الأربعاء , 26 يونيو 2019
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : الأوقاف

أرشيف الوسم : الأوقاف

الإشتراك في الخلاصات

حرس الرئيس الأوغندي يلقنون حرس السيسي علقة ساخنة وينزعون أسلحتهم.. الأربعاء 21 ديسمبر.. برلمان السيسي يناكف السعودية ردًا على تقاربها مع إثيوبيا

حرس الرئيس الأوغندي يلقنون حرس السيسي علقة ساخنة وينزعون أسلحتهم

حرس الرئيس الأوغندي يلقنون حرس السيسي علقة ساخنة وينزعون أسلحتهم

حرس الرئيس الأوغندي يلقنون حرس السيسي علقة ساخنة وينزعون أسلحتهم.. الأربعاء 21 ديسمبر.. برلمان السيسي يناكف السعودية ردًا على تقاربها مع إثيوبيا

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

* السيسي هو من أمد الحوثيين بالصواريخ لضرب مكة والطائف

أكد مصدر مطلع موثوق أن تصاعد الخلاف بين السعودية ومصر في الإونة الأخيرة بسبب نتائج تحقيقات اجرتها المملكة عن نوعية ومصدر الصواريخ التي أطلقها الحوثيون عليها وكان أخرها الذي وصل إلى الطائف وأكدت التحقيقات أن الصاورخ بالستي صيني الصنع.

وأكدت الصين للمملكة العرية السعودية أنها لم تبع هذا النوع إلا لوزارة الدفاع المصرية منتصف عام 2015 وهو ما يؤكد رسمياً أن مصر متورطة في تهريب السلاح للمليشيات الانقلابية وعندما وصلت المملكة لتلك المعلومات طلبت من البحرية المصرية إخلاء تواجدها من نطاق اشرافها في باب المندب فرفضت البحرية المصرية متعللة أن تواجدها يأتي في إطار الخطط الاستراتيجية للأمن القومي المصري مما زاد يقين المملكة بإستمرار مصر بدعم الانقلابيين في اليمن في مواجهتها عبر اشرافها على باب المندب فضلاً عن تماهي موقف القيادة المصرية مع التوجهات الإيرانية في المنطقة وهو ما اعتبر خروجاً عن الإجماع العربي .

 

*لليوم الثاني علي التوالي: بلاغات جماعية تطالب بإنقاذ حياة معتقلي هزلية اغتيال النائب العام المساعد

تقدمت لليوم الثاني علي التوالي أسر معتقلي القضية رقم القضية رقم ٧٢٤ لسنة ٢٠١٦ حصر نيابة أمن الدوله العليا، المعروفة إعلاميا بهزلية الشروع في اغتيال النائب العام المساعد، ببلاغات جماعية للنائب العام ووزير داخلية الإنقلاب بالإضافة للمجلس القومي لحقوق الإنسان، لإنقاذ حياة ذويهم من القتل الممنهج الذين يتعرضون له داخل سجن طره شديد الحراسه رقم ٢، بعد تعرضهم لحفلات تعذيب ممنهجة بالإضافة لمنع الزيارة عنهم ووضعهم في زنازين تأديب انفراديه، أقل ما توصف بالغير اَدمية، حيث تنعدم بها المياه والكهرباء والهواء، وممنوعون كذلك من دخول الطعام والدواء والملابس الشتوية والأغطية، رغم برودة الجو القارصة، في انتهاك صريح لكافة المواثيق والأعراف.
وطالب ذوو المعتقلون خلال بلاغاتهم بإعطاء ذويهم  أبسط حقوق المحبوس احتياطيا من فتح الزيارة والسماح بإدخال الملابس والأغطية والأطعمة والأدوية لهم، بالإضافة إلي نقلهم لأماكن احتجاز قانونية وفقا لقانون السجون، كونهم محبوسين احتياطيا ولا يجوز وضعهم في سجن منشأ بقرار خاص، مطالبين كذلك  بندب قضاة تحقيق مشهود لهم بالحيادية للتحقيق مع ذويهم من جديد في حضور دفاعهم الموكل، فضلا عن التحقيق في البلاغات التي سبق وأن قدموها بشأن الاخفاء القسري والتعذيب و التزوير في محاضر الضبط لذويهم المعتقلين
وحَمْل ذوو المعتقلون مأمور ورئيس مباحث سجن طرة شديد الحراسة بالإضافة لرئيس مصلحة السجون ووزير داخلية الإنقلاب المسئولية الكاملة عن حياتهم وسلامتهم، مطالبين كافة المنظمات الحقوقية بالتدخل لوقف وتوثيق الانتهاكات بحقهم وإنقاذ حياتهم.
وكان عدد من أسر معتقلي ذات القضية ، نظموا وقفة احتجاجية أمام نقابة الصحفيين صباح أمس الثلاثاء، للمطالبة بتمكينهم من زيارة ذويهم وإدخال الطعام والملابس والأغطية والأدوية بالإضافة للكتب الدراسية لهم، فضلا عن وقف الانتهاكات التي ترتكب بحقهم طره شديد الحراسة رقم 2، سبقت الوقفة تقديم بلاغات للنائب العام والمجلس القومي لحقوق الإنسان.
وكانت قوات أمن الإنقلاب اعتقلت الوارد أسمائهم بالقضية قبل وقوعها، وأخفتهم قسريا لمدد متفاوته تجاوزت المائة يوم بالمخافة لكافة المواثيق والأعراف، وبما لا يدع مجال للشك من كونها باطلة وملفقة ظلما.

 

*أسرة المتحث السابق لطلاب ضد الإنقلاب تكشف تعرضه للتعذيب بالأمن الوطني بالزقازيق

كشفت أسرة الطالب أحمد ناصف المتحدث السابق لحركة طلاب ضد الإنقلاب عن معلومات تواردت إليهم بتواجده داخل مقر الأمن الوطني بالزقازيق ويتعرض لتعذيب ممنهج منذ ما يزيد عن عشرة أيام، مايصاعد من قلقهم علي حياته.

وحملت أسرة “ناصف” رئيس فرع الأمن الوطني ومدير الأمن بالشرقية، بالإضافة لوزير داخلية الإنقلاب المسئولية الكاملة عن سلامته وحياته، مناشدة منظمات المجتمع المدني وحقوق بالإضافة لكل من يهمة الأمر بالتدخل لإنقاذ حياته.

وكانت منظمة هيومن رايتس مونيتور قد أدانت ، ارتكاب داخلية الإنقلاب للمرة الثانية، جريمة الإخفاء القسري للطالب أحمد ناصف المتحدث السابق لحركة طلاب ضد الإنقلاب، بعدما تعنتت معه السلطات الأمنية بمركز شرطة فاقوس بالشرقية و امتنعت عن الإفراج عنه منذ ما يزيد عن الخمسة عشر يوما، نفاذا لقرار نيابة شرق القاهرة في القضية رقم 46180 لسنة 2016 جنح أول مدينة نصر بإخلاء سبيله بتدابير احترازية.
ووثقت “مونيتور” مؤخرًا لأسرة الطالب “أحمد ناصف”،تقديمها ببلاغات للنائب العام ووزير الداخلية والمجلس القومي لحقوق الإنسان، طالبتهم بفتح تحقيق عاجل وموسع، حول واقعة إختفاء نجلهم من داخل مركز شرطة فاقوس بالشرقية، مطالبة إياهم بسرعة الكشف عن مكان وسبب احتجازه، فضلاً عن تقديم المتورطين في تلك الجريمة لمحاكمة عاجلة، كما اتهمت الأسرة في بلاغها مأمور مركز شرطة فاقوس ورئيس المباحث بالإضافة لضابط الأمن الوطني بإخفاء نجلها أثناء تواجده في مركز الشرطة، بعدالامتناع عن تنفيذ قرار نيابة شرق القاهرة في القضية رقم 46180 لسنة 2016، جنح مدينة نصر أول بإخلاء سبيله بتدابير احترازية.
وكانت قوات أمن الإنقلاب اعتقلت “ناصف” من القاهرة، في الثالث من شهر أكتوبر الماضي وأخفته قسريا لمدة 12 يوما تعرض خلالها لجرعات تعذيب ممنج،  ليظهر بعدها بنيابة شرق القاهرة وواجه واَخرون تهمة التحريض علي التظاهر في الحادي عشر من نوفمبر الماضي والمعروفة وقتها بثورة الغلابة، وأُخلي سبيله بتدابير احترازية في السابع والعشرين من الشهر الماضي، وتم ترحيله مطلع الشهر الجاري لمركز شرطة فاقوس الذي تعنت في وامتنع عن الإفراج عنه، وتم إخفاؤه قسريا لليوم الحادي عشر.

 

*حرس الرئيس الأوغندي يلقنون حرس السيسي “علقة ساخنة” وينزعون أسلحتهم

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي في مصر فيديو لمشاجرة بين حرس  عبد الفتاح السيسي وحرس الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني خلال زيارة السيسي الأخيرة لأوغندا.

وتبين أن سبب المشاجرة رفض حرس موسيفيني دخول حرس السيسي  لقاعة اجتماع الرئيسين في قصر الرياسة بعنتيبي، حاملين أسلحتهم الشخصية، وفقا للتعليمات الأمنية، وهو ما رفضه حرس الرئيس المصري ودارت بين الطرفين مشاحنات في محاولة للدخول، وانتهت المشكلة بدخول بعض حراس الرئيس المصري، ومنهم حارسه الشخصي العقيد محمد شعراوي للقاعة لتأمين السيسي.

وتعرض أفراد من حراس رئيس عصابة الانقلاب، عبدالفتاح السيسي، للضرب والطرد والإهانة، من قبل حرس رئيس أوغندا، يوري موسيفيني، لدى زيارة الأول إلى أوغندا، يوم الأحد الماضي، حيث التقى بالرئيس الأوغندي، في زيارة استمرت يوما واحدا.
وانتشر على مواقع التواصل الاجتماعي في الساعات الأخيرة، مقطع فيديو يظهر اشتباكات بالأيدي بين حرس السيسي، وحرس موسيفيني، انتهت بانتصار الأخيرين على حراس السيسي، وطردهم، ومنع دخولهم.
وبدأ الاشتباك والعراك عندما حاول حراس الرئيس الأوغندي منع حراس السيسي من الدخول وراءه من بوابة القاعة المخصصة لعقد جلسة المباحثات بين وفدي البلدين، تحت رئاسة السيسي وموسيفيني.
وعندما أصر حراس السيسي على الدخول، قام حراس موسيفيني بمنعهم، وضربهم، وإخراجهم بالقوة خارج باب القاعة، لينتهي الأمر بمنعهم بالفعل من دخول القاعة، أو المشاركة في التأمين.
وتعمدت السلطات المصرية التعتيم على الحادثة، ولم تصدر أي تعليق بشأنها، وعلى العكس مارست دعاية كبيرة بشأن الزيارة، وقالت إنها تدشن لاتفاق مصري أوغندي على وصل بحيرة فيكتوريا في منابع النيل بالبحر المتوسط، بينما زعم برلماني مصري أن أوغندا كانت متعطشة لزيارة أي مسؤول مصري إليها.

الصحف الأوغندية: نزعنا سلاح حرس السيسي
وفي المقابل، كشفت الصحف الأوغندية عن الواقعة، ونشرت مقطع الفيديو. وكتبت صحيفة “الأوغندي”، تحت عنوان “قتال بين حرس السيسي وحرس موسيفني أمام قصر الرئاسة في عنتيبي”، مشيرة إلى أن الاشتباك بين الحرس الخاص بالرئيس الأوغندي وحرس السيسي قد حدث يوم الأحد.
وذكرت الصحيفة، بحسب صحيفة “المصري اليوم”، أن سبب الاشتباك بين الطرفين هو محاولة حرس السيسي الدخول بأسلحتهم لمقر الرئاسة الأوغندية، وهو الأمر المخالف للتعليمات الأمنية الأوغندية.
وأضافت “الأوغندي” أنه من المعتاد بالنسبة للبلدان المضيفة تولي مسؤولية أمن أي رئيس أجنبي، موضحة أن المشاجرة وقعت بعدما دخل السيسي وموسيفني، لإجراء محادثات ثنائية حول التجارة، ونهر النيل والزراعة والأمن.
وأشارت إلى أن المشاجرة انتهت بين الطرفين، بعدما نزع حرس الرئاسة الأوغندي، الذي يتولاه نجل الرئيس الأوغندي موسيفيني، سلاح حرس السيسي.
وظهر في مقطع الفيديو مدير مكتب السيسي، اللواء عباس كامل، ووزير خارجية الانقلاب، سامح شكري، ورئيس ديوان السيسي، اللواء مصطفى شريف.

هكذا سخر النشطاء من الواقعة
من جهتهم، دشن رواد موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” وسما (هاشتاغا) تحت اسم حرس السيسي”، وسخروا من حرس السيسي، سواء عبر الوسم، أو عبر صفحاتهم بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك“.
ومما جاء في تعليقات النشطاء هذه العبارات الساخرة: “يو هاف موبايل وز كاميرا؟.. خناقة بين حرس السيسي وحرس الرئيس الأوغندي والحرس الأوغندي يدفع حرس السيسي ولواءاته ويمنعهم من الدخول #ضربوني_يا_هيما.. اللي ضرب #حرس_السيسي دي مؤامرة إخوانية أوغندية أمريكية“.
وأضافوا: “#حرس_السيسي اتضرب في أوغندا من حرس الرئيس الأوغندي.. يكونش الحرس إخوان بردو.. فيه ناس هتشمت ف حرس السيسي اللي أكل علقة  من الحرس ف أوغندا.. أنا مع الناس دي.. حرس السيسي اتضرب.. ينفع يعني تضربو الحرس وتسيبو الراس الكبيرة.. عيب كده يا أوغندا يا حبيبة قلبي“.
وتابعوا: “خير أجناد الأرض اضربوا يارجاااااااااله.. واتسحب عليهم مطاوي#حرس_السيسي.. حرس الرئيس الأوغندي علِّم علي حرس السيسي.. “فضيحة دولية بكل المقاييس..أكننا كنا ناقصينك يا #بلحة.. حرس السيسي ابن المعلم الزناتي اتضرب يا رجالة“.
ومن جهتها، علقت الإعلامية الجزائرية، خديجة بن قنة، على المقطع، قائلة: “معركة بالأيدي بين حرس السيسي وحرس رئيس أوغندا.. الحرس الأوغندي يستعمل السلاح، و يهدد حرس السيسي، ويمنعهم من الدخول.. واللواء عباس يتفرج من بعيد“.
وجاءت زيارة السيسي إلى أوغندا، الأحد، في أعقاب زيارة مسؤول سعودي بارز لسد النهضة في إثيوبيا الذي تتخوف دولة الانقلاب من تأثيره على حصتها المائية، في وقت يسيطر فيه التوتر على العلاقات بين القاهرة والرياض على خلفية الأزمة السورية.

https://www.youtube.com/watch?v=_7ha5sl4iv8

 

*السيسي بلا شعبية وفضائيات رجال الأعمال تعتبره نجمًا

أكدت صحيفة “فينشال تايمز البريطانية” أن نظام الانقلاب الحاكم في مصر بلا شعبية، وأن الإعلام حاول أن يصنع من الجنرال السيسي بطلاً قوميًا أو نجمًا فضائيًا إلا أن شعبيته لا تتجاوز استوديوهات قنوات رجال الأعمال الموالين للعسكر، ودافع السيسي عن نفسه بالقول “أنا مش في مسابقة على الشعبية”!.

وبعد 3 سنوات من الانقلاب على حكم الرئيس المنتخب محمد مرسي، اعترف السيسي أنه بلا شعبية، فيما أرجع خبراء سياسيون واقتصاديون أن هناك عدة أسباب لفقدانه الشعبية أولها الوعود الكاذبة والانهيار الاقتصادي واستمرار العمليات المسلحة.

بدورها بالحب

كما رفض جنرال الخراب وجهة نظر صحيفة “فينشال تايمز البريطانية” بأن حكمه أسوأ من مبارك، قائلاً “أبني الحب بين المصريين، وموجة من احترام الآخر تبدأ في القاهرة وتنتشر في جميع أنحاء المنطقة”.

وأشار السيسي إلى أن “رئاسة مصر تمثل عبئًا”، ولم يكشف عما إذا كان سوف يرشح نفسه لفترة ولاية ثانية أم لا، ولكنه تهرب من السؤال بعبارات مطاطة أن قراره سيعتمد في جزء كبير على ما إذا كان المصريون على استعداد لتحمل المزيد من المشاق والتضحيات أم لا.

وزعم السيسي أنه مازال واثقًا من قدرته على إنقاذ مصر مما أسماها الكارثة، مضيفًا أن “الشعب المصري العظيم يتمتع بقدرة لا حدود لها من الفهم والتضحية”. وتابع “لمدة 30 شهر، كانت هناك محاولات لإسقاط هذه الدولة، ولكن ما أثار استغراب الكثيرين، هو أن المصريين أصبحوا أكثر مقاومةووعيًا ودعمًا لبلدهم”.

إدارة فاشلة

وقال المهندس ممدوح حمزة الناشط السياسي أن حالة الغضب في الشارع المصري يعلمها السيسي جيدًا فهي أكبر مؤشر لانخفاض شعبية السيسي، لافتاً إلى أن المواطن المصري بات متيقن أن الانفراجة لن تحدث في ظل استمرار السيسي.

وقال حمزة:” كل حكومات ووزراء السيسي مضوا قدمًا في سياسات اقتصادية غامضة لم تحقق شيئًا سوى فشل الرئيس والدولةة بأكملها، ولعل أبرز ملامح التراجع بدأت العام الماضي بعد عدم استجابة المواطنين للتفويض الثاني الذي دعا إليه السيسي”. 

بينما أكد ممدوح الولي، الخبير الاقتصادي، أن الوعود الوهمية تكفي لتراجع شعبية نائب برلماني، مشيرًا إلى أن السيسي وعد بأن ينخفض سعر الدولار حينما كان سعره 13 جنيه بينما الآن 20 جنيهًا ووعد بحل أزمة البطالة و60% من شباب مصر عاطلين.

وأضاف الولي مصر تعيش في ضباب معلوماتي، فالسيسي أصبح هو مصدر المعلومات الكاذبة لاغيا دور مراكز البحوث والدراسات الرسمية والغير رسمية التي تقيس إنتاجية الحكومة.

ولفت الولي أن كارثة ارتفاع الأسعار والتضخم نتاج أداء نظام فالسيسي فالعملة المصرية فقدت قيمتها بنسبة 100% وتدهورت المنظومة التعليمية والصحية وأغلق 13 ألف مصنع وشركة كبرى وكل تلك الأمور تسببت في حالة غضب عامة.

السيسي أحرج “بصيرة” !

أظهر استطلاع رأي، أجراه مركز متخصص بحوث الرأي العام، وأحد المراكز التي دعمت السيسي باستطلاعات مزيفة، عن انخفاض نسبة الموافقين على أداء السيسي بنسبة 68% مقارنة بحوالي 82% قبل شهرين.

جاء ذلك في استطلاع “بصيرة” حول تقييم المصريين لأداء السيسي، وقد ضم الاستطلاع أسئلة حول أداء الرئيس وإعادة انتخابه مرة أخرى. 

وقال مركز “بصيرة”، إن “نسبة الموافقين على أداء عبد الفتاح السيسي انخفضت إلى 68% مقارنةً بحوالي 82% منذ شهرين، فيما بلغت نسبة غير الموافقين 24%، كما لم يستطع 8% الحكم على أداء الرئيس بعد مرور 28 شهرًا على توليه السلطة”.  

ورصد الاستطلاع أسباب انخفاض نسبة الموافقين على أداء السيسي، في “ارتفاع الأسعار، كأهم سبب لعدم الموافقة على أدائه بنسبة 74%، وهي أعلى من النسبة المشاهدة منذ شهرين 53%، يليه عدم وجود فرص عمل بنسبة 13%، ثم عدم وجود أي تحسن في أوضاع البلد بنسبة 12% فسوء الأحوال الاقتصادية وعدم وجود عدالة اجتماعية بنسبة 4% لكل منهما”.

 

*استمرار اضراب عمال مصنع سكر الفيوم لليوم الحادي عشر علي التوالي

واصل عمال مصنع السكر بالفيوم اضرابهم عن العمل لليوم الحادي عشر على التوالي؛ احتجاجا على عدم تثبيتهم علي الرغم من مرور اكثر من ثلاثة اعوام على تعينهم في المصنع.
واعترض العاملون علي سياسة الإدارة في توزيع حصص السكر وتعيين اصحاب المعاشات بعقود داخل المصنع، واكد العاملون بالمصنع استمرار اعتصامهم وإضرابهم عن العمل لحين تحقيق كافة مطالبهم.
وأضاف العاملون ان قوات الامن قامت بالقبض على ثلاثة من العمال المعتصمين لحثهم علي انهاء الاعتصام.
والجدير بالذكر أن عدد العمال المضربين يتروح من 300 الي 900 عامل وفني مما أدى إلى توقف إنتاج المصنع بشكل نهائي.
ويعد  هذا الاضراب هو الثاني خلال هذا العام، حيث أن الاضراب الاول كان في شهر يناير الماضي و فضه العمال بعد وعد محافظ الفيوم بثبيتهم ولكن لم يتم ذلك الي الان .

 

*ملاحة بورسعيد” ترفض ارتفاع الرسوم لـ100%

قررت الجمعية العمومية لغرفة ملاحة بورسعيد، رفض قرار وزارة النقل برفع الرسوم بنسب تتجاوز 100%، مؤكدين أن القرار سيقضي على الشركات المتوسطة والصغيرة ويخرجها من السوق، فضلا عن أثره على الأسعار النهائية للسلع والبضائع التى يتم تداولها بالموانى على المستهلك“.
وأضافت “ملاحة بورسعيد”، اليوم الأربعاء، فى بيان نشر عبر وسائل إعلامية مختلفة، إنه جار تحريك دعوى قضائية امام القضاء الإدارى لوقف تنفيذ قرار وزير النقل رقم 800 لسنة 2016 الخاص بتنظيم مزاولة الأنشطة والأعمال المرتبطة بالنقل البحرى ومقابل الإنتفاع بها.
وقال عادل اللمعى رئيس مجلس إدارة غرفة ملاحة بورسعيد، فى تصريحات صحفية اليوم، إن الجمعية العمومية للغرفة رفضت في جلستها الطارئة اليوم، القرار شكلا وموضوعا.
وأضاف أن أعضاء الجمعية إجمعوا على تحريك دعوى قضائية أمام القضاء الإداري لوقف تنفيذ القرار بالتضامن مع غرف ملاحة الإسكندرية، ودمياط، والسويس والبحر الأحمر، وبالتنسيق مع المجتمع الملاحى.مشيراً أن وزارة النقل تجاهلت أيضا رفض غرف الملاحة المصرية القرار 488 الخاص برفع رسوم الخدمات فى المواني العام الماضى.

 

*خطباء المكافأة”: المنابر للشرطة.. وإقالة “جمعة “ضرورية

ندد  خطباء وزرة الأوقاف “المكافأة” على فض اعتصامهم بالقوة أمس الثلاثاء، أمام مقر مجلس الوزراء، واعتقال 7 منهم على خليفة دعم المتظاهرين وإثارة الشغب، مؤكدين أن حقهم شرعى وواجب النفاذ.

كانت قوات الأمن، قد فضت الثلاثاء، اعتصامًا للعشرات من خطباء المكافأة، الذين طالبوا وزير اوقاف الانقلاب الدكتور محمد مختار جمعة بتعيينهم على درجات وظيفية بوزارة الأوقاف، وإلغاء نتيجة ما وصفوها بـ”المسابقة التعجيزية”، التي وضعتها الوزراة شرطا للتعيين، ولم يجتزها سوى 93 إماما فقط على مستوى 12 محافظة.

وقال خطيب بالمكافأة “أ.ع” فى تصريحات صحفية اليوم، “لن نعود للاعتصام ثانيةً، وسنترك المنابر للشرطة، التي تعاملت معنا بقنابل الغاز المسيل للدموع باعتبارنا مجرمين وليس خطباء مساجد“.

بينما قال عبدالحليم محمد، فى تصريحات صحفية اليوم، أظن أن الشرطة مش هتخلينا نخطب بالقووة والملاليم اللي متجبش كيلو لحمه اللى بيعطوهالنا مش محتاجينها.. يعني كل واحد يقعد في بيته.. وجه الوقت.

جدير بالذكر أن خطباء المكافأة، طالبوا بإقالة الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف.. مؤكدين أن وزير الأوقاف وعدهم أكثر من مرة بتثبيتهم، ولم يفِ بوعده معهم.

وأشاروا إلى أن وزير الأوقاف كذب علينا بمسابقة التعيين، التي تقدم لها أكثر من 4 آلاف شخص، ولم ينجح منها حتى الآن سوى 83 فقط.

 

*أسرة هشام جعفر تفخر بعدم ورود اسمه ضمن قائمة عفو السيسي

أعلنت أسرة الكاتب والصحفى هشام جعفر عن ارتياحها وفخرها لخروج اسم هشام جعفر من قائمة العفو المزعوم لقائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي.

وقالت أسرة جعفر في بيان لها إنه “برغم رغبتنا في إخلاء سبيله إلا أننا نتمنى أن يخرج خروجًا مشرفًا لأنه لم يرتكب جرمًا عندما بحث عن وطن و دولة وليس أشباه دولة. قدمنا كأسرته إلى العفو لأن كل السبل القانونية قد تم غلقها أمامنا”.

وأضافت الأسرة في البيان: “ذهبنا إلى العفو على الرغم من الغصة التي كنا نشعر بها من وجود بعض أعضاء اللجنة من الأقزام والذين مواقفهم ضد المبادئ والقيم والمعروفين بانتمائهم للسلطات وخياناتهم لرفقاء دربهم. 

وتابع البيان: “رغم ذلك سمعنا النصيحة من بعض الأصدقاء عندما أردنا أن نعلن عن رفضنا هذا العفو و بأننا لن نتقدم إليه من أجل حرية هشام جعفر. 

وأضافت أن هشام جعفر اسم كبير لا يصح أن ينعم بحريته عن قرار من أقزام. 

واختتمت الأسرة بيانها بقولها : “الحمد لله الذى رفع عنه وعنا هذا العفو المزعوم. اللهم انصر هشام جعفر و اعف عنه و عن كل المعتقلين ظلما في سجون مصر”.

 

*برلمان السيسي يناكف السعودية ردًا على تقاربها مع إثيوبيا

عقب الزيارة السرية للرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح، إلى القاهرة الأيام الماضية، خرجت دعوة مصرية هي الأولى من نوعها في دولة عضو بالتحالف العربي المشارك في عملية “عاصفة الحزم” باليمن، للمطالبة بوقف إطلاق النار في اليمن، ودعوة جميع الأطراف للجلوس على مائدة المفاوضات.

وأعربت لجنة الشؤون العربية في مجلس نواب الدم المصري عن رفضها للتدخلات الإقليمية في شؤون اليمن الداخلية الداعية للفرقة والانقلاب على الشرعية، وتقديرها البالغ للجهود الدولية لدعم المشاورات بين الأطراف اليمنية، وتقريب وجهات النظر بينهم.

ويعد هذا موقفًا متناقضًا من مصر؛ حيث إنها تُعد إحدى الدول العشر المشاركة ضمن قوات التحالف العربي الذي تقوده السعودية لدعم الشرعية في اليمن.

وكان الرئيس اليمني المخلوع ورئيس حزب المؤتمر الشعبي العام، علي عبد الله صالح، زار القاهرة مؤخرًا، في زيارة استمرت أكثر من يوم، وفقًا لما أوردته صحيفة “العربي الجديد”، مما اعتبره البعض نكاية سياسية في السعودية، على خلفية الأزمة بينها وبين مصر،  بعد أزمة التصويت في مجلس الأمن لصالح المشروع الروسي ضد رغبة الرياض.

وزيارة عبدالله صالح، لم تكن الأولى التي تستقبلها القاهرة بشكل سري، ولكن سبقها العديد من الزيارات المماثلة التي يرحب بها النظام المصري فحين ترى السعودية هذا التقارب يقف في مصلحة دول الخليح، كزيارات الوفد الإيراني، وخليفة حفتر، قائد الانقلاب في ليبيا، وزيارة علي المملوك مدير مخابرات بشار الأسد.

ومن المتوقع أن تظهر في الأفق العديد من الأزمات بين السعودية ومصر، عقب زيارة وفد سعودي لسد النهضة الإثيوبي، ما تعتبره مصر طعنًا في خاصرتها، وقرار السعودية امس بمراجعة إجراءات استيراد الفلفل المصري للسعودية وهو طعنة اقتصادية لنظام السيسي المتداعي اقتصاديًا. 

 

*وزير انقلابي يعترف: تفجير الكنيسة قضى على أمل تعافي السياحة

أكد وزير السياحة بحكومة الانقلاب يحيى راشد أن القطاع كان في طريقه إلى التعافي إلا أن تفجير الكنيسة البطرسية قضى على هذا الأمل وأدخل  السياسي في دائرة جديدة من التراجع والانكماش.

وقال راشد أمام لجنة السياحة بمجلس نواب العسكر اليوم الأربعاء “لم نكن نتخيل أن يُفجر أحد نفسه داخل الكنيسة”، وشدد على ضرورة توجيه رسائل إيجابية إلى العالم، بعد انتقاده وسائل الإعلام، قائلاً “لا يوجد إعلام في العالم يهاجم كل شيء، مثلما يحدث في مصر، كما يجب مواجهة الاحتكار في السياحة، فالوزارة ستتجه لدعم المنشآت الصغيرة لتشجيع الحجز الإلكتروني”.

ورغم إقرار الوزير الانقلابي بالقضاء على أمل تعافي القطاع إلا أنه يناقض نفسه في نفس الحديث لافتًا إلى أنه متفائل “جدًا” تجاه المنظومة السياحية في عام 2017، والوزارة تتحرك حاليًا لعودة السياح من المملكة المتحدة وألمانيا، فضلاً عن وجود تحرك قوي حول خطوط الطيران الأوكرانية”، معتبرًا أن الحوادث الإرهابية الأخيرة في تركيا وألمانيا لا تشجع على السياحة بشكل عام، وتظهر عدم وجود مكان آمن في العالم.

وادعى أن وزارته تعمل على توفير 5 أسواق جديدة، دون أن يُفصح عنها “خشية الاستهدافات الأمنية”، كما تطرق إلى إعادة هيكلة هيئة تنشيط السياحة، وتعديل أعداد المكاتب الخارجية، وقصرها على 8 مكاتب بدلاً من 14 مكتبًا. 

وتراجع إجمالي عدد السياح الوافدين إلى مصر بنحو 42 % خلال الأشهر العشرة الأولى من العام، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، ليبلغ نحو 4.3 ملايين، مُقارنة بعدد 7.5 ملايين سائح في الفترة المناظرة، وفق بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.

 

*إعلام السيسي: 2017 سنة سودة

بشرت الأذرع الإعلامية للانقلاب الشعب المصري بعام مقبل شديد السواد من الناحية الاقتصادية، مؤكدين عجز نظام الانقلابي السيسي عن حل تلك المشاكل، وتفاقهما بشكل كبير خلال العام المقبل.

وقال عمرو أديب، أحد الأذرع الإعلامية للانقلاب، خلال برنامج “كل يوم”، المذاع على قناة “ON E“، إن عام 2017 سيكون الأسوأ والأصعب في حياة المصريين، متوقعًا أن يصل الدولار إلى أرقام خيالية تقترب من 40 جنيهًا.

وأضاف أديب أن تلك القرارات الاقتصادية التي اتخذت مؤخرًا أسهمت في زيادة نسب التضخم بشكل خطير، ووضعت المواطن في مأزق ومعاناة كبيرة في تلبية احتياجاته اليومية في ظل الارتفاع الجنوني للأسعار، وانخفاض قيمة الجنيه، مؤكدًا “البلد مش هتبقى لطيفة السنة الجاية.. عومتوا الجنيه، وسيبتوه يغرق، والمواطن بيجعر منكم.. هتعملي إيه يا حكومة في البهدلة اللي بتحصل للناس؟”.

من جانبه علق وائل الإبراشي، أحد الاذرع الاعلامية للانقلاب، على ارتفاع سعر قيمة الدولار إلى 20 جنيهًا، قائلاً: “المسألة دخلت في متاهات جديدة”. 

وأضاف “الإبراشي” ، خلال برنامجه “العاشرة مساء” على فضائية “دريم”، إن الارتفاع الشديد في أسعار السلع عاد من جديد، مشيرًا إلى أن هناك سلعًا عديدة اختفت من الأسواق، بالإضافة لاستمرار أزمة السكر” ، وتابع قائلاً: “الحالة الاقتصادية تزداد سوءًا بسبب ارتفاع الأسعار واختفاء السكر أصبح جحيمًا يطارد المواطن البسيط الذي يعتبره وسيلة التحلية الوحيدة في حياته.

 

*اختطاف 6 مصريين بليبيا واحتجاز “75” صيادَاً باليمن

مع استمرار النظام العسكري الانقلابي في مصر تتوالي الكوارث كل يوم بلا توقف، حيث تمكن مسلحون في مدينة طرابلس من اختطاف 6 مصريين، بينما تم احتجاز 3 مراكب صيد مصرية في اليمن على متها أكثر من 100 صياد.

والمصريون الستة المتخطفون في ليبيا هم من أبناء قرية الكفر الشرقي التابعة لمركز الحامول بمحافظة كفر الشيخ، وتم اختطافهم عبر مسلحين بمنطقة بمنطقة «غت الشعال بجنذور فى مدينة طرابلس الليبية يوم الأربعاء الماضي، ولم يتم الكشف عن تفاصيل أخرى حتى كتابة هذه السطور.

والمخطوفون المصريون هم: «أحمد الشحات السيد محمد، عبد الحميد محمد على السيد جبر، السيد عبد الحميد على السيد جبر، محمد عبد الوهاب محمد محفوظ، محمد أحمد عبد النبى، محمد يوسف محمد الشامى» ويعملون فى مجازر ليبية وفى مهن النقاشة والنجارة،من سكنهم يوم الأربعاء الماضى وبدأت المساوامات على إطلاق صراحهم مقابل دفع فدية كبيرة.

وأكد محمد الجميل، أحد أبناء القرية، أن المختطفين وعدوا الأهالي بالإفراج عنهم مساء اليوم الأربعاء أي بعد أسبوع كامل من اختطافهم إلا أن ذلك لم يتم رغم دفع فدية قدرها  “9,500” دينار.

وقال محمد الشحات المغازى، شقيق أحمد الشحات المغازى، أحد المختطفين إن بعض الشباب من أقارب المختطفين قاموا بدفع 9 آلاف دينار ونصف مقابل إطلاق سراحهم وعودتهم لمصر، مشيرًا إلى أنه لم يتلق حتى كتابة هذه السطور أي اتصال هاتفي من شقيقه أو الخاطفين.

وأضاف المغازى، فى تصريحات  صحفية اليوم الأربعاء، أن الخاطفين قاموا بطلب أمير محمد على، ابن خالته، المتواجد فى ليبيا وطلبوا منه دفع «فدية» مرتين مقابل إطلاق سراحهم، موضحًا أنه تم دفع “3500” دينار ولم يتم الإفراج عنهم.

وتأتي هذه التطورات مع عجز واضح من جانب السيسي وحكومة الانقلاب في الدفاع عن الجاليات المصرية في مناطق عديدة من بلدان العالم.  وناشد الأهالي وزارة الخارجية بسرعة التدخل وإعادة أبنائهم إلى مصر.

واحتجاز 75 صيادًا باليمن 

في سياق مختلف لكنه يكشف مأساة المصريين، ألقت قوات حرس الحدود البحرية اليمنية، الإثنين الماضي ، القبض على 3 مراكب صيد من مدينة عزبة البرج بمحافظة دمياط، على متنها 75 صيادا من بينهم 35 صيادا من مدينة عزبة البرج، و40 صيادا من قرى مركز المطرية بمحافظة الدقهلية.

وأكد حمدى الغرباوى نقيب الصيادين بدمياط، في تصريحات صحفية، أن المراكب التى تم إلقاء القبض عليها هى “براءة ، وبدر الإسلام، والحبيبة مكة”، وذلك بعد دخلها المياه الأقليمية اليمنية بالبحر الأحمر، نتيجة الأحوال الجوية السيئة.

وناشد  نقيب الصيادين بدمياط وزارة الخارجية بحكومة الانقلاب بالتدخل لدى الحكومة اليمنية لسرعة الإفراج عن طاقم المراكب الثلاثة، مؤكدًا أن إجراءات الإفراج عنهم تستغرق وقتًا طويلًا.

وطرح  النائب محمد العتماني عضو برلمان العسكر تساؤلا حول الإجراءات التي اتخذتها وزارة الخارجية بحكومة الانقلاب  بشأن الصيادين الذين كانوا على متن مراكب الصيد تم احتجازها في اليمن.

وأكد المستشار مجدي العجاتي وزير الشؤون القانونية ومجلس النواب أنه سيجري اتصالا فوريا بوزير الخارجية للوقوف على آخر التطورات بهذا الشأن. 

وقرر عبد العال رفع الجلسة على أن تعود للانعقاد في تمام الساعة 12 من ظهر يوم الإثنين الموافق الثاني من يناير 2017؛ الأمر الذي يعكس استخفاف سلطات الانقلاب بحياة المصريين فضلا عن الدفاع عنهم وحمايتهم من كل سوء.

 

*المستشار الزراعى للسيسي: غير قادرون علي حل مشاكل القمح والمياه!

أعترف هاني الكاتب، مستشار قائد الانقلاب السيسي للشؤون الزراعية، بعجزهم عن حل مشكلات القمح والمياة.

وقال الكاتب، في تصريحات صحفية ، خلال احتفالية مؤسسة مصر الخير بيوم العلم والابتكار، إنه لا يوجد طريقة واحدة لحل مشاكل القمح والمياه في مصر، لوجود معوقات كثيرة ، مشيرًا إلى أن حل المشكلات التي تمر بها مصر خاصة في ملف المياه والقمح يحتاج إلى تجميع العقول الفعلية التي تستطيع أن تقدم حلولاً للمشاكل. 

وأضاف أن السيسي على علم كاف بجميع المشكلات التي تمر بها مصر ، وأن مستشاروه يقدمون جميع الملفات بخصوص الأزمات التي تتعرض لها مصر .

 

*بعد فضيحة إعدام أدوية بملايين لأكبر شركة حكومية.. من المستفيد؟ ولماذا الآن؟

يعج قطاع الدواء في مصر بالعديد من المشكلات ليس آخره انسحاب الشركات العالمية كشركة “فايزر” من سوق الدواء في مصر، نتيجة لفضائح السمسرة والعمولات التي يتلقاها مديرو الشركات الحكومية للأدوية مقابل إفساح المجال للمنتج المنافس (البديل) في الشركات الخاصة.

بالأمس فقط كشف مسؤول بشركة القاهرة الحكومية للأدوية فساد الشركة التي كان أحد مديريها المتمثل في إعدام أدوية ب6 ملايين جنيه!

وقال عصام محمد عمران، مدير إدارة مشتريات شركة القاهرة للأدوية، إنه “خلال شهرين تم إعدام أدوية بقطاع الإنتاج بالشركة بقيمة (5 ملايين و933 ألف جنيه)”، موضحًا أن تلك الأدوية بهذه القيمة “ما نزلتش السوق ومعي بذلك جميع المستندات وجميع التقارير”.

وأضاف عصام عمران في اتصال هاتفي مع برنامج يقدمه محمد الغيطي على قناة “LTC“، قائلاً: “أرسلت شكوى للنائب العام والذي حولها لرئيس نيابة الساحل وهي الآن في النيابة وأرسلوها لقسم الساحل حتى تدرج برقم، والموضوع في مباحث الأموال العامة وجار التحقيقات فيه”.

وعن وضعه الآن بالشركة أوضح “عمران” أنه بسبب إرسال شكواه للنائب العام والنيابة بالمخالفات الموجودة بشركة القاهرة للأدوية، “تم سحب جميع اختصاصاتي مني كمدير ادارة واتعمل لي نقل تعسفي للمكان الموجودة فيه -مدام هانم –والتي كانت ضيف الاستوديو- هو بالقصر العيني –لما بيعوزوا ينفوا واحد يبعتوه للمكان ده”.

 وتابع “كنت أتمنى أكون معاكم لتوضيح إهدار المال العام ومساعدة تهرب الموردين من الضرائب والكسب غير المشروع والخراب الموجود بالشركة”.

أدوية الأنسولين والأورام

كما أعلنت الشركة المصرية لتجارة الأدوية التابعة للشركة القابضة للأدوية إحدي شركات قطاع الأعمال العام، أنها ستعدم أدوية أورام وأنسولين منتهية الصلاحية قامت بشرائها بقيمة ٩٠ مليون جنيه بعد أن عجزت عن تسويقها وبيعها للمواطنين والمراكز الطبية المتخصصة، ما جعلها تسحب أموال على المكشوف من البنوك لتمويل عمليات جديدة للشراء.

أيضًا قررت الشركة الحكومية إعدام ٣ ملايين علبة لبن صناعي خلال الأسابيع القليلة القادمة لاقتراب موعد انتهاء صلاحيتها وهى لا تزال موجودة في المخازن ولم تستطع الشركة أيضًا بيعها.

من جانبه، علق محمود فؤاد مدير مركز الحق في الدواء، علي المستند المسرب من الشركة بكميات ومبالغ الأدوية والألبان التى يتم اعدامها بالفعل، بـ”دي شركة مصرية عامة شغلتها تجيب أدوية الاورام والإنسولين والألبان للمصريين من بره ،الشركة حاليا بتسحب من البنوك على المكشوف ازاى؟.

وأضاف فؤاد “الشركه أعلنت اعدام أدوية خلال شهر ب ٩٠ مليون لانتهاء الصلاحية، الشركه هتعدم ٣ مليون علبه لبن صناعي خلال اسابيع لعدم الصلاحية، بأطالب كل غيور على البلد وبقوله الحقوا المصرية هتضيع !!”.

يذكر أن صلاحية الأدوية التى يجب اعدامها تنتهى بعضها بنهاية نوفمبر الجارى والبعض الاخر انتهى في أكتوبر الماضي، بينما أدوية أخرى بحسب المستندات تنتهى في نهاية العام الجارى ٢٠١٧، وقد أقامت الشركة المصرية دعوى قضائية علي وزير الصحة كإجراء معتاد للسماح بإعدام المستحضرات الدوائية منتهية الصلاحية والسماح بشراء كميات بديلة عنها.

خسائر بالملايين

كشف نقيب الصيادلة أن كل دول العالم لديها نسبة من الدواء المطروح بالأسواق مغشوشة، وأن ومصر تعدم سنويا أدوية منتهية الصلاحية بحولي 200 لـ 300 مليون جنيه، وقالت نقابة الصيادلة إنها رصدت 60 مصنعاً لإعادة تدوير الأدوية منتهية الصلاحية تُكبّد الدولة 650 مليون جنيه خسائر.

ويبلغ حجم الاستثمار فى صناعة الدواء 20 مليار جنيه، فيما تُمثّل المرتجعات 3٪، مما يعنى خسارة للصيدليات تُقدّر بـ450 مليون جنيه.

دراسات حديثة

ووفق دراسات حديثة أكدت أن ٨٪ من حجم الأدوية عالمياً مغشوشة، وأن مصر أصبحت محطة مهمة لتجارة الترانزيت العالمية للأدوية المغشوشة، حيث يصب فيها نحو ٧٪ من حجم الأدوية المغشوشة فى العالم، وأن نحو ٢٠٪ من العقاقير المتداولة فى مصر غير صالحة للاستخدام، مما يُمثل خطراً كبيراً على صحة المواطنين وعلى الأمن الدوائى المصرى. 

وأن هناك 136 مصنعاً تقوم بالإنتاج بالسوق المحلية إلى جانب 70 مصنعاً تحت الإنشاء، كما أن هناك 14 ألف دواء مسجل لدى وزارة الصحة، ومثلها تحت التسجيل، فى حين لا يتوافر بالسوق المحلية سوى 4000 دواء، لافتاً إلى أن السوق المصرية شهدت خلال العام الحالى نمواً يتراوح من 12% إلى 18%، وأن القطاع فى حاجة إلى عدة إجراءات تُحد من العمليات التهريبية التى تُعد السبب الرئيسى فى ظهور حالات الغش، فى ظل عدم وجود عقوبات رادعة للمخالفين.

 

*هل تطيح أزمة الأدوية بوزير الصحة ؟

 احتدمت الأزمة بين وزارة الصحة وغرفة صناعة الدواء باتحاد الصناعات، لعدم الاتفاق على صيغة مشتركة لتحريك سعر الدواء، عقب رفض غرفة صناعة الدواء، مقترح الوزارة الخاص بتحريك الأسعار 10%، مؤكدة أنه لا يتوافق مع اتفاق وزير الصحة وصناع القرار في الحكومة. إذ طلبت الشركات أن تكون الزيادة ٥٠% من سعر بيع الجمهور، إضافة إلى نسبة من ١٥% – ٢٠% من عدد المستحضرات المسعرة لكل مصنع بحد أدنى ١٠ مستحضرات لكل مصنع، لمواجهة ارتفاع الدولار في البنوك الذي تخطى الـ100%، وهو ما رفضته الغرفة، ما تسبب في مطالبة بعض نواب البرلمان للاتفاق على إجراءات حاسمة في أزمة الدواء سواء في نقص بعض الأصناف أو ما يثار عن زيادة الأسعار، حتى لو وصل الحال إلى إقالة وزير الصحة ومعاونيه بسبب عجزهم عن حل أزمة الدواء.

 وقال النائب سامي محمد المشد، عضو لجنة الصحة بمجلس النواب، إن موقف وزارة الصحة من أزمة الأدوية المتفاقمة منذ عدة أشهر مخزٍ للغاية، ولا بد من تحرك البرلمان بشكل أكبر لإعادة أصناف الدواء الناقصة من السوق للمرضى بشكل عاجل قبل وقوع أزمة كبرى في سوق الدواء المصرية.

وأضاف المشد، أن “البرلمان يعمل جاهدًا لإعادة شركات قطاع الأعمال للإنتاج مرة أخرى لعدم تحكم الشركات العالمية وشركات القطاع الخاص المصرية في الأسواق”، مؤكدًا أن هناك ما يقرب من 1400 صنف دواء غير موجود بالأسواق منذ ما يقرب من 5 أشهر، رغم وعود تلك الشركات بإعادة إنتاجها مرة أخرى.

وأوضح أن اللجنة طالبت بضرورة إعادة تسعير جميع أنواع الدواء لعدم التلاعب بالمرضى، لافتا إلى أنه تم تقديم هذا المقترح لوزارة الصحة وفي انتظار اجتماع مشترك يضم ممثلي وزارة الصحة وغرفة صناعة الدواء وأعضاء اللجنة إضافة إلى ممثلي شركات قطاع الأعمال للاتفاق على صيغة مشتركة بالتسعيرة الجديدة تضمن إعادة إنتاج هذه الأنواع وعدم التلاعب بالجمهور، وحل مشكلة توفير المواد الخام التي تستخدم في صناعة الدواء.

وتابع: “اللجنة أوصت بتشكيل لجنة وزارية، لحل أزمة الدواء مكونة من وزراء الصحة والمالية والصناعة والتعاون الدولي والاستثمار وقطاع الأعمال، وحال عدم استجابة وزير الصحة لتلك المطالب سيتم تصعيد الأمر للجنة العامة في مجلس النواب للضغط على الحكومة وإقالته بشكل فوري”.

في سياق متصل، قالت النائبة هالة مستكلى، إن وزارة الصحة عاجزة عن حل الأزمة، مضيفة أن هناك غضبًا كبيرًا بين فئات الشعب المصري لعدم توفير ما يقرب من 1400 صنف دواء، فضلًا عن ارتفاع أسعار بعض الأدوية بالمخالفة للقانون، ولابد من وقفة حاسمة للبرلمان لحل هذه الأزمة باعتباره لسان حال المواطن.

وأضافت لـ”المصريون”، أنه لا يمكن للبرلمان أن يقف صامتًا حتى ينهار قطاع الدواء في مصر بشكل كلي، ولذا فإنه حال عجز وزير الصحة عن حل الأزمة بشكل عاجل فعليه أن يتنحى وتتم الاستعانة بذوي الخبرة.

وتابعت: “كل الحلول والمقترحات لم تجن ثمارها ولذلك ينبغي الضغط على الحكومة لحل الأزمة بشكل جذري”.

 

*بعد “لبن الأطفال”.. مافيا العسكر تشعل أسعار اللحوم السوداني

شهدت أسعار اللحوم السوداني والبرازيلي ارتفاعات جديدة بالسوق المحلية، خلال اليومين الماضيين، بعد أيام من ارتفاع سعر اللحوم البلدي إلى 110 جنيات للكيلو، كأحد الاثار الكارثية لقرار نظام الانقلاب تعويم الجنية وزيادة أسعار الوقود.

وجاء ارتفاع اللحوم السوداني والبرازيلي بعد قرارا وزارة التموين في حكومة الانقلاب زيادة اسعار منتجات اللحوم بالمجمعات الاستهلاكية، بدعوي زيادة سعر صرف الدولار خلال الفترة الأخيرة؛ حيث ارتفع سعر كيلو اللحمة السودانى إلى 75 جنيهًا بدلاً من 60 جنيهًا، وارتفع سعر الدواجن إلى 25 جنيهًا بدلاً من 20 جنيهًا، بالإضافة إلى ارتفاع سعر كيلو اللحوم البرازيلي إلى 48 جنيهًا بدلاً من 42 جنيهًا.

وقال لواء الجيش اللواء محمد على مصيلحي، وزير التموين في حكومة الانقلاب، إنه تم الاتفاق على استيراد 78 ألف رأس ماشية من السودان لطرحها في المجمعات الاستهلاكية والمنافذ الحكومية بسعر 75 جنيهًا للكيلو، على أن يتم تجديد التعاقدات لكميات أخرى بعد نفاذ الكميات المتفق عليها.

وأضاف مصيلحي أن تقارير المتابعة للأسواق أكدت زيادة الإقبال على اللحوم السودانية، معتبرًا أن أسعارها تتناسب مع محدودي الدخل.

وكانت الفترة الماضية قد شهدت قيام وزارة التموين برئاسة لواء الجيش محمد علي مصيلحي، برفع سعر السكر التمويني إلى 7 جنيهات، فيما كشفت الغرفة التجارية عن رفع أسعار الأرز التمويني إلى 7.5 جنيهات والزيت إلى 10 جينهات.

 

*تحرير سعر الغاز.. الشعب يتحمل أخطاء الحكومة إلى متى؟

كارثة جديدة ترفع أسعار الآلاف من السلع والخدمات، بعد اتجاه الحكومة الانقلابية التي لا تراعي الشعب المصري، لتحرير سعر الغاز الطبيعي، وهو ما يتواكب مع رفع الدعم نهائيا عن الطاقة، وفق خطة السيسي في 2017، ما يفاقم الانعكاسات السلبية على المواطن المصري.

ويضاعف معاناة الفقراء الذين يواجهون ارتفاعات بنسب أكثر من 70% في غالبية السلع والخدمات الحياتية.

وعلى الرغم من عظم الكارثة التي تهدد استقرار 90% من الأسر المصرية تجاهل وزير البترول بحكومة الانقلاب، طارق المُلا، حضور اجتماع لجنة الطاقة بمجلس نواب الدم، أمس الثلاثاء، للمرة الثالثة على التوالي، رغم دعوته رسميًا لمناقشة طلبات الإحاطة المقدمة من النواب بشأن وقائع فساد عدة بقطاعات وزارته، ومناقشة مشروع قانون مقدم من الحكومة لإشراك القطاع الخاص في تسويق الغاز الطبيعي.

بينما حضرت ممثلة وزارة البترول، أميرة المازني، التي صدمت الجميع بأن الحكومة ماضية في خطتها لتحرير سعر الغاز بشكل تدريجي، ليتواكب مع تخفيض الدعم، لافتة إلى أن الدولة لجأت للاستيراد نتيجة حدوث عجز في كمية المنتج المحلي، وتحمل الحكومة فارق سعر الغاز المستورد.

وأضافت المازني، أمام اللجنة، أنه بصدور قانون الحكومة ستظهر شركات جديدة لنقل الغاز، وإنتاجه، وفقاً لمنظومة تسمح لهم بالحصول على مستحقاتهم المالية، خاصة أن القانون سيسمح لأصحاب الشركات الخاصة بالاستيراد على حسابهم الخاص من الخارج، والتعامل مع الموردين الحاصلين على رخصة من وزارة البترول للبيع في السوق المحلية.

وأشارت المازني إلى أن التحديات التى تواجه الغاز تتمثل في ارتفاع تكلفة إنتاجه، ثم شرائه مرة أخرى من الشركات الأجنبية، وارتفاع قيمة الدعم الذي تتحمله الدولة، لتراجع سعر الجنيه أمام الدولار، فضلاً عن الاستهلاك المتزايد للمواطنين، الذي يتطلب رفع الدعم تدريجياً مقابل تعريفة عادلة، بحد قولها.

ولم تعرج المازني عن خطايا النظم الحاكمة منذ عهد المخلوع مبارك، الذي باع الغاز المصري باقل من سعره العالمي، لاسرائيل، التي اشترته بأقل من دولار واحد، ثم تبيعه الان لمصر بسعر 6 دولار للمتر المكعب.

ثم سار قائد الانقلاب العسكري على نهج الخائن مبارك ليتنازل لليونان وقبرص عن مساحات شاسعة من الحدود البحرية المصرية، لتستفيد ايضا اسرائيل وتوصل غازها للاسواق الاوربية عبر اراضي مصرية تم التنازل عنها، نكاية في تركيا، التي تختلف سياسيا مع اليونان منذ عقود من الزمن.

تلك الخيانات يدفع ثمنها الشعب المصري، مع مسكنات من إعلام اللاضمير الذي يطبل لانجازات زائفة في حقل ظهر البحري وشروق والتي تواجه صعوبات وتخارج للشركات الاجنبية لعدم استقرار السوق المصرية وازمات الدولار والقوانين التي يتم التلاعب بها، لصالح محاسيب السيسي وعسكره!!

يذكر أن لجنة الطاقة البرلمانية قد وافقت، في وقت سابق، على مشروع قانون الحكومة الخاص بإنشاء هيئة عامة تتبع وزارة البترول، لتنظيم أنشطة سوق الغاز، ومتابعة ومراقبة كل ما يتعلق بسوق الغاز، والمتمثلة في أنشطة شحن ونقل وتخزين وتوزيع وتوريد وبيع وتسويق وتجارة الغاز، وجذب وتشجيع الاستثمارات.

 

*فضيحة.. تعليم الانقلاب يُلزم الطلاب بشراء أوراق الامتحانات

فى فضيحة جديدة من تعليم الانقلاب، تكشف عن مدى تدهور الحالة التعليمية فى عهد العسكر، وما آلت إليه من فشل ذريع فى التربية، حيث فوجئ أهالى طلاب محافظة الإسكندرية بطلب من مدراء المدارس بتجهيز 10 جنيهات من كل طالب لشراء “رزم ورق” إجابات امتحانات نصف العام الحالية.
وقال “مصطفى .ر” موظف، طالبنى ابنى اليوم بـ10 جنيهات كما أخبرهم مدرس المدرسة بمنطقة المنتزة التعليمية، وأنها ستكون لشراء ورق إجابات امتحانات نصف العام.
وأضاف: قمت بالإتصال بأحد المدرسين فكانت الصاعقة حيث إن المناطق التعليمية لم يصل إليها دعم وزارة التربية والتعليم من الأوراق وأنهم طالبوهم بـ”لمّ” مصاريف الإجابات من الطلاب.
وتعجب: لو طالب واحد بـ10 جنيهات يعنى المدرسة حتلام الآلاف من الجنيهات، وتسأل: أين ذخبت ميزانيات المدارس والقطاعات التعليمية؟ وهل سيكون الطالب وولى الأمر من يصرف على التعليم ولا نتيجة كذلك؟
قى سياق متصل، قال عصام.س،عضو نقابة المعلمين السابق ووكيل إحدى المدارس بشرق التعليمية، إنه للأسف هذا ما يحدث، يتم جمع أموال بقيمة 7 إلى 10 جنيهات من الطلاب لتصوير الامتحانات فى جميع المناطق التعلمية وكذلك بالمحافظات المصرية، لارتفاع قيمة الأوراق ورفض المطابع تسليم ما تم الاتفاق عليه بعد ارتفاع الدولار؛ حيث إن “رزمة الورق” تباع بـ44 جنيهًا وإن الاتفاق مع المطابع كان على 44 جنيهًا.
جدير بالذكر أن الامتحانات سوف تبدأ فى 14 يناير الجارى وحتى 26 يناير من الشهر نفسه مع اختلاف المرحلة التعليمية للطلاب والقطاعات وكذلك المحافظات.

 

*زحام على المجمعات الاستهلاكية.. كيلو السكر وصل 19 جنيهًا

شهدت المجمعات الاستهلاكية تزاحمًا كبيرًا من قبل المواطنين للحصول على كيلو سكر ، وذلك بعد وصول السكر إلى 19 جنيهًا في بعض محلات التجزئة .
يأتي ذلك وسط توقعات بارتفاع سعر كيلو السكر التمويني إلى 10 جنيهات.
وتعيش مصر في الفترة الأخيرة أزمة طاحنة في السكر، حيث رفعت الشركة القابضة للصناعات الغذائية أسعار السكر للقطاعين التجارى والصناعى إلى 11 ألف جنيه للطن الواحد، بقرار صادر من مجلس الوزراء، والذى قررت بناء عليه شركات الصناعات الغذائية زيادة الأسعار بمجرد صدوره.

 

*رسميا.. الدولار يلامس الـ20 جنيها والدينار الكويتي يقترب من 64 جنيها

واصل الجنيه المصري تراجعه الحاد أمام العملات الأجنبية، اليوم الثلاثاء 20 ديسمبر 2016م، حيث ارتفع سعر الدولار في البنك المركزي إلى نحو 19.56 جنيها للبيع، و19.15 جنيها للشراء، بينما اقترب سعر الدينار الكويتي من حاجز الـ64 جنيها، مسجلا نحو 63.93 جنيها للبيع.
فيما قفز سعر الدولار في البنوك بشكل ملحوظ، اليوم، حيث سجل أعلى سعر في بنك بيريوس نحو ١٩٫٤ جنيها للشراء، و ١٩٫٨٥ جنيها للبيع.

 

الفسدة سرقوا مصر والسيسي يمنحهم مخالصة مالية.. السبت 3 ديسمبر.. السيسي يصب غضبه على الأزهر

 السيسي يصب غضبه على الأزهر

السيسي يصب غضبه على الأزهر

الفسدة سرقوا مصر والسيسي يمنحهم مخالصة مالية.. السبت 3 ديسمبر.. السيسي يصب غضبه على الأزهر

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*“الدستورية العليا” تُبطل المادة 10 من قانون التظاهر وتؤيد إجراءات الإخطار

 

*السيسي يصب غضبه على الأزهر.. وصراع الأخير بالأوقاف يتجدد

لم تفلح جهود رئيس الانقلاب، عبد الفتاح السيسي، في إقناع شيخ الأزهر، أحمد الطيب، في لقائه الرابع به هذا العام، الأربعاء؛ بالعدول عن قراره بعدم مشاركة الأزهر في لجان المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، التابع لوزارة الأوقاف، الذي يكاد يقطع شعرة معاوية بين مؤسستي الأوقاف والأزهر.
وذهبت تقارير إعلامية إلى أن السيسي لا يخفي دوما عدم رضائه الكامل عن أداء الطيب، غير المتماهي مع حكمه، بالمقارنة بالحماسة الزائدة، التي يبديها كل من مفتي الجمهورية السابق علي جمعة، ووزير الأوقاف، للوضع السياسي القائم.
وأضافت التقارير أن السيسي صب جام غضبه، في الاجتماع الأخير، على عدم شن الأزهر حملة قوية على جماعات الإسلام السياسي، وفي القلب منها جماعة الإخوان وتنظيم الدولة، وإصراره على تبني موقف “متطرف” من الشيعة، متجاهلا مواقف النظام المتقاربة مع إيران والعراق والنظام السوري.
وزاد تبرؤ الأزهر من مؤتمر “غروزني”، الذي أخرج التيار السلفي من وصف “أهل السنة والجماعة”، وتقديمه شبه اعتذار للسعودية، استياء السيسي من موقف الطيب، خصوصا أن علاقات القاهرة والرياض تمر بأزمة.
ولم يتوقف غضب السيسي عند هذا الحد، بل ألمح إلى عدم ارتياح الرئاسة لأداء الأزهر، ووجود عدد من الشخصيات في الساحة الدينية مؤهلة لخلافته، منهم علي جمعة، المؤيد للسلطة، والمعادي لجماعة الإخوان، وما يطلق عليه “الجماعات التكفيرية”، وهو ما اعتبره شيخ الأزهر إهانة شديدة له باعتباره مخالفة لتعامل كل الرؤساء مع مشايخ الأزهر.
الخلاف يتجدد بين الأزهر والأوقاف
ويأتي اللقاء الأخير بين السيسي وشيخ الأزهر، على خلفية تفاقم الأزمة مجددا بين الأزهر والأوقاف، إثر قيام “هيئة كبار العلماء” التابعة للأزهر، بالإجماع، في اجتماعها مساء الثلاثاء، بالاعتذار عن المشاركة في لجان المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية”، التابعة للثانية، معللة الانسحاب بضيق الوقت وكثرة الملفات الملقاة على عاتق هيئة كبار العلماء، وبأنها لم تعد لديها وقت لملفات الوزارة.
وجاء قرار هيئة العلماء بالانسحاب من عضوية المجلس على خلفية الأزمة التي جرت الأسابيع الماضية، وقام فيها وزير الأوقاف، محمد مختار جمعة، بإقالة عدد كبير من قيادات الأزهر من المجلس، وعلى رأسهم وكيل الأزهر، عباس شومان، ومستشار شيخ الأزهر، محمد مهنا، وأستاذ الفقه المقارن أحمد كريمة، وأستاذ الشريعة الإسلامية، سعد الدين الهلالي، بحجة أنهم مشغولون في بعض الأعمال الأخرى، وهذا يتعارض مع مصلحة المجلس.
وبرغم تعيين عدد آخر من علماء الأزهر ومجلس حكماء المسلمين، الذي يرأسه الطيب، بدلا منهم إلا أن هذا الأمر لم يشفِ غليل الطيب، الذي لم يرض عن استبعاد شخصيات تابعة له من المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، ومحسوبة عليه، فاتخذ قراره بالانسحاب، ورفض التراجع عنه أمام السيسي.
من جهتها، أصدرت الرئاسة بيانا، تعليقا على لقاء السيسي والطيب، قالت فيه إن اللقاء “شهد استعراضا لما يقوم به الأزهر من جهود لتصويب الخطاب الديني، وتصحيح صورة الإسلام، وتنقيتها مما علق بها من أفكار مغلوطة”، مشيرا إلى أن الطيب تناول موضوع “جلسات الحوار المجتمعي التي تنظمها مؤسسة الأزهر في جميع المحافظات“.
لكن وكيل الأزهر، عباس شومان، ألمح إلى وجود خلاف بين السيسي والطيب، الذي يبدو أن السيسي ينحاز فيه إلى الأوقاف، فدافع شومان، في مداخلة هاتفية ببرنامج “صباح دريم”، عن الأزهر مؤكدا أنه يعمل على المستويين الداخلى والخارجي، ويقوم بجهود كبيرة جدا في مجال الدعوة في الخارج، وفق وصفه.
خلفيات عميقة للخلافات
وأشار مراقبون إلى تخوف شيخ الأزهر من طموح وزير الأوقاف في خلافة الطيب في منصب الأمام الأكبر، وهو الأمر الذي أخذ شكل محاولات إقصائه من منصبه.
ولم تكن حرب المناصب وحدها الأزمة التي بين الأزهر والأوقاف، فمنذ أن أطلقت الأوقاف صافرة الانطلاق لفكرة الخطبة المكتوبة حتى أكد عضو هيئة كبار العلماء، أحمد عمر هاشم، رفضه للفكرة التي ستؤثر سلبا على مستقبل الدعوة، ولم يتركه الطيب وحيدا في معركته، فأصدر تعليماته باجتماع موسع لهيئة كبار العلماء رفضوا فيه بالإجماع الخطبة المكتوبة.
واعتبرت الأوقاف أنها وحدها المسؤولة عن تطبيق الفكرة باعتبارها جزءا من اختصاصاتها، ولم يترك السيسي المعركة تحتدم، دون تدخل منه، تمثل في إعلانهما إنشاء أكاديمية تحت مظلة الأزهر؛ لتدريب جميع من يقوم بممارسة العمل الدعوي سواء في الأوقاف أو الإفتاء أو مجمع البحوث الإسلامية.
ومن ثم هدئت الأوضاع بخروج شيخ الأزهر منتصرا، إلا أنه ثبت بمرور الوقت، وبقرار الأوقاف الأخير، أنها لم تتقبل هذا النصر، وفكرت في رد الصاع صاعين بإقالة عدد من علماء الأزهر من المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية.
اتهامات الأوقاف للأزهر بـ”الأخونة
حرص وزير الأوقاف على اتهام شيخ الأزهر بدعم أخونة المشيخة، وتقريب مستشارين له ينتمون لجماعة الإخوان، وفى مقدمتهم حسن الشافعي ومحمد عمارة وآخرون، الأمر الذي كلفه خسارة المكتب الفني للشيخ، وإقصاء “شومان” عن عضوية مجلس إدارة الحسين، ثم تجدد الصراع بينهما في الخطبة المكتوبة منتصف العام الجاري.
وحمل عام 2015، للمؤسستين تجاهلا تاما لحضور مؤتمرات كل منهما، لعل أبرزها مؤتمر المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية حول عظمة الإسلام وأخطاء بعض المنتسبين إليه، الذي اعتذر شيخ الأزهر عن عدم حضوره بداعي المرض.
وشهد العام نفسه تباينا في الموقف من العناصر السلفية، إذ أعلن وزير الأوقاف منع صعود غير الأزهريين أو حاملي التصريحات للمنابر، ووضع اختبارات وصفها نائب رئيس الدعوة ياسر برهامي بالمقصودة والموجهة لإقصائهم، واتجهوا إلى لقاء شيخ الأزهر بمقر المشيخة والسفر إلى السعودية من أجل الضغط على الوزير، الأمر الذي أسفر عن صعودهم فيما عرف بصفقة السلفية التي مكنت برهامي ومخيون” من الخطابة، إضافة إلى آخرين من أبناء الدعوة السلفية، شريطة التجديد الشهري لتصريح الخطابة الممنوح لهم.

يذكر أن السيسي سبق أن طالب في الاحتفال بذكرى المولد النبوي عام 2015 بضرورة تجديد الخطاب الديني بدعوى تضمنه الكثير من “المفاهيم المغلوطة التي تتسبب في إهدار دماء المخالفين للمسلمين في العقيدة”، وهو ما رأى فيه وزير الأوقاف إشارة للبدء في تجديد الخطاب الديني، وحمل الراية بديلا من الأزهر، الأمر الذي أشعل الصراع مجددا بين الأزهر والأوقاف.

 

* اعتقال محامي “تلاميذ كفر الشيخ” خلال مرافعته بالمحكمة

اعتقلت قوات أمن الانقلاب المحامي “طارق الشبعان”، عضو هيئة الدفاع عن تلاميذ كفر الشيخ، البالغ عددهم 32، وذلك من داخل قاعة محكمة جنايات كفر الشيخ، أثناء مرافعته بالقضية، اليوم السبت.

وكانت قوات أمن الانقلاب قد اعتقلت 32 تلميذا بالمرحلة الثانوية، يوم 9 مارس 2016، من وسائل المواصلات، وتم تلفيق اتهامات لهم “بالعمل على قلب نظام الحكم”، والزج بهم في ظروف لا إنسانية في سجون الانقلاب، شملت تعرضهم لعمليات تعذيب بشعة لا تتلائم مع كونهم أطفالا، يضع لهم القانون معاملة خاصة في أماكن احتجاز معينة.

وشهدت الأيام الماضية إطلاق “هاشتاج” من قبل عدد من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي بعنوان “#محاكمة_التلامذة”، ولاقي تفاعلا واسعا، فضلا عن سخريته من نيابة وقضاء العسكر؛ لمحاكمة أطفال في اتهامات بـ”قلب نظام الحكم”، كما نظم أهالي هؤلاء التلاميذ عدة فعاليات ووقفات للتعريف بقضية أبنائهم.

 

*النديم” في “أرشيف القهر”: 112 حالة قتل خارج القانون خلال أكتوبر

كشف مركز النديم لتأهيل ضحايا التعذيب والعنف عن 112 حالة قتل خارج إطار القانون، و17 حالة وفاة بأماكن الاحتجاز، و85 حالة تعذيب، إضافة إلى 121 حالة إخفاء قسري؛ وذلك في تقريره الشهري “أرشيف القهر” عن أكتوبر.

وبحسب التقرير الصادر، اليوم السبت، فإن 112 حالة قتل خارج إطار القانون، شملت 44 تصفية جسدية، و34 حالة قتل في حملات أمنية، و29 حالة قتل بإطلاق النار، وثلاث حالات قتل نتيجة قذائف، وحالة قتل واحدة دهسا، وأخرى عن طريق الخطأ.

وذكر التقرير أن 85 حالة قضت نتيجة التعذيب وسوء المعاملة في أماكن الاحتجاز، وهي مقسمة بين 42 حالة تعذيب فردي، و43 حالة تكدير وتعذيب جماعي.

ورصد التقرير أيضا 35 حالة إهمال طبي في أماكن الاحتجاز، و121 حالة اختفاء قسري، ظهر منها 66 حالة فقط، و36 حالة عنف من الدولة.

كما وثق المركز 265 حالة قتل تتمثل في 181 حالة قضت بالقصف الجوي، و31 حالة تصفية جسدية، و30 حالة قتل في حملات أمنية، و14 حالة إطلاق نار مباشر، وأربع حالات قتل نتيجة تفجير سيارة، وثلاث حالات قتل بقذائف هاون، وحالة إغراق واحدة، وحالة قتل برصاص عشوائي.

كما ذكر التقرير السابق أن 10 حالات وفاة وقعت في أماكن الاحتجاز، بينها ست حالات نتيجة الإهمال الطبي، بالإضافة إلى حالتي وفاة نتيجة ضيق التنفس الناتج عن التكدس، وحالة وفاة نتيجة التعذيب، وحالة قتل غير معروفة الأسباب.

كما وثق المركز 56 حالة تعذيب وسوء معاملة داخل أماكن الاحتجاز المختلفة، من بينها 37 حالة تعذيب فردي، و19 حالة تكدير وتعذيب جماعي، و28 حالة إهمال طبي في مكان الاحتجاز.

وعن مؤشر الاختفاء القسري في مصر، وثق التقرير 101 حالة اختفاء قسري، ظهر منها 34 ضحية فقط، إلى جانب توثيق 26 واقعة عنف من الدولة.

 

* أسرة معتقل بسجن برج العرب تستغيث لإنقاذ حياته من الموت

ناشدت أسرة الطالب محمد أوسام المعتقل بسجن برج العرب، منظمات المجتمع المدني وحقوق الإنسان التدخل لإنقاذ حياته وكافة المعتقلين، بعد أن منعت عنهم إدارة السجن الطعام والدواء والملابس الشتوية والأغطية، ما يعرض حياتهم للخطر.

وقالت أسرة” أوسام” أن نجلها ظهرت عليه أثناء الزيارة منذ عدة أيام، حالة إعياء شديدة، وفقدان ملحوظ في الوزن، مؤكدا لهم أنه وباقي المعتقلون يفترشون الأرض، وتم تجريدهم من كافة الأغطية والملابس والأطعمة والأدوية وكافة المتعلقات الشخصية والكتب، بالإضافة لمنع التريض ويواجهون القتل البطئ.

ونقلت الأسرة عن نجلها أيضا أن إدارة السجن تقوم بتفتيش الزنازين عقب كل زيارة وتجرد المعتقلين من الملابس والأغطية والأطعمة والأدوية التي حصلوا عليها من ذويهم في الزيارة، وأنها تجبر المعتقل كذلك علي خلع الملابس الزائدة عن قطعة واحدة ومصادرة باقي الملابس بالرغم من برودة الجو القاسية، ما دفع “أوسام” الطلب من والدته إرسال بعض “الشكائر” البلاستيكية لإفتراشها في أرضية الزنازين عسي أن تقيهم ولو من جزء ضئيل من برد الشتاء القارص.

كما كشفت الأسرة عن قيام إدارة سجن برج العرب بالطلب من المعتقلين التوقيع علي إستمارات يتبرأوا فيها من جماعة الإخوان المسلمين علي وعد بالإفراج عنهم.

وحملت أسرة”أوسام” إدارة سجن برج العرب ورئيس مصلحة السجون بالإضافة لوزير داخلية الإنقلاب المسئولية الكاملة عن سلامته وحياته وكافة المعتقلين بالسجن.

وكانت داخلية الإنقلاب بالشرقية اعتقلت محمد أوسام الطالب بالمعهد العالي للتكنولوجيا بالعاشر من رمضان، بعد مداهمة منزله بالعاشر من رمضان في الحادي والعشرين من ابريل لعام ألفين وأربعة عشر، وتعرض للتعذيب الوحشي للاعتراف بتهم لم يرتكبها، بعدها تم تقديمه لمحكمة الجنايات في قضايا ملفقة وحكم عليه ظلما بمجموع أحكمام وصلت 18 عاما، علي خلفية رفضه الإنقلاب العسكري.

 

*إلغاء أحكام الإعدام بحق معتقلين بقضية “ألتراس ربعاوي

قضت محكمة النقض، بقبول الطعن المقدم من معتقلين اثنين متهمين بحرق مبنى النيابة الإدارية، على حكم الإعدام الصادر ضدهما، من محكمة جنايات الجيزة، في القضية الهزلية المعروفة إعلاميا بخلية “ألتراس ربعاوي”، وقررت المحكمة إلغاء الأحكام الصادرة، وإعادة المحاكمة من جديد أمام دائرة أخرى.

