجنايات المنيا، والمنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره، برئاسة عمر سويدان، تأجيل جلسة إعادة محاكمة بديع و682 متهما آخرين، فى هزلية “أحداث العدوة” إلى 15 مارس.

وقبل أن تستمع المحكمة لطلبات الدفاع أكد رئيس المحكمة أن الجلسة سوف يتم تأجيلها لعدم إعلان باقى المتهمين، مدعيا أن المحكمة لم تفض الأحراز حرصًا على سلامة شكل القضية.

وتعود أحداث القضية إلى الأحداث التي شهدتها مدينة العدوة شمال محافظة المنيا يوم 14 أغسطس 2013 في أعقاب مجزرة ميداني رابعة والنهضة.

في السياق، قضت محكمة جنايات كفرالشيخ الدائرة الثانية برئاسة السيد سرحان ، بالسجن المؤبد بحق 6 من رافضي الانقلاب، والمحكوم عليهم: (أحمد هلال، جمعة محمود خفاجي، محمود أبو المجد، محمد الحليسي، ماهر عبد العظيم، وأشرف عبد الصمد).

من جانبها وصفت هيئة الدفاع عن المعتقلين الحكم  بـ”المسيس” والتهم بـ”الملفقة”، مشيرين إلى دفعهم بأدلة البراءة دون أخذ المحكمة بها.

 

 

*محكمة الانقلاب العسكرية بالقاهرة تحيل 8 معتقلين للمفتي

أحالت المحكمة الجنائية العسكرية بالمنطقة العسكرية بالقاهرة أوراق ٨ متهمين إلى مفتي الجمهورية اليوم السبت في القضية رقم ١٧٤ عسكرية.

فيما يعتبر الحكم الثاني الذي تحال فيه أوراق متهمين مدنيين إلى القضاء العسكري تمهيدًا للحكم عليهم بالإعدام بعد إقرار قانون المنشآت العامة في أكتوبر ٢٠١٤، الذي بسببه أحيل أكثر من ٦٠٠٠ مدني إلى القضاء العسكري حتى الآن.

وأسماء من تمت إحالتهم إلى المفتي هم:

عبدالله نور الدين “غيابي

أحمد عبدالباسط “غيابي

أحمد الغزالي

خالد الصغير

أحمد مصطفى أحمد

رضا معتمد

محمود الشريف

عبدالبصير عبدالرءوف

وتم تأجيل باقي الأسماء ليوم ١٣ من الشهر الجاري في القضية نفسها.

 

* وفاة معتقل من قرية ناهيا بالجيزة داخل سجون النظام

وفاة المعتقل كمال محمد الشرقاوى”من قرية ناهيا بالجيزة داخل سجون النظام

 

* تصفية 4 مواطنين في أطفيح بالجيزة

أعلنت وزارة الداخلية مقتل 4 مواطنين بمركز أطفيح بالجيزة.

وزعمت الوزارة في بيان إن القتلى متورطون في تنفيذ العديد من الأعمال الإرهابية منها اغتيال أحد مجندي القوات المسلحة بطريق الأوتوستراد، واغتيال أميني شرطة أحدهما أثناء تواجده بخدمة تامين متحف الشمع بحلوان، والثاني من قوة قسم شرطة حلوان، واغتيال أحد أبناء البدو بمحافظة شمال سيناء، وتفجير عبوة بسيارة أحد ضباط الشرطة بالقرب من ميدان الشهداء بحلوان، وتفجير كمين أمني تحت الإنشاء بطريق الأوتوستراد، وإضرام النيران بوحدة مرور حلوان، وإضرام النيران بإدارة شرطة النجدة بحلوان، وإضرام النيران بنقطتي شرطة بمساكن الزلزال ومنطقة عرب الوالدة بحلوان.

 وهم: أحمد سيد عبدالله أحمد، مواليد 1992، مقيم جرزا مركز العياط الجيزة، حاصل على دبلوم صنايع، ومحمد فاروق أبوالحسن على، مواليد 1987، مقيم جرزا مركز العياط الجيزة، يعمل جزارًا، وأكرم محمد حسن الشاذلي، مواليد 1988، يقيم 106 شارع عباس العقاد عمارات الفتح مدينة نصر القاهرة، مهندس بترول، وعبدالله محمد عبدالنبى عبدالحميد موسى، مواليد 1991، مقيم كفر الطائفة كفر الشيخ.

 

 

 

*إيطاليا تعيد تشريح جثمان “جوليو”.. وتتوعد الانقلاب

لم تنتظر السلطات الإيطالية طويلا بعد وصول جثمان الطالب جوليو ريجيني إلى العاصمة روما من أجل إعادة تشريح الجثة من أجل توثيق الحالة بشكل أكثر دقة على خلفية عدم الثقة فى التقرير الصادر من هيئة الطب الشرعي المصرية، فيما حذرت من التلاعب فى مسار التحقيقات مطالبة دولة العسكر بسرعة تحديد المسؤول عن تعذيب وقتل طالب الدكتوراه الذي كان يقوم ببحث عن الحركة العمالية وقضايا اجتماعية أخرى في مصر.

وبحسب “هافينجتون بوست” قررت روما إعادة تشريح جثمان ريجيني فة إحدي الجامعات مرة أخرى بعد التشريح الذي تم في القاهرة فى أعقاب وصوله إلى إيطاليا أمس السبت، فيما أعرب وزير العدل أندريه أورلاندو عند استقباله جثمان الطالب في مطار روما عن عميق حزنه، قائلا: “إنني هنا لأقدم عزائي والحكومة إلى أسرة ريجيني، لكنني هنا أيضا لأوكد عزم الحكومة على إظهار الحقيقة الكاملة بأسرع ما يمكن وأن يتم تحقيق العدالة”.

وكان السفير الإيطالي فى القاهرة موريزيو ماساري قد كشف عن صدمته العارمة لحالة جثمان ريجيني، موضحا أن: “رؤية الجثة كانت أمرا مدمرا. لقد ظهرت أثار التعذيب واضحة، وقد لاحظت وجود جروح وكدمات وأثار حروق، ليس هناك شك أن الشاب تعرض للضرب الشديد والتعذيب”. 

حادثة العثور على جثة الشاب الإيطالي ملقاة على إحدى الطرق الصحراوية بمدينة 6 أكتوبر مقتولا تحت وطأة التعذيب، ألقت بظلال قاتم على العلاقات المصرية الإيطالية، لتنضم إلى لائحة طولية من جرائم الانقلاب بحق القادمين إلى مصر فى الآونة الأخيرة والتى بدأت بقصف عدد من السائحين المكسيكيين فى الصحراء الغربية، وسقوط الطائرة الروسية فى سيناء جراء اختراق منظومة أمن المطارات، ومقتل الشاب الإيطالي فى حادث تكهنت صحف روما بأنه على يد مليشيات الداخلية.

 

 

*صحيفة إيطالية:حرمان الانقلاب من 7 مليارات دولار بعد تعذيب “جوليو

قالت صحيفة لاريبوبيكا الإيطالية، في مطلع عددها الصادر اليوم الأحد: إن مصادر مطلعة بشركة إيني للخدمات البترولية في روما، قد تنهي صفقة التنقيب عن الغاز بسبب واقعة تعذيب الشاب جوليو ريجيني” مطلع الأسبوع الماضي.

وبحسب الصحفية واسعة الانتشار، فإن مقتل الشاب الإيطالي جوليو ريجيني قد يوقف توقيع الاتفاقية الأسبوع المقبل ويهدد مصر من 7 مليارات دولار، خاصة بعد عودة الوفد الاقتصادي برئاسة وزيرة التنمية الاقتصادية من القاهرة لروما فور علمها بنأ وفاة الباحث الإيطالي “ريجيني”. 

ونقلت الصحيفة الإيطالية عن بعض المحللين السياسيين الإيطاليين أن الحكومة الإيطالية يجب أن تضغط على الحكومة المصرية لكشف ملابسات تعذيب الشاب والذي كان يعشق مصر، بحسب التقرير.

 

 

 

*أصدقاء الطالب الإيطالي يدلون بمعلوماتهم لـ النيابة.. فتاة ألمانية: لم تكن له عداوات

استمعت نيابة حوادث جنوب الجيزة، برئاسة أحمد ناجي رئيس النيابة، إلى أصدقاء الطالب الإيطالي “جوليو ريجيني” الذي عُثر على جثته نصف عارية، الأربعاء الماضي، في حفرة بمنطقة حازم حسن بأكتوبر.

