الإثنين , 9 ديسمبر 2019
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » الأخبار المحلية » نتنياهو: نثق في “مبادرة السيسي” عن كل المبادرات الأخرى.. الاثنين 1 أغسطس. . توقعات بخفض الجنيه 35% في السوق الرسمية
نتنياهو: نثق في “مبادرة السيسي” عن كل المبادرات الأخرى.. الاثنين 1 أغسطس. . توقعات بخفض الجنيه 35% في السوق الرسمية

نتنياهو: نثق في “مبادرة السيسي” عن كل المبادرات الأخرى.. الاثنين 1 أغسطس. . توقعات بخفض الجنيه 35% في السوق الرسمية

السيسي والنتن إيد واحدة

السيسي والنتن إيد واحدة

نتنياهو يخطط لزيارة مصر ولقاء السيسي

نتنياهو: نثق في “مبادرة السيسي” عن كل المبادرات الأخرى.. الاثنين 1 أغسطس. . توقعات بخفض الجنيه 35% في السوق الرسمية

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*اختفاء مواطن خمسيني وأمن الإسكندرية يتجاهل شكاوى أسرته

تخفي سلطات الانقلاب العسكري الدموي بالإسكندرية “خميس محمد محمد حمد، الشهير بـ”خميس حمد”، البالغ من العمر 53 عامًا مدير بمُستشفى فاطمة الزهراء ومقيم بالعامرية بمحافظة الإسكندرية، منذ 24 يوليو 2016 دون سند قانوني أو ذكر أسباب اختطافه.

وقالت منظمة “هيومن رايتس مونيتور”، اليوم الإثنين: إنها تلقت شكوى من أسرة المختطف تُفيد بأن آخر اتصال كان بينه وبين زوجته في يوم اختفائه حال خروجه من العمل، ثم انقطع الاتصال بعدها ليختفي قسرًا حتى الآن، ولا تعلم أسرته مكان اختفائه أو حتى مكان احتجازه أو تفاصيل الواقعة، وقد تم اتخاذ جميع الإجراءات القانونية من تقديم بلاغات وشكاوى والاستعانة بالجهات المعنية لكن دون أي جدوى تُذكر

وأدانت “مونيتور” استمرار سلطات الانقلاب في انتهاكها لجريمة الاختفاء القسري رغم تقديم العديد من الشكاوى والتلغرافات مما يعد مخالفة للاتفاقية الدولية لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري والتى تنص مادتها الأولى على أنه “لا يجوز تعريض أي شخص للاختفاء القسري وأنه لا يجوز التذرع بأي ظرف استثنائي كان، سواء تعلق الأمر بحالة حرب أو التهديد باندلاع حرب، أو بانعدام الاستقرار السياسي الداخلي، أو بأية حالة استثناء أخرى، لتبرير الاختفاء القسري“.

 

 

*إضراب المعتقلين بسجن الزقازيق احتجاجا على الانتهاكات

تصاعدت انتهاكات وجرائم سلطات الانقلاب بحق المعتقلين داخل سجن الزقازيق العمومى بما يخالف كل القوانين والمواثيق المحلية والدولية ويتنافى مع معايير حقوق الإنسان.
وأرسل أحد المعتقلين رسالة من داخل سجن الزقازيق العمومى أكد خلالها دخول عدد من المعتقلين فى إضراب عن الزيارات احتجاجا على الانتهاكات والجرائم التى تمارس بحقهم، ومن بين المضربين الأستاذ الدكتور محمد ماهر وكيل كلية العلوم بجامعة دمنهور، الذى يدخل إضرابه الأسبوع الثالث احتجاجا على التضييق عليهم فى محبسهم وسوء المعاملة.

وأضافت الرسالة -التي تداولها عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعى- أن إدارة السجن تتعنت فى دخول الطعام والمتعلقات الشخصية للمعتقلين، خاصة أصحاب الأمراض وتمنع التريض؛ حيث تغلق الحجرات عليهم ولا يرون الشمس، وخفضت وقت الزيارة لأقل من 10 دقائق ولا تسمح بالسلام بالأيدى بين المعتقل وذويه.

ومن بين الانتهاكات والجرائم التى توثقها الرسالة على لسان المعتقلين بسجن الزقازيق العمومى التعنت فى دخول الأدوية للمرضى بغرض إجبار الأهالي على دفع إتاوات ومبالغ نقديه للمسئولين خلال الزيارة للسماح بدخول الدواء، فى الوقت الذى تزيد من تضييقها على غرف المرضى التى لا تتوافر فيها أدنى معايير لسلامة وصحة الأفراد وتفتقر إلى الخدمات الطبية والعلاجية.

وذكرت الرسالة أن إدارة السجن تفرض إتاوات على غرف المعتقلين لا تقل عن 500 جنيه لكل شهر، فضلا عن طلب رئيس مباحث السجن المدعو أحمد عاطف مبلغ 10 جنيهات ذهب من أى معتقل يريد البقاء فى السجن وعدم الترحيل إلى سجن آخر.

يشار إلى أنه يقبع فى سجن الزقازيق العمومى ما يقرب من 400 من الأحرار الرافضين للظلم والتنازل عن أي جزء من أرض الوطن بينهم ما لا يقل عن 150 طالبًا ما بين المرحلة الثانوية والجامعية، إضافة إلى ما لا يقل عن 15 من أعضاء هيئة التدريس بالجامعات، يضاف لهم 50 طبيبا و25 مهندسا وعدد من أصحاب المهن المتنوعة من أحرار الوطن من بين 2500 معتقل بمدن ومراكز محافظة الشرقية.

وكشف مركز الشهاب لحقوق الإنسان عن دخول جميع المعتقلين بعنبر 9 بالليمان بوادي النطرون في إضراب مفتوح عن الطعام، أمس، جراء قيام إدارة السجن بالتعدى على عدد منهم بالضرب والسحل، فضلا عن منع 12 زيارة للأهالي، وإبلاغهم بأن معتقليهم في عنابر التأديب.

 

 

*السفير الأسرائيلي:” لو سقط السيسي .. ستقع مصر في يد ” الإسلام ” .. و ستكون كارثة على إسرائيل

 

 

*”علي جمعة” ينصح سائلة : الجلوس في البيت خير من حفظ القرآن مع الإخوان

مفتي الجمهورية السابق في عهد الرئيس المخلوع “حسني مبارك” وأحد أشد مؤيدي الإنقلاب العسكري الدكتور “علي جمعة” نصح سائلة بأن تجلس في بيتها وتمتنع عن الذهاب لجمعيات تحفيظ القرآن منعا من الإختلاط بما أسماهم “الخوارج” مشيرا إلى أفراد جماعة الإخوان المسلمين

وأضاف جمعة، فى برنامج “والله أعلمعلى فضائية “سى بى سى” فى رده على متصلة تقول «أحفظ القرآن فى معهد تابع لإحدى الجمعيات وأغلب من معى من جماعة الإخوان المسلمين حتى المحفظات وألاحظ بعض من الغمز واللمز ،فسألت الشيخ : هل هذا من باب الشيطان ليبعدني عن حفظ القرآن؟! خاصة وأنه لا يوجد بديل آخر سوى تلك الجمعية (على حسب قولها)

فكان رد الشيخ سياسيا أكثر منه دينيا ، فقد أمرها بالابتعاد عن تلك الجمعيات بل والمساجد التي يتواجد بها الإخوان بزعم انها مساجد ضرار ، وهي التي حذر منها رسول الله صلى الله عليه وسلم على حد زعمه ، ونصحها بأن تحفظ خمس آيات من القرآن وهي داخل بيتها، وأن تتجنب تماما أخذ الدين وتعلمه ممن يشتبه فيه أنهم من الإخوان

ثم كال الشيخ السباب والشتائم للجماعة واتهمها بالنفاق وسوء الخلق وإساءة الادب وقلة الحياء ، واعتبرهم خوارج هذا العصر ، ووصفهم بالنفاق والكذب وقلة الدين

جدير بالذكر أن الشيخ “علي جمعة” هو أشهر من أيدوا الإنقلاب العسكري في مصر، وهو صاحب الفتوى الشهيرة له بقتل معتصمي رابعة والنهضة والمتظاهرين ، حين نصح السيسي في حضور قادة الجيش وأفراد الحكومة قائلا : “اضرب في المليان

 

 

*حالة وفاة”.. الانقلاب يجامل هيكل ويضطهد البلتاجي

لأنه لم يكن ضمن أفراد العصابة العسكرية، ولأنه كان في صدارة صفوف الداعمين للشرعية، ولأنه وهب ابنته للجنة شهيدة -إن شاء الله- في مجزرة رابعة، ولأن أولاده ما بين معتقل ومطارد، منعته سلطات الانقلاب من حضور جنازة شقيقته، إنه الدكتور محمد البلتاجي الأستاذ بجامعة الأزهر والقيادي بجماعة الإخوان المسلمين الذي ارتقت شقيقته “وجيهة” السبت الماضي، بينما هو أسير في سجون العسكر.

وكان الانقلاب قد سمح قبل شهور لحسن هيكل نجل “منظر الانقلاب” محمد حسنين هيكل بدخول مصر وحضور جنازة والده والسفر خارج البلاد مرة أخرى، على الرغم من أنه على قائمة المطلوبين أمنيا ومتورط في قضايا فساد.

وجاءت وفاة شقيقة الدكتور البلتاجي، بعد أن صبرت طويلًا على مرضها واعتقال أخيها وأسرته وأبنائها لأكثر من عامين . ودفنت شقيقة ” البلتاجي ” بمقابر خورشيد على الطريق الزراعي بعد صلاة المغرب اليوم

وأعلنت زوجة البلتاجي الخبر على صفحتها على “فيس بوك” قائلة: “توفيت أخت زوجي د.البلتاجي الصابرة المحتسبة بعد عناء مع المرض، جعله الله في ميزان حسناتها وأسكنها الفردوس الأعلى من الجنة، وجمعها بالشهيدة أسماء في جنته.. صبرنا الله على فراقك أختي، وصبرك الله زوجي علي فراق أختك الحنون ، التي حرمت من ان تراها قبل وفاتها أو تشييع جنازتها“.

وقدم نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي التعازي للدكتور محمد البلتاجي وأسرته خاصة لعدم قدرة العديد من أفراد عائله البلتاجي حضور الجنازة بالإسكندرية كون عائلته منها الشهيد أو المعتقل أو المهاجر أو المطارد.