وجاءت أسماء المعتقلين في القضية المقيدة برقم 2355 لسنة 2014 والذين ألغيت الأحكام بحقهما، لتشمل “مصطفى حمدي، معتقل و”عبد الله عثمان”، معتقل.

 

* مقتل طفل بالتعذيب بقسم بولاق الدكرور

لقى طفل مصرعه داخل مقر رعاية الأحداث التابع لحجز قسم شرطة بولاق الدكرور، اليوم السبت، متأثرا بتعذيبه على يد ضباط الشرطة، ما تسبب فى إصابته بأزمة قلبية، وتوفى بعدها على الفور.

وبحسب تقارير صحفية، فقد بدأت نيابة حوادث جنوب الجيزة تحقيقاتها في واقعة وفاة الطفل “م.ع”،14 عامًا، بتهمة الاتجار بالأعضاء البشرية، أثناء استجوابه بمقر رعاية الأحداث، بعد ضبطه بنحو 4 أيام، بدائرة قسم شرطة بولاق الدكرور.

وقررت النيابة دفن وتشريح جثمان المتوفى للوقوف على أسباب الوفاة، واستدعاء القوة الأمنية المكلفة بضبط المتهم، ولا تزال التحقيقات مستمرة.

يذكر أن الانقلاب يواصل قتل المصريين داخل أقسام الشرطة جراء التعذيب، أشهرهم المحامى كريم حمدى فى قسم المطرية، وإمام عفيفى بالمطرية أيضا، والمواطن طلعت شبيب بالأقصر، ومجدى مكين.

وتشهد مصر فى عهد الانقلاب حالة متدنية من البلطجة، رغم نداءات منظمات حقوق الإنسان بوقف القتل الممنهج والتعذيب من رافضى الانقلاب والمعارضين المصريين، أو حتى من المتهمين جنائيا.

 

*إصابة 4 مجندين في استهداف مدرعة برفح

أصيب ٤ جنود من قوات الأمن في محافظة شمال سيناء، اليوم السبت، في انفجار عبوتين ناسفتين استهدفتا مدرعة عسكرية، حال سيرها في منطقة قرية الماسورة بمدخل مدينة رفح.

وأوضحت مصادر أمنية أن الحادث أسفر عن إصابة البدري مصطفى أحمد (٢٢ سنة)، بجرح طوله ٢٠ سم في الساق اليسرى، وكدمات متفرقة بالجسد، وعبد الصمد جمعة عبد الصمد (٢٢ سنة)، بكدمات متفرقة في الجسد، وجروح بالفخذ الأيسر، ومصطفى محسن محمد (٢٢ سنة)، بغيبوبة وكدمات متفرقة في الجسد، وعبد المطيع علي عبد المعطي (٢٢ سنة)، بكدمات متفرقة في الجسد.

نُقل المصابون إلى المستشفى العسكري بالعريش، وجاري تمشيط موقع الحادث ومحيطه للتأكد من خلوه من أي متفجرات أخرى.

 

* الصيادلة: الدواء المصري غير مقبول أفريقيا

قال الدكتور محى عبيد، نقيب الصيادلة، إن كل شىء فى صناعة الدواء يتم استيرادها من الخارج، موضحا أن الدولة لديها 150 مصنعا يُصدر بـ 200 مليون دولار فقط فى حين أن الأردن لديها 17 مصنعا وتصدر دواء بـ 650 مليون دولار.

وأضاف نقيب الصيادلة، أن إسرائيل لديها 7 مصانع للدواء وتصدر بـ 7.6 مليار دولار، موضحا أن إسرائيل توجه صادراتها من الدواء لأفريقيا خاصة إثيوبيا والصومال، فيما توجه مصر صادراتها من الدواء للسعودية والعراق وليبيا، متابعا أن الدواء المصرى غير مقبول فى أفريقيا.

 

* سلمان يصدّر “الوش الخشب” للسيسي رغم محاولات محلل الإمارات

انتظر قائد الانقلاب العسكري عبدالفتاح السيسي صباح اليوم “السبت”، في دولة الإمارات، لعل الملك السعودي سلمان بن عبدالعزيز خادم الحرمين الشريفين، يصل لمطار أبو ظبي، فتتلاقي الوجوه، ويغير قائد الانقلاب جلده الذي يتلون بألف لون، فيرق قلب العاهل السعودي الذي قطع عنه “الرز” وأوقف إمداده بالنفط، إلا أن الملك السعودي قطع عنه الأمل، الأمر الذي قطع أية تكهنات حول وجود قمة لإنهاء الخلاف بين مصر والسعودية برعاية الإمارات.

غادر السيسي مطار أبوظبي، وولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، يودعه، بنظرات حنونة تقول للسيسي “كنا نأمل مساعدتكم في عودة الرز السعودي ولكن ليس لنا حيلة“.

خيانة السيسي

ولعل ما كشفه بعض المتابعين للعلاقات المصرية السعودية خلال تصريحات صحفية اليوم السبت، يؤكد فشل عقد قمة محتملة بين السيسي والملك سلمان، برعاية أبناء الشيخ زايد، خاصة وقد تأكد للسعودية خيانة السيسي الذي دخل على خط محاربة السعودية بشكل مباشر في اليمن عن طريق دعم الحوثيين وفتح خط بحري لتهيب السلاح إليهم في مواجهة السعودية، رغم مليارات الدولارات التي سمن بها النظام السعودي جسد نظام الانقلاب في مصر.

وقالت المصادر إنه رغم الخبر الذي سربته مخابرات السيسي عن وجود قمة بين الجانبين قبل سفر السيسي إلى أبو ظبي  لحضور الاحتفال بالعيد الوطني للإمارات، إلا أن تعمد الملك سلمان الوصول للإمارات بعد مغادرة السيسي أكدت أن هذه المفاوضات باءت بالفشل.

يأتي ذلك في الوقت الذي اضطرت فه السعودية وقف إمداد مصر بشحنات البترول المتفق عليها من شركة «أرامكو» كتعبير عن تصاعد الخلافات بين البلدين، نتيجة خيانة السيسي في اليمن.

وأكدت المصادر أن وجهة نظر الرياض هو أنهم تعرضوا لخيانة كبرى من القاهرة فبعدما قدموا مساعدات عدة لم يحصلوا على ما توقعوه من نظام السيسي سواء سياسياً في تأييد التحركات السعودية عربياً أو بتسليم جزيرتي تيران وصنافير للمملكة، بالرغم من توقيع الاتفاقية بين رئيس الحكومة المصرية وولي ولي العهد محمد بن سلمان.

 وطالبت وزارة الخارجية السعودية مرات عدة بشكل رسمي خلال الأسابيع الماضية بسرعة تصديق البرلمان على الاتفاقية، مثلما فعل مجلس الشوري السعودي لنقل السيادة عليهما إلى قوات حرس الحدود السعودية، وهي الطلبات التي تجاهلتها وزارة الخارجية المصرية حين ردّت أخيراً بالتأكيد على انتظار الفصل قضائياً بشأن الاتفاقية.

الرز الخليجي

 وكان قد قام قائد الانقلاب العسكري عبدالفتاح السيسي، أمس الجمعة، بزيارة ضريح الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ؛ وذلك في إطار رحلة البحث عن الرز الخليجي الذي شهد تراجعا خلال الفترة الماضية.

وتأتي زيارة السيسي للامارات في إطار محاولات قادة الانقلاب في مصر لاعادة العلاقات مع المملكة العربية السعودية الي طبيعتها بعدما شهدتة من توتر خلال الاشهر الماضية ، علي خلفية تطاول الاذرع الاعلامية للانقلاب علي الملك سلمان ونجله والنظام الحاكم بالسعودية ، في أعقاب توقف تدفق شحنات الوقود السعودي لمصر علي مدار الشهرين الماضيين.ٍ

ولم يكن توقف الوقود هو العامل الرئيسي في توتر العلاقات بين الجانبين ، وإنما شمل عوامل أخري ، أبرزها تصويت مندوب الانقلاب في الامم المتحدة لمشروع قانون روسي ترفضه السعودية والدول العربية لانحيازة لبشار الاسد علي حساب الشعب السوري ، فضلا عن خذلان السيسي للسعودية في حربها باليمن وانحيازه الواضح لايران والمليشيات الشيعية في اليمن.

دعم الحوثيين

فيما كشف تقرير نشره محققون دوليون، الأسبوع الماضي، عن وجود خط بحري لتهريب الأسلحة من إيران إلى الحوثيين في اليمن، عبر إرسالها أولا إلى الصومال، وكانت السعودية ألمحت إلى تزويد نظام الانقلاب في مصر الحوثيين بأسلحة، ولكن “السيسي” لا ينفي ذلك بصورة قاطعة.

ويستند تقرير منظمة “أبحاث تسلح النزاعاتإلى عمليات تفتيش بحرية تمت بين فبراير ومارس 2016 وضبطت خلالها أسلحة مهربة على متن سفن الداو الشراعية التقليدية.

وقالت منظمة “أبحاث تسلح النزاعات” التي تتخذ من بريطانيا مقرا لها وتعتمد في تمويلها على الاتحاد الأوروبي بشكل أساسي إنها حللت صورا فوتوغرافية للأسلحة التي صودرت على متن هذه السفن خلال عمليات تفتيش تولتها السفينة الحربية الأسترالية “اتش ام ايه اس دارون” والفرقاطة الفرنسية “اف اس بروفانس“.

وقامت هاتان السفينتان الحربيتان بعمليات التفتيش هذه في أطار مهمة لمراقبة الملاحة لا علاقة لها بالحرب الدائرة في اليمن.

وأكد التقرير أن السفينة الأسترالية ضبطت على متن سفينة داو متجهة إلى الصومال أكثر من ألفي قطعة سلاح، بينها رشاشات كلاشنيكوف و100 قاذفة صواريخ إيرانية الصنع.

أما الفرقاطة الفرنسية فضبطت على متن سفينة داو أخرى ألفي رشاش تحمل مميزات “صناعة إيرانية” و64 بندقية قناص من طراز هوشدار-ام إيرانية الصنع، بحسب التقرير نفسه. كما تمت مصادرة تسعة صواريخ موجهة مضادة للدروع من طراز كورنيت روسية الصنع.

 

 

*مليار جنيه” مكاسب أحمد الوكيل من إعفاء الدواجن المستوردة من الجمارك .. وشراء الدولار بـ 8.50 جنيه

كشفت مصادر على صلة بمجتمع الأعمال، أن أحمد الوكيل، رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية المصرية والإفريقية، يأتى على رأس قائمة المستفيدين من قرار الحكومة الأخير بالإلغاء المؤقت للرسوم الجمركية على الدواجن المجمدة المستوردة.

وينص القرار الصادر فى ٢٢ من الشهر الماضى، على أن «تُعفى من الضرائب الجمركية كميات الدواجن المجمدة التى ستستورد أو تم استيرادها خلال الفترة من ١٠/١١/٢٠١٦ حتى ٣١/٥/٢٠١٧».

وكان «الوكيل»، قد اعتبر أن قرار الحكومة رفع الجمارك عن الدواجن المستوردة «صائب، لا سيما فى ظل تنفيذه فى موسم الشتاء الذى دائمًا ما يحمل معه معاناة من إنفلونزا الطيور التى تؤثر بدورها على الإنتاج المحلى، ما يدفع التجار إلى رفع الأسعار نظرًا لزيادة الطلب فى مقابل قلة العرض».

وأوضحت المصادر، أن ميناء الإسكندرية استقبل ١٤٧ ألف طن دواجن مجمدة من أوكرانيا والبرازيل ودول أوروبا الشرقية، تستفيد من الإعفاء الجمركى لتشطب ما يقرب من مليار جنيه عائدات جمركية مستحقة على هذه الشحنات، مشيرة إلى أن الشحنات تم الاتفاق عليها الشهر الماضى، وتضم ٥ شحنات لشركة «وكالكس للتصدير والاستيراد»، المملوكة لأحمد الوكيل.

وقالت المصادر، إن «الوكيل»، استطاع استصدار قرار من رئيس الوزراء بإعفاء الدواجن المستوردة من الرسوم الجمركية وقام بفتح اعتماد مستندى مولته البنوك المصرية بالدولار لاستيراد ما يقرب من ١٥٠ ألف طن دجاج مذبوح دخلت البلاد أمس الأول، ما يوفر له مكاسب تقترب من مليار جنيه.

ولفتت إلى تحقيقه مكاسب أخرى من الاعتماد البنكى بشراء الدولار بثمانية جنيهات ونصف الجنيه، حيث تم الإذن بالاستيراد قبل قرار التعويم الذى رفع سعر الدولار إلى الضعف.

 

 

*الفسدة سرقوا مصر والسيسي يمنحهم مخالصة مالية!

يعد ملف تصالح نظام الانقلاب مع فسدة المخلوع مبارك من أكثر الملفات التي أصابت المواطن المصري بالاحباط، بعدما كان يعلق آماله وطموحاته في رؤية ممن تسببوا بافساد الدولة وسرقوا ثرواتها داخل أروقة السجون، مثل الحال في بقية بلاد الله، ولكن سرعان ما تبخرت هذه الأحلام مع انقلاب 3 يوليو واستيلاء العسكر على الحكم، والإطاحة بالرئيس المنتخب محمد مرسي.

وفي محاولة لتلميع الفاسدين وإعادتهم إلى أوساط المال والأعمال في البلاد، أصبح استرداد الأموال امهربة والمنهوبة في عهد المخلوع مبارك شيئاً من الخيال، ففي ظل حكومات العسكر القانون لا يطبق الا على الغلابة فقط الذين لا يمتلكون ما يدفعون أو بالأصح لا يمتلكون ما يعيشون به فقد سرق هؤلاء الفسدة الجدد كل ما له علاقة برغبة وتطلعات المواطن الغلبان في أن يحيا حياة كريمة، ولم يجدوا ما يعاقبهم ما بين تواطؤا نيابة الأموال العامة واغفال متعمد لأجهزة الإعلام من أجل تسكين حالة الترقب لدى المصريين في معرفة مصير هؤلاء الفسدة

تصدر يوسف بطرس غالي وزير المالية في عهد المخلوع مبارك مشهد صفقات السيسي، في ردهات الجهاز الذي يتوسط مبناه ميدان لاظوغلي بوسط البلد، همسٌ وغمز عن صفقة التصالح الجديدة مع الوزير الفاسد الهارب في لندن، شائعات وتكهنات عن المبالغ المطلوب سدادها للتصالح مع جمهورية العسكر

مصادر قضائية كشفت أن وزير المالية في نظام المخلوع مبارك، يوسف بطرس غالى، هو الرجل التالى فى قائمة التصالح مع نظام الانقلاب، بعد رجل الأعمال حسين سالم، ووزير التجارة والصناعة الأسبق رشيد محمد رشيد.

وأوضحت المصادر أن جهاز الكسب غير المشروع في حكومة الانقلاب، برئاسة المستشار عادل السعيد، أوشك على الانتهاء من تقدير القيمة المطلوبة من غالى للتصالح فى القضايا المتهم فيها بإهدار المال العام.

وأشارت إلى أن الجهاز استعجل تقرير الخبراء الخاص بفحص ثروة غالى وممتلكاته؛ لتقديمها لهيئة الفحص والتحقيق لإعداد الملف النهائي بالقيمة المطلوبة للتصالح معه، بعد تقدمه بطلب دون تحديد قيمة معينة.

وأعرب غالى عن استعداده لردِّ ما يُطلب منه من أموال، والمبالغ التي يحددها جهاز الكسب غير المشروع من أجل إتمام المصالحة.

مُطالَب بردِّ مليار و40 مليون جنيه 

وأوضحت المصادر أن غالى مُطالَب بردِّ مليار و40 مليون جنيه فى قضايا إهدار المال العام، وتسهيل الاستيلاء عليه، وسيتم تحديد القيمة النهائية عقب الانتهاء من تقارير الفحص والتحقيق.

وأرسلت اللجنة الوزارية فريقًا من الخبراء ومستشاري الجهاز إلى الممتلكات العقارية والأصول التى يمتلكها غالى؛ لتقييمها وبيان أسعارها، وتبيَّن أنه يمتلك فيلا بالتجمع الخامس وشقة بالغردقة وشركة حابي للسياحة، وشركة أوفر سيز حابى نايل، التى تمتلك الفندق العائم «ريفير حتحور»، وشركة جراند سيركل حابى نايل كروز للفنادق، ونايل دلتا للاستثمار والتنمية السياحية التى تمتلك الفندق العائم «حابى 5»، كما يمتلك قطعة أرض مساحتها 23 فدانًا، بطريق الفيوم

وصدَر ضد غالى حكمٌ غيابىّ بالسجن 30 عامًا فى قضايا تتعلق بالفساد المالي، وإلزامه بردِّ 35 مليون جنيه وغرامة مماثلة فى واقعتي اتهامه بتخصيص 6 سيارات فارهة لنفسه، من أصل 102 سيارة متحفظ عليها بمصلحة الجمارك، وقيامه بتوزيع الباقي على أصدقائه، ما أضرَّ المال العام فى مبالغ قُدِّرت بأكثر من 35 مليون جنيه، وقيامه بنقل أجهزة الحاسب الآلى والطابعات والعاملين عليها بوزارة المالية من الوزارة إلى مقره الانتخابى بمنطقة شبرا 

السيسي منح اللصوص مخالصة مالية!

هنا يقول الخبير في القانون الدولي محمود رفعت إن قانون التصالح الذي أصدره قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي في 2015 وبال على مصر، إذ يفيد القانون بأن هناك لجنة تجتمع بالشخص المطالب بمال عام، دون تحديد هذه اللجنة وشروطها ومواصفات أعضائها، متسائلا “ما الذي يمنع والحال هذه أن يكون جمال مبارك عضوا في هذه اللجنة؟“.

وأضاف في تصريحات صحفية أن القانون ذهب إلى أبعد من ذلك فقد منح اللجنة صلاحية إيقاف العملية القضائية في أي مرحلة من مراحلها، إذا ما أعطت لسارق المال العام مخالصة مالية، مبديا أسفه لأن هذا القانون لم يطعن حتى الآن في دستوريته.

أما الجانب السياسي للمسألة والسؤال الذي يدور حول ما تبقى من ثورة يناير، فقال رفعت إن رجال أعمال مبارك ليسوا هم الخطر الأكبر على ثورة يناير، لأنه مهما بلغ فسادهم فيمكن مراجعة أحوالهم القانونية، لكن الخطر الحقيقي فيما يعقده نظام الانقلاب من اتفاقيات تشرعن الفساد على المدى الطويل.

 بدوره قال أسعد هيكل إن هناك مراكز قوى تنتمي إلى نظام مبارك تمارس نفوذها، بحيث صدرت أحكام في قضايا الكسب غير المشروع ولم تنفذ، ومن ذلك الحكم على وزير الإسكان السابق إبراهيم سليمان بالسجن سنتين والحكم خمس سنوات على صفوت الشريف وهو أحد أركان نظام قامت ضده الثورة.

 

 

* السيسي يتصالح مع وزير بعهد مبارك مدان بالفساد

قضت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بالتجمع الخامس، بانقضاء الدعوى الجنائية ضد رشيد محمد رشيد، وزير التجارة والصناعة في عهد المخلوع مبارك، ووقف التدابير الاحترازية؛ وذلك بعد التصالح معه فى قضايا “الكسب غير المشروع، والاستيلاء على أموال صندوق دعم الصادرات، وإهدار المال العام فى صندوق تحديث الصناعة“.

من جانبه قال أشرف أبو الخير، محامي الهارب رشيد محمد رشيد، في تصريحات صحفية: إن حكم المحكمة ردَّ الاعتبار لموكله، وأنه سيعود إلى أرض الوطن عقب إنهاء الإجراءات.

وكانت الأشهر الماضية قد شهدت تصالح نظام الانقلاب مع رموز المخلوع مبارك مقابل الحصول على مبالغ زهيدة؛ بدعوى حاجة البلد لتلك الأموال، حيث تم التصالح مع رجل الأعمال الهارب حسين سالم، والذي كان يعتبر مهندس بيع الغاز المصري للكيان الصهيوني، وكان له دور بارز في صفقات السلاح المشبوهة، فضلا عن استيلائه على مساحات شاسعة من أراضي الدولة، مستغلا في ذلك علاقته الوطيدة بالمخلوع مبارك.

 

* هكذا ربح “شهبندر التجار” مليار جنيه في خبطة “جمارك الدواجن

لم تكن ضربة حظ ما فعله أحمد الوكيل “شهبندر التجار” كى يجنى مليار جنيه فى ضربة معلم،والتى أعلنت عنها حكومة الانقلاب بإلغاء رسوم الجمركية على الدواجن المجمدة المستوردة ،خاصة وأن أحمد الوكيل يملك ٥ شحنات لشركة وكالكس للتصدير والاستيراد” منها شحنات الدواجن.

وكانت حكومة الانقلاب، قررت الإسبوع الماضى ،بإصدار قرار ينص على أن تُعفى من الضرائب الجمركية كميات الدواجن المجمدة التى ستستورد أو تم استيرادها خلال الفترة من ١٠/١١/٢٠١٦ حتى ٣١/٥/٢٠١٧.

وكشفت مصادر على صلة بمجتمع الأعمال، أن أحمد الوكيل، رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية المصرية والإفريقية، يأتى على رأس قائمة المستفيدين من قرار الحكومة الأخير بالإلغاء المؤقت للدواجن المجمدة والتى ربح منها فى خبطة “والحدة مليار جنيه “مشفى“.

وزعم الوكيل أن قرار الحكومة رفع الجمارك عن الدواجن المستوردة صائب، لا سيما فى ظل تنفيذه فى موسم الشتاء الذى دائمًا ما يحمل معه معاناة من إنفلونزا الطيور التى تؤثر بدورها على الإنتاج المحلى، ما يدفع التجار إلى رفع الأسعار نظرًا لزيادة الطلب فى مقابل قلة العرض.

جدير بالذكر إن ميناء الإسكندرية استقبل ١٤٧ ألف طن دواجن مجمدة من أوكرانيا والبرازيل ودول أوروبا الشرقية، تستفيد من الإعفاء الجمركى لتشطب ما يقرب من مليار جنيه عائدات جمركية مستحقة على هذه الشحنات، مشيرة إلى أن الشحنات تم الاتفاق عليها الشهر الماضى، وأن الوكيل استطاع استصدار قرار من رئيس الوزراء بإعفاء الدواجن المستوردة من الرسوم الجمركية وقام بفتح اعتماد مستندى مولته البنوك المصرية بالدولار لاستيراد ما يقرب من ١٥٠ ألف طن دجاج مذبوح دخلت البلاد أمس الأول، ما يوفر له مكاسب تقترب من مليار جنيه.

الوكيل.. إمبراطور السلطة

يعد أحمد الوكيل  شهبندر تجار مصر ، أحد أساطين التجار فى مصر والشرق الأوسط لاسيما علاقته برجال السلطة من أجل مصالحه الشخصية، فمن رشيد محمد رشيد وزير التجارة والصناعة الأسبق في حكومة “نظيف” إلي خالد حنفي وزير التموين والتجارة الداخلية في حكومة “محلب“.

الوكيل هو رئيس اتحاد عام الغرف التجارية ورئيس غرفة الإسكندرية، ونائب رئيس اتحاد الغرف البحر الأبيض “الاسكامى”، وعضو لجنة السياسات بالحزب الوطنى المنحل , وهو رجل أعمال سكندري حاصل علي بكالوريوس التجارة، صاحب شركة “ويكالست” أحد أكبر الشركات المستوردة للسكر الخام من الخارج والذي يعاد تكريره داخل المصنع أو السكر الأبيض نفسه، فضلا عن شركة أخري للأرز وأخري للمواد الجافة التونة وخلافه.

يعد “الوكيل” أحد أعضاء لجنة الخمسين التي قامت بتعديل دستور 2012 باعتباره رئيس اتحاد عام الغرف التجارية، وكان حصل علي هذا المنصب بعد أن سهل له وزير التجارة والصناعة الأسبق رشيد محمد رشيد الهارب حاليا خارج البلاد الحصول عليه عام 2010 والتي رجحت كفته بعدما أجري “الوكيل” العديد من الاتصالات برؤساء الغرف التجارية والستة أعضاء الذين تم تعيينهم من قبل رشيد والقيام بجولة سريعة إلي محافظات الجنوب للحصول علي تأييدهم بالإضافة إلي تأييد الوزير له.

نفوذ أحمد الوكيل لاتقف عند سقف محدد , فالرجل نجح فى الإطاحة بوزير التموين السابق، محمد أبوشادى، بعدما قام بالتصدّي لأوجه الفساد داخل الوزارة وخارجها، ومحاولته القضاء على كافة أوجه الاستغلال، واحتكار الأباطرة للأسواق، والحرب اشتعلت بين أبوشادى، والوكيل، منذ أن أعلن الوزير السابق، عن تطبيق التسعيرة الاسترشادية، لكن الأمر كان مزعجا لرئيس اتحاد الغرف التجارية، ، كما حدد أبو شادي هامش ربح للتجار يصل إلى نسبة 30 %، بالإضافة إلى اعتراضه بشدّة على تصدير الأرز إلى الخارج، ومطالبته بتوفيره لتلبية الاحتياجات على البطاقات التموينية التي يمثل نسبة المستفيدين 80 % منها.

اتهامات بالسرقة

جاءت علاقة أحمد الوكيل بوزير الصناعة الأسبق رشيد محمد رشيد في ظل موجة من الاحتكارات عصفت بمصر بسبب تزاوج أهل السلطة والمال فكما كان احتكار أحمد عز للحديد وجهت اتهامات لــ “الوكيل” باحتكار السكر حيث ارتفعت أسعار السكر بشكل جنوني وهو الأمر الذي دفع محمود العسقلاني رئيس جمعية مواطنون ضد الغلاء” بتقديم بلاغ إلي جهاز حماية المنافسة ضد شركة ويكالست” المملوكة لأحمد الوكيل وشريكه أشرف محمود، وشركات أخري.. وجاء فيه حسب نص البلاغ أن الجمعية رصدت من خلال بعض المتعاملين في سوق السكر اتفاقيات مسبقة يحظرها القانون بين الشركات المبلغ عنها ويؤكدها الزيادات المطردة في أسعار السكر.

بلاغ آخر ضده بالاستيلاء على المال العام بالغرفة، وكان عادل البسيوني منازع عضو الجمعية العمومية وسكرتير شعبة المخابز سابقا للغرفة التجارية بالإسكندرية، تقدم بالبلاغ رقم 142لسنة 2013 مدعم بالمستندات حسبما قال تكشف عن جرائم استيلاء على المال العام والخاص من خلال الغرفة التجارية بالإسكندرية

أما هشام كامل مستشار وزير التموين السابق, أكد أن أحمد الوكيل رئيس اتحاد الغرف التجارية سعي منذ اليوم الأول لتعيين الدكتور خالد حنفي وزيرا للتموين لإصدار قرار السماح بتصدير الأرز إلا أن ظروف التوقيت في العام الماضي لم تسمح للوزير لاستصدار قرار بذلك مشيرا إلي أن الوزير أكد أكثر من مرة أنه لن يوافق علي تصدير الأرز ثم عاد خلال الأسابيع الماضية ليستصدر القرار من داخل مجلس الوزراء بدعوي تحقيق ملايين الدولارات لخزانة الدولة.

ولفت “كامل” إلى أن هذا القرار سيكون له تداعيات خطيرة سواء في مفاوضات سد النهضة حيث إن تصدير الأرز يعني تصدير المياه مما يتسبب في مشاكل مع إثيوبيا كما سيؤدي إلي زيادة سعر كيلو الأرز بالأسواق ليتراوح ما بين 7 إلى 10 جنيهات بدلاً من 4 جنيهات حاليًا.

 

*ما هو سر حماسة السيسي لرئاسة ترامب؟

نشر موقع مجلة “فورين أفيرز” مقالا للكاتب أورين كيسلر، يبحث فيه أسباب تحمس مصر لرئاسة الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب.

ويقول كيسلر: “بعد ثلاثة أسابيع من الانتخابات، وبقاء الأمريكيين في حالة انقسام حول فوز ترامب المفاجئ، فإنه يبدو أن هناك، على بعد 6 آلاف ميل، اتفاقا أكبر بين المصريين، خاصة لدى مؤيدي الحكومة، الذين يعدون من بين الأكثر فرحا في العالم بفوز ترامب“.
ويضيف الكاتب في مقاله أن “ذلك قد يبدو غريبا في بلد غالبية سكانه من المسلمين، خاصة أن ترامب طرح فكرة منع هجرة المسلمين إلى أمريكا، وحتى فكرة تسجيل المسلمين الموجودين هناك في سجل خاص، ولفهم أسباب جاذبية ترامب للمصريين فإنه يجب النظر بعين الناقد للمرشح الذي فاز عليه ترامب“.
ويتابع كيسلر قائلا إن “هيلاري كلينتون لا تتمتع بأي شعبية في مصر؛ وسبب ذلك أنها كانت وزيرة الخارجية في إدارة أوباما عام 2011، عندما حصلت الثورة التي أطاحت بحكم حسني مبارك، فبعد 10 أيام من المظاهرات، طالب أوباما مبارك، حليف أمريكا لثلاثة عقود، بالاستجابة للشعب والتنحي حالا، وبالنسبة للمصريين، الذين يميلون نحو حكم العسكر، وحتى معظم سياسيي الوسط، الذين يهتمون بالاستقرار قبل كل شيء، فإن تحرك أوباما كان خيانة، بالإضافة إلى أنها مهدت الطريق أمام انتخاب الإخوان المسلمين بعد عام، وما تبع ذلك من إطاحة دموية بالرئيس المنتخب من العسكر في تموز/ يوليو 2013، كما أن علاقة كلينتون الوثيقة بمستشارتها مها عابدين، التي يتهم البعض عائلتها بالتعاطف مع الإخوان المسلمين، أدت إلى انخفاض شعبيتها في مصر“.
ويعلق الكاتب قائلا: “في الواقع، فإن سجل كلينتون بخصوص مصر يختلف كثيرا عن سمعتها بهذا الخصوص، وكما كتبت في مذكراتها (هارد تشويسيس)، في رواية لم يكذبها أحد من مسؤولي الإدارة السابقين، فإنها كانت قد حذرت أوباما من نظرة الناس لتخلي أمريكا عن حليف لأمريكا لعدة عقود، بالإضافة إلى أنها قالت له إن مصر فيها مؤسستان، الإخوان المسلمون والجيش، لدى كل منهما قاعدة يمكن أن تقودها، ولم تكن تؤيد تغييرا (مباشرا) مثل أوباما، لكنها كانت تؤيد تحولا (منظما)، وهي سياسة قد لا تبدو مناسبة للخطب الرنانة، لكن وبالنظر لما حصل فإنها تعكس سياسة أكثر ذكاء“.
ويقول كيسلر: “طبعا فإن هذه الاعتبارات في بلد يعج بنظريات المؤامرة مثل مصر، فإن هذه الحقائق ليست لها أهمية، وأهم ما يجعل لترامب جاذبية هو أنه ليس كلينتون، وهذا ليس كل شيء، بل إن نظرة إلى صفحة ترامب على (تويتر) تكشف سببا آخر يوضح لماذا يحظى الرئيس المنتخب بهذه الشعبية كلها في القاهرة“.
ويشير الكاتب إلى أنه “منذ عام 2011، غرد ترامب حوالي 10 مرات، منتقدا أوباما لتخليه عن مبارك، وفي أكثر من 20 تعليقا أعرب فيها عن ألمه لتقارب أوباما مع الإخوان المسلمين، ومنذ انتخاب عبد الفتاح السيسي عام 2014، لم يغرد حول مصر سوى مرة واحدة ليلوم فيها الإدارة الأمريكية لكثرة عزفها على وتر انتهاك حقوق الإنسان، في الوقت الذي تقاتل فيه القاهرة الجهاديين في سيناء، الذين تحالفوا مع تنظيم الدولة في سيناء، وكتب: (هل تصدقون أن وزير الخارجية كيري ذهب الى مصر يتحدث عن مشكلات حقوق الإنسان.. وهذا في وقت يتفجر فيه كل شيء حوله)”.

ويعلق كيسلر قائلا إن “هذا كله يبدو وكأنه موسيقى لآذان القاهرة، فغالبا ما تكون إدارة ترامب خالية من شجب انتهاكات حقوق الإنسان على عكس أوباما، وكذلك احتمال تعليق المساعدات بسبب تلك الانتهاكات، كما فعل أوباما، فذلك كله تبخر“.
ويلفت الكاتب إلى أنه “عندما قام أكثر من 140 حاكما بزيارة نيويورك في أيلول/ سبتمبر، لاجتماع الجمعية العمومية للأمم المتحدة، وفر ترامب الوقت لمقابلة رئيس واحد على حدة، هو السيسي. (وكلينتون قابلت السيسي، لكنها غلفت تعليقاتها بانتقاد سجل مصر الحقوقي، كما أنها التقت بزعيمين آخرين)، وبعد الاجتماع قام ترامب بكيل المديح للسيسي ووصفه بأنه (شخص رائع.. أمسك بزمام الأمور في مصر، وهزم الإرهابيين، بل سحقهم)”.
ويورد كيسلر أن “السيسي أكد لـ(سي أن أن) قبل ذلك بيوم بأن اقتراح ترامب بمنع المسلمين كان مجرد كلام خطب، وأنه لم يكن (لديه شك) بأن رجل الأعمال سيكون رئيسا هائلا، وعندما بدأ خبر فوز ترامب بالانتشار كان السيسي أول رئيس أجنبي اتصل به لتهنئته، حتى قبل حلفائه الأقوياء من المملكة المتحدة وألمانيا، وزاد السيسي خلال الأسبوع الماضي من حديثه عن (الفهم العميق والرائع (الذي يتمتع به ترامب) لما يحصل في المنطقة كلها، وفي مصر بالذات)، وتوقع علاقات ثنائية متميزة مع الإدارة القادمة
ويقول الكاتب: “عندما زرت مصر قبيل الانتخابات في أمريكا رأيت تعاطفا مشابها للمرشح الجمهوري، وليس فقط من المسؤولين الحكوميين والداعمين“.
ويبين كيسلر أن “المصريين على مختلف مشاربهم، شككوا في الحكمة من تدخل إدارة أوباما في ليبيا، وهو الأمر الذي شجعت كلينتون عليه، والذي هاجمه ترامب على (تويتر)، وكان ملايين المصريين يعملون في ليبيا قبل سقوط القذافي، وكثير منهم يفضل نظاما مستقرا نسبيا، وإن كان فاسدا.
ويفيد الكاتب أنه “فيما يتعلق بالشأن السوري، فإن كلينتون نادت بدعم أكبر للثوار، وهم الثوار أنفسهم الذين يشكك ترامب بجدوى الاعتماد عليهم، وركز على أنه سيهاجم تنظيم الدولة بدلا من ذلك، ولا تزال مصر تقاتل تنظيم الدولة لديها، وتقدم في سوريا القتال ضد التنظيم على أي محاولة لإسقاط النظام“.
ويخلص كيسلر إلى القول: “بالنسبة للقاهرة، كان انتخاب كلينتون سيعد تكميلا لسياسات أوباما، أما مواقف ترامب الظاهرة، عندما ينظر إليها بشكل كامل، فتجعله المرشح المثالي تقريبا، وهذا سيفرح صناع السياسة الأمريكيين، الذين يسعون إلى علاقات دبلوماسية وأمنية واستراتيجية سلسة مع مصر، ويخيب آمال الذين يأملون في أن يستمر البيت الأبيض بالضغط على مصر بخصوص الحقوق المدنية وحكم القانون“.

 

 

*قرى الشرقية.. الزبالة للمواطنين وللمسئولين الحوافز والبدلات

 فى ظل الإهمال والتقصير من مسئولى مركز ومدينة الإبراهيمية، وعدم تنفيذ أى مجهودات من أجل رفع القمامة من الشوارع بالقرى، واقتصار دورهم على حضور اجتماع المجلس التنفيذى لمحافظة الشرقية، وفقًا لتعليقات الأهالى من قرى كفور نجم و الخضارية، والتى تشهد تدني مستوى الخدمات .
وأعرب عديد من أهالى قرية الخضارية التابعة لمركز الإبراهيمية، عن استيائهم من انتشار القمامة بالقرية، فضلًا عن انقطاع المياه لساعات طويلة وبشكل يومى، وسوء حالة الطرق داخل القرية.

يقول «أحمد على»، عامل، إن قرية الخضارية تُعانى من أزمة انتشار القمامة القرية، مما ترتب على حدوث انبعاث لروائح كريهة، أثرت على الصحة العامة لأهالى القرية، قائلًا : «احنا عايشين وسط الزبالة”.

واشتكى «أحمد فتحى» – أحد الأهالى من انقطاع المياه بشكل مُتكرر، دون أدنى تدخل يُذكر من جانب مسئولى مركز الإبراهيمية، والذين يقتصر دورهم على حضور اجتماعات مجلس تنفيذى المحافظة، مضيفًا : «كلهم نايمين فى العسل». فيما أضاف «محمد مجدى» – أحد الأهالى، أن فواتير الكهرباء تشهد ارتفاعا مُبالغا فيه، لا يتناسب إطلاقًا مع حجم استهلاك الأهالى، مُطالبًا المحافظ بالتدخل لحل أزمة أهالى القرية.

وفى سياق مُتصل، سادت حالة من الاستياء لدى أهالى قرية كفور نجم، و التى وصفها بعض الأهالى بأنها سقطت من حسابات المسئولين بمركز ومدينة الإبراهيمية، والذين أكدوا أن القرية تفتقر لأبسط مقومات الحياة، وهى «المياه»، بينما يكافيء المسئولون بصرف بدلات الجلسات الوهمية والحوافز، على حد قولهم.

وتعتمد القرية «المحرومة» من المياه، على طلمبات ضخ المياه من باطن الأرض، وذلك بسبب سوء حالة المياه التى تكاد تصل للمنازل لساعات معدودة، وتعاود الانقطاع.

وأشارت «إيمان السيد»، مدرسة، إلى أن القرية تُعانى من سوء حالة الطرق، وكثيرًا ما تقدموا بشكاوى لرئاسة مركز ومدينة الإبراهيمية، والتى تجاهلت الشكوى ما اعتبرته على حد قولها : «الشكوى لغير الله مذلة”. 

وناشدت السيد” محافظ الشرقية بالتدخل لمحاسبة المسئولين المقصرين بمركز ومدينة الإبراهيمية، وإنقاذ الأطفال من أبناء القرية، وكذلك مدير أمن الشرقيةاللواء رضا طبلية، حيث زعمت انتشار تجارة المخدرات، ووجود بعض حاملى الأسلحة البيضاء بالطرق العامة داخل القرية .
من جانبه أكد مصدر مسؤول داخل رئاسة مجلس الإبراهيمية، أن المسئولين بالمركز لا يدخرون جهدًا من أجل خدمة المواطنين، وأنه تم تنفيذ عمليات رفع للقمامة بالعديد من قرى المركز، بالتنسيق مع الوحدات المحلية بالقرى، وسيتم العمل خلال المرحلة المُقبلة بالقرى التى لم تشملها المرحلة الأولى من خطة المركز لحسين منظومة النظافة والمياه وغيرها من المشكلات التى تُعانيه القرى التابعة للمركز، مضيفًا : «احنا بنعمل اللى علينا وعمرنا ما نتأخر على أهالينا» على حد قوله.

 

* حتى “الفلفل والكمون” .. 24% زيادة في أسعار العطارة

كشف رجب العطار، رئيس شعبة العطارة بغرفة القاهرة التجارية، أن واردات مصر من العطارة خلال نوفمبر الحالي أقل من 10% من المعدلات الطبيعية نتيجة زيادة الأسعار العالمية بنحو 30% بالإضافة لارتفاع سعر الصرف، وتضاعف الدولار الجمركي؛ ما يجعل المنتج يصل لأسعار لا تناسب السوق.

وشهدت أسعار العطارة ارتفاعات جديدة خلال الشهر الجاري مقارنة بسبتمبر الماضي، نتيجة ارتفاع الأسعار العالمية والتعريفة الجمركية وانخفاض قيمة العملة المحلية في مواجهة الدولار الأمريكي في ظل اعتماد القطاع بنسبة 95% على الاستيراد.

وأكد العطار ان السوق الذي يضم اكثر من 5 آلاف محل عطارة في القاهرة لتعاملات تتعدى مليار جنيه شبه متوقفة نتيجة تراجع الإقبال واتجاه المستهلك لجدولة احتياجاته والاقتصاد في مشترياته.

وأردف: إنه ارتفع سعر كيلو الفلفل الاسود ليبلغ 140 جنيهًا مقابل 120 جنيهًا سبتمبر الماضى، والكمون 56 جنيهاً مقابل 45 جنيهًا، والقرفة والزنجبيل 44 جنيهًا مقابل 30 جنيهًا

فى سياق متصل، قال عاطف زمزم صاحب محلات عطارة حمزة، إن المستوردين أوقفوا البيع بالاجل لحماية رؤوس أموالهم من التآكل نتيجة عدم قدراتهم على شراء بضائع جديدة في ظل سعر الصرف الذي تخطى 18 جنيهًا، والجمارك، وتراجع قيمة الأموال بخلاف البضائع التي تزيد قيمتها في المخازن مع كل ارتفاع في العملة الأمريكية.

مشيرًا إلى أن سمة ركوداً في الأسواق الناتج عن تدني مستوى دخل المواطن المصري بالتزامن مع الارتفاع المستمر لأسعار السلع.

 

* قرار أوبك وتوقف السعودية سيحدث أزمات جديدة بمصر

تزايدت الضغوط على نظام الانقلاب في الآونة الأخيرة، من حيث أزمة استيراد النفط، خاصة مع كبر كرة الثلج بين النظام السعودي وبين الانقلاب، فضلاً عن ارتفاع سعر برميل النفط لأكثر من 50 دولارًا للبرميل، الأمر الذي يتزمة في الفترة القادمة.

وتوقع خبراء البترول أن يضيف قرار منظمة أوبك بخفض إنتاج البترول أعباء إضافية على الموازنة العامة لمصر نتيجة الارتفاع المتوقع في أسعار النفط العالمية، حيث قفز سعر خام برنت فوق مستوى 50 دولارًا للبرميل مسجلاً أعلى مستوى له في شهر، بعد قرار الأوبك بكبح الزيادة الكبيرة في الإنتاج، والتي هبطت بأسعار البترول إلى أقل من النصف منذ عام 2014 بسبب تخمة المعروض.

ارتفاع الأسعار يزيد الضغط

ونقلت رويترز عن هاني فرحات، الخبير الاقتصادي في بنك استثمار سي آي كابيتال، أن أي ارتفاع في أسعار البترول العالمية “سيكون له تأثير سلبي بالتأكيد على مصر“.

وقال فرحات إن قرار الحكومة الأخير برفع أسعار الوقود من أجل خفض الدعم “سيقلل الخسارة التي كانت ستتكبدها ميزانية الدولة من ارتفاع أسعار البترول“.

وهو ما اتفق عليه عمر الشنيطي، المحلل الاقتصادي والمدير التنفيذي لمجموعة مالتيبلز للاستثمار، قائلاً إن ارتفاع أسعار البترول العالمية “لا يصب في مصلحة مصر” لأنه سيساهم في زيادة الإنفاق على بند دعم الطاقة في الموازنة العامة للدولة، والذي تسعى الحكومة لخفضه.

ولعل الضغوط التي يواجهها نظام الانقلاب بعد توقف النفط السعودي، دفع حكومته يوم 3 نوفمبر رفع أسعار الوقود بنسب تتراوح بين 7.1% و87.5%، بعد ، ساعات من تعويم الجنيه، وهو القرار الذي شمل البنزين والسولار والغاز المنزلي واسطوانات البوتاجاز ومازوت المصانع.

وبالرغم من تحريك أسعار الوقود، إلا أن وزير البترول في حكومة الانقلاب طارق الملا قال بعد ثلاثة أيام من تعويم الجنيه، 

إن تكلفة دعم المواد البترولية في الموازنة ستزيد إلى 64 مليار جنيه خلال العام المالي الجاري نتيجة تعويم العملة وارتفاع أسعار النفط العالمية.

وقال الملا إن الدعم المستهدف في السنة المالية الحالية “كان 35 مليار جنيه على أساس سعر صرف 9 جنيهات للدولار، وسعر برنت 40 دولارًا، لكن مع التعويم وارتفاع أسعار النفط الدعم سيصل إلى 64 مليار جنيه“.

من ناحية أخرى، قالت ريهام الدسوقي، كبيرة محللي الاقتصاد في بنك استثمار أرقام كابيتال الإماراتي، إن “الحكومة أصلا عليها ضغوط بعد ارتفاع أسعار البترول وتعويم الجنيه، وأي زيادة جديدة في الأسعار العالمية ستضاعف هذه الضغوط”، مشيرة إلى أن “الحكومة كانت تتوقع أن تتضاعف تكلفة دعم المواد البترولية عليها في ظل متوسط سعري 45 دولارا للبرميل بعد تعويم الجنيه، لكن يبدو أن هذا المتوسط لن يستمر وسيزيد بعد اتفاق أوبك“.

وقالت إن الضغوط الجديدة التي ستفرضها زيادة أسعار البترول قد تجعلها تعجل بالخطوة الثانية قبل نهاية العام المالي الجاري.

الكويت توافق بشروط

ولعل هذه الضغوط ما دفعت نظام الانقلاب على الاتجاه تحو الكويت التي وافقت على تمديد عقد توريد مليوني برميل نفط خام شهريا إلى مصر، لمدة عام، ويتضمن فترة سماح 9 أشهر قبل بداية سداد قيمة الشحنات.

وكانت جريدة الراي الكويتية قالت اليوم إن العقد التجاري المبرم بين الجانبين الكويتي والمصري، سيكون وفقاً لأسعار البترول المتداولة عالميا دون تقديم أي خصومات، الأمر الذي لن تجني منه سلطات الانقلاب سوى الصبر الكويتي على السداد لمدة 9 شهور.

وفي نهاية سبتمبر الماضي أبلغت شركة أرامكو الحكومية السعودية، أكبر شركة نفط في العالم، الهيئة العامة للبترول بالتوقف عن إمدادها بالمواد البترولية “لحين إشعار أخر“.

 

*بعد 30 يومًا من القرار.. ماذا فعل التعويم بأسعار السلع الأساسية؟

30 يومًا مرّت على قرار البنك المركزي بتحرير سعر صرف الجنيه مقابل العملات الأجنبية، فيما تُرك التسعير وفقًا لآليات العرض والطلب، في محاولةٍ لخفض عجز الموازنة، وإنهاء تداول العملات خارج القنوات الشرعية.

وبين مؤيد ومعارض لقرار التعويم، يرى مختصون أن “المواطن المصري لا يزال يدفع تكلفة الآثار السلبية للقرار، حيث ارتفعت أسعار السلع والخدمات، وتحولت إلى غول يلتهم دخل المواطنين بشكلٍ يُهدد محدودي الدخل“.

قال ماجد نادي، المتحدث باسم نقابة البقاليين التموينيين، إن أسعار السلع الغذائية الأساسية ارتفعت بنسبة تجاوزت 30% منذ قرار التعويم. وتشمل تلك السلع “السكر، الزيت، الأرز، وغيرها“.

وأشار نادي، إلى ارتفاع سعر كيلو السكر الحر إلى 13 جنيه “إن وُجد”، لافتًا إلى أن ارتفاعه يعود إلى ارتفاع سعره في بطاقات التموين ليباع بنحو 7 جنيهات، وارتفاع سعر الأرز إلى 10 جنيهات، وزيت عباد الشمس 800 مل إلى ١٦ جنيهًا، وزيت الذرة ١٨ جنيهًا.

وكشف أحمد شيحة، رئيس شعبة المستوردين بغرفة القاهرة التجارية، عن زيادة السلع منذ قرار التعويم بنسبة تجاوزت الـ 100 % والـ 150%.

وأشار شيحة، إلى أنه من المتوقع زيادة أسعار السلع خلال الفترة المقبلة، وذلك عقب صدور القرار الجمهوري، والذي نص على زيادة التعريفة الجمركية على 364 سلعة بنسب تصل إلى 60%.

كان السيسي، أصدر قرارًا رقم 538 لسنة 2016، بتعديل بعض فئات التعريفة الجمركية الواردة بقرار رئيس الجمهورية رقم 184 لسنة 2013. ويقضى القرار الجديد، والذي بدأ العمل به منذ الأول من ديسمبر الجاري، بزيادة التعريفة الجمركية على 364 سلعة، بنسب تصل إلى 60 %.

ووصف رئيس شعبة المستوردين ، الوضع الاقتصادي الحالي بأنه “سيء جدًا”، مضيفًا أن الاقتصاد المصري يشهد حالة من الارتباك، والدولة في حالة غياب تام عن ضبط الأسعار.

وقال شيحة، إن قرارات البنك المركزي، ووزراة الصناعة والتجارة ساهمت في عجز الدولة عن التحكم في سعر الدولار.

ولفت شيحة إلى أن الدولة في حاجة إلى التحرر من ضغط رجال الأعمال، وأصحاب المصالح الشخصية، والكيانات الأجنبية، والبدء في الاعتماد على الفكر المصري وليس الأجنبي.

تغيير هوية المصريين هدف صهيوأمريكي ينفذه السيسي.. الأربعاء 26أكتوبر.. ارتفاع الدين الخارجي في ثلاجة السيسي إلى 55.8 مليار دولار

ارتفاع الدين الخارجي في ثلاجة السيسي إلى 55.8 مليار دولار

ارتفاع الدين الخارجي في ثلاجة السيسي إلى 55.8 مليار دولار

تغيير هوية المصريين هدف صهيوأمريكي ينفذه السيسي.. الأربعاء 26أكتوبر.. ارتفاع الدين الخارجي في ثلاجة السيسي إلى 55.8 مليار دولار

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*هيئة الدفاع: محكمة النقض المصرية غلبت السياسة على القانون بتأييدها المؤيد للمرشد وآخرين بقضية قليوب

 

*#مصر_هتنهض_لو “هاشتاج” يتصدر تويتر.. ومغردون: «لو بطّل السيسي يشحت علينا”

دشن، نشطاء عبر موقع التدوينات القصيرة “تويتر” هاشتاج تحت وسم #مصر_هتنهض_لو، عبروا فيه عن استيائهم من فشل وأكاذيب عبد الفتاح السيسي

الهاشتاج الجديد #مصر_هتنهض_لو، تصدر مساء اليوم الاربعاء قائمة التريند المصري وشارك فيه عدد كبير من رواد الموقع ، حيث حفلت التغريدات، بعاصفة من السخرية وكان لثلاجة السيسي منها نصيب الأسد، فيما غرد آخرون بان مصر لن تنهض الا برحيل العسكر بقيادة عبد الفتاح السيسي، وغرد آخرون بأنها لن تنهض الا بخروج الشباب من معتقلات السيسي.  

#مصر_هتنهض_لو، هاشتاج حمل طابع السخرية من كلمة السيسي التي القاها أمس بمؤتمر شرم الشيخ، كما حمل الهاشتاج طابع الدعابة المصرية، خفيفة الدم، فيما قال نشطاء تنهض مصر لو لم تلقي بكل تهمة على الاخوان، وقال آخرون لن تنهض الا “لو بطّل السيسي يشحت علينا“. 

جدير بالذكر ان عبد الفتاح السيسي منذ انقلابه على الرئيس الشرعي المنتخب من قبل الشعب “محمد مرسي”، ومصر تشهد انهيارًا في جميع المؤسسات بداية من الأمن والسياحة والاقتصاد الذي انهار على يديه بعد أن أهدر ثروات مصر في بناء أكبر عدد من المعتقلات، وزيادة مرتبات العسكر والقضاة، ثم اتجه إلى إنشاء مشاريع وهمية لم تعد على مصر بأي نفع مثل تفريعة قناة السويس” وغيرها، ولم يجد سبيلا لإنعاش خزينة الدولة غير الإستدانه من البنوك الدولية، والقروض، ورفع الدعم عن المواطنين.  

 

 

*#حط_تلاجه_في_اسم_فيلم هاشتاج يسخر من “السيسي” على تويتر!

سخر، نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي المُصغر “تويتر”، من مقوله عبد الفتاح السيسي” الذي زعم أن ثلاجة منزلة لم تحتوي إلا على الماء لمدة 10 سنوات.

الهاشتاج الجديد #حط_تلاجه_في_اسم_فيلم، تصدر مساء اليوم الاربعاء، قائمة التريند المصري، وشارك فيه عدد كبير من رواد موقع التواصل، حيث جاءت التدوينات تحمل طابع السخرية من السيسي، ووصفوة بالكذاب، فيما سخر آخرون بقولهم إذا كان الجنرال لم يستطيع حل مشكلة ثلاجة منزله فكيف سيحل مشكلة مصر.

#حط_تلاجه_في_اسم_فيلم، شارك في الوسم العديد من النشطاء العرب، وكان لرواد الموقع بدول الخليج دور فعال، وحملت مشاركاتهم طابع السخرية والهزل، متهمين إياه بأنه تعمد إثارة هذه المقوله لتمن عليه دول الخليج بالمزيد من الأرز بحسب وصفهم. جدير بالذكر ان مناسبة الثلاجة، جاءت على لسان عبد الفتاح السيسي أثناء القاء كلمة ارتجالية له بمؤتمر الشباب الذي عقد أمس ولمدة 3 أيام، بمدينة شرم الشيخ

 

*الإهمال الطبي بسجن القناطر يهدد حياة المعتقلة “أميرة فرج

تعاني المعتقلة /أميرة فرج محمد قاسم – 22 عام – من الإهمال الطبي في محبسها بسجن القناطر ، حيث ترفض معدتها تقبل أي طعام و تتقيئ دماء ، وترفض إدارة السجن عمل اي تحاليل أو أشعة أو منظار ، مما يهدد حياتها بالخطر .
الجدير بالذكر أن /أميرة معتقلة من يوم 1 مايو 2015 في قضية مؤسسة بلادي لإعادة تأهيل أطفال الشوارع حيث كانت تعمل مع مديرة المؤسسة و 6 آخرين ووجهت لهم تهم استغلال الأطفال .

 

*خمسة أشقاء معتقلين من أسرة واحدة من قرية البصارطة

خمسة أشقاء معتقلين من أسرة واحدة من قرية البصارطة

والدهم خرج حديثاً منذ أيام من المعتقل

كلهم يحفظون كتاب الله

كلهم يعملون و ينتجون

*عبد الله : 25 عام – حافظ لكتاب الله- كلية دراسات إسلامية قسم لغة عربية – تاريخ الاعتقال 12/12/2014
*
محمد : 23 عام -حافظ لكتاب الله و يعمل في الموبيليا – 25/11/2014
*
مصعب : 21 عام- حافظ لكتاب الله – تعليم متوسط – تاريخ الاعتقال 15/8/2015
*
أحمد : 18 عام – حافظ لكتاب الله – دبلوم فني – تاريخ الاعتقال 17/10/2016 (مختفي قسرياً )
*
صلاح : 16عام – حافظ لكتاب الله – أولى ثانوي – تاريخ الاعتقال 15/10/2015

 

*النقض تؤيد حكم المؤبد على د. بديع وإخوانه فى “قطع طريق قليوب

 رفضت محكمة النقض الطعن المقدم من المرشد العام لجماعة الإخوان محمد بديع و37 عضوا بالجماعة، وأيدت عقوبة السجن المؤبد الصادر بحقهم في قضية” قطع طريق قليوب الزراعي ” الملفقة.
كانت محكمة جنايات شبرا الخيمة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة برئاسة حسن فريد، قضت بإعدام 10 من قيادات الإخوان، والسجن المؤبد لـ37 آخرين، بينهم د. بديع، فى قضية قطع الطريق الزراعى بمدينة قليوب.
وصدر حكم بالسجن المؤبد (25 عاما) بحق 37 من المتهمين في القضية (جميعهم معتقلين) على رأسهم د. محمد بديع المرشد العام للإخوان، ود. محمد البلتاجي وصفوت حجازي الداعية الإسلامي، ود. أسامة ياسين ود. باسم عودة وزير التموين الأسبق، ومحسن راضي عضو مجلس الشعب الشرعي وأحمد محمد دياب أمين العضوية بحزب الحرية والعدالة وآخرين.
كما قضت المحكمة بالسجن 3 سنوات لشهاب الدين عبد الهادي (قاصر/ مخلى سبيله)

 

*كيف علق مصريون على تعطل قراءة القرآن بمؤتمر السيسي؟

علق مصريون على تعطل جهاز الكمبيوتر، ما منع تلاوة القرآن الكريم، في افتتاح “المؤتمر الوطني للشباب” بمدينة شرم الشيخ، الثلاثاء، أثناء حضور قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي.

وفسر البعض ما جرى بأنه “غضب من الله” على ما لحق بالبلاد من فساد وما سال فيها من دماء، فيما قال آخرون “إنه آخر الزمان”، حيث يُرفع القرآن من الصدور والمصاحف، قبل “الساعة“.
وبعد أن أعلنت الإعلامية إيمان الحصري، مقدمة الاحتفال، عن تلاوة “آيات من الذكر الحكيم” تعطل جهاز الكمبيوتر عن التلاوة مرتين، وبدلا من تكليف أحد الحاضرين، أو منظمي المؤتمر، بإنقاذ الموقف، أطلق السيسي فقرات المؤتمر دون التقليد الذي لم يخالفه أي من رؤساء مصر السابقين.
انطلق بدون القرآن
وعلق الدكتور عطية عدلان، أستاذ الفقه بجامعة المدينة سابقا، عبر صفحته الشخصية على “فيسبوك”، بقوله: “ليست مصادفة.. إنها آية من آيات الله.. القرآن يأبى أن يُتلى عندما ينعدم الخير؛ ألا ترى أنه يُرفع قبل الساعة من المصاحف والصدور عندما تتمحض الأرض للشر“.
وأضاف عدلان، رئيس حزب الإصلاح: “لقد تمحض السيسي للشر.. وتمحض الملأ معه للشر.. لقد تجاوزوا القرآن بما لا يبقى معهم أدنى تقدير له.. وانطلقوا إلى الفساد والإفساد غير عابئين.. ولعل كلمة السيسي عندما رفض القرآن أن يتلى في مجلسه: (ننطلق)؛ معبرة عن الحالة التي رضيها الجميع وصفقوا لها“.
وختم تدوينته بالقول: “إن لم تقم ثورة فهي النهاية لمصر“.
مش مهم قرآن

وقال أبو خالد عبر موقع تويتر: ‏”#الشباب_في_السجون، المجتمعون في شرم الشيخ مجموعة من القتلة، لذا رفض القرآن الكريم أن يُتلى على أسماعهم مرتين، السيسي قال: مش مهم قرآن“.
وعلقت منى الغاياتي على تجاوز السيسي افتتاح المؤتمر بقراءة القرآن؛ بقولها: “ما شاء الله مفيش واحد من الشباب أو الشيوخ كان ممكن يطلع يقرأ بدل الكمبيوتر المزرجن“.
وسخر عبد الباري طاهر قائلا: “ننطلق، ومش مهم القرآن، مؤتمر الشباب اليهودي“.
وأقسم أحمد خلف قائلا: “والله إنها إشارة من عند الله، لأن مجالسهم لا تحفها إلا الشياطين“.
وقالت جاسمي محمود: “هذه آية من آيات الله في هذا (..)، لعله يتفكر ويتدبر ويتراجع عن ظلمه وجبروته قبل أن يحبس الدم في عروقه“.
وقال ياسر سنتر، ساخرا: “إن حملات الاعتقالات ستطال جهاز الكمبيوتر”، كما قال عبد الباري طاهر: “المشكلة أنهم هيحاكموا مهندس الصوت“.
المؤتمر الاقتصادي بدون قرآن
وواقعة تمرير السيسي افتتاح “مؤتمر الشباب” بدون قراءة القرآن الكريم؛ ليست الواقعة الأولى، حيث إنه تم افتتاح “المؤتمر الاقتصادي” الذي حضره وفود ورؤساء 60 دولة في شرم الشيخ 13 آذار/ مارس 2015، بكلمة للسيسي وبدون تلاوة القرآن الكريم، وهو ما علق عليه الكاتب الصحفي صفوت عبد الحليم، حينها بقوله: “المؤتمر_الاقتصادي هيفشل لأنه بدأ بكلمة_السيسي، كان المفروض يبدأ بالقرآن وتحديدا آية (ادخلوا مصر إن شاء الله آمنين)”.
4
أخطاء فنية.. آخرها “الكمبيوتر مزرجن
كما لم تكن “زرجنة الكمبيوتر”، حسب تعبير السيسي، مساء الثلاثاء في شرم الشيخ، الخلل الفني الأول في مؤتمراته التي شهدت عدة أخطاء سابقة خلال هذا العام، أبرزها في منشأة ناصر بالقاهرة، وفي أسيوط بصعيد مصر، وفي مدينة شرم الشيخ أيضا
ففي 9 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، وأثناء حضور السيسي ووفود من 30 دولة احتفالية مرور 150 عاما على تأسيس البرلمان المصري بمدينة شرم الشيخ، أعلن مقدم الحفل، المذيع شريف فؤاد، عن عزف السلام الوطني، ووقف الحضور في صمت لأكثر من دقيقة دون أن ينطلق النشيد نظرا لتعطل الكمبيوتر، فيما أنقذ أعضاء البرلمان الموقف بترديد النشيد الوطني دون موسيقى.
وفي 17 أيار/ مايو الماضي، وأثناء افتتاح السيسي مشروع القناطر الجديدة بأسيوط، أعلنت المذيعة سحر ناجي عن عزف السلام الوطني، فوقف الحضور مع بداية النشيد، إلا أن السيسي، وبخلاف المعتاد أثناء عزف النشيد الوطني، ترك الصف الأول وانطلق باتجاه المنصة الرئيسية لإلقاء كلمته، وبعد عدة خطوات انتبه السيسي لخطئه رجع للخلف للوقوف في مكانه، وهو الموقف الذي أثار سخرية المصريين عبر مواقع التواصل الاجتماعي حينها.
وفي 7 شباط/ فبراير الماضي، وأثناء افتتاح السيسي مشروع مجمع ترفيهي بنادي منشأة ناصر، عبر “الفيديو كونفرانس”، سقطت ستارة العرض أثناء قيام ضابط برتبة ملازم أول برفعها معلنا افتتاح المشروع، ثم سُمع بعدها صوت “غير معلوم مصدره” يقول للضابط: “هتتحاكم”، في إشارة إلى معاقبة الضابط على سقوط الستارة.

 

*78 ألف سائح إسرائيلي دخلوا سيناء خلال الشهر الجاري

قالت القناة الثانية العبرية، إن نحو 78 ألف إسرائيلي دخلوا إلى سيناء لقضاء عطلة الأعياد خلال الشهر الحالي، حيث إن عدد الداخلين إلى سيناء يوميا يبلغ نحو  ثلاثة آلاف سائح إسرائيلي.

ونقلت القناة عن سياح إسرائيليين من الذين دخلوا سيناء، قولهم إن الذهاب إلى سيناء كأنك ذاهب من تل أبيب إلى القدس.

وأضاف السياح أنهم لا يشعرون بالخوف وأن الوضع آمن جدا في سيناء.

ويدخل الإسرائيليون إلى سيناء عبر معبر طابا؛ ومنهم من يذهب في اليوم نفسه ويعود في اليوم نفسه.
وتفتح السلطات المصرية معبر طابا أمام حركة المسافرين الإسرائيليين على مدار 24 ساعة وتسمح بدخولهم دون تأشيرات دخول؛ فيما تغلق معبر رفح أمام الفلسطينيين في قطاع غزة وتفتحه استثنائيا للحالات الإنسانية على فترات متباعدة.

في سياق متصل وصف مدير عام معبر رفح خالد الشاعر عام 2015 بأنه “من أسوأ الأعوام على الإطلاق”، حيث لم تتجاوز عدد ساعات العمل 120 ساعةً، وقد امتدت هذه الحالة إلى عام 2016، الذي لم يشهد تغيرًا يذكر بخصوص سياسة سلطات الانقلاب تجاه المعبر.

 تحيط بقطاع غزة سبعة معابر حدودية برية، تخضع جميعها للسيطرة الإسرائيلية ما عدا معبر رفح البري الذي يخضع للسيادة المصرية؛ لذا فإنه يعتبر المعبر الوحيد المتاح لسفر الأفراد؛ إذ تسمح إسرائيل بدخول البضائع عبر بعض المعابر التي تسيطر عليها، في حين تتشدد في سفر الأفراد لدواعٍ أمنية، وهو ما يجعل السفر عبرها مخاطرةً غير مضمونة.

ومعبر رفح هو المنفذ الوحيد لسكان قطاع غزة إلى العالم خارج سيطرة إسرائيل. ويبلغ عدد سكان القطاع حوالي 1.7 مليون فلسطيني.

ويربط معبر رفح البري قطاع غزة بـمصر، وتغلقه سلطات الانقلاب بشكل شبه كامل منذ الانقلاب العسكرى على أول رئيس مدنى منتحب “الدكتور محمد مرسى” فى يوليو ، 2013 .

 

*بروتين الغلابة” يرتفع إلى 23 جنيهًا للكيلو

شهدت أسعار العدس ارتفاعًا بالسوق المحلية، وسجل سعر الكيلو 23 مقابل 20 جنيهًا الشهر الماضي، بالتزامن مع فشل نظام الانقلاب في مواجهة أزمة الدولار والذي تجاوز حاجر الـ16 جنيهًا بالسوق السوداء.

وقال الباشا إدريس، رئيس شعبة الحاصلات الزراعية بالغرف التجارية، في تصريحات صحفة، إن سعر الطن المستورد من العدس وصل إلي 18 ألف جنيه بزيادة قدرها  2000 جنيه عن شهر سبتمبر الماضي، مشيرًا إلى أن الارتفاع الحالي في الأسعار يرجع إلى نقص المعروض في السوق  نتيجة لعدم استيراد شحنات جديدة من المنتج، خاصة بعد إرتفاع سعر الدولار. 

وتوقع إدريس استمرار ارتفاع أسعاره خلال الفترة المقبلة بالتزامن مع دخول فصل الشتاء وارتفاع الدولار حال تعويم الجنيه من جانب البنك المركزي.

 

*السيسي” يستعين بأموال “الأوقاف” لشراء السلع ومستلزمات المدارس

لم تمر بضعة أشهر على قيام قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، بحصر وبيع أراضي الاوقاف بالمحافظات، بهدف الاستعانة بها في حل مشكلاتة، حتي بدء السيسي يستخدم أموال ومقدرات الأوقاف في حل الأزمات المعيشية التي تفاقمت بشكل كبير خلال لفترة الأخيرة.

وأعلن وزير الأوقاف في حكومة الانقلاب، محمد مختار جمعة، توزيع 200 ألف كيلو سكر نصفها من أموال الوزارة، والنصف الآخر بتبرع من رجل الأعمال الانقلابي “أبو هشيمة”، مشيرًا إلى أن خريطة التوزيع ستشمل محافظات الفيوم، وبني سويف، والمنيا، وأسيوط، وسوهاج، وقنا، والأقصر، وأسوان، والوادي الجديد، والبحر الأحمر والجيزة.

ولم يتوقف استغلال السيسي لأموال الأوقاف علي السكر، بل امتد أيضًا لمحاولة استغلالها في شراء المستلزمات المدرسية، حيث كشفت الوزارة، اليوم، عن مبادرة للمساهمة في توفير شنط المدارس وكساء الشتاء وبطانية الشتاء. 

من جانبه، قال مجدي عاشور المستشار العلمى لمفتي العسكر،”لابد من كل مصري القيام بالمسئوليات والواجبات فضلاً عن العمل التطوعي، ومصر بحاجة إلى 100 مليون يتحملون المسئولية، لأن الحمل ثقيل لايقدر عليه شخص واحد أو مجموعة”

 

 

*تراجع تحويلات المصريين بالخارج إلى 1.2 مليار دولار

شهدت تحويلات المصريين العاملين بالخارج، خلال شهر أغسطس 2016، تراجعًا ملحوظًا بقيمة 100 مليون دولار.

وقال مصدر مصرفي، في تصريحات صحفية، إن تحويلات المصريين بالخارج تراجعت إلى نحو 1.2 مليار دولار مقارنة بـ1.3 مليار دولار خلال شهر أغسطس 2015، بتراجع قدره نحو 100 مليون دولار. 

يأتي هذا التراجع على وقع حالة الانهيار الاقتصادي التي تعاني منه البلاد خلال الفترة الحالية وتدهور سعر الجنيه ووجود إتجاة لتعويمه مقابل العملات الأجنبية، فضلاً عن هروب العديد من المستثمرين إلى خارج البلاد جراء تفاقم أزمة الدولار وابتزاز السيسي لرجال الأعمال من أجل التبرع له، ووضع شروط قاسية علي سحب المواطنين أموالهم بالدولار من البنوك المحلية.

 

 

*ارتفاع الدين الخارجي في ثلاجة السيسي إلى 55.8 مليار دولار في 2016

لم تمر 24 ساعة على ثلاجة السيسي الخاوية، إلا وأعلن البنك المركزي المصري عن ارتفاع حجم الدين الخارجي فيها بكافة آجاله بنهاية العام المالي الماضي “20152016 بمقدار 7.7 مليارات دولار بمعدل 16%، ليصل إلى 55.8 مليار دولار، مقارنة مع 1. 48 مليار دولار في نهاية العام المالي «2014-2015″

وعزا البنك المركزي، في تقريره المنشور اليوم الأربعاء، ارتفاع الدين الخارجي في ثلاجة السيسي، إلى زيادة كل من صافي المستخدم من القروض والتسهيلات بنحو 7.4 مليارات دولار، وزيادة أسعار صرف معظم العملات المقترض بها أمام الدولار، ما أدى إلى زيادة الدين الخارجي بنحو 0.3 مليار دولار.
وأشار إلى أنه بالنسبة لأعباء خدمة الدين الخارجي (متوسط وطويل الأجل)، فقد بلغت نحو 5.2 مليارات دولار خلال الفترة العام المالي «2015-2016»، منها الأقساط المسددة نحو 4.3 مليارات دولار والفوائد المدفوعة نحو 0.9 مليار دولار، كما أشار إلى ارتفاع نسبة رصيد الدين الخارجي إلى الناتج المحلي الإجمالي لتبلغ 17.6% في نهاية يونيو الماضي، مقابل 14.8% في يونيو 2015.
وأوضح المركزي ارتفاع إجمالي الدين العام المحلي إلى 2.619 تريليون جنيه في نهاية يونيو الماضي، منه 87.3% مستحق على الحكومة، و4% على الهيئات العامة الاقتصادية، و8.7% على بنك الاستثمار القومي.

وأشار البنك المركزي إلى أن رصيد الدين المحلي المستحق على الحكومة بلغ نحو 2.285 تريليون جنيه بنهاية يونيو الماضي، بزيادة قدرها 414.3 مليار جنيه خلال الفترة العام المالي «2015-2016″
وأوضح التقرير أن صافي رصيد مديونية الهيئات العامة الاقتصادية بلغ 103.7 مليارات جنيه، بارتفاع بلغ 92.3 مليار جنيه، فيما بلغت مديونية بنك الاستثمار القومي نحو 230.2 مليار جنيه، بانخفاض 3.4 مليارات جنيه، تمثل صافي مديونية بنك الاستثمار القومي مطروحًا منه المديونية البينية للبنك مع الهيئات العامة الاقتصادية واستثمارات البنك في الأوراق المالية الحكومية (سندات وأذون)

 

*السعودية توقف منح تأشيرات دخول جديدة للمصريين

قالت مصادر بشركة (Tasheel VFS)، العالمية، المخولة بمنح التأشيرات لدخول السعودية من داخل مصر ان الشركة أوقفت مؤقتا منح تأشيرات الدخول للمصريين دون أي توضيح .

وقال متعاملون وشركات توظيف وسياحة انهم تلقوا الخبر من شركة ” تساهيل ” دون مزيد من المعلومات رغم قبولهم بالأسعار الجديدة للتأشيرات التي فرضتها السعودية مؤخرا

وأوضحوا أن مسئولى الشركة أبلغوهم بالقرار دون إبداء أى أسباب أو تفاصيل، أو حتى موعد استئناف استخراج التأشيرات، مما يجعل السعودية دون مصريين جدد خلال الفترة القادمة .

وأوضحت مصادر داخل الشركة ان وقف منح التأشيرات للمصريين جاء بناء على تعليمات من السفارة السعودية بالقاهرة

ولا يعرف  حتى الآن ان كان ذلك يتعلق بالأزمة الأخيرة بين مصر والسعودية على خلفية اختلاف وجهات النظر تجاه قضايا إقليمية خاصة الملف السوري أم عملية تنظيمية بعد رفع أسعار التأشيرات  

وأوقفت السعودية مؤخرا ضخ كميات كبيرة من النفط المكرر كانت مصر قد اتفقت عليها مع شركة “أرامكو ” السعودية ، لكن مسؤولون بالبلدين أكدوا أن ذلك يعود لأسباب تقنية وليس سياسية خاصة ان عملية وقف ضخ النفط سبقت تصويت مصر لصالح قرار روسي بمجلس الأمن بشأن حلب كانت تعارضه السعودية بشدة .

وفرضت الحكومة السعودية مؤخرا رسوما كبيرة على تأشيرات دخول الأجانب سواء للحج أو للعمرة أول العمل أو المرور ، ورأت شركات السياحة المصرية أنها رسوما تعجيزية وهددت بمقاطعة موسم العمرة والحج لكنها سرعان ما تراجعت عن قرارها رغم ان القرار السعودي يعفي المعتمرين والحجاج من الرسوم لأول مرة.

 

*السيسي ـ هتلر.. نفاق وغباء سياسي تجسده صورة

ظهر قائد الانقلاب العسكري في هزلية “مؤتمر الشباب” ليلتقط الصور مع مجموعة من الممثلين والمنافقين، بينما يقبع خيرة شباب مصر في سجون العسكر أو واراهم الثرى بعدما قتلهم الانقلاب ودهس آمالهم.

وبدت صورة السيسي مع بعض الأفاقين بالمؤتمر شبيهة بتلك التي اتخذها النازي أدولف هتلر قبل عقود لتجسد نفس حالة الغباء السياسي. 