وكشفت تحقيقات النيابة، أنه بسؤال صديقه «ليونارو» عن آخر مرة تحدث فيها إلى «ريجيني» قبل اختفائه، قال إنه كان قد اتفق معه على المقابلة يوم 25 يناير بمنطقة باب اللوق لحضور حفل عيد ميلاد خاص بأحد أصدقائهم.

وأضاف «ليونارو» في تحقيقات النيابة أنه اتصل عدة مرات بصديقه «جوليو» إلا أنه لم يرد على الهاتف، ثم أغلق الخط نهائيا، مما دعاه للشك والارتياب فاتصل بالسفير الإيطالي بالقاهرة للإبلاغ عما حدث.

وأشار في التحقيقات إلى أن أنه اتصل أيضا بصديقة مصرية له تدعى «نورا» وتوجها إلى الشقة بمنطقة الدقي لكنهما لم يجداه، فاتصلوا مرة أخرى بالسفير الإيطالي وأبلغاه عن واقعة اختفاء “جوليو”.

كما استمعت النيابة إلى أقوال فتاة ألمانية كانت تقيم مع «جوليو» بمسكنه، وقالت في التحقيقات إنها لا تعلم الكثيرعن المجني عليه بالرغم من سكنهما معا برفقة آخرين، لكنها قالت إن “جوليو لم يكن له صراعات مع أحد، وكان ينتقل بحرية طوال فترة تواجده بمصر وكان له أصدقاء مصريين”.

وذكر مصدر مطلع على تفاصيل التحقيقات لـ«الشروق» إن ما أشيع عن أن «جوليو» مثلي جنسيًا هو محض معلومات خاطئة جملة وتفصيلا ولم يشهد أحد من أصدقائه بذلك.

وكان أهالي منطقة أكتوبر عثروا على جثة نصف عارية وملقاة في حفرة، فأبلغوا الشرطة ثم تم التعرف على هوية الطالب وتبين أنه يدعي «جوليو ريجيني» طالب دكتوراه يدرس بالجامعة الأمريكية وقد انقطعت أخباره منذ عدة أيام.

ثم كشفت تحقيقات حسام نصار مدير نيابة حوادث جنوب الجيزة الكلية، أثناء مناظرة جثة الشاب، أن ملامحه أجنبية فتم تكليف الشرطة بفحص بلاغات التغيب، ثم تم استدعاء عدد من أصدقائه والذين تعرفوا على جثته وأكدوا هويته، فيما يستمر الاستماع إلى أقوال أصدقاء ريجيني بالنيابة حتى الآن.

 

 

*بسبب الخوف والقمع والتعذيب.. الربيع العربي في مصر يتحول إلى شتاء

عندما تتصدر مصر عناوين الصحف مؤخراً، فإن الأمر غالباً ما يرتبط بنفس الأسباب التي تتصدر سوريا والعراق الأخبار بشأنها، فعلى الرغم من أن هجمات تنظيم “الدولة الإسلامية” ليست بتلك الكثافة في مصر، إلا أن تفجير طائرة الركاب الروسية فوق شبه جزيرة سيناء تصدر الأخبار عالمياً في الخريف الماضي، إلا أن حالة القمع داخل البلاد والتي استمرت بلا هوادة لم تثر نفس الدرجة من الاهتمام العالمي، على الرغم من وصف البعض لتلك الحالة بأنها أسوأ مما عاشته مصر في عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك.

ريجيني يعيد الأنظار إلى مصر

ربما تغير الأمر قليلاً مساء الأربعاء الماضي، حيث اكتُشِفت جثة طالب دكتوراه إيطالي وعليها آثار تعذيب مما وجه الأنظار العالمية إلى مصر مجدداً. فقد لقى جوليو ريجيني طالب الدكتوراه بجامعة كامبريدج البريطانية والبالغ من العمر 28 عاماً مصرعه بعدما اختفى أثناء توجهه لحضور حفل عيد ميلاد في وسط القاهرة منذ أسبوعين بالتزامن مع ذكرى ثورة 25 يناير/كانون الثاني، حيث وُجدت جثته فيما بعد في منطقة نائية على أطراف القاهرة.

حاول أحد الضباط الكبار بالداخلية إظهار الحادث على أنه حادث سيارة طبيعي، إلا أن آثار التعذيب على جسم الطالب، بما فيها حروق باستخدام السجائر كشفت بما لا يدع مجالاً للشك تعرض الضحية للتعذيب قبل الوفاة. وفقاً لما نشرته صحيفة الإندبندنت البريطانية الأحد 7 فبراير/ شباط 2016.

كما ظهرت على جثة ريجيني أيضاً بعض الجروح القطعية في الأذنين وآثار ضرب مبرح، كما وُجد الطالب عارياً من النصف السفلي من جسده وفق تقارير محلية. ووفق التحقيقات الرسمية المصرية، فإن الطالب قد تعرض لـ”الموت البطيء”، وهو دليل على أن من قتله كان يحاول استخلاص بعض المعلومات منه.

أدلة هامة في مقتل الإيطالي

كانت أبحاث الطالب في مصر تتركز بالأساس على النقابات العمالية المستقلة وحالها عقب ثورات الربيع العربي، مما جعله على اتصال مباشر مع معارضين للحكومة المصرية التي شنت حملة عنيفة على كل منظمات المجتمع المدني، على الرغم من كون ذلك الموضوع لا يبدو شائكاً بتلك الدرجة.

ووفق صحيفة الإندبندنت البريطانية، فقد صرح أحد طلاب الدكتوراه المصريين سابقاً للصحيفة قبل مقتل ريجيني أنه قد يضطر لتغيير أطروحة الدكتوراه التي اختارها حفاظاً على سلامته.

ويوم الخميس الماضي، ظهر أحد الأدلة الهامة في القضية أيضاً وهو عمل الضحية ككاتب حر لجريدة المانيفيستو الإيطالية المحسوبة على الفكر الشيوعي، حيث كتب تحت اسم مستعار لحماية نفسه.

الآن، وبعد التأكيدات على تعرض ريجيني للقتل، تزداد مخاوف النشطاء المصريين الذين تعامل معاهم ريجيني من أن يلاقوا المصير ذاته.

في حين أن احتمالات وصف الحادث على أنه حادث سرقة أو محاولة اختطاف فاشلة أمر لم يتم استبعاده بشكل كامل حتى الآن، ويرى منتقدو الحكومة المصرية والرئيس عبد الفتاح السيسي أن ما حدث لريجيني ليس أمراً جديداً.

السيسي الذي وصل إلى الحكم بانقلاب عسكري في 2013 كان قد حظي بدعم وتأييد كبيرين خلال السنة الأولى له من الحكم، إلا أن هذا الأمر لم يمنع الحكومة من ممارسة سياسات قمعية خاصةً في الذكرى السنوية لثورة 25 يناير التي أطاحت بنظام حسني مبارك، وهو اليوم الذي اختفى فيه ريجيني.

حالات صادمة

بعد ثلاثة أيام من ذكرى الثورة، أعلن أحد المواقع الإخبارية المصرية عن أن الشرطة ألقت القبض على العشرات من المصريين والأجانب في الجيزة خلال حملة استهدفت بعض الهاربين ومخالفي القانون.

تعمل منظمات حقوق الإنسان الدولية والمحلية على توثيق كل حالات الاعتداء على الأفراد في مصر وترصد حالات التعذيب والضرب وغيرها. ففي ديسمبر الماضي، قبل أسابيع قليلة من مقتل ريجيني، نشرت المفوضية المصرية للحقوق والحريات تقريراً صادماً عن حالات الاختفاء القسري في مصر، حيث وثقت 340 حالة اختفاء قسري خلال ثلاثة أشهر فقط في الفترة من أغسطس/ آب إلى نوفمبر/تشرين الثاني الماضيين، بمعدل وصل إلى ثلاث حالات في اليوم.

ضحايا الاختفاء القسري الذين تم إطلاق سراحهم تحدثوا عن تعرضهم للتعذيب عن طريق الكهرباء والتعليق من اليدين بالإضافة إلى تهديدات بالاعتداء الجنسي.

ألقت المفوضية باللوم الكامل على الحكومة المصرية في كل حالات انتهاك حقوق الإنسان، حيث سمحت للضباط بممارسة تلك الاعتداءات دون محاسبتهم. حيث يحاول نظام السيسي تصوير الأمر وكأنه محاولة للقضاء على الإرهابيين” الذين يهددون أمن البلاد، إلا أن الكثيرين ممن طالتهم تلك الاعتداءات لا ينتمون إلى أي “مجموعات إرهابية“.