ويعد الدكتور محمد البلتاجي أحد أهم رموز ثورة 25 يناير المصرية، وخاض الكثير من المعارك ضد نظام مبارك في البرلمان والعمل العام، ويواجه البلتاجي الآن -بعد إطاحة الجيش بالرئيس مرسي– العديد من أحكام الإعدام والمؤبد وغيرها في قضايا كثيرة لفقها له نظام السيسي.

نجل هيكل

وتمتع ابن هيكل الهارب من القضاء لنهبه مال الشعب بمشاركة ابني مبارك المحكوم عليهما، بالسير بجنازة والده بحراسة الشرطة بينما آلاف الشرفاء لم يروا أهلهم قبل الموت أو حتى ساروا بجنائزهم وأخذوا العزاء إما لسجنهم أو خوفا من القبض عليهم إن هم عادوا إلى بلدانهم.

وكان حسن هيكل مسئولا عن بنوك الاستثمار في المجموعة المالية “هيرميس”، حتى استقال من المجموعة في أكتوبر من عام 2013، وعمل معيدا بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية لمدة عامين بعد التخرج، ثم استقال ليعمل بإدارة الائتمان بالبنك التجاري الدولي لمدة 3 سنوات، ثم عمل في بنك ولدمان فاكس، وهو مؤسسة استثمارية كبيرة في لندن، وتنقل بين لندن ونيويورك إلى أن عاد إلى مصر ليلتحق بهيرميس.

وبعد قيام ثورة 25 يناير استدعى حسن هيكل لنيابة الأموال العامة لسؤاله عن علاقة هيرميس ببعض الشركات التي يملكها جمال مبارك نجل الرئيس السابق حسني مبارك، وفي مارس 2012، تمكن حسن هيكل من مغادرة مصر على طائرة خاصة بصحبة عائلته إلى مكان غير معلوم، على الرغم من صدور قرار من النائب العام بمنعه من السفر في فبراير 2012.

وفي 31 مايو 2012  قرر النائب العام إحالة حسن هيكل إلى محكمة الجنايات في قضية فساد متعلقة بصفقة بيع البنك الوطني المصري، كما قررت محكمة جنايات جنوب القاهرة ضبطه وإحضاره لمحاكمته في قضية التلاعب بالبورصة، وتحقيق كسب غير مشروع، بما قيمته حوالي 2.5 مليار جنيه مصري.

يذكر أن اتهامات لحقت “حسن هيكل ” فى القضية الخاصة بالتلاعب فى البورصة اضطرته للبقاء عدة سنوات فى الخارج حيث استقر فى لندن، حتى أن صلاح دياب كان من بين حضور الجنازة وصدر له قرار بالمنع من السفر.

باسم عودة

وكعادة الخائنين، حرم الانقلاب من قبل الدكتور باسم عودة وزير التموين في عهد الرئيس الشرعي د.محمد مرسي من حضور جنازة والده في إبريل الماضي، إمعانا في الظلم وقمع الحقوق؛ حيث يقبع عودة في سجون الظلم الانقلابية لا لتهمة سوى أنه مواطن شريف خدم وطنه وأيد الحق، فقام الانقلاب بتلفيق تهم جديدة له تتعلق بمجزرة فض اعتصام رابعة العدوية.

وفي 6 يونيو 2014 أيضا توفي والد مذيع الجزيرة ايمن عزام ولم يستطع النزول لمصر ليحضر جنازة والده خشية الاعتقال فصلي عليه صلاة الغائب في قطر، وانتهزت بعض الأقلام ومنهم الإعلامية رانيا بدوي الخبر على صفحتها على فيس بوك من جهة الشماتة فكتبت: “مذيع «الجزيرة» يتخلف عن جنازة والده”، وصورة أيمن وهو يصلي على والده وعلقت قائلة “أيمن عزام، المذيع بقناة الجزيرة، عن تشييع جنازة والده، بعد أن وافته المنية، لعدم قدرة مذيع الجزيرة على النزول للقاهرة، بسبب وضع اسمه على قوائم الترقب والوصول”. مضيفة أن “حرص العديد من الموالين لجماعة الإخوان الإرهابية الموجودين في قطر على تقديم المواساة لعزام، عبر صفحاتهم على “فيس بوك“.
كما حيل بين جثمان العميد طارق الجوهري رئيس حرس الشرف للرئيس مرسي وبين أن ينزل لمصر ويصلى عليه، في 3 مايو 2015، فيما عكست الجنازة المهيبة حجم حب الناس لكل شريف يقف مع الحق.
وفي يناير 2015 دفن جمعة أمين نائب المرشد العام للجماعة، في العاصمة البريطانية لندن عقب صلاة الظهر، وكتب أنصار السيسي بسلان الشامتين في كليهما عبر حساباتهم “اللهم لا شماتة في الموت“.
وفي فبراير من العام الماضي منعت السلطات طلبا تقدم به الشيخ فوزي السعيد لحضور جنازة ابنته ويتقبل العزاء فيها.

 

 

*نتنياهو: نثق في “مبادرة السيسي” عن كل المبادرات الأخرى

أكدت رئيس وزاء الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو ثقتة في مبادرة قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي عن المبادرة الفرنسية للسلام!.

ونقلت صحيفة هآرتس الصهيونية، اليوم الإثنين، عن نتانياهو، قوله إنه “يفضل مبادرة السلام التي يدفعها السيسي، على المبادرة الفرنسية لعقد مؤتمر سلام دولى فى باريس”.

وأضاف نتانياهو خلال محادثة مع المراسلين السياسيين: “توجد رغبة لدى السيسي لدفع عملية السلام، أنا أريد عملية تدفع من خلالها دول المنطقة التطبيع مع إسرائيل والمفاوضات مع الفلسطينيين”.

يأتي هذا في إطار العلاقة الحميمية بين السيسي وقادة الكيان الصهيوني، لدرجة وصفهم للسيسي بأنه “كنز إستيراتيجي لهم”؛ لما قدمه لهم من خدمات لم يكن يحلموا بها، سواء علي صعيد محاصرة قطاع غزة وهدم الأنفاق على حدود القطاع وتهجير الآلاف من أهالي سيناء القريبين من الحدود وفتح باب التطبيع معهم علي مصراعيه.

 

 

*اعتقال مدرس أزهري ومفتش تموين من عملهما بالشرقية

اعتقلت قوات أمن الانقلاب بالشرقية مفتش تموين من أبو حماد ومدرسًا أزهرية من ههيا بعد مداهمة مقار عملهما اليوم الإثنين في مشهد لم يخل من الجرائم والانتهاكات التي لا تسقط بالتقادم.

وقال شهود عيان إن قوات أمن الانقلاب اقتحمت المنطقة الأزهرية بالزقازيق واعتقلت السيد محمد ابراهيم الصعيدي وسط حالة من السخط والغضب بين زملائه.

كما داهمت قوات أمن الانقلاب مكتب تموين العباسة بأبوحماد واعتقلت ابراهيم حسين 42 عامًا دون سند قانوني أو ذكر أسباب الاعتقال وسط استياء شديد من زملائه وغضب بين عموم الأهالي. 

ويقبع في سجون الانقلاب من مدينة ههيا ما يزيد عن 120 معتقلاً ومن مدينة أبوحماد ما يزيد عن 200 معتقل من بين 2500 معتقل بمدن ومراكز الشرقية على خلفية رفضهم للظلم والتنازل عن الأرض والعبث بمقدرات البلاد ومناهضة الانقلاب العسكري الدموي الغاشم.

 

 

*بعد تصريحات السيسي عن الدولار.. يسجل 12.60 والبورصة تخسر 2.8 مليار

بعد كلمة قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي اليوم الإثنين بأن كل المدخرين للدولار سيذهبون للبنك للتخلص منه، ارتفع سعر الدولار أمام الجنية المصري، اليوم وسجل سعره في السوق السوداء نحو 12.15 جنيهًا للشراء، مقابل 12.60 جنيهًا للبيع.

وتشير التوقعات المالية إلى استمرار الارتفاع خلال الساعات القليلة المقبلة، بالتزامن مع ظهور أنباء جديد حول نية الحكومة خفض قيمة الجنيه 20%.  

وسجلت أسعار الدولار الأميركي، استقرارًا، أمام الجنيه المصري في البنوك “السوق الرسمية”، عند 8.83 جنيهات للشراء، و8.88 جنيهات للبيع، وهي نفس معدلات نهاية الأسبوع الماضي. بلغت أسعار شراء اليورو  9.86 جنيهات، بينما سجلت أسعار البيع 9.93 جنيهات،  في المقابل سجلت أسعار شراء الجنيه الإسترليني  11.65 جنيهًا،  فيما سجلت أسعار البيع 11.78 جنيهًا، وسجل سعر شراء الفرنك السويسري، 9.08 جنيهات، وسجلت أسعار البيع إلى 9.16 جنيهات، وسجل الريال السعودي 2.35 للبيع و2.36  للشراء. 

من ناحية أخرى، أنهت البورصة المصرية، تعاملات جلسة اليوم الاثنين، على تراجع جماعى لكافة المؤشرات عدا مؤشر الشركات الصغيرة والمتوسطة، ومالت تعاملات المصريين للشراء، فيما مالت تعاملات العرب والأجانب للبيع. 

وخسر رأس المال السوقى للبورصة المصرية، خلال جلسة تداول اليوم نحو 2.8 مليار جنيه ليغلق عند مستوى 411,043 مليار جنيه. وتراجع مؤشر إيجى إكس 30″ بنسبة 0.66%، وانخفض مؤشر “إيجى إكس 50″ بنسبة 0.68%، وهبط مؤشر “إيجى إكس 20″ بنسبة 0.85%، فيما ارتفع مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة “إيجى إكس 70″ بنسبة 0.61%، وتراجع مؤشر “إيجى إكس 100″ الأوسع نطاقًا بنسبة 0.25%. 

وكان قائد الانقلاب قد أكد أن هناك من حوّل الدولار إلى “سلع دولارية”، وهؤلاء سيذهبون قريبًا للبنك كي يتخلصون من هذه الدولارات بعد الإجراءات الاقتصادية الجديدة.

 وكان السيسي قد قال في تصريحات سابقة خلال ترشحه للرئاسة التي وصل إليها بالانقلاب العسكري: “بكرة لما تشوفوا مصر هتسألوا بقت كده ازاي”، إلا أن الخراب الاقتصادي الذي وصلت إليه البلاد وانهيار الجنيه وارتفاع الأسعار يعتبر أكبر إجابة ورد على قائد الانقلاب، فضلاً عن تزايد الغضب الشعبي بين المواطنين.