وانطلق أمس الثلاثاء مؤتمر شرم الشيخ الذي تنظمه رئاسة الانقلاب تحت عنوان “مؤتمر الشباب الأول”، بمشاركة 3 آلاف شاب وفتاة تم استئجارهم من قبل جانب الأجهزة الأمنية. 

ويعكس المؤتمر إفلاسًا سياسيًا وإداريًا بامتياز؛ لأن الحكومة وأجهزة الدولة ومؤسساتها يفترض أن وظيفتها الأساسية هي بلورة حلول للأزمات وتحقيق تطلعات الشعب كله؛ شبابه وشيوخه.

 

*سلسال الكذب.. السيسي يتحسس بطحة “بزنس الجيش

بمنطق “اللي على راسه بطحة” حاول قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي تبرير هيمنة جنرالات الجيش على اقتصاد البلاد واحتكار خيراته بمزيج من الأكاذيب والمعلومات المضللة والتهوين من الدور الخطير الذي حذرت عدة تقارير محلية وخارجية منه.

وزعم السيسي، أمس الثلاثاء، “أن الأنشطة الاقتصادية للقوات المسلحة المصرية تعادل ما بين 1 إلى 1.5% من الناتج المحلي الإجمالي، وإن الجيش لا يتطلع لمنافسة القطاع الخاص”، في حين أكدت عدة تقارير دولية لا يجهلها المصريون أن النسبة أعظم بكثير.

فعلى سبيل المثال حذر تقرير لموقع “ميدل إيست آي” البريطاني في مارس الماضي من “مخاطر توسع الإمبراطورية الاقتصادية العسكرية في مصر”، ووأكد أن العسكر “يهيمنون على نسبة تتراوح بين الـ50-60% من الاقتصاد المصري، ويستحوذون على 90% من أراضي مصر، ويسخرون الجنود للعمل مجاناً في مشاريعهم فينافسون بذلك أصحاب المشاريع الأخرى.

سلسال الكذب

وعاد السيسي للكذب خلال هزلية “المؤتمر الوطني للشباب” المنعقدة في منتجع شرم الشيخ على البحر الأحمر قائلا : “يا ترى اقتصاد القوات المسلحة يساوي كم من الناتج المحلي الإجمالي.. أنا أقول لكم علشان تبقى الأمور واضحة.. 1 إلى 1.5 بالمئة”.

وتحسس السيسي بطحته قائلا :” “في ناس كتير يجب أن تتفهم أن القوات المسلحة مسؤولة عن الأمن القومي لمصر وإنها تتدخل وتشتغل وتعمل كل حاجة للحفاظ على بلدها ولا تتدخل علشان تتكسب أو تنافس القطاع الخاص”.

ومضى قائلاً “القوات المسلحة في مشروعاتها الاقتصادية بتتراقب من الجهاز المركزي للمحاسبات.. القوات المسلحة بتدفع ضرائب زيها زي الكل”.

واستطرد في كذبه: “القوات المسلحة تمول مشترياتها من الأسلحة والعتاد من ميزانيتها الخاصة قائلاً: “تسليح الجيش.. كل المعدات اللي بتيجي دي من قدرات الجيش الاقتصادية”.

إعفاءات بزنس الجيش

ومنذ استيلاء العسكر على حكم مصر في 1952 ، أحاطوا ميزانية الجيش ”سرية، وصناعاته لا مراجعة عليها وتعفى من الضرائب.“ 

ومع تحكم الجيش في السوق تصبح المنافسة غير عادلة، وللثلاثة عقود الماضية، قرر الجيش المصري أن يستثمر في المؤسسات التجارية التي تعزز بقاءه. وسخر أكثر من نصف مليون مجند لخدمة مشاريعه.

وقد دفع انخفاض الإنفاق الدفاعي كنسبة من الناتج المحلي الإجمالي من 6.5% في عام 1988 إلى 1.8% في عام 2012، وفقاً لمؤشرات البنك الدولي، دفع القوات المسلحة إلى البحث عن مصادر دخل جديدة.

وتسيطر القوات المسلحة المصرية، من خلال تخصيص الأراضي وغيرها من الوسائل، على جزء كبير من الأراضي الصحراوية والزراعية والحضرية، وتصل نسبة هذه الأراضي إلى 94% من مساحة مصر.

كعكة مبارك

واستفاد الجيش من الإطاحة بالرئيس المخلوع حسني مبارك في عام 2011، ومحاكمات الفساد الصورية لعدد من رفاقه، إذ سمح هذا للقوات المسلحة بالحصول على شريحة من الكعكة، كانت مخصصة لأنصار مبارك، ومن ثم ازدياد نفوذها بشكل أكبر.

وتعزز بعض التشريعات قدرة الجيش على خنق الشركات الاقتصادية المدنية، ومن أمثلة ذلك قرار المجلس الأعلى للقوات المسلحة بخفض دعم الوقود لأصحاب المصانع، ومع بقاء ميزانية الجيش، ومن ثم تكاليف الطاقة، خارج السجلات.

وفي ظل السرية التامة حول ميزانية الجيش، وبالتبعية إقطاعياته الاقتصادية، يمكن للشركات التي تسيطر عليها القوات المسلحة أن تستفيد من الإعانات التي تبقى خارج السجلات، والتمتع بمزيد من حرية المناورة في ظل انعدام الرقابة عليها.

وتقلص الهيمنة الاقتصادية للجيش من فرص نمو الشركات الصغيرة والمتوسطة، في ظل أن المقربين فقط هم مَن يمكنهم الفوز بعقود مربحة والتعامل مع نظام التصاريح. وهذا بدوره يؤدي إلى اقتصاد غير رسمي كبير قائم على المقربين، ويترك العديد من المصريين يعيشون في فقر مدقع.

ومنذ وصول السيسي إلى السلطة، زاد الجيش من نطاق انتشاره بسرعة، كما أنه بات يقاتل بكل قوته للدفاع عن هذه الإمبراطورية، في حين أن الشائع في مصر، هو أن الجيش يقوم بهذه المشاريع لمصلحة البلاد. 

وعقب الإطاحة بمبارك قال اللواء محمود نصر، مساعد وزير الدفاع للشؤون المالية، إن الجيش “لن يسلم أبداً هذه المشروعات لأي سلطة أخرى مهما كانت”، وأضاف أن هذه المشروعات “ليست من الأصول التي تمتلكها الدولة، ولكنها إيرادات من عرق وزارة الدفاع والمشاريع الخاصة بها”.

 

*تغيير هوية المصريين هدف صهيوأمريكي ينفذه السيسي بمناهج التعليم

بعد سلسلة من الجرائم التاريحية بحث الشعب المصري وتاريحه ومبادئه، سعى الانقلاب العسكري للتأثير على مستقبل الأجيال القادمة بتعديلات استراتيجية على الهادي لقلب حثائق التاريخ وصياغته وفق مصالحه ورؤاه الانهظامية المنبطحة تحت أقدام الصهاينة والأمريكان

الهدف من التعديلات

هو صياغة هوية الشعب المصري نحو رؤى السيسي التي أعلنها من أول يوم من العداوة للدين والتغريب والتطبيع وتعميق ثقافة الانبطاح والشحاتة والفهلوة وعدم اعتماد العلم ماساس حضاري.. حتى وإن جاءت تصريحاته الإعلامية مغايرة لذلك.

تعزيز مسار التطبيع مع إسرائيل 

لم يجرؤ الأسبقان: السادات أو مبارك على القيام بتعديل مناهج التعليم وفرض درس على الطلاب تمتدح إسرائيل أو معاهدة السلام، وبرغم بعض التعديلات الطفيفة للغاية، ظل المنهج الدراسي يشير للجرائم الإسرائيلية ويمجد البطولات الإسلامية، حتى جاء السيسي، بانقلاب في مناهج التعليم أيضا لدرجة ابهرت الكتاب والمستشرقين في إسرائيل، بالخطوة التي أقدم عليها الرئيس عبد الفتاح السيسي لتعديل مناهج التعليم المصرية بما يجعلها تمتدح “السلام” مع الاسرائيليين، وتشيد بالمقابل بإرهابيين، من مرتكبي مجازر النكبة مثل “بيجين”، وبالمقابل حذف بطولات وانتصارات القائد المسلم صلاح الدين الأيوبي من المناهج.

وكان أبرز ما كُتب في هذا الصدد إشادة المستشرق الاسرائيلي “إفرايم هراري” في مقال نشره بصحيفة “إسرائيل اليوم” 3 مايو بعنوان” وقف التعليم الجهادي“، بقرار السيسي “غربلة مناهج التعليم المصرية”، ودعوته لـ”إجبار بقية الحكام العرب على ذلك”.

 وكان يعلق بذلك، بغضب علي فوز القائمة الانتخابية التابعة لحماس في انتخابات جامعة بيرزيت في الضفة الغربية للمرة الثالثة، معتبرا هذا نتيجة احتواء مناهج التعليم على ما يمجد الحضارة الاسلامية، التي طالب بتغييرها. أما المستشرق الاسرائيلي“هراري” وصف ما يفعله السيسي منذ انقلابه عام 2013 بأنه: “إصلاح عميق لمحتوى الكتب المدرسية فيمصر، عبر حذف كل ما له علاقة بالغنائم والعبيد من حروب الإسلام، ومنع الكتب التي تشير للعنف (الجهاد) وتروج لنصوص الشريعة الإسلامية، وحظر كتب مفكري جماعة الاخوان مثل الشيخ القرضاوي”. 

ونوه لأن ملك المغرب اتبع خطى السيسي أيضًا، وأمر بـ “تطهير” 400 كتاب مدرسي، ومنع الفصل بين الجنسين في المدارس، وتركيز الكتب الدراسية عام 2017، على الاعتدال والتسامح مع الإسرائيليين وغيرهم. 

إسرائيل “شريكة وصديقة”

ونقل الكاتب المتخصص في الشأن الإسرائيلي“صالح النعامي” في سلسلة تغريدات نشرها على حسابه على “تويتر” ما ذكرته الصحف الإسرائيلية حول كتاب “جغرافية العالم العربي وتاريخ مصر الحديثة” للصف الثالث الإعدادي في المنهج المصري للعام 2015-2016، والذي يعتبر إسرائيل “شريكة وصديقة”، ويعلم الطلاب: “تربطنا بإسرائيل علاقة شراكة وصداقة”. 

وأشار “النعامي” إلى “ارتياح إسرائيلي لشطب أي إشارة لصلاح الدين الأيوبي بوصفه “محرر القدس” في منهاج التعليم الجديد في مصر في عهد السيسي”. ونقل قول الصحف الإسرائيلية: “يقدم كتاب “جغرافية العالم العربي وتاريخ مصر الحديثة صورة إيجابية عن رئيس الحكومة الاسرائيلية الأسبق بيجن”، منفذ مجزرة دير ياسين.

وأكد كُتاب إسرائيليين أن كتاب “جغرافية العالم العربي وتاريخ مصر الحديثة في المنهج المصري للعام 2015-2016 قلص صفحات “تاريخ الحروب مع إسرائيل” من 32 صفحة إلى 12 صفحة فقط، باعتبار “تل ابيب” أصبحت “صديق لا عدو”.

وأشاروا أيضا لأن الكتاب يشدد على أن “السلام مع إسرائيل من متطلبات نمو الاقتصاد المصري”.

وكشفت صحيفة «تايمز أوف إسرائيل» عن تدريس اتفاق السلام بين مصر وإسرائيل الذي تم توقيعه عام 1979 بعد مباحثات «كامب ديفيد» في الكتب المدرسية المصرية، للمرة الأولى، وتقليل مساحة دور الرئيس الأسبق مبارك في حرب أكتوبر.

وكذلك حذف الأجزاء التي أضيفت خلال فترة حكم جماعة الإخوان لمصر. 

كذب الإبل في مايو يكشفه بيان أكتوبر

وعلى الرغم من أن إسرائيل هي من كشفت خطوات السيسي لصهينة المناهج التعليمية، إلا أن وزارة تعليم السيسي سارعت بالتكذيب على لسان “بشير حسن” المتحدث باسم وزارة التربية والتعليم، ناقيا لصحيفة «الوطن» ما جاء في صحيفة «تايمز أوف إسرائيل»، ولكن صحف إسرائيلية أخري أكدت هذا النبأ.

إسرائيل في مناهج التعليم

وكانت الفقرة الثانية في التعاون بين نظام السيسي وتل أبيب، بعد إعادته السفير المصري، ورفع مستوى التعاون الأمني والاستخباري والاقتصادي، والتي هي تعديل مناهج التعليم وفرض درس على الطلاب تعرفهم بمعاهدة السلام. ففي سرية تامة، لم تكشفها سوى الصحف الإسرائيلية، انتهت وزارة التربية والتعليم من أكبر حملة تعديلات في مناهج التعليم منذ اتفاقية كامب ديفيد للدعوة للتطبيع مع تل ابيب، شملت العلوم الإنسانية بكافة المراحل التعليمية، وتمت في أقل من شهرين وهي مهمة تحتاج لسنوات.

وجاء التطور الجديد بإضافة فصل كامل في المناهج عن معاهدة كامب ديفيد وكيف أدت للسلام بين مصر وإسرائيل والازدهار، ولتكرس مفهوم الشرق أوسطية وضرورة الحفاظ على أمن وأمان الجار الإسرائيلي. وقالت إذاعة الجيش الاسرائيلي أن “تدريس معاهدة كامب ديفيد ضمن المنهاج التعليمي في مصر يدخل ضمن التغييرات الشاملة التي يبذلها جهاز التعليم المصري في جميع الكتب التدريسية لكافة الصفوف والتي أعلن عنها السيسي قبل سنتين حيث جرى إدخال تغييرات على كتب لكافة الصفوف التعليمية، وتقرر تنفيذ هذه التغييرات تدريجيا على مدار ثلاث سنوات” بحسب تعبيرهم.

الانكسار أمام الصهاينة

وتضمنت نسخة كتاب الدراات الاجتماعية، للصف الثالث الاعدادي، ، ويوضح بنود اتفاق السلام التي جرى توقيعها في الولايات المتحدة عام 1979 بين الرئيس المصري أنور السادات ورئيس الوزراء الإسرائيلي مناحيم بيجن. 

ويتضمن الفصل ثمانية بنود جرى الاتفاق عليها من قبل الطرفين، والتي اقتبست من الاتفاق نفسه، وذكر البند الثاني أن مصر وإسرائيل قررتا “إنهاء حالة الحرب بينهما وحل الخلافات بالطرق السلمية”، وقال البند الثالث: “إنه يجب على كل طرف احترام سيادة الطرف الآخر واستقلالها”.

يذكر البند الرابع أن إسرائيل ومصر قررتا إقامة “علاقات صداقة”، وقال مؤلفو الكتاب أنه يترتب على ذلك إقامة علاقات “سياسية، اقتصادية، ثقافية”. أما البندان الأخيران فيضيفان أن الأطراف اتفقت على الاستمرار بمواصلة المفاوضات بشأن إيجاد حل للقضية الفلسطينية..

التمسك الصهيوني بهويتهم العنصرية

وعلى الرغم من انكسار السيسي ومن قبله مبارك والسادات أمام الصهاينة سياسيا، وانبطاخ تعليمي وثقافي الاخطر، حيث تعديل المناهج الدراسية في التاريخ والجغرافيا والتربية القومية فضلا عن موضوعات القراءة والنصوص في اللغة العربية، وأيضا التربية الدينية الإسلامية. 

أما الصهاينة فرفضوا فصل الدين اليهودي عن الدولة مقابل دعوة الصهاينة للدول العربية بـ “غربلة” مناهجها الدراسية، يرفض الصهاينة التخلي عن دينهم، وفصله عن السياسة، أو عن “بطولاتهم”، حيث أكد الرئيس الصهيوني السابق شمعون بيرس أن: “من المستحيل فصل الدين عن الدولة في إسرائيل. رغم أن صحيفة “هارتس” كشفت أن: “مقرر التربية المدنية الجديد في إسرائيل يعمق القيم الدينية ويعزز العنصرية تجاه العرب”. وقالت إن “جامعات في إسرائيل تمنع نساء من الغناء مراعاة لمشاعر المتدينين، والحاخامات يحرمون سماع الرجل لأغاني النساء”! 

مواصلة الأكاذيب

وفي بيان لترويج الأكاذيب زعمت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى في بيان أمس، إن كتب الدراسات الاجتماعية الحالية تعرض «الصراع العربى- الإسرائيلى» بشكل تربوى موجز، يؤكد الحقائق التاريخية ويدعم الهوية والانتماء للوطن دون تبنى توجه سياسى أو دينى، كما تم تغيير مصطلحات مثل «ثقافة الصراع» إلى «ثقافة السلام».

وهو ما يناقض العقل والمنطق.. في الوقت الذي يتمسك به الصهاينة بعقائدهم وعنصريتهم. 

وببقى الخطر قائما على هوية المصريين في ظل حكم السيسي، الذي لم يتوع عن احراق خرائط مصر ليقبت سعودية الاراضي المصرية في تيران وصنافير… ومن ثم فلن يتوقف مستقبلا عن التنازل عن حلايب وشلاتين وهو ما ظعر في خريطة صماء ، باحد مناهج التعليم الابتدائي، هذا العام، تمهيدا لبيعها مقابل مياة النيل في العام المقبل.

 

*3 فضائح بمؤتمر السيسي للشباب

شهد مؤتمر السيسي للشباب المنعقد حاليًا في مدينة شرم الشيخ عدة مواقف محرجة وفاضحة لقائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي.. وكانت تصريحات السيسي حول ثلاجته قد شهدت تهكمًا واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعي وحظي بترتيب متقدم على تويتري حيث حل ثالثا على مستوى العالم بعد هاشتاج صيني وآخر سعودي.

وانطلق أمس الثلاثاء 25  من أكتوبر “المؤتمر الوطني الأول للشباب” في شرم الشيخ لمدة ثلاثة أيام حيث ينتهي غدًا الخميس 27 من أكتوبر 2016 

أعطال كارثية

شهد المؤتمر الوطني اﻷول للشباب، المنعقد في قاعة المؤتمرات بشرم الشيخ، تحت رعاية عبدالفتاح السيسي، قائد الانقلاب،  أزمة كبرى مع بدايته؛ حيث قامت مقدمة المؤتمر، بتقديم أهم أهدافه، قبل أن تدعو إلى اﻻستماع ﻵيات من القرآن الكريم.

ومع بداية تلاوة الشيخ للآيات، حدث عطل في الصوت، ما دفع مقدمة المؤتمر ﻹعادة تقديمها للحدث مرة أخرى، قبل أن تدعو إلى اﻻستماع ﻵيات القرآن الكريم “مجدداً”، ليحدث عطل جديد.

وتدخل السيسي، في هذه اللحظة، لدعوة مقدمة المؤتمر، للدخول مباشرة إلى الفعاليات.

وقامت مقدمة المؤتمر، للدعوة إلى مشاهدة فيلم تسجيلي عن تأهيل الشباب للقيادة، إﻻ أنه حدث خلل أيضاً فني في عرض الفيلم!. 

وقال الدكتور سعيد اللاوندي، الخبير بمركز الدراسات السياسية والإستراتيجية بـ “الأهرام”، إن “القائمين على تنظيم مؤتمر الشباب يجب محاسبتهم بشدة، نظرًا لحصور السيسي هذه الفضائح ووقوعهم في هذه الأخطاء أمامه بحسب تصريحاته.

واعتبر اللاوندي في تصريحات صحفية ما جرى استهتارا كبيرا من جانب المنظمين للمؤتمر”. وأضاف اللاوندي: “الحكومة أيضًا مشاركة في ذلك الخطأ، نظرًا لأنها هي من تقوم باختيار تلك الشركات المنظمة للحفل”، مشيرًا إلى أن هذه الأخطاء تكررت في أكثر من مؤتمر، ولم يتم اتخاذ التدابير اللازمة من أجل تقليلها. 

هاشتاج ثلاثة السيسي الثالث على العالم

أما الفضيحة الثانية فهي هاشتاج #ثلاجة_السيسي  الذي المرتبة الثالثة على مستوى العالم صباح اليوم الأربعاء.

وكان قائد الانقلاب قد قال، خلال فعاليات المؤتمر في ندوة بعنوان “أزمة سعر الصرف”: “أنا واحد منكم.. والله العظيم قعدت 10 سنين تلاجتي كان فيها ميه بس ومحدش سمع صوتي”.

فيما احتل المرتبة الثانية هاشتاج سعودي باسم #جلد_زوج_عض_زوجته ورقم واحد هاشتاج باللغة الصينية.

ويقوم موقع تويتر بوضع هذا الترتيب وفقا لعدد التغريدات التي ينشرها المغردون خلال فترة زمنية محددة مستخدمين الهاشتاج ذاته.

وكان الملفت أن أبرز الدول المغردة لم تكن مصر، بل كانت المملكة العربية السعودية تلتها مصر ثم بريطانيا والولايات المتحدة وكندا وليبيا وإيران وشبه الجزيرة الكورية.

السيسي يكذب: شغلت 4 ملايين عاطل

الفضيحة الثالثة للسيسي هي الكذب والترويج لأرقام غير صحيحة لتضليلي الجماهير زعم بحسب الأخبار أن “4” ملايين شاب فتحوا بيوتهم من العمل بالمشروعات القومية  أي انتقلوا من البطالة إلى العمل وهو كذب صريح لا دليل عليه سوى أوهام السيسي وأكاذيب آلته الإعلامية التي تستزرق بترويج مثل هذه الأكاذيب. 

وجاء مانشيت الأخبار على النحو التالي “نحن هنا لنصنع الأمل.. اتطلع لجهودكم وأفكاركم.. “مش عايزكم ورايا..عايزكم أمامي” .. 4 ملايين شاب فتحوا بيوتهم من العمل بالمشروعات القومية.. بلدنا أمانة في رقبتنا ومسئوليتي معيشة الناس وعدم سقوط الدولة)!.

 

 

*فينانشال تايمز”: أزمة السكر تشعل غضب المصريين

سلط تقرير لصحيفة “فينانشال تايمز” الأميركية الضوء على الأزمة الحالية في السكر ، فيما اتهم اقتصاديون حكومة الانقلاب بالفشل في تدبير المنتج والتسبب في نقص ثقة المستثمرين.
قالت الصحيفة: إن السلطات المصرية استولت على 9.000 طن سكر في مداهمات على المصانع والمخازن في محاولة مذعورة  لمعالجة النقص الذي ترك رفوف محلات البقالة فارغة وأثار الغضب الشعبي على حد تعبيرها.
ويرجع النقص بشكل جزئي إلى أزمة العملة الصعبة التي تخنق الإقتصاد ، وذلك في الوقت الذي يصارع فيه المصريين التضخم المرتفع ، والإجراءات التقشفية الجديدة .
وأثارت المداهمات التي امتدت إلى شركة “ايديتا” ،أحد أكبر منتجي المواد الغذائية ، صيحات استهجان المديرين التنفيذيين للشركة الذين اشتكوا من أن مثل هذه الإجراءات ستلحق الضرر  بثقة المستثمرين الهشة .
ويقول “هاني برزي” في تصريحات لإحدى القنوات التلفزيونية ” ماذا أستطيع أن أقول للشركاء الأجنبيين ” ويضيف “طريقة  الحكومة في معالجة المشكلة  ستزيد الطين بلة
وفي رده على الإنتقادات التي وجهت لحكومة الانقلاب أكد رئيس الوزراء ، شريف إسماعيل، على الحاجة الملحة لهذه المداهمات لمعالجة النقص ،قائلا “هذا الإجراء كان ضرورياً  ، وقد كان له نتائج إيجابية ، و9.000 طن كمية ضخمة ” .
تستهلك مصر 3 مليون طن من السكر سنوياً ،و تنتج 2.2 مليون طن فقط  ،ويقوم التجار باستيراد الباقي من الخارج  ،وخلال شهر يونيو ادعت حكومة الانقلاب أن لديها ما يكفي من إحتياجاتها من السكر لمدة عام  ،لكن خلال أغسطس أعلنت  ال500.000  طن التي لديها تكفي فقط حتى فبراير.
وتفاقم الوضع مع إرتفاع أسعار السكر بمعدل 50 بالمائة في السوق العالمي ،فضلاً عن الإنخفاض الحاد في قيمة الجنيه المصري أمام الدولار  في السوق السوداء .
وتقول “ريهام الدسوقي ” كبير الاقتصاديين بمؤسسة “أرقام كابيتال” “السلطات لم تنجح جيداً في تأمين وتأكيد وجود كميات كافية تكفي لسد الطلب القطاعي القطاع الخاص والعام
وتضيف “ربما يكون لذلك تأثير سلبي على ثقة المستثمرين ، لأن ذلك يوضح عدم وجود تنسيق كاف بين أجهزة الدولة المخلتفة
وختم التقرير بالإشارة إلى ما يحذر منه المحللون من أن التكلفة المرتفعة للمعيشة من  الممكن أن تشعل الغضب في البلاد التي ابتليت بالفقر واسع النطاق والبطالة .

 

*بلومبيرج: شرطة مصر تداهم مخازن بائعي السكر

نشر موقع “بلومبيرج” تقريرا حول أزمة السكر في مصر، يقول فيه إن تاجر السلع الغذائية عادل عبده كان يستمتع مع عائلته في قضاء عطلة نهاية الأسبوع عندما داهمت الشرطة المصرية مخازنه في القاهرة، واستولت على 45 طنا من السكر.
وينقل التقرير، عن عبده قوله يوم الأحد: “إنهم يعاملوننا كأننا تجار مخدرات الآن”، وأضاف أنه قام بالتخلص من مخزونه من الأرز والزيت حتى لا تتم مصادرته، وقال: “لن أستمر في العمل، فهل أريد أن ينتهي بي الأمر في السجن؟“.
ويشير الموقع إلى أن مصر تواجه نقصا حادا في السكر منذ أسابيع، حيث أدت أزمة العملة الصعبة، وغلاء الأسعار، إلى الحد من الاستيراد، وكانت السلطات المصرية اتهمت التجار بتخزين كميات كبيرة من السكر، واستولت على مخزون أكثر من شركة، بينها شركة “إيديتا” للمواد الغذائية، وهي أحد أكبر المنتجين في مصر، لافتا إلى أنه مع وصول التضخم إلى أعلى نسبة له خلال سبعة أعوام، أصبح من الصعب على الحكومة إنقاص الدعم، واتخاذ إجراءات تقلل من التكلفة قبل الحصول على قرض من صندوق النقد الدولي بقيمة 12 مليار دولار.
ويورد التقرير نقلا عن كبير الخبراء الاقتصاديين في “سي آي كابيتال”، فرع كوميرشال إنترناشونال بانك” في القاهرة هاني فرحات، قوله إن الحكومة في حالة من الذعر؛ “بسبب النقص غير المسبوق لسلعة استراتيجية وأساسية”، مضيفا أن الحكومة تحاول إيجاد “حل سريع لمشكلة تحتاج إلى وقت للبحث والحل“.
ويذكر الموقع أن رئيس الوزراء المصري شريف إسماعيل قال في مقابلته مع بلومبيرغ” إنه تمت مصادرة 9 آلاف طن من السكر، وتم بيعها للمواطنين بأسعار مخفضة، من خلال شبكة التوزيع الرسمية، مشيرا إلى أن شركة “إيديتا”، التي تعد من أكبر شركات تصنيع الأغذية، قد علقت عملها في أحد مصانعها الأربعة خلال عطلة نهاية الأسبوع، بعد مصادرة الشرطة لألفي طن من السكر من مخازنها.
ويلفت التقرير إلى ردة فعل مدير مجلس إدارة الشركة هاني برزي، الذي قال في مقابلة تلفزيونية يوم الأحد: “أي رسالة يرسلها هذا الفعل للمستثمرين؟.. إذا كانت الحكومة تعاني من مشكلة، يجب أن تحضر وتتفاوض، لكن لا القيام بهذه الطريقة من مصادرة المخزون، والتعامل معنا كأننا مهربون أمر مخز”، وأضاف أن السلطات كانت تدرس إن كانت شركته تخزن أكثر من حاجتها من السكر، في الوقت الذي تدخل فيه مسؤولون حكوميون كبار لمنع بيع سكر الشركة للعامة.
وينقل الموقع ما قاله موقع “بوابة الأهرام” الرسمي يوم الاثنين، بشأن تراجع الحكومة عن مصادرة سكر شركة “إيديتا”، التي تصنع “توينكيز”، و”هو هوسوغيرهما، ما جعل سعر أسهمها يرتفع بنسبة 5% يوم الثلاثاء، وكان سعر أسهم الشركة قد تراجع بنسبة 6.7% في اليوم السابق، مشيرا إلى أن صحيفة “المصري اليوم” أوردت استيلاء السلطات على السكر في مصنع “بيبسي” المحلي، دون إعطاء المزيد من التفاصيل، ولم يكن أي من إدارة الشركة موجودا للتعليق.
وينوه التقرير إلى أن رئيس الوزراء قال في مقابلة تلفزيونية مساء الاثنين إن الحكومة تتعامل مع “السلبيات” الناتجة عن التفتيش، في إشارة واضحة إلى مداهمة الشركات الكبيرة، وأضاف: “نزيد من كميات السكر في السوق لإنهاء الأزمة.. لكن لا نستطيع ترك السوق دون رقابة“.
ويعلق الموقع قائلا: “يعد نقص السكر آخر الآثار الجانبية لنقص العملة الصعبة، الذي شل النمو الاقتصادي، ودفع بالجنيه المصري إلى الحضيض في السوق السوداء، وتستورد مصر حوالي ثلث الـ3 ملايين طن من السكر، التي تستهلكها سنويا، بحسب بيانات وزارة الزراعة الأمريكية“.
ويفيد التقرير بأن مسؤولين وعدوا بأن ينهي قرض صندوق النقد الدولي النقص في العملة الصعبة، ويعيد ثقة المستثمر، وينعش الاقتصاد، مستدركا بأن المطلوب من الحكومة أن تخفض سعر الجنيه المصري، وتخفض الدعم على المحروقات، قبل أن يوافق الصندوق على تقديم القرض، حيث يرى بعض خبراء الاقتصاد أن هذه الإجراءات ستدفع بالتضخم من نسبته الحالية 14% إلى 20%، وفي الوقت ذاته ترتفع أسعار السكر، حيث وصل سعر الكيلو غرام الواحد إلى حوالي 10 جنيهات مصرية “1.13 دولار”، بعد أن كان سعره 5 إلى 6 جنيهات قبل أسابيع قليلة، بحسب الأسواق التي درسها “بلومبيرغ“.
وبحسب الموقع، فإن الحكومة المصرية شكلت الأسبوع الماضي لجنة تحدد هامش ربح الشركات على البضائع، ما أغضب قطاع الأعمال، حيث قال الاتحاد العام للغرف التجارية المصرية إن مصادرة السلع، بما في ذلك السكر والأرز والزيت، من تجار القطاع الخاص، سيؤدي إلى المزيد من النقص؛ لأن “الكثير من التجار سيضطرون لترك السوق بدلا من التمدد والاستثمار فيه“.
ويختم “بلومبيرغ” تقريره بالإشارة إلى أن عضو مجلس اتحاد الصناعات المصرية وتاجر السكر محمد شكري، يتفق مع ما ورد سابقا، ويقول: “من الأفضل أن يكون الشخص متوقفا عن العمل، بدلا من أن يعتقل، ويصبح خبرا على الصفحة الأولى“.

 

*الكيف في خطر!!.. الدولار يهدد بتوقف أكبر شركة دخان بمصر والشرق الأوسط

رغم أزمات الدواء والغذاء والألبان وجميع المستحضرات والمنتجات، فإن الأمر يبقى دون حد الخطر على حكم السيسي الانقلابي، إلا أن ما كشفت عنه الشركة الشرقية للدخان اليوم، يمثل الخطر الأكبر على الدولة المصرية؛ حيث تهدد أزمة انتاج الدخان بثورة المدخنين أو أصحاب الكيف التي قد تطيح باستقرار المجتمع المصري.

حيث قالت الشركة الشرقية للدخان “إيسترن كومباني” التي تحتكر صناعة السجائر في مصر، اليوم الأربعاء، إنها تواجه صعوبات كبيرة في توفير الدولار لشراء المواد الخام الأساسية، وهو ما قد يضطرها للتوقف عن العمل.

وقالت الشرقية للدخان، حسب رويترز، إن مخزونها الاستراتيجي من العملات الأجنبية التي كانت تحتفظ به لاستخدامه عند الحاجة “نفد”.

وتعد “الشرقية للدخان” أكبر شركة لإنتاج الدخان في منطقة الشرق الأوسط، ويعمل بها أكثر من 14 ألف عامل، وتتعامل مع 85 ألف تاجر و1050 مندوب مبيعات.

وأضافت الشرقية للدخان في تقريرها السنوي عن 2015-2016 أن مخزون “عدد من المستلزمات الرئيسية للصناعة التي ليس لها بديل محلي انخفض إلى أقل من 6 أشهر، وهو ما يعني أنه في حالة استمرار هذا الوضع لفترة طويلة ستتعرض الشركة للتوقف عن الإنتاج والبيع لسلعة مهمة للمستهلك”.

وتعاني مصر من شح النقد الأجنبي بسبب تراجع إيرادات البلاد من الصادرات والسياحة وقناة السويس وتحويلات المصريين والاستثمارات الأجنبية في الخارج.

وواصل سعر الدولار الارتفاع في السوق السوداء في مصر، إذ بلغ 16.25 جنيهًا للبيع في حين ثبت البنك المركزي المصري سعره رسميًّا أمس، عند 8.78 جنيهات.

وقالت شركة الدخان إنها تحتاج لأكثر من 30 مليون دولار شهريًّا لشراء المواد الخام وقطع الغيار، ولكنها “تواجه صعوبات كبيرة في توفير احتياجاتها من العملات الأجنبية من البنوك لفتح اعتمادات شراء الخامة الرئيسية؛ وهي خامة الدخان (التبغ) من الأسواق الخارجية بنسبة 100 بالمئة”.

ويعمل في مصر أربع شركات أجنبية للسجائر وهي فيليب موريس، بريتش أميركان توباكو، إمبريال توباكو، جابان توباكو انترناشيونال، تقوم بالتصنيع في شركة الشرقية الحكومية التي تحتكر تصنيع السجائر في مصر. وتستحوذ الشرقية للدخان على نحو 65% من السوق، حسب تقارير رسمية.

وشهدت أسعار السجائر ومنتجات التبغ ارتفاعات متكررةً في السوق المصرية، كما زادت الضرائب عليها، وسط تكرار شح المعروض الفترة الأخيرة.

وأكدت الشرقية للدخان أن المخزون الاستراتيجي من التبغ انخفض من 24 شهرًا إلى أقل من 12 شهرًا حتى نهاية سبتمبر 2016.

وقالت: “ما يزيد الأمر صعوبة توقف شركة فيليب موريس عن سداد التزاماتها للشركة مقابل التصنيع الأجنبي بالدولار، طبقا للتعاقد المبرم منذ أبريل 2016″.

وأوضحت الشرقية للدخان أنها اضطرت لقبول سداد فيليب موريس التزاماتها بالجنيه المصري عن شهور أبريل ومايو ويونيو 2016 لإنهاء نتائج أعمال السنة في 30 يونيو. 

وقالت: “أما بالنسبة لمستحقات يوليو وأغسطس وسبتمبر 2016 فلم يتم تحصيلها حتى الآن لإصرار إدارة الشركة على التزام موريس بالسداد بالعملة الصعبة وفقا للتعاقد”.

 

*الصحافة: فضيحة السيسي في مؤتمر الشباب وكارثة في مناهج التعليم

في قراءتنا لصحافة اليوم الأربعاء 25 من المحرم 1438هـ الموافق 26 من أكتوبر 2016 م رصدنا فضيحة من العيار الثقيل لقائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي في خطابه أمس بمؤتمر شرم الشيخ؛ حيث زعم أنه تمكن من تشغيل 4 ملايين شاب في فناكيش المشروعات القومية.

كما أشارت المصري اليوم إلى كارثة جديدة في تعديلات مناهج التعليم بمادة الدراسات الاجتماعية؛ حيث تم استخدام مصطلح ثقافة السلام بدلاً من ثقافة الصراع رغم أن المنطقة تشهد أعلى معدلات الصراع والحروب التي أشعلها الصهاينة على يد حكام العرب، وهو ما يعكس توجهات النظام العسكري باعتبار الصهاينة حلفاء وأصدقاء رغم أنهم لا يزالون يحتلون مدينة أم الرشراش المصرية “إيلات حاليًا”!.

كما أشارت اليوم السابع إلى قلق حكومي متزايد من استمرار تعليق الوقود السعودي لشهر نوفمبر أيضًا ما ينذر بأزمة وقود شديدة القسوة خصوصا ونحن على أبواب الشتاء.

السيسي يكذب: شغلت 4 ملايين عاطل

أولت الصحف اهتمامًا خاصًا بمؤتمر الشباب وأبرزت كواليسه في مانشيتات وعناوين بارزة وصورة مرفقة.. ومن اللافت حقا هو استمرار قائد الانقلاب في الكذب؛ حيث زعم بحسب الأخبار أن “4” ملايين شاب فتحوا بيوتهم من العمل بالمشروعات القومية  أي انتقلوا من البطالة إلى العمل، وهو كذب صريح لا دليل عليه سوى أوهام السيسي وأكاذيب آلته الإعلامية التي تستزرق بترويج مثل هذه الأكاذيب.

وأشارت الصحف إلى ما أسمتها مبادرة السيسي للعفو عن الشباب المحبوسين، وطلبه تشكيل لجنة لمراجعة أسماء غير المتورطين في العنف وفقا للدستور والقانون.. وأبرزت الصحف تصريحات السيسي “نحن هنا لنصنع الأمل.. أتطلع لجهودكم وأفكاركم.. «مش عايزكم ورايا..عايزكم أمامي” .. 4 ملايين شاب فتحوا بيوتهم من العمل بالمشروعات القومية..بلدنا أمانة في رقبتنا ومسئوليتي معيشة الناس وعدم سقوط الدولة).

وفي محاولة لرسم صورة ديموقراطية مزيفة قالت اليوم السابع إن المعارضة تتحدث والرئيس يستمع.. الغزالى يطالب بالعفو عن الشباب المحبوسين.. والسيسى: ” هاتوا قايمة وهفرج عنهم بالقانون”.. إبراهيم عيسى وأحمد العسيلى وشباب يناير يشاركون.. ومحمد عبدالعزيز يدير جلسة حوار بالمؤتمر.

كما أبرزت اليوم السابع كذلك دعوة المؤتمر لحوار مجتمعى موسع للتعليم.. السيسي: لن نستطيع حل مشكلة التعليم بالمسار التقليدي.. والبعض والإعلام يزيف وعى الناس.. الرئيس يقبل رأس “حمدتو”.. ويؤكد للشباب: “أتمنى تكونوا أحسن ناس في الدنيا.. وأتباهى بيكم”.

ونقلت المصري اليوم رأي المعارضة “العلمانية طبعا”  بأن المؤتمر “احتفال كرنفالى”.. وقالت إن “# الشباب _ فين” يتصدر ” تويتر” تضامنًا مع المحبوسين.. و “البرادعى”: شكّلوا حزب.. وطالبوا بحقكم…

قلق حكومي من استمرار تعليق الوقود السعودي

واهتمت بالملف الاقتصادي، وأشارت إلى القلق الحكومي جراء استمرار تعليق إمدادات الوقود السعودي في نوفمير أيضا، ونقلت اليوم السابع عن وزير البترول أن “أرامكو” قد توقف إرسال شحنة نوفمبر.. “الملا”: عملية توفير الشحنات أمن قومى.. وسيتم توفير الأموال اللازمة لشرائها؛ ما يؤكد ما ذهبنا إليه بأن تعليق السعودية لإمدادات الوقود لأجل غير مسمى وهو للضغط على سلطات الانقلاب لسرعة إنهاء ملف “تيران وصنافير” والانحياز للمملكة في صراعها ضد التمدد الشيعي الإيراني في سوريا والعراق واليمن…  

وفي سياق الملف الاقتصادي أيضا، قالت الشروق إن خبراء يضعون روشتة ترشيد الإنفاق الحكومى.. خفض رواتب الوزراء.. الاستغناء عن المستشارين.. تقليل المواكب والحراسات.. وعدم الاستجابة لزيادات الشرطة والقضاء.. كما نشرت تقارير تبرز جهود النظام وتجمل من شكله أمام الجمهور منها  ما يتعلق ببدء المرحلة الثالثة من برنامج “تكافل وكرامة” وطرح شركة “الريف المصري” كراسات شروط 1,5 مليون فدان ..حيث قالت إن الإقبال عليها متوسط.

أما البوابة فأشارت إلى تحسن مركز القاهرة فى تقرير “البنك الدولي”.. الخارجية الأمريكية: لدينا خلافات مع مصر لكن سنصوت لحصولها على قرض صندوق النقد، وأشارت البوابة إلى زيادة أسعار تذاكر رحلات مصر للطيران من الخارج.

تجميل وجه الصهاينة في مناهج التعليم

من جانبها أشارت المصري اليوم إلى التعديلات الجوهرية في مناهج الدراسات الاجتماعية حيث تم استخدام مصطلح “السلام” بدلاً من “ثقافة الصراع” فى كتب “الدراسات الإجتماعية”.. ونقلت عن وزراة “التعليم” أن عرض “الصراع العربي – الإسرائيلي” بشكل موجز في المناهج الجديدة بعد التعديلات الأخيرة.

ونشرت الصحيفة بيان وزارة التربية و التعليم الفني، فيما يتعلق بمناهج الدراسات الاجتماعية، أكدت الوزارة أنه تم مراجعتها في ضوء مجموعة من المعايير كان من أبرزها التأكيد على الأحداث وليس الشخصيات والحدث التاريخي والبعد عن التوجهات السياسية والدينية.

ولفتت الوزارة أن المنهج خلا من مصطلحات مثل «ثقافة الصراع» لتحل محلها مصطلحات مثل «ثقافة السلام» وهذا لأن السلام مبدأ تربوي ومن أهم القضايا التربوية العالمية الآن قضية السلام والتفاهم الدولي وقبول الآخر.

بينما أبرزت الوطن تصريحات الممثل خالد الصاوي حول رفضه لمظاهرات 11/11  وهو ما يعكس توجهات النظام نحو توظيف المشاهير للدعاية لمواقفه والتصدي لدعوات التظاهر والاحتجاج والثورة على الظلم والإرهاب العسكري. 

دعاية سوداء بحق الإخوان

تم رصد 6 موضوعات عن الإخوان في صحافة اليوم … حيث شنت البوابة هجوما على الجماعة وأبرزت ذلك في مانشيت وعناوين بارزة حيث اتهمت الجماعة بعدة أباطيل منها تشكيل  تنظيم اغتيال العميد رجائي، وقالت إن التنظيم يستهدف المسئولين الذين لا يحتفظون بـ”حراسات كبيرة.. ويضم عناصر من الصفوف الأخيرة فى الجماعة التي وصفتها بـ “الإرهابية”.. ويديره أحد الكوادر الوسطى.. كما تناولت البوابة في عنوان آخر تقريرًا قالت فيه إن داعش تنصب شباكها لصيد شباب الإخوان في السجون.. وأن ثمة رصدا لتحويلات كبيرة لتمويل ما وصفته بالإرهاب.

أما اليوم السابع فعمدت من خلال تقرير لها إلى تجميل وجه القضاء المشوه بفعل الانحرافات والأحكام الجائرة وغير القانونية وذلك بإبراز الجانب الإنساني في مواقف بعض الذين يفصلون في قضايا الإخوان.. وقالت إن قاضى “اغتيال النائب العام” أمر بأن تجلس المتهمة زينب مع جوزها وسمح للأهالي بدخول القفص ويطمئن أحد المتهمين: “لو حد قربلك قولي”.

“الشروق” من جانبها تناولت في صياغة خبرية  أن نيابة النقض توصى بإلغاء “مؤبد” مرسى و “إعدام” الشاطر فى التخابر مع حماس.. والحكم 22.. الدفاع: المحكمة لم ترد على التسجيلات التي وصفتها بالمزعومة عن مكان احتجاز مرسى في إشارة إلى تسريب اللواء ممدوح شاهين ونائب عام الانقلاب الراحل هشام بركات والذي يتعلق بمكان احتجاز الرئيس مرسي في أحدى وحدات البحرية بالإسكندرية بما يخالف ابسط القواعد القانونية ويمثل اعترافا باختطاف الرئيس بواسطة عمل مسلح.. كما طلب الدفاع ضم القضية إلى “اقتحام السجون”.. كما أشارت في تقرير آخر إلى تأجيل محاكمة 67 متهماً فى قضية “اغتيال النائب العام” إلى 5 نوفمبر..

أخبار متنوعة

اليوم السابع”: البنك الأوروبى يرهن مساعداته لمصر بحقوق الإنسان.. لقاء لمدة 3 ساعات بين وفد البنك وأعضاء النواب.. والبرلمان: مصر تتمتع بالديمقراطية 

“المصري اليوم”: ختام تدريب “حماة الصداقة” ب “الإسقاط الثقيل” بالمظلات.. القوات المصرية والروسية تنفذ مناورة بالذخيرة الحية

لاقتحام قرية حدودية وتطهيرها من الإرهابيين

“المصري اليوم”: إسرائيل: مقتل عامل على الحدود المصرية

“الوطن”: سفير سويسرا فى القاهرة: تلقينا طلبات رسمية من الحكومة المصرية لرفع بعض الأسماء من قائمة “الأموال المجمدة”.. ونؤيد التصالح مع رجال الأعمال لإيجاد حلول لرد الأموال لأصحابها الشرعيين

“المصري اليوم”: حبس 6 ضباط و12 شرطياً فى “تهريب سجناء سجن المستقبل”.. إصابة مأمور السجن بأزمة قلبية 

“الوطن”: لأول مرة منذ 2010.. مصر تتقدم 9 مراكز فى تقرير “البنك الدولى”.. “خورشيد”: شهادة تؤكد تحسن مناخ الاستثمار على أسس علمية.

 

 

سائق التوكتوك موطن عادي كان مخدوعا بالسيسي حتى استفاق. . الأحد 16 أكتوبر.. اسرائيليون يحتفلون بالأعياد اليهودية في سيناء

سائق التوكتوك موطن عادي كان مخدوعا بالسيسي حتى استفاق

سائق التوكتوك موطن عادي كان مخدوعا بالسيسي حتى استفاق

السيسي ينافس خريج التوكتوك

السيسي ينافس خريج التوكتوك

سائق التوكتوك موطن عادي كان مخدوعا بالسيسي حتى استفاق. . الأحد 16 أكتوبر.. اسرائيليون يحتفلون بالأعياد اليهودية في سيناء

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*خطباء المكافأة يتظاهرون أمام مجلس النواب للمطالبة بإقالة مختار جمعة

نظَّم عشرات العاملين بنظام الخطابة بالمكافأة بوزارة الأوقاف, اليوم الأحد، وقفةً احتجاجيةً أمام مجلس النواب؛ للمطالبة بإقالة الوزير الدكتور محمد مختار جمعة

وأعلن المشاركون في الوقفة أنَّ خطباء المكافأة على مستوى الجمهورية سيدخلون في إضراب مفتوح عن العمل, وذلك كنوع من رد الفعل على ما أسموه “تعنت وزير الأوقاف وفشله في احتواء ومعالجة ملف خطباء المكافأة وفقًا لما يضمن حقوقهم المالية والمعنوية“.

من جهته، قال يحيى قايد أحد خطباء المكافأة بكفر الشيخ: “وزير الأوقاف ضرب بالقانون عرض الحائط وتعامل مع أزمة خطباء المكافاة بما لا يتماشى مع مكانة رجال الدين والعمامة الأزهرية  وبعد فترة طويلة من العمل تكاد تصل إلى أكثر من عشر سنوات لأغلب العاملين بنظام الخطباء بالمكافأة تقاضوا خلالها وحتى الآن 140 جنيه شهريًّا فإنَّ وزارة الأوقاف تعامل مع الخطباء وكأنَّهم أئمة من الشارع ليس لهم حقوق“. 

ووصف قايد المسابقة التي أعلنت من قبل وزارة الأوقاف لتعيين خطباء المكافاة خلال الأسابيع الماضية بـ”القشة التي قسمت ظهر البعير”, وقال: “المسابقة فنكوش حيث استغلَّ الوزير المسابقة في استبعاد كل من التحق بالعمل ما قبل 2006 , وهذا الأمر كارثة وذلك لأنَّ أغلب العاملين بنظام الخطابة بالمكافأة يمارسون المهنة قبل ذلك التاريخ, وبالتالي ليس من حقهم الدخول في المسابقة من الأساس وبالتالي ضاعت كل حقوقهم“. 

وأضاف: “قلة محدودة انطبقت عليهم شروط مسابقة وزير الأوقاف, والوزير لم يكتفِ باستبعاد كل من التحق بالعمل بنظام الخطابة بالمكافأة ما قبل 2006 بل وضع أسئلة تعقدية وغاية في الصعوبة خاصة بالتراث وعلوم القرآن والسنة من أجل عدم اجتياز الاختبارات وبالفعل تقدَّم للاختبارات من أكثر من 17 محافظة لم ينجح سوى ثمانية فقط.. ابن تيمة نفسه لا يعرف يجيب على أسئلة وزير الأوقاف“. 

 

*اعتقال 4 من الشرقية.. وحملات بالجيزة وسيناء

واصلت قوات أمن الانقلاب جرائمها بحق مصر وشعبها وشنت عدة حملات على بيوت الأهالي بمدينة الزقازيق والقرى التابعة لها وكرداسة وناهيا بالجيزة وبئر العبد بشمال سيناء.

ففي الشرقية اقتحمت قوات أمن الانقلاب عددًا من بيوت الأهالي بمدينة الزقازيق والقرى التابعة لها في الساعات الأولى من صباح اليوم وروعت الأطفال والنساء واعتقلت 4 من قرية هرية رزنة مسقط رأس الزعيم أحمد عرابي.

وقال شهود العيان إن حملة مكبرة داهمت البيوت وارتكبت العديد من الجرائم التي لا تسقط بالتقادم واعتقلت كلاًّ من محمد حبيب وأشرف العص أحمد بحر وبشرى عبد المجيد بشكل تعسفي، واقتادتهم جميعًا لجهة غير معلومة حتى الآن.

وفي الجيزة داهمت قوات أمن الانقلاب قريتي الصمود كرداسة وناهيا استمرارًا لجرائمها التي لا تسقط بالتقادم وداهمت عددًا من البيوت في مشهد يعكس تصاعد الجرائم والانتهاكات في محاوله لإرهاب الأهالي والحد من الحراك الثوري الرافض للظلم. 

وفي شمال سيناء اقتحمت حملة أمنية لقوات أمن الانقلاب بئر العبد، وشنت حملة اعتقالات عشوائية في صفوف الأهالي، خاصة أصحاب المحلات ضمن جرائمها التي لا تسقط بالتقادم بحق أهالي سيناء.

 

*إضراب المعتقلين بمركز شرطة إهناسيا لليوم السادس

لليوم السادس على التوالي يواصل عدد من المعتقلين بمركز شرطة اهناسيا بمحافظة بنى سويف إضرابهم عن الطعام احتجاجًا على استمرار احتجازهم رغم صدور حكم ببراءتهم من التهم الملفقة لهم وامتناع مديرية أمن بني سويف عن التنفيذ.

وأكد أهالي المعتقلين استمرار إضراب ذويهم حتى يتم الإفراج عنهم ورفع الظلم الواقع عليهم بعدما تم التحفظ عليهم وإخفاؤهم في مكان احتجاز غير قانوني فيما يعرف بثلاجة مركز شرطة اهناسيا.

وناشدت أسر المعتقلين منظمات حقوق الإنسان والمجتمع المدني التدخل لرفع الظلم الواقع على ذويهم واتخاذ الإجراءات التي من شأنها توثيق الجريمة والضغط من أجل سرعة الإفراج عنهم.

ويخشى ذوو المعتقلين من تعرض ذويهم لضغوط لتلفيق اتهامات جديدة لهم، كما حدث في حالات مماثلة؛ حيث يتعرض المعتقلون للتعذيب الممنهج للاعتراف بتهم ملفقة لا صلة لهم بها. 

والمعتقلون الصادر بحقهم قرار الإفراج والذي تمتنع سلطات الانقلاب عن تنفيذه هم “الدكتور خالد أحمد سعد _ عبدالله سيد عبدالحليم _ أسامة خالد شاهين _ م. سعد ميهوب عبدالعظيم  _ محمود حسن محمود _ سيد عبدالتواب _ محمود سيد داكر _ خالدعيد _ محمد حسين _ طارق مصطفى الديري _ إسلام صلاح _ حسام حسني”.

 

*اليوم.. استئناف محاكمة بديع و92 آخرين في أحداث عنف بني سويف

تستأنف محكمة جنايات بنى سويف المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، اليوم الأحد، جلسة محاكمة محمد بديع مرشد جماعة الإخوان و92 آخرين في قضية «أحداث بنى سويف».

وتستكمل المحكمة اليوم سماع مرافعة الدفاع.

وتعود أحداث القضية إلى أحداث عنف وقعت في المحافظة عقب فض اعتصامي أنصار الرئيس الأسبق محمد مرسي في رابعة العدوية والنهضة.

وكان النائب العام أحال 93 متهما من عناصر جماعة الإخوان، على رأسهم بديع، إلى محكمة  الجنايات، ونسب لهم اتهامات إشعال النيران عمدا في مبنى ديوان قسم شرطة ببا، ومبنى محكمة ببا الكلية، ونيابة ببا الجزئية، ومكتب الشهر العقاري، والمدرسة الفنية للبنات.  

 

*يسقط حكم العسكر” بنهائي دوري إفريقيا

شهد نهائي دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم بجنوب إفريقيا، أمس السبت، احتشاد عدد كبير من رافضي الانقلاب بداخل ملعب لوفتوس فيرسفيلد بجنوب إفريقيا، مرددين هتافات ضد الحكم العسكري بمصر ورافعين شارات رابعة وصر الرئيس محمد مرسي.

وقد نشر نشطاء فيديوهات خلال المباراة التي فاز بها صن داونز الجنوب إفريقي، هتافات للمصريين ورافضي الانقلاب، منها: “يسقط يسقط حكم العسكر”، وصور الرئيس محمد مرسي، وشارات رابعة. 

جدير بالذكر أن المباراة قد انتهت بفوز صن داونز بثلاثة أهداق مقابل لا شيء على فريق الزمالك المصري في مباراة الذهاب لدروي أبطال إفريقيا لكرة القدم.

 

*15 يومًا لـ30 طالبًا أزهريًّا بعد إخفائهم لعدة أيام

ظهر 30 من المختفين قسريًّا من طلاب جامعة الأزهر وعرض عدد منهم على نيابة الانقلاب أمس في القاهرة والتي قررت حبسهم 15 يومًا بعد تلفيق اتهامات لا صلة لهم بها. 

وقالت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات إن الطلاب عرضوا أمس على ذمة التحقيق في القضية رقم 46180 لسنة 2016 مدينة نصر أول والمعروفة بأسم التحريات تنظيم حملة “وكستونا” والتي منها الاعداد لتظاهرات يوم 11 نوفمبر القادم والمعتقل على ذمتها 30 طالبًا بجامعة الأزهر.

 

*تعيين شقيق السيسي رئيساً لمجلس أمناء “وحدة مكافحة الإرهاب

عيّن وزير عدل الانقلاب حسام عبد الرحيم، أحمد سعيد حسين خليل السيسي، شقيق عبد الفتاح السيسي، رئيسا لمجلس أمناء “وحدة مكافحة غسيل الأموال ومكافحة الإرهاب“.
وتتمتع هذه الوحدة باختصاصات واسعة في الرقابة على الحسابات البنكية للأشخاص والشركات والكيانات التي تدور حولها شبهات غسيل الأموال، أو دعم الإرهاب، أو تلقي الأموال من جهات أجنبية، وترفع أعمالها للنيابة العامة، ويمكنها التوصية بالتحفظ على الحسابات المصرفية وتجميدها.
وهذه المرة الأولى التي يتولى فيها شقيق السيسي، الذي يشغل درجة نائب رئيس محكمة النقض، أي منصب حكومي رسمي.

وأصدر مجلس الوزراء الانقلابي برئاسة شريف إسماعيل، قرارا بتشكيل مجلس أمناء “وحدة مكافحة غسيل الأموال والإرهاب”، برئاسة شقيق السيسي، وعضوية عدد من المسؤولين بالجهات ذات الاختصاص.
ويضم المجلس كلا من شريف نجم، نائب محافظ البنك المركزي، وشريف سامي، رئيس هيئة الرقابة المالية، والقاضي هشام سمير، النائب العام المساعد، وهشام عكاشة ممثلا لاتحاد بنوك مصر، وأحمد كجوك خبيرا مصرفيا. ويضاف إليهم القاضي شريف الشاذلي، رئيس الأمانة الفنية لشؤون التشريع بمجلس الوزراء، والمدير التنفيذي لوحدة غسيل الأموال.

 

*المنقلب يواجه الغلاء بطباعة 300 مليون من فئة الـ”نصف جنيه“!

كشفت مصادر مطلعة بالبنك المركزي المصري عن أن طارق عامر، محافظ البنك المركزى المعين من جانب قادة الانقلاب، قرر إعادة طباعة 300 مليون ورقة مالية فئة نصف جنيه مصرى، وطرحها فى الأسواق خلال شهرين من الآن.

ونقلت صحيفة “اليوم السابع” الانقلابية، عن مصادر مصرفية وأمنية ذات صلة، قولها، “إن قرار محافظ البنك المركزى جاء بسبب وجود نقص كبير فى العملات الصغيرة “الفكة” داخل الأسواق المالية، مشيرة إلى أن البنك المركزى تعاقد مع الشركة المسؤولة عن توريد أوراق البنكنوت على توريد أوراق العملات المالية فئة “نصف جنيه” لطباعتها، بجانب مزيد من عملة واحد جنيه، التى يتم طباعة كميات إضافية منها، بعد انتهاء البنك المركزى من طباعة الورقة المالية فئة النصف جنيه.

المثير للسخرية أن فئتي “الجنيه” و”النصف جنيه” لم يعد لهما قيمة في ظل الارتفاعات الجنونية في أسعار كافة السلع والخدمات بالسوق المحلية، وبعد وصول سعر الدولار إلى 16 جنيها، وجرام الذهب إلى 550 جنيها، وتجاوز سعر كيلو اللحمة 100 جنيه وكيلو السكر 10 جنيهات.

 

*مسنة لـ “السيسي”: بدعي عليك ليل ونهار .. إلهي تعفن زي شارون

وجهت، سيدة في العقد السادس من العمر، رسالة نارية إلى عبد الفتاح السيسي، تشكو فيها غول الغلاء، الذي حل على عهده المُظلم.
قالت “السيدة” التي جاءت رسالتها تحمل آنات الملايين “أنا رحت اركب عداد نور قالولي كارت شحن زي فودا فون، لو خلص الكرت وفيه حتة لحمة في التلاجة تبوظ، عايزن كل حاجة بالشحن، بكرة يشحنونا احنا كمان“.
اضافت: “كل حاجة غليت في البلد، انا عايشة لوحدي مافيش حد معايا، وبدفع فاتورة المياه 60 جنيه بعد ماكنت بادفع في الشهرين 8 جنيهات، ولو ولعت لمبة جاز، الجاز هوا كمان غليّ اعمل ايه”؟
وقالت في صرختها للسيسي: “أنا بدعي عليك ليل ونهار ، إلاهي يتحرق قلبك على ولادك زي ما حرقت قلوب ناس كتيرة على ولادها“.
وتابعت بقولها: “دا رئيس، ولا رحنا له انتخابات “انتخابات فسك” ملهاش لازمة انتخابات صورية الاهي يجيله مرض شارون ، ان شاء الله ربنا هاينتقم منه وهتفت انا مش هنمشي السيسي يمشي، والشرطة تمشي، ياتكم خيبة انتم بتضربوا الشعب بالجزمة“.
واستطردت: “هوا قال انا هبيع نفسي مبعش نفسه ليه ، دا كداب “حلفت بالله ياكداب”، كل مافتح قناة الاقية ، يخرب بيتك انت مش هاتجيب في سوق الكلاب جنية يا سيسي“.
يذكر أن السيدة كانت تقف في وسط ميدان، ووقف إلى جوارها عدد من المارة يستمعون إلى شكواها الجريئة.

 

*السيسي يخطط لاغتيال نفسه لامتصاص الغضب الشعبي

كعادة الطغاة والمستبدين يلجؤون لإثارة ضجة كبيرة لإشغال الشعب عن مصائب كبرى يواجهها بسبب سياستهم الفاشلة أو عجزهم عن حل أزماتهم ولرفع شعبيتهم المتآكلة.

كما فعل جمال عبد الناصر في العام 1954 للتمهيد لاغتيال الإخوان وتصفيتهم والانقلاب عليهم، لإصرارهم على الديمقراطية وانسحاب الجيش لثكناته بعد التخلص من الظام الملكي في 1952.

اليوم إزاء فشل السيسي في توفير الاحتياجات الأساسية للمواطنين من سكر وزيت ودواء وعمل وصحة وأمان.. يريد السيسي تجاوز كل هذه الأزمات التي صنعها بيده وبإسناده مقدرات البلاد للجيش فتعطلت الشركات الخاصة وهربت الاستثمارات التي لم تعد قادرة على منافسة الجيش.. فتعطلت المشروعات وانهار الجنيه الذي وصل لمستوى لم يتخيله عاقل من قبل، متجاوزًا الـ16 جنيهًا للدولار.

وبتوجيه من المخابرات التي تدير إعلاميي الحظيرة الذين باتوا كالخرفان ينعقون وراء عباس كامل، زعم الإعلامي أحمد موسى أن الأجهزة الأمنية والاستخباراتية، أجهضت مخطط لاغتيال عبدالفتاح السيسي كان مقررًا لها التنفيذ بعد 10 أيام.

وأضاف موسى في برنامجه “على مسئوليتي” على قناة “صدى البلد”، أمس، أن هذه الخطة تم إجهاضها بنجاح وأنها ضمن خطط أخرى لاغتيال رموز الدولة والمقربين لعبد الفتاح السيسي.

وتابع أن العملية الإرهابية التي حدثت في سيناء كان المقرر تنفيذها في القاهرة، لافتًا إلى أن عبدالفتاح السيسي كان المستهدف من تلك العملية الإرهابية.

وأوضح أن جهاز المخابرات العامة كشف خلال الساعات الماضية الخطة، وبدون مناسبة اراد الهاء الشعب وإغراقه في النوم بتصدير ازنات البلد للإخوان، رغم أنهم ما بين شهيد ومعتقل ومهاجر ومطارد، تخرص موسى، قائلاً: مصر كانت أمام خيارين استقلال قرارها أو التصالح مع جماعة الإخوان، لكن السيسي رفض كل عروض جماعة الإخوان وانحاز للشعب المصري بالرغم من حجم المخاطر الكبيرة التي يتعرض لها خلال الفترة الحالية”.

فيما لم يشر موسى إلى أن السيسي هو من أدخل مصر في أزمة عنق الزجاجة التي يتمسك بها رؤوساء مصر المستبدين منذ القدم…

فيما سقط من موسى “إعلامي النظام” أن يشيد بكفاءة المخابرات التي ابعدت المخطط عن السيسي وازهقت به ارواح العشرات من الغلابة وأبناء الفقراء في سيناء. 

ولكن نظام “بص العصفورة” للتحايل على الشعب ما عاد يجدي، بدليل قناعات الشعب التي بات الجميع مؤمن بها ان السيسي نظامه خربوا البلد وعليهم الرحيل.. وليسألوا سائق التوكتوك.

 

*جيروزاليم بوست: خلاف مصر والسعودية.. ما خفي كان أعظم

مصر تقول إنها وجدت بديلا لواردات الوقود بعدما قررت السعودية بشكل مفاجئ وقف شحنات الوقود تعبيرا عن استيائها من تصويت القاهرة في الأمم المتحدة لصالح مشروع القرار الروسي بشأن سوريا، بحسب صحيفة “جيروزاليم بوست” الاسرائيلية.

وقالت الصحيفة، الخلاف بين اثنين من الحلفاء السنة يمكن أن يؤثر بشدة على سياسة الولايات المتحدة في المنطقة، السعودية تعارض بشدة التدخل العسكري الروسي في سوريا

وأضافت، التصويت في الامم المتحدة يعتبر الخلاف العلني الأول بين مصر والسعودية منذ وصول الرئيس عبد الفتاح السيسي لسدة الحكم، والذي منحته المملكة مليارات الدولارات لمساعدة الاقتصاد المصري على الوقوف على قدميه.

وتابعت، لكن في الأشهر القليلة الماضية، سعى العاهل السعودي الملك سلمان لتوثيق العلاقات مع تركيا وقطر، وكلاهما علاقاته متوترة مع مصر.

ونقلت الصحيفة عن “عمر عاشور” باحث في مركز أبحاث “تشاتام هاوس” البريطاني قوله:” التوتر بين مصر والسعودية نتيجة تراكم الكثير من الامور .. ,يبدو أن مصر ترى في بقاء بشار الأسد جزءا أساسيا من الإبقاء على الوضع الراهن، في حين ترى السعودية أن بقاء ا?مور انتصار لنظام الأسد، وإيران، وحزب الله“.

وأضاف: لكن الخلاف أعمق، أكثر من  20 مليار دولار من المساعدات السعودية لمصر  اختفوا، وسائل الإعلام في مصر، والتي تسيطر عليها الحكومة تهاجم العائلة المالكة السعودية.

وزادت التوترات بعدما أوقفت شركة “أرامكو” السعودية شحناتها من النفط إلى مصر، رغم اتفاق البلدين على تقديم السعودية 700 ألف طن مواد بترولية بقيمة 23 مليار دولار في أبريل الماضي، وبموجبها تحصل مصر على شحنات كل شهر على مدى السنوات الخمس المقبلة.

ويأتي الخلاف وسط محاولات مصر الحصول على قرض بقيمة 12 مليار دولار من صندوق النقد الدولي لإعادة هيكلة الاقتصاد، وقال بنك بلتون” إن القاهرة على وشك تخفيض قيمة عملتها.

ويقول محللون مصريون أن هذه الخطوة ستساعد البلاد في الحصول على القرض، ولكن ذلك يعني أيضا أن الطبقة الوسطى ستنخفض قيمة مدخراتهم بنسبة تصل للثلث، ويمكن أن تثير الاضطرابات ضد الحكومة.  

 

 

*في سيناء.. إسرائيليون يحتفلون بالأعياد اليهودية

في الوقت الذي يقاتل فيه الجيش المصري داعش ورغم التحذيرات، اختار الكثير من الإسرائيليين العودة لشواطئ سيناء والاستمتاع بالأعياد اليهودية هناك. تقول إحدى الإسرائيليات “ليس هناك خيار- إنها جنة عدن، ليس هناك مكان آمن في العالم”. فيما يقول آخر “عندما نأتي إلى هنا نتوقف عن الخوف“.
جاء ذلك في تقرير للقناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي، استعرضت خلاله تدفق أعداد كبيرة من الإسرائيليين على شواطيء جنوب سيناء، لقضاء الأعياد هناك.
وبحسب التقرير:”رغم تحذيرات السفر إلى مصر بصفة عامة وسيناء تحديدا، اختار الكثير من الإسرائيليين قضاء أيام العيد هناك، وعلى معبر طابا الحدودي يقولون إنهم لم يشاهدوا مثل هذا الزحام من قبل.”
وأضافت القناة :”بالأمس فقط أفادت الأنباء بشن الجيش المصري هجوم جوي استهدف داعش ردا على الهجوم الذي قتل فيه 12 جنديا مصريا على الأقل، لكن وعلى بعد أقل من 200 كم من هناك تُسمع أصوات أخرى تماما“.
يقول الإسرائيلي “أمير”:قررنا أن نفتح سيناء مجددا. عندما تكون هنا، تكون حاضرا تماما. بلا خوف ولا أفلام مروعة. المرة الأخيرة التي كنا هنا كانت قبل 6 سنوات. وقتها ساد الخوف والقلق، وكان كل شيء ينطوي على المخاوف والقلق”. وأوضح أن إقبال الإسرائيليين على سيناء لا يرتبط فقط بالهدوء والسكينة، إنما أيضا بالأسعار التي انخفضت للنصف عن السابق.
وتقول “دانيت” من القدس المحتلة إنه على الرغم من التهديدات فإنها تشعر بالأمان في سيناء أكثر من إسرائيل. وتضيف “أشعر هنا بأمان أكثر مما أشعر به عندما أقود سيارتي من القدس إلى تل أبيب. داعش موجود على الشاطئ الآخر، على ساحل البحر المتوسط (شمال سيناء)، إنها قبائل أخرى وعقليات مختلفة“.
وتعترف إسرائيلية أخرى أن الخوف تملكها قبل الوصول لسيناء. “بالتأكيد شعرت بالخوف، كل من أخبرته أني بصدد زيارة سيناء- انتابه الذهول. -الخوف معدي كما الشجاعة معدية. جئت إلى هنا وكنت مصدومة، حقيقة مصدومة. فالناس لطفاء ومتعاونون. تبدد شعوري بالخوف“.
يعال” من مدينة يافا المحتلة عام 1948 عادت في الشهر الماضي لسيناء بعد أكثر من 6 سنوات، لتعود هذا الأسبوع مجددا، وتلتقط أطراف الحديث قائلة “ليس هناك خيار إنها جنة عدن. لا يهم أين تسافر في العالم- إنه الهدوء والسكينة الأكبر“.
ويشهد الشهر الجاري عدد من الأعياد اليهودية، فقد سبق واحتفل اليهود في 3 أكتوبر بعيد رأس السنة العبرية، وفي يوم 12 احتفلوا بعيد الغفران، بينما يحتفلون غدا الاثنين 17 أكتوبر بعيد المظال أو العرش (سوكوت)، وفي يوم 24 من الشهر الجاري يحتفلون بعيد “فرحة التوراة” أو “سمحات هتوراه“.

 

*السيسي يضحي بالجنود من أجل البقاء.. الأرقام تفضحه

الدماء في كل مكان.. الأشلاء والجثث مبعثرة على الأرض، لا إسعافات تغيثهم، وإنما كاميرات “الشؤون المعنوية” تلتقط صورا لهم لتتاجر بجثثهم على صفحات ومواقع التواصل، تحت هاشتاج رخيص أطلق عليه اسم “أنا خريج مدرعة”.

بالضبط هذا ما جرى في حادث الهجوم المسلح الذي وقع مؤخرًا على نقطة تفتيش بشمال سيناء، وأسفر عن مقتل نحو 12 مجندًا وإصابة آخرين، في حادث بشع أثار جدلاً واسعًا حول توقيت وقوعه.

الحادث بحسب مراقبين خططت له أجهزة مخابرات السيسي في محاولة منها للتغطية على موجة الغضب الشعبي ضد نظام الانقلاب بسبب الفشل الاقتصادي والأزمات المتلاحقة من غلاء في الأسعار ونقص في السلع الأساسية، وهو ما بدا واضحًا في الانتشار الواسع لفيديو “خريج التوك توك”.

وفي هذا التقرير، أبرز حالات الهجوم المسلح التي شنت على أكمنة ونقاط تفتيش في سيناء وأسفرت عن مقتل نحو 300 مجند وإصابة ما يزيد عن الألف، الأمر الذي يعكس فشلاً أمنيًا كبيرًا يطارد الانقلابيين بالإضافة لفشلهم السياسي والاقتصادي الواضح:

 

2013 

وقعت 3 عمليات مسلحة أسفرت عن مقتل 41 مجندًا وإصابة العشرات

– 19 أغسطس 2013 مقتل 25 مجندًا في هجوم على سيارتين ميكروباص على طريق العريش 

– 16 سبتمبر 2013 مقتل 6 مجندين في هجوم لمسلحين بسيارة متفجرة في مدينة رفح

– مقتل 10 مجندين وإصابة 35 آخرين في انفجار سيارة مفخخة بالعريش 

 

2014

وقعت 8 هجمات مسلحة أسفرت عن مقتل نحو 95 مجندًا وضابطًا وإصابة العشرات 

– 6 يناير 2014 مقتل 5 ضباط في سقوط لطائرة مصرية في سيناء دون إعلان سبب السقوط

7 يناير 2014 مقتل 3 جنود وإصابة 11 آخرين حين استهدف مسلحون حافلة لإجازات القوات المسلحة بوسط سيناء.

8 مارس 2014 مقتل 6 جنود في هجوم على وحدة للشرطة العسكرية بسيناء

9 مايو 2014 مقتل ضابط و5 جنود من قوات حرس الحدود من قبل مهربين في منطقة جبلية بالواحات.

1 يونيو 2014 مقتل ضابط و5 مجندين في كمين بمدينة رفح بعد استهدافهم من قبل مسلحين.

19 يوليو 2014 مقتل 21 مجندًا في هجوم مسلح على كمين بالفرارة قيل أنه من إرهابين وقيل أنه من مهربين

24 أكتوبر 2014 مقتل نحو 24 مجندًا وإصابة نحو 26 آخرين في 3 هجمات متفرقة بمنطقة كرم القواديس جنوب الشيخ زويد

13 نوفمبر 2014 مقتل 5 جنود من قوات الأمن المركزي برصاص مسلحين قرب قرية يميت بمدينة رفح. 

 

2015

وقعت 7 عمليات مسلحة أسفرت عن مقتل 80 مجندًا وإصابة العشرات 

29 يناير 2015 مقتل 25 جنديًّا وإصابة آخرين في انفجار سيارة مفخخة أمام منطقة عسكرية بالعريش

19 مارس 2015 مقتل 3 جنود مصريين في انفجار عبوة ناسفة في سيناء

2 إبريل 2015 مقتل 18 جنديًا وضابطًا في هجمات على 3 أكمنة بمناطق الشيخ زويد

13 مايو 2015 مقتل 8 أشخاص بينهم 4 جنود بتفجيرين في شمال سيناء

31 مايو 2015 مقتل 6 مجندين إثر انفجار استهدف مدرعة في محافظة شمال سيناء 

1 يوليو 2015 مقتل 13 مجندًا و4 ضباط في هجمات على عدد من الكمائن بالشيخ زويد ورفح 

19 يوليو 2015 مقتل وإصابة 7 جنود في هجوم مسلح على كمين أبو رفاعي بالشيخ زويد

 

2016

 وقعت 9 عمليات مسلحة أسفرت عن مقتل 56 مجندًا وضابطًا وإصابة العشرات 

8 فبراير 2016 مقتل مجند وأصابة 3 آخرون في اشتباك مع مسلحين 

2 مارس 2016 مقنل 3 جنود في هجوم على كمين “الوحشي” جنوب مدينة الشيخ زويد بشمال سيناء.

