الجمعة , 24 مارس 2017
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » حقوق الانسان » استنهاض الأمة لنصرة الأسرى واجب شرعي ووطني

استنهاض الأمة لنصرة الأسرى واجب شرعي ووطني

ندوة سياسية بعنوان :” استنهاض الأمة لنصرة الأسرى واجب شرعي ووطني”
نظمت حركة الأحرار وجمعية واعد ندوة سياسية تحت عنوان ” استنهاض الأمة لنصرة الأسرى واجب شرعي ووطني”
وخلال الندوة  أكد الأمين العام لحركة الأحرار الفلسطينية أ. خالد أبو هلال أن الأسرى البواسل في سجون الاحتلال هم طليعة شعبنا الفلسطيني، وأنهم في مواجهة مفتوحة مع الاحتلال، ولم يعيشوا استقراراً منذ أسرهم وحتى الآن.
وقال الأمين العام لحركة الأحرار خلال ندوة سياسية نظمتها حركة الأحرار وجمعية واعد للأسرى والمحررين بعنوان :” استنهاض الأمة لنصرة الأسرى واجب شرعي ووطني” يوم الأحد 23/4 إنه منذ أن تم إقرار ما يسمى بقانون شاليط ازدادت معاناة الأسرى، لاسيما العزل الانفرادي الذي يستمر لسنوات طويلة مما يجعل الأسير يتعرض لحالة نفسية يُراد من خلالها كسر صموده وإرادته.
وأضاف بقوله:” إن معركة الحرية والكرامة التي يخوضها الأسرى هي معركة فاصلة، وأن الأسرى قد استعدوا لها جيداً من أجل تحقيق الانتصار فيها وتلبية مطالبهم، منوهاً إلى أن الحركة الأسيرة تحتاج إلى التفاف شعبي وجماهيري وعربي وإسلامي حتى تستطيع مواصلة هذه المعركة والانتصار فيها.

وأردف قائلاً:” نحن نتابع ما يحدث داخل السجون، ونتألم ونكظم غيظنا، لكننا نقسم بالله أننا لن نترك أسرانا وحدهم، وأننا سنشارك في المواجهة إذا تأذى أسرانا الأبطال، ونحذر العدو من أي اعتداء على الأسرى أو استخدام القوة معهم.
وختم كلمته بقوله:” جاهزون لدعم أسرانا بالدم والجهد، ولن نتركهم وحيدين في الميدان”.
وفي كلمةٍ له خلال الندوة، قال الدكتور صلاح سلطان رئيس لجنة القدس بالاتحاد العالمي لعلماء المسلمين والمتواجد بالقاهرة:” إن على الأمة الإسلامية أن تعمل جاهدة من أجل تخليص الأسرى من سجون الاحتلال، حتى ولو استفد هذا الأمر كل أموالهم”.
وأضاف بقوله:” إن الأسير بصبره وصموده فإنه يجلد سجانه، وينتصر عليه، داعياً الأمة العربية والإسلامية أن تأخذ ملف الأسرى مأخذ الجد”، وختم بقوله:” اعملوا على أسر ما تستطيعون من الجنود الصهاينة حتى تبادلوهم بالأسرى، فهذا هو الحل لتخليصهم من سجون الاحتلال”.
بدوره قال الأستاذ صابر أبو كرش مدير جمعية واعد للأسرى والمحررين إن الاحتلال الصهيوني يستفرد بالأسرى ويعتدي عليهم من أجل كسر إرادتهم، وأن الاعتداء على الأسير القائد عباس السيد جاء بسبب بصماته الواضحة في العمليات الاستشهادية التي أوجعت الاحتلال وشفت صدور قوم مؤمنين”.
وأضاف بقوله:” إن الاحتلال في سجن عسقلان قام بتجريد الأسرى من كل احتياجاتهم” مؤكداً على أن الحل الوحيد لنصرة الأسرى هو لغة القوة التي يفهمهما الاحتلال.
وأردف قائلاً:” المطلوب اليوم من الجميع أن يشارك في فعاليات نصرة الأسرى بشكل موحد، مؤكداً على أن فعاليات نصرة الأسرى ستتصاعد تدريجياً حسب تصاعد الإضراب في السجون”.
واستنكر مدير جمعية واعد إقامة مهرجان للرقص في رام الله وعلى مقربة من أحد السجون الصهيونية في الوقت الذي يخوض فيه الأسرى معركة الحرية والكرامة ويضربون عن الطعام ويتعرضون لألوان من العذاب.
وفي ندوة أخرى شارك وفد من قيادة حركة الأحرار الفلسطينية في الندوة السياسية التي نظمتها حركة المجاهدين بعنوان :” القدس واقع مرير .. ودور الأمة في التغيير” وذلك يوم الأحد الموافق 22/4/2012 بمركز رشاد الشوا الثقافي بمدينة غزة.
واستضافت حركة المجاهدين رئيس حزب النور المصري عماد عبد الغفور وعدد من قيادات المقاومة الفلسطينية، كما تخلل الندوة العديد من الكلمات التي أكدت على أهمية إنهاء الانقسام والوحدة الوطنية وأهمية قضية القدس والأسرى.

عن marsad

التعليقات مغلقة