 

 

*السيسي يعود من جديد.. غدًا سيذهبون إلى البنوك لفك الدولار

على غرار تصريحات قائد الانقلاب المتجددة في كل أزمة ووعوده التي تتحول دائمًا لخراب اقتصادي، قال عبد الفتاح السيسي: إن هناك من حوّل الدولار إلى “سلع دولارية”، وهؤلاء سيذهبون قريبًا للبنك كي يتخلصوا من هذه الدولارات بعد الإجراءات الاقتصادية الجديدة.

وأضاف قائد الانقلاب خلال مشاركته في فعاليات منتدى نموذج محاكاة الدولة المصرية، في إطار المنتدى الأول للشباب للتأهيل على القيادة، اليوم الإثنين، أن المتعاملين بالدولار يقولون “خليه في البيت لأن بكرة هيكون له ثمن أكثر”، وفي هذه الحالة تحتاج الحكومة إلى اتخاذ إجراءات تنهي به هذه الطريقة في التعامل مع الدولار، “فطول ما الدولار أصبح سلعة وقيمة في حياة المصريين هيفضل الوضع كده”، ولن ينتهى الأمر إلا بنسف فكرة أن الدولار سلعة يمكن الاحتفاظ بها”.

وأشار الي إن ارتفاع سعر الدولار خلال الـ5 سنوات السابقة؛ بسبب تراجع مستوى السياحة في مصر، مؤكدًا أن جزء من الأزمة “سياسي”، نظرًا لتحذيرات بعض الدول من السفر إلى مصر.

وتابع السيسي: “غدًا ستجدون جميع الناس يذهبون إلى البنوك لفك الدولار بإذن الله”.

وكان السيسي قد قال في تصريحات سابقة خلال ترشحه للرئاسة التي وصل إليها بالانقلاب العسكري: “بكرة لما تشوفوا مصر هتسألوا بقت كده ازاي”، إلا أن الخراب الاقتصادي الذي وصلت إليه البلاد وانهيار الجنيه وارتفاع الأسعار يعتبر أكبر إجابة ورد على قائد الانقلاب، فضلاً عن تزايد الغضب الشعبي بين المواطنين.

 

 

*بـ10 مليارات خسائر.. مصر للطيران تلغي 12 رحلة للقاهرة لعدم وجود ركاب

يواصل الانقلاب العسكري تدمير الاقتصاد المصري، في شتى أنحاء المؤسسات؛ حيث قررت شركة مصر للطيران إلغاء وصول 12 رحلة داخلية ودولية، من عدد من المدن والعواصم العربية والعالمية والمصرية للقاهرة لعدم وجود ركاب.

وبحسب موقع “برلماني” الموالي للانقلاب، فقد أفاد مصدر ملاحي بأن سلطات المطار تلقت إخطارًا أمس الأحد من الشركة يفيد بإلغاء رحلتين قادمتين من الغردقة ورحلة واحدة من كل من مرسى مطروح وأسوان وبرج العرب. 

وأوضح المصدر أنه تم إلغاء إقلاع 6 رحلات قادمات من مالبينسا والمدينة المنورة واسطنبول وأبوجا والخرطوم ونيجيريا، وتم التنسيق مع ركاب هذه الطائرات لتسفيرهم على متن رحلات أخرى.

وشهدت شركة مصر للطيران إلغاء عشرات الرحلات فى خلال شهرين فقط لعدم جدواها اقتصاديًّا ولقلة عدد الركاب؛ ما دفع برلمانيين في طلب استجواب لرئيس الشرطة القابضة لمصر للطيران والتي كشفت عن تقارير بخسائر مالية قدرت بالملايين بسبب الفساد والإهمال وارتفاع رواتب المسئولين الانقلابيين بها؛ حيث كشفت ميزانية شركة مصر للطيران، عن حجم الخسائر الكبيرة التي شهدتها الشركة بسبب السياسات الفاشلة لحكومة الانقلاب الأعوام الماضية.

وانتقد نائب العسكر محمد عبده، عضو لجنة السياحة بمجلس نواب الدم، أداء شركة مصر للطيران، موضحًا أن ميزانية الشركة تبلغ 1.8 مليار جنيه، في حين أن الخسائر التي تعرضت لها الشركة خلال عامين بلغت ما يقرب من 10 مليارات جنيه، بما يزيد عن رأس المال بما يقارب الـ60%.

وأضاف عبده، في تصريحات صحفية، أنه يستعد لاستجواب وزير السياحة والطيران، لتحديد أسباب تلك الخسائر المهولة التي تعرضت لها الشركة، ومن المتسبب فيها، مؤكدًا أن ما يحدث داخل الشركة يعد إهدارًا للمال العام يستوجب المسؤول عنه العقاب.

وكان تقرير الجهاز المركزي للمحاسبات، مؤخرًا، كشف وقائع خطيرة رصدها الجهاز، أهمها ما أكده حول أن خسائر الشركة بلغت ما يزيد على 10 مليارات جنيه، حتى ذات العام المالي المشار إليه.

وأشار بيان مدى سلامة التصرفات والقرارات الإدارية والآثار المالية المترتبة عليها، بتقرير الجهاز، إلى أن الشركة حققت خسائر متراكمة بنحو 7.16 مليارات جنيه عن الثلاث السنوات السابقة للعام المالى 2013/2014، وخسائر نحو 2.92 مليار جنيه لذلك العام المالي، ليصل إجمالي خسائر الشركة لنحو 10.08 مليارات جنيه بنسبة 560% من رأس مال الشركة البالغ 1.8 مليار جنيه، وهو ما يعكس عدم قدرة الشركة على تحقيق إرادات تقابل ارتفاع تكاليف التشغيل.

 

 

*كلاكيت” 10 مرة.. إعلام الانقلاب للسيسي: أنت آخر الأنبياء!

“ليس بعد الانقلاب ذنب”.. شعار يرفعه الإعلاميون ومشايخ العسكر ويكررونه كلما ضاق الحال بالناس واشتدت أزماتهم الاقتصادية، آخر ذلك ما قام به “حسن عامر” -رئيس تحرير أحد المواقع الإخبارية أمس الأحد- بعد وصفه لقائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي بأنه “آخر الأنبياء
ولفت “عامر” في مقاله المعنون “ورطوك يا آخر الأنبياء” إلى أن المجموعة الاقتصادية ورطت جنرال الدم في قرض صندوق النقد الدولي، مشيرًا إلى وجود العديد من “الأقزام” حول السيسي أوصلوه لهذه المرحلة.

يذكر أن سعد الدين الهلالي -رئيس قسم الفقه المقارن بجامعة الأزهر- شبه السيسي حينما كان وزيرًا للدفاع وانقلب على الرئيس الشرعي د.محمد مرسي بأنه هو ووزير الداخلية محمد إبراهيم كالنبيين موسى وهارون عليهما السلام.. كما شبه الأستاذ الأزهري، نجاة وزير داخلية الانقلاب حينها من محاولة اغتيال مزعومة بنجاة النبي إبراهيم عليه السلام من النار.

وتصاعدت موجة الانتقادات الموجهة لـ”السيسى” وعصابته مع استمرار سياسة الاقتراض بما يرهق الاقتصاد المصرى ويزيد من معاناة المواطنين بعد أن وصل حجم الديون الخارجية لنحو 53 مليار دولار.
ووجه الكاتب الصحفى محمد علي إبراهيم من خلال مقال له بصحيفة المصرى اليوم، أحد الأذرع الإعلامية للانقلاب العسكرى وجه انتقادات لاستمرار سياسة الاقتراض، وقال إن النظام ذاهب لقرض 5 مليارات دولار من صندوق النقد الدولي، و25 مليار دولار من روسيا، لتتخطى الديون الخارجية حاجز الثمانين مليار دولار، وهذا أضخم رقم عرفته مصر حتى الآن.

وباتجاه السيسى ونظامه الانقلابى لمزيد من القروض يصل حجم الدين لكل مواطن مصرى لنحو 50 ألف جنيه؛ حيث تبلغ الديون فى مجموعها لنحو 4 تريليونات دولار، كأسوأ تركة يتركها النظام الانقلابى للمصريين والأجيال الحالية والقادمة.

 

 

*قريبًا.. 100 ألف طن فول صويا “مسرطن” بمعدة المصريين

لم تسلم معدة المصريين من الموت، قهرًا أوغرقًا أو طعامًا، هذا ما أكدته مصادر مطلعة بوازرة الزراعة في حكومة الانقلاب، أن الوزارة بصدد استيراد 100 ألف طن فول صويا مسرطن، ليضاف إلى قائمة الفساد بعد استيراد قمح بالإرجوت المسرطن.

وقالت المصادر- في تصريحات صحفية اليوم الإثنين- إن 3 مراكب نيلية قادمة من الولايات المتحدة الأمريكية على متنها 100 ألف طن من فول الصويا، المستخدم في صناعة زيت الطعام ضمن السلع التموينية، والمصاب بحشيشة “الأمبروزيا” السامة.

وكشف أيضًا أن الدكتور إبراهيم إمبابي، رئيس هيئة الحجر الزراعي المصري، استصدر منشورًا يحمل رقم 9 لسنة 2016 بتاريخ 2016/7/2، ينص على إنهاء إجراءات دخول صفقة الفول الصويا المستورد من أمريكا والمصاب بأخطر حشرة في علم النبات وهي حشرة “الأمبروزيا” وهي من الحشرات الضارة بالإنسان والحيوان والنبات على حد سواء. 

وتعرف حشيشة أو حشرة “الأمبروزيا” بأنها فطر طفيلي لا تنمو بمصر، يعيش ببلدان متفرقة طبقًا للمناخ، وهي حشيشة متطفلة تستولي على غذاء النبات حتى تجهده، وتضر بالبيئة الزراعية لسنوات تقارب العشر سنوات، يصعب مكافحتها وتنتشر كالنار في الهشيم. 

 وشدد الدكتور أسامة غانم أستاذ السموم والمبيدات، في تصريحات صحفية اليوم، على خطورة تلك الحشيشة وتأثيرها على صحة الإنسان وإصابته بأمراض الحساسية والجهاز التنفسي والرمد، وذلك أثناء موسم اللقاح من خلال زهرتها. 