17 مارس 2016 مقتل 6 جنود مصريين في حادثين شمالي سيناء

19 مارس 2016 مقتل 18 شرطيًّا بينهم 4 برتبة ضابط في هجوم على مركز الصفا الأمني بمدينة العريش 

19 أبريل 2016 مقتل 6 مجندين وإصابة 12 بمواجهات في سيناء

29 يوليو 2016 مقتل مجندين وإصابة 5 آخرين في استهداف مدرعة وسط سيناء

12 أغسطس 2016 مقتل 3 جنود إثر هجوم على مركبة للجيش المصري وسط سيناء

1 أكتوبر 2016 مقتل 5 جنود في هجوم استهدف سيارتهم في شبه جزيرة سيناء.

14 أكتوبر مقتل 12 مجندًا وإصابة 8 في هجوم على نقطة تفتيش شمال سيناء.

 

*صحافة الانقلاب تمهّد لاقتصاد الحرب ومعلومات مثيرة عن سائق التوكتوك

تناولت صحف الانقلاب الصادرة اليوم الأحد 15 من المحرم 1438هـ الموافق 16 من أكتوبر 2016م عدة موضوعات أهمها على الإطلاق الجزء الثاني من حوار السيسي مع رؤساء تحرير الصحف الحكومية حيث تكلم كثيرا دون فائدة ولا تكاد تخرج من حواره بشيء مفيد وذي جدوي سوى أنه مصمم على الإجراءات الاقتصادية المؤلمة التي تسحق الفقراء سحقا..

هذا وذكرت صحيفة البوابة معلومات مثيرة عن سائق التوكتوك الذي تحول إلى أشهر شخصية في مصر خلال الأيام الثلاثة الماضية ونفت انتسابه لحزب الحرية والعدالة رغم أنها هي التي روجت لتلك الشائعة منذ البداية.. بل هو موطن عادي كان مخدوعا بالسيسي حتى استفاق كما ذكرت تفاصيل أخرى ذكرناها بالتقرير.

هذا ومهدت صحيفة اليوم السابع لما أسمتها مرحلة “اقتصاد الحرب” وقالت “ترقبوا الدواء الاقتصادي المر” رغم أنه لا أحد على وجه الإطلاق متيقين من جدوى هذا الدواء بل إن المخاوف كبيرة من أن يتسبب في مضاعفات اقتصادية تؤدي إلى مزيد من الانهيار ولا تحقق خروجا من الأزمة.

 

سائق التوكتوك حاصل على إعدادية 

خصصت البوابة مانشيت حول سائق التوكتوك وقالت عثرنا عليه في قرية بطبا.. سائق «التوك توك» يطلب حماية الحكومة.. اسمه بالكامل: مصطفى عبد العظيم الليثي ..2- تلقى تعليمه حتى الإعدادية ..3- وقع توكيلاً لـ “السيسي” في الانتخابات 4- لم يتلق دعوة لمقابلة “إسماعيل”..

 

مصر تدخل مرحلة اقتصاد الحرب!

وحظي الملف الاقتصادي باهتمام من جانب المصري اليوم حيث أبرزت تأجيل السندات الدولية لحين إقرار قرض “النقد”.. وزير المالية: المجتمع الدولى يدعم برنامج الإصلاح الاقتصادي المصرى.. واليوم السابع تمهد للإجراءات المؤلمة ووصفتها بمرحلة اقتصاد الحرب..

وبشرت «ترقبوا الدواء الاقتصادى المر».. وذكرت مراجعة منظومة الدعم بما يهدد بحذف ملايين المواطنين من بطاقات التموين والدعم

.. وكتبت اليوم السابع: (مصر تبدأ مرحلة اقتصاد الحرب.. ترقبوا الدواء الاقتصادى المر.. اجتماعات مكثفة وإجراءات اقتصادية جريئة للخروج من الأزمة على رأسها مراجعة منظومة الدعم وفق برامج حماية اجتماعية حاسمة تضمن عدم المساس بالفئات الاجتماعية الفقيرة)..

 

الغلاء يدفع مواطن إلى الانتحار

وحدها “المصري اليوم” التي أشارت إلى أن سائقا حاول الانتحار حرقًا بالإسكندرية بسبب الغلاء، بينما تجاهلت باقي الصحف الموضوع رغم أهميته ولو كان في عهد الرئيس مرسي لقامت الدنيا ولم تقعد ولكان خبره مانشيتا في كل الصحف بلا استثناء ما يعكس حقيقة دور الإعلام في طمس الحقائق وإبراز الشائعات وفق توجهات سياسية ومصالح لا علاقة لها بالانتماء للوطن من قريب أو بعيد.

 

(3,4) مليارات خسائر شركات الغزل والنسيج

كشفت اليوم السابع في تقرير لها أن خسائر شركات الغزل والنسيح في العام المالي 2015/2016  وحده بلغت (3,4) مليارات جنيه!

هذا ونشرت “الوطن” تقريرا موسعا حول أزمة السكر تحت عنوان «”المر” أهون من رفع الأسعار .. اختفاء السكر من الأسواق وزيادة سعره يهدد “أكل عيش” أصحاب المهن الحرة.. أصحاب المخابز يلجأون للعسل الأسود.. و “العصير “تكتفي بـ ” القصب” .. والمقاهي في انتظار الفرج».. وتناولت المصري اليوم أزمة السكر وقالت إن الأزمة مستمرة .. ونقلت عن وزارة التموين أن الكيلو ب6 جنيهات!

 

الجزء الثاني من حوار السيسي يعكس روح العاجز

أبرز موضوع في صحافة اليوم هو الجزء الثاني من حوار السيسي مع الصحف الحكومية الثلاثة والذي نشرته البوابة أيضا.. وهو كلام كثير بلا معنى ولكن يمكن استخلاص حقيقة من بين السطور هي أن الحوار يعكس حالة العجز التي يعاني منها السيسي وعدم قدرته على فعل شيء ملموس وإيجابي حيال الأزمات المتلاحقة التي استحالت معها حياة المواطنين جحيما.. واشتمل الحوار على ما يلي:

 

ü        وعى” المصريين” التحدي الأكبر.. والمخططات تستهدف الدولة من الداخل.. استمرار الوضع الاقتصادي الحالي له نتائج سلبية على المستقبل.. والخطر الأكبر: معدلات الزيادة السكانية .. والتغيير الوزاري اقترب.. و«3» آلاف من كل التيارات يشاركون فى المؤتمر العام للشباب ..

 

ü        السياسة المصرية لها وجه واحد.. وهناك من يضيق بما تحقق فى علاقتنا الدولية.. لماذا نصوت ضد قرار يدعو لوقف نزيف دماء الشعب السوري؟!! ..لا توجد أي سحابة تعتري أجواء العلاقات مع السعودية والعلاقة معها إستراتيجية .. أبداً.. لم ولن تكون لأحد قواعد عسكرية على أرض مصر.. هيلاري وترامب عبرا لي عن تقديرهما لما تحقق فى مصر خلال عامين .. أجدد دعوتي للشعب الإسرائيلي وقيادته من أجل السلام مع الفلسطينيين .. اخترنا التعاون مع أثيوبيا .. وهناك فصيل يعمل على تخريب العلاقة معها ومع دول العالم

 

ü        حرب بلا هوادة على الفساد لمنعه واجتثاثه.. ومركز مصر تحسن فى المؤشرات الدولية.. رئيس الوزراء يعمل في محيط من التحديات .. ونريد الإصلاح من “أجل مستقبل البلاد” .. لا أتعامل مع الوزراء بـ “القطعة” ..

 

ü        لغة الأرقام تكشف حقيقة الوضع الاقتصادي وحتمية برامج الإصلاح.. الإيرادات 670 مليار جنية.. والمصروفات 974 ملياراً والفارق يمول من الاقتراض .. 228 مليار جنيه أجوراً.. و206 للدعم و56 للبرامج الاجتماعية و292 لسداد فؤاد الدين والباقي مصروفات للدولة.. حجم الدين الداخلي فقط بلغ 2 تريليون و572 مليار جنية و فوائد الدين بلغت 32% من مصروفات الموازنة.. اعتمادات المعاشات تتضاعف بعد خمس سنوات إلى 324 مليار جنية.. 

ü        القرار في المؤسسة العسكرية يتميز بالفاعلية و الانضباط والمتابعة ..

 

“اليوم السابع” تواصل الهجوم على الإخوان

تم رصد 3  موضوعات عن الإخوان في صحافة اليوم الأحد.. كلها في “اليوم السابع” التي واصلت هجومها على الجماعة؛ حيث اتهمت حركة “حسم” التي تصفها بالإخوانية بإعداد خطة لتنفيذ اغتيالات  وشكلت 3 مجموعات الأولى فريق التفجيرات وإعداد السيارات المفخخة والثانية وحدة المتابعة لجمع المعلومات والثالثة لتنفيذ القتل المباشر.. وفي خبر ثان أشارت إلى رفض استئناف رجل الأعمال حسن مالك على حبسه!

كما زجت الصحيفة باسم الإخوان في المانشيت الرئيس الذي خصصته لما أسمتها “معركة الثأر” وقالت إن نسور مصر في إشارة إلى القوات الجوية ينتقمون للشهداء.. ولا شك أن الصحيفة تستخدم مفردات تعكس التحولات المؤلمة داخل مصر وانتقالها من دائرة الدولة إلى دائرة الغابة  فمفردات مثل «الثأر/ الانتقام» وهي بالطبع ليست مفردات الحكومات بل العصابات وليست مفردات قانونية بل مفردات مليشياوية  ولا تعكس روح الدولة ولكنها لغة العصابات والمافيا وهو للحق تعبير دقيق يعكس حقيقة الأوضاع في مصر التي انتقلت بالفعل مع انقلاب 3 يوليو من دائرة الدولة إلى دائرة الغابة ومن إطار القانون إلى إطار الثأر والانتقام .. ثم قالت في آخر المانشيت «وأهالى 8 محافظات يشيعون الشهداء بالزغاريد والدموع وهتافات “الشعب يريد إعدام الإخوان”».. وهو توظيف سياسي لحادثة لا علاقة للإخوان بها..

  

الجيش يثأر وينتقم!

كما أبرزت الصحف الخاصة  قيام الجيش  بدك ما أسمتها معاقل الإرهاب لمدة 3 ساعات بالطيران، ومع رفضنا المطلق لسفك دماء المصريين أيا كانت انتماءاتهم أو توجهاتهم سواء كانوا من الجنود أو من الأهالي المنكوبين إلا أن ما لفت انتباهنا هو أن الصحف استخدمت عبارات مثل «الثأر/ الانتقام/ضربات جوية بسيناء تقتل عناصر تكفيرية وتحرق..» وهي مفردات  تعكس التحولات المؤلمة داخل مصر وانتقالها من دائرة الدولة إلى دائرة الغابة، فغابت لغة القانون والتحقيق والمحاكمات وحضرت لغة العصابات والمليشيات وهي بلا شك مفردات مليشياوية  ولا تعكس روح الدولة .. وهو للحق تعبير دقيق يعكس حقيقة الأوضاع في مصر التي انتقلت بالفعل مع انقلاب 3 يوليو من دائرة الدولة إلى دائرة الغابة ومن إطار القانون إلى دائرة المليشيا..

 

وجاء في مانشيت اليوم السابع أن الجيش يثأر لشهداء “زقدان”…. وأنباء عن مقتل 16 وصفتهم بالإرهابيين  .. كما أبرزت جنازات ضحايا الهجوم المسلح وقالت إن أهالى 8 محافظات يشيعون الشهداء بالزغاريد والدموع وهتافات “الشعب يريد إعدام الإخوان”.. فيما

ركزت “الوطن” على الجانب الإنساني للضحايا ونقلت شهادات الأهالي والأصدقاء..

  

أخبار متنوعة:

 

1)      “المصري اليوم”: انطلاق المناورات المصرية – الروسية لمكافحة الإرهاب.. “حماة الصداقة 2016″ للتدريب على القفز بالمظلات من ارتفاع 7 آلاف قدم

2)      “الشروق”: سر دعوة مصر إلى اجتماع لوزان حول سوريا فى اللحظة الأخيرة.. مصدر دبلوماسي: الاجتماع بدون أجندة.. ودور مصر السياسي وراء دعوة أمريكا لها

3)      مانشيت “المصري اليوم”: تأجيل السندات الدولية لحين إقرار قرض “النقد”.. وزير المالية: المجتمع الدولى يدعم برنامج الإصلاح الاقتصادي المصرى

4)      “المصري اليوم”: بعد3 أيام من إيقاف رانيا بدوى.. حوار “التوك توك” يبعد “عمرو” 3 أسابيع..  “الليثى”: أنا فى أجازة سنوية.. ولم يتم إيقافى

5)      “الشروق”:18 فبراير.. الإدارية العليا تحسم مصير جميع الأحزاب السياسية.. الدعاوى تشمل حل أحزاب ما قبل ثورة يناير.. وطعنان مستقلان لحل حزب النور

6)      البوابة: بلاغ للنائب العام .. السلفيون يدعمون “النصرة” .. اتهام “مخيون” بإرسال شباب “النور” للقتال في سوريا 

7)      “المصري اليوم”: “الأزهر”: المكائد لن تعكر علاقتنا بالسعودية.. “شومان”: الروابط المشتركة ضاربة فى أعماق التاريخ.. ونكن كل التقدير للمملكة

 

السيسي دعم الحوثيين بمعدات عسكرية واستخباراتيا. . 15 أكتوبر. . السيسي يضع عينه على مدخرات المصريين بالبنوك

السيسي يضع عينه على مدخرات المصريين بالبنوك

السيسي يضع عينه على مدخرات المصريين بالبنوك

السيسي دعم الحوثيين بمعدات عسكرية واستخباراتيا. . 15 أكتوبر. . السيسي يضع عينه على مدخرات المصريين بالبنوك

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

* جنايات القاهرة ترفض الاستئناف المقدم من “حسن مالك” وتؤيد حبسه 45 يوماً

 

* عمرو الليثي يطلب تعيين حراسة شخصية له.. والداخلية ترفض

قالت مصادر أن الإعلامي عمرو الليثي طلب تعيين حراسة شخصية من وزارة الداخلية أثناء فترة إجازته السنوية من القناة التي يعمل بها خشية تعرضه لمضايقات في الشارع.

وأضاف مصدر  مقرب من الليثي أن الطلب قوبل بالرفض من وزارة الداخلية نظرا لعدم وجود حاجة لذلك.

 

 *الحياة” تصدر بيانا بشأن وقف برنامح عمرو الليثي

أصدرت منذ قليل شبكة تليفزيون الحياة، بياناً صحفياً منذ قليل، تعقيباً على إيقاف برامج الإعلامى عمرو الليثي.

وأكد مصدر مسؤول من تليفزيون “الحياة” أن الإعلامي عمرو الليثي بدأت أجازته السنوية.

يذكر أن الليثي يقدم على “الحياة” برنامجين إحداهم يومي “بوضوح” والثاني إسبوعي”واحد من الناس“.

 

*السيسي يدافع عن فشل الحكومة ويتوقع أياما صعبة للمصريين

دافع عبد الفتاح السيسي مجددا عن الاصلاحات الاقتصادية “الصعبة ولكن الحتمية” في حين تنتظر مصر استلام قرض بقيمة 12 مليار دولار من صندوق النقد الدولي لانعاش اقتصادها.

وبرر السيسي كذلك في حديث نشرته الصحف الحكومية السبت، سياسته الطموحة للتسلح والاستعانة بالجيش لتنفيذ مشاريع كبيرة في حين تواجه البلاد ازمة اقتصادية حادة.
وقال إن “إجراءات الإصلاح صعبة لكنها حتمية لإنقاذ الوضع الاقتصادي“.
وتتضمن خطة الإصلاح التي ستعتمدها القاهرة مقابل الحصول على قرض من صندوق النقد الدولي خفض الدعم الحكومي على الكهرباء والبنزين بشكل خاص والذي يشكل 7.9% من نفقاتها.
وأكد السيسي أن “برنامج الإصلاح الحقيقي يستهدف وصول الدعم إلى مستحقيه دون غيرهم (…) المهم إعادة صياغة الدعم مع إطلاق برامج حمائية لمحدودي الدخل“.

ودافع قائد الانقلاب العسكري السابق للإطاحة بالرئيس محمد مرسي، عن دور المؤسسة العسكرية قائلا إن “القوات المسلحة تقوم بدور كبير في عملية التنمية وهذا الدور سوف يتراجع في السنوات المقبلة بعد أن تكون انتهت من تنفيذ خطة إعادة بناء وتأهيل البنية الاساسية للدولة“.
وتابع: “يضطلع الجيش بدور اقتصادي مهم منذ عقود وتقوم مصانعه بإنتاج الإسمنت والمعجنات وعبوات الماء، كما تقوم شركاته بشق وبناء الطرق كما أنه يدير بعض محطات الوقود“.
وفيما يتعلق بتوقيع عقود كبيرة لشراء الأسلحة، ولا سيما شراء حاملتي الطائرات من طراز ميسترال من فرنسا، قال السيسي “نحن لدينا حقول غاز تبعد أكثر من مئتي كلم من شواطئنا مثل حقل ظهر وغيره، لذلك لا بد أن تكون لدينا القدرة على تأمين وحماية هذه الحقول وعلينا أن نعلم أن ثمن الحاملة الواحدة من طراز ميسترال يعادل قيمة دخل حقل ظهر في شهر واحد“.

 

*شمل 3500 مصري في السنوات الثلاث الأخيرة.. الفصل من العمل عقابٌ جديد للمحبوسين بقانون التظاهر

مازلت أحلم بالعودة إلى العمل”، هكذا بدأ مصطفى عرفان جبالي، أحد الشباب الذين قضوا عامين في السجون بمصر، بتهمة مخالفة قانون التظاهر، والذي خرج ليجد نفسه مفصولاً من العمل، وفقد مصدر دخله الأساسي، حاله حال الكثيرين من موظفي الدولة الذين فصلوا من العمل بسبب قانون التظاهر.
يروي جبالي تفاصيل ما حدث معه ، قائلاً “تم القبض علي في أحداث رمسيس 2، المشهورة بـ أحداث مسجد الفتح في 16 أغسطس من العام 2013، ولكن محاكمتي جاءت في قضية وقعت بعد هذه الأحداث حيث تم تلفيق تهمة لي وفق قانون التظاهر“.
وفي ختام المحاكمة صدر حكم بالحبس ثلاث سنوات بحق جبالي، وخضع لمراقبة أمنية ثلاث سنوات أخرى بعد انتهاء محكوميته، وفي الاستئناف تم تخفيف الحكم إلى عامين، وتم الإفراج عنه في 17 أغسطس 2015، وقبل تعرضه للحبس كان يعمل مفتشاً للآثار ولكن قراراً صدر بوقفه عن العمل عقب دخوله السجن بشهرين، وبعدها تم فصله عن العمل نهائياً.
وأوضح الموظف بوزارة الآثار، أن هذا الفصل “كان بمثابة حكم الإعدام علي، وأنا داخل السجن، فأنا متزوج ولدي 4 أطفال، وأصبحت سجيناً بتهمة ملفقة، وحوكمت بقانون غير دستوري، وفي ذات الوقت يتم قطع مصدر الرزق الوحيد عني وعن أولادي“.
ومن الأمور الغريبة التي لمسها جبالي عقب الإفراج عنه أن جهة عمله أعادت للعمل زملاء له تمت محاكمتهم في تهم مخلة بالشرف، فور صدور قرار بقبول النقض الخاص بالحكم الصادر بحقهم، والذي تضمن نصاً بفصلهم عن العمل، “في حين رفضت كل محاولاتي للرجوع إلى العمل، رغم أن جريمتي -إن كانت هناك جريمة من الأساس- ليست مخلة بالشرف، علاوة على قبول القضاء للطعن الخاص بي منذ أكثر من 4 أشهر، فاضطرت للجوء إلى القضاء بحثاً عن حقي، ورزق أولادي“.
وقال عزت غنيم مدير منظمة التنسيقية المصرية للحقوق والحريات، إن المنظمة رصدت أن عدد الذين تم فصلهم عن العمل نتيجة تطبيق قانون التظاهر عليهم يصل إلى 3500 من إجمالي الـ8500 رصدت المنظمة فصلهم عن العمل من قبل الحكومة المصرية لأسباب سياسية.
وأشار إلى أنه في الفترة من بداية 2014 وحتى نهاية عام 2015 كان هناك أكثر من 5000 حالة فصل عن العمل، بينها 3500 حالة فصل عن العمل بسبب قانون التظاهر.

حالات متكررة

ما حدث مع جبالي لا يبدو أنه يمثل حالة فردية، حيث تشير التقديرات الحقوقية الأولية إلى أن من تم تقديمهم للمحاكمة بتهمة مخالفة قانون التظاهر يصل إلى 25 ألف مصري خلال ثلاث سنوات.
وقال ، أن الواقع يشهد تنامي ظاهرة فصل موظفي الدولة عن العمل بعد إدانتهم بقانون التظاهر، لتكون عقوبة إضافية تضاف إلى عقوبة السجن بحقهم، تحت وطأة قانون مطعون على دستوريته أمام القضاء المصري، “وما يؤكد وجود تلك الظاهرة عشرات القضايا المنظورة أمام القضاء المصري لمن تم فصلهم، وسط تأكيدات من منظمات حقوقية، أن الأرقام تقدر بالآلاف“.
ويقول غنيم: “إن فصل المعتقلين على ذمة قانون التظاهر، مخالف للقانون المصري، حيث تزعم الحكومة أن التظاهر جريمة مخلة بالشرف مع أن كل أحكام محاكم الاستئناف وقضاة مجلس الدولة استقرت على أن التظاهر لا يعد مخلاً بالشرف، بل يدخل في إطار حرية الفكر والتعبير“.
وأكد غنيم، أن هناك العشرات من الأحكام التي صدرت في مصر بإلغاء قرارات الفصل التابعة لقانون التظاهر، ورغم ذلك فإن كل إدارات الدولة لا تزال تخالف الدستور والأحكام القضائية المتواترة بقيامها بفصل العاملين بها والمتهمين بالتظاهر بدون ترخيص.
وطالب غنيم من كل المتضررين من تلك القرارات التعسفية، بسرعة التقدم بطعون أمام محاكم القضاء الإداري والمحاكم العمالية حسب الاختصاص، بطعون على تلك القرارات، المخالفة للقانون، خلال المدة الزمنية المعتمدة قانونياً لذلك حتى لا يسقط حقه، وهي 60 يوماً من علمه بقرار الفصل أو بعد خروجه من السجن في خلال ذات المدة القانونية.

تهمة ليست مخلَّة بالشرف

وتستند الحكومة المصرية إلى نص المادة 67 من قانون العمل رقم 12 لسنة 2003، في فصل هؤلاء الموظفين من عملهم، والتي تنص على أنه “إذا اتهم العامل بارتكاب جناية أو جنحة مخلة بالشرف أو الأمانة أو الآداب العامة أو تم اتهامه بارتكاب أي جنحة داخل دائرة العمل جاز لصاحب العمل وقفه مؤقتاً، على أن يعرض الأمر على اللجنة المشار إليها في المادة (71) من هذا القانون خلال ثلاثة أيام من تاريخ الوقف. وعلى اللجنة أن تبت في الحالة المعروضة عليها خلال سبعة أيام من تاريخ العرض، فإذا وافقت على الوقف يصرف للعامل نصف أجره، أما في حالة عدم الموافقة على الوقف يصرف أجر العامل كاملاً من تاريخ وقفه، فإذا رأت السلطة المختصة عدم تقديم العامل للمحاكمة الجنائية وقدم للمحاكمة أو قضي ببراءته وجب إعادته للعمل مع تسوية مستحقاته كاملة وإلا اعتبر عدم إعادته فصلاً تعسفياً، وإذا ثبت أن اتهام العامل كان بتدبير صاحب العمل أو من يمثله وجب أداء باقي أجره عن مدة الوقف“.
ووفقاً لقرارات الفصل بحق المتهمين بمخالفة قانون التظاهر، استندت تلك الجهات إلى ارتكاب من تمت إدانته بتهمة التظاهر، أنه ارتكب جريمة مخلة بالشرف، وهو الأمر الذي رفضته محكمة القضاء الإداري بالإسكندرية، في حكمها لصالح المواطن عادل الكومي، ضد إحدى شركات القطاع العام الحكومية، مؤكدة في حيثيات حكمها، أن الجنحة المتهم فيها العامل “تهمة التظاهر”، خارج دائرة العمل، وغير ماسة بالشرف، وقالت إن حبس العامل أو اعتقاله، يعد من الأعذار القهرية في مجال منعه من الحضور إلى العمل، وقوة قاهرة تجعل تنفيذ الالتزام مستحيلاً، وعليه يتوقف وقف العقد مؤقتاً لحين انتهاء الاعتقال أو مدة الحبس دون فسخ التعاقد.
فيما قال حافظ أبو سعده عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان لـ”هافينغتون بوست عربي”، إن فصل المحكوم عليه بسبب قانون التظاهر، يعد مخالفة للقانون بالفعل، مشيراً إلى أنه “لا يصح التنكيل بهؤلاء الشباب، بسبب قانون مشكوك في دستوريته” معتبراً أن مثل هذه القرارات بمثابة الحكم عليه بالإعدام.
وفي تفسيره لموقف الحكومة المصرية من تكرار عملية الفصل رغم الأحكام التي صدرت لآخرين بالعودة إلى العمل قال مصدر قضائي مصري بهيئة قضايا الدولة، وهي الجهة المنوط بها الدفاع عن جهة العمل الحكومية التي قامت بفصل الموظف لديها، إنه بخلاف أحكام المحكمة الدستورية العليا صاحبة الحجية على الكافة، إلا أن الأحكام القضائية العادية لها حجية نسبية، بين طرفيها، وبالتالي لا يستفيد من الحكم إلا من كان طرفاً في القضية مباشرة.
وأكد المصدر الذي رفض الإفصاح عن اسمه في تصريحات خاصة لـ”هافينغتون بوست عربي”، أن جهة العمل تقوم بما تراه مناسباً لها، حيث أنه ليس هناك تحديد دقيق للجرائم المخلة بالشرف، أو غير المخلة بالشرف، ويمكن أن يكون هناك للجريمة الواحدة تقديران مختلفان من محكمتين مختلفتين، لذا تأخذ جهة العمل بالأحوط، مع عدم وجود إجحاف بحق المفصول، في اللجوء إلى المحكمة.

 

* السيسي دعم الحوثيين بمعدات عسكرية واستخباراتيا

كشف مصدر عسكري يمني رفيع يعمل بشكل مباشر مع الحوثيين في المنطقة الساحلية عن امتلاك الحوثيين زوارق حربية متطورة وصلت إليهم من مصر قبل أشهر.
وقال المصدر إن قائد معسكر الضحي في مديرية اللحية الساحلية، يحيى حسين أبو حلفة، وتاجر السلاح المقرب من صالح، زيد عمر الخُرج، تسلما 12 زورقاً من ضباط في البحرية المصرية خلال الشهرين الماضيين“.
المصدر أشار إلى أن عملية استلام الزوارق تمت في جزيرة قبالة منطقة اللحية التابعة لمحافظة الحديدة. وأن البحرية المصرية سهّلت دخول السلاح للحوثيين وحلفائهم.
المصدر كشف أيضاً عن وجود قنوات اتصال بين الحوثيين والاستخبارات المصرية وأن هناك علاقة طيبة بين الحوثيين ومصر بدأت عقب 3 أشهر من انطلاق عاصفة الحزم.

 

* داخلية الإنقلاب تعتقل إمام مسجد بعد انتهاءه من خطبة الجمعة

اعتقلت داخلية الإنقلاب الشيخ عبدالعزيز عبدالهادى خطيب جمعة،بإحدي المساجد بقرية غزالة مركز الزقازيق وسط سخط وغضب كبير من الأهالي مما تم من قبل الداخلية.

وأفاد شهود عيان أن الشيخ عبدالعزيز انتهى من خطبة وصلاة الجمعة، وأثناء خروجه من المسجد تم اعتقاله واقتياده لجهة غير معلومة حتى الآن.

 

 * أهالي معتقلي برج العرب يروون تفاصيل الانتهاكات التي يتعرضون لها

كشفت رابطة أهالي المعتقلين ببرج سجن العرب تفاصيل الانتهاكات التي يتعرض لها ذووهم داخل السجن على يد قوات أمن الانقلاب.

وقالت الرابطة، في مؤتمر صحفي أمس الجمعة، إنها فوجئت بارتكاب القوات الخاصة بإدارة مصلحة السجون مصحونة بأفراد مباحث من سجن برج العرب مذبحة بحق المعتقلين شملت انتهاكات لكل حقوق الإنسان داخل السجن، من خلال تفتيش الزنازين بشكل مهين، قطع الكهرباء وإلقاء المياه داخل الزنازين، وتجريد المعتقلين من ملابسهم وإجبارهم على المشي حفاة والزحف على بطونهم.

وأضافت الرابطة أن قوات الانقلاب اقتحمت الزنازين بالكلاب البوليسية، والاعتداء على المواطنين بالسب والقذف، كما جرى اختطاف عدد من المحبوسين في قضايا عسكرية وإخفائهم وتهديد باقي المتهمين بترحيلهم وعدم معرفة ذويهم بأماكن احتجازهم.

وحمّلت الرابطة إدارة سجن برج العرب بالمسؤولية الكاملة عن سلامة المعتقلين ووقف هذه الانتهاكات المتكررة، مؤكدةً أنه لن تثنيهم انتهاكات أو اعتداءات عن المطالبة بحقوق وحرية المعتقلين.

 

* وقفة احتجاجية للعاملين بالأوقاف غدًا

ينظم المئات من العاملين بإدارة أوقاف أوسيم وخطباء المكافأة بجميع مساجد أوقاف مصر، وقفة احتجاجية أمام مجلس برلمان العسكر، غداً الأحد، للمطالبة بتقنين أوضاعهم الوظيفية، وتحسين أوضاعهم المالية، وتفعيل القرارين الوزاريين 135 ، 164 الصادرين عام 2010 بتعيينهم في المساجد التي يعملوا بها.

وقال صبري شحاتة، عن العاملين بالأوقاف: إن محافظة الجيزة ما زالت تماطل لعدم تنفيذ القرار، بحجة أنهم كانوا تابعين لمحافظة 6 أكتوبر وتم إلغاؤها، لافتًا إلى أن القرار غير صحيح، بالرغم من أن محمد عبد اللطيف القوصي، وزير الأوقاف السابق، أقر بأحقيتهم في كافة حقوق العاملين التابعين للأوقاف في الأجور والتأمينات الاجتماعية والتأمين الصحي.

 وأضاف “شحاتة”، في تصريحات صحفية اليوم السبت، أن وقفتهم لمطالبة كافة المسئولين المعنيين لحل أزمتهم التي بدأت منذ 6 سنوات، وأنهم لا يطالبون إلا بتنفيذ القرار الصادر بحقهم ومساواتهم في الحقوق والواجبات بكافة العاملين التابعين لوزارة الأوقاف.

وكان عدد من عمال مساجد أوقاف أوسيم بالجيزة، تقدموا في 9 أغسطس 2015 بمذكرة جماعية إلى مدير الإدارة يستفهمون فيها عن سبب وقف صرف مخصصاتهم المالية ومعاملتهم كعمالة وهمية، وذلك بعد تظاهرهم أمام وزارة الأوقاف في 9 أغسطس من الشهر نفسه، مطالبين بتقنين أوضاعهم. 

و منذ أن حكم مصر عبد الفتاح السيسي، بعد انقلابه على الرئيس مرسي، وقد شهدت انتكاسة إقتصادية لم يسبق لها مثيل، وذلك بعد أن بدد “السيسي” مواردها الاقتصادية في بناء اكبر عدد من السجون، ومشاريع وهمية، كان من بينها “تفريعة قناة السويس” التي لم تعد على مصر بأي نفع بل وتراجعت معها إيرادات قناة السويس، وانهارت السياحة بسبب انعدام الامن والإخفاء القسري، والاعتقالات، والاحكام المسيسة، فلم تجد حكومته غير رفع الدعم عن الفقراء، والاستدانه من البنوك والاستدانة من البنك الدولي لقرض قيمته 12 مليار دولار، وكان آخر الكوارث اللجوء إلى بيع ارض مصر للأجانب، بعد تنازله عن “جزيرتي تيران وصنافير المصريتين” للسعودية من اجل دعمه بالمال.

 

* بتهمة الدفاع عن مصرية “تيران وصنافير”.. إحالة 19 مواطنًا إلى الجنايات!

حتى الوطنية والدفاع عن الوطن أصبحت جريمة في عهد الانقلاب العسكري، فقد أحال نائب عام الانقلاب المستشار نبيل أحمد صادق، المصور الفوتوغرافي محمود عاشور و18 آخرين، للمحاكمة الجنائية “الجنايات”، بتهمة التظاهر احتجاجًا على اتفاقية تنازل وبيع جزيرتي تيران وصنافير للسعودية.

من ناحية أخرى، حددت محكمة الاستئناف موعد 22 أكتوبر 2016 المقبل كأولى جلسات محاكمة المتهمين في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”تظاهرات تيران وصنافير مصرية” رقم 897 لسنة 2016 جنايات دمنهور. 

يشار إلى أن قوات الأمن بدمنهور ألقت القبض على المتهمين، وتمت إحالته إلى النيابة العامة التي أصدرت قرارها المتقدم، كما أن هذه الإحالة هي الإحالة الأولى من نوعها لمحكمة الجنايات؛ حيث إن كل الإحالات التي تمت في القضية كانت لمحكمة الجنح.

 

* السيسي يضع عينه على 2 تريليون جنيه مدخرات المصريين بالبنوك

بدأ قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي في وضع عينه على ودائع المواطنين في البنوك، من خلال صندوقه الذي تم تأسيسيه للاستيلاء على ثروات البلاد وأطلق عليه “تحيا مصر” وذلك من خلال إطلاق شهادات ادخارية بالاتفاق مع البنوك، بعد رصد أموال المواطنين التي زادت على 2 تريليون جنيه.

وكشف محمد عشماوي، المدير التنفيذي لصندوق السيسي، أن “قيام صندوق “تحيا مصر” بإطلاق شهادات ادخارية بالاتفاق مع البنوك، يأتي في إطار حرصنا على تسهيل نقل مدخرات المواطنين من البنوك للصندوق”.

 وأضاف عشماوي، في مداخلة هاتفية لبرنامج “صباح أون”، الذي يعرض على فضائية “أون لايف”، أمس الجمعة، أن “هناك خمسة بنوك استجابت للفكرة، وبدأت طرح الشهادات الإدخارية بكل فروعها، وهي بنوك مصر، وعودة، والتعمير والإسكان، وقطر الوطني، والبركة”.

وتعليقًا على ما يردده البعض حول أن الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي تمر بها مصر لا تسمح للمواطنين بالتبرع للصندوق، قال: “الخير باقِ والمحبة باقية بمصر، وإيداعات المواطنين في البنوك تعدت الـ2 تريليون جنيه، وفي النهاية نحن لا نجبر أحدًا على شيء”.

وأعلن صندوق “تحيا مصر”، الأربعاء، إطلاق شهادات إدخارية تسمى بـ”شهادات تحيا مصر”، بالاتفاق مع البنوك؛ لشراء هذه الشهادات الإدخارية من جميع فروع البنوك على مستوى الجمهورية، والتبرع بعوائد هذه الشهادات لصالح الصندوق”.

يذكر أن السيسي أول من ابتدع فكرة التسول للخروج من الأزمة الاقتصادية؛ حيث يعد أول من دعا للتبرع ولو بجنيه على صندوق تحيا مصر، الذي تم تأسيسه دون مراقبته من أي جهاز رقابي، كما دعا النساء عن طريق الحاجة زينب للتبرع بذهبهن وصيغتهن، ثم دعا المصريين بالخارج للتبرع من أجل الاقتصاد، وأخيرًا طالب المصريين بالتبرع بالفكة التي يحصلون عليها في رواتبهم.

 

 

* هيرست: الربيع العربي ما زال مشتعلاً

أكد الكاتب البريطاني الشهير ديفيد هيرست أن الأوضاع في مصر تشبه الأوضاع في سوريا كثيرًا، موضحًا أنه لا يرى حلاً سريعًا يلوح في الأفق، ولكنه يرى حلولاً انتقالية تمثل الحد الأدنى الممكن الذي يمكن أن يهدئ الأوضاع في البؤرتين الهامتين في الشرق الأوسط.

وأضاف هيرست في لقاء سريع على هامش مشاركته في فعاليات مؤتمر “منتدى الشرق” في مدينة إسطنبول التركية، أمس الجمعة، أن الربيع العربي ما زال مشتعلاً، وأن عالمًا جديدًا في الشرق الأوسط ما زال في طور الولادة، معتبرًا أن الحلول التي تطالب بتثبيت الصورة القديمة للحكم في سوريا لن تكون قابلة للنجاح، كما أن استمرار السيسي في مصر لن يكون أيضًا قابلاً للاستمرار.

وقال: “ليس هناك حل للأزمة المصرية، لكن هناك خطوات، أولها هي رحيل السيسي، عن طريق استبداله جنرال أقل دموية، وأقل فسادًا، خاصة وأن السيسي نفسه هو المشكلة، وأياً كان من سيتولى الحكم بعده، فإنه يجب عليه أن يضع خطة انتقالية تهدف إلى إعادة الديمقراطية والحياة السياسية مرة أخرى، فمصر الآن تحكم من خلال رجل واحد”.

واعتبر هيرست أن مصر تعبت من الثورات والفوضى، والناس هناك يريدون حياة عادية، وحكومة تحميهم لا ترهقهم، كما أن الناس سئمت من السيسي، وهذا ليس له علاقة بالإخوان، موضحًا أن هناك سيناريو قاتمًا، قد يؤدي إلى نهاية اللعبة، والذي يشعر فيه السيسي أن عليه قتل مرسي؛ لأن موعد الاستئناف ضد حكم الإعدام قادم، وعندها ستكون النهاية التي ستعتبر أشبه بمصيدة، يحتمل معها سيناريو تصفية مرسي والسيسي في نفس الوقت، وهو سيناريو مظلم، وقد يحدث بالفعل.

كما أشار لتهديد استقرار السعودية بسبب خفض الإعانات المالية وسحب بدلات المعيشة، كما أن هناك قلقاً بخصوص الديمقراطية في المملكة، والذي يتزامن مع عدة أزمات أخرى، موضحا أن التدخل الأجنبي تسبب في أزمة ضخمة، لكن انسحاب الولايات المتحدة من أمور الشرق الأوسط، والذي أعلن عنه أوباما في حواره مع مجلة “أتلانتك”، شجع بوتين للتدخل أكثر، خصوصاً في ظل الفترة ما قبل الانتخابات الأميركية، ظنا أنه يستطيع السيطرة على حلب في ظل الانشغالات الأميركية في هذه الفترة. 

وقال طعلينا أن نعترف أن الدولة السورية انهارت، وأنها لا تقوم بوظيفتها، فالجيش ليس بالجيش والبنك المركزي ليس إلا مكاناً لحفظ ممتلكات المقربين من الأسد، والآن ليس علينا أن نسأل كيف نحافظ على الدولة السورية القديمة، وإنما البحث عن حماية العلويين والمسيحيين وبقية الأقليات في سوريا الجديدة، لكن يجب أن لا يكون هناك حكومة مركزية، لكن اتحاداً فيدرالياً يتمتع بقدر من الحرية”.

 

 * موقع إسرائيلي: في مصر.. سائق توك توك يهدد نظام السيسي

تحول حديث تلفزيوني عفوي مع سائق توك توك في القاهرة إلى خطبة منقحة مدتها 3 دقائق ضد ظلم النظام المصري وضد كل الأشياء التي من المحظور الحديث عنها. وخلال ساعات معدودة أصبح الفيديو متداولا، ويحاول النظام المصري تحديد مكان السائق“.

جاء ذلك على لسان الصحفي الإسرائيلي “يوني مندال” في مقال نشره الموقع العبري المناهض للاحتلال والمدافع عن الأقليات داخل إسرائيل”سيحا ميكوميتبعنوان “أهذه المواد التي تصنع الثورات؟ سائق توك توك يمثل تهديدا للنظام المصري“.

وبحسب “مندال” لم يكن عمرو الليثي مقدم برنامج “واحد من الناس” على فضائية الحياة” يتوقع أن يتحول سائق التوك توك الذي أجرى معه حديثا عن الأوضاع في البلاد إلى أكثر الشخصيات التي يتم الحديث عنها في مصر، خلال ساعات معدودة. منذ لحظة بث البرنامج، بعد ظهيرة يوم الخميس، وحتى ساعات المساء شاهد الفيديو أكثر من 2.2 مليون شخص، وحظي حتى ذلك الوقت بـ 90 ألف مشاركة على الفيس بوك. ومنذ ذلك الوقت يعلق مئات الآلاف من المصريين على السائق مادحين إياه، وبعضهم- وخاصة مؤيدو النظام ينتقدونه.

وقال الصحفي الإسرائيلي إن حديث سائق التوك توك أحدث ضجة كبيرة، وهناك من حذر من أن الحديث يدور عن تهديد للنظام المصري، ما أدى إلى حذف الفيديو من موقع قناة “الحياة“.

الإعلامي عمرو الليثي كتب على صفحته بالفيس بوك أنه تلقى مكالمة تليفونية من مكتب رئيس الوزراء طلب منه تزويد الحكومة بمعلومات عن اسم سائق التوك توك. ورد الليثي بأنه لا يملك أية معلومات عن الرجل، وأنه غادر المكان بمجرد انتهاء الحديث معه. وأضاف “مندال”:ينتقد السائق خلال حديثه تدهور مصر، التي تحولت من دولة مستقرة إلى مثار للسخرية من دول المنطقة. كذلك لم يحجب انتقاده لنظام الرئيس السيسي، الذي فاز في الانتخابات الأخيرة (2014) بأغلبية غريبة وصلت لنحو 97% ويتصرف منذ ذلك الوقت كحاكم عسكري منتخب. وقبل أن يصبح رئيسا، كان السيسي ضابطا كبيرا، برتبة فريق، وعندما أصبح وزيرا للدفاع، أطاح بالرئيس المنتخب محمد مرسي وأعلن الجماعة التي فازت قبل ذلك في الانتخابات- جماعة الإخوان المسلمين (حزب الحرية والعدالة) تنظيما غير شرعي.

وزاد بقوله :”انتقادات السائق “رجل الشارع البسيط”، أثارت الكثير من الأصداء، لأنه تحدث على ما يبدو بلسان الكثيرين الذين يستشعرون أزمة حقيقية: بدء من الأزمة الاقتصادية- عجز هائل، نقص خطير في العملة الأجنبية، غياب النمو، أزمة اقتصادية متواصلة، اعتماد غير محدود على المساعدات السعودية- وصولا لأزمة سياسية: بما في ذلك لم يؤد الانقلاب في البلاد بالنسبة للكثيرين للتغييرات المطلوبة، والحديث عن الديمقراطية يقابله حظر جماعة سياسية، وتفشي الفساد وما إلى ذلك“.

كانت الصدفة قد قادت مقدم البرنامج لسؤال سائق توك توك عن رأيه في حال البلد والأزمات التي يستكي منها. وبفصاحة منقطعة النظير تحدث السائق عن تحول الأمور من سيء إلى أسوأ وعن نقص السكر والأرز، معربا عن استيائه من إنفاق الأموال في مشاريع وصفها بالوهمية، معتبرا أنها لن تجدي نفعا في ظل تدهور قطاعي التعليم والصحة.

حضور السائق وبراعته في السرد ومعلوماته الغزيرة الموثقة بالأرقام دفعت عمرو الليثي لسؤاله “انت خريج إية؟”، فأجابه السائق منفعلا “خريج توك توك، خليني أكمل بس“.

 

 *الغضب الشعبي يزداد مع الضغوط الاقتصادية المتفاقمة

على مدى أسبوعين خَوت الأرفف في متاجر البقالة، في منطقة وسط القاهرة الصاخب، من أكياس السكر، السلعة الأكثر تفضيلا لدى المصريين.

وقال محمود سليمان، مجند سابق في الجيش من دلتا النيل ويعمل حاليا موظفا في متجر: “هذا لا يعد شيئا، أهلي ينقصهم الكثير من الأشياء. الناس ليسوا متضايقين، بل غاضبون”.

تتفاقم الضغوط الاقتصادية على مصر، رغم الخطوات التي اتخذت خلال الأيام التي سبقت المساعي لضمان الحصول على قرض صندوق النقد الدولي، في وقت تشهد فيه البلاد نقصا في السلع وارتفاعا في الأسعار، مما أثار غضبا شعبيا تجاه قيادة عبد الفتاح السيسي.

الخلاف المتصاعد مع المملكة العربية السعودية، الداعم الرئيسي للنظام المصري، لا يتوقع أن يكون ذا أهمية في الوقت الراهن، بعد إعلان مصر تقديم المملكة تمويلات تشتد الحاجة إليها بالفعل للمساهمة في تلبية شروط مسبقة للحصول على القرض.

لكن أكبر دول العالم العربي من حيث عدد السكان لا تزال بحاجة إلى نحو ملياري دولار من الاحتياطيات الأجنبية للوصول إلى الوضع الذي اتفقت عليه مع صندوق النقد الدولي، قبل أن تبدأ تدريجيا تعويم عملتها مقابل الدولار وخفض دعم الوقود، الجزأين الرئيسيين لحزمة الإصلاح التي يشترطها البنك، الذي يتخذ من الولايات المتحدة مقرا له، لدعم الاقتصاد المصري.

ومع احتفاظ البنك المركزي باحتياطاته من أجل “دفعة قوية”، وصل نقص العملة الأجنبية إلى أبعاد غير مسبوقة، وتجاوز سعر الدولار 15 جنيها، مقابل 14 في الأسبوع الماضي، في حين يقف سعر الصرف الرسمي عند نحو 8.9 جنيهات للدولار.
تسبب الانهيار في ارتفاع أسعار مجموعة من المنتجات المستوردة، وعدم دخول بعضها – بما في ذلك قطع الغيار، والأدوية، والسلع الصناعية والمواد الغذائية – على الإطلاق.

وقال آنغوس بلير، من بنك فاروس في القاهرة، الذي يأمل أن تتمكن القاهرة من جمع الأموال اللازمة من المانحين الدوليين، الأسبوع القادم، حتى يقرر صندوق النقد الدولي الإفراج عن القرض: “إنها أشبه بالمريض الذي يحتاج إلى الدواء. وكلما طال التأجيل ازداد الوضع سوءاً”.

تتنامى احتياطات النقد الأجنبي عبر المساعدات الخارجية بعد تضاؤلها، جراء انهيار صناعة السياحة بسبب المخاوف من الإرهاب، وانخفاض التحويلات المالية بسبب انخفاض أسعار النفط، وتقلص عائدات قناة السويس نتيجة تراجع التجارة العالمية، وارتفاع مستويات التضخم والبطالة.

تعتقد الحكومة المصرية أنها، من خلال إدارة تعويم العملة وخفض قيمة الجنيه تدريجيا مقابل الدولار لمعدلات أقرب إلى قيمته الحقيقية، ستحدث انفراجة في السوق السوداء ثم تختفي في نهاية المطاف ما إن يتم تحديد القيمة الرسمية من خلال العرض والطلب والعوامل الاقتصادية الأساسية.

الفكرة الأخرى هي تحديد سعر الصرف الرسمي بنفس سعر السوق السوداء، أو حتى تجاوزه، من أجل تدفق الاستثمارات.

وكجزء من خطة إصلاح صندوق النقد، يتوقع أن ترفع مصر تدريجيا الدعم عن الوقود والخدمات الأساسية والمنتجات الغذائية، وفي الوقت ذاته الاهتمام بالفقراء عبر برامج الرفاهية التي يديرها الجيش لتعويض الزيادة التي أعقبت حالة التضخم في مصر.

يتوقع أن تزداد بعض هذه الآلام خلال الفترة القادمة بالنسبة للمصريين، الذين يعيش قرابة نصفهم بالفعل تحت خط الفقر.

الجمعيات التعاونية، وخاصة التابعة للحكومة، بدأت في الحد من شراء سلع معينة مثل السكر والزيت والأرز، حيث شهد السكر نقصا حادا هذا الأسبوع. وكانت الكثير من المتاجر خاوية تماما من أية أنواع، فيما نشرت أخرى لافتات تدعو إلى الترشيد. الغضب الشعبي نادرا ما يجد فرصة للتعبير عن نفسه في مصر السيسي، الذي قمع المعارضة وكمم أفواه منتقديه من خلال حبس الآلاف منذ قيادته الجيش للإطاحة بالرئيس السابق محمد مرسي عام 2013.

لكن الانتقادات التي وجهها سائق توك توك في مقطع مصور الأسبوع الماضي للحكومة والفقر المستشري، لاقت انتشارا واسعا للغاية على الإنترنت، وحصد الفيديو قرابة مائة ألف مشاركة من ملايين المشاهدين عقب إذاعته ثم حذفه من قبل إدارة القناة الخاصة.

وعد السيسي بإصلاح الاقتصاد لدى تسلمه السلطة، وتحدث في خطابات عدة عن فضائل التقشف، داعيا المصريين إلى الاستعداد لشد الحزام والتبرع للدولة. لكن البعض رأى في هذا دليلا على عدم اطلاعه بأحوال أبناء الطبقة المتوسطة من المصريين، الذين يشعر الكثير منهم بأنهم لم يستفيدوا بشكل مباشر من مشترياته الواسعة من المعدات العسكرية، أو الخطط الضخمة لبناء مدن في الصحراء.

يكمن في الخلفية الخلاف مع المملكة العربية السعودية، التي استدعت سفيرها للتشاور، بعد غضب الرياض من تصويت القاهرة لصالح قرار في الأمم المتحدة حول سورية تقدمت به روسيا.

وقال السفير السعودي إن القرار لم يصادق عليه، لكنه وبّخ مصر علانية على هذا التصويت.

اضطرت القاهرة إلى التوجه لشراء النفط من الأسواق العالمية، بعد إلغاء السعودية تسليم إمدادات النفط الشهرية المتفق عليها في أكتوبر/تشرين الأول، والتي مُنحت لمصر بشروط سداد سخية.

وقد ذكرت وسائل إعلام محلية أن تكلفة إلغاء الشحنات تبلغ 500 مليون دولار، وهو مبلغ يشكل أهمية كبيرة لمصر التي تعول على كل سنت.

قلل السيسي من أهمية ذلك قائلا، في كلمته، إن القاهرة لا تزال ملتزمة بعلاقاتها الوثيقة مع حلفائها الخليجيين، لكن من غير المرجح أن ينسى المستثمرون ذلك، بالنظر إلى مليارات الدولارات التي يستثمرها السعوديون في مصر للحفاظ على اقتصادها المتعثر منذ تولي السيسي السلطة.

لم يتضح بعد كيف سيكون رد الفعل الشعبي على ارتفاع الأسعار الجنوني والنقص الحاد في السلع الذي سينجم عن الخطوات القادمة.

ولدى سليمان دليل على ذلك، فعرض مقاطع مصورة من جولة لحشود غاضبة تشق طريقها نحو شاحنات تسليم في قريته. وقال: “أتمنى ألا يحدث الأمر ذاته في القاهرة. فهناك الملايين من البشر هنا”.

 

*هل أطاح فيديو “أنا خريج توك توك” بعمرو الليثي من فضائية الحياة؟

صدرت شبكة تلفزيون الحياة المصرية ظهر اليوم السبت 15 أكتوبر/تشرين الأول 2016 بياناً صحفياً تعقيباً على إيقاف برنامجين للإعلامي عمرو الليثي.

مصدرٌ مسؤول بتلفزيون “الحياة” قال -بحسب صحف مصرية- إن الليثي الذي يقدم برنامجين أحدهما يومي “بوضوح” والآخر أسبوعي “واحد من الناس” قد بدأ إجازته السنوية.
وأشار بيان شبكة الحياة إلى أن الليثي حصل على إجازة لمدة 3 أسابيع.
مصادر شككت في أسباب الإجازة خاصة وأن المعروف هو أن الإجازات السنوية للبرامج وخاصة برامج التوك شو عادة ما تكون خلال فصل الصيف.
جاء بيان الحياة رداً على حالة الجدل التي أثيرت على مواقع التواصل الاجتماعي عن سر غياب الليثي عن الشاشة وربطوه بالجدل الذي أثير حول تقرير “أنا خريج توكتوك” الذي عرض في حلقة الأربعاء الماضي من برنامج “واحد من الناس” وحظي بملايين المشاهدات والتفاعلات.
وكان شابٌّ يدعى مصطفى يعمل سائق توك توك قد ظهر في حوار مصور مع الإعلامي عمرو الليثي” بثته قناة الحياة المصرية وأذاعته في وقت متأخر من مساء الأربعاء 12 أكتوبر/تشرين الأول 2016.

الفيديو انتشر بشكلٍ كبير عبر الشبكات الاجتماعية في اليوم التالي، وسط جدال واسع بشأن الشاب وما قاله.
الشاب المصري قال في ذلك الفيديو باستهجان: “الناس اللي فوق رايحين يحتفلوا جايبين 38 وفد يصرفوا عليهم 25 مليون جنيه والمواطن الفقير مش لاقي كيلو الرز بالشارع، هل يرضي ربنا؟”، وذلك في إشارة إلى استضافة القاهرة لوفود برلمانية عربية ودولية للمشاركة في الاحتفال بمرور 150 عاماً على تأسيس البرلمان المصري.

ولخص “خريج التوك توك” سبب الأزمة التي تعيشها مصر في 3 جوانب قائلاً:

” 3 أمور مصر بحاجة إليها حتى تنهض: تعليم وصحة وزراعة”.

وكان الليثى تلقى اتصالاً هاتفياً من تامر عوف المستشار السياسي لرئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل، للتعليق على فيديو سائق التوك توك.

وأوضح الليثي لعوف أن فريق البرنامج لا يعرف أي معلومات عن السائق أو اسمه الأول، خصوصاً أنه غادر بعدما أنهى كلامه مباشرة.

قرار وقف بث برنامج الليثي جاء بعد يومين من إنهاء قناة أون تي في تعاقدها مع الإعلامية رانيا بدوي بسبب هجومها على وزيرة الاستثمار المصرية داليا خورشيد ووصفها بأنها أسوأ وزيرة.

 

*السيسي: الإجراءت الاقتصادية صعبة.. وعلينا تحملها والصبر عليها

قال عبد الفتاح السيسي إن الإجراءات الاقتصادية التي تتخذها الدولة حاليا صعبة ولكنها حتمية لإنقاذ الوضع الاقتصادي، مضيفا أنه لا بديل عن إجراءات الإصلاح من أجل مستقبل البلد.
وأضاف السيسي، في حوار مع رؤساء الصحف القومية (الأهرام، الأخبار، الجمهورية) حسب ما نشر في عدد صحيفة الأخبار الصادر اليوم السبت، “نحن في عنق زجاجة وفي سبيلنا للخروج، وإذا أردنا الخروج لابد من اتخاذ إجراءات صعبة، علينا أن نتحملها وأن نصبر عليها“.
وفيما يتعلق بقرض صندوق النقد وبرنامج الإصلاح الاقتصادي الذي قدمته الحكومة المصرية للصندوق قال السيسي “هو برنامج للإصلاح الحقيقي، يستهدف وصول الدعم إلى مستحقيه، وخفض فاتورة خدمة الدين، خاصة أن الدعم يزداد بزيادة النمو السكاني“.
وتابع المهم إعادة صياغة الدعم مع إطلاق برامج حمائية لمحدودي الدخل، وقال “لن نترك محدودي الدخل يواجهون الإصلاح دون حماية.. بالقطع هناك قرارات حمائية مصاحبة لإجراءات الإصلاح“.
الاستثمار
وعن وضع الاستثمار والمستثمرين في مصر قال السيسي “أعرف تأثير ظروف سعر الصرف على المستثمرين وبوضوح أقول إنني مشجع وداعم لرجال الأعمال.. وأقول لهم: مصر أولى بكم، والحرية كاملة لهم، ولا إجراءات استثنائية ضد أي منهم“.
وفيما يتعلق بمشروع المليون فدان قال السيسي إن شهر أكتوبر الجاري سيشهد طرح نصف مليون فدان من المشروع على المستثمرين الصغار والكبار، موضحا أن الفرصة متاحة لكل الشباب للحصول على 10 أفدنة بالتقسيط بفائدة 5? متناقصة مع اختصار الإجراءات وحصوله على سند الملكية فورا.
وقال إن وزير الصناعة سيعلن عن طرح مشروعات صغيرة في مدن بدر والعاشر من رمضان وبورسعيد، ليتم تسليم منشآت المصنع جاهزة بالمرافق والترخيص والعقد خلال عام، ليكون على صاحب المشروع فقط شراء المعدات أو الآلات التي يريدها لمشروعه.
وأضاف أن البنوك حاليا تبحث آلية إقراض أصحاب هذه المشروعات، والبنك المركزي يتابع معها تحسين هذه الآلية، بعد أن تم تخصيص 200 مليار جنيه كقروض لتمويلها.
وعن العاصمة الإدارية الجديدة قال السيسي إنها ستنتهي فى غضون 5 إلى 6 سنوات، وسيتم الانتهاء من مرحلتها الأولى عام 2018.
دور القوات المسلحة
وقال السيسي إن دور القوات المسحلة في تنفيذ مشروعات التنمية سيتراجع في السنوات المقبلة، بعد أن تكون قطعت وانتهت من خطة إعادة بناء وتأهيل البنية الأساسية للدولة.
وأضاف موجها حديثه للمواطنين “اطمئنوا.. فالقوات المسلحة قادرة ومؤهلة على أن تحمي مصر وتدافع عن البلاد ضد أي تهديدات تؤثر على أمن واستقرار مصر والمنطقة وأشقائنا في الخليج، وقادرة على حماية الأمن القومي العربي“.
ورد السيسي على سؤال حول ما ذكره مؤخرا من أن الجيش قادر على الانتشار في كل أنحاء البلاد فى 6 ساعات، قائلا “ما أقصده هو أن أؤكد جاهزية الجيش وقدرته على حماية حدود الدولة من الإسكندرية إلى حدودنا الجنوبية، ومن رفح إلى حدودنا الغربية“.
وقال إن “الوضع في سيناء يتحسن والجهد مستمر، فالحرب طويلة، والإرهابيون يطورون من أنفسهم ونحن نطور من عملياتنا“.
وقتل أمس الجمعة 12 من رجال الجيش وأصيب 6 آخرون كما قتل 15 مسلحا في هجوم نفذه مسلحون على نقطة تفتيش تابعة للجيش في شمال سيناء.
وقتل مئات من أفراد الجيش والشرطة والمتشددين والمدنيين في أعمال عنف في شمال سيناء، في ظل هجمات تشنها جماعة “أنصار بيت المقدس” المتشددة ضد قوات الجيش والشرطة. وغيرت الجماعة اسمها إلى “ولاية سيناء” عقب مبايعتها تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في نوفمبر 2014.
دعوات التظاهر في نوفمبر
ورد السيسي على سؤال حول دعوات لتظاهر في الحادي عشر من نوفمبر قائلا المصريون أكثر وعيا مما يتصور كل من يحاول أن يشكك أو يسىء، لذا كل الجهود التى تبذل من جانب هذه العناصر وأهل الشر مصيرها الفشل“.
وأضاف “جزء كبير من استقرار الحالة الأمنية يأتي من وعي المصريين وليس فقط من جهد مؤسسات الدولة.. الشعب المصري يدرك محاولات إدخال مصر إلى دوامة الضياع، ويصر على عدم الدخول إلى هذه الدوامة.. لذلك كل تلك المحاولات فاشلة وستفشل“.
كانت مجموعة تطلق على نفسها اسم “حركة غلابة” دعت للتظاهر في الميادين يوم 11 نوفمبر، للتنديد بارتفاع الأسعار والغلاء تحت شعار “ثورة الغلابة، ودعت المواطنين للنزول في الشوارع للاحتجاج على غلاء الأسعار.

 

*نائب بالبرلمان: اللي هينزل يوم 11/11 هنقطّع جسمه

حذر اللواء حمدي بخيت – عضو مجلس النواب – من نزول الناس للمشاركة في مظاهرات 11/11 التي دعا لها نشطاء تحت عنوان “ثورة الغلابة“.

وقال “بخيت” في مداخلة هاتفية مع الإعلامي “سعيد حساسين”: “اللي هنشوفه في الشارع احنا اللي هنتصدى له ، بلا أجهزة أمنية بلا شرطة ، بلا بلد ، وهنقطع جسمه في الشوارع وهنقطع دابره”. حسب قوله.

وأضاف: “مش هنفضل رهينة لشوية عيال صيع مش لاقيين حاجة يعملوها ولا عايزين يشتغلوا ولا عايزين يتحركوا .. فيه ايه بقى؟” حسب وصفه.

 

* صحف الانقلاب: نشرة دعائية للسيسي وهجوم على الإخوان والبرادعي

تحولت صحافة اليوم إلى نشرة صفراء دعائية لصالح قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي وأبرزت الصحف الحكومية الثلاثة الجزء الأول من حوار السيسي الذي يكرر فيه تصريحاته الوردية بمستقبل مشرق وهي الوعود المكررة  والتي ثبت فشلها في كل مرة.

وأبرزت الصحف كذلك اشتعال الحرب في سيناء بين قوات الجيش والمسلحين حيث قتل 12 وأصيب 6 من قوات الجيش وأعلنت الصحف مقتل 15 من المسلحين من أبناء سيناء.

هذا قد أنشأت السلطات في نوعية ابتزاز جديدة للمملكة العربية السعودية عبر التأكيد على أن بترول ليبيا متوافر لمصر بلا شروط  وأجرت اليوم السابع حوار مع جنرال موالي لمليشيا حفتر يؤكد  على هذا المعنى. 

الحرب في سيناء تشتعل ومقتل 12 جنديًا

أبرزت المصري اليوم والشروق والوطن واليوم السابع ضرب «الإرهاب» لوسط سيناء و أشارت إلى استشهاد 12 مجنداً ومقتل “15”   وصفتهم بالإرهابيين .. والحكومة: سنطهر البلاد من “الآثمين”.. واستخدمت “الوطن” لغة “الثأر”.. ومجدت اليوم السابع في ضحايا الجيش وأن القوات تصدت بشجاعة للهجوم الإرهابي..

وجاءت معالجة باقي الصحف على خطى اليوم السابع حيث استخدمت لغة التصدي من جانب قوات الجيش للهجوم الذي وصفته بالإرهابي فالأهرام كتبت «القوات المسلحة تتصدى لعملية إرهابية بشمال سيناء.. استشهاد12 من أبطال الجيش ومقتل 15 إرهابياً.. ومجلس الوزراء يدين العمل الإجرامي»، وجاءت افتتاحية الأهرام بعنوان «مصر تتحدى الإرهاب»!

أما الأخبار فقدمت ماوصفتها بتصفية 15 إرهابياً واستشهاد 12 مجنداً فى هجوم على كمين أمنى بسيناء وأشارت الجمهورية إلى إصابة 6 آخرين من القوات المسلحة إضافة على الضحايا ال12 .

أما مانشيت الشروق  فذكر تفاصيل العملية ونقلت عن مصادر أن 25  وصفتهم بالإرهابيين  يستقلون 3 سيارات دفع رباعي هاجموا كمين الزغدان.. والمتحدث العسكرى: هذه الأعمال الدنيئة لن تثنى الجيش عن أداء واجبه!! وأشارت الوطن إلى أن  نجل رئيس أركان الهيئة الهندسية أحد المصابين.. وهي المعالجات التي تعمل على إبراز شجاعة القوات رغم الهجوم عليها وأنها تمكنت من التصدي للهجوم! ولا ندري إذا كان قد قتل 12 وأصيب 6 آخرون فكيف إذا فشلت القوات في التصدي للهجوم؟!

 

الهجوم على الإخوان والبرادعي

هاجمت اليوم السابع الإخوان والبرادعي وقالت «5» براهين جديدة على مؤامرة تركيع مصر.. البرادعى والإخوان يستغلون الحصار الاقتصادي لتصعيد العمليات فى سيناء.. وبيان رسمي للجماعة الإرهابية يدعو لثورة 11/11.. وجمع تمويل ضخم للجماعات وتحريض متواصل ضد مصر.

كما نشرت اليوم السابع تقريرا آخر اختصت فيه جماعة الإخوان وحدها بالهجوم وزعمت أن الجماعة توافقت مع الإدارة الأمريكية خلال عهد الرئيس مرسي لوضع خطة لهيكلة الداخلية وكتبت الصحيفة «نشر تفاصيل المشروع “الأمريكي – الإخوانى” لهيكلة “الداخلية”: الإطاحة ب  500 ضابط من جنرالات الأمن الوطني.. وتفكيك الأجهزة المعلوماتية.. ووضع 50 شخصية عامة على قوائم الاعتقالات».

 

ابتزاز السعودية ببترول ليبيا

عمدت الأخبار واليوم السابع  إلى ابتزاز المملكة العربية السعودية من خلال التأكيد على توافر البترول الليبي للجانب المصري بلا شروط

وأجرت اليوم السابع حوارا مع من وصفته برئيس أركان الجيش الليبى في إشارة إلى مليشيات حفتر في شرق ليبيا حيث قالت إن بترولنا تحت أمر مصر.. والسيسي بطل عربى  وهو الأمر الذي يكشف أسباب دعم السيسي والإمارات لمليشيات حفتر في ليبيا ومساندتها في احتلال الهلال النفطي الشهر الماضي.. وقالت الأخبار إن ليبيا تتيح بترولها لمصر بلا شروط..

 

الأزمات تحاصر السيسي

تناولت الصحف بعض الأزمات التي تحاصر سلطات الانقلاب حيث كتبت المصري اليوم «نقص “السكر” يحاصر المواطنين.. ومشاجرات أمام منافذ التوزيع.. مشادات أثناء توزيع أسطوانات بوتاجاز ب5 جنيهات فى الدقهلية».. وبحسب الشروق فإن رئيس هيئة قناة السويس الفريق مهاب مميش يبحث مبادرة “وديعة الرسوم” مع ممثلى الخطوط الملاحية الكبرى.. المبادرة تقترح تقديم تخفيضات من 3% حتى 10% مقابل سداد رسوم العبور عن 3 سنوات مقبلة  وهو ما يعكس حجم أزمة العملة الصعبة في البلاد حتى تلجأ إلى هذا الطرح!

وفي تقرير لها أشارت الوطن إلى ما أسمتها فضيحة وزارة التموين.. وكتبت «بالمستندات: توريد السكر لجمعية تعاونية تم تصفيتها منذ 7 أعوام .. مسئول أخفى القرار ليستفيد من عدم فرض ضرائب على التعاونيات». الأمر الذي يعكس حجم الفساد في البلاد بصورة غير مسبوقة.

 

السيسي.. وحوار الوعود المكررة   

الموضوع الرئيس في الصحف الحكومية هو حوار السيسي مع رؤساء تحريرها حيث ينشر الجزء الأول منه اليوم وغدا الجزء الثاني.. ويعد الحوار انعكاسا لحالة الفزع والخوف من جانب قائد الانقلاب مع تصاعد عواصف الغضب الشعبي جراء الانهيار الاقتصادي الذي لم يحدث له مثيل في تاريخ البلاد حتى تجاوز سعر الدولار الـ16 جنيها وهو ما ينذر بتصاعد قسوة الإجراءات وسحقها للطبقات الفقيرة والمهمشة ويحاول السيسي تهدئة الأجواء  بمانشيتات وتصريحات رنانة لا تسمن ولا تغني من جوع.. وقد تكررت كثيرا وعوده وتصريحاته وقد ثبت يقينا أنها لا تساوي الحبر الذي كتبت به وذهبت كلها أدراج الرياح..  وأبرزا ما جاء في الحوار من وعود وتصريحات:

1)      الإصلاح.. الأمل الحقيقي فى مستقبل أفضل.. مصر على الطريق للخروج من عنق الزجاجة.. والنتائج عظيمة بإذن الله فى الأيام وللأجيال القادمة..  الحرب على الإرهاب طويلة.. وجيش مصر قادر على حماية البلاد..

2)      طرح نصف مليون فدان للمستثمرين الصغار والكبار الشهر الحالي ضمن مشروع المليون ونصف المليون فدان..أمام كل شاب فرصة لتملك 10 أفدنة فورا وسداد ثمنها بالتقسيط بفائدة 5% متناقصة..

3)      قرض الصندوق النقد الدولي بشروط أفضل من الاقتراض من دول.. وشهادة تفتح الأبواب أمام تدفق الاستثمارات.. واثق من تحمل المصريين تبعات الإصلاح باستنفار الهمم للعمل ما داموا يثقون فيمن يتخذ القرار.. أقول لرجال الأعمال: مصر أولى بكم وحريتكم كاملة ولا إجراءات استثنائية ضد أحد..

4)      إجراءات حمائية للطبقات الفقيرة والمتوسطة تواكب برنامج الإصلاح: توفير احتياطى من السلع الإستراتيجية يكفى ستة أشهر على الأقل وزيادة المعروض من الإنتاج المحلى.. مراجعة البطاقات التموينية وتنقيتها لاستبعاد غير المستحقين .. زيادة المخصص من السلع على البطاقات التموينية.. إجراءات حازمة لضبط الأسواق والسيطرة على الأسعار وضبط الجمارك ومنع التهريب.. التوسع فى إنشاء منافذ توزيع السلع الغذائية على مستوى الجمهورية خاصة فى محافظات الصعيد.. دراسة الموقف من قيمة معاشي “الضمان الاجتماعي” و”تكافل وكرامة”  وتوسيع دائرة المستفيدين .. إجراءات رادعة لمكافحة الفساد ومحاربة الاحتكار والمتاجرة في قوت الشعب .. استكمال الدراسة الخاصة بزيادة المعاشات التأمينية ومصادر وأسلوب تمويلها.. دراسة طرح مبادرات تحفيزية لترشيد استهلاك الكهرباء والمياه والغاز

5)      افتتــــاح مدينــــة الجلـــود بالروبيـكي فـي نوفمبــــر .. والعمل يجرى لإنشاء ألف ورشة بمدينة الأثاث بدمياط.. قانون جديد لتحفيز الاستثمار خلال أسابيع.. أقول لشعبنا: اطمئن.. جيشنا قادر على حماية مصر والأشقاء.. دور القوات المسلحـة في التـنمية سيتراجــــع في السـنوات المـقــبلة بعد الانتهاء من خطة البنية الأساسية.. مشروعات صغيرة ببدر والعاشر وبورسعيد والتســليم خلال عــام ..كل مصري يحب بلده .. لكنه يعبر بطريقته الخاصة..

6)      إطلاق 4 مدن جديدة بالصعيد .. 3 ملايين شاب يعملون بالمشروعات القومية .. ودعوا البطالة .. المصريون لا يتجاوبون مع أهل الشر .. وكل محاولات التشكيك والإساءة للبلد فشلت.

 

السيسي : متاكلوش ومتناموش.. الخميس 13 أكتوبر. . #الشعب_قرف و#السيسي_عض_إيد_سلمان

خريج توكتوك ومصر بنت عم الصومال

خريج توكتوك ومصر بنت عم الصومال

السيسي : متاكلوش ومتناموش.. الخميس 13 أكتوبر. . #الشعب_قرف و#السيسي_عض_إيد_سلمان

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*ارتفاع جنونى للدولار والانقلاب يواصل التخبط

ربما لا يخطر ببال أكثر المتشائمين من المصريين أن تنهار قيمة عملتهم بهذا الشكل، ويقارب الدولار حجم 16 جنيها لأول مرة في تاريخ البلاد، ويزيد بذلك عن ضعف قيمته وقت وقوع الانقلاب العسكري، بعد خروج حركة تمرد ومن ساندها ليصرخوا وبأعلى صوت ليطالبوا بعزل الرئيس المنتخب؛ لأن الدولار وصل إلى 7 جنيهات.

أما فى الوقت الحالى، فلا تكاد تسمع صوتا لأحدهم رغم أن أزمة انهيار قيمة الجنيه تتسبب فى إرباك المشهد الاقتصادي المتردي أكثر فأكثر، الأمر الذى ينعكس بالسلب على الحياة اليومية للموطنين، الذين يعانون من موجة غلاء غير مسبوقة، حملتهم على التقشف الإجباري وضربت الأسواق والحركة التجارية بركود كبير.
واقع مر وجد المصريون أنفسهم أمامه، وأصبحوا لا يستطيعون شراء السلع الغذائية مثل السكر، وأكثر من ذلك باتوا يفقدون عددا من أدوية علاج أمراض الكبد والسكر، حيث خاطبت وزارة الصحة البنك المركزى بضرورة توفير 90 مليون دولار لحل أزمة نقص أدوية الدم.

وفى هذا السياق، اتهم خبراء اقتصاد نظام السيسى بافتعال أزمة ارتفاع أزمة سعر الدولار، وذلك ليكون أمرا واقعا لسياسة تعويم الجنيه؛ استجابة لإملاءات صندوق النقد الدولي؛ أملا منها فى الحصول على القروض التى تثقل كاهل الشعب المصري، وتهدد مستقبل الأجيال القادمة.

الخبراء يحذرون من أن كل يوم يمر على مصر دون حل لأزمة الدولار يخسر فيه الاقتصاد مليارات الدولارات، وتدفع فيه الموازنة العامة تكاليف باهظة، ويخسر فيه المواطن والمستثمر على حد سواء ثرواته ورأس ماله وأصوله، والأخطر من ذلك تخسر فيه مصر سمعتها، حيث تظهر أمام العالم بصورة البلد المضطرب اقتصاديا، والذي يعتمد على قروض ومساعدات من الخارج.