قمع غير مسبوق

تحدث شادي حامد زميل معهد دراسات الشرق الأوسط بواشنطن عن اتفاق المنظمات المدنية بشكل كامل على أن حالة القمع الحالية هي حالة غير مسبوقة وربما لم تشهد مصر مثلها في تاريخها الحديث، وأضاف أن القمع ليس موجهاً للإسلاميين فحسب، بل ضد كل القوى السياسية التي تهاجم النظام واتجاهاته، بما فيهم شباب الثورة المحسوبين على التيار المدني والذين كان يُنظر إليهم كمستقبل مصر.

ربما تمثل الحالة الحالية عكس ما تمناه الجميع عقب سقوط نظام مبارك، كما يكرر حلفاء مصر في الغرب الخطأ نفسه الذي قاموا به مع قادة الشرق الأوسط مسبقاً من دعم سياسات القمع والعنف بدعوى الاستقرار.

خلال زيارته للقاهرة في الصيف الماضي، حذّر وزير الخارجية الأمريكي جون كيري من انتهاكات حقوق الإنسان بدعوى مكافحة الإرهاب. كان ذلك قبل أيام قليلة من إعلان واشنطن إرسال طائرات مقاتلة إلى مصر من طراز إف-16 في صفقة بلغت قيمتها 1.3 بليون دولار في خطة لتطوير القدرات العسكرية للبلاد.

كان التقرير الأوَّلي لتشريح جثة ريجيني قد أظهر تعرضه لنزيف في المخ نتيجة للضرب على الرأس. ووفاة شاب محبوب وذكي كريجيني كان مأساة كبرى بالنسبة لعائلته وأصدقائه، إلا أن البعد السياسي في الحادث لا يمكن إنكاره، في حين الشكوك حول وجود دور للأجهزة الأمنية في الأمر أتى ليؤكد مناخ الضغط والخوف الذي تمر به منظمات المجتمع المدني في مصر بعد خمس سنوات من توقعات كبرى بالتحسن عقب الثورة المصرية.

 

 

*بعد تصريحات وزير الصحة.. رعب في المنيا وأسيوط من “زيكا

أثارت تصريحات وزير الصحة والسكان أحمد عمادالدين راضى بخصوص اتخاذ إجراءات لمواجهة فيروس “زيكا” الذى يجتاح عدة مناطق بالعالم حاليا، حالة من الذعر لدى مواطنى محافظتى المنيا وأسيوط تحديدا، بعد تأكيد الوزير أن البعوضة الناقلة للفيروس موجودة بهاتين المحافظتين، ومطالبته وزارات التعليم والزراعة وإدارة الطب البيطرى بعمل خطة قومية لمواجهة البعوضة والتخلص منها.

وأكد وكيل وزارة الصحة بالمنيا، نصيف الحفناوى، أن تصريحات الوزير تحمل شفافية وتطمين للمواطنين، بتأكيده أن البعوضة الناقلة لـ”زيكا” موجودة بالمنيا وأسيوط، وأعلانه عن قيام الوزارة بحملة غير مسبوقة للقضاء عليها في أماكنها من خلال إدارة الطب الوقائى بالوزارة

وقال الحفناوى “إن وزير الصحة لم يختلق رواية، بل تحدث عن حقيقة تاريخية، حين أعلن أن فيروس زيكا لم يظهر حديثا بل موجود منذ أربعينيات القرن الماضى، وأماكن انتشاره في أمريكا الجنوبية، إلا أننا فوجئنا الثلاثاء الماضى بإعلان منظمة الصحة العالمية أن الفيروس أصبح موجودا بشكل كبير فى أمريكا، وأنه أصبح طارئة صحية تهدد الأمن الصحى العالمى“.

وأضاف وكيل وزارة الزراعة بالمنيا كامل شاهين، أن المديرية تتخذ خطوات استباقية بالتنسيق مع مديرية الصحة والطب البيطري لمواجهة المرض، وأن المديرية سوف تنظم حملات لرش المصارف المائية ومناطق تجمع البعوض فى نطاق المحافظة، وأنه سوف يتم التواصل على مستوى المديريات الثلاث لاتخاذ إجراءات احترازية وحملات مجمعة”.

وقالت مدير مديرية الطب البيطري بالمنيا أمل العسيلي، إن المديرية بدأت فعلا فى تنفيذ حملات رش البعوض في البرك والمستنقعات، خاصة وأن “الناموس” يتكاثر في هذه الأيام ويسبب عدة أمراض”.

من جانبه أكد وكيل وزارة التربية والتعليم رمضان حسن، أن المديرية ستنظم بالتعاون مع مركز الإعلام التابع لمجلس الوزراء عدة محاضرات ولقاءات بمدارس القرى، لتعريف التلاميذ والأسر بكيفية التعامل مع البعوض والقضاء عليه.

 

 

* زيكا” في الصعيد و”التيفود” بالقليوبية.. السيسي يخضع المصريين بالمرض!

من فنكوش علاج مرضى الكبد بـ”كفتة” عبد العاطي إلى مشروعات السسي للقضاء على المصريين بمياه الصرف الصحي، ونشر العمى بين الفقراء في مستشفى رمد طنطا، وإصابة ما يقرب من 478 ألف مصري بالأمراض النفسية والاكتئاب في العام الماضي 2015، إلى انتشار فيرووس زيكا القاتل في عدد من محافظات الصعيد والتيفود بالقليوبية.. وغيرها من الأمراض التي باتت قدر المصريين في ظل حكم العسكر الذين لا يعبئون إلا بفرض السيطرة على الشعب المصري بالقمع من اجل مصالحهم، بل تحول المرض سلاحًا بيد السيسي وانقلابه العسكري، لتقليل عدد السكان ولفرض السيطرة على المصريين الذين ينهك قواهم المرض.

اليوم، سادت حالة من الاستياء والخوف بين أهالي قرية البرادعة من أن يعود شبح التيفود يهددهم وأبناءهم مرة أخرى مثل عام 2010، عندما أصيب عدد كبير من الأهالي هناك بالمرض بسبب تلوث مياه الشرب لاختلاطها بمياه الصرف الصحي.

وشهدت القرية مساء أمس السبت طفحًا لمواسير الصرف الصحي، الأمر الذي أغرق شوارع القرية، وتحولت إلى بِرَك ومستنقعات، وهاج الأهالي.

وقال أحمد رمضان من الأهالي: إنهم فوجئوا ليلاً بطفح المجاري في الشوارع؛ ما أدى إلى غرقها في المياه الملوثة، وقال: إن هذه ليست هي المرة الأولى التي يتم فيها طفح المجاري وغرق الشوارع، فسبق أن غرقت قبل ذلك، وأجرى الأهالي اتصالات بالوحدة المحلية للقناطر الخيرية، وكادت المياه الملوثة تدخل المنزل لولا أن وضع ساترًا ترابيًا على باب المنزل، واتصل بالوحدة المحلية التي أسرعت إلى المكان، وتم إخطار المسئولين بوحدة الصرف الصحي، وتم غلق المياه للحد من غرق الشوارع بها.

فيما كشف الدكتور عماد الدين راضي، وزير الصحة والسكان، أن البعوضة التي تنقل فيروس “زيكا” موجودة في محافظتي المنيا وأسيوط.

وأضاف “راضي” في تصريحات للتليفزيون المصري، أن فيروس “زيكا” ليس حديث الظهور، بل هو موجود في العالم منذ أربعينيات القرن الماضي، وتابع: “ومكان انتشاره في أمريكا الجنوبية وليس في بلادنا ولكن ليس بشكل كبير، إلا أننا فوجئنا يوم الثلاثاء الماضي بأن منظمة الصحة العالمية أعلنت أنه أصبح موجودًا بشكل كبير في أمريكا، وأعلنت رسميًّا أنه أصبح طارئة صحية عمومية تهدد الأمن الصحي العالمي”. 

وعلى طريقة فنكوش “عبد العاطي كفتة” تابع وزير الصحة والسكان، تصريحاته الصحقية اليوم، إن الوزارة تستهدف علاج 600 ألف مريض من مصابي فيروس “سي” خلال عام 2016، مشيرًا إلى أن انخفاض أسعار المادة الخام للعقار أسهم في توفير نسبة كبيرة منذ بداية العام الجارى، وعلى طريقة قائد الانقلاب العسكري شدد: “أنا بقول على 2020 سيتلاشى هذا المرض من مصر”.

وأضاف “راضي” أن هناك 3.5 ملايين على الأقل مصابون بفيروس “سي” في مصر وفق آخر مسح تم منذ قرابة شهر.