يذكر أن المعمل المركزي لبحوث الحشائش، وهو جهة معتمدة عقد مؤتمرًا عام 2015، لمناقشة وتحليل مخاطر بذور الحشائش وتأثيرها على النباتات في مصر، وكان من بين توصياته التي خرج بها العلماء، حظر استيراد الذرة والقمح وفول الصويا المحملة ببذور تلك الحشيشة نظرًا لتأثيرها الضار على الإنسان والحيوان، نظرًا للضرر البالغ الذي تخلفه على صحة النبات والحيوان والإنسان. 

وأضاف د. علي إبراهيم، أستاذ علم النبات، في تصريحات صحفية، أن الشحنة كارثة بكل ما تحمله الكلمة من معنى، لأنه للأسف الشديد كل الأبحاث تؤكد أن الحشيشة تظل مسيطرة على النبتة في الأرض لمدة ممكن تتخطى الـ8 سنوات، وممكن توصل إلى 10 سنوات ويصعب مكافحتها بشتى الوسائل وهو ما يعني تدمير المحاصيل الزراعية والأرض خاصة بانتشارها السريع وتكاثرها. 

 وكانت زراعة الانقلاب، قد أصدرت أمرًا بالسماح باستيراد القمح المستورد الذي يحتوي على نسبة تصل إلى 0.05% من فطر الإرجوت  والذي يشكل  خطورة تقوم بتحطم الانسجة العصبية المؤدية للشلل، ويسبب ضعف الدورة الدموية للحد الذي يؤدى لحدوث غرغرينة فى أصابع اليد والقدمين، مما يؤدي إلى التحلل وسقوطها.

 

 

*هل منعت “أميرة العراقي” “الهلباوي” من السفر؟!

على الرغم من قيامه بدور “عراب الانقلابوالمطبل بنكهة اسلامية للسيسي، متصدرا الفضائيات لتقديم شهادات مزيفة عن الإخوان المسلمين الذين عمل داخلهم لسنوات طويلة، مدللا على عدم سلامة مواقفهم، ومطالبا إياهم بالخنوع والرضوخ للأمر الواقع والسمع والطاعة للسيسي المنقلب كما فعل هو!!!

رغم تلك المواقف، التي يقدمها بصورة يومية، منعت سلطات مطار القاهرة، الأحد، كمال الهلباوى، عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، الموالي لعبدالفتاح السيسي، من السفر إلى قطر في طريقه إلى إيران، بدعوى عدم حصوله على موافقة ضابط الاتصال بالسفر إلى إيران، وفقًا للقواعد المنظمة لسفر المصريين إلى إيران.

وأفادت مصادر أمنية، في بيان صحفي، مساء الأحد، بأنه في أثناء إنهاء إجراءات سفر ركاب رحلة الخطوط القطرية رقم 1302 والمتجهة إلى الدوحة تقدم الهلباوى للسفر، وبمناقشته أقر بذهابه إلى إيران للمشاركة فى مؤتمر للجماعات الإسلامية في العالم، والذي يعقد خلال الأسبوع الحالي.

وتبين عدم وجود موافقة من ضابط الاتصال بمصلحة الجوازات للسماح له بالسفر طبقا للقوانين المنظمة لسفر المصريين إلى إيران، وتم إبلاغه بمنعه من السفر والسماح له بالخروج من الدائرة الجمركية.

وقال الهلباوي في تصريحات صحافية، إن مسألة حصوله على تصريح قبل السفر إلى إيران “هو أمر جديد ولم أعتد عليه في سفرياتي السابقة“.

وأشار إلى أنه كان ذاهبًا لإيران لحضور مؤتمر حول “دور المرأة والطفل وأهميتهم”، فضلا عن إلقاء محاضرة في مركز للدراسات السياسية والإستراتيجية، حول “مستقبل الجماعات الإسلامية فى العالم العربي“.

ولم يستطع الهلباوي أن يفهم الرسالة التي أرادها السيسي بأن دوره قد انتهى، أو أن “آخر خدمة الغز علقة”، وهو ما ستسفر عنه الأيام المقبلة، كما أثبتت تخلي الانقلاب عن حوارييه من المدنيين وانزوائه في أحضان العسكريين أكثر وأكثر.

أميرة عراقي

وكانت آخر طلات الهلباوي على التلفزيون المصري، قبل سفره بأيام قليلة، حينما ظل لساعة يسب ويشتم في الطالبة المتفوقة والحاصلة على المركز الأول بالثانوية العامة، أميرة العراقي، متهما إياها بالعنف وعدم الاحترام، لموقفها الناقد للسيسي، حينما استضافها الإعلامي محمد ناصر على قناة مكملين” ووصفت السيسي بأنه قاتل ومجرم وسفاح ومنقلب، لن تذهب للتكريم أمامه مطلقا.

ووصف الهلباوي أميرة العراقي “بأنها متربية تربية عنف وليست على الإسلام الوسطي، متسائلا في انبطاح “ماذا لو قالت أميرة، إنها تهدي تفوقها للدولة والوطن وإنها تحترم الدولة النظام.. وترغب في الإفراج عن والدها التي ترى أنه مظلوم”.. وهو ما لا يفهمه ولا يؤمن به أبناء رافضي الانقلاب، ولا أن يرضخوا أو يستنجدوا بالمنقلب، وهو فعل فاضح ارتكبه الهلباوي  ويريد أن يرتكس فيه القوار ليكونوا سواء في الانبطاح!!

كرت محروق

ولعل الرسالة التي وجهها السيسي للهلباوي أمس بمنعه من السفر، ليست الأولى؛ حيث جرى حرق الهلباوي عبر وسائل إعلام مخابراتية، لكون الأجهزة الأمنية لا تريد أي وجه إسلامي من قريب أو بعيد من السيسي.. وشهدت وسائل الإعلام الانقلابية موجة هجوم على الهلباوي، بوصفه أنه ما زال إخوانيا تارة وما بين أنه شيعيا.. وغيرها من الأوصاف التي تشير إلى انقلاب الانقلاب على الهلباوي.

ومؤخرا أكد وليد إسماعيل -المتحدث باسم ائتلاف الصحب وآل البيت- أن كمال الهلباوي، القيادي المنشق عن جماعة الإخوان، متشيع وليس سنيًّا، مشيرًا إلى أن لديه كل الأدلة التي تؤكد ذلك.

وأضاف “إسماعيل” -خلال مداخلة هاتفية في برنامج “العاشرة مساء”، مع الإعلامي وائل الإبراشي، على قناة “دريم 2″- أن كافة فيديوهات “الهلباويوحواراته تؤكد أنه شيعي.

وتابع: “أتحمل مسئولية كلامي نظرًا لتأكدي من ذلك، وأنا متتبع التشيع منذ 13 سنة في المنطقة“.

 والهلباوي هو المتحدث السابق باسم جماعة الإخوان المسلمين في الغرب، وانشق عن الجماعة في مارس 2012 لما أسماه انحراف الجماعة عن نهجها”، وأصبح من أبرز منتقديها خلال الفترة الماضية، ويشغل حاليًا عضوية المجلس القومي لحقوق الإنسان (حكومي).

السجن الكبير

وفي 13 ديسمبر 2014، فرضت السلطات المصرية قيودًا على السفر إلى سبع دول وهي “تركيا وقطر وسوريا ولبنان والعراق وليبيا والسودان”، حيث اشترطت موافقة الأمن للمسافرين إلى هذه الدول للأعمار ما بين 18 وأربعين عامًا.

وفي 27 أغسطس 2015، أصدرت وزارة الداخلية المصرية قرارًا بفرض قيود على السفر إلى 10 دول جديدة؛ وهى اليمن والأردن وماليزيا وكوريا الجنوبية وغينيا كوناكري وإسرائيل وإندونيسيا وتايلاند وجنوب إفريقيا وإيران.

وفي مطلع يونيو الماضي، منعت سلطات مطار القاهرة الدولي، المفكر الشيعي أحمد راسم النفيس من السفر إلى إيران، لعدم حصوله على تصريح أمني مسبق.

ووثقت مبادرة “دفتر أحوال” الإعلامية 185 حالة منع من السفر خلال خمس سنوات في الفترة بين 11 فبراير 2011 حتى 20 فبراير 2016. منها 121 حالة بسبب أنشطة سياسية وحقوقية ودينية.

وجاء المنع من السفر على ذمة قضايا (مع الضبط) في المرتبة الثانية بواقع 54 حالة، يليهما المنع من السفر على ذمة قضايا (دون ضبط) بواقع 10 حالات.

وكانت 19 منظمة حقوقية، برفع حظر السفر عمن تكرر حرمانهم من حقهم في مغادرة البلاد، مستنكرة سياسات القمع التي يمارسها الانقلاب العسكري بمنع النشطاء والحقوقيين من السفر خارج مصر، معتبرة ذلك وسيلة لتحويل الحدود المصرية لزنزانة جماعية لهؤلاء الأفراد.

 

 

*مصادر حكومية: توقعات بخفض الجنيه 35% في السوق الرسمية. والدولار سيصل لـ12 جنيها فى البنوك

قبل حصول مصر على الشريحة الأولى من قرض صندوق النقد الدولى

الدولار سيصل إلى 12 جنيهًا واستقراره مرهون بجذب استثمارات أجنبية مباشرة

خطة واضحة لإلغاء الدعم وترشيد النفقات خطوة أولى فى مفاوضات الصندوق

خطة حكومية لتخفيف الصدمة لدى الطبقات الأكثر فقرا “لكن الألم حتمى”

“التعويم الكلى للجنيه قادم لا محالة، وقد يتم تخفيض الجنيه بنسبة 35% فى المرحلة الأولى وقبل حصول مصر على الشريحة الأولى للقرض ليصل سعر الدولار إلى 12 جنيها فى السوق الرسمية»، بحسب مصادر حكومية لـ«الشروق» تعليقا على سير المباحثات مع بعثة صندوق النقد الدولى، والتى بدأت اجتماعاتها يوم السبت الماضى، وتستمر لمدة أسبوعين، للحصول على قرض بقيمة 12 مليار دولار خلال 3 سنوات.

بعثة الصندوق تناقش مع المسئولين المصريين برنامج الإصلاح الاقتصادى الذى يتضمن بنودا كثيرة، منها: بدء تخفيض دعم الطاقة، وتطبيق حزمة ضرائب جديدة مثل القيمة المضافة، ورفع سعر الخدمات، ويأتى على رأسها تحرير سعر الصرف، وبحسب مصادر حكومية فإن صندوق النقد طالب مصر بتحرير كامل لسعر الصرف، لكن الحكومة المصرية تسعى إلى الوصول تدريجيا للتحرير الكامل.