 

 

*“#السيسي_عض_إيد_سلمان” يكتسح “تويتر”..ونشطاء: معندوش عزيز

أطلق نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي “تويتر” هاشتاج “#السيسي_عض_إيد_سلمان”، للتذكير بما أوفى به الملك سلمان ووصل دعما لعبد الفتاح السيسي، قائد الانقلاب في مصر، وعلق كثير من المشاركين مذكرين- في تغريدات متفرقة- بكيفية اضطراب الأمور بين السيسي والمملكة منذ رحيل العاهل السعودي الملك عبد الله آل سعود، في 23 يناير 2015، فكان تملص السيسي من فواتير الملك عبد الله.

فأقدم عبد الفتاح السيسي على خطوة نادرة، بالدعوة إلى الاستماع إلى رسالة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال اجتماع الرؤساء العرب بشرم الشيخ، في 28 مارس 2015، لكن المفاجأة كانت في الرد السعودي المحرج، على لسان وزير الخارجية سعود الفيصل، الذي استنكر مضمون الرسالة وشن هجوما عنيفا على بوتين.

وفي الذكرى السنوية للإحراج السعودي للسيسي، أطلقت اللجان الإلكترونية للانقلاب المدعومة إماراتيا، هاشتاج “السيسي فى قلوب السعوديين”، في مارس الماضي، بعدها كان الدعم السعودي من الملك سلمان للسيسي، في أثناء زيارته في أبريل الماضي، فعرض عليه السيسي شراء جزيرة، على حد قول أحد المسؤولين في الخارجية السعودية، نظير 5 مليارات دولار، علاوة على الدعم النفطي لمدة 5 سنوات، لتفي المملكة وحدها بـ50% من احتياجات المصريين من مشتقات البترول.

تعليقات النشطاء

وأنشد “أحمد” من البيان سحرا قائلا: “لعمرك من أوليته منك نعمةً.. أسيرُك في الدنيا وأنت أميرهُ.. ومن كنت محتاجا إليه بماله.. أميرُك في الدنيا وأنت أسيره“.

أما حساب “دوموزيل” فعلق قائلا: “بصوا بقى دا نتيجة الشبع من الرز، لما يجوع هيرجع ذليل، ربنا يعين مصر عليك“.

وعلقت “متفائلة”، قائلة: “لو كانت أموالنا تذهب لينعم بها إخوتنا لا نبالي.. لكنها تؤذيهم وتدمرهم“.

ومن تعليقات الكاتب “ماهر جعوان”، “#السيسى_عض_إيد_سلمان، ينفقون أموالهم ليصدوا عن سبيل الله فسينفقونها ثم تكون عليهم حسرة ثم يغلبون“.

واعتبر “ليونيل مرسي” أن “السيسي المتسول الأهبل هو وإعلامه لا يمثلون الشعب المصري“.
وأضاف في تغريدة أخرى “60 ألف معتقل+ انهيار الاقتصاد.. يا رب الخليج يدوق قهر وظلم الانقلابات بعد مساندتهم للانقلاب في مصر“.

وسخر محمد علاء قائلا: “مانتوا برضو اللي مقصرين مع السيسي..شكارتين رز إيه اللي يبيع بيهم جزرتين.. هاتولنا طن رز.. ويكون بسمتي”. وعلى نفس النسق، كتبت “رانيا الدمشقية”: “يا حلوة يا بلحة يا مقمعة، شرفتي إخواتك الأربعة“.

ولم يستغرب “إيهاب” فعل السيسي قائلا: “اللى يتاجر على شعبه “لبن الأطفال”.. يعض إيد أبوة مش بس حليفُه“.

ضرب في العمق

وجاءت بعض التعليقات من النشطاء من قبيل توضيح كيفية عض السيسي يد سلمان، ومنها “ريحانة الثورة” التي قالت: إنه “بعد أن صعد له الطائرة وباع تيران وصنافير.. ورفعت الأعلام السعودية بكل مكان.. ولكن أطلق السيسي إعلامه ليسب ويشوه السعودية“.

وأضافت “من خان رئيسه بعد أن أقسم أمامه بالولاء والطاعة.. وقتل أبناء شعبه.. وحارب الإسلام وتحالف مع اليهود.. ليس بمستغرب عليه خيانة“.

وقال أحمد: “وهيعض إيد أي حد علشان هو خائن بطبعه.. بس ميقدرش يعض إيد إسرائيل وأمريكا لأنهم هم اللي صنعوه“.

ورأت “رضاك والجنة” أن “بلحة معلم.. باع للسعودية الجزيرتين وقبض الفلوس.. وبعدين باع السعودية لإرضاء روسيا علشان يأجرلهم القاعدة الجوية بس كده“.

وأضافت “السعودية زعلانه من بلحة عشان باعهم ف أول محطة، المفروض تبقوا متأكدين إن الخيانة ف دمه، دا باع أرواح ولاد بلده بدون تمن“.

أما الناشط عمر جبر “amr gabr”، فغرد عدة تغريدات، قال: “من هنا ورايح متقولش لحد صباح الفل والورد.. قوله صباح السكر صباح الفاصوليا.. أهو حاجة غالية بنصبح بيها“.

وأضاف “تحذير.. احترسوا (مواقع اللجان الإلكترونية السيساوية).. موقع مسمي نفسه الجزيرة مباشر ومش الجزيرة“.

وعلق ساخرا “واحد سيساوى كاتب طب (ما تيجي نعبد الأصنام علشان نغيظ #السعودية)”.

*السيسي: ليه الشعب عايز “رز وسكر”؟ لازم نستحمل!

انتقد قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي مطالبة المصريين بتوفير السلع الأساسية، ومنها السكر والأرز.

وقال السيسي، خلال كلمته في وقائع ندوة الشؤون المعنوية للقوات المسلحة، اليوم: الدول اللي قرارها مستقل بتعاني.. بس سعات بقعد وأقول يا خسارة.. كل أملنا شوية سكر وأرز؟“.

ووجه السيسي رسالة للمصريين، قائلا: “اللي عاوز يبقى عنده إرادة حرة لازم يستحمل”، مضيفا “انتبهوا لمواقع التواصل الاجتماعي؛ لأن هناك محاولات لتخريب مصر وعزلها“.

المثير للسخرية أن مطالبة السيسي للمصريين بالتقشف يأتي في وقت يتم فيه زيادة رواتب ومعاشات العسكريين والقضاة بشكل مستمر، وتم فيه إنفاق أكثر من 25 مليون جنيه على احتفالية “برلمان العسكر”، الأسبوع الماضي، بالإضافة إلى تزامنها مع موجة طاحنة من ارتفاع أسعار كافة السلع بالسوق المحلية.

 

 

*“#الشعب_قرف” يتصدر تويتر ويفضح فشل الانقلابيين

تصدر هاشتاج “#الشعب_قرف” قائمة الهاشتاجات الأكثر تداولا على موقع تويتر”؛ لتأكيد رفض المصريين لنظام العسكر الذي دمر البلاد وباع ثروات ومقدرات الوطن، وتسبب في تفاقم الأزمات المعيشية والاقتصادية.

وكتب محمد مسعد: “الشعب قرف من الأمراض.. قرف من الفقر.. قرف من البطالة.. قرف من سوء التعليم.. قرف من الغلاء.. الغلابة محدش سامع صوتهم وفاض بينا الكيل”، فيما كتب جهاد سليمان، قائلا: “الشعب من شوية التجار اللي مسكوا البلد باسم الوطنية“.

وكتب أحمد عبد الوهاب، قائلا: “عمال النظافة اللى فى الشارع بيتكلموا على فيديو سواق التوك توك.. الفيديو مؤثر بطريقة مفاجئة ليا شخصيا وهز أركان النظام”، فيما كتب عماد الشاعر، قائلا: “حولتوا حياتنا لأزمات، وكل مسؤول يرميها ع اللى فات، قرارات وحوارات ومؤتمرات واشتغالات، ملعون أبو أمها عيشة كلها ذل وإهانات“.

وكتبت سهر عبد العزيز: “قسما بالله سائق التوكتوك ده مثقف عن رئيس شبه الدولة لأشباه البشر اللي فوضوا”، فيما كتب ماهر جعوان، قائلا: “خريج التوكتوك أكثر وعيا وإدراكا وشجاعة من آلاف المثقفين والنخب وبعض الدعاة والأزهريين والمتعلمين والبرلمانيين وأحزاب الزور“.

 

 

*سلمي أشرف: كل الضباط يقومون بالتحرش بكل المعتقلات

قالت مسئولة ملف مصر في منظمة هيومن رايتس مونيتور ” سلمى أشرف”: التحرش اللفظي أو بالـ (—) منهجي و كل الضباط  في مصر يقومون به مع كل المعتقلات سواء كانت المعتقلات بسبب قضايا جنائية أو سياسية أما التحرش الجسدي أو الاغتصاب فلا أستطيع أن أقول أنه ممنهج، لكنها حالات فردية، وهناك منظمات وثقت 20 حالة،  لكن منظمتنا وثقت خمس حالات اغتصاب لبنات، وتم تقديم شكاوى بها للأمم المتحدة، والتوثيق يتم عن طريق الحديث مع الأهل أو مع شخص مقرب يكون حلقة وصل، كما أن بعض الفتيات قمن بتسجيل فيديوهات قدمن فيها شهاداتهن.

وعن أحكام الإعدام تقول “أشرف” إن مصر أعدمت سبعة من الشباب،  والدولة  لا تهتم بالحقوق الإنسانية للمواطن  ولا بحياته،  و تقوم بالقتل رميا بالرصاص في الشوارع، و بالإعدام، فضلا عن الإهمال الطبي للمرضي من المعتقلين والمعتقلات وسجناء الرأي . 

 

 

 *الانقلاب يفشل في اعتقال “أيمن ذكي” فيسرق مخزن خاص بتجارته

شنت قوة من داخلية الانقلاب بأبو المطامير بمحافظة البحيرة، عصر اليوم الخميس، حملة مداهمات لمنازل المواطنين بالنوبارية وأثناء اقتحام محل عمل المواطن “أيمن ذكي” أحد أهالي قرية العشرة الاف بالنوبارية لم تجده فقامت بتكسير بوابات حديدة لمنزله وللمخزن الخاص بتجارته للأدوات والاجهزة المنزلية وقامت أمام أهالي المنطقة بالكامل بتحميل البضائع بشتي أنواعها على سيارات الشرطة مهددة المواطنين من الاقتراب منهم أثناء السرقة .
وأكد أحد العاملين بالمحل أن البضاعة المسروقة بلغت تكلفتها نصف مليون جنيها مصريا وأنه جاري إستكمال الحصر لاتخاذ الإجراءات القانونية تجاه هؤلاء اللصوص .

 

*الأوقاف تصادر كتب “الفكر السلفى” بمسجد في الإسكندرية

أعلنت إدارة اوقاف العجمى والدخيلة، بالإسكندرية اليوم الخميس، عن مصادرتها عددًا من الكتب والأشرطة التابعة للفكر السلفي التي وصفتها بأنها تتبنى أفكارا متطرفة وتخالف المنهج الأزهري الوسطي المعتدل وتضلل عقول الشباب من بينها كتبا للقيادي السلفي محمد فريد .

وقال الشيخ محمد أبو الخير، مدير إدارة اوقاف العجمي والدخيلة، إن تلك الحملة تأتي تنفيذًا لتعليمات وكيل الوزارة التي شدد فيها على إزالة الملصقات وصناديق التبرعات والكتب والأشرطة والسديهات وجعل المساجد للعبادة فقط وأن تكون المساجد للجميع وغير مصنفة فكريا لأي من التيارات“.

وأكد “أبو الخير”، في تصريح له، اليوم الخميس، أن جميع المساجد والزوايا بالمحافظة تتبع وزارة الأوقاف وهى الوحيدة المختصة بتنظيم شؤون المساجد والزوايا وهى صاحبة الحق فى إختيار العاملين بها من أئمة وخطباء ومقيمى الشعائر والمؤذنين والعمال.

وشدد “أبو الخير”، على انه لايحق لأى تيار أن ينصب نفسه وصيا على أى مسجد أو زاوية، مشيراً إلى أن مديرية أوقاف الأسكندرية لن تسمح بذلك.

 

 

*السيسي: لم أتآمر في 30 يونيو.. ومتاكلوش ومتناموش يا مصريين

أقسم عبد الفتاح السيسي أنه لم يتآمر على أحد قبل 30 يونيو، مضيفا أنه لم يكن هناك ترتيبات سواء مع دول أو جهات أو مؤسسات أكانت داخل مصر أو خارجها.

جاء ذلك في كلمة لقائد الانقلاب على هامش الندوة الثالثة والعشرون التي نظمتها إدارة الشؤون المعنوية للقوات المسلحة، تحت عنوان “أكتوبر الإرادة والتحدي“.

وأضاف: “لم أتآمر في هذا الموضوع، ووجهت الفرصة الـ 7 أيام والفرصة الـ 48 ساعة لإيجاد حل لهذا الموضوع اللي عنده ثقة في ربه، ويعرف إن الأمور تجري بأمر الله ميتآمرش. وأجهزة الدولة عارفة، لم يتم التنسيق بره مصر ولا جوه مصر، ولم نستأذن أحد، واللي أملاه عليا ضميري نفذته يوم 3 /7 والكلام ده يعكس الشرف والنبل والخلق“.

متاكلوش..متناموش
ووجه السيسي في كلمته رسالة تقشف جديدة للمصريين فقال: “عايزين يا مصريين تبقى عندكم استقلالية بجد.. ماتكلوش وماتناموش”، مضيفا: “الظروف الحالية التى تمر بها البلاد تتطلب تحمل كافة فئات الشعب، وإرادة حرة لذلك”، مردفا: “الدول اللي عايزة تبقى مستقلة في قرارها بتعاني كتير أوي ويارب تستحملوا معايا“.

بكاء أمام الجمهور

المثير في خطاب اليوم بكاءه أمام الحضور بعد كلمة أحد ضحايا الجيش، حيث قبل يد السيدة سامية عطية والدة المجند إسلام عبدالمنعم المهدي، الذي قتل في هجوم بالشيخ زويد في يوليو 2015، وقال: “انتم امنتوني على مصر وعلى مصالحها، ده صحيح، وامنتوني على أمنها المالي“.
مصر مستقلة في السياسة الخارجية
وفي أول تعليق له عقب توتر العلاقة بين مصر والسعودية ووقف إمدادات المواد البترولية، نفى السيسي أن يكون تابعا لأي دولة فقال: “مصر تنتهج سياسة تتسم بالاعتدال والتسامح والاستقلالية في القرار“.
وأكد أن “مصر دولة لها استقلالها وسيادتها وإرادتها. ومصر سياسة منفتحة بقرار مستقل. ونعتنق سياسة عدم التدخل في شؤون الآخرين، وعدم التآمر على أحد، رغم اعتقاد بعض السياسين بأن هذه السياسة قد لا تنجح
وأضاف: “مصر هتركع لله ..صحيح لكن غير كده مش هينفع، ومعنديش أي مشكلة خالص طالما انتوا يا مصريين كده“.
تعليقه على تصويت مجلس الأمن
وقد جاء تعليقه على أسباب الأزمة بين مصر والسعودية مفاجئا بعدما اعتبر أن قرار تصويت مندوبه في مجلس الأمن منطقي، وأنه لم يتصور اعتراض دول الخليج عليه، فقال: “موقف مصر من الأزمة ثابت، وهو إيجاد حل سياسي لسوريا ووحدة الأراضي وإرادة الشعب السوري، ونزع أسلحة الجماعات المتطرفة وإعادة اعمار سوريا، وهذا ما صوتنا عليه فى مجلس الأمن، وتصورنا أن أشقاءنا فى الخليج ليس لهم اعتراض على ذلك“.
وأردف: “تصويت مصر على القرار الروسي والفرنسي واحد ليس متناقضا، ولكن القرارين لضمان فترة للهدنة والسماح لدخول المساعدات وكان هذا الدافع للموافقة“.
حظر استيراد الخضراوات المصرية وأزمة ريجيني بسبب الإعلام
وتجاهل السيسي في خطابه الأسباب المباشرة (تلوث المياه) والتقارير الرسمية لحظر استيراد الخضراوات المصرية في عدة دول آخرها السودان، وألقى باللائمة على الإعلام، واتهمه بأنه مفتعل هذه الأزمة. مضيفا أن الاعلام أيضا هو مفتعل أزمة ريجيني، ومؤكدا أن “الموضوع اتحل“.
وقال: “كنت جالسا مع أخي البشير، وسألته لماذا اتخذت قرار حظر استيراد الحاصلات الزراعية المصرية؟ فرد البشير: أنتم طلعتوا تقرير مفزع أن المياه اللي بتزرعوا بيها ماية مش كويسة. فقلت له: هل يمكن أن نتصور أن المياه التي تروي 4 آلاف و500 قرية وماية النيل ال 35 مليار متر مكعب، ممكن أن تكون غير صالحة للزراعة؟ فأجاب إن هذا التقرير صادر من عندكم، والموضوع اتحل خلاص“.
وأضاف: “أقول لمن يهمه مصلحة مصر، احذروا من إنزال الضرر بمصالح مصر، فقد استندت إيطاليا في اتهام أجهزة الأمن المصرية بقتل الشاب الإيطالي جوليو ريجيني إلى الأخبار التي بثها الإعلام المصري، ونفس الشيء ينطبق على حادث سقوط الطائرة الروسية“.
نشطاء: لغة الخطاب فاشلة
وتعليقا على خطاب رئيس الانقلاب، قال الكاتب والصحفي تامر أبو عرب: “طيب ما فيه شعوب كتير قرارها مستقل وبياكلوا وبيناموا عادي“.
وعلق الصحفي السوري باسل حفار: “السيسي: مصر لن تركع إلا لله، على أساس دولة مصر واقفة على رجليها“.
وسخر الصحفي مصطفى الحسيني قائلا: “السيسي باكيا: فيديوهات #سواق_التوكتوك بقت تتشير أكتر من فيديوهاتي، ورحمة أمي ده مش fair”.
ووصفت حركة 6 إبريل خطاب السيسي بأنه “لغة الخطاب الفاشلة اللي مبتتغيرش ومش هتتغير!”.
وأضافت في تدوينة عبر صفحتها على “فيسبوك”: “الفكر اللي شايف إن دايما الشعب هو السبب في كل الفشل السياسي والاقتصادي والاجتماعي، والحاكم هو الملاك المنقذ اللي بيمن ع الشعب بحكمه ! برغم إن الشعب اللي بيشتغل ليل نهار وبيعاني وبيتقشف وبينتج وبيدفع ضرايب بتاخد منها مرتبك انت وزبانيتك وشغله في الآخر مش ليه لا يملك حتى اتخاذ القرار عشان تعلق عليه أي فشل منك، وأحيانا في النهاية بعد بذل أقصى جهده مبيملكش حتي قوت يومه ! هتجوعوا ما تجوعوا ! هتطبقوا ما تطبقوا ! المهم نبقى كده“.

 

 

*الليثييتقدم ببلاغ ضد “عزمي مجاهد” بسبب سائق “التوك توك

كشف الإعلامي عمرو الليثي، مقدم برنامج «واحد من الناس» على شاشة قناة «الحياة» أنه تقدم، منذ قليل، ببلاغ رسمي للنائب العام ضد الإعلامي عزمي مجاهد بعد الهجوم الذي شنه الأخير، عبر صفحته الشخصية على «فيس بوك»، واتهم خلاله “الليثي” بفبركة مشهد سائق التوك توك.

وأضاف “الليثي” في تصريح صحفى أنه سيقاضي أي شخص يشكك في مصداقية برنامج «واحد من الناس» أو أحد من فريق عمل البرنامج.

وكان عزمي مجاهد اتهم عمرو الليثي عبر صفحته الشخصية على «فيس بوك» بفبركة مشهد سائق “التوك توك”، وزعم أنه قام بدفع 10 آلاف جنيه لمدرس ليقوم بتمثيل دور سائق توك توك“.

 

 

*عمرو الليثي يحذف فيديو “خريج التوك توك” ورئاسة وزراء الانقلاب تبحث عنه

حذف الإعلامي عمرو الليثي – المؤيد للانقلاب- من قناته على “يوتيوب”، فيديو سائق التوك توك” الذي أبكى المصريين على حال بلادهم في عهد العسكر خلال 3 دقائق فقط لخص فيهم حال مصر.
وأعلن الليثي عبر حسابه على “فيسبوك” أن ذلك برغبة قناة “الحياة”، وقال إن ذلك “باعتبارها مالكة لحقوق الملكية الفكرية لما يبث على شاشتها“.
وأكد أنه تلقى اتصالا من المستشار السياسي لرئيس وزراء حكومة الانقلاب، حول المواطن “سائق التوك توك” لمعرفة هويته، في حين نفى الليثي معرفته به أو باسمه الأول.
وكان المقطع الشهير قد تعدى 5 ملايين مشاهدة حتى وقت حذفه.
وتسبب المقطع في حالة من الذعر لدى حكومة الانقلاب بعد التفاعل غير العادي مع كلمات السائق من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي والصحف العربية والأجنبية، حتى وصل الأمر للبحث عن سائق التوك توك بزعم مناظرته من قبل أحد وزراء حكومة الانقلاب!!.

 

 

*انا خريج توكتوك” هشتاج يتصدر تويتر

أثار فيديو سائق التوكتوك الذي انتقد فيه إنقاق دولة السيسي أموالاً طائلة على مشروعات قومية غير ذات جدوى، ردود أفعال قوية على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث لخص مشاكل مصر الاقتصادية والاجتماعية بشكل مبسط في 3 دقائق.

تصدر هاشتاج «أنا خريج توكتوك»، قائمة التريندات الخاصة بموقع التدوينات القصيرة «تويتر» بعد لقاء أجراه الإعلامي عمرو الليثي مع سائق توكتوك لخص حال الشعب المصري في مقطع فيديو لا يتجاوز الأربع دقائق. وانتشر مقطع الفيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعد نشره على الصفحة الرسمية للإعلامي عمرو الليثي، على موقع «الفيسبوك»، محققًا نسبة مشاهدات عالية، وتفاعل من قبل نشطاء هذه المواقع

بنت عم الصومال

وقال السائق، خلال لقائه مع الليثي في برنامج «واحد من الناس»، المذاع على قناة «الحياة»: «بالله عليك.. دولة لها برلمان ولها مؤسسات عسكرية ومؤسسات أمنية خارجية وداخلية ولها 20 وزارة، حالها يبقى بالوضع والشكل ده إزاي؟”.

وتابع السائق «قبل الانتخابات الرئاسية كان عندنا سكر يكفينا ورز بنصدره، إيه اللي حصل؟ نتفرج على التليفزيون نلاقي مصر فيينا ننزل الشارع نلاقيها بنت عم الصومال، الناس اللي فوق جايبين 38 وفدًا، وبيصرفوا عليهم 25 مليون جنيه، المواطن الفقير مش لاقي الرز في الشارع، هل ده يرضي ربنا؟”.

مشاريع قومية ملهاش لازمة

وتعالت نبرة صوت السائق، منتقدًا المشروعات القومية التي تنفذها الدولة، قائلًا «بيطلعوا في التليفزيون ويقول مصر بتنهض، وما فيش أي حاجة.. وبنرمي الفلوس في مشاريع قومية ملهاش لازمة، والتعليم متدني لأسفل مما تتخيل، إزاي يبقى عندي بني آدم تعبان ومش متعلم وأعمله مشاريع زي ديه»، فقاطعه الليثي بسؤاله: «إنت خريج إيه؟»، فرد عليه: «أنا خريج توكتوك”.

هي دي مصر؟!!

وحدد المواطن ثلاثة محاور يرى أن الاهتمام بهما سيحقق طفرة جيدة للبلاد، بقوله: «3 حاجات عشان البلد تنهض، تعليم وصحة وزراعة، لو المواطن لقى الـ3 حاجات دول أقسم بالله ما يقدر عليه غير ربنا، من 100 سنة اليابان جت تدرس النهضة المصرية»، متابعًا بقوله: «حرام مصر يتعمل فيها كده”.

واستطرد: «بالله عليك دي مصر يا جدعان اللي كانت مسلفة بريطانيا مصر، واللي عملت تاني خط سكة حديد في العالم، وكان الاحتياطي النقدي بتاعها أكبر احتياطي نقدي في العالم، يوصل الحال بيها كده؟”.

إذلال الخليج لمصر

وأردف: «مصر اللي كان تحت سيطرتها السودان وتشاد والسعودية، حبة دول من الخليج يتريقوا علينا ويقولوا بنديكوا وبنعملكوا، وإحنا اللي كان تشريفًا لينا كانت كسوة الكعبة بتطلع من مصر، هل ده يليق بمكانة مصر؟ هو ما فيش حد قلبه على مصر ولا بيحبها يقول لأ”.

تجار الديمقراطية

واستكمل سائق التوكتوك، موجة الغضب التى سيطرت على حديثه، قائلًا: «شوية تجار بيضحكوا على الناس بحجة الديمقراطية والحرية والعدالة الاجتماعية، وعهودهم بعيدة كل البعد عن الديمقراطية والعدالة»، خاتمًا، بقوله: «بالله عليك ما تقطع حرف من اللي أنا بقوله»، فرد الليثي عليه: «هذيع لك كل كلمة قلتها”.

ودشن مغردو موقع التدوينات الصغيرة “تويتر” هاشتاج يحمل اسم”#انا_خريج_توكتوك” ، تعقيبًا على الفيديو المتداول والذي لاقى رواجًا كبيراً، وتصدر قائمة الأوسمة الأكثر انتشارًا .

وقارن نشطاء بين خطابات زعيم عصابة الانقلاب “عبد الفتاح السيسي” الساذجة، وبين كلمات الشاب سائق التوكتوك .

 

 

 *كيف عرَّى خريج الـ”توكتوك” الانقلاب وإعلامه؟

لم يجرؤ عبيد الانقلاب وأبواق السلطة على نشر دقائق معدودة، عبر فيها سائق توكتوك عن حزنه العميق لما فعله الانقلاب العسكري ببلاده وهوى بها إلى أسفل سافلين، فبعد دقائق من عرض فيديو السائق الذي حقق ملايين المشاهدات خلال ساعتين من نشره فقط، حذفت شبكة الحياة فيديو «سائق التوك التوك» من قناة الإعلامي عمرو الليثي على يوتيوب، والذي انتقد أحوال الغلاء وظروف المعيشة.

وفاجأ سائق “التوك توك” الليثي، في خطاب أثر في جموع الشعب المصري، حيث قام بوصف حال مصر في الفترة الحالية، والمعاناة التي يعانيها الشعب المصري في الفترة الحالية، متعجبا من نقص الأرز والسكر ، في حين كان متوافرا قبل الانقلاب بكثرة.

كما أثار رد سائق التوك توك على عمرو الليثي، حين سأله عن أي كلية تخرج منها الضحك والحزن للكثير من المصريين، حيث قال #أنا_خريج_توكتوك، وذلك ما تناوله شباب ورواد موقع التواصل الاجتماعي تويتر اليوم، وأصبح “ترند” على تويتر اليوم.

وقال الليثي، في تغريدة له قبل قليل على حسابه الرسمي بموقع «تويتر»: إن القناة حذفت الفيديو من على قناته بيوتيوب؛ باعتبارها مالكة لحقوق الملكية الفكرية لما يبث على شاشتها، وتابع الليثي: «تم رفع فيديوهات على صفحتي تستعرض أحوال الناس مع الغلاء».

كما تلقى الليثى اتصالا من تامر عوف، المستشار السياسي لرئيس حكومة الانقلاب، حول فيديو سائق التوك توك.

وتابع الليثي أنه أبلغ “عوف” بأن فريق البرنامج لا يعرف أي معلومات عن السائق ولا حتى اسمه الأول، خصوصًا أنه غادر بعدما أنهى كلامه مباشرة، لكن البرنامج على استعداد لنقل أي حوار سيجمع بين ممثلي حكومة الانقلاب والسائق في حال العثور عليه، وأشار إلى أن هناك اتجاها في الحكومة لعقد جلسة بين الوزراء وممثلين للمصريين البسطاء لشرح الوضع الاقتصادي الحالي.

الحياة” وبدوي

وللوصول إلى أصول طرف الخيط الفاسد، نعود إلى مالك مجموعة قناة الحياة، وهو رجل الأعمال الفاسد ورئيس حزب الوفد وعضو جبهة الإنقاذ السيد البدوي.

وخلال السنة الماضية، تلقى البدوي- الذي يعد أحد أكبر شركاء الانقلاب في مصر- عدة ضربات عنيفة قانونية وسياسية، بدأت بإثارة الصراع داخل حزب الوفد، حيث يقود ما يسمى “تيار إصلاح الوفد” حملة شرسة للإطاحة به من رئاسة الحزب، وأعلنوا عن تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر الوفد؛ تنديدا بسياسات البدوي والمطالبة بسحب الثقة منه.

وتواصلت الضربات بتقديم عدة بلاغات في النيابة ضد البدوي، تتهمه بالاختلاس والنصب على البنوك، وإهدار أموال شركائه في شركة أدوية يملكها، فضلا عن اتهامات أخرى بالاعتداء والسب والقذف.

تسريبات الدم

لكن أقوى تلك الضربات التي تلقاها البدوي كانت التسريبات الصوتية التي بدأ الإعلامي المقرب من الأجهزة الأمنية عبد الرحيم علي في إذاعتها، عبر برنامجه “الصندوق الأسود”، وأظهرت الوجه القبيح للبدوي وانتهازيته منذ عهد مبارك وحتى بعد ثورة يناير 2011.

وكشفت التسريبات عن أن كل ما تعرض له الإخوان المسلمون في مصر عقب الثورة من مشكلات وقتل أعضاء الجماعة كان مخططا له من الجهات الأمنية المصرية منذ عدة سنوات، وبعلم ومشاركة البدوي، فضلا عن كشف كيفية استخدام رجال الأعمال لقنواتهم الفضائية في تصفية الحسابات مع خصومهم السياسيين وتشويه سمعتهم.

وفي التسريب الأول، يتفق السيد البدوي مع محمد عبد المتعال، رئيس قنوات الحياة، على تحجيم رجل الأعمال القبطي نجيب ساويرس والسيطرة عليه، عبر مبادرة وهمية وخادعة يقترحها عليه البدوي؛ حتى يمنعه من انتقاد “الوفدوالبدوي، عبر قنوات “أون تي في” التي يمتلكها ساويرس.

أما في التسريب الثاني، فيسب البدوي المجلس العسكري الذي حكم مصر لمدة عام ونصف عقب ثورة يناير 2011 بقيادة المشير حسين طنطاوي؛ بسبب عدم دعوة حزب الوفد لأحد الحوارات التي عقدها مع القوى الوطنية.

وتوعد البدوي بمهاجمة المجلس العسكري بعدما علم بمشاركة الإخوان ونجيب ساويرس وحمدين صباحي في هذا الحوار، قائلا: “والله لأقطعهم ولاد الكلب وأضربهم بالجزمة“.

ويظهر في التسريب البدوي وهو يتصل بالصحفيين أسامة هيكل- الذي أصبح وزيرا للإعلام فيما بعد- وسليمان جودة، وأمرهما بشن حملة إعلامية ضد الجيش لتجاهله “الوفد“.

وفي التسريب الثالث، الذي تم تسجيله قبل انتخابات الرئاسة التي فاز بها الرئيس محمد مرسي، يتحدث البدوي مع أحد الأشخاص الذي يشتكي له ظهور الإخوان المكثف على قنوات الحياة، فيبرر له البدوي هذا الظهور بأن الإخوان المسلمين قوة كبيرة في مصر، وأنه يريد أن يحصل على دعمهم في انتخابات الرئاسة للفوز بمنصب الرئيس؛ لأنهم الوحيدون القادرون على هذا الأمر، وذلك قبل أن يغير الإخوان موقفهم ويدفعوا بمرشح لهم في الانتخابات.

ويرد الشخص الآخر- الذي يبدو أنه قيادة أمنية كبيرة حيث إنه يدعو رئيس الوفد باسمه مجردا- فيقول له: “يا سيد الفترة القادمة ستكون سوداء على الإخوان، وستقوم ميليشيات مسلحة بذبحهم في بيوتهم، وستمتلئ مصر بالإرهاب المصطنع انتقاما من الإخوان، وردا على الثورة التي أطاحت بجهاز أمن الدولة“.

 

 

*الإمارات” بديل الانقلاب للنفط السعودي

أكد الانقلابيون في مصر أن الإمارات ستكون بديلا عن النفط السعودي، الذي جرى إيقافه بعد أيام قليلة من تصويت مصري على مشروع قرار روسي في مجلس الأمن حول سوريا لم تؤيده السعودية، وهو ما أثار شكوكا حول العلاقة بين القاهرة والرياض.

وقال المتحدث باسم بترول الانقلاب، إن جميع السيناريوهات مطروحة للتعامل مع أزمة “أرامكو”، ومنها استيراد الوقود من الإمارات والجزائر، أو سداد مستحقات “الشركاء الأجانب“.

وصرحت مصادر لصحيفة “الوطن”، المرتبطة بجهات سيادية، أن هناك سيناريوهين أمام الهيئة، خلال الفترة المقبلة، فى حال وقف الوقود السعودى نهائيا، أولهما مخاطبة دولتى الإمارات والجزائر لاستيراد الوقود لمدة عامين على الأقل بنفس الكميات المتفق عليها مع الجانب السعودى، على أن تسدد قيمة الشحنات بتسهيلات ائتمانية، لضمان سد احتياجات المواطنين بالأسواق المحلية، لحين استخراج إنتاج حقول البترول خلال العامين المقبلين.

وأبرمت “حكومة” الانقلاب اتفاقا مع الإمارات على شراء منتجات بترولية بقيمة 9 مليارات دولار لمدة عام، انتهت سبتمبر 2015، بتسهيلات فى السداد، وكانت تلك الكميات تغطى ما بين 70 و75% تقريبا من واردات مصر الشهرية من المنتجات البترولية.

عادة إماراتية

كالعادة، تواصل الإمارات دعم الانقلاب في الوقت الذي يذهب فيه إلى جانب إيران وروسيا في القضايا الإقليمية المؤثرة على الأمن القومي للبلدان العربية، وبما يناقض المصالح الاستراتيجية لدول الخليج، فيما يخدم مصالحها منفردة.

وتعد السعودية والإمارات من أبرز الداعمين لعبد الفتاح السيسي منذ انقلاب الجيش على الرئيس د. محمد مرسي، في يوليو 2013، بعد عام واحد من وصوله للحكم عبر أول انتخابات رئاسية تشهدها مصر بعد ثورة يناير 2011، حيث قدمت الرياض وأبو ظبي مساعدات سخية بمليارات الدولارات -60 مليارالـ”حكومة” السيسي.

واتفقت السعودية مع مصر على إمدادها بمنتجات نفطية لمدة 5 سنوات بموجب اتفاق تبلغ كلفته 23 مليار دولار، وذلك خلال زيارة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز لمصر في أبريل الماضي.

القرار الروسي

وكالمتوقع، برر أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتية، ممثلا للسياسة الإماراتية، دعم مصر لمشروع القرار الروسي في مجلس الأمن، حيث أطلق تغريدتين، برّر خلالهما موقف مصر في مجلس الأمن، الداعم للمشروع الروسي بشأن سوريا، في موقف معارض للسياسات السعودية الرافضة لمشروع القرار.

وصوّتت مصر لصالح المشروع الروسي إلى جانب الصين وروسيا وفنزويلا، مقابل “فيتو” أمريكي بريطاني فرنسي.

وغرّد أنور قرقاش، على حسابه في “تويتر”: “مصر الشقيقة، الممثل العربي في مجلس الأمن، صوتت لصالح المشروع الفرنسي والروسي، القاهرة سعت إلى تحرك دولي جاد للتصدي للوضع السوري المتأزم“.

وعند سؤال أحد المتابعين له عن “تناقض” مصر في تصويتها، رد قرقاش: “أرى أن التصويت المصري للمشروع هدفه تحفيز الدبلوماسية الدولية للتحرك في الملف السوري، تجاوزا للاستقطاب الحالي المؤسف“.

وحاول قرقاش اتهام الإخوان المسلمين ومناصريهم بالوقوف وراء حملة التنديد بالموقف المصري، قائلا: “أتابع الجدل حول التصويت المصري في مجلس الأمن البارحة، أكثر الضجيج أصوات تبكي سقوط حكم الإخوان، وثورة الشعب المصري وإطاحة مرسي”، على حد زعمه.

وأضاف “لا يهم ضجيج هؤلاء التصويت المصري ومبرراته، أو حتى توجهات القاهرة، همهم الانتقام من فشل مشروع الإخوان السياسي، يتناسون أن سقوطه بقرار شعبي”، على حد دفاعه الذي وصفه ناشطون “بالضعيف”، والذي يحاول احتواء أزمة قد تؤثر على علاقات الرياض بالقاهرة.

على الحبلين

وتوهم الإمارات في التعبير عن سياستها أنها توافق على الاتجاهين، حيث هاجم الأكاديمي الإماراتي عبد الخالق عبد الله، والمقرب من ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، موقف النظام المصري في مجلس الأمن، والتصويت بالموافقة لصالح مشروع القرار الروسي بشأن سوريا.

وقال عبد الخالق، في تغريدة له على موقع “تويتر” تحت وسم #مصر_تصوت_لصالح_المشروع_الروسي، قال فيها: “مؤلم، مؤسف، جارح، غير مقبول، غير معقول، غير مفهوم، غير متوقع من مصر، سمّه ما تسميه، ببساطة هو خيانة للشعب السوري“.

 

 

 *السيسى وإيران “إيد واحدة” لمقاطعة الحج والعمرة نكاية فى السعودية!

مقاطعة العمرة” و”التقارب مع إيران”، خطوتان من عدة إجراءات تصعيدية اتخذتها سلطات الانقلاب نكاية في المملكة العربية السعودية، وتزامن الخطوتين أكد وجود تنسيق بين إيران وسلطة الانقلاب في الدعوة أو الحملة التي تبنتها وسائل الإعلام المصرية المحسوبة على جهات سيادية لمقاطعة العمرة دعما للاقتصاد المصري، بحجة توفير نحو ستة مليارات دولار للبلاد في ظل نقص العملة الصعبة، على حد قول الذراع الإعلامية خالد صلاح، واعتراضا على رسوم التأشيرة التي فرضتها السعودية وقدرها 2000 ريال على كل حاج أو معتمر يؤدى المناسك للمرة الثانية، في حين كشفت شركات السياحة عن أن الرقم مُبالغ فيه لدرجة كبيرة، حيث إنه لا يتعدى 700 مليون دولار على أقصى تقدير.

الانقلاب وإيران

ويربط المراقبون في تنسيق المواقف بين السيسي وطهران، توقع إعادة فتح سفارة القاهرة في طهران، وتحول الدعم السري لبشار بالأفراد والعتاد من الجيش المصري إلى دعم علني لبقاء بشار الأسد، باسم دعم “الدولة” السورية، بحسب خبراء عسكريين مصريين، إضافة إلى سعى حثيث لانبطاح السيسي في الأحضان الروسية.

ويعتبر المراقبون أن موقف مصر مبني على وعود إيرانية بتوفير النقص في الإمدادات البترولية حال توقفت السعودية عن ضخ 700 مليون طن شهريا لمصر.

وفيما يتعلق بوقف العمرة ومقاطعة هذه النافلة هذا العام، رغم حب المصريين للعمرة، الموقف الإيراني في موسم الحج الفائت بمقاطعة الحج؛ احتجاجا على تصريح ولي العهد السعودي في 6 سبتمبر الماضي، بقوله: “بلادنا لن تقبل من إيران أن تخل بالأمن في الحج، وسيكون التعامل حازما وحاسما مع من يخالف مقاصد الحج ويمس بأمن الحجيج“.

وتبين هذا التقارب في المواقف من تصريحات أذرع عباس كامل، ومنهم سيّد علي، الذي قال: “إيران مستعدة لتغطية احتياجاتنا من البترول وإرسال10 ملايين حاج سنويا للمزارات!”.

أما مأمون فندي، الكاتب المصري المخابراتي بصحيفة الشرق الأوسط السعودية، فكتب أمس على حسابه على “توتير”: “السعودية ومصر لديهما ترتيب مختلف للخطر: في السعودية الخطر هو إيران أولا ثم الإخوان، بينما في مصر الخطر هو الإخوان ثم إيران.. معضلة صعب حلها“.

أما د. خالد عبيد العتيبي، فكتب قبل ساعات على موقع التواصل الاجتماعي تويتر: “دفع الخليج 54 مليارا لإسقاط صدام.. وليصبح العراق شقيقا لإيران.. ثم دفع الخليج 54 مليارا لإسقاط مرسي.. ولتصبح مصر شقيقة لإيران“.

تشويه المواقف

وبشكل عملي، لا يستهدف القرار السعودي بفرض 2000ريال على تأشيرة الحج والعمرة المصريين فقط، كما تسوق بعض وسائل الإعلام، بل هو قرار سعودي شمل جميع الجنسيات.

وأكد متعاملون مع الشركات السعودية أن مصاريف تأشيرة العمرة أو الحج 2000 ريال سعودي، لا تسري على المعتمر أو الحاج لأول مرة، وتتحملها المملكة وما فوق ذلك (مرتان أو ثلاثة أو أكثر) يتحملها المعتمر أو الحاج.

كما أكدوا أن تصريحات ولي العهد السعودي تجاه الحجاج الإيرانيين جاءت بعد حادث التدافع أمام إحدى محطات قطار المناسك، والذي قضى فيه نحو 600 حاج، وأشيع اتهام الحجاج الإيرانيين بإحداث الفوضى، وكان الأكثر تأثيرا اتهام إيران للمملكة بالتقصير في جانب الحجاج.

غير معتاد

ورأى المحلل أحمد الصباحي أن طبيعة الصراع في سوريا والدور السلبي الذي تمارسه السياسة الخارجية المصرية، حيث لا تزال تؤمن ببقاء بشار الأسد في إطار الحل السياسي الشامل لإنهاء معاناة سوريا، والذي زاد من الطين بلة هو التصويت السيئ لمندوبها في مجلس الأمن مع مشروع القرار الروسي، لتجعل نفسها تقف مع روسيا والصين ودولة ثالثة، أمام دول الخليج وأمريكا وبريطانيا وفرنسا ودول أخرى، ليخرج بعدها مندوب السعودية في تصريح علني بقوله: “كم هو مؤلم أن يكون الموقف السنغالي والماليزي أقرب إلى الموقف التوافقي العربي من موقف مصر!”.

بل الأدهى من ذلك أن مصر رفضت التوقيع على رسالة سعودية- قطرية وقعت عليها 60 دولة تطالب بوقف القصف على المدن السورية، وتطبيق بيان جنيف1.

نفط تعويضي

وتحت عنوان “هل تلجأ القاهرة إلى طهران لتعويض النفط السعودي بعد توقفه؟” نشرت قناة “العالم” الإيرانية تقريرا، أمس الاربعاء، ادعت فيه، نقلا عن مصادر “مطلعة”، معلومات عن نفاد الصبر المصري تجاه محاولات التهميش من الرياض، وتجاهل الاستشارات المصرية!!.

وأشارت المصادر إلى تلقي تقرير حول التعامل مع الأزمة يدعم اللجوء إلى طهران لاستيراد كميات الغاز والوقود التي أوقفتها شركة أرامكو، موضحة أن هذه الخطوة هي للتلويح بأن الموقف السعوي سيكون ثمنه غاليا سياسيا، بحسب الأخبار اللبنانية”، التي أشارت إلى أن ولي ولي العهد محمد بن سلمان هو من يقف وراء الخطوة.

ونقلت الصحيفة عن مصادر، أن “سبب الأزمة الحقيقي هو عدم دخول اتفاقية ترسيم الحدود البحرية حيز التنفيذ، ما تسبب بإحراج كبير للقيادة السعودية التي لم تحصل على أي دعم من القاهرة في مواقفها الدولية برغم الدعم الاقتصادي المقابل“.

 

 

*الجيش الروسي يدعم السيسي في محاربة “ولاية سيناء

بعد أنباء سعي روسيا لاستعادة قواعدها العسكرية السابقة في الحقبة السوفيتية في كل من مصر وفيتنام وكوبا، أعلنت وزارة الدفاع الروسية وصول الجيش الروسي إلى مصر للقيام بتدريبات عسكرية روسية مصرية مشتركة في صحراء مصر، وسط اعترافات من صحيفة روسية شهيرة أن جزءاً من هذه التدريبات يستهدف معاونة السيسي في محاربة تنظيم ولاية سيناء، الذي لا يزال ينشط في سيناء، وأعلن إسقاط الطائرة الروسية في أكتوبر 2015.

والاثنين الماضي، نفت الرئاسة المصرية، تقارير صحفية روسية حول مفاوضات بين البلدين، لاستئجار قاعدة عسكرية، شمال غربي مصر، بيد أن تقريراً لموقع ستراتفور” الاستخباري الأمريكي قال إن المفاوضات مستمرة.

وهذه هي المرة الأولى التي تعقد فيها روسيا ومصر تدريبات عسكرية مشتركة في ظروف المناخ الصحراوي المصري، التي من المقرر بدؤها خلال الشهر الحالي، في إطار تدريبات حماة الصداقة 2016 ضد الإرهاب، وفقا لما ذكرته روسيا اليوم.

ويرى خبراء أن تلك الخطوة تعد تعزيزا لإمكانيات قوات التدخل السريع الروسية فيما يتعلق بالصراع الدائر حاليا في سوريا، حيث تمتلك روسيا أيضا قاعدة طرطوس البحرية في سوريا.

ويقول تقرير منشور باللغة الروسية في صحيفة جازيتا، إن سماح مصر بهذه التدريبات، يمثل دليلا ورسالة من مصر لواشنطن أنها لا تعتمد عليها فقط في إدارة الأزمات، بل يمكنها أيضا الحصول على الدعم الروسي، وفقا للترجمة الإنجليزية للمقال.

وحسب موقع “جازيتا” الإخباري الروسي ستجري روسيا ومصر أول مناورة عسكرية مشتركة على الإطلاق في منتصف أكتوبر الجاري، إذ ستنفذ قوات محمولة جوا من البلدين عمليات لتدمير مسلحين في مواقع صحراوية.

وينقل الموقع عن خبراء روس أن التدريب على تنفيذ عملية مناهضة للإرهاب “في بيئة صحراوية” هو إظهار لقدرات قوات الانتشار السريع الروسية وسط الصراع الدائر في سوريا، مشددا على أنه دليل على أن القاهرة، في حالة تدهور الوضع، تعول ليس فقط على واشنطن وإنما تريد أيضا استخدام دعم موسكو.

دعم روسي ضد “ولاية سيناء

ونقل التقرير الروسي عن وزارة الدفاع الروسية قولها إن المناورة المشتركة لقوات المظلات في مصر ستشمل ستة مطارات و15 طائرة حربية ومروحية لأغراض متعددة، وكذلك 10 مركبات قتالية.

وأن القوات الروسية المحمولة جوا ستريل في منتصف أكتوبر إلى مصر على طائرة اليوشن آي إل-76.

وقالت وزارة الدفاع الروسية “سيكون هناك اهتمام خاص لمعرفة عادات وتقاليد الشعب المصري”، وأكدت أن القوات ستطور أسلوبا مشتركا لتطويق وتدمير تشكيلات مسلحة غير شرعية في بيئة صحراوية.

وقال البروفسور فلاديمير إيساييف من معهد أسيا وإفريقيا بجامعة موسكو، إن هذا السيناريو أكثر صلة بمصر التي تكافح متشددين مسلحين في سيناء “ولم يعد بإمكانها الاعتماد على دعم واشنطن في هذا الشأن“.

وأضاف إيساييف أن الجيش المصري يرغب في الاعتماد على دعم موسكو، إذا حاولت المنظمات الإرهابية التي تعمل في سيناء توسيع الأرض التي تسيطر عليها.

واعتبر أنه “من المستبعد أن تشارك قوات مظلات (روسية) لكن ذلك مرجح تماما للقوات الجوية الروسية“.

وقال الكولونيل المتقاعد فيكتور موراخوفسكي، إنه “ينبغي أن يوضع في الاعتبار قرب مصر وسوريا”، قائلا: “روسيا تسعي لإظهار أنه إذا لزم الأمر سيمكنها نشر عدد كاف من قواتها، وهو جزء من احتياطي القيادة العليا وينتمي إلى قوات التدخل السريع“.

وصول حاملة طائرات روسية

وقد ذكرت وسائل إعلام روسية، الأربعاء 12 أكتوبر 2016، أن حاملة الطائرات الروسية “الأميرال كوزنيتسوف” ستتجه الشهر الجاري نحو سواحل سوريا، مع كامل حمولتها من الطائرات والأسلحة، لتتوجه بعد إنجاز مهمتها هناك إلى السواحل المصرية.

وقال موقع “روسيا اليوم” الإخباري، إن قيادة الأسطول الحربي الروسي ضمت حاملة الطائرة هذه لصفوف المجموعة العملياتية لأسطول البلاد في البحر المتوسط.

ورجحت مصادر في وزارة الدفاع الروسية، وفق الموقع، أن تشارك السفينة والطائرات التي على متنها في عمليات محاربة الإرهاب خلال وجودها في المتوسط، دون مزيد من التفاصيل عن تلك العمليات وعن الموعد التفصيلي لإرسال حاملة الطائرات.

وفي السياق ذاته، نقل الموقع عن صحيفة “إزفيستيا” الروسية، قولها إن موسكو تبحث مع القاهرة إمكانية مشاركة “الأميرال كوزنيتسوف” في مناورات مشتركة في المتوسط، الربيع المقبل، بغية التدريب على مكافحة الإرهاب.

ومن المتوقع أن تشارك في تلك المناورات، بحسب الموقع، بالإضافة إلى الأميرال كوزنيتسوف” حاملتا المروحيات المصريتان “جمال عبدالناصر” و”أنور السادات”، اللتان باعتهما فرنسا لصالح روسيا ومن ثم فسخت العقد وباعتهما للقاهرة، وهما من طراز “ميسترال“.

وبعد إنجاز مهمتها في المتوسط، ستعود حاملة الطائرات الروسية إلى بلادها الداعمة لنظام بشار الأسد بشدة، حيث ستخضع لعمليات تحديث عميقة، وفق “روسيا اليوم“.

وأعلنت الدفاع الروسية الأسبوع الجاري، عزمها تحويل تمركزها بميناء طرطوس السوري إلى قاعدة عسكرية بحرية روسية دائمة، إذ من المتوقع أن تنشر روسيا في تلك القاعدة نحو 5 سفن حربية كبيرة وغواصات وطائرات، إضافة إلى منظومة إس-300″ للدفاع الجوي التي نشرتها موسكو هناك.

لا يوجد دافع سياسي

وكانت وزارة الخارجية الروسية قد صرحت بأنه لا يوجد غرض سياسي من وراء التدريبات المشتركة، وأضافت أنه يجري حاليا إعداد جلسات دراسية لغوية، إلى جانب جلسات حول فن التنظيم الحربي في إطار التدريبات وفي الفصول الدراسية، كما تشارك القوات الروسية بارتداء بزات جديدة مخصصة للمناطق ذات المناخ الحار والرطوبة العالية.

وقال الكولونيل المتقاعد فيكتور موراخوفسكي إن موسكو والقاهرة تبنيان في الفترة الأخيرة علاقة وثيقة جدا تتميز بالثقة وأضاف أن ذلك تجلى في شراء مصر حاملة الهليكوبتر الفرنسية ميسترال وبها معدات روسية سبق تركيبها، وكانت في طريقها أصلا للجيش الروسي.

وذكر خبراء أن موسكو، علاوة على ذلك، تظهر قدرتها على تشكيل مجموعات تدخل سريع في وقت قصير ونقلها إلى المنطقة المرغوبة.

كيف سترد أمريكا؟

ويقول تقرير صحيفة جازيتا، إن مصر هي الحليف الرئيسي للولايات المتحدة خارج حلف الأطلسي (الناتو)، وتتلقى سنويا ما قيمته مئات الملايين من الأسلحة من واشنطن. وخصص 1.3 مليار دولار إجمالا لمساعدة مصر في العام 2017، ولهذا فقد ترد على ذلك التعاون المصري الروسي.

لكن سيمون بجداساروف -مدير مركز دراسات الشرق الأوسط ووسط آسيا، ومقره موسكو- استبعد أن ترد واشنطن على المناورة المشتركة بين موسكو والقاهرة.

وأضاف: “مصر بلد مهم جدا استراتيجيا للولايات المتحدة، ومسألة كيف ستعامل الولايات المتحدة بصورة عامة في الشرق الأوسط يعتمد على المصريين، والرغبة في السيطرة على قناة السويس“.

وتزود الولايات المتحدة مصر بدبابات ابرامز ومقاتلات إف-16 وطائرات هليكوبتر، وتجري أيضا عمليات الصيانة لتلك الأسلحة، وتعطي امتيازات لأمريكا للمرور في قناة السويس.

وهذه ليست المرة الأولى التي تجري فيها روسيا مناورات مشتركة مع شركاء أمريكيين، إذ تجري روسيا وباكستان حاليا مناورة مشتركة في قرية تشيرات الباكستانية، يشارك فيها حوالي 200 جندي يتبادلون الخبرات في تدمير الإرهابيين والجماعات المسلحة في مناطق جبلية.

لبن العسكور فى مخازن جيش الانقلاب. . الجمعة 2 سبتمبر. . ثورة الجياع تبدأ بحليب الأطفال

لبن اتحلب لبن السيسي لبن الشعبلبن بزازات لبن سيسي لبنلبن العسكور فى مخازن جيش الانقلاب. . الجمعة 2 سبتمبر. . ثورة الجياع تبدأ بحليب الأطفال

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

* ميليشيات ليبية تحتجز 10 مصريين

قامت مجموعة مسلحة من ليبيا مساء اليوم الجمعة، بإحتجاز 10 عمال مصريين أثناء عودتهم إلى مصر في طريقهم إلى معبر السلوم الحدودي.

 

 

* ارتقاء طالب طب جديد خلال 48 ساعة على يد مليشيات الانقلاب

قامت قوات أمن الانقلاب، اليوم، بتصفية طالب جديد بكلية الطب، عقب قتل الطالب بالفرقة الخامسة بكلية الطب أحمد مدحت منذ أيام؛ حيث استشهد اليوم محمد مصطفى الشافعي ابن قرية الجديدة مركز منيا القمح تحت وطاة التعذيب على يد قوات أمن الانقلاب التي اعتقلته منذ عدة أيام وأخفته قسريًّا.
وقال أحد أفراد أسرة الطالب إنه وصل الأسرة خبر ارتقاء محمد تحت وطأة التعذيب الممنهج من جانب قوات أمن الانقلاب للاعتراف بتهم لا صلة له بها.

يشار إلى أن محمد الشافعي، طالب بكلية الطب الفرقة الخامسة بجامعة الأزهر، وتم اختطافه منذ خمسة أيام من قوات أمن الانقلاب، التي أخفته قسريًّا دون الكشف عن مكان احتجازه أو أسبابه.
ويتوقع مراقبون أن يتم البحث عن حجة أخرى للتغطية على قتل طالب الطب، أسوة بما تم مع الشهيد أحمد مدحت.

 

* أوقاف الانقلاب تحرر بلاغًا ضد شيخ أدى خطبة الجمعة دون تصريح

قدم مسؤولو الضبطية القضائية بمديرية أوقاف الانقلاب بالبحر الأحمر بلاغا بقسم شرطة الغردقة ضد خطيب لأدائه خطبة وصلاة الجمعة بأحد المساجد بشارع الشيراتون السياحي بمدينة الغردقة دون الحصول على تصريح من وزارة الاوقاف.
طالب مسؤولو أوقاف الانقلاب أجهزة الامن بفتح تحقيقات وباتخاذ الإجراءات القانونية في الواقعة.
وفي اغسطس الماضي، حذر د محمد مختار وزير أوقاف الانقلاب من إقامة خطبة الجمعة في الزوايا والمساجد بدون تصريح، خلال زيارته إلى أوقاف الاسكندرية.

 

 

 *#هقول_بصوتي_ان يتصدر “تويتر” ومغردون: العسكر يحمي مايحكمشي

دشن رواد موقع التواصل الأجتماعى “تويتر” هشتاج بعنوان #هقول_بصوتي_ان ، فعبر أحد المغردين بقوله : #هقول_بصوتي_ان العسكر يحمى ميحكمشى

 

*الاعتداء بالضرب المبرح على معيد بكلية الهندسة بسجن المنصورة العمومي

أكدت عائلة المهندس، محمد أحمد عبدالفتاح العباسي، المعيد بكلية الهندسة جامعة السلاب بالمنصورة و المعتقل بسجن المنصورة العمومي، تعرضة للضرب المبرح و التعدي بالسب بأبشع الألفاظ من قبل رئيس مباحث السجن “أحمد الجندي” و المخبرين، كما تم منع الزيارات عنه وتحويله للتأديب رغم سوء حالته الصحية، وذلك بسبب اعتراضه على تقليل وقت الزيارة المسموح بها من ساعة إلى ربع ساعه فقط .

وقالت شقيقة المعتقل :”يوم الأحد الماضي كان يوم زيارتنا بعد القلق اللي حصل داخل السجن دخلنا الزيارة وفضلنا ننتظره كل الناس جت ماعدا هو اتأخر جدا وقلقنا عليه طالبنا إدارة السجن قالو نازل اهو بعدها عرفنا أنهم قصدين ينزل متأخر قعد معانا اقل من 10دقايق ، وعندما اعترض على وقت الزيارة، ضربوه قدام عنينا وكتفوه الأمناء وضربته قوات الشغب بالعصيان ودروع وقفلوا الباب والأمهات صرخت من المشهد و سمعنا صوت الشباب بتصرخ فبعض الشباب اللي جوه وقف علي الباب و شافوة من السلك وقال انه انضرب لحد ماوقع على الأرض و اغمي عليه 

وأضافت: بعدها مش عرفنا عنه حاجة لحد ماجالنا أخبار من جوه أنه تعرض لأشد أنواع التعذيب البدني والنفسي علي أيدي ثلاثة من الأمناء والضابط كتفوا يديه ورجليه وقعدوا يضربوا فيه ضربًا مبرحًا شديدًا“.

وتابعت شقيقته: “تأذى شقيقي  كثيرا لحد مافقد الوعي تماما وسمعنا ان احدى يديه فيها كسر، وتم نقله لمستشفى السجن وبعدها نزلوه حبس انفرادي وطلعوه مع الجنائيين وخلوهم يضربوه وراحوا عملوله محضر و اختفي ولانعلم عنه أية تفاصيل.

 

 

*معتقلو سجن الوادي الجديد يضربون عن الطعام

دخل المعتقلون السياسيون بسجن “الوادي الجديد”، غربي مصر، اليوم الجمعة، في إضراب عام عن الطعام، احتجاجا على سوء معاملة الضباط وأمناء الشرطة لهم.
وأفاد مقربون من أسر المعتقلين، لـ”التنسيقية المصرية للحقوق والحريات”، بأن “أفراد وأمناء الشرطة بالسجن يتعنتون مع المعتقلين السياسيين في التفتيش، وتهجيرهم من عنابر السياسيين لعنابر الجنائيين، ومنع الكتب والصحف عنهم في الفترة الأخيرة“.
وشهد سجن “الوادي الجديد” مقتل 13 معتقلا، في أقل من 6 أشهر، العام الماضي، بسبب الأوضاع الإنسانية المزرية، فيما تلجأ السلطات الأمنية والطبية بالسجن إلى تبرير الوفيات بأنها نتيجة “هبوط حاد في الدورة الدموية“.
ويقع سجن الوادي الجديد في مدينة الخارجة التابعة لمحافظة الوادي الجديد، في قلب الصحراء بعيدا عن أي عمران، ويبعد عن العاصمة القاهرة نحو 630 كيلومترا، وتم إنشاء السجن عام 1956 في عهد الرئيس السابق جمال عبد الناصر، وأُعيد افتتاحه مرة أخرى بعد تجديده في فبراير/شباط 1995، ويضم المعتقلين من محافظات سوهاج وأسيوط وقنا وأسوان والبحر الأحمر.
ويقبع في السجن أكثر من 800 معتقل سياسي على خلفية الانقلاب العسكري. ووفقا لرسائل مسربة من داخل السجن، وشهادات أسر المعتقلين، تتنوع وسائل التعذيب؛ بين التشريفة”، وهي حفلة استقبال المعتقلين في أول يوم من أيام السجن، حيث يقوم أفراد وأمناء الشرطة بإشراف الضباط بضرب المعتقلين وسبّهم بأقذع الألفاظ، وتتكرر التشريفة مع كل مرة يخرج فيها المعتقل، سواء للعرض على النيابة أو لجلسات المحاكمة.

بعد الانتهاء من “التشريفة”، يتم اقتياد المعتقلين حفاة وشبه عراة إلى مكان به حوض تم حفره في الصحراء مليء بالطين ويُجبر المعتقل على النزول في حوض الطين، ويُطلق عليها “فقرة القرموط”، وبعد ذلك يتم اقتياد المعتقلين إلى صحراء السجن في مكان يُطلق عليه (بطحاء مكة)، حيث يخلع المعتقلون ملابسهم وينامون على الرمال في لهيب الصحراء، ويقوم أفراد الشرطة والضباط بوضع الحجارة الثقيلة على صدورهم وظهورهم.

 

*كاتبة إسرائيلية عن لبن الأطفال: ثورة الجياع تبدأ في مصر

رأت الكاتبة والباحثة الإسرائيلية أوريت بيرلوف أن المظاهرة التي اندلعت في القاهرة الخميس احتجاجا على النقص الحاد في لبن الأطفال إنما تمثل بداية “لثورة الجوع” على حسب زعمها.

 وكتبت بيرلوف خبيرة شؤون الشرق الأوسط وشبكات التواصل الاجتماعي عبر حسابها على تويتر “ثورة الجوع تبدأ”، وأوردت تغريدة أخرى تحمل نفس المعنى.
وذيلت تغريدتها بهاشتاج #baby_milk #Egypt أو “لبن الأطفال في مصر“.
وتظاهرت العشرات من الأمهات الخميس وأغلقن طريقا رئيسيا استنكارا للنقص الحاد في ألبان الأطفال المدعمة.
وكالة أنباء أسوشيتد برس رأت أن  ” الاحتجاج يكشف إلى أي مدى تتسبب إجراءات التشقف التي تستهدف مداواة موازنة الدولة في ضربة قاسية لعامة المصريين.”
وارتفعت أسعار معلبات لبن الأطفال بنسبة 40 %، وأعلنت وزارة الصحة أنه بدءا من الشهر الجاري، ستصدر السلطات بطاقات للأمهات اللاتي تنطبق عليهن شروطا معينة تجعلهن مستحقات للبن المدعم، مثل حالات وجود توائم، أو العمل لأكثر من 7 ساعات يوميا، أو سجلات طبية تفيد بفقر أوضاعهن الصحية.
وأفادت الوكالة الأمريكية أن قرض صندوق النقد الدولي لمصر بقيمة 12 مليار دولار، و الذي ما يزال ينتظر الموافقة النهائية، يرتبط بقطع الدعوم وفرض ضرائب جديدة.

 

*لبن الأطفال يكشف معاناة عامة المصريين

احتجاج ألبان الأطفال يكشف إلى أي مدى تتسبب إجراءات التقشف، التي تستهدف مداواة موازنة الدولة، في ضربة قاسية لعامة المصريين“.

جاء ذلك في سياق تقرير بوكالة أسوشيتد برس” تعليقا على المظاهرة التي اندلعت الخميس ضد النقص الشديد في عبوات ألبان الأطفال المدعمة.
وإلى نص التقرير

حاملين على أكتافهن أطفالا يجهشون بالبكاء، تظاهرت العشرات من الأمهات المصريات الخميس على طريق رئيسي بالقاهرة، وأغلقن حركة المرور استنكارا للنقص الحاد في ألبان الأطفال المدعمة.

الاحتجاج يكشف إلى أي مدى تتسبب إجراءات التشقف التي تستهدف مداواة موازنة الدولة في ضربة قاسية لعامة المصريين.

وفي وقت سابق من الشهر الماضي، أعلن صندوق النقد الدولي عن موافقة مبدئية على قرض 12 مليار دولار لمصر على ثلاث سنوات.

التفاصيل لم تنشر بعد، لكن قطع الدعوم وفرض ضرائب جديدة يعتقد أنها جزء من برنامج الحكومة الإصلاحي الضروري لتأمين القرض الذي ما زال يحتاج موافقة مجلس إدارة صندوق النقد.

الصفقة تستهدف المساعدة في استقرار عملة مصر المتهاوية، وتقليل عجز الموازنة، والدين الحكومي، وتعزيز النمو، وخلق وظائف، لكن قطع الدعم يرتبط بتاريخ من تأجيج الاضطرابات في مصر.

وفي مظاهرة الساحل بشرق القاهرة، انفجرت بعض الأمهات بالبكاء بينما كن يعرضن للصحفيين “بزازات” الأطفال الخاوية.

ووقفت الأمهات ساعات في الشمس دون حماية من الأشعة المحرقة.

وانتشرت قوات الأمن المركزي بهرواتهم لإعادة فتح الطريق لكنهم لم يجبروا المحتجات على إنهاء المظاهرة التي أقيمت أمام الشركة المصرية لتجارة الأدوية بشرق القاهرة.

ويظهر مقطع فيديو  إحدى الأمهات وهي تصرخ في رجال الشرطة: “نحن لا نتحدث عن طماطم أو طعام أو شراب، لكن الأمر يتعلق بألبان الأطفال“.

محمود فؤاد المسؤول بالمركز المصري لحماية حق الدواء ذكر أن هذه المرة الأولى التي تخفض فيها مصر دعوم ألبان الأطفال.

وتابع: “إنها المرة الأولى كذلك التي تتظاهر فيها الأمهات في الشوارع من أجل طعام أولادهن“.

وارتفعت أسعار معلبات لبن الأطفال بنسبة 40 %، وأعلنت وزارة الصحة أنه بدءا من الشهر الجاري، ستصدر السلطات بطاقات للأمهات اللاتي تنطبق عليهن شروطا معينة تجعلهن مستحقات للبن المدعم، مثل حالات وجود توائم، أو العمل لأكثر من 7 ساعات يوميا، أو سجلات طبية تفيد بفقر أوضاعهن الصحية.

مراكز توزيع ألبان الأطفال التابعة لوزراة الصحة تبلغ نحو 1000 على مستوى الجمهورية، لكن ليس واضحا بعد أسباب عجز الكمية.

وزير الصحة أحمد راضي نوه في بيان له الخميس إلى أن  الإجراءات الحكومية من شأنها أن تنظم توزيع ألبان الأطفال بحيث يذهب إلى الفئة الأكثر احتياجا له.

وأعلنت الوزارة أنها وفرت نحو 18 مليون عبوة ألبان أطفال بتكلفة 450 مليون جنيه.

 

 

*”فرانس إنتر”: قضاة مصر يستخدمون قوانين أخرى للإبقاء على “المسجونين إحتياطيًا”

قال، موقع “فرانس إنتر” التابع لمجموعة “راديو فرنسا الدولي”، أن القضاة يستخدمون قوانين أخرى ومواد أخرى؛ للإبقاء على المتهمين المسجونين احتياطيًا، رغم أن القانون المصري يحدد بوضوح فترة الحبس الاحتياطي، ويؤكد أنها لا يجب أن تزيد على عامين.

وقال الموقع، في تقرير له عن ظاهرة اعتقال العديد من الأشخاص في مصر دون محاكمة، إن الأساليب العنيفة التي تستخدمها السلطات المصرية لقمع المعارضة، تلقى انتقادات شديدة من قبل المنظمات غير الحكومية، و”الاعتقال المؤقت” واحد من هذه الأساليب.

ونقل الموقع عن محمد عبدالشكور، شقيق المصور الصحفي الشهير بـ”محمود شوكان”، الذي اُعتقل عندما كان يوثق عملية فض اعتصام مؤيدي محمد مرسي 2013، “ذهب أخي لالتقاط بعض الصور في ميدان رابعة العدوية مع اثنين من المصورين الصحفيين الآخرين، فألقي القبض عليه من قبل الشرطة.. ومنذ ذلك الحين لم يخضع للمحاكمة”.

وتابع: “لهذا السبب، بقي شوكان رهن الاحتجاز لأكثر من 3 سنوات..  في انتهاك للقانون الدولي، وأيضًا للقانون المصري، ففي مصر يوجد عدة مئات من الأشخاص قيد الاحتجاز لأكثر من سنتين”.

وأشار الموقع إلى أن المنظمات غير الحكومية المصرية تتهم السلطات، بأنها تستخدم الاعتقال المؤقت كأسلوب عقاب سياسي، كما كان يفعل نظام الرئيس المخلوع حسني مبارك، يشير الموقع الفرنسي، موضحًا أن هؤلاء المعتقلين مثلوا أمام القضاء مرات كثيرة، في انتظار صدور الحكم، الذي يؤجل مرة تلو الأخرى.

ويقول “فرانس إنتر” إن محمد أبو زيد أكد أنه سيظل يروي مرارًا وتكرارًا، قصة شقيقه شوكان البالغ من العمر (29 عامًا) المصور الحر الذي يعمل مع صحيفة “التايمز” البريطانية ووكالة “ديموتكس”، ولا يزال بعد أكثر من 3 سنوات وراء القضبان.

وأضاف أبو زيد “شقيقي يعاني وكذلك جميع أفراد عائلتي، إنه مريض جدًا، مريض بالتهاب الكبد C وفقر الدم، ويعاني نفسيًا، لماذا يقبع في السجن لمدة 3 سنوات؟ لا يعرف”.

ولفت إلى أنه محتجز في في زنزانة يبلغ حجمها 30 مترًا مربعًا مع 12 آخرين، وظل عامين قبل أن تحدد له أول جلسة للمحاكمة ومنذ ذلك الحين تم تأجيل الحكم 6 مرات.

وتابع شقيق شوكان: “الحكومة المصرية تتجاهل مطالبنا بإطلاق سراحه، لا نعرف كم عدد السنوات التي يجب أن يقضيها في السجن قبل انتهاء محاكمته”.

وبين الموقع الفرنسي أن هدى نصرالله المحامية بـ “المبادرة المصرية للحقوق الفردية”، منظمة غير حكومية، أحصت ما لا يقل عن 1462 حالة احتجاز مؤقت غير شرعي.

وأوضحت نصرالله، أن “الاعتقالات المؤقتة هي جزء من النظام القضائي، وقد تكون مفيدة، ولكن يجب أن تخضع لقواعد دقيقة، لكن بعد فترة من عدم الاستقرار السياسي، وجدنا أن الاعتقال المؤقت يستخدم كعقاب سياسي باعتباره وسيلة لمساعدة المحققين”.

ولفت “فرانس إنتر”، إلى أن القانون المصري يحدد بوضوح فترة الحبس الاحتياطي، ويؤكد أنها لا يجب أن تزيد على عامين، ولكن القضاة يستخدمون مواد أخرى من القانون؛ للإبقاء على المتهمين المسجونين احتياطيًا.

 

* فرانس إنتر: في مصر.. الاعتقال المؤقت سلاح سياسي

الأساليب العنيفة التي تستخدمها السلطات المصرية لقمع المعارضة، تلقى انتقادات شديدة من قبل المنظمات غير الحكومية، و”الاعتقال المؤقت” واحد من هذه الأساليب.

موقع “فرانس إنتر” التابع لمجموعة “راديو فرنسا الدولي”، نشر تقريرا عن ظاهرة اعتقال العديد من الأشخاص في مصر دون محاكمة.
في 2013 في عام 2013، ذهب أخي لالتقاط بعض الصور في ميدان رابعة العدوية مع اثنين من المصورين الصحفيين الآخرين، فألقي القبض عليه من قبل الشرطة. ومنذ ذلك الحين لم يخضع للمحاكمة“.
هذه الكلمات، تفوه بها محمد عبد الشكور أبو زيد، شقيق المصور الصحفي الشهير بـ محمود شوكان، الذي اعتقل عندما كان يوثق عملية فض اعتصام مؤيدي محمد مرسي، الرئيس السابق التابع لجماعة ا?خوان المسلمين، حيث قتلت قوات الأمن حينها أكثر من 1000 شخص في أقل من 24 ساعة، كما يقول “فرانس إنتر”.
وأضاف “لهذا السبب، بقي شوكان رهن الاحتجاز لأكثر من 3 سنوات… في انتهاك للقانون الدولي وأيضا للقانون المصري، ففي مصر، يوجد عدة مئات من الأشخاص قيد الاحتجاز لأكثر من سنتين”.
المنظمات غير الحكومية المصرية تتهم السلطات، بأنها تستخدم الاعتقال المؤقت كأسلوب عقاب سياسي، كما كان يفعل نظام الرئيس المخلوع حسني مبارك، يشير الموقع الفرنسي.
وأوضح أن هؤلاء المعتقلين، مثلوا أمام القضاء مرات كثيرة، في انتظار صدور الحكم، الذي يؤجل مرة تلو الأخرى.
ويقول “فرانس إنتر” إن محمد أبو زيد أكد أنه سيظل يروي، مرارا وتكرارا، قصة شقيقه شوكان البالغ من العمر (29 عاما) المصور الحر الذي يعمل مع صحيفة التايمز” البريطانية ووكالة “ديموتكس”، ولا يزال بعد أكثر من 3 سنوات وراء القضبان.
وأضاف أبو زيد “شقيقي يعاني وكذلك جميع أفراد عائلتي، إنه مريض جدا، مريض بالتهاب الكبد C وفقر الدم، ويعاني نفسيا، لماذا يقبع في السجن لمدة 3 سنوات؟ لا يعرف”.
ولفت إلى أنه محتجز في في زنزانه يبلغ حجمها 30 متر مربع مع 12 أخرين، وظل عامين قبل أن تحدد له أول جلسة للمحاكمة ومنذ ذالك الحين تم تأجيل الحكم 6 مرات.