وتابع “راضي” أن المادة التى استخدمت فى مستشفى رمد طنطا وتسببت فى مضاعفات لدى بعض المرضى غير مصرح بها أو مسجلة فى إدارة الصيدلة التابعة لوزارة الصحة حسب قوله، وتابع: “وهذا خطأ.. أنا مش مبسوط من مدير المستشفى ولهذا لى وقفة معاه”. 

وكان 13 مريضًا أصيب بالعمى في مستشفى رمد طنطا، بعد اجراءهم عملية حقن للعين من مصابي مرض السكري..

اعتراف الصحي بخراب المستشفيات

وقال “راضى”، إن المستشفيات المصرية سيئة جداً ومتهالكة وتحتاج إلى تطوير،  وتابع: “مستشفى الزاوية الحمراء متهالكة ولو دخلنا جواها هنجد ما لا يسرنا”.  

وأكد الدكتور عماد الدين راضى، وزير الصحة والسكان، أن كليات الطب بمصر تخرج 9 آلاف طبيب سنويًّا، 8 آلاف منهم لا يستطيعون ممارسة المهنة بالمعلومات التى حصلوا عليها فى كلياتهم، حيث لا توجد لهم برامج تعليمية ولا يجدون من يعلمهم..بالإضافة لعدم وجود برنامج تدريبي ليهم على خلاف الـ1000 الآخرين الذين يدخلون المؤسسات الأمنية أو يكملوا تعليهم في الجامعات”. 

 واستخدمت عدة نظم عسكرية الأمراض كوسيلة لاخضاع الشعوب التي ترفض هيمنتها في القرن الماضي، وانتشرت امراض الحصبة الالمانية والجدري والسل لاخضاع شعوب إفريقيا السوداء وفي الحرب العالمية الاولى..وهو ما لا يستبعده خبراء ان يكون وسيلة للانقلاب العسكري للسيطرة على غضب الشعب المصري، خاصة وأن سياسات الافقار والالهاء بلقمة العيش تتفاقم داخل المجتمع المصري.

 

 

* بعد منع النقاب ورعاية حفل “الكينج”.. جامعة القاهرة تتأهب لاستقبال “أنغام

لم يعد لتطوير منظوما التعليم فى جامعة القاهرة محلا للإعراب بعدما تفرغ رئيس الجامعة المقرب من الأجهزة الأمنية جابر نصار لمهمة مقدسة، تتجسد فى محاربة النقاب حتى آخر ذرة حياء، مع تفريغ ساحات الجامعة من أجل استقبال كبار الفنانين لإقامات حفلات غنائية من أجل إثراء العملية التعليمية.

وفى الوقت الذى أعلن نصار إن قرار حظر التدريس بالنقاب كان لصالح العملية التعليمية وليس ضد أحد، تحت ذريعة أنه لاحظ بعد 100 عام ونيف من تأسيس الجامعة أن نتائج الطلاب بالمواد التى تدرسها عضوات التدريس المنتقبات فى تدنٍ مستمر، كان يعقد اجتماعا رفيع المستوي مع اتحاد الطلاب والإدارة العامة لرعاية شباب لوضع الرتوش الأخير لحفل محمد منير وتحديد ومناقشة الآليات التى يتم بها تنظيم الحفل، مع دراسة دعوة الطلاب مجانا.

وقبل أن يستوعب الطلاب هذا التطور الهائل والعمل الدؤوب على الارتقاء بالمنظومة التعليمية، فجرت الصفحة الرسمية لجامعة القاهرة مفاجأة من العيار الثقيل لطلابها، تتمثل في اعتزام نصار إقامة حفل غنائي للمطربة أنغام،  على أن تقام فى أعقاب حفل “الكينج” محمد منير بالساحة المفتوحة أمام مبنى القبة بالجامعة، الخميس 25 فبراير الجاري. 

وأعلنت الجامعة “العريقة”- عبر صفحتها الرسمية على موقع “فيس بوك”-: “قريبا.. حفل أنغام بجامعة القاهرة”، فيما استقبل الطلاب منشور الإدارة بكثير من السخرية التى لا تخلو من المراراة، حيث علقت إنجي طارق: “ده ناقص يعملوا ذافويس الجاي في القبة”.

 

 

*مصر تدعم جنوب السودان بمليوني دولار كمساعدات إنسانية

أكدت وزارة الخارجية المصرية، الأحد، أن القاهرة بدأت تسليم جنوب السودان مساعدات إنسانية تقدر بحوالي مليوني دولار، لمساعدة جوبا في مواجهة الظروف الإنسانية الصعبة. في الوقت الذي تواجه فيه مصر ظروف اقتصادية غير مستقرة منذ الانقلاب العسكري عام 2013.

وتأتي هذه المساعدة بعد أزمة مالية كبيرة تعرضت لها جنوب السودان، وهي الأزمة التي تفاقمت منذ منتصف عام 2014، بعد تراجع أسعار النفط الخام، الذي كانت تعتمد عليه لتوفير الإيرادات المالية للدولة، وتراجعت أسعار النفط من 120 دولاراً للبرميل إلى 33 دولاراً في الوقت الحالي.

وأشار بيان صادر عن الخارجية المصرية، أن السفير المصري بجنوب السودان أيمن مختار الجمال، سلّم وزيرة الشؤون الإنسانية وإدارة الكوارث، شحنة مساعدات غذائية ولوجستية لمساعدة النازحين والمهاجرين، تنفيذًا للتعهدات المصرية بتقديم مليوني دولار مساعدات إنسانية إلى جنوب السودان.

وقال السفير المصري، وفقًا للبيان نفسه، إن شحنة المساعدات ضمت 14 طناً من الألبان المجففة، و22 طناً من الخيام، لافتاً إلى أن الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية (تابعة لوزارة الخارجية المصرية) ستقوم بالتنسيق مع وزارة الصحة، لإرسال قافلة طبية إلى جنوب السودان يوم 15 فبراير 2016، للعمل في مستشفى جوبا التعليمي لمدة 3 أسابيع.

ووفقا لتقرير تقييم المخاطر والتدخلات الصحية العامة، الصادر عن منظمة الصحة العالمية في يناير/كانون ثاني من العام الماضي، تشهد جنوب السودان بعض أسوأ المؤشرات الصحية في العالم.

ومنذ منتصف ديسمبر/كانون أول 2013، تشهد دولة جنوب السودان، مواجهات دموية بين القوات الحكومية، ومسلحين مناوئين لها.

وكانت جنوب السودان قد انفصلت عن السودان عام 2011 عبر استفتاء شهد إقبال ضعيف، لكنه أدى إلى تقسيم السودان إلى دولتين، الأولى هي السودان وعاصمتها الخرطوم، والثانية جنوب السودان وعاصمتها جوبا.

ورغم أن جنوب السودان غني بالموارد الطبيعية والنفط إلا أنها تعاني من أزمات مالية واقتصادية كبيرة.

 

 

*جيروسالم بوست: مصر طلبت التكتم على التعاون العسكري بين مصر و”إسرائيل

كشفت صحيفة “جيروسالم بوست” “الإسرائيلية”، عن طلب مصر من دولة الاحتلال عدم نشر أية أخبار تتعلق بما وصفته بالتعاون العسكري الدقيق بين البلدين.
وقالت الصحيفة إن المؤسسة الأمنية غاضبة من وزير البنية التحتية والطاقة يوفال شتاينتس” بسبب التصريحات التي أدلى بها، يوم السبت، فيما يتعلق بالتعاون بين “إسرائيل” ومصر.
وكان “شتاينتس” قد صرح، في منتدي ثقافي في “بير السبع”، أن “السيسى”  أمر بغمر الأنفاق الحدودية مع غزة بناءً على طلب إسرائيلي، واصفًا التعاون بين مصر و”إسرائيل” بقول إنه “أفضل من أي وقت مضى“.
وقالت الصحيفة: “إن التعاون العسكري بين البلدين هو أحد أهم القضايا الحساسة لكلا البلدين، وتحيط السرية الشديدة بالطبيعة الدقيقة للأنشطة العسكرية المشتركة، ويظهر ذلك فيما يفرضه الرقيب العسكري حول ما ينشر في وسائل الإعلام التابعة لدولة الاحتلال، لدرجة أن الرقيب رفض التغطية الإسرائيلية لما تنشره الصحافة العالمية عن التعاون العسكري بين البلدين، وذلك بناءً على رغبة القاهرة“.
وأضافت الصحيفة، أنه على الرغم من قيامه بغمر الأنفاق، فإن السيسي تطلب قليلًا من الحث الإسرائيلي للقيام بذلك؛ إذ يرى حركة حماس فرعًا لجماعة الإخوان المسلمين  ، وتشكل خطرًا على الأمن المصري.
وأشارت الصحيفة، إلى أنه خلال العام الماضي، بدأت القوات المصرية في غمر الأنفاق على الحدود المصرية مع قطاع غزة والتي تنقل 30 بالمائة من البضائع التي تصل القطاع.