استقرار سعر الجنيه

وقال أحد هذه المصادر، إن التقديرات تفيد بأن سعر الجنيه يمكن أن يتم تخفيضه بنسبة أكثر من الثلث ليصل إلى ١٢ جنيها للدولار عند حصول مصر على الشريحة الأولى من الصندوق. ويدور سعر الدولار حاليا فى السوق الرسمية حول 8.88 جنيه، و12.55 جنيه فى السوق السوداء.

وبحسب أحمد كوجك، نائب وزير المالية للسياسات المالية، فإنه من المتوقع أن تحصل مصر على الشريحة الأولى من القرض خلال 8 أسابيع أى فى شهر أكتوبر ويقول مصدر حكومى: “يمكن أن تزيد أو تقل الفترة المتوقعة للحصول على الشريحة الأولى قليلا، لكن هذا هو الإطار الزمنى الذى نتحدث فى حدوده”.

يذكر أن مصادر حكومية ذكرت لـ«الشروق» أمس أن صندوق النقد يتشدد فى طلبه لمصر بوجود سعر واحد للدولار، وهو ما يعنى أن القضاء على السوق السوداء للدولار شرط من شروط الحصول على القرض بغض النظر عن تحرير سعر الصرف الكامل من عدمه.

بقاء سعر الدولار عند حدود ١٢ جنيها فى البنوك، لن يحدث فقط بحصول مصر على الشريحة الأولى من القرض

واتفقت عدة مصادر مالية رسمية وغير رسمية على أن بقاء سعر الدولار عند حدود ١٢ جنيها فى البنوك، لن يحدث فقط بحصول مصر على الشريحة الأولى من القرض ــ وهو ما يعنى استمرار الثقة الدولية فى الاقتصاد المصرى وفى الاستقرار فى مصر ــ ولكنه مرهون كذلك بحصول مصر على استثمارات أجنبية مباشرة. ويحتاج جذب الاستثمارات المباشرة ــ حسبما يذكر شركاء مصر الاقتصاديين فى الخليج العربى ــ إلى تبنى حزمة قانونية تيسر إجراءات الاستثمار للأجانب وايضا خلق تنسيق أقوى بين الوزارات المعنية بالملف الاقتصادى وربما إعادة النظر فى بعض الكوادر التى تدير النشاط الاقتصادى فى مصر.

أزمة سيولة النقد الأجنبى أصبحت من أهم أسباب عزوف المهتمين من رجال الأعمال على التوجه إلى مصر

فى الوقت نفسه قالت مصادر قريبة من اعمال مستثمرين غربيين فى القاهرة إن أزمة سيولة النقد الأجنبى أصبحت من أهم أسباب عزوف المهتمين من رجال الأعمال على التوجه إلى مصر باستثماراتهم وذلك فى ضوء ما أصبح الجميع يعرفه عن الصعوبات التى يواجهها المستثمرون للحصول على العملة الأجنبية اللازمة لاستيراد بعض مستلزمات الإنتاج أو تحويل الأرباح بالعملة الأجنبية للخارج”

إزالة عراقيل الاستثمار 

ويقول أحدهم: «إذا كان مطلوبا منا أن نبقى فى مصر، وهى بلد فعلا به فرص واعدة جدا للاستثمار، فسيكون على الحكومة أن تتحرك بسرعة لاتخاذ كل الإجراءات اللازمة لإنهاء أزمة توافر النقد الأجنبى، فالمستثمر لا يأتى إلى مصر ليضع الدولارات أو اليوروهات فى بئر عميقة يستحيل بعدها استعادته، بل يأتى ليضخ أموالا يدير من خلالها أعمال دون عراقيل كبيرة ويجنى أرباحا يستطيع إعادتها إلى مقر شركته فى وطنه» بحسب تعبيره

وبحسب المصادر، فإن قرض صندوق النقد الدولى يمهد لاستثمارات فى مجالات الطاقة والصناعات الثقيلة، لكن مصدرا حكوميا قال لـ«الشروق» إن هناك اهتماما ايضا لجذب استثمارات للصناعات كثيفة العمالة بما يساهم فى فتح باب التشغيل أمام قطاعات واسعة، خصوصا أن عملية الإصلاح التى تتجه نحوها مصر «بقناعة واضحة من القيادة السياسية» ستشمل”حتميا” تخفيض الجهاز البيروقراطى للدولة «طبعا على مراحل، ولكن التخفيض حتمى”

الأمن يتحسب ويحذر من أن تتسبب الإجراءات التقشفية في حدوث احتجاجات

وتتحسب قطاعات أمنية لما يمكن أن تتسبب فيه هذه الإجراءات التقشفية من تبعات اجتماعية وسياسية، وتحذر فى تقاريرها المرفوعة للقيادات الأمنية والتنفيذية من احتمال حدوث احتجاجات ولو «فى بؤر بعينها» وهو ما قد يتطلب تمهيدا جيدا للإجراءات لتفادى اجتذاب هذه الاحتجاجات لكثير من المؤيدين، غير أن الجهات المعنية بالتفاوض على القرض تتحرك فى ضوء توجيهات بسرعة إنجاز المهمة “حتى لا نستيقظ يوما لنجد أن الدولار تجاوز حدود الـ١٥جنيها، وهو أمر محتمل فى حال لم تحصل مصر على الشريحة الأولى من القرض فى فترة لا تزيد على ٣ شهور”

وقال مصدر آخر إن القاهرة ستبدأ أولا بسلسلة خطوات تدريجية بشأن تخفيض الدعم وترشيد الإنفاق قبل أن تتمكن من الحصول على الشريحة الأول من القرض

وفى الوقت نفسه، فإن وزارة التضامن الاجتماعى تقوم حاليا بالتنسيق مع عدد من الأجهزة السيادية والتنفيذية ومع وزارات أخرى فى الحكومة لصياغة خطة تخفيف صدمات فيما يخص الطبقات الأكثر فقرا، «نسعى لتهوين الألم ولكن الألم حتمى» بحسب تعبيره.

السيسى يتابع بصورة يومية تطورات التفاوض مع صندوق النقد الدولى

وقال مصدر رئاسى إن الرئيس عبدالفتاح السيسى يتابع بصورة يومية تطورات التفاوض مع صندوق النقد الدولى، كما أنه طلب من رئيس الحكومة والوزراء المعنيين والقائمين على الإعلام ضرورة «أن يتم إيضاح الحقائق المجردة للرأى العام سواء ما يتعلق بضرورة اتخاذ إجراءات لتحقيق الإصلاحات الاقتصادية والحاجة للحصول على قرض صندوق النقد الدولى لتشجيع الاستثمارات الدولية المباشرة وللتعامل كذلك مع أزمة سيولة النقد الأجنبى بحيث لا تتحول إلى أزمة مزمنة تعرقل فرص الاقتصاد المصرى فى النهوض”.

من جانب آخر توقعت مصادر حكومية قريبة الصلة من المفاوضات مع الصندوق، أن تسير عملية التفاوض بخطى واثقة وسريعة مستبعدة تماما أى احتمال لوجود ما يعرقلها

وبحسب أحد هذه المصارد فإن البعثة وصلت القاهرة بعد مباحثات غير رسمية استمرت لشهور غير قليلة وبعد تقدير حالة للاقتصاد المصرى ولتوقعات الاستقرار الأمنى والسياسى.

المصدر ذاته قال: «البعثة جاءت لمصر بعد حصولها على تعهدات شفوية، نقلها أكثر من مسئول مصرى رفيع المستوى، حول عزم الحكومة المصرية اتخاذ حزمة إجراءات تقشفية يراها خبراء صندوق النقد الدولى حتمية لتحقيق الإصلاح المنشود للاقتصاد الكلى رغم الإدراك بالتبعات الاجتماعية.

المفاوضات تسير بخطى ايجابية ونتوقع الحصول على القيمة الكاملة للقرض

وقال مصدر آخر «المفاوضات تسير بخطى ايجابية ونتوقع الحصول على القيمة الكاملة للقرض، وإن لم يكن فلن نحصل على أقل من 10 مليارات دولار، بحسب المصدر القريب من المفاوضات فى تصريحات خاصة لـ”الشروق”.

ويضيف المصدر: «الحكومة المصرية تتفاوض بقوة ولديها من الأدوات ما يمكنها من التقدم جولات كبيرة فى المفاوضات بسبب برنامجها الاقتصادى الذى تضمن نقاطا كثيرة من متطلبات الصندوق بصفة عامة”.

الصندوق يطلب من مصر خفض نسبة الاعتماد على الاستدانة المحلية تدريجيا

وأوضح المصدر أن من أهم ما اتفق عليه الجانبان فى الأيام الأولى، هو وضع حدا أقصى للحكومة لتمويل عجز الموازنة عبر الاستدانة المحلية، والاعتماد على بدائل دولية أخرى مثل السندات بالدولار أو باليورو، فالصندوق يطلب من مصر خفض نسبة الاعتماد على الاستدانة المحلية تدريجيا إلى أن يصل لأقل من 50% خلال السنوات الثلاث القادمة.

من جانبه أكد مصدر دولى قريب من المفاوضات أن بعثة الصندوق تبدى تفاؤلا بشأن برنامج الحكومة والمفاوضات القائمة مؤكدا أن ما تنتظره البعثة هو جدول زمنى محدد لتنفيذ الإصلاحات وأهمها خطة واضحة الملامح لتحرير دعم الطاقة.

 

 

*مصريون للسيسي: “الناس مش لاقية الجنيه علشان تخزن الدولار!”

شهدت مواقع التواصل الاجتماعي ردود فعل ساخرة من تصريحات الرئيس، عبد الفتاح السيسي، بشأن أزمة الدولار، حيث قال، صباح اليوم، خلال لقاء شبابي: “بفضل الله الناس اللي مخزنة الدولار هتجري بكرة على البنوك تفكه”.

واعتبر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، أن تصريحات السيسي اتهام للمواطنين بالتسبب في أزمة الدولار، وتتجاهل عن عمد فشله وفشل حكومته في السيطرة على ارتفاع سعر صرف الدولار أمام الجنيه.