وتابع شقيق شوكان”الحكومة المصرية تتجاهل مطالبنا بإطلاق سراحه، لا نعرف كم عدد السنوات التي يجب أن يقضيها في السجن قبل انتهاء محاكمته“.
وبين الموقع الفرنسي أن هدى نصرالله المحامية بـ “المبادرة المصرية للحقوق الفردية”، منظمة غير حكومية، أحصت ما لا يقل عن 1462 حالة احتجاز مؤقت غير شرعي.
وأوضحت نصرالله أن “الاعتقالات المؤقتة هي جزء من النظام القضائي، وقد تكون مفيدة، ولكن يجب أن تخضع لقواعد دقيقة، لكن بعد فترة من عدم الاستقرار السياسي، وجدنا أن الاعتقال المؤقت يستخدم كعقاب سياسي باعتباره وسيلة لمساعدة المحققين”.
ولفت “فرانس إنتر” إلى أن القانون المصري يحدد بوضوح فترة الحبس الاحتياطي، ويؤكد أنها لا يجل أن تزيد عن عامين، ولكن القضاة يستخدمون مواد أخرى من القانون للإبقاء على المتهمين المسجونين احتياطيا.

 

* تزامنا مع زيارة السيسى.. “عصيان مدنى” فى #الهند

أعلن العمال في أنحاء الهند الإضراب احتجاجا على إصلاحات اقتصادية تشمل رفع الحد الأدنى للأجور للعمالة غير المدربة.
وتقول حكومة رئيس الوزراء ناريندرا مودي إن الإصلاحات ضرورية لتعزيز النمو الاقتصادي، لكن الكثير من اتحادات العمال تقول إن رفع الحد الأدنى للأجور ينبغي أن يكون ضعف ما تقترحه الحكومة.
وبعض الولايات ومنها كيرالا وأيضا منطقة دلهي تطبق بالفعل حدا أدنى للأجور أعلى من الحد، الذي أعلنت عنه الحكومة هذا الشهر والذي رفع الحد الأدنى من 9100 روبية (136 دولاراً) إلى 13598 روبية (204 دولارات).
وأشارت الاتحادات إلى أن 180 مليون عامل شاركوا في إضراب، الجمعة، غير أنه تعذر التحقق من الأعداد من مصادر مستقلة.
وتوقفت كل وسائل النقل والشركات التجارية عن العمل تماما في بعض الولايات، فيما خلت الشوارع من المارة وأغلقت المكاتب، بينما كان أثر الإضراب محدودا في مناطق أخرى.

 

* #لبن_العسكور.. فاقد الشيء هيلاقيه فى مخازن القوات المسلحة

واصل عسكر الانقلاب ترك السلاح وافتتاح مصانع المخبوزات والأرز والسكر، حتى الأدوية قرروا الدخول فيها بعد إعلانهم عن إنشاء مصنع للمحاليل الطبية والمستحضرات الطبية، حتى لبن الأطفال لم يفلت منهم.
وتصدر هاشتاج #لبن_العسكور قائمة الهاشتاجات الأكثر تداولا على موقع “تويتر”؛ للسخرية من تولي القوات المسلحة استيراد لبن الأطفال وبيعه للصيدليات والمواطنين!.

عسل أسود ‏@Hawa_Rhim: #لبن_العسكور بشرى سارة لكل امرأة مصرية.. الجيش يتولى الحمل والولادة.. وتحيا ماسر.
القيصر ‏@HE_mattar  لبن عيار 55 ملي سريع الرضع، لبن عيار 9 ملي مضاد للترجيع، مصر لن تركع  بس هترضع، قوم يا مصري اطمن على لبنك.

طَيْفُ ‏@2li01: الجيش المصرى خير أبقار الأرض  #لبن_العسكور.


nona
@nahed2222296: ده مش وقت الانتقاد والاعتراض والسلبية.. الجيش دلوقتي بيرضع والعصبية مش كويسة علشانه! #لبن_العسكور

النملة الشجيعة ‏@TheBraveAnt: سعر #لبن_العسكور يعتمد على رتبة الضابط مصدر اللبن.. “لبن المجند” دا شعبي أما “لبن اللواء” دا لبن الأغنياء.. أما لبن المشير” فدا لصفوة المجتمع.

تلج مشوي ‏@talgmashey: #لبن_العسكور العسكري بيبع خضار في الشارع = أنا عارفك بتكره مصر يا ممول من تركيا وقطر يا إخوان.. آسف كنت فاكر العسكري يحمي الحدود!

آلَاء Ala #لبن_العسكور: فاقد الشيء هيلاقيه فى مخازن القوات المسلحة.. معروفة طبعا.

 

 

* الانقلاب يتعاقد مع شركتين لدراسة آثار “سد النهضة

كشف مصدر دبلوماسي إثيوبي عن عقد وزراء المياه والري والكهرباء في مصر والسودان وإثيوبيا اجتماعًا في العاصمة السودانية الخرطوم، الإثنين المقبل، للتوقيع على اتفاق مع شركتين لدراسة الآثار السلبية المحتملة لسد النهضة على مصر والسودان؛ وذلك رغم إعلان إثيوبيا أن بناء السد سيكتمل في الموعد المحدد له في يونيو 2017.
وقال المصدر إنه “سيتم التوقيع على عقد مع شركتين فرنسيتين ستكلفان بعمل دراستين حول الآثار السلبية لسد النهضة على مصر والسودان من الناحية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية”، قبيل البدء بالاجتماع الوزاري.
وأضاف المصدر أن “تكلفة تنفيذ الدراسات حوالي 4 ملايين يورو، تدفعها الدول الثلاث بالتساوي“.
المثير للسخرية حرص الانقلابيين في مصر على التعرف على آثار سد النهضة رغم تحذيرات الخبراء المختصين لقائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي قبل توقيعه علي اتفاقية السد والتي أصبحت بمثابة اعتراف بشرعية السد الكارثي.

 

* عيدهم مش معانا”.. حملة للتعريف بالمعتقلين

دشنت صفحة “اعرفوهم كفر الدوار” بمحافظة البحيرة المتخصصة في التعريف بمعتقلي كفر الدوار حملة “عيدهم مش معانا” للتذكير بالمعتقلين المغيبين في سجون الانقلاب العسكري خلال عيد الأضحى المبارك ، وذلك من خلال نشر صورهم ومعلومات عنهم ، وإنشاء مناسبة للتدوين من خلالها ، وتبادل صور المعتقلين ، وتفاصيل كل معتقل .

وطالبت الصفحة النشطاء بالتدوين عبر هاشتاج “#عيدهم_مش_معانا” بوضع صورة لشهيد أو معتقل لن يقضي العيد مع أهله بسبب اعتقاله بسجون الانقلاب ، ونشر موقف حدث لصديق معتقل أو احد من أسرته في العيد .

وقدمت “اعرفوهم كفر الدوار” عبر صفحتها على “فيس بوك” إهداء للمتابعين بتصميمات الحملة . 

كما دشنت الحملة “إيفنت” “عيدهم مش معانا – عيد الأضحى 1437هـ” مطالبة الجميع بالمشاركة والتفاعل مع أسر المعتقلين والتعريف بشرفاء الوطن من رافضي الانقلاب العسكري. 

واختتمت الصفحة منشورها بطلب الدعاء للمعتقلين وأسرهم.

 

 * السيسي والإمارات.. ذرية بعضها من بعض في القمع!

تداول نشطاء مؤخرا صورة من منهج الدراسات الاجتماعية الإماراتية، تشير إلى أن قائد الانقلاب العسكري عبدالفتاح السيسي هو رجل المرحلة في المنطقة العربية.
ما أثار استغراب السياسيين والمراقبين حول انهيار مستوى الحكم في الإمارات إلى مستنقع الطغاة والفاسدين وجعلهم قادة للمنطقة العربية.. ما وصفوه مؤذن خراب المنطقة العربية.
ذرية بعضها من بعض
التقرير الحقوقي يوضح إلى مدى قوي تماثل سياسات القمع في الإمارات، على طريقة السيسي في مصر في القمع وكبت الحريات.
وانتقد تقرير حقوقي صادر عن المركز الدولي للعدالة وحقوق الإنسان، بالتزامن مع “اليوم العالمي لضحايا الاختفاء القسري”، أوضاع معتقلي الإمارات السياسيين والمساجين في سجون جهاز أمن الدولة.
وأفاد تقرير المركز الحقوقي، الذي يتخذ من جنيف مقرا له، بأن السجون الإمارتية “تخلت عن وظيفتها في إصلاح المساجين وتأهيلهم ومرافقتهم من أجل إعادة إدماجهم، كلما تعلق الأمر بالسجناء من المعارضين والناشطين حقوقيا“.
وحسب التقرير، فإن ما يقع في سجون الإمارات من تعذيب أو عقوبة لاإنسانية أو مهينة أو حاطّة من الكرامة وباقي الانتهاكات الجسيمة، بشكل علني كان أو سري، يقطع بالتباعد بين ما تصرح به سلطات الدولة، وما يقع على أرض الواقع.
واتهم المركز السلطات الإماراتية بخرق المبادئ والقواعد ذات الصلة بالاحتجاز أو السجن، مشيرا إلى أن الإمارات تتجه بالتشديد على السجناء من المعارضين والناشطين الحقوقيين والمدونين، وفيهم خبراء ومحامون وأكاديميون وقضاة سابقون، وغيرهم من النخب الذين يقبعون في السجون، بعد مخاطبتهم رئيس دولة الإمارات بالمبادرة بإصلاحات سياسية، والتمكين للحقوق والحريات.
التعذيب في السجون الإمارتية
وأورد التقرير أن “المعارضين والناشطين تعرضوا قبل إيداعهم إلى السجن للاختفاء القسري والاعتقال التعسّفي، في مراكز احتجاز سريّة، كما أنهم تعرّضوا للتعذيب، وغير ذلك من ضروب المعاملة القاسية، واللاإنسانية والمهينة، التي نالت من أمانهم وحريتهم وآدميتهم”، ويتم إيداعهم سجون سيئة السمعة مثل سجن الوثبة والرزين والصدر.
وبحسب المركز الحقوقي، فقد طال البعض منهم أحكام وصفها بـ”الجائرة” وبشكل نهائي، صدرت عن قضاء أمن الدولة في المحكمة الاتحادية العليا في محاكمة، تفتقر لأبسط ضمانات المحاكمة العادلة”، وفق تقرير المركز.
وأوضح التقرير أنه استند لجملة الشكاوى والمظالم التي وصلت إليه، من سجناء إمارتيين وغير إمارتيين، ومن أهاليهم ومن ناشطين حقوقيين داخل الإمارات، فضلا عن استناده إلى تقارير منظمات حقوقية دولية رصدت انتهاكات لحقوق الإنسان، وتقرير المقررة الأممية الخاصة باستقلال القضاء والمحاماة بعد زيارتها سنة 2014 للإمارات، وتقارير صدرت عن الفريق الأممي العامل المعني بالاحتجاز التعسفي والبرلمان الأوروبي.

 

انهيار الجيش المصري على أعتاب المجمعات الاستهلاكية. . الخميس 25 أغسطس.. مقتل شيخ قبلية سيناوي بعد تعذيبه بمقر الأمن الوطني

التعذيب السجونانهيار الجيش المصري على أعتاب المجمعات الاستهلاكية. . الخميس 25 أغسطس.. مقتل شيخ قبلية سيناوي بعد تعذيبه بمقر الأمن الوطني

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*مقتل “شيخ قبلية” سيناوي بعد تعذيبه بمقر الأمن الوطني بالإسماعيلية

قتلت داخلية الانقلاب “الشيخ عيد” أحد أبرز رموز قبيلة “التياها” داخل مقر الأمن الوطني بالإسماعيلية، وسط حالة من الغضب المكتوم بين الأهالي عقب استلام جثمانه ورؤية آثار التعذيب عليه“.

وكشف موقع “سيناء 24″ أحد أبرز المواقع الإخبارية السيناوية، مساء الأربعاء أن شخصا اتصل بأهله بالأمس وأخبرهم أنه توفى من التعذيب بالكهرباء، وبالفعل ذهب أهله اليوم للسؤال عنه فقال لهم الأمن إنه بالمشرحة، حيث إنه ألقى بنفسه من الطابق الثاني منتحراً أثناء عرضه على النيابه!!

وقال الموقع إن ذوي المواطن “عيد سليمان عوده سالم”، 42 سنة، لم يجدوا إلا استلام جثمان ابنهم، بعد التوقيع على إقرارات أمنية تنفي تهمه القتل المؤكدة مع سبق الإصرار والترصد عن الأمن الوطني، ودفن عصر الأربعاء في منطقة الحسنة بوسط سيناء، حيث عائلته وذويه.

وقال “سيناء 24″: مشهود للشيخ “عيد ابن سمير”، كما يشتهر بين قبيلته وجيرانه، بالسيرة الحسنه، ومساعدة الجميع، حتى إنه تدخل قبل أسابيع، للإفراج عن مواطن مسيحي، تم اختطافه بالإسماعيلية، شقيق المختطف يسكن بجواره في منطقة “العقارية” على طريق القنطرة غرب الإسماعيليه، وطلب منه السعي للإفراج عن شقيقه بعدما فشلت الجهود الأمنية في الإفراج عنه.

وأضاف أنه بعد محاولات عديدة مع الخاطفين تمكن شقيق المختطف بمساعدة “عيدفي الإفراج عن شقيقه مقابل فدية قدرها 100 ألف جنيه، وبعد مرور أيام، وتحديدا في يوم 18 اغسطس الجاري، فوجئ “عيد” بمداهمة قوات كبيره من الشرطة لمنزله، واعتقاله واعتقال زوجته ونجله والتحفظ عليهم في مقر الأمن الوطني بالإسماعيلية.

وتابع “الموقع” أنه استمر اعتقالهم جميعاً وفشلت المحاولات القبلية في الإفراج عنهم أول يوم، وبعد يومين من الاعتقال تم الإفراج عن الزوجة والابن، فيما تحفظ الأمن الوطني على “الشيخ عيد“.

وأوضحت مصادر للموقع أن أهله حاولوا تحرير محضر بقتله (والمسيحي شقيق المختطف قال إنه سوف يذهب ويشهد معهم) إلا أنهم فشلوا تماماً في تحرير أي اتهام للأمن بسبب الممارسات والتهديدات لهم.

 

* تبرئة د.فريد إسماعيل بعد عام من وفاتة في “مقبرة العقرب“!

قضت دائرة الإرهاب بمحكمة جنايات الزقازيق، المنعقدة في بلبيس برئاسة نسيم بيومي، ببراءة الدكتور فريد إسماعيل، عضو مجلس الشعب عن حزب الحرية والعدالة، من تهمة التحريض علي العنف؛ وذلك بعد عام من ارتقائه شهيدا تحت التعذيب داخل مقبرة العقرب.

وكانت الدائرة ذاتها برئاسة صلاح حريز، قد قضت منذ ما يزيد عن العامين، بالسجن المشدد 7 سنوات بحق الدكتور فريد إسماعيل وآخرين، بتهم ملفقة منها الانتماء لجماعة إرهابية والتحريض على العنف، وتم نقض الحكم، وإعادة المحاكمة، أمام تلك الدائرة التي صدر حكم البراءة اليوم.

وارتقى “إسماعيل” شهيدا، يوم الأربعاء، الموافق 13/5/2015 إثر إصابته بجلطة في المخ داخل زنزانته الانفرادي، بسجن العقرب شديد الحراسة؛ بعد قضائه حوالي عامين في الحبس الاحتياطي منذ 2 سبتمر 2013 وحتى وفاته.

ومن ضمن المعتقلين الحاصلين على البراءة في القضية نفسها أيضا: عماد جمال محمد صدقي محبوس، وجمال محمد مرسي جمعة، ومحمود محمد علي سراج، وأشرف محمد محمد متولي، وأبوزيد عبدالشافي محمد  محبوس، وأحمد إبراهيم السيد أحمد محبوس، ومحمد مصطفى راشد عبدالحميد، وأيمن فهمي السيد السيد، إبراهيم البدري محمد علي، وعبدالله السيد خالد محمد.

 

 

*مجلس الوزراء يعلن قبول استقالة “حنفى”.. وتكليف “قبيل” لتولى حقيبة التموين

أعلن مجلس الوزراء، تقدم الدكتور خالد حنفى، وزير التموين والتجارة الداخلية، اليوم الخميس باستقالته إلى المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء.

وأشار مجلس الوزراء فى بيان رسمى، منذ قليل، أنه تم قبول الاستقالة، وقد كلف رئيس مجلس الوزراء، وزير التجارة والصناعة، المهندس طارق قابيل، بتولى مهام تسيير اعمال وزارة التموين والتجارة الداخلية، اضافة إلى عمله، وذلك طبقاً للقرارات المنظمة للعمل.

 

 

*رويترز : الإطاحة بـ6 وزراء بعد استقالة خالد حنفي

أوردت وكالة “رويترز”، نقلًأ عن مصدر في حكومة الانقلاب، وآخر في رئاسة الجمهورية، أن مصر ستجري تعديلًا وزاريًا يشمل 6 وزارات، بعد قبول استقالة وزير التموين خالد حنفي، اليوم الخميس.

وتابعت الوكالة: “تزامنت استقالة حنفي مع تحقيق حول وقائع فساد تتعلق بتوريد القمح المحلي، وتدور حول استخدام ملايين الدولارات المخصصة؛ لدعم الفقراء لشراء كميات وهمية من القمح“.

 

 

* الإهمال الطبي يواجه عضو شورى سويسي بـ”النطرون

تدهورت الحالة الصحية للمعتقل “أحمد عبدالرحيم أحمد”، البالغ من العمر 57 عامًا، الذي يعمل “مدير إدارة محطة كهرباء عتاقة”، ويقيم بمحافظة “السويسداخل مقر احتجازه بسجن وادى النطرون نتيجة للاهمال الطبى والتعنت فى تقديم العلاج له والسماح بدخوله بما زاد من معاناته بشكل بالغ.
ووثقت منظمة “هيومن رايتس مونيتور”، شكوى من أسرة المواطن اليوم عبر صفحتها على فيس بوك، التى ذكرت أنه كان أحد أعضاء مجلس الشورى المصرى وكان يشغل منصب “أمين عام”، نقابة المرافق العامة في القاهرة وعضو في نقابة التطبيقيين الحالية، وتم اعتقاله حال وجوده بمقر عمله بعد مداهمة منزله لثلاث مرات بتاريخ  11 نوفمبر 2013.

وذكرت أسرة المعتقل فى شكواها التى وثقتها مونيتور أنه يعاني من ارتفاع شديد في نسبة السكر بالدم، الأمر الذي أودى به للدخول في غيبوبة عدة مرات، كما أنه أيضًا يعاني من البواسير في حالة متأخرة جداً لدرجة أنه لا يستطيع الجلوس، وقد تقدمت أسرته بالعديد من الشكاوى لكن دون جدوى.
وطالبت “مونيتور”، سلطات الانقلاب بسرعة الإفراج عن المواطن الذي تم احتجازه تعسفيًا وتلفيق تهم لم تقترفها يديه، والسماح له بتلقي العلاج المناسب، وحملت أيضا المنظمة  المسئولية الكاملة عن حياة وسلامة المعتقل  البدنية والعقلية خاصة بعد دخوله في إضراب عن الطعام والشراب.

ودعت المنظمة المقرر الخاص بلجنة الأمم المتحدة المعني بالتمتع بأعلى مستوى من الرعاية الصحية التدخل لمتابعة وضع المُعتقلين الصحي بمقار الاحتجاز.

 

 

* دلائل انهيار الجيش المصري على أعتاب المجمعات الاستهلاكية

تعويم السيسي أفقد الجيش قوته بدليل طلب السيسي مساعدة المقاومة الفلسطينية له في محاربة مسلحي سيناء

بعد كشف قيادات المقاومة الفلسطينية عن مطالبات القاهرة المتكررة منهم المشاركة في محاربة الجماعات المسلحة في سيناء، بعد تعثر الجيش المصري في سيناء ومقتل الآلاف منه على يد تنظميات مسلحة وأخرى مجهولة يقف وراؤها الصهاينة ومحمد دحلان، مقابل فتح المعابر والإفراج عن الفلسطينيين المختطفين والمختفين قسريا في سجون الانقلاب.. وهو ما رفضته حركة حماس وحركات المقاومة الفلسطينية، تماما، لعقيدتها القتالية الثابتة أنها لا تباع ولا تشترى، وأن مقاومتها ضد الصهاينة فقط لتحرير أراضيها.

هذا العرض الذي قدمه السيسي يكشف إلى أي مدى انهار الجيش المصري منذ انخراطه في العمل السياسي بانقلاب 3 يوليو، وهو ما أكدته عدة مصادر عسكرية دولية وإقليمية.

وأظهرت عمليات استهداف الجيش في سيناء نقاط ضعف خطيرة ومنهجية في الجيش المصري.. وهو ما يحدث لأي جيش يتحول لقتال المدنيين وملاحقة الأطفال والنساء في الشوارع، حيث يتعود المقاتل والقائد عادات انعدام اليقظة والجاهزية، لأنه مطمئن لانعدام الرد.. وهذا بالضبط ما حدث للجيش المصري في اليمن، وهو أحد أهم أسباب خروج الجيش الإسرائيلي من غزة، حيث قال إسحاق رابين إنه لا يريد أن يرى جيش الدفاع الإسرائيلي يطارد أطفالا في الشوارع.

ووفقا لخبراء الاستراتيجية، يعاني الجيش المصري في الفترة الأخيرة من آفات مدمرة  تهدد مستقبله ومن ثم أمن مصر الفعلي، منها: انعدام التنسيق الميداني والتدريب وانخفاض المعنويات، وانعدام تأمين الأماكن الحيوية وانعدام التنسيق مع القيادة المركزية والأخرى في المدن والمحافظات، والتخبط في إدارة العمليات،  وتركز الجيش وقواه القتالية حول القاهرة لتأمين السيسي وإهمال المناطق الحدودية وهو سر تصاعد الهزائم والقتل في أوساط العسكريين في سيناء، رغم بيانات المتحدث العسكري على طريقة أحمد سعيد في 1967.

وغياب المحاسبية العسكرية للقيادات طالما يعملون من أجل تثبيت حكم السيسي، سواء بمعارض سلع غذائية أو لحوم ، أو الانشغال بمشاريع اقتصادية تجني مليارات الجنيها ارباحا، يتم اقتسامها مع الكبار والسيسي..وهو ما يصبو اليه كافة القيادات العسكرية، وبات الكثيرون يتجهون نححو تفضيل العمل المدني والاقتصادي عن العمل الميداني، وفق تحليلات عسكرية اسرائيلية وامريكية، بل بات الكثيرون يفكروون في الاستقالة من الجيش او التقاعد من أجل أن يفوز بمناقصات الجيش التي تكون بالامر المباشر.

أدوار الجيش غير العسكرية

جمعية خيرية

ولعل ما نشرته صحافة القاهرة بالأمس، من افتتاح فرع المخابرات العامة بشرق الدلتا من 12 منفذا لبيع اللحوم البلدي والسوداني قبيل عيد الأضحى ومراكز لبيع السلع الغذائية، يكشف انشغالات الجهاز الأهم في تأمين مصر  بدور بيع اللحوم والسلع الغذائية.

وأقام جهاز “المخابرات العامة” بمحافظة الدقهلية، بدلتا مصر، ١٢ منفذًا لتوزيع اللحوم البلدية والسودانية المدعمة، بالإضافة إلى نحو ٦ منافذ أخرى لتوزيع السلع الغذائية المدعمة تحت شعار “المحروسة“.

ولدعم السيسي وتعويمه رفعت جميع المنافذ شعار “تحيا مصر” كما وضعت علم مصر، وهو الشعار الذي يروجه السيسي لجذب شعبية واهية. وأعلنت المنافذ عن بيع كيلو اللحم بـ٥٥ جنيهًا وكيلو اللحم الضأن بـ٦٠ جنيهًا. كما سبق وأن نظم جهاز المخابرات العامة عدة قوافل طبية بمحافظات الصعيد، في مارس الماضي، وكذا قوافل توزيع سلع تموينية، وسط ترحيب من مواطني تلك المناطق، الذين أعيتهم الحاجة والفقر والأمراض وارتفاع اسعار السلع والخدمات.

وهو ما اعتبره مراقبون تدخل غير مسبوق، يؤدي لانشغال الأجهزة الأمنية بالمشكلات المعيشية  ما يؤثر على الملفات الأمنية.

وكتب ناشط أحمد فهد، على حسابه على “تويتر”: “لحمه ضاني من يد العقيد سامح بتاع المخابرات بـ ٦٠ جنيها.. خير مخابرات الأرض تبيع خير لحوم الأرض“.

وكتب الإعلامي بقناة الجزيرة أحمد منصور “صدق أو لا تصدق.. المخابرات العامة المصرية تقيم منافذ لبيع اللحوم فى مصر!”..

بينما علق أحمد سمير على حسابه على الفيس بووك:  “المخابرات تُقيم ١٢ منفذاً لبيع اللحوم بـ٥٥ جنيهاً للكيلو بالدقهلية.. والله كان قلبي حاسس ان رأفت الهجان كان مفتش تموين“.

ولعل أخطر ما في انشغال جهاز المخابرات باللحوم والسلع الغذائية، تخليه عن السرية، حيث أن جهاز المخابرات العامة في مصر يحرص على السرية في عمله والابتعاد عن المشهد العام، ووسائل الإعلام.

وكان ذلك الأمر من أساسيات عمله، منذ تأسيسه في عهد جمال عبدالناصر، إلا أن مشهد توزيع عناصر الجهاز السلع الغذائية في محافظة بني سويف، بمناسبة شهر رمضان الماضي، أثار علامات الاستفهام.

وتسارعت في الفترة الأخيرة اضطلاع الجيش المصري بالدور الاجتماعي من خلال توزيع المساعدات الغذائية والدوائية ، وخاصة عقب انقلاب 3 يوليو، حيث قام الجيش بتوفير ثلاجات عرض، وفتح أماكن ومنافذ لبيع المنتجات الغذائية الأساسية بأسعار أقل من السوق، لتلحق به الشرطة وتقوم ببيع المنتجات الغذائية في الميادين العامة داخل المحافظات، كأحد أساليب الحكومة في مواجهة الغلاء وارتفاع أسعار المواد الغذائية.

وحسب مراقبين، فإن محاولة الاقتراب من بؤرة السلطة الممثلة في قائد الانقلاب، أحدثت صراعا بين أجهزة النظام، ، في محاولة لاثبات الوجود في إطار تقاسم مناطق النفوذ والسيطرة في النظام الجديد، والبحث عن مساحات للنفوذ والتغلغل الاجتماعي لدى المصريين، خصوصا مع الاحترام والتقدير الذي يحظى به جهاز المخابرات العامة عند قطاعات واسعة من المصريين، وهو تقدير ارتبط بحرب أكتوبر 1973 وحرب الاستنزاف التي أعقبت نكسة 1967.

وتبدو ظاهرة نزوع الأجهزة الأمنية للعب أدوار اجتماعية وإغاثية، إحدى ثمار الحرب على الإخوان،  التي يشنها الانقلاب العسكري على الجماعة عقب الانقلاب على الرئيس محمد مرسي، من التحفظ على أموال الجماعة ومنتسبيها،  ليتجاوز العدد 1200 جمعية خيرية، و200 مدرسة وشركة، للإخوان أو مؤيديهم في دوائر الإسلاميين الواسعة، حتى من غير المنضمين فعلياً لها.

ودفع إقصاء الإخوان عن العمل الخيري، بالنظام للتمدد في الفراغات التي خلفها الإسلاميون.

وتكررت القوافل الاغاثية للقوات المسلحة في المناطق الفقيرة والشعبية، من قبل المناطق العسكرية والمخابرات وكذلك وزارة الداخلية، التي لم تكتف بدور المتفرج. وقام وزيرها مجدي عبد الغفار، بتوجيه تكليفات لمديري الأمن بعدد من المحافظات بخطوة مماثلة، لما قامت به القوات المسلحة، والمخابرات العامة، في رمضان الماضي، فقام مدير أمن الأقصر بصحبة عدد من قيادات الشرطة بتوزيع “كرتونات” معبأة بمواد غذائية على أهالي قرية القرنة.

تعويم السيسي

جانب آخر للمشهد، يبرز في العمل على زيادة شعبية الرئيس السيسي في الأوساط الشعبية، التي تهتم كثيرا بالمعاناة الاقتصادية، والتي باتت غير راضية عن أداء نظام السيسي اجتماعيا واقتصاديا..بسلسلة الضرائب المتفاقمة والغاء الدعم عن الكهرباء وغيرها من رفع أسعار السلع الأساسية التي تهدر الأمن الغذائي في مصر..

سمسار الأراضي

وهو دور تصاعد مؤخرا ، كصفقة بين السيسي الذي يطلب الحماية والمساندةة العسكرية، بعد حديثه مؤخرا عن فقدانه الظهير الشعبي، وقيادات الجيش التي تحولت الى تجار اراضي ومقاولين عقارات، فتكررت اسناد الاشراف على الطرق السريعة والاراضي المجاورة للطرق السريعة ، بدعوى اقامة مشروعات مستقبلية عليها.

جامع قمامة “الزبال

وهو ما شهدته ميادين القاهرة وعدد من المحافظات في السويس والاسمعيلية من مشاركة قوات من الجيش في تنظيف الميادين ضمن مبادرة اطلقها الاعلامي المقرب من العسكر، ياسر رزق “حلوة يابلدي”، وسط مطالبات بنويع دور شركات الجيش في الاشراف على نشاط جمع القمامة، والاستفادة من بيزنس القمامة، من خلال شركة كوين سيرفس“.

محصل الكارتة

حيث يشتكي الآلاف السائقين واصحاب السيارات النقل من نظام الكارتة الجديد الذي يتبعه الجيش في الطرق الصحراوية وبجوار محاجر الرمال والزلط، حيث تصاعدت قيمة الكارتات الى 5 الالاف جنيه، في مرات عدة، واشتكى سائقون من الكارتة المتنقلة، التي ينفذها الجيش في المناطق الصحراوية ، حيث التقدير الجزافي للكارتة، ما تسبب في ارتفاع اسعار مواد البناء، وهو ما وصفه بعض السائقيين “الجيش يوزع كراتين غذاء للفقراء من جيوب اصحاب السيارات والسائقين“.

وهو ما يتم بالفعل حيث رفع الجيش قيمة الكارتات على الطرق السريعة من 3 جنيهات للسيارات الملاكي إلى 10 جنيهات، والسيارات النقل إلى 100 جنيه.

طبيب وصيدلي

وفي الفترة الأخيرة، قام الجيش بعقد صفقات مع شركات الأدوية العالمية لصالحه ليعيد بيعها في مصر بأسعار مرتفعة، وهو ما وصفه صيادلة بأكبر صفقات على حساب الشعب المصري، التي حولت الجيش لمحتكر لصناعة وتجارة الأدوية، على الرغم من ذلك يخرج قياداته ليقولون إنهم وفروا المليارات على الشعب المصري.

 

 

 * أسعار السلع والخضروات نار.. وخبراء: “3” أسباب وراء الأزمة

مع اقتراب عيد الأضحى المبارك وبدء موسم الدراسة، واصلت أسعار الخضروات واللحوم في الأسواق ارتفاعها بصورة جنونية تفوق قدرة المواطنين، وتبدد مرتباهم في الأيام الأولى من كل شهر.

وسجلت أسعار الخضروات واللحوم خلال الأيام القليلة الماضية ارتفاعات قياسية وغير مسبوقة في أسواق القاهرة والمحافظات، أرجعها البعض إلى 3 عوامل رئيسية، منها ارتفاع درجات الحرارة وتفشي السوسة والذبابة الحمراء في محصول الطماطم، وارتفاع  أسعار النقل ومستلزمات الزراعة ما أدى إلى نقص المعروض من السلع مع زيادة الطلب عليها خصوصا مع اقتراب عيد الأضحي المبارك ما أدى إلى الارتفاعات الجنونية في الأسعار.

وسجلت أسعار الفاصوليا الخضراء أبرز ارتفاعات بين أسعار الخضراوات، حيث وصلت ٢٥ جنيهًا للكيلو، فيما تراوحت أسعار الطماطم بين ٥ إلى ١٠ جنيهات فى مختلف المحافظات.

وأرجع حسن نور الدين، عضو شعبة الخضر والفاكهة بغرفة الإسكندرية، في تصريحات صحفية اليوم الخميس ارتفاع الأسعار إلى انتشار السوسة والذبابة الحمراء، ما أدى إلى إصابة الطماطم بالأمراض، ونقص المعروض من المحصول، ونفى استغلال الأزمة أو تخزين الإنتاج لتحقيق أرباح، نظرا لسرعة تلف الخضر والفاكهة.

وقال أحمد النجيب، تاجر بسوق العبور: «زيادة سعر الطماطم نتيجة ارتفاع الحرارة، ونقص المعروض”.

وشهدت أسعار الخضروات فى أسواق المحافظات ارتفاعًا ملحوظًا، خلال الأيام الماضية، وأرجع التجار السبب إلى ارتفاع أسعار النقل ومستلزمات الزراعة.

وارتفعت أسعار الخضروات فى سوق بنها بمحافظة القليوبية، حيث سجل كيلو الطماطم ٥ جنيهات، وارتفع سعر الكرنب إلى ٥ جنيهات (الواحدة)، والباذنجان ٢.٥ جنيه، والبامية ١٢، والكوسة ٨ جنيهات، وسجلت أسعار الفواكه ارتفاعًا، حيث بلغ سعر كيلو العنب ١٠ جنيهات، وارتفعت الكمثرى إلى ١٠ جنيهات، والبلح ٥ جنيهات.

بعض المواطنين يتهموم حكومة الانقلاب بالتسبب في قدر من الأزمة لغياب الرقابة على الأسواق ما يغرب بعض التجار إلى رفع الأسعار دون مراقبة أو مساءلة.

وفي الغربية بلغ سعر كيلو البطاطس ٨ جنيهات، نظرا لنقص الإنتاج، وإحجام الفلاح عن زراعتها، بعد تعرضه لخسائر فادحة، خلال العام الماضى، ما تسبب فى ارتفاع أسعارها، وسط توقعات بوصول سعر الكيلو إلى ١٠ جنيهات، خلال أيام، بعد اختفائها من الأسواق وقلة المعروض”.

وأشار أحمد خالد، تاجر خضروات، إلى أن سعر كيلو الطماطم بلغ ٩ جنيهات، فى الأيام الماضية، بسبب تلف المحصول، إثر ارتفاع درجة الحرارة.

أسعار السلع اليوم

ورصدنا أسعار السلع  والخضروات اليوم الخميس، داخل أحد الأسواق حيث شهدت اسعار الخضروات واللحوم ارتفاعًا، فيما استقرت أسعار الفاكهة والأسماك.

وسجل كيلو الطماطم 6 جنيهات، والبامية 15 جنيها، والبطاطس 5، والبصل 3.5 جنيهات، والثوم 12 جنيها، والليمون 12 جنيها.

كما شهدت سوق الفاكهة ارتفاعًا أيضًا في الأسعار، حيث سجل العنب 10 جنيهات، والمانجو 10 جنيهات، والجوافة 8 جنيهات، والتفاح 10 جنيهات، والموز 6 جنيهات.

وشهدت أسعار الدجاج ارتفاعًا فى الأسعار؛ حيث سجلت أسعار الدجاج الأبيض، 23 جنيهًا للكيلو، والبلدي 28 جنيهًا، والأوراك 24 جنيهًا، والبانية 49 جنيهًا.

وسجلت أسعار اللحوم، زيادة محلوظة مع اقتراب عيد الأضحى المبارك ليسجل كيلو اللحوم البلدية 93 جنيها للكيلو، والكبدة 100 جنيها، فيما استقر سعر كيلو السمك البلطي ليسجل 18 جنيها للكيلو، وسمك المكرونة 25 جنيها.

وسجل سعر كيلو الأرز 6 جنيهات ونصف، وتراوح سعر الزيت ما بين 12 و14 جنيها، وكيلو السكر 5 جنيهات.

 

 

* برغم دفعه 50 ألف جنيه كفالة .. نرصد معاناة المعتقل “إسلام خليل” في قسم الرمل

قال نور خليل، شقيق المعتقل المخلى سبيله منذ يومين “إسلام”، إنه تم دفع كفالة 50 ألف جنيه، ولكن حتى الآن لم يتم إخلاء سبيله، ولكن وصل الأمر إلى أن حدث اعتداء عليه عقب وصوله إلى قسم الرمل مساء أمس، الأربعاء.

وأضاف نور، في تدوينة له عبر صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، أن أحد الضباط قام بضربه ما أدى لجرح كبير في اليد ونزيف في الوجه، وسرعان ما قاموا بإدخاله بزنزانة الجنائيين، وقالوا له نصًا “أنت بقى اللى معمول عليك دوشة برا ده انت متوصي عليك من فوق ومش خارج من هنا“.

وتابع: “أن شقيقه يتم التنكيل به بشكل بشع حتى قبل إخلاء سبيله، ومن المحتمل أن يقوموا بتلفيق قضية جديدة له رغم دفع الكفالة وقرار الإخلاء، مشيرًا إلى أن الشيء الوحيد الذي من الممكن أن ينقذه هو الحديث عن معاناته خاصة في هذه الفترة الصعبة في الإعلام ووسائل التواصل.

 

 

*صحيفة بريطانية”: السياحة المصرية تعاني من “جرح عميق

قالت صحيفة «فايننشال تايمز» البريطانية: إن مصر أكثر بلدان منطقة البحر المتوسط ذات الأغلبية المسلمة التي عانى قطاع السياحة فيها من الهجمات الإرهابية

وأشارت الصحيفة، في تقرير لها، إلى تراجع نسبة عدد السياح الأجانب إلى 46.5% في الربع الأول من عام 2016، وفقا لمنظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة.

وأضافت: إن مقاطعة الدول الأجنبية للسياحة المصرية وجهت ضربة قوية، لبلد تشكل فيه صناعة السياحة والسفر 11.4% من الناتج المحلي الإجمالي، وتشغل 10.5% من العمالة، وفقا لمجلس السفر والسياحة العالمي

وتابعت: مصر، الدولة المثقلة بالديون، شهدت عجزا في حسابها الجاري ارتفع إلى 37.5% في الربع الأول من العام الجاري، مما اضطرها إلى اللجوء لصندوق النقد الدولي للحصول على قرض بـ12 مليار دولار

وأشارت الصحيفة إلى أن تراجع عدد السياح الأجانب ناتج عن سقوط الطائرة الروسية التي أقلعت من شرم الشيخ في أكتوبر عام 2015، في تفجير أودى بحياة 224 راكبا كانوا على متنها، مما عمق جراح صناعة السياحة التي كانت متأثرة بالفعل بسبب المخاوف من العنف وعدم الاستقرار السياسي

ونقلت عن ديفيد سكوسيل الرئيس التنفيذي لشركة WTTC، قوله: إن هناك الكثير من شركات الطيران التي مازالت تمتنع عن توجيه رحلات إلى شرم الشيخ، مشيرا إلى أن البيانات تظهر تسارع معدل التراجع في قطاع السياحة في مصر.;

 

 

* عسكرية” أسيوط: المؤبد لـ11 والسجن 15 عاما لـ7 من مناهضى الانقلاب

قضت المحكمة العسكرية بأسيوط اليوم بالسجن المؤبد على 11 من رافضي الانقلاب و15 عاما على سبعة آخرين.

كما أجلت المحكمة ذاتها النطق بالحكم بحق 10 من مناهضى الانقلاب العسكرى إلى جلسة 30 أغسطس الجارى، بزعم محاولة اقتحام قسم شرطة مغاغة والتظاهر بالتزامن مع أبشع مذبحة عرفها تاريخ مصر الحديث ارتكبتها سلطات الانقلاب بميدانى رابعة العدوية والنهضة.

وقال أحد أعضاء هيئة الدفاع عن المعتقلين، إن المحكمة العسكرية قررت مد الأجل لجلسة 30 أغسطس الجاري بعدما استمعت في جلساتها الماضية للمرافعة ويصدر الحكم بحق 4 معتقلين حضوريا و6 آخرين غيابيا.

كانت نيابة الانقلاب قد أحالت القضية للمحكمة العسكرية فى شهر إبريل من العام الماضى، وزعم أمر الإحالة أن الوارد أسماؤهم فى القضية اشتركوا فيما بينهم على التحريض على العنف وإثارة الشغب بمركز مغاغة، ومحاولة تخريب منشآت شرطية وعسكرية.

 

 *”الريال السعودي” يصل إلى أعلى مستوى.. ونقص حاد في البنوك تزامنا مع سفر الحجاج

ارتفع الطلب على الريـال السعودى في الفترة الماضية نتيجة بدء سفر بعثات المصريين للأراضي المقدسة لأداء مناسك الحج بالمملكة العربية السعودية.

وقال بعض العملاء إن البنوك المحلية تعانى من نقص شديد بالعملة السعودية مما جعلهم يلجأون إلى السوق السوداء على الرغم من الملاحقات الأمنية التي فرضتها مباحث الأموال العامة على تجار العملة وشركات الصرافة.

وأضافوا أن إغلاق شركات الصرافة تسبب أيضا في أزمة كبيرة نتيجة تقلص عددها مما جعلهم يلجأون إلى تجار العملة والذين قاموا بدورهم باستغلال الموقف ورفعوا الريـال إلى مستوى قياسى مسجلا نحو 355 قرشا للبيع.

 

*صحيفة إسرائيلية: السيسي يعتبر الإصلاحات الاقتصادية لا تقبل التأجيل

ذكرت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” الإسرائيلية أن عبد الفتاح السيسي دافع عن سياسته الاقتصادية، معتبرًا أنها لا تقبل التأجيل وأن إجراءات الإصلاح الاقتصادي التي تتخذها حكومته وتتضمن الاقتراض من جهات أجنبية خطوة صحيحة نحو تقدم اقتصادي.
وقالت “تايمز أوف إسرائيل” إن مصر وصندوق النقد الدولي أعلنا أنهما توصلا لاتفاق مبدئي حول هذا القرض قيمته 12 مليار دولار لإعطاء جرعة أوكسجين لاقتصادها المتردي وتعزيز قدرتها على سداد التزاماتها الداخلية والخارجية، إلا أن محللين توقعوا أنه سيتعين على الحكومة المصرية اتخاذ إجراءات اقتصادية سيكون تأثيرها قاسيا على السكان.
وقالت الصحيفة إن السيسي يعتبر أن الاقتراض لسد الفجوة بين الإيرادات والمصروفات أو عجز الموازنة قد يكون مقبولا لفترة لحين تحسن الموقف الاقتصادي، مشيرًا إلى أن هذا العجز يبلغ 300 مليار جنيه.
وذكرت الصحيفة أن السيسي صارح مواطنيه قبل بضعة أسابيع بأن إجراءات قاسية ستتخذ لإخراج اقتصاد بلادهم من تعثره من دون أن يفصح عنها محاول بعث رسالة طمأنة بقوله ندرس القيام بإجراءات مصاحبة تحقق التوازن وتقلل الضغوط على الطبقات محدودة الدخل والمتوسطة.

 

* إخفاء 20 معتقلا قسريا بـ”القليوبية” خلال أسبوعين

تواصل قوات أمن الانقلاب بإخفاء 20 من رافضي الانقلاب بالقليوبية للأسبوع الثاني على التوالي، دون معرفة مكان احتجازهم.

والمختفون قسريا، هم: شعبان جميل، وزوج ابنته حاتم محمد، ومحمد مصطفى كمال، وإيهاب القرعلي، والمهندس أحمد الطناني، والمهندس أحمد عراقي، والدكتور علاء عبدالمعطي فرج، والدكتور أحمد عليوة، والدكتور انور حامد، والدكتور سعيد دويدار، والمهندس محمد الطناني.
بالإضافة إلى حسام عبيه، وكمال مسعد، وسيد عبدالوهاب العماوي، وهلال محمود سالم عبيه، وسالم غنيم، وعاشور يوسف معوض، وسيد حنفي، وحسام العيوطي، فضلا عن محمود عبداللطيف والمختفي من أكثر من خمسين يوما.

 

 

 * إذعان حكومي لشروط “تواضروس” في “بناء الكنائس

يبدو أن بوادر الصدام التي طفت على السطح مؤخرا بين حكومة الانقلاب وقيادات الكنيسة حول مشروع “بناء الكنائس” قد انتهى إلى انتصار رؤية تواضروس، بابا الكرازة المرقسية والكنيسة الأرثوذوكسية، وإذعان السيسي وحكومته لشروطه وتحفظاته.

إذعان حكومي

ووقع رئيس حكومة الانقلاب، شريف إسماعيل، في ساعة متأخرة من مساء الأربعاء، النسخة النهائية من القانون، بعد أن تم التوافق على المواد الخلافية فيه، وموافقة المجمع المقدس بالكنيسة عليه.
في سياق متصل، أعلن رئيس الطائفة الإنجيلية، أندريه زكي، قبول الحكومة التعديلات المقترحة من الكنائس المصرية الثلاث، بشأن قانون ترميم وبناء الكنائس.

وقال زكي، في تصريحات نقلتها “المصري اليوم”، الأربعاء، إن مجلس الوزراء سيعقد اجتماعا الخميس لإقرار القانون؛ تمهيدا لعرضه على مجلس النواب.

وأضاف أن هناك جهات مسئولة بالدولة أبلغته رغبتها الحقيقية في إزالة العقبات لإصدار القانون.
من جانبهم، سرَّب إعلاميون مقربون من السيسي، مساء الأربعاء، نبأ توصل الحكومة إلى الاتفاق مع الكنيسة، بخصوص مشروع القانون، دون أن يكشفوا عن أن الاتفاق تم بعد سحب الحكومة تعديلاتها بالفعل، وأخذها بالمشروع الذي تقدمت به الكنيسة.

بيان كنسي

وأعلنت الكنيسة الأرثوذكسية، التوصل إلى صيغة توافقية مع الحكومة بشأن قانون بناء وترميم الكنائس.
وقالت الكنيسة -في بيان لها مساء الأربعاء أوردته وكالة أنباء الشرق الأوسط- إن المجمع المقدس عقد أمس الأربعاء جلسة خاصة حضرها 105 من المطارنة والأساقفة من بين أعضائه البالغ عددهم 126 عضوا لمناقشة مشروع قانون بناء وترميم الكنائس والذي شاركت في إعداده الكنائس المصرية منذ عدة أشهر والمزمع تقديمه إلى مجلس النواب خلال أيام.
وأضاف البيان، أنه في إطار المناقشات والمقابلات التي تمت مع (قائد الانقلاب) عبدالفتاح السيسي وشريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء ومجدي العجاتي وزير الشئون القانونية، وبعد طرح مواد القانون العشرة للمناقشة بين الحضور والتعديلات التي تمت مؤخرا وإجابة التساؤلات والاستفسارات وبعد التشاور والتوافق مع ممثلي الكنائس، يعلن المجمع المقدس وبنية خالصة التوصل إلى صيغة توافقية مع ممثلي الحكومة تمهيدا للعرض على مجلس الوزراء وتقديمه لمجلس النواب.
وكان رئيس مجلس الوزراء بحكومة الانقلاب، استقبل الاثنين الماضي، تواضروس الثانى، بطريرك الكرازة المرقسية، في إطار مناقشة مشروع قانون بناء الكنائس.
وأكد شريف إسماعيل حرص الحكومة التام على التنسيق الكامل مع الكنيسة لإصدار قانون تنظيم بناء وترميم الكنائس.
وينتظر مجلس النواب مشروع قانون بناء وترميم الكنائس بعد أن ينهي رحلته بين أروقة مجلسي الوزراء والدولة لمناقشته، وذلك تمهيدا لإقراره بشكل نهائي وفقا لمقتضيات دستور الانقلاب الذي نص على إقراره خلال دور الانعقاد الأول للبرلمان.
وتابع البيان قائلا إنه “على الرغم من أن أي قانون هو بمثابة نصوص جامدة فإنها تحتاج إلى فكر منفتح في التطبيق العملي وليس الحرفي وبصورة واعية في المجتمع من أجل سلامته ووحدته وصيانة علاقات المودة بين جميع المصريين في حياة مشتركة نحو غد أفضل فيه العدل والمساواة“.
وقال البيان “نحن نصلي أن يكون تطبيق القانون بعد إقراره خطوة للأمام في بناء مصرنا الجديدة ونفهم أن السنوات الأولي للقانون ستكشف مدى فاعليته وصلاحيته واحترامه للأخر آملين ألا تظهر مشكلات على أرض الواقع“.
وتتركز الانتقادات لمشروع القانون الجديد في إبقاء بناء الكنائس في يد السلطة التنفيذية الممثلة في المحافظ، الذي ينص مشروع القانون في مادته الثالثة على سلطته المطلقة في منح تراخيص بناء وترميم الكنائس.
جهات سيادية تسترضي الكنيسة
ومن جهته، قال مصدر كنسي، بحسب صحيفة “فيتو”، مساء الأربعاء، إن البابا تواضروس تلقى اتصالا هاتفيا من جهة سيادية، عقب انتهاء جلسة المجمع المقدس، لمناقشة التعديلات الأخيرة، التي أثارت الجدل في القانون المقدم من الدولة.
وشدد المصدر على أن الجهة السيادية أكدت للبابا الأخذ في الاعتبار بجميع المقترحات المطروحة من الكنائس، حول تعديلات مشروع القانون، متوقعة إصداره قبل انتهاء دور الانعقاد الحالي للبرلمان؛ كي تتوفر الصفة الدستورية له، وفق المادة 235 من الدستور. (الذي وضعته لجنة “الخمسين”، المعينة من قبل الانقلاب عام 2014).
تحفظات أربعة للكنيسة
وقال مراقبون إن هذا التطور يأتي بعد أن مارست الكنيسة بزعامة تواضروس ضغوطا على الحكومة؛ إذ ألزمت قادتها “الصمت الغاضب” الأربعاء، وأكدت عليهم عدم الإدلاء بأي بيانات، في انتظار استجابة الحكومة لطلب الكنيسة إقرار مشروعها، وسحب التعديلات التي أدخلتها الحكومة عليه.
وذكرت تقارير صحفية أن أهم تحفظات الكنيسة جاء على 4 تعديلات طالبت بها الكنيسة؛ وهي وضع مادة بضرورة تقنين الكنائس غير المرخصة، وعدم تغيير طبيعة المبنى الخاص بالكنيسة في حالة غلقها، وصدور قرار المحافظ دون الرجوع للجهات المعنية، بالإضافة إلى حرية ممارسة الشعائر، ووضع الصلبان والقباب فوق الكنائس.
ضغوط البابا والكنيسة
وكان السيسي قد التقى وفدا كنسيا يوم الخميس 28 من يوليو الماضي على خلفية تهديدات غير مسبوقة من جانب البابا تواضروس والتي أكد فيها أنه لم يعد بوسعه التحكم في مظاهرات وتحركات أقباط المهجر وشباب الأقباط، كما هاجم الكاهن مرقص عزيز مخائيل الذي يقيم في الولايات المتحدة الأمريكية السيسي بصورة غير مسبوقة ووصف السيسي بأنه أسوأ رئيس جاء لحكم البلاد وأنه خان الأقباط الذي جاءوا به إلى الحكم وعايره بالمشاركة الواسعة للأقباط في مشهد 30 يونيو 2013 الانقلابي.

 

 *مصر باعت 4 عقارات من أملاكها باليونان

كشف عاطف عثمان، مدير عام الأوقاف سابقا، أن وزارة الأوقاف في عام 1997 قامت ببيع 4 عقارات من أملاكها باليونان بمدينة كفلة بمبلغ مليون دولار فقط.
وقال خلال لقائه ببرنامج «يوم بيوم»، المذاع على قناة «النهار اليوم»، إن أقل العقارات التي تملكها وزارة الأوقاف في اليونان لا يقل مساحته عن 1000 متر.
وأضاف أن أصحاب المصالح والنفوذ هم الذين يقومون بتأجير أملاك الأوقاف في مصر، مشيرا إلى أن السلطات اليونانية اعترفت بكافة أملاك وزارة الأوقاف بها منذ عام 1984 طبقا لإحدى الاتفاقيات الموقعة بين البلدين.

 

 

*فتح تحقيق عاجل مع وزير التموين في الاستيلاء على أموال الدعم

قرر المكتب الفني للنائب العام، المستشار نبيل صادق، اليوم الخميس، فتح تحقيق عاجل في البلاغ المقدم من النائب مصطفى بكري ضد وزير التموين المستقيل، خالد حنفي، بشأن وقائع الاستيلاء على أموال الدعم المخصصة لمنظومة القمح والخبز، كما أمر النائب العام بضمه لملف التحقيقات بقضية “تزوير الحيازات الزراعية” والمتهم فيها 19 من قيادات وزارة التموين والزراعة وأصحاب صوامع.

وتباشر نيابة الأموال العامة التحقيق في عدد من البلاغات المقدمة ضد “حنفي”، ولم تتخذ النيابة أي إجراءات حتى الآن بشأن الوزير، سواء بالاستدعاء او المنع من السفر، ومن المتوقع صدور قرار باستدعاء الوزير خلال ساعات عقب فحص البلاغات والرجوع الى النائب العام.

وكان النائب العام أصدر قرارا بمنع 15 متهما من أصحاب صوامع القمح، وأصحاب الشون، وأعضاء اللجان المشرفة على استلام الأقماح، من التصرف فى أموالهم وأثبتت التحقيقات اشتراك المتهمين مع أعضاء بعض اللجان المشرفة على استلام الأقماح، فى التلاعب بكميات الأقماح المحلية، فتم إدراج أسمائهم على قوائم الممنوعين من السفر وترقب الوصول. وأمر النائب العام بمنع المتهمين وزوجاتهم وأولادهم القصر مؤقتا من التصرف فى أموالهم وإدارتها، ووقف صرف أى مستحقات لأصحاب الصوامع مرتكبى هذه الجرائم.

ويذكر أن حنفي قدم استقالته لرئيس الوزراء شريف إسماعيل، اليوم الخميس.

 

 

*لماذا أصبح جان إيف لودريان الصديق الفرنسي المفضل للسيسي؟

قبل الحديث عن السيسي، ذي الخلفية العسكرية وعلاقته الوثيقة رغم قصرها، بجان إيف لودريان، من المهم أن نُشير أولًا إلى ما يُمثله الرجل من ثقل في العاصمة الفرنسية باريس، وفي الشرق الأوسط، بل عالميًّا أيضًا.

في أوائل العام الماضي 2015، أتت اللحظة التي ينتظرها كل صيادي العقود الدفاعية في العالم، ستبدأ أستراليا في هذه الفترة برنامجها، الأضخم تاريخيًذا، والمسمى بمشروع «SEA1000»، لبناء أسطولها الجديد من الغواصات البحرية «FSP»، بقيمة 40 مليار دولار، لحماية اقتصاد يبلغ حجمه 1.6 تريليون دولار للقارة الجنوبية الشرقية، حليفة الولايات المتحدة الأولى في مياه الباسيفيك، وبوابة حماية مصالح واشنطن الرئيسة ضد الطموحات الصينية، ورغبة بكين في الهيمنة البحرية على المحيط الهادئ، منطقة العالم التجارية الأهم.

على الشاطئ الآخر لأستراليا، وقع العقد الدفاعي شديد الضخامة في رحى صراع رباعي، بين أربعة من أفضل صانعي الغواصات والمركبات القتالية البحرية في العالم، وبدت المنافسة بينهم وكأنها موسم صيد الساحرات، في النهاية لا بد من فائز واحد بالعقد، لا غير.

وصلت الدعوة الأسترالية للآتية أسماؤهم: مجموعة «كروب»، عملاق النظم البحرية الألماني المعروف اختصارًا بـ«TKMS»، وعملاقي اليابان: ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة «MHI»، وكاواساكي للصناعات الثقيلة «KHI»، وقطاع الخدمات البحرية والإنشاءات «DCNS»، شركة فرنسا القابضة البحرية العسكرية الأولى، منافسة محتدمة بين الخبرة الألمانية طويلة المدى، المتجاوزة لقرن ونصف من الزمن، في صناعة المركبات البحرية عمومًا، والتقنية اليابانية شديدة التقدم، وجودة الصناعة الفرنسية، وطلب من الأربعة أن يتقدموا بعروضهم في موعد أقصاه 30 نوفمبر (تشرين الثاني)، نهاية العام الماضي 2015.

شكلت وزارة الدفاع الأسترالية لجنة لاختيار الفائز بالعقد الدفاعي، بقيادة الأدميرال ذي النجمتين «جريجوري جون سامت»، على أن تبدأ هذه اللجنة في فحص العروض، في ديسمبر (كانون الأول) الماضي، ثم تبت في الأمر في موعد أقصاه منتصف العام الحالي.

في الأسبوع الرابع من أبريل (نيسان) الماضي، لعامنا الحالي 2016، وقع الاختيار على قطاع الخدمات البحرية الفرنسي «DCNS»، فيما وصف بأنه ضربة كبرى للصناعات الدفاعية الفرنسية، بفوزها بأحد أكبر العقود العسكرية ربحيةً في العالم، وبدت ابتسامة هادئة كالعادة على رجل المبيعات الأول في فرنسا، وزير الدفاع «جان إيف لودريان»، الرجل الذي نجح في إقامة علاقات شديدة المتانة، مع أغلب مناطق العالم المهمة إستراتيجيًّا، لتدخل في عهده إلى فرنسا صفقات وعقود بعشرات المليارات، منعشة الصناعات الدفاعية الفرنسية من جديد، بعد طول ركود.

رجل المبيعات

لم يتوقع أحد الفوز الفرنسي بالعقد الأسترالي، والآتي بصورة مفاجئة ربما للفرنسيين أنفسهم، فالعقود الدفاعية دائمًا لا تعتمد على المنافسة المباشرة فقط، وإنما تخضع لحسابات سياسية وإستراتيجية أخرى، ولذلك مثلًا قلت فرص ميتسوبيشي، على الرغم من كونها الأوفر حظًّا، لإصرارها على البناء الكامل في أحواضها البحرية في اليابان، بينما أصرت أستراليا على جزء من عملية البناء في مواقع محلية، لضمان توفير فرص عمل للقطاع البحري الأسترالي، مما يضمن أصواتًا عديدة للائتلاف المحافظ الحاكم، وفي القلب منه رئيس الوزراء مالكولم ترنبول، ما بدا وكأنه شرط أسترالي متعمد، لصدور نتيجة العقد الدفاعي قبل الانتخابات التشريعية بشهرين فقط، والتي فاز بها مالكولم والائتلاف بالفعل، إلا أن الغريب أن العقد الفرنسي الفائز يحتكر أغلب عملية البناء، في أحواض السفن الفرنسية، في بريست، ونانت، وشيربورج، ولوريان مسقط رأس جان إيف نفسه، ما يمثل تناقضًا غير مفهوم لدى الحكومة الأسترالية.

على الجانب الآخر، فإن الفوز الفرنسي مثّل ضربةً قويةً لأجندة رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، الساعي لخلق توازن إستراتيجي عسكري، يعادل الكفة الصينية، وربما تبدت المفاجأة هنا؛ لأن اليابان كانت أوفر حظًّا كما ذكرنا لنيل العقد، وكذا ألمانيا التي تعتبر إحدى القوى الرائدة الأربعة العالمية في صناعة الغواصات، بجانب الولايات المتحدة، وبريطانيا، وروسيا.

لذلك ليس مفاجئًا أن نجد هدوء جان الدائم، معلقًا على الإعلان الأسترالي، لراديو «أوروبا 1» قائلًا: «إنه نصر عظيم للصناعات البحرية الفرنسية، نحن متزوجون من أستراليا منذ قرابة الـ 50 عامًا»، فيما بدا وكأنه إدراك بالغ لما تتشكل عليه الأهمية الدفاعية الفرنسية حاليًا، وخروجها المتتالي والمنظم، في فترة لودريان، من ركود حاد، وسمعة عسكرية ليست بالجيدة، ومدى رعاية الدولة الفرنسية لتنشيط الصناعات العسكرية المحلية، ما تمثل أيضًا في الزيارة الفورية التي قام بها الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند، لمقر «DCNS» الرئيس بباريس، بعد الإعلان مباشرة، لتهنئتهم بما وصفته وسائل الإعلام الفرنسية بـ «عقد القرن».

لكن نشاط وزير الدفاع لم يبدأ من هنا، وإنما بدأت مدرسة فرنسا الإستراتيجية الجديدة من مكان آخر أهم، من الشرق الأوسط.

الصديق الفرنسي

حتى بداية العام الماضي 2015، باءت كل محاولات فرنسا لبيع طائرات الرافال النفاثة، والتي تعتبرها درة صناعاتها العسكرية، بالفشل الذريع، حتى أن الرئيس الفرنسي السابق، نيكولا ساركوزي، حاول تسويق الطائرة بنفسه أربع أو خمس مرات، إلا أنه فشل فيها جميعًا، ولم تسعفه أي دولة بعقد شراء للطائرة، الكائنة في الحظائر العسكرية الفرنسية بلا تصدير لـ 15 عامًا تقريبًا، ولذلك لم يُعول على إعلان الرئاسة الفرنسية، في نهاية يناير (كانون الثاني) لعام 2012، عن إتمام اللمسات الأخيرة لعقد شراء الهند 126 طائرة رافال، في صفقة قدرت حينها بـ 12 مليار دولار، ودفعت بورصة باريس بنسبة 20% لأعلى، صفقة ربما كانت إعلامية أكثر من اللازم، ولم تتم إلى الآن.

تغير كل ذلك في فبراير (شباط) من العام الماضي، في الخميس 12 من الشهر تحديدًا، عندما تجاوز فرانسوا هولاند فشل سلفه، ساركوزي، وأعلن أن فرنسا ستوقع يوم الإثنين 16 من نفس الشهر، بحضور جان إيف، أول عقد لتصدير 24 طائرة رافال مقاتلة، بقيمة 5.4 مليار دولار، للقوات المسلحة المصرية، بحضور السيسي أيضًا، لتصبح مصر أول دولة تشتري الرافال عالميًّا، منذ أول تحليق لها في ثمانينيات القرن الماضي، وليصف جان الصفقة، في تصريح يوضح أهميتها، قائلًا: «كأن فرنسا فازت بجائزة سباق دراجات فرنسا الدولي»، وهو سباق الدراجات الأهم والأصعب عالميًّا.

رغم محاولة هولاند تصدر الصورة، إلا أن أغلب المديح، خاصةً من القطاع العسكري الفرنسي، وقع في جعبة جان إيف، وأتى من شخصيات من المدهش أن تكيل هذا الثناء عليه، كسيرجي داسو، السيناتور الفرنسي اليميني، والرئيس التنفيذي لتكتل داسو للصناعات العسكرية، المجموعة التي تنطوي تحتها «داسو للملاحة»، الشركة المصنعة للرافال، والذي قال عنه إنه أفضل وزير دفاع حظت به فرنسا على الإطلاق، ما بدا وكأنه غزل صريح من اليميني المتطرف لـ «لودريان» الاشتراكي النزعة والحزبية.

أما ألان بارلويت، محلل الشؤون العسكرية لجريدة لوفيجارو اليمينية اليومية الشهيرة، فقد أشاد بجان إيف وجهوده أيضًا، قائلًا لفرانس 24 إنه حضر العديد من مفاوضات التسليح، مع عدد كبير من خبراء الدفاع والدبلوماسيين ورجال الصناعات العسكرية، يدًا بيد، إلا أنه لم ير جان يرتكب كم الأخطاء التي كان يراها، في مفاوضات شديدة الحساسية كالتي تجري في خضم صفقات الأسلحة، وعقود الدفاع، وأنه «رجل نجح في توحيد المكونات المتناقضة شديدة الحساسية لهذه الصفقات»، على حد تعبيره.

يمتلك جان إيف عاملًا أساسيًّا لنجاحه، متمثلًا في شبكة علاقاته واسعة النطاق، بعدد ضخم من الساسة ووزراء الدفاع، وصولًا للرؤساء والملوك، ويشرح ألان الأمر أكثر فيقول إن جان استثمر صلاحيات منصبه لأبعد الحدود، وسافر إلى منطقة الخليج خصوصًا، والشرق الأوسط عمومًا، أكثر من ثلاثين مرة، في زيارات علنية وسرية، منذ توليه منصبه في عام 2012، مما ساعده على «زراعة العلاقات الشخصية وتنميتها ورعايتها على طول الطريق»، ونجح في استغلال جزء من الفراغ الذي يخلفه الانسحاب الأمريكي المستمر، من فوضى الشرق الأوسط، ما يمكن تبينه تحديدًا في علاقة ودودة مع الملك عبد الله الثاني، العاهل الأردني، وعلاقته الأولى والأقوى في الشرق الأوسط، مع الجنرال عبد الفتاح السيسي، والتي يمكن استشفافها من خلال استضافته على العشاء، في مقر إقامته الباريسي، بفندق دي برين، أثناء زيارته الأخيرة لفرنسا، عشاء يقول عنه ألان إنه كان حاسمًا في استمرار العلاقة، واستمرار صفقتي الرافال والميسترال.

وعلى ذكر حاملات الميسترال، فبعد صفقة باريس وموسكو المشتركة، في عام 2011، والتي دفعت بموجبها روسيا مليار ونصف دولار، مقابل حاملتي طائرات مروحية من طراز «ميسترال» فرنسية الصنع، كان من المفترض أن تسلم أول حاملة في نوفمبر (تشرين الثاني) 2014، إلا أن الرئيس الفرنسي هولاند أوقف الصفقة، ضمن تبعات غزو روسيا للقرم، ثم ألغيت بالكامل.

كان لا بد حينها من إيجاد بديل لما وصفته بعض الأوساط الفرنسية بـ «السفن سيئة السمعة»، واستغل لودريان علاقته الوطيدة بالسيسي، وبالمملكة العربية السعودية، ونجح في إقناع الجنرال بشراء الحاملتين، بمبلغ يقترب من المليار يورو، وبتمويل وفرت أغلبه السعودية، لمساعدتها فيما بعد في التنسيق الأمني الجديد في البحر الأحمر.

البداية أقدم من ذلك

لم تكن الرافال والميسترال هما بداية العلاقة الحميمة بين القاهرة وباريس، ولم يكتب عبد الفتاح السيسي خطابه الأول لصديقه الفرنسي جان إيف لودريان حينها، وإنما بدأت العلاقة حين كان السيسي وزيرًا للدفاع، في بدايات عام 2014، وقبل ترشحه للرئاسة، حيث أبرم اتفاقًا يقضي بشراء أربع فرقاطات حربية من طراز «Gowind 2500» مسلحة ومزودة بالصواريخ، من تصنيع مجموعة DCNS، في صفقة بلغت حينها مليار يورو.

بعد الفرقاطات، والرافال، والميسترال، لم يتوقف الأمر عند هذا الحد، واستمر جان لاعبًا دور الوسيط الدفاعي الأكثر براعة في فرنسا، ونجح في التوسط لاتفاق آخر، بدأت مفاوضاته منذ أكثر من عشرة أشهر، يقضي بشراء مصر لقمر صناعي عسكري فرنسي الصنع، تشارك شركة «TAS» في صناعته بشكل رئيس، في صفقة بلغت قيمتها 600 مليون يورو، ووقع عقدها خلال مايو (أيار) الماضي.

يبدو جان متمكنًا إذًا، وربما يكون أفضل وزير دفاع حظيت به فرنسا بالفعل، وبجانب علاقته الحميمية مع السيسي، والتي عادت على قطاع الصناعات العسكرية الفرنسية بأكثر من ثمانية مليارات دولار، فإن الرجل يبدو مخططًا ذكيًّا بالفعل، ويتضح ذلك في نسجه لعلاقات جديدة وقوية مع أستراليا، الدولة غير المألوفة للوسطاء الفرنسيين وسماسرة الأسلحة، حيث قام برحلتين بمفرده، أثناء زيارة الرئيس الفرنسي هولاند إلى أستراليا، في أكتوبر (تشرين الأول) لعام 2014، منها رحلة إلى أحواض بناء السفن في أديلايد، خامس أكبر المدن الأسترالية، وبعدها حضر احتفالات تكريم ذكرى مقاتلي أستراليا في الحرب العالمية الأولى.

بعد ذلك كان لا بد له من تأمين حياد الجانب الأمريكي في هذا الوقت، حيث مال الأمريكان بشدة إلى العرض الياباني لصفقة القرن الأسترالية، ولمنعهم من ممارسة الضغوط على كانبرا، فسافر مباشرة إلى واشنطن، ونجح بالفعل في تأمين ذلك الحياد؛ مما كان له أثر لا يستهان به في فوز باريس بالصفقة في العام التالي.

يبدو لودريان رجلًا عمليًّا للغاية، يفعل أي شيء لإنجاز مهمته، ولا مانع لديه من رعاية تدخلات عسكرية فرنسية في مالي والشرق الأفريقي عمومًا، أو تحمل اتهامات بتقويض الصناعات الأوروبية العسكرية، على هامش اختياره للولايات المتحدة لاستيراد الطائرات بدون طيار منها، أو إقامة علاقة صداقة حميمة مع نظام «قمعي» كالنظام المصري، والانتفاع من هذه العلاقة بمليارات الدولارات، واستغلال مساحات الفراغ الأمريكية في الخليج لصالح باريس، لذلك، وعلى حد تعبير السيناتور داسو، ربما كان جان إيف هو وزير دفاع فرنسا الأفضل على الإطلاق.

 

 

*في عهد السيسي: الانفلات الأمني في مصر يتزايد ويطال الأجانب والمشاهير

تزايدت حوادث الانفلات الأمني في مصر في الأسابيع الأخيرة، حتى طالت الكثير من المشاهير، من فنانيين وإعلاميين، بالإضافة إلى الأجانب المتواجدين في البلاد.

وامتلأت مواقع التواصل الاجتماعي بمنشورات يتداولها المصريون تحذر من حوادث السرقة بالإكراه والسطو المسلح على المنشآت، بجانب خطف الأطفال والسيدات على أيدي عصابات متخصصة في هذه الجرائم.

المشاهير ليسوا في أمان

وقالت الممثلة بشرى، عبر حسابها على “فيسبوك”، إنها نجت من محاولة سطو مسلح، على الطريق الدائري بمنطقة المعادي الراقية بالقاهرة، بعدما حاول مجهولون استيقاف سيارتها بالقوة.

ونشرت بشرى صورا لسيارتها بعدما تم تحطيم زجاجها، وحذرت المواطنين من التعرض لمثل هذه الحوادث بسبب الانفلات الأمني.

وأصدرت وزارة الداخلية بحكومة الانقلاب بيانا، أكدت فيه أنها قامت بزيادة الدوريات الأمنية على مناطق الطريق الدائري المحيط بالقاهرة وتكثيف الجهود لضبط مرتكبي الواقعة، واتهمت الفنانة بشرى بالتقصير في إبلاغ الشرطة بما تعرضت له وبأنها لم تتصل بالنجدة لطلب المساعدة.

وكان نجل شقيقة الإعلامي الانقلابي خيري رمضان، قد تعرض هو وزميل له يعمل مصورا صحفيا، لواقعة سطو مسلح بالقرب من مدينة الإنتاج الإعلامي وتمت سرقة سيارته الخاصة به ومعدات تصوير ومبالغ مالية.

وأثناء عملية السرقة أطلق المسلحون النار على المجني عليه وأصابوه بطلق ناري في رقبته ويده، وتركوه في حالة حرجة.

حتى الأجانب لم يسلموا

ولم يسلم الأجانب المقيمون في البلاد أو الزائرون لها من حوادث الخطف والسرقة المنتشرة في مصر، حيث تعرض رجل أعمال سعودي الشهر الماضي للخطف على أيدي عصابة في مدينة السويس، ولم تتمكن الشرطة من العثور عليه رغم مرور نحو أسبوعين على خطفه، وفي النهاية أطلق الخاطفون سراحه بعد حصولهم على فدية تقدر بخمسة ملايين جنيه، وتركوه على أحد الطرق الصحراوية النائية.

وذكر بيان صادر عن سفارة إندونسيا بالقاهرة أن بعض الطلبة الإندونيسيين الذين يدرسون فيها، تعرضوا لأعمال سطو متتالية على مدى عدة أيام خلال شهر يوليو الماضي.

وقال بيان السفارة، إن طالبين يدرسان بالأزهر تعرضا للسرقة بالإكراه ولاعتداء من رجال مسلحين، وقام مسلحون بالسطو على إحدى الشقق التي يسكنها طلبة إندونيسيون، وسرقوا محتوياتها ومبالغ مالية تحت تهديد السلاح.

وأكدت السفارة أن مسؤوليها التقوا قيادات بداخية الانقلاب، من أجل زيادة التواجد الأمني في المنطقة التي يقيم فيها الطلاب الأجانب لمنع تكرار هذه الجرائم.

وطالب السفير الإندونيسي حكومة الانقلاب “بضمانات أمنية للطلبة الأجانب، خاصة الإندونيسيين، تنفيذا لوعود رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي للرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو أثناء زيارته لإندونيسيا في سبتمبر من العام الماضي”،  التي لم ترى النور كغيرها من وعوده الزائفة.

تحذيرات على فيسبوك

ويقول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي إن عشرات الأطفال يتم خطفهم وبيعهم لعصابات الاتجار بالأعضاء البشرية، حيث يتم نزع أعضائهم وبيعها لمرضى في الداخل والخارج مقابل مبالغ كبيرة، كما أنه يتم بيع بعض الأطفال لأشخاص يمتهنون التسول في المدن الكبرى لاستخدامهم.

وبحسب البيانات الأمنية لداخلية الانقلاب ، فقد انتشرت بشدة في الشهور الأخيرة، حوادث عمليات خطف الأطفال المنتمين لعائلات ثرية وطلب فدية مالية كبيرة من ذويهم مقابل إطلاق سراحهم مجددا.

ولا يكاد يمر يوم، في الفترة الأخيرة، دون أن تقرأ خبرا في صحيفة عن خطف أطفال من ذويهم، في ما بات يشبه الظاهرة التي تهدد أمن المجتمع، بحسب مراقبين.

السطو المسلح أصبح معتادا

ولم يتوقف مسلسل الانفلات الأمني عند هذا الأمر، حيث انتشرت عمليات السطو المسلح على الأماكن الخاصة والحكومية وسيارات النقل التي تحمل بضائع مرتفعة الثمن أثناء تنقلها بين المحافظات، عن طريق تشكيلات متخصصة في هذه الجرائم.