 

 

* سياسات السيسي تطيح بسيناء خارج السيطرة الأمنية وتذمر بين الضباط والجنود

في قت سابق حذر قائد الانقلاب العسكري من خطورة استهداف اهالي سيناء أو التعدي الأمني عليهم، ما يخلق عداءات بيم الأهالي وقوات الجيش والشرطة، وهو ما تحقق اليوم، فتصاعد الانتهكات بحق اهالي سيناء وتهجيرهم وتحويلهم إلى مواطنين من الدرجة الثانية ، فاقم التهديدات لقوات الجيش والشرطة، بصورة باتت تهدد الأمن القومي المصري، وتحقق لاسرائيل ما لم تحققه من قبل بخلخلة الاوضاع الامنية بسيناء وتفريغها من السكان…

في اطار التطورات على أرض سيناء، كشفت مصادر أمنية عن حالة تذمر واسعة بين أفراد قوا الأمن المصرية العاملة في سيناء، بسبب تصاعد العمليات المسلحة ضد عناصر الأمن، وفشل السياسات الامنية في تأمين الفرق الأمنية وغياب الرؤية الاستراتيجية للتعاطي مع المتغيرات على الأرض بعد تطور العمليات إلى داحل مدينة العريش ..

وتوجّه اثنان من كبار قيادات وزارة الداخلية ، إلى مدينة العريش، بمحافظة شمال سيناء، لمحاولة احتواء حالة التذمر بين ضباط وجنود قوات الشرطة العاملة في المنطقة.

وصدرت تعليمات من وزير الداخلية، إلى مساعد الوزير لقطاع الأمن العام سيد جاد الحق، وقائد الأمن المركزي مدحت المنشاوي، بالسفر لمنطقة شمال سيناء.

وجاء التكليف، وفقاً لبيانات الوزارة، في إطار الوقوف على جاهزية القوات ومراجعة الخطط الأمنية، ورصد نتائج العمليات الأمنية التي وجهتها القوات للعناصر “الإرهابية”.

وعلى الرغم من إشارة عدد من الصور إلى أن بعضاً من جولة القيادات كان في المساء، إلا أن الزيارة لم يتم الكشف عنها إلا بعد ظهر الجمعة، خوفاً من عمليات تستهدفهما.

وأكدت مصادر أمنية أنّ الزيارة جاءت في إطار محاولة طمأنة القوات الشرطية المشاركة في عمليات ضد تنظيم “ولاية سيناء”، التابع لتنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش).

وقالت المصادر، إنّ “حالة من التذمر انتشرت في صفوف ضباط وأفراد الشرطة في مدينة العريش تحديداً، في ظل تصاعد عمليات التنظيم المسلح خلال الشهرين الماضيين”.

وأشارت إلى أن “الزيارة جاءت في استجابة من قبل وزارة الداخلية، لاحتواء تذمر، وتخوف القوات المشاركة في العمليات ضد الإرهاب”.

كما لفتت إلى أن “اجتماعات عقدها اللواءان مع القيادات الأمنية والضباط وأفراد الشرطة، لتخفيف وطأة التخوف لديهم، من استهدافهم، خاصة بعد اختراق التنظيم المسلح المدينة الآمنة”.

وبحسب المصادر، إنّ “القيادات وقفت على مسألة تأمين القوات وبحث سبل تلبية مطالبهم وعملية تأمينهم وإمدادهم بأسلحة وآليات حديثة، لتمكينهم من متابعة عملهم في مواجهة (ولاية سيناء)”.

وكثّف التنظيم المسلّح من عملياته في مدينة العريش، إذ أن غالبية عملياته خلال الأسبوعين الماضيين كانت في قلب المدينة، التي تعتبر مركز ثقل عمليات الجيش والشرطة ضد المجموعات المسلحة.

وكشفت المصادر ذاتها، عن عدم توجه قيادات الداخلية إلى مناطق الشيخ زويد ورفح، خوفاً من استهدافهم، في ظل تزايد عمليات فرع “داعش” في سيناء.

وأشارت إلى أن المهمة كانت محددة في محاولة احتواء غضب الضباط وأفراد الأمن، وجاءت بشكل مفاجئ خوفاً من تسرب المعلومة إلى التنظيم المسلّح، ومحاولة استهدافهما خلال الزيارة القصيرة.

بدوره، قال المنشاوي، إنّه واللواء جاد الحق، قاما بجولة مفاجئة لعدد من أقسام الشرطة والأكمنة الأمنية المنتشرة في سيناء؛ للتأكد من تنفيذ الخطة الأمنية المتفق عليها.

وأوضح المنشاوي، في تصريحات صحافية، أمس الأول الجمعة، أنه خلال جولته عمل على رفع الروح المعنوية للضباط..

وأكدت مصادر من داخل سيناء ، أن حالة من التذمّر تنتشر في صفوف قوات الشرطة المصرية، بعد تصاعد عمليات تنظيم “ولاية سيناء”، في الأيام القليلة الماضية، وامتداده إلى مدن وأحياء، لم يكن له وجود واضح فيها ضمن محافظة شمال سيناء، على الحدود الشرقية لمصر.. 

وكشفت المصادر أن أفراد الشرطة أرسلوا عدداً من المذكرات، بعضها بشكل جماعي وأخرى فردية شفوية، إلى القيادات الأمنية ومدير الأمن الجديد، بشأن التخوف من استهدافهم، وعدم توفير معدات وأسلحة لمجابهة هذا الخطر.

وتضيف، أن عمليات استهداف قوات الشرطة بكثافة، خلال الشهر الماضي، في قلب مدينة العريش، أثّرت سلباً على معنويات الأفراد والضباط، وهو ما تحاول القيادات التخفيف من وطأته، من خلال بث الطمأنينة. 

وتشير المصادر الوزارية، إلى أن مطالب الأفراد ترتبط بوضع خطة محكمة لمواجهة محاولات التنظيم استهداف الشرطة، من خلال زيادة التسليح وتوفير آليات حديثة بدلاً من سيارات الشرطة التقليدية، موضحة أنّها “ليست المرة الأولى التي تشهد سيناء حالة تذمر من قبل أفراد الأمن، خصوصاً في ظل العمليات التي ينفذها التنظيم الإرهابي، منذ ما يزيد عن عامين..

وتلفت المصادر أنفسها، إلى أنّ “الأزمة تكمن في استهداف التنظيم أمناء وأفراد الشرطة بشكل منفصل، فضلاً عن تنفيذ عمليات اغتيال في الشوارع”، مشددة على رفع المطالب والتخوفات إلى قيادات وزارة الداخلية لبحث حلّ الأزمة التي وإن استمرت ستؤدي لمشكلة كبيرة، تهدد باختلال الحالة الأمنية في العريش، آخر نقطة آمنة متبقية في سيناء. 

ونفّذ التنظيم خلال الأسبوعين الماضيين، نحو 30 عملية ضد الجيش والشرطة، الأغلبية منها كانت في قلب مدينة العريش، بواقع ثلاث عمليات كبيرة. وبحسب إحدى المبادرات الحقوقية، “مرصد سيناوي”، التي توثّق انتهاكات الجيش والشرطة ضد أهالي سيناء، فإن أفراد الشرطة المدنية لا يتواجدون بشكل كامل في المدينة، خوفاً من استهدافهم من قبل التنظيم.

 

 

*بعد تعنت العسكر.. آل البنا تلغي عزاء “سيف الإسلام” وتؤكد: الشارع هو البديل

أعلنت عائلة “الإمام الشهيد حسن البنا” إلغاء عزاء فقيدها الراحل “أحمد سيف الإسلام” والذي كان من المقرر أن يقام اليوم الأحد عقب صلاة المغرب في مسجد الإيمان بمنطقة مكرم عبيد، بعد تعنت وزارتي داخلية وأوقاف الانقلاب دون استضافة العزاء فى أى من مساجد الجمهورية تنفيذا لتعليمات سيادية.

وكشفت عائلة البنا -فى بيان لها عبر موقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك”- قبل قليل: “أن وزاتي الداخلية والأوقاف قاموا أمس السبت بإلغاء إقامة العزاء بمسجد عمر مكرم، وأعلنت وزارة الأوقاف أنها لن تستضيف العزاء في أي من المساجد التابعة للدولة وهو ما دفع العائلة للبحث عن بديل مناسب، وتقرر إقامة العزاء بقاعة مناسبات مسجد الإيمان”.