وقال تامر شعبان: “روح اتشطر على مافيا الصوامع ومطاحن الدقيق الفاسد والحرمية اللي سارقين خبز الغلابة، عملت إيه لما عرفت أن 260 ألف طن مسروقين بعد مراجعة 100 صومعة من 517 صومعة على لسان وزير التموين!!”.

وتساءل محمد المنياوي:”أنت ناوي تعوم الجنيه وتخليه بـ 15 فى البنوك؟”. مضيفاً: “بطلوا شغل الفهلوة، كل يوم تصريحات متضاربة، وبتحمي الفاسدين بقانون التصالح، وتحبس اللي يجيب سيرتهم، ضيعت الغلابه، منك لله”.

وأكد محمد الألفي، أن الشعب لم يعد يثق في تصريحات السيسي، لافتاً إلى أن “من لديه دولار سيتمسك به أكثر بعد هذه التصريحات لأنهم تعودوا أن ما يحدث على أرض الواقع عكس ما يصرح به المسؤولون”.

وعقّب عبدالقادر المنسي على تصريحات السيسي: “الاقتصاد وإدارته علم مش تصريحات، ولو سعر الدولار يتحدد بقرار كنا ارتحنا، ولكنه يتحدد بالإنتاج وزيادة الصادرات”.

وكتب زكي عبدالله زكي: “يا جدعان هو يقصد أنه هيخلي سعر البنك أعلى من سعر السوق السوداء”.

وقال محمد عبدالصمد: “دوس كمان على قد ما تقدر، دوس على الغلابة اللي عيالهم متغربين وسبوهالك وطفشو، وشوف اللي مخزن ألف ولا اتنين وسيب رموز الدولة اللي عماله تبعت حوالات لسويسرا بملايين الدولارات”.

وانتقد محمد الفخراني تصريحات السيسي: “الناس عرفت أنك بق وبتاع كلام ارحمنا وغور”، في حين تساءل إبراهيم عبدالله: “بكرة اللي هو امتي طيب ؟! كفااااااااية بقى مش عارف تدير سيبها لغيرك يدير، في سنتين مصر عاشت أسوأ فترة في تاريخها، دا أيام حسني ومرسي والمجلس العكسري ارحم، أقسم بالله”.

ورأى ميدو حسن: “يعني من الآخر عايز يقول، إن أي مشكلة الشعب هو السبب.. طيب ما تسيب الشعب الوحش ده يختار رئيسه، وتمشي أنت والفشله اللي معاك”.

وأضاف محمد البيري: “ولا هيعرف يعمل حاجه.. لأنه لو كان عارف كان حل الأزمة من قبل ما تحصل.. وهو أصلاً ولا عرف يحل أي مشكلة من ساعة ما مسك الحكم .. باختصار فاشل”.

أما علاء كمال علق: “زي قناة السويس اللي جابت حقها، والمؤتمر الاقتصادي أبو مش عارف كم مليار دولار، وغيره كتير من افتكاسات هابله”، في حين اعتبر عمرو محمد أن هذه تصريحات لزعزعة السوق السوداء فقط مؤكدا أنه لا توجد أي رؤية لحل المشكلة”.

وقال محمد زكي: “هو المواطن قادر يحصل على الجنيه علشان يقدر يحصل على الدولار”، وسخر أحمد عزب قائلاً: “عربيات الدولارات موجودة يا جماعة دلوقت عند دوران شبرا الكيلو مشفي بتلاتة جنيه”.

واستحضرت إيمان سعد تصريحات سابقة للسيسي عن أزمة الدولار، فكتبت: “طيب ما أنت قلت قبل كده، إن الدولار مش هيرتفع وده كان في شهر أبريل معرفش هي كانت كذبة أبريل ولا إيه، بس المهم أن كلامك طلع كذب وارتفع الدولار ارتفاعاً جنونياً”.

وأضافت مخاطبة السيسي: “وده يثبت حاجتين الأولى أنك كذاب، والتانية إن أنت مش عارف تدير حاجة ولا عندك حلول ولا عارف تتحكم في الناس”.

وكتب أمجد حسن: “عندما يكون الرئيس كذاباً.. كذب في ما يتعلق بالمستقبل فادعى أن حصيلة مؤتمر شرم الشيخ الاقتصادي في مارس/آذار 2015 بلغت 192 مليار دولار، والآن يتسول من صندوق النقد الدولي قرضاً بقيمة 12 مليار دولار على مدى 3 سنوات يدمر مستقبل الجيل القادم، وكذب وإعلامه في ما يتعلق بالعاصمة الإدارية ومليون ونصف المليون فدان ومليون وحدة سكنية، والحقيقة أن الدولة على وشك الإفلاس”.

 

 

*لصالح الإمارات.. السيسي يستعجل طرح الأصول الحكومية بالبورصة

بدأت مصر في حصر الشركات الحكومية المقرر طرحها للاكتتاب في البورصة المصرية، خاصة في المجال المصرفي والبترولي، جاء ذلك في اجتماع قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي أمس، بوزيرة الاستثمار داليا خورشيد، لبحث طرح شركات للاكتتاب بالبورصة.

وكشف السفير علاء يوسف -المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية- عن أن وزيرة الاستثمار استعرضت خلال الاجتماع تطورات تنفيذ برنامج طرح جزء من رأسمال بعض الشركات المملوكة للدولة للاكتتاب للمستثمرين والمواطنين بالبورصة.
وأشارت وزيرة الاستثمار إلى أنه تم البدء في حصر الشركات التي سيتم طرحها في إطار هذا البرنامج، والتي ستشمل خلال المرحلة الأولى قطاع البترول والقطاع المصرفي، وستعلن اللجنة المشرفة على برنامج الطروحات المشكلة من وزيري المالية والاستثمار ونائب محافظ البنك المركزي خلال الفترة القادمة عن الشركات المقترح طرحها.

فنكوش “توسيع الملكية

وزعمت وزيرة الاستثمار، أن البرنامج سيسهم في تنمية وتشجيع الاستثمار وجذب رءوس الأموال المحلية والعالمية، من خلال توسيع قاعدة ملكية الشركات المملوكة للدولة، وهو ما يؤدي إلى تحسين الكفاءة الاقتصادية للشركات من خلال تعزيز الشفافية وحوكمة الشركات، وزيادة الاعتماد على آليات السوق وتنويع مصادر التمويل، والإسراع في عملية النمو من خلال جذب استثمارات أجنبية ومحلية غير مباشرة، وذلك بالإضافة إلى جذب استثمارات مباشرة من خلال المشاورات الجارية لإنشاء عدد من صناديق الاستثمار المشتركة مع بعض الدول.

من جانبه، أكد السيسي أهمية العمل على سرعة تفعيل برنامج الطروحات بالنظر إلى ما سيسهم به في تنمية وتطوير حركة تدفق رءوس الأموال والتداول بالبورصة المصرية.

ألفاظ خادعة

هذه الألفاظ المطاطة تعني بيع أصول مصر وشركاتها وقطاعاتها الرابحة لمن يشتري، وفي الغالب ستكون الإمارات.

تعرف على.. مخطط الإمارات لتدمير الجنيه تمهيدًا لشراء الأصول المصرية!

حرائق وسط القاهرة.. وبيع الشركات الحكومية في البورصة وإغراق مصر في الديون.. أبرز مراحل المخطط جميل نظمي حتى لو اقترضت مصر مليارات الدولارات من الخارج.. فلن يتم إنقاذ الاقتصاد المصري، الذي دخل مرحلة التية.. لاستهدافه من قبل الإمارات ومستشارها الأمني دحلان لإغراق مصر تمهيدًا لشراء الأصول المصرية.

وكان المحامي الحقوقي المصري الدكتور محمود رفعت، الذي يعمل مديرا للمركز الأوروبي لحقوق الإنسان، كشف على حسابه على تويتر، عن سر انهيار الجنيه المصري بصورة متسارعة، قائلا: “رغم ما أعقب ثورة يناير من أحداث لم يتدهور الجنيه المصري بهذا الانحدار حتى 2013.. تزامنا مع وصول السيسي لحكم مصر، رغم كونه وزير دفاع وقتها بل شهدت مصر قلاقل واضطرابات خاصة اعتصامات الفئوية بعد ثورة يناير، ووقف عجلة الإنتاج ولم ينهار الجنيه وهو أول دليل أن انهياره الآن عمل مخطط“.

وأضاف “السياسات التي اتبعها السيسي لتدمير اقتصاد مصر لم يكن ليتبعها طالب في أول سنة اقتصاد، ولم تكن سياسات خاطئة بل مدبرة بإحكام من الإمارات التي كانت وراء كل مشاريع الوهم التي أطلقها السيسي.. بدءا من المليون شقة التي أعلنها وزير دفاع لتلميعه” حسب قوله.

وحسب المحامي المصري الدولي فقد “أطلق السيسي بعد فنكوش المليون شقة مشاريع كثيرة لم يكن فيها واحد فقط غير وهم وكذب، كما لم يخلُ واحد فيها من أصابع الإمارات ووقوفها ورائه؛ حيث أوحت الإمارات للسيسي بوهم قناة السويس الجديدة بدل تنمية ضفاف القناة لعدم منافسة جبل علي في دبي، وأحاطه الإعلام الممول منها بأساطير“.

وواصل الدكتور محمود رفعت تغريداته قائلا “كان هدف الإمارات من وهم قناة السويس الجديدة تلميع رجلها السيسي وأيضا استنزاف خزانة مصر وهو ما حدث بنصف احتياطي البنك المركزي المصري، فوهم قناة السويس الجديدة مشورة توني بلير الذي اعتمدت عليه الإمارات يعرف أن مصر لا تملك إمكانات حفر تلك التربة ما سيجبرها اللجوء للخارج“.

وأكد أن السيسي سار تبعا للخطوات التي رسمتها له الإمارات بناء على مشورة توني بلير، فلجأ للشركات الهولندية ودفع لها بالدولار نصف احتياطي مصر، وحين صرح هشام رامز محافظ البنك المركزي في مصر وقتها أن سبب انهيار الجنيه هو سحب احتياط الدولار، أتت أوامر الإمارات بعزله وتم ذلك.

وحسب تغريدات “رفعت” فإنه بنفس نمط فنكوش قناة السويس الجديدة أطلقت الإمارات العديد من المشاريع الوهمية وكلها خطط لها توني بلير وأهمها المؤتمر الإقتصادي حيث تم شراء حضور العديد ممن حضروا المؤتمر الإقتصادي حيث نظمه مكتب توني بلير بمال الإمارات لتلميع السيسي وليفقد العالم ثقته باقتصاد مصر.