وفي القليوبية، تعرض مكتب بريد حكومي بمنطقة الخانكة لسطو مسلح، حيث قام مجهولون بالاستيلاء على مبالغ مالية كبيرة تحت تهديد الأسلحة النارية وفروا هاربين.

وألقت الشرطة الأسبوع الماضي، القبض على عصابة ارتكبت عدة وقائع سطو مسلح بالمحافظة، منها بنك التنمية والائتمان الزراعي بقليوب وشركة للصناعات الغذائية ببنها ومكتب بريد بالقلج.

وتكثف الشرطة جهودها للقبض على مسلحين يقومون بسرقة المترددين على البنوك بعد قيامهم بصرف مبالغ مالية كبيرة، ويسرقون الحقائب منهم ويفرون هاربين على دراجات نارية.

وفي الإسكندرية، ألقت الشرطة القبض على تشكيل عصابي نفذ سطوا مسلحا على سيارة تابعة لشركة نقل أموال، وسرقوا مبالغ مالية كبيرة من العملات الأجنبية والمحلية أثناء نقلها من السيارة إلى داخل أحد البنوك.

وفي الجيزة تبحث الشرطة عن تشكيل عصابي ارتكب عدة حوادث متتالية للسطو المسلح، من بينها السطو على شركة صرافة بمنطقة الدقي ومهاجمة شركة مواد غذائية بأوسيم ومهاجمة حارس بنك بالمهندسين وسرقة سلاحة الشخصي.

وشهدت منطقة المطرية بمحافظة الدقهلية عملية سطو مسلح قام بها مسلحون ملثمون، على محل ذهب وسرقوا كمية من المصوغات وفروا هاربين.

وفي السويس، قام مسلحون بالسطو على محل لبيع المشغولات الذهبية، في أكبر الشوارع التجارية بالمحافظة وأكثرها ازدحاما، وسرقة كميات كبيرة من المصوغات الذهبية والمبالغ المالية بعد تهديد العاملين فيه بالسلاح الناري.د

 

*الدولار يسجل 12.80 جنيهًا في السوق السوداء.. وتباين العملات الأجنبية

ارتفع سعر الدولار في السوق السوداء اليوم الخميس مقابل الجنيه المصري بقيمة 30 قرشا، حيث وصل إلى 12.60 جنيها للشراء في مقابل 12.80 جنيها للبيع، وذلك نظرا لندرة المعروض من الدولار، وامتناع مكاتب وشركات الصرافة عن البيع خوفا من الغلق، مما أدى إلى ارتفاع السعر.
وأكد المتعاملون بسوق الصرافة أن البنك المركزي يسمح لشركات الصرافة ببيع الدولار بفارق 15 قرشا فقط عن السعر الرسمي للبنوك.
وأضاف المتعاملون أن أسعار العملة الخضراء ارتفعت من جديد 30 قرشا في السوق الموازي، وذلك رغم عطاء البنك المركزي البالغ 120 مليون دولار أمريكي، وبالرغم من زيادة حملات التفتيش على السوق الموازية وقيام البنك المركزي المصري مؤخرا بإغلاق 53 شركة صرافة مخالفة، من أجل التحكم في سعر الدولار اليوم في مصر في شركات الصرافة.

 

* رى الانقلاب” يحصّل 4 مليارات جنيه “جباية” من مزارعى “الأرز

واصل الانقلاب العسكرى فرض جبايته على المواطنين والمثقفين والعمال والمزارعين، حيث أكد المهندس عماد ميخائيل، رئيس مصلحة الرى، أنهم سيقومون بتحصيل غرامة على المزارعين المخالفين لزراعة الأرز للفدان الواحد تصل إلى 3700 جنيه.
وحسب موقع “برلمانى” فقد أكد أن وزارة الزراعة لم تنتهِ من أعمال الحصر النهائى لمساحات الأرز التى زُرِعت الموسم الحالى، تمهيداً لتحصيل الغرامات من المخالفين لقرار اللجنة العليا للأرز بعدم زراعته فى غير المناطق المصرح بها حفاظًا على المياه.
وأضاف فى تصريحات اليوم الخميس، أنه من المقدر أن يصل إجمالى الغرامات إلى 4 مليارات جنيه، زاعماً أن قيمة الغرامات لا تهم وزارة الرى فى شىء ولم نفكر فيه وما هى إلا وسيلة ردع للمخالفين!
وأشار إلى أنه سيتم توقيع الغرامة المنصوص عليها فى قانون الرى والصرف 12 لسنة 1984، على المخالفين، كما سيتم تحصيل غرامة قيمة مقابل الاستغلال للمياه الزائدة عن المقررة لزراعة الأرز بالمخالفة طبقا للقانون، وفقاً للتشريعات التشريعات والقوانين التى تحقق الانضباط فى المساحات المنزرعة بالمحاصيل الشرهة للمياه، وفرض عقوبات مشددة على مخالفات الأرز.
وكانت وزارة الزراعة والرى بحكومة الانقلاب، قد أمرت بمنع زراعة الأرر بسبب شح المياه عقب الموافقة على بناء سد النهضة الإثيوبى فى الوقت الذى أعلن فيه وزير تموين الانقلاب في تصريحات سابقة تعاقده على استيراد 180 ألف طن أرز.
وحسب “الوطن” الموالية للانقلاب، فإن 1.27 مليون فدان هو المساحة المزروعة من الأرز فى مصر، والتى تكفى لإنتاج 4.4 ملايين طن من الأرز، وحاجة الاستهلاك المحلى تصل إلى 3.6 ملايين طن منها، وفقا للإحصائيات الصادرة عن وزارة الزراعة.
من ناحية أخرى  كشف مصدر خاص بوزارة التموين بالإسكندرية، رفض ذكر اسمه، أن العجز الكلى بالسكر فى المحافظات بلغ 60 %، لارتفاع أسعار الدولار واستحواذ شركات بعينها على المنتج الإستراتيجى لمصر من خلال سلسلة شهيرة.
ويصل إجمالي إنتاج مصر من السكر حوالى 2.5 مليون طن تقريبًا، فيما يصل حجم الاستهلاك المحلى حاجز 3 ملايين طن سنويًا، مشيرًا إلى أن نحو 35% من الاستهلاك يتم استيراده من الخارج.

 

* ماذا جنى المصريون من حكم العسكر.. لا اقتصاد ولا حريات

بجانب الانهيار الاقتصادي وتفاقم الأزمات الاجتماعية والسياسية، تزداد مرارة الشعب المصري بصورة يومية من حكم العسكر، الذي خدع به وطاقت نفسه إليه بفعل آلة إعلامية جهنمية، ساعدت في إهدار إرادة الشعب المصري.. في انقلاب 3 يوليو 2013 على أول رئيس منتخب.
وفي دراسة حديثة للمعهد المصري الديمقراطي للدراسات السياسية، بعنوان “حكم العسكر ومآلاته على الحريات العامة في مصر”، التي أعدها د.جمال نصار، وصدرت أمس الأول.. سلطت الضوء على أبرز خسائر المصريين من حكم السيسي، ألا وهي الحرية، التي باتت الشرخ الأكبر في حياة المصريين.
ومن أبرز الأوضاع السالبة للحريات في مصر، حسب الدراسة:
أولا: التضييق على حرية المعتقد والصلوات والاعتكاف في المساجد..
فقد عبّر السيسي في حوار تليفزيوني أثناء ترشحه للرئاسة، “أنه مسئول عن كل حاجة في الدولة حتى دينها، مسئول عن القيم والمبادئ والأخلاق والدين“.
وفي الممارسة نجد أنه يحارب كل ما له علاقة بالدين الإسلامي، على خلاف ما يفعل مع الكنيسة ورجالها، بل يريد تغيير المناهج بدعوى تجديد الخطاب الديني، ونجد في المقابل، للأسف، التضييق على ممارسة العبادات في المساجد، وتحول وزير الأوقاف إلى موظف في الأمن الوطني، يستبعد من يشاء في الوزارة بتعليمات أمنية، لا علاقة لها بالتقييم العلمي أو الأداء الوظيفي، وفي مناسبة الاعتكاف في رمضان، بدلا من أن تشجع الدولة على ذلك، وتُيسِّر للمعتكفين، تشترط على من يرغب في الاعتكاف، كتابة كل البيانات المتعلقة به، في أسلوب غريب، لم نعهده من قبل“.
ثانيًا: الحريات العامة مسلوبة ومُعتدى عليها ولا يوجد شيء منها أصلاً، فالاعتقال السياسي موجود بما فيه من ظلم ومحاولة تغييب للشخصيات الفاعلة في المجتمع، ثم الفصل الوظيفي وقطع أرزاق الناس، ثم المسح الأمني الذي يقف عائقًا أمام طموح أيّ شخص في الترقي والتدرج بحياته الطبيعية، كما أنّ الاعتداء على المال الخاص، وحظر الحسابات في البنوك ومصادرتها بحجة محاربة الإرهاب، وغلق المتاجر الخاصة ومصادرة الأموال، بالإضافة للاعتداء على حُرمات البيوت واقتحامها في أي وقت، واعتقال من فيها، بل تعدى الأمر إلى أكثر من ذلك، بالاختفاء القسري، الذي انتشر في الفترة الأخيرة بصورة مُفزعة، والإهانات المتوالية لأهالي سيناء، وتهجيرهم من مساكنهم وهدمها عليهم، بل قتلهم في كثير من الأحيان، بدعوى أنهم إرهابيون!
ثالثًا: التضييق على حرية التعبير، وتكميم الأفواه لكل من يريد إبداء رأيه في القضايا المختلفة، وإغلاق العديد من القنوات الفضائية عقب الانقلاب مباشرة، واعتقال الصحفيين، واقتحام نقابتهم، وتلفيق التهم للنقيب، والاعتداء الجسدي واللفظي على الصحفيين ومُعدّاتهم، الذين يختلفون مع سياسة النظام الحالي، وقد رصد مؤشر الديمقراطية الصادر عن منظمة مراسلون بلا حدود” وضع مصر في المرتبة 158 من أصل 178 دولة.
وأشار هذا التقرير إلى اعتداءات عديدة في الفترة ما بين يناير 2016 إلى منتصف مايو من نفس العام، بأن عدد الانتهاكات وصل إلى 1126 انتهاكًا، بمتوسط 8 انتهاكات يومية و 250 انتهاكًا شهريًا لكل من غرّد خارج أسراب التأييد في مصر، بالإضافة لـ 15 حكمًا قضائيًا بالسجن، والغرامة ضد 182، مواطنًا بسبب التعبير عن آرائهم، بشكل يرسم ملامح “دولة الخوف” ويعود بقضية حرية التعبير في مصر لأزمنة مُظلمة.
رابعًا: التضييق على أساتذة وطلاب الجامعات، واعتقال المئات منهم، والفصل التعسفي للعديد من الأساتذة والطلاب، بل وصل الأمر إلى قتل العشرات بدم بارد، سواء في داخل الجامعات أو البيوت أو المعتقلات، وتلفيق التهم للعلماء وأساتذة الجامعات، وإصدار أحكام جائرة تعسفية ضدهم، والتنكيل بهم داخل السجون المصرية.
بل وصل الأمر إلى تفصيل قوانين ولوائح داخل الجامعات لقمع الأساتذة، منها: منح رئيس الجامعة سلطة الفصل النهائي للأستاذ الجامعي، بزعم مشاركته أو دعمه لأعمال عنف وتخريب، وتسهيل عملية تلفيق التهم ضدهم للتخلص منهم بنص قانوني، وحدث هذا مع المئات من أستاذة الجامعات المختلفة، والعلماء في وزارة الأوقاف، بل والعديد من الوظائف الأخرى.
خامسًا: إصدار قانون مشبوه للتظاهر، مثّل هذا القانون أداة أولية لتوقيع أقصى عقوبات وانتهاكات طالت المحتجين مهما كانت مطالبهم أو فئاتهم أو أشكال احتجاجهم، حيث عمدت السلطة التنفيذية فض 45 مظاهرة ومسيرة احتجاجية من خلال قوات الأمن، فيما ألقي القبض على 766 محتجا خلال 2016 في حين يتعرض أكثر من 310 مواطن للمحاكمات على خلفية اتهامات بالتظاهر أو التحريض عليها، وشمل قانون التظاهر على عقوبة السجن والغرامة من 100 ألف إلى 300 ألف جنيه لكل من عرض أو حصل على مبالغ نقدية، أو أي منفعة لتنظيم المظاهرات، أو الاعتصام دون إخطار أو توسط في ذلك، ويعاقب بذات العقوبة كل من حرّض على ارتكاب الجريمة وإن لم تقع، ويعاقب بالحبس والغرامة من 50 ألفًا إلى 100 ألف جنيه كل من ارتكب المحظورات التي نصّ عليها القانون، كما يعاقب بالغرامة من ألف إلى 5 آلاف جنيه كل من قام بتنظيم مظاهرة، أو موكب دون الإخطار عنها، مع صدور قرار قضائي بمصادرة المواد والأدوات والأموال المستخدمة في هذه الجرائم.
سادسًا: المنع من السفر للعشرات ممّن يعارضون النظام أو يخرجون عن طوْعه، حيث ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، أن سلطات المطارات المصرية منعت ما يقرب من 500 شخصًا أغلبهم نشطاء ومحامين وصحفيين من مغادرة مصر واحتجزت بعضهم بشكل مؤقت منذ العام 2013، وكشفت الصحيفة عن تعرض مصريين معارضين آخرين لمعاملة أسوأ بكثير من الحجز في المطارات، ومن أبرز هؤلاء الأستاذ فهمي هويدي، والحقوقي جمال عيد، والدكتورة رباب المهدي، والصحفي حسام بهجت، وغيرهم كثير، حيث تحول المنع من السفر لعقاب لكل من يعارض السيسي ونظامه، ناهيكم عن قرارات ترقب الوصول للمئات من معارض السيسي.
سابعًا: التضييق على منظمات المجتمع المدني، وتلفيق التهم لمدرائها، بحجج واهية، حيث وقّع السيسي على حزمة من القوانين، تهدف إلى إضعاف المجتمع المدني في مصر، وفي المقابل تمّ تشديد قانون العقوبات لمعاقبة منظمات المجتمع المدني، بدعوى تلقي أموال من الخارج، بالإضافة إلى تلقي تهديدات بالاعتقال والتعرض للعنف الجسدي الذي اضطر العديد من المدافعين عن حقوق الإنسان لمغادرة البلاد قبل إلقاء القبض عليهم، واستمرار الاحتجاز التعسفي لأكثر من 240 محاميًا ومدافعًا عن حقوق الإنسان.

ومنهم أعضاء المجلس القومي لحقوق الإنسان السابق، الدكتور محمد البلتاجي، والمحامي عبدالمنعم عبد المقصود الذي قضى عامًا كاملاً داخل السجن، وكذلك الناشطة الحقوقية ماهينور المصري التي تم الافراج عنها بعد قضاء 6 أشهر في السجن، بينما استمر حبس مسؤولة ملف العدالة الانتقالية بالمبادرة المصرية للحقوق الشخصية يارا سلّام، وعلاء عبدالفتاح وسناء سيف الناشطين الحقوقيين، ومهاجمة مؤتمرات حقوقية واقتحام وتكسير مقرات لمنظمات حقوقية، مثل المنظمة المصرية للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، وكذلك منع ممثلي منظمة “هيومان رايتس ووتش” من الدخول إلى مصر لتنظيم مؤتمر لعرض تقرير أعدته يوثِّق ارتكاب مجازر أثناء فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، وجرائم ترقى إلى كونها جرائم ضد الإنسانية اقترفتها السلطات المصرية في حق المواطنين.

 

الانقلاب يضطر أطفال مصر إلى الهجرة.. الأحد 21 أغسطس. . رفع أسعار الوقود والمترو والقطارات والشعب يحترق

الانقلاب يضطر أطفال مصر إلى الهجرة

الانقلاب يضطر أطفال مصر إلى الهجرة

الانقلاب يضطر أطفال مصر إلى الهجرة.. الأحد 21 أغسطس. . رفع أسعار الوقود والمترو والقطارات والشعب يحترق

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

 

*ناجي شحاتة يحكم بإعدام أحد المعارضين في هزلية “الاستقامة

أحالت اليوم محكمة جنايات الجيزة المنعقدة بأكاديمية الشرطة برئاسة قاضي العسكر محمد ناجي شحاتة أحد رافضى الانقلاب العسكرى لمفتى الانقلاب لأخذ رأيه الشرعى فى إعدامه وحددت جلسة 1 أكتوبر، للنطق بالحكم  بعد إعادة محاكمته فى القضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بأحداث مسجد الاستقامة.

ولفقت نيابة الانقلاب للمعتقلين في القضايا الهزلية عدة اتهامات؛ منها الانضمام لجماعة أُسست على خلاف القانون تهدف لتكدير الأمن والسلم العام والإضرار العمدي بالممتلكات العامة، ومنها نقطة شرطة عسكرية وحيازة أسلحة وذخيرة والتجمهر في أحداث ميدان الجيزة التي وقعت يوم 22 يوليو 2013.

وكانت المحكمة أصدرت حكمًا غيابيًا ضد المحكوم عليه بالإعدام ولكن تم اعتقاله وأعيدت محاكمته أمام ذات الدائرة التى أصدرت الحكم.

وسبق لمحكمة جنايات الجيزة أن قضت حضوريًا بالسجن المؤبد على الدكتور محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين والدكتور محمد البلتاجي والدكتور صفوت حجازي والدكتور عصام العريان والدكتور باسم عودة والحسيني عنتر وعصام رضوان ومحمد جمعة حسين حسن في القضية، وبالإعدام غيابيًا على المتهمين عاصم عبد الماجد والدكتورعزت صبري وحسن جوحة وأنور علي شلتوت وعزب مصطفى ومحمد على طلبة.

كما أجلت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بأكاديمية ، برئاسة قاضى العسكر محمد ناجي شحاتة محاكمة 3 من مناهضي الانقلاب العسكري الدموي في القضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بـ”أحداث الوراق” بتاريخ 26 يناير 2015 لجلسة 23 أغسطس الجارى.

وأجلت المحكمة نفسها إعادة محاكمة 3 نشطاء سياسيين من حركة 6 أبريل، محكوم عليهم غيابيًا بالسجن المؤبد، في القضية المتهمين فيها بالتظاهر دون تصريح والتجمهر وتكدير الأمن العام ونشر أخبار كاذبة لجلسة 21 سبتمبر القادم.

 

 

*“#مش_ناسينكم” هاشتاج لدعم صمود المعتقلين يتصدر “تويتر

تصدر هاشتاج “#مش_ناسينكم” قائمة الهاشتاجات الأكثر تداولا على موقع تويتر”، لتأكيد عدم نسيان الآلاف ممن ارتقوا شهداء على يد ميليشيات العسكر، فضلا عن تذكر آلام عشرات الآلاف من المعتقلين في سجون الانقلاب.

وغردت أسماء غزال- عبر صفحتها على “تويتر”- قائلة: “رغم عجزنا عن تحريركم، لكن واثقين إن ربنا مش هيضيعكم.. أنتم تاج رؤوسنا وأنتم عز أمتنا الجريحة”، فيما غردت وسام قائلة: “مش هننسى رابعة ولا شهداء رابعة ولا حرقى رابعة ولا معتقلى رابعة“.

وكتب “أحمد البية”، قائلا: “سجنوا أحسن وأشرف ناس، سجنوا أصحاب العلم والتقى ومن ترتقي بهم الأمم.. وحكمنا الآن شوية رمم”، فيما غردت “تسنيم فهد” قائلة: “أعمارنا بتضيع 15 يوما في 15 يوما.. يا رب رد الجدعان إلينا من غياهب السجون“.

هذا ولم تخل التغريدات من صور لعدد من الشهداء والمعتقلين، بالإضافة إلى روايات عن معاناة المعتقلين في سجون الانقلاب جراء التعذيب وتردي الأوضاع الإنسانية.

 

 

*عصابة السيسي” تستولي على 58 مليارا من الموازنة الجديدة

مصروفات أخرى” يبدو أن هذه باتت كلمة السر في استيلاء قائد الانقلاب السيسي وعصابته على مليارات الجنيهات من الموازنة العامة للدولة.

حيث تضمن جدول المصروفات والإيرادات بالبيان المالى لمشروع الموازنة العامة الجديدة للدولة 2016/2017، تخصيص مبلغ 58 مليار جنيه تحت بند مصروفات أخرى”، دون تحديد الجهة التي يفترض ذهاب هذا الملبغ إليها، ما يطرح العديد من التساؤلات حول أسباب عدم الإفصاح عن كيفية صرف هذا المبلغ، أم أنه يعتبر “أمنا قوميا” لا يجوز الخوض فيه؟.

كما تضمنت الموازنة أيضا تخصيص 292 مليار جنيه تحت بند “فوائد ديون، خاصة في ظل اعتماد نظام الانقلاب على الاستدانة من الداخل والخارج، على الرغم من حصوله على عشرات المليارات من الدولارات في صورة منح ومساعدات من دول الخليج الداعمة للانقلاب.

 

 

*بعد أن استخدمتها ضد الإخوان.. الأوقاف تؤمم زوايا “برهامى

استمرارا للحرب التى شنتها مديرية الأوقاف بالإسكندرية على الزوايا المخالفة، التى وصفتها بمنبع الفكر المتطرف، والتي يسيطر عليها ياسر برهامى بمحافظة الإسكندرية، أممت الوزارة زاوية “عمار بن ياسر”، التي كان يخطب فيها المهندس عبد المنعم الشحات، المتحدث الإعلامي باسم “الدعوة البرهامية“.

ولم يسلم «البرهامية» من أذى حكومة الانقلاب، رغم أنهم كانوا من أول الداعمين لانقلاب العسكر يوم 3 يوليو 2013، وأرسلوا مندوبا عنهم في مشهد الانقلاب إلى جوار تواضروس والطيب، وشرذمة من العلمانيين والموالين للعسكر.

وجددت أوقاف الانقلاب، أمس الجمعة، حملتها التى شنتها على الزوايا بمنطقة شرق الإسكندرية، خاصة منطقة العوايد والسيوف والساعة، وأغلقت زاوية عمار بن ياسر التى يخطب فيها الشيخ عبد المنعم الشحات، المتحدث الرسمى للدعوة البرهامية، وهو القرار الذى أربك قيادات “البرهامية”؛ لوجود مؤيدين ينتظرونه كل جمعة.

وقالت مصادر بأوقاف الإسكندرية، إن المديرية فتحت زاوية “عمار بن ياسرلخطيب من الأزهر، وذلك ضمن خطة الأوقاف لضم كافة الزوايا والمساجد لتكون تابعة للوزارة.

وأضافت هذه المصادر أن المواطنين ضغطوا حتى يتم فتح الزاوية؛ وذلك لوجود كبار السن الذين يريدون تأدية صلاة الجمعة، وهو ما استجابت له الوزارة وخصصت إماما من الأزهر ومنعت الشحات من أداء الخطبة.

كما شنت إدارة التفتيش والمتابعة حملة، فجر الخميس، بمنطقة الساعة والسيوف لحصر كافة الزوايا وضبط المخالفين، وتم ضبط عدد من الزوايا المخالفة، التى تم صدور قرار بحقها وضمها للأوقاف، وتوفير عامل مسؤول عنها فى الصلوات الخمس، ومنع السيطرة عليها من أتباع الدعوة السلفية، في إشارة إلى “البرهامية“.

وكان لغرب الإسكندرية النصيب الأكبر فى الحملات؛ لضبط قيادات البرهامية ومعرفة الزوايا الخاصة بهم، وتم ضبط المسجد الذى يصلى فيه القيادى البرهامي شريف الهوارى، واتخاذ إجراءات مشددة بمديرية أوقاف العامرية بعدم تكرار الأمر مرة أخرى، وتحذير القيادى البرهامي بعدم استخدام المنبر لنشر أفكاره، والابتعاد عن مساجد الإسكندرية.

وكان الدكتور عبد الناصر نسيم، وكيل أوقاف الانقلاب بالإسكندرية، قد أصدر التعليمات الفورية لمدير إدارة الرمل ووسط وشرق بسرعة ضم الزوايا التى قام بمتابعتها فى الحملات وإخضاعها لوزارة الأوقاف، وتدبير خطباء لها من الأزهر الشريف، مع اتخاذ الإجراءات القانونية ضد المخالفين للقانون الخاص بتنظيم الخطابة.

وطالب مديرو الإدارات بالنزول إلى المساجد والزوايا ومتابعتها ميدانيا على أرض الواقع، وعدم الاعتماد على أى تقارير مكتبية منقوصة المعلومات.

يذكر أن مديرية الأوقاف بالإسكندرية ضمت أكثر من 20 زاوية خلال حملاتها فى الأسبوع الماضى بعدد من الإدارات المختلفة، فى إطار سياسة وزارة الأوقاف، وتوجيهات الوزير الأمنجي مختار جمعة، خلال لقائه الأخير بدعاة وأئمة الإسكندرية، الذى طالبهم فيها بإحكام السيطرة على المساجد والزوايا وإغلاقها وقت صلاة الجمعة؛ حتى لا تكون منبعا للشر ونشر الأفكار السيئة لدى الشباب والمجتمع، في إشارة إلى «الدعوة البرهامية”.

برهامي يهاجم الإخوان

ونشرت الصحف مؤخرا تصريحات لبرهامي، خلال مقطع فيديو له مع عدد من أنصاره، خلال أدائه العمرة بالمملكة العربية السعودية، وقام بتسريبه بعض أعضاء “البرهامية” بالسعودية، حيث هاجم الإخوان، مبررا الموقف المخزي له ولأنصاره في دعم الانقلاب .

حيث زعم برهامي أنه يجب عدم الدخول فى معركة محسومة مسبقا، هذا مع الكفرة، فما بالنا مع أناس مسلمين وحريصين على عدم سفك الدماء؛ لأنهم لو كانوا حريصين على سفك الدماء لأصبحت هذه الدماء أنهارا“.

وأضاف برهامى فى الفيديو “ما كان يحدث فى رابعة هو نوع من محاولة فرض الوجود حتى على سكان المنطقة، ولذلك كان من ضمن الكلام الذى قاله لى عبد الفتاح السيسى: “هم سكان مدينة نصر ملهمش حق علينا ولا إيه؟ الناس دي مش مواطنين، ومن حقهم يعيشوا حياة مستقرة؟“.

وادعى برهامى فى الفيديو أن اعتصام رابعة كان فيه أسلحة، وأنه كان هناك من يطلق النار من وسط المعتصمين، قائلا: “لكن الأسلحة كانت لا تستطيع مقاومة الجيش، وأنها تعد بنسبة 1% إلى 1000%، زاعما أن الجيش استخدم 15% من قوته فى تأمين الأماكن خلال فض الاعتصامات، وأن من باشر الفض هم قوات الشرطة“.

 

 

*أشهر حاخام إسرائيلي: السيسي يعتمد علينا أكثر من الدول العربية

كشف نير بن آرتسي، الحاخام الإسرائيلي وزعيم روحي لطائفة كبيرة من اليهود، معظمهم من المستوطنين أن عبدالفتاح السيسي يتواصل مع إسرائيل ليس حبًا فيها.

وأضاف “آرتسي”- خلال عظته الأسبوعية التي ينتظرها الآلاف من أتباعه في إسرائيل، ويتوقع فيها أحداثًا مختلفة بالعالم- أن السيسي يعتمد على إسرائيل، أكثر من الدول العربية كافة، في حمايته، والحفاظ عليه وعلى حكمه وكذلك السيطرة على صحراء سيناء.

وهاجم الحاخام حركة حماس الفلسطينية، زاعمًا أنها تمتلك أنفاقًا عملاقة إلى إسرائيل.

ولفت الحاخام المشهور في تل أبيب إلى أن هناك صواريخ طويلة المدى داخل قطاع غزة، بكميات كبيرة موجودة تحت الأرض، وجاهزة للتشغيل وموجهة لتل أبيب وحيفا.

وتابع: إنهم يواصلون حفر الأنفاق من قطاع غزة لإسرائيل على طابقين، بفارق 5-10 أمتار بينهما، يعتقدون أنه إذا اكتشف الجيش الإسرائيلي الطابق العلوي فلن يكتشف السفلي.

ومنذ انقلاب السيسي على الرئيس المنتخب محمد مرسي، ويحظى بدعم صهيوني واسع على الأصعدة السياية والاقتصادية، بجانب دعم دبلوماسي في الملفات الخارجية.

ووصف السيسي العلاقات المصرية الإسرائيلية بالسلام الدافئ، كما تعهد بحماية الحدود الإسرائيلية من الجانب المصري.

كما زار وزير خارجيته تل أبيب مؤخرًا لأول زيارة لمسئول مصري كبير منذ نحو 15 عامًا. 

وفتح السيسي المجال واسعا للتطبيع السياحي، وتعددت رحلات الحج إلى القدس للمسيحيين، كما زار علي جمعة وقيادات إسلامية بايعاز وترتيب من السيسي للقدس، لتشجيع التطبيع السياحي مع الصهاينة والديني.

 

 

*الانقلاب يضطر أطفال مصر إلى الهجرة

يقدر عدد المصريين المهاجرين للخارج بسبب نكبة الانقلاب العسكري بنحو ثمانية ملايين مهاجر، بحسب احصائيات رسمية، ولكن الصادم هو هجرة الأطفال ضمن قوافل الهجرة غير النظامية، والطفل، حسب القانون المصري، هو من دون سن الثامنة عشرة. 

وأظهر تصريح لسفير الاتحاد الأوروبي لدى مصر جيمس موران أن 60% من المهاجرين غير الشرعيين من مصر لإيطاليا أطفال وقُصر.

وعلق محمد الكاشف، باحث في شؤون اللاجئين بالمبادرة المصرية، على مغامرة الطفل المصرى أحمد البالغ من العمر 13 عامًا، بعبوره البحر المتوسط، متجهًا إلى إيطاليا، بحثًًا عن دواء لإنقاذ شقيقه الصغير من المرض، قائلًا: “إن عدد الاطفال المصريين اللاجئين والمهاجرين إلى أوروبا بلغ 24 ألف طفل، خلال 6 أشهور من العام الحالي، وفقًا لاحصائية منظمة الهجرة العالمية، منوهًا إلى أن النسبة تتزايد بشكل مستمر”.

ويرى النائب ببرلمان الثورة مهندس أشرف بدر الدين، وكيل لجنة الخطة والموازنة، أن الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية “المتدهورة” في عهد الانقلاب، مقدمة طبيعية لظاهرة هجرة الأطفال المصريين غير الشرعية”.

وقال: إن سوق العمل المصري “يستقبل سنويًا 850 ألف فرد من الداخلين الجدد، وفي نفس الوقت لا يستوعب النشاط الاقتصادي حاليًا إلا جزءًا يسيرًا من هذه الأعداد؛ ما يفتح الباب بشكل كبير لظواهر سلبية كثيرة، من بينها الهجرة غير الشرعية للأطفال”.

أيام سوداء!

وأضاف “الكاشف”، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “بتوقيت مصر” المذاع على فضائية “التلفزيون العربي” مساء أمس السبت، أن نسبة الأطفال المصريين المهاجرين هجرة غير شرعية تحت سن 18 سنة، إلى السواحل الإيطالية، بلغت 65% “من النسبة الكلية للهجرة غير الشرعية للمصريين بالخارج”.

وأشار باحث في شؤون اللاجئين بالمبادرة المصرية إلى أن إيطاليا من ضمن الدول التي تعمل على احتواء المهاجرين واللاجئين من الأطفال القصر، وتعمل على توفير فرص عمل لهم.

يذكر أن وزير الخارجية الإيطالي كشف خلال اليومين الماضيين أن عددًا كبيرًا من المصريين لقوا حتفهم في البحر خلال محاولة الهجرة غير الشرعية من مصر، وهو الأمر الذي تكتمت عليه حكومة الانقلاب ورفضت التعليق عليه. 

في الوقت الذي يفر فيه ملايين المصريين من البلاد هربًا من الفقر والبطالة، في ظل فشل الانقلاب في حل الأزمة الاقتصادية توفير فرص عمل حقيقية.

 

 

*الاستقامة والوراق”.. أبرز هزليات قضاء العسكر اليوم

تواصل محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، اليوم الأحد، برئاسة قاضى العسكر محمد ناجي شحاتة محاكمة 3 من مناهضي الانقلاب العسكري الدموي في القضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بـ”أحداث الوراق” بتاريخ 26 يناير 2015.

أيضًا تواصل محكمة جنايات الجيزة المنعقدة بأكاديمية الشرطة برئاسة قاضي العسكر محمد ناجي شحاتة جلسات إعادة محاكمة أحد مناهضي الانقلاب العسكري محكوم عليه بالإعدام غيابيًا في القضية المعروفة إعلاميًا بأحداث مسجد الاستقامة ومن المقرر في جلسة اليوم سماع شهود الإثبات.

ولفقت نيابة الانقلاب للمعتقلين في القضايا الهزلية عدة اتهامات؛ منها الانضمام لجماعة أُسست على خلاف القانون تهدف لتكدير الأمن والسلم العام والإضرار العمدي بالممتلكات العامة، ومنها نقطة شرطة عسكرية وحيازة أسلحة وذخيرة والتجمهر في أحداث ميدان الجيزة التي وقعت يوم 22 يوليو 2013. 

تستكمل المحكمة نفسها إعادة محاكمة 3 نشطاء سياسيين من حركة 6 أبريل، محكوم عليهم غيابيًا بالسجن المؤبد، في القضية المتهمين فيها بالتظاهر دون تصريح والتجمهر وتكدير الأمن العام ونشر أخبار كاذبة.

 

 

*لمَ تجاهل الانقلاب جريمة إحراق المسجد الأقصى؟

“أصدقاء.. وشركاء استراتيجيون” هكذا وصف السادات الصهاينة المحتلين ومن بعده مبارك وخلفهم قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي في طابور الخيانة العسكرية، وقبل هؤلاء جميعًا سبقهم جمال عبد الناصر الذي فضحه المفكر الراحل محمد جلال كشك مؤلف كتاب “ثورة يوليو الأمريكية”.

وتصادف الذكرى السابعة والأربعون على حريق المسجد الأقصى المبارك اليوم، لتعيد تذكير المسلمين وخاصة الفلسطينيين بالنكبة الكبرى التي أصابت أقدس مقدساتهم، ففي 21 أغسطس عام 1969 ارتكب الكيان الصهيوني جريمة نكراء ضد المسجد الأقصى، بإضرامه النيران في جنباته، ولاتزال يد الفساد تنخر تحت المسجد وتعبث في محتوياته وتدنس ساحاته.

ومن المقرر أن تعقد شخصيات فلسطينية قيادية في القدس المحتلة اليوم مؤتمرا صحفيا في المدينة في ذكرى الحريق تستعرض فيه آخر التطورات المتعلقة بانتهاكات الاحتلال المتواصلة والمتصاعدة بحق الأقصى ورواده والعاملين فيه . 

حريق الأقصى

وبينما تحل ذكرى حريق الأقصى دعا المحلل الإسرائيلي المعروف للشؤون العربية “إيهود يعاري” إسرائيل إلى استغلال الظرف التاريخي الذي لن يتكرر لـ “تركيع” حركة حماس بالتعاون مع السيسي وسلطة محمود عباس.

وفي 21 أغسطس عام 1969، أقدم “دينس مايكل” الذي جاء إلى فلسطين بغرض الزيارة والسياحة، على أكبر جريمة صهيونية، حيث أشعل النار في الجناح الشرقي للجامع القبْلي الموجود في الجهة الجنوبية، والتهم الحريق أجزاءً مهمة منه.

جاء الحريق على كامل محتويات الجناح الشرقي بما في ذلك منبره التاريخي المعروف بمنبر “نور الدين محمود” الذي صنعه ليضعه بالمسجد بعد تحريره، ولكنه مات قبل ذلك ووضعه “صلاح الدين الأيوبي”، والذي كان يعتبر رمزًا للفتح والتحرير والنصر على الصليبيين، كما جاء على مسجد “عمر” الذي كان سقفه من الطين والجسور الخشبية، وتضرر أيضًا محراب “زكريا” المجاور لمسجد “عمر”، ومقام الأربعين المجاور لمحراب “زكريا”، وثلاثة أروقة من أصل سبعة أروقة ممتدة من الجنوب إلى الشمال مع الأعمدة والأقواس والزخرفة، وجزء من السقف الذي سقط على الأرض خلال الحريق، وعمودان رئيسان مع القوس الحجري الكبير بينهما تحت قبة المسجد، والقبة الخشبية الداخلية وزخرفتها الجبسية الملونة والمذهبة مع جميع الكتابات والنقوش النباتية والهندسية عليها، والمحراب الرخامي الملون، والجدار الجنوبي وجميع التصفيح الرخامي الملون عليها، وثمان وأربعون نافذة مصنوعة من الخشب والجبس والزجاج الملون لمنع دخول الأشعة المباشر إلى داخل المسجد.

كاد الحريق أن يلتهم قبة الجامع الأثرية المصنوعة من الفضة الخالصة اللامعة، إلا أن الفلسطينيين استطاعوا إنقاذ بقية الجامع من أن تأكله النار.

في نفس اليوم قطع العدو الصهوني المياه عن المنطقة المحيطة بالمسجد، وتعمَّدت سيارات الإطفاء التابعة لبلدية القدس التي يسيطر عليها الاحتلال التأخير حتى لا تشارك في إطفاء الحريق، بل جاءت سيارات الإطفاء العربية من الخليل ورام الله قبلها وساهمت في إطفاء الحريق ولكن بعد أن كانت النار قد أكلت معظم محتوياته.

ألقت إسرائيل القبض على الجاني ولكنها في الوقت نفسه سعت إلى إنقاذه من المحاكمة فادعت أنه مجنون وتم ترحيله إلى أستراليا، وما زال يعيش حتى الآن في أستراليا وليس عليه أي أثر للجنون أو غيره.

السيسي وحريق الأقصى!

ولا تخش إسرائيل اليوم من المصريين، في ظل انقلاب عسكري يضمن سلامتها وبقائها وتمددها، وتعرّف العلاقات مع القاهرة على أنها “تحالف استراتيجي”، وهي تأتي من حيث أهميتها للمصالح الأمنية القومية في المرتبة الثانية مباشرة بعد العلاقات الإسرائيلية الأمريكية الحميمة.

وتعتبر معاهدة السلام مع الصهاينة المحتلين والتي وقعت برعاية الولايات المتحدة الأمريكية في عام 1979 أثناء حكم الرئيس أنور السادات والتي تمكنت من التغلب على العديد من العوائق والأزمات في عهد خلفه الرئيس حسني مبارك، جزءا أساسيا من الأمن القومي الصهيوني.

وكان من ثمار السلام والسكينة على امتداد ما يقرب من 200 كيلومتر من الحدود أن تخفف جيش الاحتلال الصهيوني من عبء الإبقاء على نسبة كبيرة من قواته منتشرة على امتداد الجبهة الجنوبية. 

وبالمقابل، تمكنت إسرائيل من تخصيص نسبة أكبر من قواتها لمواجهة التحديات على امتداد الجبهة الشمالية مع سوريا ولبنان، وكذلك من إرسال القوات لقمع المقاومة والانتفاضة في الضفة الغربية المحتلة.

العسكر وخيانة المقاومة

من هذه الناحية، يعتبر السيسي حليفًا مهمًا لا يكترث بحريق الأقصى أو حريق الخارطة العربية بأكملها، فمنذ انقلابه الأسود على الرئيس الشرعي المنتخب محمد مرسي قبل ثلاثة أعوام، ارتقت الروابط العسكرية والأمنية مع الاحتلال الصهيوني والتي تقوم على أساس من الانطباعات والمصالح المشتركة مع العسكر، لتصل إلى مستويات رفيعة تجاوزت بمراحل ما كانت عليه أثناء حكم المخلوع حسني مبارك.

وترى كل من حكومتي الانقلاب والاحتلال أن حركة حماس في قطاع غزة عدو مشترك، ويذكر أن السيسي وقادته العسكريون هم الذين سدوا المنافذ خلال الحرب الأخيرة بين الاحتلال الصهيوني و”حماس” في عام 2014 أمام كل فكرة لوقف إطلاق النار إذا ما كانت تشتمل على أدنى قدر من الإنجاز لحركة حماس. 

ولذلك كان العناد المصري أكثر من الرغبة الإسرائيلية هو المسؤول عن إطالة أمد الحرب ومفاقمة معاناة المدنيين لواحد وخمسين يوما، وقلما فتح قادة العسكر منذ الحرب نقطة العبور الحدودية في رفح، ويقع عبء تزويد غزة بالمساعدات الإنسانية والمستلزمات اليومية على كاهل الاحتلال لا الشقيقة مصر!.

حصار السيسي

ويرى مراقبون أن السيسي وقادة الانقلاب لا يكترثون لحريق الأقصى ، ولا يعني لهم شيئاً، وفي الواقع تخضع غزة للحصار المصري أكثر مما تخضع للحصار الصهيوني، ومصر هي التي ترفض استخدام مينائها في مدينة العريش شمال سيناء لإيصال البضائع والتجارة إلى غزة، ما يبقي على ميناء أشدود الصهيوني بوابة الاذلال لخنق المقاومة في غزة.

وبرأي مراقبين فإن جرائم اليهود في حق الفلسطينيين بمساعدة العسكر في مصر باتت لا تعد ولا تحصى، أهمها الجريمة الكبرى وهي حرق أولى القبلتين وثالث الحرمين، والتي تعد حربًا تاريخية على الإسلام والمسلمين وليس على الفسلطينيين فقط، ومن يأمل خيرًا بهم فإنه واهم لأنهم يهود. 

وتمر هذه الذكرى مرور الكرام على وسائل إعلام الانقلاب، فمنهم من يتجاوزها، ومنهم من يذكرها على استحياء، ومنهم من يتعامل معها كعنصر تاريخي وإعلام وثائقي وقليل من يتعامل معها كواقع وظلم واعتداء على دور عبادة حرمتها الأديان.

 

 

*على خطى الانقلاب.. إثيوبيا ترفض استقبال لجنة أممية للتحقيق في مقتل 80 متظاهرًا

على خطى حكومة الانقلاب فى رفضه استقبال أى لجان للتحقيق فى مجازره ضد الشعب المصرى منذ انقلاب 3 يوليو 2013، جددت الحكومة الإثيوبية، اليوم السبت، رفضها استقبال لجنة أممية للتحقيق في فض الشرطة لمظاهرات شهدتها العاصمة أديس أبابا وإقليما “أروميا” و”أمهرا”، مطلع أغسطس، وأسفر عن مقتل 80 معارضا.

وسبق أن طالبت منظمة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة، في 10 أغسطس الجاري، بإرسال لجنة تحقيق في فض التظاهرات التي شهدتها البلاد، إلاّ أن الحكومة الإثيوبية أعلنت، الأسبوع الماضي، على لسان المتحدث باسمها جيتاتشو ردا”، عن رفضها استقبال أي لجنة تحقيق بهذا الخصوص.

وقال وزير الدولة للشؤون الخارجية “تاي أسقي سيلاسي”، اليوم: “لدينا مؤسسات حقوق إنسان قادرة على إجراء تحقيق مستقل وحيادي وشامل، ولا حاجة للتدخل الأجنبي“.

جاء ذلك في تصريحات للوزير الإثيوبي، أدلى بها خلال إطلاعه ممثلي البعثات الدبلوماسية المعتمدة لدى أديس أبابا على آخر التطورات المتعلقة بالمظاهرات.

وأضاف سيلاسي أن “المظاهرات التي شهدها إقليما أوروميا وأمهرا بسبب استياء المواطنين من بطء استجابة الحكومة لمطالب الشعب في الخدمات الاجتماعية وسوء الإدارة والحكم الرشيد وتزايد البطالة“.

وفي السادس من أغسطس الجاري، اعترض محتجون في “أروميا” على خطط توسيع حدود العاصمة، لتشمل عددًا من مناطق الإقليم، معتبرين أن الخطة “تستهدف تهجير مزارعين من قومية الأوروموا“.

بينما تظاهر محتجون في “أمهرا”؛ للمطالبة بضم “ولقايت” إلى القوميات المعترف بها رسميا في الإقليم، كما طالبوا بإطلاق سراح 7 موقوفين ألقي القبض عليهم بتهمة “الإرهاب والتعاون مع جماعات محظورة”، تنطلق من إريتريا الحدودية، وتظاهر البعض في أديس أبابا تضامنا معهم.
وتصدت الشرطة للمظاهرات وقامت بفضها، وتحدثت مصادر في المعارضة الإثيوبية عن “سقوط 80 قتيلا على الأقل” خلال التصدي للاحتجاجات، غير أن مصدرا حكوميا قال في تصريحات صحفية: إن “7 قتلى فقط سقطوا في أعمال الشغب“.

 

*”القيمة المضافة”.. «المالية» تستهدف 32 مليارا.. وخبراء يحذرون

حالة من الجدل تثيرها الإجراءات التقشفية التي تقوم بها حكومة الانقلاب والتي يعاني منها جموع الشعب المصري، في الوقت الذي تمارس فيه الحكومة بوزرائها ومحافظيها ومسؤوليها أعلى درجات السفاهة في التعامل مع المال العام، وإهداره بصورة تستوجب المحاكمة.

ويأتي مشروع قانون “ضريبة القيمة المضافة” كأحد أهم الموضوعات المثيرة للجدل، والتي يحذر منها لفيف من الخبراء والمختصين، مؤكدين أنه سوف يؤدي إلى موجة عاتية من التضخم ورفع الأسعار تضاعف من معاناة المواطنين.

المالية تستهدف 32 مليارا

قال عمرو المنير، نائب وزير المالية للسياسات الضريبية بحكومة الانقلاب: إن تأخير تطبيق قانون ضريبة القيمة المضافة أو تخفيض سعر الضريبة المقترح عن 14%، سوف يؤدى إلى خفض فى الحصيلة المتوقعة، والبالغة نحو 32 مليار جنيه، خلال سنة مالية كاملة.

وأضاف نائب وزير المالية، فى تصريحات صحفية مساء اليوم السبت، أن إجمالى قيمة الإيرادات من الضرائب والجمارك المتوقعة خلال العام المالى الحالى يبلغ 433 مليار جنيه، وتشمل إيرادات ضريبية متوقعة من ضريبة المبيعات بنحو 172 مليار جنيه، بزيادة 50 مليار جنيه عن المتحققة فى العام المالى الماضى، وتشمل 17 مليار جنيه نتيجة نمو النشاط الاقتصادى، و32 مليار جنيه حصيلة ضريبة القيمة المضافة المتوقعة خلال عام.

وزعم نائب وزير المالية بحكومة الانقلاب أن تطبيق ضريبة القيمة المضافة يحقق عدة أهداف أبرزها، توسيع قاعدة المجتمع الضريبى، وتحقيق العدالة الاجتماعية فى ظل أن 90% من السلع الأساسية معفاة من هذه الضريبة، وأن الأكثر استهلاكًا خصوصًا لسلع الرفاهية أو غير الأساسية، يقع عليه العبء الأكبر من الضريبة، لافتًا إلى أن قانون القيمة المضافة سوف يعالج التشوهات الموجودة فى القانون الحالى، وتحقيق زيادة فى الحصيلة الضريبية يسهم فى خفض جزء من عجز الموازنة العامة للدولة.

وادعى نائب وزير المالية أن الأثر التضخمى المتوقع من تطبيق ضريبة القيمة المضافة لن يزيد عن 2.5% ولمرة واحدة، وأقل من 1% زيادة فى الأسعار على محدودى الدخل، لافتًا إلى أن الإيرادات الخاصة بالدولة توجه لتمويل الاستحقاقات الدستورية من الإنفاق على الصحة والتعليم، وخفض عجز الموازنة العامة للدولة، زاعما أن قانون ضريبة القيمة المضافة يطبق فى أكثر من 150 دولة حول العالم، وفى مصر سوف يحل محل قانون ضريبة المبيعات.

تحذيرات

من جانب آخر، حذر رجال أعمال وخبراء ومتخصصون من تطبيق القيمة المضافة بوضعه
الحالي، وتناولت التحذيرات خطورة تمرير هذا القانون، والذي سيؤدي إلى زيادة أسعار جميع السلع والخدمات والدواء المصري، وتوقف العديد من الشركات العاملة في مجال المقاولات، بينما طالب البعض بأن تكون الضريبة على قطاع السياحة “صفرًا“.

وكانت لجنة الخطة والموازنة ببرلمان العسكر قد شهدت جلسة استماع موسعة، في حضور ممثلي الغرف التجارية برئاسة أحمد الوكيل، رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية، واتحادات الصناعات، وممثلي العديد من القطاعات التجارية والشركات، حيث اعترض عدد من الشركات على رفع رسوم حد التسجيل الذي نص عليه مشروع القانون في المادة ١٦ عن نظيرها في ضريبة المبيعات، حيث ينص مشروع القانون على مبلغ ٥٠٠ ألف جنيه، في حين أنه في القانون القديم ١٥٠ ألف جنيه.

وقال ممثلو صناعة المياه الغازية، إن هذا القطاع يدفع ضريبة المبيعات على كافة مراحل التداول، وصولًا إلى المستهلك بالسعر الذي نبيع به متضمنًا ضريبة المبيعات، ونقترح في سلع الجدول تحصيل الضريبة والضريبة المُضافة على السعر الأوليّ. وأوضح بعض المستثمرين أن التهرب من الضريبة سيكون كبيرًا جدا، والضريبة ستكون عبئًا كبيرًا على المجتمع، ونحن نريد أن نجذب الناس للضرائب ولا ننفرهم جراء هذا القانون.

بينما تقدم العديد من الحاضرين بتعديلات على القانون، وأبدوا ملاحظاتهم من واقع الممارسة العملية، وتركزت التعديلات والملاحظات حول بعض النقاط الجوهرية، على رأسها الإعفاءات الضريبية، حيث أجمع عدد كبير من ممثلي قطاع السياحة على ضرورة معاملة القطاع مثل معاملة قطاع التصدير في الضريبة، وأن تكون الضريبة على قطاع السياحة المتضرر بشدة في السنوات الأخيرة “صفرًا، ولاقى هذا المقترح قبولًا وترحيبًا واسعًا من الحاضرين.

وتحدث ممثلو قطاع المقاولات، حيث أكد ياسر حلمي، ممثل الاتحاد المصري لمقاولي التشييد والبناء، أنه لا يمكن القبول بسريان القانون الجديد على العقود المبرمة قبل نفاذ القانون، وطالب بتطبيق القانون على العقود التي يتم إبرامها بعد إقرار القانون فقط، حيث إن هناك عقود مقاولات تم توقيعها منذ فترة وما زالت مستمرة لطول فترة التنفيذ.

واقترح حلمي ضرورة النص على فترة انتقالية لمدة عامين، في حالة الإصرار على تطبيق القانون على العقود المبرمة قبل نفاذه. وأشار إلى أن قطاع المقاولات يعاني بشدة منذ فترة، ويحتاج المساعدة، وأوضح أن 65% من شركات المقاولات بمصر تعمل مع جهات إسناد حكومية وقطاع عام، وهناك عقود يتم إبرامها مع جهات تخص الأمن القومي وأعمال التسليح، وتلك معفاة من الضرائب، إلا أن شركات المقاولات تدفع ضرائب على العقود المبرمة، حيث يطبق الإعفاء بشهادة تصدر من الجهة المسندة على جزء من الأعمال فقط لأول مرة.

وبحسب خبراء ومختصين رصدوا أهم النقاط التى تثير الجدل حول نصوص مشروع قانون «الضريبة على القيمة المضافة»، وهى حد التسجيل، وسعر الضريبة، وسلع الجدول المرافق للقانون، والإعفاءات، والمعاملة الضريبية للمنشآت الصغيرة ومتناهية الصغر. مؤكدين في ذات الوقت أن مصر تترقب موجة تضخمية عالية بمجرد تطبيق القانون.

ويهدف السسي إلى سد العجز في الموازنة من جيوب المواطنين من خلال سن تشريعات ضريبية جديدة تستهدف جميع أكثر من 150 مليار جنيه إضافية، في الوقت الذي يشكو فيه المواطنون من أن إجراءات السيسي الاقتصادية لا يتحملها سوى الفقراء والمهمشين.

 

*رفع أسعار الوقود والمترو والقطارات والشعب يحترق

تناولت صحف الانقلاب الصادرة اليوم الأحد عدة قضايا مهمة ومثيرة لعل أبرزها على الإطلاق هو ما ذكرته الشروق في مانشيت رئيس أكدت فيه نقلا عن مصادر حكومية زيادة أسعار الوقود وتذاكر مترو الأنفاق وذلك قبل استلام الشريحة الأولى من قرض صندوق النقد خلال الأسابيع القليلة القادمة.
كذلك نشرت بعض الصحف تقارير ترصد حالة الغليان والغضب بين المواطنين جراء الارتفاع الجنوني في أسعار السلع والخدمات والتي باتت تحرق المواطنين ولا يقدرون على تدبير أمورهم مع ثبات المرتبات والارتفاعات المتتالية للأسعار.
من اللافت في صحف اليوم الترويج في الصحف الحكومية لفنكوش جديد هو “المشروع القومي للغذاء”.. والذي أبرزته الصحف الحكومية في مانشيتات عريضة وعناوين مثيرة وتصريحات رنانة لا تختلف كثيرا عن مانشيتاتها حول التفريعة وعلاج الإيدز بالكفتة والمؤتمر الاقتصادي والمليون ونصف المليون فدان والمليون وحدة سكنية وكلها ثبت أنها فناكيش لتخدير المواطنين وجعلهم يعيشون في أوهام وأحلام لا وجود لها على أرض الواقع.

زيادة أسعار الوقود والمترو والقطارات
المانشيت الرئيس للشروق أبرزت «توقعات بزيادة أسعار الوقود وتذكرة المترو قبل القرض .. وزير المالية ورئيس مصلحة الضرائب فى البرلمان اليوم للتوافق على القيمة المضافة».
وقال مصدر بحكومة الانقلاب، إن الحكومة تعتزم زيادة أسعار المواد البترولية للمواطنين والقطاع الصناعى، وأسعار تذاكر المترو، بالإضافة إلى تطبيق ضريبة القيمة المضافة قبل الحصول على الشريحة الأولى من قرض صندوق النقد الدولى.
وبحسب المصدر الذى طلب عدم نشر اسمه، فإن برنامج «الإصلاح الاقتصادى!» الذى قدمته حكومة الانقلاب إلى بعثة صندوق النقد الدولى خلال مفاوضاتها للحصول على القرض، تضمن تنفيذ جزء كبير من شروط الصندوق قبل الحصول على الشريحة الأولى من القرض والتى تستهدف الحكومة الحصول عليها فى غضون شهرين، وقال المصدر: «ليس أمام الحكومة متسع من الوقت، ستبدأ فى تنفيذ الإجراءات خلال الأسابيع القليلة القادمة».
وكان مصدر اقتصادى شديد الاطلاع، بحسب صحيفة «الشروق»، قال إنه يتوقع رفع أسعار الوقود خلال الأسابيع المقبلة، مضيفا أن رفع أسعار الوقود من دون رفع أسعار السولار لن يكون له قيمة كبيرة، باعتبار أن السولار يلتهم النسبة الأكبر من دعم الطاقة، علما بأن حجم هذا الدعم متغير ومرتبط بعوامل كثيرة أهمها سعر الدولار.
وبحسب المصدر الحكومى، فإن خطة زيادة أسعار الوقود تتضمن رفع أسعار البنزين والسولار والغاز الطبيعى لبعض الصناعات، بشكل جزئى «على أن تستكمل الحكومة زيادة الأسعار سنويا حتى يتم إلغاء دعم المواد البترولية»، وفقا للمصدر.
وأبرزت البوابة في مانشيت رئيس أعلى الغلاف تصريحات وزير النقل التي يؤكد فيها أنه لا يمكن استمرار الأسعار الحالية لتذكر القطارات.. وذكرت اليوم السابع تفاصيل أكثر عن تصريحات الوزير حيث سأله مواطن شاكيا من ارتفاع أسعار التذاكر فرد عليه الوزير : أنت غالي علينا!. وفي سياق ارتفاع الأسعار على المواطنين أشار وكيل نقابة الصيادلة في تقرير بالشروق إلى أن سوق الدواء استقرت .. وأوضاع شركات الأدوية تحسنت بعد زيادة الأسعار..

الأسعار تحرق المواطنين
في تقرير لها كتبت الوطن «نار الأسعار تحرق الأسرة المصرية .. الأب : لم اشتر ملابس جديدة لأطفالي في العيد و أمشي 3 كيلو لأوفر 3 جنيهات و الأم : بنكشف على العيال في الصيدلية»،
وجاء مانشيت المصري اليوم «”النواب” يحسم مصير “برنامج الإصلاح” اليوم .. “الخطة والموازنة” والتشريعية تتمسكان بـ 12% للقيمة المضافة»، وأشارت البوابة إلى أن اليوم يتم إقرار قانون القيمة المضافة بـ 13 %.. ونشرت الجمهورية في تقرير لها قائمة السلع المعفاة من ضريبة القيمة المضافة .. التجار رفعوا أسعار أرز الشعير إلى 2800 جنيه..
أما ملحق مال وأعمال فنشر عدة تقارير اقتصادية منها «تحالف مصرفي يشارك فى توفير 1.7 مليار دولار للقابضة للكهرباء»، وأشار إلى «إهدار 1.5 مليار جنيه فى تطوير محطات السكك الحديد»، وفي تقرير ثالث «رجال الأعمال يطالبون الحكومة بتخفيض أسعار الوقود بالمطارات المصرية للشركات أسوة بنظيرتها العالمية».

فنكوش القومي للغذاء
أبرزت الصحف الحكومية في عدد اليوم الأحد فنكوشا جديدا باسم «المشروع القومي للغذاء»، وتناولته الصحف الحكومية في مانشيتات وعناوين كبيرة ومثيرة حيث جاء مانشيت الأهرام على النحو التالي«طرح ١١٢ ألف فدان بالفرارة والمغرة وتوشكى الشهر المقبل .. الرئيس: تنفيذ المشروع القومي للغذاء .. وأحدث التقنيات في الزراعة»، ومانشيت الأخبار «تفاصيل ﻣﻜﺎﻟﻤﺎﺕ ولقاءات ﺍﻟﺴﻴﺴﻰ ﻣﻊ ﺍﻟﻮزراء..ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ.. ﻣﻮﻗﻒ ﺍﻟﻔﻴﻀﺎﻥ ﻭﺣﺎﻟﺔ ﺍﻟﺘﺮﻉ ﻭﺍﻟﻤﺼﺎﺭﻑ ﻭﺇﺯﺍﻟﺔ التعديات ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻨﻴﻞ ..100 ﺃﻟﻒ ﺻﻮﺑﺔ ﻭﻣﻠﻴﻮﻥ ﺭﺃﺱ ﻣﺎﺷﻴﺔ ﻓﻰ ﺍﻟﻤﺸﺮﻭﻉ ﺍﻟﻘﻮﻣﻰ للغذاء.. ﺍﺳﺘﻌﺮﺍﺽ ﻧﺘﺎﺋﺞ ﺍﻟﺒﻌﺜﺔ ﺍﻟﻤﺼﺮﻳﺔ ﻓﻰ ﺍﻷﻭﻟﻴﻤﺒﻴﺎﺩ ﻭﺍﻹﺳﺮﺍﻉ ﻓﻰ ﺍﻟﻤﺪﻳﻨﺔ ﺍﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ»، ومانشيت الجمهورية «مبادرة لتشغيل مليون شاب .. الرئيس يلتقي وزير الزراعة والشباب وكامل الوزير ويطمئن تليفونيا على الفيضان .. مليون رأس ماشية للمشروع القومي للغذاء»، وفي تقرير موسع دون المانشيت كتبت الوطن «الرئيس يستعرض ” القومي للغذاء والمليون فدان وقرية الأمل ” معفايد ” .. السيسي ” يطمئن على الموارد المائية والري على مستوى الجمهورية».

التطبيل لتصنيف موديز
طبلت صحف اليوم لتقرير مؤسسة موديز الاقتصادية والذي رحب بقرض صندوق النقد الدولي وزعمت المؤسسة أنه يعكس المضي على الطريق الصحيح حيث جاء مانشيت اليوم السابع حول «”موديز” تبشر باستقرار الاقتصاد المصرى.. المؤسسة تبقى على التصنيف الائتمانى وتتوقع نمو الاقتصاد 4.2% حتى 2020.. وترحب بالاتفاق مع صندوق النقد».. وأشارت كل من الأهرام والأخبار والشروق تقرير موديز باعتباره مبشرا..

قانون جديد لجبابة 100 مليار جنيه
وتحدثت اليوم السابع عن قانون جديد أمام البرلمان يحظر الدعم عن الأغنية لتوفير 100 مليار جنيه.. وتابعت اليوم السابع في تقرير آخر أن قانون “سوق رأس المال” أمام الحكومة .. يتضمن إعادة تنظيم إصدار وتداول الصكوك.. وأبرزت الشروق تصريحات أمين المصارف العربية التي قال فيها إن الحصول على قرض الصندوق يضع مصر على الطريق الصحيح .. والاستثمار الخليجي فى السكة.

الافتراء على الإخوان
تم رصد 4 تقارير وأخبار بصحافة اليوم عن الإخوان كلها تحمل نبرة افتراء وتجني على الجماعة الإسلامية الأكبر في العالم لا لشيء سوى أنها فازت بثقة الشعب في أعظم وأنزه استحقاقات انتخابية بعد ثورة يناير ومضت في طريق زحزحة جنرالات العسكر عن الحكم الذي يسيطرون عليه بالحديد والنار منذ عقود طويلة.. حيث كتبت الوطن «ملحق أصحاب : مؤسس صفحة ” ده بجد ” : الإخوان يتعمدون نشر أخبار كاذبة لترويج شائعات».
اليوم السابع في تقرير لها وصفت زيادة وفد المجلس الثوري المصري إلى كندا بالتحريضية ضد مصر ولم تقل ضد النظام، لأنها ترى أن النظام هو مصر وتختصر مصر في النظام.. في حالة توحد فريدة لا توجد إلا في أذهان الجهلاء .. وزعمت «زيارة تحريضية جديدة للإخوان في كندا ضد مصر .. مها عزام تقود ائتلافات دوليا للقاء نواب كنديين لإرسال وفد دولي لزيارة السجون.. ومصادر: فشلوا في لقاء مسئولين بالحكومة»، ووصفت مها عزام بالإخوانية رغم أنها نشرت صورة لها حاسرة الرأس!!
ونشرت اليوم السابع تقريرا آخر حول شاب مصاب زعمت أنه ضحية عنف الجماعة وكتبت «ضحية عنف الجماعة تلقي رصاص خرطوش في الفك .. وأسرته تناشد الصحة علاجه.. والدة أسامة: دي آخره تصدي ابني للإخوان».. وفي البوابة يدعي عبدالرحيم علي أن محاولات الإخوان لتشويه صورة مصر فاشلة..

الأزمة مع إيكونوميست البريطانية
عنوان بارز بالجمهورية حول رد الخارجية على تقرير صحيفة الإيكونوميست البريطانية الذي نشرته الأسبوع الماصي بعنوان “تخريب مصر” حيث ذكرت الجمهورية أن الخارجية ردت على التقرير بنفس الصحيفة بأن المصريين يرفضون الوصاية. وقالت المصري اليوم إن “إيكونوميست” تنشر رد “الخارجيةوتقرير جديد للمجلة عن إحباط الأقباط.. وذكرت الشروق كذلك أن الإيكونوميست تنشر رد الخارجية على مقالاتها بشأن مصر. واتهمت الأهرام شبكة بي بي سي البريطانية بالمشاركة في حملة لضرب السياحة المصرية.

أما بشأن الطفل المصري الذي عبر المتوسط على قارب مطاطي إلى روما للبحث عن علاج لشقيقة المصاب بالسرطان فقالت المصري اليوم إن ايطاليا تعرض علاج فريد .. والخارجية: مصر أولي بأبنائها .. وأضافت الشروق أن روما تستعد لاستقبال أسرة شقيق المهاجر الصغير .. والخارجية: مصر أولي بأبنائها .. وشككت البوابة في مانشيت لها في الرواية من أساساها وتساءلت «لماذا تحتفي إيطاليا بالطفل أحمد محمود كل هذا الاحتفاء؟ .. بطل وهمي في صحف كاذبة.. مصادر.. الفتى المزعوم ليس له وجود في كفر الشيخ ولم يتقدم بطلب لعلاج شقيقه من السرطان».

أكياس الدم تنشر الإيدز بالشرقية

نشرت اليوم السابع تقريرا حول قصة انتشار الإيدز فى الشرقية بسبب أكياس الدم الفاسدة.. ونقلت البوابة عن مصادر أن وزير الزراعة فايد يطيح يقيادات الوزارة ومركز البحوث خلال أيام.. وبحسب الأخبار فإن مهلة تلقي طلبات التقدم لشغل وظيفة “معاون الوزير” سوف تنتهي اليوم والتي تتم للعاملين بوزارة الآثار.

حملة على وزير التموين

قالت المصري اليوم إن إقامة وزير التموين بـ سميراميس تشعل غضب نواب” فى البرلمان .. بكري يطالب بالكشف عن ذمته المالية .. والتموين: يقيم على حسابه .. وذكرت البوابة أنه بعد أزمة إقامة الوزير .. حنفي وبكري أمام النائب العام..

وأبرزت الوطن الأزمة في مانشيت قالت فيه «النواب ” يسأل ” حنفي ” : من أين لك الـ ” 7 ملايين جنيه ” ؟ .. والوزير : مافيا تعمل في الظلام وراء الحملة الشرسة ضدي .. مصدر بالتموين : أمين النواب عمل مستشارا للوزير لمدة عامين فقط ولم تعد له علاقة بالوزراة»، واعتبرت اليوم السابع أن وزير التموين فى مهب الريح.. مجلس النواب يواجه حنفى بـ”7 استجوابات” وتقرير تقصى حقائق” القمح خلال أسبوع.

وجاء مانشيت البوابة حول فساد القمح «انفراد.. نص تقرير تقصي حقائق البرلمان عن فساد القمح …. العجز200 ألف طن بما يعادل 560 مليون جنيه في 9 صوامع فقط من أصل 135 .. رصد صرف وهمي لآلاف الأرغفة يوميا .. وأجهزة الوزارة متواطئة مع الفاسدين.. التوصيات: تحويل جميع المسئولين بلجان الاستلام للتحقيق».

دعوى تيران وصنافير

قالت الأخبار «30 أغسطس نظر استشكال إلغاء حكم اتفاقية تيران وصنافير»، ولفتت اليوم السابع أنه لنظر استشكال جديد على حكم تيران وصنافير.. وبحسب الوطن فإن هيئة قضايا الدولة تزعم أن حكم القضاء الإداري ببطلان ” تيران وصنافير ” لم يحترم أحكام ” الدستورية!..

بناء الكنائس

نشرت المصري اليوم تقريرا حول مفاوضات الساعات الأخيرة حول قانون بناء الكنائس .. وفي سياق ترويجها لحجم الوحدة الوطنية بين المسلمين والأقباط نشرت الوطن تقريرا غريبا حول «كُتَّاب في كنيسة ” طهنا الجبلحيث يوقم المعلم عياد المسيحي بتعليم أبناء المسملين في القرية آيات الذكر الحكيم لعدم وجود قراء .. و إمام الجامع أهداه مصحفا من الكعبة!!، وعلى خطاها وتحقيقا لنفس المضمون وفي اليوم السابع «زغاريد المسلمين والمسيحيين فى مولد العذراء»!!..

وكان لافتا أن مانشيت باليوم السابع هاجمت فهي رجال مبارك وسخرت مما وصفته وعظهم” وقالت إن رؤساء تحرير ووزراء سابقين صمتوا دهرًا وتحولوا فجأة إلى ثوار ينتقدون الدولة بعد سنوات وصفوا فيها كل صاحب رأى مخالف لمبارك بأنه خائن.. رغم أن الصحيفة نفسها ومعظم طاقمها هم من كبار مطلبي مبارك عندما كان حاكما!! ولكن التقرير يرصد توترا مكتوما بين رجال السيسي الجدد ورجال مبارك الذي يتحفزون مع فشل السيسي المتواصل للانقضاض والعودة إلى المشهد مجددا ويتزامن ذلك مع أنباء غير مؤكدة حول عودة جمال مبارك للمشهد السياسي من خلال أحد الأحزاب المغمورة.
في سياق مختلف تحيل نقابة الصحفيين بحسب اليوم السابع مدير الحسابات للتحقيق.. وتشكيل لجنة برئاسة السكرتير العام وأمين الصندوق للتحقيق في وقائع ومخالفات مالية..

 

 

* السيسي ينشر التشيع والبهائية في مصر

“كل اللي اللي يغضب ربنا إحنا معاه وبنأيده” لم تكن زلة لسان عابرة قالها قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي بل أصبحت واقعًا يقوم به الانقلاب على أكمل وجه، فمحاربة الاسلام أصبحت أمرًا عاديًا وكذلك تدمير المساجد وإفراغ الخطاب الديني من مضمونه، بل ودعم المذاهب العقائدية المخالفة للإسلام، بدءًا من النصارى واليهود حتى الشيعة والبهائية.

فها هي المرة الأولى من نوعها التي يعقد فيها بشكل رسمي، بالقاهرة، مؤتمر نقاش حقوقي، لدعم شيعة وبهائيين، رافضين ممارسات الدولة في التهميش لهم، مطالبين الحكومة المصرية بحذف “خانة الدين” من بطاقة الرقم القومي وعدم تدخل الدولة في إجراءات تقييم دور العبادة للمذاهب الدينية المختلفة.

الحلقة النقاشية وموضوعها “التنوع الممنوع في الدولة – الشيعة نموذجًا” التي عقدت السبت الماضي، انتهت بتوصيات، منها رفع دعوى قضائية لإعادة طرح مقترح قانون “حذف الديانة”، ومطالبات بضعط إعلامي وإجراءات عاجلة لوقف هذه الانتهاكات التي تحرض علي العنف الديني تجاه الشيعة باتخاذ موقف حاسم وحازم، سواء من مجموعات سلفية أو من علماء رسميين أو إعلاميين، والتأكيد على ضرورة مراجعة جذرية للسياسات الدينية.

وعلى الفور أطلقت المبادرة المصرية للحقوق الشخصية، عقب تدشين المؤتمر، حملة إعلامية لدعم المتضررين من الشيعة والبهائيين وبدعم عدد من النشطاء اليسارين، بإطلاق فيلم وثائقي علي موقع يوتيوب بعنوان “خانة دين”، يرصدون خلاله معاناة “بهائي” ينتقد عدم اندماج جماعته بالمدارس المصرية ورفضهم التحاق أطفال ينتمون للفكر البهائي المبتدع بالمدرسة.

كما تضمن الفيلم آراء عدد ممن يمارسون التشيع بمصر، وعلي الرغم أن الفيديو “التوثيقي” عرض آراء مذهب أهل السنة الرافضين لممارسة هؤلاء دين مبتدع، إلا أنها جاءت في سياق فكرتهم، بمداخلات تهكم ساخرة على طريقة باسم يوسف، للاستخفاف بآرائهم.

“الخراب دولة”!!

كانت البداية بنص مشروع قانون تقدم به النائب علاء عبد المنعم، المتحدث باسم ائتلاف دعم مصر، في أوائل يونيو 2016م، وأيده في ذلك أكثر من 60 نائبًا، بدعوى المواطنة ومنع التمييز، الذي يقترح فيه حذف خانة الديانة من بطاقة الرقم القومي.

مقترح اللجنة الدستورية بمجلس النواب، بإلغاء خانة الديانة من البطاقات الشخصية أثار حالة من الجدل بين الحقوقيين وعلماء الدين، والذين وقفوا ضد تنفيذه، تخوفًا من استغلال إلغاء خانة الديانة للتدليس من جانب البعض، بحالات النسب والميراث والزواج.

ومن جانبه أصدر منتدى الدين والحريات، والذي أطلق عدد من المبادرات والاجتماعات الدورية للمطالبة بحقوق “الملحدين” بمقر المنتدى بجاردن سيتي، بيان تضامني مع المبادرة المصرية، يطالب خلاله بمراقبة أداء الأجهزة الأمنية والإدارية! لضمان قيامها بمراعاة الخصوصية وعدم التورط في ممارسات تمييزية في العمل تجاه أصحاب الأفكار الدينية المختلفة.

كما طالب بمراجعة المادة (98و) من قانون العقوبات والتي يتم وفقها محاكمة الشيعة وغيرهم من أصحاب التعبير الديني المختلف، وعدم تدخل الدول بالتقييم في اتخاذ دور عبادة للمذاهب الدينية!، وحماية الشيعة وغيرهم من المجموعات الدينية التي لا تزال خارج دائرة الاعتراف عبر التجمع لممارسة بعض الطقوس أو تدارس الأفكار في مقار جمعيات أو مراكز بحثية أو غيرها.

“طمس هوية”

تقول أميرة علي، مدرسة تاريخ، إن الإجراءات التي تطالب بها الجهات الحقوقية وتوافقهم عليها الكنيسة متمثلة في تصريحات “شنودة” السابقة الداعية لإلغاء الديانة من رقم البطاقة، تعتبر انتزاعًا صريحًا من الدولة ” بالاعتراف بدين جديد غير الإسلام كما يدعي البهائيون، وما يريدونه يخالف النص القرآني، فالإسلام هو المتمم للرسالات السماوية، كما أن الدستور المصري ينص على أن مصر دولة إسلامية والشريعة المصدر الرئيسي للتشريع، وما يحدث الآن هو طمس لما نؤمن به ونحتكم إليه وفرضه قانونيًا.

فيما تعجب محمود نور الدين من تنظيم الجهات الحقوقية مؤتمرات دفاع عن شيعه وبهائيين، في حين أن النظام لا يهاجمهم مثلما يفعل مع المسلمين السنة في مصر- حسب قوله- قائلاً: أنا شاب مسلم سني بقالي 3 سنين، ممنوع من الذهاب للمسجد لأداء الصلاة خوفًا من الاعتقال، فالتدين أصبح تهمة قد تصل للسجن.