وأوضح البيان: “أنها فوجئت منذ قليل قبيل عصر اليوم باتصال هاتفي لإدارة مسجد الإيمان من قبل وزارة الداخلية يخطرها بوجوب إغلاق قاعة المناسبات اليوم، ومنع إقامة عزاء فقيد آل البنا”، مضيفا: “أن وزارة الداخلية والحكومة المصرية تدفع العائلة دفعًا لإقامة عزاء فقيدها في الشارع بعد إغلاقها أبواب مساجد الدولة كافة في وجوهها، ولكنها لن تستطيع تحمل مسؤولية أمان جموع المعزيين ولا كلفة تعرضهم لأي خطر “.

وأكدت العائلة على إلغاء عزاء فقيدها اليوم، وتستقبله عبر التلغراف على العنوان التالي: مصطفى الشريعي، العجوزة، آل البنا أو عبر موقع “فيس بوك” على هذا الرابط:

https://www.facebook.com/events/455409884645005/

وكان نجل الأمام الشهيد مؤسس جماعة الإخوان المسلمين حسن البنا، قد توفي فى الساعات الأولي من يوم الجمعة الماضي، عن عمر ناهز 82 عاما، وشارك حشد كبير من المصريين فى تشييع جثمان الفقيد بعد صلاة الجمعة من مسجد الرحمن الرحيم بشارع صلاح سالم”.

يشار إلى أن أحمد سيف الإسلام ولد في 22 نوفمبر 1934، وتخرج فى كليتى الحقوق ودار العلوم في آن واحد، فحصل على ليسانس الحقوق عام 1956، ودار العلوم 1957، وعمل بالمحاماة منذ ذلك الحين، رافضًا جميع الوظائف الحكومية بالداخل والخارج.

وانتسب للإخوان، واشترك في جميع أنشطة الجماعة منذ عام 1946 تقريبًا، تم اعتقاله عام 1965، وأفرج عنه بعدها بقليل مع تحديد إقامته في منزله عامًا، ثم اعتقاله ومحاكمته عسكريًا عام 1969، وحكم عليه بالسجن لمدة عشر سنوات قضى منها 4 سنوات لخروجه 1 أكتوبر 1973.

تم انتخابه عضوًا في مجلس الشعب عام 1987 عن الدائرة الرابعة، والتي كان مقرها قسم «السيدة زينب»، خاض انتخابات نقابة المحامين عام 1992، وحصل على أعلى الأصوات، وأعلى من النقيب ذاته أحمد الخواجة، واختير أمينًا عامًا للنقابة.

وفي أول انتخابات بعد رفع الحكومة المصرية يدها عن النقابة عام 2001 حصل البنا أيضًا على أعلى الأصوات في تصويت حدث فيه شبه إجماع على البنا، حيث حصل على 25 ألف صوت، حتى الأصوات الباطلة التي لم تحسب كانت معظمها أيضًا للبنا.

 

 

*الانقلاب يفرض ضرائب جديدة على خدمات “المحمول

كشفت مصادر مطلعة، اليوم الأحد، أن وزير الاتصالات فى حكومة الانقلاب ياسر القاضي قدمّ عرضًا مقترحًا لفرض رسوم جديدة على خدمات المحمول الجديدة وزيادة ضريبة المبيعات على بعض أجهزة المحمول.

 وأكد القاضي أن تلك الزيادة في الرسوم الضريبية تأتي لسد العجز في موازنة الدولة والتي تضمنت أيضًا ضرائب رسوم تنمية على بعض الباقات الخاصة بشركات المحمول الثلاث.

وأضافت المصادر أنه سيتم فرض “رسم تنمية” قدرة 50 جنيهًا على كل خط جديد يتم بيعه، حيث يتم بيع ما يقرب من 3 ملايين خط من شركات المحمول بإجمالي 36 مليون خط سنويًا لتحصل الدولة على رسم بيع الشريحة بحوالي 1.8 مليار جنيه.

 

 

* جلسات هزليات القضاء ضد رافضي الانقلاب اليوم

تواصل محكمة جنايات الجيزة برئاسة المستشار “معتز خفاجة”، نظر القضية رقم 396 لسنة 2014 حصر أمن الدولة العليا والمعروفة إعلاميًّا بـ”خلية 30 يونيو” التي يحاكم فيها 36 من رافضي انقلاب العسكر، ومن المقرر في جلسة اليوم استكمال المرافعة.

وأسندت النيابة لـ36 من رافضي انقلاب العسكر عددًا من التهم الملفقة، منها إدارة جماعة أسست على خلاف القانون، الغرض منها تعطيل أحكام الدستور ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها بالإضافة لحيازة أسلحة غير مرخصة وقنابل ومتفجرات.

وتضم القضية كلاًّ من 1- قاسم رجب قاسم عبد الحميد 2- سيد أحمد علي الشامي 3- إسلام عبد المنعم إمام فرج 4- وسام مصطفى سيد فتحي 5- محيى الدين أحمد فريد محمد 6- عبد الرحمن سعيد محمد 7- أسامة أنس رزق حافظ على 8- وليد طه عبد الجليل دياب العوضي 9- عمر منتصر عمر عبد الحميد 10- أشرف إدريس عطية يوسف 11- ممدوح محمد سليمان إبراهيم 12- أحمد محمود أحمد سيد الضبع 13- إبراهيم صبري إبراهيم إبراهيم 14- جمعة سيد جمعة إمام 15- معتز على صبح خليل 16- أسامة كمال عباس عبد الرحيم 17- محمد جمعة أحمد 18- عمرو فاروق سيد مكاوي 19- محمد إبراهيم سيد جميل 20- أسامة سعيد محمد بيومي 21- جمال محمد العدوى 22- راجي حاتم عبد المنعم 23- طارق قطب الشحات قطب 24- محمود إدريس عطية يوسف 25- أحمد محمد عبد الغفار عطا نصر 26- عمرو سعد محمود عبد الوهاب 27- مصطفى صلاح عبد المنعم 28- هيثم حسين فوزي الكاشف 29- محمد عزام محمد حسن 30- عبد الرحمن عادل علي محمد 31- محسن عرفة محمد عبد الرحمن 32- ناصر محمود أحمد جاب الله 33- أيمن عبد العظيم محمود 34- حمد خيري محمد السبعاوي 35- وليد حسن رجب حجاج 36- سعيد عبد الظاهر حسن عبد الرحمن.

وتنظر الدائرة ١٤ جنايات الجيزة المنعقدة بمعهد امناء الشرطة برئاسة المستشار معتز خفاجي  اليوم جلسة تجديد محضر رقم 715 لسنة 2014 اداري المرج بحق كلا من  1- محمود محمد أحمد حسين 18سنة – طالب بالمرحلة الثانوية والمعروف بمعتقل التيشرت  2- اسلام طلعت عبد المقصود محمد احمد 21سنة – طالب بكلية الحقوق    بعد قضائهما الحد الاقصي للحبس الاحتياطي حيث تم اعتقالهما منذ يوم 25 يناير 2014

كما تواصل الدائرة 23 بمحكمة شمال القاهرة والمنعقدة بمعسكر الأمن المركزى بأكتوبر، برئاسة المستشار حسين قنديل، جلسات محاكمة 21 من رافضى انقلاب العسكر فى القضية رقم 18369 لسنة 2014 جنايات العمرانية والمعروفة إعلاميا بقضية “خلية الرصد والردع” بمنطقة العمرانية ومن المقرر فى جلسة اليوم الاستماع لمرافعة النيابة.

كان نائب عام الانقلاب هشام بركات، أمر بإحالة 21 من رافضى انقلاب إلى محاكمة الجنايات على خلفية اتهامات ملفقه منها بتفجير قنبلة أمام سينما رادوبيس، فقتل بالخطأ مواطنًا مسيحيًا تصادف مروره، وأصيب ضابط وكذلك تفجير قنبلة أمام منزل السفير البلجيكى، ومحاولة تفجير قنبلة أسفل سيارة شرطة أمام قسم الطالبية.

وتضم القضية كلا من: 

1- محمد فؤاد 

2- مصطفى موسي 

3- طارق السيد 

4- محمد دري الطلياوي 

5- مصطفى عبد الرحمن 

6- علاء حسن 

7- سعيد عبد الظاهر 

8- أحمد فؤاد 

9- ياسر محفوظ 

10- أسامة الشاعر 

11- محمد عبد الله 

12- محمد اشرف 

13- كريم حسن 

14- أحمد ابراهيم 

15- هاني الشحات 

16- محمد أحمد وشهرته “اللبان” 

17- محمود عبد العاطي 

18- محمد ماهر 

19- وسام جمال 

20- محمد جمال 

21- شخص آخر.