وذكر المحامي الدولي أنّ المؤتمر الاقتصادي كان وبالا على مصر فلم يعرض نظام السيسي فيه فرصة واحدة للاستثمار بل طلبات شحاتة ما أفقد العالم ثقته في اقتصاد مصر، كما تبع المؤتمر الاقتصادي في مصر نزاعات كثيرة كلها مختلقة بين الدولة ومستثمرين أجانب موجودين من قبل مؤتمر الوهم ما جعلهم يتركون مصر

وعن تلك الأسرار ومصادرها، نوه رفعت إلى أنه اتصل به عديد من المستثمرين الأجانب ليكون محاميا لهم ضد حكومة مصر ما أطلعه على كثير من الخبايا رغم عدم قبول مكتبه أي قضية ضد مصر كدولة.

دور الشيطان!

وعن دور القيادي الفتحاوي المفصول محمد دحلان فيما يحدث في مصر، قال الدكتور محمود رفعت إنّ “كثيرين لا يعرفون أن الفلسطيني محمد دحلان يدير مؤسسات أمنية في مصر بجانب إدارته إعلام مصر الذي تمول الإمارات معظمه الآن، لكن أؤكد المعلومة من مصادر أثق بها أن محمد دحلان يجلس مع قادة أجهزة أمن مصر كما يجلس برأس طاولة الإعلاميين كمدير وهم تابعون، كما أنه على رأس الأجهزة الأمنية التي يديرها محمد دحلان الآن في مصر هي المخابرات الحربية، ويعتبر ابن السيسي نائبا له وهو قاتل الإيطالي ريجيني.

وحسب “رفعت” فإن محمد دحلان أدار ملف سقوط الطائرة الروسية أمنيا وإعلاميا، وهو ما ضرب السياحة في مصر في مقتل قبل أن تأتي قضية الإيطالي جوليو ريجيني لتقضي عليها، كما أن كثيرا من الصحف الإيطالية أكدت تورط ابن السيسي الضابط بالمخابرات الحربية بقتل ريجيني، وهو يأتمر مباشرة من محمد دحلان.

ولاحظ الخبير الدولي أنه لا يخفى على أحد الآن كيف أثرت سلبا مغامرات الإمارات الأمنية في مصر بجانب مشاريعها الوهمية على اقتصاد مصر ولقمة عيش المواطن البسيط حيث كانت كل مغامرات الإمارات وعبثها بلقمة عيش المواطن المصري مرتب لها أن تظهر كإخفاقات عادية او استحالت تنفيذها حتى أتت حرائق وسط القاهرة عندها تساءل كيف ومن يستطيع الوصول لعمق القاهرة وإشغال هذا الحجم من النيران وهي تحت حصار مطبق من جيش وشرطة ليؤكد له مسؤولون أمنيون أنه بفعل فاعل، لكن ورغم كل ذلك تم إغلاق التحقيقات في إشعال القاهرة رغم كبر الجريمة وفداحة الخسائر؛ لأن الفاعل هم رجال محمد دحلان الذي اقترح على حكام الإمارات ذلك وكان الهدف من إشغال القاهرة شراء قلب مصر لأن التجار لن يستطيعوا إعادة بنائها، خاصة أن النيران حرقت مخازن بضائعهم بمدينة العاشر من رمضان.

بيع أصول في البورصة بداية تنفيذ المخطط

وأكد المحامي المصري أنّ رجالات السيسي الآن يتحدثون عن بيع أصول الدولة، والمشتري حتما سيكون الإمارات التي خطط لها توني بلير، ونفذ لها السيسي ومحمد دحلان، الأدوار المشبوهة لدحلان لحساب أبوظبي مؤخرا!!!

 

 

*بعد ساعات من تعهد السيسي بتوفير الدولار للمواطنين.. إغلاق 10 شركات للصرافة في مصر

قالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الإثنين 1 أغسطس/آب 2016، إن البنك المركزي المصري قرر غلق 10 شركات صرافة لمدة عام بسبب تلاعبها في سوق الصرف والمضاربة على العملات الأجنبية بالسوق السوداء.

ونقلت الوكالة الرسمية عن مصدر لم تسمه بالبنك المركزي قوله، إن “ممارسات تلك الشركات شكلت ضرراً على الاستقرار الاقتصادي في البلاد“.

وتعاني مصر كثيفة الاعتماد على الواردات من نقص في الدولار منذ انتفاضة 2011 وما أعقبها من قلاقل أدت إلى عزوف السياح والمستثمرين الأجانب وهما مصدران رئيسيان للعملة الصعبة.

ودفع هذا النقص الشديد الشركات والأفراد العاجزين عن الحصول على الدولار من النظام المصرفي، للجوء إلى السوق السوداء حيث يمكنهم شراء العملة بسعر مرتفع آخذ في الزيادة.

وتحسن سعر صرف الجنيه المصري في السوق السوداء اليوم ليسجل 12.30 إلى 12.70 جنيه للدولار مقارنة مع مستويات غير مسبوقة دارت بين 13 و13.25 جنيه الأسبوع الماضي.

ويلقي البنك المركزي باللوم على السوق السوداء في زيادة الضغط على العملة التي يجد صعوبة في الدفاع عنها.

وانكمشت الاحتياطيات الأجنبية لمصر من حوالي 36 مليار دولار قبل انتفاضة 2011 إلى نحو 17.5 مليار دولار في يونيو حزيران.

ويعمل في مصر 115 شركة صرافة وسبق أن ألغى البنك المركزي تراخيص 23 شركة صرافة بشكل نهائي.

“سعر موحد

ويأتي هذا الإجراء من السلطات بعد ساعات من تعهد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بأن المواطن المصري سيتمكن قريباً جداً من التوجه للبنوك والحصول على الدولار “بسعر موحَّد“.

ولم يخض السيسي في أي تفاصيل بشأن كيفية حصول المواطن على الدولار بسعرٍ موحَّد من البنوك.

وأضاف السيسي أن “الأيام المقبلة ستشهد الكثير من الأخبار الجيدة للشعب المصري“. على حد تعبيره. ولم يخض في أي تفاصيل عن تلك الأخبار.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن السيسي قوله إن التحدي الرئيسى الذي يجابه مصر ليس الإجراءات “ولكن مدى قبول المجتمع والرأي العام له“.

وأضاف: “الإشكالية تكمن في إذا ما كان الرأي العام لديه الاستعداد أو قدر من المعرفة لقبول الإجراءات التي قد تكون صعبة أو قاسية“.

 

*الدولار يُكذب “السيسي” ويرتفع في السوق السوداء إلى 12.80 جنيها

واصلت أسعار صرف الدولار، ارتفاعها في السوق الموازية، خلال تعاملات اليوم الإثنين، لتسجل 12.80 جنيه للبيع، مع زيادة الطلب على العملة الخضراء.

وقال متعاملون فى السوق الموازية إن نقص الكميات المعروضة من الدولار، أدت إلى ارتفاع أسعار بيعه مرة أخرى، بزيادة 10 قروش عن تعاملات، أمس، والتى سجلت 12.70، وسجلت أسعار بيع الدولار 12.80 جنيه للبيع، و12.50 جنيه للشراء، بزيادة 25 قرشا، عن سعر شراء، أمس، والذى تراوحت بين 12.10 و12.20 حسب الكمية المعروضة.

ويمثل ارتفاع الدولار فى السوق الموازية، تحديا واضح لتصريحات زعيم عصابة الانقلاب السيسي حول قرب انتهاء أزمة الدولار.

 

 

*صندوق النقد” يطلب تعويم الجنيه تماما.. والانقلاب يعرض 11 جنيه للدولار رسمياً

كشفت صحيفة مصرية موالية للانقلاب، الاثنين، تفاصيل جديدة تتعلق بالمفاوضات الجارية حاليا بين حكومة الانقلاب وبعثة صندوق النقد الدولي، حول شروط الأخير للاستجابة لطلب الانقلاب، الحصول على 12 مليار دولار قرضا من الصندوق، خلال السنوات الثلاث المقبلة، مؤكدة أن الصندوق طلب تعويما كاملا للجنيه، في حين عرضت حكومة الانقلاب زيادة سعره الرسمي أمام الدولار الأمريكي إلى عشرة جنيهات.

وكانت وزارة مالية الانقلاب قالت، في بيان أصدرته، الأحد، إن الصندوق لم يفرض على مصر شروطا من أجل الموافقة على تمويل برنامجها لإصلاح الاقتصاد.

لكن صحيفة “المصري اليوم”، صدرت الاثنين، بمانشيت يقول: “خطة الإنقاذ: خفض الجنيه وبيع الأصول وتقنين الأراضي“.

ونقلت الصحيفة عن “مسؤول بارز بحكومة الانقلاب” قوله: إن بعثة صندوق النقد الدولي  عرضت على الحكومة تعويما كاملا للجنيه مقابل الدولار، خلال المفاوضات الجارية بشأن القرض البالغة قيمته 12 مليار دولار على ثلاث سنوات، وهو المطلب الذي رفضته الحكومة، وعرضت خفض قيمة الجنيه بنسبة 20 بالمئة ليتجاوز سعر الدولار الرسمي الـ10 جنيهات (النسبة تصل بالدولار إلى 11 جنيها وفق مراقبين).

وأضاف المصدر الحكومي التابع للانقلاب ، بحسب الصحيفة، أن الصندوق شدد على ضرورة عدم وجود سعرين للدولار، حتى تكون هناك سهولة في دخول الاستثمارات الأجنبية المباشرة، وخروج أرباحها بالدولار، مشيرا إلى أن الصندوق يطالب بالتسريع في وتيرة عودة برنامج الخصخصة في عدد من الحالات والبنوك العامة، للعودة إلى سياسات السوق الحرة.

وأشار المسؤول إلى أن حكومة الانقلاب عرضت بعض النماذج التي سيتم طرحها في البورصة ضمن برنامج أعدته وزارة الاستثمار يتضمن طرح “شركات بترول، وبنكين من البنوك صغيرة الحجم”، دون الاقتراب من حصص الدولة في البنوك العامة الكبرى، وطرح حصص لن تزيد في الكيان الواحد على 20 بالمئة لكن الصندوق يطالب برفعها إلى 49 بالمئة.

وأوضح المصدر أن الطروحات ستبدأ في شهر  أغسطس الجاري، بشركات البترول يليها أحد البنوك التي يسهم فيها البنك المركزي بحصة تتجاوز التسعين بالمئة.