ويقول ” أ.ع”: إلغاء خانة الديانة سيتسبب في عدد من الأضرار بالمواطن، ومنها اختلاط النسب، او زواج غير شرعي مخالف، فالمسلمة شرعًا لا يجوز الزواج لها بغير مسلم، فضلاً عن أن هناك العديد من المصالح مثل استخراج شهادة وفاة لمسلم، التعرف على شخصية المواطن، وأن الفتن لا تعالج بإلغاء دين!!، فهناك من يعتز بإظهار ديانته وأرى أن ذلك انتماء وحب لدين وليس تعصبًا.

ما لا تعرفه عن البهائية 

نشأت البهائية في ايران في منتصف القرن التاسع عشر، ويعتقد البهائيون أن الكتاب الذي يؤمنون به والذي وضعه البهاء حسين ناسخ لجميع الكتب السماوية، ويزعمون ان الوحي لا يزال مستمرًّا. 

لديهم ثلاثة أنواع من الصلاة، وعلى الفرد اختيار أحدها
والصوم هو الامتناع عن الأكل والشرب من الشروق إلى الغروب خلال الشهر الأخير في السنة البهائية، ويحرمون تعدد الزوجات، ويحرمون ذكر الله في الأماكن العامة أو أمام الناس ولو بصوت خافت، لا يؤمنون بالملائكة والجن، يدعون إلى إلغاء اللغات والاجتماع على اللغة التي يقررها زعيمهم.

 

 

* معاريف تطالب نتنياهو بإقامة منطقة حرة بسيناء

دعت صحيفة “معاريف” العبرية رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى طرح مبادرة إقليمية من شأنها تخفيف الضغط الدولي على إسرائيل حول الصراع مع الفلسطينيين، وتجنب اتخاذ الرئيس الأمريكي باراك أوباما خطوة من شأنها الإضرار بتل أبيب قبل مغادرة البيت الأبيض، بعد الانتخابات الرئاسية المقررة في 8 نوفمبر.

وقال المحلل السياسي “أودي سيجل” إنه آن الأوان كي تبادر إسرائيل، وتحاول بلورة منظومة العلاقات مع البيت الأبيض في 2017 بشكل أفضل، وتوجيه الجهود الأمريكية نحو خطوات تحسن الوضع الإقليمي لتل أبيب التي ستنجح بهذه الطريقة في تقييد أية مناورة سياسية غير متوقعة على الساحة الدولية، على أن تشمل المبادرة المقترحة كل من مصر وسوريا وإيران والفلسطينيين.

واقترح “سيجل” أن “تقدم إسرائيل خطة تدريجية لتحويل شبه جزيرة سيناء إلى منطقة سياحية ومنطقة تجارة حرة بالتعاون مع مصر ودول المنطقة.

وتابع “تتضمن هذه الخطة حرب مشتركة على داعش مع تنفيذ مذكرة تفاهمات كونداليزا رايس، التي تعيد للقبائل البدوية مصر دخلها من السياحة أو من تطوير صناعات بديلة“.وقال المحلل الإسرائيلي  “انضمام أهالي سيناء لداعش نتيجة طبيعية للأزمة الاقتصادية بعدما سلبهم النظام في القاهرة السيطرة على الشواطئ. فبعد أن كسبوا رزقهم من تهريب النساء والمخدرات واللاجئين، اصطدمت القبائل بالجدار الذي أقامه نتنياهو في الجنوب وتوجهوا للبديل الذي يدر أموالا وفيرةداعش“.

وتتضمن خارطة الطريق التي تطرحها “معاريف” أيضا الموافقة على إقامة دولة فلسطينية منزوعة السلاح، يسيطر جيش الاحتلال أمنيا على حدودها

وبالنسبة لإيران، تقدم إسرائيل شروطها لتحقيق التسوية مع طهران والممثلة في وقف الأعمال العدائية، والمؤامرات والإرهاب بين الدولتين، ووقف التحريض والاعتراف المتبادل بينهما.

ودعا “سجيل” نتنياهو لطرح خارطة طريق لإنهاء الحرب في سوريا وإعادة إعمارها. وذلك بأن تطالب تل أبيب بالإطاحة بالرئيس الحالي بشار الأسد، وتنصيب عناصر “معتدلة” غير مرتبطة بـ”الإسلام المتشدد”، داعش وحزب الله وجبهة النصرة. مع تقديم بديل للعلويين عبر تقسيم سوريا وإقامة جيب علوي يحكمه ورثة الأسد.

 

* نظام الانقلاب يلغي الجنيه ويلزم المتعاملين السداد بالدولار

في خطوة غير مسبوقة، بدأت الحكومة الانقلابية والجهات الاقتصادية التابعة لها في تحصيل قيمة الرسوم على الخدمات المقدمة للمستثمرين في السوق المحلية، بالعملة الأميركية، الدولار، بدلاً من الجنيه المصري، الذي تم إلغاء التعاملات به، الأمر الذي أدى إلى حالة من السخط في أوساط المستثمرين، الذين أشاروا إلى أن ذلك يتسبب في توقف الإنتاج ويزيد إشعال السوق السوداء للدولار.
وتحظر القوانين المعمول بها في مصر استخدام عملة غير الجنيه في المعاملات التي تتم داخل البلاد، إلا أن جهات حكومية قررت مخالفة تلك القواعد، لينتقل الأمر إلى شركات القطاع الخاص، التي زادت نشاطات بعض القطاعات في بيع المنتجات والخدمات بالعملة الأميركية.
وبدأت الخطوط الملاحية العاملة في مصر بتحصيل مقابل خدمات الشحن والتفريغ بالدولار، مما تسبب في توقف العديد من الشحنات وتكدس البضائع بالموانىء، وفق عاملين في مجال التخليص الجمركي، بسبب عدم توفر قدرة الشركات على توفير العملة الصعبة سواء في المصارف أو في السوق السوداء.
وبات تعطل البضائع في الموانئ لا يقتصر على السلع التجارية، بل يشمل مستلزمات الإنتاج الواردة إلى المصانع، وبالتالي يصل تأثيرها إلى حركة الإنتاج وتوقف خطوط إنتاج.
كما أعلنت هيئة قناة السويس أنها حصلت على موافقة رسمية من البنك المركزي، على تحصيل رسوم الكهرباء والماء من قبل الشركات العاملة في المنطقة بالدولار، وفق ما أعلنه ناصر فؤاد، المتحدث الرسمي باسم الهيئة، منتصف أغسطس الجاري.
ولم يقتصر إقرار الدولار في التعاملات مع الجهات الحكومية، وإنما قال المتحدث باسم الهيئة الاقتصادية في تصريحات نشرتها صحف اقتصادية محلية، إن المستثمر الذي يعمل في المنطقة الاقتصادية، ويرغب في شراء الكهرباء أو المياه من مستثمر آخر يمتلك محطة كهرباء أو تحلية مياه، يجوز له أن يحاسبه بالدولار“.
وحذر خبراء اقتصاد ومصرفيون من تنامي اللجوء إلى فرض الدولار في التعاملات الحكومية، وكذلك القطاع الخاص، محلياً . وقالت بسنت فهمي، الخبيرة المصرفية، إن اتجاه عدد من الجهات والشركات باتخاذ قرار منفرد بفرض تحصيل خدماتها بالدولار، يقوض جهود الحكومة لضبط سوق الصرف، مما يرفع سعر الدولار في السوق السوداء ويتسبب في أزمة للمستوردين.
وأضافت فهمي، في تصريح صحفي، “هذا الأمر سيلقي بضغوط تضخمية على السوق وأسعار الصرف في ظل وجود أزمة لم تنحسر بعد“.
وامتد الأمر كذلك إلى تحصيل جزء من رسوم الحج بالعملة الأميركية، حيث رفضت شركة “الجسر العربي” للملاحة تحصيل رسوم نقل الحجاج بحرياً من ميناء العقبة إلى الرياض بالجنيه، بدلاً من الدولار، فيما وافقت على التحصيل بالجنيه داخل الحدود المصرية، وفق مصدر مسؤول في لجنة السياحة الدينية في غرفة شركات ووكالات السفر والسياحة المصرية، مشيرا إلى أن الرسوم تتجاوز 300 دولار للحاج الواحد
و”الجسر العربي للملاحة” هي شركة مساهمة بين مصر والأردن والعراق، وتختص بنقل المسافرين من مصر إلى الأردن بحريا.
وتعاني مصر من شح في الدولار، في ظل تراجع إلإيرادات من السياحة وقناة السويس والتصدير وتحويلات المصريين العاملين بالخارج.
وخسر احتياطي النقد الأجنبي ملياري دولار بنهاية يوليو/تموز الماضي في أكبر تراجع شهري خلال خمسة أعوام، ليصل إلى 15.5 مليار دولار، مقابل 17.5 مليار دولار في يونيو، وهو ما أرجعه البنك المركزي إلى سداد التزامات خارجية.
وقفز سعر الدولار في السوق السوداء خلال الأشهر القليلة الماضية إلى مستوى 13.50 جنيهاً الشهر الماضي، قبل أن يتراجع إلى 12.70 جنيهاً أمس وفقا لمتعاملين.

 

* إيطاليا تتعاطف مع طفل مصري عبر البحر لعلاج أخيه

أثار عبور طفل مصري في الثالثة عشرة من عمره لمياه البحر المتوسط بمفرده على زورق مطاطي يستخدمه اللاجئون موجة من التعاطف معه بإيطاليا وعلى صفحات مواقع التواصل الاجتماعي.

ونشرت صحف إيطالية قصة الطفل أحمد الذي غادر قريته في دلتا مصر أملا في علاج شقيقه الأصغر من مرض نادر ألم به ولا تملك أسرته سبيلا لعلاجه.

وسارع رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي لإصدار أوامر بعلاج شقيق الطفل أحمد في أحد المستشفيات الإيطالية.

وقدم الطفل من مدينة رشيد شمال مصر لا يحمل سوى أوراق تثبت مرض شقيقه البالغ سبعة أعوام، بعد أن ركب في زورق مع اللاجئين في رحلة استغرقت عدة أيام.

ولما وصل إلى مركز استقبال اللاجئين في لامبيدوزا وضع في إحدى دور الرعاية، لكن أحمد هرب كي يعمل للحصول على أموال لتحقيق هدفه.

واستحضر البعض وهو يتابع قصة الطفل ما قيل عن إبرام السلطات المصرية صفقة شراء طائرات فخمة بمئات الملايين من الدولارات، في حين استدعى آخرون قصة الشاب الإيطالي جوليو ريجيني الذي “قتل كما لو كان مصريا” حسب تعليق والدته، في حين أن السلطات الإيطالية أعلنت استعدادها للتكفل بعلاج شقيق أحمد ومعاملته كما لو كان إيطاليا.

وتواجه إيطاليا منذ مطلع العام زيادة في وصول المهاجرين القاصرين وحدهم الى سواحلها، حيث زاد عددهم الى الضعف مقارنة مع الفترة ذاتها العام الماضي.

ومن أصل 100 ألف مهاجر وصلوا هذا العام كان أكثر من 13705 من القاصرين من دون رفقة أحد بحسب تعداد لمنظمة الهجرة العالمية.

ومعظم هؤلاء الأطفال من غامبيا وإريتريا ومصر وتبلغ أعمارهم 16 أو 17 عاماً لدى وصولهم الى إيطاليا.

 

 

* اجتماع عمالي لمواجهة بيع مصر

قالت قيادات عمالية في مصر، إنه سيتم اليوم الأحد، عقد اجتماع طارئ مع ممثلين حكوميين، للتعبير عن رفض العمال طرح الشركات العامة في سوق المال (البورصة)، مشيرين إلى أن هذا الإجراء يأتي ضمن بيع الشركات وفق برنامج جديد للخصخصة.
وأوضح عماد حمدي، رئيس نقابة الكيماويات في اتصال هاتفي لـ”العربي الجديد”، أن مشاكل الشركات العامة تنحصر في الإدارة وتوفير مستلزمات الإنتاج، مضيفاً “سيتم بحث الأزمة مع ممثلي الحكومة، ومناقشة إعادة الهيكلة بدلا من ضياع الشركات ذات الأصول الضخمة“.
لكن مسؤولاً بارزاً في وزارة المالية، قال إن هناك تمسكاً حكومياً ببرنامج طرح أسهم العديد من شركات القطاع العام في البورصة، لتوفير موارد حكومية، فضلا عن إنعاش سوق المال المصرية.
وأعلنت الحكومة مؤخرا عن بدء إجراءات طرح أسهم مصارف وشركات بترول مملوكة للدولة في البورصة، ضمن برنامج الإصلاح الاقتصادي المعتمد من قبل صندوق النقد الدولي، والذي تم بمقتضاه موافقة الصندوق مؤخرا على تقديم قرض إلى مصر بقيمة 12 مليار دولار.
واعتبر المسؤول في وزارة المالية، أن الرفض العمالي لطرح أسهم من الشركات في البورصة، لأنهم “مستفيدون من توقف العمل بالشركات واستمرار صرف الحوافز، وهو ما لا يمكن الاستمرار فيه“.
وتبنت مصر برنامج الخصخصة في عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك، الذي أطاحته ثورة يناير/كانون الثاني 2011، وأسفر البرنامج عن بيع عدد من شركات القطاع العام وتحصيل موارد تصل إلى 50 مليار جنيه.
وكان عدد الشركات المصرية، قبل تنفيذ برنامج الخصخصة، 27 شركة قابضة و314 شركة تابعة، وبعد تنفيذه وصلت إلى 9 شركات قابضة و146 شركة تابعة، وفقاً لإحصائيات رسمية.
وفي أعقاب ثورة يناير/كانون الثاني 2011، أصدر القضاء المصري أكثر من 11 حكماً، بينها أحكام نهائية، تلزم الحكومة باسترداد شركات تم بيعها بطرق مخالفة وشابها عمليات فساد.
وبحسب المسؤول في وزارة المالية، فإن الحكومة خططت هذه المرة لطرح نسب ضئيلة من أسهم الشركات بنسب تتراوح بين 20% و30%، بينما تبقى الحصة الحاكمة (الغالبة) للحكومة، نافياً وجود اتجاه للخصخصة، عن طريق البيع الكامل ونقل النسبة الأكبر للمستثمر.
وقال “نستهدف توفير 10 مليارات دولار من برنامج طرح أسهم الشركات العامة في سوق المال”. وأسندت الحكومة إدارة الطرح لشركة الاستشارات المملوكة لبنك الاستثمار القومي (حكومي)
وتزداد الضغوط على اقتصاد مصر العليل، بسبب تراجع موارد النقد الأجنبي الرئيسية، ولا سيما في ظل الانخفاض الحاد للسياحة وعائدات التصدير وقناة السويس وتحويلات المصريين العاملين في الخارج.
ويعاني الاقتصاد المصري من تدهور غير مسبوق”، وفق وصف مجلة ” إيكونوميست” الأميركية في وقت سابق من أغسطس/آب الجاري، كما أشارت وكالة بلومبرغ الاقتصادية، قبل أيام إلى أن مسؤولي صندوق النقد يقرون بأن حزمة المساعدة الجديدة لمصر، هي بدرجة كبيرة أشبه بأدوات التجميل، موجهة انتقادات حادة إلى إدارة النظام المصري للملفات الاقتصادية، مما أدى إلى إهدار مليارات الدولارات.

 

 * مصدر أمنى انقلابي: 5 ملثمين أطلقوا 167 رصاصة على أفراد كمين العجبزى بالمنوفية

أكد مصدر أمنى رفيع المستوى بمديرية أمن المنوفية، أن 5 ملثمين يستقلون سيارة نقل حديثة أطلقوا ١٧٦ طلقة من سلاح آلى وخرطوش على أفراد كمين العجيزى الكائن على طريق كفر داود _ السادات بمحافظة المنوفية وفروا هاربين.

وقال المصدر، إنه تم التحفظ على الرصاص من قبل النيابة العامة برئاسة المستشار أنس جمال مدير النيابة، وأحمد داود، وأحمد علوان وكلاء نيابة السادات.

يذكر أن مسلحين قاموا اليوم الأحد بإطلاق الرصاص على أفراد الشرطة بكمين العجيزى، وأسفر عن استشهاد شرطيني وإصابة ٥ أفراد بينهم مدنيان.

 

 * الأطباء”: جهاز “الكفتة” مخصص للكشف عن القنابل وليس لعلاج “سي

قال الدكتور محمد فرج، عضو نقابة أطباء مصر ورئيس جمعية أطباء التحرير: إن جهاز “الكفتة” الذي أعلن عنه لعلاج الالتهاب الكبدي الوبائي، مخصص للكشف عن القنابل.

جاء ذلك خلال حواره لبرنامج بتوقيت مصر المذاع على فضائية  التلفزيون العربي، أمس السبت، أن جهاز التشخيص لعلاج فيروس الالتهاب الكبدي ثبت أنه غير علمي بالمرة، وأن هذا الجهاز تم استخدامه للكشف عن القنابل، ولكنه أثبت فشله، لافتًا إلى أننا قمنا باستيراد كمية كبيرة من هذه الجهاز والعمل على تحويله من جهاز متخصص للكشف عن المفرقعات والمتفجرات، إلى جهاز يستخدم للكشف عن فيروس “سي”. 

وأكد رئيس جمعية “أطباء التحرير” نقابة الأطباء سابقًا، أن الشخصين اللذين تحدثا عن الجهاز في وسائل الإعلام ثبت أنهما ليسا طبيبين، مشددًا على إحالة النقابة 5 أطباء إلى محاكمة تأديبية بتهمة تورطهم بالترويج لجهاز كاذب يخدع ملايين المصريين.

 

 

السيسي يعاقب أهل سيناء بشكل جماعي .. الأحد 31 يوليو.. السيسي يحبط تمرير قرار في الأمم المتحدة بالاعتراف بالدولة الفلسطينية

جيش السيسي يهدم المنازل ويقتل اهالي سيناء

جيش السيسي يهدم المنازل ويقتل اهالي سيناء

عسكر ضيعوا البلدالسيسي يعاقب أهل سيناء بشكل جماعي .. الأحد 31 يوليو.. السيسي يحبط تمرير قرار في الأمم المتحدة بالاعتراف بالدولة الفلسطينية

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*أطفال “كوم الدكة” يدخلون في إضراب مفتوح عن الطعام

دخل الأطفال المحتجزين بكوم الدكة بالاسكندرية في إضراب مفتوح عن الطعام ، جراء رفض رئيس مباحث الأحداث بالاسكندرية محمد مكاوي تنفيذ أحكام القضاء الصادرة بايداعهم بمؤسسة التربية بالاسكندرية.
وطالب مركز الشهاب لحقوق الانسان ، النائب العام بتكليف مرؤسيه بالاسكندرية بالتحقيق في الانتهاكات التي تتم بحق الاطفال بمؤسسة كوم الدكة ، مشيرا الي ان الاحكام الحاصل عليها الاطفال “نهائية“.
واوضح المركز ان رئيس المباحث تحدي أحكام القضاء ورفض تنفيذ الأحكام ليحول بينهم وبين حقهم في الإيداع والمتابعة الاجتماعية من الاخصائيين الاجتماعيين وتركهم بالحجز الاحتياطي بكوم الدكة.
وأضاف المركز أنه سبق لمباحث المؤسسة الضغط علي الاطفال والاعتداء عليهم يوم 4/6/2014 وتلفيق محضر كيدي لعدد 47 طفل.

 

 

*أمن الجيزة يخفي شقيقين رغم “قرار الإفراج” لليوم الـ16

جريمة ضد الإنسانية الإخفاء الذي تصر على اقترافه سلطات الانقلاب بحق أبناء مصر الرافضين للظلم والتنازل عن الأرض والمناهضين للانقلاب العسكري الدموي الغاشم.

ورغم المناشدة والمطالبات الحقوقية المتواصلة بوقف هذه الجريمة التي تتنافى مع أدنى حقوق الإنسان إلا أنها تشهد تصاعدًا يومًا بعد الآخر في مشهد يعكس إلى أي حد وصلت حقوق الإنسان داخل البلاد منذ الانقلاب العسكري الدموي الغاشم. 

ومن بين حالات الإخفاء القسري بالجيزة إخفاء شقيقين منذ ستة عشر يومًا على التوالي، وهما  “أحمد محمد علي يس” و”عبدالله محمد علي يس” فرغم القرار الصادر بتاريخ 14-7-2016 بإخلاء  سبيلهما فإن مأمور مركز شرطة الطالبية ضلل أسرتهما وأخبرهم بأنه تم إطلاق سراحهما وهو ما لم يتم على أرض الواقع حيث أخفت سلطات الانقلاب مكان احتجازهما بشكل قسري.

وأكدت أسرتا الشقيقين أنهم حرروا تلغرافات وبلاغات للمسئولين بحكومة الانقلاب والمتمثلة في “نيابة الطالبية” والنائب العام والمحامي العام لنيابات جنوب الجيزة دون أي استجابة، وهو ما يزيد من مخاوفهم على نجليهما.  

وطالبت أسرة الشقيقين بسرعة الكشف عن مكان احتجازهما القسري ورفع الظلم الواقع عليهما ومحاكمة جميع المتورطين في هذه الجريمة التي لا تسقط بالتقادم، مناشدين جميع المنظمات المحلية والدولية المعنية بحقوق الإنسان التدخل وتوثيق الجريمة واتخاذ جميع الإجراءات التي من شأنها رفع الظلم عن نجليهما.

 

 

* المونيتور” الأمريكي: سجون “السيسي” “مقبرة” المعارضين!

قال موقع “المونيتور” الأمريكي إنه في الوقت الذي تتصاعد فيه الاتهامات للنظام المصري بتحويل السجون المصرية إلى مقابر لمعارضيه، تستعد لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب (برلمان السيسي) لتنظيم زيارة لتفقد هذه السجون، وسط اتهامات لمصر بارتفاع نسب الاختفاء القسري والتعذيب داخل السجون.

وكانت منظمة العفو الدولية قد أصدرت تقريرًا حول أوضاع حقوق الإنسان في مصر أوائل الشهر الجاري، قالت فيه إن مصر شهدت ارتفاعًا غير مسبوق في حالات الاختفاء القسري مطلع عام 2015، متهمةً قطاع الأمن الوطني المصري باختطاف الناس وتعذيبهم وتعريضهم للاختفاء القسري “في محاولة لترهيب المعارضين واستئصال المعارضة السلمية”.

ونقل التقرير عن منظمات محلية غير حكومية قولها، أن ما بين ثلاثة إلى أربعة أشخاص يقبض عليهم يوميًّا، بعد مداهمة القوات الأمنية لمنازلهم، ويظل بعضهم معتقلين لأشهر طويلة، ويظلون “معصوبي الأعين ومقيدي الأيدي طوال فترة الاعتقال”.

وقال “المونيتور” إنه رغم الأزمة الاقتصادية الطاحنة التي تمر بها مصر، إلا أنها شهدت خلال الحكومات المتتابعة في عهد عبد الفتاح السيسي إصداره 9 قرارات تقضي بإنشاء 16 سجنًا جديدًاً خلال عامين ونصف العام فقط، افتتح بعضها رسميًا وأخرى لا تزال تحت الإنشاء.

ويرتفع إجمالي السجون المنتشرة في جميع أنحاء الجمهورية إلى 42 سجنًا، بالإضافة إلى 282 مقر احتجاز داخل أقسام ومراكز الشرطة، طبقًا لما ذكرته المنظمة العربية لحقوق الإنسان.

ولفتت المنظمة إلى وجود سجون سرية داخل مقرات المعسكرات والمخابرات، والتي توفي فيها العديد من المصريين نتيجة التعذيب. 

ووثق تقرير “حبس بلا نهاية”، حالات 1464 شخصًا على الأقل في سجون مصرية تعدت مدة حبسهم الاحتياطي المدة القانونية، بالمخالفة للمادة 143 من قانون الإجراءات الجنائية، التى وضعت حدًّا أقصى للحبس الاحتياطي يتراوح بين 18 شهرًا وعامين في الجنايات.

 

 

* خطة السيسي لرفع أسعار السلع دون أن يشعر الشعب

في إطار الضحك على الشعب، بالتلاعب والخداع والحيل المخابراتية، وليبدو السيسي محافظًا على الأسعار ومراعيًا لمستويات المعيشة المنهارة، استلهم السيسي تجربة نفذها نظام المخلوع مبارك في آخر عهده، بتخفيض أوزان السلع والمنتجات مع الحفاظ على سعرها ليبدو أن الأسعار ثابتة وهي في حقيقة الأمر تضاعفت بطريقة خادعة.

حيث تم خفض وزن “الصابونة” من 100 جرام إلى 80 جرامًا، وهو ما يعني أن سعرها ارتفع بنسبة 20%، دون أن يشعر المستهلك، وهو ما يتم حاليًا.

حيث كشفت صحيفة الوطن، المقربة من قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي والتابعة لأجهزة مخابراته يديرها رجل أعمال غامض، أن هناك توجهات من وزارة التموين والتجارة الداخلية بتخفيض كميات السلع التموينية الخاصة بالمواطنين بدلاً من زيادة أسعارها وذلك على خلفية أزمة الدولار.

وكتبت صحيفة الوطن السيساوية في عدد اليوم الأحد 31 يوليو 2016 تقريرًا بعنوان “الدولار يضرب سلع التموين.. خفض الكميات بدلاً من زيادة الأسعار.. مصدر: “800 جرام زيت بدلاً من 1200.. والوزراء: حل مؤقت”!!. 

وفي محتوى الخبر أكدت الصحيفة أن الوزارة تعتزم خفض أوزان السلع والمنتجات لبعض سلع المقررات التموينية؛ لمواجهة ما أسمتها ارتفاعات أسعارالدولار. 

 

 

*تخفيف سجن عمرو علي منسق حركة 6 أبريل إلى سنتين

خفّفت محكمة جنح مستأنف (تنظر الطعون درجة أولى) المرج، المنعقدة بالتجمع الخامس (شرقي القاهرة)، حكمًا بحبس عمرو علي، منسق حركة 6 أبريل، من 3 سنوات إلى سنتين، في اتهامه بـ”التظاهر وإثارة الشغب ومقاومة السلطات”، وفق مصدر قضائي.
وذكر مصدر قانوني وعضو بهيئة الدفاع عن علي أن “الدفاع سيتقدم بالنقض عن المتهم (نقض الحكم) في المواعيد المقررة له، عقب دراسة حيثيات وأسباب الحكم، حتى يتم إيداع مذكرة بالأسباب لتبرئته“.
واعتقل منسق 6 أبريل من محافظة المنوفية (دلتا النيل/ شمال) في 23 سبتمبر  الماضي، عقب صدور قرار بضبطه وإحضاره من النيابة العامة على خلفية الاتهامات الملفقة إليه.
وفي 29 فبراير الماضي أصدرت محكمة جنح المرج حكمًا بالسجن 3 سنوات بحق عمرو علي و3 آخرين غيابيًا، وهم: رامي مجدي، وأحمد ممدوح، ونجاة محمد عز، وتغريم كل منهم 500 جنيه (50 دولارًا تقريبًا).

 

*سجن برج العرب يمنع العلاج عن “الدفراوى” وذويه يستغيثون لإنقاذه

كشفت اسرة المحامى “هشام سعد الدفراوى” أحد أبناء مدينة حوش عيسى التابعة لمحافظة البحيرة والمعتقل بسجن برج العرب تعرضه للتعنت والإهمال الطبي الذى سيودى بحياته.
وناشدت الأسرة المؤسسات الحقوقية لانقاذه، حيث انه يعانى من تدهور حالة قدمية وتجاهل ادارة السجن لعلاجه ،وتعنتها فى إدخال الأدوية اللازمة.

وأكدت الأسرة أن هشام يعانى من غضروف بالظهر يمنعه من الحركة وتنميلا فى ساقية يصعب عليه المشى والحركة الفردية، مشيرة الى أن مصادر طبية طالبت بإجراء عملية جراحية فى الركبة.

وأضافت أيضاً أن ابنهم البالغ من العمر 52 عاماً يخرج لهم مستنداً على كرسى بلاستيكيا لعدم قدرته على المشى منفرداً وتزداد شكواه وآلامه يوما بعد يوم وادارة السجن لا تلقى لها بالاً.

وطالبت والدته برؤيته حيث أنها لم تزره منذ أن تم ترحيلة من سجن الأبعادية الى سجن برج العرب بسبب عدم قدرتها الصحية على السفر.

وأضافت زوجته بأنه قد تم اخلاء سبيله قبل أن تتحول قضيتة الى النيابة العسكرية ،وتم نقله الى نقطة الكوم الأخضر بمدينة حوش عيسى لاستكمال باقى الاجراءات إلا أنهم لفقوا له قضيه تظاهر عاد على إثرها الى سجن فرق الأمن بدمنهور.

وتابعت أنه بعد إحالته للقضاء العسكرى تم ترحيلة الى سجن الابعادية ليظل فيه عاماً كاملاً ومنه الى سجن برج العرب منذ جلسة محاكمته بتاريخ 11 أغسطس 2015.

من ناحيتها حمّلت أسرة الدفراوى سلطات الانقلاب المسئولية عن سلامته مؤكده أن ظروف ومكان احتجازه غير آدمية وتتنافى مع حالته الصحية.

وطالبت الأسرة بنقله إلي مستشفي مجهز خارج السجن لإنقاذ قدمية قبل فوات الأون، كما ناشدو المنظمات الحقوقية المحلية والدولية بسرعة التحرك لانقاذ ابنهم من جحيم العسكر.

جدير بالذكر أن المعتقل هشام سعد راغب الدفراوى اعتقل فى 5 اكتوبر 2013 ، متزوج ولدية ثلاثة أبناء، يقضى حكماً بالسجن خمسة سنوات بتهمة ملفقة وهى الاشتراك فى حريق مركز شرطة حوش عيسى، والقضية معروفة اعلامياً بـ #‏عسكرية_507 والتى تعود أحداثها الى تاريخ 14 اغسطس 2013 فى يوم فض ميدان رابعة العدوية ،ويقضى فترة عقوبته بعنبر 2 زنزانه 2 بسجن برج العرب.

 

 

* يحدث في مصر.. مكافآت العسكر بالمليارات والشعب بالملاليم

لضمان ولائهم لنظامه القمعي والفاسد لا يبخل ولا يكل قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي في مضاعفة وزيادة رواتب الشرطة والجيش ومنحهم امتيازات وحوافز وبدلات مرتفعة في حين تكون مكافأة وكيل أحد الوزارات أربعة جنيهات و4 قروش!!! الفارق بيّن بين قروش يمنحها السيسي لمدير عام بالتربية والتعليم وعشرات الآلاف التي يمنحها لزبانيته تحت مسمى بدل عدوى أو لرفاهية الجلوس على الشواطئ هو عين الفساد والظلم الذي يقوم عليه نظام السيسي الفاشي المستبد.

فمنذ انقلاب الثالث من يوليو 2013م في مصر، تشهد المؤسسة العسكرية كمًٍّا من الامتيازات لا حصر لها، وقد تبين ذلك جليًّا بعد أقل من شهرين من الانقلاب العسكري في مصر أصدر عدلي منصور، قرارًا بتعديل جدول فئات وراتب درجات الضباط وضباط الصف والجنود بالقوات المسلحة، وكانت تلك هي المرة الثالثة التي يزداد بها رواتب القوات المسلحة بعد ثورة 25 يناير؛ إحداها في عهد الرئيس محمد مرسي، والثانية أقرها عبد الفتاح السيسي عقب الانقلاب العسكري في 3 يوليو، ثم الزيادة الثالثة التي قررها عدلي منصور.

وفي نوفمبر 2013م أصدر عبدالفتاح السيسي قرارًا برفع رواتب ضباط الحرس الجمهوري بمقدار 2000 جنيه زيادة عن باقي زملائهم من نفس الرتب في مختلف الأسلحة والتشكيلات الأخرى بالقوات المسلحة.

فيما تداول عدد من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي وعدد من المواقع الإخبارية جدولاً بمفردات مرتبات أفراد وضباط الجيش المصري:

مرتبات ضباط القوات المسلحة: “هذا الجدول لا يتضمن مرتبات كبار القادة وأعضاء المجلس العسكري” 

1) مرتب اللواء: من 9500 إلى 10600 جنيه مرتب + 1100 حافز

2) مرتب العميد: من 8500 إلى 9400 جنيه مرتب + 900 حافز

3) مرتب العقيد: من 7500 إلى 8250 جنيه مرتب + 750 حافز

4) مرتب المقدم: من 6500 إلى 7100 جنيه مرتب + 600 حافز

5) مرتب الرائد: من 6000 إلى6500 جنيه مرتب + 500 حافز

6) مرتب النقيب: من 5500 إلى 5900 جنيه مرتب + 400 حافز

7) مرتب الملازم أول: من 4900 إلى 5200 جنيه مرتب + 300 حافز

8) مرتب مساعد الضابط (الصول): 3500 جنيه.

– متوسط مرتبات الضباط: 7565 جنيهًا لما نضربهم في 200 ألف ضابط يكون الناتج: 1,513,000,000 جنيه في الشهر

– مرتب المساعدين (الصولات): 3500 جنيه لما نضربهم في 100 ألف صول تكون النتيجة: 350,000,000 جنيه في الشهر الواحد

وبذلك يكون المجموع: 1,863,000,000 جنيه في الشهر الواحد. 

بالرغم مما يذاع ويقال بشأن مرتبات ضباط الجيش حول مرتباتهم الضخمة فوق المعتاد بتأكيد من ضباط داخل الجيش ذاته، إلا أنه تظل هناك حالة من التعتيم حول مالية الجيش ورواتب كبار القادة والجنرالات والتي تعتبر باهظة مما لا شك فيه، لا سيما في ظل انقلاب الثالث من يوليو 2013م الذي عمد للاستيلاء على السلطة.

 

 

*وصول الدين الخارجي لمصر إلى ١٠٠ مليار دولار.. ومطالب بإعلان شروط الصندوق للشعب

مع بدء محادثات الحكومة مع صندوق النقد الدولي لاقتراض ١٢ مليار دولار، تزايدت المخاوف من انفلات الدين الخارجي لمصر خصوصا في ظل استهدافها اقتراض ٩ مليارات أخرى موزعة بين ٣ للبنك الدولي، وواحد من بنك التنمية الإفريقي والباقي في صورة سندات دولية.

وقال رشاد عبده، رئيس المنتدى المصري الدراسات الاقتصادية، إن الدين الخارجي يقدر بنحو ٥٣ مليار دولار وحال اضافة ما تستهدفه مصر من قروض، بجانب القرض الروسي البالغ ٢٥ مليار دولار تقفز الأرقام لقرابة لـ ١٠٠ مليار دولار ، وهو رقم كبير.

وأضاف أن المشكلة ليست في حجم الدين ولكن مدى قدرة الحكومة على السداد، ومصادر دخلها من العملات الأجنبية، وهذا ما يتركز عليه المفاوضات التي ستستمر ١٥ يوما، إذ يجب أن يضمن الصندوق قدرةالحكومة على السداد.

وشدد على ضرورة الشفافية لمعرفة ما وصلت إليه المفاوضات، وأن يتم إعلان الشروط وأن يكون المفاوض المصري أكثر قوة في التفاوض، حتى لا يملي علينا شروط لا نستطيع تحملها.

وأضاف: قبل الثورة كان لدينا مفاوضون أقوياء كيوسف بطرس غالي ومحمود محيي الدين، أما الآن فالأسماءالموجودة تثير القلق حول قدرتها على التفاوض.

وأشار إلى تغير طريقة عمل الصندوق حاليا إذ أصبح لا يجبر الدول على برنامج معين بل يتركها تضع برنامجها ووضع حزمة من المنح والمزايا اجتماعية لامتصاص الأثار السلبية الخاصة برفع الدعم وتخفيض العملة .

ووافقه الرأي الدكتور فخري الفقي، مساعد المدير التنفيذي لصندوق النقد الدولي السابق، الذي شدد على ضرورة مصارحة الحكومة للشعب بتفاصيل القرض بكل شفافية، مشددا على أن الهجوم غير المبرر الى القرض يؤدي لتخويف المواطنين بلا مبرر

وحول أهمية القرض، قال فخري: “يجب زيادة البنك المركزي لاحتياطي الدولار من 17.5 مليار دولار إلى 30 مليار دولار، لتلبية احتياجات المستوردين، ومساعدتهم على عدم اللجوء للسوق السوداء، وبالتالي توحيد سعر الصرف؛ ما يدفع المستثمرين لدخول السوق، وعودة تحويلات المصريين بالخارج.

وكان أحمد كجوك، نائب وزير المالية للسياسات المالية، قد قال إن قرض صندوق النقد الدولى لن يزيد من تكلفة أعباء الاستدانة الخارجية، إذ من أن نحقق على مدار العام تدفقات دولارية توجه لسداد جانب من الدين الخارجى لمصر.

بعد ساعات من بدء المفارضات، حذر حزب التحالف الشعبي الاشتراكي من خطورة التوسع في الاقتراض، موضحا أن الديون المحلية قفزت من 967.3 مليار جنيه في يونيو 2011 إلي 2,300 مليار جنيه في ديسمبر 2015، كما قفزت الديون الخارجية من 34.9 مليار دولار إلي 47.8 مليار دولار خلال نفس الفترة، بخلاف قرض مفاعل الضبعة وعشرات القروض التي أبرمتها الحكومة علي مدي الشهور الماضية.

ورفض الحزب قرض صندوق النقد الدولي وطالب بإعادة تقييم سياسة الاقتراض المحلي والخارجي والتي تلتهم فوائدها أكثر من ثلث مصروفات الموازنة العامة للدولة، محذرا مما أسماه باستكمال مخطط بيع البنوك والشركات العامة وانسحاب الدولة الكامل من التعليم والصحة وتخفيض قيمة الجنيه المصري مرات ومرات وتسريح نصف موظفي الحكومة، على حد قوله.

 

 

* أهم هزليات قضاء العسكر اليوم

تستكمل محكمة جنايات القاهرة، اليوم الأحد، محاكمة 51 معتقلاً من رافضي الانقلاب العسكري، في أحداث قسم شرطة حلوان، والتي أسفرت عن مقتل 3 ضباط شرطة و3 مواطنين وإصابة 19 آخرين.

وكانت هيئة الدفاع عن المعتقلين أكدت أن عمليات القبض عليهم تمت بشكل عشوائي، وفي غير أماكن موقع الجريمة، ومعظمهم في محال إقامتهم، ولمجرد أن التحريات أشارت إلى رفض المعتقلين للانقلاب العسكري.

تنظر محكمة جنايات القاهرة، ثالث جلسات محاكمة 67 معتقلا من رافضي الانقلاب العسكري ومعارضي النظام، وذلك على خلفية اتهامهم باغتيال نائب عام الانقلاب السابق هشام بركات.

كما تصدر محكمة القاهرة للأمور المستعجلة بعابدين، برئاسة المستشار هشام إبراهيم، حكمها في دعوى قضائية تطالب بفرض الحراسة القضائية على نقابة الصحافيين.

كان ما يُعرف باسم “نقابة الصحافيين المستقلين” -كيان غير رسمي وغير مشهر- وصحفي عضو جمعية عمومية مشتغلين، قد أقاموا دعوى قضائية مستعجلة ضد نقيب الصحفيين يحيى قلاش، ورئيس المجلس الأعلى للصحافة للمطالبة بفرض الحراسة.

وحملت الدعوى رقم 1426 لسنة 2016، وجاءت على خلفية أزمة نقابة الصحافيين مع وزارة الداخلية، بعد اقتحام الشرطة لمبنى النقابة في الأول من مايو الماضي، والقبض على الصحفيين عمرو بدر ومحمود السقا من داخلها، في انتهاك غير مسبوق من قبل الانقلاب بحق النقابة وأعضائها

 

 

*البنك المركزي يتجه لتعويم الجنيه خلال الفترة المقبلة

كشف مصدر مصرفي رفيع المستوى أنه من المتوقع أن يتخذ البنك المركزي حزمة من الإجراءات منها تعويم الجنيه في إطار خطة البنك على السوق الموازية.

ويتواكب قرار البنك المركزى المتوقع الإعلان عنه خلال الفترة المقبلة مع زيارة وفد صندوق النقد الدولى لإجراء مفاوضات لإقراض مصر نحو 12 مليار دولار خلال 4 سنوات.

والتقى طارق عامر محافظ البنك المركزى ووزير المالية عمرو الجارحى أمس السبت، ببعثة صندوق النقد الدولى برئاسة كريس جارفيس وذلك في مقر البنك المركزى بمنطقة وسط القاهرة.

وقال مصدر مسئول بالبنك المركزى إن اللقاء جاء في أجواء هادئة بين الطرفين، وتم مناقشة الأوضاع الاقتصادية وما يمر به الاقتصاد المصري من تحديات خلال الفترة الراهنة.

وأضاف المصدر، في تصريحات صحفية أن بعثة الصندوق وضعت روشتة عمل خلال تواجدها في مصر لتفقد عدد من المؤسسات.

وقالت الحكومة إنها تستهدف تمويل برنامجها الاقتصادي بنحو 21 مليار دولار على ثلاث سنوات، من بينهم 12 مليار دولار من صندوق النقد الدولي.

وأكد وزير المالية عمرو الجارحي، أن المفاوضات تستهدف الحصول على 12 مليار دولار من صندوق النقد الدولي على ثلاث سنوات، بواقع أربعة مليارات سنويًا، بفائدة بين 1 إلى 1.5%.
ويقود طارق عامر محافظ البنك المركزي، ووزير المالية، مرحلة المفاوضات مع صندوق النقد الدولي لمساندة مصر في برنامجها الاقتصادي الإصلاحي.

يُشار إلى أن زيادة حصة مساهمة الدول الأعضاء لدى الصندوق تعزز قوتها التصويتية، بالإضافة إلى تحديد فرص حصولها على التمويل من الصندوق.

وكلف المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء بضرورة أن يأتي التعاون مع صندوق النقد الدولي من خلال برنامج المساندة لتعزيز الثقة الدولية في الاقتصاد وجذب الاستثمارات الخارجية، ومن ثم تحقيق الاستقرار النقدي والمالي ومعالجة التشوهات الهيكلية، واستهداف 7 مليارات دولار سنويًا لتمويل برنامج الإصلاح الاقتصادي للدولة على مدى 3 سنوات.

 

 

*السيسي يعاقب أهل سيناء بشكل جماعي

للمرة الثامنة على التوالي، يعلن عبدالفتاح السيسي، حالة الطوارئ في محافظة شمال سيناء، وتحديداً في مدن العريش والشيخ زويد ورفح، في إطار ما أسماه الحرب على الإرهاب، وبموافقة مجلس نوابه. هذا القرار الذي يتسبب بوقوع خسائر بشرية ومادية وبانتهاكات قانونية في تلك المدن.
وتنص المادة 154 من دستور الانقلاب صراحة على أن إعلان حالة الطوارئ لا يكون إلا لمدة ثلاثة أشهر، ولا يتم تجديدها إلا لمدة مماثلة، بيد أن التلاعب ظهر مع الحديث على عدم دستورية قرارات السيسي. وكان وزير الشؤون القانونية في حكومة الانقلاب، مجدي العجاتي، أكد أن إعلان حالة الطوارئ في سيناء لا يشكل مخالفة للمادة 154، معتبراً أن السيسي أصدر قراراً جديداً بإعلان الطوارئ، وليس تمديد الإعلان الصادر في شهر أكتوبر 2015.
وتبدو حالة الطوارئ بلا تأثير واضح على سير العمليات العسكرية ضد تنظيم “ولاية سيناء”، الذي يتبع تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش).
وعلى عكس ما يصدره النظام الحالي وأجهزته العسكرية والأمنية، حول ضرورة استمرار فرض حالة الطوارئ لما لها من تأثير كبير على مواجهة المسلحين، إلا أنها لم تقف حائلاً أمام العمليات المسلحة، إذ تصاعدت حدة الهجمات على قوات الجيش والشرطة خلال الشهرين الماضيين، ليتراوح عددها بين 27 و30 عملية في غضون ثلاثة أسابيع.
كما تحولت إلى وبال على المدنيين، مع التوسع الكبير من قوات الجيش والشرطة المصرية في الانتهاكات الممنهجة بحق أهالي سيناء، في ظل عدم القدرة الفعلية على بسْط السيطرة على الأرض. وسقط مئات القتلى والجرحى من المدنيين في سيناء بينهم عدد كبير من النساء والأطفال، خلال العمليات العسكرية سواء بقذائف المدفعية أو صواريخ الطائرات الحربية، أو إطلاق الرصاص العشوائي على المواطنين.
وتتسبب حالة الطوارئ بتدهور الأوضاع الحقوقية، في ظل صمت منظمات المجتمع المدني بفعل عدم إتاحة الفرصة لها لتوثيق حجم الانتهاكات التي تصاحب العمليات العسكرية، إذ يفرض الجيش والأجهزة الاستخباراتية حالة من الضبابية وعدم الشفافية حول ما يدور في سيناء.
ويرفض نواب محافظة شمال سيناء التصويت على تمديد حالة الطوارئ. من جهته يعتبر شيخ قبلي في حديث لـ”العربي الجديد”، أن “حالة الطوارئ ما هي إلا إجراء عقابي لأهالي سيناء، لا سيما أن دماء المدنيين باتت تفوح من كل مكان، في ظل التوسع في القتل دون محاسبة لأحد، وهو ما يعتبر جرائم حرب”، على حد قوله. ويقول الشيخ القبلي إن الجميع في سيناء أصيب بالملل من جراء المطالبات بوقف الانتهاكات بحق المدنيين، مع سقوط قتلى من النساء والأطفال، متسائلاً “لماذا يصرّ الجيش على عداء الأهالي”. ويضيف أن حالة الغضب من الجيش والشرطة تتزايد يوماً بعد يوم، مع عدم وجود أفق لانتهاء العمليات العسكرية، واستمرار الانتهاكات والقتل والتصفيات تحت ذريعة أنهم إرهابيون. ويشدد على أن الإرهابيين لا يتواجدون وسط الأهالي كما يدّعي الجيش، وبذلك ينفذون عمليات انتقام جماعي”، مؤكداً أن “الحياة في سيناء باتت خربة، والأوضاع المعيشية سيئة للغاية، وانقطاع الكهرباء والمياه لا تتوقف“.
من جهته، يقول حقوقي مصري إن الأوضاع في سيناء غير واضحة أو مفهومة بالمرة، لا سيما في ظل التعتيم الذي يفرضه الجيش والقوات الأمنية على طبيعة العمليات. ويضيف الحقوقي نفسه، إن ملف سيناء حساس وشائك. ويشير إلى أن الأمر الثابت هو وجود انتهاكات جسيمة، وهو ما يظهر جلياً من خلال متابعة ما ينشره ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، من معلومات عن قتلى وجرحى في صفوف المدنيين. ويلفت إلى أن الخبرة التاريخية المجردة تفيد أن تدخّل الجيوش في أي منطقة يقطنها مدنيون، يؤدي إلى حدوث انتهاكات جسيمة وسقوط قتلى وجرحى جراء تلك العمليات العسكرية.
ويوضح الحقوقي المصري أن وسائل الإعلام المختلفة وحتى التي تأخذ طابع المعارضة، لا تجرؤ على الحديث حول سيناء إلا في إطار المعلومات التي تصدر عن الجيش أو قوات الأمن، وبالتالي فإن جانب معاناة الأهالي الذي يتفاقم، لا يتم تسليط الضوء عليه إعلامياً، وهو ما قد يشكل خطورة لا يدركها النظام الحالي، من زيادة انفصال سيناء عن مصر وإحساس أبنائها بأنهم مواطنون من الدرجة الثانية.
وحول عدم إصدار تقارير تتحدث عن طبيعة الأوضاع الصعبة في سيناء، يشدد المصدر نفسه على وجود تضييق على منظمات المجتمع المدني وبالأخص الحقوقية، في ما يتعلق بتوجيه انتقادات لعمليات تعذيب أو إهمال طبي في أماكن الاحتجاز، متسائلاً: “فماذا سيحدث عند التحدث عن انتهاكات للجيش وقتل للمدنيين؟”. ويوضح أن مسألة إصدار تقارير حول وضع حقوق الإنسان المتردي، صعبة ليس فقط لناحية تربص الجيش بأي شخص يتطرق للأمر، ولكن أيضاً لصعوبة توثيق هذه الانتهاكات، فلا يمكن لمنظمة حقوقية السفر إلى سيناء والتواصل مع المواطنين ومعرفة عدد القتلى والجرحى.
ويقول الحقوقي المصري نفسه إن تردّي أوضاع حقوق الإنسان لا تتعلق جميعها بالقتلى والجرحى، ولكن أيضاً بالخسائر المادية التي يتكبدها الأهالي جراء عمليات القصف، فضلاً عن الأضرار التي تلحق بالقطاع الزراعي وقطع أرزاق المواطنين هناك. ويلفت إلى وجود أزمات تتعلق بنقص المياه وانقطاع التيار الكهربائي لفترات طويلة، إما عن قصد أو نتيجة إصابة الشبكات بقذائف وصواريخ، مما يلحق بها أضراراً بالغة، في ظل تحرك بطيء من المحافظة وأجهزة الدولة لإصلاحها. ويتساءل المصدر “لماذا لا يتجه مجلس النواب لعقد جلسة سرية، على الأقل، مع قيادات القوات المسلحة والأجهزة الأمنية التي تشارك في العمليات بسيناء لمواجهة المسلحين، حول عدم تحقيق نتائج ملموسة، حتى الآن، والقضاء على الإرهاب هناك؟ وهنا لن نتحدث عن انتهاكات، ولكن على الأقل بات هناك برلمان يحقّ له المراقبة والمساءلة“.

 

*مصير قرض “السادات” يلاحق “السيسي” ويهدد بثورة لـ”الجياع

ما اشبه اليوم بالبارحة، فزيارة بعثة صندوق النقد الدولي إلى القاهرة، لبدء المباحثات حول طلب قرض تقدمت به مصر، عاد إلى الأذهان ذكريات المرة الاولى التي لجأت فيها مصر لصندوق النقد الدولي في عهد الراحل السادات

قرض السادات ومصيره ثورة لـ”الجياع”

ففي عهد الرئيس الراحل محمد أنور السادات لجأت مصر لأول مرة اللجوء لصندوق النقد الدولي، حيث اتفقت الحكومة المصرية وقتها مع صندوق النقد الدولي عام 1987- 1988 علي قرض بقيمة 185.7 مليون دولار من أجل حل مشكلة المدفوعات الخارجية المتأخرة وزيادة التضخم.

وبعد الإتفاق على القرض اتخذت الحكومة مجموعة من القرارات الاقتصادية والتي كانت نتيجتها زيادة في أسعار السلع الأساسية مثل الخبز والبنزين والبوتاجاز والسكر والأرز وغيرها من السلع بزيادة تتراوح من 30 إلي 50 %، ذلك الأمر تسبب في «انتفاضة 18-19 يناير» حيث خرج المواطنين من جميع المحافظات على مدار اليومين للثورة على تلك القرارات، وهو ما دفع السادات إلي فرض حالة حظر التجول وأمر الجيش بالنزول إلي الشارع للسيطرة علي التظاهرات الامر الذى ادى بدوره لتراجع الحكومة عن اتمام القرض.

قرض السيسي يلاحقه مصير السادات ويهدد بقيام “ثورة للجياع”

وتفاوضت حكومة عبد الفتاح السيسى، مع صندوق النقد الدولى بغرض الحصول على قرض بقيمة 12 مليار دولار على 3 سنوات بواقع 4 مليارات دولار سنوي، لتعزيز الاقتصاد المصري الذي يعاني من إنهيار تلك الفترة، ووصلت اليوم مصر بعثة من صندوق النقد الدولي لبدء المباحثات حول القرض.

وبسبب الأزمة الاقتصادية التي تمر بها مصر، ونظراً للتشابه بين قرضي السادات والسيسي، توقع البعض أن ظروف وتعقيدات قرض السادات الذي فرض قيود واعباء اقتصادية على الشعب المصري تسببت في قيام ثورة الجياع «إنتفاضة 18-19 يناير» بسبب إتمام القرض تلاحق وتهدد مصير قرض السيسي.

خبير اقتصادي: كيفية إدارة العملية الاقتراضية وعرض الأمر على الشعب..ضمانات حماية السيسي من مصير السادات

من جانبه قال الخبير الاقتصادي، عبد الرحمن عليان، أن مصير قرض السادات يلاحق السيسي ويهدد بقيام ثورة جياع ستطيح بنظامه وستعرقل اتمام الحصول على قرض صندوق النقد الدولي الذي يتم التفاوض.

وأوضح عليان، في تصريح صحفى أن خطوتان سيقوموا لحماية السيسي من مصير قيام ثورة ضده كما كان الحال في عهد السادات بسبب صندوق النقد الدولي، وهما «دراسة استخدامات القرض والعائد منه وطرق سداده من العائد دون المساس باحتياجات المواطنين البسطاء، والثاني هو تقديم برنامج عن القرض وكيفية ادارة العملية الاقتراضية على الشعب وانتظار موافقته»، مؤكدا أن تلك الخطوتان ستحمي السيسي من وقوع ثورة ضده كالثورة التي قامت ضد السادات.

محلل سياسي: سياسات صندوق النقد الدولي السبب في ملاحقة مصير السادات للسيسي

ومن الناحية السياسية قال رفعت السعيد، قيادي بحزب التجمع، أن سياسات صندوق النقد الدولي التي تسعى لإضعاف الدول الضعيفة اقتصادياً والتي تسعى لتحييد الفقراء بدلاً من دعمهم وتساعد على تغييب العدالة الاجتماعية، ستجعل مصير السيسي يلاحقه مصير قرض السادات اي سيساعد على قيام ثورة ضد السيسي كما قامت ضد السادات بالامس.

وأكد السعيد في تصريح صحفى أن الصندوق الدولي بمن يسيطر عليه من امريكان وأروربيين لم يسعوا للصالح المصري بل يسعون ضده، مشيراً إلى أن الحل الوحيد لتفادي مصير السادات هو أن يرفض السيسي الشروط التي سيفرضها الصندوق الدولي على مصر والتي ستقع جميعها على طاقة البسطاء من الشعب.

 

*التوتر بين السيسي وعباس يثير اهتمام الإسرائيليين

في الوقت الذي واصلت الاهتمام بمظاهر تعاظم التعاون والتنسيق مع بين القاهرة وتل أبيب، تنشغل مراكز أبحاث وسائل إعلام في إسرائيل بالحديث عن مظاهر التوتر بين رئيس النظام المصري عبد الفتاح السيسي ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس وتداعياتها، على خلفية التباين الكبير بين مواقف الاثنين في كل ما يتعلق بسبل تسوية الصراع مع إسرائيل ومرحلة ما بعد رحيل عباس عن دائرة الأحداث.
وقد أكد مركز أبحاث مرتبط بدوائر صنع القرار في تل أبيب أن السيسي والدوائر القريبة منه تبدي امتعاضا كبيرا من رفض عباس التخلي عن المبادرة الفرنسية والاكتفاء بالمبادرة  التي أعلنها السيسي في 17 أيار/مايو في الخطاب الذي ألقاه في أسيوط.
وأشار “مركز يروشليم لدراسة المجتمع والدولة”، الذي يرأس مجلس إدارته دوري غولد، وكيل الخارجية الإسرائيلية، إلى أن تحفظ عباس على المبادرة المصرية أحبط “حتى الآن” مخطط السيسي الهادف لعقد قمة ثلاثية تضمه وكل من عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.
وأشار المركز في تقدير موقف نشره السبت، إلى أن عباس يدرك تماما أن تبنيه المبادرة المصرية يعني إسدال الستار على إستراتيجيته الهادفة إلى تدويل الصراع ودفع المجتمع الدولي للتدخل وفرض حل.
وأوضح أن عباس، الذي يخشى تبعات الخروج ضد مبادرة السيسي بشكل مباشر، أقدم على التسويف وتلكأ في الرد من أجل كسب الوقت على أمل أن يفضي الأمر إلى موت هذه المبادرة.
وأشار المركز إلى أن السيسي مستاء أيضا من رفض عباس عرضه التصالح مع القيادي السابق في حركة “فتح” محمد دحلان، على اعتبار أن هذه الخطوة تساعد في تهيئة الظروف أمام الأخير لتولي زمام الأمور في السلطة بعد رجيل عباس.
ولفت إلى أن السيسي أقدم على خطوة عقابية ذات دلالة عندما رفضت حكومته عرضا تقدم به مؤخرا عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح صائب عريقات يقضي بعقد اجتماع لـ “اللجنة الرباعية العربية، لمناقشة مشكلة الاستيطان اليهودي ولتحديد جدول زمني للتحرك العربي في الأمم المتحدة الهادف إلى الحصول على اعتراف بالدولة الفلسطينية.
يذكر أن اللجنة الرباعية تضم كلا من مصر والسعودية وعمان والإمارات العربية، ويرأسها الأمين العام للجامعة.
وفي سياق متصل، قال مستشرق إسرائيلي بارز أن الهدوء الذي تنعم به المستوطنات في جنوب إسرائيل يرجع بشكل أساسي للدور الذي لعبته مواقف الدول الإقليمية، ولاسيما مصر خلال حرب 2014.
وفي مقال نشرته اليوم صحيفة “يسرائيل هيوم” بمناسبة مرور عامين على الحرب، أوضح البرفسور إيال زيسر، رئيس قسم الدراسات الشرقية في جامعة تل أبيب أن مواقف القوى الإقليمية كان له بالغ الدور في تقليص هامش المناورة أمام حركة حماس وأضعف مكانتها العسكرية والسياسية.
من ناحيتها امتدحت صحيفة “ميكور ريشون” اليمينية السيسي، مشيرة إلى أن ازدهار” العلاقات الثنائية في عهده “يأبى” التوقف، مستدركة أن توجه السيسي يتعارض بقوة مع توجهات الرأي العام المصري المناهض بشدة لإسرائيل.
وفي تحقيق موسع نشرته في عددها الصادر اليوم، وأعده مراسلها للشؤون العربية أساف جيبور، نوهت الصحيفة إلى أن زيارة وزير الخارجية المصري سامح شكري لإسرائيل توجت فترة تعاظم فيها التعاون الأمني المشترك ضد الحركات الجهادية الإرهابية” في سيناء، إلى جانب مبادرة السيسي تعيين سفير جديد في تل أبيب.
وأشار جيبور، الذي زار القاهرة من أجل إعداد التحقيق، إلى أنه في مواجهة حرص السيسي على بناء تحالف وشراكة مع إسرائيل، فأن الكراهية لإسرائيل في الشارع المصري تتعاظم. وأضاف جيبور أن التجول في شوارع القاهرة ومعاينة بسطات” الكتب التي تعرض في هذه الشوارع يدلل على “عمق عداء المصريينلإسرائيل.
وحسب جيبور، فأنه فوجئ بالعدد الهائل الكتب ذات العناوين المعادية لإسرائيل، والتي تناهض الصهيونية وترسم انطباعات سلبية تجاه إسرائيل واليهود.
إلى ذلك كشف تقرير “بروفايل” موسع نشرته صحيفة “جيروسلم بوست” في عددها الصادر الجمعة الماضي النقاب عن الدور الكبير الذي يلعبه المحامي إسحاك مولخو، المبعوث الخاص لنتنياهو في تعزيز العلاقات بين إسرائيل.
ونوه التحقيق إلى أن مولخو مسؤول بشكل أساسي عن ترتيب الزيارة الأخيرة التي قام بها شكري لإسرائيل، ناهيك عن اطلاعه بالدور الرئيس في تنظيم التواصل بين نتنياهو والجانب المصري.
ويذكر أن وزير القضاء الإسرائيلي الأسبق يوسي بيلين قد أكد في مقال نشرته صحيفة “يسرائيل هيوم” مؤخراً أن الهدف من مبادرة السيسي هو مساعدة إسرائيل على إحباط مخطط السلطة الفلسطينية لتمرير قرار في الأمم المتحدة بالاعتراف بالدولة الفلسطينية.
واستهجن بيلين أن يطالب السيسي الفلسطينيين بالاكتفاء بقرار 242 وعدم المطالبة بقرار دولي جديد على الرغم من أن القرار لا يذكر الفلسطينيين أصلا.

 

 

*خطيب بالأوقاف: كنت أول الداعين لـ30 يونيو والآن أشكو السيسي لله!

قال مدير إدارة الأوقاف السابق بمحافظة دمياط، السعيد البغدادي،  إنه كان من أوائل الناس  الذين دعوا لـ 30 يونيو  وخطب في ميدان التحرير (30 يونيو)، وإنه خطب باسمه قائد الانقلاب العسكري عبدالفتاح السيسي، لكنه يشكو الآن السيسي إلى الله، على حد تعبيره.

وقال السعيد خلال حواره ببرنامج انفراد، عبر فضائية العاصمة، إنه تعرض للظلم جراء فصله من العمل بالوزارة، بسبب أن زوجته المحامية رفعت قضية برصيد الإجازات للعمال على الوزارة.

واتهم البغدادي، السيسي، بأنه “سايب لنا واحد يحطمنا، ويحطم الدعوة، ويوقف الموظفين بالشبهة، بدون سبب، وعندي ستة عيال، وساكن بالإيجار”، يقصد بذلك وزير أوقاف الانقلاب محمد مختار جمعة.

ووجه السعيد تساؤلاته إلى هذا الأخير: “لماذا لم تبرئ نفسك في واقعة اتهامك بإهدار المال العام بالوزارة، علاوة على ضم زوجتك وأولادك لبعثة الحج على نفقة الوزارة؟”.

وهاجم الخطبة المكتوبة، التي يتبناها جمعة، متسائلا: “هل خطب الرسول، صلى الله عليه وسلم، وأبو بكر وعمر والصحابة، رضي الله عنهم، من ورقة؟”.

وأردف: “عندي في منطقة الروضة بدمياط مائتا مسجد، وليس هناك سوى 40 خطيبا فقط”، مستنكرا منح حوافز مالية للمسؤولين الموالين للوزير. 

ووجه البغدادي، رسالة إلى السيسي، قائلا إنه كان من أوائل المنتخبين له بحسب قوله، ومن أوائل الناس ممن نزلوا الميدان، متابعا: “أشكو “السيسي” إلى الله، لأنه ترك شخصا يحطمنا، ويحطم الدعوة”، وفق قوله.

 

 

*فساد عهد الانقلاب.. شركة “فرجللو” تتلاعب بتاريخ صلاحية منتجاتها

في واقعة تدل على فساد نظام الانقلاب ومساعديه ، فقد نشر نشطاء على موقع التواصل الإجتماعى” فيس بوك” ،فيديو خطير لإحدى مصانع اللحوم ببرج العرب.

وأظهر مقطع الفيديو والذى لم يتجاوز الـ “دقيقة واحدة” فساد محمد فرج عامر رئيس نادى سموحه ورئيس اللجنة الرياضية ببرلمان الدم ورئيس مستثمرى ورجال العمال ببرج العرب غرب الإسكندرية، من داخل مصنع منتجات فرجللو،ويقوم العمال بمحو تاريخ الإنتاج والصلاحية من مرتجعات “فرجللو” ووضع تاريخ صلاحية جديد.فيما لم يتسن لبوابة الحرية والعدالة معرفة تاريخ إصدار الفيدي المنتشر.

متعودة

وشهدت الأعوام الماضية ،حالات فساد من قبل رجل الانقلاب محمد فرج عامر، حيث قد وردت عدة بلاغات إلي أدارة شرطه التموين  بغرب الإسكندرية، تفيد قيام  مصنع فرج الله  بتصنيع الأغدية غير صالحه للاستخدام الأدمي.

ماذا يفعل مصنع فرج الله؟

حيث يقوم المصنع  باستخدام مرتجعات السوق وهوالك أنتاج مصنعه من اللحوم الفاسدة الغير صالحه في عمليه التصنيع ثم أعادة طرحها بالسوق مرة اخري ،وقد تم مراقبة واستهداف المصنع بالتنسيق مع الإدارة العامه للتموين والتجارة الداخلية والجهات الرقابية وقد تم ضبط هوالك ومرتجعات لانشون وعدد 12 كرتونه قلوب مجمدة مستوردة مجهولة المصدر وبدون أي علامات تجاريه.

تم إستهداف المصنع حيث تم ضبط ” 5 طن لحوم دواجن مفرومه و1 طن هوالك ومرتجعات لانشون و12 كرتونة قلوب مجمده مستورده زنة الواحده ” 25 ” كيلوجرام و350 كيلوجرام هنكات مجهولة المصدر بدون ثمة بيانات تجاريه”.

بلاغات ضد فرجلو بالتصدير لإسرائيل

وقد تقدم محامون ببلاغات ضد المهندس محمد فرج عامر ،بالتلاعب والتزوير فى الفواتير الجمركية وبوليصة الشحن وإيداعات البنوك للاستيلاء على المال العام استمرارا للاتهامات ضد رجال الأعمال بالفساد، وبالتحريض على خيانة الأمانة وتصدير العديد من السلع إلى إسرائيل بعد تغيير الدولة المصدر إليها.

 البلاغات اتهمت رجل الأعمال بتصدير العديد من منتجات العصائر واللحوم إلى إسرائيل، والتزوير فى الأوراق بتسجيل الدولة المصدر إليها وهى فلسطين وليست إسرائيل، وذلك عن طريق جمرك العوجا. 

وكشف البلاغ الأول أنه فى عام 2002 قامت الإدارة العامة للتحصيل تحت حساب الضريبة بإخطار مجموعة «فرج الله» بإعداد المستندات والفواتير الخاصة بالمبالغ المحصلة من قبل الشركة المصرية لتجميع وتصنيع اللحوم «فرج الله»، وذلك لصالح مصلحة الضرائب العامة عن الأعوام 1997-1998،

 

 

*كوك: مصر تصحو متأخرة على كارثة سد النهضة

حذر الكاتب والصحفي البريطاني كيران كوك من تداعيات سد النهضة الأثيوبي على مصر.
وقال كوك إن مشروع السد الذي تقيمه إثيوبيا على مجرى النيل الأزرق قد أوشك على الانتهاء، بيد أن الحكومة المصرية تنبهت متأخرة إلى تداعياته المهلكة على مصر.
وأضاف في مقال نشره موقع “ميدل ايست أي” البريطاني أن “الأمر يشبه التفاوض على قواعد الاشتباك بعد وقت طويل من وقوع المنافسة ومن الإعلان عن الفائز فيها”.
ووصف كوك الذي عمل سابقا مراسلا لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) وصحيفة فايننشال تايمز، “إعلان المبادئالذي وقعه عبد الفتاح السيسي مع الجانب الأثيوبي والسوداني حول كيفية تنفيذ مخطط مشروع سد النهضة بأنها “تبدو في غاية الإبهام والضبابية”.
واتهم كوك الإدارات المصرية المتعاقبة بأنها “أخذت على حين غفلة بتصميم إثيوبيا على تنفيذ مشروع سد النهضة الإثيوبي العظيم”. مضيفا أن “المضي قدماً في تنفيذ المشروع — الذي حاز على دعم وتأييد جيران مصر إلى الجنوب — يشير إلى ما يدل على تراجع نفوذ مصر في القارة الأفريقية”.
ويؤكد كوك أن أي تطوير من شأنه أن يعيق تدفق مياه النيل سيشكل مصدر قلق عظيم لمصر التي يعيش معظم سكانها الذين يزيد عددهم عن الثمانين مليون نسمة على مسافة لا تزيد عن كيلومترات قليلة من النهر”.

 

 

* الظهور الإعلامي لـ”جمال مبارك”.. المنقلب والمخلوع.. “إيد واحدة

أثار ظهور جمال مبارك، نجل المخلوع مبارك، مؤخرًا، في إحدى الحفلات الصاخبة بالساحل الشمالي بحضور عدد من الفنانين، العديد من علامات الاستفهام حول الفرق في تعامل قضاء العسكر مع اللصوص والقتلة وناهبي المال العام ممن تم تبرئتهم وبين التعامل مع الشرفاء من رافضي حكم العسكر ممن يتم  الحكم عليهم بالاعدام والمؤبد في تهم ملفقة.

حيث ظهر جمال مبارك في أحد أشهر الأماكن المخصصة للسهر في الساحل الشمالي في قرية هاسيندا باي، وهو مملوك لأحمد البلتاجي، نجل الراحل ممدوح البلتاجي، وزير السياحة في نظام مبارك، والذي تولى عددًا كبيرًا من المناصب السياسية والتنفيذية في عهد المخلوع مبارك، من بينها وزير الشباب ووزير الإعلام، ورئيس هيئة الاستعلامات.

ورأى بعض المراقبين أن الاهتمام الإعلامي بظهور جمال مبارك في هذا التوقيت يأتي في سياق لفت النظر عن فشل نظام الانقلاب في حل الأزمات المعيشية التي يعاني منها الشعب المصري، وأبرزها غلاء الأسعار وانهيار الجنيه وفرض مزيد من الضرائب، فضلاً عن الاتجاه لثقل كاهل المصريين بمزيد من الديون من خلال اقتراض عشرات المليارات من الدولارات من صندوق النقد الدولي. 

إلا أن هذا الظهور ومهما تكن أهدافه فإن يكشف أيضًا الفرق في تعامل نظام الانقلاب مع المخلوع  الذي يقضي حياته في مستشفي عسكري بمثابة فندق 5 نجوم، وعصابتة الذين يتمتعون بحرية تامة، وبين التعامل مع المعارضين الذين يتعرضون للملاحقات الأمنية والفصل من وظائفهم والاعتقال والتصفية الجسدية.

 

*رابعة”.. قصة “يدين” افترقتا يوم 14 أغسطس!!

لا شك أن الجريمة التي ارتكبتها قوات أمن الانقلاب يوم 14 أغسطس 2013 ستظل ماثلة في وجدان مصر لعقود طويلة، فللمرة الأولى يوجه الجيش والشرطة فوهات بنادقهم إلى رؤوس المصريين بهذا الشكل العنيف والقاسي والإجرامي.

ففي ذلك اليوم خضبت الدماء أرض مصر لتعلن نهاية أسطورة “الجيش والشعب والشرطة إيد واحدة”، لتصبح اليد يدين؛ إحداهما ترفع السلاح وتقتل النساء والأطفال وتحرق الخيام بساكنيها.. يد غليظة لا تعرف الرحمة بالأطفال ولا النساء ولا الشيوخ.. يد حصلت على تعليمات بالتصفية دون نقاش، وبالقتل دون رحمة، وبالحرق دون تفكير.

أما اليد الأخرى فكانت لشباب وشيوخ ونساء، انتفضوا حين وقعت طامة الانقلاب اللعين، في محاولة لوقف الكارثة، وإعادة الأمور إلى نصابها، إلا أن الإجرام الذي قوبلوا به كان فوق التصور، وأبعد من حدود الخيال. 

ولم يكن أصحاب تلك اليد يملكون إلا هتافات تطالب بالحرية، وعزيمة لم تتمكن الطائرات ولا البيانات ولا اتهامات التخوين وجهاد النكاح والتمويل الخارجي من ثنيها عن المطالبة السلمية بأن تكون الشرعية هي الملجأ والملاذ لإنقاذ الوطن من أتون الانقلابات الجهنمية التي لم، ولن، تأتي بخير أو عمران. 

ومنذ 3 سنوات لم تعرف مصر الاستقرار، وبالتأكيد لن تعرفه بعد دميت آلاف القلوب، وهطلت الدموع أنهارًا على اغتيال حلم، وقتل آلاف الشباب الذين كانوا ينتظرون حياة كالحياة، فإذا بالانقلابيين يقررون أن يقضوا بالسلاح على تلك الحياة، وأن ينقلوهم إلى الموت استشهادًا في سبيل الله، والوطن، والحرية. 

ومع اقتراب الذكرى نشطت على مواقع التواصل حملة للتذكير بما حدث، حتى لا ننسى الجريمة، ولا يفلت المجرمون بجريمتهم مهما ابتعدت الأيام عن تلك اللحظات التي انتحبت فيها الإنسانية واغرورقت عيون الحرية بالدموع. 

وبدأ نشطاء في تدشين العديد من “الهاشتاجات” التي تصف الجريمة، وتعزي المكلومين، وتتذكر الضحايا والمفقودين، وكان الهاشتاج الأكثر تداولاً في هذا الإطار #قصة_رابعة ، #rememberRABAA  الذي ينشر عبره النشطاء التفاصيل الكاملة للجريمة؛ حيث

يلفت أحد المدونين عليها إلى لحظة مؤلمة؛ حين “اقتضت الضرورة إخراج جثامين الضحايا من المستشفى حتى تكون هناك مساحة لإسعاف الجرحى الذين يتوافدون في كل لحظة.

 حينئذ امتلأ المسجد وامتلأت القاعات؛ فلم يعد هناك مكان غير الطريق.. لعشر ساعات استمر القتل، كانت كل دقيقة تمر تشهد سقوط ضحيتين.

كما يستعرض النشطاء قصص الكثير من المختفين الذين لا يعرف أحد مصيرهم حتى الآن، أو حتى مصير حثث الشهداء منهم، ومن هؤلاء “محمود سعد” الطالب بكلية الطب بجامعة قناة السويس، والذي قتل بدم بارد وعجزت الأسرة عن الوصول لجثمانه، والذي تقول أمه: لم أترك مكانًا أبحث فيه عن جثمان ابني وتركته، حتى مقلب القمامة بميدان رابعة العدوية بحثت بداخله لعلي أقتفي أثره”. 

فيما يقول الأب: “بحثت عن جثمان ابني داخل 48 مستشفى بالقاهرة منذ فض اعتصام رابعة العدوية لكن دون جدوى..”

كما استعرض آخر قصة الشهيدة هند هشام كمال، التي لم تكن تجاوزت الفرقة الثالثة بكلية الآداب بجامعة عين شمس، وكانت تحلم بمستقبل حر لها ولأسرتها، كما كانت محبوبة تنشر السعادة على كل من تلقاه.

أما وفاء الناغي، فكان عمرها 25 عامًا في تلك اللحظة، لم تكن وحدها بل كانت تحمل جنينًا في شهره الخامس جاءت من محافظة كفر الشيخ، رافضة أن ترى الضحايا يتساقطون في ميدان رابعة العدوية وتجلس في بيتها!. 

استشهدت وفاء الناغي، فأصبحت طفلتها الأخرى “سلمى” يتيمة بلا أم منذ 14 أغسطس 2013