 

كما تعقد محكمة جنايات الإسماعيلية  جلسة محاكمة 22 مواطنا من محافظة الإسماعيلية في القضية رقم 510 لسنة 2014 جنح ثانى الاسماعيلية والمقيدة برقم 793 لسنة 2014 جنايات كلى الاسماعيلية  والمعروفة اعلاميا ب”أحداث الاسماعيلية” التى تعود لتاريخ 24-1-2014

 

وتضم القضية الهزلية كلا من ” صبرى خلف الله عبد العال سيد أحمد,محمد طه أحمد محمد وهدان , على محمد محمد عبد اللاه, علاء الدين خليفة عمر خليفة , ياسر السيد أحمد السيد يونس , كريم مختار رجب حسن سالم, أحمد إبراهيم رجب محمد علي , محمد علاء جمال الدين عبد الهادي , محمد سامى أحمد عطية عبد ربه , محمد جمال عبد اللاه سيد , هشام أحمد صالح محمود , عبد المنعم حسن إبراهيم قطب , محمد عادل حسن محمد, رقية سعيد محمد عبد الرحمن, سليمان إبراهيم قطب محمد الشافعى,إسلام إبراهيم رجب محمد , حسام محمود شعبان محمد , الحسين محمد حسن عويس,عبد الرحمن محمود حسن محمد , أحمد حسن إبراهيم قطب ,أحمد محمد محمود عبد السلام ,و محمد إبراهيم محمد إبراهيم مصطفى”.

 

وتواصل محكمة جنايات الزقازيق “دائرة الإرهاب المنعقدة بمحكمة بلبيس نظر في القضية رقم 2833 /204 ج فاقوس بحق اثنين من رافضى الانقلاب العسكرى بفاقوس منهم  محمود قطب صالح وآخر ومن المقرر فى جلسة اليوم مناقشة شهود الاثبات.

كما تواصل محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، محاكمة 104 من رافضى الانقلاب العسكرى بمحضر رقم 1745 لسنة 2013 اداري بولاق أبو العلا ‏قضية رقم 1154 /82 لسنة 2014 جنايات بولاق أبو العلا مقيدة برقم 36 لسنة 2014 كلى وسط القاهرة والمعروفة إعلاميا بـ”أحداث بولاق أبو العلا”، ومن المقرر فى جلسة اليوم سماع شهادة الطبيب الشرعي.

ولم تستغرق الجلسة الماضية أكثر من 5 دقائق، أفاد فيها ممثل النيابة العامة  للانقلاب بأن الطبيب الشرعي المقرر سماع شهادته، طلب تحديد موعد جلسة آخر حتى يتسنى له إخطار الجهات المعنية بمثوله أمام المحكمة. وفيما صمم الدفاع على سماع شهادة الطبيب أصدرت المحكمة قرارها بالتأجيل.

ومن بين الواردة أسماؤهم فى القضية كل من:

1- أحمد حشمت مرعى عارف – طالب بكلية شريعه وقانون – جامعة الازهر فرع اسيوط

2-أحمد صابر عبدالفضيل – طالب بجامعة الازهر

3- أحمد محمد عبدربه عبدالله – طالب بكلية اصول دين بجامعة الازهر

4-عامر أحمد عبدالله – طالب بكلية اصول دين بجامعة الازهر

5- مسعد أبو بكر إمام أحمد – طالب بالفرقة الثالثة بكلية اصول دين بجامعة الازهر

6- مصطفى عبد النبى محمد فتح الله – طالب بكلية شريعه وقانون بجامعة الازهر

7- عبد الرحمن علاء محمد على المليجى – تجارة – الفرقة الثالثة – جامعة بنها

8- معاذ علاء محمد على المليجى – الفرقة الأولى – جامعة بنها

9- محمود صبري أحمد

10- أنور صلاح الدين عبد الوهاب

11- خالد فوزي محمد 

12- أحمد محمد أحمد عبد القادر

13- سامي محمد علي المليجي

14- أحمد محمد أبو بكر

15- هاني ثروت أحمد

16- ناصر عبد الرحمن سلامة 

17- حسين حسن عبد المحسن

18- أحمد عبد السلام علي

19- علي يحيى محمد إبراهيم

20- محمد شعبان سليمان

21- علي خليل علي خليل “مخلى سبيله”

22- أحمد حسنين محمد

 

كما تواصل محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة برئاسة المستشار فتحي البيومي جلسات  محاكمة 215 من أنصار الشرعية في القضية رقم 4459 لسنة 2015 جنايات حلوان مقيدة برقم 321 لسنة 2015 كلي جنوب القاهرة ورقم 451 لسنة 2014 حصر امن الدولة العليا ورقم 29 لسنة 2015 جنايات امن الدولة العليا والمعروفة إعلاميًا بـ«كتائب حلوان»، ومن المقرر فى جلسة اليوم فض الأحراز.

وفى الجلسة السابقه  دفع المحامون ببطلان إجراءات المحاكمة لوضع المتهمين داخل قفص زجاجي ما دفع بالمحكمة لإصدار قرار بتأجيل الجلسة لتاريخ اليوم.

ولفقت نيابة الانقلاب للوارد أسمائهم فى القضية الهزلية عدة تهم منها تولي مسئولية لجان نوعية بشرق وجنوب القاهرة وجنوب الجيزة، في غضون الفترة من 14 أغسطس 2013 وحتى 2 فبراير 2015  للاعتداء  على أفراد ومنشآت القوات المسلحة والشرطة والمنشآت العامة والبنية التحتية لمرافق الدولة  والإعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والحريات والحقوق العامة التي كفلها الدستور والقانون والإضرار بالوحدة الوطنية والسلم الاجتماعي.

 

كما تواصل  محكمة جنايات الجيزة، والمنعقدة بمعسكر الأمن المركزي بأكتوبر، برئاسة المستشار حسين قنديل، جلسات  إعادة محاكمة 11 من أهالى كرداسة  فى القضية المعروفة اعلاميا ب”احداث كرداسة” والتى تعود لتاريخ 19 سبتمبر 2013ومن المقرر فى جلسة اليوم الاستماع لمرافعة النيابة.

وتزعم نيابة الانقلاب بأن الوارد أسمائهم فى القضية الهزلية اشتركوا فى قتل اللواء نبيل فراج مع سبق الإصرار والترصد، والشروع في قتل ضباط وأفراد الشرطة، وإحراز الأسلحة النارية والذخائر والمفرقعات والمتفجرات وصنعها، ومقاومة السلطات، وحيازة أجهزة الاتصالات بدون تصريح من الجهات المختصة لاستخدامها في المساس بالأمن القومي للبلاد والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي واستهداف المنشآت العامة بغرض الإخلال بالنظام العام.

وتضم القضية كلا من: 

1- محمد سعيد فرج سعد وشهرته محمد القفص 43 سنة – صاحب محل بقالة

2- مصطفى محمد حمزاوى 29 سنة

3- أحمد محمد محمد الشاهد 33 سنة – محاسب

4- شحات مصطفى محمد وشهرته شحات رشيدة 28 سنة – عامل

5- صهيب محمد نصر الدين فرج الغزلانى 20 سنة – طالب

6- محمد عبد السميع حميدة وشهرته أبو سمية – دبلوم معهد فني

7- صلاح حسن فتحى النحاس

8- عبد الغنى العارف إبراهيم 46 سنة

9- جمال محمد إمبابى إسماعيل وشهرته “خالد” 50 سنة – مقاول

10- أحمد متولى السيد جابر 29 سنة – حاصل على دبلوم فني

11- فرج السيد عبد الحافظ و شهرته فرج الفار 53 سنة

 

وتصدر المحكمة العسكرية بالقاهرة حكمها بحق  28 من رافضي انقلاب العسكر في القضية رقم 174 لسنة 2015 والمعروفة إعلاميًّا بقضية “خلية القاهرة”. 

 

كانت  نيابة الانقلاب قد لفقت  لـ28 من رافضى انقلاب العسكر عدة تهم منها حرق سيارات الشرطة وإتلاف برج كهرباء واستهداف الضباط.