ويعارض كثيرون في مصر الاشتراطات السابقة، مؤكدين أنها خطة لضياع البلد وليس لإنقاذ البلد، مشيرين إلى أن تعويم الجنيه، وتخفيض سعر صرفه بنسبة عشرين بالمئة أمام الدولار، يعني  إهدار قيمة الجنيه، وارتفاع الأسعار بالنسبة نفسها، مشددين على أن بيع الأصول هو عودة لسياسة الخصخصة، والسياسات نفسها، التي جلبت الفساد للبلاد.

برنامج الانقلاب لتنفيذ شروط صندوق النقد

وقالت “المصري اليوم” أيضا، إن برنامج الانقلاب الذي تم تسليمه لإدارة الصندوق يتضمن ثلاثة محاور تشمل “رفع الدعم، والخصخصة، والمعاش المبكر، وبدأت حكومة الانقلاب بالفعل في تنفيذ رفع الدعم بقطاعات الكهرباء، وبطاقات الوقود.

وأشارت المصادر، بحسب الصحيفة، إلى أن حكومة الانقلاب بصدد ترتيب عمليات خصخصة عبر البورصة.
ولفتت إلى أنه في ما يتعلق بالمعاش المبكر فإن حكومة الانقلاب ستحول جزء من قرض الصندوق يتراوح بين 300 و500 مليون دولار إلى منحة لا ترد، يتم توجيهها لتمويل برنامج المعاش المبكر إذا ما تم الاستقرار على تطبيقه بنطاق واسع يشمل الجهاز الحكومي وشركات قطاع الأعمال العام.
العشوائية تضرب الدولار.. وتوقعات بارتفاع أسعاره

إلى ذلك، سيطرت حالة العشوائية والارتباك على السوق السوداء للدولار، وبحسب المصري اليوم”، فقد “شهدت سوق الصرف الموازية تداول أكثر من سعر لشراء وبيع العملة الأمريكية، فيما لجأت بعض شركات الصرافة إلى الإغلاق الاختياري، لحين وضوح الرؤية، وفق قول مسؤولين بها“.
وتوقع رئيس إحدى شركات الصرافة أن يعاود الدولار الارتفاع في خلال اليومين المقبلين، خاصة مع عدم اتخاذ إجراءات تنفيذية، سواء من جانب حكومة الانقلاب أم البنك المركزي، تسهم في استمرار تراجعه.
وتراوح سعر الدولار، الاثنين، بين 11 و12 جنيها للبيع، و12.25 و12.60 للشراء، في السوق السوداء، بينما ظل سعره ثابتا في البنوك عند 8.88 جنيه.

 

 

*الخدمة المدنية” يغلق باب التعيينات بالحكومة بهذه المادة

آثارت المادة 12 من قانون “الخدمة المدنية” والتي تنص على أن “يكون الإعلان عن الوظائف خلال شهري يناير ويونيو من كل سنة عند الحاجة”، هكذا نصت المادة “12” من قانون الخدمة المدنية”؛ العديد من علامات الاستفهام حول المغزي من وراء ربط الإعلان بالحاجة؟.

ويرى مراقبون أن المادة تمنح حكومة الانقلاب فرصة للمراوغة والتعلل بعدم الحاجة خلال عام ما إلى وظائف، ما ينبني عليه عدم نشر إعلان الوظائف هذا العام، مشيرين إلى أن المادة تتسق مع مخطط قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي لغلق الباب أمام التعيين الحكومي وتصفية أكثر من 5 ملايين موظف حكومي.  

كما تطرح نفس المادة “12” من القانون العديد من التساؤلات حول آلية التعيين في الوظائف الحكومية وضمانات عدم التلاعب في نتائج المسابقة المركزية التي يتم الاعلان عنها عبر بوابة الحكومة المصرية؛ حيث تنص المادة على أن “يكون التعيين من خلال إعلان مركزي على موقع بوابة الحكومة المصرية، متضمنًا البيانات المتعلقة بالوظيفة وشروط شغلها ويكون التعيين في تلك الوظائف بامتحان ينفذه الجهاز من خلال لجنة للاختيار، ويشرف عليه الوزير المختص، على أن يكون التعيين بحسب الأسبقية الواردة في الترتيب النهائي لنتيجة الامتحان”.

حيث يرى مراقبون أنه لا توجد ضمانات لعدم التلاعب في نتائج تلك التعيينات لصالح من لهم واسطة ومحسوبية ؛ خاصة أن الأمر يكون مركزيًا بعيدًا عن المراقبة، ولا يمنح للمتضررين فرصة للتظلم أو مقاضاة المسئولين عن تلك المسابقة، مشيرين إلى أن تجربة المصريين من التعيينات في النيابة والوظائف العسكرية مليئة بنماذج من ذلك النوع. 

والتساؤل الذي يطرح نفسه: هل من الممكن أن يأتي اليوم الذي يرفع فيه شعار “عفوًا باب التعيينات مغلق”؟ وما ذا يمكن للشباب الراغب في وظيفة أن يفعله حينئذ؟ وهل يمكن أن يوصف “برلمان العسكر” بأنه “برلمان الشعب” رغم تواطئه علي أبناء الشعب المصري من خلال تمريره لهذا القانون الكارثي؟

 

 

*توابع سد النهضة.. الحد من زراعات الأرز والقصب والموز

تأكيدا على بدء كوارث مصر جراء شح المياه؛ بسبب بدء تخزين المياه أمام سد النهضة الإثيوبي، أعدت حكومة الانقلاب ما أسمتها خطة عاجلة لمواجهة الأزمة خلال موسم الفيضان المقبل.

وبحسب صحيفة “المصري اليوم”، كشفت مصادر بوزارة الري “لم تسمها” أن الخطة الحكومية تعتمد على الحد من زراعة المحاصيل الشرهة للمياه، خاصة زراعات الأرز، مع حظر تصديره نهائيا، فضلا عن الحد من زراعات قصب السكر، وتشجيع التوسع في زراعة البنجر، والحد من زراعات الموز وقصره على الأصناف قليلة الاستهلاك للمياه، والاتجاه للتوسع في زراعة الصوب لترشيد استهلاك مياه الري، وزيادة إنتاجية المحاصيل الزراعية.

وتستهدف المرحلة الأولى من سد النهضة، تخزين 14 مليار متر مكعب من مياه النيل في بحيرة وراء السد.

وتشمل الخطة تخفيض المساحات المقرر زراعتها بالأرز لتصل إلى 700 ألف فدان، بدلا من مليون و100 ألف فدان، بنسبة تخفيض تصل إلى 28%، على أن يتم مضاعفة غرامات الأرز، والتنبيه على الأجهزة التنفيذية بالمحافظات بعدم عرض أي مقترحات تتعلق بتخفيض الغرامات أو مناقشتها خلال جلسات البرلمان؛ باعتبارها ضمن المخالفات التي تهدد الأمن المائي، وتستنزف الموارد المائية لمصر.

الاعتماد على مياه الصرف

كما تتضمن الخطة تنفيذ برامج عاجلة لإعادة تدوير ومعالجة مياه الصرف الزراعي والصحي والصناعي، لتغطية العجز في الاحتياجات المصرية من المنتجات الزراعية، فضلا عن التوسع في مشروع تطوير الري الحقلي بعد إعادة هيكلته بمعرفة وزارة الزراعة، وضرورة مراجعة منظومة الري المصرية من خلال التوسع في الأنظمة الحديثة للرى لترشيد الاستهلاك، والسيطرة على مشاكل الصرف، وتحسين خواص التربة، ورفع كفاءة استخدام المياه، وتقدير القيمة الاقتصادية للموارد المائية لتحقيق الأمن المائي المصري.

تهديد مزارعي الأزر

يأتي ذلك فيما كشف التقرير النهائي لموسم زراعات الأرز لهذا العام، عن إن إجمالي المساحات المزروعة بالأرز هذا العام- بالمخالفة للقرارات الوزارية بحكومة الانقلاب التي تفرض التقشف على المواطنين- تقترب من مليون فدان، مشيرا إلى أن مخالفات الأرز تلتهم 5 مليارات متر مكعب من المياه، وتقلل من قدرة الحكومة على توصيل المياه إلى نهايات الترع، وتساهم في ارتفاع معدلات العطش بمختلف المناطق بالمحافظات شمال الدلتا.

وهدد الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري بحكومة الانقلاب، في تصريحات صحفية، الإثنين، مزارعي الأرز، مشددا على أنه لا تراجع عن تحصيل غرامات مخالفات الأرز هذا العام، مجددا التأكيد بأنه لن تصدر قرارات سياسية عليا بإلغاء هذه الغرامات، ولن تستجيب الوزارة للطلبات الخاصة بالتنازل عن الغرامات، ولن يتم التنازل عن تحصيل الغرامات نتيجة إهدار كميات كبيرة من المياه في زراعته.

وأشار «عبد العاطي» إلى أن قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسى يؤيد قرارات تغليظ العقوبات على مخالفات الأرز؛ بذريعة حماية الموارد المائية، وترشيد الاستهلاك، والاعتماد على تراكيب محصولية تكون قليلة الاستهلاك للمياه وذات إنتاجية عالية، مشيرا إلى أن مخالفات الأرز تقلل من قدرة الدولة على ترشيد استهلاك مياه الري، وتوفيرها لخطط التوسع الأفقي بالأراضي الجديدة، كما أن استمرار مخالفات الزراعة أو الري بالمخالفة يهدد تنفيذ خطة الدولة في التوسع الأفقي، كما أنه يزيد من عدم وصول مياه الري إلى نهايات الترع ويفاقم من مشاكل نقص المياه.

وطالب «عبد العاطي» المواطنين بتغيير ثقافتهم، والانتقال إلى ثقافة ندرة المياه، وليس وفرتها، وهو السبيل الأهم لمواجهة زيادة الطلب على المياه، وتقليل العجز في تلبية الاحتياجات.

وتأتي هذه السياسات التقشفية على خلفية تعرض مصر لشح مائي كبير؛ جراء قرب تخزين المياه أمام سد النهضة الإثيوبي الذي تم تشييد أكثر من 70% منه. في الوقت الذي يقف فيه قائد الانقلاب عاجزا عن مواجهة تعنت إثيوبيا وإصرارها على بناء السيد مهما كانت أضراره على مصر.

 

 

عن Admin

التعليقات مغلقة