 

وتضم القضية كلا من:

1- عمر محمد علي محمد إبراهيم – مواليد 27-11-1992 – طالب 

2- صهيب سعد محمد محمد حسن – مواليد 29-3-1993 – طالب بكلية العلوم السياسية – جامعة 6 اكتوبر

3- عبد البصير عبد الرؤوف عبد المولي – مواليد 28-8-1996 – طالب 

4- محمد محسن محمود محمد – مواليد 4-8-1984 – مهندس كهرباء حر 

5- محمود الشريف محمود عبد الموجود – مواليد 15-10-1986 

6- أحمد أمين الغزالي أمين – مواليد 14-4-1990 – حاصل علي بكالوريوس علوم 

7- خالد أحمد مصطفي الصغير – مواليد 4-2-1990 – حاصل علي بكالوريوس هندسة زراعية 

8- محمد فوزي عبد الجواد محمود – مواليد 12-3-1992 – مهندس كهرباء 

9- رضا معتمد فهمي عبد الله – مواليد 1-5-1977 – كيميائي 

10- أحمد مصطفي أحمد محمد – مواليد 2-4-1975 – حاصل علي الشهادة الاهلية في التلغراف والتليفون 

11- عبد الرحمن أحمد محمد البيلي – مواليد 29-3-1993 – طبيب علاج طبيعي 

12- هاشم محمد السعيد عبد الخالق – مواليد 1-1-1992 – مهندس برمجيات –

13- عبد الله صبحي أبو القاسم – مواليد 1-12-1988 – محاسب –

14- عبد الله كمال حسن مهدي – مواليد 27-4-1991 – حاصل علي بكالوريوس صيدلة 

15 – عبد الله نور الدين إبراهيم موسي – مواليد 26-9-1991 – طالب 

16- أحمد سعد اسماعيل أحمد الشيمي – مواليد 6-6-1993 – حاصل علي بكالوريوس زراعة 

17- عبد الرحيم مبروك الصاوي سعيد 

18- مصطفي أحمد امين محمد – مواليد 25-4-1972 – رئيس قسم هندسي بوزارة العدل 

19- حسن عبد الغفار السيد عبد الجواد – مواليد 2-4-1976 – حاصل علي ليسانس حقوق 

20- أحمد عبد الباسط محمد محمد – مواليد 5-5-1985 – معيد بكلية العلوم بجامعة القاهرة

21- محمد جمال 

22- احمد مجدي السيد 

23- خالد جمال محمد احمد عبد العزيز 

24- ايهاب امين عبد اللطيف السيد

25- ياسر علي محمد ابراهيم

26- اسلام عبد الستار جابر مرسي

27- اثنين آخرين 

كما تعقد محكمة الجنايات العسكرية بغرب القاهرة ثانى جلسات القضية رقم 187 لسنة 2015 جنايات عسكرية غرب القاهرة والمعروفه إعلاميا بقضية “خلية تنظيم “مجهولون ضد الانقلاب” والتى يحاكم فيها 58 من رافضى حكم العسكر بالجيزة  ومن المقرر فى جلسة اليوم عرض الأسطوانات المدمجة.

وتضم القضية كلا من:

1- محمد محمود فتحي محمد بدر – مواليد 1-7-1967 – مهندس معماري –

2- طارق عبد الفتاح رمضان محمد الجوهري – مواليد 26-12-1961 – حاصل علي ليسانس حقوق – متوفى

3- باسم كمال درويش خفاجي – مواليد 6-8-1962 – مهندس – أستاذ جامعي – 

4- علي خفاجي أحمد شريف – مواليد 24-6-1983 – حاصل على بكالوريوس تجارة –

5- محمد زغلول محمد القدوس – مواليد 5-9-1961 – حاصل على ليسانس حقوق جامعة عين شمس – 

6- ناصر حسين توفيق عبد العزيز – مواليد 31-11-1973 – موظف بمديرية الاسكان والتعمير 

7- محمد بيومي بيومي بسيوني 

8- محمد أحمد عبد الحافظ بخيت 

9- أشرف شعيب عبد الكريم شعيب – مواليد 1-4-1975 – محامي 

10- عصام سامي توفيق حيدر حيدر – مواليد 31-1-1974 – مهندس بحري

11- ماهر سعد عامر 

12- أحمد رضوان حسانين سليمان 

13- محمد عز الدين سلامة جمعة – مواليد 21-3-1974 – حاصل علي ليسانس لغة عربية 

14- ياسر أحمد علي محمد غريب – مواليد 21-3-1974 – مالك مكتبة بعز الدين عمر 

15- زياد الضوي أبو الحجاج محمد – 36س – صاحب مكتب زياد للعقارات –

16- عبد الله إبراهيم عبد الله إبراهيم – 40س – مقاول –

17- جابر جمعة عبد الرحمن موسي – 45س – عامل 

18- محمود صابر رضوان عوض الله 

19- زكريا محروس أحمد محروس جمعة – 43س – موظف بشركة اوليمبيك الكتريك 

20- هشام شعبان حسن علي محمد الهلاوي – مواليد 8-9-1976 – أمين مخزن سابق بشركة كيكر 

21- كريم عادل رشاد عبد الحميد – 22س – طالب بكلية الهندسة بجامعة القاهرة 

22- محمد ثروت السعيد – 22س – صيدلي حر 

23- إسلام محمود محمد حسن طه – مواليد 20-12-1986 

24- عمر أحمد عبد الحافظ عثمان – 26س – طالب بالمعهد العالي للهندسة المعمارية 

25- يوسف أبو النجا يوسف عيسي –

26- محمد صفوت المهدي المهدي سماحة – 24س – طالب بالفرقة الرابعة بكلية هندسة بجامعة المنصورة قسم مدني –

27- عبد الرحمن فاروق محمد صالح – 19س –

28- محمد عبد الوهاب حسين محمد 

29- وهبة حسن رجب محمد حسين 

30- محمد عادل السيد يوسف مدكور 

31- مصطفي سيد صالح يوسف عبد القادر 

32- حمزة عبد الحافظ محمد سيد غزالي 

33- محمد امين محمد فهمي – 23س – محاسب بشركة تنقية المياه 

34- علي أبو النجا يوسف عيسي – 17س – طالب بالصف الثالث الثانوي 

35- إبراهيم مصطفي بكري مصطفي دلة – مواليد 18-6-1983 – محفظ قرآن 

36- عبد الرحمن أشرف عبد الرحمن محمد – 21س- طالب بكلية فنون تطبيقية بجامعة 6 أكتوبر 

37- أنس إبراهيم سباق إبراهيم – 21س – طالب بالفرقة الرابعة بكلية ادارة اعمال انجليزي بجامعة مصر 

38- محمود عادل يوسف السيد مدكور – 19س – طالب بكلية تجارة قسم ادارة اعمال انجليزي 

39- عمار ياسر مصطفي 

40- حسن ياسر مصطفي 

41- حسين أحمد حسن أبو زيد – 17س – طالب بمدرسة صنايع –

42- حسن أحمد حسن أبو زيد – 32س – نقاش 

43- أسامة سعيد محمد حسين – 18س – عامل بمحل موبايلات 

44- عبد الله محمد أحمد عبد الوهاب – مواليد 17-9-1989 – طالب بالصف الثاني الثانوي 

45- محمد صلاح الدين سيد محمود محمد – 17س- طالب بالثانوي العام بمدرسة خاتم المرسلين 

46- أحمد محمد عفيفي محمد عفيفي – 16س – طالب بالصف الثاني الثانوي بمدرسة خاتم المرسلين 

47- أحمد أشرف أبو النجا – مواليد 8-3-1998 – طالب بمعهد خاتم المرسلين 

48- أحمد إبراهيم حميدة مرسي درويش – 20س – فرد امن بشركة المحمل 

49- محمد إبراهيم حميدة مرسي درويش – مواليد 9-12-1989 – طالب بمدرسة تجارة الخدمات بالمساحة 

50- اسماء عبد العزيز محمد شحاته – 42س – مدرسة لغة عربية بمدرسة خالد بن الوليد الابتدائية 

51- معاذ علي جودة –

52- عبد الرحمن إبراهيم محمد إبراهيم الجمل – مواليد 19-1-1998 – طالب بالصف الثالث الثانوي بمدرسة أحمد لطفي السيد 

53- عمر رمضان عاشور عوف – 26س – امام وخطيب مسجد عباد الرحمن بالبدرشين 

54- باسم جمال كمال أبو طالب – 24س – طالب بالفرق الثانية بمعهد أكتوبر العالي للاتصالات

55- محمد سيد رجب عبد الرازق – 19س – طالب 

56- وليد شعبان محمد فرج – 30س – حلواني 

57- محمد عبد الله محمد صميدة سلام – 19س – طالب بجامعة الازهر 

58- علي حسن عبد الامام عبد الرحمن – 41س – طالب بمعهد القاهرة الجديد للعلوم الإدارية

 

عن Admin

التعليقات مغلقة